لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-12, 06:45 AM   المشاركة رقم: 296
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



شجون: استغربت من حالها قربت لها وحطت يدها على كتفها ايش فيكـ دلال ومن وليد هذا الي تترجينه
دلال: قامت بسرعه ومسحت دموعها انتي ايش بغيتي مني تجسسي علي او ايش
شجون: بكل هدوء ماتجسست عليكـ ولاشي كنت امشي بندر وسمعت صوتكـ وانتي تبكين وقربت منكـ
دلال: بعصبيه ابعدي عني ماني طايقه شوفتكـ ارتكيني بحالي جلست مرة ثانيه تبكي بقوووة
شجون: جلستا ولدها وقربت منها حبيتي قولي لي ايش فيكـ
دلال: بجون ماتحس بنفسها صارت تتكلم خلاص انتهيت ياشجون تنهي بفارس لحالكـ دلال الحين لاشي زوجها وأهلها راح يتبرون منها
شجون: استغفر ربكـ وهدي وعلمني الي صار لكـ يمكن اساعدكـ
دلال: تمسح دموعها الي تطلع بغزارة ماساعدني غيركـ هنيالكـ قريب تتشمتين فيني
شجون: اعوذ بالله ماتشمت بمسلم ابد فهمت السالفه وضاقت ان دلال وصلت للمواصيل بس حال وموقف دلال الحين مو موقف عتاب لازم حل وبأقرب فرصه ناظرتها انتي وقعتي فريسه لذيب لشري متبقلبه أي رحمة صح
دلال: وهي تضرب يدينها على رجولها ايوه ياشجون انتهيت راح يفضحني اما اجيه او يفضحني
شجون: ناظرت ولدها الي كان يلعب بألعابه تفكر بحل مستحيل تسلمين نفسكـ له الدنيا ماهي سايبه
دلال: تنظر الحين لشجون انها المنقذ بعد ربها نست انها جارتها خلاص ضايقه فيها تبي الحل لو عدوتها ناظرتها ان ماسلمت نفسي بعد 3 ايام راح يفضحني ياشجون تعرفين كيف يفضحني
شجون: ربكـ معاكـ اغلطتي غلط كبير لاتكملين وتغلطين غلط أكبر منه لاتتوقعين تسلمين نفسكـ له مرة وحده وراح يسكت لا راح يطمع ويجركـ كل مرة كأنك خروف ينتظر ذبحه راح يجركـ وياخذ فلوس من اجناسه الي نايخافون ربهم
دلال: ارجووووكـ لاتخوفيني أكثر الي فيني مكفيني
شجون: ماقول كذا اخوفك بس حبيت اوضحكـ ايش راح يصير
دلال: ياربي كيف اتصرف انتحر وارتاح يعني
شجون: فيه هاليئه لازم نبلغهم
دلال: بخووووف لاااااا تكفين الا هم من زمان وانا ماطيقهم تبغيني اسلم نفسي لهم
شجون: ايه هذا مشكلة البنات مايطيقزن الهيئه وهم مايعرفون ان الهيئة هي الي تحميهم بعد ربي من الذئاب البشريه صدقيني الهيئة راح يساعدونكـ وبسريه تامه
دلال: أخاف انفضح ياشجوووون ارجوكـ الهيئة اشخاص قاسين مايعرفون الحنيه
شجون: قاسين على الي يخطي ويعاند قاسين على الي ينشر الفساد بالأرض بس حنونين على الي تاب ويبي الستر ايشف ادك حنان الذئاب عليكـ شوفيهم كيف يبغونكـ سلعة رخصيه يلعبون فيكـ وان ملو رموكـ سكتت شوي عارفه الحين مو وقت عتاب وان الي فيكـ مكفيكـ بس انتي غلطتي غلطة كبيرة يادلال وعصيتي ربكـ وخنتي زوجكـ
دلال: وهي تبكي هو السبب بكل الي صار لي كرهته وربي كرهته
شجون: لاترمي اغلاطكـ على غيركـ الغلط غلط ماله مبرر وانتي غلطتي غلط كبيرر بس اطلبي المغفرة والستر من ربكـ
دلال: خلاص تبت وربي يشهد اني تبت بس ابي الستر ياشجون مابي من الدنيا الا الستر الستر وبس
شجون: بعون الله راح تنحل قضيتكـ وراح ادور رقم الهيئة واعطيكـ اياهـ وانتي تفاهمي معاهم
دلال : لا شجون خايفه
شجون: الغريق يتمسك بأي حل نجاة ولو كان بسيط اهم شي مايغرق انتي الحين مالكـ الا هالحل الوحيد الي متأكدة راح ينقذكـ بعد ربي من الي أنتي فيه
========================
في مطار الرياض
ياسر كان مسافر لحضور مؤتمرفي كندا وتوه راجع
كان معبي شنطته هدايا لأمه واخوانه واخواته وزجته
خالد: حمد لله على السلامة ياخوي
ياسر: الله يسلمك
خالد: بشرني عنكـ عساكـ ماتعبت
ياسر: الحمد لله مافيه تعب انت بشرني كيف الجو عندكـ
خالد: تنهد براحه الي يجيب العرس بس احس المدة طالت
ياسر: ابتسم ولف يناظر الطريق الله يسعدكـ
خالد: وأنت ؟؟؟
ياسر: من وراء قلبه تمام ماعلي
خالد: اتصورها نايمه على الجوال كل شوي تدق لان هناء تقولي الله يعين نجود لو أكيد فاقدته وتصبحه وتمسيه وتصحيه لدوامه أكيد راح تغار وتخاف عليكـ بغربتكـ
ياسر: بقلبه ياحسرة ماتعرف ياخوي انها مادقت علي ولا مرة انا الي ادق اسلم واسكر ناظر اخوهـ ايه ماقصرت
خالد: وهو يسوق ليت أمي تسمعكـ لانها دايم تردد علينا أحس اخوكم ماش مو مبسوط ومرتاح زيكـ ياخالد عاد رحت جري لهناء اقرا عليها قلت اخاف اخوي وزجته يطخوننا بعيونهم هههههههههههههههههه
ياسر: ابتسم على مزح أخوهـ الي واضح انه مبسوط حيل قال بقلبه الله يهنيكـ مادري متى ابذوق طعم السعادة ادورها من يوم عمري خمس سنين مو ذايقها حققت حلمي وصرت دكتور بس برضو محروم من السعادة رفع عيونه يالله نعيم الجنة بس
خالد: اجل تبي تروح لهم
ياسر: خابرهم ببيتهم بالرياض ابمرعليهم
خالد: مافيه روحه لهم حتى تتعشاء عندنا ونشبع منك امي واخوتي حيل مشتاقين لكـ
ياسر: أكيد اهلي هم الاولين بعدين زوجتي وأهلها نزل لأهله يفرح بشوفتهم يحس تهون مصايبه اذا شاف جمعتهم هم وعيالهم طلع الهدايا اول هدية كيس فيه طقم ذهب لأمه قام وباسها مع يدها وراسها وعطاها الكيس
أمه: مسكته مع يدهـ رجعتكـ هي هديتي
ياسر: ابتسم بهدوء وجلس مكانه يوزع الهدايا عليهم الكبار يدعون له والصغار فرحانين فيها
هيه انتم مافيه هدية بدون بوسه
كل واحد من الصغار يبوسه مع خدهـ وياخذ هديته وهم مبسوطين حيل
جوهرة: دقيت على زوجتكـ تبلغها انكـ وصلت ياخوي
ياسر: ارسلت لها رسالة
غاليه: ياشين الرجال ان سوو ثقل ليه مادقيت عليها وسمعتها صوتك تلقاها الحين ميتة شوق لشوفتكـ
ياسر: ابتسم لأخته وماعلق على كلامها
جوهرة: تغز لأختها وتهمس بشويش خليه براحته هو أعرف
ياسر: بعد ماسهر مع إخوانه راح لبيته يتذكر كلام خالد عن زوجته جلس طرف السرير تردد يدق او لا
===================
في بيت محمد
نجود: جالسه في الصاله رجل على رجل تقرا مجلة
عبدالمجيد: مو زوجكـ وصل اليوم
نجود: بدون ماترفع عيونها ايه
امها: ايه ياوليدي الحمد لله ارسل لها رسالة اليوم انه وصل
عبدالمجيد: دقيتي عليه
نجود: تهز براسها بلا
عبدالمجيد: ليه ؟؟؟
نجود: سكرت المجله اوووف تحيقيق هذا او ايش ليه هو مادق علي اروح انا اجري وراهـ يبطي اسويها
عبد المجيد: ماشاءالله عليك وليه ياهانم مادقيتي عليه ولامرة طول سفرته اسبوعين هو الي يدق يطمنك يوم وصل هو الي يدق يسأل عنكـ وانتي ولا همكـ
نجود: اظن زوجي واتعامل معاهـ زي ما ابي
نجلاء: ترا عبدالمجيد معاهـ حق ياختي الرجل راح يطفش من تطنشيكـ له
نجود: بالعمس ماتحلى المرة بعيون الرجال حتى هو يجري وراها وهي تصير ثقيله
عبدالمجيد: راح يطنشك وتندمين ماكمل كلمته الا يدق جوال نجود
نجود: شالت جوالها ورفعت راسها فرحانه بنصرها على اخوانها شوفي مين يدق قلت لكم يعني مرة ثانيه لاتتدخلون وراحت غرفتها ردت بنعومة اهلين
ياسر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نجود: وعلكم السلام والرحمة حمد لله على سلامتكـ ياسر
ياسر: الله يسلمكـ كيفكـ
نجود: منيحه ماعلي انت كيفكـ
ياسر: بخير من ربي سكت شوي يبها تتلكم بس نفس العادة لازم هو الي يسولف وهي الي تعقب بس امممم متى اقدر اشوفكـ
نجود: خلها بكرة
ياسر: العصر؟؟؟
نجود: لا عندنا زيارة خلها بعد صلاة العشاء
ياسر: ضغط على أسنانه يدعي ربه يهلمه الصبر ان تكلم خربها ويخاف يجرحها وهي مريضه وبنت استادة الغالي لازم يصبر ويغير عادتها ودلعها الي ماله داعي اجل ماشغلكـ تصبحين على خير
نجود: تلاقي خير سكرت السماعه ولفت من الفرحه احبك ياسررر موووووت ومشتاقه لك حيييييييييييييييييييييل بس لو عرفت هالشوق راح تسحب وتتغلى علي جلست على سريرها متي يجي بكره واشوفكـ يابطيك يابكرة
ياسر: سكر السماعه وهو متحطم من تصرفاتها وبرزدها معاهـ ليه تتصرف معاي كذا معقولة طفولتي مأثره على صورتي قدامها معقوله حاقرتني تنهد بضيق كنت احلم بوحدة احبها وتحبني تسأل عني زي ماسأل عنها حنونه تخاف ربها تنهبني اذا اغلطت ترشدني اذا تهت بس ماراح ايأس خلاص نجود زوجتي ولازم اعدلها واخليها احسن زوجة بعيوني
=====================
في بيت اهل دلال
دلال: فرحت ان فارس عندهـ سفرة مدة يومين دقت على شجون بسرعه ابجي لكـ
شجون: خلاص انتظركـ
دلال: راحت مع السواق مسرعه دخلت لقت خالتها قدامها سلمت وراحت لشجون فوق
خالتها: استغربت جيت دلال لشجون قالت اللهم اجعله خير
دلال: تركض بالدرج فحمت لان جسمها متين دخلت على شجون يالله شجون بسرعه جبتي الرقم
شجون: بهدوء راحت قفلت الباب ارتاحي هنا
دلال: من وين الراحه ياشجون وربي مانام الليل
شجون: هدي قريب يفرجها ربكـ ان شاءالله خودي هذا الرقم
دلال: أخذت الرقم وكانت ترجف عجزت تكتبته
شجون: أخدت جوالها ودقت لها وعطتها الجوال
دلال: تنتفض يدها بقوة شوي ويطيح جوالها من الربكة رد عليها صوت خشن خافت وعجوت تتكلم
شجون: تكلمي بسرعه لايقفل الخط
رجل الهيئه: يسمع همسهم عرف انه في بنته متورطة ومركتبه مو أول حالة تمر عليه كم حالات مرت عليهم قبلها سكت وعطاهم مهله يوم شافها ماتكلمت ياختي تملمي بأريحه وتأكدي سركـ ماراح يعلم فيه غير ربكـ
دلال: يوم سمعت كلامه ارتاحت وتجرأت تتكلم انقذني ياسيخ اتقذني الله ينقذكـ من نار جهنم وجلست تبكي
شجون: رحمتها ونزلت دمعتها وتحاول تهديها
الشيخ: ياختي اهدي واشرح لي كل الي صار معك بالضبط
دلال: اشرحت له كل شي
الشيخ: بعد مانصحها وعاتبها على الي سوته قال لها ان دق عليك ردي وحاولي تطولين معاهـ علشان نحدد موقعه الحين جوالك راح يكون مراقب ووافقي على طلبه بس هاهـ لاتوافقي بسرعه الحين يشك ابكي عندهـ وترجيه بعدين وافقي واحنا راح نراقبكـ
دلال: بس اخاف يسبقكم ويسوي فيني شي
الشيخ: توكلي على ربكـ ماعليكـ كل شي راح يتسهل والي يلعب بأعراض المسلمات راح يقلى جزاهـ
==================
في استراحة الضياع
حمد: معاه كاس خمر ويطالع فيه خلاص قربت شماتتي فيكم ياعيال بندر
متعب: الي هو وليد يتكلم وهو يترنح ايه اوعدكـ راح تبرد غليلك منهم لو تسمعها وهي تترجاني هههههههههههههههههه
حمد: دوس عليها وعلى زوجها واخوهـ يرص على اسنانه هدي العايله الي فضلتهم سحر علي ابشوف وجيههم يوم ينفضحون ههههههههههههههههههههه
متعب: يطخ كتفه وهو سكران راح تفرح وراح تشوف صورها بالمنتديات اكتب العنوان صورة زوجة الشاب الوسيم المغرور فارس بندر ههههههههههههههههههههه اوعدكـ راح تفرح اشرب بس اشرب
حمد: قلبه مو متطمن يوم شاف متعب سكر وراح فيها أخذ جوالها وسحب صور دلال انا ابتشفى فيك ياولد بندر
======================
في بيت اهل نجود
ياسر: كان ينتظر نجود تجي له
نجود: دخلت عليه بكل هدوء بعكس قلبها الي يدق بقووة خافت يحس بقوة دقاته يوم وقف ياسر يسلم عليها يجذبها بجسمه وجاذبيته ووسامته وتحس كل يوم يزيد وسامه اكثر من قبل سلم عليها بصوته الخشن رجت عليه بحياء مازالت تستحي منه بس تتظاهر انه عادي جلست جنبه على الكنبه بعد ماسلم فتح لها طقم ناعم فتح الطقم وعطاهـ اياهـ
نجود: اخذته وعجبها حيل بنعومته رفعت عيونها لياسر الي كان يترقب فرحه منها قالت بقلبها لو افرح يظني بنت فقر ماعمري شفت نعمة تصنعت البرود ردت بهودء مشكور ماقصرت
ياسر: خاب أمله قال ببرود العـفـو
نجود: جبت شي لأهلك قالتها بغيرة بس ياسر ماحس بغيرتها
ياسر: فرح انها فتحت سالفه وماتكون جلستهم مملة ايه جبت لهم وفرحو فيها حيل
نجود: رفعت حاجبها حتى أمكـ
ياسر: ناظرها باستغراب أكيد امي الأولى لو انسى الكل مانساها
نجود: ذبحتها الغيرة من ردها يعني ينساها وماينسى أمه لفت عنه ودقت بكلمة قويه سبجان من ححنك عليها هي نستكـ اول عمركـ وانت مانسيتها يوم كبرت
ياسر: خلااااص فاض صبره وهي حطت يدها على جرح وقف بسرعه
نجود: فزت من قومته وحست انه عصب
ياسر: تغيرت معالم وجهه وماكأنه ياسر الحنون ناظرها بعصبيه وقال من بين أسنانه أمي لو تدوسني برجولها راح تظل أمي وطلع وخلاها
نجود: حطت يدينها على خدودها ياربي أنا ايش سويت وجلست على الكنبة تبكي
عبدالمجيد: كان توهـ جاي من ربعه فرح يوم شاف زوج أخته نزل اهلين بالنسيب اهلين بدكتورنا حمد لله على السلامة
ياسر: وجهه محمر من زود عصبيته رد مجاملة هلافيكـ سلم عليه وشخط بسيارته
عبدالمجيد: دخل من جهة المجلس شاف أخته تبكي ركض لها ايش صاير بينكم
نجود: زعل مني ياخوي قلت له كلمة من غير قصد وعصب علي آآآآآآآهـ بس وسوت نفسها مكتومه وتعبانه
ابوها: دخل هو وأمها على صوت بكاها خافو عليها ردي علينا ايش صار
نجود: وهي تشاهق والله ماكان قصدي سالته بس جبت لاهلك هديه زيي عصب وطلع وبكت بحضن أمها
ابوها: تضاق حيل وبسرعه دق على ياسر
ياسر: يوم شاف رقم استاذه ماقدر يطن شوالا قبل طنش اتصالين من نجود حاول يهدء نفسه ووقف السيارة على جنب هلا ومرحبا يابو عبدالمجيد
ابوها: معصب بس ماسك نفسه الله يهديكـ ياالغالي تعرف انها تعبانه وتجي تعبها وتطلع
ياسر: ماتعبتها يابو عبدالمجيد بس سيرة أمي مابي احد يجيب طاريها
نجود: يوم شافت ابوهـا يكلمه ركضت جهة ابوها واخذت جواله ودخلت داخل حقكـ علي ياسر جبتها من صلح نيه ترام وقصدي
ياسر: كان ساكت ومارد
نجود: ارجوك سامحني ماتوقعت هالسالفه تزعلكـ
ياسر: مو بس تزعلني الا انقلب شخص ثاني شوفي يانجود تبين رضاي لاتجيبن طاري اهلي الا بخير الي يكرم ويحب اهلي يحبني فاهمه او لا
نجود: تمسح دموعها خلاص فاهمه بس لاتزعل مني
ياسر: خلاص مازعلت وانتي لاتعبي حالكـ
نجود: ماراح اتعب حالي مدامك رضيت علي
ياسر: ابتسم طيب تصبحي على خير
نجود: وأنت من أهله
===================
في اليوم الموعود
دلال: مانامت طول اليل خايفه من الي راح يصير غيرت ملابسها بعد ماطلع زوجها وطلبت ليموزين خافت سواق اهلها يفضحها وراحت للشقه ووووو.....................
^
^
^
انتظر توقعاتكم على احر من الجمرررررر
دمتم لي بود
&&&&&&&&&&&
فائدة:
من أقوال ابن تيمه رحمه الله تعالى ...

كل من أحب شيئا لغير الله فلا بد أن يضره محبوبه، إن فقد عذب بالفراق وتألم، وإن وُجد فإنه يحصل له من الألم أكثر مما يحصل له من اللذة، وهذا أمر معلوم بالاعتبار والاستقراء

..........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 23-09-12, 08:55 AM   المشاركة رقم: 297
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



لــ ج ـــزأ الــرابــع والأربـــ ع ـــــــون

في شقة مستآجرها متعب
متعب : ينتظر دلال على احر من الجمر ثبت الكاميرات ووحط وسيكي وجهز الاستديو بموسيقى هاديه موعد جيتها بعد ساعه
دلال: في شقتها بعد ماصرفت فارس واقنعت ابوها يخليه يروح مندوب لشكريتهم لجدة تروح وتجي خايفه جلست على الكنبه ناظرت بساعتها مابقى الاس اعه الاربع تروح للشقه صارت حطت يدها على جبينها مترردة وخايفه شوي الا يدق جوالها خافت انه اكره صوت تسمعه صوت وليد الي يحسسها بالرعب بس فرحت يوم شافت الرقم يدق بإسم شجون ارتاحت يوم شافت رقمها ردت بسرعه الحق علي شجون مو قادرة اروح خايفه ومسحت دموعها
شجون: حبيتي لاتتأخري على الموعد وتخربي كل شي
دلال: وهي تبكي خايفه ووربي خايفه ياشجووون
شجووون: لاتخافي حبيتي ربي معاك ماراح يترك وحدة تابت ابد ماراح يخذلها يالله قومي وروحي لاتخربي خطة الهيئة
دلال: طيب الحين اقوم سكرت وتنهدت بقوووة رفعت عيونها لربها يارب ستركـ ولطفكـ
رجل الهيئة: دق عليها
دلال: بسرعه ردت عليه وهي بالسيارةبقلب يرجف
رجل الهيئة: يالله يأختي ننتظركـ المكان محاصر
دلال: انا بالطريق سكرت الا يدق اكره انسان ردت بهدوء هلا
متعب: وينكـ تأخرتي
دلال: وهي تتمنى يموت شر ميته موعدنا باقي عليه ربع ساعه
متعب: وهي يشفط من يشرب من الوسكي الي قدامه ويحط رجل على رجل اهم شي انك مجهزة احلى روب ابي اشوفك بأحلى شي ابيك تفتنيني تحركي مشاعري الي مو راضيه تتحرك صوبكـ
دلال : بقلبها جعل نعشكـ يتحرك لقبركـ وارتاح منكـ مسافة السكه وانا عندكـ وسكرت قبل ماتودعه
متعب: ضحك الحين ادوس على كرامتكـ برجولي يابنت الـ ......
دلال: وصلت للشقه شافت سيارة مدنيه عرفت انهم الهيئه ايش وصلك للحال الي فيه يادلال تهورتي تحملي راحت للشقه رقم 5 بالدور الثاني وصلت للشقه دقت الجرس بيد ترجف
متعب: راح للكاميره شغلها وراح جهة الباب فتح لها الباب
دلال: يوم دخلت وهي مرررة خايفه بسرعه ماحست الا بدخول الهيئة عليهم وقبضو على وليد وفتشو مع الشرطه كل الشقه وصاردو جواله وجهازهـ
طبعا أخذو دلال تمويه علشان مايشك وليد انها مبلغه عنه ويحقد عليها كأنهم قبضو عليهم اثنين
غصب عنها ماتحملت جلست تبكي بالطريق بعد مانزلت لهيئه وطمنوها ووعلموها ان صورها الي بجهاز وليد راح تكون بيدهم ويتم التحلص منها
صح فرحت وارتاحت بس مازلت خايفه الموقف الي مرت فيه كان صعب حييييييييل
رجعت لشقتها وكلمت شجون وعلمتها كل شي صار راحت لبيت أهلها واختلت بغرفتها مانامت طويل الليل كابوس يلاحقها وتفكر بكل شي قررت قرار بس تنتظر بكره يجي علشان تنفذهـ
=====================
في بيت موسى
موسى: كل الاغراض والي تبين شي ثاني
العنود: وهي تشتغل بالمطبخ راحت للأغراض بس ماجبت بقدونس علشان التبوله
موسى: ابتسم لها اموت واعرف ليه تبين تكلفين حالكـ كان خليتني اجيب لهم مندي من برا وبس
العنود: مارتاح حتى انا ابطخه بنفسي الحمد لله الفرن كبير ومجهز للطبخ ايش ينقصني
موسى: ماختلفنا بس ليه تسوي حلا قهوه وحلا عشاء ونوعين سلطه تعب عليكـ
العنود: اخذت الاغراض تعبكـ راحه
موسى: ابتسم وهو يشوفها تتجه للفرن رد بحنان وفرح ووجودكـ عندي قمة الراحه
العنود: لفت عليه ابتسمت وكملت شغلها
موسى: طلع وشاف انوار تاكل مكسرات وجالسه عند التلفزيون ناظرها انوار يابوكـ قومي ساعدي خالتكـ
انوار ترمي القشر حق الفستق على الأرض ايش دخلني فيها يبه
موسى: تقهره تصرفتها وعدم احترامها له يابنت استحي انا قدامكـ وترمين القشور كذا وين النظافة والإهتمام متى تتحملي المسؤليه قولي
أنوار: والله تحملت المسؤلية وانت صممت الا تجيب هذي عندنا خلها تفيدكـ
موسى : وصل حدهـ وعصب لا شكلي عطيتكـ وجه كثيرر
أنوار: خافت يوم شافت ابوها مقرب لها
العنود: سمعت صوت زوجها وركضت له ووقف قدامه هدي ياموسى الله يهديكـ
موسى: استغفرالله يارب وراح للمجلس وهو متضايق
العنود: لفت تناظر انوار تطمن عليها
انوار: يوم راح ابوها عدلت جلستها ومثلت انها ماخافت منه ناظرت بالعنود بعين قويه خير ايش عندكـ تخزيني بنظارتكـ كذا
العنود: حبيتي مايصلح تنرفزي ابوكـ كذا حرام ياعمري هذا ابوكـ
اتوار: رمت الي بيدها على الأرض حيه تقرصكـ كم مرة اقولكـ لاتندايني حبيتي وتمثليك التافه خليه لكـ دفتها مع كتفها وراحت غرفتها
العنود: تتضايق من كلامها الجارح وقلة أدبها بس تعذر لها لسه مراهقه وهي زوجة ابو صعب تتقبلها وهي بسن المراهقه راحت لزوجها وجلست جنبه هدي ياموسى الله يخليكـ
موسى: كيف اهدي وهي ماتحترمني يالعنود وماتهابني انوار انقلبت فوق حدر اعرفها كل ماتزوج تسوي كذا ومايهدا بالها وتزين امورها حتى اطلق
العنود: لسه بسن مراهقه لازن نسايسها ولانضغط عليها حيل ارجوك لاتتضايق او تتكدر اليوم عندك رجال مايصلح يوضح عليك الضيق
موسى: ان شاءالله قام وتوضا ويصلي ركعتين علشان يهدا
العنود: راحت للمطبخ تسوي العشاء
أنوار: تروح وتجي منقهره وتكرهـ هالعنود ومصممه تفشلها قدام الرجال فكرت وفكرت نزلت للمطبخ يوم شافت العنود مو فيه فتحت القدر وهو فيه الرز بس لسه مانشف حطت سكر مطحون فيه وركضت فوق
العنود: دخلت ومتطمنه على الرز لانه ذايقه ملحه قبل تحط الرز يوم تنشف قصرت عليه النار وخلته فتحته بعد ربع ساعه مبسوطه انه انضبط واضحه حبته مرة مبسوطه ركضت تجهز السفره حطت الحلا والسلطات يوم جت تغرف الرز دخل عليها موسى
موسى: اوووهـ ريحته تجنن
العنود: ابتسمت بفرح واخذت بملعقه وقربتها لفمه
موسى: فتح فمه وهو مبتسم يوم اكل استغرب وفتح عيونه بقوووة
العنود: استغربت تغير وجهه ايش فيكـ؟؟؟
موسى: شكلكـ بدال ماتحطي ملح نسيتي وحطيتي سكر
العنود: ايش ؟؟؟؟؟؟؟ بسرعه اخدت شوي تذوقه ناظرت زوجها مستحيل انا دايقته قبل احط الرز كانت مرقته تجنن مافيها سكر ولاشي
منار: دخلت عليهم وسمعت كلامهم وبخوف تناظر الباب انوار حطت سكر وهربت فووق
موسى: خلااااااااااااااااص وصلت معاااااااااااهـ جاء يبي يروح يجلدها
العنود: مسكته مع عضدهـ تعوذ من ابليس وروح اشتري عشاء للضيوف يالله يمديكـ
موسى: وربي لأدبها بس خلي ضيوفي يطلعون زادت البنت عن حدها
دق على ولد اخوهـ يجيب له مندي وهو جالس عند ضيوفه بس يغلي جواته ينتظر الضيوف يطلعون ويبرد حرته
انوار: جالسه على اليوتوب ولاهمها شي عارفه ان ابوها ماراح يمد ايدهـ عليها يرحم يتمها وماعودها يضربها ابد بس ماعرفت ان غلطتها اليوم كبيرهـ وتختلف عن كل غلطاتها
موسى: يوم طلع آخر ضيف رمى شماغه ودخل بالصاله وركض على غرفة بنته
العنود: كانت تخيط مفرش صغير يوم شافته يركض وهو معصب ركضت وراهـ تناديه ماوقف سبقها لغرفة انوار
انوار: تبتسم وهي تقلب باليوتب مادرت الا باب غرفتها ينفتح بقوة ويتكسر بالمفتاح خافت وراحت آخر الغرفه
موسى: وهو معصب ماحس بحاله الا يضربها بقوة
العنود : تطق باب الغرفه ارجوكـ موسى هدي تعوذ من الشيطان موووووسى ارجوكـ وبكت
منار ومازن كان يبكون بقوووووووة
موسى: سمع صوت ترجي العنود وبكاء عياله توهـ يفوق من سكرة غضبه شاف البنت طايحه وتبكي طلع بسرعه وراح لغرفته
مازن ومنار ركضو لأختهم يضمونها
العنود: دخلت بسرعه تطمن عليها قربت منها تضمها
انوار: دفتها وبعدت عنها كانت تشاهق كل منك انتي السبب اكرهكـ اكرهكـ اطلعي من بيتنا كنا سعيدين من دونكـ عساك للموت الله ياخذكـ ويرحنا منكـ
العنود: سمعت كلام انوار سكاكين تقطع قلبها طلعت بهدوء ماتبي تزيد عليها
منار: حرام عليك كانت تترجى ابوي يفتح لكـ الباب وتبكي
انوار: اسكتي انتي بعد ولا كلمة مابي اسمع شي كل المصايب منها
فيصل: توهـ جاي من ربعه شاف حالهم ايش فيكم
مازن: ابوي ضرب انوار
فيصل: كـــــــــــيـــــــــــــف؟؟؟؟؟؟؟
ابوي عمرهـ مامد يدهـ علينا الحين صار يضربنا شفت مو محذركم منها كنت عارف انها راح تغير ابوي علينا بس انا وراها والزمن طويل ان ماجننتها ان ماخليتها تطلع مجنونه ماكون فيصل ولد الجازي
العنود: دخلت لزوجها وشافته جالس على طرف السرير متضايق حطت يدها على كتفوه يابو فيصل هدي من نفسكـ
موسى: بحزن وهو يكابر مايبي دمعته تنزل عمري مامدت يدي عليه بس جننتي ماصارت بنتي الي اعرفها كل ماصبر نفسي اقول بكره تكبر وتعقل اشوفها تزيد اكثر من قبل تعبت يالعنود تعبت مع عيالي
العنود: صدقني مرحلة المراهقه صعبه حتى للعيال الي امهم وابوهم عايشين معاهم كيف عادي عيالك حاسين بفقد أمهم ومايبغون احد ياخذ ممكانها بس صدقني مرحله وتعدي وبعون ربي راح يقدرني اكسب ودهم
موسى: انتي ماقصرتي حاولتي معاهم كثير بس هم ابد مو متقلبينكـ
العنود: مع دعاي لربي صدقني راح يحنن قلوبهم علي واثقه من ربي
موسى: ونعم بالله ........ اتمنى اليوم الي اشوف زوجتي الي حبيتها وعيالي الي قطعه من قلبي اشوفهم مبسوطين ومابينهم مشاكل
العنود: ابتسمت له ان شاءالله راح تشوفهم كذا
==================
في بيت صلاح
صلاح : قام وتحمم جلس جنب ولدهـ الي غرقان في النوم ناظرهـ برحمه باسه مع خدهـ وبعد عنه يشوف وجهه الابيض وشعره الشقر يشوف نومته ببرائه همس ياترى ياباسل راح تلومني ان كبرت لاني ماخترت لكـ ام مسلمه تخاف ربها او لا راح تسامحني قام من عندهـ ولبس ملابسه ووصى اخته على ولدهـ وراح للدوام بدرري فتح باب السيارة علشان ينزل شاف ياسر قدامه ابتسم يوم شاف حبيب قلبه هلايسوري
ياسر: لف عليه وابتسم هالكبر وتدلعني
صلاح: وهو يروح جهته ويمشون سواء يعني حلال على ام العيال وحرام علينا
ياسر: بقلبه ماعمري سمعت اسمي اصلا من لسانها لادلع ولاغيرهـ
دخلو مكتب ياسر وجلسو سواء لانهم جايين بدري
هيفاء: مرت من عندهم وراحت مكتبها
صلاح: ناظرها يوم مرت ياحليها هالدكتورة احسها شاطرة وحنونة على الاطفال
ياسر: ايه ماشاءالله عليها ليه تراجع بباسل عندها
صلاح: ايوهـ
ياسر: جد تراك سافرت بسرعه وماعلمتني كيف جبت ولدكـ
صلاح: يوم دقو علي السفارة السعوديه ببرياطانيا استدعوني عندهم وقالو تعال نبيك ضروري رحت جري وماودعتك ولاشي لاني كنت خايف على باسل صح كنت اشك مو ولدي بس مهما كان تربى تحت نظري واحن عليه يوم وصلتهم استقبلني المسؤل وقال ان لقينا ام باسل مقتوله وولدها كان منهار ومغمى عليه سكت شوي وكمل بحزن يوم قالو لي كذا حسيت الدنيا ظلمت بعيوني ماشوف غير باسل رحت جري على المستشفى ولقيت باسل البريء مرمي على سرير ابيض وتعبان قربت منه ناظرني بعيونه الزرقاء الصافيه وبكى حضنته جلس يشاهق يقول بابا ليه تركتني بابا ماما ماتت امتلت عيونه دموع وناظر ياسر تخيل ياياسر انذبجت امه قدام عيونه وقتله احمد ربي ان الاشرار ماقتلوهـ معاها
ياسر: وصلت عبرته حلقه وهو يتخيل حال باسل الي عانى بطفولته من اقسى مشهد وشبهه بحالته مع اختلاف الظروف وتشابه الحدث الا وهو قتل سعادة طفل في اول عمرهـ
صلاح: مسح دموعه تصدق لمت نفسي اني تركته معاها وماسألت عنه لمت نفسي ان قتلت براءة طفولة بيد مسيحيه ماتخاف ربها والي ذبحني حيل ان السفارة طلبت تحليل يثبت ان هذا ولدي لان الحكومه البريطاينه رفضت انها تطلعه معاي حتى يثبت ان باسل ولد لي الصدمه انه طلع ولدي يعني يا ياسر انا تخليت عن ولدي سنه كامله ماسألت عنه ولاشي صح ماخفيك كنت انام وانا ابكي كل ماتذكر ضحكته بوجهي بس يطفى شوقي ان تذكرت انه مو ولدي انا تسرعت وتخليت عنه وهذاني اجني ثمار استهتاري الولد الحين يعاني نفسيه خوف وقلق مو طبيعي وصدره تعبان لان كانت تدخن عندهـ حتى جاهـ الربو وهذاني ارجع فيه عند الدكتوره هيفاء
ياسر: زين ماسويت ياخوي والله يخليه لكـ ويخليكـ له
صلاح: يالله ماعطلكـ الحين يجونكـ المراجعين
ياسر: بس يكون بعلمكـ تراكـ معزوم عندي على العشاء الليله
صلاح: ابتسم له ايش الطاري
ياسر: ياخي حسنة قليلة تمنع بلاوي كثيره قلت ابسوي خير فيكـ وضحك
صلاح: ضحكـ بقوة ايشم اقصرت حاس فيني اني مكتوم وبغير جو
ياسر: بس لاتنسى باسل ابيه يجي معاكـ وابجيب ولد اختي الي كبره
صلاح: ماراح يلعب معاهـ ولدي منعزل عن الغير
ياسر: ماعليكـ راح يتعايش معاهم بس خله ينسى الي شافه بعون الله راح يرجع باسل الأول
صلاح: اتمنى ترجع ابتسامته زي قبل
ياسر: كثر دعائك لربكـ وان شاءالله مايخيب رجاك
صلاح: طلع من عندهـ وراح لهيفاء
هيفاء: كانت تقلب الملفات وتنتظر المراجعين ناظرت فيه وردت عليه السلام
صلاح: عدل نظارته المضلله برمادي فاتح حبيت اقدم موعد ولدي باسل
هيفاء: ان كان فيه فرصه ابشر دقت على الرسبشن وسألتها سكرت للأسف ياخوي مافيه موعد الي بعد اسبوع
صلاح: لايادكتورة ولدي صدره تعبان بعد الانلفونزا الي جته ابيك تشوفينه بكرة
هيفاء: والله ماعندي مانع بس يقولون المواعيد فــل
صلاح: خلاص مشكورة اوديه لمستشفى خاص مع اني ابيك انتي تتابعينه مابي أغير عليه الدكاترة عن اذنكـ ما أشغلكـ
هيفاء: شافته متجه للباب ايش رايكـ تجيبه بكره بدري زي جيتكـ اليوم يكون الدوام لسه مابدأ يمديني اكشف عليه بجون ماعطل أي مراجع
صلاح: فرح بس مابي اتعبكـ واجيب بدري وتدوامين بسرعه يعني كذا يطول دوامكـ اكثر
هيفاء: عادي جالسه جالسه اهم شي صحة باسل
صلاح: مشكورة يادكتورة جعلها ربي بميزان حسناتكـ
هيفاء: يوم طلع حطت القلم محيرني ولدهـ حيل احس فيه شي بملفه أمه اجنبيه بس ياكثر الأطفال الي أمهم اجنبيه وماصارة فيهم رهاب زيه ان شفته كسر خاطري عيونه الصغيرة فيها خوف وألم اتمنى احضنه انسيه ألمه بس مو متقبل أحد مسكين والله ارحمه هو وابوهـ الي احس شاف شي من الدنيا مو قليل واضح عندهم سر يكتمونه بس ربي يعينهم
======================
في بيت اهل ياسر
خالد: كان غرقان بنومه دق جواله مرة مارد مرتين شاله بدون مايشوف الرقم ورد بصوت كله نوم
هناء: حبيبي ماقمت لدوامكـ ؟؟؟
خالد: فز يوم سمع صوتها ناظر ساعته شاف الوقت متأخر اووووهـ ياروحي مشكورة راحت علي نومه بس ياحلاتها وانا انام على صوتكـ واقوم على صوتكـ
هناء: تنحرج من كلامه ابتسمت بفرح طيب يالله قوم تراكـ تأخرت حيل
خالد: وانتي ماعندكـ جامعه اليوم ؟؟؟
هناء: محاضرتي راح تبدأ الساعه عشر لسه عليها
خالد: اجل ابوديكـ أنا
هناء: لاحياتي انت متأخر عن الدوام اليوم روح يالله لايعصب عليكـ مديركـ من حينه يتضيد عليكـ الزله
خالد: طيب امِؤؤؤآآآآؤؤؤؤآآآآح سكر من هناء وبعد غطاهـ وأخذ شاور على السريع ونزل عند أمه نزل على راسها وباسها لقاها معصبه افا ياأم يوسف ايش فيكـ معصبه ؟؟؟
أمه : الف مرة ادق على تلفونكـ وماترد كل هذا نوم لاتسهر مدامكـ تبي تفوت صلاة الفجر وتتأخر على دوامكـ
خالد: الله يعفي عني يمه غصب راحت نومه والسهر موبيدي أخذتني السواليف انا وهنو وراح الوقت وإحنا مانحس فيه
أمه: شوف أخوك ماشاء الله عليه لو يسهر الى قريب الفجر صلاة الفجر مايفوتها يوم ننام بشاليه احنا وياهـ نام الساعه ثنين وهو قايم من الفجر مع ذلك سمعت المنبه حقه يدق يظني نايمه شفته فز من فراشه الساعه ثلاث وجلس يوتر حتى اذن الفجر صلى وجلس في المسجد حتى اشرقت الشمس جانا وجلس معاي انا واخواته راح لدوامه ياوليدي هذي صلاة وياسر عرف كيف يحافظ عليها لاتقد سهرتكـ ووناستك على صلاتك ترا صلاتك هي نجاتكـ ياوليدي تعلم من أخوكـ الي حرمته انا من السعادة بطفولته ولجأ لربه تخليت عنه وانا امه وربع ماتخلى عنه خلاهـ دكتور ورجعه لأهله تعرف ليه لان اخوك عرف ربه بالسراء ربي يمايرتكه في الضراء سكتت وقالت بحزن ودموعها تملأ عيونها اتمنى يحط راسه على صدري يقولي ايش لاقى بحياته كيف عامله الي رباهـ اتمنى يفضفض لي بس احسه بعيد ويحب يكتم اسرارهـ عني
خالد: تأثر يوم شاف الحزن بعيون أمه ترا يمه اخوي ياسر كتوم بطبعه حتى إحنا مايعلمنا شي مرة حاولت اخليه يتكلم عن الي رباهـ بس غير الموضوع يمكن عاش وحيد طول عمرهـ تعود مايتكلم ولايشتكي الا لربه هالشي يريحه يمه مو كله بعد عنكـ معانا كلنا حتى مع حبه لاختي الجوهرة ماشوفه يتكلم بشي من الماضي معاها
أمه: تنهدت بحزن اتمنى تجي زوجته شريكة حياته ويفتح لها قلبه بس ماضنيت
خالد: افا يمه ليه ماتضني احس مبسوط معاها
أمه: انا أم ياخالد واقارن بينكـ وينه اشوف الفرح والحب لزوجتك بعيونك ومالقيت أي سعادة او حب بعيون ياسر في حالة ياسر وغربة لو رزقه ربي بزوجة حنونة تفهمه كان شفت الفرح بعيونه مو احسه يدق عليها يقوم بالواجب بس شفت كيف هناء تدق عليك كم مرة وتخاف عليك اما ياسر كم يجلس عندنا عمري ماشفت زوجته تدق عليه اشوفه يكلمها برسميه ويسكر
خالد: يشرب كاسة الشاهي ماعليك يمه بعض البنات خجولات حيل بعدين تتعود عليه يالله يالغاليه سواليفك والجلسه معاكـ ماتنمل بس شكلي تأخرت حيل باسها مع راسها وخلاها
أمه: تناظرهـ وهي رايح جعلني مافقدكم كلكم وجعلني اشوف السعادة بعيون غرررريب
=======================
في جناح شجون
دلال: قبل مايرجع فارس راحت لبيت أهله جلست معاهم عمها وخالتها وشجون جلسو يسولفون بس دلال تجاملهم لأنها تبي شجون على انفراد بس منحرجه كيف تقوم وهم جالسين
شجون: يوم أذن العشاء طلع عمها وهم كملو سواليفهم بس يوم رجع من الصلاة استأذنتهم تروح غرفتها تصلي
ام فارس: دلال يابنتي السجادة بالدولاب علشان تصلين
دلال: لا انا ان سمحت لي شجون ابروح لجناحها اصلي عندها
شجون: ابتسمت حياكـ وراحو سوا
ام فارس: لفت على زوجها ماتلاحظ دلال زايد احتكاكها بشجون
ابو مشاري: كيفهم ماعلينا منهم الي يحنن قلوبهن على بعض ابرك لنا من المشاكل يمكن دلال عقلت وعرفت ان شجون قلبها طيب وتغيرت معاها
ام فارس: الله يستر قلبي مو مرتاح
ابو مشاري: صلي تراك تأخرتي وجهزي لي عشاي ابنام
ام فارس: قامت سم وابشر الحين اجهزهـ
شجون ودلال وصلو لجناحهم
شجون: ابتسمت وهي تسكر الباب توم انور جناحي
دلال: تقدر هالبنت حيل وتحترمها اخذت السجادة من شجون وصلت وشجون صلت معاها يوم خلصو جلست دلال على سجادتها رافعة يدينها شاكرة لربها إنه سخر لها بنت هالحلال تدلها على الطريق السليم
شجون: راحت للمطبخ واحدت كاسين عصير يوم رجعت لقت دلال تدعي ربها ودموعها تنزل من عيونها جلست بهدوء على الكنبة تنتظرها
دلال: خلصت وقامت من السجادة ابتسمت يوم شافت العصير ليه كلفتي نفسك حياتي
شجون: مافيه كلافه ولاشي تعالي نجلس ونحكي شوي
دلال: جلست جنبها وحطت يدها على رجلها اسمعني شجون ماجيت هنا الا علشان اقول كلام بقلبي ابطلعه وارتاح بلعت عبرتها وسكتت شوي ماتبي تبكي انتي ياشجون سويت لي شي ماراح انساهـ بعمري علمتيني درس في طيبة القلب في الالتزام وعدم معصية الرحمن لو غيركـ ياشجون فرحت انها تشوف ضرتها بورطة كبيرة وهالورطة راح تتسبب بطلاقها وتفكها من هالضرة بس انتي سويتي العكس مع اني احتقرتكـ وظلمتكـ وضغطت على فارس حتى طلقكـ وكنت معارضه رجوعك ماخفيك كنت اغار منكـ واستحقركـ كنت ازدري شكلكـ اول ماشفت شكلكـ احتقرتكـ حسيت بغرور اني اجمل منك نسيت ان الجمال جمال القلب والأخلاق كنت فخورة اني من اسرة عريقه وغنيه واضحكـ عليكـ وافتخر بنفسي نسيت ان الانسان بأخلاقه ودينه مو بنسبه
شجون: كانت تسمع لكلام دلال بصمت ومتابعه كل كلمة تقولها
دلال: يوم صار الموقف الي صار لي فقت من غشاوة كانت مغطيه عيوني عرفت قيمتكـ عرفت قدركـ عرفت انكـ فوووووووق بأخلاقكـ والتزامكـ وطيبة قلبكـ وانا تحت بـ
شجون: رفعت يدها لاتكلمي ياختي ولاتحقري حالكـ الي غلط وتاب لربه ولا اصر على معصيته راح يكون فوق بتوبته وندمه ابن آدم خطاء بس خير الخطائين التوابين ومافينا احد معصوم بس العبرة بالتوبة النصوح
دلال: تنهدت بحزن حتى ردكـ اسلوبكـ غير ماقول الا ربي يثبتكـ يسعدكـ بس انا بعد الي صار لي قررت قرار وقلت لازم اقوله لشجون
شجون: ايش هو قراركـ
دلال: راح انفصل عن فارس ويكون لكـ لحالكـ انتي وبندر بدون ضرة تسرقه منكم او تشغله عنكم حتى لو ليلة وحدة ابي فارس لكـ انتي وولدكـ بس مايشغله شي
شجون: مسكت يدها حبيتي لاتصيري مطلقه بسببي هو تزوجكـ وصار الي صار حبتيه وحبكـ بس انا وياه مابينا حب كل واحد منا عايش علشان بندر بس
دلال: ناظرت قدامها بحزن ماغشكـ انا مو بس حبيته انا عشقته بس بعد الي صار ماراح اجلس معاهـ ولا ليله خلاص فارس قلبه وعقله معاكـ يحبكـ ياشجون
شجون: باستغراب فارس يحبني !!!
دلال: مو بس يحبكـ الا يموت فيكـ
شجون: مستحيل حبيتي فارس عمرهـ ماحب احد فارس يحب مصلحته وبس
دلال: وقفت حبيتي شجون
شجون: وقفت معاها سمي ياختي
دلال: حطت يدينها على كتوف شجون عيشي حياتكـ مع ابو ولدكـ بدون ضرة ولا مشاكل ابدي حياتكـ معاه من جديد صدقيني تراها يحبكـ بجنون بس يكابر
شجون: صدقيني لو يحب ماكابر الي يحب يسوي المستحيلات لحبيبه الي يحب يجلس مع حبيبه مو يجيه زيارات خفيفه ويمشي الي يحب يحاول يفتح ويبارد بصفحه جديده مايصر على غروره وعناده الي يحب يحاول ينسي حبيبه جروح قديمه مو يظل على نفس طبعه الشين وينتظر المبادرة والتقرب من الحبيب المجروح فارس يحب مصلحته وراح يظل يحب مصلحته
دلال: انا قلت لكـ الي اشوفه واهم شي يعيش ولدكـ بأمان وسعادة
شجون: انا راح اقبل نصيحتك وراح احاول ابادر بتغير حياتنا للأفضل لعيون ولدي وبس
دلال: ودعتها يوم جت تطلع سامحيني ياختي على كل شي بدر مني ودمعت عيونها
شجون: ضمتها مسامحتكـ وراح تظل اخوتنا للابد
===================
في المستشفى
فواز: يبه كتبو لكـ خروج
ابو فواز: بحزن وين اروح يعني عند ولد مهملني او زوجة مو متقبلتني خلاص ماصار لي بيت يافواز الولد والمراة الي دلعتهم وفضلتهم عليكم نسو ورموني رمي الكلاب
فواز: افا يبه حنا عيالكـ وين رحنا بيتي بيتكـ وانت على راسي وراس خواتي كلهم
ابو فواز: رفع عيونه لولدهـ ونزلت دموعه انت يافواز تقول كذا المفروض آخر واحد يحن علي ويرحمني انت ياما قسيت عليكـ ياما ظلمتكـ وربي جلستي بدار العجزة ارحم لي الف مرة من جلوسي عندكـ راح يزيد عذابي كل ماشوفكـ تحسن لي او تبر فيني
فواز: يبه انت ابوي والي اسويه واجب علي والولد مهما سوا له ابوهـ او أمه يظل يحبهم ويحطهم على راسه ويمكن الي جاكـ ربي يبي يرجعكـ لنا ياما تمنيت ابوي يكون جنبي وخصوصا اني مقبل على زواج الحين
ابوهـ : ناظرهـ بفرح صدق وانا ابوكـ فرحتني وانا بعز ضيقي الي يفرحكـ ويسعد قلبكـ
فواز: خطبنا بس لسه ماردو لنا
ابوهـ : ان رفضوكـ هم الخسرانين والف بنت تتمناكـ وانا ابوكـ وان قبلو المهر وتكاليف الزواج كلها علي
فواز: لايبه لاتطلف نفسكـ عندي خير
ابوهـ : مو كلافه ولاشي ياليت اعوضكـ ربع الي حرمتكـ منه والخير وافر وانا ابوكـ بس ماقلت لي من هم الناس الي خطبت بنتهم
فواز: ابتسم لمجرد ذكر غلا رد على ابوهـ بإبتسامه اخت عبدالرحمن زوج ريوف
ابوهـ : يابختهم فيكـ ياولدي
فواز: الا يبه انا يابختي فيهم لو اقبلو اخوها وابوها وعلى كلام امي واختي امها والبنت والنهم فيهم اخلاق ودين وطيبة قلب
ابوهـ : جعلني افرح بيوم زواجكـ بس ياوليدي ماقدر ارجع لبيتكـ ياليتكـ تعذرني
فواز: ليه يبه؟؟؟
ابوهـ : بحزن مابي اضايق ام فواز جاها مني كثير وعارفه مو طايقه وجودي
فواز: أمي موصيتنا عليكـ قايله لاتفكرون فيني انا بجهه وهو بجهه بس اهم شي برو ابوكم ولاتتخلون عنه وهو بحاجتكم
ابوهـ : كبيره يا ام فواز وراح تظلي كبيرهـ انا الغبي الي فرطت فيك وجرحتكـ وعذبتكـ آآآآآهـ بس توني انتبه لنفسي واعرف اني فرطت بجواهر كانو بيدي
فواز: لاتعب نفسك يبه والي فات فات يالله مشينا ابيك ترتاح باليت جلسة المستشفى تمرض اكثر من ماهي تداوي
========================
في بيت ياسر
ياسر: مبسوط من السهره مع صلاح سولفو كثير وعيون ياسر على باسل الي يقطع قلبه وهو لاصق بأبوه بخوف ورافض يلعب مع عيال خوات ياسر
صلاح: بسولي العب معاهم شوي وروح
باسل: يدخل راسه تحت عضد ابوهـ بشويش مابي
صلاح: يبي يحاول معاهـ
ياسر: اشر له اتركه براحته
جلسو يسولوفون حتى نعس باسل واستأدن صلاح وطلع
ياسر رجع عيال خواته ورجع للبيت لوحدهـ جلس يفكر بحاله وحال زوجته نجود لازم بعد شهر تسوي العمليه ماتتزوج حتى تسويها لازم أكمل اوراقها واخليها تسويها عارف انها رافضه بس لازم تسويها جلس على طرف السرير يقلب جواله جاهـ منها رسالة او لا ماشاف شي حط راسه ونام
نجود: مستغربه ياسر ليه يومين مادق ولا ارسل شي زين يوم اتعذرت منه شاف حاله علي هذا بلا ابوكـ ياعقاب خلاص ماراح احسسه بحبي او اهتمامي له كل الرجال كذا يحبون الثقيله ويستحقرون الي تجيهم بحب واهتمام
حطت جوالها جنبها وكل شوي تفز يارب يدق بس مادق ولا ارسل عجزت يجيها النوم طلعت من غرفتها تبي تسولف مع اختها نجلاء سمعتها تكلم خطيبها (( متملك عليها )) انقهرت ورجعت لغرفتها مالت عليك يا ياسر شوف ولد عمي كيف مهتم بأختي وانت ولاهمكـ زين يا ياسر زين
===============


........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 23-09-12, 08:56 AM   المشاركة رقم: 298
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في شقة دلال
فارس: رجع من سفرته سيدا لشقة زوجته دلال وصل وهو هالك تعبان دخل وسلم عليها يفك أزارير ثوبه بسرعه جهزي لي حمامي
دلال: قامت وجهزت له الحمام طبعا أغراضها كانت شايلتها عند أهلها بدون مايحسون فيها أهلها لان بيت أهلها كبير وفيه درج بالوسط ودرج فرعي هي تدخل مع الدرج الفرعي ورتبت كل أغراضها وقفلت غرفتها
فارس: طلع يحس بنشاط بعد الشاور جلس على طرف السرير يجفف شعره يوم خلص لبس ترنق كحلي ومشط شعره وتعطر جلس على كنبه في الصاله يقرأ كتاب
دلال: متردده تقوله كيف تبي تكلمه ماتعرف ردة فعله عارفه انه مايحبها بس عزة فارس ماتسمح لاي بنت ترفضه هو يرفضها صح هي لا يوم جلست وعطته كوب الشاي تبي تكلمه
فارس :حط الجريدة قال ابوي يبني بموضوع عن اذنكـ وطلع وخلاها
دلال: عارفه انه يتعذر علشان يشوف شجون ناظرته وهو يطلع قريبا ان شاءالله تكون شجون وبندر كلهم ملكماحد يقدر صفو حياتكم
فارس: ركب سيارته حاس بشوق لشوفة شجون دخل على أهله مالقاهم راح لغرفتة أمه واستأذن ودخل يسلم عليها سولف معاها شوي
شجون: نزلت للصاله مالقت خالتها بس شافت الشغاله قدامها سألتها وين ماما
الشغاله: فوق مع بابا فارس
شجون: تذكرت كلام دلال وماتبي تخسر فارس علشان بندر لازم تنسى كل شي راحت لغرفتها وبدلت ملابسها بلبس ناعم ماتبي تتغير بسرعه يشك فيها
فارس: استأذن من أمه وراح لجناح شجون دخل وشاف قدامه وحدة جالسه وتتابع المجد عليها تنورة سواداء ميدي وبلوزة نيلي فتحتها كبيرة ابتسمت يوم شافته قامت له ومدت يدها حمد لله على سلامتكـ
تخربط مايدري ايش يقول ابهرته بجمالها وجاذبيتها رد بهدوء الله يسلمكـ جلس على الكنبه مرتبكـ كل مايرفع عيونه يشوف الفتنه قدامه تبتسم له مايبيها تحس انه منفتن فيها بقوة تلفت وين بندر
شجون: نايم فديته غلبني حتى نام صاير شقي شوي وابتسمت له
فارس: مرتبكـ مايدري ايش يقول ناظرها تحرك شوي يبي يقوم يجلس جنبها ويحضنها ويبرد شوي من شوقه عليها بس تراجع مو انا ياشجون الي انذل لكـ مصيرها هي تجيني بنفسها وقف اجل تصبحي على خير دلولتي تنتظرني ويناظر ردة فعلها فرح يوم تغير وجهها اخيرا شجون بدات تغار علي تحس فيني مهما كابرتي ماراح تقاومين بس زي مانتي تبيني الحين انا ميت عليكـ مو بس ابيكـ بس لازم اتأكد من حبكـ وغيرتكـ علي ...
راح لشقته جاء يبي ينام
دلال: جلست على طرف السرير فارس ممكن اكلمك بموضوع مهم
فارس: سحب لحافه خليه بعدين حدي تعبان
دلال: بس مهم يافارس
فارس: دلااااااااال قلت لك بعدين ماتفهمي انتي سكري النور خليني أنام
دلال: سكرت النور وطلعت
فارس: فتح عيونه يوم طلعت دلال يتذكر شكل وجمال شجون ابتسم غمض عيونه ويتخيلها نايمه بحضنه ويهمس لها احبك
دلال: جلست على كنب الصاله حزينه تتنمى يطلع الصبح وتقوله وترتاح من العذاب الي هي فيه خلاص ملت من حياتها معاهـ صارت حياتها مع فارس مستحيله
شجون: بدلت ملابسها بحزن اصعب شي يهمشك زوجكـ ومايحس فيكـ ناظرت بندر الي نايم بس كل شي لعيونكـ بندر يهون ابضغط على نفسي حتى تكبر بين ام واب متحابين
=====================
في بيت ابوعبدالرحمن
عبدالرحمن: نزل وهو مرة مبسووووط يبه يبه ابشركم عمي طلع بالسلامة
غلا : كانت تآكل مع اهلها كيكـ نظت بسرعه الحمد لله بس يوم شافت أهلها يطالعونها مستغربين جلست وهي منحرجه ايه علشان ريوفنا تفرح فديتها
عبدالرحمن: ضحك على اخته بس مابين لها مايبها تنحرج
ابوهـ : متى ماشاءالله طلع
عبدالرحمن: قبل شوي فواز دق على ريوف وعلمها
غلا: اسم فواز يخلي قلبها يدق بقوة
ابوهـ : اجل نزورهم اليوم بعد صلاة المغرب ونتحمد لله بالسلامة
عبدالرحمن: ان شاءالله يبه راح لزوجته فوق
ريوف: كانت مبسوووطه وتحضر حالها علشان تروح لأبوها
عبدالرحمن: جاء وراها وضمها دوم هالفرحه ياقلبي
ريوف: ابتسمت له ولفت عليه وحضنته طايره من الفرحه احمد ربي انه ردهـ لنا بالسلامه بعدت عن زوجها وجلست على الكرسي لا وراح يعيش معانا راح تجي تزورنا وانا عندي ابوي زيي زي غيري من البنات ياعبدالرحمن
عبدالرحمن: فرحان وهو يشوف ابتسامتها رجعت لها جلس جنبها ومسكـ يدها حبيتي ترا ابوي راح يجي معاي المغرب انا الحين ابنزلكـ وامشي علشان خواتكـ توهم مجتمعات عندهم مابي اضايقكم
ريوف: ياحبيبي انت ماقصرت ياروحي ولا عمي ولاخالتي وغلو وقفتو معاي وقفه كل اهل رجال خواتي موقفها زيكم
عبدالرحمن: واجب حبيتي يالله مشينا لاتتأخري
==============
في جناح مشاري
سحر: نومت بنتها وانتظرت مشاري يجي بس استغربت له ساعه طالع من الغرفه ومارجع خافت عليه دقت على جواله لقت عندها طلعت تدورهـ لبست جلالها ونزلت تحت مالقته استغربت وخافت عليه بس يوم جت تدخل جناحها شافت نور غرفة شعاع الله يرحمها مولع فتحت الباب بهدوء لقت مشاري جالس على سريرها ومعاهـ دفترها الي كانت تكتب فيه خواطر قربت منه حبيبي ايش دخلك هنا
مشاري: يتهرب من انه يحط عيونه بعيون زوجته تنهد بضيق دايم ادخلها بس ابدون ماحد يحس احس ان دخلتها اني اشوفها نايمه هنا جالسه على كرسيها هنا معاها مصحفها تسكرهـ وتبتسم لي وتقولي جعل عيني ماتبكيك وانا اقولها ولا عيني تبكيك بس عيني بكتها ياسحر عيني فقدت شوفتها وبكى بهدوء
سحر: اول مرة بعد وفاة شعاع تشوفه يبكي كذا دايم يمثل دور الرجال الصبور ماتحملت تشوفه كذا بكت معاه وجلست عند رجوله حبيبي لها سنة وعليها متوفيه ولسه حزين
مشاري: مسح دموعه عمري مانسيتها وجهها البشوش قدام عيوني امثل الصبر واتجرعه بس عجزت انساها كل يوم يمر اتجرع مر فراقها أكثر ناظر بسحر اشتقت لها ياسحر اشتقت لها
سحر: تناظرهـ وسالت دمعتها على خدها حبيبي ارجوكـ قوم معاي ولاتعذب قلبي أكثر
مشاري: قام مع زوجته الي ماسكه يدهـ ناظر غرفة شعاع ومكان نومها ويتخيلها قدام عيونه تودعه قبل نومته سكر النور وطلع مع زوجته
=================
في بيت ابو فواز
كان المجلس مززحوم من الزوار وعبدالرحمن وابوهـ موجودين
فواز: فرحان بجيتهم لانهم ريحة الغاليه مع انه مايبي يعلق نفسه وهو مايعرف ردها
ابو عبدالرحمن: نستأذن اجل
ابو فواز: بدري يابو عبدالرحمن تعشو معنا
ابو عبدالرحمن: من عمركـ الجايات أكثر
فواز: تبعهم للباب يودعهم
ابو عبدالرحمن: يوم وصل للباب ناظر بفواز ترا الموضوع الي بيننا تم وحياكـ بـأي وقت علشان تشوفها قبل التحاليل
فواز: مو مستوعب الي يسمعه مو مصدق حاول يتماسكـ رد برزانه ان شاءالله متى مارتاح الوالد اجي
هو شافيها وعارفه بس يبي يشوفها ثانيه وثالثه ورابعهم ايمل من شوفتها رجع عند ابوهـ والزوار سرحان وفرحان
يوم طلعو الضيوف دخلو خوات فواز ضحك وسوالف
ابوهـ : ايش فيكـ ياوليدي مو على بعضكـ من طلعة ابو عبدالرحمن وانت سرحان ابوهـ خايف انهم رفضوهـ ومصدوم
ريوف: تناظر خواتها كلهم شكو ان غلا رفضت رحمو اخوهم مهما كان غالي عليهم ومايبونه ينصدم وهي الوحيدة الي اختراها
عبدالرحمن: ابتسم يمكن لأن ابو عبدالرحمن رد علي اربكني
ريوف: ردو بالموقفه صح ؟؟؟
عبدالرحمن: هز براسه الحمد لله
حنان: كلووووووووووووووش
==================
في شقة فارس
دلال: مانمت طول الليل تفكر
فارس: قام هو مبسووط من شجووون تحمم وطلع يبي فطورهـ جلس على الطاولة وحطت له دلال الفطور وجلست معاهـ بدون أكل ناظرها ايش فيكـ من أمس ماعحبتيني
دلال: فارس حياتنا مع بعض صارت مستحيله
فارس: ناظرها مستغرب من كلامها عقد حواجبه يعني ايش قصدكـ
دلال: مازالت تحبه حاولت تكرهه مو قادرة بس لازم تضحي لعيون شجون الي انقذتها بعد ربها تبي فارس يكون مع شجون مايفارقها وتروح كل الحواجز الي بينهم ردت عليه بعد مابلعت عبرتها فارس لازم ننفصل من بعض
فارس: تكى على طرف الكرسي وليه ان شاءالله
دلال: قلت لك فارس حياتنا مع بعض مستحيله صرنا بعيدن عن بعض انت تغيرت كثير
فارس: قام معصب سألتي نفسكـ ليه بعدت عنكـ يامدام اهملتي جسمك وشكلك حتى صرت ماتنطاقين شوفي نفسك بالله عليك بالمرايه هذا شكل وحدة عمرها 21 وماجابت ضنا شوفي شجون جايبه ولد وجسمها زي المليكان
دلال: بقلبها لاتزيد الطعون تكفى يافارس تمالكت نفسها انا ماطلبت ننفصل يافارس لأني الومك طلبت ننفصل لأني عارفه اني مو لايقه لك على قولتك لاشكل حلو ولا ولد ولابنت سعادتكـ يافارس مع شجون بس حافظ عليها وماي اكون حاجز بينكـ وبينها ابيك تطلقني وتظل مع ولدكـ وزوجتكـ وراحت لغرفتها تلبس عباتها
فارس: استغرب دلال الي تكرهـ شجون كرهـاعمي تقول هالكلام اكيد الامر فيه سر شافها طلعت من الشقه وراحت مع السواق لبيت أهلها بس ماوقفها خلاها تروح جلس يفكر ايش غيرها فجأة كانت تحبني مووت وتغار علي بجنون ايش غيرها الحين ؟؟؟؟؟؟
جلس يفكر ماينكر انه فرحان حيل خلاص عقبة دلال تخلص منها بس خاف على وظيفته بس هي طلبت الطلاق مو أنا
بس احس فيه سر ليه طلبت الطلاق بسرعه وليه تحامي عن شجون كانت تكرهها حيييييييل ايش خلاها الحين تدافع عنها
ركب سيارته وهو يفكر يطلقها ويتخلص منها ماصدق تجي منها بس خايف على وظيفته بس مستحيل يطلبها ترجع انا فارس ولد بندر ارتجى بنت ترجع لي مستحيل شجون مع حبي وعشقي لها ماترجيتها وخليتها هي تجيني وتحاول تتقرب مني مستحيل بنت تجيب راسي لو خسرت وظيفتي بس كرامتي اهم ماعلي
راح لبيت أهله ومقرر مايعلمهم شي حتى يشوف ايش يقرر جلس عند أمه سرحان
أمه: جلست جنبه تقهويه وتصب له القهوة
فارس: أخذ الفنجال من أمه يشرب القهوة وهو سرحان ايش قلب دلال وايش غيرها
أمه: تصدق ياوليدي
فارس: حط فنجاله ايش يمه؟؟؟
أمه: اني فرحانه حيل وانا اشوف دلال وشجون زاينه الاحوال بينهم
فارس: ركز مع أمه كيف يعني
أمه: كم مرة تجينا دلال ان سافرت وتروح بسرعه لجناح شجون شفت حب مشاعل لشجون زوجتكـ دلال كذا تحسها تحبها وتجلس معاها فوق كثير والله ياوليدي ماتوصف فرحتي انا وابوكـ بتصافيهم اقول لابوكـ ايش غير دلال قال شكلها توها تعرف قيمة شجون
فارس: كلام أمه يرن بباله وتصرف دلال اليوم فيه حلقه ضايعه وينها مايدري !!!!
=================
في المستشفى
صلاح: جاء بدري علشان يحلق على موعد ولدهـ خاف ان هيفاء ماتجي بدري وهو مصحي ولدهـ من الصبح وننكد عليه جلس شوي بمكتب ياسر يسلم ياسر على باسل ويلعبه بس صلاح كان كل شوي يشوف الساعه
ياسر: وهو حاضن باسل الي مايبيه يحاول يروح لابوه بس ياسر حاضنه ويبوسه لاتخاف ان شلءالله تجي
صلاح: ناظر ولدهـ وسمع صوت خطوات جايه رفع عيونه شاف هيفاء متجه لمكتبها
ياسر: ابتسم مو قايل لكـ
الممرضة: استاز صلاح الدكتورة خيفاء تستناكـ هناكـ
صلاح: راح لها اول مادخل لها سلم وقال مشكور وربي منحرج منكـ
هيفاء: قامت من مكتبها لاتشكرني على واجبي ممكن تنومه على السرير
صلاح: طيب شال ولدهـ حطه على السرير
باسل: يرفع يدهـ لابوهـ كأنه عمره سنه وهو يقدر يتكلم بس مايقول غير باااهـ
هيفاء: عرفت ان الولد تعبان نفسيا اكثر من جسديا قربت له كيفك اليوم بسولي
باسل: يبي يبكي مايبها تقرب له وينادي ابوه بآآآآآهـ
هيفاء: اسرعت بالكشف رجعت مكتبها وصرفت له ادويه ناظرت بصلاح بس ليتكـ تروح فيه دكتور نفسي وتلحق عليه
صلاح: بحزن ان شاءالله
هيفاء: هذا رقم وحدة سوريه اعرفها شاطرة مررة تقدر تروح لها وانا أكلمها تقدم لكـ الموعد
صلاح: مشكورة يادكتورة ماقصرتي
طلع يوديه ولدهـ وهو معجب فيها وبذوقها واحترامها واهتمامها
======================
بعد اسبوع
فارس: طول الوقت بشقته يفكر يطلق دلال اولا بس بعد مابوها نادوهـ للبيت قرر بسرعه
ابوها: يناظر دلال يعني افهم ان هذا قراركـ بدون مايضايقكـ بشي
دلال: وهي تحجر دمعتها ايه يبه هذا قراري
ابوها: اجل يافارس الله يسعدكـ وبنتي الله يسعدها مع غيركـ مانقدر نجبرها
فارس: مسوي العاشق الولهان بس ياعم انا متمسك فيها ومستعد اتركها عندكم ترتاح بعدين ارجعها
دلال: طلبتكـ يافارس مابي ارجع خلااااااص
امها: خايفه عليها لاحد يضغط عليها لها اسبوع حالتها حالة خلاص يمكن نفس فرقة بينهم وبطلاقهم بنتي ترتاح وترجع لها بسمتها وضحكتها
فارس: خلاص اجل مدام راحتها بفراقي اهم شي علي سعادتها مع او مع غيري بكرة اروح للمحكمة ومايصير الا لي يرضيكـ وطلع
دلال: راحت لغرفتها وسكرت بابها وبكت على زواجها الفاشل رفعت عيونها لربها يارب مثل مازرعت حب فارس بقلبي انزعه مني واسعدهـ مع شجووون ياااااااارب
=================
في بيت الاستاذ محمد
مجمتعين ببيته يعزونه في وفاة ابوهـ
ياسر: وقف معاهم طوال ايام العزاء وكان اقرب لهم من عيالهم
فهد: خطيب نجلاء صح وقف معاهم بس مو زي وقفة ياسر
ياسر: من اليوم الأول يطلب نجود علشان يعزيها بس يقولون تعبانه متأثره لموت جدها مع انه يشوف فهد يدخل بعد مايطلون المعزين يجلس مع زوجته
طلبها ثاني يوم رفضت جاء ثالث يوم ماقدر اعزيها ان شاءالله ركدت بعدين لازم اتطمن عليها علشان القلب
عبدالمجيد: بقلبه ماشاءالله عليها مافيها الا العافيه دخل على اهله وكانت جالسه معاهم زوجكـ يبي يعزيكـ
نجود: قوله تعبانه ماقدر
عبدالمجيد: استحي على وجهكـ ثالث يوم يطلبني وتبيني اقول لا يشوف فهد مع نجلاء وانت ترفضين
نجود: نجلاء قلبها قاسي مو زيي
عبدالمجيد: والله ماشفت اقسى من قلبكـ راح بخجل يعتذر من ياسر
ياسر: تضايق من تهربها منه سكت مارد وراح
عبدالمجيد: دخل متضايق حيل احسن مرررة ضاق وشكله يبي يطفش منكـ ويترككـ
امها: بسم الله على بنتي
عبدالمجيد: ماتبين طلاقها يمه خليها تعقل والا تبي تخسر ياسر للابد
نجود: خافت وراحت لغرفتها وترددت تكلمه او لا بس بالأخير دقت
ياسر: كان يسوق سيارته ومعصب يوم شاف رقمه عطاها مشغول
نجود: قالت يمكن معاهـ مكالمه دقت ثانيه برضو عطاها مشغول
خافت حيل بعد الدقة الخامسه كتبت له رسالة
((( مشكور على التعزيه وصلتني بس قدرني كنت تعبانه تعرف قلبي مايتحمل )))
قراها وطنشها
نجود: تنتظر اتصاله مادق ضاقت حيييييييييييل دقت عليه اخيرا رد
ياسر: رد بجموود هلا
نجود: تهدي صوتها كأنها تعبانه عارفه زعلان مني بس صدقني
ياسر: بعصبيه كاتمها مصدقكـ مشغول الحين اسوق وكمل طريقه
نجود: ياربي زعل اخاف يتركني مستحيل اتخيل ياسر بعيد عني صبرت شوي حتى وصل البيت دقت لقته مقفل
ياسر: وصل للبيت سكر جواله وشدر لحافه ونااااااااااااام
=====================
في جناح شجون
شجون: تشوف حكة ولدها تغيرت وصار يختنق بسرعه طلعت لفارس الي كان يقلب بالدش فارس بندر موع اجبني حالته من يوم غيرنا علاجه ومتغيره حالته قوووة
فارس: وعينه على الكورة ماعليكـ سألت الدكتور نزار قالي بس مع تغير العجلاج بكرة يتعود عليه
شجون: فارس الله يرحم والديكـ غير هالدكتور ارجوووكـ
فارس: يوووه شجون قلت لكـ ان شاءالله فكيني عاد
طبعا فارس بعد طلاقه لدلال يجلس عند شجون وان جاء وقت النوم راح لشقته لانه مفكر يطلع شجون من بيت اهله ويحطها بشقته علشان يفرغ البيت لمشاري وزجته مع امه وابوهـ
رجع للشقه بعد ما أذن العشاء دق عليه صديقه ابراهيم
ابرهيم: هلا فارس كيفكـ
فارس: الحمد لله انت كيفكـ
ابراهيم: منيح والليله لاتفوتكـ راح نجيب بنات منيحات كتير وضحكـ بقووووووة تعال فلها معانا
فارس: ياخي مالي مزاج ابنام
ابراهيم: اقولكـ تعال لاتفوتكـ سهرة ولا احلى بنات عمركم ماشفت زي جمالهم
فارس: اغارهـ ابراهيم بكلامه طيب خلاص الحين اجيكم
=================
في الاستراحه
فالينها بلوت وشيشه ودخان جو بنتين وحدة سعوديه ووحدة اجنبيه رقص وضحكـ والعياذ بالله
بعد ماطلعو البنات دخل واحد يكرهه فارس قوووووووة
مشى بخطوات ثابته ونظرات تحدي وانتقام لفارس
أكيد عرفتوووه
بس هل يبي ينتقم من فارس او يصير شي يمنعه ؟؟؟
نعرف كل شي في الجزا الخامس والاربعين بإذن الله
انتظرررر وني يوم السبت القادم
انتظر ردودكم وتوقعاتكم على احر من الجمرررر
&&&&&&&&&&&&
فائدة:
قال أحد الحكماء

كنت ابكي لاني لم اكن املك حذاء ....
و لكن توقفت فجاة عن البكاء لما رايت رجلا من دون قدمين


..........

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 29-09-12, 10:45 PM   المشاركة رقم: 299
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الــ ج ــزأ الــ خ ــامس والأربــ ع ــون

في الإستراحه
كان جو صاخب لهو ورقص ودخان وغيره مما حرم ربي
فارس: نسى كل مشاكله ومبسوط بالجمعه والوناسه
جاء بخطوات ثابته وعزيمة على التلذذ بالإنتقام مركز عينيه على واحد فقط من بين هالشباب
فارس: رفع عيونه وهو كان يضحك مع أحمد الا يشوف أكرهـ شخص قدامه
حمد: تقدم بإبتسامة مكر وخبث
فارس: لف على ابراهيم ايش جابه هذا
ابراهيم: جاء عن طريق عادل اسكت لاتفشلنا لاتنسى اننا بإستراحة أهله
عادل: قام وسلم ورحب بحمد وجلسه حيا الله من جانا
حمد: وهو عيونه على فارس صد عنه وابتسم لعادل الله ييقيكـ
عادل: بعد ماطلب من القهوجي يصب قهوة لحمد سمعنا انكـ راح تتزوج
حمد: قريب بس بقى التحاليل خطبة من ارقى عوايل الرياض
فارس: بتريقه ماضنتي
حمد: ناظرهـ بعصبيه ايش تقصد
عادل: تعوذو من ابليس يالربع ايش فيكم
حمد: مادري ايش فيه علي مع اني مابقلبي عليه شي
فارس: بعصبيه كذا من ربي ماطيقكـ اكرهكـ الحب من الله
حمد: يتصنع البراءة عمري ماشلت او كرهت أحد
عادل: كفو وأنا اخوكـ
حمد: كفوكـ
فارس: تضايق جلسه هو فيها مابيها
أحمد: شدهـ مع يدهـ اقول اجلس بس وطنشه ماعليك من أحد يالله نكمل لعب بالوت
حمد: يوم شاف فارس منسجم باللعب ويضحكـ مع ربعه بقلبه ان ماخليت هالضحكه تتبخر ماكون حمد ولد سند وتشوف يافويرس انت واخوكـ مشاري لف على العيال اجل كيف البنات الي جبتوهم
خالد: يوووه فاتكـ نصف عمرك رقص ودلع وحركات
حمد: يطول صوته بس ماتصير ربع الي عندي
عادل: من جدكـ
حمد: اجل امزح دلع ونعموه ورقه بس متزوجه بس زوجها ثور مايدري عنها تلعب من وراهـ وهو مو داري ههههههههههههههههه
ابرهيم: وهو يحط الورقة عز الطلب الله يكثر من الثورة الي مايعرفون ايش تسوي حريمهم من وراهم ولايرقبونهم واحنا ننبسط تقدر تجيبها
حمد: شوفو صورتها قبل
فارس: ماكأنه يسمع بس ذابحه الفضول يشوفها يسمع الشباب يصفرون
أحمد: مد له الجوال شوف
حمد: بكل خبث يتابع وجه فارس
فارس: شي منه مابيها
احمد: شوف بس ومتع عيونكـ شوف الصدر كيف واضح اغلبه شوف
فارس: ماقاوم هالاغراء وناظر بطرف عينه بس ماصدق الي يشوفه سحب الجوال ويدقق دلال معقووووووووووووووولة رمى الجووووال وراح جهة حمد يشدهـ مع ثوبه ويعطيه بوكس
حمد: يقاوم ويرد ضربة فارس ببوكس زيه
العيال قامو يفكون بينهم بعدو فارس الي انطلق للمطبخ يجيب سكين
حمد: والعيال ماسكينه شفتو الثور هذا هو مايعرف زوجته وين تروح ووين تعرض نفسه شفتوه الي شايف حاله علينا ترا هذا حاله هياط تلقى رجوله لا
فارس: وهو بين العيال ومعصب حيل خلوووووني عليه والله لاذبحه لو تروح رقبتي
حمد: جروهـ العيال برا وركبوهـ سيارته مافكو فارس حتى راح حمد
فارس: كان فحمان من زود العصبيه خلاص الغضب ماخذ منه كل مأخذ ناظر بوجيه العيال الي يقرا فيها الشماته فيها حس وجودهـ غلط سحب نفسه منهم وطلع ركب سيارته وهو يسب بدلال وبأهل دلال أخذ جواله يدق عليها مسكر فكر يروح لهم دق بابهم ماحد رد الكل نايم يتوعد انه يفضحها عند أهلها توهـ يفهم ليه طلبت الطلاق اتاريها ناويه تلعب وتسربت بس ماراح تروحين مني يادلال لو كنتي طلقتي بس اعرف كيف انتقم منك على طول كلام أمه يرن بأذنه معقولة شجون تعرف ومتفقه معاها توني افهم وافك الرموز وليه تحسن الوضع بينهم داس على النزين ومشى بأقصى سرعته راح لجناحهم لقى شجون معاها مويه تبي تروح لفراشها عيونه تطلع منها الشرار لأنه توهـ مصدوم من الي صار وابليس راكبه وعيونه منعميه قرب لها وشدها مع شعرها انتي تعرفين بموضوع دلال صح او لا
شجون: مستغربه كيف عرف ناظرته تتكلم عن ايش
فارس: بعصبيه لاتطلعيني من طوووووري ياشجون تعرفين ان دلال لها علاقاااااااات صح او لا
شجون: بس تابت خلاص
فارس: تركها يعني كنتي تعرفين
شجون: ايه
فارس: بكل قوته عطاها كف وطاحت على الأرض تغشيني معاها كلكم غشاشات كلكم كذابات ماعمري شفت بنت صادقه اكيد مالومك لو تعاونتي معاها حنيتي على تربيتك هذي كانت مهنتكـ
شجون: وقفت قدامه مو محتاجة برائتك ولاشهادتكـ طول عمركـ تنظر لي كذا بس كلامك ماراح يهزني تعرف ليه لانك ماتعني لي شي راحت وتركته دخلت غرفتها تحاول تهدي نفسها فرحت يوم سمعته ترك الجناح وشغلت سيارته يوم راح طلعت دموعهااااااا اكرهكـ والله اكرهكـ وبكت أكثر ماحست الا بيد صغرة تتمسك فيها وتضمها بجسم نحيل ضمتها بكل قوتها وبكت عند رقبته ماصبرني عليه غيركـ يابندر مماقول الا ربي ياخذ حقي منه تعبت خلاااااااص مو قادرة اتصبر
فارس: يمشي بسيارته بون هدف مايدري ايشي سوي يتمنى مات ولا صار بالموقف الي هو فيه انا فارس ولد بندر انهان كذا واكون اضحكوه للشباب دق جواله ناظره لقاه احمد طنشه دق ثانيه وثالثه طنشه راح للثمامه وجلس بمكان دايم يجلس فيه ان كان ضايق سمع صوت سياره مالف يشوفها صوت خطوات تتقترب عندهـ يد على كتفه متأكد انك هنا
فارس: بحزن بدون نفس ليه جيت تكمل شماته فيني
احمد: افاا اوانا اخوكـ صداقة عمر إحنا ماتهون علي تراكـ
فارس: وقف بعصبيه مابي رحمتك مابي شفقه من أحد فاهم او لا
احمد: وقف معاهـ هدي وانا اخوكـ
فارس: كيف اهدي يا أحمد قلي صرت على كل لسان الحين طليقتي كانت تلعب من وراي وانا مادري
احمد: قلتها طليقتك يعني مو زوجتكـ راح يعرفون انك اكتشفتها وسترتها وطلقتها
فارس: بس انا اعرف انها كانت متعبرتني ثور على قولتهم وتلعب من وراي تعرف كيف تلعب من ورايا ياأحمد بس خله يجي الصبح والله لا افضحها
احمد: انجنيت انت ترا لها أهل
فارس: ابي أهلها يذبحونها يدوسونها بين رجولهم
احمد: يادكي فكر بعقلكـ اهلها ماراح يصدقونك، مامعاكـ شي يثبت كلامكـ
فارس: بجوال التيس حمد
احمد: والتيس حمد هذا الي يبيه يبي يشب النار بينكم ويتخلى عنكـ ويقول يشهد ربي ماشفت على بنتكم شي وتروح انت فيها تخسر وظيفتك وراح تنحبس وتنجلد بحد القذف افهم يافارس لاتتسرع حمد كل هذا يبي ينتقم منكـ مو من طليقتكـ
فارس: ان سكت قهر وان تكلمت قهر ايش اسوي ياربي احس اخترق جواتي وجلس على ركبه وطلعت دموعه
احمد: رحمه هونها تهون وانا أخوكـ
فارس: يناظره بحزن كيف اهونها خلاص يا أحمد راسي نزل ماقدر احط عيوني بعيون احد
سكت شوي مسك الحصاة وعصرها بيدهـ بكل قوته اتمنى انتقم منها بس مالي وسيله عليها لو عارف كان قبل ماطلقها دستها برجولي حتى بردت قلبي بعدين ارميها رمي الكلاب بس صارت أذكى مني كله من راس الحيه الي عندي عارف إنها هي الي خطتت وابعدتها عني مازالت حاقدة علي تبي تتشفى فيني وتبي تتخلص من ولدي علشان تتركني وحيد كسير توني افهم كل الي يصير قدامي عرفت الحين ليه ماتبي الدكتور نزار وتبي ياسر الخايس
احمد: استغرب من تفكيرهـ انجنيت انت يافارس مافيه أم تضحي بولدها علشان تتركـ زوجها ايش يحدها اجل ترجع لكـ هذا ولدها يافارس تعرف كيف ولدها
فارس: مسك راسه بقوووة كذابات كلهم كذبات انت ماتعرفهم يا أحمد انا اعرفه غشاشات واكبر نصابات قام بسرعه بس مستحيل افرط ببندر ولا لحظه الدكتور نزار منذرني كل ماتتأخر العمليه راح يتضرر طفلكـ مابي اخسر ولدي راح ركض لسيارته وسكر الباب وشغلها ومابي اخسر شجووون بعد ماحبيتها مستحيل افرط فيه حتى لو ماهي طايقتني انا ابيها وماتخيل حياتي بدونها
أحمد: وقف يشوف غبار سيارة صديقه الولد انجن آآهـ يافارس ماتخيلت فارس ولد بندر راح ينهان ويتعب زي ماتعب اليوم
===================
في بيت موسى
انوار: دخلت ورمت على الطاولة بطاقة دعوة حفل تفوق مالي احد اصلا جلست على كرسي غرفتها ضايقه
فيصل: اهلين
انوار: بدون نفس هلا
فيصل: جلس قدامها افا ايش فيكـ
انوار: عندنا حفل تفوق ومعطينا دعوة للأمهات كل البنات فرحانات الي انا مالي ام تحضر لي
فيصل: دقي على خالتي موضي تحضر ماتقصر او عمتي مها
انوار: جلست تفكر مادري اخاف يرفضون
منار: دخلت وسمعت كلامهم ليه تتعب نفسها خالتي العنود تحضر تراها تحبكـ
انوار: حبتها حيه رقطا قولي آمين ومابي ادعي عليك علشان اختي
منار: طيب لاتعصبين اقترحت بس عليك ماتبينه لاتقبلين
فيصل: أكيد ماراح تقبل من وحدة بزر زيكـ
انوار: دقيقه ابدق على خالتي موضي دقت عليها خالتها قالت من عيوني حبيتي بس فيه حفل بنتي بنفس اليوم
فيصل: عمتي طيب
انوار: مابي اذل عمري أكثر
فيصل: اخذ التلفون دق على عمته
مها: عمته من عيوني حبيبي بس ولدي تعبان ماقدر اركه ليه ماتقولون لخالتكم العنود ماتقصر تراها
فيصل: مشكورة عمة وسكر ورمى السماعه مالت عليه بس شاطرة تقترح
انوار: حطت يدها تحت خدها مالت عليهم مافيه احد فاجنا لاخالة ولاعمة
منار: جت تبي تتكلم بس سكتت خافت يخانقونها
انوار: يوم جت بعد ماتعشت راحت غرفتها حطت راسها على المخدة دقت عليها صديقتها اريج
اريج: اهلين ايش سويتي؟؟؟
انوار: تحممت واستشورت شعري وتوني متعشيه والحين ابنام وانتي ؟؟؟
اريج: امي طلبت كوفيره تستشور شعري ورجته بس امي ماراح تحضر وصت اختي ندى قالت لها جيبي عيالكـ عندي واحضري حلفة اختكـ وانتي من راح يحضر لكـ
انوار: بحزن قلت لخالتي وعمتي وتعذرو
اريج: وزجة ابوكـ ليه ماقلتي لها يمكن توافق
انوار: انجنيتي انتي اذل عمري لها تخسى
اريج: لو منكـ قلت لها ماهمتني اهم شي ماكون انقص من البنات اذا ناودني يبون ينادوني ولية امري واصير ماعندي احد كيفها اخليها تحضر بعدين اطنشها بس اهم شي تخدمني متى ماحتجت لها
انوار: مابي أي شي منها ومابيها تفرح اني ذليت نفسي وجيت اطلبها
اريج: براحتك سي يو
انوار: سكرت السماعه وتردتت تروح تقول لابوها او لا بس قالت مستحيل سكرت النور ونامت
================
في المدرسة
انوار: طول الطريق مع ابوها هدايه وسرحانه حتى على الفطور ماكلت شي حاول فيها ابوها يعرف السبب ماقالت له نزلت وهي حزينه وتسمع البنات الي تقول تبي تجي أمي والي تقول اختي خالتي عمتي الا هي كانت هاديه وساكته
اثناء الحفل كرمو طالبه مثاليه لكل فصل
انوار: تدعي انها مو هي وهي تشوف كل مثاليه يستدعون أمها وتطلع المنصه ويسلمون عليها وتحضن بنتها وييسالونها عنها وتمدحها وتسمع التصفيق
اريج: ترا ريمان تقول انوار هي المثاليه
انوار: ايش عرفها
اريج: اختها مو مراقبه قالت لها
انوار: ليتني غبت
اريج: ليه يالخبله
انوار: لو كلامها صحيح تخيلي وجهي اطلع يسألون عن امي مايطلع احد تجي المديرة من باب الرحمة تحضني مابي رحمة من احد ودمعت عينها
اريج: خلاص اسكتي لاتفضحينا يمكن ريمان غلطانه
الي تقدم البرامج الآن مرحلة ثالث متوسط
انوار: مغصها بطنها
المقدمة / ثالث متوسط [أ ]الطالبه جيهان محمد
طلعت البنت واستدعو امها
المقدمة/ ثالثت متوسط [ب]
انوار: عضت على شفايها وحطت يدها على بطنها من الخوف
المقدمة/ الطالبه أنوار موسى الفيصل
اريج:صفقت بحرارة لها هي وصديقاتها
انوار: راحت بخطى حزينه اتجاهـ المنصه طلعت الدرج سلمت على المديرة
المديرة: لفت وين أمها نباركـ لها
انوار: تبي تقول ماحضر لي قريبه الا تشوف العنود بطولها الواضح وبياضها تقرب للمنصه وتطلع الدرج بكل ثقه أنا امها وفخورة بأني امها الي رفعت راسي انا وابوها
الكل صفق بحرارة كل كلماتها المميزة عن غيرها من الأمهات
انوار: مو صدقه الي تشوفه قربت لها العنود وحضنتها ماتحملت انوار بكت بحضن خالتها
اريج:ياحليها خالتها واضحه حنونه مو على كلام انوار عنها
ريمان: لو موح نونه ليه تقول هالكلام كان تعمدت تحرج انوار ولاتحضر هالحفل
المديرة: باركت لهم
المقدمة: كلمات بسيطه عن انوار هي مثاليه في البيت زي المدرسه سؤال نطرحه لكل أم علشان نشوف الطالبه تطبق مثاليتها في البيت والمدرسه
العنود: بكل رزانه وحنان مسكت المايكـ قالت بنتي حنونه مرة مع اخوانها متعاونه معاي بارهـ بأبوها الله يسعدها دنيا وآخر يارب
الكل صفق بحرارة
وانوار: ابتسامتها من الأدن للأدن تحجر عبرتها نزلت لصديقاتها الي ضموها وباركو لها
اريج: ضربتها مع كتفها يامجنونة واضح انها تحبكـ لو زوجة ابو غيرها احرجتكـ
ريمان: ماعزمتيها وجت لكـ كنت تتعمدين تسئين لها وهي تحسن لكـ
اريج: احمدي ربك ماصارت زي الي قبل مايحبونكم بس علشان ابوكم احسها هدي غيرهم واضح ممن نظراتها لكـ
بعد مارجعو للبيت كانت فرحانه بهديتها وابوها عطاها خمس ميه هدية تفوقها
دخلت غرفتها مادرت الا باب غرفتها يدق خلته يدخل ماتوقعت انها العنود
العنود: حبيتي جهزت لكـ هديه بمناسبة مثاليتك بس عارفه انها متواضعه بس يارب تعجبكـ
انوار: اخدتها لقتها ساعه من اسواتش بناتيه ناعمه حطتها على السرير وراتكت بحضنها آسفه خاله سامحيني كنت اضن أي زوجة اب قاسية ظلمتك كثير وصارت تبكي وتشاهق
العنود: ضمتها وجلست تمسح على شعرها حبيتي مالومكـ والله ومازعلت عليك علشان اسامحكـ بعدتها عن حضنها وجلست على السرير لاتخربي فرحتكـ ببكائكـ
انوار: والله اني حقيرة وماستاهل تعاملكـ كل صحباتي لاموني صارت اختي منار وهي صغيره اعرف مني احبكـ ياخاله والل احبكـ
العنود: ضمتها وهي تبتسم وانا بعد احبكـ واموت فيكـ
موسى: كان يبي يروح غرفته بس سمع صوتهم راح لهم كان يبي يدخل فضل انه مايقطع كلامهم بس سمع النقاش بينهم رفع عيونه لربه شاكر له على انه رزقه بزوجة حنونة تخاف ربها بعياله راح لغرفته بدون مايحسسهم انه سمع شي
=================
في بيت أهل نجود
ياسر: موعد العملية قرب يانجود لازم نسويها قريب
نجود: بس خايفه يا ياسر خايفه
ياسر: لاتخافي ربي هو الشافي
أمها: يابنتي احمدي ربكـ ان زوجكـ هو الي راح يسويها لكـ
ابوها: احمد ربي انه رزقنا فيكـ صح خايف على بنتي الحين بس بعد توكلي على ربي وعارفه انه هو الشافي بس اريح لقلبي ان الي راح يسويها لها زوجها حريص عليها زي حرصه على نفسه
ياسر: لف على نجود بإبتسامه اكيد هذي زوجتي وأم عيالي ان شاءالله
نجود: بحزن تتوقعني راح اعيش واجيب عيال بعد
ياسر: مسكـ يدها بحنان علشان يطمنها بعون الله راح تعيشي ثقتي بربي كبيرة كم مرة اجريت عمليه مشابهه والحمد لله عايشين مبسوطين الحين
نجود: طيب ليه ما نأجلها
ياسر: علشان تعيشي حياتكـ طبيعيه نجود لازم تسوينها قريب صدقيني نسبة نجاحها بإذن الله كبيرة
نجود: بــس
ابوها: خلاص وانا ابوكـ زوجكـ اعرف بمصلحتكـ
ياسر: يالله اجل انا استأذن الحين
ابوها وامها كلهم وقفو معاه بدري يالغالي
ياسر: من أعماركم بس ابمر امي واخواني طلع ولحقته نجود
نجود: مسكته مع يدهـ لازم بعد اسبوع
ياسر: ابتسم لها بحنان لازم لاتخافي يانجود ولاتفكري كثير قرب لها وبان فرق الطول بينهم نزل راسها وباسها مع جبينها وطلع
نجود: تنهدت براحه كل يوم يزيد حبي لكـ ياياسر بس خايفه تغتر علي بيوم وتتركني سرحانه وهي تدخل غرفتها سكرت الباب وجلست على طرف السرير كل ماشوف الفرق بيني وبينه جماله غير عني طوله هيبته مركزة اخاف يغتر علي ويتكرني بس احمد ربي ان ماضيه اسود وكل مايحاول يغتر علي اذكرهـ بماضيه بطريقه غير مباشرهـ علشان مايغتر ويتركني قامت عن سريرها ووقفت عند الشباكـ اصلا لو فكرت بعقلي ايش خليه يخبطني ويصمم علي وهو بكل هالصفات الا اكيد انه خطب وماحد رفضه لأنه ماضيه وطفولته صعبه والا واحد زيه يرضى ببنت مريضه ابتسمت براحه اهم شي انه صار زوجي وانه الحين يحبني ويموووووت فيني لو اني محسسته اني امووت فيه كان خسرته بس انا ثقيله عليه ومايعرف الى هالحين مكانته بقلبي والرجال ان عرف مكانته بقلب الزوجة اغتر عليها وشاف نفسه
===================
في شقة فارس
فارس: ماجاهـ النوم ابد بس يفكر بالي صار حاس انه بحلم مو بعلم أخذ جواله يدق على دلال مسكر رمى جواله وراح ياخذ دش لعله يبرد من حرة قلبه
طلع يفركـ بشعره بالفوطة رمى فوطتع اشعل زيجارته وهو يفكر ايشي سوي
حاول ينسى سالفة دلال ولبس ثوبه واتجه لبيت أهله
سلم عليهم وجلس
امه: ايش فيك حبيبي وجهكـ ابد ماعجبني ؟؟؟
فارس: لايمه بس مانمت زين
شجون: قامت اصب لكـ شاهي فارس؟؟؟
فارس: ناظرها نظرة بعدين قال بدون نفس مابي
شجون: جارحها بكلامه امس وضربته لها بس تحاول تعذر انه مصدوم من الي صار واي زوج راح يطلع من طوره بس مسألة وقت بعدها يرتاح
ماتقدر تصير هي والزمن عليه
فارس: ماكان يسولف مع ابوهـ وامه كان مهموم وسرحان
ابوهـ ملاحظ سرحانه وهدوءه بس ساكت
امه: يحترق قلبها وهي تشوفه حزين بس ماتبي تضغط عليه
مشاري: تنحنح ودخل هو وسحر وبينتهم
سحر: جلست جنب شجون وتسولف معاها بشويش
مشاري: يسولف مبسووط بس لاحظ وجه اخوهـ عسى ناشر يابو بندر
فارس: الشر مايجيكـ يابو ميار
مشاري: وجهكـ ابد ماعجبني
أمه: من اليوم اقوله بس مو راضي يتفح قلبه لي
شجون: سكتت عن سحر وتراقب فارس
فارس: لابس وضع ولدي ابد ماعجبني ومحتار اسوي له عمليه او لا الدكتور نزار يقولي التأخير مو من صالحه ابد
مشاري: قايلك ياخوي الدكتور ياسر انسب له
فارس: جن حنونه لسيرة غريمه ياسر اجل اخيس وافشل دكتور لقيته ياسر
مشاري: تغير وجهه مهما كان صديق العمر ياسر فارس لاتسب الرجال ماعجبكـ شي يخصكـ بس مو معناته مو شاطر بشهادة اغلب مراجعينه انه شاطر يكفي انه حصل على الدكتورة ممتاز مع مرتبة الشرف
فارس: مع نفسه بس مابيه يعالج ولدي لو اروح فيه افشل دكتور ماوديه عن هذا
مشاري: بسرعه بديهته فهم كره فارس له لأنه كان خاطب شجون قبله ويشوف اخوهـ حالته حاله اليوم عرف انه يخبص بالكلام سكت عنه
فارس: بعد ماهذا شوي ابسحب ملفه اليوم من عند نزار واوديه دكتور ثاني يالله عن اذنكم اروح اشوف الدكتور طارق
ابو مشاري: الله يشفيه ويخليه لكم يارب
فارس: يالله استأذنكم وطلع للمستشفى راح يسحب اوراق ولدهـ شافه الدكتور نزار وهو طالع من عيادته
نزار: أهلين ابو بندر كيفكـ
فارس: ماعلي الحمد لله
نزار: ليه ماجبت معاك بندر اليوم موعدهـ
فارس: سكت شوي منحرج لا دكتور أمه رافضه تجري له عمليه وطلبت مني نكشف عند دكتور ثاني مقتنعه ان الدكتور ياسر هو الصح
نزار: عصب بس مسكـ نفسه مايبي احد يشككـ بخبرته رد بهدوء يابني ايش مصلحتي اجري له عمليه الا لخوفي عليه ولدكـ ان ماسواها راح يتعب سنة او سنة ونصف راح يموت والاعمار بيد الله بس لازم نعمل بالأسباب
فارس: بس يادكتور حتى العلاج ماناسبه بغت امه تمنعه منه بس قلت لها أخاف يتضرر لازم يكمل الشهر زي ماوصانا الدكتور والحين كمل بس ماشفنا فايدة
نزار: دليل على إن ولدكـ ابد مو متقبل أي علاج لان حالته تتطلب عمليه بأسرع وقت
فارس: احتار في امرهـ رفع عيونه للدكتور بـس
نزار: ماراح افرض عليكـ شي روح بأوراقه وشوف ايش يقولكـ الدكتور الثاني بس تأكد كل تأخيره منكم راح تضر الولد ولاتجوني بعدين تقولون سوا العمليه له لأني ماراح يكون بيدي شي وقتها بس يكون بعلمكـ ساعات الولد معاكم معدودة حالته مرة صعبه
فارس: أخذ اوراقه وراح للدكتور طارق سأل عنه لقاهـ بإجازة رجع للدكتور نزار
نزار: خلاص قررت اتابعه أنا
فارس: ايوهـ واسرع بإجراء العمليه له خايف على ولدي دكتور
نزار: جيبه لي اغير علاجه علشان قبل العمليه وراح نسوي له بعد شهر بإذن الله
فارس: اوكـ رجع لزوجته وعلمها
شجون: قامت من الكرسي هالدكتور مارتحت له مخلي ولدي حقل تجارب
فارس: ايه قلبكـ مايعرف يرتاح الا لدكتور واحد بس
شجون لفت عليه ايش قصدكـ يافارس يكون بعلمكـ ماهمني لا انت ولاياسر ولاغيرهـ همني ولدي وبس تفهم ايش معني همني ولدي
فارس: زي ماهو ولدكـ ولدي يامدام
===============
في بيت ابو عبدالرحمن
فواز: جاي لبيتهم علشان الشوفه الشرعيه
قررو انهم يخلون ريوف معاها محرم وعلشان ماتنحرج غلا من ابوها وأخوها
غلا: كانت لابسه لبس رسمي تنورة سوداء وبلوزة سكريه ناعمه شاليه قدام شعرها علشان مايغطي على وجهها وماحطت أي مكيا جالا كلوس بس
فواز: يوم سمع خطواتها دق قلبه من الفرحه رفع عيونه شاف غزالته الصغيره تمشي معاها صنية حلأ خافت تشيل عصير ينتثر عليها من الربكه حطت الحلا على الطاولة ماعندها جرأة تقدم له ورجعت وراها بدون ماتشوف وجلست على الكنبة بس استغربت ان الكنب مو كانه كنبهم ماسمعت الاضحكة ريوف فزت من مكانها اتاريها جالسه عليها بدون شعورها طلعت بسرعه من المجلس ووجهها مولع نار وركض على غرفتها
ريوف: ميته ضحك عليها
فواز: حاول يحجر ضحكته وانقهر انها طلعت بسرعه ليه تحرجينها
ريوف: الخبله ماتحس تحت احد وتكمل ضحكها
فواز: وقف طيب لاتقولين لها شي تحرجينها
ريوف: حاولت تسكت آسفه اخوي خربت عليك ماخليتك تشوفها زين
فواز: عارفه وصورتها راكزة بذهني فديتها وفديت سمارها الي ذبحني ونعومة ملامحها
عبدالرحمن: دخل عليهم
فواز: مايبي ريوف تبين شي ناظر بعدالرحمن اجل الأهل راح يدقون عليكم ويحددون معاكم موعد الشبكه
عبدالرحمن: فرحان لأخته حياكم بأي وقت ياخوي
غلا: جالسه على سريرها وماسكه رجولها ومقربه وجهها بينهم كل ماتذكر الموقف يضيق صدرها الحين ماعمرهـ شافني الا بمواقف محرجه الله يستر ليلة العرس اجل ايشي جيني دايم كذا ياغلا متى اركد ياربي حتى هالريوف متسمرة ماتتحرك تحركي يادوبا مو تظل كأنك صنم قلنا محرم مو صنم بس
ريوف: دخلت عليها كيف عروستنا
غلا: لفت بسرعه ورمت عليها المخدة مالت عليك يالصنم
ريوف: ماقدرت تتحمل انفجرت من الضحك
غلا: تحك راسها عمرما تراكـ مريحه سليب هاي وينه عنك ههههههههههههههههه
ريوف: وجع قولي ماشاءالله هههههههههههههههههه
جلست جنبها بس واضحه عجبتيه حيييييييل
غلا: اختفت ابتسامتها لا والله احسه يبي يقول رجه ومخفه
ريوف: عدلت جلستها لو تشوفينه كيف كان يتابعكـ بنظراته وضاق ليه ضحكت عليك سرقتي قلب اخوي تمد يدها بسرعه رديه بسرعه
غلا: مسكت يدها وعضتها
ريوف: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي وجع
غلا: بعدت يدها تبتسم ابتسامتها المعتادة كذا رجعتها
نوال: سمعت صرخت ريوف جت ايش فيكم؟؟؟؟؟
ريوف: تفرك يدها غلو عضتني
نوال: متى تعقلين توهـ خطيبك جاي يشوفكـ ولسه رجه
غلا: حكت شعرها وطالعت أمها يمه حاولت اركد اعقل اهجد أي شي بس ماقدرت
نوال: ايه يجيك فواز ويعقلكـ
ريوف: اخاف هي تهبل فيه وضحكت
غلا: ابتسمت يكون احسن
=======================
في جناح سلطان
مشاعل: تعبانه حيل ونايمه على سريرها
سلطان: جاء من دوامه شاف حبية قلبه واضح عليها التعب رمى مفتاحه وجري لها حبيتي ايش فيكـ ؟؟؟؟
مشاعل: حطت يدها دوخه حبيبي وبس ارجع مايجلس شي بمعدتي
سلطان: بخوف قومي ياعمري اوديكـ للمستشفى
مشاعل: لاقلبي كذا الوحم يالله فتحت عيونها حطت يدها على خدهـ وبإبتسامه ولد سلطان مو سهل مايجي وبالعين قطرة
سلطان: مسكـ يدها وباسها خلاص اول ولد وآخر ولد مابيكـ تتعبين قدامي قلبي يتقطع
مشاعل: بسم الله على قلبكـ حبيبي وجت كبدها حاولت تقوم
سلطان :ساعدها وودها للحمام وانتظرها حتى تطلع وعضد لها انقهر مرررة حبيتي لازم نوديكـ للمستشفى تعطيكـ ابرة مهدئة
مشاعل: يالله تجلس على السرير لاعمري اخاف عليه كلها شهرين واخلص من هالوحم
سلطان: جلس جنبها وستة اشهر يبدا حمله الثقيل وضمها ياقلبي وربي اتمنى اخفف من تعبكـ بس مابيدي شي
مشاعل: ضمته مع خصرهـ حياتي يكفيني قربكـ هذا لوحدهـ يخفف عني
================
في بيت موسى
انوار: تساعد العنود بتجهيز العشاء وسوالف وضحكـ سوا
فيصل: دخل عليهم وعطا أخته نظرة استحقار وراح غرفته
انوار: تبي تروح له بس منحرجة من خالتها
العنود: حطت يدها على كتفها حبيتي روحي له
انوار: حطت الصحن الي بيدها وركض لغرفة أخوها
فيصل: يوم شافها خير ايش بغيتي يالخاينه
انوار: أي خاينه ايش سويت
فيصل: قبلتي بوحدة تكون مكانة أمي وتقولي أي خاينه طسي عن وجهي لاشوفك خليها تفيدكـ ودفها وسكر الباب
أنوار: دمعت عيونها ونزلت لخالتها
العنود: يوم شافتها راحت لها وضمتها خانقنكـ لأنك صرتي كويسه معاي صح
أنوار: وهي تبكي مو طايق يشوفيني وبكت أكثر
العنود: حبيتي مصيرهـ يهدأ ويحن لكـ مهما كان انتي اخته واقرب وحدة له
وماراح يستغني عنكـ صدقيني
أنوار: وهي تشاهق أنتي ماتعرفي اخوي فيصل ان زعل خلاص مايسامح
العنود: جلستها ومسحت دموعها راح يهدأ وراح يجلس معانا ضحكـ ويسولف زيكـ الحين وراح تشوفي ان شاءالله
انوار: هدات شوي ورفعت عيونها للعنود كيف تكوني واثقه كذا
العنود: لأني احبكم مرة لازم يجي يوم تحسون بحي لكم وابتسمت لها بحنان
أنوار: اتمنى يجي هذاك اليوم بأسرع وقت
==================
في المستشفى
ياسر: جالس عند راس نجود يهديها
نجود: ماسكه يدهـ خايفه ياياسر خايفه
ياسر: يبتسم لها بحنان لاتخافي نجود ربي معاكـ راح تقومين بالسلامه وتمارسين حياتكـ طبيعيه ان شاءالله
نجود: بحزن سامحني يا ياسر ان غلطت عليك بيوم وخل أهلي يسامحوني
ياسر: حط اصبعه على فمها راح تقوومين بالسلامة ان شاءالله قالها كذا وهو خايف مرررة بس متوكل على ربه
نجود: تسمع كلامه وتشوف نظرات الحنان منه بس صارت صورته تشوش عندها لأنها استجابة للبنج ويدها بيد ياسر مافكها حتى نامت واسترخت يدها
ياسر: كان شايل هم كأنه اول مرة يسوي عملية وفعلا اول مرة يسوي عملية لقريب له ومو أي قريب هذي زوجته لو ماكان يحمل لها حب بس مهما كان زوجته وأم عياله مستقبلا ووبنت مدرسه محمد
الممرضه : تمد له أغراض العمليه وتشوف اضطراب ياسر
الطبيب المساعد: نفس الشي اول مرة يلاحظ الدكتور كل هالإرتباكـ
ياسر: كان يتصبب عرق وكل شوي يرفع عيونه لنجود الي نايمه وموح اسه بالي حوله ويدعي ربه انه تقوم بالسلامة
استمرت العمليه اكثر من خمس ساعات
أهل نجود كانو ينتظرون وهم خايفين مرة
امها: بس تدور تنتظر خروج ياسر
محمد: يتصنع الهدوء والا هو اشد من أمها يمكن ارتباكـ
ياسر: خلص من العمليه والحين يبي يخيط الجرح بس الجهاز أشر بقووووة
ابوها: فز وقام حاس فيه شي يصير جوة
امها: يوم شافت خوووف زوجها خافت عليها أكثررر
===================
انتهى البارت
وعارفه انه قصيررر مو زي العادة
العذر والسموحه بس الاحداث لازم توقف كذا
انتظر ردوكم على احرر من الجمر فلاتبخلون فيها علي
وونتظر الفايزة بالالماسه للبارت الخامس والاربعوون

&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فائدة:

ليسَ الآعمى .. من فقد بصرهُ عن رؤيةِ الآشيآء .
وليسَ الآصمُ .. من فقد سمعهُ للآصوآتِ ..
وليسَ الآبكمُ .. من فقد لسآنهُ فعجز عن الكلآمِ ..

... ولكنِ الآعمى .. هو من فقدَ بصرهُ عن رؤيةِ الحق ..
والآصمُ .. هو من صم اذنهُ عن الحقِ ..
والآبكمُ .. هو من أخرس لسآنهُ عن قولِ الحقِ ..

فالآنسآنُ الصحيحُ .. هو منْ كآن بصرهُ وسمعهُ و لسآنهُ هو الحقُ

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 07-10-12, 12:09 PM   المشاركة رقم: 300
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بيت العنكبوت

 

الــ ج ــزأ الــســادس والــ خ ـــمــســون

في المستشفى
ياسر: جالس عند راس نجود يهديها
نجود: ماسكه يدهـ خايفه ياياسر خايفه
ياسر: يبتسم لها بحنان لاتخافي نجود ربي معاكـ راح تقومين بالسلامه وتمارسين حياتكـ طبيعيه ان شاءالله
نجود: بحزن سامحني يا ياسر ان غلطت عليك بيوم وخل أهلي يسامحوني
ياسر: حط اصبعه على فمها راح تقوومين بالسلامة ان شاءالله قالها كذا وهو خايف مرررة بس متوكل على ربه
نجود: تسمع كلامه وتشوف نظرات الحنان منه بس صارت صورته تشوش عندها لأنها استجابة للبنج ويدها بيد ياسر مافكها حتى نامت واسترخت يدها
ياسر: كان شايل هم كأنه اول مرة يسوي عملية وفعلا اول مرة يسوي عملية لقريب له ومو أي قريب هذي زوجته لو ماكان يحمل لها حب بس مهما كان زوجته وأم عياله مستقبلا ووبنت مدرسه محمد
الممرضه : تمد له أغراض العمليه وتشوف اضطراب ياسر
الطبيب المساعد: نفس الشي اول مرة يلاحظ الدكتور كل هالإرتباكـ
ياسر: كان يتصبب عرق وكل شوي يرفع عيونه لنجود الي نايمه وموح اسه بالي حوله ويدعي ربه انه تقوم بالسلامة
استمرت العمليه اكثر من خمس ساعات
أهل نجود كانو ينتظرون وهم خايفين مرة
امها: بس تدور تنتظر خروج ياسر
محمد: يتصنع الهدوء والا هو اشد من أمها يمكن ارتباكـ
ياسر: خلص من العمليه والحين يبي يخيط الجرح بس الجهاز أشر بقووووة
ابوها: فز وقام حاس فيه شي يصير جوة
امها: يوم شافت خوووف زوجها خافت عليها أكثررر
عبدالمجيد: راح بسرعه للمطعم وجاب لأمه وابوهـ مويه باردة راح لهم هدوا أنسكم ان شاءالله انها بخير
نجلاء: غصب عليها حاولت تتمساكـ بس ماقدرت صارت تبكي يوم شافت ياسر تأخر عليهم
عبدالمجيد: راح لها وجلس جنبها تراكـ تضرين أهلنا كذا حاولي تتمساكي ياختي
نجلاء: خايفه عليها ياخوي مو بيدي
عبدالمجيد: بهمس وأنا ميت خوف وقلقان عليها بس مابي أهلي يحسون بشي
ياسر: حاول يسيطر على وضع نجود الي تردى قبل دقايق والخوف باين بعيونه
مساعدهـ : كل شوي يشوف الجهاز وحاس ان نسية نجاح العمليه 10% بعد ماكانت 90%
ياسر: مركز بالعمليه نسى كل شي حوله بس يبي يحاول بكل طاقته تنجح العمليه وتقوم نجود بالسلامة واجبه كطبيب وواجبه تجاهاا الان كزوج يسوي المستحيل علشان تنجح عمليتها يتذكر كلامها سامحوني يخاف ويرتبكـ بس يتذكر ان ربه فوق يسمع مناجاته والي حوله مايسمعونه صار يلجأ بدعوة ربه بسره وهو يكمل عمله حتى الجهاز هدأ وعرف ياسر ان وضعها استقر تنهد براحه ورجع يخيط الجرح ثانيه
أمها: خلااااااااص مو قادرة اتحمل لهم الحين 8 ساعات مو معقوله ابد متأكدة بنتي فيها شي ليتنا ماسوينا لها هالعمليه كانت مرتاحه ليه نتعبها
ابوها: بهدوء مصطنع كل شي مقدر ومكتوب واحنا فعلنا بالأسباب
عبدالمجيد: صادق ابوي يمه انتي ارتاحي وتوكلي على ربي وكل شي راح يكون تمام بعون الله
ياسر: طلع من غرفة العمليات وهو مجهد مرررررة
كلهم قامو له هاهـ بشرنا يا ياسر
ياسر: الحمد لله وضعها مستقر ولله الحمد بس دعواتكم
ابوها: نقدر نشوفها لو من بعيد
ياسر: الحين مستحيل انا ابغير ملابسي واجلس عندها بكره تقدرون بس من وراء الباب لان عمليتها صعبه لازم ترتاح وتبعد عن الانفاس اخاف تصاب بأي مرض
يمكنكم الحين ترحون ترتاحون وبكرة تشوفونها
امها: كيف ارتاح وانا ماشفتها
ياسر: انا عندها لاتخافي وربي يبي يحفظها قبل كل شي
عبدالمجيد: بس أنت تعبان من العمليه لازم تروح ترتاح
ياسر: راحتي يوم اشوفها قايمه بالسلامه وبكره ابقدم اجازة اسبوع حتى أتأكد انها تعافت ماقدر اجمع بين شغلي وبينها
محمد: مشكور لو اشكرك من اليوم لبكرة ماوفيك حقك ياولدي
ياسر: لاتنسى ان هذا واجبي كطبيب ياعم وواجبي كزوج لنجود عن اذنكم ابدل ملابسي وارجع لها
ركبو بسيارتهم
عبدالمجيد: الحمد لله ربي رزق أخت رجال كفو زي ياسر
ابوها: ايه والله مافيه زيه
نجلاء: الله يقومها بالسلامه ويسعدها ويعوضهل عن تعبها
عبدالمجيد: وهي تعضوهـ عن حرمانه وتجازيه على تعبه وحرصها معها
ياسر: بدل ملابسه وجلس عند نجود في كرسي مقابل لها ينام على نفس الكرسي وكل شي يتأكد من جهاز القلب
الممرضه: كل ماتدخل تلقاهـ عندها طلعت ولقت الدكتورة هيفاء متجه لمكتبها
هيفاء: طالعه من غرفة خطيبة الدكتور ياسر
الممرضه اسمها مي : ايه ماشاءالله عليها يابختها فيها تخيلي بدل وجلس عندها متى تلقين رجال يحبكـ كل هالحب
هيفاء: تنهدت الله يسعدهم وراحت لمكتبها مازالت تحب ولد عمتها بس تحاول تشيله من راسها
==================
بعد مرور أسبوع
نجود: تحسنت حالتها ويقدرون أهلها يزورنها براحتهم
ياسر: بعد ماطلعت نجود من العنايه المركزة راح لبيته وناأأأأأأأأم بعمق لأنه حيل كان تعبااااااااااان اسبوه ماينام الا ساعات بسيطه على الكنبه
نجود: كل أهلها حولها وفرحانين فيها وهي بعد فرحانه لفت على اخوها وينه ياسر
عبدالمجيد: مسكين شكله تعبان حيل قال ابروح انام والى الحين مارجع
نجود: مالت عليه توها زوجته طالعه من العنايه المركزة من موت شافته بعيونها وماجي يشاركني فرحتي
عبدالمجيد: اقولك هالات سوداء حول عيونه تعبان مرررة وطول الوقت معاكـ يوم تطمن عليك راح
نجود: الواحد يضحي سنين لعيون الي يحبه مو بس اسبوع
عبدالمجيد: تنرفز من أخته جاء يبي يرد بس أمه غمزت له بعينها لاتتعبها
نجلاء: حبت تلطلف الجو ماشاءالله بجناح خاص من اجنحة المستشفى من قدكـ نجودة
محمد: من بركات الله ثم زوجها الي ماقصر حتى خلاهم بحظنها بجناح خاص
نجود: تناظر الجناح مبسوووطه انه يهتم فيها كل كذا بس تبي أكثر
========================
الليلة زواج غلااااااااااااا وفوووووووووواز
غلا: حايسه غرفتها كلها
نوال: دخلت عليها وشافت الحوسه ايش هالفوى كلها غلو
غلا: مادري يمه كل ماتوتر احط حرتي على اغراضي تقدرين تسمينه شي نفسي
نوال قربت منها بسم الله عليك غلو فيك شي
غلا: يمه مابي اتزوج هونت
نوال: بلاعبط حبيتي الزواج مو لعبه مرة ابي ومرة مابي
غلا: اجل أجلوهـ احس اني مرة خايفه يمه
نوال: حبيتي ماخبرتك الا غلا القويه
غلا: جلست على سريرها يمه انا احس ولي قلب ترا يخاف ويحزن ويتألم تشوفون غلا تضحك تسولف ماتضنونها تخاف وتشيل هم وتحاول تمنع دموعها تنزل رفعت عيونها الي كلها دموع لأمها مو متخيله انام ببيت غير بيتنا اصحى مالقى امي على راسي تصحيني وتثبحني بالخير نزلت عيونها وعضت على شفايفها ماتخيل انزل الصبح ومالقى ابوي يبتسم بوجهي وعبدالرحمن يمزح علي ويشدني مع شعري رفعت عيونها لها ونزلت دمعتها يمه مو قادرة اتخيل ابتعد عنكم مو قادرة ليتني ماوافقت
نوال: عجزت تمنع دموعها قربت لها وضمتها وانا هين علي فراقك هين على وحدة يبتعد عنها قلبها بس ياروحي سعادتك من سعادتي وصدقني فواز راح يغضوك كل شي
عبدالرحمن: هو وابوهـ كانو يبون يدخلون بس سمعو كلام غلا عبدالرحمن نزلت دمعته وراح لغرفته وابوها تظاهر انه ماهمه دخل غرفته وفتح دولابه يشوف اول بدلة دلبستها يومها صغيره حطها على خشمه وشمها بعمق لاتوقعين ياغلانا ماراح نفقدكـ اصعب ماعلى الاب يفقد بنته ويشوفها تنتتقل بكنف رجال غيرهـ
نوال: دخلت شافت زوجها صاد وبسرعه يرجع شي بدولابه نادته محمد
محمد: بسرعه مسح دموعه ولف يكلمها
نوال: تفاجئت من حمار عيونه محمد ايش فيكـ
محمد: لابس حساسيه مع الغبار عن اذنكـ
نوال: تناظرهـ وماحببيني فيكـ كثير الا حنانكـ فديت حنانكـ بس
============
في غرفة فواز
فواز: خامس مرة يتحمم وكل شوي يتأكد مم شكله مبسووط حيل يناظر غرفته مو مصدق راح تجيه غلا اليوم
خواته: دخلو عليه الي معاها المبخرة والي معاها تكلملية لاكسوارات الغرفه
فرحانين فيه كثيرررر
ريوف: ترا عبدالرحمن توهـ مكلمني موصيني اوصيكـ على غلا يقول تراها مرتبكه مرررررة
ريم: يافديتها بس تخيلت يوم زواجي كنت مرة مرتكبه
ريوف: بنعومه مالت عليها مسويه البنت القويه والحين بانت حقيقتها هههههههههههه
فواز: ناظرها بعتاب
منال: همست لريوف واحزنك شكل جلدتكـ قويه
ريوف: وهو شكله كذا ههههههههههه
فواز: بعد ماخلص من اللبس نزل لأمه
أمه: يوم شافته نازل ومتكشخ ومتعطر بس بدون بشته نزلت دمعتها من فرحتها بولدها
فواز: راح لها وباسها مع راسها ويدها
أمه:: سحبت يدهـ وباستها
فواز: تكرمين يمه
أمه: خلني اشبع من ريحتكـ ياضناي فرحتي وربي ماتوصف وأنا اشوفك عريس رفعت يدها يارب مثل مابر فواز فيني وبأبوهـ وخواته سخر له غلا بنت محمد جعل السعادة ترفر حولهم تدعي وهي تبكي
البنات: يوم نزلو وشافو أمهم تدعي ربها وهي تبكي خنقتهم العبرة
فواز: خاف يتأثر قدام خواته راح لابوهـ في مجلسه
ابوهـ : كان جالس يشرب قهوته يوم شاف فواز دخل عليه استبشر وفرح تعال جنبي وانا ابوكـ
فواز: باسه مع راسه وجلس جنبه
ابوهـ : مسكه مع يدهـ اسمع وأنا ابوكـ توكـ تبني حياتكـ وعارف تأخرت بزواجكـ علشان تتطمن على حياة خواتكـ انت تضحي وا=أنا للاسف يابوهم لاهي مع زوجة وولد مايستاهلون بس يابوكـ ان كانت زوجتكـ كفو وطيبة معاكـ لاتفرط فيها ولتجرحها بيوم ولاتنومها وهي زعلانة تراكـ لو تلف الدنيا ماراح تلقى وحدة زي طيبتها هذاني اعض اصابع الندم على ترفيطي بأمكـ
فواز: مشكور يبه ونصايحك حلق بأذني ماراح أنساها
==================
في غرفة غلا
الكوفيرة نادين : تضبط في تسريحة غلا
غلا: هدايه مالها حس
سحر: خلصت مكياجها ولبسها ودخلت تتميلح عند غلا لفت لفتين هاهـ ايش رايكـ فيني مو تجنن وترمش بعيونها بدلع
غلا: سرحانه مو يمها
سحر: قربت منها وأشرت عند عيونها هيه غلاوي أكلمكـ
غلا: ناظرتها بحزن آسفه مانتبهت
مشاعل: توها داخله عليهم بفستان حمل حلو وناعم ياختي خليها الي ماخذ عقلها يتهنى فيه
غلا: مادرت تسمعهم يسولفون وهي مو معاهم ابد ماتوقعت غلا ان فراق الأهل صعب كذا متعلقه بأهلها حيل ومو متصورة تروح عنهم حتى تملكت أمس ماسولفت مع فواز ولا أخذت عليه
شجون: دخلت عليهم
سحر: اهلين شجونه افا لسه مالبستي
شجون: بحزن لا بندر تعبان شوي بس قلت اجي اسلم على غلو واباركـ لها وارجع لانه الحين مع خالتي
غلا: بعدت يد الكوفيره وراحت لها تسلم عليها
شجون: مبروكـ حبيتي
غلا: الله يباركـ فيكـ
شجون: ناظرت عيون غلا ليه هالحزن بعيونكـ ياروحي فواز الكل يمدح برهـ بأبوه وأمه وخواته وصدقيني البار ماراح يضركـ او يضلمكـ راح تكون حياتكم سعيدة بعون الله لأنه بر بأهله ربي راح يمد بعمره ويكثر عياله ويسعدكـ انتي وياهـ ان ساعدتيه على الاستمرار ببرهـ لأهله
غلا: تنهدت وغمضت عيونها وناظرت بشجون صعبان علي ابعد عن أهلي ماتعودت انام بعيدة عنهم اصحى مالقاهم تحجرت دموها بعيونها
مشاعل وسحر يتناظرون اول مرة يشوفون غلا حالتها كذا تغيرت وجيههم وسكتو
شجون: بكل هدوء حطت يدها على كتفها حبيتي غلو ان كان زوجك طيب ماراح تشعرين بغربه معاهـ راح تتعدوين عليه وان ابعد عنكـ ظلمت عيونكـ شفتي غرفتكـ وبيتكم تأشر عليها راح يكون غريب بالنسبه لكـ بعد ماتتعودين على زوجكـ وبيتكـ وغرفتكـ زوجكـ شريكـ حياتكـ تطلعين من ذمة أهلك لذمة رجال يسعدكـ ويخاف عليكـ تقول هالكلام وهي تتمنى تحس بالشعور الي انحرمت منه
غلا: بلعت عبرتها وقالت بحزن الله يريح قلبكـ شجون زي ماريحتي قلبي
شجون: يالله استودعتكـ ربي ياغلانا كلنا وطلعت وخلتهم صارت تمشي بالحوش الي يجمع بين بيوتهم وهي تفكر بكلامها لغلا زوج يحسسكـ بالأمان وانا العكس وجودهـ يشعرني بالخوف آآآآآهـ ربي يهديكـ يافارس ويسخركـ لي ولبندر
وثلت للبيت وراحت لخالتها
خالتها: ضامه بندر يابنتي حالته حاله ليه ماوديتوه للدكتور
فارس: دخل وهو متعطر وتمكشخ رحت فيه للدكتور نزار الصبح وصرف له علاج قال يستر عليه 7 ايام بعد يراجعني ماعليه بس معفعول العلاج لسه مابدا الصبح ما امداهـ
أمه: بس ماتلاحظ حالته تردت بعد هالدكتور
فارس: وهو يسكر الكبك حقه لا ماعليه قربت عمليته وراح يرتاح
شجون:عمليه مابيها تتم حتى يشوفه دكتور ثاني
فارس: كل مايشوفها يتذكر تعاونها مع دلال ناظرها بتهديد انا ابوهـ واعرف فيه يكفي اهمالكـ له من يوم انه ببطنكـ
شجون: ماحبت تطول السالفه سكتت
أمه: ياوليدي كل شي مقدر ومكتوب اهم شي تهتمون فيه الحين
فارس: قرب منه ياخذ من على سرير أمه
شجون: بصوت هادي علشان ماتحرجه قدام خالتها ريحة عطرك راح تخشرهـ أكثر يافارس
فارس: عصب وناظرها بنظرة قويه مو بزر عندكـ تعلميني ايش يضر ولدي وايش مايضرهـ
شجون: مو قصدي بس
فارس: حط يدهـ لابس ولاشي مابي اسمع شي باس ولدهـ وقام
أمه: رحمة شجون الي تغير وجهها ماتدري تلقاها من زوجها او من مرض ولدها الي مخوفها
فارس: ترا بعد زواج غلا ابطلع مع الشباب لللإستراحة
أمه: تطلع وحالة ولدكـ كذا
فارس: يمه ايش فيك الدكتور نزار يقول بكره يكون احسن بس لسه مفعول العلاج مابدا ايش فيكم مستعجلين
أمه: اجل انتبه لجوالكـ لو حصل شي لاسمح الله
فارس: أكيد يمه يالله تجهزي راح نمشي
أمه: ناظرت شجون تجلسي هنا يابنتي ابحاول اطلع بدري واجلس معاكـ عندهـ
شجون: تناظر فارس بعتاب لفت على خالتها تهني بالزواج ياخاله ماراح يجيه شي ان شاءالله
أمه: ماراح يتطمن قلبي يزفونها واجيكـ ان شاء الله
===================
في القاعه
كانت قاعه حلوة وكل الزواج طبعا هديه من ابو فواز له
ابو حضر الزواج على عكازاته كم مرة يحاول ولدهـ وزجته يرجعون له لان فلوسهم خلصت بس يصدهم يصرف لهم فلوس للمعيشه ومخليهم
قرر يعيش كل حياته عند ولدهـ وعياله الي فعلا يحبونه
غلا: متوترة حيييييييييييييييييل وهم كل شوي يقولون يبي يدخل فواز بس تفركـ بيدينها
ريوف: قربت من عند أدنها ياختي قطعتي الورد
غلا: تبي تقوم وتقطعها هذا وقت مزحها هدي بعد ماتعرف ليه منحرجه منه كذا تهابه مررررة توقعت انها اجرى من كذا تبي تهدي رجفتها مو قاردة
فواز: واقف يسبم على الضيوف ببشت اسود مو ضح بياضه أكثر مبسووووووط مرة مايتخيل كلها ساعات ويكون هو وكتكوته المشاغبة لحالهم
ابو عبدالرحمن: يالله ندخل ترا العروسة تقول أمها مرة متوترة مانبي نطول عليها أكثر
نوال: يوم دق عليها زوجها سكرت السماعه وسمت على بنتها قربت من عن إذنها تراهـ يبي يدخل مع ابوك واخوكـ وخوالكـ (( لان غلا مالها عمان بس ابو سحر وتوفي بالحادث ))
غلا: قالت أمها كذا خلاص ترجف بقوة وكل شوي تعض شفايفها من الخوف حتى كلوسها خف مرة
ريوف: البيت جلالها وقربت لها قبل يدخلون ترا أخوي مايعض حبوب مرة
غلا: منزلة راسها صح تسمعها بس ماتقدر تقول شي
خوالها وابوها واخوها دخلو قبل زوجها
الحيم تغطوا لا نوال هي استقبلتهم
فواز: اول مرة يشوفها كاشفه صغيره نوال بالنسبه لأمه سلم عليها باحترام
نوال: منحرجه اول مرة تكشف لاحد غريب بعد زوجها بس دخل قلبها واضح انه هادي وحبوب
فواز: مايشوف غلا لأن أهلها يسلمون عليها بس متشوق يشوفها بفستان الفرح بس منحرج نهم قرب بهدوء عند تقريبه ابعدو عنه وصاور عن يمين غلا وعن شمالها شاف كتكوته الصغيره واقفه ومنزلة راسها وباقة الورد تنتفض بيدها مو مصدق عنيدته الصغيره ترجف قدامه كأنه عصفور يخاف من سجانه ابتسم بحب لا اراديا قرب لها وسلم عليها وباركـ له بعدين وقف جنبها وعدل مشلحه واستقبل تهاني أهله بعد طلوع ابوها واخوانها
غلا: كل مايتحركـ فواز يطخ كتفها بدون مايحس تفز وتجيها قشعيره اول مرة يمسك يدها او يطخ كتفها رجال غير محارمها بس خلاص فواز زوجها لازم تتعود عليه
جلسو سوا وخواته يرقصون قدامه وأمه من الفرحه تزغرد بين بناتها وتدمع عيونها وتناظرهـ بفرح
فواز: بكل حنان يناظر بخواته وأمه وفرحان لفرحهم لف يسرق النظرات لعلا الي منزلة راسها
أخذو الصور وزفوهم سوا الى سيارتهم
=====================
في بيت ابو مشاري
شجون: تكمد ولدا الي تحس كل شوي يزيد تعبه دقت على فارس بس فارين ارد لأنه يوم دخل فواز وباركـ لهم شغل سيارته وراح لربعه ومع صوت التلفزيون العالي كورة ويلعبون بالوت مايسمع جواله الي كانت نغمته هاديه
ناظرت ولدها بحنان راح تمكمدهـ بس تحس الولد كل شوي يصعب تنفسه أكثر
بسرعه دقت على عمها
ابو مشاري: كان يسولف مع الرجال سمع جواله رد بخوف الحين جاينكـ
مشاري: شاف ابوهـ ايش فيه يبه
ابو مشاري: بسرعه نرجع للبيت وانا ابوكـ بندر تقول أمه تعبان حيل
مشاري: أي موصيتني اوديها له قلقانه عليه خليني آخذها معانا وسحر ترجع مع اهلها مابي اخرب سهرتها
ابو مشاري: خلاص دق على أمكـ خلها بسرعه تطلع
ام مشاري: يوم دقو عليها ارتبكت وخافت حاسه قلبها مقبوض على حفيدها
مشاعل: قامت مع امها ماتقدر تمشي بسرعه لانها حامل وتخاف عليه ايش فيكـ يمه
ام مشاري: وهي تنتظر عباتها ماتبي تروع بنتها وهي حامل لاياقلبي بس تعبني الجلسه ابروح ارتاح
مشاعل: وهي تشوف وجه أمها يمه بندر ولد اخوي فارس فيه شي
ام مشاري: لبست عباتها لاياقلبي مافيه الا الخير يقول اخوكـ بكره يكون أحسن
طلعت وركبت مع زوجها ومشاري بندر فيه شي
مشاري: اول ماسكرت خالته الباب شخط بسيارته
ابو مشاري: يهديها لا ان شاءالله مافيه الا العافيه
مشاري: وهو خايف على ولد اخوهـ يبهم انبي نوديه اسعاف ويطيح بأي دكتور
ابو مشاري: قل لاخوك يجي يصرفنا يطلع لنا دكتورة من تحت الارض طبيب خاص اكيد يجي
مشاري: دق على اخوهـ مارد سكر السماعه مافيه غيرهـ يبه
ابو مشاري: قصدكـ صديقكـ
مشاري: وهو مركز بالخط دق على ياسر
ياسر: كان يبي يصلي وترهـ فارش سجداته متقبل قبلته يبي يدعو ويخلو لربه انيس وحدته وفارج همه وغمه دق جواله راح شافه مشاري خاف الساعه الحين وحدة الله يستر هلا ياخوي ايش فيكـ
مشاري: نخيتكـ ياخوي ابجيب ولد اخوي لكـ الحين بالمستشفى
ياسر: بخوف طيب طيب ابغير ملابسي واجيكـ سكر السماعه وعلة طول لبس ثوبه قلبه يدق خوف على ولد شجون مايبها تحزن او تطلع دمعه من عينها يكفيها ماجاها ضحت بكل شي لعيونه خسرت اختها ابوها امها مايبيها تخسر ولدها مابي دمعتها عارف تززوجت وراحت بسبيلها وهو تزوج بس ماتهون عليه ويبها سعيدة
قلب الانسان مو بيدهـ يخليه يحب بلحظه ويينسى بلحطة
=================
في جناح فواز
فواز: فتح الجناح الي ريحته عطر وبخوور جناح هادي ورايق الصالة لونها وردي هادي والغرفة لونها بيج معتق تعتيق خفيف مع غرفة بني محروق المفرش كان فخم مرررة والاكسارات بالغرفه ملفته
غلا: تحاول ترفع عيونها بس ان حست ان فواز يطالعها نزلت عيونها بسرعه
فواز: ابتسامته شاقه حلقه مو مصدق غلاهـ معاهـ الملامح الحلوة الي مافارقت خياله هذاها الحين حلاله يمتع عيونه فيها ناظرها تفضلي مسكـ عباتها وفسخها
غلا: استحت يوم فسخ عباتها كانت فاسخه الطرحه مع أهلها بس الحين التاج الناعم مع التسريحه الي من نعومة شعرها يالله ثبتت
فواز: فسخ غترته وجلس على الكنبه واشر لها تجلس
غلا: بقلبها ياليل هذا يبني اجلس جنبه ماعندهم كنب منفصل بس استحت يوم اشر لها تجلس
فواز: بحنان ماتبين جنبي اجيب كرسي ثاني واحلس قدامكـ
غلا: ابتسمت بخجل لاعادي وجلست بس على طرف الأريكه
فواز: قربي لاتطيحين
غلا: ياليل ماطوله مابي جنبه ابتسمت ونزلت راسها لا عادي
فواز: ليه قدمتي اعتذار من اول ماخطبتكـ
غلا: بقلبها سؤاله ذكي مرة أكيد ماقدر اشوف وجهكـ بعد ماخطبتني ردت بنعومه بس صرت مشغوله وكذا
فواز: تعرفين
غلا: لفت تناظرهـ بس يوم شافت عينها بعينها صدت ايش
فواز: صارت الكليه مالها طعم بدونكـ حتى المحاضرة الي كنت اعطيها لكم صارت سامجه بدونكـ احس كأن شمسهم غابت عنهم وصارت كل الكليه
غلا: تفركـ بيدينها من الخجل وصار جنب وجهها احمر بقلبها ياربي مرة رومانسي ماتعودت على كذا خلقتي دفشه وماعمر احد دلعني زيه وانا اقول ليه أخت زبدة ساحيه اتاريه يدلع مرة
فواز: شافها انحرجت ووجهها حمر حب يطلف الجو شوي ويخفف توترها لأنها مو راضيه ابد تناظرهـ سبحان الله الي يشوفكـ بالكليه مايقول هذي غلا الي قدامي الحين
غلا: تسمعه وتبتسم بخجل بس بدون ماتناظرهـ
فواز: اذكر ثاني اسبةع لي معاكم جاني اسمك استغربت من ردكـ لي ومناقشتكـ
غلا: طلعت شياطينها لفت عليه ونست الدلع والحياء والنعومه ايه لان نظام فاشل
فواز: فرح انها نست نفسها ورجعت غلا المهرة المتمردة حب يجاريها مايبها ترجع لحياها يحب تمردها وعنادها ايه بس رئسة القسم موزعة البنات بكل قااعه لومي الرئيسه لاتلوميني أنا
غلا: الى هالحين مانتبهت ودخلت جو الكليه مادري اصلا ايش تحس فيه ذيك الرئيسه بس وربي ماهمتني يومه لا عريفه ولاغيرها لأني ماغلطت
فواز: ابتسم لها وهو يطالع عيونها المتوهجه عناد وثقه ايه مالومك ماراح احد يهمكـ لانكـ قمر مايهمك أي نجمه تجي صوبكـ
احب عنادكـ وثقتكـ وتوهجتكـ
غلا: توها تنتبه لنفسها لفت من جديد ونزلت راسها
فواز: قرب منها وبطرف اصبعه لف وجهه صوبه يوم اعجبت فيكـ اعجبني قوة شخصيتكـ اصراركـ على أخذ حقكـ جرأتكـ بالمناقشه بعين العقل والحكمه
غلا: نزلت عيونها
فواز: تجرأ وقرب وباس جبينها
غلا: غنضت عيونها بخجل بس حست بحرارة انفاسه تقرب لخدها وباسها بحنان وبعد عنها مايبي يحرجها أكثر
غلا" خلقه ماتطيق احد يبوسها بس شعور غريب جاها من بوسة زوجها الرجل الي حبته من حنانه ورحمته بأهله
فواز: قام للصاله شوي الا يطل عليها نبدل ملابسنا علشان نتعشاء
غلا: طيب راحت بسرعه لبست روب سكري من قطعتين تحت سبت والي فوق شك باكاما شفافه طويله بس مو عاري يصلح للزواجه بأول ليلتها طلعت له بعد ماتحممت وعليها خالقميص وبان نعموة شعرها
فواز: بلع ريقه يوم شاف شعرها الي كل شوي تبعده عن عيونها الكبار وريحة عطرها بس مايبي يسوي أي تصرف يبعدها عنه او يخوفها منه تعشى
غلا: بس كانت تسوي نفسها تتعشاء والا معاها بس حبة بطاطس يالله تآكل منها
فواز: قام وسال الصحن الباقي وحطه عند باب جناحهم علشان الشغاله تجي وتآخذه را لعروسته الي رحعت للغرفه
غلا: كانت جالسه على الكنبه
فواز: جلس على طرف السرير ناظرها وابتسم لها ماتبين ترحين شوي
غلا: قريب يأذن الفجر ريح انت وهي متعمده تبيه ينام علشان تنام براحتها شايله هم تنام معاهـ بسرير واحد
فواز: تعمد ينسدح بسريرهـ يبها ترتاح وتآخذ على الجناح حط يدهـ تحت خدهـ وسوا نفسه نايم علشان ترتاح غلا شوي
غلا: حست إنه نايم سحبت نفسها شوي وطلعت من الغرفه راحت للصاله وتلف فيها توها تشوفها زين ذوق ولمسات البنات فيها حلوة فتحت باب الغرفة الثانيه لقت فيها مكتب فواز مسوي مكتب فخم وحلو جلست على كرسيه ولبست نظارته وضحكت على نفسها شوي تسمع صوت خطوات تقترب منها فسخت نظارته بسرعه وفتحت الكتاب الي قدامها مسويه البنت المثقفه ليلة زواجها
فواز: وقف عند الباب ابتسم لها الحلو ايشي سوي
غلا: ردت عليه باإبتسامة ماجاني نوم دخلت مكتبكـ لقيت هالكتاب جلست اقرأ فيه لأنه عجبني شدني من غلافه
فواز:قرب لها يناظرهـ حجر ابتسامته وناظرها مابي اقولكـ ايش عنوان الكتاب لأني عرفته مدام إنه عجبك مافيه غيرهـ هو شيق وممتع صح
غلا: سوت نفسها البنت افاهمة المثقفه ايه مرة بس ترام اشفت من هو المؤلف واضح انه شاطر وفاهم
فواز: زادت ضحكته الي واضح يحجرها غصب اجل أخليكـ تكملين قرايته عن اذنك ابصللي وتري ماصليته
غلا: تناظرهـ وهو يبهد غريب ايش فيه شكله يحجر ضحكه توقعته ثقيل واتاريه يضحكـ بسرعه ياحليله صدق اني اقرأ ومايعرف اني ماشفت الكتاب انجليزي او عربي وضحكت نزلت عيونها على الكتاب الي مفتوح قدامها شافته مقلووووووووووووووب عضت شفايفها وانا اقول ايش فيه اتاريه يسلكـ لي مايبي حرجني وأنا ضنيته مصدقني ياااااااااربي فشيله كيف اشوف وجهه الحين
فواز:رجع يبي يقولها تراهـ ادن بس شاف وجهها محمر وعضاه شفايفها
غلا: يوم شافته جاي تحاول تسوي نفسها عادي
فواز: غلو تراهـ أذن الفجر
غلا: قامت من الكرسي منحرجه مرة ماتدري ايش تقول تبي تبرر تطلع نفسها لفت عليه وبخجل فواز ترا ... مادري بس
فواز: ابتسم لها قصدكـ الكتاب
غلا: بخجل ايه بس ترا
فواز: حط اصبعه على شفايفه غلاوي لاتكملي عارف كل شي واحمدي ربك مانفجرت ضحك قدامكـ خفت احرجكـ
غلا: ماقدرت تستحمل ضحكت قدامه
فواز: طلع الضحكه الي حاجزها
غلا: تحاول تسكت بس كل ماتسكت وتتذكر غبائها وهي مسويه البنت الذكيه تضحكـ ثانيه
فواز: يناظرها وهي تضحكـ بنعومة ماقدر يستحمل قرب منها تصدقي زاد جمالك واجذبيتكـ وانتي تضحكي
غلا: طارت كل ضحكه فيها عدلت شعرها وراحت عنه بسرعه للحمام تتوضا وتصلي وتهدي حرارة حياها
فواز: يناظرها وهي رايحه ابتسم جعلني مانحرم منكـ وربي انها فتنه
==============
في المستشفى
ياسر: جعل بأسرع ماعندهـ دور عليهم لقاهم بالنقاهه وطبيبن عند راس بندر وجده وعمه وامه وجدته واقفين برا ينتظرونهم
مشاري: شاف ياسر وهو مسرع لاوصيكـ عليه ياخوي
ياسر: مارد عليه راح بسرعه جهة الغرفه الي فيها بندر ابعد الطببين حط السماعه عقد حواجبه بسرررعه أشعه بسرررعه تحركو
فارس: ركب سيارته وهو نصفه نوم شاف جواله كله اتصالات لم يرد عليها خاف وصار قلبه يدق بسرعه دق على مشاري خير ايش فيه ولدي فيه شي
مشاري: بسرعه تعال للمستشفى
فارس: شغل سيارته وبأسرعه ماعندهـ داس على البنزين
شجون: مو قادرة تستحمل وهي تشوف الغرفة الي فيها ولدها طالعين داخلين منها بتوتر
جدته:: بس تدعي الله ينجيه ان شاءالله
طلع من الغرفه سرير فيها طفل والممرضين يدفونها بسرعه
فارس: توهـ يدخل ويشوف أهله يسألون ياسر ليه وين راح تودونه
ياسر: ناظر فارس الي توهـ جاي وبخوف شديد يتمنى يدوس ببطنه بس ماسك نفسه رد على ابو مشاري لازم يروح للعنايه القلبيه الحين
فارس: وصل لهم ولدي ايش فيه ردو علي
مشاري" تردت حاله ودقت أمه علينا وجبناهـ هنا
فارس: مالقيتو غيرهـ هذا يبي يذبح ولدي بكره ابطلعه على مسؤليتي ووديه لدكتورهـ
ياسر: يقدر يرد بس مايبي ينزل نفسه له راح وخلاهم
مشاري: ماتستحي على وجهكـ تكلمه كذا
فارس: الحق ماينزعل منه لف على شجون أكيد ماعطيتيه العلاج بدقة زي ماقلت لكـ
شجون: مالها حيله راحت للكارسي وخلتهم وحطت يدها على راسها تمنع الدموع الواقفه بعيونها
فارس: كان يروح ويجي وهو قلقان كل شوي يسأل الممرض عن حالة ولدهـ
ياسر: طلع من غرفة بندر شاف قدامه فارس طنشه راح جهة ابو مشاري ومشاري
شجون: فزت يوم سمعت صوته تبي أي خبر يطمنها عن ولدها
ابو مشاري: هاهـ ياوليدي طمنا عنه
ياسر: وهو مرة ضايق حالة بندر بتردي ايش يقولهم رد عليهم أمه تدخل تجلس عندهـ لأنه يبكي يبغاها والبكاء مو زين لحالته
شجون: تسأل عمها بهدوء يعني ادخل عليه الحين
ياسر: وهو صاد عنها ايه الحين وانتم تقدرون تتطمنون عليه بس لاتطولون
اول مرة يرد عليها اول مرة يسمع صوتها بعد فراق سنين رجعو اغراب
ابعد عنهم رجع لمكتبه
ممرض: تبي ترتاح يادكتور من امس مواصل وهذا مو دوامكـ
ياسر: انتظر الطفل بندر تستقر حالته وارجع أنام شوي احس نفسي ابد مو مركز
الممرض اياد: يحب الدكتور ياسر مرة وياسر يحبه ناظر بالدكتور احسكـ تحب هالطفل مرة يقرب لكـ
ياسر: رفع عيونه النعسانه ابتسم عمه اقرب لي من الأخ
الممرض: الله يخليكم لبعض اجيب لك نساكفه تنشط شوي
ياسر: أكون لكـ ممتن لأني شويه أنام
شرب النساكفه وراح لهم
شجون: متسترة بعباتها بعد ماطلعو أهل زوجها لأن الزيارة ممنوعه
ياسر: دخل مع الممرضه المرافقه في قسم العنايه اقلبيه سبقته الممرضه لشجون دكتور فيه يجي
شجون: تسترت زين وتأكدت مافيه شي طالع منها
ياسر: قرب يشوف جهاز القلب وهو عاقد حواجبه ناظر وجه بندر ابتسم له بحنان ماتكلم ولاكلمه بالعادة يكلم الأم او الأم تسأله بس خاف ينفتن فيها وهي متزوجه ماتحل له حذر يعصي ربه او يخلي لابليس مدخل عليه كلم الممرضه وخلاها تطمنها
الممرضه: دكتور يقول الحين مافيه مشكل بكره بعد يجي يشوف هو
شجون: جزاك الله خير ناظرت ولدها ومسكته مع يدهـ وقربته لفمها بحنان
اهل فارس رجعو للبيت يرتاحون شوي
وفارس: نام بدون مايحس وجواله جنبه
ياسر: رجع للبيت بدل ملابسه ونام بسرعه لأنه حيل مرهق أول ماأذن الفجر بعد ساعه من رجوعه قام وتوضأ وراح للمستشفى يتطمن على بندر
شاف شجون على كرسيها عرف انها مانامت او نامت غفوات ماآمها قلب الأم مو زي قلب غيرهـ يتلفت يدور فارس مالقاهـ تبسم بتريقه ياقوي قلبكـ كمل بعض شغله وتذكر ان له يومين عن نجود ماتطمن عليها عارف برودها معاهـ بس مايبي شي ينقص من جهته علشان مايلوم نفسه بيوم أخذ بوكيه ورد وثبت عليه هدية حلوة وراح لأهلها
ابوها: فتح له الباب وقاله تفضل الكل نايم بس نجود خابرتها صاحيه تكلم صاحبتها
طبعا نجود بغرفه تحت لأنها مسويه عمليه
ياسر: أجل ابدخل عليها كان ماقدامي أحد
أمها: ياوليدي انت ولدنا مو غريب ونجلاء فوق بسابع نومه روح واكسر روتين زيارتكـ
ياسر: ابتسم وقام
محمد: قام معاهـ يوصله
نجود: كانت تسولف مع صديقتها والباب مفتوح شوي وواضح صوتها
ياسر: يوم سمع اسمه وقف ولف على ابوها يبتسم
نجود: ياحليكـ الرجال مو هينين اجل ياسر خطبني لله في الله لا ياقلبي مايخطب انسان مريضه الا لأنه عارف له ماضي صعب اي بنت تقبله بس كنت مريضه الحين مافيني الا العافيه يعني بحمد ربه ان قبلته الحين موقاصره زيي زي غيري
محمد: اختفت ابتسامته ويتمنى يدخل على بنته يجلدها استحى من ياسر ونزل راسه
ياسر: دخل على نجود ووووووو..........
***********************
انتظر توقعاتكم بأحر من الجمررررررر

موعظة :
[/COLOR]
يا صاحب الخطايا : أين الدموع الجارية ؟ يا أسير المعاصي ابك على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، وا حسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ، ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت
......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي, للكاتبة أمي روحي, ليلاس, العنكبوت, بيت, روايات خليجيه, روايات و قصص, رواية بيت العنكبوت, روايه سعوديه, روحي, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174576.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 20-10-14 09:37 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-14 05:03 AM


الساعة الآن 06:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية