لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-12, 05:49 AM   المشاركة رقم: 196
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت آلخآمس وآلاربعون..~
***

راما & فيصل
جمله من الاختلافات والتناقضات !
سكنت داخل روحين احدهما كتب عليها ان تذوق مر الخداع والخيانه من اقرب الناس لها !
وتجرب مرارة الغدر ومعنى ان تطعن من اقرب الناس تناست جروحها والمها ...
وآمنت ان الغد اجمل واعطت لقلبها فرصه اخرى لتعيش من جديد !
ولا تعلم كيف سيكون الغد؟
والاخرى عاشت الهوى بأعينهم كانت ترى في نظراتها مقدار حبها !
لروح اخرى كم شهدت على احضانهم واغانيهم ولعبهم وكأنها عرفت ما كانت تحكيه السنتهم من وعود الهوى لبعضهم !!
كيف يتحمل ان يلمس يدها ؟؟
التى طالما حضنت يديه وهل ستردد نفس كلمات الحب له؟

في القاعه عند راما ..~
اللي كانت اميره خياليه بفستانها الابيض اللي راسم جسمها وشعرها بلونه الاحمر اللي زايد جاذبيتها كانت خايفه حزينه فرحانه متردده متوتره تنهدت وهي تمسك على قلبها وتقرا على نفسها عشان ترتاح
غداف اللي دخلت بسرعه كانت مشتاقه تشوفها قابلت ام راما اللي رحبت فيها بقوه طلبت انها تدخل بسرعه عندها كانت تمشي والكل يلتفت لها بفستانها الاسود وتسريحتها اللي مسويتها بااستايل الستينات وبالروج الاحمر الصارخ كان الكل يطالع فيها ويسمي واللي يسأل من تكون؟ مااهتمت بالتمتمات اللي حولها كانت مشتاقه تشوف راما وهي عروسه كانت تحتاج تتطمن هي تجاوزت المرحله اللي كانت فيها والا.؟

نتلاقى حتى نخفف عن بعـض
تجمعنا دروب الحياه ونعمق علاقاتنا ..
نكون صداقات روابطها اقوى من الدم ...
غريب!
كيف ان السعاده يا تـعم ..على الكل ...يا تعطينا ظهرها ...
صديقتي ...
اديـن لك بكل مافي حياتي من صبر ... من بريق امل ... كنتي شمعه بدربي المظلم المهجور ..
صديقتي ...
يابلسم جروحي ... احس بالامتنان للخالق بنعمه وجودك قربي ...هالروح هالمشاعر
هالرابط الي يربطنا ببعض ..



فتحت الباب بهدوء شافتها سرحانه وتطالع الارض
غداف وهي تصفر:اووووووووووما الكوشخـــــــــــــــــــــــــــــه دي ما اقدر عليها
صرخت راما وركضوا على بعض يضمون بعض
دخلت ريم وبخوف:لا بليز راما مكياجك لا تبكي
غداف وهي لسى حاضنتها:ههههههههه لا ابكي دموعك مو خساره فيه
راما:هههههههه وهي تبعد وتظل تناظرها :تغيرتي حيل غدو؟
غداف وهي تلف بدلع وبحركتها المعتاده:حلوه
راما:هههههههههههههه يب ريم هذي غداف صديقتي وهذي ريم اخت فيصل
سلموا على بعض واستاذنت ريم عشان ياخذون راحتهم
غداف:شلونك؟
راما:خايفه
غداف:من ايش؟
راما:من فيصل تتوقعي كلام عبدالله عني نساه؟
غداف:امممممم احتمال واحتمال لا بس في كل الاحوال خليك واثقه من نفسك ولا تلومينه انتي لو مكانه ماراح تنسي اللي سمعتيه الا اذا اثبتت الايام العكس صح؟
راما بقهر:اسرار حامل!
غداف:جد
راما:ايه ولا بكل قواة وجه داق يحكي لي عن الحب
غداف:لسى تحبيه؟
راما: انا اكرهه كثر ماحبيته اكرهه
غداف بفخر:بعدي والله
راما:هههههههههه تعالي هنا احكيلي وين اختفيتي؟ وكيف وصلتي لياسر ولا بعد تزوجتيه
لمعت دموع بعيون غداف وهي تذكر وشلون صار كل هذا:خل احكيلي بس اصلي للعشاء
سمو اللي تكلم هند وهي مصدومه:مافهمت
هند:رفضته
سمو:شموخ تعاف سلطان لا مستحيل ليه؟
هند :ما اعرف بس تقول ماتبيه ولا عمرها تتمنى ترتبط فيه
سمو:اخوي وينه؟
هند:ماادري حتى امي مو عارفه وينه؟
سمو بحقد:والله لو صار له شي اخليها تعرف معنى ما تبي وش؟
قفلت ورجعت دقت على سلطان مقفل صرخة بقوه ورمت الجوال وجلست تبكي ليه يا شموخ الا سلطان هو يحبك يحبك
شهد اللي خافت من صراخ سمو نزلت ركض لتحت تدور تركي مالقته طلعت للحديقه و شافته داخل ركضت له بسرعه
تركي نزل من سيارته بخوف وراح صوبها:شهد وش فيك؟
شهد:ماادري سمو صرخة بقوه وبعدين سمعت صوت شي ينكسر و
ماسمع الباقي طلع ركض لعندها دخل ولقاها راميه نفسها على الارض وتبكي
تركي بخوف:سمو وش فيك؟
سمو:ابي اخوي رجعني ابها مو عارفين وينه؟
تركي اللي بدا يهدا:تعوذي من ابليس
سمو بصوت عالي وببكاء: ابيه اشوفه لا تقول لا ارتمت بحضنه وبكت:اسوي اللي تبي بس خل اشوفه تركي واللي يسلمك
تركي:زين بس اهدي ونروح له واحكي وش صار؟
سمو:اسوي كل اللي تبي بس خل نمشي
تركي : زين انتي بدلي وانا باجهز شنطه لينا يلا
سمو:طيب

عند سلطان ..~
اللي وصل عند المقبره اللي تضم امه وابوه دخل كانت الساعه10 مشى لقبرهم اللي كانت بجنب بعض وجلس يقرا ويدعي لهم
وبصوت باكي: يبه ولدك انكسر ولدك يحس انه ميت ميت قوم ابيك سند لي وعزوه قوم قل لشموخ انا
ربيت رجال قلها زي ماعلمتني ان الدنيا ما تجي بالفلوس وان عزة الواحد فوق كل شي قلها وش نقول عن اللي يخون العهد قوم مو انت اللي علمتني ان الخيانه والكذب مو لازم تكون بقاموس كل حر !
وانتي يمه قومي ضميني ابي ابكي ابي ارجع طفل مايعرف من الدنيا الا حضنك والله اشتقت لك تعالي شوفي وش صار فيني يمه
اسمعيــني يايمهــــ وعاتبينيــ .. بس يايمهــ ارجوكـ افهمينيــ

علمينيــ يايمهـ وشلونــ افيقــ من حلمــيــ الصغير..
كلمينــي يايمــهــ قبل لاصبح مجرد اسيـر..
احضنــينيــ يايمهــ .. خلينيــ ابكيــ ــ واصرخــ واصيــــــــح..
اهــــــــــ يايمهــ ..
تعبـــــــــــــــــــــــت يايمهــ .. واللهــ تعبــــــــــتــ..
علمينيــ يايمهــ .. وشلونــ أعيشــ بهالدنيــا...؟
وشلـــون يايمــــــــــــهـ؟ وحياتيــ مابهــا غير أحزانــ..
شفتــيــ يايمـــهـ يومــ كنتــ تقوليــن..
""الحياة صغيرة لا تخافــــ""
اهــ يايمهــ دنيتيــ خلتنيــ أفارقـــ منــ أحبــ ــــ..
دنيتيــ شينهــ مثل ماقلتــ..
لا يا|ايمهــ
لا لا تقولينــ:
دنيتكــ ما فيها شينــ......
ابســـألكــ يايمهــ..أرجوكــ تردينــ
ليــش يايمهــ..زرعتيــ طيبة العالــمــ بقلبيــ..ليشــ؟؟
لا تحسبيــ يايمهــ دنيتيــ مثلــ دنياكــ...
اهــ يايمهــ ..
علمتينيــ كيفــ أحبــ .. بســ يايمهــ ما علمتينيــ
من أحبــ؟؟.
قلتــيــ يايمهــ ... الناســ كلهمــ مثلــ بعضهمــ...
لا يايمهـــ..لا لا تظنينــ
انــ كل هالناســ طيبينــ
آه. يايمهــ اجرحوني الخاينينــ...
وبعــــدكــ..يايمهــ تقولينــ:
لا .. تظنينــ
أكيد..كانوا ساهـــــيـــــــــــــــــــــنــ...
اهــ يايمهــ..ليتكــ تفهمينــ
انــ دنيتيــ غير والله غير..
دنيتيــ ملاها الدمع والانينــ

رمى نفسه على تراب قبرها وبكاء قرب منه الحارس:يا ولدي
رفع وجه اللي اختلط دمعه مع تراب قبر امه قرب منه وبعد التراب:تعوذ من ابليس وقوم وادعيلهم بالرحمه
سلطان:اشتقت لهم
الحارس:بالفردوس تلاقيهم ان شاء الله
سلطان برجاء:خلني شوي معاهم بس ابي احس بقربهم مني ولف لقبورهم من جديد
الحارس:الله يصبرك ويعينك على بلواك
سمو اللي كانت مع تركي بالسياره من بعد ماحكت له وش صار؟
سمو:تتوقع فيه شي
تركي: لا يا قلبي اكيد متضايق ويبي يجلس بروحه وبس
سمو وهي تبكي:الله لا يسامحها يجعلها ماتتوفق عسى حرقت قلبه ماتتعداها اشوف يوم فيها النذله الحقيره حسبي عليها تلعب بقلبه
تركي اللي وقف السياره :سمو ماراح اتوقع تعيش بعد هالدعاوي
ابتسمت من بين دموعها :حقيره بلا احساس
تركي وهو يكمل سواقه ويضحك على دعاويها
سهاد اللي لسى مع ماجد تسولف وتضحك طالع بساعته:يلا سوسو تجين معاي
سهاد: وماما
ماجد:انتي قلتي ماتبين تكوني لوحدك
سهاد: ولا ابي اخلي ماما هي اليوم بترجع من سفرها
ماجد:طيب دلوعة ماما سحب جوالها وسيف رقمه:كل يوم تكلميني ووقت ماادق تردين اوك
سهاد بحزن:ابي اشوف غداف
ماجد:تشوفينها من عيوني
سهاد:انا مبسوطه برجعتك
ماجد: فديتك اكيد ماتبين تجين معاي
سهاد: لا ابي بس ماما
ماجد:طيب دلوعة ماما انا راح اطلع ياسر ينتظرني برا

عند راما ..~
اللي بدات زفتها ع الساعه12 مشت بهدوء ع صوت اليسا كانت تطالع في امها اللي تحاول ما تبكي وشلون باعيش دون حنانك يا بعد من لي
شافت غداف اللي تبتسم لها بادلتها الا بتسامه ومشت لحد الكوشه وجلست بعد مااخذت مجموعة صور كانت عامله حساب فيصل يدخل بس انصدمت يوم سمعت ريم تقول لامها:يقول مو لازم يدخل وهي خلاص تطلع ما راح ينتظر
انصدمت ولفت على غداف اللي ابتسمت لها: لا يدخل اهم شي انا دخلت ككككككككككك
راما:بنت رجه ههههههههه فديتك
غداف:يمكن مو من النوع اللي يحب هالحركات ليه تنصدمي
راما بابتسامه:صح
فيصل اللي قلب مزاجه من بعد شوفة عبدالله جاي بكل قواة وجه يبارك وبهمس :انتبه عليها وماابي اقول لك مبروك لاني مانسيت انها كانت لي
كان يحس كل الهدوء بالارض هذي خانه كان يتنفس بقوه وهو يشوف عبدالله قدامه يبتسم له ويناظر بنظرات غريبه دخل عند راما التصوير وكان على اعصابه ماصدق خلصت وطلع على طول من دون كلام كانت مصدومه كانت تسمع الكلام اللي ينقال وكانه ضجيج مو مستوعبه ماطالع فيها كان يتعمد ما يناظرها ليه ليه يا فيصل دخلت غداف:يلا رامو راح اروح
راما:خايفه
غداف:من ايش؟
غمضت عيونها وبداخلها اخاف انظلم مرتين اخاف
ودعتها بعد حفلة دموع منهم وطلعت لياسر
ياسر اللي عصب من الانتظار:كنت راح انام وانا انتظر دقيتي وقلتي راح اخرج اللحين جايك وانا خايف اكون تاخرت عليك
غداف ببرود قربت منه وطبعت بوسه على خده:آآآسفه آخر مره
ياسر اللي حس بارتباك من بوستها:يالبى قلبك كل ماعصبت تبوسيني؟
غداف:يب
ياسر وهو يعصب من جديد:انتي اسمعي
غداف بضحكتها وبدلع:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه ياسر
عض ع شفايفه انا وش مجلسني هنا البيت بسرعه
عند رهف اللي صحت الساعه 10 وماحست بالوقت لقت ريان لسى محاوط خصرها جت تبي تبعد يده صحى :خليك
رهف ماقدرت تحط عينها بعينه كانت منحرجه منه ومن قربه قرب منها لحد مالصق بظهرها:وين؟
رهف بارتباك:خلاص ماابي انام بعد
ريان :من قال ابيك تنامي تعالي وسحبها لحضنه............##########

***
brb


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:49 AM   المشاركة رقم: 197
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

راما اللي تبكي بحضن امها ظل فيصل ينظرها حس بحزن على حالها وانب نفسه وهي وش دخلها بعبدالله هي تهرب منه ازيدها
دخل ابوها وضمته بقوه ودها تقول ما ابي تكفى ابيك انت وماما وبس ماابي حب ولا شي انتم تكفون
ابو راما:خلاص يا راما شوفي فيصل ينتظرك من متى؟ تبينه يقول وش هالطفله ؟
نزلت راسها بخجل
قرب فيصل وهو يمد عبايتها لها ويساعدها:انتظرها لبكره كم عندي راما انا؟
ابتسمت بخجل ومشت معاه ومع ابوها لبرا ركبت السياره وشافت فيصل يتكلم مع ابوها ظلت تناظره وبداخلها الله وش كثر تريح ملامحك يا فيصل لفت ع الجهه الثانيه
دآمِك رضيت ب غير ( قمرك ) حليله
مالي مكآنَه ب أنسحِب من حياتِك
أكبَر خيانَه { .. بين يومٍ و ليله
تقعَد تنآدي ، ب آسمها ف شفآتِك
بكره يجيني [فارسي] فوق خيله
يبي يلملم خافقي .. / من شتاتِك
و دآمَه خذاني وآحدٍ . ب القبيلَه
رِح و آعتبرني وآحده .. من خوآتك
وشافت عبدالله يطالع كل ضيقه بالارض زارت قلبها تعوذت من ابليس وغمضت عيونها بقوه
ظل يناظرها خلاص لبستي له الابيض هو زوجك مو انا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا حسرتي بس
وصلت للفندق دخلوا سوا فيصل اللي تذكر انه نسى جواله
فيصل:معليش بعد اذنك نسيت جوالي ثواني وراجع
راما:طيب
دخلت لداخل رمت العبايه بتعب وظلت تنتظره حسته طول دخلت غرفة النوم وقفت قدام المرايه تطالع بشكلها طلعت لها فستان اهدى عشان تعبت من لبسها جلست على طرف الكرسي وهي تحاول تفك خيوط الفستان من ورا بتعب كانت متملله منها مو راضيه تفك
فيصل:كان منصدم من شكلها ويبلع ريقه وهو يشوفها بهالشكل قرب منها لفت عليه ونزلت راسها بخجل
فيصل بتوتر:اساعدك؟
ماردت من خجلها قرب منها وجلس جنبها كانت تحس بأنفاسه على رقبتها
راما من بعد ما فك اول خيط بخجل:خلاص مشكور انا اكلم
ابتسم على جنب:العفو بس حلفت مااتعبك شدها لحضنه وهو يفك الباقي من خيوط ويطبع بوسات على رقبتها وو...........####


عند سلطان ..~
اللي جالس بالمسجد ويسمع صوت شاب معاه وهو يقرا قران وقف قراه لف عليه سلطان:ليش تكفى كمل
ابتسم له الشاب وكمل يقرا وهو غمض عيونه بقوه
فراس رجع بيته من بعد ماتعب وهو يدوره
شموخ في حالة صمت!!!!!!!
سمو تعد الدقائق بس عشان توصل لاخوها




يا نبضة القلب فزة خاطري
يا جرة الااااه با قصى ضامري
تمضي الليالي والزمن فينا يدور
ويبقى الشعور نفس الشعور
يا خوي يا عزوتي يا ضحكتي و بكاي
يا من على فزعتي يمينه في ميناي
يا خوي يعزوتي يا ضحكتي و بكاي
من لي سواك الي على كتاف ارتشي
لي خانني الوقت وخان فيني القهر
انت العضيد الي اشد فيه الظهر
سمو اللي وصلت ابها على الساعه 6 الصبح واصرت تروح البيت كان ودها تصيح يوم دخلت ومالقت سيارته موقفه حست باحباط
تركي بتعب:يلا سمو ننتظره داخل
رحمت شكله المتعب ومشت معاه كان البيت هادئ وظلام تركي باستغراب:مو كانت هنا في خدامه وزوجها معاها
سمو:امممم يمكن لسى نايمه بدري لسى الساعه 6
تركي:طيب ابي انام انا
سمو :طيب تعال معاي طلعت الدرج وكان وراها بمسافه ما كانت منتبه ع الدرج و سرحانه عثرت وكانت راح تطيح ع حافة الدرج بس لحقها تركي بسرعه:سمو وش فيك؟
سمو وهي تعدل وقفتها:ها لا بس سرحت شوي
تركي:بسيطه وظل ماسك يدها لحد مادخلت غرفتها ابتسمت وهي تحس ان الزمن رجع فيها لوراء سنين اتجهت لشبابيك وفتحتها كلها كان شكلها خيال وهي واقفه قدام الشباك والهواء يلعب بشعرها ويطيره قرب منها وحاوط خصرها استغرب انها ما بعدته او صدته بالعكس سندت براسها على كتفه و ظلت تتامل منظر الفجر وهي بحضنه
بعد فتره من سكوتهم تكلمت:تبي اسوي لك فطور
تركي بعبط:اذا بتأكليني سوي لان مالي حيل حتى اكل
سمو:ما فهمت
تركي وهي يضمها اكثر ناحيته:يعني ميت جوع بس تعبان بعد مالي حيل امد يدي وأكل تأكلني؟
سمو بأرتباك:ها انا
تركي بكسرة خاطر:خلاص لا تتعبي روحك ما أبي راح انام انا ومشى عنها وهي لسى تطالع فيه ومبتسمه على شكله وكلامه لف عليها راح انام هنا وهو يأشر على كرسيها انسدح وعطاها ظهره
طلعت من الغرفه بهدوء وهي تفكر بكلام هند عن معاملتها وانها لازم تتغير وكلام سلطان عن تركي وقبل هذا كله فكرت بمعاملته اهتمامه حبه لها خوفه عليها كلها اشياء تخليها تضعف غصب عنها وتميل له مشت للمطبخ وسوت له فطور سريع طالعت ع الساعه7 وينك؟ والله خايفه عليك الله يطمني عليك
طلعت لفوق لقته على نفس وضعه معقوله نام قربت منه وبهدوء:تركي تركي
صحى من اول ما نادت اسمه بس حب يشوف وش تسوي لو ما صحى
سمو بصوت اعلى شوي:تركي تركي قربت منه وجلست تلعب في شعرها اكيد نومه ثقيل:تركي يو خلاص قوم
فتح عيونه وسحب يدها وباسها:فديتك وفديت يدك وعطرك اللي يدوخني
سمو:امممم جبت الفطور
تركي وهو يطالع بالصينيه اللي ع الطاوله ويرجع يطالع فيها:بعيده
سمو:وين تبي تأكل
تركي: هنا
قامت و حطيت الصينيه قدامه :تفضل
تركي:بسم الله وجلس ينتظرهاتأكله
سمو:كل
تركي:يعني مو مااكلتني ؟ مالي حيل امد يدي
سمو:جد كسلان من بعد الصينيه
تركي:انا قلت اكل لو تأكلني مو تجيبينها قدامي
سمو وهي تمد العصير له:طيب تفضل
تركي:حتى الشرب نفسه نفس الاكل
سمو:ههههههههههههههه طيب اشربك من عيوني
كانت تأكله وتشربه وهو طاير من الفرحه مو مصدق سمو تسوي كل هذا وبرواق بعد سحب يدها وباسها بقوه:الحمدالله و ربي ما يحرمني منك من زمان ما شبعت حس اني اكلت عن مليون سنه كمان
سمو وهي تبتسم بخجل:مشكور
رجع على ورى وهو لسى يطالعها وماسك يدها
سمو:ممكن يدي
تركي وهو يفك اصابعه من يدها وحده وحده وهي تطالع فيه :تصدقي ما ودي اقوم اغسل
سمو وهي تسحب يدها منه:جد والله وش رايك انا اغسلها
تركي بخبث:لا اذا المسأله تغسلي يدي فترى ودي بعد اتسبح بس كسلان
سمو بعصبيه واحراج:قليل ادب وتوقف جهة شباكها وهي تحاول تخفف من احراجها وبداخلها صدق ما يستحي شافت سيارة سلطان داخله صرخة بقوه ولفت جهته:تركي سلطان رجع وركضت لبرا بسرعه تركي بصوت عالي:شوي يا سمو الدرج لا تطيحي
ما اهتمت وفتحت الباب وشافته ماشي بصوت عالي:سلطااااااااااااان
رفع وجه لها ياجعلني فداك وربي محتاج شوفتك ظل يطالعها بشوق وضعف وتعب اما هي انصدمت واختفت ابتسامتها وهي تشوفه وشلون ذبلان وحزين والتعب باين عليه
سلطان بصوته المبحوح:شكلك ما تبين تسلمين علي
مشت لعنده وباست راسه وظلت تطالع فيه:وشلونك
سلطان بابتسامة تعب:ميت يا سمو ميت
ضمته لحضنه بقوه وسمعت صوته وهو يبكي رفعت راسه:تبكي
سلطان:تعبان يا سمو شفتي رفضتني؟
سمو:خبري اللي يخسر هو اللي يبكي
سلطان:وش كسبت؟ عمري اللي راح وانا انتظرها؟والا غبنتي فيها وفي صديقي؟ والا اني شفتها وهي تخوني؟ والا اني عرفت اني مو من مستواها وكانت تتسلى فيني عض ع شفايفه يقهر وهو يرددها تتسلى فيني انا تتسلى وتقول ما عندها استعداد تكمل معاي عمرها
سمو وهي تمسح دموعه:كسبت انك ما خنتها ولا ظلمتها ان عمرك ما كذبت عليها كسبت انك عرفتها على حقيقتها احسن ماتعيش معاها شموخ ما تستاهلك ولا هي كفو تعيش معاك وصدقني هي راح تجيك ندمانه وتترجاك رفع عينه لها باستغراب سمو وهي تضرب على كتفه بحركه عربجيه:صدقني وقول سمو ما قالت
سلطان وهو يبتسم لها/ودي اسألك الزواج ابد ما خلاك تشتاقي تصيري بنت ولا تركي مايحسس بأنوثتك
سمو تبعده وبقهر:قليل ادب انت وهو وتدخل على داخل تركي وهو توه نازل:تطمنتي
سمو:يب تطمنت
دخل سلطان وسلم عليه تركي وجلسوا مع بعض كان يحاول يتناسى ضيقته بوجودهم
سمو:سلطان ليه ماتطلع تنام وترتاح؟
تركي:أي والله شكلك تعبان
سلطان:زين انا بطلع ارتاح
سمو لفت ع تركي وفي بالها تروح لشموخ:تركي ممكن طلب صغيور
تركي:شنو
سمو:ابي اروح عند خالتي
تركي يطالع بساعته:سمو الساعه8
سمو:مو شغلي
تركي:جد قومي بس ننام ولا صحيتي وديتك
سمو:ما اقدر انتظر
تركي وهو يقومها معاه: لا يارب تقدري قربها وشم رقبتها وشعرها: ماتقولي لي وش اسم عطرك؟
سمو بخجل: راح اقولك بس بعد
تركي طيب شالها وطلعها لغرفتهم وسط ضحكها وصراخها
سلطان كان رامي نفسه ع الكرسي ابتسم غصب وهو يسمع اصواتهم وغمض عيونه وهو يحاول ينام
نزلها ع الكرسي سمو وهي ترجع ع وراء:مو تعبان خل ننام بليز
تركي وهو يشلح بلوزته:ومن دون بليز راح ننام ...........###########

رهف اللي واقفه قدام المرايه وتطالع بوجهها :حسبي على عدوك يا ريان وش اسوي انا وشلون اخفيها هذي اوف منك
دق الباب ودخلت الخدامه:مدام هدا مستر ريان يقول تعال سرعه
رهف:اوكي رشت من عطرها ونزلت لعنده كان ينتظرها على الفطور شافها وهي نازله بنطلون سكيني اسود وبدي ابيض وناثره شعرها على كتوفها سلمت وجلست جنبه
شافها مو قادره تحط عينها بعينه وتتهرب وهذا حالها من صحت لاحظ انها تحاول تغطي بشعرها رقبتها وكتفها
ريان:وش فيك؟
رهف: ولا شي
ريان:ليه متوتره
طنشته وجلست تطالع بالاكل شافت مافي الا حليب وعصير اورانج طازج
ريان:شكل ما اعجبك الفطور
رهف:الحمدالله بس ما احب اشرب الحليب والبرتقال بعد مو مفضل عندي
ريان:وش تبين؟
رهف:امممممم شاي
ريان: لا يا شيخه ع طول شاي
رهف:تعودت كذا
ريان:اها وانا اقول وش فيك؟ كلش مالك حيل وضعيفه وصغيوره تضيعين بحضني وانا ضامك
شاف وشلون اللون الاحمر زار ملامحها بقوه قرب وبعد شعرها:ابي اشوف وش تخبي انتي؟
رهف:لالالالا بعد
ريان:وهو يرفع شعرها:ههههههههههههههههههههههههههههههه رهف عمري انتي يعني على طول شعرك ماراح ينلم؟
رهف بخجل تبعد يده:جد مو معقول انت وتقوم بس يسحبها لحضنه ويجلسها
حاولت تبعد يده ريان :راح تتعبي ما قلتي راح تفكيه ع طول؟
رهف بقهر:ايه
ريان بخبث وهو يمر اصابعه ع شفايفها:بس مو كل الاماكن تتغطى صح
رهف ظلت تتطالع فيه :وانت وش تبي؟ والا تتغطى كلها
ريان :والله زين بعد ما اخلص غطيها اشوف قرب شفايفه من شفايفها
رهف تحاول تبعد مافي امل بعد فتره دق الباب وهو كان المنقذ لرهف بعد عنها بس ماخلاها تقوم من حضنه :وين
رهف بقهر:يو منك بعد
ريان كان يطالع لها وبس شافت جدتها دخلت وبخوف لفت عليه:بعد جدتي دخلت انت ما تشوف
عض اذنها وهمس لها ما قدرت اشوف غير عيونك يارهف!!!!!
نزلها بهدوء وقام لجهة جدته وقبل ما يروح:ترى انتظر اعرف كيف تغطيها
رهف وهي تمسك:شفايفها ناوي تجنني اكيد مشت معاه وسلمت على جدتها اللي ردت بخوف:يمه رهف طحتي وش ذا اللي بوجهك
رهف:ها ولفت على ريان
ريان:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام عبدالعزيز اللي فهمت متاخر وحست باحراج رهف:حسبي عليك من ولد وش ذا الضحك وبعدين ما عندك دوام؟
ريان وهو يجلس :لا يا يمه انا معرس عندي اجازه
ام عبدالعزيز:انت ما رحت عند امك
ريان:اكيد رحت انا ورهف
بين سوالفهم كانت سرحانه ضحكته صوته ثقله كل ما فيك يعذب يا ريان حتى عصبيتك كانت مبتسمه وتطالعه
وتذكر مواقفهم من اول ماشافته وردات فعلهم عنادهم ما تدري كيف اجتمعوا بالرغم هالشي ما انتبهت ان جدتها طلعت وانها لسى سرحانه
ريان كان مبتسم على شكلها وهي سرحانه فيه:رهوفه رهف
رهف:هلا
ريان وهو يعدل بلوزته:حلو؟ عجبتك؟
رهف تطنشه:وين جدتي؟
ريان:من زمان طلعت بس كنتي سرحانه في وما حسيتي
رهف تسب نفسها غبيه اول مره اشوفه؟:من قال سرحانه فيك؟
ريان:عيونك
رهف:سرحت بس مو فيك؟
ريان:جد زين تجهزي ع العصر بنطلع بنمر اسماء ونطلع
رهف:ليه؟
ريان:لانها بتقابل صديقاتها بالاستراحه وما ابيها تروح بروحها
رهف:وانا ما لي؟اروح ليه؟
ريان:لاني مو مطمئن لشي هذا ابيك تروحي معاها
رهف بعبط:اووووووف مو مرتاح ترسلني لدرجه هذي مضحي فيني؟
ريان:ههههههههههه لا رهوفه انا ما صرت اقدر اعيش دونك صرتي شي اساسي بحياتي
رهف بخجل :جد
ريان وهو يضمها:أي جد احبك على ما تسوين الا اني حبيتك وش رايك؟
رهف خبت راسها بحضنه ماتبي تشوفه ويزيد خجلها
ريان:تروحي؟
رهف:عشانك بس


***

brb



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:50 AM   المشاركة رقم: 198
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


عند غداف ..~
كانت تلعب مع ياسر وتكلم سهاد
سهاد:يوووووو غدو خليك معاي
غداف:ايه اسمعك
سهاد:اقولك ماما جت امس مره تعبانه
غداف بخوف:وش فيها؟
سهاد:تقول ضغط شغل
غداف:وهي وينها؟
سهاد:نامت من شوي غدو ابي اجي بس ما ابي السواقين اخاف يقولون لماما
غداف:طيب راح اقول لماجد
سهاد:عندو سياره؟
غداف:صار عنده وبعد استأجر بيت واليوم يمكن يسكنون
سهاد:جد وناسه مره فرحت بشوفته
غداف وهي تشوف ياسر جاي ناحيتها:مي تو سوسو اكلمك بعدين
ياسر وهو يضمها:من زمان عنك
غداف:يسور خلاص والله تحرجني
ياسر:طيب احبك يا بنت موت احبك

عند خالد ..~
وصل ابها عند خواله كان مبسوط ومستانس بس كل ما تذكر انها معاه في نفس المدينه يضيق
مدري يشتاق وده يشوفها بس هو جاي هنا عشان ينهي كل شي معاها و يبدا مع غيرها يا ترى لو عرفتي يا سهاد و ش بتسوي بتكرهيني؟
و الا تعذريني ؟و الا حبي هو هو ما نقص بشي حس بيد ولد خالته عبدالرحمن:وش فيك؟ عسى ناقصك شي ومستحي تقول
خالد ناقصني هي: لا سلامتك
عبدالرحمن:الا مبروك
خالد:على ؟
عبدالرحمن:على ليلى ترى خالتي خطبت وخلصت الموضوع
اغتصب الضحكه وخصوصي وهو يشوف علي اخوها جاي ناحيته:ههههههههه هذا المطلوب
جلسوا سوا عبدالرحمن:الا بكره ترى بنطلع نخيم تجي علي؟
علي: لا والله وبعدين ليه ماسألت خالد
عبدالرحمن:هذا شي غصب عنه مخيمين عشانه ويرفض
خالد:مشكور ما تقصر كانت صورتها في باله مو راضيه تروح ابد

عند راما ..~
اللي صحت ع الساعه2 الظهر لفت مالقت فيصل معاها تذكرت ليلة البارح بتفاصيلها
لمت نفسها بخجل وبعدين قامت تبدل وتصلي من بعد ما خلصت طلعت لقته جالس يتفرج راما بهمس:مساء الخير
فيصل وهو يبتسم لها:مساء الورد حي الله راما تعالي جنبي
كان منتهي على شكلها بفستانها الفوشيا اللي واصل لنص الساق وشعرها الكيرلي بلونه المميز مكياجها الطفولي اللي يناسب انوثتها
جلست بعيد عنه
فيصل:افا من اولها عناد وتكسير كلام
راما نزلت راسها مو قادره تطالعه
فيصل اللي مبسوط بخجلها وتوترها:تبين شي معين اطلبه والا اطلب لك انا
راما:امممممممم لا مشكور بس ابي اروح عند ماما و بابا
فيصل:وين؟
راما:بيتي
فيصل:الله يسلمك بيتك عندي انا ما عاد هناك
راما بخوف:يعني ما راح اشوفهم
فيصل:ههههههههههههههههههه الا بس تعالي ابي اعطيك شي
مشت لعنده وجلست :نعم
فيصل يا ويلي هذي اللي بتجيب اخرتي سحب طقم الماس كان ع طاوله ومده لها:هذي هديتك وباس جبينها :عسى ربي ما يجمعنا الا على خير
نزلت راسها وظلت تحوس بالعلبه من خجلها وما عرفت تفتحها
فيصل:اساعدك
راما:ايه
فتح العلبه قدامها:حلو
ابتسمت بفرح:مرررررررره روعه يسلموا وبحركه عفويه منها تعودت تسويها اذا حبت تشكر احد طبعت بوسه على خده
حس ان روجها الوردي ترك اثره على خده لفت شعرها على قدام واعطته ظهرها وبدلع:لبسني
كان فستانها مفتوح ظهره وحاطه طبعه ع ظهرها من شوي بحروف اسمه واسمها قرب وطبع بوسه على اسمها
راما وهي تعض ع شفايفها غبيه انا وش سويت؟
فيصل اللي قربها اكثر ناحيته........#####

شموخ اللي امها تكلمها:ماتقولي وش فيك؟
شموخ:ما فيني شي
ام راشد طلعت من عندها من بعد ما ملت منها دق جوالها برغم غريب توقعت انه سلطان ردت بسرعه:الو
غداف:هلا وغلا بالصوت هذا
شموخ:غداف
غداف بشوق:ايه شموخ شلونك وش اخبارك وحشتيني
شموخ ببرود:ماشي حالي الا مبروك
غداف:وش فيك تتكلمي كذا؟
شموخ بقهر:لا غلطانه مفروض اتكلم بغير طريقه تنسيني وتتزوجي وتغيري رقمك وترجعي تكلميني
غداف:يعني انتي كنتي تسألي؟
شموخ:ايه وجوالك كله مقفل
غداف:ظروف كسرتني يا شموخ اسمعيني وبعدين لوميني
شموخ:وش اعذارك ؟ ما ابي اسمع شي منك وش بتقولي خطفك وتزوجتم و الا جاك في الحلم
غداف:شكلك مو رايقه اكلمك بعدين وقفلت منها على طول
جلست تبكي لا يا غدو ارجعي محتاجتك محتاجتك
رفعت راسها على فتحت سمو للباب اللي تطالعه بكل احتقار
شموخ:شلونه؟ سلطان شلونه؟
سمو: لا قوية عين اسمحيلي
شموخ وهي توقف:سمو هو خلاص بطل يحبني
سمو:ليش سويتي كذا فيه؟
شموخ وهي تشهق من البكاء:غلطانه
سمو: راشد راشد جيب الاغراض وش فيك تاخرت؟
دخل راشد صندوق كبير حطه وطلع
ظلت تطالع شموخ فيه
سمو:هنا كذبك طول السنين اللي راحت جمعها لك اخوي واعطاك هي خليها لك
شموخ:لا سلطان ياحبني ما يسويها
سمو:انكتمي ماابي اسمع اسمه على لسانك وحده تلعب بمشاعر الناس وتخون بعد
شموخ بعصبيه:برا برا مو شغلك
سمو:طالعه مافي شي يشجع اجلس عشانه اخاف اصير مثلك في يوم
شموخ وهي تدفها :برا برا
سمو :راح اطلع بس في شي ابي اعطيك هو
طالعت شموخ فيها بنظره استفسار لقت سمو طابعه على خدها كف من قوته طاحت ع الارض
سمو:شي بسيط مني لك وطلعت من عندها لتركي اللي ينتظرها برا حمدت ربها ان خالتها تسبح وما شافتها
تركي:بس خلاص
سمو:ايه
تركي:وين تبين نروح؟
سمو:لعند سلطان طبعا
تركي:هو قال بيروح عند الشيخ احمد غيره
سمو:على ذوقك
تركي:انبسطتي؟
سمو:وارتحت من يوم شفته لو تعرف وش كثر خفت عليه؟
تركي وهو يضم يدها:الا عرفت وش كثر تخافين عليه
شموخ اللي تفتح الصندوق هذي هداياها له اشعارها وعودها حبها حتى ورودها كانت تقرا كل شي وتبكي بحرقه
فتحت رساله بخطه مكتوب عليها اهداء الى من احببتها وخانتني الى شموخ سلطان........
شهقت بقوه وهي تبكي:اهي سلطان احبك احبك فتحتها وبدات تقرا الكلام وسط صدمتها هو كتب لها كذا سلطان يقول عنها كذا
ردك الله لا ولا اطلب ترديــن ......ادعي عليك بعثرة فـي صلاتـــــــي
عثره تشلك ما بعدها تقوميـن ......يا قاتلتني يوم صرتي حياتــــــــي
خدان لك بالقلب كانت بساتين ......وريضان وغصونا بها يانعاتـــــــي
كنتي مناة القلب والروح والعين ....واليوم عينك يعلها ما تباتـــــــــي
كنت أحسبك للعهد والحب توفين ..قلتي الغدر بالحب ماهي بسواتــي
وحلفتي يمين الله ما منك اثنتين.......وانك ملاك دون كل البناتـــــــــي
وانك على عهد المودة تسيرين ....ولا تسمعين أهل الحسد والوشاتـي
وصار اليمين ستار خلفه توارين .......ورماح غدرك بالخفا مشرعاتـــي
وبان الغدر سم جرى بالشرايين ......الله عسى يسقيك سم الفعاتــــي
كلي سقيتك حب واليوم تنسيـن........تقولين حلم ايام واليوم فاتــــــي
خذتي الهوى لعبه على ما تحبين ......لين عصفت بالهوى عاصفاتـــي
ويالله عسى يحتار فيك المداوين ...........تبين الممات ولا يجيك المماتي
ويالله عسى كف الندامه تعضين ..............تندمين يوم انه يفوت الفواتي
وتبكين دم يسيل من مقلة العين .............وتحتار امك عن عناك وتحاتي
عسى ما تلاقي من له القلب تهدين .....وان حصل ادعي عساك الشتاتي
يا بلوة اللي وسط بيته تعيشين ..........ساهي وحوله شب جمر الغضاتي
عسى بعمرك ساعه ما تهنين ..............وتمضي حياتك بين هم وشقاتي
يا بنت قلبي وين مثله تلاقين .................قلبا عطاك الحب ما قال هاتي
جيتك وروحي شلتها لك بكفين ............وفي التاليه رمح الخيانه جزاتي
شموخ:لالالالالالالالالا مو لي انا انت ماكرهتني لا لا كانت في حالة جنون تصيح وترمي الاغراض بكل مكان دخلت امها وابوها على صراخه
ابو راشد:شموخ
رمت نفسها بحضنه وظلت تبكي لحد ماحست ان نفسها اختنق
ابو راشد:هاتي عبايتها بسرعه
نقلها ع المستشفى وسط بكاء امها وخوفه عليها
كانوا ينتظرون الدكتور يطلع من عندها طلع باسل ومن شافهم رسم ابتسامه على وجه يبي يطمن خوفهم عليها
ام راشد:تكفى يا ولدي طمني عليها
باسل:تطمني يا خاله بش ارهاق وضغط عصبي تقدري تشوفيها ركضت بسرعه لعندها
باسل:تفضل معاي
ابو راشد:وش فيها بنتي؟
باسل:مافيها الا العافيه بس ماحبيت اتكلم قدام امها هي عندها انهيار عصبي نتيجة صدمه نفسيه تحتاج تظل عندنا كم يوم لحد ما ترتاح ونتطمن عليها
ابو راشد: لاحول ولا قوة الا بالله

***
brb

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:50 AM   المشاركة رقم: 199
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

غداف..~
اللي جالسه بالحوش وعلامات الحزن على وجهها من كلام شموخ كانت مبوزه وحاطه حرتها في شفايفها وهي تعض فيها
ماجد اللي جلس جنبها:غدو حياتي وش فيك؟
غداف:ولا شي
ماجد:اكيد
غداف:وهي تبتسم ايه اكيد
ماجد:وين ياسر
غداف:يقول بيداوم ماجد انت خلاص بتروح؟
ماجد: مو اروح اطلع بيتي وبعدين قريب منكم
غداف:يعني لازم اشوفك كل يوم
ماجد:اكيد
غداف:طيب سهاد تبي تجي هنا روح لها
ماجد:من دون ماتطلب كنت ناوي اروح لها
غداف:اممممممممم ماجد ماما تعبانه
ماجد بخوف:وش فيها؟
غداف:مدري سوسو قالت لي
ماجد وهو يبعد شعرها عن وجهها:يارب خير اذا هي هنا انا راح اقابلها والله يعين
راما اللي ماصدقت شافت امها وارتمت بحضنها تبكي
ام راما:ههههههههه يا دلوعه كذا اشك ان فيصل سوا لك شي كانت تقولها وهي تشوف فيصل داخل
راما ع بالها لسى برا:لا يا ماما هو مره طيب و نايس كمان انا ابي اجيب ولد حلو مثله نسخه منه
هنا فيصل ضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههه
راما وهي تعاتب امها بعيونها ليه ماقلتي سلم على عمته وجلس بجنب راما:فديتك ما راح اخلي بخاطرك شي راح نشتغل على مشروع ولد يشبهني من اليوم
راما تحس الجو حاااار بالرغم انه برد ومطر بعد ابتسمت بارتباك :ماقصدت
فيصل:بس عجبتني الفكره فديتك انا
رهف اللي انصدمت من الاستراحه ولبس البنات وجراتهم لفت:ع اسماء دايم تجي هنا؟
اسماء:يس وترقص ع صوت الدي جي وتردد
رهف:الحمد الله والشكر وش هالسخافه
اسماء:متخلفه مثل زوجك وانا اقول كيف اتفقتم فسخي العبايه بلا تخلف
رهف:اسومه سكتي احسن مااضرب الجدران بالبويه اللي في وجهك وبعدين من الكشه اللي جايه عندنا
اسماء:وينك وين الموضه هذي زهور صديقتي
رهف :اشواك صبار زهور حرام
شافت السلام الحار بينهم
زهور:ما تعرفنا؟
اسماء:هذي رهف زوجة ريان اخوي وهي صديقتي زهور
زهور:واااااااااااااااااااااااااو اخوك العذاب تزوج جد ابي اسألك عادي ماتدوخي وانتي تطالعيه
رهف اللي الغيره بتاكله يارب تطيح عليك طوفه طنشتها وظلت تطالع المكان باستغراب حست في شي غريب
اسماء:ابي اروح اعدل شكلي بيننا اتصال لو تاخرتي
رهف شافتها تمشي مع زهور لورا الحوش استغربت ان مافي زحمه عنده يعني لو تعدل شكله كان كل البنات هناك
دق ريان وردت عليه:هلا ريان
ريان:هلا وش في صوتك؟
رهف بضيقه:ابي اطلع
ريان بخوف:رهوف في شي
رهف:لا بس مو متعوده ع الا ماكن هذي
ريان:خلاص طلعي انتي واسماءانا انتظرك وجوالك لا تقفليه اوك
رهف:زين
مشت بسرعه لجهتهم
كان ظلام وطويل شدت عبايتها على جسمها ومشت
اسماء كانت مع زهور اللي متفقه مع خالها انها تجيبها له وهو صاحب الاستراحه كان شايفها اكثر من مره عند زهور واعجبته بس ما كان عندها خبر
رهف حست بدوخه من كثر الرعب شافت باب قدامها دفته لقته يطلع ع الشارع بلعت ريقها ومشت دقت ع اسماء اعطتها مشغول:رهف ووجعه تشغله غبيه
سمعت صوت باب ينفتح رجعت بقوه ع الجدار شافت زهور ماشيه وتكلم:ايه خالوا ادخل هي صارت بالغرفه لا لا تطمن مافي احد يشك يلا باي ومشت
رهف اللي حست ان الدنيا تلف فيها وزادت من دخلت خال زهور كان طويل ومعضل اسمراني كانت تشوفه وهو يدخن ويلعب بالمفتاح ويغني
عرفت ان اسماء مو بخير شافت المكان يعتبر معزول عن الاستراحه لانه وراها ومايربطهم الا الممر هذا مشى لحد ما غاب عنها واول ماراح ركضت ع برا واتصلي ع ريان
رهف بخوف:ريان تعال
ريان:انا عند باب الاستراحه
رهف: لالا تعال ووصفت له المكان جاء وشافها متلثمه بشيلتها وتنتظره نزل بسرعه:وش فيك؟ ووين اسماء
رهف وهي تحضنه وتبكي وتحكي له كل شي
ريان بقهر:وينهم؟
رهف:هي مالها ذنب هي تحتاجك
ريان بصرخه:وينهم؟
رهف بخوف قالت له
مسكها وركبها السياره وبعدها مسافه شوي
رهف بخوف:وين؟
ريان:انتي لو ايش ما صار ما تتحركي فاهمه واعطاها الجوال لو تأخرت دقي على محمد مسجله باسم اخوي محمد ولا تنزلي
رهف:انا
ريان:لا تتعبين قلبي سمعي الكلام باس جبينها وردد بكل:اللهم اني استودعك اياها ومشى بسرعه لداخل
رهف اللي كانت في حالة خوف وبكاء:يارب لاتحرمني منه يارب خليه لي يارب
مشى لداخل لحد ما قرب من الغرفه كان يسمع صراخه حس الدموع تنزل غصب عنه وهي تدعيه وتبكي:بعد يا كلب ريان الحق علي يا خوي تعال
ويسمع ضحكه:هههههههههههههه لالا من هذا انتي مع انور تقولي ريان انا اللحين ابيك تنسين الدنيا الا انا وريان هذا انسيه
اسماء ببكاء يقطع القلب:بببببببببببببببببببعد يا ربي لا ريـــــــــــــــــــــــــــــــان رهف لا تخلوني بروحي رييييييييييييييييييييييييييييييان تعال فتح الباب ومن حسن حظه ما كان قافله
وشافه وهو يسحب فيها وهي تبعده وشلون ملابسها تمزعت وجهها امتلى دم من الضرب
انور :من انت ياكلب؟
اسمها وهي تزحف عنده وتمسك برجوله:ريان الحق علي شوفه مجنون شوف وش سوا فيني
انور:هذا ريان حقك
ريان اللي سحبه بقوه على الارض وطاح ضرب فيه اسماء شهقت ورجعت ع الجدار وهي تبكي
رهف حست الدقائق شهور دقت على محمد على طول
محمد:هلا والله بالغالي كل هذا قطاعه قاطعه شهقت رهف
محمد:عفوا مين؟
رهف:انا زوجة ريان
محمد:خير عسى ماشر
رهف خبرته بكل شي وطلبته يجي مثل ما قال ريان له
محمد:ولا يهمك بس انتي خليك بعيده ولا تنزلي مهما صار
قفلت وجلست تبكي بقهر وتدعي على زهور
كانت تشوفه يضرب ريان مرات ومرات يضربه هو تسمع صوت الدي جي عالي يعني لو صرخت مستحيل احد يسمعها تعرف انه بعيد عن الاستراحه الا مفصول عنها حسبي عليك يا زهور الله لايسامحك
ياسر اللي دخل على باسل في مكتبه:بووووووووووه خوفتك
باسل:الحمدالله والشكر صدق العقل نعمه
ياسر:أي والله والا من قال اصاحبك
باسل:لا لا غداف اطلقت سراحك جاي ومداوم لا مو معقول
ياسر:اول شي الحمدالله والشكر ثاني شي لا تقول اسمها على لسانك فاظطر اتوطى ببطنك ثالث شي بس ودي تشوفني اني جيت وبرجع لها رابع شي الحمدالله توك تنتبه اني جيت
باسل:بس بس كل هذا من قعدت الحريم صدق تاثيرهم قوي
ياسر:عقبالك بس
باسل:الا ع طاري مدامتك تذكر صديقتها اللي جت معاها اول ما دخلت
ياسر:أي وحده؟
باسل:شموخ
ياسر:وش فيها؟
باسل:هي متنومه هنا انهيار عصبي
ياسر:جد؟
باسل:شفت حاله بس خل ادق على غداف تجي واستفسر منها شخصيا عن حالتها
ياسر يرميه بعلبة المناديل ويطلع برا وهو لسى يسمع ضحك باسل:ههههههههههههههههههههه
ماجد اللي راح لعند امه وسهاد من بعد ماتأكد انها هناك كان متردد بس لازم يشوفها
وصل ودخل سهاد جالسه مع امها وعلى اعصابها من ردة فعل امها دق الجرس وفتحت الخدامه الباب
الجوهره:مين يا ميري؟
دخل ماجد :انا يمه
حست انها مو قادره توقف ظلت تطالعه شافته راكض لعند رجولها ويبوس فيها:شلونك يا يمه
كان قلبها بيتقطع عليه ودها تضمه تشم ريحته بس لا هو عصاها هو فضلها عليها وقفت وبعدته:وش جابك؟
ماجد:يمه رجعت لك خل ننسى اللي فات سامحيني وخل نرجع زي اول
الجوهره:بررااااااااااااااااااااااااااااااا
سهاد:ماما
الجوهره:ولا كلمه وانت برا لا ني امك ولا اعرفك رجع طلع وهو مكسور منها ماراح تتغيري يعني مستحيل تتغيري؟
سهاد:ماما حراااااااااااااام عليك حرام ورجعت تركض على غرفتها
اما هي جلست وضمت وجهها بيدها وبكت :اه يمه وش كثر كبرت ؟
عند ريان اللي حس انه بدا يتعب لف على اسماء:طلعي برا
اسماء:معاك اطلع
ريان:برااااااااااااااااااا
وقفت تبي تطلع بس سحبها انور من بعد ما دف ريان وطلع سكينه:تو تو انا انور ما يصير فيني كذا انت تضربني عشان هذي
ريان بقهر:وكسرك كمان
انور وهو يقرب السكين من وجهها:تبي اشوه وجهها؟ والا بس ماكمل كلمته لان محمد ضربه ع راسه وفقد الوعي
هي حست الدم نشف منها طاحت على رجولها وظلت تحبي لان وصلت لريان اللي ركض له محمد:فيك شي
ريان وهو يوقفها: لا ما فيني شي بس الحقير هذا
محمد:هدي انت وانا راح اتصرف المهم اطلع من هنا مرتك تنتظرك برا
طلع لانه خايف على رهف ويبي اسماء تطلع من قدام محمد مايبي احد يشوفها كذا
طلع وهو يسمع شهقاتها وبداخله ليه يا اسماء تسمحيلهم اعرف مالك ذنب بس تعبت احذرك تعبت
اول ماشافت جاي ناحيتها نزلت بسرعه وحضنته وبكت
ريان بتعب:خلاص رهوفه اسكتك والا اسكت اسماء
لفت على اسماء وشهقت وهي تشوفها بالمنظر هذا ركبها السياره واللي كانت مظلله ومشى بسرعه وهو واثق ان محمد راح يتصرف عنه
لف على اسماء:نروح المستشفى
هزت راسها بنفي
رهف سكتت وهي تحمد الله انه رجعه لها بخير وصلوا للبيت وشالها لجوا :رهف جيبي لها ملابس وساعديها تبدل وسيني بتساعدك
وطلع رمى نفسه بتعب وهو يتذكر اللي صار لو اسماء صار لها شي غمض عيونه بقوه وهو يطرد هالفكره من راسه
حس ع رهف اللي جلست جنبه وهي تمسح الدم من على يده
فتح عيونه وهو يشوف وجهها منتفخ من كثر البكاء اللي لسى ماوصله فيه:خلاص رهف ازمه وعدت
بداخلها خفت حيييييييييييل عليك ما توقعت انك حياتي اللي اخاف عليها
ريان :خفتي علي؟
هزت راسها بايه
ريان:تحبيني؟
رفعت عيونها له وحاولت تمسح دموعها:تصدق طلعت احبك وبعد كنت راح اجن عليك ووبكاء :ولو صار شي لك كنت راح اموت وراك انت دنيتي يا ريان دنيتي
سحبها لحضنه وضمها بقوه وهو يسمع صوت شهقاتها تعلى
اسماء اللي استسلمت لنوم من بعد مااعطتها رهف مهدي عشان تقدر تنام
***

لهون وخلص آلبآرت ..~
يآلبىآ سمو وتركي ورهف وريآن

***



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:56 AM   المشاركة رقم: 200
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت آلخآمس وآلاربعون..~
***

بعد ليله متعبه نفسيا ع رهف صحت وطالعت ع الساعه اللي داخله ع 10 لفت تشوفه ما لقته بجنبها شهقت بخوف ونزلت تدوره قابلتها الخدامه وقالت لها انه طلع من بدري
يو منك متى امداك؟ما نمت الا بعد الفجر رجعت تبدل وراحت تشوف أسماء اللي لسى على حالها ونومتها جلست بجنبها وهي تشوف آثر الضرب على وجهها وجسمها
حزنت عليها وبداخلها الله يعينك ويقدرك تنسين
عند ريان اللي بالمركز عند انور اللي طلع انهم كانوا مراقبينه من فتره وضيعوا مكانه وقدروا يوصلون له
كان يطلع فيه بكل احتقار وقرف وهو يسمع الضابط يقرا عليه جرائمه اللي كلها اعتداء واغتصاب وبداخله يحمد ربه انه نجى اخته من بين يديه
الضابط:وش قلت يا ريان
ريان:في شنو؟
الضابط:راح تتنزل
ريان:طبعا لا وحق اختي راح اخذه وطبعا من بنت اخته بعد
انور بحمق:زهور مالها شغل
ريان:هي قبلك
الضابط:ولا يهمك حقك وحق غيرك بيوصل بس ابي تقرير طبي
ريان:صار يلا عن اذنك
طلع ودقت امه عليه ضحك باستخفاف ورد عليها:هلا والله بامي
ام ريان:هلا اسمع اسماء وين؟
ريان:انتي امها وينها؟
ام ريان:انت مريت تاخذها امس بطل هالاسلوب انا راح اتغدى عند خالتك وعالعصر جيبها بيت خالتك
ريان بقهر:مع السلامه
وصل البيت وكانت رهف تنتظره ابتسم وهو يشوفها راميه جسمها ع الكنب ومغطيه عيونها بأيدها قرب منها وطبع بوسه ع شفايفها
نطت بسرعه وهي خايفه بالنسبه له استسلم لضحك ع شكلها رهف وهي تعدل بلوزتها وشعرها:ريان خوفتني
ريان وهو يقرب منها:بس برومانسيه
رهف واللي تعرف وش نهاية قربه هذا وهي تضيع الموضوع:وين رحت؟ما حسيت بيك
ريان وهو يبتسم :طيب راح نطلع من الموضوع هذا لعيونك رحت المركز الا أسماء ما صحت؟
رهف:لا لسى
ريان:انا طالع اصحيها وانتي يا بعد عمري جهزي لي اكل ميت جوع وما ابي من سيني ابي منك انتي
رهف بعبط:لا ما يصير بعدين ينكسر خاطرها هي تسوي لك
ريان وهو يقرب منها:جد والله
رهف تهرب لجهة المطبخ وهي تضحك:هههههههههههههه لا خلاص هونت انا اسوي لك
طلع حق اخته دخل وشافها نايمه جلس يتأمل شكلها ويذكر كلامها وبكاها وهي تناديه قرب منها وطبع بوسه ع جبينها وجلس يصحيها بهدوء :اسومه سوسو يلا قومي
كانت تفتح وترجع تغمض عيونها
ريان:يلا سومه قومي بلا كسل
دخلت رهف وهي تشوفه شلون يصحي أسماء بكل دلع حست بغيره من معاملته لها بوزت وهي تمشي بقوه لدرجة صار لصوت كعبها صدى
ريان:رهف شوي شوي
رهف:مو انت جالس تصحيها خلاص
ريان تنهد ورجع يصحيها كان يسمع تأففها وحركاتها المتوتره وبداخله وصرنا نغار يا رهف والله دنيا سبحانه بس
صحت اسماء وجلست تطالع في رهف وريان ركزت على ملامح ريان اللي عليها ملامح الضرب غمضت عيونها والشريط ينعاد قدامها بدأت تنزل دموعها رجع ضمها ويحاول يهديها لف ع جهة رهف
وشاف نظراتها كان وده يضحك عليها من قلب بس لا الوقت ولا الموقف يساعد نظراتها كانت استغراب على احتقار على قهر من اللي تشوفه
بداخله جد انتي شي يا رهف ما ينوصف كانت تعض ع شفايفها من قهرها ريان اشر لها انها له مو لها عشان كذا لازم تخف عليها حست هدوء يزورها بقوه من حركتها
رجعت شعرها على ورى بدلع ومشت:ترى الفطور جاهز انزل كل ولفت عليه وهي تأشر له بمعنى بعدين ارجع احضنها
ابتسم لها وبداخله بسيطه رهف كانت اسماء بحضنه ومغمضه عيونها رفع وجهها:اسومه فتحي عينك وش فيك؟
أسماء مو قادره تناظره وش تقول؟هي اللي كانت تحط راسها براسه هي اللي فهمت خوفه عليها تسلط وتعقيد يا ما قال لها وقال وهي تطنش وتمشي اللي تبي بدعم من أمها اللي ماتدري سألت عنها والا لا؟
ريان:سومه
رفعت عيونها له وببكاء:انا اسفه اسفه
ريان وهو يمسح دموعها:درس يا أسماء درس تعلمي منه
أسماء:انا خايفه خايفه ريان انا كنت ورجعت تغطي ع فمها ما تبي تنطقها
ضمها بقوه:افا يا أسماء تخافي و أنا اخوك
أسماء وهي تشهق:كان راح يذبحني
ريان:هههههههههههههههههه سومه القويه اللي كانت توقف قدامي عين بعين تخاف وتبكي ما خبرتك كذا
رفعت عيونها له وهي مو عارفه وش تقول له؟
ريان:يلا سومه غسلي وجهك وبدلي عشان تأكلي ومن بعدها نروح للمستشفى
اسومه وهي ترجع لوراء بخوف:انا ما فيني شي ما فيني شي
ريان:سومه بس ابي تقرير عشان يثبت اللي حصل لا تخافي
أسماء:زين
مشى لعند رهف اللي جالسه بالبلكون وتضرب بكعبها بقهر
مشى لعندها وحاوط خصرها رهف بقهر بعدت يده بقوه
ريان:ليش؟
رهف:نعم؟
ريان:رهف وش فيك؟ليه معصبه
رهف وهي تاخذ نفس جد وش فيني معصبه:و لاشي
ريان:متأكده؟
رهف وهي تبتسم بقوه:يب متأكده
ريان:وش يب؟
رهف لفت ع البلكونه وهي تسمع أسماء تناديه
ريان:انا هنا
رهف:اطلع لها لا تجي هنا
ريان:تبين تفطرين؟
رهف:شبعانه
سحبها بقوه لعنده:كل هذا عشان ضميت أسماء خلاص هذي ضمه وبوسه بعد دخلت أسماء ونزلت عينها ع طول رهف تحاول تبعده بس مافي امل نزلت أسماء تنتظرهم تحت بعد فتره تركها:ها رضيتي؟ لو ما رضيتي ارضيك؟
رهف بخجل:انزل أسماء دخلت ورجعت تطلع
ريان:هههههههههههههههههههه طيب بس راجع طلع ورسمت على وجهها ابتسمت رضا وظلت تدور بالغرفه فجأه دق جوالها كان الرقم غريب وردت
من سمعت صوت غداف:غدووووووو يا غبيه يا حوماره وينك يالخايسه
غداف:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه نونو كل ذا انا مو معقول
رهف ببكاء:وحشتني
غداف بنفس نبرة بكاء رهف:مي تو
رهف:صدق ما تستاهلي دمعاتي
غداف:خليك من دموعك شو اخبارك؟خذتهم السوالف بين ضحك وعتاب وانصدام من تطوراتهم
رفعت غداف عيونها ع دخلة ياسر غداف:يلا رهوفه اكلمك بعدين
قفلت وجلست تطالعه وهو يرمي البلوزه ع الارض وبعبط:اشوفك ما عاد استحيتي مني افسخ قدامك قبل تقلبي الوان وتنزلي وجهك لا اللحين عادي
غداف وهي تلعب بشعرها يا حبك تحرجني: ما طالعتك اصلا
ياسر وهو يرمي راسه ع صدرها:جد والله الا لا عرفتي تنامين ولا تأكلي من غبت عنك ليله وحده بس بس تحملي كذا دوامي
غداف:جد
ياسر:ايه جد
غداف:زين انا بموت عليك تجي ترمي نفسك بحضني ليه؟
ياسر وهو يركز بعيونها ملامحها كل شي فيها:لاني اذوب فيك وبقربك لا اقدر ابعد ولا اخبيه ايه احبك وبكل فخر اقولها وانتي؟
نزلت راسها وهي تحس الاوكسجين يختفي من خجلها منه وبعدين يا ياسر بعد خلاص كان يتأملها بكل برود وهو متعمد يحب ارتباكها وضياعها وهي معاه وبين يديه قرب وطبع بوسه على رقبتها وما بعد لحد ما تأكد انها علمت رجع على نفس وضعه
بعدين تذكر شموخ:كنت راح انسى
غداف:شنو؟
ياسر:صديقتك شموخ بالمستشفى عندنا امس قالي باسل يقول انهيار عصبي
غداف كانت في حالة صدمه انهيار؟ من شنو؟:انت متأكد
ياسر قام بسرعه:ايه متأكد بس مافيها شي لاتخافي
غداف:انهيار وما فيها شي؟
ياسر:يلا غدو شوفي وجهك شلون قلب من الخوف ايه مافيها شي وراح اوديك تشوفيها بعد
غداف:اللحين
ياسر:لا يا حلوه ابي انام بعدين بالعصر تروحي اصلا اللحين ما في زياره
غداف وهي تبوز:بس ياسر انت دكتور هنا تقدر تدخلني
ياسر:غدو نفسي اطلب شي وتسويه من غير العناد هذا قدامي رجعي نامي
غداف تهز راسها بدلع:ابي اروح عند عمتي تحت
ياسر:وبعد؟
غداف:وبعد ما نزور شموخ توديني عند ماجد لانو وحش وبعدين سكتت من شافت نظراته
ياسر وهو رافع حواجبه:لانه ايش؟
غداف بضحكة خوف:لانه سكن بيت جديد بس
ياسر:ايه حسبت شي ثاني طيب من حبيبك؟
غداف وهي تقرب منه وتحضنه:انت حبيبي وكل شي بحياتي
عند سهاد اللي صحت على صراخ امها خافت معقول ماجد والا غداف رجعوا وهي عصبت نطت وركضت لتحت بس لقتها لوحدها لفت عليها الجوهره ومن شافتها هدأت ولانت ملامحها:تعالي ماما سوسو
نزلت وضمتها بقوه اول مره تحس بالخوف سهاد من حضن أمها كانت تحس في شي بيصير بعدت عنها:ماما وش فيك؟
الجوهره:لا روح ماما بس ما تبين اضمك
سهاد: لا عادي
الجوهره:تعالي جلسي ابي اقولك شي مهم جلست معاها:سمعي هذي الاوراق توقعي عليها
سهاد:وش هذا؟
الجوهره:يا ماما الشركات عندي تمر بخسائر كبيره
سهاد:كيف
الجوهره:شغلات ما راح تفهميها بس انا كتبت لك مجموعة عقارات وارصده بالبنك حولتها بحسابك
سهاد:ليش؟
الجوهره:وقعي و خلاص وقعت سهاد زي ما طلبت امها
سهاد:ماما فيك شي مو؟
الجوهره: لا يا عمري انتي ما في بس ابي اتطمن عليك هالاوراق انتبهي عليها زين ولو ما قدرتي تحافظي عليها عطيها ماجد انا راح اروح ارتاح
سهاد ظلت محتاره اكيد فيها شي ليه تسوي كذا؟ ركضت ع غرفتها ودقي ع ماجد
ماجد:هلا سوسو
سهاد ببكاء:ماجد
ماجد:سهاد وش فيك؟
سهاد:مافي شي تعال خذني ابي اشوفك
ماجد:زين حياتي شوي واجيك خلاص
سهاد:طيب بدلت ونزلت تنتظره تحت دق جوالها وكان خالد ظلت تناظر الشاشه فتره بس ما قدرت تنتظر اكثر من كذا مشتاقه له ردت بسرعه:هلا
خالد ما قدر الا يسمع صوتها:هلا سهاد شلونك؟
سهاد بفرحه:انا طيبه انت كيفك؟
خالد اللي غصب ابتسم:الحمدالله لا شكلك مرتاحه
سهاد اللي اشتقت له حيل لكلامها معاه لقت نفسها تحكي كل شي:ايه خالد ماجد رجع وشفته وغداف تزوجت وجلست تحكي عن اشياء كثير خلت خالد يدمع يالله وش كثر برئيه يا سهاد ؟بس ليش سويتي كذا؟ما احد خسر كثري و كثرك بحبه لا راح ننسى بعض ولا راح نقدر نكون لبعض
سهاد:معاي
خالد:ايه معاك وش بعد؟
سهاد:ايه وردت تحكي له وهو يرد عليها بس قطع صخب حديثهم اللي بداخله شوق كبير صوت اخت خالد الصغيره:خالد انت ما لبست ؟ امي تقول بسرعه لا زم نروح عشان يمديك تشوف ليلى وهي تشوفك ومن بعدها يتفقون ع الزواج احنا ما راح نطول في ابها وطلعت من بعد ما فجرت بكلامها اشياء كثيره
من صدمتها جلست ع الارض ع طول وما نطقت بأي شي وهي تسمع رجاويه وكلامه بس كانت دموعها تنزل وهي تسمع كلامه بهدوء وكأنها تقول انت من اللحين لغيري خلي اسمع صوتك انفاسك كلامك بهدوءء
قفل الجوال من بعد ما عجز يسمع منها شي سكتت وهي تنعاد عليها احلى ايامها معاه مشاعرها احلامها كل شي ردت بحسره تشوف ليلى تتفق ع الزواج في ابها
منت ملكي
يا ابتسامة دنيتي
واطهر ذنوبي
م انت ملكي
يا شروقي
في متاهات الليالي
خايفٍ
تصبح غروبي
غروبي

خايفٍ ..
لحظه وداعك
مانت لي
وادري بضياعك
ادري وانسى
وانت تنسى
لي متى واحنا
مركب حبنا محتاج مرسى
لي متى نقسى علينا
مثل ما هالعمر يقسى

م انت ملكي..

م انت ملكي
لي متى اغمض عيوني
م انت ملكي

م انت ملكي
لي متى تسكت ضنوني
م انت ملكي

لي متى ..
اسرق دقايق شوفتك
واحيا عليها
لي متى
تمدلي ايدينك
واحلف ماابيها

كاذبٍ حلفي حبيبي
غصب عني .. عارفٍ مانت نصيبي

منت ملكي
بس احبك
لي متى يا الشمس احبك
منت ملكي
بس اودك
لي متى كلي اودك
ماتمنيت اعشقك
صرت مااقدر اعتقك
صرت مااقدر افقدك

آآآه يا انقى ذنوبي
اغفر احساس جمعنا
اغفرلي ضعفي ترانا
مثل ماجينا رجعنا
قال هالعالم بصوته
م انت ملكي
م انت ملكي

ونمت وماتدري
بشخص كل ليله
عند بابك
واقف مكسور يبكي
يبكي

منت ملكي
قلت لك مليون مره
منت ملكي
منت ملكي
دخل ماجد وشافها ركض بسرعها لها وبخوف:سهاد وش فيك؟
رغم ألمها ابتسمت:ما فيني شي
ماجد:ليه تبكي؟
سهاد:بس طحت وتعورت شوي
رجع لمها بقوه :دلوعه خو فتني عليك
سهاد:مافيني شي ماجد اليوم ابي اشوف ولدك
ماجد:طيب تبين نمشي
سهاد:يلا
غمضت عيونها وهي تحاول تهدي نفسها خلاص وش يفيدني بكاي وندمي انتهينا
***
Brb



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه:اغلى, ابيه, ذبحني, برجك, يلمني؟, يالجنوب, حضنك, ناسي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175364.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 05-08-14 11:24 PM
Untitled document This thread Refback 20-07-14 10:36 PM


الساعة الآن 12:55 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية