لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-12, 02:39 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


آلبآرت العشرين '$




************************************************** **


فتحت عيوني بثقل .. و جات على هيثم .. تروعت و قمت بسرعة و مسكت في كتف خالد ..

ريمان : عمي مين ذا ..

ناظرني باستغراب و تلفت حوله بحيرة و رد يناظرني ..

خالد : مين ..

شوي استوعبت إننا بالطيارة يوم شفت المضيفة .. مسحت وجهي و تركت عمي .. ناظرته و ابتسمت ببلاهة ..

ريمان : هااااه .. لا و لا شي .. بروح دورات المياه بغسل وجهي ..

قمت و رحت على دورات المياه .. " الله يكرمكم " .. و تركت خالد يناظرني على باله انهبلت ..

غسلت وجهي و ضبطت كحلي و رديت على مكاني .. مريت من عند خالد و جلست .. ناظرت هيثم كان يناظر من

الدريشة و مسرح على آخر شي .. اووووف خسارة يا ليتني عند الدريشة .. رجعت ناظرت عمي ..

ريمان : خلودي كم بقي و نوصل تركيا ..

خالد : خلاص ما بقي غير ساعة .. او ساعة الا ربع و نوصل ..

ريمان : عقبها بنرتاح .. و اليوم الثاني نسافر للسعودية صح .. ؟!

خالد : نـو وي .. الشياب قرروا نركب على طول الطيارة اللي بتوصلنا للسعودية .. أحسن بعد ..

ريمان : صدق .. ونـــــــــــــــاســــــــه ..

خالد : اصصصصصصصصصصصص الطيارة كلها سمعتك ..

ريمان : هههههههههههههه خلهم .. وش فيها لو سمعوا صوتي العذب ..

خالد : ههههههههههههههههههههههه يا شين الثقة ..

ريمان : نــــــعــــــــم ما سمعت شقلت ..

خالد : الله ينعم عليك .. ما قلت شي ..

ريمان : ايييييييه على بالي بعد ..

خالد : ههههههههههههههههه آنتي تبين تتهاوشين أدري / ترى ولد خالك جنبك تهاوشي معه و لاّ شكله تركي

وحشك و وحشتك مهاوشاته ..

أنا وقتها ناظرته بسرعة و هو ناظرني بنظرة .. ما أدري اشلون أوصفها بس ما كانت طنازة و لا دقة ..

ما أدري بس حسيته ندمان على اللي سواه .. حسيته يقول لي " ليتني ما طاوعتك " ..

نزلت عيني و جلست أفكر بردة فعل تركي .. ترى وش بيسوي .. ؟!

شلت عيني لخالد .. اللي كان يقرأ المجلة و مدنق رأسه لها و هي في حجره ..

جلست أتأمله ما غلطوا يوم قالوا ان تركي نسخة عمه خالد .. نفضت هالأفكار عن رأسي ..

ما بقي غير أفكر بذاك الواطي .. تصدقون من زمان ما قلت واطي ^ ^ ..

هيثم : شوه فيج تتبسمين .. شوه الشي الحلو اللي تذكرتيه .. ؟!

لفيت على هيثم كان متساند على الدريشة و يناظرني .. ابتسمت ..

ريمان : لا و لا شي بس تذكرت هلي .. اشتقت لهم ..

ابتسم أكثر و شال عينه على بره الدريشة ..

هيثم : ماشي حد ما يشتاق لهله و هو في الغربة ..

رد و ناظرني و عدل جلسته ..

هيثم : بتيين الامارات صح ..

ريمان : شي أكيد .. مستحيل ما أجي ..

هيثم : الله يحيج أحتريج ان شاء الله ..

ريمان : تدري انت تشبه خالي خليفة أكثر من فارس ..

هيثم : صج بس أنا أحلى عنه و لاّ شوه رايج ..

ريمان : ههههههههههههههه ما أدرري ..

هيثم : ههههههههههههههه انزين يا حلوة ما تدرين براحتج لا ترمسين بس أنا أدرري اني أحلى عنه و بوايد ..

ريمان : ههههههههههههههه يا شين الثقة لا تكون واثق و بزيادة ..

هيثم : أفـــااا يا ذا العلم جيه تعرفين تحطمين بس ..

ريمان : ههههههههههه ليش وشو تتوقع مني أمدحك ..

هيثم : لا لا تمدحيني .. أصلا أنا مزيون دون مديحج ..

ريمان : أيـــه أدرري أدررررررررري ..

هيثم : ههههههههههههههه ..

ريمان : آييه أضحك ..

هيثم بابتسآمه : هيه فديت ضحكتي صصح ..

آنحرجت و آرتحت لمّآ قطع كلامنا صوت الطيار و هو ينبه .. اننا وصلنا لتركيا .. ربطنا أحزمتنا و تمسكت في خالد

هالمرة ما أبي فشلة ثانية .. المهم هبطنا بسلام و مرت ساعتين عقب توادعنا عشان كل واحد بيروح على طيارة ثانييه

ودعت أخوالي وجدي خليل بس قبل لا أمشي تذكرت شي .. رجعت و لفيت أمشي بسرعة لهيثم ..

و كانوا عماني و جمّون و جدي محمد خلاااص راحوا عني .. بس اللي ببالي بسويه مسكت هيثم من ذراعه ..

ريمان : هيثم لحظة ..

وقف و ناظرني .. ما انتبهت اني للحين ماسكه ذراعه و هو ما علق بس ابتسم و جلس يناظرني ..

ريمان : ما قلت لي من اللي بتتزوجها .. تكفى قول ..

واجهني .. ما كان بذاك القرب لكن صعب يوم يكون وجهك في وجهه ..

هيثم : ليش تسألين .. تغارين علي ريم ..

أحرجني مرة بس تعمدت ما أبين شي ..

ريمان : نووب / بس تعرف اللقافة ..

هيثم : كل شي بوقته حلو يا ريم لا تستعيلين ..

و ناظرني بنظرة .. تمنيت ان الأرض تنشق و تبلعني / مشيت من عنده بسرعه ..

بس هو مسكني من ذراعي و همس ..

هيثم : أحـــبــــج ..!!

و مشي عني بسرعة .. ما استوعبت شقال كل اللي أعرفه ان قلبي صار طبول ترطن ..

ما حسيت الا بيد جمّون تسحبني و هي تضحك ..

جمانه : تعالي بس .. مسوين أفلام هندية و أنا ما أدري ..

للحين منيب مستوعبة .. جلسنا في أماكننا و هذه المرة كانت جمّون جنبي .. أقلعنا بالطيارة ..

حطيت رأسي على كتفها و استرخيت و أنا أحااول أستوعب ..


************************************************** ***


.. (( السعـ السـ 4:20 الفجر ـاعة ـودية )) ..



.. "" الــســلامـ عــلـيــكــمـ و رحــمـــة الــلــهـ "" ..

.."" الــســلامـ عــلـيــكــمـ و رحــمـــة الــلــهـ "" ..


سلمت من صلاة الفجر .. و دنقت رأسي و أنا أفرك يديني في بعض .. إلهي ما بقي لها شي ..

أكيد حطت عـ السعودية خلاص .. مسحت وجهي و أنا أستغفر ربي ..

ابو ماجد : يـالله يا وليدي قم نرد البيت ..

قمت أنا و أبوي و مشينا على البيت .. جلست ساكت و أناظر في السماء و في كل شي حولي ..

أجمل شعور يوم تمشي في الفجر .. و بعد ما تصلي ..

ابو ماجد : وليدي تعال نمشي شويّ ما نبي نرد هالحين ..

استغربت أول مرة يطلب مني أبوي أمشي معه .. أو بالأحرى أول مرة يمشي هو في الفجر ..

تركي : زين يبه ما عندي مانع ..

كنت متعود أمشي .. عادتي بعد صلاة الفجر أرد على البيت و ألبس بدلة رياضية و جزمة سبورت ..

و أدور في الحارة هروله .. عدينا بيتنا و كل هذا و حنا ساكتين .. بس شوي قطع أبوي صمتنا ..

ابو ماجد : انت تعرف يا وليدي ان بنت عمك اللي هي خطيبتك بترد اليوم ..

عقّدت حواجبي باستغراب / وشو له أبوي يجيب ها السيرة ..

تركي : ايييييييه يبه ..

ابو ماجد : بس عمك كلمني أمس و هم في تركيا .. و قال لي ان البنت مهيب موافقة ..

ناظرت أبوي بسرعة كأني سمعت انها مهيب موافقة و لا يتهيأ لي ..

تركي : وشــــو ..

ابو ماجد : يعني يا وليدي بندر غصب أخته لأنه خايف نرده في خطبته من أختك .. لكن عمك خالد لما راح قالت

له انها مهيب موافقة .. فهمت هالحين .. يـعنـي هي الحين بنت عم وبس و بـ ..

و ما سمعت باقي الكلام .. كانت عيني على الأرض و ما كنت أشوف و لا شي ..

كل الدنيا في عيني سوداء و ما بها أي ألوان ..

كنت حاس .. حاس يا عالم ان السالفة ما راح تعدي و هالحين بان الخافي المستور ..

كنت أدري ان بندر غصبها و أدري و متأكد انها ما تبيني لكن وش يفهم هذا العاق اللي ينبض باسمها ..

ابو ماجد : يالله يا وليدي ..

دخلنا البيت راح أبوي على غرفته و أنا رحت على غرفتي .. بدلت جلبابي و لبست بدلتي الرياضية ..

مسكت الجزمة و جلست أربط حبالها عند درج الباب الخارجي للفلة عقب مشيت و أنا أركض هروله ..

ما أدري ليش منيب راضي أستوعب أحس السالفة كذب .. أثريها ريم مثل ما راحت لندن و هي بنت عم و بس

بترد من هناك و هي بنت عم و للأبد .. حسيت بغصّه و أنا أردد للأبد ..

مستحيل ما عمري تخيلت هالشي .. جاه على بالي أكثر من وجه تخيلته يصير زوجها في المستقبل ..

غمضت عيوني بقوة يوم بديت أتخيل اللي عمري ما تخيلته ..

.. : تــــــــركــــــــي ..!!

ناظرت الشارع شفت إلياس توه داخل بسيارته من اللفّه ابتسمت ببرود و أشرت له يجيني و كملت ركض ..

كان لابس مثلي بدلة رياضية .. وقف سيارته و نزل و جاني و بدي يركض معي ..

و حنا نركض ضربني على رأسي و هو يضحك ..

إلياس : هههههههههههههههههههه أثريك منت هين .. المفروض تنام عشان تستعد للمدام اليوم ..

ابتسمت بمرارة آآآآه بس أنا و إلياس ما لنا حظ في هالدنيا ..

تركي : ما عادت مدام يا إلياس ..

إلياس : هــــااااه .. ؟!!

ناظرته و ابتسمت و قلت له و أنا أحرك يدي بلا مبالاة و لاّ أنا من داخلي نار مسعرة ..

تركي : يعني طال عمرك ما صارت حرم السيد تركي لا .. قالت لأبوها انها مهيب موافقة و مثل ما كانت بنت عم بس

بـ ترجع بنت عم .. " و سكت و أنا أبلع غصتي عقب همست " و للأبــد .. !! للأبد يا إلياس ..

و ناظرته و أنا ابتسم بغباء ..

تركي : ترى عادي ما يهمني .. كنت حاس أصلا ..

وقف هو و أنا معه .. جلس يناظرني بصدمة و ذهول .. ابتسمت و أشرت له قدام وجهه ..

تركي : شفيك .. ترى عادي لا تشيل هم حتى لو تزوجت ما يهمني ..

مسك ذراعي لمّا جيت بأكمّل هروله .. و شدّ عليه و هو يهمس بعصبيّه ..

إلياس : بتقول لي انها ما تهمك .. تكذب عليّ و لاّ على نفسك هااااه يا تركي تكلم .. على مين تلعب ..

جلست أناظره بألم عقب مسحت وجهي و أنا أطالع الجهه الثانيه .. رديت عليه بصوت متهدج ..

تركي : شسوي يا ابو فزعة شسوي .. ما باليد حيلة خلني متفرج و بس ..

ترك ذرآعي و هو يرفع يدينه و يخللّ أصابعه في شعره بعصبيّه .. أدريبه محترق يعرف اشكثر أعشق الريم ..

تركي : أنا و انت ما لنا حظ يا ابو فزعة بس تدري انت مالك ذنب .. لكن أنا أتحمل الحين جزى سواتي فيها ..

يوم عن يوم أندم يا إلياس .. هذا اللي ينبض تجيني أوقات أحسه يحترق يكويني من الندم و بـ ..

خلاص يا إلياس خلني ساكت لا تزيد المواجع ..

مسحت عيوني بـ قسوه عن تطيح دمعآتي و ذا أخر شيء أبيه .. نالظرني إلياس بصدمه ..

إلياس : تصيح .. انت يا تركي تصيح ..

ابتسمت بسخرية و أنا أبعد نظراتي عنه ..

تركي : ما صححت (( تنهدت )) عموما يا ابو فزعة أنا برد البيت هالحين .. لا تنسى موعدنا بكره في المقهى ..

ربّت على كتفي ..

إلياس : ايه أدرري و لا يهمك بكون موجود قبلك ..

ودعته و مشيت داخل على البيت .. فصخت الجزمة و طلعت الدرج و دخلت الحمام ..

أخذت لي شاور عقب طلعت و رميت بروحي على السرير .. جلست أتذكر ذاك اليوم ..

و تخيلت كثيرين ممكن يتقدمون لريمان من معارفنا / شديت على وجهي بالمخدة ..

أبي أبعد التخيلات اللي جات ببالي بس للأسف عيت تروح .. رن جوالي ناظرت الرقم و لقيت اسم

.. (( مطيحة الميانه من بدري .. !! )) ..

قفلته كله و أنا أتأفف و رميته تحت السرير .. منيب رايق لها ..

(( تعرفونها اللي اتصلت عليه لما كان مع إلياس )) ..

انقلبت على ظهري و غطيت كل جسمي و ردت لي التخيلات .. بموت لو تزوجت غيري والله بموت ..

جلست على حالتي لين رحت في النوم و مدري اشلون ..



*********************************************


آسسسف .. غلطتي فيك كانت كبيرة … .. الله يجازي إبليس لعب لعبة صغيرة

قلب عقلي و كأنه جاب غيره … .. آسفـ .. أنا أخطيت و غلطتي غلطة مريرة

تراني انسان .. و بالأصح يأنبه ضميره


************************************************** ***********



.. (( ريـ السـ 8 الصباح ـاعة ـمـان )) ..



شد أبوي على كتفي يوم وصلنا عند باب فلتنا .. كانت دموعي تسري .. تسري بصمت ..

ما كانت أي دموع .. كانت دموع الفرح .. دموع الحنين .. الحنين و الشوق للأهل .. للوطن ..

كافي اني قلبتها مناحة يوم حطّت رجلي على أرض السعودية أجمل بقاع العالم ..

و ما راح يحس بها الإحساس الا اللي ولد فيها الّا يعيش بها و يتربى و يكبر من ثمرها و من ماءها و من هواها ..

عقب يتغرّب عنهآ .... مسحت عيني و مشيت على داخل أنا و أبوي .. لما وصلنا الصالة تركني أبوي .. ناظرته ..

ابو متعب : روحي لوحدك يا بنيتي أكيد أمك في غرفتها ..

ابتسمت له .. فصخت عبايتي و شيلتي و علقتها عقب مشيت على خفيف .. طلعت الدرج و أنا أحاول أمسك روحي

لا أصيح .. حتى الدرج .. اللي دوم أنزله و أطلعه بسرعة .. هالحين قعدت أمشي ببطء و أعد درجاته .. !

و صلت لغرفة أمي وقفت و دموعي تسري يوم سمعتها تقرأ القرآن بصوتها العذب ..

طقيت الباب و أنا أمنع شهقاتي لا تطلع .. جاني صوتها أخيرا و ما استحملت و دخلت ..

لما شافتني قفلت قرآنها و قامت لي ..

ريمان : يــــــــــــمـــــــــــه ..

و ارتميت على حضنها .. أصيح و أضمها بأقوى ما عندي كنت أصيح و أنتحب و هي بعد معي ..

ام متعب : الله لا يييب الفـ ـرقا يا بنيتي الله لا ييـيـ ـبها ..

جلست أصيح و بس .. ممكن مرت علي دقائق و أنا في حضنها .. عقب بعدت عنها و جلست أناظرها

و هي حوطت وجهي ..

ام متعب : و الله من زمان عن ها الويه اللي يرد الروح .. شحالج يا بنيتي ..

ضميتها و أنا أقول لها بصوت رايح من الصياح ..

ريمان : وجهك اللي يرد الروح يا يمه وجهك .. أنا بألف خير دامني في حضنك بألف خير .. و انت يمه شخبارك ..

و شخبار بندر .. و الله من زمان عنه الدب .. و متعب و أسوله و برهومي .. كلكم فقدتكم ..

ام متعب : كلهم بخير و يسألون عنج .. حبيبتي رمسني أبوج عن سالفة خطبتج ..

ناظرتها و هي مسكت يدي و شدت عليها ..

ام متعب : آسفين حبيبتي ترى ما جنا ندري انه غصبج .. أبوج قال له سير شورها و هو ممكن خايف ينرد من عمه ..

عسب جيه سوى اللي سواه .. سامحيه حياتي و لا تتمين زعلانه منه ..

ضميتها و أنا أشد عليها أطمنها .. أدريبها أمي ما تحب تشوف بيننا زعل ..

ريمان : لا تحاتين يمه .. أنا مسامحته و هو يبقى بالأخير أخوي اللي ما أقدر أستغني عنه ..

و بعدت عنها ..

ريمان : بس يمه و ينه فيه الحين .. ؟!!

ام متعب : أظنه في غرفته سيري بنيتي رمسيه و اذا ما لقيتيه .. تلقينه يفطر في الصالة عسب يسير عمله ..

سيري حبيبتي و ارتاحي انت هم .. أكيد انج تعبانه ..

ريمان : لا يمه بجلس معك .. عقب أرتاح ..

ام متعب : لا سيري ارتاحي جدامنا الوقت كله أهم شي ترتاحين .. قولي تم يا ريم واسمعي رمستي ..

ما حبيت أردها .. فسلمت على رأسها و مشيت و أنا أهمس لها ..

ريمان : زين يمه و لا يهمك ..

طلعت من غرفتها رحت عند باب غرفة بندر .. ترددت كثير قبل لا أطق الباب بس بالأخير دقيته .. ما سمعت رد ..

قلت أكيد انه يفطر .. مشيت نازلة الدرج و أنا في نصه ناظرت و شفته يفطر و يناظر التلفزيون .. جلست أناظره ..

و الله أكون كذابة ان قلت أن ما اشتقت له .. ما حسيت بدموعي اللي تسيل .. ابتسمت لما شفته يكح يوم شرب الشاي

و هو توه صابه و حـار .. عادته عجــول .. شفته يناظر ساعته و هو محتار عقب ناظر باب الفلة و ناظر ساعة الجدار ..

أكيد مستغرب اني ما جيت للحين .. نزلت الدرج و لما وصلت آخره .. رفع رأسه هو بابتسامة ..

بندر : يمّه بـ ..

و سكت و راحت كل ملامحه .. أنا جلست أناظره عقب مشيت له ..

ريمان : ما ودك تتحمد لي بالسلامة و لاّ زعلان .. ؟!!

قام بسرعة و حضني من قلبه عقب ناظرني بحيرة ..

بندر : متى وصلتي .. ما شفتك يوم دخلتي ..

ريمان : طيب قول الحمد لله على السلامة .. بتبدأ تحقيق على طول ..

ابتسم و حضني عقب سمعته يتكلم بأسف ..

بندر : الريم أنا آسف ..

ريمان : ما له داعي الإعتذار يا أخوي ..

بعدني عنه و مسك كتفي و قال لي بتهديد ..

بندر : المرة الجايه ما في سفر و لا شي .. رجلي برجلك فاهمــه ..

ريمان : ههههههههههههههه ايييييييه فاهمه من عيوني ذي قبل ذي ..

شفت أمي نازلة الدرج ابتسمت و رحت لها و مسكت يدها و جلسنا جنب بندر نفطر .. عقب دخل أبوي ..

و ابتسم يوم شافنا و جاه جلس و جلسنا نسولف و نضحك .. شوي أمي صاحت علينا ..

ريمان : شفيك يمه تصيحين ..

ام متعب : لا بس مستانسة و الله وايد متولهه عليج يا بنيتي من زمان ما يلسنا جيه ..

بندر : عــاد ناقصنا هالحين متعب ..

ابتسم أبوي و ناظر الباب و هو يقول بابتسامة ..

ابو متعب : بيجي بيـجي لا تحاتون ..

شوي دخل علينا متعب .. من دون زوجته و ولده ..

متعب : هلااااااااااااااااااا و غلاااااااااااااااااا و تريليون حلااااااااااااااا لأحلى ريم بالدنيا ..

قمت و حضنته و هو حضني و عقب ناظرني و صار يتطنز ..

متعب : الله و أكبر وش ذي الخدود .. حشا فراولة مب خدود هههههههههههههه ..

حسيت ان خدودي حمرت زيادة .. ما يستحي على وجهه أحرجني من البداية ..

بندر : قول ما شاء الله أخاف تنطفي هالحين و تصير سوداء الا فحم ..

متعب : ههههههههههههه ما شاء الله لا اله الا الله .. لا بس جد ريم احلويتي و أحلى من أسوله بعد ..
و قرص خدي و هو يضحك .. رحت أنا ضربته بمزح ..

ريمان : أنا راح أعلمها يا اللي ما تستحي ..

متعب : ههههههههههههههههههههههههه لا تكفين بتخربين بيتي ..

ضحكنا كلنا و هو حوط كتفي وردينا و جلسنا .. كنت طول الوقت ماسكه دموعي .. بصراحة وناسه ..

حسيت اننا ردينا ثمان سنين لورى قبل لا يتزوج متعب .. كنا دوم نجلس مع بعض عقب كل واحد يروح

على شغله و لا جامعته و لا مدرسته .. خلاص الله لا يجيب الفرقا ان شاء الله هذه آخر مرة ..

أسافر و أبعد فيها عن وطني و هلي ..



*******************************************

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 02:40 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


آلبآرت آلوآحد و العشريين '$



*******************************************


.. . (( تـ السـ 7:30 الليل ـاعة ـركي )) .. .


إلياس : يا شيخ رد على جوالك تراه أزعجني ..

تركي : خله يرن .. ما لي خلق أرد ثم أنا أدري من اللي يتصل ..

عقّد غلياس حواجبه و رفع جوالي و انصدم و مده لي بسرعه ..

إلياس : أبوك يا الدلخ و الله ليوهقك / رد ..

تركي : اووووووف يبيني أحضر العزيمة على شرف الأخت ريمان و اللي معها .. و الله ما أحضر رايق أنا ..

إلياس : و الله أنا غاسل يدي منك .. الله يعينك على التهزيئه اللي بتجيك ...... تركي اسمع كلامي و رد ..

تأففت و أخذته منه و رديت ..

تركي : هلا ..

ابو ماجد : هلا بعينك .. وينك انت .. ما تستحي على وجهك كلهم هنا و انت تتمشى من مول لمول ..

فشلتني عند أعمامك الله يفشلك .. قم يالله و تعال .. لا قسم بالله مـ ..

تركي : زيـــن زين بجي الحين بس لا تحلف ..

ابو ماجد : يالله في دقاييق ..

قفل في وجهي و أنا جلست أناظر الجوال .. بديت أتوتر .. هالحين حأروح و أشوفها .. ما أقدر أستحمل ..

رميت الجوال فوق الطاولة و غطيت وجهي ..

إلياس : لا تقول لي مرتبك .. ترى والله ما تسوى .. كل هذا عشان بنية ..

تنهدت و ناظرته .. عقب قمت واقف و هو وقف معي ..

تركي : مهيب أي بنية يا إلياس مهيب أي بنية ..

إلياس : الله هداك تركي .. المهم .. لا أوصيك أضبط أعصابك لا شفتها زين ..

فتحت باب سيارتي ..

تركي : زيـــن .. يالله إلياس في آمان الله ..

قفّل باب سيّارتي و آنحنى و هو يرجع يحنّ ..

إلياس : في حفظ الله لا تسرع زين ..

ابتسمت و أنا أدير مفتاح السيارة ..

تركي : زين يبه ..

إلياس : هههههههههههههههههههه يالله سلام ..

ودعته بيدي و مشيت بسيارتي و طول الطريق و أنا أضرب بـ أصابعي على الطاره بـ ارتباك ..

يا ربي الله يلعن اليوم اللي حبيتها فيه .. ابتسمت يوم تذكرت قبل كم سنه يوم سألني إلياس ..


[ إلياس : انت وشاللي خلاك تحبها الا تهيم بها .. ]


ابتسمت يوم تذكرت جوابي على سؤاله .. أتذكر اني غنيت له أغنية يسألوني ليش أحبك ؟!!

انحنيت و فتحت درج السيارة و لخبطت في الأشرطة لين لقيته و شغلته ..

و جلست أردد مع الأغنية .. و أصابعي تدق عـ الطاره ..



يسألوني ليش أحبك حب ما حبه بشر

و ليش انت في حياتي الشمس و انت القمر

و ليش صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر

علميهم يا الحبيبة .. آآآآه و يا أغلى حبيبة

يسألوني ليتهم مثلي يعيشون الهوى

الأصابع في اليدين الواحدة ما هي سوى

عندهم حبك طبيعي و عندي فوق المستوى

فهميهم يا الحبيبة .. آآآآه يا أغلى حبيبة

يسألوني و انت أكبر من سوالفهم جميع

و انت أكمل ما خلق ربي بها الكون الوسيع

ودي أتلاشى .. بدون عيونك الخجلى أضيع

أعذريهم يا الحبيبة .. آآآآه يا أغلى حبيبة

علميني ليش أحبك حب ما حبه بشر

و ليش انت في حياتي شمسها و انت القمر

و ليش صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر

اعذريني يا الحبيبة .. آآآآه و الله حبيبة



تركي : آآآآآآآه و الله جد حبيبة ..

وقفت سيارتي عند فلة جدي و نزلت .. أول ما وصلت للباب الداخلي رجعت و ركبت السيارة ..

بس ما حركتها .. جلست فيها و بس و جلست أضرب الطارة بتوتر ..



********************************



من سمعت انه تركي بيجي .. بديت أرتجف .. يا ربي كنت طول السنتين اللي فاتت أوهم نفسي بأوهام ..

و بأنه خلاص ما عاد يهمني لكن الحين و أنا أفرك يديني في بعض أشوف العكس ..

كنت مرتجفة و كل شوي أرفع عيني لباب المجلس أشوفه وصل ولاّ لا ..

راكان : لا تخافين ما راح يأكلك اذا جاه هههههههههههههه ..

ناظرت راكان و أنا منيب مستوعبة مين يقصد .. ناظرت الباقيين اللي يضحكون ..

ريمان : منهو ..

ام متعب : ههههههههههه حرام عليك يا راكان .. شوه سويت ببنيتي ..

جدي محمد : ههههههههه يقصد تركي يا الريم ..

انصدمت و انحرجت بنفس الوقت .. رميت المخدة اللي في حجري على راكان ..

ريمان : هيهيهي ما تضحك ..

راكان : هههههههههههههههههههههههههههههه مشكورة يجي منك أكثر ..

بندر : أنا ودي أعرف انت وش حارقك ما تنشب الا بريم ..

راكان : أحبها شسوي هههههههههههههههههههه ..

انحرجت منه رغم ان الكل جلس يضحك بس راح فكري عند هيثم .. للحين منيب مستوعبة كلمته ..

مالت علي كله مني و من لقافتي ولاّ ما قال شي .. ناظرت نايف و نواف يوم تذكرت انهم خطبوا ..

ريمان : ايه صدق انتم مسرع خطبتم ولاّ غرتم من سلمان و بندر ..

سلمان : أساليهم مسرع راحوا و خطبوا ما يستحون على وجيههم توهم متخرجين ..

نايف : انت وشو اللّي حارقك / كيفنا خطبنا و وافقوا و بعد الملكة بعد كمن شهر ..

خالد : ههههههههههههههه خلاص أكلته حشا بالع راديو انت ..

نواف : هههههههههههههه هييييييي حدك عاد كلش و لا نايف ..

نايف : ربي يخلي لي أخوي ..

ابتسمت و ناظرت أسوله اللي دخلت و هي تمشي ولدها برهومي و ماسكة كرشها ..

و برهومي أول ما انتبه لي ركض على حضني ..

إبراهيم : عمة ليم جات ..

حضنته و سلمت عليه .. عقب قمت و أنا أسلم على أسوله ..

أسيل : ما شاء الله احلويتوا يا ريم انت و جمّون ..

جمانه : هههههه تسلمين والله ..

وضحى : الا صدق صادقة أسيل .. احلويتوا حيل ..

ريمان : هههههههههه يالله عاد لا تحرجوني ..

ايييييييه تذكرت شي .. تصدقون أول ما جيت بيت جدي و وصلت وضحى و خالتي .. كنت ماسكة دموعي ..

و لما شفت كل هلي جلست أصيح حتى لما سلمت على وضحى ضميتها و صحت ..

و أذكر بعد انها قالت لي سامحيني .. و أنا بعد تعذرت منها أنا و جمّون صح ان أمها يالله سلمت علي ..

بس أمها ما تهمني كثر ما تهمني بنت عمي ..

.. " الـسـلام عـلـيـكـم " ..

.. " و عليكم السلام " ..

رفعت رأسي بسرعة لما سمعت صوته .. الصوت اللي ما أظن اني أقدر أنساه .. طاحت عيني بعينه ..

جلست معلقتها و قلبي أحسه طبول داخلي .. شوي هو شال عينه و سلم على أعمامي و جدي ..

وصل لخالد و ابتسم و هو يحضنه ..

تركي : أخيرا ما بغيت ترد لنا ..

خالد : ههههههههههههه زين تحمد لي بالسلامة عقب تتطنز مثل ما تبي ..

تركي : ههههههه الحمد لله على السلامة .. الا اشلون أمريكا اشلون كانت دراستك ..

خالد : تممممآم الله لا يردّنا ي شيخ ..

تركي : ههههههههه أفــآ .. وشوووله / اشلون يجيك قلب تبعد عنهآ ..

نايف : هههههههههههه ما تقول عنهم و بسس تركي ..

تركي : ههههههههه نآيف خلّيك في نفسك ... اشلونك جمانه حمد لله على سلامتك ..

جمانه : الحمد لله بخير الله يسلمك ..

تركي : هااااه اشلوون النتايج ..

جمانه : الحمد لله زينه و انت شخبارك ..

تركي : ماشي الحال ..

بلعت ريقي .. هالحين أكيد بيسألني .. مالت عليه / على باله بزرآن هنآ .. فاهمين انّه يتكلّم عن بنات أمريكا ..

تركي : اشلونك ريمان .. الحمد لله على السلامة ..

ناظرته كان يناظرني بعمق ..

ريمان : ا .. الحمد لله بخير .. الله يسلمك و انت وش أحوالك ..

تركي : تسرّك أحوالي ..

و ناظرني بنظرة و مشي و جلس جنب نايف و بندر و رد الكل يسولف و عادي لكن أنا ظليت أناظره ..

و ابتسم اذا ضحكوا يا ربي تغير تركي حـيـل .. لاااا و يقول لي تسرني أحواله مالت عليك ..

و على اللي يسأل عن أحوالك رن جوال عمي خالد ناظرته .. شفته ينزل جواله و يبتسم من قلب ..

خالد : هلاااا هلا بالزين هلا هههههههههههههه لا صدق مــــشـــتــاقـلـك الدنيا ما تسوى من دونك هههههههههه

لا جد خلوف ههههههههه أدري أول مرة تسمع ها الكلام بس طبيعي يا حبي لأنك هالحين بعيد عني و قبل

كنت دوم جنبي ههههههههه تبيني أهديلك أغنيه ههههههههههه بس للأسف ما في أغنية تليق بمقامك ..
هههههههههههههه كل تبن عاد أعطيتك وجه ....

ابتسمت و أنا أفكّر لهم تقريبا أكثر من 6 سنين يدرسون سوى .. أكيد الحين فاقدين بعضهم ..

خالد : لا أكيد بنجي و لو تأخروا في الحجز بجي أنا لوحدي و لو على الإبل ههههههههههههههههه

الحب لاااا تطمن هي بخير و ما تشكي من باس هههههههههههههههههههههههههههه لا لاااا تخاف من

الفضيحة ما راح يفهموني هههههههههههه مين ريم ايه جنبي لحظة .. اوكي يالله خذ الريم ..

لف علي عمي و مد لي جواله .. ابتسمت و أخذته و هو ناظر جدي و أعمامي و أبوي ..

خالد : خليفة يسلم عليكم ..

جدي محمد : الله يسلمه ان شاء الله قل له ان الأسبوع الجاي بنكون عندهم ..

ابتسمت و حطيت الجوال على أذني ..

ريمان : هلا ..

خليفة : هلاااااااااااا بها الصوت هلاااا .. شحالج يا الغالية عساج طيبة ..

ريمان : هلا بك أكثر خالي أنا الحمد لله بخير و انت اشلونك ..

قمت و رحت طلعت بره المجلس عشان أسمعه زين و رحت على المطبخ ..

خليفة : أنا بخير و ما أشكي من باس بس خويلد هبّل فيني هالمينون .. إلاّ شحال الأهل ..

ريمان : كلهم بخير و يسلمون عليك .. الا اشلون اخوالي و جدي ..

خليفة : كلهم بخير و يسلمون عليج هم .. الا اشلون الرياض حلوه ولاّ لندن أحلى ..

ريمان : لااااااااااااااااااااااااا طبعا الرياض أحلى و أحلى بدون شك ..

خليفة : هههههههههههه عفية عليج هاي البنية و لا بلاش ....... هيييييييي شتبي انت ..

سكت كان يكلم شخص جنبه عقب كلمني ..

خليفة : ريم هيثم يبيج .. خذيه هبّل فيني ..

كنت برفض .. كنت جد منحرجه منه بس خالي خلاااص عطاه الجوال ..

هيثم : ريمان ..

يا ربي قلبي وقف .. شسوي الحين أقفل ولاّ لا ..

هيثم : ألــوووووو ريم وينج ..

ريمان : معك ..

هيثم : آآآآه شحالج ريمــانـي .. و الله فقدتج ..

ريمان : تسلم .. أنا بخير و انت اشلونك ..

هيثم : بخير دامني أسمع ها الصوت ..

عضيت شفتي يا ويلي بيقتلني من الحيا ذا ..

ريمان : هيثم .. لازم اقفل عشان الأهل ينادوني ..

هيثم : ههههههههههههههههههههه ..

غمضت عيوني يوم ضحك يا ويلي قلبي بتجيه سكته .. ! انتبهت لما تكلم ..

هيثم : انزين يا الغالية في حفظ الله ..

ريمان : في آمان الله ..

قفلت و جلست اناظر الجوال .. يا حبي له .. [ أول مـرهـ تـشـوفـيـن جـوال .. ؟! ] ..

فزيت من مكاني لما سمعت صوت تركي .. لفيت على ورى .. شفته واقف عند الباب و يناظرني و كعادته ..

حطيت الجوال و ظلّيت ساكتة و هو ناظرني عقب تقدم مني .. بديت ارتجف من داخلي بس بينت العكس ..

جاه لي لين صار قدامي بس مو مرة .. شوي ابتسم ..

تركي : احـلـوّيـتـي حيل ..

حسيت ان خدودي شبت ضوء .. ناظرته باستحقار و جيت بـ أمر بس هو ما رضي يبعد ..

تركي : تتوقعين لو رحت لندن أبحلو أنا بعد ..

قهرني يوم قال ها الكلام ..

ريمان : لاااا انت شين لو رحت القمر بعد ..

تركي : ههههههههههههههههههه مشكورة .. شهادتك فخر لو كنت أشين شين ..

طنشته و جيت بمشي و هو بعّد لي بس لما عديته مسك كتفي ..

ريمان : خـــيــر ..

لفّ و صار قدامي .. حط عينه بعيني عقب قال بهدوء ..

تركي : ليش رفضتيني ليش يا ريمان ..

يا ربي لو بيدي كان حطيت بأذني قطن عشان ما أسمع اسمي و هو ينطقه ..

ريمان : ما تدري ليش رفضتك ..

تركي : تـخـافـيـن مـنـي ..

و شد بيده على كتفي و أنا بعدت عنه بسرعة .. و الله كنت من داخلي أرجف ..

ريمان : لا تلمسني فاهم ..

صار يناظر يده عقب ناظرني و قرّب لي بس أنا على طول و ركض طلعت من المطبخ للمجلس ..

و جلست بين أمي و جمّون و أنا أرجف ..

بس يووووه الله يأخذك يا تركي نسيت جوال عمي أظنّه فوق طاولة المطبخ ..




********************************************

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 02:43 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


آلبآرت الثآني و العشرين ..


********************************************



ناظرت الدرب اللي راحت منه .. عقب ناظرت يدي و بأقوى ما عندي ضربتها في طاولة المطبخ الرخامية ..

تركي : آآآآآآآآه الله يلعنك تركككي !


[ عسى عامك كله سعادة وحب وتفرح بـ الهناء كله .. وكل الدنيا تضحك لك وتسعد يا نظر العين ]


لفيت على الجهة الثانية يوم سمعت الأغنية و شفت جوال خالد اللي كان مع ريم ..

رحت له رفعته بيدي الثانية لأني حاس ان الأولى انكسرت .. ناظرت الإسم شفت .. " خليفة " ..

جلست أناظره لين وقف عن الرن عقب دخلت على خانة الصور .. شسوي لقافه .. لفتت نظري على طول صورة باسم

[ هيثم و ريم ] فتحتها .. كانت ريمان واقفة و لابسة عباة التخرج و ماسكة شهادتها و مبتسمة للكاميرا ..

وشفت اللي جنبها .. كان بعد لابس عباية التخرج و واقف جنبها .. و قريب شوي .. تأمّلته .. أجل هو هيثم ...

بس الكلب مملوح .. ي الله يا مثبّت العقول اشتعلت الغيرة ..!

قلبت الصورة اللي بعدها شفتها واقفة مع ثلاث .. آي عرفته ذا خليفه اللّي لافّ كتفهآ شفته لما جاه هنا في الرياض ..

و الثاني هيثم و اللي جنبه يشبهه بعد .. تأففت و رحت للمجلس رحت لخالد ..

تركي : جوالك ..

خالد : وش وصله لك ..

تركي : هو جاني يركض .. تصدّق ..

ضحك خالد و سحبه مني و هو يجلسني جنبه ..

خالد : هههههههههههههه عن الطنازة ما تترك عادتك انت ..

تركي : شسوي أسألتك حـيـل سخيفة .. خالد في ناس مصورهم انت .. ممكن تقول لي عنهم ..

خالد : أهــااا يعني فتشته .. ما جبته لله ..

تركي : هههههههههههههههههههههه لا والله بس شفت صورتين ..

فتح ملف الصور و قرب مني ..

خالد : زين تركي شوف هذا الله يسلمك صديقي خليفة اللي هو خال ريمان و هذولا أولاد أخوالها هيثم و فارس ..

كانوا بعد يدرسون معها ..

أحلى معها .. هذا اللي ناقص اووووف أنا وش لي بها خلها براحتها ..

خالد : و بس و هذا جدها خليل ..

تركي : أهــااا .. ما أحب الإماراتيين ..

خالد : لاااااااااااااا و ليش ..

تركي : بس كذا جاني مزاج و صرت ما أحبهم ..

خالد : هههههههههههه أشك بعقلك بس عاد كلش و لا الإماراتيين .. و ترى أمي إماراتييه ..

تركي : اووووووهوو .. اوكي بس جدتي اللي أحبها ..

خالد : هههههههههههههههههههههههههههه براحتك لو بعد خاطرك تتوطى ببطنهم و أنا وش علي ..

تركي : زين بس ممكن أشوف الفيديو ..

خالد بابتسامه : ايه أكيد خذ شوف براحتك ..

عطاني الجوال .. فتحت ملف الفيديو و كل اللي شفتها عادية مع أخوياه اللي بأمريكا بس فتحت واحد عقب حطّيت

السمّاعات في أّذني كانت فيه ريمان .. كانوا جالسين في المطار ..

و هي متساندة على خليفة و جمانه جالسة جنب أبوها و جدي .. كانت ريم تسولف مع خالها و أولاد أخوالها ..

شوي جاه خالد لها ..

ريمان : و الله جد رايق شيل الكاميرا عني خلود ..

خالد : أصغر عيالك تقولين خلود ..

ريمان : زين شل الكاميرا بالأول ..

شالها و حطها على هيثم اللّي كان يسولف .. ابتسم لخالد و شل عينه على ريم ..

هيثم : ريم بلاه عمج ..

ريمان : رايق ..

شوي طشه خالد بـ مويه ..

هيثم : ههههههههههه خـــالـــد فارج .. سير لحبيبك خلوف طشه شرات ما تبا ..

خالد : فديته خلوف والله ما أطشه ..

خليفة : هذا العشم والله .. هب سواد ويهك هيثم .. جيه تحرّش على عمك ..

ريمان : قلتلك خالي دوم يحشون عليك من وراك و انت ما صدقتني ..

فارس : لا صج .. ما تعرفين غير للجذب ..

ريمان : ههههههههههههههه و تنكر بعد .. صدق بايعين ضميركم ..

ابتسمت يوم شفت ضحكتها ..

هيثم : أنا ما راح أقول غير دوم ها الضحكة يا الجذابة ..

نفخت ريمان روحها ..

ريمان : احــم احم تسلم أدرري اني جذابة و ألفت النظر هههههههههههههه ..

خالد : هههههههههه ي زينك ساكته ريم ..

ضحكوا كلهم و أنا ابتسمت و رفعت عيني لها و تعرفين تقلبين الحكي ..

مديت الجوال لخالد و حطيت يدي تحت ذقني و جلست أناظرها و هي تضحك و تبتسم و لاّ تلاعب برهومي ..

تنهّدت والله يا عالم بــمـــوت لــو مــا تــزوجــتـهــا ..


*******************************


وضحى : و الحين ريم شتبين تسوين بالشهادة .. بتشتغلين .. ؟!!

ريمان : ههههههههه لا وضحى .. أمّا أشتغل ..

جمانه : هذا اذا ما حطيناها في شنطة مع عباة التخرج و رميناهم تحت السرير ..

وضحى : ههههههههههههه زين وشو له بالعكس المفروض تستفيدون منها ..

ريمان : ههههههههههه لا الله يهديك منا بوجه شغل خلنا كذا أحسن ثم خلاص ملينا من الدراسة ..

وضحى : أهــااا ..

ريمان : و انت بتشتغلين .. ؟

وضحى : نو وي .. مثلكم ما صدقت أخلص الجامعة ..

ريمان : ايييييييه الحين روحي استعدي للملكة ..

و غمزت لها ههههههههه حليلها أستحت و رمتني بالمخدة ..

وضحى : ما تستحين انثبري ..

جمانه : هههههههههههههه أموت على اللي يستحون ..

ريمان : ههههههههههه ..

وضحى : عموما ودي أروح الفيصلية عشان أدور على فستان .. تجون معي ..

جمانه : أكيد و لا يهمك ..

ريمان : اوكي بس متى ..

وضحى : بعد بكره العصر ان شاء الله / جدي بـيرسل سواقهم و بـ نروح ..

ريمان : و بكذه بعد أسبوعين بتكون ملكتك و ملكة سلمان و بعدها بأسبوعين ملكة نايف و نواف ..

جمانه : و راكان بعد ..

وضحى / ريمان : صـــدق ..

ريمان : متى خطب ..

جمانه : خطبنا له بنت خالتي هو قال لنا أبيها ..

وضحى : أجل عقبالكم .. ما بقي عندنا غيركم و عمي خالد و .. و مين بعد أهــا مستر تركي ..

ما أدري متى ناوي يخطب ..

سكت و ناظرت جمّون .. يا رب يخطب و يفكني ممكن تعقله .. جلسنا نسولف عقب تعشينا كلنا

و على الساعة 2:20 الليل كنت ألبس عبايتي .. لأن أبوي و بندر و أمي يحتروني في السيارة سلمت على جمّون

و وضحى و الباقيين و على يد جدي و جدتي عقب طلعت بس لما وصلت للحوش ..

جاني حنين ألف و أشوف جهة الورد اللي دوم كنت أعتني به ...

رحت و شفته مثل ما كان الا أحلوّ .. انحنيت و مسحت على أوراق الورود و لما جيت بلف ..

انصدمت بجسم تركي .. رجعت على ورى يا ربي هذا وين ما رحت يجيني ..

تركي : أدري مب عاجبنك ..

سكت ما أبي أرد عليه و يسوي لي مثل المرة الأولى .. لفيت الشيلة حول شعري و مشيت ..

مد يده قدامي ..

تركي : لحظة وين راح لسانك .. لا يكون نسيتيه في لندن يحصل ترى ..

ها المرة و الله ما أعديها .. بعدت يده و أنا أقول له بقهر و حقد ..

ريمان : ما تتوقع اشكثر كنت مرتاحة في لندن ..

ابتسم و قرب مني ما تحركت كل اللي سويته اني تكتفت كأني أتحداه وشو بـــيسوي يعني ..

ابتسم أكثر و انحنى و خلّى وجهه مقابل وجهي ..

تركي : شكلك ما تبتي ..

ناظرته بحقد لا والله يهددني ..

ريمان : تهدد يعني ..

تركي : سميها مثل ما تحبّين ما يهمني هههههههههههه لا تعصبين .. وجهك الحلو ذا يلوّع الكبد يوم يعصب ..

و ضرب خدي بخفيف .. بعدت يده و مشيت و لما جيت بطلع على السيارة سحبني ..

ريمان : خير شتبي تراك مللتني و كرهتني في حياتي ..

طنش كل كلامي و ترك يدي و أشر لوجهي ..

تركي : تغشي .. خير ان شاء الله تتحسبين انك في لندن ..

تكتفت و ناظرته بعناد ..

ريمان : والله شي ما يخصك سيد تركي اذا كنت ولي أمري تفلسف و اذا أبوي سامح لي .. انت وشو له تتدخل ..

ثم حبيت أقول لك من زين الأخلاق اللي عندك ..

و مشيت و هو جلس يناظرني مصدوم .. ركبت السيارة و مشينا على بيتنا صح نسيت أقلّكم حنّآ ما تغطّينآ يوم وصلنا

و آحترنآ شبنسوي و لمّآ شافنا خالد ضحك و قال ...

خالد : هههههههههه ما تبون تتغشون براحتكم ..

ابو متعب : لا اتغشوا ..

جمانه : آيي عمّي نسينا ..

جدي محمد : خلاص خلوهم براحتهم ..

و عادي هالحين نلف الشيلة و بس و صلنا بيتنا و دخلت على غرفتي بدلت ملابسي و لبست البجامة ..


************************************


ناظرتها لين ركبت السيارة و أنا مصدوم .. من جدها هذه ما بتتغشى ..

[ شفيك تركي واقف هنا .. ترى أبوك يسأل عنك ]

لفيت على سلمان و ابتسمت ..

تركي : رايح ..

سلمان : اي كلنا خلاص احس ان جفوني ثقلت ..

تركي : هههههههههههههه أجل تصبح على خير ..

سلمان : و انت من أهله .. يالله سلام الأهل يحتروني في السيارة (( و لف ينادي )) جمّون يالله ..

جمانه : جايه ..

مشيت من قدامي جمانه و مثل ريمان لا تغشت و لا شي .. مشيت و ركبت السيارة جلست واقف أناظرهم مصدوم ..

خير ان شاء الله آخر زمن والله لا زم أكلّم بندر و سلمان ...

و لاّ وشو له أتعب نفسي و أنزل من قدري .. خلها براحتها .. والله من يوم و رايح هي بطريق و أنا بطريق .......



******************************


ريمان : شرأيك بذا وضحى ..

وضحى : اممممممممم أحلى من الأحمر صح ..

جمانه : ايه لو تلبسين اللحمي يصير أحلى ..

وضحى : اممممممممم اوكي دام هذا رأيكم .. خلني آخذه خلاص ..

ناظرت في فستان وضحى .. لحمي مايل لـ الليلكي بدون أكمام و ربع الظهر مكشوف و ماسك لين آخرخصرها

عقب يجي مع طويييل مع الجابونه و له ذيل ... كان يهبّل حححيل ..

ريمان : خلاص وضحى حبيبتي .. ما بقي هالحين الا الإكسسوارات ..

وضحى : زيــن انتم وش أخترتم ..

جمانه : خلاص أنا الليموني .. و ريم الأسود ..

كان فستان جمّون كات و خصره نازل و يوصل للركبة .. و أنا بلا أكمام .. " يعني حبال على شكل × من ورى ظهري ..

و قصير للركبة بعد و مزركش و نازل خصره و ضيق من فوق لتحت .. " كان حيل حيل يجنن ..

وضحى : الأسود بيطلع حلو عليك ريم .. لأنك بيضاء ..

ريمان : ايه على قولك .. بس طبعا انت بتغطينا لأنك العروس ..

جمانه : طيب عطوني وجه أنا أمدحوني ..

وضحى : هههههههههههههههههههههه لا عاد و انت بعد أحلانا ..

جمانه : ايه راضوني بكم كلمة ..

ريمان : ههههههههه زين صبايا .. تعالوا نحاسب عشان نروح نشتري الإكسسوارات ..

وضحى : يالله ..

مشينا و حاسبنا و طلعنا من المحل .. و رحنا ندور في باقي الفيصلية ..

اشترينا الكعوب و الإكسسوارات الناعمه عاد أنا ما احب االكبيره و بعد جمّون و وضحى مثلي ..

و الله متحمسة لأن هيثم و فارس و خالي خليفة و الباقيين بيجون عشان ملكة بندر .. متحمسة مرة أشوفهم ..

بالذات لهيثم و حنا رايحين لمطعم عشان نرتاح .. سمعنا شخص ينادينا / لفينا على ورى و شفت تركي جايينا ..

يا ربي هذا ورانا ورانـا .. جاه لنا .. ناظرني أنا و جمّون و زم شفته ..

تركي : أنا ما قلت لكم تغشوا ..

جمانه سكتت و أنا ناظرته بعناد .. وضحى كانت الوحيدة اللي متغشية فينا ..

تركي : تغشوا يالله و لاّ أكلم جدار أنا ..

وضحى : خلاص تـ ..

أشر بيده على وجهها و هو يناظرني بعناد ..

تركي : و لا كلمة وضحى أنا أكلمهم هم .. جمّون و ريم .. بسرعة بالطيب تغشوا ..

ريمان : هالحين انت شدخلك .. أبوي ما قال شي و لا جـدي ..

تنهد و هو يناظر في الجهه الثانيه .. عقب ناظرنا ..

تركي : أنا ودي أعرف وين راح عقل عمي و جدي .. تكفون عشان خاطري .. ما أحب أشوف أحد يقزكم توهم ربعي

أشروا عليكم .. ما صدقت انهم طلعوا عشان أجيكم ..

و ناظرنا بحنية أول مرة اشوفها ..

تركي : يالله عاد عشان خاطري تغشوا ..

جمانه : و ايش دخلنا في ربعك حنآ ..

ريمان : ايه صدق ..

تركي : مو بسس ربعي .. كلّ الناسسس .. لييش ما تستوعبون أنّي ما أبي أيّ أحد يقزّكم ..

سكت أنا و جمّون و ناظرنا بعض و هو قرب مننا و حط يديه على أكتافنا و ناظر وضحى ..

تركي : اذا ما تعرفون تتغشون على قولة بندر .. شوفوا وضحى هي بتعلمكم .. اوكي .. روحوا هالحين المطاعم ..

و اجلسوا و استانسوا عقب أطلعوا و انتم متغشين ..

و ناظرني و هو مبتسم غير ابتساماته المعتادة .. اللي بها خبث و لاّ عناد و همس ..

تركي : زيـــــن ..

ما أدري ليش وقتها ابتسمت و مشيت أنا و جمّون و وضحى و أنا أهمس ..

ريمان : زيـــن ..

رحنا و دخلنا مطعم و أخذنا طاولة منزوية .. تعشينا عقب قمنا عشان نرجع بيوتنا / اتصلنا على السواق و ضبطت لنا

وضحى الغشوة و طلعنا ..

ريمان : يووووه الدنيا رماديه هههههههههههه ..

جمانه : الا سوداء هههههههههههههههههههههه ..

وضحى : هههههههههههههههههههه أقول ي الله بس ..

رجعنا على البيت .. دخلت و تعشيت مع أمي و سولفت لها وشو اشتريت ..

ريمان : ان شاء الله بكره بوريك الفستان ..

ابو متعب : المهم انكم تجهزون كل شي قبل الملكة و اذا نقص شيء قولي لي ..

ريمان : زين يبه ..

بندر : ايه صح .. اليوم تغشيت بس ليش ..

ريمان بطنازه : تركي الله يطول بعمره ما قصر يوم شافنا في المول ..

بندر : ههههههههههههههههه أصلا انت ما يبي لك غير تركي ..

ريمان : عادي لو سلمان أو أي أحد ثاني بيقول لي غطي شي طبيعي لأني بنت عمهم ..

ابو متعب : ايه صادقة مو لازم تركي و بس ..

ريمان : يالله تصبحون على خير ..

الكل : و انتي من أهله ..

رحت و غسلت يدي و رقيت الدرج .. دخلت غرفتي و لبست البجامة .. تسدحت فوق السرير ..

سحبت اللحاف و تغطيت .. جلست أفكر بكلام بندر ..

[ أصلا انت ما يبي لك غير تركي ] قالها و هو يناظرني بنظرة .. كأنه يقول : حرام رفضتيه ..

شلت ها الأفكار من رأسي و غمضت عيوني و رحت في سابع نومه ..



******************************



آلبآرت الثالث و العشرين ..


******************************

.. (( ريــممــآن )) ..

اليوم .. هو يوم الملكة .. ملكة سلمان و منال و ملكة بندر و وضحى .. . كنا مسوينها في بيت جدي عائلية ..

و لأن بيت جدي كبير .. بيكفي لنا كلنا .. كنا في الغرفة جالسين .. كنت جالسة أسولف مع وضحى و منال و الكوافيرة

تضبطهم .. و جمّون واقفة عند المراية تتأكّد من شكلها ..

وضحى : والله بموت يا بنات بموت ..

ريمان : هههههههههههههه زين اجيب لك ورقة و قلم عشان تكتبين الوصية ..

وضحى : ريموو يا اللي ما تستحين والله اني متوترة ..

جمانه : شوفي منولة هادية و لا سوت الرجة اللي سويتيها ..

وضحى : و الله انها من داخلها تربش .. أدريبها مسوية ثقل ..

منال : ههههههههههههههه قليلة أربش .. الا طبول داخلي و مرقص ..

ريمان : هههههههههههههههههههههههه لا تخافون هي ليلة عقب بتتعودون عليهم .. الا اشلون شكلي زين ..

جات لي جمّون و عدلت خصل شعري و الوردة الحمراء اللي ركبتها عند أذني ..

جمانه : ايه كذه غطيتي علينا ..

ابتسمت و رحت للمراية كنت مسوية مكياج بناتي يجنن .. ظل أحمر متمازج مع الأسود .. و الكحل الأسود ..

ناظرت شفتي اللي حطيت بها روج أحمر لامع .. ابتسمت لما تذكرت ان جمّون قالت لي :

.. " يا ام شفايف توت .. و الله أحلى ما فيك شفايفك " ..

ناظرت شعري كنت مخليته على هواه ورى ظهري .. و كان يوصل لنصه و كنت مسويته كيرلي ..

ابتسمت و فتحت الباب و طلعت عشان أنزل للحريم .. أكيد أمي محتاسه معهم .. و أنا بالطريق دخلت المطبخ شفت

الخدامات جالسات يسولفون .. على ما يجي وقت العشاء .. دخلت رايحة لباب المزرعة ما ادري بس اشتقت للبير ..

و أول ما شافتني خدامتنا صرخت و الله انها فضيحة ..

سنا : واااو انت روئة روئة ريم ..

ابتسمت لها و طلعت و ناظرت المزرعة .. رفعت يديني و تنسمت .. و الله الجو حـيـل روعة ..

ناظرت الجهة الثانية بعد هذه النخيل و هناك بالضبط يجلس .. جنب خليفة و لاّ فارس ..

آآآآه و الله مشتاقة حـيـل لهيثم .. مشيت على جهة البير .. انحنيت و جلست ألعب بيدي في المويه ..

و أنا أتذكر أيامنا في لندن .. ابتسمت على ها الطاري ..

ارتجفت يوم مسك شخص ذراعي و جلس جنبي .. و كـأنه ما يبيني أقوم ..

رفعت عيني له و انصدمت .. جيت بفك يدي منه .. بقوم عشان لبسي .. بس هو ماسك يدي ..

صرخت فيه و أنا أحاول أفكها .. و هو يا بروده ما غير يقز ..

ريمان : فكني وجع يوجعك و يفكني منك ..

تركي : اللي يشوف ها النعومة .. ما راح يصدق ان وراها لسان شين ..

من كثر ما كان يضغط على يدي .. و من خوفي و رجفتي ما استحملت .. حسيت نفسي بصيح ..

بس حاولت أمسك نفسي ..

ريمان : تركي طلبتك فكني ..

صار يناظرني .. عقب شل عينه و فكني .. مشيت عنه بسرعة ودخلت و أنا أداري دمعتي اللي سالت على خدي ..

منيب قادرة أحدد وشو أحس تجاهه .. بس اللي أعرفه اني ما أطيق أشوفه .. رحت على مراية المدخل ..

أتأكد اذا شكلي تمام .. عقب أخذت نفس و دخلت المجلس عند الحريم ..

.. (( طبعاً ها المرة ما اجتمعنا كلنا عشان المكياج و نآخذ راحتنا في اللبس )) ..

بس جدي مقرر بكره يسوي عزيمة .. بيجون أخوالي بعد و خالاتي و جدي خليل .. و بنجتمع كلنا ..

رحت و جلست جنب أمي ..

شاهه : انت شفيج .. ما تمر ثانية الا و تظهرين من الميلس .. المفروض تيلسين عند ضيوفج ..

لفيت على شاهه أخت هيثم .. اللي جالسة جنبي من الجهة الثانية ..

ريمان : ههههههههههه انتم مو ضيوف .. انتم من العايلة .. فعادي خذوا راحتكم ..

شاهه : ههههههههههههه فديتج والله .. الا ريم بقول لج شي ..

قربت منها .. و هي ظلت تلعب بشعرها في ارتباك ..

ريمان : هههههههههههه شفيك لا يكون انخطبت من ورانا ..

شاهه : هيه والله صادجه ..

ريمان : جد ..

ابتسمت و هزت رأسها في خجل ..

ريمان : زين منهو يا العروس ..

شاهه : هههههههههههههههههههههههه بعدني ما وافقت ..

ريمان : هههههههههههه زين أنا أتفاءل .. منهو ..

شاهه : فــارس .. !!

ريمان : واااو جد .. لا وافقي .. تراه رجال و صاحب أخلاق .. رغم انه مهستر شوي ..

شاهه : ههههههههههههههه أنا قلت بوافق .. و هيثم يباني أوافق .. يقول ما راح تلقين شراته ..

ريمان : ايه توكلي و وافقي .. صادق هيثم ..

شاهه : يالله عقبالج ..

ريمان : الله يسمع منك ..

شاهه : ههههههههههههههههه استحي .. صج الحيا منزوع ..

ريمان : ههههههههههههههههه تدرين انت الثالثة اللي تقول لي الحيا منزوع ..

شاهه : ههههههههههههههه صج منو قال لج قبلي ..

ريمان : عمي خالد و خالي خليفة ..

شاهه : هههههههههههه تستاهلين .. عاد عمي خليفة ما يقول شيء الا وهو صادج فيه ..

ريمان : ههههههههه أفـــااا عليك .. على بالي بتدافعين ..

شاهه : لااااا أحلمي .. أنا ويّا الحق دوم ..

ضحكت و قمت .. عشان أروح للعروسات ..

ريمان : زين انت يا الحق .. أنا رايحه هالحين للعروسات ..

شاهه : أهــااا انزين .. لا أوصيج أرعبيهم ..

ريمان : ههههههههه جد شريرة .. جايك يوم .. جايك ..

ابتسمت و أنا رحت للغرفة .. و بعد بسرعة .. عشان لا أقابل وجه النحس ..



******************************

(( تــــركــي ))

إلياس : انت خبال أصلا ..

ابتسمت و أنا أناظر بندر .. و ابتسامته اللي شوي و تشق حلقه .. ( توي مكلم إلياس عن اللي سويته ) ..

تركي : أدرري من زمان ..

إلياس : تدري خلاص أنا مليت .. بكون صم بكم عمي لا يعقلون أحسن لي ..

تركي : ههههههههههههههه زين انت يا يعقلون .. ناظر هذا خالها خليفة و هذولا باقي الأهل ..

إلياس : ايه .. أهل بو ظبي ..

تركي : يب أهل بو ظبي ..

إلياس : مدري بس ما حبيتهم ..

تركي : اللي يسمعك يقول أنا اللي ميت عليهم ..

إلياس : يا دافع البلا ولد عمك بندر شوي و ينشق حلقه ..

تركي : هههههههههههههههه أدرري أدري ههههههههههه ..

إلياس : مين ذاك اللي جالس جنب خالد من الجهة الثانية و يسولف مع بندر ..

تركي : ولد خالها الثاني .. اسمه فارس على ما أظن ..

إلياس : فارس ما في خيل ..

تركي : هههههههههههههههه لا في لجام ههههههههه ..

إلياس : هههههههههه تدري ..

تركي : وشو ..

إلياس : هيثم أزين من فارس ..

تركي : و انت جالس تتكلم مثل البنيات هذا أزين و هذا أشين ..

إلياس : ههههههههههههههههههه خلاص خلني ألقط وجهي ..

تركي : هههههههههههه أفـــااا ما عاش من يطيح وجهك السموحة يا الغالي ..

إلياس : هههههههههههه لا خلاص زعلت منك ..

تركي : شوف عاد .. في البيت ممكن أكثر من ألف جدار .. شوف أقواها و ما يردك الا رجلك ..

إلياس : ههههههه والله تسلم .. يجي منك أكثر ..

تذكرت شعر خالد المريخي يجي منك أكثر و كملته لـ إلياس ..

تركي : مات الغرام اللي لك بداخلي مات .. ما عاد ينفع العذر لو تعتذر ..

إلياس : هههههههههههه و الله رايق ..

ابتسمت و أنا أتذكر شكل ريمان .. يا عالم قليل فيها حورية .. التفتت أناظر ابو جاسم يوم كلم عمي

ابو متعب و بصوت شوي عالي ..

ابو جاسم : و بها اليمعة المباركة يا ابو متعب .. حبينا أنتجرب منكم و من نسبكم .. و دنا بصراحة بطلبين ..

و أتمنى انكم ما تردونا ..

ابو متعب : أفـــااا ما عاش من يردكم .. انت تآمر آمر يا ابو جاسم ..

ناظرت هيثم يوم هز بكوعه خاله .. و خاله خليفة ابتسم و جلس يناظر أخوه ..

ابو جاسم : و الله نبي نطلب يد بنت أختي ريمان لولدي هيثم .. و هم نبا يد بنت أخوكم جمانه لأخوي خليفة ..

ابو متعب : أفـــااا عليك و الله ما طلبت .. غالي والله و تستاهل و حنا من ناحيتنا موافقين ..

نشوف راي بنياتنا و ما أظنّ يرفضون ..

مسكت يد إلياس و بقوة شديت عليها .. ناظرت هيثم اللي ابتسم من قلب و اتساند على خليفة ..

تركي : إلياس ..

لفيت على إلياس .. كان يناظرهم عقب ناظرني ..

تركي : شقال ..

إلياس : هــــااااه ..

رد إلياس هو اللي خلاني أعرف الإجابة .. لا مستحيل راحت الريم .. راحت .. نزلت رأسي .. و جلست ساكت ..

رفعت عيني لبندر كان يناظرني .. شوي أشر لي .. سويت نفسي ما انتبهت له و لا قمت له .. لكن هو جاني

و سحبني معه بره المجلس ..

بندر : تركي و الله آسف ..

تركي : على وشو .. انت مالك ذنب .. شي طبيعي انها بتتزوج .. أختك ما تبيني .. و أنا شلتها من رأسي خلاص ..

عشان كذه لا تشيل هم ..

ناظرني بحيرة .. عقب ناظر راكان اللي جانا ..

راكان : يالله يا العريس هالحين بتدخل على مرتك ..

ابتسمت و ضربت بندر على ظهره ..

تركي : روح يالله .. و عاد يا ويلك ان أكلتها ..

بندر : هههههههههههه لااا لا تخاف ما آكل بشر أنا ..

و مشي مع راكان .. ماجد هو اللي بيدخله على وضحى .. ابتسمت .. حليلها اليوم عروس ..

مشيت لـ إلياس و جلست جنبه كان الكل موجود .. الا سلمان و بندر ..

جدي محمد : يالله تفضلوا على الخيمة .. العشاء جاهز يا الضيوف ..

قاموا كلهم على الخيمة - بيت الشعر - .. و أنا جلست معي إلياس ..

تركي : بتوافق عليه .. و هذا وجهي اذا ما وافقت ..

إلياس : انت لا يهمك .. قلت لك .. ما لنا حظ أنا معك ..

تركي : آآخخخخ بس .. تصدق .. ما صار شي للحين فما راح أشيل هم ..

ناظرني إلياس و سكت و صار يقلب بجواله .. شوي دخل علينا هيثم .. كنا الوحيدين اللي بالمجلس ..

و يوم دخل استغرب اننا ما طلعنا للخيمة .. أخذ جواله و قرب مني ..

هيثم : شو بلاكم .. الرياييل هناك ..

ناظرته .. حسيت اني خاطري أصفقه بجوالي بس زين مسكت روحي ..

تركي : ما نبي نتعششى ..

ناظرني باستغراب .. عقب ابتسم ..

هيثم : انزين أنا بسير الحيـن مـ ..

قاطعت كلامه ..

تركي : الله معك ..

ناظرني بنظرة عقب مشي بره المجلس و هو يزم شفته .. نزلت عيوني لجوالي ..

إلياس : ههههههههه شوي شـوي عليه ترى ما يسوى ..

تركي : هههههههههههههه ما أدرري بس كان خاطري أصفقه بالجوال .. تدري قم نروح الخيمة ..

قلت له يقوم ... عشان هو يتعشى .. أمّـا ما أضيفه بـ أكون قليل ذوووق .. بس كلامه جلسني ..

إلياس : أنا مالي خاطر بشي .. اذا انت تبي العشاء روح و أنا بحتريك هنا ..

تركي : لا أنا بعد ما أبي .. بس قلت لك قم عشانك ..

دخل علينا شـوي ياسر أخوووه ..

ياسر : أحلى .. شتسوون هنا لا يكون مسوين رجيم ..

تركي : ايه مو مثلك يا الدب ..

إلياس : دب و بس .. هذا ثور ..

ياسر : هههههههههه و الله انك قليل أصل .. أنا أخوك يا إلياس المفروض تدافع عني ..

ضمني إلياس و هو يناظر أخوه بعناد ..

إلياس : لاااا تـــــــــــــهــــــــون عند تركي ..

ياسر : ههههههههههههههههه جد ما تستحي .. عموما قم انت معه .. ما تبون تتعشون ..

تركي : لا تسلم يا ابو خالد ما لنا خاطر ..

ناظرت إلياس و قمت ..

تركي : شرأيك .. نطلع نلف الشوارع ..

إلياس : ايه زين .. و لاّ أقّلك خلّنا شويتين عشان أبوك ..

ياسر : لا روحوا الله معكم .. " قالها بـ طنازة .. عقب ناظرني بـ يأس " .. آخر زمن أخو العروسة يروح

و يترك معازيمه ..

تركي : ههههههههههههههههههههههههههههه ..

إلياس : ههههههههه هييييييي حدك عاد .. كلش و لا تركي ..

ياسر : زين زيـــن السموحة عن تآكلني ..

إلياس : هههههههههه أركد بس ..

تركي و أنا ابتسم : يالله ابو فزعة خلّنا نطلع للمزرعه ..

مشينا على بره و في طريقنا كان متعب معه خليفة و هيثم رايحين للمجلس .. ناظرني هيثم بنظرة عادية ..

عقب شل عينه على خاله و متعب .. ناظرت إلياس و هو ناظرني و ابتسم .. آآآه بس لو تدري يا ابو فزعة اني أمثل

البرود .. و أنا في داخلي أحس ببركان ثائر .. تمشينا أنا و إلياس و سولفنا في كذا شي ..

عقب بدوا الناس ينسحبون .. ما بقي غيرنا حنا الأهل .. حتى أهل ريمان .. تعذروا و ردوا .. و بكره موعدهم ..

و الله لو بيدي كان رحت جدة بس أنا أدري بردة فعل أبوي ..


****************************


توقعاتكم لهيثم و ريمان :

بتمّ خطبتهم أو تركي بيسوّي شيء ؟

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 02:45 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


آلبآرت الثالث و العشرين ..


******************************

.. (( ريــممــآن )) ..

اليوم .. هو يوم الملكة .. ملكة سلمان و منال و ملكة بندر و وضحى .. . كنا مسوينها في بيت جدي عائلية ..

و لأن بيت جدي كبير .. بيكفي لنا كلنا .. كنا في الغرفة جالسين .. كنت جالسة أسولف مع وضحى و منال و الكوافيرة

تضبطهم .. و جمّون واقفة عند المراية تتأكّد من شكلها ..

وضحى : والله بموت يا بنات بموت ..

ريمان : هههههههههههههه زين اجيب لك ورقة و قلم عشان تكتبين الوصية ..

وضحى : ريموو يا اللي ما تستحين والله اني متوترة ..

جمانه : شوفي منولة هادية و لا سوت الرجة اللي سويتيها ..

وضحى : و الله انها من داخلها تربش .. أدريبها مسوية ثقل ..

منال : ههههههههههههههه قليلة أربش .. الا طبول داخلي و مرقص ..

ريمان : هههههههههههههههههههههههه لا تخافون هي ليلة عقب بتتعودون عليهم .. الا اشلون شكلي زين ..

جات لي جمّون و عدلت خصل شعري و الوردة الحمراء اللي ركبتها عند أذني ..

جمانه : ايه كذه غطيتي علينا ..

ابتسمت و رحت للمراية كنت مسوية مكياج بناتي يجنن .. ظل أحمر متمازج مع الأسود .. و الكحل الأسود ..

ناظرت شفتي اللي حطيت بها روج أحمر لامع .. ابتسمت لما تذكرت ان جمّون قالت لي :

.. " يا ام شفايف توت .. و الله أحلى ما فيك شفايفك " ..

ناظرت شعري كنت مخليته على هواه ورى ظهري .. و كان يوصل لنصه و كنت مسويته كيرلي ..

ابتسمت و فتحت الباب و طلعت عشان أنزل للحريم .. أكيد أمي محتاسه معهم .. و أنا بالطريق دخلت المطبخ شفت

الخدامات جالسات يسولفون .. على ما يجي وقت العشاء .. دخلت رايحة لباب المزرعة ما ادري بس اشتقت للبير ..

و أول ما شافتني خدامتنا صرخت و الله انها فضيحة ..

سنا : واااو انت روئة روئة ريم ..

ابتسمت لها و طلعت و ناظرت المزرعة .. رفعت يديني و تنسمت .. و الله الجو حـيـل روعة ..

ناظرت الجهة الثانية بعد هذه النخيل و هناك بالضبط يجلس .. جنب خليفة و لاّ فارس ..

آآآآه و الله مشتاقة حـيـل لهيثم .. مشيت على جهة البير .. انحنيت و جلست ألعب بيدي في المويه ..

و أنا أتذكر أيامنا في لندن .. ابتسمت على ها الطاري ..

ارتجفت يوم مسك شخص ذراعي و جلس جنبي .. و كـأنه ما يبيني أقوم ..

رفعت عيني له و انصدمت .. جيت بفك يدي منه .. بقوم عشان لبسي .. بس هو ماسك يدي ..

صرخت فيه و أنا أحاول أفكها .. و هو يا بروده ما غير يقز ..

ريمان : فكني وجع يوجعك و يفكني منك ..

تركي : اللي يشوف ها النعومة .. ما راح يصدق ان وراها لسان شين ..

من كثر ما كان يضغط على يدي .. و من خوفي و رجفتي ما استحملت .. حسيت نفسي بصيح ..

بس حاولت أمسك نفسي ..

ريمان : تركي طلبتك فكني ..

صار يناظرني .. عقب شل عينه و فكني .. مشيت عنه بسرعة ودخلت و أنا أداري دمعتي اللي سالت على خدي ..

منيب قادرة أحدد وشو أحس تجاهه .. بس اللي أعرفه اني ما أطيق أشوفه .. رحت على مراية المدخل ..

أتأكد اذا شكلي تمام .. عقب أخذت نفس و دخلت المجلس عند الحريم ..

.. (( طبعاً ها المرة ما اجتمعنا كلنا عشان المكياج و نآخذ راحتنا في اللبس )) ..

بس جدي مقرر بكره يسوي عزيمة .. بيجون أخوالي بعد و خالاتي و جدي خليل .. و بنجتمع كلنا ..

رحت و جلست جنب أمي ..

شاهه : انت شفيج .. ما تمر ثانية الا و تظهرين من الميلس .. المفروض تيلسين عند ضيوفج ..

لفيت على شاهه أخت هيثم .. اللي جالسة جنبي من الجهة الثانية ..

ريمان : ههههههههههه انتم مو ضيوف .. انتم من العايلة .. فعادي خذوا راحتكم ..

شاهه : ههههههههههههه فديتج والله .. الا ريم بقول لج شي ..

قربت منها .. و هي ظلت تلعب بشعرها في ارتباك ..

ريمان : هههههههههههه شفيك لا يكون انخطبت من ورانا ..

شاهه : هيه والله صادجه ..

ريمان : جد ..

ابتسمت و هزت رأسها في خجل ..

ريمان : زين منهو يا العروس ..

شاهه : هههههههههههههههههههههههه بعدني ما وافقت ..

ريمان : هههههههههههه زين أنا أتفاءل .. منهو ..

شاهه : فــارس .. !!

ريمان : واااو جد .. لا وافقي .. تراه رجال و صاحب أخلاق .. رغم انه مهستر شوي ..

شاهه : ههههههههههههههه أنا قلت بوافق .. و هيثم يباني أوافق .. يقول ما راح تلقين شراته ..

ريمان : ايه توكلي و وافقي .. صادق هيثم ..

شاهه : يالله عقبالج ..

ريمان : الله يسمع منك ..

شاهه : ههههههههههههههههه استحي .. صج الحيا منزوع ..

ريمان : ههههههههههههههههه تدرين انت الثالثة اللي تقول لي الحيا منزوع ..

شاهه : ههههههههههههههه صج منو قال لج قبلي ..

ريمان : عمي خالد و خالي خليفة ..

شاهه : هههههههههههه تستاهلين .. عاد عمي خليفة ما يقول شيء الا وهو صادج فيه ..

ريمان : ههههههههه أفـــااا عليك .. على بالي بتدافعين ..

شاهه : لااااا أحلمي .. أنا ويّا الحق دوم ..

ضحكت و قمت .. عشان أروح للعروسات ..

ريمان : زين انت يا الحق .. أنا رايحه هالحين للعروسات ..

شاهه : أهــااا انزين .. لا أوصيج أرعبيهم ..

ريمان : ههههههههه جد شريرة .. جايك يوم .. جايك ..

ابتسمت و أنا رحت للغرفة .. و بعد بسرعة .. عشان لا أقابل وجه النحس ..



******************************

(( تــــركــي ))

إلياس : انت خبال أصلا ..

ابتسمت و أنا أناظر بندر .. و ابتسامته اللي شوي و تشق حلقه .. ( توي مكلم إلياس عن اللي سويته ) ..

تركي : أدرري من زمان ..

إلياس : تدري خلاص أنا مليت .. بكون صم بكم عمي لا يعقلون أحسن لي ..

تركي : ههههههههههههههه زين انت يا يعقلون .. ناظر هذا خالها خليفة و هذولا باقي الأهل ..

إلياس : ايه .. أهل بو ظبي ..

تركي : يب أهل بو ظبي ..

إلياس : مدري بس ما حبيتهم ..

تركي : اللي يسمعك يقول أنا اللي ميت عليهم ..

إلياس : يا دافع البلا ولد عمك بندر شوي و ينشق حلقه ..

تركي : هههههههههههههههه أدرري أدري ههههههههههه ..

إلياس : مين ذاك اللي جالس جنب خالد من الجهة الثانية و يسولف مع بندر ..

تركي : ولد خالها الثاني .. اسمه فارس على ما أظن ..

إلياس : فارس ما في خيل ..

تركي : هههههههههههههههه لا في لجام ههههههههه ..

إلياس : هههههههههه تدري ..

تركي : وشو ..

إلياس : هيثم أزين من فارس ..

تركي : و انت جالس تتكلم مثل البنيات هذا أزين و هذا أشين ..

إلياس : ههههههههههههههههههه خلاص خلني ألقط وجهي ..

تركي : هههههههههههه أفـــااا ما عاش من يطيح وجهك السموحة يا الغالي ..

إلياس : هههههههههههه لا خلاص زعلت منك ..

تركي : شوف عاد .. في البيت ممكن أكثر من ألف جدار .. شوف أقواها و ما يردك الا رجلك ..

إلياس : ههههههه والله تسلم .. يجي منك أكثر ..

تذكرت شعر خالد المريخي يجي منك أكثر و كملته لـ إلياس ..

تركي : مات الغرام اللي لك بداخلي مات .. ما عاد ينفع العذر لو تعتذر ..

إلياس : هههههههههههه و الله رايق ..

ابتسمت و أنا أتذكر شكل ريمان .. يا عالم قليل فيها حورية .. التفتت أناظر ابو جاسم يوم كلم عمي

ابو متعب و بصوت شوي عالي ..

ابو جاسم : و بها اليمعة المباركة يا ابو متعب .. حبينا أنتجرب منكم و من نسبكم .. و دنا بصراحة بطلبين ..

و أتمنى انكم ما تردونا ..

ابو متعب : أفـــااا ما عاش من يردكم .. انت تآمر آمر يا ابو جاسم ..

ناظرت هيثم يوم هز بكوعه خاله .. و خاله خليفة ابتسم و جلس يناظر أخوه ..

ابو جاسم : و الله نبي نطلب يد بنت أختي ريمان لولدي هيثم .. و هم نبا يد بنت أخوكم جمانه لأخوي خليفة ..

ابو متعب : أفـــااا عليك و الله ما طلبت .. غالي والله و تستاهل و حنا من ناحيتنا موافقين ..

نشوف راي بنياتنا و ما أظنّ يرفضون ..

مسكت يد إلياس و بقوة شديت عليها .. ناظرت هيثم اللي ابتسم من قلب و اتساند على خليفة ..

تركي : إلياس ..

لفيت على إلياس .. كان يناظرهم عقب ناظرني ..

تركي : شقال ..

إلياس : هــــااااه ..

رد إلياس هو اللي خلاني أعرف الإجابة .. لا مستحيل راحت الريم .. راحت .. نزلت رأسي .. و جلست ساكت ..

رفعت عيني لبندر كان يناظرني .. شوي أشر لي .. سويت نفسي ما انتبهت له و لا قمت له .. لكن هو جاني

و سحبني معه بره المجلس ..

بندر : تركي و الله آسف ..

تركي : على وشو .. انت مالك ذنب .. شي طبيعي انها بتتزوج .. أختك ما تبيني .. و أنا شلتها من رأسي خلاص ..

عشان كذه لا تشيل هم ..

ناظرني بحيرة .. عقب ناظر راكان اللي جانا ..

راكان : يالله يا العريس هالحين بتدخل على مرتك ..

ابتسمت و ضربت بندر على ظهره ..

تركي : روح يالله .. و عاد يا ويلك ان أكلتها ..

بندر : هههههههههههه لااا لا تخاف ما آكل بشر أنا ..

و مشي مع راكان .. ماجد هو اللي بيدخله على وضحى .. ابتسمت .. حليلها اليوم عروس ..

مشيت لـ إلياس و جلست جنبه كان الكل موجود .. الا سلمان و بندر ..

جدي محمد : يالله تفضلوا على الخيمة .. العشاء جاهز يا الضيوف ..

قاموا كلهم على الخيمة - بيت الشعر - .. و أنا جلست معي إلياس ..

تركي : بتوافق عليه .. و هذا وجهي اذا ما وافقت ..

إلياس : انت لا يهمك .. قلت لك .. ما لنا حظ أنا معك ..

تركي : آآخخخخ بس .. تصدق .. ما صار شي للحين فما راح أشيل هم ..

ناظرني إلياس و سكت و صار يقلب بجواله .. شوي دخل علينا هيثم .. كنا الوحيدين اللي بالمجلس ..

و يوم دخل استغرب اننا ما طلعنا للخيمة .. أخذ جواله و قرب مني ..

هيثم : شو بلاكم .. الرياييل هناك ..

ناظرته .. حسيت اني خاطري أصفقه بجوالي بس زين مسكت روحي ..

تركي : ما نبي نتعششى ..

ناظرني باستغراب .. عقب ابتسم ..

هيثم : انزين أنا بسير الحيـن مـ ..

قاطعت كلامه ..

تركي : الله معك ..

ناظرني بنظرة عقب مشي بره المجلس و هو يزم شفته .. نزلت عيوني لجوالي ..

إلياس : ههههههههه شوي شـوي عليه ترى ما يسوى ..

تركي : هههههههههههههه ما أدرري بس كان خاطري أصفقه بالجوال .. تدري قم نروح الخيمة ..

قلت له يقوم ... عشان هو يتعشى .. أمّـا ما أضيفه بـ أكون قليل ذوووق .. بس كلامه جلسني ..

إلياس : أنا مالي خاطر بشي .. اذا انت تبي العشاء روح و أنا بحتريك هنا ..

تركي : لا أنا بعد ما أبي .. بس قلت لك قم عشانك ..

دخل علينا شـوي ياسر أخوووه ..

ياسر : أحلى .. شتسوون هنا لا يكون مسوين رجيم ..

تركي : ايه مو مثلك يا الدب ..

إلياس : دب و بس .. هذا ثور ..

ياسر : هههههههههه و الله انك قليل أصل .. أنا أخوك يا إلياس المفروض تدافع عني ..

ضمني إلياس و هو يناظر أخوه بعناد ..

إلياس : لاااا تـــــــــــــهــــــــون عند تركي ..

ياسر : ههههههههههههههههه جد ما تستحي .. عموما قم انت معه .. ما تبون تتعشون ..

تركي : لا تسلم يا ابو خالد ما لنا خاطر ..

ناظرت إلياس و قمت ..

تركي : شرأيك .. نطلع نلف الشوارع ..

إلياس : ايه زين .. و لاّ أقّلك خلّنا شويتين عشان أبوك ..

ياسر : لا روحوا الله معكم .. " قالها بـ طنازة .. عقب ناظرني بـ يأس " .. آخر زمن أخو العروسة يروح

و يترك معازيمه ..

تركي : ههههههههههههههههههههههههههههه ..

إلياس : ههههههههه هييييييي حدك عاد .. كلش و لا تركي ..

ياسر : زين زيـــن السموحة عن تآكلني ..

إلياس : هههههههههه أركد بس ..

تركي و أنا ابتسم : يالله ابو فزعة خلّنا نطلع للمزرعه ..

مشينا على بره و في طريقنا كان متعب معه خليفة و هيثم رايحين للمجلس .. ناظرني هيثم بنظرة عادية ..

عقب شل عينه على خاله و متعب .. ناظرت إلياس و هو ناظرني و ابتسم .. آآآه بس لو تدري يا ابو فزعة اني أمثل

البرود .. و أنا في داخلي أحس ببركان ثائر .. تمشينا أنا و إلياس و سولفنا في كذا شي ..

عقب بدوا الناس ينسحبون .. ما بقي غيرنا حنا الأهل .. حتى أهل ريمان .. تعذروا و ردوا .. و بكره موعدهم ..

و الله لو بيدي كان رحت جدة بس أنا أدري بردة فعل أبوي ..


****************************


توقعاتكم لهيثم و ريمان :

بتمّ خطبتهم أو تركي بيسوّي شيء ؟

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 02:46 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الرابع و العشرين ..



****************************


.. . (( بعد ثلاث أسابيع .. مرت ملكة راكان و نواف و نايف بعد .. و ردوا أهل الإمارات لديرتهم .. )) .. .

.. و في بيت ابو متعب .. كلم ابو متعب زوجته عشان تكلم ريم .. كانت الساعة ..7:20 الليل ..

ابو متعب : خلاص يعني ما عندك مانع ..

ام متعب : لا ابد .. بالعكس هيثم ريّال ولد رياليل ..

ابو متعب : مو عشانه ولد أخوك تمدحينه ..

أم متعب : هههههههههههههه لا طبعا .. أنا قلت الصج .. هيثم ريّال و النعم فيه ..

ابو متعب : زين روحي كلمي بنتك و خذي منها العلوم الزينة ..

أم متعب : انزين ..


******************


كنت جالسة اقلب في صور اللاب توب و وقفت عند صورة هيثم .. يوم صورته في لندن دون ما ينتبه ..

يا قليبي عليه يجنن .. جلست اناظره .. بس لما طق باب غرفتي فزيت و قفلت اللاب ..

ريمان : هلا مين ..

ام متعب : أنا امج يا بنيتي ..

استغربت و حطيت الاب توب على المكتبة .. و رحت فتحت الباب ..

ريمان : هلا يمه تبين شي ..

ام متعب : هيه أباج في سالفة .. تعالي يلسي ..

راحت و جلست على السرير و جلست أنا جنبها و أنا افكر .. وش تكون هذه السالفة ..

ريمان : خير يمّه ..

أم متعب : بنيتي .. قبل أسبوعين رمس رّيال أبوج .. و طلب يدج .. و هاي الريال وايد جريب منا


و تعرفينه و ما اظن انج اذا عرفتيه بترفضينه ..

ريمان : منهو يمه ..

ابتسمت لي و مسكت يديني خفت لا يكون تركي رد و خطبني بس اذا صار كذه كان أمي فتحت السالفة بطريقة ثانية ..

ام متعب : خالج بو جاسم طلب يدج لولده هيثم و انت تعرفين هيثم زين ..

تلون وجهي و نزلت عيوني في ارتباك .. مستحيل هيثم ما غيره خطبني ..

ام متعب : ها يا بنيتي شقلتي .. تراه من اسبوعين مرمس أبوج ..

ناظرت أمي و بثقة رديت ..

ريمان : موافقة يا يمه .. و هيثم رجال و النعم فيه ..

ام متعب : متأكدة يا بنيتي ..

ريمان : ايه يمه ..

قامت و حبت رأسي و أنا حبيت يدها ..

أم متعب : بالبركة ان شاء الله .. الله يتمم عليج يا بنيتي ..

ريمان : الله يبارك بك يمه ..

قامت امي و راحت للباب ..

ام متعب : بسير أبشر أبوج .. يالله يا بنيتي ..

راحت و قفلت الباب و أنا طرت بسرعة لجوالي و اتصلت على جمّون ..

ريمان : ألــووووو ..

.. : ألــووووو ..

ريمان : هلا .. من معي .. سلمان ولاّ راكان ..

.. : أفـــااا عليك .. بالله صوتي شين عشان تشبهينه بصوت راكان ..

ريمان : هههههههههههههههههههه سلمان .. هلا شخبارك ..

سلمان : بخير الحمد لله .. شخبارك انت يا عروستنا ..

ريمان : هـــااااه .. ؟؟!

سلمان : هههههههههههههه توي داري بالخبر .. من أمي ..

ريمان : هههههههه بس بعدني ما وافقت ..

سلمان : لا عاد ترى اعطيناك وجه .. . لو ما وافقتي يا ويلك .. .. على هواك ترفضين كل واحد ..

ريمان : ههههههههه عطني بس جمّون .. انت شخلاّك من الأصل ترد على جوالها ..

سلمان : هههههههههههه جمّون في غرفتها لحظة بس ..

ابتسمت .. يا بختك يا منال .. شوي جاني صوت جمّون ..

جمانه : ألــووووو ريم إلحقيني ..

ريمان : انت إلحقيني ..

جمانه : لا يكون انخطبتي ..

ريمان : و انتي ..

جمانه : يا ويلي يا ريمان توه أبوي خذا رأيي و أنا ما أدري شقول له .. قال لي ردي علي بكره ..

بموت يا ريم بموت .. ثم انت يا اللي ما تستحين ليش ما قلت لي ان خالك حاطني في باله ..

ريمان : وشـــــــــــــــو خالي خطبك ..

جمانه : ما تدرين ..

ريمان : والله قسم توّي أدرري حتى أمي ما قالت لي ..

جمانه : يـووووه ريم والله خايفة .. ما أدرري أوافق ولاّ لا ..

ريمان : لا وافقي ليش ما توافقين .. انت شرأيك بخالي ..

جمانه : والله شوفي أخلاقه حلوة .. يعني ما شفت منه شي شين .. و بعد هو من ناحية شكله تراه مملوح ..

ريمان : يعني ..

جمانه : أظن اني بوافق ..

ريمان : ايييه كذه خليك ..

جمانه : ايه صح .. انت بعد مين خطبك ..

ريمان : هااااه .. آ .. هيثم ..

جمانه : جــــــــــــد واااو وناسه تذكرين يوم قلت لك في لندن أول ما شفتيه ... " يالله يا رب تتزوجينه .. " ..

تذكرين و قلت لي وقتها لاااا وينه و وينك ..

ابتسمت مع كل كلمة تذكرني بها جمّون .. كنت أتونس أكثر .. الله يا رب يتمم علينا بس للحظة جاه على بالي تركي ..

وش رده فعله الحين .. يووووه و أنا وش علي منه يولّي .. يطق رأسه في أقرب جدر ..

جمانه : ريـمــــــــــــان ..

حسيت أن طبلة أذني تفتتت مو عاد أنخرمت ..

ريمان : جمانه وجع كم مرة قلت لك لا تصارخين ..

جمانه : يوم تكونين ببالك جنبي ما راح أصارخ .. لكن أظن ان بالك راح عند أهل الإمارات ..

ريمان : هههههه جــمــون خلاص عاد .. شكنت تقولين ..

جمانه : لا سلامتك .. شرأيك نطلع اليوم و نروح الفيصلية .. و نآخذ وضحى معنا ..

ريمان : ايه و أنا بعد ودي أروح أبي أشتري لـ أسوله هدية .. ما بقي على ولادتها شيّ .. و بعد لـ سلمى ..

جمانه : ايه خلنا نروح ..

ريمان : أجل أنا بكلم أمي .. و وضحى .. و انت كلمي أمك بس مين اللي بيآخذنا ..

جمانه : أنا أكلم سلمان و أرد لك ..

ريمان : اوكي .. يالله باي ..

جمانه : باي ..

قفلت و رحت لأمي و كلمتها .. و رضيت عقب اتصلت على وضحى .. و جوالها كان مشغول .. استغربت ليه لاني بنجر

قفّل عنها توني شايفته و ضحكته شاقه حلقه .. رحت اتصلت على البيت .. تمنيت من قلبي ما يرد تركي ..

بس للأسف جاني صوته .. كان ثقيل .. يووووه شكله نايم ..

تركي : ألــووو ..

ريمان : الو .. ممكن تعطيني وضحى ..

تركي : وضـحـى .. زيـ ـن مـ ـين يـ ـبيها .. .. .. . و لاّ أقــ ـول خذيها ..

و عطى وضحى التلفون .. استغربت شفيه .. لا يكون ما عرفني ..

وضحى : ايه هلا ..

ريمان : وضحى .. شفيه أخوك .. لا يكون ما عرفني ..

وضحى : ههههههههههههههههههههه ريمان هلا .. ايه أظنه .. أصلاً كان نايم عـ الكنب ..

ريمان : جد حاله .. زين .. خليه يطلع غرفته .. روعني بصوته ..

وضحى : ههههههههه و الله لو يسمعك يا وييلك ..

ريمان : هههههههههههه زين وضحى فاضية .. بنمر عليك أنا و جمّون .. نبي نروح الفيصلية ..

وضحى : اوكي .. أروح أتجهز ..

ريمان : و شوفي جوّالك يعطيني مشغول ..

وضحى : صدق .. هالحين اشوفه ..

قفلت و قمت لبست بنطلون و تي شيرت .. و لبست عبايتي .. لفيت الشيلة و شلت شنطتي و نزلت الدرج شفت بندر

جالس يقلب في التلفزيون لما شافني ابتسم .... و انا جلست أحتري جمّون على ما تجي ..

بندر : خير ان شاء الله على وين ..

ريمان : بنطلع الفيصلية .. تبي تجي معنا ما في مانع ..

بندر : لا ما أبي .. اليوم موعدنا أنا و الشباب ..

ريمان : مين الشباب ..

بندر : أولاد عمك يا الذكاء .. بنروح الساحة نفحـ ..

و سكت .. عقب ناظرني بعناد و طنازة ..

بندر : الا قبل لا تطلعين استأذني من رجلك هيثم ..

ناظرته واضح انه يتطنز .. يآكل تبن .. أعرف انه بيرضى علي اذا تزوجت تركي لكن هذا و لا في الأحلام ..

طنشته .. شوي سمعت الجرس .. قمت بسرعة ..

ريمان : أخيراً وصلوا ..

بندر : لحظــة ريم ممكن يكون تـ ..

طنشته و فتحت الباب .. كان سلمان واقف و منزل رأسه يناظر جواله و لابس بنطلون اسود جنز و قميص أسود مع كاب ..

ما قدرت ألمح غير ذقنه دفيته على قدام ..

ريمان : يالله تأخرنا على وضحى و ترى مو لازم تسلم على بندر .. الا وين جمّون ..

كان معطيني ظهره لأني جالسة أدفه لـ قدام .. سمعت صوته مستغرب ..

.. : جمّون .. ؟؟!!!

انصدمت يوم سمعت صوت تركي وقفت و بعّدت عنه و هو لفّ .. و كان ماسك ضحكته ..

تركي : أنا تشبهيني بـ سلمان يا المفترية !! ..

جاه بندر من وراي و هو يضحك ..

بندر : هههههههههههههههههههههه قلت لك لحظة ..

طنشت بندر و ناظرت تركي بعناد ..

ريمان : انت ما كنت نــايـم .. خير وش قيمك ..

تركي : هههههههههههههه قمت .. و لاّ تبيني أكون نايم عشان حضرتك .. ثم أنا تشبهيني بسلمان وين عينك ..

ريمان : أولا .. ايه تمّ نايم .. و لا ما تدري ان نوم الظالم عبادة .. و ..

و ناظرت ورى لقيت سلمان توه واصل و يأشر لي .. ابتسمت و رديت ناظرت تركي بحقد ..

ريمان : و ثانيا .. يا سيد تركي .. ذكرتني أعتذر لسلمان لأني شبهته بواحد شين ..

و مشيت من عنده .. وصلت عند باب الحوش .. تغشيت و دخلت السيارة .. شفت وضحى موجودة ..

ريمان : ايه و أنا أقول شفيكم تأخرتم .. أثريكم رحتم و جبتم وضحوه قبلي ..

وضحى : هههههههه أكيد أنا العروسة و لازم أتدلّع ..

ريمان : و أنا بعد أعتبر عروسة ..

وضحى : نو وي .. أنتظري لما تملكين .. عقب تصيرين عروسة ..

ريمان : بس راح أكون عروسة جديدة مو مثلك قديمة ..

وضحى : لاااا والله ..

ريمان : ايه والله ..

جمانه : هههههههههههههههه بس انت معها مثل البزران .. ثم لا انت و لا هي أنا أحلاكم ..

سلمان : نـــو وي أنا أحلى عريس على وجه الكرة الأرضية .. و منولة بعد أحلاكم ..

ريمان : ههههههههههههههه عاد ما نقدر نخالف .. أخاف ترمينا برّه السيّاره ..

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

سلمان : هههههه ايه عاد حاذروا ..

رحنا على الفيصلية .. تمشينا و اشترينا اللي نبيه و بعد أشياء صح ما نحتاجها بس يالله .. عقب رحنا المكتبة

شرينا مجلات و روايات بعد .. عقب ردينا على البيت .. عشان سلمان قال لنا انه بيلحق الشباب .. دخلت البيت ..

فصخت عبايتي .. و أمي و أبوي كانوا في بيت جدي .. رحت أخذت شيبس وبيبسي .. و رحت على الصالة ..

و فتحت التلفزيون و جلست أقرأ الرواية على ما تجي أمي .. شوي جات خدامتنا ..

ريمان : سنو روحي سوي لي لازانيا ..

سنا : طيب ماما و لا يهمك ..

و راحت على المطبخ تسوي العشاء .. شوي رن التلفون .. رفعته ..

ريمان : ألــووووو ..

.. : هلا والله بـ أحلى ألو في الدنيا .. !!

ريمان : نــعـم خير انت ما تتوب توني مشرشحتك .. أنا ودي أعرف وين كرامتك ..

تركي : أنا بسوي روحي ما سمعت ها الكلام الحلو منك .. لأني اتصلت عشان أقول لك شي واحد بس ..

ريمان : خير شتبي ..

تركي : أدرري انك بـ توافقيين على الأخ هيثم .. عشان كذه حبيت أقول مبروك مقدما منه المال و منك العيال ..

قفلت على وجهه يوم سمعته يضحك بطنازة .. اوووووف حمار لازم يسوي لي شي و يغثني ..

قمت و رحت المطبخ أكلت اللازانيا و عقب قمت .. غسلت يدي و رجعت لسنا ..

ريمان : سنو .. يوم يجون أمي و ابوي قولي لهم اني تعشيت زين .. عشان بـ أروح أنام ..

سنا : اوكي ماما ..



************************************************** ******

توقعآتكم
و آن شآء الله عجبكم آلبآرت ~

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهواك, أكرهك, قلتلك, كثر ما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:32 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية