لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 25-05-12, 07:54 AM   المشاركة رقم: 116
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ربي في كل صباح...
اجعل قلوب احبتي هنا تشرق ارتياح. ..
حتى يستشعروا قوله تعالى

(ان مع العسر يسرا )
جمعه مباركة وصباحكم راحة. .. ماشالله متواجدين

عضوات بأول رد لهم وعن جد اسعدوني بهالطله. .

ربي لا يحرمني منكم. ..

ميرو >> ههههههه. .. ربي يسعدج قولي اميييين. ..
ان شالله راح تعرفينه بالاحداث اليايه

احاسيس مجنونه ؛

اشتقت لردج وبقوووة. . حبيبة قلبي مابقى شي
من هينا لباجر الصبح اذا ألله أراد بتواجد انا والبارت. .
وبتعرفين كيف بتكون ردة فعله. .. بس ردة فعل اهله
اممممم بنشوف فالبارت القادم. .
بجد تعليق يشرح الصدر وتسلم يمناج عليه. .

البتول :

هلا وغلا في متصفح اختج كريس نورتينا بجد. ..

هههههه غلاي انتي. . بس والله ماعرف هالقصه. .
تصدقين انج حمستيني اعرفها. . ببحث عنها بالنت. .
لاتحرمينا من هالطله. .

انة الجروح :

صباحج رضا وطاعه. .. انة الجروح. .

مرور اسعدني وتواجد افتخر فيه. . يكفي علي هالحروف
ألي نثرتيها لي غلاي
. . التعليق طبعا على عيني وراسي. .بس في مجتماعاتنا الخليجيه
ما أظن صغير في ظل انه هالحين من تتعدى البنت عمر
25سنه في معرضة لظاهرة العنوسة
وأكثر شي يفضلونه الي يبون يتزوجون شرط صغر عمرها. .
. .. تخيلي يعني
يكون في يوم بناتنا بهالعمر ويسمون عوانس وانا ماتكلم
من عبث هذا من وجهه نظر دراسات واحصائيات قريتها.غير انه حوالي اشوف هالشي يعني صديقاتي تتزوجوا من عمر
17 والي من 19 سنه
حتى صار الي يبي يتتزوج زوجه ثانيه اهم شي عنده
صغر سنها
المعادله هنيه تختلف وانا بكل الاحوال ضد هالشي ولا اتفق
معه بتاتا... وهي قضيه ترى خطيرة. .
ع العموم عمر فهد اممم مابقول توقعج صح او لا بالاحداث
بنعرف. .
لا خلا ولا عدم. .

وردة الزيزفون ::

هلا والله بوردتنا. .. شنو هالنور كله. . تواجدج كالعاده

تميز وتألق وحروب وخناقات ههههههه. .. وردتنا

خفي على شينة الحلايا شوي ياوالله انج مسويه عليها

حمله من نوع ثقيييل. ... >>> لايقوم علي احد مو انا

الي قلت شينة الحلايا فالبدايه

خخخخخ. ....شفتي كيف بطلع روحي. ..

يعني تعليق تتنازل له حروف الابداع تاجها وتسلمه لج

بدون اي اعتراض. .. يخليج ربي على هالرد الي ولا

اروع. ..تغريد بتقابله عن قصد حتى توضح الامور

لكن في هاللحظة وبتواجدها بتكون زادت الطين بله
ع قولتهم. .. مابتكلم كثير لاني اعرف نفسي يمكن

اقولج وش بيصير بالبارت الياي هههههه. ...


("لاتنسون قراءة سورة الكهف حبايبي. ..في هالجمعه
المباركه )

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 26-05-12, 07:32 AM   المشاركة رقم: 117
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركآآته ....فالبدآآيه أعتذر عن قصر البآآرت لأن الاب عندي طفى ورفضيشتغل وكآآن علي أسوي له فرمته من جديد..وكل الروآآيه طآآرت حتى البآآرت ألي تعبت عليه ..ورحت من يديد أكتب ألي أقدر عليه ..لي توآآجد بآآجر أو بعده ببآرت تكمله ..


 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 26-05-12, 07:35 AM   المشاركة رقم: 118
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

الفصل التآسع
الخطوة الرآبعه .. خطوة الألتحآآم نحو حلم أريد منك أكثر ممآ أريد
... الحيآآة كفصول متتاليه في التغيرآت ..
متتاليه في اللحظآت ..
هنآ فصل من شتآء الأمنيآت ..
بآآرد .. قآآتل ..
وهنآك فصل من صيف الأشتيآق
حآآر .. ممتلئ بــ مشآعرنآ المبتله بحنين بآذخ ..
ربيع التخآذل مع هدنة حب مؤقته
هو مآآنحلم به ..
فصل خريف الذكرى وتسآقط
أورآق العشآق ..
نهآآيه شجرة حبنآ المزعوم ...
هو أيضآآ كل مآنتوقعه على خريطة وطننا الحر ...
*******
ليليآن ترفع عيونهآ له : تتزوجني ...؟
نطقتهآآ رآآميه بكل القوآعد في دهاليز الحيآآة ..
كل ألي تعرفه في هاللحظة أن هالكلمة على كثر مآآهي طوق نجآآة لهآ..
هي كلمة
كل حرف منهآآ هو أذلال لهآآ ..
هالفكرة المجنونة ... شلون طرت عليهآآ مآتدري ...
كفة أمور وآآزنتهآ طول مآآهي قآعدة بالغرفة تنتظر أخوهآ يرجع ...
يبون يزوجونهآ من وآحد دآآشر أقل خسه من أخوهآآ ..
يبون يحذفونهآ لنآر مآآرآآح تحرق غير أورآآق عمرهآآ ...
ليش هي مآآتحذف نفسهآآ لطريق أخف من هالنآآر ..
تطلب الزوآج هي بنفسهآآ من وآآحد بيبعدهآ عنهم ...
يصير حجر في طريقهم ...
زوآآج هي تطلبه ويكون أخف وحدة ..
أخف ذل وأحتقآآر ..
أخف عذآآب
دآآم هي بالحآآلتين بتذوق من كآآس المر لحآآلهآآ ..
تدرك بعقلهآ ألي يسآبق عمرهآ بخطوآآت أن طلب الزوآآج أمر كبير ..
أكبر من أنهآ تتحمله ..
من أنهآآ تستوعب عوآآقبه ..
وهذي هي وآآقفه تحت وطأة الذل
قبآل شخص تكرهه .. مآتعرف منه غير أن أسمه فهد ...
فرنسي ولا تعرف عنه ألا أنه ولد خآآلهآآ ..
أمه ترجت الجده حمده ترجعه من هنآك ..
كيف رآح هنآك وكيف هو فرنسي وهو ولد خآآلهآآ ..
ليش أبو سعود أتهمهآ أنهآ تعرفه
مآآتدري ...
أمور تركت معرفتهآ للأيآآم .. لمآ يتم هالطلب ويصير ألي تبيه ..
رآآح تتفضى له بكآآمل أموره ..
بس هي لا تم هالأمر مآرآآح تترك نفسهآ تنجر لتبعآت زوآآج
هي ذلت نفسهآآ له ... مآرآح تنكره في يوم بس مآرآآح تسمح له
يمآآرس معهآآ حق الأمر والنهي ..!!
وهو ...
كآآن منزل عيونه بالأرض آآمرهآ تروح من الديوآآنيه ..
بس من وصلت كلمآآتهآآ له مليآآنه بذبذبآآت مشحونه بطلب
غريب ... ذبذبآآت حس بعقله يرفض منطقهآآ ..
رفع حوآجبه بسرعه لفوق
عمره مآآ توقعه ..
خآآرج حسآآبآآته كلهآآ ..
أن وحدة بهالعمر وبعينه بزر تطلب الزوآج منه ...
هو رجل الغيآآب والبعد ..
رجل الشوق لحب بآآعه من زمن ...
ظلت شفآته على وضعيتهآآ صآآمته وجسمه مآآتحرك من مكآآنه ...
حتى رآآسه مآرفعه يطآآلعهآآ ويوآجه هالطلب ..
ليليآآن تبلع ريقهآآ وبمحآولة مستنفذه منهآ طآقة شجآعتهآآ : تتزوجني فهد ...
رجعت تعيد عليه الطلب بكل جرئه شآآفهآآ وصلت لحدوود قلة الأدب ..
كيف تجرأت تطلب منه هالطلب ...
أبتسم أبتسآآمه غآآيبه .. صآآمته عن البوح .. وهو مآآيدري وش بيده
غير يبتسم ... بنت بعمر 16سنه .. بزر تطلب منه الزوآج ..
هو ألي يتجآآوزهآ بسنين ..
أكيد مآآتعرف عمره بالضبط ولا مآآكآن تجرأت وطلبت منه هالأمر ...
أو يمكن تبي تحذف نفسهآ عليه ويبتلي فيهآآآ ...
يوم أنكشفت وطآآح فيهآآ تكلم ذآآك ألي مآآيتسمى ...!
كل شي قالته أعذآآر مآآهي مقبوله بالنسبه له ..
أبد مآهي مقنعه ...
ويمكن صح كلامهآ هي مآآكلمته .. هو بكل الحآآلتين مآآيقدر يحكم على الشي ألي سمعه
منهآ وهو مآيعرف من سآآمي ...
أذآ هو نفس مآآتقول أو أنسآآن هي فعلا تكلمه ...
فهد يرجع يرفع يده مره ثآآنيه : تسمعين شنو قلت .. أطلعي ألله يستر عليج من هالديوآآنيه
وهالسآآلفه أنسيهآآ دآآم أن ألي تبينه ويبيج يآآي ..
ليليآآن بصوت أشد ثقه من نبرة خوفهآآ ألي تحآول تكتمهآ : ليش مآآنت كفو زوآآج ..
خطوة سريعه ..خآآطفه حتى تمتد يده ويمسك عبآآيتهآ جآرهآآعلى الجدآآر ..
بأقوى مآآعنده
فهد بصوت عآآلي .. غآآضب: كفو غصبن عليج .. بس مو من مستوآآي أنتي ...!
لحظة أنشدت فيهآ أعصآآبه وهو مو نآآوي غير على
أنه يخفيهآ من الوجود في هاللحظة ...
كلامهآ الأخير خلاه يفقد أعصآآبه ...
بس أرتخت من
أنهآآرت تبكي وهو مآآيشوف منهآ غير سوآآد في سوآآد .. تدآآرك
هالقرب ألي كآآن بينهآ وبينه وأبتعد بسرعه حتى يتحرك بخطوآآته يبي يطلع
من المجلس ..
ليليآآن بصوت منهآر على الأخر : أنآآ بنت عمتك عرضك يعني... وأبوي كلن يعرفه
ويعرف تربيته لي زين ... لاترميني لأخوو مآيخآآف ألله ..
مسكت الجدآآر بالعآآفيه وهي تحس الدنيآآ تدور فيهآآ ... خطوة ..خطوتين .. ثلاث
وبصعوبه وصلت أصآآبعهآآ لهالجدآآر في ظلام الليل ألي يحوطهآآ ...
عجزت تنآآم ولافي مآآوصل مع عبدالله ...
وقآآمت من سريرهآآ تبي تتأكد .. تبي خآآطرهآ يتطمن ..
بتجلس في الديوآآنيه لين يوصلون ..
بس
كل شي بدى يتلاشى قبآلهآآ وهي تحس ألي تسمعه شي كبير ...
أكبر من أنهآ تقدر تتحمله أو تصدقه ..!
هذي وش قآآعدة تسوي دآآخل الديوآآنيه ..
وش قآآعدة تقول ...؟
فصخت الحيآآ مررة وحدة .. خلاص ...
حطت يدهآ على قلبهآآ تبي تآآخذ أنفآآسهآآ ..ومسرع مآآستقرت يدهآآ
على رآآسهآآ .. يآآكبر سوآآتهآآ ..
تطلب الزوآآج من فهد .. لييش ...؟
معقوله أن كلام ولدهآآ فلاح صح ... كل شي كآآن صح ..
كل شي أستمرت تكذبه وتبحث عن حقيقته وهذي هي
تشوف الحقيقة ..
لفت تطآآلع بآآب المدخل وتحركت رآآجعه بأنفآآس بطيئه .. وخطوآت متألمه ...
تبي تدخل .. مآآتقدر تتحمل أبد ..
فهد يلف لهآآ وبهدوء يكلمهآآ : يآآمآآمآآ روحي لغرفتج أحسن لج .. أنتي أكيد فيج شي ..
أو تبين مني أكسر يدج الثآنيه عشآآن تعرفين حدودج وتحلمين ع قدج ..
ليليآآن تحآول تتمآلك نفسهآ : .................
فهد يآآخذ نفس : أنتي مآتفهمين ..؟
يبي منهآ تطلع أو هو يطلع مآآيفرق ..
بس يفآآرق هالجنون ..
وهالسآآلفه ألي أرتمت بكل ثقلهآآ قبآآل طريقه ..
ليليآآن بحقد وكره : ألله لايبآرك فيك .. كله من ورى رآآسك .. كله .. ألله ينتقم منك ..
تحركت بخطوآآت وآآسعه ومرت من عنده طآآلعه ... ظل وآآقف
يطآآآلع في طيفهآآ ألي ظل وآآقف قبآآله بعد مآآغآآدرت بجسدهآآ ..
فجأة رغم كل شي خلده دآآخل قلبه أنفجر يضحك ...
هذي مو بصآآحيه أبد ... تتكلم بثقه وجرآآءة وعلى هالشي وبقوآآة
عين تدعي عليه ....
تطلب الزوآآج منه وبالأخير تختم هالطلب بدعآآوي عليه ,,,!!
رجع خطوتين وتسآند بظهره على أطآآر البآآب ...
فهد وهو يضحك ومسرع مآحآول يمسك نفسه : آآآآآخ .. قالوهآ شر البلية مآآيضحك ...!!
شكلهآآ من صج مو بصآآحيه أبد ...
دخلت من بآآب المدخل وعلى طول دخلت غرفتهآآ وبقوة سكرت البآآب ...
خلاص أنتهت ... أنتهت
رمت نفسهآ على السرير وأنهآآرت تبكي بقوة ...
وش بتسوي هالحين وهو رفضهآآ .. ذلت نفسهآآ
ومع هالشي كآآن شآآيف نفسه وهو يكلمهآ ...
أستحقرهآ هالغريب ...
ليتهآ يوم تنآآزلت عن كرآآمتهآآ نآآلت ألي تبيه ..
بس للأسف .. هالكرآآمة رمتهآآ بوجه الحيآآة حتى تحكم قبضتهآ عليهآآ
رآآميه بأشلاءهآآ للنسيآآن ..
ظلت تبكي وتبكي ومن كثر الأجهآآد والتعب نآآمت ..
نآآمت .. ألم وذل ...
يمكن من بين أحلامهآآ الخيآآليه أشيآآء للحين تمتلك جمآآليتهآآ ...
مآآبين هالأحلام صورة أبوهآآ يبتسم لهآآ ...
يوآآسيهآآ .. يضمهآآ بعيد عن عيونهم ...
............: قومي أنتي .. قومي ... بسسرعه ...!!
حست بجسمهآ يهتز وريحة سيآآرة عآآبثه تدخل من شبآآك غرفتهآ المفتوح على غير
العآآدة .. رفعت رآآسهآآ حتى تشوف خآلهآآ وآآقف عند السرير يكلمهآ
بدون نفس ... فتحت عيونهآ على الأخر وقآآمت مفزوعه من السرير ...
وش جآآبه هينآآ .. كيف دخل و متى .. السآآعه كم أصلن ..!!
كل هالأسئله دآآرت في بآآلهآآ والغرفه حآآرة تطبخ من هالحرآآرة ... الشمس مآآلهآ
أي أثر دآآخل غرفتهآآ معنآآه أنهم الظهر ... حست قلبهآآ بيوقف من كثر مآآينبض...
ورجولهآآ قآآمت تتنآآفض ..
........ : أخوج ينطرج برآآ .. يلا جهزي روحج ..
لصقت فالجدآآر بقوة وحركت عيونهآ حتى تشوف علي يمشي بالصآآله رآآيح جآآي ...
حآآنت لحظة الخلاص منهآآ ... حآآولت تتكلم تقول شي بس مآآقدرت ...
تتشجع تبي تنطق الكلمة بس الكلام كله يتوه بين أنفآآسهآ .. بين صدرهآآ ألي صآآر يرتفع وينزل
بقوة .. قآآلهآ هالخبر وتحرك يبي يطلع بس على طول أنحنت
متمسكه بيده تترجآآه ..
ليليآآن بصوت مخنوق : خآآلي تكفى لاترميني له .. لا تررررميني
أبو سعود ينفض يدهآآ : رووحي أستري على نفسج ... تزوجي ألي أخترتي
تحطين رآآسنآ بالأرض عشآآنه
ليليآن ترجع تتمسك بثوبه وبصرآآخ : والله مآآكلمته ... والله ..
أبو سعود بعصبيه وهو يدفهآآ : قصري حسج .. ولا مآشالله متجهزة ولابسه عبآآيتج ..
طآآحت على الأرض بقوة وصآآرت تطآآلع بجسمهآآ المغطى بعبآآيه ..
هي نست أمس تنزلهآآ ..
نآآمت من القهر والتعب ... قآآمت بسرعه متعديته وطلعت من غرفتهآآ لعلي ..
وقفت قبآآله وبخوف
ليليآآن بقلة حيله : أنت ليش وآآفقت معهم ترميني وش سويت لك ( حركت رآآسهآآ يمين ويسآآر
تدور جدتهآآ ) جدآآآآآآآآآآآه ... جدتي ..
علي بهدوء يتقدم وحط يده على كتفهآ : أسمعيني بنتي
ليليآن صرخت بوجهه : مو بنتك أنآآ .. مو بنتك ... وين عبدالله .. هو مآجى أمس.. صح ..
ليش ...؟ كنتوآ عآآرفين بجية أخوي عشآآن هالشي أخذته بعيد عني ..
وين جدتي أخذتوهآآ عني بعد ..
أبو سعود بقوة يسحبهآ : بلا هذره يلا أخووج ينطرج .. وأمي بغرفتهآآ وموآآفقه على هالشي ...
ليليآن تبكي بقوة وبصرآآخ : والله أذبح روحي ولا أرووح معه ...
( قطع عليهآ صوت رجوولي .. يآآمآآ كرهته .. يآمآ تمنت له الموت نفس مآآخذ منهآ أغلى
أحبآآبهآآ )
............: ليليآآآآآآآآآآآآآآن ...
لفت لمصدر الصوت حتى تشوف أخوهآ بوجهه الكريه وألي ملامحه ميته ..
ميته من قل صلاة وصيآآم ..
من شرب سموم ودمآآآر ...
الصلاة ألي تربطنآ برب فينآآ رحيم كريم ...
الصلاة ألي نملاهآآ خشوع وخضوع لملك هالكون ...
الصلاة ألي أول مآآنحآآسب عليه من أعمآآلنآآ ...
قآآمت ترجف بقوة وبدون شعور ركضت لعلي وتخبت ورآآه .. تمسكت في ثوبه ...
ليليآآن بصوت رآآح : جده أطلعي من غرفتس تكفييين ... أطلعي .. لا تخلينهم يآآخذوني ( لفت صوب
بآآب الجده حمده ) أطلعي جده .. أطلعي تكفييين ..
جآآلسه منحنيه برآآسهآآ .. تسمع صوت بنيتهآآ ولا بيدهآآ تسوي شي ..
وكل شي سمعته أمس حطم حتى الرحمة ألي يآآمآآ تركتهآ لبنت بنتهآآ ...
كسرت ظهرهآآ .. طعنت قلبهآ ألي أستضآآفهآ فالبيت
وحشمهآآ ...
رآآيحه بقلة أدب تطلب الزوآآج من لافي ..
فجأة سمعت صرآآخهآ بقوة خلاهآآ تقوم بخرعه ..
صآآلح : أنآآ من زمآآن وأنآآ أنتظر هاليوم يآآالوآآطيه .. شتبين تسوي يعني ..
أنآآ ألي لي سلطة أزوجك من أبي ...
سحبهآآ بقوة وبلا رحمة قبآآلهم مثل الوضيعه وهم سآآكتين ... ظل يجرهآآ غصب
مطلعهآآ من الصآآله وهي تصآآرخ وتحآآول تتمسك بأي شي ...
ليليآآن وهي منهآآرة تبكي : فكنيييييي ...( بكت بقوة ) فكني يالنجس فكنييييي
صآآلح وهو يجرهآآ بالحوش وبهمس : أييييييييه .. ع بالتس يوم رحتي لسعوديه مآآني قآآدر
أطولتس يآآبنت أبوووتس .. غبيه .. بس أزوجتس من سآآمي هالفلوس ألي حرمني
منهآآ أبوي بترجع لي .. بترجع ..
قعد يسحبهآآ في بلاط الحوش الحآآر وصوتهآ رآآح من كثر الصرآآخ
ولا لقت من يرد لهآآ هالصوت ..
من يسمع ندآآهآآ ويلبيه ... رفعت عيونهآآ حتى تشوفه جآآلس بالديوآآنيه متربع ..
أيديه متسآآند فيه على ركبه وأصآآبعه جآآمعهم
وشآآدهم على بعض بقوووة.. الغتره ببيآآضهآ نآآسفهآ على كتوفه برسميه ...
حتى هو يشوفهآ ولا حرك سآآكن ... تمسكت فحديده قبآآل فهد مآآتبي تروح ..
أنحنى صآآلح وبالغصب لبسهآ شيلتهآآ وبدون أي رحمة سحبهآآ
من يدهآ السليمه .. أنهآآرت تبكي بقوة ....
ليليآآن تضرب صآآلح بيدهآ ومسرع مآآطآآحت وصآرت ترفسه مع رجولهآ : والله
لو تطول السمآآ مآآ خليتك أنت وسآآمي تسوون ألي تبون ...
أنت وآآحد نذل .. حقيييييييييييييييير ...
صآآلح بقوة ينحني ويسحبهآ موقفهآ : أييه .. نشووف ..
كتف يدهآ وطلع فيهآ لشآآرع .. حتى تشوف سآآمي وآآقف عند سيآآرة فورد متكشخ
على الأخر وفآآتح الخشه بس هالأبتسآآمه تلاشت من شآآف صآآلح مكتف
أخته ويجرهآ بالغصب وهي تحرك رجولهآآ بشرآآسه

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 26-05-12, 07:42 AM   المشاركة رقم: 119
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صآآلح يتكلم : بسررعه أفتح البآآب .. بسرررعه
سآآمي : شسآآلفه ..؟
صالح بقهر : قلت لك أفتح البآآب
تحرك سآآمي بسرعه وفتح البآآب .. أنحنى صآآلح وشآلهآ حتى يرميهآ دآآخل ...
وعلى طول دخل وجلس جنبهآآ ... سكر سآآمي البآآب وركب في سيت
السآآيق ..
صآآلح يطآآلع بيت الجده : حررك حررك .. شكلهم بآآيعينهآآ أبو سعود رمى علي جوآآزهآآ
وأورآآقهآآ .. تصدق !!
سآآمي يتحرك بسرعه : نروح للفندق عشآن نملك وبليل أسآفر أنآ وهي برآآ الديرة ..
صآآلح : أكييد مآآنبي نضيع وقت هنيآآآ .. متى مآآملكت عليهآ طس أنت ويآهآ
باللي مآآيحفظكم .. أهم شي ألي خبري خبرك ..
سآآمي يبتسم : أن شآآلله ..
أنحنت تبكي ومسرع مآآوخرت عن أخوهآآ لاصقه فالبآآب ..
صالح يحرك رآآسه صوبهآ : يعني هالحين متقرفه مني ... والله حآآله ..
تحس بلسآآنهآآ مشلول وجسمهآ من كثر مآتنآآفض مو قآآدرة تحرك أي جزء منه ..
حلقهآ نآآشف وأبد مو مستوعبه أنهآ صآآرت رخييصه لهدرجه ...
تركوهآآ وحرموهآ من أخوهآآ ..
حتى جدتهآآ ...!!
رفضت تسآآعدهآآ ...
وطول الوقت تبكي بمرآآرة وحرقه ولحظة وقفت السيآآرة قبآآل الفندق ...
صآآلح بقبضه من حديد يرفع الجبس ألي على يدهآ لفوق وعلى طول هي صرخت
من الألم : شووفي .. هذره لا نزلنآآ من هنيآ ولا من هنيآ لا تلوميين ألا حالتس ...
خلي النفس عليتس طيبه .. ( أبتسم بطنآآزة ) وش فيهآ يدتس مكسورة علهآآ
للبتر
ليليآن تجرهآآ بقلة حيله ومن بين شهقآتهآ : و.. وخر عن,, عني ..
سآآمي يفتح بآب السآيق : يلا وصلنآآ ..
فتح صآلح البآآب ونزل سآآحبهآآ معآآه وهي من العوآآر نزلت بدون مآآتقول أي حررف ..
دخلوآ الفندق وصعدوآ من الأصنصير لطآآبق الثآآني ..
أول مآآنفتح الأصنصير طلع سآآمي وورآآه صآآلح ألي مآآسك أخته ويجرهآآ مع عبآآيتهآآ
ورآآه وكل مآآسمع همس منهآآ بقوة سحبهآآ .. حركة تهديد ووعيد منه
لا تنطق بأي كلمه ..
سآآمي يوقف : أنآآ بروح أدق على الشيخ يحضر وبجيب الشهود عشآن نخلص ..
صآآلح يوقف ويفتح بآآب الشقه : لحظة .. ( سحب ليليآآن وبقسآوة رمآآهآآ
حتى تطيح على الأرض دآآخل الشقه ) أنآ بجي معك نبي نخلص بسرعه ..
أنطرني هنيآآ ..
دخل وسكر بآآب الشقه ورآآه وهي على طوول زحفت ... مآآتدري وين تروح ..
بس صرخت أول مآآسحبهآ من عبآآيتهآ ونزل شيلتهآ غصب ..
صآآلح بأحتقآآر : تذكرين المكآن ألي تهجين مني له وتقعدين فيه سآآعآآت
ليليآن مو قآآدرة تآآخذ نفس من الروعه : ............
صآآلح بتفكير : مآآعليه .. الأيآآم جآآيه وبذكرتس فيه بس هالحين غرفة
تكفيني تظلين فيهآ لين أرجع مع الشيخ ونخلص ..
شدهآ مع شعرهآآ سآآحبه لأقرب غرفة وعلى طول رمآآهآآ وبسرعه سكر البآآب
وقفله عليهآآآ ...
طآآحت على الأرض بقوة .. سمعت صوت البآآب يتسكر تآركهآآ لحآآلهآآ ..
هذي هي تجبر على شي مآآتبيه ..
هذي هي شي رخيص والشي ألي خآآفت منه صآر .. زحفت لين وصلت
لخشب السرير وتسآآندت عليه .. بكت بقوة ... بكت بصوت عآآلي ..
قعدت تسبه ... تدعي عليه وعلى سآآمي ..
بس وش الفآآيده ...؟
قآآمت بسرعه تتلفت في الغرفة ألي يحوطهآآ شبه ظلام ..
غرفة نوم مآفيهآآ غير سرير لشخص وآآحد وكبت .. مشت بسرعه للكبت وفتحته ..
مستحيل بتكون لسآآمي ..
حركت عيونهآآ دآآخله ومآآلقت فيه أي شي ... رآآحت لسرير وصآآرت تحذف اللحآآف
عنه بجنون .. والمخدة .. تبي أي شي بس يخلصهآآ من هالمصيير ..
ونفس الشي الغرفة فآآضيه .. رفعت عيونهآ لشبآآك وعلى طوول رفعت رجلهآ رآآكبه على خشب السرير
وخرت الستآير عن الشبآك وصآآرت تحآآول تفتحه ... ضربته بقوة لكن بدون أي فآآيده ..
ليليآآن وهي تشآهق : مآآآبي أعيش .. مآآآبي ...
نزلت على الأرض وأنحنت مآآسكه رآآسهآآ ... وش كثر تتمنى
لو أبوهآ موجود في هاللحظة ,,,سندهآ الوحيد في هالدنيآآ رآآح ..
لو كآآن موجود .. كآآن وآآسآآهآآ في دفآآه
حمآهآآ من ولده ألي يعرفه أكثر من أي شخص ...
لحظآآت مميته مرت عليهآآ ورجآهآ الوحيد هي هالدموع ..
مرت سآعه أو سآآعتين مآآتدري ..
كل ألي تعرفه أنهآ هالحين جسد فآآرقه الرووح
لكن بلحظة سمعت صوت
خطوآآت وصل لهآ وبسرعه رفعت رآآسهآ حتى تطآآلع بعيونهآآ
الغرقآآنه بالدموع البآآآب ... أنفتح ودخل صآآلح بين أيدينه
مصيرهآآ .. تقدم أكثر وهي تطآآلعه بخرعه .. تترجآآه
صآآلح وهو يطآآلعهآ بكره : وقعي ...؟
ليليآن تهز رآآسهآ وبصوت عآآلي : تخسى
صالح بغضب ينحني : وقعي وقصري صوتتس أحسن لتس
ليليآآن تدفه بقوة مع صدره : والله لو تذبحني مآآلت عليك وعليه ..
مآآحست غير بيده تنغرز في شعرهآآ وهو يحذف الدفتر قبآآل رجولهآ ويحط القلم عليه ...
صآآلح بعصبيه يهز رآآسهآآ ويميله للدفتر : وقعي بكرامتس
ليليآآن تشآآهق : مآآآآآبي
صآآلح يشد على شعرهآآ بقوة : أنتي مآآتفهمين ألا أذآ تبيني أسلختس سلخ ...
ليليآآن تبعد عنه : لا لاااااا ...
صالح يرمي برآآسهآ تحت عن الدفتر : أجل وقعي ..
مسكت القلم وطآآح منهآآ .. رجعت مسكت ومآعآآد تشوف من الدفتر غير أسم
( سآآمي ) وتوقيع غريب الشكل .. حآآط نفسه يعرف يوقع وهو يالله
بالعآفيه يعرف يمسك القلم ...
حآآولت تعرف وين توقع بس مآقدرت .. قآآمت تشآآهق وأنتفضت أول مآآصرخ صآآلح
قريب من أذنهآ وهو بغضب يأشر على مكآآن توقيعهآآ
صآلح : هنيآ وقعي يالحولا ...!
ليليآن تبكي : ....................
حطت القلم على مكآآن التوقيع ووقعت .. وبسرعه سحب صآآلح الدفتر
ورفسهآ برجله مع بطنهآ بقهر و بأقوى مآعنده .. أنحنت وهي من الضربه تحس أنهآ بتستفرغ ...
طلع من الغرفة تآآرك البآآب مفتوح وهي ظلت على وضعيتهآ منحنيه بألم ...
حست بكل شي يتبعثر قبآآلهآآ مستنفذ رغبتهآآ فالحيآآة ...
وبهالذآكرة يظهر مآآبين مرآآيآهآآ ألف وجه لجلاد ..
ألف وجه للموت ..
خلاص .. هذي هي الحين زوجة سآآمي .. وبتسآآفر معه .. وبتصير
في كل يوم تصبح وتمسي في وجه ...
قآآمت بصعوبه ورآآحت تركض طآآلعه من الغرفة ... وفجأة حست في خطوآآت دخلت
من بآآب المدخل ألي تركه صآآلح مفتوح ..
وبدون مآآتطآآلعه ركضت بسرعه للحمآآم ومع سرعت خطوآآتهآ سمعت
صوت خطوآآت توآآزيهآ سرعه .. وبدون مقدمآت رفعت رجلهآ ونطت حتى تختصر
المسآفه للحمآآم وسكرته بأقوى مآآعندهآآ ..
صآآر البآآب يطق وعلى طوول أبعدت عنه وأنفآآسهآ تزيد ...
خآآيفه .. متألمه .. متهالكه ...
ظل البآآب ينطق وهي على طوول لفت للحمآآم .. نفس الشي مآآفيه شي بالحمآآم
غير علبة صآآبون وشآآمبو مستهلك ..
شآآفت أدرآآج تحت المغسله وأنحنت تفتحهم حتى تلمح كلوركس بحجمة الكبير
في زآآوية هالدرج ...
زآآد الطق حتى حست أنه بأي لحظة رآآح يكسر سآآآمي البآب وبيدخل عليهآآ ..
أيه هو مآآصدق يملك عليهآآ .. تكون ملكه .. حلاله
بلعت ريقهآ بصعوبه وبلحظة ضعف تملكهآ فتحت الكلوركس وصبت منه بغطآآه ..
غمضت عيونهآآ وهي تبكي حتى تفتح فمهآآ وتشربه ...
رمت الغطى وعلى طول أنحنت تستفرغ .. كحت بقووة .. لفت يدهآ حول بطنهآآآ
ولحظآآت معدودة .. مترقبه .. حتى يطيح رآآسهآ على الأرض ..
غآآيبه عن الوعي ...
×××××××××
بين صوت اجهزة بغرفه بيضآآآ ... فتحت عيونهآ ببطء حتى تطآآلع السقف ...
بلعت ريقهآ بصعوبه ..
عآآيشه ..!!!
للحين تتنفس .. للحين تطآآلع وتشوف ..
مآآعآآد تبي غير تلحق أبوهآ .... عقدت حوآآجبهآآ وهي تحس بطعم مر في حلقهآآ
والمغذي فوق رآآسهآ موصل بأسلاك ليدهآآ ...
سمعت بصعوبه صوت بكآآآ وكف حضنت أصآآبعهآآ ..
.......: أنتي مآتخآآفين ربج .. تبين تنتحرين ... عآآرفه هالشي جزآآته عند رب العآآلمين كييف ..!
( أهتز صوتهآ وهي مستمرة تبكي ) ليه تبين تتركيني وتروحين ... ليه ...
غمضت عيونهآآ ببطء ورجعت تفتحهم بتعب ...
ليليآآن بصوت طلع بالعآآفيه : جده ... تزوجت سآآمي .. تزوجته ..!!
( قالتهآ وهي تحس أنهآآ تختنق ) خلاص .. بعتوني
شدت الجده على أصآآبعهآ بقوة وهي تحآآول تبتسم ... من أمس الظهر لحد اليوم
الثآآني وهي جآآلسه جنبهآآ .. مآآصدقت أنهآآ صحت .. أنهآ نطقت ..
أنهآ للحين عآآيشه ..
الشي ألي صآآر هزهآآ بقوة ...
هز قلبهآآ وكيآآنهآآ ...
الجده تحآول تتمآسك : يآآبنيتي لا تتعبين حآآلج ...
سحبت أصآآبعهآ من بين كف الجده وبسرعه حطتهآآ على فمهآ تكتم شهقه ألم ...
ضمت شفآآتهآ بقوة وهي للحيت تطآآلع السقف .. نزلت دموعهآآ على خدهآ حتى تتلاشى
على المخده الي تحتضن رآآسهآآ ..
والبوح فتح عآآلمه يعآآنق شفآتهآآ ..
يحضن كل الألم بلا مقآآبل
ليليآآن تبعد يدهآآ عن فمهآآ : جده ... صآآلح حآآول يمسني يوم كنت عنده .. حآآول يغتصبني وأنآآ لحآآلي
فالبيت .. كآآن سكرآآن جآآي في وقت متأخر ... (قآآمت ترجف ) وأنآآ .. أنآآ
ضربته ورحت للحمآآم بحآآول أنحآآش منه ... هو حآآول يقرب مني كذآ مره وأمه يآمآآ رقعت له ..
بس ذيتس اللحظة أبوي شآآفه .. ( أنهآرت تبكي بمرآآرة ) أبوي توفى بسبب ألي شآآفه ..
جته جلطه من صآآلح وسوآيآآه ( لفت بحقد تطآلع الجده ) وأنتم سلمتوني له .. تدرين أنه
يوم توفى أبوي كنت أحبس روحي فالحمآم .. يوم يومين مآيهمني .. وخزنه عمرهآ مآآرحمتني ..
قلبهآآ مييت .. ميييت يآآجده ... سحبتني هي وصآآلح .. طلعوني غصب من الحمآآم
عفنت فيه من كثر قعدتي ...
أخذوني لسيآآرة ورموني بالصحرآآ ... عشآآآن ينقذني ألي أتهمته أنه يعرفني ...
أكرهتس . وأكرهم .. ( بكت ) أرتحتي يوم عرفتي أخوي صآآلح أي نوع
من الرجآآل هووووو ...
أنعقدت حوآآجبهآآ بصدمة أعتلت مشآآعرهآآ ...
والحرمة ألي من حديد بدت ترجع من جديد في الجده حمده ..
الجده حمده صرخت : أنتي شنو قآآعدة تقولين ...؟
ليليآآن تبكي : أييه .. هذي هي الحقيقه ...!
الجده حمده تقوم وتسحب يد ليليآآن بقسآآوة : يآآجعل لسآآنج للقص ورآآ مآآهرجتي من زمآن ..
ليش سآكته عن هالنجس ..
ليليآآن بقهر : لأنه أخوي ...!!!
رفعت الجده يدهآآ تبي تعطيهآآ كف وعلى طول ليليآن لفت بوجهآ عن الجده ...
بس للحظة تمآآلكت عمرهآ وجلست حتى تزفر هوآآ بقهر
الجده : حسبي الله ونعم الوكيل عليك يالخسيس .. يالنجس ... هين يآآوضحى
تكذبين علي وتدآآفعين عنه وعن سآآمي حآآطتن أن بنتي هي السبب ..!
ليليآآن بصدمة تطآآلع جدتهآ : جدتي وضحى قآآيله لتس شي عني ..
الجده حمده بعصبيه تلف لهآآ : أييه يوم رحت لهآآ لسعوديه عشآن أخذ أخوج ... عبت رآسي
بكلامن عنج وأنتي منطمة مآآقلتي لي الحقيقه ولا كآآن فهمت وعرفت أتعآآمل مع وضحى
وخزنه .. ( رفعت أيديهآ وحركتهم صوب وجه ليليآآن ) مآقوول
ألا مآآلت علييج .. النآآس هنآآك حآآطين أنج قليلة حيآ ومآتربيتي ..
وأخوج يآآ مقطوعه الرجآآ متهمج على هالبليه ألي يكلمون فيه أنه رمآآج
عشآآنه عرف أنج تكلمين سآآمي ...! قدآآم بوسعود وعلي
ليليآآن تأشر على عمرهآآ : أنآآآ
الجده حمده بقهر : لا والله أنآآ
ليليآآن والدموع مآآجفت على خدهآ : عشآن هالشي كنتي تعآآمليني بذيتس المعآآمله ,,
عشآن كلام أختس كنتي تكرهيني ..
الجده ترفع يدهآ وتضرب رآآس ليليآآن بقوة : الوحدة مآآتسكت عن حقهآآ ..
هالخسيس رمآآج وأنتي عرضه يبي يغطي فعآآيله الوسخه ...والله لو أنج مآآنتي
تعبآآنه أقسم لج بالله لا تشوفين حمده كيف تربيج في هالغرفة ... سآآكته عن أخوج ليش ..؟
من زين سوآآيآآه ...
ليليآآن حطت يدهآ على رآسهآآ : ألله أكبر عليك يآآصآآلح .. ( وبقلة حييله )
خلاص .. والله بموت مع سآآمي .. والله
الجده حمده تقوم : بسس بسس عن هالهذره ... أن سمعت صوتج والله لا أقصه ..
خليني أتصرف بهالمصآآيب ألي جبتيهآآ فوق رآآسج ..
ليليآآن ترفع رآآسهآآ للجده : بس هو قآل لي أنه يبي الفلوس ألي حرمهآ منه أبووي
الجده وقفت ولفت تطآآلع ليليآآن : .............
ليليآن تحآول تنزل من السرير : تكفين لا تخليني برووحي ... بروح معتس
الجده حمده : أنآآ رآآيحه بسوي لي شغله برآآ وبرجع خليج قآعده ... أستغفر الله..
كل هالضبآآب ألي أجتآح قلب الجده أبعد لمآآ أشرقت شمس الحقيقه
متأخره على سمآهآآ ... ظلت وآآقفه وهي تفكر بكلام ليليآن ...
أي أخو هذآ ألي يرمي عرضه بالصحرآ نجآآسه وخسه منه ..
والله عيب ينقآل عليه رجآآل ..
تحركت بخطوآتهآآ طآآلعه من الغرفه وليليآآن ظلت منزله رجولهآ بالأرض
وهي للحين جآآلسه على السرير ...
هذي هي تشم ريحة الحيآة والموت من بين أششيآآء مآتدري ليش
تخوضه فيهآآ حرب شرسه .. حرب مآتدري هي من أي نوع
حرب طمع ..!
أو حرب تدمير لشي مآآتعرفه ..
أو حرب كره من زوجة أبوهآآ ...
أخذت نفس وهي تحس برعشه خفيفة تسري في جسمهآآ ..
تبي تنآآم نوم رآآحة ..
طآلعت يدهآآ ألي عليهآ لزقه وبهدوء حركت يدهآ المجبسه ومرت أصآبعهآ
على اللزقه حتى تشيلهآآ بدون مقدمآآت .. وبسرعه سحبت منديل من الطآوله
الصغيره وحطتهآ على مكآآن الأبرة ألي ظهر من مكآنهآ دم ..
تحس بألم بس عمره مآرآآح يكون أقوى من
ألم زوآجهآآ من سآآمي ... نزلت عيونهآآ لحظنهآ وهي مآآتقدر مآآتبكي
وذكرى هالشي يلازمهآآ .. طآآحت دمعتهآ على يدهآ .. بس تجمدت في مكآآنهآ
أول مآسمعت صوته ألي بدى دآآفي على غير العآآدة ..
........ : الحمدالله على سلامتج ..
رفعت رآآسهآ بفزع حتى تشوفه وآآقف عند زآآويه الجدآآر ومتكتف ...
ملامحه هزت قلبهآآ هز ... لأول مرة تشوف لمعه خآآصة تمتلكهآآ عيونه ..
عيونه ألي يدور حولهآآ ملامح آآسره ...
لابس ثوب سكري مخصر على شمآآغ رآآفعه لفوق بجآآذبيه ..
نظرة مآآكآآنت تملك غير ذل على شي سوته ..
نزلت مثل المقروصه من السرير
وهي مآآتدري وش فيه قآآعد يطآآلعهآ بهالشكل لا حيآ ولا مستحى ..!!
هي حتى شيلتهآ مو على رآآسهآآ .. تحركت للجهه الثآآنيه بتروح تغطي نفسهآآ
تسترهآآ على الأقل ..
بس شهقت أول مآتحرك وسحب يدهآآ وبشرآآسه صرخت تبيه يوخر ..
مجنون
وش قآآعد يسوي ..؟
تهيأ لهآآ أخوهآآآ وبقوة رفعت يدهآ وصآآرت تضرب صدره
وهو أنفجع من ردة هالفعل ألي أبد مآآتوقعهآآ ...

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 26-05-12, 08:00 AM   المشاركة رقم: 120
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ليليآآن بصوت رآآح : وخخر عني .. شتبي فيني .. وخر يآآنجس ...
جددده .. ألحقي علي ..



كآآنت تصآآرخ .. ترجف .. وبدون مقدمآآت لف أيديهآ حول جسمهآآ ألي
كآآن متهآلك .. روح مآشآآفهآ غير أنهآ تكآآبر علي شي مآآهي بقده ...
لمهآآ بقوة ورص جسمهآآ على صدره .. وهي صآآرت تحآآول ترفع أيديهآآ
بعنآآد ..


فهد ينحني برآآسه ويحط شفآآته عند أذنهآ : أهدي .. أهدي أنآ زوجج
مآعآآد أني غرريب




هذي هي قدآآمه بقآآيآ وبحضنه كتآآب بشري لقصص وحكآيآ خرآآفيه ..
كآآنت بين أيديه مثل وردة ذآآبله ...
حست بصوتهآآ التعبآآن يتعرى قبآآل هالأيدين الملتفه حولهآآ ..
وهالصدر ألي حضنهآ بليآآ قيود ...
أندفعت ريحة أنفآآسه ألي محملة بريحة السجآآير لرئتهآ بقوة ...
حسستهآآ بمشآآعر هآآيجه .. متخآآذله ..
زوجهآآ ... الغريب زوجهآآ ...!
شلون زوجهآ وهي متأكده أنهآ قآآريه أسم
سآآمي ... بس كل شي أنهآآر أول مآآحط كف يده على رآآسهآآ
يبيهآ تدفن هالملامح في صدره ...
يبي ينسى أنه أخذ وحدة صآآرت تمثل له الألم ...
تشبه لوحدة طعنته في يوم ...
كل ألي يتذكره
أن ضحكته قبل سنين غآآدرته ورحل هو من بعدهآآ ..
كل ألي
يعرفه أنه صآآآر رجل ينتهي ويبدى بحكآيه متمآآثله في التشآآبه ...
كآآنت تبي تسأله :: كيف تزوجهآآ ..؟
كيف أبعدهآ من العذآآب ..
بس أبعدت عنه بسسرعه وهو مآكآآن ينتظر منهآ شي غير أنه تدآرك الحركة ألي سوآهآآ
وعلى طول طلع ...
دخلت الممرضة ومن شآآفتهآ منزله المغذي منهآآ عصبت ..


الممرضه : ليه يسوي جذييييه ..!!
ليليآن وهي ترفع يده مو مستوعبه ألي صآآر : هآآآ
الممرضه تمسك يدهآآ تبي ترجعهآ لسرير : أنتي تعبآآن ..لازم فيه رآآحه ..


أخذت نفس وهي تحس بريحته علقت في ملابسهآآ .. في شعرهآآ
في بشرتهآآ ...
تحركت بخطوآآت بطيئه وجلست على السرير ..

الجده حمده تفتح البآآب وتدخل : يلا يآآبنيتي خلينآ نطلع ..
ليليآآن بصدمة تتكلم : جده .. من ألي تزوجني ..؟
الجده حمده بعصبيه : الشيخ لافي ألي طلبتي منه الزوآآج ...!
ليليآآن جمدت وهي تطآآلع بالجده :من ..؟
الجده حمده : أنتي مآآتوحين
ليليآآن : ..............
الجده حمده وهي معقده حوآآجبهآ : وترآآه زوآآجن بالسر مآآيعرف فيه ألا أنآآ ولافي
وزوج أمج علي
ليليآآن بأندهآآش : بالسررررر ..!
الجده حمده بتأكيد : أيه بالسر .. طبخن طبختيه يالرفلى كووليه ...
ليليآن : أنآآ شفت أسم سآآمي .. متأكده جده .. متأكده .. وبعدين شلون بالسر وصالح وسآآمي..؟
الجده حمده تآآخذ نفس يقلة صبر : صالح سد فمه ولدي بالفلوس وسآآمي
قبل لا يملج عليج بلغ عليه علي الشرطة وسحبوووه مدري وش أتهمه فيه .. تبين تمشين ولا تقعدين
الممرضه فتحت عيونهآ : شنو يمشي ...؟
الجده حمده بقهر : عطينآكم فلوسكم وش تبون بعد ...!


هذي هي كمآآئن الصدف .. أقدآآر مآآمنهآآ مفر ...
وااقف بصمت عند العربآآنه وهو متسآآند بكتفه على بآآب السآآيق
ينطر الجده وبنت عمته ألي تزوجهآ بالسر يطلعون من المستشفى ..
مآآزآآل فيه أورآآق لازم يروح لسفآآرة الفرنسيه حتى يخلص من هنآك
أجرآآءات الزوآآج ..رفع عيونه لشمس هالصبح ألي يآآمآآ تعود عليهآآ تشرق
كآآسره وهم جميل بدآآخله ...
يتنفس بهدوء ودقآآت قلبه على رغم الأنبهآآر فيهآآ
لازآآل ينبض بأنتظآآم ...
أنبهآآر من ألم أرتسم في ملامحهآ ..
من شي يحس أنه سوآآه وهو كآرهآآ ...
أبعد عن البآب وفتحه حتى يركب ويشغل السيآآرة أول مآآلمح أمه طلعت
وورآهآآ ليليآآن تمشي بتعب وبطء ...
مر ذكرى أمس أول مآآدخل عليهآآ بالشقه ولمحهآ تركض هرب منه
متوجه للحمآآم ..
كآآن متشوق يشوف ردة فعلهآآ لا عرفت أنه خلاص صآآر زوجهآآ ...
بس فآآجأته بهروبهآآ ..
ومآآيمديه يلحقهآآ ويسرع بخطوآآته ألا نطت بقوة ودخلت الحمآآم ..
أبتسم من هالحركة ألي كآآنت مدفوعه بخوف منه ..
طق البآآب وظل يطقه بدون أيه فآآيده .. صآآر يحآآول يتذكر أسمهآ بس عجز
للحظة نسآآآه ... وصآآر ينآآديهآ بــ ( يآآبنت ) وبدون أيه فآآيده ...
رآآح وجلس على كنبه ينطرهآ تهدى تطلع على الأقل .. بس كل شي بدى
يزيد عن حده أول مآرجع يطق البآآب وبدون أي رد ..
وآخر شي قرر يكسر البآآب .. صآآر يدفه ويرجفه برجله لين أنفتح
حتى يشوفهآ متمدده والكلوركس مفتوح وفمهآ لونه مآيل للأزرق ...
شآلهآ مثل المجنون مغطي ملامحهآ وأخذهآ للمستشفى ...
كآآن خآآيف عليهآ تموت قبل لايقولهآآ أنه مآآهآآن عليه
يتركهآآ لوآحد طلعهآ من بيت الشيخ لافي غصب وقدآآمهم ...
رجولته مآآسمحت له يظل مكتف ...


دق جوآآله وبسرعه مآآل مطلعه من جيبه .. وهو تآرك بآآب السآآيق مفتوح ..


فهد : ألو ..

.......... : والله لا تندم يالوآآطي .. أنآآ تدخلني السجن وتخليني فيه يالتسذووب ..
فهد رفع حوآآجبه بأحتقآر : سآآمي ..!
سآآمي : ع بالك حرمتني من خطيبتي ... أنآآ متزوجهآ متزوجهآآ .. ووالله لا أخليك تندم
ع قد شعرك
فهد رص على أسنآآنه : عآآرف أنت منو قآآعد تكلم ..
سآآآمي بطنآزة : من لايكون أوبآآآمآ وأنآ مدري
فهد بهدوء شحنه بنآآر ولعهآ كلامه بقلبه : والله فيك الخير يالرخمه يوم أنك تعرفه ..
أن كنت رجآآل تعآآل وآآجهني
سآآمي بصرآآخ : أييييييه رجآآل ... ليليآآن تحبني ويآآمآ كلمتني وصآآر صوتهآآ
ملك لي .. مستحيل أنت وأشكالك تمنعوني عنهآآآ ..
فهد وهو يرص أصآآبعه على الجوآآل : يصير خير .. لاشفنآ بعض علمني وش تعرف
عن البنت .. هآآآآ ...
سآآآمي : بنتوآجه بليل وبجيب صآآلح معي ..
فهد لوى فمه : طيب ...




فتحت الجده البآب ألي ورآآ وهي تبعد الأكيآآس عشآآن بنتهآآ ..ومن جلست ليليآآن
سكرت البآآب وفتحت البآآب ألي قدآآم حتى تركب ..


الجده حمده تنحني حتى تجلس على السيت : بسم الله ..( سكرت البآب وبهدوء ) أبلشتني هالممرضه ..
فهد وهو يرمي جوآآله ويسحب نظآآرته بلونهآ الأسود مخبي فيهآآ نظرة
عيونه ألي تشتعل غضب ونآآر : ليش ..؟
الجده : مدري عنهآآ تقول أن بنيتي تعبآنه
فهد بصوت عآلي وقهر : وهي شكو .. دكتور هي وأنآ مدري ..
الجده حمده لفت له : ورآآك عصصبت ..
فهد بعد صمت وهو يتحرك بالسيآآرة : ولا شي ...


أخذ نفس ومسرع مآمد يده وشغل المكيف ..


الجده حمده : رحت للجآخور ..؟
فهد وهو يحآآول تكون نبرته هآآديه : أيه ترآ كومآر ذآبحته النشله
الجده حمده بخرعه : أعوذ بالله ..
فهد يلف يطآلع جدته : خفتي عليه ..!
الجده حمده : أييه .. هذآ ألي شآآيل الجآخور فوق رآآسه يآآوليدي
فهد يرجع يطآآلع الشآآرع : صآآجه ..



مغمضه عيونهآ تستمع لسوآآليفهم بصمت ...
مآآهي مصدقه أن سآآمي رآآح بخيره وشره عنهآآ ...
رآآح بعذآآبه ..
وقفت عن التفكير مآآتبي تفكر بشي ألا بعد مآآترتآآح ألي مرت فيه كآبوس ..
كآبوس أزعجهآآ حد الألم ..
وقفت السيآرة وعلى طوول فتحت البآآب ..


فهد : يمه ترآ بروح لسفآرة .. في أورآق محتآآجه توقيع ..
الجده حمده تفتح بآآبهآآ : طيب يآآوليدي فمآآنة الله ..



.......... : فهد أنطططر ..


لف لمصدر الصوت حتى يشوف أخوه سيف طآآلع من بيت الجده لابس بنطلون
رصآآصي على تي شيرت أسود ..
طالعه بنظرة من فوق لتحت .. وعلى طول فتح البآآب ونزل من السيآآرة
رآآيح له


فهد يتقدم لأخوه تحت المظله ويسلم عليه : سيف صآآير شي ..
سيف يرفع نفسه ويسلم عليه : وش دعووووة .. ترآ قسسم بالله ويهي أبد مو ويه
مصآآيب ..
فهد أبتسم : لا حشآآك ..
الجده حمده بعصبيه : أطلع من بيتي ولا أشوفك دآآخله بهالخلاقين
سيف : أفآآ يآآيمه ,,أفآآ .. خليني أسلم عليج بس .أبوس رآآسج يمكن أنجح بدون درآآسه
بركة هالبوسه
الجده حمده ترفع يدهآ : أن قربت مني لا تلوم غير حالك ..
فهد : هههههههههههه ... ( مسك سيف ودفه لسيآآرة ) أركب بوصلك للبيت ..
سيف يقرب من أخوه وبصوت يقآل أنه وآآطي :معك فلوس ..
فهد ينزل نظآرته الشمسيه : ليه تسأل ..
الجده حمده بهآآوش : ليه .. هذي الفلوس لو تكلمت قالت فكوني منه ..
سيف بنظرة مكسورة : يآآخوووك جيبي مآفيه غير مية فلس .. وطلال صآآير قعييييطي ..
تقول له 5 دنآآنير تقول قآآيل له عطني 500
فهد يدخل يده في جيبه ويطلع بوكه : كم تبي ..؟
سيف : أنت وهالبوك كرمى وأنآ أستآهل
فهد وهو يصغر عيونه : تكفيك 10 ..
سيف يسحبهآ بسرعه من شآفهآ : نعمة كريم .. يلا سي يوو ..( رآآح يمشي بس وقف
كأنه تذكر له شي ) ترآ عبير دآآخل تنطرك ألله يعينك عليهآ
فهد بصوت عآآلي : على وين ..؟
سيف يروح يركض طآآلع من تحت المظلة ع الشآآرع : رحييم ينطرني قريب من هنيه ..


هزت الجده رآآسهآآ بأسف ورآآحت تمشي وليليآن تتحرك ببطء وتعب .. وصلت لبآآب الشآآرع
حتى تدخل منه على الحوش وتشوف عبير وآآقفه ومن شآآفتهآ
صدت بعيونهآآ عنهآآ .. رفعت ليليآآن حوآآجبهآآ وكأنهآآ تنطر منهآ سلام أو حتى كلمة ..
هالشي تبيه من زمآآن ..

الجده حمده تدخل وعلى طول تقدمت عبير تسلم عليهآ : أخبآآرج يمه ..؟
الجده حمده بفرح : بخير .. من متى أنتي هنيه ..؟
عبير بأبتسآآمه دآآفيه : أمممم ييت مع عمتي الجوهرة لأني أمس كنت نآآيمه عندهآآ ..
الجده حمده بخرعه : الجوهرة هنيآآ .. ( رفعت صوتهآ مبتعده عن عبير ) أنطري يآآبنيتي ..
ليليآآن لفت صوب الجده وهي تنزل شيلتهآ وبصوت خآآفت .. متعب : يممه مآآلي حيييل أوقف برتآآح
الجده تتقدم منهآآ : عآآرفه ..

طلعت الجوهرة بخرعه للحوش وهي تطآآلع ليليآآن مو مصدقه أنهآ تشوفهآآ ...



الجوهرة تتقدم لهآ : ليليآن ........
الجده حمده بصرآآمه توقف بين ليليآن وأمهآ : لاتقربين منهآآ ويالله شيلي حآآلج وأطلعي
من هالبيت
الجوهرة بصدمة : يممه ..!!


دخل فهد خطوة ومن شآآف عبير أبتسم وعلى طوول هي بآست خده وكتفه ..


عبير : أخبآآرج ..؟
فهد وعيونه غصب تروح لهم : الحمدالله ..


الجده حمده تنآآدي : ميييييري .. يآآمييييري
الجوهرة مو فآآهمه شي : شسآآلفه يمه ...
ميري تطلع من بآآب المدخل : يس ..
الجده حمده بهدوء : تعآلي خوذي بنيتي وحطيهآ بغرفتي ولا ريحتيهآ على الفرآش
قفلي الغرفه عليهآ وهآآتي مفتآآحهآ لي ,,
ميري تهز رآآسهآآ : أووكي ..



رآآحت صوب ليليآآن ألي الدنيآ بدت تدور فيهآ ومآآعآآد هي قآآدرة حتى تفتح عيونهآآ


الجوهرة : ليليآآن شنو فيهآ...؟
الجده حمده بقسآآوة : لا مقطعه حالج أشووف على بنتج .. أسمعيني يالجوهرة علمن
يوصلج ويتعدآآج هالبنت دآآمهآ في بيتي فهي بنيتي وألي بيطولهآآ بكلمة
وحدة بيتي يتعذره ... وقولي هالكلام لزوجج وأخوج فلاح ..
ولا عآآد أبي منهم لا سلام ولا كلام
الجوهرة تطالع بنتهآآ ألي وجهآ أبد مآيطمن ومسرع مآآطآآلعت حمده : يممه لا تلوميني وألي
سمعته من أخووي شي جبير ..
الجده حمده تقآآطعه : أنتي أم أنتي .. !! شنو له متعبه حآآلج وجآآيبه عيآآل .. هآآ ..
أنآآ لو سمعت كلمة سوء فيج والله لا قص لسآآن قآآيلهآآ


<<

<<

<<


كــــــــــــــــــــــت ..


يوم أو يومين وبجهز البآآرت القآآدم

تحيآآتي

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 01:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية