لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (9) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-12, 03:39 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((34))

بعد أسبوع.....

**نايف تصالح مع أبوه....ورجعوا الرياض هو ووليد....من أربع أيام.....والكل فرح فيهم.....
**ريم حصلت عتب كبير من الجازي....لأنها ما تسأل عنهم.....ومقصره بحق الكل من ملكت.....راضت خالد بعد
ماعرفت غلطها....وأن الزواج من حقه....ويمديها تجهز.....وناويه بأقرب وقت تروح للدمام....تحس بالحنييين الكبير
لهم....وحست بالغيرة من سوالف وليد اللي شوقتها لكل شيء....وناويه تقنع خالد بأسرع وقت.....
**فيصل نفذ طلبات الجازي....اللي حنت عليه...لما وافق.....وقلبه قارصه....وغير كذا حاسس بالحماس للفرد الجديد
اللي بينضاف لعائلته....اللي ناوي يكبرها كثيييير.....وله سفره قريبه للرياض.....وهو متردد من هالخطوة اللي فيها
تغيير كبير لحياته.....بس نبرة الرجا بصوتها جبرته ينفذ.....وهو شاف بعيونه....ويمكن هذا الصح.....
**عزيز قريب بينفذ اللي براسه.....ومترقب لليوم اللي بيجمعهم....وهو ناوي يصلح فيها كثييييير......وقرار مشعل فرحه
كثير......
**مشعل التردد مصاحبه.....بس تجرأ وفاتح عزيز بالموضوع....اللي أيده كثير.....وأعطاه الموافقه....بس طلب منه
شوية وقت.....يصلح أشياء كثيرة.....بعدها بيتمم موضوعه....
**مها انشغلت بحياتها....اللي وجود سلطان والجازي فيها محليها.....بس مكان ريم الهاديه كبيييير كثير.....مشتاقه لها
كثير.....بس ماودها تضايقها.....تبغاها تجيها من غير ماتطلبها....ودام راحتها هناك....ربي يتممها عليها....ويسخر
زوجها لها....
**سعاد الوحام معذبها شوي.....وجود اللي تحبي متعبتها كثير.....ومها الله يجزاها خير....مريحتني كثير....والأم
ماتسوي سواتها.....والجازي وسلطان فرحانين.....ويهددوني اذا جبت بنت بيزوجون خالهم.....
**خالد مرتآآآآح كثير....خاصه بعد تجاوزه هو وريم لأول مشكله بحياتهم....وماستغرقت الا وقت قصير....وعرسهم بعد
شهر ونص....وفرحان كثير....بدأ تجهيز جناحه....لأنه مستحيل يطلع من البيت ويترك أمه....خاصه بطبع سعود
المهمل واللي يقضى أيامه برا البيت....بدون أدنى مسؤوليه.......
**طلال..زعلان على اهله....ومايكلمهم....الا يخطبون له....والا يروح ويخطب بروحه.....مل منهم وهم
يماطلون.....مل وهو يحترق بنار الشوق.....وهم موحاسين.....ومعتكف ببيت مبارك من يومين.....
**دآآآآنه....حب عزيز متمكن منها....وهي بلا حول ولاقوة.....دوم تراقبه من الشبآآآك....تشوف ضحكه مع مشعل....
ابتساماته....نظراته....كل تفاصيل وجهه الرجوليه اللي تعشقها.....أدمنتها حد الثماله....وتدعي الله يجمعها مع
هالرجال....اللي مافيه مره صاحيه ماتتمناه لنفسها....ياعسآآآآآني أصير أم حمد.....هذي مناتي ياولد عمي.....أرجاك
حققها....ولولا الخوف طلبتك.....بس بالمرة الأولى خنقتني بجلالي.....المرة الثانيه تثور بي أكيد......
**بندر....حاسس بالحيرة....وكلام عزيز ينعاد بباله....لما طلبه يكلمهم يتركونه يسافر.....يسويه ويشتري راحته.....وكل
شيء يتركه للزمن.....
**ناصر مترقب بصمت....حاس بشوق فضيع لسلطان والجازي....والندم على كل اللي صار....وأبوه ربط يدينه....والا
لو عليه...كان من زمان هم وأمهم ببيته....بس كلام أبوه نهائي....وياعسآآآآه الموت ولا يكسر كلمة ابوه...اللي أنهى أخير
أمل له بمها....أما عياله بيكسبهم طال الزمن ولا قصر.....
**شذى ضيآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع في ضيآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع.....والفكرة ماتفارق بالها ثواني......وبتسويها لأنها ملت من
كل شيء....انطوت عن الكل وماحد سأل عنها...أمها لاهيه بمساييرها.....خواتها لاهيات ببعض ودانه اللي ماتفارق
بيتهم....وعزيز بأشغاله وديوانه اللي ماينفض الا أواخر الليل.....وكل ماله والفكرة تتعمق بذاتها....وتشوف كل حرف
انقال لها صحيح مليووووووووووووووون بالميه........
**خلود ونجد....هبااااااااااااااااال لامنتهي ومستغربين حال دانه المتغير....ودروا بدواخلهم أن حب عزيز رد يبني نفسه
من جديد....ببنت عمهن اللي مايعتبرنها الا أخت لهن....حاولن يقنعنها بس مافاد....ودموعها أُثرت فيهن.....وقررن
يقربن عزيز من دانه بأي طريقه.....صحيح هو وحش ومايحبنه....بس وش يسوون بقلب بنت عمهن السامج....اللي مو
قادر يكرهه....وقلوبهن اللي ماهان عليها حال بنت عمهن وعذاباتها......
**شهد وناصر....رجعوا من شهر العسل بنفسياااات غير.....وشخصيات غير.....التفاهم بينهم كبير....وحياتهم انقلبت
ميه وثمانين درجه....والكل فرحان لهم....ويدعي ان الله يديمها عليهم.....والحب مالي حياتهم.....ربي يديمها عليهم...
**الجااازي....قراراتها اتخذتها....بس باقي التنفيد....أقنعت خالها...ومثل كل مرة....ماخيب ظنها عسى ربي لايحرمني
منك يالغالي.....مسحت دموعها بألم...من بعد اليوم مافيه دموع.....وقت الجد بدأ.....والتراجع ماله مكان
بحياتي...ابتسمت بألم....وأنا أقارن خساراتي وربحي.....ياكثر ربحي وياكثر خسآآآآآآرتي.....تذكرت ريم....وابتسمت
بأسى....هالبنت مدري متى تكبر؟....وتترك الحساسيه الزايده عنها.....وتكبير الأمور اللي يدمرها....عسى خالد يقدر
على اللي ماقدرت عليه...ويكبر هالطفله...اللي عذبتني.....



كنت جالسه بالصاله.....أنا وأمي وجدتي وسعاد.....وسلطان طبعا....وضحكنا واصل للسما....طبعا رضيت على جدتي
بعد ماطلعت روحها.....وجلست وانا ناويه هالأسبوع أقضيه....مع أغلى ناسي....قالت جدتي بعصبيه:علامكم تضحكون
ان شاء الله؟....
قلت من بين ضحكاتي:ياحليلك ياجده....أثرك طلعتي راثعه بالرجال....على زمانك....ومشيبه قلوبهم....وبهبل....حشى
مابقيتي أحد ماعشقك....أنجلينا جولي على قفله....
ماحسيت الا بباكورتها....اللي ألسعت يدي بقوة....صرخت وأنا أناظرها بقهر....وأمسح على يدي....صرخ سلطان
بعصبيه:أنتي حمارة....ليه تضربين أختي؟.....وباشمئزاز....سلقه.....وصخه....
وجاء حضني بحنيه....وعيونه تناظر جدتي بعصبيه....
ضحكت وانا أشوف عيون جدتي اللي نطت من الصدمه....وثواني...وبصراخ:أنا السلقه يالهيس....جيبووووه....خلوني
أذبحه الخسيس.....
وأمي تهديها....وهي ترجف وتراعد من العصبيه....وسعاد انحاشت برا وهي تضحك.....وانا أضحك وسلطان يضحك

معي....جدتي بصراخ:حرقوا قلبي عيالك.....سكتيهم....ياعساهم للحريقه اللي تشب فيهم....وتخليهم رماااااااااااد.....
صرخنا بفجعه أنا وأمي من الدعوه....وأمي عصبت:يمه لاتدعين حرام عليك....أنا أطالع الله وأطالع
هالعيال....وبرجا...تكفين يمه استغفري.....أخاف ربي يستجيب دعواتك....
ناظرت أمي بنص عين وصدت للجهه الثانيه....وأمي ناظرتني بعصبيه:جازي سلطان....بعد خلاص لاتكلمون
جده....ولاتقعدون معاها... فاهمين؟.....
لفت جدتي بفجعه....بلعت ضحكتي عليها....ياقلبي ماتصبر عنها...لما رحنا للرياض كل يوم متصله وتصيح....قلت بدلع
وانا متعمده:موافقين ماما....
ردد سلطان كلامي....وجدتي ولعت...وبصراخ:موفقين على وشو؟....يامال الماحي اللي يمحي عدوكم"ههههه...شكلها
تابت تدعي علينا..."وناظرت أمي وبصراخ.....وانتي يابنتي ياحسافه بس....دام هذا كلامك ماعلا عيالك
عتب.....وبعصبيه....وليه ان شاء الله مايكلموني ولا يجلسون معاي؟.....مجنونه أنا ولا جربانه....واعديهم.....
ضحكت بخفه....وناظرتني بعصبيه....قالت أمي بضيق:محشومه يمه....بس انتي ماتتحملين المزح....بس تعصبين
تقعدين تدعين عليهم...والدعا عليهم حرام.....
قالت بضيق:خلاص ماراح أدعي عليهم بعد...
سكتنا شوي....وسلطان يلعب بالخاتم اللي بيدي....وسعاد ردت جلست....وقهوتنا...وقعدت تسولف هي وأمي....وأنا
وسلطان نسولف بهمس.....قالت وهي تناظرني بعصبيه:جويزي....
قلت بهدوء وأنا أضحك عليها بداخلي....جدتي أكبر فضوليه بالدنيا:نعم....
قالت بقهر:قومي جيبي لي ماي....
قلت بهدوء:زين....ورديت أهمس لسلطان اني الحين أجيه....
وجدتي ولعت:زين....زنزاااااااااااانه...."وناظرت امي وسعاد اللي يناظرونها..."وبقهر....لعدوك ان شاء الله....قومي
العطش ذبحني.....
انفجرت ضحك.....ياحليلها التهديد نفع فيها.....رحت جبت لها ماي....شربت منه شوي وحطته...أدري فيها ماتبي بس
بتعاندني....كنت أبغى أحارشها شوي....بس حرام تكسر الخاطر...تطالعني أنا وسلطان...وودها تجلس بينا...قمنا جلسنا
عندها...وكل الضيق والعصبيه والقهر اللي كان بوجهها انمحى....وأفرحت....ياحليل جدتي بسرعه تزعل....وترضى
بأسرع.....قلت بمرح:ايه يا بنت ساير....أهرجي ...
ناظرتني بنص عين...وبحده:لا والله يابنت ناصر....لا يكون مو عاجبك ساير....ولا عاجبتك بنته....وبعصبيه...انتي
ماتحشمين أحد....أصغر عيالك أنا....ماسكه علي بنت ساير وبنت ساير....وناظرت بصراخ....لا والخبل ذا يقلدك....ذاك
اليوم مسوي أغنيه....وقلدت صوته....يابنت ساير جاك ابوصالح....يبغى نظره...تروي قلبه......وبصراخ....كله من
علومك الخايسه.....فضحتيني....وبقهر....تخيلي عيالي سامعينه والله ليكروني.....
أنا بس شفت سعاد اللي ترجف....وأمي اللي هربت برا الصاله.....انفجرت ضحك....وجدتي تشتم....وخفت لما شفت
وجهها حمر....الحين يرتفع الضغط....وخالي يذبحني.....تمالكت نفسي....وبغزل :والنعم والله ببنت ساير....وأبو
مسيرة...وبنبرة مقصوده....أنا ماناديك بنت الساير....الا اني فرحانه انهم جدان أمي....وبغرور مصطنع....الساير اسم
يزيد اللي يتسمى فيه فخر....وأنا ماناديك كذا...الا اني مستانسه انك منهم....ياعسآآآني ماخلا من أسمهم اللي يشرف....
جدتي من عقب العصبيه....دوروها ماتلقونها...تشققت وتقطعت....وذابت وردت التحمت....وبفرح:يابعد قلبي....أنا أقول
ان الجازي شيختهم والله....وبغرور....ومعاج حق....الساير فخر...وبغرور....يحق لك تفخرين فيهم....وبتمسكن مولايق
على شخصية جدتي الناريه....وسلطان قولي له لاعآآآد يجيب سيرة ابو صالح....بيني وبينك عادي.....بس اخاف خوالك

يسمعون ويصدقون....ويروحون يتمشكلون مع الرجال.....
أنا أناظرها بصدمه....مصدقه نفسها والله....وعآني من صدمتي....صوت ضحكات سعاد العاليه....وبعدها انفجاري
....وبعدي سلطان اللي مو فاهم أي شيء....بس يضحك على شكلي أنا وسعاد....وجدتي عصبت....وتحسب علي أنا
وسعاد....بالغصب تمالكنا أنفسنا....وكل دقيقه نرجع نضحك....بعدها وقفنا....وجدتي ماده بوزها....يقال زعلانه....يالبى
الزعل منك ياجده....عسل على قلبي.....قلت وأنا حاضنه كتوف سلطان:سلطآآآآآآني.....وبسته بحب....حبيب جوجو
أنت...بعد لاتقول لجده ابوصالح عيب....ولاتغني الأغنيه....هذا عيب زين...
قال بصدمه:لا انتي تغنينها لجدتي....
تأففت جدتي بضيق....وسعاد ضحكت بخفه...ضحكت وأنا احك شعري بخجل:أنا كنت خبله...أقول كلام عيب...بس أنا
كنت صغيره....وأنت كنت صغير....ومانعرف الكلام بس الحين عيب.....
قال سلطان وهو ينفخ صدره:صح ....حنا الحين كبار....بعد مانقول كلام....عيب صح....
هزيت راسي بأسى ....وضميت الحسرة بقلبي...وأنا ابتسم لهالأنسان اللي الدنيا كلها بكفه وهو بكفه بروحه.....وثواني
وصرخ...نزيت بعد السرحان اللي أخذاني...وبخبث وهو يناظر جدتي:جوجو...
قلت بحذر وأنا أحس ان سلطان بيقول شيء بينذبح عليه:هلا قلبي....
قال بخبث اكبر....وعيون جدتي تناظره بقهر:شفتي الرجال....اللي عيب نقول اسمه قدام بعض الناس...
ضحكت بقوه...انا وسعاد ...وجدتي عصبت:سلطااااااااااانوه أنثبر....لا أوسم جسمك ببكاورتي....يالنذل....
ناظرتها بنص عين....ولفيت لسلطان اللي الخوف بان بعيونه....وانقهرت...وبقهر:لا والله...ليه تايه لك توسمين
جسمه؟....والا يتيم عندك...وأبغى أقهره...حبيبي لاتخاف....قول اللي عندك....وماحد يبطل فمه معك....
زال الخوف اللي أكره نفسي بس أشوفه بعيونه....وأتمنى الموت حزتها ولا اني أشوفه....سعاد سكتت وحتى الابتسامة
اختفت من وجهها....دايما سعاد تنتقدني من هالجهه....بس غصب عني...اذا الموضوع يتعلق بسلطان...أفقد كل
تفكيري....أمي وهي أمي مستعده أجرحها مليون مرة...ولا تغلط على سلطان....سلطان عندي غير....دايما أخاف من
نفسي....من حبي الكبير له.....اللي بعض الأحيان يجبرني....أسوي المستحيل...أبيع خواطر الدنيا كله...ولا يتكدر
خاطره....يمكن لأني أشوفه ضعيف....يمكن لأني أحسه انسلب أقلب حقوقه....علاقتي بسلطان غريبه....وعمري ماراح
أغيرها...أنا مستعده أضحى بأكثر من اللي ضحيت فيه....لخاطر عيونه....عيونه وبس....ذا سلطان ياناس سلطان....
الوحيد اللي أبيع الدنيا كلها....بس علشان أشوف البسمه بعيونه....مستعده أضحي بعمري علشانه......
قال سلطان بدلع وخبث....وهو يناظر جدتي...وأنا ابتسم له:هذآآك الرجال....جآآآآب اليييوم...."وقعد يمطمط بالكلام.....
ملت جدتي وصرخت:جآآآآب خضرة....من مزرعته....قلت اللي يفرك بقلبك....وماغويت تضمه....ارتحت الحين....
ضحكت....وسعاد معاي....وسلطآآآآآن زعل....وبصراأأأخ:ياوصخه....ياحمارة....ليه تقولين؟....أنا أبغى
اقول....وضربني بقوة...وهو يبغى يصيح....انتي ليه سمعتيها ياكلبه؟.....
مسكت كتفي اللي ضربه سلطان بألم....قلت بتعب:ماسمعتها....أنا ما أسمع الا صوتك...بس أنا أضحك على
وجهها....وبدلع....يالله قول وش مسوي ذآك الرجال؟....
صرخت جدتي:وليه تضحكين على وجهي؟....جنيه قدامك....يالسلقه...يام لسآآآآآن....
قال سلطان بهبال:اي والله انتي جنيه....
تمالكت الوضع.....أخوي وابغآآآآه....تراها جنيه وربي تأكله...وأنا أطالع ربي وأطلع هالأخو.....قلت بغمزه:أجل خضرة
يابنت ساير....ومن وراي....أفا بس.....وماتقولين لبنتك....أفا بس....
قالت بضحكه وكل العصبيه تبخرت بالجو:يوووووه...أدري فيك بتعلقني....وهو ياحليله....جايب لناااا من مزرعته بصل
وسبانخ وبقدونس....
قلت بخبث وانا أدغدغ خصرها:أيا العوبه...أجل ياحليله....وبصل وسبانخ وبقدونس.....هذي خضرتك المفضله....ياحيف
ياخوالي....تعالوا اغسلوا عاركم....شرفكم ضاع.....ياويل حالي عليكم يا الساير....فردا فردا....
ماحسيت الا بكف بوجهي.....مسكت خدي بصدمه....وبضحكه:جده ليه ضربتيني؟....
قالت بصراخ:جزآآآآك وأقل من جزآآآآآك....أجل أنا على آخر عمري أجيب العار والفضيحه....ماجبتها وأنا بزر....
قلت وأنا أبوس فيها....ووجهها ورم من العصبيه:أموااااااااااااااااااه.....محشومه يالسوري...مرفوعه عن الغلط....بس
أمزح معك....
قال سلطان بتقذر:ييييييييييييييييع..... منو السوري؟....
قلت بضحكه:هههههههههه.....جده....جدي كان يغازلها عند النهر ويقولها يالسوري.....
قال باشمئزاز أكبر.....وجدتي تراجف من العصبيه:ييييييييييييييييييييييع....هذا أعمى يغازل هذي الوضخه...وناظر
جدتي....يييييييييييييييييع تخرع....مايشوف هو مايشوف....خبل هو....
جدتي هنا....قامت تبغى تسدح سلطان....وتذبحه...وأنا أركض وأمسك سلطان....وأنحاش فوق.....ماني بايعه
أخوي...وصوت ضحكاتي رج البيت....وجدتي دعاويها المربعه اشتغلت...وأنا أكرر بقلبي:لأعداه ان شاء الله....عساها
لعداااااااااااااااااه.......
وطبعا هذي السالفه....جدتي لما كنت صغيره تسولفها لي....وكلها كذب....تسرق اشعار.....ومره تقولي جدك قصدها
فيني....ومره ولد عمها....اللي ذبح روحه لما تزوجت....ومره شيخ قبيلتهم....لما رمى روحه عند رجلين أبوها...يقوله
تكفى أبغى السوري....وطبعا كله كذب للأسف.....بس الغريبه انها للحين ماقالت الملك عبدالعزيز عشقني.....بحطه
ببالها...وأراهنكم انها بتقول....ذكرتيني بهالسالفه.....وتصدق السالفه.....هههههههه....

انتهى هنا...

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:42 AM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((35))

كنا مسوين اجتماع....خالي جامع الكل...بيبلغهم قراره.....أنا وانوار كنا نناظر من الدرج....فقدت طلال اللي مو
موجود...قلت بنبرة عدم اهتمام:غريبه....طلال مو معاكم....
ناظرتني أنوار بنص عين:وليه تسألين؟....
قلت ببرود:ولد خالي....مافيها شيء....
قالت بنغزه:أهااااااااا......
ناظرتها بنص عين....وأنا متأكده انها شوي....وبتقولي كل شيء....ولفيت اناظرهم وهم يسولفون....والكل يترقب كلام
خالي....وخالي أحسه يأجل ليه مدري؟.....
ثواني وقالت بخبال:يمه منك....صخر وربي....ماعندك فضول انتي؟....وبهبال....ياويل حالي عليك ياخوي....حبيت لك
جلمود.....وبخبث....وانت تارك البيت ومزعل أمك صارلك شهور عشانها......وهي حتى أخبارك ماتتشفق عليها....
انصدمت....وقلت بدهشه:تارك البيت....ومزعل أمك.....ليه؟....
ثواني....وأسردت لي أنوار بغباء كل شيء.....وأنا تجمدت كل ملامحي....كل هذا عاناه وأنا مدري.....ياشقى قلبك معاي
ياطلال....لفيت أناظر أمه.....وهي جالسه بغرور.....شلون جاك قلب؟.....تقسين عليه.....أجل تبغينه يآخذ بنت
اختك...وربي لأوريك....والله.....كنت أحشمك كثير عشانه....والحجه وجتني برجلينها....والله لأقلب عليك
الدنيا.....وأطلع حرتي من بين عيونك....أجل بتصغرين بعينه.....بسيطه يامرة خالي.....بسيطه......
تجاهلت كل شيء....مو وقته الحين....سمعت صوت خالي الهادئ:أنا مجمعكم اليوم....علشان أبلغكم...اني نقلت شغلي
للرياض....
الكل انصدم....قالت أمي بصدمه:أنت انهبلت....ليه؟....
قال خالي فهد بضيق:أنت صاحي.....ليه طيب؟...الدمام وش فيها؟.....
قال بضيق:مافيها شيء.....بس جتني فرصة عمل.....وحبيت أستغلها....
وقفت أمي بضيق:أجل رح أنت.....وحنا بنظل هنا....وأنت تجينا بالعطل....
مسكت قلبي....مستحيل....أصلا أنا اللي خليته ينقل...وأمي ماتبغانا نسافر....قال خالي فيصل بضيق:ماحد
بيجلس....بتروحون معاي....ببيع هالبيت....ونشتري بالرياض.....وبحده....وهذا آخر كلامي....ولحد يناقشني فيه
رجاء....وبكره بسافر للرياض أنا وبآخذ الجازي وسلطان......نجهز البيت.....وبعد أسبوع بنرجع ناخذكم.....
وصعد فوق وأنا وأنوار المصدومه....ركضنا لغرفتي.....ناظرتني بصدمه.....وبحزن:لا جازي....مستحيل تنقلون....أنا
الجامعه كرهتها...انك مو فيها....المره ذي حتى من الدمام بتروحين....
حضنتها بقوة...وربي مدري شلون طلعتوا من الشوكه هذيك؟......يمكن هذا الخير الوحيد اللي سوته بهالدنيا...انها جابتك
انتي وحبيبي على هالدنيا....بعدت عنها....وهي صاحت....وقعدت أضحك عليها....وأوعدها....وعود يمكن ماراح أقدر
أنفذها.....




:أنت صاحي....وش تقول؟....
ناظرت وجه مبارك اللي يناظرني باستغراب.....سكرت بوجه سعود....واتصلت على فيصل....ومارد علي....ثلاث
مرات....
قمت بأطلع....بس مسكني مبارك بقوة:علامك...وش قلب أحوالك؟....
قلت بغصه:بتبعد عني....بتروح الرياض....وتتركني....كله منهم.....لاراحت مني والله ذنبي برقبتهم......
نفضت يد مبارك.....وطرت لبيت فيصل.....وأنا أحس قلبي بيطلع....طيب يافيصل....بس خلني أشوف وجهك....ضربت
الباب....وفتحت لي الخدامه.....قلت بعصبيه:مستر فيصل وين؟....
قالت باستغراب:فوق.....
قلت بضيق:روحي ناديه.....قولي مستر طلال يبغى أنت ظروري......
ووصلني صوتها:خير ياولد خالي.....تآمر بشيء......جاينا بهالليول.....
من سمعت صوتها تبخر كل الغضب.....رفعت راسي وشفتها قدامي.....بجلالها الطويل....وعيونها الهلاك....وسلطان
بجنبها......قلت بهمس ضعيف:صحيح بتروحون الرياض؟.....
قالت بثقه وغرور....بعد ما اشرت للخدامه تطلع:عندك مانع.....
قلت بضعف:ايه....
قالت بحده وقسوة:بصفتك وشو؟....
قلت بصدمه:بصفة السنين اللي أتحراك فيها.....بصفة عمري اللي راح وأنا برجا اليوم اللي يجمعني فيك...الحين بصفتي
وشو؟....
قالت بحده اصدمتني:مايجوز هالكلام ياولد خالي.....وباستهزاء....لاتسمعك بنت خالتك وتزعل.....
قلت بصدمه:وشدخل بنت خالتي فيني؟....
قالت باستهزاء وقهر باين بصوتها:مو هي خطيبتك المستقبليه؟......
ابتسمت بفرح.....يابعد قلبي.....أثرها تغار وانا مدري.....الحين بس تأكدت انها تحبني....قلت بهمس ذآآآآيب:مالي الا
خطيبه وحده....مالكه قلبي وعمري.....من طلعت على هالدنيا.....
ناظرتني بعصبيه:طلآآآآآل اطلع برا....ولاعاد أبغى أشوفك.....
قلت بصدمه:ايه ليه؟....
قالت بقهر وهي تضحك:ايه صح....مبررررررروووووك الخطوبه.....ومنها العيال ومنك العيال ان شاء
الله....وبغرور....وان شاء الله دوري مو مطول.....
قلت بعصبيه منها....اليوم ماسكه علي بنت خالتك وبنت خالتك......والحين خطوبه....ودورها مو مطول....ايه علي
أكيد....أما غيري لو تموت:ومن قالك اني خطبت؟....
قالت باستهزاء:أمك ماقصرت....من الفرحه ماتركت أحد ماقالتله.....
قلت بصدمه:أمي....وبسرعه...لا تأخذين على كلامها....والله ماأخذ غيرك....
قالت بحده وهي تتركني وراها:أحلم.....من اليوم ورايح أحلم فيني.....وأنت أكثر واحد تعرفني....وباستهزاء....تتهنى ان
شاء الله....
وطلعت وخلتني مصدوم.....كل شيء بهالسهوله انتهى.....ناظرت مكانها الفارغ.....طلعت من البيت....وأنا بس اتمنى
أن أمي مو امي....علشان اقدر أبرد حرة قلبي......بسرعه توجهت لبيتنا....ودخلت وأنا
أصارخ:يمــــــــــــه......يمــــــــــه.....
الكل نزل من فوق ووهو مرتاعين.....صرخ أبوي:يالخبل علامك؟....ماتشوف الساعه كم؟.....
تجاهلت كل شيء....وناظرت أمي....وبقهر والدمع مالي عيوني:أنتي وش قايله؟.....
قالت باستغراب:وش قايله؟.....
قال سعود:طلال بسم لله عليك....انت حلمان....ترا الساعه الحين أربع الفجر......
قلت بصرآآآآخ:ليه تدمريني ليه؟.....والله حرام عليك....والله....
وارتمت وأنا أصيح....اركضت لي أنوار وهي تصيح.....وتحضني....وتسمي علي....وسعود راح يجيب لي
ماي.....وأمي وابوي مصدومين......قالت امي بخوف وهي تمسح على شعرري:علامك ياقلب أمك؟....
قلت بقهر:ليه تسولفين عند الكل اني بآخذ بنت اختك.....مليون مرة قلت لك....الزفت مابغاها.....وبصراخ... مابغاها......
ابتعدت امي عني....والحنيه تحولت لعصبيه....وهي تناظرني بقهر.....قالت بعصبيه:بنت أختي تشرفك....
قلت باعتراض:بس انا مابغاها....وركضت لأبوي.....يبه أرجآآآك بكرة تخطب لي الجازي.....والا والله أموت.....
شفت نظرات أبوي العصبيه لأمي.....قال بقهر:مو الحين يابوك.....انتظر شوي......فيصل بكرة بيسافر الرياض.....خلهم
يستقرون....وبعدها بنخطبها لك....
قلت باعتراض:وانا شيصبرني لما يستقرون؟.....بكرة نسافر معاهم ونخطبها.....
قال أبوي بعصبيه:هو لعب بزران.....اللي صبرك كل هالوقت بيصبرك هالأيام هذي.....
قلت بصراخ وبلا شعور:الصبر ملني يايبه....والله ملني.....وبجنون....والله اذا ماخطبتها لي بكره....لأخطفها....وأهج
من هالديار كلها....وأنتم اللي جنيتوا علينا.....
ماحسيت الا بالكف اللي لف وجهي....وسعود اللي صرخ...وحاضني من ظهري....علشان ما أطيح من السلم....وأنوار
وصوت شهقاتها العاليه.....مسكت خدي وأنا أناظر أبوي بصدمه.....قال أبوي بعصبيه:عزلله اني ماربيت.....ياحسافة
هالشوارب اللي بوجهك....أجل بتخطفها....ياقليل المروة.....اطلع من بيتي وقرب للبنت بخير والا شر....والله لأكسر
رقبتك.....يالخسيس.....وبقهر....لاتجبرني أحلف انك ماتأخذها عمرك كله.....وبصراخ...طس عن وجهي الله
يأخذك....ويآخذ الساعه اللي شفتك فيها....بيتي يتعذرك....
ابتعدت عن سعود بعنف....وتوجهت للباب....تعلقت أنوار فيني بقوة.....وهي تصيح.....ناظرت أمي وهي واقفه
بغرور...وتناظرني بحده.....صرخ أبوي:أنوار اتركيه...خل يطلع أحسن لك.....
بست راس أنوار....وهمست لها:بأتصل عليك....وبلغيها أني لها لو موتي يصير......
شهقت بخوف....وبعدتها وطلعت من البيت....سعود بيلحقني بس وقفه ابوي....ركبت سيارتي....وشفت جوالي اللي
حارقه مبارك بمكالماته...وثواني ورن بيدي.....رديت بسرعه:مبارك بموت....
قال بفجعه:بسم لله عليك....علامك؟.....أنت وين؟....وقف وأنا اجيك الحين.....
قلت بضيق:لا الحين انا جايك....
وسكرت منه وتوجهت لبيته....لزوم ألقى حل لزوم......مسحت دموعي بيدي....وكملت طريقي.....والراحه بعيده عن
عيوني.....



نومت سلطان....وتوجهت لغرفتي....وأنا كل مافيني جامد وميت....سكرت الباب بالمفتاح....وانهرت على الأرض....كل
الجمود اللي كان ساكني زال.....دموعي طاحت بقوة.....وقعدت أندب حظي....وحظه.....وجروحي له....جروحي اللي
جرحت فيها نفسي قبله......ياويل ويلك ياقلبي.....للحين نظراته المصدومه تجرح قلبي.....للحظه جاني خاطر أبيع
الدنيا....وأرضي نفسي وحبيبي.....بس مستحيل ذا الشيء مستحيل.....قعدت أصيح بألم....وأنا كل مافيني متألم....تذكرت
صدمته لما قلت له امك.....ضحكت باستهزاء.....كذبت....وقلت انها هي.....لأني مستحيل أتقبل أني أصغر
بعيونك....خليت نفسي المجروحه....عشان ما أصغر بعينك....الا أنت مستحيل أشوه صورتي قدامك....لو الثمن
موتي....مو كذبه بيضاء....مسحت دموعي اللي مو راضيه توقف بقهر.....وشلون توقف وهي أخسرت أجمل حلم....حلم
طفولتي ومراهقتي.....ذا طلال ياناس....لو أصيحه عمري كله....ماوفيته حقه.....أكثر شخص بهالدنيا يحبني.....يمكن
حتى أكثر من أمي....ماضحيت فيك يالغالي....وما أرخصتك الا بغالي....والله بغالي....اعذرني...تذكرت بنت
خالته....وصحت بقهر...."ملاك".....كنت أحبها لأنها تذكرني فيه,.....الطيبه الحنيه....الجنون....الشفافيه...الملامح
الهاديه....الأفكار المجنونه....كل شيء مثله....كانت عكسي بكل شيء.....يمكن تصلح له أكثر مني......وبانكار....بس لا
طلال لي أنا.....مهما بعدت برد له.....أرجاك لا توافق عليها....أرجاك.....أنت لي....الوحيد اللي حلمت فيه....وبنيت
أحلامي عليه....وبضعف....بس ماراح يتركوني....وربي ماراح يتركوني.....تذكرت أفكار واحلامي....وكلام جدي اللي
بخر كل أفكاري....اللي كنت مخططتها....وجبرني أغير كل أفكار....كنت مخططه أظمن حياة سلطان.....وأتزوج طلال
وأخذ أمي ونقعد ببيت واحد.....أغلى الناس على قلبي معاي....كنت ناويه أقنع طلال يشتري البيت اللي جنب بيت خالي
فيصل....علشان ما فارق خالي أبد.....بس كل شيء تغير....كل شيء تهدم...كل أحلامي الحلوة تهدمت.....وصحيت على
الواقع المؤلم....اللي أنهى كل شيء بيني وبينه.....النوم حارب عيوني من كلمني جدي....والضيق مافارقني
لحظه....تذكرت لما جدي ناداني لغرفته....وبصوته القوي ووجهه والجديه مرسومه عل وجهه"اسمعي كلامي يابنت
ناصر....ترا طلبك مني رجال ماينرد....وانا عطيتك له....وماحد بيعزك ويصونك مثله..."...
قلت بصدمه:بس يبه انا ماني مفكره بهالموضوع الحين....
قال بحده:أنا ماجيت اشاورك....أنا جيت ابلغك....ولد عمك طلبك مني حليله له....وانا عطيته...
قلت بصدمه وخوف:ولد عمي....
قال بثقه:ايه....عزيز...وماظنتي عندك اعتراض عليه....
انتفضت من مكاني....وفزيت....والدنيا أظلمت بوجهي...كل أحلامي تهدمت وتكسرت....وتهاوت قدام عيوني....قلت
بارتجاف وخوف:مستحيل.....
قال جدي بعصبيه:وشو المستحيل؟.....ماظنتي بولد عمك عيب.....علشان ينرد....وكلام يوصلك ويتعداك...لغيره عمرك
ماتكونين.....وبحنيه....يابوك تعوذي من ابليس.....ولد عمك رجال ينحسب له ألف حساب....وهو خاطره فيك.....ومن
زمان كلمني عنك.....
ناظرت جدي بضياع....تحقق الجاثوم اللي كان ملازمني....كنت متوقعه.....بس منكرة كل ذا.....طلعت من
الغرفه....وأحس بالضياع والنكران....مستحيل اللي يصيرلي.....
من ذاك اليوم....وأنا أحاسب روحي مليون مرة.....مستحيل اللي يصير.....وشو الغلط اللي ارتكبته؟......كرهت
عزيز....وتمنت أي واحد من عيال عمي هو اللي خاطبني الا هو.....كنت أقدر أوقفه عند حده.....بس عزيز
لا....ومستحيل....واكبر مستحيل......
وعاني من افكار صوت الأذان.....قمت أخذ شور....يبرد النيران اللي والعه بجوفي....وانا العن وأشتم نفسي....أنا حقيرة
والله حقيرة.....طلعت بروبي من الحمام....ناظرت جناطي اللي جهزتهم للسفره......وكرهت نفسي اكثر....ناظرت وجهي
اللي بالمرايه.....وجهي أحمر....وورام من البكا....وعيوني بلون الدم.....ضحكت بأسى....يامالك من البكي
ياجازي.....صيحيه دم....ذا الغالي....ذا طلال.....وردت تدفقت دموعي....وصورته قبل شوي مافارقتني....صدمته
...همسه....وجهه الأحمر....ابتسامته لما حس اني غرت عليه....وارتميت على الأرض....حرام عليك....والله أنا ضعيفه
قدامك....سامحني.....سامحني يالغالي....قويت نفسي....لبست بجامه خفيفه...النار اللي بجوفي....مو محسستني بالبرد
اللي يذبح....دام طلال وراح...موتي أشرف لي....بس والله لتشوفون اللي ماصار.....لبست
جلالي....وصليت....ودموعي مو راضيه توقف.....دعيت ربي تصير معجزة....تقلب الأمور....ودعيت على الزفت
عزيز لما قلت بس.....خلصت ورميت جلالي.....ورحت لغرفة سلطان....ناظرت سريري.....وناظرت سريره
الواسع....وهو نايم كنه طفل....ارتميت بحضنه....عسآآآآني ألقى الراحه بأحضانه....بست وجهه اللي أموت
فيه....علشانك اضحي بعمري مو بس طلال.....بأعذب نفسي....وبأعذب قلبي....علشآآآآنك بس.....علشآآآنك
انت.....ياخوي.....

يا خوي تدري من الضيقه وشْ أسوّي؟؟
أشق ثوبي وأدوّر للنفس مجرى .....

يضيق كوني ويظلم يالغلا جوّي
وأتبع طريق الهوى وأضيّع المسرى ....

مبْطي ما شبيت ياخي للفرح ضوي
مبْطي ما عيّنت حلم الليل والقمرا ....

مبطي ولا شفت بارق رعدي ونوّي
مبطي وأنا تايهه في البحر والصحرا ...

مبْطي وأنا اشوف خيط الحلم متلوّي
مابين لحظة وداع وعيشتن قشرا ....

الله من خافقن بالبعد متكوّي
قضت عليه الليالي زيفن وغدرا ....

من حر مابه عروقه قامت تهوّي
فراغ جوفه وهمه فوقه وحدرا ....

يا خوي قلي من الضيقه وش أسوّي
لا صار عمري يروح وينفني صبرا ....

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:43 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((36))


بالرياض....
نزلت وانا لابسه جلالي وفرحانه.....الكل مجتمع اليوم الغدا عندنا....ناظرت خالد اللي من شافني ابتسم....نزلت راسي
بخجل...ونسيت أبو السالفه.....وجلست...قال وليد بفرح:متى تبغين نحجز للدمام؟....
قلت بخجل بعد ماحنيت على خالد...لما وافق اني أروح:لا خلاص كنسلت....
الكل انصدم....قال وليد بقهر:وليه ان شاء الله؟....
رفعت راسي....وشفت الكل يناظرني......قلت بخجل:جازي وسلطان وخالي بيجون بكرا الرياض......
قال نايف ووليد بفرح:أحلفي....
قلت بضحكه:اي والله....توني كلمتها....وقالت لي....وبحماس...لا وتقول فيه مفاجأة.....
قال نايف باستغراب:غريبه...ماقالتلي.....
قال جدي بفرح:زين اللي طاح براسها....ومتى بتوصل؟.....
قلت بخجل:بكرا جدي....بس تقول راح اجي أسلم...وبتروح لفندق....مابتقعد هنا....
قال أبوي بعصبيه:على كيفها السالفه.....بيت ابوها مفتوح....وتروح للفنادق.....
قال جدي بحده:ناصر اتركها على راحتها.....مالك صالح فيها....تبغى تجلس هنا....حياها الله...ماتبغى براحتها....
الكل سكت وأبوي عصب....ناظرت خالد بخوف....وهو ابتسم لي يطمني......
قال وليد بهبال بيغير الجو:أجل مفاجأه.....وبخبال....الحين تلقونها فاجعه من جوجو.....
الكل ضحك...قال نايف بحب:حرام عليك....كل شيء ولا جوجو.....
قلت بضحكه:اتركه نايف....شكل جوجو مذوقته من فاجعاتها....هههههههه.....
قال بخوف مصطنع:بلاك ماشفتي وش سوت؟......قسم بالله وقفت قلبي بالدمام.....وبغمزة....تذكر نايف وش سوت؟....
انفجر نايف بالضحك.....بطريقه غريبه على شخصيته الهادئه....وضرب وليد بكتفه....الكل ذبحه الفضول.....
قلت برجا:تكفى وليد....تراك حمستني....قول وش سوت؟.....أختي وأعرفها مصيبه.....
قال بضحكه:هههههههههههه.....مصيبه وبس....وناظر ابوي اللي يضحك على ضحك نايف المضحك......قسم بالله يبه
أحمد ربك انها مو ولد....وبثقه...والله لو انها ولد كنت كل يوم مشرف المراكز....وبنغزة وغرور....احمد ربك يعني
علينا.....
الكل ضحك....قربت منه برجا....وبحماس:يالله قول.....وباغراء....وأقولك سالفه خطيرة سوتها الجازي.....تقدر تعايرها
عليها طول عمرها....
قال بضحكه:لما حلقت شعرها....قديمه....قالي فيصل عنها....وعايرتها وزعلت.....لا وورانا الصورة....ضحك نايف
بقوة....والكل انصدم.....
قال جدي:حلقت شعرها.... ليه انهبلت؟....
قلت بضحكه:هههههه....لا جدي كانت صغيره....وأمي ملت من سلطان...وجازي مو تاركتنا نحلق راسه....ومايسمح
لأحد يمشطه....أمي تحاول فيه....وهو يعصب....الا جازي تسويه....ومره جازي بالمدرسه....أمي ترجت خالي يوديه
ويخفف شعره....وفعلا حلقه....وشعره كان طويل....جاء سلطان....وفضحنا بالبيت...لأن الجازي قالتله....لاتقص شعرك
نفسي....ههههههههه....وقعد ينتظر الجازي....وهو يصيح....جت الجازي وقلبت البيت علينا....وأمي قالت بتعصب
شوي ....وبتسكت....بعد نص ساعه.....دخلت علينا بثقه....وشعرها مثل شعر سلطان...هههههههههه.....
الكل شهق بصدمه....قال أبوي:وماسويتوا لها شيء؟....
ضحكت:أمي انهبلت....وقامت تصيح....صارت ولد....ولبستها تراجي علشان الناس مايحسبونها صبي.....
قال جدي وهو يضحك بقوة:ماضربتوها....
قلت بثقه:ههههه.....مستحيل....خالي فيصل....يضرب روحه ولا يضربها...ولا يترك أحد يمد يده
عليها.....وبضحكه....ومنها أمي حلفت ماتقرب لسلطان....ولا لشعره.....هههههههه...
قال أبوي بحماس:وليد عندك صورتها؟....
ضحك وليد:لا ترجيت ابو جود....بس قال لاتزعل.....وبضحكه....تخيلوا يقول والله اذا قعدت من النوم وصاكه فيني
الدنيا....أشوف صورتها واموت من الضحك...واروق...هههههههه......وبقهر....ورفض يعطينياها....يقول تبقى تمصخر
بنتي فيها؟.....
ضحكت:صج....شلون ورآآآك؟....وجازي مازعلت عليه......

قال بضحكه:ههههههه....مازعلت....الا قولي ولعت حريقه....وكانت بتحرقنا....وبغرور وهو يقلد صوتها....جد أنتم
تافهين....كل هالضحك على شيء تافه.....ترا السالفه ماتستاهل كل هالضحك....جد ناس تافهه......وفاضيه...
ضحكت بقوة....لأنه يقلدها عدل....قلت بضحكه:والله أنك ضبطتها....دوم هالكلام كلامها....وماتعترف بفشلتها.....
قال بعناد وهو بيلعب بحواجبه:أجل لو تدرين باللي سوته بالدمام؟....
انفجر نايف من جديد بنوبه ضحك.....ووليد يشاركه....قلت برجا:والله أقولك سالفه تموتك من الضحك.....تكفى قول....
قال بخبث:أنتي أول....
قلت بشك:لا أنت أول....وربي لأقولك...أنا ما كذب....بس أنت تكذب....اخاف لا قلت لك...ماتقوول لي.....
قال بضحكه:ههههه....أفا....بعديها لك....مو عشانك....علشان أعرف السالفه......
قال خالد:احمممممممممممممم......
الكل ضحك....وانا نزلت راسي بخجل.....قال وليد بخوف مصطنع وهو يضحك:يووووووه....نسينا أن ريم صار لها
محامي دفاع.....ومو أي أحد...الدكتور خالد بجلالة قدره.....وبضحكه.....خلوني أهزأ الجازي.....قبل لا يجي محامي
الدفاع حقها....وبخوف وهو يناظر نوف....والا أقول....ذي ماتحتاج محامي.....مليون محامي....بشخصيه وحده.....أبقى
عليك يانوف أحسن.....
الكل ضحك.....قلت برجا:يالله وليد قل.....
تربع بقعدته.....وبطريقة تمثيليه:اسمعي ياطويلة العمر.....هذا لما كنا بالدمام....اعزمتنا أختنا الموقرة على
المطعم....رحنا هذاك المطعم اللي يفتح النفس....وكلنا لما قلنا بس....فجأة أخونا الموقر سلطان....دلوع اختنا
الموقرة....قال ابغى الحمام بسرعه.....والمطعم توه جديد....وحنا ماندل شيء....ونفتر بالطابق....وسلطان صج
روسنا...وشوي ويصيح....وشفنا دورة المياه....وقالت لسلطان اصبر....وثواني...وماشفنا الا النسوان يتسابقن على
الطلعه والهجه...واللي برقعها مايل....واللي ماسكه الروج بيدها....وطلعت أختنا وهي تضحك....وفطس هو ونايف من
الضحك.....وحنا نضحك معاهم....وطلعت أختنا في الله.....وابتسامتها الخبيثه بوجهها....جرت أخونا....وهي تقوله
بسرعه أخلص....وانا ونايف من الضحك مو قادرين نسكت.....بس الضحكه وقف لما شفنا الأمن جاينا....بس الحمدلله
سلطان خلص..وحنا نهج....والحمدلله مامسكونا....والنسوان شوي ويذبحون الجازي....وشوي وجونا الأمن
وطردونا....وحنا نضحك....واخذوا بطايقنا....وشافوا اننا أخوان....طلعونا.....يحسبونا ربع
متواعدين........ههههههههههههه....وقالولنا....لاعاد نشوف وجيهكم....هنا......لأن هالسلوك مو مسموح فيه.....
الكل منصدم.....قلت بصدمه:قسم بالله هالبنت مجنونه.....والله لو يدري خالي فيها يذبحها.....
ضحكوا بقوة وهم يناظرون بعض.....قال وليد بضحكه:شدعوه مادرى؟....كنا نهدد فيه....اننا بنقوله....وهي ناظرتنا
بنص عين....قالت يعني بتذلوني الحمدلله والشكر....وقالت السالفه كامله....حنا انصدمنا....وبحماس....بس والله خالك
عصب....وقالها لو ماخذينكم انتم خبول....وشوي ويذبحها....بس هي ناظرته ببرود....وقالت....وقلد صوتها
المبحوح...أجل تبغاني أترك أخوي يموت.....وخالك عصب....وهو يضرب كف بكف....انتي فاصله خلاص....مابك
طب أبد....وبحماس....يالله قولي أنتي سالفتك؟.....
ضحكت وانا ناسيه كل شيء.....قلت بضحكه:كنا صغار....ومرة دخلنا غرفة سعود ولد خالي....وسعود يحب أشرطة
الجهاد والحركات ذي....المهم قعدنا نشوف الأشرطه....وأنا وأنوار بنت خاالي نصيح....وجازي وسلطان يطالعون
باعجاب.....وبس خلصنا الشريط....قالت الجازي بثقه:لازم نروح نجاهد....
أنا وانوار خفنا....وهي قعدت تقنعنا....وحنا تحمسنا....وهي تسولف لنا بنغير التاريخ....وخططنا لكل شيء.....وحنا
مصدقات أنفسنا اننا بنصير مجاهدات ومشهورات....وبنغير العالم...لما نبغى نرد لبيتنا...عندت أنوار الا بترد
معنا...وفعلا ردينا....وباليل....جهزنا أغراضنا....أخذنا معلبات...ومنظار خالي الصيد....وكل وحده بجامه....وأخذنا
البوصله مالت القبله...وضحكت وانا اناظر الكل مندهش مني.....ههههههههه...طبعا ذي أوامر جازي....كانت تقول
علشان ربي معانا....وبضحكه....أنا وأنوار بالبدايه تحمسنا.....قلنا جازي لانأخذ سلطان.....بس وش سوت فينا....قالت
أنتن لاتروحن....انقلعن.....سلطان لازم يروح معاي......هههههههههههههههه....مسحت دموعي من الضحك....ووافقنا
غصب عننا...طلعنا من البيت والدنيا ظلام....والجازي ماسكة سلطان وتمشي قدامنا بثقه....وأنا وأنوار متمسكت ببعض
وخايفات....وشوي وقمنا نصيح....وجازي عصبت....قالت لنا:ارجعن ياجبانات.....
ناظرنا لبيتنا اللي أبعدنا عنه....وخفنا نرجع بروحنا....وهي عصبت....ورجعتنا وهي تشتم فينا....وحنا نصيح....لما
وصلتنا للبيت....قالت بعصبيه:يالله انقلعن....
وحنا نترجاها ماتروح....وهي وسلطان عصبوا....وبس شفناهم بعدوا....رحنا نجري لغرفة خالي...نصحيه....وهو
عصب.....وشوي...والا يدخل خالي شايل سلطان بيد وجوجو بيد......وجوحو تصارخ وتغلط....وخالي
معصب....وطلال وسعود عيال خالي وراه....طلع خالي متصل عليهم....علشان يدورون معاه....قبل لايبعدون.....رماهم
خالي....وجازي تصارخ....مالك شغل كيفي....وصحت أمي وانهبلت....وأنا وانوار نصيح....طلال وسعود ضربوا أنوار
ضرب....وأنا خالي ضربني...هههههه.....وجازي خالي ضربها كف يبغاها تسكت...وجازي أبد....من ضربها وهي
انهبلت وتصارخ.....أخير شيء خالي مل....قفل الباب وصعد لغرفته....ونام...وجازي طول اليوم وهي
تصارخ....وتشتم.....
قال وليد بصدمه:والله وقحه.....
قلت بضحكه:ههههههه....على كف وقلبت البيت....وأنا وأنوار ذبحونا....وماتكلمنا.....وبضحكه....لا وتخيل خالي أسبوع
ماتكلمه....وخالي يرضي فيها....ويستسمح منها.....هههههههههه......
قال أبوي بصدمه:عز الله هالبنت مهبوله....ومدلعه.....
قلت بضحكه:يووووووووه....مدلعه كثير.....
قال نايف بحب:ايه كثير....تستاهل الدلع جوجو.....
قال وليد بكوميديه وهو يضرب كف بكف:عزلله كان الله بعون رجالها.....
قال نايف بدفاع:الا ياكبر حظه....وزين بخته....كان صار رجال لأختي......
الكل ناظره بصدمه.....واستغراب....من شخصية نايف اللي متغيره كثير....رن جواله....واتسعت ابتسامته:الطيب عن
طاريه.....
رد بترحيب:هلا وغلا....بأغلى أخت....هههههههه.....لا لا....لاتضحكين علي بهالكلمتين أنا عتبان...هههههههه....عليك
نور....أجل تبغي تجين الرياض؟....وأنا آخر من يعلم......هههههههههه.....وبحنان....أدري والله....أمزح معك....خطف
وليد الجوال....وبضحكه وهو يحطه سبيكر....
:هلا وغلاااااااااااااااااا.......حي هالصوت لاعدمناه....
وبصوتها المبحوح القوي.....وضحكتها الهاديه:هلا وارحب بعدد زخات المطر....حي الله شيخهم....لاعدمت صوتك
يابعدي.....
قال بضحكه:هلا بك اكثر ياشيختهم....وبضحكه....حي الله مجاهدة الدمام....أثرك طلعتي مو هينه ياختي أبد......قلبي كان
حاس...
رميت علبة الفاين عليه بخوف....ياويلي الحين تذبحني....وهو ضحك....شوي ووصلنا صوتها المبحوح.....وبكل
دلع:شفت ياخوي.....يازين بختك فيني......وبدلع ....ياعسى هالدنيا فدى لجازي والله......
قال بقهر:بشويش بشويش.....ياغروك يا ختي.....
قالت بغرور:يحقلي....وشوي وسمعنا أصوات عندها....وبجديه....وليد شوي بأكلمك....خوالي جونا....سلم على
الكل....وقول لريموه....حسابها عندي عسير....وبكره بنتواجه....باي.....
وسكرت الجوال....وأنا صرخت عليه:غبي الحين وش يفكني منها؟.....
ضحك بخبث:تستاهلين....ألحين بتذبحك ياويلك.....
وشوي شوي....الكل قعد يسولف.....ونسيت الموضوع....بس أبوي وجدي وعزيز راحوا المكتب.......


كنت جالس معاهم بالمكتب....وقلبي يرجف....شخصيه غير....أول مرة أشوفها بحياتي...ماتخاف ولاتهاب...كل موقف
منها....لو أحد غيرها مسويه.....يمكن أقل شيء أثور فيه.....شمعنا هي...يزيد تعلقي فيها وتمسكي.....ضغطت على
راسي وانا احاول أركز مع جدي وعمي....اللي مستميتين علشان يزوجونها لي......ليه هي غير؟......ليه؟....كل يوم
يزيد خوفي منك.....الشخص الوحيد اللي قدر يسبب بحياتي زوبعه لامفر منها.....انتبهت لجدي وعمي اللي فرحانين انها
بتجي.....وبيفاتحها جدي بموضوع زواجها مني للمرة الثانيه.....بالطيب....واذا مارضت...يستخدم الغصب.....انفض
اجتماعنا....والكل متأمل ببكرة....ان بنت العم اللي سببت عواصف بعايلة الناصر.....ولعبت فيها....أنها تنحني
للريح...والا بنكسرها.....والموضوع منتهي.....رحت لجناحي....وأنا فرحان....بكرة بيتقرر كل شيء....وبتكون
لي.....غصب والا طيب....الخلاصه....اللي ببالي يصير.....والطريقه ماني مهتم فيها....ناظرت جوالي....وناظرت اسم
زوجتي منى المسيار.....ضربت راسي بخفه....نسيت اني مواعدها....ضحكت بخبث....بروح أروق
شوي.....تروشت....وطلعت وانا مروق....متوجه لشقتي......

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:44 AM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((37))


بعد أسبوع ونص...

كنت قاعده أتزهب ببيت ناصر....وأنا أحس قلبي يتقطع.....لبست تنزرة طويلة ضيقه سودا....وقميص رسمي
أبيض...ثلث تربع....فتحت ازاريري العلويه....وبان نحري شوي....لبست سكارف أحمر مشجر....استشورت
شعري...ونفضته....وقصته اللي قصيتها باينه....لبست حلق صغير لولو....وساعتي السودا الكبيرة....وخاتمي الفضي
الناعم....جزمتي "تكرمون" الكعب...حطيت كريم خفيف....وروج وردي فاقع....وكحلت عيوني بخفه....وحطيت مسكرا
زرقا....ناظرت نفسي بثقه.....وناظرت سلطان اللي محتاس بلبس دشداشته....قربت منه بحب.....وساعدته....لبست
الشراب الاسود حقه....والجزمة الغاليه حقته.....وناظرته بتأمل وهو يلبس طاقيته....لأجلك الصعب يهون....تذكرت
الأسبوع اللي طاف....جيت سلمت وأخذت ريم ومابه أحد حاول يجبرني....جهزنا بيتنا....وكنت أجي هنا من بين فترة
لفترة.....لقيت البيت اللي عجبني وأثثته......تذكرت لما جيت وطلبت أكلم ناصر....وصدمتي وهو يسمع
كلامي.....وموافقته السريع.....وهذا كان بداية مصالحه بيني وبينه.....نفذ لي كل شيء.....بس طلبت منه
السريه....ويومين واللي أبغاه جا عندي.....وتصالحت مع ناصر.....اللي مو مصدق نفسه....والكل مندهش...بعدها سافر
خالي علشان يجيب الباقي....وأنا جلست ببيت ناصر......بعدها جدي فاتحني بموضوع الزفت.....أتذكر صدمته لما قلت
له:أنا ابغى أقوله رآي بنفسي.....
قال بصدمه:كيف؟...
قلت بثقه:من حقي....أبغى أقوله رآي وجها لوجه....وبنغزة....ومن حقي أتوقع بشوفه شرعيه.....
ضغطت على أخير كلمتين.....وشفت وجه جدي اللي شحب....وكملت بلعانه:ولا تقول المرة اللي
طافت.....وباستهزاء....لأني مستحيل أعتبرها شوفه....وبهدوء....وعندي شرط....أبغى أقوله له.....وبجديه...ومابغى
أحد يعرف بالموضوع....بكرا بيفضي ناصر هالبيت....ونجلس أنا وياه وسلطان وانت...وعقبه لكل حادث حديث.....
قال جدي بضيق:ان شاء الله....
غمضت عيوني بألم....وأنا أمسك قلبي....هونك علي ياقلب هونك....خف علي شوي....والله مو بيدي....والله....ناظرت
سلطان وهو يتعطر بحب....قربته مني بقوة....وبسته....وهو صرخ وهو يمسح الروج اللي صار
بوجهه...بعصبيه....ويغلط علي....تعطرت بعطري....وعطرت سلطان....وطلعت بثقه....وأنا أرسم الثقه والغرور بكل
ملامحي......لاتغلطين يالجازي....الغلط مو مسموح لك....حاصريه بهدوء....بلين وقوة....ولاتهدمين كل اللي انبنا.....



قبل شوي وصل عزيز....دخلته المجلس عند أبوي ....ورحت لمكتبي....وأنا احاول أتنبأ....باللي بتسويه؟....ودي أدخل
براسها وأعرف كل شيء....تذكرت الراحه اللي ملت حياتي....من رضت علي....تذكرت لما طلبت تجلس
معاي....بروحي....رحت وأنا ماني مصدق.....ظلينا ساكتين....أنا أناظرها وهي تلعب بخاتمها...قالت بهدوء:أنا جايه
اليوم....ناويه أفتح صفحه جديده....
ضحكت بفرح وأنا افز واحضنها....ومستانس...وبحنيه:وانا كنت عايش برجا هاليوم.....
أبعدت عني...ويدها على صدري....وعيونها الحلوة بعيوني....وصوت هامس مسموع:بس ملزوم تكفر عن
ذنوبك....وتصلح أغلاطك....وبغرور وثقتها اللي يذكرني بشبابي وطيشي.......رغم انه مو الثمن
المناسب....وبجديه....بس يكفيك ماجآآآآك.....وراح أعتبره بدايه جديده بينا....موافق؟....
قلت بثقه:ايه...آمري بس....
قالت بثقه وهي تفتح جنطتها وتطلع كرت....وتمده لي...ناظرته باستغراب:مقاول....وشفيه؟....
قالت بثقه:بتشتري لنا بيت هنا....بحي*****....شارع******....وبثقه وهي تشوف صدمتي....وتحطه وديعه باسم
سلطان.....وبجديه....هالبيت بيكون بيتنا....وبيعيش فيه سلطان وأنا وامي.....وهو جنب بيت خالي.....وأبغاك تفرشه
أحسن فرش....وتشتري لنا سيارة للبيت.....وتقدم على سايق وخدامه.....وبأسرع وقت.....وبثقه ووهي تناظر
صدمتي....والبيت مالك دخله له....حدك المجلس اذا تبغى تشوفنا.....وبثقه...وشقلت؟.....
هزيت راسي بصدمه بايه....وقامت بثقه وهي تتنهد....وتمد يدها....وبابتسامه تهبل:أجل ذا بداية الخير
بينا....وبتحذير...ومابغى احد يعرف عن هالموضوع شيء....بيني وبينك....نزلت راسها....وبنبرة غريبه....عسى ربي
يغفر لك الأجرام اللي سببته بحق أخوي......حطت عيونها بعيوني المستغربه وباست راسي.....وبهمس:بيني وبينك
سلطان....أرضي سلطان....ورضاي من رضاه....اشري خاطره....وأنا اشري خاطرك بعمري.....لاتخليه بعازة أحد
وراسك يشم الهوا....ذا مطلبي منك....وأنا مستعده أمسح كل ذنوبك وظلمك لنا ولأمنا....
قلت وأنا أحضنها:ماطلبتي الا عزك....ومالك الا اللي يطيب خاطرك......
وطلعت وأنا أناظرها بفخر....عزالله اني خلفت....وماعلا أخوانك خوف....عقب عيني....ربي يخليك لسلطان.....ويخليه
لك.....ويخليكم لنا....انا اشهد انك عز....وأن عزي زاد....أنك بنتي.....تذكرت كلام ابوي وهو يقولي عن
طلبها...والصدمه على وجهي ووجه عزيز....حاولنا نعرف اللي براسها....بس عجزنا....حاولت اني أجلس....بس أبوي
رفض....وفعلا فضيت البيت....ومابغى غيري وغير أبوي....وعزيز اللي توه وصل.....




كنت أناظر عزيز اللي كل دقيقه يتلفت.....وكاسر خاطري.....بتتعب ياولد الغالي....بتتعب معها....والله يستر من بنت
عمك....والله ا نورا طلبها مصيبه....وأنا أبو حمد.....أعرفها....عيونها ونظرتها.....حامله وراها مصيبه.....عسى ربي
يفكك من شرها.....تذكرت أول ماجت زعلها وبرودها معاي.....بعدها لما رضيتها.....رضت علي....وقالت لي"خذ بالك
يايبه....ترا لك أثنين عندي للحين....أولها الكف...وثانيها ذاك الموقف.....وبتهديد....والثالثه ثابته....والله يستر منها...."
ضحكت من كلامها وأنا أحضنها:عسااااها بعيده....توبه خلاص.....ياقلب ابوك أنتي......
صدمتني علاقتها المتحسنه كثير مع ابوها....مثل ما أصدمت الكل....صحيح للحين فيه رواسب....مثلا للحين تناديه
يبه....بس فيه تقدم كثير.....والله يستر من الجاي....ناظرت عزيز اللي باين التوتر عليه....وابتسمت بهدوء...وأنا اشوف
كشخته المبالغ فيها....قدرت عليك ياولد حمد......مثل ماقدرت جدتها على قلب جدك.....ورحت بطيفها اللي مافارقني
لحظه....ووعاني من سرحاني....صوتها المبحوح الواثق:السلام عليكم.....
رفعت نظري وشفتها بأحلى شكل لها.....ردينا السلام....ولفيت لعزيز اللي يناظرها بابتسامه خفيفه.....وابتسمت
بسعاده....عسى ربي يجمعكم....بأقرب وقت....
سلمت على راسي....وسلم سلطان علي وعلى عزيز....وجلست وعيون عزيز تأكلها أكل.......



من جت من الدمام....وانا متعومس.....وماني قادر أسيطر على مشاعري....من أشوفها قدامي
أتعومس....وأتلخبط....وينقلب حالي.....حاس بشعور حلو....وبنفس الوقت مرعب.....من بلغني جدي بطلبها
بشوفتي...وانا محد يدري...انصدمت والنوم حارب عيوني....والليل هواجيسه ذبحتني....من أذن العصر كشخت كشخة
معرس....بس البشت مالبسته.....دخلني عمي ناصر على جدي بالمجلس...وطلع.....وأنا متوتر...وجدي
سرحآآآن.....وانا كل دقيقه أتلفت......شوي ودخلت....فتحت فمي واستوعبت نفسي.....ورديت السلآآآم.....وسلمت على
جدي هي وسلطان وعيوني عليها.....منبهر....سلمت على سلطان.....وعيوني عليها....ماني مصدق....أحلى من آخر
مرة شفتها....بلعت ريقي وانا مثبت عيوني على يدين سلطان اللي يلعب بيدينها النحيله.....ويحرك خاتمها الناعم.....قلت
وأنا أتنحنح:كيفك جآآآآزي؟.....
قالت بعذوبه:بخير....كيفك أنت؟...
ابتسمت وأنا أحس بقلبي يطير:بخير دآآآمك بخير.....
سكتنا......قال جدي بملل بعد ماطال سكوتنا:جازي قولي اللي تبغين تطلبينه من عزيز.....
قلت بسرعه:بنت العم تآمر ماتطلب.....
لمحت شبه ابتسامه بانت على وجهها....وبهدوء:مايآآآآمر عليك ياولد العم....رفعت راسها ونفضت شعرها
الغزيز.....وبانت ملامحها الحاده.....وتعلقت عيونها بعيوني.....بلعت ريقي مليون مره.....وبهدوء:مطلبي سلطآآآن ياولد
عمي....
قلت باستغراب....وانا عيونها موقفه كل تفكيري:وش فيه؟.....
قالت بجديه:أنت ولد عمي....وماتنرد....رجال احطك على يمناي وماهاب.....ابتسمت بفخر وأنا أسمع كلامها ونظرتها
فيني...اللي تهمني كثير.....بس مستحيل أرتبط فيك أو بغيرك....وأنا ماني مأمنه مستقبل سلطان.....وبنظره بعيده...ونبره
تذبح....أخاف بكرا ألهى بالدنيا وحياتي....وغصب عني...أنسى سلطان....ويضيع أخوي.....وبحنيه وهي
تناظره....وعندها ماراح أسامح نفسي....وبحده وهي تثبت عيونها بعيوني....وموتي أشرف لي وقتها.....
قلت بسرعه:اذا همك سلطان....مالك الا اللي يرضيك.....يسكن معانا....وأجهز له جناح....ويصير قريب منك....
لمحت ابتسامتها....واسترغبت....وجدي مثبت نظره عليها....قالت بثقه:قرب سلطان مني شيء مفروق منه....بس
مستحيل يسكن بالبيت....
قلت باستغراب:أجل وش مطلبك؟....
قالت بثقه وتحدي:أبغى أزوجه....
ارتخت ملامحي براحه....وبثقه:أبشري....من بكرا اذا تبغين....تبغين من برا....مستعد من اليوم اسافر واجيب له
مره....لما لمحت ابتسامتهاا.....قلت بحذر....واذا من هنا ابشري....أسوق له جاهه ماتنرد....والسوق أنا اللي أسوقه
لمرته.....ومايصير خاطرك الا طيب.....
قالت بحذر:انا بصراحه فيه وحده ببالي...وهي أكثر وحده تناسبه.....وبخبث....بس أخاف يردونا....
قلت بثقه:رد الله يرده.....حاصلهم ولد الناصر يخطب منهم.....والله دامك تبغين....والله لتصير حليلته غصب
طيب.....وبحذر....بس أهم شيء أصلهم وفصلهم.....
قالت بخبث...والابتسامه مزينه وجهها:من ناحيه الأصل لاتخاف....وبثقه....مستحيل أختار خوال لعيال سلطان يمكن أحد
يعايرهم فيهم....وبثقه....أصلها طيب....من طيب أصلي وأصلك....وان كان بأصلنا عيب....فهو بيجمعنا....
قلت بصدمه...وأحس اني ضعت:وش قصدك؟....
قال بثقه وهي تحط رجل على رجل....وبغرور:قصدي ياولد عمي ان مطلبي تحت يمناك....وضربت كتف
سلطان....وبثقه...سلطان طالب نسبك....بأختك شذى.....
صدمه....
فاااااااااااااااااااااااااجعه.....
ربع ساعه....وعيوني بعيونها احاول أستوعب....وماكسر نظراتنا الثايره....حتى طيحة باكورة جدي....نظراتها كانت
خبث وثقه وغرور وتحدي.....ونظراتي صدمه وضياع وعجز......
قلت بصدمه:شذى....شذى أختي....أختي أنا.....وبعصبيه...انتي مجنونه....
قالت ببرود:أجل الحين صرت مجنونه....وبتحدي....تراك تممت لي ياولد عمي....وكلمة الرجال رباط....رباط لأخر
عمره....والحرف محسوب عليه....وباستهزاء....ومو قبل شوي....رد اللي يرده....وقعدت تكرر كلامي....وأنا واقف
منصدم....وباستهزاء كملت:ترضاها لبنات الناس وماترضاها لأختك....وش العيب اللي بأخوي يخليك
ترفضه؟.....وبجديه....يكون بعلمك اذا اخوي ربحان من هالزواج مره....فأختك ربحانه مليون مرة....وقيم الموضوع
واقلبه براسك....وأخوي مليون وحده تتمناه....وأقدر أزوجه أربع حريم باليوم الواحد....وماني عجزانه.....وانت اكثر
واحد تدري.....مليون وحده يترامن عند رجلين أخير....بس قلت بأفيد بنت عمي واريحها.....وان شاء الله ربي يرزقها
ولد والا ولدين....قبل لايفوت الفوت....ويروح عمرها....وبجديه...أبغى عيالهم يشيلون كبرتها هي وأخوي.....ومنها
اكون متطمنه على اخوي....ومرتاحه انه بيدين أمينه.....واثنينهم ربحانين.....
قلت بصدمه....ومتمسك بآخر أمل:مستحيل توافق....
قالت بابتسامه:واللي يأكد لك أنها موافقه....ناظرتها بصدمه وهي توقف هي وسلطان.....وروح لها وتأكد بنفسك.....وبثقه
ونغزة....ترا بنت العم ستر وغطا على ولد عمها ياولد عمي.....اقلبها براسك....وبثقه....انتظر موافقتك قريب....
وطلعت وجلست بصدمه.....وعيوني بعيون جدي المندهش.....


انتهى البارت هنا...
قراءة ممتعه....

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:45 AM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((38))

كنا جالسات بغرفه خلود ونجد....ومعنا دانه...والهبال كالعاده واصل حده....والغرفه فوق
تحت....مقلوبه....وبهالوقت....كانت دانه جاسه فوق بطن خلود....وخلود تضحك.....ودانه تصارخ على خلود اللي أخذت
حبة الجلكسي من يدها....وحطته بفمها....ودانه معصب....تقولها:قلة ادبك....ووصاختك....متى تتوبين منها؟....لو اني
لاحسته كله عادي تأكلينه....
هههه...طبعا خلودوه البطه....اذا عندها كاكاو تفتحه كله....وتلحسه....علشآآآن ماحد يطلب منها شيء....وبس أحد يطلب
منها....تقول ببرآءه:عادي اعطيكم....بس تراني لحسته كله......
ههههههههههههههههه......خلود اوصخ انسانه بالدنيا....وأقذر بنت بالعالم...عليها حركآآآآآت قرف بمعنى الكلمه.....
قطع صوت ضحكنا....وصراخ دانه....صرآخ عزيز القوي:شــــــــــــذى يازفت.....
الكل فز....ودانه ثواني والا لابسه عباتها وبرقعها....وتبغى تنحاش.....وثواني وانفتح الباب....وكلنا فزينا....وحنا نبلع
ريقنا بهلع....ناظرت عيونه الحمرا...ووجهه الأسود من العصبيه.....وهو يناظرني بحده:ثواني وألقاك مزروعه عندي
بالمكتب....
وطلع وزرع الباب معاه....وأنا مصدومه....أكيد وصله الخبر....عزلله هالبنت ماتلعب أبد.....كنت أحسبها تمزح لما اليوم
قالت لي....بتقول لعزيز.....قطعني من افكاري....صوت خلود المرعوب:ياحظي.....وش مسويه؟....وبتفكير....لايكون
تكلمين أحد ووصله خبر....ناظرتها بصدمه...وهزت راسها بانكار....لا أنتي مستحيل تسوين هالأشياء....يمكن أنا
والمهبولتين هذولي أتوقع....بس أنتي أشك.....أنتي متربيه مو نفسنا....
ناظرتها بخوف....وبعصبيه وانا أطلع:جبي....
وتركتها وهي ودانه ونجد مخانق.....وش شايفه علينا؟.....وتحسبينا نفسك؟....تجاهلتهم وانا احس قلبي بيطلع....مشيت
بارتجاف للمكتب....اللي الحين اول مرة بحياتي أدخل....المكان المقدس بحياته....ياويل لو يذبحني هناك ويدفني....ماحد
سآل عني.....دخلت جناحه الفخم....وتوجهت لباب المكتب الفخم...ضربت بخفه...وأنا اتمنى انه مايسمع....علشان
اهج....وأقوله ضربت عليك الباب وماجاوبتني.....بس خاب ظني وانا أسمع صوته المرعب الغاضب:ادخلي.....
دخلت وشفته جالس على كرسي المكتب الفخم....وراسه بين يدينه.....ظليت واقفه وأنا أرجف.....أكثر الأشياء اللي أكرها
بحياتي واخاف منها....اني أكون بوجه عزيز وهو معصب....واليوم شكله مو معصب وبس....الا تافل العافيه من
العصبيه.....قالت بحده:انثبري اجلسي.....
بلعت ريقي وانا اجلس....وعيونه مركزة عليه بخوف.....انتظره يتكلم....مستحيل أبدا بالنقاش وعزيز بهالحاله
المرعبه.....قال بحده:عندك خبر أن سلطان خاطبك.....
بلعت ريقي بخوف....وتاكدت من ظنوني....عزلله اني مذبوحه مذبوحه....والكلام خاني....ولساني انربط....
رفع راسه....وبلعت ريقي بخوف....وأنا أشوف عيونه وهي تقدح شرار....وبصراخ روعني:تكلمــــــي يازفت.....
انتفضت من الخوف ودموعي سالت....وبثواني لقيته قدامي....وهو ماسك فكي بقوة....وأنا عيوني بتطلع من
الخوف.....صحت بخوف ....وهو عصبيته زادت....وحاولت أفلت منه بلافايده....قال بصراخ:أنطقي...والا والله لأدفنك
بأرضك....لاتخليني مثل الأهبل....انتي وافقتي والا لا؟...
ارتجفت من الخوف.....وقرب مني أكثر...وهو يلوي ذراعي بعنف....صرخت بوجع:آآآآآآآآآآآآآآه....
قال بصراخ:تكلمي لا وربي أكسرها الحين....
قلت بصوت مرتجف ....ودموعي تسيل:ايه....وافقت....اتركني...
رماني بقسوة على الكنب....وهو منصدم....قال بصدمه واشمئزاز:لذي الدرجه أرخصتي نفسك....أرخصتي نفسك للبزر
وأخوها المجنون......جلس بصدمه وهو متجاهل صوت شهقاتي العاليه.....حط راسه بين يدينه....وأنا اقول أن أعقل
البنات.....طلعتي ما من عقل....وباندهاش وهو يناظرني....كيف هانت عليك نفسك؟.....كيف؟....
آلمتني خيبة الألم المرتسمة على وجهه.....قلت وانا أزحف عند رجلينه بتذلل:عزيز والله هو اللي يناسبني....صارلي
شهور وانا أفكر...بس اذا أنت مو موافق....خلاص مو الا....
رفسني بقسوة:أكيد مو صاير شيء....أجل تبغين أحط يدي بيد المجنون.....وبشك....أنتي شلون كنتي تفكرين لما
وافقتي؟....وبصراخ...ولا تقنعين نفسك بشيء....مستحيل يضبط.....سلطان مستحيل يصلح لك...
قلت بألم وانا احضن نفسي:الا يصلح لي....وبألم وانا أصيح بقوة....واذا فيه عيب واحد....أنا فيني مليون عيب....
ناظرني بصدمه....وقال وهو يقرب مني....ويضربني كف:تهبين....أنتي مابك عيوب....ليه تقللين من قدر نفسك؟....
قلت بانهيار وانا ارتمي بحضنه:لا فيني ياخوي فيني....تدري كم عمري الحين....كم سنه وراح اصك
الأربعين؟....الاربعين ياعزيز.....وعمر ماحد طق بابنا....الا ذآك البزر اللي كان طمعآآآآن بورثي....مابي
حلا...وعرجا...وكبيره....منو الصاحي اللي بيفكر يرتبط فيني؟.....حضني بقوة وهو يحاول يسكتني.....وأنا بس حسيت
بحنان أحضانه...اللي لأول مرة أجربه.....صرخت بانهيار أكبر....وكنت بتكلم بس وقفني وهو يسكر فمي
بيده...وبألم:ارفقي بحال أخوك....لاتذبحينه....وهو حي......
زادت دموعي....وأنا أشهق....وهو يمسح على ظهري....بحنيه لأول مرة ألتمسها بعزيز....صح كنت أعرف انه ورا
هالقسوة كلها...حنان...بس ماهقيته بهالكبر.....
بعد نص ساعه....حسيت اني هديت....قال بحنيه مو لايقه على عزيز الجلف وشخصيته القاسيه:هديتي....
قلت بألم:عزيز وافق...والله أنا موافقه....
بعدني عنه بقسوه....وبعصبيته المعروفه....ولا كانه اللي كان قبل شوي....والحنيه تنقط منه:أقطعي هالسالفه....واطلعي
برا....تراني حاشمك للحين....ومتحملك....
حسيت بجرح جديد....فعلا لمتى بتحملني.....قلت بألم:افتك من همي...واتركني آخذه....
ناظرني بصدمه....وبصرخه:انتي أنهبلتي.....
قلت بصوت مجروح:ايه انهبلت....انهبلت...وأنا أشوف الكل يمشي بحياته....الا أنا...اللي بعمري عيالهم بالثانوي
الحين...الكل تتغير حياتهم...الا أنا....انا اللي حياتي قبل سنه....قبل عشرين سنه....هذي هي....الكل منشغل بحياته...الا
أنا....منشغله بحياتكم....حتى حياة نفس الناس مالي.....وش ذنبي؟...أن ربي خلقني كذا......
حضني عزيز بألم....وعيونه تناظرني بانكسار....وهو يهديني.....قلت بألم:أرجآآآك ياخوي....اتركني أتلاحق
عمري....واتركني...أخذه....يمكن ربي يرزقني بعيال.....تكفى...ترآآآه فرصتي الأخيره....
مسح دموعي بألم...وبهدوء:أووووووس....أهدي....ربي بيرزقك باللي أحسن منه.....ويجيك الرجال اللي أشوفه يناسب
لك....يليق لأغلى خواتي....
قلت بألم:ماجآآآني وأنا بعز شبابي.....يجيني الحين وانا عجزت....بست يده بضعف...تكفى لا تردني....تكفى وافق....وأنا
أتحمل كل تبعات هالموضوع.....صدقني عمري ماكنت واثقه من شيء....كثر ماني واثقه من قراري ذا.....وبثقه وأنا
أمسح عيوني وهو يناظرني بصدمه....لاتفوت علي فرصة عمري.....ترآه والله فرصة عمري....هو رجال ومايعيبه
شيء...وأصغر مني....ومليون وحده بترضا فيه....وبرجا....أما أنا مستحيل تزوجوني رجال الا اصل وفصل وجآه
وسمعه....يعني رجآآآآل كامل....وأنا نص رجال ياخوي ماجآآآني.....وبألم علشان ألين قلبه....عيال عمي وهم عيال عمي
عافوني....وشايليني من القائمه.....شفت عزيز وهو يغمض عيونه بألم ويعض شفته بقهر.....
قال بحده وهو للحين مغمض عيونه:أطلعي برا....
قلت بألم :بس....
صرخ من بين أسنانه:أظن انك تعرفين أني ماعيد كلامي....
قمت بانكسار....وطلعت من جناحه....وأنا أحس بخناجر تطعن جوفي....طلعت وأنا أمشي....واحس الدنيا
ضباب....وصلت غرفتي....وبس فتحت الباب....مسكوا خلود ونجد ظهري....وبفضول:وش يبغى منك الذيب؟....
قلت بصوت مرتجف... حاولت أتحكم فيه....بس ماقدرت:مالك دخل....
اسكتوا شوي....وثواني ولفوني لهم...وشهقوا بصدمه....صرخت خلود بقهر:ياعسى يده الكسر النذل....ضربك....
صاحت نجد وهي تحضني بقوة....وبألم:الله يآخذه ان شاء الله....ليه يضربك الحمار؟.....ومسكت خدي بحنيه:يوجعك....
قالت خلود اللي تشتم وتسب فيه:نجدوه يازفت ....يا أخت التبن عزيزوه....روحي جيبي ثلج....والجزمه عزيزوه دوآآه
عندي....والله لأقول لجدي عليه.....يأدبه....وبثقه....عاد جدي مايرضى عليك....وبعصبيه....النذل قال ذلي يتامى...خل
أتولاهن....وأعزر فيني...ربي يسلط عليه عزراييل ان شاء الله.....يآخذه....ويفكنا من شره....
صرخت بعصبيه:فالك لك ان شاء الله....لا تدعين عليه.....يومك قبل يومه ان شاء الله...
اندهشوا وهم يناظروني....وتجمدن...زرعت باب غرفتي بوجيهن....ودقايق ووصلني صوت خلود العالي...اللي
لا عصبت بعدوا عنها....وبصراخ:الله يآخذك ويآخذ....صج انك مو كفو....وماتستاهلين يالتبن.....هذا جزآنا وحنا
محترقات علشآنك....بس مقيوله....قالوها ...القطو مايحب اللي خناقه....
سديت اذاني وانا مرتميه على سريري....واصيح بقهر....كفآآآآيه تجريح كفآآآآآيه....رحمتني نجد....وهي تجرها غصب
عنها وخلود تسب وتشتم من العصبيه......وبس بعدت صوتها ارتحت....أرخيت يديني....واستسلمت لنوبة بكائي
الدائمة....بس اليوم بشكل أعنف....وأنا أتذكر علاقتها اللي قوتها كثير فيني....صدمتي لما بلغتني
بالموضوع....معارضتي الشديده للموضوع بشكل كامل.....وبعدها تقبلي للموضوع....صرت من اشوفه قلبي
يرجف...برآآآآته....وسامته الواضحه كثير....اللي كان مصدر لسوالف دانه ونجد وخلود....ومحور مهم
بحديثهم.....وسامته اللي مايختلف عليها اثنين....عذوبته....ابتسامته الجذابه......أناقته الملحوظة....ريحة عطره
القوي....اللي من يدخل مكان.....انتشرت بشكل كامل....شعره الحلو....جسمه الرياضي....كل مافيه لفتني....لقيت نفسي
أثبت نظري فيه.....غصب عني...انتبه لأدق تفاصيله....وكل تصرف المفروض ينفرني منه.....يزيدني قرب وانجذاب
منه....صرت أحس بسعاده....وأتحرى بس شوفته....ولما ارجعوا للدمام....حسيت بالموت....وعذاب
يذبحني....والرياض من غيره صارت ماتنقاد....سوالف الجآزي الدائمه عنه....كثير ما احتل نقاشاتي معاها....وجلساتنا
اللي ماكنت أملها أبد....ازرعته فيني غصب عني.....غصب عني.....



سمعت صوت تكسير قوي....وطلعت من مكتبي...ربي استر....أكيد مسويه مصيبه؟....ياسواد وجهي منك
ياعزيز.....توجهت للمجلس وأنا أهرول.....شفت الطاوله الكبير مقلوبه....وعزيز جالس وهو يلهث....ووجهه
أسود....ونازع غترته وعقاله....وفاتح أزارير ثوبه اللي فوق....وأبوي جالس وهو منصدم...ويناظر عزيز...وباكورته
قدامه....ناظرت أبغى اشوفها......ياويل ويلها مني....اذا كانت غلطانه عليهم....قلت بخوف وتوتر وأنا أشوف حال عزيز
المنقلب:وش صار؟....
قال عزيز بعصبيه:قول وش اللي ماصار؟.....
قلت بصدمه :ايه وش سوت؟....
قال أبوي بصدمه:ماسوت شيء....شرطت شرط قلب حال عزيز......
قال عزيز بصراخ ونرفزة:وشرطها ماسوت شيء.....ويعني بس قلب حالي أنا...وأنت لا.....
قال أبوي بحده:أخفض صوتك....مانيب أصغر عيالك...ترفع صوتك علي يالهامل....
باس عزيز راس أبوي....وبضيق وقهر:أعذرني يالغالي....بس من حرقة جوفي....
قلت بتوتر وخوف كبير وبعصبيه:إيه وش صاير؟....ترآكم هبلتوا فيني بهالواجيس...ارحموني وقولي وش هي
مسويه؟....
قال عزيز بصراخ:المجنونه....شرطها...أن أن شذى أختي أنا....تتزوج المجنون أخوها.....
تجاهلت كل شيء....وحذفت كل اللي انقال....وماتكرر الا ببالي....المجنون أخوها.....قلت بحده:المجنون
يشرفك....لاتنسى أنه ولدي....وأنك الحين ببيته وبيت أبوه....
ناظرني بصدمه :بس....
صرخت بحده:تقلع عن وجهي هالساعه....لا تجبرني أسوي اللي مايتسوى....
جاء بيتكلم....بس أبوي وقف وهو يشوف عصبيتي الكبيرة....ومسك يده وطلعه وهو يهمس له....وهو يناظرني
بضيق....صديت عنه....وأنا حاس بالقهر....شلون تجرأ ونطقها؟....شلون؟....جلست بقهر وأنا أفك زرار دشداشتي
الحلوة....واحس الدنيا أضيق من ثقب الابرة بعيوني....ياكبر حسرتي عليك....كله مني....هذا اللي جنيته من عصبيتي
الزايده....أقرب الناس على قلبي....يعاير ولدي....لا وقدامي...ولا احترمني....وأنا اللي حبيته أكثر من عيالي......حسيت
بيد أبوي وهي تضغط على كتفي بحنيه....ناظرته بألم وانكسار:شفته وش قال عن ولدي يبه؟.....قال عنه
مجنون...ولاحتى هابني....ياليت أحد غيره قايلها.....بس هالكلمه اللي ذبحتني طلعت من عزيز....اللي الخطأ مو مسموح
منه....اللي أغليته حتى أغلا من عيالي....
قال أبوي بحنيه الدائمه معاي بالذآت:لاتلومه يابوك....اللي سوته بنتك مايتصدق...أنا للحين مصدوم....
قلت باستغراب:وش قالت؟....ترآ للحين ماني فاهمه شيء.....
بدأ أبوي يسرد لي كل اللي صار....وأنا منهبل....كيف جته هالفكره؟....كيف قدرت تتكلم كذا مع عزيز؟....تذكرت طلبها
مني البيت....وأخليه وديعه باسم سلطان.....السواق والخدامه....بجنب بيت خالهم....كل شيء بدأ يتوضح قدام
عيوني.....ناظرت ابوي بصدمه....وهو يقول:لا واللي ولع بعزيز...أن شذى موافقه....
ناظرته باندهاش...وبهمس مو مصدق:موافقه....
قال بضحكه:ههههه....هذا كلام بنتك....وما ضنيت إنها تكذب......ولاعهدت الكذب من صفاتها....وبحماس....لو انك
شفت وشلون حاصرت عزيز؟....وربطته بالكلام....ماتصدق.....
ابتسمت وأنا أشوف الفرحه طاغيه على ملامح ابوي....وبريق الأمل لاح قدامي....قلت بشك:شكل كلامها عاجبك يا بو
حمد....ودخل رآسك....ورآق لك...لو ماخاب ظني....
قال وهو يسند ظهره براحه على الكنب....وابتسامته مزينه وجهه اللي ملته التجاعيد....وبنظرة بعيد:عزلله انه رآآآق لي
كثير....وأنا أبوك.....وبفخر....كنا بنربط يدينها ونجبرها......وهي اللي ربطت يدينا برباط ماينفك.....وبحالميه...يآحسافه
بس....ليتها رجآآآل بس....والله كان مايصيبنا ضيم.....طول ماهي عايشه....
حسيت بالفخر وانا أسمع كلام أبوي.....وهو يقولي كلامها....اللي حاول يلقى فيه ثغرة ومالقى...وأن هذا المفروض هم
اللي يسوونه.......ودام شذى موافقه......فالباقي تساهيل.....وعزيز تعرف دمه فاير ومتسرع....وبضحكه....طالع على
عمه....بكرا لاطاح اللي براسه....وهدأ....وشاف الموضوع بشكل كامل....وبجديه....ومثل ماقالت بنتك...بنت العم ستر
وغطا لولد عمها....وتنهد بتعب....وان شاء الله يوافق....



كنت طالعه مع وليد وخالد....نجهز جناحنا....وأبوي قال لزوم وليد يروح معاكم....كنت أضحك على خالد اللي لايعه
جبده....وكارهه حياته من وليد اللي يستهبل....وكل شوي عصب علي....ويقول:اي اضحكي...أكيد فرحانه بأخوك...
يضحك وليد وبلقافه:ايه أكيد يابخته فيني.....حتى انت اضحك...لأني نسيبك....
صرخ خالد عليه:اضحك على قرادة حضي يمكن.....وبضيق....لو جاي معانا نايف احسن....وبقل حيله....بس وش
نسوي برداة الحظ؟....
وطوق وليد كتوف خالد....وبضحكه وبرآءه:علامك يابو وليد؟.....من أخذت أختي تغيرت.....صاير نار ماحد يقرب
لك....وبخبث....شكل أختي مخربتك بالدلال....صاير دلوع.....اهي اهي اهي....."ضحك ضحكته الخبيثه اللي تفشل...."
ضحك خالد بقوة...وأنا عصبت....كل اللي بالمحل يناظرونا....ضربت كتفه بقوة:قليل أدب....ماتستحي على وجهك....
وطلعت من المحل...وأنا ودي أصيح....وقعدت اترجى خالد يرجعني....ووليد يضحك....وأنا ماكلمه الزفت....رجعنا
البيت....وكان هادئ كثير....صعدنا فوق....ضربنا باب غرفة سلطان وجازي....ماحد جاوبنا...دخلنا الغرفه الغارقه
بالظلام....ماينيرها الا ضو الابجورة الخفيف....قربنا للسرير الضخم.....وشفناهم....وابتسمنا بلا شعور على
شكلهم....وهو نايمين بكل راحه....طلعنا بخفه منهم....علشان مانزعجهم....وتفرقنا دخلت غرفتي....بدلت ملابسي
ببيجامه مريحه....واندسيت بسريري.....وأنا انتظر خالد يتصل....قالي انتظريني ساعه مواعد رجال....وأتصل
عليك....ابتسمت على يومي...اللي خربه وليد....بقلة أدبه....الله يعين مرته بس....ههههههههههه.....دفنت وجهي وانا
اتذكر تعليقاته على غرف النوم....وخالد اللي مايرضى عليه....الا اذا احرجني.....قسم بالله مايستحون.....تذكرت لما
طفر بخالد....وهو يمشي بينا بالغصب....ويقول بهبال:أبوي وصاني....
وضحكت وانا اتذكر صراخ خالد عليه....لما جر يدي من يد خالد بعنف.....ولما شاف خالد عصب.....قال بهبال:ممنوع
التلامس....
وخالد قعد يدعي على روحه....ووباليوم اللي وافق ان وليد يروح معنا....وكل دقيقه قال:يا من جابك يانايف بينا
الحين؟....وقش هالخبل من بينا .....
وشوي شوي بدأ يتسلل النوم لعيوني.....لما غفيت......




كنت جالس بغرفتي وأنا مولع.....بسيطه يازفت ياريم.....اتصلت عليها عشر مرات وهي أبد ماترد....أنا تسفهيني
طيب.....كتبت مسج سريع"حسآآآآبك بيوصلك....".....نزلت تحت أبي أروق شوي.....أعصابي انشدت....أدري فيها
تعبانه.....لكذا طلبت منها تستناني.....كنت أبغاها تقولي: أنا تعبانه....لا صحيت أتصل عليك.....
بس هي أبد....انسانه سلبيه....وفيها أغلاط تستفزني....يمكن أحد غيري يشوفها تافهه.....بس أنا غير....أدري أن طبعي
فيه تعقيد......أحس النقاش بينا منعدم.....صحيح أنا أطالبها بالطاعه العميا....بس أبقاها بعد نقاش....أخذ وعطا....أبغاها
تتجرأ علي....وتأخذ علي....أحسها تبني حواجز كثيره....وتتظاهر بشخصيه غير شخصيته.....والبلا ان شخصيتها
الحقيقه تعجبني كثير.....عمري ماحبيت التصنع....والمثاليه الزايده.....وريم مخليه علاقتنا مثاليه زياده....بس أزعل
عليها....رغم اني أكون غلطان أحيانا....ماخذ ثواني...الا متصله علي....وتصيح وموته روحها.....أنا ماحب
الدموع....الدموع أشمئز منها....تكسر خاطري....بس مو كل مرة راح أعديها....أنا أدري اني كثير أقسى عليها....بس
أنا ودي أقوي شخصيتها المهزوزة.....بالبدايه أحتويتها....قلت لنفسي"يارجآآآل عوض النقص اللي عندها.....والباقي
ملحوق عليه...."بس بظرف يومين....تعلقت بشكل خيالي فيني.....وبشكل أسرع مما توقعت.....خآصه بوجود روآسب
خطوبتها من مشعل.....تعلقت فيني وأهملت الكل....واكتشفت شيء غريب بشخصيتها اللي أفضل تشبيه لها
"المشوشه"....بالبدايه أول ماجونا هي وأخوانها....كنت منصدم من علاقة أختها وأخوها فيها.....قساوة الجازي عليها
انفرتني منها....بس كنت أستغرب طريقتها بالتعامل معها....كانت مرة تشد بقسوة منقطعه النظير....ومرة ترخي الحبل
بحنيه....تجبر ريم تغفر لها كل شيء.....كنت منصدم من علاقتهم....بس اللي صدمني أن هذا الأسلوب هو الوحيد اللي
ينفع مع ريم.....ريم من النوعيه اللي تتعلق بأي شيء بسهوله......وأسلوب سلطآآآآن اللي أقرب مايكون للوقاحه
معاها....أثار تعجبي.....ليه مايحترمها ويهابها مثل جآزي؟......بس اكتشفت الفرق.....بسرعه....الشخصيه تلعب
دور....واذا مآخاب ظني.....ريم كانت حابسه نفسها بقوقعه....كلها ألم وعذاب وجع....لزوم أزيل هالقوقعه....ولزوم أبني
ثقتها بنفسها....لزوم....
ناظرت بيتنا الشبه فارغ......وزفرت بضيق:أكيد أمي نايمه....وسعود مع محمد يدوجون....الله يهديهم....
صعدت لغرفتي وأنا ناوي النوم....لازم ألقى طريقه تأثر مع ريم بشكل أسرع.....شكل صار عندها مناعه من
هالطريقه....لأني على هالحاله اذا طولت....راح أموت ناقص عمر......

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البهاذيل, الصمود, الوقت, الكاتبة, ذاتى, ظميانة, عشقه, ومارضيت, كسرت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t173777.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 03-06-15 11:30 AM
ط®ط§ظ„ظٹ ظ…ط´ط§ط¹ط± ظ„ظˆ طھط¹ط§ظ…ظ„طھ ط¨ط´ط¹ظˆط± ظƒظ„ظ…ط§طھ This thread Refback 08-09-14 11:35 PM
ط±ط§ط³ظƒ ط¹ظ„ظ‰ ط±ط§ط³ظٹ mp This thread Refback 19-08-14 05:12 AM
ط´ظٹظ…ط§ ط§ظ„ط´ط§ظٹط¨ ط§ظ„ظ‚ط±ظٹط¨ ظ…ظ†ظƒ ط¨ط¹ظٹط¯ MP This thread Refback 16-08-14 11:35 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط£ظ†ط§ ط§ظ„ط´ظ…ظˆط® ظˆظ…ط§ط±ط¶ظٹطھ This thread Refback 10-08-14 09:02 PM
ظ…ظ‡ظ…ط§ ط®ط· ط´ط§ط±ط¨ظ‡ ظٹط¨ظ‚ظ‰ ط¨ط¹ظٹظˆظ†ظٹ طµط؛ظٹط± ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© ط§ظ„ط±ظ…ظˆط´ ط§ظ„ط´ظ‚ظٹط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 06-08-14 11:45 AM
ط¨طھط¹ط¨ ظ…ظ† ط؛ظٹط±طھظٹ ط¹ظ„ظٹظƒ mp This thread Refback 04-08-14 02:22 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط£ظ†ط§ ط§ظ„ط´ظ…ظˆط® ظˆظ…ط§ط±ط¶ظٹطھ This thread Refback 03-08-14 10:30 AM
ط®ط§ظ„ظٹ ظ…ط´ط§ط¹ط± ظ„ظˆ طھط¹ط§ظ…ظ„طھ ط¨ط´ط¹ظˆط± ظƒظ„ظ…ط§طھ This thread Refback 02-08-14 05:16 PM


الساعة الآن 03:53 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية