لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 10-12-12, 01:49 AM   المشاركة رقم: 801
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

صبآآحكم ريحة وقهوة ومزآآج رآآيق ..


دقآيق بس وأبدى تنزيل البآآرت .. طبعآ بتأخر بمآ أني بنزله في منتدى أثنين


أحبكم

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 10-12-12, 02:06 AM   المشاركة رقم: 802
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 



السلام عليكم ورحمة الله وبركآته .:

صبحكم الله بالخير .. بهالفصل ماشالله النجوم بتتوزع للأكثريه ...
ولو أنكم طرتم بشطحآت وأبعدتوآ عن الوآقع بكثير بس
أحب شطحآتكم .. ^ ^
وأحب مشآكسآتكم قوم فهد أند تغريد أند ليليآن
ألي أستحق نجمة من شنطتي الكريستاليه

توتة قلبي ... من طيب أبوي أعتزيت .. وردة الزيزفون ..أحساس عبث .).
موعد مؤجل ..e .a b
(...أشتآق أليك ..حكيمة ..أم أيلاف ..
توتة قلبي لهآ رد أعجبني وبقوة .. كآن فيه أشيآآء عجبتني بتحليلهآ ..
ومثل مآقلت ..بردي السابق لاتستعيلون ..



الفصل السابع والثلاثون ..

الخطوة الثآنيه والثلاثون .. خطوة المكيدة لحلم أريد منك أكثر ممآ أريد



( تغريد .. ثمة قلب عآري بدآخلي .. تصبح به الأحزآن
مفآجئة .. مفجعه بذآت برود الدخآن في ليلة قمريه .. !! )



بو تغريد طآرت عيونه : شنووو .. ( دفه بقوة) وخر عني يآآحمآآر
زوج بنتي عندهآ فوق وهو وآحد مريض .. مرريض .. وخر عني
لايصير شي مآهو بمصلحتك ..!!

مآسمعوآ له وعلى طول وآحد من الأمن مسك أيديه وصآر يدفه
لبرآ الفندق ومآكآن من أبو تغريد ألا الصرآخ ..


بو تغريد : فكني أشووف .. والله لا أبلغ عليكم الشرطة .. بنتي عندهآ
وآآحد مريض .. وخروآآ .. وخروآآ عني ..


قآآم يصآرخ بصوت عآلي ولا همه أحد أول مآتجمع عليه أثنين
.. همه يروح لبنته
المظلوومة ..
ألي رمآهآ لزوج مآخآف ألله فيهآ ..
لازم يروح لهآ .. البنت كفآهآ مآجآهآ .. وش يبي فيهآ هو هالحين ..
وش يبي ..؟!!
بس مآعآد لصوت ألا صدى وسط ذهول الكل من هالمنظر ..
من صرآخ رجال في عمر بو تغريد ...
صآروآ يسحبونه بالغصب لبوآبة الفندق ..
ولحظآت لقى نفسه برآ ... من هو لافي عشآن يسمعون
كلامه .. من هو ..؟!!



وآحد من الأمن : نحذرك تدخل الفندق ..تسمع ولا لأ ..
بو تغريد وهو وآقف على الدرج وبعيون مفتوحه : أقوولكم بنتي دآآخل
وزوجهآ رآآيح لهآآ وهو وآآحد مرريض .. يآآنآآس خآآفوآ ألله .. خلوني
أدخل .. خلووووني أدخل



ولاعطووه وجه .. أبتعدوآ معطينه ظهورهم ومتوجهين صوب البوابه الزجآجيه ..
وهو ظل وآقف أطرآف شمآغه ببهذله مرميه لورى ظهره ..
بس لا .. مآرآح يسكت عن الوضع .. تحرك بخطوآت وآآسعه
صوبهم حتى يدفهم يبي يدخل من البآب الزجآجي ألي أنفتح ... طآح
وآحد من دفته ووآحد طآرت عيونه من بو تغريد بس بحركة
سريعه مسك يد بو تغريد .. لحظآت خآطفه حتى يلف له أبو تغريد
ومن حر مآيونس سحب عقاله وأنحني
ضرب فيه ورفس .. وجهه رآيح لونه للأحمر
وملامحه يتفجر منهآ الشر... وبخطوآت وآسعه دخل الفندق
...العقال
بيده والشمآغ في كل خطوة يتمآيل حتى تظهر طآآقيته ...
ركض وآحد من الأمن وبسرعه من ورآ أبو تغريد كتف أيديه ..
قال بصوت عالي ( دقوآ على الشرطة .. هذآ مينون رسسمي )
في صالة الأستقبال ومشهد من الكل ألي بعضهم ظل وآقف
يبي يفهم السالفه ..


بو تغريد بصرآآخ : وخرررر عني يالكلب .. وخرررر ..



في الشقه ... مآكآنت بكلامهآ ألا تدفعه للحقد أكثر وأكثر ..
تشعلل نيرآن مآتعرف ألا عشب الأرض وخضآره ..
مآتعرف ألا الهلاك ..
هذآ هم يطلعون من عتمة الظلام لضوء ..
هذي هي األأمور تفتح في وجه الصبح حكآية ألتزموآ أجبآري بالسفر عنهآ ...
وآآقف بطوله عند حآفة جدآر وهو يحآول يمسك نفسه ..
يحآول يهدي شي بدآخله يدفعه للضرب .. صوت بكآهآ من نآحية
غرفة النوم بالعافيه يسمعه ... مآعآد لهآ حيل لشي ..
كآن الحسنة الوحيده للحاله ألي هو فيهآ ...
لأنه لو كآن صوتهآ أعلى مآرآح يتردد يخفيه .. أخذ نفس ومسرع مادق جواله
وعلى طول أبتعد عن الجدآر وسحبه من جيبه رآد .. لعل في هالأتصآل تخفيف
عنه ونسيآن لو لثآنيه ..



فهد بصوت الرجولي : ألو ..
............ : أهلا بك ...
فهد بحوآجب معقودة وعدم تصديق : دكتور ستيف ..؟!!
الدكتور ستيف : نعم .. لم تتصل بي منذ مدة .. أتذكر



ظل سآآكت وهالأتصال توقيته غلط ... المفروض يطالع الشاشة
قبل يرد .. غمض عيونه حتى يرد بصوت وآطي


فهد : عذرآ دكتور .. لكنني الأن مشغول .. سأعآود الأتصال بك حين
أجد الوقت الكآفي لسمآع مآتريد
دكتور ستيف بصوت ضآيق : يبدو أن أتصالي في الوقت الخآطئ .. تعلم التوقيت
الزمني مآبين ألمآنيآ والكويت لكنك طلبت مني أن أتصل بك .. حين أخبرتني
أن زوجتك لاتريد أخذ أدويتهآ والأضرآر المترتبه على هكذآ قرآر ..
أتذكر..
فهد بدون نفس : أتذكر ذلك ..
دكتور ستيف : لابد من أجبارها على الألتزآم بموآعيد العيآدآت والأدويه ,, المرض
خطير ونسبة الأصآآبه بالعمى لديهآ كبيرة جدآ فهد ..
فهد رفع حآجبه اليسآر : لكنك أخبرتني أن أنقطآعهآ عن أخذ تلك الأدويه
لفترة ليست بالطويله لن يكون ذآ تأثير قوي عليهآ ( وبتأكيد ).. أخبرتني بذلك
أنت ..!!
دكتور ستيف بصوت وآثق : أعلم ذلك .. لكنني الأن أريد منك ألزآمهآ أجبآريآ
بالأدويه ... أتعلم أنني وجدت ملفهآ على مكتبي بالأمس وأعدت قرآئته
للمرة الثالثه .. تحسنهآ في الفترة الأخيره أشعرنآ جميعآ بالسعآدة
لانريد أبدآ العودة لنقطة الصفر ..
فهد رفع عيونهآ لفوق : سأعآود الأتصآل بك دكتور ستيف ..



أبعد الجوآل عن أذنه وهو يصد بعيونه للجهه الثآنيه بعيد ..
حرك يده ودخل الجوآل دآخل جيب الجكيت ...
وأنفاسه المتسآرعه هدت بشكل غريب ..
أي مسآآفه قآآطعه تفصلنآ عن الأشيآآء ألي نحبهآ ولسبب مآ نوهم
أنفسنآ أننآ نكرهآ ,,,
أي مشآآعر بدآخل شخص نفسه يخبيهآ دآخل دوآمة أحدآث صآرت
خآرج نطآق أختيآرهم ..
لا أختيآره هو ولا أختيآرهآ هي ...
شخص محتآج لفهمه أوقآت وأوقآت ..
محتآج من يعرف له متى يلبس الصمت لسآعآت ودقايق ..
ومتى يفتح شبآك البوح لثواني ولحظآت ..
شخص نفسه .. يمكن بلحظة مزآجيه وحدة .. ينتقل من التوآضع للغرور ..
ومن خآنة الترحآل لخآنة غريبين ديآآر ,,!!!
وهي .. بعيون خآآيفه وشهقآت مكتومة وآقفه عند أطآر البآب حتى تمد
يدهآ وتتمسك بالخشب بأقوى مآعندهآ .. مآلت برآسهآ على خفيف
وملابسهآ الرطبة لازآلت تزيد البرودة على جسمهآ أضعآف ..
شآفته معطيهآ كتفه ومآتشوف غير شعره ألي رآجع لورى
وهو صآد بوجهه عن الجهه ألي وآقفه فيهآ .. فوقه تتسلط
ضوء لمبه خآآفته بأضآئتهآ ..
الدكتور ستيف ...!!
هذآ الأستشآري ألي يتآبع حالتهآ أول بأول .. متوآصل معه ..!!!
رفعت يدهآ وحطتهآ على فمهآ رغم أنهآ يدهآ ترجف .. تتنآفض بقوة ...
الدكتور ستيف ألي مرسله فهد .. كلامه صحيح رغم أنهآ
لشي دآخلهآ حست أنه يكذب ...!!
كل فضل هالعافيه وهالخير من بعد الله سبحآنه يعود لفهد ..
مآتركهآ نفس مآسوت ..
مآخلاهآ تتعذب بهالمرض ... وبعد زآرهآ بألمآنيآ .. ليه ...؟
ليه مآتركهآ لحالهآ ورحل ..
ليه يصرف عليهآ ويعالجهآ مثل مآيبي
ومتى مآأشتهى عذبهآ مثل بعد مآيبي ...
سمعت خطوآته تقرب منهآ أكثر وأكثر ... وهي ظلت وآقفه بمكآنهآ ...
ومن طلع بوجهآ توقفت خطوآت رجوله عند رجولهآ .. مآتفصل
بين جزمآته بلونهآ الأسود ألا مسآفه بسيطة عن أصآبعهآ البآردة ..
كآن متوقع أنه بيلقآهآ في وسط الغرفه وأذآ فيهآ تطلع
بوجهه فجأة ... مرت نظرآته الشرسه على ملامحهآ الذابله ..
ومسرع مآ عطآهآ ظهره ورآح يمشي متوجه لبآب الشقه ..


فهد بصوت عالي : بدلي ملابسج ... أكيد أبوج مآنسآج وألحقيني ...


وآثق من عمره أنهآ بتلحقه ...
وآثق أنهآ مآرآح تتردد لحظة وحدة أنهآ تنفذ كلامه بالحرف ..
سحبت هوآآء لصدرهآ الوحيد ألي كآن تقدر تمنحه القوة ..
حتى تتكلم ولحظآت تزفر الهوآ ..


تغريد : وآآثق من عمرك أشوف أني بروح معك ..؟



وقفت خطوآته المتزنه بوسط الصاله ... وتبقى ملامحه
الغامضه تلبس الصمت .. تطفي على شفآهه بهاللحظة أي رغبة
للكلام .. وتشتعل دآخل ضلوعه مسآحآت من الصمت حرة ..!!
حرك شفآيفه الصغيره حتى ترتسم أبتسآآمه ملاهآ بالضحك
على هالكلام ألي تقوله ..
لازآل يجزم مليون فالميه أنه سلم قلبه للأنسآنه الغلط ..!!
أنه توهق في سرآديب العشق ولاعآد يملك في حقهآ النسيآن ..
أنه مو قآدر لحد هاللحظة يصدر حق البتر في جزء من جسمه
يتألم لهآ لحد هاللحظة ..
يبكيهآ فالوقت ألي يحقد عليهآ ...!!
الغرآبة تصنع المستحيل في حظرة هالعشق ألي طوآه سنين من عمره ..
لو كآنت مو الأنسآنه الغلط .. ماردت عليه هالرد ..
نطق .. ( أسألي نفسج كيف صرت وآآثق ) ..!!
حرك جسمه صوبهآ حتى تظهر لهآ أبتسآمته
ألي شآفتهآ خبيثه ...
أيه ,,, مآتفسرت تفآصيل هالأبتسآمة ألي على شفآهه ألا بالخبث ..
وعلى طول تحرك مكمل خطوآته حتى يطلع من الشقه ويسكر البآب
ورآه ... أبتعد عنه خطوتين وعلى طول تسآآند بظهره على الجدآر
ينتظرهآ ... رفع يده حتى يتحرك جكيته ويمسح على شعره وهو يطالع السيب
الطويل قباله .. يطول الوقت ..ينتظرهآ ومسرع مالف صوب
بآب الشقه .. يتقدم له بخطوآته ومن مد يده للبآب أفتحته
هي .. لابسه عبآيتهآ ومغطيه وجهآ بشيلتهآ ... مآعطآهآ وجه
كمل خطواته مار من عندهآ لأنه عآرفهآ زين
عمرهآ مآرآح ترفض ولا لهآ الأختيآر بهالشي ,,
دخل الشقه وسحب الكيس
الأبيض ألي جآآبه حتى يطلع من بآب الشقه مآسك البآب
ومن نوى يسكره شآفهآ متنحه وآقفه ..
مآنعته من تسكير البآب


فهد بدون مآيطالعهآ : شوي بسكر البآب ..!
تغريد بحزم : لا مآرآح أتحرك لين توعدني أنك مآتقرب من أبوي
ولاتطالبه بشي من فلوسك .. حتى أمي
فهد ظل على وضعيته عيونه على يد البآب ومسرع مآتكلم :
دآمج حطيتي عقلج برآآسج أكيد مآرآح أقرب منه .. ع قبال
مآ تكملين المعروف وتقولين لي ألي أبي أعرفه ..


مدت يدهآ البآردة وحضنت أيديه المتمسكة بيد البآب ..
أحسآآس غريب عآنق هالنبض القآسي ألي ينبض
فيه قلبه ..!!!
رفع حوآجبه تلقآئيآ حتى تهمس له بصوتهآ المجهد

تغريد : أووعدني ؟؟؟
فهد سحب يده بسرعه وتحرك مآر من عندهآ حتى يطلع مبتعد
عن بآب الشقه : أتوقع أول كلامي لج كآآفي ..




ظلت وآآقفه في مكآنهآ .. رفعت رآسهآ له وهي تشوفه يمشي متجآهلهآ
رآيح للأصنصير ..
عمره مآقال لافي كلمهآ وغيرهآ ..تعرفه زين وهالشي
يظهر في وجه أقدآرهم بطآقة أمآن مؤقته لهآ ..
وبتردد سحبت يد البآب وسكرته ...
الضعف جلاد على جسد ذآكرتهآ ..
رآح تروح معه عشآن ترتآح هي ويرتآحون ألي حولهآ
عشآن تعرف السالفه أكثر ..
عشآن تفكر ..
كل شي صآر يجبرهآ على الروحه معه حتى أتفه التفآصيل ..
تحركت بقلة حيله تلحقه وهو وآقف بطوله قبال الأصنصير ..
ومن وقفت ورآه أنفتح حتى يدخله وهي تدخل ..
يتسكر البآب ومآيجمعهم غير مكآن ضيق ..
حست بأنفآسهآ تنكتم أول مآتحركت عيونهآ صوب كتوفه العريضه ...
ترفع نظرهآ أكثر لشعره الرمآدي ..
وتغرق ذآكرتهآ المتهالكه في تفآصيل العشق المنتهي بمأسآة العذآب ..
حول مآكآن هو
يركض بخطوآته الصغيره بدون نعال .. بقوة تضرب رجوله الترآب
حتى يتحرك الحصى المتفرق يمين ويسآر ...
وهي تبي تنحآآش منه بفستآنهآ
الوردي ألي يوصل لحد ركبهآ والشنطة المعلقه على كتفهآ ومتمآيله على خصرهآآ ... تتحرك هالشنطة يمين ويسآر مع رجولهآ ألي تتحرك بسرعه
تبي الفكة منه ..
يتردد صوت أنفآآسهم بقوة والشمس على وشك أنهآ تنطفي
على كف المغيب ..


........... : تعآآآآآآآآآآآآآلي يآآحمآآرة .. سعود يقوول يآآويلهم من أبوي ..
.......... : مآلك شغل فينآ حنآ يالبنيآت .. شتبي لافي لاحقني ..




يمد يده وبقوة يجر فستآنهآ من ورآ يبي يوقفهآ ... وهي من الخرعه طآحت
على حصآ مجتمع وممتدد على أمتدآد الجدآر ألي يركضون بجنبه ..
وقف بصدمة وهي على طول قلبتهآ صيآآح .. فستآنهآ تحرك
كآشف عن رجولهآ .. لابسه هيلاهوب أبيض وجزمآت بنفس
هاللون ..


لافي : والله مآآقصد ..
تغريد متمدده على الأرض تبكي بقوة : يممممآآآآآآآآآه ..


رجعت تفتح فمهآ على الأخر وهي من قلب تصيح ...عقد حوآجبه
من هالصرآخ حتى يمد يده وبعصبيه

لافي : أقولج سعود يقول تعالوآ هو وصآآني أرجعكم ...ليش مآوقفتي
تغريد منفجره بكآ : ...............
لافي رفعه صوته يصآرخ : سدي فمج وغطي سيقانج ذي من زينهآ ..!!!



صوت ركض ورآهم حتى يوقف ورآ لافي .. سالم ومعه طلال ..


سالم طآيره عيونه : شنو فيهآ .. صرآخهآ وآآصل لأخر الدنيآ
لافي يطالعهآ : مسكتهآ وطآآحت ..!!
طلال يمد لسآنهآ : والله من زود الخبآآل ... خذهآ لجدتي
لاتشوفهآ أمهآ ثم تحط لنآ مصيبه ..
لافي يلف لأخوه وعيونه طآيره : تنقلع لأمهآ .. شنو دخلني أنآآ تقولي ..


يرتدد صوته الطفولي لمسآمعهآ فهاللحظة وغصب تبتسم على شكله
وعيونه الطآيره من قالوآ لهآ خذهآ لأمهآ ...
مع أنه ألي متعبن حاله ويركض ورآهآ .. ولأنه غلط وعرف أنه أذآهآ
رفض يسوي أي شي لهآ ..!!
مآيعرف يقول .. ( آآسف ) .. هالكلمة تجرح رجولته أكثر من كلمة تحتوي
كم حرف ..
وبدون مآيقولهآ يحآول يضيف لهالكلمة معآني ثآآنيه بديله لهآ ..
يعتذر بأي شكل .. توصل أنه يضحك في وجهك ويجبرك تضحكين
عشآن يطيح كل شي
.. هذآ هو لافي ..
نزلت رآسهآ وأنفجرت ضحك والدموع تغرق على صفحة وجهآ
وهو بنظرة أستغرآب لف لهآ يطالعهآ ..
أرتفعت عيونه حتى تنزل على كآمل جسدهآ وهو مآيدري وش فيهآ
قآمت تضحك ...!!
لايكون أستخفت ...؟
أنفتح الأصنصير ورآسه ملتف صوبهآ وهي على طول حست بنظرآته
تحرقهآ .. رفعت رآسهآ له وقالت بطنآزة
( مينونة عندك مآنع ..!! ) ..
حرك رآآسه بشكل مستقيم حتى ينطق بصوته ( لسآآنج لايطول حتى مآ أقصه لج ..
أعلمج كيف تكونين نفس مآقلتي ..؟.!! )





( وخررررووووآآ )
( أهدى يآريال .. أهدى )


فتحت عيونهآ على الأخر من وصل لهآ هالصوت .. أنقبض
قلبهآ بشكل غير طبيعي وهي تسمع صرآآخ أبوهآ ..
أييه هذآ صوت أبووهآ .. صوته ... تلاشت أبتسآآمتهآ وبسرعه
نوت تتحرك لكن مآردهآ غير يد لافي ألي أستقرت
بقسآوة على صدرهآآ ..


( على وين .. مامداج تنسين الكلام ألي فوق )


رفعت عيونهآ بأتسآعهآ له ومن ورآ شيلتهآ ألي كآنت ثقيله
شوي صآآرت تطالعه .. تحرك بآب الأصنصير يبي يتسكر بس هو
مد يده الثآنيه حتى يمنع البآب ..


تغريد تتحرك غصب عنه : هذآ أبوي يصآآرخ .. شل يدك ..شلهآآ
لافي يرص يده على صدرهآ مرجعهآ وبصوت أستفزآزي: أن شفتيه تقولين له من بعيد
بروح مع زوجي .. زيآآدة حرف ورب الكون يآتغريد لارميج له
وفلوسي من ورآ خشوومكم مآخذهآآ
تغريد بصوتهآ المجهد : أبوي يصآرخ .. أنت وين وأنآ وين
.. شل يدك لافي ..؟

( بنتي يآآحمييير )

لافي وعيونه مركزة عليهآ ..: أعتقي مصير أبوج من السجن


نزل يده وعيونهآ غصب تروح للجدآر قبالهآ لصوت أبوهآ
ومسرع مآطالعته أول مآتحرك طالع من الأصنصير ..
مآنتظرت لحظة وحدة طلعت من الصنصير بخطوآتهآ المتخذآله ..
حتى توقف وتتمسك بعبآيتهآ بحرقه ..
في صآلة الأستقبال الوآسعه كآن هو وآآقف في الوسط ومن بعيد ..
أبعد من مسآفة فآجعة المنظر .. لازآلت عيون النآس
قبال الطآولات ملتفه على أبوهآ والأضآآءة القوية بجمآليه
المنظر والتصميم تحتوي كل شي ... حرك عيونه صوب لافي
ألي يمشي بخطوآت ثآآبته مآهتزت له أبد ..
مقرب منه بجبروت ونظرآت يطعنهآ عمق نوآيآه ..!!


بو تغريد وشمآغه مرمي على الأرض صآآر يأشر على لافي : هذآ هو
وخروووآ عني خلوني أبرد حرررتي فيه ..



خطوآت تعآنق لمعآن الأرضيه والزخآرف ألي تحتوي حوآفهآ
حتى يوقف بمسآفه مو بعيده عنه .. مسآآفه يتأكد منهآ
لو تكلم رآآح يوصل هالصوت لبو تغريد ..
رفع أيديه وهو يسحب هو بأبتسآآمة بآآرده .. ينطق
وأيديه تختفي دآخل جيب جكيته ...

لافي : بنتك تبيني
بو تغريد يتحرك ثآآير والأمن بمحآولة يآئسه يمسكونه : جذآآب
يالخبيث ..


لوى فمه ونزل رآآسه حتى يطالع جزمآته بعبث ..
يحرك وحدة من جزمآته يمين ويسآر


لافي : كيفك .. أسمع رآآيهآ بنفسك ..



رصت على أسنآنهآ بقوة حتى تتحرك صوب لافي مجبورة ..
مالهآ لا حل ولا خيآآر ..
شكل أبوهآ شآل من عقلهآ أي ذره لتفكير ..
عيونهآ بذهول مآفآرقت منظر أبوهآ
والحال ألي كآن فيه عشآنهآ ...
وشي كبر الجبآل يدمي عروقهآآ ...
ومآلقت غير أنهآ توقف ورآ لافي .. متخبيه من نظرآت أبوهآ ..
تبي من لافي يخلص ويعتق أبوهآ لاحس فيهآ توقف ورآآه
.. تبي تطلع من كل شي ..
تبي تنآم عن هالوآقع الكئيب ألي تعيش فيه ..!
مآل برآآسه
يبيهآ تطلع له من ورآ ظهر لافي ... تقوله أنهآ رآح تروح
معه .. أنهآ مآرآح تسلم روحهآ لأنسآن نفسه سوآ ألي سوآآه ..





أبو تغريد والأمن مكتفينه : يآبنيتي مآعليج منه .. ورب الخلق مآيلمس منج شعره
وأنآ عآآيش .. خليج منه ومن حجيه .. أنآ أدخل السجن ولا أسمح
له يقرب منج .. ( هز رآآسه وهو يميل برآسه أكثر .. يطالع كتفهآ
المغطي بعبايه ) لا تبيعين روحج للي مآرآح يصونج ..


( أنآ بروح مع زوجي )


قالتهآ بأندفآع ونفس مآطلب .. وعلى طول أبتسم لافي
بطنآزة ورفع عيونه يطالع ببو تغريد ...
تحرك بو تغريد بصرآآخ وهو يبي يوصل له .. يطفي
النآر المشتعله دآآخل ضلووعه من شآف ضحكته



بو تغريد : والله مآآأخليك .. والله ...!



مآعطآه لافي وجه وتحرك صوب بوآبة الفندق ألي أنفتحت
من وصل لهآ ..
وتغريد تمشي ورآه وألف طعنه ترسم تفآصيل
الألم دآخلهآ ...
الذل في هاللحظة يآآكل من كرآآمتهآ وأنوثتهآ الكثير ...
تركت أبوهآ .. تركته مجبورة وعمرهآ مآرآح تأذيه بشي ..
غمضت عيونهآ حتى تطلع من البوآآبه وهي تسمعه ينآديهآ ..
يترجآهآ مآآترووح معه ..
لا مآرآح تلتفت .. خلاص .. كل شي بتصنع نهآآيته
نفس مآصنع المرض نهايتهآ ...!!
نزلت من الدرج منحنيه بأنكسآر .. مآعآدت تشوف شي من دموعهآ
ألي مآملت تنزل على خدودهآ .. رفعت عيونهآ تطالعه يقطع الشآرع
وعلى طول أسرعت ورآآه .. وصلت لسيآرته وهو فتح بآب السآيق
وركب .. تقدمت من شغل سيآرته حتى تفتح بآب السيآرة ألي جنب
بآب السآيق .. وقبل لاتركب لفت تطالع وآجهة الفندق ..
( سآآمحني يبه )
قالتهآ بصوت وآآطي حيل حتى تركب ..
مآتدري هي كسرت ظهرت أبوهآ باللي سوته ..
ولا أعتقت مصير أبوهآ من شخص مآرجع ألا في باله
نوآيآ مآبعد تعرف عنهآ شي ...؟!!

× × × × × × × × × × ×



ينزل كوب الكابتشينو بهدوء على الطاولة الخشب وهو وآقف
قبال صورتين معلقهم على الجدآر وبصمت يطالعهم .. ريحة
الألوآن والقمآش ألي مغطى أغلب اللوحآت ورآآه تفوح في غرفة المرسم ..
يقرب أكثر لوحدة من اللوحتين حتى يمد يده ويلمسهآ ...
هذي اللوحة ألي رسمهآ من بعد مكالمته معهآ ..؟!
مآيدري لحد هاللحظة كيف لذبذبآت جوآل تفجر دآخله كم هآآيل
من المشآعر تشهد عليهآ لوحة ..!!
تنفس ببطء حتى يصد بعيونه عن اللوحة ويتحرك رآآجع للكوب ..
مؤلم أحسآس شي متمزق بدآخله ..
هالزوآج مآآيدري هو كآآرثة قرآرآت مآحسبوآ لهآ حسآب
أو هو من البدآية مظهر للكل قبل ميله وعدم مبالاته لزوآجه
من بنت عمه ..!!
فعلا هو من البدآية مآكآنت تفرق عنده خطب بنت هالعم ولا أخذ له
وحدة من أختيآآرهم .. لولا تصرفهآ الوقح معآآه ألي
قلب موآزين عقله وقلبه ..
أجهضت كل منفذ كآن يسآعده في تقبلهآ كزوجه ..
يتذكر كلامهآ مع عبير .. صوتهآ الصآدق لحد هاللحظة يسكن دآآخله ..
بس من شآآفهآ ... مآيدري ليش كل شي رجع لنقطة الصفر ..
ولقآه يرمي في عذرهآ التآفه لأقرب جدآر نسيآن ..
لابس ثوب أسود متألق عليه في هالليلة الشتويه ألي مآحتوت
غير الكئآبه للكل ...قرب الكوب لشفآته حتى يشرب منه وأصآبعه الطويله
تلتف بعنف وبشده حول هالكوب .. أظآفيره رغم أستدآرتهآ
مآيشوه منظرهآ غير الألوآن الموجودة على أطرآف أظآفيره وكأنه
مآهتم ينظفهآ زين ..!!
وعمره مآرآح يهتم .. بيظل الرسآم ألي تدل على مهنته أصآآبع أيديه ..
أنفتح البآب وبهدوء لف ألا سيف وآقف عند البآب
وعلامآت الضيق تعآنق تفآصيل وجهه ..



طلال : شنو فيك ..؟!!
سيف بصوته الهآدي على غير العآدة : كلمك لافي
طلال بعد صمت وهو ينزل الكوب : لا
سيف يتقدم أكثر داخل المرسم : حتى أنآ أدق عليه ولارد علي .. أرسلت
له وبعد نفس الشي
طلال يلف بجسمه صوب سيف : أبوي وينه
سيف : رآح لغرفته يقول بيتمدد والله حتى هو حالته حاله ..خالي دق عليه
وعيا يروح له .. وأمي هذي هي بالصاله تبجي
طلال طآرت عيونه : شنووو .. ورآك سآكت ..!!




تحرك بخطوآته الوآسعه مآر من عند أخوة حتى يطلع من
المرسم .. تعآنق خطوآآته السيب وهو يطالع بشكل مستقيم
وملامحه تغيرت فوق تحت ..
ومن طلع لصاله وقف وهو يشوف أمه منحنيه تمسح دموعهآ ..
قرب أكثر وأكثر حتى يجلس جنب أمه ويلف يده
حول كتوفهآ يحضنهآ لصدره ...


طلال بصوت ضآيق : أفآ يآم سعود ..
أم سعود مآقدرت تمسك نفسهآ وأنقطع صوتهآ حتى تتكلم : هو شنو يبي في ولدي .. ليش
يزيد الهم لهالولد .. كلنآ دفنآ الجرح وبلعنآه ألا هو ... تحسبونه
هوين .. لا والله مآهو هوين ..!
طلال ينحني ويبوس رآسهآ : يآآميمتي ألي صآر صآر وخالي
دق علي وقالي أن لافي بخير ...
أم سعود بصوت رآيح فيهآ : دقيت عليه ... وأنفتح الخط بس مآرد
علي ..
طلال يلف أيديه كلهآ حول جسم أمه ويضمهآ له : تكفين يمه أمسحي
دموعج ..والله كل شي بخير
أم سعود أنهآرت تبكي على صدر ولدهآ : ................


لف بعيونه صوب مدخل السيب يطالع سيف
ألي وقف معلن أن هذي أقرب مسآفه يقدر
يتحملهآ ..
هذي خطوآت الحزن وقفت بعيد ولالهآ حيل ع القرب ..!!
ضم طلال شفآته وهو عآرف أن أنهيآر أمه بهالطريقه
هي سيرة سعود ولافي وألي صآر لهم ..
حس بقلبه ينقبض بقوة والموآجع بدت تعيد نفسهآ في قلب أمه ..


طلال بصوت دآفي : وكلي ألله يآم سعود ..
أم سعود تشآهق بحرقه : ......................
طلال يآخذ نفس يحآول في صمته يقآوم الأنهيآر : .......................



صآر يشد على جسم أمه بقوة .. يبوس رآآسهآ ..
مضى العمر يقآوم حزن الشوآرع والأيآآم ..
من يقدر يشعل في هالعمر شموع الأمآآني ..
حتى يمنحنآ الأمآن ..
من يقدر يطفي جنون الشوآرع ..!
حتى يعطينآ الحنآن ..
أنفتح بآب المدخل بخطوآت يبعثرهآ الأرتبآك حتى يوقف
لافي قبالهم وهو يطالع أمه بعيون متألمه ..
كآن صوتهآ بالجوآل وهي تبكي كفيل يخرسه ...!!!
كفيل يرميه تحت خطوآت الضيآآع ...
تحرك بخطوآته الوآسعه صوبهآ .. والقلب ألي دآخل ضلوعه يحس
أنه أنشطر ..
يكره أحد يبكي قباله .. يحسسونه أنه مآعليه يتحمل الألم العايش
دآخله ألا عليه يتحمل وجعهم بعد ..
وهي من رفعت رآآسهآ صوب صوت الخطوآت المقبله عليهآ ..
شآفته جآي لهآآ.بطوله .. قآآمت بلهفه مبعده
جسمهآ عن ولدهآ ... وعلى طول حرك لافي أيديه وحضن أمه
بقوة حتى تنهآر على صدره ...
تمنى لو أنه يقدر بس يفتح ضلوعه .. مآتنزل دموعهآ ألا دآخل
صدره .. يمكن طهآرة هالدموع من أغلى من سكن كونه
تمحي ذكريآت وذكريآت ..



أم سعود : أتعبني أبووك .. متى برتآح .. متى ...؟!!



مآرد عليهآ أبعد أيديه بسرعه عنهآ ومسك أصآبعهآ من بين كفوفه
حتى يقربهآ من شفآآته ... يبوسهآ بقوة ومسرع مآ سحبهآ
صوب الكنب يبي يجلسهآ عليه ... تنفس من قمة الألم ألي كآن
للحظآت يجلس عليه حتى يبتسم بملامح دآآفيه ..


لافي ينحني جآلس من جلست أمه : يتعبك أبو سعود ..!! والله أنه يبيع
الدنيآ عشآآنج يالغاليه
أم سعود ووجهآ رآآح لونه للأحمر : أيل شنو ألي سوآآه فيك
لافي حرك كتوفه وهو يطالع فيهآ : من حقه ... أبوي وله حق السمع والطآعه ..
أم سعود تطالعه بقهر : أنت قطعه من قليبي .. تحسبني مآعرف
أن ألي قاله أبوك جبير



حرك يده صوب كفوف أيديهآ حتى تستقر عليهآ ... يجمع أصآبعه
في أصآآبعهآآ .. يظل يطالعهآ بدون مآيسترجي ويرفع عيونه
لعيون أمه ...
خآآف تنكشف من نظرة عيونه مسآحآت كآن همه يغطيهآ
بعيد عن الكل ..
تحركت شفآته حتى يقول لهآآ ( قد الحمول يآم سعود ولا نسيتي ..!!)
أهتز صوت أمه .. وتنطق بسؤآل تآهت من بعده الجمل
( لمتى ..؟ )
أبتسم أكثر .. كثر المسآآفه ألي شآآفهآ تمتدد تعآنق سطح الجرح
توآسيه ...
الحمول تزيد قباله ومآتنقص .. أبد مآتنقص ..
وكل مآقال برتآح من شي .. يلقى في مكآن شي ينتظره ..
أكتفى أنه يضيع الموضوع أول مالف برآسه صوب طلال الجآلس
ورآه في أخر الكنبه ..



لافي : أبوي وينه ..؟
طلال بصوت ضآيق : فوق ..
لافي يطالع سيف : وانت .. شمصحيك لهالحزة ..؟
سيف هز كتوفه : مآفيني نوم
لافي : ورحيم وينه
سيف : العصر رآآح لبيته



رجع يطالع أصآبع أمه ومسرع مآنحنى يبوسهآ ..

لافي : يآآحلاة أصآآبيعج يمه
أم سعود تصد عنه : تبي تضيع السالفه
لافي رفع حوآجبه : لاوالله .. دوري لي بس بنيه أصآبيعهآ نفسج
ورآح أتزوجهآ



لفت له وعيونهآ أتسعت مع حوآجبهآ ألي أرتفعت من ألي قاله ..
وطلال ورآه رجع بظهره لورى حتى يبتسم على
ألي قاله أخوه


أم سعود : لا أكيد أستخفيت
لافي بنظرة عيونه الهآديه : ليش يمه ..
أم سعود : بالأول فك هالزوآج ألي مآحدن فرح فيه ولا تهنيت أنت فيه ..
ولسنتين معلق البنيه
لا هي طايله السمآ ولاهي طآيله الأرض
لافي حرك عيونه بعيد عن أمه حتى يرفع يده ويمسح على شعره : .................
أم سعود بصوت مخنوق : أنآ مآعدت أقدر أتحمل وضعك أكثر من جذي ... العمر
يمشي وأنت على مآنت عليه .. ترآآ ذنب البنيه في رقبتك .. رقبتك يالافي
لافي يلف لطلال وبمزحه : تهقى أني فتحت على نفسي فتحه ..؟
طلال بتأكيد : ألا طحت ومآحدن سمى عليك .. يلا يآفالح ورنآ كيف بتطلع
أم سعود بقهر : أنت كيف تسمح للقيل والقايل يآكلون في ظهر بنت
خالتك .. على بالك مآحدن يهرج في سيرتك وسيرتهآ
لافي بحدة يلف صوب أمه : وأنآ شنو مسوي .. أبوهآ رآآضي على وضعهآ
وأختك بعد ... ( وبنبره ثآآبته ) دآمهآ مرتآحه أنآ مرتآآح
أم سعود بعصبيه : أنت مآنت لافي ألي أعرفه ... أن تعرف أن تغريد
لهآ جم يوم مسآفره .. وأوخيتي مير ولا على بالهآ .. قالتهآ لي مرتآحه بعد



ظل سآآكت والأبتسآمه تعآنق شفآته ,,
تحسب أمه أن تغريد مسآآفره
وهي في بيت زوجهآ .. عنده عشآن يصفي حسآبآت .. ينصهر دآخل
ألي بعثرة سمعته .. ألي كسرت قلبه ورجولته ..!!




أم سعود : ورآ مآترد علي ..؟



فز وآقف حتى ينطق بنبرته الرجوليه .. الوآثقه ..
( قريب رآآح تسمعين الخبر ألي يريحك ؟؟)
أم سعود بدون أيه تردد : بترد البنيه لك ... والله ليآ رديتهآ لاأروح
أحجز صالة زوآج وأعزم الكل .. بعوض الزوآج ألي مآرد رب العالمين
له يكتمل


مآيدري كيف لهم يصنعون من كل شي صآآر بقعه أمل ..
أنه ممكن ترجع الميآه لمجآريهآ ..
أنه ممكن ينسى ..!!
هز رآآسه من ألي قالته أمه حتى يتحرك طالع من الصاله والكل
أكتفى بالصمت عند حضرة وجوده ..


أم سعود ترفع يدهآ : أبو طبيع مآييوز عن طبعه .. رآح وتركني
طلال يسحب هوآ ويزفره : ألله يهدآج يمه هالحين شنو يآب طآري
بنت الخاله بهالحزة .. وين كنتي وصرتي وين ..؟!!
أم سعود تلف لولدهآ : نبي نرتآح يمه
طلال بنبرة يشدد عليهآ : الرآحة بالطلاق ..
أم سعود بنرفزة وهي تمسح دموعهآ : فالك مآقبلنآه
طلال بذهول : أن شالله تبون ذي ترد للبيت مرة ثآنيه بعد كل شي صآآر ..
قسم بالله مآتعرف ألا المصآيب والنصآيح التآفهه لعلان وفلان ..
قلللللة حيآ



قالهآ بصوت حآقد وهو يضرب يده على فخذه ..


أم سعود : أنت شنو بينك وبينهآ .. هذي بنت خالتك ألي من هي صغيره
متربيه بينآ
طلال يفز وآآقف : ونعم التربيه بس مآشوف من تربيتج لهآ شين
نفع فيهآ ..
أم سعود : طلال .. أنتبه تحط من قدر بنت خالتك فالأرض أو تقلل منه
مآرآح أسمح لك .. أن جآن فيهآ شي معووج نعدله وأنآ أمك .. وبعدين
أمر لافي وتغريد بنتفاهم فيه أنآ ووسميه وأن شالله يتم كل شي على خير ..



رفع عيونه لسقف وتحرك مبتعد عنهآ ..
على خير..!!!
أي خير بيكون ورآ زوآج أتعلق سنتين ...!!
نست ألي صآر لولدهآ بسبة تغريد وأختهآ وزوجهآ ..
معقولة نست بو تغريد يوم جآ لديوآنيه يقول للافي البنت مآتبيك ..
مآتبي وآحد معآق ..!!
طلقهآ وخلهآ تشوف طريقهآ
ألله أكبر عليه وعلى العشرة ألي مآبينت له ولغيره ..
بس وش له يتعب نفسه بالحكي ...
دآم الأمر ومصيره بيد لافي بس ..!!


× × × × × × × × × × ×


يتحرك بفرح صوبهآ وهي جالسه على سريره متربعه .. حتى يحط كم كتآب
في حضنهآ ..



عبدالله : هذي كتبي ألي أدرس منهآ ..
ليليآن ترمش بأبتسآمة هآديه : مآشالله ..
عبدالله على طول جلس جنبهآ : أبوي يقول أن لافي مسجلني فالمعهد لثلاث
شهور عشآن أتفضى بعدين للمدرسة .. بس والله ونآسه أهم شي أني أبي
أحتسي أنجليزي نفس المدرس






ظلت مبتسمة تسمع لكلامه ألي مشتآقه له وهي تضم الكتب
بين أصآبعهآ ...
ألي صآر في بيت الجده لا زال يخنقهآ ..
خذلته وطلعت بدون لا تعتذر له ..
شآفته يطلع من الديوآنيه ويوقف عند بآب الشآرع يطالعهآ بنظرآت
قطعت قلبهآ ... حآولت تقول لعلي وقف بنزل بس عجزت ..
عجزت !!
تحس أن مصيرهآ ويآآه مثل الكهف ألي مآيحوي غير الصمت ..
مآتدري ليش من بعد ألي صآر ..
تحس في عيون الكل سجن يصفعهآ
بلا رحمة ..
لدرجة مآقدرت تجلس بينهم .. مآقدرت رغم أصرآر منآير وعبير
على أنهآ تجلس ...
وهي من وصلت لبيت أمهآ لقت عبآدي
عند بآب البيت ينتظرهآ .. ومن شآفهآ جآهآ يركض مو مصدق
أنهآ وصلت .
.( تأخرتي كثير علينا )

قالهآ كذآ وهو يسحب يدهآ يبيهآ تدخل بسرعه
للحوش .. ومن دخلت ضمتهآ أمهآ ألي طلعت من ورآ البآب ..
في الحقيقه ,, أستغربت من حركتهآ .. أستغربت لدرجة أن علي شآطرهآ
هالأستغرآب وظل وآقف يطالع زوجته بذهول ...
الشوق ألي يحتضن أمهآ حست فيه صآآآدق .. أوجعهآ أكثر من وجع
الضيقه ألي تجبرهآ على الصمت ..
ذكرتهآ فأيآم كآنت تتمنى هاللحظة وهي تتخيل أمهآ تجي تزورهآ ..
مرت الأيآآم وكبرت هي .. لا أمهآ وصلت ولا الأمنيه تحققت ..!!



عبدالله يحرك أيديه بوجه ليليآن : هييييييييه
ليليآن تطالعه بتركيز : هلا
عبدالله يقدم رآسه لهآ : سمعتي أنآ وش قلت ..؟
ليليآن هزت رآسهآ بتأكيد : أييه أنت مآتحتسي عن معهدك .. معاك ألله يهدآك بس
كمل كمل
عبدالله لوى فمه : معهد ..!! خلصت من سالفه المعهد وقعدت أسولف
في نياق جدتي يوم رحت للجآخور أنآ وأبوي




أنعقدت حوآجبهآ وهي تطالع في عبدالله ألي ظل
يطالعهآ بقهر .. يهرج لهآ ومتحمس وهي مآهي بلمه ..
مدت يدهآ وسحبته حتى مآل برآسه على فخذهآ ..
أبتسمت بدفآ له أول مآستقرت يدهآ على شعره ..


ليليآن : أنآ أهم شي عندي أنك مرتآح هنيآ
عبدالله يحرك رآآسه صوب ملامحهآ .. يطالعهآ : أييه مرتآح .. بالأوله
يعني أقولتس الصدز مآنيب مرتآح بس هالحين أبيتس بعد تجين هنيآ
ليليآن من قلب قالتهآ : ألله يآعبود لو أنك رجآل وش كبره .. رآح
تتغير أشيآء كثيره
عبدالله كشر : قصدتس بدال صالح أخوي التسلب
ليليآن ضحكت من أخر كلمه قالهآ : عبووود .. أنتبه تحتسي بالشينه عن
أخوك عند أي أحد غريب .. أنتبه ..
عبدالله مد بوزة : يندزلع هذآ أحسن له .. لو مآت بدال أبوي أحسن
ليليآن : أستغفر الله العلي العظيم .. لاتحتسي بهالقول عندي
عبدالله يرفع رآسه ويلف لهآ : ليه .. مستآنسه أنه عآيش
ليليآن طآرت عيونهآ : ليش بيدي شين أسويه .. ألله بينتقم من صالح
قريب .. لاتخآف رب العالمين مآينسى أحد
عبدالله يرفع يده : لو كبرت أول شي بسويه بروح أطرده من بيت
أبوي هو وأمه
ليليآن : تطرده ..!!! أنت من متى تفكر هالتفكير مآخبرك حقود عبود




أنفتح بآب الغرفه حتى يلفون صوب أمهم ألي دخلت بخطوآتهآ
الهآديه صوبهم ..



الجوهرة : يمه مآتبون عشآ ..؟
عبدالله يفز نآزل من السرير : ألا .. بروح لرياجيل أتعشى
ليليآن تهز رآسهآ بالرفض : مو مشتهيه ..



بس لحظة أنحنى عبدالله وهمس بأذنهآ ..


عبدالله : ترآ أمي متغييييره..


أبتعد عنهآ ورآح يركض طآلع من الغرفه والجوهرة
أبتسمت وكأنهآ سمعت طآريهآ ..

الجوهرة : يسولف عني صح ..؟!
ليليآن تطالع أمهآ : لو يبيتس تسمعينه قاله بصوت عالي
الجوهرة تقرب منهآ متجاهله كلامهآ الجآف : مآتبين تشوفين غرفتج .. من عرفت أنج بتقعدين هنيه جهزتهآ لج
ليليآن : مو الحين يمه ..
الجوهرة بفرح : أنآ قررت أخذ أجآزة وبقدم عليهآ بآجر ..
ليليآن وهي ترفع كتوفهآ وبعدم فهم : أشدخلني يعني بالأجآزة تقولينهآ
لي
الجوهرة تنحني جالسه جنبهآ : بتكون لج الأجآزة
ليليآن طآرت عيونهآ : لي ..؟! ليش أنآ ألي متوظفة وألا أنتي
الجوهرة بعد صمت وهي تحآول تهدى مع بنتهآ : لا يآعمري .. تكون لج نبي
نتونس فيهآ أنآ وأنتي روحة لسوق .. نشري لج هدوم وملابس
ونروح الحديقه .......
ليليآن بحدة تقآطع أمهآ : ملابس ..!! يآهل الملابس ألي تولجتوني فيهآ ..
لاآآآآآآآ أله ألا الله .. خلاص عمي شآري لي وأنآ عندي أصلن ..
الجوهرة مآتدري ورآ بنتهآ تضآيقت : أشفيج .. يعني عآدي لا رحنآ السوق
بشري لج ألي تبينه .. أيل ليه نروح السوق
ليليآن تمد يدهآ لأمهآ : عمري أشتكيت لتس يمه .. قلت أنآ أبي وأبي
الجوهرة بعصبيه : ليليآن أشفيج مآقلنآ شي عشآن
تقلبين السالفه كلهآ ضيق وكدر
ليليآن سكتت : .........................
الجوهرة تقوم بنرفزة: أستغفر الله بسسسس




تحركت بخطوآتهآ تبي تطلع من غرفة ولدهآ ..
كل مآحآولت تقرب نفرتهآ هالبنت بأسلوبهآ ألي مآتدري
من عليه طالع ...!!!


ليليآن : كل النآس تتحملين تصرفآتهم ألا بنتس ..!!



كلمآت كآنت ع العوق ..!
طلعت من بين شفآهآ ولاتدري كيف نطقتهآ ..
كيف قالت شي تكآبر عليه تبي تخبيه
وقفت الجوهرة عند البآب حتى تلف لبنتهآ تطالعهآ بصمت ..
شلون متحمله تصرفآت الكل ألا تصرفآتهآ ..؟؟!!
وهي أكثر وحدة عآنت منهآ من وصلت للكويت صد وعزله ورفض
حتى أنهآ تقعد في بيت أمهآ ..


الجوهرة : من صجج تقولين لي هالحجي ..
ليليآن تحرك رجولهآ وهي ساكته : ..................
الجوهرة تتقدم لبنتهآ : طالعي فيني .. أنآ أن كنت أنشغلت بحياتي .....
ليليآن ترفع عيونهآ وبنبرة قآطعه : ترآ مآيفرق عندي هالحتسي يمه ..
أحترمتس وهذآ الوآجب علي



ضربت أيديهآ في بعض وطلعت بخطوآت وآآسعه جآآره البآب
معهآ بأقوى مآعندهآ حتى يتسكر مطلع صوت قوي ..
تحركت تمشي صوب الدرج ومن نزلته طلعت مرآآيم من المطبخ
معهآ كوب مآآء ويدهآ الثآنيه مستقره على بطنهآ ..
لابسه بلوزة صوف رصآصيه طويله لحد ركبهآ على بنطلون جنز
أسود .


مرآيم بأبتسآآمه : عشآ عمتي ولا في الأحلام .. ألله يعطيج العافيه
الجوهرة تمسك الدرآبزين وبأبتسآمة ذآبله : عليج بالعافيه حبيبتي ..


لفت من عآنقت خطوآتهآ الأرضيه حتى تمر من عند مرآيم متوجه
لغرفة المجلس .. وقفت مرآيم متنحه تطالع في عمتهآ
ألي ملامحهآ أبد مآتطمن .. ولحظآت طلعت عبير حتى تصرخ



عبير : أبيييي بببسي
مرآيم تلف لهآ : عآد أحلمي أحد يروح ييب لج ألي تبين
عبير تمآيلت برآسهآ على كتف مرآيم وبصوتهآ النآعم : لااااااااااااا
مرآيم ترجع تطالع عمتهآ من دخلت الغرفه وأختفت من قبالهآ : شفتي عمتي ..؟!
عبير : أييه تلعب بالحوش .. ( أبعدت رآسهآ وأضربت مرآيم
من رآسهآ ) شنو هالسؤآل عمتي من أولى مقابلتنآ
مرآيم تمسك رآسهآ : آآآآآآآي .. أقصد شفتيهآ هالحين يآحمآرة ..
مرت من عندي متضآيقه حدهآ .. نآزله من فوق
عبير تطالع مرآيم : بالله .. وين هي
مرآيم تأشر بحآجبهآ لفوق : أظن نآزله من عند بنتهآ ألي مآطولت
بالقعده عندنآ
عبير بصوت وآطي : أي والله .. مدري هالبنت أشفيهآ .. مره أحسهآ
تبينآ ومره يمممه وكأن لا بسهآ يني
مرآيم تلوي فمهآ : مسكينه عمتي .. ألله يرزقهآ بالذريه ألي تنسيهآ حزنهآ ..
بس ولدهآ ماشالله عليه
عبير أبتسمت حتى ترد بسرعه : حآط نفسه ريال ولا أحد قده لاحظت عليه هالشي
مرآيم : توه عمره يمكن 8أو تسع .. ألله يذكر أيآم السرآبيت
عبير أنفجرت ضحك : ههههههههههه .. حلووووة
مرآيم : والله أني صآآدقه ..
عبير : تبينآ نقعد لهم قعده ونذكرهم بأيآم الصيآعه
مرآيم : وش دعوة هالحين عقلوآ .. ذيل الجلب أعووج


تحركت مرآآيم بخطوآتهآ حتى تمر من عند الدرج وتتعدآه .. وورآهآ
تمشي عبير وهي تسحب من جيب جكيتهآ الزيتي منآديل ..
شعرهآ الأسود بنعومته تآركته سآيح يعآنق تفآصيل وجهآ ..ولحظآت
وقفت وصآرت تجر البدي الأبيض وتعدله ألي تحت الجكيت


عبير : آآآخ بسسسس ..
مرآيم وهي تمشي : أللهم أجعله خير
عبير تلحق مرآيم وتلف يدهآ حول ذرآع مرآيم : ألا تغريد تدق عليك..؟
مرآيم بحدة : ولا أبي أشوفهآ .. لأني لو شفتهآ مآرآح يصير خير
عبير : يآآربي من هالبنيه .. قلبي قآآرصني عليهآ .. والله أقول لأمي
سفرهآ مو طبيعي .. أعرفهآ لابغت تسوي شي تعطينآ خبر ... أو حتى
لو فرضآ سآآفرت تصير تتوآصل معنآ
مرآيم بدون مآتطالع عبير : طيب .. أذآ أهلهآ موآفقين أنتي شنو يخصك
عبير بقهر : تكفييييين .. بالله أي أهل تتحجين عنهم .. والله العظيم
مآنقهرت كثر يوم تقول ببرود خالتي أن تغريد مسآفره مع صديقآتهآ ..
خييير . مو لهدرجه عآآد وبهالبرود
مرآآيم : ..............
عبير تحرك عيونهآ صوب وجه مرآيم : تعرفين أن تغريد تربت في بيتنآ
ولا خالتي وزوجهآ مشغلهم ألله بهالدنيآ ...
مرآيم تلوي فمهآ : ......................



فكت عبير يد مرآيم ورآحت تركض لفهد الصغير ألي طلع
من غرفة التلفزيون يحبي .. أنحنت حتى تشيله وترفعه لفوق


عبير : فهوووووود ... وه يآآزينه يآنآآس ..
مرآيم تمر من عندهآ : بس لا ترصرصينه ثم يصير فيه شي
عبير تحضنه وتحط خدهآ على خده : شنو دخلك أنتي .. هذي سمي أخوي
العود
مرآيم رفعت يدهآ : أقووول مالت عليج بس مالت



دخلت غرفه التلفزيون حتى تشوف منآير جالسه بجنب المركة وهي سرحانه
تطالع أصبعهآ ألي تحركه بالهوآ على شكل دآئرة ..
مرة بأتجآه عقآرب الساعه ومره بالعكس ..
وكأنه ترسم حجم الهم ألي أستوطن قلبهآ ..
تقدمت مرآيم منهآ حتى تجلس متربعه قبالهآ


مرآيم بهدوء بأبتسآآمه : منآير متكدرة وأنآ موجودة ..
منآير رفعت عيونهآ لهآ : مرآآيم .
مرآيم هزت رآسهآ : أييه مرآيم شنو ع بالج أيل .. أن سالم بيي لج
مدرعم لهالغرفه ...هههههههههه


مآضحكت منآير أبد .. ظهرت لمعة الدمع على عيونهآ وبسرعه
رجعت منزله عيونهآ تتأمل أصبعهآ من جديد ..


مرآيم بخوف : منآير .. شنو فيج
منآير بملامح الصمت : .................
مرآيم : منآير تكفين ردي علي .. صآير شي لأمي .. لسالم وماقلتيه لي
منآير هزت رآسهآ : لأ



دخلت عبير وهي مبتسمه وفهد معه عظم مستآنس يعضه


عبير : ترآي عطيته عظم من البآقي من العشآ .. عآآدي
مرآيم تطالع عبير : عآآدي بس تكفين خليه ويآج لين نخلص
سوالف أنآ ومنآير
عبير بسعآدة : أحلى وأحلى بعد .. لاتخلصون ألا تالي الليل عشآن أشبع منه ..
بروح أشوف ورده هالفار وين منخشه فيه ..



طلعت ومرآيم رجعت تطالع منآير ..


مرآيم : هآآآ ..( قالت بنبرة يذبحهآ الحزن ) لاتقولين لي أنج متهآوشه
ويآآه عشآن سالفتي معآه
منآير وعيونهآ على أصبعهآ : البيت يآمرآيم متوتر بشكل غير طبيعي ..
وأمس صآآرت هوشه عود وسآلم قآم يصآرخ من يبت أنآ وخالتي طآريج
أمج تبيج تردين البيت وهو معآند ومتوعد فيج
مرآيم صدت بعيونهآ عن منآير : .....................
منآير تكمل بصوت أقرب للهمس : بس مو هذآ ألي يذبحني ..؟!
مرآيم تحرك عيونهآ صوب منآير : .................



رفعت منآير عيونهآ لمرآيم حتى تتحرك شفآهآ وتحكي ألي
صآر بالمستشفى كله يوم رآحت هي وسآلم عشآن تعب ولدهآ ..
ومن خلصت



مرآيم بأندفآع : من صج منآير متوقعه أن أخوي يحب وحدة قبل ..
مستحييييل ... أنآ وأخوي ترآ علاقتنآ قويه لو حب بيكون عندي
خبر .. غير هالشي سآآلم ( أبتسمت غصب ) سالم تعرفينه ..
هذآ لو سمع بس طآري هالسوالف طلعت له قرون
منآير بقهر : قولي لي ليش يوم شآفهآ أعتفس فوق تحت .. تخيلي
قالي من بعد مآردينآ من المستشفى أني ضيقة الصدر له ..
قالهآ من شآف ذيج الحرمة .. والله أنه وآقف يطالعهآ متنح فيهآ وهي بعد ..
فسري لي شنو معنآه ..
مرآآيم تهز كتوفهآ : يمكن صآير شي أو أن الحرمة شآف عليهآ شي
أو هي قليلة حيآ .. هو فيه شي غلط أنتي مو فآهمته .. ومآعندج
ألا تتفآهمين ويآه لحالكم ..
منآير رفعت رآسهآ لسقف حتى تآخذ نفس عميق
وهي تحس بكل شي قآم يعبث فيهآ : ...............
مرآيم تضرب يد منآير بخفه : لاتسمعج أمي والله لاتزعل عليج ..
وألي فيج بس وسآويس
منآير ترد تطالعهآ حتى تتكلم والعبرة خآنقتهآ : مرآآيم .. مو وسآويس
الريال من رد من البيت مآصعد لي فوق تخيلي .. كله قآآعد لحاله
تحت ويفكر
مرآيم : والله العظيم كل عيال هالعايله أصدق عنهم هالسوالف ألا
سآآلم ( ضحكت بصوت وآآطي) هههههههه هذآ لو صآر صج بينكتب حدث
تآريخي ههههههه
منآير بسرعه حركت يدهآ وضربت كتف مرآيم : وويعه مرآيم .. تضحكين
علي وأنآ ألي أشتكي لج .. يعني بتفرحين بسوآة أخوووج
مرآيم : شسوي لج ..
منآير : وبعدين مو كأنج نسيتي من عيال هالعايله زوجج .. يعني عآدي
لو عرفتي أنه يحب
مرآيم بكلمة قآطعه : بكون متوقعه ..!
منآير طآرت عيونهآ : هآآآآآآآآو .. متوقعه ..


ذبلت أبتسآمتهآ على شفآهآ حتى تبعد عيونهآ عن منآير
وتوآصل في أبتسآمة تحآول تتصنعهآ ( وشنو بيلقى في مرآيم زود
يآمنآير عشآن يحبهآآ ...!!! )


منآير مستغربه : شنو بيلقى فيج .. ( رفعت أيديهآ حتى تضربهم في بعض )
مآيقهرني ألا ألي رب العالمين يعطيهآ نعمة وبدون مآتحمده
عليهآ تصير ترفسهآ
مرآيم لقتهآ مدخل لمنآير حتى تصحح ألي مستحيل بيطلع من
سآلم : آهآآآآآ .. وهذآج قلتيهآ .. لاترفسين نعمتج أيل وتقعدين توسوسين
سآلم مآيعرف أحد غيرج والله مآيعرف ..



قالتهآ حتى تقوم تروح للشبآك ألي يطل على الحوش .. ترفع أيديهآ
تتكتف وعيونهآ تتحرك في الظلام ألي مآبدده النور .. مآغير
لمبه صغيره تختفي ورآ كم هآيل من أورآق الشجر .. أحيآن
تنحني الهوآ بيد حآنيه تحرك أورآق الشجر عنهآ وينتشر ضوئهآ
في مسآحة صغيره فالحوش ومآسرع مآ ترجع تختفي لاهدت الهوآ
ورجعت أورآق الشجر تغطيهآ ...



مرآيم بتردد : تهقين منآير لو رحت لسالم وتحجيت ويآآه بيسمعني ..
بعتذر منه وأقوله ليه أنآ سويت ألي سويته ..
أول مرة نطول جذي مآنحآجي بعض .. مدري كيف طآوعه قلبه
وهو ألي يقولي دآيمآ أنآ أبوج ولابغيتي أخوج ..!




فزت منآير مثل المقروصه من سمعت هالطلب ألي رآآح
تكون عوآآقبه مجهوله .. وهي قبل تطلع قالت لهآ خالتهآ
ألي قاله سالم والحلف ألي حلفه ..!!
وهذآ ألي زآآد ألي دآخلهآ أضعآآف أضعآف تصورهآ ..
لفت مرآيم صوب منآير ألي أنحنت بربكة حتى تسحب
شنطتهآ



مرآيم : ورآآج أنتي وين رآآيحه ..؟!!
منآير طالعتهآ : بروح للجوهرة .. وأنتي دقي على خالتي أييه تذكرت
موصيتني بهالشي هي
مرآيم : طيب مآجآوبتي علي
منآير صآرت تأشر بيدهآ فوق وتحت : مدري .. مدري يلا بطلع أنآ



تحركت بخطوآت وآآسعه متوجه لبآب المدخل بس مرآآيم كآنت
أسبق ليدهآ حتى تسحبهآ



مرآيم : شنو فيج أنعفستي هالشكل
منآير : أنآ .. لااااا بس سالفة سالم قالبه حالي
مرآيم : أحلفي بالله أن هذآ بس ألي عندج
منآير بأندفآع تكلمت : تكفين مرآيم لاتزودينهآ علي تعرفين أني مآحب أضآآيقج
بشي .. وأنآ ضد أخوج بالأوله والتاليه ..دقي على أمج وبتعرفين
كل شي




سحبت يدهآ وطلعت حتى توقف مرآيم وقلبهآ بدى يوجعهآ
أكثر ...وعلى طول دخلت يدهآ دآخل جيبهآ حتى تسحب جوالهآ
وتدق على أمهآ .. أكيد ألي صآير شي عود ولا مآكآن رفضت
منآير تقوله لهآ .. ظل يدق ويدق حتى ترد أمهآ ..


أم سالم : هلا يمه
مرآيم بصوت حاولت يكون عآدي :أخبآرج يمه .. ليش مآييتي مع منآير
وورده
أم سآلم : رآسي صدع ولا لقيت فيني شده على هالعزومة ..
مرآيم بتردد وأنفآسهآ تضيق مع قلبهآ ألي بدي يضرب بقوة : يمه صآير شي
بسالفتي مع سالم .. قلت لمنآير بكلمه وأعتفست البنيه فوق تحت ..
أم سالم بدون مقدمآت : لالالا .. لا تتعرضين لأخوج .. الشيطآن للحين
رآآكبه
مرآيم بصوت أهتز : طيب يمه لمتى بيظل مقآطعني جذي .. ع الأقل
أكلمة وأستسمح منه على ألي صآر .. والله يمه مو هآين علي
جفآآه لي .. ولي يآآمر فيه بنفذه حتى لو يضربني أنآ رآآضيه


سكتت أمهآ معلنه عصيآنهآ للبوح ..!!


مرآيم : ألووو يممه ..
أم سآلم بعد فتره من الصمت وبصوت دآآفي : مآعليه يمه تحملي
كل شي بيتصلح
مرآيم : أييه يمه قولي لي شصآير طيب .. قايل لج شي
أم سالم بتردد : يآيمه شنو له هالسؤآل هالحين ..
مرآآيم بأصرآآر : يممه تكفين .. قولي لي قايل لج شي هووو ..؟!!
أم سالم بضيق وهي مآعندهآ حل غير أنهآ تقول ألي صآر : هو سمح لج
تردين البيت وبدون مآيتعرض لج
مرآيم أبتسمت بفرح : طيب .. خبر يفرح يمه ورآ مآحد قال لي ..
يعني خلاص طآح الحطب
أم سالم تقآطعهآ بضيق خنقهآ : الولد حآلف أنه مآرآح يحضر زوآجج ولا عآد له شغله فيج حتى لو تطيحين عند ريوله .. ولارديتي لايبي يشوفج
ولا حتى يتحجى ويآآج ..!!



ظلت فآتحه عيونه بدون مآترمش أو حتى تتحرك ..
والمرآيآ السآآكنه دآخل كهف أمآنيهآ أنكسرت حتى ترتمي
على أرض الهلاك ..
لا أكيد ألي قالته أمهآ مآهو صحيح ... مستحيل سالم أخوهآ بيقآطعهآ
عشآن تصرف سوته في لحظة مآتنلام فيهآ ...
مستحيل مآبيحضر الزوآج وهو ألي أجبره عليهآ ..
ليش يوم تم كل شي صآآر يرفض يحضره .. ليش من الأسآس ركض
ورآ هالزوآج .. ليش رمآهآ هالرميه دآمه مآيبي يحضره ..؟!!
من رآآح يقدمهآ في ليلة الدخله لطلال بدآله .. وهو ألي كآن يقولهآ مآرآح أحد يآآخذج
من بيتي لحد بيت زوجج غيري ..
وش تغير هالحين ..!!
ليه مآيبي يشوفهآ نفس مآ طلب طلال .. لهدرجه هي غريبه ..!!
لهدرجه مآهمهم مشآعرهآ ولا حتى صآروآ يرآعونهآ ..



أم سآلم : أسمعيني يمه .. لارآحت منآير روحي معهآ .. ولا تقولين
شي لأخوج ترآ مآهو صويح هالأيآآم
مرآيم بصدمة : ألله أكبر عليه ..
أم سآلم : طلبتج يمه تعالي .. والله مآعدت أنآم نفس الأوآدم وأنتي
بعيده عني ..
مرآآيم : كيف أروح معه وهو قال ألي قاله ..؟!!
أم سالم : مآلج شغل فيه .. لو عند رحيم سيآرة كآن أرسلته .. ولا تبين
رحيم لارجع سالم يروح لج
مرآآيم ببرود : لا يمه .. أن شالله عندج لامشوآآ ..
أم سآلم بصوت أختلط فيه الرآحو الفرح : طيب يمه بنتظرج ..
مرآيم : فمآن الله



أبعدت الجوآل عن أذنهآ وهي مآتدري ليش تحس
في برود فضيع يحتوي مشآآعرهآ ..
هذي آآخرت ألي سوته ...
لالقتهآ من قريب ولا من بعيد ..
رمت نفسهآ بمشورة سودآ من هالي تتسمى تغريد ..
شلون طآوعتهآ .. شلون قعدت تقآرن نفسهآ فيهآ ..
ضمت شفآتهآ مع بعض وتحركت طالعه من غرفة التلفزيون حتى
تشوف عبير جالسه ووردة بجنبهآ تسولف من قلب ..
رآحت تمشي لهم لين وقفت قبال كنبة



مرآيم تطالع وردة : وين منآير
ورده تلوي فمهآ الصغير وتهز كتوفهآ : مدري ..
مرآيم : طيب بروح معكم لا رحتوآ عطيني خبر
ورده هزت رآسهآ بقوة : طييييب
عبير : أنحلت الأزمة
مرآيم هزت رآسهآ بالرفض : لا ..
عبير بحوآجب أنعقدت : طيب ليش بتروحين
مرآيم : أمي طلبت مني أرد
عبير بصوت وآآطي حيل : ألله يستر



زحفت ورده بسرعه ورآحت تركض ببنطلونهآ الجنز وجزمآتهآ
السبورت صوب بآب المدخل .. وعلى طول فتحته بقوة وطلعت للحوش حتى
تنزل من الدرج .. كملت خطوآتهآ صوب الديوآنيه بس لحظآت وطلع
سآلم من دورة الميآة ألي بمسآآفه بعيده شوي عن الديوآنيه
حتى يوقف وهو يمرر المنديل على شفآيفه .. طالع أخته
تركض شآآده حيلهآ صوب الديوآآنيه



سآآلم رفع يده بعصبيه : هييييييييه .. تعالي تعالي على وين
مدرعمه


وقفت فجآة حتى يتحرك شعرهآ الكثيف والطويل ويغطي
نص كتفهآ .. غير غرتهآ ألي تبعثرت يمين ويسآر


ورده تحط يدهآ على قلبهآ : يممممه أخلعتني
سآآلم هز رآسه : لا والله .. أقول وردة ورآ مآتروحين تلبسين
دشدآشه وتقعدين ويآنآ بالديوآنيه بدآل مآنتي متعبتن حالج كل شوي
رآزة الخشه عند البآب تقول هندي مضيع كفيله
وردة ضمت أصآبعهآ مع بعض حتى تشدهم لقدآم وفتحت خشتهآ يقال مستحيه : لااااااااااا .. مآقدر
أستحي أنآ ..


رمى المنديل لورى في الزباله الصغيره وتحرك بخطوآته الوآسعه
صوبهآ .. ولمبآت الحوش في كل جهه متسلطة عليهم ..
لابس ثوب رمآدي على غتره نآسف أطرآفهآ لورى


سآلم وهو يمسح على عوآرضه : مستحيه ..؟!!
وردة تبتسم بدون مآتبآن أسنآنهآ وصآرت تهز رآسهآ بحمآس : ..................
سالم يحرك أيديه بطنآزة وهي دآخله جو معه : يآآآلله أنك تحفظ لنآ هالبنيه ألي أستحت .. ماشاءلله تبآرك الله ..






مآيمديهآ تطالعه وهو طآيح مديح فيهآ ألا يوم
مسكهآ من ورآ ورفعهآ وهي من الخرعه تنحت تطالعه



سالم صرخ : تحسبيني ألعب ويآج .. وردة ريولج ذي أن شفتهآ
توطوط عن الديوآنيه أقسم لج بالله لا أقصهآ لج

وردة تحرك رجولهآ تبي تنزل : فكني فكني .. عممممممممممي علي .. عمي علي
سالم رفع حوآجبه : طالت وشمخت ..أنآ ولد أبووي ولده ..




تحرك رآفعهآ يبي يرميهآ عند بآب المدخل .. ألا علي طالع بخرعه
وورآه عبدالله .. رآح يمشي لهم بخطوآت وآآسعه
والخوف رآآسم ملامحه على تفآصيل وجهه



علي : شسالفه ..؟!!
وردة : عمي بقعد معك
علي يطالع سالم بضيق : لا سالم مآيصير تشيلهآ بهالشكل تتعور .. نزلهآ
سآلم يلف لعلي : يآريال هالأشكال مآتمشي ألا بالعين الحمرآآ
علي وقلبه حسه بيتقطع على شكل وردة وهو شآيلهآ : يآبن الحلال نزلهآ .. هذي
بزر مآتتحمل هاللعب .. نزلهآ أشوف
سآلم ينزلهآ : روحي أدخلي



سحبت جكيتهآ بدفآشه من بين أصآبعه ورآحت تركض لعلي
حتى توقف ورآآه


وردة : بلعب مع عمي وعبدالله ورق ..
علي يلف لهآ ويحضن خدودهآ بكفه : تعالي .. خليج من أخوج والله يعين
ولده بآجر عليه ..!!
سآلم : لاتدخل الديوآنيه ثم تبلشنآ
علي يطالعه : مآحدن غريب .. لو فيه رجال قلت أيه معك حق .. وبعدين
هالوردة أحد يقدر يردهآآ
وردة قامت تقلب عيونهآ وترمش يعنني مآحد قدي : ...............
سآلم ضحك :ههههههههه تكفييين وردة ألا هالحركة
وردة تتمسك بيد علي : ترآ أختي بتروح معنآ .. لا تنسآهآ ..



قالتهآ وصآرت تسحب يد علي عشآن يروح معهآ ويلعبون ورق ...
أبتسم علي بدفآ ألي أبد مآستفسر عن سبب توآجد مرآيم في بيته ..
مآيحب يحشر نفسه في تفآصيل ماله خص فيهآ والبيت بيظل يحتوي
كل من نوى يعيش فيه لو يوم ..
وسالم على طرف لسآنه بيقول تدور أحد غيره يشيلهآ بس مسكهآ
وشآفهآ مو بزينه تنقال عند علي .. أبتعد عنهم بدون أي تردد طالع
من البيت .. بيرجع لبيت أمه وبيخلي رحيم ألي يآخذهم ..
كلمته قالهآ وحلف ..
وعمره مآرآح يترآجع عنهآ ..!
توجه صوب سيآآرته الجيب حتى يركبهآ ويتحرك بسرعه ..
مآر من عند سيآرة بو تغريد ألي تمشي بشويش لحد مآوقفت
عند بمسآفه قريبه من بيت علي .. حرك عيونه بتردد صوب بآب الشآرع
وهو متوقع أن زوجته أكيد بعد التكفيخ ألي أخذته
منه عند أخوهآ .. مارآح يكون مردهآ ألا له .. مسك البآب يبي يفتحه
بس هون .. لو نزل وش بيقول لهم ..
أكيد بيثور بوجهه علي وهي جته من الله هالسالفه ...
رص على شفآته وحرك سيآرته مبتعد عن بيت علي ومتوجه
لبيته ..
صورة بنته يوم قالت له أنهآ بتروح مع زوجته مآفآرقت خياله ..
ضرب يده بقوة على الدركسون وهو يصد بعيونه بعيد للجهة
الثآنيه من الشآآرع ...
وش سوآآ عشآن يقنعهآ تروح معه ..
معقوله أنه قال لهآ عن الفلوس وألي سوآه فيه ..
أنه مهدده بالسجن ..؟!!
لاأكيد مآرآح يقولهآ أنه أستخدم الغش عشآن يخليه يطيح بين أيديه ..
أخذ نفس بقوة وكل الأفكآر تآآخذه لحمده ..
المفروض يروح لهآ ويقولهآ عن سوآيآ هالنذل ولدهآ
عشآآن يعلمه السنع ... وحمده أكيد مآرآح يرضيهآ ألي يسويه ؟؟
بس هو وش رآح يستفيد لو رآآح لحمده ..مآغير عمى على نفسه
أكثر وأكثر .. ولافي يبي الوآحد يطول باله معه لأنه أنسآن
يسوي الشي ألي مآيخطر لا ع البآل ولا ع الخآطر ..
أنسآآن عقله من ذهب ومخه شغال على صح ...
بيطلع بنته من العذآب .. !!
يمكن يتدخلون القبيله لاكبرت السالفه ويطلبون منه بالغصب
يرجع زوجته لبيته ...؟!!
ويخآف بنته بعد تقول عند حمده وعند شيخ القبيله بو فوآز أنهآ تبيه ..
وهو مآبعد شآفهآ .. مآبعد وضح لهآ السالفه ..
المفروض مآيستعجل ولافي لاطلع العقد ألي يثبت أنه طول هالسنتين
يصرف عليهم وش بيكون موقفه ..!!
أكيد الكل بيقولون للافي بيض الله وجهه ... وبيطلع هو الصح وهو
صآآحب الحق .؟.
وقف بسيآآرته عند مدخل بيته وفتح بآب السيآرة حتى ينزل ويسكر
البآب .. زفر هوآ بحرقه وهو كل ماقلبهآ يمين ويسآر
يشوف أنه يظلم بنته أكثر وأكثر .. يفضح نفسه أكثر وأكثر ..
بس وقفت خطوآته من طلعت بوجهه أم تغريد وهي تسحب
ورآهآ شنطتهآ ...



أبو تغريد من المفآجأة أنهآ للحين مآطلعت من البيت : أنتي هنيه .. مآرحتي
للبيت أخوج
أم تغريد بصوت رآيح : أتهنى في هالبيت .. مآعآد لي قعده فيه




تحركت تسحب شنطتهآ وورآهآ خدآمتهآ تسحب شنطتين .. مد أبو
تغريد يده حتى يمسك يدهآ



بو تغريد : سآمحيني .. والله أني طلعت من طوري غصب .. سوآتك
تفقع المرآرة
أم تغريد تصرخ بوجهه : عشآآني أفكر بمصلحة بنتي .. بنتك سنتين
وهي تنتظر الأمور ترجع نفس مآكآنت ولمآ رجعت ييت أنت وخربتهآ ..
فكر في بنتك .. مين بيتزوجهآ وهي مريضه .. ميين ..؟!!
لافي ولد أختي عمره مآرآح يتركهآ وهي مريضه
أبو تغريد وجهه رآيح من التعب : حقج على رآآسي ...
أم تغريد تجر يدهآ : وخر عني بسس .. بغيت تكسرني لولا أن الطق
يآ في هالخدآمة المسيكينه ألي ورآآي




حرك عيونه ألا الخدآآمة رآآيحه فيهآ من البكآ .. رجع
يطالع زوجته وبنبرة رجآ


أبو تغريد : تكفين يآم تغريد .. خلينآ ندخل نتفآهم .. ولج من يعطيج
الرضآآوة ألي تبين لو أفرش لج الأرض ذهب ..
أم تغريد صدت بعيونهآ وبغرور: لا يآحبيبي .. تمد يدك وعلى بالك بسكت عنك ..
وتغريد بنتي أطلع من أمورهآ .. أطلع ... زوجهآ ريال ينشد الظهر
فيه وأنت بالعربي منت قده وهو مآقصر بالمصآريف علينآ ..
أبو تغريد بنرفزة وبعصبيه : خلاص .. ذبحتينآ بهالافي .. لا تيبين
طآريه وأنتي دآجة مدج الأولين .. مآتدرين أن الموضوع جبير
أم تغريد تحط يدهآ على خصرهآ : علمني شنو ألي مآعرفه يآحآفظ
أبو تغريد يأشر للبآب : تبين تدخلين حياج الله .. مآتبين طسي لأخوج
وترآ مالي خلق له ولسوالفه وهرجه الزآيد ..
أم تغريد بهوآش : ولحقت على أخووي بعد .. شنو سوآآ لك هذآ بعد ؟؟
أبو تغريد يوقف : نسينآ مآكلينآ ..



تحرك دآخل للحديقة وأم تغريد ثآرت من طريقه كلامه .. تركت الشنطة
ورآآحت تلحقه ..



أم تغريد : وقف .. ألي سوآآه أخوي قبل يبي فيه مصلحة البنيه
أبو تغريد يمشي معطيهآ ظهره : ........................
أم تغريد ترفع يدهآ : أنت أشفيك .. أذآ عندك شي مآعرفه عن بنتي
قووله ..



وقف ولف لهآ يبي يصرخ بوجهآ ..
أصلن ليتهآ تعرف بشي .. مآيقهره ألا أنهآ حآطة نفسهآ العآرفه
والفآهمه وألي مصلحة بنتهآ أهم شي عندهآ ..



أبو تغريد : أنتي شنو تعرفين أسآسآ ... أهتميتي تدقين عليهآ ماشالله
أم تغريد : الحمدالله .. بنتي ولافي مآرآح يقصر عليهآ بشي .. أذآ
معنآ مآ قصر .. شووف حواليك عيشنآ بعز كيف بيعيش زوجته ..
أبو تغريد : أحس أن الضغط بيرتفع معي والسبب أنتي ..



قال هالكلمتين منهي الموضوع حتى يتحرك أكثر صوب مدخل البيت
ويفتح البآب ..
زوجته هذي مو من مصلحته يقول لهآ شي ... لأن لسآنهآ
متوذي منهآ وعمر الكلام مآظل عندهآ ..
لادرت عن شي الكل لازم يعرف ...
تحب تتبآهى بحيآتهآ وألي عندهآ وسفريآتهآ ...!!
وهي حطت يدهآ على خصرهآ ولفت تطالع خدآمتهآ ألي ظلت بعيد
وآقفه عند بآب الشآرع والشنط للحين متمسكه فيهم ..



أم تغريد ترفه يدهآ وتأشر فيهآ بعبآيتهآ : تعآآآآآآآآلي يلا دآآخل .. خلاص
مآفيه يروح
تآلا بخوف من بعد الضرب ألي حصلت يوم فزعت لهآ : أنآ يبي يروح
أم تغريد : شنووو .. أقول قدآآمي يلا .. طالت وشمخت والله ..
آخرتنآ خدآمة تقعد تتأمر علينآ .. يلا تعالي دآخل وألحقيني بالشنط لفوق


رفعت عبآتهآ من تحت ورآحت تمشي لاحقه زوجهآ
دآم الدعوة فيهآ رضآآوة وذهب خلاص كل شي طآآح ..
وماله دآآعي تشغل الكل بمشآكلهآ ..
أبتسمت بفرح ودخلت من مدخل البآب وهي بدت ترسم
الرضآوة ألي قالهآ وش تزيدفيهآ عشآن ترضى أكثر...!!



× × × × × × ×

في صبآآح يوم جديد ..



ضآمة المخده بصمت ومآيله برآسهآ عليهآ والنوم في أول ليلة
لهآ في بيت أمهآ مالقته بذيك الرآحة ألي تصورتهآ ..
كل تفكيرهآ من أمس في أمهآ .. في سريرهآ ألي هالحين فآضي بدونهآ ..
رفعت عيونهآ تطالع الساعه ألي بدت تدخل على سبع ..!!
أكيد هالحين أمهآ قآعدة تتقهوى مع لافي ..
من طرى في تفكيرهآ هآجس لافي حست بنبض قلبهآ يختل ..
ونشوة غريبه تعتري فيهآ أحآسيسهآ ...
وش يسولفون فيه هالحين ..؟!!
أكيد من قآآم سآآكت ولايكلم أحد .. تعودت عليه بهالمزآجيه
الغريبه ومن تمر نص سآآعه على قومته يبدى يسولف
عآآدي ... قآمت مبعده عن مخدتهآ والملل يذبحهآ ..
غير الضيآع ألي يحتل كيآنهآ ...
لهآ سآآعه منسدحة على هالسرير ولا لهآ نفس تقوم وتنزل لتحت ..
مالهآ نفس لشي أبد ... تكتفت من البرد ألي كآن أشد
هاليوم حتى
رفعت عيونهآ لسقف وهي مآتدري ألي بنفس حالتهآ
وش عليه يسوي ... كل تفكيرهآ مآيحويه غير تغريد
والمرض وهي ...!!
على مآقال زوج أمهآ أنهآ مريضه ... ولافي مآيدري عن مرضهآ
وهو أنسآن مثل مآقالت جدتهآ ولمحت لهآ أن الي بينه وبين تغريد
شي كبير .. يآخوفهآ يتركهآ من يدري أن زوجته مآتركته
ألا عشآن المرض ..
وش بيصير فيهآ .. والله لاتموت بدونه ...
حبه مآصآر ألا بركآن ثآر ودمرهآ من زمآن .... نزلت عيونهآ لمكآن
حضنهآ .. غير لو درآ أنهآ البنت ألي لقآهآ فالصحرآ ..
أي ردة فعل بتكون منه ...؟!!
رفعت يدهآ ومسحت على شعرهآ ... وحيدة هي مآعندهآ أحد تستشيره
ويشور عليهآ بالقول الصح ..
لا أم لاصديقه لا أخو تشكي له الهم .... تلعب فيهآ الأفكآر وتجيبهآ ..
وجدتهآ مآعندهآ نيه تقولهآ بكل شي عرفته وهي
لحد هاللحظة تجهل بالأمر ألي خلاهآ تخبي عنهآ أن ألأجودي
لافي ..!!
كل جزء يضمهآ مفقود عنوآنه ..
ألله لو سآآرة عندهآ .. كآنت مآترددت لحظة وحدة تقولهآ أنهآ متزوجه ..
ع الأقل تلقى أحد ينصحهآ بدون مآتحس أن بمشورته
جبر خآآطر ... لمحت الجوآل على الكمودينه وعلى طول
أنحنت سآآحبته .. عندهآ رقم البندري ورآ مآتدق
عليهآ .. هي صديقتهآ ويآمآ وقفت معهآ بلحظآت مرة يوم كآنت
بالسعوديه .. حتى جيتهآ هي مآتهنت فيهآ والمرض طيحهآ
بالفرآش .. ولو أنهآ جآيبه معهآ خزنة المنحوسه وجدتهآ ألي
قالت عنهآ الشينه ولا تدري وش هببوآ فيه عند الجده ..
ضغطت رقمهآ بدون أي تردد وحطته عند أذنهآ
ظل يدق ويدق بدون مآحد يرد .. رجعت تدق من جديد بطفش نفس
الشي .. ولحظآت لفت صوب الشبآك وهي تسمع
صوت ضحك غريب ... نزلت من السرير وشعرهآ متنآثر حول كتوفهآ
حتى توقف على الشبآك ألي مشوش عليهآ الرؤيه ..
مآقدرت تشوف
زين .. حطت كفهآ على الزجآج حتى يقرصهآ برودته وصآرت
تمسح عليه بشكل دآآئري ... الشآرع برآ يملاه الضبآب
والسحب تخبي عين الشمس .. الأشجآر تتمآيل يمين ويسآر
من الهوآ ألي تهب بأندفآع ...
نزلت بعيونهآ لتحت ألا تشوف لافي وآآقف لابس فروة والغتره
البيضآ متلثم فيهآ بطوله .. أتسعت عيونهآآ وعمرهآ مآرآح تغلط
فيه .. أييه هذآ لافي ..لصقت بجبهتهآ على الزجآج حتى تلمح
عبير توقف قباله .. ترفع نفسهآ له تبوس خده
وكتفه ..تسمعهآ تسلم عليه بشوق وهو مآتردد ينحني ضآمهآ
ويدور فيهآ بهالجو
الخيآآل .. ترددت صوت صرخآتهآ حتى تعتفس ملامحهآ هي بدون نفس ..
قالت بصوت وآآطي ( شوي شوي على الدلوعه لا ينفضخ قلبهآ بسسس ) ..
أبعد عنهآ وصوته الوآطي بالعافيه يوصل له .. أبعدت جبهتهآ
ولصقت بأذنهآ على الزجآج رغم أنه بآآرد ...
تبي تسمع وش يقوول .. غصب طيب تبي تسمع ..
مت جى .. ووش عنده جآي على هالصبح ..!!
ولحظآت رفعت
صوتهآ حتى تنطق بشهقه ( جدتي ) أول مآسمعت صوتهآ ألي أرتفع
تهآوش لافي لايخلع أخته بهالحركة ..!!
أبعدت عن الشبآآك تركض حتى تسحب عبآيتهآ مع شيلتهآ والنقآب
وتطلع من الغرفه ...وقفت تلبس العبايه حتى يصعد
علي من الدرج وهو لابس ثوب أسود وسيع على جكيت بني يملاه
الفرو من دآخل ..


علي طآرت عيونه : صبآح الخير .. وين لابسه عبآيتج لايكون بس تحلمين
بروحه
ليليآن وهي تلبس العبآيه : بروح لجدتي .. ورآ مآحد قالي أنهآ هنيآ
علي وقف في صآلة الطآبق الثآني وريحة البخور تنتشر
في هالصاله : ع بالنآ نآيمه وأمج العوده أظن رآآحت
ليليآن تحركت تركض : وشوووو ..!!!



مرت من علي نآزله ألا تلمح عبير تدخل ببجآمتهآ الثقيله
بتسكر البآب .. مدت ليليآن يدهآ ..


ليليآن بصوت عالي : لاتسكرين البآب بطلع ..


حركت الجوهرة رآسهآ وهي مآآسكه بين أيديهآ كوب الحليب
حتى تطالع بنتهآ بخرعه..
ورآهآ تركض بهالشكل تقول
أحد لاحقهآ ...


الجوهرة : بسم الله .. ليليآن شوي شوي يمه ..


أبعدت عبير عن البآب حتى مآيمديهآ تسكره ألا ليليآن جآرته .. غطت
وجهآ بالشآل وطلعت رآسهآ من البآب للحوش


ليليآن بفرحه من شآفت جدتهآ تمشي يسبقهآ لافي : يمممآآآآآآآآه .. لاتروحين
أبيتس ..



دخلت رآسهآ وعبير بصدمة وقفت تطالعهآ ..
كيف تصآرخ عند أخوهآ تنآدي أمهآ ... عدلت شيلتهآ بسرعه ولبست نقآبهآ
حتى تطلع تركض وتنزل من الدرج ... نآسيه تلبس
حتى نعال .. وقفت الجده معقده حوآجبهآ وهو أجبآريآ وقف لاف
لهآ ومن لمح عبير عند البآب مآتحركت صد بعيونه


ليليآن رغم أن رجولهآ ثلجت ورآحت فيهآ من برودة الجو : يمه
الجده ترفع يدهآ : يآوالله ذي ألي عقلهآ رآآح .. أكيد لالبسن زي الخلق
ولا حتى شين يدفيهآ
( ومن لمحت رجولهآ حآفيه لفت للافي وصآرت تأشر على رجولهآ ) هه ..
وتلومني يوم أني جآيتن عشآن هدومهآ ..
لافي رفع حوآجبه وصآر يطالع رجولهآ وهي تشدهم : ....................
ليليآن تبوس رآس جدتهآ ولاهمهآ شي : صبحتس ألله بالخير ,,
الجده بعصبيه : غربل ألله أبليسج .. روحي ألبسي نعآل



لفت لورآ بعبث حتى تشوف البآب مطرف ومسرع
مآرجعت تطالع جدتهآ وهي تحرك أصآبيعهآ تبي تصبر
روحهآ بس عجزت ...!!


ليليآن بسرعه تتكلم : يمه أبي أروح معتس



مدت الجده يدهآ وصآرت تتلمس ذرآعهآ ومسرع مآنزلت
بيدهآ على خصر بنتهآ حتى تشهق

الجده : يآعل عدوينج للوهم والسلال .. مآنتي لابسه شي دآخل ..!!
ليليآن وهي ترجف غصب من البرد : كله مندعسه بالفرآش .. هو أنآ
بتحشى من برآ ودآخل
الجده تدفهآ : قدآآمي .. قدآآمي أشووف ..
ليليآن تبي توقف غصب : يمه أقولتس بروح معتس .. مآعليه بركب معتس
ولاوصلنآ للبيت أتحشى نفس مآتبين
الجده : يآربي هالبنت مآصآرت تجيب لي ألا وجع الرآس
ليليآن بأصرآر : هونت يمه .. مآبي أقعد ..




تحرك لافي وهو يطالع جدته ألي بدت تضيق من تصرفآتهآ
حتى يفسخ فروته ويحطهآ على كتوف ليليآن .. ومسرع مآلف أيديه
حول صدرهآ حتى يرفعهآ شآيلهآ وهي شهقت بخرعه
مو مستوعبه ألي يسويه ..
رآآح يركض فيهآ لحد مآصعد الدرج وبحركة
سريعه نزلهآ وهي للحين بين أيديه حتى يسحب فروته من
من على كتوفهآ غصب و يستقر على ذرآعه ..


الجده بصدمة : أنتبه .. فضحتنآ لاحدن يشوفج .. أبك فضحتنآ
أتركهآ وتعال يآمهدوووم البيت .. تعآآل


مآهتم في كلام جدته وعلى طول سحبهآ من ورآ بقبضه يده
ودفهآ على البآب


لافي بأسلوب جآآد أمتزج بنبره وآآطيه حيل : مآينفع معج ألا هالحركآت ...!!!



تحركت برجولهآ الحآفيه حتى تضرب البآب بأيديهآ
البآرده ويلصق جسمهآ بالبآب من دفته.. أنفتح البآب بقوة
حتى تطيح متمدده على الأرض .. وبلا مبآلاه تحرك نآزل
من الدرج حتى يمشي جآآي للجده ألي عيونهآ ظلت
طآآيره من تهوره وحركته ولا في بيت عمته ..!!



الجده مآتحملت حركته وعلى طول أنطقت بعصبيه : يامآل الفش مهبول أنت ..
لافي ضحك غصب حتى يرفع يده : يمه قايل لج من زمآن هذي بزر ..
خلينآ نمشي تأخرنآ بسسس ..


مر من عند الجده حتى يكمل خطوآته طالع لبرآ ..
وليليآن ظلت متمددة على الأرض البآرده حتى تنطق من
الصدمة وبأنفآس مقطوعه تبي ترقع حركته ..
( هذي أخرت الخبال ) ..!!!
قالتهآ وعيون أمهآ مع عبير تطالع فيهآ بخرعه .. مآدروآ ألا
فجأة هي ضآربه البآب ومتمددة على الأرض قبالهم ..
تنفست بصعوبه ورفعت نفسهآ بسرعه ..

الجوهرة : بسم الله الرحمن الرحيم
ليليآن أشرت لأمهآ من تأثير الخرعه : متأخره يمه فيهآ ..
عبير أنفجرت ضحك : هههههههههههه ... ليليآن ورآآج ..لايكون
طحتي قبال أخوي بس
ليليآن هزت رآسهآ بالنفي والنقآب أعتفس فوق تحت : لالالالا ..
مآحدن موجود ألا أنآ فالحوش ( أخذت نفس ونطقت ) قلت أطآمر بهالجو
وجيت على وجهي
الجوهرة : هههههههههههه ..



صآرت بربكة تتلفت وتتحرك مآتدري وين تروح .. حطت يدهآ
اليمين على ذرآعهآ اليسآر وهي تمسح عليهآآ مكآن مآكانت
أيديه تنشد عليهآ .. مقهور منهآ .. !!
وآضح من صآر يرص أيديه حول كتوفه وهو شآيلهآ
كأنه يبي يكسر ضلوعهآ .. يتمنى هالشي..
ريحة الحطب ألي تعج فيهآ فروته ألتصقت في عبآيتهآ
لحد هاللحظة تتنفس ريحة الحطب ..!!
تحركت بخطوآت وآسعه وهي تنزل نقآبهآ برجفه ..
أنسآن مجنون ..
أي والله أنه مجنون ..
كأن الحيآة تعلن لهآ أنه مصير مآله مفر ...
بس الحمدالله أن عبير مآكآنت وآقفه ولا كآن أنكشف كل شي ..
عآنقت رجولهآ الدرج بس وقفت من تكلمت
أمهآ ..


الجوهرة : يمه ترآ أمي يآيبه ملابسج .. وجهزي نفسج
بنروح السوق العصر ..
ليليآن تسحب نقآبهآ كآشفه عن وجهآ وأصلن مآستوعبت
كلام أمهآ : طيب ..


كملت خطوآتهآ حتى تروح لغرفتهآ ومن فتحتهآ ألا جوالهآ يدق ..
نزلت عبآيتهآ وشيلتهآ وعلى طول رآحت لسرير حتى
تجلس عليه وتتلحف بالبطآنيه .. مدت يدهآ ومن طالعت الشآشة
ألا ( البندري يتصل بك ) .. أبتسمت وردت


ليليآن : ألو البندري
البندري بصدمة : هذآ أنتي ..؟!!
ليليآن بأبتسآمة : أيه أنآ ورآتس تقول منصدمة .. قلت أدق عليتس
البندري بأندفآع : كآنتس دآقه علي تهآوشين فمآرآح أسمح لتس ..
ليليآن بملامح أنعفست : ليش أهآوس مسويه شي أنتي
البندري بتبرير : لا .. بس أنآ مآقول ألا الحتسي الصدز ..
ليليآن بأبتسآمة : وأنتي من يومتس مآتقولين ألا
الصدز ..والله أنقهرت يوم أنتس جيتي بالوقت ألي أنآ فيه تعبآنه ..
بس أنتي وش جآبتس مع الحيه خزنة ..!!
البندري طآرت عيونهآ وحست أنهآ تلعب عليهآ : تستهبيلين علي أنتي
ووجهتس ..
ليليآن بضيق : وش فيتس أنتي تحتسين بدون نفس .. ترآ عآدي أسكر
البندري بربكة : يعني أقنعيني أنتس مآتعرفين وش ألي صآر
ليليآن بأستغرآب : والله العظيم كنت تعبآنه وحزتهآ مآنيب فآضيه
لالتس ولا للحيه خزنة .. حتى قسم بالله لحد الحين مآعرفت ليش
أنتم جآيين .. وبعدين وش ألي صآآر أصلن ..!!
البندري بفرح : والله
ليليآن : شككتيني فيه شي صآآر وأنآ مدري عنه .. ترآ والله مدري
عن شي من كثر المشآكل مآفضيت أسأل أمي ولا حتى جدتي ..
البندري بأندفآع : لالالا .. مآصآير شي ولاتقولين لهم أنتس تدقين علي
خزنة جآبت العيد مع جدتتس وطردتنآ
ليليآن طآرت عيونهآ : طردتكم .. أوووف
البندري : والله ... ألا هذآ رقمتس الجديد
ليليآن أبتسمت : أييه جآبه لي زوج أمي .. وأنآ أصلن عند أمي رحت عندهآ
ضآآيقه وماعندي غيرتس
البندري : يآآآعمري أنتي .. طيب غرفتتس مآقربتيهآ
ليليآن بشك : غرفتي ..؟!!! وش دخلتس أقرب غرفتي أو لأ ..
البندري قآمت ترقعهآ : أقصد غرفتتس مآقربتيهآ من بعد الطيحه
ليليآن مآفهمت شي : ورآتس تحتسين بطلاسم ..
البندري : ههههههههه .. لاتلوميني صآحيه من الصبح على رقم غريب
وخفت بصرآحه
ليليآن : والله فيني ضيقه وأبي أحد يسمع لي .. تخبرين أسرآرنآ
مع بعض ولاحد يدري عنهآ
البندري بتنهيده : أييييييييه أيآآم أول
ليليآن مآفهمت نغزتهآ : أبصرآآحه يالبندري بقولتس سر وأبيتس
تحلفين لي مآتقولينه لأحد ..هو شي كبير وأعرف أنه بيصدمتس
بس مآرآح أقوله لين تحلفين لي ..؟!!!
البندري بسرعه وبحمآس : والله العظيييم مآقول لأحد .. أفآ عليتس
قولي وهالحتسي في بير من هالحين


<

<

<

كـــــــــــــــــــــــــــت ..

كنت أتمنى أطوله أكثر بحيث يضم لقآء ليليآن بتغريد
وسآرة عمر
بس لقيته بيستنزف مني أكثر مشآعر واليوم كله أنشغلت ..
حتى عمر وسآرة فصلتهم وضميتهم للفصل القآدم مآلقيت
الكت حلوة في أحدآثهم ^ ^ ألا ع البندري وليليآن والمصيبه
<< فيس النذاله ..

أستودعكم الله الذي لاتضيع ودآآئعه ..

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 10-12-12, 07:20 PM   المشاركة رقم: 803
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رحيق الكلمات
☺بَـسْمَة لَـيْلَاس ☺


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 42045
المشاركات: 13,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: ~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي
نقاط التقييم: 9508

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
~ Amoَrat Nَajed ~ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ههههههههههههههههههه شكل البنات لسه ماصحيوا من الموقف اللي صار بين ليليان ولافي

لا بجد بنات وينكم مالكم حس كل هذا علشانه شالها اجل لو معطيها كف وش بتسوون والله لو صار هالشي كان شفتكم مملين المتصفح سواليف ونقاشات وحروب وحتى لو شادها من يدها كان بعد قمتوا عليه بس لما طلع مهذب وعطاها الفروة واحم وصلها لباب البيت مالكم حس ؟؟

المهم كريستو بارت رائع والله على قد مو طويل تمنيته مايخلص

اجل البارت القادم لقاء ليليان وتغريدوه وكمان عمر وساره مواجهه قويه الا صدق متى البارت اكيد الاربعاء صح انتي قايله المواعيد ثابته وماتتغير صح يابنات والا ؟؟؟؟


بس بجد ليه لافي مع ليليان يقلب واحد ثاني ماكانه هو نفسه لافي اللي نزل في تغريد ضرب ولا كانه هو الرجل الحقود يعني مهما صار مايوصل للي سواه فيها صدق انا مااحبها بس احس مهما كان ماتستاهل كل هذا التعذيب ،،

لو جايها بسياسه وتحايل عليها بالبداية يمكن خذى منها اللي يبي بس بعد هالضرب اكيد بتخاف ولا بتقله شي ماباقي غير يذبحها

اتوقع ان ليليان بترجع البيت تلاقي لافي مغير لها غرفتها دام انهم جابوا لها ملابسها يعني الغرفه اتفضت

والساعه ماهي عندها صح ؟؟ يعني مافي مشكله ولاخوف من تفريغ الغرفه

يعني من بين هالدنيا كلها مالقت الا البندري تسولف معها سولف عنها ملك الموت وهو ياخذها ان شاء الله ...،،، مو ليليان البندري طبعا

اتمنى لما تطلع مع امها تطلب منها تقص شعرها كمان وترتبه ويصير التغيير متكامل

الحين عبدالله وراه يعطي ليليان الكتب ممكن تبي تدرس معه ؟؟ << فيس يدعي

اتوقع ان ليليان مابتقول للبندري بيدخل عليها احد ثاني يمكن عبدالله والا امها تبيها تفطر يالله كريستو هاتي النجمات ماانعطى وجه هههههه

المهم وش توقعاتي كمان ؟؟

مريم بتقوم بوجه اخوها وتقول له الكلام اللي كانت تقوله بينها وبين نفسها عن انه بغاها تتزوجه ويوم تزوجته رفع يده عنها

اوووف تعبت من الكتابه تسلم يدك كريستو ولي عوده للنقاش مع البنات باذن الله


تسلمي يالغالية ^____^


Sent from my iPhone using Tapatalk

 
 

 

عرض البوم صور ~ Amoَrat Nَajed ~   رد مع اقتباس
قديم 10-12-12, 08:17 PM   المشاركة رقم: 804
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~ Amoَrat Nَajed ~ مشاهدة المشاركة
   ههههههههههههههههههه شكل البنات لسه ماصحيوا من الموقف اللي صار بين ليليان ولافي

لا بجد بنات وينكم مالكم حس كل هذا علشانه شالها اجل لو معطيها كف وش بتسوون والله لو صار هالشي كان شفتكم مملين المتصفح سواليف ونقاشات وحروب وحتى لو شادها من يدها كان بعد قمتوا عليه بس لما طلع مهذب وعطاها الفروة واحم وصلها لباب البيت مالكم حس ؟؟

المهم كريستو بارت رائع والله على قد مو طويل تمنيته مايخلص

اجل البارت القادم لقاء ليليان وتغريدوه وكمان عمر وساره مواجهه قويه الا صدق متى البارت اكيد الاربعاء صح انتي قايله المواعيد ثابته وماتتغير صح يابنات والا ؟؟؟؟


بس بجد ليه لافي مع ليليان يقلب واحد ثاني ماكانه هو نفسه لافي اللي نزل في تغريد ضرب ولا كانه هو الرجل الحقود يعني مهما صار مايوصل للي سواه فيها صدق انا مااحبها بس احس مهما كان ماتستاهل كل هذا التعذيب ،،

لو جايها بسياسه وتحايل عليها بالبداية يمكن خذى منها اللي يبي بس بعد هالضرب اكيد بتخاف ولا بتقله شي ماباقي غير يذبحها

اتوقع ان ليليان بترجع البيت تلاقي لافي مغير لها غرفتها دام انهم جابوا لها ملابسها يعني الغرفه اتفضت

والساعه ماهي عندها صح ؟؟ يعني مافي مشكله ولاخوف من تفريغ الغرفه

يعني من بين هالدنيا كلها مالقت الا البندري تسولف معها سولف عنها ملك الموت وهو ياخذها ان شاء الله ...،،، مو ليليان البندري طبعا

اتمنى لما تطلع مع امها تطلب منها تقص شعرها كمان وترتبه ويصير التغيير متكامل

الحين عبدالله وراه يعطي ليليان الكتب ممكن تبي تدرس معه ؟؟ << فيس يدعي

اتوقع ان ليليان مابتقول للبندري بيدخل عليها احد ثاني يمكن عبدالله والا امها تبيها تفطر يالله كريستو هاتي النجمات ماانعطى وجه هههههه

المهم وش توقعاتي كمان ؟؟

مريم بتقوم بوجه اخوها وتقول له الكلام اللي كانت تقوله بينها وبين نفسها عن انه بغاها تتزوجه ويوم تزوجته رفع يده عنها

اوووف تعبت من الكتابه تسلم يدك كريستو ولي عوده للنقاش مع البنات باذن الله


تسلمي يالغالية ^____^


Sent from my iPhone using Tapatalk



هههههههههههههههههههههه ... تصدقين حتى أنآ أستغربت .. هجدوووآآ مررره


وحدة .. لا والله أمورتي أظن الشطحآت لهآ دووور ..


بس تهقين الموقف بين ليليآن ولافي هذي نتيجته .<< فيس طآرت عيونه لو صج


.. أجل الفصل الجآي


ألله يعينهم لأن أنآ نفسي حسيت بصعوبة الموقف عشآن هالشي أجلته


الموآآجهه ..





فالج نجمآت من شنطتي الكريستاليه على هالتوقعآآآت ...



ربي لايحرمني منج أمووورة ... كل مآ رديتي تطرى علي ميرو البخيله بالردود هالأيآم ..


لأنهآ كآنت مشعلله الردود قبل وأنتي معهآ بس بجد وآآحشيني


والله .. << فيس مشتآآآق لاتلوميني



مريم .. لالالا .. ألي بيصير لهآ أقوى خصوصآ أنه يكون ورآآ ه سبب مجهول ..!!


عن الفصل أكيد الأربعآآء يآعلني فدآآج




نورتيني يهالطلة الغاليه ..

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 10-12-12, 09:14 PM   المشاركة رقم: 805
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 248516
المشاركات: 10
الجنس أنثى
معدل التقييم: Amo_ol عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 38

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Amo_ol غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: أريد منك أكثر مما أريد

 

كريستوووووووووو
قلبي الصغير لا يتحمل -
حطمتي كل توقعاتي اليوم كله بالمدرسة متنحة ومو عارفىة اركز خليت كل صديقاتي يتنحو وينعسوا بسبي
خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
ام تغريد
بجد هذي اللي صدمتني توقعت غرورها يوقف عائق ماتوقعت انها مشفوحة لهذي الدرجة
صج انها ما عندها ذرة عقل ان شاء الله بالاخير تطيح وجها او تموت
وبعد متاكدة انها بتصير هوشة بينها وبين لولو
ليليان
موقفها ياانه ضحكني بشكل النعال اهم شي النعال شلون تنسينه
وبعدين انتي ليش غبية ليش تثقين باحد صج انك طفلة باكرا اذا انضربتي ع راسك وفتحتي عيونك زين بتصيرين متبلدة
اكره غبائك وتتنيحك خليك كوليها ليه ما استفسرتي حتى ان التافة ذيك عطتك طرف الخيط كان جرجرتيها شوي شوي
بس شقول غبااااااااااااااء مستديم
الله يستر من مقابلتك مع تغريد ياانك بتاكلين هوى بشكل بس اعتقد انكك بعدها بتنجرحين وتنجرح انوثك اوك
بس ع الاقل تفتحي عيونك التفتي ع حالك لو شوي غيري لبسك شعرك خففي وزنك
الواحد لما يغير شي بشكله لو كان بسيط بيرتاح
مريم
طفلة كيف تسمح لتغريد تتحكم فيها بهذا الشكل الحياء زينة البنت
غبية الله يعينك ع حالك وع اللي جاييك بالطريق
وشكلك ببتنفجرين بالاخير بكفه اخوك وبكفه ثانية زوجك
يعني من كل جهة مسكرينها بوجهك
تغريد
ع فكرة مو زعلانة عليها ابد احسن احسن احسن
ولا احس باي مشاعر اتجاها ياربي واحد يحبهاااااااااااااا تركته وتخلت عنه صج حماااااااااااااارة
هذا الرجال ينشرى بذهب
ياريت الاقي واااحد مثله
حمده عندك مجموعة من الاغبياء الله يعينك عليهم
الجوهرة بدات تتعدل بس بتقدر تستمر بذلك
علي احب شخصيته وهو شخص نااادر
ليليان صغيرة ع كل شي يحصل لها ماادري هو طيبة او غباء او شو بالضبط
بس اللي متاكدة منه ان اللقاء بيكون صعب عليها مااعتقد انها بتنهار بس بتتغير لو بسيط بما ان امها وهي رايحين السوق شي حلو ع الاقل امها كشخة وواعية لحركات البنات يعني اكيد بتقلبها مية وثمانين درجة
بس ياريت ما تنهبل المجنونة وترفض او تعاند بوقتها انا اللي بضربها >>>>> كاني عايشة الدور
ههههههههه امممم لاافي تصرفاتك عجزت افهمها
عالجتها سهرت عليها تصرفك اصيل بس بنفس الوقت ضعف بالنسبة لي
مادري اذا بتستمر بتعذيبها بس مااعتقد
وما اعتقد انك بتعاملها كزوجة ب

طلال احسه بجد كاره مريم ومن حقه ردة فعلة كانت بسيطة بالنسبة لغيرة
بس ممكن يصيير موقف يغير كل شي وتتبدل المشاعر
او تكون نهايتهم الطلاق


كريستوو امانة بصيح مو قادرة اتخيل شبيصير خلال موقف ليليان و تغريد بس اكيد حرب عالمية ثالثة
اخااف ليليان تتراجع عن كل شي مجرد ششوفتها


انتظرك يوم الاربعاء وحاولي ما تخلينا نصيح بسبب البارت اوك
احبك في الله

 
 

 

عرض البوم صور Amo_ol   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 12:46 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية