لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (9) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-12, 03:02 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((24))

كنت قاعده أتنافض من الغضب....وعيووني على أخواني....المتوترين وهو يسولفون يبغون يزيلون الغضب مني....بس
شيطفي ناري اللي شابه بجوفي؟....أبغى طريقه أتصرف فيها مع الانسان البليد الحس....جيته بالشده ومانفع....سفهته
وطنشته وسكت عنه....تمادى يحسبه ضعف مني....بس بعيده عنك....والله هالأسبوع باذن الله بكون بحضن
امي...خاصه عقب فعايله اللي تسود الوجه.....ناظرت نايف وعيونه الفضوليه....أدري بيسألني عن موضوعه....زفرت
بضيق...وأشرت له بعيوني... يلحقني...مابغى سلطان ونايف يسمعوني....الحمدلله جدي أبوفارس وعدني يحل
مشكلته...عسى ضميره يرتاح....ناظرت وليد وسلطان وسوالفهم التافهه.....طلعنا انا ونايف....قلت بضيق:نايف خل نطلع
نتمشى حوالين البيت شوي.... أحس نفسي مكتومه....وأقولك الموضوع....
قال بلهفه:يالله.....
نزلت أنا ونايف....ناظرت الكل بنظره...وهم يناظروني بترقب....فتحت الباب....وصرخ ناصر:أنتي هيه وين
رايحه؟....
ناظرته ببرود:لجهنم....عندك اعتراض....وباستهزاء وانا أهز يدي....والا تبغى تخاويني....حياك معنا....
صرخ وهو يناظرني بعصبيه:جهنم تسعر فيك....ياقليلة الأدب....والله لأقص لسانك....وروحه على عنادك....والله الدمام
تنسينها من بالك...... والله ماتطبينها لو تموتين....وارجعي انثبري بغرفتك......
قلت بعصبيه:أقول لاتحلف...ترى ينكسر حلفانك بعدين....وباحتقار..أجل أبدأ صوم من الحين...لأني رايحه
رايحه....وبيت خالي اللي ضفني طول عمري...وبصراخ...ضفني يوم رميتني....والله لأردله.....
قال نايف بضيق:جااااااازي خلاص....يبه هد الله يخليك....حنا بنروح نتمشى حوالين البيت شوي.....
قلت بقهر:ليه تقوله؟....وليه خلاص يانايف؟....شافني سكت له شوي...وقال خلاص بتمادى...كسرتها...لاوالله بعيده
عنه....والله بعيده عنك.......وبصراخ...تسمعني....
قام ناصر وهو يجيني بعصبيه....وسلطان ووليد اللي انزلوا....تصنموا...ونايف وريم وقفوا بوجهه....ريم برجا:يبه تكفى
خلاص....يبه تكفى....هد نفسك....
زفر ناصر بضيق....وأنا صرخت:ريم بعدي....لاتتدخلين....أقولك بعدي....
بعدتها بعنف عني....ووقفت قباله....وبصراخ:يكون بعلمك....ترا فاض فيني الكيل منك....وأقولها مرة ثانيه....
وبتهديد...ولأخير مرة.....تجنب غضبي...والا برب هالبيت....ضربت الطوف اللي بجنبي بقوة....وعيوني بعيونه
بقوة بتحدي....ليصير اللي مايصير....وبصراخ....وأمي ابغاك تمسحها من بالك....تسمعني....
صرخ بقوة:جب....وغصب عن خشمك بردها....بالأول كنت ابغى أضفكم....بس هالحين عناد لك....والله لأكسر
راسك....وماخذها ماخذها....وبتحدي....وقريب بتكون ببتي....وفيك خير تكلمي....
هنا ناظرته وأنا أحس جسمي ولع نار....قلت بصراخ:تحلم...وربي تحلم....وبحده...لا تحدني أملك لها بكره...والله
أسويها....اذا انت مجنون مرة....فانا مجنونه ملاييين......
هنا صرخ بعصبيه:سويها....وشوفي شيصير؟.....
قلت ببرود وأنا أشوفه يرجف من العصبيه:ورب الكعبه....واللي خلقني وخلقك....فكر بهالموضوع مرة ثانيه....او تجرأ
واخطب أمي....وبحده....برب هالبيت....لأزوجها من صباح ربي....وأنا وسلطان تحلم تشوف وجيهنا....ولو تموت
ماتلقانا....وناظرته بحده...واظن أنك عرفتني عدل....وبهدوء...وأنا أشوف عيونه المولعه نار.....صدقني مو مسكتني
عنك...الا أخواني اللي يجمعوني ويجمعونك....هم اللي بينا....وبحده.... هذا الشيء الوحيد اللي مانعني عنك....بس
لاتستغل هالشيء كثير....ولاتقرب لأمي أبد...لأني عندها بخرب السالفه كلها....وأقلب الدنيا فوق راسك....فلا تخلينا
سالفه للناس....وشماته لهم....وبكره يعايرون أخوي فيك.....يقولون أخته أذبحت اللي ينقاله ابوهم......
ناظرته وهو متجمد.....ناظرني باحتقار....وطلع بعصبيه من البيت...زفرت بضيق.....قالت ريم بضيق:أنتي حرام
عليك...ليه سويتي فيه كذا؟....
ناظرتها ببرود:مالك شغل....
حسيت بنظرات الكل علي....ناظرت عيون نايف اللي تلومني....وصديت....قال جدي بضيق:جازي تعالي عندي....
مشيت وسلطان...ماسك يدي بخوف...وجلست....قال جدي بضيق:ليه يايبه كذا؟....ترا ربي بيحاسبك بعدين...وبالم...مو
حرام أبوك طلع منكسر كذا......وباستغراب...ولارجع أمك...وشفيها؟....والله اني فرحت لما قالي....وهو يبغى
يجمعكم....يابنتي اذكري ربك...وخلي أبوك يرجع امك....وتجمعوا.....وتعوذي من ابليس.....بكرة أنتي نصيبك بيجي...
وريم ان شاء الله....وأمك بتظل بروحها....لاونيس ولا أحد يرد عليها الصوت.....وأبوك ندمان ومتحسف... وما طلقها
الا وهو مغصوب....بعد ماراحت امك وخالك للمحاكم.....
كنت أناظره ببرود طول ماهو يتكلم.....قلت ببرود:قلتها بنفسك يايبه...محاكم....وعقب هالمحاكم والسوالف اللي
صارت....والسنين الطويله...وكلام الناس....بسهوله عقب ماشيبوا بيرجعون....لا واللي خلقني...الا على جثتي
يمكن....وبألم...وعلى شنو ترجع له؟....شنو تذكر منه يا يبه؟... تذكر الدلال والا الاحترام منه....ماتذكر اللي الضرب
اللي معلم بجسمها للحين....ماتذكر الا أيام الوجع والشماته من الكل...وأولهم عيال عمها....اللي أبوها عافهم...وبدى
ناصر عليهم....قال انا أشري الرياجيل....وعطاها يحسبه بيصون الأمانه...ويعزها ويقدرها....وباحتقار....بس اللي صار
العكس...ذلها ووصلها للموت يايبه....وبقوة...وأنا مرضى الذل لأمي...لو من منو ماكان؟......وبحسرة وانا أضرب
صدري....وربي يايبه....أني كل ما اشوف حسرات أمي ووجعها...تمنيت أنه مو أبوي....علشان أثور فيه.....ياكود
حسرتي على امي وأخوي تخف شوي....وبألم...بس وش أسوي؟....يدي تربطت....مابغى الناس تعاير سلطان
بكره...وتقول اخته ذابحة أبوها........
الكل سكت منصدم....وأنا جالسه وأحس النار بجوفي والعه.....قال سلطان وهو يحط راسه على رجليني:جوجو
لاتعصبين.....تبغيني أضربه....
حضنته وأنا أرفع راسه بقوة...وأنا أحس جوفي ولع سعير....قلت بألم:لاحبيبي....مانيب معصبه....
قال بضيق:خلاص...بس نروح لبيتنا...نقول لخالي ويضربه شرايك؟.....وبفرح...خالي قوي مايخاف....
قلت بحب:ياليت الناس كلها نفس خالك.....أو حتى ربعه....وبألم....ياليته أبو لنا بس.....ماكان ذا حالك....وحال أختك....
قال جدي بألم:لاتقولين كذا يايبه....ولاتظلمين ابوك....
قلت باستنكار:أظلمه ياايبه....أنا أظلمه....وبحسرة....انت اللي تقول كذا....وأنت أكثر واحد تعرف
بالموضوع.....وبحده...يبه أحلفك بالله ترضاها لبنتك....يسوي فيها رجلها....مثل ماسوى ناصر
بأمي....وبعصبيه...ترضاها لي....ترضاها لأدنى بنت من الناصر...يجرى عليها مثل اللي جرى لأمي....حطيت يدي
على لثمتي ويدي ترجف.....يبه لاتقول كلام انت مو مقتنع فيه أبد...لاتوقف مع ولدك بالغلط....
سكت جدي ووجهه شحب....وأنا طنشت....قال سلطان بغباء:جوجو...
قلت بهدوء:هلا...
قال بغباء:ناصروه يعرف أمي....
الكل ثبت نظره علينا....قلت بملل:لا....بس هو يبغى يخطب أمي....ويتزوجها....لكذا أنا عصبت عليه....
قال باستنكار:لا والله على كيفه....والله أمي ماتزوج....غير أبوي الله يرحمه....وبفرح....صح جوجو؟...
الكل شهق باستنكار...وأنا ضحكت...لأن ذا كلامي سلطان يكرره.....قلت بضحكه:صح ياقلب جوجو....شطور
سلطوني...وبسته بخده....
قال جدي باستنكار:لا غلط....أنتي ماتستحين.....مستانسه على أقوال أخوك.....لعن أبو دارك موتي أبوك وهو
حي....ولف على سلطان...أبوك مو ميت أبوك عايش ياسلطان....وناصر هو ابوك....
سندت ظهري على الكنب...وأنا ابغى أشوف رد فعل سلطان....اللي متأكده منه....وفعلا ثواني وصرخ:يخسى....مو
أبوي....أنا أبوي طيب....ويحبنا....ذا مايحبنا....ذا شرير وصخ...أنا ماحبه....وبثقه...أنا أبوي ميت....من زمان...
وبألم...الله يرحمه....وبفرح....جوجو تقول يشبهني....وكان طيب...ويحبني كثير...أكثر واحد بالدنيا.....وبفخر...أكثر من
جوجو وريم كان يحبني....وياخذني المسجد والألعاب..... وبألم...بس الدنيا والفلوس الوصخات....غيروه واخذوه
مننا...وموتوه....وبرجا...جوجو قوليلي قصة أبوي وأنا....وبثقه....وقولي قصته لما دافع عني....ومات علشان أنا ما
أموت...
ابتسمت بحسره له...وناظرت جدي المنصدم بألم....وناظرت ساعتي السودا الكبيرة....قلت بمرح:حبيبي رح
فوق...والحين اجي أقولها لك....وعلشان تنام...تأخر الوقت....
صعد سلطان فوق....قال جدي بعصبيه:ليه كذا ياجازي؟؟؟......للأسف بس.....
ووصلني صوته المقزز بالنسبه لي...وكله احتقار....وعيونه تقدح شرار...:لاتتأسف على شيء يبه....ولاتتعب
روحك....تراها فاصخة الحيا....بس ولايهمك....وراسك الغالي...لأربيها من أول وجديد......
قال جدي بخوف:ناصر ياولدي...
قال بضيق:يبه واللي يعافيك ويخليك....من اليوم ما ابغاك تتدخل بينا....من اليوم بربيها من أول وجديد.....
ضحكت باستهزاء....وجا وجلس قبالي.....وبتحدي:عزيز بكره بيوصلني فاكس...من أبو منصور اللي بالدمام....نطت
عيوني...وحسيت مصيبه بتصير....والأوراق أبغاك تحرقها....أوكي...."كان يناظرني بخبث...ويضغط على كل
حرف.."
ناظرني عزيز ببرود:تآمر ياعم....
كنت أبي أسأله اوراق شنو؟....خاصه ونظرته الخبيثه اللي يناظرني فيها....حسستني بمصيبه بتصير....فجأة شهقت
بصدمه....وطرأ على بالي شيء.....قلت بتهديد وأنا افز:قسم بالله اذا اللي ببالي...والله....
قطع كلامي صوت ضحكته العاليه وهو يصفق بقوة...:هههههههههه.....ممتاز....توقعت انك بتعرفين...بس مو بالسرعه
ذي....ناظرني نظرة غريبه....أهنيك بصراحه.....على ذكائك الحاد....وباستهزاء...صدمتيني مثل كل مره....
مسكني جدي بخوف:هدي يابوك...ناصر وش مسوي؟....
قلت بصراخ:مسوي مصيبه....مو كافي دمر حياة أمي واخواني....بيدمر حياتي......وبيهدم مستقبلي.....
قال بنذاله وهو يحط رجل على رجل:كيفي...حلالي...زوجتي وعيالي....وعساني أحرقكم.....ماحد له حق يتدخل...
صرخت بقهر:لا ياماما مالك حق...حقك خسرته من زمان....مالك حق عندنا....ولا لك عندنا زوجه....وتكتفت....الا حنا
اللي لنا حق عندك....وتنازلنا عنه....حتى حقوقنا اللي عندك.....انقرفنا منها.....ولو بيدنا....كان حتى دمك اللي يسري
بعروقنا رميناه......واسمك عن قريب بنغيره ان شاء الله....وبحده...ولولا شماته الناس...كان تبرينا منك....وافتكينا....من
الفشيله....
صرخ بعصبيه:أنا فشيله....أنا...
قلت ببرود وأنا احس ماعاد فيني طاقه اتحمله أكثر:ايه بالنسبه لي أنت فشيله.....وعار..و....
ماحسيت الا بكف قوي....لف وجهي....حسيت بطعم الدم بفمي.... ناظرت جدي بقهر...والكل منصدم....قال جدي بقهر
ويده ترجف:أنتي ماتهابين احد....ماتحشمين ولاتستحين....لعنبو دارك...أنتي من وشو مخلوقه؟...حتى ماحترمتي وجودي
ولا استحيتي..... وهبتيني.....تراه ابوك ذا.... مو عدوك.....
ناظرته بضيق:لا حشى عدو....حتى العدو أرحم منه.....وبألم....تضربني أنا يا ابو حمد....ماهقيتها منك أبد.....
وبحسرة...كبيرة منك كثير....كثير.....
قال بضيق وهو يجلس جنبي....:أنتي اللي حديتيني على كذا.....كلامك ماينقال.....
صديت عنه...وهو انصدم:تصدين عني يابنت ناصر....
قلت بضيق:مانيب بنت ناصر....ولا بعمري بصير.....ولفيت وناظرته بحسره...وعيوني مليانه دموع....وأصد عنك يا
يبه....مابقاك تشوفني وانا مكسورة....وأنت اللي كاسرني.....
حضني بقوة...وانا متجمده....وبضيق:ماعاش من يكسرك ابد....
قلت بحسره:ياليته هو ضاربني....ياليته....والله حتى الوجع ماكنت بحس فيه....ولا حرك مني شعره....
وباستهزاء...ياليتها ماجات منك...ياليتها.....
قال بضيق:اطلبي اللي يرضيك....اطلبي رضاوتك....والله لألبيك...لو ثمنها قهر ولدي...والا حياتي......
قلت بضيق:مالي رضاوة يابوحمد....وأنت ذالني قدام الكل....وأنت اخبر الناس بي....بعدت عنه وقمت.....وتوجهت
لناصر ووقفت قباله بغرور....تراك مو محلل...وربي بينتقم منك ان شاء الله ويبرد نار جوفي.....وبحده...واذا على
الدراسه....طز فيها....وباحتقار...تراه مو اسلوب رجال أبد.....الكل شهق وناصر طلعت عيونه....وباستهزاء...ياحسافه
بس....توقعتك أكبر من كذا...لا توقع اني انجبرت أقعد ببيتك....لا واللي خلقني...باتصال واحد مني...وكلمة
مني....هالبيت كله اهدمه وأطيح عمدانه...وأقلبه فوق تحت....بس لخاطر أخواني بسكت...مابيهم يعتازون
الناس....وباحتقار...تدري شنو اكثر شيء قهرني؟....
ناظرني بصدمه....وكملت باستهزاء:رغم كل أفعالك الشينه.....كنت أشوفك كبير....وياويل ويله اللي يجيب سيرتك
بالشينه....ناظرت عيونه اللي تلمع....وباحتقار....بس الحين مالي لسان ينطق...لأني ماتعودت أكذب....ولأنك صغرت
بعيني كثير.....كثير ياولد الناصر....يا حسافه بس....
صرخ ناصر بانفعال:أنتي ليه تكرهيني؟...
قلت بلا مبالاة :غلطان أنا عمري ماكرهتك.....الكل انصدم...وناصر علامة استغراب ملت وجهه.....قلت
باشمئزاز...أحتقرك يمكن...أشوفك مو شيء يمكن...أشوفك صغير فأكيد....بس أكرهك...يعني لك مكان
بقلبي.....وبضحكه استهزاء...حتى الكره استخسرته فيك للأسف.....لأنك ماتستاهل مني شيء...ولاتعني لي شيء....
جرتني شذى المصدومه:جازي اصعدي فوق خلاص....
بعدتها عني...وقلت بقوة:علمن ياصلك ويتعداك...بأنثبر بالغرفه....بس تعتب من عندها....يصير اللي مايصير...ورب
البيت لأروح للمحاكم....وأخلي سيرة الناصر على كل لسان....وتتعرض خالي من قريب أو بعيد....والله لأقلب الدنيا على
راسك....وأخرب الموضوع كله....للحين أنا حاشمتك من حشيمة أبوك وأخواني وبس....بس تتعدى لخوالي من قريب أو
بعيد....وبتهديد...والله لأقلب هالدنيا فوق راسك.....
شفت الصدمه انرسمت على وجهه ناصر...كملت بخبث:وترا حركتك صدتها....والسحر انقلب على الساحر.....وهذاني
حلفت...لاتحسبني بلا ظهر...غلطان كثير ياولد الناصر....ظهري قوي والحمدلله...ولو أقولهم أرموا أرواحكم بالنار بيرمون ارواحهم وهم يضحكون....وكلمتي ماتصير عندهم ثنتين.......فلا تحدوني أسوي اللي مايتسوى.....
ومشيت بغرور....وصعدت السلم...ولفيت لهم...وبغباء:ايه صح...انتظر نص ساعه وبيوصلك الخبر
الحصري...وباستهزاء....لأن أخبارك بايته......وبخبث....وشوي شوي على أعصابك....مو تنفعل كثير...ترا كلها وصخ
دنيا....
وصعدت وسط تشتيم ناصر...واستفسار جدي....وصدمه الكل....دخلت لقيت سلطان ينتظرني بسريره...وبس شافني قعد
يتحلطم:ليه تاخرتي؟....
ابتسمت بوجهه وأنا أطلع لي بيجامه....قلت بهدوء عكس النيران اللي شابه بجوفي:سوري قلبي....غمض عيونك وعطني
ظهرك......أبغى أغير ملابسي....
لف وأنا بدلت بسرعه...وسلطان كل دقيقه "يالله تعبت...ماخلصتي..."....
قلت بضحكه:يالله افتح عيونك.....اخذت لحافي...وحذفت نفسي على السرير.....قال بفرح:بتنامين جنبي....
قلت بهدوء...وانا دافنه وجهي بالمخده...ودموعي تسيل:ايه....
قال بدلع:يالله قولي قصتي أنا وأبوي......
فركت وجهي بالمخده....أبغى دموعي تروح....ورسمت على وجهي ابتسامه....وناظرت وجهه البشوش....واندسيت
بحضنه...وبديت أقص له القصه....اللي من سنين وأنا أقصها له....قصه تضحيه ناصر لعياله....وحبه الكبير
لسلطان...وأنه مات علشان سلطان يعيش.....ورجولته وأفعاله......وسلطان مستمتع ومفتخر بكل حدث....ومنصت بفرح
كأني أول مرة أقولها له.....أبغاه ينام بسرعه......



كنت أناظرها وأنا منصدم....وأناظر ابوي اللي يستفسر مني....اليوم وصلت حدي منها...هالبنت فيها بلا.....قطعني
صوت ابوي الحاد:ناصر وش مسوي؟......
قلت بصدمه وأنا أجلس واحط راسي بين يديني...شلون عرفت؟....مستحيل ماحد يدري....كيف عرفت....رفعت راسي
بذهول....وطلعت وانا متوعد فيها اذا صدق اللي تقوله....وبس طلعت اتصلت على مساعدي....وربع ساعه ووصلني
اللي خايف منه...ويثبت كلامها.....اللي سويته وكنت بأخسر فيه فيصل...انقلب ضدي....والخسارة انا خسرتها...كنت
أبغى أفلسهم علشان لا خطبت مايتجرأون يردوني....تذكرتها وهي تهدد فيني....دخلت البيت طاير...والكل بحالة
ذهول....
صرخت:ياااااااااااااازفت...
رحت بروح اتوطى ببطنها....مسكني أبوي بقوة:وين رايح؟...
قلت بقهر وانا ارجف:يبه اتركني...بربيها....والله اليوم موتها على يدي....
وقف نايف وريم قدامي بخوف...وريم تصيح....وأبوي ماسك يدي بقوة....قلت بعصبيه وعيوني جمرن:يبه اتركني...
قال بحده:مانيب تاركك...لما تقولي شاللي صاير.....
قلت بصراخ:يبه اتركني واللي يخليك....وبتهديد وقهر...وربي ذابحها ذابحها ربي لايعيق بشر....
ارتمت ريم بحضني...وأنا متجمد وهي تصيح:يبه تكفى هد خلاص....
زفرت بقهر وأنا ابغى طريقه أعذبها قبل لا أذبحها ذبحة الكلب.......بحياتي كلها. ماحد قدر يوصلني لذي الدرجه من
العصبيه ....يارب وش مسوي أنا بليتني بهالبنت؟.....قلت من بين أسناني وبصراخ وانا ابعد ريم بعنف:بعدوا
عني.....والله أذبحها....
ووصلني صوتها الحاد:يوووووووووووووووه....خير مافيه أحد يرتاح بهالبيت...أخوي نايم أزعجتوه......
ناظرتها بقهر...وهي طاحت عيونها بعيوني.....وضحكت بمرح:يوووووووووه ذا أنت اللي تزاعق......وباستهزاء...أجل
معذور.....زاعق ياماما....وقالت بنبرة تهبل....وهي تحط يدها على صدرها.....فرغ اللي بصدرك ياناصر....لا
تكبت....وبغمزة وخباثه....ترا الكبت مو زين.....بعدين تنفجر....
صرخت عليها:يازفت وربي لأوريك...والله لأذبحك....وحاولت افك يد أبوي مني.....والحين بأنفجر عليك.....
صرخ نايف:جازي اصعدي فوق...خلاص كافي....
قالت وهي تتسند على السلم....وحطت يدها على لثمتها....ورافعه حواجبها...وعيونها تلمع بخباثه:أفا يانايف.....تبغاني
أصعد...وأنا بأعظم انتصاراتي......وحطت يدها على قلبها....وأسعد لحظات حياتي........
صرخت بقهر:والله لأقصر حياتك......الله لايخليني اذا خليتك.....
صرخ ابوي:جاااااااااااازي اقصري الهرج...وروحي لغرفتك.....
ماردت...وهي حاطه عيونها الواسعه بعيوني....وبخباثه:الا صدق ناصر...وشو شعورك لما دريت باللي صار؟.....
صرخت وأنا أحاول أفلت من أبوي: والله لأجي أدفنك......
قالت وهي تناظر ببرود:نعم نعم....لا ياماما العب على قدك يابن الناصر...وترا اللي صار ماهوب الا قرصه اذن...كنت
أقدر أسوي اللي أكبر...وأظن أنت تأكدت من ذا الشيء......وبضحكه.....وتعيش وتاكل غيرها.....وبنغزة ترد
حركتي.......بس تصدق صدمتني....توقعتك تعرف بالموضوع أسرع من كذا....هزت راسها بأسف....
للأسف.....انصدمت بذكائك...توقعتك اذكى من كذا....
صرخ أبوي بقوة:بس...
الكل انصدم وناظرته بارتباك....أبوي مايتكلم بهاللهجه ذي....الا اذا عجز يتحمل....ترك يدي بعنف...:أنتم
ماتستحون....بزران انتم....ولا بينكم عداوة.....
قلت بضيق:قولها....ماغير تغلط وتجرح....وبضيق...والله يا يبه انها نكدت حياتي......
قالت وهي تتكتف:أجل ودنا لأمي وفك نفسك.....من نكدي....وارتاح......
قلت بصراخ:بعيده عن خشمك....وربي الدمام تحلمين فيها حلم.....لو اشوفك جثه قدامي...ماتركتك تاطينها.....
صرخ أبوي:وجع....بس...انتم ماتعرفون تسكتون....قدامي للمكتب....
ناظرتها بقهر...وهي تنزل بغرور....ناظرتني بقوة...وعيونها تلمع...غمزت لي بخبث...وأنا رفعت يدي بضربها.... بس
صرخ أبوي:نــــــــــــــــاصر....
ناظرتها بقهر...وأبوي بعصبيه:جااااااااااازي بلاش حركات بزران....والا تبغين تنضربين اليوم...
قالت بضحكه:لاتخااااااف.....وباستهزاء...شكل جلدي تعود على الضرب.....وصار يحكني....
ومشت للمكتب....ناظرتها بقهر....وشفت ابوي اللي يناظر يده بقهر.....ودخلنا وجلسنا....الكل ساكت....قال أبوي:وش
السالفه؟....
بلعت ريقي....ماني متجرأ أتكلم.....شفت ابتسامتها الملتويه....وحسيت الدم تفجر بعروقي.....ناظرني ابوي
بعصبيه...وناظر الجازي....وبحده:تكلمي الجازي وش السالفه؟....
رفعت راسها...وناظرتني بنظرة غريبه....وبعدها ناظرت ابوي بنفس النظرة....وهي ملتزمه الصمت....زفر بقهر:أدري
فيك زعلانه وماتبقين تكلميني....لف علي....وبحده وجديه...ناصر تكلم؟....
قلت بارتباك...وأنا أعرف طبع أبوي:هااه...لا..ما....ناظرتها وشفت ابتسامتها الواسعه وانقهرت.....قلت بعصبيه وأنا
أبغى أضيع السالفه.:أنتي ليه تضحكين؟....مهبول قدامك.....
ناظرتني بنظرة كلها براءة....صرخ أبوي:بعذرها تضحك...وأنت كنك بزر...واول مرة ينطق....
حسيت ان مالي مفر من قول الحقيقه.....قلت لأبوي كل شيء.....الصفقه اللي كنت بأضرب فيها فهد...علشان
يفلس....كنت أناظر وجهها المبتسم وهي تلعب بأصابعها بلا مبالاة.....ونظرات ابوي الجامده.....قال أبوي
بجمود...:خلصت...
هزيت راسي بايه....وصلنا صوتها الهامس المسموع:باقي....
انصدمت من انها تكون عارفه السالفه الثانيه....وربي أبوي بيذبحني....قال أبوي بحده:كمل....
قلت وانا أبلع ريقي...وأدعي ان الله يكذب ضني....لأول مرة أخاف...وربي خفت وأنا أناظرها....وعرفت ان ربي سلط
علي آفه...ومو أي آفه....:خلصت مابقى شيء بعد أقوله....
ناظرها أبوي باستفسار.....قالت بصوتها المبحوح...وهي للحين تلعب بيدينها:لا باقي أحمد سالم....مايعني لك هالأسم
شيء.....

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:04 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



((25))


بلعت ريقي مليون مرة....قال أبوي بجمود:جااااااااااااوب.....
نزلت راسي....وأنا احس اني صغير....صغير كثير....قدامها وقدام أبوي....هالشيء جرحني كثير....تمنيت الموت ولا
اني أوقف هالموقف......صرخ أبوي بقل صبر:تكلم....
قالت بجمود:ذا رجال يشتغل مع خالي فيصل بالبنك.....ولدك معطيه رشوة....علشان يختلس من البنك...ويدبس خالي...
بس ربي خيب رجاهم....وماكانوا يعرفون أن صاحب البنك جدي أبوفارس....مسك هالأحمد....ووراه الويل....لما
أعترف بكل شيء...وهالحين هو محذوف بالسجن.....حذفت الكلاب...عزك الله....وبألم...ترجيت جدي أبوفارس مايقول
السالفه لأحد....حتى لخالي فيصل....نزلت دموعها غزيزة....ماودي أشوفه....أحس اني صغيرة قدامه كثير....كثير....
رغم انه مو عارف شيء....بس أحس بخجل كبير.....وباستهزاء....هذا جزا المعروف ياعيال الناصر....خالي فهد زدت
سعر المناقصه من حر مالي....من ورث أمي....وهو مو عارف شيء....علشان اغلب أبوي...واربحه المناقصه اللي
كانت بتصفيه على الحديده......وبألم...هذا جزا المعروف ياعيال الناصر.... ياحسافه بس....وبحسره...من دريت من
يومين وأنا لا ليلي ليل ولانهاري نهار....
ناظرتها بألم...وأنا اشوف انكسارها الكبير....حضنتها وانا اصيح....واستسمح منها.....وهي جامده.....وماغير صوت
شهقاتها....وانا أحسها خناجر بجوفي...لا يابعد أبوك لاتصيحين....الا انتي لا تنكسرين...الا أنتي....قلت بندم:سامحيني
يابوك.....وربي كنت راح اوقف معاهم...بس كنت أبغى أرجع أمك بالأول.....
صرخت بانكسار:مو بهالطريقه....مو بهالطريقة.....كسرتني قدامهم.....احس ماقدر أواجهم بعد اليوم.......اليوم كلمت
خالي...وأحس كأني طاعنته بظهره....ليه تكسرني ليه؟.....
حسيت بأبوي اللي بعدني بعنف.....وتفل على وجهي وهو يحضنها....ناظرته بصدمه....وبحده قال:ياحسافة التربيه
فيك....لو انك باغي مرتك....ليه تسوي سواتك الشينه معها؟.....ياحيف على الرجال اللي ياما اعتزيت فيه.....ويكون
بعلمك....مها تحرم عليك من بين الحريم.....وانساها من بالك طول العمر....وعيالك من اليوم مالك صالح فيهم....تقلع
عن وجهي...لابارك الله فيك...ولا بالساعه اللي شفتك فيها....سودت وجهي حسبي الله عليك من ولد....
طلعت من المكتب...وأنا أحس الدنيا انهارت حولي....الكل فز....بس طنشتهم....وركبت سيارتي....وطرت
فيها......لأحب مكان لقلبي....أندب اكبر خساراتي....وأصيح على الأطلال......



كنت أصيح بحرقه بحضن جدي....وهو يقرأ علي ويهدي فيني....وأنا طلعت الحره كلها....وهو يمسح على
شعري....ويتوعد بناصر.....بعدها ناظرته بألم:مالي قعده بهالبيت.....بروح لأمي....
قال بألم وهو يأشر على خشمه:على هالخشم....من بكرا اذا تبغين بأوديك....بس أنتي أهدي....
رديت لحضنه وأنا أصيح....مسد ظهري بحنان:خلاص يابوك....ماتعبتي....وبمرح مصطنع...ماخبري بقلبك رهيف
كذا....خبرك بقلبك حديد...لايرحم ولا يلين....
ضحكت ضحكه مصطنعه:ههههههههههههه.....بسم الله علي....وبدلع...وحرام عليك قلبي أنا حديد....
قمت وانا أمسح عيوني بسرعه...واعدل لثمتي......وبرجا:مابغى اشوفه....أبغى أطلع الحين.....
قال بحنيه:من عيوني...الحين تروحين معاي لبيتي.....
ابتسمت بوجهه....وطلعنا...وهو ماسك يدي....الكل فز واقف....ناظرت الكل ببرود....وأنا ادوره بينهم بس ماشفته....قال
نايف بخوف:أنتي وش مسويه؟....
ابتسمت وانا العب بشعره:مافيه شيء....وسألت بحذر....وين ناصر؟.....
حسيت بضغطة يد جدي على يدي.....أدري فيه خايف عليه لكذا سألت...ناظرت عيون الكل اللي تقول شين وقوات
عين.....قال نايف وهو يعدل شعره اللي حوسته:طلع معصب...وماحد تجرأ يسأله.....
تنحنح جدي وهو يبوس راسي...وقال بانكسار:أشهدوا ياجماعه...أنا ضربت الجازي قدامكم...وأنا الحين بعت.....
حطيت يدي على فمه بسرعه:لا تقولها يايبه....وبست راسه ويده....قدرك كبير....ماعاش ولاكان ولاصار اللي بتعتذر
منه.....من ما كان؟......
حضني بقوة.....وباسني....وبفخر:تسلم يمين ربتك على الطيب....انا أشهد أن فيصل ربى وحصد......ربي يكبر قدرك
وشانك....ويكملك بعقلك.....ويستر عليك...ويرزقك بالرجال الكفو....اللي يعرف قدر جوهرة الناصر.....
ابتسمت وأنا اشوف عيون الكل المنصدمه...قال بهدوء:روحي يابوك...صحي أخوك....ونزلي أغراضكم...وانزلي
معانا....
الكل فتح فمه...وأنا صعدت فوق....صحيت سلطان...ومسكت يده ونزلت...والخدامتين ينزلن جنطتنا....قال جدي
بحده:عزيز يابوك....
فز وهو للحين منصدم:سم يبه....
قال جدي بحب لمسته كثير:سم الله عدوك.....وطلع سلسله مفاتيح فخمه....حطها بيد عزيز....روح أفتح جناحي....وخل
هالخدم يحطون هالجناط بالغرفه المقفوله بجناحي....
الكل شهق بفجعه....قالت أم خالد بصدمه:يبه.....
صرخ بحده:وحطبه....ابلعي لسانك....وناظر عزيز ....يالله يابوك رح....والحين بنتبعك أنا وعيال عمك.....
صرخ وليد:بتروحون....
هزيت راسي بألم...وانا أشوف صدمتهم اللي ماليه عيونهم.....نزل نايف راسه بألم....قربت له...وبسته بقوة...وهمست
له:لاتنزل راسك أبد...أبغاه مرفوع دايم.....وبحب....أعذرني ياخوي...لازم اطلع من هالبيت....قبل لاتصير
جريمه....لأني يا أذبحه...والا يذبحني.....وبمرح...تخيل يمه اذبح ناصر...وبصدمه مصطنعه....يمه ماأشوف
سلطان....والله أموت......
انفجر نايف بالضحك...والكل فتح فمه...قال بصوت مسموع:قسم بالله مانتي صاحيه...هذا همك سلطان....هزيت راسي
بايه....
وحضنت وليد بعده...وبهمس:لاتقطعني يالمرجوج.... بفقدك كثير....
حضني بشكل أقوى....وبهمس:وانا اكثر يا ام لسان....وبمرح...ولاتخافين ماراح اسألك وش صار...لأني متاكد...انك
ماراح تقولين!!!!....
ضحكت وانا أسلم على نوف اللي تصيح....وهمست لها:أنا بكون قريبه منك....لاتخافين.....وحتى لو بعيده.....بس
ألو منك...وتلقيني ناقزة قدامك كأني جنيه....
ضحكت نوف....وناظرت بدوري....نزلت لمستواه...وفتحت يديني....وهو طار بحضني....حضنته بقوة...وبعدته وانا
ابوسه....قال بدلع:أبي ألوح معات....
قلت وأنا أعدل شعره:يابعد قلبي....انا بروح طبيب....يضربني ابرة...تروح معاي....
نطت عيونه بخوف....وبعد عني...وهو يتخبى ورا رجلين وليد....ويحرك راسه بلا.....ضحكت بقوة....وأنا أحس اني
أجرح جوفي بضحكاتي....ورفعت عيوني....وتعلقت بعيونه الغريبه....حسيت قلبي يرجف...وأنا اشوف نظراته...كسرت
نظري بتوتر....وأنا أقول بقلبي....لا ياجازي...مستحيل....مستحيل....اللي قريته بعيونه مستحيل.....انصدمت وناظرت
بخوف...بسلطاان اللي نايم على الكنب...لايارب خيب ظني...يارب ارجاك خيبني.......مستحيل اللي بيصير لي....يارب
خيبني يارب......




طلعت من البيت....وعيال ناصر معاي...ناظرت مشيتها الواثقه وهي ماسكه يد اخوها...اللي يمشي وهو نايم....وتسولف
مع وليد ونايف...اللي أصروا انهم يوصلونها معاي....ناظرتها وأنا منصدم....ضغطت على يدي بألم.....عمري ماحسيت
اني صغير قدام بشر غيرها...ياليت يدي انقطعت ولا مديتها عليك.....كنت حاس بالعار من فعايل ناصر.....معقوله ولدي
مصدر فخري...اللي بديته على عمري وعلى اخوانه.....يسوي هالفعايل اللي توطي الراس....ياحيف ياناصر....لهذي
الدرجه تبغى تصلح الماضي....ابتسمت وأنا اسمع ضحكاتها العاليه على نايف....ياقوة باسك يابنت ناصر....وياكبر
خسارة أبوك.....والناصر كلهم ....ناظرت لعزيز اللي واقف عند الباب...ويناظرها بغموض....وعقدت حواجبي...وانا
أقول بنفسي....كل شيء قريب.....حضنوها أخوانها بقوة....كانها بتسافر....ولا كانها كم خطوة وبيقابلونها....وسلطان
عصب يبغى النوم....دخلنا جناحي...وناظرت غرفتي وغرفة المرحومه....اللي تسكرت من توفت....ابتسمت
بألم....انفتحت يالغاليه.....لشبيهتك.....شفتها وهي تدخلها....وتناظرها بتدقيق....سلطان رمى نفسه على السرير...وبس
انتبهت له....صاحت وهي تتحلطم:لا سلطان لحظه....
نزعت جزمته برقه...وغصب قومته ودخلته داخل اللحاف....وحنا نناظرها...قال بصوت دايخ:نامي
عندي...لاتروحين.....
قالت بابتسامه وهي تمسح على راسه:لاتخاااااف....عمري مابخليك....وجلست جنبه...وهي ناسيتنا....قفلت
الباب....وراحوا وليد ونايف....ناظرت عزيز والفضول يشع من عيونه....أشرت له يتبعني للمكتب....
وتبعني وسكرنا الباااب.....وبديت اتكلم وهو متجمد.....والصدمة مرسومه على وجهه......


نومت سلطان وطلعت برا....وسمعت اصوات...ورجعت بسرعه.....نززعت عباتي....واندسيت بالسرير الواسع...
ودموعي تسيل بالظلام....ناظرت بالغرفه الفخمه....وابتسمت بألم....مثل ماوصفتها أمي....غرفة الجوهرة جدتي
....زوجه كبير الناصر وشيخهم....واللي كلمتها ماتطيح عنده....تذكرت كلام الكل عنها....وعن قوتها وشدة باسها
وذكائها....كانت مو حلوة....بس كبير الناصر كان مايشوف بالنسوان غيرها....الكل كان منصدم من حب بدر الناصر
للجوهره بنت خالد.... ماكان فيها زود جمال ولا حلا زايد...بس كانت قويه ولها حيله وشديده وذكيه....أخذها بدر الناصر
غصب عن الكل.... وحتى غصب عن أهله....كانت أكبر منه بكثير....بس هو عشقها لرجاحة عقلها....وأخلاقها......
وذكاها.....كان مايشوف بالنسوان غيرها....وحلف مايآخذ من النسوان غيرها.....تزوجوا أخوانه اللي أصغر منه....وهو
معند يحتريها....وأخذاها...وغصب عن أمه وابوه....بعد ماعجزوا منه....الكل قال فترة وبيمل وبعدها بيحذفها.....بزر
وقصت عليه....وأخذاها وهو طاير....وسنه تتبعها السنه والسنتين....وحب الجوهره بقلب بدر كل ماله ويزيد....كان يآخذ
رايها وشورها بكل شيء....وهي بذكائها أكسبت أمه وأبوه.....والكل بصفها....وصارت قصتهم مضرب مثل
للكل....دايما يقولون عمر الزين مافاد....هذي الجوهره بنت خالد....رغم شينها الا ان قدرها عند بدر الناصر....ماحد
يساويه....ومالتفت للمزايين اللي محاوطاته...وسحب عليهن....وبدى عليهن الجوهره......وفعلا جدتي الله يرحمها الكل
كان يمدح فيها وبطيبها.... وطيب معدنها....وأنها مره عن مليون رجال....وأن جدي حزن عليها يووم وفاتها
كثير......وجدي متعلق بناصر لأنه قريب كثير من طبايع الجوهره....ولأنها كانت تغليه أكثر واحد....لأنه قعدتها
بالعيال......وشوي شوي حسيت عيوني تقفل......



كنت قاعده افتر بغرفتي....أووووف ياربي....بخاطري أروح أسولف مع الجازي.....بس اخاف من جدي.....طلعت
وتوجهت لغرفة خلود ونجد....فتحت الباب وفزن بخوف.....صرخت خلود:وجع ان شاء الله...طيحتي قلبي...حسبتك
عزيز....
ضحكت وانا أرمي نفسي....على سريرهن الكبير......وقلت بضيق:بنات ودي أروح لجازي أشوفها صاحيه والا لا....بس
خايفه من جدي....
قالت خلود وهي ترمي ورقة الأونو....وتلعب بحواجبها لنجد:اسحبي ...اسبحي ياماما اربع...ووالله لأعلمك اللعب...ولفت
علي....انتي خبله والا خبله.....ناويه جدي يذبحك....ويعلقك على بوابة جناحه....اهجدي بس.....
ضحكت نجد بجنون:ههههههههههههههه...حلوة يعلقها على بوابة جناحه....
قالت بغرور:أفا عليك...أعجبك انا....وصرخت بعصبيه...ياحماره ياغشاشه...والله لأربيك.....وهجمت عليها....لما
صادتها تغش...
ناظرتهن باستهزاء....وتحمدت ربي على نعمة العقل....وطلعت من غرفتهن....ودخلت غرفتي...ورميت نفسي على
السرير....أوووووف...وربي ملل....والله حرام...جازي ببيتنا وما اقعد معاها....تذكرت اللي صار اليوم....منظر عمي
ناصر....قوتها هي....أموت واعرف وش مسويه؟....أنا بصراحه أخاف منها....أحسها قويه كثير....أبتسمت
بألم.؟..تذكرني بجدتي كثير....الله يرحمها ...لكذا ارتاح معاها...تذكرت جدتي أطيب قلب بالدنيا... حنيتها....
قوتها...تذكرت حب جدي الكبير لها....تذكرت حزن جدي عليها.....سالت دموعي...وأنا أتذكر يوم وفاتها.....عماني
والعيال نزعوا عقلهم....الكل جاء يعزي....الرجال يصيحون على موتها...الكل انكسر بعد موتها....تذكرت حبها لعمي
ناصر الكبير...دفاعها الدائم عنه.....تذكرت سوالفها لجدي....وابتسامة جدي اللي ماتفارقه من يشوفها....تذكرت دلعها
لي...حبها الكبير لعزيز....تذكرت الحين لومها لعمي ناصر لما يضرب مرته.....تذكرت ترجيها الدائم لعمي يجيب
عياله.....أنهرت بالصياح....وأنا أتذكر جميع المواقف اللي جمعتني معها....وأنا أتذكر حنانها الكبير.......


كنت أناظرها وهي نايمه بحضني.....ناظرت ملامحها البريئه....وابتسمت وانا أحس قلبي بيطير من الفرح...هاليومين
أحلى يومين مرن علي بحياتي.....حسيت بحبها الكبير....تفانيها لأرضائي....مشاعرها الملتهبه....باختصار...كل شيء
غير....كانها وحده مبدلينها....تذكرت فرحتها...وأنا ابلغها بأننا بنسافر باكر....وفرحتها وهي تحضني بعفويه....
وتبوسني....وبعدها خجلها اللي ذوبني.....بستها بقوة...وأنا احس بشيء جديد....توني اكتشف اني أحب هالمخلوقه كل
هالحب....عمري ماتخيلت اني راح أحبها هالكثر.....أحس اني منجرف لها كثير......ناظرتها وهي متملله
مني....وضحكت....بعدتها عني....ورحت لبندر...ناظرته وهو نايم....ابتسمت وبسته بخفه....وقعدت اناظره
بتامل....ووصلني صوتها الهامس:ليه قمت؟.....
لفيت لها وأنا أناظرها واقفه جنب الباب....بقميصها الأحمر القصير....وشعرها القصير المتبعثر حوالين وجهها
الطفولي.....حسيت قلبي بيوقف....قربت لها...وبست رقبتها بقوة...ضحكت وهي تدفني بقوة:علامك....
قلت بهيام وانا أمشيها قدامي.:ولهان....
ضحكت بغنج:بسم الله مايمدي......
وسكتت بعد ماسكرت الباب وجريتها لأحضاني....أحس اني بأعوض أيام الشقا اللي طافت....ومابغى أعطيها مجال
ترد...لذيك الانسانه البليده اللي حطمتني....أبغاها كذا...كذا وبس.......



بعد ماطلعت من جدي....ناظرت باب غرفتها المقفول....جريت خطواتي....وأنا أتوجه لجناح مكتبي....أحس
بصدمه....صدمه مخرستني.....جدي وكلامه صدمني وأرعبني.....معقوله كل ذا صار.....وأنا ما أعرف....لازم
اتصرف....خلاص وقت الجد بدأ....رحت لغرفتي....ناظرت ناديه اللي فزت بابتسامه...وجت بتقرب...صرخت
بحده:ابعدي عني هالساعه....أحسن لك....
سالت دموعها بسرعه....وهي واقفه منصدمه....غيرت ثوبي....وأخذت مفتاح الهمر...وتوجهت للاستراحه.....وانا
ناوي أنهي كل شيء....وأتصرف بالموضوع كله.....وكلام جدي صداه يتردد بأذني...تذكرت استفزازها
لعمي....برودها....صدمتي منها....معقوله ماخافت....ماتعرف منو ناصر؟....تعمل معاه هالسوايا....أي قوة عندك يابنت
عمي...ان أشهد انك عقاب لعمي....عمي اللي عمر ماحد قدر له....جت اللي من صلبه...ومايقدر ينطق قدامها
بحرف....وصلت للاستراحه....ودخلتها...ومثل ماتوقعت....مشعل بثوبه المعفوس....وعيونه الذبلانه...وريحة الدخان
ماليه المكان...ناظرني بألم:عزيز...الحمدلله أنك جيت....
ناظرته بقهر....من طبعه....مشعل عيبه الوحيد يأخذ الأمور التافهه بحساسيه....قلت بضيق:خير وش عندك هاج من
البيت....ومغلق جوالك....وأمك وابوك انهبلوا....يحاتونك....
قال بألم:يحاتوني...وهم يبغون يهدمون حياتي....وبضيق...تخيل يبغون يخطبون لي ريم...ريم...
حسيتا ني تنرفزت منه...صرخت بحده:ليه وش فيها ريم ياولد عمي؟....لايكون شايف عليها شيء....وحنا ماندري....
ناظرني بصدمه....وبحده:لاتفهمني غلط ياعزيز....ريم بنت عمي...وقص بلسان اللي يجيب سيرتها بالشينه....
ابتسمت بداخلي بخبث...ووصلنا لمربط الخيل.....قلت بحده مصطنعه:أجل وش تفسر كلامك؟....
قال بضيق وهو يجر شعره:عزيز أحس اني خلاص انكتمت....عزيز أنا رجال مو مره انغصب على الزواج....وبحالميته
المعروفه....أنا طول عمري أحلم اني بأتزوج عن قصة حب...مو زواج تقليدي....
قلت باستنكار:أي حب يابابا....ترانا بالسعوديه...مو امريكا.....
قال بألم:أدري....أنا مو قصدي الحب الحب....قصدي على الاقل يكون فيه تجاذب....قبول...أكون أعرف عنها...مو
انسانه طلعت بحياتي قبل شهرين....ما أعرف عنها الا انها بنت عمي.....
تنهدت وانا أناظر الضيق المرسوم بوجهه....بس مابيدي حل...هالبنات لازم يتزوجن....لازم.....قلت
بضيق:عادي...اسأل أختك عنها....وبالملكه بتتعرف عليها.....
قال بعصبيه وعناد بعيدين عن شخصية مشعل:مستحيل أتزوجها....مو عمي يغلط...وأنا أصلح أغلاطه...علشان بنته تظل
قريبه منه.....
ناظرته باستهزاء:لا والله....أصلا لعلمك...ريم ماتروح لخوالها كثير....وباحتقار...قول الصدق ولا تخاف....
قال بصدمه وأستغراب:وش قصدك؟....
ابتسمت بخبث بداخلي....قلت ببرود وأنا أوقف:قصدي يا ولد عمي...انت ماتبغى ريم تحديدا...ولا ماتبي العرس...
قال بضيق:الاثنين....
ناظرته بنظره....وباستهزاء:ليه؟....لا يكون ما أنت....
نطت عيونه....وأنا قطعت كلامي عنادا فيه...ماحد يعرف طبع مشعل المتشكك كثري....وببرود:والا أقول...تصبح على
خير....
مشيت وماحسيت الا بخطواته السريعه....وبحده وهو ماسك يدي بقوة:شقصدك ياتبن؟....
قلت بحده وأنا افك يدي من يده بقوة:قصدي اللي فهمته.....وما التبن الا أنت....
وركبت سيارتي...وهو يصارخ:طيب يازفت....الأسبوع ذا ملكتي....والشهر الجاي زواجي....وتشوف بعيك ياجزمه...
فرحت بداخلي....بس مسكت ابتسامتي....وقلت بنص عين:نشوف....
وشخطت بسيارتي...وأنا أسمع شتايمه العاليه....اتصلت على جدي وبشرته وفرح.....وهذي عقده وانحلت....اتصلت على
عمي ناصر....جهازه مغلق....زفرت بضيق....وأنا اتوجه لبيتنا.....ومصمم أحل كل العقد اللي طلعت بحياتنا......



انتهى البارت...
قراءة ممتعه......

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:06 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


((26))

صحيت على ازعاج سلطان وهو يصحيني....أنا نومي ثقيل....فتحت عيوني بضيق....وبس شافني فتحت عيوني....
تحولت تكشيرته الا فرحه كبيرة.....وقال بفرح:اووووووف ياحمارة تعبتيني....أنا أقول جازي... جوجو...
كلبه...حمارة....وبضيق....وضربتك وماصحيتي..وكشر بوجهه.....انتي مجنونه.....خبله...جماد ...جماد انتي.....
ضحكت على وجهه العابس بقوة....ناظرت الغرفه باستغراب.... وبعدها استوعبت بسرعه كل شيء صار......ناظرت
سلطان بألم....الله يأخذني....أكيد ارتبك ان المكان جديد....وأنا ساحبه على الدنيا.....قال بتوتر :جوجو حنا وين؟...
قلت بهدوء....وأنا مليون حسرة تطعن بصدري:حنا الحين ببيت جدي....
قال بدلع:جوجو....
قلت بحب وانا للحين منسدحه بالسرير...وهو جالس جنبي:عيونها.....
قال بدلع اكبر:أنا جوعان....ومسك بطنه وهو يبتسم....بطن سلطان تقول أنا جوعانه.....
شهقت شهقه مصطنعه...وأنا أفز..:يخسى الجوع والله.....وحضنت بطنه بقوة....وبست بطنه برقه....يابطن سلطان
اصبري شوي....الحين أجيب لك أكل يشبعك.....لاتزعجين سلطوني ترا بعدين ازعل عليك.....
ضحك سلطان بقوة....دايما أي شيء يوجعه يقولي كذا....وانا أكلمه وهو يفرح.....قطعنا صوته المستغرب:انهبلتي انتي
تكلمين بطنه.....
ناظرت وجه جدي المنصدم.....وضحكت بقوة....وسلطان يطالع جدي بعبط......قال جدي بابتسامه على ضحكي:عساه
دوم.....اهجدي يابوك....علامك انهبلتي.....
قلت وأنا أتنحنح...علشان اعدل صوتي اللي انبح بالمرة:وياك يايبه....وبمرح....سلطان هبل فيني....
ابتسم لي:والله مدري منو اللي مهبل بالثاني؟....وبهدوء....البسوا....وتعالوا نفطر جميع....ولف علي....ترا ولد عمك معنا
تغطي....
زفرت وانا أحس بضيق....أووووف أنا للحين مرعوبه من نظراته....أخذت شور سريع....ولسلطان...صلينا وسلطان كل
دقيقه يعصب ويسب....يخربط بالآيه...ويعيد الصلاة من أول وجديد....وأنا ماسكه نفسي غصب......كملت صلاتي
وانفجرت ضحك.....لبست لي روب بيت خفيف...ولبست عباتي....وتلثمت....ولبست سلطان دشداشته
البيضاء....وسرحت شعره الطويل لورا.....وحطيت له جل شوي....وغرقته بدهن العود الفاخر...اللي أموت فيه....
وطلعنا وحنا بكامل أناقتنا.....ووصلنا لغرفة الطعام....قلت لسلطان يتنحنح ويسلم بصوت عالي....وطبعا سلطاني نفذ
كالعاده....انا سلمت بهدوء....وبست راس جدي...وراس أم عزيز....وجلست سلطان جنب جدي....وأنا جنب
سلطان....وجنبي خلود....ناظرت ببنات عمي اللي مومبين منهن شيء.....الكل سما وبدأ يأكل....حسيت بنظرات ناديه
الناريه لي....ناظرتها وأنا رافعه حاجب...بنظرة خير....وبسرعه نزلت عيونها....وبس التفت طاحت عيوني بعيونه
البارده......ناظرته ببرود...ولفيت أناظر سلطان اللي يأكل بهدوء.....قال جدي بحنيه:علامك يبه ماتأكلين؟....
قلت بهدوء:سلامتك يايبه.....بس ما احب أفطر الصبح....
ثواني وجابت الخدامه....كوب قهوتي الساخن....وريحته منتشرة بالمكان كله.....قال جدي باستنكار:لاحول
ولاقوة...يابوك كولي لك اكل....بدال هالقهوة اللي كل ماشفتك.....وانتي ماسكتها.....وبحنيه....شوفي جسمك تقول
عصايه....
شرقت خلود بالشاهي وهي تضحك....والكل تبعها....حتى سلطان....قال سلطان بمرح:حتى جده تهاوشها وتسميها أم
عصاقيل...وأم كرعان...
هنا الكل انفجر ضحك...وعزيز كان يعلي صوت ضحكاته.....علشان يقهرني....وانا ولعت.....قلت بضيق:سلطان....
يبه....لاتضحكون علي.....وبدلال...ترا أزعل...وزعل جازي تراااه شين....
قال جدي بحنيه وهو يناظرني:تعلميني بزعلك....عساني مازعلك بيوم....
ابتسمت له...والكل بدأ يأكل وأنا أناظر بخار كوبي الكوفي حقي......ومتجاهله نظراته اللي وترتني كثير.....قطعني من
أفكاري صوت جوالي....ناظرت خالي يتصل فيني.....قمت وأنا أخذ كوب الكوفي وجوالي....ورديت
بفرح:ارحبوااااا.....


حقدت على اللي اتصل عليها....تذكرت نظرتها لناديه وبغيت انفجر ضحك.....سرحت بطيفها اللي راح....هالبنت وراها
لغز كبير....تذكرت الأوراق اللي قالي عليهن عمي ناصر.....وهن سبب المصايب كلها....همس لي جدي:عمك شفته؟....
ناظرته بضيق...وبجديه:لا والله ياجدي....ان شاء الله يداوم اليوم.....
وقمت وأنا أعدل غترتي....جت ناديه بتقومني بس أمرتها تجلس....طلعت وأنا اسمع صوت ضحكاتها العاليه....تسندت
على الباب....وأنا أسمعها وهي تقول بكل دلال:يابعد قلب قلب جوجو أنت....
وتعلقت عيونها بعيوني...وحسيت بارتباك لأول مرة أحس فيه....قلت بهمس:من تكلمين؟.....
ناظرتني ثواني...وبعدها ارفعت حاجب بتحدي وغرور....وبصوتها الأنثوي وللحين عينها بعيني:يابعد عمري
أنت....تدري شكلي بتهور خلاص.....ههههههههه.....
أنا انصدمت من عنادها....قلت بهمس مسوع وأنا ضاغط على أسناني:من تكلمين؟.....
وهي للحين بنفس نظراتها....كملت ببرود:أوكي قلبي....شوي وأكلمك....وبعناد...وانتبه على شغلك.....يالله مع السلامه
حبيبي....
قربت لها وأنا أبغى ألعن ساعتها......حاولت أجر الجوال منها....وهي حطته ورا ظهرها بعناد.....قربت منها
كثير.....وعيوني بعيونها الغضبانه....وأحس النار والعه بجوفي:عطيني الجوال لأكسر وجهك......
هزت راسها بلا وهي تناظرني بكل برود......قربت لها لدرجة ان ريحة عطرها الصارخ اقتحمتني.....لويت يدها
بقوة...وأنا أصر على أسناني:من تكلمين؟.....
ناظرتني بعيونها النجلا اللي تذبح.....ويدها على صدري.....تجمدت من عيونها الكبيرة....يالله كل ذي عيون....نظراتها
تذبح....نسيت كل شيء....وماحسيت الا بدفتها القويه....انصدمت بعد ماوعيت على حالي.....قالت بتهديد وهي رافعه
اصبعها بوجهي:آخر مرة تقرب مني....والا ورب البيت لأدفنك بأرضك....وباستهزاء....ومايحق لك ياولد
عمي....مايحق لك لا تسألني....ولا تقرب مني......وناظرتني بقوة وثقه....ومو أنا اللي أنسأل أكلم منو؟.....فاهم....ولو
ماكنت ببيتك عرفت شلون أرد عليك عدل......
وتعدتني وأنا متجمد....مو معقوله....شلوون دفتني بهالقوة؟.....وشلون بنظرة وحده من عيونها ودتني لعالم
ثاني....وسيطرت علي....مو معقول والله مو معقول.....انتبهت على تركي اللي يبقى يروح الشركه معاي....رحت مريته
وأنا ساكت....واذا تكلمت جاوبت باجوبه مختصرة على تركي......وصلت الشركه...ووصيت السكرتير أي فاكس لي أو
لعمي يجيني بسرعه....وعلى الساعه عشر دخل علي....ومعاه الفاكس....حسيت بارتجاف...وأنا ابغى أفتحه....حاولت
أتوقع شنو اللي مرتبط بمستقبلها....وخلاها تخرب الدنيا كلها....فتحته وانصدمت وأنا أشوف شهايدها وورقة ترك من
الجامعه....طلعت عيوني....معقوله عرفت....ومعقوله انها سوت كل هالسالفه علشان شهايد.....اتصلت على عمي
ومغلق.....وحسيت بالقلق عليه....ربي يعينك ياعم....وربي يعينك معاي...حطيت أوراقه بالخزنه.....ونظراتها للحين
يرتجف قلبي منها...هالبنت فيها بلا....تذكرت كلام جدي....وهو ينعاد براسي للمرة المليون......وطلعت من الشركه وأنا
ناوي ادور عمي ناصر.....اتصلت على رقمه اللي مايعرفه غيري.......وأنا ناوي أحل أي خلاف بينه وبين جدي
اليوم....

سوينا القهوة والحلا....بنتقهوى.....وننتظر الجازي راحت تنوم سلطان....تكلم جدي اللي طلبها....كنت أضحك على خلود
ونجد وخبالهن....سرحت بعيييد وأنا أفكر....بهاجسي هالأيام.....درست الوضوع من جميع نواحيه....أحاول ألقى ثغره
وحده ومانيب قادره....وعيت من أفكاري اللي تذبحني....على صوت خلود ونجد وهن يرحب بالجازي.....اجلست
بهدوء...ووجهها احمر....ناظرتها باستغراب....مدري ليه حسيت فيه شيء صار بينها وبين جدي؟....ضلوا مع بعض
تقريبا ساعه.....كنت أناظر عيونها الغامضه.....قالت خلود بهبال:بروح أتصل على دانوه وريموه....نستانس دام الوحش
مو هنا.....
وراحت وثواني ولحقتها نجد كالعاده.....قربت لها ومسكت يدها...وبحنيه:جوجو فيك شيء؟....
ناظرتني نظرة غريبه....وبعدها ابتسمت ابتسامه تهبل....ولمتني بقوة اصدمتني......وهمست لي:تصدقين أني أموت
فيك.....
ابتسمت بخجل....لأول مرة بحياتي أحد يلمني كذا.....ويقولي هالكلام....شوي وجونا ريم ودانه...دانه بالبيجامه وشوشتها
واصله للسما....ونرعت عباتها....وتلحفت فيها...وقالت بغباء:سولفوا وأنا بنام....بس لاتحشون فيني تراني أسمع.....
ونطوا عليها خلود ونجد....لما قمت غصب عنها......وهي تسب وتشتم...لا وقالوا لها روحي خوذي شور....واصعدت
لغرفتهم وهي تتحلطم....وحنا نضحك عليها....ثواني ودخل جدي وانصدم ان ريم هنا...سلمت عليه بخجل....وقالها تعالي
معاي.....
شفت نظرة جازي اللي احتدت.....وعرفت انها تعرف....حسيت بالموضوع زواج....ثواني ونزلت ناديه....وهي تناظر
الجازي....والجازي سافهتها....وتتقهوى ببرود....وناديه تقزها من فوق لتحت.....طلعت ريم اللي عيوونها
تلمع....والابتسامه مزينه فمها.....ابتسمت بأسى....ربي يرزقك كل خير تستاهلين.....بس ياترا منو؟.....وهي كل شوي
تناظر الجازي تبغى تقولها شكلها.....والجازي سرحانه...بعدها انزلوا البنات.....دانه لابسه بيجامة خلود....كشرت بس
شافة وجه ناديه....سلمت عليها ببرود.....وقعدت تسولف سوالفها المجنونه مثلها.....وخلود ونجد معاها....وريم ابتسامتها
مافارقتها....والجازي السرحان مآخذها لبعيد.....ونظرة الغموض بعيونها حيرتني كثير....وش ناويه يابنت عمي؟...



كنت أحس اني بكسر شيء....مستحيل اللي بيصير لي.....ليه؟....والله حرام....ناظرت نظرات ناديه الناريه....كأنك
عارفه باللي بيصير....أبغى أطلع من هالبيت والا بنفجر....مستحيل والله مستحيل.....فتحت جوالي....طرشت مسج
سريع.....وأنا أشوف ضحكهم وماني عارفه وش يقولون؟....ناظرت نظرات دانه لناديه....ونزلت راسي.... مستحيل...
يارب....مستحيل...كنت حاسه بنظرات ريم لي....قمت وأنا أتحجج بسلطان...وسحبت ريم معاي...لغرفتي....وبس دخلنا
حضنتني بقوة....وصاحت:جازي وربي أحبه....وربي أموت فيه.......
ناظرتها بفرح وأنا أحس جزء من همي طاح....أهم شيء تبغاه عادي.....ابتسمت بسعاده وأنا أحضنها أكثر:ربي يهديه
لك....ويثبت حبك بقلبه....ويرزقكم ان شاء الله....
ناظرتني بصدمه:انتي تدرين.....
هزيت راسي بأسى:ايه.....
قالت باستغراب:من قالك.؟....
قلت بابتسامه:أبوي بدر.....
تناست كل شيء....وبفرح وهي تجرني وتجلسني على الكنب:تتوقعين يحبني مثل ما أحبه......وبفرح....توني أعرف
شعورك مع طلال.....
ناظرتها بصدمه....وأنا أحس سكين يقطع قلبي.....قلت ببرود:ومن قالك اني أحب طلال؟.....
شهقت بصدمه....وأنا هربت منها وأنا اندس بخفه بجنب سلطان....قربت مني وهي تمسح على راسي....وأنا دفنت نفسي
بحضن سلطان......ودموعي سالت.....قال بهمس خافت علشان ماتزعج سلطان:جوجو حرام لاتقولين هالكلام....والله
طلال لو يسمعك يموت.....
بلعت شهقاتي....وقلت بصوت بارد:ريم اطلعي برا....وقفلي على الموضوع....وطلال ربي يرزقه باللي أحسن منه...
قالت بضيق:بس...
صرخت بحده:ريــــــــــم....
بسرعه طلعت من الغرفه....وأنا انهرت بحضن سلطان....والله أحبه....والله....ليه هالدنيا ناويه تغدر فيني مرة
ثانيه؟....ليه؟....والله حرام.....مسحت عيوني بتصميم....والله لأسوي اللي مايتسوى.....تذكرت شكله....ووحسيت
بقرف....بسرعه...ناظرت ملامح سلطان....وتذكرت ناصر....وحسيت قلبي يوجعني.....كله منه....كله منه....حتى
دراستي حرمني منه....أكيد هذي أفكاره.......


طلعت من غرفة الجازي وأنا أحس بضيق....الجازي بخرت كل فرحتي....طلعت للبنات اللي انصدموا من وجهي....قلت
لهم جازي نايمه....وأنا بروح انام مصدعه....رحت لغرفتي مباشره....ورميت نفسي على السرير....وأنا طلال كاسر
خاطري....والله حرام....عقب كل هذاك الحب؟.....كذا تقول الله يرزقه باللي أحسن مني.....شهقت بصدمه...معقوله
عمرها ماحبته....وهو اللي معشم روحه....وأنا وأنوار كذبنا الكذبه وصدقناها....تذكرت صدها له...نظراتها الغاضبه له
دايما.....كنا دايما نعزز السبب ان طلال رومانسي كثير.....وجازي الرومانسيه بصوب وهي بصوب.....تذكرت نظراته
من يشوفها....ابتسامته....حتى نبرة صوته من يشوفها تتغير....أنا وانوار دايما نحسدها على حب طلال اللي مو طبيعي
لها....ياما طلبت منه أنوار أشياء....وتقول جازي تبغاها....وهو مايصدق....تذكرت جياته اللي دايما....وعيونه على
السلم....يتمنى بس تطلع....وهي من تدري انه موجود....تحبس نفسها فوق....مسكت راسي بألم....وربي بيذبح نفسه.....
تذكرت مشعل.....وكلام جدي لي....وابتسمت بحب....وأنا أنسى الجازي وطلال.....تذكرت عيونه وارتجاف قلبي....من
طاحت عيوني بعيونه ببيت خالي....وهو مافارق بالي دقيقه....كنت دايما أحلم فيه....أرتبك وأنا أشوفه....كنت أحس قلبي
يضرب من نجلس بمجلس واحد....كانت عيووني تروح له مباشره.....تذكرت كلام جدي....ان مشعل هو اللي
اختارني....تذكرت خجلي الكبير من جدي....ودفنت وجهي بالمخده....وأنا أتذكر ضحك جدي علي بعد ماعطيته
موافقتي....ابتسمت بحب...وأنا العب بخصل شعري القصيرة....الله يقدرني واسعدك....عمري ماراح أصدك
يامشعل....عمري كله.....وجلست أحلم بمشعل...وحياتنا....وأحلم ببيت صغير....وعيال يجمعون بيني وبينه......



قامت الزفت ناديوه مابقت....ناظرت البنات بخبث.....وقلت بلعانه:بنات ماتحسون صاير شيء؟...
قالت نجد بعبطها المعتاد:يعني شنو صاير ياكونان؟....
حذفت عليها المارس اللي كان بيدي.....وهي صرخت.....وخلود أخذته بسرعه...وفتحته وأكلته وقالت:أشوا حذفتيه....كان بنفسي....واستحيت أقولك....
صرخت شذى بقرف:ياقذرة...ابلعي بعدين تكلمي.....
فتحت فمها بوجه شذى.....وفجأة:طرااااااااااااااااااااااااااخ.....
شهقنا كلنا....وشذى بعصبيه:قسم بالله اعملي الحركه ذي مرة ثانيه....وربي مايصير لك طيب.....
ناظرت وجه خلود....وانفجرت ضحك أنا ونجد....كانت مصدومه....وفاتحه فمها...والكاكاو سايل....باختصار فيس غبي
وعبيط....ناظرتنا بقهر....وهجمت علينا....وهي تبوس فينا....وحنا صارخ.....نجد بقرف/:ياوصخه كان بفمك.....
أنا أضحك شوي....وأصارخ شوي....وقطعنا صوته الحااااااااااد:وين قاعدات ان شاء الله؟.....
كلنا تجمدنا....وعيونا عليه....وهو معصب....أنا من الخوف...مدري شاللي وداني ورا الكنبه؟......صاررخ
بعصبيه:وبعدين يعني....حركات البزران منتوا مخلينها......ناظر بخلود بقرف...وأنتي بزر على هالسوالف
يالخبله.....روحي غسلي فمك...ألله يلوع كبدك.....
خلود ماصدقت خبر....راحت تركض....ولف على نجد:وأنتي يعني العاقلة فيهن يالبقرة؟......عدوك....
قالت بخوف:مو أنا....ه..م....
صرخ بعصبيه:انثبري....
شهقت بخوف.....كمل بحده:أنا طالع وقسم بالله...أسمع لكم صوت طالع من البيت....والله لأدفنكم بأرضكم....ووصلي
للبقرتيين اللي معاك.....
وتوجه لجناح جدي.....بس حسيته بعد....قمت لبست عباتي بسرعه...ونجد تعتذر مني....وتوجهت لبيتنا....وبس دخلت
غرفتي صحت بقوة....ياربي ليه كل موقف محرج يشوفني هو؟.....والله حرام....ابتسمت وانا أتذكر طلته الحلوة.....يالبيه
ياناس....وربي حرام بناديه....قمت وشفت وجهي والكاكاو على خدودي وخشمي....وانفجرت ضحك من بين دموعي....
الله يلوم اللي يلومك ياعزيز...والله يأخذك ياخلودوه....قسم بالله لأطلع حرتي من بين عيونك....أجل أنا بقرة ياعزيز.....
أخذت شور أبقى الكاكاو اللي بشعري وبوجهي يروح.....وأنا أضحك على شكل خلود لما ضربتها شذى...
ههههههه....تستاهل الكلبه....ولها عندي واحد...بس أشوفها......



ابتسمت بعد ماطمني عزيز عن عمه....وأنه العصر بيجي....وحله لموضوع مشعل الخبل...اللي الحين معند الا يملك
هاليومين....انهبل الخبل....ماسألت عن الطريقه اللي أقنعه فيها....لأني ماهتم الا ان اللي أبغاه يصير وبس.....وعزيز هو
الوحيد اللي أثق فيه....ناظرته بفخر...اللي يخلف يخلف شرواك ياولد الغالي.....ابتسمت وأنا ملاحظ تغيره هالأيام...مابك
ياعزيز الا بلا بلا واحد....عساها تتوبك منه.....طلع عزيز....وأنا ارتكيت على سريري براحه....وأنا أمسح لحيتي بيد
مرتجفه....يارب ألهمني الصواب....يارب ساعدني....وجنبني الخطا....كل اللي بأسويه علشان عيالي....تذكرت
الجوهرة....ووحسيت بالحزن يقتحم ذاتي.....ياليتك يالغاليه موجوده....عمري ماخذت برأي أحد غيرك....لازم أظمن
مستقبل أحفادي....وأريحهم وأريح ناصر.....وسامحيني يالغاليه اني زعلته....أدري انه أغلاهم عندك....بس اللي سواه
كبير...كبير....صدمتي منه كبيرة....ابتسمت بحب....لو شفتي الجازي.....والله أني من شفتها....حسيت قلبي يطير
لها....أحس يقووتك مغروسه فيها.....أحسها تذكرني فيك.....حتى أكثر من شذى اللي تشبهك كثير.....تنهدت من حال
شذى....يارب انك ترزقها بالرجل الصالح اللي يصونها....ابتسمت....بزوج ريم لمشعل.....بس الخبل عند....بس عزيز
عقله....ابتسمت من طاري عزيز...لو تدرين بعزيز وش صاير فيه....غادي عاشق وملتاع مثلي......ابتسمت وانا أتذكر
تعلقها الكبير بعزيز.....ابتسمت وأنا أتذكر اصراري عليها....عشقت من وأنا بزر....وهي كانت مره...كنت أشوف فيها
شيء غير عن النسوان....وبس كبرت...وتغطت عني...انهبلت....كنت ألاحقها من مكان لمكان....قلت لأبوي يخطبها لي
وانصدم....وأمي انهبلت....وقالت ماتخذها لو على موتي....أختار أي بنت وأنا بنفسي أخطبها....الا هي...أنا عندت قلت
ياهي يامابغى.....وتمر السنين وتجر السنين....وأنا وفي لها....كل البنات يبغون يلفتون نظري....بس نظري خصها
هي....اعرسوا أخواني اللي أصغر مني....وأنا معند...لما يأسوا أهلي مني....خطبوها....الكل قال فترة وبيمل....أخذتها و
غصب عن الكل أخذتها....كنت فرحان كثير.....ومن أول شهر ملكت قلبي أكثر من قبل....ومع قلبي....قلب أمي وأبوي
وأخواني....كانت راجحه عقل....وطيبه وصاحبة حيله....كنت أشاورها بكل شيء....وهي كانت خير من
استشير....حملت بحمد وأنا الفرحه طيرتني فوق السحاب.....وبعدها بالباقين.....وأنا كل يوم يزيد حبي لها...لما توفت
ربي يرحمها ان شاء الله...ومامر يوم نمت وأنا زعلان منها أو متضايق....كنت أحس انها محتويتني.....احتوت مشاكلي
وطبعي الناري....بطيبة قلبها...ورجاحة عقلها....اللي ماشفت مثلها الا ببنت ناصر.....لكذا ماراح تطلع لغريب...بتروح
لأغلى أحفادي.....لأنها أغلى حفيداتي.......

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:10 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((27))

بعد يومين....

**الأوضاع تحسنت بشكل عام....ناصر رجع للبيت....واعتذر من أبوه....وتضايق كثير أن الجازي وسلطان طلعوا من
بيته....حاول يشوفهم بس ماقدر....ولاحب انه يصغر نفسه أكثر ويطلب يشوفهم.....
**مشعل أصر ان باكر ملكته....والحفله بعدين....وسط صدمة اهله اللي عارفين برفضه للموضوع.....ومستغربين
اصراره على الموضوع....وفرحوا له....وانتشر الخبر بالعايله كلها والكل فرحان.....
**ناصر وشهد....سمنه على عسل....وشهد تجاهد علشان تبعد ناصر عن عالم النت....وتكمل فرحتهم......
**ريم فرحتها كبيرة....ومرتبكة كثير....من قرب الموعد....ومن اصرار مشعل على الملكه....وخجلانه كثير....وفرحانه
على اصراره....اللي أثبت لها حبه الكبير لها....
**شذى....تحس بالأفكار تذبحها....بس قررت قرارها النهائي....وتحس بالراحه كثير منه......
**خلود ونجد ودانه....لاجديد غير هبال متواصل....ودانه اللي فرحانه ان ريم بتسكن عندهم.....ومستغربه من مشعل
كثير....
**الجازي....الألم بيذبحها كثير....تحس انها ضايعه لاول مرة بحياتها....جدها جاب شهايدها لها....بس مانزلت لها
ولادمعه...وبلغت خالها اللي انصدم...انها بتكمل السمستر الجاي....حاول يثنيها عن قرارها....بس هي أصرت....زعل
عليها...وأمي بعد...وأنوار سفلت فيها...بس هي قالت ما أقدر.....ومصره تسوي اللي مايتسوى علشان يصير اللي
ببالها....
**نايف ووليد....كل يوم طالعين هم وسلطان الجازي....أسواق وعشيات برا....وتقربوا كثير من بعض....سلطان أدمن
عليهم....وهم تعلقوا فيه كثير....واحترامهم وحبهم للجازي كل يوم يزيد.....نايف تخلى عن بروده شوي...وحاس براحه
من كلام الجازي.....ووليد شوي تخلى عن رجته وهباله.....
**عزيز....السهر والتعب هو عنوانه....هالبنت مو عارف يتصرف معاها....وعيونها للحين موفارقته....يتمنى
يشوفها....بس هي عقب هذاك الموقف مالمحها....وناديه بعد ملكة مشعل بيتصرف معاها......
**والباااااااااقي على حالهم.....


طلعت من بيت الشعر وانا مخنوق....كله منهم....ذنب البنت برقبتهم.....مسكني عزيز من يدي بعصبيه....وهو يلفني:أنت
علامك انهبلت.....
قلت بضيق:كله منكم.....أنتم اللي جبرتوني عليها....والله ما أبغاها....
قلت بعصبيه:هيييه أنت....ماحد قالك توافق....حنا قلنا لك....وأنت اللي وافقت.....لاتقلب الأمور على كيفك....
قال بعصبيه....وهو يدزني:كله منك....أنت شككتني حتى بنفسي.....والله ذنبها برقبتك ورقبة جدي وابوها....كله منكم....
قلت بصراخ:مشعل ثمن كلامك.....ترا بكرة ملكتك عليها....
شفت نظراته المتردده....وانصدمت:مشعل ....وبعصبيه....مو تفشلنا وتكسر بخاطر البنت......والله يامشعل اذا ماملكت
بكره....ياموتك على يديني....
قال بألم:مابغاها...والله مابغاها.....
قلت بنرفزة:تراها بنت عمك يالرخمه....بنت عمك.....
قال بحزن:مو لأنها بنت عمي مابغى...أخاف بكرة ماتحملها واتطلقها وتفرق العوايل بسبتي....وبلوم....كل منك أنت اللي
جبرتني....
كنت بأرد عليه.....بس قطعنا صوته البارد والساخر:ليه أنت مره تنجبر؟......
كلنا لفينا له بصدمه......غمضت عيوني بضيق....ليه يارب ليه؟.....ناظرت بمشعل اللي نزل راسه
بألم......وانكساار....أما هو عيونه البارده مسلطه على مشعل....وابتسامته الساخره على وجهه.....قلت بضيق:لا تفهم...
رفع يده بحده....وببرود:فهمت كل شيء.....بس اعتبر الموضوع منتهي ياولد عمي.....ما قول الا ياحيف بس....


كنت قاعده افكر بالموضوع....أحاول ألقى لي منفذ.....والبنات يضحكون على شهد....وريم.....ويعيبون على ناصر
ومشعل....وأنا سرحانه بعالمي...كنت أحس بنظرات شذى الفضوليه....بس ماكنت فاضيه....ثواني ورن
جوالي...انصدمت...توه هو ووليد وسلطان اطلعوا....بس انا رفضت....رديت وصدمني وهو يقول بسرعه البسي
عباتك....واطلعي لي....حسيت بمصيبه...حلفته سلطان فيه شيء....حلف لي انه مافيه شيء...بس يبغى يطلع
معاي....لبست عباتي ولثمتي....وعيوني كانت مكحله...نسيت حتى أمسح مكياجي....طلعت وشفت رجله اللي تضرب
بالأرض بعصبيه...ووجهه مكتم....بس شافني...جاني....ومسك يدي....وأخذني لمكان اول مره أشوفه....بالقصر بس
منعزل شوي.....وجلسني على الكرسي....وجلس قبالي....حط راسه على رجليني....حسيت بتوتره وغضبه....مسحت
على راسه وأنا قلبي يرجف......قلت بهدوء:نيوف حبيبي علامك؟.....
سمعت شهقته وانصدمت....نايف مستحيل يبكي من شيء عادي.....ضليت امسح على راسه....أبغاه يهدى وانا ودي
أصيح معاه....حسيت بمصيبه صايره....هديت نفسي وانا أقول....أهم شيء سلطان بخير....هو حلف لي....كل شيء ثاني
اقدر أتحمله....وراح أقدر أواجهه.....بعد ربع ساعه تمالك نفسه...ومسح دموعه...وأنا سويت نفسي ماحسيت
بشيء....رفع راسه لي....وبانكسار:طلبتك....
قلت بسرعه وثقه:جاك....
قال بألم:وش قولك باللي يذل أخوانك....
قلت بثقه:ماعاش ولا كان....وبجديه....منهو؟....قلي اسمه وأنا أذله له واذل اللي خلفوه....
ابتسم ابتسامه خفيفه...وبألم:مشعل....انصدمت....وكمل.....مشعل ولد عمي....
قلت باستغراب:شسوى لك؟.....
قال بهدوء:سمعته وهو عايف ريم....وانهم غاصبينه عليها....وهو مايبغاها.....وعزيز يتخانق معاه.....امتلت عيونه
بالدموع.....حسيت بخناجر تذبحني...وأنا أسمع كلامه....كلامه ولع النار بجوفي....منو هو اللي يعيف أختي...حسيت
بالذل....وأنا اسمعه يتشكى ويبغى يصيح....وهو يقول ذنبها برقبتكم......
حضنته بألم وأنا أشوف دموعه تنزل من جديد.....ياحسافه يامشعل.....تذكرت فرحة ريم....وشديت على نايف
أكثر....والله لتشوف اللي ماشفته....أجل أنا اختي تنعاف....للأسف عليك ياجدي.....أكيد ذي أفكارك وافكار ناصر....ليه
تذلونا ليه؟.....قومت نايف....وقلت بجمود:ماعاش ولا كان من يذلك....اغسل وجهك....وشوف بعيونك شيصير
الحين؟....
غسل نايف وجهه....ومسكت يده....وتوجهت لبيت الشعر....ونايف منصدم....تنحنحت وبصوت واثق:يبه...في احد
غريب.....
كل الأصوات سكتت....وجاني صوت جدي الفرحان:هلا وغلا...مابه يابوك الا عمانك وعيال عمك....
دخلت بثقه....وبصوت واثق:السلام عليكم....
الكل رد السلام....لمحت مشعل اللي نزل عيونه بالأرض....وعزيز اللي يناظرني بحده.....ابتسمت وأنا أترك يد
نايف...وأقرب من جدي وابوس راسه:كيفك يالغالي؟....
قال بحنيه:بخير دامك بخير....زين طلعت من غرفتك....رضيتي علي....
قلت بابتسامه:أنا راضيه عليك دوم....
طاحت عيوني بعيون ناصر الولهانه...ناظرته ...وبهدوء:كيفك....
ابتسم ببشاشه:أنا بخير دامك بخير.....
لاحظت صدمة الكل اني كلمته....وفرحة جدي....وفرحته هو اللي مو طبيعيه.....نزلت راسي.....وقلت بألم:أنا ماني بخير....
الكل انصدم....قرب لي بحنيه وهو يحضني...وبخوف...:أفا يابوك....ليه تونسين شيء؟.....
لميته أكثر....وأنا أهمس له:ماهقيتها من ياناصر....
تجمد...وبصدمه:ليه؟...وش سويت بعد؟.....
قلت بهمس:ماهقيتك ترضى الذل لبناتك......
بعد عني بصدمه....وبعصبيه:ماعاش من يذلكن وأنا عايش.....لو من ماكان....
قلت بغرور:قد كلامك.....
الكل يناظر بصدمه.....قال بثقه:قولي لي بس من ذلك....وأنا أوريه موته بعيونه.....
قلت بغرور:ماعاش من ذلني....مو الجازي اللي تنذل....
قال باستغراب:أجل منو؟....
قلت بثقه:أنت....وجدي....ذليتوا اختي....
الكل انصدم....قال جدي بصدمه:أنا....
قلت بثقه:ايه...تحسبون انكم لاغصبتوا مشعل على ريم بترتاحون.....وبأسف...أنا ما ألومكم على انكم بتطمنون
علينا.....وباستهزاء....بس للأسف ماعرفتوا من تختارون......
الكل انصدم....صرخ عزيز بعصبيه:بنت.....
شفت عيون أبوي المسلطه على مشعل بغضب....ومشعل منزل راسه بأنكسار.....نزلت عند رجلينه....وبألم:أبوس
رجلك...لاتظلمنا وتذلنا اكثر من كذا.....تراه يتشكى ويقول مابغاها واجبروني فيها....لاتصغر ريم
ياناصر....أرجاك....سو لي هالمعروف.....علشان أذكرك بالزين.....لاتكسرنا أكثر من ماكسرتنا تكفى.....


الكل انصدم....وهم يشوفون ناصر يقومني....ويبوس راسي....ولف لمشعل....وجره من دشداشته والكل منصدم....تفل
على وجهه.....وباستهزاء:ياحسافه يامشعل....توقعت اني بعز ريم لاعطيتك اياها....بس طلعت مو كفو....
قال مشعل بضيق:عمي...
صرخ بعصبيه:جب...لاتقول عمي....وخطبتك من بنتي اعتبرها ملغيه.....واذا انت ماتبغاها مره هي ماتبغاك مليون....
ومشى وهو يمسك يدي....وصرخ:نايف تعال....
قال جدي بضيق:ناصر....حنا عزمنا....
قال أبوي بحده:بجهنم...ماعاش من يذل بنتي ويتمنن عليها وأنا عايش....وبأسف ...بس لو أنه مو ولد اخوي...كان عرفت
اتصرف معاه....ياحسافه بس....
قلت بثقه:لاتتحسف ياناصر.....هو حتى الحسايف فيه حرام....وباستهزاء...أجل رجال طول بعرض....وينجبر....ياحيف
على المرجله بس......
الكل شهق.....ضحك نايف....وغمزت له....
صرخ ناصر:جازي....
ناظرته بضيق....وحررت يدي منه....ورحت مسكت نايف.....ومشيت وياه....واتصلنا نترجى وليد يرجع
لنا....وبالغصب رجع....ورحنا نتمشى.....وأنا احس اني أبغى أهرب من دموع ريم اللي بتغرقني......


انصدمت ودموعي تسيل.....ليه طيب؟.....شفت أبوي وهو يتعذر مني....وجدي الصامت.....وأبوي يأخذني بحضنه
بحنان....وأنا اصيح ليه؟....شنو السبب؟....بكره ملكتي....والله بكرة.....الكل درى....قلت للكل اني أحبه....البنات
وتعليقاتهم علي.....ليه والله حرام؟....حرام عليك يامشعل....حطمت فرحتي.....أنت اللي خطبت....وين راح استعجالك
على الملكة....لهذي الدرجه.....فرحتني يومين....ونكدتني عمري كله...الله يسامحك يامشعل....الله يسامحك....ياشماتة
الناس فيني....ناظرت أبغاها....ماحد بيواسيني غيرها....قلت بألم:يبه وين الجازي؟...
ناظرني بألم:مدري عنها...مع نايف.....
رحت لجوالي بسرعه....وأنا اتصل عليها....ثواني ووصلني صوتها الهادئ:هلا ريم...
من سمعت صوتها انهرت بكي....قالت بضيق:خلاص ريومه....ياقلبي بس....
انهرت بالصياح:جازي تكفين بموت....تعالي بسرعه.....
سكرت الجوال.....ورميت نفسي وانا أصيح....جدي جر أبوي وطلع برا....وأنا أحس بالموت ذبحني....وبكيت مدري
لمتى....وماحسيت الا بالباب ينفتح....وجازي وهي تلمني بحضنها....قلت بألم:بكرة ماراح يكون لي....وبصراخ...وعمره
ماراح يكون لي....عمره.....وجازي تهدي فيني....وتسب وتشتم فيه....لما نمت......



طلعت من غرفتها وأنا احس بالذنب....يابعد قلبي صاحت لما تعبت....شفت ناصر جالس وجدي
جنبه...وأخواني...تعلقت عيوني بعيون نايف...والذنب ماليهن....زفرت وأنا أجلس....قال ناصر:كيفها؟....
قلت بتعب:ماتسر...منجرحه كثير....
تنهد أبوي بغضب....وهو يشتم بصوت واطي.....ناظرني جدي بلوم....وانا ناظرته بقوة.....قام جدي وناظرني:تعالي
معاي لبيتي....
ناظرته بهدوء:بأجلس مع ريم....
قال بحده:قومي معاي.....أبغاك ضروري....
مسك يدي وجاء سلطان معاي....ومشينا....وأنا احس بتصير مصيبه.....وجدي شاد بيده علي....شفت عزيز اللي توه لبق
سيارته...وناظرني بحده....بلعت ريقي بخووف....وتظاهرت بالقوة.....وأنا أمشي بغرور.....بس شافه قال جدي
بهدوء:وينه؟....
قال بضيق:بالاستراحه....
قال جدي بهدوء:تعال معانا....
مريت من جنبه....وشميت ريحة عطره....وبس تعديته غمضت عيوني بقوة.....من نظرة عيونه اللي ترعبني....وتحطم
كل شيء فيني....
جدي بأمر:نومي سلطان وتعالي لغرفتي ضروري....
طالعني عزيز باحتقار....ووتعداني وهو يتبع جدي....دخلت سلطان...لبسته بيجامته....وسرعان مانام...عدلت لثمتي وأنا
أقول لنفسي:أنتي قويه....قويه ياجازي....قويه لاتضعفين.....
ضربت الباب...ووصلني صوت جدي الحاد:ادخلي....
دخلت بثق...وأنا أسلم...وردوا السلام....وجلست قبال عزيز....اللي منزل راسه...قال جدي بهدوء:شاللي صار اليوم.....
قلت ببرود:تصليح غلط....واللي مفروض يصير....
رفع راسه عزيز بحده...ناظرته بغرور ولفيت على جدي....اللي معصب موت.....قال بحده:والغلط تصليحه يكون
بهالطريقه....تذلينه قدامنا....
قلت ببرود:وهو تصرفه صح ...وهو يذل أختي.....ويتشكى مثل النسوان....أصلا الحمدلله عرفناه من البدايه....
صرخ عزيز بحده:احشمي نفسك....
صرخت بحده أكبر:حاشمه نفسي من قبل اشوفك....ترضاها لأختك تنحط بموقف ريم.....وولد عمها مايبغاها وانت تسمعه
بأذنك يتشكى.....
ناظرني عزيز بعصبيه...وأنا اناظره بتحدي....صرخ جدي:بــــس.....أنت ماتحشمون أحد....
زفرنا اثنينا مع بعض....وطالعنا بعض بصدمه...وبعدها كل واحد صد عن الثاني....قال جدي وهو يتنهد:بكرة ملكة
ريم...
فزيت بعصبيه:مستحيل تآخذ مشعل...عقب ماعافها....
صرخ بنفاذ صبر:انثبري...خليني أكمل كلامي....
تكتفت بعصبيه....قال بضيق:ملكتها بكرة على خالد.....
شهق عزيز:خالد....
ناظرتهم بهدوء....وقلبت الموضوع براسي....وبابتسامه:موافقه.....
اثنينهم نطت عيونهم....قلت بثقه:بس مو بكرة الملكة...
ناظرني جدي بملل:وليه بعد؟....
قلت بهدوء:بكرة بيتصل ابوه على خالي.....ويخطب ريم....ويسأل عنه خالي....ويصير كل شيء....
صرخ عزيز بضيق:وخالك شكو ان شاء الله؟....
ناظرته بخبث....ولفيت لجدي بدلع وأنا أمسك يده.....وبهدوء:يبه اللي ماله أول ماله تالي صح......
هز راسه بايه....وهو معقد حواجبه....كملت بهدوء:وخالي هو الوحيد اللي يستاهل اننا ننخطب منه....ورفعت راسي
له...أنا أدري ان رايه ماراح يأثر ولا يسوي أي شيء.....وبهدوء....بس مسألة قدر....وخالي قدره كبير عندنا...وهذا أقل
شيء نقدمه له....
مسح جدي على راسي بحنيه:من عيوني....ربي يكملك بعقلك يالغاليه....وبفضول....بس ليه ماقلتي هالكلام لما مشعل
خطب ريم؟....
ضحكت بصدق....وبصدق قلت:لأني ماكنت أتمنى ريم لمشعل....شفت الصدمه بوجه جدي....كملت بتفسير....كنت أتمنى
تصير معجزة وكل شيء يتوقف....وبهدوء...يبه أنا ما انكر أن مشعل طيب وحنون....ولمست هالشيء حتى وأنا ماني
محتكه فيه....بس لمست فيه شوي ضعف.....وبنظرة بعيده....وريم محتاجه لرجال قوي....ريم بروحها
ضعيفه....وبصراحه...من شفت خالد وأنا أدعي ان ريم تكون من نصيبه....أحسه هو اللي بيصونها ويقدرها....وماراح
أكون خايفه عليها وقتها....
ابتسم جدي بوجهي....وفزيت أنا...وبسته بخده:يالله قلبي....تصبح على خير.....
ولفيت وانرعبت وأنا أشوف عزيز وهو يناظرني بغموض....مسكت قلبي وأنا أسمي....نسيت انه موجود....وطلعت
بسرعه لغرفتي....وأنا أحس نظرات هالأنسااان ترعبني....وتحسسني بالاشمئزاز.....نزعت عباتي ولثمتي....واندسيت
جنب سلطان....وأنا أحس كل خليه فيني ترجف.....يارب خيب ظني...يارب....حقق اللي في بالي.....ولسان حالي يقول...



ليلة مطر شق الرعد جو الانفاس
وامطر جنون العاصفه من حروفي....
اعد واذكر ناس .. وانسى بعض ناس
اشباح ذكرى تسكن اطلال شوفي...
كان الزمان لصادق الحب نبراس
وكان المكان اطهر مكان لوقوفي...
طفولتي ياحلم ياغربة احساس
يابعد شق بخنجر البعد جوفي....
اصرخ ولكن تحتضن صوتي اقواس
وجمرة قلم مرتد تشعل كفوفي...
كل ماتكسر للقلم بيدرالماس
حدر السنابل تورق اغصان خوفي...
وكل ماخرج من معطف الليل نسناس
احاول اخرج من ثنايا ظروفي...
واكتب شعر تنزيل من وحي الانفاس
لعلها تقلب حروفي .. حروفي.....


انتهى البارت هنا....

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 15-03-12, 03:13 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((28))

بعد أسبوع...
كنت قاعد بالاستراحه....واحساس الخزي يملاني....ناظرت وجهي المرهق بكره....أنت جبته لنفسه....تذكرت نبرة عمي
ناصر اللي ضربتني بالصميم....خيبة الأمل بعيونه دمرتني....تذكرت نظرات نايف المحتقرة.....ونظرات أخته
المستهزئه....المحتقرة....الألم اللي شفته بعيونهم دمرني....مسحت على وجهي....وكلامها ينعاد حرف حرف
باذني.....وغمضت عيوني بألم....أنا اللي جبته لنفسي....تذكرت نظرات ابوي وجدي اللي كلها لوم واحتقار....وصدمة
الكل....طلعت من بيت الشعر....وأنا احس روحي بتطلع....طول عمري نذل....طول عمري جبان...وصدقت بكل كلمه
أنا مره يجبروني.....تذكرت شتايم عزيز لها....الوحيد اللي وقف معاي....تذكرته بعد يوم لما جاني...وقال لي جدي
بيزوجها لخالد....حسيت بقهر....ونار تحرق جوفي....حسيت اني خسيس ونذل.....خالد طلع أرجل مني.....تخيلت لما
قالولها مافي ملكة....تخيلت شكلها الناعم وعيونها مليانه دموع.....أحس اني جرحتها كثير.....تنهدت بألم....ربي عوضك
باللي أحسن مني.....قمت وأنا ناوي أروح لملكتهم وأرضي عمي.....رحت الحلاق حلقت....وأنا أحس بعبره كاتمة على
صدري....حسيت اني خسرت بدلعي الزايد كثير.....خسرت عمي وعياله....خسرت فرحة جدي وأبوي وأمي....تذكرت
دانه وغمضت عيوني بألم....وأنا أسمعها تصيح....تقول لي حرام عليك ليه تسوي فيها كذا؟......مادريتي بالنيران الشابه
بقلب اخوك....أخوك ذل نفسه بيده.....وصغر روحه قدام الكل......أحس اني مهزوز كثير.....توجهت لبيتنا....وابتسمت
بألم وأنا أشوف بوابه القصر مفتوحه بالكامل....والسيارات واصله لبرا.....دخلت بيتنا وأنا متندم قد شعر راسي....
المفروض الفرحه لي أنا....وهي زوجتي من ست أيام....كشخت ولبست....ورن جوالي....رديت وأنا متأكد من
المتصل....قلت بضيق:هــــــــلا عزيز.....
قال بصوته الخشن:وينك؟.....
قلت بهدوء:الحين جاي....قاعد ألبس....
قال بهمس:لاتشمت الناس بك وأنا اخوك....تصرف ولا كأن شيء صاير....وسلم على عمي ناصر....وتحامل على نفسك
حتى لو صد عنك.....أنت غلطت...والحين تجني ثمر غلطك......وبحنيه.....وهمك أكتمه بنفسك....وأنا أخوك...لاتظهره
لأحد....
همست له وأنا أحس بالامتنان الكبير لهالانسان اللي مدري بشنو أجازيه:ان شاء الله....
عطرت نفسي بكثافه....وطلعت من البيت لمجلس الرجال الرئيسي....وشفت عماني وعيال عمي واقفين عند
الباب....يستقبلون الناس....الكل انصدم....وشفت ابتسامة عزيز....سلمت على ابوي الصامت....وقربت من عمي ناصر
اللي كشر....بست راسه وحضنته بقوة....وهمست له:سامحني يالغالي....واعذرني...والله ان بنت عمي شيخة
البنات....ومن سوء بختي ضيعتها مني....بكلام ماثمنته....وللحين متندم قد شعر راسي.....ومن حظ خالد الحلو فاز
بها....عساه يصونها ويقدرها.....وبألم ....عمي تكفى اعذرني....
ناظرني بهدوء....وطق كتف....وبهمس:مسموح.....
حسيت الدنيا كلها ابتسمت لي.....وبست راسه...وسلمت على الكل...وحضنت عزيز بقوة....أشكره على كل
شيء....وتوجهت لداخل....وتوجهت لجدي وأنا أبوسه براسه....قال بهمس هادئ:أخذت مابخاطر عمك....
قلت بهمس مشابه:أكيد....
ولفيت لخالد وهو كاشخ....ولابس البشت....وابتسامته الهادئه مرسومه على وجهه.....سلمت عليه وأنا احس
بخنقه....وهو سلم علي بحرارة....غصب عني قلت له: مبروك....وأنا أحسه سلب شيء لي....ابتعدت عنه...وأنا انشغل
مع العيال والضيوف.....ثواني ودخل وجهه مألوف....لكزت عزيز اللي جالس جنبي....بكوعي...اللي يسولف مع واحد
مشترك معانا بمشروع....لف علي باستغراب.....قلت بهدوء وأنا مضيق عيوني:مو هذا فيصل خال سلطان......
ناظره وقام له وهو يرحب فيه....والمجلس كله فز له.....وجدي فرح فيه....وجلسه بصدر المجلس....وسلطان ووليد
ونايف دخلوا وهم كاشخين ومطقمين.....وليد سلم علي....ونايف ناظرني بنظرة ذبحتني....ومسك سلطان وهو يسلم على
الرجال....وسلطان بس لمح فيصل....فلت نفسه من يد نايف....وراح بسرعه وهو يحضن خاله....وخاله يضحك
بحنان....ويبوسه....وجلس جنبه....ورفض يروح مع الكل....وفيصل يناظر خالد بابتسامه....ويسولف معاه ومع جدي
ويضحك.....وسلطان من يشوفه يضحك....لفيت وجهي....وطاحت بعيون نايف البارده....لف عني ببرود...ووهو يتوجه
لسلطان وفيصل وخالد......حسيت بيد قويه تضغط على ساقي.....ناظرت بعيون عزيز الحاده....وبهمس:اصبر....تحمل
كل اللي بيجيك.....ولاتلوم احد.....
ولف يكمل سالفته....وأنا ابتسمت بتصنع وحاولت أشاركهم بالأحاديث.....


كنت جالس بوسط المجلس....وعيني على مشعل....حاس بضيقه.....مسحت وجهي بيد مرتجفه....وأنا أتذكر كلام جدي
وطلبه مني......جدي بهدوء:خالد طلبتك.....
قلت بحميه:جاك يالغالي....لو هو موتي.....
قال بنفس الهدوء:ريم بنت خالك....تأخذها حليلة لك....
انصدمت...وبلعت ريقي مليون مرة....أنا فعلا مفكر بالزواج....وكنت بأقرب فرصه بفاتح أمي.....وريم بنت خالي
ماعندي أي اعتراض عليها....بس بيني وبينها مشعل......قلت بهدوء:ومشعل.....
قال بهدوء:لو يموت ما خذاها....عقب اللي قاله.....
قلت بهدوء:وهي....وموافقتها على مشعل......
قال بواقعيه:وش فيها هي؟....أنت تدري انها ماتعرف أي واحد فيكم....وماتعرفكم الا معرفه سطحيه....وهي ماوافقت
على مشعل الا علشانا....وبناء على طلبنا....
قلت بألم وانا أمسح وجهي بيدي:بس جدي صعبه....البنت مو كورة تتحاذفونها بينا....امس كانت مخطوبه
لمشعل...والمفروض اليوم ملكتهم....واليوم تبغوني أخطبها....وهالأسبوع ملكتها....بدون لانراعي مشاعرها....ذا
غلط....
قال جدي بحده:خالد اذا ماتبغاها قول من الحين....قبل لا نقولها...مو تسوي سوات الخبل ذاك......
قلت بسرعه:جدي افهمني أنا مالي أعتراض على البنت.....بس البنت توها طالعه من خطبه فاشله....عطوها مهله....أكيد
مجروحه من هالشيء.....صعب كذا......ومشعل ماندري وينه؟....يمكن تراجع عن كلامه....
قام بعصبيه وبحده:ريم تحرم على مشعل.....طول العمر....وبنغزة...ولا تتحجج بأعذار تافهه قل مابغى....وأنا تمتت لك
شيء...وانا مانيب قده....
قلت بصدمه:جدي لمثلي ينقال هالكلام.....
قال بعناد:شآخر قولك ياولد منيرة؟.....
قلت بضيق:اللي تآمر فيه يالغالي....لاعاش ولاكان ولد منيرة كانه رد كلمتك....
أنور وجه جدي وجاء بيبوس راسي....بس مسكته وأنا ابوس راسه ....وهو يدعي لي....قال بهدوء:أجل خذ هذا رقم
فيصل خالها....بلغه أنك بتتقدم لريم....
قلت بصدمه:وهو شكو؟....الحين بروح أبلغ ابوي....ونروح لعمي ناصر.....
قال بهدوء:لازم يابوك....هو ابوهم بعد......وكلها جبر خواطر ياولدي.....
ابتسمت وأنا احسه كلام ام لسان.....وفعلا قلت لأبوي اللي فرح....أمي اللي مانعت بالبدايه...وقالت أختها عوبه ماراح
تريحك......بس بعدها فرحت لما أقنعتها أن ريم ضعيفه.....وطيبه....وهي أكثر وحده تدري....واني راح أفهمها كل شيء
من البدايه....وبدا التجهيز لملكتي...كلمت فيصل....الانساان الراقي....بجد حاز على اعجابي كثير.....سألني أسئله
حلوة....حسيته يستكشف شخصيتي.....وبعدها قال بابتسامه:مبروك عليك الريم....وهالله هالله فيها....تراها غاليه
بالحيل....وتراها دلوعه شوي وحساسه....اصبر عليها شوي.....
وقعد بأسلوب حلو....يشرح لي بعض صفات ريم....اللي ريحتني كثير....وبعدها تكلمنا بمواضيع عامه...وسكرت
منه...بعد ماحسدتهم على هالخال....تذكرت بنت خالي الصغيرة ودفاعها المستميت عنه بأول يوم شفناهم...والله
ماتنلام...ارتحت من كل شيء....وخاصه بعد ماصليت استخارة....حسيت بفرحة عمي ناصر الكبيرة....وفرحت...بس
اللي منقص علي فرحتي....مشعل الغايب....حاولت مليون مرة أتصل فيه....زفرت بضيق....اللي حصل له رغم انه
يستاهله.....بس ماهان علي....مشعل المرهف....الباحث عن الحب دائما....مشعل طبيعته الرومانسيه دايما تحطه بمواقف
خايسه.....أحلامه اللي ماتركب على مجتمعنا المتشدد.....يدور على حب مجنون....وحنا عمرنا ماعترفنا الا بالحب بعد
الزواج.....حاولت أوصل له....بس عزيز قالي لي أتركه....ومن طبيعتي أني ما اكسر كلمة عزيز أبد....عزيز من اكثر
الشخصيات اللي تأثر علي......شخصيه ماشفت نفسها....شخصيه رغم عيوبها الا انها تعجبني.....كثير.....مسحت يدي
اللي ترجف على لحيتي....ركزت نظري على مشعل...وأنا أناظر نظراته الضايعه.....وابتسامته المغتصبه على عزيز
اللي يسولف براحه....ناظرت نايف وونظراته الباردة اللي مسلطها على مشعل.....وابتسمت بأسى...خف على ولد عمك
يانايف....يكفيه اللي جاه من اختك وأبوك.....وعذاب الضمير اللي يذبح.....ناظرته بألم....أدري ياولد الخال انبنت بينا
حواجز....كثير....عساني أقدر أزيلها بسهوله.....التفت لفيصل الجالس بجنبي....وهو يناظر سلطان اللي يشرب العصير
بحنيه كبيره.....وشوي يبتسم بثقل لجدي وهو يسولف معاه.....وقمت من مكاني وانا أشوف لي ززميل لي جاي يسلم
علي....سلمت عليه بحرارة....وبارك لي....وتمت ملكتي على ريم...والكل بارك لي......وعمي وجهه من الفرح
منور.....وأحس بفرحه اقتحمت قلبي....وشعور لأول مرة اجربه......


كنت جالسه والكوافيرة تصيح علي كل شوي......كل ماتعدل مكياجي...أرجع أصيح ويسيل كل شيء.....ماني قادره
أنسى....أن الجازي حرمتني منه....ليه كذا؟....ليه؟.....تذكرت لما سمعت ام وليد وخالتي أم مشعل...يسولفون...وام
مشعل تقول وهي تصيح:كله من أختها...قالت اللي ماينقال....وولدي الحين لاني داريه ارضه من سماه....ياويل حالي
عليك ياولدي....
انصدمت وأنا اصعد لها فوق....وصرخت عليها:حرام عليك....والله حرام....
عدلت جلستها على السرير....لأنها كانت منسدحه وتلعب بجوالها....ناظرتني باستغراب وهي تقرب مني:علامك.؟...
قلت بحره لووعت قلبي:وللحين تسألين؟....وبحقد....أنتي أحقر وأوطى ماشفت....وباستهزاء.....أقول الحبيبه عافت
طلال....أثريها مخططه على مشعل.....
ماحسيت الا على كف لف وجهي وجه....ناظرتني بحقد وبكره وهي ضاغطه على أسنانها:أنقلعي برا.....وقسم بالله جيبي
هالطاري مرة ثانيه وشوفي شيصير.....وبقوة....ومن اليوم لا انتي أختي ولا أنا أختك...وحريقه تحرقك....وتحرق الزفت
معاك...المفروض تشكريني اني خلصتك منه.....وبصراخ أرعبني...انقلعي عن وجهي.....
ناظرت وأنا ماسكه خدي مصدومه....ودموعي تسيل.....قلت بألم:فهميني على الأقل السبب.....
قالت بعناد وقوه وهي تعطيني ظهرها:بعد كلامك اللي قلتيه مالك حق السؤال....للأسف فقدتيه....وباحتقار
صدمني....علشان مشعل تظنين فيني هالظن....ياحسافه يا أختي....يابنت أمي وابوي....
تندمت كثير...أنا واثقه من الجازي....بس من العصبيه ماتحكمت بلساني...حسيت اني مجروحه منها....وحبيت
أجرحها....حضنت ظهرها وأنا أصيح واعتذر.....بعدتني عنها باشمئزاز....وبصراخ:أنقلعي برا....مابغى أشوف
وجهك....من اليوم ورايح أنا ماعندي أخت غير نوف....وبحده وريم أختي ماتت.....الله يرحمها....
انهرت صياح....وهي ناظرتني بأسى....وطلعت من الغرفه...تاركتني حطام....حاولت أرضيها بعد كذا....بس مالقيت الا
الصد...كنت بس أسمع أصواتهم يسولفون....هي واخواني...أجي واحاول ارضيها قدامهم...بس هي من تشوفني جايه تفز
عني....انصدمت من خطبة خالد لي....حاولت أرفض....بس أبوي وجدي ماعطوني مجال....حسيت بالموضوع شيء
غريب....وقرصني قلبي....وحز بنفسي كثير....أن الجازي حتى ماباركت لي....ولاكلمتني.....جهزت نفسي مع بنات
عمي...وأنا متجاهله كل شيء....ومركزة على شيء واحد....رضى الجازي....وهي تطلع مع وليد ونايف وسلطان من
العصر...وماترجع الا بالليل....تدخل هي وسلطان الغرفه....وتقفلها....أقعد عند الباب أترجاها تفتح لي....وهي
مطنشه....كرهت نفسي....وأنا أحس اني جرحت جازي كثير.....عمر جازي مازعلت علي كذا.....كرهت
نفسي...وكرهت لساني...وكرهت مشعل مليون مرة....كله منه....ومن جرحه....اموت وأعرف وش صار بينه وبين
الجازي....الجازي كانت فرحانه لي...بس شاللي قلبها على مشعل بيوم....وخلاها تفض كل شيء...والولد ماحد داري
بمكانه...تذكرت خالي وهو فرحان لي ويمدح بخالد....وأمي اللي تصيح من الفرحه.....تمنيتها اليوم معاي....ناظرت
بنات عمي اللي يتزينون بغرفتي معاي.....وابتسمت بحب لهم....وأنا اشوف دانه تخط الكحل بعيون شذى....وخلود تحط
شدو لنجد....وأحرجوني وهم يسؤلون عن الجازي وأنا أقولهم الحين تجي.......شوي ودخلت نوف بوجهها
الطفولي...وفستانها الوردي القصير.....نوف تشبهني كثير....بس كحجم مصغر....ونوف أمتن مني شوي واقصر....والا
الباقي كوبي بست مني....بعيونها الصغيره...وبشرتها البيضاء...وخشمها الصغير....وفمها الناعم....وشعرها البني الناعم
القصير....وقالت بنعومه....وهي شايله الدفتر:وقعي ريومه....
ناظرت الدفتر الكبير برجفه....والبنات التموا حولي....مسكت القلم...وطاح مني....وأنا أناظر توقيعه الحلو....قلت بخوف
وارتجاف:ماني قادره....وربي خايفه....
حسيت بالباب انفتح....وطلت علينا بكل حلاها....الكل انصدم وهو يناظرها....بفستانها التايقر القصير حيل...كان كت
ومخصر على جسمها...وشعرها الغجري الأسود الطويل...مموج على أكتافها....ومكياجها الصارخ....وعيونها مدعوجه
بالكحل....والروج الأحمر على فمها....حاطة على شعرها فيونكة ذهبي رافعه غرتها فيها.... قالت دانه بخبال:يلعن
شكلك...عزالله عنزنا عند أهلنا...."الثلاثي المرح....مايقولون عنسنا...لا عنزنا...هههههههه"....
الكل ضحك عليها....وهي عيونها بعيوني....قربت وباستني برقه....وبصوتها المبحوح:مبروك.....
حضنتها وانهرت صياح.....وهي تطبطب على أكتافي بهدوء....توني حسيت روحي رجعت لي...وبس هديت...مسكت
يدي...وحطت القلم فيها....ووبهمس:وقعي....
وقعت وأنا فرحتي برضاها علي...نساني خوفي وارتجافي....وارتسمت الفرحه بوجهي....ووقعت والبنات يلولشن
لي....وحسيت بفرحه اقتحمت صدري....واستسلمت للكوافيرة علشان تزيني....بعد ماكلمت امي..وزينتني...ولبست
فستاني....وناظرت بنفسي باعجاب.....فستان أخضر طويل...عاري الأكتاف....ناعم مثل ما احب....ومكياجي
الناعم....وتسريحتي البسيطه...كلهم طلعوني بطله حلوة....وبعدها البنات جلسوا يمدحوني....ونزلوا وأنا اتذكر
أشكالهم....
دانه طالعه حلوة بجسمها المليان شوي....لابسه فستان أزرق قصير ناعم.....ومكياج ناعم مبرز ملامحها الحاده.....
خلود بجسمها الضعيف....لابسه فستان أورنج ناعم طويل....عاري الأكتاف....مناسب لسمارها الحلو....وحاطه ماكياج
ثقيل...مغيرها.....كثير....ومطلعها جنان....
نجد الدبدوبه لابسه فستان ابيض بأسود قصير.....ناعم ومطلعها بيبي كثير....وحطت مكياج ناعم....زادها نعومه
ومطلعها طفله كثير.....
شذى لابسه فستان طويل أسود....ناعم....والشال رابطته على اكتافها....وحاطه ماكياج شوي ثقيل....وطالعه حلوه....
شهد لابسة فستان أحمر جرئ....والفرحه والسعاده تشع من عيوونها.....كانت حلوة كثير.....
وجوجو كالعاده كانت قمرهم.....شوي ودخلوا البنات ومعاهم ام وليد وقالوا الزفه الحين....ضغطت على يد الجازي...وأنا
أدعي ربي ينسيني مشعل.....ويسخر لي خالد....نزلت تحت...وعمتي منيرة تناظرني بفخر.....بالكوشه...وصلت
لها...بست راسها باحترام...وقعدت شوي.....صورت مع البنات....وابتسمت وأنا اشوف الجازي ترقص قدامي....ودانه
وخلود طلعوا هبالهم....والنسوان معلقه عيونهم على الجازي....بسم الله عليك....ضحكت على خلود ودانه وهم يهزون
كتوفهم....ويميلون على بعض....وعيون أمهاتهم المتوعده والمتفشله تناظرهم بحده......والجازي تضحك عليهم وترقص
بدلع ونعومه....ودانه وخلود قاموا يرقصوون قدامي....وهم يحولون عيوونهم....ويتفخون خشومهم...وأنا انفجرت
ضحك...والكل مستغرب مني....بلاهم مايشوفون اللي أشوفه....لما جت عمتي وشافتهم وعصبت عليهم....وقالت
بحنيه:قومي يمه...خالد ينتظرك بالمجلس.....
حسيت قلبي بيطلع....قلت بخوف:عمه أبغى الجازي....
نادت الجازي ...وصحيح ماقلت لكم....عمتي والجازي علاقتهم تحسنت مره....والكل منصدم....كل ماشافوا
بعض...حطوا روسهم بروس بعض وسوالف....والله يستر من تاليتها....شفت خالتي أم مشعل وهي تمسح
دموعها...حسيت بالحزن عليها...الله يرجع ولدها لها....جتني الجازي...ومسكت يدي...وقمت معاها....وهي وعمتي
يسولفون....وعمتي تذكر الله عليها...وأنا فاتحه فمي....من متى هالمحبه كلها؟....الله يديمها....دخلتني
المجلس....وجلستني.....وطلعت....وأنا قلبي يدق....دقايق....وسمعت صوت خطوات...نزلت راسي وأنا أبلع
ريقي....ريحة عطره البارده اقتحمت أنفاسي....وشفايفه الدافيه تلامس جبيني...همس لي:مبروووك.....
تمتمت بكلمات مو مفهومه من الخوف....شفت أبوي وهو يقومني....ويحضني...حضنته بقوة....وانا أبغى أجمع
ذاتي...بعد ماحسيت بهمس وبوسته بعثرتني....بعدت عن أبوي وانا أشوف سلطان...الكاشخ...حضنته ووهو
يضحك...وبعدها بارك لي وليد بحنيه وببشاشته المعهوده...رسم الضحكه على شفايفي....بارك نايف لي بهدوءه
المعتاد....وابتسامته مزينه وجهه....سلمت عليه باحترام...مدري ليه خجلت منه؟....أحس ان بينا حواجز كثيرة...وفي
أشياء كثيرة عادي أسويها مع وليد....بس نايف ما أتجرأ.....صوروا معانا....وانا متجاهله خالد....وحاسه بنظراته...طلع
أبوي بسرعه....وهو يقول لأخواني يلحقونه.....ووليد قعد يسولف مع خالد...وأنا منزله راسي.....وسمعت ضحكته
العذبه...وحسيت بقلبي ينتفض.....ودي أرفع وجهي واشوف ملامحه....اللي ما أعرفها...رغم كثر لقائتنا.....بس عمري
مالتفت لغير مشعل....حسيت بالعبرة تخنقني....بس حذفت هالطاري من بالي بسرعه.....وحسيت بالارتجاف وانا اشوف
أخواني يقومون....طلع وليد وسلطان....وبقى نايف....قلت بقلبي وأنا أغمض عيوني....نايف تكفى لاتطلع...تكفى
تبقى....سمعت صوته الهادئ:ماوصيك ياخالد....حط أختي بعيونك....ما ابغى بيووم أسمع انك مززعلها....وبمرح غريب
على شخصيه الغريبه.....ترى وقتها مايردني الا راسك....تراها دلوعتنا....
سالت دموعي وأنا أحس بالسند....وقلت بقلبي....ربي مايحرمني منك....عزلله الجازي ماتنلام بحبها الكبير لك.....
بهدوء:لاتحاتي....ريم بعيوني....
حسيت بالارتجاف....بس من نطقه لأسمي....طلع نايف...وأنا أطالع مكانه.....ودموعي تسيل....حسيت المكان فضى
بروحته....قطعني صوته الهامس القريب مني وهي يمسك وجهي بكفينه الدافيه بحنيه ويجلس قبالي:ليه الدموع؟.....
ناظرته وانصدمت من حلاه...وعيونه الهاديه بعيوني مركزة.....بلعت شهقاتي...وأنا أحس قلبي يرجف....ابتسم
بحنيه...ومسح دموعي برقه:من اليوم مابقى أشوف دموعك.....وونزل راسه....وأنا الحين بطلع اذا تبغين....واذا وجودي
مضايقك لدرجه ان دموعك تنزل.....


ناظرته وهو منزل راسه....وأحس براحه منه....مسحت بدموعي...وأنا مصرة أنجح حياتي معاه...ومابيه يفهم دموعي
انها خوف منه أو صد....لازم ابين له....علشان ما اجرحه ابد......قلت بهمس:لا...دموعي مو منك....ناظرني
بفضول...وارتبكت...وكملت بهمس أوطى....نايف كلامه أثر فيني.....
ابتسم لي بحنيه...وهو يقوم ويجلس جنبي....ويحط يديني بيدينه....وبمرح:دامه كذا....فالحمدلله ريحتني......وبهدوء...ما
أحب أفرض نفسي على احد.....
سكت وأنا أحسه متحكم فيني....حسيت بقوته وسيطرته على كل شيء....قال بجديه:ريم اكيد أنتي متوترة ومرتبكة وخايفه
من حياتك الجايه.....اللي بتجمعني انا وياك طول العمر....ناظرته وأنا مصدومه من ذكائه.....كمل بنفس الهدوء وعيونه
بعيوني.....وأنا ما انك راني مثلك ويمكن أكثر....وهذا شيء طبيعي....أنا ما انكر اني ما أعرف عنك الا انك بنت
خالي...وأمي تمدح فيك....ومن هالأساس أنا خطبتك....وأنا مرتاح ومقتنع فيك....
ناظرته بضياع وانا أحس بخيبه....كنت أبغاه يقولي أحبك وأموت فيك....كنت أحلم بقصة حب قويه.....ضغط على يدي
بقوة....وعيونه الهاديه للحين بعيوني....وبهدوء:أكيد كل بنت تحلم أنها تعيش قصة حب وعشق يذبح......ناظرته
بصدمه....وبنفس الهدوء....وان شاء الله بنعيشه....بس حبنا بيكون حب حلال....تحت المسمى الوحيد المتعارف عليه
بمجتمعنا...تحت مسمى الزواج....وبجديه....وصدقيني كل شيء بيدينا....أنت بسهوله بتقدرين تكسبيني....وأنا نفس
الشيء....والله يقدرني على اني أسعدك....وأملأ حياتك....وبمرح....وأخليك تموتين فيني....وتحبيني......
ابتسمت له...وقلبي طاير من الفرحه....أحس اني الكسبانه الوحيده من هالزواج....أحس اني محظوظه كثير....برجال مثل
خالد....قال بهمس:موافقه نبني حياتنا....اللي بيكون أساسها الاحترام والصراحه....وبابتسامه....ومع الأيام يتبعها الحب
بعون الله....
قلت بهمس واثق:ان شاء الله....
ضحك بفرح وهو يقوم ويبوس خدي....طلع لي كرت ومده لي....وبهدوء:أوكي حبيبتي أنا مضطر أطلع الحين علشان
أخليك ترتاحين...وهذا كرتي....فيه جميع أرقامي....وبكرة ان شاء الله بتصل عليك....لأني أخذت رقمك من
وليد.....حسيت بالخيبه...تمنيته مايطلع....والحين مايبغى يكلمني....وهمس وهو يمسح على خدي برقه....لأني اليوم
أبغاك ترتاحين....
حسيت قلبي بيطير...بلعت ريقي بخفه....وهزيت راسي بايه....وأنا احس اني معاه انسانه ثانيه.....قال بهدوء:تبغين
شيء...
قلت بهمس:سلامتك....
قال بهدوء:ابغاك الحين تروحين لغرفتك....وتشوفين اللي فيها.....وبغمزة....وبأسمع رايك بكرة أوكي.....
هزيت راسي بايه وأنا خجلانه منه كثير....قرب مني وباس خدي برقه....وهمس لي:بأطلع وبتبقى روحي معاك.....
انصدمت ....وطلع وأنا متجمده بمكاني....حطيت يدي على قلبي....اللي يرجف....ياقلبي أهدى شوي تكفى.....ركضت
جري لغرفتي....قبل لأحد يشوفني....ودخلت وقفلت الباب وراي....وأنا أشوف طقم الذهب الراقي....وبوكيه ورد
الجوري الأحمر....وكرت مكتوب عليه بخطه الساحر"ألـــــف مبروك....علينا....وربي يجمعنا على خير.....زوجك
خالد"......
حضنت الكرت بحب....ورميت نفسي على السرير بكامل ملابسي....وأنا اتذكر همسه وحروفه....يارب الطف فيني....
ورحت بعالمه اللي بأروع أحلامي...ماتجرأت أحلم فيه....واني بصير جزء منه....خالد شخص خيالي...تملكني بكلمااااات بسيطه...بحياتي ماحلمت ان اسمي يرتبط بشخصيه زيه....

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البهاذيل, الصمود, الوقت, الكاتبة, ذاتى, ظميانة, عشقه, ومارضيت, كسرت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t173777.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 03-06-15 11:30 AM
ط®ط§ظ„ظٹ ظ…ط´ط§ط¹ط± ظ„ظˆ طھط¹ط§ظ…ظ„طھ ط¨ط´ط¹ظˆط± ظƒظ„ظ…ط§طھ This thread Refback 08-09-14 11:35 PM
ط±ط§ط³ظƒ ط¹ظ„ظ‰ ط±ط§ط³ظٹ mp This thread Refback 19-08-14 05:12 AM
ط´ظٹظ…ط§ ط§ظ„ط´ط§ظٹط¨ ط§ظ„ظ‚ط±ظٹط¨ ظ…ظ†ظƒ ط¨ط¹ظٹط¯ MP This thread Refback 16-08-14 11:35 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط£ظ†ط§ ط§ظ„ط´ظ…ظˆط® ظˆظ…ط§ط±ط¶ظٹطھ This thread Refback 10-08-14 09:02 PM
ظ…ظ‡ظ…ط§ ط®ط· ط´ط§ط±ط¨ظ‡ ظٹط¨ظ‚ظ‰ ط¨ط¹ظٹظˆظ†ظٹ طµط؛ظٹط± ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© ط§ظ„ط±ظ…ظˆط´ ط§ظ„ط´ظ‚ظٹط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 06-08-14 11:45 AM
ط¨طھط¹ط¨ ظ…ظ† ط؛ظٹط±طھظٹ ط¹ظ„ظٹظƒ mp This thread Refback 04-08-14 02:22 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط£ظ†ط§ ط§ظ„ط´ظ…ظˆط® ظˆظ…ط§ط±ط¶ظٹطھ This thread Refback 03-08-14 10:30 AM
ط®ط§ظ„ظٹ ظ…ط´ط§ط¹ط± ظ„ظˆ طھط¹ط§ظ…ظ„طھ ط¨ط´ط¹ظˆط± ظƒظ„ظ…ط§طھ This thread Refback 02-08-14 05:16 PM


الساعة الآن 03:59 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية