لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (12) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-12, 08:01 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــزء >> 22 <<


نهاية الأسبوع جا لهم سعد واهله كلهم .. زوجته وبناته ونايف ولدهـ .. وكان عزيمته

في بيت أبو تركي والكل موجود عدأ سُلطان إللي مسافر .. خلود كانت في نفس اليوم

زايرهـ أهلها وجت معاهم للعزيمه .. يعني ماجت مع حمد .. طبعاً هذا يوم الأربعاء ..

ويوم الجمعه راح يرجع سعد للرياض مع أهله ..

عدأ شهر واسبوعين على أبطالنا .. حمد وخلود نفس الوضع مايقابلون بعض ..

سُلطان رجع من السفر .. وطلع أبوهم من المستشفى من أسبوع .. وعملوا عزيمه

كبيرهـ شوي .. وونهاية الأسبوع كان الجمعه في بيت أبو راشد وكانوا الرياجيل

مجتمعين بـ المجلس كلهم والشباب ,,والأسبوع إللي بعدهـ زواج سعود وهديل ..
أبو سعد بعد مارجع من عند الحريم والبنات .. يعني بعد ماسلم عليهم .. قال : ما شاء

الله على البنات كبروا ..
أبو خالد : الله يحفظهم لنا ..
كلهم : آمين ..
بدر : جدي الله يهديك .. توك تشوف البنات .. ترا من زمان واهن كبرانات { هـ الولد

أهبل من جد }
أبو سعد : هذا عشان كل واحد يشوف نفسه ويشوف نصيبه ..
أبو فارس : مابقى كثير يُبه .. فارس وفيصل وخالد وحمد خلاص كلهم تزوجوا ..

وسعود الأسبوع الجاي إن شاءالله ..
ابوسعد : كلهم كبار .. ولازم يشوفون نصيبهم .. { ناظر سُلطان وقال } شـ سويت بـ

الموضوع .؟؟؟
سُلطان إللي ماتوقع السؤال كلش .. اساساً كان ناسي الموضوع قال : يُبه الله يحفظك

لنا والله مالها داعي .. ولا آبي وإللي عندنا الحمدلله ...
أبو سعد : بس أـنا آبي ..
أبو خالد : يُبه ....
أبو سعد يقاطعه : أـنا ماعندي غير هـ الكلام .. تبي تضايقني ياسُلطان ؟؟؟
الشباب مايدرون شـ السالفه ..!!
سُلطان : ما أحد يقدر يضايقك ..
أبو سعد : أجل توكل على الله ..
أبو فارس : يُبه أـنا قريب راح ....
أبو سعد يقاطعه : أـنا ضامنك إنت .. لإنك ماشي على هـ الشيء من زمان .. ولا

وقفت على شيء واحد .. بس أـنا آبي سُلطان يستعجل ..
سُلطان اول مرهـ ينغصب على موضوع قال : يُبه والله مايصير ..
أبو سعد : كلامي ماهو مسموع لك ؟؟
سُلطان : محشوم . . لكن أـنا ما آبي .. يُبه إفهمني ..
أبو سعود : ياعمي لا تضغط عليه ..
أبو سعد : إيه عشانكم كبرتوا وزوجتوا عيالكم خلاص صار كلامي ماينسمع .. مالي

خاطر عندكم .. شيء اتمناهـ يكوون لكم وشيء ماهو صعب وانتم ماتبون .. هذي

أخرتها ياعيالي ..؟؟!!
سُلطان : يصير خير يُبه ..
أبو سعد بقوهـ : ما بي يصير خير .. آبي كلامي يصير .. { يعرف إن أبو خالد إذا قال

يصير خير يعني الموضوع مطول عندهـ }
المجلس هدوء ... أبو خالد سكت شوي وقال : مالك إلا إللي يرضيك ..
أبو سعد : يابوي هذا لـ مصلحتكم .. وآبيك تستعجل بـ الموضوع ..
سُلطان يحس إنه مُقيد قال : إن شاء الله .. ننتهي من زواج سعود ونشوف فواز

وبعدين يحلها إن شاء الله ..
أبو سعد : ولليش مايكون إنت قبل فواز ..؟؟
أبو خالد لولا الخوف من الله وإحترامه لـ ابوهـ كان نط في بطنه قال : يُبه فواز أحق ..

وبعدين أـنا بعدهـ ..
الرياجيل يشوفون كيف سُلطان مغصوب على موضوع وهذا أول مرهـ في حياته كلها

..
ابو سعد : الله يبارك لي فيكم ..
أبو خالد سكت ...
الشباب مستغربين شنو الموضوع ؟؟؟
أبو سعد يشوف التسألات على وجيه الأولاد قال : سُلطان يبي يتزوج ...
الشباب الصدمه واضحه على وجيههم .. وأكثر شيء أولاد سُلطان .. "خالد , حاتم ,

وسام" أمهم مابعمرها قصرت معاهـ وإللي واضح على ابوهم وامهم إنهم عاايشين

مبسطوين ولا يفكرون في غير بعض . . شـ إللي قلب الشيء هذا ..
وسام : طيب أبوي متزوج !!
أبو سعد : والشرع محلل أربع ..
وسام : محلل أربع إذا صارت زوجته فيها شيء .. وأمي الحمدلله مافيها شيء ..
أبو سعد : بس أبوك إلا يصير له غيركم يـ الأربعه ..
وسام : قلتها أربعه .. يعني الحمدلله .. شيبي أكثر من كذا ؟؟ وأمي ماقصرت ..
أبو سعد : أمك بعدك إنت ووسن ماتجيب أحد .. وأبوك إلا يتزوج يجي له عيال ..
الشباب مقهورين من جد . . حاتم وخالد ماسكين نفسهم غصب .. وسام شوي

ويصارخ من القهر قال : بس عندهـ أـنا وخالد وحاتم ووليد ووسن .. يعني خلاص ..
أبو سعد : شيء إنت ماتعرفه لاتتكلم فيه ..
وسام وصل حدهـ : إلا بـ أتكلم .. أمي إللي بيجي عليها وحدهـ مو وحدهـ ماتعني لي

شيء ..
أبو سعد : أـنا طلبت منهم كلهم وإللي يبي رضاي بيسوي هـ الشيء ؟؟
وسام : ولا في غير أبوي .. ؟؟
أبو سعد : الباقين طلبت وكيفهم ...
وسام وصلت معاهـ ولا مهمه أحد قال : ياسلام وامي إللي تطيح فيها .. وإلا عماتي لا

.. يعني عشان أمي ماهي بنتك وعماتي بناتك وخايف على مصلحتهم ..
كلام وسام صحيح ووقوي مرهـ ..
أبو خالد عصب : وسام ..
وسام : والله ظلم .. وطلع من المجلس كله ..
أبو سعد : يابوك إتركه .. مردهـ يكبر ويفهم ..
الشباب في خاطرهم شيفهم .. ؟؟ هذا دمار بيت ..
خالد : ومتى الزواج إن شاء الله ؟؟
أبو خالد : مابعد صار شيء .. ولا خطبت ..
أبو سعد : بيصير إن شاء الله ..{ ملزم الشايب }
خالد : وعمي عبدالله لايكون الرابعه بعد ؟؟
أبو فارس واهو يضحك : الحمدلله أـنا من قبل وأـنا حاط لي 3 والرابعه واصله إن

شاء الله ..
أبو راشد : ترا أـنا طالع من الموضوع ..
أبو تركي : أـنا نفس الشيء ..
أبوسعود : عمي كلامه لـ أولادهـ مو أزواج بناته ..
الشباب يناظرون .. يعني إللي كلاها من جد جوهرهـ ..
بدر يستهبل واهو مرعوب من داخله من أوامر جدهـ إللي ماطلعت إلا بعد العمليه :

طيب الشباب مالهم 2 وإلا 3 يعني نفس كلامككم الشرع واربع ..؟؟
خالد : والله الكل يحمد ربه على وحدهـ .. ليش يجمع في الحريم ..؟
تركي : وإذا ما اعجبتني ما اجيب وحدهـ ثانيه عليها ؟؟
خالد : إذا مو عاجبتك ليش تاخذها اساساً ..؟؟
تركي : طيب .. مثلاً إنصدمت فيها بعد الزواج ..
خالد : والله إنت إللي تختار بـ نفسك .. يعني هذا راجع لـ إختيارك .. مو راجع للبنت

المكسينه إللي كل شوي والثاني الشرع محلل أربع ..
فارس : بس من جد الشرع محلل أربع ..
خالد : هذا بـ النسبه لكم ..
فيصل : وبـ النسبه لك إنت ..؟
خالد : الواحد مايختار إلا واهو متأكد من إختيارهـ سوأ مريضه وإلا لا .. مو أمك وإلا

الغير إللي يختار لك وإنت بعد الزواج تجي وتظلم البنت ..
بدر : لا تحاولون مع هذا ..
ياسر: لإن كلامه مُقنع ..

بعد العشاء كل واحد رجع لـ بيته .. وإلا سُلطان يقول لـ جوهرهـ وإلا يوصل لها

الخبر من برا واهو مايبي يوصل لها الخبر من برا .. دخل الجناح وحصل جوهرهـ

مبدله ملابسها وجالسه تقرأ لها شيء بـ موبايلها .. شافته وقامت له وسلمت عليه

وجلسوا يسولفون ..

في بيت حمد .. كان جالس بـ الصاله إللي فوق مشغل التي في ونظرهـ عليه لكن

تفكيرهـ في خلود واهو متأكد إنها راجعه للبيت من زمان .. صار لـ زواجهم 3 شهور

وأسبوعين واهم على هـ الحاله .. أول شهر خنايق من جد .. ولما رجعوا من شهر

العسل وقرب منها المرهـ الأولى والأخيرهـ واهم مثل الأغراب .. يذكر إنه مايشوفها

إلا مرهـ كل أسبوع هذا إذا صار كويس .. يعني مرهـ كل فترهـ .. إهي بجناحها واهو

بجناحه ويطلع وقت الدوام وحلو إن عندهم أصحاب وإستراحه يجلس فيها وإلا كان

من زمان ميت من الوحدهـ إللي يحسها بهـ البيت .. قبل فـ بيت أهله على طول يجتمع

مع أهله .. على طول يجلسون سوأ .. ياكلون سوأ .. صحيح وتين ماتنشاف وعلى

طول جالسه عند وسن لكن تعتبر بجنب خلود ولا شيء .. يعني وتين ارحم بمليون

مرهـ .. من يطلع من الدوام يرجع للبيت ويتغدأ بروحه ويرجع يطلع للدوام مرهـ ثانيه

.. ولا يرجع لإنه يتعشا برا البيت بـ أي مكان لكن بعيد عن أهله كلهم عشان ما احد

يعرف وضعهم .. ويطلع للإستراحه يجلس فيها إلـى الساعه 12 وشوي وبعدها يرجع

لللبيت ينام .. وحلو إن خلود ماتطلع لـ أهلها إلا كل خميس عشان تطلع معاهم للي

عندهـ الجمعه ولا يجون مع بعض لإنو مستحيل إهي تركب معاهـ وإلا اهو ياخذها

معاهـ .. هذا إللي يعرفه عن خلود لإنه مايدري عنها باقي الأيام إلا يوم الخميس

مايدري إذا تاكل وإلا لا .. مايدري إذا تطلع مجمعات وإلا لا .. بس اهو متأكد إنها

ماراح تموت من شيء .. إهي تعرف مصلحتها عدل .. ولا يبي يسأل عنها نهائياً ..

حس بـ صوت مشي .. رفع نظرهـ .. ونظراته كانت بنظرات خلود إللي جايه تمشي

من تحت للدور الثاني وكانت كاشخه من جد .. لابسه تيور جينز للركبه وجزمه ربط

.. وبدي أبيض .. وتاركه شعرها على أكتافها وطالع شكلها روعه ..

زماااااااااااااااااااااااااااااااااان ماشافها .. في بيت واحد ولا يتقابلون .. متزوجين وكل

واحد بـ جناحه .. وقفت تناظرهـ .. توقعت إنه بـ الإستراحه إلـى الأن .. اهو كان

جالس ويناظرها .. كيف ملامحها حلوهـ .. كيف اليوم صايرهـ أحلى من أول .. " هذا

عشانه من زمان ماشافها " .. ومغيرهـ لون شعرها .. كله لون بني فاتح من غير

تخصيل .. متى غيرت مايدري .. اهو يتذكر كان في خصل ثلجي ..
خلود بـ إرتباك : ماعرفت إنك هنا ..
حمد كان ساكت ويناظر بس وبعد ماسمع صوتها تتكلم .. أشتاق للقوهـ إللي بـ صوتها

قال : جيت من شوي .. { قال يبي يعرف لا يكون أحد يعرف عن وضعهم } مع منو

جيتي ؟؟
خلود : السايق ..
3 شهور وأسبوعين وحالهم مو حال متزوجين ولا حال أصدقا ولا حال أي إثنين

عاقلين .. ريحة عطرهـ تنعشها .. تحس إنها عايشه بدنيا حلوهـ .. كل هذا سحر

عطرهـ ..
خلود واقفه .. حمد بـ النسبه لها متغير عن أول .. في شيء غريب .. تحاول تركز

تشوف .. واضح إنه ولا يمر بمشاكل .. يعني الولد عايش حياته .. لكن من داخله

يتقطع .. ما أحد يرضى بـ علاقتهم .. لاعدو ولا صديق ..
خلود : أمي تسسلم عليك ..
حمد : ربي يسلمها .. بروح لها بكرهـ إن شاء الله ..
خلود تبي تريحه عشان مايكذب بـ شيء بكرهـ عند أمها وإهي قايله شيء ثاني قالت :

آمممم ....
إستغرب البنت مترددهـ .. قال : شـ فيه ؟؟
خلود : إذا رحت لـ أمي بكرهـ .. ترا اهم لما يسألون عن وضعنا أقول الحمدلله

مرتاحين .. وتسألوا ليش مايجي ياخذك .. قلت لهم اهو يكون مشغول والسايق موجود

.. لكن مع هذا يحسون إن فيه شيء ..
حمد مستغرب كلامها قال : يعني ؟؟
خلود : بكرهـ إذا كنت بـ تروح لها حدد لي الوقت وراح أجي مع السايق لـ بيت أهلي

وإنت تجي على سيارتك وندخل سوأ ..
حمد يصدق الكلام إللي يسمعه منها وإلا يكذبه ..!! هذي من جدها ..؟؟ حتى ماتبي

تركب معاهـ لـ مشوار واحد والمشكله البيوت قريبه من بعض .. يعني بيسوون
هـ الشيء عند أهلهم بس .. هذي من جد عايفته مو كارهته وبس .. شـ يسوي بـ

عمرهـ .. يطلقها مايقدر .. يتزوج عليها مايقدر .. اساساً نفسه كارهه الزواج بعد

زواجه منها .. يبي يرتاح من خلود كلها .. هذي إللي أصغر منه بـ 4 سنوات مكرهته

في كل شيء .. ماصار يطيق حاله .. يحس إنها عرفت تقلب كيانه كله .. وإذا بيستمر

معاها زود على هـ الحال .. الموت ارحم له .. كل خلق الله تتزوج عشان ترتاح واهو

العذاب والنكد معاهـ طول العمر .. لاتهنى في ملكه ولا زواج .. شـ يسوي بـ عمرهـ ..

مايدري شـ سبب كرهها له .. شـ إللي قلب كيانها كله .. قبل متقبلته وذا الحين عايفته

.. اهو مابعمرهـ تكلم عليها بـ شيء .. تاركها بـ كيفها .. ليما فجأهـ إنفجرت بـ وجهه ..

تحب أحد ثاني مايدري .. لكن لو تحب أحد ثاني ما وافقت عليه لما خطبها .. وكانوا

يقولون إن خلود مبسوطه وتقول خذيت حمد .. خذيت إللي تمنيته وتمناني .. ما آبي

غيرهـ شيء .. يبي يصرخ بوجهها .. هذا صحيح ..؟؟ في حياتها أحد غيرهـ .؟؟؟ شـ

إللي وصلها للوضع هذا إنها تعيفه ولا تتقبله كلش ؟؟ قام من مكانه ومر من جنبها

وقال واهو واقف يناظرها وريحة عطرهـ تحييها من جديد : بكرهـ تذكرت عندي

موعد مهم .. إتركيها وقت ثاني .. ومشى عنها لـ جناحه .. وإهي متخدرهـ مكانها من

ريحة عطرهـ وقُربه منها .. هـ الولد بيجننها .. يمر من ببجنبها ويقرب لها ويعذبها

زود ويمشي تاركها تدور أي تصرف منه يهديها .. يهدي مشاعرها إللي تفجرت داخلها

من قُربه منها ..
حمد واهو جالس على الكرسي إللي بـ غرفته كذب عليها.. ماعندهـ موعد بكرهـ ..

مايبي يروح لـ خالته إذا السالفه عندها وصلت للشيء هذا إنهم يروحون لـ نفس

المشوار وكل واحد بـ سيارهـ .. يحس حاله مخنوق وبقوهـ .. خذا مفتاح سيارته وطلع

من جناحه وحمد ربه إنها دخلت لـ جناحها وإلا كان شافته واهو بهـ الحاله .. حرك

السيارهـ للإستراحه ... يبي يرتاح فيها .. يبي يبعد عن بيت يجمعه فيها .. عايفته ..

شيبي فيها .. ؟؟؟ ليش متمسك فيها إلـى ذا الحين .. ؟؟؟ خالته مو عذر .. يقدر يوضح

لها أفعال بنتها وينتهي الموضوع .. شوي وينهبل .. شـ يبي فيها .. ؟؟

بجناح سُلطان كانوا يسولفون .. طبعاً أبو خالد صريح مرهـ مع جوهرهـ يعني مابينهم

حواجز في كل شيء ..
سُلطان واهو يناظر بعيد قال : في شيء مهم بقوله لك ..
جوهرهـ حاسه إنو سُلطان من وقت واهو مو طبيعي قالت : آمرني ..
سُلطان ناظر فيها قال : مايامر عليك عدو .. أبوي .. طالب مني أتزوج ..
جوهرهـ هذا الشييء إللي ماتوقعته .. توقعت كل شيء إلا هـ الخبر .. مو خبر إلا

مصيبه بـ النسبه لها .. تحاول تصدق قالت : يعني كيف ؟؟؟ { تنحت الحرمه }
سُلطان واهو يمسك إيدها قال : أبوي مو طالب وبس .. يقول إذا تبي رضاي تزوج ..
جوهرهـ وإهي مقهورهـ لكن ماوضحت له .. ماتبي تبكي عندهـ قالت : أ.. { ضبطت

صوتها } أـنا قصرت معاك بـ شيء ؟؟
سُلطان : لو بحلف لك .. مافي مثلك إثنين بهـ الدنيا .. مستحيل أحد يحصل مثلك ..

إنتي غير كل خلق الله ..
جوهرهـ وعيونها مدمعه : طيب .. ليش ؟؟
سُلطان : لو علي مافكرت في غيرك .. لكن أبوي .. أبوي ياجوهرهـ .. شـ اسوي ..

إذا مو متحمله زواجي ما راح أتزوج ..!!
جوهرهـ : وعمي ؟؟
سُلطان : إنتي المهم .. إنتي إللي بتتضررين مو أبوي ولا أـنا ..
جوهرهـ : طيب ليش عمي يبيك تتزوج ؟؟
سُلطان واهو يضغط على إيدها : يبي يجي لي اولاد ..
جوهرهـ شوي وتنهبل : وخالد وحاتم ووسام وليد ووسن .. وينهم هذيل .. يعني مو

أولادك ؟؟
سُلطان : أبوي يبي يجي لي أكثر من كذا ..
جوهرهـ سكتت .. ماتدري شـ تقول .. .؟؟ إذا قالت لاتتزوج راح يغضب أبو زوجها

من زوجها وهذا مايهون عليها .. وإذا قالت تزوج يعني بيجي له أولاد من غيرها يعني

ممكن يروح للجديدهـ ويتركها .. وبكذا تصير دمرت بيتها بـ نفسها .. قامت من

الكرسي تبي تبعد شوي من نظراته .. تبي تبكي براحتها عشان ماتضيق عليه ..

مسكها من إيدها وقال : وين ؟؟
جوهرهـ وإهي عاطيته جنبها ولافه وجهها بعيد عنه يعني مايشوف وجهها قالت : مو

بعيد ..
سُلطان بكل آلم : بس أـنا آبيك معاي ذا الحين ..
جوهرهـ لفت له وجهها وإنفجرت بكا .. خذاها بـ حضنه .. مايدري يهدي فيها وإلا في

حاله .. جوهرهـ تبعد عنه قالت وإهي تمسح دموعها : إسمع كلام عمي ..
فتح عيونه .. هذي من جدها أتزوج عليها .. مستحيل .. ما اقدر أتقبل غيرها .. قال :

إنتي صاحيه ..؟؟
جوهرهـ : مو الموضوع يخصني أـنا .؟؟
سُلطان واهو يحضنها ويشد عليها : أـنا وإنتي واحد ..
جوهرهـ وإهي بـ حضنه : تزوج وارضي عمي ..
سُلطان يحاول يخفف : من هنا لـ وقت مانحصل لـ فواز زوجه إن شاء الله أبوي تغير

كلامه ..
جوهرهـ سكتت .. تتمنى عمها يتغير كلامه .. إهي من بعد وسام ووسن ماقدرت تحمل

لإنها كل ماتحمل .. الحممل مايستمر ويصير لها إجهاض .. والدكتور قايل لها مافي

أمل لـ حملها .. وسُلطان من وقتها يقول : 3 أولاد وبنت شـ آبي أكثر من كذا ..

الحمدلله .. وإهي مقتنعه بـ كلامه .. وقبل 6 سنوات ويغصبه أبوهـ يتزوج أم وليد

وتزوجها وطلق وجابت وليد .. واهو خذا وليد والأم تزوجت وتوفت إهي وزوجها ..

والمرهـ هذي إلا غصب يتزوج .. إهي بين احضانه وتحاول تمسك دموعها لـ وقتها

من جد .. ذا الحين على إيش تبكي مجرد فكرهـ .. متى ما صارت حقيقه تنزل دموعها

على كيفها .. ماتبي توجع راسها بـ شيء ماصار وممكن يتغير بين دقيقتين ..
كملوا ليلتهم .. قالها إن أبوهـ طلب منهم كلهم .. ومايدري إذا أزواج خواته راح

يتزوجون وإلا لا .. لكن الأكيد أخوهـ عبدالله راح يتزوج .. اساساً ابو سعد ماهمه بـ

الموضوع إلا سُلطان ..

دخل للإستراحه وحصل حاتم جالس إستغرب قال : خير ؟؟
حمد : ولا شيء ..
حاتم عرف إن فيه شيء بينهم وإلا كان ماجا للإستراحه ..
حمد : إنت ليش جالس إلى ذا الحين ؟؟
حاتم : ما آبي أرجع للبيت ذا الحين ..
حمد : وسام وين ؟؟؟
حاتم : داخل ..
حمد إستغرب قال : بـ الغرفه ؟؟
حاتم : إيوا .. جالس يكلم ..
حمد عارف إن سبب حاتم إللي تاركه بـ الإستراحه اهو زواج أبوهـ على أمه ..

ولايبي يوضح لـ أحد .. حمد جلس بعيد شوي عن حاتم لكن بـ نفس الجلسه .. وكل

واحد يفكر .. حاتم في زواج أبوهـ على أمه .. وحمد في خلود وكرهها له .. بعد ربع

ساعه طلع لهم وسام واهو يسمع لـ أغنية محمد عبدهـ "جرح المودهـ"
وكان المقطع ..

أول الليل اهوجس واخر الليل انوحي

حاتم من قلب قال : إي والله { خاش جو مع المقطع وقال كذا من غير لا ينتبه }
وسام : ههههههههههه .. يحب الأخو ؟؟
حاتم ناظرهـ وتبسم وقال : الله لايقوله ..
وسام : لو ماتحب كان مافكرت تقول كذا .. وخصوصاً بهـ المقطع .. !!
حاتم : ههههههههههههههههههههههه .. أساساً الأغنيه كلها تعجبني وخصوصاً هـ

المقطع ..
وسام : إي ماهو عشانك عاشق تحب هـ المقطع ..
حمد : لا إنسى إنو حاتم يعشق ..
وسام : ليش ماله قلب ..؟؟
حمد : صعب تتخيل إنو حاتم يعشق .. وإلا حتى يفكر يحب .. ما ادري صعب تدخخل

مزاجي ..
وسام : اهو نفس تفكيري لكن أقول إلا ممكن يعشق ..
حمد : إستبعد هـ الشيء ..
وسام : أوكي بـ اشوف راي الشباب نفسنا وإلا لا ..
حاتم : لا ياشيخ إنت واهو .. يعني على كيفكم السالفه إذا اعشق وإلا لا ..؟؟
وسام : مو من قبل كنت مستصعب الموضوع .. لكن ذا الحين وبعد كلامك عن المقطع

تأكدت إنك تعشق ..
حاتم : ردد ياليل ما أطولك ..
وسام : ليش شـ فيك غير عن باقي الشباب .. هذا اهم واحد ورا الثاني ..
حاتم : والله كيفهم ..
حمد : مو قلت لك إستبعد ..
وسام : نشوف ..
حمد : شوف حاتم يعرف يتمكن من حاله .. يعني يعرف يضبط مشاعرهـ ومستحيل

يسلمها لـ أحد .. ومثبت حاله على علاقه عاديه ..
وسام : يعني ؟؟
حمد : إيوا ..
حاتم : قولوا إللي تبون ..
وسام : نشوف بكرهـ إن شاء الله ..
وسام واهو يوقف : بروح للبيت .. حمد ماعندك زوجه وبيت ؟؟
حمد تبسم له وقال : إلا بس اليوم دور الإستراحه ..
وسام : ههههههههههههههههههه .. أجل شغال الشرع محلل أربع وسالفة العدل ممسكه

معاك هـ اليومين ..؟؟ ههههههههههههههههههههههههه
حمد وحاتم إللي ضحكوا من قلب ..
حمد واهو باقي يضحك : ههههههههههههههههههه .. مرهـ ماسكه معاي هـ اليومين ..
وسام : ههههههههههههههه .. طيب إنتبه لاتمسك مع جدي يزوجك عشان يشوف

أولادك ماهو إللي عندهم 4 أولاد ما اعجبهم مو عاد إنت من 3 شهور متزوج ولا في

خبر ..
حمد وحاتم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد واهو يضحك : من جد الواحد يخاف منهم ..
وسام : إنتبه .. حاتم مو رايح ؟؟
حاتم : جالس شوي ..
وسام : أجل باي ..
حمد وحاتم : باي .. وطلع وسام من عندهم ..
جلس حاتم يقلب من قناهـ لـ قناهـ ولا عاجبه شيء .. وحمد جالس يناظر واهو

تفكيرهـ ماهو معاهـ ..

" طيب إذا دفعت لك مبلغ كبير مرهـ راح تتزوج ؟؟ "
أبو سعود : هههههههههههههههههه .. يعني تشترين جلوسي من غير زواج بـ فلوس

..؟؟
أم سعود : والله ما آبي اخرب بيتي على حساب طلبات ابوي .. صحيح أبوي على

عيني وراسي لكن مسألة إنه يخرب بيتنا .. سوري .. أـنا وقتها أقول لا ..
أبوسعود تضايق قال : تصدقين إللي مضايقني بـ الموضوع إن عمي مسكت معاهـ

على سُلطان بـ الذات .. يبي له اولاد غير إللي عندهـ ..
أم سعود : يرفض ..
أبو سعود : وإذا كان الخيار إللي مطروح لـ سُلطان يسمع كلام عمي ويتزوج وإلا

عمي يغضب عليه ..
أم سعود إنصدمت قالت : مستحيل أبوي يقول كذا ..
أبو سعود : قال وخلص ..
أم سعود : طيب شـ قال ؟؟
أبو سعود : والله إن عبدالله قال إتترك سُلطان وأـنا إللي بـ اتزوج .. قال لا إنت

متعودين عليك وكل شوي والثاني طالع بـ وحدهـ .. سُلطان إللي آبيه يتزوج ..
أم سعود : شـ قال سُلطان ؟؟
أبو سعود : في الأول كان رافض على أساس إن عمي يقتنع ولما سافر ورجع حسبالنا

إن عمي نسى فعلاً وإلا غير كلامه .. لكن إنصدمنا على العشاء لما قال
شـ سويت بـ الموضوع ..؟؟
أم سعود : طيب .. شـ قال ؟؟
أبو سعود : لما شاف إن عمي مصمم على كلامه ولا يبي نقاش فيه قال إللي تبيه

يصير ..
أم سعود إنصدمت : وشهوووو .. يعني وافق يتزوج على زوجته ؟؟؟؟؟؟؟
أبو سعود واهو متضايق من جد لـ حالة سلُطان : ربي يعينه اهو وزوجته ..
أم سعود : الله يكون بـ عونها جوهرهـ ..
أبو سعود : إللي بيضيع فيها جوهرهـ .. لو تشوفين أشكال الشباب لما عرفوا ..!
أم سعود فاتحه عيونها على الأخر : عرفوا بعد ؟؟
أبو سعود : عمي إللي بلغهم وبكل وناسه بعد ..
أم سعود : شـ قالوا خالد وحاتم ووسام ؟؟
أبو سعود : وسام إللي تكلم ولا إهتم في أحد .. لا كبير ولا صغير .. لا جدهـ ولا

سُلطان ..
أم سعود : أعرف إن خالد وحاتم متضايقين لكن عشانه جدهم ساكتين غصب ..
أبو سعود : واضح عليهم .. حتى ماجلسوا كثير ..ولا كانوا يسولفون بعد ..
أم سعود : ياقلبي عليهم .. وسُلطان ؟؟
أبو سعود : ممشي الموضوع عادي . . لكن أكيد إنه من داخله محروق .. تعرفين

أخوك ما أحد يعرف شـ إللي عندهـ ..
أم سعود : الله يعينهم من جد ..
أبو سعود : عاد عمي قال إنتم ياناصر وصالح وفهد تزوجوا ..
أم سعود : أـنا قلت أدفع لك ..
ابو سعود وكأنه جاد : كم ؟؟
أم سعود ماتوقعتت زوجها للدرجه هذي : شيك عليه توقيعي وبـ إسمك وإنت إللي

تكتب المبلغ إللي تبيه ..
أبو سعود : واـنا ما آبي غيرك أحد ..
أم سعود : ههههههههههههه .. تصدق أقول الرجُل قلب مصري شـ عندهـ ..؟؟
أبو سعود : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
أم سعود وإهي خايفه : بـ تسويها ؟؟
أبو سعود : مجنون أـنا .. ماسويتها وأـنا بـ أول عمري .. اسويها ذا الحين ..
أم سعود : ياقلبي إنت ..
أبو سعود : والله إنتي إللي كل شيء بـ النسبه لي .. وإبتدأ مشوار المتزوجين ~_^

أم راشد كانت تسمع السالفه من فهد ..
الماسه وعيونها مدمعه : ياقلبي عليك ياسُلطان ..
فهد : من جد الله يعينه ..
الماسه وإهي تبكي : وربي حرام سُلطان يتعبونه كذا .. اهو ناقص العمل من جهه

وسواليف الزواج من جهه ثانيه .. سُلطان مايبي غير جوهرهـ .. اساساً مايتقبل غيرها

... ليش أبوي يسوي كذا .؟؟
فهد : يلا ياقلبي .. عاد عمي حكم وخلاص علينا التنفيذ .. وإللي ربي كاتبه بيصير ..

سوأ زواج وإلا مافي ..
الماسه وإهي تمسح دموعها لكن تنزل قالت : من جد ..
فهد : إنتي كذا .. اجل جوهرهـ كيف ذا الحين .؟؟
الماسه وإهي تبكي زود : عرفت عنن الخبر ؟؟
فهد : أكيد سُلطان خبرها ..
الماسه : ياحياتي عليها .. ذا الحين أكيد مقهورهـ .. ورببيي ما آلومها ..
فهد : حبيبتي خلاص لا تقلبينها بكا ونكد .. وربي يعينهم ..
الماسه وإهي تمسح دموعها : آمين يارب ..

حاتم : ترا يمدحون فوزيه الدريع ..!!
حمد واهو يضحك ويرمي عليه مفتاح السيارهـ قال : شـ قالوا لك غرقان فـ الحب

وحبيبتي ماهي عاطيتني وجه .. وإلا اهلها مو راضيني يزوجنا لـ بعض ..؟؟
حاتم : ههههههههههههههههههههههه ,, إسأل حالك .. كل من تزوج وصار بينه وبين

زوجته أي مشكله أول مكان يتوجهون له ويجلسون فيه الإستراحه .. إنت وفيصل

وفارس وعزام والبقيه بـ الطريق ..
حمد : هههههههههههههههههههههههههه .. ويمدحونها للي يحبون ومابعدوا تزوجوا ..!!
حاتم : هههههههههههههههههههههه .. اكيد تقصد حالك ..
حمد : ههههههههه .. الحمدلله متزوج وخالص ..
حاتم : الإستراحه ماتستقبل إلا المشاكل الزوجيه ..
حمد : الواحد يتزوج عشان يرتاح والراحه بـ وادي واهو بـ وادي ..
حاتم : يارجُل كل خلق الله على هـ الحال .. مشاكل شيء طبيعي بـ الحياة الزوجيه ..

ولا تنسى ماصار لكم أكثثر من 4 شهور متزوجين ومابعد فهمتوا بعض .. والمشاكل

الزوجيه معروف تجي بـ اول الزواج لإنكم تجهلون بعض ..
حمد : أخس عليه .. والله إنك تغطي على فوزيه الدريع وعلى بدر صالح ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههه .. عاد بدر حاله خاصه ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. من جد .. { تكلم بـ حزن شوي } حاتم ..
حاتم ناظرهـ وقال : هلا ..
حمد : ما آبي أحد يعرف إني نايم هنا ..
حاتم : بتنام هنا ؟؟
حمد : إيوا ..
حاتم يستهبل : ربي عاطيك بيت شـ كبرهـ .. نام بـ الحديقه ..
حمد : الدنيا بـ وسعها ضايقه فيني ..
حاتم : أـفأ .. حمد لاتكبر الموضوع ..
حمد : اساساً اهو كبير خلقه ..
حاتم سكت ...
حمد : خاطري اسافر خارج السعوديه .. لكن ما آبيهم يلاحظون إني مسافر فترهـ اريح

فيها ..
حاتم : متى تبي بس ..؟؟
حمد : أي وقت .. بس اطلع من هنا .. اريح تفكيري شوي وارجع ..
حاتم : اوكي ..
حمد : حاتم .. شراح تسسوي ..؟؟
حاتم : ماعليك أـنا ادبرها مع ابوي .. على أساس إنها عمل خاص .. لكن زوجتك لا

تطلع شيء ثم ننكشف ..
حمد : من ناحيتها لا تشيل هم ..
حاتم : كم تبي بـ الضبط ؟؟
حمد في خاطرهـ .. كان كل العمر فـ اهو افضل شيء .. قال : إللي يجي ..
حاتم : أسبوع وإلا إسبوعين وإلا أكثر ؟؟
حمد : أسبوعين ..
حاتم : أوكي .. ابلغك بكرهـ إن شاء الله ..
حمد : قصدك تأكد لي ؟..
حاتم واهو يوقف ويضحك : من ذا الحين تأكد ..
حمد ضحك وقال: أوكي ..
حاتم : طيب أـنا بروح للبيت .. باي ..
حمد : باي .. وطلع من عندهـ .. تذكر شيء مهم وإتصل في حاتم ..
حاتم واهو يتكلم : خير .. ترا مالحقت أوصل البيت وأكيد أبوي نايم ولا أقول له إلا

بكرهـ ..
حمد : ههههههههههههههه .. مو على كذا ..
حاتم : أجل ؟؟
حمد : نسينا .. زواج أخي العزيز الأسبوع الجاي ..
حاتم : آفف .. صح .. طيب زواجه يوم الجمعه ؟؟
حمد : إيوا ..
حاتم : أوكي .. يكفي لك أسبوع .. يعني 7 أـيام ..؟؟
حمد : أكيد .. سعود صعب اترك زواجه واهو أخوي الكبير ..
حاتم : أوكي .. يصير إذا حصلت لك طيران بكرهـ .. ترجع يوم الخميس وإلا الجمعه

؟؟
حمد : أـنا اشوف من هناك حجز ..
حاتم : أوكي ..
حمد : باي ..
حاتم : باي ..
تمدد حمد على الأرض .. يبي ينام حتى لو بـ مكان مافي لا غطا ولا شيء .. المهم

يرتاح .. يكفي إنها دمرته ..

اليوم الثاني .. حاتم خذا الموافقه لـ حمد من أبوهـ .. لإن الإجازهـ بـ إيد سُلطان لإنه

المسؤول عن الكل بـ الشركه .. حاتم دبرها إنو في شيء راح يشوفه هناك وإذا

أعجبهم راح يدشون مشروع واحد إللي اهم الشباب بس .. طبعاً أبو خالد بلع

الموضوع بـ كيفه ..
في ببيت حمد .. كان بجناحه يضبط شنطته .. ولما إنتهى .. طلع من الجناح ونزل

الشنطه عشان ياخذها السايق للسيارهـ .. وإلا اهو راح يوقف سيارته عند المطار ..

رجع لـ فوق .. وتردد بعدين دق جناح خلود ..
خلود كانت لابسه بيجاما نوم ولسا ماخذهـ شاور ولا مشطت شعرها .. يعني مبلل

وحوسه شوي لكن طالع حلو عليها .. فتحت الباب وإنصدمت .. حمد إللي يدق عليها

.. وإستحت من شكلها .. حمد تصنم .. هذي تبيه يتعذب حتى واهو بعيد عنها في فترة

راحته .. خلود خقت على شكله .. كان لابس بنطلون جينز أسود .. وتي شيرت بيج ..

وجسمه فضيع ..
حمد : ء .. جاي اقول لك إنو طيراني بعد شوي ..
خلود إنصدمت قالت : بـ ... بتسافر ؟؟
حمد : إيوا ..
خلود خافت قالت : ليش ؟؟ ء سوري ..
حمد : لا عادي ..
خلود بحزن واضح عليها وتحاول تخفيه : بـ تطول ؟؟
حمد : يوم زواج سعود إن شاء الله وأـنا هنا .. إذا حابه تروحين بيت أهللك ليما ارجع

روحي ..
خلود : لا بجلس هنا ..
حمد إستغرب قال : إللي يريحك ..
خلود تبيه يطول معاها قالت : رايح أحد معاك ؟؟
حمد حاس فيها قال : بس أـنا ..
خلود : عمل وإلا ؟؟؟
حمد : الإثنين ..
خلود سكرت عيونها .. يعني يتهرب .. يعني يدور راحته في بلد ثاني بعيد عنها ..
خلود : توصل بـ السلامه ..
حمد : الله يسلمك .. يلا باي .. ومشى عنها بكل قوة رجُل ومن داخله محطم .. مقهور

.. متعذب .. متألم .. وإهي تناظرهـ وسكرت الباب بقوهـ .. وسندت ظهرها عليه

وبكت من قلب .. سمع صوت الباب ووقف شوي .. وجا له صوت بكاها إللي طالع

من قلب .. كان ناوي يرجع لها ياخذها بـ حضنه .. مشتاق لهـ الشيء ومحتاج أحد

يحتويه .. جالس لحاله وبـ همومه وعذابه ولا احد عارف .. لو تجي له وتقول نبدأ

حياة جديدهـ من غير لا تعتذر راح يبدأ معاها .. يبي احد يفهمه يساعدهـ على همومه

وعذابه وإهي تزوده عليه .. يبي يتهنى بـ حضنها وهذا شيء مستحيل .. تبكي !! ليش

تبكي وإهي عايفتني ..؟؟ جمد قلبه وكمل طريقه لـ تحت .. للمطار للديرهـ إللي يدور

فيها الراحه شوي لو إنه متأكد الراحه بعيدهـ عنه .. مقرر إذا وصل للدوله إللي

بيسافرلها راح يطمن أهله ويقفل موبايله لـ وقت مايرجع .. مايبي أحد يذكرهـ
بـ شيء ..

يوم الأربعاء كانوا كل البنات بـ المجمع ومعاهم ياسر ووسام .. طبعاً بدر معاهم لكن

رايح يتمشى بـ روحه .. وإلا ياسر ووسام مرافقين لـ وتين ووسن وهنادي وهديل

وريناد وديما ووزان .. وباقي الحريم يتسوقون ..
البنات يتمشون .. وسام وياسر وراهم ويسولفون سوأ ويضحكون .. ويمرون من

بجنب السيكورتي قالت وتين وإهي واضح إنها منفعله وخايفه : لو سمحت أخوي ..
البنات وقفوا معاها ووسام وياسر وقفوا وراهم ويسولفون ولا يدرون شـ السالففه . .
جا لها السيكورتي قال : نعم ..
وتين : أخوي شوف هذيل { وتأشر على وسام وياسر } قاعدين يتحرشون فينا من أول

ما دخلنا هنا ..
وسام وياسر يناظرون بعض مصدومين ..
البنات عارفين إنه فيه مقلب راح يصير بـ المجمع رد على خرعتهم لهم من قبل.. لكن

ماتوقعوا قوة وتين .. توصل معاها للدرجه هذي ..
السيكورتي يكلم وسام وياسر : يعني تدخلون للمجمع تتحرشون بـ البنات وبس..
وتين تترجا السيكورتي : تُكفى فكنا منهم .. إحنا مو ناقصين مشاكل ..
وسام وياسر عصبوا ..
ياسر: نصابه ..
وتين : إنت إللي نصاب .. وإرتفعت الأصوات .. والسيكورتي مايدري شـ يسوي لإنو

السالفه واضح إنها كبيرهـ مرهـ ويمكن توصل للطق ..
السيكورتي : صحيح إنتم تتحرشون فيهم ..؟؟
وسام : كذابه .. وتينوهـ وربي لـ تندمين ..
وتين : سمعت شـ يقول ... يهدد .. يعني من جد ..
السيكورتي يكلم وسام وياسر : لو سمحتوا برا المجمع ..
وسام وياسر يناظرون بعض ..
التموا الناس حولهم .. شباب بنات .. طبعاً ليش مايلتمون .. والبنات كثير 'وتين ,

هنادي , وسن , ريناد , هديل , ديما , روزان'
وحدهـ مع صاحبتها : حرام هـ الحلوين يطلعونهم من المجمع ..
الثانيه : الثاني الحلو . .شوفي كيف عيونه وجماله ياربي أحسه ملاك ..
الأولى : ياي أـنا بـ الحق فيهم لما يطلعون ..
وسام وياسر يسمعون كلامهم ..
والبنات سمعوا ..
وتين تكلم الـبنتين : إذا تبونهم خذوهم .. ترا كفوكم ..
البنتين ناظروا بعض قالت الأولى : إلا شكلك ميته عليهم ..!!
وتين :والله شكل إللي يبي له تقليع من المجمع إنتي ..
البنت الأولى : لا يكون مجمع أبوك وأـنا ما ادري ..؟؟
وتين : والله تقدرين تقولين .. يلا إقلبوا وجيهكم كلكم غير إللي تعنيهم السالفه ..
البنت : والله أـنا بـ اتفرج ..
هنادي : والله دوري لك واحد من مستواك وروحي تفرجي عليه ..
البنت : وإنتي شـ دخلك ..؟؟
هنادي : إنتي إللي شـ دخلك ..
وتين تكلمت بـ صوت عالي : يلا خلصنا منهم كلهم ..
بدر لسا جاي يشوف الجمعه هذي كلها ولايدري شـ السالفه ..
ياسر ووسام يشوفون بدر ..
ياسر : بدر شوف هـ الخبول .. يقولون إننا نتحرش فيهم ..
بدر واهو لسا يدخل بينهم ويوقف بين بنات عائلته واضح طوله بينهم ورزته قال :

مين ؟؟
ياسر : إللي إنت بينهم .. وتين وشلتها ..
بدر يناظر وتين يدورها .. وكانت وراهـ قال : ياسر يتحرش فيك ؟؟
وتين : بدر رجاءاً يطلعون من المجمع مثل ماقال السيكورتي ..
وحدهـ من البنات : واي .. الإسم بدر والشكل روعه شـ آبي أفضل من كذا ..
بدر يناظر إللي تكلمن قال واهو يرفع إيدهـ بـ هبال : هلا والله ..
البنات خقوا مرهـ قالت وحدهـ : ومو شايف نفسه ويل حالي ..
بدر يكمل هبال : ليش أشوف نفسي .. !!
البنت : واي عليه .. بدر ..
بدر كان بيتكلم لكن الغيرهـ ذبحت بعض الناس وتكلموا بدلعهم ونعومتهم المعروفه :

بنات مايستحون .. خير إن شاء الله ..؟؟
الصوت واصل من ورا بدر لف لمكان الصوت وكانت ريناد .. ناظرها وتبسم لها

إبتسامه خذت القلب مع العقل وقال : هلوووووين والله ..
بنات عائلته : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
السيكورتي يتفاهم مع ياسر ووسام ..
ريناد وجهها آلوآن ونزلت راسها ..
بدر شدها من إيدها وقال : إنتي هنا بـ جنبي مو وراي .. ووقفها بـ جنبه ..
ريناد تشققت ..
وحدهـ من البنات إللي خاقات على بدر : عمى بعينك يـ الحسودهـ { تكلم ريناد }
بدر عصب قال : عمى بعينك إنتي .. إقلبي وجهك إنتي وإهي لا اعرف اتصرف

معاكم .. شافوهـ عصب ومشوا عنهم على طول .. ناظر في ريناد إللي بجنبه وتبسم

لها .. إهي باقي متضايقه من تصرفه مع البنات مشت عنهم .. بدر : ريناد ..
ريناد من غير لاتناظرهم قالت : بروح اتسوق ..
بدر : طيب نروح سوأ ..
وتين : هيه إنت وياهـ .. ترا السيكورتي مابعد قلعهم .. ومشت للسيكورتي معاها

البنات قالت : إلـى ذا الحين هنا ..
ياسر: وتين بلا هبل ..
هنادي لعانه فيهم لإنه من مشوا وراهم واهم قاعدين يقهرونهم بـ الكلام على البنات

الموجودات قالت : إلا متحرشين فينا .. وإذا ماطلعوا ذا الحين إتصلنا في اهلنا يجوون

يتصرفون معاهم ..
السيكورتي : لو سمحتوا برا ..
ويمسكهم مع إيديهم ويمشيهم معاهـ .. وسام : وربي يكذبون ..
السيكورتي : شـ فايدتهم من الكذب .. رجاءاً برا ..
وسام يلف لهم : وربي لـ تشوفين إنتي وإهي ..
وتين ووسن وهنادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : إتركهم واعرف كيف اجيب راس كل وحدهـ ..
وتين : سمعت .. بيجيبون روسنا ..
طلعهم السيكورتي غصب عنهم .. والبنات ميتات ضحك ,, والناس تناظرهم واهم

يطلعون وسام وياسر غصب .. يعني انواع الفشله ..
بدر جا لهم قال : تحملي إللي بيجي لك منهم ..
ريناد : بدل مايضايقون البنات يطلعون أفضل لهم { شايله عليه }
بدر ناظرها وتبسم وقال : مصدقه إنهم مضايقنكم ..؟؟
ريناد : لا . . بس لو ماخذين شخص ثالث معاهم كان أرحم لي ..
بدر فهم عليها وضحك قال : هههههههههههههههه ,, تبيني أطلع ؟؟
ريناد سكتت .. مهما كان تصرفه ضايقها إلا إنها ماتبيه يطلع ,, ماتبيه يختفي عن

عينها ..
بدر : إذا تبيني أطلع بـ أطلع .!!
ريناد نفس الشيء .. عند عيوني ويتكلم مع البنات كذا أجل إذا بروحه شـ يسوي ..

إنقهرت ومشت من عندهم ..
بدر يتكلم : ريناد أـنا أسألك ..
ريناد وإهي تمشي : أـنا امشي افضل لك ..
بدر ناظرها وإهي تمشي ... يجنن زعلها ودلعها ونعومتها ..
هنادي : لا شـ رآيك يعني تلحق فيها ..
بدر : آخخ .. والله لـ أقدر كان لحقت فيها ولا إهتميت ..
هنادي : الحمدلله والشكر ..
بدر : أقول إمشي بس .. { ناظر البنات } حرام أمشي معاكم وريناد ماهي فيه ..
البنات : ههههههههههههههههههه
هنادي: طيب إقلب وجهك ..
بدر : أكيد بـ انتظرك .. ومشى عنهم .. يدور عل وعسى يشوفها حتى لو من بعيد ..

ريناد تمشي وإهي مقهورهـ .. وشوي وتصيح .. هذا شكله لعاب .. شكله نسونجي

درجه أولى .. يحب البنات كثير .. ومن النوع إللي مايكتفي بـ وحدهـ ..
برا المجمع .. إتصل ياسر في سعود ..
سعود : هلا ياسر..
ياسر: سعود تعال شوف تخلف اختك .. وربي لـ تشوف شغلها ..
سعود : منهي ؟؟
ياسر: وتين ..
سعود : وتين .. شـ سوت بعد ..؟؟
ياسر: إتخيل نادت السيكورتي لي أـنا ووسام على أساساً إننا نتحرش فيهم وقلععونا برا

المجمع ..
سعود إنصدم قال: تستهبل ؟؟؟
ياسر : وربي صحيح ..
سعود : أوكي جاي ذا الحين . . باي ..وقفل ..
تركي : خير ؟؟
سعود قاله السالفه ..
تركي عصب من جد قال : هذي أـنا قايل يبي لها تربيه من جديد ..
وتين والبنات يتمشون بـ المجمع ولا مهتمين في أحد .. ومروا من بجنب السيكورتي

وشافهم يضحكون .. وتين وقفت البنات وقالت : منو بيروح معاي ..؟
وسن :وين ؟؟
وتين : السيكورتي ..
هنادي : ليش ؟؟
وتين : بـ اسولف معاهـ .. إللي بيجي بيعرف ...
البنات كلهم مابغوا إلا وسن راحت معاها ..
السيكورتي يشوفها تمشي له ..
وتين وإهي توقف عندهـ : هههههههههه .. أعرف كارهني ذا الحين ..
السيكورتي : لا ليش ؟؟
وتين : هههههههههههههههه .. أسفه .. ترا كل إللي صار إستهبال ..
السيكورتي إنهبل قال : إستهبال ..؟؟
وتين : هههههههههههههههههههههههههههههه .. إيوا .. كان عليهم دين وخذيته

بطريقتي هذي ..
السيكورتي مصدوم من هـ البنت تفشل إثنين وقبال خلق الله إللي شـ كثرهم وتقول دين

وإستهبال .. قال : لك علاقه فيهم ؟؟؟
وتين : هههههههههههههههههههههههه .. واحد اخوي والثاني ولد خالي ..
السيكورتي صدمه أكبر من الأولى .. هذي كيف تفكر قال : حرام عليك .. شوفيهم برا

.. راح ادخلهم ..
وتين :أمانه لا تدخلهم .. خلهم شوي برا ..
السيكورتي : والله عاد كيفكم ..
وتين : شكراً .. وأسفه مرهـ ثانيه .. وترا أـنا طبعي كذا .. يعني تعودوا علي ..
السيكورتي تبسم لهها وقال : ولو كل يوم قدمي شكوا .. وإللي علينا نشيله من المجمع

..
وتين : ههههههههههههههههههههه .. إذا كذا كل يوم وأـنا عندكم ..
وسن : إللي يسمعك يقول مو كل يوم ناقعه هنا ..
وتين : هههههههههههه .. ذا الحين غير .. اجلس أذل ياسر ووسام على هـ المكان ..

يعني صاروا مشهورين .. شـ يبون أكثر من كذا ..
السيكورتي : هههههههه .. مشهورين مرهـ ..
وتين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
البنات يناظرون هذي قاطه الميانه وبقوهـ مع السيكورتي ولا مهتمه في أحد .. دخل

سعود وتركي للمجمع .. وناظروا يدورون أحد يعرفونه .. تركي : مو كأنهم هذيليك ؟؟
سعود يناظر : إلا ..
مشوا لـ مكان البنات ..
هنادي : ويلنا سعود وتركي ..
هديل تناظر : سعود ؟؟
هنادي : إحنا وين وإنتي وين .. والله لـ يشرشحون من جد .. والهبلا هذي تسولف مع

السيكورتي ولا مهتمه ..
ديما : بـ اتصل فيها .. وطلعت مموبايلها وإتصلت في وتين إللي تعطيها بيزي يقال

إنها مشغوله ..
تركي : على السيارهـ إنتي وإهي ولا كلمه وبكل هدوء ..
روزان : بس باقي وتين ووسن وريناد ..
تركي : والزفته وتين ويين .؟؟
روزان وإهي تأشر : هناك ..
تركي وسعود يناظرون .. إنصدموا .. هذي ماتستحي كلش ..
تركي واهو ماسك نفسه وضاغط على إيدهـ : تعالوا للسياررهـ ووحدهـ منكم يـ

الزفتات تروح لها عشان تطلع لـ سيارة سعود .. يلا .. مشوا معاهـ البنات وسعود

معاهم .. وديما راحت تقولها ..
ديما : وتين ..؟؟
وتين لفت لها وقالت لسيكورتي : يلا أشوفك قريب .. باي .. { ماتستحي البنت }
السيكورتي تبسم وقال : باي .. مشوا وتين ووسن ..
ديما قالت إن سعود فـ سيارته .. لإن شكل تركي بـ سييارته ..
طلعوا البنات وحصوا ياسر ووسام واقفين يسولفون مع سعود ..
وتين : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : وقسم بـ الله لـ تشوفون شغلكم ..
وتين : سو إللي تبي ..
سعود : على السيارهـ ..
مشى سعود قبلهم .. وركب .. وركبت وتين وراهـ ..
سعود : خير .. ليش تسوون كذا ؟؟
وتين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعود : ماقلت إضحكي .. سألت سؤال ..!!
وتين وإهي تحضن سعود من ورا مكان سند الراس وبدلع : سعودي ..
سعود :لا سعودي ذا الحين ؟؟
تركي : قلة حيا ..
وتين تناظر إللي بجنب سعود وشافت تركي قالت : إنت شـ إللي جابك ...؟
تركي : جاي عشان ازيد على وعيدي لك بـ التربيه ..
وتين : ههههههههههههههههه .. رب نفسك اول بعدين تكلم ..
تركي : إنكتمي ..
وتين : إنت إللي تنكتم ..
تركي صارخ عليها : وتبن ..
وتين رفعت صوتها : وتبن إنت ..
سعود : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسس ..
تركي : إسمع كلام إختك إللي مفشلتنا مع الكل ..
وتين :إنت إللي مفشلنا مع الكل .. كل أحد يشوفك يقول منو هذا المتخلف ,,
البنات : هههههههههههههههههههههههههه
وتين : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعود سبق تركي : وتين ولا كلمه ..
وتين وإهي تحضنه : سعودي وربي سويت هذا عشان ارد حركتهم...
سعود مايقدر على وتين لإنه يحبها موت قال : كيف ؟؟
تركي إنقهر من سعود ..
وتين : إتخيل مرهـ كنا بـ الحديقه كلنا وجالسين وجو لنا وسام وياسر وخرعونا وربي

وقتها كلنا قلوبنا نطت من مكانها .. وهديل بكت .. ترضى هديل تبكي .. سعودي ..
سعود إنهبل قال : ها .. هديل ..
وتين : إيوا .. أـنا ماسويت الشيء هذا إلا عشان هديل ..
سعود : خلاص بس ماتعيدينها ...
وتين: خلاص خذيت حقنا شـ آبي فيهم .. حبيبي زعلان ..؟؟
تركي شوي ويتوطى في بطنها .. إهي تعرف إنها تقهر تركي بـ كلامها هذا ..
سعود : ياقلب سعود إنتي .. أـنا أقدر أزعل عليك ..
وتين وإهي تبوس خد سعود : إنت حياتي ...
سعود : ياقلبي إنتي ..
وصلوا بيت ابو خاالد .. وكانت سيارة راكان موجودهـ بـ البيت ..
سعود : راكان موجود ..
تركي يناظر سسيارته قال : الوسخ ماشي سرعته كلها ..
سعود : ليش ؟؟
تركي : ماحرك من الرياض إلا الساعه 6 ونص وذا الحين الساعه 8 ونص ..
سعود إنصدم : هذا مجنون ...
تركي : بنزل هنا ..
وتين :هاها إجتمعوا المتخلفين ..
تركي : ولا كلمه يـ الهايته ..
وتين : وسن .. شوفي شنو تطورات المتخلفين ..
ضحكوا البنات ..
وتين : باي قلبي ..
وسن : باي ..
ونزلت ونزل تركي .. تركي : في أحد بـ البيت ..
وسن : امكن حاتم ..
تركي : طيب بـ أدخل للمجلس عند راكان ..
وسن : حياك .. دخل تركي للمجلس ..
وسن دخلت للصاله وإهي تنزل لثمتها على تحت وتطلع شعرها برا العبايه ..
إلا هذا راكان طالع من جناح جدته وجدهـ ولا معه أحد .. وكان شكله بيطلع للمجلس

..
وسن وقفت مكانها ... راكان ناظرها .. شعرها مفتوح ووجهها مكشوف له .. راكان

كان متغير شكله بـ النسبه لـ وسن .. اهو يصير بـ طريقها ولا تقدر تمر من قباله ..

وشعرها ماتقدر تغطيه لإنه كثير والشيله تحت الشعر .. واللثمه إنخبصت ماتدري

كيف ترفعها .. الصدمه أكبر من إنها تغطي وجهها .. راكان عاجبه الوضع يناظر قال

: حاتم موجود ؟؟
وسن تنحت قالت : ءء .. ها ؟؟
راكان شوي ويضحك على شكلها قال : حاتم موجود ؟؟
وسن : ما ما ادري ..
راكان : من فين جايه ؟؟
وسن : المجمع ..
راكان : ما شاء الله من المجمع .. طيب لاتدخلين للبيت وتفسخين على طول .. يمكن

يكون في أحد مو محرم لك .. ومشى عنها ..
ووسن تناظرهـ ومقهورهـ بعد ماشبع من المناظر فيها قال لا تدخلين البيت وإنتي

كاشفه .. خير .. على كيفه .. والله لو أطلع للشارع كاشفه ماله خص فينيي .. { كبرت

في راسها سالفة إنها تطلع كاشفه لعانه في راكان وبس .. } ..
راكان يدخل للمجلس ووكان تركي في ..
راكان : آؤ .. إإنت هنا ؟؟
تركي يوقف يسلم عليه : لي ساعه إنتظرك ..
راكان : ساعه ؟؟؟
تركي : لا استهبل .. جيت مع سعود من المجمع ..
راكان : ما شاء الله بعد إنتم بـ المجمع ..؟؟
تركي : رحنا نجيب البنات ..
راكان : يعني إنتم جايبين وسن ؟؟
تركي : كل البنات .. وقاله سالفة وتين ..
راكان : ههههههههههههههههههه ... والله رهيبه هـ البنت .. واضح إن حقها مايضيع ..
تركي : إلا قليلة ادب ..
راكان : ههههههههههههههههههههه . . ياشيخ خلها تفلها . . شـ رواها .. تعيش حياتها

مرهـ ..
تركي : شـ كلها تصلح لك ..
راكان : لا ياشيخ لا تصلح لي ولا أصلح لها .. إلا شـ أخبار العريس ؟؟
تركي : تمام .. نطلع للإستراحه ..؟؟
راكان : إنتظرليما يجي عمي واسلم عليه وبعدين نطلع ..
تركي : الله يخلي هـ العم إللي حُبه واجب عليك ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ..
بعد ربع ساعه جا حاتم وجلسوا سواليف .. ولما صارت الساعه 9 ونص جا لهم أبو

خالد وام خالد وكانوا ناوين يطلعون يتعشون برا .. وسلموا على راكان وتركي بـ

المجلس ..
حاتم : طيب ووسن وين تتعشا ؟؟
أم خاالد : وسن عمك فواز بيجي لها وبيروحون يتعشون مع باقي البنات ..
حاتم : والله فواز مايصير كريم إلا على البنات ..
راكان : ههههههههههههههههه .. حلو إنها تجي منهه بعد ..
حاتم وتركي : ههههههههههههههههه
أم خالد : حرام عليكم فواز كريم على طول .. يعني بس عشانه ماعزمكم للعشا قلتوا

مو كريم ..
حاتم : إيوا ماعليه فواز كريم .. شـ رآيكم نتصل فيه ونرمي حالنا عليه عشان يعزمنا

..
راكان : ياشيخ إتركه يزكي أمواله علينا بـ عشا واحد بس ..
تركي : دكتور وراتبه ضخم ولايذكر احد ..
أبو خالد إللي لسا مقفل من إتصال : ليش ناقصكم شيء ..؟؟
حاتم : لا الحمددلله ..
أبو خالد : طيب ليش تبونه يذكركم بـ الراتب ..؟؟
راكان : إحنا أولاد إخوانه وخواته يعني مالنا حلاوهـ ..
أبو خالد : حلاوتك ممن عملك إنت مو عمله اهو ..
حاتم : إي والله من زمان عن الحلاو { يقصد الدعم المادي من الحكومه 'أبو خالد' }
تركي وراكان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد : ههههههههههه .. تبي حلاو ..
أم خالد تستهبل : حبيبي حلاوك بـ المطبخ ..
راكان وتركي وابو خالد : هههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : إي عشانك كل شهر تاخذين حلاو من أبوك وزوجك خلاص صار حلاوي
بـ المطبخ ..
أم خالد وإهي توقف : شـ علي منكم .. أـنا حلاوي يوصلني .. دور إنت من يعطيك

حلاو غير زوجي ..
حاتم : إي أكيد .. جالسه على بنكين ..
راكان : قصدك على بنوك ..
تركي : يعني لا تقتصرها على بنكين .. لإن إللي فيها يغطي على بنوك ..
أم خالد : لا إله إلا الله ..
راكان : لاتخافين زكي أموالك ولا يصير لها شيء ..
أم خالد : هههههههههههههههههههههههههههههه .. يعني تروحون وتجون على الزكاهـ

..
رااكان : الزكاهـ زيادهـ للبركه والمال ..
أبو خالد : شـ عندكم اليوم على الزكاهـ .؟؟؟
راكان : زكاة المال حلوهـ ..
تركي : يمدحونها ..
حاتم : وبقوهـ ..
أبو خالد : لاتحاولون .. مافي لا حلاو والزكاهـ لـ أهلها ..
راكان : الأقربون أولى بـ المعروف ..
أبو خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : تجب الزكاهـ على العاملين عليها ..
راكان : ماشاء الله عليك حافظ على من تجب الزكاهـ إلـى الآن ..
حاتم : والله المدرس إللي مايلعب ..
تركي : ههههههههههههههه .. لايغركم سامعها في خطبه وحافظها إلـى الأن ..
كلهم : هههههههههههههههههههههه ..
أبو خالد : بتجلسون هنا وإلا تطلعون ...؟؟
تركي : بـ نطلع للإستراحه ..
أم خالد : وين تتعشون .؟؟
راكان :ماعليك أـنا امسك فواز يعزمنا غصب عليه ..
تركي : صح إنت واصل من الرياض وضيافتك على عمك واجب ..
حاتم : إي صح ..
أبو خالد : أجل يلا .. ومشوا من عندهم ..
راكان : لاتنسون الحلاو ..
أم خالد : لاتنام قبل لا اجيبه لك ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وإتصلوا في فواز .. اساساً عزيمة البنات كانت على فواز .. ووسن كانت ناويه تحط

معاهـ ..
فواز والبنات كلهم معاهـ .. عدأ خلود إللي ما احد يدري عنها .. من تزوجت وإهي

مختفيه ولا يشوفونها إلا يوم بـ الأسبوع إللي اهو يوم الخميس مع أهلها عند إللي تكون

عندهـ الجمعه .. وصايرهـ ماتتكلم نفس أول .. أول معروف عنها تضحك على طول

.. تقلب الأمور مزح .. صوتها العالي وضحكتها العاليه مرهـ تترك المكان كله يضحك

معاها .. إفتقدوا هـ الشيء .. والكل ملاحظ .. لكن حسبالهم الزواج عقلها .. مايدرون

إن المشاكل إهي إللي تجبرها تسكت غصب .. تفكر في كل شيء يخص علاقتها إهي

وحمد .. متأكدهـ إنها ماخذت من هـ الزواج إلا العذاب والآلم إللي عايشته .. دخل فواز

البيت وكان هادي مرهـ .. جت له ميري ..
فواز : وين خلود ؟؟؟
ميري : فوق ..
فواز : قولي لها تنزل ..
ميري : أوكي .. ومشت عنه واهو جلس بـ الصاله يناظر بيت حمد وفي خاطرهـ والله

إنه ذوق الولد ..
نزلت الخدامه وقالت : ذا الحين إنزل ..
طبعاً خلود ماتدري منو إللي يبيها تحت لإن ميري ماتعرفه وتوقعت أبوها ..
نزلت وإهي مالها خلق شيء .. لابسه بنطلون جينز سمائي وبدي فضي فاتح مع

فوشي .. وكانت تاركه شعرها على اكتافها .. نزلت من الدرج وإهي ماناظرت الصاله

.. فواز يشوفها تنزل .. متغيرهـ مرهـ عن أول بكثير نحفانه وواضح التعب عليها

ومهمله نفسها .. قبل إلا تعمل حركات بشعرها .. إلا لبسها يكون كشخه حتى إذا

ماعندها احد .. نزلت أخر درج ومشى لها وقال بـ إستهبال : إذا ماسألنا عنك إنتي

ماتسألين عننا ؟؟
خلود ناظرته خالها فواز .. زمان عنه .. سلمت عليه وقالت بـ إبتسامه : سوري .. بس

تعرف مو إنت بس المشغول...
فواز : ههههههههه .. لا ياشيخه ..
خلود : هههههههه .. لسا منور البيت ..
فواز : تسلمين ياقلبي .. إنتي كيفك ؟؟
خلود : تمام ..
فواز : إللي يشوفك يقول حشى هذي ماصار لها 4 شهور متزوجه ..؟ هذي لها سنين

متزوجه ..
خلود خافت قالت : ليش ؟؟
فواز : هذا شكل عروس .. شكلك حوسه ..
خلود : هههههههههههههه .. عشان هـ اللبس والشعر إللي ملفلفته قلت حوسه ..
فواز : لا وربي .. لكن من جد .. { كمل بـ إستهبال } كل هذا يسويه حب حمد .. والله

إنه مو بسيط ولد العنود ..
خلود حست قلبها توقف .. ومعدتها تقلب عليها تبسمت غصب قالت : شـ فت كيف ؟؟
فواز : ههههههههههههههه .. ياقلبي عليك .. يلا إلبسي وتعالي معاي اـنا والبنات ..
خلود بكل هدوء : مالي خلق اطلع ..
فواز يحضنها : أـفأ .. ليش ؟؟
خلود وإهي بين أحضانه حاسه بشيء فاقدته من زمان .. تحس إنها وحيدهـ بهـ الدنيا

.. إذا قالت إنها ماتحب حمد خانقوها كلهم .. وإذا بتقول إن بينهم مشاكل راح يحملونها

المسؤوليه ولا راح يسمعون لها .. خالها فواز اهو الوحيد إللي جا لها .. اهو إللي

خذاها بـ احضانه .. متعودهـ على حمد إللي يعذبها ويجرحها ويتركها بجروحها

وهمومها تدورهـ يداوي جروحها يخفف عليها .. لكن متأكدهـ مع كل قُرب منه لها

يرفع مشاعرها لـ فوق بعدين يحطمها .. تبيه يجي يغنيها .. يملى إللي تركه بـ داخلها

.. إهي متأكدهـ إنها تكرهه لكن مابعمرها سمعت بـ نفس كرهها لـ حمد .. تموت
بـ قُربه لها وإذا تركها تألمت , إنجرحت زود .. ماتدري شنو هـ الكرهـ .. ماتدري إنه

لما بيكون قريب منها راح تذوب في قُربه .. واهو طالع للخارج فترهـ يريح فيها من

المشاكل إللي كل ماقابلوا بعض طلعت .. تشتاق توله عليه .. لكن ماتقدر تتقبله بعد

حركته إللي عملها فيها .. كل شيء ينغفر إلا هـ الشيء .. لما خطبها كانت متأكدهـ إنها

مع المعاشرهـ راح تحبه .. لكن واهم في فترة الخطوبه يعمل حركته هذي .. مستحيل

تغفرها له .. حتى لو تتعذب عمرها كله .. إشتاقت له .. مامر أسبوع وإهي متعذبه كذا

.. حتى إذا مايتقابلون كثير ,, يكفي إنها متأكدهـ إنو بـ نفس المكان إللي إهي فيه ..

لكن ذا الحين اهو بدوله وإهي بدوله ولا فكر يتصل لو مرهـ وحدهـ .. ولا تدري عنه

إذا صاير فيه شيء وإلا بخير .. ومشكلتها ماتقدر تسأل أحد عنه .. بتموت من محاتاتها

له .. بتموت من الولــــــــه عليه .. نزلت دموعها بين أحضان خالها .. تبي تريح

عمرها من هـ العذاب .. لكن كيف ماتدري .. إنفجرت بكا بدون سابق إنذار ..
خالها إنصدم رفع راسها واهو على صدرهـ قال : خلود قلبي شـ فيك .؟؟
خلود تبكي ..
فواز : ياقلب خالك إنتي تكلمي .. صاير شيء بينك وبين حمد ..؟؟
خلود خاطرها تقول شـ بقى ماصار . . إحنا ولا أعداء يكرهون بعض .. حالتها لو

بيتكلمون فيها ما احد بيصدقها ..
فواز يمشيها ويجلسها معاهـ على الكنب قال : خلود قلبي ناظريني ..
خلود منزله راسها وتبكي ..
فواز : حمد مسوي لك شيء .. ؟؟ مضايقك فـ شيء ؟؟ قولي وصدقيني ما احد بيعرف

.. واـنا اعرف كيف اتفاهم معاهـ ..
خلود تحرك راسها بـ معنى لا ..
فواز : طيب قولي شـ فيك ..؟؟
خلود وإهي تمسح دموعها .. وناظرت خالها وبعدت نظرها وقالت : كنت محتاجه

أبكي .. وبس ..
فواز : وإللي يحتاج يبكي يجي له البكي على طوول .. ؟؟ { يعرف إن هـ الشيء

مستحيل }
خلود نست إن خالها ماتطوف عليه هـ السواليف .. نزلت دمعتها ..
فواز : ياروحي إنتي .. قولي ولا تعذبين حالك ..؟؟
خلود تتكلم بـ صعوبه : مافيني شيء ..
فواز : أمك متى شفتيها أخر مرهـ .؟؟
خلود إستغربت سؤاله قالت : من أسبوع ...
فواز إستغرب .. أسبوع تجلس من غير لا تشوف أمها .. قال : كلمتيها ؟؟
خلود حركت راسها بـ معنى لا ..
فواز : خلود .. شـ صاير ؟؟
خلود : ولا شيء ..
فواز : حبيبتي قولي لي ..
خلود : بس مشتاقه لـ حمد ..
فواز ناظرها كيف تناظر بعيد عشان ماتحط عينها بـ عينه قال : الشوق يسوي كذا .؟؟
خلود : مابعمرك جربته ؟؟
فواز : ولا آببي أجربه ..
خلود : إذا مثل شوقي إن شاء الله ماتجربه ..
فواز تأكد إن عندها مصيبه إهي وحمد قال : خلود قلبي .. كل الخلق .. تصير بينهم

مشاكل .. وشيء طبيعي بين المتزوجين يصير ..
خلود ساكته تسمعه ..
فواز : المهم إن المشاكل إللي تصير لازم مانكبرها عشان مانندم على إللي بيصير
بـ العلاقه بعدين كونهم متزوجين ,, حبيبتي الواحد إلا مايتسرع .. صحيح صعب

تفهمون بعض من الشهور الأولى .. لكن هذا مايعني إن أي مشكله إلا تكبر.. حاولي قد

ماتقدرين تصغرين المشكله مهما كانت .. لإنو أخر شيء الإثنين اهم المتضررين ..

أكيد إنتي فهمتي علي ..
خلود حركت راسها بـ معنى إيوا .. وفـ بالها .. ليت مشكلتنا نفس مشكلتك مع زوجتك

من قبل كان هان الموضوع .. المصيبه إن مشكلتهم موغيرهـ ولا مشاكل اهل ..

مشكلتهم أكبر من كذا ..
فواز : قلبي يلا إلبسي وتعالي معانا .. ترا البنات بـ السيارهـ وأكيد عاملين حوسه

هناك ..
خلود تبسمت وقالت : ما آبي أطلع ..
فواز : ترفضين عزيمتي الأولى ..؟؟
خلود سكتت ..
فواز : يلا الله يحفظك لي .. ووقف ووقفها معاهـ .. وحط راسها على صدرهـ وقال

بكل رقه : ترا أفضل أـيام بين المتزوجين إهي أـيام المشاكل صدقيني فيها حلاوهـ

ماهي طبيعيه .. مو يقولون المشاكل إللي تصير بين المتزوجين هذي ملح الحياة

الزوجيه .. وصدقيني بكرهـ تفهمون بعض وتنسون هـ السواليف إللي مرت عليكم

وإذا ذكرتوها ضحكتوا على أنفسكم ..
خلود وراسها على صدرهـ بـ هدوء ... تحس بـ راحه .. بس لو يكون صدر حمد كان

نست الزعل كله ..
ففواز يناظر الباب قال : حمد جيت ؟؟
خلود لفت للباب على طول .. ولا شافت أحد ..
فواز : هههههههههههههههههههههههههههه .. يـ الله على الحب وعمايله ..
خلود ضحكت غصب وقالت : يـ الله منك ..
فواز : ههههههههههههههههههههه .. وربي لـ أقوله ليش معذب بنت أختي .. خير إن

شاء الله ..؟؟
خلود خافت قالت : لا خالي تُكفى ..
فواز : بشرط ؟؟
خلود : أمر ..
فواز : تطلعين تلبسين وتطلعين معانا ..
خلود كانت بترفض .. فواز واهو يطلع موبايله : أتصل في حمد ..
خلود وإهي تركض : لا خلاص بـ اروح ..
فواز يعلي صوته : لا تركضين .. لا يكون فيك بيبي ثم وقتها ويلي من حمد ..
خلود وإهي تضحك وإهي واقفه على الدرج قالت : لا تخاف مافي شيء ..
فواز : اجل انطلقي ..
خلود ضحكت ومشت لـ جناحها تلبس بسرعه وتطلع لـ خالها والبنات ..
الشباب كلهم بـ الإستراحه مجتمعين وجالسين يعلقون على وسام وياسر وعلى تقليعتهم

من المجمع .. ووسام وياسر مرتفع ضغطهم ..
حاتم : ها .. منو بيتصل في فواز ؟؟
راكان : أـنا .. وطلع موبايله وإتصل ..
فواز واهو مع البنات بـ السيارهـ واصواتهم عاليه بيتفقون على مكان ومحتارين ..
فواز : بنات آووش .. راكان بـ الرياض وإلا هنا ؟
وتين : لا سيارته كانت في بيت خالي سُلطان ..
فواز : أوكي آووش واسمعوا فضايح الشباب ..
البنات سكتوا .. فواز رد بـ الإسبيكر قال : إيوا ..
راكان : لا تُكفى يـ البنت ..
فواز : شـ بغيت ..؟؟
راكان : إسم علينا من اخلاقك .. ما آلومك البنات مطفشاتك ..
فواز : إلا عسل على قلبي .. صحح المعلومه إللي مطفشني إللي يكلمني ذا الحين ..
راكان : حلوهـ بس لا تعيدها ..
فواز : أكيد حلوهـ إذا مني وأكيد بـ اعيدها إذا لك ..
راكان : هاها .. ماتضحك ..
فواز : راكان .. ربي لا يطيح زوجتك بـ إيدي واسوي لها عمليه وإهي مكسرهـ ثم

الف لك رجلها ودورها إذا مشت ..
البنات ناظروا وسن إللي ماتغير فيها شيء ..
راكان : ليش يعني اجيبها لك .. سؤال صريح .. إنتهوا الدكاترهـ لما أجيبها لك ..؟؟

وبعدين إسم الله عليها ..
فواز : قصدك أـنا ما اتشرف استقبل حالتها ..
راكان : اساساً يحصلك إسمها عندك .. شوف .. لو إنذكر إسمها لك وإنت بـ مستشفاك

كان قمت وجلست وفضيت المستشفى لها ..وبعدين يـ اهووووهـ .. لو بغينا جبنا

أطبائها من نيويورك والمانيا .. يعني مانحتاج الأطباء الفاشلين .. إللي يجربون في

خلق الله ..
فواز : أقعــد .. إلا قصدك إذا طلبتهم راح تقفل المستشفيات وكل واحد بيجلس
فـ بيته .. تبي أجرب فيك ..؟؟
راكان : إسم الله علي .. والله لو اروح للطبب الشعبي ماجيتك ..
فواز : ههههههههههه .. أكيد لما تجي لي ما راح أستقبل حالتك ..
راكان : ويحصلك ..؟؟
فواز : لإن الناس مقامات ياروحي .. وفي ناس ارقى منك ..
راكان : تدري إنك وسخ ..؟
فواز : أكيد على ولد أخوي راكان ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههههه ..
فواز : إخلص علي شـ بغيت ؟؟
راكان : منو معاك ؟؟؟
فواز : خير .. لايكون مضيع زوجتك معاي ؟؟
راكان : اساساً ماتتنازل تركب معاك ..
فواز : هههههههههههههههههههههه .. إلا ما ادري منو إللي بيزوجك ؟؟
راكان : الكل ..
فواز : صدقني إنهم مايعرفون يختارون لـ بناتهم رياجيل ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههه .. إي ماعليه ..
فواز : طيب شـ بغيت إخلص ..؟؟
راكان : منو معاك أول ..؟؟
فواز : صديقاتي كلهم ..
راكان : طيب نزل لنا كم وحدهـ ..
البنات إنصدموا..
فواز : إستح على وجهك ..
راكان : ههههههههههههههههههههههه .. فواز وراك رسمي بـ العادهـ ترمي أكثر من هـ

الكلام ؟؟
فواز : أـنا مؤدب .. عيب أتكلم كذا عند صديقاتي ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. طيب سلم على صديقاتك ..
فواز : سوري .. أغار ..
راكان : أقعــد ... والله لو إنك راكان بن سعد ..
فواز : أمش .. على منو يغار راكان بن سعد ..؟؟
راكان : شـ دخلك ..؟؟
فواز : شكراً ..
راكان : عفواً .. سمعنا إنك عازم البنات .. ؟؟
فواز : طيب .. لازم أخذ الإذن منكم يعني ؟؟
راكان : لا ياقلبي ماقلنا كذا .. { التمصلح حلو } ياعمي الغالي تدري إني احبك ..
فواز : ياربي .. ترا المعجبين كثير .. واـنا ما استقبلك من معجبيني ..
راكان : عسل على قلبي إذا منك ..وعطى عمه بوسه ..
البنات ناظروا بعض .. وسن متعودهـ على أسلوب راكان لكن إللي ماتوقعته إنه مع

كل الناس كذا .. يعني بنت خالته شـ يقول لها ..
فواز : الله يخسك .. البنات جلسوا يستفرغون ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. البنات .. ؟؟ فواز ..
فواز : هلا ..
راكان : فاتح السبيكر ؟؟؟
فواز : يس ..
راكان : فتح الله بطن عدوك ..
فواز : شـ دخلك فـ عدوي تدعي عليه ..؟؟
راكان : ياخي كيفي ..
فواز : لا ,, عدوي وإلا عدوك ..؟؟
راكان : عدوك عدوي ..
فواز : ما اقدر أـنا على هـ الكلام ..
راكان : ياقلبي أساساً اـنا من أسمع صوتك أدوخ ..
فواز : روح للمستشفى يمكن حامل ..
البنات هنا إنفجروا ضحك ..
راكان : هاها .. ماتضحك ..
فواز : يهمني إن البنات ضحكوا .. يعني إنت ولا شيء ..
راكان : طيب يافواز .. المهم قفل السبيكر ..
فواز : ما راح أقفله ..
راكان : اجل تحملوا يابنات الكلام إللي بتسمعونه ..
فواز : لحظه .. إي كلام ..؟؟
راكان : إللي بتسمعه ذا الحين ..
فواز : يعني عشان أقفل ما راح أقفله .. وإذا على الكلام تكلم .. البنات يعرفون إنكم

كلكم الحمدلله والشكر ..
راكان : منك ..
فواز: منكم إنتم .. إخلص شـ تبي ؟؟
راكان : يعني ماتسحتي إنت .. عازم البنات وإحنا لا ؟؟
فواز :والله صيروا نفس أدب البنات بعدين أتكلم معاكم ..
راكان : وليش إن شاء الله .. البنات شـ فيهم زود ..؟؟ بنات لا تزعلون لإن هذي حقيقه

..
فواز : لا ياشيخ وبعد تكلم البنات وعندي .؟؟
راكان :مانت ولي عليهم ..
فواز : إلا ..
رااكان : بنات فواز ولي عليكم ..
البنات : إيوا ..
راكان :إسم الله علينا .. إسمع تعشينا ..
فواز : طباخ أبوك وأـنا ما ادري ..؟؟
راكان : لا محشوم .. فواز إعزمنا . . يارجُل إنت دكتور وشاطر وتاخذ مرتب ولا

تعشينا من راتبك ..؟
فواز : طيب بسألك وجاوبني ..
راكان :أوكي ..
فواز : أـنا من شوي كنت دكتور فاشل واجرب في خلق الله شـ إللي طيرني لـ دكتور

شاطر ..
راكان : والله للظرورهـ أحكام ..
فواز : بعد عيني عينك ..
راكا ن : الحق ينقال .. والواحد مايزعل من الحق ..
فواز : طيب يـ ابو حق .. إنتم موتاخذون مرتبات ؟؟
راكان : والحمدلله ..
فواز : أجل ليش اعشيكم .؟؟
راكان : ليش إنت بخيل ..
فواز : بخيل على إللي مايستاهلون ..
راكان : فواز .. كل الشباب يطلبونك ..
فواز : والله لو سُلطان بـ نفسه إللي يطلبني .. إنتم لا ..
راكان : شـ معنى سُلطان ..؟؟
فواز : رجاءاً عمك سُلطان ..
رااكان : ياليل جينا للرسميات .. أوكي عمي سُلطان ..
فواز : إيوا .. أبد عشان اهو اكثر واحد له خاطر عندي ..
راكان : امش .. شـ معنى ؟؟
فواز : اخوي ..
راكان : طيب وبعدين ..
فواز : مو اهو أبو زوجتك ..
راكان : خطيبتي وليست زوجتي ..
فواز : كأني ما ادري إنك ميت على ماتصير زوجتك ..؟؟
رااكان : أقول .. بتعشينا ؟؟
فواز : لا ..
راكان : فواز مابعمرك عزمتنا { كذاب }
فواز : الكذب مو كويس .. تبوني أعزمكم كلكم على حسابي ..
راكان : تُكفى يـ الكريم ..
فواز : خلاص متى ماتملكت أـنا عزمتكم ..
راكان : مالت عليك ..
فواز : ليش .. ؟؟
رااكان : يعني شيء مستحيل ..
فواز: أـنا أعرفه مستحيل عشان كذا قلت لما اتملك عشان تدعون لي أتملك ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : مالت عليكم كلكم ..
فواز : يلا أـنا مو فاضي لـ سخافات الشباب ..
راكان : إسمع ترا الشباب يتحلفون فيك ..
فواز : إذا شفتوني كويس ..
راكان : يلا إقلب ..
فواز : إقلب إنت .. وقفل في وجهه ..
راكان واهو عند الشباب وكان فاتح السبيكر ويضحكون على سواليف فواز ..
وسام : ذا الحين إللي يسمعكم يقول مامعكم فلوس ..!!
تركي : مو على كذا .. إحنا نبيه يعزمنا وإحنا نختار المطعم عشان نهبل فيه على

عزيمته ..
ياسر : يعني تبون تطفرون فيه ..
حاتم : إي ماعليه يطفر واهو دكتور وولد فارس الـ(ــ)
راكان : آخخ . . لو اعرف وين ماخذهم .. كان نطينا لهم ..
ياسر : أـنا اجيب لكم ..
تركي : نسيت إنك متخانق مع إختك ..
ياسرواهو يطق راسه : يوووهـ ..
يناظرون بدر ..
بدر : خير ؟؟؟
راكان : بدر حبيبي ..
بدر : غير .. مايمشي معاي هـ الكلام ..
راكان يسمع كلامه ويغير : بدر يارجُل ..
بدر : خير ..؟؟
رااكان : إتصل في هنادي عشان تعرف وينهم ؟؟
بدر : سوري ...
تركي : بدر الله يعافيك ..
بدر : آمين .. بس اتصل لا ..
راكان : طيب حاتم وإلا وسام إتصلوا في إختكم ..
حاتم : إنسى .. البنات ماتطوف عليهم هـ الحركات ...
رااكان : طيب كيف ؟؟
تركي يترجى بدر : بدر... بنهبل فيهم بس ..
بدر : فواز قال إذا تملك راح يعزمنا كلنا.. خلاص إنتظروا ليما يتملك .. { الولد

مصدق }
تركي : تستهبل ..؟؟
بدر : لا .. خلوهم ينبسطون سوأ وإحنا بعدين ..

زواج سعود وهديل يوم الجمعه واليوم الخميس وحمد ما رد من السفر .. الكل مجتمع

عدأ خلود إللي إعتذرت من الكل ..
أم سعود : حبيبتي ليش تروحين لـ بيتك بـ روحك ؟؟
خلود : خالتي بيتي عادي ..
أم سعود : أـنا ماقلت شيء يـاقلبي .. بس يعني إنتي بروحك مع الخدم هناك ..
خلود : عادي جلست أسبوع بـ أكمله وقفت على اليوم ..
أم تركي : طيب حمد متى راح يرجع ؟؟
أم سعود : إتصل فيني أول ماوصل وقالي إنه وصل ويقول يوم زواج سعود ..
خلود في خاطرها " حتى ماكلفت حالك تتصل فيني .. متصل في أمك وتاركني ..! "
أم فارس : العنود إنتي معلوماتك قديمه .. اكيد الجديد عند العروسه ..
خلود : ههههههه .. لا نفس معلوماتها ..
أم خالد : ما أدري أتوقع يجي اليوم ..
خلود : لا طيرانه بكرهـ إحتمال كبير العصر .. { نصابه ماتدري }
أم سعود : اهو مخبرني يقول يوم الجمعه ..
أم تركي : لو إني مكانك سافرت معاهـ ..
خلود إنخبصت قالت : لو رايح سياحه ممكن لكن اهو عمل وراجع إن شاء الله ..
أم سعود : إنتي شـ دخلك بين ولدي وزوجته بتخربين بينهم ..
أم تركي : هههههههههههههههههه .. شوفوا الحرمه عشانه ولدها ماقالت ليش مارحتي

معاهـ ..
أم سعود : هههههههههههههه .. لا والله . . بس عارفه إنه بينشغل طول وقته فـ ليش

تروح معاهـ ..
خلود : صح .. { ماتدري شـ السالفه ووقفت وقالت وإهي تسلم عليهم} بـ الإذن ..
أم راشد : حبيبتي إجلسي شوي وتطلعين معانا ..
خلود : لا يُمه بروح اـنام والسايق برا ..
أم سعود : يابنت إتركيها تروح ترتاح وراها صحيه بكرهـ من بكير .. وغمزت لها ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : ههههههههههههههههههههههههههه .. { ماتدرون فينا } يلا باي ..
وطلعت مع السايق لـ بيتها ..
الشباب زعلانين على فواز ولا يكلمونه ..
فواز يسولف مع عزام وخالد وفارس وفيصل " الناس الكبار والمتزوجين "
عزام : ذا الحين هذيل شـ بلاهم ؟؟
فواز : ههههههههههههههههههههه .. صاروا مثل الحريم يدورون العزايم دوارهـ ..
راكان : لا ..
فواز : إنتم بـ نفسكم طارين العزيمه ..
تركي : ماعليه مردودهـ ..
فواز : تعشيتوا ؟؟
حاتم : والحمدلله .. يعني ماوقفت عليك ..
فواز : خلاص إنتم في الحالتين متعشين ...
راكان : بس كنا نتمنى عزيمتك ..
فواز : صدقت .. عارف قصدكم من هذا كله ..
رااكان : اعوذ بـ الله ماعندنا قصد إلا إننا نجتمع معاك ..
فواز : ياقلبي شكراً ..
وسام : لاشكر على واجب ...
فواز : لاتحاولون ..
راكان : ياربي منك بخيل ..
فواز : إعزم إنت يـ أبو كرم ..
رااكان : ما أحد يستاهل إني أعزمه ..
الشباب ناظروهـ ..
راكان : ههههههههههههههه .. استهبل ..
بدر : لا ياشيخ ..
فواز : يـ الله حيلهم بينهم ..
ياسر: شباب لا تفرحون الأعدأ علينا ..
راكان : صح . . خلاص إختاروا أي بوفيه وافطركم فيها ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
فواز : ههههههههههههههههههه .. منو البخيل .. اجل هذيل { ويأشر عليهم } تفطرهم

فـ بوفيه ..
رااكان : شـ أسوي أـنا صاير اجمع فلوسي ولا آبي اخرب شيء منها ..
فواز : ما اقدر أـنا على إللي داخل مشروع عالمي ..
راكان : ماتدري عني ..
فواز : بعيد عنك ..
راكان : لاتتحدى ..
فواز : مو متحديك عشان لاتفلس من جد بسبب هـ التحدي .. بس طلعهم لـ بوفيتك إللي

بتفطرهم فيها .. صحيح الناس مقامات .. أمس طلعت البنات للمكان إللي الكل يتمناهـ

..
تركي : كم خسرت على عشاهم ؟؟
فواز : شـ خصك ..
وسام : واو قويه ..
بدر : رميه بـ الوجه ودخلت هدف ..
ياسر: وشقت المرمى ..
فواز : الحمدلله الشكر ..
فيصل : لا من جد معشي البنات امس ..؟؟
فواز : كلهم إللي ماتزوجوا .. وعشان حمد مسافر خذيت خلود معانا ..
تركي : هذيل شـ يكفيهم ؟؟؟
فواز : والله خسرت إللي خسرته وكفاهم وزود ..
عزام : كنا أـنا واهو بـ ...
فواز يقاطعه : آووش .. لا يعرففون وين طلعت البنات ..
راكان : عزام تُكفى وين ؟؟
عزام : سوري ..
فواز : نشبه البزارين ..
راكان : لا ياشيخ .. إنت امس شايل بزارين ..
فواز : والله إنهم أعقل منكم وبقوهـ ..
تركي : لا قويه هذي ..
فواز : واحلف بعد ..
تركي : طيب وين رحتوا ..؟؟
بدر : يـ أهبل ماسمعت هنادي تقول تعشينا بـ فندق المريديان ..
تركي وراكان فتحوا عيونهم على الأخر ..
راكان : كل هـ البنات عشاهم بـ المريديان ؟؟؟
فواز : طيب عادي ..
تركي : هذي ميزانيه بـ أكملها ..
فواز : والله إذا كنت دافع من حسابك قول ميزانيه بـ أكملها ..
راكان : ذا الحين ماتببي تعزمنا وقاش البنات معاك وخسران عليهم مبلغ شـ كبرهـ

عشانهم .. سوري مايستاهلون .. { رااكان وتركي ضد البنات }
فواز : والله كيفي وقلت لك الناس مقامات ..
تركي : والله لـ نطلعها من عيونك هـ العزيمه ..
فواز : إذا قدرتوا ..
تركي : الوقت بيننا ..
فواز : لك كل الوقت ..
تركي : طيب ..

على الساعه 3 الفجر الشباب بعضهم طلع من الإستراحه وبعضهم باقي جالس ..
دخل حمد بيته وحصل الدور الأول فيه نور خفيف لكن مافي أحد رقى للدور الثاني لـ

جناحه .. وشاف الصاله إللي فوق نفس نور إللي تحت .. وقف عند باب جناحه وناظر

لـ جناح خلود مسكر... أكيد في بيت أهلها .. مستحيل تجلس أسبوع بـ روحها .. فتح

جناحه ودخل ريحة عطر خلود موجودهـ بـ الجناح .. وفي خاطرهـ " قمت اشم ريحة

عطرها بكل مكان من كثر ما افكر فيها " دخل لـ غرفة نومه وحصل النور مشتغل

خفيف .. توجه لـ سريرهـ بيحط راسه وبينام .. وشاف خلود نايمه بـ مكانه .. إنصدم

.. شكله يحلم .. سكر عيوننه وفتحها من جديد فعلاً هذي خلود .. وماسكه بـ إيدها

عطرهـ .. اهو صحيح ماخذا عطرهـ إللي يستخدمه على طول لإنو ناسيه هنا .. قرب

بيتأكد .. وتأكد إنها خلود وعطرهـ بـ إيدها .. هذا شـ معناهـ .. ؟؟؟!!
شـ تبي .. ؟؟؟!! إهي تكرهني وعايفتني ..!! ناويه تجنني هـ البنت .. كان شكلها يجنن

وإهي نايمه .. اسبوع ماشافها .. أشتاق لـ نفسها الزفت على طول .. أشتاق إنها تكون

معاهـ بـ مكان واحد .. حاول يقرب لها أكثر يبي يكون قريب منها بكل شيء .. بـ قلبها

بـ نومتها بـ جلوسها .. بـ سواليفها إللي مابعمرهـ سمع منها سالفه بـ نفس حلوهـ .. كل

إللي بينهم تحدي وخنايق .. مايعرف كيف أسلوبها بـ الكلام .. مشتاق
لـ سواليفها وضحكها إللي مابعمرهـ سمعه .. مسك نفسه غصب لايقرب منها ويصير

شيء إهم في غنا عنه .. ناظرها .. وتأكد إنه إذا بقى في هـ المكان معاها وبـ نفس هـ

الوقت .. راح يندم للي ببيحصله منها .. طلع بـ خفيف من عندها عشان ماتحس إنه

رجع من السفر .. وطلع من البيت كله .. وشنطته باقي بـ السيارهـ .. دخل للإستراحه

وكان فيها تركي وراكان وحاتم .. إنصدموا .. اهو يقول بكرهـ وداخل عليهم هـ الوقت

..؟؟ المفروض يكون عند زوجته ..
سلموا عليه ..
راكان : يارجُل ليش ماقلت إنك بتسافر عشان أروح معاك ..؟؟
حمد : الأخو بعد بيسافر ..؟؟
راكان : تغير جو ..
حمد : المرهـ الثانيه ..
حاتم : ليش في مرهـ ثانيه بعد ..
حمد ضحك وقال : كل شيء جايز ..
جلسوا يسولفون .. وراكان إللي لسا يعرف عن سسالفة جدهـ ..
راكان مصدوم : خير .. جدي شـ دخله ؟؟
تركي : جدي ممكسه معاهـ غلط .. يبي يزوجهم كلهم .. وماعاند إلا خالي سُلطان .. شـ

السبب ما ادري ..
راكان : لحظه .. يعني إللي طاح فيها عمي .؟؟
تركي : إيوا..
راكان : طيب إنتم تقولون كلهم ..!!
تركي : بـ الأول طلب منهم كلهم .. وما أدري شـ صار وإتركه يعاند خالي سُلطان

وبس ..
راكان : والباقين عافيهم من هـ الشيء ؟؟
تركي : الباقين عاد بكيفهم ..
راكان : ياسلام .. ؟؟
تركي : والله هذا إللي صار ..
راكان : وعمي بيتزوج وإلا لا ؟؟
حاتم يشوفهم يناظرونه : امي عرفت وموافقه إنه يتزوج وأبوي مو مصدق .. طبعاً

البنات ما احد يعرف منهم .. وإذا جدي مصمم على كلامه راح يتزوج أبوي ..
تركي : ماتلاحظ إنه مافتح الموضوع من بعد المرهـ الأخيرهـ ..
راكان : يعني نسى ؟؟؟
تركي : ما ادري ..
راكان : وعمي شـ قال ؟؟؟
تركي : بـ الأول رافض .. وبعدين جدي حلف إنه يغضب عليه .. وكان ماسك نفسه

غصب لاينفجر في وجه جدي ,, عاد إنت تعرف إنفجارات خالي .. وقال إللي تبيه

بيصير ..
حمد : بـ الأول يقول يصير خير ..
تركي : إيه .. وجدي مايبي يصير خير .. يبي أكيد ..
راكان : جدي عارف يصير خير إللي عند عمي .. وأأكد له وإلا لا ..؟؟
تركي : اعتمد من عند رئيس مجلس إدارة عائلة (ـــ) { يقصد ابو خالد }
راكاان : آووف .. طيب ..
حاتم : شنو إللي طيب ؟؟
راكان : مو مصدق وربي ..!!
حمد : عادي هـ العائله توقع أي شيء منها .. يعني مثلاً يجي لك جدي ويقول ياراكان

تزوج وساعتها بتتزوج غصب ..
راكان : إيه ماعليه ..

اليوم الثاني الكل صاحي لـ صلاة الجمعه وزواج سعود بـ الليل ... حمد كان نايم
بـ الإستراحه مع راكان وحاتم وتركي .. وعلى الساعه 10 ونص صحى حمد بيطلع
لـ بيته ياخذ شاور ويلبس ويطلع للجامع ... دخل للبيت .. ورقى لـ جناحه ودعى إنها
تكون صاحيه .. ودخل للجناح بخفيف وكان فاضي ولاكأن أحد نايم فيه .. دخل للحمام
وخذا له شاور وطلع ولبس ملابسه وناظر عطرهـ بـ مكانه خذاهـ وطش منه ,, وطلع
إلا خلود بوجهه طالعه للصاله إللي فوق من تحت ,, وكانت لابسه بيجاما نوم رمادي
فاتح وشعرها رافعته لـ فوق .. وواضح إنها ماعدلت شيء بـ شكلها من لما صحت ..
إنصدمت .. هذا متى جا ..؟؟ متى دخل للبيت ؟؟ وكاشخ بعد !! وريحة عطرهـ
إنتشرت بـ البيت وكأنه بيعذبها زود ..
حمد يناظرها .. شـ فيها هذي متنحه كذا ..؟؟ كان بيمشي .. خلود بصعوبه : حمدلله
على السلامه ..
حمد وقف كأن الروح ردت له قال : الله يسلمك ... كيفك ؟؟
خلود تسأل عن حالي من بعدك .. ؟؟ قالت : ماشي حالي .. إنت كيف أمورك ؟؟
{ خير شـ السؤال }
حمد : نمشيها وتمشي غصب ..
خلود تحسفت إنها سألته هـ السؤال .. سكتت شوي وقالت : متى وصلت ؟؟
حمد : من شوي { نصاب } شـ أخبار كل الأهل ؟؟
خلود .. صدقت يـ إللي ماتدري عنهم قالت : تمام ..
حمد خاطرهـ يسألها ليش تاركه جناحها ونايمه بـ جناحه لكن مايدري كيف قال : كنتي
جالسه بـ البيت وإلا عند أهلك ؟؟
خلود .. حمدت ربها إنه مايدري قالت : كذا كذا .. عاد أمس نايمه عند أهلي { نصابه }
حمد .. سبحان الله نفس ما اكذب إهي تكذب .. يعني أـنا شايفها نايمه بـ جناحي واقول
لها إني ماوصلت إلا من شوي وإهي تقول أمس نايمه عند أهلها قال واهو يغمز لها :
حلو إنك ماجلستي بـ روحك ..
خلود بـ خاطرها خير شـ عندهـ بعد قالت : حتى لو بجلس الخدم موجودين ..
حمد : والخدم شـ راح يسوون ؟؟
خلود من غير نففس : جينا للشك ... صح نسيت إنه مرض فيك ..!!
حمد : خير ؟؟؟؟؟؟؟
خلود : سمعتني ..
حمد : بتأكد ..؟!!
خلود : الشك إللي ماله داعي مايمشي معاي فاهم ..
حمد واهو يمشي عنها : إنتي يبي لك عرض على طبيب نفسي ..
خلود إنقهرت : إذا أـنا محتاجه إنت محتاج أطباء نفسيين مو واحد ..
حمد : تصدقين أسبوع مريح راسي من لا اسمع كلام فاضي ..
خلود : والله ما احد قالك ترجع ..
حمد : مارجعت لـ عيونك ..
خلود : طيب ليش متمسك فيني ؟؟
حمد : عشان خالتي لا ينجرح شعورها ..
خلود : طيب خالتك مالك خص فيها ..
حمد : إنتي تفهيين ...؟؟ اقول خالتي لاينجرح شعورها ... بعدين جهزي نفسك خلال
شهررين في شخص بيجي معانا بـ البيت ..
خلود إنصدمت قالت : أـنا مو متحملتك مو عاد تجيب لي شخص ثاني معاك ..
حمد : عادي إنتي إنثبري بـ جناحك .. وإلا تدرين كبير عليك .. راح أتركك تجلسين
بـ غرفه وكثيرهـ عليك بعد .. ومشى عنها .. وإهي مقهورهـ .. أـنا غرفه كأني خدامه .. وبيجيب له وحدهـ ثانيه .. يعني اـنا خلاص بصير خدامه له ولها .. أكيد بيحصل كل شيء عندها .. أـنا من غير لا يكون وحدهـ ثانيه بحياته متعذبه ومحطمني مو عاد إذا جت له وحدهـ وملكت كل شيء يخصه .. نزلت دموعها .. تحبه .. لكن من تتذكر
سالفته تنجرح أكثر وتتألم أكثر من أول وترجع تحبه زووووووود ... لا ماتسميه حُب
إلا عشق له .. عشقت حتى خنايقه .. عشقت حتى تحطيماته .. عمركم سمعتوا
بـ شخص يعشق إللي يحطمه إللي يخانقه على طول .. ؟؟؟ ماعمرها سمعت منه كلمه
حلوهـ .. صحيح إنو مايطقها ولا يذلها .. لكن يكفي التحطيمات يكفي الخنايق ..
متأكدهـ إنو هذا إللي من جد ينتسمى عشق .. لإنو الواحد من هـ البشر يعشق الشخص
إللي ماياخذ منه إلا الشيء الحلو .. يعني الكلام الحلو .. وإذا صار وخانق قام كرهه ..
لإنو عاشق للشيء الحلو وبسسسس .. لكن خلود عشقت خنايقه وتحطيماته قبل لا
تعشق حلاوة أسلوبه وإلا كلامه الحلو .. أساساً ماتدري إذا يقول كلام حلو وإلا لا ..
تذكر لما كانوا يجلسون كلهم سوأ قبل الزواج وقبل الخطوبه كان مايتكلم كثير .. وإذا
تكلم يكون كلامه في مكانه يعني كلمة رجُل .. هذا إللي معروف عنه وعن خالد وحاتم
.. لكن خالد في مواقف تخليه ينقلب للمضحك الوحيد وبعد ماحصل حبيبته صار
يجلس معاهم كثير ويسولف ويستهبل .. وحاتم على طول وسن تسولف عن سواليفه
معاهم .. ووتين وأمل مابعمرهم سولفوا عن حمد .. هذا شكله غامض مع الكل ... منو
هذي إللي قدرت تاخذ قلب حمد وتجي علي ..؟؟ على بنت خالته ..؟؟؟ بكت من قلب
وماحصلت نفسها إلا وإهي جالسه على سريرهـ وماخذهـ عطرهـ وتشم فيه وتبكي من
قلب وتناظر الصورهـ إللي بجنبها ..
حمد طلع من البيت ومقفله أخلاقه على الأخر .. هذي شـ سسالفتها .؟؟ خير أـنا أشك
.؟؟ ومريض نفسي بعد ..؟؟ لما شفتها أمس بـ مكاني تأكدت إنها تموت علي .. لكن
كلامها ينفي الشيء هذا .. ! هذي وراها سالفه مُعقدهـ .. !! وإلا أعرفها .. لكن ما راح
تتكلم معاي .. وصل للجامع ودخل يقرأ قرأن على مايبدأ الشيخ الخطبه ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 08:03 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 23 <<


بعد زواج سعود بـ أسبوع ..
فواز : سُلطان عندهـ أحد ؟؟
السكيرتير : ينتظرك .. تفصل ..
دخل فواز لـ أخوهـ لإنه طالبه .. سُلطان وقف يسلم على أصغر إخوانه ..
فواز : خير ترا جيت لك واـنا ما أدري شـ السالفه ..؟؟
سُلطان : كل خير إن شاء الله .. بس لحظه أنهي الأوراق إللي معاي بعدين أتكلم معاك ..
فواز : خذ راحتك .. بعد عشر دقايق سكر القلم أبو خالد ووقام من مكانه وجلس قبال فواز وقال : شـ رآيك في دارين بنت عمي ؟؟؟
فواز : منو دارين ؟؟ { مايعرفها الأخو }
سُلطان : دارين بنت عمي عبدالعزيز أخت جوهرهـ وعزام ..
بكذا عرفها فواز قال : إيوا .. طيب .. شـ فيها ؟؟
سُلطان : شـ رآيك فيها ؟؟
فواز بلا إهتمام : بـ سلامتها .. ما اعرفها إلا لما قلت لي إنها إخت جوهرهـ وعزام ..
سُلطان : فواز مابي تتنيحك عندي ..
فواز : ما ادري عن إيش تتكلم ..!!
سُلطان : شـ رآيك تتقدم لها ..؟؟
فواز : لا ياشيخ .. مستحيل ..
سُلطان : وليش إن شاء الله ؟؟
فواز : إنت تعرف ليش !!
سُلطان : فواز .. كل الناس مو مثل طليقتك الله يستر عليها .. شوف أـنا مع إنو سفري للخارج كثير جوهرهـ مابعمرها تكلمت عن شيء لإنها غير عن طليقتك .. شوف إختها بدور زوجها نفس الشيء سفرهـ كثير ولا تكلمت .. لإنهم مقتنعين إنو سفر عمل وواثقين .. يعني أكيد تربيتهم وحدهـ .. ودارين تعرف إنك دكتور وشيء طبيعي يمر عليك بنات شـ كثر .. وما راح تكون اردى من خواتها ..
فواز ساكت ..
سُلطان : إنت قول .. شـ رآيك في جوهرهـ ؟؟
فواز : ونعم والله ..
سُلطان : صدقني كل خواتها مثلها ..
فواز : تتوقع عمي عبدالعزيز يوافق ؟؟
سُلطان إستغرب : وليش مايوافق ؟؟
فواز : أولاً .. شوف كم عمري .. ثانياً .. سبق لي وطلقت .. يعني الوضع صعب ..
سُلطان : فواز .. العمر عادي 35 سنه مافي شيء .. والطلاق ربي ماكتب نصيب لك بـ اول زواج .. وبعدين عمي تفكيرهـ أكبر من كذا ..
فواز : واثق !!
سُلطان : أـنا أعرف تفكير عمي .. عمي يشتري رياجيل ...
فواز : ما ادري ..!!
سُلطان : شوف .. أبوي موكلني على موضوعك .. وقالي شوف إذا في باله أحد .. وأـنا عارف إنك مستحيل تكون مفكر في أحد .. فـ رشحت لك دارين ..
فواز : سُلطان .. أـنا ما اعرف شيء عن البنت .. حتى ماكنت ادري إن عمي عندهـ بنت غير جوهرهـ وبدور .. يعني أول مرهـ اسمع عنها ..
سُلطان : خذ مني كلمه .. دارين نفس خواتها .. وإذا على إنك ماتعرفها .. فـ إهي عمرها مابين 23 و 24 .. ومنتهيه من دراسة جامعه تخصص إنجليزي وكأني سمعت من جوهرهـ إنها بتكمل ماجستير .. وإذا على الشكل .. شوفها بـ وقت الخطوبه .. وإنتهينا ...
فواز إلللي ماهمه إلا الدراسه : كملت ماجستير وإلا باقي ؟؟
سُلطان : هذا قبل شهرين جوهرهـ تقول بتكمل لكن ما ادري إذا إبتدت وإلا لا ..
فواز : طيب وين بتكمل ؟؟
سُلطان : فواز الله يرضالي عليك ما أدري بـ الضبط ..
فواز سكت ..
سُلطان : شـ قلت ؟؟ لا توقف عند تجربه وحدهـ .. هذا وإنت دكتور وفاهم ..
فواز : أبوي وامي موافقين عليها ..؟؟
سُلطان : ذا الحين أبوي قال إذا كان حاط في باله أحد .. يعني بيرفضون عند دارين ..!!
فواز محتار : ما ادري ..
سُلطان : يارجُل توكل على ربي .. وصدقني ماراح تندم ..
فواز : إنت ما أحد ياخذ شهادتك في عائلة عمي عبدالعزيز .. لإنها مجروحه فيهم ..
سُلطان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا والله مو عشان جوهرهـ .. الحق ينقال .. وبعدين ترا جوهرهـ ماعندها خبر ..
فواز : طيب بما إن عمرها 23 سنه ليش ماتزوجت .؟؟
سُلطان : فواز ترا إسألتك مفروض لـ حرمه مو لي ..
فواز : لا من جد ... يعني ليش ماتزوجت .؟؟
سُلطان : لاتحسب ماجا لها خطاب .. لا والله كثير إللي تقدموا لها .. لكن ماصار نصيب ..
فواز : يعني إهي إللي ترفض ؟؟
سُلطان : أجل من !! فواز تراها خطوبه وزواج .. وربي إنك تطفش الواحد ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. مع إنك متعود على المشاريع .. المفروض تكون طويل بال !!
سُلطان : والله إن دراسة المشاريع ارحم منك .. والله مافي أطول من بالي ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سُلطان : شـ قلت ؟؟
فواز بيرفع ضغطه : فـ إيش ؟؟
سُلطان : فواز .. قول رآيك أفضل لك ..
فواز : هههههههههههههههههههههههههههه .. خلاص .. موافق .. لكن إذا رففضت ويلك إنت ..
سُلطان : هههههههههههههههههه .. أـنا شـ دخلني ؟؟
فواز : إنت الوسيط بيننا .. وإنت المسؤول ..
سُلطان واهو يوقف ويضحك : لا تخاف بـ إذن الله لك .. ألف مبروك مقدماً ..
فواز يتبسم لـ أخوهـ ويسلم عليه : الله يبارك فيك مع إنها مباركه مستعجله ..
سُلطان : نهاية الأسبوع الجاي وإحنا عندهم ونبارك لك وقتها إن شاء الله ..
فواز : ما راح تاخذون راي الحريم أول ..؟؟
سُلطان : يارجُل .. نجي لهم فجأهـ أفضل لنا ولهم ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههه .. شكلك مشتاق حق الخطب ..!!
سُلطان : خطبتك إنت بس ..
فواز يبوس راسه : الله يخليك لنا ..
سُلطان : إن شاء الله ..
فواز : طيب ما اطول عليك .. تامرني بـ شيء ؟؟
سُلطان : سلامتك .. ولا تسرع ..
فواز تبسم وقال : لا تخاف من ناحية السرعه ..
سُلطان : أجل سلامتك ..
فواز : الله يسلمك .. مع السلامه .. وطلع من عندهـ .. واهو خايف يعيد تجربته الأولى .. وافق على أساس كلام اخوهـ الكبير .. اهو متأكد من جوهرهـ ... لكن هذي دارين إللي لسا يسمع فيها مايدري عن تفكيرها كيف .. لايكون غيورهـ وبقوهـ نفس طليقته .. ؟؟ مايدري .. ونهاية الأسبوع راح يعرف إذا صار مرتبط في أحد وإلا لا .. كيف بتوافق وفارق العمر بينهم .. اهو 35 وإهي 23 .. 12 سنه فارق بينهم .. إللي مريحه بـ المووضوع إنو واضح عليها تحب ترقي من تعليمها .. يعني إن شاء الله تكون متفهمه لـ بعض الأمور إللي كرهها بسبب تفكير طليقته لما طينة عيشته سنه بـ أكملها ...

بـ جمعة العائله .. كانوا كلهم موجودين عدأ سعود وهديل إللي طالعين شهر عسل ..
فارس يتكلم مع الرياجيل الكبار والقريب منه بدر من الشباب وبجنب بدر وسام وبعدهـ ياسر .. وباقي الشباب بجنبهم ويسولفون سوا .. طبعاً فارس مبسوط لإنو الشباب مايسمعون كلامه ..
أبو فارس واهو مبسوط : مبروك يـ أبوي ..
فارس داق الإبتسامه : الله يبارك فيك ..
أبو فارس يناظر أبوهـ قال : يُبه بارك لـ فارس ... ولدهـ الثاني بـ الطريق ..
بدر كان يشرب عصير وغص فيه .. وغصته كانت قويه مرهـ .. دقه وسام وقال : إسم الله عليك ..
بدر واهو يكح : سمعته شـ قال ؟؟
الشباب يناظرونه .. وسام : لا ...
بدر واهو باقي متأثر من الغصه : فارس ولدهـ الثاني بـ الطريق ..
ياسر من الخبر إنكت العصير عليه ..
وسام تنح : ها ؟؟
بدر : فارس ولدهـ الثاني بـ الطريق ..
تركي : ياخذ بليسك أمداك ..؟؟
فارس: لا إله إلا الله .. قولوا مبروك على الأقل ..
حاتم : والله يـ إللي مايلعب ...
بدر : هههههههههههههههههههههههههههه .. ماعندهم وقت ..
حمد : إهي إنتهت من الأربعين أساساً ..؟؟
فارس : إسم الله عليك .. منتهيه من شهرين ..
حمد : لا إله إلا الله .. لقط على طول ..
حاتم : من جد .. حلو إنو متحمل بـ الإربعين ..
بدر : هذا إذا ماكان من الأربعين بعد ..
وسام : كم صار لها ؟؟
فارس : شهرين ..
الشباب إنصدموا ..
خالد : ياخذ بليسك يعني بعد الأربعين على طول ؟؟؟؟
فارس : شـ نسوي عاد ..
فيصل : بـ الله عليكم يعني إللي فيك إنت وزوجتك هـ السرعه بـ الحمال ماتنتقل عدوى لنا ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : من جد ..
بدر : حمد وفيصل وخالد وعزام يعتبرون عقماء بجنب فارس وأمل ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : ولا فيهم أمل كلش ..
حاتم : فارس يخزن وبعدين ينفجر فجأهـ .. ياخي عطهم من إللي تاخذهـ إذا إنت تاخذ شييء ...
ياسر: لا هذا تكملة الأول .. ناسيننه فـ بطنها ولسا يكتشفون ..
فارس : إيوا .. اهم المفروض توأم .. لكن واحد خذا التغذيه عن الثاني ..
حاتم : وسبحان الله بعد الأربعين على طول تغذأ عدل ..!!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام : الله لايبلانا بس ..
وسام يكلم خاله : اساساً لو إنت عامل نفسه تبريت منك ..
عزام يقال إنه خايف : الحمدلله ماسويت مثله .. إحنا مافي بلا يخلينا نحمل على طول .. ربي حامينا .. ولا في إلا بعد سنه ..
فارس : ههههههههههههههههههه .. والله البلا إذا جا جا ..
بدر : أستغفر الله .. أـنا خلاص ما راح أجلس مع فارس .. أخاف يعديني قبل لا أتزوج ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو سعد بيقهرهم ويحمسهم للزواج : لك ولـ زوجتك هديه عشان هـ الخبر ..
بدر : شباب قمنا تزوجنا وتركنا حريمنا يحملون على طول .. إذا الدعوى فيها هدايا ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد : يعني من إللي تزوجوا مافي غير فارس إللي زوجته عندها ولد والثاني واصل إن شاء الله ..
فيصل : العدوى مابعد إنتقلت ..
حاتم : قصدك فارس ماخذ كل البلا عنكم ..
بدر يكلم فيصل : ياخي إلصق له عشان ينتقل لك ..
فيصل : لا تشيل هم . . من الليله واـنا لاصق له ..
وسام : عادي لو تضظر تنام معاهـ بـ غرفه ..
حاتم يغمز : شكل الدعوى مو عددوى وبس إلا طريقه صحيحه ..
بدر : إلا سليمه وبقوهـ ..
حمد : مافي مطبات ولا إشارات ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو سعد : ليش إنتم عندكم مطبات وإشارات ..؟؟
بدر يعكس الكلام : عاد ياجدي كثر من الإشارات ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : لا الحمدلله إحنا كتكوتنا بـ الطريق بعد ..
كلهم : ما شاء الله ...
تركي : إيوا .. يلا إطلعوا منو بعد .. ؟؟؟
حاتم : شكل الحمال غيرهـ عند الحريم .. شوف ذا الحين زوجة فيصل وزوجة حمد وزوجة عزام بيعرفون وبيطقونها حمال ..
تركي : إيوا .. شمعنى الجوري وأمل حاملين وإحنا لا ..؟؟
وسام : الله يعين المستشفيات بكرهـ ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد : مبروك يـ ابوي ..
خالد متبسم : يبارك فيك .. وأخيراً بيجي لك حفيد ..
أبو خالد : الحمدلله يارب ..
باركوا له كلهم ..
أبو فارس : فيصل مافي شيء ؟؟
فيصل : ماتتركون الواحد يخبي شيء ..!!
الشباب فتحوا عيونهم على الأخر ..
وسام : بل بل .. إطلعوا من جد .. عزاموهـ فيه شيء بعد ؟؟
عزام: أعوذ بـ الله .. إحنا قلنا لكم بعد سنه ..
ياسر : لو بـ أحلف ماعندك سالفه ..
عزام : أقول لا تشككني بـ زوجتي ..
باركوا لـ فيصل ..
أبو خالد : وحمد ؟؟
حمد : هههههههههه .. قال لكم بدر .. أـنا بـ النسبه لـ فارس عقيم ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههه
تركي : والله مايندرى عنكم ..
حمد : لسا بكير على هـ الكلام ..
عزام : كفو والله ..
أبو تركي يسأل خالد وفيصل : قريب وإلا بعيد ..؟؟
خالد : إحنا صار لـ كتكوتنا شهرين ..
بدر : ما شاء الله .. كأن فيه إتفاق مابين فارس وخالد ..
وسام : متصلين في بعض ترا ..
ياسر: إيوا .. أـنا أذكر سمعت مكالمتهم ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو تركي : وإنت يافيصل ؟؟
فيصل : شهر ونص ..
وتفاوتت الأصوات بـ هـ الجُمل : ما شاء الله ... الله يتمم على خير .. الله يسهل .. الله يرزقكم بـ الذريه الصالحه ..
بدر : ما شاء الله .. اليوم إحصائية الحميل ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههه ..
وسام بدأ يدق بـ الكلام : فارس حرام عليكم عبدالله مايحس بـ حنان أمه .. يعني مايشبع منه .. يعني مايحصل إللي يبيه ..
بدر يكمل عنه : صح بعدين ينحرف ولدكم .. ويقول واهو مراهق .. تذكرون لما حملت أمي علي .. واـنا ماحسيت بـ حنانها واهتميوتوا بـ الصغير واـنا مرمي على جنب ..
وسام : من جد .. بعدين منو يدورهـ بـ الشوارع عايش مراهقته ..
ياسر: يعني الله يعينكم ..
فارس : إسم الله عليه ...
بدر : ليش .. إحنا قاعدين .. نحلل لك شخصية ولدك بعدين .. لإننا ساعتها مو فاضين لك إذا دقيت علينا الباب ..
وسام : صح .. بنكون لسا متزوجين وبـ راحتنا وكل حمال والثاني بينه 10 سنوات مو ورا بعض .. كأن الدنيا بتطير ..
بدر : إنت ليش تقوله كذا .. يعني شوف يافارس دور لـ ولدك من ذا الحين أحد يغنيه بـ الحنان إللي عندهـ .. يعني جيب لك أحد معبي حنااااااااااااااااااااااااااااان .. عشان ماينقصه حنان ويصير عندهـ فراغ عاطفي يدورهـ برا .. بعيد عنكم ..
وسام : قالها عبدالمجيد وكأنه يغنيها لـ ولدك وبس .. كلنا نشكي فراغ العاطفه .. هايمين قلوبنا ضميا حنااااااااااااان ..
بدر : ياسبحان الله .. عبدالمجيد وكأنه لما غنا هـ الأغنيه يناظر لـ بعيد .. لـ هذا الوقت لـ ولد فارس .. وقال أغني بـ صيغة الجمع عشان لا يتأثرون فارس وأمل ..
وسام : أـنا قايل من زمان عبدالمجيد على طول نظرته لـ بعيد ..
بدر : من جد .. يبي له هديه من هدايا جدك الثمينه ..
وسام : صح .. لإنو فتح عيوننا على شيء كنا راح نغفل عنه .. إللي اهو قلوبنا ضميا حناااااااااااااان ..
بدر : الله يجزاهـ خير ..
وسام : بس تدري يافارس .. إذا تبي شخص عندهـ حنان يكفي أولادك إللي راح تجيبهم وترميهم بـ حمال بعدهم .. راكان ولد عمي ..
بدر : إيوا .. ترا يمدحونه .. يقولون عندهـ حناااااااااااان .. يكفي دول ..
الشباب والرياجيل يناظرون لـ فصلت هـ الإثنين . . إللي كأنهم شاربين شيء ..
وسام :والله إحنا نصحناكم وإنتم كيفكم ..
بدر : يارجُل ماعليك مهنم .. بكرهـ إذا سربت ولدهم قالوا ليش قلتوا كذا .. ليش ماسويتوا ..
وسام : مشكله إللي يكون مستعجل بـ كل شيء ..
بدر : من جد .. الله لا يبلانا ..
وسام : آمين .. ماتلاحظ إن وجودنا معاهم غلط ..؟؟
بدر يناظرهم قال : تهقى ؟؟
وسام : أتوقع ..!!
بدر : يعني نطلع ..؟؟
وسام : والله إللي يريحك ..
بدر : أجل قمنا .. يلا جميعاً في أمان الله ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد : إنتم متى بتكبرون وتعقلون ؟؟
وسام : الحمدلله عقلنا يغطي على الكل ..
بدر : صـــــح عليك ..
وسام : أعجبك .. ويغمزله
بدر : حبيبي إنت .. والله إني قايل .. إنك سنايدي ..
وسام : إنت إللي سنايدي ..
أبوخالد : يا الله منكم .. الواحد مايعطيكم كلمه إلا محولينها لـ سالفه طويله ..
وسام : هذا المطلوب طال عمرك ..
بدر : تسلم ..
وسام إبتدت فصلته اهو وبدر : شـ دخلك ؟؟
بدر : أعرف إني عمك وتاج راسك .. ومقدر إنك مقهور عشان هـ الشيء ..لكن تقبله بـ روح حلوهـ ..
وسام : تخسي ..
بدر : شُكراً ..
وسام : لا شُكرعلى واجب ... وتعال كل يوم ..
بدر : وين ؟؟
وسام : المكان إللي يعجبك ..
بدر : إن شاء الله .. توصي شيء ؟؟
وسام : سلامتك ..
بدر: الله يسلمك .. مع السلامه ..
وسام : مع السلامه ..
بدر يناظرهم : إيوا .. كملوا شـ كنتوا تقولوون ..؟؟ ترا المكالمه إنتهت .. ولاتهتمون لها .. هذا بزر أـنا معطيه وجه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
بدر يعد على إصابعه كأنه بزر ووسام معاهـ كأن في مسأله معقدتهم ..
تركي : الحمدلله والشكر ..
بدر : ياخي خلنا نعد عدل ..
تركي : شـ تعدون ؟؟
بدر : كم إحصائية عائلتنا السنه هذي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : لو قلنا حمد وسعود وعزام راح يحملون زوجاتهم خلال هـ الثلاث شهور .. كم راح يصير ..
وسام : خالد 1 وفارس 2 وفيصل 1 .. هذيل 4 .. هذيل إللي لاقطين وخالصين .. طبعاً فارس واحد صار ناضج وخرج وإنتهينا والثاني لسا لاقط .. وحمد وعزام وسعود نقول بيلقطون .. هذا إذا لقطوا .. لإن شكل فارس ساحب كل شيء عن الكل .. وإلا شـنو هـ الحماس إللي عندهـ ..؟
بدر : من جد حماسه قوي ..
وسام : ياخي دفش حتى في حماسه ..
بدر: ههههههههههههههههههه .. إذا حماسه عمل حمال مرتين وورا بعض مافي وقت ,, مافي راحه .. أجل لو يحقد على أحد شـ يسوي .. { أهبل هـ الولد }
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : تدري .. خاطري أشوف حماس تركي ..؟؟
بدر : من جد .. هذا تركي وراكان وحاتم .. أحس كل شيء عندهم بـ قوهـ وخناق ..
وسام: هههههههههههههههههههه .. يعني حماسهم أضعاف مضعفه ..
بدر : ههههههههههههههههههههههه .. الله يعينا بس لا يصير لنا شيء من حماسهم بعدين ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو سعد : تركي ..
تركي يتوعد في بدر ووسام لإن جدهـ مانادا عليه إلا عشان هـ الموضوع .. وبدر ووسام مبسوطين ويضحكون من غير صوت ويأشرون له يعني أحسن .. ويتمنون إنها تكمل لـ حاتم ولو راكان فيه كان صار عرس من جد ..
تركي : هلا جدي ..
أبو سعد : كم عمرك ؟؟
تركي هذا إللي ناقصني بعد : 29 ياجدي .. ليش ؟؟
أبو سعد : ماتشوف نفسك كبرت ومرهـ بعد ؟؟؟
تركي : الحمدلله ياجدي ..
أبو سعد : الحمدلله في الحالتين .. لكن الطريق إللي مشوهـ أخوانك إللي قبلك راح تمشي ففيه .. { يقصد بـ اخوانه .. أولاد عائلته }
تركي : إن شاء الله ..
أبو سعد : متى إن شاء الله هذي ..
أبو تركي : عليه ياعمي ترا عجزنا فيه ..
تركي .. كملت .. أـنا ناقص كلام جدي تكمل يُبه عليه ..
أبو سعد : خله علي بس .. إسمع .. عندك بنات خالاتك .. وإلا تدري زوجتك عندي ..
تركي : شـ معنى أـنا .. ؟!! المجلس معبي عندك .. !
أبو سعد : لا تخاف .. ننتهي من زواج واحد نبدأ بـ الثاني .. وهذا اهو فواز الأسبوع الجاي بـ نخطب له ..
الشباب فتحوا عيونهم وبصدمه قالوا : فوااااااااااااااااز ؟؟
أبو سسعد : إيه .. فواز ..
حاتم : متى صار هـ الكلام ؟؟
أبو سعد : أي كلام ؟؟
حاتم : قصدي .. متى وافق ؟؟
أبو سعد : وافق وخلاص .. لاتضنون إن عندنا أحد يبقى من غير زواج .. إنسوا هـ الشيء ..
حاتم وتركي بصوت خفيف : حلو .. هذا إللي إحنا مانبيه ..
أبو سعد : شـ تقولون ؟؟
حاتم : أبد الله يسلمك .. طيب عمي فواز ..!! منهي العروس ؟؟
أبو سعد : بنت عبدالعزيز ..
الشباب يتسألون : عبدالعزيز ؟؟؟
أبو سعد : إيه .. بنت عبدالعزيز بن طلال ..
خالد وحاتم ووسام إنصدموا قالوا سوأ : دارين ؟؟
أبو سعد : إيه دارين ..
الشباب مستغربين أكثر ..
خالد : طيب متى راح تروحون ؟؟
أبو خالد : نهاية الأسبوع إن شاء الله .. بس إسمعوا .. ما نبي يوصل لهم خبر إننا جايين نخطب ..
خالد : ليش ؟؟
أبو خالد : إحنا راح نعطيهم خبر إننا راح نزورهم .. ثم إذا جينا لهم تقدمنا رسمي ..
حاتم : يعجبني تفكيرك ..
بدر : طالع عليك الله يسلمك ..
حاتم : بدت الفصله ..
أبو خالد : لاتتكلم بـ شيء ثم يقلبونها سالفه طويله .. وسام لا يوصل خبر حتى
لـ خالتك بدور ..
وسام : لا تحرص علي .. حرص على هذا { ويأشر على عزام }
عزام واهو يرفع حواجبه بحركه حلوهـ قال : ماخذين موافقتي من زمان .. وبعدين أـنا معاهم بـ سالفة إنهم يجون لهم بـ سالفة الخطوبه فجأهـ ..
وسام : طيب إنت مع أهل العروسه وإلا أهل العريس ؟؟؟
عزام : والله الواحد مع مصلحته ..
وسام : يعني ؟؟
عزام : مع أهل العريس .. شـ علي من أهل العروسه ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : والله إنك رايح جزمه مع ريم { أبو التشبيه }
عزام قام عليه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه
وسام واهو منخش ورا بدر .. لكن ماقدر يهرب .. يعني خلاص .. عزام ناويه .. وفعلاً قام طق فيه شوي بـ هبال وجلس يسأله واهو ماسك إيدينه : منو إللي رايح جزمه ؟؟
وسام واهو يضحك : ههههههههههههههههههه .. لو أـنا متزوج كان قلت إني رايح جزمه مع زوجتي .. ههههههههه .. لكن للأسف مو متزوج ..
عزام واهو يضغط على إيدينه : منو ؟؟
وسام : ههههههههههههههههه .. آي .. ههههههههههههههههههههههههه .. أـنا رايح جزمه مع جوهرهـ .. وربي أـنا .. آي .. هههههههههههههههههههههههههههه
عزام واهو يتركه ويرجع مكانه : بزارين مايجون إلا بـ العين الحمرا ..
وسام يعاندهـ : إلا رايح جزمتين مو وحدهـ ..
عزام يرجع يركض له .. واهو يقوم ويركض ويجي ورا أبوهـ ..
أبو خالد : هههههههههههههههههههههه .. وسام ..
وسام : ما راح أطلع إلا لما يروح ..
عزام : ما راح أروح ..
أبو خالد : خلاص ياوسام عدلها ..
وسام : هههههههههههههههههههه .. لا .. عزام ترا لي واسطه عند الماسه وقويه بعد .. يعني أقدر اخليها تسحب ريم من عندك الليله ..
عزام : لا ياشيخ .. الدنيا موقفه على كلمه منك ..
وسام : لا تتحدى ..
عزام : ترا إنت مجرد خطيب لـ بنتها الصغيرهـ .. وإلا أـنا زوج لـ بنتها الكبيرهـ .. يعني واسطتي الأقوى ..
وسام : يُمه منك .. خلاص ..
عزام : شنو إللي خلاص ..؟؟
وسام : أـنا رايح جزمتين ..
عزام : مع منو ؟؟
وسام : هههههههههههههههههه .. معاك .. ههههههههههههههههههههههه
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام واهو يرجع لـ مكانه : لا آبيك لا جزمتين ولا غيرهـ .. إنت أكيد فاهم قصدي ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : وععععععع ..
عزام : هههههههههههههههههه.. من وجهك ..
حاتم : لو أـنا مكانك إنتحرت بعد هـ الكلام ..
بدر : صح .. خذ ويعطيه التكاي إللي بجنبه حطه على الأرض ونط من عليه ..
ياسر : يـ الله وساعتها ترا بـ تموت ..
وسام : قالوا لك نمله انط من تكاي واموت ..
بدر : لاياقلبي أكيد ومافي شك إنو النمله ارقى منك ..
وسام : شُكراً يـ أخوي الصغير ..
ياسر: ههههههههههههههههه .. اتخيل شكل وسام وبدر نمل وصغار ..
بدر : الله يخسك إنت وتخيلك ..
وسام : تخيل لـ بدر حمار .. صح ...
بدر واهو يتبسم له : وتخيل لـ وسام بقرهـ ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههه .. وحدهـ بـ وحدهـ ..
بدر : هههههههههههههههههههه .. والبادي اظلم ..
وسام : ههههههههههههههههههه .. شُكراً ..
بدر : هههههههههههههههههههههههه .. عفواً ..
وكملوا جمعتهم بـ فصلات وسام وبدر وياسر ..

يوم الأثنين .. بـ الشركه .. دخل السكرتير لـ أبو خالد ..
السكرتير : طال عمرك في شاب يبي يقابلك ..؟؟
أبو خالد متعود على هـ الأشياء .. لكن لهم وقت محدد مرهـ بـ الشهر قال : منو ؟؟
السكرتيرفهم عليه قال : واضح إنه مو تابع لـ أي شركه من الشركات إللي نتعامل معاها ..
أبو خالد : طيب .. حوله على عبدالله وإلا ناصر ..
السكرتير : يبيك شخصياً ..
أبو خالد : ما قدرت تاخذ منه شـ يبي ؟؟
السكرتير : ما رضى يتكلم بـ إيش جاي .. بس يقول يبي يقابلك شـ خصياً .. وشكله مريض ..
أبو خالد يفسخ نظارته قال : قوله يتفضل ..
السكرتير : إن شاء الله .. وطلع وبعد 3 دقايق دخل الشاب ..
أبو خالد كان مشغول في موبايله ..
الشاب والخوف واضح عليه .. منو يشوف سُلطان واهو على هـ الكرسي وماسك هـ الشركه كلها ولا يخاف قال : السلام عليكم ..
أبو خالد نزل الموبايل ورفع راسه للشاب : وعليـ .. وعليكم السلام .. نعم ؟؟؟ { مستحيل ينسى شكله }
الشاب واهو واضح عليه التعب والعذاب : طال عمرك أـنا جاي أتأسف ...
أبو خالد واهو رافع حاجب : على ؟؟؟
الشاب : على الكلام وإللي سويته .. { كمل واهو يبكي } أـنا أبوي توفى قبل شهر . . وأمي وخواتي ماعندهم إلا أـنا ... وأـنا تبت لكن مو قارد ارتاح من إللي أـنا فيه ..
أبو خالد ساكت يبيه يكمل ..
الشاب واهو منزل راسه : قالوا لي صعب تلاقيه .. او بـ الأصح صعب تدخل عليه .. جيت قبل أسبوع وكان مخصص للنااس وحصلت زحمه ولاقدرت أدخل عليك .. واليوم جيت والحمدلله إن ربي رحمني وشفتك ..
أبو خالد ساكت ويناظرهـ .. الشاب خايف .. ليش هذا ساكت .. كمل بـ صعوبه :
بـ اعترف لك بـ شيء .. بس أول تعطيني الأمان ..!!
أبو خالد وقف ومشى له وقال : بتتعترف بـ إيش ؟؟
الشاب : الأمان أول .. لإنك ساعتها ماراح تسامحني ..
ابو خالد سكت شوي ثم قال : تكلم .. لك الأمان ..
الشاب رفع راسه وعيونه دموع : وتصدقني ؟؟
أبو خالد : والله إذا شيء يصدقه العقل أكيد بـ اصدقه .. تكلم ..
الشاب تكلم .. ومع كل كلمه ينصدم أبو خالد أكثر .. لو بيقولون له بيصير هـ الشيء بيقول مستحيل .. هذا الشيء .. العقل مايصدقه .. شلون بيصير كذا .. الشاب مع كل كلمه يبكي .. خسر كل شيء .. دراسه مستقبل أبو .. كل شيء .. ولا عندهـ أحد .. اهو عون أمه وخواته بهـ الدنيا ..
بعد ربع ساعه كلام ..
أبو خالد واهو شوي ويطيح من الصدمه من الكلام إللي سمعه قال : إنت ماتدرس ؟؟
الشاب : كنت ..
أبو خالد : وصلت أي سنه ؟؟
الشاب : 2 ثانوي ..
أبو خالد : ماتشتغل ؟؟
الشاب : لا ...
أبو خالد : طيب تعالجت وإلا لا ؟؟
الشاب : ماقدرت ..
أبو خالد : طيب .. تكفل أبو خالد بـ علاجه من الإدمان .. وتكفل بـ أهله كلهم .. وتكفل بتكميل دراسته .. وتكفل بـ وظيفته بـ الشركه لكن مقابل شرط ..
الشاب : إللي تامرفيه طال عمرك ؟؟
أبو خالد : تعرف أولادي كلهم من أكبرهم لـ اصغرهم .. ما آبيك تعطيهم مجال يتكملون معاك إذا شافوك بـ الشركه .. او بـ الأصح .. تتكلمون عادي سلام وسؤال .. لكن السالفه إللي عرفت أـنا عنها ما آبي أي شخص يعرف عنها غيري .. حتى لو جا لك أبوي يترجاك يعرفها .. فاهم ..؟؟
الشاب : إللي تبيه طال عمرك .. والله يخليك لكل عين ترجيك ويوفقك ويستر عليك مثل ماسترت علي ..
أبو خالد : آجمعين يارب .. صاحبك الزفت إلـى الأن يتعاطى ؟؟
الشاب : من بعد إللي صار ماشفته ولا يرد على إتصالاتي . . واكيد إنه يتعاطى ..
أبو خالد : يصير خير .. تقدر تطلع وتترك رقمك وعنوان البيت عند السكرتير
وبـ اتصل فيك لما ارتب اوراقك بـ المستشفى .. وبـ النسبه للأهل راح يوصل لهم كل شيء ..
الشاب : الله يوفقك ويرزقك ويفتحها بـ وجهك أكثر يارب ..
أبو خالد : آجمعين ..
الشاب : مع السلامه .. وطلع من عندهـ .. جلس أبو خالد على الكنب .. يحس فكرهـ مشتت .. خير .. ليش ..؟؟ شـ معنى ؟؟ شـ المقصد من هذا كله .. ؟؟
حاول يضبط حاله ليما تنتهي خطوبة أخوهـ على خير .. طلع من الشركه وكان تركي بـ وجهه جاي له : خالي ..؟؟
أبو خالد ناظرهـ وقال : خير ؟؟
تركي : كنت بـ اسألك عن شغله ؟؟
أبو خالد : تركي عندك أبوك وإلا أحد من عمانك .. ومشى عنه ..
تركي واقف يناظرهـ .. أكيد فيه شيء .. راح لـ حاتم .. وكان حاتم بـ مكتبه يشتغل ..
تركيي: حاتم صاير شيء ؟؟
حاتم تخرع من دخلته وسؤاله فجأهـ قال : خير اللهم اجعله خير ..
تركي : خالي طلع ومسفه فيني وواضح إنو صاير شيء ؟؟
حاتم : أبوي ؟؟
تركي : أجل منو ؟؟
حاتم : لا ما اتوقع ..
تركي : إن شاء الله ..

يوم الأربعاء في بيت أبو طلال .. طبعاً اهم عندهم خبر إن أبو سعد واولادهـ راح يزورونهم لكن حسبالهم زيارهـ عاديه ...
أبو طلال : ياحي الله من جانا ..
أبو سعد : الله يحيك .. أبو طلال ..؟؟
أبو طلال : سم ..
أبو سعد : سم الله عدوك .. إحنا جينا لك من قبل طالبين جوهرهـ لـ سُلطان والحمدلله إختيارنا ماندمنا عليه ولا راح نندم إن شاء الله .. والشاهد الله إنها مثل بنت من بناتي ,, وذا الحين إحنا جايين طالبين القرب منك مرهـ ثانيه في بنتك دارين لـ ولدي فواز .. وإذا صار نصيب بيكون حظ عيالي من السماء .. وإنتم عارفين فواز ..
أبو طلال إنصدم .. ماتوقع .. اهو شك في جيتهم كلهم 'أبو خالد , أبو فارس , أبو تركي , أبو راشد , أبو سعود , أبو راكان جايبينه معاهم .. وعزام .. وفواز .. وراكان ' بس ماتوقع خطبه ..
أبو طلال : والله والنعم فيك وفي عيالك كلهم .. وإحنا نشتري رياجيل يـ أبو سعد ..
أبو سعد : ماعليك زود .. وفواز مثل ما إنت عارف تزوج قبل 10 سنوات وطلق لإن ماصار نصيب بينهم و....
أبو طلال يقاطعه : يـ أبو سعد النصيب من رب العباد .. وهذا مايعني إن فواز فيه شيء يعيبه .. فواز إحنا نعرفه رجُل والنعم فيه ..
فواز : ماعيك زود ياعمي ..
أبو سعد : ضمنا إنك موافق ... لكن المهم رآي البنت ..!!
أبو طلال : ما احد لاقي أفضل من فواز ولدك .. وإحنا زوجنا سُلطان لـ جوهرهـ ولا تندمنا .. وعيالك رياجيل .. وباخذ رآيها ذا الحين .. وقام : بـ الإذن .. وطلع من عندهم ..

في بيت خالد كانت وسن عند الجوري .. دخل عليهم خالد ..
خالد يبوس الجوري ..
وسن مسكرهـ عيونها وتقول : ياربي سكرت عيوني ما اقدر اسكر اذوني .. ياولد شفر صوت وصورهـ ..
الجوري وجهها آلوأن ..
خالد لعانه فيهم يرفع صوته بـ البوسه ويقول : لحظه باقي هنا وهنا وهنا .. { ويأشرعلى الاماكن إللي بيبوس فيها }
وسن : خالد وبعدين ..؟؟؟
خالد : تقلعي من عندي .. بـ اخذ راحتي وإلا سويت إللي آببيه عندك وإنتي تشوفين ..
وسن نطت على طول وقالت : باي ..
الجوري : وين ؟؟
وسن : ما آبي اطير عقلي مع زوجك هذا .. ماتشوفين قلعني من عندك وإذا ما انقلعت بيسوي كل شيء عندي ..
الجوري : ماعليك منه يستهبل ...
خالد : لا والله .. أستهبل ..؟؟
الجوري : أـنا آبي وسن تجلس معاي ..
خالد : واـنا ؟؟
الجوري : وسن من أمس ماشفتها .. وإنت على طول عندي ... يعني بـ أجلس اسولف معاها .. مامدانا نجلس سوأ ..
خالد : لا ياشيخه ..؟
وسن : إيوا عندنا سواليف بنات .. إنت شـ عليك ؟؟
خالد : بعد ؟؟
الجوري : خلودي .. إتركها ..
خالد واهو يوقف ويمسك وسن من إيدها : وربي بعد كلمة خلودي هذي ما اتركها هنا ...
الجوري : مالت علي يقال إني بـ اترجا ..
خالد : إلا مالت على وسن ..
وسن : ياسلام أـنا شـ دخلني ..
الجوري : خااااااااااااالد .. خلاااااااااااااااص ..
خالد واهو يمشي وسن للباب : يلا ياحلوهـ لـ بيت أبوك وأمك ..
وسن توقف قالت : أبوي مو في .. وأمي مو في ..
خالد يطلع موبايله : والله اتصل في راكان واقول تعال خذها ازعجتنا ..
وسن : لا ...
خالد : والله اسويها ..
الجوري : خالد لاتصير نحيس ..
خالد : اصير نحيس إذا تركتها وهـ الشوق فيني ..
وسن : طيب ما راح أجي لكم مرهـ ثانيه .. وإللي يبيني يجي لي فـ بيت أبوي .. أـنا ما اقلع أحد .. وطلعت من عندهم ..
الجوري: ياربي منك خالد .. شوف أكيد زعلت ..
خالد واهو يجلس بـ جنبها : وسن ماتزعل .. بعدين ماففي شيء يزعل ..
الجوري : لما جلسنا بـ راحتنا جيت وقلعتها والله مو حلوهـ { البنت قفلة أخلاقها }
خالد واهو يبوسها على خدها : فديت الحلا ياناس .. وربي أشتقت لك ..
الجوري ساكته لكن خدودها متلونه .. هذا دلاله على الخجل ..
خالد يبوسها مرهـ ثانيه : الجوري حبيبي ما أشتقتي لي ؟؟
الجوري ساكته ..
خالد : أوكي .. بـ كيفك .. وجلس واهو ساكت ..
الجوري ماتطيق أحد يزعل عليها .. يعني على طول تحس بـ الذنب : خالد ..
مارد عليها ويناظر التي في ..
الجوري تمسك إيدهـ : خلودي ..
خالد ناظرها وتبسم وقال : ياروح خلودي إنتي ..
الجوري ضحكت بـ حيا ..
خالد : ياناااااااااااااااااااس .. والله أمووووووووووت عليها ..
الجوري : هههههههههه
خالد : تحبيني ..؟؟
الجوري : أـحبك .. ودليل هذا الكتكوت إللي ببطني ..
خالد : آخخ منك ومن الكتكوت إللي داخلك هذا .. كيفه معاك ؟
الجوري : مابعد صار ثقيل عشان يصير مُشاكس ..
خالد : أحلى شيء إنو إنتي أمه ...
الجوري : وإنت ابوهـ ..
خالد : آحح من كلامك ومنك كلك وقرب لها ~_^

"يُبه بس اـنا ما اعرفه ؟؟"
أبو طلال : عادي يـ ابوي .. ماعمر جوهرهـ سولفت عنه ؟؟
دارين : أشياء عاديه ..
أبو طلال : تراهـ أخو سُلطان وولد فارس وإحنا نعرفهم عدل .. ولد عمك وإنتي تعرفين سُلطان ..
دارين : كان متزوج من قبل ؟؟
أبو طلال : من عشر سنوات وطلق ..
دارين : شـ السبب ؟؟؟
أبو طلال : ربي ماكتب لهم نصيب ..
دارين : خايفه ..!
أبو طلال : ياقلبي صدقييني مريحني كثير لإنه ولد عمك واخو سُلطان وعبدالله ..
دارين سكتت شوي ثم قالت وإهي خايفه : إللي تشوفه يُبه ..
أبو طلال : يعني موافقه ..
دارين : أـنا ما أعرفه .. إنت إللي تعرفه وإذا كان فعلاً نفس أخلاق سُلطان وعمي
فـ أـنا موافقه ..
أبو طلال متأكد من فواز قال : أجل مبروك يابوي .. وسلم عليها .. وطلع ..

دخل حمد للبيت الساعه 8 بـ الليل .. ورقى لـ جناحه إستغرب الباب مفتوح .. دخل للجناح وحصل خلود ماسكه عطرهـ وقاعدهـ تحط لها بـ عينه ..
حمد إستغرب .. هذي شـ سالفتها .. قامت وإهي عاطيه الباب ظهرها شمت العطر شمه من قلب .. وكأنها تشم حمد ..{ مدمنة عطر حبيبها .. الصراحه ما آلومها .. إللي يحب من قلب يعشق كل شيء يخص حبيبه .. ^_^ }
حمد شوي ويحضنها من الإحساس إللي بداخله .. نزلت العطر لـ مكانه ولفت
بـ تطلع نفس مادخلت .. وأخر شيء كانت تتوقعه .. حمد يشوفها .. تمنت الأرض تنشق وتبلعها .. هذي حالتها من شهرين .. بس تشم عطرهـ ,, صارت مدمنة حمد ..
لـ درجه إنو العينه الصغيرهـ إللي معاها تعبيها كل ما إنتهت .. صارت ماتطلع من البيت إلا إهي بـ شطنتها ... وحتى لما تكون جالسه مع الحريم تطلعها وتشمها
بـ الخش .. من غير لا أحد يشوفها ..
حمد واقف يناظرها .. مايدري بيقدر يتحمل هذا كله .. وإلا مو قادر وبيتقدم ويحضنها ويطلع كل إللي بخاطرهـ .. خلود باقي تناظر وجهه .. أشتاقت له ... خاطرها ترمي حالها بـ حضنه .. ماتبي غيرهـ .. لكن في شيء يمنعها .. في شيء يذكرها بـ سالفته .. عشان كذا تضغط على حالها وتكابر .. وإلا إهي تموت من داخلها .. تحس إنها كومة مشاعر .. مراح تتحمل أكثر وفجأهـ بتنفجر من إللي داخلها ..
حمد تكلم بكل رقه : ليش ماطلبتي مني واـنا اريحك من هذا كله ..؟؟
خلود ناظرته ودمعت عيونها .. اي عذاب إللي بتريحني منه .. صحيح أـنا لو آبي منك أي شيء مستحيل تبخل علي .. لكن أـنا إللي ما أقدر ادوس على كرامتي ...
حمد تقدم لها وقال : ليش تسوين بـ حالك كذا ؟؟
خلود نزلت راسها للأرض ونزلت دمعتها .. يـ الله شـ قد ينسى كل شيء فجأهـ ويصير حنون ..
حمد رفع راسها وكمل بـ نفس الرقه والحنان : ريحيني وقولي لي شـ فيك ؟؟
خلود حركت راسها بـ معنى ولا شيء ..
حمد : خلود .. وربي حالنا ماهو حال .. أـنا ما اذكر سويت لك شيء .. وإلا ضريتك بـ شيء .. إلا إذا كنت ناسي .. ذكريني ..!!
خلود وإهي تبكي : إنت ذليتني .. إنت حطمتني أـيام الخطوبه .. ليش ..؟؟ أـنا ماضريتك بـ شيء .. ليش ؟؟ حسبالك أـنا نفس بنات الشوارع ..؟؟ تدري إنت شككتني بـ نفسي ياولد خالتي ..
حمد يسمع واهو مصدوم .. شـ مناسبة هـ الكلام .. اي ذل واي تحطيم واي بنات شوارع .. عمرهـ مافكر في أحد بهـ الطريقه .. تجي على خطيبته ..؟؟
حمد : لحظه .؟؟ شـ تقولين إنتي ؟؟ وضحي ؟؟
خلود وإهي تمشي عنه وإهي تبكي : ما آلومك ناسي .. وأـنا مو مضطرهـ اوضح لك شيء .. إنت افهم بـ حالك .. وطلعت من جناحه وإهي تبكي .. لحق فيها .. دخلت جناحها وقفلت عليها .. وصوت بكاها واصله .. هذي شـ فيها ؟؟ كل ما اشوفها إلا تجنني أكثر وأكثر بـ كلامها إللي ما افهم منه ولاشيء .. يـ المشكله فيني .. غبي للدرجه هذي وإلا فيها وكلامها مو صحيح ..!!

دخل ابو طلال للمجلس وقال : مبروك البنت موافقه ..
فواز ماهو مصدق ناظر أبوهـ واخوانه واهو يتبسم لهم .. سلموا عليه يباركون له ..
أبو طلال واهو مبسوط على الأخر : من حقك تشوفها يافواز ومن حقها نفس الشيء ..
فواز : ياعمي أـنا اعرف إنو من حقي وحقها .. لكن اـنا ما آبي استعجل على شيء ويكفي إنها بنت عبدالعزيز ..
كلهم إستانسوا على ردهـ ..
أبو طلال الأرض ماهي سايعته من فرحته قال : عز الله إنك رجال من ظهر رجال ..
ابو راكان : متى الزواج طيب ؟؟
فواز : إللي يناسبكم ..!!
أبو طلال : والله إللي يريحك إنت ..
فواز : شهر امداكم إنتهيتوا من التجهيزات ..؟؟
سُلطان : شهر أـنا اكون مسافر ..
فواز : متى بتسافر ؟؟
سُلطان : يوم الجمعه طيراني .. وسفرتي بـ تطول شوي .. يعني شهر ونص أمداني وصلت إن شاء الله ..
فواز : حلو .. على أخر اسبوع من إنتها دوامات المدارس ..
أبو سعد : أبو طلال يناسبكم بعد شهر ونص ؟؟
أبو طلال : يناسبنا ..
فواز : الملكه راح تكون قبل الزواج بيوم ..
أبو طلال : الله يبارك لكم ويوفقكم ..
الكل : آمين ..
أبو سعد ناظر سُلطان إللي فهم على نظرة أبوهـ لكن مرر الموضوع عادي .. تعشوا عندهم وبعدها طلعوا من البيت .. راكان واهو واقف مع فواز وعزام قال : ها فواز ماتسحب .. إنت وعدت وعليك التنفيذ ..
فواز : أي وعد ..؟؟
راكان : العشا ..
فواز تبسم وقال : بكرهـ عشا الشباب والبنات علي ..
راكان : ياسلام واـنا ..؟؟
فواز : تعال معاي للخبر ..
راكان : وكيف ارجع ..؟؟
فواز : عادي إجلس اسبوع ..
راكان : لا خلاص راح أجي بـ سيارتي ..
فواز : شوف إذا زياد بيجي حلو ..
راكان : أوكي .. نتقابل أجل بـ الإستراحه إن شاء الله ..
فواز : إن شاء الله ..
راكان : يلا سلام .. ومشى من عندهم .. رجعوا كلهم للخبر .. وفواز مو مصدق .. عزام مسج لكل الشباب وخواته وبنات خواته 'دارين وافقت على فواز ..' ماصدقوا المسج وجلسوا كلهم إتصالات على فواز وعزام عشان يتأكدون ..
وسن لما وصل لها المسج كانت بـ جناحها .. وطارت على طول لـ جناح أمها وكانت أمها تكلم بدور ومبسوطات ..
وسن : يُمه منو فواز ؟؟ { ماتدري إنو فواز كان بيخطب دارين }
جوهرهـ : ههههههههههههههه .. إسمعي وسن تسأل منو فواز ؟؟
بدور : قولي لها .. فواز ولد الجيران ..
جوهرهـ : ههههههههههههههههه .. حبيبتي فواز عمك ..
وسن تنحت شوي ثم صارخت وقالت : عمي فواز خذا خالتي دارين ..؟؟
جوهرهـ : إيوا ..
وسن : يسسسسسسسس .. طيب متى صار .. وإنتي منو قالك ؟؟
جوهرهـ : من اسبوع عندي الخبر ..
بدور : يـ النذله .. صحيح ..
جوهرهـ : هههههههههههههههه .. شـ اسوي سُلطان قالي لما فواز إقتنع وحبينا نعملها مفاجأهـ للكل ..
بدور : أمي كانت تعرف ..؟؟
جوهرهـ : ولا أحد ..
بدور : يُمه منكم .. ياختي خير .؟؟ حلو إنكم ماجبتوا ولدكم وقلتوا نبي الزواج ذا الحين ..!!
جوهرهـ : حبيبتي عادي .. هذا فواز ..
بدور : إي المدح هذا عشان سُلطان .. أعرف مو عشان فواز ..
جوهرهـ : ههههههههههههه .. حرام عليك .. والله إنو فواز غير ..
بدور : وينك يادارين تسمعين المدح ..
جوهرهـ : ماعليك .. أـنا بـ اتصل فيها وبـ ازعجها بـ فواز ..
بدور : يـ الله ما اتخيل شكل دارين عروسه ...
جوهرهـ : الحمدلله يارب .. صرنا كلنا بمكان واحد .. ولا ناقص إلا أمي وابوي ..
بدور : يلا هانت كلها سنه بـ الكثير وخلاص ..
جوهرهـ : إن شاء الله ..
وسن : فواز رقمه مشغول ..
جوهرهـ :إتركيه الكل يبارك له ..
وسن : باركتي له ..؟؟؟
جوهرهـ : على طول ..
وسن : إيوا .. شـ عليك إنتي عندك منو يبلغك ..
جوهرهـ : ليش راكان مابلغك ؟؟
وسن : راكان شـ دخله ؟؟؟
جوهرهـ : ما ادري عنك .. صديقتي شوق ..
وسن تذكرت لما كذبت على أمها وقالت بتتصل على صديقتها شوق من موبايلها وإهي إتصلت على راكان : هههههههههههههههه .. طيب راكان لا يكون الشاهد ؟؟
جوهرهـ : لا حاضر الخطوبه ..
وسن : أـها ..
طلعت وسن من عند أمها .. وإهي ماتدري تتصل على راكان وإلا لا .. لكن أخر شيء إستقرت على لآ ..


في بيت أبو فارس ممجتمعين .. فارس وزوجته وفيصل وزوجته .. وموضي وتهاني ولولوهـ وعبدالرحمن وعهد وشهد ..
فيصل واهو جالس بجنب مشاعل ويبوس فيها ..
موضي : ياولد إستح .. البنت صارت حمرا من الحيا وإنت ولا عليك ..
فيصل : يسلم لي إللي مختارها لي ..
موضي : ههههههههههههههه .. إي خلاص .. عندك بيت سو فيه إللي تبي ..
لولوهـ : هههههههههههههه .. فيصل ترا مو حلو بعدين يصير وحمها عليك ..
فيصل : يعني تحبني زود ..؟؟
تهاني : هههههههههههه .. لا يعني تكرهك وقت الحمال ..
فيصل : قولي كذا .. إن أبوي ناشب لك عشان كذا إنتي كارهته وقت الحمال ..
تهاني : ههههه .. اساساً وقتت وحمي إنتهى ..
فارس : كم باقي ويوصل عم عبدالله ..؟؟
تهاني : ههههههه .. باقي 3 شهور ..
موضي : يلا هانت ..
تهاني : ربي يعين ..
لولوهـ : كلنا كلامنا نفسك وبعدين لما تولدين تنسين ...
أمل : صح ..
موضي : كيف عبدالله معاك ..؟؟
أمل : آفف .. يطفشني ياعمه .. كلش يبكي ..
موضي : هذيل الأطفال .. أول شهورهم يبكون ولما يصير 5 شهور خلاص يكبر ..
فارس : إذا بكا تبكي معاهـ .. ما ادري شـ السالفه ..؟؟
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
أمل : أطفش ما ادري شـ اسوي ..؟!!
موضي : إسمعي ترا عبدالله أـنا بـ اخذهـ من غير شر .. وإنتم لكم ولدكم الجديد ..
أمل : حلالك .. وترا إحنا في بيت واحد يعني إذا اشتقنا له نطينا لك ..
موضي : حلاته ياناس ..
فيصل : إي إنتم تولدون وتبلشون أمي فيهم وتعيشون حياتكم ولا عليكم ..
لولوهـ : فيصل إحنا بـ نتكفل لهم بـ حضانتهم ولما تنتهي أمل من الأربعين رمينا الأثنين عليهم وإحنا مخربينهم مايسكتون إلا الواحد لما يمشي فيهم ..
فيصل : والله إنها فكرهـ ,, عشان يبتلشون فيهم .. ولا ياخذون راحتهم ..
فارس : أبو النذاله إللي عليكم ..
لولوهـ وفيصل : ههههههههههههههههههههههههههه
أمل : أساساً منو قال بنسلمهم لكم .. ماننزلهم إلا بـ إيدي أمينه ..
فارس : كفو والله ..
فيصل : تُكفين يـ الأمينه .. أمي راح يكون أبوي عندها .. عمتي تهاني راح تكون مشغوله في ولدها .. منو عندكم ..؟؟
أمل : والله لو أسلمهم للخدم ولا اسلمهم لكم ..
فارس : إحنا ناقصين خراب بعد ..
عبدالرحمن : فيصل وإلا فارس واحد منكم يجي يلعب معاي ..
فيصل واهو يروح له : جيت لك ..
شهد : ماما بنطلع للمجمع ..
لولوهـ : ليش ؟؟
عهد : عشان نروح لـ مدينة الألعاب ..
أمل : لا إحنا متفقين كلنا راح نطلع مدينة الألعاب يوم الجمعه ..
فارس يناظرها : ماشاء الله منو سمح لكم ..
مشاعل : كلنا راح نطلع ..
فيصل يلف لها وقال : بعد .. ما شاء الله ..
مشاعل : شـ فيه ؟؟
فارس : منو إللي بيطلع ؟؟
أمل : البنات كلنا ..
فارس : كيف تركبين وإنتي حامل ..؟؟
فيصل : صح وإنتي كيف تركبين وإنتي حامل ؟؟
أمل : هههههههههههههههه .. شـ فيكم .. الحوامل ماراح يركبون .. بس نتفرج في الباقين ..
مشاعل : وإلا نتسوق ..
فيصل : أـنا متأكد إن زوجتي عاقل ..
فارس : شـ قصدك ؟؟
فيصل : أبد الله يسلمك ..
فارس : ذا الحين يوم إجازتنا كلنا راح تطلعون كلكم ..؟؟
أمل : عاد شـ نسوي ..
فيصل واهو يلعب : مشاعل ماتروح
مشاعل : ليش ؟؟؟
فيصل : بس .. اخذك لـى مكان غيرعن مكان الأطفال ..
مشاعل : بس أـنا آبي مدينة الألعاب ..
فيصل : ياربي منها من حملت وإهي بس تموت بـ حركات الأطفال .. بيتنا ماصار ياخذ من كثر الألعاب إللي فيه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
لولوهـ : يؤ .. وحمانه على أـيام الطفوله ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : لا والله .. ؟
لولوهـ : شـ عرفني عن زوجتك ..؟؟
فارس: ماخذ بيبي ..
فيصل : لا ياشيخ .؟؟
فارس : نفس ماكنت تناحسني من شوي ..
شهد : اساساً الأسبوع إللي طاف فيصل ومشاعل رايحين مدينة الألعاب ..
فيصل إنقلب وجهه ..
لولوهـ : أـها .. طلع الوحم مشترك ..
فارس : مشاركه لها .. عشان لا تكون بـ روحها ...
فيصل : إذا اخذتك مرهـ ثانيه ..
شهد : بنروح مع فارس ..
فارس : ياقلبي إنتي أكيد بـ اخذكم .. قولي لي فيصل لعب في شيء ؟؟
عهد بسرعه : إيوا .. لعب كثير وإحنا نقول خلاص تعبنا واهو ماتعب ..
لولوهـ : ما شاء الله .. فيصل منو إللي قالب البيت العاب أطفال ..
عبدالرحمن واهو يلعب : سمعت إنهم راح يفتحون في بيتهم مدينة ألعاب ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : إلعب بس ..
عبدالرحمن : إنت إللي العب .. من خمس دقايق وإنت واقف مكانك ..
فارس : غير اللعبه إلـى مدينة العاب ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
وصلت المسجات فجأهـ .. فتحوا وحصلوا خبر موافقة دارين على فواز .. وإنبسطوا وإتصلوا فيه يباركون له ..


اليوم الثاني .. يوم الخميس .. كانت الجمعه في بيت أبو فارس .. ومتفقين الشباب إنو العشا على فواز برا .. والبنات عندهم خبر لكن حسبالهم بس اهم ..
فواز : لا البنات بيروحون ..
رااكان : بنطلع إحنا ياشباب بس ..
فواز : أجل مافي عزيمه ..
تركي : خلاص موافقين ..
فواز : طبعاً تسمعون لـ شروطي ..
الشباب ناظروهـ ..
راكان : مو على عزيمه تذلنا ..
فواز : ولا واحد منكم يفتح مجال للخنايق مع أي بنت ..
الشباب كانوا ناوين يطفرون فيهم .. سكتوا شوي ..
راكان : طيب اهم بيرفعون ضغطنا .. ثم وقتها مستحيل نتحمل ..
فواز : البنات مايسببون مشاكل ...
تركي : يعني المشاكل مننا ...
فواز : إنتم افهم بـ حالكم .. موافقين وإلا لا ؟؟؟
رااكان : موافقين ..
فواز : تركي ...؟؟
تركي : وافقتت ..
فواز : حاتم ..؟؟
حاتم : أـنا شـ علي منهم ..؟
أبو سعد : حاتم مايسوي غلط ..
حاتم يحرك حواجبه للشباب ...
تركي : يعني إحنا إللي نغللط ..؟؟
أبو سعد : إنتم ماتتحملون .. حاتم مايعصب إلا وقت الجد .. الوقت إللي يستدعي التعصيب .. وإلا إنتم على أقل شيء تخانقون وبعدها تهجدون ..
بدر : لو هذا مو جدي وجدك قلت ناوي يزوجك بنته { يكلم حاتم }
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز : إتفقنا ؟؟
كلهم : إيوا ..
فواز : أجل يلا مشينا ..
أبو خالد : لحظه .. وين بـ الضبط بتروحون ؟؟
فواز : مكان مختارينه البنات ..
راكان : كل شيء البنات ..!!
تركي : كأننا مو رياجيل ..
أبو سعد : إنتم وراكم ..؟؟ حاطين راسكم من راس البنات ..؟؟؟
تركي : ليش يعني .. إحنا اقل منهم ؟؟
ابو سعد : لا بس إهن أفضل منكم ..
الشباب إنصدموا ..
ابو خالد : صادق ابوي .. البنات مابعمرهم قالوا الشباب طلعوا .. بنطلع نفسهم .. الشباب سوو بنسوي مثلهم .. شغالين كأنكم حريم متزوجين على بعض ..
فواز وعزام وخالد وفارس وحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو تركي : هههههههههههههههههههههههه . . صادق كل كلمه والثاني البنات والبنات .. إتركوهم يعيشون حياتهم ينبسطون ..
راكان : إيه ماعليه ..
فواز : إسمعوا إنتم تجيبون العشا معاكم ..
تركي وراكان : لا والله ..
فواز : إي والله ..
راكان : وإنت إن شاء الله ؟؟
فواز : لاتخاف بـ اعطيك الحساب .. لكن إنتم تجيبونه .. واول اـنا والبنات نروح للمكان بعدين تلحقونا إنتم ..
أبو خالد : طيب وسن مع منو بتروح ؟؟؟
فواز : كل البنات معاي ..
أبو خالد : فواز إنتبه لهم ..
فواز : الحمدلله .. يعني اول مرهـ يطلعون معاي ..
أبو خالد : ماعليه الإحتياط واجب .. إنتبه لهم .. ولا تخليهم يغيبون عن عينك .. ولا يبعدون .. فواز تراهم أمانه ...
إللي بـ المجلس إستغربوا ..
فواز تبسسم له وقال : لاتشيل هم .. حتى إذا ماتبي الشباب يطلعون معانا ما راح يطلعون ..
الشباب : لااااااااااااااااااا ..
فواز : إسم الله علي ..
أبو خالد : بـ تطولون ؟؟
فواز : سهرهـ .. لاتنسى بكرهـ جمعه ..
أبو سعد : المتزوجين بيروحون معاكم ؟
فواز : بس حمد ..
ابو خالد : الله يحفظكم ..
فواز : يلا .. ومشوا ولحق أبو خالد فواز وكلمه شوي ورجع ..
فواز يتصل في خلود عشان البنات كلهم يطلعون له ..
وفعلاً كلهم طلعوا سوأ ..
بدر : لا إله إلا الله .. والله إنهم أكثر مننا ..
وسام : أسود أسود .. ماتفرق ..
بدر : خم أول وحدهـ وسوو نفسك تدور أختك ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز : جرب وشوف ..
بدر : ياخي لو طالعين من غيرك أفضل ..
فواز : خلاص إطلعوا من غيري ..
الشباب : لااااااااااا .. بدر إسكت ..
وصلوا البنات لهم .. ' خلود , هنادي , ريناد , ديما , وسن , وتين , روزان '
وسن إنصدمت لما شافت راااكان ..
وتين بصدمه : بيروحون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فواز : إيوا ياقلبي ..
البنات كلهم : لا .. مانبيهم ..
بدر : ليش مكروهين لكم .. عادي إكرهوهم كلهم إلا أـنا ترا أـنا حبوب ..
تركي : ليش ماتتشرفون وإلا إيش ؟؟
فواز : تركي ؟ شـ قلت ؟؟
راكان : إسمع شـ قالوا .. كأنهم شايفين وحوش مو أوادم ..
وتين : والله العزيمه لنا إحنا ..
تركي كان بيتكلم لكن سبقه فواز : ياقلبي إنتي وإهي .. إنتم توثقون فيني صح ؟؟
كل البنات : إيوااااااااااااااا ..
راكان يتطنز : يااااااااااااااااي ..
البنات ناظروهـ ..
فواز : يـ الله منكم ..
راكان : مايرفع ضغطك غيرهم ..
فواز : لا إنتم .. { لف يكلم البنات } أـنا أضمن لكم مايغلطون عليكم بـ شيء ..
وتين : مايغلطون .. اهم ذا الحين يتكلمون كذا .. وشوف هذا اهم يهددون بـ إيدينهم .. وفعلاً كانوا الشباب يهددون من ورا فواز بـ إيدينهم .. عشان البنات مايروحون ..
فواز يلف للشباب وعصب : وبعدييييييييييييييييييييييين ؟؟
تركي : خلاص سكتنا ..
فواز : يلا ياحلوات على سيارتي ..
هنادي : منو يركب بجنب خالي ..؟؟ كانوا بيعملون سباق وإللي توصل للباب أول إهي إللي تركب بجنبه ..
خلود بكل هدوء : أـنا ..
فواز : خلاص خلود تركب ..
حمد يناظرها .. ناظرته ومشت عنهم .. ومشوا البنات مع فواز لـ سيارته .. وركبوا ..
تركي : يالقهر .. يتأمرون على كيفهم .. وكأننا إحنا البنات ..
حمد : طيب عادي ماسوو شيء ..
رااكان : عشان زوجتك معاهم ؟؟
حمد واهو يمشي بيركب سيارته : ولا تنسى خطيبتك معاهم ..
راكان سكت لإن حاتم ووسام موجودين ..
ركبوا كل واحد لـ سيارته .. وطبعاً رااكان وتركي سوأ 'مايجتمعون إلا على شيء مو كويس .. يعني اكيد يتفقون على البنات' .. ووسام مع بدر وياسر .. وحاتم بروحه .. وحمد راح بروحه قبلهم ,, يحس لما يجلس بروحه اريح له .. عشان لا يضعف عند أحد .. ولا أحد يحس بـ شيء عن عذابه ..
فواز يتصل فيه حمد ..
حمد : وين بتروحون ؟؟
فواز : تعال وراانا وبتعرف ..
حمد : اوكي .. وقفل ..
حاتم وبدر نفس حمد إتصلوا في فواز وقالهم نفس حمد ..
اما تركي وراكان مكلفين بـ العشا .. ومروا على أفضل مطعم .. لو عليهم وعشان البنات جابوا من أخس مطعم .. لكن عشان فواز إللي متكفل بـ كل شيء ومحرص عليهم مايحوسون الدنيا .. راكان واهو يتصل في فواز : كم الطلب ؟؟
فواز : لا تطلب شيء .. بس إنت قوله أـنا من طرف فواز الـ (ــ) واهو يعطيك الطلب ..
راكان : اخس عليه .. عامل طلب من زمان ..
فواز : أكيد عاطيهم خبر من وقت ..
رااكان : طيب الفلوس .. لاتقول إدفع ياراكان وإلا تركي .. لإنو البنات بياكلون منه وإذا كانوا البنات بياكلون حرام فلوسنا تروح لهم ...
فواز : أـنا بقول لـ سُلطان يعيد النظر في موضوعك ..!!
رااكان : ليش ؟؟
فواز : أجل يزوج بنته الوحيدهـ لـ بخيل مثلك .. وربي ولا مصري ..
رااكان : الله لا يهينه .. إذا يبيني أخذ بنته يتكفل بـ مصاريفها كلها ..
فواز بخبث : قد كلامك .. ؟؟؟
رااكان : والله بـ تسجل سجل .. بـ تنقل الكلام إنقله ..
فواز : راكان ..؟؟
رااكان : المهم .. الفلوس ؟؟
فواز : أـنا دافع الحساب وخالص ..
راكان : اوكي باي ..
فواز : باي ..

وصلوا كلهم للمكان المفضل للبنات .. وطبعاً كلهم بعد فواز عدأ تركي ورااكان إللي مطولين شوي على مايوصلون .. نزلوا كلهم سوأ .. سيارة فواز ,, سيارة حمد ,, سيارة بدر ,, سيارة حاتم .. بدر واهو يحرك جسمه يمين ويسار : ذا الحين ماخذينا من هناك وحسبالنا المكان مُغري وأخر شيء الشاليه ..؟؟؟
وسام : صدقت يـ إللي من وضح لنا الطريق إنو للشاليه واهو ينطط في السيارهـ من الفرحه ..
بدر : ياخي ماتعرف تخش شيء ..؟؟
وسام : الكذب حرام .. والكذاب يروح للنار .. { كلام بزارين }
بدر : أـنا ما قلت ليش تكذب .. أـنا اقول ماتعرف تخش ..؟؟
وسام : إيوا .. أـنا اقصد بـ الكذاب إنت مو اـنا ..
بدر : وفي وجهي بعد ..؟؟؟
وسام : أفضل من إنها تكون من وراك ..
فواز : إللي مو عاجبه المكان يقلب وجهه لـ مكان ماجا ..
بدر يلف لهم : إيوا صح .. إللي مو عاجبه المكان يقلب وجهه لـ مكان ما جا ..
فواز : الكلام لك وأفهمي ياجارهـ ..
بدر : إيـ ... { وناظر فواز } لي ؟؟
فواز : إذا ماعندك مانع يعني .؟؟
بدر : أبد الله يسلمك .. الله يحيييك أي وقت ..
البنات جلسوا على كراسي وطاولات موجودهـ بـ نفس الشاليه حقهم ..
بدر واهو يمشي : اليوم كل شيء مسموح ..
فواز ينادي عليه : هيه .. وين إن شاء الله ؟؟
بدر : بروح للحلوين إللي جالسين هناك ..
فواز يكلم حاتم وحمد : يلا تعالوا .. ومشوا كلهم للبنات ..
ريناد : واوو .. زمان مارحنا للشاليه ..
وتين : من زماااااااااااااااااااااااااااااان وبقووهـ ..
هنادي : ذا الحين كيف بناخذ راحتنا والشباب في ؟؟
ديما : عادي .. شـ راح يقولون يعني ؟؟
روزان : اـنا ما احد له كلمه علي ..
ريناد وديما : ولا أـنا ..
وتين : ولا أـنا ..
وسن : حمد ,, ياسر ؟؟
وتين : حمد كلمته على زوجته .. وياسر على خطيبته هذي { وتأشر على هنادي }
هنادي : خذي مني كلمه .. تركي راح يكون له كلمه عليك ..
وتين : ياسلاااااااااااااااااااااااااااااام ..
بدر واهو يمشي لهم : شـ فيك .. ؟؟ لا يطيح لسانك بس ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : سلامو على الحلوين ..
كلهم : وعليكم السلام ..
بدر : ممكن أجلس { مؤؤدب }
هنادي : حياك .. ولا تنسى الشعب وراك ..
بدر ناظر إللي وراهـ وشاف وسام وياسر وبعدهم فواز وحاتم وحمد ..
بدر يجلس على طول قال : عشان فواز مايتحكم بـ الأماكن ..
فواز من بعيد شوي : ترا سمعتك .. وقوم ..
وسام : والله الأذان إللي عندهـ ..
ياسر : دكتور شـ فايدته غير تنظيف اذانه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جا لهم فواز : هاي حلوين ..
البنات واهم مبتسمات : هايات حلو ..
حمد وحاتم : سلام ..
البنات : وعليكم ..
حمد وحاتم يصافحون البنات عادي ..
حمد وصل لـ خلود وتبسم عند الحظور فقط وقال : زوجتي وبـ اصافحها ..
وسام : لو اـنا مكانك سويت أكبر ..
بدر يقال إنه مؤدب : قصدك الله أكبر ..؟؟؟
وسام : لا .. قصدي .. أكبر من المصافحه ..
بدر يقال إنه مصدوم : أستغفرالله .. يارب لاتغضب علينا .. إنت شـ ناوي عليه .. ترا هنا بنات .. لا تخربهم ..
فواز : ياسبحان الله منو يتكلم ..
وسام : أـنا أدري ..
حمد مد إيدهـ لـ خلود .. وخلود تبسمت غصب من تحت اللثمه ومدت إيدها له وقالت : أهليــن تفضل .. ترا ماخذهـ لك مكان .. { تنصب عليه .. وكانت ريناد بجنبها .. ريناد فهمت غلط وقامت }
ريناد وإهي تتبسم لـ حمد : حياك .. إجلس بجنبها .. ومشت عنه ..
حمد وقف مصدوم .. أجلس بـ جنبها .. ماعمرها صارت .. خلود بلعت العافيه .. هذي أخر المظاهر الخداعه إللي قبال الناس ..
حمد وقف شوي ..
خلود : حمد إجلس ..
أول مرهـ يسمع إسمه منها .. تبسم لها وقال : شُكراً ياقلبي ..
خلود .. ياقلبي ... كل هذذا عشان الناس موجودين .. لكن يلا حلو .. عشان مايحسون في شيء ..
بدر شاف ريناد مشت عن حمد قام عن مكانه وقال بكل إحترام : ريناد تعالي هنا ..
ريناد لفت له على طول وشافته واقف قالت وإهي متوترهـ : شكراً ..
بدر : ريناد قمت خلاص ..
وسام واهو يسحب الكرسي بيجلس عليه قال : شكراً فضيته لي ..
بدر يشدهـ منه قال : والله مايجلس عليه إلا ريناد ..
ريناد ناظرته شوي ومشت له .. اهو لما شافها مشت له بعد شوي عن الكرسي لإنه قريب مرهـ منه .. مرت من قباله ريناد .. بدر واهو يشم ريحة عطرها الهاديه مرهـ قال بكل همس : يسلم لي هـ الحلو ..
ريناد سمعت كلمته وبـ الهمس وإنخبصت ومن خبصتها شوي وتطيح ..
بدر مسكها من إيدها قال : إسم الله عليك ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
{ يضحك على كلمة بدر لها مو على شكلها }
بدر يناظر وسام : خير ..؟؟
وسام : إختر الوقت المنااسب ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. إنت وسخ .. والواحد مايوقف بـ جنبك ..
وسام : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريناد تفشلت .. وجلست على الكرسي .. وإهي وجهها الوآن ..
فواز رتبهم بـ الجلسه بـ الكراسي .. البنات بـ جهه والشباب بـ جهه ..
وتين : آوووفففف .. بنجلس على الأرض أفضل ..
فواز : تبون الأرض ؟؟
وتين : أفضل من إننا نجلس نرتب .. يصير على طول البنات بجهه والشباب بجهه ..
حاتم : افضل ..
فواز : اجل يلا ..
مشوا كلهم برا الحوش للبحر وفرشوا سجادهـ كبيرهـ شوي .. وجلسوا البنات بجهه والشباب بجهه .. طبعاً ترتيبهم بجنب بعض 'فواز , وتين , وسن , هنادي , ريناد , ديما , روزان , خلود , حمد , حاتم , ياسر , وسام , بدر ' وراكان وتركي يقدرون يجلسون بـ اي مكان لما يجوون ..
هنادي : شـ معنى حمد بـ جنب خلود ..؟؟ أـنا آبي بدر بجني ..
فواز : ياليل إحنا بزارين إشمعنا هذا أول وأـنا ثاني .. ؟؟ حمد خلود تصير زوجته واهو اقرب لها .. إنتي بدر يصير أخوك .. واولى إنه يجلس في جهة الشباب ..
وتين : ماعليك منها بزر ..
فواز : يعني ؟؟
وتين : إيوا ..
فواز : أوكي ..
هنادي : لا والله .. بزر ..؟؟
إلا هذي سيارهـ جايه لهم .. فواز يناظر : هذا راكان وتركي ..
طبعاً تركي وراكان لعانه بـ البنت علوا على نور السيارهـ لإنو على البنات .. والبنات سكروا عيونههم بـ قوهـ { نذليين }
صوت الأغاني كان على أخر شيء .. طبعاً رييناد وديما وروزان شوي واذانهم تتألم من الصوت .. والشباب عادي متعودين على هـ الأصوات .. وتين وهنادي شوي ويرقصون من الحماس .. وتركي وراكان باقي بـ السيارهـ .. رااكان قاعد يحوس في شيء بـ السيارهـ وتركي يناظرهـ .. طبعاً الأخ رااكان يدور عطرهـ بيحط له عطر قبل لا ينزل عشان البنات لا يعرفون إنه يدخن .. وحصل العطر وطش له وخذا له علكه وكلاها .. وتركي معاهـ .. لإنو أكيد الريحه إنتشرت بـ السيارهـ .. وراح تبقى مع تركي .... الأغنيه كانت " يوسف الشافي .. وش حصل "

وش حصل يومك نسيت لا تظن إني بكيت
الخطا ماهو خطاك الخطا إني لك وفيت
إبتعد لا ما آبيك لا تظن قلبي بـ إيديك
إنتهى حُبك خلاص لا تظن أشفق عليك

بعترف هذا خطاي كنت أـحبك ياغلاي
دامك إنت إللي نسيت بـ أنسى حزني مع عناي
لاتصدق من يقول دمع عيني لك سيول
لا حشى ما آبكي عليك الحزن بعدك يزول

إنت جاهل بـ الغرام والوفا لـ أجلك حرام
من يحب مثلك يتوهـ في غرامك والظلام
وش حصل دامك مشيت عن بعادك مادريت
من نسى حبي ووفاي مغتني عنه وسليت

بعد ما أنتهت الأغنيه نزلوا الأخوان ..
فواز : لا كان جلستوا شوي بعد !!
راكان : والله ..؟؟
فواز : إنثبروا بس ..
راكان يناظر البنات .. وشاف وسن .. لكن ناظر إللي بعدها على طول .. وشاف حمد .. راكان : ههههههههههههههههههه .. شـ عندك .. مع حزب البنات ؟؟
حمد : ههههههههههه .. وإنت الصادق مع حزب زوجتي ..
رااكان : ءء .. زوجتك ؟؟ جينا لـ أحزاب المتزوجين .. وناظرخلود ومد إيدهـ لها وقال : كيفك يارئيسة حزب المتزوجات ؟؟
خلود ضحكت شوي وقال : بخير .. وإنت ؟؟
رااكان : تمام والحمدلله ..
روازان : ماتعرفون إنو هنا ناس جالسين .. داخلين إنتم بـ صوت الأغاني أخر شيء ؟؟؟ { نقادهـ درجه اولى .. ولا تهتم في أحد }
ريناد من غير قصد : صوته مزعج ..
ديما : الأغنيه نفسها ..
راكان : ياي على حزب جدهـ .. ءء .. حزب نانسي واليسا .. الشيء الناعم .. هذا يوسف الشافي ..
هنادي : منو هذا ؟؟
وتين : هنادي يوسف الشافي ماتعرفينه ؟
هنادي : لا .. شنو يغني ؟؟
وتين : توك .. وش حصل .. وو
هنادي تقاطعها : ما أعرف هـ الأغاني ..
وسن : النفس طابت تعرفينها ..
هنادي : النفس طابت ماتبي منك ...
وسن تقاطعها : إيووووووا .. هذا اهو ..
راكان : واو .. يوسف طلع له جمهور بـ عائلتنا ..
وسن طنشته ..
وتين : لإنو له أغاني حلوهـ ..
راكان : شنو اغانيه الحلوهـ ..؟؟ { يعرف ذوقها نفس وسن }
وتين : النفس طابت .. الله يسامحك .. وش حصل .. أـنا مثل الذي تايه ..
رااكان : ولا تنسين كل من حولي ..
هنا وتين ووسن من غير لا يقصدون :: وااااااااااو .. عاد هذي حاله خاصه ..
راكان : ههههههههههههههههه .. { لف لـ تركي } مو قلت لك .. له جمهور كبير وإنت زاعجني من حلاة أغانيه من حلاة اغانيه ..
تركي : واـنا صادق .. هذا أحد يسمع له ..!!
وتين : مايسمع له إلا إللي عندهـ ذوق ..{ دقه حلوهـ }
راكان : هههههههههههههه.. بعدي والله ..
فواز : ما شاء الله .. كل واحد سامع له قبل لا يجي هنا ؟؟
بدر : أـنا أكيد تعرفون ...
فواز : إيش ؟؟
وسام : إحنا مستوانا أعلى من العربي ..
ياسر : يعني نسمع أجنبي ..
فواز : ما اقدر أـنا على إللي يسمع اجنبي .. حمد شـ كنت تسمع ؟؟
حمد ناظرهـ وقال : تصدق ما اذكر ..
كلهم : ها ..؟؟
حمد : ما ادري .. ماخذيت بالي ..
بدر : ما آلومك متزوج .. وتاخذ باالك من الأغاني شيء صعب ..
وسام : أساساً طول الطريق واهو عيونه على سيارة فواز ..
فواز : والله من الكذب ..
وسام : أـنا ما اكذب ..
فواز : ماحلفت يعني كذاب ..
خلود تبي توضح إنه عادي : طيب وإذا ناظر سيارة خالي فـ أكيد عشان زوجته فيها ..
راكان : تسكيته حلوهـ ..
حمد في خاطرهـ .. تبي توضح إننا عادي .. لكن واضح إن وضعنا مو عادي .. لإنهم مايتكلمون مع بعض نهائياً ..

وتين تكتب لـ وسن بـ موبايلها .. عشان لاتضظر تساسرها عندهم ويفهمون غلط ..'راكان بـ العادهـ يدور الفرص دوراهـ .. وذا الحين جا له فرصه رهيبه ولا عمل شيء .. يصافح خلود وإنتي لا ؟؟؟؟'
وسن قرت من موبايل وتين وخذته وكتبت 'كيفه ^_^ .. وحركته هذي عشان أنقهر .. لكن اهو حر بـ حاله .. *_*'
وتين قرت وسكتت ..
هنادي : الله لو الجوري معانا !!
راكان : منو الجوري ؟؟
هنادي : زوجة خالد ..
راكان : أـها .. إسمها الجوري ..
وسام : إسم الله عليك .. ماتعرف ؟؟
رااكان : شـ عرفني .. أدري إنو الفترهـ إللي طافت تزوج كثير من عائلتنا لكن ما اعرف اسماء زوجاتهم .. { مضيع الدنيا }
وسام : ماتعرف أحد منهم ..؟؟
راكان : أعرف إللي ماخذ من بنات عماتي وعماني لكن من برا .. شـ عرفني عن اسمها وإلا إسم عائلتها ..!!
هنادي : ما آلومك زواج ورا زواج .. مافي فرصه للواحد يرتاح ..
تركي : إللي يسمعك يقول إنتي العروس بكل عرس ..
هنادي : بس من جد يعني بين كل زواج والثاني إذا صارت الفترهـ طويله شهر ..
راكان : منو باقي بعد ؟؟
وسام : إسمع .. ركز معاي ..
راكان : أوكي ..
وسام : فارس زوجته أمل بنت عمي ناصر وعندهـ عبدالله الصغير والثاني بـ الطريق ..
راكان : ما شاء الله الثاني بـ الطريق .. هذا مايتعب ..!!
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
البنات وجههم الوآن ..
وسن متعودهـ على كلامه .. يعني عادي ..
فواز : راكان لسانك نظفه وإنت جاي لـ جلستنا ..
راكان فاهم قصدهـ عشان البنات قال : إسم على البناات فاهمات كل شيء ..
البنات مايعرفون هذا كيف تجي له الجرأهـ ويتكلم كذا ..
حاتم : راكان حتى وإذا ..
راكان : اوكي فهمنا ..
وسام : تعجبني .. ولو إحنا بـ روحنا أفضل ..
راكان : تبي ترا سيارتي فاضيه .. نتكي فيها نسولف على كيفنا ..
فواز : أقول إمسك ارضك ..
بدر يمسك السجادهـ : شباب امسكوا الأرض .. في شيء بيصير
ضحكوا على شكله ..
رااكان : إيوا كمل .. ترا ما ادري عن احد أـنا .. وناظر وسن ..
وسام : فيصل ماخذ مشاعل ..
راكان : ما اذكر بـ عائلتنا وحدهـ إسمها مشاعل ..!!
وسام : بنت خالتي .. بنت عبدالكريم ..
راكان بعدم رضا : إخت مشعل ؟؟
وسام : إيوا .. عليك لمبه ..
راكان : إيه ماعليه .. إلا ماشاء الله عليهم .. يعني إنتم خذيتوا منهم .. ولدهم ما راح ياخذ منكم ..؟؟
إستغربوا سؤاله ..
فواز : حلوهـ عشان أخذت إخته ياخذ إختي وإلا وحدهـ تصير لي ..
راكان بكل هدوء : كل شيء جايز ..
فواز : إنت شكلك ضارب ..
راكان : لا والحمدلله ..
وتين بتقهرهـ : اساساً مشاعل واهلها مايفكرون كذا ..
راكان ناظرها وقال : ما شاء الله .. عارفتهم .؟؟
وتين : اكيد ..
راكان : من متى ؟؟
وتين : مو بنت خالت وسن ..؟؟ أكيد راح أعرفها ..
راكان : هذا البلا .. المهم غير عن فيصل وزوجته .. { مايطيقها عشانها إخت مشعل }
وسام : خالد ماخذ الجوري ..
بدر : رجاءاً الدكتورهـ الجوري ..
راكان صفر : أخس عليه ... والله اهو إللي فكر عدل .. طالع من العائله وعايش حياته ..
تحطيم لـ وسن ..
حاتم : والله إللي بيطلع يطلع .. ما في نظام عندنا إلا زواج من العائله ..
راكان : وهذا أفضل شيء .. { ناظر وسام } اكمل ياففتى ..
وسام مرر السالفه بـ كيفه : حمد ماخذ خلود .. وسعود ماخذ هديل .. ومنو بعد ..
راكان : بس هذيل ؟؟
وسام : فواز خطب وزواجه بعد شهر ونص ..
راكان : هذا اعرف عنه ..
وسام : عزام ريم ..
راكان : إيوا أعرف .. أحد ماخذ من برا ..؟؟
وسام : خالد وإذا في أحد يفكر ما ندري ..
راكان : ربي يوفق الجميع ..
فواز : أفضل شيء قلته من جلست ..
راكان : شُكراً ..
وتين حاقدهـ وكأنها إهي خطيبته .. وسن توقعت اي شيء منه ..
بدر : فواز إيش شعورك وإنت بتكرر زواج ثاني وماتدري إذا نفس الأول وإلا لا ؟؟
فواز : والله عادي .. إذا ربي ماكتب نصيب ..
وسام صارخ : صححححححح .. نسيت .. دارين متصله فيني أدز لها صورتك { صريح الولد }
راكان : شـ عليه .. البنت تطلب الصورهـ ..
فواز تبسم وقال : شـ دزيت لها ؟؟
وسام يفتح موبايله لـ فواز ويوصله له عشان يشوف الصورهـ ..
فواز : أوكي خذ .. ورد الموبايل لـ وسام ..
حاتم : إنت ماتعرف تخش شيء ؟؟
وسام : خطيبه طلبت صورة خطيبها مافيها شيء .. وبعدين إهي مابعمرها شافت فواز .. يعني لو بنزفك لها ياحاتم كان قالت للدرجه هذي فواز نسخه من حاتم ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
وسن : أساساً لو تبي اي شيء أتصلت فيني ..
وسام : يعني ؟؟
وسن : شوف غيرها ؟؟
وسام : وربي إنها متصله فيني وتقول اتصل في وسن ومغلق وكانت ناويه عليك نيه .. وقالت لي ..
وسن سكتت .. لإنو فعلاً إهي مقفله موبايلها اليوم ..
فواز : طيب وإذا طلبت صورتي .. عادي .. ترا أـنا مو مُعقد ..
وتين : تُكفى خالي كثر من هـ الكلمه بـ الجلسه .. { دقه محترمه }
تركي : شـ قصدك ؟؟
وتين : سبحان الله ... الواحد يعرف نفسه ..
تركي : وتين ي ...
فواز : تركي ؟؟ شـ قلنا ؟؟؟
تركي : إسمعها ...!!
فواز : خلاص .. إهي ماذكرت إسمك ..
راكان يناظر وتين : واضحه ..
وتين : كلمتك ؟؟
راكان كان بيتكلم .. فواز : راكان وتركي ..
سكتوا عشان فواز ..
هنادي توقف : بنات تعالوا معاي ..
قاموا البنات كلهم سوأ ..
تركي : وين ؟
هنادي : بنجلس هناك { وتأشر على أساس بـ الحوش وقريب مرهـ من البحر }
فواز : خذوا راحتكم ..
مشوا البنات .. وتركي وراكان مقهورين ..
فواز ناظرهم : وبعدين معاكم ؟؟
راكان : شـ سوينا ؟؟
فواز : لا يابرئ إنت ؟؟
راكان : وربي ماسوينا شيء ..
فواز : إسمع إنت وياهـ .. طلعتوا وإنتم موافقين إنكم ماتتكلمون معاهم بـ شيء يضايقهم .. فـ إستمروا بـ الطلعه رياجيل على كلمتكم وإلا إرجعوا لـ مكانكم ..
راكان : ياليل .. وربي فاهمين .. خلاص ..
تركي ساكت واهو حاقد ..
خلود قامت من عندهم لإن الجلسه كلها رياجيل .. حمد من غير لايقصد : وين ؟؟
خلود ناظرته وتذكرت إن في أشخاص يناظرون قالت : للبنات .. ومشت من عندهم .. حمد ناظرها وإهي تمشي ليما وصلت للبنات وجلست عندهم ..
وتين : آووووف .. وربي الطلعه مو حلوهـ عشان هـ المتخلفين فيها ..
ريناد : يُمه منه راكان .. كيف يتكلم ..
وتين بـ حقد : قليل أدب .. ومتخلف ومعقد ..
وسن : شـ نبي فيهم نسولف .. ننبسط افضل لنا ..
هنادي : صح كلامها ..
هنادي : إحنا طالعين وماخذين معانا ملابس تبديلات .. وبكذا خربوا علينا ..
وتين : والله ولا علي من أكبرهم .. بـ اطب بـ البحر ..
وسن : مجنونه إنتي بـ الوقت هذا ..
وتين : ولا علي .. ومشت ليما صارت رجولها بـ البحر .. ولحقوا فيها البنات كلهم .. ووقفوا بـ جنبها .. طبعاً هنادي ماتترك حركاتها قامت جت من ورا وتين ووسن ورمتهم بـ البحر .. وتين ووسن طاحوا على إرجولهم بـ البحر .. يعني جسمهم من تحت بـ البحر . .
وتين وإهي تضحك : وربي اردها لك ..
ديما مسكت هنادي من ورا .. وقاموا وتين ووسن بسرعه وهنادي تصارخ .. وتين تشدها والبنات يشدونها ويصارخون معاها ... والمكان صار كله صوت صراخ البنات .. ليما جلسوها كلها بـ البحر ومددوها فيه .. بحيث إنو تصير كلها من فوق لـ تحت مبلله موي .. يعني إهم بس من تحت لكن إهي كلها ..
قامت وتين ودزت ريناد وبعدها ديما على طول وروزان إللي طاحت على طول .. وهنادي وباقي البنات يتوعدون فيهم .. وتين : ههههههههههههه .. فيك خير سوي شيء ..
ديما : هههههههههه .. كيف ذا الحين ..!! أـنا اساعدكم وإنتم تغدورن فيني ؟؟
وتين : نتغدأ فيك قبل لا تتعشين فينا ..
هنادي قامت لهم والموي تنزل منها ..
وسن شافتها وهربت وصارخت وإهي تقول : وتين هنادي جت لك ..
وتين هربت على طول .. وهنادي تركض وراهم .. الشباب يشوفون 2 أسود جايين يركضون لهم وأكيد من بناتهم لكن مايعرفون منو ..
وتين وإهي تجلس بـ نص السجادهـ وماتقدر تتكلم من الركض ..
فواز وقف .. جت وسن تركض ومسكت عمها من إيدينه قالت : عمي تُكفى هنادي بتمسكنا ..
الشباب مو فاهمين شيء ..!!
وتين وقفت وجت ورا خالها فواز ..
هنادي جت لهم وإهي تنزل موي حتى من فوق .. الشباب : ههههههههههههههههه
وتين : هههههههههههههه .. تستاهلين ..
فواز : ههههههههههههه .. منو مسوي لها كذا .؟؟
وتين : إهي أول دزتنا بـ الموي ,, وإحنا بعدين عملنا لها شاور سريع ..
وسام : في شامبو ..؟؟
وتين : هههههههههههههههه . . نسينا ..
هنادي : مو اـنا بروحي .. ترا هذيل غدارات .. غدورا في باقي البنات ..
وتين : هذي الحياة ياروحي .. إلا تغدرين قبل لا ينغدر فيك ..
هنادي : وربي لـ أرميك إنتي وإهي ..
ياسر : منو إللي راميك ..؟؟
هنادي ناظرته وقالت : وتين ووسن وديما .. لكن الـ 2 هذيل غدروا في ديما ورموها بعدين ..
ياسر واهو يشيل وتين ويمشي فيها : أـنا ماعلي إلا من هذي ..
وتين تصارخ : خاااااااااااااااااالي .. وسسسسسسسسسسسسسسسسن ..
وسن ناظرتها وقالت : عمي شوفه ؟؟
فواز : شـ اسوي .. اخوها بياخذ حق خطيبته ..
هنادي : باقي وسن ..
وسن : إيوا ماعليه ..
هنادي : والله لـ ارميك ..
جو البنات وكلهم مبلولين عدأ خلود ..
ريناد وديما وروزان يمسكون وسن مع هنادي ويشدونها غصب للبحر ..
وسن صارخت : لحظظظظظظظظظظظظظه ..؟
وقفوا البنات بس باقي ماسكينها ..
وسن : أـنا بروح ارمي نفسي بـ ننفسي .. ولا وحدهـ تشدني ..
بدر : اخس عليها .. نفسها عزيزهـ تروح للموت بـ إرجولها ..
تركي : اي موت ..؟؟ كلها ترا طبه بـ الموي وخلاص ..
بدر : بس ولا وحدهـ بتسويها ..
هنادي : شـ يظمن إنك ماتهربين ..؟؟
وسن : أـنا قلت كلمه خلاص ..
ريناد : خلاص إتركيها وبنشوف..
ديما : إذا هربتي راح نتعامل معاك بـ طريقه ثانيه ..
وسن مشت للبحر .. وشافت وتين يغطسها ياسر بـ الموي وإهي تصارخ وتحاول تطلع لكن مستحيل ..
وسن مشت ودزت ياسر بـ اقوى شيء .. والمسكين على الدقه .. طاح بـ الموي .. وتين ووسن : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جا لهم الشباب وشافوا ياسر جالس بـ الموي ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههههه .. خابت عليك .. البنات قدروا عليك ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ديما تمشي لـ وسن : وين إللي اـنا قلت كلمه ..؟؟؟
وسن : أوكي لحظه .. وجلست بجنب وتين بـ الموي ..
وتين تطق إيدها : ياهلا والله .. تو مانور البحر ..
وسن : ياحياتي منور بـ غطستك .. { لفت ناظرتهم وقالت } يلا إللي عندها شجاعه تجي تجلس ..!!
هنادي : أـنا ..
وتين : عشانك مبلله كلك ..
ريناد وديما وروزان جلسوا معاهم ..
وتين تناظر الشباب : حياكم .. ترا قسم الرجال هناك { وتأشر على ياسر }
بدر : والله لو عندي تبديله كان قلطت معاكم ..
وسام : حتى أـنا ..
راكان : ترا فواز مايشيل ناس ملابسهم مبلله ..
هنادي : ندري تبينا نجي معاك لكن هذا بُعدك ..
ريناد : أساساً إحنا ماخذين تبديلات معاانا ..
راكان : من حلاتكم لما آتمنى تجون معاي ..
فواز : ماعليكم منه .. إهي سيارتي وأـنا حُر فيها ..
وتين : خالو .. ترا إحنا ماخذين تببديل ملابس وعبايات وكل شيء ..يعني لا تخاف ..
فواز يناظر الشباب : شفتوا الناس إللي تفهم مو إنتم .. كل واحد ركب سيارته ومشى ..
بدر : قلتها ركب سيارته ومشى .. يعني إهم لو يسووقون كان نسوا كل شيء ..
وسن : لا تخاف راح نسوق ولا راح ننسى مثلكم ..
راكان : ومنو بيسمح لكم تسووقوون ؟؟
وسن : والله أولياء أمورنا ..
وتين : طبعاً إللي أكبرمنكم واعقل منكم ..
هنادي: شـ عندك على العقل اليوم .. كل هذا يعني بتقولين إنك عاقل .؟؟
قامت الفزعه وسن : يحصلك عقلها ..؟؟
راكان : هاها .. المدافع ..
وسن ناظرته ..
وتين : حبيبتي عذال ..
وسن : صح عذال ولا يهمون أحد ..
تركي : متأكدهـ مايهمون أحد ؟؟
وسن : عندك شك ؟؟
تركي : أـنا اسألك ؟؟
وسن : واـنا أجاوبك .. عندك شك ؟؟
تركي : لا هذا سؤال !!
وسن : والله هذا ردي ..
راكان : على طول الجواب يكون سؤال ..
فواز : بلا كلام زايد ويلا للعشا ..
وتين : خالي عادي نتعشا هنا ..؟؟
تركي : هبلا إنتي أحد يتعشا بـ الموي ؟؟
وتين : والله هذا إمتحان للي عقولهم صغيرهـ ..!
تركي عصب ..
فواز ناظرهـ وقال : تستاهل ما احد قاللك ترد عليها ..
تركي : صحيح قليلات أدب ..
فواز : إلا عن رياجيل ..
إنقهروا تركي وراكان ..
رجعوا للسجادهـ بعد مادخلوا البنات للشاليه وخذوا شاور سريع بـ موي حلو ,, وبدلوا ملابسهم وعباياتهم وطلعوا للشباب بـ الحوش ..
البنات بجهه والشباب بجهه لكن كلهم على سجادهـ وحدهـ وياكلون سوا ..
ريناد تكلم وسن إللي بجنبها : ما أعرف اكل بـ اللثمه ..!!
وسن : كلنا كذا .. لكن عادي ..
ديما : شكلي بـ اشيلها ..
وسن : من جدك ؟؟
ريناد : ما آلومها ..
وتين : شـ فيه ؟؟
وسن : بيشلون اللثم ..
وتين : عادي ..
وسن : نعم ؟؟
وتين ترفع صوتها : إسمعوا ..
ناظروها الكل ..
وتين : راح ننزل اللثم لكن ولا واحد يرفع نظرهـ ..
الشباب ناظروا بعض .. هذيل من جدهم ..؟؟
فواز : إنتم تحبون كذا ؟؟
وتين : البنات مو قادرات ياكلون بـ اللثم { اموت على إللي قادر ياكل فيها }
فواز : بنات تبون تفسخونها ..؟؟
البنات إستحوا ...
هنادي : حمدلله عادي إذا كشفتوا ترا كلنا نصير لـ بعض { ما اقدر على التفكير }
بدر : والله أـنا إذا بـ اشوف شيء إلا أرفع راسي لـ فوق بعدين أـناظر قبالي بعدين أشوف ..
فواز : هههههههههههههههه .. عشان تناظر إللي كاشفين ..
بدر : شـ اسوي ما أشوف إلا إذا ناظرت فوق بعدين قبالي ..
فواز : وإذا البنات مو فاسخات اللثم ..؟؟
بدر : عاد أشوف وقتها من غير لا أرفع راسي واـناظر قبالي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
البنات ياكلون ولا يناظرون الشباب .. ولا همهم أحد ..
ريناد وإهي بتاكل لها لقمه نست لا ترفع اللثمه وحسبالها مافي شيء قبل فمها وتوسخت للثمتها وقالت وإهي شوي وتبكي : لااااااااااااااا ..
ناظروها ..
شافوا اللثمه وسخه .. ضحكوا عليها ..
وتين : ياغبيه صارت لي لكن ماطلعت صوت ..
وسن : إبلعي إللي يصير لك ..
ريناد : كيف .. لثمتي توسخت .. وماخذيت غيرها ..
فواز : عادي بعد العشا إفسخيها ونظفيها ..
بدر يناظرها قال : اروح اـنا لقمه وإذا بغيتي للثمه ..
فواز ناظرهـ بقوهـ : بدر ..؟؟
بدر : خلاص ..
بعد ماشبعوا الشباب قاموا .. والبنات باقي لإنهم يسولفون بينهم .. بعد وقت لاحظوا إنو مابقى إلا اهم .. قاموا وغسلوا وجلسوا بـ الكراسي .. شوي إلا الشباب جايين لهم .. فواز واهو يمشي أولهم .. ويغني للبنات والشباب يغنون معاهـ ويأشر بـ إيدهـ لهم ..
أسعد الله لو يجي الشرقيه حبيبي ..
عندي بـ شط البحر وقت المغيبي
كان أخلي شطها جنة هوانا
واركب أمواج البحر معها واغيبي
وانظم النسمات عقدن في نحرها
واشكي لـ سود الهدب عاثر نصيبي
كل ماهبت هبوبك يابحرها
تسري بدمي ولـ اشواقي تجيبي
يابحر الشرقيه ذكرته يوم شفتك
خلي إللي منه هـناهـ كلي عطيبي
الهوى ياهل الهوى والله عرفته
في هدب خص لـ سلهم صويبي
أعشق بحبه غرامه والمحبه
واعشق بشوقه غرامي وتعذيبي
ليتها ياليتها عندي بجنبي
كان اغني الليل وجروحي تطيبي
أسعد الله لو يجي الشرقيه حبيبي ..

البنات متفاعلين مع الأغنيه ويحركون بـ إيدينهم لـ فواز واهم جالسين .. وطبعاً فواز محرف بـ الأغنيه ..
وسام : الله الله ...
بدر ماسك خط : الله الله ..
فواز يعيد الأول : أسعد الله لو يجي الشاليه حبيبي ..
وسام يقاطعه وكأنه يغني مع الأغنيه : بعد شهر ونص بيجي الشرقيه حبيبك ..
فواز وكأنه يغني : قوول والله ..
وسام يغني على إنها إغنيه : والله والله ...
فواز يغني نفسه : الله الله ..
فواز يكلم البنات : حبايبي عجبكم العشا ؟؟
وسن : إنت على طول عاجب الكل فـ شيء طبيعي إللي تجيبه يعجبنا ..
فواز : ياقلبي على الكلام ..
ريناد : من جد خالي إنت غيرعن الكل ..
فواز : ياحياتي إنتم ..
ديما : بختها من السما دارين ..
فواز : والله إنتم إللي حبايبي ..
تركي : شوف عشانه عشاهم قاموا ينافقون ..
وتين : والله مو ذنبنا إنك تشوف الناس بعين طبعك ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
روزان : خالي مو كأن الأغنيه فيها تحريف شوي ..؟؟
فواز : أـنا بـ الشرقيه .. ليش أـقول جدهـ ..؟؟
خلود : الله على جدهـ وأـيامها ..
هنادي : والخبر ؟؟
خلود : جدهـ غير .. في كل شيء ..
حمد يناظرها .. هذي شـ عندها بعد ..
هنادي : عشان صاحباتك هناك ؟؟
خلود : كل شيء ..
هنادي : طيب ... ريناد وديما وروزان ؟؟
ريناد : أـنا مرتاحه هنا لإنو أمي تحب الخبر أكثر من جدهـ ..
ديما : اـنا ما اشتقت لـ جدهـ نفس خلود .. لإنو كل إللي هنا اهل امي ..
روزان : واـنا نفسهم ..
بدر ووسام يصفقون ...
بدر : الله على الدرر .. ياناس الحلو ماييحكي إلا حلو ..
فواز : بدر مو كأنك زودتها شوي ...
بدر : أـنا اشجع فيهم حبهم الكبير لـ أمهم .. يعني إنت لاحظ تاركين مكان أهل ابوهم .. وحابين مكان أهل أمهم عشان امهم مرتاحه فيه .. شـ تبي أكثرمن كذا { خوش تصريفه }
حمد مستغرب خلود مرهـ ..
هنادي : عاد المفروض الوحيدهـ إللي ماتشتاق لجدهـ خلود ..
خلود : ليش ؟؟
هنادي : عشانك متزوجه وزوجك هنا واهلك هنا .. شـ تبين أكثر من كذا ؟؟
خلود : مو شرط الشوق بس للأهل والزوج ..!!{ءءء .. حمد ولاكأنه سامع شيء .. يعني يطوف بـ مزاجه ,, كل شيء مردود ..}
بدر : نبي نسمع شيء ..
راكان : بدر ..؟؟
بدر : هلا ..
رااكان : سمعت شيء ؟؟
بدر : هاها .. أقصد ....
وسام يقاطعه : أغاني صح ؟؟
بدر : يسسسسسسسسسس ..
تركي : اقرب سيارهـ لكم سيارة رااكان ..
رااكان : أوكي روح وسمعنا ..
بدر واهو يوقف : طيب .. نبي شيء رجه مو رومانسي وحزن ..
راكان : أـفأ عليك .. كل شيء بـ سيارتي .. حزن رومانسي دجه أجنبي كل شيءءء ..
بدر : حلو ..
راكان : إسمع عشان ماتنهبل على ماتحصل الرجه .. إختار رقم 4 ووإتركه ..
بدر : أوكي .. سيارة راكان كانت بـ جنبهم .. جلس بدر بـ مكان راكاان ..
بدر : ياخي سيارتك حوسه ..
راكان : أـنا ما اعرف أجلس إلا بـ الحوسه ..
تركي : ليتها على الجلسه وبس ..
راكان : ولا تزعل .. ما أعرف أعيش إلا بـ الحوسه ..
بدر يناظر موبايل راكان إللي راميه بـ السيارهـ وكان سايلنت .. ويدق .. بدر إنصدم من الإسم .. وإنقطع .. بعدين صار موجود 18 إتصال و2 مسج .. رجع يدق الإسم مرهـ ثانيه .. بدر : راكان موبايلك يدق .!!
راكان : منو ؟؟
بدر ماحب يذكرالإسم عند الموجودين قال : الأهل ..
راكان : إذا زياد رد عادي ..
بدر : لا مو زياد ..
راكان : أجل إتركه ..
بدر : ياخي كم مرهـ دق هـ الإسم .. شكله مصمم إلا ترد ..
راكان واهو يوقف ويجي لـ بدر وياخذ موبايله وناظر الإسم وقال : شـ عندهم ؟؟
بدر سكت .. خذا موبايله وبعد عنهم شوي ورد ..
بدر ناظرهـ لما بعد .. وماتوقع هـ الشيء من راكان ..
وسام : يـ الأخو ترا قلت بـ تسمعنا ..!!
بدر : سوري .. وإختار رقم 4 مثل ماقال راكان .. كانت الأغنيه الأولى " إنتَ حبيب عيوني ونور عيوني إنت .. إنتَ حُبي وجنوني ودقة آلبي إنت " أعجبتهم الأغنيه لكن للأسف طلع هـ المقطع وبس وبعدها تبدأ الأغنيه يعني هذي كأنها فاصل بين كل أغنيه والثانيه .. الأغنيه الأولى كانت قوم أوقف .. بدر كان نازل ولما سمع الأغنيه جا لـ وسام ووسام كان جالس ووقف عندهـ وكأنه يمثل الفيديو كليب .. وسام قام له يجاريه بـ نفس كلام الأغنيه اهم يطبقون .. وسام لما وصلت الأغنيه عند "وإللي فاتك من حياتك هـ علمهولك" واهو يبعد عن بدر يقال إنه زعلان .. وبدر يلحق فيه .. وقبل لا يبدأ المقطع الأخير من الأغنيه إنتهت بـ سي دي راكان وصار المقطع إللي قبله .. " إنتَ حبيب عيوني ونور عيوني إنت .. إنتَ حُبي وجنوني ودقة آلبي إنت "
وسام صارخ : لاااااااااااااااااااااااااااااااا..
بدر يحضنه : إلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا .. { مايدري شـ السالفه }
وسام : راكان الزفت مزاجه غلط .. باقي بـ الأغنيه ما إنتهت .. واهو ناهيها على كيفه .. ويحضن بدر على إنه يبكي ..
بدر يحضنه بقوهـ ويقول : يـ الله .. أخيراً تصالحنا ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام يبعد عن بدر شوي قال واهو يعمل حاله وحدهـ تصارح واحد بـ حبها : أـحبك ..
بدر : لاااااااااااااااااا .. الدنيا ماهي سايعتني .. خلاص بكرهـ أـنا عند أبوك أخطبك ..
فواز : أبوووو الرومانسيه إللي عندكم ..
حمد : ماعندهم وقت ..
بدر : أجل .. بنخلص كل شيء بسرعه .. { ناظر وسام } صح حُبي .. ؟؟
وسام يحرك راسه بـ معنى إيوا { يقال إنه خجلان }
بدر : إنتَ حبيب عيوني ونور عيوني إنت .. إنتَ حُبي وجنوني ودقة آلبي إنت ..
وسام : ما اقدر أـنا على هـ الكلام ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : والله إن رااكان عندهـ ذوق ..
وسام : قبل أقول إن راكان بجهه والذوق بجهه لكن ذا الحين بعد ماسمعت هـ السي دي تأكدت إنو أبو الذوق كله .. مع إنو عندي إحساس في شيء بيخرب ..
إبتدت إغنية "سنه ورا سنه" ..
مسكت من الموسيقى على وسام وبدر يرقصون بـ هبال .. وياسر قام معاهم .. وإللي جالسين بس يضحكون ..
إنتهت الأغنيه قبل لا تنتهي من الأساس يعني راكان عامل لها قطع .. وإبتدأ المقطع نفسه إللي بين كل أغنيه والثانيه " إنتَ حبيب عيوني ونور عيوني إنت .. إنتَ حُبي وجنوني ودقة آلبي إنت "
فواز : الحمدلله إن مافي شيء رومانسي وإلا كان صار شيء إحنا في غنا عنه ..
بدر : ترا عادي نقلب رومانسي .. { يناظر البنات } تبون تشوفون رومانسيتي كيف ؟؟
فواز : فارق بس إنت ورومانسيتك .. خلك على الدجه أرحم لنا كلنا ..
إبتدت دقه أغنية ساحرني ونطوا بدر وياسر ووسام من الدجه الزايدهـ والحماس إللي فيهم كل مايسمعون هـ الأغنيه .. كل إللي بـ الجلسه تحمسوا مع الأغنيه والصوت العالي مرهـ .. يعني غصب ترج ..
إنتهت الأغنيه قبل لا تكمل .. ونفس الشيء المقطع ينعاد " إنتَ حبيب عيوني ونور عيوني إنت .. إنتَ حُبي وجنوني ودقة آلبي إنت " .. وبعدها إبتدت موسيقى .. راكان واهو يمشي لهم لسا مقفل من التليفون قال واهو يعرف الموسيقى : ويلااااااااااااااااهـ ..
ناظروهـ كلهم ..
بدر : منو ؟؟
راكان : إسمعوا وتعرفون ...
حاتم : أعرف مزاجك ..
راكان عارف إن حاتم فاهمه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : لا تقول ؟؟
راكان : إسمع ..
الشباب من سمعوا الصوت صارخوا ..
بدر : من جد ويلااااااااااااااااهـ ..
وسام : وبقوووووووووووووهـ ..
البنات عرفوا الصوت ..
راكان يناظر البنات ويتبسم ..
بدر : عاد هذي رقصه خاصه ..
وسام : يلا ..
وبدوا يرقصون .. بدر ووسام وياسر على روبي " ليه بيداري "
البنات يناظرون .. هذيل الشباب خاقين على روبي .. عشان يعني وصاختها ..
لما وصلت عند " ليه بيداري كدهـ آهـ .. "
راكان : آهـ .. ويل حالي على هـ الآهـح ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكاان : ياويلي ياناري ..
بدر : هههههههههههههههههه .. تنفع معاها فيديو كليب ..
راكان : ينفع ونص ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
للمعلوميه راكان مايخجل من أحد .. إللي بخاطرهـ يقوله .. ولا يهتم في احد .. يعني متكلم عند البنات ولاحاسب حساب لـ أحد ..
فواز واهو يضحك : راكان أمسك نفسك أفضل لك ..
راكان واهو يتبسم : ما سويت شيء والحمدلله .. اساساً إحمدوا ربكم إني جالس عاقل إلـى الآن ..
تموت فيه إذا تبسم .. وبسمته هذي خاصه ..
بدر : إذا من الموسيقى عارف منو إللي تغني أجل إ......
فواز : ءءءءء .. بدر خلاص ..
بدر يناظرالبنات ويتبسم : سوري نسيت إنكم هنا ..
البنات يناظرون شنو هذيل .. من جد جرئئيين مرهـ .. كلهم ولا شيء عند راكان ..
تركي : إنت فضيحه .. ماتعرف تخصص هـ الأغاني بـ سي دي ثاني ..؟
راكان : ههههههههههههههههههه .. في سي دي ثاني خاص مرهـ مرهـ مرهـ { ويناظر وسن } هذي كلمتها على طول .. ولا يسمعه إلا الناس الخاصين مرهـ مرهـ مرهـ ..
فواز : ما شاء الله قلبت بنت من مرهـ مرهـ مرهـ ..
وسام : اقول فواز ..
فواز : هلا ..
وسام : إمسك ولد أخوك لا يفضحنا في خلق الله .. بكرهـ يرتكب له جريمه لإنه ماقدر يمسك نفسه ..
بدر : يعني مع روبي وإلا نانسي وإلا هيفاء ..
راكان : لا حوول .. ترا أـنا ماسويت شيء إلـى الآن ..
" إنتَ حبيب عيوني ونور عيوني إنت .. إنتَ حُبي وجنوني ودقة آلبي إنت "
راكان واهو يسمع للأغنيه : كنت ..
بدر : إنتَ ..
راكان : طيب أـنا كيفي .. كنت .. إنتَ .. باقي .. كلها واحد عندي ..
بدر : إنت ينخاف منك ..
راكان : ماخذ الدنيا بكيفي ..
بدر : هذا البلا .. وإلا كان ماصار إللي من شوي ..
راكان فهم عليه وضحك وقال : فاهم الموضوع غلط ..
بدر : غلط ثللث ساعه ..؟؟
راكان : ههههههههههههههههههههههه .. وربي فاهمه غلط ..
بدر : لو تحلف من اليوم لـ بكرهـ مافي .. أـنا شفت بـ عيوني ..
راكان : اجل خلك بـ عيونك ..
إبتدت الأغنيه إللي صدمت الكل .. قاطع بداية الموسيقى .. يعني على طول تبدأ الأغنيه .. " أـنا مثل الذي تايه .. خلق همه معه رفقه .. تقاضى فيه وقته .. من غرابيلـ(ن) وقع فيها"
من الصدمه .. بدر ماسك راسه .. وسام جلس على الأرض .. حمد وتركي يناظرون راكان وخاطرهم يلفعونه بـ أقرب شيء عندهم .. حاتم متعود على مزاج راكان لكن ماتوقع هـ الدخله الغلط مع الأغاني الرجه والعربيه .. يطلع لهم أغنيه كئيبه , حزينه , محطمه , خليجيه لـ يوسف الشافي أـنا مثل الذي تايه .. وخاطرهـ يتوطى في بطنه ..
بنات الماسه وكأنهم يسمعون شيء مُقرف ..
هنادي عادي عندها ..
وتين ووسن أفضل مستمعين لـ يوسف الشافي .. يعني أغانيه مفضله لهم .. لكن تجي دخله كذا ..
فواز : ياخذ بليسك شـ هـ الدخله ..؟؟
راكان : عادي مو كل شيء رجه .. وعشان إللي يسمع هـ السي دي معاي يتذكر إنو في ناس تعاني ,, في ناس وحيدهـ { وشدد على هـ الكلمه } ويعني يخفون عليهم ,, وإلا ينهون كل شيء ..
بدر : وربي تحطيم ..
وسام : كانك بـ أخر سما وبعدين يجي لك راكان ويسحب الشيء إللي إنت راقي عليه وتطيح ....
ياسر: على رقبتك وتنكسر ...
بدر كارهين حياتهم بعد إللي سمعوهـ : يـ الله ..
وسام : يـ الله من المزاج الغبي ..
راكان : ههههههههههههههههههههه .. شـ فيكم عادي ..
تركي : شـ اسوي لك ..؟؟
راكان يناظر البنات : صح حلو إختيار الأغاني ..؟؟
وتين : شيءءءءءءءء .. { عاجبها لإنه حطم تركي .. ولإنهها الأغنيه إللي يحبونها}
راكان : سمعتوا ؟؟
بدر : إتخيل بعد روبي تجي لنا أـنا مثل الذي تايه ..
وسام : خلق همه معه رفقه ..
ياسر: تقاضى فيه وقته من غرابيلـ(ن) وقع فيها ..
رااكان : عفيه عليكم حافظينها بعد ..
فواز : مزاج ما ادري شـ يبي ؟؟
وسام : تعرف لو خالد موجود وسمع هـ الأغنيه .. شرآح يقول ..
وتين : بيقول شنو هـ المزاج .. هذا أحد يسمع له .. إسمع شيء ينفع .. شيء لما تجلس تسمع له ماتندم إنك قضيت وقتك عليه .. هذي اغاني .. الحمدلله والشكر .. متخلفين .. ويطلع من عندك ..
وسام : إسم الله عليك حافظته ..
وتين : من كثر ما اسمعه يقول لـ وسن كذا ..
راكان يناظر وسن قال : ما شاء الله تسمعين له ؟؟
وتين : إيوا ..
راكان عارف إنها ماراح ترد عليه : حلو .. عاد هذا الفنان أغانيه فله ..
فواز : فله في عينك ..
راكان : ياناس الواحد وذوقه ..
وسام : ماقلت لكم في شيء بيخرب هـ الأغاني الحلوهـ ..
راااكان : ههههههههههههههههههه .. نرفع الواحد لما سمع ثلاث ارباع السي دي ولما يجي على اخر أغنيه يتحطم مرهـ وحدهـ ..
حمد : إلا يكرهـ نفسه ...
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههههه
وصل يوسف الشافي إلـى أخر شيء " وروحي تطلب الراحه مع منهو يمنيها "
ناظر البنات أول ووصل لـ وسن وناظرها ورفع حاجب وناظر الباقي وقال : إهدأ لكم جميعاً .. أحلى أغنيه .. وعشان تتذكروني بعدين إسمعوها .. تراها أفضل أغنيه بـ النسبه لي .. إهـــــــــدأ ..
وسن دق الكلام بـ قلبها .. " عشان تتذكروني بعدين إسمعوها .. تراها أفضل أغنيه بـ النسبه لي " سكتت ولا تكلمت ولا صدر منها أي شيء ..
فواز : من حلاتك ومن حلاة أغانيك ..
رااكان : ههههههههههههه .. هذا الرجه وسمعتوهـ .. تحبون تسمعون الحزين ..؟؟
بدر : يرحم والدينك .. الرجه وكذا .. يعني إلا فيه التحطيم والحزن .. أجل الحزن شـ فيه ..
راكان : مسجل في سي دي ضحكتي ..
بدر : هذا الحزين ..؟؟
راكان : إيوا .. تبي تسمع إختار رقم 5 ..
وسام : لاااااااااااا .. مانبي نبكي ..
بدر : يقول ضحكته .. خلنا نسمع ونضحك ..
وسام : ضحكت راكان تبكيني ..
بدر يحضنه : لا ياقلبي خلاص ..
وسام : أـنا ماا ادري من غيرك شـ أسوي ..؟؟
بدر : ولا يهمك أعدل لك مزاجك ذا الحين .. { ناظر راكان } راكان ...
راكان كان يسولف مع فواز وعيونه على إللي بجنب فواز .. ولا سمع لـ بدر ..
بدر رفع صوته : راكان ياعلك للعرس ..
راكان : خير شـ بغيت ؟؟؟
بدر : عندك هز مصري ..؟؟
رااكان : الأخو مضيع فيفي عبدهـ ..؟؟

راكان : مسجل في سي دي ضحكتي ..
بدر : هذا الحزين ..؟؟
راكان : إيوا .. تبي تسمع إختار رقم 5 ..
وسام : لاااااااااااا .. مانبي نبكي ..
بدر : يقول ضحكته .. خلنا نسمع ونضحك ..
وسام : ضحكت راكان تبكيني ..
بدر يحضنه : لا ياقلبي خلاص ..
وسام : أـنا ماا ادري من غيرك شـ أسوي ..؟؟
بدر : ولا يهمك أعدل لك مزاجك ذا الحين .. { ناظر راكان } راكان ...
راكان كان يسولف مع فواز وعيونه على إللي بجنب فواز .. ولا سمع لـ بدر ..
بدر رفع صوته : راكان ياعلك للعرس ..
راكان : خير شـ بغيت ؟؟؟
بدر : عندك هز مصري ..؟؟
رااكان : الأخو مضيع فيفي عبدهـ ..؟؟
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : وسخ .. على طول تفكيرك وسخ ..
راكان واهو يضحك : إنت تسأل إذا عندي هز مصري ..؟؟ تبي أقوم أهز لك ..؟؟
بدر : هههههههههههههههههه .. لا يكون فيفي عبدهـ خويتك ..؟؟
راكان واهو يتبسم له : إللي تبي خوي لي .. بس إنت أطلب ..!!
وسام : فيفي عبدهـ ..؟؟
راكان : لا فيفي عبدهـ عجوز ذا الحين .. يعني مامنها فايدهـ .. إذا تبي في ناس حلوين صغار يصلحون لك ..
فواز : إذا بتتكلمون كذا إجلسوا بـ السيارهـ أفضل لكم ..
راكان ناظر فواز ونقل نظرهـ للي بجنبه "وسن" وقال : شـ أسوي اهو يسألني عن فيفي عبدهـ .. إخلص شـ تبي ؟؟
بدر : عندك يعني أغاني مصري حق رجه .. بس رجاءاً لاتكون نفس ذوقك
بـ السي دي رقم 4 ..
رااكان : بدر عندك السسيارهـ شوف شنو إللي يعجبك وشغله .. إمكسهم تسلسل ارقام ..
بدر ياخذ وسام ويركبون سيارة راكان .. بدر يتكلم مع راكان : في شيء موجود هنا ولو يصير شيء ماشيء ويلنا ياسواد ليلنا كلنا ..
راكان فهم عليه : هههههههههههههه .. ما راح يصير شيء ماشيء إن شاء الله .. بس إنت لا ترفع إيدك بـ شيء ...
بدر : ترا أرفع عادي ..
راكان : عشان أحطك بداله ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههههههه .. إتخيل عاد أـنا بدل ال........
راكان : ءءءءءءءءءءءءءءء ..
بدر نسى نفسه وقال : هههههههههههههههه .. كنت بـ اجيب العيد بس الحمدلله ..
راكان : خلك كذا ..
بدر : ههههههههههههههههههههههه .. بزر عندك .؟؟
راكان يعرف إذا عاند بدر راح يفضحه عند الكل لإن رااكان على غلط قال : إلا رجال إسم الله عليك ..
إتصلت الماسه في خلود ..
خلود وإهي ترد : آلو..
حمد كان بجنبها ..
الماسه : هلا حبيبتي .. كيفكم ؟؟
خلود : تمام ..
الماسه : وينكم ؟؟
خلود : بـ الشاليه ..
الماسه : مطولين ؟؟
خلود : ما اتوقع ...
الماسه : وكيف خواتك ؟؟
خلود : تمام ..
الماسه : ريناد عندك ؟؟
خلود : لحظه .. وتعطي الموبايل لـ ريناد قالت : أمي ..
ريناد كلمتها وبعدها ديما وبعدها روزان .. هذي حركة الماسه إذا طلعت من البيت وتركت بناتها فيه وإلا طلعوا بناتها من غيرها إلا تتكلم معاهم كلهم ..
إتصل أبو خالد في حاتم ..
وإتصلت غيوض في هنادي .. طبعاً ما اتصلوا إلا الساعه 11 ونص .. وكل واحد بعد الثاني ..
فواز : ياسلام كلهم إتصلوا يسألون عنكم إلا أـنا ..؟!!!!
تركي : لاتخاف السؤال كله عشان البنات .. وإلا أحنا ماعليهم فينا ..
فواز : الحمدلله معاي أحد يعني ..
ياسر: فواز .. وين بتروح شهر عسل ؟؟
فواز : مابعد فكرت ..
راكان : المفروض مفكر من زماااااااااااااااااااااااااااان ..
فواز: لا تنسى إني شايل فكرة الزواج من راسي من زماااااااااااااااااااااااااااااااااان ..
راكان : بس إقتنعت .. ولما إقتنعت ليش مافكرت ..؟؟
فواز : ما فكرت لإني كنت مستبعد إنها توافق ..
راكان : وليش ؟؟
فواز : ما ادري ..
حاتم : عشان ماتحط في بالك توافق وتنصدم من رفضها .. عشان كذا إستبعدت إنها توافق عشان ماتنصدم ..!!
فواز : ممكن هـ الشيء خطر في بالي ..
راكان : طييب .. ليش تنرفض ؟؟
فواز : لاتنسى سبق وتزوجت وما أستمر زواجي سنه .. وطلاقي ما احد يعرف أسبابه .. وغير هذا فرق كبير بيننا بـ العمر ..
راكان : ليش إهي صغيرهـ ؟؟؟ { مايدري عن أبو الدنيا }
فواز : إللي عرفته إنها 23 سنه ..
راكان صفر وقال : ءء .. صغيرهـ .. يلا .. ربي يوفقكم ..
فواز : تفكيرك يروح لـ بعيد ..
راكان ضحك وقال : إنت إللي تفكيرك رايح لـ بعيد .. على العموم ربي يوفقك ويعوضك خير بـ زواجك هذا ..
فواز : آمين ..
روزان : الله لو زواجك الأسبوع الجاي ..
فواز تبسم لها وقال : سُلطان بيسافر عشان كذا أجلنا الزواج ..
حمد : متى سفرهـ ؟؟
حاتم : بكرهـ إن شاء الله العصر طيرانه ..
ياسر : نفس كل مرهـ ؟؟
حاتم : يقول شهر بـ الكثير ..
وسام : أووف ,, يعني وقت الأمتحانات مايكون هنا ..؟؟
حاتم : لا تخاف اـنا وخالد وامي موجودين ..
وسام : مو قصدي .. يعني ....
بدر : أـنا اقول لك قصدهـ .. وسام حبيبي مايذاكر إلا إذا كان خالي سُلطان مصبح عليه بـ محاضرهـ ومسي عليه بـ محاضرهـ .. وإذا سافر ماعندهـ أحد يعطيه محاضرات ..
حمد : الله يخلي حاتم نفس خالي سُلطان ..
راكان : سهله سجل أحد محاضرات عمي وإنتهى الموضوع ..
وسام : تخيل لما أسمعها اقول .. لاتصدق حالك ترا إنت مجرد تسجيل ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : يروح ويرجع بـ السلامه إن شاء الله ..
كلهم : إن شاء الله ..
بدر : ما شاء الله عليك ياراكان سيارتك تشيل كل شيء ..
راكان لف له وقال : ليش ؟؟
بدر : حتى الطراطيع فيها ..
راكان مستغرب : طراطيع ؟؟
بدر واهو يرفع إيدهـ : هذي ..
راكان ضحك وقال : تلاقي أولاد خالتي ..
وسام : أجل قالبها بيت ؟؟
رااكاان : هههههههههههههه . . لا بس أوقات لما تجي معاي خالتي اهم معاها
فـ شيء طبيعي إذا كان معاهم طراطيع راح ينسونها بـ سيارتي .. وبعدين إننتم قلتوا أغاني مو تفتيش ..
بدر يغمز له : ليش في شيء ؟؟
راكان ضحك وقال : لا .. بس في مكان ما آبي إيدينكم تجي له ..
بدر : وينه ؟؟
رااكان : شوف قبال وسام ..
وسام يأشرعليه : هذا ..؟؟
راكاان : إيوا ..
بدر : خلاص ولايهمك { الفضول ذابحهم }
وسام واهو يناظر ورا بـ السيارهـ : راكان ماجبت اللاب بتاعك ..؟؟
راكان : ما أذكر .. شوف إذا موجود ورا وإلا لا ..
فواز : يعني إنت على طول تنسى ..؟؟
راكان : حلو أتذكر حالي ..
تركي: هذا حالته صعبه ..
فواز : من جد .. مابعمري شفت أحد ينسى مثلك ..
راكان ضحك وسكت .. وفي خاطرهـ " عيشوا نفس وضعي وقولوا ليش تنسى !! "
حاتم وقف وقال : فواز وسن راح ترجع معاك .؟؟
فواز : إيوا .. ليش ؟؟
حاتم : برجع للبيت .. يلا بـ الإذن .. ومشى من عندهم لـ سيارته إللي موبعيدهـ عنهم ..
راكان : ياخي هـ الولد فيه شيء ..
فواز : ليش ؟؟
راكان : ما ادري .. أحس من أشوفه أتأكد إن فيه شيء ..
حمد : بس عشانه مايتكلم لـ أحد ..!!
راكان : لا .. أحس في شيء يشغل تفكيرهـ .. يعني اهو كذا .. مايتكلم مع أحد عن إللي داخله ..؟؟
فواز : مابعمري سمعته يشتكي ..
تركي : ولا أـنا .. صحيح نسولف كلنا سوا .. يضحك يستهبل .. لكن مسألة نعرف شيء داخله هنا أوقف عند حدك ..
بدر: هذا طبع حاتم .. كذا على طول .. ما أحد يعرف شنو عندهـ ..
ياسر: نفس خالي سُلطان ..
ركب في سيارته وشغلها وتكملت الأغنيه إللي لما قفل سيارته تقفلت الأغنيه وكانت " ياروح الروح كفايه جروح
ويلي ويلي ويلي ويلي ويلي ويلي ويلي ..
من حُبه ويلي ومن نارهـ ويلي ويلي ياويلي .. "
كان الصوت عالي مرهـ حرك سيارته والموسيقى باقي .. أخر أغنية ويلي ..
بدر : من زمان واـنا أقول هـ الولد عندهـ إحساس غير عن الكل ..
ضحكوا عليه ..
بدر : ورببي أتكلم جد ..
راكان : إي والله ياويلي .. ويلي ويلي ..
وسام : ويلي آهـ ياويلي ..
راكان : ومن حُبه ويلي .. ومن نارهـ ويلي ويلي ..
وسام : عندك ؟؟
راكان : حوس وشوف ..
وسام : آوووففف .. منك ومن سيارتك ومن حوستك يامُهمل ..
راكان : والله أحب أحوس حتى حياتي ..
وسام : الله يبعدنا عن حوساتك ..
راكان : وتقدر تبعد ؟؟
وسام : أكيد بـ أموت من الحرهـ ..
راكان : اكيد ..
وسام : شـ قالوا لك بنت ميته عليك ..؟؟
رااكان : ههههههههههههههههههههههههه .. محشوم ياقلبي ..
وتين : خير .. البنات شـ فيهم ؟؟
راكان ناظرها وقال : مافيهم شيء .. ماقلنا شيء .. خلاص ..
وتين : حسبالي بعد ..!!
فواز : حلوات متى حابين نرجع ؟؟
البنات : إللي يريحك ..
فواز ناظر ساعته وكانت 1 قال : نجلس للساعه 2 ..
راكان : من عندي نص زيادهـ ..
فواز : شـ دخلك .؟؟؟
راكان : والله بنات عائلتي وبـ اخذ أخبارهم ..
فواز : هذا اهم قبالك خذ أخبارهم ..
راكان : بعد شوي مو ذا الحين ..
فواز : يصير خير وقتها ..
تركي : راكان .. مطول هنا ؟؟
راكان : ليش ؟؟
تركي : بـ أطلع للبيت ..
حمد : تروح معاي ..؟؟
تركي : يلا ..
فواز : خلود إتركها معاي ..
حمد أساساً مافكر إنه ياخذ خلود .. قال : أوكي .. باي ..
ومشى من عندهم ومعاهـ تركي .. ورجع تركي وقال : متى راجع للرياض ؟؟
رااكان : بعد المغرب .. ليش ؟؟
تركي : توقعت ترجع الصباح عشان اسلم عليك ..
راكان : مجنون أطلع للرياض من الصباح .. !!
تركي : بتنام بـ الإستراحه ؟
راكان : يسسسسس ..
تركي : أشوفك بكرهـ إن شاء الله .. باي ..
فواز وراكان : باي ..
هنادي : ذا الحين إحنا .. ليش مانعمل لنا إستراحه ؟
ريناد : وليش ؟؟
هنادي : نجلس فيها إذا صار وقتنا فاضي ..
فواز : طيب إنتم يصير عندكم البيت كله فاضي ..
وتين : لكن حتى وإذا ... نبي مكان نطلع له كل يوم إذا إحنا فاضين ..
ياسر : شـ رآيكم تجون معانا للإستراحه ..؟؟
البنات ناظروا بعض .. وتين : كيف ؟؟
ياسر: يعني تتفرجون فيها ..
وتين : أـنا سبق شفتها مع وسن وخالي ..
راكاان : ما شاء الله .. سبق ودخلتوها ..؟ { يبي وسن تتكلم بـ آي طريقه }
وتين : إيوا .. من زمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان .. تفرجنا فيها ورجعنا ..
رااكان : شنو إللي اعجبكم فيها ؟؟
وتين : هذا من زمان .. يعني أكثر شيء جلسة الحديقه ..
وسام : لا إنتم مالحقتوا على التعديلات إللي صارت لها ..
وتين : عدلتوا فيها ..؟؟
وسام : ذا الحين ماتعرفينها ..
وتين تكلم وسن لإنو باقي البنات متحمسات يشوفونها : شـ رآيك نروح معاهم ونشوفها ..؟
وسن بصوت خفيف لعانه في رااكان : إنتم بتروحون كيفكم .. لكن اـنا لا ..
وتين : ليش ؟؟
وسن : مزاج ..
وتين : خلاص إللي بيروح يروح .. إحنا مانبي ..
راكان : منو إنتم ؟؟؟
وتين : أـنا ووسن ..
وسام : ما راح تندمون إذا رحتوا ...
وتين شافت وسن ساكته قالت : نطلع مرهـ ثانيه مع خالتي جوهرهـ وإلا أمي وإلا خالي وإلا السايق المهم أي أحد ...
بدر : يعني منو إللي بيشوفها ؟؟
وسام : كل الموجودين عدأ الـ 2 هذيل ..
بدر : ريناد بتروح ؟؟
ريناد تناظرهـ .. هذا شـ عندهـ علي على طول .. قالت : خلاص مابروح ..
بدر : ليش ؟؟
ريناد : مافي احد بيروح غيرنا ..
هنادي : أـنا بروح ..
بدر : خلاص اي وقت تحبون بس إعملوا آلوو لي واـنا اجي لكم على طول ..
وسام لعانه في بدر : ليش إنت ..؟؟ الله يخلي السواق ..
بدر : ياخي عشان لا يضيعون في الإستراحه واكون دليل لهم بهـ المكان ..
راكاان : ولاتنسى في حارس يعني كيف يجوون بس مع السايق ..؟
بدر : ياااااااانااااااااااااااااااااااس على إللي تفكيرهم ففووووووووق ..
ضحكوا عليه ..
راكان : يـ الأخو إنت وياهـ .. ما إنتهيتوا من السيارهـ ؟؟
وسام : عاجبتنا .. عادي ننام فيها ؟؟
راكان : أقول .. ترا عطيتكم وجه ...
وسام : من حلاتها .. كلها حوسه .. والله لو بـ انخش فيها إنخشيت ولا احد شافني من الحوسه ..
بدر : شنو حوسه إلا زباله .. << المقصد رفع ضغط راكان :d
راكان عارف لهم : مازباله غيرك إنت واهو .. وإذا ماهي من مستواكم النظافي ليش جالسين فيها ..!!
هنادي : هههههههههههههههههههه .. حلوهـ النظافي ..
رااكان : ههههههههه .. اعجبتك .؟؟
هنادي : مرهـ ..
وسام : لو تشوفين سيارته كان قلتي من جد ماهي من مستواكم النظافي ..
هنادي وإهي توقف : عادي أشوفها ؟؟؟
راكان : قمتي خلاص .. يعني بـ اقول لا ..!!
هنادي : هههههههههههههههههههههههههه .. ومشت لـ سيارة راكاان ولما طلت بـ راسها صارخت : وناااااااااااااااااااااااااااااااااااسه ...
بدر : لقيت لك مُعين .. ترا هنادي ماتحب الترتيب .. كل شيء عندها حوسه .. شوفوا بس غرفتها .. تقول داخل مزبلة هنود ..
هنادي : شُكراً يـ البنقالي ..
بدر : لاشكر على واجب ..
فواز : الحمدلله والشكر .. من جد .. هنادي كذا ؟؟
وتين : يسسسسسس .. بروح اشوف سيارته .. رجاءاً إنزلوا من السيارهـ بـ اركب فيها { تمون الأخت }
وسام : لايكون سيارة سعود وإلا حمد .. وإلا لايكون بـ إسمك وإحنا ماندري ..
وتين : ياربي إنزل .. { ناظرت راكان } ترا بـ اركب ..{ من غير لاتستئذن }
وإهي تركب قالت : وآي على الحوسه .. كيف عايش فيها ؟؟ ءء قصدي كيف جالس فيها ؟
راكان : عادي .. ما احب ارتبها ..
فواز : ماهو عذر هذا ..!!
راكاان تبسم وقال : صح .. وتبطي ماقلت لك السبب ..
فواز : عارف إن السالفه مو سالفة أحب اجلس بـ الحوسه ..
راكاان : لا من جد أـنا أحب اجلس بـ الحوسه .. لدرجه إني ما اـنام إلا الدنيا حولي مرميه وأعلى صوت تسمعه اذاني ..
ياسر: خير ؟؟
راكان : وربي إلا اشغل شيء .. يـ الإستريوا على أخر شيء ورجه وإلا التي في ورافع أخر شيء ..
فواز : يبي لك طبيب نفسي ..
راكان : ليش مجنون وأـنا ما ادري ؟؟
فواز : مو على كذا .. بس هذي حالات تنعرض على طبيب نفسي ..
وتين نزلت وقالت : ولا تقول غرفتك حوسه نفسها ...
راكان : ههههههههههههههههههه .. عاد بيتي أنظف بيت ..
وتين إنصدمت : إنت في بيت بروحك ..؟؟
راكان : ليش .. حرام ؟؟
وتين : توقعتك مع أهلك ..
راكان : نو .. { غير الموضوع عشان لايسولف فيه كثير } إيوا .. شخباركم بعد ؟؟
وسام : نسأل عنك ..
راكان : تسأل عنك العافيه ياقلبي ..
وسام : وروحي إنت ..
راكان : ودنـ .. لا هذي ماتصلح لك .. وحياتي إنت ..
وسام : أحبك ..
راكان : أكرهكك ..
وسام : شعور متبادل ..
رااكان : متأكد من هـ الشيء ..
وسام : سبحان الله .. { تذكر شيء وقال } يـ الله ..
فواز : خير .؟؟
وسام : يوم السبت عندي إمتحان ولا ذاكرت له ..
فواز : شاطر .. إسم الله عليك ذكي ..
وسام : طفششششش .. بنات .. باقي لكم إمتحانات ..؟؟" وجه السؤال للبنات "
وتين : باقي مادتين ..
وسام : شنهي ؟؟
وتين : إنجليزي و إيش ياربي .. صح .. كيمياء ..
وسام : لا إحنا فيزيا يوم السبت , والأثنين نحو , والأربعاء رياضيات ..
راكاان : تعال ..
وسام : وين اجي ؟؟
رااكان : يـ الله على سخافتك ..
وسام : إنت تقول تعال ...
راكان : أقصد يعني بسألك ..
وسام : أهأ قول بسألك مو تعال ..
راكان : شـ مفكر بعد ثالث ..؟؟
وسام : البيت ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : صدقت البيت عند عمي سُلطان .. ؟؟!!!!
وسام : هههههههههههه .. لا محتار مابين طب وو جامعة الملك فهد ..
فواز : طب وروح للخارج ..
وسام : لاااا .. والله لو أجلس من غير دراسه ما اروح للخارج ..
راكاان : ليش ؟؟؟
وسام : كذا .. ما آبي اترك أهلي واطلع للغربه وعندي مجالات هنا أقدر أدخلها ..
راكان : طيب شوف كثير طلعوا وفي من عائلتنا وخذوا شهادات ورجعوا والحمدلله ..
وسام : لا تحاولون .. بـ الله اترك جمعة كل اسبوع والوناسه .. لا ما اقدر ..
بدر : ياناس ترا اهو كله عشان مايبعد عني ..
وسام واهو يحضنه من الجنب : ياحبيبي إنت .. أكيد ما اقدر اتركك .. نفسي ماتتقبل .. ما اقدر أجلس ما اشوفك بـ اليوم 2 وإلا 3 مرات ..
بدر : ماقلت لكم .. ياحبيبي إنت ..
فواز : إشتغل الفيلم ..
ضحكوا ..
وسام : لا من جد ما اقدر اترككم كلكم واروح للغربه عشان ادرس .. وإذا على الطب فـ هنا موجود والحمدلله ..
فواز : إذا جا لك الكلام من سُلطان مشيت غصب عليك ..
وسام : هههههههههههههههههه .. من زمان وأـنا متفاهم مع ابوي ..
رااكان : وأقتنع ..؟؟
وسام : بـ الأول مفكرين أطلع أـنا ووسن وناخذ معانا وتين إذا تبي وندرس
بـ الخارج .. على الأقل تكون توأمي معاي .. لكن بعدين تغيرت الأمور .. وما آبي أطلع بروحي من غيرهم ..
راكان : الأخو مفكر بعد ؟؟
وسام : أكيد .. أبوي كان موافق .. وبعدين قلت له خلاص .. وتفهم المووضوع وقال عندك مجالين .. طب ,, وجامعة الملك فهد ..
ياسر : طيب وذا الحين شنو بتختار ؟؟
وسام : إذا خذيت الشهادهـ فكرت ساعتها .. ما ادري يمكن ذا الحين الجامعه ولما إنتهي من الدراسه يجي في بالي طب ..
فواز : طيب والبنوتات ؟؟
وتين : مانعرفش { نصابه عشان وسن بتروح للرياض تقلبت الدنيا عندها }
فواز : ماجا شيء في بالك ؟؟
وتين : لا .. ما آبي استعجل .. كل شيء بـ وقته ..
فواز : ووسن .؟؟
وتين : نفس الشيء ..
ياسر: ذا الحين وسن إللي تنسأل .. إنتي ليش تجاوبين .. لاحظت من جلسنا هنا وإهي ماتتكلم .. بس إنتي إللي تتكملين عنها ..
وتين : أـنا وإهي واحد ..
بدر : تستحي البنت ..
وسن ناظرته وخاطرها تدوس في بطنه قالت بـ ثقه : لا خجلانه ولاشيء ..
راكان أخيراً سمع صوتها .. لكن مو نفس كل مرهـ ..
وسام : إختي من النوع إللي تمشي على إنو السكوت من ذهب .. وبعدين عشان تشتاقون لـ كلامها ..
وتين : جا لكم الرد ..
بدر : يـ الله حتى في هذي تردين .. ياختي إسكتي شوي .. من جينا هنا وإنتي بس تتكلمين ماتتعبين ..؟؟
وتين : إسم الله علي ..
خلود : خالي مو كأننا تأخرنا .؟؟؟
فواز : نمشي ؟؟
البنات : أوكي ..
قاموا .. رااكان : وين .. لسا بكير ؟؟
فواز : بكير في عينك .. ترا وراك صلاة جمعه بكرهـ إن شاء الله ..
بدر : يلا شباب .؟؟
قاموا كلهم عدأ رااكان ..
فواز : ما راح تروح ؟؟
رااكان : لا جالس شوي ..
وسام : تبي احد يجلس معاك ؟؟
رااكان : شُكراً ..
كلهم : باي .. مشوا البنات لـ سيارة فواز .. بدر يجي له بـ سيارته ويوقف عندهـ وفتح الشباك وقال : بكرهـ بنمرك ونحصلك بـ مكانك ..
وسام وياسر : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يضحك : ممكن ليش لا ..!!
بدر واهو يحرك سيارته بـ خيفيف : كل شيء جايز معاك إنت ..
راكاان : افضل شيء عشان كذا عايش حياتي والحمدلله ..
بدر : أقول لا تنسى ترجع للإستراحه .. باي ..
راكان ضحك وقال : باي ..
فواز مر عليه وقال : لا تنسى قبل لا تطلع ذكر الحارس ينظف المكان ..
راكان : خدام أبوك إنت الثاني .. كل واحد يمر علي يتشرط على كيفه ..
فواز ضحك وقال : أـنا عمك عمى بـ عين العدو ..
راكاان : اي أوامر ثانيه ..؟؟
هنادي تستهبل : إيوا .. سلم لي على إللي معاك ..
راكان يناظر حوله مافي احد قال : خير ؟؟ تشوفين أحد أـنا ما اشوفه ؟؟
هنادي : هههههههههههههههههههههههههه .. إيوا هذا اهو بجنبك ..
راكان : ههههههههههههههههههههه . . أقول .. الله يخلف على ام جابتك بس ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههه .. يلا باي ..
راكان : هههههههههههه .. تمون البنت .. وحرك بـ اصابيعه كلهم بـ معنى باي لكن بحركه حلوهـ وكأنه يقصد فيها وسن ..
وسن كانت ورا وبجنب هنادي .. وتناظر راكان واهو متمدد على السجادهـ وكأنه في بيته ... تسمع كلامه ,, ضحكته ,, أول مرهـ يجلسون هـ الجلسه .. شافته كيف يناظرها وكيف عيونه مركزهـ على عيونها .. اشتاقت له ... خاطرها تجلس وتتكلم معاهـ عن الفترهـ إللي إنقطعوا فيها عن بعض .. من كلامه واضح إنو متغير .. لكن شنو السبب ماتدري ..؟؟ وماتدري إذا منها هذا كله وإلا منه .. لما شافت حركة اصابيعه بـ معنى باي .. لفت وجهها عنه وناظرت قبالها .. ماتبي شيء منه يخليها تشتاق أكثر من الشوق إللي إهي فيه .. والحنين له أكثر ..
راكان كانت عيونه على وسن مو على هنادي .. ماراح يسوي أي شيء قبل لا تبدأ إهي وتعرف إنها غلطانه .. لو اعيش بعذاب طول عمري .. بقى يناظرها
بـ نظرات غريبه وبعدين رفع حاجب ..
حرك فواز من عندهـ .. وطبعاً فواز مر على الحارس ونبه عليه لإنه يعرف راكان مستحيل يسوي الشيء هذا .. وتركوا راكاان بـ روحه بـ الشااليه ..
وبـ الاصح بـ الحوش والباب الكبير مفتوح وقبال البحر كانوا جالسين كلهم .. يعني راكان مابدل مكانه ......

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 08:04 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 24 <<


ناظر موبايله بـ جنبه .. صاير مايطيق حتى يشيله .. شيبي فيه إذا دنيته ما تتواصل معاهـ .. قبل فترهـ إهتم بـ موبايله وصار يشيله على طول .. لإنهها تتصل فيه .. لكن ذا الحين خلاص .. اي مكان يرميه فيه .. ولا يذكرهـ إلا إذا ذكرهـ احد فيه .. ناظر الساعه إللي بـ الموبايل .. صفر وقال : ءء .. باقي ربع ساعه على أذان الفجر .. صار له بهـ المكان بـ روحه 3 ساعات وربع .. جالسها بـ روحه .. قام وركب سيارته .. متعود كل يوم يجلس بـ روحه يسوي إللي يبي .. يطلع إللي بخاطرهـ من غير لا أحد يعرف ويطلع للناس ولاكأن في شيء ..

أـحبك كل مافيني يحبك ياخلي البال
تخيلتك دواي وصرت جرحي الصعب ياخلي
تعبت أرحل من وجيه البشر بـ نساك بـ الترحال
ولا أدري وش يجيبك في وجيه الناس وأهلي ....

إنتهت الأغنيه إللي كان يسمع لها واهو جالس بـ روحه .. حرك سيارته للإستراحه ..

بـ نفس الوقت كان تليفون وسن يدق .. ردت ولا لها خلق شيء ..
الجوري : آلو وسن ؟؟
وسن : أهليـن الجوري .. كيفك ؟؟
الجوري : تمام .. إنتي كيفك ؟؟
وسن : عال العال والحمدلله .. وين خلودي عنك ؟؟
الجوري ضحكت وقالت : يجهز حق الصلاهـ .. قلت بهذا الوقت اتصل فيك عشان أسمع شنو صار بـ الرحله البحريه ..؟؟
وسن ضحكت وقالت : كل شيء تمام ووناسه ..
الجوري : الحمدلله .. طب .. راكان كيف كان ؟؟
وسن ماتقدر تخبي على الجوري .. تشوفها أكثر من إخت : ء .. مطنش واـنا نفس الشيءء ..
الجوري : ياحياتي .. ليش ؟؟
وسن : اهو ماتكلم فـ شيء .. اجي اـنا ابدأ .. مستحيل ..
الجوري : طيب .. من زمان ما أتصلتوا في بعض ؟؟
وسن : من بعد قبل الإمتحانات ..
الجوري إنصدمت قالت : لما كنا بـ شهر العسل ؟؟
وسن : إيوا لما كنا بـ شهر العسل ..
الجوري : أقصد أـنا وخالودي ..؟؟
وسن : إيوا القلب مع خلودي .. كل شيء يخصه حافظته .. حتىى موعد نص شهر العسل ..
الجوري وإهي تضحك : حرام عليك .. وبعدين لا تضيعين الموضوع ..
وسن ضحكت وقالت : أوكي ..
الجوري : من جد من هذاك الوقت ؟؟
وسن : يسسس ..
الجوري : وشنو السبب ..؟
وسن : ما ادري .. إتفقنا وقت الإمتحانات مافي إتصالات .. وبعد الإمتحانات الأساس إنو يتصل يتطمن علي وعلى النتيجه لكن ماصار شيء .. وجا لنا في طلعة النعيريه وكان متغير شوي .. وصار بيني وبينه بعض السواليف القويه .. ولا تسألين شنو .. لإني بـ اٌقولك .. كان يكلم بنت خالته وأـنا سامعته بـ نفسي وجاي وقتها يأمر علي أدخل للمجلس وأـنا رفضت واهو عند واـنا عندت زود .. وبعدها سألني كم سؤال لكن نفسيته غير عن الأول .. وشديت معاهـ بـ الكلام .. وبعدها ماصرت اعرف عنه شيء ..
الجوري : إيوا .. وبعدين ؟؟
وسن : وبجلستنا اليوم .. نفس الشيء ..
الجوري : طيب يمكن يمر بـ ظروف صعبه عشان كذا نفسيته متغيرهـ شوي .. إنتي المفروض ما استعجلتي .. كان من نفسه إتصل فيك وقال لك كل إللي بخاطرهـ ..
وسن وإهي مبوزهـ : يعني ؟؟
الجوري : يعني اهو ذا الحين ما ادري شـ يفكر فيه .. لكن اكيد مصدوم منك .. عشان كذا عامل حاله ولا كأنه شايفك .. لكن من داخله ينحرق ..
وسن : ما اتوقع ..
الجوري : بـ الله عليك .. أشتقتي له .؟؟
وسن : حيل ..
الجوري : طيب إنتي تبينه وإلا كلام بس ..؟؟
وسن : إذا اهو يبيني أـنا آبيه ..
الجوري : وسن .. أـنا الجوري .. مايحتاج هـ اللف كله ..
وسن ضحكت وقالت : إيوا آبيه .. إرتحتي ؟؟
الجوري :ههههههه .. إيوا ارتحت .. طب إسمعي ..
وسن : شنو ؟؟
الجوري : بعد فترهـ إتصلي فيه وشوفي شنو وضعه .. وإذا عاتبك على إللي عملتيه فيه إعتذري بـ طريقه حلوههـ ..
وسن : يصير خير ..
الجوري : وسن ..
وسن : هلا ..
الجوري : إسمعي الكلام ..
وسن : الجوري صعب .. كيف اجي له واهو ماتكلم ..؟؟
الجوري : والله منك ياغناتي .. إنتي إللي نحشتي الولد .. كان شـ حلوهـ معاك وناوي يتكلم معاك وإنتي بـ نفسسيتك الزفت طيرتيه ..
وسن ضحكت وقالت : اهو ماتكلم ..
الجوري : ما راح يتكلم قبل لا تتكلمين إنتي .. لإن الغلط منك وإلا تصلحينه .. شافت باب الحمام ينفتح ..
وسن : أوكي .. { سمعت وسن كلام خالد وتلونت خدودها قالت } الصلاهـ ياعباد الله ..
الجوري ماتت حيا ..
خالد واهو يقرب لها : تكلمين ؟؟
الجوري وإهي خجلانه : وسن ..
خالد : وسن بـ التليفون ووسن بـ البيت .. ياليل من هـ الوسن .. متى يجي راكان وياخذها .. { رافع صوته عشان تسمعه }
وسن : قولي له لا يرقع .. ترا سمعت كلامه لك .. ياوسخين .. ترا أـنا على التليفون ..
الجوري ضحكت من الحيا وخالد خذا السماعه منها وقال بـ إستهبال : خير ..
شـ قايله لـ حبيبتي ..؟؟
وسن : إسأل حالك إنت .. إتق الله .. الفجر بيأذن وإنت تسولف كذا ..؟؟ أـنا متأكدهـ إن وجه الجوري ذا الحين أحمرررررررر ..
خالد : والله زوجتي وكيفي .. أقول إللي آبي .. أسوي إللي آبي .. وفـ أي وقت .. وبعدين أكيد أحمررر .. ولو تشوفينها .. شيءءءء ..
وسن : ههههههههههههههههههه .. حياتي ...
خالد : خير .. بس أـنا إللي أقول لها هـ الكلام ..
وسن : اوكي .. روح لها ترا مابقى على الأذان إلا خمس دقايق ..
خالد : يعني إنتهز الفرصه ها .؟؟
وسن : اساساً بـ أجلس بـ الصاله عشان إذا طلع أبوي سلمت عليه وقلت يُبه مر على خالد .. ترا اهو يقول لي قولي حق أبوي يمر علي قبل الصلاهـ .. عشان نروح سوا ..
خالد : ويلك ...
وسن : ههههههههههههههههههههه .. أستغفرالله .. تبي الصلاة تطوفك .. أستغفرالله ..
خالد : ما راح تطوفني ويلا إقلبي وجهك ..
وسن وإهي تضحك : وإنت إقلب وجهك وبوس الجوري على خدها مني ..
{ لعانه بـ الجوري بس }
خالد واهو يبوس الجوري على خدها بـ صوت عالي : سمعتي ؟؟
وسن : إيوا .. هههههههههههههههه ..
خالد : والله يـ إللي عندي إنخشوا ورا الكرسي ..
وسن : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه { وسن تسمع الجوري وإهي تقول طيب .. وربي أردها لكم .. الحيا ذابحها } يلا باي ..
خالد : بايات ..

" قلبيِ " إلليِ كنت منه للأسف خيبت ظنه ..!!
وإلليِ باقيِ من حيـاتيِ أنا مو مستغني عنه
ذقت أنـا من المر كاس مايكفينيِ وراسك ..
والجروح الليِ بقلبيِ [ كلها من تحت راسك ]

ناظرت فيه ومشت ..
حمد ناظرها وإهي لسا طالعه من جناحها مسكها من إيدها وإهي تمشي من جنبه بتنزل للمطبخ .. بنرهـ مو مفهومه لـ خلود : شـ فيه ؟؟
خلود ساكته ..
حمد : شـ سبب هـ النظرات ؟؟
خلود : ممكن تترك إيدي ..!!
حمد لف لها وقال : بسس ؟؟
خلود : إيوا .. واكون شاكرهـ لك ..
حمد ترك إيدها ودخل لـ جناحه .. ناظرته واهو يمشي لـ جناحه وعاطيها ظهرهـ .. خاطرها توقفه .. خاطرها تمشي وراهـ ليما تدخل معاهـ لـ جناحهم بدل مايكون جناحه اهو وبس .. سكر الباب بكل هدوء .. عكس إللي داخله .. مشى بكل بطىء لـ سريرهـ لسا راجع من صلاة الفجر .. المفروض إنه يكون مرتاح لكن إهي طالعه بـ وجهه .. ليش تلقف وسألها مايدري .. هذي ماينفع معاها شيء .. كل الأساليب إستخدمها معاها لكن من غير فايدهـ .. تزيدهـ عذاب وحيرهـ وآلم أكثر من اول .. اهو يشوف شكلها مو مرتاحه .. طيب ليش ماترتاح وإهي ماتحبني ...؟؟ مو هذا إللي على طول تقوله .. شـ إللي معذبها ؟؟ مايدري .. تمدد على السرير واهو متأكد النوم مجافيه نفس كل مرهـ وبـ الصعوبه يجي له ..

الساعه 2 الظهر ..
كانوا الشباب جالسين بـ الإستراحه بـ المجلس .. ولا أحد منهم عليه ثوب عدأ حاتم .. كلهم جينزات وبديات .. راكان كان جالس ومتكي على تكاي .. وحمد متمدد على أحد الجلسات وشبه نايم ,, حاتم يلعب بلايستيشن ويا بدر وطبعاً حمد ساند راسه على تكاي ومتمدد على الأرض ,, تركي جالس يضحك على بدر ولعبه ,, وسام واقف عند الإستريوا ويحط السي ديات إللي تعجبه وترفع ضغط راكان ,, ياسر شبه متمدد ويمسج بـ موبايله ,, خالد يسولف مع فارس ,, فيصل بـ جنب ياسر وشوي يسولف وشوي يمسج ..
راكاان : ياخي صدعت راسي بهـ الأغنيه ..
وسام : وربي حلوهـ ..
رااكان : طيب أـنا ما آبيها .. سامعها البارح وطفشان منها ..
بدر واهو يلعب : ء .. وليش سامعها البارح .. إعترف ..؟
حاتم : إلعب عدل لا أشوتك مع الكورهـ ..
راكان : ههههههههههههههههه .. خللك بـ الكورهـ .. لو فيك خير سجل لو هدف واحد في حاتم ..
بدر : هـ هـ هـ ه .. اسجل في حاتم هدف واحد ما اقدر .. إنت تعال وإذا قدرت في حاتم لك إللي تبي ..
تركي : لا تجرب مهاراتك مع حاتم ..
راكان : لو عندي مزاج كان جبت إللي آبي فيه ..
حاتم واهو يلعب : ههههههههههههههههههههه .. الكلام مامنه فايدهـ ..
رااكان : هههههههههههههههههههه .. لا ياشيخ ؟؟
حاتم : أعرف نفسي ..
رااكان : اـنا قلت لو لي مزاج كان جبت إللي آبي .. لكن مزاجي مو رآيق للكورهـ ..
بدر : حجة الكسلان مسح السببورهـ ..
رااكان قفلة أخلاقه : ياخي فكنا من هـ الأغنيه ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كانت الأغنيه لـ محمد عبدهـ أحوال ..
وسام : شـ تبي تسمع ؟؟
رااكان : اي شيء غير هـ النوع ..
بدر : إدينا حزين ..
حمد واهو مسكر عيونه : لا ..
بدر : هاها .. كملت والله ..
وسام : من جد تبون حزين .؟؟
راكاان : لاااااااااااااااااااااا .. لو تحط لي هندي .. لكن حزين لا ..
وسام : أوكي .. لحظه أشوف لك شيء ..
ياسر : عبدالمجيد ..
رااكان : الأخير ؟؟
ياسر : إيوا ..
رااكان : لا ..
وسام : مو عاجبك شيء ..!!
راكاان : شغل اي شيء خلاص ..
وسام : أوكي في أغنيه شيءءءءءءءءءءءء ..
راكان : خلنا نسمع ..
وسام يشغل الأغنيه وكانت ماكان الفراق لـ عبدالمجيد .. راكان من سمع الموسيقى وعرف منها إنها ماكان الفراق وحزينه وشاف وسام يضحك بس لعانه في راكان .. رمى علبة البيبسي عليه .. وسام واهو ينزل على طول : هههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : قفلها احسن لك ..
وسام : خلنا نسمع حزين .. أـنا ما أعرف الحزن ولا عمري سمعت أغاني حزينه ..
راكاان : إسمع في اي غرفه بعيد عني ..
بدر واهو يلعب : الأخو فاقد غالي ..؟؟
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : شـ دخلك فاقد .. منحرم .. مجافي .. شيء راجع لي ..
بدر : إيوا .. عشان كذا ماتبي تسمع حزين عشان لا تزيد المشاعر عندك ويزيد الحنين والشوق والحزن والعذاب والـى ........ أخرهـ ..
راكان : عندك مانع يعني ؟؟؟
بدر يكلم الشباب : شباب إللي اخوان وسن رجاءا خاص قولوا لها ترحم وليـفـ(ن) مُعذب .. ترحم حال المشتاق .. ترا الليل ماينامه والنهار مايسمع حزين ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد شوي ويتوطى في بطن إللي مشغل هـ الأغنيه .. ولا يبي يوضح لـ احد ..
راكان : وسام يرحم والدينك قفلها ..
وسام : خلاص رحمت حالتك .. { ووقف يقفلها } سمعوا الشباب صوت سيارهـ تدخل للإستراحه .. وإستغربوا منو إللي فاتح له الحارس البوابه عشان يدخل .. ولا في أحد ناقص منهم ..
وسام نط للشباك .. وصارخ : شبااااااااااااااااااااااااااااااب ... الحكومه ..
الشباب نطوا من أماكنهم مايدرون شـ السالفه ..
وسام : أبوي أبوي جا ..
ياسر يخش علب البيبسي لإنهم راح يتعاقبون عليها ..
راكان يناظر بكت التدخين إللي منزل بـ جنبه .. وجيبه إللي بـ البنطلون ماياخذ البكت والتوليعه .. ورماهـ على تركي .. تركي يناظر البكت والتوليعه بـ حضنه قال واهو عيونه طالعه قدام : شـ أسوووووي فيه ؟؟؟ شـ دخلني ..؟؟ ورماهـ عليه ..
راكان : ياحقير .. أـنا ماعندي مكان أخشه فيه .. وإللي بـ المجلس كلهم حوسه ..
حاتم ناظرهـ واهو باقي يلعب على نفس وضعه ساند راسه .. قال : جيبه أـنا معاي جيب ..
راكان ماصدق خبر ورماهـ على حاتم إللي خشه على طول بـ جيبه .. دخل أبو خالد لهم وهذي أول مرهـ يجي لهم من غير لا يخبرهم .. وإلا بـ العادهـ يجي مع أحد أولادهـ ... يعني مايطب عليهم فجأهـ .. حمد ربه راكان إنه من بعد الغدأ ماشغل اي سيجارهـ وإلا إنفضحوا من جد من الريحه إللي بيشمها ..
أبو خالد واهو يدخل : ما شاء الله كلكم هنا ؟؟
قاموا كلهم يسلمون عليه ..
أبو خالد : حتى المتزوجين !!
ضحكوا الشباب .. جلس أبو خالد عندهـم .. والمكان كان مُرتب .. حاتم وقف اللعب شوي وجلسوا يسولفون ..
بعد السواليف .. الشباب مستغربين .. وتوقعوا عشان طيرانه الساعه 5 ونص جاي يعطيهم توصيات نفس كل مرهـ قبل لا يسافر ..
أبو خالد : إسمعوا ..
الكل انصت له غصب ..
أبو خالد : الكلام إللي راح أقوله ما آبي احد يعرف عنه .. لا كبير ولا صغير .. ولا أم ولا زوجه ..
خالد : أكيد يُبه ..
أبو خالد : حتى عمانكم ما آبيهم يعرفون عنه .. يعني بس إنتم يـ الحاضرين .. سكت شوي ثم تكلم .. أـنا مسافر بعد 3 ساعات .. وسفري راح يطول .. إللي آبيه منكم .. وسن لا تطلع بروحها مع السايق ولا مع وسام ولا مع سايق أمها ..
الشباب إستغربوا ..
حاتم : ليش ؟؟
أبو خالد : تطلع مع أي احد منكم عادي لكن تنتبهون بعد .. وسام كان يناظرهـ ومستغرب ..
أبو خالد يكمل : الحادث إللي صار لـ وسام وياسر ووسن مُدبر ..
الشباب كلهم : مُدبر ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
وسام : مُدبر .. ليش ؟؟ شـ يبي مننا ؟؟؟
أبو خالد : المقصود الوحيد من هـ الحادث وسن ..
صدمه للكل .. كل واحد منهم تغير وجهه ... إذا اهم كذا .. ابوها كيف بيكون ..؟؟
ترددت الأصوات بـ المجلس : وسن .. ؟؟؟؟!!!!!
وسام حاس الدنيا تدور فيه قال : وسن .. ؟؟؟؟؟ ليش ؟؟
أبو خالد : من غير ليش .. الحادث تخطيط من شخص ومدفوع للي عمل لـ وسن الحادث مبلغ مقابل هـ الحادث .. وبـ شروط تكون الصدمه قويه .. لولا ستر ربي .. ماعليكم من التفاصيل .. المهم علي ذا الحين .. وسن .. تراها أمانه عندكم كلكم .. السواق ماتطلع معهه .. لإنو مثل مافهمت المرهـ الأولى سملت لكن المرهـ الثانيه أكيدهـ .. وأـنا آبيها لما تطلع من البيت لـ اي مكان .. أي مكان إسمعوا .. يكون مع أي واحد منكم إن شاء الله لو تركي .. عادي .. إنتم كلكم إخوانها .. وأـنا فهتمها ماتطلع مع السايق لـ أي مكان تبيه .. وتقول لكم إذا تبي تطلع وإهي سمعت الكلام .. حتى المدرسه .. أـنا اعرف إنكم رياجيل وقد الثقه إللي حطيتكم فيها ... كلش ولا وسن .. لو صار لها شيء لا قدر الله أـنا إللي بـ اروح فيها .. إهي ماتعرف شيء عن هـ الحادث ولا آبي يوصل لها أي شيء .. إتركوها تعيش حياتها من غير مخاوف ..
الشباب يسمعون والصدمه أكبر من إنهم يتكلمون .. يسألون ..
وسام وعيونه مدمعه : منو يُبه ؟؟
أبو خالد بضيق : وسام وبعدين ؟؟
وسام : آبي اعرف من هـ الشخص ..؟؟
كلهم : إلا نعرفه .. منهو هذا الحقير .. قول ... إحنا نتولى أمرهـ .. ومن هـ الكلام ..
أبو خالد كان يوصيهم بـ صعوبه .. قال : ما احد راح يعرفه غيري ..
حاتم : إنت عرفته ؟؟
أبو خالد : إيه ..
حاتم : الدعوى فوضى .. على كيفه الدنيا .. يخطط ويبي ينهي حياة بنت .. على أي اساس حتى إذا يكرهها الدعوى ماتوصل للحد هذا ..
أبو خالد : حسبالك ساكت له أـنا .. لا مو سُلطان إللي يسكت عن أحد ناوي احد من أولادهـ بـ شر ..
حاتم : لا يكون إللي كانت بـ تصورها ؟
أبو خالد : لا ..
خالد : اجل منو ؟؟
أبو خالد : واحد حاقد عليها ..
الشباب : واحد ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
راكان ونيران الغيرهـ والحقد والكرهـ لهـ الشخص : من ياعمي وربي لـ اجيبه لك جثه ..
أبو خالد : بارك الله فيكم .. حميتكم هذي آبيها تكون لما اسافر تككون قلوبكم عليها وخايفين عليها من ججد ..
بدر : مو قادر اصدق ..!! طيب كيف عرفت ؟؟
أبو خالد : عرفت بـ طريقتي .. المهم .. إللي سوا الحادث لهم ..
الشباب : الفاقد ؟؟
أبو خالد : وظفته بـ الشركه .. وإللي اسمعه بس مقابله وإلا متكلم معاهـ بـ شيء والله لـ اجي له من الخارج عشان اتفاهم معاهـ وارجع .. هذاني حلففت ..
حاتم : حلوهـ .. تبينا نعرف إنو وسن مهددهـ بـ الموت بـ اي ساعه ولا نعرف منو ؟؟
أبو خالد : أـنا عرفت واـنا اكفي .. خلاص .. أـنا قلت لكم .. تسلمون عليه عادي لكن تسألون عن حادث عن شيء خاص فيه ويلكم ..
خالد : مالك إلا إللي يرضيك ..
حاتم : سافر وإنت مرتاح البال ..
ابو خالد : كيف ارتاح ووسن بعيدهـ ولا أدري عنها ولا عن إللي بيصير لها .. والله لو ماعندها دراسه كان خذيتها معاي .. { كمل بـ صعوبه } هذا ناوي ينهي حياتها بـ اي ثمن .. مستعد يسوي المستحيل عشان ماتكون بهـ الدنيا ..
سكتوا الشباب شوي .. حاتم واهو يضغط على حاله غصب : لا تشيل هم .. كلها شهر وترجع بـ السلامه ولا في إلا إللي يسرك وتشوفها بـ افضل حال ..
أبو خالد : الله يسمع منك .. المهم .. هـ الكلام بيننا .. ما احد يعرف عنه ..
كلهم : إن شاء الله ..
دق موبايل حاتم : هلا .. إيوا .. لا عندي .. أوكي لحظه .. وعطا الموبايل لـ أبوهـ وقال : جدي ..
ابو خالد : صح جوالي بـ السيارهـ .. وكلم أبوهـ وقال إنه بيمرهـ بـ البيت .. لإنه ما راح يسافر إلا 5 ونص .. أبو خالد واهو يوقف : يلا ياشبباب مثل ماوصيتكم .. واـنا متأكد إنكم قد هـ الوصيه ..
كلهم : مالك إلا طيبة الخاطر ..
أبو خالد : مع السلامه .. وطلع من عندهم واهو شايل هم وسن .. بنته الوحيدهـ وفي أكبر مصيبه .. حياتها معرضه للخطر في أي وقت ..
الشباب يشوفون سُلطان واهو يحرك سيارته ويطلع برا الإستراحه ..
رجعوا كل واحد لـ مكانه لكن ذا الحين كلهم بـ هم وتفكير واحد .. وسن وإللي حاقد عليها وبينهي حياتها بـ اي ثمن .. وسام ضرب الجدار بـ رجله وقال : حقير .. والله لو اعرفه ما اتردد في قتله دقيقه وحدهـ ..
راكاان يناظر حاتم وخالد ويبي أحد يريحه قال : شـ الفايدهـ من إللي بيسويه .؟؟ شـ يبي بـ الضبط ..؟؟ شـ معنى وسن ؟؟
فيصل : وسن لها أعدا وإلا لا ؟؟
حاتم : حتى وإذا لها .. ماتوصل للدرجه هذي .. حادث .. وهمه الوحيد ينهيها من الدنيا .. شـ يبي ؟؟ يطلع يقابل رجال لـ رجال وله إللي يبيه ...
تركي يشوفهم متأثرين مرهـ وواضح على وجيههم لإنها متغيرهـ مرهـ وخصوصاً راكان وإخوانها وبدر قال : ياشباب هونوها وتهون إن شاء الله . . ترا هذا كله مجرد خطط يعني كلام ..
حاتم قال بـ عصبيه وصوته مرتفع مرهـ : وننتظر الـ ....... ليما ينهيها ثم نقول صار حقيقه ..؟؟
سكتوا لإنو كلامه صحيح .. وسام عيونه مدمعه .. متأثر مرهـ قال : وسن إذا صار لها شيء والله أـنا أموت ..
تركي : إن شاء الله ما راح يصير لها شيء ..
وسام : آخخ ..
حاتم جامع لكل شيء .. القهر , الحيرهـ , الخوف , شايل هم فقدان وسن قال : وربي مقهور .. ليتني أعرفه .. والله مايتهنى بهـ الدنيا لحظه وحدهـ ..
بدر مصدوم من إللي سمعه من شوي ..
حاتم بقوهـ من إللي يحسه : وين إحنا فيه .. ؟؟؟ شوي ويصارخ من إللي داخله .. طلع من الإستراحه كلها .. يحس إنه بينفجر من القهر إللي فيه .. حرك بسرعته كلها .. الشباب يسمعون صوت سرعة سيارته لما حركة ..
خالد إتصلت فيه الجوري وطلع لـ بيته واهو شايل هم إخته ..
وسام شاف مابقى إلا اهو من إخوانه إنهار بكا .. مايدري ليش يبكي .. من إللي داخله من قهر .. وإلا بس من تخيل إنو يفقد وسن بـ اي لحظه .. صار يبكي بكا طفل من تخيل هـ الشيء .. يبي ينسى جيت أبوهـ .. يبي يطلع الخوف إللي بداخله من فقدان وسن .. يبي يرتاح من هـ الأفكار إللي جت له من ربع ساعه بس .. وكلها تدور حول فقدان توأمه .. فقدان روحه .. اهو متأكد إنهم إثنينهم روحهم وحدهـ .. كيف بيقدر على فقدانها .. كيف فكر هـ الشخص النذل في هـ الشيء ... إنه ينهي حياة بنت ماعمرها كرهت أحد .. ماعمرهـا أأذت أحد .. ؟؟ كيف ؟؟؟؟؟..
راكان وتركي وفارس وحمد وياسر وفيصل وبدر يحاول يهدون فيه لكن مافي فايدهـ .. وسام ممكن بـ اي لحظه يفقد توأمه .. شـ يبي بـ الدنيا ساعتها .. توأمين بـ روح وحدهـ .. ليش يعيش الروح هذي بروحه بعد فقدانها ..
راكان : وسام .. خلاص .. ما صار شيء ترا .. كل هذا كلام .. والحمدلله إننا عرفنا من قبل لا يصير شيء ..
وسام واهويصيح : ما آبي أفقدها .. أـنا وإهي واحد .. ما آبي اعيش الدنيا من غيرها .. ما آبي ..
راكان : وسام . . حتى أـنا أقول هـ اللكلام .. يعني مو إنت بروحك إللي تبيها .. إنت تبيها .. أمك , ابوك , اخوانك , أـنا .. كلنا نبيها .. ولاتقول هـ الكلام .. وإن شاء الله مايصير .. { رااكان يتكلم واهو ضابط حاله لا يصيح بـ جنب وسام .. حلو إنو باقي ماسك نفسه }
وسام : إن شاء الله أـنا قبلها .. عشان ما اذوق قهر حزنها ..
راكان : لا ياوسام لا تقول كذا .. إللي ربي كاتبه بيصير .. إللي علينا نتوكل على ربي .. وندعي إنو الله يحفظها لنا .. ويفكنا من شر إللي ناويها بـ شر ..
حمد واهو يوقف وسام : قوم معاي .. راكان ماهو ناقص عذاب .. قوم .. إنت رجال .. يعني كل ماشفتها بتبكي عندها .. خلك قوي مثل حاتم وخالد وأبوك وإن شاء الله مايصير شيء ..
وسام : حمد هذي وسسن ..
حمد : والله أعرف إنها وسن .. وحسبالك عادي عندنا .. ؟؟؟ لا والله إننا نشوفها مثل خواتنا .. ونغليها مثلهم .. إنت بس وكل أمرك لـ ربك .. وربي على الظالم ..
وإحنا عارفين إنو ظالم إللي فكر بـ مثل هـ الشيء ..
بدر : وسام رجاءً إمسك نفسك عشانها وبس .. لا تفضحنا عندها ... وتعرف كل شيء ..
رااكاان بخوف : لا .. لاتعرف اي شيء ..
تركي : يلا وسام قوم ..
فارس : يلا وبعدين العصر خلاص بيأذن .. يعني وضوء بـ الطريق وروحه للجامع ..
بدر : يعني مو تغسل وجهك وبس .. خلنا نوضي ونطلع للجامع عشان منها نسلم على خالي قبل لا ييسافر ..
وسام قام لـ دروات المياهـ .. ووضو كلهم وطلعوا للجامع لـ صلاة العصر ..



بعد أسبوع ..
كان يناظر من شباك غرفته الكبير إللي يطل على الحديقه ,, ويشوف وسن ووسام ووليد يلعبون بـ الحديقه .. وإلـى الأن تفكيرهـ مشغول بهذا إللي ناويها .. ماهو قادر يعرفه .. وابوهـ يتصل فيه كل شوي والثاني يتطمن على كل شيء .. واضح من شكلها وإهي مندمجه بـ اللعب ماتعرف عن شيء .. وكأنها خاليه من الهموم .. وصراخهم واصل له فوق .. شوي طلعت موبايلها من جيبها وردت .. وماطولت .. بعد ثواني فتح الحارس الباب بـ الجهه الثانيه بعيد عن مكان وسن ووسام ووليد ,, ودخلت سيارهـ مايدري منو فيها غير السايق .. نزلت البنت من السيارهـ وواضح إنها مو من بنات عائلته لإن السايق غريب عليه .. جت تمشي لـ مكان وسن .. قابلتها وسن وسلمت عليها ودخلوا للبيت .. وسام يناظر حاتم إللي يناظرهم من غرفته قال : تعال إللعب ..
حاتم : مالي مزاج .. منو هذي ؟؟
وسام : صاحبة وسن ..
حاتم : أعرف إنها صاحبتها .. لكن منو ؟؟
وسام : بنت سطام ..
حاتم : إيوا عرفتها ..
وسام : طيب إنزل ...
حاتم : اوكي .. وطلع من جناحه ونزل تحت .. إلا وسن من السنع الزايد مجلسه زيزفون بـ الصاله .. حاتم رجع لـ ورا على طول ولا ناظر شكلها أساساً لإنه شاف وسن جالسه ومعاها أحد فـ أكيد إهي ..
وسن وقفت وقالت : سوري نسيت إنو هنا .. لحظه حتومي .. ومشت إهي وزيزفون لـ صالة الضيوف وجلسوا بـ راحتهم .. حاتم طلع لـ وسام .. وجلس
بـ الحديقه ووسام يلعب مع وليد ..
وسام : تدري إن حفل تخريج وسن ووتين بعد أسبوع ..؟؟
حاتم : إيوا .. أمي خبرتني ..
وسام : وكل العائله بـ تحضرهـ ..
حاتم واهو رافع حاجب : منو ؟؟
وسام : كل البنات وعماتي ..
حاتم : خلهم يستانسون .. إنتم ماعندكم حفل تخرج ..؟؟
وسام : ياحلو شكلي عامل مسيرهـ وامشي ويكرموني .. تقول معرس يزفونه .. حلو مني إذا حضرت حفل تخريجي من الجامعه ..
حاتم : والله إللي ماعندهـ وقت ..
وسام : هذا حق بنات وبس ..
حاتم : طيب متى الإمتحانات ؟؟
وسام بـ ملل : ياليل .. باقي عليها 3 أـسابيع ..
حاتم : حلو ..
وسام : اي حلو ..!! إلا نكد ..
حاتم : خلاص هانت شهر وأسبوع وإنت منتهي إن شاء الله على خير ..
وسام : إن شاء الله ..
وسام واهو متضايق شوي : بعد هـ الشهر .. شـ راح يصير ؟؟
حاتم مستغرب : شـ بيصير ؟؟
وسام : وسن ما راح يكون عندها زواج ؟؟؟
حاتم فكر شوي قال : لو عندها كان راكان خبرنا من زمان ..
وسام : كيف يخبرنا وباقي شهر ونص على إنتها الكل من دواماته .. يعني مطول .. وقدامه 3 شهور إجازهـ ..
حاتم : ما ادري والله ..
وسام : يمكن قايل حق ابوي ولا قالنا ..!
حاتم : أبوي لو عندهـ خبر قالنا ..

يوم الأربعاء بـ الليل على الساعه 12 كانوا وتين والجوري عند وسن ..
الجوري وإهي مقهورهـ : راح اتصل في خالد .. إتصلت وكان مغلق قالت : يـاربي هذا وقته ..!!
وتين وإهي تغلي من داخلها : شـ فيه ؟؟
الجوري : مغلقق .. إتصلي في حاتم ..
وتين : إلا حاتم .. والله ما اتصل فيه ..
الجوري : مالت عليك .. إحنا فاضين حق تعقيداتك ذا الحين .. وإتصلت في حاتم إللي إستغرب الجوري متصله فيه ..!!! : آلوو ..
الجوري : آلو حاتم ..
حاتم : هلا الجوري ..
الجوري : حاتم وينك ؟؟
حاتم : بـ الإستراحه .. ليش ؟؟
الجوري قالت له السالفه .. وقف واهو معصب وجنون الدنيا حوله قال : والله ما اكون ولد سُلطان إذا ماربيته .. أـنا جاي .. باي .. وقفل ..
الشبباب : شـ فيه ؟؟
حاتم مشى عنهم ولا تكلم ..
تركي : هيه إنت شوف إختك الهايته .. السالفه أكيد تخص وسن لإن الجوري إللي متصله .. شوف شـ فيه ؟؟
ياسر يتصل في وتين إللي ردت .. وقالت له السالفه .. ياسر مصدوم وقفل ..
الشباب بيعرفون السالفه .. جا لهم وسام من دورات المياهـ .. وسمع السالفه .. بدر قام وقال : بـ روح مع حاتم ..
تركي : صاحي إنت .. يمكن ينهيك معاهـ ..
بدر : والله لو إيش .. بـ اروح معاهـ ..
حمد : لحظه .. حاتم طلع لـ بيتهم ..
ياسر : إيوا ..
بدر : وسام تعال معاي .. قام وسام واهو مصدوم ..
حاتم دخل لـ جناح وسن .. وكانت جالسه على سريرها وساندهـ ظهرها وتناظر قبالها .. شاف الجوري ووتين وأمه موجودات ..
حاتم واهو واصل حدهـ لكن مسك نفسه شوي .. لإنها مالها ذنب : شـ فيه ؟؟
أمه قالت له السالفه ..
حاتم واهو حاقد وبقوهـ : وين جوالك ؟؟
وتين تعطيه له لإنه كان مع وتين والجوري ..
حاتم : أوكي .. وطلع من عندهم ..
أمه تلحق فيه : يُمه .. وين رايح .؟؟
حاتم واهو يمشي : بـ أأدبه واجي ..
طلع حاتم إلا بدر ووسام في وجهه .. وسام : بروح معاك ....
حاتم بقوهـ : لا .. إجلس هنا ليما يجي خالد ..
وسام حاول لكن كلمه من حاتم كتمته غصب ..
دخل وسام للبيت .. وبدر حرك ورا حاتم ..
حمد يتصل في بدر : شـ صار ؟؟
بدر : هذا حاتم طالع للرياض وأـنا وراهـ ..
حمد إنصدم قال : شـ بيسوي ؟؟
بدر : أتوقع نفس ماقال بـيأدبه وبيجي ..
حمد : وإنت وينك ..؟؟
بدر : أـنا وراهـ ولا قدرت أوصل له ..
حمد : ماشي بسرعه ..؟؟
بدر : خذها مني خلال ساعه ونص واهو بـ الرياض ..
حمد فتح عيونه على الأخر قال : هذا مجنون .. بيصير له شيء بسبب هـ السرعه ..
بدر : لاتلومه .. سالفة الحقير كبيرهـ ..
حمد : اوكي .. طمنا ..
بدر : أوكي .. باي ..
فارس : شـ فيه ؟؟
حمد : جابها لـ نفسه ولد سعد .. خلاص ..
تركي : حاتم يعني حطه بـ راسه ؟؟
حمد : الرجال بـ طريقه للرياض ..
إنصدموا ..
فيصل : تستهبل ؟؟
حمد : وربي .. بدر يقول اـنا وراهـ ولاقدرت أوصل له .. يقول خلال ساعه ونص واهو بـ الرياض ..
سكتوا شوي ..
تركي : حركته وسخه ..
فيصل : من جد .. واضح عليه إنه وسخ كله ..
تركي : والله لو أـنا مكان حاتم كان ذبحه حلال ..
حمد : لا تخاف حاتم يعرف يسنعه لك ..
ياسر: ليتني رايح عشان أشوف ..
تركي : لاتستعجل .. بدر بيوصل لك كل شيء ..
دخل عليهم خالد وشاف وجيههم ماتبشر بـ خير .. واخوانه ماهم فيه قال : سلام ..
كلهم : وعليكم السلام والرحمه ..
خالد : صاير شيء ؟؟
تركي : لا .. بس حاتم طلع للرياض ويقول إذا جا خالد يروح لهم بـ البيت ..
خالد طلع موبايله وكان فاضي بطاريه .. إتركه بـ الشاحن 10 دقايق وبعدين فتحه .. حصل إتصالات من حاتم ومن الجوري ومن 2 أصحابه ..
إتصل في حاتم .. حاتم كان بـ السيارهـ ولايسمع لـ موبايله لإنو نغمته خفيفه مرهـ .. خالد .. إتصل في الجوري وقالت له يجي للبيت .. وفعلاً جا لهم وعرف السالفه وجلس عند وسن يهدي فيها .. ويحمد ربه إنه ماكان موجود وإلا راح بدل حاتم وذبح ولد عمه ورجع .. وإلا حاتم ممكن يمسك نفسه ويعرف يتمالك حاله ..

وصل للإستراحه المخصصه لـ أولاد عمه الساعه 1 وربع .. ونزل على طول وفي إيدهـ موبايل وسن .. دخل للمجلس وشاف مافي احد .. سمع اصوات داخل .. شكل في احد بـ المطبخ .. واقف مكانه وعند الباب .. وواضح الحقد والقهر
بـ عيونه .. شوي طلع رااكان من داخل وإنصدم من وجود حاتم ووراهـ بدر ..
راكان واهو يتبسم : اشوف الرياض منورهـ اثاري حاتم وبدر هنا ..
حاتم بكل قوهـ : وين أخوك ؟؟
راكان إستغرب .. شـ فيه هذا قال : زياد شوي ويجي ..
حاتم : أخوك الحقير ؟؟
راكان مو فاهم شيء : من ؟؟
حاتم : الزفت نايف ..؟
طلع ناايف واهو مايدري شـ السالفه وجلس على لاب توبه وموبايله منزل بـ جنب اللاب ..
حاتم : ما شاء الله ..
سمع الصوت وطاح قلبه في بطنه .. حاتم .. شـ ناوي عليه ..؟؟
وقف واهو خايف لكن يكابر ..
تقدم له حاتم وخذا اللاب والموبايل ورمى فيها بـ اقوى شيء عندهـ بـ الأرض وصارت كسر بـ كل مكان .. ناظر وشاف المومري وخذاهـ .. وقال واهو يكبت عصبيته : حقير ..
نايف , راكان , بدر مصدومين من إللي سواهـ حاتم ..
نايف عصب وقال : ماحقير إلا إختك ..
حاتم عصب وطررااااااااااااااخ على وجه نايف .. إنصدموا ..
حاتم : إذا سمعتك جايب طاريها لك أكثر من كذا ..
راكان تقدم له واهو واصل حدهـ مهما كان مايعامل أخوهـ كذا قال : خير ؟؟
شـ مسوي ؟؟
حاتم ناظرهـ بقوهـ وقال : شـ مسوي .. تبي تعرف .. شوف { وعطاهـ موبايل وسن بعد مافتح المسج }
راكان يقرأ مصدوم .. ماتوصل للدرجه هذي .. وين إحنا فيه ..
حاتم لف لـ نايف وقال : إنت حقير .. الرجوله بـ جهه وإنت بـ جهه ..
راكان صارخ على نايف : لييييييييييش ؟؟
نايف ناظر أخوهـ وقال : أحسن تستاهل .. أـنا ماهضمتها .. أكرهها ..
حاتم : ماطلبنا حبك ولا حب أهلك كلهم من أكبرهم لـ أصغرهم .. أجل ماتتشرفون في وسن ..؟؟
نايف : إيه ..
حاتم رفع صوته وسكت نايف غصب : إحنا إللي مانتشرف فيكم فاهم .. ولا تنسى تراها بنت سُلطان .. وإذا فيك خير إنت واهو{ ويأشر على راكان بعدم رضى } لاتكملون الشيء إللي إيبتديتوهـ .. واحمدوا ربكم إننا وافقنا مبدئياً ..
رااكان إنقهرمن أخوهـ قال يخانقه : قسم بـ الله ماتستحي على وجهك .. وتوك بزر يبي لك تربيه .. كيف سويت كذ ياحمااااااااار .. ؟؟ كيف تتجرأ على بنت عمك .. ؟؟ حاتم يكمل واهو يناظر نايف : لو بغيت طلعتك من هنا , ولا تشوف أهلك ولايوصل لهم اي خبر عنك إلا يوم وفاتك .. لكن تارك كل شيء بـ وقته وبكيفي أـنا .. كفوك علاقات الخدامات يا .... .. قال كلمته القويه ومشى .. وقبل لا يطلع قال يكلم راكان وكأنه يأمر أمر : إسمع إنت ترسل لي رقم حسابك عشان انزل لك قيمة مُتطلبات الحقير , الواطي .. وطلع .. راكان ينادي عليه وحاتم مايسمع
لـ أحد .. رااكان ناظر أخوهـ وطرااااخ على وجهه وقال : يبي لك تربيه من جد وجديد ..
نايف ساكت إللي جا له من الكلام يكفيه ..
بدر مصدوم .. مابعمرهـ شاف هـ الوجه لـ حاتم .. يـ الله .. حمد ربه إنه لا بـ مكان نايف ولا بـ مكان راكان .. زياد كان لسا جاي للإستراحه ,, واهو يقابل حاتم عند الباب إللي بـ الشارع قال : هلا والله حاتم ..
حاتم : هلا ومشى عنه .. وركب سيارته ومثل ماوصل بـ سرعه للرياض .. رجع للخبر بـ سرعه ..
زياد دخل للمجلس وشاف رااكان ونايف قال : شـ فيه حاتم ؟؟
ماردوا عليه ..
ناظر اللاب مكسور والموبايل قال : خير .. شـ صاير ؟؟
راكان طلع من عندهم ووسع الأرض ضايق فيه .. متأكد بعد إللي صار من نايف .. خسر عمه وأولاد عمه وبنت عمه .. هذا حاتم ومابعد جا عمه إللي راح يكون اقوى من حاتم ..
بدر يسوق السيارهـ واهو مصدوم من حاتم وإللي قاله ..

كان يأذن الفجر .. وكان الكل متوجه للجامع للصلاهـ .. أول ماوصل حاتم توجه للجامع وصلى الفجر وطلع لـ بيتهم .. لحق فيه خالد ووسام .. بعد خمس دقايق وصل بدر وصلى بـ الجامع صلاة الفجر إللي طافته ..

دخل حاتم على جناح وسن وكانت وتين باقي عندها والجوري تكلم وتين تليفون ..
وتين من الحوسه لما دخل حاتم إنخشت بـ غرفة التبديل .. وقف حاتم يناظر وسن .. ناظرته وسن ورسمت إبتسامه عشان حاتم ,, توضح له إنو الموضوع عادي ولا أثر فيها .. رد لها الإبتسامه وقلبه ينعصر على حالها .. جلس معاها على السرير وقبالها على طول .. إلا بدخلة خالد ووسام ..
وسام يقال إنه يقلد أبوهـ : ما شاء الله عليكم وين الصلاهـ ؟؟
حاتم : لا ياشيخ .. كأني ماصليت معاك ..!
وسام : ماشفتك .. !
حاتم : خلاص مرهـ ثانيه بـ اسجل حضور ..
وسام تبسم إبتسامه كبيرهـ مرهـ وقال : يكون أحسن ,,
خالد : الجوري طلعت للبيت ؟؟
وسن : إيوا من شوي ..
وسام : كلـ(ن) على همه سرا ..
وسن : هههههههههههههه
خالد : زوجتي وكيفي .. أسأل عنها بـ كيفي ووقت إللي آبي ..
وسام : روح لها .. ترا وقفتك هنا مالها داعي .. وإهي تبيك .. وغمزله ..
ضحكوا حاتم وخالد ووسن ..
حاتم ناظر وسن وقال : وسن ترا الموضوع إنتهى وكل شيء إنحل ورجع نفس أول .. وكأن شيء ما صار ..
وسن رفعت عيونها له وسكتت .. وفي خاطرها "كيف رجع نفس أول .. !"
خالد : يلا ياحلوين .. أشوفكم اليوم إن شاء الله ..
وسام : إي ماعليه .. إذا تركتك الدكتورهـ تطلع من عندها اليوم ..
خالد : لعانه فيك ما راح اطلع من عندها اليوم ..
وسام : هذا إللي إنت تبيه ..
خالد مشى عنه وقال : موت من القهر إللي فيك ..
وسام يصارخ : على إيش ؟؟ لو آبي أتزوج كان بـ كلمه مني وتزوجت ..
خالد يرفع صوته واهو طالع من جناح وسن : يجيب الله مطر .. باي ..
وسام : باي ..
قام حاتم من عندهم لـ جناحه ..
وتين وإهي بـ غرفة التبديل : وسن باقي أحد ؟
وسن : وسام بس ..
وسام : إنتي هنا .. ؟؟
وتين : لا هناك ..
وسام : هاهاها .. ماتضحك ..
وتين : قوم فارق بـ أطلع ..
وسام : أـنا بـ أـنام عند وسن اليوم ..
وتين : وسام بلا لعانه ..
وسام واهو يتمدد على السرير : سوري .. بـ أـنام ورجاءاً بلا إزعاج ..
وتين : وسام تدري إنو روزان تحبك ..
وسام : مو أدري إلا متأكد ..
وتين : وسام وربي إذا ماطلعت لـ أطلع لك وأـنا كاشفه ..
وسام : عادي ..
وتين : وسام تعرفني أسويها ..
وسام كان بيتكلم ووصل له مسج وفتحه وتبسم وتلونت خدودهـ شوي زهري .. وسن تناظرهـ قالت : يؤي .. شـ عندهـ الولد ..؟؟
وسام ناظرها وتبسم وقال واهو يقوم من السرير : مسج من الحب .. يلا اشوفكم قريب .. باي ..
وسن ضحكت وقالت : بايات ..
وتين طلعت وقالت : مابغت تمسج ..
وسن : هههههه .. لا يكون إنتي قايله لها تمسج ..؟؟
وتين : لا .. بس اكيد فـ كل وقت بـ يمسجون لـ بعض ..
وسن : صح ..
وتين نامت عند وسن ..

الشباب واقفين عند سسيارة بدر وقاعد يسولف لهم عن إللي صار ..
تركي : يستاهل الحقير ..
فارس : قليل عليه هذا ..
حمد : حسيت من كلام بدر إنو حاتم كان ماسك نفسه ..
فيصل : كل هذا وماسك نفسه ..!!
ياسر: صح .. لو إللي متولي أمرهـ خالد كان ذا الحين نترحم على الحقير نايف ..
بدر : حاتم مو ماسك نفسه .. محكم عقله وعارف يتصرف مع المووضوع ..
تركي : بس راكان ماله ذنب .. يعني ليش يخرشه مع نايف ..
حمد : ذنبه أخوهـ .. عشان يعرفون إن وراها أحد .. مو أخوهـ يغلط واسكت لهم ..
تركي : طيب اـنا ماقلت يسكت .. لكن يحاسب إللي غلط ..
حمد : خله .. عشان راكان يحس بغلط أخوهـ ويصلحه ..
فيصل : من جد وقاحه .. يعني إللي مسويه له كل هذا الخدامه ..
بدر : حاتم يقول .. كفوك علاقات الخدامات .. يعني اكيد الخدامه ..
فارس : يعني راكان خلاص ..؟؟
بدر : حاتم قاله مانتشرف فيكم .. وإذا فيكم خير إنهوا الموضوع مع ابوي ..
حمد : الله يعينهم على خالي إذا وصل له الخبر ..
بدر : يستاهل .. أجل يسوي عملته هذي ولا يبي أحد يحاسبه ..
فيصل : الله يعينها هـ البنت ماتطلع من شيء إلا تدخل فـ شيء ..
حمد : من جد .. يعني شوف محصله كل شيء حلو من أهلها .. والتعذيب يجي لها من برا ..
تركي : ماعليك .. ماتهتم .. لإنها محصله كل إللي تبيه من أهلها ..
بدر : يعني شـ تبي بـ إللي برا .. وإلا ليش تهتم فيهم ..
فيصل : ياخي تفكيركم غلط ..
تركي واهو يمشي لـ سيارته : إلا صح ..
حمد يكلم فيصل عن تركي وبدر : هذيل الحمدلله والشكر ..
بدر : والله ماغيركم إللي حمدلله والشكر ..
فارس : أقول مو كأن الجلسه اعجبتنا هنا ...!!
فيصل : هههههه .. يلا باي شباب ..
تفرقوا الشباب كل واحد لـ بيته ..

يوم الجمعه على الساعه 8 الليل .. كانوا وتين ووسن مع وسام طالعين من غير لا أحد يعرف .. ولسا يدخلون البيت .. وكل وحدهـ في بيت أهلها ..
أم خالد تناظر وسن : خير شنو هذا ؟؟
وسن تناظر أمها : يُمه .. عادي .. حلو صح ؟؟
أم خالد : شنو إللي حلو .. ؟؟ متى سويتي هذا .؟؟ ومنو سمح لك أساساً ؟؟
وسن : يُمه عادي .. شوفي وتين قاصه شيء أكثر مني ..
أم خالد : أـنا شـ علي من وتين ؟؟
وسن : يُمه .. بكرهـ حفل التخرج وقلنا نغييير شوي ..
أم خالد : لا والله .. العنود تعرف ؟؟
وسن تتبسم : لا قلنا مفاجأهـ للكل ..
أم خالد ناظرت وسن ..
دخل حاتم : شـ فيه ؟؟
وسن : حتومي شـ رآيك ؟؟ وتلف عشان يشوفها ..
حاتم : الله حلو ..
أم خالد : خير إنت بعد .. شنو الحلو فيه ..؟؟
حاتم : يُمه .. لا حرام عليك .. والله حلو .. وبعدين شوفي عاطيها شكل ثاني ..
أم خالد ناظرتهم بـ قهر وطلعت لـ غرفتها ..
حاتم يناظر وسن : خير .. شـ فيها .. ليش معصبه كذا ؟؟
وسن بوزت وقالت : عشاني قصيت شعري ..
حاتم : طيب عادي .. شـ فيها ؟؟
وسن : لا إهي ماتببي أقصه ..
دخل وساام : الله الله الله .. شنو هـ الحلا .. شنو هـ الجمال .. !!
وسن : أمي زعلانه ..
وسام : وليش ؟؟
وسن : عشان هذا وأشرت على شعرها ..
وسام : ماعليك .. إهي لها يومين مقفله أخلاقها عشان الحبيب غايب له شهر .. وهذي سواليف الشوق ..
حاتم ووسن : ههههههههههههههههههه
وسام : وربي .. لها يومين نفسيتها مش ولا بد ..
حاتم : طيب يمكن في موضوع ثاني مضايقها .. وإذا على الحبيب على قولتك .. يتصل فيها كل وقت والثاني ..
وسام : إيوا .. لكن مشتتااااااااااااااااااااااااااااااقه .. ترا الشوق شين .. إسألني ..
حاتم واهو يضحك : لا .. الأخو مجرب ..؟؟
وسام يطلع آهـ : شـ إللي معذبني إلا الشوق هذا .. والحب ..
وسن : هذا وإنت تشوفها كل شوي والثاني ..
وسام : مايكفي إلا نكون في بيت واحد ..
حاتم : أـها .. قول كذا من أول ..
وسن : إيوا .. السالفه كلها على البيت والجمعه لهم إثنينهم ..
حاتم : عشان كذا مطول على مايصير الشيء هذا ..
وسام : قسم بـ الله .. ما احد يتكلم عندكم .. وطلع من عندهم ..
حاتم ووسن : ههههههههههههههههههههههههههههه

في بيت أبو سعود ..
العنود : ولا كلمه .. يلا فارقي من وجهي ..
وتين وإهي تضحك على شكل أمها : يُمه عادي قصيت أـنا ووسن .. يعني تقبلي .. شنو ببتسوين توصيل لـ شعرنا .. بعدين تلاقين خالتي جوهرهـ راضيه ..
العنود : وإذا جوهرهـ راضيه أـنا إلا اكون راضيه ..!
وتين وإهي تجلس وتبوس راس أمها : يُمه .. شـ رآيك .. وربي يجنن .. وتحرك راسها وشعرها يتحرك وعاطيها منظر حلو ..
العنود وإهي معصبه : من حلاته .. وقومي لـ غرفتك ولا اشوف وجهك .. يلااااااااااااااااا ..
وتين نطت لـ غرفتها من تعصيبة أمها ..
وسن ووتين كان شعرهم نفس الطول .. إلـى تحت الخصر , وكثيف وناعم ولونه بني .. وذا الحين وسن قاصه لـ تحت نص ظهرها ومن أخر شعرها عامله قصات حلوهـ بحيث مايكون كله نفس الطول ولا غيرت اللون .. وتين قاصه إلـى فوق اكتافها طبقات من الإذن إلـى الأكتاف .. ومغير شكلها مرهـ .. وعشان كذا جوهرهـ والعنود مقهورات ..

يوم السبت .. يوم تخريج دفعة ثالث ثانوي .. علمي ’ أدبي .. بـ مدرسة وسن ووتين .. والكل حاضر ..
وتين : ها .. ما أحد جا معاكم ..؟؟
شوق : والله كنت ناويه أجيب تركي .. لكن خفت عليه ..
وتين : وععع .. وعلى إيش تخافين عليه ؟؟
شوق : على كل شيء .. إسم الله عليه .. ربي يحفظه لي ..
وسن : آمين ..
شوق وإهي تبوس وسن : إسمعي .. تعلمي ..
وتين : هيه .. حدك ..
شوق : يـ الله منك .. ياختي إتركيها .. مو تغارين عليها ..
وتين : بنت خالي وكيفي ..
ميار : صراحه أشكالكم يعني طالعه شيء ..
شوق : وسن خلقه شيء .. لكن وتين مابعمرها صارت شيء إلا بهـ القصه .. وكله من القصه بس ..
وتين : لا ياشيخه ..
شوق : الحق ينقال ..
وسن : مو جايه أمك إنتي وإهي ؟
شوق : بتجي أمي واختي وام زوجي حبيبي { تشدد على الكلمه عشان تقهر وتين }
وإخت زوجي حبيبي ..
وسن : ما شاء الله .. وإنتي ميار ..؟؟
ميار : نواف حبيبي بيجي ..
وتين : ياليل .. ترا مايخرب المدرسه إلا المتزوجات ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ميار : جاي معاي أحب شخص ..
شوق : مين ؟؟
ميار : هذا وتأشر على بطنها ..
وتين : مالت من صرنا بـ ثالث واهو ضيف شرف في بطنك ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
ميار : يحصلك ؟؟
وتين : لو آبي كان معاي واحد ذا الحين ..
شوق : أمششش ..
وسن : هههههههههههههههههههه
ميار : بنات في وقوف كثير .؟؟
وسن : لا إحنا متفقين معاهم ..
ميار : افضل والله ..
وتين : ليتهم يطولون الوقوف عشان نشوف ضيف الشرف هذا ..
ميار : وربي إنتي نذله .. يعني تبيني أولد ولادهـ مبكرهـ .. عاد أـنا على الدقه ..
وتين : عادي ..
ميار : إسم الله علي ..
شوق : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : ليش ماصرتي نفس هذي { وتأشر على شوق } إللي مابعد حملت ..؟؟
شوق : هيه إنتي .. لا تحطين عينك علينا ..
وتين : يعني من حلاتكم ..!
شوق : ميته ..
وتين : ايه ماعليه ..
وسن : شـ رآيكم نروح عند أمي .. أكيد الكل وصل ..
وتين : وناسه خالاتي وأمي والبنات موجودات ..
شوق : ما شاء الله العائله كلها !
وتين : شـ خصك !!
شوق : بـ الله وين بيجلسون إذا بيجون كل عائلتك ؟؟
وتين : يجلسون وين مايبون كيفهم ..
شوق : لا .. من جد يعني .. بناتكم كثير إذا بيجون كلهم ..
وسن : مو جايين كلهم .. بس عمتي عنود وهنادي و ..
وتين : وإللي بيجي .. يعني ممكن زيادهـ على أمي وهنادي 4 وإلا 5 من عائلتنا ..
شوق : وتقولين شوي .. مشينا بس ..
ومشوا كلهم للإدارهـ ..


بعد أسبوع ..

وسن وإهي تدخل الصاله وأمها فيها .. وشافت أمها تتصل بـ موبايلها .. توقعت تتصل فـ ابوها وإلا وحدهـ من صاحباتها ..
جلست وسن فـ الكنبه إللي بجنب أمها ..
أم خالد وإهي ترد لما جا لها الصوت : آلو .. السلام عليكم ..
الطرف الثاني : هلا وغلا وعليكم السلام والرحمه ..
أم خالد : حمدلله ع سلامتك أبوي .. كيفك ذا الحين ..؟؟
الطرف الثاني : الله يسلمك .. بخير ونعمه والحمدلله .. { كمل يستهبل } الحمدلله مافي كسور بس رضووض ..
أم خالد : الحمدلله عدت على خير .. وماتشوف شر إن شاء الله ..
الطرف الثاني : الشر مايجيك .. إنتم كيفكم ؟؟
أم خالد : كلنا بخير ونعمه .. { ناظرت أم خالد إلا هذي أختها بدور داخله الصاله .. لإنها عارفه أبو خالد مو موجود والبنت ماخذهـ راحتها } قالت بصوت عالي : هاااااااااااي ..
وسن وإهي تروح لـ خالتها : ههههه .. هايات .. ماتتركين طبعك .. ترا صوتك مزعج ..
بدور وإهي تطق وسن ع كتفها : عمى بعين العدو أـنا خالتك ..
وسن : ههههههه .. خالتي على عيني وعلى راسي .. لكن إزعاج سوري .. والله لو يعرفون عنك الطالبات لـ تصيرين نكتة الموسم ..
بدور: مالت عليك وعلى الطالبات ..
وسن : ثانكيو .. تصدقين كل ماشافوني قالوا كيف تتكلمين مع خالتك المغرورهـ ..!!
بدور وإهي مصدومه : أـنا مغرورهـ ..!!!!!
وسن بترفع ضغط خالتها : صادقين ..
بدور تكلم إختها جوهرهـ : حسبي الله على إبليس بنتك .. أـنا طلعت مغرورهـ ..
وسن : هههههههههههههههههههههه
أم خالد تكلم وسن : وسن تعالي كلمي ..
وسن وبدور يمشون لها ..
بدور : منو ؟؟
وسن : أمي تعمل الواجب . . تكلم شخص عامل حادث ..
بدور وإهي تضحك : أجل الواجب شغال عندكم اليوم ..
وسن : ههههههههههههههههه
وسن تاخذ الموبايل وجوهرهـ توقف تسلم على إختها ..
جوهرهـ تكلم وسن : هذا راكان بـ المستشفى صاير عليه حادث تحمدي له
بـ السلامه ..
وسن إنصدمت ...
جوهرهـ شافت بنتها مصدومه كملت بسرعه : لاتخافين الحمدلله ماصار له شيء ..
بدور نفس الشيء لكن حبت تلطف الجو : أقعـــد .. والله وسين صارت تحب وتخاف .. طب .. أـنا مايصير اكلم ..!!
جوهرهـ وإهي تاخذ إختها بـ إيدها : لا .. أمشي معاي نجلس بـ الحديقه ..
طلعوا من عند وسن وسن رفعت الموبايل لـ إذنها .. مالحقت تقول ألو .. إلا خالتها طاله بـ راسها وقالت : ترا اسمع ..
تبسمت وسن غصب ..
خالتها وإهي تضحك : مكالمه حلوهـ إن شاء الله وغمزت لها وطلعت من عندها ..
وسن ناظرت خالتها لما طلعت .. والمكسين راكان على الموبايل ولا يدري
شـ السالفه .. عمته قالت له لحظه شوي .. وبعدها عملت تعليق ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 09:21 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 25 <<


رااكان متأكد إنو أولاد عمه حاقدين عليه وعلى أهله من بعد سالفة أخوهـ .. واهو مايلومهم على إللي ممكن يسوونه فيه بعد مايرجع عمه من سفرهـ ..

" باقي لنا تقريباً نص ساعه "
أبو خالد : خلاص .. إنتبهوا بـ الطريق ..
حاتم : إن شاء الله ..
أبو خالد : مع السلامه ..
حاتم : مع السلامه ..
ياسر : ليش اخذينا إذا بترجعون بنفس اليوم ..!!
حاتم : صعب نترك الأهل ماعندهم أحد .. بعدين كلها نتطمن عليه ونرجع .. يعني إحنا مو رايحين تمشيه ..
تركي : صح أهلنا ماعندهم غير أبوي والسوواويق ..
بدر : ولاتنسى ياحلو بكرا الجمعه ..
ياسر متملل ... أكرهـ شيء عندهـ يروح لمكان بعيد ويرجع فـ نفس اليوم ..
طبعاً كلهم رايحين يتطمنون على راكان بعد الحادث ..
كان تركي وحاتم ووسام وياسر وبدر في سيارهـ .. وخالد وحمد وفيصل في سيارهـ .. وسعود وفارس وابو فارس وابو سعود ..

في سيارة حاتم
وسام شوي ويضحك : والله ما اتخيل شكل راكان مرفوعه رجله وإلا لافين إيدهـ ..
بدر : ههههههههههههههههههه .. إلا قصدك رابطين على راسه .. هههههههههه
وسام : ههههههههههههههههههههههههههه
حاتم : إرتاحوا ماصار له هـ الشيء والحمدلله ..
بدر : ما احد قاله يسرع اساساً ..
ياسر: اهو يقول ماكنت مسرع ..
بدر : أخر واحد يقول ماكنت مسرع اهو راكان ..
وسام : صح ..


بصوت مصدوم أقرب للهمس : " آلو "
راكان كان متمدد على السرير ويناظر أخوهـ زياد إللي قباله ويسولف معاهـ والموبايل على إذنه وصل له الصوت إللي عذبه كثير وكان يتمنى يسمعه كل يوم قبل لا ينام ومايصحى إلا على هـ الصوت " مثل ماكان متعود أول " ماتوقع يسمعه نهائياً وبعد إللي صار .. عدل جلسته واهو منخبص حاله فوق تحت بسبب هـ "آلو"
راكان والمشاعر متفجرهـ عندهـ : آلوووو ’’
زياد يناظر أخوهـ إللي راح فيها .. وقف زياد ويأشر له يعني إثبت شوي شوي لا يصير لك شيء وراكان مطنش لـ زياد ..
وسن تحاول تكون طبيعيه لإنها ماتدري شنو حالته : حمدلله على السلامه وماتشوف شر إن شاء الله ..
رااكان : الله يسلمك والشر مايجيك إن شاء الله ..
وسن إحتارت ماتدري شنو تقول : .. كيفك ذا الحين ؟؟
راكان : بخير ونعمه والحمدلله ..
وسن خاطرها تسأله متى صار له الحادث وبما إنو بخير ليش ماطلع من المستشفى .. لكن ماتدري كيف تسأل .. قالت : إيوا شـ أخبارك بعد ؟؟{ شـ دخل ماتدري }
راكان تبسم عرف إنها مختبصه تنهد من قلب ورفع راسه لـ فوق وإيدهـ الثانيه يمررها بـ شعرهـ ..
وسن خافت وبـ همس : شـ فيك ؟؟
راكان من قلبه وكل حُب الدنيا فيه لهـ الإنسانه : أـحبك ..
وسن ضاعت علومها من جد ماتوقعت ومن الكلمه هذي سكتت ماتدري شـ تقول .. إهي متصله تتحمد له بـ السلامه واهو يقول أـحبك ..
زياد يناظر أخوهـ كيف غاطس بـ الحب وتأكد إنها وسن وتبسم له وطلع من عندهـ عشان ياخذ راحته .. اساساً راكان نسى إنو زياد كان موجود معاهـ بـ الغرفه ..
وسن بتغير الموضوع : متى طالع من المستشفى إن شاء الله ..؟؟
راكان : لو علي كان مادخلت .. لكن غصب عني ..
وسن خافت : ليش فيك شيء ؟؟
راكان : لا بس شوية رضوض وإحتمال بكرا إن شاء الله اطلع ..
وسن : تطلع بـ السلامه إن شاء الله ..
راكان : الله يسلمك ..
وسن ماحبت تطول معاهـ .. وقبل لا تتكلم سمعت صوت حريم دخلوا للغرفه .. عرفت إنهم أهله وخالاته ..
وسن : مابطول عليك .. مرا تانيه ماتشوف شر إن شاء الله ..
راكان بضيق ومطنش خالاته : الشر مايجيك .. لا تحرمينا من صوتك ..
وسن بكل هدوء : قلبي معاك .. باي ..
راكان ودهـ يطلع من هـ المستشفى وتنحل امورهـ كلها على خير ويتزوجها .. ماصار يتحمل أكثر من كذا .. قال : ليتك كلك ..
وسن وجهها تلون .. قالت : باي ..
راكان : بايات .. وقفل واهو مبسوط ومقهور بنفس الوقت .. مبسوط لإن وسن إتصلت فيه .. ومقهور لإنو خالاته خربوا عليه المكالمه ..
زياد كان يحاول يشغل خالاته عشان لاينطون لـ راكان ويعرفون إن وسن إللي تكلمه ..

" بنتك طولت!! "
أم خالد : ياربيه منك إنتي .. وبعدين شـ بلاك صايرهـ حنانه ..
بدور : ياخيه بـ سولف معاها ..
أم خالد وإهي تغمز لها : صدقت .. إلا قصدك بتروحين عشان تشوفين شنو صار ..
بدور : ههههههههههههههههههههه .. شـ أسوي الفضول ذابحني ..
أم خالد : أكيد قد إنتهت لكن إنشغلت بـ شيء ثاني ..
بدور وإهي توقف : بـ أروح لها ..
أم خالد : أـنا أحمد ربي إن لقافتك ماهي فيني وإنو مشاعل إفتكت من هـ الفضول إللي ذابحك ..
بدور وإهي تمشي وتضحك : خذت حقها من فضولي مشاعل ..
أم خالد تضحك وإهي تشوف إختها تصرفاتها تصرفات بنوته بـ عُمر وسن .. ولا كأنها أم ومزوجه بنتها وبتصير جدهـ قريب ..

وسن وصوتها متغير شوي : وينك ؟؟
خلود : بـ المجمع .. ليش ؟؟
وسن : بس سوعال وإلا حرام ..
خلود : مو حرام تسعالين .. لكن هـ السوعال بعدهـ شيء ..!
وسن : حمد وين ؟؟
خلود إللي ماتدري وين رايح قالت : طالع .. ليش ؟؟
وسن : راكان .. صاير عليه حادث ..
سكتت خلود شوي وقالت وإهي تحاول تستهبل : غلطانه ياختي هذا مو رقم الإسعاف ..
شـ اقول عن وسن . . تحس كل سخافة الدنيا بـ خلود ..
خلود : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ,,
وسن : أـنا غلطانه إللي أتصل فيك ..
خلود : صح .. لإني قلت لك مو رقم الإسعاف ..
وسن تنرفزت : خلوووووووود ..
خلود كاتمه ضحكتها : آمري ..
وسن : تبن ..
خلود : شكراً ..
وسن : أتصل فـ الجوري أفضل ..
خلود : ليش ماسويتي الشيء هذا من أول ..!!
وسن وصلت حدها : باي ...
خلود وإهي تضحك : بايات ..

" تامر شيء ثاني طال عمرك ؟؟"
أبو خالد : اطلب لي رقم خالد وإلا حاتم وحولي الإتصال ..
السكرتير : إن شاء الله .. وطلع من عندهـ ..

" يارجُل اـنا قايل لكم إرحموا الولد .. "
حاتم واهو رافع حاجب : شـ سوينا له ؟؟
بدر : إختكم إللي مخليته يسوي الحادث .. أول مرهـ مايكون مسرع وكان ذهنه شارد يعني يفكر واكيد يفكر فـ إختكم المصون ..
ضحكوا عليه .. الكلام ما اعجب لا خالد ولا حاتم ..
أبو فارس : وين أبوك ؟؟
راكان : أكيد بـ الشركه ... مر علي قبل شوي ولما تأكد إن مافيني شيء وبـ أطلع بكرا إن شاء الله طلع ..
طبعاً راكان لما عرف إن عمانه وأولادهم بـ الطريق جايين زيارهـ له ,, طلع خالاته من عندهـ عشان ياخذون راحتهم ..
كلم أبو خالد راكان وتحمد له بـ السلامه وطبعاً المكالمه ماخلت من المحاضرهـ والخناق عشان السرعه .. وراكان أبن الأخ المطيع ~_^

" للدرجه هذي إصابته خطيرهـ ؟؟ "
رفعت وسن عيونها على مكان الصوت .. وكانت خالتها تطل عليها من الباب .. تبسمت وقالت : ليش تطلين كذا كأنك قطه مضيعه بيتها ..!!
بدور : ليش القططه لها مكان محدد ..!!
وسن وإهي ترفع كتوفها : ما ادري ..
بدور وإهي تجلس على الكرسي إللي قبالها : لا ياقلبي القطه أي مكان تعيش فيه ..
وسن : ههههههههههههههه ,, إللي يسمعنا يقول عندنا درس عن القططه ..
بدور وإهي تتبسم بخبث : كيفهم ؟؟
وسن : منو ؟؟
بدور : أبن العم ؟؟
وسن وإهي تتبسم : منيح . . عم يسلم عليك ..
بدور : والله ماطق لي خبر ..
وسن : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بدور : لا جد .. كيفه ؟؟
وسن بضيق : يقول بخير .. مع إنو ما ادري فين إصابته ..
بدور : أمك تقول بس رضوض ..
وسن : إن شاء الله بس رضوض ..
بدور وإهي تغمز : ياعيني .. بدينا نحب بدينا نخاف ..
وسن تبسمت .. إهي وين وخالتها وين ..
" هـااااااااااااااااااي "
وسن عرفت الصوت ..
بدور : أهلين خلود ..
خلود وإهي تسلم عليهها : أهلين فيك .. كيفك ؟؟
بدور : عال العال .. إنتي كيفك ؟؟
خلود : منيحين ..
وقفت قبال وسن وقالت : ما راح تسلمين ..
وسن وإهي متضايقه شوي لكن فاجأتها دخلت خلود من زمان عن حماس خلود وروحها الحلوهـ : وأـنا أقدر ..!!
خلود وإهي تحضنها : ياقلبي عليك .. ترا جبت الإسعاف معاي ..
وسن بعدت عنها وقبل لاتتكلم ..
خلود : هههههههههههههههههههه .. أستهبل .. بس حبيت أفرفش معاك شوي .. وإنتي على طول ماتعطين أحد وجه .. يُمه منك ..
بدور : شـ سالفة الإسعاف ..
خلود : هههههههههههههههههههههههه .. وقالت لها السالفه كلها ..
بدور وحصلت شيييء على وسن : ههههههههههههههههههههههههه .. وربي رهيبه ياخلود .. مايعرف لـ وسن إلا إنتي .. وطقت كف خلود .. وخلود متشققه ضحك ..
وسن وإهي توقف : ماتنعطون وجه ...
بدور تمسكها من إيدها وتجلسها : هذي بوسه لـ أحلى وسن .. وطبعة على خدها بوسه ..
وباستها خلود على الخد الثاني ..
وسن وإهي تناظرهم بـ نظرات شك : صراحه أخاف على نفسي منكمم ..
خلود وبدور : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عند راكان بـ المستشفى ..
راكان : وين بدري ..!!
تركي : بدري ..!! صار لنا ساعه عندك ..
راكان : يارجُل إجلسوا الليله وبكرا إطلعوا للخبر ..
حاتم : الأهل ماعندهم أحد .. يلا ماتشوف شر إن شاء الله .. وسلم على زياد وطلع ..
رااكان يشوف حاتم كيف رسمي شوي معاهـم ..

سلموا باقي الشباب على راكان وزياد وطلعوا بعد حاتم .. كان خالد وحمد وفارس وأبوهـ وابو سعود طالعين قبلهم بـ ربع ساعه ..

في سيارة خالد كانت الجوري تتكلم مع خالد بـ الموبايل وتسولف معاهـ وتسأله متى بيوصل ..
فيصل كان نايم .. وحمد مسند راسه ولاف وجهه للشباك ويناظر لـ برا .. ويسمع
لـ خالد واهو مندمج بـ السواليف ويا الجوري .. وفـ خاطرهـ " الله يسعدكم .. المفروض هـ الفترهـ أكون عايش أسعد أـيام حياتي .. لكن وين السعادهـ وويني أـنا .. تعبت من هـ الحال .. تتهمني بـ شيء ولا ادري شنهو ولا إهي راضيه تتكلم .. شـ أسوي معاها .. والله العظيم تعب ’هم وعذاب’ ليل نهار .. "
"يـ الأخووووووو"
حمد لف لـ خالد وقال : هلا ..
خالد : لا ياشيخ .. !! هلا .. صح النوم .. كان نمت زود ..
حمد ضحك وقال : ماكنت معاك ..
خالد : عارف .. من ناظرت هـ الشباك واـنا عارف إنك منت معاي .. شو في !!
حمد : ههههههههههه .. ها .. الأخو مرووق وجاي تحقيق معاي !!
خالد : ههههههههه .. مو على كذا .. بس من جد شـ فيك ؟؟
حمد : لا تشغل بالك ..
خالد ماحب يضغط عليه : أوكي .. إللي يريحك ..


عند وسن بعد مانزلت خالتها عند أمها .. وجالسه إهي وخلود بـ غرفتها ..
وسن : طيب .. وكيف وضعكم حالياً ..
خلود : ماشيه أموري والحمدلله ..
وسن : ترا حمد طيب وإللي يعرفه عدل يحبه ..
خلود : وإنتي شـ عرفك ؟؟
وسن : بدينا شغل الحريم .. !!
خلود تحاول تكون طبيعيه : لا .. مجرد سؤال ..
وسن : الكل .. وغير كذا لا تنسي لما نجلس سوا ..
سكتت خلود لإنها شافت باقي الشله واصلين لهم .. لإنو اليوم الجمعه في بيت أبو خالد ..


عند راكان ..
زياد : حلو إن أخوك ماهو فيه ..
راكان : حتى إذا فيه قلعته مع خالاته ..
زياد : لايقسى قلبك على أخوك .. مهما كان جاهل ..
راكان : والله ماغيري الجاهل إللي يتصرفون بكل شيء من وراي . . ولما تصير المصيبه أـنا إللي اطيح فيها .. والله قهر مبزرهـ تتحكم فينا ..
زياد : الحكم بـ إيدك إنت .. ولا تنسى البنت تحمدت لك بـ السلامه يعني ما أثر على علاقتكم ..
راكان ضحك بسخريه : هذي بنت سُلطان .. ولا تنسى سُلطان مابعد رجع من السفر يعني ماعرف بـ الموضوع ..
زياد : يعني !!
رااكان : أبد الله يسلمك .. لا تنسى إنها ماترد لـ ابوها كلمه .. وأبوها يخاف عليها أكثر من عيونه .. يعني بتوقف على حياتها معاي إللي مهددهـ بـ اي شيء .. ياشيخ إنت ماتدري عن شيء ..
زياد : ليش . . فيه شيء صاير ..!!
سكت راكان شوي من القهر إللي فيه .. وبعدين حكى لـ زياد سالفة حادث وسن ..
زياد من الصدمه ماتكلم ولا كلمه ..
رااكان : وتقول إن علاقتنا ماتأثرت ..!!
زياد ساكت .. مايدري شـ يقول ..

وسن في مسج وصل لك ..
وسن : شنو ؟؟
وتين : تقول ردي أـنا هوازن بنت عمك ..
سكتوا البنات كلهم ..
وتين : إهي تتصل فيك ..!!
وسن وفي بالها سؤال واحد شـ تبي فيها قالت : ما اعرفها .. بس في رقم غريب من شوي يتصل فيني ..
وتين : اكيد إهي ..
هنادي : ردي وإذا احتجتي شيء خبريني ..
الجوري : وسن لاتردين ..
وسن ناظرت الجوري وفي عيونها ليش ...
الجوري : اـنا اقول من رايي لا تردين .. وإذا تبي شيء ضروري تمسج ..
وسن : بنات شـ تبي ..!
وتين : ردي ولا عليك .. ورجع إتصل الرقم وردت وتين .. الجوري حركت راسها بـ آسى ..
وتين : لحظه .. وعطت الموبايل لـ وسن وقالت : تبيك ..
وسن خذت الموبايل وفتحت السبيكر عشان البنات يسمعون الكلام .. لإن مالها خلق تعيد بـ الكلام .. ومتأكدهـ إن إتصالها فيه شيء .. وإلا من متى المحبه لـ وسن .. !!
أشرت بـ إيدها يعني آوووش .. سكتوا البنات وصاروا يسمعون للمكالمه ..
وسن : إيوا ..
هوازن : إنتي وسن ..؟؟
وسن : شـ بغيتي ..؟؟
هوازن : دريتي بـ حادث راكان صح !!
وسن عارفه إنها مصيبه : المطلوب ..!!
البنات يناظرون بعض ..
هوازن : إختصرتي الموضوع .. إسمعي أجل .. { كانوا خالاتها وضحى ومنيرهـ عندها .. }
منيرهـ : عطيني اـنا اتفاهم معاها ..
هوازن : خذي ياخاله ..
وسن تأشر للبنات يعني لحظه إسمعوا شنو المصيبه ..
الجوري تأشر لها تقفل ..
وسن بـ عنادها ماتبي تقفل .. تبي تشوف أخرتها مع خالاته ..
منيرهـ : شوفي ..
وسن : أـنا اسمعك ما اشوفك ,,
منيرهـ : إللي اهو .. إنتي وبعدين معاك .. يعني الأول ولما تملك عليك المسكين مات .. والحين لما خطبك راكان إبتليتيه وصار عليه حادث ... فكينا من وجهك النحس .. مانبيك .. كل واحد إسمك يصير مرتبط بـ إسمه ينحس يـا يموت وإلا يدخل المستشفى .. ولا نبي ننتظر لما تنحسين راكاان زود ويموت .. { رفعت صوتها } إسمعي .. والله العظيم إذا مافسختي خطوبتك من راكان واصريتي على إللي براسك لـ تعيشين معاهـ تعيسه واـنا إللي بـ اتعسك ..
البنات مصدومات ..
وسن بكل برود عكس إللي داخلها : والله يـ إنتي سوري ماحصلي الشرف اذكر إسمك .. مو بنت سُلطان إللي تتهدد .. هذا أولاً .. وإنتي عارفه شنو إسم سُلطان
بـ النسبه للكل .. ثانياً .. بـ النسبه لـ سالفة الحادث والنحاسه وخرابيطك هذي " دليل على إيمانك الضعيف بـ الله .. كانت بتقاطعها تتكلم رفعت وسن صوتها .. لإنو لو إيمانك بـ الله قوي ماقلتي نحاسه والشيء هذا .. وهذا مقدر وكتوب من لما كان
فـ بطن أمه .. وثالثاً .. للآسف ماعندي وقت أضيعه معاك واديك دروس بـ الدين والإيمان بـ الله وإنتي هذا كبرك .. هذا وقتك وإنتهى .. وقفلت بوجهها " وسكتت وكانت تناظر جوالها بـ إيدينها ..
الجوري جلست بـ جنبها : لا تزعلي حالك .. هذي بعد إللي سمعته وربي مريضه نفسياً ..
هنادي يقال بتغير الجو : يقال إنك دكتورهـ خلاص تفهمين ..
خلود : وسن ترا إهي ماعملت كذا إللي عشان تسبب بينك وبين راكان مشكله .. وحلو ردك عليها .. بعدها راح تتأكد إنك مو مثل ماتوقعت سهله وبتخافين .. إهي ذا الحين إللي تخاف منك ..
وسن ناظرتهم ووقفت وقالت وإهي تسوي نفسها مو مهتمه : عادي ماهمتني ... ومشت عنهم ..
ريناد : وسن ترا الأولاد كلهم تحت مع خالاتي ..
وسن ناظرتها وقالت : مو نازله بـ أعمل إتصال وبـ أرجع .. قالت برب صغيرهـ ..
هنادي : طيط ..
وتين : كم مرا أقول لك تيت .. مو طيط ..
هنادي : قالوا لك غبيه .. أعرف إنها تيت .. لكن أـنا احب أغير ..
الجوري : هذي عكس الناس ..
هنادي : حلاتي غير الناس ..
الجوري : صح ...
هنادي تبوس الجوري : ياقلبي يـ الناس ..
خلود : خلاص حصلتي لك أحد ..
هنادي : حبيبتي الجوري ..
الجوري وإهي تضحك : حبيبتي إنتي ..
سمعوا صوت وسن تتكلم بصوت عالي : حدك ياالجوري هـ الكلمه بس لي ..
الجوري : إنتي كل حياتي ياحياتي ..
وسن : ياروحي إنتي ..
وتين تتوعد : طيب ياوسن ..!!
وسن وإهي تضحك : إنتي حاله خاصه .. إنتي توأمي ..
وتين : لاتزحلقين السالفه .. وإنهي إتصالك ولي جلسه معاك ..
الجوري : ياربي على الحسودين ..
ديما تستهبل : وتين أحسد بنت بـ الكون ..
هنادي : كلش ولا وتين ..
وتين : قولي شـ تبين بسورعه ..
هنادي : سلامتك ..
الجوري : نسيتي إنك إخت الراجل ..!!
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : مالت عليكم ,, أـنا بـ اتصل في إللي تحت اخبرهم بـ إللي صار ..
الجوري : ياربي منها هـ البنت ..
وتين : إي صح إتصلي ..
هنادي وإهي تتصل على خالتها العنود .. { ما راح يعطيها وجه إلا العنود }

وسن مترددهـ تتصل وإلا لا .. وأخيراً دقت الرقم محتاجه تسمع صوته ..
عند راكان كان متمدد على السرير ويفكر .. زياد طالع من عندهـ من نص ساعه .. وذا الحين الساعه 9 الليل .. دق موبايله ورد من غير لا يناظر الرقم ..
رااكان : آلووو ,,
وسن : _____
راكان : آلوو .. وناظر شاشة موبايله وشاف الإسم وإنصدم ماتوقع هـ الإتصال ..
تعشق الأرض إللي يمشي عليها .. فـ كيف يجي في بال خالته تفرق بينهم .. نزلت دمعتها وإهي تتذكر كلام خالته .. قالت وصوتها شوي متغير : كيفك ؟؟
راكان واهو شاك في وضعها : بخير والحمدلله .. شـ فيك ؟؟
وسن : ولا شيء .. بس حبيت اطمن عليك .. بغيت شيء قبل لا اقفل ..؟؟
رااكان مستغرب حالتها قال : وسن فيك شيء .. وقولي وش هـ الشيء ؟؟
وسن : ولا شيء .. أـنا مضطرهـ أقفل .. باي ..
رااكان سكت مايبيها تقفل .. لكن وسن ماقدرت تكمل قفلت .. إتصل فيها وكانت مقفله موبايلها .. تأكد إنو صاير شيء ..

هنادي :خاله ..
العنود : خير !!
هنادي : دريتي !!
العنود : عن إيش ؟؟
هنادي : أول سكتي إللي عندك وبعدين أقول لك سالفه وربي خطيرهـ ..
وتين عندها وتقول إفتحي السبيكر .. فتحت هنادي السبيكر ..
العنود : وبعدين بتتكلمين وإلا اقفل ..!!
هنادي : وربي ما استهبل .. أول منو عندك ؟؟
العنود : الكل موجود ... عدأ جدك وعمانك طالعين لـ عشاء ..
هنادي : حلو ... إخوان وسن موجودين ..؟؟
العنود : هنادي إخلصي ..
هنادي : تعرفين منيرهـ الزفته خالة الزفت راكان ..
العنود ركزت من قالت خالت راكان : إيوا شـ فيها .. وبعدين رااكان ماهو زفت ..
ناظرها تركي : منهي هذي ؟؟
هنادي : ياليل .. طيب .. إسمعي .. إتصلت فـ وسن ..
العنود بصدمه : خييييييييييييير !!
هنادي : هذا عشان إتصال أجل لو سمعتي كلامها شـ راح تقولين ..
ناظروا العنود كل إللي جالسين ..
سعود : خير يُمه .. شـ فيه ؟؟
العنود : عادي الشباب يسمعون كلامها .. { تخاف فيه قلة أدب }
هنادي : عادي .. لإنه كلام قوي .. وإلا إخوان وسن يعرفون ..
العنود فتحت السبيكر .. وقالت : إسمعوا .. جوهرهـ إسمعي ..
خالد : إيش ؟
العنود : هنادي يلا تكلمي ..
هنادي وإهي مبسوطه : وتين إحنا على الهوا مباشر ..
وتين تنط بجنب هنادي : وناسه ... { تكلم إللي جالسين عند أمها } إللي عندهـ سؤال يطرحه علينا وإن شاء الله بـ نجاوب .. وآتمنى يكون قبل لا ينتهي الوقت ..
تركي : هذيل شـ يقولون ؟؟
هنادي : ويلنا تركي ..
وتين : وخير !!
العنود : هنادي إخلصي ...
هنادي : أوكي بـ اقول السالفه { كلمت البنات إللي بجنبها } إذا نسيت شيء ذكروني ..
هنادي : منو منكم لا يعرف منيرهـ خالة راكان !!
بدر : إذا تعرفين رقمها عطيني .. ترا محتاج أرقام بنات ..
ناظروهـ كلهم .. بدر واهو يضحك ويرفع إيديينه : شـ فيكم أنتم .. المفروض تحمدون ربكم على إني بـ اكلم وحدهـ وإنتم عندكم خبر .. يعني أفضل من إنو يكون من وراكم ..
هنادي : فديت أخوي ياناس .. بس ترا السبيكر مفتوح .. وبعض الناس عيونهم نطت ..
بدر : يالبييييييييييييييييييييه والله .. ترا وقسم أستهبل لاياخذون على خاطرهم ..
ريناد تطق هنادي ..
هنادي : آي ,, وربي طقتك خفيفه ..
بدر : هنوود ويلك إذا سويتي شيء ..
العنود عصبت : هنااااااااااااااااااااااااااااااااااادي ..
هنادي خافت قالت : هلا
العنود : عندك سالفه قوليها وإلا والله لـ أقفل ..
هنادي تلعب بـ أعصاب خالتها : ومنو قال عندي سالفه ..!!
العنود : هنادي وتبن ..
خلود وإهي تسمع خالتها : خاله إلا من جد منيرهـ إتصلت فـ وسن وتكلمت ليما طلعت إللي براسها بعدين قفلت وسن بوجهها ..
حاتم : لحظه لحظه .. إنتي خلود .!!
من زمان ماسمع صوتها .. وأول مرهـ يسمعه تليفون .. { هذا حمد }
خلود : إيوا .. أـنا خلود ..
حاتم : شـ السالفه ..؟؟
هنادي :أـنا بـ أقول السالفه .. إسمع .. وقالت لهم كل إللي صار ..
كل إللي بـ الجلسه مصدومين ..
أم خالد : ياقلبي عليك ياوسن .. وينها فيه ؟؟
هنادي : طلعت تكلم ..
حاتم : أجل منيرهـ إللي متصله ؟؟
هنادي : لا .. إللي إتصلت بنت عمك هوازنوهـ وكانت بتتكلم لكن الحقيرهـ الثانيه قالت إنها إهي إللي بتتفاهم ..
حاتم : ما شاء الله .. كل واحد بيطلع إللي فيه ..
العنود : أستغفر الله ياربي .. اهم وش يبون فيها ..!!
أم راشد : تستاهل لما قفلت بـ وجهها ..
بدر : والله إن إختك خطيرهـ .. أجل ماعندها وقت تعطيها درس بـ قوة الإيمان بـ الله ..
خالد : متخلفين .. وإذا فيها خير تسوي شيء ..
هنادي : هيه ترا إحنا على الخط ..!
فيصل : والله لو أـنا مكانكم زوجت راكان فـ أقرب وقت لعانه فيهم ..
بدر : ثم ليلة زواج راكان على وسن شوف الإسعافات عند الفندق .. من الحرهـ إللي ذابحتها ..
أم تركي : إلا ما راح يروح فيها إلا وسن ..
هنادي داشه عرض : خلاص ارفضوا راكان ..
تركي : هنادي إنكتمي ..
وتين سمعت تركي قالت : أعوذ بـ الله .. حتى وإحنا بـ إتصال مانسلم منك .. صراحه بنضيفك مع الحقيرهـ منيرهـ ..
بدر وياسر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : إنكتمي إنتي الثانيه ..
فارس : ماتحسون يعني إنتم !!{ يكلم بدر وياسر }
بدر : إلا وقسم ماذبحنا إلا الإحساس إللي فينا ..
ياسر يحط إيدهـ على قلبه وقال : آهـ .. صادق والله ...
فارس : إحنا وين وإنتم وين !!
بدر : يارجُل ترا كلها سالفه .. يعني شـ راح تسوي .. ماتقدر تسوي شيء .. هذي
بـ العربي ماعندها إلا الكلام .. لو من جد تقدر كان سوت من زمان ما انتظرت للوقت هذا ..
هنادي : تسلم أخوي بدر على المداخله . . هل يوجد مداخله آخرى !!
العنود : ترا عطيتك وجه إنتي والأخت إللي معاك . . ومن قبل لا ترد هنادي قفلت في وجهها ..
عند هنادي تناظر البنات وتناظر موبايلها ...
البنات كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي رجعت تتصل في خالتها العنود وردت قالت : خير شـ عندك ؟؟
هنادي : إسمعي .. وقفلت في وجهها ..
العنود ناظرت الموبايل قالت : قِطع .. بنات مايستحون .. وضحكت ..
وسام : تعرفون شنو أمنيتي بـ الحياة !
بدر : اطربنا ..
ياسر : أكيد أتزوج ..
فيصل : شـدخلك إنت !!
ياسر : أـنا اتكلم على أساس وسام ..
فيصل : أـهأ .. آسف على سوء الفهم ..
بدر : عادي كل يوم تعال ..
ياسر : شـ دخلك إنت !!
بدر : أـنا أتكلم عنك ..
ياسر : أـهأ .. آسف على سوء الفهم ..
وسام : لا عادي كل يوم تعال ..
الموجودين يناظرون فيهم عليهم دخلات في وقت غلط ..
بدر وياسر ووسام : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد بيقلب مزاج وسام : وسام .. كيف المذاكرهـ ؟؟
وسام بملل : ياليييييييييييييييييييييييييييييييييل .. ياخي جالسين نضحك ونستهبل .. تقوم تنغص علينا وتقلب المزاج .. خلني اـنساها ولو يوم بـ العمر ..
بدر : ناسيها طول عمرك .. جت على يوم بـ العمر ..
وسام : بدر ..
بدر يتميلح : سم ياروح بدر ..
وسام : ريحينا من سماع صوتك ياعمر وسام ..
بدر : إنت تامر أمر ..
وسام : مايامر عليك عدو ..
بدر : آمين ...
وسام : آمين ..
بدر : شـ دخلك .. يعني الدعاء لي .. ليش تقول آمين ..!!
وسام : أـنا إللي داعي لك .. واـنا إللي أقول آمين ..
ياسر : إخلص علينا وقول شنو أمنيتك ..!
وسام : صح نسيت .. إسمعوا امنيتي ...
بدر : سكووت ,, سكووت .. روح بدر بيتكلم ..
فارس : عليكم راحة بال ماهي على احد ..
سعود : ولا شيء هامهم ..
ياسر : إسم الله علينا .. إسم الله علينا .. إسم الله علينا .. { يكلم وسام وبدر } كل واحد له إسم الله ..
بدر : شكراً .. أـنا علي احصنكم بـ سورة الفلق ..
وسام : وأـنا بـ سورة الناس ..
ياسر : واـنا بسورة الإخلاص ..
بدر : طيب منو إللي ينفث ..؟
وسام : كل واحد ينفث على الثاني ..
فارس وصل حدهـ ممن سخافتهم : هيييييييييييه إنت وياهـ ..
بدر : نسيت وياهـ الثانيه ..
وسام وياسر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعود : والله إللي يسمع كلامكم يقول بزارين ..
وسام : الله حلاتها أـيام الطفوله ..
بدر : صادق ..
ياسر يسأل وسام وبدر : مفتقدينها صح ..؟؟
بدر : إي والله .. لها وحشه ..
وسام : أـنا إذا شفتها بـ أبوسها ..
العنود : شنهي هذي ؟؟
وسام : هذيك ..
العنود : إيوا .. منو ؟؟
بدر : ولا تنسى تسلم لي عليها ..
وسام : يوصل .. ياسر توصي شيء ؟؟
ياسر : قول لها تكلمني ..
وسام واهو يوقف : إن شاء الله . . يلا إسلموا وسلموا ..
بدر : مع السلامه ..
العنود : وين ؟؟
وسام : بـ أروح لها ..
العنود : منهي ؟؟
بدر : ماعليك روح ولا تعطي أحد وجه ..
العنود : وساموهـ .. منهي ..؟؟
وسام : الطفوله ..
ياسر : ياخي طولت وإهي واقفه عند الباب روح لها ..
العنود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. والله إنكم لحسة مخ من جد ..
تركي : مو نقول من الصباح .. ناس ماهمها شيء ..
بدر : يارجُل لاحقين على الهم ..
وسام : صح ..
ياسر : نعيش يومنا ولا نهتم بـ الهموم ..
حمد : أحسن لكم ..
بدر : تكلم حكيم زمانه ..
وسام : حكيم زمانه مو حاتم ..
بدر : لا الله يسلمك .. عادي يصير تطلق هـ اللقب على أكثر من شخص ..
وسام : أهـأ حسبالي حقوق اللقب محفوظه لـ حاتم ..
ياسر : يعني ما اشتراهـ ..؟
عصب عليهم خالد ..
وسام يغير الموضوع : أمنيتي بـ الحياة ..
بدر : ليش ماخلصنا منها ..!!
وسام : لا مابعد تكلمنا فيها ..
بدر : هات ماعندك ياورع ..
وسام : ماورع غيرك ..
بدر : ولا تزعل أـنا ورع وإنت ورع ..
وسام : أحبك ..
بدر : لا وسام لاتتهور .. ترا ما اقدر اـنا أمسك نفسي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : والله عليك وساخه ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. حسبالك الوساخه بس عند المتزوجين ..!!
خالد : لا أحسب ولا تحسب ..
وسام : طيب وين مُدرس الرياضيات ..!
ياسر وبدر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : كفك كفك .. وطق في كف وسام .. يلا كمل مشروعك ..
وسام : إيوا .. صح .. نسيت ..
ياسر : إختار الإجابه الصحيحه ..
بدر : مايصير حذف إجابه ..!!
ياسر : لا ..
بدر وياسر ووسام عرفوا إنهم طفروا بـ إللي جاالسين كلهم .. كل واحد يفكر بـ همه وإهم جالسين يخففون دمهم .. : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : لا خلاص بـ أقول .. وعدل جلسته .. وقال : أمنيتي .. أششيل عقل خالة راكان ..
بدر : ليش إهي عندها عقل ..!!
ياسر : أـنا شاك من الأول ..
وسام : لا من جد .. وربي خاطري اشيله واجيب لها عقل يعرف يفكر عدل .. هذي تفكيرها مريض ..
بدر : وأـنا اتكلم جد .. يعني وحدهـ بكلامها عندها عقل ..!
وسام : إيوا .. لكن مريض ..
حاتم : قصدك كلهم مرضى ..
بدر يساسر ياسر ووسام : حاتم حاقد وهذا وجهي إذا عدى الموضوع عادي ..
تركي : يارجُل كلها سواليف حريم ..
حاتم : سواليف حريم معاك .. لكن إذا مثلاً تزوجت وسن راكان .. شـ ممكن يسوون لها .. وإلا شنو ممكن يتبلون عليها .. وراكان ماندري كيف وضعه مع خالاته .. يعني ممكن واثق فيهم .. وبسبب هـ الثقه يصدق كل إللي يقولونه ..
حمد : شوف إذا راكان واثق فـ إختك .. ومتفهمين لـ كل ظروفهم من الأول مستحيل يصدق فيها .. حتى لو إيش ..
حاتم : صح كلامك لكن إذا صار شيء وقلب موازين حيياتهم كلها .. !!
حمد : مثل إيش ؟؟
حاتم : أـنا اقول إذا .. يعني مممكن يصير وممكن لا ..
حمد : أهم شيء إهم الإثنين والباقين فـ حريقه ..
خالد : حمد صح إللي تقوله .. اهم إذا خطوبه وسوو هذا كله أجل إذا زواج شـ راح يسوون ..
وسام : بـ الخطوبه مدبرين سالفة التصوير .. وحلو إنه طلع غبي وهدد ... يعني لو مستغل عقله عدل ونشر الصور بكم تعديل بـ الصور كان من جد رحنا فيها ..
بدر : من جد ما ادري كيف طرا على باله سالفة الصور .. !!
حاتم : إللي يحقد على احد ويبي يبعدهـ عن طريقه إلا يسوي المستحيل ..
حمد : الحقير بنت عمه ويسوي كذا ..
حاتم ضحك بـ سخريه : هذا مايعرف عم وإلا بنت عم ..
الشباب عارفين إن حاتم من بعد سالفة الصور قاعد يخطط لـ شيء .. لكن شنو مايدرون ..
أم فارس : الله لا يسامحهم ..
أم سعود : والله إن خالاته إللي ورا الموضوع ..
وسام : أفضل شيء ماحصلناهـ عند أخوهـ ..
خالد : والله العظيم لو محصله عندهـ دفنته بـ المستشفى ..
حمد : تأكد كل شيء يسويه فـ الناس من شر .. يرجع له ..

عند البنات كانوا هنادي ووتين ممسكه معاهم رقص وماتركوا رقصه مارقصوها ..
خلود مرهـ تستهبل ومرهـ تسولف مع باقي البنات وبداخلها شيء ثاني ..
وسن تناظر فيهم وتضحك لهم لكن تفكيرها مو معاها ..
الجوري تضحك على شكل هنادي ووتين لما يرقصون بـ هبال ..
ريناد تصور الهبال إللي يصير ..
ديما وحدهـ من صاحباتها متصله فيها وقاعدهـ تتكلم معاها ..
هديل وأمل وريم وروزان شوي يسولفون وشوي يعلقون على إللي يرقصون ..
وتين : هههههههههه .. الجوري تعالي إرقصي بدل ماتضحكين علينا ..
الجوري : هاهاها .. كأني ماسمعت ..
وتين : ليش ماسمعتي ..؟؟
الجوري : مجنونه أرقص ..
هنادي : عادي رقص خفيف ..
وسن : لا حبيبتي اـنا خايفه على ولد أخوي وعلى زوجته ..
الجوري : ياقلبي عليك . . سمعتي إنتي وإهي ..
هنادي : مالت عليكم أجل .. طيب خلود ..
خلود : سوري ..
هنادي : لا يكون في وغمزت لها ..
خلود توضح إنها عادي : هاها .. لا مافي .. لكن مالي مزاج ..
وتين : وسن حبيبتي تعالي إرقصي ..
وسن : نو ..
هنادي : لا يكون ..
وسن : بايخه .. بس وقتكم بـ الرقص غلط ..
هنادي : ليش في وقت للرقص ؟؟
وتين تناظرهنادي : يمكن ..
وسن : أقصد يعني إنتم رآيقين واـنا مالي خلق ..
ماحبوا يضغطون عليها .. لإنهم من جد إهم رآيقين وإهي صعبب عليها ولسا واصل لها إتصال من خالة راكان ..
الجوري تسولف ويا وسن وتحاول تشغلها عشان تنسى سالفة منيرهـ ..
الجوري : آممم .. شـ رآيكم نطلع للحديقه ...؟؟
وتين : الشعب جاالس برا ..
الجوري : إيوا .. لكن مو بـ الحديقه ..
هنادي : ما شاء الله واصل لها الخبر ..
تبسمت الجوري لإنها فاهمه على كلامهم قالت : إيوا خلودي مخبرني عندكم شيء !!
وتين : أستغفرالله .. لا ماعندنا شيء .. إحنا مو ضد إللي بـ الحلال ..
هنادي : ما اقدر اـنا على الحلال إللي ذابحك ..
الجوري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : يلا نطلع للحديقه ..
هنادي : شكل الناس مخنوقين ..
وتين : إنتي ماتدرين .. الجوري تبي تشوف { وتقلد صوت الجوري } خلودي حتى إذا من بعيد .. وخلود تبي تشوف حمد نفس الشيء .. والشله هذي وتأشر على إللي جالسات متشوقين ولا يدرون كيف يشوفون حبايبهم ..
أمل : والله لو طاقه بـ راسي شفته ولا إهتميت ..
الجوري : من ناحيتي اـنا ترا خلودي نزلت له تحت من شوي وإنتم ترقصون ..
وتين : يـ الله لقاءات من ورانا ..
هنادي: طيب ليش ماقلتي لي أشوف ياسر بعد ..
وتين وإهي تطقها : صحيح قليلة أدب ..
الجوري : هههههههههههههههههههه .. يلا ننزل ..
خلود مشت قبلهم ونزلت ..
وسن خذتها الجوري بـ إيدها ونزلوا كلهم ..

الشباب الحريم يسمعون أصوات البنات ..
وسام يصارخ : هيه ترا مافي احد تعالوا هنا ..
بدر : هههههههههههههههههههههههه .. صراحه عليك ذكاء .. لو ساكت كان وصلوا لـ هنا من غير لا يعرفون ..
وتين : هل يوجد احد ؟؟
وسام : حياكم ..
وتين : يجيب الله مطر ..
بدر : ترا الجو غيم يعني بيجي مطر ..
وتين : ههههههههههههههههههههههههه .. إذا نزل ثلج ..
وسام : لو فيك خير تطلعين بدل ماتتكلمين من بعيد ولا أحد شايفك ..
الجوري وإهي تشد وتين من إيدها : تعالي هنا مو عندك .. وإتركيهم ..
خالد : يالبييييييييييييييه يـ الصوت ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمعوا صوت طقه ..
وفي وحدهـ صارخت بصوت عالي وباقي البنات صارخوا بعدين ضحكوا من قلب ..
خالد : هاها .. ويله إللي يسوي لـ جوريتي شيء ..
هنادي : ماسوينا لها شيء .. بس نستهبل ..
العنود : كلكم طالعين ؟؟
هنادي : يسسسسسسس
العنود : بـ أنادي .. وإللي تسمع إسمها ترد .. { بتلعب بـ أعصابهم } بـ اقول لكم سالفه من بعيد لكن إلا تردون كلكم ..
تحمسوا البنات ..
العنود : نبدأ بـ الكبر .. ريم ..
ريم : موجودهـ ..
العنود : أمل ..
أمل : موجودهـ ..
العنود : هديل ..
هديل : موجودهـ ..
العنود : الجوري ..
الجوري : موجودهـ ..
العنود : خلود ..
حمد يبي يسمع صوتها .. مشتاق له ..
خلود : موجودهـ ..
العنود : ريناد ..
ريناد : موجودهـ ..
بدر يمسك قلبه ..
الشباب يضحكون ..
العنود : ديما ..
ديما : موجودهـ ..
العنود : هنادي ..
هنادي بـ هبال : يسسسسسس ..
ياسر : طول عمرها حماس ربي يخليها ..
تركي يناظرهـ بنص عين .. وغصب سكت ..
العنود : وسن ..
وسن : إيوا ..
وسام : إسمعوا إيوا .. مو موجودهـ { ويضخم صوته }
العنود : وتين ..
وتين : هنا وإذذا تبين صرت هناك ..
بدر وياسر ووسام : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي ماهو عاجبه كلامها ..
العنود : روزان ..
روازن : نعم ..
وسام : آخخ بس .. نعم وتهزالواحد ..
ياسر : ماشفتك إهتزيت ..!!
بدر : الله يسلمك حاطينه سايلنت ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : شـ بغيتي .. ذا الحين تأكدتي كلنا موجودين ..
العنود : طيب ولا كلمه ..
البنات يناظرون بعض واقفين لها وينتظرون شنو عندها واخر شيء ولا كلمه .. يعني تفشيله عند الشباب ..
الشباب ماصدقوا خبر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : بنات ذا الحين مافي أحد نخاف منه وإلا يستحق الإحترام { خفضت صوتها عند هـ الكلمه }
وتين : طيب ..
هنادي : بـ نلعب من قلب .. يعني صراخ ضحك .. فاهمين علي ..
وتين : يسسسسسسسس .. واول شيء سوته عطت لـ هنادي كف ..
هنادي صارخت من جد ولا توقعت .. ووتين هربت ..
والبنات يضحكون ..
هنادي لحقت فـ وتين .. ووتين تضحك وتصارخ ..
وتين وقفت ورا خلود وقالت : خلود تُكفين بـ وجهك ..
خلود وقفت قبال هنادي وقالت : خير .. شـ عندك ؟؟
بدر يطق وسام وياسر ويقول : شوفوا وجه حمد لما سمع فزعة زوجته ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد ناظرهـ وسكت ..
هنادي : يعني ماتبيني أخذ حقي ..
خلود : إنتي قلتي بـ نضحك ونصارخ وإهي ماحصلت إلا هـ الطريقه ..
هنادي من الحماس إللي فيها قالت : طيب لاتزعلين ..
خلود : أكيد ..
هنادي عطت لـ خلود كف ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
الشباب يناظرون بعض .. هذيل إنهبلوا .. كل وحدهـ تعطي الثانيه كف ..
هنادي لما عرفت إنو خلود بـ تلحق فيها هربت ..
هنادي تصارخ .. وخلود ورااها وتضحك وتتوعد فيها ..
أخر شيء جت لـ وسن ..
وسن : بعدي عني .. اـنا مالي خلق كف ..
هنادي : يعني عارفه إنو بيجي لك كف ..
وسن أي ضغط من أحد ممكن تنزل دموعها قالت : هنادي وربي مو رآيقه
لـ إستهبالاتك ..
خلود : هنادي بعدي عنها ..
هنادي : أوكي .. وراحت ورا أمل عشانها حامل ..
أمل : هنادي وربي اطلع حرت حملي فيك ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
أمل تفشلت الشباب يسمعونهم ..
فارس : هنادي إبتعدي عنها وإلا دخلت عليكم ..
هنادي : ياربي منو عندي ..!
تركي بصوت عالي : تدخلون داخل وإلا بدون صوت ..
وتين : ياسلام .. على كيفك بس ...!!
حاتم : إخلصوا ..
وتين : جا المناصر لـ تركي ..
ريناد بصوت خفيف : خلاص بنات بلا صراخ ..
هنادي : خلاص بدوووووووووووون صوت .. { تسمعهم عشان يسكتون عنهم .. }
سكتوا البنات شوي .. وبعدين راحوا عند المسبح .. وطبعاً بـ صراخ البنات أكيد بيوصل لهم حتى لو اهم بـ أخر البيت ..
هنادي من الحماس نطت بـ المسبح بـ ملابسها .. { ماعندها مانع تسوي اي شيء }
خلود : الحمدلله والشكر .. أحد ينط بـ المسبح فـ ملابسه ..
هنادي : ماعندي وقت .. وطشت موي على خلود .. وخلود صارخت ..
ديما وإهي تشوف هنادي بـ المسبح نزلت إرجولها وبس .. والباقين جالسين على الكراسي ..

حمد واهو يوقف ..
حاتم : وين ..؟؟
حمد : بـ أروح اريح ..
حاتم : أقول اتعشى بعدين كلنا بـ نروح نريح ..
حمد واهو يمشي : لا والله ما آبي إلا النوم ..
أم راشد : بتاخذ خلود وياك ؟؟
حمد إللي ماتوقع هـ السؤال قال : لا ما آبيها تروح وتجلس بـ البيت بـ روحها .. يعني خليها تستانس وإذا إنتهت تجي مع السايق ..
وسام : إلا قول مشتاق بس ماتدري كيف تتكلم ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : إرتاح ما راح أخذها ,,
بدر : لا ,, لا ,,لا .. ضعيت عليهم ليله بـ عمرهم ماتنسيش ..
حمد : والله أـنا إللي مضيع وقتي معاكم { ويأشر على بدر ووسام }
وسام : شفت .. هذا دليل على إنك مشتاق وماتقدر تقول ..
حمد يطنشه : أقول .. سلام .. ومشى عنهم لـ سيارته ..

" ماهيب سهله بنت أبوها "
وضحى وإهي تجلس : إلـى الحين تفكرين فيها ..!
منيرهـ : بلاك ماسمعتي كلامها ..
هوازن : والله ياخاله ماتركت شيء ماقالته حتى قفلت في وجه خالتي ..
وضحى : والله قلتوا لي .. خلاص .. إنسي الحين هـ الموضوع ..
منيرهـ : والله ما انساهـ إلا إذا طلعت من حياة راكان وللأبد ..
وضحى : أجل ما راح تنسين ..
منيرهـ : لا حبيبتي أـنا حطيتها بـ راسي خلاص ..
وضحى : والله اـنا كارهتها أكثر منك .. لكن مافي يدنا شيء ..
منيرهـ : إلا بس إنتي اصبري علي ..
وضحى : بنصبر ونشوف ...
هوازن : إذا منيرهـ تولت أمرها ..قولي لها بيباي وسن ..
وضحى : واثقه بعد إنتي ..!
هوازن : تعيشين وتشوفين .. شـ ناويه عليه خالتي ..
وضحى بحماس : شـ ناويه عليه ..؟؟
منيرهـ : معانا وإلا لا ؟؟
وضحى بنفس الحماس : أكيد معاكم ..
منيرهـ : إسمعي ......


صار له نص ساعه واهو بـ البيت .. ولا جا له نوم مثل ما قال لهم إنه بينام ..
جالس بـ الصاله إللي فوق ويناظر التي في ..
دخلت للبيت وإهي طالعه من بعد ماوصل لها المسج من أمها إنو حمد طلع للبيت .. طلعت من بيت خالها عشان مايحسون إنو بينهم شيء .. صحيح كانت خايفه عليه وتتمنى يسولف معاها لكن متأكدهـ إنو نايم ..
فسخت عباتها تحت ونزلتها بمكانها المخصص للعبايات . . كانت لابسه بنطلون جينز أسود وبدي بيج ماسك على جسمها مرهـ .. وشعرها تاركته مفتوح .. وصلت للصاله إللي بـ الدور الثاني .. ناظرت الأخو جالس يتابع التي في .. وشعرهـ مبلوول ومرجعه على ورا .. واضح إنه كان ماخذ شاور ولابس بيجاما نوم لون البنطلون أبيض والتي شيرت أزرق غامق "كُحلي" والريموت ماسكه بـ إيديينه ويلف لف فيه بين إيدينه ويناظرالـ تي في .. { شنو معنى هذا إللي يكون الريموت وياهـ ويلف لف فيه بـ إيدينه أكيد باله مو معاهـ ويفكر فـ شيء مشغله حيل } .. سهت فـ شكله فـ هيبته واهو جالس ناظرته كيف وسامته تخبل الواحد غصب .. وصل لها مسج والموبايل كان بـ شنطتها وهذا إللي نبه حمد إنو في احد غيرهـ
بـ المكان .. رفع نظرهـ عن التي في وناظر مكان الصوت وكانت خلود واقفه .. خلود إختبصت .. ضغط على الريموت بـ قوهـ .. اخر شيء كان يتوقعه يشوفها .. طالعه حلوهـ بـ شكلها هذا ...
دق رقمها لما ماردت على المسج وكانت أمها .. طلعت الموبايل وردت . . اهو لما شافها ردت رجع يناظر الـ تي في وعقله وقلبه مو معاهـ ..
خلود : إيوا .. لا ,, بخير .. أوكي .. باي .. وقفلت .. وكانت أمها إللي متصله تسأل على حمد ..
حمد من غير لايناظرها : تعشيتي ..؟؟
خلود : مو مشتهيه عشان كذا جيت .. { نصابه .. خوفها عليه }
حمد ناظرها قال : باقي أحد في بيت خالي ؟؟ { يبي يطول بـ الحكي معاها }
خلود : كلهم موجودين ..
حمد : الصاله كبيرهـ شوفي المكان إللي يعجبك واجلسي إذا حابه ..
خلود وقفت شوي بعدين تقدمت وجلست على كنبه بـ روحها .. تصير الكنبه هذي بجنب الكنبه إللي جالس عليها .. لما حس فيها جلست وقريب شوي وريحة عطرها .. حس نبضات قللبه كل مالها تزداد ... كان يتابع ( Mbc 4 ) وكان لسا الإعلانات.. خلود تتذكر شنو البرنامج إللي ذا الحين ..!!
تحس إنها اول مرهـ تجلس معاهـ .. اهو صحيح أول مرهـ يجلسون من غير نقاش حاد ..
حمد مستغرب هدوءها وجلوسها معاهـ .. ويدعي من كل قلبه إنها تكون حنت عليه وشالت الأفكار الغبيه من راسها ..
خلود تستجمع قوتها قالت بكل هدوء : تعبـان !!!
حمد تأكد إن البنت فيها شيء .. قال واهو يناظرها عشقها وواهو ماشاف منها شيء حلو .. وإهي نفس الشيء تحبه مع إنها ماشافت منه إلا الخنايق .. قال بصوت هادي : لا .. ليش ؟؟
خلود تعشقه .. خاطرها تعيش معاهـ بـ سعادهـ .. ماتبي غيرهـ .. لكن في شيء يمنعها .. قالت وإهي ماتناظر فيه : توقعت لإنو الكل مجتمع وإنت طلعت ..!!
حمد { ليت قلبك يحن علي .. } قال : حبيت أريح شوي .. تعرفين روحه وجيه للرياض بـ نفس الوقت صعبه ..
خلود إنصدمت .. طالع للرياض من غير لا تحس .. شاف الصدمه على وجهها ..
حمد : طلعنا كلنا للرياض عشان حادث راكان وإلا ماتدرين بعد عن حادثه ..!!
خلود : وسن قالت لي ..
حمد : حلو إن فيه أحد فـ عائلتنا يهتم فـ خطيبه حتى من قبل الزواج ..!!
ءءءء .. وصلت الدقه حق خلود .. ناظرت الموبايل بـ إيدها ..
يتألم يتعذب ومع هذا ساكت ..
خلود تغير الموضوع : أسوي لك عشاء .؟؟
حمد من غير لا يناظرها : مو مشتهي .. { حسي فيني ما آبي غييرك }
خلود تحاول .. إهي حاسه نفسها متغيرهـ شوي مع الكل إلا معاهـ اهو .. صحيح تبي تريحه لكن ماتقدر .. إللي سواهـ فيها مو قليل وصعب تنسى ..
قام من مكانه ومشى من قبالها وإهي منزله نظرها لـ تحت .. عدا من عندها لما كان عاطيها ظهرهـ ويمشي لفت تناظرهـ .. ليما دخل جناحه وسكر الباب .. جرحتها حركته .. مايبي يجلس معاي .. هم هـ الدنيا فيها .. شالت شنطتها ومشت لـ جناحها تطلع كل إللي بداخلها بهـ الجناح .. سكرت الباب وسندت ظهرها عليه ورمت الشنطه على الأرض وبكت من قلب .. بكت حبها إللي ماحصلت منه إلا العذاب .. معاهـ بنفس البيت واهو مو طايقها وإهي تكابر بسبب حركته فيها .. ماهي قادرهـ تتحكم فـ نفسها .. تبي تتماسك لكن مو قادرهـ .. صعب تتماسك وبداخلها جروح مابعد تداوت ..

الشباب كانوا جالسين فـ نفس مكانهم ويسولفون مع باقي الحريم .. طبعاً هذا بعد العشاء .. دخلت سيارهـ من الباب المخصص للسيارات ..
وسام : أقعــــد .. شـ عندهم ؟؟
ناظروا كلهم السسيارهـ وإهي توقف عند مدخل البيت .. نزل السايق وفتح الباب ونزلت زيزفون من السيارهـ وكانت تكلم بـ الموبايل ولا ناظرت الشباب والحريم .. لإنها خجلانه منهم ..
حاتم : شـ عليك .. تجي وقت إللي تبي ..
بدر : شـ عليهم البنات طاقاتها ذا الحين وناسه ..
وسام : خاطري اجلس معاهم ..
ناظروهـ كلهم ..
وسام يحاول يوضح لهم : ء قصدي إنو جلسة البنات كلها ضحك وهبال .. وبس ..
حاتم : حسبالي بعد ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-05-12, 09:22 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو فارس المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجـزء >> 26 <<


ناوي يطلع يجيب عشاء من برا .. لبس ملابسه وطلع من جناحه ووقف قبال جناحها وكان ناوي يدق الباب .. سمع صوت بكاها وواضح تبكي من قهر لإن بكاها من قلب وبصوت مسموع .. إنصدم .. هذي شـ فيها ..؟!! تردد يدق عليها وإلا يتركها .. اهو ماسوا لها شيء .. ما قال لها شيء يجرحها .. ليش تبكي ..!! عشاني قلت لها تجلس معاي !! .. مو معقوله .. مالحقت ابدل ملابسي إلا إهي بـ غرفتها وتصيح .. تعذب زود .. وتمنى إنو جلس بـ غرفته ولا طلع لـ جناحها .. رجع
لـ جناحه وسكر الباب وراهـ واهو مذهول مايدري شـ فيه ..!! دخل غرفته وجلس على السرير واهو تفكيرهـ في خلود وبكاها .. ماهو قادر يتحمل هـ العذاب بروحه .. الأهل حسبالهم إنهم عايشين حياتهم مبسوطين .. خاطرهـ يصرخ من إلللي مخبيه داخله من شهور .. من قبل ملكته واهو مودع حمد الأول .. يجلس , يقوم , ينام , يصحى على التفكير بهـ الهم إللي فيه .. تمدد على السرير وإرجوله برا السرير .. مايدري كيف يرتاح .. !!

" هلا والللللللللللللللللللللللللللله .. تو مانوووووووووووووووور المكااااااااان " هذي هنادي ترحب فـ زيزفون ..
زيزفون : أهلين فيك قلبي .. كيفك ؟؟
هنادي تقلد صوتها ونعومتها : بخير الله يسلمك قلبي ..
وسن تطق هنادي : بعدي عن البنت .. بلا هبال .. البنت ماهي نفسك داجه ..
هنادي تضرب على صدرها من الصدمه : أـنا داجه يـ الداجه الثانيه ..!
الجوري وإهي تسلم عليها : ماعليك ياغناتي لا تهتمي لـ هنادي وكلامها .. ترا إهي كذا على طوول بعد الساعه 8 الليل عندها شيء يفصل بـ راسها .. ووقتها قولي على الدنيا السلام ..
زيزفون : هههههههههههههههههه ..
هنادي بتقهر الجوري : زيزفون عادي اخطبك حق واحد يصير لي .. صراحه اهو متزوج لكن زوجته غثيثه ومايعه ..
وتين إللي إنبسطت للسالفه : منهي .. ؟؟هاهاها ..وتناظر الجوري وتحرك حواجبها ..
هنادي : ياختي خالد .. مسكين .. تزوج وربي نحسه بهـ الزواج ..
الجوري إللي نطت عيونها من الكلام إللي تسمعه ..
وتين يقال إنها مصدومه : خالد ..
الجوري تناظر وتين ومبسوطه إنو أحد بيوقف معاها ..
هنادي : ليش عندك مانع ..!!
وتين : إلا تستاهل زيزفون خالد .. صراحه خالد مايصلح له إلا وحدهـ نفس ززيزفون ..
الجوري شوي وتنط تقتل هنادي ووتين : نحيسات .. عبيطات .. لا تكلموني ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : ياروحي إنتي .. لاتزعلين ..
وتين : صح لا تزعلين ..
هنادي : صح الحق حق ..
الجوري ناظرتهم ..
هنادي : نضحك عليك ..
الجوري : حتى إذا ماتضحكين .. أـنا أعرف خلودي { نطقت إسمه بكل نعومه }
هنادي : ويل خلودي على إللي بيجيه إذا سمع مياعتك هذي ..
وتين تسأل هنادي : مجربه ؟؟
هنادي : لا بس عندي إحساس ...
وتين : أجل إتركي إحساسك لك ..
وسن : أقول .. مطولين واقفين ..!!
الجوري تاخذ زيزفون معاها إهي ووسن وباقي البنات للصاله ..

وقف عند باب جناحها .. وكان متردد .. يحس إنو لو دخل ممكن شيء من الإثنين .. يـ إنو بتنتهي حياتهم عند هـ الموقف .. وإلا بيصير كل شيء أوكي ..
فتح الباب ولـ حُسن الحظ كان مو مقفل .. بس مسكرهـ الباب .. وباقي تبكي ..
دز الباب خفيف ودخل بهيبته .. ريحة عطرها منتشرهـ بـ المكان .. أشتاااااااق لها .. خاطرهـ يشيل تفكيرها الغبي .. خاطرهـ يحنن قلبها .. دخوله لـ جناحها حرك ألف شيء وشيء فيه .. هزهـ كله .. استنزفت جروح غير جروحه المستنزفه خلقه .. ناظر الغرفه وكانت خلود جالسه على الكنبه ومنزله راسها على إيدينها وإيدينها حاضنه فيها إرجولها وتبكي من قلب . . وشعرها مغطي إيدينها .. تقدم لها من غير لا تحس وبكل حنان على شكلها إللي يقطع القلب نطق : خلود ..
خلود تتوقع يتخيل لها وإلا حمد شـ يجيبه عندها . . شـ يبي فيها .. !! رفعت راسها وتفرق شعرها ووضح وجهها .. شافت حمد واقف قبالها .. ماتوقعت الشيء هذا .. زاد بكاها لما شافته .. مد إيدهـ لها .. يـ إنها بتجي له وإلا بتقلعه برا حياتها كلها ... !!
من غير شعور نطقت إسمه وكأنها تستنجد فيه : حـ .. حمـد .. من بكاها .. وراحت تمشي له .. مسكها من إيدينها واهو يناظر فيها تبكي من قلب قال بكل حنان :
شـ فيك ياقلبي ؟؟
خلود إللي محتاجه حضن يحويها ويشيل همومها عنها .. وجهها بين إيدينه ويسألها واهو واضح عليه الحزن .. : حياتي في شيء مضايقك ..؟؟
خلود إللي عندها إنها تبكي ... تتمنى تقدر تتكلم وتصفي نففوسهم .. وتعيش معاهـ ماتبي إلا اهو .. حاوطها بـ إيدهـ من ورا ظهرها ,, حضنها كلها له .. وراسها على صدرهـ .. وكأنها ماصدقت وزادت جروحها ... محتاجه هـ الحضن .. تبيه معاها على طول .. حمد يمسح على شعرها واهو يتنفسها .. بين إيدينه وحاضنها حاول يداري همومه وجروحه لاينهار ذا الحين .. رفع راسه يناجي ربه .. يارب ريحني وريحها ..
خلود منهارهـ ماهي حاسه فـ أحد ..


بعد أسبوع .. إبتدت الإمتحانات النهائيه ... ووسن ووسام ووتين مهتمين لإنها أخر سنه لهم .. دارين تهجز حق زواجها إللي بعد أخر يوم من إمتحانات الثانويه العامه .. والكل مجهز لهـ الزواج .. الشباب والبنات أخر عم وخال يتزوج لهم .. والحريم أخر اخو يتزوج لهم .. ومبسوطين على الأخر .. وينتظرون هـ اليوم .. وبـ الأخص أبو سعد وأم سعد .. وسن ماصار بينها وبين راكان اي إتصال وإلا مسجات .. يعني نفس وضعه الأول قبل الحادث .. الشوق له يعذبها .. وإهي عارفه إنها مشغوله
بـ الإمتحانات .. لكن بعد الإمتاحانات راح تتعذب زود ..

عند خلود كانت بـ المطبخ جالسه وفكرها مو معاها .. تفكر بـ أخر شيء صار بينها وبين حمد .. متأكدهـ إنها غلطت غلط مستحيل يتصلح ..
حمد واهو يهدي فيها : خلاص ياقلبي .. قولي شـ فيك ؟؟
خلود بعد ماهدت واستوعبت إنها بـ حضن حمد بعدت عنه وقالت وإهي عاطيته ظهرها : مافيني شيء ..
حمد سكر عيونه وشد على إيدهـ .. قال : كذا .. جلستي تبيكين ..!!
خلود : إيوا ..
حمد : قولي لي كيف الواحد كذا إذا جا في باله يبكي يبكي على طول ومن قلب .. !! في كثير ناس محتاجين لـ مثل حركتك هذي ..!! يلا عطينا ..
خلود تبلشت .. كاشفها قالت : وحدهـ من صديقاتي تعبانه ..
حمد عارف إنها كذابه : أـها .. أجل تعبانه !!
خلود سكتت ..
حمد واهو يمشي للباب خلاص ماهو قادر يحطم نفسه أكثر من كذا .. قال واهو يتطنز: أجل سلمي لنا على صديقتك وماتشوف شر إن شاء الله ..
خلود بكل جرأهـ : سكر الباب معاك ..
ءءءءء .. يتحمل كل شيء منها إلا هـ الكلمه .. مابعمرهـ ندم على شيء .. كثر ندمه على زواجه من خلود .. مع إنو يحبها ... لكن خلاص يدوس على قلبه أرحم له .. يتعذب من حاله ولا إهي تعذبه وتهينه ..
وقف عند الباب متأكد أخر مرهـ يصير بينهم كلام .. واهو يناظرها عاطيته ظهرها ناظرها شوي وقال : تامرين يامدام .. وسكر الباب معاهـ ورجع لـ جناحه .. وفعلاً .. أخر مرهـ تكلم معاها .. قبل يومين شافها بـ الصاله إللي فوق ومر من عندها ولا كأنه شايفها ولا تكلم بـ حرف .. تجاهله لها يعذبها .. إلا ممكن يموتها .. نزلت الخدامه قهوتها عندها ولا خذت بالها منها ..
الخدامه : مدام .. مدام .. مدام ..
خلود ناظرتها بـ عيون غرقانه دموع .. !!
الخدامه إستغربت قالت : القهوهـ ..
ناظرت خلود كوب القهوهـ وخذته وطلعت من المطبخ لـ جناحها .. تبي تعتذر منه لكن ماتدري كيف .. ومستحيل يقبل عذرها ..

يوم الثلاثاء بـ الليل الساعه 11 ونص .. يعني بكرا الأربعاء أخر إمتحان عند الثانويه العامه .. كانت وسن بـ جناحها تذاكر ووسام بـ جناحه يذاكر وحاتم جالس
بـ جناحه على اللاب .. وأم خالد بـ جناحها .. بـ غرفة الملابس كانت لابسه بيجاما نوم من غير إيدين وشعرها رافعته على فوق ومنزله شوي منه وطالع شكلها حلو .. وواقفه قبال درج الفساتين وتناظر .. محتارهـ شنو تختار حق عزيمة أهلها بكرا !! وإهي غاطسه بـ تفكيرها .. حضنها أحد من ورا ..
أم خالد بصرخه : يُـمــــــه ..
أبو خالد يحضنها زود ويبوس راسها من ورا قال واهو يضحك : إسم الله عليك خفتي !!
أم خالد باقي على وضعها قالت وإهي مو مصدقه : إنــت !!
أبو خالد : يعني منو بيحضنك كذا ..؟؟
أم خالد : هههههههههه .. لا متعودهـ على وسام ينط لي كل شوي ويخرعني إذا كنت مو حوله ..
أبو خالد : طيب .. بيشوف شغله ..
فكها .. ولفت إهي له وتبسمت وقالت : حمدلله على السلامه .. وسلمت عليه ..
أبو خالد : الله يسلمك ... كيفك ؟؟
أم خالد وإهي تناظر فوق وترجع تناظرهـ قالت : مشتاااقين ..
أبو خالد : ياقلبي على المشتاقين .. ادري طولت هـ المرهـ بس غصب علي ..
أم خالد وإهي تجلسه معاها على السرير قالت تستهبل : تصدق كنت ناويه أجي لك ..
أبو خالد : يعني أرجع !!
أم خالد : هههههههههههههههه .. ماصدقت عاد إنت ..
أبو خالد واهو يغمز لها : وأـنا أقدر ..
أم خالد وخدودها ملونه : هههههههههههههههه ..
ناظرها وقال : كيف الشعب كله ..؟؟ { يقصد العائله }
أم خالد : تمام .. ماشفتهم بـ الصاله .؟؟
أبو خالد : دخلت للبيت ماحصلت أحد .. ودخلت على أمي وأبوي سلمت عليهم وجيت لك هنا ..
أم خالد : لو يعرفون كان خذوها حجه عشان يتركون المُذاكرهـ ويجلسون معاك ..
أبو خالد ضحك وقال : أعرف تفكيرهم عدل .. سألها شـ صار في غيابه . . طبعاً ماحبت تكدر خاطرهـ من أول ماوصل بـ سالفة ولد أخوهـ .. قام يبدل ملابسه ..
أم خالد : تداوم بكرا ؟؟
أبو خالد يستهبل : إذا إنتي ما راح تداومين أـنا ما راح أداوم ..
أم خالد : هاهههههههههههههههه .. مديري يعطيني إجازهـ ..!! والله وناسه ..
أبو خالد تبسم واهو يوقفها معاهـ قال : من قال ؟!!
أم خالد : إنت .. تقول إذا ما راح تداومين ما راح أداوم ..
أبو خالد : هههههههههههه .. إذا عططيتك شـ يفكني من لسان العنود .. بتقول أـنا ناصر يسافر ويرجع ولا تعطيني إجازهـ ..
أم خالد : ههههههههههه ..
أبو خالد واهو يفتح شنطته ويطلع هدايا .. قال : ذكريني الصباح أعطيها للأولاد ..
أم خالد : إن شاء الله ..
أبو خالد : عمي ماجا للخبر ؟؟
أم خالد : بكرا إن شاء الله راح يجوون ..
أبو خالد : على خير إن شاء الله .. وعطاها هديتها .. طقم آلماس .. عجبه كثير وخذاهـ هديه لـ جوهرهـ ..
جوهرهـ وإهي تناظر سُلطان : تسلم حبيبي ..
أبو خالد : هذا ولا شيء عند { وآشر على قلبه } وباس إيدها .. تبسمت له بحب أبو خالد ما شال عينه من عليها قال : تعرفين كل ماغبت عنك ورجعت لك جمالك يزيد ..
أم خالد حضنته وقالت : تعرف فـ كل لحظه حُبي لك يزيد ..
أبو خالد لمها له أكثر .. ~_^


كان جالس بـ حديقة بيته .. عدأ على حادثه أسبوعين ولا فيه شيء والحمدلله .. ومن بعد ما اتصل فـ وسن وكان مغلق مارجع يتصل فيها .. وإللي قاهرهـ إهي ماكلفت نفسها تتصل .. حاس إنه ضايع .. مايدري شـ معنى تصرفها أخر مرهـ لما إتصلت فيه ولا بغت تتكلم .. صحيح هـ البنت تضيع الواحد غصب .. بكرهـ راح يطلعون للخبر عشان زواج عمه .. وبتوضح الأمور بهـ الروحه .. خايف اكثر من إنو مبسوط .. متوقع أي شيء من عمه سُلطان لما يعرف بـ سالفة أخوهـ نايف .. يخطر في باله يجلس في بيته وتجي له الأخبار وينصدم بكيفه وبروحه .. وبـ نفس الوقت صعب يترك زواج عمه .. ليش يتحمل ذنب غيرهـ .. غيرهـ يغلط واهو إللي يتحمل .. بـ الأول كذبته اهو وخالته والنتيجه زواج وسن من غيرهـ .. وبعدين تصوير أخوهـ لها والنتيجه زعل أولاد عمه عليه .. والنتيجه العظمي مابعد وصلت ..

صباح الأربعاء الساعه 6 إلا ربع .. كانوا جالسين على طاولة الطعام .. حاتم ووسام ووسن .. نزلت أم خالد من الدرج وسلموا عليها وجلست .. شوي إلا ابو خالد نازل من بعدها .. وسن كانت تناظر موبايلها .. وحاتم يسولف مع أمه ..
وسام واهو مصدوم : الحكومه ..!!
وسن وإهي تناظر وسام قالت : وين ؟؟
وسام واهو طقها و ويعدل راسها ناحية باب غرفة الطعم .. وسن شهقت ماتوقعت أبوها واصل من السفر ..
حاتم يناظر شاف أبوهـ .. أم خالد : ههههههههههههههههههههههههه .. شـ فيكم ؟؟
قاموا كلهم يسلمون طبعاً وسام ووسن كل واحد منهم بيسبق الثاني عشان يسلم .. وإلا حاتم كل عقل الدنيا فيه ..
وسام طبعاً سبق .. وسلم عليه وقال واهو يضحك : حمدلله على السلامه .. صراحه توقعتك تزوجت هناك وكنسلت الجنسيه السعوديه ..!
أبو خالد : لا والله ياشيخ ..
أم خالد : وسام بلا طولت لسان ..
وسام : ههههههههههههههههههههه .. كل هذا عشان سالفة الزواج .. !
سلمت وسن .. وبعدها حاتم ..
وجلسوا كلهم ..
حاتم : متى وصلت ؟؟
أبو خالد : الساعه 11 شوي ..
وسام : ياسلااااااااااااااااااااااام .. ولا عرفنا .. !!
وسن : أحسن إنك ماعرفت ..
وسام : أـنا بـ أجلس مع أبوي .. مو لازم إمتحان أخر يوم ..
أبو خالد : ههههههههه .. ومن بياخذ مكانك ..؟؟
وسام : عادي أي مدرس يجاوب عني .. وبعدين كلها مادة دين وسهله ..
أبو خالد يجاريه بـ الكلام : خلاص إرجع نام ..
وسام مصدق : والله ..
أبو خالد : اقول .. قوم بسرعه للمدرسه ..
وسام : ههههههههههههههههه .. ترا ماشبعنا منك ..
أبو خالد : جالس لك .. لا تخاف ..
شوي إلا خالد والجوري داخلين عليهم .. سلموا عليهم وجلسوا معاهم شوي ..
وسن وإهي توقف : بـ اروح ..
أبو خالد : منو بيوصلك ؟؟
وسن تناظر أخوانها : ما ادري ..!
خالد : أـنا والجوري بـ نطلع ذا الحين .. تروحين معانا ..
وسن : أوكي ..
أبو خالد : إذا مشوار عليك .. أـنا أوصلها ..
خالد : لا .. بنفس طريقي ..
الجوري وإهي توقف : يلا .. مع السلامه ..
كلهم : مع السلامه ..
وسن تنادي على أمها قالت : يُمه خذي إجازهـ اليوم ..
أم خالد : إيوا .. عشان تفضى لك المدرسه إنتي والأخت الثانيه ..
وسن : هههههههههههههههههههههه
أم خالد : لاتفرحين .. جايه لكم بعد شوي ..
وسن : باااااااااااااي ..
طلع وسام لـ مدرسته ..
وبقى حاتم وأبو خالد وام خالد ..
أبو خالد يشوف جوهرهـ توقف قال : أوصلك ؟؟
جوهرهـ : سولف مع حاتم عن العمل .. وأـنا بـ اطلع مع السايق .. يلا باي ...
أبو خاالد وحاتم : باي ..

وتين من دخلت المدرسه وإهي ترقص ..
شوق : والله إن العقل نعمه ..
ميار : إي والله ..
وتين : أرقص لإنو أخر يووووووووووم .. ونااااااااااااااااااسه ..
ميار : على إيش وناسه .؟؟
وتين : نرتاح من هم المدرسه ..
جت لهم وسن وإهي مبتسمه ..
ميار : حلو إنو باقي فيك عقل ..!
وسن : شـ السالفه ؟؟
ميار : بنت عمتك ما ادري عمك .. من دشت وإهي تترقص . .
وسن وإهي تناظر وتين : شـ عندك ؟؟
وتين : أخر يوم تصدقين ..
وسن : أـهأ .. { ماحبت تعكر مزاجها } قالت وإهي مبتسمه مرا .. أبوي وصل من السفر ..
وتين وإهي شاقه الإبتسامه الثانيه : بربك !
وسن : وربي أمس بـ الليل ..
ميار وشوق : حمدلله على سلامته ..
وسن : ربي يسلمكم ..
وتين : حلو .. أجل المديرهـ بـ تغيب ..
وسن : ههههههههههههههه .. تقول لا حبيبتي ما راح أغيب .. جايه لك إنتي وصاحباتك ..
وتين : ياليل ..
ميار : قولي لها جلسة البيت اليوم يمدحونها وغمزت لها ..
شووق : إلا قصدك ... أسبوع قدام وغمزت الثانيه ..
وتين : ياشينهم إذا زوجوا البزارين ..
ميار : مابزر غيرك ..
وإبتدوا ميار ووتين ..

أبو خالد واهو معصب : خير ؟؟؟
حاتم ماهو اقل من أبوهـ إذا تذكر هـ السالفه قال يحاول يهدي ابوهـ : يُبه الله يخليك لي ... هذا إللي صار .. مُغري خدامة بيت اهله بـ مبلغ وإخته إللي فهمتها شكل وسن والخدامه قامت بـ المهمه .. وبعدين اهو صار يهدد بـ الصور مقابل إنها تترك راكان .. ولما عرفت رحت له بـ الرياض وكسرت موبايله وجهازهـ اللاب توب .. وتفاهمت معاهـ وجيتك ..
أبو خالد يسمع لكل هذا واهو مصدوم .. مابعمرها صارت .. خير عشان تترك أخوهـ يصورها ويهدد بصورها .. !! أبو خالد وكل عصبية الدنيا فيه : هذا ما تاب .. ؟؟ ما أكتفى بـ إللي سواهـ ..؟؟
حاتم بـ إستغراب : شـ سوا ..؟
أبو خالد : وإنت شـ عليك .. اخوهـ له إيد بـ الموضوع ؟؟
حاتم : يُبه راكان أكبر من كذا .. اهو بعد مقهور من تصرفات أخوهـ .. وخليته يتفاهم معاهـ زود على تفاهمي ..
أبو خالد : إتصل فـ الحقير يجي لي وإلا والله لـ اجيبه أـنا بـ نفسي .. { من بعد ماكان رآيق قفلة أخلاقه .. }
حاتم : إن شاء الله .. { وبكل سهوله جاب رقمه وإتصل فيه }

دخل أبو خالد للشركه واهو ماله خلق أحد .. مايدري كيف بيقابل الناس ذا الحين .. قابله فيصل وإنصدم لما شافه .. وسلم عليه ... وطبعاً فيصل خبر كل أولاد عائلته عشان يسلمون على أبو خالد .. وفعلاً .. خلال عشر دقايق كل أولاد أخوانه عندهـ بـ المكتب ويسلمون عليه .. فرح لـ دخلتهم عليه .. كلهم أولادهـ .. ماطولوا عندهـ لإنو وقت عمل وكل واحد طلع لـ مكتبه ..

حاتم واهو يتصل في نايف .. وبعد فترهـ رد .. الأخو نايم ..
نايف واهو لسا نايم : نعم .. { مايعرف رقم حاتم وإستغرب من الرقم }
حاتم : إسمع ..
نايف نط من سريرهـ وتحسف إنو رد .. أكيد ناوي عليه ..
حاتم : تجي لـ ابوي ..
نايف خايف من جد قال : أـنا في الرياض كيف بـ أجي ..
حاتم عارف له قال : تجي وإلا نجيبك بـ طريقتنا ...؟!!!
نايف : خلا .. خلاص بـ أجي .. { متأكد إن عمه يقدر يطلعه من تحت الأرض }
حاتم بصوت عالي ويأمرهـ أمر : اليوم ..
نايف .. والله وقرب يومك يانايف : إن شاء الله ..
حاتم من غير أي تفاهم قفل بـ وجهه ...
نايف من الخوف يجلس ويوقف .. مايدري شـ يسوي .. يبي أحد يفزع له لكن ماعندهـ أحد .. اخوانه اهو مو معترف فيهم .. يعني لو علاقته فيهم حلوهـ كان فزعوا له .. وإلا ابوهـ إللي مايدري عنه .. حتى إذا عرفوا شـ راح يسوون له .. أكيد إذا عرفوا إنو سُلطان إللي طالبه مستحيل أحد منهم يتدخل لإنهم مايقدرون .. فكر وفكر .. حاتم .. وإهي إخته وسوأ كذا .. أجل أبو خالد إذا إهي بنته الوحيدهـ .. شـ رآح يسوي له .. ما حصل إلا إنو يروح لـ عمه .. لبس ملابسه وطلع من شقته للخبر .. واهو متأمل إنو عمه مايضرهـ .. { مايعرف إنو عند أبو خالد كل شيء يصير عندهـ إذا تعدا الموضوع لـ أولادهـ .. }

" إلا نكون بـ إستقبالهم أول مايوصلون " كانوا جاالسين بـ صالة بيتهم إلللي فوق ..
عزام : أوكي .. العصر نطلع للبيت ونجلس ليما يوصلون ..
ريم : المفاتيح معاك ؟؟
عزام : كل شيء عند الحارس .. وبعدين أكيد مرتبينه من أمس ..
ريم : حلو .. خلاص العصر إن شاء الله .. تصدق .. { تتكلم وإهي متحمسه }
عزام واهو يعدل جلسته وبـ نفس حماسها : إيش ؟؟
ريم وإهي تبعد شعرها عن وجهها : آمم .. متشوقه أشوف دارين وإهي عرووس ..
عزام : ياقلبي .. خلاص .. بكرا إن شاء الله تشوفينها وإهي إيديها بـ إيد عريسها بعد ..
ريم : من جد وناسه .. ربي يوفقهم ..
عزام : آمين يارب .. عاد خالك من فترهـ ما ينشاف .. ما ادري وين اختفى ..!!
ريم : صح .. من زمان ماشفته .. لكن خالتي جوهرهـ تقول إنو جا لهم قبل أسبوع ..
عزام : الوسخ شكله يسوي شيء بـ حاله .. أـنا أعرف فواز مايجلس كذا ..
ريم : تتوقع ؟!!
عزام : الليله ملكته .. وبنعرف وين مختفي هـ الفترهـ .. على الله مايكون ناسي يوم الملكه بعد ..!
ريم : هههههههههههه .. حرام عليك .. إلا خالاتي وأمي يقولون متحمس كثير ..
عزام : إلا حرام عليك إنتي ..
ريم ناظرته : ليش ؟؟
عزام : من هـ الضحكه إللي تقلب كياني ..
ريم : ههههههههههههه
عزام يناظرها كلها بخبث : ترا بيصير شيء ..
ريم وإهي توقف وتمشي عنه وتضحك على كلامه ووجها ألوان ..
عزام واهو رايح فيها قام دخل وراها الغرفه وقال : وراك وراك .. ~_^

لما وصلت للبيت مسحت دموعها بـ السيارهـ وفتح لها يحيى الباب ونزلت .. دخلت للبيت وتفاجأت .. أبوها موجود هـ الحزهـ !!
سلمت عليه وجلست ..
ابوها واهو يتبسم لها : وكيف أخر إمتحان ؟؟
وسن : حلو ..
أبوها : وليش حبيبة أبوها كانت تبكي ..؟؟
وسن نزلت راسها وقالت : اليوم أخر يوم لي مع صاحباتي ..
أبوها : من غير شر ياقلبي .. وبعدين أي وقت تحبين زوريهم ..
وسن : أعرف .. لكن من أول كنا كل يوم سوأ . . من الصباح وحتى الظهر ..
أبوها : هذي هي الحياة .. بعد زواج عمك راح نسافر لإننا من زمان ماسافرنا سوا ..
وسن وإهي مستانسه : من جد ..؟؟
أبوها : أكيد .. قولي لي شنو سويتي واـنا مسافر ؟؟ وين طلعتي وشـ صار ؟؟
وسن : آمممم .. طلعت للمجمعات مع شوي مطاعم .. وأكيد المدرسه .. { وإهي تتذكر } صح نسيت .. عملنا حفل تخرجنا ..
أبوها واهو يتبسم لها : إيوا قالت لي امك . . طيب .. شـ سويتوا فيه ..
وسن وإهي تعدل جلستها : من جد هذاك اليوم وناسه .. حضروا الحفل كل عماتي وهنادي .. وهنادي ماتركت أحد ما استهبلت عليه ..
أبو خالد : ههههههههههههههه .. أعرفها عدل ..
وسن : أمي كانت زعلانه علي ..
أبو خالد مستغرب : ليش ؟؟
وسن : عشاني قصيت شوي من شعري ..
أبوخالد : خليني اـشوف ..
وقفت وسن وتركت شعرها على راحته ..
أبو خالد : طيب حلوو كذا .. مو قصير مرهـ ..
وسن : أمي زعلانه لإني ماخبرتها ..
أبو خالد : أـهأ .. وليش ماخبرتيها ..؟؟
وسن : لإنها بـ ترفض .. وتين إهي قالت لي لا تقولين لها ..
أبو خالد : ههههههههههههههههههههههه .. أـنا كنت حاس إنو إللي ورا هذا كله وتين ..
وسن : ههههههههههههههه
أبو خالد : شـ صار بعدين ؟؟
وسن : وأمي هذاك اليوم خلتنا نكتب تعهدات ..
أبو خالد : ههههههههههههههههههههههه . . أـنا ما ادري أمك شكلها تحب التعهدات .. كل شوي والثاني تكتبك ..!!
وسن : هههههههههههه .. لإننا ماخذين المايك وجالسين بـ المسرح وجامعين البنات كلهم ونغني اـنا ووتين .. وصادتنا أمي ..
أبو خالد : إذا على كذا ما آلومها ..
وسن بزعل : حبينا نستانس ..
أبو خالد : لو مستئذنين منها كان سمحت لكم .. لكن إنتم تحبون تسوون الشيء بـ الخش ..
أبو خالد بيعرف إذا الموضوع متذكرته ومأثر عليها وإلا مررته عادي : لا يكون أحد زعلك وأـنا مسافر ..؟؟
وسن : هههههههههههههه .. أحد !! { البنت ناويه تتذكر } إختفت إبتسامتها .. ولاحظ عليها .. قالت وإهي تبعد نظرها عنه .. لإنه يكشفها على طول : لا وتبسمت إبتسامه كبيرهـ تغطي آلآمها ..
أبو خالد يبيها تعترف من نفسها : شـ فيك ؟؟
وسن وإهي تلعب بـ أصابيع إيدينها : ولا شيء ..
أبو خالد : لو كنتي صادقه كان ناظرتيني ..
وسن ناظرته وتبسمت وقالت : شوووف مافيني شيء ..
أبو خالد : منتي صادقه ..
وسسن سكتت ..
أبو خالد : ياروح ابوك .. قولي شـ فيك . . تأكدي مافي أحد بيسمع لك كثر أبوك ..
وسن من غير لا تناظرهـ : أمي ماخبرتك ..؟؟
أبو خالد : عن إيش ؟
وسن : السالفه إللي صارت ..
أبو خالد واهو يلجس بجنبها : حبيبة أبوك .. تأكدي مستحيل أحد يضرك بهـ الدنيا طول ما اـنا موجود وبجنبك ..
وسن بكت وقالت : يُبه .. كان يهددني بـ صوري ..
أبوها واهو يحضنها على صدرهـ : حبيبتي .. لا تنزل دموعك بسبب واحد واطي مثل ولد عمك هذا .. ودواهـ عندي .. حسبالك بـ اترك الموضوع يعدي كذا .. لا يابابا .. مايكون في قلبي لك حُب إذا تركته يعدي كذا ..
وسن وإهي محاوطه أبوها بـ إيدينها : ليت كل الناس مثلك ..
كان محاوطها بـ إيدينه ويمسح على إيدها ويبوس راسها .. دق موبايله حق العائله وكان حاتم رد : هلا حاتم .. { تغيرت ملامحه قال } أجل وصل ..!! أوكي خلك معاهـ ولا تتكلم معاهـ بـ شيء لـ وقت اجي .. وقفل ..
وسن تشوف أبوها يوقف وقفت معاهـ وقالت وإهي تمسح دموعها : وأـنا فرحانه حسبالي جالس عشاني ..!!
أبوها يضحك ويبوس راسها قال : حبيبة أبوك .. كل شيء أسويه بهـ الدنيا عشانك ..
وسن دمعت عيونها من جديد قالت : الله يحفظك لي ..
أبوها : آمين .. حبيبتي لا تطلعين من البيت ..
وسن طفشت .. يعني بتجلس الوقت كله بـ روحها قالت : ملل ..
أبوها : كلها ساعتين ونجتمع كلنا إن شاء الله ..
وسن : إن شاء الله ..
أبوها واهو يمشي : مع السلامه ..
وسن : مع السلامه ..
ناظرت أبوها لما طلع وخذت أغراضها وقابلتها شريفه وسلمت عليها ..
وسن : ههههههههههههه .. كيفك ؟
شريفه وإهي تصافحه : بخير .. أجيب لك شيء .؟؟
وسن وإهي تفكر : اي شيء بارد ..
شريفه وإهي تشوف وسن تركب الأصنصير قالت : دقايق ويكون عندك ...
دخلت وسن جناحها وبدلت ملابسها إلا شريفه داخله بـ العصير .. خذته وشربت منه شوي ونزلت العصير على الطاوله .. راحت للإستريوا شغلت أول سي دي وتمددت على بطنها على السرير وموبايلها بـ إيدها تشتغل فيه .. تعودت .. حتى إذا حزنت وزعلت ترجع طبيعيه .. إللي مرت فيه علمها كيف تتعود على الأحزان والزعل ولا تحصر نفسها فيه ..


رجع حمد للبيت ياخذ له سي دي من غرفته .. على أساس يرجع للشركه .. جا له إتصال وجلس بـ الصاله إللي فوق واهو يكلم .. طلعت خلود .. وحصلته وقفت عندهـ .. ناظرها وإهي واقفه .. اساساً من شافها واهو ضايع بـ المكالمه مايدري شـ يقول .. عرف إنها ناويه تكلمه .. قام ومشى من عندها وإهي تناظرهـ .. تبي توقفه ... تمسكه من إيدهـ وتتكلم معاهـ وتعتذر منه .. لكن اهو ولا كأنه شايفها .. نزل الدرج وطلع من بيته .. واهو مقهور .. مهموم ..
صديقه اـيام الدراسه متعب : ياخي شـ تقول إنت ؟؟
حمد : شـ أقول !!
متعب : إسأل حالك .. اقول لك خطبت .. تقولي .. لا .. وكيف حالك ؟؟
حمد عارف إنو لخبط بـ الكلام : قال .. أـنا قلت كذا ؟؟
متعب : لا أـنا ... إنت شـ فيك .. الواحد مايركز معاك فـ شيء ..
حمد واهو متضايق لكن يحاول يكون طبيعي : عادي ياخوي لا تشغل بالك .. ومتى بـ تخطب ؟؟ { يغير الموضوع }
متعب : لا إنت حالتك صعبه .. أقولك خطبت .. أخر شيء تسأل متى بـ تخطب .. حمد حبيبي ركز شوي ..
تنهد حمد وقال : متعب من جد اـنا محتاس بسبب العمل .. يعني علي ضغط مرهـ
{ نصاب }
متعب : لا عادي .. أجل اكلمك وقت ثاني ..
حمد : على خير إن شاء الله ..
متعب إستغرب .. توقع يقوله أـنا بـ أتصل فيك .. آبي اقابلك .. لا تقفل لسا بدري .. قال : مع السلامه .. وإنتبه على نفسك ..
حمد ينعصر قلبه المفروض هـ النصائح من زوجته مو من غيرها لكن اهو يحلم .. مستحيل خلود تقولها له .. قال : يصير خير ..
إنصدم .. خير!! يصير خير رد على إنتبه لـ نفسك ... ماحب يطول معاهـ لإنو واضح الولد مهموم .. قال : سلام ..
حمد : سلام ..
قفل ونزل موبايله على جنب واهو مابعد حرك سيارته رجع راسه لـ ورا . . ومسح على وجهه .. وتنهد من قلب وعدل غترته ولما حس إنو أوكي .. شغل سيارته وحرك للشركه .. خلود كانت تشوفه من شباك غرفتها ..
شكت ..!! ليش كذا .. معقوله يكلم وحدهـ يحبها .. طيب ليش سوأ هـ الحركات ... وليش ماحرك سيارته على طول ... تتخيل لو حمد يتزوج غيرها .. أكيد بتكون إهي ولا شيء بـ حياته .. لإنها ماعطته شيء .. ولا حصل من وراها إلا الإهانات .. نزلت دموعها على تفكيرها .. خاطرها تصالحه .. مستعدهـ تدوس على كرامتها .. لكن مايتجاهلها كذا ويجيب وحدهـ غيرها تاخذهـ منها .. تحبه .. وتعشقه .. حتى إذا مايجي من وراهـ إلا العذاب .. المهم مايدش حياته غيرها .. ناظرت شكلها بـ المرأيه .. اليوم ملكت خالها ومالها خلق تحضر .. وبكرهـ الزواج .. وهذا مو شكل وحدهـ مرتاحه نفسياً .. كيف بتقابل الناس ماتدري .. إهي عند أهلها تضغط على نفسها ولا تقدر تضغط اكثر من كذا ..


طفشانه من الوضع هذا .. ومافيها تتحمل زود .. دقت رقمه .. وسمعته واهو يدق .. خايفه .. مترددهـ .. ولهانه عليه وعلى سواليفه ..
راكان كان لسا راكب سيارته طاالع قبل وقت خروج الموظفين بساعه ونص .. يبي يضبط نفسه قبل لا يطلع للخبر .. شغلها ولما حرك .. دق موبايله .. ناظر الإسم وإستغرب .. مستحيل تتصل .. رد واهو مو مصدق : آلووو ,,
وسن متمددهـ على السرير فرحت لما سمعت صوته قالت : راكان ..
راكاان واهو متوله عليها : دنيته ..
وسن هذا راكان إللي تعرفه وإرتاحت للشيء هذا : أشتقت لك ..
راكان : مو كثر شوقي لك ياروحي إنتي ..
وسن بكل صراحه : أتعذبت وإنت بعيد ..
راكان : أـنا إللي ليلي ماهو ليل ونهاري ماهو نهار .. كيف قدرتي ياوسن ؟؟
وسن وإهي متضايقه : إللي صار بيننا الفترهـ إللي طافت تركني أخاف من إني أتصل ..
راكان تذكر سواليف النعيريه قال : وإنتي ماتقدرين وضعي ..!! يمكن كنت متضايق وكارهـ حالي هذيك الفترهـ ..
وسن : شـ إللي يخليك تكرهـ حالك ووسن موجودهـ بهـ الدنيا ..؟
راكاان : إذا على وسن فـ إهي الجزء الكبير إللي مريحني بـ حياتي مع إنو في بعض التحفظات .. عضت على شفايفها .. { كمل راكان } لكن في أشياء غير وسن متعبتني ومتعبتني كثييـــر بعد { قالها بتعب }
وسن : حبيبي إنت .. شـ إللي متعبك .. ؟؟
راكان تنهد وقال : وسن ..!!
وسن : عيونها ..
راكان : تسلم لي كلها .. محتاج كلمة أـحبك ..
وسن ومن كل قلبها وحس فيها : أـحبك ..
راكان طلع آهـ من داخله ..
وسن وإهي حزنانه عشانه : سلامتك من الآهـ .. ليش هـ الآهـ ..؟؟
راكان واهو يوقف عند إشارهـ ويرجع راسه لـ ورا قال : متضايق .. ولا آبي أقول لك شنو إللي مضايقني ذا الحين . . وسن بـ أترك كل شيء بـ وقته ..
وسن : إللي يريحك ..
راكان واهو مسكر عيونه : وجودك بـ جبني يريحني ..
وسن قلبها خفق من كلامه .. وسكتت ..
راكان عدل جلسته .. وشغل له سي دي مختارهـ مخصوص وإختار رقم الأغنيه .. وسكت .. وإهي ساكته .. كل واحد يتخيل الثاني ومشاعرهـ تزيد أكثر من أول .. كانوا محتاجين هـ المكالمه من زمان ..
وسن كأنها عرفت الموسيقى .. وإحترمت سكوته .. وسمعت للأغنيه ..

كانت الأغنيه .. " محمد عبدهـ ’ الله عليها عودت "

الله عليها عودت وأـنا أحسب الغالي نسى
الله عليها لي بغت مايطفي الشمس المساء
هلت سحابة وصلها على حياتي وازهرت
واهتز قلبي من نبات الحب زهر(ن) واكتسى

ياوصلها الغالي هلا حييت ياعز الطلب
لا خير في قلبـ (ن) على مغليه بـ الدنيا قسى
وش خانة الحب البعيد إن كان عشاقه يموت
يـخيل براقه وهو ماذاق طعمه واحتسى

ياحلم الأـيام الشداد ياحلم الأـيام الليـان
أبطيت أقول الله كريم أبطيت والكلمه عسـى
من عقب وحشة ليلتي هلة تباشير الصباح
عادت وليفة هاجسي عادت مزعلة النساء

وسن ماتدري شـ تسوي .. الأغنيه إهدأ لها ,, وكلماتها ماهي عاديه .. تعشقه قليل .. ندمت إنها قطعته طول الفترهـ إللي طافت ..
وسن وإهي ذايبه ومتأثرهـ بـ نفس الوقت : أـحبك ..
راكان خذا نفس عميق وقال : أـموت فيك .. وأستمرت مكالمتهم ساعه ونص خذوا وعد من بعض إنهم مايقطعون بعض مرهـ ثانيه مهما كانت الأوضاع .. والساعه ونص تعويض الفترهـ إللي طافت ~_^ ..

بـ الشركه .. لما دخل .. وقفوا له السكرتير وحاتم ونايف كان موجود .. ناظرهم بهيبته وقال : حاتم إرجع لـ مكتبك .. وإنت تعال .. { يقصد نايف } .. ناظر السكرتير ماجد وقال : لا أحد يدخل علي .. ولا آبي اي إتصال ..
السكرتير : إن شاء الله طال عمرك ..
طلع حاتم لـ مكتبه .. دخل أبو خالد لـ مكتبه ودخل نايف بعدهـ .. إنبهر من شكل الشركه .. هذي واضح إنو خسران في تصميمها وترتيبها كثير ..
جلس ابو خالد فـ مكانه ورا المكتب .. وناظر نايف إللي واضح الخوف عليه .. قال بـ نبره خوفته .. : شـ اسوي معاك ؟؟
نايف يناظر للأرض يقال إنو ندمان ..
أبو خالد مايحب احد يطنشه إذا كان يتكلم وإلا يهدد .. عصب وقال : تكــــــــــلم ..
السكرتير سمع صرخت أبو خالد وإستغرب ..
نايف ماعرف بعد الكلام القوي إللي تكلم فيه إلا كف على وجهه من ابو خالد وبسبب هـ الكف طاح على الأرض ..
أبو خالد : ماشفت شيء .. أـنا بوجهي وتقول هـ الكلام .. أنت وش بـ الضبط ..؟؟ شـ ينفع معاك ..؟؟ يكون بعلمك لو واحد من عيالي مسوي نفسك سويت له أكثر من كذا .. وعطاهـ من الكلام الجارح .. إللي يعيش طول عمرهـ ماسمع نفسه ..
نايف على كثر إللي جا له لكن بيرفع ضغط أبو خالد وبس .. يتأفف من الكلام إللي يسمعه ..
أبو خالد وصلت معاهـ قال بعد ماطبع الكف الثاني على خدهـ : علي الحرام .. أشوفك بـ السعوديه كلها لـ ادفنك ..
نايف خاف ومافهم عليه ..
أبو خالد يكمل : من الأسبوع الجاي تنقلع للخارج تكمل دراستك هناك ولا ترجع قبل 5 سنوات .. حتى لو تسمع خبر وفاة أمك .. { صرخ } سمعـــــــــت !! { وأكيد تكاليف سفرهـ على أبو خالد .. لإنو يبي يبعدهـ عن بنته عشان تعيش حياتها مرتاحه .. هذا الواحد مايوثق فيه .. ماينفع يصير بنفس المكان إللي إهي فيه .. إذا عشانه يكرهها صورها وناوي ينشر صورها .. وإهي بـ الخبر واهو بـ الرياض أجل لو تكون عندهـ بـ الرياض شـ راح يسوي ..!! واهو مايوثق على بنته الوحيدهـ إلا معاهـ بـ نفسه .. راكان إللي بيزوجها له مابعد وثق فيه .. } ولا تحاول تستغفلني وتسوي نفسك مسافر وإنت جالس هنا .. أـنا بنفسي إللي بـ احجز لك واضبط سالفة دراستك هناك ..
نايف فكر فيها .. يبتعد عن الكل وياخذ راحته بـ الخارج .. واقتنع .. حتى إذا ما اقتنع .. أبوخالد بيطلعه غصب ..
أبو خالد بـ غضب : إطلع مع الباب إللي دخلت منه ولا آبي أشوف رقعة وجهك مرهـ ثانيه ..{ ورفع صوته } يلااااااااااااااا .. طلع نايف من الباب واهو مذلول وبعمرهـ ماحصل نفس هـ الإهانات .. لما طلع شاف الموظفين يطلعون .. يعني عدأ ساعه وشوي واهو جالس مع سُلطان ..
أبو خالد خذا نفس عميق وتعوذ من الشيطان .. وناظر ساعته .. ذا الحين وقت خروجهم من الشركه .. خذا شنطته وطلع ..
الشباب كانوا مجتمعين عند مواقف السيارات ويستهبلون كـ العادهـ ..
طلع نايف ومر من عندهـم ووجهه ماينتفسر وواضح الكفين إللي جات له على خدهـ .. واتجه لـ سيارته ولا كأنه شايف أولاد عمه .. الشباب يناظرون بعض هذا شـ عندهـ ..؟؟ شوي إلا أبو خالد طالع .. ناظروا .. حاولوا يربطون الموضوع ..
بدر : شـ عندهـ ولد أبوهـ مايسلم ؟؟
حمد : مابعمرهـ سلم علينا وإحنا بـ جلسه سوأ .. وقفت على وقفتنا هنا ...!!
حاتم : كان عند أبوي ..
الشباب ناظروا بعض ..
فارس : والله عينه قويه وجاي بـ إرجوله بعد .. شـ ناوي هـ المرهـ ؟؟
حاتم : لا وإنت الصادق أبوي إللي مستدعيه شخصياً ..
بدر واهو يضحك ويطق إيد بـ إيد : كفوووووو والله .. هذا الشغل العدل ..
ياسر : اـنا أقول شـ عندهـ الوجه منفخ تقول عامل تنفيخ لـ خدودهـ ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههه .. وملونها بـ الأحمر ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههه
ابو خالد جا لهم لإنهم واقفين ومو راضين يتحركون : خير شـ عندكم ..؟؟
تركي : سلامة عمرك .. بس كنا نسولف شوي ..
أبو خالد : أحد يسولف بهـ الحر .. !!
نايف لما ركب سيارته وصله إتصال وإنشغل فيه ولا حرك .. ولما إنتهى .. حرك سيارته بـ سرعه وطلعت صوت ..
أبو خالد يناظرهـ ويحرك راسه بـ آسى ..
فيصل : والله يـ أهو كأنه فطيرهـ مشتويه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو خالد : لاتتوقعون إني ضريته .. أـنا سويت إللي بـ مصلحته وبـ مصلحة بنتي ..
حمد : ما احد يلومك لو تذبحه ..
أبو خالد : جاهل مابعد عقل .. لسا الحياه قدامه يعيشها ويعرف ..
سعود : شـ سويت له ياخالي ..؟؟
الشباب سكتوا .. لإنو صعب الواحد يسأال أبو خالد عن شيء اهو مسويه ولا تكلم من نفسه ..
أبو خالد واهو يمشي لـ سيارته قال : بُعدهـ من هـ الديرهـ اريح لنا وله ..
ركب سيارته وحرك على طول ..
الشباب يناظرون .. مايدرون يصدقون وإلا يكذبون ..
سعود : شـ معنى الكلام هذا ؟؟
تركي : خالي قلعه من السعوديه بـ كبرها ..
بدر : ياحُبي لـ خالي أثاري له مقدرهـ على تقليع السعودين من الدوله مو الأجانب وبس ..
ياسر : تلاقيه يستهبل ..
حاتم : ما اتوقع ..
حمد : قالها بـ نفسه .. سويت إللي بـ مصلحته ومصلحة بنتي ..
بدر يفكر شوي وإنفقع ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه .. اتخيل نايف هههههههههههههه .. إقامته منتهيه .. هههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : ههههههههههههههههههههه .. إنتهت مع أبو خالد ..
بدر واهو يطق إيد ياسر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كل واحد ركب سيارته وحركوا لـ بيوتهم ..

في بيت أبو تركي .. حصل بدر هنادي بـ الصاله إللي فوق جالسه تمسج بـ موبايلها .. جلس عندها والولد بيسولف . . زمان ماسولف وياها ..
هنادي وإهي توقف وعيونها فـ موبايلها : بدوري .. وربي مو فاضيه .. لك ..
بدر إستغرب .. أول مرهـ تتكلم معاهـ كذا .. بـ العادهـ تتوله على سواليف قال : أـنا بدر ياهنادي ..
هنادي وإهي تكتب بـ موبايلها : أدري .. بس والله مو فاضيه لك .. ومشت عنه لـ غرفتها ..
هذي من أسبوعين ماصار بيني وبينها كلام .. وآبي اسولف لها .. وإهي مطنشتي .. خير شـ عندها ..!!!

الساعه 5 ونص العصر .. وسن تشوف وسام طالع من جناحه .. نطت له على طول ..
وسام واهو يوقف ويتبسم : مانطيتي كذا إلا عندك شيء ..!!
وسن وإهي محتارهـ : آممممم .. بصراحه .. آبيك تتصل فـ راكان تشوف فين وصل ..!!
وسام يناظرها قال : إختصري الموضوع على حالك وإتصلي إنتي إسألي ..
وسن وإهي تترجى : وسام حبيبي تُكفى ..
وسام : أوكي { واهو يطلع موبايله من جيب بنطلونه } ما أنسى وقفاتك معاي عشان حبيبة قلبي ..
وسن : حلو إنو في شيء أثمر فيك ..
وسام ناظرهـ بنص عين قال : ترا ما اتصل ..
وسن : لا خلاص ..
وسام واهو يحوس بـ موبايله : ياربي وين إسمه .. شكلي حاذفه .. { نصاب }
وسن صدقت وقالت الرقم على طول : **********
وسام : بل عليها حافظته .. { وصارخ } حصلته ..
وسن : أوكي إتصل ..
وسام إتصل فـ راكان إللي رد على طول وكأنه مبسوط الأخو : ياقلبي مبسوط عشاني إنتهيت من إمتحاناتي صح ..!!{ وسن إذنها على الموباييل }
راكان : هههههههههههههههههههههه .. أكيد ياقلبي ..
وسام : ترا أصدق واقفل ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. أجل أستهبل عليك ..
وسام : هههههههههههههههههه . . ها يـ الأخو .. وينك ؟؟
راكان : باقي لي واوصل لـ بيتكم تقريباً نص ساعه ..
وسام : ما شاء الله .. أجل مابعد مشيت ..!!
راكان : أقول نص ساعه تقول مابعد مشيت ..!!
وسام : هههههههه .. إفهم ياشاطر ..
راكان : ياخي اـنا صاير غبي .. فهمني إنت ..
وسام طفش قال : ماهو الإخت المصون زاعجتني تبي تعرف وينك ..
وسن طقته وتتوعد فيه ..
وسام يناظرها وقال : وقسم ماقلت إلا الصدق .. مصحيتني من النوم تقول شوف راكان فين وصل ..
راكان : يالبييييييييييه والله .. أـنا ااساساً ماجيت إلا عشانها ..
وسام : أها بس .. إحترم نفسك ترا اـنا أخوها ..
راكان رايح فيها : على عيني وعلى راسي ..
وسام : أقعــــــــد ..
راكان : وين باقي الشباب ؟
وسام : إللي بـ حضن زوجته وإللي يكلم حبيبته وإللي يفكر في حبيبته إللي مابعد حصل عليها وإللي زاعجته إخته ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
وسن طقت وسام على إيدهـ قال : آي ... صحيح ماتنعطى وجه ..
راكان : حدك ..
وسام : خلاص عشانك ..
راكان : من عندك ؟؟
وسام : والله بس وسن .. إنت مادريت إنو أبوي وصل ..؟؟
راكان : إلا دريت ..
وسام يناظر وسن بـ نص عين : ماشاء الله .. عندنا وكالة أنباء ..
راكان يسوي نفسه مايدري : منو ؟؟
وسام : أبد الله يسلمك .. يلا ترا عطيتك وجه .. وحبيبتي تنتظرني طول الوقت ..
راكان : أمشششششش .. والله وكبرت ياوسام ..
وسام : لا قالوا لك بزر ..!!
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههه .. شـ فيك .. يلا طير لـ حبيبتك ..
وسام : أوكي .. باي ..
راكان : بايات ..
وسام : ها إرتحتي .. الولد باقي له نص ساعه ويوصل لـ بيتنا وعلى السوالييف إللي سولفتها وياهـ وسرعة راكان أكيد ذا الحين واصل ..
وسن وإهي تتبسم له : ثانكيو خيووووووو ..
وسام : ولكمووووووو خيتوووووووو .. وطلع من عندها ..

حمد واهو لسا يتذكر .. كيف راح عن باله .. اليوم موعد نتائج فحوصاته .. ولا يدري شـ صار .. فكر يتصل بـ الدكتور يتطمن .. بعدين قال لا .. ليش اوجع راسي .. استانس هـ اليومين .. ويوم السبت أطلع من الشركه للمستشفى ..

تملك فواز على دارين .. في بيت أبوها .. والكل كان موجود ومبسوطين لـ دارين وفواز .. وطبعاً ماحب يشوفها ..
واهم جالسين الساعه 12 بـ الإستراحه ..

راكان : والله لو أـنا مكانك مافوت هـ الشوفه ..
فواز داخله هـ الرغبه لكن يحاول يتجاهلها قال : خلاص إذا إنت تملكت إجلس معاها ...
بدر : من جد غبي ..
فواز : شُكراً ..
بدر : لا شُكر على واجب ..
حاتم : ههههههههههههههههههههه .. شـ فيكم عليه .. شوفه بيشوفها بكرهـ وبيفتك من وجيهكم ..
فواز : يسلم الفاهم علي ..
راكان : إهي ماهي على الشوفه وبس .. بما إنو مكلته اليوم وزواجه بكرهـ .. المفروض إنه نايم عندها بعد .. يعني بتفرق يوم ..
بدر : صح إللي بيسوونه بكرهـ يسبقون ويسوونه اليوم ..
ياسر : ههههههههه .. الخال يخاف على المدام وشكلها بكرهـ عند الحضور ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان : صادق بدر إللي يسوونه بكرهـ المفروض يبدونه اليوم ,..
عزام : هههههههههههه .. ياخي هذا راكان وسخ .. فـ لاتملكون له إلا ليلة الزواج { يكلم أولاد سُلطان }
راكان إللي نط من مكانه : لاااااااااا .. يرحم والدينك ..
بدر : ياخي ارحموهـ .. حلو من راكان تحمل الفترهـ إللي طافت من غير لا يصير بينهم شيء { وغمز } يعني .. وإرحموا من فـ الأرض يرحمكم من فـ السماء ..
خالد : يبي .. يكلم أبوي ..
راكان يتوعد : ماعليه .. بس خلوها تصير على ذمتي .. !
وسام واهو يغمز : شـ ناوي عليه بس ؟
راكان تبسم وقال : شـ دخلك .. زوجتي وقتها ولا احد يتكلم .. الله متى يصير هذا اليوم ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههه .. والله أخاف من حلمك هذا ينقلب علي وتتخيل إني وسن ثم وقتها الله يخلف على بدر ..
رااكان : وععععععععععع عاد مالقيت إلا إنت ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههههههه
فواز واهو يوقف : يلا شباب .. أشوفكم بكرهـ إن شاء الله ..
عزام : بدري ..؟
فواز : وين بدري { ناظر ساعته وقال } الساعه 12 ..
راكان واهو يغمز لـ عزام : خله .. الولد بيشوف نفسه قبل ليلة بكرهـ .. لازم يضبط نفسه ويستعد لـ كل شيءءءءءءءءء ..
وسام : والله تعجبني وسختك .. { كمل } ويتهئا نفسيياً وجسدياً و ..
فواز : هههههههههههههههههههه .. تدرون إن ماعندكم سالفه ..
راكان : طيب إحلف ..
فواز : على إيش ؟؟
راكان : إن كل إللي قلناهـ مو صحيح ..
فواز : أقول .. أروح أـنام أفضل من كلامكم الفاضي ..
بدر : يعجبني راكان إللي فهم لـ فواز ..
عزام : والله إللي يطيح بـ إيدك .. أمه داعيه عليه ..
راكان وواهو يمسك على قلبه : آهـ ’’ وينهم بس إللي داعيه عليهم أمهم على قولتك ..
بدر : راكان يعني سؤال محيرني منذو وقتٍ بعيييييييييييد ..
راكان واهو يعدل جلسته : إسأل اطال الله بـ عمرك ..
بدر واهو يعدل جلسته الثاني ...
تركي : إذا الدعوى فيها تعديل جلسه أكيد السؤال رايح فيها ..
حاتم : أـنا من سمعت تعبير بدر واـنا عارف ..
بدر تبسم لهم وقال : إسمع . . تقبل سؤالي بـ رحابة صدر .. يمكن الكلمات إللي اختارها ماتناسب السؤال لكن تتعرف ماحصلت غير هـ الكلمات ..
راكان : يارجُل إسأل .. لو تفسخ لي السؤال قبالي عادي ..
خالد : ههههههههههههه .. ياخذ بليسك حتى السؤال ماسلم من وساختك ..
راكان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : يعني على كثر وساختك .. إسمع ... وساختك بـ الكلام يعني وعلى كثر الحماس إللي فيك على العرس .. ليش ما أعرست ؟؟
رااكان واهو يرجع يتمدد قال : إسأل { وأشر على أخوان وسن }
بدر : طيب السؤال بطريقه أخرى ..
وسام : أموووووووت أـنا يـ الأخرى .. !! هذا إللي نبيه .. الأخرى هذي ..
بدر يناظر وسام ويتبسم قال : هذا سؤال مُشفر .. والمُشفر مايطلع إلا أخر شيء ..
وسام : أعرفك { وغمز له }
بدر : إسمع يعني .. صراحه ما ادري شلون أسأل ..
راكان ناظرهـ واهو مصغر عين والعين الثانيه عاديه قال : إسأل .. عارف شنو سؤالك .. بس آبيك تطرحه علني عندهم ..!
بدر : إحم .. طيب .. يعني على كثر تحمسك للعرس يعني يعني ..
راكان : إيوا .. وبعد يعني هذي ..!!
بدر يناظر أخوان وسن قال : أخاف أطرح السؤال وتجاوب بكل صراحه وهذا يدفعك ثمن كبييييييييييييييييييييييييييييييييييير ..
راكان : ماعليك .. إسأل .. إحنا كلنا شباب .. ومو كل شيء أقوله أكون صادق فيه ..
بدرتنهد وقال : تحبني ؟؟
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان ناظرهـ .. وماحصل عندهـ إلا بكت التدخين ورماهـ عليه ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان واهو يغمز له : تبي تعرف إذا أحبك وإلا لا .. تعال معاي ..
بدر يقال إنه خايف : وين ؟؟
راكان : قريب لكن أـنا وإنت بس ..
بدر : ياوسخ .. أـنا قايل .. حسبالك أـنا وسن ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههه
بدر : لا والله استهبل .. سؤالي مو هذا . .
راكان : بدر عندك سؤال إسأل .. ماعندك .. ولا كلمه ..
بدر : خلاص إسمع .. يعني .. كثر حماسك للزواج كيف تحملت هـ الفترهـ كلها من عمرك من غير اي علاقه ..؟؟ { كان ناوي يسأل إذا عندهـ علاقات محرمه مرهـ .. تشغله عن الزواج ليما تكبر وسن .. لكن طرحه بـ طريقه شوي خفيفه }
وسام : والله إنك خطييييييييييييييييييييييييييييير ..
راكان ناظر بدر وقال : ما انكر .. كان لي علاقات مع بنات ..
بدر : إترك المكالمات .. أـنا أتكلم عن شيء ثاني ..
راكان : فاهم عليك .. لكن الحمدلله .. لإني عارف إذا بـ سوي الشيء هذا .. أكثر شخص بينظر زوجتي مو أـنا .. وعشان زوجتي اتحمل كل شيء .. كنت أقضي وقتي بـ المكالمات .. لكن الحمد لله .. مسألة إني اطلعها معاي شقه وما ادري إيش لا .. هذي ماهي عندي ..
حاتم : وبعدين راكان من نوع الشباب إللي يمل من العلاقه بـ سرعه ..
راكان : إيووووووووا .. صح .. يعني ماتطول .. بـ الكثير شهر .. واروح لـ وحدهـ ثانيه .. وإلا اجمعهم مرهـ وحدهـ وبعدين اطقطق عليهم وبعدين ابتعد وبعد فترهـ علاقات جديدهـ ..
حمد واهو متمدد : بـ العكس احس حتى لو تكثر علاقة الشاب مع البنات مستحيل تغنيه عن الزواج ..
راكان : هذا صحيح .. لكن مجرد تضيعة وقت .. وبعدين في بنات كانوا يجون لي من أنفسهم .. يعني أتفاجأ لما تتصل وحدهـ وتقول راكان الـ ( ) ..
حمد : ما شاء الله .. معذب قلوب البنات ..
راكان : هههههههههههههههههه .. اهم فاضين وأـنا فاضي .. شنو وراانا ..
وسام : ههههههههههههههه .. تراني قاعد أسجل ..
راكان :ههههههههههههههه .. وإذا ..!
وسام : عند وسن ..
راكان : وسن ماتحاسب على ماضي ..
تركي : أقعـــــــد يـ الواثق ..
راكان : واـنا صادق .. إذا أـنا صريح معاها .. وإهي واثقه إني تارك هـ الخرابيط من زمان .. خلاص .. مايهم لو تسجل من اليوم لـ بكرهـ ..
وسام : راكان عندك بنات ؟؟
راكان : مابعد تزوجت ..
بدر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : قصدي يعني تعرف ..!
راكان : ليش ؟؟
وسام : يمكن مع الوقت نحتاج ..
راكان : إذا لك إنت لا .. أـنا مو مستعد تتعس حياتك بسببهم .. وإذا لـ غيرك .. قولي أعطيك رقم وحدهـ تتوصى لك ..
حمد : ما شاء الله .. بعد فيها توصيه ..!
راكان : أكيد ..
وسام يناظر حمد : أقول حمد .. من اليوم وإنت تتسأل عن هـ البنات .. لايكون ناوي { وغمزله }
حمد تبسم غصب .. أـنا متحمل إللي عندي عشان أضيع وقت مع غيرها .. أـنا من كثر همومي وعذابي صار ماعندي وقت ..
وسام : يـ الأخو .. نتكلم إحنا ..
حمد : شـ بغيت ؟
وسام : لا والله ..
بدر : يارجُل إتركه .. هذا متزوج وعايش حياته ..
حمد ضحك بـ سخريه ..
ناظروهـ الشباب ..
فيصل واهو ياكل تفاح : أقول حمد ..
حمد : قول ..
فيصل : مافي شيء بـ الطريق ؟؟
حمد : مو عشان مدامتك حامل إلا مدامتي تحمل ..
فيصل : قلنا طولتوا يعني ..
حمد : حتى إذا بعد عشر سنين راح نقول بدري على هـ الكلام .. وقام من عندهـ وقال : سلام ..
ناظروهـ واهو يطلع ..
فيصل : شـ فيه ؟؟ نفسه براس خشمه ..!!
حاتم : يمكن تعبان شوي وإلا مشغول باله بـ شيء يخصه ..
راكان : هذا إللي حسيته أـنا بعد ..
طلعوا الشباب المتزوجين كل واحد لـ بيته .. وبقى الشباب إللي ماتزوجوا .. أخر شيء طلعوا كلهم عدأ حاتم وراكان .. وجلسوا سواليف إلـى أذان الفجر وبعدها طلعوا للجامع وبعدين كل واحد رجع ينام ..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للهلاك, معاك, معشوقي, الله, رواية, والكامل, كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174444.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ ظƒط§ظ…ظ„ظ‡ ط§ظ„ط§ط±ط´ظٹظپ This thread Refback 10-09-14 02:32 PM
ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ ظ…ط¹ط§ظƒ ظ…ط¹ط§ظƒ ط­طھظ‰ ظ„ظ„ظ‡ظ„ط§ظƒ This thread Refback 06-09-14 10:27 PM
ظ‚طµط© ط¨ظƒط§ ظ…ط§ظ†ط¹ ط¨ظ† ط´ظ„ط­ط§ط· ظپظٹ ط¹ط²ط§ This thread Refback 15-08-14 08:26 PM
ظ…ظ†ط¹ظ… ط¹ط³ظ„ظٹط© mp ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 14-08-14 07:30 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 10-08-14 04:13 PM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 06-08-14 09:58 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 06-08-14 01:51 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 02:30 PM
ط­ط§طھظ… ط¹ط²ط§ظ… ظٹط¨ظƒظٹ ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ظ‡ظˆط§ This thread Refback 05-08-14 06:39 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 05-08-14 12:09 AM
ط±ط§ظƒط§ظ† ط®ط§ظ„ط¯ ط®ط¨ط± ط¹ط§ط¬ظ„ mp This thread Refback 04-08-14 09:30 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط±ظˆط§ظٹط© ظ…ط¹ط´ظˆظ‚ظٹ ظƒظ„ظٹ This thread Refback 03-08-14 02:58 AM


الساعة الآن 02:19 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية