لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


حبك قدري و ليس اختياري

ابسم الله الرحمن الرحيم صباحكم ورد وفل .... صباح كثر مااشتقت لكم فيه يا آل ليلاس البارت 3+4+5+6 البارت 7 البارت 8+9 ابارت

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-12, 11:09 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237143
المشاركات: 74
الجنس أنثى
معدل التقييم: الفل للحلوين عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 72

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الفل للحلوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
Jded حبك قدري و ليس اختياري

 

ابسم الله الرحمن الرحيم


صباحكم ورد وفل .... صباح كثر مااشتقت لكم فيه يا آل ليلاس

البارت 3+4+5+6
حبك قدري و ليس اختياري

البارت 7
حبك قدري و ليس اختياري
البارت 8+9
حبك قدري و ليس اختياري
ابارت 10
حبك قدري و ليس اختياري
البارت 11
حبك قدري و ليس اختياري

.
.

ولـ تحميل الرواية كاملة ..

على ملفي وورد وتكست من هنا /
مكتبة القصص المكتملة على هيئة وورد

ومن هنا للملفات التي تدعم الهواتف الذكية /
مكتبة القصص و الروايات المكتملة بصيغ تدعم { الأيباد , الأيفون , الجلكسي }

.
.



اليوم اضع بين يديكم روايتي الثانية (حبك قدري وليس اختياري)


غربة والم ومصادمات وتحديات وصعوبات تنتهي بعشق بين قلبين الاول جريح والثاني قلب يبحث عن الامان

فهل هذا العشق سينتهي ام سيستمر

حبيبتي...
إن كان حبكِ قدري..
فهو أجمل قدر...
عشته وسأظل أعيشه
طول العمر...
وإن كان حبكِ غلطة
فسأمضي فيها...
حتى لو لامني كل البشر...
رسالتي الأولى إليكِ...
احبكِ..
أعشقكِ..
يا امراءة لم تعلم يوما...
كيف احبها..
أو كيف أعشقها....



ربما إكون رجلاً أحمقاً يوما..
لو قلبي مال لغيركِ..
او أحب امرأة سواكِ..
سابقى أكتب وأكتب..
إليكِ..
مادام بداخلي عرقٌ ينبض...



ساعزف على أوتار قلبي
صدى صوتك البعيد......
لينتشلني من كومة اليأس والتفكير...
لتحيا عباراتي ....وينبض القلب من جديد
صداك ....يفعل بي كل هذا ؟!!
فكيف إذا لامست يداك
..ونظرت لعيناك...
وبكيت على صدرك...
يامن أهواك...



يغيب العالم بغيابك ...
ويصمت حداداً لفرقاك...
فأنا معك يا عمري
في كل مكان وفي
كل الأوقات.....
.في سكناتي.....
وعباراتي ....
في حلمي.....
ومنامي ....




فإن كان حبكِ قدري..
فهو أجمل قدر...
انت قدري
(منقول)
الرواية من نسج الخيال

لا احلل ولا ابيح من تنقلها لمنتدى اخر دون ذكر اسمي او تحاول ان تنسبها لها


البارتات راح تنزل كل خميس وان قدرت انزلها بوسط الاسبوع راح يكون كل ثلاثاء

واتمنى اشوف ردودكم وتعليقاتكم


ودمتم


البارت الاول



اخوي لا ضاق الفضا والدهر شان يبقي علي سود الليالي عضيدي
اضرب بسيفه هيبة الانس والجان واسقيه لامنه ظما من وريدي
لاجيت له ضايق وتايه وزعلان ارجع وانا باسباب شوفه سعيدي

ارخت راسها على كرسي الطائرة بعد اقلاعها


وهي تتذكر ماحدث لها

دمعت عينيها آآآآآه ليه ياخوي ليه

تبي تتاجر بي

تذكرت لما نزلت تشرب ماء بآخر الليل

وسمعت زوجة ابوها تقول لاخوها:

خلنا نجني الفلوس منها كل ليلة عند واحد من الهوامير وخذ من هالفلوس اللي بتنكب عليك بندخل ملايين

هنا ضحك اخوها بخبث قال :والله صدقت من بكرة اذا حابه

مرت ابوها:لا مو بكرة خلها اول تدمن الحبوب اللي خبري خبرك عشان ماترفض لما أحرمها منها (وبنفسهااللي خليتك انت وابوك تدمنونها وصرتو طوع يدي) و تخلص جامعتها اول



انت ذااليومين اسال عن الهوامير وعيال النعمة واول ليلة لها بنطلب فوق المية الف

الاخو:ههههههه

هنا جمدت راما بمكانها وحطت يدها على قلبها :اشتغل دعارة واركضت لغرفتها وهي تبكي

مسحت عيونها بيديها وقالت :
لازم اتصرف بس كيف يارب الله يرحمك ياابوي الله يرحمك رحت وخليتنا

آخر الليل توضت وصلت ركعتين ودعت ربها ييسر عليها أمورها ويكفيها شرهم

ماقدرت تنوم ابد تتقلب بالفراش حاولت ماقدرت وش أسوي يارب وش اسوي ألايصدح اذان الفجر الله اكبر الله اكبر .....

قامت وتوضت وصلت وجلست تقرأ قرآن الى ان اشرقت الشمس وصلت الشروق ولبست وتجهزت تروح للجامعة نزلت بسرعة ماتبي تشوف احد منهم
وركبت مع راجو السواق طول الطريق وهي تفكر تحس كل شي مغلق بوجهها وش تسوي يارب فرج علي

نزلت للجامعة ودخلت كانت باستقبالها اعز صديقاتها أمل تعتبرها اختها اللي ماولدتها امها



نعرفكم :

ابو راما : متوفي من شهر عنده املاك وفلوس كثيرة استولت عليها لولوة بعد ماخلته يدمن و(وتتاجر بها بالمخدرات) توفى بحادث


الولوة:قمة الشر تزوجت ابو خالد بعد وفاة زوجته بظروف غامضة بس اللي مانعرفة انها كانت تحط لها من الحبوب بالعصير وكانت حامل مما ادى لادمانها ثم نزيف حاد ادى لوفاتها(كانت جارتهم وطمعت بأبو خالد )وقدرت تلعب براس جدتهم لحد ماخطبتها له ومن تزوجته وهي تنفث سمومها بكل مكان

خالد:اخو راما عمرة 26 كان من افضل الشباب باخلاقه وعلمه متخرج هندسة وبامتياز خلته لولوة يدمن عشان تقدر تستولي على كل شي وصار طوع يديها اصبح كتلة من الشر عاطل و راعي شراب ومخدرات اللهم ياكافي صار يكره راما كره وده يقتلهاويتخلص منها وكله من تدبير هالحية ام خالد



راما: انسانة قمة في الاخلاق والادب متفوقة في دراستها تخصص لغات وترجمة عمرها 22الكل يحبها واااو على الجمال والنعومة الشعر ناعم وفاحم وطويل يوصل لفخوذها وكثير مررررة وبيضاء وعيونها وساع وعسلية فاااااتح وانفها صغير وشفايفها توتي وغمازاتها لما تبتسم تزيدها جمال وطولها مناسب وجسمها متناسق

تعذبت كثير توفت امها بعد ماكانو فرحانين بحملها لانها تاخرت بعد راما 22 سنة (لما تزوجها ابو خالد كان عمرها 16سنه)ثم ابوها بعدهاو تعذبت أكثر مع مرت ابوها اللي كانت تكرهها من قبل ماتتزوج ابوهم

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أمل:صديقة راما مملوحة بنت من اسرة غنية جدا جدا

ابو عادل:رجل غني جدا يملك شركات للاستيراد بوكالة بريطانية انسان رائع كان ابو خالد صديقه بس بعد زواجه من الحية فرقتهم عن بعض

ام عادل: انسانة حبوبة كانت صديقة لام راما

عادل :اخو امل وصديق خالد الروح بالروح ودارس معه من ابتدائي وقدرت ام خالد انها تفرق بينهم بس عادل كان يتابع اخباره اول باول

نرجع لراما:

امل: هلا والله بالغالية راما

راما:هلا بك

وسلمو على بعض

امل:راما وش فيك عسى ماشر وجهك شاحب وحالتك حالة

راما:آآآآه ياأمل آآآآآآآآه انا محتاجة لك

امل :راما خوفتيني وش بلاك تعالي معي ومسكتها مع يدها وراحو لكفتيريا الجامعة وطلبت لهم قهوة ودونات

قالت امل : يالغالية وش بلاك؟

راما:نزلت دمعه من عيونها وقالت :تخيلي ياأمل أخوي اللي من امي وابوي أخوي يبي يشغلني بدعارة تخيلي خططوا لكل شي لا وبعد تبيني ادمن وبعد ماخلص دراستي يقال مايبوني افضحهم قولي لي وش اسوي انا تعبانة بالحيييل من سمعتهم امس وأنا ماقدرت انوم وش اسوي

امل:شهقت ويدها على فمها دعارة وصلت فيهم حسبي الله عليهم

راما: وش اسوي ياأمل اموت نفسي وأرتاح قولي لي وش اسوي

اجهشت بالبكاء

امل:ضمت راما خلاص تكفين هدي وبنلقى حل الامتحانات مابقى عليها شي الا 3أسابيع هدي واللي خلقني ماراح يصير لك شي

راما:كيف ووشلون ؟

أمل: خليني افكر وبرد عليك بالليل ان شاء الله

افرديها رم رم ههههههه يالله افطري لا تفوتنا المحاضرة ولا تفكري بشئ حلها عندي

افطروا وطلعوا للمحاضرة امل تفكر بالشي اللي بتسويه وراما اللي ماتدري وش مصيرها

رجعت من الجامعة وصعدت لغرفتها وقفلت عليها الباب وهي متضايقة لابعد حد حطت راسها والافكار اتعبتها وراحت بسابع نومة

نروح لامل بيدها الجوال وين الرقم وين رقمك لوسي ايوه هذا هو وتدق الرقم

أمل:هالو لوسي

لوسي:هالو امل

امل: كيف حالك؟

لوسي:بخير وأنت؟

أمل: بخير امممممممم لوسي هل جدتك الى الان تبحث عن من يعتني بها ويؤنسها

لوسي: نعم فليس هناك من يريد تعرفين موقف سامي مع الكل

أمل:أريد ان اطلب منك خدمة

لوسي:تفضلي

أمل:لدي صديقة سعودية مسلمة تستطيع ان تعتني بجدتك افضل عناية

لوسي:امممم لا أدري ماذا أقول لك لكن يجب ان اخبر جدتي

أمل: لك ذلك ولكن اذهبي الان واخبريني أنا بانتظارك

لوسي:ههه انا اعرفك حسنا

امل: الان
لوسي :هههه الان الى اللقاء

نعرفكم بعائلة لوسي


الجدة: انسانة هادئة عمرها 75 سنه ساكنين بمزرعة ببريطانيا تعتبر من أكبر المزارع لانتااج الفواكة والخضار والدواجن والالبان والاجبان واللحوم تعتبر من العوائل الثرية وطبعا هالشركة تورد منتجاتها للدول العربية والخليجية عن طريق ابو عادل وماسك الشركة ببريطانيا سامي بعد ماكانت الجدة ماسكتها بس لما خلص سامي من دراستة اعطته توكيل بحصتها ومسكها

سامي:حفيدها أكيد تستغربون الاسم عمرة 28 يمتلك نص هذه الثروة
ساكن بالمزرعة الثانية مع اخته لوسي ام سامي بنت الجدة أخذت لها سعودي خال أمل وجابت سامي اللي يكون شريك لابو امل بالشركات وتوفى طبعا ام امل ارضعته مع عادل (ثم تزوجت ام سامي) ولد خالتها وجابت لوسي طبعا سامي تربى في بيئة مسيحية واصبح مسيحي

جميل الشعر اشقر وابيض بحمرة وعيونه زرقاء وطويل وجسم رياضي وانف حاد وشفايف توتية ملك جمال مايجي للسعودية الا نادرا عمته تروح تزوره كل عطله
معطي ابو امل توكيل عام اغلب النساء حاولو يستميلون قلبه بس محد قدرمنهم لشغله واخته وجدته

راحت امل تتوضى وطلعت من الحمام الا الجوال يدق

امل:اهلا لوسي

لوسي :اهلا

امل:هل وافقت

لوسي :نعم ولكن اتفقت انا وهي ان لانخبر سامي

امل :(الحمد لله)شكرا لك لوسي

لوسي:ومتى ستاتي

امل: بعد ثلاثة اسابيع سأخبرك

لوسي:حسنا الى اللقاء

امل:الى اللقاء


امل خلني أدق على راما أخبرها عشان ترتاح


اتصلت على راما رن مرة مرتين ماردت اتصلت كذا مرة

راما تضايقت من صوت الجوال وفتحت عيونها جات تبي تاخذ الجوال الا انقطع شافت حوالي 20 اتصال وشافت الساعة الا 8 بالليل
يووووووووووه نمت كلذا الوقت قامت وتوضت وصلت مافاتها وضاق صدرها عمرها مااخرت صلواتها ومن بين دموعها:رفعت يديها يارب اغفر لي تقصيري يارب وفرج علي

الا الجوال يرن تذكرت امل وبسرعة ردت

امل:الو وينك لي مية مرة وانا ادق

راما:تدرين نايمة تو اصحى اعذريني

امل: عاذرتك يالغلا ولقيت لك حل

راما:وش هو

امل:تسافرين برى

راما:كيف ؟يعني اهرب

امل:ايه والله حل احسن من الدعارة

راما:لا تذكريني وين اسافر

امل:لبريطانيا عند عائلة ولد خالي اللي قد خبرتك عنهم

ترعين جدتهم وتجلسين معها وتونسينها وهي حبوبة

راما: احس ماادري وشلون

امل: لا ماحس والا ماحس المهم جوازك وين

راما:معاي بس منتهي

امل: شوفي جيبيه مع صورة لك وبجدده عشان اطلع لك فيزة

راما:بس اخوي وخالتي خايفة

امل :لاتخافين منهم انا راح اخبرك الخطة

راما:مشكورة ياأمل

امل:عفوا حبيبتي بس انتبهي على نفسك وذاكري آخر ترم لا تضعفين الاولى يالغلا

راما:انشاء الله

قفلت من امل وهي مرتاحة شوي فتحت تذاكر لها كم كلمة

الا الباب يدق

راما:مين

سيتي: انا سيتي افتح باب

فتحت راما الباب الا سيتي معها صينية فيها كل شي

سيتي:كود هادا عسا مال انت مدام

راما: مشكورة ما أشتهي شي

نزلت سيتي بالصينية

ام خالد:هاه عطيتيها الاكل

سيتي: يقول مايبقى سبأن

ام خالد:هين ياراموه هين انا اوريك اما خليتك تدمنين

نرجع لامل نزلت تحت وطلعت لقت اهلها مجتمعين برا بالحديقة

امل:السلام عليكم

الكل وعليكم السلام

ابو عادل:وش في بنيتي حبيبتي

امل:قالت لهلها كل شي

ابوعادل: حسبي الله عليها من حرمة الظالمة

ام عادل: تمسح دموعها ياويل حالي على هالضعيفة

عادل: اللي تضايق بالحيل

بس مافيه الا هالحل وقالته لهم

ام عادل:بس سامي تعرفين موقفه حرام تتعذب

ابو عادل:انسب حل يالغالية على الاقل الفترة لولوة ماهي هينة بس راح اطرحها بشر اعمالها

وخالد هالضحية لازم يتعالج من لاخته غيره وجدتهم الله يعلم بحالها بعد ماطردتها هالخبيثة الى الان وانا ادور عليها

امل: بابا

ابو عادل:ياروح بابا

امل: جوازها منتهي

ابوعادل: هاتيه وراح ارتب امورها هذي بنت الغالي الله يرحمه وتذكر لما كان ابوخالد جاي له:

عيالي لااوصيك عليهم راما يابو عادل راما مالها احد بعدي وخذ هذي تسجيلات تدين هالحية ام خالد مع اكبر مروجي المخدرات وهذي اوراق برج راما كتبتها باسمك عشان ماتحس ام خالد واصرف بها على راما راما مالها الا انت بعدي سامحني ياخوك سامحني

ابو عادل: الله يرحمك يابو خالد

طبعا من اليوم الثاني صلح ابو عادل الجواز والفيزا وحجز لها لهولندا ثم بريطانيا وكان اخر يوم من الامتحانات

وصارت راما تساير ام خالد كانها تاكل وتشرب وام خالد تفكر خطتها نجحت وتمثل عليها

قبل نهاية الاختبارات بيوم راحت أمل للسوق وشرت هدية كبيرة لام خالد وراحت لهم للبيت

ام خالد:هلا والله بامل

امل:هلا بام خالد الغالية وسلمت عليها

وعطتها امل الهدية

ام خالد:كلفتي على نفسك

امل :لاكلافة ولا شي بس عندي طلب

ام خالد:وش هو يابنيتي

امل:تعرفين بكرة آخريوم اختبارات ودي راما تنوم عندي تكفين ياخالة

ام خالد بعد ماأعمتها الهدية :
ايه بس تعرفين مي حلوة بس عشانك انا راضية

امل: مشكورة يالغالية وتحب على راسها وتعطيها ظرف فيه فلوس

ام خالد:مشكوره يابنيتي

طلعت امل فوق لراما

وام خالد:تعد هالفلوس وتشوف هالهدية اللي اهي خطة من ابو عادل عشان يطيحوها بشر اعمالها

وبدت هالعقرب تفكر بابو عادل وكيف تجيب راسه

وطلعت امل لراما ودخلت عليها فجأة وراما مستلقية على بطنها تذاكر

امل: سبراااااااايز

راما:اموووووووووووووله هلا وش هالمفاجئة

امل :هههههههههههه حلوة صح

راما:تهبل ههههههههوقامت وسلمت عليها


قالت امل بصوت واطي :شوفي بكرة رحلتك الساعة 12 الظهر لهولندا اول وراح تلقين ابوي يستقبلك بالمطار ثم بيقلك بطيارته لبريطانيا وكل شي جاهز شنطتك جهزتها لك الوالدة بكل شي ولا تفكرين بشئ ابد بتركبين الطيارة وبتكون في استقبالك لوسي

راما: والحجاب كيف وليه هولندا ثم بريطانيا

امل:شوفي الحجاب لفي على راسك وبس اما الحجز فالوالد قال كذا

ولوسي هاذي صورتها وصدقيني غربة بس والله راح ترتاحين جدتهم حليوة ولوسي بعد وزي ماعلمتك عنهم

واو راما مزرعة خيال وانا كل ماخذت سيرت عليك بطيارتنا الخاصة


يالله باي حبيبتي اشوفك بكره


راما:طلعت من آخر اختبار وكان سهل عليها جدا اما امل فيعني

امل:يالله ياراما مابقى شي على الطيارة يالله خذي هذا فيه الحجاب وهذي فيزا من الوالد وهذا قرآن من امي

راما بكت:وين اروح من جمايلكم

وصلوا المطار وخلصو الاجراءات ونادوا على الرحلة

وضمت امل راما وبكت وقالت:ابفقدك يالغلا ابفقدك

ودعتها وركبت الطيارة وانطلقت لهولندا



طبعا غفت شوي لانها مانامت ابد وصلت لهولندا وفصخت العباية ولفت الحجاب وهي منحرجة بس يالله الكل تعجب من الجمال الشرقي اللي قدامهم ونزلت للمطار وفي صالة استقبال المطار كأنها ضايعة معها شنطتها وتدور الا شافت ابو عادل وراحت له:مساء الخير عمو

ابوعادل:هلا ببنيتي الغالية بنت الغالي

وطلعوا لطيارته الخاصة وركبت معه وجلسو والفترة قصيرة بين الدولتين

لما وصلوا للمطار البريطاني نزلت ووصلها الى لوسي وودعها

وقال :يابنيتي خذي هالجوال فيه كل ارقامنا ولا تعتبريني الا ابوك والغالي موصيني عليك

راما :جلست تصيح انا خايفة ياعمي

ابو عادل :مسكها وقال :ليه الدموع انا هنا مرتاح عليك وراح ترتاحين وان شاء الله ترجعين وتلقين مايسرك يابنيتي


وقال:شوفي هاذيك لوسي اللي منهبل عليها عادل روحي لها انا الحين مضطر يابنيتي ارجع عندي توقيع اتفاق بهولندا بعد ساعتين

وودعته وراحت للوسي وكان معها
لا فته كاتبه عليها راما وراحت لها بسرعة طبعا الكلام اجنبي وراح يكون مترجم

راما:اهلا انا راما

لوسي:ناظرتها وفتحت فمها واو اهلا


لوسي:كيف حالك

راما :بخير

لوسي :هيا بنا فالجدة بانتظارنا

طلعوا وركبت معها

لوسي:واو راما مااجملك

راما: شكرا

راما:امل تكلمت عنك كثيرا

لوسي:وامل ايضا اخبرتني عنك

وجلسوا يسولفون راما شدتها الخضرة والمزارع

وشوي الا وصلو لمزرعتهم اللي تبعد ساعة عن المطار

لوسي:هاقد وصلنا هذا منزلنا انا واخي سامي

وانظري هناك بيت الجدة

راما:لماذا انتم منفصلين

الجدة لا تريد الا منزلها هههههههه تعشقه انظري من المباني القديمة

وستنبهرين عندما ترينه من الداخل هاه هاقد وصلنا

انظري هاهي جدتي

لوسي:اهلا جدتي

الجدة:اهلا حبيبتي

لوسي:هاهي راما

تقدمت راما وصافحت الجدة وابتسمت لها: اهلا بك ياابنتي

راما:اهلا بك

الجدة اذهبي بها لغرفتها لترتاح ثم بعد ذلك سنتحدث

لوسي: هيا

راما:شكرا

طلعتها لفوق لغرفتها كانت واسعة واثاث روعه ابهر راما

راما:شكرا لوسي

لوسي: غدا صباحا ساكون هنا جدتي تصحى باكرا الى اللقاء

طلعت الخادمة سارة الاغراض لراما

سارة:تفضلي الحقائب

راما: شكرا لك

سارة:العفو

طبعا دخلت راما الحمام وتروشت وطلعت ونامت

الساعة التامنة صباحا قامت راما من النوم يااااااااه ياربي فاتتني الصلاة وتوضت وصلت ولبست لها فستان ناعم ولفت الحجاب عليها ونزلت تحت وكانت منحرجة بس توكلت على الله ونزلت

وصلت آخر درجة الا لقت الجدة جالسة بالصالة الجانبية راحت لها

وقالت:صباح الخير

التفتت لها الجدة وابتسمت:صباح الخير كيف حالك اليوم؟

راما:بخير

الجدة: لما أنت واقفة تفضلي هنا

راما:شكرا

جلست راما قبال الجدة وارفعت راسها وابتسمت لها الجدة

\وقالت:لقد هاتفتني ام عادل الان وتقول اهتمي بها جيدا

(وبنفسها لقد اخبرتني كل شيء عنك ولما انت هنا)

نزلت راما راسها

الجدة: مابالك يابنتي؟

راما:اعتبرها كام لي

الجدة: انت مثل لوسي وسامي اعتبريني جدة لك

راما:ابتسمت شكرا سيدتي

الجدة وهي تبتسم: جدتي قولي جدتي

راما:شكرا جدتي وابتسمو الثنتين


الجدة بنفسها(مسكينة انت ايتها الصغيرة )


طبعا طلعوا على الطاولة الفطور وجلست الجدة على المقدمةوجلست راما على اليمين

الا بدخلت لوسي :صباح الخير

الجدة وراما :صباح الخير

لوسي:كيف حالكما

الجدة وراما:بخير

الجدة:اين سامي؟

لوسي:لقد خرج مبكرا جدا اليوم ليشتري ماطلبته منه

الجدة:التفتت على راما وابتسمت لما شافتها ماكلت

راما انا لا اضع الشراب في طبخنا ابدا كلي ماتشائين فباربرا الطباخةمسلمة مثلك


راما ابتسمت:ثم بدأت تفطر

نرجع لراما بعد الفطور طلعت مع لوسي والجدة يفرجوها على المزرعتين والجدة تشرف على بعض الامور المزرعة جنان جزء للورود وجزء فواكه وخضار والبان وغير الاسطبلات والدواجن انبهرت راما بس شي جواتها يحسسها بالغربة

واكثر شي عجبها الخيل راحو يم الاسطبلات الابيض والاسود والبني وعجبتها المهرة البيضاء اللي كان يمتطيها فارس من بعيد جايهم قرب منهم الى ان وصل لهم
راما تنحرج من الرجال بالمزرعة فما ترفع راسها لهم وتحاول تنزل من اللفة على وجهها


سامي: اهلا جدتي ونزل وقبل راسها ويدها (لاتستغربون ههه ربات ام امل )
الجدة :اهلا ابني لقد فقدتك اليوم هل احضرت كل شئ طلبته منك

سامي:نعم وهو مع باربرا

الجدة:وهي تبتسم الن ترحب بضيفتي

سامي :استغرب ضيفة؟

الجدة: نعم الم تخبرك لوسي؟

سامي: لا

(سامي هذا انسان مجروح قلبه جرحته وحدة اسمها جولي كانت تعتني بالجدة وطمعت فيه وفي امواله فاشعرته انها تحبه حتى خلته يحبها بجنون وبنى لها هالفلة الجديدة والكل عارف بها الشي وحاول يتزوجها بس الجدة رفضت لانها طامعة فيه (ترى هالجدة ام الدواهي) بس ماصدقها الا يوم حاولت انها تغويه وتمكنه من نفسها بس ماقدرت عليه هجرته وراحت لغيره هنا هو انهار وكره جنس الحريم وصار بارد وقاسي ومنع الجدة انها تجيب لها خدامة وكل ماجابت لها احد طردها)

سامي: اهلا بك

راما: منزلة راسها ولا رفعته :اهلا بك شكرا

سامي استغرب ضيفة وبحجابها والغضب من جواته

لوسي والجدة عرفو بغضبه

الجدة: انها من السعودية من طرف عمتك

قال لجدته :ساذهب الى آرثر الى اللقاء

في اللحظة اللي كان يكلم جدته كانت لوسي معطيه اخوها ظهرها وراما قدام سامي رفعت راما راسها للوسي وابتسمت لها وارفعت عيونها له الا يلمحها سامي اللي ماشال عينه من جمالها وابتسامتها اللي زادتها حلا

راما اللي ابهرها جماله ونظراته لها حست بقشعريرة بجيمها

انطلق بالفرس والغضب مالي قلبه وصورة راما مافارقت عيونه

(انتن مثل بعضكن البعض )





ياترى وش راح يصير لراما ببريطانيا وهل بيتركها سامي بحالها


ووش بيصير بتدري لولوة ؟ وكيف بيتصرف ابو عادل؟


وياترى بتقدر عليه لولوة وتلدغه ؟


تابعوني بالبارت الجاي

 
 

 

عرض البوم صور الفل للحلوين   رد مع اقتباس

قديم 16-05-12, 11:17 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237143
المشاركات: 74
الجنس أنثى
معدل التقييم: الفل للحلوين عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 72

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الفل للحلوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفل للحلوين المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

عفوا يا آل ليلاس اغلط دائما واسمي العقربة لولوة أم خالد ولا اعرف كيف اعدل المشاركة

 
 

 

عرض البوم صور الفل للحلوين   رد مع اقتباس
قديم 16-05-12, 11:24 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16123
المشاركات: 74
الجنس أنثى
معدل التقييم: rosette_libre عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
rosette_libre غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفل للحلوين المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

معك للنهاية طلبتك اكمليها والتزمي بالمواعيد

 
 

 

عرض البوم صور rosette_libre   رد مع اقتباس
قديم 22-05-12, 07:24 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237143
المشاركات: 74
الجنس أنثى
معدل التقييم: الفل للحلوين عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 72

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الفل للحلوين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفل للحلوين المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

مساء الورد كيفكم جميعا

البارت الثاني



نرجع للسعودية رجع ابو امل للسعودية بعد ماخلص شغله

وسوا اجتماع عائلي

الكل اجتمع:

ابو عادل:ابشركم راما وصلت لبريطانيا واللي ابيه منك ياأمل انك تكلمين لولوة وتستأذنين منها تقعد عندك اسبوع لين تطلع النتائج ثم لما تطلع انا اكلمها واطلب ان راما تسافر معك ولا راح اقولها وين لأنه ينخاف منها

امل:بابا واذا حاولت تكلم راما

ابو عادل: صرفيها

ام عادل: ماراح تشك

الاب:لا يالغالية لانها راح تبدا تتقرب منك لهدفين عشان تحاول تتقرب لي وتتخلص منك

مثل ماسوت باهل راما

وطبعا لازم نسايسها لانها ماهي هينة ابد ولا تتوقعون سكوتها عن راما وجلستها عندنا الا لها السبب

والتفت لعادل :وانت ياولدي حاول تدور خالد وتتقرب منه نبيه يتعالج
مابي ابلغ عنها لسببين الاول خطورتها والثاني خالد مابيه ينسجن بتهمة التعاطي ابيه يتعالج بس برغبته خالد ضحية و ابي
اعرف منها وين مكان ام الغالي ابو خالد اللي ماخليت مكان مادورتها فيه هي حية والا ميتة وابي احافظ على راما اللي جبرناها على الغربة وكيف راح تتحمل سامي بقساوته وجبروته الله يحفظها بس


عادل:ان شاء الله يالغالي ببدأ ادوره

ام عادل:امل حبيبتي قومي كلمي لولوة

قامت امل ان شاء الله

تو بتروح ابوعادل:امل حبيبتي اذا حاولت تعرف شي قولي لها ابوي يسلم عليك ويقول هديتك من هولندا راح تجيك

امل:ههههههههههه ان شاء الله يااحلا اب بالدنيا

ام عادل:الله يكفينا شر هالعقرب

الكل:آمييييييييين

راحت امل تكلم



رجعوا للبيت وصورة سامي مافارقتها ابد وبعد


المغرب وصلت فرضها وجلست بغرفتها شوي الا الباب يضرب

راما:من

سارة:العشاء جاهز


(سارة ابنة باربرا وارثر وتعمل عندهم مع امها بس تحب سامي وسامي يعاملها كاخت له لانها بنت ارثر اللي له دور كبير بحياته وكاتم اسراره)

والكل مجتمع حتى سيديك سامي وانا لاأحبذ نزولك لانه عندما سيراك سيترك العشاء ويخرج فهو لايحبذ الغرباء والدخلاء كشاكلتك (اعوذ بالله من هالسوسة)
راما: ابتسمت راما لها وبداخل قلبها الم وقالت اعتذري منهم فأنا بالاصل متعبة وسانام

سارة: وانفرجت اساريرها حاضر

نزلت سارة الا الكل على السفرة وكانت تبتسم لسامي اللي كان يبتسم لها

الانسة راما تقول انها لا تريد العشاء متعبة وتريد النوم

استغربت لوسي والجدة اماسامي فكان الغضب من جواته

خلصوا الاكل

وجلسوا مع بعض الجدة:آسفة يابني لم اخبرك بأمرها

سامي:بصوت عالي لم لم تخبريني الم اقل لك لانريد غرباء بيننا لا نريد اجعليها تذهب من هنا لا نريد دخلاء

راما(سمعت صراخه وكلامه ونزلت دموعها آآآآآآه)

الجدة:سامي لم كل هذا الصرخ اهدا

فالعمة هي من اوصتني عليها اهدا لاخبرك بامراها لا اريد ان تسمعك فهي رقيقة جدا يابني ارجوك

انا لا اريد ان اسمع شيئا اريدها تغادر من هنا لانريد دخلاء

الجدة :بني ارجوك كفا وبكت الجدة

سامي مايتحمل يشوف دموعها ابد

ارجوك جدتي لا تبكي

الجدة:مالذي دهاك يابني لم اعهدك قاس هكذا

فالفتاة هذه ارسلاها عمتك وزوجها خوفا عليها وقالت له القصة كلها

وقالت :مكوثها لن يطول حتى يحلا مشكلتها مسكينة هي

بني ارجوك راعي ظروفها ولا تهينها وتجرحها فهي ليست جولي يابني ليست جولي



سامي: تاثر بحكي الجدة وقال انا اسف جدتي راح لمها وحب راسها


لوسي كانت منزلة راسها وتبكي من صراخ اخوها ومن موضوع راما(ام دميعة)

سامي:مابالك

لوسي وهي تمسح انفها ودموعها ابكي على حالها واقول شكرا للرب ان وهبني اخا مثلك وضمت اخوها

والجدة تمسح دموعها:شكرا للرب الذي وهبني حفيدين رائعين ووهبني تلك الفتاة التي احببتها من كل قلبي

لوسي:رفعت راسها من حضن اخوها وهو يناظرها ويبتسم ويمسح على شعرها وقالت :سأذهب لاتطمن عليها

صعدت للدور الثاني ضربت الباب وسوت راما نفسها نايمة ونزلت

لوسي تناظر الجدة وسامي وهي تنزل: لقد نامت

تصبحين على خير

الجدة: تصبحون على خير

طلعوا وقامت الجدة بتروح تنام ووصلت للدرج والتفتت وتنفست بعمق وهي تقول بنفسها انا اعلم يابنتي انك سمعت كلام سامي القاسي ليتني استطيع الصعود للذهاب اليك اعلم كم انت حزينة وحركت راسها وراحت لغرفتها

اما راما

فالحزن ا والم الغربة اكتساها بكت

وغريبةً أمسيتُ
أنسجُ من سواد الليل ِ
معطف غربتي
وأدور...
أبحث عن مثاليات أجدادي
وبؤس طفولتي
حتى أُري للعالمين هويتي
أمشي.. وتمشي بين أهدابي
مسافاتٌ بعيده ْ
وهناك في فكري مساحات
تتوه بها.. جميع معلقات الدهرِ
والأشعار .. والقصص الفريدهْ
وإذا مشيت بقية السنواتِ
ذلك ان قومي قد أرادوني
بأن أبقى طريدهْ
أمشي فيمسح جبهتي خجلي
وأترك لوعتي طللي
وتبدو بهجة الأيام في عينيَّ
أنفاسُ الربيعْ
أحلى رمال الزهر ِ
في بحرٍ صعوباتي تضيعْ
يلوي ذراعي كفُّ أغربَ غربةٍ
سنَّ الدجى قانونها
ومن الضياع يخاط ثوب جنونها




صلت لها ركعتين ودعت الله انه ييسر امورها

ونامت

نرجع للسعودية

معها الجوال تدق رقم البيت

الشغالة: الو مين كلم

امل: وين مدام لولوة

الشغالة: مين اقولها

امل:عن التفلسف يا سويتي ناديها

راحت الشغالة وهي تحلطم على امل

الا شوي لولوة:نعم

امل :هلا باحلى خالة

لولوة :هلا وغلا كيف الحال

امل:بخير وانت كيفم

لولوة:بخير الا وين راما

امل:بالحمام ممكن طلب

لولوة:وش هو

امل:ودي تقعد اسبوع بعد والله حدي مستانسة

لولوة:(يوووووه بتخرب مخططي )لا لا وش له بتثقل عليكم

امل:الله يخليك

لولوة:لا يابنيتي عيب علينا واخزياه

امل: يوووووه نسيت ابوي يسلم عليك ويقول هديتك من هولتدا راح توصلك\

لولوة:(ابتسمت بخبث )ولو غالين اذا بغيتي اسبوعين حبيبتي وسلمي على الوالد وتشكريه

امل:تسلمين يا احلى خالة ويبلغ مع السلامة

لولوة:مع السلامة

زفرت اما ياربي هالحية تلعب على الحبلين الله ياخذها

لولوة اللي من قفلت وهي تبتسم بخبث هين صبركم علي وانت ياراما شغلك معي بعدين انت الحين طعم بصيد به ابو عادل وبدت تفكر وكيف بتلدغ ابو عادل



نروح لبريطانيا
قامت راما وصلت الفجر ونامت الين 8 صباحا تعمدت تتأخر بعد ماقامت عشان ماتنزل وتلاقي سامي
الصباح الباكر افطروا كالعادة والجدة مارتاحت خايفة على راما

بعد ماخلصوا فطور طبعا طلع سامي للمزرعة(الاحد اجازه عنده وطبعا من بكرة راح يداوم)

ولوسي جات بتطلع معه

قالت الجدة: لوسي اريدك

الجدة:اذهبي الى راما
فانا قلقة عليها


تو لوسي بتطلع لها الا راما نازلة من فوق والابتسامة على وجهها و(وجع قلبها اكبر )

راما:صباح الخير وراحت للجدة وقبلت راسها اسفة لقد تاخرت في النوم

وارتاحت الجدة انها سعيدة وتبتسم

لوسي: هههه لما كل هذا النوم وبالعربي المكسر هال راهت عليكي ناومه كما تقول امل

راما:ههههههههه لوسي وعربي بعد ماقصرت امل

عن اذنكما سأذهب لباربرا لاتناول فطوري


راما :صباح الخير باربرا

باربرا :صباح الخير تفضلي افطارك

راما: شكرا

وجلست تفطر وتسولف مع باربرا

راما:اين سارة؟

باربرا:انها بالمزرعة عند ابيها

خلصت من فطورها وقالت:واااو باربرا انت طباخة ماهرة

باربرا: شكرا لك


باربرا:انستي

راما:تبتسم لا تقولي انستي ناديني باسمي

باربرا:لم الحزن يكتسيك لقد سمعت كلام سيدي بالامس

هزت راما راسها :نعم

باربرا:سيدي قال كلامه وهو غضب لانه لم يكن يعرف بمقدمك الى هنا
تفاجأ من ذلك
فقلبه طيب وعندما تعرفيه اكثر ستنبهرين بصفاته




راما تبتسم:شكرا باربرا كلامك يدخل لي الراحة

باربرا:الن تخرجي اليوم

راما:ساذهب اولا لحقول الورد ثم سأعود

طلعت راما وتوها بتطلع لبرا الا تشدها الصور اللي بالبراويز

وراحت تشوفها

اخذت صورة سامي ولما شافتها نبض قلبها وبنفسها:ماشاء الله على هالجمال ياحليلك ياأمل تذكرتها وهي تقول:ولما تشوفين سامي بتنهبلين واو عليه ملك جمال ولو ماهو اخوي كان تزوجته ههههههه كنت استعجب عليها بس لما شفته تاكدت بس وش هالاحساس ياربي قلبي ينبض لا لا انا وين وتذكرت كلامه واهتز قلبها بالحزن ونزلت دمعتها الله يفرجها علي هذا وتوي لي يومين اجل وش بيصير لي يارب فرج علي يارب يارب



وطلعت وقفت عند الباب تستنشق وااااو ماشاء الله على هالمزرعة والا الهواء وتستنشق اللي يرد الروح بروح اتمشى شوي عند حقول الورود ثم برجع
يوووه الله يهديك ياامل وهي تعدل الشال اللي على راسها مالقيتي الا هاللي يتفلت من الشعر الله يهديك ياأمل وياخالتي ياه اشتقت لها ودي اكلمها بس وشلون ماادري وش فارق التوقيت بسأل لوسي

وراحت عند حقول الورود طبعا من عشاقه ودخلت في الحقول تمشي وتستنشق الريحة الا يهب الهواء ويطير شالها وينفك شعرها الطويل نست نفسها من نوع لنوع تشم روائحها وتتلمسها راحت بعالم ثاني وتضحك وتدور

ما انتبهت للشخص اللي مايفصل بينهم غير حقل الجوري كان جالس عند الورد يفكر في الكلام اللي قالته الجدة عن راما
وكيف راح يتصرف معها الا يلتفت ويشوف راما تستنشق الورود وشوي الا تطير الهواء لفتها انبهر فيا شاف الشعر الطويل وهوينفك ويتناثر حولينها والا جمالها وهي تدور وتضحك انبهر بها ماعاد نزل عيونها منها كأنها حورية بجمالها ورشاقتها قلبه صار ينبض بقوة ماصحاه من سكرة النظر لها الا رنين جوالها


شافها تبتسم وترد انبهر فيها فخاف انها تشوفه فراح من دون ماتحس عليه

رن جوالها ووقفت وشافت المتصل الا امل وبابتسامة

راما:هلا امل كيف حالك

امل:بخير انت وشلونك يالغالية

راما: انا بخير والاهل كيفهم

امل:الحمد لله بخير هاه مرتاحة

راما:الحمد لله وانا الحين بحقول الورد ماشاء الله تهبل ياامل

امل :هههههههه لا يكون سامي موجود تراه تلقينه منبطح عند الجوري

ابد هذا وقت تبطحه

راما: الي انقلب وجهها الوان ولمست شعرها وشهقت وعلى طول حطت الشال

قالت :مافيه احد

امل:غريبة مو بالعادة

راما:لولوة وش صار عليها واخوي كيفه

امل: لا تخافين ابوي حلها واخوك امرة عند عادل ولولوة كلمناها وقلنا بتقعدين اسبوع ثم بيكلمها الوالد وبيطلبها انك تسافرين معي على فكرة بكرة النتايج

راما:بكرة؟

امل:هههههههههههه ايه يعني بالليل عندكم ابلغك

راما: آآآآآآآآآآه ياأمل من هم بهم انتظرك


امل:يالله باي سلمي هههههههه على الجدة ولوسي امل تسلم عليكم الا تشوفي منا ومنا غريبة سويمي موب عند الورد مافيه احد

راما: مافيه احد يبلغ وسلمي على خالتي

قفلت منها وعلى طول رفعت شعرها ولفت الشال وتقول معقولة يكون موجود لالا لا ماتوقع لوفيه شفته ياحليلك امل ارتحت من سالفة مرت ابوي واخوي وتذكرت النتيجة واوجعها قلبها يارب طمني

وراحت للبيت


سامي من تركها وهي سالبة قلبه ووشاغلةعقله منبهر بهالجمال اللي ماقد شاف مثلة اشغلت تفكيرة يكلمه ارثر وموب يمه

آرثر(زوج باربرا مسلم ساكن عندهم بالمزرعة مربي سامي ويعتبره مثل ابوه يعرف عنه كل شي): مابك سامي انت لست بخير

سامي:لا لا شيء هههههههه ماذا كنت تقول؟

كل ماغمض يشوفها حاول يحرك راسه ويطردها من تفكيرة ماقدر الا تذكر جولي وزفر بشدة كلكن سواسيه ايتها النساء انت راما مثل جولي نعم مثلها لن اجعلك تمكثين هنا ابدا (معادلة لاحل لها عندما تضع راما مقابل الخائنةجولي واكبر الم ان قلبك اراد ان ينبض بالحياة من جديد لكن لا تريد له ذلك )

بعد الغداء وبعد العصر نزلت لقت الجدة جالسة برا

على الكراسي وتشرب الشاهي

وطلعت: مساء الخير

الجدة مساء النور

وجلست راما وصبت لها سارة شاي وهي تناظرها بنظرات كره(مااجملك اعلم ستسلبين قلبه )

وجلسوا يسولفون هي والجدة

راما:جدتي امل تبلغك تحاياها

الجدة: كيف حالها

راما: بخير

الا بجية سامي: مساء الخير

الجدة:مساء الخير

وجلس بجنب الجدة وقبال راما

راما:اللي منزلة راسها وقلبها ينبض وتحس الحرارة بوجهها ياربي وش السوات

سامي:(ناظرها وشافها مدنقة راسها ومستحية و وتذكرها يومها تدور عند الورد وابتسم وحب يحرجها زيادة)

سامي :كيف حالك راما

راما اللي تحس انها خلاص ودها الارض تنشق وتبلعها قالت: بخير

التفت للجدة وابتسم وابتسمت معه لما شافوها مدنقه راسها

كل هذا تحت مراى سارة اللي كرهها يزداد وبنفسها سترين سأجعلهم يكرهونك ويطردونك

سارة:سيدي

التفت وهو مبتسم:نعم

سارةوبتميلح :تناوله الشاي والكيك

والجدة موب عاجبها وضع ذا السارة وتحرك راسها يمين وشمال وقالت

سارا:احضري لي القليل من نبات النعناع

سارا:حاضر توها بتروح سيدي قالت لسامي: اتريد بعضا منها

سامي:نعم

ثم قالت الجدة راما تريدين: رفعت راسها وابتسمت للجدة وبانت الغمازات : نعم

هنا سامي دوروه خق بصدق ماعاد شال عيونه منها

رفعت عيونها الا هي بعيونه وآآآآآآآآآآآآآه من العيون البحري اللي نبض لها قلبها

شوي الا رن جواله (باللحظة ذي استأذنت من الجدة وقامت منحرجة من سامي)

امل:هالو

سامي:اهلا امل كيف حالك

امل: بخير وكيف الجدة ولوسي

سامي: بخير

امل:اين راما لقد هاتفتها مئة مرة ولم ترد هل هي عندك

سامي :امممم مئة مرة ايها الكاذبة


انتظري الا يلتفت ويشوفها رايحة تمشي ولحقها من غير شعور راما

هي تمشي الا تسمعه

آنسة راما

وحست بقشعريرة وشعور يضرب بقلبها وقفت والتفتت له :نعم
الا مقابلها وتجي صورتها وهي عند الورد وابتسامتها قدامه وابتسم لها يوم شافها مدنقة راسها

سامي :امل تريد مهاتفتك

اخذت الجوال ويديها تتنافض

راما :تحط السماعة الو الو ياربية هين سويمي

اهلا والله

امل:نعنبو شيطانك وش هاللطعة صرفتو علي وينك عن جوالك

راما:هههههههههه بالغرفة اخبارك

امل:ايه تضيحكي ماشلتي الهم انا ماجاني النوم عجزت شايلة هم النتيجة

راما:حرام امولة والله شايلة هم بعدين ليه تحرجيني من جوال سامي كان دقيتي على جدتي

امل:ههههههههه مااسرع جدتي ههههههه لو ادق قعدت معها لين الفجر

شفتي سامي خقيتي صح

راما:انا وين وهو وين لا خقيت ولا شي

امل:وهي تتثاوب يالله كن جاني النوم مع السلامة

راما:هههههههه مع السلامة




وقفلت وراحت تبي ترجع الجوال بس مستحية تروح له بالبيت وتعطيه اياه ما تقدر تستحي

راما: باربرا

باربرا: نعم

راما :ممكن ان تذهبي وتعطي الجوال للسيد سامي فانا منحرجة

باربرا وهي تاخذ الجوال:سأذهب به حالا

راما:شكرا لك

باربرا:العفو

طلعت راما لغرفتها

باربرا شافت سارة:خذي هذا الجوال لسيدك سامي (لا لاااااااا باربرا تكفين لا توديه)

ابتسمت سارة بخبث:حاضر وخذت الجوال وراحت له

كان جالس على الكراسي اللي عند الباب ومتكي راسة على الكرسي ومغمض عيونه ويتذكر راما وينتظرها تجيب جواله

الا فتح عيونه

سارة:مسوية نفسها تبكي

سامي: مابالك ؟لم البكا

سارة من آنستي راماو تمد له الجوال ملفوف بالمنديل تفضل

قالت لي الانسة راما وهي تصيح اعطيه لسيدتك ايتها الخادمة

نعتتك بالمتغطرس المتكبر وقالت انها لاتحب ان يتدنس طهرها من اصحاب الخطايا شاكلتك


سامي:اللي اشتعل غضب هي قالت ذلك

سارة:تصيح نعم انت لست كذلك ارجوك هد من غضبك(وتصحين بعد صار عندنا عقربين حسبي الله عليك)

راح سامي والغضب عامية انا لست طاهرا ادنسك انا متكبر متغطرس انا ايتها الدخيلة

اما سارة:فمن شافته رايح وهي تبتسم بخبث (عقرب رمل)

لوسي: راما اين انت

راما:نعم

ساذهب للخيول لقد اشترى سامي اليوم فرسا عربية جديدة لنذهب لرؤيتها

راما :انتظريني



وطلعوا هي ولوسي بالسيارة للخيول (في هاللحظة سامي راح يدور راما بالبيت يبي يشفي غليلة مالقاها وطلع يدورها بالمزرعة)

لوسي:هل تعرفين للخيول

راما:نعم اعرف لها واستطيع ركوبها فقد علمني ابي

لوسي: واو واي خيل تريدين امتطائها

راما :تلك الفرس البيضاء

لوسي: ههههه لن تستطيعي ابدا ففرس سامي لا يرضى ان يمتطيها احد الا هو

راما تحب التحدي :لا سامتطيها واريك ذلك

لوسي: اتحداك هيا اذهبي الان امتطيها

راما:امممممممم لوسي لم البس بنطالا تعرفين

لوسي:هههههههه تبحثين عن عذر ياجبانة هيا اركبيها فلا يوجد بالاسطبل غيرنا

ارتفعت راما وقفزت على السياج:وراحت للفرس

تناظرها لوسي: مجنونة انت ياراما

وصلت راما لها جات تبي تلمسها خافت منها الفرس وتراجعت

الا سامي :بصوت عالي ماذا تفعلين هنا ماذا تريدين من فرسي هذه

دعيها ايتها الدخيلة لاتنجسيها بيديك وبزعاق دعيها ابتعدي من هنا هيا تراجعت راما وخافت منه اذا قربتي منها سأقتلك اتسمعين
سمعت لوسي صراخ اخوها وراحت لهم بسرعة


لوسي:سامي اهدأ وتنفسه يزداد انا التي تحديتها لركوبها انا

سامي:ايتها الدخيلة ماذا قلت لسارة ياحقيرة

راما :وتتظاهر بالقوة انا لم اقل شيئا لها

اللحظة اللي انبهر بجمالها ولمعة عيونها على قد ماغضب من مغرور ومتغطرس وقال:لن تستطيعي ذلك ايتها الدخيلة والعالة علينا ايتها الهاربة الجبانة

راما:وبصراخ انا لست جبانة ابد ابدا واذا انت تعايرني بالهاربة فهو شي افتخر به دائما فانا لم اريد ان ادنس طهري

سحبتها لوسي وهي تتنافض من قدام اخوها اول مرة تشوفه كذا



اما سامي من سحبتها لوسي وكلمتها ترن براسه: اذا انت تعايرني بالهاربة فهو شي افتخر به دائما فانا لم اريد ان ادنس طهري

كيف قدرت ترد عليه برد الجمه واسكته

ركبتها لوسي السيارة وركبت وراحت بها لمكان بعيد عند البحيرة

راما :الى اين لوسي

لوسي :سترين

جابتها عند بحيرة والخضرة حولها ونزلت لوسي وراحت قدام البحيرة

وانزلت وراها راما اللي تتنافض وقلبها يدق من بعد ما تهاوشت مع سامي

لحقتها وجات جنبها ولقتها تصيح

راما :لم البكا

لوسي :لماذا ياراما لماذا انت وسامي لما كل هذا الصراخ (ام دميعة)

راما: اهدأي فلقد اغضبني واتهمني بشئ لم اقله له

بكت راما: لوسي لقد اهانني وقعدت تصيح

ا
لوسي: يوم شافتها تصيح زادت بكا ارجوك راما كفى


فسامي :وقالت لها عن جولي


انبهرت راما وتفاجأت :هل يعقل ذلك يالوسي


لوسي :نعم ارادت ان تغوية وتشبع غرائزها ولكنه رفض ذلك فتركته فسامي لم يلمس امراة ابدا

اعلم انك مستغربة ولكن نحن تربينا على العفة والطهر انا لم اصحب شابا ابدا فأنا أملك اغلى ماتملكين راما
ارجوك راما ابتعدي عن سامي ارجوك

ابتسمت راما من بين دموعها وقالت :سأعتذر له لاجلك وسأبتعد عنه حتى اعود لوطني


لوسي : شكرا

اما سامي فماهو اقل منهم حالة الغضب يعتريه

آرثر اللي سمع كل شي جاه سامي لقد سمعت كل شيء

سامي:لقد اغضبتني لم استطع ان اتقبلها هنا

آرثر:انت ايضا اغضبتها بكلامك القاسي واهنتها ياسامي

سامي:آرثر لقد اتهمتني بالغرور والكبرياء وعدم الطهر

آرثر:وكيف عرفت فأنا لم اسمعها

سامي:عرفت وانتهى الامر


آرثر: وهل يجعلك هذا تهينها

سامي: ولكن يا آرثر

آرثر: اعتذر ياسامي اعتذر

سامي: لن اعتذر

آرثر:انت عنيد



قبل المغرب رجعوا من عند البحيرة وراما عزمت انها تعتذر له لما عرفت بحالته رحمته وبنفس الوقت كبر بعينها واعجبت بتربيته لاخته واخلاقه واتفقت مع لوسي بالليل

جلسوا يسولفون مع الجدة وغمزت لوسي لراما واستأذنوا وطلعو عشان تعتذر لسامي عشان ماتبي لوسي تتأثر ولا تذاكر لاختباراتها زين خصوصا انها بتسافر بعد يومين تختبر

راحت وهي خايفة انه يصارخ عليها او يهينها بس يالله عشان هالضعيفة لوسي حساسة (ام دميعة)لا تتأثر ولا تذاكر لاختباراتها زين خصوصا انها بتسافر بعد يومين تختبر

راحت تجر رجولها خايفة وصلوا لما البيت لقوه قاعد على الكراسي اللي بجنب الباب يقرأ بكتاب وماحس فيهم تنحنحت لوسي ومارفع عيونه

سامي:اهلا لوسي

لوسي :اهلا سامي

رفع عيونه وشاف راما جنبها مدنقه راسها مارفعته ووماسكه يدينها

سامي: نعم ماذا تريدان

لوسي:اممممممم راما سأذهب أبدل ملابسي وأعود

راما وين بتروحين ياقلبيه اوريك:امممم اتيت لكي اعتذر عما بدر مني أنا آسفة لاني رفعت صوتي عليك

سامي:اهتز قليبه بقوه وهو يناظر كيف خجلانة ماكنها اللي قبل شوي تصارخ عليه وكيف جات تعتذر وليه

سامي:بنبرة استهزاء هههههه كنت اعلم انك ستاتين وتعتذرين خوفا من طردك من منزلنا ايتها الدخيلة الهاربة اين لك المأوى تريدين استمالتي لا ولن اجعلك هنا ابد ابدا وسترين هيا اغربي عنا تريدين مالا خذي ويطلع الفلوس من جيبه ويرمي المال بوجها
لا اريد ان اراك غادري هذه المزرعة ما انت الا فتاة عار هيا انطقي اين لسانك اين هو رفعت راسها له وبقوة من برا وخوف من داخل انا لم آتي لاعتذر سيد سامي الا من اجل اختك فقط خوفا ان يؤثر ذلك على تحصيلها فقط

كانت كلماته وافعاله زي السكين اللي يقطع قلبها من جوه اهانها وزاد تجريحة كانت دارية ان كل هذا راح يصير بس عشان لوسي

وراحت وتركته وهي تمشي دموعها صارت تنزل بغزارة صعدت فوق وجلست تصيح

اما هو فمايدري ليه هي بالذات تقدر ترد عليه برد يسكته ويهزه من اعماقه

طلعت لوسي بعد ماغيرت ملابسها تفتكر انهم مع بعض وتراضو ماتدري وش صار

لوسي:اين هي

سامي: لقد اعتذرت وذهبت

لوسي:تصبح على خير

سامي:تصبحين على خير


ياترى وش بيصير بين سامي وراما؟هل بيتغير والا لا؟

وكيف راح تكون نتيجتها؟

وهل سارا بتخليهم؟

تابعوني مساء الخميس باذن الله بالبارت الثالث

 
 

 

عرض البوم صور الفل للحلوين   رد مع اقتباس
قديم 23-05-12, 06:25 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,329
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفل للحلوين المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 






حيـــآإك الله عزيزتي من جديد بالقسم ..
ان شاء الله نشوف القصة بـ قسم المكتملة مثل سابقتها ..

موفقة باذن الله ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة الفل للحلوين, ليس اختياري, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, الحلوين, الفل للحلوين, حبك, روايات خليجيه, روايات سعوديه, رواية حبك قدري و ليس اختياري, زراعات, غربه, و الم, قدري, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t176132.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
‫ط´ط¨ظƒط© ظ„ظٹظ„ط§ط³ ط§ظ„ط«ظ‚ط§ظپظٹط©- ط­ط¨ظƒ ظ‚ط¯ط±ظٹ ظˆظ„ظٹط³ ط§ط®طھظٹط§ط±ظٹ!.wmv‬‎ - YouTube This thread Refback 20-10-14 09:11 PM


الساعة الآن 08:55 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية