لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-12, 09:00 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



.

.

.


أهلين نموور منوورة يَ قلبي ,,

ههههههههههههههههههه

معرف إنتِ شوفي بالمستقبل ويمكن تلآآقي ويمكن لآآ ,,

تآآبعيني ,,


.

.

.


حبآآيبي ,,

بكرآآ بإذن الله بينزل البآآرت ,,

أحآآول أنزله الظهر او العصر ,,

فكونوآآآ بالقرب ,,

فمآآن الله ,,


.

.

.

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 14-03-12, 02:36 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السر الثاني ..

انتهت السنة الدراسية .. وبدأت إجازة الصيف .. وكهدية من العم " محمد " للجميع .. حيسافروا السنة دي لجنوب أفريقيا .. ( حلوة البلد ترى أنصحكم فيهآآ )
طبعآآ البنات متحمسين أكثر شئ .. يبغوا يزوروا مكآآن التقآآء المحيطين .. منظر لآيعوض .. رآآئع لدرجة الخيال .. البلد كلها على بعض رآآئعة .. وأحلى شئ الجو البآآرد ..

~~

بالفندق .. كانوآآ مأخدين عدة غرف جنب بعض ..
والبنات غرفتين جنب بعض .. وبينهم باب ينفتح على الغرفة التانية ..
ونفس الششئ الششبآآب ..

عند البنآآت .. الجو كآآن حمآآسي .. بعضهم يتكلم .. وبعضهم يلعب .. وبعضهم يأكل ..
إلآآآ هيآآ .. جروحهآآ تجددت .. وزآآدت .. وكبــــــــرت ..

جالسسة جوآآر النآآفذة .. تنظــر للنآآس بالخآآرج ..
شآآفت إثنين .. ممسكين بإيدي بعض ويتهآآمسسوآآ .. كأنه لآآ يوجد بالكون إلآآ هم ..
شآآفت عآآئلة .. الأم والأب .. وطفل وطفلة .. الطفل ينطلق يجري هنآآ وهناك .. وتلحقه الطفلة .. ثم تنآآديهم الأم لكي لآآ تفقدهم ..

جالسسة وحآآطة وجههآآ على ركبتهآآ .. وضآآمة ركبتهآآ لجسسمهآآ ..
لآآ شئ فيهآآ يتحرك .. مجرد بعض رمششآآت .. وتنفس بسسيط ..
خرجت من العالم حولهآآ .. لعالم خآآص فيهآآ ..

رجعت بؤبؤ عينهآآ .. لتلك العآآئلة .. وبالتحديد .. للطفل والطفلة ..
ذكروهآآ بذكرى مضــت .. ذكرى كان موجود فيهآآ ..
ذكرى لهآآ ولأخيهآآ .. وأمهآآ وأبيهآآ ..
هو يجري وهيآآ تجري بخلفه ..
وامهآآ تنآآديهم خوف عليهم ..
وأبيهآآ يتابعهم بإبتسسآمة وهو يكلم الأم : اتركيهم يلعبوآآ ..
لكي تصمت الأم لثوآآني .. ثم تعيد الندآآء .. " قلب الأم " ..

ثم وجهت بؤبؤ عينيهآآ .. لششخصين ممسكين الأيآآدي ويتهآآمسسوآآ ..
ومرت ذكرى أخرى ببآلهآآ .. منظر " أبيهآآ وأمهآآ " ممسكين الأيآآدي .. ويتهآآمسسوآآ بمآآ لآآ تعرفه ..
لكي تفاجئهم هي وأخوهآآ .. لكي تبعد الأيآآدي عن بعــض .. ويتوقف الهمسس ..

وتعيد لتغمض بؤبؤ عينيهآآ .. أنتهت الذكريآآت ..
وترجع لوآآقعهآآ المــر .. وحـــيدة ..
فتحت عينيهآآ ووجهت بؤبؤ عينيهآآ .. للسسمآآء .. كأنهآآ سترآآهم ..
مسستغربة من حآلهآآ .. لم تبكي للأن .. ولم لديهآآ ششعور بأنهم سيعودون .. !!
مــر 6 ششهور .. من الحآآدث ..
وهي للأن .. لآآ تستطيع عينيهآآ أن تذرف الدمع ..
كأنه لو ذرفت الدمع .. فسستنصصدم بحقيقة .. رحيلهم للأبد ..

لكن متى سسترتآآح .. متى سستنطفي لهيبهآآ .. متى ستنخمد نآآر قلبهآآ ..
متى ستهدأ حريق صصدرهآآ .. متى .. متى .. !!

أغمضضت عينيهآآ .. متى ترتآآح .. !!


×××××××

على طآآولة قريبة .. كآآنت " شوق + ميسآآء + نجلآآء " يلعبوآآ أونو ..
جآآتهم " ملآآك " ..
" ملآآك " وهيآآ تأششر بعيونهآآ لنآآحية " ندى " وبصصوت وآآطي : ششوششو .. إيش بهآآ ندوو .. !!
" شوق " بنظرة لـ " ندى " : معرف .. بس يمكن تبغى تجلس لوحدهآآ ..
" نجلآآ " : للأن ؟؟ .. مرت 6 ششهور .. متى بترجع تآآني .. ترى مآآيصير كدآآ ..
" شوق " : أعرف .. بس إيش أسوي .. هيآآ رآآفضضة أي إحتكآك .. رآآفضضة تخرج وتغير جوهآآآ .. رآآفضضة تتكلم .. تخيلوآآ لليوم دآآ مآآبكيت .. ومآآمآآ سألت الدكتور النفسسي .. هل دآآ شئ طبيعي .. قال : في نآآس تنصدم .. وتدخل بمرحلة رفض للموضوع .. خلوهآآ لآآبد يجي يوم .. وتصحى من صدمتهآآ .. وحتبكي وتخرج كل اللي فيهآآ .. بس وقتهآآ حترتآآح .. هي بحالة صدمة حالياً .. ومصيرهآآ حتعديهآآ بإذن الله .. وغير الصدمه هي حآآبسة نفسسهآآ بذكريآآت .. ولآآ تبغى تخرج منهآآ .. كأنهآآ تبغى تفصصل نفسسهآآ عن العآلم وتعيش بعالمهم فقط .. وإحنآآ نسستنى والله وقت خروجهآآ من الصصدمة .. أبغآآهآآ تبكي .. نفسي ترجع أختي " ندى " بمرحهآآ وحيويتهآآ .. متى بس تصــحى .. !!
" ميسآآء " : يآآقلبي عليهآآ والله .. الله يعينهآآ .. بس لآآ تنسسوآآ يآآبنآآت .. هي فقدت كل شئ يومهآآ .. الأب والأم .. والأخوآآن .. صعبة ترى .. مهما أوصف مآآبأوصل لمقدآآر ألمهآآ وحزنهآآ .. يعني الصــبر مطلوب ..

وينتهي الحديث هنآآ .. وتنظر الأعين لهآآ .. بترقب .. وتحفزز ..
متى ترتآآح .. !!

××××××

بغرفة الششبآآب .. الجو حمآآسي جدآآ .. لسبب بسسيط .. لأنهم احضروآآ البلاي ستيشن معهم .. ومركبينه .. ولعب وحمآآس ..
ولآآ شئ يعكر مزآآجهم ..

××××××

والكبآآر نآآموآآ تعب من الرحلة ..

××××××

بسسآآعآآت الصصبآآح الأولى .. فتحت عيونهآآ ببطئ .. نظرت حولهآآ .. لتجد أنهآآ الوحيدة من أستيقظ .. نزلت من السرير .. لتتوجه للحمآآم " أكرمكم ربي " .. لتنتعش ببعض قطرآآت مآآء .. وتجدد نششآآطهآآ .. وتستبدل ملآآبسسهآآ .. وتلبس عبآآيتهآآ .. وتلف طرحتهآآ حول وجههآآ بلثمة متقنة .. وتسحب كرت بآآب الغرفة .. وتخرج ..
نزلت تحت باللوبي .. وأتجهت لنآآحية البوفيه .. لتفطر ..
بعد نصف سآآعة تنتهي .. لتخرج من جديد ..

( بأوصف لكم شئ .. في فندق إسسمه " مايكل أنجلو " .. الفندق رآآئع جدآآ .. الفندق مبني بحيث إن الفندق فوق .. وتحت تلآقوآآ المحلآآت والمطآآعم .. يعني مآآتتعبوآآ كثير وتدوروآآ للمرآآكز .. وتخرجوآآ من البوآآبة .. على اليمين صف طويل من المطآآعم .. وقدآآمهآآ سآآحة كبيرة نوعآآ مآآ .. منظر رآآئع .. بس حبيت أششآآرككم بالأجوآآء عششآآن تتخيلوآآ كل شئ كويس ^_* )

خرجت من البوآآبة .. لتصدمهآآ نسمة هوآآء بآآردة .. كمآآ هو معروف عن البلد بالبرودة .. بخطوآآت نزلت الدرج .. وتوجهت لوحدة من الطآولآآت المنتششرة .. وجلسست عليهآآ .. وعينيهآآ تنتقل هنآآ وهناك .. بجمود تآآم .. كأنهآآ لآآ تنتمي لهذآآ العالم ..

مرت ذكريآآت كثيرة ببآلهآآ .. كأنهآآ تريد أن تعيش بذكريآآتهآآ لكي لآآ تنسى .. إلى أن يعودوآآ الغآآئبين لعآلمهآآ مرة اخرى .. كأنهآآ تريد حفظ الملآآمح لكي لآآ تستيقظ يومآآ لتجد انهآآ نسيت أجزآآء كبيرة من ملآآمح أحبآآبهآآ ..


نقلت نظرآآتهآآ .. بالسآآحة امآآمهآآ .. كم مرة جالت هنآآ .. كم مرة لعبت .. كم مرة ضحكت .. كم مرة غآآظت أخيهآآ .. كم مرة أضحكت التؤآآم الصغآآر .. كم مرة رأت إبتسسآآمة أبيهآآ الحنونة .. كم مرة سمعت صوت أمهآآ تنآآديهم لكي لآآ يبتعدوآآ ..

مرت الذكريآآت سسريعة .. كأنهآآ حدثت أمس فقط .. وليس من 6 ششهور ..
أغمضت عينيهآآ .. لترتآآح قليلآآ من الذكريآآت ..

وعينيهآآ تحرقهآآ .. لكن ترفض نزول الدموع ..
فلم البكاء .. فهم سيعودوآآ .. مهما طال الوقت .. سيعودوآآ ..
وحينهآآ فقط .. ستعآآتبهم قليلآآ .. ثم سستصفح .. لتنعم بجآآنبهم بحيآآة رآآئعة ..
سيعودوآآ .. سيعودوآآ ..

××××××

ثآآني من أستيقظ كآآنت " شوق " .. توجهت للحمآآم " أكرمكم ربي " .. وتجهزت .. وبدأت تصحي البنآآت .. وبدأت مضآآربة على من يدخل قبل التآآني ..
إلى ان تجهزوآآ كلهم .. رغم إستغرآآب " شوق " من أختفآآء " ندى " .. لكن رجحت أنهآآ ربمآآ نزلت تفطر ..

تجهزوآآ البنآآت .. وأخدوآآ كرت الغرفة التآآنية .. ونزلوآآ للفطور ..
بظنهم سيلحظوآآ " ندى " على إحدى الطآولآآت تفطر .. لكن حين دخلوآآ للبوفيه .. لم يجدوآآ اثر لهآآ .. زآآد إسستغرآآبهم وقلقهم ..
ليعودوآآ من جديد .. نآآحية غرفة الكبآآر .. ربمآآ كآآنت هنآآك .. !!

طرقآآت على البآآب .. ليفتح " محمد " البآآب ..

" شوق " : صبآآح الخير بآآبآآ ..
" محمد " : صبآآح النور .. متى صحيتوآآ ؟؟ ..
" شوق " : قبل شوية .. بآآبآآ ممم .. " ندى " هنآآ ؟؟ ..
" محمد " بإستغرآآب : لآآ .. مآآهي معآآكم ؟؟ ..
" شوق " بقلق : لآآ .. صحينآآ ومالقينآآهآآ بسريرهآآ .. قلنآآ يمكن بتفطر تحت .. نزلنآآ ولآآ لقينآآهآآ .. جينآآ نسألكم يمكن هنآآ ..
" محمد " بخوف : طيب أدخلوآآ .. دحين أنزل مع العيال ندور نششوف ..

دخلوآآ البنآآت .. وخرج " محمد " لغرفة العيال .. لينزل أحد معه .. للبحث عنهآآ ..
طرقآآت .. ليفتح البآآب " طلال " ..

" طلال " بإبتسآآمة : صبآآح الخير يَ اخوي ..
" محمد " : بقلق : صبآآح النور .. " طلال " تعال معي دحين محتآآجك ضروري ..
" طلال " بإسستغرآآب : خير إن ششآء الله أيش صآآير .. !!
" محمد " : البنآآت يقولوآآ صحوآآ ومآآششآآفوآآ " ندى " .. ومعرف فين رآآحت .. أبغى أحد يدورهآآ معي بسسرعة ..
" طلال " بقلق : فين رآآحت ؟؟ .. ثوآآني طيب بس أجيب الجآآكيت وأجي ..
يدخل ثوآآني .. ويرجع يفتح البآآب .. وهو لآآبس الجآآكيت .. وينزوآآ الإثنين .. وآآحد أتجه نآآحية الأسسوآآق والثآآني نآآحية البآآحة لعل أن يجدوهآآ ..

××××××

لآى تعلم كم مر عليهآآ وهي تمشي بالسآآحة .. لكن تعمل ان النآآر التي بقلبهآآ لم تطفيهآآ برودة الجو حولهآآ .. بل تشعر انهآآ زآآدت مع الوقت أكثر ..

بكل مكآآن ترى ذكرى جديدة .. بكل مكآآن ترى ملآآمح للغآآئبين .. الموجودين بزوآآيآآ قلبهآآ وعقلهآآ ..

××××××

بمكآآن قريب من المكآآن اللي كآآنت تجلس فيه .. وقف وهو يجول بنظرهـ بالمكآآن .. لعل أن يرى أي شئ يدل على وجودهآآ .. تحرك من جديد .. يمشي ويبحث عنهآآ ..
وهو يفكر .. " مآآهذآآ الجنون ؟؟ .. كيف تخرج دون أن تخبر أحد ؟؟ .. أي جنون هو هذآآ ؟؟ .. " وبكل مرة يجول بنظرهـ ولآآ يرآآهآآ يزدآآد قلقه .. " أمعقول أن يكون حدث لهآآ شئ ؟؟ .. يآآرب ســترك .. "
مرت عليه ربع سآآعة وهو يبحث .. ليقرر أن يدخل لعلهآآ دخلت .. وسيرآآهآآ بالدآآخل من جديد .. حين أرآآد التوجه للبوآآبة .. رأهآآ .. جالسة على الدرج .. وتجول بعينيهآآ بأرجآآء السآآحة الوآآسعة ..
هنآآ فقط تحول قلقه .. لعصبية بحتة .. لآآ يعلم مآآذآآ يفعل بهآآ ؟؟ .. لو بيدهـ سيقطعهآآ قطعآآ صغيرة .. لعله بهذآآ يشفي بعض من قهرهـ وغضبه ..

توجه لهآآ بخطوآآت سسريعة جدآآ .. ليقف قريبآآ منهآآ .. ملقيآآ بظله عليهآآ ..

××××××

بعد أن تعبت من المشي .. توجهت للدرج .. وأرآآحت نفسسهآآ عليه .. وعينيهآآ مستمرة بالتجول بالسآآحة الوآآسعة .. هذهـ البلدة من أحب البلدآآت لقلبهآآ .. لكن الأن فهي تششكل حســرة بنص قلبهآآ الصغير .. جمرة لآآ تنظفئ .. لهيب لآآ يخمد ..

وذكريآآتهآآ لآآ ترحمهآآ .. وعيونهآآ ترفض أن تنزل دمعة وآآحدة فقط .. وقلبهآآ ينبض بألم مع كل ذكرى .. وعقلهآآ يخبرهآآ أنهم عآآئدين .. وسينتهي هذا العذاب قريبآآ ..

ليخرجهآآ من ذكريآآتهآآ .. وجود شخص بجوآآرهآآ .. وظله يغطيهآآ الأن .. التفت ببطئ لتعرف من الشخص .. لتفآآجئ به ..

××××××

" طلال " بعصبية : مآآتبغي قهوة أو ششآآي وحلآآ .. بجلسستك دي ؟؟
" ندى " بجمود : إيش ؟؟ ..
" طلال " وعصبيته لم تخف : يعني دحين أبغى أفهم .. إيش مخرجك بالوقت دآآ ؟؟ .. مآآ ورآآكِ أهل تقولي لهم أنآآ حأخرج ؟؟ .. مآآتعطي أحد خبر ؟؟ .. المفروض مآآتخرجي إلآآ وأحد يكون معآآكِ .. لو صصآآر لك شئ لآآ سسمح الله .. إيش بيعرفنآآ عنك وقتهآآ ؟؟ .. دنيآآ سآآيبة هي ؟؟ .. وكالة من غير بوآآب ؟؟ .. فهميني يلآآ ..
" ندى " بذات الجمود والبرود : أهو أنآآ الحمدلله مآآصآآر شئ فيني .. وبعدين البنآآت كآىنوآآ نآآيمين .. وبعدين مآآبعدت كلهآآ خطوتين من بوآآبة الفندق نفسسو .. وأعرف كل مكآآن هنآآ .. مآآيحتآآج لعصبيتك دي ..
" طلال " بعصبية زآآيدة : يعني غلطآآنة وتردي ؟؟ .. غيرك يسستحي ويسسكت .. و إنتِ بكل قوة عين تردي .. غيرك يعتذر وإنت تقآآوحي .. شين وقوي عين والله ..
" ندى " ببرود أكبر : مآآ أشوف إني غلطت عششآآن أعتذر ..
" طلال " ثآآر : مآآغلطتي ؟؟ .. تعرفي شئ .. أمششي قدآآمي لآآ يصير شئ مآآ يعجب أحد .. امشي بس وخلينآآ بسسآآعة خير ..

وتحرك هو ليمشي دون أن يزيد حرف وآآحد .. لأنه وصل لدرجة كبيرة من الغضب .. تحركت خلفه بنفس البرود .. كأنهآآ لم تفعل خطآآء .. أخرج جواله .. ليتصل بأخيه ..

" طلال " بصوت به غضب خفيف : ألو " محمد " ..
" محمد " بقلق كبير : إيوآآ " طلال " لقيتهآآ ؟؟ ..
" طلال " : إيوآآ .. معآآيآآ وينرجع الفندق دحين ..
" محمد " بزفرة رآآحة من قلبه : الحمد لله .. الحمد لله .. خفت عليهآآ وربي .. يلآآ أقآآبلكم بالفندق .. فمآآآن الله ..
" طلال " بزفرة غضب منهآآ : فمآآن الكريم ..

توجه للمصآآعد .. ودخلوآآ المصعد ليتوجهوآآ للغرف .. تحركت لغرفة الكبآآر .. وتآآبعهآآ بعينه من مكآآنه .. على أن دخلت الغرفة .. ثم توجه لغرفة الششبآآب ..

××××××
وصل " محمد " بعد دقآآئق .. ليعآآتبهآآ عتآآب أب خآآئف على إبنته .. وهي على نفس حالة البرود والجمود .. حتى ضم " نورة " لهآآ لم تغير شئ .. كأنهآآ قطعة ثلج تتحرك وتمشي ..
ثم تحرك الكل لينزلوآآ للفطور .. نزلوآآ تحت وفطروآآ ..
بعدهآآ توجهوآآ للمحلآآت اللي تحت الفندق .. تمششوآآ وتفرجوآآ .. ولو عجبهم شئ أششتروهـ ..
يمشوآآ كل إثنين مع بعض .. مآآعدآآ هي .. أعتزلت الكل من 6 ششهور .. كأنهآآ ترفض رفقة إلآآ الغآآئبين .. وتنتظر عودتهم لكي ترآآفقهم من جديد ..
الكل يمشي مبسسوط .. ويتكلم ويتفرج .. وهي تمشي على مهل .. وصمت مهيب يلفهآآ .. جآآمدة وبآآردة .. لآآ يتحرك فيهآآ غير عينيهآآ .. تجول على كل مكآآن ..

تعب قلبهآآ .. وأنصهر عقلهآآ .. وهم يعيدوآآ بالذكريآآت ..
لآآ تعلم متى ترتآآح من ذكريآآتهآآ .. وتعود حيآآتهآآ كمآآ كآآنت .. !!
متى .. متى فقط .. !!

بثوآآني أخرجهآآ من ذكريآآتهآآ .. لمسة يد صغيرة لكفهآآ .. لتتحرك عينيهآآ بهدؤ نآآحية كفهآآ .. لترى " عمر " ممسك بكفهآآ .. لتبتسم عينيهآآ فقط له .. يذكرهآآ بأشخآآص رحلوآآ .. تنتظر عودتهم ..
يكملوآآ مشيهم بصمت .. وكأن الطفل يحترم صمتهآآ .. فيصمت هو الأخر .. مشاركة لهآآ .. بعد وقت .. يرى أخوآآن " شوق " الصغآآر .. ليترك يدهآآ ويجري بإتجآآهم .. تتآآبعه بعينهآآ لحين وصوله .. ثم تجول بعينهآآ على المحلآآت ..

××××××

بنآآحية شخص معين .. عيونه تجول مع كل حركة تقوم بهآآ .. كم يعشق تفآآصيلهآآ .. كم يعششق كل لفتة وحركة وهمسة منهآآ .. كم يعششقهآآ .. لو تعلم فقط .. آآآهـ فقط ثم آآآهـ .. يبتسم حين يرآآهآآ تضحك .. يعقد حوآآجبه لعقدهآآ حوآآجبهآآ .. ترتفع حوآآجبه دهششة كمآآ تفعل .. تتحمس حوآآسه لتحمسسهآآ .. لآآ يعلم منذو متى وهو يعششقهآآ .. منذو منى وهي تتربع على عرشش قلبه .. لآآ يعلم .. يعلم فقط أنه كله ملك يدهآآ ..

أصغر منه بـ 6 سنين .. يفتكر يوم ولآآدتهآآ .. يفتكر منظرهآآ الأحمر .. وتقززهـ منهآآ يومهآآ .. يفتكر أول مرة وضعوهآآ بحضنه لتأخذ لهم صورة .. ومآآزآل يحتفظ بالصورة تلك للأن .. لكن لآآ يعلم متى أحتلت قلبه وعقله ..
متى تربع على عرش قلبه ..
متى تفكيرهـ أصبح يدور في فلكهآآ فقط ..
متى أصبح ملك يدهآآ ..

تنهد تنهيدة من قلبه .. كم يريد إخبآآرهآآ .. لعل قلبه يهدأ من هذهـ المشآآعر قليلآآ .. ويتششآآطرهآآ معهآآ .. ويآآفرحته لو علم انهآآ تبآدله مشآآعرهـ ..
حتى وإن لم تبآآدله سيعلمهآآ كيف أن تحبه .. سيجرعهآآ كأس عششقه جرعة جرعة .. سيذيقهآآ كل أنوآآع الغرآآم .. سيذيب قلبهآآ هيآآمآآ ..

كم يحلم وينسج خيآلآت .. يوم ان يتوج حلمه وتصبح ملكه لوحدهـ .. تصبح تحت عينه .. وقلبه .. وبين أحضآآنه .. ينتظر ذلك اليوم بفآآرغ الصبر .. ويحلم به بكل لحظة من لحظآآت حيآآته .. حتى وهو صآآحي .. ومحلآآهآآ من أحلآآم .. التي تضمه هو وحبيبته مع بعض ..

××××××
أصبحت السسآآعة 2 ظهرآآ .. توجه الكل للغرف .. لكي يرتآآح الكبآآر .. ويتجهز الششبآآب والبنآآت .. ليتوجهوآآ للملآآهي .. مآآعدآآ " ندى " فهي تشعر بتعب ..

بعد ربع سآآعة .. الكل موجود باللوبي .. ليتوجهوآآ للبآآص .. حمآآس جمآآعي .. والبآآص لم يهجد من الكلآآم .. كل مجموعة مع بعض ..

وصلوآآ بخير للملآآهي .. عددهم ملفت لكثرتهم .. نزلوآآ من البآآص .. وأخذ " طلال " رقم صآآحب البآآص لكي بتصل به حين إنتهآآئهم .. وتوجهوآآ للدخول ..

بعد ان دخلوآآ .. أول لعبة بدأوآ بهآآ .. هي " السسفينة " .. متقمسين بأطرآآفهآآ .. البنآآت بالطرف الأيمن .. والششبآآب بالطرف الأيسسر .. وتعالت الصصرخآآت الحمآآسية مع إبتدآآء اللعبة .. ومع زيآآدة السسرعة تتعالى الصرخآآت اكثر .. والبعض تعالى صوت ضحكه مستمتع باللعبة .. إلى أن أنتهت ..

تشآآوروآآ ماللعبة التي سيلعبوهآآ الأن .. وأختآآروآآ الششوآآية .. ركبوهآآ .. مآآعدآآ " شوق " لخوفهآآ من اللعبة هذهـ .. فتخلى " عبد العزيز " عن اللعب ليجلس معهآآ ..
توجهت لتجلس على كرسي بعيد قليلآآ عن اللعبة .. وتوجه معهآآ وجلس وترك مسآآفة بينهم ..
ثبتت نظرهآآ على اللعبة تنتظر متى تبدأ .. أمآآ هو ثبت نظرهـ على السسمآآء .. لعلهآآ تعطيه بعض القوة ..
بعد فترة .. نآآدآآهآآ ..

" عبد العزيز " : شــــوق ..
" شوق " بجفلة بسيطة : نعــم .. !!
" عبد العزيز " : مممم .. كيفك ؟؟
" شوق " بإستغرآآآب خفيف : تمآآم .. وإنت ؟؟
" عبد العزيز " : الحمد لله ..
صمت لثوآآني .. فقدت فيهآآ " شوق " دقة قلب ..
" عبد العزيز " : ممممم .. متى حترحميني .. !!
" شوق " بخجل كآآسح : على إيش .. ؟؟
" عبد العزيز " ينظر لهآآ بنصف عين : مآآتعرفي يعني .. !!
كحت بحرج كبيـــر .. ولم ترد ..
ليبتسم هو .. كم يعجبه خجلهآآ .. لعيد عليهآآ السسؤال : متى حترحميني .. !!
" شوق " بخجل : إنت تعرف متى ..
" عبد العزيز " : بعيد والله .. أرحميني .. مآآ اظن إني حأمنعك من أن تكملي درآآسة ..
" شوق " بخجل : مو عن تمنعني .. بس أنآآآ أفضل أن أكون متفرغة وقتهآآ .. يعني مآآيششغلني درآآسة ولآآ شئ .. فهمتني .. !!
" عبد العزيز " : وكم بآآقي لك .. !!
" شوق " : سنتين إن ششآآء الله ..
" عبد العزيز " بصدمة : حرآآآم عليكِ والله .. تبغيني أستنى سنتين .. لآآ وربي كثير .. يآآ بنت الحلآآل أرحميني .. ترى وربي تعبت .. ششوفي بإجآآزة اللي بين الترمين دي نسسوي الملكة على الأقل .. والزوآآج نخليه يآآ نهآآية الترم دآآ أو بالترم الجآآي .. طيب يآآ قلبي .. ؟؟
" شوق " بخجل متزآآيد وخصوصآآ من كلمة " قلبي " : ممممم .. خليني أفكر وأرد لك خبر ..
" عبد العزيز " : لآآ تتأخري الله يخليكِ ..
" شوق " : طيب ..

وقبل أن يتفوهـ بأي حرف .. تقبل المجموعة نآآزلة من اللعبة ..
على وقت العششآآء .. تعبووآآ ويريدوآآ العودة للفندق .. أتصل " طلال " بصآآحب البآآص .. ليصل بعد نصف سآآعة ..
يرجعوآآ للفندق وهم في غآآية التعب .. كل منهم يطلب السسرير .. دخلوآآ الغرف .. ليصلوآآ الفروض .. ثم ينآآموآآ ..

××××××


نهآآية البآآرت ..

من تتوقعوآآ الشخص العآآشق ؟؟
إيش نهآآية حكآآية " ندى " ؟؟
متى يحين وقت إنفجآآرهآآ ؟؟ وتخليهآآ عن البرود والجمود ؟؟
ومن الششخص اللي شآآفهآآ ؟؟
" شوق + عبد العزيز " توقعآآتكم لهم ؟؟
" طلال + عمر " هل تتوقعوآآ بيتغير حالهم ولآآ لآآ ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 14-03-12, 02:39 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

زي مآآقلت لكم وبالوقت تمآآمآآ نزلته ..

أعطوني أرآئكم وتوقعآآتكم ..!!


وقرآآءة ممتعة ..


سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلأَ انْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ..


=)

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 14-03-12, 10:07 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 185206
المشاركات: 692
الجنس أنثى
معدل التقييم: نموره عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانموره عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانموره عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانموره عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانموره عضو سيصبح مشهورا قريبا جدانموره عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 662

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نموره غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اهلين ميمي
شاخبارج
انا بصراحة ماراح اتوقع لاني ماابي اتفشل
دايما توقعاتي غلط
بس بعلق على ندى حالتها جدا متقدمة يعني 6شهور هي على حالة الصدمة
شكلها مابتطلع من صدمتها الا بصدمة ثانية
وهالعسل عمور شعنده يحبها
اخاف حاط عينه عليها بيزوجها لبوه الجلف
عموما اللي بالجدر يطلعه الملاس يعني(اللي بالقدر او الحلة او الطنجرة تطلعه مغرفة العيش او الرز)
ميمي ناطرين الاسبوع الجاي موافقة شواقة على عزوز نبي اكشن شوي
ويعطيج العافية وسلملي قلبج.......نمورة

 
 

 

عرض البوم صور نموره   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 05:26 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 199668
المشاركات: 6,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: الجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسيالجُودْ ؛ عضو ماسي
نقاط التقييم: 3892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الجُودْ ؛ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



.


:
:
:
صصبآح الخِيرآآتْ كآتبتنَآ ليــدِيْ <~ سسرقت الإسسمْ من حنّو خخخخخ
كييفِك يَ مُبدعهه . . ؟ !
فِي البدآيهْ الروآيهْ تششِدْ القآآرِئْ ،
وأكيييد مآ نقــدَر نحككِمْ من البدآيَهْ ^^
لكنذِيْ متآبعَــهْ لِكْ ، :"$
:
:
:
ممم نــدَىْ ! مآ ألووومهَـآ ،
فقد الأهِــلْ مآهُو سسهِل أبداً وجرح مآ ينبـَــرَى ،
حتّى مدّة السستَه ششهُور قليلَه عليهـَـآإ ، ربي يعينهَـآإ
أتــوقّع لهَـآإ مسستقبل يججمعهاا هي وطلآل <~ عآججبني إسسمَهْ ، ^^
:
:
:
مممم الششخص العآشْق ،
أتوقّع يآ إنّه ششخص يححِب نـدَى !
أو إنّه عبـدالعزيز اللي وآضضِـح يححب ششُوقْ ، ^^
:
:
:
مممم نجلآء : عمرَهـإآ لفتنِيْ ،
وش دُوورهَـآإ في الروآيَـهْ . . ؟ !
ومتــى بيبدآ أكششِنهَـآإ خخخخخخ <~ توّ النآسْ ^^
:
:
:
عوآإفِيْ ألف كآتبتنَـآإ الححلوَهْ ،
يب يب ، نسسيت ششَيْ ( :
دمججِكْ بين اللغتين ححلُوْ .. ، واللغه الفصحَى عِندكْ ،،
وتعبيرَآإتِكْ ممرّه تجَننْ وبلييغه وششفّـآفَهْ جِداً ^^
الله يقويـّــِـِـــكْ :"
:
:
:



.

 
 

 

عرض البوم صور الجُودْ ؛   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للجه جده, للكاتبة سبيشل ليدي, ليلاس, محمد و نوره, ميدي, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, لك بسر, الفصحى, ابني, بسر, حصريا ليلاس, روايات خليجيه, رواية سأبو لك بسر حصريا, سلمى و سلطان, سأبوح, شوق و عبدالعزيز, ندى و صدمتها, طلاء, قصص سعوديه, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t173779.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
&#x202b;ط´ط¨ظƒط© ظ„ظٹظ„ط§ط³ ط§ظ„ط«ظ‚ط§ظپظٹط©- ط³ط§ط¨ظˆط­ ظ„ظƒ ط¨ط³ط±.wmv&#x202c;&lrm; - YouTube This thread Refback 21-10-14 01:28 PM


الساعة الآن 02:29 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية