لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-12, 10:10 PM   المشاركة رقم: 311
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــ ج ـــزأ الــثــاني والـــ خ ـــمــسوون
في المستشفى
سلطان: بسرعه بسرعه تعالو شيلوها معاي
الممرضات يدفون كرسي ووراهـ يمشون
مشاعل: تتألم خلاص الطلق مواصل معاها مو قادرة تتحمل دخلوها للكشف وشالوها بسرعه فوق يلف باسياب المستشفى ويدعي ربه وهو قلقان قرب من غرفة الولادة وكل ماسمع صوت بكاء طفل يقول يارب هي مايبي يقول لامها وتخاف يبي يبشرهم ان خلصت بس متقطع قلبه وهو شايفها قدامه تتألم كل مايتذكر شكلها يضيق حيل شوي الا يحس بواحد جنبه رفع عيونه وتفاجأ يوم شاف الي واقف جنبه أخر شخص يتوقع يشوفه
غلاب: قلقان على سبيكه وتبعها لغرفة الودلادة قرب التت عيونها بعيون سلطان مرت من عندهـ سرير زوجته والممرضات تدفها لكشكـ الولادة تسند على الجدار القريب وسكت
سلطان: ضايق صدرهـ على شان مشاعل وزادت ضيقته يوم شاف غلاب بس شوفته للمرضات داخلات طالعات اشغله عن غلاب وكل شوي يشوف ساعته ويدعي ربه
غلاب: نفس الحالة باله مشغول مع سبيكة دق جواله على خاله
ام سبيكه: هاهـ بشرني غلاب كيفها انا الحين تحت مع خالك رافضين نطلع فوق
غلاب: دخولها الحين دعواتكم
سلطان: يروح ويجي وقلبه يدق بقوة خاف يوم تأخرو خاف حيل كل شوي يرفع راسه يدعي ربه
كل واحد باله مشغول مع زوجته ومن كان يصدق الدنيا تدور ويوقف غلاب وسلطان بنفس المكان بس يكون الولد ينتظره سلطان مو طفل لغلاب قطع خوفهم صرخات طفل كل واحد رفع راسه يدعي ربه ان الي صرخ طفله تبعه بخمس دقايق صرخت طفل ثاني كل لسه مارتاوحو خافو انها غير زوجاتهم انتظرو يوم طلعت ممرضه كلهم راحو لها بسرعه كل واحد يسابق الثاني بإسم زوجته
سلطان: مشاعل بندر خلص او لا
ممرضه: فيه يجيب ولد مبروكـ
غلاب: سبيكه رشاد
ممرضه: مافيه معلوم غرفه ثانيه وراحت بسرعه عنهم
غلاب: قلق عليها أكثر وكل شوي يشوف الباب اخيرا طلعت ممرضه راح بسرعه سبيكه رشاد فيه معلوم ايش يجيب
ممرضه: ابتسمت بفرح فيه يجيب بنت جميل مرة ساني يجيب ولد ان شاءالله>>> ايه نفس جنسيتها مبسوطه فيها
غلاب: طار من الفرحه الحممممممممد لله دق بسرعه على خاله ابشركم جابت بنت ويسمع سلطان يكلم جوال يبشر أهلها وأهله سكر جواله وهو يسمع فرحته مشى بممرات المستشفى يحاول يبعد ذكريات مشاعل عنه ليه شاف سلطان الا يحيي ذكريات حاول يموتها نزل لقى هالخ ساجد بممرات المستشفى
رشاد: سبيكه بنت الوحيدة قرة عينه كان يبكي وهو ينتظرها تولد تمنى التعب فيه ولافيها هي حبه ودنيته وكل شي له
غلاب: قرب لهم وراح لأم سبيكه وباسها مع راسها ويدها وباركـ لها
أمها: كانت تبكي من زود الفرح مسكت يدهـ قدرت تشوفها
غلاب: لاممنوع اول ماعرفت نزلت لكم بس ابحاول فيهم
غلاب: رفع من سجوده وقام لغلاب وحضنه بقوة وهو يردد الحمد لله
غلاب: راح لواحد يعرفه يحاول يشوف سبيكه بس المسؤل رفض لانها مازالت في قسم الولادة وفيه حريم غيرها صعب تدخلون سمح لهم دقايق يروحون لقسم الحضانه لأن البنت سليمه تقدرون تشوفونها
راح غلاب هو وأم سبيكه ووابوها الي طايرين فرح
سلطان: كلم مشاعل بتلفون الغرفه مببرررررررروك حبيتي
مشاعل: يالله تفتح عيونها الله يبارك فيكـ حبيبي تعبت سلطان حسيت ابموت
سلطان: بسم الله عليك ياروحي هذاني احاول فيهم اطلع اشوفكـ
مشاعل: تمسح دموعها ياليت وربي تعبانه محتاجه لك حياتي
سلطان: من عيوني ابسكر واروح اترجاهم راح للمسؤل
المسؤل: ممنوع ياخوي
سلطان: ياخوي الله يخليك بس خمس دقايق
المسؤل: لو طالعه لغرفة التنويم عادي ارقيك فوق بس زوجتك الى هالحين بفرغة الملاحظة تقدر تشوف الطفل
سلطان: طيب متى تروح لغرفة التنويم
المسؤل: بعد ساعه كذا
سلطان: خلاص راح انتظرها بس توعدني تدخلني لها
المسؤل: ابتسم بإعجاب لحبه لزوجته ولايهمكـ
سلطان: ابعد عنه ودق على مشاعل حبيتي بعد ساعه يطلعونك لغرفة التنويم اقدر اشوفكـ الحين ابروح اشوف الطفل
مشاعل: ساعه كثيره حبيبي
سلطان: حياتي كل شي سويته بس رفض
مشاعل: احل روح ارتاح بعدين تعال تعب عليك حياتي الساعه الحين وحدة بالليل
سلطان: مايجني نوم او راح هوانا ماشفتكـ
مشاعل: فديتك بس ان شفته طمني عنه تراني ماشفت الا ولد احمر ومورم
سلطان: متشوق اشوف ثمرة حبنا
مشاعل: نست تعبها وهي تسمع كلامه
سلطان: يالله حبيتي ادق عليك بعد ماشوفه
غلاب: شال البنت مع خالته ماعيعرف يشيل اطفال بس مصمم يحضنها حضنها بخوف وقرب يبوسها تذكر أمه وفرحتها لو انها فيه دمعت عينه
رشاد زوجته طايرين من الفرحه اول حفيدة تجيهم
رجعو البنت للحضانه
رشاد: احنا نبي نرجع وندق على سبيكه بطريقنا تصبح على خير ومبروكـ ماجاك ياولدي
غلاب: الله يبارك فيك
رشاد: ماراح ترجع
غلاب: شوي ارجع شافهم يوم تأكد انهم ابعدو لف على الحاضنه دق الشباك كتب بالورق هببي مشاعل بندر
الحاضنه: دفت سرير الطفل وقربته له
غلاب: اشر لها تجيبه وعطاها
الحاضنه: رفعته له عن الشباكـ
غلاب: تخيل اول ماعلمته عن حملها تخيل كلامها ابتسامتها بس عقد حواجبه يوم تخيل ضربه لها وهي كانت تصرخ بين يدينه صراخها وصراخ امه
الحاضنه/ استغربت تغير وجهه رجعت الولد سريره ودفت على جنب
غلاب: مازال واقف عند الشباك يشوف سرير بنته جنب سرير ولد مشاعل تنهد بحزن مكتوب ولدي يطيح ويجي مكانه ولد سلطان قطع افكارهـ صوت خطوات لف وشاف الوجه الي مايبه ابعد عن الشباكـ بسرعه ونزل تحت
سلطان: قلبه قارصه حاس فيه شي وجود هالشخص يضايقه قرب للشباكـ وحط اسم ببي مشاعل بندر ابتسم يوم شاف ولده شعور جميل تشوف ولدكـ من احب انسانه لقلبكـ
================
في بيت العمة
عاليه: والله كان زواجهم حلوووو مرة
نورة: مادري ماحس كشخه مرة زواجهم يعني حتى اختارو قصر عادي
شجون: تسمعهم وساكته
هند: ياشيخه ايش فايدة المظاهر كلها خساير على الفاضي اهم شي ينبسطون
العمه: صادقه يابنتي اهم شي سعادتهم
عاليه: وهي معاها الايبارد شوفو صور زواجهم نازلة بالنت
نورة وهند جلسو جنبها ورينا
هند: ياحليه هذا العريس
عاليه: ايه والي جنبه ابوها شوفي مكتوب تحت
نورة: نزلي بعد شوفيه مكتوب العريس وأصدقاؤه
شوفي شكلهم يمزحون عليه
هند: ارجعي فوق ابشوف من الي جنبه هذا
عاليه: مكتوب العريس واخوانه من اليمين اخوه يوسف اليسار اخوه ياسر
شجون: اخذت قطعه من الكيكه ومسويه وساكته
هند" سبحان الله يختل عنهم ياسر مرة
نورة: ايه مو اخو شقيق
العمه: ماعجبها كلامهم اقول سكرو جهازكم وماعليكم من عيال الناس عيب يابنات
هند: يمه ماشفناهم ونتغزل فيهم زيهم زي أي رجال بالشارع بس يعجبنا شكل المعاريس
عاليه: ايه دايم ان كنت فاضيه فتحت جهازي وافرفر باي زوجات حضرتها اتفرج
نورة: قربي شجونه شوفي معانا
شجون: لاحبيتي مابي
العمه: فديتك وفديت عقلك مالت على بناتي بس
عاليه: سكرت جهازها ولاتزعل حبيبة القلب الاصح يمه متى يجون اخوي ابراهيم
العمه: رحلتهم بكره الصباح يعني ان شاءالله بالليل عندنا ان قدرتو تعالو استقبلوهم معاي ان سمحو رجالكم طبعا
البنات اكيد فديتكـ
شجون: افكارها تجي وتروح خايفه من ابراهيم وزجته مايتقبلونها وتبدا معاها رحلة المشاكل من جديد ماصدقت تتخلص من فارس ياخوفها تبدا رحلة عذاب جديدة بعد
================
في المستشفى
شالو سبيكه لغرفة التنويم الي فيها اربعة اشخاص كان فيه سريرين مشغولات وسرير فاضي حطو سبيكه في سرير جنب الشباك وعن يسارها وحده مانبهت لها سبيكه يوم ابعدو عنها الممرضات الي جنبها لفت عليها حمد لله على السلامه
سبيكه: تتعدل بجلستها الله يسلمكـ
مشاعل: ابتسمت لها ايش جبتي
سبيكه: بادلتها الإبتسامة بنت وأنتي
مشاعل: ولـد بهمس تناظر الستارة الي مسكره قدامهم ترا هذي جابت ولد بس يامسكينه توفي بعد 5 ساعات من جبيته أخاف يزل لسانك وتسألينها انا سمعت الدكتور يكلمها وعرفت ماحبيت احتك فيها طول الوقت مسكره الستارة وباين ماتبي تتكلم مع أحد
سبيكه: مسكينه
مشاعل: متى جبتي البنت
سبيكه: البارح بالليل قريب الساعه وحده
مشاعل: أجل معاي بس غريبه ليه توهم يطلعونكـ من كشكـ الملاحظة
سبيكه: صار شوي معاي نزيف دق جوالها خلاص ان شاء الله سكرت الستارة زوجي مسكين يحاول يدخل مانعينه لأني بكشكـ الملاحظة توهم يسموحون له يدخلونه بس خمس دقايق بعد
مشاعل: ضحكت ايه زي زوجي يالله دخلوهـ قبل ساعه كان عندي وعلى قولتك خمس دقايق ونشبو بحلقونا
الممرضه: دخلت بسره وسكرت الستائر
مشاعل: عدلت جلستها وطلعت جوالها تبي تراسل البنات الا تسمع تنحنح واحد تعرفه كويس مستحيل تنساه حطت يدها على بطنها حست بماغص من صوته سكرت جواله تتأكد هي يتهيأ لها اولا
غلاب: دخل وبهدوء السلام عليكم
سبيكه: وعليكم السلام
غلاب: قرب لها وباسها مبروك حياتي
مشاعل: تسمعهم كويس لأن سريرها جنب سرير سبيكه
غلاب: شفتي البنت
سبيكه: ايه شفتها وبسرعه أخذوها مني وأنت
غلاب: شفتها أنا وامكـ وابوك لو تشوفين كيف فرحتهم كانو يبون يطيرون من الفرح وضحكـ
سبيكه : ضحكت فديتهم بس
غلاب: ناظر الغرفه معجبتكـ او نطلب لكـ غيرها ترا اعرف هنا واحد رفيقكـ مايرفض لي طلب
مشاعل: تسع سواليفهم وسرحت قبل سنتين كأنها تشوف خالتها قدامها ضربه لها اهاناته
سبيكه: لاخلني تعرف مو اجتماعيه ابد أنا والي جنبي واضح حبوبه اوسع صدري معاها حتى اخرج تعرف كل السالفه يوم واحد بس
غلاب: ابتسم وهو يناظر ستارة مشاعل حلو لقيتي وحده توسعين صدركـ معاها قطع سواليفهم صوت جوال مشاعل
مشاعل: تبي تسكرهـ بس شافت المتصل عمها ردت بسرعه وعليكم السلام
بخير الله ييبارك فيكـ ياعم
غلاب: بدون شعورهـ ناظر جهة الصوت
سبيكه: استغربت فزته فيك شي غلاب
غلاب: تدارك عمرهـ لا لا مافيني شي بس نسيت حاجه وتوني اتذكرها
سبيكه: ايش هي؟؟؟
غلاب: ابتسم محمد صديقي موصيني اجيب له غرض وانا تاركه لي يومين لهيت معاكـ حياتي ومسكـ يدها وهو لسه مركز مع الصوت
مشاعل: ترد بشويش الحمد لله ماعلي والصغير ماعليه فديت روحكـ
غلاب: مايبي تتحركـ ذكرياته ناظر زوجته باسها مع جبينها على اذنكـ قلبي
سبيكه: لسه ماقالو لك اطلع ولاشي
غلاب: ابروح اعطي محمد غرضه واشوفك وقت الزيارة ان شاءالله طلع بسرعه من الغرفه مابي اسمع صوتها مابي اخون سبيمه حتى بتفكيري سبيكه عوضتني عن كل شي ومشاعل صارت ذكرة قديمه لازم تروح من بالي اسرع وراح لسيارته تنهد وفتح ازارير ثوبه ايش هالصدفه ياربي
=================
في بيت ابو مشاري
مشاعل: جالسه بغرفة الضيوف تستقبل أهل زوجها
أم سلطان: دخلت عليها وسلمت وباستها مع راسها
مشاعل: استغربت من حركتها بس سكتت
ام سلطان: متغيره نفسيتها حيل وتسولف مع ام فارس ومبسوطه
سلطانه: هاتي الكتكوت ميشو
مشاعل: ابتسمت وعطتها اياهـ
العنود: قامت وأخذته قبل سلطانه أنا العمه الكبيرة لازم اول من يحضنه
ام سلطان : ناظرتها انا اولى منكم كلكم أنا الجدة هاتيه وأنا أمكـ
العنود: باسته وهي شايلته سمي يمه
ام سلطان: حضنته على صدرها وطلعت من جيبها الف ريال وحطته بفراشه
العنود: شالته وجلست معاهـ تحضنه وتبوسه
ام فارس: عقال مانشوف ولدكـ بحضنكـ
سحر: غصب عنها تغار من العنود شي لا ارادي يوم سمعت صوت مشاري جاي قامت بسرعه ومتغير وجهها فيه ضيوف مشاري
مشاري: استغرب تقول اسمه كذا بدون أي حنان شكـ ان الضيوف العنود وأهلها يعرف غيرة سحر الجنوني ناظرها يبي يمتص غيرتها حبيتي محلوة اليوم حيل
سحر: ابتسمت له بحنان جد
مشاري: قرب لها وقرصها مع خشمها كل يوم تحلوين بعيوني أكثر
سحر: فديتكـ بس
مشاري: شوفي لي الطريق حبيتي ابروح اتحمم
سحر: سكرت الباب بحذر يالله حياتي
العنود: ملاحظة غيرت سحر وماتلومها ابد
ام سلطان: بعد ماصت المغرب جلست جنب مشاعل تسولف معاها بحب
مشاعل: مستغربه من تصرفاتها ومعاملتها وفرحانه حيل تقول بقلبها الله يديم عليها
ام سلطان: ناظرت الكل مشغول بصلاته لفت عليها وبهمس يابنتي سامحيني وحلليني حبي الزايد لسلطان اعماني كنت اقسي عليكـ وتغليبني بطيبتك اتمنى امسكـ شي عليكـ اعطي نفسي مبرر لتصرفاتي وقسوتي معاكـ اموت قهر ان قابلتي قسوتي بحنانكـ كنت الوم نفسي بس الشيطان اعماني بس جيت محمد الصغير فاتحة خير على قلبي انتي صرتي ام حفيدي وان قسيت عليك قسيت على ولدين لي مو ولد واحد سامحيني وحلليني يابنتي صح عجوز بس اغلطت بحقكـ كثير
مشاعل: ابتسمت وباست يدها انتي بمثابة أمي واعرف حب الأم لولدها وصدقيني مابقلبي شي عليكـ ياعمة
ام سلطان: استحت أكثر من ردها ناظرتها والا مالوم ام غلاب الله يرحمها يوم تموت فيكـ انتي وربي يشهد صرت اقرب لي من بنت اخوي الي ماعاملتني ربع معاملتكـ واحترامكـ لي مايقول الا الله يسعدكـ يابنتي ولك معزة بقلبي غير
مشاعل : ماتصدق تحس انها بحلم جت العنود وامها سكتو وجلست ام سلطان تسولف وحمودي بحضنها بس مشاعل مو معاهم تنتظرهم يطلعون تبشر حبيها وزجها بالي سمعته من أمه تنهدت براحه ورفعت عيونها لربها تحمده وتشكره على كل شي

=====================

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 02-12-12, 10:12 PM   المشاركة رقم: 312
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

في بيت اهل ياسر
ياسر: يوده أهله قبل سفرته
يوسف: وهو يودعه سافر امس خالد واليوم انت مانتحمل فقدكم سواء
ياسر: خويلد كلها اسبوع اسبوعين وراجع بس الله يعينكم على فقدي
غاليه: ههههههههههههههههههه اوخص ياواثق
ياسر: يغمز لها يحق لي
جوهرة: تضمه ايه يحق لكـ يادكتورنا بس ياخوي لاتقطع فينا كلمنا كثير الحين فيه نت مالك حجة
ياسر: باسها على جبينها من عيوني تآمرين أمر يا أم تركي
غاليه: لنا الله
ياسر: ونعم بالله ولكـ بعد بيتي لاتنسينه أمانه برئبتكـ
غاليه: ياليل هالبيت ليتنا ماشرينا سوا ههههههههههههههه
ياسر: احمدي ربكـ كم ليله انام عندكـ حارس أمن
غاليه: ابتسمت له صادق ابفقدكـ مادري مين راح ينام عندي ان رحت الحين الله يخلص خمس شهور على خير بس
أمها: تعالي عندنا بيت اخوك يوسف مايملكـ
غاليه: أكيد يمه ماتقصرون
ياسر: لف عنهم وراح لأمه مسكـ يدها وباسها تآمريني بشي
أمه: بنظرات حنان آمرك تهتم بحالكـ ولاتقطع فينا
ياسر: من عيوني
أمه: تسلم لي عيونكـ سحبته مع يدهـ تراك غالي علي اهتم بنفسكـ
ياسر: ناظرها ونزل عيونه بإذن الله وقف وأخذ شطنته ودعهم
يوسف: لحقه ابوصلكـ
ياسر: ريح ياخوي صلاح يبي يوصلني ماقصرت
يوسف: افا تقرب صديقكـ وتبعد أخوكـ
ياسر: حاشاك ياخوي مافيه اقرب من الاخو كيف عاد ان صار اخو وابو بنفس الوقت ثق مافيه احد ينافس غلاك بقلبي بس صلاح قالي ابوصلك ويبني بموضوع فديت روحكـ
يوسف: يحب اخوه ويحب ادبه وأسلوبه اجل انتبه لنفسكـ يوم شافه ركب سيارة صلاح أشر له بيدهـ وودعه الحمد لله الي ردكـ لنا بعد غياب
صلاح: وربي راح نفقدكـ يالدوب
ياسر: أكيد مافيها شكـ تو اهلي ازعجوني بالسالفه
صلاح: اقول اسحب كلامي تراني أجاملكـ
ياسر: مايمديكـ ماناخذ الا بالكلام الأول وضحكـ
صلاح: اقول يابو الشباب ماتلاحظ انكـ متغير حيل
ياسر: يشوف قدامه من أي ناحية
صلاح: من عرفتك ووانت ثقيل ورسمي وماعمري شفتكـ تضحك من قلب او تمزح ولك كم اسبوع فالها ضحكـ وتعليق وسوالف
ياسر: تجيك ساعات انشراح بالصدر مفاجيئ
صلاح: ايه صح صدقتكـ
ياسر: مو لازم تصدقني ابتسم وناظر الجهه الثانيه بقلبه انا نفسي مستغرب ليه مبسووط حييييل غمه جالسه على صدري وانشالت يارب لاترجعها ثانيه
صلاح: قطع سرحان ياسر ابشاوركـ بموضوع مصيري
ياسر: تعدل وناظر صلاح ياساتر ايش هو ؟؟؟؟؟؟
صلاح: قررت اتزوج مرة ثالثه
ياسر: عين العقل ياخوي
صلاح: بس قررت اخطب وحده تعرفها زين
ياسر: مغصه بطنه وراح باله لشجون عقد حواجبه مين؟؟؟؟؟
صلاح: الدكتورة هيفاء
ياسر: كتم تنهيدة الراحة زين ماخترت
صلاح: اجل رايكـ اخطبها تتوقعها مناسبة لي
ياسر: البنت ماشفنا منها شي يعيب محترمة ومحافظه وانت تشوف كيف محافظة مو زي غيرها من الي يشتغلون معانا
صلاح: ممكن أسأل سؤال محيرني
ياسر: تفضل؟؟؟؟؟؟
صلاح: ليه ماخطبتها اجل وهي بنت خالك ورحت للناس بعيدين وتركتها شفت منها شي يعيب وماتبي تقولي
ياسر: رفع يدهـ حاشاها كانت معاي سنة كامله ببريطانيا وماشفت منها شي يعيب ابد بس ماكتب ربي وترتني ماحرص على زواج الأقارب
صلاح: ابتسم براحة اجل ابخلي اهلي يتقدمون لهم بكرة ان شاءالله
ياسر: حط يدهـ على كتفه الله يوفقكـ ولاتنسى ان صار شي بشرني
صلاح: أول مابشرهـ انت
==================
في بيت اهل هيفاء
هيفاء: سكرت اوراقها واستعدت تبي تنام
أمها" دخلت عليها مبسوطه وجلست جنبها
هيفاء: حيا الله أمي العزيزة الي راح تسهر معاي وتعوضني فقد هنو
أمها: شكلي مو انا الي راح اعوضكـ فيه انسان جديد راح يعوضكـ ان شاءالله
هيفاء: قلبها يدق بقوة مافهمتك يمه !!!
أمها: مابي الف وادور يابنتي ابدخل بالموضوع سيدا واحد اسمه صلاح فؤاد قبل شوي ابوهـ جاء لابوكـ بمحله وتقدمو لكـ ولدهم يشتغل معاكـ وتزوج مرتين وطلق ابوكـ تردد حيل مايبي يزوجكـ لواحد مطلق وانتي بكر ومافيكـ شي يعيب وانا قلت ان كان الولد كفو الطلاق مايعيبه طبعا الراي الأول ولأخير لكـ يابنتي فكري زين واشتخيري وردي علينا مابي اسهركـ وواراك دوام بكرة تصبحي على خير طلعت وخلتها
هيفاء: تشوف الباب وهو يتسكر يمه تركتني بدوامه ورحتي ليه يمه ليه سكتت وهي تتذكر كلام أختها وتذكرت كلامه ومعاملته معاها حطت راسها على طرف سريرها صلاح احسه طيب وهادي ومحترم وولدهـ يدخل للقلب بس صادق ابوي ليه اتزوج واحد سبق له الزواج وعنده ولد لا مابيه سكتت شوي هيفاء ضيعتي منك خالد وجريتي وراء ياسر وماحصلتي لاهذا ولاهذا والحين افرط بواحد واضح محترم ومافيه شي ينعاب علشانه متزوج طيب وان امو صغيرة عمري قارب على 30
ليه ماقبله لازم استخير احس اني بدواووووومه
================
في بيت أهل صلاح
صلاح: وهو مبسوووووط الله يبارك فيكـم
نسرين: اجل متى النظرة الشرعية
صلاح: مادري عن أمي ايش قالت لها أم هيفاء
ام صلاح: قالت لي بكرة العصر ان شاءالله وبعدها التحاليل
ابوهـ : وان خلص كل شي نقدر نعلن خطوبتكم ونتفق مع ابوها على موعد الزواج ان شاءالله
أمه : لاتتفاجيء ترا البنت مش بطالة عاديه يعني مو مستوى العنود ولا
صلاح: تغير وجهه هذيك لاتجيبن طاريها يمه ارجوكـ والعنود الله يستر عليها ابتزوج هيفاء مو لشكلها ابتزوج لأخلاقها ابتزوج زواج جديد وانسى كل ماضيي عن اذنكم وراح لغرفته
ابوهـ : الحين لازم تنكدين عليه فرحته
أمه: انا ايش قلت مابي يحط بباله انها حلوة ويتفاجيء بس
ابوهـ : لاتخسرين ولدكـ ولاتدخلي بحياته فاهمه او لا وطلع وخلاها
أمه : ايش فيه هذا دحين بس معصب
نسرين: ماما ممكن نخلي صلاح بحاله
أمها: حتى أنتي خلاص راح اسكت ماراح اقول ولاكلمة ارتاحو وراحت غرفتها
=================
في بيت أهل هيفاء
هناء: لها يومين راجعه من السفر وفرحانة بخطبة أختها يالله هيوفه استهدي بالله وادخلي
هيفاء: مرتبكه حيل
هناء: يالله تأخرتي
ابوها: طلع يالله الرجال ينتظركـ ادخلي وراي
هيفاء: دخلت وراء ابوها بالضبط
صلاح: ماتوقع انها وراه كان يبتسم لابوها شاف سراب بنت تمشي وراهـ عرف انها هي ابتسم وركز فيها
هيفاء: جلست جنب ابوها ونمزلة راسها
صلاح: كيفكـ هيفاء
هيفاء: الحمد لله قالتها بخجل وهي منزلة راسها
ابوها: عرف انها بعيده وخاف ان صلاح مايشوفها كويس وهو بعين وحدة يابنتي عطيه العصر
هيفاء: بقلبها يبه الله يهديك كيف امسك الصحن وانا ارجف قامت وشالة صينية العصير وقربته له
صلاح: عدل نظارته قبل ماتقرب منه وركز فيها صح هيفاء عاديه مرة بس بعيون صلاح احلولت مع انها اقل منيارا بكثير والعنود بس بنظره احلى بكثيرررر اخذ الكاسه وابتسم مشكور
هيفاء: رجعت صينية العصير وطلعت بسرعه حطت يدها على قلبها ياربي احراج بقوة
هناء: جربي ماجربت ولسه بعد وغمزت بعيونها لها
هيفاء: طاحت على الكنبه بتعب مع اني اشتغل مع الرجال بس الكشف صعب مرة يالله ستركـ بس
هناء: جلست جنبها ربي يوفقكـ حبيتي
هيفاء: تتوقعي اعجبه يمكن زوجاته الي قبلي احلى مني بكثير
هناء: شوفيني مو حلوة بس بعيون خلودي اجنن
هيفاء: قلتيها خالد الي ماتزوج ولاشاف غيرك بعمله بس صلاح سبق له الزواج وعملنا فيه كم بنت ملكات جمال
هناء: لو كل رجال كذا ماتزوج ولادكتور ولا أي انسان سافر برا ياختي ترا القلب يحب قبل العين والزين غسال ايدين وأنا اختكـ
هيفاء: تصدقي لو يتراجع عن خطبته لي راح انصدم واكره طاري الزواج كله
هناء: فال الله ولافالك هيفاء ايش تقولي أنتي
ابوهم: دخل عليهم مبروك حبيتي بس بقى التحاليل يقول صلاح بكره نروح الولد مستعجل
هيفاء: دق قلبه بقوة من زود فرحتها بس حاولت تكتمها تستحي من ابوها
ابوهم: طلع وخلاهم
هناء: شفتتتتتتتتتتتتتي يالدوب معجب فيكـ وطاير فيكـ بعد بس أنتي مكبرة السالفه اكثر من اللزوم
هيفاء: ايش اسوي كنت خايفه حيل
هناء: يابختنا عندنا زواج اجل
أمها : سمعت كلامها ايه بعد قريب على كلام ابوكـ انه مستعجل حيل ايش سويتي بالولد أنتي
هيفاء: ابتسمت ونزلت راسها بخجل
=================
في شقة ياسر
ياسر: مبرررررروك الف الف مبرررروك فرحتني من قلب والله
صلاح: وهو مبسووط مرة الله يبارك فيك عقبالك
ياسر: لاتسوي الفرح حتى ارجع انا ابزفكـ فاهم
صلاح: اقول تبيني انتظرك معصي انا مستعجل حيل
ياسر: ايه دور سيارة تزفك اجل
صلاح: امزح عليك حددت الزواج وقت رجعتكـ كلها اربع شهور وترجع راح شهر الحمد لله الحين
ياسر: ان شاءالله نفرح فيك يامعرسنا الجيد خل خالد يقدم ماسكها علي كل ماقوله شي يقول من قدي لسه عريس
صلاح: ههههههههههههههه الله جعلني ازفك وانت عريس امنيت حياتي والله
ياسر: ياكثر الي يتمنون يزفوني ايش رايكم تزفوني بباص ووتناوبون كل واحد عشر دقايق كذا اعدل بينكم
صلاح: هههههههههههههههههههه الله ياخذ ابليسك يالله ماشغلك عارف انك مشغول
ياسر: ابكمل شغلي وانا مبسوط فرحت قلبي ربي يفرحك دنيا وآخرة
==================
في بيت العمه
حاطه عزيمه كبيره لرجوع ولدها
شجون: جالسه جنب زوجة ابراهيم تسولف معاها حبتها حيل وتحسها طيوبه مرة بس كل شوي تقوم تشتغل مع البنات وترجع
حصه: اموت وعرف ليه تمعوني اشتغل
عاليه: ياختي توكم جاين من سفر لاحقه على الكرف لاتخافي هههههههههههههههههه
هند: وهي تقطع السلطه مع شجون الا ايش صار لقيتو بيت ياحصة
حصة: ايه لقينا يالله اخوكـ لقى بيت على مزاجه
نورة: حلو وين؟؟؟؟؟
حصة : بحي الريان يقول سألت عن الجيران قبل كل شي وشفت البيت صار ينفع لنا احنا وخالتي وشجون
شجون: انحرجت وتغير وجهها تحس صارت حمل ثقيل عليهم
ردت بهودء وربي منحردة منكم حصه
حصه: لاتكملين مابينا حاوجز ورسميات ورتراك بمعزة خواتي ازعل منك ترا شجونه
نورة: خليها عنكـ حساسه حيل بس يافديتها وفديت حساسيتها
هند: الام اتعرفين شي عن اهل زوجك شجونه
شجون: الام يشو جابت ولد فديتها كلمتها كم مرة واعدتني تزورني ان طلعت بس شكلها انشغلت فديتها
نورة: ياسرع الدنيا من يصدق راح تكنلين عدتك وتكوني حرة خلاص هذي آخر دورة لها حاسبتها لها من زود حماسي
شجون: ماتبي كلام كثير زي كذا بس ماحبت تبين لهم عارفه من زود حبهم لها
العمة: جالسه مع الحريم اقاربها وناس من جيرانها
وحدة مراة ماشالت عيونها عن شجون همست للعم هالا ماقلتي لي يام ابراهيم راح تزوجنها او البنت ماعندها طاري
ام ابراهيم: اكيد راح تتزوج بسم الله عليها لسه صغيره
أم احمد:ايه احسب بس مادري خلصت عدتها والا لا
العمه: قريب ان شاءالله
==================
في غرفة فارس
ام فارس: طقت غرفته كم مرة كالعادة مافيه رد دخلت عليه وناظرته بحنان
فارس: قبل مايرفع عيونه عرفهايعرف مافيه احد يدخل عليه غيرها
ام فارس: جلست جنبه حبيبي ذبحت نفسكـ من دوامك لغرفتكـ وين طلعاتك وسهراتكـ
فارس: يحاول يخفي وجهه عنها مالي خلق يمه
ام فارس: مسكت يده من طلاقك لها وانت كذا حالتك نزل وزنك وتغيرت امورك
فارس: بعصبيه يمه ماهمتني ولاهزت فيني شعرهـ اصلا
ام فارس: وهي متضايقه لو ماهمتكـ ليه تسكر على نفسكـ اثبت لي ماهمتك واطلع معانا للمزرعه اليوم
فارس: مالي نفس يمه وظيفتي الجديدهـ ماحك شعري ارجع مهدود وانام بسرعه
ام فارس: يمه يافارس الواحد يقدر يخدع الكل الا أمه يمه يافارس حاول ترجعها قبل تخلص عدتها قربت تخلص ترا
فارس:مابيها
ام فارس: ماتبيها بلسانك بس قلبكـ يبيها
فارس: يمه صدقيني طابت النفس
ام فارس: طيب الله يوفقك مع غيرها بس مصمم ماتطلع معانا
فارس: هز براسه بأيه
ام فارس: باسته مع راسه وقامت تبي تطلع
فارس: بصوت حزين قلتها لها ماينجبر قلب على قلب قبل سنتين وردتها لي الحين ردتها يمه بعد ماتولعت فيها ردت لها يمه بعد ماعشقتها ردتها لي يمه بعد ماصارت كل شي بالنسبه لي
أم فارس: كانت ماسكه عروة الباب وتسمع كلام ولدها ولهجة الحزن فيها حسته انه يطعن قلبها بكل كلمة يقولها لفت عليه تبي توهم نفسها ان ولدها قوي بس انصدمت يوم شافته منزل راسها ودموعه تطلع من عينه جلست جنبه لايافارس لاتحرق قلبي بدموعكـ ياوليدي
فارس: سكت شوي ومسح دموعه حاول يتماسكـ يمه انتي ماتحبيني
امه: فيه ام ماتحب ضناها
فارس: لو كنتي تحبيني ماسكتي لي وانا اغلط ماسكتي لي وانا اظلم كان وقفتني عند حدي كان قلتي هذا غلط يافارس بس جنيتي علي يمه
أمه: كنت انصحكـ بس انت ماتسمع كلامي فارس يمه كل هالكلام والحسره علشان شجون راجعها معاك وقت
فارس: يمه خلاص شجون كارهتني ماقدر اجبر وحده كارهتني مستحيل اذل نفسي يمه ادوس القلب ان كان يبي يذلني
ام فارس: دعمت عيونها ومسحتها بطرف شيلتها اسمعني ضناي تبيني اكلمها واطلبها انا خلني اجرب اقنعها ان رجعت لك وشافتك تعاملها غير صدقني راح تحبكـ
فارس: لا لا لا يمه وحدة ماتبيني مابيها ناظر قدامه كل واحد له طريق منا
ام فارس: اجل ابدا طريقك وخلني اخطب لكـ
فارس: مسك راسه يمه مصدع ابنام لو تسمحين لي
أمه: من عيوني غطته يوم انسدح وتركته
فارس: فتح عيونه خلاص بدا العد التنازلي وانا ماقدر ارجعك لي ياشجون معقوله راح تكوني مو حلال لي غمض عيونه مستحيل يذلني حبك لازم انساها قام ودق على احمد احمد الليله ابسهر سهره ماحصلت فاهم او لا
أحمد: من عيوني ابعلم الربع ونسهر سهرة حلوة
سكر احمد منه التفت على ابراهيم ترا فارس معانا الليله
ابراهيم: حابس نفسه كأنه حرمة حزينه مادري هي الي طلقته او هو؟؟؟؟؟
احمد: احترم نفسك لااتتريق عليه بعدين ماهتم ترا بس كان مشغول بعد وظيفته الجديدة مالقيت غير فارس يهتم بحرمه ماهزت فيه شعره يالله بس ابروح اشتري اغراض لعشانا الليله الغالي راح يسهر معانا
=================
في غرفة شجون
شجون: طلعت متحممه وتجفف شعرها ناظرت نفسها بالمرايه وشعرها مبلول من يصدق خلاص صرت حرة كل هالفترة ماسكه قلبي شبح فارس يلاحقني خلاص مالأحد كلمه علي فارس صفحة وطويتها ربي يسعده وانا الحين حرة نفسي لازواج ولاهم ولانكد ربي من علي بعمه وبناتها من اطيب مايكون شلة هم لزوجة ولدها والحمدلله صارت طيب حيل لك الحمد يارب
العمه: بالصاله يالله شجوووون جيبي اغراضكـ العمال شوي يجون يشولونها
شجون: سمي يمه طلعت كل الأغراض خلاص آخر يوم لهم بالبيت القديم
==================
في بيت يوسف
غاليه: تتقهوى مع امها وأختها صح نسيت اقولكم جونا جيران جدد بس تتوقعون مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجوهرة: بنت خالي فطوم
غاليه: لا
أمها: صديقتك سهام
غاليه: برضو لا
أمها: اجل مين
غاليه: شجووووووووون وعمتها >>>>>>
==================
فائدة:
§ *قال ابن الجوزى -رحمه الله- ( كلامك مكتوب وقولك محسوب وأنت يا هذا مطلوب ولك ذنوب وما تتوب وشمس الحياة قد أخذت في الغروب فما أقسى قلبك بين القلوب )

........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 10-12-12, 08:46 PM   المشاركة رقم: 313
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــ ج ــزأ الــثــالــث والــ خ ــمــســوون
في بيت ابراهيم
ابراهيم وأهله وصلو لبيتهم الجديد
ابراهيم: ينزل شنطهم هاه يمه عجبكم
شجون: حاسه وجودها غلط بينهم أول مآخذه راحتها مع عمتها لحالها بس الحين تحس انها حمل على ابراهيم
العمه: فسخت غطاها وتناظر الحوش والله ياوليدي خوش حوس وتحس موقعها يوسع الصدر بس أهم شي سألت عن الجيران ترا ياوليدي الجار قبل الدار
ابراهيم: ماعليكـ يمه سألت وتحريت زين الي ملاصق لبيتنا مع هالجهه اسمه عيد سعود رجال كبير متقاعد ومافيه اطيب منه هو وعياله أما الجهه الشماليه واحد رائد يمدحونه اسمه زيد حمد ماشاءالله عليه طيب ومحترم
العمه: ايه اذا ركدنا وعينا من الله خير نتعرف عليهم تعرف مهم عندي الجيران وصنا عليهم نبينا اللهم صلي وسلم عليه
حصه: يالله ندخل نوريك البيت ياعمه وتشوفيني قسمك انتي وشجون
شجون: مقهورة من حياتها وتندب حضها صح مالقت أي جفول منهم بس وجودها معاهم حيل محرج
حصه: حطت الشنط ومسكت يد شجون تعال اوريكـ قسمكم ماراح تاخذين راحتكـ وأنتي متغطيه
شجون: شافت صاله صغيره وغرفة لعمتها وغرفه لها وغرفة جلوس ومطبخ صغير
حصه: طبعا البنات ان اجتمعو يجون تحت ترام اعمري شفت خوات زوجي الا زي خواتي
شجون: فديت طيبة قلبكـ بس ربي يسعدكـ
حصة: ويرزقني الولد الصالح جبت خمس بنات وكل حمل اقول يارب ولد ماتعرفين قد ايش ابراهيم يتمنى ولد
شجون:ماكتب ربي لكم هالبنوتات الحلوات الا خيره لكم
حصه: ونعم بالله بس أحس شجونه ان البيت ماعجبكـ
شجون: بالعكس يجنن وجديد وهادي ورايق بس وجودي بينكم غلط ياحصه
حصه: بلا كلام فاضي شجونه تعرفي ان عمتي تغيرت نفسيتها مرة وأنتي معاها صدقيني شجونه اني وانا مسافره انا وزجي ارتحنا ان عمتي عندها أحد يشوفها ويوسع صدرها
شجون: قلتيها بسفركم بس الحين رجع لها ولدها وزجت هوانا داخله عرض بينكم
حصه: تبين تزعليني عيدي هالكلام مرة ثانية الا بحالة ماحبيتني وارتحتي لي زي مارتحت لكـ
شجون: ورب اليت انكـ دخلتي قلبي من أةل ماشفتكـ ماكذب عليكـ شايله هم انكـ ماتكوني حبوبه وماتتقبليني مع ان البنات دايم يمدحونكـ لي بس فقتي مدحتهم وربي
حصه: فديتكـ بس يالله اخليك ترتبين أغراضكـ وابنزل ارتب اغراضنا
شجون: متى ماطلع ابو رنا قولي لي اساعدك بترتيب البيت
حصة: تسلمي ماقصرتي حبيتي
شجون: رتبت أغراضها كلها فتحت الستارة حقت غرفتها وكان الشباك عاكس طالعت بالبيوت الي حولهم شافت البيت الي جنبهم صغير وحلو والبيت الي جنبه ناعم مرة كسر الرخام بس تشكيله ناعمه سكرت الستارة وراحت لعمتها يوم سمعت صوتها راحت تساعدها
======================
في جناح غلا
غلا: كانت جالسه تقرا بمذكراتها
فواز: جلس جنبها يبي يقرب منها الا تبعد غلا عنه ناظرها مستغرب
غلا: آسفة فواز بس غصب عني مو بيدي اشم ريحة عطرك قبل حملي احسه جونان الحين اكرهه
فواز: يعني ابدل ملابسي
غلا: لا لا تبدل لو بدلت تعرف الحمل صعب وكذا
فواز: يعني انتي توحمتي فيني قالها بضيقه
غلا: شكله كذا
فواز: تبغين تريحين ببيت أهلكـ
غلا: ياليت حتى تنهتي فترة الوحم
فواز: حرام عليكـ انتي لسه بالشهر الأول ماقدر اتحمل شهرين عنكـ
غلا: لابعد فيه ناس يستمر الوحم معاهم فترة حملهم كلها
فواز: لااااا تقولي ارجوكـ ماقدر اصبر يومين عنكـ كيف عاد اصبر اشهر اوديك لمستشفى
غلا: ليه مافيني الا العافيه
فواز: يمكن يعطونكـ حبوب تحفف وحمكـ هذا
غلا: مافيه حبوب تسوي كذا
فواز: عدل جلسته على سرير وعطاها ظهرهـ يبي يقول شي بس سكت بعدين قال اهم شي راحتك وسلامتك حبيتي
غلا: جت بشويش مع وراهـ ولفت يدينها على رقبته وباسته بوووسه قويه تحت أذنه
فواز: استغرب منها ولف عليها ناظرها بحنان لاتجبري نفسك حبيتي ويزيد عليك الوحم ويتعبكـ
غلا: مايقدر ولدي يمعني من ابوهـ ندلعه ونفذ اوامرهـ وهو لسه ببطني معصي مو عل كيفه
فواز: قرصها مع خشمها يعني كنتي تنصبي علي يالدوبا
غلا: امممم لا مو سالفة نصب بس ابجرب شعور الزوجة اذا تغلت على زوجها وقالت متوحمه فيكـ بس من جد طلع شعور حلو
فواز: اجل عجبكـ
غلا: بدلع ايه
فواز: سحبها لحضنه وضمها بقوووة ماتخيل تبعدي عني ولا لحظة
غلا: ضمته ولا أنا ياروحي انت
=================
في شقة ياسر
ياسر: جاي من الدوام تعبان تحمم وريح شوي حس انه جيعان راح للمطبخ يبي يسوي له طبخه بسيطه قطع بصل وبدا يحمسه على النار دق جواله رد عليه وهو يكمل حمس البصل اهلين غاليه
غاليه: هلا اخوي كيفك وكيف امور الغربة معاكـ
ياسر: الي يسمعكـ يقول مو متعود على العزوبيه ماتفرق معاي الا فقدكم بس
غاليه: وهي تلبس ساعتها ايه ماحد ضربكـ علي يدكـ ومنعكـ تتزوج انت بس أشر وماترجع من سفرتكـ الا خطيبتكـ جاهزة
ياسر: ياكثر حنتكـ
غاليه/ ماحلاني الا كثر حنتي
ياسر: شكل ابو راكان لاحس عقلكـ بكلمتين وخلاك تصدقين
غاليه: المهم لاتعطليني وراي طلعه الحين
ياسر: داقه علي هي وتقول لاتعطليني شين وفوة عين بعد
غاليه: ايه ابزور جيرانا الجدد توهم ساكنين
ياسر: حلو تتتعرفي عليهم يمكن تحتاجينهم
غاليه: لا عارفتهم من قبل هذا الي خلاني اتجرا ازورهم بسرعه
ياسر: كيف تعرفينهم يقربون لزوجكـ يعني
غاليه: لا ياعمي دكتورنا كله خير وبركة عرفني عليهم
ياسر: وقف حرك البصل وزادت نبضات قلبه وسكت شوي من تقصدي غاليه ؟؟؟؟؟؟؟
غاليه: اقصد عمة شجون رجع ولدهم من بعثه واشترى بيت جنبنا
ياسر: مو مصدق الي يسمعه من جدكـ
غاليه: لا من خالي ايه من جدي والحين تأخرت عليهم عن اذنكـ وسكرت منه
ياسر: يعني شجون ساكنه بنفس حينا مو معقوله ابد شوي الا يشم ريحة حراق طالع بالكشنة الا سوداء ابتسم وسكر عنها وراح للصاله ودق على مطعم يوصل له طلبه سكر السماعه وابتسم وهو سرحان مابي شي يكدر مزاجي تنهد براحه باقي كم شهر وارجع للرياض حط يدينه ببعض وهو مبسوط حيل أول مرة احس بشوق غير طبيعي للديرتي وبيتي
==================
في بيت غلاب
غلاب: جالسه عند بنته يلعبها لان سبيكه تتحمم شوي الا بكت عليه يوهـ يابنتي هذا وقته أمك لسه بالحمام راح لسيكه مطوله قلبي
سبيكه: وشعرها شامبو غسلت عيونها عن الشامبو خمس دقايق حبيبي
غلاب: مايعرف يشيل بنته لساتها صغيره وموه اين عليه تبكي لو دقيقه
سبيكه: بسرعه فتحت الدش وتشطفت ولبست روب الحمام وطلعت بس استغربت ماتسمع صوت بكاء ولاشي راحت للغرفة لقت غلاب يلف فيها ابتسمت كيف قدرت
غلاب: كنت خايف اشيلها تطيح مني من صغرها بس ماقدرت اسمعها تبكي واتركها جلس معاها وقربها لصدره وضماها وحط خشمه تحت رقبتها يشم ريحتها
سبيكه: فرحت وهي تشوف حنانه على بنته غلاب الي حتى عصبيته تلاشت تقريبا مع قدوم بنته للدنيا
غلاب: رفع عيونه لزوجته تعرفين توني احس بإحساس أمي الله يرحمها ماتوقع سبيكه فيه شخص يحبكـ أكثر من ابوكـ وامكـ تخيلي اروح لدوامي افكر في مي انتظر اطلع اجي اضمها
سبيكه: ترا أغار وابتسمت له
غلاب: انتي الغلا كله حبيتي انتي أم ضناي وحشاشة جوفي ربي لايحرمني لامنك ولامنها
سبيكه: جلست جنبه وحضنت يدهـ ولامنكـ حبيبي
==============
في بيت ابراهيم
العمه: حيا الله من جانا
حصة: نورتي البيت أم راكان
غاليه: الله يسلمكم بنور بأهله
شجون: جالسه هاديه وابتسامتها على وجهها
غاليه: ترا اول زياؤة لي بس تردوها لي علشان اعزم أهلي امي مرة تحبكـ ياأم ابراهيم
العمه: الله يحبها وانا بعد مو رخصيه عندي الا قليلنا الحي هادي وكذا
غاليه: ايه لي اربع سنين ساكنه فيه والحمد لله هادي مرة
العمه: من جيرانكـ نبي نعرفه زين
غاليه: مالي علاقة الا بجيرانكم الي جنبكم والجهة الثانيه اصلا بيت اخوي
شجون: تتابع بصمت
حصة: اجل ليه ماجبتي زوجته نتعرف عليها بعد
غاليه: حطت عيونها على شجون بحركه خفيه ماتزوج ان رزقه ربي بنت الحلال اجيبها معاي
حصة: ماتعرف شي ربي يرزقه
شجون: تغير معالم وجهها اول مرة يدق قلبها سنتين مادق كذا كأنه كان ميت وبدا يحيا
غاليه: تسارق النظرة لشجون خليه يقتنع وبنات الحلال واجد
العمه: تعرف انها تقصد ياسر ربي يردهـ الحين وبعدين يحلها ربكـ بس والنعم فيه الف بنت تتمناهـ
حصة: ليه تعرفينه ياعمتي
العمه: ايه دكتور اخلاق ودين من يحصله سبحان الله يدخل للقلب من اول ماتشوفيه
شجون: تخاف تنفضح قامت اجيب الشاهي عن اذنكم راحت لمطبخ شربت مويه باردة قوة عطتهم الشاهي وجلست معاهم وهي سرحانه بعييد مو معاهم ابد
طلعت غاليه وراحت شجون فوق لغرفتها فتحت الشباكـ تطل منه على بيت ياسر يعني البيت الي عجبني نعومته هو نفسه بيت غريب ابتسمت ابتسامة طالعه من قلبها وانا اقول ليه الوحيد من البيوت لفت نظري سكرت الستارة وجلست على طرف سريرها انتي ايش تخربطي شجون انتي مطلقه بعد ماجبتي ولد وغريب على قولة أخته الف بنت تتمناهـ دين واخلاق ومركز مستحيل يفكر فيني بعد ماتقدم لي ورفضت علشان بندر الله يوفقكـ غريب ويسعد قلبكـ
=============
في بيت غاليه
غاليه: رجعت للبيت وبسرعه غيرت ملابسها وراحضت تبي تحضر عشاء عيالها وزججها
غدي: ماما خالو يبغاكـ
غاليه: اوف هذا وقته يسوري ابزين عشاء عيالي
ياسر: اقول اركدي بس يالمهمه اهم شي كيف جيرانكم
غاليه: آهاآآ قلي ليه داق مهتم بجيراننا يعني
ياسر: يحكـ شعره تعرفين الجار قبل الدار ونبينا اوصانا بالجار هاه كيفهم
غاليه: تستعبط ايه ام ابراهيم فرحت فيني وتقول يابختنا ان ام راكان جيراننا
ياسر: ميل شفايفه ايه وبعدين
غاليه: جلست على كرسي المطبخ وزوجة ابراهيم فرحت فيني حيل وتقول اعطيكـ اصغر من عمركـ
ياسر: ايه وبعدين
غاليه: وتقهوينا ومدحو حلاي ولميت عفشي ورجعت لبيتي والحين لاهنت ابسوي عشاء زوجي لاتأخرني
ياسر: غلاوي بس هذا كل شي
غاليه: ايه هذا كل شي
ياسر: وجلستي بس مع ام ابراهيم وزجته مافيه احد غيرهم يعني
غاليه: مادري كانو زحمه ماذكر حدد بالاسماء الي تدور عليهم لاهنت
ياسر: بلاعبط غاليه
غاليه: ابتسمت على اخوها الي عارفه لعبت بأعصابه بس مصممه تخرجه عن صمته ويبن حبه لشجون
ياسر: عارف انه مكشوف سكت شوي غاليه
غاليه: سم ياخوي
ياسر: كيفها الحين ؟؟؟
غاليه: تبي الجد...
ياسر: عدل جلسته ايه
غاليه: تناظر بعيونها تحس احزان الدنيا وهمومها فيها نسولف ونضحك وهي تجاملنا بإبتسامة ميته قليلة الكلام والضحكـ تحسها بس تجلس تجامل الي حولها انفصلت عن زوجها ونظرة الحزن ماختفت من عيونها
ياسر: عقد حواجبه وتبدلت ملامح وجهها وتبدلت بفرحته بضيقه سكت مارد
غاليه: ياخوي عارفه انكـ مازلت تبيها ليه ماتخلينا نتقدم لها
ياسر: شجون غاليه عندي حيل تقدمت لها المرة الاولى وردتني علشان ولدها خوفي فشل زواجها الأول يأثر عليها وتصير كارهـ أي رجال بعد فارس أخاف اتقدم لها ياغاليه ترفضني وانصدم بقوووووة تعرفين صدمة الحبيب مو أي صدمه يكفيني صدمتي الاولى يوم اكتشفت انها متزوجه وصدمتي الثانيه يوم رفضتني ورجعت لزوجها قلبي مايتحمل الصدمة الثالثه ياأم راكان
غاليه: فرحت ان اخوها لاول مرة يصرح بحبها لشجون ويفتح قلبه لها بسم الله عليك من أي صدمة ياخوي بس أخاف تطير البنت منك وانت تبيها
ياسر: ان كتبها ربي لي ماراح تتزوج غيري وان ماكتبها ربي لي فربي اعرف بالخير لي ولها
غاليه: بس متى تتقدم لها
ياسر: ان ربكـ اراد ويسر يالله ياختي ما اشغلكـ عن عشاكـ وسكر منها وتسند على الكنبة طالع بالمدفئة وهي تشتعل وتآكل حطبها شبه قلبه فيها ياكل بعضه ببعضه ومايقدر يقدم خطوة
================
في محل الاطفال
سلطان: يدف عربية حمودي شوفي البدلة هذي حلوة
مشاعل: تجنن بس كبيره تلبس عمر سنة
سلطان: ناخذها ونخبيها له حتى يتم سنة فديت روحه
مشاعل: لاتسعجل قلبي بعدين ملينا دولابه بدل والعاب وهو لسه ماكمل حتى شهرين
سلطان : نزل راسه لولدهـ وباسه مع يدهـ ابيه يكون احلى طفل
مشاعل: هو احلى طفل يكفي ابوهـ سلطان
سلطان: وقف ودف عربية ولدهـ ومسك يد زوجته اجل شدي حيلكـ وجيبي لنا بنوته تكون زي أمها
مشاعل: تكفى حبيبي مابي الحين سيرة حمل ولادة شفت الموت يوم اجيب حمودي
سلطان" شد على يدها بسم الله عليكـ حبيتي يومي قبل يومكـ ياروحي
==================
في بيت ابو صلاح
صلاح: مشغول حيل بجناحه ومبسوط وهو يسويه
نسرين: تساعدهـ وكل يوم تطلع للسوق علشان يرتبون الجناح نزلت عند أمها
أمها: هاهـ خلصتو؟؟؟
نسرين قربنا نخلص
أمها: ترا قرب الوقت مابقى غير 3 اسابيع على زواجهم
نسرين: ايه احنا مابقى شي علينا اصلا بس تعرفين صلاح كل شوي طالع علينا بحاجه تعرفين يمه افرح ان شفته مبسوط كذا
أمها: ربي يديم عليه يابنتي
نسرين: مسكت يدها يعني ماما انتي خلاص اقتنعتي فيها؟؟؟؟؟
أمها: يابنتي اقتنعتي فيها او ماقتنعت الراي الأول والأخير لصلاح هو الي اختارها تعيش معاهـ وتكون زوجته وشريكة حياته انا مالي صلاح اتدخل بينهم
نسرين: قامت وباستها مع راسها فديتكـ بس
===================
في بيت هيفاء
هيفاء: تفرج هناء وبنات عمتها اغراضها
غاليه: اووووهـ هالتيير جنان
جوهرة: لا شوفي هالشنطة رووعه هيفاء ماشاءالله جهازك حلو
هناء: ايه تعرفي رايح لناس كشخه وكذا ومسويه البنت الكشخه قدامهم
غاليه: هههههههههههه فديتها خليها ياختي تعلمهم انهم مو هم بس كشخه حتى هي
هيفاء: جلست على الكنبه عاد تعرفون بنات اني شايله هم امه مرة
جوهرة: حطت يدها على كتفها اسمعي وانا اختك لاتشيلن همها ولاشي اهم ماعليكـ زوجك وولدها هالصغير الي يبي من يخاف فيه من ربي وامها عامليها بما يرضي ربكـ وبس ماعليكـ من أحد
هيفاء: كل مايقرب الزواج اشيل هم قسم
غاليه: كلنا كذا وشي طبيعي أي بنت تشيل هم الزواج وبعد ماتستقرين معاهـ راح تندمي انكـ خفت او شلتيهم راح تقولي بس كذا الزواج وضحكت علشان تهديها
هناء: ايه شوفوني انا وخلودي كنت خايفه وشايله هم والحين ندمانه على كل لحظه شلت هم فيها
هيفاء: اما شايله هم وانتي ليلة زواجك الخشه من هنا لهنا
هناء: غمزت لها اقول لاتفضحينا عند خواته
البنات ضحكو عليها
=====================
مرت الاسابيع بسررررعه
وتملكت هيفاء على صلاح
وصار يتردد عليها يشاورها ببعض الاغراض او بلاصح يدور عذر علشان يجيها
صلاح: عارف ان هيفاء اقل جمال من زوجاته الي قبل بكثير بس داخله قلبه ومقتنع فيها
ناظر ساعته يالله حياتي اسمح لي
هيفاء: بدررري
صلاح: من عمركـ بس الساعه 12 عيب قدام امكـ وابوكـ كلها اسبوع وناخذ راحتنا
هيفاء: نزلت راسها بخجل
صلاح: قرب وباسها مع جبينها وطلع ركب سيارته ودق على ياسر
ياسر: وهو يقلب بأوراقه اهلين ابو باسل
صلاح: هلافيك متى رحلتكـ
ياسر: ان شاءالله بـ 22 وانا عندكم بس لاتكلف على نفسك ياعريس وتستقبلني خويلد راح يجيني
صلاح: افااااااا تعرف اني انبسط ان استقبلتكـ
ياسر: هذاك اول الحين بوجه زواج مابيها تخرب بشرتكـ مع الشمس
صلاح: اقول مناك بس حسستني اني بنت
ياسر: من قالك تصير ابيضاني وتخلينا نغار من بياضك ونقط كلام عليكـ
صلاح: وهذا جزاتي اني معذب نفسي ومأخر موعد زواجي لعيونكـ
ياسر: ولاتزعل يابو باسل دوعابه بس
صلاح: كلي فداك يالله ابشغل سيارتي انتبه لنفسكـ وتصبح على خير
=====================
في بيت غاليه
شجون: صمت عليها غاليه وطلبتها تنام عندها لان زوجها مسافر يومين انحرجت منها شجون وراحت معاها
غاليه: راحت للمطبخ تكمل شغلها
شجون: جلست مع غدي تناظر واجباتها
غدي: خاله شجون خليها بكره خميس
شجون: تمسح على شعرها حبيتي علشان ترتاحي يوم الجمعه
غدي: ارجوكـ مابي خاله
راكان: اصلا مهمله ماتحل واجباتها بدري شاطره بالتخريب وبس
غدي: علم نفسك أنت
شجون: خلاص ياقلبي انت وياها انتم اخوان
غاليه: وهي جايبه الشاهي والفطاير ياحليك شجون لو تجلسي معاهم يشيب راسكـ اخوي ياسر يقول دعوة مظلوم صابتني يوم اجي عندكـ
شجون: ضحكت من قلب بس سكتت نفسها بسرعه
غاليه: تقهوت هي وشجون وسوالف هاهـ تبين تنامي بالغرفه الي هنا اريح لكـ من حنة غدي
شجون: لا مابي الا انام معاها
غاليه: طيب براحتك بس الغرفه الثانيه مجهزتها ترا ان طفشتي من تقلبها الزايد وشخيرها روحي لغرفة الضيوف
شجون: اوكـ ولايهمكـ لفت على غدي يالله ياقمر حان وقت النوم
غدي: يالله هاتي ماما جوالكـ ابلعب فيه حتى انام
غاليه: خذيه ابكمل شغله بغرفتي واخذه منك بس مو تدقين على ابوك تزعجينه تلقينه الحين نايم
غدي: طيب راحت مع شجون للغرفه وجلست شجون تناظرها وهي تلعب الا شوي يدق الجوال
ياسر: يوم سكر من صلاح فكر يدق على اخته غاليه
غدي: تطالع جوالها مو عارفه من يقرا لساتها بالصف الأول ماتعرف تقرأ
شجون: كانت تناظر قدامها بس يوم دق الجوال لفت تناظر الإسم لقته يسوري ارتبكت مرة
غدي: اكيد بابا وردت اهلين بابا متى تجي
ياسر: بسم الله وراي وراي هالبنت مافيه فكه ابد
شجون: تسمع كلامه الي واضح وتبتسم
غدي: يوووهـ انت خالي مابيك ابي بابا
شجون: فزت واشرت بيدها لغدي يعني عيب
ياسر: عاد انا الي ميت فيكـ والله هالبنت اخذه مقلب بعمرها وين امكـ بس
غدي: ماما ترتب غرفتها وخالتو بس جنبي
ياسر: احلى حركات جوهرة سهرانه عندكم
غدي: التفتت على شجون قالت لا مووو
شجون: حطت اصبعها على فمها اووص
ياسر: عقد حواجبه مو جوهرة اجل مين؟؟؟ غدي اكلمكـ
غدي: خاله شجون راح تنام بغرفتي
ياسر: بدون شعوره وقف وصار يدور بالصاله ماقدر يتكلم
غدي: الووو خالوووو
ياسر: معاك غدي تصبحي على خير
غدي: ماتبي ماما
ياسر: بكره مع السلامه وسكر
شجون: ضاقت حست انه ابد مو متقبلها معقوله رفض له جرحه وصار مو متقبلتي ابد ايه مالومه
غاليه: دخلت عندهم يالله يانسرة هاتي جوالي
غدي: تراخ الو دق وسكر اقوله تبي ماما قال لا
غاليه: طيب نامي الحين يالله تصبحون على خير طلعت وراحت لغرفتها ودقت على اخوها
ياسر: كان حاط جواله على الطاولة فز قلبه يوم دق وشافه غاليه حاول يكون طبيعي ورد عليها
غاليه: خير متصل تزعجنا بالليل
ياسر: هذا جزاتي اتطمن عليكـ
غاليه: جلست على طرف سريرها وهدت صوتها متأكد تتطمن علي او على بعض ناس
ياسر: الظاهر اني ماعرفت انها نايمه عندكم وبعدين مو فتحت قلبي تصيرين بس تقطي كلام
غاليه: ماقطيت كلام بس من عرفت ان جيراننا فلانه وانت صاير واصل وكل يوم تقريبا تدق
ياسر: تعرفي شرهتك على الي يدق عليكـ
غاليه: افا ياخوي امزح عليكـ
ياسر: لازعلت
غاليه: يسوري امزح
ياسر: يسوري بعينكـ شايفتني اصغر عيالكـ
غاليه: اقول داق آآخر الليل بس تخانقني ايش عندكـ
ياسر: يقول المثل هواش الحبيب مثل اكل الزبيب
غاليه: خابرته ضرب
ياسر: ولايهمك لعيونك يصير ضرب بس اصبري ارجع ههههههههههههههههه
غاليه: ههههههههههههههه
ياسر: يالله ام راكان تصبحي على خير سكر منها وسرح بعيد
شجون: تطالع بغدي وبرائتها وهي نايمه ووتذكر كلامه وتعليقه ابتسمت تغيرت ياغريب كثيررر
صوتك تغير ضحكتك تعليقكـ بس ماخلفت بوعدكـ وجيتني تخطبني وانا معاي ولد طول عمركـ رجال وقد كلمتكـ اول مرة تحس بسعادة تغمر نفسها نامت وهي مبتسمه
====================
في جناح العمه
العمه: يمه ياشجون
شجون: سمي ياعمه
العمه: تعالي ابيك بموضوع
شجون: مغصها بطنها حاسه انه خطبه ثالث خطيب ترفضه
العمه: تذكرين ام احمد الي زارتنا ذاك اليوم مو بعيده عن بيتنا هنا
شجون: ايه اذكرها
العمه: هدي اعرفها من زمان تكون قريبه لي ولابوك من جهة أمنا الله يرحمها
بس من بعيديوم شافتكـ اعجبت فيكـ وخطبتكـ لولدها
شجون: عمه تعرفي رايي بالموضوع لسه طالعه من تجربه فاشله ومابي اتزوج بسرعه
العمه: يابتني امه وحده تخاف ربها وفيك فيك تتزوجي بيوم وهذا شاب ماتزوج الي قبله متزوجين ولك حجه هدا لسه شاب وابراهيم سأل عنه قبل مانسألك قال بس يدخن
شجون: مسكت يد عمتها ياعمه الله يسعدك مستحيل اتزوج انسان يدخن هذا اولا ثانيا الحين مابي اتزوج الا ان كنتو طفشتو مني وثقلت عليكم
العمه: افا يابنتي ايش هالكلام تعرفين جلوسكـ عندنا بلسم على قلبي ويشهد ربي ان ابراهيم يقول بحسبة اختي
شجون: الله يسعده هو زوجته ويسخر له بناته
العمه: ايش ارد على الناس يابنتي فكري زين
شجون: مابي يدخن فرحت انها لقت عذر تتحجج فيه عند عمتها
==================
في الاستراحة
فارس: ماله خاق يلعب بالوت بس يتابعهم
خالد: وراك ماتلعب
ابراهيم: خله من طلاقه لهذيك وهو مفهي ومو معانا حيرنا ان تزوجها زعل وان طلقها زعل
فارس: رمى زيقارته وقام على ابراهيم وانت ايش دخلك هاهـ ويشد على ياقة ثوبه اكثر العب مالعب اضيق ماضيق مالكـ صلاح فاهم او لا
احمد: وقف بينهم استهدي بالله يافارس اتركه
فارس: تركه بقوة وجلس يولع زيقارة ثانيه ويتفثها بعصبيه
خالد: وش فيه هذا نفسيه
احمد: ناظرهـ بعصبيه اقول اركد بعد انت خلاص
ابراهيم: الا حقير ونفسيه بعد
احمد: حمد ربه ان فارس طالع يدخن برا بس قريب لباب الاستراحه بس مايسعهم ناظر ابراهيم تراك انت غلطت بحقه
ابراهيم: هذا جزاتنا بعد نبيه يفلها
احمد: تبيه يفلها ترمي عليه كلام اوزن كلامك يابراهيم ولاتنسى ان فارس صديقي ومارضى عليه
فارس: على دخلته سمه نقاشهم
ابراهيم: يوم شاف فارس يبي يدخل واحمد معطي الباب وراه يعني مايشوف فارس ناظر بخبث ايه صديقك وماترضى عليه بس رضيت عليه يوم تخطب طليقته
احمد: استغرب كيف عرف
فارس: تسمر مكانه وظن ان ابراهيم يبي يقول كذا بس يقهره
ابراهيم: بس تراني اجودي يوم جاء يسألنا عنك ولد عمتها قلنا له ماعليه رجال وكفو بس يدخن بس تعرف ماهقيتك تخطب طليقت صديقكـ ابد
فارس: قرب بعصبيه جد الي اسمعه ياأحمد
احمد: ارتبكـ بس حاول يتماسكـ ايه فيه شي غلط تراني مافكرت فيها وهي بدمتك الحين كليقتك وكثير يخبونها امي عجبتها اخلاقها وخطبتها لي غلطت بشي فارس
فارس / ناظره من فوق لتحت لا سلامتك وطلع
احمد: ناظر ابراهيم بحقد وطلع يلحق فارس مسك باب سيارته قبل يركب فارس
فارس: هاهـ ايش بغيت؟؟؟؟؟
احمد: امانه زعلت مني صدقيني لو عارف انك راح تزعل منعت امي تخطبها بس ماعبتها في اخلاقها ولاصبرها ودينها صح انا مو ملتزم بس امنيتي اتزوج وحده ملتزمه تخاف ربها حتى لو كانت مطلقه يوم ثالت لي امي اسمها عارف اخلاقها معاكـ مارفضت ولاجاء على بالي انك راح تضيق
فارس: بعصبيه من قالكـ اني ضايق الحين بحرقه انت وياها وركب سيارته وشخط داس بسرعه وهو مولع من العصبيه والغيره اقرب اصدقاؤه يخطب عشقه شجووون وصل للبيت بسرعه لانه كان يسوق بطريقة جنونيه دخل غرفته وسكر الباب بقوة
امه: فزت من نومها وطلعت من غرفتها لغرفته دخلت عليه وشافته يلف بالغرفه ايش صار فارس طمني ياضناي
فارس: وهو معصب تخيلي احمد صديق عمري يطعني بظهري
امه: شهقت لاحول ولاقوة الا بالله ايش سوا لك الي ماستحي قليل الخاتمه
فارس: جلس على سريره ومسكـ راسه طعني يمه طعني
امه: بسم الله عليك من الطعن في عدوينك ولافي بس قلي ايش سوا
فارس: رفع عيونه لأمه راح يخطب شجون من وراي يمه يخطب زوجتي
أمه: سكتت شوي وقالت بهدوء بس خلاص يبهم اصارت زوجتك طلقيتك يعني احمد او غيره راح يتقدم لها وانت تعرف هالشي
فارس: يمه يتزوجها بعيد ايه بس قريب لا يمه كل ماسمع انها تنخطب اموت الف مرة بس مابيدي اسوي شي بس يوم خطبها صديق عمري مت مليون مرة يمه
أمه: قربت منه وحضنته بسم الله عليكـ من الموت يمه خلاص انساها وعيش حياتك تراك تعذبني كذا
فارس: رفع راسه وحاول يهدا اتمنى امسحها من قلبي وعقلي يمه بس للأسف ماقدرت
أمه: تبيني اتقدم لهم بكره يمكنها هدات الحين وحنت عليكـ
فارس: يمه اخر يوم لي معاها نفس نظرات الكره لي ماتغيرت مستحيل شجون بيوم تحبني ومابي اذل نفسي اكثر من كذا
أمه: تناظره بحنان مو بيدها شي تنهدت بضيق الله يعين اجل
======================


يوم زواج هيفاء وصلاح
ياسر: امس واصل مع ذلك ماتركـ صديقه قام بدري وسيدا على بيتهميوقف معاهم
مشاري: وعدهم يحضر الزواج
شجون وعمتها وحصه غاليه صممت عليهم يحضرون الزواج
شجون: جو غرفتها ماتعرف ايش تلبس قررت تلبس فستان كحلي غامق وخلت شعرها ينسدل على طبيعته وحطت مكياج ناعم وطلعت لعمتها يالله عمه تراني خلصت
العمه: لبست عباتها وراحت مع ولدها وزوجته للحفل
غاليه: استقبلتهم وجلستهم معاهم بنفس الطاولة وسواليف وضحكـ
ياسر : واقف جنب صلاح ويعلق عليه هو واخوهـ خالد
فاطمة: تناظر شجون وهي تسولف مع البنات وتبتسم بثقل لهم لفت على العمه مارزقها ربي بنت اخوكـ
العمه: رزقها ربي اخرتهم اليوم بس البنت يابس راسها ماتبي تتزوج بس ترفض تقول عطوني مهله
فاطمة: ترددت بالشي الي تقوله وعارفه انها تبي تخاطر لان ياسر رافض يتزوج بس احساسها كأم ان هالشي راح يبسطه ناظرت بالعمة اجل حنا نبيها لولدنا ياسر
العمة: فرحت وانور وجهها بس مابينت كأنهم ماصدقو يتقدم قالت لو جاك للحق لو لفينا الدنيا مانلقى احد احسن منه بس هالشي يرجع لشجون
فاطمة: صادقه ننتظرك ردكم وترانا شارينكم
العمه: والنعم فيكم وحنا بعد
فاطمة: سكتت وبالها مو مع الزواج كله تناظر شجون يارب ماتفشبيني عند ولدي ابي اسوي أي شي يرضيه ويسعده واعوضه عن الي فات
*
*
*
شجون هل راح توافق او تبي لها مدة تنسى صدمتها من فارس؟؟؟
موقف ياسر من تصرف أمه بدون علمه هالشي راح يسعده او يزعله ؟؟؟
راح نعرف كل هذا بالبارت الجاي ان شاءالله
انتظر توقعاتكم وردودكم
دمتم لي بود
===============
فائدة:
من اقوال ابن القيم :
2. للعبد ربٌ هو ملاقيه، وبيت هو ساكنه؛ فينبغي له أن يسترضي ربه قبل لقائه، ويعمر بيته قبل انتقاله إليه.
3. إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله، والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.

.......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 17-12-12, 05:16 PM   المشاركة رقم: 314
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــ ج ــزأ الرابع والــ خ ـــمـــسووون
فاطمة: ترددت بالشي الي تقوله وعارفه انها تبي تخاطر لان ياسر رافض يتزوج بس احساسها كأم ان هالشي راح يبسطه ناظرت بالعمة اجل حنا نبيها لولدنا ياسر
العمة: فرحت وانور وجهها بس مابينت كأنهم ماصدقو يتقدم قالت لو جاك للحق لو لفينا الدنيا مانلقى احد احسن منه بس هالشي يرجع لشجون
فاطمة: صادقه ننتظرك ردكم وترانا شارينكم
العمه: والنعم فيكم وحنا بعد
فاطمة: سكتت وبالها مو مع الزواج كله تناظر شجون يارب ماتفشليني عند ولدي ابي اسوي أي شي يرضيه ويسعده واعوضه عن الي فات
حصة: طلعت من العشاء تدق على زوجها مايرد سكرت ياربي هذا وقته يا ابراهيم
غاليه: وقفت جنبها ليه ايش صاير؟؟؟
حصة: ياختي زوجي مو متعود على السهر قالي ابحطكم واسلم عليهم وارجع للبيت انام ومتى ماخلصتو دقو علي وهذاني ادق اربع مرات مارد
غاليه: تعالي بس كملي السهرهـ وعيدي عليه يمكن يرد
رجعو وجلستو بنفس الطاولة حقت أهلهم
العمه: نعست يمه ياحصة قولي لابراهيم علشان يرجعنا
حصة: دقيتي هذاي ومارد
العمه: دقي عليه ثانيه
حصة: دقت مارد سكرت هزت براسها مايرد
العمه: يالله للشكوى للكـ خلاص دقي على ابو رامي كان يوديني مشاوري للمستشفى
فاطمة: لاتدقين ولاشي تروحون للغريب واحنا وعيالنا فيه
دقي على خالد يوصلهم على دربه
العمه: مابي اكلف عليهم
فاطمة: مو كلافه ولاشي التعب على السيارة
العمه: بهمس غريبه بالعادة الأم تمون على الصغير بس انتي نطيتي الصغير ورحتي للكبير المتزوج استحي اكلف عليه وعلى زوجته يا أم يوسف
فاطمة: حطت يدها على يد العمه زوجة خالد بنت حلال فديت عمرها وخالد امون عليه اكثر من ياسر تعرفين ياسر عاش بعيد عني ورجع احس بحاجز بينه وبيني ماقدر امون عليه ابد
العمه: بس يخاف ربه واكيد يبر بأمه >>> تبي تدقق بالسؤال علشان شجون لان الي مافيه خير لامه مافيه خير لزوجته
فاطمة: تنهدت بضيق وسكتت شوي ناظرتها والدموع بعيونها ياسر لو اطلب منه لبن العصفور جابه لي بس حاجز قوي بيني وبينه انا حطيته يوم تخليت عنه مسحت دموعها بشيلتها
شجون: البنات يسولفون وهي منتبهه لسواليف الي بين العمة وام ياسر مستغربه رحمت ام ياسر وهي تمسح دموعها
هناء: علمتها غاليه ان العمه تبي ترجع معاهم يالله يا أم ابراهيم نوصلكم لأن خالد يقول نعست
العمه: والله منحرجين منكم الله يجزاكم بالخير يالله بنات البسو عبايتكم
فاطمة: تناظر شجون وهي تمشي تشوف خجلها واخلاقها وجمالها يارب تكون من نصيبك يا ياسر
==================
عند الرجال
خالد: يالله عن اذنكم
ياسر: تو الناس ترا زواج انسابكـ شينه بحقهم تطلع وتخليهم
خالد: فديتها هناي مقدرة الوضه ام ابراهيم تبي ترجع معانا ومابي اسهرها تعرف مرة كبيرة يتعبها السهر
ياسر: مغصه بطنه يوم سمع الاسم قصدك ام ابراهيم المختار
خالد: ايه ولدهم شكله نام مايرد على الجوال
ياسر: طيب ليه يقولون لكـ وين بيتكم عن بيتهم انت بالشمال وهم بشرق الرياض اجلس انا ابوصلهم على دربي واخذ غاليه معاي
خالد: لاياخوي امي قالت لي انا
ياسر: اقول مسكت معاك البر الحين اركد بس وكمل سهرتكـ
خالد: غمز بعينه وانت مسكت معاكـ الفزعه الحين كم مرة اقولك جيب العشاء على دربك تقول توني طالع من شغلي مهدود اطلع انت
ياسر: قلتها طالع من شغلي بس الحين مريح بالزواج ورايق وبيتهم لاصق ببيتي ايش المشكله لو بيتهم بعيد قلت لكـ قوم اكرف انت
خالد: قرب لإذنه لو بيتهم بالصين كان تقول بيتهم قريب مو مشكله
ياسر: صادق لانه بنفس قارتنا بس لو بفرنسا قلت لك معصي قارتهم غير قارتنا فهمت علي
خالد: هههههههههههههههههههههههههه ايه صح صدقتكـ بس تراها لو باستراليا قريبه لانها قريبه من قلبك مو من بيتكـ
ياسر: اهجد بس ماعندي هالخرابيط
خالد: صادق ماعندكـ بس قلبكـ عندهـ
ياسر: اقول اخرتني عنهم دق على زوجتكـ وقلها تجلس وانا ابدق على غاليه
خالد: دق على هناء
هناء: تبي تلبس عباتها اهلين حبيبي شويات واطلع تعرف العمه مرة كبيره يالله تمشي
خالد: لاحبيتي مابي اخرب سهرتكـ قومت ياسر وقلت له ياعزابي انت روح ودهم ماوراك شي مو مابي اخرب على حبيتي سهرتها
هناء: تكتفت وهي تبتسم وبعدين ايش رد عليكـ
خالد: تعرفي زوجكـ ابضاي الكل يهابه فز من مكانه وقال انت بس آمرني
هناء: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: افا ليه تضحكي لاتكوني مكذبتني بس
هناء: تحاول تسكت حاشاكـ حبيبي بس تذكرت سالفه
خالد: يافديت الضحكه وراعيتها كل مااكلمك تذكري سالفه اوك حبيتي
هناء: توسعت إبتسامتها اوكـ حبيبي
خالد: تراني مشتاق لكـ حيل بس مابي اخرب سهرتكـ بزواج أختكـ
هناء: لاحبيبي تبينا نرجع رجعت
خالد: خليها 2 ونرجع اخاف يزعلون
هناء: مشكور قلبي
=================
في الشارع
شجون: مستغربه ليه غايه هي الي طلعت معاهم بس قالت يمكن هناء ماحب زوجها يخرب جلستها لأنه زواج اختها وقفت جنب عمتها وغاليه
العمه: واقفه تنتظر وتتشكر لغاليه وأهلها
شجون: شافت نور سيارة جاء من بعيد ماحطت ببالها ولا واحد بالميه إنه ياسر قربت لهم السيارة وركبت غاليه قبل وشجون فتحت الباب لعمتها ولفت تركب وارء السائق علشان ماتخلي عمتها تلف تعدلت بجلستها وتعدل عباتها تخاف يبان شي يوم تواست سمعت صوت تعرفه كويس حست برجفه بقلبها وهي تسمع صوته يكلم أخته معقوله أخوه طبق الأصل من صوته
العمه: مشكور ياوليدي تعبانكـ وطلعناكـ من زواج نسايبكـ
ياسر: عرف انها تظنه خالد انحرج وسكت وفرح ان غاليه جاوبت عنه
غاليه: ياعمه ماعليه تعب عزابي لاشغل ولامشغله
ياسر: ابتسم وسكت
شجون: قالت عزابي زادت دقات قلبها يعني انا راكبه بسيارته تمسكـ يدينها الي زادت رجفتهم
العمه: عرفت انه ياسر فرحت اجل هذا دكتورنا اقول هالصوت مو غريب علي وشلونكـ ياوليدي وحمد لله على سلامتكـ مع إنها جايه متأخره بس اعريني ياوليدي
ياسر: بخير جعلكـ بخير والله يسلمكـ مايجي منكـ قصور ياعمه
شجون: ليه تحس كل كلمه يتكلمها ناقوس يدق بقلبها ليه تحس صوته هيبه مع انها كانت تروح يوم مراجعات ولدها ماكان يهزها صوته قدر مايهزها الحين صوته هز قلبها وكأنه يقومه من سبات صوته رجع حنين الماضي لها ركوبها خلفه بالسيارة وتسمع كلامه لعمتها وثقته بنفسه رجع حنينها وشوقها
العمه: تسندت وحطت يدينها على خصرها لفت على بنت اخوها الي لاصقه عند باب السيارة واضح خجلها ابتسمت لها الله يحنن قلبكـ له وماتعندي وترفضيه
ياسر: يوم سكتت اخته والعمه رفع مراية السيارة يخاف الشيطان يلعب فيه ويختلس نظرة ماتحل له بس مايوصف شعورهـ وهي جالسه الي كانت يتمناها خلفه جامعهم مكان واحد شغل شريط قرآن يخاف الشيطان يغلبه
اخيرا وصلو للبيت على خير
العمه: وهي تنزل جلعها ميزان حسناتكـ ياوليدي كلفنا عليكـ وتعبانكـ
ياسر: افأأ بالعكس وسعتو صدري وتار الطريق واحد مافيه تعب ولاشي
غاليه: قايله لكـ ياعمه تراهـ عزابي لاشغل ولامشغله
العمه: ضحكت الله يزوجه بنت الحلال الي تسعدهـ يارب
غاليه : اللهم آمين
ياسر: اللهم آمين وجزاكـ الله خير
العمه: يالله ليله مباركه تصبحون على خير
شجون: سبقت عمتها وفتحت الباب وماقفت علشان كذا ماسمعت ايش قالو
العمه: دخلت هي وحصة
حصة: ياحليلهم ماشاءالله عليهم واضح اهل غاليه كلهم طيبين بناتهم وعيالهم
العمه: ناظرت شجون الي واضح توترها بس تحاول تخفيه ايه ماشاءالله عليهم ناس ينحبون يالله بناتي تصبحون على خير
شجون وحصه تلاقين خير ياعمه
شجون: راحت غرفتها وبدلت ملابسها جلست على الطاوله تمسح مكايجها وهي سرحانه خلصت جلست على السرير تسندت على مخدتها تتذكر آخر مرة لها مع غاليه
غاليه: ياربي بكرة يبي يجي أخوي ولازم انظف البيت انا وشغالتي قبل يجي يعني ابنام بدري علشان اقوم بدري
شجون: انحرجت منها خلاص اقوم معاك ونروح سوا اساعدكـ
غاليه: مايحتاج مابي اتعبكـ معاي شغالتي
شجون: مافيه تعب ولاشي بيته دورين كل وحدة منا بجهه نخلص بسرعه مابيكـ تتعبين وانتي معاكـ حساسيه قويه
غاليه: والله منحرجه منكـ
شجون: احنا خواتم ابينا هالرسميات
غاليه: اجل ننام الحين والفجر نروح
شجون: خلاص ان شاءالله
قامت تصلي الفجر وتحس اضطرابات بقلبها بس منحرجه من غاليه عيب ماتساعدها وبنفس الوقت تحس بشعور غريب وهي تروح بيته الي ياما تكلم عليها عنه يومه صغير ان كبرت ابحط كذا ببيتي وابسوي كذا قطع سرحانها طرقات الباب
غاليه: شجون خلصتي
شجون: قامت تصفط سجادتها ايه خلصت
غاليه: يالله مشينا
شجون: لبست عباتها وطلعت مع غاليه للحوش
غاليه: فتحت الباب الي بينهم ودخلت
شجون: فتحت نقابها وشافت حديقة صغيرهـ بس حلوة ومرتبه كان النور توهـ يبي يطلع شافت اربع كراسي بالحديقه منسقه وجميله
غاليه: فتحت باب الفيلا وشغلت النور
شجون: دخلت وناظرت صاله دائريه مرتفعه شوي فيها كنب راقي وهادي مشجر على سكري والمطبخ مفتوح على الصاله
غاليه: تراهـ شاريها جاهزة بس الأثاث مأثثه لوحدهـ
شجون: ماشاءالله عليه ذوقه حلو
غاليه: بقلبها نفذت الي براسي وجبتكـ لبيت واحد يموت فيكـ والله لو يعرف يسوري يجي من كندا رجليه
افسخي عباتكـ ماحد فيه ترا
شجون: حطي مفتاحكـ على الباب لاسمح الله لو احد يدخل ومايعرف اننا فيه
غاليه : فديت الحريصه مع انه ماحد يجي واخواني ماعهم مفتاح الفيلا بس لعيونكـ حطيته
لفت على شغالتها انتي مسحي الجور الي تحت واحنا نبي نروح فوق
راحت هي وشجون فوق شجون عجبها البيت مرة مو كله فخامه قد ماهو ناعم ومرتب
غاليه: انا ابسوي غرفة النوم الغرفه الي جنبها
شجون: خلاص وانا ابسوي هالمكتبه والبوفيه الي جنبه
غاليه: اوكـ وراحت تنظف جناح ياسر
شجون: بدات بتنظيف البوفيه وغسلته بعدين راحت للمكتبه لقته حاط وقفه على كتاب تفسير الجليلن ابتسمت وراحت تبعد الكتب وتمسح الي تحتها وهي تنظف شافت صندوق مربع نزلته وحطته على الطاوله مانتبهت انها حاطته على طرف الطاوله لانها كانت منهمكه بالتنظيف وهي تمسح سمعت صوت شي طلح التفت لقته الصندوق جلست على ركبها خافت انه انكسر فرحت يوم شافته مانكسر جلست تلم الاغراض الي فيه بس شافت شي ماتوقعت تشوفه ابد شالت القطعه الصفراء الي عليها دوائر قربتها منها دموعها تحرجت بعيونها وهي تتدكر طفولتها معاهـ معقوله محتفظ فيها طول هالسنين فزت وهي تسمع صوت غاليه
غاليه: طلعت من الغرفه شافت شجون جالسه على ركبها ومعاها قطعه صفراء تسندت على الباب وواضح ان شجون مفهيه وماحست فيها انا اموت واعرف ليه الخرقه مازال اخوي محتفظ فيها
شجون: فزت وارتكبت هاهـ مادري بس آسفه طاح الصندوق غصب مني بس الحمد لله مانكسر
غاليه: اخافت ابتسماتها وبقلبها ايه صدقتكـ ماتدرين شكلي اضف خشتي اخليها تاخذ راحتها ورجعت تنظف جناح النوم حق ياسر
شجون: بسرعه كملت لم الي بالصنوق وشافت قطع من كراستها يوم انها ترسم بالمدرسه وتعطي ياسر وهو يشجعها ان رسوماتها روعه ابتسمت وهي تناظر الباب تخاف غاليه تطلع ثانيه بسرعه شالت الصندوق ورجعته مكانه
تنهدت شجون وهي تتذكر ذاك اليوم لفت تناظر الشباكـ ابتسمت بحنان سجبت لحافها وحاولت تنام اول مرة تنام وهي تحس بفرح كذا
================
في بيت غاليه
ياسر: نزل يفتح لها الباب
غاليه: ماشاءالله اشوف الخشه من الأذن للأذن كل هذا مبسوط بالعرس ماشاءالله
ياسر: ايه كان زواج مرتب ومظنم واهم شي شفت فرحت صلاح ربي يديم عليه وشفت ناس من ربعي من زمان عنهم
غاليه: وهي تفسخ عباتها ناظرته ايه ناس من زمان عنهم صادق يحق لك لو توسعت خشتك اكبر من كذا
ياسر: قرص خشمها تراني قلت من ربعي لايروح بالكـ بعيد
غاليه: لا ماراح بالي بعيد ابد ماطلع عن حدود حارتنا ابد
ياسر: ضحكـ والله لو استمر معاكـ هالليله تجنني بهبالكـ ابروح انام ابركـ لي
غاليه: لحقته عند الباب وتناظره وهو نازل من درج الحوش وماسكه باب فلتهم ايه بسرعه نام يمديك تحلم ترا توها نزلت منكـ
ياسر: لف يبي يرجع لها
غاليه: ضحكت وسكرت الباب بسرعه
ياسر: ضحكـ عليها ومشى بالحوش لف على بيتهم يناظر غرفتها وراح ودخل حوش بيته راح لغرفته مو مصدق كلام أخته ان شجون جت معاها ترتب بيته تحمم على السريع جفف شعره بالفوطه وحطها على أكتافه طلع لمكتبه فتح الصندوق طلع قطعة القماش ابتسم وأخذها معاه لغرفته قربها لخشمه شمها بنفس عميق جلس على سريرهـ آآآهـ ياشجون ركبتي معاي وماسمعت منكـ ولاهمس ولاشفت شي منكـ ولاحتى ظفر تظلي كبيرهـ بعيوني شجون
======================
في جناح صلاح وهيفاء
صلاح : جاب صحن العشاء حطه قدام هيفاء ابتسم لها تفضلي
هيفاء: ابتسمت زاد فضلكـ تآكل مجامله شي خفيف
صلاح: ابتسم لها سبحان الله كم لكـ معاي ماتوقعت واحد بالميه انكـ راح تكوني زوجتي
هيفاء : ناظرته بثقه فيها خجل رفعت كتفها ولاحتى أنا
صلاح: بس تعرفي نعمه من ربي اني ماعرفت انكـ راح تكوني زوجتي كان يجن جنوني كل مادخل عليكـ رجال
هيفاء: تغير وجهها بس احنا شارطين عليكـ اظل بوظيفتي وأنت قبلت
صلاح: أكيد بس لاتلومني لو غرت
هيفاء: بس الغيره المفطرة تسبب المشاكل
صلاح: انا اكبر من كذا واعرف طبيعة عملكـ واعرف انكـ حريصة على نفسكـ ورسميه مع المراجعين والموظيفين الي معاكـ ابوكـ اعطاكـ الثقة قبلي وانا راح اعطيكـ نفس ثقته الي وهبها لكـ
هيفاء: ارتاحت لكلامه وابتسمت حبت تغير مجرى حديثهم يارب بسوي متقبل وجودي
صلاح: ماعليكـ يمكن مايتعود عليكـ بسرعه اول ماجبته ماتقبل اهلي والحين متعلق بأختي انتي فترة زمن ويتعود عليكـ ان شاءالله
هيفاء: اتمنى هالشي
صلاح: ابتسم ابتسامة غير وقال وهو حاط عيونه بعيونها الواثقه بكرة تجيبي له اخوان وينبسط معاهم
هيفاء: نزلت عيونها وارتكبت وصارت تعدل بفتحة صدرها الكبيرة
صلاح: متعمد يقول لها كذا يبي يشوف خجلها انبسط يوم شاف ربكتها
هيفاء: حطت الي بيدها الحمد لله
صلاح: ماتعشتي
هيفاء: تعشيت الله ينعم عليك وقامت تغسل وتغير ملابسها
صلاح: شال الصحن وطلعه برا الجناح ورجع للغرفه مالقاها فيه لبس بيجامته ورجع ينتظرها
هيفاء: طلعت لابسه قميص وردي مشكوك عبارة عن قطعتين اتجهت للتسريحة وعدلت تسريحتها مافكتها ورشت عطر
صلاح: يتابعها بشوق
هيفاء: حطت العطر وراحت للسرير وجلست على طرفه
صلاح: سكت شوي تعرفي انك حلوة
هيفاء: تحاول تكون جريئة عيونكـ الحلوة
صلاح: حاول يسولف سواليف بسيطه ويطالع ابتسامتها وهي تبتسم لسواليفه
ناظر ساعته نعستي
هيفاء: بارتباكـ لا لسه
صلاح: غريبه توقعتكـ راح تنعسي بس يمكنكـ البارح شبعانه نوم مو زيي
هيفاء: لا ماجاني النوم اصلا
صلاح: يعني الحين نعسانه ورفع حاجبه لها
هيفاء: تحاول ماتخفي ربكتها لا يمكن مستنكرة المكان وكذا
صلاح: ابتسم بخبث اجل اطفي النور علشان تتخيلن انكـ غرفتكـ وطفى النور ووووووووو........... طفينا نورهم وطلعنا
====================
في بيت ياسر
قام من نومه بدري ارسل لصلاح صباحيه مباركة ياعريس ابتسم وترك جواله على الطاولة وراح يبدل ملابسه وراح لبيت أهله
لقى امه قايمه بدري باسها مع راسها وجلس يتقهوى معاها
فاطمة: خايفه من موقفه طول الليل مانامت ماتدري الي سوته غلط او لا هل ياسر راح يتقبل او لا فضلت ماتكلمه الا بحضور اخوانه البنات اليوم خميس راح يجونها بدري وخالد كل صبح يجيها ويوسف ينزل من غرفته ويجلس معاها
ياسر: مستغرب منها أمه اليوم ابد مو طبيعيه فيها شي بس مايتعرف ليش بالضبط
اتجمعو كلهم وجلسو يسولفون
فاطمة: توكلت على ربها وقررت تبدا
خالد: وهو يشرب قهوته يمه اليوم مو طبيعه وشكلكـ مانمتي
فاطمة: ايه مانمت
كلهم خافو عليها ايش فيكـ يمه سلامتكـ
ياسر: بكل هدوء متعب شي يمه تبيني اكشف عليكـ
فاطمة: لا مافيني غير العافيه بس انا البارح خطبت لكـ
ياسر: فتح عيونه مندهج مو مصدق الي يسمعه
كلهم تفاجئو
خالد: يبي يهدي توتر ياسر لأنه لاحظ ان ياسر تغير وجهه مية وثمانين درجه وواضح انه ماسك، نفسه غصب
صفق ماعرفت لك الا أمي وناااااسه اخيرا ابشوف ياسر عريس واتريق عليه زي ماتريق علي
غاليه: نفس الشي تبي تلطف الجو ايه ونااااااااااااااااااااااااااسه اخيرا نقفل عليه بقفص الزوجية
وهم يضحكون وكل واحد يقط كلمة قطع كلامهم ياسر
ياسر: من قال اصلا ابي اتزوج
فاطمة: ابي اشوفكـ مبسوط
ياسر: ماسك نفسه غصب من قال سعادتي بزواجي
جوهرة : ياخوي ترا امي
ياسر: جوهرة رجاء لاتتدخلي انا مابي اتزوج والزواجه هذي قولي لهم هون مايبي
يوسف: تحرج امكـ ياياسر
ياسر: ناظرهـ بعصبيه ماطلبت اتزوج صح او لا يايوسف
مابي تعرفون كيف مابي الزواج مو غصب
فاطمة: مابيك تظل وحيد ببيتكـ
ياسر: قال بحزن من عمري خمس سنين عشت وحيد ايش يفرق الحين جاي يبي يطلع التفت على أمه وشاف الحزن بعيونها ندم على كلامه رجع لها وباسها مع يدها يمه الي تبينه يصير نزل راسه بحزن وطلع وخلاهم
فاطمة: مسكت راسها ليتني ماتكلمت ابي اسعدهـ ضيقت صدرهـ
غاليه: انتي الله يهديكـ يمه كان ماخطبتي حتى تشاورينه
فاطمة: عارفه يبي يرفض ابي احطه عن الأمر الواقع ابي اسعدهـ من زمان وهو وحيد مو راضي يسكن معانا ولاشي ابيه يتزوج وحدة تبسطه وتهم فيه
يوسف: لاتستعجلي وتقولي للناس شي يمكن يجي الرفض منهم وترتاحي
فاطمة: يارب
كلهم يوم شافوها ضايقه ماسألوها حتى من البنت الي خطبتها
ياسر:ركب سيارته متضايق حيل راح لبيته وناظر شباكـ غرفة شجون بحزن ودخل كل ماقرب منها تجي ظروف تمنعي منها


.......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 17-12-12, 05:18 PM   المشاركة رقم: 315
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

في غرفة شجون
شجون: اول مرة تنام بعمق كذا قامت مبسوطه حيل رفعت شعرها عن عيونها وحطته وراء اذنها ناظرت الساعه يوه تأخرت حيل قامت وتحممت وطلعت لبست ملابسها وطلعت لعمتها
العمه: ماشاءالله اول مرة تطولين بالنومة
شجون: وجهها مشرق مو زي العادة ايه راحت على نومة صليت الفجر ورجعت انام كأني بغيبوبة
العمة: نوم العافيه يابنتي
حصة: توها ترقى لهم ماشاءالله شجون وجهك مشرق اليوم
شجون : تخفي ابتسامتها ايه لاني نايمة كويس
حصة: غمزت لها متأكدة او مشاور البارح روق مزاجكـ
شجون: حاولت تخفي انحراجها لا مشوار ولاشي بس قلت لك نايمه كويس
العمة: نوم العافيه جلست تنتظر حصة تنزل فرحت يوم ابراهيم ناداها تبي تختلي بشجون يوم نزلت حصة ماتدري كيف تبدا بس يوم جت شجون























تقوم اصبري وانا عمتكـ ابيكـ بموضوع
شجون: سمي ياعمة آمريني
العمة: مايامر عليكـ عدو يابنتي بس ابفاتحكـ بموضوع مهم
شجون: مغصها بطنها حست انه واحد يخطب وماتبي احد يخرب فرحتها البارح عمه ارجوكـ عرفت خطاب مابي فكوني من هالسيرة ربي يخليكـ ياعمه
العمة: يابنتي هالمرة ابن حلال ومافرحت يوم خطبكـ
شجون: ياعمتي افهميني مابي اتزوج توني مخلصه من تجربه فاشله بكل ماعيريها ابنام واقوم مرتاحه مالي بوجع الراس وبعدين يحلها ربي
العمه: بس
شجون: ان كان وجودي يضايقكـ قولي لي ياعمه
العمه: افا بس ازعل منكـ ترا
شجون: مسكت راسها وباسته حقكـ علي بس مابي اتزوج
العمه: مسكتها مع يدها قبل تروح يابنتي فوتناهـ المرة الاولى مانبي نفوته هالمرة
شجون: كانت تبي تمشي بس عبارة عمتها وقفتها معقولة تقصد فارس رجع يخطبها اوووو لا يمكن لاااا مابي اعيش نفسي بحلم
العمه: شافتها واقفه محتارة كملت كلامها طول الليل ادعي ربي يسخرك له وتوافقين وماتخسرينه ها سبيكه نادرة يابنتي دين واهلاق ومركز
شجون: حست انها مو على بعضها كلام عمتها اربكها ماتقول هالصفات الا لواحد بس ماغيرهـ معقوله هو عمه مين تقصدين ؟؟؟
العمه: البارح ام يوسف طلبتكـ لودها ياسر وانا فرحت ماتوقعتهم يرجعون يخطبون
شجون: عدلت وقفتها ماتبي يبان توترها بطريقه غير اردايه دخلت شعرها وراء اذنها ماتدري ايش تسوي او ايش ترد
العمه: حست بتغير وجهها فرحت بدون ماتبين لها يالله يابنتي لاتسعجلي صلي صلاة الاستخارة وفكري زين
شجون: سمي ان شاءالله وراحت غرفتها
العمه/ يوم راحت ابتسمت وين عنادكـ قبل شوي كله تبخر فديت بنت اخوي وفديت خجلها
شجون: سكرت الباب وتسندت عليه غمضت عيونها بقووووة وتنهدت من اعماق صدرها فتحت عيونها رفعتها للسماء لك الحمد يارب ابعدت عن الباب وراحت للشباكـ فتحت الستارة بهدوء توسعت ابتسامتها وهي تشوفه ينزل من سيارته سكرت الستارة بسرعه وجلست على الكرسي عضت شفايفها وهي تبتسم الفرح مافاقني من البارح انت السبب بعد ربي ياغريب
====================
في سيارة فارس
فارس: من طلاقه لشجون وحالته حاله مايجلس بالبيت كثير وبعد ماعرف ان احمد خطب شجون كرهـ حتى يروح للأستراحة مشغل اغاني حزينه يمشي بسيارته بدون هدف نزل من سيارته بنفس مكانه المعتاد ولع زيقارته وشفطها بكل قوته ونفث دخانها برا خلصها وولع الثانيه سمع صوت سيارة جايه من بعيد يوم قربت عرفه رمى زيقارته وداسها برجله واتجه لباب سيارته
احمد: وقف سيارته بسرعه وركض جهته ومسكه مع يدهـ فارس ممكن تسمعني
فارس: وهو راص على أسناه فارق عن وجهي مابي اسمع منكـ شي يانذل ياخاين
احمد: فارس تنهي علاقة سنين بيوم
فارس: نفض يدهـ منه انت ماعندكـ كرامه ماتفهم الف مرة تدق علي واسكر الجوال بوجهكـ ولاحقني هنا
احمد: عصب من كلامه بس مسكـ نفسه انت لي زعلان مني كل هذا ايش سويت ختنك وقربت منها وهي بعصمتكـ يحقكـ لكـ تزعل علي
فارس: تخسى تسويها
احمد: اخذ نفس ومسكـ نفسه مقدر نفسية فارس اسمعني ياخوي
فارس: لا أنا اخوكـ ولا اعرفكـ فاهم او لا ؟؟؟
احمد: بعصبيه صارت جريمه يوم خطبت وحده انت مطلقها انت راميها انت ماعرفت قدرها
فارس: رد عليه بنفس عصبيته من اقنعني اطلقها من انت يالندل التفت عنه يناظر الي قدامه وكنت اظنك الصديق الناصح واتاريح ثعلب تمكر فيني
احمد: نصحتكـ تطلقها لان حياتكم مع بعض كانت مستحيله تعرف ليه لأن كانت جوهرة بيدكـ وفرطت فيها والحين تبكي عليها مثل البزران لو انكـ رجال جد كان عرفت قدرها وهي معاكـ بس اخذكـ كبريائك وغروركـ الا تهينها وتدوس عليها وتهملها يوم كرهتكـ تمسمت فيها الرجال مايقدم على خطوة الا هو قدها مو ينعمي وبعدين يفتح ويلقى نفسه خسر كل الي حوله ويجلس كسير حسير اذا فات الفوت ماينفع الصوت ياأستاد فارس وتراني جيتكـ الى هنا لاني رجال ماتهون علي العشرة بس مدامكـ دايسها انا ماتشرف اكون صديق لكـ وراح لسيارته وشخط من عندهـ
فارس: تسمر مكانه وكلام احمد يرن بأذنه رفس الباب برجله اوووووووووووف فتح باب سيارته وسكره بقوة وداس على البنزين بكل قوته يمشي وكل شي يدور بباله رفض شجون له فراق اعز صديق له كل شي صار ضدهـ كل شي نزل للبيتهم وراح لأمه طق غرفتها
أمه: كانت نايمه فزت يوم سمعت طق الباب ابعدت لحافها وقامت بسرعه قبل يقوم زوجها
فارس: كان ينتظرها بالصالة الفوقيه
أمه : خير يبه ايش بغيت
فارس: اخذ يلف ويدور بالصالة
أمه: فارس ايش فيكـ قلي لاتلعب بأعصابي
فارس: متردد يقول مايبي يذل نفسه اكثر وقف يمه ابيكـ
أمه: اي شيبه قول ايش تبي
فارس: ابيكـ ترجعين لي شجون بأي وسيله
أمه: ياوليدي ماتوقعها ترضى
فارس: مسكها يمه ارجوكـ علشاني سوي المستحيل امتلت عيونه دموع يمه اقرب ربعي خطبها وماندري من بعدهـ يمه ان تزوجت شجون اعرفي اني انتهيت يمه تعرفين كيف انتهيت يعني مت
أمه: دمعت عيونها بسم الله عليكـ ياوليدي لاتقول كذا وربي تقطع قلبي
فارس: يمه بكره اوديكـ لهم ابيكـ ترجعينها
أمه: يارب توافق بس ماظنتي
فارس: يمه شجون تحبكـ ماترفض لكـ طلب قولي لها يمه خلاص فارس يحلف لك ماراح تشوفين منه الا كل خير فارس راح يخليكـ اسعد وحده بالدنيا فارس ندمان عدد شعرهـ بالي سواهـ فيك قولي لها يمه فارس يحبكـ وبعدكـ عذاب دمعت عينه قولي لها يمه فارس يعرف رحمتكـ ارحميه وعطيه فرصه اخيرة هالمرة
أمه/ تناظر ضعف ولدها الي تعودت عليه يكون قوي يتقطع قلبها مايعرف ولدها ان كل كلمة يقولها طعنة وخنجر بقلبها مسحت على راسه سم يبه ولايهمك ماراح اطلع منها الا وهي مواقفه بعون الي عينه ماتنام
فارس: ابتسم وفرح بوعد أمه يعني انام مرتاح يمه ست شهور ماذقت طعم النوم بعمق
أمه: تبي ولدها يرتاح مع ان جواتها فاقدة الأمل ايه نام ان شاءالله ترجع لكـ
فارس: دخل غرفته مستغرب كيف سمح لنفسه يبن ضعفه كل منكـ ياشجون كسرتني بعد قوتي بس ماقدر استغني عنكـ لو ايش ماسويتي فيني ابيكـ يعني ابيكـ وانتي لي مستحيل تصيري لغيري
==================
في المستشفى
ياسر: نفسيته براس خشمه ماله خلق شي يبستم مجامله للمراجعين وكل مايدق جواله يدق قلبه يخاف يقولون له وافقو خلص شغله وركب سيارته وهو متضايق مرة لازم يمر أمه ويقيس ضغطها زي عادته
فاطمة: تناظر عيونه الحزينه تبي تشيل الحزن من عيونه بأي طريقه توقعته يموت بشي اسمه شجون ماتوقعت ابد رافض فكرة الزواج كلها لا من شجون ولا من غيرها انا غبيه اصلا لو يبي شجون كان من اول ماخلصت عدتها خطبها اقوله او اسكر الموضوع يارب تجي منهم ويرفضون ماصدقت ترجع ابتسامته الا تختفي ثانيه
ياسر: بعد ماخلص هاهـ يمه تامريني بشي
فاطمة: ماتبي تجلس معانا تتغداء وانا أمكـ
ياسر: لافديتكـ حيل تعبان مافيني
فاطمة: مسكته مع يدهـ ياسر ياوليدي تبيني اتصل عليهم وانقول ولدنا استخار الله
ياسر: مجنون يمه احطكـ موقف محرج مع الناس
فاطمة: اتحمل احراجهم بس ماتحمل حزنكـ وضيقكـ
ياسر: ابتسم مو حزين بس مرهق ولاتلمحين ولاشي كلمة قلتيها تمت خلاص انتي فصلي وانا البس باسها مع يدها وطلع فك ازايرثوبه يحس انه مخنوووق وحرك سيارته
===============
في بيت ابراهيم
حصة : استقبلت ام فارس ودخلتها
شجون: بدلت ملابسها ونزلت بسرعه مشتاقه لعمتها
ام فارس: اول ماشافتها فتحت يدينها لها تحضنها بقووة
شجون: حضنتها بشوق وباستها مع يدها وراسها
ام فارس: بعدتها وتناظرها بحنان كذا تقطعين فينا يمه تراني نشتاق لكـ
شجون: انحرجت كيف ترد صعبة تزوهم وهو بيت زوجها الأول
العمه: صرفت لشجون تعرفين يا أم فارس فديتها ماتحب تفارقني ابد تخاف اتعب وهي بعيدة عني
ام فارس: الله يسعدها هذي شجون معروفه بطيبة قلبها
جلست وتقهوت معاهم ماتدري من وين تبدأ بعدين حطت فنجالها والله جايتكـ بموضوع مهم ياشجون وابي منك طلب وماترديني
شجون: أمريني ياعمه عيوني لكـ
ام فارس: تسلم لي عيونكـ بس جيتكـ بطلب مهم لبيت بندر كلهم مو شخص لحاله
شجون: تبي ترد قاطعتها العمه
العمه: ان قدرت شجون عليه راح تسويه انتي غاليه عليها وعلينا يا أم فارس
ام فارس: بتردد كلنا نبيكـ ترجعين لفارس يابنتي فقدكـ علينا مو هين والله وفارس ورب البيت مو بس يبيكـ يتمنى لحظة رجوعكـ فارس تغير ياشجون ماعاد فارس الي قبل
شجون: تبي ترد بس ماقدرت وهي تشوف ام فارس دموعها بعيونها
العمه: يا أم فارس شجون متقدم لها الدكتور ياسر
ام فارس: فزت لا ياشجون ورب البيت فارس له ست شهور مو فارس الي تعرفينه لانوم زين ولا أمل زين البارح جاني منهار يبيني ارجعكـ شجون ان رحتي لغيره تذبحين ولدي
شجون: خلاص دموعها بعيونها
العمه: يا ام فارس
ام فارس: ام ابراهيم انتي جربتي الضنا وتعرفين ايش معنى حرقة قلبكـ وانتي تشوفين ولدكـ يتعذب قدامكـ
شجووون فارس يوعدكـ يكون لكـ نعم الزوج بعدتي عنه ست شهور وذاق حرة فقدكـ فارس تغير كثير ارجوكـ ترجعين له وماتطلعيني من هنا مكسورة الخاطر
شجون: احتارت ماقدرت ترد
العمة: شافت حيرة بنت اخوها انتي تدافعين عن ولدكـ كأم وتدورين مصلحته وانا ادور مصلحة بنت اخوي كأم لها الحين والله يا أم فارس عطينا ولدكم فرصه ورجعت له مع ولدها وماشفنا تغير وجاها الحين عريس الكل يتمناهـ ومستحيل نلقى مثله كل واحد يدور مصلحة ولدهـ
ام فارس: وهي تمسح دموعها انا تهمني مصلحة ولدي وشجون تراها بمثابة بنتي بعد
العمة: والله لو انها بمثابة بنتكـ ماخليتو ولدكم يتفنن بتعذيبها وتحطيمها لو بمثابة بنتكـ وقفتو ولدكم عند حدهـ من اول شي كان جيتيه وكلمتيه زي ماكلمتينا الحين لو انكـ تحبين لشجون زي ماتحبين لبنتكـ ماخطبيتي لولدكـ فوق خطبه تراحرام شرعا قبل ماتكون مخالفه لعادتنا الناس ينتظرون منا رد الحين وفارس ربي يرزقه غير شجون خلو شجون تعيش حياتها الى متى تضحي على حساب سعادتها ماذاقت الفرح ولا السعادة من صغرها جلست عند ولدكم سنتين لو يبي يسعدها اسعدها بالستنين الي طافو مو توها يندم ويتذكر فارس مايناسب شجون ابد الله يسعدهـ بعيد عنها
ام فارس: نزلت راسها بخيبة أمل اجل استأذنكم
شجون: راحمتها اصبري ياعمه لسه ماجلسنا معاكـ
ام فارس: لايبنتي مستعجله
ام ابراهيم: وجعتها اخلفيها علينا
شجون: راحت تتبعها للباب يوم جت تبي تطلع ضمتها ام فارس وبكت بس ابعدت عنها بدون أي كلمه
شجون طلبتك لاتزعلي من رد عمتي
ام فارس: ماراح ازعل وربي يسعدكـ ويوفقكـ
ركبت بسيارة مشاري وساكته رفضت يودها فارس خافت يرفضون ويتهور ويسرع
مشاري: رفضو صح
ام فارس: هزت براسها وهي تمسح دموعها تحت غطاها ايش ابقوله الحين كيف يبي يقتنع انها خلاص راح تروح لغيرهـ
مشاري: لازم يقتنع ويخلي عنه شغل البزران انتي دلعتيه كثير ياخاله اسمحي لي
ام فارس: ايه زودها علي بعد انت
مشاري: مسكـ يدها مابي ازودها عليكـ بس لاتتحسسيه انه مظلوم لازم يعرف انه غلط ويتحمل خطاهـ
فارس: هاه ردي يمه ايش قالو لكـ يوم فسخت غطاها عرف الرد من حمار عيونها
ام فارس: ياوليدي
فارس: رفع يدهـ مابي اسمع شي خلااااااااص وعدتني واهومتني ومانفذتي وعدكـ وراح وخلاها
ام فارس: تصفق يد بيد لاحول ولاقوة الا بالله وانا ايش بيدي ياناس اخاف يسوي شي بنفسه
مشاري: ياخالة روقي تراكـ مكبرة السالفه هو يبي يضغط عليكـ علشان ترجعينها لي بأي طريقه يحزن اليوم بكرة مصيره ينسى
ام فارس: ليت هالقلب الي تحمله قلبي بس انت تحمل قلب اخو وانا اشيل قلب أم تعرف كيف ام بكره راح تشوف كيف دموع ميار عليك غاليه ربي يخليها لك وراحت وخلته
====================
بعد اسبوع
ياسر: جالس مع اهل المغرب دق تلفونهم ردت بنت يوسف يمه فاطمة مراة كبيرة تبيكـ
فاطمة: مغصها بطنها وناظرت ياسر بخوف
ياسر: مايبي امه تشيل هم ابتسم لها يمثل انه عادي
الكل سكتو يسمعون كلام امهم مع المراة ياسر مانتبه وهي تقول ام ابراهيم لانه متعود يسميها عمة شجون
فاطمة: زين زين على البركه اجل يشوفها قبل وبعدين يحللون
ياسر: ضاق حيل وتغيرت ملامح وجه بس حاول يمثل انه عادي
خواته واخوانه يتابعون تصرفاته
أمه: تكلم وهي عيونها عليه سكرت السماعه وقالت بتردد مبروك ياوليدي
ياسر: سحب ابتسامته الله يبارك فيكـ
اخوانه مراعين مشاعرهـ باركو له بهدوء
غاليه: ترانا باركنا له ومانعرف من اخوي يبي يناسب
خالد: صح يمه منهم هدولا
فاطمة: صح نسيت اني ماقلت بنت اخو ام ابراهيم جيرانكم ياغاليه
ياسر: مو مصدق ال يسمعه يحس بحلم او علم فتح عيونه على اوسعها يمه جد تتكلمين
فاطمة: شافت عيونه مبهورة معقوله مايبها قالت بخوف ايه ياوليدي ظنتك خاطركـ فيها واستعجلت وتقدمت لها خفت تفوتكـ لان خطابها كثرو والبنيه بنت حلال واحسها تناسبكـ والله مادريت اني ابضيق صدركـ كان ماتكلمت من اساس
ياسر: تغيرت ملامح وجهه 180 درجة وتوسعت ابتسامته افا عليكـ يمه كل شي تسوينه خير وبركه
غاليه: رفعت جاحب تشوفون الي اشوفه
خالد: ايش
غاليه: يوم عرف انها شجين اشرق الوجه ونور وراحت الضيقه كلها اسبوع مسوي علينا الاخ مسلسل حزين والحين عرف انها هي قلب على مسلسل رومنسي مخلوط بكوميدي بعد
ياسر: وهي يبتسم اولا اختي العزيزة اسمها شجون موشجين ثاني اقلب ماقلب كيفي
خالد: خطيرر من الحين فزع مايبي احد يغير اسمها
غاليه: ياخوي خلها مستورة بس الولد هيمان من صغره بس مايبي يعترف ماتشوفه ان جت كيف ينشب بحلقي يسألني
جوهرة: وهي تبتسم جد؟؟؟
غاليه : جدين بعد
ياسر: تكى وايش بعد؟؟؟
غاليه: من حقوق الجار الستر عليه وانت جار واخو مابي اقول اسرارك
ياسر: ضحك لاياشيخة ايش بقيتي بس قلتي ماقلتي مايهمتي لانه مو عيب اسأل الحين عن خطيبتي
فاطمة: تابع كلامهم وهي مبسوطه ماصدقت تشوفه فرحان
ياسر: جاي يبي يطلع باسها مع راسها ويدها يمه قولي لهم ماله داعي الشوفه اعرفها من صغرها ابي نحلل ونملكـ بسرعه
خالد: صفق خطيررررررر مابي اتزوج ومابي استقر اول ماردو علينا يمه ابمللكـ خير الامور الوسط خلك ثقيل الحين يقولون الولد ماصدق قبلناهـ
ياسر: اخذ شماغه ولف عليهم وهذا الي ابيه ابيهم يعرفون اني فرحان ومبسوط وطاير من الفرحه بعد كيفي
غاليه: غمزت له يعرفون او تعرف شجين
ياسر: ايه تعرف شجون ورص على اسمها وابتسم وطلع
ركب سيارته وهو مو مصدق حلمه اخيرا تحقق بس مايبي يستعجل حتى تطلع التحاليل
=================
في بيت العمة
العمة: شجون يمه ياشجون بسرعه تعالي
شجون: سمي ياعمة
العمه: ترا الولد رافض الشوفه
شجون: تغيرت معالم وجهها وسكتت
العمه: ابتسمت يقول نبي نحلل ونملكـ بسرعه الولد مستعجل مرة
شجون: ابتسمت وحمرت خدودها ودخلت غرفتها
حصة: ربي يهنيها عمري ماشفت شجون مبسوطه كذا
نورة: ياعمري جعله هذا يعوضها عن كل الي فات
العمه: اللهم آآآآآآآآآآآآآمين
==============
في المستشفى
ياسر: نسب ببلعوم الي اخذ لهم التحاليل كل شوي يشوف طلعت او لا
الممرض: هذي النتياج مبروك مقدما
ياسر ابتسم بفرح الله يبارك فيك وحضنه بقووووة
الممرض: يعرفه من زمان اول مرة يشوفه فرحان كذا
ياسر: حرك سيارته وبسرعه راحت لاخته غاليه
غاليه: تبيني ادق عليهم بالظهر عيب استحي
ياسر: اقول دقي تلقينهم توهم مخلصين متغدين
غاليه: ياسر اركد العصر ان شاءالله مابي ازعجهم
ياسر: توني شايف ولدهم توهـ داخل دقي او رحت لبيتهم وعطيتهم النتيجة
غاليه: خابرتكـ ياخوي ثقيل
ياسر: خبركـ عتيق دقي بس بسرعه
غاليه: عتيق او عوض
ياسر: فاضيه تخف دمها علي دقي اقول والله والله اروح انا لهم وقام
غاليه: خلاص اركد لاتفشلنا خوفي مايفتحون تنط سورهم ماستبعجها عليكـ شالة السماعه بس نزلته تصدق كنت اقرا بعشق قيس وليلي بس ماتوقعت اشوفه قدام عيوني
ياسر: مسكـ السماعه ودق رقمهم وعطاهـ اياهـ
غاليه: هلا وغلا حصه كيفك
حصة: الحمد لله وانتي
غاليه: بنعمه من ربي عارفه ياختي مو وقت اتصال بس اعذريني
حصه: افا عليكـ تمونين بأي وقت
غاليه: الله يجزاكـ خير بس حبيت تبلغينهم ترا التحاليل طلعت متطابقه والرجال يتفقون على موعد الملاكـ ان شاءالله
حصة: على البركه الله يوفقهم يارب
غاليه: اللهم آمين مع السلامه وسكرت السماعه وناظرت بأخوها هاهـ ارتحت
ياسر: لا
غاليه: ايش بعد
ياسر: مارتاح حتى املكـ وتكون شجون ملكـ لي انا واحقق كل احلامي بصغري
غاليه/ توك تعترف انكـ كنت تحبها
ياسر: مغلطه مازلت اعشقها مو بس احبها قرص خشمها تمسين على خير
غاليه: تصفق بيد بيد خلف الله على اخيي فقد عقله اتاريك ياشجون مو سهله مجننه الدكتور ياسر البنت الهاديه تجنن اخوي الي صعب ذوقه ومزاجه دنيا غريبه بس ماقول الا الله يوفقهم
&
يعني ابي فساتين غير شكل عن كل الي الزواجات الي بروايتنا
هم نجوم روايتنا لازم حضوركم يكون مختلف
بس قبل الزواج راح نحضر ملاكهم وهل يبي يشوفها بعد الملاك او لا؟؟؟؟؟
هل يبي يتزوجها بسرعه او يطول شوي الخطبة وليه ؟؟؟ مع انه مشتاق لها حيل ؟؟؟
كل هذا راح نعرفه بالجزأ الخامس والأربعون ان شاءالله
الج ــــــــــــزأ الأخ ـــــــــــــير
راح اكتب كل حرف فيه وانا اتألم لأني سأودع احلى واجمل قروب عرفتهم
يمكن اطلت على بعضكم لكني متأكدة ان البعض يحب هالروايه مثل ماحبته هي
لاتنسون هالروايه ماهي الا جسر اتواصل فيها معكم يامن احببتكم في الله
يامن طالت عليكم روايتي ومطفشتو منها تراني كنت انتظر يوم السبت لكي اتواصل معكم
ارجو ان يكون السبت القادم لكم حضور وردود مميزا لانها يمكن تكون نهايتي بعالم الروايتي الا ان ربي كتب لي شي جديد
انتظر ردوككم على البارت ماقبل الأخير على احر من الجمر

وتراني تعمدت ماتكلمت عن أي شخصيه الا هم واطلالة بسيطه على صلاح وهيفاء
لاني بطلين شجون وفريب يستحقون منا بارتين يكون لهم النصيب الأكبر
دمتم لي بود
====================
1. فائدة:

من أقوال ابن المبارك



اترك فضول النظر توفق للخشوع .

اترك فضول الكلام توفق للحكمة .

اترب عمل صغير تعظمه النية.

ورب عمل كبير تصغره النية .

ليس للمؤمن في الدنيادولة وإنما دولته في الآخرة .

إياك أن تجلس مع صاحب بدعة .

ليكن مجلسك مع المساكين .

عجبت لم يطلب العلم كيف تدعوه نفسه إلى مكرمة .

كاد الأدب يكون ثلثي الدين

الزاهد هو الذي إن أصاب الدنيا لم يفرح وإن فاتته لم يحزن



.......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي, للكاتبة أمي روحي, ليلاس, العنكبوت, بيت, روايات خليجيه, روايات و قصص, رواية بيت العنكبوت, روايه سعوديه, روحي, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174576.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 20-10-14 09:37 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-14 05:03 AM


الساعة الآن 05:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية