لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


الأقزام البيضاء

ليه تختفي النجوم ؟؟ تهرب من القدر !! مين فينا يهرب من قدره .... كنا من أهل الأرض أو من أهل السماء ...

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-12, 01:38 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 243835
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوارة النرجس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوارة النرجس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
Newsuae الأقزام البيضاء

 

ليه تختفي النجوم ؟؟

تهرب من القدر !!

مين فينا يهرب من قدره ....

كنا من أهل الأرض أو من أهل السماء ...

مالنا مفر !! ..

يملكنا بوضع اليد ..

و يحاصر سلوكنا و أمنياتنا ...

ينهي الغايات فينا قبل ما تبدأ ..

يحركنا على حد رفيع بين النار و الجليد ...

بخطوة نتجمد ... و بخطوة ثانية نحترق ..

نحاول نسبح عكس التيار ...

نحاول ننقض عهودنا مع الطبيعة ...

نحاول ننجى !!

لكن القدر واقف خلف كل باب نفتحه ...

وفي يده كأس فيه شربة واحدة ...

شربة الموت و الحياة !!

نقدر نوصل لحدود السما !!

لكن بدون مقدمات نهوى لقاع الأرض ... في ظلام الليل

و بين الموت و الحياة يمر العمر ...

نرجع عشان نجمع بقايا ضوء أبيض ..

و الحان و أغاني من محيط الأقزام المنتحره ..

أقزامي البيضاء .. الي تعودت أراقبها كل يوم ...

في ساحة البيت ... أو شيء يشبه البيت ..

مع أول ساعات الفجر يزيد لمعانها ...

كأنها تودعني قبل ما تغيب ..

حتى النجوم تضيء و تطفى ...

زي البشر ... تموت نفس و تولد نفس ...

لان ما حد يهرب من سطوة القدر ..




ღ✿•*¨`*• || الفصل الأول || •*`¨*•✿ღ

//
\\
//
\\



الغروب اليوم حزين ... حتى البيوت البعيدة .. الي كنت اشوفها تحضن الشمس بلهفة كل يوم ... و تظلل

نفسها بلون الستر و السكينة ... حضنها اليوم اليوم موحش و ظلها بلون السواد .. وسترها مكشوف ..

حتى الشمس خطواتها بطيئة ... و بين كل خطوة و خطوة تترك بقعة بيضاء في عرض السما ... كآنها

فتحة سحرية ... لو عبرتها حوصل للطرف الثاني من العالم ... و حبعد عن ريحة الموت الي كتمت

أنفاسي ... و صوت البكا الي أجهد روحي .. و مازالت عيوني صايمة عن الدموع .. ولساني صايم عن

البوح .. !

حسيت بيد تمسح ظهري وصوت جارتنا أم محمد : ندى ..تعالي إجلسي يا بنتي ... ريحي نفسك !!

جاوبتها : كذا مرتاحة !! ...

أم محمد : ما يصير يا حبيبتي ... في ناس تبغى تعزيكي !! ... حتى أمل أختك حابسة نفسها في

غرفـ ...

خانتها العبرة وكملت : الله يرحمه ...

لحقتها لساحة البيت ... و كآني أمشي في مكان غريب عني ... معالم البيت تغيرت .. شيء أصيل أختفى

منه ... زواياه ضاقت أكثر ... و ألوانه بهتت أكثر و أكثر ... جدران البيت لونها أزرق ؟! ... !! ... أو أنا

بشوف كل شي حولي يختنق حتى الجدران !! .. جلست وسطهم ... أرد على تعازيهم بكلمات أختصرها

لساني ... مو حاسة إني جالسة آخذ عزى أبويا ... !! ... أصلا كيف هو هذا الإحساس .. مو قادرة

أستوعب الأمر للآن ... شفت أم محمد قامت بإتجاهي بعد ما جا طفل و همس لها بشي ...

قالت لي بهمس : في واحد واقف برى يبي يعزي !!

جاوبتها بإستغراب : ليه عزى الرجال مو في البيت عندكم !!

أم محمد : إلا و راح عزى أبو محمد .. بس يبغى يتكلم مع وحده منكم !!


لبست عبيايتي و النقاب و طلعت أشوف هالزاير الغامض !! و أنا أسأل نفسي مين ياترى هذا الانسان!!

.. تارك عزى الرجال وجاي يعزينا إحنا !!

//
\\
//
\


بدأت صورة الواقع تتشكل من أول يوم مر على موته ... حسيت إني محتاجة أكبر سنة مع كل خطوة بخطيها

محتاجة يصير عمري 45 سنة زي عمره عشان أقدر أواجه الي ظل أبويا 23 سنة فاتح له صدره

يستقبل كل الضربات و الأوجاع بدون خوف او تهاون عشان بس يحميني أنا وندى .. و اليوم هالصدر راح

.. وراح معاه أي إحساس بالأمان ...

ظنيت إني حشوف شخص كبير في السن ... ما اتوقعت انه شاب !! .. كان واقف و ظهره للباب و مو

واضح غير جزء من وجهه

طليت ورايا عشان أتأكد إن أم محمد واقفة قربي وقلت : السلام عليكم !! ..

الشاب التفت نص التفاته بس مازال ظهره للباب وجاوب : و عليكم السلام !! عظم الله أجركم

رديت: جزاك الله خير ... مين !!

جاوبني : يزن ... رئيس الوالد الله يرحمه في العمل !!

قلبي دق بسرعة ... أكيد ما جا عشان يعزي .. الله يستر .

قلت له : قالولي إن عندك كلام تبغى تقوله ..

بعد فتره صمت .. جلست اضرب فيها أخماس في أسداس و عقلي يودي و يجيب جاوب : كنت أبغى رجل

أتكلم معاه .. بس قالولي إن حسن الله يرحمه ما عنده أولاد !!

ماكلف خاطره حتى يقول العم حسين ... وهو قد ابوه !! .. حسيت بنفور من هالإنسان المغرور

قلت له : أنا بنته الكبيرة ... قول إلي تبغاه !!

قال : طيب مالكم عم أو خال !!

جاوبته : لا مافي .. ايش الحكاية !!

لف جسمه كامل بإتجاهي و قدرت أشوف وجهه بوضوح هالمرة .. مع إنه وسيم بس ملامحه كانت فيها

غلظة و عبوس خلت قلبي ينفر منه أكثر .

قال : الموضوع .. إنه أبوكم عليه إلتزامات مالية لنا و ...

قاطعته أم محمد الي كانت ساكته طول الوقت وقالت : أي إلتزامات مالية الله يصلحك يا ولدي !! ..

الرجال مات بحادث و هو يخدمكم ... يعني مين الي عليه إلتزام للثاني !!

بدأت ملامح يزن تغلظ بزيادة وقال : كان يخدم نفسه ... أنا ما شغلته بلاش !!! .. أنا بدفع له عشان

يخدمنا زي ما تقولين !! ... و بعدين البضاعة الي راحت في الحادث خسارتنا فيها توصل قيمتها مئات

الألوف .. غير الشاحنة الي اتهرست!!

رديت : تقصد البضاعة الي راحت في الحادث الي أنا وأختي خسرنا أبويا فيه ... و الشاحنة الي اتهرس

هو داخلها !!

سكت وطالعني بنظرة ما فهمتها وقال بصوت أقل حدة : أيوا !!

جاوبته : و المطلوب !!

يزن : تعويض خسارتي !!

رديت عليه : وخسارتنا مين يعوضها ؟

بحدة : هيه إنتي بدون تلاعب ولف ودوران أبوكم مات الله يرحمه .. بس هالشي ما يعني إني أسكت عن

حقي !! انا قلت اتكلم معاكم قبل لا اسوي اي اجراء قانوني !!

جاوبته : أعلى ما في خيلك إركبه ...

يزن : إسمعي ... أن مقدر أنكم بعزى ... عشان كذا

قاطعته : إنت إسمع ... وإنت داخل الحي شفت أكيد الحال بشكل عام ... وأظن انك كونت فكرة عن

حالتنا المادية .. و انت شايف بنفسك

وأشرت له على البيت و كملت : تتوقع حنقدر نعوض خسارتك الي قيمتها مئات الألوف زي ما بتقول !!

جاوب ببرود : ماهي مشكلتي !!

رديت عليه : صح ... عشان كذا قتلك ... إلي يطلع بيدك سويه ... الله معاك .

وقبل ما ينطق دخلت و قفلت الباب .

//
\\
//
\\


أي نوع من البشر هالإنسان !! .. جاي يتكلم عن مئات الألوف الي خسرها !! ... ما يدري إن الي

خسرناه إحنا قيمته ما تتقدر بثمن !!

ضمتني أم محمد لصدرها وقالت : هدي نفسك يا بنتي .. قلتيله الي يستاهله !!

سألتها و أنا أبكي : طيب و إحنا مين يعوض خسارتنا !!

أم محمد : حسبي الله و نعم الوكيل !! ربي بيعوضكم يابنتي ... تعالي معايا خلينا ندخل !!

وحدة من داخل جات وقالت بسرعة : أمل إلحقي أختك ما أدري إيش حصل لها ... مو راضية ترد علينا .. !!!

كأن روحي بتتسحب مني شوية شوية ...أول مرة أبويا .. و الحين ندى !! .. مستحيل !! رحت لها أركض

.. ما حقدر أعيش في هالدنيا ولو لحظة وحدة لو ندى هي الثانية راحت وتركتني ..



//
\\
//
\\


كل الود ..... أقحوان ..

 
 

 

عرض البوم صور نوارة النرجس   رد مع اقتباس

قديم 10-07-12, 01:45 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 243835
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوارة النرجس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوارة النرجس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوارة النرجس المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم

جبيت أبدآ بجزء من الرواية ... كتقديم بسيط ليا ... :)

انا نوارة النرجس أو أقحوان ...


مبسوطة لاني معاكم ....

و إن شاء الله تعجبكم الرواية ..

كل الود ..

 
 

 

عرض البوم صور نوارة النرجس   رد مع اقتباس
قديم 10-07-12, 01:55 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 243835
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوارة النرجس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوارة النرجس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوارة النرجس المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

إحرااااج .. و خربطة من أولها ...

البطلة إسمها ندى و أختها أمل ... و ندى هي الي تروي القصة البطلة يعني ...

عشان سويت خربطة في الأسماء ...

السموحة ^^

 
 

 

عرض البوم صور نوارة النرجس   رد مع اقتباس
قديم 10-07-12, 03:20 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 216254
المشاركات: 121
الجنس أنثى
معدل التقييم: MaNiLa عضو على طريق الابداعMaNiLa عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 181

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
MaNiLa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوارة النرجس المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

السّلام عليكم و رحمة الله و بركآته،
أهلا و مرحبًا بكِ ..

~

رغم أن الرؤية لا تزال ضبابيه، إلا إن الرواية تبدو حلوة من أوّل جزء ..

"الأقزام البيضاء"
عُنوان أعجَبنِي و جعلنِي أتشوّق لمعرفة دلالتِه..

أمّا بالنّسبه للخطأ، لا تقلقِي .. هي البداية فقط،
و راسلِي مُشرِفه القسم لتُعدّله بما أنّ خاصيه التعديل غبر متوفّرة للأعضاء ^^

~

أتمنّى أنّك تجدي الدّعم من القرّاء ..
سجّليني متابعةً لكِ بإذن الله ..
بالتّوفيق..
وُدّي.

 
 

 

عرض البوم صور MaNiLa   رد مع اقتباس
قديم 10-07-12, 04:00 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 243835
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوارة النرجس عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوارة النرجس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوارة النرجس المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي

 

كل الشكر لمرورك الجميل عزيزتي MaNiLa ...

اسعدتني ...

 
 

 

عرض البوم صور نوارة النرجس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة نوارة النرجس, ليلاس, منتدى قصص من وحي الاعضاء, ام محمد, الاقسام, البيضاء, النرجس, اقحوان, حزن, روايات خليجية, روايات و قصص, رواية الاقزام البيضاء, رواية سعوديه, ندى و امل, نواره
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:59 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية