لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-12, 02:01 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233327
المشاركات: 10
الجنس أنثى
معدل التقييم: منى فرج عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
منى فرج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

موجوديييييييين ومتابعينك ان شاء الله و تسلم ايديكى

 
 

 

عرض البوم صور منى فرج   رد مع اقتباس
قديم 21-03-12, 03:59 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233327
المشاركات: 10
الجنس أنثى
معدل التقييم: منى فرج عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
منى فرج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
Questionmark

 

[FONT="Century [SIZE="5"]Gothic[/SIZE]"][/FONT] لو سممحتى هو ميعاد تنزيل الفصول امتى ؟

 
 

 

عرض البوم صور منى فرج   رد مع اقتباس
قديم 21-03-12, 04:45 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


آلبآرت الثآمن '$
طولتوآ لكم شويّآت . .


*****************************************




قمت ورأسي مصدع وحــار ومحمر تقولون داخله فرن .. رفعت يدي وضغطت عليه ..

بس لحظة كأني انتبهت ان الدنيا ظلمت ناظرت الدريشة متفاجئه و فزيت من السرير يا ويــل اهلي ضاعت

علي صلاة الظهر و العصر والمغرب والعشاء .. كانت السـ 2:30 الليل ــاعة ..

توضيت وصليت الصلوات اللي فاتتني عقب خلصت ناظرت جمّون حليلها أكيد ما صحتني لأنها خايفه علي .. .

بس لحظة بكرة جمعه و عندنا اوف و مافي جامعة للإثنين خسارة تصدقون اشتقت لهيثم ..

بس للحظة تذكرت الكابوس اللي أنا أعيشه .. أنا الحين مخطوبه لتركي !

الله يسامحك يا بندر الله يسامحك ما أقدر أقول شيء ثاني .. حسيت بعبراتي تنزل على خدي ..

جلست على طرف سريري وانا ألعب بأصابعي وأفكر بدنياي .. بجد انها قاسية و غريبة ..

جات عيني بالصدفه على جوالي جاني فضول أشوف اذا في مسجات من أحد ..

رفعته و لقيت 9 اتصالات واحد من ابوي والثاني من عمي ابو تركي و ثلاث من خليفة و اثنين من

خالد و رقم غريب اتصل مرتين بس ما عرفته الا لحظه هذا متعب فديـــــــته ..

وبعد فيه ثلاث مسجات واحد من خالد واثنين من خليفة ..

ابتسمت وفتحت حق عمي خالد ..

.. *(( ريم حيـــاتــي مبــروك وينك ما تردين لا يكون مصدومة ههههههههههههه شرأيك

بالمفاجأة حلــوه صح المهم لا صحيت لأن جمّون خبرتني انك نايمة دقي علي زين حياتي

و يالله ربي يوفقك .. بــــاي .. ))* ..

رجعت وفتحت المسج الأول حق خالي خليفة ..

.. *(( ريم ردي حرقت موبايلج ولا تردين وينج .. ))* ..

كان قبل مسج عمي عشان كذه مو داري اني نايمة ابتسمت وفتحت الثاني ..

.. * (( نايمة !!! أول مره بحياتي أجوف عروس شراتج أحيد البنات يوم ينخطبون

ييلسون أسبوع بدون رقاد ههههههه عموما يا أحلى عروس مبـــروك وعقب تنشين من الرقاد

اتصلي علي انزين قمرهن .. ســـلام .. ))* ..

حسيت نفسي بصيح الاثنين أو الكل بالأصح ما يدرون اني مغصوبة ما يدرون اشكثر أكره طاري تركي مو

عاد هو بكبره أصلا هي غلطتي ليتني قلت لأبوي عن سواته كان ارتحت الحين ..

لكن أنا الغبية قال وشو ما أبي مشاكل علهم ان شاء الله الموت لكن ما أتزوج هذا الواطي ..

صحت من قلبي وانا أضم جوالي .. بس انتفضت يوم رن وسط صدري رفعته وناظرت الرقم

وابتسمت وطلعت الصالة عشان ما أزعج جمّون جلست فوق الكنبة ورديت على

الجوال بلهفة وحاولت أغير نبرة صوتي عشان ما يعرف متعب اني كنت أصيح ..


ريمان : هــــلااا والله و غـــلاااا بالصوت وراعيــه ..

ما سمعت رد فرجعت وتكلمت ..

ريمان : متعب .. وينك يا القاطع كذه ما تسمعني حسك شهرين ..

رد علي بهدوء ..

.. : أنا منيب متعب ..

انتفضت وسرت رجفة في كل جسمي لين وصلت للجوال اللي بغى يطيح من يدي

بس رصيت عليه و لا نطقت بحرف ابدا ..

.. : ريمان .. بعدك معي ؟!

غمضت عيوني يا كرهي لهذا الحس يا كرهي لصوته و لأسمه وله كله ليش ليش يا دنيا ليش تركي بالذات ..

نزلت دموعي وحاولت أمسك شهقاتي لا تطلع بس للأسف غصب عني طلعت شهقة مكتومة

جلسنا على هذا الحال هو ساكت وانا أصيح .. عقب سمعته يقول ..

تركي : تصيــحين !! .. وشـــوله ؟!!!! ..

فتحت عيوني على آخرها أهبل ولا يستهبل هذا ..

تركي : ريمان ..

سحبت نفس طويل وسكت ولا رديت عليه ..

تركي : ريمان شدعوة تصيحين ..

رديت عليه بحقد بعد ما وصلت حدي منه ..

ريمان : هاااه .. شتبيني أسوي أقوم أرقص عشان السيد تركي بيتزوجني ..

تركي بهدوء : لا تطولين صوتك و ثمني كلامك ..

رفعت حاجبي بجد شين وقوي عين قفلت على وجهه ورحت على غرفتي وبيدي الجوال ..

والله ويهدد بعد ويتأمر بجد حــاله .. حطيت جوالي على الكومدينة و جيت بنام

بس تذكرت عمي وخالي أتصل ولاّ لا ..

اممممممممم خلاص بكره أتصل عليهم تلحفت بس ما جاني النوم جلست أفكر بدنياي

ودموعي على خدي أدريبه تركي من يومه

وهو يقول لي .. (( انت لي وانا لك فوق خشمك واللي يدخل بيننا صدقيني يا ريمان حشرب

دمه ودمك ان فكرت مجرد تفكير تتزوجينه )) ..

يالله اشكثر كنت أعانده وبعد من يومي أكرهه من نظراته وكرهني فيه أكثر يوم سوى سواته ..

بس هو بقرة و دلخ ما يفهم .. خاطري أشبعه طراق لين أبرد حرتي ..




أذكر مناسبة كملته كان آخر يوم في اختبارات ثالث ثانوي والترم الثاني بعد ..

بعد ما خلصنا الإختبار جانا سلمان وأخذنا أنا و جمّون و وضحى عشان نروح ماكدونالدز و نجتمع مع بندر

و راكان و نايف ونواف والأخ العزيز تركي لازم يجي طبعا ..

هذه عادتهم كل نهاية اختباراتنا يجون يآخذونا لوحدة من المطاعم .. المهم دخلنا قسم

العايلات ورحنا للطاولة ..

تدرون على آخر أيام ثالث ثانوي بدينا نسولف مع وضحى بصراحة حزت في خاطري أنا

و جمّون حالتها لأن مالها غيرنا بنات عم بسنها عشان كذه بدينا نتقرب منها ..

(( طبعا كل هذا كان قبل ذاك الموقف اللي بيني وبين تركي .. كان عمرنا أنا و جمّون و وضحى ..

" 18 سنه " .. أما تركي و بندر و سلمان " 23 سنه " .. و نايف ونواف و راكان " 21 سنه " .. ))

كنا نسولف مع سلمان و وضحى و نحتري الباقيين وحنا نسولف ناظرني سلمان أنا و جمّون بنظرة استفهام ..

سلمان : صح اللي سمعته ..

استغربت وشو سمع لا يكون عرف بس اني أحبه فضيـــحه لو عرف ..

ريمان : وشو سمعت ؟!! ..

.. : ســــــــــــــــلاااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااام ..

ناظرنا بندر اللي جاه و وراه نايف ونواف و راكان والأبله الثاني تركي ..

جلسوا معنا أنا مقابل وضحى وتركي وسلمان ومن جهتي اليمين نايف ونواف ..

و جمّون والجهة الثانية راكان و بندر ..

سلمان : انت ما تعرف تسلم وتجلس بهدوء لازم تسمع كل البشر صوتك العذب ..

بندر : أكيد صوتي عذب وغصب عنك بعد لا و يذوب كل بنات السعودية ..

رد عليه تركي بطنازه وعينه على جواله اللي يلعب به بيده ..

تركي : يـــا حـــافظ ..

ناظره بندر بحقد ..

بندر : خيــر ان شاء الله .. وش حافظ ذي .. في أي بنك أصرفها ..

كمل تركي طنازه وبدون لا يرفع عينه بعد ..

تركي : روح الراجحي تراهم يمدحونه .. و اذا ما قدرت روح بنك البلاد ..

بالله عليكم مو دمــه ثقيــــــــــــل ..

بندر : هههههههههااااي بالله عليك نكت بعد خلقي مسدود من النتيجة ..

طنشه تركي وجلس يلعب بجواله .. أنا كنت مطنشتهم بس بالأخير رحت بعيني على تركي شفته

يناظرني بنظراته اللي موتتني من الحيا صديت عنه و جلست أناظر سلمان وهو يسولف كنت


لا شعوريا أبتسم لا ضحك و أرتبك لا جات عينه بعيني بس هو كان يناظرني بعفوية ..

يعني هو عادته لما يسولف يمرر عينه على كل اللي حوله بس أنا كنت غيــــــــر

لاني كنت أحبه قبل عشان كذه أرتبك .. شوي جاه الطلب أخذت المسحب حقي وجلست أكله والكل

بدي يأكل بس تركي ما مد يده لأكله وجلس يلعب بجواله استغربت منه بس قلعته ما يهمني ..

سمعت راكان يكلمه ..

راكان : تــروك ورآك ما تاكل ..

جاوبه تركي بملل وضيق ونبرة جافة حتى اني استغربت من نبرته ..

تركي : مالي خلق ما اشتهي ..

بندر : أفـــااا الحين انت اللي سحبتنا من المقهى تبي تجي بدري لهنا وآخر شيء تقول مالي خلق ..

سلمان : ثم وش اللي مضايقك تروك .. بالعكس وناسة ..

تركي : ما يخصك انت ..

حسيت سلمان انحرج .. الكل استغرب من تصرفه بس ما علقوا ناظرته بحقد بس لما جات

عيني بعينه شفته يناظرني وهو معصب.. استغربت أكثر أنا وش سويت له الحين ..

بس طنشته ورجعت أسولف .. عقب خمس دقايق سمعته يكلم سلمان بنبرة نادمه ..

أظنه راجع موقفه اللي هو غلطان فيه مية بالمية ..

تركي : ســـلوم زعلت ..

سلمان : لا عادي ..

ناظرت سلمان شفته مبتسم لتركي .. والله أنا منه أقوم أليخه بالعقال ..

تركي : والله آسف كنت متضايق من النتيجة و حطيت حرتي فيك ..

سلمان : والله عادي ما عليك ما زعلت ..

تركي : متأكد ..

سلمان : مية بالمية ..

استرخى تركي ورد يناظر جواله ..

تركي : زين .. المهم انك رضيت ..

(( طبعا الكل كان يسولف و مو منتبه لهم الا أنا )) ..

سلمان : بس لحظة عندي شرط ..

ابتسم تركي ..

تركي : تدلل عاد هالحين .. ما أقدر أرفض لك طلب .. انت بس آمـــــر يا بعد روحي ..

سلمان : هههههههههههههههههه طلبي انك تأكل أكلك ..

شفت تركي يسحب طلبه وهو مبتسم ..

تركي : ولا يهمك .. عشان خاطر عيونك العسلية بس ..

ابتسم سلمان وحرك رموشه بسرعه وبدلع ..

تركي : ههههههههههههههههههههه مناك يا ماصخ ..

ضحك سلمان وانا ابتسمت لضحكته .. (( والله بدون شعور غصب عني )) ..

لما شلت عيني عنه سمعت تركي يتنهد ناظرته ..

تركي : رجعنا لطير يلّي ..

وناظرني كأنه يوجه هذا الكلام لي رفعت حاجبي هذا ايش فيه غبي ولا وشو بالضبط ..

اللي يشوفه وهو يناظرني يقول ماكله حلاله .. ما انتبهت اني أناظره لفترة الا لما لمحت ابتسامته

رفع عينه علي وهمس ..

تركي : أول مرة تشوفيني ..

صديت عنه لأني ما عرفت شأرد عليه ..

اتذكرت للحظة ان سلمان كان يبي يقول سالفة ..

ريمان : ســلمان ..

لمحت تركي وهو يرفع رأسه و يناظرني ..

سلمان : هلاااا والله يا لبيه آمري ههههههههه نعم ريم شتبين ..

تصدقون رغم انه كان يمزح يوم قالها الا اني انحرجت ..

ريمان : ما يآمر عليك عدو ..

لمحت تركي يحرك فمه بمعنى ان الوضع مو عاجبه .. يولّي / رجعت لسلمان ..

ريمان : سلمان وشو الخبر اللي سمعته ..

الكل انتبه لي وصار يناظر سلمان ..

نواف : وشو / شالسالفة ..؟

سلمان : اووووف انت وشو اللقافة اللي فيك .. ليش منت مثل نايف اللقافه في الغرب وهو في الشرق ..

نايف الوحيد اللي ما كان معنا كان حاط السماعات بأذنه و قدامه جواله و مســـــــــرح على الأخير ..

ولما سمع اسمه لف على سلمان ..

نايف : ايش فيه نايف ..

ابتسمنا كلنا وحنا نناظره هذا وراه سالفة أكيد .. لما شافنا نناظره كذه استغرب وعدل

جلسته اللي كانت مايلة ..

نايف : ايش فيكم .. ليش تناظروني كذه ..

تنهد سلمان وهو يضرب يده على الطاولة ..

سلمان : لا و لا شيء يا الغالي سلامتك وبس .. أرجع لعالمك الخاص ..

ابتسمت وبان على نايف انه انحرج ..

نايف : هييييييي انت لا يروح بالك بعيد ..

سلمان : زين أنا ما قلت شيء قلت لك ارجع لعالمك الخاص ..

نايف : قبل ايش كنت تقول عني

(( ورفع حاجبينه الإثنين وهذه الحركة هي بعد اللي يتميز بها نايف عن نواف ))

نايف : ايش فيه نايـــــــف ..

سلمان تكلم وأظن انه ناوي يطفر بنايف كعادته ..

سلمان : ســــلامتــه نيــــوف سلامة قلبه .. من عذاله و من عدونيه يموتون ما يطولونه ..

لااااا عـــاد أول مرة أسمع هذا الكلام من سلمان شكله مبيت النية على واحد من العيال

و نايف طلع الضحية الله يعيـــــــنه بـــس .. طنش نايف كل كلام سلمان وناظر نواف ..

و ابتسم و هو يناظره بحنيه .. أصلا نواف و نايف ما يكلمون بعض الا وتشوفون الابتسامة

و الحنيه في عيونهم واضحـــه ..

نايف : نــواف .. ايش فيه أخوك ..؟

ابتسم نواف وناظر سلمان و ناظرنا ..

سلمان : حأذبحك لو تـــكلمت حأذبحك يا ولد نايف ..

ابتسمنا هذا لقبهم يوم يبون يناصرون بعض نقول لنايف .. (( يا ولد نواف )) .. و لنواف .. (( يا ولد نايف )) ..

نواف : ههههههه وليش ما أقول مو من عادتي أحرق أعصابي ..

بندر : شدخل أعصابك بالسالفة ..

نواف ناظر نايف وابتسم أكثر و نايف مال بجلسته مرة ثانيه لأن هذه عادته يوم يجلس ..

نواف : نايف هو نواف ونواف هو نايف و أعصابي يوم تنحرق يصير لنايف نفس الشيء و الحين مستحيل

أسمح لكم تحرقون أعصاب نصف روحي ..

نايف : فديــــــــــته هالولد طالع نسخة من نايف ..

ضحكنا ع تعليف نايف اللّي ما جاب شيء جديد ..

تركي : أحلف انه نسخة منك .. تصدق توي أدري ..

نواف : ههههههههههه زين كسبت معلومة جديدة ..

تصدقون ما غلط نواف يوم قال ان اللي يحس به هو يحس به نايف و في أكثر

من موقف اكتشف فيه هذا الشيء ..

نايف : المهم شالسالفة نواف ..

نواف : السالفة وما فيها يا أخي العزيز ان ريمان سألت سلمان عن شيء وانا نطيت عليهم فهذا

الأخ اللي يسمونه سلمان قال انت وشو اللقافة اللي فيك .. ليش منت مثل نايف اللقافه

في الغرب وهو في الشرق .. وهذه هي السالفة يا شق روحي ..

ابتسم نايف و رجع يناظر شيء بجواله و هو يزمّ شفته .. استغربت عادةً يدافع

عن نفسه أو يعلق بأي شيء على الأقل لكن الحين سكت وكأن السالفة مو مهمة عنده ..

شفت نواف يتنهد و يناظر نايف بنظرة ما فهمتها لكن اللي حيرني أكثر ان نايف ناظره و قال له و هو

يحط أصبعه في وجه نواف و بهمس ..

نايف : لا تقول وش فيك .. و دخيلك نواف اترك إحساس التوأم على جنب دخيلك ..

شفت نواف يلف وجهه على الجهة الثانية و هو يقول ..

نواف : بـــــراحتـــك !! ..

ما اهتميت و رجعت سألت سلمان ..

ريمان : هــاه سلمان وشو السالفة ..

ابتسم وناظرني أنا و جمّون ..

سلمان : سمعت ان الدافورات جمّون و ريم بيدرسون بره ..

انصدمت هذا شدراه الحين أنا و جمّون اتفقنا ان و لا أحد يعرف غير محمد ومتعب وأبوي وعمي ..

جاوبته جمّون بسرعة ..

جمانه : و انت وش دراك ..

يا ربـــي خربتها هذه الهبلة .. كنت بنكر بس هذه خربت كل شيء ..

ناظرها سلمان بنظرة المصدوم ..

سلمان : افــااا يا الخاينه الحين أنا سلومي أخوك حبيبك و ما تقولين لي افــااا عليك بس افــااا ..

جمانه سكتت لأني دست رجلها و أنا ألومها .. ناظرت سلمان ..

ريمان : لاااا من قـــال اللي سمعته غلط ..

ابتسم سلمان ..

سلمان : لااااااااااااااااااااااااا عليـــنا .. زين أنا مسامح جمّون بس انت اشلون ما تقولين لي و لا نسيتي

اني سلومي ورآك ريم نسيتي ..

جاوبته و أنا خدودي شابه ضوء ..

ريمان : لاااا .. أقصد كنا بنقول بس مو الحين ..

بندر : يعني بجد بتسافرون ..

ناظرت الكل أشوف ردة فعلهم .. شفت تركي مسترخي على الكرسي ويناظرني بنظرة غريبة ..

و نواف و نايف و راكان عادي و سلمان رافع حاجبه أما وضحى مبتسمه .. هي تعرف لأن

عمي قال لها اذا حابه تسافر معنا ولما رفضت قال لها لا تقول لأحد .. ناظرت بندر ..

ريمان : ايه بنسافر ليش لا ..

استرخى بندر على الكرسي وكأن الموضوع مو هامه ولا كأن أخته بتسافر .. لا وزاد الطين بله

يوم قال وهو يناظرني أنا و جمّون ..

بندر : فــــكـــه منكم بتنور السعوديه .. و لاااا حرتاح بعد من الإسطوانه اللي كل يوم تعيديها على

أذني صباح ومساء ..

فهمت قصده على طول !! .. كان يقصد حنتي عليه ان وضحى ما تستاهله .. احتقرته وناظرت سلمان

وابتسمت له ..

ريمان : زين سلومي انت وش دراك ..

ابتسم لي ..

سلمان : بالصدفه والله كـ ..

قاطعه تركي وهو يقول و عينه على جواله ..

تركي : طبعا صدف الحمير كثيره ..

حسيت تركي يقولها من قلبه لكن الكل فهمها طنازة و جلس يضحك عداه هو اللي زم شفته في عصبية

أدريبه مقهور من سلمان لأني أحبه .. قلت بدلع أبي أغيظه ..

ريمان : زين سلومي انت زعلان عشان ما قلت لك ..

سلمان لف وجهه يغيظني ما دري انه يغيظ اللي جنبه بعد ..

سلمان : ايه زعلان ولا حأرضى ..

ابتسمت بخبث و أنا أناظر تركي اللي يحاول يبين نفسه مو مهتم و هو داخله يحترق ومبين من يديه اللي ماسك

بها جواله حسيت ان في أي لحظة أن الجوال بينكسر ..

ريمان : لا سلومي طلبتك كلش و لا زعلك ..

ناظرني سلمان و ابتسم وهو يناظرني بنظرة موتتني خجل .. كان يكمل المسرحية لكن أنا الله يهديني ولعت ..

سلمان : زين و لا يهمك كم ريم عندي ..

راكان ولأنه جنبي سحبني له ..

راكان : لا والله انت و وجهك ريم محد يدلعها غيري ..

يا ويل قلبي هذا شيبي بعد سحبت كرسيي وانا أقول له بعصبية مع احراج ..

ريمان : زين انت لا تأخذ راحتك ..

مسك يدي وهذه الحركة خلتني أموت من الحيا ..

راكان : ثاني مرة قولي لي .. ثم أنا فضلت أكمل الجامعة هنا ورفضت اقتراح أبوي أكمل في لندن

عشان عيونك !! تجين تروحين انت .. هذه بحق الحـ .. . (( سكت عقب كمل )) .. .

راكان : هذه بحق المشاعر خيـــانه ..

يا ربي هذا وش فيه يستهبل و لا وشو أي مشاعر و خيانة و جلس عشان عيوني أكيد هزل ..

بندر : هييييييي انت لا تسوي لي فيلم هندي .. وممكن تترك يد أختي لا أوريك نجوم الظهر الحين ..

راكان ولا كأنه يسمع ..

راكان : زين ريم طلبتك قولي تم ..

رديت عليه وانا أسحب يدي وأشتت نظراتي عن عيون العيال اللي يناظروه .. بصراحه تفشلت مرة من سلمان

ونواف و نايف حتى تركي انحرجت منه ..

ريمان : على وشو تم ..

راكان : انت قولي و بس ..

ناظرته أترجاه ..

ريمان : ممكن ما أقدر على طلبك ..

قال بسرعه و هو يترجاني ..

راكان : لا تسافرين ..

استغربت .. ايش فيه راكان يمزح و لاّ وشو قلت له و أنا ألعب بجوالي ..

ريمان : ما أقدر راكان هذه بعثة جاتنا و بصراحه ودنا نروح نغير جو بعيد عن الأشكال اللي تسد النفس ..

وناظرت تركي وشلت عيني كأني أوجه له هذا الكلام ..

رد راكان بملل وضيق ..

راكان : الله يوفقكم ..

سلمان : يعني متى بالضبط بتسافرون ..

ريمان : اممممممممم ما أدري بس ممكن بعد شهر .. ولاّ لا جمّون ..

هزت جمّون كتفها ..

جمانه : ما أدرري ..

سلمان : زين والله بنشتاق لكم بالذات هذه الحمارة .. (( قصده على جمّون أخته )) ..

ريمان : والله انتم أكثر ..

كنت بقول باستثناء شخص قصدي على تركي طبعا بس لما شفت وجهه هونت ..

كانت ملامح وجهه معفوسه فوق تحت و وجهه أحمر تقولون قنبلة و بتنفجر ..

بندر : و انت وضحى ما بتروحين معهم ..

ردت وضحى بدلع و غنج ..

وضحى : لاااا مقدر أفارق هلي و ناسي ..

بندر ابتسم وناظرنا ..

بندر : شوفوا الناس الذوق .. شوفوا الناس اللي تفكر صح ..

انحرجت وضحى و ضحك الكل أما أنا قلت بطنازة ..

ريمان : أصلا هذه وجه دراسه .. خلها تجلس هنا .. (( و قلت أقلدها )) .. مع أهلها و ناسها ..

تركي : أحسن من اللي يبون يتغربون بره ..

رديت عليه بحقد لأنها كانت واصله معي منه ..

ريمان : انت ما يخصك ..

تركي بعصبية : لاااا يخصني و نص بعد ..

ريمان : لو تطق رأسك في سبعين جدار ما لك أي خصوصية في حياتي فاهم ..

قام من مكانه بدون ما يرد وطلع من المطعم .. الكل ناظره وعقب ناظرني أما أنا أخذت كاس العصير

وشربته ببرود .. بعده قام بندر و ناظر سلمان والعيال ..

بندر : يالله شباب .. سلمان وصل البنات على البيت .. خلاص لحد هنا كافي ..!

ومشي مالت عليه ما قلت لكم انه ذيل تركي .. قاموا نواف و نايف و راكان .. عقب حنا دفع

سلمان الحساب وطلعنا وكانت سيارة راكان توها رايحه وفيها نواف و نايف أما تركي

وبندر في سيارة بندر .. المهم وصلنا سلمان البيت ولا أحد منا نطق بكلمة وحده ..

بعد هذا اليوم ما شفت تركي ولا كلمني بندر في هذه السالفة استغربت عادته يهاوشني عشان

ما أطول صوتي على صديق عمره و حبيب قلبه بس أنا أعطيه طــاف ..

لكن بعد أسبوعين .. طلعت من غرفتي وكان الوقت مغرب و كنت توي مستحمه بنطلون سكيني جنز وردي ..

وتي شيرت أبيض عليه kiss باللون الوردي وشعري تاركته مفلول ..

المهم نزلت الدرج وانا أدندن و أهز جسمي ودخلت المطبخ و ما انتبهت الا يوم صدمت بشخص ..

بعدت عنه وانا أمسح وجهي وقلت بدون لا أناظره على بالي بندر ..

ريمان : آآآآآآآآآآي بندر مالت عليك ما تشوف ..

.. : أنا اللي ما أشوف و لاّ انت اللي جالسه ترقصين و تدندنين مثل المجانين وتصدمين بالناس

و فوق هذا و ذاك تهاوشين ..

فتحت عيوني على كبرها وانا أناظر تركي أما هو ابتسم بسخرية ..

تركي : علامك ؟ .. اللي يشوفك يقول شايفه جني مب آدمي ..

حطيت يدي على خصري بدلع وقلت له وانا أحتقره بنظراتي ..

ريمان : انت جني على قولك من قال انك انسان .. ثم شجابك ببيتنا ..

ما خلصت كلامي الا شهقت لأنه سحبني وقربني له وقال بصوت شوي عالي و هو يصك على أسنانه ..

تركي : أولا هذا بيت عمي مب بيتك .. ثانيا ثمني كلامك يا أخت ريمان لا أوريك الشمس الحين ..

و ثالثا .. (( و غير صوته و صار كله سخرية )) .. لو كان سلمان ولاّ راكان كان استقبلتيهم بالأحضان

مو أنا يا حسرة على حظي تستقبليني بذا اللسان الشين ..

رديت عليه أعانده ..

ريمان : كيفي والله لو استقبلك بالجزم مو عاد باللسان الشين على قولك ..

قال بنبرة هاديه استغربتها ..

تركي : أنا عندي كرامه مهوب كيفك تهينينها عند اللي يسوى و اللي ما يسوى ..

ضحكت أستفزه .. و قلت بسخرية ..

ريمان : ههههههههههههههههههههه قال ايش كرامه ههههههههه ثم انت اشلون تقارن نفسك

براكان وسلمان ..

رد و بالهدوء نفسه ..

تركي : قصدك شجاب الثرى للثريا صح !! .. (( و ابتسم ابتسامه ما فهمتها أبد )) ..

رديت بطنازة ..

ريمان : عفية على الشاطر .. صح ونص ..

عصب علي وقربني منه أكثر و قال بنبرة ما أنساها أبد حتى اني أسمعها تتردد على أذني الحين

و أشر بأصبعه على رأسي ..

تركي : شوفي واسمعيني زين يا ريمان .. سلمان شيليه من رأسك و لـ ..

قاطعت كلامه وانا أتكتف ..

ريمان : لا والله بكيــ ..

قاطعني بعصبية ..

تركي : لا تقاطعيني واسمعيني يا ريمان هي جمله وحطيها حلقة في أذنك ..

(( انت لي وانا لك فوق خشمك واللي يدخل بيننا صدقيني يا ريمان حشرب دمه و دمك ان فكرت

مجرد تفكير تتزوجينه )) ..

ومشي و تركني في حالة صدمه من كلامه .. ابتسمت هذا وش فيه الحين مسوي لي أفلام هندية ..

حركت شعري ورحت للثلاجة بس لما لمست شعري تذكرت اني مو لابسه شيلة ولا جالسة بهذه الملابس

قدامه وانا أقول شفيه شوي يآكلني بعينه .. يا ويلي لو شافني بندر حيطير رقبتي ..

ركضت على غرفتي بس لما وصلت لآخر الدرج شفت بندر جالس في أوله ويربط حبال

جزمته " و انتم بكرامه " عقب وقف وكان لابس بنطلون جنز أسود وتي شيرت رمادي ..

نادى بأعلى صوته حتى انه ما انتبه لي ..

بندر : تـــــــــــــــــــــركــــــــــــــي ..

خيبه ينادي تركي وانا مو لابسه زين طلعت الدرج ولما شافني قال بحده ..

بندر : انت اشلون طالعه كذه قدام تركي ..

وقفت و تكتفت ..

ريمان : وانا شيدريني ان هذا الأبله هنا ..

تقدم مني وتكتف هو بعد ..

بندر : ما الأبله الا انت .. انت متى بتحترمين نفسك وتحترميه .. ودي أعرف وش سر كل هذا الكره لتركي ..

.. (( وابتسم وهو يناظر ورى عقب ناظرني .. استغربت شفيه بس رديت أعترض عليه )) ..

ريمان : أنا ما أكرهــه ..

نزل يدينه ورفع حاجبه مستغرب ..

بندر : زين ليش تعاملينه كذه ..

..: ما عليك منها يا بندر .. بزر وبتعقل انت تعال تأخرنا على الشباب ..

ناظرت وراي شفت تركي واقف في آخر الدرج وانا أقول شفيه بندر يبتسم و يناظر ورى ..

مالت عليك انت معه .. ما انتبهت اني أناظره الا لما ابتسم ..

تركي : علامك .. أول مره تشوفيني ..

مشيت بسرعه من عند بندر وانا أهرب من نظرات تركي ..

لما اختفيت عنهم وقفت أسحب نفس .. وسمعت بندر يكلم تركي ..

بندر : أسمع تروك تراني مشيتها لك اليوم مره ثانيه ما تشوفها بدون الشيلة .. وهذا غير لبسها ..

تركي : زين انت أنزل بس .. تراهم من ساعة يحترونا في الساحة ..

بندر : زين كلهم هناك ..؟

تركي ب ضيق : اييييه ي الله ..

بندر : اوكي اوكي نازل عن تموت عصبيّه بس ..

لما اختفت أصواتهم نزلت للصالة ولقيت أمي جلست معها نسولف ونتفرج على البرامج ..

تنهدت حسرة والله اشتقت لأمي موت يا ربي تمشي الأيام بسرعه .. لاااا لحظة لو مشيت

بسرعه يعني باصير زوجة تركي بسرعه وهذا اللي ما أبيه اوووووووووووووف يا ربي عونك ..


************************************************** **


نهآيه البآرت الثآمن '$

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 08:13 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 168273
المشاركات: 38
الجنس أنثى
معدل التقييم: فوزززز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فوزززز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

روايتك واسلوبك في سرد الاحداث جدا رائع ............... استمري وفقك الله

 
 

 

عرض البوم صور فوزززز   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 02:05 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


آلبآرت التآسسع '$



*************************************************



.. (( الســـعــ 10:30 الصباح ــــوديه )) ..


كنت أشتغل بعصبية وتوتر هذه المرة الأولى اللي أتوتر فيها و أعصب بها الكثر .. و كله من بندر ..

ما قدرت أستحمل حطيت رأسي على المكتب و حطيت يديني على رقبتي من ورى الشماغ ..

جلست أفكر وانا أتنفس بسرعة .. معقولة الحين تعتبر خطيبتي يعني خلاص ..

يا ربي وقتك يا بندر تقول لي هذا الخبر ..

أول ما حطيت رجولي على الشركة كان واقف يتكلم مع موظف الاستقبال و أول ما شافني ..

بندر : تـــــــــــــــــروك مبــروك ..

الله يهديه أول شي أحرجني قدام خلق الله وثاني شي خلاني أتوتر .. للحين منيب قادر أصدق انها

وافقت ما توقعته يغصبها عشاني وهو عارف انها لو شافت ظلي تكره نفسها .. هههههههههههههه

مسكين بندر جاني مستغرب وهو يقول ..

بندر : تدري ان ريمان هزلت .. لما قلت لها قالت .. ما أبيه ما أطيقه ما بقي غير اتزوج ذاك الواطي ..

هههههههههههههههههههههههه لو تدري بس يا بندر وش مناسبة هذه الكلمة لتدفني في مكاني ..

رفعت رأسي وناظرت ساعتي .. 11 الا ربع خلاص خليني أنزل محتاج أكلم إلياس ..

رفعت الأوراق ورتبتها وطلعت من المكتب ورحت لمكتب أبوي .. قبل لا أدخل أخذت نفس أكيد حأسمع كمـ[ن]

كلمة في العضل حـــلـــــــوه .. تنهدت وفتحت الباب .. أول ما دخلت ما رفع رأسه أبوي من الأوراق

أدريبه هذه عادته ما يهتم لو يدخل عليه منو ..! سحبت نفس وتكلمت ..

تركي : الســلام عليــكم ..

رفع رأسه مستغرب من وجودي ..

ابو ماجد : و عليك الســلام .. نعم يا تركي في شي ..

تقدمت و حطيت يديني في جيوب ثوبي وقلت له وانا أشتت نظراتي في كل مكان ..

تركي : سلامتك يبه بس بغيت أطلع ..

ابو ماجد : وشو له تطلع و انت تنتهي الساعة 4:30 ..

يا ربي بدينا في الأسئلة بالله ايش يفهم أبوي الحين ..

تركي : أدري يبه أدري .. بس والله ضروري أطلع ..

ابو ماجد : وليه .. شعندك شي ضروري ..

تنهدت في داخلي الله يهديه يبه الحين أجبرني أكذب ..

تركي : ما أدري يبه بس إلياس اتصل علي وهو تعبان و يبيني ضروري ..

ابو ماجد : زين روح وسلم لي عليه ..

أخيــــرا ..

تركي : يوصل ان شاء الله .. يالله يبه في حفظ الله ..

رد عينه لأوراقه ..

ابو ماجد : في وداعة الرحمن ..

طلعت وانا أتنهد يعني لازم تضطر تكذب عشان تحصل اللي تبي بس يالله كذبه وحده ما راح تضر ..

طلعت من الشركة و زين اني ما قابلت ولا واحد من الشباب ولاّ كان جاتني جلطة ..

ركبت سيارتي ورفعت جوالي ..

.. : هلاااا والله بـ تركي هلاااا ..

ابتسمت يا حبي لهذا الصوت ..

تركي : هلاااا بك انت يا الغالي .. اشلونك إلياس ..

إلياس : مشـــتـــــاق هههههههههه بخير اشلونك انت ..

ابتسمت وانا أحرك سيارتي الهوندا كورد السوداء بره مواقف الشركة ..

تركي : اشتاقت لك العافية أنا بخير .. إلياس ..

إلياس : سم ..

تركي : سم الله عدوك .. وينك الحين ..

إلياس : آآآه ويني .. تتوقع وين ..

مطيت فمي منيب رايق أخمن وينه ..

تركي : إليـــاس منيب رايــق قول لي وينك ..

إلياس : في الدوااام أجل وين .. اوووووووووففففف المدير حاقد علي ..

تركي : لييييييييييييييييييييش شسويـــت له هالمرة ..

إلياس : تهاوشت مع واحد من العملاء وعصب وهددني ان عدتها بيطردني ..

حزت في خاطري حالته .. هو و المدير مثل القط و خناقه و عاد مديره يدور عليه أي شي ..

تركي : الله يعينك .. يعني ما تقدر تطلع من شغلك .. تكفى حاول يا ابو فــزعه ..

إلياس : الود ودي بس والله أخاف يعقني من الدريشة اذا قلت له اني بطلع ..

ما حبيت أضغط عليه هذا وانا أعرف مديره ابن كلب والله ..

تركي : زين إلياس متى أقدر أقابلك .. أبيك ضروري ..

إلياس : شوف تركي ! بكره وبعده ما أقدر ..

تركي : ليــــــــش إليـــــــاسوووه ..

إلياس : ههههههههه أعصابك أبو هوشه .. والله عشان الأهل يبوني أوديهم للقصيم الوالده تبي تزور أهلها

و انت خابر ان الوالده ما ترضى يوسف يسوق في السفر كلش ولا السفر ..

يوسف هو أخوه و فعلا من حقها أمه ترفض لأن يوسف مستهتر ولا و بعد ينام وهو يسوق ان كان سهران

في اليوم اللي قبل السفر ..

تركي : ايه متفهم يا الغالي .. خلاص أجل اتصل بي اذا رجعت الرياض ..

إلياس : تم يا الغالي ولا يهمك ..

تركي : يالله أجل أتركك لا يدخل عليك الوحش " مديره "و يوهقك ..

إلياس : ايه على قولك عاد هو يدور علي أي شي ..

تركي : يالله أجل .. في حفظ الله ..

إلياس : في آمان الله ..

قفلت منه مالت على حظي الحين تعنيت كل هذا العنا وآخر شي ما راح أقابله .. الحين الله يعينني على ما يجي ..

عادتي ما أقدر أستحمل لازم أقول له كل شي .. هذا هو صديق عمري حتى انه أقرب لي من بندر ..

أسميه بير تركي .. كل شي أقوله له .. بندر اللي هو بندر ما يعرف نص اللي يعرفه إلياس ..

إلياس أكلمه عن ريمان براحتي .. طبيعي ما أقدر أكلم بندر لأنها أخته وانحرج بصراحه من نظراته لكن إلياس

العكس كل شي يعرفه .. هو صديقي من كان عمري 10 سنين من كنت أدرس في الصف الرابع ابتدائي ..

وكنا نسكن في جده قبل لا نجي على الرياض .. وكنت ما أعرف أحد في المدرسه صح كنت أسولف

مع أولاد كلاسي لكن ما كان عندي الصديق اللي أقدر أسميه صديق ..

أذكر اشلون تصادقت مع إلياس .. هو يدرس في كلاسي لكن ما كنت أحتك معه كثير ..

لأن الأولاد اللي حولي يسمونه بـ الخكري .. يمكن لأنه أبيض وشعره بني وصوته رخيم و هادي !

عكس الأولاد الباقيين كانوا عرابجة بمعنى الكلمة وممكن بعد عشان عنده لدغة الراء ..

المهم اني في يوم تهاوشت مع واحد في فصلي اسمه منصور ..

وأذكر اني أعطيته كف لما قال لي [ الله يلعن أبوك ] .. لكن من ثاني يوم وفي وقت البريك ما أشوف قدامي

الا ثلاثة عيال من طلاب الصف السادس عاد انتم تعرفون طلاب الإبتدائيه بزارين ويتقوون على بعض ..

المهم كان واحد من هذولا الثلاثة أخو منصور واسمه ناصر ..

ناصر : هييييييي انت وشو له تطق أخوي ..

طبعا كوني بزر و أخاف من اللي أكبر مني ما عرفت شرد عليه .. والمشكلة ان ماجد أخوي

كان أول متوسط يعني في مدرسة ثانية ..

ناصر : تكلم ليش طقيته ..

بعناد البزران تكتفت و قلت بعناد ..

تركي : والله يستاهل هو حمار ..

اللي جنب ناصر جاه بيضربني لكن قبل لا يجيني الكف سمعت واحد يصرخ عليه و هو يركض لجهتنا ..

.. : لااااااا ياسر لا تضربه والله تركي مسكين ..

ناظرته كان إلياس .. في هذا الموقف اكتشفت ان إلياس أخو ياسراللي كان بيضربني كف ..

شفت إلياس يتعلق بيد أخوه و كان ياسر أطول من إلياس بـ كثير ..

إلياس : والله انت ما تعرف شي والله ان تركي مظلوم ..

سكت ياسر و ناظر ناصر ..

ياسر : هاااه نصور تسامحه عشاني و عشان إلياس ..

نزل ناصر لحد منصور أخوه ..

ناصر : هاااه منصور حبيبي نتركه عشان إلياس و يسوري ..

تكتف منصور بعناد ..

منصور : ما أبي ليش طقني ..

ناصر : خلاص سامحه أعطيك الليّ تبي لو تركته .. و تركي ماراح يعيدها ... صح تركي .. (( و ناظرني ))

هزيت رأسي بسرعة .. أما منصور يقالك سوى حاله يفكر .. عقب قال ..

منصور : طيب خلاص ..

ناصر : يآلله أجل ..

عقب راحوا ناصر و ياسر والثالث اللي معهم وبعد منصور أما إلياس ناظرني و ابتسم و ببراءه مد يده ..

إلياس : تركي تخاويني ..

ابتسمت من قلب في ذاك الوقت كان خاطري أضمه .. مديت يدي له ..

تركي : ايه أكيد ..

من وقتها وهو صديقي ولا نفترق أبدا حتى لما انتقلنا للرياض يوم صرت في الصف الأول متوسط

ما نسيته وظلينا نتواصل وأقابله في الاجازات لأن أهله مثلي كلهم في الرياض .. الا أهل أمه في القصيييم ..

لكن بعد سنه انتقلوا هم بعد للرياض .. وقتها كنت بتشقق من الوناسة .. وبعد أحب أناديه بـ ابو فزعــه ..

وهو يحب يناديني بـ ابو هوشــه لأنه تعرف علي وسط هواش هههههههه بس والله انه صديق الصدق قول وأفعال ..

ومثله بصراحه قليـــــليــــن .. وقفت سيارتي عند بيتنا ورحت على غرفتي دام إلياس ما أقدر

أقابله خلني أنام أحسن .. بس بالطريق شافتني أمي وعاد انتم تعرفون الأمهات لازم يكبرون الموضوع ..

لما شافتني جات لي بسرعة ..

ام ماجد : تركي .. علامك ليش جاي بدري عسى بس تكون بخير .. في شي يعورك يا وليدي قول لي وانا أمك ..

حبيت رأسها ويدها ..

تركي : لا يمه الله يهديك .. بس خلصت شغلي و جيت أرتاح ..

ام ماجد : ايــــه .. الله يعينك يا وليدي رح بس ارتاح وأقومك ان شاء الله مع الغداء ..

هزيت راسي ورحت على غرفتي ومن أول ما شفت السرير نسيت كل اللي حولي ..



************************************************** *********



.. (( في جهـــة ثانية من الريـــاض في الشركة )) ..

متعب : يعني صدق وافقت ..

استرخى بندر على الكرسي ..

بندر : ايه ليش لا ثم انت ليش مستغرب ..

متعب : لا منيب مستغرب ولا شي ..

حرك يدينه بلا مبالاة وهذه عادة بندر .. ما أطيقه يوم يسوي حركته الغبيّه ذي ..

بندر : خلاص ارجع لمكتبك ابي أكمل شغلي أشغلتني يا شيخ ..

عصبت منه وشو يشوفني سواقة ولا وشو ..

متعب : هييييييي انت احترم نفسك وشو شايفني .. تراني أكبر منك بثلاث سنين ..

بندر : هههههههههههههههههههههههه و تهاوشني عشان ثلاث .. ثــلاث بس .. عاد لو كنت أكبر مني

بثلاثين سنه وش بتسوي أظن اني بصير سواقك هههههههههههههه ..

عصبت منه .. هو وضحكته الفاهيه ..

متعب : هه هه هه بالله اسكت أنا بروح مكتبي أبرك لي من مقابلة وجهك ..

لفيت خارج وهو رجع للأوراق وهو يقول لي ببروده المعتاد ..

بندر : وأبرك لي بعد ..

طنشته ورحت على مكتبي هذا لو أجلس عشرين سنه أعلمه ما راح يفهم .. على قول المثل ..

(( عـــلــم فــي الـــمــتــبــلــم يصــبــح نـــاســي )) .. الحين لازم اتصل على ريم آآآه ياني مشتــــاق لها ..

الله يحفظها بقي لها أسبوع أو أكثر وترد لنا أنا ودي أعرف راحوا ليش هههههه قال ايه شهادة

وهي ما تبي تشتغل أقول خلني أشتغل أصرف لي ..



************************************************** ******



.. (( بيــــ ابو متعــــب ـــت )) ..


ام محمد : يعني وافقت ريم يا ام متعب ..

ام متعب : هيه يا الغالية وافقت ..

ام محمد : ما شاء الله .. الـله يارب يوفقهم ويتمم عليهم ..

ام متعب : آآآمين يا أم محمد يالله عقبال جمانه وسلمان و راكان ..

ام محمد : لااااااا لا تسألي عن سلمان مهوب مثل محمد بعدي والله يوم كان في سن سلمان هو اللي

يقول لي زوجيني لكن سلمان أنا اللي أحن على رأسه ..

ام متعب : هههههههههه لا تشيلين هم يا اخيتي هذا شرات بندر بالضبط ..

ام محمد : آآآه والله الجيل هذا مهوب مثل جيلنا الله يخلف على أيام زمان ..

ام متعب : هيه والله عاد اذا جان الجيل اللي بعدهم شراتهم أو أكثر عز الله رحنا فيها ..

ام محمد : الله يعين بس الله يعين .. انت ادعيلهم بالستر يا ام متعب والباقي على الله ..

ام متعب : على قولتج الباجي على رب العباد ..

ام محمد : طيب يا ام متعب تآمرين على شي يا أختي ..

ام متعب : وين يا ام محمد تو الناس ..

ام محمد : والله الود ودي أطول معك بس الغداء يا اخيتي على النار ..

ام متعب : هيــه الله يعينج .. عيل ما أطول عليج ..

ام محمد : يالله في حفظ الله ..

ام متعب : في وداعة الرحمن ..

بندت من عند ام محمد .. ولما ييت بنش من مكاني رد ورن التلفون رفعته و جانت ام مايد و فكرت

الله يعين بنتي ريم عليها وايد تآخذ ع الدقه .. بس هذا شور ابو متعب وما أروم أخالفه ..

و تركي ريّال ما ينعاب و هم ولد عمها .. سمعت صوتها ..

ام ماجد : السلام عليكم ..

تنهدت ورديت ..

ام متعب : هلاااا والله مرحبا الساع شحالج يا ام مايد ..

ام ماجد : بخير عساك بخير .. مبروك وهذا النسب الطيب يا ام متعب .. عسى ربي يتمم عليهم

بس ويحفظهم من عين الحاسدين ..

زميت شفتي من متى الله يحفظها ترمس جيه ..

ام متعب : آآآمين الله يسمع منج ..

ام ماجد : عاد حبيت أبارك لك بنفسي يا الغالية ..

ام متعب : الله يبارج فيج .. تسلمين والله ..

ام ماجد : يالله مع السلامة تآمرين على شي ..

أشوا انها بتبند بسرعه ..

ام متعب : ما يآمر عليج عدو .. في حفظ الله ..

بندت جأني ما صدقت خبر .. اوووووووووف الله يعينك عليها من حماه يا بنيتي الله يعينك ..

نشيت أزهب سفرة الغداء قبل لا ييي ابو متعب و بندر .. وانا أدعي ان ربي يحفظ ريم

ويردها سالمة لي و غانمة ..




************************************************** *******



نهآيه البآرت التآسع '$
آن شاء الله عجبكم . .

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهواك, أكرهك, قلتلك, كثر ما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:59 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية