لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-12, 01:14 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هلا والله يالغاليه تعبت اشتاق .. منوره يالغاليه بالروايه ..


اذا ما لقيت ردود في ليلاس .. بزعل ..

شعوله .. وينك ؟ عسى المانع خير ..






البارت الـعاشـــــر
0000000000000000

لستُ على عجلةٍ من لهفتي و حسب ؛
فالجمر أنهكَ كفَّ الشغاف تربصاً

ورق أيلول

0000000000000

العنود : للأسف ثقتي بالكثير قد انهارت .. ولن أثق بأحد أبدا ..

ديفيد يفتح الكتاب وبقراء ..

صغيرتي أتمنى لو تستطيعي تصدقي .. كنت أراكي تتعذبين بهويتك وتسالين عن جذورك .. لا استغرب ذالك ألانه الإنسان يولد على فطره يورثها من والديه .. وأنتي يا صغيرتي تبحثين عن جنحان تأخذك إليهم ..
كم بحثت وبحثت ولكن لا جدوى لا اعلم مكانهم . اعلم سيكون سؤالك بعد هذا العمر تبحث عن هويتي وأنت من أضعتها ...؟

نعم أبحث عنها وانا من سلبتها .. وأعلم بأنك تظنين بأني من حرقت مركز الشرطة كي اخفي هويتك .. لا يا صغيرتي هناك أناس حاقدون يعلمون اني أبحث عن ملف بالمركز وكانوا يستفزوني به .. وحرقوا كما حرقوا بقية الملفات .. ولكن انتي لم تصدقيني .. نعم خطفتك ولكن بعد حادثة الفراشة لم اعد استطيع انظر إليك ألانك أصبحتي يافعة ..و أصبحتي أبنتي اه لو تعلمين حقا بأنني أحببتك كابنتي وأكثر .. وأعطيتك الكثير .. مما تريدينه ولكنك لم تحبيني كـ أب ..
منعي لك من الدراسة ليس بخلا ..ولكن خوفا من ضياعك .. وأن تذهبي يوما ولن تعودي ..

العنود تسكر أذونها بـ صراخ : يييييا كفي ديفيد لا أريد السماع أكثر أخرج لا أريد السماع أنه أناني لا يحب الا نفسه .. أخرج . أخرج .. لن تفهموا الانكم لم تعيشوا معه ..
انه اهانني سلب مني الكثير .. جعلني لا أعرف النوم من أعماله بي .. طردني وانا بـ عمر 17 عاما بليلة ممطره طردني الانني صرخت بوجهه الانني حاولت الهرب منه .. طردني أين الاب الذي يتكلم عنه .. أين الأب الذي ساامح ديفيد ؟. انه ليس والدي كي يسامحني .. ويحضني .. أنه يكرهني صدقني ويستخدمني لإغراضه الشخصية ..

ديفيد : إلا تريدين آن أتابع وترين بنفسك ما كتب ...
العنود بهدوء و بحسره : لا يهمني ماذا كتب ..
ديفيد : صدقيني هناك كلمات جميلة كتبها وستعلمين لماذا كان يغضب عليك ولماذا طردك .؟
العنود تلتفت له بحزن وهي جالسه على سريرها مضمده لقدميها : لا تبرر لي غلطته ما كتب ليس كما يروى وكما تعيش الحادثة هناك الكثير مما كتب ليس حقيقة ...!!

ديفيد : ربما يوجد به ما تستفيدين منه لهويتك ..
العنود : قراءته انت وماذا استفتدت منه ؟
ديفيد : لم استفد منه شي الانه لا يخصني بصله ..
العنود : أذن لا تقراءه ..
ديفيد انصدم من ردها وقوته: ولكن أريد ان تكتشفي شي ربما يدلك على ضالتك ..؟ وأن تخرجي من الذي انتي عليه ..
العنود : وما شئنك أذا خرجت وان لم اخرج ؟؟ّ!! كليهما مفقود .. الاسرى والهوية ..

ديفيد يقترب منها : ربما تجدينهم قريبا من يعلم ..

العنود تسند راسها على الجدار وعيونها على الدريشه : ربما لا أجدهم يا ديفيد .. وربما أكون غير مرغوب بي بينهم الانني غريبه كما هم غرباء .. كم تمنيت جلوسي بين احضان والدتي .. تمسح شعري وتحكي لي حكايات ... وتغني لي .. وتلبسني اجمل الثياب .. وتسرح شعري .. وتقول لي أنود هيا أذهبي فرشي اسنانك ورتبي سريرك .. (تتنهد ) للاسف لا اتذكرهم لا أتذكر الا احلام .. مجرد احلام ولا توجد لهم ملامح .. كم تمنيت ان اضم أمي وابكي .. واقول لها كم تمنيت مناداتك كم تمنيت حضنك الدافئ .. كم تمنيت توبيخك لي ... وكم تمنيت الكثير الكثير لا أبلغ لو أقول لك كم تمنيت النوم بجانبها وأعيد السنين التي فارقتها .. ( تاخذ نفس )
ديفيد احبك الانه كالاب الحنون .. انني لا أبلاغ بهذا التشبيه .. انت دوما بجانبي تسعفني بكلماتك .. تحضنني ببكائي .. تسعدني دوما .. ولكنني أريد الاب الحقيقي .. ليس لويس .. ولا انت ... انت كالاب الروحي الذي يعطي بالاحاسيس والحب .. ولكن أنا متاكده بأنه هناك أب بكلمة أب تحمل الكثير من العماني والصفات ..

لويس وتقول لي لويس طيب .. ولكن انت لم تعش معه .. الطيب لا يقتل يا ديفيد .. لا يبيع سلاح يقتل اسرته بكاملها .. الطيب لا يختطف طفلة ليست أبنته .. لويس أغتصبه من كان يدعيها ماري .. هل تعلم من ماري ..؟ ماري أبنته .. نعم الاب لا يتحرش بأطفاله مهما كان يا ديفيد .. انت أب .. وتعرف مقدار هذا .. وما كتب الا لكي يغفر ذنوبه عني .. ولكنني اعلم جيدا من هو لويس .. لا تبرر لي ما كتب .. الانني سهل جدا ان اكتب ولكن صعب جدا ان اصدق بما كتبت ,,,

ديفيد :: ولكن كتبت عن تواجد اهلك وكتب الكثير من معلومات التي تفيدك .. قال بأنه لديك أخوه .. ولديك أخوات .. واباك اتى ثلاث مرات بعد أختطافك وسال عنك بجميع المراكز ..

العنود : اذن هو كذاب .. الانه لا يعلم هويتي ويعلم عن والدي واخباره ؟
ديفيد : لا اعلم ولكن هذا ما كتب ..
العنود : قل لي هيا لماذا طردني وانا بعمر 17 عاما من منزله هيا ارني عذره لتجد انه ليس لدي عذرا ..

ديفيد يقلب بالصفحات ..:أظن أنني قرأتها هنا .. انتظري لحظه ..

العنود : سيقول كنت غاضب وندمت وتوسلت اليك كي تعودي وانتي من رفضتي العودة.. ورجعتي لي بعد الذل الذي عشتيه وانا لم ارجع له الا حين تعاونت مع الاستخبارات كي امسك به ويأتون بي بمعلومات عن هويتي ولكن لا جدوى بالاثنان ..


ديفيد : كلا كتب هنا .
عزيزتي لم تذوق عيناي النوم ذاك اليوم من رحلتي عن بيتك .. أعلم أنني قسوت عليك كثيرا ومرارا وتكرارا .. ولكن ياعزيزتي سوف تقدري هذا حين تكبري ..
كنتي تبحثين عن جناح غيري .. وانا من دفنك تحت جناحي المكسور ..

كنت أتالم حين وجدك ومن مكثتي تحت جناحي فقد طاب .. أعلم بأن الشجار الذي كان بيينا قوي جدا .. وجارح ولكن حين قلت لكي اخرجي لم أقصد حقا أخراجك من جناحي .. أعلم انكي كنتي تصرين عن البحث هويتك واستغرب احتفاظك باسمك وبعض الذكريات التي تدعينها بانها حلم ... وكان الشجار كالتالي وكانه بالامس لم انسي حوارك وحواري .. قسوت عليك الانني أب أخاف اختفاءك عن عيناي ..

لويس : قلت لكي لا تبحثين عن هويتك كل شي يثبت هويتك ضائع ..

العنود : انت تكذب علي انت من اختطفتني وحرقت مركز الشرطه وأخفيت ملفي .. وتعلم بأنه أسرتي تبحث عني ولكنك أناني لا تحب الا نفسك تسعد غاياتك وغرائزك بي وتقتلعني من اهلي وتحرمهم مني .. انت قلتها أنتي لستِ أبنتي وأنني عبده تمتلكها أنت ..
أنت علمتني كيف أعمل بالصفقات الاسلحة ... وانت من علمتني كيف أمسك السلاح .. وانت من علمتني كيف اواجه الشرطه وأهرب منهم .. ولكنني لم أنسى بأنك تقتل الأبرياء الككثير من الأبرياء بأسلحتك القاتلة .. كم طفل قتلته ومن بينهم اسرتك ..

لويس : كفي عن ذكر اسرتي عن لسانك ..
العنود : أذن لا ترضى بأن أذكر اسرتك .. لا تلمني اذن حين أريد هويتي .. أرجوك كم مرا توسلت اليك بأن تخبرني هويتي .. وانت ترفض والان لانني أتيت بـ ذكر اسرتك وقتلك لهم غضبت .. انا لن اجلس ببيتك الى حين تعود لي هويتي ..

لويس يعطيها كف : لن تخرجي يا ماري لن تخرجي ..
العنود بغضب : لماذا تضربني لماااذا .. لانني أعرفك على حقيقتك .. لانك لست بوالدي الحنون الذي طالمه خدعتني بمشاعر الابوه .. وبمشاعر الحنان ليس هناك أب يعتدي على ابنته يا لويس أنني حقا اتذكر كل شي لا تحاول ان تمحي ذاكرتي بأساليبك القذره .. و سأخرج وسأسكن لوحدي وسأبحث عن أسرتي رغم عنك ..


لويس بغضب صارم : اذهبي ولا تعودي هيا اذهبي وسوف تعوديني ايلي بالتاكيد تتأسفين لحماقاتك .. التي تجرحين بها من علمك ومن رباك على يداه .. وانتي تنكرين لي الابوه التي كثيرا ما حضنتك وكثيرا ما علمتك به .. كنت خائف تذهبي للمدرسة كي لا تختفي عن عيناي .. منعتك من الخروج حتى لا يمسكك المستفزون و يؤذونك .. لا تكرري غلطة الفراشة كان حادثه مرير وانتهت ..

العنود : انتهت بالنسبه لك ولكن لم تنتهي بالنسبه لي ..

ديفيد : أنود أهدئي ..
العنود تبكي بشده : كف عن القراءة لا أريد السماع اكثر ..
ديفيد : ولكن هناك فصول كثيره ؟؟
العنود بصراخ : الم تسمع يا ديفيد .. لويس لم يعتذر كانت حروف على ورق لم يقلها لي يوما .. لم يقل مشاعره لي يوما ولم يهمس بها الذي كتبه هنا ليس ألا أوهامه فقط .. لأبنته ماري الحقيقيه اما انا أنود ... انود با ديفيد ..ولن أكون غير ذالك ؟؟

ديفيد يمسك يدينها ويحضنها: اهدئي يا صغيرتي ..كفي عن البكاء .. هذا لن يشفي حالتك ..
العنود : صدقني يا ديفيد أنني عدت اليه والسبب أنتم كي تعيدون لي هويتي الضائعة تحملته أنانيته .. تحملت قساوته وبغضه .. قبضت على قلبي كي يستحمل مرارة العيش معه وكل يوم أخاف أكثر .. كان سعيد نعم كان سعيدة بعودتي الانه نجح بتوقعاته وكأنه فاز بتخمينه وانانيته ونذالته الرجوع له مكسورة ذليلة كي يشفع لي ويسامحني .. وأعود للعمل معه كا موظفه لا أكثر ..وأصبح يناديني عصفورتي الصغيرة .. ألانني طرت بعيده عن جناحاه .. وأصبحت شبه حره .. ولكن بداخلي مازلت مقيدة بالقيود ومكبله بالسلاسل ....

ديفيد : صدقيني ستفرحين قريبا من يعلم ..؟
تلتفت له العنود بابتسامه باهته : متى قلي متى .. سأعيش هنا وسأموت هنا ربما من يعلم أدفن هنا ..

ديفيد : لماذا كل هذا الشؤم .؟
العنود تتنهد : أبعد هذا الكتاب عني وسأكون بخير بالتأكيد .. يكفي ما مررت به من سنوات قاسية أريد أن ارتاح ..

ديفيد : غدا سيعود الدكتور ناصر من واشنطن ..
العنود بتعجب : هل سيعود إلى هنا ؟

ديفيد : نعم سيعود غدا ..!
العنود : أذن لا تدعه يدخل لا أريد دكتور بعد اليوم .. أريد العيش وحدي أحتاج أن أبني حياتي الخاصة من جديد بعيدا عن مراكز الشرطة وعن أعين الناس .. أريد أعمل وأعيش حياتي كالبشر .. (تتنهد ) سأعيش وحدي .. لن أبحث عن أسرتي وعن هويتي بعد ألان...؟.

ديفيد : هل تعلمين بأنه مخترع الكهرباء كم محاوله فشلة باختراعه الكهرباء ..
العنود : أعلم الكثير من المحاولات الفاشله .. ولكن من خلال حديثك تريدني البحث عنهم مجدد .. وانا لا أملك الا أسم فقط ؟ بين 21 دولة عربية تريدني البحث أسرتي بمجرد دليل الاسم ..؟ هل انت مجنون ..!! ياديفيد ؟؟؟

ديفيد بابتسامه وهو واقف : من يعلم خلال هذا الاسبوع تجديدن اسرتك وهويتك وانتي بسريرك جالسه ؟؟ عن أذنك علي الخروج

العنود : حقا أيقنت الان أنك مجنون ياديفيد ..
ديفيد بضحكه : أظن بأنك من قام بنقل العدوه لي .. هههههههههه
العنود : اذن اذهب قبل لا ينتشر الوباء بالمجتمع ..
ديفيد : اذن الى اللقاء ..
العنود : اذا كان هناك لقاء .. الى اللقاء ..

00000000000000

واضح عليها الارتباك ... والكل لاحظ .. بين شحوح عاطفته وبين صده لها .. جالسه بين الجميع ولا هي بـ موجوده بينهم تفكر بحالها وحال اللي تزوجته وقلبه مو لها لوحدة ارفضته .. وخلته يتعامل معها بوحشية .. واذا تكلم قال تراني انجبرت فيك ..
حسسها بانها سلعه مؤقتة لا أكثر أو آلة أنتاج لتفريخ البيض فقط ...

ام ضاري : هند وش فيك سرحانه ؟
هند : ولا شي ياعمه جالسه اسمعكم ..
ام ضاري : لا بالله منتي معنا بالك مشغول ولا هو معنا ولا تسوالفين ..
عبير :انت تعبانه يا هند ؟
هند : لا مافيني شي بس شكلي ما نمت عدل ..
ام ضاري : لا يكون حامل ...
هند : لا ماني حامل ..
ام ضاري : ما تدرين يا هند انتي بكر وش عرفك بأنك حامل او لا ..
عبير : يمااا
ام ضاري : بس ألبسي عبايتك خليني اوديك للمستوصف ..
هند : لا ياعمه مافيني شي بس مانمت زين..
تنزل راسها وتكلم نفسها : كيف بحمل وجواهر بباله هو نوم ما ينام كيف اقولهم اني بعدي بنت .. والله لو تدري امي او أحد ماراح يخلوني بذمته ... بس مو حلوه بحقي أني بعدي بنت ..
ام ضاري : قومي بلا هذره البسي عباتك واتبعيني ..
هند : لا ياعمه ماني بحامل الدوره علي بس استحيت اقولك ..(بقلبها تستغفر على الكذبه )
ام ضاري انصدمت : اجل الدوره عليك ..؟
هند : ايه ياعمه بس تعبانه منها شوي وبروح اريح بغرفتي ..
ام ضاري بشكه : انتي وطلال فيكم شي ..؟؟
هند : ابد يا عمه ما بنا شي لكن هو الله يعينه بين شغله وبين بنته ومشاكله ..

ام ضاري : ترا لك حق مثل ما لجواهر حق .. وجواهر بنجيب لها الجاهية و بترضى .. وانتي بتكونين ام أعياله باذن الله .. وجواهر طيبة وبتعرف بكره ليه زوجنا طلال علشان نجيب اخوان لبنته يقمون فيها ويسندونها .. وتراني اشوف ياهند طلال ما يقعد معاك ولا يسوالف وحتى من تزوجتم ما طلعتم .. ليه تسوين له مثل باقي الحريم

هند : يجيب الله خير يا عمه وطلال تعبان من الشغل والله يعينه ..ولا تخافين هو طيب وما قصر معاي ..
عبير : انتي طيبه وتستاهلين يا هند كل خير
هند بابتسامه باهته : مشكوره ياعبير ..
الا يدخل طلال عليهم يلغي السلام : السلام عليكم ...
الكل : وعليكم السلام والرحمة ..
هند تنزل راسها اول ما شافته الانه تعرف انها غير مرغوب فيها بقلبه ؟؟
طلال يقرب من امه ويبوس راسها .. : اشلونك يمه اليوم ..
ام ضاري : حبيت الكعبه يارب ...
طلال : حجيتي مكه يارب ..
ام ضاري : اخبارك يا طلال وعلومك لي مدة ما عاد اشوفك .. والي اعرفه المعرس ما يطلع من البيت اول شهر له ..
طلال : الحمدلله بخير وما فضيت من الشغل يالغاليه ..
ام ضاري : وش صار معك بخصوص جواهر ..؟؟
طلال : ما صار شي يالغاليه ..
ام ضاري : والجاهيه جازه ..
طلال : باذن الله جاهزه لكن ياليت ترضى .. والله اني مشتاق لها وليان ..
هند وقلبها طبول من كلامه يدل على انها بالمره غير مقبولة بحياته .. او انها مطروده بالهامش ..
ام ضاري : الله يفرح قلبك في بنتك يا وليدي .. الا اقول طلال ..
طلال : سمي يالغاليه ..
ام ضاري : هند ضايقن صدرها ما ودك تتمشى انت معها ..
طلال : يما جاي من الشغل تعبان ودي اريح ..
ام ضاري : وان قلت لك علشان خاطري ..
طلال : تعرفين كيف تمسكيني وتعرفين اني دايم الدوم ادور رضاك ( بقلبه ) يا ليتك يا يمه تدورين سعادتي مثل ما ادور رضاك (يتنهد )
ام ضاري : اجل اخذها تمشى انت معها مسكينه من جت هنا وهي جالسه بين الجدران ..

طلال : ابشري بطلعها ..
ويلتفت لها : قومي البسي عبايتك وانا بالسياره انتظرك ..
هند : لا ابد دامك تعبان ما يحتاج اهم شي راحتك ..
طلال بشدة : انا لما اقول كلمه ما اكررها قومي ..

هند خافت : ابشر الحين بقوم البس .. وتطلع لغرفتها وهي منقهره ودها تبكي .. تعرف انها مطروده من حياته ورغم هذا يدور رضا امه .. وهي تنقهر لما يجبون سيرة جواهر بالموضوع تحس بانها هامش ماله داعي بالحياة ..
وتشوف فرحت عمتها لما شكت انها حامل .. وخيبت ظنها وتغيرت نظرتها لها ..
ودها لو تقدر تقول لاهلها اخذوني خلاص ماعاد لي لزمه بين اثنين يحبون بعض وانا فرقتهم .. تحس انها نكره بحياة طلال مالها أي داعي بالوجود .. تمسح دمةعها وتسمي وتلبس حبايتها وتتعطر بدهن العود على خديها وتلبس عبايتها وتاخذ شنطتها وتنزل .. وتركب السيارة معها وقبل لا تركب تسمي وتتعوذ وتدعي انه الليلة تتم على خير ويتقبلها لو بشي بسيط

 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 08-06-12, 01:15 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208118
المشاركات: 122
الجنس أنثى
معدل التقييم: انـجـــال عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 82

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انـجـــال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ناصر يمسك الورقه ويده ترتجف ويدعي انها الورقه الاخيره له ويلقااها ..
جورج : تفضل ..
ناصر يتمعن بالصوره بالابتسامه ويقرا الاسم .. انصدم .. انصدم .. انصدم ..

جورج : ماذا بك ؟
ناصر : الصورة ..
جورج : هل هذي الفتاة التي تقصدها ؟
ناصر يشوف الصوره مصدوم ويقراء المقاله المكتوب عندها الصوره ..
جورج : ولكن هناك اعلان اخر يرتبط مع الصوره ..
ناصر : ماهو ؟
جورج : هذا انظر انه اعلان وجودها ميته محروقه ..
ناصر : بالتأكيد ليست هي ..
جورج : اتذكر جيدا بذاك الوقت جميع جرائد واشنطن كتبت وجدو فتاة تبلغ من العمر 5 اعوام محروقه .. غير محدد الملامح وبالسنوات الماضيه لم يكون هناك تحاليل جنائية تثبت المتوفي المحروق ,..

ناصر : الاعلان الاول هي الصوره والاسم ولكن الاعلان الثاني لا يمد لها بصله ,,
جورج : ولكن اظن بانه ذويها صدقوا خبر وفاتها ..؟
ناصر بصدمه : ولكن الاسم :العنود عادل مشاري العيسى..
جورج : ما بك مذهول ..
ناصر : لن تصدق ذالك ...
جورج : لم افهمك ؟
ناصر مصدوم : انها أبنت صديق والدي .. انا حقا مذهول من الذي عرفته اليوم .. والدها دكتور جراحه كبير وله اسمه ..وهذه ابنته ..؟؟
يمسح شعره لوراء من الصدمه .. ..

جورج : تهانينا الحاره لبلوغك هدفك .. واخيرا الفتاة ستجد ذويها ..

ناصر : ولكني مذهول حقا كيف لي ان انسى بانها أبنت أعز صديق لوالدي ..؟ لا تصدق بأنني قبل سفري للمؤتمر كنت استشيره لمناقشة الدكتوراه هنا .. ولم اعلم بانني سوف اعالج أبنته .. حقا هي تشبهه كثيرا ..

جورج : اذن ؟؟
ناصر : شكرا لك جزيل الشكر لتعاونك معي .. ويسرني حقا مصافحتك وتقبيل راسك ..عربونا لشكر العميق لك .. ولكافة الجريدة المحترمه .. لن انسى هذا المعروف ابدا ..
جورج : لا تشكرني .. اتمنى لها الشفاء حقا وان ترى والديها بأسرع وقت ..
ناصر : هذا ما سأفعله حقا لا تخف يا سيد جورج ..

جورج : حسنا اليوم سعيد حقا لانجاز مهمتك الإنسانية .. لم اكن اعرف بانه أرشيفاتنا يجد عائلة فتاة مخطوفه منذو 20 عام .... حقا انت لا تعلم بانني قبل اسبوع من رسالتك كنت سأمحي الارشيف القديم .. ولكن أصبحت من مشيئتك بانها ستبقى للابد هنا .. من يدري .. من يبحث عن عائلته غدا ويستعين بنا كما انت استعنت ..

ناصر : اعذرني للانني مصدوم ولا أعلم كيف سأكافئك على أحترامك وتقديرك للحالة .. وعلى مساعدتك لي من دون مقابل ..
جورج : هذي الحالات الانسانيه نحترمها .. ندعو عسى الرب يشفيها ..
ناصر : شكرا لك حقا .. ستفرح كثيرا ..
جورج : عفوا لم نفعل شيئا دكتور ناصر ..
ناصر : هل لي بخدمه بسيطه قبل خروجي لو سمحت ..
جورج : تفضل : ماهي ؟
ناصر : اريد بعض الصور عنها ارجوك ..
جورج : تستطيع اخذ صور عنها .. وافضل اخذ ثوره للاعلان الاخر ..
ناصر : تقصد الوفاة بالنار ؟
جورج : نعم ..
ناصر : اه نعم لتصدق عنود بانه ذويها يضنون بانها متوفيه اليس كذالك ..؟
جورج : نعم هكذا .. ويطلب من ايثان احضار الصور عن الجريده ..
ناصر يصافح جون : بـ الحقيقه بأنني عاجز عن شكرك .. واتمنى من الله ان يمد بعمرك .. حقا انت سيد رائع سيد جورج ..
جورج بضحكه : لا تخجلني يا دكتور ..
ناصر : ههههههههههههه شكرا لك
جورج : تفضل الاوراق والصور ولا تنسى تبلغها تحياتي الحاره والتهانينا
ناصر : حسنا سأخبرها وتاتي هنا لشكرك ..
جورج : ههههه دعها تلتقي بذويها قبلي ..
ناصر : حسنا لك ما شئت .. شكرا لك مجدد ..
اخذ الاوراق وحجز على اقرب طياره لشيكاغو ..
وفي طريقة للمطار كان يراود نفسه ويتعجب كيف راح يخبرها بانه لقه اهلها .؟؟ كيف راح يصدمها .. يسال نفسه كل ثانيه .. كيف ما فكرت اهلها اقبالي وانا اسافر واسال عنهم بنت عادل صديق ابوي .؟؟ ماتوقعت انه عنده بنت .. لو كنت اعرف كان قلت لاهلها .. او لاهلي عنها ويمكن اسمعوا بسالفتها .. بس اللي قهرني حادثة موتها بالجرايد .. اكيد ماراح يصدقون اهلها انها حيه بتكون صدمه كبيره بالنسبه لهم بعد السنين هذي ترجع لهم .؟؟؟ يمسك اغراضه وينزل للمطار راجع لشيكاغو .....

000000000000000
يدخل البيت معصب ..
قاط شماغه على كتفه ويمشي بسرعه . .. ولا كانه في احد بالمجلس ..
ويتحلطم تسمعها لاخر طابق ..

ام مشاري : عمر وش فيك تتحلطم ؟؟
عمر : واحد ضحكه ثقيل شوفي يا يمه وش سوى ؟
ام مشاري : كاب العصير عليك ..
عمر : ايه شفتي وقسم بالله كبيت عليه القهوة علشان يعرف يضحك مره ثانيه .. الحقير مو انا اللي ينضحك معاي ضحك كذا يبيله اللي يعلمه الادب ..
ام مشاري : قليل الادب ايه والله ما عليك الحين ارم اثيابك وتحمم لين اجيب لك ثيابن جديده ..

عمر : لا ارتاحي انتي انا بروح لغرفتي وأغير يالغاليه ..
ام مشاري : لا تجلس معه وان شفته لا تسوي فيه شي طالبتك ياعمر لا تصير شراني وراعي مشاكل ..
عمر : هو اللي بدا يستفزني والله يا يمه بس خلاص ماقدرت استحمله لين كب علي العصير ورحت كبيت عليه القهوة ليه يتعلم منو يتكلم ابو شهادة متوسط .. يحط راسه براسي .. هين ..

ام مشاري : يا عمر لا تغتر بحالك وشهادتك .. وخله يولي ولا يهمك احد ..

يدخل ابو مشاري بعد ما جاء من الصلاة ..
ابو مشاري : عمر ما رحت للمسجد ؟
عمر : لا توني جاي من ربعي
ابو مشاري : وش فيك كذا عصير ودشداشدك متعفسه .؟؟ منو اللي سوا بحالك كذا ..
عمر : بس مقلب بسيط مسويه واحد من الشباب فيني ورجعت البيت اغير ملابسي ..
ابو مشاري : متهاوش مع احد ؟؟
عمر : لا طال الله في عمرك ..
ابو مشاري : لا تجذب ياعمر ..
عمر : هو خلاف بسيط مو أكثر ..
ابو مشاري : الى متى الخلافات راح تتم يا عمر ما كفيت يعني رجعت من دراستك برا وهم شايل معاك المشاكل يعني ما فكيتنا من مشاكلك .. شف عثمان عكسك عادي ويحب دراسته .. وحتى انه يشتغل وانا ما كنت ادري .. يبي فلوسه من عرقه .. يدرس ويشتعل .. وانت جالس بس تتمشكل معاهم وتجيني يا مشقوقه دشداشتك او متهاوش مع احد ..

عمر : خلاص يالغالي والله ما اعيدها بس عثمان ما يشتغل ..
ابو مشاري : الا يشتغل بالمكنتبه العامه منها يدرس ومنها يشتغل .. الى متى وانت غير عنه صج لما جابتكم امكم توام ما جابتكم نسخه من بعض واحد مجنون والثاني هادي .. متى بتكبر ..

عمر حز بخاطره : عن اذنك يبه لازم اخذ شور ..
ابو مشاري : انحاش مثل كل مره ما تتعلم لين تجيني ميت ..
ام مشاري : أبعيد الشر عنه لا تتفاول عليه ..

أبو مشاري : مدري عنه اللي يشوفه ما يقول عنه دكتور اطفال هو خبل ليه يختار تخصص ماهوب قده من الاساس يتفاخر وبس .. عز الله ما طلع علي ..

ام مشاري بنغزه : يعني طلع علي قصدك ؟؟
ابو مشاري : ياربي شنو البلشه يامراء اعقلي ماقلت انتي .. ليه دايم الدوم تحطين كل الكلام يعنيلك ...؟ اللي فوق راسه بطحهه يتحسس عليها .. ويطلع من البيت مره ثانيه ..
عمر وفي قبله : ليه دايم يقارنوني بعثمان الى متى هو الزين وانا الشين .. يعني ولا مره امدحوني لو بالغلط ؟؟ حتى عثمان بالزين غالبني .. اووف يعني وش اسوي بعمري ..؟ حاولت اعدلها لكني متسرع ماعرف اسيطر على حاالي .,,
الله يعينك ياعمر على الايام الباقيه وش بهبب عليهم .. بس هين يا هاني يا انا يا انت صدقني ماراح اخليها لك ..ويدخل الحمام وانتوا بكرامه ويتحمم ..

000000000000000
بالسياره ..
كان شغل غنية .. " أيام حلوة " ومعلي على الصوت
ايام حلوة كانت ايام حبك ..
كنت في روحي تسري كنت بجنون أحبك
قاسي القلب لكن كان قلبي بقلبك
وين موعد جمعنا وين ذاك المكان ..
وضحكنا الي ضحكنا والوله والحنان
تقلب الكون كله لو تأخرت خطوه
ضعت مني بثواني والله دنيا ما تسوى
والله دنيا ما تسوى ..

ويردد معاها بكل صدق وكانه طالعه من قلبه .. اشوفها بعينه .. اشوف دمعته تلمع كاتمها .. عارفه اني حرمته من عيونه لكن مو بيدي والله مو بيدي .. يغني وكاني اللي قتلت حبة بيدي .. ما يدري اني أنجبرت مثل ما أهو انجبر فيني .. القدر جمع قلبين كل شخص له دنيا ثانيه ..
تسمع هالمقطع من الاغنيه وتشوفه يعيده ويكرره ويغني معه

تقلب الكون كله لو تأخرت خطوه
ضعت مني بثواني والله دنيا ما تسوى

هند : طلال
طلال يلتفت : نعم ..
هند : وين بنروح ..؟
طلال يتنهد : مدري والله
هند : وش رايك نتمشى هنا المكان حلو فيه شجر والناس جالسه ..
طلال : هذا طلب ؟
هند : اذا ممكن ..
طلال : لا تطلبين يابنت الخال قولي بس ..
هند بجرئ قالتها : انا زوجتك مو بس بنت خالك ..
طلال : ادري ..
هند : عارفه انك تدري وعارفه انك ما تقبلتني بحياتك .. وراح راح تتقبلني .. الانك تحب جواهر وبنتك ما امنعك ولا ارفض هذي زوجتك وهذي بنتك بس لا تحتقرني .. انا زوجتك مثل ماهي زوجتك .. انا ما اغير وادري انك اجبرت تتزوجني مثل انا انجبرت فيك ..

طلال : انتي انجبرتي ؟.
هند : على بالي بيتزوج نوره اللي اكبر مني .. على انها زواره ومنها انت تشوف نوره مو انا .. انصدمت بأبوي يقولي هند راح تتزوجينه .. انا حبيتك بعد ما تزوجتك كنت اقول اصبري عليه ,, لكن الحين شهر ونص وللحين الكل يسالني يمكن نفسيتك متغيره علشانك حامل تصدق كيف بحمل وانا ..... << اسكتت ما قدرت تكمل ..

اسفه بس انا صرت احط لك الف عذر جدامهم بانك ما تجلس عندي الانه عندك اشغال وله حق يشوف بنته ولا يقعد معها ويطلعها .. وما تتخيل حريم اخوانك وش يقولون لي .. وش صار ماعرف ما افهم .. خليتني ضحكه لهم .. طلقني طلقني اذا بجد ما تبغاني بحيتك ... رح دور عليها خلها ترجع .. والله يهنيك فيها .. بس تكفى لا تعلقني وانت ما تبيني ..
طلال : يوقف السياره على جنب من كلامها وصدمته ..
طلال .. اسسسف
هند بذهول : اسسف كيف مافهمت قلي اقنعني فيها ..
طلال : قلبي مافيه الا جواهر وبنتي .. وانا ما تقبلتك الا الانك كنتي مجبوره علي ..
ماجيتي على الهوا .. وقلبي عيا لا يطيع ويسمع الا لجواهر ..
هند : لكن جواهر ما تبااك ؟
طلال : الا تبغاني لكن كبريائها عنيد وما يرتخي بسهوله ..
هند : وتجرحني بكلامك ..
طلال : اسسف ..
هند : رجعني البيت خلاص ما اقدر من بكره اخذني لاهلي بالشمال ما ابغى اجلس هنا تكفى ياطلال طلقني وقول لاهلي انك ما لمستني واني بعدي بنت بنت ياطلال ..

طلال ينزل راسه : عطيني فرصه ولا تسودين العلاقات بينا ..
هند بأسى : ما ابغاها تسود لكن لا تجبرني على شي ما احبه ..
طلال : اصبري علي ايام ..
هند : بصبر لعل الصبر ينفع ..
طلال يكمل القيادة السياره بصمت ..وهو يفكر ومحتار .. بين قلبه وبين امه ومن يرضي ومن يزعل ..؟؟ والا يتقبل الحب الجديد بسريه ..

0000000000000000000000
بالمجلس ..
جواهر : يما وش فيك طلع صوتك ؟
ام مشاري : ابوك واخوك جننوني ..
عهود : اكيد مافي غيرهم عمر وابوي ..
ام مشاري : هذي عهود عارفتهم جننوني حشى ورعان يتهاوشون .. واحد عنييد والثاني أعند منه . وغير هذا يقولي طالع عليك .. ( تتنهد ) كل حاجه شينه يرميها علي ..

جواهر : هدي يالغاليه ولا يصير خاطرك طيب انتي اصلا الحبيبه وهو ما يشوف ..
عهود : يما يعني ما تعودتي الى متى بتبكين ..؟
ام مشاري تمسح دموعها : بس لا يدعي عليه هو ضناي ما تحب فيه ما ربااه غيري .. هو لاهي مع الطب ودراساته اللي ما تخلص كبر حتى ما يشوفهم الا بالاسابيع كم مره ..

الحين كل مره يقولي انتي من علمتيهم وطالعين عليك .. خلاص خله يعطيهم من وقته شوي علشان يتعلمون منه .. بس يجبرهم على الطب اللي ما يحبونه ..
ياعيني عينه عثمان وده يدخل هندسه كميائيه لكن رفض ابوك الا طب ..

ياعمري عمره يدرس ويشتغل والله انه حبيب وابوك ما يشوف الا عمر اللي طالع نفسه ..
جواهر : قومي ياعهود سوي كاسة ليمون لامي خليها تهدي اعصابها شوي ,,

عهود : خليها تفضفض تطلع الي بقلبها اريح من الليمون ..
جواهر : يامال العجز قومي .. والا لما تتصل نوف تركضين لها ..
عهود تبعلمت وتيبست قبل لا ينفضح امرها ركض للمطبخ تسوي عصير ليمون لامها ..

جواهر : يمه الله يهديك يعني تعرفين ابوي وحبه للطب لا تتدخلين اعياله فيه .. كل واحد حاب تخصصه وما يبي الا نفعتهم مثل ما تحبين لهم هو بعد يحب الخير لهم .. واذا عصب ابوي يعني ما تعودي والا تبين رضوا ..

ام مشاري تقاطعها : الا عن الرضوه ترا طلال جايب لك جاهيه بهذا الاسبوع ..
جواهر : ماراح ارجع يا يمه .. من باعني ببيعه .. وهو خليه يتونس بالعروس الجديده .. وانا بعرف كيف اونسه باسلوبي ..
ام مشاري : وينها اللي تنصحني وتقودني الحين غيرتي رايك .؟؟
جواهر : يمه لا تقارنين حياتي بحياتك انتي سنين وانا خمس سنين .. وعرف كيف بجيب راسه ..

عهود تدخل عليهم معاها عصير الليمون ..: طافني شي ..
جواهر : ابد ما طافك ..
ام مشاري : اجلسي ها واسمعي كلام ابوك ترا محدن بيضيعك غير ابوك ياما حريم تحملن الضره واصبرن وازواجهم حبوهم اكثر وطلقن الضره بس انتي اتبعي ابوك ها ولا تجيني بكره تبكين تقولين خلاني يا يمه خلاني .. تراك انتي من عميتي عينك بنفسك .,, وتروح عنها وما تشرب العصير ,,,

عهود : زين كذا تعبت وانا اعصر واخرتها راحت وما اشربت كله منك ..
جواهر : الله ما عصرتي شي الله يخلي المكينه ..
عهود : ليه زعلتيها والله ما تبي الا مصلحتك ..
جواهر : لا تخافين بروح اراضيها الحيين وبوس راسها وبتبكي شوي وبتسامحني امي واعرفها ..
عهود : قلتي لطلال انك بتكلمينه ؟
جواهر : لا ما قلت له اذا جاء بكره كلمته الحين بليل ..
عهود : اكيد بيطير من الفرح الانك اتصلتي عليه ..
جواهر بضحكه : ههههههههه لا بيقول اكيد ليان موب اول مره ..
عهود : بيقول امها تتسمع من وراها ..
جواهر : نتسمع علشان ناخذ اوكسجين ..
عهود : وحارمتني من اوكسجيني .؟
جواهر : جب روحي ادرسي احسن لك ..
عهود : الا جد كيف عرفتي انه نوف هو مشعل ؟
جواهر : هههههه الانه مره اتصل كنت بقول الو الا انصدم بصوته والاني اجلس معه مرات ميزته .. وعرفته ولما كنتي تكلمينه كان متصل قبل لا تدخلين وانا اللي شكلته وسكرته بوجهه .. وشفتك كيف تكلمينه ..
عهود بشهقه : وشمعتي سوالفنا ..
جواهر بضحكه : بعض الشيء مو كثير هههههه
عهود : مردوده هين ..
جواهر : اخليك بروح للغاليه نراضيها ..
وتمسك معها عصير البرتقال .... وتركب الدرج وتتطرق الباب غرفتها وتلقااها على سجادتها تبكي .. حطت العصير على الطاوله
وقربت منها جواهر وقعدت تبوس راسها وتحضنها .. وتدمع عيونها ..: كل الكون تزعل علي الا انتي الا انتي يا يمه سامحيني والله لدور راضاك لو كان بالصين ارضي علي تراني ما اسوى شي من دونك ..
ام مشاري : لا تبكين ياعمر امك لا تبكين ..
جواهر : بسوي كل شي تبينه مني بس مسامحتني يالغاليه ..؟؟
ام مشاري : مسامحتك وراضيه عنك دام الله ورسوله راضي ..
تحضن امها وتبكي .. لا تلوميني لاني احبه والله يا يمه احبه ,,

وتجلس تضمها ووتتنهد وام مشاري تلف يدينها عليها وتلمها وتهديها ..

000000000000000
لستُ على عجلةٍ من لهفتي و حسب ؛
فالجمر أنهكَ كفَّ الشغاف تربصاً

ورق ايلول ..

00000000000


الساعه 11 ونص وصل المستشفى ووده يطير من الفرحه ..
حتى ما دخل على غرفته يرمي اغراضه ..
عارف انها مو نايمه عارف انه هذا الوقت تجلس تشوف الدريشه مثل كل ليله وتتمنى وهي تشوف النجوم ..
دخل الغرفه .. والفا السلام ..
ناصر : السلام عليكم ..
كان ظنه في محله تشوف النافذه والنجوم .. التفتت اول ما اسمعت الصوت واللغه وخصووصا السلام ..
العنود : ناصر ؟
ناصر بابتسامه ما تساويها أي ابتسامه : الدكتور ناصر رجع وما اخلف بكلامه ..
العنود : ليه رجعت ظننت انك لن تعود ..
ناصريقرب منها : ولما ظننتي ذالك ..
العنود : فقط كان ظنن ..
ناصر يرمي عليها تذكرتين سفر ..
العنود : ما هذي ؟
ناصر : تذكرتان سفر ..
العنود : هل هي لك ؟ هل ستذهب الى بلادك ؟
ناصر : نعم وستذهبين معي ؟
العنود بصدمه : اناااااا
ناصر بفرح : نعم لتلتقين بهم ..
العنود بتعجب : مابك تتكلم بالغاز ؟
ناصر يرمي عليها اعلان الجريده ..
العنود : ما هذا ؟
ناصر : اقرائي ..



انتهاء الجز العاشر لهذا اليوم واتمنى حاز على اعجابكم اتاسف للاخطاء الاملائيه ههه الاني كتبته بعجله وتكفون ادعو لبنتي تنزل حرارتها ..
وسامحوني على التقصير

البارت الجاي الاثنين باذن الله ..

نتواصل انجال

 
 

 

عرض البوم صور انـجـــال   رد مع اقتباس
قديم 08-06-12, 02:41 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 194980
المشاركات: 93
الجنس أنثى
معدل التقييم: من فهمني ملكني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
من فهمني ملكني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سلامتها بنتچ نجوله وماتشوف شر يارب


وااااااااو نجووووله أحلى بارت من بدت الروايه كلها طبعاً بالنسبه للعنود

وأخيراً بتلقى اهلها بس صدمه انه طلع رفيج ابو ناصر

بس كان المفروض من ناصر انه قايل لاهلها بالاول ومهد لهم احسن ماتجي العنود مره وحدة لهم ويمكن تنصدم اذا بدرت منهم اي رده فعل معاكسه وبهالحاله ترد تنتكس حالتها

يسلمو نجوله عسى يمينج تحرم على النار ياقلبي

وديــ ...

" من فهمني ملكني "

 
 

 

عرض البوم صور من فهمني ملكني   رد مع اقتباس
قديم 09-06-12, 10:08 AM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 204419
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: Sh3o0olh عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Sh3o0olh غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكمم ..
اهلن نجولهه اخبارك .. م تشوف شر بنيتگ .. طهور ان شاءالله ..

اعتذر اني انقطعت بالفترهه الأخيره بس تعرفين اختبارات وكذا فما امداني ادخل وكذا ..

نجيي للبارتآت ..

طلال وجواهرر ..
قهرر قسسم يعني حياتهم حلوه وان شاءالله ترجع احسن من قبل ..

هند ..
ارحمها .. ذنبها انهها تزوجت واحد لهه مره ويحبها
يعني مره تصير معها ومره ضدها
..

ام طلال ..
شابتن تسبدي اللحين اذا حاب الجاهه بترضى من كلمتين ..
قهر يعني .. الله يعينهه ع نفسهه ..

عنوود ..
حالتهاا حلوهه وشي حلو انها م راح تسامح خاطفها ..
بغض النظر عن كل اللي سوآهاا .. خطفها وابعدها عن اهلها ويبي انها تسامحهه ..
حآدثة الفراشهة
ي حياتي كل م اتذكر وشلون بتروح لأهلها .. وهي مو [بنت] يآليت ناصر يدري .. يمكن يسوي شي بهالسالفهه ..

..

ناصر..
المنقذ .. كل شي اعجبني اممم اتوقعع .. يصير شي قبل م يوديها لأهلها ..
خصوصاً الأعلان .. انها متوفيهه .. ف شي طبيعي م راح يتقبلونها ..
وغير هيك .. بتتعب نفسة عنود زيادهه عشان هالشي ..

وربيي حماسسسس ووايتگ ..
اهنيك ي حلوهه..

ومره ثانيه م تشوف شر بنيتگ ..
ننتظرگ الأثنين .. / شعولهه

 
 

 

عرض البوم صور Sh3o0olh   رد مع اقتباس
قديم 12-06-12, 09:19 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انـجـــال المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




صباحكم نور ..
الكاتبة عندها مشكلة بالدخول لـ ليلاس ..
على ماتنحل بنزل لكم بارتها بطلب منها ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنجال, مارح, ليلاس, أعد لي هويتي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, موجز, العنود, استخبارات, اعد لي, روايات خليجيه, روايه سعوديه, هويتي, وحي الأعضاء, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:30 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية