لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-12, 03:22 PM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الأربعين '$



************************************************** *******


.. (( تركـيـ السـ 7:20 الصبح ـاعة ـا )) ..


وقف الـ تاكسي قدام فندق بـ أنقره وااضح عليه انه حـيـل فخم / نزلنا أنا و تركي .. طبعا حجز جناح من قبل لا نجي تركيا ..

راح يتكلم مع الريسبشن .. أما الإستقبال راح و أخذ الشنط و طلعها لـ الجناح ..

لفّ علي تركي و هو مبتسم و اشر لي أجي رحت له و طلعنا بـ المصعد .. دخلنا الجناح /

شقول لكم عنه " حسيت بـ روحي أمــيــره ..

انتبهت لـ تركي يوم مشي لـ غرفة النوم .. لحقته و شفته ينسدح على السرير و هو يتنهد ..

سحب اللحاف و شده عليه و غمض عيونه .. خير بـ ينام / زين يقول لي وين غرفتي .. رحت له و هزيته ..

ريمان : تـركـــي لحظة لا تنام تركي ..

ما فتح عيونه كل اللي سواه انه عقد حواجبه .. رجعت و هزيته ..

ريمان : تركي قم يالله .. قول لي وين غرفتي و ارجع نام ..

فتح عيونه و جلس يناظرني ..

ريمان : وين غرفتي ..؟

تركي : هذي هي ..

عقدت حواجبي ما فهمت معنى كلامه .. و هو رد و تكلم و هو يبتسم ..

تركي : ما في هنا غير حجرة نوم وحدة مزدوجه ..

قلت له بـ عصبية ..

ريمان : اشـلـون يـعـنـي ..

لف على الجهة الثانية و قال بـ كسل ..

تركي : يعني ما في غرفة نوم ثانية .. في الجناح غرفة نوم وحدة عاد أفهمي ..

جلست أناظره يعني ما في غير سرير واحد / رحت له من الجهة الثانية و لأن السرير كبير ..

طلعت فوقه و رحت جنبه هزيته ..

ريمان : يعني ما في غير ها السرير ..

تركي : اووهووو ريمان شفيك .. ايييييه ما في غير ها السرير حشا و لا برهومي يسوي كذه ..

جلست أناظره .. و هو ابتسم و غمض عيونه ..

تركي : لا تناظريني كذه مهيب غلطتي خليني أنام لا تزعجيني ..

حسيت نفسي بـ أصيح أكيد غلطتك / غلطة مين اجل .. مسكت مخدة صغيرة و شكلها مربعي و رميتها على وجهه ..

تركي : هههههههه ريمان بلا خبال ..

ريمان : زيـن أنـا بـ أنـام بـعـد .. شسـوي ..

قال ببرود و هو يناظرني ببرود أكبر ..

تركي : زين نامي و أنا قلت لا ..

زمّيت شفّتي و همست بـ " غبي " و أنا ألفّ أبي أنزل عن السرير ..

بس شويّ حسيت بذراعينه تلفّ خصري و تسحبني له .. شهقت و هو ضمّني لظهره و كمّل نومته ..

حسّيت أنّي حقدت عليه له عين بعد / بكلّ قوّتي رفعت ذراعي و خبطته في صدره بكوعي ..

تأوّه و فلتني و هو ينقلب على بطنه .. ناظرته لمّا بعدت و أنا أتساءل ما عورّته بقوه صح ؟!!

جلس ساكن قبل لا يناظرني بـ نظره و هو يهمس ..

تركي : بينك و بين صدري عداوه ؟

تلوّن وجهي و عرفت إنّه يقصد يوم طعنته قبل .. همست بـ حقد مع إحراج ..

ريمان : تستاهل ..

تركي : أدري إنّي استاهل !

جلس و رفع التي شيرت و ناظر صدره و أنا أحمرّيت و صدّيت بس غصب عنّي رجعت ناظرته ..

صدره كان كلّه عضلات و بطنه بعد مشدوده .. رفعت عيوني و شهقت و بلا شعور مدّيت يدّي و لمست صدره و أنا أهمس ..

ريمان : ذي للحين باقيه ؟ ما عرفت إنّها سوّت أثر ..

مسحت على أثر الجرح اللّي جرحته إيّاه قبل و همست ..

ريمان : تعورّك ؟

آستغربت سكوته و ناظرته شفته يناظرني بتأمّل و عيونه نصف مقفوله .. حسّيت بروحي أولّع من الإحراج ..

شلت يدّي عن صدره و هو نزّل التي شيرت و هو يهمس ..

تركي : بـ أروح أنام بالصاله !

بلعت ريقي و هزّيت رآسي و من طلع آنسدحت و أنا ألفّ اللحاف عليّ .. شسويت والله إنّي مجنونه !!



******************************


.. (( * تـركـي * السـ8:20 الصبح ـاعة )) ..


جلست و أنا أتأفف منيب قادر أنام أحس ظهري متكسر .. تنهدت و ناظرت باب الغرفة ما أقدر حتى أروح أنام عندها !

أخاف أتهوّر و أنا متأكّد إنها مب مستعدّه ! قمت من الكنبة و مشيت لـ الغرفة و أنا عند الباب ترددت أفتحه أو لا ..

بس بـ الأخير فتحته دخلت بـ هدوء و مشيت لها جلست أناظرها و هي نايمة / و جلست على ركبي ..

و جلست أناظرها .. هذه عشيقتي ياا ناس هذه حبي ..!

و الله ما راح تصدقون ان قلت لكم اني للحين منيب مستوعب انها زوجتي خلاص ..

يعني حلالي و محد بـ يلومني في اللّي أسويه .. مديت أصبعي و مررّته على ملامحها الهاديه و المرسومه

و نزلت على شفّتها ثمّ لخدّها .. شلت يدّي لمّا مدت يدها و منسحت خدّها .. ابتسمت و أنا أرجع بأصبعي لخدّها /

مهيب حاسّه فيني ..!


*************************************


تأففت لـ المرة الثانية .. و حركت شعري عن وجهي عادة أتأفف اذا طاح شعري على وجهي أحس به يحكني ..!

فتحت عيوني بـ كسل و طاحت عيني بعيون بندقيّه ظلّيت ثواني أستوعب قبل لا أجلس بإرتباك ..

ريمان : تركي ..

تركي بهمس : عيونه ..

ارتبكت و انحرجت بنفس الوقت .. همست ..

ريمان : تبي شيء ..

تركي : عادي أنام هنا ؟

بققت عيوني بـ خوف لا أكيد لا ! لاحظ خوفي و همس ..

تركي : الكنبه قاسيه و ..

ريمان : ايه عادي عادي أصلا أنا شبعت نوم تعال انت نام !

ناظرني للحظات بنظررات ما فهمتها و أنا قمت و أنا أبتسم بتوتر و طلعت من الغرفه .. و لمّا جيت بأجلس

طلع هو من الغرفه / ناظرته بارتباك و هو يشيل المخده و اللحاف من فوق الكنب و يردّ يدخل الغرفه بدون ما

يناظرني و لا مرّه .. زعلان ! أكيد أنّه زعلان ....



*************************************


جلست اتقلب بـ السرير .. لها الدرجة كارهتني لها الدرجة ترتعب اذا جبت طاري نفس الغرفه .. بس لحظة !

أنا للحين مستغرب من هدوءها .. عادتها تتهاوش .. لكن الحين لا / غمضت عيوني ..

بس شوي قمت في مكاني يوم رن جوالها اللي على التسريحة .. رحت بسرعة له كانت نغمة عادية حـيـل ..

رحت و مسكته .. شفت رقم مهوب مسجل باسم رفعت أشوف مين .. بس ما تكلمت و رحت جلست عـ السرير ..

.. : ألــووووو ..

عقدت حواجبي .. صوت رجولي بس كأني أعرفه ..

.. : ألو ريمان طلبتج ردي علي .. لا تحقريني شرات كل مرة ..

عضيت على شفتي من العصبية قلت له بـ هدوء ..

تركي : ايييييه هيثم تبي شيء ..

سكت شوي .. عقب تكلم حسيت بـ صوته رنة غريبة ..

هيثم : منوه تركي ..

تركي : لا ظله ..

هيثم : شحالك تركي عساك متهني ..

تركي : ايه حـيـل الحمدلله ..

هيثم : الله يهنيك زود ..

حسيت به يغلي / جلس ساكت و لما طول ..

تركي : أي خدمة هيثم ..

هيثم : أحيده موبايل ريماني هب موبايلك ..

لا و له وجه يدلعها ابن اللذين حاولت أمسك أعصابي ..

تركي : الريم فديــــتها نايمة هالحين ..

هيثم : هي راقدة ..


تركي : آيييه الأّ إذا كنت تفهم نايمه بمعنى ثاني ..

هيثم بشرود : حذالك ؟!!!

ابتسمت .. ابن اللذين داري وش يدور بـ رأسه الحين .. همست بملل ..

تركي : ايه جنبي أصحيها لك ..

هيثم : يـ .. يعني .. عـ .. على نفس الشبريه ..

شقول لكم حسيت بـ الدم تجمد في عروقي .. الكلب ابن اللذين يوم أقول خسيس لا تلوموني ما توقعته يقولها ..

تركي : انت وشو .. وشو بـ الضبط .. حيوان .. حشا ان كنت إنسان ..

هيثم : لا لااا تخاف أنا إنسان تباني أثبت لك ..

قهرني بروده حرقني من الداخل بس لما شفت ريمان داخلة حسيت ان لعبتي بدت ..

ريمان : تـركــي .. !! مين تكلم بـ جوالي ..

تركي : حبي قومي ..

جات لي و هي معقدة حواجبها من كلمة قومي .. عجبني انصياعها .. مسكت يدها و سحبتها و جلستها جنبي ..

تركي : حبي .. هذا ولد خالك هيثم ..

عقدت حواجبها و همست بـ صوت خافت ..

ريمان : انت من جدك ..

تركي : ايييييه هو ما غيره ..

تكتفت و علت صوتها و أنا بسرعة فتحت المكبر ..

ريمان : خير يا ولد خالي شتبي ..

هيثم : ريمـان ..

ناظرتني بـ صدمه أظنها ما كانت مصدقه بس الحين صدقت / تفاجأت يوم شدت على يدي بقوة ..

يا الله ها الكثر مأثر عليها ها الخسيس ..

ريمان : نـ .. نعم شتبي ..

هيثم : ريمان تركي وينه .. حذالج ..

أشرت لها تقول له اني طلعت .. جلست ساكته عقب همست ..

ريمان : لا طلع ..

هيثم : انزين ريمان ليش ما تردين علي .. انزين أنا غلطت بس أبي أصحح غلطتي ..

حسيت بـ نفسي أفور .. بس جواب ريمان أطفى اللهيب اللي شب داخلي ..

ريمان : انت وشو .. شتبيني أسميك حمار , غبي أنا متزوجة الحين خلاص ..

هيثم : انزين بس ما يهمج ريلج .. صح انت ما تحبينه ..

رفعت عيني لها و هي ناظرتني .. سكتت عقب قالت لـ هيثم بـ ثقة ..

ريمان : لاااا انت غلطان زوجي يهمني و بعد يحبني و أحبه ..

لحظة .. لحـظة يا ناس كأني سمعت أحبه تحبني أنا .. حسيت الجوال ارتجف بـ يدي ..

سكت هيثم لمدة بس عقب تكلم برجفة ..

هيثم : تحبينه .. .. .. و أنا وين رحت .. وين مكاني من الإعراب ..

ريمان : انت ولد خال و بس ..

هيثم : ريمان .. شوه بلاج أنا هيثم .. نسيتي منهو هيثم ..

كنت أناظر ريمان و أراقب ملامحها .. و الله انها تتألم و الدليل شدها على يدي لدرجة حسيت بجروح من أثار أظافرها ..

ريمان : و مين يطلع هيثم ذا .. قلت لك ولد خال و بسس ..

هيثم : انزين .. أبـا أسالج ..

ريمان : سوري هيثم زوجي ما يرضى لي أكلم غيره و لا ترد تتصل على جوالي .. زين ..

و قفلت على وجهه .. ناظرتني بنظرات أول مرة أشوفها في عيونها ما أدري بس حسيت ان كل شيء قالته لـ هيثم كان

من طرف لسانها .. همست لها ..

تركي : قومي البسي خلينا نروح نتمشى ..

قامت بدون ما تتكلم .. سحبت ملابسها و دخلت الحمام " الله يكرمكم " و أنا أخذت ملابس ..

لبست بنطلون جنز أزرق و لبست الـ تي شيرت الأبيض و الـ جاكيت الازرق / طبعا لأن أنقره بررد ..

طلعت أحتريها بره و طلعت لي سيجارة و جلست أدخن .. حسيت بـ ألم داخلي " ريمان تحبه تحبه و لاّ ما كان تأثرت كذه ..

لا و يقول لي .. " حذالك " .. كل تبن يا الكلب و الله كيفي زوجتي و حر فيها ..



*********************************


قمت ألبس بدون ما أتكلم .. ما قال لي قومي نطلع الا لأنه معصب .. لبست عبايتي و لفيت الشيلة و نزلت ..

شفته يدخن اوووووف مرة ثانية بس لحظة أنا شقلت لـ الأخ هيثم .. أوووهوووو لا يصدق الحين اني ميته عليه ..

انتبه لي أخيرا ناظرني و رحت له .. مسك يدي و مشينا .. كنا ندور في الشوارع و بس في الأسواق و بس ..

ما أدري شفيه ساكت بس أكيد جالس يفكر بـ شيء .. جلسنا أخيرا في متنزه على كرسي خشبي ..

جلس يدخن ما يترك عادته تروعت يوم ناظرني فجأة ..

تركي : ريمـان عطيني جوالك ..

ناظرته و أنا ساكته عقب نزلت الجوال من شنطتي و عطيته اياه كانت الساعة 4:00 العصر على قريب المغرب

أخذ الجوال و مد لي جواله .. استغربت و جلست أناظر جواله ..

ريمان : شسوي فيه ..

تركي : استعملي جوالي لين نرد السعودية و هناك بـ أغير رقمك و كل شيء ..

ريمان : ليش ما يحتـاج انـ ..

قاطعني بـ عصبية ..

تركي : وشو اللي ما يحتاج يعني عاجبك السيد هيثم يتصل كل شوي .. طبعا عاجبك ..

جلست ساكته أناظره و هو كمل و هو يوقف يبي يمشي و أنا وققت معه ..

تركي : أصلا من قال لك اني صدقت .. نص كلامك له كان من طرف لسانك ..

قهرني مرة بكلامه .. حبيت أردها له قلت له بصوت عصبي و ما حطيت اعتبار لـ الناس اللي بـ تسمع ..

ريمان : زين انك عرفت .. لا و أبشرك مو نصه إلاّ كله من طرف لساني و بالأخص يوم قلت اني ..

قاطعني و هو يوقف قدامي ..

تركي : أحبك صح ..

ريمان : ايييييه عفية عليك أكيد ما أحبك .. الا أنا ما أدانيك لكن شسوي عاد وجهك وجه لووووووووح ..

و ما يفهم يوم يقول له الواحد من البداية ما أبيك ..

راقبت وجهه و هو يشحب من كلامي قبل لا ألف أناظر ثلاث بنات واضح انهم خليجيات شهقوا لما سمعوا كلامي ..

حسيت بـ نفسي انحرجت و هم مشيوا على طول من عندنا / ناظرني تركي و همس ما بين أسنانه ..

تركي : زيــن ريمان يوم تتعلمين تحترميني تعالي دوري علي ..

و عطاني ظهره و مشي بـ داهية يتحسبني بـ ألحقه لفيت لـ الجهة الثانية و مشيت ..

جلست أتمشى في الأسواق الشعبية .. شفت عربة تبيع خواتم و بروشات و أشياء تذكارية ..

رحت لـ البياع كان عجوز .. بس زين يتكلم العربية الركيكة لأنّ بعضهم يجونك ما يعرفون غير لغتهم ..

ريمان : السلام عليكم ..

البياع : و عليكم ..

شفت خاتم كـبــيـر و عريض و به ماسات و منقش و بوسطه نقش الصقر بصراحة عجبني

ما أدري ليش خطر بـ بالي تركي .. رفعت الخاتم .. فكرت أعطيه اياه بس لا توه مغسل شراعي و الله

ما يستاهل بس بـ الأخير شريته له و قلت لـ البياع يحفر عليه حرفه و حرفي و بعد ربع ساعه خذيته و مشيت

بدي المغرب يجي .. و حسيت بـ نفسي أرتجف يا خوفي بس شسوي الحين ..

ناظرت يمين و شمال وين كنت و وين وصلت .. حتى اسم الفندق بعدني ما حفظته حسيت بـ الندم يآكلني ..

ليتني ما رديت عليه جلست على جلسه و ضميت ركبتي لي .. حسيت بدموعي تسيل على خدي وينك يا تركي كذاا

أهون عليك .. و الله أستاهل مثل ما هان علي و شتمته أستاهل اللي جاني منه ..


*************************************************


غبي .. حمار .. أبله .. مجنـــــون .. نـــذل .. كل ها الألفاظ قليلة علي ..

جلست أدور في كل مكان .. وينك يا الريم و الله اني غبي .. اشلون هانت علي في لحظة غضب ..

و هي ما تعرف رأسها من ساسها في تركيا .. يا ربي ليتني على الأقل ناظرت وين مشت ..

كان حصل خير .. زمّيت على شفّتي و صكّيت على أسناني بقوّه أنا شسويت شسويـــت ..

جلست على كرسي خشبي و جلست أناظر الفراغ الريم ضاعت و أنا ما صدقت اني ملكتها ..

و المشكلة انها ما خذت لا جوالها و لا جوالي .. إلــــــهــــي وش ذي المصيبة ..

قمت بعصبيّه و أنا أستغفر ربي / استهدي بالله يا تركي وين بتكون مثلا أكيد هي هنا بأيّ مكان ..


********************************


كنت أمسح دموعي و بس و أناظر الخاتم اللي شريته له مسكته و أنا أحاول أمنع دموعي تنزل ..

دخلت يدي تحت شيلتي و نزلت السلسال اللي لابسته .. علقته به و جلست أناظر حرفه و حرفي ..

.. " R . T " .. ابتسمت يلائمون بعض بـ شكل .. صحت من قلبي و أنا أضمه ..

ما أدري ليش حسيت اني أحتاجه الحين .. أظن ان كل ها الشعور بـ سبب اللي يصير لي الحين ..

صدق من قال .. " ما تحس بـ قيمة الشيء الا يوم تفقده " .. رفعت رأسي على صوت بنية ..

شفت نفس البنات اللي شافوني يوم صرخت على تركي ..

.. : السموحة حبيبتي .. بس جفناج تبجين و وااضح عليج انج مضيعة ريلج ..

ريمان : شـ ـفـ ـتـ ـوه ..

ردت علي الثانية و هي تجي جنبي و تمد يدها ..

.. : ايييييه حبيبتي حنا نعرف وينه الحين قومي نوديج له .. احنا نعرف كل شيء بـ أنقرة ..

قمت معهم و أنا أبتسم و أمسح دموعي ..

ريمان : ما عرفتوني على نفسكم ..

.. : أنا يواهر و هاي ينان و هاي حنان أخواتي .. احنا من عمان ..

ريمان : تشرفت و أنا ريمان من السعودية ..

جنان : ايه وااضح عليج انج من السعودية ..

حنان : انزين دامج تحبينه ليش قلتي له اني أكرهك ..

انحرجت حـيـل من كلامها .. حنان وااضح عليها جريئة مو مثل أخواتها ..

جواهر : هههههه حرام عليج يا حنان .. جوفي اشلون استوى ويه البنت ..

غطيت وجهي .. و الله صدق أحرجوني ..

ريمان : بسس بنات ..

ضحكوا و ودوني لـ نفس المكان اللي افترقت فيه عن تركي وقفوا و أشروا لي لـ جهته ..

شفته جالس و حاله كأنه شايل هموم الدنيا على رأسه .. ابتسمت لهم و مشيت بـ سرعة له رفع عينه يوم لمح طيفي ..

و بـ سرعة قام من مكانه ..

تركي : ريـ ..

ما خليته يكمل اسمي ارتميت بـ حضنه على طول و أنا أصيح .. شديت على ظهره و أنا أضمه ..

و هو لفني بـ ذراعه .. جلست أصيح عقب قلت له و أنا أضرب صدره ..

ريمان : اشلون أهون عليك و تخليني بـ روحي اشلون ..

و رجعت دفنت رأسي في صدره و أنا أصيح .. كان ساكت و يناظرني عقب همس بصوت مبحوح ..

تركي : انتي .... ليش رحتي و تركتيني .. أقلقتيني يا شيخه ..

ريمان : و انت .. شسويت عطيتني ظهرك و مشيت ..

تركي : زين خلاص لا تصيحين .. السموحة أنا آسف ..

رفع رأسي و ناظرني و هو حاط يده على ذقني ..

تركي : دموعك .. ما أحب أشوفها ..

جلست أناظره و هو بعد قبل يهمس ..

تركي : سامحتيني ..

ريمان : انت سامحني أنا الغلطانة ..

تركي : لا ما عليك ..

ابتسمت له و هو رجع و مسك يدي و مشينا على مسجد صلينا و ردينا نتمشى .. تعشينا في مطعم فخم ..

كنا هاديين أنا معه .. نسولف ساعة و نسكت 23 ساعة بس زين كنت مرتاحة معه و لثاني مرة أقتنع ..

اني كل ما أحتجت لأحد .. ما ألقى غير تركي ردينا على الفندق الساعة 1:20 الليل ..

و لا بعد هو نام في الصالة قلت له أنا اللي بـ أنام .. و هو رفض و أصرّ أنّه ينام بالصاله ..

المهم اني انخمدت على السرير و رحت بـ سابع نومه و بعد السلسال اللي به الخاتم .. مستقر بـ صدري ..

ما فكرت أعطيه اياه الا لما تهدى الأوضاع بيني و بينه .. صح صار اللي صار و ارتميت بـ حضنه ..

بس بعد بعدني مو مستقرة معه على بر ..


*************************

نهااية البارت الأربعيين أتمنى انه عجبكم ^^
لاا تحرموني توقعااتكم

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:24 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الباارت الواحد و الأربعين '$



************************************


كانت الساعة 2:30 الليل .. ما جاني النوم و هذا اللي قاهرني .. يعني لو نمت كان ارتحت ..

جلست منسدح فوق الكنبة و أناظر السقف .. ابتسمت يوم تذكرت كلام ريمان ..

يوم قالت لي .. " أفظع من غـول " .. نفس كلام إلياس , ابتسمت أكثر و مسكت اللاب توب ..

و فتحت ملف فيه مقاطع فيديو لي أنا معه / جلست مبتسم و أنا أناظر المقطع اللي صورناه في البر ..

كنا مخيمين الشباب كلنا .. بندر و سلمان و نايف و نواف و أنا و راكان و إلياس و كان نواف اللي يصور ..

و شوي أمطرت فوق رؤوسنا و كنّا بعيدين عن الخيمه .. شفت إلياس و هو يدخل داخل سيارته

أما أنا ظليت واقف بره فارد ذراعيني و تارك المطر يبللني .. كانت عيني طول الوقت على إلياس ..

ابتسمت يوم شفت ضحكته و هو يناظرني ..

إلياس : هههههههههههههههه يا خبل شتسوي تعال أدخل السيارة أبرك لك ..

تركي : لاااا المطر جنان ..

إلياس : خلك , صدرك بـ يشب لا تنسى عندك الربو ..

تركي : يلعن الربو و أهله !! تعال إلياسووه و الله بـ يفوتك المطر ..

إلياس : لاااا سوري ما أبي أتبلل ..

قلدت صوته و حركات يده ..

تركي : لاااا سوري ما أبي أتبلل .. تدري أشك أحيانا انك رجال ..

ضحك و رماني بـ نعاله و أنا عطيته قفاي و جاه بظهري ..

تركي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه إلــيــاس ..

إلياس : هههههههههههههه دواك أجل أنا إلياس .. آخر زمن تشك بـ رجولتي تدري بس يا تروك ..

لو كنت بنية كان علمتك اشلون الرجولة ..

ابتسمت يوم شفت نفسي أضرب خدي بـ كف و أقول له بـ صوت شوي عالي ..

تركي : يا الفضيحة اسكت وش بـ يقولون عيال أعمامي لو سمعوك .. انت و تفكيرك الخايس و الغلط ..

إلياس : هههههههههههههههههههه أنا تفكيري غلط ..

تركي بطنازه : لا أنا ..

إلياس : ههههههههههههههههههههههه يا شيخ ما سويت شيء .. يعني المفروض ما تلومني لأن يا ورع

أمك و أبوك الشيء اللي بالي بالك يعتبر سنة الحياة ..

وقتها جلست اضحك من قلب [ عليه تعليقات و لا أحلى ..

نواف : هييييييي تراني سمعتكم ههههههههههههههههههههههههههه ..

حسيت بـ الحنين له بس كان حنين من النوع اللي تحن له و بـ نفس الوقت تتألم لأن ما به شيء في يدك الا انك تحن ..

و انت تدري انك مهما سويت ما راح تحصل منه لو ابتسامة .. لأنه خلاص / راح و ما بقي قدامك غير صوره

و ذكرياته و ريحة عطره .. اللي يألمك استنشاقه .. !!


**************************


البارحة يوم الخلايق نياما * * بيحت من كثر البكاء كل مكنون


لي ونتن من سمعها ما يناما * * كني صوبين بين الأضلاع مطعون


************************************************


كنت صاحية لـ الحين ما جاني النوم .. قلت أروح أشوف تركي اذا صاحي و لاّ لا ..

فتحت الباب بـ هدوء .. مشيت لـ الصالة .. سمعت نحيب لا أتوهم .. مشيت و انصدمت يوم شفت تركي مغطي وجهه

و ينتحب ما أدري شفيه .. رجعت على ورى ما ابي أشوفه .. تركي الكل يهابه و أنا أكثرهم ما تصورت

في يوم أسمع نحيبه بس بـ الأخير رحت للحين ما حس بي .. جلست على ركبي عنده حطيت يدي على ركبته ..

حسيت به هدأ مسح وجهه و ناظرني بملامح جامده ما تبيّن شيء ..

ريمان : علامك تركي فيك شيء ..

تركي : وشو له ما نمتي لـ الحين ..

ريمان : ما جاني النوم .. تـركـي شفيك شاللي متضايق ..

تركي : روحي نامي الوقت متأخر ..

ريمان : زين قبل قول لي شفيك ..

تركي : ما فيني شيء روحي ..

ريمان : مستحيل ما فيك شيء أجـ ..

قاطعني و هو معصب و ما له خلق ..

تركي : هالحين قــلــت لك روحــي لا تجلسين تحنّين على راسي ..

عصبت عليه قمت و أنا أتخصر .. مشيت عنه شوي بس عقب لفيت عليه شفته يناظر جواله ..

ريمان : تدري بس ..

ما ناظرني و أنا كملت كلامي ..

ريمان : الشرهة علي أنا .. وش لي أسال عن واحد واطي مثلك ..

رفع رأسه بسرعة لما سمع كلمتي .. حط جواله يبي يقوم لي بس أنا ركضت لـ الغرفة و قفلت الباب في وجهه ..

ظليت أسحب نفس و أنا سانده ظهري على الباب شوي طق الباب بـ عصبية ..

تركي : افتحي الباب بسرعة ..

ريمان : لا والله .. عـشـان تذبحني مجنونة أنا ..

تركي : افتحي الباب ..

كان يتكلم بـ هدوء .. حسيت به الهدوء ما قبل العاصفة .. همست ..

ريمان : ما أبـــي ..

ضرب الباب بـ عصبية ..

تركي : زين ريمان دواك عندي .. بس مو الحين منيب رايق لك ..

حسيت الدم رجع يمشي في عروقي يوم راح .. اوووووف أنا أستاهل أصلا وش علي فيه ..

رحت مسكت اللحاف و ضميت ركبي .. و أنا أفكر فيه يالله ذا الرجال بـ يموتني من الرعب تقولون صاير لي دراكولا

ابتسمت شهاالوصف بس صدق قبل كنت أخاف صح بس مو بـ كثر الحين .. الحين لا شفته أحس بـ رجولي تتنافض

و قلبي داخلي طبووول بس فوق هذا و ذاك ما أدري ليش حاسه بـ انجذاااب نحوه .....!!

تنهدت و أنا اتذكر المخطط اللي خططت له في الرياض سويت بدايته في لبنان و هونت و ليش ما أهون و أنا اعرف

اني أنا الخسرااااااانه فيه ..؟!!

ريمان بيأس : اااه شسوي ..!!



******************************


.. (( السعـ السـ8:20 الليل ـاعة ـودية )) ..

ام محمد : جد يا بنيتي ..

جمانه : ايه يمه ..

ام محمد : للللللللللللللللوللللللللللييييش مبروك ألف مبروك الله يتمم عليك يا بنيتي و يجي بـ السلامة ..

جمانه : ههههههههههههههههههه يمه شوي شـوي ..

ام محمد : هههههههه و الله من فرحتي يا بنيتي الله يا رب يرزقكم الذرية الصالحة ..

جمانه : آآآمين ربي يسمع منك يمه ..

ام محمد : عطيني خليفة أكلمه ..

جمانه : زين يمه بس .. انت قولي لأبوي أستحي أقول له ..

ام محمد : و لا يهمك ان شاء الله ..

جمانه : يالله خذي خليفة ..

خليفة : هلاااا خالتيه ..

ام محمد : هلا و الله بـ أبو خليل هلا ..

خليفة : هلا بج خالتيه .. شحالج عساج طيبة ..

ام محمد : الحمد لله بخير .. . مبروك يا وليدي .. الله يتمم عليها بـ السلامة و يقر عينكم به ..

خليفة : الله يبارج فيج خالتيه ..

أم محمد : يالله يا وليدي اهتم فيها .. و أنا بـ أروح أبشر أبوها و أخوانها ..

خليفة : انزين خالتيه الله معج ..



*************************************


.. (( تركـيـ السـ 7:20 الليل ـاعة ـا )) ..



كنت أدور في الغرفة رايحه جايه و ألعب بـ خصل شعري .. من البارحهـ و أنا ما طلعت من غرفتي أبدا ..

أصلا من وين بـ تجيني الجرأه عشان أسويها و أطلع له ... آآه لو ما صحيت امس و رحت له كان أنا مرتاحهـ الحين ..

وقفت قدام المراية .. ضبطت شعري .. و ناظرت لبسي .. كنت لابسة بلوزة كات مخملية لونها أحمر مشجرة

بـ ورد أبيض .. و لها فتحه عند الصدر .. و بنطلون أبيض سكيني .. مع جزمه باليرينا ناعمه و مشجره ..

اوووففففف وش ذا الملل .. ما أدري شـ الجرأه اللي جاتني فجأه بس والله من الطفش ..

رحت للباب أبي أطلع خلاص مصممه فتحت قفل المفتاح بـ هدوء و عقب فتحت الباب بـ هدوء أكثر ,,

يمكن يكون نزل يتعشى .. ما بيجلس يحتريني أعرفه يمل بـ سرعة ناظرت في الصالة ما لقيته ..

و لا لمحت جواله عـ الطاولة .. أشـــــوى مشيت لـ الصالة .. جلست أدور على الريموت ودي أفتح التلفزيون ملآنة ..

بس لما ناظرت في الرفوف حسيت بـ نفسي انقطع .. و حسيت بـ البرود يسري بـ دمي ..

تركي هنا ذا جواله يتربع عـ الرف ما بلعت ريقي الا و حسيت بيده على ذراعي ..

شهقت يوم لفاني له و خلاني أواجهه بلعت ريقي .. " جاك الموت يا تارك الصلاة " .. الحين أعذره بـ اللي يبي

يسويه لأني باختصار أستاهل ..

قربني منه .. و صار يناظرني بس مو بـ عصبية لا .. كان يدور بعينه على ملامح وجهي ..

حسيت نفسي محترقة من نظراته نزلت رأسي بس هو حط يده تحت ذقني و رفعه .. غمضت عيوني يوم

همس و هو يـ تساءل ..

تركي : واطي .. ؟!!

نزلت رأسي و أنا أعض على شفتي .. قربني منه أكثر لـ درجة حسيت بـ حرارة أنفاسه

حطيت يدي على صدره كأني أقول له " خلاااااااص يـكـفـي " بس هو قربني أكثر قرب وجهه من وجهي و همس ..

تركي : في أي بنك تبيني أصرف ها الكلمة ..

ريمان : تـ .. تـ .. تركي أنا .. مـ ..

حط يده على شفتي .. سكت .. صار يناظرني عقب حط أصبعه على فمه ..

تركي : اصصص و لا كلمة " و أشر على الغرفة " روحي ألبسي عبايتك .. بنروح المطعم الجوع قارصني ..

مشيت بسرعة من عنده دخلت الغرفة .. جلست على السرير أسحب نفس آآآه أشوى ما سوى لي شيء ..

جلست أناظر يدي بس تروّعت يوم دخل و همس بحدّه ..

تركي : شفيك ما تفهمين .. قومي يالله ألبسي ..

قمت و سحبت عبايتي من العلاقة جلست اقفل الأزارير .. بس لما لفيت أخذ الشيلة طاح وجهي في الأرض ..

لما شفت تركي يبدل ملابسه .. عطيته ظهري بسرعة الله يأخذك يا تركي يعني ما في غرف ثانيه او غرفه ملابس ..

سحبت شنطتي و شيلتي و طلعت بـ سرعة بره الغرفة بدون ما اناظره .. جلست فوق الكنبة أحتريه و أنا ألعب

بحبال شنطتي و الله متفشله اشلون بـ أقدر أناظره الحين .. قمت لما شفته طالع من الغرفه ..

راح سحب جواله من الرف و مشي و أنا وراه .. زين عطيني وجه يقالك زعــلان .. 60 دهيه تروح فيها يا رب ..

نزلنا و ركبنا تاكسي رحنا على مطعم .. جلسنا نأكل بدون ما نتكلم عقب توقعت نرد الفندق بس هو راح عـ المتنزه ..

نزلنا و جلسنا على كرسي خشبي جلست ألعب بـ جوالي و هو يدخن .. اوووووف مليت من ها الروتين ..

ما غير نجلس أنا ساكته و هو يدخن .. همست ..

ريمان : انت ما ودك تترك التدخين ..

ما رد علي جلس يدخن و بس .. لا و يوم قلت له جلس يسحب من السيجارة ببرود ..

ريمان : تركي أكلّمك ..

تركي : .................. " ساكت و بس " ..

ريمان : لا تحسبني خايفة عليك لما نرد السعودية دخن لين تتعب .. لكن هنا لا .. أخاف تموت و أتوهق معك ..

ناظرني أخيراً بس كانت نظرته حادة .. قسم بـ الله أرعبني بس ما بينت .. قال لي بطنازة ..

و نظرة العصبية ما راحت عنه ..

تركي : لا تكفين طلبتك حبيبتي خافي علي مثل ما أخاف عليك ..

و رجع يتكلم بـ عصبية و هو يصك على أسنانه ..

تركي : من قال لك ان انت الوحيدة اللي مبتلشة فيني ترى أنا بعد ندمت على اللي سويته .. أغبى خطوة سويتها

اني حيرتك قدام الشيوخ .. و ترى الموت بـ يكون راحة لي منك ..

صدمني بـ كلامه .. و قهرني أكثر يوم رد يدخن بـ ببرود هذه المرة الثانية اللي يجرحني فيها .. مرة في لبنان و الحين ..

صديت لـ الجهة الثانية .. و جلست أفكر بـ كلامه شوي قام من عندي .. ما قمت جلست أناظره وين راح

شفته يروح لـ كشك يبيع آيس كريم طلب .. عقب جلس واقف يناظر اللي حوله ..

فتحت عيوني على آخرها يوم شفته يتكلم مع بنات يتحسب اني بـ أروح له .. يقلب وجهه ..

ما همني لو يتكلم مع بنات العالم كلهم ما همني / شفته يضحك .. ما أدري شقالوا له البنيات بس وااضح انهن سعوديات

شوي أخذ صحن واحد آيس كريم و مشي و هو يأشر للبنات بـ باي .. جاه و جلس و بدأ يأكل من حقه ..

زين تركي .. يتحسبني بـ أترجاه يشتري لي لكن ان ما وريتك ما أكون ريمان ..

طلعت جوالي اللي يرن .. و الله و اتصلت في وقتك يا هيثم قمت من عنده و رحت لـ جهة فيها ورد ..

جلست ألعب بـ الورد و أنا أرد على هيثم ..

ريمان : ألــووووو ..

هيثم : هلا ريم هلا .. أخيرا رديتي ..

كنت أرد على هيثم بـ جفا بس حاولت أخلي روحي مبتسمة ..

ريمان : خير شتبي .. انت ما تفهم كم مرة قلت لك لا تتصل علي ..

هيثم : انزين شسوي أنـ ..

تروعت يوم سحب تركي الجوال من أذني شفت ملامحه تلونت و انقلبت لـ العصبية ..

أكيد هيثم قال أنا .. " أحبج " ..

تركي : حبك برص قول آمين / لكن تدري الشرهة على اللي ترد عليك .. .. .. .. ما عليه هيثم ..

زيــن زيـن انت هالحين منت قدامي .. ما عليه هيثم و الله لا أربيك بس خلني أشوفك ..

قفل الجوال و ناظرني بـ عصبية و أنا بلعت ريقي و شلت عيني لـ الورد .. عقب رفعتها يوم مشي عني ..

انصدمت يوم شفته يروح لـ البركة اللي بـ الحديقة و يغطس جوالي فيه .. رحت له بسرعة و مسكت يده أبي أرفعها ..

بس هو ثابت و لا ناظرني ..

ريمان : هيييي ما أسمح لك ذا جوالي مو كيفك تخربه ..

ما رد علي جلس يناظر الجوال اللي داخل المويه و بس / حسيت نفسي بـ أصيح بس مسكت نفسي ..

ريمان : حرام عليك تركي ..

تركي : .............. " ساكت و لا حتى عطاني نظرة .. كل اللي مسويه انه مغطس جوالي بيده " ..

ريمان برجا : تركي ...

لما يأست مشيت عنه .. و الله تآكل التبن يا الكلب مشيت و رحت لـ تاكسي ..

ما قلت له يروح لـ الفندق .. أدريبه بـ يعرف على طول قلت له يروح لـ مطعم قريب من الفندق ..

وقف و نزلت .. جلست على طاولة .. جاه النادل و عطاني اللائحة .. بس نفسيتي كانت زفت ..

ما صرت أميز الدنيا من دموعي اللي تجمعت بـ عيوني .. شذي العيشة اللي أعيشها ..

كرهت حياتي و الله كرهتها .. آآآه لو كنت في الرياض كان مداني أتصرف لكن هنا من لي .. غيره ..

غطيت وجهي و جلست أصيح .. حاولت أمنع روحي بس ما قدرت ..

طلعت من المطعم و رحت لـ متنزه جنبه .. ناظرت بـ الأول الفندق اللي أقدر أروح له مشي ..

عقب دخلت على المتنزه .. جلست على كرسي و أنا أمسح دموعي .. ما انتبهت الا على واحد يجلس جنبي ..

ناظرته و قمت بـ سرعة ..

ريمان : خير انت .. شتبي جالس هنا ..

ابتسم و قهرتني ابتسامته .. كان وااضح عليه خليجي .. طنشت و مشيت عنه بس هو اللوح جلس يمشي جنبي

بس بعيد شوي .. لما مليت ناظرته بملل ..

ريمان : نعم خير شتبي ..

.. : وشو له تصيحين .. شفتك في المطعم و قلت ألحقك ..

ريمان : شيء ما يخصك ..

.. : مضيعة أحد ترى أنا حافظ تركيا كلها ..

ريمان : تسلم انت و خدماتك منيب مضيعه أحد ..

.. : زين عطيني وجه أنا اسمي فهد ..

ريمان : مبروك شسوي لك يعني .. اسمي فهد .. بـ داهيه انت و اسمك ..

فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه من اللي معصبك قمرهن ..

ناظرته باحتقار و مشيت أفضل شيء عشان أفتك من ها النشبه أرد لـ الفندق ..

ناظرت وراي بس ما شفته لقيته يروح لـ جهة بنية .. أحسن بعد فكه مشيت لـ الفندق .. وصلت ..

رحت لـ الريسبشن .. بآخذ المفتاح بس هي قالت لي ان زوجك خذاه .. سألتها و أنا أبلع ريقي ..

ريمان : when .. ?? .. / متى .. ؟!!

الريسبشن : about 30 minutes / حوالي ثلاثين دقيقه ..

ريمان : thanks ..

يا ويلي ويلاه والله ليذبحني .. ابتسمت لها و طلعت طقيت على باب الجناح جلست واقفة و أنا أبلع ريقي ..

فتح الباب بـ القوة رفعت عيني أناظره شهقت يوم سحبني من ذراعي بـ قوة .. دفني داخل و قفل الباب ..

زين قدرت أفصخ شيلتي الا وهو جايني حسيت بـ الشرر شوي و يطلع من عينه ..

أول مرة أشوفه معصب هالكثر شدني من ذراعي بقوّه ..

ريمان : آآآآآآآآآآآآآه تركي وجع فكني ..

شد على ذراعي أكثر و هو يصك على أسنانه ..

تركي : انت وشو انت حمارة , سخيفة, خبله ؟ شايفتني طرطور عندك منيب مالي عينك منيب رجـال قدامك

تروحين و ما أدري عنك ..

كنت أعض على شفتي ما أبي دموعي تسيل بس لـ الأسف خانتني .. ضربت يده أبيه يفكني بس هو دفني عنه /

خبط ظهري بالجدار و بلعت ريقي بخوف لمّا شفته جاي ..

ريمان : خير ما كفاك بغيت تقلع ذر ..

ما كملت لأنه سحبني من ذراعي ..

ريمان : آآآآآآآآه تـ ..

تركي : اصصص و لا كلمة لا تخليني أسوي بك جريمة الليلة ..

ريمان : وش بتسوي يعني تهددني ..

شد على ذراعي و أنا غمضت عيني من الألم ..

تركي : ايييييه أهددك و سمعيني زين يا ريمان والله و حطيها حلقة بإذنك لو فكرت مجرد تفكير تعيدينها لا تلومين

الا روحك فـــاهــــمــه و هذه كلمة رجال و لا بـ أسحبها ..

قلت له بـ عصبية و تهور ما حسبت له حساب ..

ريمان : انت أصلا منت رجال كـ ..

ما قطع كلامي الا ذاك الكف اللي أول مرة أذوقه .. طحت عـ الأرض مسكت خدي و ناظرته منيب مصدقه

و هو كان يناظرني بـ ضيييييييق .. أشرت لـ نفسي منيب مصدقه ..

ريمان : أنا تعطيني كف أنا ريمان أنعطي كف .. و من مين ما غيرك انت يـا الـ ..

شهقت يوم جاني بسرعة و هو فيه حقد الدنيا كلها سحبني من ذراعي ..

تركي : شفيك انثبرتي .. كملي ولاّ تعبتي ؟ زين أنا اكمل عنك .. ما غيرك انت يا الـ واطي ..

قالها بـ طنازة .. أما أنا كنت ساكته خايفه يعطيني كف ثاني .. رفعت عيني له كان يناظرني بـ ملل ..

دفني عنه و قال بقرف ..

تركي : روحي جهزي الأغراض .. بنرد لـ السعودية بـ أقرب رحلة ..

و مشي و طلع من الجناح .. قمت بثقل ناظرت خدي في مراية المدخل .. مررت أصبعي على علامة أصابعه الحمراء

عضيت على شفتي بـ ألم و ارتميت عـ الأرض و جلست أصيح ..




*****************************************


جلست في مقهى الفندق منيب ندمان على اللي سويته .. خلها تتأدب خير الدنيا سايبة تركب تاكسي و تروح ..

لا و بعد ما أدري وين راحت قبل لا تجي .. يالله اشكثر ها البنت قاسية ما توقعتها لها الدرجة حاقرتني ..

واطي و الله لو تعرف اشكثر ها الكلمة تجرحني كان و الله سكتت و لا عاد قالتها .. و منت رجال هذه آخر كلمة كنت

أتوقع أسمعها منها .. زين ريمان .. أجرحي أجـرحي لين ترتاحين ذا كله جبته لـ نفسي ..

و المشكلة اني المفروض معلمها الحين منهو الرجال .. لكن ها القلب الله بـ .. آآآه يضعف قدام الدموع و لاّ كنت ناوي

عليها نية مو زينة اليوم غطيت وجهي و أنا أتنهد .. اشلون بس قدرت تنسى أيّامنا في لبنان / كانت كانت حلوه !

و لحظاتها ما تتنسي من جد / بس ذي الريم .. ذي البزر اللّي حبّيتها و مستحيل تتغيّر !



****************************************



اجرح مدام الجرح فيني يسليك * * اجرح عساك تكون السبب في وفاتي



**************************************


نهآيةة البآرت الوآآحد و ألأربعين ..
توقعااتكم + ان شاء الله عجبكم

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:27 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البـاارت الثااني و الاربعين .. '$


**************************************


.. (( السعـ * * ريمان * * ـودية )) ..



كنا واقفين نحتري عمي خالد .. هو في جهة يناظر و أنا في جهة كنت متكتفه و أناظر اللي يجون ..

انتبهت لما ناظرني و رفع حاجبه ..

تركي بهمس : تغشي ..

ناظرته بـ ملل ..

ريمان : شتبي خير ..

تركي : الخير بوجهك ..

و مد يده و مسح على خدّي قبل يهمس ..

تركي : تـــغـــشـــي ..

دفيت يده عن خدي و تغشيت و هو جلس يناظرني عقب شل عينه على قدام أما أنا قربت شوي ..

ريمان : هالحين لما يوصل عمي راح أقول له انك ضربتني و آلمت ذراعي ..

عكس ما توقعت ابتسم و ناظرني ..

تركي : آهـااا و قولي له اني غطست جوالك في الموية و قولي له ليش سويت كل ذا اوكي ريمان ..

و ناظرني بـ نظرة تحدي .. أما أنا لفيت على الجهة الثانية و شويّ لمحت عمي ..

ريمان : عـمـي ..

و مشيت له و تركي وراي و هو يشيل الشنط أصلا كلها شنطتين .. انتبه لي عمي و جاه يسلم علي ..

أما أنا من ضمني في حضنه صحت ..

خالد : هههههههههههههههههه علامك الحين تصيحين كلها أسبوعين و رديتي ..

جلست أصيح بـ صوت عالي و أشاهق على حضنه " جاه تركي و ناظره عمي ..

خالد : هلا تركي اشلونك ..

تركي : بخير انت شخبارك ..

خالد : تمام التمام الا شفيها هذه تصيح ..

كنت للحين على كتفه أصيح ..

تركي : ما أدرري يمكن عشان جوالها طاح في بركة مويه ..

خالد : ههههههههههههههههههههههههه انت من جدك تتكلم ..

تركي : هههههههههههههه ايييييه والله تخيل عاد ..

بعدني عنه خالد و رد يناظر تركي ..

خالد : تركي بلا مصخرة عشان جوالها تصيح ..

ناظرت تركي و هو ناظرني و هز كتفيه ..

تركي : والله عشان جوالها و ..

و ناظرني صرت أناظره بـ صدمة ذا من جده بـ يتكلم بس هو رد عينه على عمي ..

تركي : و بس ..

خالد : والله ما يندرا عنكم أمشوا بس عـ السيارة ..

راح لـ تركي و شل عنه شنطه و مشي هو معه رحت لـ جهة عمي بس هو ناظرني و حواجبه رافعها ..

خالد : هالحين أنا زوجك و لاّ تركي ..

تمسكت في ذراعه لما ناظرني تركي بـ طنازة ..

ريمان : عمي مشتاقة لك هو بـ يجلس أربع و عشرين ساعة في وجهي ..

تركي : ايييييه يا حافظ ..

قالها بـ طنازة / ناظرنا عمي و سكت .. وصلنا لـ سيارته دخل هو و تركي الشنط في شنطة السيارة ..

عقب ركب هو و عمي قدام و أنا ورى حرك عمي و بدت السوالف ..

خالد : اشلون كانت الأسبوعين ..

تركي : عـــســــل ..

ريمان : و انت الصادق قــشــطــه ..

خالد : هههههههههههههههههههههه زين شسويت انت معها هناك ..

تركي : و لا شيء ..

خالد : تصدقون .. نواف قال يا هو بـ يذبحها يا هي بـ تقتله ما بـ يردون سالمين ..

تركي : ههههههههههههههه من يومه فيلسوف زمانه ها الـ نواف ..

ريمان : الا اشلون الأهل عمي ..

خالد : يسلمون عليكم .. بكره جمّون بـ تجي من ابو ظبي ايييييه صح تذكرت ..

ريمان : وشو ..

خالد : جمانه و خليفة بـ يجيهم خليل ..

ما استوعبت بـ البداية .. بس تركي مال و هو يناظر خالد و يهمس بضحكه ..

تركي : جــد مـــبـــروك ..

ريمان : ميــــن .. جمّون حــامــل ..

خالد : ايه ..

ريمان بحماس : الله وناسه الله يتمم عليها بـ السلامة ..

خالد : آآآمين .. يالله ان شاء الله ولد ..

ريمان : لا بنت ..

خالد : لا ان شاء الله ولد .. و اذا تبين البنت جيبيها انت ..

حسيت نفسي بـ تطلع عيوني من كلمته و لأني كنت ورى خالد لف علي تركي يناظرني بابتسامة ..

عقب رد و ناظر عمي خالد ..

تركي : ان شاء الله قــــريـــــب ..

خالد : ههههههههههههه ان شاء الله بـ تكون معجزة القرن .. ريمان حامل من تركي هههههههه ..

حسيت بـ تركي انحرج والله منيب أقل عنه و ذا عمي ما يحشم وجع .. ضربه تركي بكتفه ..

تركي : وووجججع خالد استحي ..

خالد : هههههههههههههه ليش عادي سنة الحياة ..

ضحك تركي و هو يلف لـ الدريشة أما أنا من البداية بلعت لساني من الإحراج الله يغربل إبليسك من عم ..

وصلنا خالد لـ بيتنا أنا و تركي اللي للمرة الأولى أشوفه كانت بنايه .. واااااااااااااااااو أول مرة

أسكن في بناية في السعودية بس تدرون وااضح عليها حـيـل فخمه / كانت واجهتها حجر بيج

اللي يسمونه " حجر الرياض " و باب البناية زجاجي يبين اللي داخل ..

خالد : يالله وصلنا ..

تركي : مشكور يا خالد ..

خالد : تبيني أساعدك في الشنط ..

تركي : لا ارتاح يا الغالي تعبتك معي ..

خالد : والله لا تعب و لا شيء ..

تركي : بعد ارتاح و يالله سلام اشوفك بعدين ..

خالد : سلام ..

نزلنا أنا و تركي شال تركي الشنط و دخلنا لـ البناية أما عمي مشي بسيارته .. دخلنا داخل ..

تعرفون العمارة من داخل كلها لونها " وردي مع أبيض و بني غامق " و كانت رخام و فـــخــمـــه ..

ركبنا المصعد اللي به مراية و باقي أطرافه رخامية لا و اللي أول مرة اشوفه ان له بابين كل باب يودي

على جهة في البناية و كل جهة بها شقة وحدة و طبعا في درج .. المهم وقف المصعد في الدور الثالث

من أصل خمس أدوار رحنا من جهة الجنبين كان فيه بابين و كلها حق شقتنا فتح تركي الباب الرئيسي

و ناظرني و هو يهمس ..

تركي : هلا والله توّ ما نورت الشقه ..

رفعت رآسي و أنا أهمس بـ " أدري " آبتسم و همس و هو يدخل قبلي ..

تركي : سمّي بس عساكي تكونين فاتحه خير ..

عصّبت بقوّه منّه و قفلت الباب ورايا بقوّه و طلع صوت قويّ .. ناظرني بنظره و أنا طنّشته و مشيت قبله بس

شقول لكم عن الشقة تقولون شقتين مفتوحة على بعض .. كانت كبيره و حلوه بشكل ...

ناظرت تركي يوم دخل عـ الصالة الداخلية .. لحقته و شفت في نهاية الصالة مثل القوس و به درجتين بس ..

طلعها و كانت مساحه مربعه واسعة شوي بس في بابين .. دخل تركي الباب اللي عـ اليمين بعد ما فتحه

بـ مفتاح كان في جيبه استغربت بس شفته يحط شنطتي و طلع و راح لـ الباب الثاني ..

و قفله في وجهي مالت عليك فكه بعد .. كان بين البابين دولاب صغير بني غامق كله ثلاث دروج ..

و على ما أظن به شراشف و سجادات الصلاة حق الضيوف و على سطحه به مزهرية ..

انصدمت يوم شفت جنب المزهرية .. صورنا ايه صح حنا تصورنا في الزواج .. ناظرت الصورة كان مبتسم من قلب

أما أنا بـ الغصب ابتسمت .. الشقة كلها ريحتها بخور و عود أكيد وضحى جات و بخرتها و الحين وين أروح ..

خلني أدخل الغرفة اللي فتحها كانت الغرفة الوحيدة اللي ما دخل فيها العود و مرتبة " كانت غرفة نوم ..

تروعت يوم سمعت صوت تركي لفيت اناظره و هو أشر لـ الغرفة ..

تركي : هذه غرفتك يا آنسه ريمان و بها حمامك و ترى ملابسك كلها اللي علقوها اهلك في غرفتي لأنه مو داعي نبين

لـ الكل ان كل واحد بـ غرفة و الحين تعالي شيلي أغراضك أبي أنام ..

و مشي عني خير شيبي ذا يكلمني كأني قتلت له أحد / ما عليه تركي أنا الحين تعبانه و منيب رايقه لك ..

رحت لـ غرفته و هو راح لـ الصالة الرئيسية وقفت و أنا أناظر غرفته .. زين تركي يا الطماع أنا معطيني سرير أصغر

من سريره و هو ينام على سرير مزدوج و الغرفة أحلى من غرفتي .. فتحت الدولاب لقيت ملابسي المعلقة و اللي مطبقه ..

شلتها كلها و رميتها فوق سريري .. بعد ما نقلت كل الملابس لـ غرفتي و الإكسسورات و كل شيء رحت لـ غرفتي ..

و أنا رايحه كان هو جاي لـ الغرفة ..

تركي : خلصتي ..

ريمان : ايه سيد تركي ..

كنت بردها له بس هو طنشني و دخل الغرفة و قفل على وجهي زميت شفتي رحت و رتبت غرفتي و رتبت الملابس في

دولابي و نزلت ملابسي من الشنطة و رتبتها عقب أخذت الشنطة و حطيتها في درج في الشفرينه ..

و أنا أرتب لقيت جهاز ربو في درج التسريحه فكرت أعطيه لتركي بس هوّنت و حطيته في درج الشفرينه ..

وقفت عقب و ناظرت الغرفة .. كانت حلوه و هاديه و تقريبا من ذوقي لا تصدقون طلع تركي عنده ذوق ..!

بس يمكن وضحى ساعدته ..! لا مستحيل ما أتوقع انّه يقولها كيف نعيش ..

تنهدت و رحت لـ الحمام تسبحت عقب طلعت و أنا اربط الروب علي بس انصدمت يوم شفته واقف و يدور

في دروج التسريحة .. انتبه لي من المرايه و لف بسرعة علي و صار يناظرني من فوق لـ تحت ..

الله ياخذني المشكلة الروب قصير لـ الركبة و فكره أنّي مو بلابسه شيء تحته وترتني شديته علي في الوقت

اللّي جاه هو لي مد يده و من ربكتي ما سويت أي شيء .. حط يده على خدي تنهد عقب تكلم بهمس ..

تركي : لا تجبريني أسويبك كذه مرة ثانية ..

كان يقصد الكف .. شلت عيني عنه و همست ..

ريمان : اطلع براا ..

تركي : زين بس ما شفت جهاز الربو حقي ..

همست بسرعه أبغى الفكه منه ....

ريمان : في درج الشفرينه ..

جلس يناظرني عقب همس و هو شبه مبتسم ..

تركي : ما تبين تكونين مكان جمّون ..

طاح وجهي في الأرض من الفشله مالت عليه ..

ريمان : أطلع براا ..

نزلت يدّه تمسكني من كتوفي ..

تركي : قولي ما تبين عيال ..

غمضت عيوني بقوة و من الارتباك صرخت بـ وجهه ..

ريمان : لاااااا ما أبي .. ما أبي لأنهم منك ..

فتحت عيوني يوم حسيت بيده ارتجفت على كتفي شفت ملامحه تجمدت قبل يمشي عني / راح أخذ الجهاز و طلع برا

الغرفة ركضت على الباب قفلته قفلتين عقب رجعت عـ السرير .. جلست و أنا أحط يدي على صدري ..

أنا شقلت كان زين ما عطاني كف مثل الأول ..



*****************************


دخلت غرفتي و أنا ألعب بـ جهاز الربو .. كان فكري مشتت / ما توقعتها تكرهني صدق / مدري يعني أدري انّها كانت

تكرهني و تحقرني بس توقعتها اتجاوزت ذا الشيء ... رميت الجهاز فوق السرير و جلست و أنا أتنهد ..

أنا اذا مت ناقص عمر محد بيلومني ...!


*******************************


.. .(( أبو ظبي * * السـ 2:30 الظهر ـاعة * * جمانه )) ..


كنت نازلة من الدرج حبة حـبة و لامه روب الحمل لنص الساق عشان ما أدوسه و أطيح ..

بس صراخ خليفة اللي توه جاي من الدوام روعني وقفت و ناظرته ..

خليفة : لاااااااااااا لا خليج واقفة مكانج ..

جمانه : ليش في شيء ..

وصل لـ الدرج و صار يرقاه ..

خليفة : لا خليج مكانج و بس ..

وقفت مستغربة و وصل لي و ما حسيت الا و هو شايلني بين ذراعيه ..

جمانه : هيييييي لاااااااااا هههههههههههههههههههه خليفة نزلني يا المجنون ..

قربني لـ صدره و هو يضحك و ينزل بهدوء ..

خليفة : أكون مـــيــنــون لـ عيونج ..

جمانه : خليفة راح تطيح و أنا معك ..

خليفة : أفـــااا عليج أنا أطيح لااا لا تخافين .. المهم انت لا تسيرين و لا تتعبين روحج ..

جمانه : زيــن خلوف نزلنـــــــي ..

خليفة : صبري انزين ..

وصلنا لـ الصالة و صار يدور بي و من الدوخة اللي فيني حطيت رأسي على كتفه ..

جمانه : خليفة والله ما عدت أشوف شيء ..

خليفة : ههههههههههههههههه بسيطة دقايق و بـ تجوفين ..

و جلس يدور فيني و هو يضحك على شكلي ..

جمانه : خليفة لا تزعلني منك ..

وقف و قرب وجهه من وجهي و هو يغني كلمتي ..

خليفة : لا تزعلني منك ترل تـرلللللللم ..

جمانه : هههههههههههههههههه صدق مجنون ..

خليفة : مينون بج و أعترف صرت مينونج * * لا الذنب ذنبي و لا ذنب الهوى ذنبج ..

و قرب وجهه أكثر مني و هو يكمل الأغنية ..

خليفة : لو كل ها العالم بـ عيوني يجوفونج * * جان ذاب بغلاج العالم و حبج ..

قرب مني أكثر بس أنا حطيت يدي على خده ..

جمانه : بسك عاد ..

خليفة : ههههههههههههههههههههه أموت عـ اللي يستحون ..

ابتسمت له و هو نزلني و جلسني عـ الكنبة و انحنى ..

جمانه : ما تبي تتغدا ..

خليفة : امبلى .. ثواني يا عمري أبدل كندورتي و أنزل لج ..

و طبع بوسه على خدي و مشي يرقى الدرج .. ابتسمت و أنا أدعي ربي يحفظه لي

و نزلت عيني لـ بطني و لـ ولدي بعد ابتسمت .. تذكرت ريم خاطري أسمع منها الأخبار ..

عاد جوالها مقطوع ما أدرري ليش ان شاء الله يوم نروح لهم بكره بـ أشوفها .. يووووه اشكثر مشتاقة لها ..



*******************************

نهآيةة البارت الثااني و الأربعين '$

- توقعاتكم لتركي و ريمان ..

- و علاقتهم + هيثم ..

و ان شاء الله عجبكم الباارت



آلباارت الثـاالث و الأربـعـين .. '$





*******************************
.. (( السـ 1:20 الليل ـاعة * * بـ المقهى * * نواف )) ..


نواف : هالحين تركي بـ يجي ..

نايف : والله مشتاق له ..

بندر : ياااي ما اقدر ..

نايف : هههههههههههههههه كل تبن ..

راكان : دريتوا جمّون حامل ..

نايف : اوووووهوووووو طلع غبار مع الخبر ..

سلمان : هههههههههههههههه قلت لك يدرون .. هذولا يشمون الأخبار مع الهواء ..

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه ..

نايف : هههههههههه أذكر الله لو سمحت أبي أرد لزوجتي سالم ..

سلمان : هههههههههههههه ما شاء الله لا قوة الا بالله ارتحت ..

نايف : أكــيــد .. عاد أكثر ما أخافه عيونك انت و بندر ..

بندر : لااااا حــــول .. هالحين لازم بندر يدخل في السالفة ..

نواف : هذا من زود طيبتك و شهرتك ..

بندر : آآآه ما أقدر ..

راكان : انت شفيك صاير عبيط آآآه و ياااي ..

سلمان : ما عليك منه .. الا على طاري جمّون انتم الأربعة و لا واحد عنده بشارة ..

نايف : أنا للحين ما أبي بدري على رجة البزران ..

نواف : أنا أحتري خبر ..

بندر : و أنا بعد أحتري ..

راكان : أنا مثل نايف بدري ع البزران ..

ردينا لـ سوالف عادية بس أنا ناظرت راكان .. و راح بالي لـ يوم صارحني انه يحب ريمان ..

و راح بعد لـ يوم جاني فيه طاير من الوناسه / تذكرت الموقف و كاني اعيشه الحين ..


.. [[ راكان : نواف تركي فسخ الخطوبة ..

نواف : مو تركي ريمان اللي فسختها ..

راكان : عموما .. قدامي فرصة شرأيك أروح أكلم أبوي يخطبها لي ..

تفاجئت من كلامه في ذاك الوقت .. ما توقعته يبيها جد ..

نواف : زين بس كلم قبل محمد شوف شيقول ..

راكان : شدخله محمد ..

نواف : لازم تشاوره هو أخوك العود .. و بعد ما ينفع تشاورني يعني أنا في سنك و بعد ربيعك فما أقدر أقول لك شيء ..

لكن محمد أخوك و يعرف مصلحتك يا راكان ..

راكان : هذا اقتراحك ..

نواف : ايييييه راكان بس أسمع لا تقله انك تحبها ..

راكان : ايه أكيد أخاف يصفقني بـ الجوال ..

نواف : هههههههههههههههه خلاص أجل كلمه .. و رد لي خبر .. ]] ..


أذكر بعد يومين جاني و هو يقول .. " خلاص نسيت ريمان " ..

ما فهمت بس عقب عرفت ان محمد قال له ما تنفع لك ريمان .. بـ الأول عمركم متقارب حـيـل ..

و ثانيا ريمان ما تفكر بك الا كـ أخ و هذا اللي الكل يشوفه مو عاد محمد ..

ناظرت الساعة .. للحين ما جاه السيد تركي ..

نواف : أنا ودي أعرف وشو له نحتريه الحين هو لما وده يجي يتصل علينا ..

بندر : ما عليه لا تنسى انه توه جاي من تركيا .. ما صار له 10 ساعات ..



**********************************



.. (( * * ريــمــان * * )) ..



كنت جالسة أقلب في التلفزيون من الملل ذاك ما شفته من آخر مرة .. و للحين هو نايم خاطري أروح عند أمي ..

أجلس شوي عندها و لاّ عند أسيل و لاّ وضحى و لاّ سلمى أحسن من ها الجلسة المملة .. اوووووف .. تروعت يوم انفتح

باب غرفته بس ما بينت / طلع و هو يقفل الباب وراه و يناظر بـ جواله كان لابس بنطلون جنز و تي شيرت مع جاكيت ..

بـ يطلع أظنه ! دخل جواله في جيبه .. و رفع رأسه شافني بس شال عينه و مشي لباب الشقة ..

خير بـ يطلع زين يوديني لـ أمي لحقته ..

ريمان : تركي ..

ناظرني و هو يلبس جزمته ..

ريمان : تركي اذا بـ تطلع تكفى وديني عند أمي ..

فتح باب الشقة و هو يهمس ..

تركي : بكره بـ تشوفينها ..

جاه بـ يطلع بس أنا مسكت ذراعه ..

ريمان : تركي الله يخليك والله أملّ لـ وحدي .. و بعد أول مرة أجلس لـ وحدي في البيت يالله تكفى ..

ناظرني ببرود يقتل والله ..

تركي : زين تعودي تجلسين لـ وحدك .. أجل يوم أروح الدوام وش بتسوين بـ تخليني أوديك عند أمك ..

ريمان : تركي الله يخليك و الله ملانه ..

تركي : لحوووول زين أحتريك في السيارة ..

و مشي ركضت لـ غرفتي سحبت عبايتي لبستها بسرعة و أنا أسحب شنطتي .. ركبت المصعد و أنا ألف الشيلة و أتغشى

خايفه يغير رأيه و يمشي .. نزلت من المصعد رحت لـ السيارة شفته يحتريني فيها .. ركبت سيارته للمرة الثانية ..

حرك السيارة و أنا جلست أناظر الشوارع .. راح بالي لـ يوم ضربته بـ الشنطة .. حاولت أكتم ضحكتي عاد لو طلعت الحين

بـ يظن اني انهبلت .. ناظرته كان يسوق و يد عـ الطارة و يد عـ الدريشة تروعت يوم ناظرني و شلت عيني لـ الجهة الثانية ..

و جلست أناظر الشوارع .. و هو رد يناظر قدام جلست أناظر الشوارع .. زهق زهــق .. ما اتعودت أجلس ساكته

لفيت بـ أناظره عشان نتكلم بس جواله رن قبلي .. رفعه ..

تركي : هلا .. هلا نايف .. الا جاي .. هالحين أوصل الريم عند أهلها و أجيكم .. هههههههههههه شسوي عاد هي تقول

ما اتعودت أجلس بـ البيت لوحدي ههههههههههههههههههههه لا بس خفت تصيح اذا رحت و تركتها ههههههههههههه ..

رفعت حاجبي زين تتطنز يا سيد تركي تتطنز وش وراك ..

تركي : شفيه بندر هااااه هههههههههه متحطم ما عليه خله براحته .. ههههههههههههههههههههه يالله سلام ..

قفل يوم وصلنا لـ بيت هلي .. نزلت بدون ما أناظره .. فتحت باب الحوش و جيت بـ أقفله ..

شفته مشي يوم قفلت الباب .. روحه بلا رده ان شاء الله ..!




**********************



وصلت لـ المقهى دخلت ناظرت و شفت الشباب .. ابتسمت و رحت لهم شافوني وقفوا و سلموا علي ..

جلست جنب نايف و ناظرت و استغربت لما ما شفت خالد .. انتبهت بعد ان بندر مسوي فيها زعلان ..

أدري زعلان عشان اتصل علي و قلت له منيب جاي و يوم اتصل نايف قلت بـ أجي ..

أصلا لو ما اتصل نايف أنا غيرت رأيي و قلت أروح لهم ابتسمت و عطيته طاف ..

تركي : وين خالد ..

نواف : ما جاه .. يقول بكره بـ أشوفه و أنا تعبان اليوم ..

نايف : زين منا مالين عينك ..

تركي : هههههههههههههههه الا مالينها لـ الأخير ..

نايف : ايييييه على بالي بعد ..

ناظرت بندر و ابتسمت في وجهه ..

تركي : شفيك زعلان الحلو ..

بندر : لا أبد سلامتك بس متحطم ..

تركي : هههههههههههههه أفـــااا ما عاش من يحطمك .. منهو اللي ما يستحي ذا ..

بندر : انسان و لاّ أقول مستحيل يكون بشر ..

تركي : ههههههههههههههههه أنا منيب بشر ..

بندر : سبحانه و عارف نفسه بعد ..

تركي : هههههههههه زين بندر رديتها و بـ قوة ..

الكل : ههههههههههههههههههههههه ..

نواف : الا ما قلت لنا اشلوون شهر العسل ..

و ناظرني بابتسامه .. عرفت مغزى كلامه رحت رديت عليه و انا احاول ابيّن روحي مب مرتبك ..

تركي : حـ .. زين .. آ اشلون بـ يكون يعني ..

الكل : هههههههههههههههههههههههه ..

سلمان : ههههههههههههههههههههههههه حطك في الزاوية ..

نايف : ههههههههههههههههههه و انت الصادق حشره في الجحر ..

راكان : هههههههههههههههههههههههههه خفوا عليه شوي ..

بندر : ههههههههههههه لا خلهم ناويين له اليوم ..

كنت أناظرهم و أنا رافع حاجبي بـ الأخير مسكت كوب المويه اللي قدامي و طشيتهم كلهم ..

بندر : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ هههههههههههههههههههههههه تركي وش ذا ..

نايف : هههههههههههههههه بــــــــــــــــــلللللللل عليك حقودي ما تحب المزح ..

تركي : دواكم .. أجل تـ تطنزون علي ليش و لاّ لأني الوحيد اللي تزوجت الحين و انتم رجال خبرة ..

هه مالت عليكم بس ..

ضحكوا و أنا ابتسمت / لو يدرون أنّي متزوّج قبل شبيقولون / ناظرت نايف هو الوحيد اللّي يدري .. همست ..

تركي : عموما بكره قلتم العزيمة ..

بندر : ايييييه في بيت جدي و ترى أهل الامارات جايين ..

نايف : الا و انت الصادق خلاص جوا .. من المغرب و هم في السعودية ..

رفعت عيني لـ نايف كأني أسأله .. " هيثم معهم " .. و داري ان نايف بـ يفهمها و هي طايره ..

نايف : ايه جاه مسود الوجه ..

ابتسمت و نزلت عيني لـ الكوب و جلست أدوره في محله .. لا يكون هو الحين في بيت عمته ..

أجل ليش ريمان تبي تروح و أصرت لا لااااا ما أظن .. و ليش ما تظنّ تسوّيها بعدها تحبّه !

اوووووف كذه بـ أتعب نفسي خلني مع الشباب أحسن ..



************************************


ام متعب : بنيتي ريم ريلج يترياج بره ..

ريمان : يووووه جاه بدري ..

ام متعب : لا أبد جوفي الساعة 1 و انت ييتي من وقت ..

جلست أقفل أزارير العبايه عقب رحت و حبيت رأس أمي .. أما أبوي نايم من وقت ..

ريمان : زين يمه يالله سلام ..

ام متعب : في حفظ الله ..

طلعت و أنا أتغشى ركبت السيارة ..

ريمان : السلام عليكم ..

تركي : و عليكم ..

قفلت الباب و هو حرك بـ السيارة .. جلسنا ساكتين و أنا سرّحت / تدروون خاطري في وشو ..؟!!

خــاطــــري أنــــــام .. خلاص جفوني تقفل حطيت رأسي عـ الدريشه و غمضت عيوني ..

ما أدري كم مر من الوقت بس حسيت به يناديني .. رفعت رأسي و ناظرته و أنا أهمس بنعاس ..

ريمان : هلا ..

تركي ابتسم : هلا بك يالله وصلنا .. و لاّ تبيني أشيلك لـ فوق ..

سحبت شنطتي و أنا أفتح الباب و لا رديت عليه مثله أحقريه / دخلنا الشقة و رحت لـ غرفتي بسرعة ..

دخلت و استحميت و لبست بجامتي .. رحت لـ السرير و لما جيت بـ أتغطى طق باب غرفتي و دخل ..

ابتسم و قرب و أنا جلست مكاني أناظره " جاه و جلس على طرف السرير ..

تركي : بـ تنامين ..

ريمان اتطنز : لا باجرب اموت ..

ضحك ضحكه قصيره و حسّيت بقلبي ينبض فشلت عيني عنه ليدّه كان ماسك جوال بس مهوب جواله .. جلس يلعب به ..

تركي : اممم جبت لك جوال ..

ريمان : ايه غصب عنك ..

تركي : ههههههههههههه زين ..

ناظرني و مد لي الجوال أخذته ..

تركي : سمعيني ريمان لا تعطين رقمك لـ أي شخص ..

رفعت عيني له شفته يناظرني بـ نظرات .. نزلت عيني لـ الجوال ..

تركي : أظن فاهمه قصدي ..

قصده ما أعطي الرقم لأهل الامارات الا خالي خليفة ..

ريمان : زيــن ..

قام و مشي لـ الباب و قبل لا يقفله همس ..

تركي : تصبحين على خير ..

و قفله ناظرت الجوال و قلبت بـ الأرقام .. وضحى , بندر , أمي و أمه و أعمامي كلهم و حريمهم ..

بس يووووه ما في رقم نايف و لا سلمان و لا نواف و لا راكان .. لا يكون ما يبيني أحطهم ..

ما عليه عقب آخذها من جمّون شفت رقمه بعد .. يا حافظ من قال لك اني بـ أتصل عليك ..

بس يالله رحت لملف الصور .. ما في و لا صورة زين اني حطيت الصور بـ اللاب توب ..

زميت شفتي و حطيت الجوال على الكومدينه و تلحفت ..



********************************


.. . (( في جهة ثانية من الرياض * * هيثم * * )) .. .

كنت أجلب موبايلي .. ساعة أطالع رقم ريمان و ساعة أطالع صورها .. ابتسمت لو يدري تركي ان صورها عندي ..

يا ترى شوه بيسوي هههههههههههههههه أدريبه بـ يموت من غيرته .. ياني لئيم والله و تطلع شخصيتك يا هيثم ويّا الأيام !

ههههههههههههههههههه بعد حسام و بشار و عساف ما يدرون عن شخصيتي الأساسية جان عرفوا بـ يبققون عيونهم

من الصدمة .. عسب جيه ما قلت لـ فارس انا على شوه ناوي .. و الله لا أجلب أيامك سواد يا تركي و لا تجوف ..

ان ما خليتك تحط يديك على رأسك من الهم و الشك والله ما أكون هيثم جان زين أصلا ان ما نشرت صور ريمان ..

لو ما جانت بنت عمتي جان من زمان جافها في النت .. لكن آآآه ..

ثم أنا أحبها و لا أبي أضرها بـ شيء عسب جيه فكرت بـ طريجه ثانيه .. طريجه راح أموت تركي من خلالها ..

و أكسب ريمان آآآه فديتها والله .. متى بس يستوي اللي براسي .. يلست أطالع فيلم بـ اللاب توب عقب حطيت الجوال

في مخباة شنطتي منيب قاصر حد ييي يجوفه و يتكمل الباجي كافي غلطة العمر اللي سويتها قبل ..

يوم عن يوم أندم اني خليت اللاب توب و الموبايل .. آآآآه بس ما ينفع الندم خلني الحين أسوي اللي بـ رأسي ..

والله و اللي خلقني لا أدفنك بـ يديني يا تركي .. !!




*************************************************


نهااية الباارت الثالث و الأربعين '$

- توقعاتكم للّي بيسوّيه هيثم ..!

و ان شااء الله عجبكم البباارت ^^

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:29 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الباارت الرابع و الأاربعين .. '$




**********************************************


كنت أدور في الصالة أحتري المستر تركي يخلص أنا و أنا البنت خلصت من لبسي ..

و الحين لابسه العبايه و شيلتي على كتفي أحتريه لمّا ملّيت رحت لغرفته ..

ريمان : تركي ..

تركي : هلا ..

ريمان : وينك ؟

تركي : تعالي هنا ..

ما كان موجود بالغرفه مشيت لـ الحمام المردود و وقفت أناظره .. يووووه والله انحرجت بس يالله كان

واقف و لافّ المنشفه على خصره و يحلق ذقنه / وقّف و ناظرني ..

تركي : هلا شتبين ؟

ريمان : متى بـ نروح بيت جدّي ترى تأخرنا حـيـل ..

رجع يحلق ذقنه ..

تركي : أشوفك مستعجلة لا يكون عشان هـ ..

قطعت كلامه و قلت و أنا أتكتف ..

ريمان : هيثم ..

شفته وقف الموس و هو يغمض عيونه بـ قوة عقب ناظرني ..

تركي : زين الحين بنروح ..

و قفل الباب في وجهي كل تبن/ خير ان شاء الله يقفله في وجهي بس يالله حـ أعديها بـ مزاجي

مو عشان خايفه منه ..!



***********************************


قفلت الباب بـ وجهها عقب رحت لـ المغسلة غسلت ذقني و جلست أناظر الدم ينزف من جرح في خدي

الله يغربل الشيطان ما أدرري اشلون جرحت نفسي بـ الموس لما قالت هيثم .. زين بس

اني كنت مخلص بس لا تكون صدق تبي تروح عشانه .. لا يا شيخ وين .. أصلا العزيمة لازم

نحضرها مو عشان هيثم ..

اوووووف أنا ما أدرري ليش أعذب نفسي خلني أسبح عشان نمشي ..



***************************


طلع من غرفته أخيرا .. قمت أناظره كان لابس ثوب أبيض و شماغه الأحمر على كتفه بس

انتبهت لـ لصق جروح على طرف خده ... آهــاااا عشان كذه غمض عينه بـ قوه أثريه جارح

نفسه بـ الموس ..

وقف قدام مراية المدخل اوووووف بعده بيلبس الشماغ .. أنا ما شفت مثله ما غلط بندر يوم قال ..

.. " ان تركي هو آخر واحد في كل مناسبة " .. ناظرني من المرايه و هو يضبط شماغه ..

تركي : خير .. أول مرة تشوفيني و لاّ تطلعين الفروق بيني و بين هيثم ..

قهرني كلامه فـ حبيت أردها له / تكتفت بـ ملل ..

ريمان : لا ارتاح أصلا بدون ما ادقق هيثم أزين منك ..

كان يرفع شماغه من احد الجوانب بس وقف و لف علي يوم قلت ها الكلام .. بلعت ريقي "

الله يقص ها اللسان ..

والله ان ما ذبحني ما يكون تركي !! ما حسيت به الا ماسك ذراعي و يرص عليه بـ قوة ..

قربني منه لين صرت ملاصقه له و هذا اللي أربكني ..

تركي : يعني هيثم أزين مني هااااه ..

ريمان : فك ذراعي يا الحمار هرسته ..

رص على ذراعي أكثر و أنا غمضت عيوني ..

ريمان : خلاص زين .. انت أزين من هيثم ارتحت كذه ..

قرب وجهه من وجهي و قال بنبرة تهديد ..

تركي : أحذرك يا ريمان كان تبين تتمين سليمة لا تطرين هيثم قدامي هذا غير انك تتغزلين به ..

و ثانياً أنا ما أحتاج رأيك عشان أصدّق أنّي أزين تكفيني ثقتي / و ثالثا أنا منيب خسيس مثله ..

و ناظرني بـ نظرة و عرفت انه يقصد .. " مقطع الفيديو " .. نزلت عيني لـ الأرض ..

تركني و رجع لـ المرايه و أنا ظلّيت واقفة ما تجرأت أرفع عيني له و كنت أناظر يدي

و ألعب بـ أصابعها .. بس لما مشي لـ باب الشقة و هو يشيل مفتاح سيارته .. مشيت

وراه نزلنا بـ المصعد هو ساكت و أنا بالعه لساني والله شيء طبيعي أبلعه ردها لي و بـ قوة !

ركبنا السيارة و جلست أناظر الشوارع والله مهيب عيشة اللي أعيشها الحين ..

غمضت عيوني بـ تعب .. تخيلوا عاد ان ما شفت المقطع كان جلست على ذمة هيثم و تزوجته ..

ناظرت تركي .. للحين مستغربه ليش ما تكلم عن اللي في المقطع يوم شافه ..

مثله كان تشفى مني و جاه يتمصخر عليّ و على حظي الخايس بس على قولة عمي خالد ..

ما يبيني أتألم من زينه أنا الحين كذه و لاّ كذه أتألم لأني زوجته ..!

كان زين بعد ان تزوجت سلطان بس لـ .. خلاص خلني ساكته انتبهت لما همس ..

تركي : لـ المرة الألف أقول لك لا تناظريني ..!

زميت شفتي بـ ضيق و لفيت أناظر الشوارع أموت و أعرف ليش ما يبيني أناظره ..

معقولة يرتبك يوم أناظره / لا مستحيل ذا ما يحس وقفنا عند إشارة .. لمحته يطلع سيجارة

و يولعها تأففت بـ صوت عالي .. ناظرني بس طنش ..

ريمان : انت لا تدخن ..

ناظرني و ابتسم بـ طنازة ..

تركي : آمري تدللي الحين أرميها ..

و رجع يسحب من السيجارة و ينفث الدخان بره و هو يرد و يناظر قدام ..

ريمان : انت شفيك غبي تدخن و عندك الربو ..

تركي بطنازه : لا تخافين ترى حنا الحين في السعودية مو في تركيا .. يعني ما بـ تتوهقين

ان صار فيني شيء ..

قال كل ذا و هو يسوق و يبتسم بـ طنازة / أنا أموت و أعرف شاللي حارقني بكيفه لو يحشش بعد ..

وصلنا لـ بيت جدي أخيرا .. دخلنا لداخل بـ السيارة و لما وقف نزلت بدون ما أعطيه وجه

بس هو همس ..

تركي : لحظة ما بـ يطير هيثم ..

رفعت الغشوة و ظلّيت واقفة بره أناظره و هو داخل السيارة " كمل سيجارته و هو يناظرني

بـ برود حرقني ..

لفيت أناظر البيت ! شسوي عاد مقدّر عليّ كل مرة أهرب من نظراته ..

رمى السيجارة و انتبهت له ينحني و ظهره يرتجف .. حسيت به يكح بس يولّي والله ما أروح له ..

يظنني مهتمه فيه " شوي هدأت ارتجافته .. رفع نفسه و رجع رأسه لـ ورى و هو يغمض عينه ..

لمحته يأخذ العودة و يحط على رقبته و يديه عقب ناظرني و هو يقفل سيارته و ينزل ..

أحتريته على ما يجي بس هو ظل يحرك شعره اللي ينسدل على رقبته ما أدرري شسميه بس هو

يحاول يستفزني عشان كذه طنشت و ظليت أناظره مشي أخيرا .. اوووووف ما بغى مشيت معه

لـ داخل الفلة .. والله كنت مستعجلة عشان جمّون فديتها .. مو مثل ما يظنّ عشان الـ هيثم ..

ما حسيت به الا ماسك يدي و مقربني له ..

اووووهوووو هذا اللي ناقصني دخلنا المجلس و لمحت فارس و عشان كذه شلت

عيني أكيد هيثم جنبه ..

راكان : يووووووووه أخيرا ما بغيتم تجون ..

تركي : هههههههههههه ليش تأخرنا ..

بندر : لاااا طال عمركم جيتم قبل الناس ..

ريمان : ههههههههههههههههه والله قسم بالله هذا تركي ما غلطت يوم قلت انه آخر واحد

في كل مناسبة ..

ضحك تركي معه بندر و الكل و أنا رحت سلمت على أعمامي و أخوالي عقب ناظرت في نواف ..

و حركت يدي ألوحها على كل الأولاد ..

ريمان : سلام عليكم ..

ضحك نواف أظن انه فهم اني ما أبي أناظر على هيثم ..

نواف : هههههههههههههههههههههههههه و عليكم ..

ابتسمت له و مشيت و رحت أسلم عـ الحريم وصلت لـ جمّون ضميتها ..

ريمان : يا ويلي والله انت أكثر وحدة اشتقت لها ..

جمانه : شتقولين عني والله بـ أموت من الشوق ..

ريمان : هههههههههههه بسم الله عليك ..

سحبت يدها و أنا أجلسها و جلست جنبها / أشرت على بطنها بحماس و عبره مخنوقه من الفرحه ..

ريمان : في أي شهر ..

جمانه : ههههههههههههههه في الثالث ..

ريمان : تحسين به جمّون ..

جمانه : لا بعدني .. أحتري هذا اليوم يالله عقبالك ..

قربت منها و أنا أهمس ..

ريمان : أي عقبالك اسكتي بس ..

جمانه بهمس : لااااااا لا تقولين انه ما دخل عليك ..

ريمان : ايه ..

جمانه : ريمان من صدقك ..

ريمان : والله جد ثم أحسن بعد مو كافي تزوجته بـ الغصب .. هذا بعد بـ يكون بـ الغصب ..

جمانه : ريـمــان يا الخبلة خلاص ..

ريمان : وشو اللي خلاص لا تقولين أفتحي معه صفحة جديدة ..

جمانه : ايه لا تنسين هذا زوجك ..

ريمان : يووووه أمحق زوج تخيلي عاد ما يمر يوم الا و لازم نرمي على بعض نغزات ..

جمانه : ههههههههههههه الحمد لله و الشكر أشك بـ عقولكم ..

ريمان : فاتك الحين تهاوشنا بس قسم بالله انه دوم يسكتني صح أرد عليه بس هو بـ النهاية يسكتني ..

ضحكت جمانه و هي تتساند عليّ / انتبهت لـ خالي يوم تكلم ..

خليفة : هييييي ريمان لا تتعبين حرمتي أجوفها ماتت من الضحك ..

ريمان : ههههههههههههههههه زيــن ..

شلت عيني عن خالي و طاحت على تركي حسيت نفسي مصدومة هذا شـاللي جلسه جنب هيثم ..

ابتسمت يوم شفته يتساند على هيثم و يسولف له و هيثم شوي و يطق له عرق ..

جمانه : ههههههههههههههههههههههه شيسوي زوجك ..

ناظرت جمانه و ناظرت تركي و ضحكت و أنا أشوف تركي يضرب هيثم على فخده بس بمزح و هيثم

فوق خشمه يبتسم بس من ورى قلبه عشان ما يحسون الشياب ..

ريمان : هههههههههههههههه أسميه مجنون والله ما تدرين اشكثر يكره هيثم لا و غيووررر

بدرجة ما تتصورينها ..

جمانه : ههههههههههههههه من يومه غيور أمّا سالفة انه يكره هيثم فـ هذا شيء طبيعي ..

الا صدق شفيه جوالك ما يرن يقول مقطوع عن الخدمه و مدري ايش ..

ريمان : ايييييه صح تخيلي غرقه تركي في المويه في تركيا ..

جمانه بمفاجاه : لا و ليش ..

ريمان : أنا أقول لك السالفة ..

قلت لـ جمّون سالفة الجوال و هيثم و هي جلست تضحك من قلبها ..

جمانه : هههههههههههههههه بصراحة شيء انتم الثلاث و عاد هيثم المطفوق وصلت به

المواصيل يسوي كذه ..

ريمان : ايه والله هيثم بـ يسبب لي مشاكل عاد انت تعرفين اشكثر تركي غيور و أنا أخاف منه

لما يعصب ..

جمانه : خلاص أجل بـ النسبة لـ هيثم احقريه و لا تردين عليه ان اتصل ..

ريمان : أصلا ما يقدر يتصل .. تركي غير جوالي و قال لي بطريقة مهيب مباشرة .. ما أعطي الرقم

لـ أهل الامارات الا لـ خالي خليفة و غيرهم بـ يطلبهم من جواله ..

جمانه : عاد كذه أحسن و بعد لا تعطينه لـ خليفة اذا اتصلت عليّ أنا اعطيك اياه تكلمينه ..

ريمان : خلاص زين ..



*********************************************



تركي : علامك تناظرني كذه ..

هيثم : تراني مليت منك من وقت و انت ناشب لي ..

تركي : جد توي أدرري اني ناشب لك ما عليه تحملني ..

و ناظرته بـ نظرة / صدق انه يرفع الضغط من حبي لك يا شيخ أبي أنشب لك ..

هيثم : انزين شـويه شويه لا تعصب أعوذ بالله شوي و تآكلني بـ عينك ..

تركي : أنا على بالي الشيء ينوكل بـ الفم مو بـ العين هذا حد علمي ..

هيثم : و حد علمي بـ العنا يوم خفاقي ضرير ..

ضحكت تبون الصراحة ضحكت من قلب ها المرة لما قال بيت من شعر حامد بـ طنازة ..

تركي : ههههههههههههههه تبيني أكمل الشعر ما عندي مشاكل ..

هيثم : لا ارتاح ..

تركي : أنا مرتاح كذه ..

هيثم : أموت و أعرف شوه ها الحب اللي نزل عليك لي ..

تركي : ههههههههههههههههههه هييي انت لا تصدق روحك حبك بررص ..

هيثم : عيل شتبي يالس حذالي .. جان تبــا تغيظني أبـا أقول لك ارتاح ..

تركي : ما أبي أغيظك لا تخاف ..

نايف : تركي ..

لفيت أناظر نايف اللي جنبي .. ابتسمت له ..

تركي : سَم ..

نايف : سَم الله عدوك بس ..

و انحنى و همس لي ..

نايف : شاللي مجلسك جنبه ..

تركي : بس كذه أبي أطلع له الشيب .. و تراه مهوب هين قلت لك عن الاتصالات ..

نايف : ايييييه يوم يتصل على ريمان ..

تركي : ايه عشان كذه أبي أردها له الحين ..

نايف : هههههههههههه الله يكون بـ عونك ..

ابتسمت و لفيت أناظر هيثم .. شفته معطيني نص قفاه ما عليه هيثم خلك كذه ..

لكن ان ما وريتك ما أكون تركي ..

قال شوه الحب قال حبك برص يا شيخ .. شلت عيني على ريمان يوم قامت بره المجلس ..

قمت بسرعة وراها شسوي عاد بس جد أحس نفسي أشتاق لها و لو كانت جنبي ..




********************************


دخلت المطبخ أبي أشرب مويه انتبهت لـ تركي جاي وراي .. ابتسمت و لفيت أناظر المزرعة

من الباب الزجاجي .. جاه و جلس فوق كرسي الطاولة ناظرته ..

ريمان : شرأيك ندور بـ المزرعة ..

ابتسم و لف يناظر المزرعة عقب قام واقف ..

تركي : كان تبين يالله ما عندي مانع ..

طلعنا لـ المزرعة كانت بـ صراحة روعة .. و بـ الأخص ان جدي مسوي العزيمة من الصبح ..

كنت مشبكه يديني في بعض و أناظر في النخل .. انتبهت له يوم نزل من جيبه علبة السجاير ..

مسكت يده و هو ناظرني ..

ريمان : لا تدخن تكفى .. أنا طلعت عشان الهواء هنا حلو ..

ابتسم و رد يدخل العلبة في جيبه و هو يهمس ..

تركي : مثل ما تبين ..

ابتسمت و رديت أناظر النخل .. طاحت عيني عـ البير تذكرت يوم ملكة بندر و سلمان ..

ناظرت تركي شفته يناظر البير عقب ناظرني و هو مبتسم .. شلت عيني عنه بارتباك

و ما حسيت به الا و هو مطوق كتوفي و مقربني منه لدرجة لاصق

كتفي صدره صرنا نتمشى بس شوي همس ..

تركي : تدرين عاد ذاك اليوم كنت جميله كانك ملاك ..

انحرجت منه .. رفعت عيني له كان يناظر قدام و هذا اللي ريحني أول مرة أتأمل وجهه بها القرب ..

يوم أقول لكم عيونه خبال ما تصدقوني ما حصل شفت في العائلة كلها مثل عيونه .. ناظرني ..

تركي : يووووه منك أقول لك لا تناظريني ..

حسيت انها فرصة أسأله عن السبب دام أنا مندمجين مع بعض ..

ريمان : بس ليش ..

تركي : لـــيـــــش .. !! بس كذه تحبين أناظرك أنا ..

ريمان : لا تقارن نظراتي بـ نظراتك في فرق شاسع بيننا ..

تركي : هههههههه زين وش الفرق ..

ريمان : ما أدرري بس سبق قلت لك انت ما تناظر انت تاكل / أمّا أنا لا ..

تركي : ههههههههههههههههههه يا ذي الـ آكل .. تصدقين بـ كلمتك تحسسيني اني غول ..

ريمان : انت غول قلتلك ألف مرة ..

شد خدي و هو يضحك بس والله آلمني حسيت به قطع عروقه .. ضربته بـ خفيف على كتفه ..

ريمان : آآآآآآآآآآي عورتني ..

تركي : دواك أجل أنا غول ..

ريمان : الا وحححششش ..

تركي : هههههههههههههههههههههه زين انتي الجميله و انا الوحش ..

ريمان : ههههههههههه اوكي رضيت ..

ابتسم و ناظرني و انا تذكرت نهاية قصتهم و لعنت نفسي , جيت باضيّع السالفه فابتسمت و سالت ..

ريمان : الا صدق انت شمسوي داخل ..

ناظرني و هو عاقد حواجبه مهوب فاهم ..

تركي : وشو ..

ريمان : هههههههههه ما تدري من صدقك بس تدري عجبتني أنا و جمّون بـ اللي سويته ..

و غمزت له عقد حواجبه و هو يبتسم باستغراب بس أظنه فهمها فـ جلس يضحك ..

تركي : هههههههههههههههه قصدك هيثم ..

ريمان : ايييييه ما غيره ..

تركي : هههههههههههههه لا و لا شيء .. بس كنت أبي أرفع له ضغطه ليش عجبتك ..

ريمان : حيل ..

تركي : ههههههههههههههه أول مرة تقولين شيء يشرح الصدر ..

ضربته على كتفه و أنا أضحك ..

ريمان : ههههههههههههههههههه زين الشرهة عـ اللي يعطيك وجه و لاّ انت حدك الشرشحه ..

تركي : ههههههههه مشكووورة يجي منك أكثر ..

ابتسمت لما يضحك أحس عيونه تلمع ما أدرري اشلون بس بصراحه جنااان .. يوووه أنا

شقول أظني انهبلت .. ريمان لا تنسين هذا تركي ما غيره .. ناظرته ..

ريمان : تركي شرأيك نرد ..

ناظرني و هو يقربني منه ..

تركي : ليش مليتي مني ..

ريمان : لاااا مو عن كذه بس ..

تركي : بس وشو ..

ريمان : وش بـ يقولون جدي و أعمامي المفروض نجلس عندهم لأن العزيمة لنا ..

تركي : ايييييه والله صادقه أجل يالله ..

لفينا رادين لـ الفلة دخلنا من باب المطبخ و رحنا عـ المجلس .. و قبل لا نوصل سحبني له

و حسّيت بوجهي شبّ ضوّ يوم حبّني مع خدّي و عقب تركني و دخل المجلس و أنا وراه ...

شفته راح لـ نايف .. ابتسمت و رحت و جلست جنب جمّون و ردينا نسولف مع الجميع ..


****************************


.. (( * * تـــركــــي * * )) .. .



عقب تعشيت قمت أغسل يدي .. رحت عـ المجلس لمحت جوال هيثم .. مسكته بسرعة

أدرري عنده صور ريمان ..

بس لما جيت مسكته شفته غير أجل جاب جوال ثاني .. آآخخخخ يا هيثم صدق انك ذكي حطيته و طلعت

راد لـ المجلس الثاني اللي بـ نجلس فيه هالحين ..



************************************



.. . (( السـ 2:26 الليل ـاعة * * ريمــان )) .. .



سلمت على جداني و أعمامي و أخوالي عشان خلاص بـ نروح البيت ..

سلمت على الحريم و طلعت معي تركي و حنا في الحوش لفيت لما سمعت اسمي ..

شفت هيثم جاي من ورى .. ناظرت تركي شفته رفع حاجبه عقب تنهد و هو يسحبني له ..

تركي : نعم خير أي خدمة ..

هيثم : شوه أنا مــا أبــاك أبـا ريمان ..

تركي : لااا يا شيخ صدق تبي ريمان ..

هيثم : هييييييه و عندك مانع ..

تركي : لا لـ الأسف لا مانع و لا فيصل .. هيثم ضف وجهك ترى الحين شياطيني تنط قدامي ..

لا تخليني أطلعها فيك ..

عجبني تعليق تركي و ناظرت هيثم يالله اشكثر صرت ما احب اشوفه صديت عنه باحتقار يوم ناظرني ..

بس انصدمت يوم شفته مسك ذراع تركي و رص عليه بقوة ..

هيثم : كله منك انت .. انت ليش جفت الفيديو ليش شوه الحقد اللي ياك في قلبك و حطيته فيني ..

تركي بهمس بارد : شيل يدّك هيثم .. ريمان زوجتي الحين و انتهينا !

ما فكاه هيثم بس رص عليه" شديت على كتف تركي تصدقون خفت عليه ..

هيثم : انزين بس هي جانت طليقتي لا تنسى ..

شقول لكم عن غبائه من قهري و حقدي عليه ما حسيت بـ نفسي الا و أنا صاكه خده بـ كف ..

ريمان : انت وشو انت غبي حمار ولا تستغبى أكيد قال طليقتي قال ..

ناظرت تركي اللي كان ساكت أما هيثم ظل يناظرني مصدوم .. سحبت تركي ..

ريمان : يالله ..

مشي بدون ما يعارض .. ركبنا السيارة وصلنا البيت و كل هذا و أنا ساكته و هو بعد ما قال أيّ شيء /

ممكن لأنّه حاس أنّي بأصفقه لو تكلّم .. بس لمّا دخلت غرفتي و لما جيت بـ أقفل الباب ..

مسكه تركي و كأنّه بيقول لي شيء .. ناظرته و صرخت عليه ..

ريمان : ترى منيب رايقه لك انت الثاني فـ ضف وجهك أحسن ..

وقفلت في وجهه رميت عبايتي و لبست البجامة .. عقب ارتميت عـ السرير و غطيت نفسي بـ اللحاف ..

ما حسيت الا بـ دموعي تسيل آآآه اشكثر ها الدنيا قاسيه معقولة عقب ما كنت أدافع عن هيثم ضد تركي

صرت الحين العكس .. غطيت وجهي و جلست أصيح بـ صمت ..



***************************


أبي أسألك يا دنيا .. . ليش انت قاسيه .. ؟!!

و ليــهـ لا من نــحـب بـ صدق نتقلب لـ الكراهية .. ؟!!

معقولة يا دنيا .. ؟!! معقولة .. لا انجرحنا .. نكره بـ ثـــانــيــهـ .. ؟!!


****************************************


.. (( * * هــيــثــم * * )) ..


آآخخخخ يا ريمان على النهاية تلميني بـ كف جان زين لو في مكان ثاني بس ليش جدام تركي ليش ..

ظهرت و يلست على كبوت سيارتي و أنا أمسح على خدي آآآه والله فيني حقد الدنيا كلها ..

ليتني ما مسحت صورج من الموبايل ليتني مسحتها عـ الأقل جان عرفت أطلعها بـ خبرتي ..

بس المشكلة اني فريت الموبايلين في البحر فريتهم عسب ما ييني خاطر شرات اليوم و أنشر صورج ..

فريتها لـ أني أحبج و هذا انت تلميني بـ كف غطيت ويهي بـ يديني .. آآآه لو الانتحار حلال

جان انتحرت من زمــان ..

ليتني أروم أكرهج جان زين هم المشكلة القلب يفضح وداده المشكلة القلب يفضح وداده يا ريمان ..

اشلون هنت عليج اشلون هانت عليج أيامنا, حبنا اشلون ؟ ها الكثر تركي أحسن مني ..

لا والله تركي هب احسن , هو طلج اليازي و هي تحبه / أي يازي انته و ويهك بعد !! خلاص يا هيثم

خلاص انسى ريمان لـ تركي و تركي لـ ريمان من قبل لا تيي انته خلاص انسى الريم شكلها

عشقته بس لااا هب هيثم اللي يستسلم ..

رفعت رأسي أطالع جدام والله لا تجوفين يا ريمان حقد العالم كله تيمع فيني ..


*********************************************


.. (( * * تـــركــــي * * )) ..



طلعت من الحمام و أنا أنشف شعري بـ الفوطة عقب تسبحت ناظرت السرير ..

رميت بـ نفسي عليه ما حسيت بـ نفسي الا و أنا ميت من الضحك .. والله و بردتي حرتي يا ريمان ..

هههههههههههههههههههههههههه والله هيثم تقولون أحد صب عليه جك مويه باردة هههههههههه

خله دواه .. قال وشو طليقتي هههههههههههه بس مع ذا أدرري ما راح يسكت و يمكن يردّها بعد /

بس ! جلست عـ السرير و حطيت يدي على جبهتي مهيب داشة في عقلي فكرة ان ريمان كرهته ..

بها السرعة لا يكون تمثل قدامي والله كل شيء جايز مسكت اللاب توب حقي و دخلت عـ النت أسلي

روحي أحسن لي ..





**************************


نهايه البااارت ^^

- توقعاااتكم ,

+ ان شاء الله عجبكم . .

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 03:30 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــارت الخامس و الاربعين . . '$



**************************

.. (( ريـــمـــااان )) ..


قمت الصبح بدري عـ الساعـه 10 رحت عـ المطبخ بعد ما سبحت و لبست بنطلون جنز سكيني و بلوزه كات زرقاء ..

سويت لي تست بـ الجبنه و سويت معه شاي طلعت و أنا أشرب الشاي دخلت الصاله ..

رحت لـ التلفزيون و شغلته و جلست أناظر برنامج طبخ / شسوي ما وراي سالفهـ ..

بس تدرون متى حسيت عيوني بـ تطلع قدام من الصدمه يوم شفت تركي طالع من غرفته و هو ينشف شعره بـ المنشفه ..

كان لابس بنطلون رياضي أبيض و تي شيرت أصفر عليه خطوط بيضاء ..

ناظرني و ابتسم و تقدم لـ الصاله و هو يحط المنشفه على كتفه همس بـ ابتسامه ..

تركي : صـبـاح الـخـيـر ..

جلس عـ الكنبه جنبي و ذا اللي أربكني بس حاولت أطنشه و قالك منسجمه مع البرنامج / سمعته يتكلم ..

تركي : زيــن ليش ما سويتي لي فطوور و لاّ مالي رب بعد ..

ناظرتـه مستغربه أصلا انت المفروض تكون في الدوام يا حبي ..!

ريمان : لييش ما رحت الدوام ..

تركي : مآخذ إجازه لـيـش تبين الفكه ..

رجعت و ناظرت التلفزيون و أنا أتكلم بـ بروود ..

ريمان : زيــن روح سوي لك فطوور المطبخ مفتووح ..

تركي بـ شهقه : نـــعــم ..

ناظرته بـ برود مع اني محروقه من داخل أحس بـ نفسي متفشله من اللي سويته أمس ..

ريمان : شفيك ما قلت شيء غلط ..

سحب كوب الشاي من يدي و حطه عـ الطاوله قدامي و تكلم بـ صوت هادي بس بـ حزم ..

تركي : روحي سوي لي فطوور ..

قمت بـ تأفف منيب ناقصه يعصب علي مثل ما عصب في تركيا .. رحت سويت له شاي و بيض مقلي و حطيت له

نواشف و لما رديت و أنا شايله الصينيه شفته مغير القناه و حاط على مباراه ... اووففف ذااا ما يمل من المباريات ..

حطيت له الصينيه قدامه و خذيت كوبي و جلست عـ الكنبه الثانيه ناظرت المباراه كانت إعاده ..

و شكله ما شاف المباشر مديت يدي بـ آخذ الريموت أبي أغير القناه بس هو سحبه و حطه في حجره ..

قال لي بـ برود و هو يشرب من الشاي ..

تركي : جالسه أتابع يالريم ..

رديت بـ ضيق و أنا أتأفف ..

ريمان : يعني عارف نتيجتها وش الفايده تشوف الإعاده ..

ناظرني بـ نظره يعني .. " انطمي " .. مو بـ عاد اسكتي يا ربي ذا ينقلب شيء ثاني عند المباريات ..

ريمان عاندته : و بعدين اسمي ريمان ..

ناظرني ثواني و هو يعقد حواجبه قبل لا يهز راسه كأنّي ميؤووس مني و عصبتني هالحركه بس طنشت ..

خلص من فطوره قمت و شلت الصينيه و جلست أغسل المواعين .. رتبت المطبخ و عقب و قفت أطالع الساعه

كانت الساعه عشر و نص .. بعد شوي يبي غدا .. شسوي غدا .. أول مره أجرب أطبخ لـ حالي دون مساعدة أمي ..

طلعت لـ الصاله شفته انسدح عـ الكنبه وقفت و تساندت عـ المدخل .. ناظرني و تكلم ..

تركي : يغيتي شيء الريم ؟

ريمان : اممم شتبي غدا ؟

ابتسم بـ سخريه و عقب تكلم بـ طنازه ..

تركي : لييش تعرفين تطبخين ..

رديت بـ سرعه و بـ عصبيه ..

ريمان : أحسن منك بعد ..

تركي : ههههههههههه بللللل دمك حاااار ..

ناظرته بـ احتقار تتطنز مثل ما تبي يا السخيف .. ابتسم و همس ..

تركي : سوّي اللي تبين..

ريمان : أريح بعد ..

مشيت لـ غرفتي .. جلست أفكر شسوي له رفعت شعري ذيل الحصان بعد ما كنت فالته .. أبي شيء سهل يا ربي منيب

عارفه شسوي .. مسكت جوالي و اتصلت على جمّون .. أعطاني مغلق يوووه اشلوون نسيت أكيد هي الحين نايمه ..

خصوصا انها حامل رحت و اتصلت على وضحى ردت علي ..

وضحى : هلاااا والله بـ حرمة أخوووي ..

ريمان : وضحوووه بلا سخافه ..

وضحى : ههههههههه ما قلت شيء غلط بسم الله / المهم شلونك و اشلون اخوي ..؟!

ريمان : أنا بـ خييير .. أخووك اذا تبين تسألين عنه اتصلي عليه .. انتي اشلوونك ..

وضحى : بـ خييير والله ... بغيتي شيء ريمان أشوفك متصله الصبح ..

ريمان : ايييه بـ أطلب رأيك شسوي عـ الغدا اليوم ..

وضحى : ههههههههههههههه أذكر احترت مثلك في أول مره أطبخ لـ بندر ..

ضحكت بس مو من قلب آآه يا وضحى .. انتي و بندر غير انتم قصة عشق .. و أنا و تركي مرره العكس ..

ريمان : زييين شـ أطبخ ..

وضحى : امممم شوفي أنا سويت له دجاج بـ الفرن و كبه عااد شوفي انتي ..

ريمان : لاااا خلاص بـ أسوي كذه شكرا وضحى ..

وضحى : العفو في الخدمه ..

ضحكت و ودعتها و حطيت الجوال .. دخلت المطبخ فتحت الفريزر .. لقيت الدجاج و فيه بعد كبه جاهزه ..

نزلت الدجاج و حطيته برا عشان يفك و نزلت الكبه بعد .. جيت بـ ألف عشان أطلع ..

بس تفاجأت بـ تركي وراي كان لابس ثوب و شماغ استغربت .. و هو تقدم و ناظر الكبه و الدجاج و سأل ..

تركي : وش بتسوين ..

ريمان : دجاج بـ الفرن و كبـه ..

تركي : أووكي زييين .. أسمعي أنا طالع الحين و بـ أرد عـ الغدا ..

سألته بـ سرعه ..

ريمان : على وين ..

تركي : بـ أمر بندر بـ مكتبه .. " و بدي يتطنز " .. شرأيك أخذك معي ..

ريمان : لا شكرا ما ودي بـ سدة نفس ..

سكت و طلع حسيته كأنه تمنى انه ما تكلم .. سمعت صوت الباب ينقفل بقوّه تنهدت و أنا أجلس على دولاب المطبخ ..

وش النهايه مع ذا الرجّال و ذي الحياه / هذا اللي بـ أعرفه ..




**************************



دخلت الشركه و ابتسمت يوووه يا زينها اشتقت للدوام هههههههههههه هذا و مالي غير أسبوعين مآخذ إجازه

انتبهت لـ أحد يناديني ابتسمت لـ فيصل اللي موظف في الإستقبال .. رحت له ..

تركي : هااايااات ..

ضحك و هو يسلم علي / ناظرني و هو يتطنز ..

فيصل : ههههههه هاااايااات مره وحده .. الزواج مأثر بك ..

ضحكت بـ إحراج و أنا ألعب بـ الأوراق اللي قدامهـ ..

تركي : هههههههههههه اشلووونك ..

فيصل : بـ خير و انت ..

همست و أنا اناظر المصعد ..

تركي : بـ خير والله اسمح لي بـ أروح لـ بندر ..

فيصل : اذنك معك سلام ..

ابتسمت له و مشيت لـ المصعد ركبته و ضغطت عـ الزر .. وصلت لـ الدور اللي فيه مكتب بندر و خالد و مكتبي بعد ..

رحت لـ مكتب بندر انتبهت على خالد من الدريشه الزجاجيه اللي جنب الباب .. كان جالس على مكتب بندر و معطي

الباب ظهره و يسولف لـ بندر اللي خالد مغطي عليه فـ ما يقدر يناظر من اللي جاي دخلت و أنا تنحنح بـ صوت جهوري

شفتهم تخرعوا و خالد نزل بـ سرعه من المكتب ناظروني و أنا كنت ميت ضحك ..

خالد : تـركـي و وجـــــع ..

بندر : عـمـى ان شاء الله على بالي عمي سعود ..

قربت منهم و أنا أهز كتفي و أضحك ..

تركي : هههههههههههههه و تخيلووا اذا كان فعلا أبوي شبتسووون ..

ضربني خالد على كتفي بـ قوه و هو يقول بـ حقد ..

خالد : ذاك الوقت نقرر أما انت لا ترد لـ سخافتك ..

بندر : صـدق سخيف ..

جلست عـ الكنبه اللي قدام مكتب بندر و ناظرت خالد ..

تركي : زييين انت ليش جالس عـ المكتب مو بـ مالي عينك ها الكنب ..

و أشرت على الكنب اللي قدامي ..

جلس عليه خالد و هو يبتسم و يطلع لسانه .. ضحكت أدري ما عنده جواااب ناظرني بندر بـ استغراب ..

بندر : تعااال انت لا تقول لي انك مداااوم ..

تركي : لييش هزّلت تراني مآخذ شهر ..

همس خالد و هو معقد حواجبه بـ استغراب ..

خالد : أجل لييييش جاي ..؟!!

ناظرتهم بـ ضيق و قلت بـ حقد ..

تركي : حراااام الوااحد يشتاااق لكم و يجي يزوووور .. تبوني أطلع بـ اطلع بـ العكس الفكه ..

ضحكوا ثنينهم و عقب قال بندر ..

بندر : ههههههههه لاااا بس استغربنا ... عاااد انت شوي شوي حشى أكلتنا ..

ابتسمت لهم و أنا أطلع من جيبي علبة السجاير .. سحبت وحده و طلعت الولاعه و بديت أدخن ..

لا بندر و لا خالد عجبهم الحال ... وااضح من ملامحهم .. كل واحد مد فمه شبرين ابتسمت و أنا انفث دخانها ..

همست و أنا أناظرهم بـ براءه ..

تركي : شفييكم تناظروني كذه ..

لوح خالد بـ يده قدام وجهه لما نفثت الدخان و تكلم بـ قرف ..

خالد : متى ودك تترك ها القرف ..

قلت و صوتي به الضحكه ..

تركي : ما أدرري عـلـمـي عـلـمـك يـا عـمـي ..

ناظرني بـ ابتسامه ..

خالد : من متى تقول عمي ..

بندر : ايييه والله من متى لا يكون الزواج أثر فيك ..

طفيت السيجاره و أنا أضحك ذا ثاني واحد يقول لي ذي الجمله ..

تركي : هههههههههههههه إلــــهـــي .. ما أقوول شيء إلا و تفتحون تحقيق يا عالم أحمدوا ربكم عـ الأقل صاير محترم

إلهي وش ذي الحاله ناس ما تقدّر ..

ضحكوا ثنينهم و تكلم خالد ..

خالد : هههههههههههههههه صدق والله الزواج مأثر بك .. كلااامك و سوالفك تغيرت ..

ابتسمت لهم و جلسنا نسولف مع بعضنا ..




**************************


.. (( * * السـ 11:20 الليل ـاعة * * ريمان )) ..


كنت جالسه أتفرج فيلم من الملل تركي جاه من المكتب 2 الظهر تغدا و نام ..

عقب طلع من المغرب و لا رد لـ الحين .. أصلا مافي فايدة من وجوده لـ أننا ما نسولف الا بـ رسميه ..

و جمّون ما وقفت من نصايحها " حاولي تتقبلينه يا ريمان ... ما يصير تجلسون كذه طول عمركم " .. .

يووووه والله حاولت بس تعبت جلست أهز رجلي و أدندن و أنا أتابع الفيلم والله شسوي عاد كل ذا من الممل ..

تروعت يوم رن جوالي ناظرت شفت اسم تركي .. رفعته ..

ريمان : هلا ..

تركي : هلا ريمان .. شتسوين ..

ريمان : جالسه أرقص و أدندن ..

تركي ببرود : لا تتطنزين ..

ريمان : شسوي لك عاد وش جالسة أسوي يعني " جالسه أتفرج على فيلم و بـ أطق من الملل ..

تركي : ههههههههههههههههههههه شـوي شوي لا ينط لك عرق ..

ريمان : تتطنز مثل ما تبي .. الحين ليش متصل ..

تركي : جهزي روحك بـ أمر عليك نتعشى بـ مطعم ..

ريمان : لاااا من جدك انت ..

تركي : لااا من عمي ..

ابتسمت والله و رايق يتطنز .. قمت ..

ريمان : زين أجل أحتريك ..

تركي : يالله مسافة الطريق و أنا عندك ..

قفلت من عنده .. رحت لـ غرفتي لبست العبايه و حطيت الشيلة على كتفي و جلست أحتريه .. طلعت لـ الصالة و

جلست كنت ألعب بـ حبال الشنطة و أنا جالسه أحتريه .. لما رن التلفون توقعته هو بس ليش يتصل عـ البيت

يتصل على جوالي ..

ريمان : ألــووووو ..

.. . : ألو ..

استغربت مين هذه .. ناظرت الكاشف ما عرفت الرقم بس هو من الرياض ..

ريمان : مين معي ..

.. : شيء ما يخصك أبيك بس تعرفين انك حقيرة ..

و قفلت في وجهي جلست أناظر السماعة .. من ذي الخبلة ابتسمت .. أكيد وحدة رايقه و ودها تتهاوش مع أي أحد ..

حطيت السماعة على دخول تركي ..

تركي : هااااه جاهزة ..

ريمان : ايييييه من أوّل ..

تركي : زين يا حلوة عطيني عشر دقائق ثانية أسبح و أغير ملابسي و أجيك ..

ريمان : زين ..

كان لابس بدله دخل غرفته و أنا جلست أقلب في جوالي .. لمحت جواله اللي حطه عـ المدخل مع مفتاح السيارة ..

قمت و أخذت الجوال و رديت عـ الكنب فتحته و على طول رحت لـ خانة الصور ..

جلست أقلب في الصور كلها عادية .. بس انصدمت يوم شفت صورتي عنده .. و يووووه حـيـل قديمة ممكن قبل لا أسافر

لندن زين تركي يا اللي ما تستحي .. مصورني و أنا ما أدرري .. قلبت الصورة اللي بعدها و شفت صورة صديقه

اللي كلمني عنه جلست أناظره .. كانوا بـ الكويت و قدام أبراج الكويت / متى راح تركي الكويت ..؟

ايه صح تذكرت قال لي انه راح رحت لـ خانة الفيديو .. شفت كذه فيديو لهم .. بس هو و إلياس ..

دخلت على واحد فيهم .. كان تركي واقف فوق صخرة و وراه البحر .. يووووه أظنه في الكويت ..

المهم كان لابس بنطلون برمودا أسود .. و مهوب لابس شيء على صدره و ندبته اللي انا سببها مرا واضحه ..

ناظر اللي كان يصوره و ابتسم .. و قال بـ صوت عالي لـ أن اللي يصوره شوي بعيد ..

تركي : إلـــــيـــــاس تـــصـــور ..

عرفت ان اللي يصوره هو نفسه صديقه اللي مات ..

إلياس : إيــــــــه يالله ســوي عـــــرضــــه ..

ضحك تركي عقب وقف و هو يقابل الكاميرا .. رفع يده كأنه ماسك مايك ..

تركي : الاسم تركي سعود محمد الـ .... ـي العمر امممم 23 سنه اتوقع هههههه الهوية سعودي أي خدمة ثانية ..

إلياس : هههههههههههههههه زين انت تعشق ..

تركي : ههههههههههههه ايييه أعشق الجااازي ..

و ضحك صديقه بس هو ابتسم و التفت للبحر .. استغربت منهي الجازي بس انتبهت لـ تركي يوم طلع ..

قمت أناظره .. كان لابس ثوب أسود و غطره بيضاء .. ابتسم لي و هو يرفع طرف من غطرته و يرميه فوق الطرف الثاني ..

ناولته جواله و طلعنا .. ركبنا السيارة في الطريق كان يطبل بـ أصابعه على الطارة و هو يدندن مع أغنية الليلة غييييير ..



الليلة غير .. شعوري غير .. أشواقي غير .. حتى الأغاني غييير

صدري سما .. و احساسي طير .. بس طيفك ما تركني .. ظل ساكن وسط جفني

انت وينك .. ؟!!! .. انت وينك .. ؟!! كان هذا الفرق اللي بيني و بينك .. !



جلست أناظره و هو يدندن مع الأغنية .. و شيء واحد بـ بالي .. منهي الجازي والله انك غـــامـــض يا تركي بس بـ يجي اليوم

اللي أكشف فيه أوراقك .. ب للحظه فكّرت / ما ينفع تركي يحتفظ بصور و فيديوهات تتعلّق بصديقه ..

إذا كان يبي يكمّل حياته و إذا كان يبي يريّح روحه و لا يعذّبها / لازم يمسحها !

وقف عند مطعم هادئ و فخم دخلنا أخذنا طاولة معزولة .. جلست و شلت غشوتي ..

ابتسم و قرب كرسيه من كرسيي .. و مسك لائحة الطلبات ..

تركي : تحبين تختارين و لاّ أجيب على ذوقي ..

ريمان : لا انت أختار ..

ابتسم لي و قرب وجهه من وجهي ..

تركي : انت تآمرين آمر يا الغالية كم ريمان عندي ..

ارتبكت يوم حبّ خدي و قام يطلب حطيت يدي على خدي كـ رد فعل طبيعي ..

تركي شفيه الليلة .. نظراته غير و لا بعد أول مرة يرحمني و يتصل و يقول بـ أخذك لـ مطعم ..

لا أكيد نزل عليه الوحي .. ابتسمت مو هو بعد الليلة غير ما سمعتي الأغنية يا ريم ..

انتبهت له يجي .. ابتسم لي و جلس يلعب بـ جواله تعشينا عقب طلبنا عصائر ..

فكرت أسأله عن الجازي .. بس لا مو وقته الحين خلني أكشف كل شيء بـ روحي قرب مني ..

تركي : تـدريــن ..

ريمان : أدرري بـ وشو .. ؟!!

تركي : اليوم انت محلوه عن قبل ..

أحرجني حيل و عشان أبعد الإحراج ناظرته بـ غرور ..

ريمان : أدرري أصلا أنا يوم عن يوم يزيد حلاي ..

تركي : هههههههههههههه يووووه مو بزين الغرور ..

هزيت كتفي بـ دلع و حطيت يدي على خصري بـ دلع أكثر ..

ريمان : يا بخت الغرووووور فيني ..

جلس يضحك .. حط يده على صدره مكان قلبه و هو يقرب مني ..

تركي : يا وييييلييي ترفقي على قلبي خير بـ تجننينه انتي ..

بعدته عني و أنا أبتسم بـ ارتباك ..

ريمان : انت اللي بـ تجنني مو أنا ..

ابتسم لي و رد عينه لـ جواله و لـ أني أبي أغير السالفة ..

ريمان : تركي شرأيك أقص شعري ..

تركي : نــــــــــــــــو وي مجنونة انت ..

ريمان : لا بس قلت تغيير ..

ناظرني و هو مبتسم ابتسامه أحرجتني و هذا غير نظراته ..

تركي : لا حياتي أحلى ما فيك شعرك الطويل .. تبين تقصينه ليش .. خلك مثل منت أحبك كذه ..

ريمان : زين و لا يهمك ..

ابتسم و رد عينه لـ جواله ..

تركي : بكره بـ أروح الدوام ..

ريمان : زين مهيب أول مرة ..

تركي : ايييييه بس دايم أروح بلا فطور ممكن تسوين لي ..

ريمان : آهـااا اوكي و لا يهمك ..

جلسنا شوي عقب قمنا و ردينا عـ البيت .. دخلت غرفتي كنت مستانسه لـ اننا تقدمنا خطوة ..

صرت متعودة عليه و لا اذا راح الدوام .. ما أكذب عليكم أحس اني أفقده ..

ابتسمت ... خلاااااااص و لا يهمه من بكره أسوي له فطووور و غدا و لو يبي أسوي له كوزي ما عندي مشاااكل ..

ضحكت على رووحي من متى أتكلم كذه .. طلعت من غرفتي عقب بدّلت ملابسي كنت عطشانه / دخلت المطبخ

شفته جالس ع الطاوله و قدّامه كوب شاي يطلع منه بخار و كان مسرّح و يوم انتبه لي ابتسم بشرود و همس ..

تركي : ما نمتي ؟

ريمان : كنت بأنام بس عطشت ..

هزّ راسه و رجع يناظر الفراغ ! قرّبت منه بترددّ لا يكون يفكّر بصديقه ... حطّيت يدي على كتفه و استغرب حركتي و ناظرني

بسرعه قبل يردّ يناظر يدّي على كتفه ..

ريمان : تركي بأقول لك شيء أوكي !

ابتسم و همس بطنازه بس صوته كان مبحوح ..

تركي : قولي / من متى كنتي تستأذنين ؟

طنّشت طنازته و جلست جنبه و لمّا حسّ انّي جدّيه اختفت ابتسامته و حرّك كتفه بمعنى مو بـ مرتاح ..

شلت يدّي عن كتفه و بلعت ريقي و أنا أناظره يرتشف من كوبه ببرود .. همست بتردد ..

ريمان : تركي ترى ما ينفع تحتفظ بصوره أو فيديوهاته !

عقّد حواجبه قبل يناظرني و يهمس ..

تركي : اشلون ؟!!

ريمان : أقصد صديقك اللّي مـات إلـ ..

سكت بـ خوف لمّا شفت ملامحه انقلبت فوق تحت و اللّي أكثر شيء ميّزته أنّه عصّب ..

تركي بحدّه : فتحتي جوّالي ..

ريمان : أنـ ..

تركي : و من أذنلك أصلا ؟

و قام و هو معصّب و يكبّ باقي شاهييّه في المغسله / كنت مصدومه شوّي بس لمّا طلع من المطبخ استوعبت

و لحقته شفته بــــيدخل غرفته و بـــــيقفّل الباب .. مسكته قبل لا يقفله ..

ريمان : تركي اسمعني إنت تعذّب نفسك كذا ..

ناظرني بمعنى اسكتي بس أنا عاندت و كمّلت ..

ريمان : مو بزين أصلا تـ ..

صرّخ عليّ و انا نطّيت في مكاني ..

تركي : و ايش يهمّك أصلا و من عيّنك مستشار بندر و لاّ خالد ..؟!!

و مشي معصصّب لبرّا البيت و هو يقفّل الباب بقوّه صدمتني / تجمّعت دموعي الشرهه ع اللّي يهتم لك أصلا يا حقير

يا واطي طول عمرك بتبقى حثاله غبي ..!! رحت لغرفتي و أنا متنكده حدّي و انسدحت ع السرير ...




*********************************



.. (( تــــــــــــــــــــــركـــــــــــــي )) ..



لي ساعتين و أنا أدور بالسيّاره في الحيّ مالت بس على وجهي ! مدري ليش عصّبت عليها و عقب الليله الرايقه ذي ..

تنهّدت و أنا أوقفّ السيّاره عند البنايه و أسند راسي ع الطاره و أفكّر مالي داعي أبدا ...

و بالعكس كانت صادقه بكل كلمه قالتها أنا أعذّب نفسي و أعلّق نفسي بمكان كانّه بين السماء و الأرض !

لازم لازم أسوّي الشيء اللّي جلست أتهرّب منه من زمان ..! و بعد كذا لازم أعتذر منها .....




*********************************



.. (( ريــــمممـــــان )) ..


كنت بعدني أتقلّب ع السرير ما جاني النوم متضايقه و كلّه من النحس تركي مالت بس ..

أنا ليش أضايق نفسي عقب شرشحني و غسّل شراعي و بعد صرّخ عليّ ... جلست ع السرير

و أنا أبعثر شعري بضيق .. و شويّ نطّيت لمّأ انفتح باب غرفتي / مالت عليك إستأذن زين ..

ناظرني و ابتسم و أنا ناظرته بتطنيش شيبي بعد مشرشحني و يبيني أبتسم له .. قرّب منّي و تلقائيا

طلعت من السرير و وقفت و أنا أهمس بارتباك ..

ريمان : نعم خير شتبي أطلع برّاا ..

قرّب منّي و أنا رجعت خطوه لورى لين لصقت بالجدار غمّضت عيوني يوم مدّ يدّينه و لفّيت وجهي متروّعه ..

حاوط وجهي و تفاجأت و قلبي صار ينبض بقوّه يوم حبّني على جبهتي ..

تركي : السموحه الريم حقّك عليّ ..

ناظرته مستغربه ايش طرى عليه ! بس هو ما عطاني فرصه أناظره أكثر حبّني مع جبهتي مرّه ثانيه و طلع برّا غرفتي ..

جلست لحظات واقفه و مبلّمه قبل لا أسحب اللحاف و أنسدح بهدوء !!



*********************************


نهاايه الباارت الخامس و ألأربعين . .

- توقعااتكم ,

+ ان شاء الله عجبكم

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهواك, أكرهك, قلتلك, كثر ما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:17 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية