لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-11-12, 07:17 PM   المشاركة رقم: 306
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

تكملة الـــــ ج ــــــزأ الــثـــمن والأربـــــــ ع ــــــــون
في بيت العمه
شجون: دخلت لغرفتها ومعاها شنطتها فسخت عباتها وجلست على طرف السرير تذكرت يوم تجي ذيك الليله يوم كانت لابسه احلى ماعندها مستعدة لجلسة هاديه مع فارس توقعته راح يبدأ معاها صفحة جديدة بس كلمته ترن بإذنها ماينجبر قلب على قلب ياشجون روحي الله يسعدكـ مع غيري
تنهدت بضيقه ايه والله ماينجبر قلب على قلب يافارس حطت يدها على بطنها بس كان بندر معاي كان مونس وحدتي وغربتي بس الحين من معاي ماكملت كلمتها الا تدخل عليها بنت عمتها نورة
نورة: هلا وغلا توم انور بيت أمي وصار له طعمممم غيررررر
شجون: تبتسم بوجه مرهق وهالات سوداء وتعب شديد منور فيكم حبيتي
نورة: قربت لشنطت شجون تعلق ملابسه القليله الي جابوها لها من بيتها
شجون: خليها قلبي انا ابصفها بالدولاب
نورة: أنتي بس ريحي علشان اختي عاليه وهند راح يجون ماشافوك الا مرتين بالمستشفى
شجون: فديتكم ماتقصرن حبيتي يكفيني قلوبكم وحرصكم علي
نورة: يالله حبيتي بدلي ملابسكـ قبل يجون خواتي وعلى فكرة ترا اخوي وزوجته يبون يرجعون من كندا
شجون: بهدوء الله يحيهم
اجتمعو بنات عمتها وضحكـ وسوالف معاها يبون يطلعونها من حزنها الي تحاول تكتمه
شجون: كانت هاديه وتجاملهم بالضحك والسوالف سكتت شوي رفعت عيونها لهم الي تحجرت دموعها بعيونها قبل دخول نورة علي كنت اقول يوم أرجع كان بندر بأحشائي مونس وحدتي قلت يوم راح من لي غيرهـ سبحان الله تدخل نورة كأن ربي يبي يعلمني اني مو لوحدي بدنيايي
عاليه: كلنا حولك ياقلبي وترا حتى أهل زوجكـ مهتمين فيكـ حيل
عمتها: وربي ماخلوك ولا لحظه واشوف الخوف بعيونهم
شجون: ربي حرمني من اختي وامي وعوضني فيكم وفيهم
هند: بعصبيه بس ماعرفو يوقفون ولدهم عند حدهـ يتفرجون فيه وساكتين يضبرها يواسونها بس مايأدبونه ويوقفونه عند حدهـ
العمه: يابنتي لاتحطين القاز على النار
هند: الحق حق يمه
شجون: هنودة ماقدر اشوف سلبياتهم وخلي ايجابيتهم كلها عاملوني كأني بنتهم قربوني لهم شاركوني بأفرحهم واتراحهم ماقدر انسى جميلهم ابد اما ولدهم كل واحد راح يكون منا بطريق الله يسعدهـ وين مايكون
عاليه: يعني خلاص قررتي تتركينه
شجون: بكل حزم أكيد
نورة: بس أمه تحكي لأمي ان الولد شارك
شجون: ضحكت بتريقه بعد ماباعني شراني خلاص البضاعه لاترد
هند: والله مالوامكـ مو قليل الي سواهـ فيكـ
دق تلفون البيت قامت عاليه ترد عليه
عاليه: ايه لحظة شوي يمه مراة تبغاكـ
العمه: راحت ترد هلا والله ايه أكيد حياكم
عاليه: شكل أحد من اهل زوجكـ
شجون: ارجوك علو قلي احد من بيت عمي بندر
عاليه: من عيوني
شجون: تسلم لي عيونكـ
العمه: سكرت السسماعه هذي نوال ياشجون تقول بنتي توها جايه من السفر نقدر نزور شجون لأن بنتها كانت مسافره توها عروس
شجون: ابتسمت بفرح ايه فديتها هذي غلو
نورة: البنوته السمراويه الي خفيف دمها هذيكـ
شجون: ايه فديت روحها زواجها ماحضرته علشان مرض بندر الله يشفع فيه وشكل أهلها مخبين عليها
قامو البنات يحضرون قهوة وشاهي لضيوفهم
غلا: كانت خايفه من لقائها بشجون راحمتها حيل دخلت هي وأمها سلمت عليهم بس عيونها تدور على شجون
شجون: تحاول تتصبر قدامها ماتبي تضيق صدرها حضنتها بقووووة وسمعت شهقات غلابحضنها بعدت غلا عن حضنها ومسحت دموعها العروس ماتخرب حلاها ببكاها
غلا: تمسح دموعها تظلين كبيره بعيوني شجون ومهما صار راح تظلين قريبه منا سواء كذا او كذا (( ماتبي تقول تطلقتي )) ماراح نبعد عن بعض ابد
شجون: ابتسمت له أكيد قلبي بس كيفكـ هاهـ الزواج حلو او لا
غلا: استحت وحمرت خدوها يجنن
شجون: ابتسمت لها ياعيني اول مرة اشوف غلو الشقيه تستحي شكل فوازها خطير الي قدر يعلقها فيه بالسرعه هذي
غلا: تعرفين شجونه راح اظل ممتنه لكـ يوم اقنعتني اوافق وربي حنون ومتفاهم وكل شي يعني بالعربي يجنن
شجون: فرحت بغلا تحب سواليفها وخفة دمها نست نفسها وهي تسولف عليها غلا
هند: الحمد لله جت غلا واضح شجون مرة مبسوطة معاها
نورة: ليت كل يوم زوار محببين لشجون علشان ماتفكر كثيرر
===================
في بيت أهل ياسر
الجوهرة: ايش صار على ولد بنت حارتكـ الي زمان يا ياسر ايش قلت لي اسمها نسيتها
ياسر: مايبي ينطق اسمها يخاف مشاعرهـ الي يكتمها تفضحه قال بكل هدوء شجون
الجوهرة: متعمدة تسأله تبي تشوف علامة وجهه ان نطق اسمها ونفس ماتوقعت اخوها مازال متعلق فيها بس زواج البنت ابعدها عن اخوها طيب ايش صار على ولدها؟؟؟
ياسر: توفاهـ ربي ارجو يكون شفيع لأهله
غاليه: مسكينه اجل أمه ايش سوت ؟؟؟؟
ياسر: ماينسأل عن حالها ماتنلام بس من عرف ربه هنات مصيبته
أمه: اجل ياوليدي ودنا لبيتهم نقوم بالواجب
ياسر: ان شاءالله احاول ادور عنوانهم وارد لكم
قام ودق على مشاري
مشاري: فرح يوم شاف رقمه قام وطلع من عند سحر هلا والله بأخوي هلا والله يالغالي
ياسر: الله يغليكـ ويخليكـ بس ممكن خدمة ياخوي
مشاري: عيوني لكـ آمرني ياخوي
ياسر: زوجة اخوكـ اهلي يبون يزورنها ويقومون بالواجب بس مادري هي عندكم او لا؟؟؟
مشاري: لابيت عمتها ابرسلك الوصف
ياسر: مشكور يابو ميار عن اذنكـ
مشاري: ياسر
ياسر: ســــــم ياخوي
مشاري: اتعذر منكـ علشان كلامي ذاك اليوم وربي حسيت اني صغير وو
ياسر: لاتكمل ياخوي انت قلت وانا قلت كل واحد قسى على الثاني بكلامه
مشاري: بس انا بدي توانت وقفت مع ولد اخوي وقفه المفروض اجي اشكركـ وانت ماتهنيت بالنوم وهو منوم مو اجي الومكـ بس حقكـ علي ياخوي
ياسر: مابينا حقوق ياخوي وترا الي بينا يابو ميار اكبر من كذا مايفرقنا كلام نقوله لبعض بلحظة غضب
مشاري:كل يوم تكبر بعيني يابو عمار اكثر وأكثر جعلني اشوفكـ حاضن عمار قريب وازوجه بنت ميوري
ياسر: اتزوجه عجوزتكم ميار معصي ههههههههههههه
مشاري: من يحصله قمرنا ميار الي يتزوجها داعيه له أمه
ياسر: صحح العبارة قصدكـ داعيه عليه أمه ماعمري شفتها الا فتاحه فمها تبكي ههههههههههههههههه
مشاري: ايه بكرة تكبر تتمناها زوجة لولدكـ لو بينهم مية سنه
ياسر: يكفي ابوها مشاري يحق لها تفتخر يالله يالغالي طولت عليكـ عن اذنكـ
مشاري: سكر الجوال ورجع لسحر
سحر: توها محممه بنتها حطتها على السرير تلبسها
مشاري: قرب منها وهي بس لابسه البربتوز وجلس يضحكها يقرب فمه لبطنها بفمه وبنته تضحكـ
سحر: ماسكهاملابس بنتها وعجبها منظرة هي وبنتها الي تموت على ابوها قربت من زوجها وحضنته مع ظهره وحطت راسها على كتوفه وهي حاضنة بطنه
مشاري: مسكـ يدينها ولف عليها يبوسها
سحر: احبكـ مشاري مووووت
مشاري: ترك بنته ولف عليها وانا اموووت فيكـ ياروح مشاري تعرفي سحورتي اتمنى صديقي ياسر يقتنع ويتزوج ويحس بالسعادة الي الحين احس فيها زوجة حلوة وحنونة وبنوته قمررر طالعه على أمها كل ماكون سعيد بينكم اتذكر عزوبيته ووحدته اضيق ارفع يديني ان ربي يرزق صديقي مثل مارزقني
سحر: كانت تشوف عيونه وهي يتكلم تشوف الطيبه بعيونه حطت راسها على صدرها احبك ياحنووون
مشاري: ابتسم لها وحضنها بكل حنان بس حس بيدين صغار تلتف على رقبته لف علي خدها وزوجته بحضنه وباس بنته
سحر: رفعت راسها اوووف لازم يعني معاي ضرة ههههههههههههههه
مشاري: ومو أي ضرة تجنن وحلوووووووة
=======================
في بيت اهل سلطان
مشاعل: نزلت من غرفتها ودخلت للمطبخ حست بدوخه وجلست حطت يدها على راسها تبي تقوم تسوي غداء لزوجها مو قادرة حاسه بتعب
سلطانه: توها جايه من الجامعه فسخت عباتها ةراحت تشرب مويه دخلت اسرعت لها بسم الله عليكـ ميشو ايش فيكـ ؟؟؟
مشاعل: مادري ابسوي الغداء بس حاسه بدوخه اليوم مادري ليه
سلطانه: فديت ولد اخوي الي حاس بغلاهـ ويتعب أمه قومي ريحي ياقلبووو انا اسوي الغداء
مشاعل: لاحبيتي توكـ راجعه من جامعتكـ شويات تروح الدوخه من نفسها
سلطانه: اقول بلاعبط قومي ريحي وانا ابغير ملابسي واجي اسوي الغداء
ام سلطان: على دخلتها سمعت كلام بنتها ايش تسوين الغداء وانتي لسه راجعه والي جالسه ونايمه طول اليوم ماراح تسويه
مشاعل : عمه قلت لها بس رفضت
سلطانه: فديتها تعبانه وانا خلصت محاضراتي ومافيني ببي ولاشي ايش وراي يعني
ام سلطان: حملنا وولدنا ماعمرنا تدلعنا على رجالنا كنا نطبخ ونحصد ونرعى بعد وحمل وتعب ونسكت ياكافي ليه هالدلع كله
سلطان: توهـ راجع من دوامه سمع كلام أمه تغير وجهه وراح جهة زوجته حبيتي اوديك للمستشفى
مشاعل: الي وجهها اصفر لاقلبي مايحتاج
سلطان: اجل ابجيب عباتكـ تروحين لعمتي ترتاحين من البارح مانمتي كويس
مشاعل: سلطان مايحتاج
سلطان: سلطانه لاهنتي جيبي عباتها بسرعه
ام سلطان: عرفت من وجه ولدها انه زعل ايه انا اقول تروح لأمها ترتاح البنت اريح لها بيت أهلها
سلطان: مسك زوجته ولبسها عباتها وجاء يبي يطلع
ام سلطان: اول ماترجع ياوليدي راح تلقى غداكـ جاهز
سلطان: مشكورة يمه بس مفطر بدوامي لاتعبين نفسكـ يالغاليه
سلطانه: جابت عباة مشاعل سلطان ياخوي ابجهزه بسرعه بالكاتم ماراح اخرك عن نومتكـ
سلطان: يتغصب الابتسامه مشكور ياختي شعبان وطلع مع مشاعل
سلطانه: شفتي يمه خليتي اخوي يتضايق
ام سلطان: طلعت من المطبخ وراحت لكنب الصاله ياكافي انا وش قلت
سلطانه: جلست جنبها يمه ياقلبي تراكـ تقسيت على مشاعل حيل والبنيه طيبه ماتستاهل كل خير
أمها: انا ماقلت غير الحق مشاعل تبالغ بدلعها شافت ولدي طاير فيها وطاير بحملها صارت تتدلع
سلطانه: الله يالدنيا يمه ليه سكتي عن دلع دانه هو الدلع المساخ مع ذلك كنتي ساكته وتبررين أغلاطها
أمها: ايه ماكان وليدي يحبها مثل ماحب مشاعل شفتي نظراته لها احسه يحبها أكثر من أمه الي ولدته وتعبت عليه لو يجيه شي تروح تتزوج وتنساهـ بس أمها ينفطر قلبها وماتلقى عن ولدها بديل
سلطانه: ابتسمت ومسكت يد أمها وباستها ياقلبي يمه مافيه اغلى من الأم لا زوجه ولا زوج ولا ولد صح اخوي يحب مشاعل بس مو أكثر من حبه لكـ
أمه: تخبرين قبل زواجه فيها كان يدخل غرفتي ينام على رجلي يشتكي لي الحين لهى يجلس معاي بس مايبني ازعل وعيونه على غرفتها يشتاق لها أكثر من شوقه لي يابنيتي البنت سرقته مني بس دانه الله يذكرها بالخير يوم يتزوجها ماتغير معاي ابد
سلطانه: يا ميمتي لاتخليني الشيطان يوسوس لكـ مشاعل تعينه على بركـ واخوي الى هالحين يحبكـ ويدور رضاكـ لاتخسرينهم يمه لو مراة غير مشاعل صدقيني استغلت حب سلطان لها وطلعت ببيت مستقل وصدقيني اخوي ماراح يرفض وهو يشوف أمه تضغط على زوجته وهي ساكته وترا ابوي كم مرة يقوله اطلع ببيت والاجار مني بس انبسط انت وحرمتكـ
أمها: ايه هذا هو محمد الا يحب مغثتي
سلطانه: عن اذنك يمه ابسوي غداكم
أمها: من تسوينه له اخوكـ مسوي زعلان ورفض يتغداء وابوك راقد مايبي غداء وانا اكلت مصابيب قبل الظهر لاتعبين نفسكـ ياعين ابوي بس انتي كولي لكـ شي يصلب عظمكـ
سلطانه: سمي يمه باستها مع راسها وراحت غرفتها
أمها:راحت فوق وماكلت أكيد تبي تخربط بالي ماينفع شي سكتت تفكر بكلام بنتها معقوله سلطان يطلع عني فقدته يوم يتزوج دانه وهو ماحبها كيف لو يطلع مع مشاعل الي يموت فيها والله ماشوفه الا مرة بالاسبوع يارب لاتحرمني من وليدي يارب ولاتخلي احد يسرقه مني
==================
في سيارة سلطان
سلطان: نزل من سيارته وفتح لها الباب ومسكـ يدها يالله حبيتي نزلنا
مشاعل: مسكت يدهـ قلبي لاتنكد على حالكـ ترا عادي عندي أمنتكـ لاتبين ضيقكـ عند عمتي وتضايقها
سلطان: ابتسم ومارد دخل عند أهلها ورجع لبيتهم
ام سلطان: كانت قلقانة تنتظره تبي تتأكد زعلان اولا هاهـ ياوليدي احط لكـ شي تآكله
سلطان: بضيق يكتمه لايمه مابي شي فديتكـ جاي يبي يطلع الدرج لف عليها يمه سألتك بالله مشاعل عمرها غلطت بحقكـ بيوم
ام سلطان: لا والله
سلطان: عمرها أهانتكـ
ام سلطان: ابري ذمتي ماشفت منها غير الطيب
سلطان: أجل يمه ابيكـ تسمحين لي اطلع معاها ببيت زي زواجي الأول
ام سلطان: عصبت ايه قل كذا هذا انا نيتي زينه ونية غيري شينه انا امدحها من وراها وهي تسبني عندكـ ماسويت لها شي وتبي تبعد ولدي عني
سلطان: وبنت اخوكـ يوم تشرط بيت مستقل وأنتي رضيتي وماقلتي شي
أم سلطان: عصبت إن طلعت ترا ابطلعكـ من قلبي ومانت ولدي ولا أعرفك
ابو سلطان: وهو ينزل من الدرج ولدكـ وراح يظل ولدكـ غصب عنكـ ومن حقه يستقل هو زوجته لاكفر ولاعقكـ لاتدخلين بحياته لف على ولدهـ وأنت ترا شقة عندي فاضيه توني مدهنها بعد المستاجر الي قبل أثثها واسكن فيها
هذا الشي من حقك يابوكـ ومافيه أحد يقدر يتدخل بحياتكـ
ام سلطان: ماقدرت ترد او تكسر كلمة زوجها سكتت على مضض
سلطان: فرح بوقفت ابوهـ معاهـ لف على أمه كسرت خاطرهـ لانها واضح انها كانت ضايقه راح وجلس عند رجولها ونزل يبي يبوسهم
ام سلطان: مسكته مع كتوفه ياولدي لاتنزل راسكـ
سلطان: ابي رضاكـ علي يمه مابي ازعلكـ بيوم
ام سلطان: بلعت عبرتها روح ياوليدي الله يرضى عليكـ وقامت لغرفتها نزلت دمعتها وبسرعه مسحتها بشيلتها
ابو سلطان: قوم ياوليدي لاتضيق امكـ راح تتعود زي ماتعودت عليك بزواجـكـ الأول اهم شي ريح زوجتك محتاجه ترتاح بحملها تراها تكتم يابوكـ ماتبي تفرق بينكـ وبين أمكـ وصدقني امكـ قلبها طيب بس انت وحيدها ومن زود حبها لك تخاف تنشغل بحبك لمشاعل عنها
سلطان: يارب اموت قبل انشغل من الي حملتني وولدتني وتعبت علي حب الأم غير وحب الزوجة غير
ابو سلطان: ابتسم عارف وانا ابوكـ بس تعرف بعض الحريم وتفكيرهم
سلطان: استأذن من ابوهـ وطلع غرفته وبسرعه دق على مشاعل
مشاعل: كانت منسدحه على سريرها اهلين حبي
سلطان: هلا حياتي كيفك الحين
مشاعل: الحمد لله خفت الدوخه
سلطان: حبيتي ابخليكـ تجلسي عند اهلكـ اسبوع
مشاعل: عدلت جلستها ليه ؟؟؟؟؟؟
سلطان: راح نروح لوحدة من شقق ابوي
مشاعل: من جدكـ سلطان ؟!؟!؟
سلطان: ايه من جدي وملابسك مابيك تعبين انا ابشيل كل أغراضكـ وارتبها هناكـ ابيك تجين عروس بس ترتاحين
مشاعل: لاسلطان ربي يخليكـ مابي اطلع كذا عمتي راح تكرهني تظني انا فرقت بينكـ وبينها انا ابي رضاها وانت كذا تخليها تكرهني
سلطان: حبيتي ماعليكـ صدقيني امي قلبها طيب وراح تكسبين حبها حتى لو كنتي ببيت مستقل
مشاعل: ارجوكـ سلطان مابي
سلطان: حبيتي خلاص ابوي قالي ابجهز لكم الشقه لاتحرجيني معاه يالله قلبي ارتاحي الحين وسكر منها
مشاعل: سكرت السماعه يارب استر يارب
=============
في بيت العمه
العمه وبناتها متجهزين لاستقبال أهل ياسر
شجون: مستغربه من زيارتهم بس ماقالت شي لبست تنورة سوداء وبلوزة رمادي فاتح وجلست على كنب الصاله سرحانه
عاليه: تعرفيهم من قبل شجون
شجون: لا ماعرفهم كان ولدهم ولد جيراننا يوم كنا صغار تفرقنا ماصرت اعرف عنه أي شي
نورة: غريبه اجل ليه يبون يجون
العمه: عيب عليكم ناس يعرفون القدر يبون يعزونا
هند: بس وقت العزاء انتهى
العمه: ماربيت بناتي يسألوني الضيف ليه جاء
طق الباب قامت عاليه تفتح هلا حياكم
دخلت الأم قبل وبعدين الجوهرة وغاليه
الأم: سلمت على البنات بس سبحان الله على طول يوم شافت شجون حست انها هي بدون ماتسأل
العمه: ياحي الله من جانا شرفتونا والله
الأم: الله يحيكم عارفين وقت العزاء انتهى بس تعرفون يالله عرفنا وين بيت ام بندر يوم علمنا ولدي قلت لازم نقوم بالواجب
الجوهرة: انا الجوهرة ام تركي وهذي اختي غاليه ام ماجد وأمي ام فهد
العمه: هدولي بناتي هند الكبيره بعدين نورة بعدين عاليه وهذي بنت اخوي وبنتي بعد شجون جعلني ماعدمها
الأم: بكل هدوء سبحان الله من شفتها حسيت انها هي يابنيتي جبر الله بمصيبتك وخلف خير منه
شجون: بكل هدوء وثبات اللهم آمين جزاكم الله خير
سولفو جميع الا شجون كانت هاديه وساكته سرحت بعيد وهي تشوف جوهره هذي اخته الي كان يكلمني عنها تناظر بأمه شكلها حنونه اكيد كان ضايع منها ولاقها سبحان الله ربي حقق له كل أمانيه لقى اهله وصار طبيب الله يسعدهـ (( بس ماعرفت ان امنيته الكبيره لسه ماتحققت ))
غاليه: غيرت مكانها وجلست جنب شجون وحاولت تسولف معاها
شجون: ابتسمت لها بهدوء وصارت تجاوب على أسألتها
غاليه: سبحان الله اخوي كم حالهتجيه بس كان متعاطف مع ولدك كثير يمكن لانه صغير رحمه
شجون: غمضت عيونها بحزن تنهدت جزاه ربي كل خير وقفته ماحد ينكرها جعلها بميزان حسناته
غاليه: اللهم آمين
العمه: وهي تسول فالا يدق جوالها ايه حياكم تعالو وسكرت السماعه ناظرت بشجون يابنتي ام فارس تبي تجي الحين
شجون: بكل هدوء حياها
غاليه: همست لهند الله يستر اخاف يفهم فارس واهله زيارة أهل ياسر غلط تعرفينه هذاك متهور وشكاك
هند: طقاق يطق راسه خليه يشك وياليت يولع غيره ويجرب حرته في شجون اول يوم كان يدلع زوجته قدامها ويتفنن بتدليلها
فارس: وصل أمه يمه لاوصيك حاولي تكلمينها ابشوفها لي شهر ماشفتها ولاسمعت صوتها اشتقت لها يمه هي تحبك وراح تاخذ منكـ
ام فارس: راحمه ولدها وتتنمى ترجع يدها بيد شجون وتفرح قلب ولدها سم ياوليدي مايصير خاطرك الاطيب
فارس: جاء يبي يشغل السيارة الا يشوف سيارة لكزس لؤلؤيه يعرفها وكان يكلم جوال
ياسر: يالله انزلو انا عند الباب سكر جواله وعيونه بعيون فارس
فارس: فتح الباب يبي ينزل عليه الا اهل ياسر يطلعون ركب سيارته ويناظر ياسر بكل حقد حرك سيارته وشخط بقوة من جنب سيارة ياسر
غاليه: وهي تركب من هالمجنون بغى يصدمني
ياسر: ماعلى السفيه ملامه اركبي نبي نحركـ
أمه: ركبت جنبه وتهابه ماقالت شي
الجوهرة: ياحليلهم وربي طيبين كأنهم يعرفونا من زمان عمتها هلت ورحبت وبناتها بس كأن ام بندر ماحبت جيتنا
غاليه: لامسكينه بس ترا الحزن مأثر فيها تشوفينها يالله تجتمل بإبتسامه
ياسر: كان يتابع كلامهم وساكت مايبي يعطي مجال لعقله او قلبه يفكر بوحدة متزوجه شغل قرآن علشان يسكتون
خواته فهمو عليه وسكتو هم مايعرفون كيف كان يحبها لأنه خطبها بس ماعلم احد انه كان يحبها بجنون
==================
عند شجون
ام فارس: والله يابنيتي حاله ماتسر لاعدو ولاصديق بين فقد ولد وزجه تراه شاريك وانا خالتك والله شاريكـ ارجعي معي وفرحي قلبه وقلبي
شجون: مسكت يد خالتها وباستها والله مو بيدي ياخاله مالي خاطر بالرجعه ابد
ام فارس: طيب هو يبي يكلمك عطيه فرصه اخيره علشان خاطري بعد ماتكلمينه قرري
العمه: صادقه ام فارس تراكـ ماكلمتيه ولاناقتشيه خليه يتكلم طيب
هند: ماتطقيه وماتبيها ترجع بس ساكته ماتبي تدخل
شجون: علشان خاطركـ راح اكلمه
ام فارس: خلاص يابنتي تراه على نار يابنتي
العمه: مالك الا طيبة الخاطر يا أم فارس
ام فارس: دق ولدها سم فارس سكتت شوي تسمع كلامه رفعت عيونها لشجون
شجون: نزلت عيونها
ام فارس: اجيك الحين واقولكـ سكرت منه يالله عن اذنكم
شجون: راحت وراء عمتها تودعها عند الباب عمتي لاتزعلي مني
ام فارس: يابنتي ماراح ازعل منك انتي بنتي وهو ولدي وهذي حياتكـ انتي حرة فيها بس وربي نحبك ونبيكـ وولدي الحين شاريكـ مو زي اول
شجون: باست راسها ويدها
ام فارس: انتبهي لنفسكـ عن اذنكـ ركبت مع ولدها
فارس: هاهـ بشري ايش ردت عليكـ
ام فارس: بضيقه حاولت وحاولت بس شكلها مو راضيه ترجع
فارس: ماحرك سيارته دق على جواله مرتين يوم مادرت رمى جواله ايش فاركه نفسها ميت عليها يعني عمرها ماردت انا اصلا مابيهاعارف من تبي خاينه تفكر بغير زوجها وهي لسه على ذمته بس وربي لعلقها واتزوج غيرها واخليها تحترق بقهرها
ام فارس: ماناقشته عارفه انه محتر ومعصب بس يبي يهدا ويفكر
شجون: رجعت لغرفتعا وشافت جوالها فيه اتصاين منه خلته ورجعته
رجعت جلست مع عمتها وبناتها
هند: ايش قررتي شجون
شجون: سكتت شوي وبكل هدوء مابيه
هند: وربي فراقه راحه
عاليه: حرام عليكـ الولد شاريها وندم على الي سواهـ فيها خلاص عطيه فرصه ايش خسرانه
هند: تعطيه فرصه وتحمل منه ثانيه وتنشب خلاص الولد طبعه شين
عاليه: ياما ناس تغيرو بعد ماكانو قاسين على حريمهم وعندكـ اختي نورة اكبر دليل تحملت زوجها حتى تعدل ولله الحمد والا ايش رايك يانورة
شجون: تتابع كلامهم بحماس
نورة:صح معاك ياعاليه بس ضدكـ
عاليه: كيف معاي وضدي
نورة: الحمد لله ابو صلاح تغير معاي مانكر وماكأنه هو الي اول ماخذته بس انا تحملته علشان ولدي وبنتي بس شجون ليه راح تتحمله اول ضحت لعيون ولدها الحين ماعندها شي تتحمله علشانه
عاليه: ياعالم تظنون الزواج سهل فرضا طلقها الحين غالبا مطلقه وهي ماجبت ولد ولساتها عروس مايقبل يتزوجها الا ابو عيال مابالاكم بشجون الي جايبه ولد واحد بالميه يتقدر لخطبتها شاب هذا اولا يعني ارجع لزوجي وهو ساريني ولحالي بدون ضرة واهله يموتون فيني وبمثابة اهلي احسن لي مليون مرة اتزوج غيره
شجون: ابتسمت بحزن من قالك راح اتزوج اصلا
عاليه:اكيد راح تزوجي وتستقري ببيت وعيال خلينا منطقين شجونتي المراه سترها زوجها والحال مايدوم لازم يكون لك ظهر وعزوة وعيال وبيت
شجون: فكيني من طاري الزواج ارجوك كرهت الرجال كلهم
عاليه:نصيحه من قلب يحبكـ لاتفرطي بفارس
هند: ونصيحه اتركيه وريحي راسكـ
نورة: انا مابي اتدخل انتي عاقله وتفهمين انا زي امي لاتعليق
العمه: انا مالي الا ادعي لكـ ربي يرشدكـ الطريق الصحيح
الكل راح لبيته والمعه دخلت غرفتها تنام جلست تفكر بكلام عاليه وكلام ام فارس ترددت تاخذ جوالها او لا تدق اولا ؟؟؟
حطت جوالها وحاولت تنام جلست وتركت على سريرها ناظرت جوالها واخذته
فارس: كان جالس بغرفته ضايق مرة خلاص يأس من رجوع شجون له اخذ شاور يهدييه لبس ملابسه جلس على سريره طحه على الصامت يبي ينام له كم ليله ماينام حطه جنبه وحط راسه على يده يوم جاء يمغمض عيونه شاف جواله يأشرماله خلقه كنشه بس أشر ثانيه مسكه بدون نفس وشاف شجون تتصل بكـ فز وقام بسرعه من غير شعورهـ واخذ جواله ورد بسرعه قبل ماتسكر
شجون: كانت تبي تسكر جوالها قالت أكيد نايم يوم جت تسكرهـ الي تسمع صوته هلا شجوووون
*
*
*
انتظر توقعاتكم على احر من الجمرررر
ياكثر جمرها لو طبخه احترقت
المهم لاتتاخرون فديتكم بردوكم تراني اهتم بكل سطر تكتبونه
**************
فائدة:
[/COLOR]قال علي رضي الله عنه : التقوى هي الخوف من الجليل ، والعمل بالتنزيل ، والرضا بالقليل ، والاستعداد ليوم الرحيل

وقال أبو هريرة رضي الله عنه حينما سئل عن التقوى : هل أخذت طريقا ذا شوك ؟ قال : نعم: فكيف صنعت ؟ قال : إذا رأيت الشوك عزلت عنه أو جاوزته أو قصرت عنه . قال : ذاك التقوى

وقال ابن عباس رضي الله عنهما : المتقون الذين يحذرون من الله عقوبته في ترك ما يعرفون من الهدى ويرجون رحمته في التصديق بما جاء به

وقال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله :ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ، ولكن تقوى الله ترك ما حرم وأداء ما افترض الله فمن رزق بعد ذلك خيرا فهو من خير إلى خير

وقال الحسن رحمه الله : ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام


........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 12-11-12, 07:20 PM   المشاركة رقم: 307
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الـــ ج ــزأ الــتــاســع والأربـــ ع ـــون
في غرفة فارس

فارس: كان جالس بغرفته ضايق مرة خلاص يأس من رجوع شجون له اخذ شاور يهدييه لبس ملابسه جلس على سريره طحه على الصامت يبي ينام له كم ليله ماينام حطه جنبه وحط راسه على يده يوم جاء يمغمض عيونه شاف جواله يأشرماله خلقه كنشه بس أشر ثانيه مسكه بدون نفس وشاف شجون تتصل بكـ فز وقام بسرعه من غير شعورهـ واخذ جواله ورد بسرعه قبل ماتسكر
شجون: كانت تبي تسكر جوالها قالت أكيد نايم يوم جت تسكرهـ الي تسمع صوته هلا شجوووون بكل هدوء هلافارس
فارس: غمض عيونه وأخذ تنهدة كتمها مايبها تسمعها وتعرف قد ايش يعشقها اشتاق لصوتها شهر ماسمعه هلافيك زود شجون كيفكـ ؟؟؟ بشريني عنكـ
شجون: الحمد لله بنعمة وفضل من ربي وأنت كيفكـ ؟؟؟
فارس: جلس على سريره مو بخير
شجون: عسى ماشر
فارس: تعرفين ايش فيني ارجعي لبيتنا واكون بخير شجون الى متى تعاقبيني
شجون: فارس أنا مو اعاقبكـ أنـا
فارس: لاتكملي كلامك بجوال ممكن أشوفك شجون ونتفاهم
شجون: بس
فارس: اجوك فيه كلام كثير ابقوله لكـ
شجون: طيب
فارس: يعني ممكن أشوفكـ
شجون: انتظركـ بكرا
فارس: طار من الفرحه بس مايبي يبن لها يخاف تغتر عليه طيب تصبحي على خير
شجون: تلاقي خير سكرت جواله وحاولت تنام ماقدرت بكره خلاص تبي تقرر مصيرها اتخاذ القرار مو سهل ابد
جلست تفكر وكلام عاليه يرن بإذنها لو طلب اتطلق منه من لي هنا بس عمتي الله يطول بعمرها ومستحيل اظل عاله عليها لو تبيني ماراح تدوم لي لا أبو ولا ام ولا اخو وان اسميريت معاها قلبي رافض يتقبله
ياربي احترت مرة مادري ايش اسوي قامت تصلي صلاة الاستارة صلت خمس مرات حست براحه رفعت عيونها ويدينها لربها ياربي فوضت أمري اليكـ
************************
في المستشفى
حمد: مبسوط حيل قايم بدري ورايح للمستشفى يشوف نتيجة تحليله جلس على كراسي الإنتظار يتخيل شكل وجه خطيبته نهال آآآهـ ياحلاتها بس دق جواله هلا يابوالشباب
راجح: هلا حمتو وينكـ
حمد: نعبنو دارك بعد شهر ابكون عريس ولسه حمتو ابو سند على سن ورمح
راجح: طيب يابو سند وينكـ عجل علي
حمد: بالمستشفى
راجح: افا عسى ماشر؟؟؟
حمد: الشر مايجيك ياخوي بس انتظر آخذ موعد تحاليلي بس هذولا مهملين الساعه 8 ونصف ولسه ماجوني
راجح: والله انكـ عجل اصبر عليهم مو كلهم عجلين مثلكـ
حمد: مادري متحمس مرة
راجح: ياخوي لاتتحمس مرة يمكن التحاليل مو متطابقه
حمد: ابيها لو ماتطابقت لو مايجيني منها عيال هذي ابيها
راجح: الي يسمعكـ يقول ماعمرهـ عرف او جلس او نام مع غيرها
حمد: هذوليك تسليه بس هذي زوجة واستقرار
راجح: افم انكـ تبي تعقل بعد ماتعرس
حمد: يرجع هالشي لها إن ملت عيني كفت ووفت وإلا تكون زوجة وأم عيالي وانبسط مع غيرها تشبعني
راجح/ ايه هذا حمد الي اعرفه لاتخلي زوجة تقيدكـ انت رجال وحر بكل تصرفاتكـ عيبك بجيبكـ
حمد: ضحك ايه صادق كم شهر انبسط معها إن مليت راح تشوفني اول واحد يدخل للاستراحه
راجح: ضرب جبهته على طاري الاستراحه نسيتني ترا الليله في اجتماع يحبه قلبكـ
حمد: حلووو خلاص ابخلص شغلي واجيكم تعرف توي خاطب لازم اسوي الولد السنع واجيب لها هديه بعد التحليل
راجح: ياشيخ الثقل زين ماحد سواها قبلكـ
حمد: لأن ماحد سواها ابصير الممميز
راجح: ايه ماعلينا بس لاتنسى موعدنا مع الغزلان الليله
حمد: افاه ذاك قلتها موعد مع الزغلان وأنساه ماتجي سكر من راجح وجلس يقلب بجواله ويناظر ساعته من الطفش فتح الاستديو وجلس يشوف صور البنات الي شبكهم ابتسم والله غبيات شاف صورة دلال وكان ناسي موضوعها ايه صح هالبنت ماجريتها مع قرونها وخليتها تعض اصايع الندم على الي سوته برفيقي بسبته أهله سفرهـ وابعدوه عن الرياض كلها والله ياشينة الحلايا ان ماخليتك تندمي ماكون حمد ولد سند وراح تشوفي سكر صورتها وراح لصورة بنت يازينك يامنوله مانسيت رقتها الى هالحين وهي كانت تترجاني ذاك الليله بس ماقاومت رقتها ضحك بينه وبين نفسه وهو يتذكر مغامراته
الممرضه الفلبينه : همد وينه ؟؟؟
حمد: الله يقطعها خربت ابو اسمي كله قام بحماس هذاني انا وين تحليلي
الممرضه: مافيه تهليل اول انت فيه يدخل دكتور هو فيه يبغى أنتي
حمد: عقد حواجبه ايش يبي مني خلصوني عطوني تحليلي وابمشي
الممرضه: أنت يدخل ويشوف انا مافيه كلام هزا دكتور يقول وراحت وخلته
حمد: حس بتوتر غريب راح ودخل على الدكتور
الدكتور: رفع عيونه له تفضل
حمد: جلس وهو مرتبك يارب مايقولي التحليل ماطلع متوافق ابيها ياناس ابيها هاهـ خير يادكتور
الدكتور: حط الي بيدهـ مادري ايش اقولك يا أخ حمد بس
حمد: زادت ضربات قلبه قلي وخلصني بدون مقدامت توجع القلب
الدكتور: سبق لك سافرت للخارج او كانت لك علاقه غير شرعيه ؟؟؟
حمد: الجمه سؤال الدكتور ويطالعه بعيون كله خوف وماقدر يرد
الدكتور: فسخ نظارته من سكوتكـ واضح جوابكـ للأسف خل ايمانك بربكـ كبير وماربي ابتلاك بالشي هذا الا يبيكـ تتوب قبل فوات الآوان لأنك تعرف الزنى شي مو سهل وكبيره من الكبائر
حمد: مو مصدق الي يسمعه يبي يكون فهم كلام الدكتور غلط لا مستحيل ناظر بدون نصايح وخطب انا مريض بـــ ....
الدكتور: للاسف انت مصاب بالأيدز
حمد: لآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآ هـ ماصدق مستحيل يعني ابموت وجلس يبكي بدون شعوره
الدكتور: قام بسرعه من مكتبه ومسكه يهديه
حمد: ابعد عني مابي موساة احد ودف الدكتور وطلع بسرعه يمشي بأسياب المستشفى وعيونه تدمع ماحس بنظرات الاستغراب من الناس الي حوله اصلا يمشي والدنيا سوداء بعيونه طلعت صورة خطيبته الفاتنه قدام عيونه بسرعه تكسرت ترك سيارته وصار يمشي بعز حر شمس الرياض موح اس بنفسه يقطع شارع من شارع مطنش كل اصوات بواري السيارات ودمودعه تنزل من عيونه والعرق يتصبب من جبينه صوت منال وريم وشهد يرن بإذنه وهم يرددون حسبي الله عليك ونعم الوكيل والي تقوله جعلك لمرض ماتطيب منه وكان يضحك بقوة وهو يشفط زيقارته وحاط رجل على رجل بدون أي مبالاة وقف عند نخله لحالها تسند عليها وطاح على ركبه ايدز انا مصاب بلايدز كذا نهايتك ياحمد ايه كذا نهايتك ليه ماتصدق جلس يبكي اكثر رفع عيونه لسماء ظنيت ربك يخليك ربك يمهل بس مايهمل غفلة عند دعوة كم بنت افقدتها اعز ماتملكـ ولاهمك والحين ربي راح يفقدكـ كل ماتملك راح تموووت ببطء آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ مابي اموووووووت يارب ايش اسوي ماني مصدق قام يركض بدون شعوره ومن التعب وحراة الشمس طاح بالشارع مغمى عليه
======================
في بيت ياسر
دخل بيته تعبان كانت عنده عمليه ارهقته دخل واخذ فوطته ودخل الحمام أخذ له شاور دافي طلع فرش سجادته وسنن سنة الضحى خاف ينام وتفوته بعد ماجلس على سريره ويبي يحط جواله على الصامت لقى رسالة فتحها (( ارجوك سامحني ياسر أنا احبك واموت فيك ندمت على كل لحظة اخطيتها بحقك وطلاقك لي عرفني غلطي ...زوجتك نجود ))
ضغط مسح وسكر جواله حط راسه على المخده كل شريط ذكريات حياته قدام عيونه من طفولته الى حد الحين ماعرف للسعادة باب سعادة فقط بقربه لربه لفى على جنبه الأيمن الا جواله ينور أخذه بارهاق فتحه لقى رسالة
(( ياسر ارجوك ابكلمك ))
ضغط رد (( الكلام الي بينا انتهى ))
نجود (( ياسر حرام عليك ارحمني احس قلبي وربي تعب وتردت حالتي بعد مافارقتني ارسلك ودموعي على خدي ))
ياسر تنهد بضيق رحمها بس خلاص مستحيل يجاملها على حساب نفسه ارسل (( النفس طابت لاتحرجيني وقلبكـ بإذن الله راح تلقين من يداويه الله يسعدك ولاعاد ترسلين ))
نجود: قرت رده رمت جوالها وبكت
نجلاء: دخلت عليها هزت راسها بألم بقلبها من زمان انذرك وغرك غرورك جلست جنبها وضمتها خلاص حبيتي انسيه
نجود: وهي تشاهق احبه ياناس افهموني احبه
عبدالمجيد: دخل وسمع كلمتها يومكـ تحبيه وكان بين يدينك ليه ماقدرتيه يوم راح طلع غلاه الحين
نجلاء/ تناظره بعتاب يعني اسكت
نجود: ندمت وربي ندمت خلاص قول له راح اكون وحدة ثانيه راح اكون له نعم الزوجه بس يرجع لي ابيه لولا ربي ثم هو لسه تعبانه هو حسسني بمقدراي كلماته وحنانه يوم العمليه ماتفارق خيالي حسو فيني ارجوكم
عبدالمجيد: راحمه اخته بس مقهور من غبائها يوم تفطر بياسر ناظرها بحسره ياما حذرتكـ بس ماسمعتي كلامي وترا واضح ياسر مايقد على خطوة وهو عنده نيه يتراجع فيها شوفيه كل الي سويته معاه صبر صبر ليه الا علشان مايقرر قرار يندم عليه فياختي لاتذلي نفسك واضح الرجال لو تموتي قدامه ماراح يرجعك حافظي على كرامتك وربي راح يعوضك احسن منه
نجود: تمسح دموعها من وين لي القى احسن منه
عبدالمجيد: ماعلى ربك شي يصعب بس ثقي بربكـ
=================
في المستشفى
سند وزوجته خافين على ولدهم وجالسين عند راسه
أمه: وش فيك ياضياء عيني رد علينا كيف دخت وطحت بالشارع وليه ماحركت سيارتك عن المستشفى قلنا ياضناي رد علينا ساعه لنا نكلمك وانت ساكت
حمد: جالس نصف جلسه على السرير والمغذي عليه يطالع قدامه جفت دموعه يسمع بكاء امه وترجيها له بقلبه ايش اقولكم ولدكم فيه الايدز اقولكم ولدكم لحقته دعوات المظلومات ولدكم مارحم دموع البنات والحين ماراح احد يرحم دمعته ولدتكم يبي يموت قدامكم ببطء آآآآآآآآآآآآآآآهـ طلعت منه غصب عنه
أمه: ضمته بسم الله عليك من اآآآآآآآآآآآهـ ياوليدي
سند: حس ولده فيه شي خطير يدعي ربه توقعه غلط ماحب يستعجل او يقول شي ظل ساكت
شوي الا يدخل عليهم ابو خطيبته واخوانها الاثنين
حمد: وهو يشوفه يسلمون زادت حسرته وضيقته
ابو البنت: سلامات ياحمد يوم عرفنا جيناك ركض ايش فيك وايش حسيت فيه
حمد: خلاص مو قادر يتحمل كل هذا كثير عليه بقلبه ايش اقولكم اقولكم نسيبيكم الجديد مصاب بالايدز ... رد بهدوء عكس الي بداخله حسيت بدوخه مفاجئه ماحسيت بنفسي الا بالمستشفى
أخوها: تأكد ياخوي من سكركـ وضغطكـ
سند: بهدوء وهو يلعب بسبحته الحمد لله الدكتور مطمنا بس يمكن ارهاق وقل تغذيه
ابوها: ايه واضح تراك ياوليدي نحيف مرة تغذاء وانا عمكـ تراكـ مقبل على زواج ومسؤليه
حمد: كلمة ابو البنت كأنها خنجر بقلبه نزل عيونه وساكت وهو يسمع نقاش ابوهـ وابوها في موعد الزواج
اخوها: ترا أمس طلعت تحليلاتها اول ماتاخذ تحليلكـ ياحمد تعال علشان نتفاهم على كل شي
ابوها: ايه قصرت عنوتكم قبل ماتطلعون خوذو التحليل
سند: نزل عيونه على ولدهـ يتابع تغيرات وجهه تأكد من ظنونه ناظر بالرجال ان شاءالله متى ماخف حمد جيناكم
اهل البنت نستأذنكم وماتشوف شر ياحمد
حمد: لارد
سند: الشر ماجيكم
اخوها: يوم طلعو يبه احس نسيبكـ الجديد فيه شي نفسي مو عضوي
ابوها: ياشيخ لاتوسوس تعبان واضح من وجه المسكين
اخوها: يبه وجهه حزين مرة مو وجه تعبان نكلمه وقليل مايرد وابوها كل شوي يطالعه وبعدين يرد علينا عنه
ابوها: ماهنا الا كل خير ان شاءالله لاتوسوس بس
أمه: طلعت من وراء الستارة ياحليهم واضح انهم ناس طيبين الحمد لله رربي طيحنا عليهم
حمد: غمض عيونه وانسدحت وجر غطاها يسوي نفسه يبي ينام
ابوهـ : يدقق بكل تصرف له ناظر بزوجته ايه الحمد لله يالله يا أم حمد ارجعي للبيت مع السواق وانا ابجلس عند حمد هالليله
أمه: كلمهم اجلس انا وياك ماراح ارتاح في البيت وحيدي بعيد عني وتعبان ياعين أمه هو
سند: مايصير اصلا بكره طالعين ان شاءالله يالله السواق ينتظرك برة
أمه: اول مايطلع وليدي نبي نوديه لشيخ يقرا عليه أكيد عين ماصلت على النبي
سند: يصير خير يالله لاتتأخري
أمه: اول ماوصل ابدق عليك وانت لاتخليني طمني عليه
سند: ان شاءالله لاتقلقي انتي بس
أمه: طلعت يوم تأكد سند من طلوعها ناظر بولدهـ الي يمثل إنه نايم قرب منه وحط يدهـ على راسه الحين صرنا لحالنا قلي ايش تعبكـ
حمد: فتح عيونه وجلس يمثل انه ماهمه شي رفع كتوفه يبه سهرت كثير ومشيت بالشمس ويمكن جتني ضربت شمس ودخت بدون ماحس بنفسي
سند: هالخرابيط تقوله لغيري تسكته عن سؤالكـ قلي بالضبط ايش فيك ياحمد لاتخبي عني
حمد: مافيني شي يعني الواحد حرام يتعب وان تعب لازم يكون سبب قوي قالها بعصبيه
سند: قرب له وجلس جنبه ياوليدي عيونكـ تقول غير كذا
حمد: نزل عيونه وسكت
سند: وهو يسأله كتن قلبه يدق بقوة يتمنى تكون توقعاته غلط احيانا يخاف ويبي يتراجع عن سؤاله يقول اعيش بوهم احسن لي من الواقع بس خوف الاب على ولدهـ يخليه يقوي قلبه ويصمم يعرف ايش فيه سكت شوي بعدين قال بهدوء انت رحت للمستشفى مبسوط ومافيكـ الا العافيه كنت تمزح معي انا وامك وماعندك خلاف مو معقول يجيك التعب فجأة
حمد: تذكر يوم يمزح مع ابوهـ وامه ويعلق ان تزوج كيف راح يدلعها يقهر امه ويمرح عليها كيف كانت ضحكته قطع افكاره صوت جواله ناظر بالرقم الا رقم صاحبه وخوي الشر رمى جواله على الارض حتى تكسر
سند: استغرب من تصرف ولدهـ ايش فيك حمد كسرت جوالك
حمد: بعصبيه مابي ربعي مابي اقاربي مابي اتزوج مابي احد خلوني بحالي حتى انت وامي مابيكم تسمعون مابيكم وجلس يبكي
سند: حمد ياوليدي ايش فيك تحليلك طلع فيه شي صح
حمد: وقف عن بكاهـ ورفع عيونه لابوه بحزن ايش تبيني اقولكـ يبه تبيني اقولكـ ولدك خلاص انتهى تبيني اقولكـ ربي عاقب ولدك بمرض ماله علاج تبيني اقولكـ صارت ساعاتي معاكم معدودة تبيني اقولك ان ولدكـ خلااااااااص انتهى وجلس يبكي اكثر من قبل
سند: حس بدوخه فضيعه جلس على الكرسي وهو ماسك راسه يسمع بكاء ولدهـ ويردد لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم شريط ذكرياته يدور بباله تخيل وجه البنت اليتميه سحر الي كان يضيق عليها من يومها صغيره كل ماتزور امها ويحرمها من حنان الأم يوم يرفض يحرك السيارة حتى تنزل ورفضت أمها تروح معاهـ الا ببنتها الي جلست تبكي يوم نزلها تذكر ظلمه لزوجته الثانيه على حساب زوجته الاولى مرت عليه شريط ذكرياته كلها مسح على وجهه ردد بهدوء فعلا ربي مايخلي احد ناظر بحال ولدهـ الي كان يبكي بحسرة وألم راح له وحط يدهـ على كتفه مايدري ايش يقوله او كيف يهديه
حمد: بعد يد ابوهـ مابي انجسك انا صرت انسان نجس اطلع وروح لبيتك مابي احد جنبي مابي رحمة او شفقة احد
سند: يابوك انا ابوكـ مايرتاح بالي وانا بعيد عنكـ وترا يمكن مرضكـ على اوله وربي يشفيكـ منه ماعلى ربي بعيد
حمد: بزر عندكـ تقولي كلمتين تسكتني فيها اطلع برا مابي احد قلت لكـ مابي احد وجلس يصارخ على ابوهـ بصورة هستريه وابوهـ يحاول يهدي فيه
الممرضات دخلو وطلعو ابوهـ وجاء الدكتور وعطاهـ ابره مهدئه ونام
ابوهـ : طلع وجلس على الكرسي الي قدام غرفة ولدهـ دموعه تسيل على خدهـ مسحها بشماغه حاول يوفق على رجوله حاول يتماسكـ جلس يمشي ببطء وحزن وقع الخبر عليه صعب تمنى انه بحلم يصحى منه شغل سيارته وراح لبيته بس مو بيت أم حمد لا راح لبيت ام سحر وقف عند باب البيت ربع ساعه حاول يسكت نفسه نزل من سيارته وفتح باب بيته سمع صوت عياله وزوجته في غرفة الجلوس وسمع صوت سحر شكلها جايه عند أمها لأت يوم الاثنين تجي عند أمها دايم جلس شوي بالصاله فتح أزارير ثوبه حاس مخنوق وضايق
ابراهيم: شاف ابوهـ ركض جو عند أمه واخته يمه ترا ابوي فيه
ام سحر: ناظرت بسحر غريبه جاي هالوقت
سحر: عارفه ان زوج أمه مايطيقها وماتجي الاثنين الا لأنه موفيه ماتبي تحرج أمها طلعت جوالها من شنطتها تبي تدق على زوجها
امها: ايش راح تسوين
سحر: يمه بنتي نامت لازم ارجع لبيتي الحين
امها: لسه ماتعشيتي حلفت عليك ماتروحي بالاسبوع مرة اشوفك تمنين فيها علي
سحر: يمه صدقيني لو ظروفكـ موكذا كان جيتك كل يوم بس مابي احرجكـ مع عمي
أمها: ضاقت ان زوجها سبب بعد بنتها عنها نزلت عيونها بحزن بس رفعت عيونها متفاجئه على صوته
سند: واقف على باب الغرفه يابنتي البيت بيتكـ انت الي قادم هوانا الي طالع انتي بين أمك واخوانك
سحر: تنتظر أمها مستغربه
أمها: ناظرت بنتها باستغراب بعدين ناظرت زوجها مستغربه بس شافت عيونه محمره وحالته حاله تعرف زوجها مو راعي سكر ولاسهر يعني كان يبكي وواضح بكى من قلب كم لها معاهـ عمرها ماشافته يبكي كان دايم قدامه الزوج الغليظ الي مايهزه شي ولاتحركـ رحمته شي
سند: قرب لهم وجلس عارف مستغربين من كلامي بس وربي غلطت بحقكم كثيررر وتوني انتبه انتي ياسحر عمرك ماكنتي بنت شقيه تكرهين الي حولك فيك بالعكس بنت مؤدبه وحبوبه بس الشيطان اعماني وخلا قلبي اسود عليك بدون ذنب يمكن من غيرتي منك لاني عارف انك بنت شخص حبته أمكـ اكثر مني ومستحيل تحبني زيه تنهد بضيق وانتي يا أم سحر كنتي مثال الزوجه الصالحه الصابره بس احساسي ان قلبك مو لي قلبك ملك انسان مات وترك حبه بقلبك يخليني انعمي واحاول انتقم منك بزوجتي ام سند مع اني حبيتك حب ماحبيته زوجتي الاولى بس الشيطان حريص توني انتبه بس بعد فوات الاوان انا خلاص انتهيت انا تحطمت وجلس يبكي بقوة انهار قدامهم من غير ارادته

سحر وامها ضاقو يوم شافوه كذا
ام سحر: رحمت ابراهيم الي بالصف الرابع يشوف ابوهـ كذا وحمدت ربها ان عيالها الصغار مو فيه قامت جهته وجلست جنبه يابو حمد ماخبرتك ضعيف طول عمركـ قوي
سند: يحاول يسكت ايش فادني قوتي خلتني قاسي ومغرور قسيت عليكم وظلمتكم حتى ربي جازني على ظلمي لو سامتوني مستحيل اسامح نفسي وقام يبي يطلع
ام سحر: وين تروح ؟؟؟؟
سند: يناظر حوله هز بكتوفه مادري وين اروح بس ابطلع ماقدر اجلس
ام سحر: لاتسوق وانت حالتك كذا يجيك شي بسم الله عليكـ
سند: ليتني امووووت وارتاح جاء يبي يطلع
ابراهيم: مسك يدهـ ارجوك يبه لاتحرمنا منكـ
سند: وجعه قلبه لابنه الي راح يصير وحيده بين ثلاث بنات ناظر فيه يشبه حمد كثير وهو صغير نزل له وضمه بقوووة وجلس يبكي
سحر وامها عجزو يتحملون بكو معاهم
ابراهيم: ابعد عنه وهو يمثل الرجوله والقوة يبه اوعدني ماتتركنا انا وامي واخواتي
سند: ضمه على صدرهـ اوعدكـ يابوكـ اوعدكـ
==================
في بيت سلطان
سلطان: تنبه من نومه ودور مشاعل مالقاها استغرب طلع من غرفته مفزوع لقاها مشغوله بالمطبخ ناظرها باستغراب ايش تسوين ؟؟؟
مشاعل: نبي ناخذ غدانا ونروح بيت أهلك دقيت على سلطانه قلت لاتسوين غداء
سلطان: حبيتي تتعبي نفسكـ وانتي الباح في المستشفى مركبين عليكـ مغذي
مشاعل: لفت عليه حبيبي مابي عمتي تظن اني مابغاهم او طفشت منهم انا احبها وربي ومقدرة خوفها على ولدها ومابغيت اطلع بس انت صصمت وطلعت
سلطان: تعرفي اني احبكـ مو بس حب عادي الا احبكـ موت ضمها على صدره وضحكـ وطالع بطنها حط يدهـ على بطنها ولدنا يغار على أمه شكله
مشاعل: ضحكت عليه
طلعو سوا وتوجهو بيت أهلهم
ام سلطان: كانت جالسه هدايه مو على عادتها
مشاعل: ضايقه تحسها زعلانه منها وكل شوي تقرب لها شي
عمها: ارتاحي يابنتي كل شي قريب بعدين ترا الي بطنكـ اول حفيد لي يعني حلفت عليكـ ماتسوي شي غير ماسوتيه
مشاعل: ماعلي تعب ياعم بس
عمها: ان بغيتو تكسرو كلمتي جيبو شي وانت ياسلطان اهتم فيها وجهها شاحب ترا
سلطان: ناظرها وابتسمت لها ابتسامة حب يبه بنت اخوك تدلع عليك بس ههههههههه
مشاعل وسلطانه ضحكو ناظرت مشاعل بأم سلطان الي ماتكلمت ولا ضحكت
سلطان: ضايق يحس أمه زعلانه منه بس مابيدهـ شي يحاول يبرها قدر استطاعته بس هو متأكد انها مازعلت منه قد ماكرهت مشاعل أكثر
يتمنى يشوف أمه تحب زوجته خلاص موعد ولادة مشاعل قرب وأمه لسه مو متقبلتها
==================
في بيت العمه
شجون: صلت العشاء لبست فستان ناعم وساتر وطلعت للصاله تنتظر فارس
العمه: جلست جنبها توها مخلصه من صلاتها تناظر ساعتها كم قايل لكـ
شجون: قالي بعد مايصلي العشاء وسكتت وعلامة الحزن والحيرة بوجهها
العمه: ناظرتها وعدلت شيلتها حطت يدها على يد بنت أخوها بحنان يابنتي ان قابلتيه قابليه وراسكـ مرفوع لاتفكرين بلحظة ان مالك أم ولا اب راح تنازلي ان رجعتي له تبينه وتحبينه هذا منى عيني وفرحتي بس ترجعي علشان مالكـ ابو ولا أم تأكدي اني امك وابوكـ وربي ماراح يضيعكـ ابي بنت اخوي راسها مرفوع فوق مابيها تنزله لأحد ابد عجبتني قوتك وصبروكـ واجهتي كثير مالنتي ولاهنتي ابيكـ تظلين كذا خلي ثقتكـ بربكـ كبيره ولاتتوقعين من كلامي مابيكـ ترجعين له شفتني يوم بنتي كل وحده اعطتكـ رايها سكت موع لشاني ماهتميت لا بس ابيكـ تقررين لوحدكـ لان هدي حياتكـ وانتي ياشجون مو أي بنت انتي الي ياما قررتي قرارت اكبر من كذا لوحدكـ عصفت فيك الحياة وكنتي ثابته بتوكلكـ على ربكـ وموقف زي كذا مع فارس اتعبره اسهل من الي قبله ناظرتها بحنان ماوصيكـ يابنتي اعرفي قراركـ يحدد مصيركـ لاتقررينه حتى تدرسينه من جميع الجوانب وتتأكدين من عواقبه بس لاوصيكـ راسكـ لاتنزلينه لأحد ابد
شجون: كلمات عمتها زادتها قوة وثبات ناظرتها بحنان ابتسمت ابتسامه غابت عن شفايها من موت ولدها حضنت عمتها بكل حب وباست راسها ويدها ربي غيب عني حنان الام ورزقني عمه مالقى زي حنانها ولا اهتمامها ربي ماخلاني ياعمتي وراسي مانزله الا للي خلقه
عمتها: ابتسمت لها كفو يابنت اخوي سمعت رن الانترفون يالله شكله جاء
شجون: قامت ترد على الانترفون مين؟؟؟
فارس: البسي عباتكـ وانزلي لي شجون
شجون: استغربت وعقدت حواجبها وين؟؟؟
فارس: لاتخافي مو لبيتنا مشوار قريب وارجعكـ
شجون: سكتت شوي
فارس: بسرعه شجون ماعندنا وقت
شجون: سكرت الانترفون لفت على عمتها يبني اطلع معاهـ
عمتها: روحي معاهـ وشوفي وين راح يودكـ تراكـ يابنتي مازالتي زوجته ايش فيك مترددة
شجون: سكتت وراحت تاخذ عباتها نزلت له وركبت معاهـ السلام عليكم
فارس: طاير من الفرحه مايصدق بعد شهر تركب بجنبه كتفه قريب من كتفها بس مايبي يبن تغتر عليه رد بهدوء وعليكم السلام لف عليها مابغتي تنزلين ليه خايفه أكلكـ
شجون: لارد
فارس: مبسوط ويحجر ابتسامته وصل لنفس المطعم الي عزمها فيه قبل سنه ونصف
شجون: ناظرت المطعم بحزن قلب مواجعها
فارس: انزلي ونزل من سيارته
شجون: ماتبي تدخله بس ماحبت تقول له شي فضلت تسكت
فارس: راح جهة القرسون وين طاولة فارس بندر
القرسون: هناك تفضلو
دخلو غرفه صغيره فيها شمعات ونور هادي جلس وجلسها معاهـ
فارس: اكشفي ماحد يمنا
شجون: تلفتت وكشفت
فارس: يوم شاف وجهها الي مايمله زادت فرحته وحس قلبه يدق بقوة مشكلتها ماحطت أي مكياج بس جمالها واضح
شجون: كانت تقلب عيونها هنا وهناك ماتبي تحط عيونها بعيونه
فارس: يتمنى يشوف نظرة فرح شوق بعيونها عمره ماشافه منها رغم جمال عيونها يخربها نظرة الحزن والألم الي فيهم
فارس: حبيت اعزمك بنفس المطعم الي تفرقنا منه ابي من هنا تفرقنا ومن هنا نبدا صفحه جديده
شجون: رفعت عيونها له جت تبي تتكلم
فارس: رفع يدهـ يعني خليني اكمل كلامي
شجون: احترمته وسكتت
فارس: شجون انا مستعد اطوي صفحة الماضي انسى كل اخطائك وتنسين كل اخطائي انا مانكر اني اخطيت بحقكـ بس انتي بعد اخطيتي
شجون: جت تبي ترد
فارس: رفع يدهـ احناماجينا بجو رومنسي زي هذا نتحاسب او كل واحد يلوم الثاني احنا جينا نفتح صفحه جديدهـ ياشجون ترجعين لبيتي ولكـ علي تعيشين مكرمه معززة الحين ايش رايكـ ؟
شجون: ناظرته وسكتت
فارس: قولي الي عندكـ الحين اسمعكـ
شجون: ناظرت المكان شوي بعدين طالعته تعرف المكان حرك جواتي اشياء كثيرهـ هنا قبل سنه ونصف جيت وكل فرح اني زوجي جايبني هنا بمكان هادي يبي يواسيني بعد مصابي بأختي بس للاسف قرر قرار مختلف عن الي بالي تعرف كنت حيل مبسوطه يوم واعدتني بلليله بمطعم ابتسمت بتريقه حتى من غبائي رحت اعلم أختك مشاعل واشاورها أي فستان حلو البسه يناسب ليله زي هالليله ليلة عمر وفعلا كانت ليلة عمر ماتنسى
فارس: نزل عيونه وساكت يسمع كلامها
شجون: تعرف فارس
فارس: رفع عيونه لها
شجون: لو ان كلامك قبل سنة ونصف كان فرحت ومديت لكـ يدي وقلت لكـ راح اكون لك الزوجة المثاليه رغم وجود ضرة لي بس ماكان يهمني الا استقراري معاك ومع ولدي بس بعد مارميتني على عمتي وبعد مافقدت اغلى ناسي الي مستعده اضحي بكل شي علشانه تبيني افتح صفحه جديده معاك هزت براسها مستحيل
فارس: شجون خابركـ حكيمه وفاهمه رفضكـ مو من صالحكـ بالعكس راح يضركـ انتي وحيدة بدنياك لاتعتمدي على عمتكـ عجوز مالها بالعمر كثر الي مضى
شجون: بكل ثقه لي رب خلقني ماراح يتركني نجاني من هلاك شفته بعيوني ماراح يتركني
فارس: شجون لاتكابري ولاتضري نفسكـ بمكابرتكـ ... أنا الحين جيتكـ لحد عندكـ والفرصة ماتتعوض مرتين فكري بمستقبلكـ شجون تراني الحين جايكـ شاريكـ
شجون : ابتسمت بتريقه وقبل سنة ونصف بنفس المكان جيتني بايع والحين جيتني شاري مو دميه بيدكـ فارس مرة تبيع ومرة تشتري
فارس: عصب من أسلوبها شجون رجاءا بلاتريقة طبعي ماعمري ترجيت أحد الي يبعد يبعد مافرقت عندي لو غلاتكـ ماطلبتكـ الحين
شجون: ناظرته بعتب ماطلبتكـ تترجاني انت ابعدت عني يوم كنتي بهمي وضيقي تعرف فارس يوم تموت أختي كنت اترقب دخلتكـ علي كنت كل مايفتح الباب يكون زوجي هو الي يجيني ويواسيني بس للأسف اهلك كانو حولي وزجي ابعد مايكون عني يوم رجعنا لبعض علشان بندر تمنيتك تقدم خطوة وحدة تبين انكـ تبي تفتح صفحه جديدة بس كنت تتنظرني انا اقرب وانت تظل بشموخكـ وعزة نفسكـ لاتتوقع فارس ان وجودي بدون اب ولا أم كسرني او ان ابوي الله يرحمه كان يسوي واختي لها ماضي تراماهز من عزتي شي وافتخر لاني ملكت أخت فديت بحياتها بنت بريئه ولأني ضحيت بكل شي علشان انجو بشرفي وعرضي مع ان الإنسان الي رحت له مامد يده لي مع ذلك صبرت مرة علشان شرفي ومرة علشان ولدي
فارس: نزل عيونه على الطاولة مارد عليها
شجون: تمنيت يكون هالشخص هو الي يساعدني هو الي يعاملني بإحسان عمري ماجبرتكـ تحبني فارس بس كنت اتمناك تعاملني بطيب واحترام تزوجت علي وصبرت تتفشخر فيها قدامي وصبرت قربت مني وبعدها اهنتي وصبرت طلقتني وراجعتني وظليت تعاملني بنفس الاسلوب وصبرت بس الحين ليه اصبر الي صبرت علشانه راح مابينا حب انا وياك يرجعنا لبعض فارس قلبكـ بعيد عن قلبي وانا بعد
فارس: رفع عيونه لها وناظرها بنظرات غريبه بس شجون انا وسكت
شجون: اول مرة يناظرها بالنظرة هذي سكتت تنتظره يتلكم
فارس: عمري ماقلتها لبنت قبلكـ والحين اقولها لكـ أنا احبكـ شجون
شجون: استغربت من كلمته تحبني أنا
فارس: مو حب بس الا عشق وماتخيل ابعد عنكـ ولا لحظة
شجون: خسارة جت كلمتك متأخره ومتأخرة كثير فارس
فارس: حس كبريائه انجرح وتنازل لها كثير وهي ماشافت له ناظرها بعصبيه انتي ايش شايفه نفسكـ عليه هاهـ قولي لي اغتريتي يوم ظليت اجري وراك شهر كامل وانتي تصديني لاتتوقعي نسيت صدتكـ وتطنيشكـ للاتصالاتي والا فالحه تستقبلي ناس ثانين وتنظرين لهم وانتي لسه على ذمة زوج
شجون: ناظرته انت ايش تقول وايش تخربط
فارس: قال من بين أسنانه لاتتوقعي اني ماعرفت بزيارة اهل خطيبكـ السابق الي حرمتكـ منه
شجون: شفت مو قلت لكـ مستحيل تتغير فارس هذا أنت ومرض الشكـ ملازمكـ
فارس: ابعد كرسيه وقام وابشركـ ماراح اتغير رجعنا للبيت
شجون: تناظرهـ باستغراب أي بيت
فارس: بتريقه البيت الي رميتكـ فيه على حسب قولتكـ لاتتوقعي راح اترجاكـ ترجعي معاي لا يامدام مو فارس الي ينزل راسه لأحد خليك ببيت العجوز معلقه وراح تكوني اول مدعوة على حفل زواجي
شجون: مصدومه من كلامه بس ماتبي تبين ناظرتها بشموخ يسعدني احضرهـ
طلعو سوا وركبو السيارة فارس مايبي يبن لها انه مهتم او ضايق حط سيدي بسيارته اغنيه وطولها وهو عارف شجون ماتسمع أغاني
شجون: تحاول تتمساك قدر الإمكان
فارس: كل مايتذكر انه صارحها بحبه له وهي رفضته يدوس على البنزين بقلبه كل البنات يتمنونها مني وطول عمري ابخل فيها حتى دلال ماقلتها لها وتجي شجون ترفضني داس أكثر
شجون: تدعي جواتها ربي يوصلها بالسلامه
فارس : فحط قبل مايوصل للبيت وابعد مسافه عن بيتهم وصلنا تسهلي
شجون: نزلت وسكرت الباب بهودء ومشت بثبات عكس الحريقه الي تغلي جواتها
فارس: شخط بسيارته من عندها ومشى قبل ماتدخل للبيت متأخره بدون حتى عشاء لانهم ماطلبو انشغلو بالحوار وبس
شجون: دخلت بيت عمتها بشويش ماتبي تزعج عمتها تعرفها تنام بدري فسخت عباتها بس سمعت صوت غرفة عمتها ينفتح
عمتها :مشت لها بدون ماتلف شيلتها جلست على الكنبه هاهـ يابنيتي بشري
شجون: تحاول تبين لعمتها ان الامر عادي ماتبي تشغلها جلست جنبها ومسكت يدها بحنان وباستها ليه ياعمه مانمتي
عمتها: من وين يجيني النوم وانا عمتك قلبي ناغزني عليكـ وتمنيت شرطت عليه يكلمك عندي مافيه شي ماجاء ببالي بس ادعي ربي يسخر لك ويسعدكـ هاهـ يابنتي ايش صار؟؟؟
شجون: ماصار شي النفس عافتها ياعمه وهو صمم مايطلق وراح يخليني معلقه هنا
عمتها: بعصبيه ليه على كيفه ؟؟؟؟؟؟
شجون: عمتي لاتعصبين خليه يخليني معلقه ويتزوج غيري الف لاني مالي خاطر اتزوج كرهت الزواج كله
عمتها: عصبت أكثر يخسى هو او غيرهـ يخليك معلقه خلاص مالك ابو ولا اخو يحسب الدنيا سايبه مسكت التلفون
شجون: عمه من عليه راح تدقي
عمتها: على اهل هالولد المغرور اوقفه عند حده او بينا محاكم
شجون: عمتي مالي والمشاكل جميل عمي على راسي ماقدر اضيق عليه
عمتها: يابنت قلت لك لاتوطين راسكـ لأحد جميله على راسكـ حلو بس مو على حساب حياتك وسعادتكـ رمت السماعه قطع مايردون شكلهم خامدين وولدهم المغرور مارجع بس الصباح رباح ويصير خير
شجون : دخلت غرفتها متضايقه مرة وحاسه نفسها مخنوقه فتح الشباك تبي تتنفس الا تجيها رساله من فارس (( مو انا الي تلعبين عليه وتخططين مع غيرهـ وانتي لسه بذمته لحمي مر ياشجون ))
سكرت جوالها مريض وربي مريض
فارس: رمى جواله بعد ماارسله له ويتذكر صدتها له يجن جنوووونه اكرهها ماطيقها جلس على طرف سريرهـ وهو فحمان جد أكرهها او زاد ولعي وشغفي فيها
********************************
فائدة:

§ *قال ابن الجوزى -رحمه الله- (كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، وشهره يهدم سنته ، وسنته تهدم عمره ، كيف يلهو من يقوده عمره إلى اجله وحياته

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 12:53 PM   المشاركة رقم: 308
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــ ج ـــزأ الــ خ ـــمـــسوووون
في غرفة فارس
مانام طول الليل ضايق كل مايتذكر رفض شجون له مو متصور يجي يوم ترفضه بنت وتسكر كبرياؤه وشموخه لعد آذان الفجر غفت عينه دق المنبه سكره بضجر وملل قام وأخذ فوطته وتحمم لبس ثوبه بدون حتى مايسكر أزاريره حط شماغه على كفته ولبس طاقيته مر من جهة المرايه وقف عندها يطالع بشكله أمس كان يوصي الحلاق يضبطه كويس يعجبه جماله ويحس إنه جذاب حيل قال لنفسه مستحيل ترفضين عارفه ومتأكد زيها زي أي بنت تموت فيني وماصدقت اصارحها بحبي لها بس تبي تنتقم مني بأي طريقه بس لحمي مر ياشجون انا فارس مو أي شخص تحلمي لو اترجاك مرة ثانيه والحين راح تشوفي ايش اسوي طلع من غرفته معصب نزل تحت
أمه: كانت تجهز فطوره لأنه ابوهـ طالع بدري ومشاري فطرته سحر وطلع ابتسمت يوم سمعت صوت خطواته تنزل من الدرج بس اختفت ابتسامته يوم شافت وجهه واضح الضيق والارهاق عليه قالت له بهدوء صباح الخير حبيبي
فارس: بدون نفس صباح النور يمه جلس وهو ماله نفس على الطاولة
أمه: تقرب له الأكل
فارس: قطعت قطعه من الخبز بس ماقربها للصحن طالع بأمه يمه ابيكـ تزوجيني بأقرب وقت
أمه: رفعت عيونها باستغراب حبيبي وشجـ
فارس: لاتكملين اسمها مابيها ولا ابي طاريها
أمه: بس لك شهر وانت مزعجني تبيها وأنا أمكـ وترجيتها علشان ترد عليكـ يوم ردت تفشلني وتحرجني معها
فارس: يمه من زمان مابيها وأنتي تعرفي اني مجبور عليها صح اولا
أمه: عارفه بس تغيرت كثير وصرت تحبها
فارس: تنرفز من قال أحبها.؟!؟!؟
أمه: تصرفاتكـ تقول
فارس: ما أنكر اني ارحمها بس حب عمري ماحبيتها ولا راح أحبهاوالحين ابغاكـ تخطبين لي بأقرب وقت وقام وهو مالمس شي من فطوره
أمه: تصفق بيدها لاحول ولاقوة الابالله عجزت افهم هالولد ابد قامت تشيل السفرة الا التلفون يدق طالعت الساعه لسه 7 اللهم جعله خير لايكون مشاعل فيها شي يارب تجعله خير رفعت السماعه هلا وغلا
العمه: هلافيكـ وين ابو مشاري
أم فارس: استغربت جفا عمة شجون معاها واضح انها متضايقه حيل
ردت عليها طلع يكمل اشغاله
العمه: اجل اسمعي يا أم فارس بلغيه اننا كلامنا معه مو مع ولدكم المراهق
أم فارس: عن الغلط يا أم ابراهيم
العمه: جاكـ العلم ان كانت بنتنا تزوجته غصب عنها ومجبورة ورجعت لعيون ولدها مو معنى هذا يخليها معلقه بذمته ويروح يتمتع ويتزوج لها حق زي ماله حق وترا الزواج مو غصب يوم يرميها قبل سنة ونصف ماجبرناهـ عليه يجي الحين يجبرها عليه حنا ناس مالنا ومال المحاكم بس مو معنى كرههنا للمشاكل راح نسمح لودكم الطايش يعذب بنتنا لا والي رفع سبع يا أنكم تسنعون ولدكم ويترك بنتنا من طيب خاطر وبستر او نتواعد في المحكمة ونفسخها غصب عن خشمه يالله مع السلانة وسكرت السماعه
شجون: عمتي ثقلتي على خالتي مرة هي مالها ذنب
العمه: ذنبها دلعت ولدها اكثر من الازم ذنبها ماعلمته وش الصح من الغلط كلنا امهات ونحب عيالنا بس معناته نشوفهم يغلطون ويظلمون ونسكت عنهم لأني احبه شوفي يابنيتي ان ماخذتي حقكـ باللين خوذيه بالقوة مايضيع حق وراهـ مطالب وحقكـ تنفصلين على هالزفت فويرس الي غروره ودلع أمه خلاها متفطرس ومتكبر ويظننا نبي نسكت له يبطي عظم اسكت له
شجون: قامت وجلست جنب عمتها فديتكـ ياعمه ربي ارسلكـ لي رحمة
العمه: تضمها يكفي ماذقتي من طفولتك يكفيني حسره وقهر اني أختكـ ماتت وماوقفت معاها ومانقذتها خلينا اريح ضميري لو شوي وربي انك بحسبة بناتي ياشجون يوم واتمنى ماموت حتى اشوفكـ مبسوطه اتمنى اشوفكـ تبتسمين من قلب
شجون: وهي راسها على صدر عمتها غمضت وتنهدت بضيق وبقلبها متى يجيني يوم سعيد
أم فارس : سكرت السماعه وهي مستغربة من اسلوب ام ابراهيم معاها أول مرة تكلمها كذا ايش مسوي يافارس ماتعصب عمة شجون كذا الا قايل لشجون شي كبير الله دقت عليه
فارس: قرب يوصل لدوامه رد سمي يمه
ام فارس: ياوليدي دقت علي عمة شجون وكانت معصبه حيل وتتوعد وتهدد ايش مسوي البارح مع شجون ياوليدي قلي
فارس: خلها تفارق بس مابقى غير العجوز تتهدد شي بيني وبين زوجتي مالها خص فيه خليها تكمل علاجها بالمستشفى ويالله حست الخاتمه
أم فارس: عيب ياوليدي تقول كذا عنها قلي ايش مسوي
فارس: مثل ماوصيتكـ يمه اخطبي لي اليوم قبل بكرهـ عن اذنك وصلت لدوامي مع السلامه
أم فارس: الله يسلمكـ الله يهديكـ بس لو تترك العصبيه والعناد كان تكون مافيه زيكـ اعرف طيبته وحنانه بس ان عصب انعمى ربي يهديه ويرده لشجون ونفرح برجعتها
========================
في المستشفى
هيفاء: لامشاءالله باسل مرة تحسنت حالته بس لازم تستمر على علاجها لمدة شهر
صلاح: نزل ولده من السرير ريحتني الله يريحك يادكتورة جلس على المكتب ينتظرها تكتب له العلاج
هيفاء: حطت الروقه على الطاوله علشان ياخذها صلاح تفضل
صلاح: الموعد الثاني متى ؟
هيفاء: خلصت مواعيده ماشاءالله عليه وضعه تحسن متى ماتعب بسم الله عليه جيبه زيه زي أي واحد طبيعي
صلاح: ضاق مايعرف ليه مسكـ يد ولده وطلع كان ينتظر موعد ولدهـ على احر من الجمر يحب يسمعها وهي تلعب باسل علشان مايخاف منها يسمع ارشادتها الطبيه مرت عليه دكتورات بس مايعرف ليه حس بمويل تجاهـ هيفاء طلع منها ومر من عند ياسر أشر له بيده وراح يودي ولدهـ مايبي يشغل ياسر
ياسر: دق جواله هلا وغلا بأبو ميار ايه ايه خلاص اتفقنا سكر جواله وكمل كشف على مرضاهـ طلع الساعه 2 راح للمطعم ينتظر مشاري
مشاري: كان ينتظره وقف يوم شافه يعني لازم نحجز موعد لشان نشوفكـ
ياسر: ايش اسوي ياخوي عملي ضغط مرة
مشاري: جلس مع ياسر ربي يعينكـ سمعت ان عندكـ بعثه لكندا ؟؟؟
ياسر: ايه ربي يعين
مشاري: كم مدتها ؟؟؟
ياسر: ست شهور ان شاءالله ابسافر بعد زواج اخوي خالد بأسبوع
مشاري: اخوكـ طول بخطوبته
ياسر: تعرف أمها تعبت فجأه صعب يحطون الزواج
مشاري: والحين كيفها
ياسر: لا الحمد لله تحسنت مرة الله يديم عليها وعلى كل مسلم
مشاري: اللهم آمين ... وانت يالشايب متى تتتزوج
ياسر: فكني من السالفه خواتي ناشبات بحلقي خصوصا أم تركي وتجي انت الحين ياخي كرهت سالفة الزواج من كثر مايعددون لي بنت فلان وبنت فلان
مشاري: مسكـ يدهـ تزوج صدقني ماراح تندم
ياسر: بس انت سبق تزوجت وندمت وتوك ترتاح
مشاري: رزقني ربي بأم ميار وارتحت
ياسر: ونادرا ماتلقى امثال ام ميار واخواتي
مشاري: لايخلي تجربه وحدة تأثر عليكـ وتناظر الزواج بنظارة سوداء
ياسر: بحزن وألم مرت علي تجارب من صغري أثرت علي ياخوك خلني كذا اعيش بين مرضاي اريح لي
مشاري: بس
ياسر: ماعلينا تراني جبعان بسرعه الحقني بغداء
مشاري: احسن مافيك انك اكبر دكتور واكبر مصرف
ياسر: هههههههههههههه احسن شي
======================
في بيت ابو مشاري
ابو مشاري: رجع من شغله وهو واصل حدهـ تعبان ومصدع ينتظر غداهـ
ام فارس: ودها تعلم زوجها بكلام أم ابراهيم بس تشوف زوجها ماله خلق خايفه من ردة فعله وتخاف تسكت تدق عمة شجون الحين وتقوله ويعصب منها ليه ماقالت له تحط الغداء وهي خايفه بس تعض شفايفها
ابو مشاري: اصبري لاتحطينه الحين خلي العيال يرجعون
ام فارس: مشاري تقول سحر يبي يتغداء برهـ وهي راحت لأمها تعرف بعد ماتعدل حاله زوج أمها صارت سحر فديتها تروح لأمها كثير
ابو مشاري: سبحان مغير الأحوال فجأة سند تغير وماحد يعرف السبب ايش؟؟؟
ام فارس: تلقى ام سحر كانت تدعي ربها يردهـ لها مرادا جميل تعرف ام سحر بنت حلال وطيبه ماتستاهل الا كل خير
ابو مشاري: والنعم فيه تكى على الكنبه ينتظر فارس ويقلب بالقنوات يدور اخبار عن سوريا رفع عيونه لزوجته وجهك اليوم مو طبيعي
ام فارس: ارتبكت لاسلامتكـ بس مصدعه شوي
ابو مشاري: بسم الله عليكـ لايكون ضغطكـ منخفض ادق على فارس يوديكـ للمستشفى
ام فارس: مسكت يدهـ لا ماله داعي نتغداء الحين وأكل بنادول واريح وماهنا الا كل خير
ابو مشاري: طاله ساعته ولدكـ شكله يبي يطول دقي عليه
ام فارس: هاهـ ليه ادق عليه خله متى مارجع احط له الغداء انت الحين تغداء وريح راسكـ
ابو مشاري: مارد على كلامها طلع جواله ودق على ولدهـ يالله وينك الحين الساعه 2 ونصف انتظركـ على الغداء
فارس: طيب يبه انا جاي بالطريق
ابو مشاري: ابقوم اغسل الحين يجي ان شاءالله
فارس: دخل بطفش ماله حيل نقاش ولاشي حتى بعمله متمشكل وحس انه مو طايق ابو دلال الي كل يوم يتغير عليه اكثر وهو واخوها رمى نفسه على الكنبه بملل حاس المشاكل كثرت عليه
ام فارس: يالله ياقلبي بدل ملابسك وتعال تغداء راكـ مافطرت
فارس: مسكـ راسه
ام فارس: ايش فيكـ بسم الله عليكـ
فارس: بعصبيه كارهـ دوامي وقدت على كم شركه وماقبلوني وابو الزفت دلال صاير غثيث وماينطاق هو واخوها شايفين انفسهم مادري على ايش ؟؟.
ابو مشاري: وهويمسح بالفوطه استغفر ربكـ ولاتحش فيهم وخلكـ نظامي ومايجونكـ واحمد ربهم مطلق بنتهم ولسه مخلينكـ
فارس: تحمد ربها هي اني ......... بغى يغلط بس مسكـ نفسه
ابو مشاري: عقد حواجبه انكـ ايش
فارس: صرف >> اني ماخليت شركتهم كان يبلشون لاني الوحيد الي اعرف امول على بضاعتهم
ابو مشاري: اقول قوم غسل ترا الجوع ذبحني يوم جاء يبي يقوم فارس دق التلفون
ام فارس: وجعها بطنها راحت تبي ترد
فارس: خليه يمه رد ببرود هلا من معاي
العمه: هات ابوكـ بسرعه مالي كلام معك انت
فارس: شايفتني بزر تكلمني كذا
ابو مشاري يناظر زوجته باستغراب
ام فارس: ندمت انها مافصلت الفيش وصار قلبها يدق بسرعه
ابو مشاري: يسمع ولدهـ يهاوش من الي معاكـ فارس
فارس: وشي بيني وبين زوجتي مالك شغل فيه ونجوم السماء اقرب لكـ اني اطلقها وسكر السماعه
ابو مشاري: ناظرهـ بحزم لايكون تكلم ام ابراهيم
فارس: عجوز ملقوفه جد الا تحشر خشمها بكل شي
ابو مشاري: هيه ياولد انجنيت انت !!!!!!!!!
فارس: وليه انجنيت يبه اكون مجنون لو اخلي وحدة عجوز زي هذي تتدخل بيني وبين زوجتي
ابو مشاري: ناظره بغضب وراح للتلفون دق على العمه مسائك الله بالخير ياأم ابراهيم
ام ابراهيم: معصبه من رد فارس من وين يجي الخير بابو مشاري
ابو مشاري: افا يا أم ابراهيم مافيه الا كل خير هدي انتي وفهميني السالفه
ام ابراهيم: حكت له كل الي صار
ابو مشاري: وهي تسولف يناظر بنظرات غضب لزوجته وولدهـ ويحاول يهدي نفسه قدام العمه يا أم ابراهيم الي ماراح يصير الا كل خير انتي هدي الحين وبعون الله مايصير الا الي يريحكـ
ام ابراهيم: بعصبيه مايريحني الا ولدكم يتركـ بنتنا بحالها ترا الزواج مو غصب خليناهـ بحاله يوم طلقها يخليها بحالها الحين
ابو مشاري: سمي سمي مايصير الا الي يرضيكـ سكر منها وجلس على الكرسي يقلب نظرات عتاب بين زوجته وولدهـ
ام فارس: مرتبكه ماتدري ايش تقول
فارس: مسوي ولاهمه
ابو مشاري: ممكن تقولي لين ليه خبيتي علي انها اليوم داقه عليكـ
ام فارس: انشغلت ونسيت
ابو مشاري: من اول مارجعت نشبت بحلقكـ اقولكـ ايش فيكـ وانت تتصديين ليه معتبرتني انتي وولدكـ طرطور
ام فارس: حاشاكـ يابو مشاري بس
فارس: يبه أمي مالها ذنب خوفها منكـ يمنعها تكلمكـ طول عمرك تعاملها بشدة كيف تبيها تعلمكـ كل شي وماتخبي عنكـ
ابو مشاري: جانا الحكيم ينصح وفر نصايحكـ لنفسكـ
مشاري: دخل على صوت ابوهـ سكر باب الفيلا ناظر بابوه واخوه واضح فيهم شي خير ايش فيكم
ابو مشاري: بعصبيه من وين يجينا الخير يامشاري وخوكـ سود وجهي مع شجون وعمتها البنت الي اخدتها رحمه ابي انقذها من عذاب ابوها وقعتها بعذاب ولدي
فارس: عصب وانا ايش سويت يبه هذا حقي وجزاتي رحمتها وتزوجتها غصب عن خشمي هذا جزاتي تزوجت وحده اسم عيلتها يجيب العار وسكت وصبرت وجبت منها ولد والحين يصير الغلط مني
ابوهـ : مدام عيلتها يجيب لك العار طلقها امساك بمعروف او تسريح بإحسان
فارس: يبه آسف واعذرني انا سمحت لكـ تدخل بزواجي وتزوجيناهـ غصب الحين ماسمح لأحد يجبرني اطلق حط اصبعه على راسه اطلق بمزاجي وكيفي لاهي ولاعمتها يجبروني وخل تهديدهم يفيدهم
مشاري: يراقب وساكت مايبي يشغل النار أكثر وهو عارف ان ابوهـ مرة معصب
ابوهـ : قرب منه وناظرهـ بتهديد اسمع عاد جاكـ العلم ومايتعداكـ شغل المراهقه والتحدي خليها مع ربعك بالاستراحه اما عندي لا راح تطلق غصب عنك فاهم او لا وراح وخلاهم
فارس: يوم راح ابوهـ وسمعه سكر غرفته قال بين اسنانه وربي لاتزوج واهنيها وأدبها
مشاري: بكل هدوء الله يسعدكـ
فارس: تنتهد براحه يوم سمع كلام أخوه وربي انك احن من ابوي علي
مشاري: بس قبل زواجك ورقة طلاق شجون
فارس: طالعه باستغراب
مشاري: لو ماطلقتها بإرادتكـ راح نفسها منكـ احنا فيكون اولى ياخوي تجي منكـ وبكرامتك احسن وراح من عندهـ
فارس: منصدم انت يامشاري تكون ضدي اخوي الي اعتبره اقرب من ابوي
مشاري: اخوكـ دايم بصفكـ الا ان ظلمت راح يكون ضدكـ كافي ماجاء شجون وسكتنا ترا شجون انظلمتنا منا كلنا لو اختنا وربي مارضيناها عليها لف يناظر ام فارس نسيتي ياخاله يوم غلاب مع مشاعل كلنا كنا نبي نذبحه كرهناهـ اكثر من دم اسنانا وترا فارس مو بعيد عن غلاب بس الفرق ان فارس طول معاها يطلقها ويرجعها ويحرمها تعيش حياتها بس غلاب وقفنا ضدهـ وحرمناهـ يرجعها مو كون شجون ماعندها اهل ماحد يدافع عنها لا انا اخوها وابوي ابوها وراح اكون ضدك يافارس حتى ترجع صوابكـ بكره ياتروح للمحكمه تطلق او احنا نروح نفسخها منكـ
فارس: يوم راح اخوهـ رمى نفسه على الكنبه وحط يدينه على راسه
أمه: جت مسرعه له خايفه عليه ياضناي لاتتعب حالكـ طلفها وريح نفسكـ
فارس: شفتي يمه ابوي واخوي ضدي ماحد يحبني قام بسرعه وأخذ مفاتيح سيارته
أمه: حلفت عليكـ ماتشوق وانت ضايق كذا أخاف يجيك شي
فارس: ليتني مت قبل ماشوف ابوي واخوي الي هم عزوتي بدنياي يكونون ضدي مابي الحياة يمه كرهتها وراح وضرب بالباب بقوة
أمه: ركضت لجناح مشاري تدق عليه خايفه
مشاري: فتح لها سمي ياخاله
ام فارس: الحق على ولدي يامشاري طلع وهو معصب ويدعي على نفسه بالمووووت ياويلي وجلست تبكي
مشاري: وجعه قلبه على اخوهـ ورحم خالته هدي ياخاله استودعناهـ ربي ماراح يجيه شي ان شاءالله
ام فارس: مالي ولد غيرهـ لو جاهـ شي ابنتهي ليه تقسى عليه يامشاري ليه وجلست تبكي
مشاري: بحكمة مسك يدها خالتي هو ضاق مرة وحده بس شجون الف مرة ضاقت واحنا تخلينا عنها عمركـ سألتي نفسكـ كم بكت من اهنات فارس لها عمركـ سألت نفسكـ كم مرة تركت الأكل من الضيقه ليه نرحمه ونوقف معاهـ لانه ولجنا واحنا نعرف انه غلط بحق شجون كثير اسألكـ بالله مو كان يقسى عليها قدامكـ
ام فارس: تمسح دموعها وساكته
مشاري: جاوبيني ياخاله
ام فارس: هزت براسها بإيه
مشاري: طيب يومها ايش سويتي ؟؟؟
ام فارس: والله كنت انصحه كثير بس ربي يهديه مايسمع كلامي
مشاري: بس ماجيتني هنا تبكين من سوياهـ بشجون زي ماجيتي الحين توفت اختها ماصبر حتى تتشافى من مصيبتها طلقها بسرعه بدون أي رحمه ترقد ولدهم ماقول ولدها وينه كان يرجع معانا للبيت وهي الي تسهر معاهـ لحالها ماوقف جنبها لا بأبوها ولا بموت اختها ولا بموت ولدها الي هو ولدهـ فارس اخوي ومن دمي ويصعب علي اني اقسي عليه بس احنا سكتنا كثير وظلمنا البنت كثير ياخاله ربي راح يسألنا عن الي يصير
ام فارس: ناظرته بس أنا أم يامشاري وماتحمل اشوف ولدي يطلع ويسوق السيارة وحالته حاله ماتحمل اشوفكم تقسون عليه
مشاري: مايبي يجرحها ويقولها ماضرهـ الا دلالك الزايد له هي بمقام أمه ويحترمها سكت مارد
ام فارس: قامت من عندهـ ومسكت جوالها كل شوي تدق على ولدها مو راضي يرد
دخلت على زوجها الي مسوي نفسه نايم وكل شوي تدق وتتأفف
ابو مشاري: عارف انها تدق عليه خلاها ووماقال شي
فارس: كان يقوود سيارته بسرعه جنونيه كل مايتذكر كلام أهله يدوس اكثر كأنه يبي ينتحر وصل لتقاطع المفروض يوقف بس ماوقف بالعكس اسرع بقووووووة
==============
في بيت ابو عبدالرحمن
غلا: نايمه عند أهلها لأن زوجها مسافر بأمه لمكه يومين وراجع مبسسوطة حيل ثلاث شهور من زواجها يرفض تنام عند أهلها ولا ليله كل ماتطلبه يقول ماعرف انام بدونك جابها أمس العصر وحرمت أمها من ابوها ناشبه بحلق أمها سواليف وضحك حتى عبدالرحمن ماسلم منها نشبت بحلق ريوف قالت له توكل أنت لغرفتكـ راح تشبع منها انا يومين وارجع نامت بعد صلاة الفجر وعلى تسعه صحتها أمها
نوال: غلو يكفي نوم قومي ابوكـ يستناكـ تحت تراهـ ماشافكـ زين مشتاق لكـ حيل
غلا: تسحب لحفاها يمه ليه ماسهر معانا البارح أنا لسه ماشبعت نوم خليني الله يخليكـ
نوال: جلست على طرف السرير تمسح على شعر بنتها الناعم وهي مبسوطه ومو مصدقه تصحي بنتها فقدتها ثلاث شهور بس هذي سنة الحياة غلو قلبي قمي اشتقنا لجمعتنا على الفطور من كثركم علي انتي وعبدالرحمن بس يالله حبيتي ابشوفكـ حولي على السفرة
غلا: لفت على أمها وباست يدها بقوووووة ربي لايحرمنا من أحن أم الحين افز قامت بسرعه آآآآآآآآي ومسكت جنبها
نوال: خافت عليها بسم الله عليكـ حبيتي ايش فيكـ
غلا: هذي رابع مرة يمه ان قمت بسرعه كذا يوجعني جنبي
نوال: آها طيب حبيتي روحي الحين تحممي على السريع وانزلي ابجهز الفطور ابوكـ تحت يستنانا
غلا: مسكت خد أمها وباستها بقووووووة سمي يا أحلى أم
نوال: تبتسم بحنان وهي تشوف هبال بنتها ماتغير بعد زوجها فديتها وفديت رجتها نزلت تحت عن محمد الي كان يقلب الجريدة نزل جريدة على حجرهـ وين غلو
نوال: فديتها يالله قامت تعرف ماخلتنا ننام الا الفجر نعسانة ماشبعت نوم
محمد: ابتسم تعرفي نوال ان غلو لها فقيدة كبيرة
نوال: تنهدت ايش اقول يامحمد وربي ان كل يوم افتح غرفتها واتخيل اني اصحيها واسكرها بس كل ماتذكر اننا زوجناها ابن حلال يسعدها ويفرحها يرتاح قلبي واسكن شوقي لها
محمد: بكره يجيبون عيال يملون علينا البيت وراح تقولي طفشنا منكم اطلعو خلاص ههههههههههه
نوال: وهـ ياليت يجون وكلي فداهم يزعجوني يكسرون اثاثي بس يجون
عبدالرحمن: وهو ينزل من الدرج لايبه تكفينا ميار وجنونها توهـا تمشي ومخلت شي على حاله
نوال: يافديتهااااااا بس وينها من زمان عنها
عبدالرحمن: ايش من زمان يمه قبل أمس عندنا
نوال: ابيها كل يوم تشقر بس سحر تنحرج منها وتتوقعنا نتضايق من ميوري
عبدالرحمن: لادلعينها يمه بزيادة ماخليني شي لعيالي
ريوف: تغير وجهها
نوال: عيالك وعيال سحر وغلا كلهم جوات قلبي قلبي دكان كل واحد له مكان
محمد: ترا اغار تبين عيالي وعيالهم يزاحموني عزالله مابقى لي شي
نوال: أنت المكان الكبير وابتسمت له بحنان
ريوف: تذكر ربها جواتها على حياة عمها وخالتها قمة الحب والاحترام الي ماشافته بين ابوها وأمها
عبدالرحمن: يمه ذبحني الجوع وين بنتكـ
نوال: صحيتها وقامت تتحمم ابقوم اشوفها ثانيه
ريوف: خليك ياخاله انا اقوم لها راحت غرفتها طقت الباب لارد فتحت الباب بهدوء الا تتفاجأ بشكل غلا لافه نفسها بروب الحمام ونايمه مسكت ضحكتها غلوووووووو قومي
غلا: فزت وحطت يدها على صدرها بسم الله علي خرعتني يالدوبا
ريوف: كلهم ينتظرونك تحت وانتي نليمه وتاركتهم
غلا: تحك شعرها الرطب طيب جيتكم
ريوف: لا تتأخري
غلا: ان شاءالله بس ابلبس ملابسي مطوله تبين تتفرجي او ايش
ريوف: ههههههههههههه بسم الله علي
غلا: جد ناس ماتجي الا بالعين الحمراء
ريوف: فديت الحمشه بس طلعت وسكرت الباب
غلا: تعدل مخدتها حمشه حتى على النوم بس خرب نومها جوالها الا دق كم مرة أخذته شافت حبيبكـ هلا قلبي
فواز: هلا وغلا بنور العين الي اشين ليله من 3 اشهر قضيتها البارح بدونها
غلا: يالله تفتح عيونها صادق حتى أنا
فواز: لو احلف احلى ليله
غلا: افا حبيبي انام بدونكـ وتبيني انبسط
فواز: طيب متى نمتي البارح
غلا: انقلبت على ظهرها مانمنا حشرت أمي وريوف عندي بغرفتي وفليناها فواز احس ابوي ودحوم طول الليل يقنتون انك ترجع وتفكهم مني
فواز: ضحك عليها حتى حمر وجه يحب خفة دمها ايه واشين ليله صدقتكـ
غلا: خطت يدها على فمها بهمس جد اني فضيحه ايه حبيبي عجزت انام وحسيت بوحشه بدونكـ حشرتهم عندي
فواز: احبك ياأحلى واجمل مصرفه شفتها بحياتي
غلا: ضحكت من قلبها بس قطع عليها ضحكتها طق الباب كان صوت عبدالرحمن نطت جالسه وعدلت روب الحمام حبيبي دحوم ارسلوهـ اهلي شكلهم يبون يجلدوني لأني تأخرت عليهم حيل تحت
فواز: مو على كيفه يجلدكـ وراكـ رجال الحين ترا اشغل سيارتي وارجع الحين
غلا: ماتهنت بأهلها لسه لاقلبي وش دعوة ترجع وماخلصت شغلكـ مستحيل
فواز: قولي ترجع وماتهنيت بأهلي وتنشب لي مستحيل وضحكـ
غلا: افا بس ماقولها
عبدالرحمن: طق بقوة غلازي جالسه تقرقين بالجوال ومخليتنا تحت ننتظركـ
فواز: يؤؤؤه دحوم ريوف مولع اخليكـ الحين وسكر
غلا: سكرت منه دقيقه وانزل قامت بسرعه اووف بطني ايش فيه كل ماقمت كذا تعبني بدلت ملابسه شعرها نشف تقريبا لأنها من زمان طالعه مايبي له اسشتوار هو سايح بطبيعته نزل ولقت ابوها ينتظرها مع امها قربت منه باسته مع يده وراسه
محمد: مسكها مع يدها جد نمتي بعد الشازر وخليتنا تحت
غلا: غفوة صعنونه داهمتني باباي لفت على ريوف تأشر بيدها يعني الوعد جلست جنب ريوف اوريكـ ماسرعك فضحتني كان سترتي علي
ريوف: سألوني وينها ايش تبغيني اجاوبهم
غلا: كان قلتي تتميكج وتتمشخ لكم
ريوف: معروف انك تكرهي شي اسمه مكياج يعني دبري لكـ كذبه مقنعه
غلا: ايه صح مشكله
ريوف: قربت لها وهمست يقول دحومي ان حبيب القلب دق عليكـ
غلا: تحط يدها على قلبها دق يبرد جمرة قلبي
ريوف: اقول اهجدي مالاق عليك الرومانسيه ترا
غلا: لفت عليها يابنت خابرتكـ رقيقه كيف تحولتي دفشه كذا
ريوف: ترفع حاجبها من عاشر القوم اربعين يوم صار منهم
اجتمعوا على السفرة سواليف مشتركه وضحكـ
نوال: تصدقون مانقصنا غير سحورتي بس كان تكمل جمعتنا
غلا: فكينا يمه تجي وتجيب معاها قطتها الشرسه ميوري تشوفي كل اغراضكـ الي هناحطام وركام ماكملت كلامها الا ...
سحر: كملي حش ببنتي
غلا: حطن يدها على صدرها بسم الله علي
ميار: ركضت وارتمت بحضن غلا من بينهم
غلا: جبنا سيرة الئوط قام الئوط ينط وجلست تبوس فيها بقوووووة
سحر: أي بوسي غصب عنكـ خاله زينه
غلا: بعدين ايش عرفكـ اننا مجتمعينا تو أمي تقول مانقصنا غير سحورة قلت ايه فاقدينها مرة
سحر: ايه صدقتكـ مالت بس وراحت تبوس راس عمها جايه غصب عنكـ وابرزوركـ ببيتك واخلي كتكوتتي تحوسكـ حوس
غلا: ههههههههههههههههههه تووووبه بس فيكنا مت كتكوتتتك يرحم أمكـ
بعد مافطروا جلسو يتقهووون
نوال: قربت لبنتها حبيتي تراني شاكه بوضعكـ
غلا: استغربت من كلام أمها أي وضع يمه
نوال: دورتكـ متأخره عنكـ اسبوع وكل ماتقومين بسرعه يتعبكـ اسفل بطنكـ صح
غلا: ايه صح يمه اوووهـ لاتقولي قصدكـ شكلي حامل
نوال: وصيت ابوكـ يجيب تحليل حمل منزلي
غلا: ليه الفاضيح يمه قدام ابوي
نوال: اما فضايح ماشفتيه فرحته ماتشوفينه يوم كلمته بسرعه طلع
غلا: يمه فشيله والله كيف ابحط يوني بعيون أبوي واخوي
نوال: يابنت حلال محلله ربي والكل يتمنى ضنا وأكيد فواز يبي
غلا: مو بس يبي الا ناشب بحلقي من أول شهر
محمد: دخل عليهم وحاط التحليل بكيس غير كيس الصيدليله وعطاه نوال
غلا: يمه مو قاردة اقوم فشيله
نوال: اقول قومي معاي بسرعه
ريوف وسحر وعبدالرحمن منسجمين بالسوالف مانتهبو لهم
محمد: جلس معاهم بس باله مع بنته وزجته الي دخلو غرفته
نوال: يالله كذا طريقته خمس دقايق ونتأكد ونبشرهم
غلا: يمه خايفه
نوال: يابنتي تراها مو ولادة تحليل بس
غلا: وليه الولادة اصعب
نوال: لاتستعبطي علي يالله خلصيني
غلا: يوووه عصبت ماما سمي هاتيه راحت وكان قلبها يدق بقوة وطلع لها خطين طلعت لأمها تنطط قدامها
نوال: حاسبي مجنونه النونو راح يطيح
غلا: حطت يدها على بطنها ايه صح نسيت فديته
نوال: مافيني صبر ابطلع ابشرهم
محمد: يناظر الباب ينتظرهم يطلعون
عبدالرحمن: ايش فيكـ يبه
محمد: مافيني شي يابوكـ
نوال: طلعت الحمد لله باركووووووو لغلا حامل مبروك ياعمه ريوف
سحر وريوف نطو من مكانهم وراحو سيدا لغلا يحضونها
غلا: كتموتو ولدي ابعدو عنه خلوه يتنفس الصعداء
سحر: مالت نتفة نونو تراه لسه ماكبر
غلا: بكره يكبر ويأدب كتكوتكـ الي معاكـ ويخليه ترتز بالزاوية بدون حراكـ
سحر: يوووهـ كل هذا حقد على ميوري
غلا: لا من زود حبي لها
محمد: قرب لها والبنات ابعدو باسها مع جبينها مبررروك يابنتي
غلا: باسته مع يدهـ الله يباركـ فيكـ يبه
عبدالرحمن: مبروكـ يالدفشه يارب يجيكـ هالولد ويركدكـ
غلا: ايه سبقتكـ اباخذ فرحت اول حفيد ان شاءالله
كلهم ضحكوا لا ريوف تغير وجهها ولاحظها عبدالرحمن رد على أخته تحداكـ ماياخذ غلا ولد الولد احد يبي يطلف الجو علشان زوجته
نوال: كل واحد له غلا وفرحته سبحان الله سواء ولد ولد او ولد بنت سواء الاول او الاخير
سحر: صح يعني بطلو شغل المبزرة ضحكو كلهم وكملو جلستهم
ريوف: استأذنت تبي تكمل شغلها فوق
عبدالرحمن : راح وراها دلت على زوجته وحبيته وهي جالسه طرف سريرها تبكي جلس جنبها وحضنها ليه حياتي تبكي
ريوف: كملت معاك سنة وماحملت أكيد فيني شي عبدالرحمن خايف ماحمل وتتركني وجلست تبكي
عبدالرحمن: رحمها ويكرهـ يشوف دموعها مستحيل اعيش مع وحده غيركـ حبيتي ويمكن العيب مو منك مني
ريوف: لا حبيبي رحت مع أختي حنان وقالت لي عندكـ خربطت هرمونات
عبدالرحمن: رحتي وماقلتي لي
ريوف: انت معطني الإذن مفتوح اني اروح من بيت اهلي مع خواتي للي ابي قلت لي لاتسأذنني حبيت اعالج بدون ماتشعر وتتعلق وتمل
عبدالرحمن: مسكـ وجهها مستحيل امل او اطفش منكـ حبيتي ابوي ماجبت له أمي غيرنا لانها صار معاها نزيف بعد غلا وشالو رحمها ومافكر ابوي بيوم يتزوج عليها وانتي لسه صغيره وتراني لسه زيك صغير هههههه لسه الطريق قدامنا ايش ورانا خلينا نتهنى وخلي غلاوي وسحورة يبلوشون بعيالهم ترام شاري وفواز سيبان يالله يحلقون اعمارهم انا توني بعز شبابي ههههههههههههه
ريوف: ابتسمت من بين دموعها على كلامها
عبدالرحمن: حضنها لبى الابستامة الي تسحر
================
في غرفة هناء
هيفاء: دخلت على هناء وهي تسكر شنطتها الي راح تروح فيها بكرهـ
خنقتها العبره بس حاولت تمسكـ نفسها خلاص اجل آخر ليله لكـ معانا
هناء: كانت مبسوطه تحب خالد حيل وفرحانه انها راح تنزف له بكرهـ ابتسمت لأختها الا يدق جوالها يوووه قايله له لايدق علي ويدق
هيفاء: جلست على الكرسي وليه ماتبينه يدق عليكـ
هناء: ياختي ماتطلع مفاجأه متفقه انا وياهـ قبل شهر وينزل اسبوع بعده اسبوع صفت على آخر لليله وشوفيه يدق ماردت عطته رساله مابي ارد بكرهـ ان شاءالله تشبع مني ارسلتها الا يدق ناظرت اختها وهي تبتسم عنيد
هيفاء: ابتسمت وهي تشوف اختها ترد عليها وتضحكـ معاهـ مبسوطه قالت بقلبها يابختكـ ياختي غروري اعماني اعيش عيشتكـ ربي يسعدكـ
هناء: سكرت منها وحطت جوالها وتكمل شغلها هاهـ عزمتي كل صديقاتكـ
هيفاء: كل الي بالمستشفى بعد خليت المستخدمه تدور بالبطاقات على كل المكاتب ايش ورانا القصر مفتوح للجميع
الا صح من راح يسوق فيكم بكرهـ والا راح يسوق بنفسه
هناء: اخوه ياسر راح يسوق فينا
هيفاء: مازال قلبها يدق لطاريه امممم ماراجع زوجته خابرتها قربت نتهي عدتها
هناء: يقول خالد وماعندهـ طاري ياسر ان صد صد تعرفين انتي قوة شخصيته
هيفاء: ايه ماشاءالله عليه قوة شخصيته تميزهـ عن غيرهـ
هناء: وهي تحط كل اغراضها هي جنت على نفسها الا ماقلتي لي اخبار الولد التعبان نفسيا
هيفاء: قصدكـ باسل صلاح
هناء: ايه
هيفاء: الحمد لله تحسنت حالته مرة اصلا ابوهـ مهتم فيه حيييييييل حتى تضايق يوم قلت له انتهت مراجعاته عندي من زود حرصه يبي يظل يراجع ويتطمن عليه
هناء: متأكدة يبي يظل يراجع يتطمن عليه او يتطمن على قلبه
هيفاء: عقدت حواجبها مو فاهمه ايش قصدكـ
هناء: سكرت سحاب شنطتها خوفي انه مبسوط بمراجعات ولدهـ علشانكـ
هيفاء: بلاسخافه الرجال همه ولدهـ
هناء: ايه ربي يخليه له
هيفاء: يالله اخليكـ الحين طلعت راحت لغرفتها وكلمة اختها تتردد على أذنها تذكرت باقة الورد الي جتها على مكتبها بعد اجازتها شهر يوم ترافق مع امها جتها اهداء من باسل وفيها كلمات حلوة تغير وجهه اليوم معقوله كلام هناء جد اوووهـ مابي اعلق نفسي بسراب انام ابركـ لي شكلي شوفة عروس وعريس يتغزلون ببعض خلاني اتهياء شي غلط لحستو مخي هنو وخوليد ايه ربي يسعدكم
====================
في بيت ابو مشاري

ام فارس :فزت من نومها بسم الله الرحمن الرحين اخذت جوالها تدق جوال ولدها مقفل قومت زوجها بندر قووم احس ولدي فيه شي من الظهر مارجع ادق عليه مسكر جواله
ابو مشاري: قام من فراشه وراح لمشاري وطلعو يدورن عليه كل واحد منهم خايف اكثر من الثاني بس يتظاهر القوة يدعون ربهم جواتهم الله يستر عليه ويخليه لهم
===========================
انتهى البارت
واتمنى حاز على اعجابكم
انتظررررر توقعاتكم على احر من الجمر
والكل يتجهز لوزواج هناء وخالد كلووووش
*************
فائدة:
وقال حكيم :
الحزن يمنع الطعام ، والخوف يمنع الذنوب ،
والرجاء يقوي على الطاعة ، وذكر الموت يزهد في الفضول

......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 02:08 PM   المشاركة رقم: 309
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237614
المشاركات: 8,065
الجنس أنثى
معدل التقييم: نجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11015

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نجلاء الريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

مشكووووورة ضيه لا خلا ولا عدم منك

 
 

 

عرض البوم صور نجلاء الريم   رد مع اقتباس
قديم 01-12-12, 05:54 PM   المشاركة رقم: 310
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــــ ج ــــــزأ الواح ـــد والخ ــــمــســـوون
في سيارة فارس
فارس: كان يسوق بسرعه جنونيه وكل مايتذكر كلام ابوهـ وأخوهـ يدوس اكثر
مر بتقطاع خطير داس بكب قوته كأنه يبي ينتحر مر من بين سيارتين بكل جنون ثواني وتخط وحدة من السيارة فيه تعداها وهو يسمع هرن السيارات بكل قوتها مشى بطريقه ماهمه شي راح لطريق بري نزل لحاله مانزل جواله يسمعه يرن بس مايبي يرد على احد
مشاري وابوه: يلفون بالشوارع يدورنه راحو للاستراحه مالقو احد
ابوهـ : ودني لبيت صديقه احمد اقرب شخص له يمكن راح عندهـ
مشاري: سم يبه حرك سيارته وهو يدعي ربه إن اخوهـ مافيه شي
ابوهـ : يوم قربت سيارة مشاري من بيت أحمد يدعي ربه انه يشوف سيارة ولدهـ فيه بس خاب أمله يوم مالقى السيارة ناظر مشاري سيارته مو فيه يعني مو عندهـ
مشاري: يبهم ودليل يمكن راح معاهـ بسيارته خليني انزل وأتأكد
ابوهـ يسمح على لحيته بكل توتر طيب رح تأكد
مشاري: نزل ودق الجرس بسرعه فتح لهم احمد بثوب البيت لأنه كان جالس بالملحق
احمد: خاف يوم شاف وجه مشاري مو زين خير يابو بندر فيه شي
مشاري: الخير بوجهكـ بس فارس من الظهر طلع ولارجع ندق عليه مايرد قلنا يمكن نلقاهـ عندكـ
احمد: شاف ابو مشاري بالسيارة وواضح التوتر عليه ناظر بمشاري ماعليك ياخوي ان شاءالله مافيه الا كل خير انا ابدورهـ واعلمكم
مشاري: نروح معاكـ ممكن تجي معانا
احمد: هو طلع متضايق صح
مشاري: سكت شوي ماخفيكـ غلظنا عليه الكلام انا وابوي ووطلع زعلان
احمد: يعني خلاص مايصلح تروح معاي وهو ضايق منكم خلني اروح واشوفه قبل
مشاري: بس قلقان عليه وابوي اشد مني
احمد: ماعليك فويرس يحب يتدلع عليكم وابتسم علشان يهدي مشاري
مشاري: مشكور ياخوي ازعجناكـ بآخر الليل
احمد: افا عليكـ فارس اخوي زي ماهو اخوكـ حرك سيارته بعد ماراح مشاري وفعلا نفس ماتوقع لقى فارس بنفس المكان الي كل مايضيق يروح له دق على مشاري وبشره انه لقاهـ وطمنه انه مافيه الا كل خير ططمن امه وابوكـ
نزل بهدوء وقرب عندهـ وحط يدهـ على كتفه
فارس: عرف انه احمد بدون يلتفت ايش جابكـ
احمد: جلس جنبه جابني شوقي وضحكـ
فارس: ابعد عني وربي انكـ فاضي
احمد: تربع جنبه ايش مضيق صدركـ كل هالضيقه وخلاكـ تتركـ البيت من الظهر الى هالحين ولاترد على أهلك امكـ وابوك قلقانين عليكـ خاف ربكـ يافارس لو شفت حال ابوكـ ترحمه واخوكـ بعد كيف عاد امكـ
فارس: بتريقه مسوين قلقانين علي
احمد: لا يمثلون علي ارتحت
فارس: بعصبيه ايه يمثلون ولاعمرهم اهتمو فيني ابوي اهم ماعليه الحبيب الغالي مشاري بس فارس بالطقاق
احمد: حرام عليكـ لاتظلم ابوكـ
فارس: حرام عليه هو يظلمني ويوقف هو واخوي ضدي بعصبيه تخيل ياأحمد يبون يفسخون مني زوجتي غصب ابوي واخوي يبون يوقفون ضدي بالمحكمه وتبيني اقتنع انهم يحبوني
احمد: طيب انت ليه ماتطلقها مو كنت ماتبيها وكارهها ومارجعتها الا علشان ولدكـ خلاص الولد وراح ايش تبي فيها كلها مصايب ومتاعب طلقها وتزوج اطلق بنت غيرها
فارس: رفع عيونه يشوف الفضاء الي قدامه تخيل شكلها قدام عيونه بقلبه ماتوقع فيه اطلق منها
احمد: وين سرحت اقولكـ طلقها ولاتختلق مشاكل مع أهلكـ بسبب بنت لاجت ولاراحت
فارس: رص اسنانه مابي اطلقها تفهمون مابي
احمد: مسألة عناد يعني
فارس: ايه عناد كيفي
احمد: ياخوي افهمني
فارس: مسك اذانه مابي اسمع شي زوجتي وانا حرررر فيها فكووووني كلكم ضدي لا ابو لا اخوي وللاسف حتى اقرب صديق لي
احمد" ممكن تسمعني وانت بعدها حر ايش تقرر
فارس: ساكت مارد
احمد: تجي منكـ احسن من تجي منها صدقني ياخوي وين فارس الي دايم رافع راسه مافيه احد يقدر يذله
فارس: عصب ماجابته أمه الي يذل ولد بندر
احمد: كفو هذا فارس الي اعرفه بس تمسككـ فيها يحسسها بأنها شي ثمين عندكـ وصدقني راح تتكبر وتتغلى عليك وتعند علشان تنتقم منكـ بس ان صبحتها بكرة بورقتها خربت عليها طعم النصر الي تدور عليه
فارس: كان يناظر الي قدامه يوم سمع كلام احمد لف يناظرهـ يفكر بالي قاله
احمد: من هي الي تخليك تزعل وتضيق وتطلع من بيت أهلكـ وربي كذا تفرح عليكـ اكثر فوق يافارس فووووووق
لاتنسى هي بنت مين وأخت مين نسيت وحاب اذكركـ
فارس: اصلا ماهزت فيني شعرة بس انا مسألة عناد ابعقلها واخليها كسيرة بس ابوي واخوي ضدي هذا الي قهرني أحمد
احمد: ماعاش من يقهركـ ياخوي امش معاي نرجع لبيتنا او بيتكم وبكرة نقوم بدري ونروح للمحكه ونرمي الورقة عليها علشان تعرف من فارس صدقني انها تبيكـ وتموت فيكـ وراح تنصدم بكرة ان طلقتها
فارس: ارتاح لكلام أحمد يبي أي احد يقوله شجون تحبك زي ماتحبها بس مجروحه وتكابر قام ونضف ثوبه مشينا
احمد: تجي معاي لبيتي ونسهر سوا
فارس: مسوي ماهتم ابروح لبيتنا اطمن أمي وبكرة بنت سعد تعرف قدرها حرك سيارته واتجه لبيتهم لقى أمه واخوهـ وابوهـ ينتظرونه
أمه: فزت من مكانها ركضت له خوفتني عليكـ ياضناي
فارس: باسها مع راسها بس ماعبر اخوهـ وابوهـ بس قال السلام عليكم ابروح لغرفتي تعبان
ابوهـ : نوم العوافي
مشاري: عارف انه زعلان وماحاول يترضاهـ لانه عارف انه غلطان اهم شي تطمن انه مافيه شي راح لغرفته بعد ماقام ابوهـ وزوجة ابوهـ
سحر: طمني رجع
مشاري: وهو يجلس على طرف السرير ويسحب لحافه ايه رجع الحمد لله
سحر: بشرني عن نفسيته
مشاري:زعلان مرة بس ماعلي منه انا ماقلت الا كلمة حق علشان هالمسيكينة
سحر: بس حبيبي قسيت عليه شوي
مشاري:مو أكثر من قسوته على بنت خالتي الله يرحمها يالله حياتي سكري النور وراي دوام بكره
=================
في بيت أهل صلاح
صلاح: بعد مانام ولدهـ نزل عند أمه واخته يمه
أمه: لبيه صلاح
صلاح: بتردد بكرة فيه زواج اخو ياسر ابيكم تحضرون كلكم
أمه: مالي مزاج حبيبي ان حضرت انت كفيت ووفيت ماعرف أمه واخواته ربنا يستر عليه
صلاح: يمه ابيكم تتعرفون عليهم ووو ابيكم تتعرفون على أهل العروسة
نسرين: امممم كأني اشم ريحة خطبة جديدة
صلاح: أيــه صادقة نسرين
أمه: يناسبون طبقتنا او لا ؟؟؟ يكفي الي فات صلاح
صلاح: انا يكفي الي فات يمه هذا دكتورة باسل ارتحت لها حيل لها سنتين معانا بالمستشفى ماعمري سمعت صوت ضحكتها وحنونة على ولدي بس ابيكم تعرفونها من قريب مايهمني جمالها عند جمال روحها وقلبها ابي ام حنونة لباسل وزجة تفهمني وأفمها ابعوض سنين عمري الي فاتو يمه فأرجوكـ الطبقيه هذي مابيها
أمه: رحمته خلاص ياولدي راح نحضر واشوفها بس ايش اسمها
صلاح: بإتسامة فرح اسمها هـــــيــــــــفــــاء
=====================
في مكان آخر
يمشي بخطوات ثابته متجه الى مكان مجبور يذهب اليه
كأنه كل رجل تغصب أختها على القدوم
قلبه يثنيه على التقدم
وعقله يجبره ان لايتراجع فيما قرر فيه
هي جرحت كبريائه بمافيه الكفايه
لماذا يصبر عليها بعد كل هذا
في امواج تفكيره يدق قلبه ويضع يدهـ على قلبه
هذا هو سبب همي
هذا هو سبب حزني
هذا من جعل بنت لاتسوي شي تدوس على كبرياء فارس بندر
ضغط بيده على صدرهـ لو تذلني ادوسكـ بدون رحمة
وقف قليلا
رفع رأسه شامخا ومشى بثبات
أنا بندر لاشجون ولاغيرها تذلني
دخل على القاضي بعد ماستأذن من سكرتيرهـ
انتظر صديقه احمد وابراهيم الي دخلو عليه بعد دقائق ليكونو شاهدين على طلاقه لشجون
طلع من الشيخ وهو يضحكـ مع زملاؤه بدون أي مبالاة
لف عليهم بكل شموخ اول ماطلعو من المحكمة بامناسبة هذي ولأني افتكيت من عبئ كبير جالس على قلبي سنتين عشاكم على حسابي بالإستراحه
ابراهيم: ايه بس انتبه لاتطلعك بقصة حمل جديد هالمرة هالبنت تراها نشبه تطردها وترجع لكـ بأي حجة هههههههههههههههههه
فارس: لا بسم الله مافيه حمل ولاشي حطت ببطنك بطيخة صيفي
ابراهيم: احطها الليله لاتتأخر اوكـ
فارس: اوكـ
ابراهيم: ودعهم ومشى
احمد: ناظر صديقه وحط يدهـ على كتفه كفو ياخوي الحين صرت فارس الي أعرفه
فارس: بكل شموخ وراح اظل فارس الي تعرفه وتراكـ يوم تشوف حالي البارح مو حب فيها لا عناد لاني ماحب احد يفرض اوامرهـ علي ولا ماتحرك قلبي لها بشي وتخسى بنت المدمن سعد تحرك قلبي ماحركوهـ بنات هوامير الرياض تحركه بنت سعد
أحمد: ابتسم له ابتسامة لها معنى ريحت قلبي بكلامكـ
فارس: يالله باي وركب سيارته وشغل اغاني بصوت عالي علشان يسمعها احمد مر من جنب سيارته واشر بيدهـ وهو معاه زيقارته ومسوي نفسه طربان يوم ابعدت سيارته عن احمد لف يشوف ظرف ورقة الطلاق فتح شباكه ورمى الزيقارة الي ماشفط منها شي نزلت دمعة عنيدة مسحها بسرعه مسك اطار السيارة بكل قوته ويردد كلمته ماحرك قلبي بنات الحسب والنسب تحرك قلبي بنت سعد آآآآآآآآآآآآآآخ يالقهر يعني انت ويطق صدرهـ ميت سنين وماتحركت الا مع الشجون ايش شفت منها ايش جذبكـ فيه بس بسرعه صورة عيونها الحزينة قدام عيونها صورة شفايفها ان حاولت تخفي ابتسامتها وتزيد جمال وجاذبيه تذكر مشيتها يوم تمشي قدامه نعموتها مع قساوة الحياة الي مرت عليها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ ياشجون عذبتي قلبي بدون أي رحمة بس مو فارس الي يستسلم او ينزل راس هالا كرامتي ضغط على البنزين واتجه بيت العمة تردد ينزل او لا وهو يطالع عمارتهم بسرعه فتح الباب وأخذ الظرف رن الجرس
العمه: شجون يمه الجرس يدق
شجون: طلعت من المطبخ سمي كنت اغسل الصحون واسمع الشيخ ماهر المعيقلي ماسمعته ياعمه راحت واخذت سماعة الانتفرون مين ؟؟؟
فارس: بلع غصته بكل ثقه فارس
شجون: وجعها قلبها يوم سمعت صوته
فارس: خاف تسكر السماعه بسرعه شجون انزلي وخذي الي معاي
شجون: سكرت السماعه عمه فارس يقول تعالي خذي الي معاي
العمه: ناظرتها وسكتت شوي انزلي يابنتي وشوفي ايش عندهـ
شجون: ماتبي تخاف او ترتبكـ تعودت دايم تكون هاديه عدلت بيجامته الناعمه نزلت من الدرجه وهي تعيد ربطة شعرها عارفه شكله حوسه بيجامه اسود بأبيض وشعر مربوط بس بالها مو مع شكلها لان فارس مايهمها بالها ايش جايب الف توقع جاء ببالها فتحت الباب بهدوء وقفت وراء الباب
فارس: يحاول يجيب كل مساوئها يبي يكرهها ومايبي يضعف قدامها طلع درجتين ودف الباب بشويش ودخل وقف يوم شاف الي لابسه بيجامة اسود بأبيض وسعر مربوط ووجه خالي من أي مكياج والشمس على وجهها مايدري هي تاخد من نور الشمس او الشمس تاخذ من نورها تمنى يشق الورقة ويسحب شجون لحضنه ويقولها لاتتركني انا ابيك ومفتون بحبكـ تمنى يقولها ارحمي قلبي ياشجون قلب ماحب قبلكـ وماتوقع يحب بعدكـ
شجون: استغربت من وقفته ونظراته لها قطعت سرحانه فارس بغيت شي
فارس: انتبه لنفسه ومد لها الظرف
شجون: مدت يدها تآخذهـ وقلبها يدق بسرعه ماحست ان اصابعها التقت بطرف اصابعه ماحست انها حركت قلبه أكثر وهو يحس ببرودة اطرافها
فارس: ابعد يدهـ بسرعه لاتتوقعي يوم ارفض طلاقكـ حب فيك شجون لا مسألة عناد بس لاتغتري وتظني هيان بحبكـ لسه ماشفت بنت تسرق قلبي لبس نظارته بكل شموخ وجاء يبي يطلع
شجون: مشكور فارس
فارس: وقف يوم سمع كلامها ولف عليها فسخ نظارته على ايش تشكريني
شجون: صح صار بينا اشياء كثيرة وانجرحت كثير بس لازم اشكركـ انكـ غصبت نفسكـ علي سنتين ناظرته بعيونها بس تأكد راح اظل ادعي لكـ بالسعادة واستر ماواجهت يافارس
فارس: بقلبه ناوية تجلطني هالبنت ماتقرا شوقي وحبي لها بعيوني تقول جبرت نفسكـ علي توادعني كأنه امر سهل تناظرني بعيونها بكل برائة ماتعرف ان نظراته ترسل سهام مميته لقلب عشقها
شجون: غمضت عيونها لثواني تنهدت بعمق اتمنى لكـ حياة سعيدة بدون شجون ومشاكلها
فارس: ناظرها من فوق لتحت
شجون: فهمت نظراته انه يحتقرها
فارس: يبي يشبع عيونه من شوفتها بس بدون مايحسسها بعد ماناظرها لبس نظارته مرة ثانيه انتبهي لنفسكـ وطلع وسكر الباب تمنى عنده قدرة وجرأة يقولها احبكـ ابيكـ لاتتركيني بس مايقدر الكلام يوقف بحلقه كبريائه سبب عذابه ركب سيارته وحركـ لبيت أهله
وصل لبيت أهله لقاهم مجتمعين على الغداء
سحر: يوم دخل اخذت بنتها وراحت فوق تبيه يتغداء براحته
فارس: فسخ شماغه وراح يغسل يدينه وجلس معاهم على السفرة بدون مايقولهم شي
أمه: تتابع طريقة أكله غريبه مرة اول مرة تشوفه يسرعه بأكله طبيعته ماياكل كثير عرفت ان ولدها متوتر بس يحاول يخفي توترهـ
ابو مشاري: كان يسولف مع مشاري ويوجه الكلام لفارس
فارس: مسوي نفسه معاهم وهو ابد مو معاهم صورة شجون وهي واقفه بالشمس ببيجامته لاصقه بخياله
ام فارس: عيونها على ولدها كانت تنظرهـ علشان تتغداء معاهـ بس مارفعت ملعقتها لفمها وهي تشوف ولدها كيف ضايق بس مخبي ضيقه بقلبها معقولة لسه مجروح من تصرف ابوهـ واخوهـ معاهـ تنهدت بضيق ياعمري ياوليدي هالقلب ياكثر ماتعب وتحمل
فارس: حس أكل كثير حط ملعقته انعم الله عليكم
ابوه: صحه وعافيه
امه/ صحه وعافيه ياقلبي انت
فارس: وقف واتجه للمغسله غسل يدينه وفمه وناظر بنفسه بالمرايه لأحد يلاحظ عليكـ شي يافارس خلكـ قوي طلع لهم وهو يمسح بالفاين ابشركم
ابوهـ واخوهـ وامه : رفع عيونهم له
ابوه: بفرح خير ان شاءالله
فارس: افتكيت من هم على قلبي
مشاري: ابتسم بفرح يعني لقيتي وظيفه غير وظيفتكـ
فارس: ابتسم بشموخ لا
امه: اجل اي شوانا امكـ
فارس: حط عيونه بعيون ابوهـ وبكل فخر طلقت بنت سعد وارتحت منها تمسون على خير وراح لغرفته فوق
مشاري وابوهـ تناظرو وسكتوا
أمه: نزلت راسها بحزن ونزلت دمعتها
ابوهـ ناظرها ايش فيكـ تبكين افرحي له شوفي يقول ارتحت من بنت سعد ولدكـ قايل لك مايبي يطلقها عناد مو حب فيها
أم فارس: ناظرت بزوجها انت ابو ماتفهم لودكـ زيي الام تفهم لولد سكن حشاها تسعة اشهر واكل من اكلها ونام بحضنها قامت الأم كل مايحرتق قلب ولدها يحترق قلبها قبله حتى لو ماعلمها تفهم ايش معنى الام يابندر مسحت دموعها وراحت لفارس
مشاري: خنقته العبرة وهو يسمع كلام ام فارس قام من السفرة بعد ماستأذن ابوهـ وراح لغرفته
سحر: توها منومة بنتها ابتسمت يوم شافت مشاري بس تلاشت ابتسامتها يوم شافت وجهه
مشاري: جلس على طرف السرير سرحان
سحر: جلست جنبه وحطت يدها على كتفه حبيبي صاير شي
مشاري: لاحبيتي ماصار شي
سحر: اجل ليه وجهكـ كذا ؟؟؟ فارس قالوكم شي تهاوش هو وعمي مرة ثانيه ؟؟؟
مشاري: حاول يخفي ضيقه لابس قالنا انه طلق شجون
سحر: مو شجون طالبه تتطلق بس لايكون هو متضايق سكتت شوي بس استعبد فارس يضيق لو قدر شعرة وهو مايطيق شي اسمه شجون
مشاري: تنهد على قولتك مستحيل يضيق او يهتم الله يسعدها بنت الحلال ويسعد اخوي مع غيرها انسداح وسحب لحافه عن اذنك حبيتي ابنام شويه
سحر: استغربت حاسه زوجها فيه شي عدلت غطاهـ وراحت للجهة الثانيه وانسدحت على فراشها لفت تناظره وهو يطالع السقف قربت له وحطت يدها على صدرهـ حبيبي ايش فيكـ لاتخبي عن سحورتكـ
مشاري: حط يدهـ على يدها وناظرها شوي بعدين ناظر السقف بعيون حزن وشوق اشتقت لأمي سحر
سحر: استغربت ورفعت راسه له تناظرهـ
مشاري: عارف انكـ راح تستغربين هالعمر ويحن لأمه بعد ماتوفت من عشرين سنة لو اقولكـ ياسحر عشرين سنة عمرها ماغابت عن بالي عشرين سنة صوتها مازال يرن بأذني كل مابوس ميار اتمنى معاي تشوفها وتكلمها يوم خالتي تكلمت عن حنانها على فارس غبطت فارس إن عندهـ أم تحن عليه تحس فيه كم عانيت بزواجي الأول ماحد كان حاس فيني لأني كنت ساكت ماعلمت أحد بس لو عندكـ أم كان حست فيكـ بدون ماتتكلم قلبها يعلمها
سحر : كانت تسمعه وهي خانقتها العبرة يس ساكته
مشاري: نسى نفسه وهو يتكلم حرارة حضن أمي لسه احس فيها الى هالحين أحس بفدا يدينها يوم ازورها بالمستشفى كنت صغير ماعرفت ان نظرتها وحضنها لنا تودعني أنا واختي نوال سكت شوي لأن عبرته وقفت بحلقه كان عمري عشر سنوات شدت على يدي قالت مشاري انت كبير اهتم بأختكـ ولاتتعب ابوكـ ابد كون ذراعه اليمين لاتقسى على أحد ابد يامشاري علشان ماتندم ان فقدته اذكرها سكتت شوي ودموعها تجمعت بعيونها وتقولي ابوكـ يمكن يجيب لكم أم ثانيه لاتتعبها رديت عليها مابي غيرك يمه وابوي ماراح يدخل زوجة غيركـ حطيت يدها على خدي حبيبي مشاري لاتنسى أي وصية من الي وصيتكـ عليها قبل ماطلع مع ابوي نادتني بحنان حبيبي ماتبي تضم امكـ قبل تطلع ردعت وارتميت بحضنها ومافكيته حتى ابوي قالي يالله رجعنا خلصت الزيارة وفعلا خلصت زيارتي لها مدى عمري لأنها توفيت بعد صلاة الفجر نزلت دمعة من عينه على خدهـ بس يد ناعمه وحنونة مسحتها لف عليها يشوف دموعها ابتسم لها بس رزقني ربي بوحدة تفهمني وتحس فيني وتحبني زي ماحبها
سحر: قربت له وحطت وجهها تحت رقبته تحاول تخفي دموعها
مشاري: حست برطوبة دموعها على رقبته يحب حنانها ورقتها لف جسمه وحضنها وهمس بأذنها حرمني ربي من كنز وعوضني فيكـ
=======================
في بيت العمة
شجون: راحت فوق وعطت عمتها الورقة
العمة: تقلبها تناظرها رفعت عيونها لشجون ان شاءالله فك اسركـ
شجون : هزت راسها بإيه
العمة: قامت الكرسي وسجدت لربها وطولت السجود
شجون: تناظر لعمتها وتبتسم بحنان وتحمد ربها إنه رزقها بعمة حنونة زيها
دق تلفون بيتهم قامت شجون ترد عليه
العمة : رفعت من سجودها وجاست على الكنبة وكل شوي تحمد ربها
شجون : الحمد لله بخير وانتي كيفكـ ؟؟؟
فاطمة: دووم يابنتي وانا ابشرك بخير مادري عمتكـ قريبة او لا
شجون: سمي الحين اعطيكـ اياها قربت السماعه لعمتها ودخلت غرفتها تنهدت براحة تحس رجعت حريتها لابو تخاف منه ولا زوج ابتسمت يارب لكـ الحمد دخلت تتوضا وتصلي لربها الي يكتب لها
العمه: مشكورهـ يا أم يوسف بس ان قدرت جيت أنا والبنات شجون ماتوقع
فاطمة : قصدكـ زوجها يمنعها ؟؟؟
العمة: لايارب لك الحمد ابشركـ اليوم فكـ أسرها رجعت لبنيتي حريتها ربي يعوضها ويسعدها
فاطمة: ابتسمت اللهم آمين اجل لاتنسونا عارفه البطاقات واصلتكم بس قلت ادق بنفس اليوم انبههم خفت تنسين وربي جلست معاك بس مرة بس سبحان اللخ دخلتي قلبي
العمة: جعلك تدخلين من باب جنة الفردوس قولي آمين
فاطمة: وياك وجميع المسلمين يالله يا أم ابراهيم اشوفك الليلة
العمة" ان شاءالله
فاطمة: سكرت السماعه وكان ياسر وخالد والبنات عندها
جوهرة: يبي يجون ؟؟؟؟؟
فاطمة: ام ابراهيم وبناتها يبون يجون
غاليه: وشجون ؟؟؟
ياسر: يسمع كلامهم مد فنجاله لاخته
فاطمة: اختلست النظر لياسر تقول عمتها اليوم طلقها زوجها ماتقدر تجي
ياسر: بدون شعورهـ بسرعه شرب كميه من فنجاله وهو حار آآآآح
كلهم لفو عليه بسم الله عليك
خالد: حاسب ترا فيه شاهي كثير على ايش مستعجل
ياسر: مرتبك ويحاول يخفي ارتباكه وضحك على كلام اخوهـ
امه: فهمت عليه وسكتت
خالد: لف على أمه مسكينه لايكون البنت الي مالها أحد
جوهرة: ايه ربي يعينها
ياسر: ساكت ويقرض من المكسرات الي قدامه
غاليه: خليها ترتاح منه ربي مو مضيعها
خالد: ايه ربي يرزقها بزوج احسن منه
فاطمة: تعدل شيلتها اللهم آمين
====================
في جناح غلا وفواز
فواز: فتح الجناح اخيررررررا رجعت لحبيتي قرب منها وضمها بقوة ماسكـ نفسي غصب عند اهلكـ واهلي قبل شوي تحت
غلا: وانا بعد مشتاقه لك حيييييييل
فواز: بعد عنها وقرص خشمها تعرفي انك اكبر نصابه شفتها بحياتي
غلا: ليه حبيبي
فواز: لان كفالتها عند اهلكـ وتقولي مشتاقه لكـ
غلا: بعدت عنه وجلست على الكرسي ماكذب واقول مانبسطت بس تأشر على قابها مشتاق للي سرقه
فواز: ابتسم لها وجلس جنبها فديت غلاي بس
غلا: امممم عندي لك بشارة حلووووووة مررررررة
فواز: خير ان شاءالله ايش هي ؟؟؟؟
غلا: مسكت يدهـ وحطته على بطنها
فواز: سكت وفتح عيونه لا لا تقولين
غلا: تستعبط ليه ماتبي ؟؟؟؟؟
فواز: حبيتي تراه المسائل مافيها مزوووح
غلا: كذا فرحتكـ بعبود
فواز: شالها من على الكرسي
غلا: تمسكت برقبته لاااااااااااااا فواز
فواز: قرب لها قولي ابو عبود يا أم عبود لف فيها لفتين بهدوء خايف على النونو
غلا: حطت راسها على رقبته جد مبسوط حبيبي
فواز: وربي كأني بحلم حياتي ايش رايك انزلك كذا لاهلي وابشرهم
غلا: نزلت بسرعه تسويها يامتهور
فواز: ضحك حبيتي تعالي معاي ابشر أمي وابوي
غلا: لاحبيبي استحي بشرهم انت
فواز: قرب لها وباسها بوسه قويه اجل اببشرهم وطيران ارجعكـ ياغلاي ياأم غلاي
===================
ليلة زواج خالد وهناء
ياسر: يتكشخ قدام المرايه وهو حيل مبسوط يحمد ربه حضر زواج آخر اخوانه ماحرمه ربي من هالمناسبه
غاليه: دخلت عليه بالمبخرهـ كلوووووووش عقبال مانزفكـ يارب
ياسر: طويل قدامها وعريض وكاشخ بالثوب والغتره يبخر غترته ويبتسم الله لايقولها
غاليه: افا الا ان شاءالله اليوم قبل بكره
جوهرة: دخلت عليهم صادقه ان شاءالله اليوم قبل بكره
ياسر: لاصق عندكم لاصق مافيه مفر عارفه الدوبا غاليه تعبت وهي تهتم ببيتي الي لاصق ببيتها هههههههههههههههه
غاليه: وربي عسل على قلبي بس ياخي سكن جنبي واحد عزابي لا انيس ولا ونيس لو تزوج كان فلها مع زوجتكـ زوجي عسكري وكل شوي يرابط كل ماشوف بيتك فارغ اقول لو عنده زوجه كان فليتها معاها
ياسر: لاياختي تغثيني زوجتي بعيالكـ سلامات عيالكم قشران ههههههههههه
غاليه: حرام عليك يسوري
جوهرة: ليه ايش مسوين ببيتك اكيد رمون خابرتها عوبه
ياسر: كل الثلاثه كل واحد اقشر من الثاني جايب تحفه غاليه علي موصي عليها من ماليزيا جيت ولقيتها ركام هههههههههههههههههه
غاليه: ابعدت المبخره شرهتك على الي يبخركـ
ياسر: لف على المرايه ليتني قايل من زمان كذا كتمني ببخورها
غاليه: تسمعه وماتت ضحك على تعليقه تمشي مع جوهرة ماتلاحظين ياسر غير نفسيته اليوم ماعمري شفته من جيته عندنا يضحك ويعلق زي اليوم دايم ثقيل وكلامه رسمي
جوهرة: فديته صادقه عيونه تشع فرح
غاليه : وقفت تعدل تسريحتها وجوهرة وقفت جنبها تعدل مكياجها لفت غاليه على جوهرة تتوقعين فرحان علشان شجون تطلقت من زوجها
جوهرة: صح خطبها قبل ماترجع لزوجها بس ماتوقع يحبها قد كذا
غاليه: لاتسبعدين شي ترا الرجال غامضين ماتعرفين لهم
جوهرة: اخوكـ يخرع مو حق حب ولاشي ماحرك قلبه كم بنت لاصقين معاه بدوامه تحرك قلبه بنت جيرانهم يوم صغار
غاليه: يمكن شجون قدرت تسرق قلبه بعدين تعرفين اتمنى اعرف ايش صار عليه بطفولته ماعمرهـ ىتكلم وين الي رباهـ بس قالنا توفي وبس ومايبنا نسأله
جوهرة: الله العالم يوم صغير من كان يشتكي له او كذا كان طبعه من صغرهـ
ياسر: خلص لبسه وراح لاخوهـ خالد
خالد: كان لسه بالسروال والفنيله يكلم هناء
ياسر: ياهوووووهـ خربتو طعم اللقاء كان ابعدت عنها لو اليوم بس
خالد: سكر وابتسم طلبت مني بس ماتحملت ودقيت يوم ماردت سويت نفسي زعلان وردت فديتها
ياسر: عاد تصدق جربت شوفه وجلسه وجوال ماعجبني احس اطعم يكون مفاجئه
احلى لو تبعدون عن بعض حتى ليلة زفافكم
خالد: الحمد لله ماسمعت هنو كلامكـ ياخي تبيني اتعذب
ياسر: ناظر ساعاته الماركه اقول بسرعه البس أخرتنا ياعريسنا الهيمان
خالد: صح فتح دولابه وطلع ثوبه وغترته
ياسر: راح لبشته وطلعه له ولبسه اياهـ
خالد: ممكن يادكتورنا تبعد عني ان جو يصورني شكلي غلط جنبك هههههههههههه
ياسر: زينك فيكـ لاترفعني بس
خالد: تعرف ياسر اتمنى يجي يوم ادخل عليك وانت لابس هالمشلح
ياسر:لاتصير زي العجايز يوم يدعون توني افتكـ من خواتكـ تجي انت يالله ترا يوسف مره معصب يقول تأخر
طلعو كلهم للقصر
==================
في القاعه
هيفاء: كانت لابسه فستان احمر وتسريحه حلوة هيفاء مو جميله الى هذا الحد بس مملوحه واقفه تستقبل وتهلي وتسلم
نسرين: يمه شكلها هذي اخت العروسه
امها: لابسه اكشخ شي وحاطه وشايله شنطت قوتشي وتمشي بثقه ناظرت هيفاء متأكده هي
نسرين : لازم نتأكد بس مادري ليه حسيت هي وصلت لها وسلمت عليها ابتسمت لها انتي اخت العروسه
هيفاء: بادلتها الابتسامة ايوه حياكم
نسرين: أنا اخت صلاح ابو باسل وهذي أمي
هيفاء: ماتدري ليه دق قلبها يمكن كلام اختها البارح السبب هلا والله شرفتونا اخذتهم وجلستهم بمقاعد اماميه
ممكن تسمحون لي استقبل الضيوف المكان مكانكم
نسرين: خذي راحتك ياختي لفت على أمها ياحليلها شكلها مرة حبوبة
امها: ماش مو حلوة مرة
نسرين: يمه ايش فيكـ انتهينا وملينا من زين الشكل اهم شي زين الاخلاق يمه يكفي صلاح والي جاهـ
أمها: خلاص مالي دخل الله يوفقهم
هيفاء: رجعت وقفت تستقبل الضيوف وتسرق النظرات لاهل صلاح الي يراقبونها معقوله كلام اختي هناء صح ابتسمت وكملت سلامها
وصلو اهل العريس واستقبلوهم بحرارة
هناء: متعودة على خالد مارتبكت ولاشي بالعكس مبسوطه وتضحك مع صاحبتها
خالد: حدث ولاحرج خشته من هنا لهنا وكل شوي يبعد عن ياسر مايبه يوقف جنبه عند التصوير يهمس بإذنه ياخي خل بيني وبينك اخوي يوسف مو تلصق فيني
ياسر: ضحك عليه ولصق فيه عناد واشر لهم صورنا
خالد: دخل على هيفاء وزفوهم وكل الطرفين فرحان بالثاني
فاطمة: بعد ماطلعت من ولدها جلست قدام بكراسي اهل العريس يوم جت ام ابراهم تسلم عليها اهتمت فيها وجلستها جنبها وسوالف معاها
غاليه: شكل أمي حبت ام ابراهيم
جوهرة: فديتها امي حبوبه مع الكل
غاليه: بس ام ابراهيم غلاها بقلب امي غير تتوقعين علشان ياسر
جوهرة: يمكن لاتستبعدين شي مع انها ماعمرها قالت ابي شجون لياسر بس ماتدرين ايش بقلبها يافديت روحها
خلصو تصوير وراحو خالد وهناء لبيتهم
سكرنا بابهم عليهم بدري جريئين مانبي ندخل معاهم بيتهم
===================
في المستشفى
سلطان: بسرعه بسرعه تعالو شيلوها معاي
الممرضات يدفون كرسي ووراهـ يمشون
مشاعل: تتألم خلاص الطلق مواصل معاها مو قادرة تتحمل دخلوها للكشف وشالوها بسرعه فوق يلف باسياب المستشفى ويدعي ربه وهو قلقان قرب من غرفة الولادة وكل ماسمع صوت بكاء طفل يقول يارب هي مايبي يقول لامها وتخاف يبي يبشرهم ان خلصت بس متقطع قلبه وهو شايفها قدامه تتألم كل مايتذكر شكلها يضيق حيل شوي الا يحس بواحد جنبه رفع عيونه وتفاجأ يوم شاف الي واقف جنبه أخر شخص يتوقع يشوفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
--====================
من الشخص الي جنب سلطان ؟؟؟
وهل راح تتم خطبة صلاح وهيفاء او الام بالمرصاد كالعادة؟؟؟
غريب وشجون والحب الضائع متى راح يلقون بعضهم ويجتمعون ؟؟؟
في بالبارت الثاني والخمسون نعرف كل شي
ا
نتظر ردوكم الي اشوفها هدات كثير مادري من طول الروايه مع ان فيه روايات اطول بكثير منها
او بسبب خيبت توقعات البعض ليس مخلفه ولمن خيالاتي لم تكن زي خيالاتهم
سامحوني ان خيبت او مارديت على احد منكم
================
فائدة :

إذا اردت ان تعيش سعيداً فلا تحلل كل شي ولا تفسر كل شي ولا تدقق في كل شي،،،،، فإن الذين حللو الالماس "وجدوه فحماً".
لاتترك صلاتك ابدا فهناك الكثير من يتمنون ان تعود بهم الحياة ليسجود لربهم سح

.....

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي, للكاتبة أمي روحي, ليلاس, العنكبوت, بيت, روايات خليجيه, روايات و قصص, رواية بيت العنكبوت, روايه سعوديه, روحي, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174576.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 20-10-14 09:37 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-14 05:03 AM


الساعة الآن 01:27 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية