لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-12, 03:40 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الوااحد و الخمسين . . '$




**********************************


.. (( السـ 9:20 الصبح ـاعة * * ريمـان * * )) ..


كنت واقفة و أدور بـ الصالة و أنا لابسه عبايتي و حاطه الشيلة على كتفي .. رحت لـ المراية ناظرت شعري و ابتسمت ..

هالحين طول لـ تحت كتفي زين أبيه يرجع لـ أني تحسفت على قصه .. بس والله معي عذري كنت مقهورة منه ..

ناظرت أمي يوم نادتني كانت تفطر هي و أبوي ..

ام متعب : يلسي يا ريم بـ تتعبين جيه ..

ريمان : لا يمه ما أبي أجلس ..

ابو متعب : لا تخافين ما بـ يطير تركي ..

ريمان : هههههههههههه أدرري يبه بس بعد متحمسة ..

ام متعب : هههههه يحق لها , مشتاقة له ..

ابتسمت بـ احراج و انتبهت لـ جرس الباب مشيت له بسرعة ..

ريمان : هذا هو جاه ..

ابو متعب : شوي شـوي على روحك قلت لك ما بـ يطير ..

ضحكت و طلعت من الصالة و رحت و فتحت الباب و كان بـ وجهي بندر حسيت بـ نفسي تحطمت ..

ريمان : اوووووف انت شجابك ..

ناظرني باستغراب و قال بـ صوت به الضحكة ..

بندر : خير خـيـر أخبر انه بيت أبوي مو بيتك ..

ابتسمت و سلمت عليه ..

ريمان : لا بس كنت أحتري تروك من أول و انت جيت سببت لي تحطيم ..

بندر : هههههههههههههه لااااا و صار تروك هههههه من متى ..

ريمان : يووووه من زمان ..

بندر : هههههههههههههههه زين لا تخافين ما بـ تتحطمين هذا هو وراي ..

توي انتبهت له من ورى بندر كان يناظر بندر بـ ابتسامة عقب ناظرني ذبحني البرود اللي بـ عينه ..

بندر : تروك تعال شفها لا تموت بس ..

ابتسم و عداني و دخل عشان يسلم على أمي و أبوي و هو يقول بـ برود ما لاحظه بندر ..

تركي : لاحقين عليها !

آلمتني كلمته و جلست واقفة بـ مكاني .. شديت على قبضة الباب أطلع حرتي فيه زين سلم هنت عليه يسلم عـ الأقل ..

حتى .. " سلام " .. لو يقولها تكفي .. لفيت و ناظرته و هو يسلم على أمي و أبوي و مشيت أنا بعد عشان أسلم عليهم ..

سلمت على أمي ..

ام متعب : يالله في حفظ الله يا بنيتي ..

ريمان : الله يحفظك ان شاء الله ..

سلمت على أبوي ..

ابو متعب : انتبهي على نفسك زين ..

ريمان : ايييييه زين ..

ابو متعب : و انت يا تركي انتبه على نفسك و عليها ..

تركي : ان شاء الله لا توصي حريص يا عمي ..

ناظرني تركي بابتسامة باردة و أخذ شنطتي و طلعنا و بندر معانا يقالك المرافق لـ المطار ..

كان بندر اللي يسوق و أنا وراه و تركي جنبه ..

بندر : يالله رحلة سعيدة ..

ما رديت عليه هذا اللي قاصرني أرد على عبطه بس اللي فاجأني ان تركي بعد ما رد .. ظل ساكت و يناظر من الدريشة ..

ناظرني بندر من المراية و ناظر تركي ..

بندر : زين عبروني و لو بـ حرف كذه تسكتون و أنا اكلم الجدر ..

تركي : ما به جدر هنا !

قالها بملل و هو يناظر بندر ..

بندر : هههههههههههههههههههه مالت عليكم بس شفيكم .. والله أحسها نفس الحالة يوم سافرتم شهر العسل ..

تركي كان يناظره يوم يتكلم و من كذه انتبهت لـ بسمته اللي ارتسمت .. ناظرني و رد عينه لـ بندر ..

تركي : زين يا الفيلسوف شخبارك انت .. و وش مسوّي مع وضحى ..

تنهد أخوي والله أول مرة أحس به تعبان و قلقان على وضحى ..

بندر : ادعي لنا يا شيخ ما لنا الا الصبر أنا ما عندي مانع أحتري لـ سنتين و أكثر بعد بس وضحى الناس صاروا يقولون

لها ليش هذه حملت قبلك و هي تزوجت بعدك و ليش و ليش و أنا خايف عليها هي فاهم ..

تركي : ايييييه فاهم ما عليه تصبروا و لا توصي عـ الدعاء ..

بندر : تسلم والله ما تقصر ..

وصلنا لـ المطار نزلنا و كانت رحلتنا تنادي .. سلم تركي على بندر و مشي عشان يكمل الإجراءات ..

لما جيت بـ أسلم على بندر مسك يدي و شد عليها ..

بندر : ريم حبيبتي أنا ما أدرري شاللي بينكم انتي و تركي .. لكن مهما كان لا تخليه يفرق بينكم ..

ناظرته مستغربة .. " يفرق بيننا " ..

بندر : ريمان اسمعيني و أنا أخوك تركي رفيقي و أعرف أطباعه زين و سالفة الحمل ما دشت رأسي

و كان تبين نصيحتي مالك غير تركي و هو ماله غيرك فـ تمسكي به قبل لا تندمين ..

ريمان : ان شاء الله ..

ابتسم و ربت على كتفي ..

بندر : يالله أجل في حفظ الله ..

ضميته عقب بعدت ..

ريمان : الله يحفظك يالله سلام ..

انتبهت لـ تركي يأشر لي مشيت له و أنا أفكر في كلام بندر شيقصد بـ تندمين ..

معقولة تركي يفكر بـ اللي طرى على بالي ..!



*********************************

.. (( الــجــاازي )) ..


كنت أدور رايحه و راده بـ الصالة متوترة و مرتبكة باجر زواجنا أنا و بشار عاد تخيلوا .. بشار ..

لو الظروف غير جان قلت .. " أخيرا " .. لكن الحين خايفه منه و من طبعه .. خايفه ما يكون بشار اللي أعرفه ..

يلست عـ الكنبة و أنا أفرك يديني بـ ارتباك رن التلفون يمّي رفعته دون ما أناظر الرقم لـ أن بالي مب ويّاه ..

اليازي : ألــووووو ..

.. : ألو عمي موجود ..

عرفته بسرعة .. حطيت يدي على فمي / يا رب ما يكون عرفني بس لا أكيد عرفني عيّل منو غيري .. همست ,

اليازي : لحظة ..

طلعت بسرعة الدريي طقيت على باب غرفة أمي و فجت لي الباب ..

ام اليازي : ايه اليازي أكو شيء ..

اليازي : ايه قولي لـ أبوي ان به واحد يبيه عـ التلفون ..

و سرت لـ غرفتي .. دخلت و قفلت الباب و ظليت متساندة عليه .. الله يعدي الأيام على خير ..



*********************************


.. (( جده * * السـ 1:00 الظهر ـاعة * * ريمـان )) ..

طلعت من الحمام - و انتم بكرامة - شفت تركي نايم على جنبه يا ويلي شكله جنان يا ناس ..

نشفت شعري بـ الفوطة .. تونا واصلين جدة و هو تسبح و رمى روحه عـ السرير و نام ..

رحت قدام المراية و أنا أنشف شعري عقب خلّصت رحت لـ الدريشة ..

كنا بـ فندق (( جده هيلتون )) و كان يطل عـ البحر أو بـ الأحرى كان بـينهم شارعين السيارات رايحه و راده به ..

ساندت يديني عـ الدريشة و جلست أناظر البحر والله حـيـل جنان في النهار أزررررق و يلمع بعد ..

قفلت الدريشة و قفلت الستارة .. خلني أنام لـ أن تركي بـ يطول بـ نومه و أكيد لما يصحى بـ نطلع ..

مسكت اللحاف و انسدحت ناظرته يا ثقل نومه .. أنا أي حركة تقومني بسرعة بس بعدني أحبه .. جاه ببالي كلام بندر

و جلست أفكر معقولة ممكن يجي يوم أخسر فيه ها الإنسان و أنا ما ودي أخسره مستحيل .. أجل لازم أتصرف

قبل لا أندم على قولة بندر ..


*********************************


.. (( * * هــيــثــم * * )) ..


ظهرت من غرفتي و أنا أدندن و نزلت الدري كنت ياهز عسب أسير لـ المطار عسب نسافر لـ الكويت

أنا و فارس عسب ملجة و زواج بشار و أنا ماشي بـ الصالة انتبهت لـ أمي .. سلمت عليها و حبيت رأسها

و هم أبوية جان ويّاها و سلمت عليه ..

ام جاسم : خلاص بـ تسير هالحين ..

هيثم : هيه أمايه أبـا ألحق الطيارة و لا تنسين بـ أمر على فارس بـ الأول ..

ابو جاسم : هيه عيل في حفظ الله يا وليدي ..

هيثم : الله يحفظكم ..

ام جاسم : هيه يا هيثم تذكرت ترى حصلنا لك العروس ..

انتبهت و صديت صوب أمي متلهف ..

هيثم : منهي أمايه ..

ابو جاسم : هههههههههههههه شوي شـوي على روحك ..

هيثم : هههههههههه انزين منهي ..

ام جاسم : تذكر ربيع أبوك ابو حمد ..

هيثم : ابو حمد منوه ..

ابو جاسم : بالله ما تعرفه اللي يسكن بـ العين الحينه ..

هيثم : هيــه هــيــه عرفته ..

ام جاسم : انزين تعرف عنده بنت وحيدة بين ست أولاد ..

يلست أفكر منهي و حاولت أتذكر اسمها .. لـ ان قبل لا يسيرون العين جانوا هني في ابو ظبي .. و طبعا كنت تربيت

ويّا حمد و أخوانه و عرفتها ..

هيثم : أهــااا .. قصدج علاوي اماايه ..

ام جاسم : هيه ليش ما تباها ..

حبيت رأس أمي و هم أبوية ..

هيثم : بـ العكس أمايه اختيارج عيبني انزين متى بـ نسير نخطبها ..

ابو جاسم : لما ترد من الكويت باذن الله ..

هيثم : ان شاء الله يالله عيل ذكرتموني بـ الرحلة ..

سلمت عليهم و سرت لـ الباب والله حاس روحي فرحان حـيـل يووووه اشلون نسيت علاوي أذكرها لما

جان عمرها 15 سنه بس عقب ما أذكر لـ انهم ساروا العين .. يالله عسى ربي يوفجني ها المرة و يوفج ريمان بعد ..

دريت أمس لما قال لي خليفه انها حامل / والله صج من خاطري فرحت لها و لـ تركي ..


*********************************


.. (( جدهــ السـ 8:20 الليل ـ * * ريـمـان )) ..


كنا جالسين بـ مطعم يطل عـ البحر نتعشى كنا ساكتين .. ما أدرري اشلون أبدأ معه بس هو سبقني ..

تركي : أوّل مرّه تجين جدّه ؟

ريمان : آيه ..

تركي : و لا يهمّك أجل بألفّ جدّه بك لفّ ..

كان تركي استأجر سيارة من هنا .. ابتسمت له ..

ريمان : ايه والله خاطري ألفها / أحسها رجه و حركيّه ..!

تركي : فديتها..

ابتسمت توي أدرري انه يحب جده .. لفّ يناظر البحر ..

ريمان : تحب جده .. !! غريبة ..

تركي : ليش ؟ أنا ولدت فيها فـ مستحيل ما أحبها..

ناظرته بسرعة متفاجئة ولد فيها محد قال لي ..

ريمان : ولدت فيها ! صدق ؟

تركي : ما تدرين ..!

و قرّب مني شوي ..

ريمان : لااا ما أدرري ..

زم شفته و رد لـ ورى و قال بـ طنازة ..

تركي : من زوود الإهتمام و أشك ان كنت تعرفين عمري ..

زميت شفتي تصدقون و بعد عمره شاكه بين 25 و 27 سنه ..

ريمان : اممممممممم 25 سنه ..

تركي : لا 27 .. ما قلت لك من زود الإهتمام ..

و ناظرني ببرود و شال عينه لـ البحر .. جلست ساكته ما عندي شيء أقوله اذا جلس يناظرني كذه بـ أموت من الضيقة ..

كلش على بعضه بارد جيت بـ ألطف الجو ..

ريمان : بس مو باين عليك جداوي انت كلش نجداوي ..

ناظرني و هو يبتسم ابتسامه فارغة ما بها أي معنى ..

تركي : لـ أني عشتت في جده لـ يوم صار عمري13 سنه عقب نقلنا لـ الرياض ..

ريمان : أهــااا ليه ما قلتلي ..؟

تركي : و انت ما سألتي الا هالحين لو كان فيك خير كان دريتي كم عمري عـ الأقل ..

ناظرته بـ حدة و قلت بـ عصبية ..

ريمان : هالحين أنا شاللّي بأستفيده إذا عرفت عمرك ..

ناظرني بـ حدة و همس و هو يصك على أسنانه ..

تركي : لا ترفعين صوتك ..

لفيت وجهي لـ الجهة الثانية و أنا أحاول أمسك دمعاتي شفيه ذا .. يرمي عليّ كلام و لمّا أزعل يعصب علي والله مو مقدّر

علي أتحمله بـ كل حالاته .. قام و دفع الحساب و طلعنا ركبنا السيارة و طول الوقت و حنا ساكتين ..

كنت أناظر من الدريشة يا ليتني ما وافقت كان أحسن والله و بندر يقول لي تمسكي به .. بالله شيبيني أسوي و ذا

يعاملني كذا كأني ذابحه له أحد .. انتبهت لـ يده تلف كتفي انتبهت اننا وقفنا بعد " ناظرته بـ برود ..

ريمان : نعم ؟

قربني منه و مسك ذقني بحنّيه ..

تركي : لا تزعلين مني ريمان والله كنت متضايق و بس ..

ريمان : زين شيل يدك ..

تركي : قولي قبل زعلانه مني ..؟

ريمان : لااا ! شيل يدك ..

شال يده عني و أنا رديت عيني لـ الدريشة .. حرك بـ السيارة و انتبهت له يدخل حارة من الحواري ..

ريمان : وين رايح ..

ابتسم و دخل لـ لفه ..

تركي : هالحين بـ تعرفين ..

وقف قدام مدرسة ابتدائية باين عليها من زمان تأسست ناظرت التاريخ .. (( تأسست عام ..1389 هـ )) ..

أشر لـ المدرسة ..

تركي : شايفه ها المدرسة هنا درست الابتدائية قبل 20 سنه ..

ابتسمت له و ناظرت المدرسة ..

ريمان : صدق ..

تركي : ايييييه و هنا بعد تعرفت على إلياس و صار خويي ..

ناظرته و هو ناظرني بابتسامة ..

تركي : لو يسمحون كان دخلتك تشوفين صفي بعد ..

ريمان : ههههههههههههههههه أحللف ..

ضحك و حرك بـ السيارة لـ بره الحارة في ذي الليلة كنا نسولف ايه بس بـ رسمية ..

لف بي كل جدة و رحنا مولات كثيره عقب ردينا عـ الفندق و وعدني بكره بـ ننزل لـ البحر عـ الفجر ..

و تحمست لـ ذا الـ شيء .. المهم طلعت من الحمام بعد ما تسبحت شفته متربع عـ السرير و يلعب بـ جواله

جيت و مسكت اللحاف و لما جيت بـ انسدح ناظرني ..

تركي : بـ تنامين ..

ريمان : أكيد فيني النوم ..

تركي : بس أنا ما فيني نوم ..

انسدحت و غطيت روحي و ناظرته ..

ريمان : هذا لـ أنك نمت لـ المغرب أما أنا ما نمت الا لـ العصر فـ تكفى خلني أنام ..

و غمضت عيوني بس هو مسك يدي ..

تركي : يووووه ريمان لا تنامين قومي سولفي لي ..

قمت و جلست فوق السرير بس مغطية نصي ..

ريمان : خير تبيني أقول لك قصة قبل تنام ..

قلتها بـ طنازة بس أظن السالفة عجبته لـ انه قرب و حط رأسه بـ حجري ..

تركي : ايييييه يالله قولي !!

ظلّيت ساكته أناظره و هو ما عنده أحد غمض عيونه و ظل مكانه ..

ريمان : تركي ترى كنت أتطنز ..

تركي : ههههههههههه أدرري عاد تحمّلي نتيجة طنازتك ..

ابتسمت لـ ضحكته ..

ريمان : تركي والله صدق تعبانه خلني أنام ..

تركي : مستحيل بـ تقولين لي قصة محد قال لك تتطنزين ..

ريمان : تــركــي والله تعبانه أحتاج أرتاح لا تنسى اني حامل ..

رفع نفسه و هو يناظرني من فوق لـ تحت عقب ناظرني و فيه الضحكة ..

تركي : تصدقين نسيت ..

ريمان : ههههههههههههههههههههه من قوّة ذاكرتك ..

تركي : ههههههههههههههههههههه لا والله الشرهة عليك مو باين انك حامل ..

ناظرت نفسي ..

ريمان : ايه خاطري يبان أبي أحس به مثل جمّون ..

تركي : تحسين به ..!

ريمان : ايييييه في سوالف كثيره ما تعرفها ..

تركي : أبي أعرفها ..

ريمان : ههههههههههههههه اشلون ؟

ابتسم و قرّب مني و هو يتأمّل بطني و يهمس ..

تركي : مدري ! أبي أشوف بطنك أوّل شيء ..!

تلّونت خدودي ألوان من الإحراج و الترقّب ! و همست ..

ريمان : مع نفسك ..

تركي بهمس : ليشش ؟! صدق ريمان أبي أشوفه تكوّر أكيد صح ؟!

ايه صح كان صادق تكوّر تكويرة صغيره .. قرّب منّي و مدّ يدّه يبعّد اللحاف عنّي ..

ريمان : تركي ..

تركي بهمس : اششش قومي !

سحبني برّا السرير و أنا تبعته بانصياع رفع قميصي و حمدت ربّي إنّي لبست بيجامه حمل من قميص و استريتش

و أنا أحسّ بخدودي تشبّ حراره .. حطّ يدّينه على بطني المكوّره و همس بصوت أجشّ ..

تركي : بعده بدري يتحرّك صح ؟

و ناظرني و أنا هزّيت راسي بمعني " ايه " ردّ و ناظر بطني و مسح عليها و أنا عضّيت على شفّتي و أنا أحس بقلبي

ينبض لدرجه بــــينفجر بأيّ لحظه ..

تركي : أبي أحسّ به أبي أكون موجود لمّا يتحرّك ..!

استغربت من نبرة صوته كانت قريبه من اليأس حطّيت يدّي على خدّه و هو ناظرني بسرعه .. همست بابتسامه ..

ريمان : أكيد بتكون موجود وين بتروح يعني ..؟!

و فجاه و مدري شصار كل شيء انهار و يدّينه تركتني و بمفاجأه راقبته و هو يمشي برّه الغرفه و يسحب مفتاح السيّاره

و قبل يطلع همس بـ [ بأرجع بعد ما اسوّي شغله ] و راح !!

تنهدت و جلست ع السرير و أنا أفكر شاللّي صار شاللّي خلاّه يقلب فجأه ؟!

انسدحت بقلّة حيله و بدون شعور غفلت ..



*********************************


.. (( الـ السـ 2:20 الليل ـاعة ـكويت * * الجازي )) ..


كنت واقفة جدام التسريحة تونا من نص ساعة وصلنا الفندق دخل بشار يسبح و ما أعطاني و لا حرف ..

نزلت العقد و الأساور و هم فجيت مثبت شعري بس المشكلة في الفستان مب جادرة أفجه كله من حصه و مرايم ..

سووه بها الطريجة جان لـ نص الصدر و لـ آخر الظهر بس المشكلة ان به من ورى مثل الحبال

داخلة في بعض عـ شكل × يا ليت حبلين أو ثلاث لا ممكن عشرين واحد يلست على كرسي التسريحة ..

أيا القهر شسوي الحينه ..

بشار : شبلاج ما غيرتي فستانج ..

اليازي بارتباك : الحين أبدله ..

و قمت من مكاني و هو تساند عـ الباب و تكتف و ناظرني بـ غشمرة ..

بشار : أدرري بج متورطة ويّاه جان تبين مساعده أنا هني ..

طلعت عيوني جدام أي مساعده أكيد خرف ..

اليازي : لا مب متورطة هالحين أنزله ..

ابتسم و ياه لي حط يديه على جتوفي و لفني و صرت معطيته ظهري حط يده على خصري عشان يفج الحبال من ورى ..

بشار : أوب أوب شمسويه بـ فستانج ..

اليازي : والله مب أنا هاي حصوه و مرايم ..

بشار بسخريه : أفهم انه مقلب ..

سكت والله مرتبكة و هو حده بارد .. بدي يفج الحبال .. فجها عقب حط يديه على جتوفي ..

ارتبكت وايد يوم انحنى و حب رقبتي حسيت بـ دموعي تتيمع بـ عيني رفعت يدي و مسكت يده ..

اليازي : بـشـ ـار ..

لفني صوبه و ضمني لـ صدره بقوة و أنا ما جدرت أيود روحي و صحت عليه ..

بشار : خلاص اليازي لا تبجين ..

اليازي : أنـ ـا .. أنـ ـا ما أستـ ـاهلـ ـك ..



أبـ أسألك هو أنا أستاهلك .. ؟!! * * أستاهل الدمع اللي جرح وجنتك .. ؟!!

أستاهلك .. ؟!! أستاهل اني أعشقك .. ؟!! * * أبـ أسألك عن حالنا .. انت و أنا .. ؟!!



ضمني له و يلس يمسح على شعري أما أنا ما جدرت أيود عمري مول يلست أبجي و بس ..

بشار : خلاص أنسي اللي حصل هو شيء و راح ..

اليازي : بس هـ ـم أنا ما أستاهلك ..

بشار : لا تستاهليني ثم اللي صار كله من سواتي بـ لندن ..

طالعته مستغربة و هو حضن ويهي بـ يديه ..

بشار : اليازي حبيبتي أنا غلطت و انت هم غلطتي و ترى مب انتي بس اللي تعذبت أنا هم تعذبت في بعدج ..

ارتميت على حضنه أبجي من يوم سويت اللّي سوتيه و تطلقت صرت ما أحط أمل اني أنا و بشار بـ نيتمع ..

بس الله يغفر فـ مستحيل البشر ما تغفر و كاهو أنا ويّاه ويّا بعض .. رفعني من حضنه جرب ويهه من ويهي ..

بشار : تدرين تمنيتج من جان عمري 20 سنة و الحين صرت ملاكي ..

و جرب ويهه أكثر ..

بشار : تسمحين ..

ابتسمت و حضنت ويهه و حبيته ويّا خده عقب ارتميت بـ حضنه و هو لمني له بحنيه ..


*********************************


نهااية الباارت الواحد و الخمسين ..

توقعاتكم ,

- تركي و ريماان '$

و ان شاء الله عجبكم الباارت ,

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:41 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الثااني و الخمسين .. '$


*********************************



.. (( * * ريـمــان * * )) ..


فتحت عيني بـ كسل و أنا أحس بأصابع تمسح ع خدّي و تلعب بـ شعري و تفرّق خصلي , شفت تركي منحني عليّ

و مبتسم انتبه إنّي صحيت و زادت ابتسامته و هو يهمس ..

تركي : صباح الخير ..

ظلّيت أناظره مستغربه علامه ذا متى جاه و عقب لاحظت نور الشمس يتسللّ بين الستاير .. رجعت ناظرت تركي

علامه مبتسم بعدني ما نسيت شصار أمس لمّا راح و خلااني .. همس ..

تركي : شعرك طول ..

و لفّ خصله في أصبعه و هو يناظرني بنظرات نبض لها قلبي بقوّه .. همست بـ ارتباك مع إحراج ..

ريمان : أكيد طول شقالولك يعني الشعر ما يطول ..

ابتسم و قرّب منّي و حسّيت بإحراج و وجهي يحمرّ لما حبّني مع جبهتي ..

تركي : ي الله قومي صلّي و خلّينا ننزل البحر ..

و قام شفت إنّه جاهز قمت أنا بعد تغسّلت و صلّيت و بدّلت ملابسي تحت نظراته بس ما اهتمّيت ما لي خلق له .....

كانت السـ7:40 الفجر ـاعة يوم كنا واقفين قدام البحر مسك يدي تركي عشان ينزلني لـ الرمل

و يعبر بي الصخور اللّي تزحلق نزلني لـ تحت ..

تركي : هااااه أطلعك فوق ذيك الصخرة ..

كانت الصخره كبيرة و وسط المويه يعني لازم نعبر شويّ البحر لين نوصل لها و نرقاها , و كانت المويه بتوصل لركبنا ..

ريمان : ايييييه أكيد ..

رفعت عبايتي و ربطتها و لـ أني لابسه بنطلون .. " استريتش " .. لـ الركبة ..

تركي : شتسوين ..

ناظرت ورى ما شفت أحد ناظرته بابتسامة ..

ريمان : شفيك ما في أحد ..

تركي : زين يالله أمشي عشان أطلعك ..

مسكني من كتوفي و مسك يدي بيده الثانية و صلني لـ ذيك الصخرة كانت مرتفعة حـيـل و حولها صخور ..

تركي طلع من صخرة و طلع لها و ناظرني ..

تركي : يالله أطلعي شفيك في مكانك ..

ريمان : لا والله اشلون أطلع لـ وحدي ..

تركي : قصدك تبيني أرفعك ..

ريمان : أجــل تتفرج علي ..

أعطاني ظهره و هو يضحك و يقول بـ طنازة ..

تركي : هههههههه انت تحلمين أشيلك يالله عاد يا تطلعين بروحك يا تجلسين تحت ..

تخصرت و ناظرته بـ قهر ..

ريمان : تركي ..

تركي ببرود : عيونه ..

راح بالي لأيّام لبنان و حسّيت بقلبي ينبض و أنا أناظره للحظات و شكله هو بعد حسّ لأنّه ناظرني من فوق لتحت

بنظرات ما فهمتها قبل يلفّ يناظر الشمس اللّي طلعت من ورى البحر .. طنّشت مشاعري و تكلّمت أترجّاه ..

ريمان : يووووه حرام عليك تركي طلعني و كم مرة قلتلك اني حامل ..

تركي : هههههههههههه تصدقين اني نسيت والله خبال ..

انحنى و لف خصري بيدينه و أنا تمسكت في كتوفه و رفعني و طلعني له .. جلس يناظرني و انا همست ..

ريمان : والله يا خوفي تنساني آخر شيء ..

ابتسم بـ معنى و قربني له و هو يهمس ..

تركي : أنسى روحي و لا أنساك ..

جلست أناظره بـ ابتسامة تعرفون حسيت بـ روحي غرقانه ما بين نظراته و همساته .. رفعت يدي لـ خده بس هو حسيت به

ارتبك لـ انه بعد عني و نزل لـ البحر و هو يسحب يديه من خصري .. جلست أناظره مستغربة شفيه يتهرب مني ..

مشي لـ جهة العميق لين وصلت المويه لـ نص صدره كان معطيني ظهره شوي دخل كله و بدي يسبح لـ بعيد ..

كان و هو يسبح .. يسبح بـ هدوء حسيت به يفكر بس ما أدرري بـ وشو بـ الضبط ..

بس أنا جلست و غطست رجولي بـ المويه و جلست أناظره .. نزلت عيني لـ المويه يوم سالت دمعتي ..

حاسة بـ الألم لـ أنه صدني عنه رفعت عيني لـ السماء بديت أفكر بـ كلام بندر .. يوم قال لي .. " تركي ما يفكر بها الطريقة " ..

بديت أتأكد ان تركي يبي يعذبني بس بـ طريقة ثانية .. طريقة أقسى من أي جرح سببته له ..

ناظرته لما طلع من المويه و هو معطيني جنبه و وااضح مسرح و رايح بـ فكره لـ بعيد ..

شوي مشي و جلس على صخرة بعيدة شوي عني و هو معطيني بعد ظهره ..


*********************************


حسيت بـ روحي غبي أنا ما أدرري اشلون نسيت نفسي و قلت لها كذه ..

كنت مقهور من نفسي لـ درجة اتمنى فيها أغرقها في البحر و لا أطلع شيء يقهر لما تكون مخطط لـ شيء

و بـ لحظة تنسى كل شيء .. زين اني مشيت عنها لازم أحافظ على كرامتي لـ أن مع ريمان ..

لا زم تكون متأكد انك بـ تضحي و هي لااا ..

قمت و لبست نعالي عشان نرد الفندق .. فيني النوم و بـ شكل ما تتصورونه أمس ما رجعت الفندق أبدا ..!

خفت أرجع و أضعف لأنّي أدري أنّ هذا القلب مشتاق لها بشكل ما ينوصف .. و لمّا رجعت مع الفجر حنّ اشتاق و هو

يتأمّلها نايمه .. ضربت صدري مالت بس على هالعاقّ ..! ما يبي يركد ما يبي يمشي مثل ما أقول له ...!

ناظرتها ما كانت تناظرني انحنيت و مسكت حصى و رميتها على المويه اللي قدامها و أنا ابتسم بشقاوه ..!


*********************************


.. (( * * ريــمـان * * )) ..



ناظرته بـ عصبية يوم طشت المويه بـ وجهي والله و له وجه يأذي بعد .. ابتسم لما شاف عصبيتي أشر لي أنزل ..

تركي : يالله بـ نرد لـ الفندق ..

ما عطيته وجه و قمت بـ أنزل بروحي ما بقي الا أذلّ روحي له مرة ثانية .. مسكت الصخرة و نزلت رجل ..

و هو تكتف و ناظرني بـ طنازة يبي يشوفني شسوي .. حطيت رجولي أخيرا عـ المويه صح أتبلت عبايتي لـ نصها ..

بس ما عليه أحسن من الذل و الفندق أصلا قريب يعني ما تفرق ح نوصل بسرعه و ح أبدّل أسرع ..

ناظرته بـ نصر و حقد و مشيت من عنده و أنا أمسك أعصابي مشي من جنبي و هو يكتم ضحكته ..

ركب السيارة و أحتريته يفتح لي الباب لـ ان من عنده انصدمت لما شفته يلعب بـ درج السيارة و موقفني بره

ضربت الدريشة و هو يقالك توه انتبه فـ فتح لي دخلت و صفقت الباب بـ قوة و جلست أناظر من الدريشة ..

قال لي بـ صوت به الضحكة ..

تركي : شـوي شوي تراني مستأجرها مو شاريها ..

ناظرته بـ نظرة و هو ابتسم كـ عادته بـ برود و لف يسوق مشينا لـ الفندق ..

دخلت الغرفة و قفلت الباب بـ وجهه من القهر ذا ان ما موتني قبل يومي ما بـ يكون تركي ..

و رحت للحمّام و أنا مطنّشته بعد ما تغسّلت و طلعت ما شفته موجود رحت بسرعه أبي أقفل باب الغرفه مالي خلق

أشوفه و من وصلت عند الباب و جيت بأقفّله شفته طالع من الحمّام الثاني و هو ينشفّ شعره

و بسرعه قفّلت الباب في وجهه و أنا أحس بقلبي ينبض بقوّه و بجنون ..

تساندت ع الباب و كتمت تنهيده و أنا أسمعه يطقّ عليه ..

تركي بهمس : افتحي بسرعة منيب رايق لك ..

انقهرت من الدموع اللي تجمعت بـ عيني قبل لا تسيل مسحتها و فتحت الباب كان بـ وجهي و طنّشني و دخل بـ برود

و لا كأنه مهتمّ / و أنا طلعت و رحت عـ الصالة جلست و أنا أضم ركبي .. آآخخخخ يـا القهر جاني خاطر أمسك النعال

و أطيح به طراق اطلع كل حرتي فيه .. بس لـ الأسف تمنيت لو أسويها أنا ما أدرري شيبيني بندر أسوي والله

قسم ان تركي حطمني و تعبني و ممكن أكثر من تعبه مني سالت دموعي سيول على خدي أنا لو جلست كذه بـ أموت ..

قمت بـ سرعة قبل لا أهون .. رحت لـ الغرفة و وقفت و مسحت دموعي عقب دخلت شفته توه بـ ينسدح و ينام ..

بس لما شافني ناظرني بـ برود ..

تركي : زين انك جيتي قفلي الستارة ما فيني حيل أقوم ..

رحت له و أنا حدي ماسكه أعصابي همست و أنا أشتت نظراتي ..

ريمان : أبي أكلمك في سـ ..

ما خلاني حتى أكمل قطع كلامي و هو يمسح على وجهه يقالك نعسان ..

تركي : قلتلك منيب رايق روحي هالحين أبي أنام ..

خلاص لـ حد هنا يا تركي ما أقدر أستحمل أكثر ما حسيت بـ نفسي الا و أنا خلاص صاكه خده بـ كف ناظرني بـ صدمة ..

و هو معصب بعد ثمّ مسك يدي بـ عصبية ..

تركي : خير وش شـ ..

ارتميت على صدره أصيح و هو سكت .. جلس يناظرني مستغرب أما أنا خلاص ما عندي أحد .. .

لا زم أريح نفسي و أريحه لو جلسنا كذه بـ أموت شوي لمني له و همس ..

تركي : هالحين شفيك تصيحين ..

دفنت وجهي بـ صدره و بـ القوة همست ..

ريمان : تركـ ـي أنـ ـا أسـ ـفـ ـه ..

تركي : على ..؟

كان يتكلم بـ هدوء به البرود ضربته على صدره بـ خفيف ..

ريمان : تركي خلاص كان تبي تعذبني تراك عذبتني لين خذيت حقك و زيادة تركي انت ما تحس .. قسم بالله اني

اشتقت لك و انت و لا شيء ..

رفع وجهي بيديه و جلس يناظرني عقب همس ..

تركي : اشتقتي لي ..؟!

ضمّيت يدّينه اللّي على وجهي و أنا أغمّض عيني و أهمس بتعب ..

ريمان : تركي ما أبيك تبعدني عنك والله اني تعذبت طول ها الأسابيع ..

تركي : و أنا .. ؟!! شتقولين عني أنا لي سنين متعذب معك و انت و لا تحسين .. توك بس حسيتي ..

ريمان : خلاص ذاك أول ليش تعاقبني به هالحين ..

تركي : ابيك تحسين ..

ريمان : خلاص حسيت و تعذبت كافي لـ حد هنا ترى والله ما كانت شهور اللّي راحت ..

لماني له بـ قوة و همس ..

تركي : زين السموحة ..

ريمان : لا انت لا تعتذر أنا الغلطانه ..

ناظرني بـ ابتسامة و بـ نظراته اللي تذوبني دوم ..

تركي : زين اشتقت لي بس ما قلتي لي تحبيني ..

ابتسمت بـ احراج و دفنت وجهي بـ صدره ..

ريمان : ما أدرري ..

تركي : هههههههههههههه ..

ناظرته و رفعت يدي لـ خده ..

ريمان : ما اشتقت لي ..

طوق وجهي بيديه و قرب مني ..

تركي : تسأليني ما اشتقت لك و انتي تدرين اشكثر أشتاق لك و لو كنت جنبي ..

ريمان : زيـ ـن ليش كنت بـ تبعدني عنك ..

تركي : لـ أنك ذبحتيني بـ كلمتك ..

ناظرته بـ استغراب و أنا أمسح دموعي ..

ريمان : متى ..

تركي : يوم كنتي تصيحين لـ أنك حامل ليش ذاك الصياح عشانه مني أنا ..

ناظرته بـ صدمة لا يكون فاهم غلط طوقت وجهه بـ يديني و هو ناظرني بنظره حسسّتني بتأنيب الضمير ..!

ريمان : لاااا محشوم والله ما كنت أصيح عشان كذه ..

طوق وجهي هو و بعد قربه منه ..

تركي : اجل وشو له كنت تصيحين ..

ريمان : كنت أصيح لـ أني خايفه تبعدني منك و أنا و أنا ما أدرري اذا أحبك و لاّ لا ..

تركي : من جد ..

قالها بـ همس مهوب مصدق ..

ريمان : جد الـ جد تركي أنا أبيك والله ما أكرهك ..

جلس يدور بـ عينه على ملامح وجهي عقب همس بـ حب ..

تركي : فديتك قلب تركي ..

ارتميت على صدره و أنا ألمه و هو بعد لمني .. اليوم رويت شوقي اليوم كسرت كل حاجز بيني و بين تركي ..

اليوم غـــيـــر .. حسيت بـ الفرح يملي روحي و ان شاء الله دايم . . . . .


*********************************


.. (( * * هــيــثــم * * )) ..


كنت يالس أطالع التلفزيون يوم يات أمي حذالي طالعتها بسرعة و بندت التلفزيون ..

هيثم : أمايه متى بـ نسير العين عسب نخطب عليا ..

ام جاسم : بإذن الله باجر ..

هيثم : لاااا أمايه ليش جيه جان اليوم سرنا لها و هي جريبة منا وايد ..

ام جاسم : انزين انت رمس أبوك و أنا ما عندي مانع ..

هيثم : هيه أحسن عسب أخطبها باجر أما لو سافرنا باجر بـ أخطبها عقب و أنا ما أبا أتريا ..

ابو جاسم : يا حافظ خايف على يوم مهوب ترييت انت لين استوى عمرك 28 سنه ..

طالعت أبوي اللي دخل علينا و يلس ابتسمت له ..

هيثم : أبويه طالبنك نـبـا نسـافر اليوم دخيلك أبويه ..

ابو جاسم : ههههههههههههههههههههههه أظن اني بـ أسوي نذالة و أقول لا ..

ضحكت أنا و أمي على تعليقه ..

أم جاسم : يالله عاد يا أبو جاسم لا تكسر بـ خاطره ..

هيثم : هيه يا أبو هيثم والله حرام كسر الخواطر ..

ضحك أبوي بـ مصخرة ..

ابو جاسم : هههههههههههههههه لاااا صج ..

هيثم : هيه والله ..

ابو جاسم : ههههههههههههههه انزين و لا يهمك اليوم العصر نسير لها ..

نشيت و حبيت رأس أبوي ..

هيثم : تسلم أبويه والله ما تقصر ..

ابو جاسم : عاد انت روح و تزهب ..

ابتسمت و هزّيت راسي و أنا أرمّس بحماس ..

هيثم : هــيــه انزين ..

و سرت أرقى الدري والله وايد متحمس أجوفها ..



*********************************


نهااية الباارت الثاني و الخمسين . .

توقعااتكم ,

دعواتكم '$

+ ان شاء الله عجبكم ..

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:43 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الثاالث و الخمسين . . '$


*********************************


.. (( الـــيـــوم الــثــانــي )) ..

.. (( جـــدهـ السـ 1:30 الظهر ـاعة * * ريـمــان )) ..


كنت نايمه لـ الحين حسيت بـ حركة على خدي فتحت عيني بـ ثقل شفت تركي مبتسم و يمشي بـ أصبعه على

خدي و ملامحي ..

تركي : يا الكسولة يالله قومي حشا كل ذا نوم ..

غطيت وجهي بـ يديني ..

ريمان : يووووه تركي أبي أنام شفت أمس سهرتني معك ..

تركي : و أنا جـــوعــان و أبي آكل يالله عاد قومي ..

ريمان : تــركــي قسم بالله حرام عليك ..

مسك يديني و بعدها عن وجهي و قرب مني ..

تركي : قومي عن الكسل .. لي ساعة والله أحتريك و أظن لو جلست أحتريك ما بـ تقومين لو لـ بكره ..

دفيته عني و سحبت لحافي ..

ريمان : أقول عن الفلسفة ناسي نفسك لما تنام اشلون تكون ..

تركي : ههههههههههههههه اشلون ما أعرف ..

ريمان : لا يا شيخ ما تعرف زين أنا أقول لك لو يفجرون جنبك قنبلة والله ما تصحى ..

تركي : ههههههههههههههههههههههههههههه تبالغين ..

ريمان بابتسامه : زين أبي أنام ..

مسك يديني و رفعني ..

تركي : أظن اني بـ نفسي بـ أسبحك و ألبسك و أنزلك لـ السيارة ..

استوعبت كلامه رحت قمت بسرعة و ناظرته ..

ريمان : لا خلاص ارتاح أنا بـ أقوم ما أبي أتعبك ..

قرب مني و هو يـ تكتف ..

تركي : لا أفـــااا عليك تعبك راحة ..

دفيته عـ السرير و مشيت لـ الحمام - و انتم بكرامه - و هو جلس يضحك ,,

طلعت و لقيته يضبط شماغه قدام المرايه ..

ابتسم لي و أنا رديت الابتسامة جيت له و هو كـ العادة ظل يعيد و يزيد في ترتيب شماغه ..

ريمان : يووووه انت ليش محتار كل شيء عليك حلو ..

تركي : ههههههههههه عيونك الحلوة يا عمري ..

مسك العودة عشان يحط بس أنا سحبتها منه ..

ريمان : عنك أنا بـ أحط لك ..

ابتسم و قرب مني قربت عشان أحط له بـ رقبته حسيت كل المواقف تتكرر بس بـ مشاعر غييير ..

عقب خلصت ابتسمت و بعدت عنه و حطيت العودة ع التسريحه ..

تركي : تبين أي مطعم اليوم ..

ريمان : أي مكان تدري ما عمري جيت جده و لا أعرف شيء فيها ..

ابتسم و لبست العبايه .. نزلنا و ركبنا السيارة رحنا مطعم فخم لـ الأكلات الصينية .. ناظرته يوم وقف بـ السيارة عنده ..

ريمان : لا تركي متأكد تبي من ذا ..

تركي : ههههههههههههههههههههههههههههههه لا تخافين ترى أكلهم و لا أحلى و أنا أضمن لك ..

ريمان : لااااا لا أخاف يتأثر ولدي ..

تركي : ههههههههههه لا تخافين أضمن لك ولدنا ما بيتكلّم صيني لمّا ينولد ! أنزلي بس ..

ضحكت و حسّيت بالفرحه يوم قال " ولدنا " يالله دامه ضامنه لي خلني أجرب و فعلا و مثل ما قال ..

أكلات و لا أحلى عقب تغدينا رحنا تمشينا في جده و ودّاني الأحياء القديمه و الأثريّه و ودوّرني ع الدوّارات ..

بـ الليل رحنا على مولات رحنا الأندلس مول و جلسنا ندور و نتشرّى كنت مستانسه و حسّيت أنّي عوضت الشهور

اللّي راحت و بدونه .. و الحين أنا معه يدّي تلف ذراعه و هو مقرّبني منه و يسولف لي ..

عقب خلّصنا احتريته لين شال الأغراض للسيّاره و حطّها بشنطة السيّاره عقب رجع لي .. و طلعنا على المطاعم ..

طلبنا عقب رجع تركي و جلس على ما يجي دورنا و كان واجد زحمه و ناس هنا و هنا بس المكان اللّي جلسنا به

على الزاويه و أعطيت ظهري للنّاس عشان أقدر أكشف وجهي / ناظرت الجهه اللّي جنبي شفت بنات يناظرون تركي

و يقالّك خاقّين عليه .. حسّيت انّي حقدت عليهم بس اللّي عجبني أنّ تركي لمّا جلس مدّ يدّه ليدّي و جلس يلعب

بأصابعي و الدبله اللّي في أصبعي و هو مبتسم من قلب لدرجة ضحّكني عليه .. ناظرت البنات شفتهم انشغلوا عن

تركي و لفّوا يسولفون مع بعض / أحسن خلّهم يفهمون أنّه لي و بس .. فجأه و مدري شاللّي خلّى هالسالفه اطري ببالي

بس المهم إنّي تذكّرتها و بدون مقدمات سألته ..

ريمان : ايه تركي .. ما تبي تقول لي ليش فاطمة بنت خالتك مهيب طايقتني ..

ناظرني مستغرب من سؤالي ..

تركي : بل عليك وش ذكرك فيها ..

ريمان : طرت على بالي و بس هااااه ما بـ تجاوبني ..

تركي : لاااا مهوب لازم تدرين ..

و ابتسم بشقاوه حبيتها و هو يقرب مني ..

تركي : بس كذه نذالة ..

دفيته عني و أنا أهمس بإحراج ..

ريمان : زيين لا تقرّب فيه ناس حولنا .. و ثاني شيء يالله عاد قوول ..

تركي : ههههههههه أوكي كتفي بس عوّرني .. و بعد مهوب لازم تعرفين ..

ريمان : زين منهي الجازي ..

عقد حواجبه و هو يهمس ..

تركي : الجازي ..؟!!!

ريمان : ايييييه شفت مقطع بـ جوالك لما تقول لـ إلياس انك تموت بـ ثراها ..

جلس يناظرني لفتره عقب همس و هو يلعب بيدّي ..

تركي : وحده كنت .. كنت ..

و ناظرني و حسّيت بقلق للحظه من نظراته كأنّه مسوّي شيء ..

ريمان بتوتّر : كنت ايش ..

بلع ريقه و هو يهمس و يشيل عيونه عنّي ..

تركي : خلّيها بعدين لمّا نرجع الفندق ..

و راح و جاب العشاء عقب صح تعشّينا بس كان ساكت و أنا بعد سكت لأنّي حسّيت أنّ السالفه شويّ كبيره ..

كنت من جد خايفه و متوتّره من توتّره هو .. كنت أفكّر علامه تركي ليش مرتبك يقول لي .. ليش ما يقول

مثل ما قال عن ذيك البنت صديقه قديمه .. يعرف أنّي ما راح أزعل لأنّه كان ماضي ..

بعد نص ساعه كنت متوتّره و جالسه في الصاله أقلّب في التلفزيون .. كنت أتحاشاه و ذا شيء واضح و لاحظ هو بعد ..

انتبهت أنّه دخل الصاله و اتساند ع الباب يناظرني بس أنا ما ناظرته و سوّيت روحي مندمجه في المسلسل ..

نبض قلبي بقوّه و بخوف و أنا أشوفه يجي لي سحب الريموت من يدّي و قفّل التلفزيون ..

قبل لا يرجع و يضمّهم في يدينه و يجلس جنبي ..

ناظرته أخيرا بس هو ما كان يناظرني .. كان يناظر يدّيني اللّي يمسح عليهم بأصابعه .. همس فجأه ..

تركي : تذكرين شسوّيت قبل ثلاث سنين ..

ما ردّيت و بلعت ريقي أظنّه يقصد لمّا كنت في المطبخ التحضيري و جاه هو .. رفع عينه و ناظرني و هو يهمس ..

تركي : ما قد اعتذرتلك عن حركتي صح !

نزّلت عيوني و بارتباك همست ..

ريمان : لـ .. عادي شيء و راح أكيد ما كنت تقصد ..

رفع ذقني بيدّه و خلاّني أناظره و همس ..

تركي : السموحه ريمان .. و ما كان شيء عادي ترى و ايه ما كنت اقصد !

ريمان بهمس : بععد تراك مسموح ..

ابتسم و ترك ذقني و رجع يمسح ع يدّي ..

تركي : من بعد ما رحتي لمّا سافرتي للندن كانت نفسيّتي تعبانه و كنت ألوم نفسي بـ قوّه لدرجة فحّطت و أنا معصّب

في يوم لين قلبت بي السيّاره ..

شهقت و ناظرته و هو ناظرتي بـ ترددّ و همس ..

تركي : تعرفين أنّا كنّا نفحط صح ..

هزّيت راسي و أنا أساله ..

ريمان : بس شصار لك ؟ بندر ما قال لي شيء ..

تركي بطنازه : و يهمّك وقتها تدرين ..

سكت كان صادق / بعد ذاك اليوم ما همّني لو سووّا عزاه / نزّلت عيوني و أنا أحسّ بشتات و خوف ..

حسيت بأصبعه يمسح على خدّي ناظرته و ابتسم لي قبل لا يهمس ..

تركي : مب ذا الشيء اللّي كنت باناقشه خلّينا نتعدّاه زين ..

هزيت راسي و هو همس ..

تركي : جلست شهرين في المستشفى التاهيلي كان المفروض اطول بكثير بس انا حاربت نفسي و احساس اللوم

خلاّني اسوّي في نفسي عجايب لدرجه الدكاتره كانوا شايلين همّ أتردّى بدال لا أمشي !!

شهقت للمرّه الثانيه و أنا أهمس بـ [ تشللّت ! ] ..

تركي بابتسامه : مؤقت !

ريمان بانفعال : أوكي لحظه ليش ما قال لي بندر مستحيل أنّه ما يقول لي كل ذا ..

ناظرني للحظات قبل يهمس ببرود ..

تركي : لانّ محد يدري غير إلياس ! هو اللّي انتشلني من السيّاره المنقلبه / هو اللّي اتصل بأبوي و استحمل كلّ

التهزيء لمّا قال له أنّي سافرت معه عشان يخبّي على الحادث !

مع كل كلمه كنت أنصدم أكثر و أكثر من جدّه تركي من جدّ محدّ يدري يعني , يعني أنا الوحيده اللّي أدري الحين ..

شدّ على يدّي لمّا شاف دموعي تجتمع ..

تركي : بعدني ما خلّصت !

بلعت ريقي و أنا أحاول أمسك دموعي ايش بقى بععد ؟! همس و هو يخففّ قبضته على يدّي ..

تركي : بعد ما تعافيت رحنا الكويت و كانت صحّتي تمام بس نفسيّـــــتـي لا ! كانت أردى من قبل الحادث و لو تدرين

بس شكثر إلياس ساعدني ما بتلوميني إنّي أعدّه أغلى من بندر ..!

ما علّقت و هو كمّل بعد تنهيده ..

تركي : هناك قابلت الجازي . . .

على طول ناظرته و هو ناظرني بنظره ما فهمتها و كمّل ..

تركي : و هناك لاحقتني و هناك عرضت عليّ أتزوّجها و هناك تزوّجتها ..!

حسّيت مثل الكهرباء مرّت في داخلي شيقول ذا / قمت بسرعه من جنبه و أنا أحسّ بروحي أرتجف و أهمس ..

ريمان : اشلون يعني ما فهمت ..

تركي بهدوء : يعني تزوّجت على سنّه الله و رسوله و ظلّيت معها لأكثر من نص سنه قبل لا أطلّقها !

حسّيت بدموعي تجتمع و همست ..

ريمان : قول إنّك تكذب ..

تركي يكمّل : كانت وقتها بعيني مثل الدوى و ما قدرت أرفض فكّرت إنّها أفضل طريقه عشان أنسى مرضي و أنساك !

و وقف و هو يأشرّ على نفسه ثمّ لي .. همست بصوت مرتجف ..

ريمان : و عقب شصار معها ؟!

تركي : طلّقتها ! ما قدرت أكمّل معها لأنّي كنت أظلمها معي .. كنتي .. كنت في كلّ خطوه أخطيها قدّامي ..

ريمان : لا تدخّلني في السالفه مالي شغل !!

تركي : ما أدخّلك و لا أجبرك !

و قرّب منّي و حوّط وجهي بيدينه و هو يهمس ..

تركي : و لك كامل الحريّه ي الريم ..

ريمان بصوت مهزوز : في ايش ؟!

ابتسم ابتسامه ذبحتني و شتتّني و خلّتني أتيه في بحر عيونه ..

تركي : إنّك تسامحيني أو حتّى .. أو حتي تعيشين معي !

ارتجفت و نزّلت عيوني و أنا أهمس ..

ريمان : ممدري أحتاج أفكّر ..

ناظرني ثواني قبل لا يهمس ..

تركي : ايه أكيد .. أنا أنا بأكون في الغرفه بأحاول ما أنام ! متى ما قررّتي كلّميني ..

و راح و أنا جلست منهاره على الكنبه و أفكّر .. مدري كم مرّ من الوقت بس كلّ المواقف مرّت ببالي ..

كلّها من عرفت تركي لين اليوم .. و اللّي طلعت به شيء واحد .. [ أنا مأ أقدر أعيش من غيره ! ] ..

مشيت للغرفه و أنا أبتسم لأنّي أحبه لأنّي قدرت أواجه نفسي أخيرا و أعترف أنّ مهما صار أنا أحبّه و مستعدّه

أسامحه على كلّ شيء صار في الماضي .. دخلت الغرفه بهدوء و كانت مظلمه إلأّ من الأباجورة الخفيفه ..

قرّبت من السرير شفته نايم على بطنه و مغطّي راسه تحت المخده و ذراعينه المكشوفه مع صدره يلمع تحت الضوء ..

طلعت فوق السرير الواسع و أنا ابتسم و أقرّب له و أناظر الساعه الرقميّه فوق الكمدينه .. 2 الفجر ..

من حقّه ينام و أظنّه يأس و صدّق إنّي ما أبـــيه خلاص هههههههه .. مسحت على ذراعه و أنا أهمس ..

ريمان : تركي ..

و هزّيته و أنا أنحني عليه و أحاول أصحّيه .. فتح عيونه بكسل و ناظرني للحظه قبل لا يفزّ جالس و كأنّه استوعب أنّه

ينتظر جواب و انكشف صدره و شفت جرحه اللّي منّي .. ابتسمت و رفعت عيني لعيونه اللّي مترددّه ..

تركي : و ؟

ابتسمت و قرّبت منه و مسحت على خدّه قبل لا أحضن وجهه و أهمس ..

ريمان : و أنا ما أقدر أعيش من دونك ..

ظلّ يناظرني ثواني قبل لا يلمّني له بدون أيّ كلمه و أنا بدوري لمّيته . . . . ?

كان الوقت قريب الفجر يوم طلعت من الحمّام عقب تغسّلت .. مسكت الجوّال و فكّرت أتصل على جمّون

أبشرّها و أنا اللّي مقلقتها كانّها أمّي من زود ما شالت همّي ... مسكت الجوّال و طلعت برّا الغرفه عقب غطّيت

تركي باللّحاف و أنا أبتسم و أحسّ بخدودي تحمّر بـ قوّه ..! قفّلت الباب و رحت ع الصاله و جلست ع الكنبه قبل

لا أتّصل عليها و أنا أدعي تكون صاحيه ..

جمانه : هلا بها الصوت هلا بـ الريم ..

ريمان : هلا جمّون لا يكون صحّيتك بس ..

جمانه : لا أبد ما نمنا كنّا برّا و توّنا راجعين عقب صلّينا الفجر ..

ريمان : زين , طيب اشلونك الحين حبيبتي ..؟!

جمانه : بخير حمد لله و انتي شخبارك ..

ريمان : أنا بخير بـ سماع صوتك اشلون خالي ..

جمانه : بخير الا عمي قال لي انك بـ جده هااااه اشلون الأمور ..

ريمان : بـ أحـسـن مـا يـكـون ..

جمانه : لاااا صدق بس اشلون ..

قلت لـ جمّون كل شيء صار و عقب خلصت كانت مستانسه من الخاطر ..

جمانه : كــلللللللللللللللللللوللللللللللييييييييش و أخيرا انتهت حرب داحس و الغبراء ..

ريمان : هههههههههههههههههههههههههه عن الطنازة جمّون ..

جمانه : ههههههههههههههههههههههه و لا يهمك أبشري بس هااااه ما قلت لي تحبينه ..؟

ريمان : والله تركي ينحب غصب عنك تحبينه ..!

جمانه : لااااااااا لااا لا مستحيل أنا أكلم ريمان .. أكيد انتي وحدا ثانيه ! هيي أنتي شسويتي ببنت عمّي ؟!

وينها ريمان جيبيها أكلّمها ..!

ريمان : بسسسسسسس جمّون حرام عليك ..

جلست جمّون تتطنز علي و تضحك و أنا حدي منحرجه ..



*********************************



تدري اني موت أحبك * * و ان مالي غير حبك

و اللي ينبـض بين ضلوعي * * ما هو قلبي .. هذا قلبك

تدري يا هـمـي و فرحـي * * من كثر منته بـ دمي

كل ما تــنظرك عــيني * * عـيـنـي من عيني تسمي



*********************************


.. (( بـعـد شهرين نقدر نقول ان خلاص ريمان و تركي ما بينهم أي حواجز هي الحين في الشهر السادس ..

و ردت مع تركي لـ بـيتهم / صح تفلسف عليهم عمهم خالد و قال لهم " مو انت تبيها ترتاح في الحمل وشو له هالحين ردت "

سكت تركي و هو يبتسم بس ريمان تعلقت بـ ذراعه و قالت لـ عمها ..

.. " يووووه اشتقت له و هو اشتاق لي وشو له تحشر روحك " ..

ما سوى شيء عمها غير انه همس و هو يبتسم مهوب مصدق .. " سبحان مغير الأحوال " ..

أما بندر علق بـ لهجة مصرية .. " اللهم زد و بــــارك " ..

اللي يهمنا ان خلاص ردت لـ زوجها و حبيبها بـ الأحرى و هذا هو المهم ..

بندر لـ الحين ما رزق بـ الذرية رغم انهم كل ما يروحون يقولون لهم نفس الكلام ..

" انت و هي سليمين .. بس اصبروا .. " و عاد الله يصبرهم ..

ريمان حست انها السبب لما دعت عليه " بالله يكافيك " صارت كل يوم تدعي له يرزقه و ربنا كريم و لا يمكن يبخل علينا ..

هيثم خلاص شاف عليا و ملكته و زواجه قريب ..

جمّون هالحين في الشهر الثامن و الله يعينها .. عندها خوف من الولادة بـ شكل مو طبيعي ..

نهى و فاطمة .. خلاص قرروا يدقون على تركي و يحترون الفرصة ..

الجازي و بشار حياتهم و لا أحلى ردوا من شهر العسل اللي قضوه بـ ماليزيا ..

و الجازي كانت أحسن وحدة تربي بنت شيخه - الله يرحمها - ..

كانوا بعض أهلها متخوفين من سالفة ان الجازي تربي بنت شيخه .. و هم يشكون ان الجازي تكره شيخه ..

بس الجازي .. خلتهم يبلعون لسانهم بـ تعاملها الطيب مع بنت بشار و اللي سماها على اسم أمها .. " شيخه "

نواف جاه ولد و سماه .. " لؤي " و بعد راكان جاته بنية و سماها .. " غدي " ..

و خالد جاه ولد و سماه على اسم أبوه .. " محمد " ..

أما نايف مثل كل مرة .. ما يبي الرجة هالحين بس اللي حصل جاب له تحطيم ..

مع أنّه صدق استانس بس مع ذا ما كان يبي الحين و طبعا و مثل كلّ مرّه مسكوه عيال العيله و تطنزوا عليه ..

السالفه أنّه في يوم داخت عليه البتول و يوم وداها لـ المستشفى .. " مـبـروك حـامـل " ..

ما قدر غير يقول .. " الله يبارك فيك " ..! طبعا صح كلّ واحد كان مخططّ لشيء و كلّ واحد بباله شيء ...

بس ما يندرا وش تخبي الأيام ..^^

و الحين أخليكم مع الرواية و قراءة ممتعة ^^ )) ..


*********************************


فاطمة : يالله نهى هذا هو رد حـ أشبكك و كلميه ..

نهى : يالله زين لـ أني متحمسه ..

تركي : ايه ألــووووو ..

نهى : هلا حبي اشلونك ..

تركي : انتي ما تفهمين يا بنيّه الواحد يوم يقول لك تقعلّي ما تفهمين ؟!

نهى : أفـــااا عليك حبيبي لا تزعلني منك ..

تركي : حبك برص قولي آآآمين تدرين عاد دواك عندي " و قفل " ..

نهى : هههههههههههههههههههه يووووه منه عصبي ..

فاطمة : بس شيقصد يا نهى ..

نهى : ما عليك منه يخوفنا و بس ..

فاطمة : ايه على قولك تدرين عاد أمس جاب حرمته و هي حامل بـ السادس يبي يتفشخر فيها ! عساها يا رب تموت

هي و اللي بـ بطنها ..

نهى : آآآمين و لاّ تموت هي و يبقى اللي بـ بطنها عشان تحطين حرتك به ..

فاطمة : والله ما تتصورين اشكثر خاطري أخربش وجهها تقهرني حيل ..

نهى : انت ما عليك منها ما بقي شيء و تصيرين مكانها ..

فاطمة : آآآمين الله يسمع منك ..



*********************************


.. (( * * تــــركـــي * * )) ..


مسكت جوالي و مسكت التلفون عشان أتصل بـ ماجد لـ أنه يشتغل بـ الاتصالات ..

خلاص مليت من ها السالفة ان ما وريتها نجوم الظهر ما أكون تركي ..

ماجد : ايه هلا تركي ..

تركي : هلا ماجد اشلونك ..

ماجد : بخير و انت عساك طيب ..

تركي : ايه بخير أسمع ماجد أبي أعطيك رقم مزعجني و طلع لي من صاحبه ..

ماجد : اوكي و لا يهمك و أنا أقول شفيك متصل على مكتبي ..

تركي : هههههههههه عاد الحاجة والله .. حاولت أصبر بس خلاص إزعاج مو طبيعي ..

ماجد : ايييييه توك حسيت ..

ضحكت لـ أنه رمى علي ها النغزة قصده على المغازلات و الإزعاجات اللي كنت أسويها ..

تركي : ههههههههههههههه خلاص عاد والله ما صرت ألعب بـ التلفونات ..

ماجد : ايييييه زين امم وش الرقم ..

تركي : خذ .. * * * * * * * * * * * طلعه بـ أجلس بـ الخط معك ..

ماجد : ايييييه خلاص الا ما قلت لي اشلون مرتك ..

تركي : بخير تسلم عليك ..

ماجد : الله يسلمها كيفها مع الحمل ..

تركي : ماشي الحال بدت تتعب بسرعة تعرف آخر الشهور ..

ماجد : ايييييه مثل جيهان ما عليه عاد انت ريحها ..

تركي : ايه أدرري ..

ماجد : و خذها المستشفى كل شهر عشان تتطمن عليها ..

تركي : و لا يهمك يا أخوي الكبير ..

قلتها بـ طنازة لـ أنه جالس يعطيني نصايح ..

ماجد : هههههههههههههههههههه تتطنز و أنا جالس أنصحك عشان مصلحتك يا اخوي الصغير ..

تركي : هههههههههههه أجل تسلم يا الحريص ..

ماجد : امممممم ايه هذا هو طلعته صالح سالم سعود الـ .. .. .. ـي أوب مو هذا ولد خالتنا ..

تركي : الا والله أجل فاطمة اللي مزعجتني طول ها الشهور ..

ماجد : هذه لـ الحين ناشبة لك ..

تركي : بـ شكل ما تتصوره ما عليه والله لا أوريها اليوم ..

ماجد : بس أسمع هزئها بس لا يدري لا صالح و لا خالتي تعرف خالتي تتعب بسرعة و صالح عصبي ..

تركي : لا تقول انك خايف عليها ..

ماجد : لا يا الذكي بس تعرف اذا تهاوشوا فاطمة و صالح خالتي دوم تتعب ..

تركي : ايييييه ايه صح خلاص على شورك و تسلم تعبتك ..

ماجد : أي تعب انت و وجهك أنا أخوك و واجبي ذا ..

تركي : خلاص أجل غصب عنك تساعدني ..

ماجد : ههههههههههههههههههه ايه طلع شخصيتك يقالك صاير مؤدب و يشكر و انت من جنبها والله ..

جلست أضحك أنا و اخوي ذا حالنا انت و وجهك و غصب عنك ..

تركي : ههههههههههههههههههههه لا والله تسلم مجود ..

ماجد : العفو يالله انتبه على نفسك و على حرمتك و مثل ما وصيتك يا تركي ..

تركي : ايه زين و لا يهمك يالله في حفظ الله ..

ماجد : في آمان الله ..

قفلت و طلعت من شقتي رايح لـ بيت خالتي أما ريم من نص ساعة وديتها عند وضحى تبي تزورها ..

و المفروض أروح لـ الشباب بس قبل خلني أخلص سالفة الهبلة ذي ..


*********************************


.. (( * * ريـمـان * * )) ..


كنت جالسه في المجلس بـ بيت بندر يوم دخلت وضحى و هي معها عصير عطتني اياه و جلست جنبي ..

ريمان : يووووه وضحى حبيبتي تعبتي نفسك ..

وضحى : بالعكس تعبك راحة ..

ريمان : تسلمين يا قلبي ..

وضحى : الا متى شهرك يا ريم ..

ريمان : ان شاء الله عقب شهرين بـ أدخل الثامن عقبالك عمري ..

وضحى : أي عقبالي تكفين ادعي لي يا ريمان .. والله خايفه موت ..

ريمان : أي خايفه و أي خرابيط وضحى ما هقيتك ضعيفة .. انت سليمة و بندر بعد ما يبي لكم غير الصبر و بعد

النفسية الزينة لا تجلسين قلقانة ..

وضحى : بس الناس ما يرحمون يا ريمان والله خايفه أخسر بندر ..

حز بـ خاطري يوم صاحت قربت و لميتها و جلست أمسح على شعرها ..

ريمان : وضحوه حبيبتي اذا جلست كذه ما راح تستفيدين لا يهمونك الناس خليك في روحك و بس .. و بندر مستحيل

تخسرينه مهما كان والله بندر شاريك و يحبك و انت تدرين اشكثر ..

وضحى : بـ ـس ما بـ ـه رجال ما يبي لـ ـه ولـ ـد ..

ريمان : خــلاص عاد وضحى اذا جلست تتكلمين كذه بـ أطلع و أنا زعلانه ..

مسحت دموعها و ابتسمت لـ خاطري ..

وضحى : لا كلش و لا زعلك ..

ريمان : ايييييه كذه أبي أشوف الابتسامة تشق ها الوجه الحلو ..

وضحى : ههههههههههه خلاص عاد ..

ريمان : هههههههههههههههههههه زين كذا تمام ..

وضحى : هههههه سوالفك مثل فاطمه ..

تذكرت على طول ان تركي ما يبي يقول لي ..

ريمان : ايييييه صح تذكرت وضحى بنت خالتك فاطمة مهيب طايقتني ليش ..

وضحى : ههههههههههههههههههههه هي بينت لك شيء ..

ريمان : ايه تناظرني كأني مآكله حلالها ..

وضحى : هههههههه ريمان فطيمة تحب تركي ..

طلعت عيوني قدام من الصدمة ..

ريمان : هااااه ..

وضحى : ههههههههههههه أعصابك و ترى تركي لا و ذا واضح .. و لا يوم كان يدرس بـ الجامعة كان يوم يزور خالتي يجي

و هو خلاص خلقه ضايق و نفسه في خشمه يسميها نشبه ما تفهم ..

ريمان : هههههههههههههههههه فديته والله ..

وضحى : ايييييه فديته ما أدرري وين كان عقلك قبل ..

ريمان : هههههههه كان مقفول و لقيت مفتاحه خلاص هههههههههههه ..

وضحى : هههههههههههه الله يهنيكم يا رب ..



*********************************


.. ((* * تــركــي * * )) ..


دخلت بيت خالتي بـ هدوء و شفتها تكلم بـ التلفون قربت بدون ما تنتبه و سمعتها تكلم رفيقتها ..

فاطمة : اسمعي عاد بكره الليل اتصلي عليه و ان شاء الله تكون زوجته الخبلة فيه خاطري أسد خلقـ ..

بلعت لسانها يوم شافتني أتكتف و أتساند عـ الجدر ..

فاطمة : خلاص عقب أكلمك بعدين .. بعدين نهى سلام ..

ناظرتني و ابتسمت بـ ارتباك ..

فاطمة : هلا تركي تفضل و لحظة أنادي لك أمي ..

تركي : و لا مسهلا و أنا جاي عشان أكلمك و أظنك تعرفين السبب ..

فاطمة : لا مـ ـا أعرف و أنا مالي كلام معك ..

جات بـ تمشي بس أنا خلاص واصل حدي مسكتها من ذراعها و شديت عليه بقوة ..

تركي : سمعيني زين يا فطيمه كان تبين نفسك سليمة أبعدي عني و عن زوجتي و قولي لـ نانه ذي ان رقمها عندي و أعرف

كل شيء عنها فـ كان تبي سمعتها خلها تبعد و انت مو عشانك بنت خالتي بـ أتستر عليك قسم بالله ها المرة بـ أعديها

لكن المرة الجاية كل شيء بـ يوصل لـ صالح و خل عندك خبر ان ماجد يدري بعد و ما أظنه بـ يقصر لو عدتيها ..

و خليتها و مشيت عنها و أنا أفتح باب الفلة مسكت ذراعي ناظرتها بـ ضيق ..

تركي : فكّي ذراعي ..

فاطمة : طيب أنا أحبك شذنبي ..

ناظرتها بـ ملل زيين ذي ما عندها كرامه يا ناس / بس خلاص انا تعبت و لازم تواجه واقعها ..

تركي : فاطمه انتي ما تحبّيني انتي تحبين نفسك و بس و شفتي ان انا اصلحلك و اقنعتي نفسك بذي الفكرة ..

فاطمه بصدمه : لا أنـا أحبك ..

لفّيت عليها و تكلّمت بحزم ..

تركي : طالعي في عيني و قولي لي انك تحبيني لنفسي مو لأنّك تحبين نفسك و تبغين تتفاخرين فيني ..!

سكت مصدومه انّي ادري بسبب ملاحقتها لي طول ذيك السنين و لاّ اذا كانت تحبّني صدق بتكلّم غيري !

يمكن كنت أكلّم غير ريمان ! يمكن لأنّي كنت ابي انساها لأنّها كانت تكابر و موضّحه ما تبيني ..!

بس فاطمه غير وضعها غير كانت ناشبه فيني و انها تحبني بس كلّ ما اشوفها في المول ما أحسّ

انها متضايقه او شيء مثل ما كنت أتضايق لمّا كنت أكلّم غيرها ..

طال سكوتها و عرفت الجواب لفّيت عنها و طلعت من البيت رايح للشباب و انا متضايق

بس ادريبها فاطمه بعد ما واجهتها بتبعد هي جبانه بعد كلّ شيء ..!


*********************************

.. (( ريــمــاان )) ..

عـ السـ 2:20 الليل ـاعة جاه تركي و خذاني من عند وضحى و حنا بـ السيارة كان يسولف و أحيان يغني مع أغنية " أهواك "

و أنا كنت معه أسولف بس لـ لحظة تذكرت فاطمة ..

ريمان : ايييييه صح تذكرت ..

تركي : وشوووو اللي تذكرتي ..

قالها و هو يمد الجملة بـ طنازة مثل ما مديت أنا جملتي طنشت طنازته لـ أن عندي سالفة أهم ..

ريمان : طلع عندك معجبين و أنا ما أدرري ..

ناظرني بـ سرعة ..

تركي : وش دريت ..

ريمان : قبل ناظر قدام لا تصدم بـ سيارة و اللي دريت عنه هو ..

قطع كلامي و هو يوقف عند بنايتنا و يناظرني بابتسامة ..

تركي : فطيمه ..

تكتفت و أنا أرفع حاجبي ..

ريمان : ليش ما قلت لي انها تحبك ..

تركي : ما له داعي تعرفين موضوع و انتهى و أنا أورّيها هالوضحوه ..

ريمان : ههههههههه حرام عليك أنا أصرّيت .. بس توني عرفت شفيها تناظرني كذه ..

تركي : ههههههههههههههههههههههه هي الود ودها تذبحك بس الله يحفظك خبري عنها عينها قوية ..

ريمان : هيييييييي انت تتفاول عليّ ...؟

تركي : هههههههههههههههههههههه لا محشومه الشيخه ..

ريمان : ايه غصب عنك شيختك ..

ضحك و أشر على رأسه و عيونه ..

تركي : على رأسي والله و داخل عيوني ..

ابتسمت له و فتحت باب السيارة ..

ريمان : يالله عاد انزل و لاّ ناوي تنام هنا ..

ضحك و طلعنا على فوق دخلت اتسبحت عقب رميت بـ روحي عـ السرير .. طبعا غرفتي اللي كنت أنام بها فضيناها

ودنا نقلبها غرفة لـ ولدنا بس عاد خبركم ما ندري لـ الحين بنت و لاّ ولد ناظرت تركي اللي توه ينسدح ..

ريمان : تركي وش تتمنى بنت و لاّ ولد ..

ابتسم و ناظرني ..

تركي : لاااا أكيد أبي ولد بس إذا بنت بأحبّها بعد ..

ريمان : بس ليش ولد ..

ناظر السقف و غمض عيونه ..

تركي : بـ تعرفين في وقته بس من قلبي والله اتمنى الولد ..

ريمان : أنا خاطري بـ بنت بس دامك تبي الولد بـ أقول ان شاء الله يجي ولد ..

ناظرني و هو ينقلب لجنبه و يسحبني لحضنه .. ابتسمت و غمّضت عيوني يوم حبّني على شعري و هو يهمس ..

تركي : أهمّ شيء تصيرين انتي و البيبي بخير و سلامه .. و الحين ياالله نامي قلبي ..

ريمان بهمس : زين تصبح ع خير ..

حبّ راسي مرّه ثانيه و هو يهمس بـ [ و انتي من أهله ] قبل لا يضمّني له أقوى و نـنـام . . .



*********************************



نهى : وووووججججععععععع والله انه حيوان و نذل ..

فاطمة : أي حيـ ـوان قليل عليه ..

نهى : زين انت لا تصيحين كذه تذلين روحك ..

فاطمة : خلاص أنا بـ صراحة ضيعت عمري معه كثر ما حبيته كرهته ..

نهى : احسن لك حبيبتي والله ما يستاهلك ..

فاطمة : و انت نونه أبعدي عنه أخاف يسوي بك شيء ..

نهى : ايه أدرري هالحين وقفي صياح ..

فاطمة : ايييييه زيـ ـن ..



*********************************


نهااية البارت الثاالث و الخمسيين . . '$

توقعااتكم + ان شااء الله عجبكم الباارت . .

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:44 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الراابع و الخمسيين . . '$


*********************************


.. (( السـ 1:20 الظهر ـاعة .. نايف )) ..


توي جاي من الدوام دخلت البيت و مشيت لـ الصالة شفت البتول جالسه عـ الكنبة .. و ماده رجولها لين تكشفت فخودها

ابتسمت لما شفتها حاطه يديها على كرشها .. توها في الشهر الخامس / دخلت و أنا أفصخ شماغي ..

نايف : سلام يالغلا ..

حسيت بها انحرجت لمت رجولها و عدلت جلستها ..

البتول : هلا حبيبي شخبارك ..

جلست جنبها و تساندت على كتفها ..

نايف : تعبان الدوام يشيب الرأس ..

البتول : زين أقوم أسوي أجهز لك الغدا عشان ترتاح ..

ضحكت و مازحتها ..

نايف : ايييييه زين مع ها الكرش ما ظنتي يجهز الغدا الا بكره الصبح ..

ابتسمت يوم ضحكت جعلني افدى ضحكتها ..

البتول : هههههههههههههههههه بس عاد انت شفيك كل ما تشوفني تعلق علي ..

نايف : قايل لك لا تحملين ..

ضربتني بـ كتفي بخفيف ..

البتول : بس يا شيخ و مين اللي خرب الجدول ..؟!! ما غيرك انت اللي خربته ..

ضحكت لـ ان فعلا أنا اللي خربته ..

نايف : هههههههههههههههههه زين أنا شذنبي محد عنده حوريه و صابر مثلي ..

كـ العادة حسيت بها بـ تموت من الاحراج .. قامت من عندي ..

البتول : أنا أروح أجهز الغدا أحسن لي و عاد انت قم غير ملابسك ..

نايف : هههههههههه زين يا حوريتي انت تآمرين آمر ..

مشيت عني بسرعة و أنا ابتسمت و قمت ..


*********************************


.. (( السـ 10:20 الليل ـاعة .. * * ريمان * * )) ..


تركي : يالله ريمان شها البطء ..

ريمان : زييييييين لحظة ..

كنت ألبس عبايتي و هو يناديني عشان تأخرنا على الرحلة بكره زواج هيثم .. و لو ما حلفتني شاهه و خالي خليفة بعد ..

كان والله ما رحت سحبت عبايتي و مشيت لـ تركي لما شافني فتح باب الشقة و شال الشنط ..

تركي : وش ذا البطء اللي عندك حشا ساعة تلبسين ..

تخصرت و ناظرته و أنا أرفع حاجبي ..

ريمان : هذا أنا تأخرت مرة وحدة و مليت تذكر اشكثر كنت بطئ قبل ..

تخصر مثلي بـ طنازة ..

تركي : لااا ما أذكر ذكريني ..

قربت منه و أنا ألف الشيلة ..

ريمان : انت شفيك صاير تتطنز على كل حركاتي ..

تركي : لـ أن الدلع و الغرور ما يلبقون بك ..

مشيت عنه و أنا أبتسم بـ غرور و هو قفل باب الشقة ..

ريمان : والله يا بخت الغرور فيني انت غيران و بس ..

قلتها و أنا أرمش بعيني عنه بـ غرور و أركب المصعد ابتسم و دخل .. نزلنا عـ السيارة ركبنا و طوالي عـ المطار هناك شفنا

عمي خالد يحترينا و جنبه ميثا شايلة ولدهم حمودي ..

ريمان : هاااااي عـمـي ..

خالد : أي هاي انت و وجهك تحركوا بسرعة الرحلة بـ تقلع ..

تركي : زين أودي الشنط ريم حبيبتي روحي مع خالد ..

ريمان : زين عمري ..

خالد : حبيبتي و عمري زين مو في المطار ..

ضحك تركي و مشي و أنا طلعت مع عمي درج الطيارة .. جلسنا و كنت عند الدريشة و تركي جنبي ..

بس بعده ما جاه ناظرت عمي يوم بدت المضيفات يجلسون الناس ..

ريمان : يووووه عمي بـ يقلعون من دونه ..

ناظرني خالد بـ طنازة ..

خالد : لااا لا تخافين .. عمري بـ يجي هالحين ..

ضربته بـ شنطتي و أنا أناظره بـ نظرة و هو ضحك عقب لف على زوجته يسولف لها ..

انتبهت لـ تركي أشرت له بابتسامة و هو ردها و جاه جلس .. ناظرني لما جلست أناظره ..

تركي : شفيك أول مرة تشوفيني ..

ريمان : لا بس خلني براحتي أبي أتأمل زوجي و هو حــرام ..

تركي : ههههههههه لا مو حرام والله اللي يشوفك يقول مو لابق عليها تحمل و تجيب بزران هي بكبرها بزر ..

ضربته على كتفه بـ مزح ..

ريمان : بزر هـــااااه .. زين أنا أوريك من الـ بزر بس مو الحين أنا أعرف متى تحتاجني ..

تركي : هههههههههههههههههههه مالت عليك تبين تذليني ..

ريمان : ايييييه البزران يحبون يذلون ..

و لفيت عنه بـ غرور و هو كان يناظرني بابتسامة و نظراته اللي تذوبني .. شوي قال الطيار نربط الأحزمة و ربطناها ..

حاولت أمسك روحي بس لما أقلعت تعلقت بيده .. و أنا أغمض عيوني ..

ريمان : يووووه تركي متى بـ نستقر ..

تركي : بعد بكره ههههههههههههههههههه ..

ريمان : تتطنز مو انت متعود .. كل شهرين تسافر تدشر لين ملتك الطيارات ..

تركي : هههههههههههههههههه اشلون دريتي اني أدشر ..

طنشته لين استقرينا عقب فتحت الحزام و تساندت على كتفه ..

ريمان : أدري من زمان بعد عمري بس مسامحتك ..

ابتسم و همس بـ [ فديتك ] و هو يشبك يدّي بيدّه ..


*********************************


... (( عـ السـ 1:20 الليل ـاعة * * ريـــمــان )) ...


توها عليا كانت تنزف الزفة الأولى لـ وحدها عقب بـ يدخل الأخ هيثم و ينزف معها .. جلست أناظرها أنا و جمّون ..

و كل وحده فينا بـ كرشتها ..

جمانه : مكياجها حلو صح ..

ريمان : ايييييه صادقه .. أنا مستغربة هيثم من وين عرفها ما تلبق به ..

جمانه : ههههههههههههههههههههههه حرام عليك ..

ريمان : أي حرام انت و وجهك ياني حاقدة عليه حقد .. ما أظن انه بـ ينطفي ..

جمانه : بس خلاص ريمان ...

ناظرتها بـ حقد و حطيت أصبعي على فمي ..

ريمان : أصصصص ترى والله ان قلت سامحيه لا أخليك تولدين الليلة ..

جمانه : ههههههههههه لا بس بـ أقول لك ان المسامح كريم ..

ريمان : ههههههههههههه بس يا شيخه ... والله لو وشو ما أسامحه اللي سواه ما يسويه رجال عاقل بـ بنت عمته ..

ناظرتني بـ نظرة و قالت لي بـ طنازة ..

جمانه : كأن تركي ما سوى مثله ..

ناظرتها بـ صمت و صدمه و شلت عيني لـ عليا / حز في خاطري كلامها عشان كذه ما رديت ..

أظنها حست انها غلطت .. فـ مسكت يدي ..

جمانه : ريم والله ما قصدت شيء ..

ريمان : ايييييه أدرري يالله أنا رايحه هذا هو تركي يتصل عليّ عشان نرد الفندق ..

جمانه : بس ريـ ..

مشيت و تركتها لبست عبايتي و أنا أحس بـ دموعي تتجمع .. تعرف ان تركي ما كان قاصد و اني خلاص نسيت

و سامحته و بعد حبيته فـ وشو له تتطنز و تذكرني بـ ماضي مات ...

و لا بعد مستحيل تقدر تقارن تركي بـ هيثم .. مستحيل حيل .. لفيت يوم سمعت اسمي و طاحت عيني بـ عين هيثم ..

بـ عين من عديته حبيب بـ يوم من الأيام ... كنت خلاص لبست العبايه و لفيت الشيلة ..

جلست أناظره و هو جلس يناظرني عقب قرب من عندي عشان أسمعه و همس ..

هيثم : شحـ .. شحالج ريمان ..

عطيته ظهري و أنا أبـي امشي ما أبي أجلس أناظره و لا أبي أسمع صوته بس هو جاه قدامي ..

هيثم : ريمان فديتج سامحيني .. والله اللي استوى اسـتـوى و كنت ثائر و ما أجوف اللي جدامي .. ما أبـاج تشلين

عليّ زعل و لاّ حقد نخيتج ريماني ..

ريمان : أبعد عن طريقي و ترى عروسك تحتريك ..

هيثم : جان المفروض تكونين مكانها ..

ناظرته بـ احتقار و أشرت له بـ أصبعي بـ تهديد ..

ريمان : احترم نفسك .. أنا الحين متزوجة و لا أم لـ ولد تركي و أبعد عن طريقي بسرعة ..

هيثم : ما كنت أقصد انزين .. بس قبل لا تسيرين أرجوج بـ كثر حبج لـ تركي تسامحيني .. قولي مسموح تكفين ..

ريمان : مسموح ..

همست بها الكلمة و مشيت بسرعة أكثر من سبب دفعني أقولها أولها لـ أنه طلبني بـ حبي لـ تركي و ثانيها لـ أني بصراحة

ما أحب أجلس حاقدة على أحد و أكثر من هالمده الطويله .. ركبت السيارة و أنا أمسح وجهي كنت مقهورة من جمّون

و شوفة هيثم كملت الباقي .. ظليت أصيح و تركي لما شافني أصيح استغرب .. مسك ذراعي بس بحنيه ..

تركي : ريـمـان ..

حسيت بـ صوته رنة غريبة مسحت دموعي و ناظرته ..

ريمان : هااااه ..

تركي : ليش تصيحين ..

ريمان : تهاوشـ ـت مـ ـع جـ ـمون و بـ ـس ..

تركي : و بس ..

قالها بـ همس و هو يناظرني بـ نظرات ما فهمتها .. هزيت رأسي بـ معنى .. " ايييييه " ..

حرك سيارته و ردينا عـ الفندق طول الوقت كان ساكت ما أدرري شفيه عـ السـ 2:00 الليل ـاعة ..

كنت بـ الصالة أناظر التلفزيون و بالي مو معه و تركي كان بـ الغرفة يبي ينام مع اني أشك صراحة ..

لـ أني لامحته يتحرك بـ الغرفة قمت من مكاني و فتحت باب الغرفة بـ هدوء .. كان معطي الباب ظهره ..

استغربت شفيه حاط يديه على رأسه كأنه مصدع .. همست ..

ريمان : تركي ..

ناظرني بسرعة بس نظراته كانت غريبة .. قربت منه ..

ريمان : شفيك مصدع تعبان ..

تركي : لا ..

ريمان : بس تـ ..

قطع كلامي و هو يجلس عـ السرير و يصارخ ..

تركي : قلت لااا / لا تحنين على رأسي ..

استغربت ليش معصب قربت منه ..

ريمان : تركي شفيك معصب ..

تركي : ما تدرين ..

قالها و هو يناظرني بـ حده قربت و أنا حدي مستغربة وش فيه ..

ريمان : لااا ما أدرري .. أنا ما سويت شيء يخليك تعصب ها الكثر ..

قام و مسك كتوفي بقوة حتى انه آلمني ..

ريمان : آآآآي تركي كتوفي ..

تركي : بـ أعيد عليك السؤال لـ المرة الثانية ليش كنت تصيحين ..

ريمان : تركي شفيك قلت لك عشان تهاوشت مع جمّون ..

تركي : لاااااااا يا شيخه و تظنين اني بـ أصدق ..

ناظرته مستغربة ..

ريمان : تركي انت شقاعد تقول هااااه عطني سبب يخليني أصيح ..

جلس يناظرني و هو حده ماسك أعصابه همس ..

تركي : عشان هيثم ..

ناظرته بـ صدمه ما توقعته لـ الحين يفكر كذا ..

ريمان : تركي يا الغبي صدق طحت من عيوني .. لـ الحين ..؟!

تركي : أجل شتبيني أظن و انت داخله السيارة و تصيحين تقولين ميت لك أحد ..

ريمان : تركي قلت لك تهاوشت مع جمّون مالك حق تفكر كذه و اذا مو مصدق اسأل جمّون ..

جلس ساكت سحبت كتوفي منه و جلست عـ السرير ..

ريمان : هذا اذا كانت الثقة معدومة عندك صـدق صدق طحت من عيني ..

شفته يمسح جبهته و هو يتنهد .. عقب ناظرني و جاه و جلس جنبي ..

تركي : ريمان ما أدرري بس ..

ريمان : أدرري ما في داعي تعتذر .. لـ الحين منت واثق فيني على رأسي ..

تركي : اووووووف ريمان خلاص عاد أخطيت و أعترف بس لا تطولين السالفة و هي قصيرة ..

ريمان : ايييييه دايم أنا لا أطول السالفة و انت اجلس فكر و ظن مثل ما تبي ..

مسك يديني و ضمها بـ كفه ..

تركي : ريم خلاص والله آسف .. الـــســـمـــوحــــه ..

ريمان : زين .. أوعدني ما تفكر كذه مرة ثانية ..

حب يديني و ناظرني بـ نظرات شقول لكم حسيت روحي ذبت في حبه ..

تركي : أوعدك ..

قطع كلامنا صوت جوالي يرن بـ نغمة خالي .. خمنت انها جمّون تبي تعتذر رن ثلاث مرات عقب وقف ..

تركي : شفيك ما رديت على خالك ..

ريمان : مـ ـا أبي أكيد جمّون ..

في ها الوقت رن جواله هو ..

ريمان : لو هي ما أبي أكلمها ..

رفع جواله لـ أذنه و هو يقول لي .. " زين " .. عقب رد ..

تركي : ايه هلا هلا خليفة اشلونك هلا .. لااا صدق .. ان شاء الله تقوم بـ السلامة و ما يصير الا كل خير .. ريمان ..

ناظرني و أنا أشرت له بـ معنى ما أبي أكلم ..

تركي : ريمان هالحين تسبح .. زين .. ان شاء الله .. تطلع و على طول بـ أجيك عـ المستشفى ..

ناظرته بـ صدمة لما قال .. " المستشفى " .. قفل و ناظرني ..

تركي : جمّون جاها الطلق ..

ريمان : قــول والله ..

تركي : والله بـ نروح لـ المستشفى الحين لـ أنها تبيك ..

سكت و قمت لبست عبايتي و هو أخذ مفاتيحه .. طلعنا و ركبنا السيارة تصدقون رغم زعلي منها الا اني الحين خايفه عليها

وصلنا و دخلنا .. رحنا عـ الغرفة و كان تركي يقول لي ..


.. " شـوي شوي لا تولدين انت بعد " ..


كنت أطنشه و أحاول أمشي بـ أسرع شيء عندي وصلنا لـ الغرفة .. توهم ما دخلوها غرفة الولادة و كان خالي رايح جاي

في الممر لما شافنا جاه لنا ..

ريمان : خالي أقدر أدخل ..

سحبني لـ الغرفة و دخلني ..

خليفة : هيه ترومين بس انتي / طلبتج طمنيني هااااه ..

ما سمحوا له النيرسات يدخل .. دخلت شفت جمانه تتألم رحت لها و مسكت يدها ..

ريمان : جمّون حبيبتي تحملي شوي ..

جمانه : ريـ ـمان توقعتك ما بـ تجين ..

ريمان : اشلون ما أجي أكون خاينه ان ما جيت ..

جمانه : ريـ ـم أنا آسفة ..

ريمان : ما عليه حياتي انت الحين صابري ... و ان شاء الله تقومين بـ السلامة ..

جمانه : والله خايفـ ـه ..

ريمان : بعدي ها المخاوف عنك و ما بـ يحصل الا الخير ..

النيرس : يالله لو سمحتي ..

ناظرت النيرس عقب ناظرت جمّون حبيت جبهتها ..

ريمان : تقومين بـ السلامة ان شاء الله ..

جمانه : ادعـ ـي لي ريـ ـم ..

ريمان : و لا يهمك ..

طلعت و أنا أمشي جنب السرير اللي هي به و يودونها لـ غرفة الولادة وقفت يوم راحوا و لفيت على خالي يوم ناداني ..

خليفة : ريمان أنا خايف عليها ..

ريمان : لا تخاف خالي بـ تقوم بـ السلامة ان شاء الله ..

مسكت خالي و جلسته عـ الكراسي جلس يفرك يدينه في بعض .. ناظرت حولي و شفت تركي توه جاي من الكفتيريا

و بـ يده اثنين كوفي و عصير فريش ليمون ..

تركي : تفضل خليفة هدي أعصابك ..

و مد له الـ كوفي .. ابتسم خليفة و أخذه جلس تركي جنبي و مد لي العصير ..

ناظرت العصير عقب ناظرت تركي و رفعت حاجبي ..

تركي : أصصصص و لا كلمة انت حامل ما ينفع تشربين كوفي ..

ريمان : يا سلام من قال لك ..

خليفة : هيه ما ينفع تركي لا تعطيها ..

ريمان : ايه اجتمعتم عليّ بس عاد شسوي أمري لله ..

تركي : في النهايه بيفيدك ..

تنهدت و أخذت العصير و جلست أشرب والله حدي متوترة مثل خالي و أكثر .. الله يقومك بـ السلامة يا جمّون ..



*********************************


... (( * * هـــيـــثـــمـ * * )) ...


يلست واقف أطالع الباب اللي ظهرت منه حسيت بـ الراحة انها أخيراً سامحتني ..

هالحين أقدر أكمل حياتي و أنا مرتاح و ضميري هم مرتاح ..

انتبهت لـ شاهه يايه و هي تناديني ..

شاهه : انت هني و حنا نترياك عسب تنزف ..

و زختني من ذراعي ..

شاهه : يالله جدامي عريس آخر زمن ..

هيثم : هههههههههههههههههههههههههههه جب ..


*********************************


... (( * * ريــــمــــان * * )) ...


شلت ولد خالي لـ صدري و أنا مبتسمه كان مثل باقي البزران اللي يولدون .. وجهه أحمر و شفايفه مزمومه و نايم ..

ابتسمت و ناظرت جمّون اللي تناظره مبتسمه و ملامح التعب باينه على وجهها ..

ريمان : طالع حليوه مثل أمه ..

ابتسمت و هي تبعد خصلة شعرها عن وجهها و همست بـ تعب ..

جمانه : و حلو مثل أبـوه بعد ..

ابتسمت من خاطري و رديت أناظر خليل الصغير ..

ريمان : و حلو مثل أبوه و لا يهمك ..

احنيت رأسي و حبيته مع خده ..

ريمان : فــــديـــتـــه يجنن ..

جمانه : على خالته ..

قصدها عليّ .. ابتسمت و رحت لها انحنيت و حبيت جبهتها ..

ريمان : ألف مبروك قلبي يتربى في عزكم ..

جمانه : تسلمين الريم ..

مدت يدها و أنا ناولتها خليل ضمته لـ صدرها بـ حنان و حبته مع خده ..

جمانه : يستحق التعب والله ..

ريمان : ايه والله صادقه .. الا ما قلتي لي بـ تخليه يتكلم بـ أي لهجة ..

جمانه : هههههههههههههههههههه تصدقين ما جاه على بالي ..

ريمان : ههههههههههههههههه توهقتي صح ..

جمانه : هههههههه و بـ قوة بعد ..

خليفة : جمانه تحجبي تركي معي ..

صلحت لـ جمّون شيلتها و دخل تركي و هو مبتسم و بعد خالي راح لـ حرمته و أخذ ولده .. طبعا هو قبلنا بارك لـ حرمته ..

خليفة : طالع على أبوه يا ناس ..

الكل : ههههههههههههههههههههههههههه ..

تركي : عطني اياه ..

خليفة : اندوك ..

تناوله تركي و ضمه لـ صدره جلس يناظره بـ ابتسامة واسعة عقب ناظر جمّون ..

تركي : مبروك أم خليل ..

جمانه : الله يبارك بك عقبال ولدكم ان شاء الله ..

ابتسم تركي و حب خليل مع خده و ناظرني و هو يقول بـ طنازة ..

تركي : ان شاء الله أنا ما أدرري متى ناويه تنزل حمولتها الأخت ريمان ..

تخصرت و خالي و جمّون ظلوا يضحكون ..

ريمان : لا يا شيخ توني في آخر السادس خلني أكمل لو لـ السابع ..

خليفة : بـ السلامة ان شاء الله ..

ابتسم تركي و أعطى خليل لـ خالي ..

تركي : بس بـ أي لهجة بـ يتكلم ..

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..

ريمان : هههههههههه والله كنت أسأل جمّون نفس السؤال ..

خليفة : ههههههههههههههه لا عادي بـ لهجتي يووووه الولد خليفة أبوه هب أمه ..

ريمان : زين خذ رأي اللي شقت و جابته ..

ناظرها خليفة بـ ابتسامة ..

خليفة : لااا أكيد راضيه ..

جمانه : اللي تشوفه ..

ريمان : هههههههههههههههههههههه يالله نشوف لما يكبر وش بـ يصير ..

ضحكنا كلنا عقب راح تركي و سلم على خالي ..

تركي : يالله حنا نستأذن بـ نرد لـ الفندق ..

جمانه : الله معكم ..

ابتسمت و ودعت خالي و نزلت أنا و تركي لـ المواقف ..


*********************************


... (( * * جــــمـــانـــه * * )) ...


يوم طلعت ريم مع تركي .. ناظرني خليفة بـ ابتسامة و قرب مني و جلس عـ السرير و حبني مع خدي ..

خليفة : مبروك يا الغالية ...

جمانه : الله يبارك بك و مبروك لك بعد حبيبي ... يتربى في عزنا ان شاء الله ..

خليفة : بـ إذن الله عمري ..


***********************


... (( * * ريــــمــــان * * )) ...


توي خارجه من الحمام بعد ما تسبحت ... شفت تركي منسدح عـ السرير .. رحت أنا بعد و جلست عـ السرير ..

هدوئه خلاني أظنه نايم جلست أتأمله و أنا أتذكر ابتسامته و هو يناظر خليل يبي ولد كم مرة قال لي ..

و اليوم تأكدت من ذا الـ شيء مررت أصابعي بـ شعره و أنا مبتسمه ..

بس فاجئني يوم مسك يدي و سحبني لـ صدره ناظرني و هو مبتسم ..

تركي : ها الكثر عاجبك شعري ..

ريمان : هههههههههههههههههههههههه تقدر تقول ..

تركي : دوم الضحكة حبي ..

ابتسمت و ضمني لـ صدره و جلس يلعب بـ شعري و أنا جلست هاديه بـ حضنه و أنا أسمع نبضات قلبه " شوي همس ..

تركي : ريم حبي ..

ريمان : آمر ..

تركي : أبي ولد ..

ناظرته و حطيت يدي على خده ..

ريمان : قلبي حنا نتمناه بس اللي يجي من الله مقدر و مكتوب ..

تركي : خاطري يجي بـ سرعة بـ أسميه اليوم قبل بكره لو ولد ..

ريمان : ان شاء الله ولد بس شتبي تسميه .. >> ترى ريمان قالت له تبي تروح تكشف بس هو رفض ..

ما يبي يشوف قال خلها مفاجأة و بس ..

تركي : قلت لك كل شيء بـ وقته حلو ..

و سحبني مرة ثانيه لـ صدره و جلس يلعب بـ شعري و أنا بعد غمضت عيني بـ ارتياح ..

تركي بهمس : لا تناااامين رييم ..

ضحكت و شديت على صدره و انا أهمس ..

ريمان : ما راح أنام ..


***********************************************


نهااية البارت الراابع و الخمسين . . '$

توقعااتكم ,

+ ان شااء الله عجبكم الباارت . .

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:47 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الخاامس و الخمسين . .

و الأخــيييـــر . . . '$



***********************************************




... (( عـ شهرين و أسبوع ـقب )) ...

... (( السـ 10:20 الليل ـاعة * * ريـمـان )) ...




كنت بـ غرفتي و منسدحه على سريري .. حالتي حاله قسم بالله احس ان جسمي كله مكسر ..

تركي طلع قبل شوي رايح لـ خالد أقول له .. " اجلس معي ممكن يجيني الطلق " ..

يرد عليّ .. " فيه جوال " .. أنا أوريه .. فتحت درجي و طلعت شيء ممكن نسيته بس توه طرى بـ بالي ..

كان الخاتم اللي شريته له من تركيا و معلق بـ نقس السلسلة .. لبسته و جلست أناظر الـ .. " T . R " ..

فديت ها الحرفين يجننون ناظرت جوالي يوم رن بـ رقم جمّون .. جيت بـ أسحبه بس لما تحركت تألمت ..

ريمان : آآآآآآآآه ..

رديت لـ مكاني و جلست أسحب اللحاف لين قربته مني رفعته لـ أذني ..

ريمان : هلاااا جمّون ..

جمانه : هلا حبيبتي اشلونك ..

ريمان : تـــعـــبـــانـــه ..

جمانه : فديتك والله لا تخافين هو مجرد ألم لما تولدين بـ تقومين مثل الحصان ..

ريمان : ان شاء الله .. ما قلتي لي اشلون خالي و خوخه .. >> تقصد خليل بـ خوخه ..

جمانه : كلهم طيبين يسلمون عليك ..

ريمان : متى بـ تجون السعودية ..

جمانه : ان شاء الله بكره ..

ريمان : جمّون والله ظهري متعبني ..

جمانه : انت بـ الشهر الثاسع صح ..

ريمان : ايييييه من قبل أسبوع ..

جمانه : وي وينه تركي عنك لا يجيك الطلق هالحين ..

ريمان : تركي مالت عليه راح عند خالد .. خبرك عنه يموت لو ما طلع كل يوم ..

جمانه : بس اليوم لا يطلع ..

ريمان : خلاص هو طـ ـلع آآآه جـمـ ـون والله بـ أموت آآآه ..

جمانه : يا ويلي ريم استرخي على ما اتصل بـ خالد و تركي ..

ريمان : زيـ ـن ..

قفلت و رميت الجوال و جلست أشد على بطني و أتأوه .. حاسه اني بـ أموت بـ أي لحظة .جلست على حالي ...

أصيح و أتأوه من الألم في ها اللحظة تمنيت أمي جنبي و عندي .. انتبهت لباب غرفتي ينفتح و يدخل تركي و خالد ..

بس اللي فرحني وجود أمي معهم ..

ريمان : يــمــه ألحقيـ ـنـي بـ أمـ ـوت ..

جات لي أمي و حضنتني و هي تصبرني و تشد على يدي ..

ام متعب : تحملي يا بنيتي تحملي ....

و لفت على خالد و تركي ..

ام متعب : تركي سير ييب عبايتها بسرعة ..

كان تركي واقف و مرتبك ..

تركي : هي بخير ..؟

ام متعب : ان شاء الله انت سير بسرعة ييب العبايه ..

راح تركي و عمي جاه و ساندني عليه عشان يقومني كنت خلاص هلكانه .. كل ما أحرك رجل أتأوه ..

ريمان : عـ ـمـ ـي والله بـ أمـ ـوت آآآآه ..

امي كانت جنبي و تساندني بعد ..

ام متعب : لااا ما بـ يستوي الا الخير انت صابري بس ..

جاه تركي و لبسني عبايتي و لما جاه بـ يساندني عشان يمشيني تأوهت جلس مرتبك يناظرني عقب ما حسيت

الا و هو شايلني ..

تركي : خــالــد أفتح الباب ..

راح عمي و مشي تركي و أمي ورانا .. نزلنا و دخلني في السيارة من ورى و أمي جنبي ..

و راح ركب قدام عند خالد جلست أحاول أمسك روحي ما أبي أخوف أمي اللّي ظلت تمسح على يدي ..

و تشد بيدها على يدي .. لف تركي يناظرني و هو يفرك يدينه بـ توتر .. ناظرته بـ تعب و همست ..

ريمان : تركي بـ أمـ ـوت ..

أم متعب : بنيتي بس ما فيج إلاّ الخير ..

ظلّ يدور بـ عينه على وجهي عقب شال وجهه لـ الدريشة و حط يده على جبهته بـ ارتباك ..

خالد : ما بـ يحصل الا الخير .. انت تحمّلي و لا تجيبين الهلوسة لـ زوجك ..

غمضت عيوني و أنا خلاص فاقده الإحساس من الألم و بعد شفتي ترتجف من الألم ..



***********************


... " مـاا شااء الله ولد " ..


ابتسمت لـ النيرس بـ تعب و أنا أتنفس بـ تعب أكبر أدريبه ولد شفته من ولد .. غمضت عيوني ..

الحمد لله يا رب ولد مثل ما تمنينا ..

ريمان : وينـ ـه فيـ ـه أبـ ـيـ ـه ..

.. " بـ نقهزوا لك و بـ نقيبه بـ سرعة ما تخافيش .. " ..

رفعت يدي لـ شعري بـ تعب دخلت أمي معها خالد و جات و حبت جبهتي ..

ام متعب : مبروك يا بنيتي الله يا رب يسعدج و يسعد تركي به ..

ريمان : آآآمين يمه والله تسلمين هالحين بس حسيت اشكثر تعبتي لما جبتينا ..

ام متعب : بس التعب ذا حلو ..

ريمان : ايييييه صادقه يمه ..

جاه عمي و حب جبهتي ..

خالد : مبروك يا أحلى أم في الدنيا ...

ريمان : الله يبارك بك عمي ..

ناظرت الغرفة كلها عقب ناظرت عمي بـ تساءل ..

ريمان : وينه فيه تركي ..

خالد : هالحين بـ يجي جبتي له القلق من صياحك و كلامك والله ميثا ما سوت ربع اللي سويتيه ..

ريمان : ههههههههههههههههه ..

خالد : ما قلتم وش بـ تسمونه ..

ريمان : مـ ـا أدري عن تركي ..

خالد : هالحين صار كل شيء لـ تركي ..

ام متعب : ههههههههههههههههههههههه لا تحرض البنية على ريلها ..

خالد : ههههههههههههههه ايه زين ..



************************************************


.. (( * * تــــــركــي * * )) ..



كنت واقف و أناظر ولدي من ورى الزجاج و أنا مبتسم من قلب / حطيت يدي عـ الزجاج كأني بـ ألأمس وجهه ..

فديته والله ! حسيت بـ عيوني تدمع .. رمشت بها وينك فيه يا إلياس تجي و تشوف ولد رفيقك .. جلست أدور بـ ملامح

وجهه المحمر خده المتكور و شفايفه المزمومة و يديه اللي قابضها أبي ألمه يا نـــاس .. ناظرت النيرس ..

تركي : متى بـ تعطوني اياه ..

النيرس : هههههههههههههه انتم ما تصبروا شويه يعني ... ايه دا .. العيل ما يأدرش يطير ما تخافوش ..

ابتسمت و لفيت أناظر ولدي .. جات بـ بالي ريمان يووووه جابت لي الهم يوم قالت .. " بـ أموت " ..

مشيت بره الحضانة بـ أروح أشـوف حبيبتي و أم ولدي .. وصلت لـ غرفتها سحبت نفس عقب دخلت ..

تركي : سسلاام ..


***********************


طاحت عيني بـ عينه يوم دخل .. ابتسم لي بـ حنيه و أنا رديت الابتسامة .. راح له عمي و بارك له ..

خالد : مبروك تركي ألف مبروك .. يتربى بـ عزكم ان شاء الله ..

تركي : الله يبارك بك ..

ام متعب : مبروك يا وليدي ..

تركي : الله يبارك فيك خالتي ..

خالد : يالله عن أذنكم ..

طلعوا أمي و عمي أما تركي لف و ناظرني بابتسامه جاه لي و جلس عـ السرير ..

لفني بـ ذراعه و حبني مع خدي و همس ..

تركي : ألف مــبــروك الـغـالـيـة يتربى بعزك ..

ابتسمت و حبيته مع خده ..

ريمان : الله يبارك فيك و بـ عزك بعد ..

تركي : تدرين عاد طالع قمر ..

ريمان : شفته ..

تركي : ايييييه يهبّل عليك ..

ابتسمت و حطيت رأسي على صدره و هو همس ..

تركي : والله جبتي لي القلق بـ كلامك ..

ريمان : بـ تعذرني / تعب حـيـل بس يوم شفت ولدي و سمعت صياحه راح كل ذاك التعب ..

تركي : بس ولدك و أنا .. وجهي ما يودي التعب ..

لفيت رقبته و أنا أبتسم ..

ريمان : انت وجهك أفداه أنا ..

تركي : فـديـتـك عمري ..

و حبني مع خدي نزلت عيني و أنا ألعب بـ أصابعه .. تذكرت الخاتم ..

دخلت يدي حول رقبتي و نزلته .. ناظرت تركي اللي كان يناظر باقة الورد اللي جابها خالد لي ..

ريمان : تركي ..

ناظرني بابتسامة و لمح الخاتم بـ يدي ..

تركي : آمري ..

مسكت أصبعه و دخلت الخاتم به ..

ريمان : تدري من وين اشتريت ها الخاتم ..

رفع يده و صار يناظر الخاتم و هو مبتسم / همس ..

تركي : من وين ..

ريمان : من تركيا يوم ضيعتك ..

ناظرني بابتسامة و صار يناظر حرفه و حرفي ..

تركي : معقولة شاللي خلاك تقولين له يحفر حرفي مع حرفك ..

ريمان : ما أدرري يمكن لـ أني كنت اتمنى أشوفك وقتها المهم اني اشتريته و ليش ما أدرري ..

حبّ جبهتي ..

تركي : مشكورة حياتي ..

طق الباب و قام من عندي دخلت النيرس و هي تمشي العربية اللي بها ولدي و وراها بندر و خالد و وضحى و امي و جمّون

و خالي و تركي انشغل و هو يسلم على الجماعة جات لي جمّون و حبت جبهتي ..

جمانه : مبروك الغالية ..

و جاه خالي بعد و سلم علي ..

خليفة : يتربى في عزكم ..

بندر جلس يناظر الولد و هو مبتسم و جاه لي و سلم علي ..

بندر : مبروك يا الغالية ..

و بعد وضحى سلمت علي و باركت لي ..

ريمان : عقبالكم يا رب اليوم قبل بكره ..

شال تركي ولدنا و همس و هو يضمه لـ صدره ..

تركي : فـــديـــتــه والله ..

و احنى رأسه و حبّه مع خده .. ناظره عمي بابتسامة ..

خالد : ما قلت لنا وش بـ تسميه ..

ابتسم أكثر و جلس يناظر ولدنا عقب همس و هو يمسح خد الولد بـ أصبعه بـ حنيه ..

تركي : إلياس . . . إلياس بن تركي ..

ابتسمت بـ حنيه فديته والله أدري اشكثر يحب رفيقه و من كذه له كل الحق يسميه مثل ما يبي ..

ابتسم عمي و هو يشيل عينه متأثّر و بعد بندر و الكل ..

بندر : الله يحفظه لكم ..

لاحظت ان وضحى هاديه و بعد ملامحها تعبانه ..

ريمان : فديتك وضحى شفيك ؟ تعبانه ..

وضحى : شوي تعب عادي بـ يروح ..

جمانه : لا ما في بـ يروح .. بندر روح ودها دامكم بـ المستشفى ..

بندر : والله من أمس أقول لها بس هي مو راضيه بس الحين دامنا هنا باخذها / يالله حبيبي ..

راح بندر معه وضحى و أنا ناظرت جمّون ..

ريمان : شفتي ولدي أحلى من ولدك ..

جمانه : ههههههههههههههههههههه و لا يهمك زين ..

ريمان : الا صدق وين خوخه ..

جمانه : عند أمي أمّا أجيبه هنا ..

ريمان : انتي مو قلتي لي انك بـ تجين بكره ..

خليفة : لاااا سوت لي حفله الا تييبني و عاد يبتها عن تضربني آخر شيء ..

ريمان : ههههههههههههههههههههههههههه فديتها ..

ام متعب : هيه والله انت و جمّون ماشي شراتكن ..

خالد : الا ما قلت لي تركي من وين لك ها الخاتم ..

ابتسم تركي و بعده يلاعب ولده ..

تركي : من تركيا اشترته لي الـريـم ..

خالد : أهــااا ..

خليفة : جيه ما تشترين لنا بس لـ ريلج ..

ريمان : والله حريمكم اللي يجيبون لكم أنا وش لي فيكم ..

تركي : هههههههههههههههههههههههه عــفــيــة عليك حياتي ..

الكل : هههههههههههههههههههه ..

خالد : كذه علمها طولة اللسان ..

تركي : هي مو طولة لسان هي كلمة حق .. عندك ميثا و عند خليفة جمّون / الريم وش لها فيكم هي لي و بس ..

خليفة : ههههههههههههههههههههههه انزين عن تآكلنا ..

دخل علينا بندر فجأة و وجهه يـ بشر بـ الخير ..

بندر : يا جماعة أبـشـركـم وضحى حـامـل ..

الكل : مــــــــــبـــــــــرووووك ..

ضمته أمي و هي تبارك له و فيها الغبنه والله كلنا فرحنا له و أخيرا بـ تجيه الذرية ..

حط تركي إلياس بـ العربية و سلم على بندر ..

تركي : مبروك قلت لك صابر و هذا ربي فرج عليك ..

ريمان : تعال بندر أبي أسلم عليك ..

جاه لي بندر حبيت يده و جبهته ..

ريمان : مبروك يا أخوي الله يتمم عليها بـ السلامة ..

بندر : الله يبارك بك يا الغالية ..

جمانه : هي وينها فيه ..

بندر : يعطونها مغذي بـ غرفة ثانية ..

خالد : بـ أروح أبارك لها ..

ام متعب : و أنا هم ويّاك ..

جمانه : خذوني معكم ..

راح بندر بعد معهم أما خالي جاه بـ يطلع بس ناظر تركي قبل ..

خليفة : ما بـ تبارك لـ أختك ..

تركي : الا هالحين جاي ..

خليفة : ما شبعت منها لا تخاف ما بـ تطير لا هي و لا ولدك ..

تركي : ههههههههههههه خليفة ضف وجهك ..

ضحك خالي و راح كنت أناظر ولدي ملهوفه و عاد تركي ما يستحي ما عطاني وجه ..

ريمان : تركي ..

رفع إلياس و جابه لي ..

تركي : أدرري ما أنعطي وجه ههههههههههههههه هذا هو ولدك ..

و مده لي ابتسمت و حضنته لـ صدري .. جلست أتأمله عنده خد تركي المتكور و بعد عيونه و خشمه ..

مسحت على خده بـ أصبعي و ابتسمت و تركي جاه و جلس جنبي ..

ريمان : تقول لي طالع قمر مثلي و هو كلش مثلك ..

تركي : هههههههههههههه المهم ان اللي شاله و تعب عليه هو انتي ..

ريمان : فديته والله أحبه موت ..

قربته مني و حبيت خده و تركي لفني بـ ذراعه ..

تركي : و أنا ما تحبيني ..

ابتسمت و ناظرته حبيته مع خده و همست بـ كل حب ..

ريمان : أحــبــك ..



أحبك موووووت بـ غيابك * * و اذا شفتك أحبك زوووووووود

أحبك في ابتساااام الوقت * * أحـبـك في جفا أيــــاااااااااامي



كانت اول مره اقولها له / ناظرني لحظات بصمت ..

و عقب ابتسم من قلبه و حبني على رآسي و همس بـ حب ..

تركي : فـديــــتــكـ .....


***********************************************


... (( عـــقـــب أربعه ســنـيــن )) ...

.. (( الإمـارات ** عـــلـــيــــاا )) ..




عليا : حمودي لا تركض عن تطيح ..

هيثم : هههههههههههه اونج يطيح ها طالع ع أبوه ريّال ..

أحمد محرّج : يالله أبوويه أمايه ثووه ما تعرفون تثيلون .. / شوه - تسيرون ..

هيثم : هههههههههههههههه طاعي الحيوان أونه ما نعرف نسير ..

عليا بابتسامه : أحمد تعال هني بسرعه ..

ابتسمت و أنا أجوفه يعاند و ردّيت عيوني حق ريلي و حبيبي هيثم .. جفته يالس يصدّ و يطالع يمين و شمال ...

يدوّر على فارس و ربعه الباجيين .. صدّيت أنا بعد أدوّر ع شاهه و اليازي و نوره حرمه عسّاف و ساره حرمه حسام ..

جفت شاهه واقفه حذال اليازي و شايله ولدها حميد و اليازي جانت ماسكه شيخه و جفت حذالهم بشار يرمّس

ع راس فارس اللّي يضحك ..

عليا : جفهم هناك هيثم .. جووف !

هيثم : هيه جفتهم ..

استغربت هيثم يطالع الجهه الثانيه و يقول لي هيه جفتهم ..! صدّيت لجهته و ضحكت لمّا جفت عساف و حسام ياييّن

و عساف جان ماسك ولده إيّاد في الوقت اللّي حسام شايل بنته ملاك و حريمهم جانوا وراهم يرمسون ..

هيثم باستغراب : علامج تضحكين ..

عليا : أنا كنت أأشرّ لك على شاهه و اليازي و انته كنت تقصد عساّف و حسام ..

هيثم : هههههههههههههه صج وينهم ..

أشّرت له و هو ابتسم و نادى فارس اللّي أشّر له قبل لا يصدّ و ينبّه عساف و حسام اللّيي يوا لنا و سرنا يميع

لجهه بشّار و فارس .. جنّا جدّام بوابة القريه العالميه بدبي و جنّا مخططّين نتمّ هني لين اللّيل و جنّا توّنا الصبح ..

فارس : هلا والله شحالكم ..

عساف : تمام و انتم ..

بشار : بخير أنزين هيثم انته شحالك و انتي أم أحمد شحالج ..

هيثم : بخير الحمدلله ..

عليا بابتسامه : شحالج اليازي ..

اليازي : بخير الحمدلله شخباركم نوره و ساره ..

ساروا الريـاييل حذال بعض و احنا الحريم مع بعض و اليهال ما بيننا اللّي ماسكه أبوه و اللّي شايلتها أمها ..

نوره : الحمدلله بخير طيبين ...

ساره : كنت متحمّسسه للطلعه ذي و من قال لي حسام و أنا شويّ و أموت من الحماس ..

عليا : ههههههههههههه اونج تموتين ..

نوره : والله صدق ساره أوّل مرّه تجي القريه العالميّه .. صح جات دبي بس ما زارت القريه ..

اليازي : صج خسارتج تيين دبي ما تزورين القريه ..

ساره : أنا بأزورها الحين ..

عليا : هههههههههههه هيه صج ..

انتبهت على ضحكه هيثم و طالعته و جان مرّجع راسه على ورى مدري شقال له حسام .. ابتسمت و أنا أطالعه يزخّ

ايد أحمد اللّي حاول يركض عنه ..

هيثم : اونك تبا تغافلني انته الثاني اصطلب حمود ..

حميد : يووه أبوك شرات أبويه حممود ..

أحمد : هيه أدري ..

فارس : ههههههههههههههههه اونكم تحشّون علينا جدامنا ..

بشار : فديت بنتي اذا تحجت عني تمدح ..

عساف : ههههههههههههه ارحمني بس ..

إيّاد : يــــــبه يالله ليش انتم بطيئين ..

عساف : حبيبي حنا نمشي عدل بس ذيلا أهل الامارات يمشون على قشر بيض ..

هيثم : ههههههههههههههههههههه عدال عدال يا الأرنب ..

فارس : هههههههههه شمعنا احنا هذا بشار يتمّشى عسب يصير جريب من حرمته ..

بشار : ههههههههههههههههههه لا تدخّلني في الحجي و طوووف يالله ..

حسام : ههههههههههههههههههههه انتم جد ما تكبرون أعمارنا صارت 31 و بعد بزران ..

عساف : هههههههههههههه روح بس يالكبير ..

هيثم : هيه والله صج صرنا 31 ..

بشار : جنا كبرنا فجأه ..

فارس : هههههههههههههههههههه هيه في غمضه عين ..

حسام : أهم شيء أنّ عندنا الغاليات و الحبايب ..

هيثم : هيه والله صادج .. إلاّ انته معطي حرمتك بنتكم جأنّك خايف ناكلها ييبها بأجوفها جان تصلح لولدي ..

فارس : ههههههههههههههههههههههههه عدال انا حايزنها قبلك ..

حسام : ههههههههه على كيفك انت و هو ..

بشار : هههههههههههههههه شنو فيها بنتي انزين ..

عساف : ههههههههههههههههههه و لا يهمّك حجزتها أنا ..

بشار : ههههههههههههههههههه فديتك والله ..

ضحكنا احنا البنات و احنا نسمعهم يرمّسون و يحيزون على كيفهم ..

نوره : هههههههههههه شوفي عاد الجازي بنتك لولدي ..

اليازي : هههههههههههه عدال ما أبيها تروح بعيد عنّي ..

شيخه : ليث يمّه بلاها السعوديّه ..

ساره: هههههههههههههههههههههههههههه فديتها والله .. زين خلاص شاهه و عليا أحسن ولد من أولادكم لبنتي ..

شاهه : ههههههههههههه تهبين أكيد ولدي الأحسن ..

عليا : ههههههههههههههه أونج ما في أحسن من أحمد ..

ضحكنا و سرنا ورى أزواجنا و احنا نحسّ بفرحه كبيره .. ابتسمت و أنا أجوف هيثم يضمّ عساف و بشار من جتوفهم و هو

يضحك في الوقت اللّي حسام و فارس يتمصخرون عليهم / همست بيني و بين نفسي .. [ عسى دوم ضحكتنا يا رب ? ] ...



*************************************************





.. (( السـعـوديّــه ** تـــــركــــــــــــي )) ..



تركي : أووفففففف ملل ..!

نايف : من ججد مللين ..!

خالد : ثلاث ..

ضحك بندر و هو يهمس بـ [ أربع ] .. و يعدّل شماخه في الوقت اللّي كنت أضحك فيه على أشكالهم و تعدادهم

لكلمتي من بعدي .. ابتسم راكان و هو يناظرني و يعدّ ..

راكان : خمس !

خليفه : ستّ ..!

نواف : سبع !!

سلمان : ثمان اللّي بعدي بسرعه ..

نواف : هههههااااي ما به أحد ..

تركي : هههههههههههههههههههه أركد انت و هو أشوف ..

ماجد : هالحين أنتم شجالسين تعدون ..

محمد : خلّهم هم أصلا اذا اجتمعوا مصايب الدنيا تصير ..

خليفه : ههههههههههههههه أنا مالي خص فيهم موليه ..

خالد : ههههههههههههههههههههه و لا أنا ..

سلمان : و من اللّي كان يعدّ من شويّ ..

خليفه : أنا بس سمعت و رمّست مالي خص في الباجي ..

بندر : ما عليه انتم الثنين ما منكم أمان ..

خالد : هههههههههههههههه عمّك ماله أمان يا التافه ..

متعب : ههههههههههههه أقول بس على ايش جالسين تعدّون ..

ناظروني كلّهم و هم يضحكون و نايف جاوبه ..

نايف : تركي متمللّ و قال ملل ..

نواف : و حنّا عدّينا ..

ماجد : ههههههههههههههههه فاضيين ..

راكان : شنسوي الشيبان جالسين يهرجون على علاّن و فلان و شركة مدري مين ..

تركي : أبي أروح أشوف الريم ..

بندر : أبي اروح أجلس عندهم أنا بعد ..

خليفه : انزين خلّونا نسير لهم ..

متعب : أقول اركد انت و هو توّكم قبل ساعه كنتم معهم ..

سلمان : قبل أربع ساعات ..

نايف : و نص ..

نواف : هههههههههههههههههه و ثلاثين ثانيه ..

ماجد : هههههههههههههههههههه حسبتها نواف ..؟

محمد : هههههههههههههههههههههههه والله مب داري ..

تركي : هههههههه زين انا رايح لها ..

ماجد : هههههههههه اجلس اقولك و اركد ..

خالد : هههههههههههه مستحيل تبي تركي يركد ..

خليفه : صدقوني ريمان هب داريه عنه و يالسه ترمس ويّا البنات ..

تركي : هههههههههههههه روح بس تكلّم عن حرمتك ..

متعب : هههههههههههههههههه والله كلّكم مب راكدين و ميتين على حريمكم ..

نواف : هههههه خير غيرانين و لاّ ايش ؟

ماجد : هههههههه رووح بس / قال غيرانين ..

بندر : اسمعوا شرايكم نسوّي تحدّي ..

راكان : تحدّي ايش ؟

بندر بابتسامه : ما نروح لحريمنا عشان نثبت لمحمد و متعب و ماجد انّنا قدّها ..

سلمان : هههههههههههه روح انت و تحدّيك السخيف ذا ..

خالد : ههههههههههه لا والله عجبني ..

محمد : هههههههههههههههه ايه ابي اشوف و اللّي يقوم اول واحد .. يعطي كل واحد فينا 100 ..

خليفه : ههههههههههههههههههههههه تركي يالله حطّها من الحينه ..

ضحكت و نزّلت المحفظه و أنا اقوم و رميت لهم 1000 ..

تركي : خذوا تفاهموا فيها ..

و مشيت و انا اسمع ضحكهم و تعليقاتهم / يموتون ما أصبر ع الريم ... ?





************************************************




.. (( ريـــــــــــمــــــــــــان )) ..



كنا بـ عزيمة بـ بيت جدي كنت أسولف لـ وضحى و جمّون اللي غدت هالحين بـ كرشه ..

ريمان : اييييـه صدق جمّون كان احتريتي على ما يكبر خليل عقب جيبي ..

جمانه : و هي السالفة بـ كيفي ..

وضحى : ههههههههههههههههههههه ايييييه بـ كيفك حطي جدول انت و زوجك و لاّ ما تقدرين عليه ..

و غمزت لـ جمّون اللي دفتنا أنا و وضحى و هي منحرجه ..

جمانه : ووووجعععععع انتم الثنتين تقلعوا من عندي ..

وضحى : ههههههههههههه يـا لـطـيـــف ..

ريمان : هههههههههههههههههههههه شوي شـوي على كتفي ..

إلياس : مـامـا ..

ناظرت إلياس و رفعته لـ حضني و حبيته مع خده ..

ريمان : عــيــون مـامـا آمر شتبي ..

إلياس : ماما خوخه يقول لي ييبه ما أدلي وث يقول ..

كان يقصد بـ " ييبه " .. يعني جيبه ناظرت جمّون بـ نظرة ..

ريمان : شايفه قايله لك لا تخليه يتكلم مثل خالي ..

جمانه : ههههههههههههههههههههههههه والله عاد شسوي الولد بـ يتبع أبوه مو أمه ..

وضحى : والله و بعد صارت تردد كلام خليفة لا الأخت تغيرت لا ترجي منها شيء ريمان ..

ريمان : هههههههههه ايه والله صادقه ..

و ناظرت ولدي و حبيته ..

ريمان : يقول لك جيبه حبيبي ..

نزل من حضني و راح لـ خليل و محمد و باقي العيال و البنات ابتسمت و رديت أسولف لـ وضحى و جمّون ..

شوي رجع إلياس ..

إلياس : ماما .. بابا يبيك بسلعه يقول ..

جمانه : روووحي يالله لـ زوجك اللي ما يقدر يستحمل ساعه بلياك ..

ضحكت وضحى بـطنازه و أنا رديت عليهم بـ حقد ..

ريمان : تف تف بس .. و انتم آخر من يتكلم عن الأزواااج ..

و قمت و مشيت معه و هو رد لـ خليل و سارا و باقي العيال و أنا مشيت لـ المزرعة .. شفت تركي واقف و معطيني ظهره ..

ابتسمت و غطيت له عيونه ضحك عقب مسك يديني و لف لي ..

تركي : تستهبلين ..

ريمان : هههههههههههههههههههه ليش عرفتني ..

تركي : هي ريحه عطرك و لمسة يديك ما تنعرف ..

ريمان : هههههههههههههههههههههههه ايييييه زين ما تخلّي سوالفك انت ..

ابتسم و هو يسحبني له و بدينا نمشي شوي لف تركي و أنا معه على صوت إلياس ..

تركي : يووووه هذا طالع لزقه ..

ريمان : هههههههههههههههههههه حرام عليك ..

إلياس : ليش لحتم و تلكتوني ..

تركي : ما تركناك يا روح أبوك انت ..

رفعه تركي و ظل يدور به و إلياس يضحك عادته أصلا إلياس لو يبتسم له تركي بس يضحك / اشلون لااا لاعبه ..

ابتسمت لما حط تركي إلياس و ذاك من الدوخه طاح ..

ريمان : ههههههههههههههههههههههه حرام عليك شسويت في ولدي ..

نزلت لـ إلياس بـ أقومه ..

إلياس : ماما انت تدولين .. (( تدورين )) ..

تركي/ ريمان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

جلس تركي و ضم إلياس و حبه مع خده بـ قوة ..

تركي : بـ يجنني ها الولد ..

و سحب خد إلياس و أنا كنت أضحك .. على إلياس لـ أنه تألم و من ألمه ضرب يد تركي ..

إلياس : آآآآحححححححححححح بابا ..

ريمان : هههههههههههههههههههههه يا قلبي على ها الـ آح .. إلياس عمري أنا أحبك ..

إلياس لا قال له أحد أحبك يردها بس بـ طريقة ثانية .. ارتمى على حضني ..

إلياس : و أنا أحـــبـك و أحب بابا كمان ..

تركي : هههههههههههههه ايييييه على بالي بعد ..

ضحكت و حبيت إلياس و هو بعد حباني مع خدي و ركض على داخل .. ناظرت تركي يوم همس ..

تركي : و أنا بعد أبي ..

ريمان : و انت كل ما سويت لـ إلياس شيء تقول و أنا ..

تركي : هههههههههههههه ايه لازم يالله عاد لا تخليني أغار من ولدي ..

ضحكت و قربت منه حبيته مع خده و همست ..

ريمان : أحبك ..

لماني لـ صدره بـ شوق و همس ..

تركي : أهواك و يا ليت توفّي ها الكلمة ..



************************************************


و يبقى حبك في قلبي والله أعلم . . .

لو كان الصخر حيا عني تكلم !

و لو كان قلبك يدرك حبي لتحطم ~

احببتك بروحي وكياني فهل يوجد شيئا في الحب أعظم ؟!

عذرا . .

كدت اكفر بالهوى لو لم يكن قلبي بك متيم . . . ? !*


************************************************** *********



هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي كيفكم يــــا الـــــــغــــوالـــــي ...؟!!

الـــلـــي أكــــــــثــر مــن مــهــم و اللي بـ أكتبه هالحين هو :-


عقب أربعة سنوات تركي و ريمان عندهم إلياس .. ?

و وضحى و بندر و أخيرا تمتعوا بـ ملاعبة طفل لهم و هي سارا .. ?

و جمّون و خليفه عندهم خليل اللي هو خوخه و بعد بـ يجيبون غيره و اللّي هي مها ..^^ ?

و خالد و ميثا عندهم محمد .. ?

و هيثم و علياء جاهم أحمد .. ?

و نايف و البتول جاتهم سلمى .. ?

و نواف و الهنوف عندهم لؤي .. ?

و راكان و ندى جاتهم غدي .. ?

و سلمان و منال عندهم صلاح .. ?

و فارس و شاهه و ولدهم حميد .. ?

و بشار عايش سعيد مع الجازي و بنته شيخه و عساف و بعد حسام مع عيالهم و حريمهم ?

ولد عساف سماه .. " إيّاد " .. و حسام .. " ملاك " .. ?

أما فاطمة بعد كمن شهر تقدم لها شخص يقرب لها من جهه أبوها و اسمه .. " فيصل " .. و تزوجته ..

أما صالح أخوها تزوج و سكن مع أمه .. ?



* * * * * * * * *



بـ صراحة و صدق الــصـــــــدق عشت مع أبطال روايتي أيام حلوة و بـ أفتقدهم بـ صدق و بـ الذات تركي و ريمان .. ?

أما إلياس صح زعلتم على موته و أنا أكثر بس الواقع فيه أكثر من كذه .. ?

و بعد هيثم صح انه غلطااان .. 100 % بس بعد كل إنسااان يخطي و يسهى و أهم شيء يعرف خطآه .. ?

عـمـومـاً اتمنى أنّ الروايه عجبتكم و نالت رضاكم . . . ? :$

و انتظروني في رواية جديدة رواية تحمل معاني كثيره و سامحوني إذا قصّرت و لا تنسوني من دعواتكم .. ?

و الحين أقدر أكتب لكم رغم اني متضايقه و بعد فرحانه لـ أني بـ أكتبها ..


تـــمـــــت .. ???'


مع حبي : maimonah

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهواك, أكرهك, قلتلك, كثر ما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:38 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية