لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم العام > مرسى القلوب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

مرسى القلوب مرسى القلوب


حرف باذخ :: غصات عذبة ! / الغصة الثانيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مساء الياسمين والكاردنيا غصات الألم غدت تفوح من كل ركنٍ من أركان الحياة تلتصق بنا .. تحاول أن تَسِمَنا بها .. تتبعنا إن

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-06-12, 09:21 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
السلطانة
ملكة الإحساس


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 100284
المشاركات: 6,125
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسي
نقاط التقييم: 4220

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة دجلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مرسى القلوب
Newsuae حرف باذخ :: غصات عذبة ! / الغصة الثانيه

 




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الياسمين والكاردنيا

غصات الألم غدت تفوح من كل ركنٍ من أركان الحياة
تلتصق بنا .. تحاول أن تَسِمَنا بها .. تتبعنا إن حاولنا نبذها
مثل خصلاتِ شعر أسود طويل
مهما طوحته الرياح بعيداً فهو جزءٌ منا
يلحق بنا متأخراً مرة
و يلطمنا على وجوهنا عقاباً لنبذة مرة أخرى
لا نحتمله فنقصهُ و نمضي في الدرب
متناسين أن جذوره ما زالت تسكننا
و أنه لن يلبث أن يطل برؤوسه المؤلمة !
لكن .. !!
المقاومة حتى الرمق الأخير هي سمة الأقوياء
البحث عن حجاب ٍ أبيض ٍ يشع بالأمل هي سمة المتفائلين
وضع الغصة و العذوبة في حلبة صبرنا هو قانون الحياة
أحيانا نعجز عن الفوز بالعذوبة و ارتدائها كبسمة أو طوق ياسمين
و أحياناً نحتكرها رغما عن أنف غصة الوجع
حيناً يبقى الصراع بين الغصة و العذوبة
و حينا تُعقد بينهما هدنة لابد منها
فيتعانقان على حلبة صبرنا التي أثخنتها الجراح
ليعزفا على بيانو الواقع بأزراره البيضاء و السوداء
" غصات عذبة !"
ليست قصص مكتملة و لا خواطر حرة
و لا حتى قصيدة منظومة !
هي نصوصٌ تتمرد على القافية و اللحن حينا
وتزورهما أحيانا
تتجرد من كيان الشخوص و الحبكة كثيرا
و تنسج وشاح حياة ٍ متكاملة غالبا
كل فترة – غير محددة – سأكتب غصة جديدة
قد تنتصر الغصة فيها و قد تنتصر العذوبة
و غالباً ما يجتمعان ... فهما صديقان بعد كل شيء !
قد أتكلم عن غصة وطن أو غصة فرد
أو أي كائن حي ، عن مشاعر ٍ مهمشة ..
أو حتى عن جماد لم تروا غصته الخفية من قبل
هاتف .. مرآة .. سرير مستشفى أو حتى جدار !
أتمنى و أرجو أن يروق لكم ما سأكتب
و كلما كان التفاعل منكم أعزائي
بالتأكيد سأتشجع لأكتب غصات جديدة
أترككم مع الغصة الأولى
و كلي أمل أن أسمع
رأيكم و نقــــــدكم كيفما كان

لكم دوما ... محبتي الخالصة
أوان

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة الجُودْ ؛ ; 30-06-12 الساعة 09:09 AM سبب آخر: إضافة الوسآم + حرف بآذخ ^ ـ ^
عرض البوم صور وردة دجلة   رد مع اقتباس

قديم 23-06-12, 09:26 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
السلطانة
ملكة الإحساس


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 100284
المشاركات: 6,125
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسي
نقاط التقييم: 4220

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة دجلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة دجلة المنتدى : مرسى القلوب
افتراضي

 

الغصة الأولى



و بقسوة !!
مزعتني جلجلة الذكرى من حضن نومي
انحسر سرابُ الأمان
أفقتُ من حقنةِ النكران
قهقه النسيان في وجهي
قبل أن يلسعه بنيران ٍ محرقة
بخناجرٍ مدببة
و قواريرٍ مهشمة
خدشت أكثر .. مرآة وطني المحدبة !(1)
حدقت بالواقع بذهول
احتضنتُ يدي اليمنى بخاتمها المصقول
فانتحبت مساماتي
و تساقطت عبراتي
لتُصـّير شجرة الياسمين على ملاءتي
و بتلات الكاردنيا على منامتي ..
إلى أشجار دفلى!(2)
,
دفنت رأسي تحت وسادتي
أهرب من جديد من صفير أوكسجيني الذي أختنق بَعده
أهرع مع كيانٍ يستغيث: فلـ أفيق لا أطيق بُعده !
أختبئ مع حنجرةٍ مشروخة تدعو بصخب..
و مسبحةٍ تخصه تجهش ُ فقداً حول عنقي
و تبحث كالكفيف الضائع عن أنامله !
أغرق في دموع وسادتي ..
و أحاول إنقاذ أوراق الزيتون التي يحبها قي مقلتي
قبل أن تحتضر في توسل الأمل أن يتجسد
ولو من تحت لثام يأسي !
لكن جوقات النحيب
ترافقها قلائد الحوقلة
اخترقت جدران غرفتي
و رشقتني بما لا يقبل الشك بجلاميد الواقع
و منجنيق الفقد
و صعقات الفراق !!
انتفض جسدي !
تصفد أنيناً كبدي !
تلوى الصبر على شفتي
مع ذكرى ارتعاش كلمات التوحيد على شفتيه
مع برقيات الرحيل في بُني عينيه !
.. سرق المحتل حياة وطني دهورا !
و الآن ..!
حتى وطني بين أضلعي .. سرقوه مني !
لقد قتلوا حبيبي ..
حتى تكسرت بين أصابعهم الآثمة العْصي !!
و ثملت دمائهم النجسة من دمه الزكي
قتلوا حبيـــــــــبي
فجفت دجلة تحت جسور الموصل الحدباء
و انتصرت على الجزرات الوسطية أشجار الدفلى
و حلقت غربان البين على تل الشياطين !(3)
اغتالوا حبيبــــــي
على قارعة الطريق
أمام بيت جدنا العتيق
و تركوه مسجى في دمه غريق !
فأي جراحةٍ تستأصل ورم الفقد بعده
وأي ترياقٍ .. يجعلني من الألم أستفيق !
,
لحظـــــــــة تفكير أجهضت حملها ..
بعد أن ثـَقُلت بالهم
و اكتظ رحمها بتفاصيله
فتمرغت اللحظة بذنب الوجع
ثم أنقطع الغيث عن أوراق الزيتون
لتتشبث في حنجرة الصبر غصتي
و عطره الرجولي يطل من وسادتي
يُشيعُ لي على ظهر بلدي الأحدب ... رائحته !
أ هــــــــــذا كل ما بقي لي منك حبيبي !!
لا يا مهجة قلبي !
لا ترحل !
لا تترك قلبي يترمل !
لا تهجر غدي أريد معك أن أكبر !
عُد حبيبي لديك وعد ٌ لتبره !
ألا تتذكر ؟!
جعلتني أقسم أن أرش على وسادتي عطرك
و أتوسدها حتى يأتي يَومّ فِـيه أتوسد صدرك
كما استوطنت قلبي و سكنتُ قلبك ْ
فأين أنت و لماذا يخفت عطرك ؟!!
أ هذا يعني أنك رحلت ؟!
ماذا عن وعدك ؟؟!!
,
أدركت كــُرهاً أنك لن تجيب .. فأسمك هجر هاتفي
و صوتك لم يهرع إليّ بإجابة تعيد الدم إلى عروقي
ضممت وسادتي و نضبت الدموع من عيني ..
أم نضبت الحياة مني ؟!!
ترنحت في مقلتي أوراق الزيتون الخضراء ..
انكمشت و تجعدت كتغضن القهر في وجه أمه المكلومة
وهي تطل من باب غرفتي .. صومعة الأيام الماضية !
احترقت وريقاتي و تفتت أمام وجهها الشاحب
فأدركت مرة أخرى أن أمل عودته كاذب !
عادت دموع اليأس تحكي عني
فاقتربت أمه مني ..
احتضنتني ..
أهدتني بعينيها حفنة إيمان
و بأناملها كومة يقين
قرأت على رأسي آيات القرآن
و مسدت شعري و كأني طفلةٌ صغيرة في حديقة جدي
أبكي دميتي التي أختطفها ابنها الشقي
.. تنهدت ْ من أورثته الحنان
و ذكرتني بغصة القلب قبل غصة الكلام
" بقسوة علمتنا الأيام
أن غضن الزيتون
هو أول من يصطبغ بالدم!
و أن الفراق هو ملك كل البيادق
و الفقد رصاص البنادق
في جسد بيرق العراق !
لكن .. لابد للصبر يا بنيتي أن يحملنا رغم المشقة
و فلذة كبدي بإذن الله جزء منا سبقنا إلى الجنة ! "
,
أجهشت و أمطرت العيون
بدموع ِ رحمةٍ بعثها رحمن الكون
فاحتضنتها أشم عبقه الباقي في تلابيبها ..
أستلهم الصبر العسير من يقينها ..
أهتف مع آمال نبضات قلبها ..
بأن أبواب اللقاء ستشرع برحمة الرحمن يوما
و في الجنان سنسعد دوما
و ستمحى من القواميس ..
أبجــــــدية الفقد الفراق
.

أوان






(1)- المرآة المحدبة : تستخدم في أنظمة الحماية و الأمان .
(2)- أشجار الدفلى : " نيريوم أوليندر " أشجار مزهرة للزينة مُرة و سامة ..
منتشرة بكثـــــــرة في مدينة الموصل خصوصا على الجزرات الوسطية للشوارع.
(3)- تل الشياطين : تل أثري في مدينة الموصل .

 
 

 

عرض البوم صور وردة دجلة   رد مع اقتباس
قديم 23-06-12, 09:31 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
السلطانة
ملكة الإحساس


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 100284
المشاركات: 6,125
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسيوردة دجلة عضو ماسي
نقاط التقييم: 4220

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة دجلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة دجلة المنتدى : مرسى القلوب
افتراضي

 



الغصة الأولى بتصميم المبدعة واكسين













بانتظار ارائكم
ونقـــــــــــــــــــــــــدكم




أوان

 
 

 

عرض البوم صور وردة دجلة   رد مع اقتباس
قديم 23-06-12, 10:10 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مميز جدا
سندريلا
القصة الأجمل



البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 193985
المشاركات: 9,353
الجنس أنثى
معدل التقييم: روفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 20774

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روفـــي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة دجلة المنتدى : مرسى القلوب
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

أوااااااااااااااااااااااااااااااان يا وردة دجلة
كفي عن الطلب النقد فلن يصلك
لو مهما بقيت واقفة على قارعة الطريق تتوسيلنه
سنمرك دائماً نضع ايدينا في جيوبنا لتخرج خاوية ونحن نقول غير آسفين / ما من شيء لدينا نقدمه لك .

مقدمة ولا اروع بداااااااية اسرني ذلك القلب المتحرك الذي يحمل صورتي الياسمين والغاردينيا وردتيك المفضلتين :)
سحرني تشبيهك الغصات بالشعر الاسود وعناده ومثابرته على متابعتنا واللحاق بنا
وغضبه ولطمه للوجه ,,,,, وردة فعلنا العنيفة بقصه ناسين انه متجذر وسيعاود الظهور من جديد
بالفعل الغصات اصبحت تملأ حياتنا في كل زمان ومكان
ومن المدهش انك جعلتني افكر اننا نحن البشر لسنا الوحيدين الذين نعاني من الغصات المؤلمة
فربما كانت الكائنات الحية وربما الجماد .... ولكن عذري يأنني امثل البشر بصورتهم الحاضرة انانية ما بعدها انانية ولا نفكر سوى بانفسنا ولا نغرق الا بحزننا
في طريقي الى الغصة الاولى وكليي .... وكلي ..... اممممم لا ادري .... شوق ... ربما ممزوج بالقليل من الحزن المسبق .. ولكن بكل تأكيد توووووووووق لمتابعة ابداعاتك التي تبهجني دائماً .

 
 

 

عرض البوم صور روفـــي   رد مع اقتباس
قديم 23-06-12, 10:43 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مميز جدا
سندريلا
القصة الأجمل



البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 193985
المشاركات: 9,353
الجنس أنثى
معدل التقييم: روفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميعروفـــي عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 20774

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روفـــي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وردة دجلة المنتدى : مرسى القلوب
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

احتضنتُ يدي اليمنى بخاتمها المصقول
فانتحبت مساماتي
و تساقطت عبراتي
لتُصـّير شجرة الياسمين على ملاءتي
و بتلات الكاردنيا على منامتي ..
إلى أشجار دفلى


صدقاً اخجل في كل مرة ادخل الى اي موضوع يحمل توقيعك
اجد الكلمات هزيلة ولغتي البائسة لو مها استنهضتها لا تكون على القدر الذي يرضيني للحديث عن كلماتك يا ملكة الاحساس :)

قبل ان تتوتري وتنقري باصابعك على اطراف اللاب اقول لك لا نقد لدي
فإذا كنت تبحثين عن النقد تجاوزي ردي الى ما يليه فلربما اسعفك الحظ بأحدهم ولكني اشك .

احساس مرهف يفوق حد الوصف
شاعرية عالية في الوصف ادخلتني حزنها بطريقة رهيبة
لاقول لك بمنتى الصدق كثيراً ما ادخل بعض الخواطر اجدها طويلة فأتوقف في منتصفها مللاً دون الرغبة في المتابعة
هنا ظللت استمر واستمر ... وابتلع الغصة تلو الاخرى واحتمل الم الجرح تلو الاخر

.. تنهدت ْ من أورثته الحنان
و ذكرتني بغصة القلب قبل غصة الكلام
" بقسوة علمتنا الأيام
أن غضن الزيتون
هو أول من يصطبغ بالدم!
و أن الفراق هو ملك كل البيادق
و الفقد رصاص البنادق
في جسد بيرق العراق


راااااااااائعة اواني رائعة الفراق ملك البيادق والفقد رصاص البنادق
صدقيني احس احياناً ان لغتك اثمن من ان تقرا من قارئ عادي مثلي
تدهشينني برقتك
كما تدهشينني بعمق الحزن الذي يستوطن روحنا عندما نقرا لك

ولكن ابهج قلبي ذلك الشعور بالامل الذي انتقل لي عبر كلماتك في النهاية
فعلاً الدموع رحمة كبيرة تبرد القلب وتطفئ نار الحزن و انين الوجع
باحتضانها لوالدته و املها برب كريم رحيم سيكون عند اللقاء يوماً
وستحمل رحمته الفرج والنصر للبلاد والعباد

شكراً اواني اتدرين طالما كان للملاك والملكات اسرى عبر الحروب والغزوات التي يقومون بها
الاسرى كانو كارهين لحبسهم وقيدهم ناقمين على الملوك وجبروتهم وسطوة كلمتهم
انا
أعلنها من ها هنااااا
من صفحات غصاتك المشبعة بالالم والروعة
أنا اول اسيرة في التاريخ لا تريد الفكاك
سعيدة بحالي
فخورة بآن أكون آسيرة كلمااااتك يا ملكة الإحساس .

حبي واعجابي الذي لا اظنه سينقطع ابداً :)

 
 

 

عرض البوم صور روفـــي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأولى, العزة, عذبة!, عزاب
facebook



جديد مواضيع قسم مرسى القلوب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:49 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية