لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-06-12, 11:51 PM   المشاركة رقم: 171
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباااح الخير......صباح الورد.......صباح الياسمين
هموووووس تسلمين لي يالغلاا كلك ذووق والله احرجتيني بطيبة قلبك
وسمو اخلاقك عسااني ما فقدك

لاه لاه وش هالبارت الموجع والحزين والله انه ضااااق صدري من كمية الحزن والدموع
الي فيه يااارب تكون اخر الاحزان

شعاع ومااااجد
صعب جداا انك تجي متاخر عشان تصلح خطا انت متسبب فيه ..........ماجد راح يحس
بعقدة الذنب طول عمره لانه يحس هو السبب بالي صاار لشعاع وبسبب نذالته
ظلت سنوااااات تعيش الالم والفقد بالمقابل هو عايش حياته
وشعاااع احسب سرعه انتهى دووووورها بالرغم من ان حنا متوقعين وفاتها بس احس انه باقي
لهااااا....يعني يوم تعدلتاوضاعها مع فارس وحست الدنيا بدت تضحك لهاااا راحت بسررعه
انا طريقه وداعها لاهلهاااا جدااااااا مؤثره لدرجة بكيت معاهم.....

فارس وشجون ودليل
فااااارس كنت متوقعه ردة فعله على وفاة شعاع لانه كااان حارم نفسه من قربها لمده سنوااات
ويوم شجون ازالت الحاجز الي بينهم ما امهله الوقت انه يعوضها عن الجفااا والقسوه الي كان يعاملها
فيهاا لذا هو بعد يحس بعقده الذنب
اما العلاقه بينه وبين شجون احس انها بدت تتحسن وهو بدى يتقبلها ويميل قلبه ناحيتها يكفيه جمايلها

من قوقعة الحزن
اما شجون فالله بيعوضها ان شاء الله على صبرها وتحملهااا.....زبس عتبي عليها انها مهمله صحتها
وصحة الجنين ..كله خوف ان احد يدري بالطقاق الي يرضى والا الي بيزعل متدري يمكن خبر حملها
يدخل الفرح بقلوبهم عقب الحزن الي غطاهم..... وهذا الجنين هو الي بيملي حياتها سعاده وفرح
وبيكون لها السند والعزوه وعقبه ماتبي شيء
دليل ياصبر الارض عليك يانك غاثتني وملوعه كبدي ياشينك اذا بغيتي تتدلعييين تصيرن كنك بقره
تبي تغرد فوق الشجره ولكم الخصوره ....اجل جالسه تزبخ بينهم وتطلق صواريخ ارض جووو
وان فارس ذاايب بشحومهااا مالت عليها وعليه بعد.....يااربي ياحبيبي تعجل لنا بقلعة دليل وفضيحتها
قداااام فويرس

مشاعل و غلااب
سبحاان الله دائم الشيطان يستغل لحظات ضعف بني ادم عشان يوقعه بالخطا بس النفس السويه بسرعه
ترجع لفطرتها وهذااا الي حصل لمشاعل تجاهد قد ماتقدر انها تبعد تفكيرها عن سلطااان
مدري عندي نفس احساس زيزفونه ان حمل مشاعل ماراح يتم نتيجة تهور وغيرة غلابووووه الي بيجلس
يحررر سلطااان وببيبين ان علاقته مع مشاعل توب ويمكن يصور له الشيطان تخيلات ويعتقد ان مشاعل
بتحاول انه تلتقي مع سلطاان وخاصه اذا شافهم التقوا بصدفه

فرح
عااااااد هناااااا ماندري انتي وش راح تفاجئينا فيه وخاصة اني حاسه انك بتقبين التوقعاااااات كلهاااا
وبتينا بشيء غيررررر.......صحيح ان ولد الي قتلته>>الصراحه نسيت اسمه<< رفض انه يتنازل
بس باخر لحظه مايندرى ربي وش يكتب ان عاشت فهي بتفرح قلب شجون الي امتلاء احزان وقهر
من معاملة فارس الي وفاة ابوها وشعاع.....وان تم القصاص فهو رحمة من ربي واكيد شجون ماراح تنصدم
كثيرر بس اكيييييد انها بتتع وتتاثر مهما كان هي اختها.....

همووووس جعل يمينك ماتمسها النار يالغلاااااا واعذريني على التاخير

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 18-06-12, 03:45 AM   المشاركة رقم: 172
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 159313
المشاركات: 6,077
الجنس أنثى
معدل التقييم: عذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسيعذرا ياقلب عضو ماسي
نقاط التقييم: 7887

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عذرا ياقلب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمي روحي مشاهدة المشاركة
   فديتك سوسو انتي الوحيدة الي تردي هنا
لأن وردتي وامولتي وعبوقتي يتابعوني هناك بس فديتهم وفديت روحهم يتابعون هناك ويشجوعني هنا الله لايحرمني منهم
بس انتي الي ظلتي الحين معاي لأن فيه عضوات غيرك شرفوني بمرووهم بس يمكن ماعجبتهم الرواية وانسحبو
اتمنى تظلي معانا ومنورة ياروحي واشكرك على اهتمامك
وشكري موووصول للغاليات العسولات حبيبات قلبي
ورداي امولتي عبوقتي
الي يبدولون قصارة جهدهم لدعمي وتشجعي جعل عيني ماتبكبهم ولاتفهم





حبيبة قلب امي وروحي القلم المعطاء ماينتظر اطلقى له العنان وهنا قارئات ليلاس اغلبهم ظروف اجازه
فيكون الردود والقراءه بنفس الوقت صعبه واكبر دليل انا موقفه قراءة الا اتابعهم لانشغالي


ولعيونك بديت فيها اول واحد حر قلبي هالفارس وغروره

اتمنى انك ماتتحطمين لكن يكفيك شرف عدد المشاهدات

 
 

 

عرض البوم صور عذرا ياقلب   رد مع اقتباس
قديم 18-06-12, 03:47 PM   المشاركة رقم: 173
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 202983
المشاركات: 109
الجنس أنثى
معدل التقييم: أمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 243

االدولة
البلدAngola
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أمي روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 

مائكم معطر بدكر الرحمن وقرآءة القرآن
واحسن الله عزائنا بأسد السنة الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله رحمة واسعه

اولا : وردتي وعبوقتي لاحرمني الله منكم ومن تواجدكم معاي

ثانيا: الليدي نورة عودا حميدا نورتي الروايه بعد انقطاع اشتقت لك واشتقت لطلتك ياروحي


ثالثا: العسولة اضواء الكويت عندك هالرد المميز وحارمتني منه هههههههههههههه ماشاءالله مميزة بردك واسلوبك لاتحرمنينا طلتك


رابعا: الغزالة نجلاء الريم الي حاطه صورة غزالين زيها فديتك وفرحت بإطلالتك تملكين اسلوب شيق في الرد لاتحرمينا منه


خامسا: مشرفتنا الغالية عذرا ياقلب اشوفك ساعات تحطين اعجاب بس ماشفت ردك وتعرفي ردك راح ينور ويعطر روايتي ياقمر


سادسا: غالياتي عضوات منتدى ليلاس انا ماقلت الكلام الي قبل الأ لحبي للعضوات الي هنا لأني اول روايه لي مابي كأني غريبه وكن روايه مالها قبول بينكم صح عدد المشاهدات لابابأس فيه بس تعرفون اي كاتبه يكون الردود والتفاعل كالوقود لها هم من يشعلها بحاسهم وانتظارهم وهم من يطافأها ان مالقت اي ردود
شي تحس فيه اي كاتبه مو بس أنا


سابعا: عذرا اخواتي ان ثقلت عليكم بس صدقوني اني افرح بتواجدكم معاي لاحرمني الله من طلتكم

ثامنا: تراني طولت بالقرقر كثير

تاسعا: دمتم لمحبتكم همس بود

عاشرا : قرآءة ممتعه

 
 

 

عرض البوم صور أمي روحي   رد مع اقتباس
قديم 18-06-12, 03:51 PM   المشاركة رقم: 174
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 202983
المشاركات: 109
الجنس أنثى
معدل التقييم: أمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 243

االدولة
البلدAngola
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أمي روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
Jded

 

[COLOR="Blue"]الــ ج ـــــــــــــزأ الــســادس والــ ع ـــشرون
في بيت ابو مشاري

الكل جالس في الصالة الا شجون
مشاعل: دق جوالها هلا غلاب
غلاب: دقايق واصير عندك مشاعل تجهزي
مشاعل: سم ان شاءالله وسكرت جوالها
أمها: وهي تمسح دموعها مازالت تتذكر شعاع هاهـ تبي تروحين يابنتي
مشاعل: ايوه يمه ماقصر خلاني طول هالمده
أمها: ايه والله ماقصر
مشاعل: قامت تلبس عباتها ولاست امها مع راسها وطلعت
فارس: عن اذنكم وطلع جناحه لف يناظر فرغة شجون وده يروح ويشكرها على الي سوته معاه بس متردد عزته ماتسمح له قدم رجل وأخر الثانيه تراجع ودخل غرفته وجمع أغراضه
شجون: جالسه على سريرها وحاطه راسها على طرف السرير الحزن يقطعها على شعاع صح تتماثل القوة قدامها بس هذي الإنسانة الي كانت اقرب لها من انفاسها موت ابوها ميتة سيئه فقد شعاع وقرب قصاص أختها محتاجة تحط راسها على صدر انسان يفمها تفضفض لها تحس بلأمان بوجده تمسح دموعها وتتعوذ من ابليس لا مابي اضعف ربي معاي وهذا كله اختبار يارب الهمني الصبر والقوة قامت وتوضات وصلت الي كتب ربي لها وطلعت تبي تشرب مويه كانت حاطة شعرها وراء أذنها وصل شعرها تحت رقبتها لأنه طال بسرعه حاسه بتعب شديد بس متصبره
فارس: طلع ومعاه شنطته شافها ابتسم صباح الخير لايكون أزعجتك
شجون: ابتسمت بوجه شاحب وعيون ذبلانه صباح النور لا كنت صاحيه
فارس: يحس انه مشتاق لها حيييييييل مايدري ليه حط شنطته وجلس يعني اجلسي
شجون: استحت تروح وتخليه جلست
فارس: دقق فيها قام وقرب منها سلامتك شجون وجهك ابد موع اجبني تخيل ذبول شعاع خاف عليها
شجون: من الارهاق مانام زين هزت كتفها فقط لاغير
فارس: متأكده
شجون: فرحت بأهتمامه وابتسمت ان شاءالله
فارس: فرح بإتسامتها بس خربها يوم قال وجهك ابد مايطمن ابوصي ابوي يوديك للمستشفى كان اوديك أنا بس تعرفي اسبوعين هنا وتارك بيتي حتى دلولتي ماوديتها انا راحت مع سواقهم لبيت أهلها وكل يوم المسكينه تدق علي متى نرجع متى نرجع كان يتكلم بكل تلقائيه نسى ا نالي قادمه بشر مو حجر زوجته وتحمل بأحشائها ابنه نسى ان لها عواطف ومشاعر وتحرقها غيرتها ولامبالاته فيها
شجون: اختفت ابتسامتها ورجعت لعزتها وكرامتها اجل لاتتأخر عليها ماقصرت وياك جت هنا ووقفت جنبك وقفت ماعطلم عن اذنك
فارس: مايبها تقوم يبي يسولف معاها هو غير اسلوبه يحاول يشكرها بطرق ملتويه مايقدر يشكرها مباشرة وقف وشال شنطته أي شي تحتاجينه قولي لابوي ياشجون او لي لاتنحرجين ابد
شجون: بكل برود مشكور وعمي ابد مايقصر معاي ودخلت غرفتها وسكرت بابها بحزن وضيقه فرحت بكلامك كنت ابتجرا واقولك ترا بين احشائي ولدك يافارس ابيك تشاركني فيه مو اشيله انا بس جلست على سريرها ونزلت دمعتها تغيرت من المصايب صارت دموعها بسرعه تنزل صجمه وراء صدمه اضعفتها مع انها تحاول تكون قويه قدامهم بس هل ياترى راح تتقبل هالولد يافارس او لا ياخوفي تتبرا منه وتتهني بشرفي قدام الكل آآآآآآآهـ المشكله الكل يعرف اني بغرفه وهو بغرفه وماصار الحمل الا قبل زواجه بأيام يعني مستحيل يصدقوني يوم تزوج قرب منك ويوم كان عزابي لا ماتدخل للبال وفارس عادي يكذب وعادي يتهم الناس بأعراضهم مادري ايش اسوي محتارة ان كتمت وخبيت حملي تعبت الجنين حتى ماتكمنت عليه هو بخير او لا حطت يدها على بطنها سامحني ضناي سامحني ياروح تنبض جواتي كل الي السويه علشانك مابيهم يبعودني عنك ربي ابتلاك بأبو يكره أمك ومو متقبلها ابد ويستعار من عيلتها آآآآآهـ يافارس ليتك تحس بالنار الي تحرقني ليتك تحس الوجع الي اعانيه الله يعين يارب
&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت غلاب
غلاب: فرحان مرة برجوع مشاعل لبيتهم مايستغني ابد عنها فتح لها الباب ودخلها
ام غلاب: هلا وغلا بنور البيت هلا ببنتي هلا بقلبي
مشاعل: تحس الدنيا كلها تنور اذا شافت خالتها ضمتها بقوة وباستها مع راسها ويدها
ام غلاب: مابي اتعبك يمه بالوقفه وولدي الصغير اخاف يتعب
مشاعل: ضحكت وهي تمشي ايه قولي خايفه على وليدك مو علي
ام غلاب: وهي تجلس تعرفين غلاك يمه مافيها شك حبك انحفر في قلبي حفر
مشاعل: مسكت يدها اموووواح فديت القلب بس الله لايحرمنا منه ومن راعيته
غلاب: صح مشاعل ترا اليوم موعدك عن الدكتورة
مشاعل: ايه صح نسيت عاد اليوم موعد الإشعة
ام غلاب : بفرح اجل ابجي معاكم اشوف وليدي الصغير
غلاب: بحزم تراه مو فرجه نروح كلنا مستشفى واشعه لاحقه عليه تشوفيه اذا طلع
ام غلاب: اختفت ابتسامتها سم يبه
غلاب: يووووه كم مرة اقولك انا غلاااااااااب غلاااااااااب
مشاعل: ناظرته بعصبيه راح نروح انا وخالتي رجلي على رجلها والا مابي اروح
غلاب: عصب من ردها بس مسك نفسه يوم تذكر شرطها قام وهز يده كفيفكم ابطلع غرفتي شوي أنام واذا جاء الموعد اقوم
ام غلاب: يوم راح يابنتي ماله داعي وصادق وليدي مو فرجه يجي واشوفه بعون ربي
مشاعل: يمه ابيك تدخلين معاي نشوفه سوا
ام غلاب: وهي تناظر تتأكد غلاب فيه او لا طلعت كيس تحت الكنب شوفي
مشاعل: تفتح الكيس وووواوووو يمه ايش هذولي يجنون ياروحي
ام غلاب: عجبتني قلت ابخبيها للصغير حتى يجي
مشاعل: خنقتها العبرة وضمتها ربي مايحرمني منك يمه وان شاءالله اول مايجي ماراح يلبس غيرهم
ام غلاب: عارفه موحلوات بس قلت يعبرون
مشاعل: الا يجنون وراح اخبيهم له حتى يكبر اقول هذا من جدتك سبيكه لاتضيعهم
ام غلاب: فديتك يالله يمه روحي نامي تعبتك حيل
مشاعل: مافيه نومه ولهانه عليك يمه مررة
ام غلاب: سرحت شوي وحطت يدها على رجلها مشاعل لاتكوني تتضايقي زي غلاب اذا قلت لك يمه بس تجامليني تراها بلسلني فديتك
مشاعل: لاااااااااااااا بالكعس تحسسيني بحنانك اكثر ليه اعتبرك زي أمي الا لأنك تناديني يمه
ام غلاب: قولي آمين يامشاعل يابنت بندر الله يسعدك زي ماسعدتي قلبي انتي نعمه وكنز ربي جابه لي لو غلاب متزوجه وحده ماتحبني وماتتقبلني زيه كان الله يعلم بحالي الحين يمكني بدار العجزة
مشاعل: رحمتها يمه ترا غلاب يحبك ويموت فيك بس هو طبعه كذا
ام غلاب: اتمنى بيوم احسه بحبه لي دايم اذا طلعت للسوق اشو فالي يدف أمه بكرسي بكل حنان والي ماسك يد أمه والي بفتح لها باب السيارة وقلبي يتقطع اتمنى يوم عيد يجي يبوسني ويعيدني زي غيره تمسح دمعتها تصدقين طول عمري ماعمري قفلت الباب وانا نايمه اخاف يجي يحتاجني وانا موجنبه يمكن يوم يضيق ويجي يرتمي على حضني اتمنى هذا اليوم يامشاعل يرتمي بحضني وانا امسح على راسه اهديه غلاب رجولته ماتسحم له يشتكي لأحد
مشاعل: رحمتها أكثر كل هالقساوة وتبرر ان رجولته ماتسمح له ماقالت عقوقه وكبريائه والشيطان منعوه يعتذر سبحان الله قلب الأم حنون ويدور العذر لولده ابتسمت بحنان لأم غلاب وهي تبلع العبرة الي خافت تطلع وتفضحها راح يجي يوم ويرتمي بحضنك ويضمك ويبوسك زيه زي كل العيال كل انسان محتاج لأمه حتى لو كبر سنه يظل طفل يحتاج لأمه
ام غلاب: عارفه ان وليدي يحمل جواته قلب حنوووووون ها ولدي تربية يديني شوفيه ماقصر علي بشي بيت واكل ولبس ومريحني لو غيره ماهتم فيني
مشاعل: ودها تقول غصب عنه وقليل الي يسويه بس ماتبي تزيد صادقه يمه خرب جوهم صوته
غلاب: نمت وقمت وانتم مازلتو تقرقرون يالله جاء موعد مشاعل
مشاعل: قامت تلبس عباتها
ام غلاب: خافت تقوم يعصب منها
غلاب: لف ناظرها ماعندك نيه تروحين مو مزعجتنا بالروحه انجزي علي والبسي ترا وراي الف شغله
ام غلاب: فرحت انها تبي تروح سم يبـ سم ياغلاب الحين اجهز
غلاب: لف يبي يطلع
مشاعل: ناظرته من فوق لحت باستحقار ماراح تتغير ابد
غلاب: اوووف انتي الثانيه تراني مصدع ومالي خلق طلع وخلاها
((( حدر جبل ولاتغير طبع )))

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت ابو صلاح
صلاح: خلاص طفش من حياته وبعده عن رولا وولده قرر يتجرا ويقول لأهله عنها شاف العنود نايمه نزل للصالة
ام صلاح: هلا حبيبي
صلاح: يبه يمه انا ابسافر لبريطانيا ابجلس اسبوعين هنا
ابو صلاح: نزل نظارته ماتلاحظ كاثره سفرياتك كذه راح يأثر على شغلك
صلاح: يبه زوجتي وولدي اولى من شغلي
امه وابوه تفاجأو
نسرين : توها نازله من غرفتها ايش هالخرابيط صلاح
صلاح: مو خرابيط ولاشي هذي الحقيق هانا متزوج وعندي ولد
أمه: فرحت ان عنده ولد
ابوه: بكل حزم وتتزوج ياواد وماتعلمنا ماكأن عندك ابو ولا أم
صلاح: خفت تزعلو خبيت عليكم شاف الفرحه بعيون أمه طلع محفظته واح وراء امه الي جالسه على الكنب وحط قدامها صورة باسل
أمه: بسم الله عليه يجنن طالع عليك حبيبي وتحط يدها على خده
نسرين: نطت من مكانها وجلست جنب أمه ووواو يجنن
العنود: تنبهت من نومها مدت يدها جنبها مالقت صلاح عرفت انه نزل تحت قامت وتحممت وجت تبي تنزل الا تسمع كلامهم انصدمت من مصارحته لهم وفرحهم في ولده خلااااااص الدنيا ظلمت بعيونها رجعت لغرفتها تبكي ألمها تبكي حسرتها تبكي وجعها
ام صلاح: قامت جنب زوجها شوف فؤاد ولد ابنك
ابوه: ناظر الصورة وناظر صلاح وهو عاقد حواجبه ومين أمه ان شاءالله
امه: نست تسأل ولدها عن امه من فرحتها في حفيدها صح حبيبي مين أمه
صلاح: خاف من ردة فعل ابوه جلس جنب أمه وطلع صورة رولا
نسرين: يوووووه جونان
امه: ايه هذي الي تناسبك جمال ورشاقه وواضح صغرها
صلاح: فرح بكلام أمه ايه يمه رولا تجنن
نسرين: ياعيني واسمها رولا حركات صلوح
ابوه: وبس تفرحون كذا وبس ايش اصلها وايش مذهبها مايهمكم غير الشكل
صلاح: يبه هي لبنانيه معاها الجنسيه الامريكيه وتعرفت عليها ببرياطانيا علشان شغلها كان هناك مندوبة مبيعات تابعه لشكره امريكيه (( ماقال نصرانيه )) بس يبه دين وحشمه وأخلاق وذوق وكل شي فديتها
ابو صلاح: يعني ياتجيب لنا مطلقه وشكلها عقيمه ياتجيب لنا وحده ماندري من وين ايش عرفك بدينها الحقيقي وهذاك قلت وظيفتها يعني شكلها جايه بدون اهلها لبريطانيا وانت تعرفت عليها صح او لا
صلاح: سكت بس يبه
ابوه: بعصبيه بس يبهم اعند رد على كلامي ياولدي الي تسويه غلط الناس اجناس وهذي ماتعرف مذهبها
ام صلاح: يوووه فؤاد خربت فرحتنا بولد ولدك لاتكبر الامور حبيبي وخله يروح ويجيبهم ونفرح فيهم
ابو صلاح: والله ماتعرفون مصلحتكم ابد الي تبونه سووه وراح لمكتبه
صلاح: ضاق من ردة فعل ابوه
امه: باسته لاتضيق حبيب امك كلها يوم يومين وراح ابوك يتقبل الوضع بس هو توه عارف لازم ينصدم روح حبيبي جيبهم وراح نسكنهم احلى فله
نسرين: والعنود
صلاح: انا ماردني غيرها
امه: والله رولا حالها حال العنود بالهكس هي الي قبل راح ترضى فيها العنود حياها معززه مكرمه ماترضى كيفها
صلاح: بس يمه
امه: ولدك اولى منهم كلهم لازم يتربى بيننا حبيبي
صلاح: اجل ابقوم اجهز اغراضي رحلتي قربت راح لغرفته وشاف العنود تلم اغراضها عرف انها سمعت رحمها العنود تراك تظلين غاليه بس
العنود: والدموع بعيونها الي بينا انتهى ياصلاح شكرا على الحلم الي عيشتني فيه شكرا على وهم الحب الي خليتني اجري وراه واكتشف انه سرااااب شكرا على كل شي ومسحت دموعها وتكمل تشيل اغراضها
صلاح: حبيتي انا
العنود: لاتلمسني خلاص مابي اسمع كذب اكثر رمت الفستان الي معاها عمرك ماحبيتني تحب نفسك بس تحب تنتقم من مشاري بأي طريقه مالقيت تناقم منه الا بزوجته بس مالومك الوم نفسي انا الغبي هالي تركت زوج كان شايلني فوق راسي واروح لانسان قلبه اسود يبني سعادته على تعاسة غيره ضحكت بتريقه بس ابشرك ماخربت عليه شي مشاري ماهتم فيني خربت علي انا بس ايش ذنبي وايش جنيت عليك مادري
صلاح: وانتي معاي ماحبيت اجرحك حتى الحمل ماكنت اسالك عنه علشان مشاعرك
العنود: تكتفت قصدك ماتسالني عنه لانك فرحان اني ماحملت ماتبي اصلا مني عيال لاتكذب اكثر ارجوك صلاح مسرحية الكذب انتهت وكل شي انتهى
صلاح: يعني راح تتركيني
العنود: ورقتي توصلني قبل سفرك وشالة شنطتها
صلاح: وين العنود تعالي نتفاهم
العنود: ماحبيت اتعبك وابلشك واخرب فرحتك بقدوم زوجتك وولدك دقيت على اخوي وجاي ياخذني على اذنك يابو باسل وناظرتها باستحقار وطلعت وخلته
نزلت شافت أهله طالعتهم بعتاب وطلعت وخلتهم بدون حتى ماتسلم
أمه: ايش فيها هذي
نسرين: ميلت شفايفها مادري
صلاح: نزل عرفت كل شي
نسرين: جد!!!
صلاح: هز براسه وهو ضايق ايوه وطالبه ننفصل
أمه: جت منها بسلامتها اهم شي حبيبي ولدك جيبه لي ولاتشغل بالك بشي ثاني
صلاح: شال شنطته وباس امه وأخته عن اذنكم
امه:: الله يحفظك حبيبي
صلاح: ركب سيارته ابخليها مفاجاه لك حبيتي رولا ماراح اقولها شي حتى تشوفني قدامها اخيرا يارولا راح اجتمع انا وياك وبسولي بمكان واحد بدون خوف من اهلي ولاشي تذكر العنود حزن عليها سامحيني العنود والله يسعدك مع غيري ,,,,,
&&&&&&&&&&&&

في برياطانيا
كانو فريق ياسر برحلة علميه خلاص شوي يسلمون بحثهم بعد الدراسه جلسو راحه الشباب اقترحو يلعبون كروة
البنات: حلووو
ياسر: ابجلس حتى تخلصوون
نزار: ليه ماتلعب معانا
ياسر: لحالنا مافيه مشكله بنات وعيال لا
نزار: احنا ثلاثه مايصلح
ياسر: شوفا لي جنبنا فيه شباب نقولهم ويجون
نزار: بس احراج نرفض نلعبهم
ياسر: لاتحرج نفسك انا ابركض حتى تخلصون اليوم ماتمرنت
ايمن: يكفي ماشاءالله كل هالجسم ومصمم تتمرن بعد
ياسر: ابتسم لاتطخني بعينك يالله ماشغلكم راح يجري وخلاهم
ريما: هاهـ نبدا اللعب
ايمن: يالله
ريما: انتم بس أكيد المعقد رافض يلعب معانا
نزار: ايوه مايبي خلونا احنا
شذى: بس كذا نكون شوين تعرف حتى هيفاء مستحيل تلعب
ايمن: خلاص انا وريما فريق وايمن وشذى فريق
ريما: ياكثرنا هههههههههههههههه
هيفاء: جلست تحت ظل شجرة وكان الجو رووعة تراقب الشباب وهم يلعبون بفرح ومرح ومبسوطين جلست تاكل بعض الفطاير الي تشوف الي يركض بعيد عن عيونهم وقفت تتابعه بنظراتها وواضح نشاطه وحيوته بالركض كان يركض بكل قزته بعيدن وقف عند النهر لفت وراء الاشجار حتى تراقبه
ياسر: وقف قدام النهر مايدري ليه جذبه هالنهر ورجعه لذكرياته وحنينه لمحبوبته هالحنين الي عذبه يسمع صوت العصافير ويشوفها قدامه وهي تطير وكل عصفورين بقفص واضح سعادتهم الى متى راح تجري واراء سراب ياياسر متى تستقر وتكون حياتك العمر يمضي وانا لسه ماكون بيت وعيال كله على ذكراها ضحمتها سوايفها برائتها كلها قدام عيوني عجزت انساها عجزت
هيفاء: تراقبه وواضح انه سرحان ليتني اعرف سر سرحانه الكثير وسر الألم الي بعيونه يوم تحرك بسرعه رجعت لمكانها قبل يحس فيها
ياسر: يبي يبعد الدكريات ركض بكل قووووووته
&&&&&&&&&&&&&
في بيت ابو عبدالرحمن
عبدالرحمن: جالس بغرفته والحزن مافارقه
نوال: طقت الباب ودخلت بهودء جلست جنبه وحطيت يدينها كتوفه حبيبي كافي الي تسويه بنفسك مايجوز
عبدالرحمن: ودموعه على خده ويشوف قدامه ماعاشت حياة سعيده يمه اربع سنين من عذاب لعذاب انتم موحاسين فيها قدي وجلس يبكي
نوال: نزلت دموعها وحاولت تتمساك منو قالك موحاسين فيها حبيبي هذي اختي قطعه مني ومو أي أخت هذي شعاعنا كلنا بس حرام نسوي كذا الحزن ماراح يردها لنا
عبدالرحمن: رفع راسه كانت لي خاله واخت وصديقه وكل شي كنت اضيق اجي اشتكي لها عمرها ماملت مني او طفشت مني كانت تفهمني بدون ماتكلم وانا افهم عليها يمه مو متحمل فراقها ابد
نوال: طول عمرك رجال وقوي ليه الحين ضعفت
عبدالرحمن: يمه فراق شعاع اقوى من قوتي
نوال: ان كنت تحبني وتعزني وتقدرني ترجع من بكرة لشغلك وتقطع اجازتك جلوسك بالبيت مرض
عبدالرحمن: يمه مابي اشوف احد
نوال: قلت لك ان كنت تحبني وتقدرني وعمرك ياولويدي مارفضت لي طلب
عبدالرحمن: سمي يالغاليه
نوال: قربت وحضنته الله يرضى عليك زي مارضيتني يمه ادع لها هذا الي تبيه منك
عبدالرحمن: ماراح اهليها من دعاي ابد
نوال: وتراها وصتك تتصالح مع فارس
عبدالرحمن: يوم دفنها الله يرحمها نسينا أي خلاف بينا وضمينا بعض وكل الي بينا اتصلح
نوال: فديتك ياقلبي انتي ربي مايحرمني منك
عبدالرحمن: ولامنك يمه
&&&&&&&&&&&&&
في سيارة ابو مشاري
ابو مشاري: متردد يقول لها او لا بس لازم يعلمها اقول شجون وانا عمك
شجون: سم ياعم
ابو مشاري: تعرفي ان ولد المقتول رامي رفض يتنازل الا بشرط ومادري ايش شرطه بس الي عرفته ان فرح رفضت شرطه وعندي قناعة تام هان فرح مارفضته الا ان شرطه مايرضى ربي
شجون: ماتبي تقول اسرار اختها اكيد ياعم
ابو مشاري: خايف يقول الكلام الي لازم يقوله يعني
شجون: عارفه ان عمها يبي يوصل لها كلام يعني ايش ياعم
ابو مشاري: بحزن الي عرفته من الضابط ان يوم قصاصها قرب
شجون: طعنه بقلبها كلمة يوم قصاصها قرب عارفه انه راح يجي هذا اليوم بس دايم تحاول تبعده عن تفكيرها سكتت ماردت نزلت راسها بس
ابو مشاري: وهو يعض شفايفه وكمل كلامه وهو يسوق الضابط نفسه يقول كل الي يشتغلون قريبين من فرح متأثرين ومتعاطفين معاها الكل يشهد لها بالطيب والصلاح يقول الضابط راح اسوي الي بيدي حتى اخر فرصه لي هذي داعيه من دعاة الخير بالسجن يقول ماتتخيل كم سجينه اثرت عليهم فرح بمواعضها ونصايحها
شجون: ودموعها تنزل تحت نقابها هذا الي يرحني كلنا راح نرحل عن هالدنيا بس العنده على العمل والاثر الصالح اسال الله لاختي القبول
وصلو للسجن وهي متشوقه كالعاده لشوفة أختها عارفه انها آخر مرة راح تشوفها
فرح: يوم دخلت عليها أختها قابلتها بشوق ووله نفس عادتها وضمتها على صدرها ونست وجود عمها بعدت عنها آسفه عمي مانتبهت باسته مع راسه احسن الله عزاك بالغاليه شعاع وعظم الله اجركم
ابو مشاري: جزاك الله خير يابنتي يالله مابي اشغلكم ابروح للضابط حتى تنهتون وارجع لكم عن اذنكم
شجون: والحزن بعيونها
فرح: تناظرها ليه نظرة الحزن هذي ياختي تراك توجعين قلبي وضمتها
شجون: نزلت دموعها على صدر فرح
فرح: بعدتها عنها ماعودتني الا على شجون القوي هالي ماتنزل دموعها بسرعة
شجون: وهي تهز راسها وتنزل دموعها ماعدت هذيك الشجون خلاص ضعفت ومو متحمله شي تعبت ياختي تعبت
فرح: ضمتها وتمسح على راسها سلامتك من العتب ياختي ايش مضايقك عارفه الحمل هداك وانك مخبيه الامر على زوجك متعبك اكثر
شجون: بعدت عنها كله بكفه بس خوفي افقدك كفه ثانيه
فرح: ابتسمت حبيتي الحياة عندي ماله طعم تبيني اعيش بماضي اسود ماتعرفين ياختي اني اموت كل ليلة من ذكرياتي المظلمة يمكن ربي رايد لي كذا علشان ارتاح صدقيني رحمة ربي ولانار وظلم عباده ماحببني هنا غيرك ياشجون بس والا مالي أحد بدنياي
شجون: بس انا ابيك وضمتها وبكت
الحارسه: اخت فرح فيه ناس يبون يشوفونك
شجون: بعدت عن اختها وناظرت فرح بخوف مين؟
فرح: بكل ثقه مادري
الحارسه: ام وبنت صغيره
فرح: خليهم يجون
دخلت ام متستره وماسكه بيدها بنت صغيره عمرها تسع سنوات
فرح: ناظرت بالأم بعد ماكشفت غطاها ماعرفتها ناظرت بالبنت بعد ماعرفتها
الأم: بنتي صممت تزورك كل يوم تقول ابي ازورها بس انا رجعت لأهلي بالقصيم بعد مانفصلت عن زوجي وصعبه زيارتك بس ماقصر اخوي جابنا هنا بعد ماصرت بنتي عليه
فرح: ابتسمت فديتها بس كيف تعرفني
الأم: نستيها نسيتي البنت الي ضحيتي بنفسك علشان تقذينيها من الذئاب البشريه
فرح وشجون عرفوها
فرح: بسرعه راحت لها وضمتها
الطفله: ضمتها بقوة وبكت وهي تضمها انتي نسيتني بس انا مستحيل انساك ابوي باعني وانتي دافعني عني انا احبك احبك مرة
فرح: وانا احبك الف مرة
الأم: تعرفي ان كان اسمها ندى وماتخلينا ناديها غير فرح وخالها يوم شاف اصرارها قال ابروح اغير اسمها بالأحوال المدنيه والله لو اشكرك من اليوم لبكره ماوفيك حقك يافرح انتي انقذتي بنتي بعد ربي
فرح: الشكر لله وماسويت شي
الأم: كيف ماسويتي شي وانتي الحين تبين تقصين علشان دافعتي عن بنتي والله اني بعت ذهبي علشان اقوم لك محامي بس ماقدر يسوي شي الشكوى لله ودي افديك بعمري والله
فرح: اهم شي لاترجعين لرجلك احمي بنتك قبل فزات الآوان
الأم: بعد الي صار اخذوني اهلي وفسخت من زوجي وبعد محاكم الحمد لله اسقط عنه حق حضانة عيالي لأنه ثبت انه بتعاطى مخدرات
فرح: الله يخليك لهم انتي عندهم تحمينهم بعد ربي من ابوهم قالت بحزن بس احنا ماكان عندنا احد ودفعنا الثمن غاااااالي
ندى: ضمتها احبك يافرح وراح ادعي لك بكل صلاة
فرح: وهي تجلس على ركبتها جنبها وتمسح على شعرها ان دعيتي لي بكل صلاة كذا تكوني مانسيتني ابد
ندى: ومخاراح انساك
الأم: خلاص ندو ننمشي
ندى: قلت اسمي فرح
شجون: نست حزنها يوم شلفت بموقف الطلفه فرحت بأختها ورفعت راسها فيها هنا ايقنت ان اختها لو ماتت راح تموت بطله وشريفه وبإذن الله شهيده دافعت عن شرف بنت بريئه حست براح موطبيعيه
ام ندى: عن اذنكم وهذا رقمي ان احجتو شي دقو علي وانا أخدمكم بعيوني عطت شجون وفرح رقمها وراحت
فرح: لفت على شجون وهي مبتسمه الحمد لله ربي رحوم جاب لي هالبنت علشان احس بسعادة الكون قدام عيوني من يومي صغيره مافرحت كثر مافرحت اليوم
شجون: قربت لها وضمتها والله اني فخورة فيك وراح اظل فخورة فيك طووووول عمري
فرح: شفتي ربي جابها اليوم قدامك علشان يخفف عن حزنك وضيقك ترا جنوني ولاشوفك ضايقه يانور عيني
شجون: فديتك ياروحي انتي
فرح: جلست مابي الوقفه تعبك وماقلتي لي كشفتي طمنيتي عليه اولا
شجون: كيف اكشف وماحد درا غير شعاع الله يرحمها
فرح: طيب عمك ليه ماقلتي له
شجون: وهي تشوف قدامها خايفه يافرح خايفه
فرح: من ايش خايفه؟؟؟؟
شجون: أخاف فارس يكذبني قدامهم اخاف يدخلهم الشك متى صار الحمل وولدنا مالمسها وطول عمره بغرفه ويتقزز منها مجرد شطهم فيني راح يذبحني حتى لو تأكدو بعد التحيل راح اموت من القهر مابيهم يجرحوني بشكهم أخاف اخسر حبهم ابيهم يظلون بعيوني زي ماهم يحبوني واحبهم يحترموني واحترمهم
فرح: بس ماتوقع فارس يسويها لو ايش ماصار مهما كان هذا ولده وهو عارف الشي هذا زين
شجون: وهي تحرك يدينها ماتعرفي فارس يافرح انا أكثر وحده تعرفه فارس شكاك مرررة ومايثق بأحد وهو مايحبني ويتمنى اليوم الي يرتاح مني بس عمي مانعه
فرح/ اجل لاتسعجلي حتى تطمني ان فارس ماراح يكذبك قدامهم بس لاتعبي نفسك وتعبي النونو معاك تراه غالي من غلاك ويمكن هو ونيسك بدنياك
شجون: ناظرتها بحزن راح نفرح فيها انا وانتي
فرح: ناظرت قدامها انا اشتقت لربي ياشجون وكرهت هالدنيا وبلاويها قلبي ماعاد يتحمل تعبت من العذاب وتانيب الضمير ابي ارتاح ياختي ابي ارتاح
شجون: ضكتها وبكت بصمت مو قاردة تتحمل فراق أختها وموقادرة تشوفها تتعذب بكلا الحالتين متعذبه
ابو مشاري: هاهـ شجون نمشي
شجون: مسحت دموعها ايه ياعم
فرح: ماقصرت ياعم تعبانك معانا وحملناك مسؤلية على مسؤلياتك
ابو مشاري: افا عليك يافرح انتم بمثابة بناتي ودعها وجاء يبي يطلع
فرح: همست له عارفه يومي قريب بس وصيتك أختي ياعم أمانة برقبتك
ابو مشاري: خنقته العبرة بس تمالك نفسه أختك بنتي وبعيوني
فرح: لفت على أخته وضمتها صمت مودع لاتزعجين نفسك ولاتحزني لو ايش ماصار اوعديني ياختي
شجون: تحاول تتمساك اوعدكـ
فرح:ضمتها ثانيه
شجون: ضمتها وجلست تبوسها عارفه بقى يومين على قصاصها تبي تشبع منها تبي تحتفظ بريحة جسمها وحرارة انفسها
الحارسه: انتهى وقت الزيارة ياأخوان
فرح: يوم حست أختها تبي تطلع وحاسه انها آخر مرة تشوفها عجزت تصبر ضمتها وبكت
شجون: يوم شافت أختها تبكي بكت اكثر منها وجلست تضمها ماتبي تفكها
ابو مشاري: ماتحمل لحظات الوداع بينهم نزلت دموعه ومسحها بشماغه
الحارسه: راحمتهم بس هذي الاوامر مسكت كتف شجون وبعدتها عن فرح
فرح: تأشر بيدها لأختها وهي تروح مع الحارسه بعيد
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في مطار بريطانيا
صلاح: وصل وكله شوق لزوجته وولده عنده بشارة لها بسرعه وقف تاكس واعطاه العنوان وصل للبيت بالليل وهو فرحان وهو يشوف انوار البيت موله دخل بشويش علشان ماتعرف انه جاي وتخرب المفاجاه دخل مالقى أحد قدامه فتح غرفة ولده شافه نايم باسه بشويش قال لايقوم يخرب علينا بعدين ابوسك واشبع منك فتح الغرفة بهدوووووء الا يتفاجاأأأأأأأ بالي يشوووووووووووفه ...............
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت سلطان
دانة : كانت لابسه فستان ماسك اسود فوق الركبه متكشخه ومتمكيجه رشت عطر اوك حبيتي شويات واجي
سلطان: توه داخل للبيت فسخ شماغه وجلس ناظرها من فوق لتحت كاشخه اكيد طالعه لان هالكشخه ماتطلع الا عند الطلعات
دانة: ايوه ابروح مع صديقاتي شويات يمرني سواقهم ونروح سوا
سلطان: بعصبيه خيررر طالعه بالشكل هذا لا ومع سواق وباخه عطر وتطلعيني يامدام بدون حتى ماتساأذني مني
دانة: وهي تاكل حبة كرزة هذاني قلت لك باي حبيبي وارسلت له بوسه على الطايره
سلطان: بعصبيه دانـــــــــــــــــــــة
دانة: خافت لبيه قلبي
سلطان: وهو واصل حده ومغمض بقوة ويأشر بيده على غرفتها ادخلي وغيري ملابسك طلعه مافيع طلعه
دانة: سلطان مايصير
سلطان: الا يصير بسرعه غيري
دانة: اوك حبي راح اغير لاتعصب هدي اغير كل شي واطلع فشيله عانية لي واقولها لا زوجي رفض
سلطان: يأشر باصابعه كلمة ماراح اغيرها طلعه مافيه طلعه فاهمه اولا
دانة: جلست تبكي ليه انت قاسي معاي كذا عارفه لانك ماتحبني الا تحرجني مع سديقاتي اقولهم ايش زوجي رفض
سلطان: ايه قوليها وراسك مرفوع اثبتي لو مرة انك مراة تسمعين كلام زوجك لو غيرك كان افتخرت ان زوجها رفض وهي سمعت كلامه
دانه: اسلا انت ماتحبني ومجبور علي وو
سلطان: خلاااااااااااص مابي اسمع موالك الي كل يوم اسمعه منك طفشت يادانه طفشت طلع وخلاها
&&&&&&&&&&&&&&&
ليلة قصاص فرح
شجون: بكره قصاص أختها ماجاها النوك كل شوي تقوم من فراشها وتلف بقلق جو الغرفه تحس بماغص اسفل بطنها دخلت وشافت نزف بسيط ماتقدر تسوي شي مابيدها أي شي تسويه رفعت يدها يارب مالي غيرك ان كانت الحياة خيرا لأختي فأحيها وان كانت شرا لها فريحها وتقبلها عندك مع النبيين والصديقين والشهداء ياربي برد على قلبي هالحزن الي يحرقني واحفظ لي الي بين احشائي وويسر اموري ياعزيز ياجبار
&&&&&&&&&&&
في بيت ابو مشاري

ام فارس ومشاري وابو مشاري كلهم قلقين ينترظون الخبر وماجابو الطاري لفارس خايفين يزعج شجون بشي وهي مافيها كافيها ماشافو شجون ابد اليوم عارفين انها حزينه وخايفه وهي تنتظر الخبر
ام فارس: ماكلت شي يابندر
ابو مشاري: مالي نفس والله تنهد بضيق
مشاري: الله يكتب مافيه خير وصالح وكل شوي يفزون اذا دق الجوال لأن ابو مشاري موصي الضابط يبلغه
&&&&&&&&&&&&&&&
في السجن
فرح: عرفت ان اليوم قصاصها تغسلت وصلت وقرأت وردها ولبست عباتها
الحارسه: والله مانبي نفقدك بس الشكوى لله
فرح: احمد ربي انه رابط على قلبي ومشتاقه للقياه
االضابط: يوم دخلت عليه فرح كان متضايق حيل انا مابي اجبرك على شي وعارف انك مارفضتي شرط رامي الا اكيد فيه مضره لك ولدينك بس ياختي ماتركنا شي ماسويناه بس موراضي يتنازل حتى أم البنت الي انتي انقذتيها مهتمه فيك وسعت هي وولدها بس ماكتب ربي الا فيه خير رامي ابد موراضي يتنازل وترا كل المقربين لك بالسجن متعاطفين معك ومتأثرين اليوم معاك بشكل فضيع انتي تركتي بصمه بيضاء يافرح
فرح: مشكورين ماقصرتو وربي ماكتب لي هذا الا تطهير ان شاءالله وأسأل ربي القبول يوم وقفت تبي تمشي للصفاة
الضابط: وصيتك أخت فرح
فرح: وصيتي انكم تنقذزن أي بنت ابتلاه ربي بأب او أخ او زوج مدمن مخدرات لأنه راح تموت فرح وتجي بعدها الف فرح راح تتكر نفس المعناة ونفس المأساة ارفعو للمسؤلين طلب ان أي انسان يثبت عليه ادامن تسقط عنه حق حضانة عياله وزوجته تخلع منه حرام تتعذب اآف البنات بسبب ادمان مخدرات متأكده الحين فيه الف غيري يواجهوني نفس المصير الي واجهتوه سلعه تباع وتشترى بين يدين ذئاب بشريه
الضابط: حزن لكلامها وصيتك وعد لاطرحها بأي اجتماع مع المسؤلين وبكل منتدى راح اطرحها
فرح: ماقصرت ياخوي والله يكثر من امثالك وراحت عنه وركبت بالسيارة للصفاة
رامي: كان يدخن يوم شاف السيارات جايه عرف ان فرح جت يبي يتلذذ وهو يشوف ميتتها قدام عيونه
^
^
^
^
اترقب توقعاتكم وتعليقاتكم على الأحدااااث على احر من الجمر
^
^
^
فائدة :
الإستقامه طـــــــــريق !
أولها الكرامه ، وأوسطها السلامه ، وآخرها الجنه ..
[/COLOR][/COLOR]

 
 

 

عرض البوم صور أمي روحي   رد مع اقتباس
قديم 18-06-12, 08:41 PM   المشاركة رقم: 175
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 184653
المشاركات: 80
الجنس أنثى
معدل التقييم: نفحات النسيم عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 39

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نفحات النسيم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلمووووووووووووووووووووو
ياعسل
ان شاء الله فرح يجيها عفو
العنود هذا ذنب مشاري
ياسر الفارس الملثم
ياليت يكون هو غريب صديق الطفوله
تحياتي لك يالغلا
وعذرينى علىالتقصير
في ا لردود

 
 

 

عرض البوم صور نفحات النسيم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي, للكاتبة أمي روحي, ليلاس, العنكبوت, بيت, روايات خليجيه, روايات و قصص, رواية بيت العنكبوت, روايه سعوديه, روحي, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174576.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 20-10-14 09:37 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-14 05:03 AM


الساعة الآن 06:05 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية