لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-07-12, 05:20 AM   المشاركة رقم: 176
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


***
حنيت
ٱشوفگ في تفٱٱصيل ٱلشتٱ
تدفٱ معٱي ..
يٱهٱلمسٱ شٱحب بدونگ هٱلمسٱ
[ مٱ ] هو مسسٱي
يٱهٱلمگٱن ٱللي حضني وفتق جروح
بـ/ حشٱي,‘!
ٱضحگ تسولف ودمعتي
ترسم على خدي شقآي‘
تسألني وينه عنگ وينه هو حبيبگ
مآأإهو جآإي..؟!
يٱغربتي يٱغربتي يٱغربتي تعبت ٱنٱ
ٱسأل عبرتي وينه غلٱي..؟!
..........وينه غلٱي
.........وينه غلٱي
***


ريان اللي في المطار يستعد لرحلته لرهف بعد ما خبرهم بسفرته لها لحظات واعلن الاستعداد لطيران اتجه لرحلته الطويله لرهف وهو مو عارف شلون يتصرف معاها والا كيف بيكون اللقاء بينهم
شيخه اللي مبسوطه ع الاخر انها قدرت تقهرهم كلهم كانت تحس بالانتصار ريان شافت شلون القهر يلعب فيه ورهف قدرت تبعدها وتكسر راسها وجدتها
يكفي انها ندمت على تخطيطاتها الغبيه في نظرها


***
بگرهـ إذٱ طشّ ٱلمطر وتبللت روحي
و .. بگيت !
و / إ ش ت ق ت لگ..
ش قول أنٱ لـ هذٱ ٱلغمٱم
وشلون أنٱم ؟
وأنٱ فقير من ٱلدفٱ ٱلغٱفي وسط صوتگ زمٱن !
سلٱم ،
يعني متى ب تهطل سحٱبٱتگ عليّ ؟
يعني متى ؟
حنّٱ على أبوٱب ٱلشِتٱء
***
عند سمو اللي توها تحس بالخوف من الوضع اللي هي فيها اخذت شور وجلست تجفف شعرها وتستعد تروح قاعة الافراح لان الكوفيره بتجيها هناك دخل سلطان عليها اللي كان يحاول يخفي حزنه من فراقها:مساء الخير
سمو:هلا بالغالي
سلطان:شلونك؟
سمو:تمام
سلطان:ناقصك شي؟
سمو:لا ابد
سلطان:طيب انا بطلع لاني مشغول والسواق عندك لو احتجتي شي كلميني
سمو بحزن:ممكن
سلطان:لبيه امري
سمو :ضمني
فتح يده وهي ارتمت في حضنه وبكت
سلطان:اشششششششششش
سمو ببكاء:خلاص هونت ماابي
سلطان:ههههههههه تبين تركي يذبحني لا عرف ليه هونتي
سمو :مو قادره اتركك
سلطان:من صغري مثلا
سمو:انا مو متعوده اتركك شلون اعيش من دونك
سلطان:خلاص سمو كل فتره وانتي عندي والا انا عندك من بعدها جده ولا تخافي ترى تركي طيب وحنون ويبيك وشاريك
سمو تحاول تهدي نفسها
سلطان:يلا روقي وهدي مو حلو عروس ومعفوس شكلها من البكاء
سمو:ان شاء الله
طلع من عندها وهو يحاول ينسي نفسه فراقها بالنسبه لها رجعت تبكي
***

برد ٱلشتـٱء مٱللدفٱ منه مصلوح ..
يهون ..
مٱ دٱم ٱلمشٱعر تدّفي
ٱللي دفٱهٱ لٱ ٱلتقت روح في روح
وٱليٱ تبٱعدنٱ /
ٱلدفٱء مٱيگفي
دخيل بردگ يـ ٱلشتٱء لٱ تهدّني
لٱ تردني عن فرقٱهـ يوم أني نويت
أدري صبري فـ بعٱدهـ بيذلني
وبيزيدني هـ ٱلبرد حنين لٱمني سليت
بس تگفى على بعٱهـ حدني
وأسترني بـ دفٱ لٱ أشتقت وعنيت
***


عند راما اللي زعلانه من امها لانها كنسلت سفرة دبي
ام راما:خلاص رامو
راما:طيب الفستان لو طلع فيه شي مو عاجبني
ام راما:انا اتصرف صعب انك تسافري وهو جاي الليله وهو واهله
راما:طيب بيجون اليوم
ام راما:لا بيريحون بعدين بكره يجون في أي شي بعد ماعرفتيه
راما بدلع:لا وتطلع ركض على غرفتها
وقفت قدام المرايا وظلت تتامل شكلها راح اعجبه والا لا؟
طيب هو اخذني عن قناعه او لا واذا لا بيجي الوقت اللي يحاسبني على هذا الذنب
او لا سرحت بتفكيرها لعند عبدالله اللي كان كل شي بحياتها وتنهدت حبي لك غلطه بظل ادفع ثمنها طول عمري رفعت عيونها لسماء يارب سخر لي فيصل يارب سخره لي !!
فيصل اللي جالس قدام البحر وسرحان بين انه ينسى ان زوجته حبيبة غيره وبين يبدا من جديد وينسيها عبدالله طيب لو نسيت انا هي نسته والا لسى تعشق كلامه وانفاسه واحضانه وش ذنبي انا
ادخل تجربة غيري وحصدها كمان وشلون اتصرف معاها شد ع راسه اللي يحس انه بينفجر من الصداع اليوم بيكون بنفس مدينتها وبيدخل البيت اللي ياما شافها معاه فيه يارب عفوك وصبرك يارب



ريم اللي عجزت في سهاد انها تاكل او تطلع كانت حالته تكسر الخاطر
ريم:سوسو خلاص مو هذا ياسر اللي تحبه
سهاد:ايه هو
ريم:طيب اكيد تكون مرتاحه
سهاد:غداف انكسرت انكسرت
ريم:تهدى الاوضاع وترجع لك
سهاد:زي رجوع ماجد
ريم:سهاد ياشينك وانتي حزينه
سهاد نزلت دموعها من حسرتها على حالها
ريم فقدت الامل في سهاد انها تغير حالتها سحبت اغراضها وطلعت من عندها طول الطريق وهي ماغابت عن بالي
طلعت جوالها ودورت رقم خالد ودقت عليه
كان توه بيدخل البيت شاف رقمها واستغرب رد عليها:هلا
ريم:مساء الخير
خالد:مساء النور
ريم:اسفه لو ازعجتك بس باحاول اني مااعطلك
خالد:اختصري وش تبين
ريم:سهاد
خالد:اش فيها طلع لها اسم ثالث
ريم بحزن:هي غلطت بس حرام اللي سويته فيها واللي صاير فيها خالد هي تحتاجك
خالد:هههههههه وين الحنان هذا يوم كلمتيني عشان اعرف من تكون
ريم:يكفي اللي بداخلي من حسره عليها خالد تكفى كلمها سهاد لو ظلت على هالحال بيصير فيها شي اكيد لا تاكل زين ولاتنام وطول الوقت تبكي
خالد اللي حس بضيقه تزوره:مابيني وبينها شي وقفل بسرعه منها
مايبي يسمع أي شي يخليه يضعف ويحن لها مايبي دخل البيت وصوتها ماغاب عن باله دلعها ضحكتها دخل غرفته وقفل عليه معقوله حزينه يا سهاد
معقوله ضحكتك مافارقتك انا والله مو متخيل ان ضحكتك مفارقتك
مو متخيل

***
[ آلبآرحه .. !
آلله يگون بـ/ عون آحآسيسي وَ عوني ’
أحــآول آهرب من عمآيلـهـم . . وَ لگن مآهربتْ !
مآ گنت آحسّ إني أنـآ . . " أنـْــآ "
وَ هذآ آلگـون , گونـي ~
أمرّ في حآلة ضيآع وَ شبه غيبوبـه وَ گـبـتْ ,
أحبآب !!
أي أحبآب ذول آللي على موتي خذوني ؟!
آلظآهـر آنـي شبت يآ عآلـم !
وَ أنـآ مـآ بعد شبتْ ,,
***

عند غداف وياسر اللي كانوا يستعدون للخروج من المستشفى كان يسرح شعرها وهي تتامله بكل حب
ياسر:كذا حلو
غداف تبتسم له
مد لها عبايتها:اساعدك
هزت راسها بنفي ولبست بصعوبه وهو يطالعها دق جواله اللي كان جنب غداف وكان ماجد اخوها ابتسمت من شافت اسمه وطالعت بياسر اللي سحب الجوال وبارتباك رد عليه:هلا ابو ياسر
ماجد:هلا ياسر وشلونك
ياسر:الحمدالله
ماجد بضيق:ياسر انا ادق على غداف جوالها مقفل من يومين
ياسر بارتباك:طيب عادي
ماجد:شلون عادي ابي اتطمن عليها
ياسر:تطمن مافيها الا العافيه بس اخلص شغلي اشوف زين
ماجد:زين ع العموم انا الاسبوع هذا نازل السعوديه
ياسر بصدمه:من جد
ماجد:ايه في شي
ياسر:مو مصدق بس
ماجد:لا صدق وطمني على غداف واللي يسلمك
ياسر:ماطلبت شي قفل ورفع عينه لغداف اللي ملامحها كلها شوق وفضول تطمن على ماجد
ياسر بابتسامه:ماجد يبي يتطمن عليك مشتاق لك واستغرب ليه جوالك مقفل
غداف اللي بدات ملامحها تعلن حالة بكاء
ياسر:اششششششششش غدو ماتعبتي من الدموع والله تعبت من بكاك مايهون علي
غداف تاشر له بس مافهم عليها مد جواله لها :اكتبي اللي خاطرك فيه
اخذته منه وكتبت له ان ماجد مايعرف بزواجهم وخايفه من زعله لا عرف
ياسر بثقه:واذا انا من يوم جابتك امك وانتي زوجتي وماجد لازم يكون متاكد اني مستحيل اتركك لغيري مد يده لها:يلا حوبي ماودك تنوري بيتك
غداف مد يدها لها ومشت معاه كان محاوطها ويسولف معاها
ركبت معاه وهي تحس بخوف والخجل كانت احاسيسها متضاربه بس تنتهي كلها انها مكسوره من داخلها كل اللي يطالع فيها يحس انها تغيرت حيل ياسر اللي بداخله اكبر الم يكسر سعادته من حالتها يعرف انها تتألم وان اللي مرت فيه بيعلم داخلها سحب يدها وطبع بوسه طويله عليها :وربي احبك ظل حاضن يدها لحد ماوصلوا البيت نزلوا لاحظ ان قبضتها زادت بشدها على يده كانت خايفه هو الاحساس اللي عايشته هاللحظه شد على يدها ودخلوا لف عليها:غدو اش فيك
نزلت وجهها ومشت معاه
استقبلتها عمتها والفرحه مو سايعتها:هلا وغلا ياجعلها ترحب ملايين بحبيتي ضمتها :وشلونك يمه طيبه
هزت راسها
ام ياسر:تعالي يمه تعالي
وسحبتها لفت على ياسر على طول
ياسر بابتسامه:يمه بشوي على زوجتي انا بدخلها ومسك يدها وهي مصدقت رجعت تمسك فيه
دخل معاها جوا كانت عمتها تحاول فيها تشرب او تاكل بس كانت رافضه دخل ابو ياسر وسلم عليها
ظلت تطالعه وشلون تغير حيل حست بشوق فضيع لابوها ذكرها فيه في ايامهم مع بعض نزلت عيونها وهي تحاول ماتبكي ياسر اللي كان يسولف بس ماشال عينه من عليها كان شايف ضيقها وخجلها ضعفها وانكسارها وبداخله ماخلى دعوه ماقالها عن امها
ابو ياسر:يلا ياسر عشان نلحق الصلاه
ياسر:يلا وقف وشاف نظراتها اللي كلها رجاء
ياسر:يبه اتوضى والحقك
ابو ياسر:توضا هناك
ياسر:لا ابي ابدل واسبح
ابوياسر:مو تتاخر يبه ولف على غداف:وانتي يا يبه بدلي وصلي وارتاحي لحد مايجي العشاء
ابتسمت له ونزلت راسها طلع ابوه وراح جلس بجنبها وضمها بقوه
ام ياسر:حسبي عليك من ولد ما تستحي هذا وضؤك
ياسر:يمه اش فيك غدو يلا تعالي عشان ترتاحين مشت معاه وهي تحس انها تعبت بالساعه هذي دخل غرفتهم اللي كانت كبيره حيل واثاثها جدا فخم ظلت تطالعها
ياسر:تعالي
مشت لداخل وجلست ع طرف السرير رمت طرحتها وفسخت عبايتها ورفعت عينها لياسر اللي توجه لدولاب وسحب ملابسه كانت تطالع فيه بصدمه لف عليها وفهم نظراتها تعمد يشلح التي شرت قدامها
غداف نزلت عيونها بسرعه كان يشوف ارتباكها وخجلها ويبتسم دخل اخذ شور وظلت تنتظره وبداخلها يمكن هذي غرفته طلع وهو يقفل ازارير الثوب توجه ناحيتها ولسى نفس نظرات استغرابها:غدو ترى كل ملابسك هنا اذا ودك تبدلي ومن بعدها ريحي جسمك خلاص
طلع وقبل مايقفل البابابتسم لها:ابشرك ترى هذي غرفتنا انا وانتي يعني يابختي الليله بتنامي معاي وطلع وتركتها وهي تحس بخجل فضيع منه بدلت وصلت ومن بعدها استسلمت لنوم وهي تحس انها بذلت مجهود فضيع
***
brb


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:20 AM   المشاركة رقم: 177
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***

يآمِكآنهْ !
يسألونِيّ وَ [ التِعبْ ] يَفِضحْ عَيونيّ !
وَينْ رآحْ ؟!
و أسِكتْ ....... وأبَلعْ جرآح ~
بسألگ
.............. بسألگ
........................... بسألگ
وشلون خ‘ـإآبت بـگ ظنونـي .. !!
............ و گيف هانت [ عشرتي ] معـگ بس‘ـهولـه
....................... و ليييييييه گنت توصف حالـگ بدونـي
............................................ مثـل وآدي ينتظـر تجـري سيولـهْ ..~


***
زواج سمو & تركي
بعد المغرب كانت القاعه بدات تمتلي بالحضور
كان المكان فخم بكل شي التنسيق الضيافه المطربه كل شي
كان يدل على ذوق راقي جدا
وكل هالتنسيق كان تحت اشراف تركي اللي كان فاقد الامل بان سمو تنسق شي عشان كذا هو اهتم بكل حاجه

عند سمو اللي كانت مبهره بكل شي بمكياجها اللي اعطى جمالها هيبه لفستانها الفخم اللي انبهرت من ذوق تركي فيه ودقته في قياساتها كان ماسك على كل جسمها
ولونه داخل على اللون السماوي البارد كان شفاف من فوق تغطيه حبات الكريستال المنتشره بعشوائيه عليه
دخلت ام تركي وانبهرت من جمالها:اسم الله عليك صح ماا حبك ولدي كمان بس انك حلوه يمكن هذا الشي اللي مصبره انه يكمل معاك
ماكانت تدري ان بكلامها فتحت جروح كانت سمو تحاول تهديها نزلت راسها ماتبي تتواجه معاها وتطلع خسرانه اكيد
شموخ دخلت :خاله ممكن الضيوف بيسالوا عنك
ام تركي:شي طبيعي يسألوا ومشت
شموخ اللي كانت جميله بفستانها البنفسج اللي واصل لنص الساق وعامله بوف بسيط:جد متخلفه الله يعينك
سمو بابتسامه:عادي
شموخ:جد طالعه قمر الله يحميك ويهنيك
سمو:عقبال ماافرح فيك انتي وسلطان
شموخ اللي اغتصبت الابتسامه:يصير خير
سمو برجاء:شموخ تكفين ديري بالك على سلطان اهتمي فيه والله قلبي بيتقطع عليه شلون بتركه واروح
شموخ:ان شاء الله انا بطلع اشوف امي وش تحتاج طلعت بسرعه وهي تتافف يوه اش اسوي له يعني جد ممل
وهي في طريقها لفتها شكل اميره اللي كان شكلها كيوت بالحيل مشت لعندها وسلمت
اميره بخجل:هلا
شموخ:عفوا انا اول مره اشوفك انتي من اهل تركي؟
اميره:لا انا صديقة سمو
شموخ:اها هلا اعذريني ماعرفتك انا شموخ بنت خالتها حياك
اميره:لا عادي ممكن اشوف سمو
شموخ:تفضلي مشت معاها لعند سمو اللي من شافتها وقفت تهلي بها
شموخ اللي كانت مستغربه منها هي اول مره تشوفها وتعرف ان عند سمو صديقه اسمها اميره استاذنت تخرج وقبل ماتخرج لفتها كلام اميره وسمو
سمو:جد تقهري ع بالي بتكوني اول وحده
اميره:وش اسوي هذا من اخوك هو اللي تاخر علينا
سمو:ترى منبه عليه يجيك من بدري
طلعت شموخ وسكت الباب بقوه
سمو: اسم الله علي وش فيها هذي
اميره:مدري
شموخ انا اشفيني انقهرت بالناقص لو يجيب مليون بنت وش علي انا منه !!
***


تكفى فكني
من { جنونك و .. [ سَكرْ الموضوعْ ]
وإنسى ,
نامْ أحسن لك /
حبيبي وإعتبر صدري " وسادهـ "
لا تعاندني بـ كلامك
وكل ما حنيّت تقسى 00
نام ولا تسهّر عيونك
نومة " الظالم .. عبادهـ
قلت : لك مليون مره
يا مسا قلبي وشمسي
’لا تتعّبْني بوصلك ..
[ ولا تمصّخها \ زيادهـ ..

***

كانت اجواء الحفله رايقه وكل شي على مايرام عند تركي اللي على نار وكل شوي يطالع في ساعته
ابو تركي:وجع اهدا اش فيك
تركي:وش اشفيني ابي زوجتي
ابو تركي:اركد يا مال العافيه وش فيك؟
تركي:الله يصبرني بس
***
لازم تذوق الذل وتعيش [ مكســوور ]
هذا وعد مني مادمت انا حي
ولو بعت لي عمرك ماقلت [ مشكور ]
لانك بعيني كلك ولا شي!!

***


اسرار وعبدالله اللي توهم راجعين من مكه
اسرار دخلت البيت وجلست بسرعه وهي تتالم من ظهرها
عبدالله:وشلونك ذحين
اسرار:شوي تعبانه بس خل اخذ شور بارد وارتاح يمكن يخف العوار
عبدالله"طيب انا بطلع اجيب باقي الاغراض
طلع وقامت هي تريح داخل وبداخلها ربي مايحرمني منك ياعبدالله
***
أنا حـبيت يومي كـنت جـاهـل
تلبـست الهـوى لبـس القـلاده
عطـيت القلب للـي كـنت احـبه
ربـط قـلبي من يـدينـه و قـاده
همس لي قال "احـبك يا حـياتي"
حسبت انه دوى قـلبي وضماده
جلست احطب ضلوعي و اشكـر الله
و لو ضـلع احـترق نحـرق رمـاده
***

ياسر اللي جالس مع امه وابوه على اعصابه وده يطلع عند غداف بس كل شوي يجي ابوه له بسالفه
ام ياسر:بس خل تتحسن حالتها واسوي لها زواج ما صار
ياسر:ربي ما يحرمني منك
ابو ياسر:قومي حطي العشاء وغداف شيلي لها
ياسر اللي وقف بسرعه
ابو ياسر :على وين
ياسر:ابد بس اخاف تصحى ومااحد عندها وطلع بسرعه قبل ما يسمع جوابه
ابو ياسر:هالبنت ساحرته
ام ياسر:ههههههههه ليش انه يحبها
ابو ياسر:مو راضي يجلس معانا كله عشانها
ام ياسر:زوجته ويبي يكون معاها
ابو ياسر:مايخالف بس يعقل
ام ياسر: لاتلومه
ابوياسر:الله يعين حطي العشاء لو تنتظريه ماراح ناكل
ام ياسر :من عيوني
عند ياسر اللي جالس يتاملها وهي نايمه سحب اللحاف وتلحف وجلس يطالع فيها لحد ما نام معاها
***
Brb

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:21 AM   المشاركة رقم: 178
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

***
الغريبة ان قلبي يبيعني ويجيك عنوه
والغريبة ان طبعك فيهرقه وفيه قسوه
والغريبة اني جنبك القى في الحرمان نشوه
ولو الوم قلبي فيغرامك علي قلبي يتنكر
***
سمو اللي كانت على اعصابها وهي تستعد لــ آلزفه كانت الساعه 12
طالعت في شكلها ومشت مع شموخ اللي تحاول تهديها وقفت وهي مو عارفه وش تنزف عليه بالاصل جاها ضحك على برودها كانت تبي تنزف على أي شي بس تركي ماطافه وجهز الزفه بعد
دخلت ع صوت راشد الماجد

أقبلت
أقبلت الله في حلاها
شمعة الدنيا صوت ليل العمر
أقبلت والكل يمشي من وراها
وامتلى من زينها ليل السهر
هي صبا شمس تعلت في سماها
هي ملاذ الأرض في وقت السحر
في شذاها تاخذ الدنيا شذاها
لا بخور ولاعبير ولا عطر
يا هنيك يا تركي فزت بغلاها
فزت بلي نورها شمس وقمر
ابتسامة والمثل ريح لهواها
ما مشت ريح البسيطة ينتثر
ربي هوي الي وهب هاكم عطاها
في حلاها وزانها بأحلى الصور
عالية في زينها وفي مستواها
ما تشوف بزينها وفي مستواها
ماتشوف بزينها بين البشر

مشت على كلمات الاغنيه بكل ثقه وبداخلها مبهوره بالقاعه اللي جدرانها كانت مزينه بصورها لفتها صوره كبيره مرسومه لها ومكتوب بجنبها

(( احبك يا غلا هالسنين
احبك ما قلته لا جل اجرب ترنيمة ه
الحروف وشلون بلساني
ما قلتها لاجل اشوفك وانتي تتلوني بالخجل
احبك من قلب قلتها لك
احبك قلتها لاجل اسمعك وانتي تقولي مثلها
احبك
احبك لاخر العمر يا سموي وحبي
زوجك تركي ))

حست بغصه من قرت كلامه ونزلت راسها وصلت للكوشه وجلست واكتملت السهره من جديد بس بداخلها خوف كان يزيد كانت رافضه تركي يدخل او ينزف واحترم رغبتها ع الساعه1
طلعت من القاعه عشان جلست التصوير اللي كانت رافضتها بس بالاخير اضطرت توافق يوم كان في سبب مقنع
دخل تركي ومن شافها تنح ظل يطالعها بانبهار من شكلها وجمالها
كان منتهي عند الشكل الملامح الهدوء العطر اللي دوخه قرب منها وطبع بوسه طويله ع خدها حاولت تبعده بس ماقدرت بدا التصوير وسط جراة تركي اللي ماقصر في سمو وكانه يرد دين جفاها طول الايام اللي راحت طلعت المصوره بعد ماحست سمو انها بتبكي من الاحراج من حركاته وقربه لف عليها وبهيام:لا جد انتي ناويه علي بتعذبيني كذا
نزلت راسها وماردت عليه بس ظل يتاملها


دخل سلطان ومن شافته ركضت بسرعه عنده وضمته وانفجرت تبكي حتى سلطان اللي كان يكابر مايبكي خانته دموعه باس جبينها ويدها
سلطان:تركي ترى انت اخذت سمو اللي اغلى من روحي حط بالك عليها ولاتزعلها ترة مايهون علي زعلها
تركي يقرب منها ويحاوط خصرها:لاتوصي بعيوني والله
طلع سلطان وتركي
تركوها مع شموخ وخالتها اللي وداعهم كان حار لها ومليان دموع بالنسبه لام تركي طلعت من بعد الزفه على طول
ركبت مع تركي وهي تحس بتوتر فضيع

كان يتكلم بس كانت ساكته لانها باختصار بعالم اخر سرحانه بكل شي كلامه تصرفاته اهتمامه وكلام امه اللي يناقض كل هذا وصلوا الفندق ودخلت انصدمت انه حاجز غرفه وحده مع الصاله والتواليت شاف نظراتها وعرف بس طنش دخلت وجلست بتعب ع الكنبه فسخت النقاب وطرحتها قرب منها
سمو بخوف تحاول تخفيه:نعم
تركي:سلامتك بس ممكن شوي
سمو:خير
قرب وطبع بوسه طويله ع شفايفها وبعد فتره تركها
وهي تحس ان بيغمى عليها من الاحراج مشت بسرعه لداخل وقفلت الباب
بس انصدمت ان المفتاح شايله عضت شفايفها قهر منه رمت العبايه وخذت ملابس ودخلت تبدل وتسبح
طلب العشاء وانتظرها تطلع رجع دق الباب عليها:سمو يلا العشاء
طنشت وماردت عليه طلع ينتظرها بالصاله طلعت كانت لابسه بيجامه ورديه اسبور نشفت شعرها شوي رجع يناديها طلعت له
انصدم منها وش تحس فيه بتروح النادي مثلا طنش وبين انه مو مهتم:ماودك تتعشي
سمو:لا
تركي:ليه
سمو:ابي انام
تركي:شوي وننام
سمو:قلت انام يعني لا تجي تزعجني
تركي:امرك الليل تعبان بس بكره ماطلبتي شي طنشته
ودخلت الغرفه رمت نفسها ع الكرسي وظلت تتقلب لحد مانامت
تركي يوم حس حركتها هدات دخل كان يبي يريحها مايبي يوترها انسدح ع الكرسي وطالع بالساعه اللي داخله ع3 قرا الاذكار واستسلم لنوم

***
ظنك كذآ يعني ؟
تموت أحلآمنآ أحسن ؟
- تنهيدة .
زين وَ أمآنينآ ؟
طآرت خلآص !
عزمت الرحيل
رآضي كذآ ؟ تترك أحلآمنآ عتمه
وَ قبل كآنت , قنديل !
يــ " بخيييل " .
حتى بودآعك , تترك الدمعه كذآ تسيل
منهو بـ يجففهآ ؟
وَ لآ تدريّ ..
خلهآ تغرق , تموت , تجف , تختفي
مآعآد يهم !
بسسس .. بقعد أحتريّ !


***

ريان اللي وصل كندا ع الساعه6 ب
عد رحله متعبه وطويله طلب من التاكسي يوصله لفندق يكون حلو وراقي ولحسن حظه وسوء حظ رهف كان نفس الفندق اللي هي نازله فيه خلص حجز اتجه لغرفته وبداخله يتحسب على رهف على الحوسه اللي حاسته توضا وصلى اللي طافه من صلوات ونام من بعدها !!

***
وه وآخيرآ خلصت تعبت
لهون يآحــلوين وخلصت آلاربع بآرتآت
ترى مآبقى كثير على آلروآيه وتخلص
آشوفكم على خير بعد آمتحآنآتي
دعوآتكم لي ولـــ كآتبتكم آغلى نآسي
***

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:22 AM   المشاركة رقم: 179
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت آلآربعــون..~



***


يضيق الكون في عيني واشوفك في خيالي كـون
أشـوفـك كـلـمـا أغـفـى لأنـك حـلـمـي السـاهـر
أحبك في تفاصيـلك أحـب أسـلـوبك الـمـجـنــون
أحـبـك في طـلـوع الشـمـس أحـبـك يا أمل باكر
أشوفك داخلي أطفال مع ريح الـفـرح يـمـشـون
أحبك في أبتسـامـه طـفـل أذا ناديــت يا شـاطـر
أحبك ياصدى صوتن بحاسيس الهوى مشحـون
أحـبـك ياربـيـع أخـضـر أحـبــك ياشـتـا مـاطـر
أحـبـك لـذة الـسـكـر أحـبـك ريـحـة الـلـيـمـون
أحبك في قصيدة شوق كتبها في الهـوى شـاعر
أنا صـادق بـحـبـي لك وقـلـبـي أول الـعـربـون
أنا لا جـيـتـك الاول بـلا ثانـي بـلا عـاشــر
حـقـيـقـه أسـمـك الفـاتـن حـقـيـقه قلبي المفتون
أنا مــن كــثــر مـا أحــبــك أردد دوم يـاســاتـر

¦×¦ ¦×¦ ¦×¦

ياسر اللي صحى على حركة غداف اللي نايمه بسرعه ولف عليها كان نفسها بطي وواضح من حركتها انها تحلم بشي مزعج قرب منها:غدو بيبي حياتي غدو
اصحي غداف اللي صحت بسرعه وملامح الخوف واضحه عليها لفت تطالع المكان تبي تستوعب هي وين؟تبي تتاكد انها كانت تكوبس وانها معاه هو مو مع جابر
لفها ناحيته:حياتي وش فيك
رمت نفسها على الكرسي من جديد وبكت بحرقه ودها تصيح من قهرها من ضعفها وقلت حيلتها ودها تصيح وتقول ماما مو معقوله كذا مو معقول اني هنت عليها لدرجة انها تعاملني كأني مو انسانه وتحبسني ودها تتكلم تشوف اختها اخوها ودها ودها بس خانها كلامها صوتها غاب عنها
ياسر اللي رجع عدل جلستها وبحنان وهو يبعد شعرها عن وجهها:وشفي بيبي انا وش مضايقه
نزلت وجهها وهي تبكي
ياسر:حلم ازعجك؟
هزت راسها بايه
ياسر بابتسامه:وبيبي انا خاف؟
هزت راسها
ياسر بخبث وهو ياشر على صدره ماوده حبيبي يجي هنا وانا احميه بضلوعي حتى
رفعت راسها له وجلست تمسح دموعها بطفوله وتبعد شعرها وتطالعه وكأنها ماعمرها شافته والا مو مصدقه تشوفه قدامها كأن كل شي فيها يعذبها نظراتها عيونها اللي يضيع فيها انفها اللي محمر من البكاء وشفايفها الصغيره صح ان وجهها كان لسى عليه اثار ضرب وواضحه بس مااخفت شي من جمالها بعيونه جالس يطالعه وهو يحاول يفهم وش فيها ليه يحسها خايفه حتى وهي معاه ليه؟
قرب منها وهي بعدت على طول
ياسر بصدمه :وش فيك؟
غداف اللي تنزل من على الكرسي وتأشره انه مايقرب
ياسر وهو رافع حواجبه::شلون وليه مااقرب؟غداف ترى انا زوجك وبعدين انتي تعرفيني مو غريب عليك عشان تخافي
ظلت تطالع ومو عارفه وشلون توصله انها تعرفه وتحبه شي وانه يكون زوجها بين يوم وليله شي ثاني مو رفض بس تبي تتعود على حياه دخلتها فجأه ومن دون أي استعداد
ياسر وهو يمشي ناحيتها:غدو وش فيك؟ ماتبيني ولا تبين قربي؟
عقدت حواجبها وعبست ملامحها وهزت راسها بنفي واعتراض على كلامه
ابتسم غصب عنه وهو يحس بردة فعلها انها شالت خوف بداخله من انها ماتبيه:غدو اعرف انك مو مستعده لحياتك هنا وكل شي جديد عليك حتى انا مو مستعده تبدين معاي بشي ضمها بقوه وهي استسلمت لحضنه:لاتفكري مو حاس فيك يا غلاي ولا متجاهل خوفك وحيرتك من اول مادخلتي غلطانه انا احس بيك من عيونك وكلامها اللي ما يقراه غيري
واللحين حبي خذي لك شاور وبدلي وترى امي اسفل انزلي وفطري بالنسبه لي انا ابرجع انام تعبان حدي زين حبي
ابتسمت له حاولت تتكلم بس ماقدرت حطت ايدها على فمها وغمضت عيونها وهي مقهوره من ضعفها ليه صار معها كذا ليه ماقدرت تتحمل امها واسلوبها وانهارت ليه
سحب يدها وباسها:بكره بتردي تحكي وتسمعيني صوتك اللي حيل اشتقت له بس انتي انسي اللي صار انسيه وكان ماصار شي اوكي حياتي اوعديني انك تردي غداف اللي اعرفها مااحب هالنظره منك ولا الانكسار اللي انتي فيه اوعديني حياتي
ابتسمت له واشرت على عيونها وهي تحس ان كلامه اعطها امل
ياسر اللي عض على شفايفه وبهمس وهو يقرب منها:احد قالك انك تقلبي موازيني
نزلت راسها وجلست تلعب بشعرها وتحرك رجولها بعشوائيه كانت تحس بقرب انفاسه منها وتزيد ربكتها وخجلها منه
قرب منها ورفع راسها وقرب من شفايفها وطبع بوسه طويله وسط مقاومتها له بس مافي امل كان يبي يروي شوقه لها هي له ذحين ومااحد يمنعه عنها حتى لوهي تركها وظل يطالع بملامحها وجهها اللي قلب لون احمر ماكانت تقدر تحط عينها بعينه وبطفوله غطت وجهها بيدها
ضحك من قلب على شكلها وعلى خجلها وطفولتها
ياسر بخبث وهو يبعد عنها:لازم تتعودي اعتبري هذي بروفه بس وترى ما تنازل عنها ابد يوميا باخذ بوستي منك اتفقنا
غداف بعبط تهز راسها بلا
ياسر :كيف عيديها وبدا يقرب منها بس هي هربت على التواليت
بس ماغاب عنها ضحكه وتعلقياته
رمى نفسه ع السرير وبصرخه:احببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب ببك
غداف اللي تسمعه من داخل وتضحك عليه
سمو&تركي
انا إنت .. يا إنت أنا ..
لو سألوا حبيبي .. عن إسمي حبيبي ..
قل هذا أنا ..
تشبهني عيونك .. سميني المدى ..
غطيني برموشك .. عن عين العدا ..
ظفرني جدايل .. واكتبني رسايل ..
وانسى من أنا ..
واعدني المدينه .. أوقات الغروب ..
امواجي سفينه .. ورمالي دروب ..
بأمشي لين أشوفك .. لين أقرا بكفوفك ..
إسمي .. ومين أنا
تركي اللي صاحي من بدري او بالاصح ما قدر ينام كان يحس بهموم الارض تثقله ومو قادر يحكي والا يشكي من يفهمه او يحس فيه الكل يبي ابوه يبي الفلوس والاملاك وامها تبي المظاهر مناظر وهي تبي فراقه ماتبيه وهو غيرهم غيرهم هو يبيها يحبها بس ما قدرت تعذره بيوم وتسامحه عن خطاه ما قدرت تنسى كلام قاله من ضعفه ومن غلاها اللي بدا يكبر بداخلها يا لله يا سمو وش كثر قاسيه او تقسين قلبك الى متى؟ ابي افهم الى متى؟
طالع الساعه اللي داخله على وحده الظهر مشى لغرفتهم ومن شافها ابتسم وشلون ضامه مخدتها بقوه واللي يشوفها يقول من سنه ما نامت قرب منها وبهدوء بدا يصحيها:سوسو سوسو سمو يلا اصحي
سمو بدات تستوعب الصوت غمضت عيونها بقوه وهي بداخلها يارب احلم مو واقع يارب
رجع صوت تركي من جديد ولمساته مره يلعب في شعرها ومره يلمس خدها:سمو يلا اللحين وحده الظهر قومي يادوبك تصلي وتتغدي يلا ورانا مشوار طويل
سمو فتحت عيونها ببطء وطالعت المكان لفت وجهها لقت تركي راسم ابتسامه على ملامحه اللي باين عليها الضيقه:صح النوم ما بغيتي تصحي يلا ما توقعت نومك ه الكثر ثقيل
طنشته ورجعت لفت على الجهه الثاني
سمعت تأفف تركي انا طالع انتظرك برا حاولي تخلصي بسرعه لسى ابي امر اهلي وطلع لصاله
سمو بداخلها على كيفك؟ اروح عندهم يكفيني منهم انت تنوب والله عنهم
قامت تسبحت وصلت وبدلت لبست فستان اسود قصير لحد الركبه وعملت لشعرها بوف بسيط اكتفت بانها تثقل الكحل الاسود وحطت قلاس وردي رشت من عطرها وقفت وابتسمت وهي تشوف الفستان شلون راسم جسمها من بعد ما نحفت ترددت تطلع بس قررت تطلع ماتبيه يدخل عندها
طلعت له كان يقلب في التي في بملل بس حس بدخلتها من صوت الكعب وريحة عطرها لف بسرعه لناحيتها وابتسم لها ماقدرت الا تنزل وجهها وبداخلها لاتناظرني كذا والله اتلخبط وكل اللي ابي اسويه انساه تكفى نزل عيونك ماابي أي شي يقربني منك ماابي مااحست الا وهو يشبك يده بيدها ويطبع على اصابعها بوسه
وبرومانسيه وهيام خلت سمو تخجل ويبان عليها:انتي احلى شي حصل لي يا سمو با لحياه وربي مااحس ان عمري بدا الا من عرفتك احبك حتى لو تقولي كذاب ابرددها احبك احبك احبك حس برجفتها من يدها اللي ماسك فيها وخدودها اللي حمرت من خجلها كانت تحاول تبعد يده بس شد بقبضته عليها وسحبها لحضنه وضمها بقوه سمو اللي تحاول تبعده بس مافي امل شوي وتبكي من خجلها من قربه سمو وبصوت يرجف:تركي بعد تكفى بعد
تركي اللي ابتسم سمو تترجاني مو معقوله وتركي وبخبث وهو يضمها زياده: بشرط تسويه اتركك لا خليك بحضني
سمو بقهر:وش شرطك
تركي:امممممم بعد وجهها حتى صارت مقابلته :تبوسيني
سمو بصدمه:وش انت جنيتي صح؟تحلم ابوسك
تركي بطوالة بال:طيب خليك هنا ورجع قربها لحضنهوهي تدف فيه:شوفي بتتعبي مالك امل اتركك طبع بوسها على خدها وجبينها وكان يلعب بشعرها كان يحس انه مالك الدنيا بقربها الا الدنيا له وهي بحضنه
اما هي كانت تحس انها نار من قربه هي الى متى بتتحمل اخذت نفس وبخجل:خلاص اتركني
تركي:وشرطي؟
سمو ياربي صبرني عليه :طيب بس انت بعد
تركي بضحكه خلت سمو تطالع في من دون شعور منها كانت ضحكته غير مميزه وحستها من قلبه وكمل بعفويه:لالالا مو عدل اعرفك راح تهربين مو مبعد الا اذا اخذت طلبي وش قلتي؟
سمو اللي كانت سرحانه فيه وتطالعه
تركي:اعرف حلو بس لاتضيعي الوقت ابي البوسه بسرعه
سمو بخجل:"طيب بس غمض عيونك
تركي بخبث:مايطلع لها طعم
سمو بدلع:ترررررررررركي
تركي:عيونه امري انتي بس غمضتها وغمض عيونه
سمو وهي تاخذ نفس قربت وطبعت بوسه خفيفه على خده وبعدت بسرعه
تركي فتح عيونه:لاتكوني تقصدي هذي بوسه؟
سمو:ايه ومااعرف غيرها لاتطلب
تركي:اعلمك وسحبها وباسها بقوه على خدها لدرجة علمت:كذا اسمها بوسه
دفته ودخلت بسرعه لداخل وقفلت الباب
تركي:هههههههههههههههه تعالي يابنت ماتبين تتغدين
سمو جلست تاخذ نفس وتحسس على خدها :مجنون آوب طبيعي وضحكت على خفيف عشان مايسمعها
سمعت باب الجناح يدق واستغربت ورجع تركي يدق عليها:سمو يلا تعالي الغداء حدي جوعان تعالي
سمو كان ودها تقول لا بس حتى هي جوعانه:طيب جايه
عدلت شكلها اللي اعتفس من تركي وطلعت اشر لها تجلس جنبه
سمو:لا شكرا وجلست قباله:هنا احسن
تركي هو مبتسم :طيب بس المهم انك تأكلي
جلست تقلب في صحن السلطه وتاكل على خفيف اما تركي كان مكتفي انه يطالعها وهي تاكل حست بنظراته ورفعت عينها له
تركي:تبين شي؟
سمو:ليه ماتاكل؟
تركي:راح اكل بس كلي انتي
رجعت تكمل اكلها وهو اكل شوي بعدين رجع يناظرها
سمو وبعدين:تركي كذا مااعرف اكل مااحب احد يطالعني
تركي:من عيوني
رجع يكمل اكله:سمو ترى شوي ونروح عند اهلي
سمو رفعت عينها له:قصدك انت تروح انا ماابي
تركي لا حول:شكلك نسيتي اني زوجك وانو لازم تسمعي كلامي واهلي راح امرهم قبل مانسافر حلو
سمو:لا مو حلو وبعدين انا ابي اروح لسلطان والا ودك اسافر من دون مااشوفه
تركي:بنمره بس يمكن نايم ماله داعي نزعجه
سمو:لا عادي لو نايم يصحى
تركي:ليه تحبي العناد
سمو:مو شغلك اخوي وابي اروح له وبعدين انا مااحب اهلك ومااحب اجامل
تركي بصدمه:كيف
سمو:اللي سمعته ابي اخوي ابي اروح له اللحين
تركي ماكان له خلق نقاش:طيب يصير خير بس اجهزي
سمو بفرحه:باروح لسلطاني
طنشها تركي ورمى نفسه على الكنبه:لا تطولي مااحب انتظر
مشت لداخل بسرعه عشان تجهز متجاهله تركي وضيقته



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 18-07-12, 05:22 AM   المشاركة رقم: 180
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وعـود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عند غداف اللي لبست ونزلت وبنص الدرج رجعت عليها الاحداث امها ضربها شلون سحبتها ع الدرج جلست وشدت على راسها بقوه ابي انسى ياربي ابي انسى ليه صار كذا ليه ليييييييييه؟
عمتها اللي كنت تبي تطلع تناديهم بس صدمها منظرها وبخوف ركضت لعندها
ام ياسر:يمه غداف فيك شي؟
غداف هزت راسها بالنفي وابتسمت
ام ياسر:وينه ياسر ليه مخليك بروحك
ابتسمت واشرت لها انه نايم
ام ياسر:زين يمه تعالي عشان تاكلي من امس مااكلتي بس نايمه امشي معاي سحبتها ومااعطتها فرصه عشان تعترض
دخلت معها المطبخ وجلست ع الطاوله
بس تفأجات من الاكل اللي تحطه عمتها سلطات وشوربه والا سبغاتي وصينية بطاطس وحلى
غداف كانت مصدمه ان الاكل هذا لها هي بروحه
ام ياسر:يلا يمه كلي
غداف تاشر لها انو مو جوعانه
ام ياسر:شلون يمه ماتبين لازم تاكلي مو بكيفك لو مااكلتي برضاك غصب عنك طالعي وشلون نحفانه
غداف اللي تعبت وهي تقنع عمتها انها مو جوعانه وهالاكل كله ماتقدر تاكله
دخل ياسر على صوت امه:مساء الخير
ام ياسر بقهر:تو الناس تعال تعال شف غداف
ياسر:وش فيها؟
ام ياسر :مو راضيه تأكل ولا شي وتقول مو جوعانه
ياسر اللي قرب من الطاوله وشاف الاكل وبضحكه:ههههههه يمه الله يهداك قصدك تاكل كل هذا؟
ام ياسر:وليه لا؟ انا ما سويته الا عشانها شوف كيف نحفانه
ياسر:زين يمه راح تاكله
ام ياسر:ايه كله مو شوي
ياسر:زين
ام ياسر:يلا انا بروح انام لي شوي زين وانت انتبه عليها
طلعت ولف ياسر على غداف اللي كانت تطالعهم وهي مبتسمه:ايه ضحكي مو امي نست اني ولدها وصرتي انتي الكل بالكل انتبه عليها وينها اكلت وانا مالي احد
نزلت راسها وجلست تلعب باظافيرها راح وجلس جنبها:احبك
ابتسمت له
ياسر:فديت الابتسامه وراعيتها يابعد من لي ليه ماتبين تاكلين؟
غداف اللي تاشر له ان الاكل كثير وهي ماتقدر عليه
ياسر:طيب اكلي نصه مو كله
غداف الي سحبت صحن سلطه
ياسر:احلفي بس هذا اكل هاتي انا اكلك ؟
وبدا ياكلها ومن رابع لقمه شبعت
ياسر:من جدك هذا بس اكلك
غداف تهز راسها بايه
ياسر:هههههه لا حلوه ما يناسبني ابد ابي وحده كربوجه مو كذا نحيفه ابي خدود ابد كذا لا مااحب
غداف تناظره باستغراب
ياسر:ايه يا قلبي لا تستغربي عادي وشلون تبيني ابوسك ابوس هيكل لا لازم خدود
غداف اللي ضربته على كتفه بقهر وطلعت بسرعه
ياسر:ههههههه تعالي
ركضت شافت عمتها جالسه بالصاله وركضت ناحيتها وارتمت بحضنها
دخل ياسر وانقهر من قربها لامه اللي كانت ضامتها بقوه وتسلم عليها بقهر:يمه هذا نومك
ام ياسر:ياسر وجعه وش فيك وبعدين غدو بحضني شلون انام؟
ياسر بقهر:وانتي اش عليك فيها وروحي ابوي يبيك
ام ياسر:صدق قليل ادب وماتستحي
ياسر:يمه هاتي مراتي بعد تبين تاخذينها
ام ياسر تبي تقهره:والله انا عاجبني وجودها وهي مرتاحه بحضني وبعدين ناوي تجلس لي طول اليوم هنا
ياسر جلس بجنب غداف وسحبها:ايه ناوي وانتي حيل مستانسه
غداف اللي تبتسم له وتاشر له شوي مستانسه
عند رهف اللي تعبت وهي تدق على شيخه تبي تتطمن على الوضع هناك وش صار وبعد وقت جاها اتصالها
رهف:هلا مابغيتي تردي تعبت وانا اتصلك؟
شيخه من دون نفس:خير بغيتي شي؟
رهف بصدمه:ها
شيخه:وش ها فيك شي؟
رهف:لا بس
شيخه:بس وش؟
رهف:لا بس ابي تتطمن وش صار من بعد مارحت
شيخه:وش بيصير يعني؟ريان ماصدق طلقك وانفك من جدته وابوك عادي متعود على عدم وجودك وانا اكيد مبسووووووووووووطه
رهف اللي انصدمت قفلت الجوال على طول وجلسة تبكي من قهرها حست انها انغبنت بقوه هذي شيخه اللي مثلت لها انها تحبه وتخاف عليها والا ريان اللي اصر عليها وخذها غصب يطلع مجبور بالنسبه لك يايبه فانت منتهي من حياتي من قبل ماتبدا قامت وغسلت وجهها وقفت قدام المرايه:اصلا مايهموني وراح اقدر اعيش من دونهم انا اهلي اصلا ماتوا ماتوا من زمان وهذولاء مالهم أي معنى بحياتي ومو شرط اعيش الا بهم والا معاهم اصلا ماعرفتهم الا من شهر بس ومن عرفتهم وانا حزني مو مفارقني اخذت نفس عميق ولبست حجابها قررت تنزل تمشي وتتسوق بعد وتنساهم ريان اللي كان طالع من غرفته وبداخله هذي وين القاها وين؟
جد يبيلها ذبح على هالحركه جد مراهقه ومتهوره طلع ونزل تحت كان يستفسر عن اكثر احياء فيها عرب وجلس يستفسر
خبره عن اكثر الاماكن وخبره ان هالفندق نازلين فيه عرب كثير لانه قريب من المطار
نزلت رهف ولمحته وهو طالع جمدت مكانها معقوله يجي لالا مو معقول هو طلقني انا مااهمه واكيد اللحين بعد مااشرفه يمكن احد يشبه كملت طريقها وطلعت
هو تعب وهو يلف من دون هدف وتفكيره بس عندها ليه يا رهف ؟ وش اجبرك؟ والله كنت بانسيك ضيمك وقهرك بس ليه اخترتي غلط هروبك اكبر غلط سويتيه
رفع راسه وشافها جالسه في حديقه قدامه تلاعب طفل صغير ماصدق مو معقول يلقاها بالسهوله هذي شافها وهي طالعه انتظرها تمشي مسافه ومشى وراها كان يبي يعرف وينها عايش وكيف
كان مصدوم وهو يشوف انها ماشيه في نفس الطريق اللي طلع منه من شوي مشى بهدوء وراها
رهف اللي نست بوكها وقررت ترجع تاخذه انصدم وهو يشوفها داخله نفس الفندق اللي نازل فيه بس تحولت صدمته لابتسامة رضى انه لقاها دخل لجهة الريسبشين وسالهم عنها كل اللي يبي يعرفه جاوبوه اياه ابتسم وطالع للموظف وشكره
وقفه الموظف وهو يساله عن سر سؤاله عنها خبره انها زوجته وتدرس هنا بس هو جاء عشان يسوي لها مفأجاه ومايبيها تعرف عن وجوده
الموظف تمنى له السعاده وان عنده استعداد يساعده باللي يبيه لو احتاج شكره ورجع لغرفته اما رهف رجعت تكمل مشوارها اللي معزمه عليه
عند راما على المغرب كانت خايفه ومرتبكه فيصل واهله كانوا اسفل وهي مو قادره تنزل تحس بخجل وخوف من هالتجربه تمنت احد معاها صديقاتها او اخت لها نزلت دموعها ومسحتها بسرعه وينك يارهف ليه ماعاد سألتي وانتي ياشموخ كل هذا زعل مني السنين اللي عشتها معاك ماتغفرلي زله وحده معاك وغداف وينك ؟
ليه اختفيتي حاسه ان فيك شي بس وينك؟ حتى سهاد مختفيه بس من بكرا انا راح اروح و اتطمن عليك عدلت مكياجها اللي اخترب وهدات نفسها ونزلت لتحت وهي تدعي ان ربي يساعدها ترددت تدخل بس قطع تفكيرها صوت امها وهي تناديها تدخل :ماما راما تعالي مافي احد غريب
راما وهي تاخذ نفس دخلت وسلمت بهدوء ماكانت قادره ترفع راسها من على الارض من الاحراج تحس العيون عليها هي وبس
قامت امها لناحيتها وسحبتها:هذي بنتي راما وحيدتي ونور عيني واحلى مافي دنيتي
راما اللي حست بالعبره تخنقها من كلام امها فديتك يالغاليه يانور عيني انتي ودنيتي
وهذي عمتك ام فيصل روحي سلمي عليها
مشت بهدوء وسلمت عليها
ام فيصل:اسم الله عليك قمر ربي يحفظك من العين يابنتي
راما:تسلمين
ريم اللي توجهت عندها:وانا ريم وسلمت عليها اخت فيصل الكبيره وهذي رهف 14 سنه وبعدها لين اخر العنقود
راما:هلا والله تشرفت بمعرفتكم تفضلي
جلست تطالعهم كانت اشكالهم متواضعه بس حست براحه معهم تواضعهم بساطتهم اشياء فقدتها وحست ان مستحيل تلقى مثلهم وخصوصي انها عاشت في مجتمع تحكمه الماديات مو العواطف قطع تفكيرها صوت ريم:راما انتي ما راح تكملي دراستك والا تدرسي
راما بربكه:اممم انا مخلصه الثانوي بس ماسجلت هالسنه
ريم:ليه؟
راما وهي تتذكر السبب ماعرفت وش ترد:اه مدري
ريم:شلون؟
راما:يعني ماكان لي نفس بس
ريم:أها
عند فيصل اللي جالس على اعصابه تفأجا من طلب ابوه
ابو فيصل:الا يا ابو راما نبي الولد يشوف البنت اذا ماعندك مانع
فيصل اللي رفع عينه لبوه مو وقتك مره وش تحس فيه
ابو راما:حقه والله دقائق بس اناديها وطلع يخبر ام راما
فيصل:يبه
ابو فيصل:وحطبه تبي تصغرني عند الرجال
فيصل:لا بس
ابو فيصل:ياولدي الله يرضى عليك البنت باذن الله تصير من نصيبك حقكم تشوفون بعض والا بتعترض؟
سكت فيصل يعني جت على الشوفه
ام راما اللي دخلت وخبرت راما قدامهم عشان ماتعترض والا تتحجج
راما شهقت بعدين نزلت راسها
ام فيصل:ههههههههه يابنتي عادي ترى بكره بيصير زوجك وش له الخجل
راما ترفع عينها لامها وتترجاها بنظراتها
ام فيصل :يلا يمه تبين ادخل معاك
راما:اه لا انا بروح
مشت مع امها لبرا المجلس:ماما تكفين مو لازم
ام راما:بنت بلا دلع هذا حقه
راما:تعالي معاي
ام راما:ابوك معاك يلا دخلي تاركه الضيوف بروحهم
طلعت وقابلها ابوها ودخلت تنتظر بالمجلس الثاني وهي تحس بتبكي من خوفها تعوذت من ابليس وحاولت تهدى نفسها طالعت بلبسها وهي خايفه متعجبه والا لبسها مايكون شي كان لابسه تنوره جنز طويله وبلوزه لونهآ آسود موديل گآز مع آلآگسسوآر آلفضي وصندل دخآني فضي وفآله شعرهآ وحآطه فيونگه آبيض لبسهآ كان بشكل عام فخم وانيق كانت حاطه كحل اسود كثيف وروج احمر كان شكلها جنان وبيبي رفعت راسها على صوت ابوها اللي يدخل فيصل التقت عينها بعينه للحظات ونزلتها بسرعه فيصل اللي ابهره شكلها عن جد انتي عذاب ياراما وش هالنعومه والدلع تقدم لعندها وسلم ومد يدها
بعد فتره ردت بهمس يلا ينسمع ومدت يدها لها اللي من لامست يده حس بالفرق كانت حيل صغيره وناعمه وحاس ببرودتها سحبت يدها بسرعه جلس قريب منها
وهي كان واضح توترها من حركتها الكثيره
ابو راما:بابا رامو هدي وش فيك
عضت ع شفايفها لان كلام ابوها زادها احراج
ابتسم فيصل على شكلها:شلونك راما؟
راما ماقدرت ترد وطالعت في ابوها على طول اللي قرب منها وحضنها:وش في دلوعي خجلان
في هاللحظه مر عليه عبدالله تعوذ من ابليس وقف:استاذن ياعم
ابو راما:تفضل
ولف فيصل على راما اللي لسى منزله راسها :مع السلامه راما
رفعت راسها على طول كانت تحس لاسمها رنه حلوه على لسانه خلتها تبتسم غصب له وبادلها الابتسامه وطلع
جلست فتره وهي على حالها بعدين اخذت نفس وطلعت وهي تحس انها متلخبطه دخلت وقفها صوت ريم:راما تعالي
مشت لعندها استغربت ان المجلس فاضي:وينهم
ريم:بيصلون للعشاء والا مااستوعبتي انه اذن
راما:اه جد والله ماانتبهت
ريم بخبث:اعتبر اخوي سحرك واخذ عقلك
راما بخجل:ها لا اممم مدري
ريم:ههههههههههههههههههههه وش فيك كل هذا خجل
راما اكتفت تبتسم
ريم:الله يسعدك دوم والله دخلتي قلبي يا راما
راما:مشكوره
ريم:راما ابي اصلي وين؟
ريم:اه تعالي معاي ومشت معاها عشان تصلي

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه:اغلى, ابيه, ذبحني, برجك, يلمني؟, يالجنوب, حضنك, ناسي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175364.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 05-08-14 11:24 PM
Untitled document This thread Refback 20-07-14 10:36 PM


الساعة الآن 12:56 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية