لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-12, 11:36 AM   المشاركة رقم: 301
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 237614
المشاركات: 8,065
الجنس أنثى
معدل التقييم: نجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميعنجلاء الريم عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11015

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نجلاء الريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

مشكوووورة أضواء على النقل وإكمال الرواية

غريبه ليه الكاتبه قطعت من ليلااااس

وللمرة الألف شكراااا ضيه روح الوحي على النقل

 
 

 

عرض البوم صور نجلاء الريم   رد مع اقتباس
قديم 10-10-12, 11:48 PM   المشاركة رقم: 302
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 195775
المشاركات: 12
الجنس أنثى
معدل التقييم: نبع المواجع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نبع المواجع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

باختصاااار شديد ...
نجووود ناكره للجميل ...ووقحه

ياسر الله يرزقك باللي يفرحك

تسلمين على البارت وانا متابعه قديمة لك بس بصمت

 
 

 

عرض البوم صور نبع المواجع   رد مع اقتباس
قديم 14-10-12, 12:52 AM   المشاركة رقم: 303
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــ ج ـــزأ الـــســابــع والأربـــ ع ـــووون
محمد: قام معاهـ يوصله
نجود: كانت تسولف مع صديقتها والباب مفتوح شوي وواضح صوتها
ياسر: يوم سمع اسمه وقف ولف على ابوها يبتسم
نجود: ياحليكـ الرجال مو هينين اجل ياسر خطبني لله في الله لا ياقلبي مايخطب انسان مريضه الا لأنه عارف له ماضي صعب اي بنت تقبله بس كنت مريضه الحين مافيني الا العافيه يعني بحمد ربه ان قبلته الحين موقاصره زيي زي غيري
محمد: اختفت ابتسامته ويتمنى يدخل على بنته يجلدها استحى من ياسر ونزل راسه
ياسر: دخل على نجود
نجود: فزت يوم شافته دخل عليه ارتبكت وسكرت بوجه صديقتها السماعه
ابوها: دخل مع ياسر ومتأكد مليوم بالميه ان ياسر راح يهزئها ويطلقها وينتقم من كلامها الجارح ونكرانها لفضله عليها بعد ربه
نجود: تقلب نظراتها بخوف بين ابوها الي واضح انه متضايق حيل وياسر الي نظرات العتاب بعيونه
ياسر: قرب وحط بوكيه الورد على الطاولة طالعها بعيون كلها عتاب ولوم آسفين دخلنا عليكـ فجأة عن اذنكـ
نجود: بخوف ياسر انأ ترا
ياسر: رفع يدهـ يعني مابي اسمع أي كلمه اعذريني مستعجل عندي مريض بالمستشفى مع السلامة
محمد: لحقه عند الباب ومسكه مع كتفه ياوليدي والله مادري وين ادوي وجهي منكـ بنتي نزلت راسي وخلتني صغير قدامكـ
ياسر: لف عليه لا ياعم لاياستاذي لاتقول كذا ماعاش من يصغركـ او ينزل راسكـ راس الاستاذ محمد عالي وراح يظل عالي عن إذنكـ
محمد:مسكه مع يدهـ شوف ياولدي لاتجبر نفسكـ على بنتي وأنت مجروح منها علشاني هي بنتي صح بس تراكـ ولدي والي يجرحكـ يجرحني وهي غلطت بحقكـ كثير وأنت تحملتها بما فيه الكفاية
ياسر: قرب لعمه وباسه على راسه كلامكـ يثلج صدري ويريحني بس ماراح اتصرف معاها أي تصرف وهي بالحالة هذي مجرد ماتطيب اعذرني ياعم ومابي بخاطركـ شي علي
محمد:حاول مايبن ضيقه مهما كان هذي بنته بس مايقدر يلوم ياسر الي يريحكـ سوهـ ...
ياسر: طلع وركب سيارته وهو مرة ضايق
محمد: رجع وراح لبنته وكانت أمها عندها
نجود: كانت تبكي بحضن أمها
محمد: اول مرة يقسى عليها ناظرها بإحتقار ليه تبكي تبكي على خبالها او على ايش
أمها: وهي حاضنتها محمد ايش فيكـ على البنت
محمد: بنتكـ رفست نعمه برجولها بنتك هدمت بيتها بغرورها وعجرفتها
نجود: وهي تبكي يبه صدقني ماكان قصدي
محمد: طلع وخلاها
نجود: آآآآآآآهـ يمه ليتني مت بالعمليه مابي سار يزعل مني ويتركني ارجوكـ يمه
أمها: ضمتها بسم الله عليك ياروحي ماراح يترككـ بس هدي أنتي
===============
في المستشفى
شجون: جالسه جنب ولدها الي كل شوي يذبل تمسكه وتحضنه تتمناها يطيب
فارس: دخل عليها كيفه الحين
شجون: لارد
فارس: عصب ردي كلميني كيفه ابتطمن عليه
ابو مشاري: هدي يافارس ماتشوف حالتها كيف المسكينه من أمس ماغفت لها عين
شجون: كانت تسمه اصواتهم بس مو مركزة ارهاق وحزن كتم عليها تتمنى تبكي تفضفض مو قاردة حاسه بضيقه كاتكه على نفسها تقرأ بعيون ولدها نظرات توديع غيرها مايقراهـ بس لأنها أمه تقراهـ
مشاعل: جت مع سحر تتطمت عليه كلمو شجون بس شجون لارد
سحر: طلعت من الغرفه وتمسح دموعها كسرت خاطري شجون أكثر من بندر اول مرة اشوف حالتها كذا
فارس: يسمع كلامهم وضايق راح مشاري ياخوي خلنا نطلعه عن هالدكتور الخايس
مشاري: انجنيت انت هذا مستشفى حكومي مو زي غره لاتعب ولدكـ اكثر من كذا يافارس
ياسر: جاء ونفسيته تعبانه بعد كلام نجود وقلقان لى بندر مشى بسرعه لغرفة بندر
فارس: وقف قدامه ان كنت ماقدرت تعاجله ياخي خلي غيركـ يعالجه ترا الفشل مو عيب بس الي يفشل ويظهر انه ناجح هذا قمة العيب
مشاري: فارس ايش هالكلام
ياسر: من حينه معصب لاعاد جاء هذا كمل عليه ناظرهـ باستحقار وخلاهـ
شجون: تسمع اصواتهم برا ماحد همها تقرب من ولدها وتبوسه أخذته بحضنها وهو زي العصفو الي يبي يموت بين يدينها حست بحرارة جمسه النحيل على صدرها
ياسر: دخل وشاف شكلها المحزن مع ولدها وقف مايدري ايشي سوي هول الموقف خلاه يتسمر بمكانه
شجون: ماتكلمت من امس ولا كلمه يوم دخل ياسر عندها عرفته انه هو ماعمرها كلمت انسان غريب او رفعت عيونها له رفعت راسها بصوت حزين غريب ارجوك ساعد بندر مابيه يموت ويتركني
ياسر: تسمر مكانه ماتخيل يسمع منها كلام يقطع قلبه طلع بسرعه لمكتبه وهو يمشي بمررات المستشفى صوتها الحزين يرن بأذنه تخيل يومها صغيرة نفس الموقف
شجون: حاضنة عروستها الي كسرها لها ولد الجيران
غريب: قرب منها وكانت تبكي مسكها مع راسها
شجون: رفعت عيونها البريئة له غريب ارجوك ابيها كنت مانام الا وهي بحضني رجعها لي
ياسر: دخل مكتبه ومسكـ راسه غصب عنه نزل دمعته وماعمر دمعته نزلت الا ان كان قووة حزين مسحها بسرعه مستحيل ارتكه ابحاول قدر استطاعتي انقذهـ وربي معاي دق على دكتور ثاني وثالث واتجهو لغرفة بندر بسرعه طلبو من شجون تطلع
شجون: تكلم الممرضه ارجوكم ابيه جنبي مابيكم تبعدوني عنه تتكلم وهي هزلانه وتعبانه
ياسر: يسمع ترجيها للمرضه يتقطع قلبه بس لازم يحاول ينقذهـ بأي طريقه
فارس: بعجل جاب الدكتور نزار
نزار: طلب يدخل على بندر يشوف حالته
ياسر: اصلا العلاج هذا اكبر غلط تصرفه لطفل مابلغ ست سنوات مايصرف الا لرجل بالغ
نزار: كان لازم ياخذهـ علشان يستعد للعمليه
الدكتور الثاني: أي عمليه الولد صغير وقلبه ضعيف مايحمل عمليه حالته مستحيل يجرى لها أي عمليه
نزار: يوم سكرو عليه طلع لفارس تراهم راح يذبحون ولدكـ بس علشان يثبتون جدارتهم انا انذرتكـ وانت حر تصرف عن اذنكـ
فارس: جن جنونه لازم يبه اطلعه على مسؤليتي ولدي مابيه يموت فاهمين او لا
مشاري: فارس اصبر ابفهمكـ ياخوي
فارس: راح بسرعه يتفاهم مع الادارة علشان يطلعون بندر على مسؤليته
ياسر: كان جالس عند راس بندر هو طبيبن معاهـ يحاولن ينقذونه
بندر: رفع عيونه البريئة الي تشبه عيون أمه لياسر وكانت آخر نظرة له بالدنيا
شجون: كانت جالسه على الكرسي فجأة فزت وراحت جهة غرفة ولدها
سحر: قامت لها تمسكها شجون قلبي ارتاحي ماعليه الا كل خير
حركه قويه داخل غرف بندر وممريضين يدخلون ويطلعون
شجون: ولدي فيه شي عارفه
خالتها: بسم الله عليكـ ان شاءالله مافيه شي
مشاري: يناظر ابوهـ بخوف شك ان بندر فيه شي دق بسرعه على فارس تعال بسرعه
فارس: تركـ الي بيدهـ وصار يركض موح اس بالي حوله طخ كتف كم واحد ويسبونه بس موح اس يبي يوصا غرفة ولدهـ بسرعه طالت المسافه عليه
شجون: قلبها يدق بسرررررعه وخايفه مرررررررة
فارس: وصل لهم فحمان ايش فيه
مشاري: يحاول يهديه ان شاءالله خير بس لاتبعد خلكـ حولنا
ياسر: طلع ووجه متغير مرررررة
فارس: قرب منه ولدي وينه ابتطمن عليه
شجون: شخصت عيونها بياسر عرفت من وجهه الرد
ياسر: عظم الله أجركم حاولنا ننقذه بس ربي اختاره من طيور الجنه ان شاءالله
فارس: دفه مع صدره على كيفك تموت ولدي وتجي تبرر
الممرضين مسكوهـ ومشاري معاهم هدي ياخوي
فارس: خلوني عليه فاشل ويجي بكل برود يبررر فارس انهار ويبي يحط حرته بياسر
ابو مشاري: خلاااااااااص فارس هدي
مشاعل سحر والجدة صارو يبكون
شجون: جفت دمعتها ووقف بكاها بحلقها تبي تطلعه مو قادرة
فارس: يسب بياسر ويهزأهـ
ياسر: قدر المستطاع ماسكـ اعصابه يحاول يبرر انه منهار لان ولدهـ مات
شجون: حاولت تقرب تبي تدخل على ولدها الي هم حاجزين الباب بطولهم
فارس: لف عليها وين تبين تروحين تشوفينه مو انتي السبب مو انتي الي اصرتي تجيبنه هنا مو انتي الي ذبحتيه ببطنك وماغذتيه ارتحتي الحين انك موتيه
ياسر: خلاص ثبرهـ نفذ وهو يشوف فارس يسب فيها وهي مالها ذنب واهله ساكتين ناظرهـ بعصبيه لاترمي اغلاطكـ عليها السبب راكبكـ من راسكـ لساسكـ لو انك رجال وكفو وتستاهل تكون اب مارميتها شر رميه وهي حامل لو انك رجال مو يجيبه عمه وجده وانت لاهي وساهي
فارس: عصب وجاء يبي يضربه
ياسر: مسك يدهـ بقووووووة كنت متحملكـ لاني مابي انزل نفسي مستواك بس شكلك ماتستهل حتى ان الواحد يصب عليكـ
الرجال حاول يبعدون بينهم وشجون دخلت بسرعه لولدها يوم شافته مغطى قربت منه ومشاعل وسحر والده وراها كشفت عنه وقربت له تبوسه تبي تتنفس تبي تتكلم مو قادرة طاحت عليهم
ياسر: مادرا عنها طلع من المستشفى
مشاري: لحقه ياسر ياخوي وقف
ياسر: توقعه يبي يعتذر ويبرر عن موقف السخيف الي سواهـ اخوهـ
مشاري: بحزن على موت ولد اخوه ياسر خابركـ اعقل من كذا ماتوقعتك تسوي باخوي وهو بقمة حزنه كذا الله لايوقفك بالموقف الي صار فيه هذا ولدهـ مو سهل وكل الكلام الي قاله من حرة حزنه على ولدهـ من جد انصدمت فيك تزيد حزنه
ياسر: طالعه باستغراب انت الي واقف قدامي صديقي واخوي مشاري او انا واهم الحين تعاتبني لاني جرحت اخوكـ ولا تعاتب اخوك لانه جرح المسكينه زوجته كول عمره يعذبها ويهنيها وكنتم ساكتين والحين يوم حسيته ضاق جيتو تدافعون
مشاري: ياخوي ماخليناه كننا ننصحه
ياسر: تنصحونه ليه ماوقفتوه عند حده بس زوجتوه لها وخليتوه يعذبها براحته هو وضميرهـ تتوقع لو اختك شجون او بنتك سكت لفارس أسألكـ بالله تسكت انا ابجاوبك لا انت ولا ابوك تسكتون صح ابوك انقذها من جحيم ابوها بس خلاها بحجيم اخوكـ سترها بس ماكمل معاها
تراك انت وابوك تتحملون ذنب شجون اليوم ودوم
وليتني مت قبل ماسمع كلام من انسان اعتبرته اغلى من الاخ عندي بكلامك وعتابك ودفاعك عن انسان ظلم وتفنن بظلم زوجته وكنت انت طول هالمدة تشوف وتسكت وتوكـ تتكلم عن اذنك راح وخلاهـ
مشاري: كلام ياسر هزهـ وصحاهـ من غفلته يناظر ظهر صاحبه وهو يمشي بزعل
ياسر: ركب سيارته والدنيا اظلمت بعيونه كلام زوجته عنه بعد كل الي سواهـ علشانها ترجي شجون له وهو مابيدهـ حيله موت بندر قدام عيونه عتاب اعز صديق له داس على البنزين اول مرة يدوس بسرعه كذا وصل للبيت مهدود وضايق جلس على الاريكه حط راس بين يدنه تعبان ضايق حزين دق جواله طالع فيه شاف زوجتك تتصل بك طنشه دقت ثانيه ثالثه آخر شي صوت رسالة
[ عارفه حبيبي انكـ زعلان مني بس وربي ماكان قصدي حقك علي تراني احبكـ موت ]
تقزز يوم قرا كلامها كلمة احبك كرهها لانها منها خلاص طلعت من قلبه بالمرة ولولا مرضها لطلقها بيومها بس يخاف يجيها شي هو السبب واتخذ طريقة السكوت ابلغ
حط راسه على الاريكه يفكر بكل الي صار له باليوم هذا يحس انه بحلم كل شي اجتمع عندهـ فجأة تذكر شجون ايش صار عليها طلع جواله ودق على الممرض نايف
نايف: سم يادكتور
ياسر: ابسألكـ ام الطفل بندر عندكم لسه او راحو للبيت بعد وفاة الطفل
نايف: لايادكتور المسكينة انهارت والحين عندنا لاترد ولاتتكلم
ياسر: سكر جواله بدون مايودعه أخذ مفاتيح سيارته وطار للمستشفى كل مايتذكر كلامها تنزل دمعة من عيونه
===================
في جناح فواز
فواز: مابلغه شي هو وغلا عن وفاة بندر صحى قبل غلا لقاها نايمه على الكنبة الي بالصالة وواضح انها تعبانه حيل قرب لها شاف وجه ناعم وبرئ وشعرها على خدها جلس على ركبه قدام وجهها دقق بملامحها الناعمه ابتسم يوم تذكر شقاوتها وخفة دمها الي يشوفها الحين يقول ناعمة وهاديه اغراهـ شكلها قرب بشويش لوجهها بس خاف يفزعها تراجع عن بوستها مع ان شفايفه تتمنى تبوسها قالها بهدوء غلو
غلا: فزت بسرعه وجلست طاح شعرها على وجهها حتى غطى على ملامحها بعدته بسرعه واراء إذنها منحرجه انها نامت قدامه تحاول تعدل شعرها تحس شكلها غلط قدامه ماعرفت انه يزيد ولع وشوق فيها ناظرت ساعاتها يوهـ تأخرت نمت ماحسيت بالي حولي
فواز: يشوف ارتباكها ابتسم على حركاتها التلقائيه وقف اجل اخليك تغيري ملابسكـ
غلا: يوم شافته راح نطت من الكرسي وسيدا للحمام أخذت شاور يصحيها ويهدي ارتباكها
فواز: نزل يسلم على أمه ابوهـ
ابوهـ : ترا ولد فارس خال زوجتكـ توفي اليوم الصبح بس لاتقول لزوجتكـ اخاف تتنكد عليكـ
فواز: ضاق لسماع الخبر يالله سكت شوي ..... بس أخاف ماقولها تزعل يبه
ابوهـ : ابوها موصيني مانعلمها من حقها تفرح صبحية زوجها مو تتنكد بعدين انت رحلتكـ بعد ساعتين روح فيها لأهلها وسيدا للمطار كل أهلها متفقين مايعلمونها
فواز: يبه لو عرفت بعدين ماتتوقعها تزعل مني
ابوهـ: الزوجة العاقله تعرف ان زوجها ماخبى عنها الا من حبه لها يالله يابوكـ روح جيبها متشوق اشوفها وأسلم عليها
فواز: مجرد ذكر اسمها يفرحه ابتسم الحين ابروح لها طلع الدرج وهو مشتاق لشوفتها ماكأنه قبل نصف ساعه عندها
غلا: جففت شعرها بهواء الاستشوار بسرعه لبست لبس ناعم دخل عليها فواز وهي ترش عطرها
فواز: دخل على ريحة العطر الي يشيل القلب شيل حاول يخلي نفسه هداي رغم رياح الشوق الي تعصف فيه هاهـ غلاي خلصتي
غلا: كلمته غلاي رجفت بقلبها رجف اول مرة احد يناديها كذا بكل حياء ايه خلصت
فواز: مد يدهـ لها يالله اجل ننزل أمي وابوي ينتظرونا تحت
غلا: مدت يدها بخجل وتماسكت يدينهم تحس بحان مسكته
فواز: يحس بنعومة يدها الصغير جوا يدهـ رفع يدها وباسها بهدوء وطالع بعيونها الي تتهرب من نظراته وابتسم لها ونزلو لأمه وابوهـ
أمه: فرحت لنزولهم ووقفت مع تعب رجولها وزغردت لهم
فواز: ضحكـ بفرح على فرحت أمه
غلا: رحمت خالتها الي باين انها فرحانه مرة بولدها راحت لها وباستها مع يدها وراسها
أم فواز: مسكتها وضمتها ونزلت دموعها
غلا: ماتتحمل هالمواقف خنقتها العبرة
فواز: يشوف زوجته بحضن أمه مو مصدق ان هالحلوة الكتكوته زوجته
غلا: جلست جنب خالتها وتجاوب على أسألتها
أم فواز: عساكـ مبسوطة يابنتي ومرتاحه
غلا: الحمد لله ياخالة
ام فواز: ماوصيك عليها ياوليدي ترا أهلها مافرطو فيها الا لأنهم مستامنينك عليها وانتي يابنيتي ماوصيك عليه تراهـ ان فتح كتاب يقراهـ ينسى نفسه وماياكل ولايشرب
غلا: ماعليك ياخاله ان عند الأكل ماعندي تفاهم ياكل غصب او اصوم معاهـ وابتسمت لزوجها
فواز: ضحك على كلمتها وشوي يتهور ويحضنها
ام فواز: يالله ياوليدي ابوكـ ينتظركم
فواز: وقف ومد يدهـ لها مشينا لابوي يوم ابعد عن أمه مع اني اغار يشوفك ابوي كذا بدون شيله ولاشي بس امري لله
غلا: ضحكت عليه وهي اصلا مستحيه تدخل على ابوهـ كذا
ابوهـ : كان جالس يقرا قرآن وعليه نظارته الطبيه يوم شافهم جو سكر المصحف وحطه على الطاولة ياهلا ياهلا بالي لفتنا ياهلا بشمنا وقمرنا ياهلا ببنت محمد
غلا: ماتوقعت راح يرحب فيها كذا ابتسمت بخجل وباسته مع يدهـ وراسه
ابوهـ: جلسها جنبه ناظرها ولف على فواز بعذركـ ياوليدي لو صمتت ماتبي غيرها البنت غزالة ماشاءالله عليه ربي يحظها حصني نفسكـ يابنتي لاتجيك عين
غلا: استغربت اصلا تحس انها مو حلو وسمارها مأثر عليها ماتخيلت راح يفرحون فيها كذا زاد حمار خدودها وخجلها من فواز وابوه
فواز: حرقها بعيونه ونظراته وكل مايمدحها ابوهـ يبتسم لها باعجاب وشوق
طلعو من أهله وراحو لأهلها قبل مايسافرون مكة وجدة
غلا: صح أهلها استقبلوها بفرح بس حاسه فيهم شي مو طبيعي ايشم اتعرف يمه وجهك ايش فيه ماعجبني
محمد: يابوكـ أمكـ البارح مانامت تبي تتطمن عليكـ والحين بعد ماشافتك ان شاءالله تنام وترتاح
غلا: ماقتنعت برد ابوها بس سكتت
جلست مع ريوف واخوها تضحك وتسولف بس عينها على أمها وعبدالرحمن الي واضح انه في شي مضايقهم بس مخبين عليها
غلا: يوووه ابقوم ادق على شجون مسكينه ماحضرت زواجي وقالت طمنيني عليكـ
أمها: لا حبيتي
غلا: ليه يمه
عبدالرحمن: مسكينه على كلام أمي بندر تعبها بالليل وتخاف انها توها تنام وتدقين تتنكد
غلا: ايه صح فديته بندوري كان تعبان حيل
فواز: يالله اجل استأذنكم ابمر اهلي لان خواتي اكيد مجمتعين يودعونا ونروح للمطار
عبدالرحمن: انا ابوصلكم واحط ريوف تنام عند عمتي علشان ماتجلس لحالها حتى ترجعون
فواز: كشكور ياخوي بس ترا مو بس ريوف كل وحده لها يوم تنام عند أمي وابوي
عبدالرحمن: لاتتعب خواتك معاهم عيال ريوفي ماتقصر
فواز: كل وحدة من البنات أمي وابوي لهم حق عليهم وانا ماراح اطول واثقل على رجال خواتي وان شاءالله اعوض غلاي مرة ثانيه والا عارف من حقها تطول بالسفرة وتتمتع زيها زي غيرها
محمد: حط يده على كتف فواز بنتي الكسبانه الي تحصل واحد يدور رضاء سعادة امه وابوه الي مافيه خير لاهله مافيه خير لزوجته وانا عمكـ ومافضلناك عن غيرك من الي خطبوها الا لأننا عارفين بركـ بأمكـ وأهلكـ
فواز: وربي مارغبني اصمم اخطب غلاي الا بعد اعجابي بتربيتها ومدح ريوف لكم
عبدالرحمن: ناظر ريوف وابتسم لها
فواز: الله يقدرني اسعدها وحطها جو عيوني يالله عن اذنكم
غلا: ركبت سيارة فواز وكانت هادية مرررة سرحانه بحال أمها ابد ماعجبها
فواز: راح باله انها متضايقه لانها ماراح تطول بسفرتها ضاق صدرهـ حط يدهـ على يدها غلاي عارف انك ضايقه اننا راح نجلس بس اربعة أيام بس صدقني ان ربي كتب لاعوضكـ بضروف احسن من هذي تعرفي أمي وابوي منفصلين ماقدر اخليهم سوا وو
غلا: لاتكمل فواز ربي يخليكـ من قال اني ضايقه علشان السفرة عمر السعادة الزوجيه ماحت بسفر او روحه او جيه اهم شي تكوني مرتاحه مع زوجكـ هذي قمة السعادة
فواز: ابتسم ولف عليها من جد مرتاحه معاي غلاي
غلا: استحت ونزلت راسها وسكتت
فواز: حب يتغلى عليها علشان ترد عليه سوا نفسه حزين ايه مستحيل كل هالحلا ترتاح معاي او تحبني بيوم
غلا: فرزت من قال بالعمس بسم الله عليكـ احسن منك مالقى
فواز:طيب هالكلام الحلو ليه حبيتي ماتقوله لي بسرعه بدون ماضغط عليها هههههههههههههههه
غلا: ابتسمت تحت نقابها وسكتت ماردت شوي تقطاعه ماتلاحظ أمي مو طبيعيه احس فيه شي مضايقها
فواز: ارتبك شوي لا ماعليك يمكن مرهقه على قولت عمي
غلا: مادري يمكن (( ماقتنعت بس تقنع نفسها ))
يوم وصلو للبيت دخل فواو عند ابوهـ وغلا راحت لاخواته جوهـ
ابوهـ :ياوليدي اقنع امكـ ترجع لي اوسع صدرها وتوسع صدري ونجيب سواق يخدمنا ويصير حولنا
فواز: يبه ماضنتي أمي توافق
ابوهـ : ياوليدي من مصلحتها ومصلحتك توافق انت الحين راح تتقيد فينا على حساب زوجتكـ ياوليدي تراني شاريه وابيها نقضي بقية حياتنا سوا
فواز: يبهم ماقدر اقول لأمي اخاف ما تفهمني وتضنني ضايق منها او زوجتي ضايقه
ابوهـ: خلاص ابكلم اختكـ حنان تكلمها
فواز: براحتك يبه وتراكم بعيوني وزجتي ماشتكت لي بس انت مصمم تبي تراجع أمي
ابوهـ : ان جاكـ للحق ياوليدي منى عيني ترجع لي أمكـ كنز وضيعته واتمنى ارجعه واقضي الباقي من حياتي معاهـ
حنان: بعد ماراحت زوجة اخوها غلا فوق تجهز شنطتها هاهـ يمه ايش رايكـ ترجعين لابوي تراهـ شاريكـ
أمها: بحزن قصدك بعد ماباعكـ وخلاك سلعه رخصيه الحين ندم ويبي يشريكـ
يابنتي الي انكسر مايتصلح ومابي الرجعه له طلع من قلبي خلاص يظل ابو عيالي وافرح يوم تبرونه بس ارجع واحط عيوني بعيون من ظلمني وعذبني وكسرني وجرحني مستحيل
منال: بس يمه ابوي تغير حيل ويبيكـ والله
أمه: بحزن كنت اتمنى اسمع هالكلام اول ماتركني يوم كنتو صغار كنت اشوف فواز وارحم حاله وهو بين دراسته وبيننا اقول ليته يرجعني لو خدامه عندهـ بس يشيل الحمل عن ولدي وبعد ماكبرتو وكبر ولدي وخف الحمل عليه بزواجكم واشتفنينا عنه يراجعني وينه عني لا يابنتي مابي عيني تشوفه ولا ادني تسمع حتى صوته
البنات: يوم شافو امهم تغير وجهها خلاص يمه اهم شي راحتكـ وسعادتكـ
أمهم: تغالب دمعتها سعادتي وانا اشوفكم حولي الحين وكل وحدة لها بيت عز وسعادتي وانا اشوف الفرحه بعيون اخوكم ويدهـ بيد زوجته هذا سعادتي بعد طاعة ربي
===============
في المستشفى
شجون: نايمه على السرير لاترد ولاشي
مشاعل وسحر وخالتها حولها يبكون يبونها ترد وهي ماتتكلم ولاشي والمغذي عليها
سلطان: برا خايف على زوجته علشانها حامل لانه يوم يكلمها يالله تكلمه
فارس: بعد ماغسل ولده ودفنه رجع من المقبره وهو حزين مرة دخل على غرفة زوجته
أمه: طلبت من البنات يطلعون
فارس: دخل على شجون وهو حيل حزين وزاد حزنه يوم شاف حالتها جلس جنبها مسك يدها بهدوء شجون الي تسوينه بنفسك حرام وانتي وحدة ملتزمه وتخاف ربها
شجون: كارهته وكارهـ جيته تبي تتكلم ترد تبكي مو قادرة تتمنى تبكي علشان ترتاح مو قادرة
فارس: ارجوكـ شجون ارحمني هذا ولدي زي مو ولدكـ
شجون: كلمته طعنتها جرحتها تبي تهزأهـ مو قادرة
أمه: دخلت عليه مسحت دموها هاهـ بشرني ردت عليكـ
فارس: بحزن هز راسه لا
ابوهـ : دخل عليها مسح دموعه بشماغه فاقد حفيده وراحم حال شجون قرب لها باسها مع راسها احسن الله عزاكـ يابنتي
شجون: لارد عرفت ماعزاها الا وهم دفنوه فنوج مارة قلبها دفنو وحيدها بدنيتها بس مو قاجرة تصيح حست بضيقه كاتمه قلبها
مشاعل: دخلت وهي تحاول تسكت نفسها يمه ترا عمتها وبناتها عند الباب
أم فارس: جابوهم ربي ان شاءالله ترتاح لهم أكثر مني
ابو مشاري: الكل يعرف غلاة عمتها عندها
العمه: دخلت بعد ماطلع فارس وابوهـ قربت لها وحضنتها وهي تبكي وتشوف حالة بنت اخوها بسم اله عليك يابنتي ماخبرتك كذا خابرتك مؤمنه وصابره جاكـ اكثر من كذا وصبرتي
شجون: ودها تقول ودها تعبر بس مو قاجرة الصدمه الجمتها
مشاري: قرب لسحر الي تبكي مسح دموعه كيفها الحين ام بندر
سحر: وهي تبكي بشويش والله حالتها ماتسر قطعت قلوبنا وربي مالومها يامشاري الضنا غالي لو يجي ميار شي اسوي زيها واشد
مشاري: بسم الله على بنتنا والله يصبر اخوي وزوجته
سحر: بقلبها ياحسرة يالاخو كانها مربيه وتعبان عليه
ياسر: راح للدكتورة الي تتابع حالة شجون ممكن اسألكـ ايش صار معاك مع المريضة شجون سعد
دكتورة جليله : يادكتور ياسر هي تعاني الحين من صدمة عصبيه قويه نتيجة فقد ولدها وكانت تعاني من قبل ارهاق شديد هي الحين تحس بخيبة امل كبيرة مشكلتنا الحين والعائق عندنا انها مابكت يوم الصدمه لو تبكي الحين وتفضفض كان ارتاحت بس كأنها خلاص فقدت الثقه بكل الي حولها شعور لا اردي مو بيدها
ياسر: ضاق يوم سمع كلامها طلع وماعلق أي كلمه قال بقلبه مالومها لو فقدت الثقه بالي حولها تثق بزوج خذلها او أهل زوج تركو ولدهم يظلمها تنهد بضيق ودخل مكتبه دق تلفون المكتب رد عليه استغرب نجوى تكلمه
نجود: قلت ماراح يرد جوال اصيدهـ هنا وضحكت بنعومة له
ياسر: حدهـ ضايق بكل رسميه بغيت شي نجوى
نجود: بهدوء ايه بغيتكـ اشتقت لكـ موعادتكـ ماتمر لكـ يومين عنا
ياسر: سكت شوي بعدين رد انشغلت بالشغل
نجود: بعتاب من زمان تنشغل بس ماعمركـ انشغلت عني لاتخليني أغار من وظيفتكـ
ياسر: ابد ماله خلقها عندي مراجع عن إذنكـ
نجود: سكرت السماعه شفتي قلت لكـ مستحيل يتركني يقول مشغول
نجلاء: من زمان ينشغل بس مايترككـ
نجود: شوفي لو جد متغير علي كان تركني من يوم سمع هذيك المحادثه لاعادت بس شوفيه مازال متمسكـ فيني قلت لكـ ماراح يتركني ابد لانه اصلا وسكتت
نجلاء: والله انك غبيه مازلتي تكرري نفس السالفه
نجود: بخوف لا ماقلتها ولاكملتها خلاص ماراح اقولها ابد
نجلاء: قامت من طرف سرير أختها ماضتني ماراح تقولينه تعود لسانكـ على هالجمله الي راح تخرب بيتكـ كله وحذرتكـ قلبي حاس ان ياسر شايل عليكـ بس متصبر علشان ابوي يمكن
نجود: لاتحاولي تشككين فيني قلت لكـ يحبني ويموت فيني
================

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 14-10-12, 12:54 AM   المشاركة رقم: 304
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

في بيت موسى
فيصل: دخل مع ابوهـ سوا عملية تنظيف لدمل تحت ابطه والولد يتألم مرة
العنود: شافت وجهه متغير وواضح التعب فيه رحمته وقفت وراحت تتشافى له
فيصل: صد ماله خلقها وراح لغرفتها
أنوار: ركضت لغرفته ياخوي شكلك تتألم مرة
فيصل: بعصبيه فااااااااااااارقي عن وجهي مابي اشوفكـ
أنوار: بــس
فيصل: يزيد عليه لأم قلت لك فااااااارقي عن وجهي
العنود: سمعت صوته وشافت انوار تطلع وهي تمسح دموعها قربت منها خلاص حبيتي
انوار: مو طايقني ابد كل هذا بس علشاني أكلمك احسه يتألم ياخاله ابي اجلس عندهـ اساعدهـ
العنود: حبيتي نامي وراكـ مدرسة لاتخافي عليه ابوكـ راح ينتبه له وأنا
انوار: ماراح يتقبلكـ ابد
العنود: طيب حبيتي كولي عشاكـ ونامي
انوار: مالي نفس بعد ماشفت حالة اخوي
العنود: علشان خاطري كولي لو شوي
انوار: سمي الحين انزل وآكل تصبحين على خير
العنود: تلاقين خير حبيبتي
موسى: راح لودهـ يتفقدهـ ويعطيه علاجه تبي مني شي وانا ابوكـ
فيصل: وهو يتألم بس يحاول يتصبر لا تصبح على خير يبه
موسى: تلاقي خير راحت لغرفته ومانام من دوامه حط راسه وراح بسابع نومة
فيصل: مايقدر ينام الا على جنبه اليسار ويمسك يده كل حركه تألمه حس بهدوء البيت عرف انهم نامو ضاق صدرهـ لو فيه أمي كان سهرت على راسي وماتركتني لحالي آآآآآآآهـ يمه فقدناكـ مرة بدت ترتفع حرارته وماحس بنفسه ونام من زود الحرارة ويهلوس يحس بفوطة باردة على راسه يفتح عيونه يشوف وجه العنود بس يغمض من زود التعب يظن انه يحلم كان وهو يهلوس ينادي بإسم أمه
العنود: تغير الفوطة ويتقطع قلبها له كل الليل سهرته معاهـ ماحست بنفسها قبل يأذن الفجر غفة على الكرسي الي قدامه
فيصل: يوم هدت حرارته حس بالي حوله وفتح عيونه فعلا ماكان يحلم العنود هي الي كانت سهرانه جنبه وتكمدهـ فتح ابوهـ الباب وسوى فيصل نفسه نايم
موسى: دخل عليهم بشويش ادوركـ مالقيتكـ اتاريكـ هنا لو يصحى ترا يسويها سالفه
العنود: بهدوء ياقلبي هو طول الليل حرارة مافكت بس الحمد لله الحين هداتي الله نطلع مابيه يعرف اني كنت عندهـ ويتضايق
موسي: اطلعي انتي وانا ابصحيه لصلاة الفجر روحي رتاحي وجهك مرة تعبان
يوم طلعت صحى موسى ولدهـ
فيصل: سوا نفسه مو عارف وقام يصلي يالله يحرك يدهـ كل حركة تألمه ماينكر ان تصرف العنود أثر فيه بس يحاول يكابر ايه تتصرف كل هذا قدام ابوي بس كل هذا علشان تنسينا حب أمي
موسى: راح يعطي ولدهـ علاجه وفطوره لانه عارف انه مو متقبل العنود طلع ووصى العنود عليه وعارف مايحتاج احد يوصيك فديتكـ
العنود: بعد ساعه من طلعت زوجها وعياله لمدارسهم ترددت تروح لفيصل او لا بس راحت ودخلت عليه غرفته فيصل تبي شي مني تبيني اساعدكـ على شي
فيصل: ايه ابي
العنود: بفرح ايش ؟؟؟
فيصل: مابي اشوف وجهكـ ابد وتراني مو انوار تمشي علي مسرحياتكـ
العنود: جرحها كلامه بس تحملت طيب اهم شي سلامتك وماتشوف شر
فيصل: تأكدي كل الشر راح اشوفه يوم اشوف وجهكـ وسلامتي بفراقكـ
العنود: طلعت بسرعه ماتبيه يقول أكثر من الي قاله تدعي ربها ان ربي يسخرهـ لها زي ماسخر أخته
موسى: طلع من دوامه بدرري علشان يودي فيصل ينظفون له جرحه
فيصل: رحع للبيت بعد التنظيف وجهه اسود وشفايفه جافات من زود التعب
العنود: يوم راح لغرفته ياربي وجهه اشد من أول يوم
موسى: الله ياخذهم دفشين ماعندهم رحمه ماكأنه يحس تنظيف بدون أي مرعاة للي قدامهم يحس او لا تهاوشت معاهم وطلعت
العنود" رحمت فيصل مرة
يوم جاء موعده من اليوم الثاني راحت لزوجها الي كان يتجهز يبي يودي ولده لموعده انا انطف جرحه
موسى: ماراح تقدرين ووتحملين تراه فيه صديد كثير
العنود: انا اخذت دورة بالاسعافات الأوليه اعرف انظف الجرح
موسى: ياقلبي لو عرفتي بس صديدهـ كثير واخاف
العنود: قصدكـ أخاف اتقزز لاتخاف اهم ش مايعذبونه معاهم ابروح اقوله
موسى: مستحيل يرضى وراح تشوفين
العنود: دخلت عليه معاها السله حقت تنظيف الجروح
فيصل: شايل هم الروحه ونفسيته اتش خير ايش بغيتي مو قلت لك مابي اشوف وجهكـ
العنود: ابنظف جرحكـ مابيهم يتعبونكـ
فيصل: نارهم ولاجنتكـ ابعدي عني بس
العنود: اسمعني فيصل
فيصل: ابعدي اقول عن وجهي
العنود: مو أنت تكرهني صح
فيصل: ايه صح ومو طايقك بعد
العنود: خلاص اجل خلني انظف جرحكـ لانك كذا ماتكرمني تخليني زيي زي أي ممرضة عاديه اهم شي انت تسفيد وصدقني مو لازم نكون متصافين بس خلني هالمرة بس وان ماعجبك خلاص
فيصل: ودهـ يقول لا بس كل مايتذكر دفاشتهم يتنظيف جرحه يتردد يردها قال بقلبها كفوها تنظف جرحي جلس على الكرسي
العنود: قربت منه تفك الشاش
موسى وانوار ومنار ومازن دخلو يشوفون كيف تنظف الجرح
العنود: بعد مافكت الشاشه رحمته الجرح كبير وعميق نظفته من الصديد
كلهم يطالعون الجرح متقززين من خروج الصديد وفيصل يتابع وجيههم
بس ناظر بالعنود الي ماتقززت ولاشي كانت تناظر جرحه برحمه وتنظفه بكل حنان فرق كبير بين تنظيفهم وتنظيف العنود لجرحه ماتوقعها خلصت وجلست تلف الشاش اول مرة يسألها بدون مايدف خلصتي
موسى: ابتسم ايه ماشاءالله عليها بعد احس تنظيفها احسن من تنظيف الممرضة لك لانها تحاول تطلع الصديد مو زي الي امس عصرته مرتين وخلته
فيصل: معاملة العنود معاهـ اثرت فيه وقفها بتعبه اثرت فيه كثير تصربت طول مدة علاجه 15 يوم وهي الي تنظف جرحه بدون ماتمل بالعكس تخلص وابتسامتها على وجهها
آخر يوم يوم جت تبيت اخذ أغراضها وتطلع ماحست الا بالي يتكلم بهدوء ظنته يكلم بالجوال ماردت عليه بس دققت بكلامه عرفت انه يكلمها
فيصل: سامحني ياخاله عترف اني ظلمتكـ كثير ظنيتكـ زي الي قبل بس اثبتي انكـ غيرررر
العنود: ابتسمت له بحنان ورجعت له فيصل انا مارزقني ربي عيال وقبلت ابوكم علشان تكونو انتم عيالي
فيصل: ابتسم لها بس طلبتكـ سامحيني
العنود: فديتك مازعلت عليك علشان اسامحكـ
فيصل: جد ياخاله انا مافيه كلمة شينه الا قلتها لكـ
العنود: صدقني مافيه ذرة زعل عليك بقلبي انت واخواونك بحسبة عيالي
=================
في بيت ابو عبدالمجيد
نجوى: يعني لازم اصمم عليك تجيع لشان تجيني
ياسر: هذاني جيتك بغيتي شي يانجوى
نجود: منقهرة من بروده معاها ياسر انت زعلان مني صح ؟؟؟؟؟
ياسر: ناظرها بعتاب ورفع حاجب انتي سويتي شي يزعل !!!
نجود: خلني افهمكـ ترا يوم
ياسر: رفع يدهـ مابي اسمع شي
نجود: مسكته مع ذراعه يوم جاء يبي يطلع طيب قلي صارحني عاتبني
ياسر: احيانا يانجوى الصمت ابلغ وطلع وخلاها
نجود: ضاقت مرة من تعامله معاها راحت لابوها معصبه يبه ترا خلاص فاض فيني كبر السالفه وهي صغيره مو راضي يفهمني
محمد: ناظرها بعصبيه كبر سالفه صغيرهـ كلامك تنظرين له صغير وبسيط يانجوى كلامكـ نزل راسي تحت رجولي تعرفين كيف نزل راسي يابنت
أمها: خلاص يامحد ايش فيكـ
محمد: ماتسمعينها ايش تقول !!!
امها: طيب ادخل وريح أنت
نجود: عصبت وراحت لغرفتها الحين اوقف دلعه ووتغليه عند حدهـ دقت عليه مارد زي عادته تناظر بتريقه يظني ابترجاهـ الحين تشوف مين نجوى بنت محمد دقت ثانيه ثالثه بعدين رد
ياسر: هلا بغيتي شي
نجود: بكل ثقه ناويه توقفه عند حدهـ شوف ياسر انا ماعاش من يدلني او يهني مدامكـ كذا مو طايقني خلاص احنا بأول الطريق كل واحد منا يروح بحال سبيله ماحب افرض نفسي على أحد
ياسر: كان ضايق مرة من حال شجون ومن نجوى مايبي يجرحها ويطلقها يوم قالت كذا خلاص نزعت أي ذرة رحمه له بقلبها مصممه مصممه !!!
نجود: تقول هالكلام مكابره ومن وراء قلبها ايه مصممه بس تفاجئت من رد ماتوقعت تسمعه
ياسر: انتي طالق الله يسعدك مع واحد يستاهل وماله ماضي اسود مع السلامه وسكر السماعه
نجود: يوم قال هالكلمه تحس انها بحلم مو بعلم
نجلاء: دخلت تاخذ كتاب من عند اختها وشافت اختها ماسكه جوالها متفاجئة ناظرتها اش فيكـ
نجوى: ياسر طلقني يانجلاء تعرفين كيف طلقني
نجلاء: حطت يدها على فمها وشهقت راحت بسرعه لأمها تعلمها
أمها: جت مفزوعه هي وعبدالمجيد ايش الكلام الي سمعناهـ من أختكـ
نجود: ايه يمه طلقني خلاااااااااااااااص وجلست تبكي
عبدالمجيد: انتي قلتي له شي صح
نجود: ماترد وماتبي ترد اصلا كانت بس تصيح
عبدالمجيد: طلع من عندهم ودق على ياسر
ياسر: بسرعه رد خايف ان نجوى جاها شي
عبدالمجيد: ايش صاير يادكتور فهمني
ياسر: حكى له الحوار الي دار بينهم
عبدالمجيد: مقهور من اخته تغلط وتكابر بعد وتزيد الغلط غلط أكبر سكر منه وراح لغرفة أخته يمه لاتتعبين حالكـ ترا أختي هي الي طلبت تنفصل
أمها وابوها يناظرونها مستغربين
نجود: وهي تبكي ظنيته يبي يعتذر لي يبي يتأسف مني بس صار يبي الفكه مني يمه ورجعت تبكي ثانيه
ابوها: هز راسه أسف على حال بنته الي عمرها فوق العشرين ولسه متهورة وبتهورها خربت حياتها كلها
==========================
في المستشفى
ياسر: راح لدوامه بدرري سأل عن حال شجون من خلال دكتورتها قالت له حالتها على ماهي عليه
شجون: عمتها جالسه عندها ويوميا يزورنها اهل زوجها وفارس يتردد عليها يحاول يكلمها بدون فايده هذا اليوم الثالث لموت بندر وهي على هالحاله على المغذي ولا تتكلم مع احد
ياسر:طلب من الممرضة تبلغهم انه جاي
الممرضه : دخلت وسكرت الستارة بينه وبينهم
ياسر: دخل وسلم على عمة شجون من وراء الستارة وسألها عن حال شجون
العمه: تنهدت بضيق ربك يعين يادكتور على نفس حالتها لاتكلم منا احد لاصغير ولاكبير ودمعتها مانزلت من عيونها
ياسر: ام بندر المصايب الي جتكـ الحين تحزنك وتتعبكـ بس بالآخرة تفرحكـ يوم القيامه الناس ينظرون للمبتلين ويتمنون مكانهم لما يرون من نعم الله عليهم افرحي فقدوتك بمصابكـ نبيكـ محمد صلى الله عليه وسلم الي ابتلي بفقد عمه وزوجته بنفس العام وصبر وماقنط توفي ابنه ابراهيم وقال ان العين تدمع والقلب يحزن ومانقول الام ايرضى ربنا
نبينا ايوب ابتلاهـ الله بفقد اولادهـ ومرض انتشر بجسمه ماقنط وصبر
يعني سبقكـ بها انبياء وصحابه وتابعيين ان صربتي نلتي الثواب والاجر عند الله وان قنطتي وجزعتي خسرتي ولدكـ بعون الله سبقك للجنه وبعون لله يشفع لك يوم القيامه ربي اعطاكـ امانه واستردها منكـ فاحمدي ربكـ يبنى لكـ بيت الحمد في الجنة
شجون: كانت تسمع كلماته كأنها اول مرة تسمع الي يقوله حست بحرارة تسري بجسدخا من عظم مايقوله تدكرت ربها وتذكرت ان الي يجيها كله امتحان من ربها تجمعت دموها بعيونها وبكت بكاء فيه نحيب مكتوم
ابو مشاري: كان لسه جاي سمع كلام ياسر ووقف مادخل بس يوم سمع بكاها خاف وكان يبي يروح لها منعه ياسر خلها لازم تبكي علشان ترتاح وطلع وخلاهم
طلع وصوت نحيبها بإذنه يقطع كل شريان بقلبه مايلومها المصايب تتالت عليها بس ارتاح يوم بكت عرف انها راح ترتاح
عمتها: قربت لها وضمتها وتمسح على شعرها
ام فارس وسحر توهم داخلين عليها شافوها تبكي بكو معاها
شجون: راسها بحضن عمتها وكانت تبكي وتردد الحمد لله الحمد لله
فارس: دخل عليهم وسمعها تبكي فزع لبكاها الي يقطع القلب بس قاله ابوهـ خلها مع عمتها واهلك واحنا ننتظر برا
فارس: يبه ابتطمن عليها صياحها قطع قلبي
مشاري: ياخوي اول يوم تبكي احمد ربك الدكتورة لان دكتورتها تبيها تبكي علشان ترتاح بس الحمد لله صدقني ماتشوف الا كل خير
===================
فائدة:

قد سأل سعد بن أبي وقاص رسول الله فقال: يا رسول الله، أيُّ الناس أشد بلاء؟ قال: ((الأنبياءُ، ثم الأمثل فالأمثل، فيبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان دينه صلْبًا اشتد بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة)) رواه الترمذي، وقال عليه الصلاة والسلام: ((مَن يرد الله به خيرًا يُصِبْ منه)) رواه البخار

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 12-11-12, 07:15 PM   المشاركة رقم: 305
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــ ج ــزأ الــثــامن والأربـعــون

في فندق بجدة
فواز: دخل على غلا وهي تسكر شنطتها وقف عند البلكونه الي تطل عل البحر أخذ نفس عميق
غلا: استغربت منه راحت جهته فيك شي فواز
فواز" لابس سبحان الله مرت الأيام بسرعه دايم الايام الحلوة تمر عليكـ بسرعه
غلا" ابتسمت فديتكـ
فواز: لف عليها مرتاحه معاي غلاي
غلا" ناظرته بحنان حييييييييييييييل
فواز: تصدقي كنت شايل هم فرق العمر بيني وبينك كنت خايف ماتتقبليني او مانتفاهم بس الحمد لله صار عمركـ صغير بس عقلكـ كبير انسى فرق العمر بينا وكأنك قريبه من عمري
غلا: تسندت على دربزين البلوكنه هذا من اسباب تأخر ردي بالموافقه ما أخفيك كان عائق بي ترددت بس استشرت الي اثق فيها وهي اقنعتني قالت لي ماضر نبينا اللهم صلي وباركـ عليه مع عائشة وماضر مع خديجة رضوان الله عليهم كلهم مرة تزوج اكبر منه كثر ومرة اصغر منه كثير بس بكلا الحالتين كان زواج ناحج عمر السن مايكون عائق للسعادة بين الزوجين قالت كلام كثير اقنعتني
فواز: لف عليها وهو مبتسم اكيد سحورتكـ لانها اقرب الناس لقلبك وكأنها اختكـ
غلا: صح سحورتي أختي الي ماجابتها أمي بس مو هي
فواز: استغرب اجل مين؟؟؟
غلا: زوجة خالي فارس ام بندر فديتها
فواز: ناسي وفاة بندر وناسي ان غلا ماعرفت بس بكلامها ذكرته تغير وجهه وارتبكـ
غلا: تناظر البحر على كثر ماتعبت بحياتها بس احس المصايب اصقلت شخصيتها وهي صغيرة
فواز: ناظر موج البحر شوفي حبيتي الدنيا زي موج البحر تتقلب مرة فرح ومرة نكد بس الكسبان الي يصبر
غلا: هي فقدت ناس تحبهم ووتزوجت خالي الي صعب تتعامل معاها بس صبرت ورزقها ربي بطفل خو فرحتها بدنياها بس مريض بين الحياة والموت
فواز: فرح انها مهدت الموضوع تنهد قصدكـ ان ربي أخذه عندهـ علشان ان شاءالله يزيد اجرها
غلا: مو مصدقه الي تسمعه ظنت انها غلطانه فواز انت مكلم أهلي سامع شي عن ولد خالي
فواز: مسكها ودخلها جوهـ حبيتي ليلة زواجنا تعب بندر على أمه ودخلوهـ المستشفى
غلا: تتابع كلامه بخوف وبعدين
فواز: تركت كتوفها من بكرة ساءت حالته حاولو الاطباء ينقذونه بس كان الموت اسبق منهم وأخذ ربي أمانته
غلا: قامت معصبه وأسالك ايش فيهم أهلي تصرفني وتخليني اروح بدون ماوسيها او اوقف جنبها خنقتها العبرة انت ماتعرف قدر شجون عندي عمرها ماتخلت عن واحد منا اذا تعب او ضاق وانتكرها بكربتها واروح اتمشى ولا كأنها هامتني الحين تقريبا له اسبوع متوفي ولد خالي وانا حتى الاتضال عليها ماتصلت ليه تسوي كذا فيني فواز
فواز: حبيتي ماحبو أهلك ينكدون عليك أيام زواجكـ
غلا: تبوني انبسط وشجون بحاجتنا ليه فواز لو وقفت معاها راح يضركـ شي يعني او يقلل من مكانتي عندكـ
فواز: مستحيل حياتي بس صدقيني اهلكـ طلبو مني
غلا: وانت سكت ماقلت شي جلست وهي معصبه صدقني لو انا ولاسمح الله احد من قاربكـ او الي تحبهم جاه مصيبه وانا بصبحية زواجي ماتضايقت لو وقفت معاهـ وأجلت سفرتنا
فواز: جلس جنبها حبيتي ورب البيت لو انك وقفتي معاها ماضيق بس
غلا: ناظرت ساعاتها مو عد طيارتنا
فواز: عارف حبيتي انكـ زعلانه مني بس وربي ماخبيت عنكـ الا لحبي لكـ
غلا: لبست عباتها وماردت ركبت السياره الي استأجروها من المطار دقت على أمها مافيها صبر
نوال: هلا حبيتي
غلا: يمه ليه علمتوني عن ولد خالي وبكت
نوال: يابنتي يعني لو عرفتي راح يرجع بندر
غلا: يمه ابي اكون جنب شجون يمصيبتها يمه تعرفين غلاتها عندي
نوال: كلنا حولها والحمد لله الحين ركدت عن أول
غلا: أكيد مالومها لو كانت ردة فعلها قويه
نوال: ماتخيلت شجون الملتزمه تسوي كذا وربي توقعناها تموت من شدة الحزن لاكلام ولا أكل ولاشرب
غلا: دمعت عيونها بس ماتبي تحسس أمها انها تبكي
نوال: تكمل كلامها بس ربي أرسلها الدكتور ياسر كلمها وبكت بعد كلامه والحمد لله اليوم راح تطلع من المستشفى
غلا: يمه أقدر أكلمها
نوال: ليتكـ تصبرين عليها حتى ترجعين اليوم راح تطلع وماندري تروح بيت زوجها او بيت عمتها
غلا: وخالي كيفه الحين
نوال: اخوي ياحسرتي عليه نار حزنه على ولدهـ وخوفه يخسر شجون
غلا: ليه شجون قالت شي
نوال: ماقالت بس واضح ردها لأنها ماتحط عيونها بعيونه ابد تكلم الكل الاهو وربي تحت عيونه كله سواد واضح اخوي ماينام ياقلبي هو والحين يبي يسوي المستحيل يبغاها ترجع معاه للبيت
غلا: ليه قالت ماراح تطلع لبيته
نوال: ماقالت بس عمتها تبيها تجي معاها للبيت حتى ترتاح وترجع له واحساسي ماراح ترجع له ابد
غلا: تمسح دموعها الي سواهـ فيها مو بسيطه بس ماصبرها عليه أول غير بندر الحين ليه تظل معاهـ ماتوقع يمه تظل معاهـ
نوال: بس اخوي واضح يحبها ويموت فيها مو زي أول
غلا: تنهدت بضيق مارحمت اخوكـ يمه زي مارحمت شجون الي تعبت بكل حياتها عل الاقل خالي مرت عليهاأيام سعيدة وتزوج دلال وطار فيها بس شجون متى فرحت حتى يوم تجيب ولدها مافرحت زي أي ام لانها تعرف ان ابوهـ مو متقبله يوم تقبله كان تعبان ياعمري اشجون بسسس
نوال: الله يسعدها ويعوضها عن كل الي فات وتفتح صفحه جديدة مع فارس غلو
غلا: سمي
نوال: لايكون زعلتي من زوجكـ لانه ماعلمكـ ترانا احنا طلبنا منه هو ماله دخل
غلا: ماتقدر تتكلم لأن فواز جنبها سكتت
نوال: يابنتي تراكـ مالك غير اسبوع لاتقسين عليه بالعتاب وأنتم لسه معاريس ترا زوجكـ عاقل وراح يشوف ويدقق بردة فعلكـ قلت لكـ احنا الي طلبنا منه هو ماقال شي لاتجرحينه او تكبرين سالفه صغيرهـ لانك عرفتي ماعرفتي ماراح يقدم بمصيبة شجون او يأخر صذقيني اول الايام ماتتكلم مع أي شخص حتى مع عمتها اقرب الناس لها ماردت عليها يعني وجودكـ او عدمه نفس الشي ومن حقك تنبسطين بزواجكـ هالايام ماراح تتعوض والحين لاتقلبيها زعل يابنتي وتمتعو بكل دقيقة وثانية تمر عليكم
غلا:سكرت السماعه من أمها وسكتت
فواز: مسك يدها وهو يسوق عسى حبيتي ارتاحت يوم سكعت صوت أمها
غلا: تنهدت بضيق أكيد فديتها
فواز: ضغط على يدها غلاي لسه آخذه بخاطركـ علي
غلا: لفت عليه وعبرتها واقفه بحلقها يالله تتكلم مازعلت منكـ قلبي بس مزاجي تنكد علشان شجون ماتتخيل كيف احبها مو بس أنا كلنا وعارفه انها الحين تحترق جواتها على ضناها حشاشة جوفها
فواز: ناظر طريقه وتركـ يدها حبيتي المؤمن بربه صدقني راح يلهمه ربي الصبر والسلوان احنا نقول كيف راح تتصبر بس صدقيني ان استعانت بربها وقوة علاقتها بربها بقرآءة القرآن والدعاء منتصف الليل راح يبرد ربي على قلبها ويعطيها صبر يبهر الي قدامها حتى نقول ماتخيلناها راح تبتسم بعد المصيبه الي جتها هي نفسها راح تستغرب بس مو أي انسان يعطيه ربي هالصبر ( ومايلقاها الا اللذين صبروا ومايلقاها الا ذو حظ عظيم )
غلا: لفت تناظر الطريق تنهدت براحه ريحتني ربي يريحكـ يعني تتوقع ان شفتها يمكن تكون صابره وقويه لأن أمي تقول اول الايام حيل تعبت
فواز: يمكن مع قوة الصدقه بس صدقيني ان كانت مؤمنة وعاقله على قولتك راح تتصبر وتمشي بحياتها لأنها تعرف ان كل هذا مقدر ومكتوب من ربها ومستحيل تعترض او تستسلم لأحزانها
==================
في المستشفى
سحر: خلصنا ياعمه من أغراض شجون
العمه: وهي جالسه على الكرسي الله يجزاكـ خير يابنتي
ام فارس: لسه ماخلصت من تحممها شجون لأن فارس يبي يدخل عليها
مشاعل: لايمه لسه خليه ينتظر
ام فارس: جلست على السرير تتوقعين يا أم ناصر شجون راح ترجع مع فارس
العمه: والله ماهقيت اشوفها مو طايقه ولا اسمه يدخل ويطلع عبيها حتى ماتطاله بوجهه يدق يطلبها باليوم أكثر من مرة ترد على قدر الجواب
سحر: بقلبها مالومها
ام فارس: بقلب الأم والله يا أم ناصر فارس النوم قليل يطب عينه يفز من نومه ويجيني يصحيني وعيونه كلها خوف يقولي يمه أخاف شجون تتركني يمه ابيها ورب البيت ابيها والله يا أم ناصر عمري ماشفت ولدي بالضعف هذا ليتك تكلمينها عارفه انها الحين تعبانه بس ان ارتاحت عندكـ حاولي تقنعينها
العمه: ياختي مابيدي حيل ولاقوة هذا من شانها مايحس بالنار الا واطيها تتكلمين عن ولدكـ الحين وربي يتقطع قلبي راحمته بس ترانا ماذقنا منه ماذاقت شجون علشان كذا ماقدر اكلمها لأن شجون بنت عاقله وحكيمه وماتقرر قرار الا مفكره فيه زين
ام فارس: رفعت عيونها الي كلها دموع لبنتها مشاعل
مشاعل: قربت لأمها الي جالسه على السرير وضمتها مع كتفها حاسه بأمها تعرف حب أمها الشديد لفارس ماتبي احد يضايقه او يتعبه
فارس: يجي ويروح ويناظر ساعته لسه ماخلصت
مشاري: هدي الله يهديكـ
فارس: عارفه كل حركاتها علشان تحقرني بس
ابو مشاري: اركد ياولد وبلاكلام فاضي
ياسر: طالع من غرفة احد المرضى
مشاري: رفع يدهـ له بإبتسامه مابي يشغل ياسر وقت دوامه
ياسر: رد عليها بإبتسامه مجامله وراح
فارس: اووووف ياكرهي للآدمي شوفته تطير عشرين الف شيطان براسي
مشاري: بالعكس تشرح النفس
فارس: لاتنسى انه هو السبب بموت ولدي
مشاري: اقول احمد ربكـ تراهـ كان مصمم يرفع عليكـ انت ودكتوركـ قضيه لأنه اثبتت اللجنه الطبيه سبب الوفاة الادويه الي صرفها وانكـ انت الي منعت أمه بس من حظكـ شجون تنازلت بدعواها عليكـ والدكتور نزار الحين يدور محامي ينجيه من العقوبه او التسفير بس هو متشفى خاص وراعيه شكله يبي يطلعه منها مثل الشعرة من العجينه
فارس: بعصبيه وكل هذا يصير من وراي ماعلمتوني ويأشر بيدهـ ومسوي الحين هالدكتور الخايس يضرني ان ماربيته ماكون فارس
مشاري: قام ومسكه اقولك اركد يافارس ايش فيكـ انت
فارس: يبي يرد طلعت أمه
امه: فارس ترا شجون طلعت
العمه وسحر ومشاعل طلعو من عندها
فارس: راح بسرعه لها كله شوق وخوف من ردة فعلها
شجون: كانت جالسه على طرف السرير تجفف شعرها
فارس: وقف يوم شافها قلبها تختلف دقاته لشوفتها قال بحنان شجون يالله مشينا للبيت ياقلبي ابيك ترتاحي من تعب المستشفى
شجون: وقفت عن تمشيط شعرها وناظرته بعيون تحتها هالات سود دليل قل نومها ناظرته بعتاب بعدين صدت ابروح لبيت عمتي
فارس: قرب منها وحط يدهـ على كتفها شجوون
شجون: بعدت بسرعه يدهـ وماراح اطلع من هنا الا بطلاقي
فارس: شجون بلاجنووووون
شجون: وقفت وحطت عيونها الي تسحرهـ بعيونه الجنون لو استمريت معاكـ انت حطيتني ببيت عمتي قبل سنتين وانا الحين ابرجع له بعد ماراح الي يربط بيني وبينكـ
فارس: الي بينا ياشجون مو بندر بس الي يربط بيننا هذا ياشجون هذا الي راح توقفي نبضه ان تركتيه
شجون: ناظرته هذا ومن متى هذا كان ينبض بحبي مو هذا كان يكرهني ومن زود كرهه لي مايقدر يخليك يمر يوم الا تتفنن بتجريحي تعرف مارجعت لك الا لبندر الله يشفع فيها وبندر راح خلاص يافارس وبكت وجلست على السرير
فارس:تقطع قلبه لبكاها قرب منها بس خاف يضايقها لو ضمها قالها بحنان وربي بكاكـ يقطع قلبي مستعد ابيع الدنيا بس تكوني مبسوطه
شجون: رفعت عيونها له ومسحت دموعها قالت بهدوء سعادتي بطلاقكـ لي ارجوكـ فارس لاتحرمني من السعادة طول عمري
فارس: تغيرت نظراته الى هالدرجة كارهتني شجون
شجون: قلبي مايعرف يكره مسلم بس كارهه حياتي معاكـ ارجوك يكفي عذاب يافارس اركني وريحني الله يريحكـ دنيا وآخرة
فارس:وقف بعصبيه تبيني ارتككـ علشان تتزوجي الدكتور الخايس صح
شجون: كرهت الرجال والزواج بعدكـ
فارس: مابي اضغط عليكـ الحين عارفه انكـ لسه تعبانه وحزينه على رحيل ولدنا بس طلاق ياشجون هو حلم ابليس بالجنه عمركـ سمعتي بإنسان يطلق روحه الي الي ينتحر ويبي يموت وطلاقي لك يعني موتي راح وخلاها
====================
في بيت سند
ام حمد: كلووووووش يارب لك الحمد أخيرا عجبتكـ ياوليدي
حمد: ايه يمه البنت تجنن تطق اصبع لسحر
ام حمد: عوذة من ذيكـ البنت ايش جاب طاريها الحين احمد ربي فكك ربي منها وابتل شبها الشايب ولد بندر
سند: كان يتابع كلامهم بسكات
حمد: اايه يمه تلقينها الحين تعض اصابع الندم
ام حمد: أكيد سمعت انها ابد مو مبسوطه لا معه ولا مع أهله وندمانة على اللحظة الي رفضتكـ
سند: اقول لايكثر انتي وياهـ البنت ماعمري شفتها الا خشتها من هنا لهنا وطلباتها اوامر عندهـ لاتعيشون بحلم ووهم
ام حمد: ايه فزع لهم أكيد لعيون أمها الي بعتنا علشانها
سند: تعرفين اني احبك أكثر منها وماجلست معها الا علشان عيالي وماتزوجتها الا علشان الذريه بعد ماشالو رحمك بعد ماجبتي حمد بس مابيكم تغشون انفسكم وبعدين انبسطنت مانبسطت مالكم دخل خلاص فكو البنت مافيه بالبلد الا هالولد مافيه بنت اشغلت تفكيركـ الاس حير ياوليدي
حمد: يكابر من قال طقاق يطقها خطبت بنت اجمل واحلى منها طول وجسم مو زيها السنفورة
ام حمد: يع اصلا مادلها الزين ومن زمان مابيها بس انت كنت مصمم عليها
سند: خلصنا وروح بكرة سوي التحاليل علشان نملكـ ونخلص مو زي ملاككـ ذاك المرة تلعب وتسهر وتطيح وجهي قدام الي يسوي والا مايسوى
حمد: لايبه ماعليكـ بطلت اشرب من ذاك السم وطلع ولدكـ ذيب يرفع الراس
سند: ايه يابوكـ كذا ابيك يوم راحت أمه للمطبخ وابيك تشيل سحير من راسكـ حتى المقارنه مابيكـ تقارن بينها وبين خطيبتكـ
حمد: ليتني اقدر يبه
سند: ابعد عنه افا
حمد: يبه حاولت اشيلها بس ماقدرت يبه حبها كبر معي من يومها صغيره وانا لسحر وسحر لي وبطرفة عين تطير مني ويسرقها ولد بندر جعل يومه اليوم قبل بكره بس ماني ولدكـ ان مابردت حرتي منه
سند: اقول اركد بس وتعوذ من ابليس ولاتحسسني اكلم بزر تراكـ رجال قدامي وان سويت شي فيهم مانت وولدي ولا اعرفكـ
حمد: قام باسه مع راسه حقكـ علي يابوي اوعدكـ ماسوي الا الي يسركـ
سند: يالله يابوكـ لا تتأخر بالتحاليل
حمد: بفرح أكيد يبه راح لغرفته مبسوط وهو يتخيل دلع البنت الي شافها اخيرا ابتزوج واستقر جلس يعد بيدينه اممم شهر سبعه بعيد ماقدر اصبر ابخليهم يملكونا بعد اسبوعين بعدين اضغط عليهم ويزوجننا بدررري مافيني صبر آآآآآآآآآآهـ ياحلاتها بس ابنام واقوم بدري احلل
===============


.....

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي, للكاتبة أمي روحي, ليلاس, العنكبوت, بيت, روايات خليجيه, روايات و قصص, رواية بيت العنكبوت, روايه سعوديه, روحي, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174576.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 20-10-14 09:37 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-14 05:03 AM


الساعة الآن 01:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية