لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-12, 08:00 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بسم الله الرحمن الرحيم


..... الكره ال5 .....



.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.




××.. لحظة غدر ضاع العمر ..××

××.. وسكين تطعن بالظهر ..××

××.. تحمل صبر ..××

××.. بس القهر انك ماتعرف مين ..××

××.. عم يضربك سكين ..××



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في مطار الرياض

لم يبقي سوي القليل فقط وسوف يغادر هذا المكان الذي عاش فيه اسوء سنين عمره سوف يغادر ليبدأ حياته
الجديد و لكي يبحث عن جدته الذكري الوحيده له من والوالدته اخرج صورة والدته التي اعطاها له نادر قبل
ان يغيب عن الوعي لفتره طويله وهو محتفظ بها منذ 19

شعر بوقوف احد فوق رأسه رفع رأسه و صدم بالواقع المرر لا لايمكن ان يكون هو انها عيناي التي تتخيلان
ذلك ربما من كثرة الخوف و الرغبتي بمغادرة هذا المكان بسرعه بدأت عيناي تتخيلان هذا الشخص ولكن
الحركه التي قام بها ذلك الشخص جعلته يدرك انه واقع لا مفر منه
عناد يمسك الصوره وهو يناظرها بحسره على جيني وقال : من فين لك بذي ؟!!..
فارس ظل صامت لا يتكلم
عناد بشويت عصبيه على الصوره : انا قاعد اكلمك جاوب
فارس فضل السكوت على الكلام
عناد تقدم لكي يمسك بفارس ولكن محمد تدخل و قال : يا طويل العمر حنا بمكان عام
تراجع عناد خطوه للوراء و كلم محمد فارس قائلا : فارس امشي معنا
فارس : لا يا محمد انا مسافر اليوم ومالي رجعه لذاك المكان
عناد بعصبيه : تبغي ترجع لامك يا ولد امك حريمتك يا فارس طول ما انا عايش
فارس بصدمه : ارجع لامي !!! ايش تقصد يعني امي عايشه !!!! طيب كيف و الشهاده و الحادث.....
صمت فتره لكي يرتب اوراقه ولكن لايوجد مكان للمنطق من بعد كلام ابيه
فارس يوقف على رجله : يعني انت كذبت على انت و امي مها و جدتي كلكم كذابين حرمتوني من امي ليه ؟!!
عناد : مب وقت الاسئله تعال معي ذلحين
فارس لعناد : لالالالالالالالالالالا
عناد : مب طيب منك غصبا عنك راح ترجع معي يا ولد امك
فارس بتسرع و بدون وعي : ولد امك ولد امك مب ناقص غير تقول يا ولد جهاد
ولد جهاد كلمه اوقضت في عناد جروح قديمه لم تبري حتي الان فلم يشعر غير بانه يصفع فارس صفعه جعلت
خده الايسر احمر مع بشرته البيضاء و بعض الدموع العالقه في اهداب عيونه
عناد : محمد خذه غصبا عنده و خذه معي لسياره و إن ما قدرة استدعي احد الحرس عشان يعاونك
ما قدر يقنع محمد فارس انه يركب فضطر انه يدخله بالغصب داخل السياره عند ابوه إللي كان قاعد بكل هدوء
فارس حاس بالقهر اكرهك يا عناد نعم بعد 19 سنه و انا انكره بس ذلحين ما في اي مجال للانكار اكرهك
و اتمني موتك اليوم قبل بكره
سارت السياره بهدوء نحو قصر العائله



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في قصر العائله

دخل المساء على القصر ولا يوجد اي خبر يروي قلوب الحائرين الكل كان متجمع في القصر ام عبدالرحيم
و ابنائها و و ابناء ابنائها كلهم حاضرين في ما عدا وجود عناد الذي ليس موجود فلقد خرج منذ ساعه ولم يعد
حتي الان ولا احد يعرف اين هو ومع من ذهب ؟!!..

الجوهر تكلم بملوك بصوت اشبه بالهمس : شوفي يا ملوك كل ذا الخبه و القلق إللي معيشينه فيه على إللي
ما بنذكر اسمه والله ما اعرف ايش يحبون فيه ؟!!...
ملوك : انا اعرف ساحرهم بسحر امه لابركتن فيه و بامه وين ما يمشون
الجوهر : معاكي حق ولا كل ذا الحب بس حب إللي ساحرهم وابصم بالعشره
ملوك : ذلحين هو فين ذلف و اختفي الله لا يرجع إن شاء الله
الجوهر : يروح فين ما يروح بس ما يرجع لهني يا ملوك
ملوك : لا تحاتي بعد ذا الكلام ما اظن فيه رجع وان رجع من ذا و ازود عليه



.{.
.}.
.{.
.}.



في نفس المكان ولكن عند المها وهي تصيح على فارس مب عارفه فين اراضيه و لا سماه وإللي زادها قهر
وحسره هو اخوها عناد طلع بكل برود من بعد ما تلقي مكالمه من فين جايب ذا القساوه يا عناد كنت تكرها
في ابوي و ما تحبها كيف ذلحين تطبقها على ولدك إللي عاش و هو فاقد لاحساس الطفوله و الشاب والله
اعلم هل راح يظل هو إللي يفقد لابد ولا راح يبتسم له القدر ؟!!...



.{.
.}.
.{.
.}.



كانت في الحمام جالسه تبكي على راحتها على فارس كانت تكلم نفسها : الله يا فارس فين رحت ذلحين والله
انه قلبي محروق عليك الله يرجعك بالسلامه لي اي نعم لي انا انا من كنت صغيره وانا احبك بس انت منت
بحاس فيني من القهر و الحسره إللي فيك.. ونزلت دموعها بعزاره وهي تكمل تفكيرها : ليه محدن راضي
يحس فيك يا فارس انا والله حاستن فيك و احبك اي نعم احب و اموت على التراب إللي تمشي عليها تعال
تعال ارجعلي لانه حياتي ما تسوي بدونك صحيح ما كنت اقدر اشوفك لوحدنا لكن يكفي اني اسمع صدي
صوتك احس بالامان وانت في نفس المكان إللي انا فيه ليه يا فارس ليه تحرق قلبي بغيابك يا رب رجعه لي
يا رب رجعه لي يا رب رجعه لي ....



؛‘
؛‘
؛‘
؛‘
؛‘
؛‘
؛‘



فُتح الباب و اغلق بقوه لقد حضره عناد هذه طريقته في غلق الباب عندما يكون في اوجه غضبه دخل و هو
يسمك بفارس من ذراعه و راماه بكل قوته على الارض عند قدمين والدته النور
المها ما ان رأت فارس حتي ركضت له لتحتضته لكنه كان جامد المشاعر متصلب بارد ماذا هناك

عناد بعصبيه من الصوره و الكمله قال : ذا كان ناوي يطفش لبلاد امه بس حريمتك تطلع من ذا القصر بعد
اليوم يا ولد امك
فارس يقوم على رجوله : إذا ظان اني راح اقعد هنا بعد اليوم فانت غلطان انا حر بحياتي وانا حامل للجواز
البريطاني تلفون مني لسفاره وراح اطلع غصبا عنك
عناد يتوجه له و ينتزع الجواز من فارس و يمزقه امام عيني فارس : صعدت فوق ولا نزلت تحت بتظل هنا
يعني هنا
فارس ما هتم تقدم عشان يظهر من الباب ولكن عناد قال: الظاهر دلال المها لك افسدك يا ولد امك
فارس خلاص قبل كان يستحمل و يبلع في قلبه ولكن الان لا الان ذهب وقت السكون الان ذهب وقت الانتظار
لقد انتظر طويلا على امل ولكن الامل ما ان يلمحه حتي يغيب عن عيني فارس الخضراء

كمل عناد إللي يناظر بعيون فارس وقال : من اليوم ما في طلع وإذا طلعت راح تنتقل عندي بالقصر فاهم
الجوهر بسرعه : لاااا ذا ما يدخل بيتي ابدا هذا الناقص ولد العقربه يدخل بيتي
فارس قال بصراخ : العقربه انتي مب امي فاهمه انتي العقربه انتي
عناد : فــــــــــارس
فارس يلتفت له وقال: ايش راح تضربني زي نادر راح تخليني مشلول زيه ولا راح تخليني مثله جثه هامده
بلا روح بس تتنفس و القلب ينبض تظن اني ناسي لاا انا مانب ناسي الطفل إللي عمر 5 سنوات لحد ذلحين
يتذكر كيف ذا الرجال يضرب اخوه ما رحمته ما اشفقت عليه بالعكس ضربته بكل قسوه
عناد ظل ساكت الكلام عن حادثة نادر يجعله يتذكر كيف كان وحش بصورة انسان
بدر إللي ما عاد قادر يسكت خصوصا بعد الصدمات ذي كلها : يعني ابوي هو السبب في حادث نادر يعني
نادر ما عمر حادث زي ما قالوا ؟!!!!....
فارس بكل شراسه : لاا ما عمل حادث ولا ايش هذا ..كان يأشر باصبعه على عناد : هذا هو إللي ضربه
ضرب لو ينضرب فيه كبير كان اشتكي بس نادر ما قال الاخ ولا اشتكي

نزلت دموع فارس مثل المطر على خدوه مجرد تذكر تلك الحادثه مسك راسه يبغي احد يمسحها صراخ ابوه
إللي علا الصوت و بكائه هو و نحيبه و نادر إللي ينضرب ولا يشتكي الحراس دخولهم خروج ابوه نادر
المرمي على الارض الصوره شكله دخول المستشفي و ذكريات تنهال عليه من كل مكان ولد امك امك
العقربه العقربه ما عندك امه لدرجة انه حتي ولد الحرام قالتها له ايش باقي ما قالته له ؟!!..
مسك راسه كان يترنح في مشيته الارض تدور و المكان بكبره يدور معه مهب قادر ياخذ نفسه نزل ايده
اليسار عند قلبه و مسك التيشرت مهب قادر يتنفس خلاص الدنيا صارت في عيونه ظلام في ظلام ..

.

امام اعين الجميع سقط فارس على الارض غير قادر على الحركه
المها ضرخت : الولد لا يا يمه لا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
جسار قال : نادر بدر تعاوا خلونه نمشي لمستشفي به يالله بسرعه
حمله بدر و نادر و جسار و جاسر بسيارة صقر إللي تقدمهم و طلع السياره اما عابد فظل مع امه إللي
انهارت و دخلت في موجه بكاء شديد عبدالرحيم يهدي امه إللي كانت في حالة عصبيه شديد و عناد منصدم
و جهاد يناظر بملوك و الجوهر وهو خايف انه الماضي إللي توقع انه في يوم خلاص ارتاح منه راح يرجع
له من جديد

الجوهر : عساه مات و نرتاح منه يا رب
ملوك : امين يسمع منك ربنا



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



××.. اصحى ماتبقى مطرحك ..××

××.. غدر العدو بيجرحك ..××

××.. بس القريب بيذبحك ..××

××.. وانت مأمن ليه ..××

××.. عم يضربك سكين ..××



؛‘
؛‘
؛‘
؛‘
؛‘
؛‘
؛‘



في المستشفي

دخلوا فارس و طبعا طلبوا الدكتور جسار بعد نصف ساعه دخل جسار للعنايه إللي فيها فارس
كانوا ينتظرون بعد دقائق بدأ الكل بالحضور في ما عدا البنات الاتي ظللن في القصر مع الجوهر و ملوك
والنوري التي جلست مع البنات لعلمها انه ملوك و الجوهر لن يهتمن لوجودهن

المها إللي هدت شوي قالت : يا يمه ليه مكتوب علينا الشقلي ليه يا يمه ؟!!..
عبدالرحيم : استغفري ربك يا المها هذا قدر و مكتوب و المكتوب على الجبين لازم يجيله يوم و تشوفه العين
المها من حر ما في قلبها قالت : بس يا خوي مو نضربه و نصيبه و نقول نصيبه
طلع جسار مع الدكتور المشرف على حالة فارس توجهت له المها بخوف بعيونها كنت تنتظر انهم يتكلمون
بس الدكتورين كانوا صامتين
المها بنفاذ صبر : جسار ايش فيه ؟!!..
عابد : يمه اهدي شوي ذلحين يتكلم
جسار قال لدكتور : تفضل انت دكتور حسن انا ذلحين اخبرهم
الدكتور حسن قال : اوكي دكتور جسار بس نبهم على إللي قتله لك وانت دكتور و خابر بذي المواضيع
جسار : خلاص صار
غادر الدكتور حسن من بعد ما استأذن من الحاضرين و جسار الذي مسح وجهه بكفيه وهو يشعر ان عناد
يريد ان يقتل اولاده الاثنان ولكن بطريقه غير مباشره
جسار قال : ما اعرف ليه احس اني مريت في ذا الموقف من قبل .. كان يقصد مأساة نادر
كمل جسار إللي وجه كلامه لعناد : ابغي اعرف حاجه وحده بس يا عناد حاجه لها سنين في جوفي ماني بقادر
القالها اي تفسير .. رفع نظره بعين عناد كمل بكل جديه : ايش نهاية إللي قاعد تعمله ؟!! جاوب يا ولد عمتي
ايش النهايه ؟!!..
عناد ظل ساكت لانه بكل اختصار ما فهم ايش يعني ولد خاله
ام عبدالرحيم تكلمت بعد سكون من المنزل إللي المستشفي : جسا.....
جسار يقاطعها عمته وهو يلتفت لها : لا يا عمتي لا ...رجع التفت لعناد وقال :راح اقولك خير بيسعدك يا عناد
ولد امه و شدد على هذي الكلمه : ولد امه إللي بالداخل جته سكته قلبه تعرف يعني ايه سكته قلبه ولا لا يا عناد
يالله انبسط واحد مشلول و بغيبوبه و الثاني سكته قلبيه ايش باقي ما عملته ؟!!..
الكل انصدم بالخبر إللي نزل عليهم مثل الصاعقه فارس الشاب به سكته قلبيه لماذا يا تري ؟!! من السبب في
كل هذا هل هو عناد مثل ما يقول جسار ام ان كل الموجودين الان هم السبب ؟!!.
جسار قال: وذلحين بعد ما عرفتوا يالله كل واحد على بيته ما ابغي واحد منكم بمستشفاي وخصوصا انت يا
عناد يالله باب الخروج من هنا
ام عبدالرحيم : تطردني يا جسار انا انطرد
جسار : محشومه يا عمتي محشومه بس إذا ظليتوا اكثر من كذا انا بذبح عناد وارتاح
ظهر جسار من المكان

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-03-12, 08:01 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


== + == + == + == + == + == + ==



بعد مرور عشرة ايام على ذلك اليوم الكأيب في كل معانيه مع انه كان يوم الجمعه يوم مبارك ولكنه كان
بالنسبه للعائله او لنقول بعض افراد العائله حزين

تم عمل عمليه القسطره لفارس و نجت بحمد الله و رعايته ولكن عندما استفاق فارس رفض انه يقابل اي احد
و طلب ذلك من الدكتور المعالج له وهو حسن الذي نفذ طلبه و منع عنه الزياره مع إلحاح الكل برأيته ولكن
الدكتور كان عنيدا و حذر الدكتور جسار انه لن يتحمل اي مضاعفات تصيب فارس لو اصر على دخول
اي احد و رضخ جسار لدكتور حسن

بدر إللي كبرت في راسه المسأله اكثر واكثر ومعرفته انه نادر دخل المستشفي بسبب ابويه جعلته يحتار
لماذا ابيه يعمل باخويه كذا بس قرر انه يسأل عمته و عمه عبدالرحيم و جدته لو محدن عطاه ما يروي فضوله
كل هذا بعد ما يرجع من السفر لانه ذلحين هو بلندن

فارس منكسر القلب نايم ومب نايم الدموع بين الاهداب واقفه صامده ولا جافه من كثر ما نزلت ما يبغي
يشوف احد يتمني الموت اليوم قبل بكره رافض الطعام وهذا سبب تأخر خروج

عناد تطمن انه فارس صار بصحه كويسه وضع حراس عند باب غرفته عشان ما يفكر يشرد خصوصا انه
ما عاد يعرف ايش يفكر فيه و خوفه من فارس و سبب منع الزياره عنه مقلقته

الجوهر وملوك كانوا فرحانات بما حدث لفارس ولم يبدن اي اهتمال لذلك وقررن ان تفاتح الجوهر عناد
بموضوع زواج الزين من بدر حتي يتم كل شي بعد رجوع بدر من السفر

جهاد كان خايف و قلقان و التوتر واضح عليه معقول يحمل ذنب اعيال اخوانه لحد ما يموت هو كل ما يحس
بذا الاحساس يعوره قلبه بس يحاول يتجاهله انه لمصلحة اخوه عناد

ام عبدالرحيم وما ادراك ما ام عبدالرحيم قررت انها تحرق قلب ملوك و اختها الجوهر بقرار سوف يصدم
الجميع



== + == + == + == + == + ==



في لندن وفي مطعم السيده مالهوترا

اليوم هو اليوم المنتظر للسيده فهو يوم قدوم الخاطب للمطعم مع عائلته وكل كان متأهب و مستعد لبست بوني
ساري اخصر حلو مع تطريز ذهبي جميل و الاكسسوارات و الحنه إللي وضعتها خلتها في غاية الجمال
وفتحة شعرها للمره الاولي لانه دايما تربطه بس ذلحين تاركته مفلول بوجا ارتدت ساري وردي كان جميل
عليها و تينا ساري اصفر و كومار لابس الزي الخاص مع اللفه فوق الراس
بوجا عرفت في ما بعد و غضبت قليلا ولكن بوني و تينا قدروا يقنعونها انها تقابل و فعلا جلست معهم
في الطاوله إللي فيها اخوها و امها و الخطيب و امه و خالته
و طبعا تينا و بوني يقومن بالخدمه تينا تنتبه انه في سياره قاعده تضرب بوري قالت لبوني : اذهبي يا بوني
انا سوف اظل هنا
بوني : حسنا
توجهت بوني للخارج و طبعا عانت شوي لانه مب متعوده على الساري في المشي وصلت لسياره وقالت:
اهلا وسهلا بك سيدي في مطعم مستر مالهوترا
الشخص وهو يكلم إللي جنبه : ايش تبغي ؟!!
الشخص مندمج مع الاوراق : اي حاجه على ذوقك
الشخص رجع يكلم بوني : القائمه
بوني تعطيه قائمة الطعام و تقوله : تفضل
الشخص وهو يقلب الاوراق بقرف من الاكل قال : وش ذا المطعم يا بدر الله يهداك
بوني بسرعه لانها تعرف عربي قالت : مطعم هندي
استغرب وقال : تعرفي عربي
بوني هزت راسها وقالت : نعم
قال : اجل جيبلنا شي ناكله ما فهمت حاجه من ذا المنيوا
بوني قالت : مممممم برياني السمك هل تحبه ؟!!
الشخص : اي ذا إللي قلتي عنه و التفت لبدر وقال : بدر خلاص من ذي الاوراق وقول ايش تبغي ؟!!
بدر إللي ما رفع عينه لو دقيقه وحده قال : زيك يا نارد
نادر قال : 2 برياني سمك
بوني قالت : سوف اطلب لكم 2 برياني سمك مع خبز التندوري نان و الرايتا اممم هل تحب الحار ؟!!
نادر : اجل واحد حار و الثاني بارده
بوني قالت : اوكي
نادر قال : بس ابغي اركن السياره و ادخل ذلحين
بوني بابتسامه قالت : اسفه المطعم محجوز اليوم بالكامل
نادر رفع حاجب وقال : ادفع الدبل إذا بغيتي
بوني بابتسامه : لا ولكن اصحاب المحل هم الذين قاموا بالحجز لانه مناسبة لهم
نادر بعدم اهتمام : اوكي خلاص جيبي اجل الطلبات لسرعه لانه مستعجلين
دخلت بوني لداخل وقالت لتينا : طلبوا برياني سمك ماذا نفعل ؟!!..
تينا : جيد لقد قامت السيده مالهوترا بطبخ هذا الصنف تعالي بسرعه
دخلت بوني و تينا و رتبوا الطلبات و وضعوها بالكياس المخصصه لها و بعدين خذت بوني الاكياس
و رجعت لسياره إللي واقفه عطت نادر الطلبات و قالتله عن السعر بس هو عمل حركه جعلت بوني تكره
نفسها رمي النقود في وجها و حرك مسرعه بدون ما يلتفت بوني ظلت منصدمه ما هو الناس التي تري الغير
بكل هذه الحقاره حتي لم يكلف نفسه ان يعطيني النقود بيده لهذه الدرجه انا لا اسوي شيء في نظره هل
لاني اعمل نادله ؟!! ام تراني لا اكون من مقامه الرفيع ؟!!
اخذت بوني النقود من على الارض و رجعت للمطعم لا تريد ان تزعج يومها السعيد ببوجا من اجل هذا
الشخص



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في احدي هذه البيوت الفخمه

في غرفة نومه التي اصبحت اشبه بغرفة مريض في المستشفي ولكن بطريقه فاخره
قال وهو ينزع كمام الاكسجين من فمه وانفه : هل احضرت العنوان يا بارني ؟!!
بارني : نعم يا سيد لقد احضرت العنوان الذي تريده هل تريدني ان اتصل بهم
قال وهو يأخذ انفاسه : نعم و اريدك ان لا تخبرهما عن اي شي فقط اطلب منها القدوم هل هذا واضح ؟!!
بارني : نعم سيدي
رجع الكمام عشان يقدر ياخذ نفسه هو كبير ولكن المرض هدمه وهدم كل شي كان يتمناه ولم يبقي سوي
الرمال من إللي فقده نزلت دمعه يتيمه وقفت عند الاهداب و رفضت النزل كأني ترفض اعتذار عن إللي عمل
في حياته



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في منزل بوني

دخلت وهي تشعر بالتعب اليوم قاموا بعمل مكثف بالاول الضيوف و بعدين فتحوا المحل عادي وكان صعب
عليها انها تمشي بهذا الساري كان مستانسه على الحنا إللي في يدها
رن الهاتف توجهت له بوني وهي ترفع السماعه و تقول : اهلا
المتصل : هل هذا منزل السيده إيملي من فضلك ؟!!..
بوني : نعم هذا هو هل استطيع خدمتك ؟!
المتصل : هل استطيع ان التحدث إلى السيده ايملي من فضلك ؟!
بوني : حسنا انتظر قليلا من فضلك
بوني تضع السماعه و تبحث عن والدتها وجدتها في المطبخ قالت : اهلا امي
ايملي :اهلا بوني لقد رجعتي متاخر اليوم
بوني : نعم لقد كان لدينا عمل كثر اليوم
ايملي : جيد دقايق و يكون العشاء جاهزا
بوني : امي هناك من يريك على الهاتف
ايملي : وهل عرفتي من هو ؟!
بوني : لا قال انه يريدك لا اعلم من هو
ايملي تسمح يديها من الماء بفوطه و تتوجه للهاتف و تقول : اهلا
المتصل : اهلا هل انتي السيده ايملي ؟!!..
ايملي : نعم انا هي من معي من فضلك ؟!..
المتصل : انا المحامي بارني
ايملي باستغراب : اهلا سيد بارني هل استطيع مساعدتك ؟!..
بارني : هل استطيع مقابلتك انتي و ابنتك في الغد الموضوع في غاية الاهميه ولا استطيع تأخيره
ايملي : غذا ممممم حسنا ولكن اين المكان ومتي ؟!...
بارني : لا تقلقي سوف تصل سياره في تمام ال9صباحا عند باب منزلك لتسطحبك انتي و ابنتك للمكان
ايملي : حسنا غذا لقائنا
اغلقت الهاتف وهي مستغربه من اتصال المحامي بها
بوني : ما الامر يا امي ومن هو المتصل ؟!!...
ايملي : لا اعلم لقد طلب منا ان نقابله الصباح وسوف نعرف ماذا يريد الان اذهبي و غيري ثيابك بسرعه
بوني تصعد لفوق وهي تتسأل ماذ يريد منها ذلك الشخص ؟!!



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في الفندق

جلس على اللابتوب ماركة توشبا وهو قاعد ينهي شويت اعمال مختصه بالشركه لبين ما يخلص بدر شاوره
يكمل الشغل الخاص فيه
بدر يدخل وهو يمسح شعره بالفوطه الصغيره ويقول : متي نرجع لرياض ؟!!
نادر إللي ما رفع عينه قال : بكره
بدر جلس جمبه وقال : طيب من الذوق تناظر لي لمن اكلمك مب كذا
نادر تجاهل بدر بكل ما تعني الكلمه من معنى
بدر : الله يعيشني و اعرف مين ذي البنت إللي داعيه عليها امها بليلة القدر انها تاخذك
نادر ناظره بطرف عينه وقال : إلا داعيه لها اجل تاخذ نادر خالد ال...... هذا بس يكفي
بدر : اقول خلصنا من نفسك كيف شفت الشروط ؟!!
نارد : في بعض الشروط مب من صالحنا لازم نلغيها و الشرط الجزائي اكبر من المشروع بذات نفسه
لازم كمان نخفف منه
بدر وهو يشوف اللاب : وإذا رفضوا ؟!!
نادر : بدل الشركه 1000 تبغي ذا المشروع نتعاقد معها بالشروط إللي حنا نبغاها
بدر : بس حنا راح نرجع بكره كيف نغير البنود ؟!!
نادر بملل من اسألت بدر المتكرره على نفس المركز : نسيت انه الوفد بيجينا لرياض
بدر إللي وقف السؤال لحد هنا لانه كان عارف إللي موقن انه ما كان حاضر بفكره بالإجتماع الموضوع
القديم شاعل كل ذره في عقله و الصدمه الكبيره إللي شلته هو انه إللي صار لنادر كل بسبب ابوه طيب له
ليه ابوه يعمل كذا بولده له اكيد في سبب ذي اول حاجه بعدين ليه ابوي و امي وخالتي دايما ينادوا فارس
بولد امه او ولد العقربه في اشياء كثيره لازم القالها اجوبه و راح ابدي من الشيء إللي صار قبل 19 سنه
من هناك راح القي كل الاجوبه



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في قصر العائله

الكل مجتمع بطلب من الجده ام عبدالرحيم
عناد قال : يمه ليه مجمعتنا اليوم ؟!!
ام عبدالرحيم بابتسامه قالت : انا شاورت نفسي و ولدي عبدالرحيم و قررت بما انه ولدي فارس الحمد لله
صار بصحه زينه و الحمد لله قررت انا اني اخطب لجهاد
ملوك بصدمه : ايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــش
ام عبدالرحيم : اي في اي اعتراض يا ام الزين .... و شددت على ام الزين
ملوك يشراسه : تبغي تتزوج علي يا جهاد تبغي تتزوج على حريمتك تتزوج
جهاد إللي مب عارف شي قال: اي اتزوج انا ما ابغي يمه انا احب زوجتي ما ابغي
ام عبدالرحيم : لا بتتزوج و غصبا عنك يا جهاد انا خطبة لك بنت خالك ريماس
ملوك : هذا الناقص بتزوجونه وحده اللهم استر علينا يا رب و على بناتنا
النوري نزلت راسها للارض يعني بعرفوا بالسالفه بس الذنب مهب ذنب اختي الذنب ذنب الذئاب إللي
بصورة بشر هم إللي حرمها حتي طفولها

×+× مقاطعه لتوضيح ريماس لمن كانت طفله تعرضت للاغتصاب من قبل واحد نزعل من قلبه مفهوم
الرحمه و الشفقه على هذي الطفله لمجرد ارضاء نزواته ×+×

الجوهر تضرب صدرها : ذلحين تفضلون ذي البنت على اختي استغفر الله يا رب
عناد بنظرت غضب للجوهر : الجوهر انكتمي احسلك
النوري ترفع نظرها لعمتها النور بنظرت عتاب ليه يا عمتي قلتيلهم ليه
ام عبدالرحيم تألمت لنظرت النوري و خمنت انه جهاد قال لمرته مع انها منبته اعيالها ما يقولوا لاي حد
تقدمت ام عبدالرحيم و مسكت جهاد من ثوبه وقالت : إذا كان في امل قبل اني اغير راي ذلحين بتتزوجها
عضبا عند يا ولد نادر النروي
النوري : لبيه
ام عبدالرحيم : قولي لجسار انه حنا بره بعون الله و رعايته خطابين عند باب بيته وإذا صار القبول إنشاء
الله راح تصير الملكه بظرف اقل من شهر
ملوك بقهر : لااااااااااااااااااااااااااااا والف لاااااااااااااااا ما يتزوج
ام عبدالرحيم تقدمت لها وقالت : اسمعي الكلام إللي يجمد على الشوارب يا بنت راكان إذا ما تبغين تقعدي
على ذمت ولدي اليوم إللي يملك فيه يوم طلاقك
طلعت ام عبدالرحيم بعد ما مسكت يد ولدها جهاد لداخل




؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’




××.. راجع مثل موجة غضب ..××

××.. من عيونه ..××

××..بشرئط لهب ..××

××..حقك فرض منو عتب ..××

××.. لا تفرط فيه ..××

××.. لو كانو عشر سنين ..××



في لندن بمنزل ايملي

كان جلسه في غرفة المعيشه وهي تفكر بالكلام و الموقف الذي اصابها و الموعد الذي ذهبت له قالت وهي
تفكر يا إلها كيف القدر لعب لعبته ظننت اني لن اقابله بعد ذالك اليوم الذي سرقه فيه كل شيء عمضت
عيونها وهي تذكر ..

- صدمت ايملي وهي تناظر لذالك الشخص الممدد على السرير
انزل هو الكمام وقال : كيف حالكي يا ايملي ؟!!
ايملي ظلت صامته او بمعني اصح منصدمه من إللي قاعد يصير ما توقعت انه الدنيا راح تجمعها مع من
خانها من سنوات نزلت دموع وهي تقول : الباس
ابتسم الباس وهو يقول : انظري ماذا فعلت بي الدنيا يا ايملي
ايملي : انت تستحق ذالك لقد احببتك ولكنك كنت طمعان بنقودي تركتني وانا وبنتك و رحلت بعيدا
بوني باستغراب : هل هذا هو والدي ؟!!..
الباس بدمعه قالت : انتي بالتأكيد بنت جيني الوحيده على ولدان
بوني صدمت بنت جيني ولكن هي اختي هذا الرجل لقد بدأ يهذي من المرض
ايملي بسرعه : ألـــــــــــــــــــبــــــــــــــــــاس
الباس : إللي متي سوف تظلين تخبئي عنها يا ايملي فالعمر بمضي وانت لم تتغيري تفضلين الهروب و
الاختباء حتي عندما كذبت عليكي لم تفعلي سوي انك جلستي في مكانك
بوني : ما الامر امي ولماذا يقول هذا الشخص اني ابنت اختي ؟!!..
الباس : قولي لها يا ايملي لا تخبئي عنها الحقيقه اخبريها هي من وابنت من ..
ايملي تناظر لبويي إللي مب فاهمه شي ايملي كانت خايفه من هذا اليوم يوم تخبر فيه بوني الحقيقه هي كانت
ناويه تخبيء عليها للابد ولكن الان عرفت بالتأكيد بتعرف و راح تبحث لحد ما تعرف
ايملي قالت لبوني كل شي من اول ما وصلت امها جيني و حالتها و إللي صارلها بالرياض و ظلم عناد لها كل
شي و اخبرتها ليه خبوا عليها حقيقتها
بوني و الصدمه شلت كل خليه في عقلها و تفكيرها لا مب ممكن انا بنت جيني جيني إللي شفتها متدليه من
السقيه جيني إللي انقهرت وعاشت بظلام لمدت 19 هي امي امي إللي فقدت حنانها و حبها الحين عرفت ليه
كانت تصارخ بس اقرب منها كانت تشوف فيني عناد زوجها بس .....
ايملي : انتي تشبهين جيني من الخارج ولكن تصرفاتك حتي نظراتك تشبه والدك
بوني ظلت منصدمه مب قادره انها تتكلم او تقول شي
الباس تكلم وقال: ولان انا سوف اموت يا ايملي سوف اكتب لكي كل شي بأسمك ارجوكي ان تسامحيني
و تنسي ما اصابك بسبي و اصفحي عني -

غمضت عيونها بقوه على ما تذكرته من ذلك اليوم و بوني ما تكلمها قامت على رجلاها لازم تعرف بوني
شنو تفكره فيه صعدت لتلك الغرفه و ضربت الباب ولكن ما من مجيب دخلت والقت نظره لقتها جالسه على
السرير تقدمت و جلست بجانبها وقالت : بون..
ولكن بوني قالت : امي لقد قررت
ايملي : ماذا قررتي ؟!!
بوني بنظره متقدمه و مصممه على شي قالت : لن اصبح مثلي يا امي هناك حق و يجب ان اطالب به حتي
ولو بعد سنوات



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’


..... ستوب .........



 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-03-12, 08:02 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم


..... الكره ال6 .....


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.




××.. و ابتدت لحظة جفا و انتهت لحضت وصال ..××

××.. و انطفي نور السعاده و احسب انه ضوي ..××

××.. ما تقبلت الفراق ومال يدي فيه حيله ..××

××.. آآآآآه لو ان الظروف المقبله تكشف قدرها ..××

××.. لو يعرف الشخص منا وش مع الغيب بيجيله ..××

××.. كان جنبنا المشاكل من قبل يوقع ضررها ..××

××.. و العذاب إللي يذوب بعين من يفقد خليله ..××

××.. عندي اكبر من عذاب العين لو تفقد نظرها ..××

××.. لا حصلي بالحب قسمه ولا جالي مجال غير اشوف معناند الجرح وعناد الدواء ..××

××.. ما هقيت انه السعاده خيال في خيال ..××




؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في المستشفي

بغرفه فارس إللي كان رافض الاكل وهذا مخلي الدكتورحسن يعتمد على المغذي عشان يقدر يسند طوله
دخل الدكتور حسن لانه فارس مانع حتي الدكتور جسار من الدخول
الدكتور حسن : هلا فارس كيف الحال ؟!!..
فارس ملتزم الصمت ما يتكلم ما قال غير جمله وحده و من بعدها رفض الكلام
الدكتور حسن : يا فارس انا قاعد اكلمك
فارس نظره بنظرت منكسرة القلب
الدكتور حسن شاف الحزن في عيون فارس وقال: فارس لا تظن انه محدن يبيك انت ما شفت اقاربك كيف
كانوا مصرين على دخولهم بس انا منعتهم طلبا لرغبتك انت
فارس في نفسه اي اقارب طلعوا الاقارب عقارب وانا ما اعرف
الدكتور حسن تنهد وقال: طيب ليه ما تاكل اعتقد الاكل بعد ماله دخل بزعلك
فارس ظل ساكتك
الدكتور حسن قال : خلاص اجل بتلتزم الصمت طول حياتك اسمع اجل ما في طلعه من غرفك لغرفة
المريض نادر إللي لمن تاكل
طلع الدكتور حسن بعد ما قال جملته و عطي اوامر للممراضات ما يخلنه يدخل غرفة نادر
فارس ايش يبغون مني ليه الكل يلحقني انا ابغي اموت انا خلاص ما ابغي اعيش حتي الموت متدخلين فيه



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في منزل لم نزره من قبل

كانت جالسه في غرفتها مخبأها الوحيد من الناس كلهم تنتظر و تنتظر الامل او الفرج من عند الله تعالي
لا ملجأ لها غير تلك السجاده الموجوده على الارض لتفرغ بها كل همومها و احزانها دون ان يراها احد
لا يراها غير من عينه لا تنام تشكي له يسمعها فتنتظر فرجه .....

طرق الباب قالت بصوت : تفضل
دخلت اختها الوحيده النوري عليها وقالت : هلا باختي رموس
ريماس بابتسامه حزينه : هلا النوري تفضلي
دخلت النوري و جلست على السرير وقالت : كيفك اليوم رموس ؟!..
ريماس بنظره حزينه : مثل كل يوم يمر يا اختي مثل كل يوم
النوري بابتسامه قالت : طيب وإللي جايبتلك البشاره ؟!!...
ريماس باستغراب : بشارة ايش ؟!!..
النوري تقوم لعند اختها و تمسك ايدها قالت : خاطب يا ريماس جايك خاطب
ريماس وهي تشعر برعشه من هذا الطاري سحبت يدها بسرعه وقالت :.. لا ...
النوري : ليه يا ريماس ليه ؟!!..
ريماس بدموع من ذك الطاري : لانه انا....... اختفي صوتها رفض حتي ينطق بالحكم إللي انحكم عليها
وهي مالها اي يد فيه
النوري : إذا على الموضوع فهو يعرف كل شي و موافق
ريماس بصدمه : يعرف !!! من ذا ؟!!
النوري بابتسامه : جهاد جهاد ولد عمتي النور
ريماس : جهاد بس إللي اعرفه انه متزوج و معيل ويحب زوجته
النوري : بس زوجته ما جابتله الولد
ريماس بحزن : يعني متزوجني عشان الولد بس
النوري تمسك يد اختها و تقول : يا ريماس انتي تقدري بعد الزواج تخلينه يحبك و يتعلق فيكِ و بعدين انتي
مب نفسك بولد
ريماس : اي
النوري : خلاص اجل
ريماس : بس ..
النوري : لا بس ولا شي ريماس انا و جسار و ياسر مب دايمين لك
ريماس ترفع اعيونها و نتظر لاختها إللي ملئ اعيونها الدموع : ابغي اتطمن علكيي ابغي احط راس على
الوساده وانا متطمنه عليك وعلى وصية ابوي الله يرحمه
ريماس وهي تمسح دموع اختها قالت : خلاص النوري انا مواقفه بس لاتبكين تعرفين دموعك غاليه على
النوري تبتسم و تبوس راس اختها و تقوم تقول : خليني ابشر ياسر و جسار

طلعت النوري من غرفة اختها على المجلس كان فيه بس ياسر و جسار
دخلت : السلام عليكم
وعليكم السلام ...ردوا عليها
جسار : ها بشرى ؟!!..
النوري بابتسامه : وافقة الحمد لله
جسار : الحمد لله ذلحين اقدر اتطمن عليها
ياسر بقلق : انا اقول لا تستعجلوا جهاد مب ... سكت
جسار : كمل كلامك ليه سكت
ياسر : يعني يمشي وري كلام حرمته والله اني خايف على ريماس منها انا اقول لو عناد
النوري : اقول اسكت ما اردي من جهاد إلا عناد
ياسر : بس يالنوري ..
النوري : لا بس ولا شي طول ما عمتي راسها يشم الهوا ارقد و تطمن على ريماس و بعدين ريماس مب
ساكنه في قصر جهاد بتسكن بقصر العائله عند عمتي و المها
جسار : صحيح هذا الكلام
النوري : اي هي قالت لي بنفسها
جسار : خلاص اجل على خيرت الله قولي لعمتي يقدرون الرجاجيل يحضرون باي وقت



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في قصر جهاد

حاله من الثوران تنتابها كيف تجرأ تلك العجوز على تزويج جهاد من تلك الفتاة الدون كيف ؟!.
ملوك وهي تصادف جهاد و هو خارج بعد ما بلغته امه انه الخطبه اليوم قالت : جعلها ما تتوفق إنشاء الله
جهاد صدع راسه من كلام ملوك و دعاويها قال : خلاص ملوك يعني تبغين اكسر كلمة امي قدام جسار
ملوك بقهر : لا اكسر قلبي و جيب لي ضره على قلبي يا ولد امك
جهاد تجاهلها و قال : يالله يا الزين فين المدخن ؟!!
ملوك فتحت عيونها على وسعها قالت : يا الغبيه كيف تبخرين ابوكي لخطبته بيجيب ضره على قلب امك
الزين نزلت راسها وقالت : بس هو ابوي
جهاد باس راس الزين وقال : والله انتي بنت ابوكي
كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــوش
الف صلي و سلم عليك يا حبيب الله محمد كــــــــــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــ ـوش
دخلت ليلي بعربجيه وقالت هي تحمل البشت : والله يا يبه لو منت ابوي كان تزوجتك
ضرب جهاد ليلي على راسها بخفه و قال : اعقلي يا بنت الله يعين رجلك عليكي
و تصرخ على الجوهر قالت :جوجو يالله بسرعه تعالي باركي لابوي
دخلت جوجو وقالت : يبه من ذلحين اقولك لو مب حلوه خلها وش تبغي فيها
ضحك جهاد وقال : ههههههههههههههههههههههههههههههه جوجو ليلي عدتك بخبالها
ليلي بفخر : يبه عاد المها 1 تقول ان خالتها ريماس جميله لا وجسمه ولا عارضة ازياء
جعلها الموت إنشاء الله قبل ما تدخل على ابوي .. قالت الجوري وهي تدخل و بيدها كوب من الماء لوالدتها
كملت : وانتوا يا الخبل صافين مع الغرب ضد امي صدق وقحات
ملوك وهي تبعد كوب الماء منصدمه من بناتها قالت : ما تتزوجها يا جهاد يعني ما تتزوجها
جهاد إللي اخذ البشت و طبع قبله على خد كل بنت من بناته حتي الجوري قاله : ملوك خلاص راح نعيد
و نقول بهذي السالفه خلاص قتلك ما راح انزل كلمه لامي بالارض و كيفك عاد
طلع جهاد من المجلس و دخلت ملوك بنوبة بكاء حتي الجوهر ما جتها لانه عناد منبها انها ما تروح بهذا اليوم
لاختها وإن راحت ورقتها بتحصلها قبل ما تحط رجلها القصر
الجوري : خلاص يايمه يا رب جعلها ما تتوفق سراقة الرجاجيل
ملوك : امين يا رب مقهوره يا الجوري جهاد بيتزوج على كله من عجوز النار
ليلي : جدتي مب عجوز نار
ملوك بغضب : انقلعي انتي وياها يالله ما ابغي اشوفكم
صعدوا البنات لفوق وظلت الجوري تهدي بامها الثائره

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-03-12, 08:04 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



××.. راجع مثل موجة غضب ..××

××.. من عيونه ..××

××..بشرئط لهب ..××

××..حقك فرض منو عتب ..××

××.. لا تفرط فيه ..××

××.. لو كانو عشر سنين ..××



في لندن

كانت جالسه لقد خططت لكل شيء و تفقت مع محامي جدها بارني ولقد ساعدها كثيرا بامر من الباس جدها
دخلت عليها جدتها وقالت : اهلا بوني
بوني : اهلا امي ما الامر ؟!..
ايملي قالت : قررتي و انتهي الامر سوف تسافرين و تعودين لديارك ؟!!..
بوني : نعم
ايملي : لا تنتقمي يا بوني
بوني قالت بإصرار : انا لا انتقم انا اطالب بحقي يا امي وسوف اخذه
ايملي : ليوفقكي الرب سوف اشتاق لكي كثيرا
بوني بتوضبح : و من قال انكي سوف تظلين هنا سوف تحضرين معي
ايملي : حقا ولكن ... سكتت
بوني : لقد اتفقت مع بارني على كل شيء اسمعي

قالت بوني لجدتها ايش راح تسوي و شلون راح تدخل حياة تلك العائله لكي تأخذ بحقها و حق والدتها
المغتصب من قبل زوجة ابيها و اختها و الباقين الذين ظلوا متفرجين ايضا

بوني قالت :ألا تريدين رأيت نادر و فارس يا امي ألم تشتاقي لهم ؟!!
ايملي : كثيرا يا بوني ولكن ماذا افعل لقد منعني والدك من الاتصال او حتي الاستفسار عنهم لذلك اخذتك و
امك و رحلت
بوني وهي تقول تناظر نفسها بالمرايه : لكن انا لن اهرب مثكي يا امي سوف اواجه و انتصر ايضا
ايملي بإستفسار : متي سوف نسافر ؟!...
بوني : غدا سوف تطير الطائره
ايملي : ولماذا كل هذا الاستعجال ؟!!...
بوني : الوقت يا امي يجب ان يكون بصالحي انا



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’


في فيلا جسار

بالمجلس كان الكل حاضر من الرجاجيل
جسار قال : يالله حي
عبدالرحيم المتكلم بكلام امه قال : الله يحيك و يرجيك يا بو فيصل
فيصل يقهوي الرجاجيل عبدالرحيم تكلم وقال : والله يا ابو فيصل حنا جاين اليوم و كلنا امل انك توافق طلبنا
جسار : تقهوي بالاول يا ابو جسار و بشر باللي يسرك إنشاء الله
عبدالرحيم : والله يا بو فيصل النور بنت ياسر منبه ما اشرب القهوه قبل ما اقول الموضوع و تقول تم

جاسر يكلم صقر قال : ذلحين ليه كل ذا الكلام ادخل بصلب الموضوع ؟!....
صقر قال : اسكت الخطبه كذا تتم ذلحين يعني بتتغير عشان حضرت جنابك اقول اكرمني بسكوتك خلني
اسمع ابوي وش يقول لخالي

عبدالرحيم قال : والله يا ابو فيصل حنا ناوين نطلب القرب منك تبغي كريمتك لولدنا جهاد ايش قلت ؟!..
جسار : قلت اشرك قهوتك ما تطلع إللي وانت راضي وبعدين ما راح نلقي احسن من جهاد
عبدالرحيم وهو يشرب من القهوه قال : ولا راح تلقي مثل نسبكم يا ابو فيصل .. كمل و قال : إذا ما فيها كلافه
يا ابو فيصل نبغي إنشاء الله الملكه و العرس بيوم واحد إنشاء الله
استغرب معظم الحاضرين من طلب عبدالرحيم
جسار قال : بس يا ابو جسار ما يمدي المده عشان تتجهز البنت
عبدالرحيم : تكفي المده اتوقع شهر مده كافيه للجهاز
ياسر : بس يا ابو جسار عروس و اكيد بتتحهز وتشتري ما اعتقد شهر قليل
عبدالرحيم : لا يا ابو عناد لا قليل ولا شي إنشاء الله يمديها تتجهز و بعدين الزين ما يحتاج لزين
جسار : خلاص اجل تم الملكه و العرس بعد شهر
ياسر كان يبغي اكثر عشان اخته تستانس شوي بشري الاجهاز ناظر بعناد ولكن عناد كأنه يقوله ما في امل
انه يتأخر


؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في مكتب عبدالرحيم بالشركه

كان جالس و قاعد يراجع اوراق الصفقه إللي عشانها ظهر نادر و بدر للندن وهو يراجع و مندمج و كوب
القهوه امامه دخل السكرتير عبدالوهاب و قال : عفوا يا طويل العمر
رفع راسه وقال : خير يا عبدالوهاب فيه حاجه ؟!!..
عبدالوهاب : والله يا طويل العمر فيه محامي مره مصر انه يقابلك
عبدالرحيم يعقد حواجبه : محامي !!
عبدالوهاب : اي يا طويل العمر المحامي بارني ويزلي
عبدالرحيم : بارني ويزلي هذا من فين ؟!!...
عبدالوهاب : يقول انه محامي بريطاني
عبدالرحيم : خلاص قوله يتفضل خلنا نعرف ايش يبغي
عبدالوهاب : امرك يا طويل العمر
خرج عبدالوهاب دقائق و دخل المحامي بارني و خلفه وحده متغطايه استغرب عبدالرحيم وقال : اهلا
بارني : اهلا سيد عبدالرحيم معك المحامي بارني ويزلي المحامي القانوني لسيد الباس
عبدالرحيم كانه سمع باسم الباس قال: هل استطيع مساعدتك ؟!!...
بارني قال وهو يأشر للفتاة بالجلوس قال : الموضوع في غاية الاهميه و هو يخص السيد عناد شقيقك
عبدالرحيم : عناد وما دخل عناد ؟!!...
بارني قال : سوف اقول لك كل شي
عبدالرحيم : تفضل قل كلي اذان مصغيه

قال بارني كل القصه بالتفصيل منذ ذهاب جيني لوالدتها حتي ولادتها و موتها و عبدالرحيم يسمع و ينصدم
ومهب قادر يتكلم او ينطق لانه ما في اي مجال للكلام لانه لحد ذلحين المحامي ما خلص كلامه
قال : ولقد توفية السيده ايملي قبل ايام قليله ولم يبقي لبوني اي وصي عليها غيركم فهي بالنهاية بنت عناد
عبدالرحيم : وكيف نثبت انها بنت عناد ؟!..
بارني يقدم له الاوراق : هذه شهادة ميلادها وشهادة مدة حمل السيد جينفر يؤكد انها كانت حامل قبل وقوع
الطلاق
عبدالرحيم : ولكن هذا ليس بعذر كافي لا صدق
بارني : في هذه الحال لم يبقلي لدينا غير فحص ال DNA و ال RNA و اعتقد انه لا نستطيع تزوير
الشفه الوراثيه
عبدالرحيم يمسح جبهته بحبة كلينكس وقال : خلاص ذلحين نروح للمستشفي تفضل معي ولكن إذا اكتشفت
ان الموضوع كذب فسوف تندم
بارني بثقه : لا لا تقلق كل ما اقوله صحيح ولكن صدقني إذا لم تعترفوا بها فالمحاكم سوف تكون بيننا

توجه عبدالرحيم للباب و طلع منه و بلغ عبدالوهاب انه يلغي كل مواعيد اليوم وهو بالطريق اتصل على جسار
وبلغه عن المصيبه إللي صارت و قاله انه الفحص هو إللي راح يكشف صدقهم من كذبهم و بعد ما خلص
اتصل على عناد و قاله يجي للمستشفي

.{.
.}.
.{.

بالمستشفي

عناد بعصبيه و صدمه من كلام المحامي قال : لا طبعا هذول اكيد يكذبون ذي لا يمكن تكون بنتي
جسار يلتفت عشان الناس وقال : اششش بي قصر حسك احنا بمستشفي محنا بالبيت في ناس في مرضي هني
عناد بعصبيه : انت مب سامع كلام الهرج ذا يقول بنتي من جيني وش بنتي ذي لايمكن تكون بنتي سامع
جسار قال : قتلك الفحص راح يبين كل شي
عناد : اي فحص اي بطيخ فحصك إللي قال انه نادر و فارس اعيالي و الله اعلم إذا كانوا او لا
عبدالرحيم يمسك اخوه من باقته وقال: كل شي إلا انك تتبري من عيالك عشان مسأله مالهم ذنبه بها
عناد منصدم من عصبيه عبدالرحيم المفاجأه
عبدالرحيم بعصبيه من كلام اخوه و تذكر ما حصل لفارس من قهر بسب هذا الكلام قال : محدن قالك تروح
تتزوج بنت الناس و بعد تقول ذوا مب عيال ولو ذي طلعت بنتك غصبا عند بتعترف فيها مب حنا إللي نرمي
اعيالنا للغرب عشان يربونهم و بعدين هذي مالها حد ذلحين غيرنا جسار خذه ... و التفت للمحامي وقال :
لوسمحت سيد بارني قل للفتاة ان تتبع الطبيب جسار
بارني : حسنا هيا بوني تعالي معي

دخلوا و اخذوا عينات الدم و قعد بالمختبر لمدة ساعتين إلي 3 ساعات لانه الدكتور جسار طلب انه التحليل
ما ينعمل مره وحده لا 3 مرات عشان يتأكدوا و طلعت التحاليل و ثبت انه بوني هي رسميا بنت عناد بن
نادر ال.... وهذي الكلام خلي عناد يعصب و يتضايق اكثر

بارني قال : اعتقد الان سيد عبدالرحيم كلامي لا يوجد اي غبار عليه و بوني هي ابنتكم ولكن اريد ان اخبرك
شيء
عبدالرحيم : ماهو ؟!!
بارني : السيده بوني ستكون وريثه السيد ألباس لانها حفيدته من الابنه لذلك اعتبر اي شيء سوف يصيب
السيده بوني سوف تحدث اشياء انا لن استطيع ان اقول لك انها سوف تكون جيده
عبدالرحيم حس يتهديد مبطن قال : ليس نحن من نرمي ابنائنا يا سيد بارني ولو كنا نعرف بها لكانت تحت
اعيننا منذ زمن
عناد إللي ماكن مهتم ابدا بهذا الكلام تقدم وقال : ذي لا يمكن تكون بنتي
انتزع الطرحه من وجه بوني و وقعت الصدمه لمن طاحت عينه على وجه بوني كانت كانت جيني اي نعم
جيني ولكن بنظره مختلفه ذي مب نظرت جيني ذي نظرتي انا
بوني إللي ناظرت لعناد بنظرته التهديده لاحد راح يعمل معه حاجه وما دامت النظره ذي غير ثواني معدوده
و مالمحها غير شخص واحد إللي هو عناد و مثلت بوني في ما بعد الخوف و اختبأت خلف بانري وهي تقول
بطريقه طفوليه : بارني واااااوااا انا خائفه
عبدالرحيم استغرب طريقتها بالكلام وقال : هي ليه تتكلم كذا ؟!!
عناد منصدم وما تكلم ولا كلمه وحده بعد ما شاف بوني بارني يهدأ بوني و يقعدها على الكرسي ويقول : هناك
امر اخر يجب ان تعرفه
جسار إللي قال : ماهو الامر من فضلك ؟!!
بارني : بوني بوني تعاني من صدمه جعلت عقلها مثل الاطفال فعند وفاة جدتها و قلوها الحقيقه لها لم يحتمل
عقلها تلك الحقيقه فصدمت و اصبحت هكذا يقول الاطباء انه هناك امل في عودتها إلي سابق عهدها ولكن
مع الوقت لذلك ارجوا ان تعاملوها بلطف
عبد الرحيم المنصدم قال : يا لطفك يا رب
جسار قال : هل قمتم بفحص لها ؟!!
بارني : آآآ اجل لقد قمنا ... و دخل ايده داخل الشنطه وقال : تفضل
جسار ياخذ الفحوصات و الاشعه وقال : راح اخذها لدكتور سالم متخصص في هذا المجال
عبدالرحيم هز راسه
جسار توجه لبوني وقالها : بوني صغيرتي الجمليه
بوني ترفع نظرها لجسار بشكل و فضول طفولي مع ابتسامه كمل وقال : هل تريدين لعبه ؟!!
بوني تصفق بأيدها الاثنين وتقول : نعم لعبه نعم
قومها جسار و خذاها لدكتور و ترك عناد إللي كان يناظر لتصرفتها و شبها الكبير بجيني و عبدالرحيم
المنكسر حاله على بنت اخوه إللي ما يدري من وين طلعت لهم
بارني : الان انا سوف اتركها في عهدتك يا سيد عبد الرحيم و سوف اظل بالرياض عدة ايام لاطمئن عليها
و ايضا لكي تنهي الاجراءات
عبدالرحيم : لا تقلق بوني ف.....
قاطعه عناد بكلمة : لااااااااااااااااا
عبدالرحيم وهو يعقد حواجبه : وش إللي لا ؟!!
عناد يناظر بعبدالرحيم : ما عاد اسمع اسمها بوني هي ذلحين اسمه ............



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’


... stop ...





توقعاتكم


عناد ايش راح يسمي بوني ؟!!....

بوني و طريقة دخولها للعائله كذا ابش الهدف منها ؟!!....

الجده و العائله ايش راح يكون ردت فعلهم ببوني او ........... ^-^ ؟!!....

فارس ايش راح يصير لمن يعرف بوجود بوني و ايش راح تكون ردت فعله من يعرف بوفاة امه ؟!!..

جهاد هل راح يتم الزواج على خير ؟!!....

ريماس كيف راح تتعامل مع ملوك و الجوهر ؟!!

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 08-03-12, 08:05 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.-.-.-.-.-.-.-





..... الكره ال7 .....



.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.




في قصر العائله

جلست هي مع ابنتها كل عاده الشاهي و القهوه مرصوصه بشكل مرتب اماها و هي جالسه و في يدها فنجان
القهوه قالت لوالدتها : يمه
ام عبدالرحيم : وش بلاكي يا المها ؟!..
المها : ما ادري ما تحسي انك استعجلتي بزواج جهاد ؟؟!....
ام عبد الرحيم تملئ فنجانها بالقهوه و تضع بعض حبات الهيل و تقول : لا ما استعجلت ولا شي
المها : لا يمه استعجلتي و نصف بعد ريماس ما حتقدر على ملوك و اختها
ام عبد الرحيم : لا حتقدر و نص بعدين ريماس راح تملك جهاد بقلبها الطيب اصلا انا من زمان كنت ابغاها
لاخوكي بس ابوكي قال بنت عمه اولا من الغريب بعد ما غصب عناد على الجوهر
المها بتبرير : بس يا يمه
ام عبد الرحيم : خلاص يا المها انا قررت و انتهي الامر ما عاد فيه كلام
المها : يمه انا ادري فيكي انتي تبغين تردين صفعت فارس مب كذا ؟!!...
ام عبدالرحيم بإنفعال : اي ابغي احر قلبها زي ما حرت قلب ذا الولد اهي و اختها حسبي الله عليهم اجل ولد
بعمر الزهور تجيله جلطه وهو بذا السن إلا من الحسره و القهر و الظيم
المها سكتت بعد كلام امها امها معها حق بس همن ريماس ما حتقدر على ملوك انا اعرف ريماس مكسوره
وإللي كاسرها الماضي وملوك اكيد حتستغل ذا الماضي عشان تقهر ريماس
ام عبدالرحيم : اخ بس لو عناد يسمع كلامي و يتزوج على الجوهر عشان اكون صدق خذيت بحق فارس منهم
بس حسافه اخوك عاف النسوان بعد زوجته الثانيه
المها ظلت ساكته تفكر بفارس و ريماس و جهاد و ردت فعت ملوك و هدوءها الغير مطمن



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في مكان اخر

كان جلس بسياره يفكر بإللي صار معقوله خلاص جيني ماتت يعني خلاص راحت جيني رجع راسه للكرسي
و نزلت دموعه من عيونه على حب حياته نعم حب حياته كانت جيني بالنسبه له كل شي عن الحب معاها
عرف معني الحب و السعاده إللي تجي من وري الحب
دخل عليه احد و قعد وقاله : عناد جسار قالي كل شي
عناد بحسره : خلاص يا ياسر جيني ماتت جيني راحت ما عاد اشوفها مرتن ثانيه
ياسر : مب هذا إللي كنت تبيه و بعدتها عنك و عن اعيالها ؟!!..
التفت له وقال : بس كنت عايش على امل انه يصير اي شي اشي وبرئه بنظري كان على طول تسامحت منها
و بست ايدها و رجوها عشان ترجعلي
ياسر : خلاص هي ماتت ذلحين كلامك مامنه اي فايده ذلحين فكر ببنتك
عناد يتذكر بوني وكيف تشبه جيني قال : تصدق يا ياسر انها نسخت امها بس نظرت عيونها ما كانت زي
جيني ... و اببتسامه باهته : كانه القدر خذ مني جيني و رجعها مره ثاني لي بس بصفت بنتي
ياسر سكت شوي بعدين قال : وش ذا الاسم إللي سمتها يا عناد ؟!!..
عناد : ليه مب عاجبك ؟!..
ياسر : لا بس اسم غريب يعني ايش الحكمه منه ماله اي معنه غير جناني
عناد : عشان كل ما اقوله اتذكر جناني و تصرفاتي إللي خلتني اخسر اخسر واجد
ياسر : اي جنانك و اخررتها تنظم لخوانها بالمستشفي مب جسار بني سويت لهم من كثر ما يجونه
عناد التفت لياسر و عطه نظره متقدمه مهدده بخطر و عصبيه مع عقد الحواجب من كلامه
ياسر : لا تناظرني كذا وانا صادق عند ربي دايما تقول ما حأذيهم و بالنهايه تأذيهم و بقوه بعد
عناد ظل ساكت معقوله الكل يكون صح وهو الوحيد إللي غلط



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في قصر عبدالرحيم

يدخل و معه بوني او جناني خلفه و النوري تناظر من ذي إللي جايبها عبدالرحيم معه
ياسر قال : اففف الحقي يا ام جسار شكل الوالد تزوج عليكي
النوري : اقول عن سخافتك بس
صقر: ياسر انكتم
ياسر يحط يده على فمه و قول : خلاص يا كلمه ارجعي مكانك سكتنا اهاا
عبدالرحيم : السلام عليكم
الكل و عليكم السلام
عبدالرحيم : النوري تعالي ابغاكي بالمكتب بسرعه
النوري تناظر بالبنت : خير فيه حاجه
عبدالرحيم يمسك البنت من يدها يقول : تعالي و اقولك السالفه بسرعه
دخل بعدالرحيم مع البنت للمكتب
ياسر : لا الموضوع ما ينسكت عليه الوالد انحرف
صقر يرمي المخده على ياسر : انت يبغالك تربيه من جديد
النوري تقوم و تخلي صقر يعلم ياسر اداب الحديث
دخلت المكتب و لقت عبدالرحيم على المكتب حاط راسه وسط يده
النوري : خير يا عبدالرحيم ؟!!..
عبدالرحيم يرفع راسه وقال: شي لا كان على البال ولا عن الخاطر
النوري تناظر للبنت المغطايه و تقول : اش ذا الشي يا عبدالرحيم خوفتني قول
عبدالرحيم يقول و يتوجه للبنت و يرفع الغطه عنها و يقول : ذا الوجه ما يذكرك بحد ؟!..
النوري تدقق النظر بوجهه تلك الفتاه بذلك الشعر الاحمر الطويل و البشره البيضاء و تلك العيون الزرقاء
لا لايمكن ان يكون كل هذا الشبه مجرد صدفه ذالك الوجه اعادها ل19 عام للوراء لا لا ليست 19
ربما 20 او 21 عام للوراء انها تشبها تشبها
رفعت نظرها لزوجها كأنها تقوله هل عيوني بدأت تري الاشخاص متشابهين ام انه هذه نسخت جيني
عبدالرحيم : هذي بنت عناد من زوجته الثانيه جيني
النوري بصدمه : بنته !!!...
عبدالرحيم : اي بنته جناني حتي الاسم مب عارف ينقيه قال ايش قال جناني
النوري : جنانه يعني ايش ؟!!..
عبدالرحيم : جناني يعني جنونه يعني الجنون
النوري : وذا اسم ليه ما سماها على اسم عمتي النور احلي و ارز
عبدالرحيم : ايش تعملي لعناد عناد
النوري : وايش راح تعمل ذلحين ؟؟!...
عبدالرحيم: بنتظر ليوم الجمعه و القول للعائله كلها بعد ايش اعمل خبيها لاتخلين احد يشوفها
النوري : خلاص تم



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في جناح نادر

مستلقي على السرير المائي مسك الرمونت و شغل اغنيه مرت سنه

.}.
.{.
.}.

××.. ومرت سنة والقلب ذابحه الهجر ..××

××.. ومرت سنة والهجر عيّا ما استحى ..××

××.. ومرت سنة ومرت سنة وأنا أنتظر ..××

××.. ومرت سنة والوصل نايم ما صحى ..××

××.. ومرت سنة ما جا من الغالي خبر ..××

××.. ودارت عليا حّب المحبّين الرحى ..××

××.. ومرت سنة صابر وعذري بالصبر ..××

××.. شماتت أصحاب الشوارب واللحى ..××

××.. وعيونه السود وشفايفه الحمر ..××

××.. وجديل يضىفي فوق متنه لا انتحى ..××

××.. وصدرِ يسد الليل من نور القمر ..××

××.. وخدِ يسد الصبح من شمس الضحى ..××



××.. ومرت سنة واخاف لا يروح العمر ..××

××.. وأنا أنتظر والشوق باقي ما انمحى ..××


.}.
.{.
.}.

سرح مع كلمات الاغنيه نفسه يحب بس غروره مانعه انه يشوف حتي البنات لانه بنظره كلهم نفس الشي
و اكره وحده عنده الجوري يمكن يتقبل كل بنت خاله إلا الجوري تري نفسها عليه يمكن لو طاقه الثقل
كان عطاها و جه بس هو ما يحب اي شي ينرمي عليه يحب لذة الحصول على الشي و خصوصا لو
كان ذا الشخص عنيد يمكن ما في غير ليلي العنيده و إللي تتصرف على راحتها بس هو يعتبرها زي اخته
لااكثر ولا اقل يمكن عشان ما يحس انها من البنات من تصرفاته
طلعت ميغ من الحمام وقالت : مستر الحمام جاهز
قام على حيله و تجاوز ميغ و دخل الحمام ميغ كل عاده خرجت من الجناح وهي تسكر باب الجناح جالها صوت
واضح منه الغيره و الغيض قال : انتي ايش تعملي بجناح نادر ؟!!...
التفت ميغ وقالت : كنت اقوم بعملي
الجوري : تقومين بعملك هااا ولا تتلصقي بنادر بس حريمتك
ميغ منصدمه هذي عن شنو تتكلم : انتي انا كنت اجهز الحمام لسيد
الجوري وهي تقول كلامها و مركزه عينها على ميغ : لا تقعد تناظري كذا انا عرف نواياكي عدل بس نادر
لي انا و بس فاهمه يا شاطره و لو تبغي تكملي عملك هنا نادر ما تقربي منه
انفتح باب الجناج بسرعه و خرج منه وهو شبه غاضب كان لابس الروم قالت بعصبيه : مــــــيــــــــغ
ميغ إللي خافت اكيد شي ما عجبه بالحمام بس هذا إللي قالي اعمله : نعم سيدي
نادر : لقد قلت لكي ان تضعي بعض العطور في الجاكوزي
ميغ : ولكن انا.....
نادر بعصبيه : اذهب و ضعيها فورا
دخلت ميغ بسرعه و التفت نادر على الجوري إللي امفهيه و فاتحه فمها على نادر و جمال واااااااااااي
شكله يجنن و هو معصب
قالها وهو يرفع اصبعه مهدد : انتي يا ويلك اني صارختي على ناس يشتغلوا عندي انا فاهمه ولا رجلك
ذي بتنقطع من ذا القصر
التفت ليغادر ولكن صوت الجوري المملوء بالدلع قال : على امرك انت تامر يا الغالي
التفت لها وقالها بنظره دونيه : قرف
دخل لداخل الجناح و الجوري تنرفزت من تصرفاته ليه ما يتقبلها معقوله كل ذا الجمال انا مب عاجبته
ناظرلت لشكلها بالمرأه المزخرفه على الحائط بطريقه رومانيه كانت لابسه فستان اسود قصير لحد فوق
الركبه من شانل رافعه شعرها شيبوبي مع المكياج الفول مع العدسات الرماديه و الحمره الصارخه الورديه
و الطقم من ديماس مع كعب عالي مفتوح من الامام
قالت : افففف عليك يا نادر خلني اتصل على عبير اطلع معها على الاقل ما تروح الكشخ ذي بس كذا



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’



في قصر جهاد

ملوك الضغط عندها خلاص ارتفع الجوهر تهديها و تقول : خلاص يا ملوك والله ما تقعد على ذمته يوم
ملوك بعصبيه : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا انا ما ابغاها على ذمته من الاساس
الجوهر : هدي شوي خلينا نعرف نفكر
ملوك : وش اهدي انا براكين بقلبي يا الجوهر براكين ما تطفيها بحور العالم ذا كله
الجوهر : والله حاستن فيك يا ملوك بس صبري على إن ما خليتها تدخل المستشفي مثل اعيال العقربه
ما اكون انا بنت راكان
ملوك : يعني راح تساعديني ؟!!....
الجوهر : افي عليك يا ملوك اساعدك ونص بعد انتي اختي ومالي غني عند بس ذلحين انتبهي انتي حامل ولا
نسيتي
ملوك بحزن : اي حامل ببنت ثاني
الجوهر بصدمه : انتي حامل ببنت بعد ما كليتي الاعشاب و الادويه إللي قال عنها الشيخ ؟!!..

":: للاسف كثير من النساء يذهبون إللي ما يعرف بالشيخ لكي يساعده في ما بلاهم به الله لكي يختبر صبرهم
و يمتحن قوت تحملهم ليرفعوا ايديهم بالدعاء ولكن ضعاف القلوب تذهب إللي ذلك المدي الدجال الذي بلقب
نفسه بالشيخ هو لا يعرف من المشيخه غير اسمها ::"

ملوك : اي
الجوهر تسكت و بعد تفكير قالت : خلاص اجل لا تقولين انك حامل ببنت قولي ولد
ملوك : كيف يا الجوهر
الجوهر بعد خطه جهنميه خطرت على بالها قلت : انا اقولك



؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’
؛’؛’

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تذليني-للكاتبة, توقعتك, تكرهيني, دنيا, سارا, إكتشفت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية