لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 05-01-13, 11:21 PM   المشاركة رقم: 901
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاريء مميز


البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 247897
المشاركات: 306
الجنس أنثى
معدل التقييم: اشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييماشتاق اليك عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1097

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اشتاق اليك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

شوفي يا كريستال من العدل توزعي القهر على الابطال كلهم
يعني كشئ بسيط خلي ابو تغريد يتجوز على ام تغريد من اخت زوجة اخوه المتفتحين خلها تنقهر شوية يا كافي ماتنهد ولا تهجد وحاطه دوبها ودوب اليتيمه


شوفي ياكريستال اذا زودتي الضغط على ليونه راح انقل المظاهرة من برحة بيتي الى ميدان التحرير حتى تقدر الجزيرة تنقل الاحداث ويفتحوا قناة جديدة اسمها ليليان مباشر
والعربية بكل تاكيد تفتح تغريد الحدث الان
وشوفي عاد التراشق بالاتهامات بين كل متابعين وتصير فتنها ما بعدها فتنه وتكون السبب روايتك
لكذا الله يهديك وخفي عن ليليان وانا راح التزم بالمظاهرات السلمية وابقى في البرحة وفي خيمتنا انا والبنات


وخذي راحتك يام قوبي شوي مو كثير
والله عاذرينك بالنسبة لي انا ام ومسؤلة عن بيت واعرف ايش تلاق

واتمنى من البنات انهم يصبروا ترى الصبر يعطي لكل شئ حلاوة غير <<<<فيس الحكمة نطة^_^


وبالنسبة لحمدة والله العجايز ما تاخذي منها السالفة الا بطلوع الروح عندي جدتين ماتكمل السالفة او اي شئ يصير ما تحب تظل تسولف فيه الا وقت الحاجة لذكر الامر

ودي واحترامي للكل

 
 

 

عرض البوم صور اشتاق اليك   رد مع اقتباس
قديم 06-01-13, 12:27 AM   المشاركة رقم: 902
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 241943
المشاركات: 3,890
الجنس أنثى
معدل التقييم: الورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالق
نقاط التقييم: 3405

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الورده الذهبيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

ي هلا والله بكرستالتنا
حيااك الله بعد طوول غياب
الحمدلله ع سلاااامتك وسلامه قوووبي ماااتشوفو شر
اااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااه يالباااااااارت الييييييمممممم
اول ماشفت البارت ماااارضيت اقراه قلت خليه يكوون في وقت انا رايقه فيه
والحمدلله قريته مع بعض الدعاااوي ع تغريدوه وامها والشغالتين الهبل الله ياخذهم
نجي للباااارت واحداااثه

ليليان:انهياااار فضيع بصرااحه خفت عليها
الله يصلح الحاال مدري وش اعبر وش اقول
كل شي واضح لليليان ماااعندي شي اقوله


تغريد :خالك جاي بنقذ الله ياخذك دحين كل المصايب
اللي راح تجي ليون من ورا راسك وووجع ان شاء الله

لافي مدري فهد:يكرهي فيك حقير ونذل وكل شي
الله ياخذك كمان و ريحنا منك

اعذريني كريستو ماااني قادره ار بشي وان حااسه انك بتجيبي مصيبه لليونه
هذا الرد يمكن 3مرات اكتبه وارجع امسحه
االله يعطيك العافيه ويحريم يدينك عن النار ي قلبي

 
 

 

عرض البوم صور الورده الذهبيه   رد مع اقتباس
قديم 06-01-13, 01:10 AM   المشاركة رقم: 903
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2012
العضوية: 243619
المشاركات: 35
الجنس أنثى
معدل التقييم: توتة قلبي عضو له عدد لاباس به من النقاطتوتة قلبي عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 143

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توتة قلبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

صباآح اآلخير ..

كريستو حبيبتي خذي راحتك .. الله يعينك والله تعب ماسكه اللاب وطول الوقت تكتبي لاتشنج يدينك إذا تبغي اجي اهمزلك خخخخ يعطيك ألف عاآفيه


وردة الزيزفون .. آمممممم احم احم نحن هنا قوم تغريد موجودين بس ماحبيت منك كلمة صايعه وتكرريها كل شوي فين النصايح إللي تقولوها واننا لازم نرتقي بألفاظنا وهي مجرد رواية !!

ليليان حزنتني جلست ابكي من جد راح تصير مشكله بينها وبين لافي ومو من صالحها لأن بتصير فجوه عميقه بعلاقتهم هي إللي رمت نفسها عليه ولازم تتحمل ومثل ماقالت وردة هي ماسألت قبل ماتتطلب منه يتزوجها إذا متزوج او لأ

اصلا علاقتهم غلط مافي اي انسجام بينهم هي صغيره بالعمر وعنيده ولسانها طويل وهو كبير عليها وشخصيته قويه ومايحب احد يعانده والأحسن تتطلق وتشوف حياتها بعيد عن المشاكل إللي اكبر منها

(والصراحه اشوف السبب في كل هذا هي الجده يعني كيف ترمي طفله على شخص عارفه ماضيه ومشاكله مافكرت فيها وانها مازالت صغيره ليش خلتها تتطيح بمشاكل مايتحملها الكبار كفايه اخوها وسامي وايش بيصير لو خلتها عندها بدون ماتزوجها لافي ..دام ليليان جاهله بماضي لافي كان نبهتها الجده وبعدت فكرة الزواج عنها في كذا طريقة ممكن تحمي نفسها من اخوها وسامي غير هالزواج الغلط

تغريد ..
ياحياتي اتخيلها صارت عظمه حتى الباب ماتقدر تفتحه .. اوبس اوبس لافيوه حركات يعالجها وهو يبغى ينتقم منها انسان متناقض احسه ماكرها ولا عمره راح يكرها لأن هي نقطة ضعفه بس فكرة الأنتقام اعمت عيونه ..
حاسه انها بتفتح الشنطه واممم بتنكشف امور كثيرها لها وبتكون من صالحها ..

ألحين أآبغى افهم انتو ليش معترضين على وجودها مع لافي كيفها زوجها وماتبغى تضيع حياتها اكثر ماهي ضايعه ومن حق اي زوجه انها تهاجم على اي وحده تحاول تقترب من زوجها ايش ماكان حجم المشاكل إللي بينهم
(وإللي مو عاجبها اتحدها تخلي زوجها يكلم وحده ثانيه غيرها والله كل الكلام كتبته يختفي هههههههههههههههه

أم تغريد اخخخخ تقهرني هي والجوهره متشابهين نفس الطبايع والأخلاق كل همها الفشخره على حساب بنتها إللي ضاعت بسببها

مريم وطلال فينهم مالهم حس !!

أنا متحمسه للحظه إللي يعرف فيها لافي عن زواج اخوه سعود لأنها بتغير امور كثيره ومنها الخطط إللي براس لافي وناوي ينفذها

بأنتظاررك كريستو

 
 

 

عرض البوم صور توتة قلبي   رد مع اقتباس
قديم 06-01-13, 06:00 PM   المشاركة رقم: 904
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 99585
المشاركات: 219
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جداام هبتان عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 512

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام هبتان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

يسلموووووووووووووو على الفصل الرائع يا الكريستال


والله انا صعبان عليا جدا ليليان وتغريد

احس انهم اكتر اتنين مظلومين بالقصة من هدا المتوحش اللى اسمه فهد

والله احيانا احس انك تبالغين فى تصوير عشقه وكرهه فى نفس الوقت

ولكنى للاسف اوقن من داخلى ان هناك نوعية من الرجال يعشقون ويكرهون بتللك الطريقة الوحشية

يسلمووووووووووووووووووووو حبيبتى وفى انتظار بارتك الجديد

 
 

 

عرض البوم صور ام هبتان   رد مع اقتباس
قديم 08-01-13, 05:15 AM   المشاركة رقم: 905
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 


بسم الله الرحمن الرحيم ..

مسساكم جمال أحبة الحلم ..

نجمتي الكريستاليه من نصيب أشتآق أليك .. تحليلهآ للأمور أبهرني
وأعجب الكثير من القرآآء.. تستاهلين هالنجمة يالغاليه ...
ولا أنسى ..
هونكم على عيالي .. يآوالله أن بعضكم نتفووهم تنتف ..
يالليليآنيآت .. تبون الرومنسيه ومعلنين الأنذآرآت والتهديدآت ..
.. أنآ مدري كيف تبون الرومنسيه
والتوتر وآضح قآعد يصير بين عيالي ^ ^... لقآءي
فيكم بعد هالفصل .. خصوصآ ألي يبون يسون أعتصآمآت ...
بالعافيه والله حصلت وقت أدخل فيه
بهالضغط ألي يلازمني هاليومين ...





الفصل (42)

الخطوة السابعه والثلاثون .. خطوة االأصطدآم في حلم أريد منك أكثر ممآ أريد





( يآأبي .. صنعت بي كرآمة لا تمسها الأحلام فأجهضت حبي من أجلهآ في ليلة تنزف مطرآ..!!! )






ليليآن صرخت : مالعب والله العظيم شفتهآ .. شفتهآ .. أمي مالهآ دخل
بالحاله ألي أنآ فيهآ .. كله منه .. من عرفت بسوآته عمي..!!




ظل يطآلع فيهآ .. يحس نفسه ضآيع بالكلام ألي شآفه أقرب للخيآل ..
مآتوصل لهالموآصيل عند لافي ..
أبد مآتوصل ..
بس ليليآن مآنتظرت منه يرد أو على الأقل يصدق هالكلام ألي يقوله ..
حركت جسمهآ صوب الغرف موآجهتهآ ..
رجعت تنآديهآ بصوت بالعافيه يطلع .. بالعافيه يعبر عن
أنكسآرآتها المغلفه بخوف حآير في عيونهآ .. وموآجع تشل عقلهآ قبل جسدهآ ..



ليليآن : تغريد تكفين .. رجيتس تطلعين وتريحيني .. أطلعي خالتس هنيآ ..
( رفعت صوتهآ ) أططططلعي ..!!



لحظآت أخذت نفس حتى يمر منهآ علي بخطوآت وآسعه ..
بأندفآع يروح للمجلس يوقف قباله ... صآر يحرك عيونه بخوف في كل الزوآيآ
ومسرع مآطلع منه .. بخطوتين وسآع رآح صوب غرفتهآ ..
فتحهآ .. دفع البآب
بأقوى مآعنده حتى يضرب الجدار ويرتدد له .. عيونهآ الضعيفه تلاحقه ...
مآلقى أحد كل شي يعبث فيه الظلام .. يركض فالممرآت .. والزوآيآ .. للغرف ..!
حرك عيونه صوبهآ .. رفع أيديه وقال بنبرة يحآول يبعد حقيقة
ألي قالته ( مآفي أحد ... يمكن ..!!)


بيقولهآ يمكن يتهيأ لك أو الحالة ألي أنتي فيهآ
مخليتك تتخيلين ..!!
بس لقى نفسه عآجز يعبر لهآ أو يقولهآ هالشي ..
هو أسآسآ في هاللحظة مآعنده تفسير للي تقوله .. لأنهيآرهآ
على الأقل ..!!
رفعت عيونهآ له تطالعه ومالقت في هالنظرآت غير التشكيك ..
حركت يدهآ حتى تفرك شفآتهآ بخفه ومسرع مآمررت أصآبيعهآ على عيونهآ
تمسح الدموع ألي حولهآ ... تحآول تبعد الحمرة ألي تكونت حول هالعيون
الصغيره ... تحركت بخطوآتهآ صوب غرفة الجده فتحتهآ لعل وعسى
تلقى فيهآ أحد .. هذآ أخر مكآن ممكن تكون فيه ؟؟
لكن الصمت يغيب وسط هالغرف ..
يغيب ولا يبقى من بعده غير شوآرع تنزف مطر ..!!
تردد على مسآمعهم صوت الرعد .. يزأر بوحشيه من فوقهم ...
ولحظآت يجهض الغيم حبآت مطر عنيده ... تنزل بخفه عليهم ومآكآن
ينذرهم لهالمطر ألي صوت المظلات أول مآطآحت عليهآ هالحبآت ..
وريحة الهوآء ألي أندفعت لهم من بآب المدخل ..
تركت يد البآب ولفت لعمهآ تطالع فيه ... ورآه يطآلع فيهآ بهالشكل ...
مو مصدقهآ يعني ...




ليليآن تتقدم لعلي بالصاله مبتعده عن غرفة الجده وبنبرة
تغرق فالألم : والله العظيم شآيفتهآ .. شآيفتهآ يآعمي
علي بصوت هآدي يحآول يجآريهآ : ليليآن ترآي تعبآآآآآن وألي تقولينه
(سكت حتى يقول ) مدري .. بس لافي لو يبي يآخذ زوجته
ورآ مالكل عرف بهالشي .. شنو ألي يمنعه ..!!
تحسبينه لا نوى يآخذهآ أحد بيمنعه .. هالافي قوي بآسه أنتي مآتعرفين عنه شي اساسا
ليليآن حركت أيديهآ بأندفآع صوب عمهآ : روح أسأله ... ( أهتز صوتهآ )
لو مآنت مصدقني يآعمي لاشفتهآ طالع يدهآ ..يدهآ وقسم بالله فيهآ حرق ...
ولافي نفس الشي .. نفس الشي يآعمي ..
تغريد بالكويت مآسآفرت لأحد .. ( بكت ) صدقني أنهآ هنيآ .. تسآن أنه
تسذب ليش بفتري عليهآ .. وش بستفيد أنآ ...؟!! من حبي لهآ يوم بجيب طآريهآ ... ( بلعت ريقهآ وقالت بنبرة وآثقه ) ماقلته لك ألا أني مستحيل
بعرف بسوآيآه هالرديه وأسكت ... والله مآسكت لو على قص رقبتي






زفر أنفآس صعبه أول مآعآنق الصدق مشآعره في نبرة صوتهآ ..
لا كآن كلامهآ صدق مآرآح يسكت لا له ولا لأمهآ ألي تكذب عليه
عيني عينك .
ولا زودن على هذآ تتكلم بثقه ..
أنعقدت حوآجبه حتى تتسع بقوة .. مآهيب أول مرة أخته
تسويهآ وتقول أن البنت مسآفره وهي فالكويت ...!!!
شلون نسى هالشي .. شلووون ...؟
شكلهآ مآتآبت من المرة الأولى ألي سوت فيها هالحركة ..
رفع صوته بعصبيه حتى يقول ( خلينآ نمشي ) ...




مآلتفت يمهآ وعلى طول تحرك بخطوآت وآسعه وهي بسرعه
رفعت أيديهآ تلبس نقابهآ حتى تطلع ورآآه ..
أخذت نفس بقوة وريحة المطر بقوة تخترق ضلوعهآ من طلعت للحوش.. حركت عيونهآ
تطالع قطرآت المطر فالحوش متنآثره هينآ وهنآك ...
طلعت لشآرع وبسرعه ركب هو سيآرته حتى تفتح هي بآب السآيق
وتركب ..
سكرت البآب بهدوء وعلى طول شغل هو سيآرته وتحرك ..
كل شي حولهآ من زجآج قآم يتبلل بقطرآ ت المطر الخفيفه ..
وليت هالمطر يبللهآ ..






ليليآن ألتفتت له وبصوت وآطي .. أنهد من البكآ : صدقتني ..؟
علي بنبرة قآتله : أقسم بالله العظيم أليآ كآن كلامج صح وتغريد هنيه
وأمهآ معطيتن للعايله كلهآ خبر أنهآ مسآفره لايكون يومهآ أسود هالي مآتتوب ..
وسوآت لافي دوآه عندي .. أنآ أعلممه السنع والمرآجل ال ...



ضرب يده بالدركسون بأقوى مآعنده وسكت مآيبي ينطق أي كلمة ..
أنعقدت حوآجبهآ بخوف من نبرة صوته المرتفعه ... وقلبهآ أنقبض
بشكل مخيف .. عيونهآ مآفآرقت ملامحه ألي تبدلت كلهآ لغضب
غير طبيعي .. وبسرعه أبعدت عيونهآ عنه حتى تطالع قبالهآ ويلمع فالسمآ
برق مثل لمح البصر ..
أخذت تتنفس بصعوبه والخوف يخترق هالضعف ألي فيهآ ,...
تحس أن الأمور مآرآح تكون بخير ..
بس هي ليش تخآف .. من متى خآفت من أحد ..!!
وش بيسوي هالافي لاعرف أنهآ هي من علمت عن سوآته في تغريد ...
أسآسآ بيكون له عين يتكلم معآهآ أو حتى يقابلهآ ..؟؟
مآعليهآ من أحد .. حركت عيونهآ لشبآك ألي جنبهآ .. وش بتقول لجدتهآ
طيب لا قابلتهآ ...
بتتجرأ وتقول أنهآ خلاص عرفت كل شي .. مو محتآجين يكذبون عليهآ أكثر ..
بتقول بوجه جدتهآ .. أن الأجودي لافي .. !!
رفعت يدهآ وبقوة فركت عيونهآ الغرقآنه بالدموع ..
هي من تبكي عشآآنه .. ليش منهآره هالكثر .. ليييش ..؟!!
عشآنهآ حطت لافي في مكآنة أبوهآ .. تستآهل ألي يصير لهآ ..
مآيستآهل أبد يكون في مقآم أبوهآ ..
أبوهآ ألي من شآف أمهآ تتعب بسببه ولاعآد قآدر يسيطر على حيآته
من تحت رآس العقرب خزنه قرر يطلقهآ ...
لمآ شآف أنه يظلمهآ أكثر في هالحيآة ألي أرتبط فيهآ أثنين بدآل مآتكون
هي لحالهآ .. صآر أخوهآ عبدالله يزيد حمول أبوهآ ..!!
عضت على شفآتهآ بقوة تبي تكتم الصرخة وعيونهآ تغرق في بحر ذكرى
أبوهآ .. حزة مآطلق أبوهآ أمهآ .. قومت خزنة الدنيآ من الفرح والتبآشير ..
ومآتدري أنه طلقهآ حب فيهآ .. لاهو كره ولا حيآة أنعآفت معآها ..
لأن أمهآ كآنت كل شوي تطلب هالطلاق .. تبي الفكة بروحهآ ..
وهذي هي هالحين .. بغبآء الحب تسلم قلبهآ لوآحد مآدرى عنهآ ..!!
أبعدت شفآتهآ عن أسنآنهآ من وقفت السيآرة .. حركت عيونهآ بأتسآع
لشبآك وهي تطالع بيت خالهآ بو فلاح .. ومسرع مآلفت صوب
عمهآ علي ..
ليش أخذهآ لبيت خالهآ .. لايكون يبيهآ بس تقول كل شي
لهم ..!!
من نوت تنطق ..






علي على طول تكلم : أنزلي أقعدي في بيت خالج وأنآ بروح
ليليآن بصوت غليض : أقعد ..!! شآيفن شكلي .. نزلني عند أمي طيب
علي مآعآد يطيق نفسه ولافيه صبر : بيتي بعيد يبي لي وقت .. بيت خالج
أقرب .. ليليآن الله يخليج أنزلي خليني أشوف الموضوع
ليليآن برفض : عمي هذآ مآهوب وقت زيآرآت .. أدخل عليهم وش أقول بهالوقت
وبحالتي ألي أنآ فيهآ
علي بعصبيه : شيآطين الدنيآ قآمت تلعب برآسي ... أنزلي ليليآن ..
ليليآن بدون أية تفكير : مآنيب نآزله ... خذني لبيت أمي أكرم لي .. أمور فهد
وزوجته لاحقن عليهم .. أنآ مآنيب مهبوله أدخل على نآس بهالحاله ..!!




صد علي بعيونه وهو يحس بأعصآبه تنشد بشكل غير طبيعي ...
وكل تفكيره يروح لأخته وكلامهآ ألي أستغفلته فيه ...
يجهل ردة فعله لو طلع كلام ليليآن صحيح .. ومايبي يفكر بالي رآح يسويه
رفع يده حتى يسحب من جيبه جواله ويدق على رقم أخته متجآهل كلام
ليليآن وشكلهآ
وحالتهآ ..!!




علي من أنفتح الخط وبصوت وآضح فيه الضيق : ألو ... هلا عآيشه ..
أطلعي للحوش عندي ليليآن بتقعد معكم ... أييه .. ترآهآ تعبآنه شوي ..
خوذي بالج منهآ لين أرد .. طيب ..





أبعد الجوآل عن أذنه حتى يرميه لقدآم ... ضرب الجوآل الزجآج حتى يرجع
ويطيح عند رجول ليليآن ألي عيونهآ تعلقت في عمهآ وألي سوآآه ..
ولحظآت أنفتح بآب الشآرع حتى تميل عآيشه برآسهآ تأشر لأخوهآ ...




علي يطآلع أخته : يلا أنزلي ..
ليليآن : ومن قال أني بنزل .. أنآ بحاله مآيعلم فيهآ غير الله .. ولاهوب وقته
أقابل أحد .. مآآلي نففس ..( أختنق صوتهآ ) خذني لأمي
علي فتح البآب بسرعه ونزل : .........................





سكر البآب حتى تطالعه في هالظلام يلف حول السيآرة وآصل
لبآبهآ ولحظات فتحه .. أندفعت الهوآ البآردة صوب جسدهآ وهي ظلت
جآمدة على الكرسي



علي بصوت وآطي .. مقهور : أنزلي .. أنآ مآأدري كيف فيني صبر أخذ وأعطي معج ..
خليني أروح أشوف السالفه يآآبنت النآس..





ضربت يدهآ بقوة على البوكس ألي جنبهآ ونزلت مجبورة من السيآرة ..
مآتدري وش رآح يضره لأخذهآ لأمهآ ..!!
وش رآح تقول للحرمة لاشآفت الوجه ألي مآشاءالله يبشر بخير ..!!
وقفت قباله وقالت له بصوت مخنوق ( لاتحسبني بنطرك ..) ...
تركته متوجه لبآب الشآرع ومن شآفت أم سعود حست فالعبرة تخنقهآ ..
هي نآقصه أحد يشوف حالتهآ ..
نآقصهآ جروح مكشوفه ..
وقفت ولفت لعلي ألي رجع رآكب سيارته وتحرك بسرعه جنونيه ..
ورآه كآبوس يلاحقه مثل العمر ... مثل السراب ..
بقدر حزنهآ في هاللحظة ..
عليهآ ترتب صندوق ذكريآت بتعيش بلا حركة ... بلا مشآعر ولا حلم ..!
عليهآ تعيش الحلم المتلاشي والحب المتخآذل والحقيقه الصعبه ..
حركت عيونهآ صوب الشآرع ألي مستمر ينزف مطر ...





....... : حبيبتي تعالي بسرعه .. قبل لايزيد المطر ..



تحركت صوب بآب الشآرع في ظلام هالليل حتى تدخل للحوش ..
تحضنهآ أم سعود بقوة وتتمسك بيدهآ بحنآن ودفآ



أم سعود : زين أنج زرتيني قآعدة لحالي مآحولي أحد ..
بسرعه خلينآ ندخل يلا ياعمري




لاسألتهآ وش جآبهآ في هاللحظة .. ولا ورآ عيونهآ حمرآ من ورآ
هالنقآب .. تجآهلت كل ألي تشوفه وأبتسمت ..
سحبتهآ أول مآتحركت حتى تتحرك معهآ مجبورة ... يرجع
يلوح البرق في سمآهم والهوآ تندفع بقوة تزيد هالشجر أنتحآر ..
والكلمآت بدآخلهآ تبقى جثث مآت البوح فيهآ





........... : أقول ورآ مآتسد فمك ترآك مبلشني لك نص ساعه
...........: أفآ تبيني أسكت ...!
........ : لا والله أبيك تقرقر زيآدة .. عشآن أسد فمك بمعرفتي
............ : أنآ شسوي أذآ فيني طاقه .. أذآ مآفرغت هالطاقه فيك أنت
يآخوي من أفرغهآ فيه ... مآتقولي .. شآقول بس ألا أنكمممم أخوآن أخر زمآن ..



طلع من الديوآنيه بكشخته وكأنه توه جآي من أحد ومسرع ماعطي
الحوش كتفه .. رفع يده ألي تستقر عليها سآعه رصاصيه حتى يتسآند فيهآ على اطآر البآب ..



طلال : سيف ... رح الله يهديك صل لك ركعتين وأحمد ربك أن الله
سلمك من مصيبتك أحسن لك
سيف : صليت يآربي لك الحمد
طلال أبعد يده عن أطآر البآب : الله يزيدك
سيف بخرعه : يزيدني مصآيب ..!!
طلال بطفش : لاحول ولاقوة ألا بالله ... هذآ ألي يبيني أرج هالتنكه ألي برآسه



حرك جسمه كله صوب الحوش حتى يلمح أمه تمشي معهآ وحدة
لابسه عبايه ومسرع مآدخلت .. أنعقدت حوآجبه بأستغرآب ..
هذآ زول بنت العمه ..!!!
بس وش عندهآ جآآيه في هالحزة ...
تحرك طالع من الديوآنيه وطرف من غترته مرميه على كتفه برسميه ..
رفع أيديه وهو يمشي بخطوآت وآسعه حتى يمسك عقاله وبعبث
يحركه .. أكمآم ثوبه بلونه البني مستقر على أخرهآ كبك أبيض ..
نزل أيديه ورفع عيونه لسمآآ ...
ريحة المطر وصوت الرعد في هاللحظآت يرد الروح ..
دخل من بآب المدخل حتى يسمع أبوه يهلي في بنت أخته في مجلس الحريم ..
نزل عيونه فالأرض وكمل خطوآته فالصاله بس وقف من سمع أمه
تنآديه ..



أم سعود تطلع من المجلس ومن شافت ولدهآ : طلال يمه .. أنجب لك العشآ
طلال رفع عيونه لأمه وأبتسم : لاوالله يمه تعشيت مع خويي قبل شوي ...
ألا من ألي عندج .؟


قالهآ يبي يتأكد أذا ظنونه صح ..



أم سعود تقرب منه أكثر : بنت الجوهرة نزلهآ علي هنيه قال عنده مشوآر
وبيرجع يآخذهآ
طلال هز رآسه بهدوء : ........................
أم سعود بصوت وآطي : أسمعني .. ترآي تكلمت مع أبوك في موضوعك أنت ومرآيم
طلال طالع أمه بأستغرآب : أي موضوع
أم سعود طآرت عيونهآ : هآآآو .. موضوع الزوآج فيه غيره ..؟!!
طلال بهدوء أمتزج مع برود غريب : أيه
أم سعود تمسك يد ولدهآ تشد عليه : أن كنت معزم على الزوآج ولا لك نيه
تنطر البنت لين تتخرج .. أبوك بيروح يكلم سالم وبيتفقون على تآريخ
الزوآج متى بيكون
طلال أبعد عيونه عن أمه : يصير خير
أم سعود بقهر : شنو ألي يصير خير .. ترآ أشوف هالزوآج لا على بالك ولا أنت
مهتم فيه
طلال هز كتوفه وحرك عيونه صوب أمه بنفس البرود : عشآني قلت يصير خير ..
ولاهوب صآير ألا الخير .. أنتم ضبطوآ الوضع وعطوني خبر
أم سعود طآرت عيونهآ : أي وضع نضبطه لك وأنت ملتهي في رسمك وشغلك ..
ورآ مآتضبطه بنفسك وبشور أبوك ..!!




أبتسم حتى بآنت أسنآنه .. نوى يقول شي بس مسرع مآهز
رآسه حتى ينطق بصوت أقرب للهمس


طلال : ولايهمج



من ختم كلامه بحروف علقهآ على كتف أقدآره تحرك تآرك أمه
تطالع فيه .. رفع رجله أول مآوصل لدرج حتى يصعده بخطوآت
متوآزنه ...
دآيمآ مآيكون للأشخآص ألي يعيشون حكآيآت غريبه في لوحة بيضآ..
حسآسيه زآيده في كل شي ...
وهو معهآ عآش التنآقضآت في كل شي ..!!
خطوة ورآهآ خطوآت لين وصل لطآبق الثآني .. تحرك فالصاله متوجه
لغرفته بلون بآبهآ ألي يشآطر ثوبه اللون .. مد يده يبي يفتح
البآب بس تلقآئيآ لف براسه صوب غرفة أخته ألي مطرف بآبهآ وكأنهآ تتكلم بصوت
رآيح فيهآ ..
رفع حوآجبه بأستغرآب حتى تستقر يده على يد البآب يحآول يسمع
أو يفهم شقآعدة تقول ..
هي أسآسآ من تكلم ...!!
تحرك بخطوآت هآديه .. بطيئه صوب بآب غرفتهآ حتى يوقف قباله
يسمع صوتهآ بشكل وآآضح ..




عبير : أنآ مآتحجيت معج ألا من الضيقه ألي فيني ..مرآيم ترآ بذبح روحي
لاقلتي حسآآسه .. أييه .. عجزت أنآم عندهم بعد ألي صآر بالسوق ..
طيب .. أنتي شنو صآر ويآج ... سالم ودج من يدوس في بطنه لين يعرف
أن الله حق ... لا زودهآ ترآ ..من صج ...!!




تحرك بخطوآته دآخل لغرفتهآآ بدون أية مقدمآت .. رفعت عبير عيونهآ
على الأخر من شآفت أخوهآ جآي لمهآ حتى يسحب الجوآل من أذنهآآ


طلال بصوته الرجولي : ألو ..



مآردت .. أو فآجعة صوته سببت لهآ صمت من نوع ثآني ..
مآكآن معبر عن هالفآجعه غير رجفة تسللت لعظآمهآ حتى تستقر
في أصآبعهآ المتمسكه بالجوال ..!!!



عبير بقهر : هيييه .. هآت الجوآآآل .. هآآته
طلال عطى أخته ظهره : أسمعيني .. العصر بكون عندكم .. أبيج
بكلام ضروووري
عبير رفعت صوتهآ : مآيحق لك تتحجى ويآهآ ...عندهآ أخووو روح له بآجر وقوله بشوف زوجتي ..أستغفر الله بس




أبعد الجوآل عن أذنه حتى يرميه في حضن أخته ألي نوت تقوم
بس رجعت جالسه ..



طلال يطالعهآ : أعصآآبج ...!!
عبير ترفع يدهآ بقهر : شنو أعصآبي .. مآيحق لك ألي سويته .. تسمعني
طلال بطنآزة : لايكون بس سويت شي مو من حقي
عبير بعصبيه أمتزجت بصوتهآ النآعم : من حقك .. تدخل مدرعم جذي وتسحب
الجوآل .. شنو يعرفك أنهآ زوجتك
طلال ضم شفآته ومسرع مآبتسم حتى يقول بطنآزة : قلبي ..!!
عبير بدون نفس : بسم الله عليك وعلى قلبك .. أبصرآآحة مقطع روحك عليهآ
طلال تبدلت ملامحه لعصبيه حتى يشآطرهآ نفس الأنفعال : شنو يدخلج
أنتي قطعت روحي عليهآ ولا لأ ...؟!!





نزلت عيونهآ للجوال حتى تحرك يدهآ وتمسكه ومن قلبته
تطالع الشآشه ألا الأتصال مقطوع ..!!
زفرت ( أأففف ) بقوة وهو ظل يطالعهآ



طلال حرك يده بأستفهآم ونبرة صوته قآتله : شنو سالفة أخوهآ ..
عبير قآمت مآرة من عنده وبدون نفس : لارحت لهآ أسألهآ




توجهت صوب بآب الغرفه بس وقفت من طلعت أمهآ بوجهآ ..


أم سعود تطالع بنتهآ : يمه ليليآن هنيه .. أنزلي لهآ
عبير طآرت عيونهآ وبملامح الضيق ردت بعدم تصديق : منووووو ..



فتحت فمهآ من أنشدت يدهآ وقبضه من حديد أستقرت
على يدهآ .. تحركت حتى تقابل طلال وجه لوجه




طلال بنبرة عصبيه : أن عدتي هالحركة مرة ثآنيه لا أوريج شغل الله
عبير أنكمشت على روحهآ حتى تطلع منهآ آآآه بقوة : ..................
أم سعود بخوف : فك أختك .. أشفيك أنت
طلال هز ذرآع أخته : تسمممعين أنتي
عبير شوي ألا تبكي : أييه سمعت ... بس مالي شغل فيك ولافيهآ تبي تعرف
أمورهآ وهآمتك روح لهآ ..





صد بعيونه عنهآ ونفض يدهآ حتى يمشي مبتعد عنهآ ويطلع من الغرفه ..
مسكت بكفهآ مكآن مآكآنت قبضته على جلدهآ وصآرت تفركهآ بقوة


عبير : عووورني يمه ..
أم سعود دخلت الغرفه أكثر وحضنت بنتهآ : مآعليه يمه .. أخوج هذآ
مآعدت عرفت هو شنو يبي ..
عبير : تخيلي يمه سحب الجوآل مني فجأة وكلم مرآيم ...!
أم سعود أبتسمت بفرح : ألله يبشرج بالخير .. مير هالولد قطعت الأمل فيه بس شنو يبي فيهآ
عبير بقهر : أقوولج يمه كلمهآ بدون لاعطيهآ خبر ...
أم سعود حضنت ذرآع بنتهآ : أييه عآرفه .. شنو قالهآ
عبير : قال أنه بيقابلهآ يبي يقولهآ حجي ضروري
أم سعود أبتسمت أكثر : حلووو .. وأنتي ليش متضآيقه يمه .. ذي حلاله ..
عبير رفعت حوآجبه : مآقلنآ شي ..بس مو بهالطريقه شنو رآده مآيكلمهآ
من جواله .. الحمدالله والشكر
أم سعود تبعد عن بنتهآ : يلا يمه أنزلي تحت بنت عمتج هنيه
عبير : من صج يمه ليليآن هنيه .. شنو يآبهآ والبنيه منهآره وحالتهآ
حاله بالسوق .. هبلت فينآ كلنآ
أم سعود هزت كتوفهآ : والله مدري بس زين أنهآ يت .. من ألي قلتيه
لي أظن أنه أخذهآ للمستشفى .. بس شكلهآ أخف من الحالة ألي وصفتيهآ لي ..
الحمدالله
عبير : هو مين أسآسآ ألي وصلهآ
أم سعود : من رآح يكون غير خالج الله يهدآج بسسس
عبير بضيق : يمه مالي خلق ... ولاعآد أقدر أتحمل هالحجي ألي تحذفه لي ...
بس غريبه عمتي مآرآحت وياها للمستشفى والله
أم سعود ضربت كتفهآ : أنتي شنو عليج بهالهوآجيس ... المهم البنيه هنيه
روحي عندهآ مسيكينه والله .. لاشفتهآ أحسهآ تقطع قلبي مدري ليه ..؟!
ونسيهآ لين علي يرد
عبير أبعدت عن أمهآ جالسه على سريرهآ : يمه مآتحبني .. أنآ قلت لج كل ألي صآر بالسوق
أم سعود : والله أنتي الغلط لاحقج لاحقج .. أنتي شنو يدخلج بين
الأم وبنتهآ .. متضآيقآت .. منبسطآت .. أنتي شنو ألي خلاج تتحجين ويآهآ
عن أمهآ ...؟
عبير صدت عن أمهآ سآكته ووجهآ أمتلى ضيق حتى تنطق : نيتي صآفيه يمه ..
أم سعود بهدوء : مو من نصحتيه ولا دخلتي عرض بأموره بيفهم أن نيتج
صآفيه ... الجوهرة قآدرة تحل أمورهآ مع بنتهآ وليليآن نفس الشي أنتي
خليج بنفسج
عبير : ...........................
أم سعود أبتسمت وبحنآن : يلا يمه .. أنزلي لهآ ونسيهآ شوي .. تو أبوج
أستلمهآ تحقيق مآسكت ألا لمن قلت له خل البنيه في حالهآ ... وآضح عليهآ
التعب من نزلت نقآبهآ ..
عبير : يمه أبوي مآتقآبل ويآ لافي ..
أم سعود هزت رآسهآ بالرفض وأبتسآمتهآ ذبلت: لاوالله .. لاتذكريني بالي صآر




عم السكون الغرفه بس مسرع مآتكلمت أم سعود
( يلا .. ) ..



تحركت بخطوآتهآ الوآسعه صوب بآب الغرفه حتى تطلع منه وتنزل من الدرج
ع الطآبق الأول .. تحركت بخطوآتهآ الهآديه لمجلس الحريم حتى تسمع
زوجهآ يقول بصوت وآطي ..


أبو سعود : الحمدالله على كل حال
أم سعود تطالع ليليآن ألي عيونهآ بالأرض من دخلت : هالحين عبورة بتنزل لج ..
ليليآن رفعت عيونهآ لأم سعود وبصوت وآضح عليه التعب : أقدر أروح أنآ لهآ
أم سعود هزت رآسهآ : أيه حبيبتي البيت بيتج .. أصعدي فوق الغرفه
ألي قبالج على طول ..
أبو سعود : روحي معهآ لايكون أحد من العيال موجود
أم سعود : البنيه ماشاءالله عليهآ متغطيه ولايبآن منهآ شي وبعدين مآفيه
غير طلال وبغرفته مسكرهآ عليه
أبو سعود فز وآقف : أنآ بروح معهآ
أم سعود طالعته بنظرة تبيه يقعد : أنآ أبيك شوي



فزت ليليآن وآقفه ودآخلهآ كومة صرخآت مآيخرصهآ غير خوفهآ
لاحد يسمعهآ أو يشوفهآ ..لبست نقآبهآ ببطء
وهي مآصدقت أنهآ غطت وجهآ
من جديد ..
قالت بينهآ وبين نفسهآ ( ألله يسآمحك يآعمي )
غمضت عيونهآ وروحهآ تحس أنهآ تحتضر ..
وقلبهآ من المعجزة أنه يدق للحين ...
وش صآر هالحين بين عمهآ ولافي ... معقوله بيرجع معه تغريد ..
معقوله بيصير شي ماهو فحسآبآتهآ ..!!
وزيآده عمهآ كل شوي يسألهآ وش متعبهآ .. في كل سؤآل يسأله وتلقى
الأجآبه في أعمآق قلبهآ تنآدي البوح ...
تحس أنهآ على وشك أنهيآر جديد ..
حزن جآيع ومشآعر حآدة تآخذهآ للضيآع .. للحرمآن ..
تحركت بخطوآت وآسعه طالعه من المجلس ... مآصدقت طلعت ..
رآحت صوب الدرج وصعدته .... المفروض أنهآ هالحين قبال جدتهآ
تشكي لهآ الحآل .. بس مقيدة هي في كرسي يعآكس أحوآلهآ ..!!
أول مآوصلت للطآبق الثآني تحركت بسرعه صوب الغرفه ألي
قبالهآ مفتوحة .. حست في أحد على يسآرهآ فتح الغرفه بس رجع
سكرهآ بقوة من لمحهآ ..
دخلت غرفه عبير حتى تشوفهآ وآقفه قبال المرآيه تعدل شعرهآ ..
وقفت عند البآب وعلى طول عبير لفت لهآ مآتوقعت أنهآ تدخل
عليها الغرفه بعد كل شي صار ..
وقفن في حدود الصمت كل وحدة ضآيعه كيف تبدى الهرج للثآنيه ..
هي مآكآنت على أستعدآد تقآبل أحد ولاجى في بالهآ أنهآ بتكون وآقفه
في غرفة أخت زوجهآ في هاللحظة ألي تعآني فيه من هالزوج بالسر ...
لكن هذي هي في بيت خالهآ غصبن عليهآ ..
كأنهآ تدفع ثمن حقيقه أعلنتهآ في وجه الشمس عشآن تشرق بسرعه ..
تبدد وحشة الخوف والظلام .. تبدد لعبة السرآب ..


عبير بصوت وضح فيه بعثرتهآ وربكتهآ : أهلييين .. حيآج ..( مدت يدهآ مأشرتهآ
للفرآغ ) كنت بنزل لج والله ..
ليليآن هزت كتوفهآ وبصوت حيل وآطي : أنآ طلبت من أمتس أصعد لتس فوق



أعقدت عبير حوآجبهآ من سمعت صوتهآ وعلى طول صآرت تطالع عيونهآ ..
الشي ألي مستغربه منه ... وش ألي خلاهآ تنهآر بذآك الشكل ..؟!!!



ليليآن : فيه حمآم هنيآ
عبير هزت رآسهآ وتحركت للبآب حتى توقف بجنبه وتأشر
للسيب ألي عند غرفتهآ : هنيه ..




تحركت ليليآن حتى تطلع من غرفة عبير وتدخل الحمآم .. تسآندت عبير
بظهرهآ على أطآر البآب وهي لابسه قميص ثقيل وشعرهآ كله مثبته
ببنس من ورآ .. أنفتح بآب ومن حركت عيونهآ ألا هذآ طلال لابس سبورت
ومآعطآهآ أي نظرة كمل خطوآته لدرج حتى ينزل ..
أخذت نفس عميق وظلت تلتحف الصمت حتى تغرق في أفكآرهآ ..
عيونهآ تطالع المغسله ألي فالسيب ...
الكلام ألي قاله خالهآ علي وهو يكلم فالجوآل لازم تقول لأحد عنه ..
لكن تخآف تهرج ويصير شي .. عمهآ قال أنه بيقآبل سالم
مع لافي .. وش سالفة هالضآري ألي طلع بحياتهم من جديد ..
صغرت عيونهآ وهي تحآول تتذكره .. كآنت تشوفه مع سعود ألله يرحمه
وهي صغيره بس ملامحه غآيبه في ذآكرتهآ ..
كم عمره هالحين ..؟!!!
أذآ كآنت تتذكره وهي صغيره أكيد هالحين متزوج .. هو على مآتعتقد
أصغر من لافي بكم سنه .. أبد مآكآن بعمر سعود ...
أنفتح البآب حتى تطلع ليليآن .. وعلى طول هي أبتسمت




عبير : تقدرين تآخذين رآحتج ترآ مآفيه أحد ..
ليليآن توقف عند المغسله وتغسل أيديهآ بعبث : ......................



سكرت ليليآن االحنفيه وقربت من عبير ألي على طول دخلت من دخلت
ليليآن وسكرت البآب ورآهآ ...
من سمعت صوت البآب حست برآحة غير طبيعيه بغض النظر عن وجودهآ
في غرفة هالدلوعه .. بس كأن دلعهآ خآف في هاللحظة وتتكلم بهدوء أكثر ..
رفعت ليليآن أيديهآ وصآر تنزل نقآبهآ ..


عبير رآحت جلست على السرير : عسآج أحسن هالحين
ليليآن من نزلت النقآب عن تفآصيل وجهآ : الحمدالله
عبير : شنو قالوآ لج بالمستشفى .. عطوج علاج ..؟!!
ليليآن أنعقدت حوآجبهآ : أي مستشفى ..؟!
عبير طالعت ليليآن بس مسرع مآصدت بعيونهآ عنهآ وقال بصوت وآطي :
سوري أن سألتج بشي مآيخصني




مآكآن لهآ حيل تآخذ وتعطي أكثر .. خطوة خطوتين تحركت فيهم حتى تنحني
وتجلس على سرير عبير .. بجنبهآ ..
رجع الصمت يلتحف الثنتين وببعثره مآلت عبير وتسآندت بظهرهآ
على مخدتهآ حتى تتكتف ...



ليليآن رجفت من البرد وعلى طول ضمت أصآبعهآ مع بعض : برد ..!!
عبير حركت عيونهآ صوب الشبآك : تو نزل مطر بس موكثير .. تبيني
أييب لج الدفآيه
ليليآن هزت رآسهآ بالرفض : لأ
عبير بصوتهآ النآعم : تقدرين تآخذين من ملابسي .. مع أني أحسهم بيكونون
أقصر .. لأنج أطول مني مآشالله عليج
ليليآن طالعتهآ بطرف عين : مشكورة




رجعت تطالع الجدآر قبالهآ حتى يرتدد لهآ صوت تغريد .. يخنقهآآ ..!!!
وصورتهآ وسط هالأنهيآر ألي تعيش فيه تحسهآ بتضيع ..




(أنآ أعرف أن عمي فلاح طآآح فيج أنتي ولافي فالجآخور قبل
سنتين وخالتي حمده طلعته من الجآخور بعيد عن أبوه لأنهآ كآنت معه ..!! أنآ .. أنآ وعبير ومرآيم
حتى خالتي نفسهآ سمعت عمي فلاح وهو يقول أنج كنتي مع لافي..
كلنآ سمعنآ هالشي لا تنكرررين .. لا تنكرين ...)




غمضت عيونهآ بقوة ... والدموع على حآفة ذآكره متهالكه فيهآ ..
هي ليش مآتوضح لعبير السالفه هالحين ..
ليش بتترك صورتهآ مشوه ..
علي وبيروح عند لافي وعآرفه زين ألا حآسه أن الأمور بتكبر ..
ليش بتخلي الحكآيآ مطويه وهي ألي عليهآ تشيل أشلاء من عمرهآ
الفآيت في لحظة منسيه ..!!!
عليهآ من اللحظة ألي قالت لعلي عن تغريد أنهآ تكتب كل شي في صيغته
االنهآئيه .. أنقرى أو قطعوه حتى يرمونه في سلة مهملات قبالهآ ..
عليهآ تكتب ...!!
عليهآ توضح وتفسر ألي صآر ..



عبير عدلت ظهرهآ حتى تحط يدهآ على كتف ليليآن بخوف : أنتي تعبآنه ..
أنآدي لج أمي ..
ليليآن من فتحت عيونهآ نزلت دموع خآينه منهآ : لأ .. تكفين مآبي أحد
عبير أختنقت أول مآشآفت دموعهآ : تبيني أتركج لحالج .. تبين ترتآحين طيب ..
وآضح عليج التعب



ضمت شفآتهآ بقوة مآتبي تنهآر .. تبي ترجع ليليآن القويه ألي مآيهزهآ
شي بس عآجزة عن هالشي .. متنآثره حد الرمآد .!!
تبي كل شي ينطفي .. عيون الخوف .. لذة الحرمآن والخذلان في شخص
عآش بين عروق قلبهآ ..
شخص مشت له فالحب بخطوآت ثآبته .. وآثقه ..


عبير نوت تقوم : بروح أنآدي أمي
ليليآن على طول لفت لهآ وبحرقه : أنآ عآرفه أنتس أنتي ومرآيم وتغريد تحسبوني
رميت نفسي على لافي قبل سنتين ..
عبير طآرت عيونهآ وأمهآ موصيه الكل مآحد يتكلم عن هالشي : أنتي منو قالج ..؟
ليليآن رفعت أصآبعهآ وعيونهآ غرقت بالدموع : عرفت ..
عبير : ليليآن لايكون معاملتج لي بسبة هالسالفه ( سكتت بعدين قالت
بعدم تصديق ) تغريد قالت لج هالشي صح .. متقابله أنتي معهآ من ورآنآ ...؟
ليليآن سكتت وشفآتهآ تضمهآ مع بعض : ......................
عبير للحين لغة الذهول في ملامحهآ غريبه : مآتوصل لتغريد تقولج عن هالسالفه
وأمي موصيتنآ كلنآ مآنقولهآ لأن أبوي .....
ليليآن أنطقت بقهر مقآطعتهآ : أنآ يوم أنرميت بالصحرآ شفت أخوتس .. هو ألي أنقذني من الموت وأخذني للجآخور وخالي وجدتي طآحوآ فينآ لأن
العآمل هو ألي دق على جدتي .. ( حطت يدهآ على جبهتهآ وسط فآجعة عبير حتى
تصد بعيونهآ عنهآ ) والله العظيم كنت في حالة مآيعلم فيهآ غير الله .. كنت
مآنيب مصدقه أني طلعت من الصحرآ أني شفت أحد ... ( أنهآرت تبكي )
ولمآ طآحوآ فينآ أتهمت أخوتس أني أعرفه ... وأنآ لا أعرفه ولاشي ..
عبير بعيون متسعه ووجه تبدلت ملامحه لألف صدمة .. : أنتي .. أنتي
شقآعدة تخربطين فيه ...!!!
ليليآن تتكلم بسرعه كآنهآ تسآبق الوجع : والله العظيم هذآ ألي صآر .. وأخوتس لحد الحين مآيعرف أنه
أنآ ألي لقآهآ بالصحرآ .. جدتي مآعلمتني بالصدز وأبوتس ضحك علي
وقالي أسم ألي طلعني من الصحرآ جرآح .. عرفت أنه لافي بالسآعه ألي شفتيهآ معي .. وقلتي أنهآ
لفهد وأنآ قلت لتس أني مآخذتهآ من عند أمي ... ( مسحت دموعهآ ورجعت تطالع عبير حتى تقول بصوت لفظ
آخر أنفآسه ) مآخذتهآ من أحد ..هذي الساعه كآنت عندي
طول هالسنتين ... كآنت في جكيت سلمه لي فهد عشآن أقعد عليه ورآ
السيآرة ..وفهد معه نفس هالساعه شفتهآ أنآ فالديوآنيه يوم دخلت
عليه
عبير بجمود تطالع ليليآن : دخلتي عليه ...!!





سكتت وحركت عيونهآ الحمرآ فالفرآغ بعيد عن عبير ...
قالت دون مآتفكر أو تتردد




ليليآن : أنآ وأخوتس متزوجين بالسر









أخذت نفس من نوت تشهق من ألي قالته ليليآن ..
حست قلبهآ قآم ينبض بقوة من الحروف ألي نزلت عليهآ
مصآيب ورآ بعض ..!!
أخوهآ العود متزوج بالسر ..!!
ومن متزوج بنت عمتهآ ..ليليآآآن .. متى وكيف تزوج ..
فزت وآقفه مبتعده عن ليليآن حتى تلصق فالجدآر ..



عبير : جذآبه .. أخوي مستحييييل بيتزوج على تغريد .. مستحيل بيتزوج
وهو عآرف أن أمي تتمنى اليوم ( أهتز صوتهآ ) اليوم ألي يرجع فيه
لبنت أختهآ ( رفعت صوتهآ ) أنتي شقآآآآعده تقولين ... شقآآعدة تخربطين فيه ..



غرقت عيونهآ بالدموع من جديد وهي تشوف قبالهآ عبير ثآيرة ..
معقوله هذي الصورة الحقيقيه للزوآج لو أعلنوه للكل ...!
هذآ ألي ترك جدتهآ مآتلزم على لافي يعلنه ..
لأنه مرفوض أسآسآ بيكون للعايله ..




ليليآن بتعب : يعني أتسذب ...!
عبير بعصبيه رفعت يدهآ معبره فيهآ عن ردة فعلهآ لكل ألي أنقال : أبوووي
قالي أن سالفتج ذي جذب .. أنه مآشآفج فالجآخور .. قالي أنه قالهآ عشآنه
بحزتهآ مقهور من سوآة لافي فيج يوم كسرج .. وأنآ قلت هالشي لمرآيم ...
تغريد الوحيده ألي مآوآجهتهآ ولا قلت لها شي
ليليآن بصدمة ظلت تطالعهآ : ...........................
عبير رفعت يدهآ حتى تحطهآ على خدهآ بعجز من طالعت بوجه
ليليآن الصدق : لافي متزوج ....متزووووج !!!





حست أن كل شي .. حتى ذرآت أنفآسهآ أكوآم مبعثره ..
والحقيقه المره ألي بلعتهآ غصة وجع هي سرآب لاحقيقه ..
قالهآ أن السالفه كذب ...!!
يعني أنكرهآ .. وتغريد هي الوحيدة ألي مآحد نفى هالسالفه لهآ ..!
وظلت تشيل الحقيقه وهم رموهآ للنسيآن ..
في الحقيقه .. شعلة النآر ألي أشعلتهآ لعلي هذي هي مآتنجب
ألا النآر .. ولاتحصد ألي خسآرآتهآ ..
ليش هي هينآ .. ليش مو عند جدتهآ ..
فتحت لنفسهآ بوآبة
نيرآن مآرآح تخمد بدونهآ ..
كل شي صآر دآخلهآ سحآبه سودآ ...
وش سوت هي هالحين .. ودت نفسهآ في دآهيه ...!!
تحركت عبير بخطوآت وآسعه صوب بآب الغرفه نآويه تفتحه بس
ليليآن بسرعه وقفت قبالهآ




ليليآن بخوف : وين رآيحه ..؟
عبير بقهر ودموع لمعت بعيونهآ : بروح أقول لأبوي ليش يجذب علي ..
أذآ كآن يعرف بزوآج فهد منج ولا لأ .. أمي .. أمي لازم تعرف
ليليآن طآرت عيونهآ وصآرت تهز عبير : تكفين لاتقولين لأحد والله لاأروح
فيهآ من جدتي .. أنآ .. أنآ على بالي أنكم حآطين أن بيني وبين لافي شي ..
قلت لتس بوضح السالفه .. مآدريت أن خالي منكرهآ ..مآآآدررررريت
عبير رفعت صوتهآ : مآرآح أسكت ... وأنآ أشوف أمي مقطعه حالهآ تفكير
وتعب في حال لافي وأثآريج زوجته ولاهوب دآري عن أحد عندكم
ليليآن دفت عبير لورآ : والله مآحد يدري غير جدتي وعمي علي بسس ..
ذولا ألي يعرفون بهالشي .. وأنآ هالحين قلت لتس
عبير بصدمة : شنو ..؟ خالي يدري
ليليآن مآعآد عندهآ ألا الحقيقه والصرآحة : هو .. هو ألي شهد على هالزوآج



فتحت عبير فمهآ حتى ترجع خطوة بعيد عنهآ ومسرع مآحطت يدهآ
على رآسهآ ... تحركت بسرعه للجوآل حتى تسحبه .. صآر تحرك
أصآبيعهآ على الأزآرير بسرعه وليليآن همهآ بس مآتطلع من هالغرفه ..
مآتقول شي لين تشوف جدتهآ ..
تبي تروح لجدتهآ .. خلاص مآعآد يدور في رآسهآ غير
التعب .. تعب فوق تعب ...
رمت عبير الجوآل ووقفت مآتدري شتسوي .. تبكي ولا تروح تركض
لأمهآ تقول لهآ وش عرفت ...
وش رآح تسوي تغريد لاعرفت ..
خالتهآ لو عرفت أن أخوهآ هو ألي
رآكض ورآ هالزوآج ...!!!
عمتهآ الجوهرة لو عرفت أن بنتهآ الوحيدة
متزوجة بالسر من ولد أخوهآ ولا أحد قالهآ ...





عبير لفت لليليآن وبصوت جآهدت يكون ثآبت : من متى متزوجين ..؟
ليليآن والربكة بآنت عليهآ كأنهآ نآقصه فوق هالوجع ألي عآيشه فيهآ : من جى
من السفر بعد كم أسبوووع أظن ...
عبير طآرت عيونهآ : كل هالمدة ولاحد يدري
ليليآن تقدمت لعبير وبصوت الرجآ : لاتقولين لأحد لين تقابلين جدتي ...
عبير أشرت للجوآل وبعصبيه أمتزجت بقهر : أرسلت لفهد أني عرفت
ليليآن بصوت حده تعبآن .. ضآعت خيوطه : أرسلي له مآعلي منه أنآ.. بس لاتقولين لأحد أنتس تعرفين عن هالزوآج تكفين .. أنطري جدتي
عبير طالعتهآ : أنتي عآرفه ...



مآعآدت قآدرة تظل في هالمكآن ... تحركت سآحبه نقآبهآ من السرير
حتى تتحرك صوب الغرفه .. فتحت البآب ببعثره وعبير سكتت مآتدري
ليش تركتهآ ... تحركت ورآهآ حتى تطلع من الغرفه



عبير : وين بتروحين ..؟
ليليآن رفعت أيديهآ تلبس نقآبهآ : بروح عند جدتي بخلي خالي يوديني ..
( ومن عدلت نقآبهآ لفت لعبير ) بكيفتس عآد تقولين مآتقولين
( بكت حتى تقول ) أنآ تعبانه من أخوتس .. تعبانه منه ...!!



تحركت بخطوآت وآسعه سريعه صوب الدرج حتى تنزل وعبير
ظلت وآقفه تطالعهآ حتى أختفت من قبالهآ ..
أول مآعآنقت رجولهآ الأرضيه حست بتوآزنهآ يختل .. ودوخه غريبه
أحتضنتهآ .. وقفت لثوآني تطآلع في الكنب قبالهآ ومآسرع
مآكملت خطوآتهآ صوب المجلس ومن دخلت



ليليآن تطالع خالهآ : خالي أبيك توديني عند جدتي للجآخور
أبو سعود بأستغرآب : وعلي ..!!
أم سعود فزت وآقفه : حبيبتي بيرد هو هالحين وبيآخذج .. ورآج مستعيله
ليليآن : أنآ أبي أروح لجدتي هالحين .. طلبتك خالي .. طلبتك
أبو سعود وقف : مآعندي خلاف أنآ دآمج تبينهآ ( لف لزوجته ) دقي
على أخوج عطيه خبر عشآن مآيكلف على روحه
أم سعود بعد صمت : طيب



أنحنى سآحب فروته حتى يلبسهآ ولحظآت حرك أيديه
مرجع أطرآف شمآغه لورى ببعثره ... حط أيديه في جيبه وطلع
المفتآح متحرك حتى يمر من عندهآ



ليليآن تطآلع أم سعود : مع السلامة
أم سعود : يآهلافيج بأي وقت حبيبتي ..


طلع أبو سعود من المجلس وطلعت ورآه ليليآن تمشي بأنكسآر ..
دخلت هالبيت متوجعه .. وهذي هي بتطلع فوق رآسهآ مصيبه ..
وش سوت هي .. ليت لسآنهآ أنقص قبل تقوله ألي قالته ..
ليتهآ رآحت عند جدتهآ ..


عبير تنزل من الدرج : وقفوآ برووووح معآكم
أبو سعود وقف ولف لبنته مستغرب : على وين بتروحين ..؟
عبير وهي مآسكه عبايتهآ : للجآخور يبه
أبو سعود : ردي لغرفتج ونآمي مآفي روحه
عبير برجآ : تكفآ يبه
أبو سعود مآعطآهآ وجه : قلت كلمتي ..!!





مآطالعتهآ ليليآن وتحركت من تحرك بو سعود متوجه صوب
بآب المدخل ..


عبير رفعت صوتهآ بقهر : يبه ألله يخليييك برووووح


فتح بو سعود البآب حتى يمر البرق وسط هالسمآ ينير الأشيآء
الجآمدة في هالظلام ويختفي مثل لمح البصر ..
ثآنيه حتى تبدآ قطرآت المطر تنزل بقوة .. تبلل الأرض ..
والشوآرع .. وأورآق الشجر ..


أبو سعود سحب طرف أشمآغه ولفه حول رآسه : مآشاءالله تبآرك الله ..
يالله تزيد هالديرة خير وأمآن ..
سيف طلع للحوش يصآرخ : مطططططر ...!!
أبو سعود يرفع فروته يحطهآ فوق رآسه : هو أنتي مصممة على الروحة
ليليآن وريحة المطر تغسل أنفآس الوجع : أيه
أبو سعود : يلا توكلنآ على الله .. بسرعه قبل يزيد المطر أكثر ..




طلع يمشي بخطوآته المتسآرعه فالحوش وليليآن تحركت ورآه ..
حركت عيونهآ فالحصآ ألي بدى يلمع من ضوء اللمبآت بعد
مآغسله المطر ومسرع مآرفعت عيونهآ للجدرآن ...
طلعوآ من بآب الشآرع حتى يركبون السيآرة والمطر صآر ينزل أقوى من قبل ..
أخذت نفس بقوة من ركبت السيآرة والمطر حجب الرؤيآ قبالهآ
على الأخر ...
شغل بو سعود سيآرته وسمى بالله حتى تتحرك تآركه الشوآرع تنزف
أكثر مطر ...!!
تسآندت بظهرهآ على السيت وغمضتهآ ..
تحس في هالفكر سآعه تدق ..
وأشلاء عمر يطآردهآ السرآب ...!!
يغوص بدآخلهآ وجه برئ .. يوجعهآ قد كل ألي سوته ...!!
وش أستفآدت من هالأنهيآر لشخص عشقته سوآ أنه علمهآ الدمآر ..
أخذت نفس بقوة وفتحت عيونهآ حتى تحركهم صوب الشبآك ..
تطالع المطر ..
شلون بيجي الصبح والشمس ألفظت أنفآسهآ ...
والكون صآر يعوم في قطعة جليد قبالهآ ..




أبو سعود : ماشاءالله هالسنه شكل بتكون كلهآ خير على الكويت
ليليآن : ....................
أبو سعود يلف برآسه صوبهآ : تذكرين السنه ألي فاتت مآنخبر مطر
كثير نزل ..؟!!



السنه ألي فآتت ..
ليتهآ تعود ذيك السنه وترجع بضحكهآ وصبآحآتهآ ألي تستفتحهآ
بوجه صديقتهآ سآرة ...
وين سآرة عنهآ ... ليش مآفكرت تدق .. توصل لهآ ..؟!!
حتى أم سآرة أنقطعت عنهآ ..





أبو سعود : هو أنتي معي ..؟
ليليآن تعدلت بجلستهآ في الظلام ألي بدى يحوطهم بعيد عن أضوآء المدينه : أيه خالي ..
أبو سعود : كلهآ فترة وقت ونكون بالجآخور ..



حركت عيونهآ لزجآج ألي بدى يمشي عليه المطر بقوة
قالت ( أن شاءالله ) بصوت مرتفع .. وعآدته بنفسهآ ..
يمر الوقت وصوت الكفآرآت ترتطم بمستنقعآت المآي ألي تكونت
حول الشآرع أول مآنزل عن مسآرهآ وصآر يمشي فالبر ..
ولحظآت دخل من بوآبة الجآخور .. حست فقلبهآ مثل الحجر
من شآفت سيآرة جيب قبال غرف الجآخور ...
أقترب منهآ بو سعود حتى وقف ورآهآ ..



أبو سعود : يلا أنزلي
ليليآن تلف له : مآنتب نآزل
أبو سعود بعد صمت : لا ..



فتحت البآب حتى يستقبلهآ المطر بقسآوة نزوله وعلى طول سكرت البآب
حتى يتحرك بوسعود بسرعه وصوت الكفآرآت قبالهآ يرتدد
في هالفجر يعآند الجرح ...
أخذت نفس عميق مو مصدقه أنهآ أخيرآ بالجآخور ... حركت رآسهآ
شوي لليمين حتى تلمح الفرشه والدوه بعد مآالمطر طفى جمرهآ ...
كل شي غرقآن مآي ألا هي تغرق وسط حزن ..!!
السكون غريب وكأن الكل نآيم ... ومسرع مآأرتفع صوت الديك
يعآنق وجه الصبح الجآي ...
تحركت بخطوآتهآ مآره من سيآرة الجيب السودآ حتى تكملهآ
صوب الغرفه الوحيده المفتوحه ...
رفعت أيديهآ حتى تنزل نقابهآ ..
من تشوف الجده رآح ترمي جسدهآ في حضنهآ ...
رآح تنآم بلا أحلام ولا هموم ..
خطوة يرتفع صوت صدآهآ تتبعهآ خطوآت والمطر حولهآ ينزل
حتى تقرب من هالبآب ..
ومن دخلت وقفت حتى تشوف الجده جالسه متربعه في صمت
أستقر في قلبهآ مثل الكآرثه ..!!
وهو كآن جآلس على المركة الغتره ألي على رآسه متبهذله بشكل يوحي
بفآجعة شي .. وأزآرير ثوبه كلهآ مفتوحه .. لا أسآسآ مآكآنت فيه
أزآرير على ثوبه .. مختفيه كلهآ اللهم أخر وآحد مسكر بأعجوبه ..
ضمت أصآبعهآ بقوة حتى يفز وآقف بسرعه ويندفع مثل الوحش صوبهآ
بطوله




فهد بصرآخ : الله لايخليني أن تركت فيج ضلع حي ...!!




سحبهآ مع كتفهآ حتى يسحب عقاله من على رآسه ..
فزت الجده من مكآنهآ بسرعه ... وهي أبد مآخآفت منه ...
كآنت تطالعه بقوآة عين ..حركت أيديهآ ومسكت يده تبي تبعدهآ
من على كتفها ... بس هو هزهآ مثل المجنون



فهد بصرآخ : شسويتي أنتي .. شنووو قلتي لخالي
ليليآن بثبآت ونبرة مآأضعفهآ الخوف تجر يده بقرف: والله ولك عين بعد تسأل بعد سوآتك يالردي ..!!




أتسعت عيونه بقوة ووجهه متبدل لونه للأحمر من كثر ذيك
العصبيه ألي تحتويه ... دفهآ على الأرض وبقوة مسطهآ بالعقآل ..
تحركت الجده بخوف وخرعه حتى توقف بينه وبين ليليآن ألي مآصرخت
ولا بكت .. قآمت بسرعه ووقفت ورآ جدتهآ ..
مآكآن ألم ضربته أقوى من كرآمتهآ ألي مآرآح تسمح له يدوسهآ ..
أو تنزل دمعه بعد هاللحظة عشآنه ...







فهد تحرك نآوي عليهآ : يمممه وخري عني ... أقسم بالله لا أعلمهآ قدرهآ
الجده حطت يدهآ على صدره مآنعته : وخر عنهآ .. وخررررر
ليليآن بعصبيه طالعته : قدري معروف ولاهوب أنت ألي بتعلمني عليه ...
فهد صرخ بقوة : ليليآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ... سدي فمج أحسن لج
الجده تغير صوتهآ : أطلع .. أطلع من الغرفه ..
فهد صآر يأشر عليهآ ومسرع مآضرب العقال فالأرض : أطلع بعد كل شي
قالته ... خربت يمه مع خالي .. خربببت ولاعآد فيهآ حلل ..وزيآدة
رآيحتن لعبير تقولهآ عن زوآجنآ..
ليليآن بعيون طآرت من عصبيته : أنآ مآقلت لعمي ألا ألي شفته بعيوني ...
والله مآسكت عن سوآيآك لو هو أخر يوم بعمري تسمعني
فهد وهو يتنفس بصوت مسموع : أنتي شكووو فيهآ ( صرخ) شكككووو
ليليآن : أنآ وش دخلني .. !! لاأدخل ونص بعد ... محرقن يد البنت وتآركهآ
في بيت لحالهآ مع مدري مين وأسكت ... لاوالله مآسكت عنك ...
أصلن هالسوآيآ مآهيب رجوله .. بقولهآ بوجهك ووجه غيرك ...!!




تحرك مثل المجنون حتى يبتعد عن الجده ويدفهآ بأقوى مآعنده
على الجدآر ... غمضت عيونهآ من ضرب ظهرهآ الجدآر بقسآوة
حتى تنغرس أصآبعه في رقبتهآ ... حست
أن نفسهآ بينقطع ... بس تكلمت رغم الوجع وهي تحس بأنفآسه
الحآرة تلفحهآ وملامحه أقرب من أي لحظة ...
جسمه يقترب من جسمهآ بدون مآيلتصق فيه



ليليآن وهي تتمسك بيده : تبي تسكتني على كيفك .. لاتحسبني مثل خبلتك
أمشي على مزآج أحد ..




تحرك بقوة من صآرت الجده تضرب كتفه بخرعه وهي شوي
ألا تبكي ... لاهو جنونه له حد ولا هي عنآدهآ ومنآطحهآ
له حد



الجده بصرآخ : يآحظي بتذبح البنيه ... وخررر عنهآ الله لايبآرك
فالعدوووو .. وخر حسبي الله عليكم ..





من قالت أخر كلمآتهآ أبعد يده عن رقبتهآ بس سحب عبآيتهآ من صدرهآ
بيده الثآنيه



فهد وهو يطآلعهآ بنظرآت نآريه : أنتي يالبزر تسوين فيني هالسوآيآ ...
والله لا أعلمج
ليليآن تدفه بقرف بعيد عنهآ : بزر عندك بس والله لو أحطك بهالعقل
( صآرت تأشر على رآسهآ ) لا أجيب رآآآسك




طآرت عيونه حتى يطآلع بنظرآتهآ القويه ..
ألي مآهزمهآ الخوف ..
مليآنه تحدي وقسآوة عمره مآخبرهآ بهالنظرآت ...
وش تغير فيهآ ...!!!
بس مسرع مآضحك من كلمتهآ ... تجيب رآسه ..!!




فهد حط أيديه الثنتين على صدرهآ وجر عبآيتهآ بقسآوة حتى يقول بصوته
الرجولي المهدور في غضب ماله نهايه : تجيبين رآس الشيخ لافي ..
أنتي وآعيه لهذرتج يالبزر
ليليآن رفعت حآجبهآ وبدون أي أهتمآم لمسكته ولاحتى عصبيته : معصبن
عشآني كشفتك
فهد نطق ببرود : زوجتي أحطهآ بمكآن مآأبي ووقت مآأبي دآم هي رآضيه
.... ترآج مآسببتي غير مشآكل نهآيتهآ بتصيرين بعيونهم جذآبه ..!
ليليآن أبتسمت بطنآزة : لاتسآن هالصدز ألي تبي تحوله بألاعيبك
لتسذب .. رآضيه فيه دآم ورآه بنآم وقلبي مرتآح




الجده بعصبيه : كل وآحد منكم يطلع من هالغرفه ولاأبي أشوف وجهه ..




حركت أيديهآ بقوة حتى تفك أيديه عنهآ بقرف ..
وتبتعد عنه رآيحه صوب الجده ..
تكرهه ودآخلهآ كومة مشآعر مآتبي غير فرقآآه ..
مآعآدت تتصور حتى تطالع بشكله .. تتخيله وآقف قبالهآ ..
فالحقيقه هو من تركهآ تبتعد برضآه ولا هو كآن قآدر يدفعهآ ثمن
ألي سوته في هاللحظة وألي قالته ..




ليليآن تطالع جدتهآ : ليش أطلع .. مو هذآ ألي شآده الظهر فيه ..
مستقون على حرمة ..!!!






أخذ نفس رغم أن الدم يفور بعروقه .. جسمه كله بدى ينشد
أكثر وأكثر ..
هذي بقوآة عين ترآدده ..ولاهمهآ أحد ..
هالبزر تنآطحه ..!!
علاقته مع خاله خربت ولاعآد يعتقد أنهآ بتتصلح من تحت رآسهآ..
وعلى زود هالشي رآيحه قايله لعبير عن زوآجهم ..!
مآيدري هالقوآة ألي فيهآ من وين جآيبتهآ ..
أبد مآهي طبيعيه




فهد رفع يده : أقسم لج بالله أن مآسكتي .............
ليليآن لفت له وقآطعته : لايكون بطلقني .. أو بتعلقني سنتين نفس الأولى !!!
الجده لفت لهآ : قص لسآآآن أي والله
فهد بدون أية مقدمآت وبصوت أرتفع غضب : والله العظيم مآتشوفين ورقة طلاقج لو بالحلم ..
وتغريد بطلقهآ وبتزوج فوقج من أبي ووقت مآأبي وأنتي بتظلين بذمتي لين
ألله يآخذ أمآنته ..
ليليآن بقهر رفعت يدهآ صوبه : أنت شكلك مصدق أني بكون نفس تغريد أسكت عن سوآيآك ..
والله أنك مآعرفت من هي بنت رآشد .. جربني يالافي وبتلقآني عند شيخ القبيله أشتكيك
عنده وأذآ مآنفع لاأروح أطق بآب المحآكم ... من تزوجتني النفقه الوآجبه
عليك مآشفتهآ منك .. يعني أنت بتكون بنظرهم بلا قوآآآمة ..
أنآ مآنيب عبده عندك ولا خبيله نفس هالي تركت حالهآ سنتين
معلقه وأنت برآ ولادآري عن هوآ دآرهآ ..!




مآسكتهآ غير ضرب الجده لهآ من حر ألي تونسه من ألي قالته ..
هالبنت مآتستحي .. أكيد صآر بعقلهآ شي يوم أنهآ تقول هالكلام ..
أي محآكم وأي شيخ بتروح له ..
مآعآد تبيهآ تتكلم .. تبيهآ تسكت والأمور مآخلاهآ توصل لهالموآصيل
غيرهآ .. كآنت حآسه أنهآ تعرف شي وسآكته ..
لصقت ليليآن فالزآويه والجده مستلمتهآ ضرب بس فجأة غطآهآ
جسمه ...



فهد حرك أيديه مآسك يدين الجده : خليهآ يمه
الجده بعصبيه وهي تبعد أيديه : وخر عني أنت .. أطلع من الغرفه
ولاعآد أبي أشوف خشتك أطلع ..





حركت عيونهآ صوب كتوفه العريضه ... غترته ألي طآحت بوسط الغرفه
ومآبقى على رآسه غير طآقيته وشعره الرمآدي مبعثر
في كل جهه ...
ريحة عطره ألي تفوح مع كل حركة يتحركهآ .. تخترق ضلوعهآ ..
تلتصق فيهآ ...!!
وجسمه ألي صآر حآجز لهآ عن الجده ..بس لا مآرآح توقف عشآن يسوي
معروف فيهآ .. تحركت بسرعه مبتعده عن المكآن ألي مآبين
جسمه والجدآر



ليليآن رفعت يدهآ لهم من جديد : والله أني صآدزة بكلامي .. وألي عندي بقوله
ومآنيب خآيفه من أحد
الجده بحوآجب أنعقدت بعصبيه وبصرآخ : أن مآلميتي حالج وطلعتي مآرآح
تونسين خير مني ..
ليليآن تطالع فهد ولاهمهآ كلام الجده : تحلف أنك مآرآح تطلقني يالافي ..
والله لو أن قلبي تعلق فيك من بعد كل ألي عرفته لا أشلعه من بين ضلوعي
وأخليك تدوس عليه ..
الجده طآرت عيونهآ : ...................
ليليآن تكمل : ودمعتي يحرم علي تنزل عشآنك لو يصير ألي يصير





كومة أحزآن هدرت دم هالحب ألي كآن يعيش لأجل أثنين
جمعتهم الصدف ...
والمكآن ألي عرفهم بلا عمر ولا أوطآن ..
ضآع بين حنآيآ الضوء ..!!
الكلام ألي قالته مآعآد بعده شي ينقال ...
هينآ تبقى للنقآط حروف توضح معآنيهآ ...!!
ظل يطالعهآ بنظرة أحتقآر ومسرع مآحرك يده في جيبه بقوة ..
سحب بوكه حتى يفتحه وسط نظآرآتهآ ونوآيآ الجده فيهآ
مآتبشر بخير ..
سحب من البوك بطآقه بنك حتى من بين أصآبعه يرميهآ
بوجهآ





فهد : هذآ حسآب لج فالبنك فتحته أنآ من تزوجنآ ,, فيه مهرج وكل فلس صرفته أمي عليج
فوقه ( قالهآ بنبرة أخترقت قلبهآ مثل الحلم المقتول ) نفقتج ...
القوآمة ألي تبينهآ يآبنت رآشد .. فلوس أشبعي منهآ ..!!!!






<


<


<

كــــــــــــــــــــــــــــــــت ..


العذر والسموحة للكل ذكرت أن عمر وسآرونة بجيب لهم ذكر بس
الأحدآث طآل وصفهآ وتعبت أنآ من كتآبتهآ كتبت فالوورد 55 صفحه ^ ^...
عن موعدنآ الجآي هالأسبوع حدي مضغوطة .. فخلوآ الموعد أدخل أنآ مرة
ثآنيه وأحدده عشآن مآأذكر لكم يوم بهالفصل وتعترضني ظروف
مآحسبت لهآ حسآآب ..


( صلاة الضحى يآأحبة الحلم لاتنسونهآ )







كريستآلتكم

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 12:43 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية