لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-07-12, 11:49 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بآحدى آلشقق البسيطه جدآ
زآدت دقآت قلبهآ لمى شآفته وآقف برى
مشت لاختهآ : خآلد اللي عند البآب
هدى : من خآلد
ريهآم : خآلد يَ هدى
هدى بخوف : وش يبي
ريهآم بخوف : مدري

خآلد : آفتحي يَ ريهآم
هدى خآفت لمى سمعته يتكلم : يَ ويلي آبوي لايسمعه
ريهآم : آنتي روحي له وسكري آلبآب وآنآ بصرفه
هدى : مجنونه آنتي بتفتحين له
ريهآم : روحي يَ هدى بسرعه
هدى : وش بتسوين
ريهآم : بصرفه قبل آحد يشوفه عندنآ
هدى : طيب آنآ بخلي آلجوآل معي
ريهآم : زيين روحي
دخلت الغرفه عند آبوهآ آلنآيم وسكرت آلبآب
ريهآم : لحظه .. لبست عبآتهآ وتغطت
فتحت له آلبآب : نعم
خآلد دف البآب ودخل
طيرت عيونهآ فيه لمى دخل دآخل
سكرت آلبآب ومشت له .. لكن ظلت بعيده عنه
ريهآم : آنت مَ تستحي
خآلد : حلو وآلله بنبدآ بهألدرس
ريهآم بربكه وخوف شديد : وش تبي
خآلد : آجلسي كلامنآ بيطول
لفت وجههآ ع غرفه آبوهآ
خآلد : آجلسي يَ ريهآم
ريهآم بترجي : خآلد تكفى آبوي تعبآن ومو نآقص
خآلد : صدقيني بعد آللي بتسمعينه بتحبين رجولي
طيرت عيونهآ فيه





آم مطر : آللحين بتقومين قلت
سمر بترجي : خلاص خآلتي
نوف وقفت : قلت لك لا
آم مطر طيرت عيونهآ فيهآ
لميآء بلعت ريقهآ لمى صرخت نوف ع آم مطر
شيخه بهدوء : آيش رآيكم آدق ع سعود وهو يجي يشوفه
آم مطر : لا .. وآللي خلق آلارض وآلسمآء بست مَ يطلع له آلا هي
نوف طيرت عيونهآ فيهم بذهول
لميآء : نوف تكفين ..
نوف حطت عيونهآ بعيون آم مطر : تبيني آكلمه
طيب طيب .. طلعت من آلصآله بسرعه
لميآء وسمر لحقوهآ
شيخه : خآلتي ليه تحلفين.. آآآه آلله يهديك بس آلله يهديك
آم مطر : خلي هآلعنآد آللي برآسهآ يطيح .. حلوه ذي مَ تبي تشوفه


شيخه بهمس : بنآت
لميآء مشت لهآ
شيخه : سمر تعآلي بلاش وقفه هنآ
سمر مشت لهآ : آففف من خآلتي بدل مَ تصغرهآ كبرت آلسآلفه
شيخه : مَ عليكم آللحين بيترآضون
لميآء : مَ ظنتي ... تركتهم



نزل مشآري لمى قآل مآمآ
وقف وعيونه آلمشتآقه عليهآ
وقفت متكتفه وبجديه : نعم وش تبي
بلع ريقه ولاول مره حس بالضعف قدآمهآ
نوف : آذآ جآي عشآن تشوف مشآري هذآ آنت شفته ..
الفيصل بمقآطعه : نوف
سكتت وآكتفت بنظرآتهآ آلصآرمه له
تقدم لهآ خطوتين
نوف : خلك بمكآنك وقول آللي جيت عشآنه
الفيصل : آرجعي بيتك يَ نوف
نوف : آنآ ببيتي
الفيصل : لا هذآ مو بيتك .. آنتي مكآنك معي
نوف ضحكت بسخريه : هذآك آول
الفيصل : آففف لمتى يعني ..
نوف : خلصت صورك وآلا فيه بعد
الفيصل بتنهيده :قلت لك هذآ مآضي وآنتهى
نوف : مَ آشوفه آنتهى
الفيصل : آنآ دفنته
نوف آشآحت عيونهآ عنه : آذآ خلصت كلامك تقدر تتفضل
مشى لهآ ورجعت ع ورى لمى لزقت بالبآب
مسكهآ مع زندهآ وبحده : آسمعيني




ريهآم بلعت ريقهآ .. ورفعت عيونهآ له وبتردد : يعني هي مَ رجعت له
خآلد : لاطبعآ وآلفضل يعود لك
ريهآم : آنآ مَ كنت متوقعه هالشيء يصير
خآلد : لاتكذبين آنتي عآرفه آنه بيصير هالشيء
ريهآم بتردد : آنآ طلبت منه الفلوس وهو رفض ..
خآلد : آكيد بيرفض لو آنك بمكآنه وش بتسوين
ريهآم هزت رآسهآ بلا : هو مَ عطآني فرصه حبيت آخليه يندم زي
خآلد بمقاطعه : صدق آنك وقحه آللحين تستفزينه وتهددينه وتبينه يعطيك اللي تبين
ريهآم : آنآ محتآجه يَ خآلد الفلوس .. آهئئ آبوي تعبآن
وفلوسنآ كلهآ خلصت ع علاجه
مَ عندنآ آحد لا آخو ولا عم آهئئئ قل لي وين آروح
آهئئئئ آنآ آعترف آني غلطآنه ولافكرت بقيمه اللي سويته
خالد بمقاطعه : آيه غلطآنه
ريهآم : آنآ مستعده آروح لهآ وآسوي آي شيء بس
يخلينآ نجلس هنآ .. آهئئئ آحنآ مَ عندنآ غير هآلمكآن
خآلد عقد حوآجبه: يخليكم تجلسون !!
ريهآم : آليوم جآء صآحب آلعمآره وقال لنآ
لكم يومين بس تدبرون نفسكم فيهآ لان الفيصل شرآ آلشقه منه
خآلد : شرآهآ !!
ريهآم : آهئئئ آلله يخليك قل له يخلينآ آحنآ مَآعندنآ فلوس
خآلد آنصدم من اللي قالته .. وقف : آنتي آكيد ملخبطه
الفيصل وش يبي بشقه معفنه زي هذي
ريهآم وقفت وهزت رآسهآ بلا : لا .. آليوم هو قال لاختي
آنه ألفيصل شرآ آلشقه ويبيهآ بعد يومين ..
خآلد: آكيد بيسود عيشتك هو بنفسه قال لي ..< وبسخريه > آحمدي ربك آنهآ جت على كذآ
ريهآم : آلله يخليك سآعدني ..مَ بقى عندنآ فلوس كل شيء صرفنآه ع علاج آبوي حتى الشقه هذي قآعدين فيهآ ببلاش من شهرين
خآلد : خلاص .. آسكتي
ريهآم : بتسآعدني
خآلد مشى للبآب : بفكر .. بس يَ ويلك تقولين له شيء ..
طلع وسكر آلبآب
رمت نفسهآ ع آلكنبه بآنكسآر بعد مَ طلع
نزلت غطآهآ وغطت فمهآ بكل قوتهآ
عشآن َ مَ يطلع لهآ صوت
هدى : بسك بكآء مَ فيه شيء بيتغير
ريهآم : آهئئئئ آهئئئئ وين بنروح وييييين




نرجع بالوقت كم دقيقه ..

حآولت تفك يدهآ وعجزت .. رفعت عيونهآ له : فك يدي
الفيصل : آنآ حآولت معك كثير .. لاتخليني آتصرف تصرف يزعلك
دفته عنهآ وفكهآ : وش بتسوي آكثر من كذآ .. خلاص آنت آنكشفت لي
الفيصل حط يده ع صدره : آنآ وآلله آحبك .. ولا عمري فكرت آخونك .. هذآ كله مآضي
نوف : آلمسأله مو خيآنه .. آنآ عرفتك على حقيقتك
عرفت آلفيصل آلثآني .. للاسف توقعتك غير
< هزت رآسهآ بخفه > بس آنت طلعت نفس آللي آغتصبني
الفيصل : آنتي وآنآ عآرفين آنك مَ تقصدين هآلكلام
نوف بآصرآر : آلآ آقصده
الفيصل آبتسم بخفه وهز رآسه بلا : لا يَ نوف آنتي مَ تقصدينه
لانك تعرفيني زين .. وتعرفين آني غير آللي بالصوره
نوف هزت رآسهآ بلا : لا آنآ مَ عدت آعرفك
الفيصل : وآلنهآيه
نوف : طلقني وآرتآح
الفيصل بعصبيه : آنتي آنجنيتي
نوف بهدوء : لاتصآرخ < عشآن مشآري >
بلع ريقه وآشر عليهآ : يومين ورآجع
نوف رفعت عيونهآ له : لاتنسى ورقه طلاقي
الفيصل صر ع ضروسه : آنتي نآويه تذبحيني
نوف : آنآ قلت آللي عندي
الفيصل : يومين يَ نوف
نوف : آنت جآي تهددني
الفيصل : آنآ حآولت معك كثيير
نوف : بعد كل آللي سويته جآي تهدد آنت مين مفكر نفسك
الفيصل : آنآ آحبك
آشآحت وجههآ عنه
الفيصل تنهد ولف وجههآ له : قولي لي وش آسوي عشآن ترضين
نزلت يده : لاتسوي شيء .. مَ ظنتي آني بنسى آللي شفته
الفيصل بضيق : لمتى يعني بتظلين على هآلحآل
نوف وعيونهآ ع مشآري آللي يلعب بجوآل آبوه : لمى تحل عني
لف ع مشآري .. شآله وبآسه
آبتسم بحب لمى دخل آلجوآل بجيبه
الفيصل : شآطر ولدي
رفعت عيونهآ له وبدأ قلبهآ يوجعهآ عليهم
لكنهآ بسرعه نزلت رآسهآ
مَ تبي تلين آكثر .. ولاتبي تنسى
مشى لهآ ومد لهآ مشآري .. آخذته منه
وبكى مشآري
حط يده ع شعره وبآسه : لاتبكي حبيبي .. حآول يهديه
قوت نفسهآ لمى آقترب منهآ كثير عشآن مشآري
مشآري : آهئئئئئئئ .. ضرب نوف لانه يبي آبوه
نوف : خلاص ميشو
الفيصل : لاتخلين آلمآضي يدمر حيآتنآ
نوف رفعت عيونهآ له
حط يده ع رآس مشآري وطلع

بآست مشآري ع جبينه وطولت للحظآت
مسحت دموعه وآنبهآ ضميرهآ
ع بكآء مشآري لانه يبي آبوه
لفت وجههآ بخوف لمى دخل سعود : وش سويتي آنتي
نوف : مَ سويت شيء .. مرت من جنبه وطلعت
لحقهآ ..
وقفت عند آلدرج ولفت عليه : مَ قلت له شيء
سعود : لاتكذبين
نوف : مَ كذبت ..بس قلت له يطلقني
سعود : مجنونه آنتي
نوف سكتت ونزلت مشآري
سعود : وآنآ آشوفه مَ يبي يجلس آثآريك غآثته
نوف : سعود لاتتدخل بيننآ
سعود طير عيونه فيهآ : وش قلتي !!
نوف :آيه لاتتدخل .. خلاص لهنآ وبس هذي حيآتي انا < هزت رآسهآ بلا > مَ رآح آسمح لكم
سعود بمقآطعه : آنتي مَ تعرفين تتصرفين لازم آحد يدبر لك كل شيء
نوف : قلت لك لاتتدخل بيني وبينه
سعود آشر ع مشآري : وهذآ مَ فكرتي فيه ..
نوف آشآحت وجههآ عنه
سعود تنهد : نوف قولي لي وش بينكم .. آذآ هو غلطآن صدقيني
نوف بمقاطعه : ليه بتصدقني وبتوقف معي لو آقول لك
تعلقت عيونه فيهآ
نوف : مَ رآح آقول لاني ماني مجبوره آشرح لآحد
سعود : آجل ترجعين له
نوف : لا ..
سعود : لا بترجعين له
نوف : بتغصبني
سعود : آذآ مَ تبيني آغصبك قولي لي آنآ آخوك
نوف : مَ عندي شيء آقوله
رفع عيونه لمى شآف سآره نآزله
نوف لفت وجههآ لهآ
سآره وقفت ع آلدرج وتسندت ع آلدرآبزين : كملوآ ليه سكتم
نوف لفت وجههآ لسعود : وجودهآ بيننآ بعد كل آللي صآر يثبت
لنآ آنك بعد مَ تعرف تتصرف
سآره : نعـــــم .. وش قلتي يَ مدآم ... نزلت ووقفت عندهآ : تكفين عيدي
سعود : سآره
سعود : سمعتهآ وش قالت
مسكت نوف مع زندهآ لمى مشت
سعود مسك سآره وسحبهآ
تركتهم نوف وصعدت مع مشاري
دفته عنهآ : آللحين بتصف معها علي
سعود : آلف مره قلت لك لاتتدخلين بشيء مَ يخصك
سآره: يَ سلاآآآم
سعود : آيه لاتتدخلين شآيفتنآ نتكلم
سآره بمقآطعه : وآلله مكآنكم غلط وش ذنبي آنآ
سعود : خلاص فقعتي رآسي .. مشى عنهآ
سآره : لاتنسى آنهآ لقيطه
لف وجهه لهآ وطير عيونه فيهآ
آشآحت وجههآ عنه
سعود صر على ضروسه : قوليهآ مره ثانيه وشوفي وش يصير لك
دخل الصآله ..

تعلقت عيونهآ فيه بقهر ..
رفع عيونه لهآ .. ورجعت صعدت لفوق ..




ضرب الدريسكون ..
وبعصبيه : تحلميييييييين بالطلاق ..

فك زرآر ثوبه آلعلوي ورمى شمآغه ع آلكنبه
مرر يده ع جبينه بتوتر

[ آلفيصل ]

مَ ينفع معهآ آلا الغصب
مهمآ حآولت بتظل معنده
بس هين آنآ آعرف كيف آخليهآ ترجع

بلع ريقه وحآول يهدي آعصآبه
لكن كلامهآ كآن له بالمرصآد
فشلت كل محآولآته

بالصاآله ..
رفع عيونه لهآ لمى شآفهآ جآيه
آم مطر : وينهآ < نوف >
سعود : فوق
آم مطر : شفته
سعود : آيه شفته قبل مَ يركب سيآرته .. حآولت آخليه يجلس
بس آلظآهر وآصله بينهم
آم مطر : آلله يهديهم ..
سعود : خآلتي تكفين حني عليهآ يمكن تقول لك شيء
آم مطر بتنهيده : بحآول يمك مع آني مليت
سعود : قلت لهآ بترجعين له غصب
آم مطر : آيه وش قالت
سعود : تقول لاحد يتدخل بحيآتي ..
آم مطر : وش هآلكلام البآيخ .. آختك ذي آنهبلت وتبي لهآ
علاج
ضحك بخفه ع عصبيتهآ ..



بعد يومين .. السآعه 5 مسآء


وآآآآآآآو ونآآآآآآآآسه
ضربتهآ ع رآسهآ : خبله آنتي
جنآ : وليه لا . هي بتتطلق منه وآبوي مو متزوج
آلزين : لا لا آنآ آقول آلضربه مأثره على رآسك بقووه
جنآ بآبتسآمه عريضه : بتشوفين بعيونك
آلزين كشت عليهآ : آسكتي بس ...
جنآ : هههههه وين بتروحين
آلزين : لمآمي
جنآ نزلت من السرير وتمسكت بعكآزتهآ

الزين بعد مَ دخلت الغرفه : يمه آسآعدك
حسنآء : وش رأيك زيون آخذ هذي وآلا هذي
آلزين آخذت منهآ آلشنطه : قوتشي آحلى يمه
حسنآء : وآلله
آلزين : يب
حسنآء : حطيهآ ع آلتسريحه آجل
آلزين : يمه عآد آنتي آشتري
حسنآء : آكيد بشتري
آلزين بسخريه : آلحمدلله ع آلسلامه
جنآ : آلله لايسلمك
حسنآء : لا يمه
جنآ : مَ تشوفينهآ عمتي تتمسخر علي
حسنآء : حتى لو
آلزين : ههههههه طآح وجههآ
حسنآء رمت عليهآ آلشنطه : آم لسآن طويل
جنآ عشآن تقهر آلزين : آقول عمتي
حسنآء وهي منشغله بترتيب الملابس بالشنطه : بتطولون
حسنآء : آسبوع
جنآ : عآد مَ يحتآج نوصيك آنبسطي وتسوقي ومَ يحتآج هدآيآ
آسوآقنآ مليآنه وآلسوآقين كثآر
آلزين : جب
جنآ : هههههههه آحسن
حسنآء : هههههههه حسبي آلله عليكم ضحكتوني وآنآ مآلي نفس
آلزين : ليه يمه
حسنآء : آآآآآه مَ ودي آروح يمه وآخليكم
جنآ : عمتي هم مو صغآر

تركي برآ آلغرفه : يمآآآآآآآآآه .. يمآآآآآآآآآآآه
آلزين سكرت خشمهآ : جآء آلمطفوق
جنآ : ههههه ليه سكرتي خشمك
آلزين : لانه جآي من آلملعب
جنآ : هههههه يمه منك
حسنآء طلعت له قبل لا يدخل : وش تبي ... آفف وش ذآ روح بدل وخذ لك شآور ريحتك
تركي بمقاطعه : آدري آدري .. وين آلفلوس
حسنآء تخصرت : آي فلوس
تركي : آفآ نسيتي
حسنآء : وحسآبك
تركي : بح .. مَ فيه ولا شيء
حسنآء : لا وآلله وين رآحت فلوسك
تركي : يَ آلله
حسنآء : مَ عندي
تركي : ترآ آطلب من جدي
حسنآء : روح آطلب يمكن يقول لك كم كلمه تنفعك
تركي : آفففف يمه تكفين وآلله محتآج
حسنآء : مَ فيه
تركي : ليييه
حسنآء : عشآن تعرف تقتصد آنت آللحين رجآل مو صغير
تركي : يمه كل الشبآب يصرفون كذآ
حسنآء : لا مو كل الشبآب زيك .. فيه نآس مَ عندهم فلوس تسد جوعهم وآنت كل يوم بمكآن شكل
تركي بمقآطعه : آحرم نفسي يعني عشآن ترضين
حسنآء : حتى ردك مثل وجهك .. روح عني يله ريحتك خلتني آصدع

جنآ + آلزين : هههههههههههه
تركي : آرتحتي آللحين سمعتيهم .. آووووف
مشى عنها لغرفته
حسنآء : مره ثآنيه تأخذ لك شآور هنآك
كتمت ضحكتهآ لمى سمعته يتحلطم وسكر بآبه بقوه

دخلت غرفتهآ
جنآ : عمتي صدق ريحته قويه
آلزين : ههههه تمووت
حسنآء : كذآبه مَ عليك منهآ .. مَآله ريحه بس حبيت آطفشه ههههه
جنآ : حرآم عليكم
آلزين : روحي طبطبي عليه
جنآ طيرت عيونهآ فيهآ
حسنآء : هههههههههه



سكرت من خآلد بعد مَ آمن لهم شقه
وحط بحسآبهآ فلوس تكفيهم وتكفي علاج آبوهآ

رمت الجوآل وركضت للمطبخ
لعند هدى ..

هدى لفت وجههآ لهآ : ليه تبكين
ريهآم بآبتسآمه عريضه وآلدموع مآليه عيونهآ : خلاص خآلد دبر لنآ مكآن وعطآني فلوس بعد
هدى بتنهيده : آلحمدلله
ريهآم : مَ آنتي فرحآنه !!!
هدى : لمتى يَ ريهآم وحنآ ع هآلحآل .. ع حسنه آلنآس عآيشين
ريهآم : وش آسوي مَ فيه وظآيف وآبوي تعبآن لازم نصبر
هدى : آلله كريم آلله كريم
ريهآم نزلت عيونهآ للفول آللي تطبخه هدى للعشآء
وشردت
هدى لفت وجههآ لهآ : روحي شوفي آبوي ولاتفآرقينه
ريهآم رفعت لهآ عيونهآ وبحب : مَ تضيق آلا تفرج صدقيني
هدى : آن شآء الله

طلعت من المطبخ متوجهه لغرفته




آنقهرت من ضحكهآ على آسمه
رمت عليهآ علبه آلمنديل
آم فهد : ههههه وضحى
وضحى : يمه شوفيهآ
ندى : هههههه وش سويت
وضحى : لاتضحكين على آسمه
ندى : ههههه من اللحين مَ ترضين عليه
آم فهد : هههههههه
وضحى : يمـــــــه
آم فهد ضربتهآ ع رآسهآ : عييب يَ بنت
ندى : آيه خآلتي حيلك فيهآ هآللي مَ تستحي
وضحى : خليت آلحيآء لك
ندى : هههههههههه آسكتي يَ حرم عوض
وضحى : مَ تضحك
ندى : هههههه وآلله آنكم لابقين على بعض
وضحى : عآدي آهم شيء آلشكل وآلاخلاق
ندى : ههههه لا قولي آلشكل وش عليك من آلآخلاق
آم فهد : وهي وش خلاهآ توآفق آلآ شكله
وضحى : سبحآن آلله آلزين مَ يكمل .. يله بعد مَ نتزوج بخليه يغير آسمه
ندى : هههههههههه
آم فهد : فصخت آلحيآء كله
وضحى وقفت : عن آذنكم برووح آهتم بنفسي
ندى بضحكه : آلحمدلله وآلشكر .. تو آلنآس يَ آلخبله
آم فهد : خليهآ تروح وتفكنآ
وضحى تخصرت : يمه ترآ بكره بتشتآقين لي .. آآآآآآآآآه
ضربهآ فهد على رآسهآ : وش هآلكلام .. من آللحين تبين تروحين
آستحت منه وطلعت بسرعه
ندى : هههههههه حرآم عليك آحرجتهآ
فهد كتم ضحكته ... وبتمثيل : قله حيآء .. مَ بقى آلا وتقول زوجوني زوجوني
آم فهد : بس عآد مَ آرضى عليهآ
فهد : ههههه خليني آلعب بآعصآبهآ ...
آبتسمت لمى شآفته يتلفت : فوق نآيمه
فهد : هذي كل مَ جيت لقيتهآ نآيمه
آم فهد : توهآ يمه صغيره كل وقتهآ بتنآم
ندى : آقول فهد
فهد لف وجهه لهآ
ندى : تخيل بكره تجيك آلعنود وتقول لك يبه آبي فلان .. وش بتسوي
فهد : بقول لهآ عطيني عنوآنه يَ بوك
آم فهد : هههههههه
ندى : ههههه هذآ آللي بيخرب بنتي
فهد : وآلله لو آنهآ تبي آمير .. لروح له وآقول لو سمحت ترضى فيهآ زوجه
آم فهد : هههههه بنتك لاتخلينهآ له يَ ندى
ندى : ههههههه هذآ آللي بيصير
فهد : ليه وش فيكم .. عآدي البنآت يسون كذآ بهالزمن
ندى : آقوول بنتي لاتخربهآ لي بهآلافكآر




شيخه لفت وجههآ ع ساره لمى كلمتهآ : وش قصدك
سآره بسخريه : آبد مَ قصدت شيء
شيخه تعدلت بجلستهآ : لا قصدتي ..
سآره : آعصآبك ترى مَ قلت شيء غلط
شيخه : سآره
شيخه قربت وجههآ منهآ : وآنآ صآدقه مَ لقيتوآ تهتمون آلا بذي < تقصد نوف >
طيرت عيونهآ فيهآ لمى وقفت وطلعت
من الصآله وهي تغني
شيخه بصوت مسموع : آلحمدلله وآلشكر نفسيه هآلمره
مره تضحك ومره تبكي .. آلله لايبلانآ

آم مطر تكلم هيآء بجوآل لميآء : وآلله مدري وش فيهآ .. آآآه كله منآ دلعنآهآ وعطينآهآ وجه.. لا يَ آم مشعل مَآنيب سآكته يَ يقولون لنآ يَ ترجع بيتهآ آلنآس وش بتقول عنآ
شيخه تنهدت لمى سمعت كلامهآ وبدآخلهآ : آلله يعينك يَ نوف
لميآء نزلت ودخلت الصاله : شيوخ
شيخه : هلا .. طلعت من الصآله
لميآء : نآيف صحى
شيخه : كآن جبتيه معك
لميآء : آلست سمر رفضت
شيخه رفعت طرف جلابيتهآ وطلعت من الصآله

لميآء جلست جنب آم مطر وطيرت عيونهآ لمى سمعت كلامهآ
آم مطر : آيه بكلمه وش فيهآ .. وآلا آقولتس سعود موجود هو
بيكلمه .. تعآلي آلعصر موتنسين
لميآء لفت وجههآ لهآ لمى سكرت آلتليفون : خآلتي
آم مطر : وش عندتس آنتي بعد
لميآء : آول شيء هدي
آم مطر : آنتن بنآت مدلعآت مَ ينعرف لكن
لاخطيب تقبلنه ولا زوج تبنه
لميآء : هه آللحين وش دخل ذي بذي
آم مطر : وآنآ عند ربي صآدقه .. آحد يرفض رجال مثل مشعل
ضآبط ومثقف < قالتهآ بطريقه تضحك >
لميآء كتمت ضحكتهآ : خبري نوف آلغلطآنه
آم مطر : كلتسن < كلكن > غلطآنآت ومَ تنعطن وجه
لميآء : آييه طلعي طلعي اللي بقلبك .
آم مطر : آلشرهه على سعود هو آللي كبر روسكن
لميآء : خآلتي لاتقولين هآلكلام عنده
آم مطر : آللحين هآلخبله زوجهآ يجي يكلمهآ تقوم
تطرده
لميآء : هي مَ طردته
آم مطر : آجل ليه طلع حتى بدون مَ يشرب شيء
لميآء : وآنآ آيش عرفني
آم مطر : مَ دآمتس مَ تعرفين شيء ليه نآشبه لي يله قومي روحي عني .. شوفي القهوه بدل هآلخدم آللي طبخهم يسد آلنفس
لميآء وقفت وبضيق : طيب .. مشت عنهآ : آففففف
آم مطر : وجع يوجع آلعدو .. آلظآهر بكسر عصآتي عليكن


فوق ..
طلعت من الغرفه بعد مَ نومت مشآري
لفت وجههآ لغرفه لميآء لمى سمعت كلام شيخه وسمر

تنهدت وعرفت آنهم آكيد تكلموآ عنهآ..

شغلت التلفزيون وجلست

رفعت آلريموت ودآرت بين هآلقنوآت بشرود

سآره مشت لهآ وهي كآتمه ضحكتهآ : يَ قو قلبك آحد يترك هآلمزيون

نوف رفعت رآسهآ لهآ : آسكتي آحسن لك

سآره : آلمفروض مَ تخلينه بعد مَ عزك ورزك ونظفك

نوف وقفت وصرت ع ضروسهآ : آسكتي

سآره : ليه مَ تبينهم يسمعون
... مَ تبينهم يعرفون حقيقتك .. آصحي يَ حلوه ولاتخلين الفلوس تنسيك حقيقتك
نوف : آنتي تمآديتي كثير يَ سآره
سآره بهدوء يقهر : لا وآلله
نوف : بعدي عني وعن ولدي احسن لك
سآره : ليه وش بتسوين
نوف : صدقيني بخليك تندمين
سآره : هههههه آنتي يَ آللقيطه تقولين كذآ
نوف مدت يدهآ وضربتهآ كف
سآره فتحت فمهآ بذهول ويدهآ ع خدهآ
نوف : وآلله آذآ قلتي هآلكلمه من جديد لهدم هالبيت على رآسك
سآره بصرآخ : آنتي تضربيني .. آنتي تمدين يدك علي آنــــــــــــــــــــــآ
نوف : هذآ آقل شيء آسويه لوحده زيك

سمر وشيخه طلعوآ من آلغرفه
شيخه : وش فيه
سمر : آنتي وش تبين فيهآ
سآره دفت نوف : وآلله .. ثم وآلله لتندمين
شيخه : خلاص عآد روحي عنآ
سآره : بتندمون كلكم بتندمون
دخلت غرفتهآ وسكرت آلبآب بقووه
شيخه : مَ عليك منهآ مَ تقدر آلا على آلكلام
سمر بهمس : ليه ضربتيهآ
نوف حطت عينهآ بعينهآ : تستآهل آللي جآهآ
نزلت تحت ..
شيخه : آلله يأخذهآ هآلسآره مدري متى بتحس

جــــــدهـ
آم خآلد : مو تروح البيت تريح ترآ آعرفك .. آيه تعآل
.. آبوك يسلم عليك .. زين يمه مع السلامه
.. سكرت ونزلت الجوآل
آبو خآلد : آرتحتي
آم خآلد : آييه
آبو خآلد : قلت لك آنه بيجي بكره يعني لازم تتأكدين
آم خآلد : آشتقت لصوته
آبو خآلد : بكره بتشوفينه وتشبعين منه
ام خآلد : آن شآء الله .. عآد آنآ قلت له يجينآ آول مَ يوصل
آبو خآلد : وليه مَ تخلينهم يروحون بيتهم يريحون
آم خآلد : بعد
آبوخآلد : آلله يهديك آلله يهديك
آم خآلد : ليه شآيفني مجنونه
آبو خآلد : يَ مره خآفي آلله آلبنت متربيه وولدنآ معهآ مرتآح
آم خآلد لفت وجههآ له
آبو خآلد : تذكرين آمي الله يرحمهآ وش كآنت تسوي فيك
هذآ آنتي تسوين زيهآ .. وآلبنت سآكته وصآبره
وآلله آنك لو تلفين آلكون كله مَ تلقين زيهآ
وفوق كذآ خآلد مرتآح معهآ
آم خآلد : وآلعيآل
آبو خآلد : هم مَ يبون آللحين تبيني آروح وآغصبهم
آم خآلد بلعت ريقهآ وآشآحت وجههآ عنه
آبو خآلد : آحمدي ربك يَ آم خآلد ربي عطآك كنه لاتودي ولاتجيب
مو مثل بنآت هآلوقت آللي آلوحده لسآنهآ يلوط آذآنهآ لاتقدر ولاتحشم آحد
آم خآلد : آكيد بتسكت عندي وعنده بتطلع عيوبي كلهآ
آبو خآلد : لاتظلمينهآ .. آلبنت مَ يمر يوم آلا وهي دآقه عليك
شآيلتك فوق رآسهآ .. خآفي ربك بهاليتيمه بدل مَ تكونين زي آمهآ
تقومين تقسين عليهآ ..

آللي قويت آلهجر متى عيني تلمحك
تعب خلك يلملم بقآيآ عطرك من ثيآبك


نزلت آلجوآل بعد مَ قرت آلرسآله ..
ورفعت عيونهآ لسمر لمى دخلت
آبتسمت بوجههآ وجلست مقآبلهآ : ممكن نتكلم
نوف : مآلي نفس
سمر : معليه عشآني
نوف بتنهيده : عن وش بتتكلمين
سمر : آنتي عآرفه
نوف : سمر
سمر : لا .. بنتكلم .. آنتي لازم تلقين حل
قبل مَ يجتمعون عليك وسآعتهآ بتكبر
نوف : من تقصدين
سمر : خآلتي .. سعود عمتي .. كلهم يبون يعرفون
نوف نزلت رآسهآ ..
سمر وقفت وجلست جنبهآ : آسمعيني للاخر وفكري بكلامي زين
نوف لفت وجههآ لهآ
سمر : مَ رآح تخسرين شيء .. آسمعيني وفكري
نوف : طيب هآتي آللي عندك
سمر بلعت ريقهآ : آنآ آدري آنك مصدومه منه وهذآ شيء محد يقدر يلومك عليه .. بس حتى آنتي مخبيه عنه شيء مهم
آنآ مَ جيت عشآن آقلب موآجعك
نوف : فهمت قصدك .. آنتي تبيني آسآمحه لاني ببسآطه زيه
سمر بجديه : نوف ... آنتي معه كنتي سعيده ولاول مره
خلاص آرمي كل شيء ورآ ظهرك .. ترى آلسعآده
مو كل آنسآن يعيشهآ
نوف : مَ جآوبتيني تبيني آرجع
سمر بمقآطعه : لا .. آنآ قصدي آنه مَ فيه آنسآن كآمل
هو غلط بس تغير للاحسن وآلكل يعرف هالشيء
لاتحآسبينه على مآضي هو آنهآه وصلحه
شوفيه ع كثر آلفلوس آللي عنده آلا آنه من بيته لشغله
نوف بمقآطعه :: خلاص تكفين رآسي يوجعني من كثر آلكلام بنفس آلموضوع

رآقبت سمر لمى وقفت وطلعت
رجعت ظهرهآ وتمددت ع ظهرهآ
غمضت عيونهآ وآنسآبت دموعهآ




تمسكت بالجوآل بقهر ..
رمته ع آلسرير وآسرعت للتسريحه
حطت يدهآ ع خدهآ وعيونهآ تتأمل مكآن آلكف
لفت وجههآ ع آلبآب لمى فتحه ودخل
مَ آعطآهآ آي آهميه
وجلس
مشت له ووقفت قدآمه
سعود : خير
آشرت ع خدهآ : شوف
سعود : وش آشوف
سآره بعصبيه : شووف آللقيطه وش سوووت
وقف وهزهآ بقوه : مَ قلت لك لاتقولييييين هالكلمه
ضربته على صدره : لا بقولهآ
دفهآ :آجل تسآهلين مَ جآك .. آلله يحرم يدهآ من االنآر

طلع من الغرفه
قوت من قبضتهآ
وبدآخلهآ : آنتم آللي جنيتوآ على آعمآركم ..



صبآح آليوم آلثآني ..
نزل تحت بسرعه
وبعصبيه : آنت وش سووويييييييت
لف عليه بخوف
آسرع له ومسكه مع يآققته وبصرخه : ليه تسووي كذآ ليه تخرب
آللي سويته ليييه
دفه عنه : وش فيك آنت آنهبلت عن وش تتكلم
الفيصل : ريهآم
خآلد : آنآ مَ سويت شيء عشآن تعصب
الفيصل طير عيونه فيه : كل هذآ وتقول مَ سويت شيء
خآلد بحده : لا تصآرخ .. آنآ صلحت غلطك
الفيصل : آنت آصلا دآيمآ كذآ ..
خآلد : آنت آنتقمت منهآ وآنتهى آلموضوع
آلفيصل : لا مَ آنتهى .. ريهآم ومآزن
آنت ليه تسوي كذآ يَ خآلد .. تحس آنك رجآل يعني آذآ سآعدتهم
خآلد كآن مصدوم من كلامه وش دخل مآزن ..
الفيصل : ليه آنصدمت .. تتوقع آني مَ رآح آعرف
خآلد شآل آلشنطه ومشى للبآب
آلفيصل لف عليه : بتهرب
خآلد : مَ آبي آقول شيء آندم عليه .. طلع وسكر آلبآب
الفيصل : خلــــهم ينفعونك يَ خويلد

تعلقت عيونهآ بيد مشآري آلصغيره
آللي كآنت مآسكتهآ
طول آلليل م ً نآمت .. كلام سمر رغم قسوته
آلا آنه صحيح ..
تنهدت وصحت من شرودهآ
نزلت رآسهآ وبآست يده ..
مررت يدهآ ع خدهآ وع محيآهآ طيف آبتسآمه
فتحت جوآلهآ وقرت رسآلته للمره
آلالف ..

[ يَ ليتني آنآ آللي طلبت منك ذآك آلوعد ]

غمضت عيونهآ للحظه ..
رجعت فتحتهآ وكآن كل شيء على حآله
عكس مَ تمنت
نزلت آلجوآل ومشت بتعب وآرهآق للنآفذه
وقفت عندهآ ..
[ نوف ]
آآآآه آتمنى لو آني آرحل
لعآلم مَ فيه لا مآضي ولامستقبل
ولا شيء .. آآآه بس آعيش يومي بلا هموم
صورته مَ فآرقت خيآلي
شلون آلانسآن آللي حبيته ووثقت فيه
يطلع بهالشكل
< تعلقت عيونهآ بالشجربشرود >
وآنتي يَ نوف .. يَ لقيطه
بآيش تختلفين عنه . هو حبك وآخفى هآلشيء
لكن آنتي لمتى بتخفينه
آآآآآه تعبت آتخيل رده فعله آذآ عرف بحقيقتي ..

لميآء طقت آلبآب ودخلت : متى صحيتي !!!
نوف مشت للبآب : سمر مشت
لميآء : آللحين بتمشي .. يله تعآلي


بعد آلغدآء ..

هيآء : لو دريت كآن مَ جيت
لميآء : ليه عمتي
هيآء :جبتوآ لي آلضيق
نوف : ههههه
هيآء : خصوصآ خآلتي
آم مطر : سمر ملح آلبيت .. آآآه آلله يوفقهآ
هيآء : عاد آنتي آم دميعه مَ تصدقين شيء يصير على طول تبكين
آم مطر : مَ تلاحظين آنتس آخذتي رآحتس
آلكل : ههههههههه

دخل سعود وهو شآيل نآيف ..
وقفت وآخذته منه بسرعه : ليه صحيته
سعود شآل مشآري : مهو آنآ
لميآء : هههههه لايكون مشآري
مشآري : لا
آلكل : هههههههه
سعود : آلا آنت
بكى ونزله .. مشى لنوف
نوف : حرآم عليك ظلمته هو مَ يسوي هآلحركآت
سعود : آنآ شفته بعيوني وهو يضربه على رجله
نوف : يمه شلون صعد لسريركم
شيخه : ههههه مدري عن ولدك
نوف : مَ عليك منهم حبيبي .. وآذآ تبي توطى ببطنه
آم مطر : لا عآد كلش آلا نآيف
لميآء : ههههههه على طول نسيتي ميشو
آم مطر : ميشو .. آنآ آقول مَ خربه آلا هآلدلع
نوف : آحم .. سعود من بيوصلني شوي
هيآء : وين بتروحين ..؟؟؟

رتبت آغرآضهآ كلهآ ..
ورجعت تدور مره ثآنيه .. خآيفه تكون نست شيء
رفعت عيونهآ ودآرت بالغرفه

[ سآره ]

كآن آلمفروض من زمآن آفكر بهالشيء
تعبت ومليت وآنآ صآبره على هآلعيشه
ههههه بنشوف يَ نوف
وش بتقولين له ..ههههههه



جنآ : تكفى تكفى تكفى
آبوآلوليد : حرآم عليك شفهآ تترجآك
آلوليد : هههههه تحمست للعرس
عبدالعزيز : يبه وش رأيك
آلوليد : آنت تبيهآ وآلآ لا
آبوالوليد : توكل على آلله وخلني آخطبهآ لك
لف وجهه لهم وآبتسم ع آبتسآمتهم له
آبوآلوليد : هآه وش قلت
عبدالعزيز بآبتسآمه : طيب
آلوليد : يعني تبيهآ
عبدالعزيز : آيه
جنآ صفقت من آلحمآس : يـــــــــس ..
آبوآلوليد + الوليد : ههههههههه
عبدالعزيز :اخاف ترفض
جنآ : لا مَ عليك مَ رآح ترفض
عبدالعزيز : ههههههه وآثقه
آبوآلوليد : بتصير عديل عمك
آلوليد : آن شآء الله
جنآ : بروح آقول لامي وعمتي .. وقفت وتمسكت بالعكآزه
آبوآلوليد : آنتبهي لاتطيحين
جنآ : هههههه لاتخآف



السآعه 5 وشوي ..

نزلت وشآلت مشآري ..
سعود : زين آنه موجود < الفيصل >
نوف بعدت عيونهآ عن سيآرته ..

فتح شنطه آلسيآره ونزل شنطتهآ
مشى لهآ : وش تنتظرين يله آدخلي
بلعت ريقهآ ومشت للدرج .. صعدت
ونزلت مشآري .. مسكت يده
ومشت لقدآم خطوتين ..
دفت آلبآب بتعجب لمى شآفته مفتوح
لفت وجههآ لسعود ..
سعود : آدخلي ..
دخلت وتركت يد مشآري لمى دخل ..
رفعت عيونهآ للدرج ..
نزلت غطآهآ ورجعت شعرهآ ورى آذنهآ
سعود : وينه
نوف لفت عليه : مدري .. يمكن بمكتبه
لفت وجههآ بسرعه لمى سمعت مشآري
يقول : بآبآ
لحقته للصآله وشآفته
لحقهآ سعود
عقدت حوآجبهآ فيه شيء غريب
وآلاغرب نظرآته لهآ
سعود : السلام عليكم
الفيصل بهدوء غريب : وعليكم السلام
لفت وجههآ لسعود لمى حسته مستغرب زيهآ
سعود : شلونك آبو مشآري
الفيصل : بخير
سعود : عسى مَ شر فيك شيء
الفيصل مشى لهم ومشآري ورآه
دق قلبهآ بقوه لمى قرب منهم
سكرت فمهآ وبلعت ريقهآ بصعوبه
وكأنهآ حآسه باللي بيصير

سعود : آبو مشآري وش فيك
الفيصل طلع جوآله من جيبه .. تعلقت عيونه فيه : آليوم
وحده كلمتني
نوف مَ قدرت تبعد عيونهآ عنه لمى تكلم
تجمدت بمكآنهآ لمى قال وحده ..
رفع عيونه لهم : تقول لي زوجتك لقيطه
المخرج /
آه يَ طول المسآفه بين آحسآسي وصوتي
مآهو غريب .. آني آسألك
وآنتي آنآ .. كيف آوصلك ...؟
لا مستحيل هذآ آلرحــــــيل
من يقطع الصمت الطويل
ويدلنـــــــــــــــــي ..
قصيدتي .. وين آلحروف .. جف القلم
يَ ضآيعه .. ببرد آلكفوف .. رعشه الم
قصيدتي آلا آلندم .. آلآ آلندم
بتسآفرين .. وآنتي معي ..
وبترجعين .. وآنتي معي ..
قصيدتي .. لاتسمعي .. غيري قصيد
يَ سآكنه آفـ ورق آلحشآ .. وحبر آلوريد

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 06-07-12, 11:50 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

۩۞۩ آلنهآيــــــــــــه ۩۞۩
من مثلي يعشق .. خطآهـ ..!!!
المدخل /
قالت : ولد مجنون
قلت : وعآشق (ن) مجنون
من خلقت الدنيآ ومثله مَ خلق بالنآس مثله
رغم قسوتهم حنون
آسمر سقته الشمس مآهآ لين فوح في مدآهآ وآدهش الليمون
وآبيض من آورآق السحآب ومن عبآب المآء ومن نبع العيون
روحه غمآمه من سماء
بوحه ضماء
نوحه رفيف غصوون
موزون ..
لكن لاسمع صوتك تبعثر وإنهمر وإختل فيه الكون
ومحزون ..
لكنك تنسيه الحزن كل مَ حضن طيبك شقاه وهدهده بالهون
ومفتون ..
لكن فتنه العاشق مراتب ومن تكوني عشقه إحسآسه
طبيعي لو رفع رآسه وعآشق بمرتبه مجنون
قالت : ولد مجنون
قلت : وعآشق (ن) مجنون
تدرين وش معنى مسآء آلخير .؟
تدرين لاطآرت من شفآهك من اللي يطير؟
عقلي يطير ..
وكوكبي يفتر عكس الاعتياد من الطرب والمستحيل يصير
امنت بالله القدير..
حل الدفى والبرد فارقني وفل الزمهرير
رجعت حي وقلت حي الورد الاصفر والعبير
حي الصباح اللي تشابك بالمساء حي الحرير
حي الحياه اللي طعمها يشبه الجنه كثيير
قولي مسآء آلخيــــــــــر
أورق وآنبعث وآكون ولاتسألي و شلون
مجنون !!
ومن قولي بربك يسأل آلمجنون آلا وآحد(ن) مجنون !!!

دقق فيهم لمى آنصدموآ
آلفيصل : بس آنآ مَ صدقتهآ .. معقوله زوجتي آنآ لقيطه
لا هي آكيد تبي تخرب علينآ وبس .. صح
سعود لف وجهه ببطء لنوف آللي كآنت منزله رآسهآ
الفيصل : صح يَ نوف
رفعت عيونهآ له .. فتحت فمهآ وهزت رآسهآ بلا
الفيصل : آيش مَ سمعت
نوف : لـ ـ ـآ .. لــ ـ ـآ
سعود مسك نوف لمى آختل توآزنهآ
ورفع عيونه له

الفيصل : تكلموآ قولوآ لي الصدق
سعود وعيونه على نوف آللي كآنت ترجف : آجلس وخلنآ نتكلم
الفيصل بسخريه : نتكلم بأيش .. عنهآ < قالهآ بطريقه مؤلمه >
رفعت عيونهآ آلممتلئه بالدموع له
الفيصل : طوول هآلمده كنتي تمثلين علي
حسآفه يَ نوف حسآفه
نوف بهمس : آنآ مآلي ذنب ..< هزت رآسهآ بلا > آهئئئ مآلي ذنب

الفيصل : وتحآسبيني على مآضيي بعد صدق آنك آنآنيه <رفع عيونه لسعود > آشكر لي زوجتك لولاهآ مَ كنت رآح آعرف آبد
دفت سعود عنهآ ولحقته لمى مشى
مسكت يده وبترجي : لـ ـ ـ حظه وآلله بـ ـ ـقول لـ ـك كل شيء
آهئئئئئئ لاتروووووووووح < فك نفسه ورآح >
جلست ع آلآرض وضربت نفسهآ ع خدودهآ : آهئئئ لاترووووح
الفيـــــــــــــصل
تمسكت بسعود لمى آنحنى لهآ : رووح قول له .. آهئئئئئ
قول له آنآ مَ سوييييييت شيء آهئئئئئئئ
سعود : نوف آهدي .. آهدي عشآن مشآري
سآعدهآ توقف .. وعيونهآ ع آلبآب آللي طلع منه
سعود بلع ريقه بخوف عليهآ
لفت وجههآ له وبهمس : سـ ـ عـ ـ ود

مَ كآن عآرف وين رآيح .. وبأي آتجآه
وعلى آي طريق
مَ كآن حآس بالوقت .. ولا هآمه متى يرجع
آهم شيء بالنسبه له بهآللحظه يبتعد
عن كل شيء يذكره فيهآ ..

رفع يده آلرآجفه لعيونه وتذكر ترجيهآ وتمسكهآ فيه
بعد يده بسرعه وآخذ له نفس

زوجتك لقيطه ..
لقيطه
لقيطه

هز رآسه برفض لكل شيء ..
مو معقوله تكون نوف لقيطه
مو معقوله تكون اللي كلمته صآدقه

نوف اللي عآش معهآ آحلى آيآمه
آللي كآن يشوف الحزن بعيونهآ
وكآن يظنه عشآنهآ يتيمه وتعودت ع آلحزن
نوف آللي كآنت محتفظه بصورهم بكل مكآن بغرفتهآ
تطلع لقيطه ..

وقف ع آلجنب ورجع ظهره
ويدينه مرتخيه على رجوله
تعلقت عيونه باللي قدآمه بشرود



بعد كم سآعه بالمستشفى ..

فتحت عيونهآ بتثآقل .. رجعت سكرتهم بتعب شديد
تذكرت آللي صآر بسرعه البرق
فتحتهم وآرتفع صوت بكآئهآ ..

ع آلكرسي آلبعيد عنهآ كآن جآلس وعيونه المصدومه عليهآ
جلست بصعوبه وشآفته .. فكت آلمغذي ونزلت له بسرعه
نزل رآسه للارض ..
جلست ع آلآرض قدآمه ومسكت يده بيدينهآ آلثنتين
حط عينه بعيونهآ آلبآكيه
حآولت تكتم شهقآتهآ بكل قوتهآ
الفيصل بهدوء : قولي لي وش آسوي
قربت له وضمته بصعوبه لانه جآلس ع آلكرسي
نوف : لاتتركنـ ـ ـ ي
قوى قبضته لمى كآن بيحط يده ع ظهرهآ ..
تنآسى آلمهآ وحزنهآ .. وفكهآ
وقف وبعد عنهآ
رفعت عيونهآ له بآنكسآر
الفيصل رفع يدينه وبآلم : خلاص يَ نوف آتعبتيني
حطت يدهآ ع آلكرسي ووقفت بصعوبه
نوف : بتطلقني
الفيصل بصرخه آشر على نفسه :آنآ مدري شلون بعيش معك
آنتي .. آنتي يَ نوف .. مآني مصدق
تعلقت عيونه بشكلهآ .. كآنت تعبآنه بقووه
بلع ريقه ولف للبآب
هزت رآسهآ بلا .. ووقفت عند آلبآب : لا .. آهئئئ لاتتركني
آنآ مآلي غيرك
الفيصل وعيونه بعيده عنهآ : نوف بعدي عن آلبآب
آشرت على نفسهآ : بتتركني وتروح
الفيصل بعصبيه : قلت لك بعدي .. آنتي بخير آللحين
تمسكت فيه وهزت رآسهآ بلا : لا مـ ـ آني بخيـ ـ ـر آهئئئئ
آنآ مآقدر آعيـ ـ ـش بدونك آهئئئئئئ
دفهآ عن آلبآب بقسوه وطلع
تجمدت بمكآننهآ بذهول

دخلت لميآء وورآهآ سعود
سندتهآ بخوف لمى شآفتهآ وآقفه بهالشكل
سعود سآعدهآ تمشي للسرير مع لميآء
جلست عليه وجنبهآ لميآء : سعود تكفى خل آلدكتور يجي
مسكت يد سعود ورفعت عيونهآ له : لا
سعود لف وجهه لعمته لمى دخلت ورآهم بعد طول آنتظآر
سكرت آلبآب .. و مشت لهم بتردد شديد
رفعت عيونهآ لعمتهآ وبآلم : آكيد عرفتي


نوف : آهئئئئ آهئئئئئ



آلمهم شكلهآ وهي تبكي كآنت تقطع القلب
هيآء رمشت وتسآقطت دموعهآ
نوف : آلـ ـ كـ ـ ـل عـ ـ رف
لميآء عضت ع شفتهآ ونزلت رآسهآ
سعود جلس جنبهآ وصآرت بينه وبين لميآء ..
تنهد ورفع عيونه لعمته آللي كآنت سآكته بغرآبه
نوف : ليه يصير لي كذآ .. ليه كل مَ نسيت
يرجعون يذكروني .. آهئئئئ آهئئئئئئئئ
آنآ وآلله مَ سويت شيء ..
آهئئئئئ آهئئئئئئ
سعود : خلك قويه يَ نوف
مسحت دموعهآ ورفعت رآسهآ : رجعوني آلبيت
لميآء لفت وجههآ لهآ : لا رجعه مَ فيه
فكت يدهآ ونزلت
سعود : بروح آنآدي آلدكتور
نوف : ليه تبوني آقعد .. عآدي مَ صآر شيء غريب آنآ تعودت خلاص خوذوني.. حطت عيونهآ بعيون هيآء لمى شآفت دموعهآ
هيآء قربت منهآ وضمتهآ لهآ
سعود لف وجهه للميآء آللي بكت
نوف نزلت دموعهآ لمى سمعت بكآء عمتهآ
حطت يدينهآ على ظهرهآ وغمضت عيونهآ




بالبيت ..


صفقت يدينهآ : لا آنتي خلاص آنهبلتي مره وحده
سآره : هههههههههه
آم مطر جلست ع آلكنبه
شيخه لفت وجههآ عليهآ : خآلتي لاتصدقينهآ هذي كذآآآآبه
سآره مشت لهآ وآشرت ع آلبآب : بتشوفينهم بنفسك
شيخه دفتهآ عنهآ : بس ولا كلمه آسكتي ..
سآره تخصرت وبسخريه : ليه آوجعك كلامي ..
شيخه هزت رآسهآ : آنتي وحده كذآبه .. آنتي حآقده عليهآ وعلينآ كلنآ
سآره ضحكت : ههههههه آحقد على وحده لقيطه ومغتصبه بعد
هههههههه آصلا آنآ آللي قلت له يوديهآ لام مطر عشآن مَ تفضحنآ
آنآ آللي سترت عليهآ< آشرت على نفسهآ >
آم مطر : آقلعيهآ عني يَ شيخه آقلعيهآ
شيخه تعلقت عيونهآ بآم مطر آللي كآنت مصدومه
وتتكلم كلام مو مفهوم
آم مطر : يَ ربي آسترنآ .. يَ ربي آسترنآ بتسرك
مسكت رآسهآ : آلله آكبر عليك آلله آكبر عليك
سآره : آلمفروض تشكريني يَ عجوز آلنآر آنآ آللي ذكرتهم فيك



بعد 5 آيآم ..

آلسآعه 12 ليلا..

جلست على آلدرج
وسندت رآسهآ ع آلدرآبزين
تنهدت لمى طآل آنتظآرهآ له
آليوم خآمس يوم تقضيه بدونه بعد آللي صآر
نزلت عيونهآ لجوآلهآ آللي بحضنهآ
فتحته ورجعت تدق عليه ..
نزلت آلجوآل وبعدته عنهآ لمى عطآهآ مشغول

نزلت عيونهآ الدامعه لمستوى آصآبعهآ وبدت تفركهم
بلعت ريقهآ وسمحت لدموعهآ تسير بنفس الطريق

مر عليهآ وقت طويل وهي جآلسه تنتظره يمكن يرجع
رفعت عيونهآ للبآب وبصوت مسموع : متى بترجع ..
تنهدت ووقفت .. آخذت جوآلهآ وصعدت لفوق
دخلت آلغرفه وعيونهآ على مشآري آلنآيم
طآحت عيونهآ ع آلتسريحه مشت لهآ
وآخذت آلظرف آللي كآن عليه


[ نوف ]

هذآني عرفت كل شيء .. آآآآه عرفت من آكون
بس خسرتك
ليه محد نصفني .. آآآآه وش بقى عندي
< نزلت عيونهآ لصورتهم آللي على آلتسريحه >
كل مَ حآولنآ ننسى يطلع لنآ شيء جديد


نزلت كآس آلمآء بربكه ع آلكمودينه
وبخوف : خآلتي تبين شيء ثآني
آم مطر : لا
لميآء : خآلتي
آم مطر : آطلعي بنآم
لميآء بعبره : تكفين لاتزعلين علينآ
آم مطر رفعت عيونهآ لهآ : ليت آلزعل كفآيه

رجعت على ورى وطلعت من الغرفه بسرعه
سكرت آلبآب وركضت لغرفتهآ

لف سعود وجهه للميآء لمى شآفهآ تركض
سعود : لميآء !!
مَ ردت عليه ودخلت الغرفه .. سمعهآ تقفل البآب
تنهد ودخل غرفته
نزل عيونه لمى شآف نظره عيونهآ له
حس بخوفهآ منه خصوصآ بعد مَ شآفته يضرب سآره

شيخه بهدوء وعيونهآ على نآيف : آحط لك شيء تأكله
لف عليهآ : مآلي نفس
نزلت نآيف ووقفت : لازم تأكل آنت لك كم يوم مَ
سعود بمقاطعه : خآيفه علي
بلعت ريقهآ : آكيد بخآف آنت زوجي
سعود مشى لهآ .. ووقف قدآمهآ : آنآ مستحيل آضرك يَ شيخه
مشت عنه للبآب
سعود : شيخه
وقفت وظهرهآ موجه له
لفهآ له : لاتخلين شيء يأثر على حيآتنآ
شيخه : لي هآلكلام
سعود رفع عيونه لهآ : آذآ تبيني آوديك لاهلك ترتآحين عندهم كم يوم
مآعندي مآنع
شيخه هزت رآسهآ بلا : لا آنآ مَ رآح آروح يَ سعود
آنآ عآرفه آنك تبي تتهرب مني بس لاتحلم آني آروح
سعود عقد حوآجبه
شيخه : آنآ مدري شلون طآوعك قلبك تخبي عني شيء زي كذآ
مدري شلون تجآهلت كل آللي قآلته لي
مع آنه كآن وآضح .. < كلام سآره ونغزآتهآ >
سعود : وش كنتي تبيني آقول
شيخه : آلحقيقه
سعود : صعب يَ شيخه
شيخه : ليه !! آشوفه مَ كآن صعب لمى قلت لهآ كل شيء
سعود حط يده على كتفهآ : آنآ مَ آبي آخسرك يَ شيخه
شيخه : آنت حسستني آنك مَ تثق فيني ..
سعود مسك وجههآ بيدينه : آنآ آلغلطآن آدري .. لكن حطي مكآنك بمكآني .. وش بتسوين ؟؟ بتقدرين تعترفين لي
آنه آختك لقيطه ومغتصبه
شيخه فكت يدينه : آنآ مستحيل آحتقر نوف .. نوف آحسن وحده فيكم
نزل وجهه
شيخه ضحكت بسخريه : شفت آنك مَ تعرفني عشآن كذآ مَ قلت لي
آنت خآيف آني آكون زيهآ
وآحتقركم< سآره >



جلست ع آلكرسي آلمنفرد بالصآله
وبيدهآ آلورقه آللي قرتهآ
آكثر من مره بعد مَ آعطتهآ آيآهآ عمتهآ

تنهدت ورجعت فتحتهآ تبي تقرآهآ آكثر
يمكن نست شيء بين آلسطور ومَ قرته ..


نرجع بالزمن .. وتحديدآ لليوم آللي آنكتبت فيه آلرسآله
بعد مَ تأكد من آنهم كلهم نآيمين
قفل آلمجلس عليه ..
وجلس
فتح آلورقه ومسك آلقلم ..
< نزلت عيونهآ للي تحت آلسلام وآلبدآيه >

آلعمر يمضي يَ هيآء ..]
يمضي وحنآ معه نكبر
عيآلي كبروآ .. وآنتي كبرتي بعيده عنآ
آنآ مآبي آكتب شيء يزيد آللي بيننآ
خلاص آلفآس طآح بالرآس
وآنتي سويتي آللي برآسك
آنآ بسآمحك يَ هيآء على كل آللي سويتيه
ومتى مَ بغيتي ترجعين تأكدي بيت آخوك مفتوح لك

نزلت عيونهآ بسرعه للجزء آللي كآن مكتوب عنهآ ..

آخذتهآ وخليت آم سعود ترضعهآ
بالبدآيه هي حلفت وقالت طلعهآ من بيتنآ
وقالت كلام كثيير وكله كآن صحيح
آلبنت مَ نعرف عنهآ شيء
وآكيد آهلهآ رموهآ عشآن يتخلصون من فضيحتهم
خفت يصير عليهآ شيء آذآ رجعتهآ للمسجد وبقيتهآ عندنآ لين آلقى حل آو آسلمهآ للشرطه
بعدهآ بيوم جآني وآحد
دخلته بيتي وحسيت سآعتهآ آنه فيه شيء غريب
رجآل آول مره آشوفه وبآين عليه آنه عنده خير
من سيآرته وهيئته
قال لي آنه شآفني يوم آخذت آلبنت
وآنه مستعد يعطيني آللي يبي بس آخليهآ عندي وآربيهآ مع عيآلي
كآن آلرجآل يعرف عني كل شيء
ويعرف عن ديوني .. نزل آلشنطه آللي معه وكآن فيهآ فلوس
قال كل سنه بتجيك وحده زيهآ
بس آنت تخليهآ عندك وتربيهآ
سألته عن آمهآ وقال بزود لك آلمبلغ
رجعت وسألته عن آمهآ .. يمكن هي تدورهآ
قال لي آنآ وآمهآ مَ نبيهآ
طلع ظني بمحله هم مَ يبونهآ
مَ عرفت وش آسوي آلحآله كآنت صعبه
طعته وسويت آللي قال لي عليه
يومهآ مَ فكرت بحيآه نوف ولا بمعآمله آم سعود لهآ
آللي كآنت تكرههآ ومَ تبيهآ عندنآ
مرت آلسنين لين جآء عمر نوف 5 سنوآت
مليت من حنه آم سعود ومن شوفه فلوسه
صح آنه وضعي تحسن وقدرت آشتري لنآ بيت
وسيآره وكل آللي كآن نآقصنآ
بس نوف كآسره ظهري
قعدت فتره طويله وآنآ آفكر .. بكره آذآ مت وش بيصير لهآ
هي مَ تبيهآ ويمكن تطردهآ < آم سعود >
صرت بين نآرين
بين تهديدآته وبينهآ ..
بعد مَ سترت عليه صآر يهددني
يقول عني مزور وبسجنك
آلرجآل وآصل وآنآ مَ آقدر آدآفع عن نفسي
قلت بخليهآ وبربيهآ ومن يومهآ
وآلمشآكل مَ تخلص بيني وبين آم سعود
ليتك تشوفينهآ يَ هيآء
بتحبينهآ بسرعه .. سآعآت آصدق آنهآ بنتي
تشبهني كثير
تعلقهآ فيني يخوفني .. مدري وش بيصير عليهآ من بعدي ]

مَ قدرت تكمل قرآءه .. نزلت آلورقه ومسحت دموعهآ
وقفت وبعدت آلستآره عن آلنآفذه لمى
سمعت صوت .. آو تهيأ لهآ آنهآ سمعت
رجعت لمكآنهآ .. رجعت ظهرهآ

[ نوف ]

عندي آسئله كثييره يبه .. آآآه يَ ليتك قلت لي بحيآتك وعلمتني بكل شيء بدل هآلرسآله آللي زآدت جروحي جروح

رفعت رآسهآ بسرعه لمى سمعت صوت آلسيآره
دق قلبهآ بقوه وكأنهآ رجعت للحيآه
ركضت للبآب فتحته وطلعت
مَ حست بنفسهآ لمى آبتسمت له بخفه
تأملته بشوق لمى صعد آلدرج ومر من جنبهآ
بدون مَ يطآلعهآ
آنجرحت وتألمت من حركته
لفت على ورى ورآقبته لمى صعد فوق
وآختفى عن عيونهآ
زآد خوفهآ ... قوت من قبضتهآ
تبي تتمآسك
سكرت آلبآب وتنهدت
عضت على شفتهآ ومشت للصآله
دخلت آلورقه بالظرف
وصعدت فوق ..
وقفت عند آلبآب لمى شآفته وآقف عند بآب آلبلكونه
ومعطيهآ ظهره


مشت له بتردد شديد لانهآ عآرفه آنهآ بتسمع منه كلام



يعذبهآ آكثر
وقفت ورآه ومَ عرفت وش تقول
آلفيصل غمض عيونه وآخذ له نفس لمى حس بقربهآ
قوى نفسه ولف عليهآ
لمح آلدمع بعيونهآ .. نزل رآسه ومشى عنهآ
نوف مشت ورآه : لمتى بتتجآهلني
مَ رد عليهآ .. وقفت قدآمه
مدت الظرف له وبعبره : آقرآه
آلفيصل بعصبيه : آقرأ آييييش
نزلت عيونهآ للظرف : آقرأ آلمكتوب فيه
آخذ آلظرف منهآ ورمآه ..: ليه رجعتي ليييه
نزلت عيونهآ للارض وبتلعثم : هذآ بيتي
الفيصل مسكهآ وهزهآ: بيتك كنتي مَ تبينه .. آرجعي للمكآن آللي جيتي منه
نوف رفعت عيونهآ له
الفيصل فكهآ : بلاش هآلنظرآت
نوف : آي نظرآت
آلفيصل : آنتي مو مسكينه آيآك تمثلين علي
نوف بتردد : آنت
آلفيصل بعصبيه : آنآ آييشش
نوف : آنت تكرهني !!!! .. حطت عيونهآ بعيونه
الفيصل آشآح وجهه عنهآ : آطلعي خليني بنآم
نزل عيونه لهآ لمى شآفهآ للحين وآقفه
ولاحظ شفآهآ آلرآجفه آوجعه قلبه عليهآ
آشآح وجهه عنهآ مره ثآنيه وبلع ريقه
نوف : مآتبيني آقول لك
الفيصل نزل رآسه لهآ وبحده : قلت آطلعي
نوف : ليه تعآملني كذآ
الفيصل : بعد لك عين تسألين
نوف : آنآ مآلي ذنب
الفيصل : آنتي خبيتي عني طول هآلمده
نوف : وش كنت تبيني آقول
الفيصل : تحآسبيني على مآضيي آللي آنهيته وآنتي هذي حقيقتك
نوف بالم من قسوته : آنآ مَ آخترت آكون لقيطه
الفيصل رفع يده : نوف خلاص روحي عني مآني طآيق آشوفك
نوف بآلم : وش بيختلف لو قلت لك .. هذآ آنت كآرهني
آذآ تبي تطلقني ريحني وطلقني آللحين
نزلت رآسهآ لمى دخل غرفه آلملابس
حطت يدهآ ع فمهآ عشآن تكتم شهقآتهآ
ومشت للسرير ..
شآلت مشآري بشويش وطلعت بسرعه من آلغرفه

غمض عيونه بقوه وتسند على آلكبت لمى طلعت وسكرت آلبآب
رمى آلبيجآمه ع آلارض وجلس ع آلكرسي

الفيصل بدآخله : آنآ عرفت كل شيء يَ نوف
تنهد ومسح ع وجهه





طلعت من غرفته بعد مَ شآفته نآيم
مشت بالممر بشرود
شعور غريب .. لا هو رآحه ولا تعب
كآنت خآيفه طوول هآلسنين
وبالنهآيه تكتشف آنه آلحل عندهآ
وهم يعرفون من دون مَ تقول آي شيء
صحت من شرودهآ لمى وصلت لنهآيه آلممر
تنهدت ونزلت تحت ..
مستحيل تنسى نظرتهم لهآ
حطت يدهآ ع قلبهآ لا آرآديآ



[ هيآء ]




مَ آبيهم يكرهوني .. آنآ مَ كآن بيدي حيله
كنت مجبوره آسكت وآخبي
آآآآه لا مَ رآح يكرهوني
آنآ سويت هآلشيء عشآن نوف وعشآنهم
وبعدين آنآ مَ كنت آعرف
< جلست ع آلكنبه بعد مَ دخلت >
لا تخآفين يَ هيآء مهمآ صآر مَ رآح يخلونك
هذولي عيآل آخوك آللي آنتي وقفتي معهم وعنتيهم
وآللحين خلاص كل شيء آنحل
وآلقرآر عند نوف ..



بجـــــدهـ

رجعت بسرعه للجوآل
بعد مَ سمعت رنه آلرسآله
فتحته وقرت آلمكتوب بسرعه
[ سمور تكفيين ردي على ]
جلست وآرسلت لهآ : لموي وش فيك
لميآء مسحت دمعتهآ وتعدلت بجلستهآ : مَ نمتي
سمر : مَ قدرت آنآم
لميآء : مثلي
سمر : صآر شيء جديد
لميآء : آلوضع بالبيت متكهرب .. آآآه ضيق وملل
محد يكلم آلثآني
سمر : خآلتي شلونهآ
لميآء : شيخه آحسن منهآ على آلاقل تتكلم معنآ وتسأل
لكن خآلتي سآكته وبس جآلسه بروحهآ
سمر : مآلومهآ كل شيء عرفته فجأه
لميآء : آلله لايوفقك يَ سآره وين مَ لقيتي
سمر : آمييييين آن شآء الله آيآمهآ كلهآ تعآسه بتعآسه .. بيطلقهآ !!
لميآء : حلف آنه يخليهآ معلقه
سمر : آخآف يرجعهآ
لميآء : مَ آتوقع بعد آلضرب آللي آخذته خلاص مآلهآ رجعه
سمر : ليته ذبحهآ
لميآء : ليتك تجين ..
سمر : وش تبيني آقول له .. آختي عرفت من آهلهآ ولازم آروح
لميآء : آآآه المشآكل جتنآ من كل صوب
سمر : آنآ مو مصدقه آنه عمتي تعرف كل شيء ومخبيه
لميآء : لمى عطت نوف آلرسآله .. حسيت آني احلم
معقوله يكون آلجوآب عندهآ طول هآلسنين وحنآ مَ نعرف
سمر : حنآ خبينآ وهي خبت .. تصدقين يمكن بالنهآيه كآن آللي سوته سآره صح
لميآء : وش تقولين آنتي .. هي هدمت حيآتهآ .. نوف يمكن تتطلق
وخآلتي زعلت علينآ ومو بعيده تقول رجعوني بيتي
سمر : آعصآبك مَ قلت شيء .. آنآ بس فكرت من منظور ثآني
لميآء : لا عآد تقولين هآلكلام مره ثآنيه
سمر : لميآء ..!! آنآ مَ مدحت سآره ولا حبيتهآ بعد آللي سوته
آنآ لو آشوفهآ آكلتهآ بآسنآني
لميآء : تقولين يمكن آللي سوته صح
سمر : آنتي مَ كنتي تبين تعرفين من آهل نوف وليه رموهآ
خلاص كلنآ عرفنآ آللحين وهي تقدر ترتآح آللحين
لميآء : وزوجهآ
سمر : هذي هي آلمشكله آللحين .. زوجهآ
لميآء : مآني قآدره آنآم وهي هنآك .. ودي آكلمهآ بس خآيفه
تكون نآيمه وآصحيهآ
سمر : لا خليهآ .. يمكن لو كلمتيهآ بتتذكر وترجع تتعب من جديد
لميآء : سعود يقول قلت له كل شيء
سمر : آيييه
لميآء : يقول آحسه شآيل علينآ ومَ يبي يشوف رقعه وجهي
سمر : آآآه آلله يعين نوف
لميآء : سمر
سمر : وش فيك
لميآء : تتوقعين بيطلقهآ ..؟؟

تجهز للصلاه .. وطلع من الغرفه
مشى للدرج وسمع صوت آلبآب
لف وجهه وشآفهآ وآقفه عند آلبآب
نزل بسرعه مَ يبي يعطي قلبه فرصه
آللي سوته بوجه نظره لا يغتفر ..
مشت للدرج .. حطت يدهآ ع آلدرآبزين
وبدآخلهآ : مستحيل آتنآزل عنك
نزلت وجلست ع آلدرج
سندت رآسهآ عليه
وعيونهآ ع آلبآب
تجمع الدمع بعيونهآ بسسرعه

ضمت نفسهآ وبكت بصمت
آحسآسهآ بالتعب مَ تغير
مع آنهآ عرفت من آبوهآ
وتقدر تروح له وتعرف منه كل شيء ..
لكن آلفيصل رآح ..
رآح وآصبحت عآيشه على آمل آنه يسآمحهآ
تمنت لو آنه يحن عليهآ ويضمهآ
بس مره وحده
يمكن يزول شوي من خوفهآ بحضنه
مسحت دموعهآ وآخذت لهآ نفس

[ آلفيصل ]
لو آقدر بس آنسى آنك كذبتي علي
وآحضنك
آآآآآآه صعب صعب يَ نوف
آللي عرفته مو شيء سهل
مآني حآب آكون قآسي
كفآيه آلالم آللي تعيشينه
لكني مآني قآدر آشيل هآلآفكآر من رآسي
طول هآلمده كنتي تعرفين ومخبيه عني
آآآه تركتيني عشآن مآضي
وآللحين آنآ متعبني مآضيك

وقف سيآرته .. ونزل للمسجد
رفع عيونه للسمآ : يَ رب عندك آنت بس آحسن آلحلول
ريحنآ يَ رب ..




السآعه 6 صبآحآ ..
فتحت عيونهآ : وين بتروح بهالوقت
لف عليهآ : لعمتي ..

طلع وسكر آلبآب
جلست وبدآخلهآ : وش مخبي بعد عني يَ سعود
رجعت شعرهآ لورى وبعدت آلغطآء عنهآ
نزلت من السرير ..
مشت للبآب .. فتحته
ولفت وجههآ بآتجآه آلغرف آلثآنيه
تنهدت ورجعت للدآخل

فتح آلبآب عليهآ بشويش ودخل
وقف عند آلسرير لمى شآفهآ نآيمه
كسرت خآطره وتذكر كلامهآ له

[ طلعتوآ تسذآبين < كذآبين >
وش مخبين عني بعد .. وش آلفضآيح آلبآقيه
قولوآ .. ليه سآكتين..
آنت تسكت ولا تتكلم .. تسذب علي وتقول آنهآ متزوجه
وبتقعد عندتس وهو مغتصبهآ آلـ...
لا يَ آللي مَ تستحون
شفتوني عجيز على بآب آلله مَ عندي آحد
قلتوآ نلعب عليهآ وبتصدقنآ
آنآ خلاص غسلت يدي منكم .. ودوني بيتي مَ آبي آشوفكم ]

زآد كرهه لسآره ولكل شيء يذكره فيهآ
بهأللــــــحــــــــــظه
لف على ورى ومشى للبآب بخفه زي مَ دخل ..





وقفت عند بآب غرفه آلاكل
رآقبته بشرود وهو يأكل
كآن مره يوقف .. ومره يرجع يأكل
صحت من شرودهآ بخوف لمى وقف وشآفهآ
مشى لهآ : تبين شيء
نوف بترجي : آبي آكلمك
الفيصل : عن وش
نوف : آبي آقول لك كل شيء
الفيصل : خلاص ريحي نفسك آنآ عرفت
< وبسخريه > آرتآحي يَ بنت عبدالمجيد آلـ ..
نوف : آنآ مو بنته < رفعت عيونهآ له > آنآ بنت نآيف
الفيصل حط يده ع آلبآب ونزل رآسه لهآ
وبدون مَ يحس بقيمه كلامه : ليه مَ آنتي فرحآنه آنه آبوك عبدالمجيد آلـ .. آلرجآل غني وعنده خيير كثير
بعدته عنهآ ومشت عنه
الفيصل بصوت عآلي : لاتقولين تبين تتكلمين ثم تهربين
لفت عليه : هذآ مو كلام .. آنت قاعد تبرد حرتك فيني
الفيصل بعصبيه : من حقي .. بعد كل آللي سويتيه
نوف بشبه آبتسآمه : آنت خبيت وآنآ زيك .. خلاص تعآدلنآ
مشى لهآ : وش قلتي
خآفت منه بهاللحظه
الفيصل : تعآدلنآ !!! لا يَ نوف حنآ مَ تعآدلنآ
< آشر عليهآ > آنتي ...
رفعت عيونهآ له لمى سكت
بلع ريقه ونزل يده ..
نوف : آنآ لقيطه .. قولهآ عآدي
الفيصل : بعدي عني يَ نوف آنتي كذآ تستفزيني
نوف : شلون آبعد وآنآ محتآجتك جنبي
الفيصل صر على ضروسه : آنآ مآني قآدر آنسى آنك آنتي لقيطه
مآني مصدق آني عطفت عليك لمى كنتي تحنين لهم
نوف بعصبيه ممزوجه ببكآء : آنآ مَ كذبت هم آهلي ومآلي غيرهم
الفيصل : لا كذبتي علي
نوف بعبره : لو قلت لك وش كنت بتسوي .. بترضى فيني وآنآ آللقيطه
سكت وآشآح وجهه عنهآ
نوف : شفت آني مَ كنت غلطآنه
الفيصل طير عيونه فيهآ : كل هذآ وتقولين مآنتي غلطآنه
نوف : آنآ بس كسبت وقت زيآده معك
الفيصل : لاتظنين آنك بتنسيني بهآلكلام .. آنآ مستحيل آنسى بهالسهوله

آخذ آلشنطه وطلع .. غمضت عيونهآ لمى تسكر آلبآب بقوه
فتحت عيونهآ وبلعت ريقهآ وبتنهيده : لا .. مَ رآح تخليني آيأس







فتحت له آلبآب آلخدآمه ..
دخل ولقى مشعل قدآمه
آبتسم له بخفه : شلونك
سعود : طيب .. عمتي صآحيه
مشعل بتنهيده : عمتك آصلا مَ نآمت .. يمه سعوود هنآ
حط يده على كتفه : يله آنآ بروح آلدآوم آشوفك على خير
سعود هز له رآسه بآيه

هيآء : هلا سعود
لف وجهه لهآ وبآبتسآمه : هلا عمتي
هيآء بربكه : حيآك آدخل
دخل للصآله ودخلت بعده
جلست بعد مَ جلس .. وآلتوتر ذآبحهآ
سعود : عمتي آنآ وآنتي نعرف ليه جيت وعن وش بنتكلم
هيآء آبتسمت بآلم : متى بتخلص هآلسآلفه يَ سعود
سعود ضحك بخفه : مَ آتوقع تخلص
هيآء : نوف شلونهآ
سعود بتنهيده : على حآلهآ
هيآء : كنت بروح لهآ آمس بس
سعود : مَ قدرتي
هزت رآسهآ بآيه : آنآ آدري آنكم مأخذين بخآطركم
سعود بمقاطعه : لا يَ عمتي لاتقولين كذآ .. آنتي مَ كنتي تعرفين ولا حنآ
هيآء : سعود آنآ م َ آبيكم تكرهوني
وقف ومشى لهآ : من قال إنآ نكرهك
حطت يدهآ على عيونهآ
سعود : عمتي تكفين لاتبكين
هيآء حطت يدهآ على يده : انآ ومشعل مآلنآ غيركم
سعود : وحنآ مآلنآ غيرك آنتي آللي جمعتينآ وسآعدتينآ
وجودك غير حيآتنآ
هيآء : يعني مو زعلانين مني
سعود : زعلانين !!! عمتي وآلله آنتي مَ سويتي شيء
يزعل .. حنآ كلنآ كنا نعرف بس محد يبي يقول للثآني
هيآء : آنت آمك آللي قالت لك صح
تنهد لمى ذكرته : آييه
هيآء بلعت ريقهآ : خآلتي للحين زعلانه
سعود : آيه وتقول رجعوني لبيتي
هيآء : ترجع !! لا مستحيل نخليهآ تسكن لحآلهآ
سعود : انآ مَ آبي آغصبهآ آذآ هي تبي تروح بوديهآ
هيآء وقفت : لا .. مَ رآح نخليهآ تروح هي مكآنهآ بيننآ
.. آنتظرني بجيب عبآتي هالموضوع لازم يخلص
كلنآ ملينآ


دخلت الصصاله بتردد خآيفه تكون موجوده
آرتآحت شوي لمى شآفت شيخه جآلسه
قربت لهآ ولاحظت شرودهآ
شيخه مسحت آثر دموعهآ وتعدلت بجلستهآ : متى صحيتي
لميآء بلعت ريقهآ : من زمآآن .. سعود وينه
شيخه : عند عمتي
لميآء بتردد: شيوخ
شيخه حطت عيونهآ بعيونهآ
لميآء بعبره : آنتي زعلانه
شيخه وقفت : مآني عآرفه يَ لميآء وش آجآوبك ..
آنآ زعلانه ومعصبه ومقهوره آصلا آنآ مو مصدقهه آنه
آللي صآر وآقع
آآآآه كل شيء يبي له وقت ... يمكن مع الوقت بقدر
آجآوبك زين ..

وقفت بعد مَ طلعت شيخه ..
مشت بالممر اللي فيه غرفه آم مطر
كآنت مره تمشي ومره توقف
قوت قلبهآ وحطت يدهآ على مقبض آلبآب
بتموت من خوفهآ عليهآ
بالعآده آم مطر تكون صآحيه بهالوقت وتتقهوى
بالصاله ..
فتحت آلبآب بشويش وطآحت عينهآ بعينهآ
زآدت ربكتهآ وتجمدت بمكآنهآ
آم مطر : نعم وش تبين
لميآء دخلت وهي منزله رآسهآ : جيت آشوف آذآ نآقصك شيء
آم مطر : رتبي آغرآضي ..
لميآء بخوف : ليه
آم مطر : برجع لبيتي .. خلاص آنآ مآلي قعده هنآ
لميآء : لا تكفين لاتروحين
آم مطر : مَ تبيني آروح !!!
لميآء جلست على حآفه آلسرير : تكفين حنآ آنجبرنآ نسكت
آم مطر بتنهيده : آصلا آنآ من شفتهآ وآنآ حآسه آنه ورآهآ مصيبه
لميآء نزلت رآسهآ وآستمعت لكلامهآ آللي كآنت تقوله بعصبيه
آم مطر : كل مَ سآلتهآ .. يَ بنيتي وش فيتس تسذب علي
آآآآه يَ قهري ... آنآ تسوون فيني تسذآ ..
لميآء رفعت لهآ رآسهآ
آم مطر : خلاص خلصت حآجتكم رجعوني لبيتي
لميآء : لا .. مآَرآح ترجعين .. آنتي هذآ بيتك
آم مطر : شيييييييخه .. شيييييييخه
لميآء وقفت بخوف : وش تبين منهآ
آم مطر : آبيهآ ترتب آغرآضي

شيخه دخلت الغرفه وبهدوء : هلا خآلتي
لميآء بترجي : شيخه شوفيهآ .. تقول برجع
شيخه مشت لهآ : خآلتي آهدي
آم مطر وقفت وتنسدت على عصآهآ: بترتبنهآ وآلا آنآ
لميآء بآست يدهآ وبترجي : خلاص آجل خوذيني معك .. تكفيين
بروح معك
دمعت عيونهآ لمى شآفتهآ تترجآهآ
فكت يدهآ منهآ وبقسوه : آطلعن بريح
شيخه : يله لميآء
لميآء جلست ع آلكنبه : لا .. آنآ مَ رآح آطلع
آم مطر : آنتي وبعدين معتس
لميآء : ريحي وآنآ بسكت
شيخه : خآلتي خليهآ عندك
آم مطر دفت شيخه عن طريقهآ وطلعت : حسبي آلله ونعم آلوكييييل
حسبي آلله ونعم آلوكييييل

وقفت وطلعت من آلصآله لمى سمعت
آصوآتهم ..

: سلام مدآم
آبتسمت لهآ : وعليكم آلسلام
: هآي مدآم ... مشآري وين
نوف آبتسمت بقوه : نآيم
آوني : آووه كآن آبغى شوف هوآ
ضحكت بخفه عليهآ ورآقبتهم لمى رآحوآ ..
نوف بدآخلهآ : آكيد هو آللي قال لهم .. معنآته يعرف آني بقعد
تنهدت ورجعت للصآله لمى دق جوآلهآ ..
تعلقت عيونهآ بآلجوآل لمى شآفت مكتوب آسم : عمتي
غمضت عيونهآ ورجعت فتحتهآ بضيق
ردت : آلو
هيآء : نوف
نوف ...
هيآء لفت وجههآ لسعود : آنآ وسعود جآيينك
نوف : زين
هيآء : آنتي بروحك
نوف بسخريه مؤلمه : آيه عمتي بروحي لاتخآفين
هيآء : زين .. بعد ربع سآعه بنكون عندك
نوف : طيب بنتظركم .. نزلت آلجوآل وتكتفت

[ نوف ]
كل شيء آتعبني .. آآآه وش بقى
وش تبون نتكلم عنه
جلست ع آلكرسي ورفعت رجولهآ
لفت عيونهآ للنآفذه
يَ ترى بيجي صبح بكون فيه مرتآحه
زآدت دقآت قلبهآ لمى تذكرت كلامه لهآ
عمري مَ تخيلتك تكون قآسي
تتركني آيه .. لكن تكون قآسي كذآ لا< هزت رآسهآ بلا >
مَ توقعتك مَ تحس فيني وتوقف معي
آنسآبت دموعهآ آلحآره
لمى تذكرته يقول بسخريه مؤلمه
مَ آنتي فرحآنه آنك بنت عبدالمجيد آلـ
نزلت رآسهآ وقوت نفسهآ .. كفآيه دموع يَ نوف
خلاص كل شيء آنتهى وهذآ هو آلمهم
لاتهتمين بسخريته وآستهزآئه
هو آكيد يبي يبرد حرته لا آكثر

كآنت هذي آلكلمآت آللي كررتهآ بقلبهآ
تبي تقنع نفسهآ آنه للحين يحبهآ
بعد كل آللي صآر ..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 06-07-12, 11:51 AM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بالشركه ..
[ آلفيصل ]

آنآ ليه قلت لهآ هآلكلام .. آآآه شلون طآوعني قلبي وقلته
هز رآسه وطرد هآلآفكآر من رآسه
وقف وآبتعد عن مكتبه
لا .. هي لازم تعرف آنه آللي سوته مو شيء آقدر آنسآه
بهالسهوله .. ولايمكن تقدر تضعفني
بدموعهآ ..

جلس على آلكنبه ويدينه آلمشبكه تحت ذقنه
معقوله عبدالمجيد آلـ .. يكون آبوهآ
آلله يَ آلدنيآ ..
دآيمآ كآن قدآم عيونك وآللحين تكتشفين آنه آبوك
آللي بآعك
آآآآه فعلا آنتي غريبه يَ نوف

تذكر سؤال سعود له آللي كرره عليه آكثر من مره : بتطلقهآ ؟؟
وش آسوي كيف آكمل معهآ وهذي حقيقتهآ
آآآآه لا آنآ آحبهآ مستحيل آطلقهآ وآعيش ندمآن طول عمري
آفففففف آجل وش بتسوي < وقف ودآر المكتب بحيره >
بتسكت وترضى بحقيقتهآ
بعد كل آللي سويته بدنيتي هذآ عقآبي
آآآه آنآ آستآهل آني آنصدم هالصدمه
آستآآآآهل ..





تمــــر آلايآم .. ومعهآ آلاسآبيع تمضي ..


آلليله ملكه لميآء
آلكل فرحآن .. حتى نوف
و حتى آم مطر آللي مهمآ قست بتظل تحبهم كـ آمهم آلثآنيه
آلفرح آخيرآ دخل بيتهم بعد مده طويله

رفعت عيونهآ بخجل
لام مطر آللي كآنت توزع آلمهآم على شيخه
وسمر ونوف ..
نزلت عيونهآ لمشآري آللي كآن يلعب
ع السرير بآلايبآد ..
كل شيء كآن حلو .. تنهدت برآحه عجيبه
وحمدت ربهآ على آللي هم فيه
لانهآ مو بس هي فرحآنه
آلكل معهآ فرحآن ..

خآفت من سمر لمى رمت عليهآ آلروج فجأه : آمسحيه وحطي هذآ آحلى
نوف : لا .. مو حلو آلاحمر
شيخه : ههههه حرآم عليكم
لميآء وقفت : وآلله زهقتوني آي وآحد آحط
نوف : آلاحمر مو حلو .. خليك كذآ نآعمه آحلى
سمر : لا والله آلاحمر آحلى
لميآء : آوووف شيوخه وش رأيك
شيخه : وآلله يَ قلبي آنآ آشوفك حلوه بكل حآلاتك
سمر : يآآآآآه آسكتي بس
نوف : هههههه
شيخه : آم آلسعف وآلليف آمشي معي آلنآس بيجون وحنآ مَ نزلنآ < سمر >
نوف : آيه آنتم آنزلوآ وآنآ
سمر : آنتي بتعطينهآ نصآيح فهمنآ
نوف : آنتي وش فيك آليوم بالعه مسجل
سمر : آمشي آم نآيف
شيخه : آنتي آمشي ورآي .. ليه كله آنآ ورآك
سمر : آقول مآنيب مآشيتن ورآتس < تقلد آم مطر >
آلكل : هههههه
طلعت ورى شيخه وهي تضحك عليهآ
نوف مسكت وجه لميآء بيدينهآ آلثنتين وبحب : مبرووك لموي
لميآء بخجل : لسى مَ ملكت
ضحكت بخفه : شوفتك بهالشكل .. آحلى حلم تحقق
لميآء دمعت عيونهآ : بس عآد عورتي قلبي
نوف فكتهآ : آلله يوفقك معه .. آلطيبون للطيبآت
عبدالعزيز خوش رجآل .. وآلله مَ رآح تلقين زيه
كأن ربي خآلقه لك
لميآء : شوقتوني لمعرفته
نوف : ههههههه
لميآء ضمتهآ : آحبك يَ آحلى آخت بالدنيآ .. آنآ من دونك مَ آسوى شيء آنتي آمي وكل دنيتي
نوف بآستهآ ومسحت ع شعرهآ ..خنقتهآ آلعبره وحبت تغير آلجو: ليتك سويتي تسريحه
لميآء : هههههه
نوف بعدت نفسهآ : آمزح كذآ بعد حلوه
نزلت عيونهآ لمشآري لمى آبتسم لهآ ..
شآلته نوف وقربته لهآ : بوس خآلتك وبآرك لهآ
بآس لميآء لانه يحبهآ ومتعلق فيهآ
نوف : بكره جيبي له ولد عم بسسرعه
لميآء : نووف
نوف : ههههههه يله حبيبي خلنآ ننزل

فضت عليهآ آلغرفه ..
بلعت ريقهآ بصعوبه لمى تمنتهم يكونون معهآ بهآليوم آلحلو
هزت رآسهآ ونفضت كل آلافكآر آلمتعبه
مشت للتسريحه وتأملت نفسهآ
بالفستآن آلذهبي وآلمكيآج آلنآعم
مدت يدهآ لشعرهآ وتأملته
وبدآخلهآ : صدق لو آني مسويه تسريحه .. لالا كذآ حلو ونآعم
وش لي بالدفآشه ..



كلامهم طلعه من شروده آللي تعود عليه بآخر مده
ضحك بخفه على توصيآت آلوليد لعبدالعزيز
آبرآهيم لف وجهه له : وش فيه عبدالعزيز متنح
الفيصل : هههههه مدري
الوليد : عزيز لاتكون خآيف
عبدالعزيز : لا يبه وش خآيف
الوليد بمزح : مدري عنك وجهك مصفر
آبرآهيم : لاتخآف آلزوآج حلو
الوليد : هو خله يملك بالاول
تركي :عزيز قوي قلبك هههههه
آبرآهيم : حلوه عزيز لايكون هو آصغر عيآلك ..
تركي حط يده على شمآغه وعدله : بعد حتى على ذي بتحآسبوني
آبرآهيم : قم بس قم عدل شمآغك رجآل طول آلبآب مَ تعرف تلبسه
الفيصل وقف : يَ حبك للتحطيم
تركي : هو تحطيم وبس يَ خآلي .. آلا عذآآآآب

آبوآلوليد دخل آلمجلس آلخآرجي بعصبيه لمى شآف سيآرآتهم
برى ..
: خير آن شآء الله متى بتمشون آلفجر
تركي كتم ضحكته وطلع
آبوآلوليد لف وجهه عليه : دق على آمك يَ تركي وخلهآ تعجل
تركي : جدي حنآ خلنآ نروح آلحريم بيطولون
آبوآلوليد : قل لهآ اللي قلت لك ومو شغلك ..
الفيصل طلع وحط يده على كتف تركي : معليش آدري كلهم عليك بس مآلك آلا الصبر
آبرآهيم + الفيصل : ههههههه
ابوالوليد للوليد وعز : آنتم يله خلصونآ
آبرآهيم : آلشيخ كلمتوه
عبدالعزيز طلع وآبوه ورآه : مدري عن تركي
آلوليد : وآنت ليه مَ كلمته
عبدالعزيز لف على آبوه : قلت لتركي
الوليد : آلله يستر بس عليك
آلفيصل لف وجهه لتركي اللي مشى لسيارته : تريييك كلمته
تركي بضيق : آييه والله كلمته
آبوآلوليد : خلصونآ تأخرنآ على آلجمآعه
الفيصل : يبه هد آعصآبك آلله يطول لي بعمرك
آبو آلوليد : آنت آلمفروض تكون آول وآحد هنآك
آبرآهيم : تعآل يَ آبو آلعريف
نزل : وش تبي يبه
آبرآهيم : مَ يحتآج تروح بسيآرتك تعآل معي
سكر آلبآب ومشى له وبضحكه : آن شآء الله طآل عمرك
ركب عبدالعزيز مع آبوه وجده
وآلفيصل بسيآرته
وآبرآهيم مع تركي



خلصت منهآ آلكوآفيره .. وقفت
ولفت على آلزين : زيون وش رأيك
آلزين : حلو
ندى : حلو وآلا عآدي
الزين : يهبببببل
ندى : هههههه لاتسكتيني
حسنآء دخلت الغرفه : آلاخلاق آليوم قآفله
آلزين : آوووف
ندى : ههههه كلهآ سآعه وتشوفينهآ
حسنآء : يعني آبي آفهم وش فيهآ آذآ تجهزوآ معنآ
ندى : طيب وش فيكم آنتم زعلانآت
حسنآء : جنآ طول عمرهآ معنآ وش معنى هآلمره
ندى : وفآء مو مره معآنآ وحبت بنتهآ تتجهز معهآ حرآم يعني
حسنآء : لا مو حرآم بس حنآ مو غرب
ندى : وآلله آلظآهر آنك بديتي تغآرين منهآ
حسنآء : آنآ !!!!
ندى : خآيفه جنآ تسحب عليك
حسنآء : صدق آنك خبله ومَ تكبرين
ندى : هههههههه وآلله آمزح .. سمعت آلعنود تبكي : يمه بنتي



طلعت من الغرفه بسرعه
حسنآء : يله مآمآ قومي خلصي لبسك
آلزين : خلصت
حسنآء : لا غيري آكسسوآرآتك
الزين وقفت : آلبس ذهبي
حسنآء : آيه مع آلاورآنج آلذهبي آحلى
آلزين : طيب ..
حسنآء : لاتطولين بنمشي ... وقولي لخآلتك تخلص
مشت للكوآفيره آللي كآنت تجهز آغرآضهآو
: رنآ شوفي آشرت على حآجبهآ
رنآ : شو فيه
حسنآء : آحسه مو مثل هذآ
رنآ : والله آنآ عآجبني
حسنآء : هههههه معليه عدليه
رنآ : لك آنتي شو بيعجبك اصلا






بعد مَ وقعت ..
سحبهآ له وضمهآ : مبرووك لميآء
ضحكوآ على حركته وخصوصآ لمى طلع بسرعه
بدوآ يبآركون لهآ ..
سمر : كلللووووووووووووش
شيخه : ههههههه ونآآآآسه
سمر : وآآآي فديت آلخجول يَ نآس
نوف دخلت : سموره ..
سمر : همم
نوف: آنزلوآ معي نضبط آلمكآن
سمر : وآلخدم وينهم
نوف : مآلت عليك .. تعآلي شيوخه معي
شيخه : يله ..

هيآء صعدت آلغرفه وبيدهآ بآقه ورد
وكيسه : هي بالغرفه
نوف بآبتسآمه : آيه

شيخه : لحظه بشوف آلهديه وجآيه
نوف بهمس : فضحتونآ آلمعآزيم وش بيقولون
شيخه : عآدي آهلك مهم غرب
نوف : هين آن مَ وريتكم ..

سمر : وآآآآآآآو
لميآء : ههههه شكرآ عمتي .. بآستهآ مره ثآنيه
سمر تخصرت : ليه َمَ جبتي لي عقد زيه يوم تزوجت
هيآء : هه لاتكذبييين



سمر : هههههههههههههه
شيخه : يجنن
سمر : بيحلى آكيد عليك
لميآء : هههه آكيد
سمر : لاتنتفخين علينآ

هيآء : يووه فشله يله خلونآ ننزل .. وآنتي خلك جآهزه بعد شوي آلزفه
لميآء بخوف : هآآآه
سمر : هههههه يَ ويلك
شيخه : سمر لاتخوفينها
هيآء دفتهم لبرى .: يله قدآمي عيب وآلله عيب




حسنآء آبتسمت لام مطر : آيه وآلله كبرونآ

[ وفآء ]

غصب تقهرني هآلحسنآء .. لكن معليه اليوم ملكه ولدي
بستحمل نغزاتهآ بس اليوم
لفت وجههآ لجنآ لمى سألتهآ بهمس : متى بيزفونهآ
وفآء : آصبري
آم مطر : هذآ ليه مَ يقعد < مشآري >
ندى : طآلع على آمه
نوف دخلت : سمعتك
آم مطر وحسنآء : هههههههه
ندى : بسم آلله عليه شوفيه بس يدور .. جلسيه
: ندى آحسن لك تسكتين بآسته وجلست
حسنآء : هههههه آسكتي يَ ندى وآلا بنتك بتعنس عندك
الكل : هههههه
آلزين بهمس لجنآ : متى بيزفونهآ
جنآ ضحكت على سؤالهآ : آصبرري
آلزين : اففف متى ..؟ فيني حمآآس مو صآحي
جنآ كتمت ضحكتهآ : مو يزفونهآ وتنكسين
آلزين : هههه تخيلي آسويهآ
حسنآء : بنآت وش رأيكم تقومون تسآعدونهم < حركه آمي آلمفضله >
هيآء : لا خليهم مَ فيه شغل كثير الخدم موجودين
جنآ بهمس : هذآ معنآته آسكتن
آلزين نزلت رآسهآ وضحكت غصبن عنهآ




بعد الزفه ..

حس بفهآوته لمى وطت على رجله جنآ وآخذ منهآ
آلشبكه ..
سآعدته آمه يلبسهآ بعد مَ كسر خآطرهآ بربكته
آم مطر لفت وجههآ على هيآء : يَ حليلهم كنهم كنآري
هيآء : ههههه
حسنآء : كلللووووووووش
ندى : ههههه طلعت آلموآهب المدفونه
وفآء : مبروك يمه .. مبروك لميآء .. آلله يوفقكم آن شآء الله
لميآء بهمس : آلله يبآرك فيك
بآس جبينهآ وضحكوآ على حركته لانهآ كآنت متأخره
مَ قدرت تتحكم بنفسهآ وبآن خوفهآ ورجفتهآ
جنآ بعبره : آلله آلله فيه يَ لميآء ترآ هذآ حبيب قلبي
عبدالعزيز آبتسم
آم مطر : آلله آلله فيهآ يَ ولدي .. ترآ هذي بنيتنآ وصآرت لك
الكل ضحك على كلمتهآ
بآركوآ لهم كلهم مره ثانيه ..
ولمى طلعوآ عشآن يخلونهم
ظلت آم مطر جآلسه
عبدالعزيز تعلقت عيونه بآم مطر
آم مطر : مَ عليك يَ ولدي مَ رآح تحس بوجودي قل آللي تبي
لميآء حست بآرتيآح كبير لمى جلست
لف وجهه لهآ وآبتسم لا آرآديآ لمى شآفهآ مبتسمه و منزله رآسهآ
عبدالعزيز : لميآء ..








بعد آلملكه رجعت معه آلبيت



وكآن آلصمت آلعمله آلمتدآول بهآ بينهم



نزلت من السيآره وهي شآيله مشآري آللي نآم بالسيآره



صعدت فوق بدون مَ تتكلم لانهآ ببسآطه يأست وملت



دخلت غرفه مشآري .. نزلته على سريره
وبآسته ..نزلت جزمته وحطتهآ ع آلطآوله



طلعت من غرفه مشآري
ودخلت غرفتهآ ..
مشت للتسريحه ووقفت عندهآ

وقف عند آلبآب
وآبتسم بخفه على منظرهآ بالفستآن آلازرق الغآمق
رآقبهآ وهي تنزل طقم آلالمآس
بشرود .. كآن تآيه بملامحهآ وهدوئهآ
آلفتره آللي مضت
كآنت مثل 100 سنه من طولهآ ومرهآ
طول هآلمده كآن بعيد عنهآ
ولا هو قآدر يلمسهآ
على رغم كثره محآولاتهآ بالتقرب منه

لفت وجههآ له لمى حست بوجوده
هي بعد كآنت سرحآنه لكن بلميآء
آرتبكت ونزلت رآسهآ
مشى لهآ وبهدوء كآذب : مبروك
آبتسمت بخفه : آلله يبآرك فيك ..
الفيصل : كيف كآنت آلحفله
نوف وعيونهآ ع آلطقم آللي كآنت ترجعه لمكآنه : حلوه ..
الفيصل : وش آنطبآعهآ عنه
نوف رفعت وجههآ له : عبدالعزيز رجآل طيب .. وطيبته وآضحه
الفيصل تعلقت عيونه فيهآ ..
زآدت دقآت قلبه وحسسته آنه مهمآ مثل القوه
بيظل آلعآشق آلولهآن
مد يده بتردد لخصله شعرهآ آللي كآنت نآزله على وجههآ
بعدهآ ومرر يده على خدهآ
تعلقت عيونهآ فيه بذهول .. معقوله
بينسى ويسكر آلحآجز آللي هو بنآه بنفسه

بلعت ريقهآ لمى آقترب منهآ حيل
نزل رآسه لهآ وبتنهيده : مليت
نزلت عيونهآ لصدره وبلهفه : مليت من وش
الفيصل بشبه آبتسآمه : من بعدي عنك
نوف رفعت عيونهآ له : آخآف بعد مَ تأخذ آللي تبيه ترجع تبتعد
ضمهآ له وتمسك فيهآ بقوه بعد آللي قالته
غمضت عيونهآ ورفعت يدينهآ وحآوطت رقبته
نوف بعبره والم : آشتقت لك
بآسهآ على خده بقووه و
بعد عنهآ بس عشآن يشوف عيونهآ
ويدينه محآوطتهآ ويدينهآ على كتوفه
الفيصل : تعبت آغصب قلبي يقسى عليك
نوف بعبره : سآمحتني!!
الفيصل : آدري مهمآ قلت بتظلين شآيله علي
نوف هزت رآسهآ بلا ورفعت عيونهآ له : لا .. وآلله بنسى كل شيء
بس آنت ترجع زي آول
الفيصل آبتسم لهآ بخفه : معقوله بتنسين كل آللي قلته
نوف : آنآ مَ زعلت عليك ..
مسك وجههآ بيده ومرر آصبعه على خدهآ : ليه
نوف رمشت ونزلت دمعتهآ : لاني آحبك
الفيصل بتنهيده : قوليهآ مره ثآنيه
نوف بعبره : آحـ ـ ـبك
غمض عيونه : قوليهآ بعد
ضمته : وآلله آحبك ... وحيآتي بدونك مَ تسوى
الفيصل نزل رآسه لهآ : مجبور آنسى
فكته وحطت يدهآ على خده بشوق
مسك وجههآ و قبلهآ بشغف
فتح عيونه وبعد نفسه وعلى محيآه آبتسآمه
حطت يدهآ بذهول على شفآيفهآ
زآدت آبتسآمته لمى شآف رده فعلهآ
نزل رآسهآ وقبلهآ مره ثآنيه


في مسآء يوم من آلايآم ..

حآنت لحظه آللقآء

والفيصل كآن مخطط لكل شيء ..
وقف سعود عند آلنآفذه لمى سمع صوت آلسيآره : جآء
الفيصل : دخله وآنآ بجيبهآ

طلع من آلمجلس ونآدى عليهآ : نووف .. نووف
دورهآ بكل مكآن
صعد للغرفه وشآفهآ سكرت آلبآب وقفلته
وقف عنده وطقه : نوف آفتحي
هزت رآسهآ بلا : لا
الفيصل : من وش خآيفه
غطت وجههآ : مَ آبي آشوفه
الفيصل : معقوله مَ عندك فضول تشوفينه وتسألينه
نوف : كل شيء عرفته من آلرسآله .. مَ فيه شيء آبي آسأله عنه
الفيصل : لاتخآفين آنآ معك .. وسعود بعد

بعد لحظآت فتحت له آلبآب
ميل رآسه وآبتسم لهآ بخفه لمى شآفهآ تبكي
نوف : وآلله مَ آبي آشوفه
ضمهآ عشآن يهديهآ : آنآ بكون معك
تمسكت فيه : خله يرووح
بعدهآ عنه : لا .. آنآ مَ آبيك تندمين هو بالزور وآفق يجي
نوف : مَ يبي يشوفني
الفيصل : هو آلخسرآن آحد عنده بنت مثلك ويتركهآ
نوف : لا آنآ مو بنته
الفيصل حط يده على ذقنهآ ورفع رآسهآ : طيب آنتي بنت نآيف
يله عآد آنزلي معي وآسأليه عن آمك
نوف : آنت آسأله
الفيصل مسك يدهآ : لا .. آنتي بتسألينه عن كل شيء تبين تعرفينه


بالمجلس ..

[ سعود ]

سبحآن آلله صدق نفآق مَ بعده نفآق
طول هآلسنين يطلع بالتلفزيون ومسوي نفسه مصلح
يتبرع لفلان ويعطي فلان
وبالنهآيه يطلع مسوي هالعمله.. آعوذ بالله
شوفته جآبت لي آلضيق

وقف لمى شآف نوف دخلت مع آلفيصل
آبتسم بحب لمى شآفهآ لابسه عبآيتهآ
لف وجهه له لمى وقف
مسك يدهآ آلفيصل وقرب منه
سحبت يدهآ منه ووقفت
عبدالمجيد بربكه : هذآني جيت
الفيصل بهمس : نوف
آنسآبت دموعهآ آلحآره على خدهآ
معقوله فيه آنسآن بهآلقسووه
معقوله فيه آنسآن يقدر يكون هآدئي بظرف زي هذآ
سئلت نفسهآ بحيره هآلآسئله لمى شآفته
قدآمهآ ووآضح عليه آلهدوء..
سعود : نوف قولي شيء
عبدالمجيد : آسألي يَ نوف
نوف بعصبيه : لاتقووول آسمي .. لاتقوله ولاتنطقه على لسآنك
طلعووووه بررآ
الفيصل : لا . مهو طآلع لين تسألينه آللي تبين
نوف لفت وجههآ له لمى قال : عيونك مثل عيونهآ
سعود لف وجهه له ثم لهآ
نوف رفعت آصبعهآ آلرآجف : آنآ بس آبي آعرف شيء وآحد
آنتم ليه سـ ـ ـويـ ــ ـ توآ فينـ ـ ـ ـ ـي كذآ .. آنآ وش ذنـ ـ ـبي
عبدالمجيد : لو آلزمن يرجع
نوف بعصبيه : آلزمن مستحيييييييل يرجع
الفيصل حط يده على كتوفهآ : آهدي
عبدالمجيد نزل رآسه : صح كلامك الزمن مستحيل يرجع
نوف : هي ويـ ـ ـنـ ـ هـ آ
عبدالمجيد : آمك مآلهآ ذنب
نوف عقدت حوآجبهآ : مآلهآ ذنب !!!!!.. آهئئئئئئ تخلت عني وتقول آهئئئئ مـ ـ ـآلهـ ـ ـآ ذنـ ـ ـب
عبدالمجيد : آنتي جيتي غصبن عنهآ
نوف : وآنت طبعآ اللي ضبطت كل شيء وعطيت آبوي فلوس عشآن يربيني
عبدالمجيد : نآيف .. ربآك مثل بنته آنآ متأكد من هآلشيء
نوف بقوه مؤلمه : معك حق هو كآن آلابو آللي مَ تخلى عني
عبدالمجيد حط عيونه بعيونهآ آلبآكيه : سآمحيني يَ نوف .. صدقيني لو كنتي عآيشه معي بتكونين تعيسه
نوف : تبي تقنعني بهالكلام عشآن آسآمحكم
عبدالمجيد بلع ريقه بصعوبه : لاتظنين آمك لهآ ذنب .. هي مثلك دفعت الثمن غآلي
نوف بمقآطعه : كيف عرفتهآ
عبدالمجيد نزل رآسه : آبوهآ كآن سآكن عندنآ بالملحق معهآ .. لانه كان سوآق آبوي .. آمك كبرت قدآم عيوني
نوف بمقآطعه : هي .. طلعت معـ
عبدالمجيد فهم وش تبي تقول : لا .. آمك مو كذآ < طلع آلصوره آللي بجيبه ومدهآ لهآ بتردد > آمك مَ كآنت تبي هآلشيء آنآ آللي غصبتهآ
نزل رآسه بعد مَ بكت
سعود آخذ آلصوره منه وعطآهآ : شوفيهآ
عبدالمجيد بتردد وربكه : آسمهآ نوره

زآدت حده بكآهآ : آهئئئئئئئئ ليه آهئئئئئ حـ ـ ـرآم عليك آهئئئئئ
جلسهآ آلفيصل ..
عبدالمجيد : هي لو كآنت عآيشه كآنت تمسكت فيك بكل قوتهآ ..
نوف : آهئئئئ اللحين كيف بعرفهآ آهئئئئئئئ
سعود : كيف محد عرف
عبدالمجيد : هي كآنت وحيدته عطيته فلوس وسآفروآ ..
بعدهآ بشهور قال لي آنهآ مآتت وآنه بيجيب آلبنت لي
الفيصل بقهر : كل شوي سويته بالفلوس .. فيه آحد عآيش نروح له
عبدالمجيد : لا ..
نوف رفعت عيونهآ له : حسبي آلله ونعم آلوكيل
آهئئئئئ حسبي آلله


الفيصل : كيف مآتت
حطت يدهآ على فمهآ وعيونهآ على الصوره
آرتفع صوت بكآئهآ


لف وجهه لهآ وحآول يهديهآ



عبدالمجيد : بعد مَ ولدتهآ مآتت مبآشره ..
مَ قدر يستحمل سمآع صوتهآ ..
وقف وبترجي : آنآ عندي عيآل و
الفيصل وقف : مفهوم كلامك .. وآنآ بقول لك مثله
زوجتي بتنسى كل شيء عنهآ وبتذلف من هنآ
سعود نزل عيونه لنوف لمى وقفت : آنآ مَ آبي آشوفك آطلــــع
آطلــــــــع
عبدالمجيد : سآمحيني يَ نوف
سعود : خلاص آطلع آخذنآ منك آللي نبي
هزت رآسهآ بلا : لاتطلب المستحيل ..






















[ نوف & آلفيصل ]

كآنت هذي نهآيه آللغز آلكبير ..
نوف بعد مَ عرفت هي من تكون ومن آمهآ
كملت حيآتهآ بدون آلابو آلمليونير آللي تخلى عنهآ
عشآن يحآفظ على صورته
آختفى آلخوف الكبير من قلبهآ
وآصبحت كل آهتمآمآتهآ ومخآوفهآ بسيطه
لا يوجد شيء آجمل من رآحه آلبآل
وهي آلان تعيشه ولاول مره
مع ولدهآ والشخص آللي حبته
وجمعها فيه طمع مآزن ..

[ آم مطر ..]

كل جرح يحتآج وقت لـ آلاتئآم
وجرحك يحتآج آلوقت فقط ..

[ لميآءٍ ]

البنت آلصغيره آللي كآنت من آلبدآيه
آلى آلنهآيه طيبه
بدت حيآتهآ آلجآمعيه
مع عبدالعزيز ..
وآلحيآه تحمل لهم آلكثير ..


[ سمر & خآلد .ٍ]
آزدآدت حيآتهم جمآلا بعد قدوم
الاميره آلصغيره [ لينآ ]
ومعآمله آم خآلد لهآ .. لا زآلت في تقلب
لكن آلقآدم آجمل بأذن آلله


[ سعود & شيخه ]

آستقرت حيآتهم آكثر .. وزآدت آلالفه
بينهم بعد مَ طلق سآره
وشيخه على وشك آلولاده للمره آلثآنيه

[ هيآء ]

هي آللحين عآيشه معهم بالبيت
بعد مَ سآفر مشعل
لدرآسه آلمآجستير بلندن ..
حيآتهآ مَ بين آلريآض ولندن
وآلاهم آنهآ لازآلت تحمل ذآك آلقلب آلكبير
آللي آحتوآهم كلهم وآحتفظ مده طويله
بذاك السر المتعب ..

[ آبوآلوليد ]

آللي كآن آلجد وآلاب بنفس آلوقت
مَ تغيرت حيآته .. فهو على حآله
سعيد ومرتآح برؤيه آحبآبه مستقرين ..


[ندى & فهد ]

معه فقط حست بصدق حبهآ
لان مشآعرهآ لطلال مَ كآنت مبنيه آلا على بآطل
حيآتهآ معه جميله على رغم كثره حنه عليهآ
بترك آلشغل عشآن تتفضى له ولبنته


[ وفآء & آلوليد ]

لم تتحقق آحلام جنآ بخصوصهم
وفآء مَ حبت تجرب مره ثآنيه وتخسر
فضلت تكون معه آم لاولآده لا آكثر
ومن بعدهآ ..
توآجدهم بحيآه آولادهم آصبح آكثر
عمقآ من قبل ..
ومحد عآرف يمكن يرتبطون مره ثآنيه ويمكن لا

[ مآزن ]

آلصآحب آلشقي ..
لازآل يحمل آلندم بقلبه ع اللي سوآه
لكن مَ جرى جرى .. ومَ فيه شيء بيتغير
وآلعلم عند آلله آذآ الفيصل بيسآمحه
آو بيتسمر بمخآصمته


[ جوهره & معآذ ]

آكملوآ حيآتهم بعيد عن كل من تسبب بفرآقهم


[ سآره ]

تزوجت بعد سعود رجل متزوج
وهي كمآ هي لم تتغير




[ آلبقيه ]

آترك لكم آلقلم وآلورق
آكتبوآ مَ شئتوآ ..
وتذكروآ .. هي لم تكن آلا
خيــــــآل

المخرج /
..قالت : ولد مجنون
قلت : وعآشق (ن) مجنون
مر(ن) ثلاثين وعليه (ن) من سنيني زود
وكآن آلعقل موجود
لكن وش جنيت من العقل وآلثقل ومن آلليآلي آلسود
وش فآدني صبري ومقطآن آلحنين آللي سرق عطري سنين وبآدني وش زآدني ..؟
مَ زآدني آلا جفآف آسمه رشآف آلمجد
وآلمجد زيف إن مآعركته باليدين آلمجد
آلمجدلله في سمآه وفي ثرآه
مَ غير حبك مجد
يَ شوق مشغلني معه
يَ طربتي لافزت من آقصى آلضلوع آلاشرعه
آنآ آتوجد وجد ويَ جعل قلبك مَ يذوق آلا رفيف الوجد
يَ عذبه آلعنقوود ّّ
إشتقت للبآرود وإن كآن بك مثل آشتيآقي فجريني بالتلاقي وآنسفيني جود
آنآ آحترآقي في عيونك كل همي وغآيه آلمقصود
ولاهمني هرج آلملا .. خل آلملآ يحكـــون
مجنون !!
ومن قولي بربك يسأل آلمجنون آلا وآحد ( ن) مجنون !!
قالت : شآعر (ن) مجنون

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 30-12-16, 07:19 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208146
المشاركات: 5,713
الجنس أنثى
معدل التقييم: ندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1018

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ندى ندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: وش فادني صبري ومقطان الحنين اللي سرق عطري سنين ، للكاتبة : انا روح حالمه ..

 

رااااااااااااااائعه وقمة الابداع

تسلم ايدك حبيبتي ووفقك الله

 
 

 

عرض البوم صور ندى ندى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المخ, الجنين, الكاتبة, يالله, صبري, سنين, عطري, فادني, ومقطان
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية