لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-03-12, 06:00 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 234677
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: تعبت..وش بقى ثااني عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 97

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تعبت..وش بقى ثااني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عيلكم ورحمة الله وبركااته

كثير حبيت الروايه

والغمووووض اللي فيها

مسكينه غاليه

انتظر بقية البارتات

وتسلميين ع النقل

 
 

 

عرض البوم صور تعبت..وش بقى ثااني   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 05:55 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الحادي عشر ~




سَئِمْتُه .. مُعَذّبِي


اليوم طفش ولا اقدر اسحب على الدوام راسلين لي انذار عساهم الموت طلعت من قسم الطوارئ داخل للمستشفى لي كم يوم ماشفت غالية ولا لمحتها بروح اشوفها غصب عليها ولازم آخذ اللي ابيه ..
نزلت من مريضي في قسم التنويم رحت غرفتنا بعد الحاح من هند وبصراحة أحس بتعب دخلت استقبلتني هند وكانت لحالها : انا مو قلت لك ما تطلعين من الغرفة ماتسمعين والله لأعلم الدكتور فارس و انتِ بكيفك ازعلي وانفجري لو تبين
ماعطتني فرصة اتكلم : انطقي هنا زين بروح اطلع حالة من الاسعاف وجايه لك
غالية : طيب لا تتأخرين وأنا بروح عند الاستشاري بندر بستشيره بشغلة
لفيت ماشية من الغرفة طلعت جوالي و دقيت على الدكتور فارس علمته وينها ونزلت للإسعاف ............

/
\
/
\

كنت اريح بالغرفة شوي بعدت نقابي وطرحتي وقعدت اناظر الطاولة بسرحان هند راحت تنادي الدكتور فارس أنا استحي منه خصوصا معاملته معي و اعترافه لي انه كان يعتقدني اخته و القصة اللي حكاها لي تقطع قلبي حتى انا للحظة تمنيتني اخته يمكن اعيش حياة اكرم من ذي ،، قعدت افكر و افكر وتعمقت في عالمي غرقانه في بحر افكاري صحيت على يدينه اللي حوطتني و همسه الحار باذني كان يناديني لفيت اناظره صرخت فيه : بعد عني يا حقير
سعود بابتسامة : افااا شكلي ما جزت لك ياحلو بس صدقيني بعجبك
غالية : اطلع برا مابي اشوفك هنا
سعود : ليش رائد أحسن مني في وش ولا فارس اللي ما يندرى وش مسويه له
جمعت قوتي بايدي وعطيته كف ، صرخ فيني : يالـ ××××
قرب مني واخذني لحضنه بالقوة حاولت افلت منه ما قدرت صرخت بأعلى صوتي : يــا واطــي يــا حقــييييييير
حسيت الباب ينفتح بقوة دخل ما لمحته الا وهو فكه مني شفت سعود طايح على الارض من قوة الضرب انفجرت باكية
فارس يصرخ فيه وهو يسدد له ضربات : يا عديم التربية تهجم على بنات الناس وين دينك وين مبادئك
سعود وهو يتحاشى الضربات ويحاول يدافع عن نفسه : هه خليتها لك ولا حلال عليك حرام على غيرك
سكته بكف و ثاني يبي يطلع حرته فيه .. انفتح الباب رؤى و ياسمين ، كآن وقت بريكهم !

***

كنت واقف في البلكونه بعدما خلصت الشوربه وسمعت نصايح أناظر على جهة المسبح و الحديقة ورا البيت وبالي مشغول كنت افكر تذكرت الموقف اللي صار يوم رحت لعمي في شركته ....

دخلت عليه بشكل أشبه ما اكون مجنون كان في اجتماع مغلق ما طول فيه انتظرت حول 10 دقايق او اقل ودخلني سكرتيره عليه ..
: عمي سيف ليش سويت كذا فيني ليش دمرتنا ليش ليش ؟
سيف : وش سويت انا و دمرت مين
رائد : أنا و غالية و ... دلال
انصدم سيف بس ما وضح : اقعد يا رائد ارتاح
جلست وكلي اسئلة وحيرة : قولي فهمني اليوم مو طالع من عندك الا وانا عارف السالفة
سيف : قلي وش تعرف بالضبط عشان اقدر اتكلم
رائد : لا تقعد تلف وتدور علي ولا وربي ما عاد راح تسمع خبر عن غالية وحتى دلال
سيف ببرود رجع ظهره على كرسيه : أولا مو انت اللي تهددني فاهم والحين انطق وش تعرف عشان ابين لك .. تكلم
رائد : ليش دلال ساكنة ببيتي .. وش تبي فيها عند غالية ؟؟!!
سيف : ببساطة عشان اعرف اخبار بنتي و عشان تنقل لي وش يصير بينكم وش تسوي في بنتي وانا اقدر انتقم لها من معاملتك السيئة لها
رائد : انت اللي تحدني على السوء لها حتى مافكرت بتعاملك معي تخليني احبها كزوجة لي وش ذنبها وش ذنبي وش ذنب دلال اللي انحرمت ابسط حقوقها واشتغلت عند اختها والاذى الجسدي و النفسي اللي تحصله منك
سيف : لا تدخل في امور مالك فيها وعليك في غالية وبس
رائد : عمي ما راح اسألك انت وش كثر تحب غالية بس بسألك ليش تحبها هالكثر وليش سويت اللي سويته عشانها ؟
سيف : ما يخصك ويكون في علمك اني ما زوجتك اياها الا وانا واثق انك بتحميها من الدنيا لو انت ضريتها بنفسك
رائد : كل هذا حب لغالية ؟ وش مخليك واثق ؟
سيف : الاجابة داخلك انت جاوب نفسك لان انت بنفسك ما تقدر تأذيها و تخاف عليها بعد ولا لك نية تبعد عنها
رائد : تحبها ومعيشها بهالشكل على الاقل عرفها على ابوها ومنهم اهلها خل تفرح باقي حياتها 7 شهور وبتصير ام انت واعي وش اللي صاير !!
سيف : عارف وعارف اللي انت ما تشوفه وبنتظر الوقت المناسب عشان الخطوة حيل صعبة
رائد : لازم تفكر تطلع بناتك من اللي هم فيه لحق عليهم قبل يجي اليوم اللي ما تلقاهم فيه
سيف وقف ولف على الشباك : رائد دلال حكت لك ؟
رائد : يا عمي دلال فضلت غالية عليها قالت على الاقل وحده فينا تعيش حياة كريمة ماهمتني نفسي لو اضمن ان غالية و ولدها بيعيشون بسعادة .. عمي سيف بناتك اتقي الله فيهم

اذكر اني طلعت من بعدها و جيت للبيت .. بردآن !

***

منظري فوق سعود بكا غالية صدمت رؤى و ياسمين حسستني ببشاعة الموقف ما لقيت الا اني اقوم عنه دخلت في هاللحظة هند ومن يلومها لو تفاجأت هي الأخرى
هند بأعلى صوتها : وش فيكم وش صاير ، ناظرت في رؤى وياسمين اللي مبهتات في اماكنهم فارس متلخبط و سعود حالته حالة والادهى الدم ركضت لغالية اللي تبكي بشده وقهر حضنتها تشبثت فيني ..
لفيت اناظر حركة سعود اللي كان يمسح الدم من فمه : مانتهينا يا رخيصة !
بعدتني غالية بكل قوتها وصرخت فيه وهي تمسح دمعتها : روح الله لا يسامحك الله لا يسامحك
طلع فارس من الغرفة وهو ساحبه معه حاولت اهديها و افهم منها السالفة وهي تزيد في بكاها ومن بين شهقاتها : جاني بـ شَرّ !!
كل أنواع التعجب والاستفهام ظهرت علي معقولة وصلت فيه هالمواصيل ؟
رؤى بنفاد صبر : وقفت عليه كل هالمناحة لا تسوين انا الحساسه
ياسمين تهديها بهمس : مو وقته رؤى
صرخت فيها : الا وقته لمتى بنظل ساكتين وهي مسويه انا الـ ...
سكتها كف هند اللي عمرها بيوم ماتوقعته
كانت تبكي بشكل هستيري حاولت تهدي نفسها طلعت جوالها يا عمري رحمتها دموعها مو مخليتها تناظر الشاشة زين بعد جهد ، عدلت نبرة صوتها ومسحت دموعها رفعت الجوال على اذنها : رائد !
رائد : هلا
غالية : أنا حبيت اخبرك بس اني تعبت شوي برجع البيت
رائد : ليش وش صاير
غالية : لا مو شر بس ارهاق ظهري يألمني ماتحمل الوقفة بروح ارتاح
رائد : طيب وانتبهي على نفسك
غالية : خلاص ان شاء الله مع السلامة
حطت جوالها بقهر رجعت تبكي وتمسح دموعها وقامت ساهر تحت ينتظرها عدلت نفسها ولبست عبايتها
هند : غلو ريحي نفسك مايصير كل هذا يأثر عليك وعلى الجنين اهتمي بحالك عدل
غالية : بصير زينة ان شاء الله لا تخافين ناتالي تهتم فيني كأني بنتها
هند : اتطمن يعني
أومات براسها بايه ومشت .. وقفت شوي عند رؤى : آخر وحده توقعتها تشك بأخلاقي انتِ ، يا رؤى رائد زوجي !
مشت تاركه رؤى بكل انواع الصدمات وقفها صوت هند : غالية
لفت بدون ما ترد
هند : لا تداومين بينا تلفون
غالية : مع السلامة ، طلعت وقفلت الباب وراها ...~

***
هُــمـــوم !

اخذت الكائن اللي معي مدري وش نوعه بصراحة بس الأكيد انه مو انسان ، نزلته للطوارئ وطلعت مكتبي قعدت بزهق ماتوقعت حياة المستشفى تكون كذا بغير المرضى و التعب معها مشاكل بين الممرضين بصراحة قرف ومشاكل اخلاقية بعد
سعود هذا من يومي ما اطيقه الله يصلحه يحسب كل الناس منحرفة مثله مر علي الوقت وانا مستغرق في تفكيري
انتبهت للساعة .. كانت نهاية الدوام ..~

***

دخلت البيت ناتالي لاحظت انهياري تعودت منها الحنان اخذتني لحضنها الشي الوحيد اللي اقدر اسويه ابكي وافرغ كل طاقة بكاي في حضنها ما تسألني ولا حاولت طول ما انا ما اقول لها بس اليوم حسيت اني ابي احكي لها
: ناتالي
ناتالي تناظرني بنظرة غريبة كأن اللي وراها شي
مآهتميت اللي فيني اكبر : تعالي بحكي معك
جلست بقربها وقلت بكل الحنان اللي عندي : احكي بس لا ترهقين عمرك عشانك وعشان البيبي مو زين لك
غالية بدت تحكي وتوقف تمسح دموعها وقلب دلال يتقطع لحال اختها اللي ما ذاقت الفرح و الراحة مثل الناس
ناتالي : قومي حبيبتي ارتاحي بغرفتك وبجيب لك شي خفيف تآكلينه
غالية : لا مابي مو مشتهية
ناتالي : مو لازم اعلمك انتِ ممرضة وادرى مني لازم تاكلين بجيب لك تفاحه
غالية : حسيتك ممرضتي
تغيرت ملامح ناتالي و كانت بتقوم حسيت فيها شديت على ايدها : صدقيني انتِ اختي اللي ما جابتها امي ابتسمت وقربت حيل مني ... ضمتني ..~

***

بعد صلاة العشاء كنت قاعد بغرفتي .. طفشآن حالتي حالة
طق علي باب الغرفة : تفضل
دخلت بخفه : اعتذر فارس بس العشاء جاهز
فارس : ان شاء الله اسبيقني بلحق عليك
شروق : لا ما فيه الحين
فارس : خلاص عاد شروق قلت لك بلحق عليك
شروق : no ، رجلي على رجلك ننزل سوا
بصراحه مالي نفس عشاء : بجي معك بس شويات
شروق تقعد مقابله : وهذي جلسة خلص شوياتك و ننزل سوا
ابتسمت في داخلي يا ربي وش كثر هالبنت نعومة وذوق ومرحه ياحظه اللي بياخذها امه داعية له
شروق : ليش تتأملني يلا اخلص علي ترى العشاء انا سويته اليوم
فارس : بجد طيب روحي لا يخلص عليك تعرفين اخوانك مهبل مفاجيع
شروق بتفكير : فارس وش شاغلك علمني ؟
فارس : موضوع اختنا المفقودة
شروق وقفت : لا تخآف فيه الله سبحانه بيظهرها لو بعد حين
فارس : آمين

***

من بعد ذاك اليوم رائد عرف وش صار في المستشفى ما خلاني اروح بس هند صارت تتواصل معي قالت لي إن سعود ما عاد ينشاف لانه راح قسم العناية المركزة ومحجرين عليه ما يطلع صارت علاقتي فيها جدا حلوة وتتطور تدق علي تطمن تسأل عن حالي اشتقت لها ودي اعرض عليها تجيني البيت بس اخاف اطرح الفكرة على رائد
على طاريه قال من حوالي اسبوع تجهزي فيه ضيوف بيزورنا بالبيت بس مدري بالضبط متى ومضى الاسبوع و انا انتظر
فرحانه ياعالم بطني برز شوي اشوفه بكره موعدي عندي دكتورتي اتفقت مع ناتالي بس ادخل الشهر السابع نروح نتقضى له ياعمري ناتالي فرحانه لي تقولون ولدها الله يقدرني اردها لها بعض اللي تسويه لي
رائد ما صار يحكي مع ناتالي و لايأمرها بشي بعكس اول حتى اول كنت اشوف نظراتهم لبعض عدم ارتياح ، انا لاحظت فيه تغيير بسيط بشخصيته بس لاحظت تغير كبير مع ناتالي ما علي منه اهم شي بدت تتحسن اخلاقه في البيت اتوقع هذا نضج لأنه بيصير أب فديته .. رن جوآلي رديت
: غالية تجهزي نص ساعة بجي معي الضيوف اللي قلت لك عنهم
غالية : طيب كم عددهم
رائد : ما عليك أنا متكلف بكل شي بيوصل من بره استقبليهم عدل هذا الاهم
غالية : طيب
رائد : صح وخلي ناتالي معك أنا يمكن اتأخر في الوصول عنهم
غالية : ان شاء الله اهم شي انتبه لنفسك
قفل مني ، قمت أتجهز ..~

***

هنادي : يمه ورا ما نسآفر صرنا ربيع و الناس معطلين
دانية : الله و العطلة كلها اسبوع
معاذ : احمدي ربك ولا تدرسين اربع شهور صف واحد
دانية : مايخصك
معاذ : يمه حاكي ابوي نبي نسافر كلّنا "شد على كلمة كلنا"
أم فارس : ابوك قال انت ما تروح ولا مكان وتستاهل
معاذ بضجر : يـــمــــه
دانية تضحك عليه : احسن
دخلت شروق : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام .. جلست معها كوب حليب بالفراولة تشربه
معاذ : وانتِ مثل الاطفال حليب فراولة ؟
أم فارس : وانت وش عليك من بنيتي ؟
دانية : يمه ما تعرفينه ما يقدر يمسك نفسه شوي
شروق : اسم الله علي حلال ابوي مو حلالك
أم فارس : شروق يمه وش الغداء اليوم ؟
شروق : اممم مفاجأة دآم وليد بيوصل بعد شوي لا تخافون بيعجبكم
دانية : ايه الحب و الدلع حق وليد بس ولا غيره مافيه
شروق : لا و انت الصادقه الحب للكل لوليد ولغيره
هنادي : ما شفنا هالغيره من ؟ اعطي امثله
شروق : ليش يعني أنا طآبخه صحن بس لوليد وسآحبه عليكم
معاذ : تسوينها خبز ايدي
ام فارس : يلا عاد احمدوا ربكم عندكم ان هالاخت صدق ما تستحون
هنادي : يمه متى بالضبط بيوصل وليد ؟
معاذ : ان شاء الله وحده ونص بيوصل المطار
دانية : من بيستقبله ؟
شروق : فارس
دانية بسرعة : لا لا وش رايكم نروح نستقبله حنا
معاذ : ايه يمه تكفين خل نستقبله
ام فارس : لا اخوكم بيجيبه
هنادي : يعني بيجي العصر
شروق : ايه يمه تكفين خليهم يروحون حرام يقعد كل هالوقت
ام فارس : خلاص بكلم فارس اشوف شوره .. طلعت وخلتهم
دانية : يا رب توافق يا رب
هنادي : وش كل ذا حب لوليد و لا الطلعه ؟
معاذ : هنادي بلاك ما جربتي الحبسة وقسم بيطلع لي نخل
رجعت ام فارس : خلاص بتروحون بس انتبهوا على انفسكم
معاذ و دانية يطامرون و يحضنون بعض : وه فديتك مآمتي
طلعوا مسرعين يبدلون
أم فارس و بناتها يضحكون : الله يكملهم بالعقل ...~
.
.
.
.

تم الجزء الحادي عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 05:56 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني عشر ~

ﯾآ ق̮ـ̃لب لآ ﭠق̮ـ̃سـے ﭠگـﭬـے



تجهزت انتظر الضيوف لبست بنطلون جينز أسود مع بلوزة حرير واسعة ملونه مابين اصفر و اخضر فاتح وخطوط رفيعة اسود فليت شعري اللي جعدته حطيت عليه طوق بورده كبيرة و اكتفيت بقلوس لشفايفي بس .. ما اشغلت بالي في التفكير جاتني ناتالي في الصالة قالت لي الضيوف وصلوا قمت وقفت وهي راحت تفتح الباب عشان يدخلون دخل رائد بالاول وقف بعيد عني تعجبت منه : رائد انت جيت
ما نطق ظل يناظرني و ناتالي واقفة ماسكه الباب وهو مفتوح معناه فيه احد بيدخل
قربت من رائد وفجأة دخل شخص ، صرت اناظر في الشخص ما جا في بالي اي تفسير ناظرته ناظرت رائد ناظرت ناتالي وكأنهم اللي يتحاشون بنظرهم عني ؛ من هذا ؟؟
رائد : حيآك يا عم تفضل
قفلت ناتالي الباب ،
: السلام عليكم
ناتالي رائد : وعليكم السلام
أنا لازلت بصدمتي اللي اشتدت علي يوم نطق رائد : أعرفك سيف بن عبدالعزيز ............ أبوك يا غالية
حست بسكاكين تغرس في بطني مو قادرة اوقف اكثر انحيت ورفعت راسي لرائد
: وش تقول انت !! نزلت دموعي بدون لا احس : ابوي ؟
سيف : غالية أنا ابوك
صرخت فيهم : لا تكذب علي انا ماعندي اب رائد ليش تسوي فيني كذا ليش
انهرت طحت على الارض موجوعة ومنهاره وكل شي قاعده ابكي بهستريا قربت مني ناتالي رفعتني على الكرسي وانا لازلت ابكي جابت لي كوب مويه هدتني : بس خلاص عشان البيبي ما يتحمل منك الزعل
صرخت فيها : شلون تبيني اهدى شلون
ما نطقت ظلت تتأملني رائد بعد عني بينما هالشخص يناظرني بنظرات عجزت افهمها
بعد دقايق صمت مرت كأنها ساعات ..
رائد : تفضل عمي ، دخلنا كلنا الصالة الداخلية المرتفعه بدرجتين
قبل لا يجلس همس لي : ما راح تسلمين على ابوك
رفعت راسي ناظرته : توك تعرف انك ابوي وينك عني من زمان ليش توك تعرف انك ابوي وينك وينك ؟
سيف بهدوء : أنا جاي اعلمك كل شي اتمنى تسامحيني انا قسيت عليك وعذبتك بعد بس كله غصب علي يوم كان تركي لامك صدقيني اني تركتكم بجسدي بس روحي وقلبي وعقلي معكم كنت البي طلباتها وطلباتك مابغيتكم تحتاجون احد ، جيت لك يوم زوجتك لرائد اللي بعدك عني ولا قام يوصل لي اخبارك قلبي انفطر عليك اضطريت اجيب ناتالي عفوا اختك دلال !
فتحت عيوني : ناتالي ... دلال ... اختي... أنا عندي اخت !!
رائد : غالية ناتالي اسمها دلال وهي اختك بنت ابوك الكبيرة
حسيتني باطيح منهاره ثبتني رائد ناظرته ولفيت نظري لـ .. سيف و ناظرتها ناظرتني بترقب تشوف ردة فعلي ثم نزلت عينها
غالية : ناتالي انتِ دلال وتصيرين اختي ؟
ما رفعت راسها و جهها صاير احمر رحت لها رفعت راسها : احكي انت اختي احكي
رفعت راسها تناظر فيه عيونها غرقانة بالدموع صوتها اقرب لهمس هادئ : why you did it with me " ليش سويت فيني كذا ليش "
سيف : خلاص كافي ماعدت اتحمل
غالية تبكي : انا اللي مافيني اتحمل وش قاعد يصير وش كل هذا ؟
رائد : اهدي غالية الله يخليك شوي بس
جابت لي مويه وشربتني : سامحيني غالية مابيدي شي
سيف : غالية سامحي اختك هي مالها ذنب أنتم خوات الله يخليكم لبعض انا بنسحب من حياتكم ، لف على رائد : أمنتك الله ببناتي لا تضيعهم مثلي ....
لف يطلع من البيت واضح فيه الانكسار أنا عشت معه فترة وكنت اشوفه باجازاتي طول عمره قوي صلب مايهزه شي حتى يوم تضررت شركته بالبرازيل بسبب نواف ما انكسر كذا ولا حتى اهتز ....
أول مرة في حياتي قلبي يقسى .. و على أبوي !!!


***

الساعة 2:50 تأخرت المفروض من قبل اكون بالبيت ادري تأخرت على الغدا بس مو بايدي اضطريت ادخل بمريضة لجراحه العملية انتهت بنجاح بعدما تطمنت على المريضة انها بصحة واستقرت حالتها طلعت بروح البيت ... نص ساعة كانت تكفي اني ادخل البيت بعدها بسلامة ، فديتها شروق ما رضت احد يتغدا حتى وليد وابوي صبرته بخفايف تعرفون مرضى السكري
كانت تنتظرني وقفت يوم شافتني : هلا وغلا ابوي
فارس : هلا بك آسف تأخرت عليكم
نزل معاذ ناوي لي بهواش لاني سبب جوعهم خصوصا ان الاكل طبخ شروق لا يعلى عليه وسمع الكل منه بوصولي نزلوا للغدا ...
معاذ برفعة حاجب : أخيراً سيد فارس كنت ماجيت بعد
ابتسمت له : وش اسوي عاد عملية طارئه
دانية : وليش ماخليتنا نتغدا جوعانين كله منك
شروق : معاذ دانية خلاص عاد فارس حبيبي روح بدل و اغسل و تعال ننتظرك
دانية سكتت بينما معاذ بقهر: لا وش رايك روحي جهزي اوضاعه بعد مسكين يمكن مايعرف يبدل و يغسل بنفسه
وليد : معاذ لم لسانك كلنا جوعانين على الاقل انا واصل من السفر انت وش سويت
فارس : شفت كيف !
وليد : بزران و يظلون بزران
نزلت هنادي بركض وهي اللي كانت سامعة كلامنا من قبل
: فويرس وجع مت جووع و المشكلة الاكل يشهي ريحته واصله آخر الشارع
فارس : هههههههه آسف والله آسف بس دخلت جراحه عاجلة
وليد : الحمد لله على السلامة يلا عاد لا تطولونها
دانية : ايه بسرعه امي و ابوي ينتظروون في السفرة ...~

***

طلعت من المستشفى على طول للمطار استقبل امي فرحتي مو مصدقة انها خلاص بتعيش معي في الرياض في شقتنا .. كنا في طريقنا للبيت
أم رؤى : كيفك يمه وش مسويه بدنياك
رؤى : بخير يمه بخير من شفتك نسيت كل اللي راح
أم رؤى : الله يخليك لي يا يمه كنت اتمنى ترجعين الطائف اهون من القعده هنا
رؤى : يمه خلاص انسي ما راح يوصلون لنا يكفي وضعنا بعدين ماعندنا شي نخسره بعد شوفة عينك كل اللي عندي راتبي و ما ينتهي الشهر الا وهو مخلص قبله
أم رؤى : الله كريم يا بنتي الله كريم بيفتحها بوجهك يوم ويفرجها عليك
رؤى : آمين ايه يمه هذا اللي نبيه بس دعوآتك ورضاك
عآد فلتها امي ما صدقت خبر : يا جعلني اشوفك مع ولد الحلال على كوشتك و اشوف بناتك وعيالك يا رب
ابتسمت لها لفيت وجهي جهة الشباك تذكرت رائد .. و غالية ! ..~

***
ھَہّــۆ .... آخـﯾ !

بعد صلاة المغرب كنت نازلة بروح السوق ملكتي نهاية هالاسبوع طبعا اخذت اذن بابا ، كان متعب طالع باتجاه الدرج مريت من جنبه ولا كلمته انا ماختلط فيهم كثير بعكس رهف لانها فرضت نفسها علي
متعب بحده : ما تسلمين ولا تسألين ؟
ياسمين : كيف حالك
متعب : بعد وش ..
ياسمين : آسفة ،، جيت بروح مسك ايدي استغربت حركته
: ياسمين انا آسف على ذاك اليوم واني جبرتـ ...
قطعت كلامه و انا ابوس راسه : ادري انك تبي مصلحتي
تفاجأ من حركتي و بصراحة حتى انا تفاجأت من نفسي
متعب : راضية علي ما زعلتي
ياسمين : متعب انت اخوي و مهما صار ما ترضالي الا اني اكون سعيدة وانا واثقة من اختيارك لي
ابتسم بوجهي : معناه اقدر اوديك للسوق
رديت له الابتسامة : لا تتعب عمرك بيوصلني السواق
نزلت رهف مسرعه كثير لدرجة انها طاحت على متعب اللي فقد توازنه و طاح
رفعها و قام : وش ذا حشى قبيلة مو وحده خفي اكل و خفي طفاقه بغيتي تذبحيني
انحرجت كثير : امممم متعب ما شفتك معليش
خرب لي شعري : دبه فديتك
كنت اناظرهم لاحظت في متعب حنان ماقد شفته لانه دايم معصب و برا البيت ماعرفه زين حتى يشبه ابوي خالد في طريقة كلامه
لفت لي رهف : سوس بجي معك كويس ما طلعتي
ياسمين : طيب جيبي عبايتك
متعب : بسرعة ولا بنرووح نخليك
ياسمين : متعب لا تتـ ..
متعب : اشششش مالك شغل بوصلكم وبتسوق معكم لازم اكشخ في ملكة اختي يمكن القى لي عرووس ما تدرين
ضحكنا من كلامه طلعت رهف ركض فديتها على خفتها وحركتها ما تنحف ... مدري وش السبب !

***

حبست عمري بغرفتي .. لا رائد ولا ناتالي ، عفوا دلال قدروا يغيرون رأيي
كنت محتاجه لهالوحده ابكي فرغت طاقتي بالبكاء ما قدرت اسامحه ولا قدرت انسى الم ودمعة ماما عشانه واصلا هو ليش سوا فينا كذا
رائد كان يقول لي لا تفتحتين على نفسك ابواب وتبين تعرفين كل شي يقول يمكن ابوك بعذره يوم سوا كذا وش عذره يا رائد وش عذره يوم ترك جنين ببطن امه ؟!
ودلال مو قادرة اسامحها ليش هي بعد خدعتني كانت معي طول الوقت 6 سنوات ما حكت ولا تكلمت ، تذكرت يوم اني سمعتها تحكي عربي بالليل في غرفتها
فتحت الباب طلعت بخفه لقيت دلال محزنه .. ورائد عابس بجنبها ~

***

مّنٌ أٌرٌوً6ـ أًيَأَمَيّ مُعّ أِخُوّتُيّ ؛!

الساعة 10 يالله خلصنا تسوق بس باقي رهف تبي شوز وانتو بكرامه رحلة ممتعه جميلة ولا رحلات تسوقي مع هند و رؤى فقدتهم البشعات .. دخلنا آخر محل لنا اليوم
متعب : فوفا ها جا مقاسك ؟
رهف : اممم خليه يعطيني 38
متعب : لا بجيب 40
رهف بعصبية : اقولك 38 انا اعرف مقاسي
متعب يتمسخر : ايه بدليل بدينا من 36 اعترفي رجلك دبيه مثلك
رهف بمرح يخفي ألمها : مآلت كاشفني جيب 40
متعب : كان من بدري بلا هالحوسه دوختينا و دوختي الرجال
رهف : يووه ميتوو خلاص لا تقعدلي على الحركة وش دراك يممكن يدخل في رجلي
متعب : كذا سبحان الله بدون لا تنسمين ولا شي
رهف : ايه بعدين يا زيني من دبيه
متعب : فديتك يا روحي احلى دبية بس لاتكثري علينا هالحركات وتصيرين الاجمل على الاطلاق
كنت واقفة اناظرهم ابتسمت على كلامهم سوا رهف بجد مرحه و فرفوشه صح جمالها مو بذاك الزود و دبية بس تعرف تحلي عمرها و جاذبه الناس لها بعكس شذى رغم جمالها متكبرة و شايفه عمره منفرة الناس من حولها
متعب ماتوقعته ابد بهالاخلاق و هالروح شفته كذا مرة اختلف مع امه بس اللي اعرفه انه شديد ولا يقعد في البيت وبصراحة حقدت عليه يوم جا يغصبني انزل للرجال
انهينا التسوق و تعشينا في مطاعم السوق ، ورجعنا للبيت

***

خلصنا عشاء خلاص قمت الم الصحون و خالتي ام رؤى تساعدني
هند : خلاص خالتي ارتاحي انا بلمها
ام رؤى : خليني اساعدك يا بنتي
هند : لا خالتي تكفين عشان خاطري اقعدي انا متعودة على حوسة البنات
ام رؤى : لا تتعبين
هند : مو تعب كلها صحنين و كم ملعقة
ام رؤى : الله يحفظك يايمه و يعطيك القوة
قامت راحت لبنتها في الغرفة كانت سرحانه و واضح عليها الحزن
: رؤى يمه ماكليتي شي وراك وش اللي صاير معك
رؤى : مو مشتهية يمه
أم رؤى : فيك شي احكي لي
رؤى : يمه مافيني بس ضايق صدري على حالة عندي في القسم
ام رؤى : الله يشفيه
قامت طلعت متكدرة على بنتها .. رؤى كان شاغل بالها غالية و ظلمها لها من كم يوم بس عرفت الحقيقة ولا قدرت توصل لها عشان تعتذر منها
وبعد حزينة لان الوحيد اللي خفق قلبها له .. مو لها

.
.
.
.
.

تم الجزء الثاني عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 05:58 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثالث عشر ~


ص̶ب̐ــإ̃פ̲ـيٓ م̉ع̲ـھ̯ـم̲ !


قمت بنشاط ومرح اليوم عندي امتحان مستعده له من كم يوم اكيد هذا ميد تيرم مو لعب نزلت أجهز لهم الفطور ادري فيهم كل من يقوم على دوامه وبتقوم حرب لو لوليتا ملخبطة لهم في الاصناف بعضهم سبحان الله يصيرون نباتيين على الصبح
سلمت على امي : كيفتس يمه اليوم
ام فارس : بخير طولما انا شايفتس بخير
شروق: جعلني ما ابكيتس حبيت على راسها
ام فارس : الله يرضى عليتس و اشوفتس معرسه وحولتس بنين و بنات
انحرجت كثير من دعوتها قلت بدلع : يمااااه تبين تخلصين مني
ام فارس : افااا من يقوله
شروق : يمه لاحقه الحين زوجي فارس و وليد و هنادي لاحقة علي
ام فارس : الله يبلغني فيكم يا رب
قمت بروح للمطبخ : يمه بروح اجهز البوفيه تعرفين بعد شوي كل من بيقوم و بتبدأ حرب ادري فيهم
ام فارس : عساتس على القوة يمه
نزلت مع الدرج لقيت شروق رايحه باتجاه المطبخ : صبح صبح يا قمييييييييل
رمت لي بوسه على الهوا : صباحك سكر يا سكر
ابوي دخل من الباب راجع من المسجد معه الشباب : اسمع ناس تتغزل على الصبح في بيتي
ضحكت وانا ابوس راسه : وانا اقدر يا حلو الا اني اتغزل فيك
معاذ : ايه اسطوانه المصلحة اطلبي وش تبين بسرعة
فارس : يالله صباح خير
ام فارس : دآم الكل مجتمع لا تتعبون اختكم رايحه تجهز لكم بوفيه افطار
وليد : فديتك يا شروق يا بعد عمري
معاذ : وش دراك انها شروق
وليد : من بتطلع يعني دام هنادي قدامك دانية مثلا ؟!
معاذ : بعيد الشر بس ما تدري ممكن تكبر فجأة
فارس : صدقني معاذووه دانية ما بتكبر فجأة الا يوم انت تكبر فجأة
ابو فارس يضحك : مدري متى بيعقل هالولد
معاذ : قلت لك تبيني اعقل ، زوجني
هنادي : يمه وش كنتِ تتوحمين فيه وانت حامل فيه
ام فارس : والله علمي من علمتس يمه كلكم نفس الوحام الا فارس
فارس بابتسامة : وآضحه يمه ما يحتاج أنا الكبير و الوسيم و الانيق و الدكتوور و ...
وليد : بس بس بس أكلت الجو علينا
ابو فارس : عيالي كلهم وسيمين !
معاذ : وشهد شاهد من اهلها
جات شروق ودخلت وراها دانية : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
شروق : خلاص احط سفرة مو بوفيه
ابو فارس : ايه يا يبه بنفطر سوا اليوم دام الكل موجود
شروق : على امرك يبه
دانية صوتها تضخم من النووم : معاذ رسمت لي الخريطة ؟
معاذ : بسم الله انتِ بنت ولا ولد
دانية: وش شايف ان شاء الله
معاذ : والله اللوك بنت بس الصوت ولد
دانية بدلع : مآمي شوفيه
أم فارس : خل اختك في حالها
معاذ : هذا جزاي راسم لها خريطة الجغرافيا دولة تنزانيا بدقه متناهيـ ...
وليد : بس عاد ما صارت تذلها على رسمه
معاذ مد بوزه : طيب بسكت
دانية : هنودي صباحوو
هنادي : صباح القشطة
فارس : الله يالدنيا من بين هالحضور مافي الا يقلد صوتها " هنودي صباحوو " ؟؟
دانية : صباحوو كلكم
ابو فارس يضحك : شكلكم مطولين ما وراكم دوامات ؟
دخلت شروق على كلمته : السفرة جاهزة ، قآم الكل بيفطرون ويفترقوون ..~

***

لك غلاوة .. ماهي لغيرك من الناس
لوهي غيوم ...
هزت الدنيا برعدها


ما قدرت أنام الليل بس قدرت آخذ لي غفوة بسيطة بعد الفجر طلعت احسني جوعانه مآبي اللي صار يأثر على ولدي حبيبي ، نزلت الصالة لقيت دلال قاعده
وقفت : غالية
وقفت بدون ما الف عليها و لاتكلمت : ...
قربت مني وحسيتها متردده باللي تبي تقوله : أنا آســ ـفه سامحيـ ...
قلت وعيوني غرقانة بالدموع : ليش سويتي فيني كذا ؟ ليش ما علمتيني ليش ؟
حمر و جهها و لمعت عيونها تستعد لنزول دمعه : غالية أنا مجبورة ومضطرة
ماكنت ابي لا انا ولا انتي اني اعيش هالموقف بس هذا فوق طاقتي ، غالية كل اللي صار معك صار لي انا بعد عشت بعذاب و تعارضت رغباتي وسكت غصب عني
هذا سيف عبد العزيز ما تعرفينه ولا عمرك بتعرفيه !
غالية : ليش مو انتِ بنته ما يحق لك تتكلمين
دلال : السالفة غير عن اللي انتِ متوقعة
غالية : مو قادرة اتخيل انه فيه شي بالدنيا ممكن يخلي هالحواجز بين اب و بناته !
دلال : قصة هو الوحيد ممكن يفهمنا اياه
سكت ماعندي شي اقوله قلبي مو راضي عليه مو قادرة اشوفه !
دلال بحنان : غالية اليوم موعدك ما بتطمنين على ولدك ؟
غالية بحزن : ما كفاني الحزن و العذاب من ابوه يطلع لي جده بعده
دلال : هونيها وتهون ، شوفيني عايشه قدامك وانا اللي فقدت زوجي و ولدي لا تسوين مثلي
غالية مصدومة : وشو ؟!
دلال تحاول تخفي حزنها : لا تهتمين ماضي نسيته
غالية : مو قصدي اذكرك و ...
قطعت عليها حكيها وهي تحكي بمرح : يلا لا نتأخر على الموعد ، بشوف ولدي كيفه
رحت لها حضنتها قبلت راسها بصمت ، مشيت من عندها ..

***

المستشفى صاير كئيب بس مهون علينا وجود ياسر بروحه الملقووفة المرحه
لقيته واقف عند اللفت : ها ياسر وش عندك تضحك
ياسر : لا ابد بس روحي شوفي يزيد و سعود
رؤى : وش فيهم ؟!
ياسر : متورطين مع الدكتور لويس احسن يستاهلون
رؤى : هههههههه من جدك لويس
ياسر : ايه انا انحشت لا يضمني للقائمة مالي شغل الزم ما علي نفسي
رؤى : ياسر تكفى تعال معي لويس لو شافني لحالي بيهاوشني عشان تقرير حالة قدمته له رودي ناقص
ياسر : لا اسمعي بتهزأ عشانك مستحيل لو انك ليلى بعد عيني ممكن
فهيت : وش جاب طاريها الحين
رجع شعره على ورا وو ابتسم بخبث : ليش تغارين !
شهقت و فتحت عيني على آخرها : وليش ان شاء الله
ياسر : لا بس كنت ملاحظ نظراتك لي ولا تحسبين اني مانتبهت يوم ما باركتي لي ادري كانت عينك علي
بلهت اناظره لثوآني ثم انفجرت ضحك : من جدك ياسر هههههههههه ماتوقعت مهبوول لذي الدرجة
ياسر بحرج : ليه طيب وش فيني مآني قد المقام ولا مو رائد اللي خاقين عنده تراي اعرف حركاتكم وسمعت كلامكم عنه واصلا كل شي في المستشفى اعرف عنه
كشرت بوجهه : مالت عليك وخر من وجهي بروح لحالي لا تمن علي
ياسر : أحسن ومشى خلاني وهو يضحك
طلبت المصعد وأنا أفكر في رائد وطرت علي غالية !

طَ̲مُ̲نً̲ﯾَ̃ يَّآ̲ دَ̲ﮚ̷تَ̲ﯙ̷ً̲رٌِ


كنا قاعدين على الكراسي في الممر ننتظر دوري للدخول قبله كنت معطيه تحاليل دم و بول ( تكرمون ) دلال تربت على كتفي و تناظرني وكأنها تطمني
طلعت الممرضة : غالية أحمد
دلال وقفت : يلا غالية دورك
دخلنا على الدكتورة : السلام عليكم
الدكتورة : وعليكم السلام تفضلوا وين المراجعه ؟
غالية : أنا غالية
رفعت الدكتورة اوراقي ونتايج تحاليلي من الملف : انتِ ما سويتي Ultrasound ( أشعة فوق صوتية )
غالية : لا اليوم جايينك عشان نشوف البيبي
رجعت عينها على الاوراق ثم رفعت راسها : بس انتِ في الشهر الثاني تونا على التحديد
دلال : لا تقصد صحه الجنين بغض النظر عن نوعه
الدكتورة : طيب شويات راجعه
طلعت الدكتورة وانا الف لدلال متوترة : دلال خايفة كثير
دلال : وبعدين غلاي لا تصيرين طفلة
غالية دمعت :...............
دلال : وبعدين غالية ؟؟؟؟
مسحت دمعتي و دخلت الدكتورة : تفضلي معي للغرفة الثانية
طالعت في دلال : قومي معي مو رايحه لحالي
قامت على حيلها : يلا قدامي
رقدت على السرير ساعدتني دلال وحطت الجل اسفل بطني بدت الدكتورة تمرر الجهاز علي وظهرت على الشاشة صورة صغيرة .. واضح انه النونو
انا ما كنت اشوفه بوضوح لاحظت ان دلال تغيرت ملامحها و بعد الدكتورة حسيت بشي لان دلال تفهم في النساء و الولادة وكنت دوم اشوفها تقرا كتب و تشوف افلام في هالمجال
قلت بفزع : دكتورة وش فيه ولدي فيه شي ؟!
الدكتورة : بسبقكم للمكتب وقامت طالعه
لفيت لدلال : دلال تكفين تكلمي فيه شي ولدي
دلال تتصنع ابتسامة : خلاص حياتي الحين بنروح نشوف الدكتورة
مشت غالية قبلي دخلت للدكتورة وقعدت : دكتورة ولدي فيه شي
سكتت شوي ثم تكلمت وهي تناظر صورة الجنين : ما اقدر اخبي عليك في هالموضوع لازم تهتمين اكثر بنفسك و تحافظين عليها انتِ روحين مو وحده
غالية علا صوتها : دكتورة وش صاير
الدكتورة : عندك بداية اجهاض
غالية : كيف يعني ؟
الدكتورة : ما راح اقولك تطمني ولا اقولك خافي بس لازم تنتبهين على نفسك وانفعالاتك اكثر عندك بداية اجهاض والحمل لازم يثبت وترتاحين راحه تامه لان مو من صالحك لو فقدتي الجنين ولا نسين ان حملك عزيز !
دلال : عزيز !!
الدكتورة : انتِ حملتي من قبل ؟
غالية : لآ
الدكتورة : وكم لك متزوجة ؟
ناظرت دلال بتوتر ولفيت للدكتورة : 11 سنة
الدكتورة : استخدمتي موانع ؟
غالية : لا
الدكتورة : عشان كذا اقولك لازم تحافظين عليه لانه لو راح مدري متى بتحملين بعده
دلال : دكتورة كيف مستوى الخطورة الحين عليها و على الجنين
الدكتورة : على الام مافي خطر ولله الحمد بس الجنين في خطر عشان كذا لازم تاخذ قدر كافي من الراحة وياليت لو تتمد 90 % من يومها على ظهرها وتقلل الحركة وتبعد عن الانفعال
دلال : مشكورة دكتورة يعطيك العافية
الدكتورة : هلا حبيبتي انا بالخدمة ، بعد اسبوعين اشوفك عشان اقيم حالة الجنين
غالية : ان شاء الله
طلعنا من عندها و انا قلبي يتقطع على ولدي اللي بيروح من بين يديني ...
"" الحمل العزيز للي ماتعرفه : هو الحمل اللي يصير بعد مده طويلة من الزواج او حتى يكون فيه فرق وآضح بالعمر بين الابناء وتكون الام سليمة و الاب سليم ولا تم استخدام أي موانع للحمل ""

***

مرت اسبوعين ما فيها جديد .. غالية واضح سامحتني ابوي ما قام يدق علي رائد اختفى ما قمنا نشوفه وهذي حياتنا بالروتين .. طفل غالية كأنه تحسن الدكتورة لازالت على توصياتها و بصراحة نفس الدكتورة مو عاجبتني ودي اغير المستشفى بكبره و الدكتورة لازم اعطي غالية خبر لاتزعل صايرة حساسة هاليومين ...

***

فهد ( ابو سعد ) : عشاء بسيط في بيتهم
سيف : وليش ما تفرحها ؟
فهد : ودي بس هي رافضة ما ودي اضغط عليها عطيتها تكاليف الحفل
سيف : ومتى العشاء ان شاء الله
فهد : يوم الجمعة الرحلة ، قبله بنسوي العشاء
سيف : ما شاء الله على البركة
فهد : يبارك فيك عقبالك
سيف : لا يخليك لي ، أنا مو وجه زواج
فهد : وليه ان شاء الله
سيف : ودك تدعيلي ادعي لبناتي غيره لا
فهد : الله يحفظهم لك , الا وش صار على غالية
سيف : من رفضتني ماعرفت لها خبر حتى دلال ماعدت شفتها
فهد : الله يكون بعونك عاد انت حاول تلين قلبها و تكسبها لا تخليها كذا مصيرها تفهم كل شي
سيف : ادري بس انا بعد غلطان و اكبر غلطان مالي وجه اقابلها ثاني
فهد : لا بتروح ولو اضطر الامر ، انا بوديك لها بنفسي
سيف مو عارف وش يقول لآنه ببساطة عاش التشتت اللي يعيشه دوم في مسألة تتعلق ببنت قلبه غالية !

/
\
/
\

على الغداء اليوم كنا جالسين الكل ساكت وشكله سرحان بعآلم ثآني قطع سكوتنا وهو يحكي
: زواجي بيكون الأربعاء حفلة جداً مختصرة و إللي يبي يحضر حياه الله و الله ما بيبي عزيز و غالي تعرفون كلكم أولاد قلبي
كنا نناظر في بعض تكلم سعد : ألف مبروك يبه
رائد : أكيد بنحضر يالغالي
كنت ساكته ما علقت بشي ساره باركت لأبوي بعد
لين : بتسكن معنا ؟
أبو سعد : إحتراماً لكم و عشان تآخذون راحتكم و تاخذ راحتها لآ
لين : الحمد لله قامت من على السفرة و لاحد حاول يمنعها أبوي يعرف بحساسيتها كثير
ساره تلطف الجو : معقول بيصير عندكم أخ أصغر من عيالي
رفعت عيني أناظرها لاشعوري ثم ضحكت بصوت عالي
الجازي مبتسمة من عفوية ساره المنحرجه من ضِحكت رائد : اللي مكتوب بينشاف
حسيت أبوي تطمن من كلمة الجازي و ابتسامتها تذكرت غالية وحملها من أمس مدري عنها ' لو تدرون إنه كم شهر بس و أصير أب ما تصدقون '
سعد : يبه وين مسافر شهر العسل ؟
ابو سعد : ما راح اطول اسبوعين بس وراجع بنروح النمسا و جنوب افريقيا
سعد : يووه يبه لا تخليني أتهور و اروح معكم ودي اسوي مغامرة بداخل ادغال افريقيا بس بعض الناس مو راضيين
ابو سعد : جرب حظك قال يبي يجي معنا
رائد : هههههههههههه فك نفسك أبو فواز
سعد : شكله مآيمدي
الجازي : اخواني مهبل
ساره بهمس : توك تدرين
الجازي بعفوية : اسم الله عليهم
سعد يضحك : مجنونة وهبلة وكل شي
حسيتها منحرجة وبتغير السالفة : ساره وين عيالك
سارة بانزعاج : الله اكبر عيالي كلهم اثنين قالت عيالي
رائد : الحين فواز كم عمره ؟
سعد : سبع سنوات و عبد الإله 4 سنوات
رائد : ما شاء الله ، وسرح بفكره بعيد شوي !!
الجازي : الله يخليهم لكم
الكل : آمين

***

ملكتي تأجلت لان بابا كان عنده شغل و ضغط الفترة الماضية مو مكلة تأجلت بس اسبوعين .. زين لي حتى جهزت نفسي كويس يالله مو مصدقة بكرة ملكتي بكرة بس بصير حرم فؤاد ......

.
.
.
.
.

تم الجزء الثالث عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:00 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يوم حفل الملكة ~



من قال ان الحب في لحظه يضيعـ
من قال ان الورد يذبل في الربيعـ
دام الامل باقي برغبه واقتناعـ
ماجفت اوراقي ولا اهتز الشراعـ




اليوم يوم ملكتي كنت أبيها عائلية بس بابا يبي يفرح فيني يلا ما علينا اهم شي املك واخلص فايزة لو ودها ماتزوجت بس الحمدلله مو بايدها أبوي كان فرحان كثير لأن اللي فهمته مؤخراً إن أبو ناصر يصير صديق أبووي و يشتغل معه بعد ، دخلت علي رهف
: أنتِ قاعده للحين قومي وريني طولك سوي أي شي
ياسمين : طيب بقوم لا تنفخين
رهف : متى الكوافيرة توصل مو كأنها تأخرت
ياسمين : لا هي قالت بتتأخر شوي بتجي الساعة 6
رهف : الساعة 6 ليه وقتها تلقين حتى المعازيم مخلصين قبلنا
ياسمين : يمدي إن شاء الله إلا صديقاتك متى بيجون ؟
رهف : مدري بس انا لازم اخلص بسرعة عشان استقبل الخلق
ياسمين : طيب وش فيك مطفوقة كذا اركدي
رهف : اختي بتعرس كم مرة تصير في الحياة بشعه مآحبك
ياسمين : أفا ليه ؟
رهف : متى جيتي حتى تبين تروحين ماتهنيت فيك
ياسمين : ولا يهمك بزوجك اخوه الصغير و نصير قراب كثير
رهف راحت لعالم الأحلام : الله فديتك سوسو متى بس
ياسمين : مو بصاحية ابد الله يخلف عليك
طلعت من عندي يوم سمعت امها تناديها ودخل علي متعب
: كيف العرووس
ابتسمت له : بخير
متعب : مستعده
نزلت راسي أفكر مو متحمسة كثير على إني اموت في فؤاد
متعب : وين رحتي انا هنا
ياسمين : متعب من بيحضر الملكة
متعب بتفكير: اممممم عمي فهد و عمي ناصر وعمتي منيرة و المعارف واصدقاء العائلة و صديقاتك يعني فيه حضور لا تخافين
ياسمين : طيب
متعب : ليش قاعده متى بتجهزين صح اني ما افهمم في اموركم بس مو المفروض تخلصين بدري
ابتسمت وقلت : لسى الكوافيرة ماجت تسبحت و انتظرها ورؤى بتجي بعد شوي و بعد البنات
متعب : لا اوصيك أبي قمر وغمز لي
ضحكت : مو صاحي
قام بيطلع : بمر اشوفك وبتصور معك يعني لازم تكشخين سمعتي
طلع و دخلت شذى ، وش عندها العائلة بالدور
: مبرووك يا عروس
ياسمين : يبارك فيك وعقبالك
حركت شعرها بغرور : ياحظه اللي بيآخذني
ما علقت عليها
شذى : اقول ياسمين
ياسمين : هلا
شذى : المفروض تكونين تتجهزين الحين وين الكوافيرة عنك
ياسمين : بتجي بس اعتذرت صار لها ظرف
شذى وقفت : طيب انا بروح اجهز لازم اطلع شي مو حيالله شي
ياسمين تناظرها بغرابة وش عندها تنازلت وتلطفت معي !!

***

اليوم بروح مع شرووق لملكة صديقتها اللي شفتها بالسوق حبيتها حسيتها طيوبة نزلت الصالة قعدت اطالع برنامج عن الصحة العامة دخل فارس و وليد
: السلام عليكم
هنادي : وعليكم السلام
وليد : وين شروق
فارس : بس شرووق
ضحك ضحكة خفيفة : وين الباقيين ولا تزعل
هنادي : مدري بس شروق اتوقع تجهز اليوم ملكة صديقتها
وليد : ما بتروحين معها
هنادي : الا شفناها بالسوق ومن بعدها لزمت على شروق اني ارووح معها
فارس : زين ابيك تشوفين لي وحده على ذوقك
هنادي : عزمت خلاص
وليد : على البركة من ورانا
فارس ابتسم : مجرد فكرة بس لو لقيتي ما نقوول لا
هنادي : لا ان شاء الله اليوم مو طالعه من هناك الا ومعي وحده لك
فارس : فديت اختي والله
وليد : يعني بصير عم
كان بيرد فارس بس دخول معاذ بحالته سكتته
: وش فيك
معاذ سكت فترة ثم ببرود : مافيني
قرب منه وليد : معاذ احكي
معاذ بصراخ : قلت ما فيني شي خلوني بحالي
فارس يناظر في وليد متعجب رجع نظره لمعاذ وبحده : معاذ
ما رد عليه معاذ وطلع الدرج يركض حتى صقع في دانية ولا اهتم
دانية : آآآآي معاذووه عورتني
استغربت يوم ما علق ولا قال حتى كلمة احسن
نزلت تناظر وليد : وش صار
وليد : علمي علمك
كان فارس معطيهم ظهرهم و كان واضح ان اللي في معاذ اشغله ~

***


يوم لـ فرحتي




الكوافيرة خلصتني قبل طلعت جمالي كنت الف في نفسي على المرايا و هـ يا ناس أجنن <> كانت لآبسه فستان لنص الساق لونه أحمر فاتح جميل جدا معطي جسمها لون وردي حلو بالنص ورده كبيرة نوعا ما لونها اسود على الرغم من ان فيها سمنة الا ان جسمها حلو يتعبر بس طبعا محتاجة تنزل شوي ولابسة جوارب سودا طويلة مفرغة بكل دوائر صغيرة وشبشب واطي بس راقي شعرها الاسود مثل ما صبغته فااتحته مسترسل موخرة قصتها على جنب نازل على جبينها وحاطه طوق اسود بورده حمراء كبيرة فيها فصوص ملونة طالعة تهبل على عمرها <>
طلعت رحت الف اشوف التجهيزات وكل شي تمام ماما مشرفه عليه مو لعيون ياسمين بس عشان الناس ما تحكي عليها .. غريبة صراحة !

طلعت لغرفة العرووس وكانت الكوافيرة تحط لها لمسات اخيرة من الميكآب و معها صديقاتها رؤى وهند المقربات جداً
هند <> لابسة فستان طويل لونه ازرق ومدخله عليه فضي من عند الصدر و من فتحات الجنب موديله عادي و هادي جداً نعووم كثير ولابسه كعب مرتفع شوي بس لانها طويله تقريبا رافعه شعرها بنعومة ولابسه طقم أزرق مع فضي رايق التعليقة وبعد الحلق و الخاتم والاسورة <>
رؤى <> لابسه فستان اسود منفوش شوي تحت الركبة قاصة شعرها البني لتحت رقبتها بشوي خلته مفتوح كامل بس رجعته لورى بطوق مزخرف مثل الزخرفة اللي عند خصرها في الفستان مع كعب عالي راقي كله خيوط مرتفع لنص ساقها مع اكسسوراتها الناعمة لابسه مثل طقم هند بالضبط بس مافيه لون ازرق طالعة اصغر من عمرها بهاللوك وبعد احلوت البنت <>

رؤى : سوسه يا بشعة بتطلقي العزووبية بعد شوي
ابتسمت ياسمين بتوتر : عقبالك
رؤى من قلب : آمييييييين
هند : استحي فيه صغار هنا
رؤى ضحكت باحراج : مو طفلة لو تزوجت تقدر تجيب ولد
رهف قلب وجهها وتلوون تصرف نفسها : اسم الله علي بقعد امرح ببيت ابوي لاحقة على الشقا
ياسمين : فوفا روحي تكفين شوفي شروق واختها و البنات لو جايين طلعيهم لي
رهف : من عيوني يا جميييييييييييل على اني كنت جايه اساعدك تلبسين
هند : ماعليه حنا نساعدها روحي انت استقبلي الضيوف
رهف : طيب ماتقصروون ، باست اختها وطلعت
هند : سوس قومي يلا نلبسك الفستان
وقفت ياسمين وهي متوترة اصلا لفت عليهم على طوول صفرت رؤى باعجاب
: واااو ما شاء الله وش الجمال ذا
هند : اسم الله عليك الله يحرسك راحت تقرا عليها و تحصنها يوم خلصت ضمتها
ياسمين ما مسكت نفسها نزلت دمعتها
هند : لا لا ما اتفقنا على كذا تبين فؤاد يقتلني في مكاني
رؤى : ايه يقول وش مسويات في زوجتي
ابتسمت ياسمين وهي تمسح دموعها : الله لايحرمني منكم بنات بجد لقيت فيكم الام و الاخت و الصديقة
رؤى تلطف الجو : يلا عاد صح عندي ام بس تراي اسوي كذا عشان توقفين معي يوم زواجي
هند تساعدها : عاد انا مثلك ماعندي ام بتصيرين امي يوم زواجي مالي شغل
ياسمين بفرحة : الله يبلغي فيكم يا رب
رؤى تضحك : والله و عاشت الدور ذي السوسه
هند تضحك من قلبها ماتبي هالطاري يكدر عليها : هههههههههههههههه الله لا يفرقنا
الكل : آمين


***


لآزالت .. طفلة !


وصلت البنات ابرار و سعاد مع زوجة اخوها مريم و شروق و هنادي و دانية كانوا عند المرايات يضبطون وضعهم بينما ابرار ونجد و سعاد و مريم سابقينهم جالسين على الطاولة
دقت شروق على سعاد : وينكم يا خايسات لنا ساعة عند المرايا
سعاد : ههههههه يلا جاية لكم قفلت وقامت : بروح اجيب البنات
مريم : اي بنات ؟
سعاد : صديقتي شروق و اخواتها
ابرار : لاتبطون ولا تخلصون السوالف هناك اذبحكم ترى
سعاد : هههههههه ماعليك
طلعت راحت للبنات شافتهم وسلمت عليهم وحده وحده
شروق : شفتوا العروس ؟
سعاد : لا لسى ننتظركم
شروق : وين باقي البنات معكم
سعاد : لا رؤى وهند فوق عندها
هنادي : يلا بنات بسرعة ابي اشوفها
دانية : هنودي لاحقة عليها لسى ما زفوها
هنادي : مالي شغل نطلع لها كلنا " هنادي رغم انها الكبيرة بس احيان تطلع منها حركات طفولية وعفوية بس حلوة منها ^_^ "
دانية تهمس لهنادي : هنودي البنت تضحك عليك
انتبهت هنادي و ابتسمت باحراج : يلا بنات ندخل
دخلوا للبنات يسلمون و قعدوا شوي على الطاولة ، لمحتهم رهف و مشت باتجاههم

***

غريبة ..

جآتني فايزة بعدما بدلت لبسي وكنت قاعده مع البنات يهدوني بالدفتر عشان اوقع
<> لابسة فستان أخضر داخل معه اصفر على ذهبي فيه لمعه كثير مغطي صدرها و ظهرها منفوش بطريقة حلوة من تحت وشكله حيل رايق بدون اي اكسسوار لانها بتلبس شبكة من فؤاد رافعه شعرها بتسريحة متكلفة عبارة عن ظفاير ملفوفة بشكل اسطواني غريب فوق راسها ومزين بشباصات خضراء وصفرا لامعة شوزها كان عالي كثير ولونه متناسق مع فستانها شكلها كان يجنن كثير طالعة قمر <>

فايزة حطت الكتاب قدامها بدون نفس : وقعي
اخذت القلم متوترة وكأنها تفكر طولت شوي على هالحال
هند : اذكري الله سوسو وقعي
رؤى : يلا سوسه وقعي
تشجعت وقعت مدري وش خبصت حطيت القلم نطت علي رؤى تسلم وبعدها هند شفتها ناظرتني شالت الدفتر طالعه والبنات يدخلووون
: مبرووك يا عرووووس
كل وحده فيهم جات تسلم عليها
شروق حاضنتها : مبروك حبيبتي مبروووك
ياسمين تبكي : عقبالك ياعمري
هند : وبعدين معك يا بنت انت وهي بتخربون الميكآب
رؤى : اقول يلا برا خلاص سلمتوا باقي ورانا زفة و تصوير كل الكشخة بترووح الحين
سعاد : مالت عليك تطردنا عيني عينك
ابرار : الله لنا
هند : لا مو قصدها و لفت على رؤى : عيب رؤى وش تحسين
رؤىبلا مبالاة : تعرفيني ما اجامل
هند : الله يعين الحظ قسم بينجلط
هنادي كانت طول الوقت تناظر في هند و كأنها اعجبتها
لفت تكلم رؤى : ما بعد تزوجت ؟ < تقصد هند
رؤى : انا متزوجة وتلقيني معكم .. هزلت
شروق : طول عمرها كذا متى بتعقلين رورو
رؤى ترمش بغرور : يوم يجيني فارسي على حصانه الابيض و يخطفني
هنادي بعفوية بريئة : بس فارس ما عنده حصان ابيض
لحظة سكووت و بعد ما تأملوا بعض انطلقت الضحكات على هنادي اللي مو فاهمة السالفة
: وش فيكم بنات ضحكوني معكم قلت شي غلط
دانية : هنادي يلا ننزل ترى بترووح طاولتنا علينا
ياسمين : ماعليكم انا حاجزتها لكم صديقاتي موصية رهف عليكم
رؤى : يا حبك للهذره خلاص بيرحون يقعدون اصلا متى شفتي صديقات العروس بغرفتها
ياسمين : مايخصك
رؤى : الليلة لك ولا كنت تفاهمت معك
ياسمين : الحمد لله
هند ساكته لانها تحس بالنظرات الغريبة عليها بس مخبية في نفسها انزعاجها
هنادي : يلا بنات ننزل طردتنا ذي المقرودة الملسوونة
رؤى : احمدي ربك انا كاشخه كنت مسحتك هنا
هنادي كأنها خافت : يا ماما
هند قامت : تسويها ذي يلا ننزل بنات
هنادي يلا وراحت مسكت يد هند ونزلتها معهم لطاولتهم
بعدما راحوا رؤى : هين شغلكم عندي يا شلة السعادة
ياسمين تضحك عليها و كأن حدة توترها خفت

***

فوز كانت عندي بالبيت سولفنا ولا حسينا بالوقت لين دقت امها تنبهها للوقت كانت الساعة حول 12 يا عمري عليها قطعت قلبي و هي تبكي محد حاس فيها ولد خالتها اللي تحبه ملكته اليوم خالتها ما كانت رافضتها بس هي ماتبي زواج الاقارب ولاحد يقدر يلومها بعد
لين بطبيعتها الدلوعه : خلاص يا عمري و الله البكا ما بيفيدك بس تتعبين ولا هو بيحس فيك
فوز بقهر: أنا اللي معذبني اكثر انه يدري اني احبه و بين لي حبه و اهتمامه فيني ليش سوا فيني كذا ليش خلاني احبه زود ليش ما صدني و جافاني
لين : خلاص اللي باعك بيعيه لاتندمين عليه هذا ولد عمك يزيد يموت فيك و انت مو معبرته
فوز : ماقدر يا لين ماقدر قلبي مو له لغيره
لين : طيب اهدي الحين صيري طبيعية عشان مامتك ما تلاحظ شي
فوز تمسح دموعها : طيب
قامت وقفت تلبس عبايتها : معليش حبيبتي اذيتك مـ ..
لين تقاطعها : ازعل عليك لو تقولين هالكلام حنا خوات و اكثر ما بيدي شي اسويه لك على الاقل اسمعك لك
ضمتها بحب : الله لايحرمني منك
: ومنك .. عدلت غطاها و نزلت بترجع بيتهم
لين : ما في احد مرتاح .. وحشني بابا !

***

صار وقت الزفة بتزف على زفة ألف بسم الله ... انطفت كل الانوار باقي النور المسلط على الدرج مكان ما تنزل العروس ابتدت الزفه الهادية وكانت ياسمين تنزل لحالها وماشية لين وصلت نص المسار توترت من الأنظار اللي عليها وقفت كأنها دآيخه رهف بتنقذ اختها دخلت بحركة حلوه دخلت معها وهي تلف وترمي عليها الورد كملت معها الزفة على ايقاع سريع وصاخب نوعا ما طلعت على الكوشه وقعدت وصارت صديقاتها يسلمون عليه ويرقصون هنادي نشبت لهند ترقصها !
شروق : هنودي اتركي البنت ذبحتيها
هنادي : ابعدي نبي نخلص الرقصة
هند وهي مخنوقه : لا عادي
سعاد تضحك على شكل هند و هنادي ...
سعاد : خطيرة حركتكم سوس انت واختك في الزفه
رهف تضحك : هذي مو من الخطه بس حسيتها بتطيح قطيت معها
دانية : يالداهية لو انا ببلم ولاعرف اتحرك
رهف : أفا عليك انا سريعه بديهه و منه بعد آخذ بروفه على انظار الناس لو جا وقتي
دانية : جد لازم نآخذها ماتشوفين كيف كشختي ماما تقول عيب ليش كل المكياج
رهف : يووووه ماما كانت تبيني ألبس على ذوقها وبدون ميكآب بعد بس محسوبتك وطقت صدرها : مو هينة شوفيني كيف
دانية : كفو والله تعجبيني
رهف : أفااا عليك ولسى ما شفتي شي
دانية : ايه حنا مو صغار و ابصم لك على ذي الكشخة العجز يدورون على امهاتنا وميلت فمها بحزن : بس مامتي انا بالبيت
شروق تضحك : مو صاحيات

* فؤاد ما راح يدخل بناء على رغبته اللي احترمها الكل وانه يكفي دخوله يوم الزواج لذلك امه ام ناصر هي اللي راح تلبسها الشبكة
كانت فرحانه جدا بعروس ولدها جمال و اخلاق والكل يمدح فيها
ام ناصر بعدما لبستها : الله يسعدك يا يمه مبرروك
ياسمين بحيا : الله يبارك فيك خالتي
ام ناصر : ماشاء الله تبارك الرحمن قمر
باستها على خدها و نزلت من الكوشه و البنات فرحانين لياسمين الله عوضها عن امها اللي فقدتها

انتهى الحفل و الكل توجه للبوفيه عشان العشاء .. وطلعت ياسمين تتعشى مع زوجها ^_^

انتهت الليله على خير .. راسمه ليلة من احلى ليالي ياسمين و فؤاد تمهد لما بعدها من حياة ولا يندرى وش مخبى لهم ...

.
.
.
.
.

تم ^_^

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنثى, بقلم, بكلمة, حالمة, ياقاتلي, غموض
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:22 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية