لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-12, 10:54 AM   المشاركة رقم: 156
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 202983
المشاركات: 109
الجنس أنثى
معدل التقييم: أمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 243

االدولة
البلدAngola
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أمي روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
Newsuae

 

الــ ج ــــزأ الــثــالــث والـ ع ــشــروون

ماجد: متردد مرة وخايف من تقبلهم لكلامه وخايف يشكون فيه توكل على ربه وقرر يتكلم ياعمي مابي اعطلكم بس انا جاي ابي القرب منكم
ابو مشاري: ابتسم حياك ياوليدي بس شكلك ماتعرف ان بناتي متزوجات
مشاري: يمكن يبه يبي بنت أختي لانها أخت صديقه
ابو مشاري: بحنان بنت أختك الله يطول بعمر ابوها مو مني تخطب
ماجد: وهو خايف لا عسى راسك سالم اعرف الاصول ياعمي لو بغيت اخت عبدالرحمن رحت لابوها بس انا ابي بنتكم شعاع
مشاري وابوووووه بصدمه شــــعـــــاع !!!!!!
ابو مشاري: يمكنك ماتعرف وانا عمك شعاع ماتمشي
ماجد: عارف ياعمي وانا راضي فيها
مشاري: باستغراب ايش حدك تتزوج وحده ماتقدر تمشي >>> مايحب كلمة معاقة
ماجد: بلع ريقه بخوف عبدالرحمن مدحها لي حيل ومدح دينها ومحافظتها على صلاتها وانا ابي بنت تعيني على الطاعه بعدين انا وغيري ان ماتزوجنا الي زي حالتها منو يتزوجهم ايش ذنبهم ينحرمون من الزواج لو فيها اعاقه برجولها عقلها سليم مافيه اعاقه بعدين فيه مستشفى بالصين يعالج زي حالتها
ابو مشاري: بحزن وديناها لألمانيا ومافاد
ماجد: مانيأس من رحمة ربي ياعم نفعل بالأسباب ونحسن ظننا بربنا واعرف 2 نفس حالتها وسوها هناك وتشافو الحمد لله ناظرهم بترجي ارجوكم وافقو
ابو مشاري: مشكور ياوليدي على رحمتك وحنانك وانا يفرحني اني اشوف بنتي لها زوج وبيت وعيال هذي أمنية كانت بالنسبه لي مستحيله بس تعرف لازم نشاور البنت
ماجد: بابتسامه مشكور ياعمي ماقصرت انتظر ردكم ... طلع من عندهم وركب سيارته وتنهد براحه صح شايل هم لتهاني بس عارف ان صدمتها راح تكون اقل اذا عرفت ان زوجها تزوج وحده ماتمشي يعني ماراح تغار مرة ماتعرف انه البنت شلت افكاره وقلبه طالع بيتهم يارب اني ادخل هالبيت عريس ماتخيل امسك يدك ياشعاع واعوضك عن كل الي فات جاء اليوم الي أصلح فيه غلطتي وانتي سامحيني ياتهاني ماراح اقصرك بحقك ابد بس علشان قلب زوجك يرتاح الي تعبه واحرقه مازال صوت بكاها في أذني عجزت انساه الله يعفي عني بس
فارس: عقد حواجبه غريبه ليه متقدم لها
عبدالرحمن: استغررب مرررة بس سكت صارت الشكوك تجيبه وتوديه ليه يسوي كذا وهو خابره مبسوط مع زوجته حاول يربط سفرة الشرقيه مع خطبة ماجد مع ضيقة وحزن شعاع المفاجئ بلع ريقه معقوله لا لا ياربي انه مو هو مابي اخسر اغلى رفيق عرفته
ابو مشاري: المهم جايبكم آخذ رايكم
مشاري: يبه الراي الاول والاخير لصاحبة الشان ماجد ماينعاب بدينه ولا أخلاقه لاهو سكير ولاتارك للصلاة واعتبر ان هذي فرصة جابها ربي لشعاع نشاورها ونسمع رايها وعبدالرحمن اعرف فيه منا والا لا ياعبدالرحمن
عبدالرحمن: بصعوبه رد ماعبت عليه بشي لابدينه ولا بأخلاقه
ابو مشاري : خلاص أجل نروح ناخذ رايها
العيال وهم بنصف الدرج ايش يبه
مشاري: بحكمته خايف من ردة فعل شعاع لانه عارفها حساسه ايش رايكم شجون تمهد الموضوع قبلنا بعدين احنا نكلمها
فارس: بعصبيه ايش دخل الغرب فينا
مشاري: شجون مو غريبه يافارس بعدين قريبه من قلب شعاع مرة دايم اذا ضاقت تجلس معاها شجون وبعدها اشوف وجه اختي ارتاح
فارس: شجون شجون دخلتوها بكل صغيرة وكبيرة مالها دخل فينا ولا راح تكون اقرب لقلب شعاع منا
ابو مشاري: انا اؤيد كلام مشاري
فارس: يبه الله يخليك ماعندي وقت دلال كم مرة تدق على بالسوق الحين لازم ارجعها وصدقوني انه الخبر راح يفرح شعاع راح يكون لها زوج وبيت وعيال ان شاءالله لاتكبرون السالفه وهي صغيره سبقهم لغرفة شعاع

طلعو كلهم لشعاع كل واحد متحمس يشوف فرحتها الا عبدالرحمن كان حاس ان ردة فعلها ماراح تكون ايجابيه ومدقق بكل حركة من شعاع يبي يشوف ان كانت ردة فعلها قويه معناته ان ماجد هو الشاب الي تركها تواجه حياتها لحالها تحت مسمى الحب المغشوش
شعاع: كانت تصلي فرحت بدخول اهلها عليها ابتسمت ماشاءالله أمي اكيد داعيه لي
ابو مشاري: باسها مع راسها كل يوم أمك تدعي لك
شعاع: ناظرتهم بعيون ذبلانه ووجه نحيل ماتوسعني الدنيا من الفرح وأنا اشوفكم حولي
فارس: وهو يناظرها بحنان ويشوف الفرحه بعيونها الذبلانة فرح كثيررر وباسها مع راسها ويدها شالها بين يدينها
شعاع: يوووه فارس نزلني
فارس: من ثقلك يعني وحطها على سريرها والتفو حولها
ابوها: يابنتي جيناك ناخذ رايك بموضوع
شعاع: وابتسامتها على وجهها خير ان شاءالله
ابوها: ماجد ولد عبدالمحسن خوي عبدالرحمن جاينا يخطبك منا
شعاع: تغيرت ملامح وجهها واختفت ابتسامتها
اهلها يطالعون بعض باستغراب
عبالرحمن: يدقق بوجهها وردة فعلها
شعاع: بحزن وضيقه ماتنوصف منو قالكم اني ابتزوج ضقتو مني يعني خلوني بدار المعاقين الحكومة ماقصرت مادام أهلي طفشو مني مع اني ماعمري كلفت او تعبت أحد معاي
أهلها يناظرون بعضهم باستغراب
مشاري: قرب منها وجاء يبي يحط يده على كفتها
شعاع: ابعدت بعصبيه
مشاري: استغرب من ردة فعلها شعاع ياقلبي منو قال طفشنا منك
فارس: مافيه أحد يطفش من روحه
ابوها: حنا بس فرحانين لك ان راح يكون لك زوج ويمكن عيال
شعاع: وهي منزلة عيونها ماتطالعهم ممكن تسكرون على هالموضوع نهائيا حتى يختارني ربي عنده واريحكم مني
فارس: شعاع احنا
شعاع: رفعت يدها يعني مابي اسمع أي كلمة ابجلس لوحدي ممكن
فارس: ماقدر اخليك لوحدك وانتي متضايقه كذا
شعاع: وهي ماسكه عصبيتها ابجلس لوووووووحدي
ابوها: ناظرهم يعني اطلعو وطلعو وخلوها
عبدالرحمن: قرب باسها مع راسها وهو ساكت ماتكلم ابد وطلع
شعاع: يوم طلعو طلعت كل بكاها توها تجيك الجرأة ياماجد وتخطبني وينك يوم انتظرك وينك يوم كان حبك مالي قلبي يوم طعنتني تجي تداويني مابي شفقتك مابي رحمتك مابي حتى اسمك
عبدالرحمن: ينزل تحت معاهم وهو باله ابد مو معاهم متضايق حيل لأن كل شكوكه صارت بمحلها بس بقى يتأكد من شي واحد بس
فارس: طلع من غرفة شعاع بغى ينزل مع أهله شاف غرفة شجون راح لها طق الباب لقاه مسكر طق بابها
شجون: فتحت الغرفة وضاقت يوم شافته على طول معدتها قلبت عليها يوم شمت عطره ركضت للحمام
فارس: استغرب منها ماعرف انها ترجع
شجون: تأخرت شوي عليه
فارس: يوم شافها طلعت بعصبيه ماني شغال عند ابوك اجيك وتخليني هنا تراني ماجيتك حب او شوق لشوفة وجوهك جايك بموضوع مهم
شجون: يالله جلست متعبها الوحم حيل ومالها حيل حتى ترد
فارس: توه ينتبه لها بخوف ايش فيه وجهك كذا
شجون: خافت يشك لابس القلون ثاير علي حيل
فارس: بسرعه البسي عباتك وخلينا نوديك للمستشفى
شجون: ماعلي متعوده عليه يثور علي بعدين يهدأ طالعته بعيون تعبانه هاـ بغيت شي فارس
فارس: جلس على الكرسي وتكلم بحزن جايك علشان شعاع
شجون: خافت يوم شافت الحزن بعيونه ايش فيها بسم الله عليها
فارس: عارف انك ياشجون اقرب الناس لها طلبتك حاولي تروحين لها وتتكلمين معاها جاها عريس وقلبت الدنيا علينا
شجون: عقدت حواجبها منو العريس
فارس: ماجد ولد عبدالمحسن خوي عبدالرحمن الي طلع معانا يوم بالشرقيه رجال كفو وماعليه أي شي
شجون: تفاجأت بس حاولت تخبي عنه لاتلومونها يافارس هي حاسه انه ماتقدم لها الا شفقه ورحمه وانت تعرف شعاع ماتحب احد يعاملها برحمه او شفقه
فارس: مالمتها ياشجون والله يلوم الي يلومها بس ابغاك تكوني جنبها اعرفها تحبك حيل
شجون: ان شاءالله من عيوني لاتشيل هم أنت
فارس: يعجبه حكمتها رزانتها فزعتها تسلم عيونك يالله تامريني بشي ابروح لبيتي تأخرت على دلولتي تركتها بالسوق شكلي تأخرت عليها رجعت للبيت مع سواقهم يالله توصيني بشي
شجون: بحزن يكلمها عن زوجته ماكانها الا لوح بدون قلب قدامه سلامتك عمي مو مقصر معاي
فارس: طالعها وعارف انها تدق بالكلام طلع وخلاها ماحب يرد عليها وهو توه يترجاها توقف مع أخته >>> ملصحة أخته اهم شي عنده
شجون: ترددت تروح لشعاع او لا نزلت تحت وسألت خالتها عنها
ام فارس: ابد ياشجون ماتبي احد يدخل عليها حتى دقيت على مشاعل تجيها بس مو راضيه تتكلم مع أحد بس ساكته
شجون: تسمحين اروح لها أنا ياخالة
ام فارس: ياليت يابنتي يمكن تاخذ منك خابرتها تحبك مررة
شجون: سمت بسم الله وراحت لغرفتها ترددت تدخل او تخليها بكرة حتى تهدأ بس لو أخليها لبكرة حرام تظل طول الليل حالتها حاله توكلت على ربها وطقت الباب مرة مرتين ثلاث مافيه رد خافت وفتحت الباب
شعاع: كانت جالسه بحزن
شجون: آسفه دخلت بدون ماستأذن بس خفت يوم مارديتي
شعاع: مارفعت عيونها لها وماردت عليها
شجون: قربت منها ولفت يدها على رقبتها من وراء ماتعودنا الا على شعاع الحكيمه العاقله القويه الي مايهزها شي
شعاع: بعد سكوت طال كثير بعد طلوع اهلها ماتكلمت ولا كلمة اخيرا تكلمت جرحني وطعني ياشجون وجاي يزود طعونه
شجون: لاتلومينه مازال حبك بقلبه وماسوا كذا الا لأنه لسه يحبك
شعاع: بحزن يحبني وينه عني يوم كنت معاه وينه عني يوم كنت بكامل صحتي وينه عني يوم حبه مالي قلبي وينه عني يوم كنت اترجاه يجي يخطبني يوم طعني جاي علشان يدفني معاه بكت ثانيه وطلعت كل الي فيها
شجون: حضنتها وجلست تمسح على راسها ماحبت تقولها شي تبغاها تبكي وتبكي حتى تطلع الحرة الي بقلبها
شعاع: وهي تبكي الله يسامحه مايعرف قد ايش جرحني ماقول الا الله يسامحه بس ويسعده مع زوجته وعياله مابي أي شي يخرب سعادتهم انا ذكرى اليمه وراحت بس مابيه يخرب سعادته مع زوجته علشان وحده تهورت بمراهقتها الي راح راح خلاص وهو اتمنى له السعاده هو زوجته وعياله من كل قلبي والله
شجون: تبوسها مع راسها وكل شوي تمسح على راسها يوم شافتها هدات شوي بعدتها ومسكت وجهها بيدينها كوني شعاع القويه زي ماعرفتك لاتتوقعي مافيه غيرك مجروح ومتعذب شوفي حالي وتعرفي قدايش أعاني بس مابي استسلم لجروحي والآمي خلك شعاع زي ماعرفتها الي اذا ضاقت تفرش سجادتها وتدعي ربها وتقرا من كتابه حتى تبرد حرتها وتشفى جروحها صدقيني ياشعاع مايبرد جروحنا غير ربنا نلتجي له وندعيه وربي ماراح يتركنا كل الي يصيبنا من هم وغم وضيقه تطهير وتكفير ذنوب ان احنا صبرنا ياروحي لاتخلي سجادتك ابد ابد ياشعاع وتستسلمي للحزن ابد
شعاع: وهي تمسح دموعها ان شاءالله
شجون: صدقيني أهلك فرحانين لك ماعمرهم ابد تضايقو منك حتى فارس الا كان قاسي معاك ماتتخيلي فرحته يوم رجعتو لبعض وحزنه وانكساره يوم يكلمني اليوم عنك وكل شوي يدق علي رحتي لها اولا انتي غلطتي بحق أهلك شعاع يحبونك حب ماعمري شفت زيه وفرحانين لك وتصدمينهم وتجرحينهم بكلامك
شعاع: غصب عني ياشجون انصدمت من ماجد وحطيت حرتي بأهلي
شجون: هم مازعلو عليك بس زعلانين منك اهدي علشانهم وعلشان نفسك ترا الدنيا ماتستاهل
شعاع: صادقه والله
شجون: يالله هاتي يدك اساعدك تروحي تتحممين وتنشطين شوي وتصلي وترك وتقراين وردك علشان تهدين وتنامين
شعاع: ناظرتها بحب الله لايحرمني منك ياشجون جد أخت ماجابتها أمي
شجون: ولا منك ياروحي
*****************
في بيت غلاب
يوم يرجعون من الاستراحه ماكلمها عن الموضوع نام معاها ولا كأن شي صار يوم قام وتحمم وطلع وهو ينشف شعره مرت من جنبه مشاعل وقفي
مشاعل: استغربت من كلمته وقفت وطالعته بغيت شي
غلاب: لف عليها ويناظرها بشك وريبه ايش واداك للمخزن القديم هناك
مشاعل: بكل ثقه كنا نلعب مع البنات ورحت هناك رفعت كتفوها وبس
غلاب: مو علي حركاتك ياشاطرة تلفي يمين ويسار علشان تقابلي حبيب القلب صدفه صح او لا
مشاعل: احتقرت تفكيره ناظرته من فوق لتحت كل انسان يشوف الناس بعين طبعه
غلاب: عصب ومسك ذراعها بقوة ايش قصدك
مشاعل: ذراعها تـألمها من مسكته قصدي انك تخون وتظني انا اخون زيك سحبت يدها بقوة منه وبعدت شوي عنه قلت راح يتغير بس شكلك ابد ماراح تتغير كيف ارجي معامله زينه من انسان عق أمه اقرب الناس له راح تظل مريض ياغلاب وماراح تتغير ابد
غلاب: سمع كلمة مريض جن جنونه وقرب منهااااااااااااا .............
*************************
في الجامعة
سحر: كانت تنتظر ابوها وكل شوي تطالع ساعتها يوه طفشت من الحر دقت على نوال وينه عمي ياخاله
نوال: مشغول اليوم حيل دقيت على عبدالرحمن والحين يجيك
سحر: سكرت ودقت على عبدالرحمن وينك يالدوب يبست بالشمس
عبدالرحمن: وهو نازل من سيارته بنشر الكفر دقيت على مشاري يمرك
سحر: لااااااااااااااا ماراح اروح معاه
عبدالرحمن: دقيت لي عشر دقايق تلقينه الحين قريب منك
سحر: دق عليه وخله يرجع
عبدالرحمن: مجنونة راح اتاخر عليك انا
سحر: استناك ان شاءالله الى الليل ماراح اروح معاه
عبدالرحمن: طيب وسكر منها
سحر: شويات الا يدق جوالها برقم غريب خلته ماردت دق ثانيه وثالثه بعدين جاها مسج انا مشاري عند الباب اطلعي ارتبكت حيل ياويلي كيفه ماكاني فتحت المسج جلست خمس دقايق الا الحارس ينادي مشاري بندر سحر خلاص رجولها موشايلتها دقت على عبدالرحمن ليه ماقلت له لايجي
عبدالرحمن: قلت له رفض وصمم يجيك بسرعه اطلعي توه داق علي يقولي دق عليها شكلها ماعرفت الرقم وماسمعت الحارس
سحر: كرهت الساعه الي راحت فيها اليوم للجامعه ياربي ايش هالحظ يالله تسكر نقابها يدها ترجف حيل طلعت ولقتها يستناها برا جنب الحارس ولابس نظارة شمسيه
مشاري: عرفها يوم مرت من عنده وراح قدامها وفتح لها الباب
سحر: خلاصت غاصت بهدومها كيف تركب جنبه ياويلي بس سمت بسم الله وركبت
مشاري: لف حول السيارة وابتسامته شاقه حلقه ركب وربط حزام الأمان بدون مايكلمها حط المفتاح وبدون مايلف عليها حي الله بنت عبدالله
سحر: بهمس الله يحيك وكل شوي تضغط على شنطنتها
مشاري: يطالع ارتباكها بطرف عينه من يومها صغيرة يحب خجلها تصدقين نورتي سيارتي
سحر: بهمس منوره فيك
مشاري: حرك وهو ساكت
سحر: تتمنى توصل بسرعه وحمدت ربها ان جامعتها قريبه من بيت عمها مو بعيده مرة
مشاري: يسحب الكلام منها يسألها عن تخصصها ودراستها
سحر: قلبها يدق بقوة ويالله ترد استغربت ليه طالت المسافه والا من ارتباكي ماحست بحالها الا جنب كفي
مشاري: تقبيلن عزيمتي
سحر: بصدمه بس عمي ينتظروني الحين
مشاري:ماعليك قايل لهم
سحر: بس
مشاري/ ماراح اعطلك عارف انك تعبانه من الجامعه
سحر: بخجل طيب ماتقد ترفض بس ياربي كيف تكشف وجهها ماتعدلت بعد الجماعه وكانت محتره بعد يعني ابد ماتكشخت له
مشاري: راح تظلي متغطيه اكشفي
سحر: خلااااااااص تتمنى ان الارض انشقت وبلعتها كشفت وجهها بهدوء وحطت نقابها جنبها بس النقاب والي حجابها عليها
مشاري: ابتسم بدون شعوره ابهرته بتوريدة خدوها ومبمسها الي بس تعض عليه من زود الخجل مافيها مكياج طبيعيه ملامحها الصغيره الناعمه حط يده ونسى نفسه وهو يطالعها مانتبه الا وهي تفرك بيدنها وتعض شفايفها احم ابطلب لك موكا بارد يهدا عليك حرارة الجو
سحر: ماردت ومنزلة عيونها
مشاري: وهو ماسك الموكا حقه اختفت فرحته يوم تذكر هي وين وهو وين قال لازم اكلمها سحر ممكن اكلمك بموضوع محيرني ومشغل بالي
سحر: توها ترفع عيونها له تفضل
مشاري: مايدري مع وين يبدا سكت شوي لف يدينه على كوب الموكا لعل براده يطفي حرارة جواته شوفي سحر بنت بجمالك ودلعك وعمرك ودلالك ماتناسب رجال كبير وعقيم مثلي عارف ان ظروفك حدتك علي بس الحين اقولك لسه احنا اول الطريق ان بغيتي تنفصلي لاتقولي يعتبروني مطلقة وتلصق فيني هالكلمة صدقيني مطلقة بعد ملاك افضل الف مرة من مطلقة بعد الزواج
سحر: رفعت عيونها له نست حيائها صدمها بكلامه ظنت انه مايبغاها علشان كذا قال هالكلام نزلت راسها بحزن انت مو مجبور علي وماراح ربي يضيعني عارفه ان حب العنود غطى عيونك عن حب وحدة غيرها وعارفه ماراح اوصل مواصيلها جمالها وعمرها الي يناسب عمرك راح تظل تنظري لي طفلتك المدللة ماراح تنظر لي كزوجة ابد رفعت عيونها الي كلها دموع بس حابستهم ونظرات الحزن فيها
مشاري: ماتحمل فتنة عيونها ونعومتها بالكلام مع هالبحه الي تزيد من جمال صوتها ماتحمل نظرة الحزن بعيونها فرح انها تفكر كذا معناته انها متقبلته وتحس انه هو مو متقبلها ابتسم بحنان ابفهم من وين لك هالأفكار
سحر: وهي تمسح دمعة نزلت من عينها وتسوي نفسها ماهتمت اصلا واضح من تصرفاتك
مشاري: قرب شوي وما وضح من تصرفاتي اني ذايب مع بنت جالسه قدامي كنت انظر لها طفلة والحين اشوفها ملكة جمال ماوضح من تصرفاتي يوم المخزن اني طحت يوم شفتك وماحد سمى علي ماوضح من تصرفاتي اني خايف اظلمك علشان كذا مستعد اضغط على قلبي وانسى الأميرة الي اخذت عقلي بالمخزن واضحي علشانها
سحر: استغربت من كلامه وتحول لحزنها فرح وخجل بكل كلمة يزيد دقات قلبها تغيرت ملامحها من حزن لخجل وحمرت خدوها ونزلت راسها
مشاري: خلااااص مو متحمل دلعها ودلالها يظل رجال بكامل قوته وسحر اجمعت كل مقومات الفتنة والاغراء دلع وخجل وملامح طفوليه ناعمه خاف انه يتهور ويخوفها منه ابتسم حياتي تأخرنا أخاف أهلك يقلقون عليك وأنا مالومهم لأني لو ظليت معاك دقيفة أكثر أخاف اخطفك هههههههههههههه
سحر: خلااااااص غاصت بهدومها بسرعه لبست نقابها بيد ترجف أكثر من قبل
مشاري: فتح لها الباب ولف بسرعه علشان يركب كان حيل مبسوووط أول مرة يحس بالاحساس هذا تزوج العنود اربع سنوات ماحس بالاحساس الي يحسه هالحين ارتاح ان سحر راضيه فيه صح مابينت بس فهمها من ردها وماتوقع ابد انها تحبه بس اهم شي انها متقبلته كزوج ابتسامته ماتفارق وجهه كل شوي يناظرها من تحت لتحت يشوف يدينها الصغيرة وهي تفركها ببعض تجرأ ومد يده ومسك يدها بحنان رفع يدها لفمه وكانت يدها حيل ترجف باس يدها بهدوء بشويش لاتجرحينها ورجعها لها
سحر: خلاااص جسمها كله ولع نار حتى رجولها صارت ترجف حطت يدها بحضنها وحمدت ربها ان مشاري وقف سيارته قدام بيتهم تحس ان بيتهم يبعد عن الكوفي 1000 كيلو وهي المسافه عشر دقايق بس
مشاري: نزل بسرعه وفتح لها الباب
سحر: نزلت بدون ان تودعه حمدت ربها ان الباب مفتوح وركضت داخل وبسرعه غابت عن عيون مشاري
مشاري: ظل واقف يناظر سرابها ابتسم على سرعتها بالدخول ولاعبرته ولا بكلمه حب خجلها وخوفها ركب سيارته وقبل مايشغل رفع يده الي كانت بيدها وشم ريحتها الا لصقت بيده سبحان الله بعد ماكنت طفلتي المدللة صارت زوجتي
****************
في بيت اهل ماجد
ماجد: ياهلا وغلا ابو محمد
عبدالرحمن: عندك شي اليوم
ماجد: استغرب من اسلوبه لاماعندي شي
عبدالرحمن: ابجيك العصر
ماجد: حياك ياخوي بأي وقت
عبدالرحمن: مع السلامة
ماجد: يطالع بجواله حيل مستغرب من اسلوب عبدالرحمن معاه ابد موكذا تعامله حس فيه شيء بس قال الله يستر
*******************
في عالم العذاب والوحدة والقهر بعيدا عن كل حبيب او قريب
فرح: حملت الاسم فقط لكنها لم تعش فرح بحياتها بؤس وتعذيب ضمير وظلم اب جالسة تقرا قرآنها لعلها تخمد العذاب الي في داخلها
مسؤلة السجن: فرح الضابط يبيك
فرح: طيب لبست عبائتها الساترة بقفازين ساترين سبحان من يغير ولايتغير بعد تبرجها وسفورها اصبحت انسانة ثانيه
الضابط: تفضلي أخت فرح
فرح: جلست بهدوء
الضابط: اسمعي يافرح قرار القصاص صدر بحقك
فرح: لارد
الضابط: بس احنا سعينا للصلح وتنازل اهل ابو رامي والحمدلله ان شاءالله ان ولده رامي تجاوب معانا بس شرط انه يشوفك ويكلمك قبل مايقدم تنازله عن دم ابوه
فرح: ايش يبغى ؟؟؟
الضابط: مادري سألناه قال لازم اكلمها هي
فرح : مارتاحت بس مارفضت
الضابط: هاه اخت فرح اخليه يدخل هو ابوك
فرح: رفعت راسها وبكل كره وحقد ابوي معاه ؟؟
الضابط: ايوها شكل ابوك يحاول يصلح الوضع علشان ينقذ رقبة بنته
فرح: مستغربه حاسه فيه شي بس سكتت
الضابط: هاهـ أخت فرح ندخلهم عليك ؟؟؟
فرح: هزت راسها بأيه
********************
في بريطانيا
هزاع: جاب لياسر شنطة صغيره فخمة
ياسر: خف شوي من نزلة البرد بس ماداوم جالس قدام التدفئه وخشمه محمر شاف الشنطة الي هزاع حطها بحضنه رفع عيونه الكبار ونعسانات من التعب ايش هذي
هزاع: سلام تشوفك ياأمير ياساحر القلوب مرسلتها لنا جارتنا الدكتورة تقول للدكتور ياسر
ياسر: فتحها ولقى فيها محاضراته الي فاتت عليه مدة اربعة ايام رفع عيونه لهزاع بس انا قايل لها لاترسل شي
هزاع: بس قلبها ماطاوعها وارسلت لك شوف بس الدفاتر كيف كشختهم
ياسر: فتح دفتر وشاف خطها وترتيبها ابتسم سبحان الله البنات يدققون بكل شي شكل الدفتر الخط مرتب وناعم احنا ايش شي يأدي الغرض وضحك
هزاع: امممم يمكن مو كله حرص منها بس تبغاه قدامك يطلع بأجمل شكل
ياسر: وهو يصرف الموضوع الله يجعلها بميزان حسناتها انا كنت ابسحب المحاضرات من النت من موقع جامعتنا بس كثر خيرها
هزاع: قرب منه وبس
ياسر: رفع عيونه ايه وبس ايش تبغى ثاني
هزاع: جلس جنب ياسر خلنا واقعين وحده تحصله زي هيفاء مساقبل حلو وبنت خلوقه ماغيرتها الغربه ومايتقدم لها وهي واضح انها تموت فيه
ياسر: ناظر بعيد القلب مو ملكي ياهزاع ابد مو ملكي هيفاء الله يرزقها بواحد يسعدها بس ماراح تلقى السعادة مع ياسر
هزاع: وليه انت ماشاءالله مافيه زيك طبيب مزيون مفتول العضلات
ياسر: ههههههههههههههه الله ياخذ ابليسك ايش دخل عضلاتي الحين ؟؟؟
هزاع: ياخي ايش اسوي من اول ماتعرفت عليك وانا معجب بجسمك المعضل اقول شكله يتدرب ليل ونهار وصار جسمه رياضي كذا الي يشوفك بطولك وعرضك غصب يهابك اتوقع هذا سر جاذبيتك للبنات انت وعيونك
ياسر: اقول رح مناك جالس تتغزل فيني انت وخشتك ههههههههههه
هزاع: ايه صح هههههههههههههه نسيت نفسي
ياسر: مسك يده والله انك اخو ونعم الاخو ياهزاع وقفت معاي وقفه ابد مانساها
هزاع: ترا جمايلك على رقبتي يكفي انك سكتني 3 شهور وانت رافض تاخد مني آجار بس ان ماخذت هالشهر ابشيل اغراضي وادور ناس غيرك
ياسر: لاتكفى ماستغني عنك لاتتغلى علي يوم عرفت بغلاك
***********************
في شقة ابو صالح
هيفاء: مبسوطة يوم ارسلت الشنطة وتكلم اختها هناء ايه الحمد لله ماعلينا
هناء: بصوت خفيف ترا خويلد ينتظر رجوعك على أحر من الجمر ازعج امي فيك
هيفاء: تغير مزاجها يوم تذكرته امي تعرف اني مابيه ومستحيل اتزوجه
هناء: ايش يعيبه يعني الولد يموت فيك ن يومك صغيره انا توأمك بس ماحبني مايبغى غيرك
هيفاء: ايش جاب لجاب انا وين وهو وين مامعاه الا شهادة ثانوي ومتوظف فيها وانا وين انا ماراح اتزوج الا انسان من مستواي
هناء: مالت عليك انتي وأفكارك لانك عارفه انه ضد وظيفتك وانه جن جنونه يوم دخلتي طب خفتي يتزوجك ويخليك تتركين وظيفتك
هيفاء: هذا من ضمن الاسباب وياختي فكينا من سيرته سافرت ابفتك منه وانتي مادق عليك الا تذكريني فيه
هناء: لأني راحمته واضح يحبك حيل خوفي انك حاطه عينك على أحد هناك
هيفاء: تخربطت اما احط عيني على أحد هنا اصلا لاهيه بدراستي واتمنى تخلص وارجع لكم
هناء: ايه الله يوفقك ياختي واحنا اشتقنا لكم مرة بس أمي تقول يمكن بلإجازة نجي عندكم
هيفاء: جد الله يبشرك بالخير
*************************



تساؤلات تطرح نفسها
عبدالرحمن وماجد ايش راح يصير بينهم ؟؟؟
رامي ايش يبغى من فرح وهل راح يعتق رقبتها وترجع لها الفرحه بعمر جديد !!!
غلاب ايش راح يسوي بمشاعل ؟؟؟؟؟؟


فائدة :
قال "إبليس نعوذ بالله منه "
العجب لبني آدم يحبون الله ويعصونه ,
ويكرهونني ويطيعونني ..
[/COLOR]

 
 

 

عرض البوم صور أمي روحي   رد مع اقتباس
قديم 11-06-12, 02:05 PM   المشاركة رقم: 157
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224988
المشاركات: 622
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 896

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموولهـ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مسائك تفأل وامل
يعطيك العافيه هموسه
ابدعتي ربي لايحرمنا من روعة قلمك
بالنسبه لتنزيل البارتات في الا جازه انا اشوف تكملين تنزلي
الى رمضان واذا جأ رمضان توقفين وتكملين بعد العيد
اذا الشئ هذا يناسبك

نجي للبارت
شئ طبيعي ان عبد الحمن يشك في ماجد وانه هو نفسه السبب في اللي صار لشعاع
بس اذا تأكد راح يطيح ماجد من عينه لان عبدالرحمن مره متعلق في شعاع
ويكره اللي وصلها للحاله هذه

شعاع
من البدايه توقعت انها ماراح توافق عليه لانه تخلى عنها من البدايه
وشلون بتأخذه من زوجته وعياله هي انجرحت وجرحها سبب لها الآلم مضاعفه
خسرت رجولها وقاطعه اخوها اربع سنين
يعني رفضها طبيعي ولا راح يأثر في موقفها احد

شجون
الى متى بتخبين موضوع حملك بكره بطنك بتكبر والكل بيدري
وقتها وش يفكك من فارس
صح الحين ليش غرتي من العله موب انت ماتحبيه بس تبقين أنثى وتحمل غريزه الغيره
اللي ماتقدرين تخبينها

سحر ومشاري
زين اللي صار معكم وخلا كل واحد يعرف مشاعر الثاني تجاهه
عقدة العمر مره مأثره عليك والعقم بعد
يعني انت عقيم صدق كنت اعتقد انك كنت خايف على مشاعر العنود
بس والله إحساسي يقول ان مافيك شئ
فرحة سحر اكبر من فرحتك لانها تأكدت انك نسيت العنود وتفكر فيها

غلاب ومشاعل
وش اللي صار بينهم ياترى مد يده عليها مره ثانيه
اذا الشئ هذا صار اعتقد ان مشاعل بتعاقبه عقاب يندم عليه
يمكن يرجع لعقله ويتوب

رامي
شخصيه جديده تطل علينا
وش يبي من فرح وأبوها العله وش دخله
لايكون اقنع رامي انه يتنازل ويرجع فرح للماضيها الاسود
أبوها نتوقع منه اي شئ
بس هي بترفض وبتصر على إعدامها ولا انها ترجع لحياة الذل والعار


هموسه دمتي مبدعه

 
 

 

عرض البوم صور اموولهـ   رد مع اقتباس
قديم 12-06-12, 12:56 AM   المشاركة رقم: 158
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 102007
المشاركات: 1,237
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1356

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة الزيزفون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

صباح الخيرات .........تسلم ايدك هموس على البارت الحلو .......القفلة جدا محيرة وكل وحدة ولها توقع بس ماادري ايش مخبية لنا كعادتك من مفاجأت ........اما عن تنزيل البارتات لا تكفين استمري على نفس المنوال دام هالشي يناسبك مانقدر نصبر بصراحة بس اذا ماخلصت قبل رمضان وقفيها برمضان افضل لك وللمتابعات


مشاري وسحر

الحمد لله طاح نص الحاجز بين هالاثنين وتوضحت بعض الامور المهمة جدا لحياتهم مو حلو يبدون حياتهم بشكوك موصحيحة وشئ طبيعي انو الرجال يكون اجراء من البنت وياخذ ويعطي والاهم سحر قدرت توصل له موافقتها عليه وفرحتها وايش الي يدور بتفكيرها بالنسبة للعنود وهو ريحها وفرحها بجوابه

وحتى هو جد ارتاح من ناحيتها خصوصا بعد ماذكر عقمه الي بيكون خطأ او غير صحيح وهي تبغيه بكل الاحوال بس اعتقد حمدوه الغايب مابيتركهم بهدوء ويمكن هو يراقبهم علشان يخطط والله يستر منه انا مااعتقد مثل ماقالوا البعض انو بينتقم من فارس لانو هو مايهمه ولاضره بشي ولو كان يبغي ينتقم بينتقم من عبد الرحمن لانو يبغي يحرق قلب عمها وقلب سحر لانو يصير اخوها من الرضاع ..........فاانتقامه يابيكون بسحر او مشاري والله يكفيهم شره


شعاع وماجد

مثل ماتوقعنا ردة فعل شعاع ورايها ..........المسكينة تأزمت نفسيتها وخصوصا انها انطعنت وانخدعت من ماجد ودفعت اثمان مو بس ثمن سمعتها عند اهلها .....علاقتها مع اخوها المقرب ......ورجلينها الي حرمتها العيش مثل بنات سنها في كل شي والحين بعد ماتزوج ونساها جاي يبغيها توافق عليه بدون مراعاة لمشاعرها ومواجعها الي عاشتها وهو ناسيها جوابها بيكون صفعة قوية له وبيعرف مدى كرهه له وانها نسته

بس الي بيفاجئه اكثر ردة فعل عبد الرحمن الي كارهه من قبل يعرف انو سبب الي في خالته ومااقدر اخمن كيف بيكون لقائهم بس ماراح ترجع علاقتهم مثل قبل وخصوصا اذا شعاع صار فيها شي كبير بسبب المرض الي مخبيته عن الكل

فارس وشجون

احلى شي في هالبارت ريحتينا هموس من سحيلة البرميل ومن الغثيثة الثانية دانوه ....... الي مستغربة له فارس ماشفناه نفذ كلمته عن عباية او قصدي فستان الصايعة وتاركها على هالهيئة تدور على حل شعرها بالمجمعات عساها ماترجع الا مرقمة عشرة تخاويهم بغيابه ...

اما عن تغيره الملحوظ اعتقد لانو نفسيته ارتاحت لما رجع علاقته بشعاع وفعلا طلع يغليها حييييييل ومكابر فارس لما يكون عند شعاع شخصيته غير احسه يتصرف بعفوية وهو عندها عكس عن غيرها ...

وبدى يعترف رغم مكابره عند الجميع انو شجون تملك مواصفات مايقدر ينكرها ........بس مازال يكذب عندها بالنسبة للبقرة الي ماخذها والي لو هي هامته ماتأخر عنها دقيقة وبيصير موقف بيغسل شراعها قدام اهله واعتقد هالموقف بيمون بسبب امه بتعاملها او بتجرحها بكلمة او حركة وهو شايف معاملة شجون واحترامها لامه فماراح يعديها لها

اتمنى تبداء المشاكل بينهم قبل مايعرف حمل شجون لانو اذا انعرف حملها اكيد هذيك مابتسكت وبيتهم شجون بالسبب في المشاكل لكن يكون بينهم هواش بشكل يومي احسن .....فيسي الشرير هههه

خوفه على شجون شئ ايجابي بالنسبة لكلامه عنها يعني مثل ماكان يكابر مشاعر عند شعاع نفس الشي لشجون هالثنتين لهم مكانة قوية بقلبه وبيجي يوم يعترف فيها غصب عنه لانو قوته لابد بيوم بتنهار

اما شجون خليها ساكتة عن حملها الين يثبت افضل لها وللجنين علشان يكون لها كذا شهر اذا اعلنت الخبر ومايكون في مجال لفارس لايطلب تسقيط الجنين ولا يكذب انها غريبة عنه وماقربها وبيكون الجنين صار روح حرام تنقتل
واعتقد مع تقدم الحمل بتتغير شجون لانو الحمل لابد يغير بجسم الام وهي نحيفة فبيكون جسمها مرتوي وبارز معالم الانوثة فيه بعض الحوامل الحمل يجملهم كثير واعتقد شجون من هالفئة

غلابوه وميشو

غلابوه انا قايلة طالمة عاق بأمه لانرتجي منه شي وهذا هو اخذ الي يبغي من مشاعل وقام يتهمها بأشياء مثل وجهه والشك دامه دخل بحياتهم ماراح يستمرو فيها واعتقد انو هالمرة بيجرم بمشاعل والله يستر مايصير فيها شي قوي بس انو هالمرة اهلها بيعرفو عنها ومابيسكتو لغلابوه وحتى مشاعل مابتسكت له صبرت كثير غطت عليه كثير بس هو تمادى يشكك بأخلاقها وطهارتها ويمد ايده تجاوز حدوده وهو الي بيخسر في النهاية

فرح ورامي

هنا عاد الي مااقدر اطمن انو رامي جاي بخير لانو جاي مع ابوها الي مايسوي شي الا لمصلحته ولو تعالج كان راح زار شجون وتسامح منها او ابو مشاري خبرهم عنه

الله يستر مايكون شرط هذاك انها تكمل نفس الطريق الاسود الي ابوه ممشيها فيه .........او يبغي يبتزها بشي مو كويس بمقابل حياتها وفي الحالتين بترفض
لو قلنا يبغي يتزوجها مابيكون هالشي مقابل تنازله عنها لانو لو الي جاي له خير تنازل بدون شروط حتى لو كان يبغي يقابلها لخير يعني يسقط حقه وبعدين يقابلها .......وغير كذا مافي واحد يتزوج وحدة قتلت ابوه صعبه مهما كان السبب هذا في حال قبل بوحدة مثلها ومثل ماضيها .........
فرح لو رفضت بيكون لصالحها لانها مستحيل ترجع للجحيم الي عاشته بعد ماربي من عليها بالتوبة والنهاية النظيفة انا اتمنى لها الخير ومتعاطفة معاها مع انو مجتمعنا مايرحم ويظل الماضي يلاحق حتى عيالها بالمستقبل مثل ماهو ملاحق شجون الحين


ياسر وهيفاء

ياسر ماراح يلتفت لهيفاء بس اذا كان هو غريب اتمنى يشيل شجون من راسه خلاص البنت تزوجت وبتصير ام والمفروض مايوقف حياته على هالشي وهو مايدري انها تزوجت او ماتت او اي شي عنها ....... غير كذا هو مايعرف ماضيه واعتقد ام هيفاء بجيتها بتفتح اشياء لياسر مايدري عنها والله يعينه
لو قلنا انو ام هيفاء امه كيف بيعرفها وبتعرفه وهي رمته طفل صغير ..........وابو صالح هل هو زوج امه بس موهو اخوه الكبير سليمان وعنده اخت جوهرة لو انا غلطانة ماادري بس في سر يربط بين ياسر وعيلة هيفاء وبتنكشف لنا والله يعين ياسر اذا عرف انو ولد غير شرعي مجهول الاب كل احلامه بتتبخر


في انتظارك ياقلبي

 
 

 

عرض البوم صور وردة الزيزفون   رد مع اقتباس
قديم 13-06-12, 06:33 PM   المشاركة رقم: 159
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 202983
المشاركات: 109
الجنس أنثى
معدل التقييم: أمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 243

االدولة
البلدAngola
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أمي روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
Newsuae2

 

الـجـزأ الــرابــع والــ ع ـــشــررون[/color]
في بيت أهل ماجد
ماجد: هلا والله تو مانور بيت ابوي من زمان ماشرفتنا
عبدالرحمن: الله يحيك ويبقبك مابي اطول عليك واشغلك هو سؤال واحد وابيك تجاوبني بصراحة
ماجد: خاف من سؤاله ايش بغيت ؟؟؟
عبدالرحمن: ليش خطبت خالتي
ماجد: حاول يخفي ارتباكه قلت سببي لأهلها انا مادري ليش تسؤلني هالسؤال بدال ماتفرحون لها تسألون واحد ناوي يسعدها ليش خطبتها من جد انكم غريبين
عبدالرحمن: حط عيونه بعيون ماجد يدقق بكل حركاته لاتتهرب مني وتجاوب سؤالي بسؤال ليه خطبتها انت فاهم سؤالي زين
ماجد: بعصبيه قلت لك يابن الحلال ابسعدها ابستر عليها
عبدالرحمن: ناظرهـ بتعجب ايش كل هالرحمه الي تخليك تهدم سعادة زوجتك وتضحي لوحدة ماتعرفها
ماجد: ارتبك بس تمالك نفسه انت دايم تسولف عنها وعن طيبتها وعجبت فيها يوم شفت حالتها قررت اتزوجها وأعالجها بعدين زوجتي على عيني وفوق راسي ماراح يضرها شي اسعد هذي وهذي
عبدالرحمن: قرب له ماجد جاوبني بصراحه ايش سبب خطوبتك لها اجابتك غير مقنعه ابد
ماجد: حاول يبعد عيونه عن عيون عبدالرحمن استغفر ربك ياعبدالرحمن ماكذب عليك بشي
عبدالرحمن: ماتدخل للعقل خطبتها مو انا غبي لهدرجة اقتنع بكلامك ليتك قلت لي قبل وصارحتني احسن من انك تتهرب مني وتكذب علي
ماجد: سكت مارد
عبدالرحمن: يوم شاف وجه ماجد تغير اقتنع قناعة تامة انه هو حبيب خالته أول طالعه بعتاب تظنك انك راح تكفر عن تخليك عنها
ماجد: طالعه بحزن انا ماتخيلت صدقني أهلي اجبروني على بنت عمي
عبدالرحمن: بعصبيه ووجهه محمر انت رجال ماتنجبر لو انك حبيتها من قلب زي ماحبتك كان تخليت عن الكل وواجهت الكل وتوجت حبكم بزواج شريف بس انت زيك زي كل الشباب يتسلى فيها وقت الفراغ بعدين يتزوج وحدة يثق فيها
ماجد: ارجوووووووووك لاتعذبني حب شعاع ساري بعروق قلبي
عبدالرحمن: بعصبيه أكثررر أي حب هذا حب يتخلى عنها ويتركها وبعد شهر يتزوج بغيرها ويجرح قلبها هي غلطت واكبر غلطة يوم خانة اهلها بس حاولت تكفرذنبها وتتزوجك وانت رفضت انت ماتعرف كيف عانت بعدك كيف كنت اشوف العذاب والحسرة بعيونها ماكنت تتكلم بس عيونها تتكلم
ماجد: يكفي يكفي حرررررررررررررررام عليك مابي اسمع شي
عبدالرحمن: الحين انبك ضميرك جلست اربع سنين متزوج ومبسوط وعندك عيال وناسيها يوم شفتها مو رجع حبك لها لا رجعك رحمتك وشفقتك عليها بس ابشرك خالتي رفضتك وماتبي شفقة ولارحمة من أحد
ماجد: لااااااا عبدالرحمن ارجوك افهمني انا احبها مو شفقان عليها ابيها بالحلال ياخوي
عبدالرحمن: توك تبيها يوم انشلت وصارت معاقة طلع الحب يوم هجرها اخوها اربع سنين وكانت تترجع الآم فراقه تقول ابيها وينك قبل وهي في حيوتها ونشاطها عفتها ورحت لبنت عمك
ماجد: غصب عني علشان أهلي
عبدالرحمن: والحين ليش قدرت تواجهك اهلك بوحدة معاقه ايش تغير
ماجد: مسك يده طلبتك ياخوك ابيها لاتحرمني منها ماصدقت القاها
عبدالرحمن: فك يده منه وهي ماتبيك وراح لجهة الباب وانسى ان لك صديق اسمه عبدالرحمن وطلع وخلاه
ماجد: جلس بضيقة ومسك راسه وغصب طلعة دموعه بسرعه طلع من البيت ويسوق بسرعه ليه كذا ياشعاع ليه هدمتي حلمي مشتاق لك مووت مشتاق لضحتك وسواليفك ابعالجك وارجعك باذن الله زي اول ليه تحرميني منك ضرب على الدريكسون ليه ياشعاع لـــــــــيـــــــــــه
**********************
في عالم العذاب والوحدة والقهر بعيدا عن كل حبيب او قريب
فرح: حملت الاسم فقط لكنها لم تعش فرح بحياتها بؤس وتعذيب ضمير وظلم اب جالسة تقرا قرآنها لعلها تخمد العذاب الي في داخلها
مسؤلة السجن: فرح الضابط يبيك
فرح: طيب لبسة عبائتها الساترة بقفازين ساترين سبحان من يغير ولايتغير بعد تبرجها وسفورها اصبحن انساة ثانيه
الضابط: تفضلي أخت فرح
فرح: جلست بهدوء
الضابط: اسمعي يافرح قرار القصاص صدر بحقك
فرح: لارد
الضابط: بس احنا سعينا للصلح وتنازل اهل ابو رامي والحمدلله ان شاءالله ان ولده رامي تجاوب معانا بس شرط انه يشوفك ويكلمك قبل مايقدم تنازله عن دم ابوه
فرح: ايش يبغى ؟؟؟
الضابط: مادري سألناه قال لازم اكلمها هي
فرح : مارتاحت بس مارفضت
الضابط: هاه اخت فرح اخليه يدخل هو وابوك عليك او لا ؟؟؟
فرح: رفعت راسها وبكل كره وحقد ابوي معاه ؟؟
الضابط: ايوهـ شكل ابوك يحاول يصلح الوضع علشان ينقذ رقبة بنته
فرح: مستغربه حاسه فيه شي بس سكتت
الضابط: هاهـ أخت فرح ندخلهم عليك ؟؟؟

فرح: هزت راسها بأيه
الضابط: طلع ودخل رامي وابوها عليها مع وجود المسؤلى عن السجن بس يشوفهم من بعيد لخصوصية الكلام الي بينهم
ابوها: كيف حالك يابنتي بشريني عنك
فرح: رفعت عيونها تتمنى انه ابوها يقول لها يابنتي من قلب تمسكت بأمل ضعيف ان ابوها تغير وفعلا جاي بسعى للإفراج عنها سكتت ثواني تمنيت ابوها يتغير ويرجعها هي وشجون تحت حنانه ويحميهم من أي بشر يؤذيهم بس فوقها من حلمها الوردي القصير صوت تكرهه
رامي: أهلين
فرح: تكرهـ صوته وحست بقشعيره تسري بجسمها لأنه نفس صوت ابوه ردت ببرود بغيت شي ؟؟؟؟
رامي: جلس بغرور وحط رجل على رجل انتي الي تبغين مني مو انا
فرح: رفعت عيونها لهامن تحت غطاها انقهرت من غروره الظاهر يقولون انك طالبني ايش بغيت؟؟؟
رامي: بكل غرور هم طلبو مني اتنازل عن دم ابوي انا عارف انك انتي وأهلك فقيرين وماراح تعوضيني عن دمه بفلوس بس قلت لوجه الله راح ارضى بس بشرط
سعد: ايه يابنتي ماقصر موافق يتنازل عن دم ابوه بس تقبيلن شرطه ترجعين لبيت ابوك معززه مكرمه تراني بعدك انتي واختك صرت وحيد وضايع
فرح: ايش هو شرطك؟؟؟
رامي : قرب شوي لها وقال بهمس علشان ماحد يسمعه انك تشتغلي معاي زي ماشتغلي مع ابوي خابرك شاطره بوظيفتك وكنتي تجيبن لابوي زباين بالهبل
فرح: قامت وبكل عصبيه كلب حقيرررررررررررررر والله لو يقصوني الف مرة مو مرة وحدة ابرك لي مني ارجع لشغل الحثالة الي شغلني اياها ابوك بس ايش ارتجي حقير مات وخلف وراه أحقر منه
رامي : قام معصب اجل ودعي الدنيا قريب يالشريفه الطاهره قالها بتريقه
فرح: يوم سعدي يوم تفارق روحي جسدي وانا تايبه لربي احمد ربي انه أمهلني ولا أخذني وانا غارقة بذنوبي ارجي ربي انه قبل توبتي وابوك عند ربي راح ياخذ حقي منه ماراح اسامحه ابد سرق مني اغلى ماملك بيوم طفلوتي ولعب فيني لعبة الذيب بالفريسة كان يقتلني باليوم الف مرة والله ان السيف ارحم علي واريح لي من عذاب ابوك وانت لاتعذب احد زيه راح تندم بوقت ماينفع فيه الندم انا رايحة علي خلاص وانتظر القصاص الي اعتبره راحة لي من تعذيب الضمير
رامي: اهنيك من اكبر داشرة الى واعظة وداعيه يصفق بيدنه برافو برافو أخت فرح اهنيك شكل السجن رباك هههههههههه
فرح: بكل ثقه لاتظن بيوم اني خفت من القصاص بالعكس ربي ان كتبه علي ان شاءالله علشان يكفر عن ايام سبقت وولت بس انا سمعت لك وسمحت انك تقابلني مابي كاني منتحرة والا وربي والي خلقني اني كارهه الدنيا ومافيها وماحب فيها الا أختي بس والا مالي احد بالدنيا يرغبني أجلس فيها
رامي: اجل تجهزي كلها وقت بس ويقصونك وترتاحي وتريحي وطلع وخلاها
ابوها: ليش فوتي على نفسك فرصه ذهبيه ياغبيه
فرح: ناظرته بعتاب وعيونها امتلت دموع الله لايسامحك الله لايسامحك الله لايسامحك موعدنا يوم القيامه بين يدين العزيز الجبار وراحت وخلته
ابوها: كلامها هزه طلع يمشي بممرات السجن وصوتها بإذنه يالله وصل لبيته سكر الباب وجلس على بيت كله غبار وظلام مهجور صوت فرح وهي تقوله الله لايسامحك يرن بإذنه رفع عيونه يشوف وجه فوزيه وهي تناظره بعتاب نزلت دموعه فوزيه تركتني لحالي تركتي لي بنتين وفرطت بتربيتهم لف يناظر جهة ثانيه شاف وجه فرح وهي طفله تلعب بألعابها مشى عند غرفتها وقف نفس وقوفه يوم عمرها تسع سنوات تذكر ضمتها له وهو ينزل عندها ابيك بمشاور فروحه
فرح: وين بابا
سعد: ابوديك ملاهي ماعمرك شفتيها
فرح:: باسته مع خده وضمته بقوة
سعد: نزلت دموعه وبهمس سامحيني فرح سامحيني ماعندي غيرك اسلمك لهم
فرح : ببرآءة الطفولة ليه تبكي بابا مسحت دموعه
سعد: وجعه قلبه أكثر بس جسمه متعبه محتاج هيروين يهدا العذاب الي يحرق جسمه مسك يدها وودها بيت ابو رامي
فرح: تناظر البيت هذا بيت بابا مو ملاهي
سعد: وهو يناظرها ويتقطع قلبه ايه بيت بس عندهم العاب وهدايا وحاجات حلوة ماعمرك شفتيها
فرح: بسرعه نزلت من سيارة التكسي ركض للبيت يالله بابا متحمسه اشوف الألعاب
سعد: تردد يدخلها اولا بس الم الخدرات ينهش بجسمه مسك يدها ودخلها
فرح: يوم جت بيت ابو رامي وشافته يجرها كانت تصررررخ بابا لاتتكرني باااااااااااباااااا ارجوك
سعد: مسك آذانه اختلط صوت فرح الصغيره وبكاها وصوت فرح الكبيره وهي تقول الله لايسامحك موعدنا عند العزيز الجبار صرررخ خلاص يكفي انا السبب انا الظالم ضيعت بناتي ظلمتهم ركض للثلاجه آخذ جرة خمر فتحها ابنسى مابي اتذكر شي خلااااااص تعبت شربها كلها بوقت واحد وجلس يهذي وهو جالس على الارض الوسخه طاحت بيده ابرة هيروين فرح فيها دخلها ببطنه كلها وطلعها بقوووة زحف للحمام زحف وهو يهذي والدنيا تدوور فيه
*********************
في بيت غلاب
يوم يرجعون من الاستراحه ماكلمها عن الموضوع نام معاها ولا كأن شي صار يوم قام وتحمم وطلع وهو ينشف شعره مرت من جنبه مشاعل وقفي
مشاعل: استغربت من كلمته وقفت وطالعته بغيت شي
غلاب: لف عليها ويناظرها بشك وريبه ايش واداك للمخزن القديم هناك
مشاعل: بكل ثقه كنا نلعب مع البنات ورحت هناك رفعت كتفوها وبس
غلاب: مو علي حركاتك ياشاطرة تلفي يمين ويسار علشان تقابلي حبيب القلب صدفه صح او لا
مشاعل: احتقرت تفكيره ناظرته من فوق لتحت كل انسان يشوف الناس بعين طبعه
غلاب: عصب ومسك ذراعها بقوة ايش قصدك
مشاعل: ذراعها تـألمها من مسكته قصدي انك تخون وتظني انا اخون زيك سحبت يدها بقوة منه وبعدت شوي عنه قلت راح يتغير بس شكلك ابد ماراح تتغير كيف ارجي معامله زينه من انسان عق أمه اقرب الناس له راح تظل مريض ياغلاب وماراح تتغير ابد
غلاب: سمع كلمة مريض جن جنونه وقرب منهااااااااااااا وشدها مع شعرها ودفها بقووووة على الارض وطلع وخلاها
مشاعل: بكت بقووة
ام غلاب: ركضت فوق على وتها وشافتها مرميه على الارض وتبكي حضنتها بسم الله عليك ياروحي جاك شي
مشاعل: خلاص ماقدر استحمل يمه تعبت والله تعبت مواعدني مايمد يده والحين يشكك في وفائي له ويهيني كذا ماراح اجلس ابروح لأهلي سامحيني يمه
ام غلاب: نزلت دموعها معك حق يابنتي اهم ماعليك كرامتك رجت وجابت لها جوالها
مشاعل: وهي تبكي مشاري ياخوي تعال خذني
مشاري: يوم سمع صوتها تبكي دقايق وجايك ركض بثوب البيت وشغل سيارته وراح
ام فارس: تشوفه مستعجل بسم الله عليه ايش فيه مشاري مو عادته يجري كذا
شجون: خافت لان مشاري حتى ماتنحنح وتعرف حرص مشاري قالت بقلبها الله يستر
مشاري: وصل مثل المجنون وطق بابهم
ام غلاب: افتحته له
مشاري: بجون ماسيلم دخل مشاعل مشاعل
مشاعل: ركضت وارتمت بحضنه خذيني ياخوي مابي اجلس عنده
مشاري: مسك وجهها وهو فحمان مد يده عليك
مشاعل: لفت تناظر ام غلاب ماحبت ترجها مهما كان هذا ولدها مامدها بس يشكك فيني وربي ماخنته ولا بتفكير ياخوي مابي اجلس معاه
مشاري: هدأ شوي يوم عرف انه مامد يده عليها طيب ياروحي تعالي معاي لف على ام غلاب سامحينا ياخاله وغلاب ماراح يشوف مشاعل حتى يطيب خاطرها أمانه وكنا مأمينيه عليها ويننزل دموعها ويشكك بتربيتها هذا مانرضاها ابد
ام غلاب: منحرجه من تصرف ولدها حقكم علي ياوليدي وأنا اشهد ان مشاعل ونعم التربيه وربي كانت اقرب لي من ولدي نفسه وانا مستحيه مادري ايش اقولك ووين اودي وجهي من مشاعل ونكم وبكت
مشاعل: بعدت عن حضن اخوها وضمتها انتي مو مسؤله عن تصرفاته يمه
ام غلاب: ماعرفت اربيه تربية هنديه ايش ترجين وبكت ثانيه
مشاعل: ضمتها بقوة وبكت والله يمه انه ماجلسني عنده ولاصبرني غيرك والله يمه شفت حنان منك ماشفته يمكن من امي نوح ماقدر على ولده كيف انتي يمه
مشاري: رحمها مرة صادقه مشاعل انتي مو مسؤلة عن تصرفاته حسابنا معه بعدين وراح هو وأخته
ام غلاب: سكرت الباب بعدهم وجلست بحزنها وضيقها


غلاب: بعد ماهدأ رجع للبيت وكان مسكر جواله شاف أمه جالسه حزينة جلس وسكت ماتكلم ويطالع فوق ايش اخبارها الحين
ام غلاب: مادري عنها
غلاب: بعصبية تاركتها وماتطمنين عليها وجالسه هنا
ام غلاب: بعصبيه لأنها مو عندي
غلاب: خاف وينها
امه: تركت البيت دقت على اخوها مشاري وأخذها
غلاب: تفاجأ كيف تسمحين لهااااااااااااااا
امه: طيرت البنت من تصرفاتك طفشتها من تعاملك ماراح تلقى زيها ابد حرام عليك ياغلاب يوم رزقني ربي بحرمة ولد تخاف ربها وترحمني واحبها وتحبني تطفشها وتطيرها بكت بقوة ودخلت غرفتها
غلاب: لا لاااااااا يامشاعل لا ماستغني عنك ابد ارجوكي ارجعي فتح جواله لقى مكالمات من مشاري ابو مشاري وفارس تنهد بضيق وعرف ان المسألة كبرت سكر جواله وطلع غرفته فتح بابها ريحتها لسه فيها كل شي يذكره فيها ليتني ماسويت كذا ليتني ماتسرعت مستحيل تتركني مشاعل مستحيل سبحان الله أخدتها بس ابنتقم من اخوها وحبيتها بجنون وماتخيل يوم بدونها
**************
في بيت ابو مشاري
الكل مجتمع
فارس: معصب يروح ويجي من القهر آخ بس لو احصله والله لافرشه بين رجولي ولد الهنديه
مشاعل: بعصبيه الهنديه تسوى الف رجال ماسمح لك تجيب سيرتها على لسانك او تحقرها
فارس: عصب من ردها هذا جزاتي الي ادافع عنك
مشاعل: ماحتجت لدفاعك مو هذا رفيقك الي تبغاهـ وعجبك
فارس: عصب وجاء يبي يرد
ابو مشاري: خلاااااص فارس مالي حشيمة قدامكم
مشاعل: على راسي يبه اعذرني
فارس: سكت مارد
شجون: جالسه بغطاها جنب مشاعل علشان تواسيها
شعاع: الحزن ياكل قلبها اكثر واكثر تناظر أختها وراحمتها
مشاري: لازم نكلمه ونتفاهم معاه
فارس: مافيه تفاهم يطلقها ولانشوف وجهه
مشاعل: تناظره بعتاب وتقول بقلبها يامر وينهى ولايشاروني من جد اخو متغطرس مايهمه شي
الشغالة: واحد فيه يقول غلاب
فارس: أنا ابروح له الدنيئ الخايس
مشاري: انت اجلس ولاتطلع انا وابوي راح نروح له
فارس: ليش مامليت عيونكم
مشاري: حاشاك ياخوي بس انت عصبي واحنا نبي نتكلم معاه بحكمه ونشوف السالفه وبعدين نرجع لك راحو وخلوه
مشاعل: موقادرة تتحمل بكت بحضن أمها
امها: الله ياخذه ويريحنا منه
شجون: لاياخالة قولي الله يهديه ويسخره
فارس: بدات تتفلسف هذي
شعاع: هي صادقة شجون مايصلح ندعي على مسلم يمه
ابو مشاري: ماهقيتها منك ياغلاب الحين مأمنك على بنتي وتسوي فيها كذا
غلاب: لعب فيني ابلبس ياعم وغيرتي اعمتني هي عصتني مرة ترد علي رد مو لايق ووتهمني مريض ومرة تأكل حبوب بدون أذني خلتني أشك انها ماتحبني ولاتبني وصارت غيرتي والشيطان يلعبون فيني لو ماحبها ياعم ماحبيت اجيب منها عيال كنت اترقب كل شهر انتظرها تبشرني انها حامل وماحبيت اسألها واضيق صدرها قلت اخاف تضيق اذا شافتني متحمس للعيال وهي ماحملت قلت اكتمها بقلبك ولا تسألها واتفاجأ القى حبوب منع حمل بدرجها انا وحيد أمي ياعم وماصدقت اتزوج علشان اجيب ولد ثاني لأمي مايضمن الانسان نفسه وماتتخيل فرحة امي وانتظارها لعيالي وفي الاستراحه شفتها تروح للمخزن سألتها ليه تروحين له وماكذب كنت معصب ماجاوبتني بس ردت انت مريض انعميت وعصبت غصب عني تهورت ومديت يدي عليها ليت يدي انكسرت ومالمستها
مشاري: صح مشاعل غلطت وماستأذنتك يوم تأكل حبوب وترانا مادرينا عن السالف هالا منك بس مايبرر ضربك لها
غلاب: والله ندمان ياخوك عدد شعر راسي واتمنى انكم تسامحوني وترجعون لي زوجتي مالي غناة عنها حياتي بدونها ولاشي
ابو مشاري: مستحيل اسامح واحد مدهـ على بنتي انا يابوها ماعمري مدت يدي عليها وتجي انت تمد يدك عليها انا مأمنك عليها من اول ليله سلمتها لك وتقوم تشكك في تربيتها وتمد يدك بعد
غلاب: سامحني ياعم ارجوك سامحني وعد مني لك ماراح المسها او حتى انزل دمعتها بعد اليوم
ابو مشاري: رفع يده بحزم روح الحين وربك يعين
غلاب: بخيبة أمل ونعم بالله طلع وركب سيارته وهو بقمة همومه وحزنه شاف سلطان طالع من بيت أهله تخيل ان مشاعل ماراح ترجع له وتتزوج سلطان ضاقت الدنيا فيه قال الله ياخذك ياسلطان ويرحنا منك
سلطان: شافه ورفع يده يسلم
غلاب:شخط بسيارته ومارفع يده لسلطان ولاشي
سلطان: مايعرف السالفه ناظر غبار سيارته الحمدلله على نعمة العقل وركب سيارته ومشى
مشاري وابوه : راحو عندهم بالصالة وعلموهم كل شي
فارس: استغرب من القصه اتاريك ماكله حبوب من وراه وماعلميته مالومه لو عصب وكسر راسك بعد
مشاعل: انا علمت كل شي لاخوي مشاري
فارس: بعصبيه وانا لوح عندك ماتعلميني انا اخوك شقيقك موهو
مشاعل: تناظره بعتاب ومتى حسيت انك شقيقي متى حسستنا باهتمامك وحنانك
فارس: جرحته كلمتها بس ماقدر يرد عليها
ابو مشاري: مشاعل يابنتي ترا غلاب جانا ويعتذر وانتي تراك غلطتي بحقه يوم عصيتيه وأكلتي حبوب من وراه صح هذا مايبرر انه مذ يده عليك بس حرام تآكلين حبوب من وراه وتنرفزينه بردك الرجال يبي الحشيمه وانا ابوك
مشاري: ان بغيتي تجلسين معززة مكرمة بينا نفرح بوجودك وانتي شمعة بيتنا
ام فارس: ماتبي بنتها تتطلق وتكون اسم مطلقه لاصقه فيها وان بغيتي تعطينع فرصه انتي حرة وانا أمك مدامهم على قولة ابوك ندمان ومتحسر عطيه فرصه أخيره
ابومشاري: بس ابآخذ عليه الف وعد وعهد مايمسك بسؤ
مشاري:وأنتي مانسمح لك تخبين عنا شي صغير او كبير
مشاعل: مابي ارجع له يبه مابي
ابومشاري: الشور شورك يابنتي والراي رايك
مشاري وابوه طلعو
فارس: بعصبيه الحين تعصينه وترفضن تروحين له والله كنت الومه ونفسي واتوطا ببطنه بس يوم عرفت السبب صرت بصفه جلس جنبها لاتكوني مخططه ترجعين لسلطان بس
مشاعل: ناظرته بحقد انتي ايش تتوهم وتقول معقولة افكر بسلطان وانا متزوجه
فارس: ايه كل الحريم خاينات وشفتي العنود كيف خانة اخوي ايش يفرقك عنهم
مشاعل: اطلع الله يخليك وخلني بحااااااااااااااااالي
فارس: تغلط وتجي تزعل طلع وضرب الباب وخلاها
مشاعل: عارفه لو اجلس راح يمسك علي الحبه وكل شي يقط علي كلمة احترت وربي احترت نار غلاب او نار فارس لا مابي غلاب خلاص كرهته وماقدرت احبه مابيه لو يصير الي يصير
بعد اسبوووع
ام فارس: مشاعل يابنتي غلاب تحت ينتظرك
مشاعل: مابي اشوووفه
ام فارس: يابنتي ذبحني ترجي يقول ابكلمها كلمتين وهي حرة بعدها اخوانك وابوك طلعو وهو نشب لي كلميه وفكينا يابنتي
مشاعل: طيب يمه الحين انزل غسلت وجهها وماغيرت حتى ملابسها نزلت ببجامتها
غلاب: يوم شافها وهي نازلة ببجامتها كأنه يشوف عليها احلى وأجمل لبس 3 ايام عنده كانها 3 سنوات
ام فارس: قامت وخلتهم لحالهم
مشاعل: تتمنى ان امها تجلس معاهم جلست ومنزلة راسها ماسلمت ولاتكلمت
غلاب: قام من مكانه وجلس عند رجولها ومسك يدينها
مشاعل: عيونها على الأرض حت ماطالعت فيه
غلاب: عارف اني اخطيت بحقك بس مشاعل أنا احبك وأمووت فيك طلبتك لاتتركيني
مشاعل: استغربت من كلامه أول مرة يعترف لها بحبه دايم يقولها ماتزوجتك الا انتقم وتحسه يبها علشان يشبع رغبته بس سكتت وماردت
غلاب: وهو يحجر دموعه عارف مايحرك قلبها عليها الا أمه يعرف حب مشاعل لأمه شد يدينها شوي لو تشوفي حالة أمي عصيبه ماذاقت الأكل بعدك
مشاعل: رفعت عيونها له بخوف
غلاب: فرح يوم شاف نظرات الخوف والقلق بعيونها عرف من وين يمسكها مع ذراعها الي تألمها حتى غرفتها ماطلعت منها وكل ماتسمعني داخل للبيت تركض للصالة وتقول بحسرة ظنيتك جبت مشاعل معاك بيتنا بدونها ولاشي تعرفي كانت حياتها قبلك وحدة وملل بس أنتي جيتي مليتي عليها حياتها تقولي دايم مشاعل اقرب لي منك واحن قلب علي من دخلت علي دخلت السعادة بيتنا
مشاعل: وهي تتذكر وجه خالتها يتقطع قلبها لأن خالتها دايم تكرر نفس الكلام
غلاب: طلبتك يامشاعل انا ماستاهل انك ترجعي علشاني بس علشان أمي يامشاعل وصدقيني مالك عندي الاطيبة الخاطر ومارا ح امد يدي عليك ولاشي طلبتك عطيني فرصة هالمرة ارررجوك
مشاعل: تنهدت بحيرة وضيقة محتارة في أمرهاماتدري ايش تسوي او ايش تتصرف
غلاب: بترجي هاهـ حبيتي ترجعين لي ولأمي الي صرنا يتام بدونك
مشاعل: اول مرة تسمعه يناديها بحبيتي مهما كان قلب مشاعل انثى تهزها أي كلمة من فم زوجها سكتت ثواني وناظرته ابرجع بشرطين
غلاب: قولي الف شرط مو شرطين بس ترجعين لي ياغلاي
مشاعل: تعامل امك بكل حنيه واحترام
غلاب: تغير وجهه مافيه احن من الولد على أمه مانكر اني جاف معاها احيانا لأني عصبي بس احبها تظل أمي
مشاعل: ايش فايدة الحب ياغلاب اذا ماكان يبان بالمعامله والله ياغلاب احيانا تقط عليها كلامها ادخل عليها فجاه اشوفها تمسح دموعها الله العالم كم مرة جرحتها وبكت بدون ماتحسسك
غلاب: مسك يدها قسوتي غصب عني مشاعل دقيني غب عني هذاني احبك واموت فيك واقسى عليك صارت القسوة والخشونه طبعي وصدقيني اندم كل ماقسة عليك او اجرحك
مشاعل: اهم شي أمك ياغلاااااااااااااب أمك لاتقسى عليها لاتعذر بنفسك أي عذر عمر العصبيه ماكانت حجة نعق فيها أمنا وابونا مابيك تقابل ربك وانت عاق ياغلاب
غلاب: تخافين علي مشاعل
مشاعل: تظل زوجي مهما كان
غلاب: تغير وجهه يعني ماتحبني زي ماحبك ؟؟؟
مشاعل: ساعدني احبك بتعاملك ولطفك معاي
غلاب: ابتسم من عيوني طيب والشرط الثاني
مشاعل: ماتمد يدك علي ابد
غلاب" خلاص حرمت امد يدك علي
مشاعل: ان مديت يدك علي مرة ثالثه ماراح ارجع لك او ايش ماصار الا الكرامه ياغلاب
غلاب: خاف من كلامها تنقص يدي لو امدها ثانيه يالله حبيتي تعالي معاي تراني حيل مشتاق لك انا وأمي
مشاعل: اخاف ابوي مايرضى قايل لي ماراح ترجعين حتى اكلمه
غلاب:ابوك عاقل ويعرف انك مازلتي بعمصتي ولي حق ارجعك يالله حبيتي مشينا
مشاعل: تشوف يده متردده تمسكها اولا خايفه منه ومن وعوده بس توكلت على ربها ومسكت يده وراحت معاه
*************************
في مجلس ابو سلطان
ابو سلطان : هاهـ اخوي طمني ايش صار بموضوع مشاعل
ابو مشاري: البنت رافضة ترجع له بعد الي صار ومابي اجبرها على شي ماتبيه
ابو سلطان : كفو ياخوك اهم شي عزتها وكرامتها
سلطان: ساكت بدون تعليق
فارس: مقهور وهو يشوف نظرات الفرح والانتصار بعيون سلطان قرب لمشاري بهمس شوف سليطين واضح انه يتشمت علينا
مشاري: استغفر ربك سلطان اكبر من هالأمور
سلطان: غصب عليه فرح مازال قلبه يحب مشاعل بس يتعوذ من ابليس ومايحاول يفكر كثير بس فرحته ماتمت
ابو مشاري: دق جواله هلا ام فارس بغيتي شي لا جد متى وكذا ترجع له بدون ماكلمه أنا صدق حريم ماينعرف لكم
كلهم يطالعون بأبو مشاري
ابو مشاري: زين زين مادام هذا قرارها مانتدخل الله يوفقها ويسعدها وسكر السماعة
سلطان: نسى نفسه ونسى يقهويهم وينتظر كلام عمه
ابو سلطان: عسى ماشر ياخوي
ابو مشاري: كل خير ياخوي بس غلاب جاء للبيت وكلم مشاعل واقتعنت وراحت معاه احنا لنا مدة نكلمها ماقتنعت وجاء غلاب مرة واقنعها
ابو سلطان: ايه الله يسعدها ويوفقها يارب البنت مالها الا بيت رجالها ياخوي
سلطان: تلاشت فرحته وتغيرت ملامح وجهه
فارس: ابتسم بشماته ايه اصلا مشاعل واضح تحب غلاب ومبسوطة معاه بس مسالة وقت وراح الزعل يوم شافته لأن غلاب صارت حالته حالة بدونها حرام تفرق بين عشيقين وهو يطالع بسلطان بشماته
سلطان:حاول يكون اقوى ولام نفسه ليه يفكر مجرد تفكير بإنسانة خلاص ماصارت ملكه بس قلبه كيف يلوم قلب مايقدر يسيطر عليه فرح يوم أمه نادته طلع من أمه للحوش يشم هواء يطلق تنهيدت ضيقه من قلبه ماسرعك نسيتي حبنا مشاعل يابختك اجل ليه عجزت انساك وعجزت احب دانة زي ماحبيتك طالع فوق يارب انزع حبها من قلبي نزع وأسعدها مع زوجها
***********************
في بيت ابو مشاري
ابو مشاري: دخل لبيته وهو ضايق ومتغير وجهه
ام فارس: حطت الي بيدها بسم الله عليك بندر ايش فيك
ابو مشاري: بحزن وين شجون
ام فارس: سم دقايق واناديها لك وراحت بسرعه تنادي شجون
شجون: نزلت بسرعه لان خالتها عمك تحت يبغاك ضروري دق قلبها بخوف يوم شافت وجه عمها أخدت نفس عميق وراح بالها لأختها فرح فيها شي سكرت عيونها وتوكلت على ربها خير ياعم وجهك مايبشر بخير
ابو فارس: جلسها جنبه وحط يده عليها الأعمار بيد الله يابنتي وانتي مؤمنه بقضاء ربك وقدره وو
شجون: قاطعته وهي تناظره بخوف فرح فيها شي ياعم
ابو فارس: ابوك يطلب الحل
شجون: ابووووووي
فارس: توه داخل وواضح انه معصب سمع طرف كلامهم ايه ابوك يأخت شجون وتعرفي كيف مات أخذ جرعة هيروين ومات بالحمام له اسبوع ماحد درا عنه شفتي العار الي لاحقنا منه ربعي هم الي علموني نسبيك مات بالحمام شر ميته
ابو مشاري: فاااااااااااااارس انت غبي ماعندك احساس ولادم
شجون: كلمتها كانت صواعق عليها رقت لغرفتها بسرعه وسكرت بابها ابوي مات وهو مدمن ابوي مات شر ميته لا يبه لا كنت انتظر تتوب وترجع لربك كنت انتظر تطلب السماح من فرح يالله صبرني وجلست تبكي
ابو مشاري: جد ايش تحس فيه وانت تعذبها وتتلذذ بتعذيبها
فارس: يبهم وقصدي اعذبها بس كل ربعي يقرون الخبر ويطالعوني ويتشموتون فيني يبه خلاااااااص يكفي ابوها ومات ايش دخلنا فيها الحين ماحد يقدر يأذيها فكني يبه تعبت من شماتة ربعي علي
مشاري: ايش فيكم؟؟؟
ابو مشاري/ اسال اخوك الغبي وحده توها منصدمه بموت ابوها ويفكر يرميها انا نفسي ماكان عندي طاري اعلمها كيف مات ابوها وهو فصل ميتته بالتفصيل مادري ايش سوت له يكرهها كل هالكره
فارس: متى تفهمني يبه قلت لك بنت الحلال ماكرهها بالعكس بنت راكده ولازينه بس يبه ماتناسبنا يبه عيالتهم غير عايلتنا ماننفع لبعض
ابو مشاري: قسم لو استمر بالنقاش معك كان انجن رقى وخلاهم
مشاري: ياخوي البنت توها مصدومه بابوها وانت تفكر تخليها ايش هالقلب الي مايرحم راح وخلاه
فارس: يمه ماحد فاهمني لا ابوي ولا اخوي اقنعني ابو ماكمل كلامه لان امه ناظرتها بعتاب وراحت وخلته يوووووه ماحد فاهمني هنا ابد اروح لبتي ابرك لي
*********************************
بعد مرور اسبوعين على وفاة ابو شجون
في غرفة شعاع
قامت من النوم بسب تعب شديد بسرعة تحس جسمها حار مرة والم كبير بكليتها نزلت من السرير وزحف على الارض تبي تتمسك بالكرسي مو قادرة بسبب التعب الشديد اغمي عليها
شجون: طقت باب غرفتها ماردت نادتها شعاع ماردت خافت ان فيها شي فتحت الباب بشويش تفاجات شافت شعاع مرمية على الارض وغايبه عن الوعي ركض لغرفة عمها وخالتها
**********************
هل راح يتخلص فارس من شجون ؟؟؟
غلاب راح يتعدل وضعه مع أمه ومشاعل ؟؟؟
ايش مصير شعاع وهل راح تغيب عن أهلها ويفقدون شعاع بيتهم ؟؟؟

انتظر توقعاتكم على أحر من الجمر,,,,,,,,
راح يكون موعدنا بعون الله يوم السبت لاني نزلتها متأخرهـ ابي يكون فيه وقت للرد ان كان فيه اعتراض قولي لي انا تحت أمركم
ان بغيتوها السبت من عيوني وان بغيتوها الجمعه على من عيوني بعد

&&&&&&&&

فائدة :


أعلم " أن الموت لا يعرف صغيراً ولاكبيرا ً..
ولا غنياً ولا فقيراً .. ولا جميلاً ولا قبيحاً ..
فليعد كلاً منا زاده وراحلته , فإن العمر قصير ..
والزاد قليل ..والسفر طويل "

********************
دمتم لي بود
محبتكم
همووسه



 
 

 

عرض البوم صور أمي روحي   رد مع اقتباس
قديم 13-06-12, 07:45 PM   المشاركة رقم: 160
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224988
المشاركات: 622
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالياموولهـ عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 896

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموولهـ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مسائك ورد جوري
عوافي هموسه ابدعتي بالنسبه لموعد البارت الجاي اشوفه مناسب
خاصه ان يومي الأربعاء والخميس الناس تكون مشغوله
فيس جالس وحده في البيت :(

بارت اكثر من رائع

عبدالرحمن وماجد
شئ طبيعي اللي سواه عبدالحمن خاصه ان ماجد هو سبب اللي فيه شعاع
انت اصلا ما حاولت عشان تقول أهلي رفضوا
طيب هم رفضوا قبل يعني الحين بيواقفون انت اصلا ما كنت تقدر تواجهم وتقول اخطبوا لي وحده تعرفت عليها عن الطريق النت
خروج ماجد بالطريقه هذا بسبب له شئ حادث يعني ويموت

فرح ورامي
زي ما توقعت كان جاي يساوم فرح على شرفها يعني من تكون ابن الوز عوام
اهم شئ الفلوس وبس موب مهم كيف وشلون تجي حلال حرام
هذا اخر شئ تفكر فيه انت وأبوها
بس البنت إيمانها أقوى من إغرائتكم فضلت الموت على حياة العار والذل
توقعت ان أبوها لما يسمع كلام بنتها بيتوب بس ابد مأثر فيه
ولا هزت فيه شعره بالعكس عجلت بموته وهذه هي نهاية المتعاطين جرعه زايده
وموته شنيعه الله يكفينا شر المخدرات ويبعدها عنا


غلاب ومشاعل
الحب يصنع المستحيل
هو حبها بس فكرة الانتقام كانت قدامه واللي سواته فيه مشاعل بيكون درس له
ويخليه يعرف قيمتها لان الواحد مايعرف قيمة الشخص الا لما يفقده
عجبني شرط مشاعل ان غلاب يحن على امه
وهو يمكن من الداخل طيب بس كثر عليه الكلام وان الناس ماتشوفه غلاب ولد فلان
لا تشوفه ولد الهنديه وبسب هذه تكونت عندها عقده وكره لامه بسبب جنسيتها
يمكن كان يقول لو ماكنت ولد هنديه كان لقيت احترام اكثر من الناس
بس بعد شرط مشاعل بشوف امه إنسانه مافيه أطيب ولا احن من قلبها
الام تبقى ام هنديه او غيرها

سلطان
باقي عندك امل في مشاعل أنسى الأمل هذا وعيش مع الدلوعه

شجون
موت أبوها بيخليك تتركها وتفك نفسك منها
ياحليلك البنت حامل يعني مافيه فكه خاصه ان ولدك او حفيد لامك
والكل بيوقف معها ويكون ضدك
انت تقول عاقله ورزينه وش تبي اكثر نسب هذا انت أخذت وحده بنت حسب ونسب
ماهزت فيك شعره

شعاع
يعني فيه فشل كلوي وساكته عن نفسها
كيف المرض هذا بالمره صعب والآلمه حاده الى الان كيف ماحد انتبه لها
اعتقد ان المرض وصل مرحله صعب العلاج الا اذا تبرع لها احد

وليش ما يكون هذا الأحد ماجد ويكفر عن ذنبه في حقها

هموسه دمتي مبدعه

 
 

 

عرض البوم صور اموولهـ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي, للكاتبة أمي روحي, ليلاس, العنكبوت, بيت, روايات خليجيه, روايات و قصص, رواية بيت العنكبوت, روايه سعوديه, روحي, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174576.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 20-10-14 09:37 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-14 05:03 AM


الساعة الآن 05:45 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية