لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (6) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-02-12, 03:24 PM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1978

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الخامس


ام عبد العزيز :الهنوف عبد العزيز تضايق يوم رحتي وهو باغيتس ويقو لكم اصبرو علي والحين تطلقتي وهوشاريتس حتى بعد طلاقتس
الهنوف ارتبكت وشتت نظرها بعيد عن ام عبدالعزيز.. يالله توه مارسل اورقتي وش اقولها
ام عبد العزيز :اخليه يتقدم لابوتس تراهو الاول لاتعدين احد عليه
الهنوف برتباك واضح :انشالله
ام عبد العزيز :اخليه يتقدم
الهنوف تهز راسها بمعنى ايه
ام عبد العزيز بفرحه :الله يكملس بعقلس مع السلامه ياامي
ارفعت راسها لها وابتسمت بخجل راحت منها ام عبدالعزيز وهي ارجعت للبنات
ساره :وش تبي
الهنوف بخوف:تقول بخلي عبدالعزيز يجي لابوتس يكرر الخطبه وشاريني الاان
لمياء بتوجس:وش قلتي
الهنوف :وافقت
نوره :طيب والي ماخذتس قبل
الهنوف :انشالله يبيني امعلقه بخلي ابوي يدق عليه
لمياء :غريبه مارسل اورقتس لذلحين
الهنوف بخوف :اخاف ارسلها ووماوصلت لنا
نوره وساره فضلن السكوت والهنووف قامت وراحت لغزيل شافتها عند الحريم واستحت تدخل عقب ماكلمتها ام عبد العزيز ارجعت للبنات ووقفت بارتباك
نوره :وش فيس ياقلبي لاترتبكين كذا
الهنوف بقلق :ابي غزيل وهي داخل
لمياء قامت :انا بروح اناديها
الهنوف: ايه يابعد عمري شوفيني بالمطبخ
لمياء :من عيوني راحت لها لمياء ونادت اغزيل وسبقتها على المطبخ الحريم بالمجلس الداخلي للحريم ابعيد عن المطبخ لازم لفه يعني
ام فهد :لمياء لمياء
لمياء :لبيه
ام فهد :جهزي الدخون الرجاجيل ابوتس طالبه ابسرعه
لمياء في نفسها ياليتني مامريت راحت لمخزنهم وطلعت الجمر وادخلت للمطبخ ولفت على الفرن على طول بتشعله مانتبهت للي قاعد يذوق الجريش على درج المطبخ ومعه دلة القهوه التفت لها عقب ماسمع صوت تفافاها للكبريت ماولع لها
مفلح يشوف ظهرها وشعرها ماعرفها تحنحن يبيها تروح احذفت الكبريت في الغساله والتفت على الدروج بتاخذ جديد شافته واقف ويناظرها عضت شفايفها بقوه وحطت يدها على وجهها وصاحت على طول بصوت عالي وهو نزل راسه ابسرعه وطلع بالقهوه
مفلح اكيد ان هاذي الهنوف كلن يمدحها الله على الزين ياحظك ياعزيز وش الي جابها في طريقك والله من الشين فيك.. ناظزر ليده بها اثر جريش وقف واحد من البزارين دنق عليه حط الدله امسكه مع راسه ومسح يده الي فيها جريش في جيكته من داخل والبزر يناظره مايدري وش يسوي ناظره مفلح وطقه مع راسه :يالله حبيبي لامك للعاد تمر من هنا .!!
صاح البزر بقوه:والله لعلم امي عليك
مفلح :ماتعرفني اصلن ...
البزر يمسح الجريش ويزيد اصياحه : الا اخو مثاعد
مفلح براعه :عنكني رحت فيها ..افتح عيونه بقوه وبصوت غليظ.. تراني شرطي ..انزل على الدله خذاها وراح وهو يلتفت للبزر ويعض بشفايفه ويرفع حواجبه يعني ياويلك والبزر اسكت ارتاح وهو يشوف ملامحها خايفه لف ووقف عند باب مجلس الرجاجيل ونادى فهد
مفلح :فهد عطني القهوه بصبها وانت روح سخن القهوه ذي ..خذاها فهد وراح بها
غزيل :اسم الله عليس لمياء وش فيتس
لمياء ارفعت راسها ودرات بعيونها اتاكد انه اطلع من المطبخ مالقيت يشوفني الاهو الله يسامحتس يالهنوف ليتني مافزعت
غزيل بستغراب:لمياء
لمياء اتبهت لها :مافيني شي عشان الهنوف بس
غزيل :وش فيها الي خلاتس اتصيحين ..وتذكرت ...هي وش تبي بي
ادخلت الهنوف عليهن :السلام
البنات :وعليكم السلام
لمياء بغضب :وينتس وانتي بتلحقيني ذلحين
الهنوف شافت اغزيل واسفهت لمياء اقربت عندها وهي اتفرك ايديها :غزيل ام عبد العزيز جاتني مرسلها ولدها وش اسوي
غزيل :انتي مابعد جاتس ورقة طلاقس
الهنوف بحزن وخوف :لالا
غزيل :اصبري لين يروحن من العرب وبعدين بتصرف روحي ذلحين وخليس عاديه
اطلعت الهنوف وراحت وراءها لمياء الي زعلانه وتحس بشي في صدرها
اجلسن وكملن السمره الي صارت ممله و هاديه عقب ماكانت حلوه
راحو المعزيم كلهم وعبد العزيز تاخر اشوي الين ماعاد بقى احد قام واجلس جنب ابو فهد
عبدالعزيز :عم انا ابي الهنوف انكنه لذلحين تبيني
ابو فهد التفت عليه وبرتياح :الله يكتب الي فيه الخير ابسالها وبنرد لكم الخبر ولا تباطونا
عبد العزيز في نفسه ولا انتباطاكم ترده لي يعني ماعليه اهم شي الهنوف اتحصل :اخذو راحتكم وتراني شاري طيبكم
ابو فهد :تسلم ابو فالح
عبد العزيز يوقف :تمسو على خير
ابو فهد :وانتو من اهله
ادخل ابو فهد على اهله ونادى ام فهد واطلب الهنوف
منيره جت بتقوم واحلفت عليه اغزيل ماترقى الدرج وراحت بدالها
غزيل رقت لهن فوق شافتهن بالصاله :الهنوف ابسرعه ابوي يطلبس اكيد انه بكلمس في موضوع عبد العزيز
الهنوف توقف وتاخذ حذيانها :بجي الحين ..اسرعت لحجرتها تسبحت على عجل البست جلابيتها تعطرت وامسكت شعرها ذيل احصان ونزلت
الهنوف :مسك بالخير يبه
ابوها :مسيتي بالرضى والسرور ..اشر لها تجلس جنبه راحت جنبه واجلست
ابو فهد :الهنوف عبد العزيز عاد خطبته وانتي توتس في ذمة سلطان
الهنوف حسيت بقلبي واكنه انعصر بذكرى اسمه الي ماسمعته الا مرتين بس:مدري يبه وش اسوي
ام فهد :دق عليهم واطلبه باسمه ذكره اكيد انه نسى .
الهنوف والله من كثرهن النسوان يوخر ذي من وجه ذي
ابو فهد بتفكير :الظاهر انه عطاني رقمه.. التفت على فهد .فهد جبه شفه في درج السياره
ام فهد بتساؤل:بدق ذلحين
ابو فهد يناظر ساعته :توى الساعه عشر.. مستقبل الهنوف يهمني ماله داعي انأجله بعد ..
الهنوف ببتسامه لابوها :الله يخليك لنا يارب ..
جاب فهد الرقم ومده لابوه
ابوفهد :السلام عليكم
الرجال :وعليكم السلام
ابوفهد : الامير سلطان ..
الرجال :لا والله موب انا ..
ابو فهد :اذا تقدر ياولدي تعطيني الامير سلطان
الرجال :ياوالدي الامير مايرد على الناس في الجوالات
ابو فهد :ابيه ضروري
الرجال :تقدر تجيه في مكتبه ولا في بيته اذا كان امر شخصي
ابو فهد :ايه شخصي.. ولا انيب اعرف بيته ياولدي
الرجال :انت بالرياض
ابو فهد :لا بالله منيب حولها
الرجال :اذا جيت الرياض دق على الجوال هذا وانا بدلك عليه
ابو فهد :ماقصرت مع السلامه
الهنوف بؤجل شكله مايبشر بالخير
التفت عليهم ابو فهد :لازم انقابله .. الهنوف بكره انكني قدرت اخذالي يوم رحت انا وياتس انخلص امورتس ولاطلبوتس لينس معي المشوار موب اقريب
الهنوف بخوف وش يوديني برجلي له مأقدر اشوفه يارب ارحمني ويسر اموري
ابو فهد : الهنوف انتي معي
الهنوف بقلق وحزن نزلت راسها : ايه
ام فهد :وش فيتس لونتس امخطوف
ابو فهد :ماعليس يابوتس كله اورقه اتوقعين عليها
الهنوف تسحب ابتسامه :ايه الله ييسر.. قامت منهم وادخلت على لمياء الي منسدحه على السرير و داقها هجوس ماهي مع الناس جات واجلست جنبها التفت عليها لمياء :وش صار
الهنوف :بروح الرياض اجيب اورقتي
اجلست لمياء وبتشجيع :ماعليس انشالله..صيري مثلي شجاعه وقويه اصامد الاعداء ..
الهنوف مبتسمه بهدؤ:الظاهر الاعداء مفلح... واتفكرين فيه يوم دخلت صح
لمياء بسرعه:خير وش عشانه افكر فيه
الهنوف :بس حاسه انه مغير لتس حياتس
لمياء بقرف : هو الوحيد الي اصادفه اكثر واحد في جماعتنا بس وبعد من زين الصدف
الهنوف بتعب :والله مدري بروح ارقد ...قامت منها واطلعت
لمياء ناظرت فيها لين اطلعت وتنهدت من قلب "حلو ومزيون حتى يوم اقرب منه فيه غميزه نفس غميزات اختي هنوف ..وش علي منه وزينه بس احس اني ودي انه يبعد من حياتي قبل يغير لي قلبي
\\\\\
في صالة ابو مفلح
نوره :يمه ام عبد العزيز تتطلب الهنوف للحين
ام مفلح :ايه شفتها يوم نادت نوره
مساعد :وش تبي بنوره
نوره خزته بنظره وسفهته
ام مفلح :ماهيب نوره اختك خالتك
مساعد :ايه ونا افكر مستغرب احد ينادي ذي
نوره :وانت شعليك من سوالف النسوان
مساعد :خخخخخ شكلي قهرتس ذاك اليوم مره ياطريق المشاه... تسوين رياضه ها نويران
نوره :سخيف وربي الله يعينك على ثقالة دمك
ادخل مفلح عليهم وهو وابوه :السلام عليكم
كلهم :وعليكم السلام
ام مفلح :تاخرتم كل ذاه عند الرجاجيل
ابو مفلح:لا روحنا شوي لوورشه
ام مفلح : ليه من الي سيارته خربانه
مفلح :انا ... وصلني ابوي لهناك حطينها وجيت معه ...ببيعه ذالسياره
ابو مفلح :هذي اول مره اتخرب
مفلح :لا قد تعطلت معي لطريق الشرقيه ولا زانت الى قدني برجع
ام مفلح :موب ذاه بس قصدك
مفلح يفسخ اشماغه وببتسامه :لا ابي اشتري جيب ودي به
ابو مفلح :ايه قل كذا
اضحك مفلح وابو مفلح لف على نمشه يسولف عليها..
قام واجلس جنب نوره
حط المركى تحت فخذه والتفت عليها :لبس بنات خالتي نوره ساتر اليوم
نوره بستغراب وضيقه :معاد الا ذي تدخل حتى في لبسهم
مفلح :كلن في راسه عقل واخبر بنفسه
نوره :زين انك عارف وش الي طراك تسال
مفلح ينزل اكمام ثوبه :شفت الهنوف
نوره بتوجس :وين شفتها
مفلح :في المطبخ
نوره بحسره لايتعلق بها: شفتها زين!!.. كان صديت طيب
مفلح :والله هي الي ادخلت علي في المطبخ اهايط مثلن وحذف عليها اشماغي
نوره :ههههه طيب شافتك هي
مفلح :ايه وبكت
نوره بستغراب : غريبه تبكي موب عادتها دمعتها قريبه ..وبتذكر ورحمه .. يمكن ماثر عليها موضوع رجلها الاول
مفلح وخر من المركى :ليه
نوره :ام عبد العزيز ارجعت اتخطبها وهي خايفه
مفلح يرفع حاجبه :طيب اذا ماتبي ترفض
نوره تناظره :الا تبيه.. هي خايفه من رجلها الاولى عشانه مارسل ورقتها
مفلح :اهاا طيب ... وبتردد..والله حلوه البنيه
نوره بأسى :مفلح ترى الحين معرسه على ذمة رجال بلى هالحركات التافهه
مفلح بغيض :لاااا حلو علمتيني ..أبديت رايي..وبعصبيه وصوت قصير ..انا كم مره قلت لاتحللين على كيفتس
نوره بخوف:كلمه قلتها وراحت
ناظرها بهدؤ: اساليها بدون لاتفهمتس ليش بكت يوم شافتني "وفي نفسه ليكون متحسسه من نظرتي لها بالسوق
نوره بتردد:مدري بشوف
مفلح يصك على اسنانه بصرار:لا بتقولين لها ...صد منها وقام البس حذيانه عند لباب وطلع للستراحه
الهنوف ذاك اليوم مازار النوم اعيونها الين اذن الفجر بعدها صلت وراقدت اليوم كله الى اذان العصر ولا نزلت لهم تحت
لمياء تقعد جنبها بالصاله الفوقانيه:ابوي خذا اجازه اليوم وبتروحون بكره الصبح
الهنوف ببتسامه :ادعي لي
لمياء تهديها :وش بيصير يعني
الهنوف تنهد:خايفه وخجلانه منه احس معاد ابي اخليه يمر بحياتي وذاكرتي
لمياء :خلاص حبيبتي اهم شي انتي تزين امورتس ...
هزت راسها بتفهم ونزلت مع لمياء تحت
شافتهم كلهم متجمعين اجلست معهم بذهن شارد وحيل مههدود
ساااره :راشد
راشد :لبيه
ساره بتردد:ودي اروح لامي عند جدتي اتوديني
راشد يعقد حواجبه :ليه
ساره بترجي:والله مليت جالسه وحدي
راشد :ونا اقعد بلحالي
ساره تنهد بحباط وتناظره
راشد يبتسم :والله مدري ياساره يعني اوديتس واخاف امي بترجع بدري شوفي
ساره بفرحه :لا دقيت عليها بترجع بعد اسبوع والله طويله علي
راشد:اجل خلاص بستاذن من الدوام اجيتس والقاتس جاهزه
ساره :الله يخليك يارب ....
في بيت ابو فهد تعشت غصب عنها عقب ماجبرتها امها حست بعياء امسكت فمها ورقت فوق بسرعه رجعت كل الي في بطنها في الحمام
لمياء واقفه عند الباب وبخوف:وش فيتس
الهنوف بالم : احس بتعب وكبدي تقلب علي...وبكت... مأبي اروح
لمياء تسندها الى جلست على السرير :خلاص قولي لابوي
الهنوف بحيره ودموع بعيونها :اخاف يرجعونه يروح ويجي موب هين الطريق
لمياء : توكلي على ربتس انشالله مايخيبتس
الهنوف تنزل ادموعها مره ثانيه :متوكله على ربي بس فيني خوف مابي اشوفه مره ثانيه
لمياء :ايه طيب مراح تشوفينه موب لازم اصلن كل امورهم اتدبر هم مايسون شي
الهنوف تمسح خشمها :انشالله الله يسمع منتس ..اطلعت منها لمياء وهي ارجعت تفكر
قعدت الى الساعه 6 ماجاها النوم مره توقف عند الشباك ومره تنزل للحوش شافتها امها جالسه عند باب المطبخ
ام فهد :ابوتس بيمشي الحين
الهنوف توقف :بروح اخذ عباتي
ام فهد بشك :مانمتي امس صح
الهنوف ببتسامه :لا بنوم انشالله اذا جينا يومين ..
رقت لفوق البست عباتها وانزلت لاابوها تحت بالسياره
ام فهد :سمي بالله
الهنوف تبتسم اطمئن امها:بسم الله
ابو فهد :يالله مشينا انشالله انخلص ابسرعه ماعطوني فرصه كثيره
الهنوف :خلاص انا جاهزه
ابو فهد يمشي :توكلنا على الله ... راحومن عند ام فهد الي تدعي لهم يرجعهم سالمين
في الطريق الهنوف ساكته وتفكر في الا شي الى ان وصلو الرياض الساعه 12 ودق ابو فهد على الرجال ووصف له بيتهم
ابو فهد :بروح لشقه نرتاح والعصر روحي له بيته
الهنوف بفجعه:بلحالي
ابو فهد :بوقف لتس عند الباب مستحي ادخل.. وهو رجلس ناديه وعلميه ولاب ذاك الوجه امقصر
اسكتت الهنوف وهي متلخبطه اخاف والله
الساعه ثلاث اطلعو من الغرفه الي استاجروها
ابو فهد :هو يقول جنوب الرياض بس وين الرياض ماهيب اصغيره
الهنوف ملتزمه الصمت
دق ابو فهد على محمد :انا ذلحين جنوب الرياض طالع منها مره وحده قدها وراي
محمد :خلك على الخط الى ان تجيك لوحه مكتوب فيها مزراع الراحه كيلو وخذ بعدها يمين وبي بان لك البيت وبتعرفه
ابو فهد برتباك :تسلم يابوي مع السلامه
مشو مع نفس الطريق الى اوصفه لهم وبان لهم بيت كبير وفخم صوره نص الحي ماخذه وحوله ابيوت حلوه وعاديه
وقف ابو فهد عند زاوية البيت:يالله يابنتي انزلي له
الهنوف برجى:انزل معي
ابو فهد :ان شافتس وحدتس يمكن يخلص لنا امورنا بسرعه
الهنوف تنزل بؤجل صكت الباب ولفت لاابوها
ابو فهد:الله الله يابوتس بالكلام الهادي والترجاي حتى هو يسمح امرس بسرعه
الهنوف تنهد بضيق اترجاه والحاجه لي!!! يارب ساعدني نفسي ماتطيعني.. غمضت عيونها وتنفست بقوه مشت ووصلت لبوابه طلت على غرفة الحارس
وطلع لها :نعم ياخت
الهنوف :ابي الامير سلطان ضروري
الحارس يتكي على المكتب وببتسامه :موب كل من جاء اندخله اتعرفينه معرفه شخصيه وتثبيتين اهلن وسهلن.. والا قولي وش بغيتي وحن بنعلمه
الهنوف بهدؤ وخوف :قول له الهنوف
الحارس يرفع عينه فيها :الهنوف وش اسم ابوتس وش القربى؟؟.. معليش بس احنى مامنين
الهنوف لعنبوكم والله لوني بنط في حلقه وبقوه :هنوف بنت ابو فهد هنوف ارماح وانا متاكده بيسمح لي
ناظرها الحارس وهز اكتافه ادخل داخل اشجار كثيفه وماعاد يبين لها
غمضت عيونها بهدؤ وبطنها يمغصها . . اشوي وطل عليها الحارس وافتح الباب تنفست بعمق وادخلت ناظرت في الحارس:وين اروح
الحارس :الطريق هذا الي (اشر على طريق واضح بين الاشجار )خلك عليه وسيدي موجود على كراسي هناك
حست بنبض في راسها " سيدك" ابلعت ريقها ووقفت وهي تناظر الطريق المحفوف بالاشجار لفت بنظرها للحديقه الواسعه مدت يدها لقلبها تهدي من رجفانه مشت بأقل من مهلها وكانه تبي شي يحدث وينتهي الحلم الي تعيش فيه ... وقفت بسرعه ملقيها اظهره ومرجع اشماغه ورى اشوي وحاط عينه على الاوراق الي قدامه
تنفست بسرعه ولفت تدور اي شي تمسك فيه حطت يدها على حلقها وامسحته كم مره هدت نفسها خلاص ياهنوف لازم تخلصين بسرعه وتطلعين لا ابوتس وترجعين للبنات مشت الى ان وقفت وراءه .. وبتردد ليش مايلتفت اللحين.. وش اقول له؟؟
تقدمت ووقفت ابعيد اشوي :السلام عليكم
ارفع راسه لها وابتسم وبصوت ثقيل :وعليكم السلام.. هلا والله بالهنوف وش حالتس
ارجعت لااردي بعد ماوضحت ملامحه الي اجذبتها حتى وهي تكره تصرفه الارعن :طيبه
سلطان :سمي يالهنوف وش بغيتي
الهنوف بدون مقدمات خربتها:انا بعرس وبي اورقت طلاقي ماروحتها
اضحك بخفيف وقام لها :طيب يالهنوف على هالخشم اعطيتس ايها... بس موب اليوم بكره عقبها روحي واعرسي على الي تحترين
الهنوف بسرعه :لازم اليوم ابوي ماخذ اجازه يوم واحد بس وبنرجع اليوم
سلطان يهز اكتافه :مافي مشكله يرجع وانا برجعتس سالمه غانمه بس ... ابتسم ابتسامه جذابه ومسك لحيهها..ابي ليله مثل ذيك اليله باظبط ..
حست بحراره وغضب وكرهتته وتفكيره المحدود ناظرت وجهه ونزلت اعيونها على شنبه الخفيف:ابعيدن عن شاربك تلمسني مرتن ثانيه حتى ولو اشعره
امسك برقعها بهدؤ ورفعه بقوه لين شاله من وجهها ناظرته منصدمه
قرب منها وبثقه :لازم ولو.. تجين وتاخذين الي تبين بلاش
الهنوف بتوتر :خذيت الي تبي والى يومك وانا نفسيتي وحياتي كلها متغيره تبي شي غير هذاه
حط اصبعه الابهام على لحيها واصابعه الثانيه تحت ذقنها ورفعه صوبه:ماخذيتس الا وعطيت وابوتس مرتاح بلخير الي عنده الى يومتس هذاه
الهنوف بأسى :خلاص خلني اروح في حال سبيلي والله يجزاك خير ماقصرت...
ابعد عنها وبعدم اهتمام: والله انتي جايزتن لي مره وابيس بعد اليوم وعقبها الله يسهل طريقتس
الهنوف ماينفع معه ترجاي وبغضب:تبطي بعد تذوقها....
امسكها مع عضدها وارفعها صوبه ارفع وحده من حواجبه بستنكار وغيض :طولتيها ورب البيت مامنعني منتس الااني عارف ماتقدرين الا على الكلام
الهنوف بتحدي من الغيض الي فيها:هاطل وانا بنت ناصر ...
هدها وعطاه كف على وجهها كله الى ان طاحت ناظرته بغيض ورصت على اسنانها تمنع دموعها
سلطان بهدؤ :اعقبي ويعقبن الي مثلس.. ليله وحده وباخذها
:سلــــطان انا اخو نوره.. هذي اسواتك وانا مخلن لك الحبل على الغارب
التفت على صوته وراح له بهدؤ حب خشمه وراسه :كيف حالك ياوالدي
ابو سلطان بعتب:اليله الي تطري تبيه بالحلال ولا الحرام ياولد مهره
سلطان وعينه في عين ابوه :باالحلال يبه بالحلال هاذي مرتي ..
قامت والبست برقعها ووقفت مكانها وهي تمسح ادموعها الي انزلت غصب عنها
ابو سلطان يلتفت عليهاوبجراه:ليه ترفضين تبين شي ماعطاتس اياه
الهنوف بصوت قوي وخانقته العبره:منيب مرته انا معلقه اربع اشهور في بيت ابوي انتظر ورقتي الي قايلي بنفسه انه بيرسلها... وماوفقت عليه الا اني داريه انه موب الي بعيش معه طول العمر وهو جاني بذل في بدايه ويبي يعود علي مهانته وانا عيت نفسي ترضاها وماطاوعتني... والمال ماجيت له اطلبه...
راح لمكانه واجلس وهو يناظرها:وانا على كلامي ورقتس بتاصلتس
ابو سلطان يقاطعه وهو معجبه كلامها :لا.. لا.. لاتاصلها مير تكرمها وتعزها مثلها مثل امك وهي في بيتك ... التفت على الهنوف وش اصلتس
الهنوف بهدؤ:......
ابو سلطان :ونعم... ويناظر سلطان الي يناظر الهنوف بسرحان ...كذا تسوي بربع امك وهذي دبرتك في خوالك البنت خلها على ذمتك هذي الي بتجيب لك عيالن يعزونك بين اعيال عمانك
سلطان يلف بنظره لا ابوه :نعم وسبعة انعام.. لكن انا سامح خلاص متنازل لها عن الي ابي وتاخذ اورقتها الان اذا تبي
الهنوف بفرحه خفيفه واستحت من ابو سلطان:ايه ابيها ذلحين ابوي برى
ابو سلطان بصرامه :لا اجلسي في بيت رجلتس وابوتس يقلط في المجلس بروح له الحين ..ارفع عينه في سلطان ورص عليها ..الله الله فيها طعني ذالمره
سلطان وكن الامر مايهمه:سم طال عمرك ابشر الي بيرضيك بمشي فيه
ابو سلطان بنبرة استغراب:تم الموضوع
سلطان بابتسامه استهزاء:ايه تم ولا تبيني اغيره
ابو سلطان :ماخبرتك ياسلطان اتوافق لي على شي يخصك
سلطان يوقف ويروح لابوه وبتمثيل :افاا يبه كل اموري تحت يدك
ابو سلطان يناظره بتوجس:زين هذا الي ابيه
الهنوف بصدمه يخططون ويقررون بدالي يعني يعني خلاص معاد اروح ابد لابورقه ولا بنفسي
راح ابو سلطان للمجالس البيت
وسلطان التفت عليها قرب صوبها وهي منزله راسها وعيونها هماليل
سلطان بتهديد :اسمعي بيرجع الوالد.. وانتي الي ارفضي ماقدر ازعله على الاقل موب االحين..واوعدتس عقب الي ابي اخليتس تروحين..
الهنوف ترفع راسها له شاف ادموعها الي ماقدرت اتسيطر عليها :ايه بعيي حسبالك اني بسكت وبرضى في واحد كل ديره بنت.. ماتنعد مدن المملكه ياسلطان!!!
سلطان ناظر في عيونها الي محددها رمش كثيف واسود ابتسم بستفزاز:دمعتس اقريبه مافيه شي يزعلتس..!! رجل كل يتمنى مواطيه وعز ماعاشن فيه غيرتس
صدت عنه بالم اجلس على كرسي وناظر فيها بتمعن ربع ساعه وارجع ابو سلطان
ابو سلطان واقف من بعيد :انا بروح الحين في امان الله .. الهنوف لاتقصر عليها ولاجي الاكل شي زين
سلطان في نفسه الظاهر خذا راحته عقب الموافقة وقف بسرعه امسكها بيدها وهي تناظره بقهر واعتراض ومشى بها الى ان اوصل ابوه
سلطان:البنت رافضه مره وحده وانت شف الامر بنفسك
ابو سلطان :عليه عهدن ان مايصيبتس شي من صوبنا وان كل امورتس منفذه وبتوافقين مابه شي يحدس ترفضين
الهنوف بخوف ورجى:لا اسمح لي انا برجع مع ابوي مابي اقعد اهناه
ابو سلطان بنظره قاسيه وقويه:ليه ماتجلسين لانقصتس شي دقي لي انا موب لسلطان ...هذا مايردن فيه النسوان
الهنوف بتوتر وبخوف من السالفه لاتعقد : ماقدر
سلطان ساكت ويناظر لها تحاول تقنع ابوه بكلام بارد
ابو سلطان بنظره قويه :لاتراددين بشي تام مدام سلطان وافق انتي وافقي
رص على يدها الي بكفه وكأنها يجبرها تقنعه بعد
لفت بنظرها له وبعناد مدام بيجبرني بوافق اقهره مثل ماقهرني : ماعليه خلاص الي تبيه.. موافقه بس بشوف ابوي
رص على يدها بقوه الين حست الدم توقف فيها تحملت واسكتت لفت عليه عقب مازاد الام بعتب فكها بدون لايناظرها
ابو سلطان :ابوتس علمته وروح ويسلم عليتس ويدعي لتس... يالله مع السلامه والتفت على سلطان سوى لها ياسلطان عرس تفرح به مثل البنات
سلطان ساكت وبنظره سخريه ماقدر يخفيها من ابوه الي شاف نظرته وصد عنه رايح
سلطان ببتسامه رايقه امسك كفوف يديها ولفها له :انا كان بمكاني اني ارسلتس لهلتس وورقتس معتس ولعاد اشوفتس.. وبسلوب عدم مبالاه.. وابوي ماهمني رايه
الهنوف بقهر تبعد عنه :كريه ...
سلطان يلف عنها ويروح : السانتس يبي له تعديل ..روحي لهم داخل...
تنفست بسرعه وغيض ارفعت برقعها شوي تبي نفس اجلست على كراسي الحديقه وين ادخل ومن عنده يروح مايعلمني وقفت بمكانها ولفت بنظرها تدور باب ولا شي أدخل وذا لقيت احد وش اقوله بعدين اناخلاص زوجته يعني تبعه وين اروح ياويلي بجلس لين يجي يدورني اجلست ساعه كامله محد جاء وقفت وراحت تمشي بانحاء الحديقه شافت باب الرئيسي للقصر واتجهت له وقفت عنده ودقت الجرس افتحت لها شغاله فلبينيه :نعم مدام
الهنوف:بدخل داخل بيت
الي ياصل باب البيت الريئسي خلاص ينفتح له الباب افتحته لها وادخلت
ارفعت عيونها بنظره للبيت كله صالات كبيره مفتوحه وواسعه بعضها شعبيه وبعضها كنب وكراسي والدرج بالنص ويتفرع منه درجين باليمين واليسار الي فوق مكشوف للي تحت غير عن صاله جانبيه بها حاجز خشبي لى اليمين وقريبه من الباب اجلست على اقرب كرسي في الصاله المفتوحه حست بتوتر من جلوسها بلحالها ومحد يعرف بوجودها
ادخل المجلس بهيبته وثقته وقفو عقب ماشافوه اجلس
سلطان بهدؤ:تفضلو الله يحيكم
ابو منصورجنبه:الله يحيك ..وش لونك ياابوي
سلطان:بخير يمال الخير وش لونك انت عساك طيب
ابو منصور ببتسامه طيبه:طيب جعل يطيب حالك ..
سلطان على صوته للموجودين:وش الي سمعته مايصلح منكم ولا هوب متوقع
واحد من الجلوس بفشله:والله ياطويل العمر ان الامر احصل من غير قصد والرجال جاي يستسمح
سلطان يلف لراعي المشكله :وش تبي يامانع
مانع بتمثيل:هو اخطا علينا الرجال وادخل علينا في مجلسنا وهددنا وانا تكافينا شره بالله بس انه مارضى وارفع السلاح في وجيهنا وولدي ماصبر ووقف في وجهه بالسلاح ومثل ماتشوف تصاوبو في رجليهم
سلطان برفعة حاجب اليسار ميزه فيه:انا عارف ذاه كله اسالك وش تبي العوض..!!
مانع ببتسامه خبث:كان نبي ديه لعين اولدي الي افقعها لكن الحين خلاص ابيه يخيس بالسجن ولا يفقع عينه مثل ماصار لنا
سلطان ابعد عن المركى وقدم جسمه وبرفض قاطع وهادي:لا لا... بتنازل عنه وبدفع بداله الديه
مانع بغيض من ناجي الي ادخل عليهم بسلاح في مجلسه وفشله قدام ربعه الي جاو من قطر وهو ماقدر يوقفه عند حده..
ارفع راسه بتردد لسلطان: لا مافيه تنازل ابيه ياخذ حقه
سلطان يتمالك نفسه لف بنظره لخاله اخو امه ابو منصور وشاف في عينه انكسار على ولد بنته الي ارفض مانع يتنازل عنه
سلطان بقوه وحده:ناجي بيطلع من السجن اليوم سوا رضيت ولا ضقت والديه بندفعها لولدك لانها حقن لله ماغيرها شي
مانع يناظر ابو منصور وبحقد:بس هذا حقنا ولا علينا من ناجي
سلطان يعود يتعنز ويحرك خيوط المركى وببرود:تطلع الحين من مجلسي الي مايقدر ولد عمه ماقدره والدية لاهيب جايتك لا انت ولا اولدك وناجي يطلع من السجن من عين الصبح
مانع بتوتر وقف واطلع من المجلس عقبه بدت السوالف ترجع طبيعيه وكانه ماصار شي قامو الرجاجيل يطلعون بعد ماذان المغرب
محمد وهو يقرب من سلطان ويجلس جنبه
محمد:ليش رفضت تعطيه حتى الديه ماتوقعت انك بتطرده
سلطان يلف لمحمد وبهدؤ: بغضت نبرة التأمر في صوته وكانه متحكم بالامر
محمد يتنهد:عشان ابوي صبرت نفسك ..ابوي بيتحسس من جماعته
سلطان يلف عنه:كل شي الا خالي يامحمد صعب نظرته تنكسر قدامي عشان واحد مثل مانع
ابو منصور يسمع لهم انهى كلامه مع الي معه ولف له:الله يعينك انت ولدنا ولازم تحمل المشاكل الي بتجيك منهم
سلطان بقوه: يتحكمون بانفسهم موب ذي اول مشكله تصدر منهم ومالينت لهم الطرف
ابو منصور ببتسامه حكيمه وثقه:ان اضمن لك عقب كلامك معه معاد يعودها ..وبتردد ..بشر عن ابوك
سلطان :طيب طيب الظاهر كان يبي شي وراح مانفذه ..
ناظر محمد لابوه بعدم فهم اقامت الصلاه بمسجد البيت وقامو له
ناظرت في المره الي جاتها بالخمسين وجهها سمح ومبتسمه لافه على راسها شيله وفي يدها برقع
ام سلطان:مرحبا والله

الهنوف بسحى شديد ماتعودت على هالمواقف :مرحبا
ام سلطان تجلس:تفضلي ... اخذي راحتتس ونزلي عباتس حبيبتي
الهنوف بخجل:معليش ماقدر انزلها ...(وهي ببرقعها)
ام سلطان ببتسامه :على راحتتس بس ماعرفتس عرفيني على نفستس
الهنوف استحت تقول انا زوجة سلطان ففضلت السكوت
ام سلطان:طيب ماهوب لازم اتعلميني بغيتي شي؟؟ ولا مسيره بس!!
الهنوف بتردد:بحتري سلطان
ام سلطان بستغراب وبضحكه:اولدي وش مسوي ليكون معرس وانتي مرته وانا مادريت
الهنوف ماقدرت تصبر وصوتها اوضح فيه صوت البكى : لاجاء بيعلمتس
ام سلطان بهدؤ:انتي مرته اجل
الهنووف صاحت:ايه
قامت لها ام سلطان واجلست جنبها :اخر مره خذا سلطان فيها مره في رماح انتي هي ولاوحده ثانيه..!!
الهنوف تمسح ادموعها:الاهي الااذا كان ماخذ ثنتين
ام سلطان اضحكت:لا بس وحده..الحمدالله الي اثبت سلطان على بنت اصل وفصل والله اني مرتاحه انه خذا من ربعي ليه اتصيحين طيب ياعمري
الهنوف بصراحه:انا مابي اخذ منكم ابي من جماعتنا العادين وولدتس خذاني تعبار واليوم اجبرت عليه
ام سلطان بطيبه :يأمي معليش اصبري.. اذاتس بشي...
الهنوف بخجل وتردد كان بتكذب بس خافت لاتعقد الامور:ماذاني منيب كاذبه عليتس.. بس اجبرني على نفسه اول مره خلاني موب حره في رايي وكني عبده له وهو المتحكم..
ام سلطان بستغراب ونبره استخفاف : وانتي كان رافضته
الهنوف تناظر تحت :ايه موب كل شي غصب هو تهددني اذا ماوفقت
ام سلطان :وينه هو.. ومن الي جابتس
هنوف:ابوي..ومدري وين راح
ام سلطان :ماعلمتيني وش اسمتس
الهنوف:الهنوف
ام سلطان :يالهنوف بيتنا مافيه الاسلطان ومحرم لتس ونواف بالندن والقعده ناصر في سادس اخذي راحتس وفسخي عباتس..وابتسمت بطيبه
الهنوف تتبسم براحه من صوتها الحنون وقفت وافسخت عباتها وبرقعها كانت لابسه جلابيه مخصره سماويه حرير نقش ذهبي خفيف على الصدر اجلست وناظرت لام سلطان الي اتناظرها بتفحص وتحاول تبين انها مهيب مهتمه ابتسمت بخجل واسكتت
ام سلطان بفرحه ظاهره :موب اهوين سلطان ذوقه صعب نكستيه على راسه يالهنوف موب ادنى مارضاه من الزين
كشرت من طاريه وام سلطان قامت على دخلت سلطان الي ناظر في الهنوف على طول واطنشها رايح لامه
سلطان يمسك راس امه ويحبه :مسيتس بالخير
ام سلطان :مسيت بارضى والسرور وش ذا المفاجاءه الحلوه وش الزين الي طحت عليه
سلطان بدون لايناظر الهنوف وعينه في عين امه :شفتيها ...ولدتس مايتعب نفسه الا في شين يستاهل...
الهنوف تناظره بغيض
التفت عليها واشر براسه :روحي فوق دقايق وجايتس
خذت عباتها ورقت على الدرج مادرت وين اتروح لفت بالصاله المطله على احد الصلات تحت وجلست فيها
سلطان ناظرها لين رقت وبعده التفت على امه:ابوي كان هنا
ام سلطان تنزل راسها :مادخل ماشفته
سلطان:مدري وش الي جابه اليوم وكانه بيفرض علي الي صار
ام سلطان تنهد :الهنوف مفروضه عليك من ابوك..وبستهزاء ..غريبه ترضى بالي يفرضه
سلطان يهز راسه بعدم هتمام:ايه رضيت بالي افرضه عشانه بس..
ام سلطان بهدؤ :يعني ماتبيها
سلطان بصدق:لا مهيب هي الي ابي
ام سلطان :وليه الهنوف الي اوضح لي منها كل شي فيها كامل والكامل وجه الله حتى شعرة المحبه فيها
سلطان بتغير في ملامحه :انا بنت هاديه واحس فيها نضح بتفكيرها هذاي تدرين يمه تراددني ماتمر كله الا وردها جاهزه لا لا مهيب هي الي ابي... مجبوره علي وش ابي بها
ام سلطان:حكمت عليها باول مره..!! عاشرها وشوف وبعدين كلامك عنها وهي زعلانه منك والواضح ان حتى هي تحاول تخلص منا وتروح
سلطان :ابي انا الي اختارها وهي توافق دون تردد
ام سلطان :واوبوك اجبرك ليها
سلطان :ايه
ام سلطان بنظرة شك:ماوافقت عشان ابوك عارفه انك تقدر حتى ماترد عليه بالموضوع وتخليها تروح ...تبي شي من ابوك ؟؟..
سلطان بدون اهتمام :ايه ابي منه ...ورص على عيونه..متى اخر مره قلت لابوي ابشر في شي يخصني
ام سلطان تجلس :كنت عارفه ..ووقفت على المسيكينه تسوي عليها خططك
سلطان يمشي منها:مهيب امسيكينه وانا ماعندي خطط الي ابيه على المكشوف...رقى الدرج وقف عند راسه من فوق ولف لها شافها جالسه ماادخل مزاجي ان مرتي باسها قوي ماعجبني نوعيت اسلوبها
سلطان بامر جاف:تعالي
لفت له شافته ووقفت بهدؤ راحت معه اطلعو من الصاله الاماميه وافتح باب واصل لسقف ادخلت وراه وهو مالتفت عليها ابد وهذا احلى شي خلني ارد النفس مشى في سيب طويل وعريض في نهايته باب على اليسار مجلس ابيض هذا الي لمحته باب مقابله مطبخ ومشت بسيب عقب فيه ردهه صغيره فاضيه الا من تحف وفرش فاخر وقدامها باب حجره كبيره ادخل فيها واجلس على السرير واهي وقفت عند الباب
سلطان بدون مقدمات:اسمعي امي لاتحسس منتس بشي لو بنظره ماعجبتها تدفعين ثمن زعلتها !!..
الهنوف تناظر تحت بجمود
سلطان يكمل :وخواتي حطيهن بعيونتس اعرفهن اكثر من انفسهن بيعرفن قيمتس لاصرتي تنحطين على الجرح يبرى... فاهمه
هزت راسها وهي ترفعه له وبقهر من تهديده:وانا مالي شروط بعد
سلطان بستخفاف ناظرها ووقف:يمكن عندتس بس افضل ماتقولينها اريح لتس انتي ..وياشر لها بيده
قام افسخ ثوبه خذا الفوطه وادخل الحمام ناظرته بغيض ولفت طالعه للمجلس الي شافته قبل ادخلت كل شي ابيض وخداديات حمراء فاقعه وبرتقاليه وواحد من الجدران كله زجاج مليان مويه وسمك ملون كانت مريحه للنظر وفيه على الجدار الثاني باب كبير عرفت ان وراها بلكونه راحت تشوفها افتحته ووقفت فيها طويله مشيت وعرفت انها مشتركه مع غرفة النوم ومطله على الحديقه والاشجار الطويله امنعتني اشوف الشارع ..
سلطان من وراءها:وصلتي لهناه
التفتت وانزلت راسها :اطالع برى بس
سلطان :انا ماعندي لتس ملابس او اغراض في الحجره بتجيتس الحين النايفه وبتسنع لتس الي تبين ..اطلع عقبها.. راحت مع باب غرفه المجلس واجلست على كنبها ويدها على راسها جايعه وفيها نوم من امس مارقدت ولا ذاقت النوم عقب مادرت انها جايه لرياض..ادخلت النايفه بنعومه مبتسمه اتهلي وترحب
النايفه:مرحبا بمرت اخوي سلطان
الهنوف وقفت تناظرها جذابه وملامحها تنطق بالنعومه كل شي من ملامحها صغيره عكسها هي الي كل يقول جمالها فخم بعيونها الناعسه بشكل خفيف ورموشها المحدده عينها بكثافه وترتيب وشفايف صغيره وحاده
سلمت عليها بتحفظ:بتس اكثر
النايفه تضحك :ماقال لنا شي والله اني داريه انه بيعرس فجاءه....بس اطلع كشيخ وين شافتس بلندن ولا باريس
الهنوف اضحكت من غير قصد الله لوصدق والله لا اشوف نفسي عليه :لا وين لندن وباريس هذي ماحبها ماتعجبني شافني في مكان احلى منها
النايفه بحماس :والله قولي وين
الهنوف :ارماح اذا اتعرفينها
النايفه بصدمه وضحكه :افااااا عليتس اعرف خفاياها جدة امي هناك بس والله شافتس اهناك
الهنوف ببتسامة: والله.
امسكتها النايفه وجلستها : تهبلين الهنوف يابخته فيتس... ابتزعل عمتي الجوهره..
الهنوف بستغراب :من تزعل عليه مابعد شفت احد منكم ابد..,,
النايفه بستبعاد:لالا بتزعل من سلطان هو قايل لااعرست باخذ بنتس يوم كان عندهم يدرس الثانوي
الهنوف بعدم اهتمام:المشكله بينها وبينه
النايفه تناظرها بهدؤ : بس المشكله بتاثر عليتس بعد
الهنوف :تخوف لهالحد ..
النايفه :هي صح تخوف بس مانشوفها دايم كله باالعياد بس اخوي سلطان بعد معاد راح لها من تخرج من الثانوي كان يبي يروح يدرس برى هي تكلمت على ابوي ومنعه وشكله ازعل عليها
الهنوف :بس عشانها عيت ازعل...
النايفه بستغراب من استنكار الهنوف وردها له:كذا هو اسلوبه صعب شوي وقاسي بس الحريم الي اول ياخذهم ..وبتفكير ناظرت للشباك ..تدرين واحده يوم كنا بباريس نسيت اسمها بس جاتني تبكي وتدعي عليه مدت السانه للهنوف وابتسمت..خليت البودي قارد يحذفونها بقشاقيشها لشارع
الهنوف تناظر لها بترقب:وليش تدعي عليه
النايفه مبتسمه :اكتشفي بنفستس بس هااا لا تدعين عليه عقب
الهنوف بهدؤ: وش اكتشف اذا شي بيظهر لي ولا انا ماحب اكتشف اسلوب اي احد
النايفه بضحكه تعجب: حلو بس لاتغيرين
الهنوف بقهر من التكلم فيه وخوف وش الي فيه مستانسه وجايتهم البنت تبكي عشانه وهم يتحكمون في اسلوبهم...شافتها النايفه شارده استغربت حالتها
النايفه بتغير تبي تنبهها لوجودها :يووووووووه سلطان جاء وقومني اجيتس وانا نسيت ...وحكت شعرها ..ماينعمد علي
الهنوف براحه انها بتصرف لها شي تلبسه لانها كاره الجو وتبي تروش: ابي ملابس مامعي شي ويالله نفذي الي قالتس فديت وجهتس الحلو..
النايفه توقف : انشالله راح ارتاح باالجلسه معتس...بس ها ترى مقالي جيبي لها ملابس قومني وقال روحي لامي اتعلمتس .. ذا الانسان مايصبر ياتفهمين بسرعه يايطنش ويروح.. دقايق وتلقينها على سريرتس
راحت والهنوف تناظرها بتعب ووجل مامدحته ابد وهي تكلم فيه تنهدت ووقفت رايحه للحمام ادخلت الحمام تروشت واطلعت لقت الملابس على السرير تنوره ميدي لحميه وبلوزه سوداء شيفون مبطنه من الظهر والبطن بس بكمام طويله ارتاحت لها ساتره وذوق حتى الجزمه جابت لي شبشب اسود لحد الكعب رفعت شعرها بعشوائيه واجلست على السرير
عند بيت ابو فهد ادخل عليهم في اليل
ام فهد :ها بشر عسى الاخبار متيسره ...والتفت وراه ادور الهنوف
ابو فهد بتعب من الطريق:انشالله انها زينه.. لاتلتفتين ماهيب جايه رجلها عيا عليها وبغاها
ام فهد بشهقه:كذا ميرلااحم ولادستور امخليها عندنا يوم غدت كنها امطلقه خذاها
ابو فهد بصرامه:جاني ابوه براسه واسلم علي ومدحها عندي وكلهم يبونها
ام فهد بتوتر:الله يحفظها ويوفقها متى هي بتجينا ياويل حالي عليها
ادخلت عليهم لمياء وراحت لابوها حبت خشمه والتفت على امها :وش قومتس يمه
ام فهد بحسره :الهنوف اقعدت عندهم
لمياء افتحت اعيونها بقوه :كيف اقعدت عندهم يعني ماجات معك يبه
ابو فهد ينهي الامر:خلاص البنت رايحه لرجلها خلن منكن السوالف وكثر الحكي ..التفتت على لمياء اغرفو العشاء بمسي تعبان
وراح لصاله
راحت لمياء لشغاله وقالت لها اتغرفه وراقت فوق خذت الجوال ودقت علىرقم الهنوف وش فيه مغلق انسدحت على ظهرها مستحيل تبعد منا باالهسرعه ووين العرس مستحيل وشلون اقعد في البيت بلحالي تكفين يالهنوف ردي خليني ارتاح ياويلي ياربه يطلقها وتاخذ عبد العزيز يابعدتس يالرياض ولو كنتي في السعوديه
||||
اقعدت تنتظر احد يبين عليها تذكرت جوالها وراحت لها فاضي مره وحده من الشحن تلفتت في الحجره تدور شاحن افتحت الدروج كلها اغراضه موس حلاقه واكباك ونوتات اصغيره واقلام بعد ولاهيب مرتبه سكرته وطلعت برى وقفت بتردد مستحيل انزل مستحيه منهم
وقف عند الدرج والتفت عليها :وش اتدورين
عضت شفايفها بخجل :ابي النايفه مدري وين اروح ..ضيعتها
مشى صوبها امسكها مع اظهرها وقدمها قدامه:شوفي ذا الصاله والسيب وشوفي ذا البيبان هذا الوسطي حجرتها ..هدها والتفت عليها ...وش تبين بها ؟؟ هي جاتس!!...
وخرت شعرها الاسود عن عيونها :ايه جاتني ..مسكت التنوره بعفويه وورته ...هاذي من عندها..ارفعت واحد من حواجبها بقهر..وانت خليتني
ابتسم لكلمتها امسكها مع خصرها وقربها صوبه :ابيتس تاخذين راحتس وتطلعين كذاا حلوووه..
استحت وامسكت يده الي عليها ووخرتها وابعدت : انا ابي شاحن ..
لاحت عليه اثر ابتسامه:مايحتاج شاحن النايفه تعالي ابوريتس وين الشاحن .. راحت معه ادخل الحجره افتح الدرج الي جنب السرير.. امسك يدها وحطها فيه
سلطان :اشحنيه وانزلي تعشي
الهنوف تنزل راسها :بس مابي
لف عنها وانزل.. شحنته واحترته لين ينفتح على طول دقت على امي ربة بيت
الهنوف بلهفه وبكى :يمه
ام فهد متخنقتها العبره :لبى صوتس ياحبيبتي وش اخبارتس ..
الهنوف تشهق وهي تكلم:طيبه بس ابيكم
ام فهد بشوق :ليه ماعييتي ياامي
الهنوف بحزن :ابوه جاء براسه وكلمني ويأمرني بعد اجلسي في بيت رجلس خفت منه لنفسي وعليكم
ام فهد :يابعد روحي كل شوي مري علينا ترى والله ان لتس فقده
الهنوف :ابشري ابشري
ام فهد :الله الله بالدبره الزينه واغدي مرتن سنعه ترى موب اي ناس يمشون العيبه بالهون...
الهنوف تمسح ادموعها :لاتوصين يمه..
ام فهد :الله يييسر لتس امرتس مع السلامه
الهنوف:مع السلامه
نزلت التلفون ودق على طول عرفت انها لمياء
الهنوف:الو لموي
لمياء بهدؤ:خلاص يالهنوف رحتي
الهنوف بحزن :النصيب في يد الله ماهوب بيدينا
لمياء:طيب انا في البيت بلحالي ..وماقدرت اتكمل من العبره
الهنوف تنهد:صح انه صعب الزياره لكم بس صدقيني اذا هدت الامور وشفت ان ابوهم معاد له طاري بقوله يطلق ابيكم وابي حياتي تكون معكم وافقت عناد فيه وقهر مثل ماقهرني
جاء واجلس على السرير قدامها كانت معنزه ظهرها على السرير ارتبكت وهو عينه في عينها صدت منه بخوف
الهنوف :لمياء سلمي على امي مع السلامه ..وسكرته في وجهها وقفت بسرعه امسك يدها وجلسها بقوه التفتت وارفعت خشمها بغرور اعرفت انه اسمع كلامي واني ابي ارجع لهلي
سلطان رافع واحد من حواجبه :طالت وشمخت يابنت ناصر تبين تنزلين كلمتي عند ابوي موافقه اعناد فيني وقهر لي
الهنوف بهدؤ:ابوك بجيبرني واحترمت سنه ولا بغيت ارفض اطلبه وانت رجال في يدك ترفض محد جابرك ...
سلطان بستهزاء:اجل انتي مصتصغره ابوتس يوم جاتس يطلبتس موب مالي عينتس سنه.
اسكتت عقب كلامه بس والله ماكان قصدي الكلام الي قلته للملياء اصلن مافكرت وش حياتي بالمستقبل بس كان ابي اهديها دريت انها بتشتحن ناظرت برى الشباك وانا داريه ان كلامي اين كان موب معطيه اهميه
قام وهو يفسخ اشماغه :اسمعي زين انا ارش جال ابوي من زمان واداريه يعني حطي في بالتس منيب ساكت راغبن فيتس ولا شايقتني ...حست بنغزه في قلبها مهما كان ماتبيه بس هذا يجرح وكأنه يصتنقصني..كمل كلامه..الاهل بكره بيروحون الندن... وانتي معي اندور لنا مكان ونروح له
كفت شفايفها بستنقاد يدور لنا مكان مره مجبور
اسكت وانا ودي اروح واطلع منه معاد ابي اشوفه وكلامه يحذفه بستنقاص لمشاعري قام يفسخ ملابسه وهي اطلعت للمجلس جلست على رجليها وحطت المخده على مسند الجانبي وراسها عليه تعبانه وفيهاا نوم بس برد المكيف وخوف من الافكار الي تحاذف عليها ابعد منها النوم
عنز يديه على الباب لابس سروال البجامه بدون فانيله وبهدؤ :حركات الدلع ماتمشي معي.. قومي لحجرتنا وبصرار في صوته بتجمعتس وتجمعني..دقايق واشوفتس اهناك ...
عندت وهي جالسه معطيته ظهرها وللحين وكلامه في اذنها منتب شايقتني وبقهر : ماهوب لازم اجي لحجرتك ونفسي متقززه منك خلني في حالي..
قرب صوبها امسكها ووقفها بقوه وهوصاك على اسنونه:انا متاكد ان النايفه قايلتس ان الصبر عندي صفر...
الهنوف بستهزاء وهي ماثره عليها مكالمة لمياء: روح درو لك واحده ثانيه ترى سامحه عادي ولا بعد ابوك موطي على غاربك ... امسك رقبتها واضغط عليها بقوه وكانه متحكم بكل شي ابتسم بخبث وهويناظر وجهها الجذاب ممتلي غيض وكره له وراصه على اسنانها نزل راسه وباسها بأقل من مهله
تكلم بصوت هادي : وش تقولين للي وطاء على غارب ابوتس وغاربتس وخذاتس غصب... امسحت فممها بقوه بظهر يدها حست بالغبينه والقهر عقب كلامه عضت على شفايفها تمنع ادموعها من النزول..
حط عينه في عينها ونزلت عينها بسرعه :والله انتس تجنين على نفستس ..الرجاجيل طوال الشوارب الي اقوى منتس ماسكين السانتهم لا ماعجبهم الوضع وانتي ..اسكت بقرف واستحقار...صدق ناقصات عقل...دزها بقوه على طاولة الزينه الحاده ماتحملت الالم وصاحت على طول لف منها واطلع..
حطت يدها على ظهرها وهي تهمزه بالم اجلست على الكنبه رصت على قبضة يدها مانعه ادموعها تنزل اكثر
ماعمر احد طقني ولاحتى اهاني حتى ابوي يحترمنا ويكن لي حب اشوفه في عيونها اكثر من خواتي بس الحين وش صار لي كيف بتعامل معه انا ماضمن نفسي احاول اسكت لاتكلم بس ماقدر لازم ارد حقي اذكر اخوي فهد يوم في المتوسط انا وياه دايم انتهاد امي تقول طيعيه بس مارضى ارفض وهو يمد يده وهنا عاد انا افور بس هذا من زمان يوم فهد صغير الحين فهد اكبر وزاد احترامه لنا...قمت اتذكر اشياء مالها داعي بس انها ماثره على طبعي شردت بذهني وانا احس انه مشوش او صار فيه لخطبه ..
وقف عند الباب احذف عليها الجوال ارفعت راسها له وقد راح مدت يدها لجوالها خذته وشافت مكالمه لم يرد عليه دق اسم النايفه درت انه هو الي سيف رقمها الهنوف:الووو
النايفه بمرح:الو هنوفه تعالي عندي
الهنوف بتعب : يابعد روحي تعبانه فيني نوم
النايفه بترجاي:لازم تجين اشوي بس
الهنوف بصبر :طيب..اطلعت وراحت لها طقت الباب وادخلت قالبه الحجره كل الملابس على السرير
الهنوف تناظر الحجره البيج والموف:مشالله حجرتس حلوه والونها بعد
النايفه بفرحه: توني مغيرتها.. السنه الي طافت ورديه سلطان يقول غيريه مايحب الون وردي يقول كبرتي ساعدتني اختي موضي والون انا
الهنوف تجلس على الكنب وملامحها تنعقد لطاريه :لو خليتيه على الوردي احسن ماعليتس من احد ...
النايفه :ليه موب حلو الحين
الهنوف :الا حلووه ..وش مسويه بالحجره
النايفه :هذي لتس ماعنتدس شي وانتي رايحه بكره ..وبجديه ..ترى والله مالبستها توها جديده ها عاد اصبري على ذوقي
الهنوف ببتسامه : متاكده انا بتطلع حلوه ..بس ماراح اخذ هذي كلها
النايفه :انشالله بيهديس ربي وبتاخذينها يالله قوسي عشان نجهز شنطتس وبعد ابي اسالتس
الهنوف ويدها على ظهرها :اسالي
النايفه :لالا قومي قوسي اول اخاف غير المقاس
الهنوف بتعب :ماقدر موب لازم ...اصرت عليها النايفه لين قامت وصارت تقوس كم بدله وفستان حتى بجايم
البست بنطلون جينز رمادي غامق وبلوزه بيضاء ضيقه بدون اكمام
النايفه :هذا البسيه بكره عشان طريق وبترتاحين فيه
الهنوف براحه :تسلمين النايفه ريحتيني والله
النايفه :ولو مرت خيي... ارفعت فستان قوسي هالفستان وخلاص
خذيته لخاطرها ولاانا ظهري حسيته مرضوض البسته وكان احمر قاني حرير ضيق لحد الركبه وسيور وقفت قدامها
النايفه تناظرها ببتسامة اعجاب:روعه الهنوف والله مكان علي كذا اصلن جسمتس حلو طويله انا قصير صح
الهنوف براحه من اندماج النايفه وراحتها معها:طماعه وش تبين غير هالطول..
النايفه بضحكه:توتس في بداية المجاملات وبستغلتس
الهنوف ببتسامه :لا تكفين لاتخلين بين مجاملات ابي ارتاح معتس وتاخذين راحتتس معي
ابتسمت لها وطرى لي لمياء فسخته وعطتني ابجامه وجلست على الكنب
النايفه بتردد: تبين اتنامين
الهنوف تعنز وهي تحط خداديه ورى ظهرها :لا مافيني...(وانا عيوني ثقيله ابي انام بس مادريت وين انام فيه ومستحيل اجي كذا وارقد جنبه)
النايفه تنهد براحه:زين مافيتس نوم بوريتس شريط سلطان العام يومه في القنص... ايه نسيت كان بيخليتس تروحين معنا بكره وهو بيجلس بس امي ارفضت تبيه يروح وهو رافض الى ان دقت له موضي واقنعته وببتسامه اغمزت لها ..ترجيته اختار لكم مكان وقالي عادي اختاري مكان نروح له واحجزي لنا حجزت لكم مفاجاءءه ههههه اول مره يطيعني على طول قال الي تبين ..قامت وراحت لدرج
الهنوف بنفسها ليت خالتي ماترجته ياخذني وبألم من غير نفس الرحله كيف بعيش معه على الاقل بهدؤ
وقفت النايفه عند التلفزيون وشغلته والعنود تنسدح على الكنبه
الهنوف باحراج:بنسدح احب اتفرج وانا منسدحه
النايفه : اخذي راحتتس هماتس تقولينه ..لفت لتلفزيون بسرعه .. اطلع رجل ومعه صقر ..هذا محمد ولد خالتي صديق سلطان
الهنوف: ايه على ماظن شفته معه في البر
النايفه تناظرها بخجل وبتردد :امي قالت لاتدبلين كبدها بالاسئله ولا ودي اسالتس تجين كذا بدون عرس ماعليش ...بعدين اسال صح
الهنوف تضحك :صح بعلمتس بكل شي..بس متى رتبتو السفر والله كان ماودي توني بس جيت
النايفه :عادي سفراتنا اصلن فجاءه متعودين بنمشي بكره فماحبة امي تحرجتس معنا لان رايحين لنواف توتس عروس.. وبحماس..شوفي سلطان
الهنوف تزين مخدت الكنب تحت راسها ولفت على التلفزيون... ماسك طرف ثوبه ومتلطم و يتختله شي شوي واركض لين اوصل لجحر خذاء حصاه كبيره ودزها على الجحر وتكلم بصوت فيه ضحكه :عطني الشوزن عجل
كانت مندمجه معهم وهي تشوفهم متحمسين اضحكت النايفه وهي تناظر اندماجها لفت عليها طنشتها وارجعت تلف على التلفزيون
انزل رجال ومدها عليه صوبها على الارنب وقنصها
محمد يحط يده عليه: كفو ابو نايف
سلطان :كفوك الطيب ولو يروح مني تسذا وان اشوفه
ابتسمت من داخلها وهي تشوف كلاماتهم نفس كلامتنا
كنت اغمض وافتح من النوم معاد شفت
النايفه :الهنوف بسرع لين يقول قصيدته امانه لاترقدين ابيس تسمعينها
الهنوف بطيبه :لا مانيب راقده بس ابي حبوب مسكنه راسي يوجعني " كنت ابيها تهدي ظهري بس ماقلت لها شي انا حاسه انه صار فيه شي الله يستر
قامت تجيبه من درج الكومدينها ومعها علبة مويه:طيب اكليها وانا بسرع على القصيده
كلتها الهنوف والنايفه سرعت لين اوصلت لها جات واجلست جنبها
جالسين على الضوء وعليهم افراوه الاهو متربع وناسف اشماغه وقدامه بيالة حليب على التراب وشافته يهل القصيده
يقول من عدى على روس الطوال النايفات
من ضيقة بالصدر ثانيها وحزتها عصير
يارب أجرني من عذاب القبر مابعد الممات
واغفر لخالي وابيه واخوانه وأجرهم يامجير
يارب انا ماخترت اكون الشاعر الي قاصيات
الطرق يطرقها وتصبح له ارق من الحرير
انت الذي خلقت كائن حي غير الكائنات
الحمدلك والشكر والمنة وفضل الله كثير
يارب انا شاعر واهيم بكل وادي من شتات
واقول وافعل وانا مؤمن ولي قلب وضمير
شاعر ويتبعني من الغاوين كثر الغاويات
ذنبهم من غروربي صرت اقل من الغرير
والشعر مثل السيف ابو حدين وعيون البنات
ياليتها كانت مدى الشعار ومرسها الاخير
ما كان جبت العيد والعذر البنات المترفات
والعالم الله وش نواقي بالمقدر للضرير
البارحه هبت علي الريح من كل الجهات
حتى عرفت ان الليالي غير والوفات غير
قمت اتلفت بالسنين الي غدت مني فوات
وامنت ان لالعمر مهما طال فالدنيا قصير
كلا يموت وينتهي والوقت يمضي هات هات
ولاعاد يبقى الا الذكر ان كأن شر أو كان خير
والشاعر ابقى بعد موته بالعلوم الطيبات
او عكسها والوقت يأخذ والقصائد تستخير
اقرب الي لهم بالبيت سبع معلقات
راحوا ولازالت قصائدهم كما البدر المنير
والشعر فضل شاعره عمن سواه فضل وله سمات
مافضله بالفعل فاليوم العبوس القمطرير
اقولها وانا اعرف انها ماتلحفني العباة
التي طرفها في يدي وأكمامها في يدي الوزير
لكن على الله يامتم الصوم ومقيم الصلاة
تدفئ الكفوف الباردات ويجبر العظم الكسير
ياصاحبي ياحظي المكتوب ياغلى الامنيات
ياجمل الصدفات لو ماجات يالسهل العسير
من صيف عام ماخذاني بعد ولا سبات
وانت تجاهلني وانا وضعي من اسبابك خطير
والحب ذنبا مايكفره التجاهل والسكات
واجهه فديتك واحسم الموقف يصير الي يصير
ولاتعلقني على امل نجوم ساريات
وابقى على قول البدو لولا العمل مات الفقير
ياصاحبي ياغلا السنين المقبله والماضيات
ياعز واغلا من على رجلينه يسير
لاتحسب اني جاهل بعض الامور الخافيات
االي تحدك وانت مالك عن قلبي مطير
ادري واقدر واتحمل واتحاشي الانفلات
والا تراني في بعض الاحيان ماطيع الشوير
والصبر مفتاح الفرج والقل جراح اللهات
وسهيل يبدئ بالسماء ويهيج في القاع المعير
وانامن الي مجدهم على ظهور المسرجات
قومن مهي تشد الا جاهاه من القوم النذير
وش عادحين على شأنه وش لي بالحياة
ان كان نيل اسرجت افرق الجمع الغفير
لعيون من حبه رسى مرسى الجبال الراسيات
والا اصطفق ماكنه الا الموج فالبحر الغزير
وسلامتكم
كلهم :وانت سالم
واحد من اخوياه :واحده ثانيه ابو نايف
سلطان يعنز اظهره على المركى:لا هاذي جاشت بها المشاعر وانتهت.. خذاء بيالة الحليب في يده وهم اقعدو يسولفون
النايفه بفرحه :وش رايتس في قصيدة سلطان تراى هو رومنسي وش بتدلعينه الله الله.. وضحكت
الهنوف مبتسمه تحسبني اشوي وبذوب فيه:لا اخوتس اسمه مايليق له التدليع مايزين له الا العياره
النايفه بصدمه:يابريحالي ياخوي بتعيرينه ياهنيف
الهنوف بضحكه :ماعليتس دون نفسه..وبتردد..شكله يحب
النايفه بتفكير :مدرري مايقول لنا شي عن حياته الا المواقف الي يستخف فيها واكثر عن البنات الي ياخذهن بس ترى من زمان يوم محمد يجينا كنت صغيره عقب ماكبرت ماعاد جاءنا ... مره سمعته يكلم محمد وهو يضحك ..حست النايفه انها مالها دخل بحياته وخافت تقول له الهنوف شي وعقب هي الي بتوهق..فغيرت السالفه..ويمكن عشانه يصد من ابوي
الهنوف درت انها غيرت السالفه وبهدؤ:اهاا مابين الاب ولابن كرامه
النايفه بهدؤ:سلطان ماعتبره ابوه ..
الهنوف ترفع راسها لنايفه ببتسامه: بس فيه ابيات مالها دخل بالوالد تخص انثى وحركة حواجبها
النايفه بتردد بس عرق القافه انتصر:كان فيه وحده من بنات عمي بينت حبها له يومه بالجامعه حسينا انه مال لها ذيك الايام بس الاكيد انه معاد طراها ..وبعد وحده من الشمال خذاها هذا اول مره يسولف لنا عن نسوانه
الهنوف بفضول :وش قال
النايفه :يقول ..وبستبعاد وتاكيد..ترى مايقول لي بس انا الي اجي اتسمع لهم هو ومحمد بالمجلس الصغير.. احب اسمع سوالفه عنهم هزت لها الهنوف راسها عشان تكمل ..
النايفه :كان ماخذها اسبوع قال لها عقب تروح لهلها بس هي ارفضت ... واضحكت النايفه
الهنوف بستغراب:وشلون ارفضت تبيه يعني
النايفه مازلت تضحك:ايه تقول منيب رايحه لهم .بس هوخلاها اطلع وارسل لها السواق يوديها لهلها
الهنوف في نفسها منصدمه ليكون يحسبني بتعلق فيه يوم ارسل لي السواق ومعاد جاء
الهنوف ببرود: يالله برقد معاد اشوف الا عيونتس الحلوه
النايفه بخجل وتردد :اسفه على السؤال... بس منتب رايحه لسلطان
الهنوف :لا عادي قلت له برقد عندتس توني ماشبعت منتس وانا بروح بكره ..وغمزت لها
النايفه استانست:فديتتس
الهنوف ببتسامه :ياله انقزي على فراشتس بنام
النايفه تمسك يدها وتقومها :قومي معي نامي على السرير اريح ..
راحت معها ماعارضت انسدحت الهنوف على بطنها ماقدرت تنام على ظهرها اقعدت تسولف عليها النايفه تعلمني بحياتهم ابوهم لجاء وقت الدراسه خذاهم لرياض عنده لين خميس وجمعه و العطل الاسلطان يروح ويجي لخواله بنفس اليوم يومه بالبتدائي والمتوسط ايام الثانوي اقعد اهناك يبي نسبه وخوانها من ام ثانيه مغربيه وقالت لي ليه ابوه ارفض يدرسه برى اثره كان داشر وصايع مع شباب ايام مراهقته وعمته علمت ابوه فعيا يخليه يروح اهناك ويكمل صياعته رقدت معاد حسيت فيها مع انها تسولف الساعه خمسه صاح منبها لصلاه وقمت على طول لان نومي متقطع وحاسه بالقلق وقفت وحسيت اظهري شادني تصبرت صليت وانا جالسه ماقدرت اركع يزيد المه لانزلت ظهري البست البنطلون الي جهزته لي يالبى اعيونها ذا البنيه خليت اشعري مفكوك بس رفعته من قدام بطوق ابيض ناظرت نفسي بالمرايه ابتسمت مافيني اي اثر لمكياج امحق عرس حتى الكحل مافيه بس اعجبني شكلي مايحتاج مكياج كذا اريح شفت الساعه خمس ونص عسى ماتاخرت عليه قومت النايفه وقامت وقالت لي ان امي تعذر لتس انها ماتقدر ترقى الدرج وعلمتني انهم بيمشون الساعه 12 الظهر "يالله ونا دايم اسرح من فجر الله سلمت عليهاوعطتني عباية كتف خليتها في يدي ماراح البسها الاهناك وطلعت والشغاله في وجهي اطلبت الشنطه وعلمتها مشيت بهدؤ كاني مابيه يسمعني لين وصلت الجناح دخلت حجرة النوم بشويش لقيته قاعد على اركبه عند خزنه وعنده اوراق رحت لشماعه وخذيت عبايتي طاحت الطرحه من يدي نزلت اخذها حسيت بنغزه في قلبي من االالام الي فاجتني في اظهري فتاوهت بدون قصد وبصوت الي التفت عليها بهدؤ وارجع يكمل الي في يده تحملت على نفسها وراحت بسرعه لحجرة البيضاء واجلست فيها ماسكه ظهرها ويدها على فمها تمنع دموعها يؤلم بس قلبي يتالم اكثر
ادخل عليها وبسرعه:ياله .. واطلع منها
وقفت وخذت نفس وهي تهف على نفسها انزلت والعبايه في يدها شوي شوي مع الدرج لقت امه بالصاله حبت راسها
الهنوف:صباح الخير خاله
ام سلطان :صباح النور حبيبتي ماعليش ياامي اعذريني مارقيت لتس امس
الهنوف ببتسامه:انا الي اتعذر منتس مانزلت كنت تعبانه
سلطان يقطع عليهم وهو يمشي صوبهم :يالله بنمشي
دنقت على راسها وحبتها مره ثانيه :مع السلامه ..ولفت له واقف و يناظرها صد منها حست بالاحراج من نظراتها مشى والحقته عند باب الصاله
التفت عليها:جهزت لتس النايفه اشيأتس
الهنوف منزله راسها :ايه..
افتح الباب واطلع
البست عباتها والبرقع وطلعت له كان يكلم الي عند السياره
اركب قدام جنب السواق واقعد يكلم وياكد عليهم كل شي جاهز اوصلو لوسط العاصمه الساعه ست نص وقف عند محل كبير والتفت عليها وقالها تنزل وتدخل قابلت وحده سمراء اطلبت منها تحجب تحجبت وشعرها من ورى مرفوع وطالع شكلها رزه صورتها وستانست على صورتها اطلعت لهم وهم واقفين والسواق سعودي يسولف معه بصوت قصير وقفو عند عماره كلها قزاز انزلو كلهم ومد عليه الي معه بشت البسه و تنهد بقوه وراح ناظرت بظهره مشيته واثقه وراسه رافعه فوق ياحظهم ذا الامراء وضحكت احليل اخوي فهد قده في الثانوي وكنه بزر ادخل وارجع السواق لمحله جاء بعده ووجهه مجهم وقف عند باب السياره افسخ البشت لواه في يده واحذفه عند رجليه واركب
الهنوف بخوف من شكله المتغير يارب نهون
سلطان بضيق:بسرعه للوزاره....
حطت شنطتها ورى ظهرها منع لتحركه الكثير من سرعة السياره
سلطان يلف عليها :عطيني اصورتس
فتحت الشنطه وطلعتها بظرف صغير وحطتها في يده الممدوده مدها لسايق الي خذاها وانزل وهو ارتخي شوي بمسنده وناظر لفوق بشرود عشر دقايق انكنها كثيره وجاء على طول اوصلو المطار نزلت وتبعته وهي عاضه على شفايفها بالم من ظهرها الي يزيد خلصو التفت على الي معه وقاله يوصل اهله للمطار الساعه 12 بدون لايعير لوجودها اي انتباه حتى بنظره
كلم بالجوال
سلطان:اسمع الساعه خمس بيوصلن خلك بالبيت قدامهم
ايه الله يحفظك الله الله في النايفه .
اغلق جواله ودخلو واقف عند الكراسي ومد يده بمعنى ادخلي كان الناس الي فيها اشوي يمكن رجال ومرتين جنب وولد كبر فهد بس والكراسي مريحه كنها سرير ريحت ظهرها وهوحط راسه على المسند الي وراه وغمض اعيونه اشوي وحنا في الجو انزلت ترفع شنطتها في حظنها رصت على اسنانها بقوه تمنع صوت ااه تطلع منها بعد التفاته لها في الحجره وصده بدون لايسال عن سبب تالمها حطت يدها على فمها تكتم صوت شهقتها ابلعت ريقها بقوه واستنشقت هواءء وهي تحسه يفضي من الجوو بكت بصوت مسموع
ارفع جسمه والتفت عليها
سلطان بعقدة حواجب :وش فيتس
الهنوف ببكاء:ظهري يوجعني
سلطان:كذا فجاءه
الهنوف تمسح دموعها وتسكت
سلطان بهدؤ وصوت واطي: عليتس الحيض
نزلت راسها وبكت زياده:لا..
التفت على المضيفه اشر لها وجات
سلطان :نادى الطبيب...
شوي وجاء وراه طبيب باكستاني
الطبيب:وش فيه سير؟؟؟
سلطان : نبي مسكن االاالام ظهر
الطبيب :تفضلي كشف يمكن عشان الضغط
سلطان بهدؤ:جيب حبوب مهدئ
الطبيب:لازم كشف عشان يمكن وجع ازياده بعدين
سلطان ببرود يرفع نظره له :جيب مسكن حق الالام..التفت على المضيفه ممكن عصير مانجا
المضيفه :حاضر حاجه ثانيه
سلطان :كاس مويه ..لف على الطبيب الي واقف وبستهزاء...طبيبكم هذا يفهم
المضيفه تناظر الطبيب برتباك والطبيب لف وراح بسرعه جابها مدها لهم خذاها سلطان ومدها عليها مدت يدها تاخذها منه واصابعها ترجف ارفعت عيونها في ملامحه ماكان يناظرها وباينه فيه ملامح الضيقه وكانها مبتلش بها خذتها اوصلت المضيفه خذاالماء ووصل لها وخذا العصير واقعد يشربه...برواقان
كلتها هدء الاالم ورقدت عقبها
حست بحركه عند بطنها افتحت اعيونها بتعب شافته قده مبعد نفسه ورابط لها الحزام عدلت جلستها بتوتر اوصلو للمطار روما وهو توى عليه ثوبه وشماغه خلصو ومد عليها الجوازات خذتها واطلعو لرجال راح له خذا منه مفتاح السياره والرجال ركب الشناط وراح
سلطان يركب ويلف لها :وش سوى اظهرتس
الهنوف بهدؤ:الحمدالله
اوصلو للبيت الريفي روعه كله خضار وطبيعه وعلى مرتفع اشوي ادخلو من طريق البيت الحجري المزين بورود ملونه جات شغاله فلبينيه خذت الشناط ورقت فوق
شافته ادخل وحده من الحجر الي تحت رقت لفوق بسرعه ورى الشغاله قعددت اترتبها في الدروج والهنوف تفسخ عباتها انسدحت على السرير بالعرض
الشغاله :خلاص مدام انا في جهز غداء تحت
انقلبت على جنبها وكنها في حلم ورقدت على طول...
:الهنوف هنوف
فتحت عيونها بنعاس ناظرته وارجعت اتغمضها عقدت حواجبها :طيب شوي
سلطان :قومي صلي الظهر والعصر الساعه خمس
تخنقتها العبره حطت ذراعها على عيونها :توى فيني نوم مارقدت من امس
وعودت ترقد ...
افتحت عيونها حاسه بنشاط ارفعت جوالها يالله الساعه 11 اول مره اغط كل ذا الغطه ارفعت نفسها من المخدها شافت انها معدله على السرير وهو راقد جنبها توترت من شكله الهادي واستسلامه لنوم ناظرته شوي والذاكره ترجع لها بشقة ارماح تاملته بتعب وواحساس بالعجز من انها تغلبه وترجع لهلها تسحبت بهدؤ وراحت للحمام تروشت والبست بنطلون ابيض استرتش واسع وقميص بدون اكمام ابيض ماسك مع الصدر بشريطه برتقاليه وببطى ماتبيه يحس فيها خلت شعرها مجعد
واطلعت برى الحجره لفت بعيونها على ديكور البيت قمه في الذوق صاله واسعه خشب اثاث ابيض باكسسوار ملون مطبخ تحضيري على جنب افتحت الثلاجه بجوع ماتعشت امس ولاافطرت ولاتغدت يوم كامل طلعت كل الي فيها سخنتها وصفتها قدامها كلت شوي بس وخلته ندمت انها طلعتها افتحت الستاره وراها بلكونه كبيره وظلام خافت وصكرتها بالقفل اجلست عند التلفزيون كله انقليزي وايطالي اتقولب راسها عنده طرى عليها الصلاه ماصليت الا الفجر امس ماقومني لونه يصلي كان قومني صلت الصلوات الي فاتتها وعودت للكنبه
||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||
نوف عند اهلها رجلها رايح دوره اسبوع
لمياء :اشوى انتس جيتي مع روحة الهنوف
نوف :ياحليلس يالهنوف ماصدقت منيره يوم دقت علي
لمياءبتنهاد:تقول انهم طيبين بس موب قادره اتعيش عندهم
نوف باستغراب:ليه عسى موب تبي تجي مطلقه
لمياء: خليها تجي ماعليه كلن متشاوي قسمه منها
نوف:استغفري ربس اذا هو طيب عندها وماناقصها شي وش تبين منها اتخربين افكارها
صدت لمياء عنها وقامت لجوالها يدق
لمياء :الو
نوره:اااااااه بننحد ندق عليس الله يعينا وينس يالهنوف
لمياء :يحصلتس وحدتن مثلي اتكلمس
نوره :اقول لايكثر تعالي عندي اليوم مفلح عنده عشاء لخوايه وابيس تساعديني
لمياء بسرعه:امعصي والله ماتشوفيني
نوره :مالت عليتس مانيب امعلمته انتس هناه
لمياء بدبلت كبد:يبطي والله افزع في عشاه
نوره :بكلم ساره وانتي انطقي اقعدي بلحالس
لمياء ااتغير الموضوع:اقول ساره بتوافق على االوضيفة ابعيده القريه
نوره :اي بتوافق حرام يوم جيت بيتهم راحت
لمياء :اجل بتسكن اهناك
نوره:ايه في مدرسات يرقدن في المدرسه نفسها بتسكن معهن
لمياء :الله يعينها ويرزقها
نوره:امين باي ولادقت عليكم الهنوف سلمو لي عليها
لمياء بقهر:معاد تدق
نوره:ترى توه يالمياء خلى لين ترتاح وتزين امورها بالكامل ولاهيب امخليتكم اقول
لمياء :قولي بس هو انتي تقولين شيىء زين
نوره :هههههه كل كلامي يهبل شوفي اخذي مفلح وتعالي عندي
لمياء بستهبال :ياويلي عليه.. احد يعيف قربتس لاجيت لينس رايحه لرويشد الا ليني متورطه بخوتس ذا العفازه وانتي روحتي منا هااا عاد ذيك الحزه وش بسوي
نوره ميته ضحك :لعنبوتس والله ان ينسيتس مفلح نوره والهنوف بعد
لمياء :هيييه لاتكثرين الحكي ترى امزح مع السلامه..وصكرته في وجهها
لو اخذه صدق كش عليها جلدها لو يقولون له بيقول وش ابي بذا الداشره مبري نفسه ..هزت راسها بتفكير ونوف تناظرهاا بستغراب
راشد:يوم الاربعاء مابغى يقرب
ساره :ههههه باقي اسبوع حرام يوم جات نوره رحت بقعد معها بس ثلاث اسابيع وتبداء الدراسه 25 |8 ياربي كيف ياحطون ذالتاريخ
ام راشد :بتنقلين انشالله بنخلي رجل الهنوف ينقلس
ساره بستبعاد:مستحيل والله لو اعشعش اهناك مانقولها شي
راشد :اصبرو لاتستعجلون الامور والله لونتس تطيعيني وترتاحين
ساره :لاخلوني على راحتي ماصدقت انه اطلع اسمي
راشد :الي بيرضيتس بمشي فيه لونه بيضيق عربن واجد
ام راشد :جعل ربي يخليك لها ويسعدك يشهد الله اني راضيتن عليك
راشد مبتسم :هذي الي ادور عليه يالغاليه

||||||||||||||||||||||||||||||||||||||
ارقدت شوي وقامت النور بادي يطلع الحقت على صلاة الفجر صلت ترددت تقومه ولا تخليه خلته وراحت للبلكونه تفتحها الوان زاهيه تشرق عليها الشمس وتزيدها اطلاله حلوه واصوات شلال من بعيد واصل لهناه تحمست تشوفه راحت لسياج شافت الارض اقريبه شوي فجلست عليه وطلعت رجليها برى وتمسكت بااطراف البلكونه تذكرت ايامنا في البر والبنات فاتحين باب بدي السياره وجالسين عليه ابتسمت لذكرايتهم الحلوه مستحيل اعيشها عندهم لو اطول عمري كله حست بيديه على خصرها
سلطان بهدؤ:هذا مكان تجلسين فيه
الهنوف بتوتر وتهور:ابعد ولا والله ان اطيح نفسي
سلطان قرب منها وحط ذقنه على كتفها :ليه تبين تموتين
لفت عليه بهدؤ واصدم خشمها بخشمه اركزت ظهرها ابعادن منه
سلطان يبتسم :اشوي اشوي لو يطلع دم بخشمي بمشه بملابستس
التفت له مره ثانيه وهو نزل نظره لها ارجعت تلف لبرى وبهدؤ :وخر وخر بنزل .
شالها من خصرها وحطها قدامه وظهرها على صدره :شفتي الشمس اشرقت وانتي ماقومتيني اصلي
الهنوف تهز اكتافها:ماهتميت وقومتني فاكيد انك ماتبي احد يقومك
سلطان ببتسامه جذابه:انا الي ماقومتس
الهنوف:امس ماصليت ولا صلاه
سلطان يضحك:اوووه لوني داري انتس ماتدرين عن نفستس كان سويت الي ابي
قعدت تعض شفايفها بتوتر:مافهمتك
حط اصابعه على شفايفها برقه:لاتخربين شفايفتس الناعمه مابعد شبعت منها
الهنوف بعصبيه خفيفه ورتباك:روح صل وخاف ربك
سلطان يبتسم ويقربها منه: توتس بتعلميني
الهنوف بترجي:خلاص بروح هدني.. ظهري للحين يوجعني
سلطان بسخريه :الظاهر انتس حاطته عذر ...
الهنوف باسى وهي منزله راسها حطت يدها على يده وفكت اصابعه من خصرها خلاها على كيفها ابعدت :انت تنسى بسرعه او تناسى
سلطان يرفع واحد من حواجبه ويغمز بعيونه :انا ماسوي شي مدري عنه ..
الهنوف بصراحه وهي توخر شعرها عن اعيونها:لانك انسان مافي قلبك رحمه اهم شي تكون مرضي ذاتك
سلطان بعصبيه :لا تكلمين كذا تستهبلين
الهنوف بسرعه وبعتب نزلت راسها :مديت يدك علي والمتني امس بطيحه
سلطان يرفع شفايفه لفوق:اهاا ليه مديت يدي عليس هذي عاد ناسيها
الهنوف بغباء:يعني الا الان ماقلت لي كلام يقهرني ليش مامديت يدي عليك
سلطان يرجع راسه ورى من الضحك :هههههههههههاي تبين تطقيني...
انقهرت منه طنشته ومرت من جنبه متجاهلته لداخل امسك اذراعها وقربها له
سلطان بهدؤ يمسح ظهرها :من وين الاالام
الهنوف برتباك :رضه وبدت تخف
سلطان :زين ...احذرتس من نفسي يالهنوف...فكها ويده بمخبات بجامته ولف يطالع برى البلكونه
ادخلت داخل بسرعه وهي تنفس بتوتر وانزلت تحت خذت نفس بعد ماحست انها بعيده منه اسمعت اصوات بالمطبخ وادخلت له
الهنوف ببتسامه للشغاله: كيف حال
الفلبينيه مبتسمه :كويس الحمد الله انشالله نوم كويس ...امس سيد سلطان في روح صحي نوم انت مافي اجي
الهنوف براعه افتحت عيونها وطقت خدها يعني جاني صدق يقومني
ادخل سلطان المطبخ وناظر الشغاله بصرامه :ليش فطور بارد
الهنوف براعه واحراج صدت بسرعه تناظر لبرى
الشغاله تناظره بخوف وبسرعه:سير انا توى مافي حط فطور
سلطان : الاكل الي على الطاوله الي وفوق
الهنوف تبلع ريقها بخجل:انا حطيته من امس
سلطان يبتسم فجاءه:كلها انتي الي حاطتها
ابتسمت بحراج : حطيتها بس ماكليت شي صح
قرب منها وبحنان مفاجئ :صح ياقلبي ليه من جيتي ماكليتي شي.. لتس عيشه محدده ماندري عنها!!!
الهنوف استحت وهي ترجع ورى :لا توني مابعد تعودت ..وارفعت راسها له وابتسمت تبعد التوتر ..عقب شف وش بسوي
سلطان :جعل فيه العافيه والله ..يالله سريتا جهزي الفطور ..واطلع
اجلست على كرسي المطبخ بفتور ويدها على جبهتها وعينها تعبى دموع بيلعب بحسبتي ياطيب يايطق وانا وين مكاني من ذالحياه الي بعيشها اذا هو المتحكم حتى في داخلي هزت راسها تبعد عنها الافكار ابي اروح لمكان بعيد موب فيه ارتب افكاري واطنشه اطلعت شافته قاعد على الاب
واقفت عند باب المدخل:بطلع شوي برى اذا مافيه احد
سلطان بدون لايرفع راسه :اطلعي الجو خالي
اطلعت افتحت الباب وقفت عنده وهي ماسكته حقول خضراء واسعه وفيها اشجار صغيره منظر بديع صكت الباب خافت لاتطلع برى ارجعت اتوقف مكانها الاول
سلطان ارفع راسه :ليه رجعتي
الهنوف تهز اكتوفها بخفيف وبصوت هادي:خفت لايجيني احد مادريت
سلطان :هههه روحي هذي منطقه سياحيه كلها فيه ناس سياح وفيه امان اخذي راحتس
الهنوف بخوف وتردد عقدت حواجبها :مدري
سلطان :موب لازم تروحين تعالي اجلسي جنبي
الهنوف برتباك :لا ودي اتمشى
سلطان هز اكتافه ونزل راسه للابتوب
اطلعت وجلست عند عتبة الباب الرئيسيه ويديها معنزتها ورى على الارض
نهاية البارت الخامس




 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
قديم 28-02-12, 03:33 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1978

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السادس


ادخلت على لمياء ومدت عليها هبه
منيره برجى: امسكيها بروح للمشغل تكفين يالموي خليها تجلس عندتس اليوم بس
لمياء بستبعاد :مستحيل منيب فاضيه ماعرف لها.. لاتطيح مني تبلشيني انتي وابوها
منيره :لا ماهيب انشالله طايحه
لمياء بدبلة كبد:خلاص جيبيها لعاد تعوديينها...
منيره :المهم انتس ذلحين اتدورين الشغل ماعاد عنتدتس احد
لمياء :لا مابيه ابي اقعد اتمغط يمين ويسار
راحت منيره اليوم طلعتها من الاربعين
فهد ينادي لمياء:لميااااااااااا
لمياء بشين نفس :خير
فهد يستهزء فيها :خير ...قومي دوري لي شراب من سسماء ولا ارض
لمياء :معي هبه روح دورها انت
فهد :قومي قومي ياله ياله ..ويدززها
لمياء بعصبيه :فهددددددددد
اصطرها وانحاش :هههههههه خلاص هذي تكفي بدل الدساسيات
لفت عنه وهي معصبه قعدت تصيح هبه زينت لها رضعه وعطتها اياه سمعت صوت امها تناديها تحت انزلت لها
لمياءء:لبيه
ام فهد :خلصتي اغراض العرس معاد الاخير
لمياء :ايه كل شي خالص متى يجي يغير ذا الجو
ام فهد بترجاي :وافقي يأمي على سعيد اعرسي كلن راح ونتي ماتبين احد
لمياء بقهر من ذا السالفه:لا يمه خلاص لاتخرجت فكرت
ام فهد :وش الي بيدريتس انه بيجي احد صاحي لاتخرجتي!!! ها قعدي يالميه.. دقي لي على الهنوف
لمياء بدون مباله بالموضوع:ابشري
دقت لها وجوالها يدق ماترد
|||||||||||||||
ام مفلح :نوره اكدتي الحجز لا يفوتس شي
نوره:ايه يمه
مساعد :يوووه يانوره معاد بقى الا خمس ايام معاد عندي احد اشوشه
نوره :ماعليك انت.. وتلتفت على امها.... يمه زوجي مفلح تكفين يمه اجبريه على لمياء بنت اختتس حبوبه ومزيونه
ام مفلح :وش اسوي به لرفض
نوره :اجبريه لاخذاها بيقتنع ذلحين راكب راسه على قل سنع
ام مفلح :اصبري لين يخلص عرستتس وبشوف
نوره :لايمه وش تحترين لاتروح ثم نندم
ام مفلح :لا اصبري لاجاها احد علمناهم
نوره تكلم نفسها ياخوفي لاجاها احد وجيتو ترفض مفلح
|||||||||||||||||
ارفعت يديها على راسها وركزت ظهرها استنشقت ريحة الورد بستمتاع
امسك ذراعها ووقفها بقوه اصرخت صرخه وخفيفه ولفت له
سلطان يبتسم:اسم الله عليتس
الهنوف تنفس بسرعه :خوفتني
سلطان :حسبتس ماخليتي مكان ماجيتيه
الهنوف بمزح:لا خلني عند الباب تسمع صوتي ...
مشى وهوماسك يدها :اجل انا بمشيتس...استغلي وقتتس ترى انا ماحب التمشيات جدا
الهنوف تناظره بنص عين : اصلن احنى ماعمرنا تمشينا ماتعودت ارتاح ..حدنا النعيريه ومستانسين فيها...
ناظر لها شوي وبهدؤ: من النعيريه؟؟..
الهنوف بقهر:ايه.. ماتعرف انا من وين!!
سلطان بدون اهتمام بالامر:خلتس كذا نظيفه لاتطلعين للعالم....
دق جواله ورد عليه تاملت الطبيعه الجو بارد وهي ماعليها شي يدفي بس تحس بحراره من داخلها تنفست بتعب الظاهر يحسب انا حنى من ارماح
سلطان :خلها تاخذ راحتها
نواف:ابشر انت وش علومك اربك مستانس
سلطان :كل اموري تمام ولله الحمد.. نواف ياخوك الشهاده لاتخيب ظني فيك
نواف بتوهيقه :لا لا انشالله ان ترفع راسك
سلطان بتشجيع : سنايدي ابو نايف.. يالله سلم على الي عندك
نواف: تسلم مع السلامه
صكره ووتكلم بسرحان :ماكان هذا موقفي اتمشى بكل ديره ..المفروض جالس على كرسي لواء او عقيد
الهنوف بعدم فهم لكلامه :ليه وش يعني
سلطان بهدؤ :انا متخرج من كلية الظباط لاغير
الهنوف ترفع حواجبها بخبث:ليش مادرست برى ..
سلطان يطقها على راسها من ورى بخفيف :عارف ان عندتس علم بس مايهمني.. !!
استحت وفركت اصابعها بارتباك
سلطان ببرود : روحت اخوي نواف برى غصب على ابوي ..واضحك بخفيف ساخر..
ارفعت راسها له وبستغراب:ليه مايحبكم ؟؟..
سلطان يضحك:لا يحبنا...وبهدؤ...يمكن الي مخليتس ترفضيني الى هالحد خوف من الحياه المعقده بس مابعد عرفتيني زين..,,
الهنوف بقلق يعني عارف اني بتلخبط حياتي معه وبهدؤ:لا ماعرفتك ولا انت تعرفني ...
سلطان يناظره بهدؤ:صح ماتعرفيني لكان انا باخصتس زين
الهنوف برفعة حاجب :بخصتني من يوم بس
سلطان :من نظر موب من يوم
اسكتت وصدت تناظر للطبيعه من حولها تذكرت شي وبسرعه لفت له :لو باخصني عرفت اني اكرهك اكثر من اي احد وماجبرتني اختلط معك
سلطان برفعة حاجب لف لها ناظرها شوي ولف لقدام :لا عارف ان كل نظراتس كره ..مراح تنامين برى الحجره لو كرهتيني طول عمرتس ...!!
نزلت راسها بحراج من انه اعرف انها تحاول يخليها تنام بعيد منه
سلطان بنبره هاديه وببتسامه:الحياه معي حلوه لاتفوتينها
الهنوف بصدمه من ثقته الزايده بنفسه وبقهر:لاموب حلووه
سلطان يحط يديه على اكتافها وبتفكير :تعرفين صاحبة الفراء امراءه تبيع الفراء في عهد الملك ويليم ملك انجلتر الاعظم ...
ناظرت له بسرعه حست بخوف من صوته الهادي ورجفان قلبها الي يزيد نزلت راسها وعينها تسرق له نظرات واذانها منصته له
سلطان يكمل :وقفت عند قصره بمانشستر تبيع لعاملات القصر طل عليها الملك مره وهي تحاج عامله ماتدفع لها وتاخذ منها بكميات كبيره اعجب بشكلها الاثير حتى وهي بهندام سي جدا استدعا وزيره وطلب منه يشتري ماكان معها من فراء ويدفع لها المال بضعاف فعل الوزير الي اطلب منه الملك وشرا منها لكن الوزير اخذ الضعف الي أمر به الملك وعطاه الثمن صافي
نزل نظره لها شافها تناظر قدام ومعقده حواجبها بتاثر وشعرها يطير مع الهواء ويرجع يحاوط وجهها
تنهد وكمل :افرحت بما ان الفرا كله راح وارجعت لبيتها اخذه الملك بدون لايشوف اي فرءا منه واتجه لبيتها على طول وقف عند البيت واطلعت له ..وش توقعين قال لها
الهنوف تلف له وبتفكير :بيعرف ان الوزير اخذ الزياده
سلطان :لا هاذي كماليات بالقصه مالها داعي ...أسالها وين تجيب فراء الدببه القطبيه منه وانجلتر بلد ماتعيش فيه هالحيوانات
الهنوف :اهااا طيب مستوردتها
سلطان :لاا الفراء فراء ثعالب تعيش في شمال انجلتر في أجواء بارده وروجت هي بدورها انه فراء دببه والناس من جهالتهم صدقو هاذي الكذبه الملك بعدها غضب عليها لانها اخدعت سكان قلعته اجبرها تشتغل عنده بقصره واجبرها تجيه بغرفته كل يوووم تسقيه شراب الخمر واذا اسكر معروفه تاليته وهي عنده
الهنوف حاولت تمالك نفسها من البتسامه وصدت بسرعه
سلطان :وهو بكذا اضغط عليها بدخولها حجرته كل يوم عارف انها تكره ذالك وعارف انه تكرهه وهذا عقاب لمشاعرها ..لكن المفاجاهء
الهنوف بسرعه :ايوووه
سلطان يوقف ويلفها له :انها حبته وفضلت تعيش خادمه عنده مهما عاقبها ولا يبعدها عن احضانه
الهنوف تناظره ولفت عنه بسرعه :مافهمت مغزى القصه
سلطان :بتجربينها اذا مافهمتيها..
ناظرت لقدام رافعها حواجبها بستغراب
دق جواله دخل يده بجيب بنطلونه الاسود واقعد يتكلم باالانقليزي والهنوف تنزل وتقطف الورد
صكه والتفت عليها :بكره بروح لواحد من الربع اهناه جهزي نفستس
الهنوف عقدت حواجبها :لا.. مستحيه
سلطان :لابتروحين ..
الهنوف تزم شفايفها:طيب ...
حست بالتعب ماتعودت تمشي لف لها شوي وامسك يدها لاف وارجع من الطريق الي مشو معه اوصلو للبيت وقفها عند باب الحديقه اترك يدها وكمل طريقه
ناظرته وهو يمشي على اقل من مهله حست بالبرد ادخلت لداخل مرت المطبخ الشغاله تشتغل وتغني ابتسمت ورقت لفوق
شافت جوالها لقت مكالمه من امها توها بتدق الا جوالها يدق
الهنوف:مرحبا خاله
ام سلطان بضيقه:وش في سلطان ياأمي كلمني صوته موب زين عسى موب متغير عليه الجو وتعبان
الهنوف بستغراب:لا ياخاله لاتوسوسين كنا نمشي يمكن اتعب من المشي
ام سلطان :الله الله فيه ياهنوف تكفين يامتس لاتخلينه من الاكل والحاف برد وهو ايهتم لنفسه
الهنوف:مانيب امقصره انشالله
ام سلطان :مع السلامه حبيبتي
سكرت ودقت على امها كلمتها مشى عليها الوقت بطئ قضت الوقت مع الشغاله تسولف عليها ومره تطلع للبلكونه وتنزل مره ثانيه تعشت بسرعه ورقت لحجرتها قفلت الباب وارقدت .....
فزت على صوت طق الباب العالي ازعج نومها
قامت بسرعه وراحت له:من
سلطان بضيقه وصوت عالي :سلطاااان ...
خافت من صوته و افتحت ابعدت عن الباب وراحت على طول للفراش
سلطان بقلة صبر :الخوف على الي بجي منتس موب منهم

ادخل الحمام انسدحت تكلم نفسها يروح واحد ويجي واحد ثاني اول مره اعرف كيف كلمة مزاجي صح ...اطلع من الحمام وعليه بجامه رماديه صوف انسدح على السرير جنبها واسحبها صوبه
الهنوف براعه اقعدت والتفتت صوبه وبرجى:طلبتك لاتجبرني توني ماتعودت عليك اتركني
سلطان برفعة حاجب : ماخبرت المعرسين الجداد يقعدون لين يتعودون على بعض مثلتس مثلهن
الهنوف تنزل راسها :حنى موب معاريس اجداد
سلطان بهدؤ: زين انتس داريه انتس منتب عروس جديده... انا سبق ونبهتس حركات البزران ماتحملها
اسكتت وهو نزل راسها لصدره ويده على ظهرها
نزلت دموعها غصب ووضح صوتها اقدرت تخفي عبراتها
سلطان بستفزاز :صيحي يالهنوف..انتي المسوئله عن حالتتس
امسكت شهقتها وعضة على شفايفها وبدون صبر: انا مابيدي شي
سلطان بهدؤ:ااااص لاتزعجيني اذا رقدت قومي... امسحت دموعها بضعف وعيونها شاطحه بسقف الحجره حاولت تغمضها وتعتاد على وضعها معه ترددت ترفع راسها له تشوف اذا نام وفضت تضل بمكانها الى ان يروح نص الوقت حست بكتمه من قربه ودموعها تنزل بقلى حيله...
تنهد بعمق: لاتسوين فيها لي راي وبفرضه سامعه...
هزت راسها بايه ودموعها مبللة بلوزة ابجامته ابعد راسها منه ولقاها ظهره ابعدت اخر السرير وحطت الشرشف على فمها ليطلع صوت ابكاها ماتدري كم راح من الوقت لين نامت
من بكره الساعه 11 قامت مالقت له اثر بالحجره تسبحت والبست فستان من الصوف ضيق ملون بخطوط عرض عريضه يغلب عليه لون البني الى اسفل الركبه بشوي وبوت بني سيحت شعرها مره.. واكتفت بذالك ..انزلت لتحت بشويش وهي تنزل راسها تشوف اذا موجود ارتاحت عقب ماشافت الصاله فاضيه وتوها بتقعد ادخل..
سلطان وعينها على لبسها :خلاص
الهنوف برتباك من نظراته :ايه .. اطلع لبرى وهي البست عباتها وتلثمت
فضل يمشي الجو حلو والبيت اقريب نص ساعه مسافة وهم بالطريق هدؤ يخيم طريقهم ونظرات شارده كان يسبقها الخطى وهي تمشي بسرعه لااجل تلحقه مرت جنبهم ايطاليه لابسه شورت وبطنها طالع ناظرها وهو عاكف رقبته يتبعها لين اتقت
الهنوف بقرف:شوي شوي لاتكسر ارقبتك
سلطان مبتسم :من الي يقدر يرد نفسه من مناظرها الا القليل... وللا سف مانيب منهم
الهنوف:من سوء حظك
اسكت ومازال مبتسم
استقبلهم رجال سمين شوي سلم على الهنوف من بعيد وووجها للباب و ادخلت داخل
هيام تفتح الباب وبدلع:مرحبا
الهنوف :مرحبا
هيام :تفضلي الهنوف صح
الهنوف ببتسامه :صح ياقلبي
هيام بدلع ماصخ: انا هيام مشالله حلوه ياالهنوف بس ماتقارنين ببنات عمه
الهنوف بستغراب اسم الله توني ماقلت السلام اسفهتها وسكتت وهي راحت تجيب عصير خذته اقعدت تشربه بملل وهيام تمقل فيها وساكته
هيام بخبث :يحبك والا ام عيال بس
الهنوف :روحي اساليه شوفيه برى
هيام بضحكه مستفزه: كان بنات عمه يجون هينا مشالله عليهم ادب واخلاق غريبه ماخذا منهن
الهنوف ببتسامه واثقه:شاف فيني شي ماشافه فيهن
هيام بحقد :لاااا وشو عشان زيادة جمال بس ماهوب كل شي الجمال
الهنوف ببتسامة تعجب:وش فيس علي سامعه مني شي مادريت عنه توه اول لقاء بينا
هيام بتصريفه :لا بس ان شوي صريحه
الهنوف :حلو الصراحه بادب
هيام تعكف شفايفها :يعني انا قليلة ادب.
فضلت تطنشها وتسكت . جاء رجل هيام ونادها وقامت له بعد دقايق
ارجعت لها هيام وببتسامه:ياله تجي معي انحط الغداء
ابتسمت الهنوف وقامت اغرفو الغداء وصفو على طاولة الطعام وقفت الهنوف جنبها وهن يحطن الصحون على الطاوله
هيام بغيره :مشالله اطول مني بشوي بس
الهنوف ماقدرت تمسك نفسها واضحكت واستهبلت عليها:لااا وين اطول انتي رزه مشالله عليس
لفت هيام بغرور وراحت تناديهم افتحت باب الي على الحديقه من الجهه الثانيه ..ادخلت الهنوف للسفره الي حطتها هيام بالصاله وجلسن يتغدن
الهنوف :تسلم يدتس اكلتس حلو
هيام : تسلمي من ذوقك مشالله شفتك اكلتي مره
الهنوف هي صادقه كليت جايعه ماهتميت لعيونها الي تناظر القمه الى ان تدخل فمي اما هو فما اكل معه شي ابد استحي منه بقوه خاصه ان كان الجو هادي.. قمت غسلت وجلست ادعي الله انه يناديني الحين
هيام تبتسم :غسلي معاي المواعين مدام جالسه كذا يد على يد
الهنوف ببتسامه:لا معليش اعذريني يدي بصير خشنه ماتعودت اشتغل.." موب من طيبتس اغسل معتس
هيام لفت بقهر وراحت والهنوف ترتب نفسها وتعنزت على المسند خلصت هيام الغسيل وجات تجلس معها
هيام :سلطون مانادك للحين
الهنوف بدون قصد:هههههههههه لا والله ماناداني سلطون للحين ..وبسلوب مزح ..ليش اتنادينه سلطون مايصلح انا الي اناديه كذا بس شين ادلعتس يبطي مناديته سلطون
هيام :كانك تستهزين فيا
الهنوف انفلتت بقهر:لا بس استحي على وجههتس تنادينه كذا
هيام بدون اهتمام :كل اصدقاء سامي كذا اناديهم وهو صديق في الدراسه من زمان وماعندوه مشكله
سمعت صوت رجلها يناديها راحت له وارجعت وقالت لي اطلع له برى وهي بسرعه راحت فوق لبست عباتي وقعدت ادور طرحتي لقيتها ورى المعلاق طايحه عاد حاطتها زين لبستها واطلعت له شافته جالس بلحاله راحت له بدون لايحس بها ارفعت راسها تشوف وش يناظر هيام لابسه لابس وجوده مثل عدمه وتكلم بالجوال
الهنوف بهدؤ:ياله شبعت ولا اجلس اشوي لين اتخلص
التفت عليه وبرفعة حاجب:بشوف الي مالقيته عند مرتي
الهنوف:فالت نفسك مره اجل كيف ترضاها على خويك تشوف مرته
قام معقد حواجبه امسك يدها واطلعو برى : هي الي اطلعت مارحت لها لا تقومين تحرفين لايجيس شي مايرضيتس
التفت سلطان على بلكونتها مره ثانيه بعدين مشى لفت الهنوف لقتها الى ذلحين وهي فيه انا متاكده انها متقصده
لفت هيام على الهنوف ارفعت حواجبها اضحكت ودخلت
الهنوف:الله يشفيتس مريضه عشان كذا شوي واطقني عاشقته!!
راحت ورى سلطان ولفت مع الجهه الثانيه التفت يمين شمال :وين راح مامداني الف الاهو رايح...
دورت ربع ساعه مالقته ولبيوت كثيره كلها متشابه خافت لايجي احد و شكلها ملفت وقفت عند شجره على طريق بين بيوت بتوتر والعبره بحلقها امسكها مع يدها واسحبها بقوه
سلطان بغضب :وش موديتس كل هالمسافه
الهنوف بسرعه :لفيت ومالقيتك رحت ادورك وضيعت ترى اول مره اجي
سلطان بنبرة تهديد:اشبري شبر وانا موب جنبتس...
الهنوف بقهر وعصبيه تحاول تخفيها منه :اتهاوش على كيفك متى مابغيت مافيني مشاعر انا!! لاني ساكته كل هاالوقت
سلطان يحط يده عند فمه بمعنى اص وبهدؤ: لا اسمع كلمه كل الي انتي فيه انتي الي جبتيه لنفستس..اسكتي دام النفس عليس طيبه
تخنقتها العبره واسكتت مشى وهو ماسكها بقوه كلم رجال يجيب سيارته ووقفو على الطريق ربع ساعه ووقفت السياره انزل الرجال وركبو وراح لطريق عام لين اوصلو لسوق
سلطان بأمر جاف لف عليها :انزلي
انزلت مشى لين وقف عند المحل مكان فساتين
سلطان يأشر على المحل :ادخلي جيبي لتس فستان
الهنوف بهدؤ حزين :ليه وش داعيه
سلطان بنفاذ صبر وهويطلع بطاقة ويمدها لها: هذي فيه الفلوس الي في الشيك وقطعتيه.. الوالده بتحط لتس حفله....
ادخلت الهنوف تمشي على الملابس وناويه ترجع ملابس النايفه دام الفلوس جاتها قعدت تشرى بسرعه
جالس برى اسمع صوت جوالها دخل يده بجيبه وطلعه شاف رقم ابوه تنهد ورد:مرحبا يبه
ابو سلطان :مرحبا وش لونك عساك طيب
سلطان :طيب طاب حالك بشرني عنك
ابو سلطان :الحمد الله سلطان انت دريت ان سعود تخرج من الثانوي ذا السنه
سلطان بدون اهتمام :لاااا
ابو سلطان : تخرج ونسبته ترفع الراس
سلطان في نفسه حلو انا منزل راسك
ابو سلطان :اسمع ابيك اتسجله في وحده من الجامعات عندك بيرسل اوراقه لك
سلطان بنفعال :تبي اتدرسه برى
ابو سلطان :فاهم عليك قصدك انه داشر حط في بالك انه موب مثلك راعي زقاير وتفحيط ونسووان شله مأثره عليه وببعده عنها بس
سلطان بغضب: ليش مابعدتني من الشله الي اثرت علي
ابو سلطان :عمتك اتعلمني بعلوم ماخلتني اتغاضى عنك
سلطان :حرامن علي حبة خشمها مادمت اشم الهواء
ابوسلطان بصراخ :سلطان احترم نفسك
سلطان يرطب شفايفه وهومعصب وساكت
ابو سلطان :رتب اموره في الجامعه قبل تجي
سلطان :ماعليش يبه عنده اخوى اكبر مني ومنه يسنع اموره
ابو سلطان :سلمان مشغول
سلطان :وانا بعد مشغول اخوه اولى مني
ابو سلطان :تعصاني ياسلطان ياولد مهره
سلطان بنفعال:ايه اعصاك مالي في سعود حاجه عنده اخوه
ابو سلطان بغضب:اقطع لعنبو من راباك ...تهور سلطان وصكه في وجهه
سلطان يتنفس بغضب مايعرفني الا بغى حاجه لاااا وجاي يعيب في الي رباني امنعني من الحلم الي تمنيته طفل ثم شاب والله لوانها على جثتي مامشيت في اوراقه
ارفع راسه بتوتر اناا سلطان الي ارخي العنان وارجع ابتسم لكم بعد جفاكم ارفه راسه بقهر ناظر مراهق واقف عند عمود الاناره راح لها وكلمه
سلطان :هل يمكن ان اشتري مامعك بخمسين
الولد بتعجب:لكن ثمنها اقل من ذالك
سلطان :هل ستعطيني اياها
الولد بفرحه :اجل يسعدني ذالك.. مدها له خذاها سلطان وعطاه فلوسه
الولد :لماذا اشتريتها بذالك المبلغ
اسفهه سلطان وتعنز على العمود
نهاية البارت السادس
~~~~~~~~~~~~~~~
عند الراشد
ساره :يمه راشد امكلمني بشوف البطايق وينها
ام راشد بضيقه :توه يبي يوزعها
ساره :مدري مشغول فديته
ام راشد :عطيني الجوال ودقي لي عليه
دقت لها ساره وعطتها اياه
راشد :لبيه
ام راشد :السلام عليكم
راشد :وعليكم السلام
ام راشد : اقول يابوي وش تبي بالبطايق
راشد :ابيها بعض اخوياي ماعطيته
ام راشد:انت وزعتها
راشد :ايه لبى قلبتس وش نحتري معاد الاخير
ام راشد :زين جعل ربي يوفقك ويسمح امرك
راشد مستانس بذا الدعاوي:ايه هذا الي ابيه وين ساره عطيني ايها
ام راشد تمده على ساره :تعالي يبيتس
ساره :لبيك
راشد : علميني نوره بتدخل على الحريم ولا لا
ساره :لا لا عيت امها
راشد :ايه اشوى انا بعد مابي ادخل عليهن
ساره :ليه نوره بتدخل لوك اتكلم خالتي وتقول لها اتخليها تدخل
راشد:لا مقاله الله من جدتس ادق واقول خلوها تطلع للنسوان مااااخبلتس
ساره :كيفكم ابيك كان تجي وواوريك خوياتي
راشد بقهر:بس واحسبن هي الي محرضتتس
ساره :هههه لا انا الي ابي
||||||||||
النايفه بفرحه:وش رايتس في ايطاليا
الهنوف رافعه راسها للمعروضات وخاطرها ماش :حلوه...
النايفه تمزح :لبى اخوي الي وداتس
الهنوف ببتسامه الم :اي والله ماقصر الله يخليه لكم
النايفه :ولتس


^^^^^

يتبع

 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
قديم 28-02-12, 03:43 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1978

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الهنوف ماتبي اتزعلها:ولي بعد.. مستانسين
النايفه :اي والله بعلمتس بس لاتعلمين سلطان تكفين
الهنوف:قولي مانيب امعلمه
النايفه بحزن :اخوي نواف ساقط ذا السنه
الهنوف :ليه...اجل بيسوي لنفسه مشكله
النايفه :امي ضاقت عليه ماكلمته الا عقب ماتوسط بموضي عندها
الهنوف:الله يعينه وش بيسوي
النايفه :يجي على وجهه ارمضان بيقعد شهر وبيرجع يمتحن المواد انشالله ينجح وماناب امعلمين سلطان لين يجي هو الي يعلمه
الهنوف بصدق:يارب يانجح حرام السنين والتعب
النايفه :امين
الهنوف :النايفه فديتس مع السلامه لافضيت انشالله دقيت عليكم
النايفه :مع السلامه قولي له اني حجزت لكم بعد
الهنوف يصير خير اقوله يوديني :ايه انشالله
خلصت تشراي وشرت للنايفه اكثر شي حاسبت واطلعت له ناظرته بتقزز من اندماجته بالي معه وقفت وراءها تنهدت وبصوت هادي:اذا سمحت
التفت عليها وبتعب:خلاص
ترددت خذت نفس وتشجعت قربت منه وشالتها من فمه امسك يدها ورص عليها بقوه خذاها منها واحذف يدها عليها
سلطان بحقد ورفعة حاجب :تجرئ وعوديها
الهنوف بعتب:انا مسئوله منك هذا دمار لصحتك
سلطان بتساؤل عقد حواجبه:مسوئله مني!!.. ماشفت شي من مسولياتتس صوبي
الهنوف بقهر:كيفك يعني يوم طلعت برى السعوديه صعت وخذيت راحتك
سلطان ياخذ منها نفس وينفثه عليها وببتسامه :ايه ابي اخذ راحتي عندتس مانع يا قلبي
ابعدت عنه منصدمه من تغيره الغريب وجهه المظلم .
احذف الزقاره وراها وانزل عينه على يدها:وين اغراضتس
الهنوف صدت عنه وخانقتها العبره :في المحل كثيره
ادخل لعندهم وعطاهم العنوان وهي التفتت على الشارع قعدت تمسح ادموعها قبل يجي "امنيتي ماخذ مدخن واطلع يدخن ليش حظي كذا كل الي ابيه عكس ليه وش سويت في دنيتي وانا مادريت يارب سامحني
اطلع عقب ماعلمهم بالعنوان واشر لها تركب السياره اركبت ومشو
دخل السياره للحديقه انزلت بسرعه وراحت فوق مالي نفس اشوفه كرهته بقوه لو شايفته من بعيد ولا في التلفزيون كان تمنيته رجلي عرفت الحين ان المظاهر خداعه تعبت من التفكير فسخت عباتها فكت شعرها وجلست على كرسي البلكونه والشمس باديه تغيب ..
برد صح بس ماحسيت فيه.. خدودي وردت سحبت اكمام فستاني على كف يدي
جاء ووقف وراءها بهدؤ :امي كلمتتس
الهنوف وناظرها لقدام :ايه
سلطان :وش تبي
الهنووف:تسال عنك
تقدم جنبها وجسمه موجهه لها ويناظرها:وش قلتي لها
الهنوف ترفع راسها له :قلت مادري.. كذا صح ولا
شاف الحزن بعيونها مزيدها صفاء ولمعه وسواد ارموشها لخبطه وبضيقه وتعب دخل يده في شعره ومشطه بقوه
تكلم بسرعه فجاءه :انا ابيتس تجبين لي الولد اثنين بس اثنين وبخليتس عقبها تروحين حتى البنت مابيها اخذيها معتس...
الهنوف بصدمه افتحت فمها تدراكت نفسها وقفت جنبه و اببتسامة حزن : ليه والعيال الي بتاخذهم مالهم ام تبيهم بعد وبتحن عليهم ولا انا في نظرك ماحس اجيب وانسى .. وبنفسها .. عشان كذا هيام تقول ام عيال بس ...صاحت بقوه وحطت يدها على فمها تمسك شهقتها
سلطان بهدؤ:بيجونتس متى مابغيتيهم وليه البكى الحين توتس عليه .
ارفعت راسها لها ودموعها اربع اربع على خدها :تشمت علي ياسلطان...
احضن وجهها بكف يده وببرود امسح ادموعها ببهامه
ابعدت ايديه بقوه ودخلت داخل يسكتني لين اجيب الي يبي هين ياسلطان والله ماتشوف البزر مني ونا الهنوف بنت ناصر
ادخلت الحمام غيرت ملابسها والبست بجامه سوداء مخمل اطلعت ولا لقته في الغرفه ترددت اتكلم نوره بس نوره موب صوبي عرس وربكه دقت على ساره وشالته على طول
ساره بفرحه :مرحباااا براعية ذالصوت
الهنوف توسع صدرها :بتس اكثر يافديتس ياساره والله اني اشتقت لكم
ساره : ونا اكثر يابعد روحي وش اخبارتس اعلومتس
الهنوف:طيبه انشد عن اخباركم وش فيكن معاد دقيتن
ساره بخجل:استحينا والله اخاف ندق وانتي مشغوله
الهنوف باسى :دقو علي ياساره لاتخلوني بعيدة شوف وبعيدة صوت
ساره :ابشري من عيوني ..وبتردد.. انتي مستانسه
الهنوف اسكتت اشوي :ساره انا نفسيتي تعبانه موب مرتاحه ابد
ساره بحنان :ليه حاولي اتئقلمين نفستس
تخنقتها العبره ولاعاد اقدرت تكلم.
ساره :معي
خذت نفس وابلعت ريقها:ساره انا..ما..هو.. يبني اجيب بس اعيال مايبيني بذاتي يبي يضيع شبابي اجيب له اعيال واقعد احاتيهم انا انسانه ابي اعيش حياتي مع شخص يبيني قبل يفكر في المستقبل وش اسوي ياساره ....صاحت بقهر..معاد قدرت اصبر
ساره مادرت و ش تقول : هدي اشوي اهو الي قالتس انه بس يبي اعيال ولاانتي الي قمتي توسوسين من كيفتس
الهنوف بحزن:لا هو الي قال ياساره قالها في وجهي ماراعا شعور ولا حن علي ساره ظنتس اني انا الي بفكر ذا التفكير وهو مقال شي.
ساره ساكته ماعرفت وش تقول
الهنوف بهدؤ:انا باكل حبوب وبخليه يحتري الولد الي يبيه
ساره وصوت الهنوف ماثر عليها :خلاص ياقلبي سوي الي تبين اكليها يمكن لابطيتي يمل ويخلي سبيلتس
الهنوف بجمود:اصلن مابي منه اعيال ..ساره لاتقولين لاحد حتى نوره ..
ساره :افا عليتس ارتاحي بدعي لتس انشالله يمكن بعد يحبتس ..وبمزح بتغير نفسيتها ..من الي يشوف بسمتتس الحلو ه ولاتدخل قلبه
الهنوف تمسح خشمها بعد البكى وببتسامه : ويلتس ثاني مره لو تمنين مثله بقطعتس
ساره بضحكه :وهو مافيه حسنه كله عيوب
الهنوف بضحكه فيها دموع:تدرين ساره يبيكيني ويمسح ادموعي... يفرح لاشاف دمعي بس يضحك لي انا احس بالخوف منه
ساره :اسمعي زين يالهنوف عيشي حياتس بدون مشاكل خليه على كيفه اذا ماتبينه ترى الرجال يحب الي تحارده وتعانده خلتس عاديه معه لاتطلعين شياطينتس
الهنوف بحيره:والله مدري وش اسوي بس الحين ارتحت الله يريحتس دنيا واخره
ساره :هذا الي ابيه موب حاضره العرس
الهنوف: لا مانيب قايله له شي
ساره :على راحتتس الله يسهل امورتس
الهنوف :في امان الله وخلي نوره تدق كل مابغت لاتستحن
ساره :ابشري مع السلامه
الهنوف:مع السلامه
انسدحت عقب ماسكرت التلفون وهي تفكر وشلون اجيب الحبوب بس من الي بيجيبها لي خلن احافظ على نفسي انشالله اخلي الشغاله تجيب لي بكره شافت الساعه عطشانه من صبح ماشربت يابس حلقي قامت تصلي المغرب اول اتجهت لدرج شافته راقي فجلست في الصاله على كنبه منفرده وعينها على التلفزيون ادخل الحجره قاعد تقريب الساعه قامت للبلكونه سكرتها وقفلتها وهواطلع قبل ترجع مكانها راح للبلكونه افتحها ورجع يجلس على الكنب
الهنوف بغيض في نفسها حتى هذي يحس انه بيبرد كبده فيها
سلطان وهو يلبس شرابه: عطيني الريموت
مدته له ارفع راسه وخذاه وهي راحت للدرج عطشانه من متى ماشربت من امس
سلطان :لاتنزلين ترى موب مطمئن للوضع تحت
رقت بسرعه له وبخوف:وشلون يعني وش فيه
سلطان وهو يغير القنوات :لاتنزلين ...ولاتسالين
الهنوف بقهر :طيب سكر البلكونه
سلطان :الجو حار هنا
اجلست امقابله الدرج وهي تنفس بسرعه :خلاص خلن نرجع بكره انا معاد ابي اتمشى
سلطان بدون مبالاه:موب على كيفتس
مر الوقت بطي وهو مندمج مع التلفزيون ويشوف فلم الطعنه الثالثه
حطت يدها بحظنها وعينه لتحت ماتبي تشوف التلفزيون ترددت تروح للحجره اخاف يهجم علي احد هناك ماحد يدري تنفست بخوف وهي تناظر لارجاء الصاله صوت صراخ ااااالتلفزيون ارعبها حطت يديها باذانها وغمضت سخيف مافيه رحمه ابد ليش يخلي عليه ..من الامان الي هناه
طفى التلفزيون وبصوت عالي :وش فيتس
انتفضت بخوف ولفت له وبرجى :سكر البلكونه
سلطان يرجع يشغل التلفزيون ويهز راسه بلاا ..
حست بدمها يفووور قرات الي تعرف من القران
شاف الساعه وبعدها قام شافته ووقفت بسرعه ماكان منتبه لها اتجه للغرفه واتبعته لف للحمام وافتح الباب
الهنوف برجى:وانا
لف لها بستغراب :وش تبين
الهنوف بخوف صدت منه :خلاص مابي شي ..راحت لكرسي الغرفه واجلست عليه ناظرها شوي وادخل للحمام
حطت يدها على رقبتها بخوف وعينها على باب الحمام وباب الغرفه افتحه واطلع
الهنوف توقف وتروح له :كلم الشرطه
سلطان ببتسامه استغراب :ليه بتشكيني
اعرفت انه بيتهزى فيها فنزلت راسها ولفت منه
لفها له وبحنان :خايفه
اابلعت عبرتها وصدت براسها منه
سلطان: توضي وتعالي صلي معي
ارفعت راسها له ببتسامه هاديه انه يصلي اطلع برى وهي توضت واطلعت له بسررعه بشرشف الصلاه اشر لها جنبه لفت الجلال ووقفت جنبه التفتت عليها
سلطان :هذي صلاه مافيها خوف اقربي لاتخلين بيني وبينتس فرجه عشان الشيطان لايدخل بينا ..مع اني ضان انها داخل.. التفت بهدؤ وكبر
اقربت والصقت فيه خوف واظهورهم للدرج
الهنوف ماتفاجاءه من صوته روعه وكلمة روعه قليله عليه اخشعت معه سلم من الصلاه و سلمت
سلطان ببتسامه يناظرها :ليت قلبي في يدي
ارمشت بعيونها بسرعه واسكتت
سلطان بهدؤ عميق وبصوت أمر:غمضي
التفتت على الدرج وسالته:ليه
ابتسم حط يده ورى راسها ولفه له امسح على عيونها الى ان غمضت مرر اصابعه على ارموشها بنعومه افتحت بسرعه ووقفت متوتره نزل راسه وعيونه لقدام لفت منه وراحت للحجره خذت نفس وانسدحت على السرير بتعب معاد اقدر اطلع له..ناظرت في السقف بألم لحالها واقعدت بسرعه هزت راسها تبعد عنها الافكار الموحشه خذت الجوال اتناظر مقاطع جوالها
طقت الخادمه الباب وادخلت
الخادمه:مدام عشاء
الهنوف :مابغى شبعانه..
الخادمه : سير سلطان مايبي بعد
الهنوف تهز اكتافها :وش اسوي ..خلاص روحي
اطلعت الخادمه وهي طفت الجوال وانقلبت على بطنها المست رموشها وابعدت يدها بسرعه برتباك ارموشه احلى مني بس يبيني استسلم له واتعلق فيه يبطي ذا الصايع اقعدت على حيلها يالتيني قلت لشغاله تجيب ماي عطشانه اطلعت برى لقته جالس عند التلفزيون ارجعت بسرعه قبل يشوفها دورت دبة مويه مالقت ومستحيل تنزل مشت في الحجره وقررت ترقد بتصبر لبكره لين تطلع الشمس
انسدحت في اخر السرير وتلحفت كل جسمها حست بالسرير تحرك درت انه هو هداء الجو لفت الجهه صوبه وارفعت الحاف تاكد انه هو مغمض اعيونه وحاط يديه ورى راسه غمضت تبي النوم يجيها راحة يمكن كم ساعه العطش مانع منها النوم اقعدت على السرير شافته منقلب على بطنه وراقد بعمق
الهنوف تكلم نفسها عطشانه ماقدر ارقد كل اليوم ماشربت وحنى ماشينا لبيت صديقه تنهدت بقلة حيله ناظرت فيه شوي وبتردد قربت منه هزت ظهره ونادته :سلطان ..ماقام ونادته مره ثانيه
انقلب على ظهره صوبها وفيه النوم :سمي
الهنوف برتباك وسحى :انا عطشانه وخايفه انزل تحت ...وقف لي على الدرج
اعتدل من نومه ولف على طول نازل من السرير:تأمرين
راحت تنزل من الجهه الثانيه وهوتقدم قبلها انزل ووقف عند باب المطبخ ولف عليها راحت بسرعه للحنفيه عبت كاس مويه وشربت وعبت كاس ثاني وهي مستحيه منه
امسك ضحكته مايبي يحرجها
الهنوف بخجل :مابي كان اقومك بس اني عطشانه وخفت
سلطان :لا لا اخذي راحتتس... لاتمنعين نفستس من شي عشانتس مستحيه
الهنوف بمتنان :ماتقصر
لف سلطان للباب وهي اتبعته على طول رقو الدرج وراسها لورى لاحد يجي ماشافته وقف واصدمت فيه من ورى لف لها امسك اذراعها وهو يناظر الباب الرئيسي
الهنوف برعب:وش فيك ..تمسكت في طرف بلوزته من تحت فاك ازاريره كلها
سلطان :مافيه شي..لف ورقى مره ثانيه هدته ومشت جنبه ادخل الحجره ورجع محله ولقاها اظهره ادخلت تحت الحاف ازحفت صوبه وتمسكت في طرف البلوزه طايح من جنبه بدون لاتخليه يحس حست بالامان والنوم يداعب جفونها وشدت من قبضتها لقميصه انقلب على ظهره وعلى يدها عضت شفايفها بضحكه اطلعت غصب
سلطان لف راسه لها ناظرها بتساول
اشرت براسها تحت اظهره وهي مبتسمه:يدي تحتك
استغرب ارفع اظهره واسحب يدها :وش جابها هناه ..ابتسم ..علميني
الهنوف بوهقه: حطيتها وانت انقلبت بسرعه مامداني اوخرها
سلطان :وغيره
الهنوف تمثل البرائه :بس
سلطان :يالله اطلعي ارقدي برى
الهنوف بسرعه :خلاص خلاص ..باسى ..ماجاني النوم خايفه
كان راقد على ظهره مد يده على طول المخده واشر بيده الثانيه على عضده الممدوده بهدؤ:تجين عندي
ارفعت عينها له وراسها على المخده قعدت على حيلها بفتور وتوتر التفتت له وبتردد حطت راسها على عضده وهي على جنبها ووجهها مقابله
سلطان :اذا رقدتي ببعدتس لتس مني عهد ...غمض اعيونه وحط يده الثانيه عليها وبهدؤ تكلم ..لازم تأقلمين نفستس انتي لي وتحت يدي وسيطرتي
غمضت اعيونها بالم واستمعت لمعزوفة الصمت
.........................
نوره بقى يومين على عرسها جاتهم ام فهد ومعها غزيل ولمياء تقهوو عندهم ادخل عليهم فهد ومساعد وقعدو يتقهون معهم
شاف الحريم وارجع بسرعه
ام مفلح :تعال يابوي خالتك وبناتها
تنهد براحه وادخل
مفلح ببتسامه:السلام عليكم ..نصاء خالته الي قامت له
مفلح بسرعه:والله ماتقومين ارتاحي
ام فهد :جعلني قبلك كان خليتني اقوم لك
دنق عليها مسك اعقاله لايطيح حب خشمها واجلس جنبها:وش لونتس عساتس طيبه
ام فهد :بخير يمال العافيه انت وش لونك
مفلح : بخير يسلم قلبتس ..التفتت على البنات وش لونكن يابنات
غزيل :الله يسلمك
ام مفلح :قومي يانوره صبي قهوه لاخوتس
مفلح :لا بس توني متقهوي
ام فهد :مفلح منتب مع الي رقوهم في الجريده
مفلح يبتسم :لا والله ياخاله يبون شهادة الجامعه وانا ماصدقت اخلص الثانوي تكفي الدورات والخبره الي منا ومنا
مساعد :وحاط حيلك فيني ادرس وجيب شهادة الجامعه وانت مرتاح
مفلح يلتفت لها:انت هنا .. اولن انا افهم الشي وانا ماشي ماهوب مثلك لازم تدرس لين يظهرون تسبدك وتفهم
فهد :ههههههه ايه ذاه خلوه يدرس لين ياخذ كل الشهايد
ام فهد :اسكت اسكت يافهيدان كنك اياه وهو بعد اشلى منك
مفلح يضحك: الي بيجيب شهادة الجامعه يعطيني اياه حتى لاكان اتقدمونها لابكم رايحين ديره
لمياء تميل على نوره:شايفن نفسها اخوتس كم نسبته تكفين
نوره تطول صوتها :مفلح كم نسبتك يوم تخرجت من الثانوي
مفلح يرفع انظره لها :منيب امعلمتس وتروحين تنشرينها اختي واخبرتس خبل
نوره :ويش عاد البنات يبن يعرفن
لف انظره بعفويه للمياء الي جنبها تركى على المركى واشر ليها :من هاذي
ام مفلح :لمياء
ارتبكت وغطت اعيونها بالجلال
مفلح بتطنيش كلم نوره: شوفي لاتقعدين تمشين وتقولين اخوي جاب 99 اسكتي لا تعلمين احد
ام مفلح تضحك :لا والله ماهوب 99 مير 75انكنتس بتنشرين فنشري هذي
مفلح :افاااا يمه وش فيتس علي
مساعد :ههههه يمه لاجاء بيعرس علمو بنتهم بذا النسبه الي تفشل لاتوهقونها
مفلح يناظره بنتقاد : بتوافق من ورى ذاه ..وياشر على خشمه ..
ام فهد :لا ماعليها هي بتحتوي مفلح ياحظها
لمياء تناظر اغزيل :بتنفخ امي راسها علينا
غزيل :يستاهل مفلح سنافي وعاقل
مساعد:بدق عليها وبعلمها بنفسي
مفلح : اااه امحق حظ انا وذالبزارين ..وياشر على مساعد وفهد..لونتس ياخاله جابتن وحده من بناتس الاولات ولد كان مب ذاه حالي منحد عليهم ولا اجرجر اخوياي من اهاليهم
فهد :اي والله ياليت لمياء ولد اقريبه من عمري بيصير خويي
مفلح :ايووووه لمياء يناسبها اتصير ولد خشنه وقويه
اضحكن الامهات ولمياء ناظرت له بقهر لفت لنوره وابردت حرتها بيدها واقرصتها بقوه
نوره بدون شعور:ااااااي مالت عليتس
لف لهن وابتسم
ابعدت عنها وبصوت واطي :خير انتي
لمياء بغيض وصوتها به العبره :احسن ..اجل انا اصلح اصير ولد خشنه
نوره :هيه لاتصيحين
اركضت له صباء ومدت يدها له واضحكت
مفلح بضحكه وفرحه:اخو نوره اول بزر يجيني من نفسه بدون لاسحبه..خمها وحطها في حظنه
نوره تلتفت على لمياء وبتخفيف حكت قرصتها:ااي يالميه بتورم هذي ماهيب يد زراديه
لمياء بغيض:اخوتس رقيق مره... اتصير ولد خشنه كرهي له بس
نوره :حاقده على اخوي مره متحسسه ...شوفي صباء جاته شافته فيه البرائه
لمياء بغيض صدت عنها واقعدت تناظره يلعب صباء
غزيل :خلاص صباء تعالي
مفلح مستانس عليها :لا لا خليها يازينتس ..ويبوسها بقوه لين صاحت
ام مفلح بعتب:امفلح الحمد الله بكيتها
فهد يضحك:وتقول اول بزر يجيني لعنبو لايم البزارين ..ويزين اسلوبه ..تعالي حبيبتي تعالي
مفلح رافع حواجبه:لاتبكي اشوي تخنقتك العبره
ام فهد :هههههههه
لمياء بقهر :كل اشوي امي ضاحكه لكلامه
نوره بستغراب :العن ام الحقد
صدت عنها بقهر لو موب مستحيه امشي قداامهم كان قمت منه
ام مفلح :سمعتو الاذان ياعيال يالله توضو وصلو جعل ربي يوفقكم ..
قام مفلح واشر بيده للعيال :يالله قم قم انت وياه.. قامو العيال يتوضون عند المغاسل
مفلح يطق مساعد مع علباه :وخر رح لذيك المغسله
مساعد :لاتطق طيب مسوي فيها يالله قومو ياعيال والله لوخالتي ماهيب اهناه ان ماتقوم لين يقيم
فهد يبي يقهره:العن ام الطقه ياطلع لها صوت يامساعد
راحو بعد المغرب ولمياء اقعدت عند نوره جاتهم ساره بعد العشاء سرى ابو مفلح ونمشه بعد العشاء للمدينه الي عايشه فيها ام ابو مفلح مع واحد من اعيالها يبون يجيبونها تحضر عرس نوره
نوره :تكفين ياساره علمي اخوتس تراني استحي جدا لايربكني
ساره بفخر:مايحتاج اعلمه اسلوبه يعجبتس
لمياء تبي تروعها :انشالله صادقه ياساره..!! فهد يقول انه نظرته نخاف منها احنى يالعيال وما يتكلم الله يستر وش وراه
ساره :لعنبو وجهتتس ماعندتس فيني تكذبين على اخوي قدامي
لمياء بدون اهتمام : والله لوتس اهنيف اااااه بس لبى ذاك الزول ان تضحكين وتعاونيني
نوره :على حسابي جعلتس تاخذين مفلح
لمياء بسرعه تكش عليها :استغفري لاتوافي لها باب مفتوح
ساره بمزح وبرائه :مدري ليه احس انتس تبينه بس تلفلين منا ومنا
لمياءبفجيعه :امانه ساره ان تشيلين ذا الفكره من راستتس
البنات :هههههههه
نوره :بنات بما ان مافيه احد خلونا نلبس اثياب رجاجيل ونطلع اشوي في الشارع
لمياء نطت : ايه هاذي نوره الي اعرف تعجبيني هههه يالله نوره ابي ثوب انا الي بختاره
نوره قامت :يالله بسرعه تبين ساره
ساره تخزه بنظره :امحق عروس ..بس جيب لي ثوب ضويق
نوره :هههههههه تشرطن السوق ونا مدري
راحت معها لمياء جابت من سلة الغسيل وعطت ساره ادخلت لمياء بثوب جديد
نوره بستغراب :هيه من وين جبتيه
لمياء :خخخخخ طلعته من الدولاب
نوره بصدمه:وش على كيفتس وذا مالقاه وش اقول
لمياء :خخخخخخخ صرفيه يالله بسرعه بس
تلبسن واطلعن بيت خالتي نوره قدامه مخطط فاضي وحولها بيوت حضران هاديه مايطلعون مشينا اشوي
نوره خافت ورجعت عقب ماشفت سياره مرت من بعيد وراحت ماتبي اتخرب سمعتها ويتكنسل كل شي
ساره :خلينا نقرب اشوي من الباب
لمياء :يالله طيب
مشن للباب توهن بيلفن على زاوية البيت والباب الرئيسي يبي له لفه بعد وفي وجيهن على طول نور سياره ساره غطة اعيونها طبعن متلطمات
لمياءبخوف:اسويره ياحماره خلس عاديه
ساره ترتعش:اص اص ماقدر ماقدر .
الصقن في الجدار صدق انا حريم شكت فيهن السياره وساره ماسكه لمياء وقفت السياره عندهن
:السلام عليكم ..ساكتات ويمشن
لفت لمياء تعرف من الي فيها واطلع ثلاثه اثنين قدام واحد ورى
ارجعو بسيارتهم صوبهن ومد يده الي من جهتن:سلم سلم والله ان توقف وتسلم .
افتح الباب ياكني بنزل ومانزل يبي يشوف وش بيسون هنا مسكت لمياء يد ساره ودزتها منها وصرخت عليها فكيني فكيني وحطن رجليهن انفسخت حذيان لمياء اكبر من رجلها وساره تبكي بصوت عالي الحمدالله انا منب رجاجيل اسمعو صوت ضحكهم حتى ان واحد منهم قعد يكح وقفن عند الباب الرئيسي معاد شفوهم افتحن الباب وادخلن لقن نوره في وجيهن نادتهن بارتباك ولمياء نزلت الشماغ وضحكت بقوه ادخلت ساره بسرعه وراحت الجهه الثانيه شوي وحست ان الارض تدور فيها شافته يمسك نوره ويدزها وراه تقدم منها بسرعه وصار قدامها وبغضب رص على اسنانه :يالخسيسه اوصلت بس المواصيل تطلعين في الشارع وتخلين كل من هب ودب يتفرج عليتس ..
اسكتت بخوف وارتباك من صوته الي يجلجل وعيونه الحاقده
مفلح بصرخه:وش الي مطلعس برى.. من تدورين
صاحت والغطاء في خبر كان
امسك طرف الشماغ الي عليها مع الجهتين بيد وحده واسحبها صوبه رص عليها بقوه كانه بيخنقها حست انه يبي اي شي يعورها بدون لايلمسها :عرفت انتس وسخه من جيتيني في الباص انتي وصديقاتس على نوعيتس.
لمياء ماقدرت تسكت بكت بصوت عالي: ماعرفهن مب صديقاتي والله
مفلح بغيض: ليش انتي بالذات طلعتي برى تبرهنين على انتس غير عن بنات اهلتس
لمياء ودموعها تنزل : كلهم اطلعو معي ماهوب بس انا ساره ونوره اختك بعد وش معنى انا !!!
مفلح بقهر:اص اص ولا كلمه... محد مثلتس يالخايسه تبين تشملينهن في لعانتس !!..
امسكت الشماغ الي ماسكه وهي تصيح:والله والله شفني حلفت
هدها بقرف افسخ اشماغه دخل اصابعه في اشعره ورصه بقوه وبتوتر :وش سوو فيتس الشباب الي برى
لمياء اتصيح وساكته
مفلح اصرخ عليها وهز يديه بوجهها :سوو فيتس شي
ارتعدت بخوف :لا لا نحشنا
مفلح يحاول يهدى نفسه الثايره:من الي كان وراتس
وخرت شعرها من اعيونها ارفعت راسها له طاحت عينها في عينه توها تبي تذكر الغطاء حطت الشماغ على كل وجهها حس بالحراره تدخل لكل جسمه تنفس بسرعه هاذي هاذي الي شفتها بالمطبخ ولا الغضب اعماني وتهيأت لي ..
استدرك نفسه خذا نفسه :توتس تحسين ولا خلاص كلن شابع من وجهتس
اسكتت وهي تشوف نوره وراه تمسح ادموعها بخوف وتنزل مره ثانيه مشت من قدامه بهدؤ وقلق
مفلح بتهديد يوقف بطريقها:علي الحرام يالمياء لقد احس منتس بشي ولا اسمع كلام ... ان تكرهين حياتس ذا المخنزه .
حط اشماغه على كتفه واطلع .
راحت وراه نوره على طول وصكرت الباب
نوره بصياح:لمياء مادريت انه بيسوي كذا سمعت صوته قدني فاسخه بس عقب ماسمع صوت الشباب وضحكهم اطلع يشوف والله حاولت الهيه حسيت انه انتن بس حظكن جابكن قبله...
التفت عليها لمياء ببتسامه وادموعها تنزل :لا ماعليتس يانوره عاقبني ربي انا الي دقيت على مساعد يجي ياخذتس من السوق كنت ابي اسوي مقلب مدريت انس بتخافين كل ذا القد
نوره تضحك وتمسح ادموعها:ماتعرفين مفلح عشرة عمر قاهرني في حياتي حتى في لبسي ..بس اشوى تساوينا رديتها لس
يسوق بهدؤ الـــله عليها طالعه في الشارع لون احد شافها من جماعتنا اصلن وين كانت يعني تبي تروح وتجي ولاحد يدري عنها وش السواه...رص يده على دركسون السياره وزفر بقوه اااااه ظلام ماشفتها زين وفوق هذا الزعل اعماني ماشفتها بس لو اتاكد انها الي بالمطبخ انتبه لنفسه وش يصير فيني وش ابي فيها حتى لو عرفت اكيد انها خايسه
ساره تضحك بخوف :زين الحمد الله الي ضيع السالفه ولا اكيد بتعلمينه من الي وراتس
لمياء ببتسامه مجامله وهي ماسكه ادموعها :علمت بكن بس مدري وش فيه علي بذات
اسكتت مالها خلق اتسولف :بكلم فهد بروح
قامت تلبس عباتها وساره كلمت راشد يمرها لاجاء من سمرته
||||||||||||||||||||||||||||||
وين وديته انا متاكد اني جايبه من الغسال هو اكيد انه مطلع من الدولاب ويله لو ادري انه مساعد اطلع الحجره وناداه
مفلح :مساااااااااااااعد
مساعد طالع من حجرته وينسف اشماغه :ياهلا
مفلح عاقد النونيه:ماخذ ثوبي
مساعد ببرائه:وش ابي به لاهوب قدي ولا هوب من زينه خخخخخ
اسفهه اطلع وراح لشغاله ادخل عليها وسيده:ادخل حجره اانا.... وين ثوب حق انا هااااااا خلصيني
الشغاله بخوف:والله مافي شوف كل ملابس هذا نوره حطي ملابس في سلة غسيل حق انتا ولله نوره مافي انا
دز الملابس الي على طاولة الكوايه كلها في الارض :يالله رتب مره ثانيه
اطلع وصادف نوره نازله من الدرج .
نوره بستغراب: مالبست ماهوب عرس خويك اليوم (بالملابس البيضاء الداخليه )
مفلح بستهزاء:وين الثوب الي مغسله امس

نوره ياويلي:وش يدريني عنك مادخلت حجرتك تنسى وتحط الحره فيني
مفلح رافع واحده من حواجبه :لمياء وين خذت الثوب الي كان عليها
نوره نزلت اعيونها:راحت وجابته مدري عنها
مفلح يتنهد:اسمعي روحي جيبيه اي انكان مكانه يمكنه ماتوسخ ماعندي جاهز ونظيف الاهو
لفت بسرعه وراحت شوي ودخلت حجرته وهو جالس على كنب الحجره يحتريها
نوره مرتبكه بس مابينت:هاك . خذاه وافرشه على السرير يتفقد وساخته نظيف مافيه وساخه ارفعه له ودخل يديه انتشرت ريحة عطرها المركز شمه ارتبك بدون قصد منه خاف لاتحس به نوره لف منها وبقهر :وش الي مدخلها حجرتي ....
نوره تبي اتصرف خربت السالفه :مثل الي تسويبها تبي تقهرك مثلك يعني لاتضيق
ارفع حواجبه وقرب لها :لااااا والله ..راح لها وامسكها مع اذنها بقوه.. وصلي لها هاالكلام سامعه ترى بوقف في حلقها تزعل ماتزعل جعلها ماترضى
نوره بتصرف:طيب طيب مشالله طالع حلو بال***وكه
مفلح يرتب غترته :روحي جيبي لي جمر
نوره :منتب وجه مدح امدحك وانتي اخلصي علي ياأخي انت كيف عندك اخوياء ...مابعد خلصت عليهم؟؟..
مفلح بستهزاء:لا باقي واحد بروح عرسه ذا اليل ثم بخلص عليه
نوره تستهبل :والله يمكنك صادق.. مفلح متى تعرس عاد عمرك صك الثمان والعشرين يالشايب
مفلح :لالقيتي لتس بنت مزيونه وهاديه وتستحي من ظلها فخطبيها لي
نوره بترجي بطلع الي في خاطرها :مفلح والله ان لمياء تستحي انت ليش حاط في بالك انها جريئه
مفلح باستغراب وهو يمشي صوبها:وش دخل لمياء الحين
نوره تمسك يده وترجاه :طلبتك تزوجها والله ماتندم والله ان فيها زينن هايل انا خابره انك تحب الزين
مفلح بغضب اسحب يده منها ودزها من كتفها بقوه : روحي شبي جمر وخلي الشغاله تجيبه انتي لعاد اشوف وجهتس
اطلعت نوره بسرعه وهي مبرطمه توه ضايق مني وانا تزوج لمياء صدق اني همجيه ابلعت عبرتها مايستاهل الي ينقي له راحت للمطبخ معليه والله لحرض امي عليه قبل العرس هين يامفيلح يبي يقعد حياته يغازل ذا البنات
في العرس قاعد جنب المعرس ويسولف عليه ناداه ابو بدر فلتفت عليها مفلح
مفلح :سم ابو بدر
ابو بدر بخجل ومرتبك:مفلح يابوي ودي اقولك شي ومستحي
مفلح بستغراب:قول ياعم على العين والراس كلامك
ابو بدر براحه: الرجال ينشرى وانا رجال شاريك لابنتي حتى المهر ترى ماهوب اكبر همي باغيك براسك
مفلح بوهقه وارتباك:والله يابو بدر اني خاطب والعرب الي خاطب عندهم مقربيني
ابو بدر بخيبة امل:اييه الله يوفقك ويسر لك اجل
مفلح :تسلم ولا والله اني مانيب عايف انك تكون جد لعيالي
ابو بدر :قدر الله ومشاء فعل
ادخل عليهم محمد سلم على المعرس تلفت يدور لمكان جنب مفلح ولا لقاء وراح يجلس بعيد قام مفلح من جنب ابو بدر براحه ان محمد جاء في الوقت المناسب وراح له
محمد بستهبال:خير وش تبي لوني ابيك كان جيتك...
اجلس وارمش بعيونه:انا انخطبت
محمد :وي ماعندها سالفه الي خطبتتس وش تبي بذا الخشم الي دايم يصفر
مفلح :منقهر مني مزيون وكلن يبي قسمتن مني .. برد تسبدك بردها
محمد :وش دراك اني عاد شارب عصير وفيني حرقان
مفلح:الا يانذل شارب عصير ونا هنا منطق ومستهلك ماجابو حتى الماء
محمد :ويش زيني ونا جايبه ومده لك عند الرجاجيل
مفلح :ويش فيها يحسبونك راعي البقاله يمكن بعد يقولون محمد جيب زيادة طلببيه
محمد يستهزي:محمد جيب ازيادة طلبيه... هذا جزاي كان بعزمك على مثلوثة
مفلح :انت الي بتعزمني ..يالله ورنا متى
محمد:ذلحين بعد شوي بنقوم على العشا وبنأكل مثلوثه تبي بعد غيرها هههههههه
مفلح يضحك بصوت عالي :اني داري التفتو عليه الرجاجيل الي جنبه استحى نزل اشماغه وزينه مره ثانيه
محمد : اووووف ليه تخربين تسريحتس من الي بخطبتس ذلحين
مفلح : كنها زانت لك حاطني بنيه ... اسمع اسمع ابو بدر نصيحه خلك في جنبه
محمد مبتسم:هو الي عازمك
مفلح :ايه ويقول ابي محمد بعد انكنه بيوافق على الشغاله هههههههههه
محمد بقهر:انت ويش فيك علي اليوم
مفلح :يالبى قلب ابو بدر اثبت حقيقة جماهيرتي
||||||||||||||||||||||
افتحت عيونها بنشاط ورجعت تغمضها بسرعه يارب انه نايم افتحت عيونها بشويش وناظرت لشكلها الي يفشل مدخله راسها تحت يده عند صدره ويدها الثانيه على بطنه وخرت بشويش واقعدت لفت له بهدؤ
سلطان يناظرها وببتسامه:قومي صلي شوي تشرق الشمس
استحت حمر وجهها انزلت من السرير بسرعه وراحت لحمام ارفعت راسها تبيها يجيها هواء غسلت وجهها كم مره صاحي من زمان وينتظرني ابعد وانا ماخذه راحتي يافضحي توني اترجاه يتركني توضت خذت نفس ابعدت شعرها من وجهها ورجعته لورى اطلعت شافته يناظر السق بسرحان لفت لمصلاها صلت وقعدت على سجادتها
اجلس على السرير ونزل رجلييه
سلطان بهدو:خلصتي
الهنوف تناظر في عيونه حمر وكانه مانام من امس نزلت راسها :ايه خلاص.. تبي شي
سلطان :لا ... ارجع ينسدح شوي بعدين قام ..تعالي
قامت بهدؤ ووقفت عنده انسدح وحط يده على اعيونه وبتعب :اقري علي ياالهنوف
الهنوف بستغراب:وش اقرى
سلطان بهدؤ:اي شي حافظته من القران وانفذي هناه ..واشر على صدره
حست بصوته التعبان ترددت نزلت راسها بحراج
ابعد يده من وجهه :موب لازم اسمع الصوت قصري انا ابي ارتاح بس
ارفعت راسها وناظرت بعيونه ابعدتها عنه وقربت منه اقعدت جنبه وهو ارجع لوضعيته وتنفس بقوه
الهنوف برتباك:وش الي يوجعك بحط يدي عليه
سلطان بتعب:مدري كل شي... قلقان ومتعومس
الهنوف ببتسامه رحمه حطت يدها على صدره حست بجلده ووخرتها على طول بدات تقراء ناظرته هادي ومستسلم قرت كل شي حافظته بالقران حست بنور الشمس يدخل الحجره ابعدت يده من عيونه مغمض وراقد وتنفسه هادي ناظرته بفضول غريبه حالته وش مزعله للهحد وبتفكير من جينا من محل الملابس وكلامه متغير حتى ملامحه تعيسه هزت اكتافها اطلعت انزلت تحت واقعدت عند الشغاله وهي تفكر التفتت على الشغاله
الهنوف: قربي
الشغاله:نام مدام
الهنوف:شوفي ماريا انتي معلوم حرمه لازم مشاكل في حمل ورحم انا روح طبيب وهو قول لازم اكلي حبوب هذا حقت منع حمل عشان بعدين يجي بيبي كويس
الشغاله تناظرها ماهيب فاهم السالفه
الهنوف يوه البلشه :شوفي ماريا لازم انا اكل انتي روح جيب وسير سلطان مافي معلوم عشان هو زعل كثير اذا شوف انا تعبان وبعدين يقول خلاص مافي جيب بيبي ونا يبغى معلوم ماريا
الشغاله برحمه:حراام ماما انشالله جيب بيبي كويس ,,وبحماس خلاص انشالله انا روح صيدلي وجيب وش اسمه ماما
الهنوف براحه:خلاص انا في اكتب ورقه .. جيبي ماريا بابا سلطان مافي معلوم وبعدين يزعل خلاص لازم هو مافي معلوم
الشغاله :لا الا انا جي على طول اعطي
قامت منها وطلعت من باب المطبخ تنفست بقوه انشاالله ماحمل اقعد سنه بس اكيد بيطلقني دامه بس يبي عيال وانا ماجيب ارجع لامي وابوي واهلي ولموي ونوري وسويره يالبى قلوبهم
ادخلت افطرت وتمشت في البيت رقت فوق طلت عليه الساعه تسع راقد بعمق في نص السرير
اقعدت تدور في المكتبه الصغيره كتاب عربي خذته واطلعت للبكونه ملت منه حطته على وجهها ورقدت قامت بسرعه على صوته يرحب براعي التفلون التفتت عليه
جالس على الكنبه ومتحمس:انا طيب دامني اسمع ذا الصوت
وش لونك انت ياخال عسى امورك كلها زينه
ابو منصور: زينه يابوي وكل شي متيسر
سلطان :الحمد الله... اسكت وهو يضحك.. لالا ابشر ذا المره غير انشاالله ان الخميس امحضر عندك
الهنوف بفرحه زين بنرجع الخميس الله يسعد ذا الي رجعه
سلطان:المره الي فاتت مشغول والله اني صادز
ابو منصور:ابي منك خدمه ياسلطان انكن قادر
سلطان:انت تامر ياخال منتب تطلب.. تفضل
ابو منصور:خالتك حصه عاتبه عليك من العيد وهي ماشافتك موصيتني ادق عليك تقول خلوه يجيني لكان يسلم علي وهو متشهل
سلطان بنفسيه زينه :جعل ربي يخليكم لي ولا يحرم النفس من شوفتكم تبشر ام محمد من الي يجيها لين يوقف على راسها ويسلم على راسها ماهوب متشهل
خاله بحبور:جعلك تسلم لاتنسى الخميس ترى لازمن عليك اتوجبني وتجي
سلطان:باذن الي متنام عينه تبي شي نفداء روحك
الخال :ابد ابيك سالم ومرتاح
سلطان : الله يسلمك سلم على الاهل مع السلامه
صك التلفون وانزل تحت راحت الهنوف بسرعه للحجره طلعت الشنطه وافتحتها اليوم الثلاثاء باقي بس يوم برتبها الحين خلى الوقت يروح علي
وقف عند الباب ومعه كاس عصير:وش تسوين
وقفت من الارض اندمت على تسرعها
الهنوف بحراج مدت يدها على الشنطه :الي تشوف
سلطان يقرب منها :اشوف شنطه تحطين بها اغراضتس على وين ناويه انشالله
الهنوف بفشله من نفسها :بروح السعوديه ..ارفعت راسها بتشكك من الي اسمعته
سلطان : ذا الخميس الي سامعه اني بمشي فيه ماهوب خميستس هذاه بعد اسبوعين اثنين ..وياشر بصبعينه
الهنوف بخيبة امل عقدت حواجبها :لااااعاد وش نسوي في الاسبوعين
سلطان :ناظريني واناظرتس ..لف منها واطلع
نزلت راسها وقعدت جنب الشنطه صكتها بالي فيها ودفتها جنب الدالاوب عنزت راسها على اركبها ولفت يديها حولها
استغفرت بسرعه تبعد الزعل منها وين اسبوعين والله لوه متعلق فيني ويحبني انا مابي اجلس معه وحدنا مابيه ..حست بحباط من حالتها ارفعت راسها له
سلطان بامر وهو معقد حواجبه: قومي من الارض...
الهنوف تناظر جلستها :احب اجلسها
سلطان بحزم :وقفي هنوف
وقفت بقهر وبعناد :بجلسها دايم... ابتسم غصب عنه راح لدولاب طلع له ملابس ووبدل
الهنوف بصدمه وقفت و لقته ظهرها :ترى حرام قدام الناس
سلطان :انتي غير عن الناس... التفت عليها ناظرها وهي واقفه عند التسريحه وملقيته ظهرها
سلطان وهو يصكر ازارير القميص الابيض :دقايق واشوفتس تحت لابسه بسرعه.. لف منها وراح
ارفعت راسها ولفت له قد اطلع تحركت بحباط اخاف اتصير مثل طلعتنا لصاحبه هزت راسها بنفي انشالله تكون احلى .. البست بنطلون جينز ازرق وبلوزه بكمام طويله صوف خضراء والعبايه في يدها نزلت له تحت مالقته راحت للباب الخارجي المفتوح
مامداها تحط رجلها برى معاد حست بالهواء يد على فمها كاتمتها ويدها الثانيه معكوفه بقوه
الهنوف بشهاق مكتوم تفلت منه فكها وهو يضحك ولفها له
الهنوف تناظره برعب تاكدت انه هو وقعدت تصيح وهي ترجف ولفت وجهها عنه
سلطان ميت من الضحك : وش يبكيتس وانتي عارفتني
ماردت عليه لفها له مبتسم ارفع شعرها من وجهها :خلاص ياقلبي خلاص..
الهنوف تمسح دموعها: انا موب مرتاحه هناه وتخوفني كانك نسيت ليلة امس ..امسحت دمعتها بطرف اصبعها
سلطان ببتسامه: ليلة امس مجرد اطفال متطفلين وامسكوهم اليوم...ياله البسي عباتس
خلص كلامه اتركها وراح للباب الحديقه البستها والحقته
سلطان لسايق :انا ساستخدمها بنفسي يمكنك انا تذهب
السايق :حسنا سيدي..رحله ممتعه
سلطان :شكرا
ادخل لسياره وراحت للجهه الثانيه حرك من البيت لفت لشوارع الناس قليله بشوارع ايطاليا عكس مدن الاوربيه الاخرى ..وقف بساحة ؟؟؟ وفيه ناس مليانه ورواق ودكاكين انزل ومشى عنها انزلت واركضت بسرعه وراءه الى ان اوصلت له
الهنوف بخوف امسكت يده واسحبتها صوبها بشوي:شوفهم كيف يناظروني
لف لها وبعدين لف لهم وبصوت عالي :لاحد يناظرها...ويلتس منهم اذا حطيتي عينتس في عيوونهم مباشره ترى بهدتس وبنحاش
الهنوف بضحكه مليانه خوف :اذا نحشت انت انا بواجههم
سلطان بضحكه :كفو...
ابتسمت ولفت بنظرها للمدينه عمليه جدا والشمس تطل علينا بين النصب التذكاريه من جيت لروما واختياره الجلوس فيه عن بقية المدن الاخر الي سمعت عنها ويعرف كافة الناس الميزات الي تتميز فيها مثل فلورانس وميلانو والبندقيه مدن الرومانسيه والطبيعه الخياليه تجبر النفس تهدى في هاذيك الحظه عرفت ان له شخصيه مياله للجد والجمود اكثر عملي اكثر حجر مايحس مثل هالنصب الواقفه امامنا كان مناظر من حولي وكانها تشرح لي شخصيته الغريبه
سلطان يمد يده ليدها امسكها ونزل عيونه لها ارفعت عيونها له شافته مبتسم نزلت راسها وناظرت لقدام بهدؤ
سلطان : هاذي رومــا المدينة التي كانت يوما بمثابة القلب النابض للامبراطورية الرومانيه العريقة
من أوربا الى أفريقيا ومليانه بأمجاد 2000 سنة.. ناظري أعمدتها العتيقة وأحجارها الآثرية في نور الشمس ومعارضها العريقة هز اكاتفه بدون اهتمام ..كان بودي اروح لميلانو حسب خريطة النايفه السياحيه لي لكنها ماتناسب ذوقي العام
ابتسمت بينها وبين نفسها ليت اقدر اقول كمل كلامك واترك نفسيتي هاديه شوي بس ..سلطان يكمل .. مدينه لمركز الموضة والأناقة في إيطاليا ومدينة مجيدة عريقة تحتفل بمجال الموضة والأناقة والفخامة في أرقى المراكز الحضارية في أوربا تلقيت دعوات كثيره لحضور عروض الازياء وكنت اهدي كروت الدعوه لنواف وموضي ..اشر على صوره كبيره بوسط الساحه ..هاذي ميدان بياتزا سان ماركو الشهير..وببتسامه تعرفين مسلسل ماركو الصغير
الهنوف تلف لها وبسرعه وببتسامه :ايه اعرفه
سلطان ببتسامه هاديه:حلووو.. هذا الميدان بمدينة فلورانس فيها تلال تاسكاني الجميلة بتشوفين صورها مع النايفه وناصر ..لفت له بسرعه عقب ماقال فلورانس كانت بتكلمه عنها بس اسكتت
سلطان :فيه شي
الهنوف تهز راسها بلاا
اوصلت عندهم بنتين طوال وحد لابسه فستان اسود قصير لحد الفخذ ووحده شورت وقميص بنص البطن ومعهن رجال بالعشرين
وقفن في طريقهم وقف سلطان وناظرهن بهدؤ وقليل من الانزعاج
سلطان :ماذا هناك
ام فستان :لاشي ..نريد مرافقتك وهزت اكتافها ..لو اردت ان تاتي للبار هاذي اليله
سلطان يناظر الهنوف : زوجتي تحبني كثير وتغار علي سترفض ذالك
ناظرته الهنوف بعدم فهم لكلامه...
الايطاليه بتفكير:يمكنها ان تاتي وتستمتع ايضاء..وببتسامه .ستكون انت نجم الحفله وساكون مرافقتك
سلطان ببتسامه يرفع حاجبه الايسر :هل هذا صحيح
الايطاليه بفرحه ناظرت الهنوف:اجل ..وانتي ايضاء ياسيده يمكن ان تاتي ولكن بدون هذا الغطاء
سلطان :انها لاتعرف لغتكم
الهنوف :وش تقول لي
سلطان :كلام سخيف
الهنوف بعناد :قولي لي حتى لو سخيف
سلطان يلف لها بجسمه ويناظرها :تقول انت رجل وسيم وجذاب والفتاه الواقفه بجانبك لاتناسبك
الهنوف بقهر وغرور :لو شافتني ماكان هذا كلامها
سلطان ببتسامه يلف لهم :انا مستعجل هل يمكن ان تبتعدو
الايطاليه برجى :وماذا عن اليله
سلطان :سأتي لو اعطيتني العنوان..وابتسم
ام بنطلون بسرعه ضمته بفرحه وهو يربت على كتفها
الهنوف بصدمه ناظرته وصدت عنه حست بدمها يفور وتقزز من تصرفه
الايطاليه تبعد عنه :انا اشكرك وبتاكيد ساعطيك ..مدت له البطاقه خذاها ولف للهنوف الي تناظره بحقد
ابتسم وبهدؤ:هاذي دعوه لحفلهم اليوم
الهنوف تناظر البنات وبكبرياء :اذا انا موب غلطانه انت ماتبي الاذن مني عشان تروح تصيع معهم
سلطان :لا طبعن ماطلب منتس الاذن انا حاب تكونين في الصوره بس
ام بنطلون تناظر صديقتها :لو اعرف ماوراء هذا الغطاء
ام فستان :اجل كل دقيقه يلتفت عليها
ام بنطلون :سانزع غطاها هذا ..تقدمت من الهنوف الي تناظر سلطان بقهر وشالت غطاها بقوه
ام فستان تناظر الهنوف بصدمه: واوو ..انها رائعه لايجوز حرامانها من العيش بهذا
سلطان بغيض تقدم منها امسك يدها واسحب الغطاء وهو يلوي يدها ودزها لين اصقعت الجدار
سلطان بهدؤ :تجرئ مره اخرى وافعلي ذالك
مد الغطاء على الهنوف خذته بعصبيه البسته وناظرته بحقد
الهنوف :ليش توقف لهم
سلطان ببرود: كيفي.. جازت لي البنت
الهنوف بقرف:من شفتها ضمتك وانت تبادلها عرفت ان لك مشاعر وقحه وحذفت العلاقه السخيفه الي تربطني فيك وراء ظهري
سلطان يناظرها بسخريه:وانا قد قلت لتس اني اقدس هالرابط.. انا مره قلت لتس اني أراعي مشاعرتس.. خليتس كذا احسن لتس ماتتعبين معي
رصت على يدها يعني كذا متى ماجاز له يوسع صدره خذاني في حظنه وغمرني بحنانه وكلامه والحظه الي وراها على طول يحذفني وكانه يفرح بشوفتي مجروحه
وقفت بغيض:قسم اني اكرهك من كلي قلبي حتى اليهودي ماكرهته نفسك
سلطان وهو يكمل مشيه :القلوب عند بعضها
ماكملت معه مدري وش جاني احساس معاد ابي اروح معه للبيت يهيني ومايبيني وانا اتبعه وقفت وجلست على الكرسي وهو مكمل طريقه
قربت منها الايطاليه ام فستان ووقفتها مع يدها بقوه وكلمته بالايطالي
وخرت الهنوف يدها وناظرتها بقرف :ابعدي عني
الايطاليه تناظرها بخبث ورطنت عليها باالايطالي
مافهمت الهنوف الاكلمة اوكي ونو بربلوم ناظرت الايطاليه في جهت سلطان وهي تصفر التفتت عليه بخوف وهي تشوف نظرات الغضب في عيونه وقف عندها واعطاها كف قدامهم بقوه لف معه وجهها حطت يدها على خدها وارفعت راسها له بنظره ماهميتني امسك يدها ورص عليها ومشى بدون اي كلمه وهو يجرها
الهنوف بألم :خلاص يكفي.. فك يدي ماعاد حسيت فيها
يمشي بصمت وبقوه يسحبها تمشي وراءه وقف عند السياره ودزها على بابها بأقوى ماعنده وراح لبابه امسكت يدها ودلكتها بوجع وكتفها يولمها
سلطان يفتح امرايتها وبصراخ وغضب:اركبي يا...
ابعدت عن الباب بحزن تنهدت بهدؤ واركبت دخلت شفايفها في فمها وهي ترفع اعيونها فوق عشان ماتنزل ادموعها كان يمشي بسرعه في الطريق ويطوف السيارات غمضت عيونها بخوف من سواقته الخاطئه وكانه ماساق من زمااان
اوصلو البيت وقف عند باب الحديقه الخارجي
سلطان بحره وقهر:انزلي فارقي لا اشوف وجهتتس لين تنزل اشناطتتس تحت....
افتحت بابها وانزلت والم يعتصر قلبها اسحبت عباتها من مقعد السياره ولا انسحب لها حاولت فيه مافيه حيله ناظرته بخوف انزل وجاها
زاد غيضه ابعد يدها بقوه من مسكت العبايه واسحبها بشده لين انشقت عقب دزه مع كتفها بعنف وطاحت
الهنوف بعتب وقهر :الله لايسامحك ويسلط عليك الي اقوى منك ...
طنشها وراكب سيارته صاحت بقوه عقب ماراح قامت من الارض دورت شنطتها تذكرت انها في السياره ...كل شي يهون على الا انه يخليني ماسوا شي ماتحمل الاهانه وهو على الطالع النازله وصابره مشت وهي ماسكه ادموعها ادخلت وواجهتها الشغاله
الشغاله بخوف:مدام ايش فيه ؟؟ ليش كذا!! عبايه غبار
الهنوف بقلة حيله صاحت بصوت عالي:يعذبني ويذلني وانا اقول ماعليه بصبر وبتحمله يطقني ويحط السالفه عادي وامشيها له حطت يدها على وجهها وشهقت بقوه ... اكرهك ومتحمله مشاعري شان يخليني اعيش حياتي هاديه .. انا انسانه الله لايسامحه امسكتها الشغاله برحمه شافتها منهاره ورقتها فوق
افسخت عباتها واسدحتها على السرير والهنوف مستمره بالبكى وشهقاتها تزيد
الشغاله تصيح وهي تهزها :مدام ويش فيه تعبان
الهنوف تشهق وهي تكلم الشغاله :جبتي احبوب ماريا
ماريا بحنان :ايو مدام روح صبح وجيب
الهنوف برجى وهي تبكي :تكفين روحي جيبيه الحين
راحت الشغاله بسرعه جابتها كلتها وحطت راسها على المخده وكل شوي ماسحه ادموعها
ماريا برحمه:مدام كلم سير سلتان يودي طبيب
الهنوف بنفعال :لا لا اذا كلمتيه بذبح نفسي فاهمه بموت.. روحي خلاص روحي خليني ..حطت يدها على راسها ورصت عليه بقوه وهي تمسح خشمها
ماريا :خلاص مافي كلم بس لازم غداء الساعه 2
سافهتها وهي سرحانه وتمسح ادموعها الي تنزل بستمرار راحت الشغاله لتحت لتلفون المطبخ ودقت عليه
ماريا بخوف:سير سلتان مدام تعبان كثير ويبكي مره مره..
سلطان بهدؤ قفله بوجهها ووقف عند راعي كافي خذا له كافي واجلس على كراسي الحديقه وهو يكلم ولد خالته محمد
|||||||||||||||||||||
اليوم عرس نوره وراشد
مفلح بصراخ ينادي نوره من فوق:نوره بسرعه يامحق عرس حتى في عرستس اخر من يجي
الجده :وش غادين عليك لك زعيقن في الصاله رح لها ونادها من قريب فقعت راسي جعلك الطر ,,,يووووووي امحق صوتن فيك
مفلح براعه:اذكري الله اذكريه اعجيزن نظيفه ودعوتس مستجابه
الجده تستهزي فيه :اعجيزن نظيفه ,,وتكش عليه ,,وش قوم ماتغدي نظيف
مفلح :اااه ياجده انا مانيب نظيف وش انتي شايفه علي
الجده :تحسبني مانيب اشوفك يوم وديتن الشوق اشري هدية نوره
مفلح بستهبال:وش سويت الله يهديس ماتناظرين زين انتي انظرتس اضعف
الجده :والبنيه الي خليتني عند الصايغ ورحت تتبعه ولابعد وقفت الكلبه تتكلم معك وانت معطيها وجهه ترى البنات يجرن الواحد
مفلح بضحكه :هذا ونا متخبي منتس كيف شفتيني
الجده :الوقت خذاك معها المخنزه وابطيت علي
مفلح يتمسكن :وش اسوي لها ياجده متبرقعه وراسمه الكحل ذوبتني ونا ثقيل
الجده :الله بالستر ,,انت ثقيل
مفلح :ههههههه اي والله لاشفتها بغتني ماجيتها هي الي تبلشني بروحي
الجده :وليش تلحقها
مفلح بصدق:والله يام سعد انها وقفت في المحل الي قبالي وقعدت تاشري لي بجوالها وهي رافعه غطات عيونها ونا عاد رجال ولي قلب يحب الزين
الجده ناظرتها وصدت عنه راح لها حب خشمها وهو يضحك :المره الثانيه بتلثم عشان مايشوفني البنات ويقعدن يلاحقني
الجده :لا خلاص معاد بوه مره ثانيه
مفلح يرفع يديه:كيفس انتي الخسرانه
نوره برتباك :يالله
التفتت لها مفلح ووقف :يالله
وداها للمشغل وراحت معها ساره ونوف ولمياء فضلت تسوي نفسها بالبيت
ام مفلح برتباك:نوره خلصتي يأمي
نوف :خاله انا نوف ..توها باقي شوي على على المغرب خالصين انشالله
ام مفلح :الله الله فيها تكفين يانوف
نوف :ابشري خاله ولايهمتس
ام مفلح :ايه يابعد قلبي مع السلامه
صكرت نوف وراحت لنوره :نوره باقي الفستان بتلبسين هناك انشالله
نوره برتباك:ماعليه خلصت ساره
نوف :ايه تلبس عباتها
خلصن وراحن للقصر على طول مناك ادخلت نوره والبست الفستان وطالع شكلها يخبل كت وطويل بنفشه خفيفه من تحت وبدون طرحه عندها نوف تساعدها خلصت وجلست على الكوشه بغرفه منعزله عن القصر جات امها وهي تسمي عليها ..وماسكه معها ام سعد جدت نوره
انطحتها نوره وحبت خشمها الجده تمسح دميعاتها:جعل ربي يوفقتس ويشرح لتس صدرتس ..التفتت على ام مفلح انمشه وش فيكم عليها لبستوها كذا
ام مفلح تضحك:يالبى قلبتس ياخاله هذا البس ذالوقت
نوره تبتسم :جده لوني ماسويت كذا كان موب ذاه عرسي
الجده :والله مدري عنكم لاكن امحق لبس انكنه زين..خربتنها وهي مزيونه
ام مفلح :بتصلح لرجل هذا الي يبي
الجده :وديني تحت برقص في عرس نوره ثم بسري
نوره :تعالي ياجده خلن احبتس بعد ماشبعت ,,حبتها وضمتها لصدره شوي ,,مع السلامه ياجده لونتس تقعدين لين اجيكم
الجده بحنان:يابعدي يامي بروح لحوشي وغنمي بدني انشالله بعد اجيكم
ام مفلح :مشينا ,,امسكتها مع يدها وسرتها
لمياء وقفت برى تحترهن لين يطلعن
الجده امسكت برقعها وهي تناظر لمياء :مشالله من ذي بنته
ام مفلح :هههه هذي بنت اختي نوره لمياء
الجده :مشالله ,,اشرت بيدها وهي مقفيه احجزيها لولدتس ذا السربوت
ام مفلح تضحك من كلامها وهي تعنز لها
لمياء بندهاش اخطبيها لسربوت شايفتني بايره محد يبيني ...
ادخلت على نوره وهي تلولوش:عاد اسمحي لي على ذا الصراخ
نوره تبتسم :اي والله حسبتس منحاشه
لمياء تضحك:حتى وانتي عروس بتفشليني ...روعه النوري صراحه هنديه طالع شكلتس بيخق راشد
نوره توترت: اشهداني مستحيه يالمياء
لمياء بفرحه:لا لاوالله انتس روعه ناقصتس بس تخففين ذا السحى..
ادخلت ساره وراحت لنوره سيده وهي تضمه:اخيرن يانوره مبروك من قلبي
نوره تمسكت فيها:ساره لاتخليني امانه
ساره تطمنها:ماعليس لاشفتيه ادخل انشرح صدرتس وراح كل ذالخجل
ادخلت عليهم ام راشد شافتها نوره وتقدمت تسلم عليها
ام راشد بفرحه:اسم الله عليتس الحمدالله الي جابتس عندي زين ووملح واخلاق يالله يارب لك الحمد
نوره ساكته ومستحيه
ام مفلح تدخل عليهم وتلف على ام راشد :متى راشد بيدخل
ام راشد :لاتعشو جاء ماعليس يانمشه برقى لها انا وساره وتعالي بنات نوره فيهن بركه عند المعازيم
ام مفلح بفرح ممزوج بحزن :الله يوفقهم
اطلعو وخلوها بلحاله انزلو عند معازيمهم ازعاج البزارين وصوت الرقص واصل نوره الي سمعت صوت جوالها يدق راحت لها طلعت من الشنطه وفتحته
نوره تخنقتها العبره: وش صار لتس كنتس مغيبه من ذا الدنياء
الهنوف ماتمالكت نفسها وصاحت:نوره مبروك
نوره ترمش بعيونه بقوه عشان الدموع:الله يبارك فيتس لاتصيحين وتخليني اخرب زيني
اسمعت صوته ادخل اقعدت على السرير وهي ملقته ظهرها قصرت صوتها واخفت العبره :لا تبكين داقه ابي اسمع صوتتس وابارك تكفين يانوره لاتلوميني عشاني ماجيت
نوره بعتب: منيب لايمتس انا اعرف بالظروف الهنوف تحسبيني مادري عنتس داريه انتس حزين علينا اصبري مابعد الضيق الا الفرج..
شافته ادخل الحمام ولاكأنها موجوده طلعت بسرعه للبلكونه:لا لاانا مستانسه ناقصني قربكم بس وني احضر عرستس
نوره بهدؤ:ماعليه جعلتس تستانسين اختتس لمياء شكلها حلو اليوم
الهنوف ببتسامه شوق:دومها لموي حلوه امدحيها تراى تحب المدح
نوره تضحك :عاد بعلمتس عشانتس بعيده ولاتعلمين احد ناويه انشالله عليها لمفلح
الهنوف بفرحه:يارب انشالله عسى اتوافق يانوره
نوره :لا ماعليه بتصيرمثلي بعدين بتوافق
الهنوف:الله يجمع بينكم بخير مع السلامه نوره لو مادقت عليس كان يمكن يصير فيني شي
نوره تضحك :لبى روحتس جعل ربي يسعدتس ويسخر لتس مع السلامه هنوف الجيد
ابتسمت وصكته امسكت الجوال بيدها وضمته الله يوفقها يارب ياسميع الدعاء
عند الرجاجيل في العرس قدهم داخلين يتعشون
محمد :مفلح طالبك ان تقوم ترقص
مفلح يحك خشمه بتردد:مستحي من الشيبان ونا خابر نفسي بنسى وبتدجر
محمد :حالف ان ترقص بصورك تكفى
مفلح برتباك قام والتفت عليه:اصبر اصبر لاتربكني
راح مفلح للطقاقين اجلس عندهم نص جلسه وهو يكلمهم بعدها قام جاه فهد
فهد بفرحه :بترقص
مفلح :ايه وخر ابي نفس ...ويهف على نفسه
مساعد جاهم :بيرقص
فهد :ايه ايه وشرايك نرقص معه
مفلح يلتفت عليه وبزجر :ياله اشوف احد راقص معي
فهد :توك مرتبك
مساعد بستهزاء:مصدقه بيطمر وينسى نفسه ابعدو من جهته لاتطايرون
مفلح يضحك :صادق مساعد انتو خلكم مع الجهه الثانيه منيب جايها
التفت عليه الطقاق :تبي نبداؤ الحين
مفلح يرتب اشماغه :ايه ابداء لاتبرد يدك من الطق
طقو والعيال وقفو مارقصو معه خافو منه
محمد يوم شافه ارقص راح لمساعد عطاه الجوال يصورهم تلثم وادخل معه
مفلح مندمج وهو مغمض يدق وينزل بمهاره وعيون الطقاقين عليه حتى البزارين وقفو يناظرونه والي قدهم خالصين من العشاء بيطلعون تقدمو له وقعدو يناظرونه
مفلح يقرب لمحمد ويميل راسه عليه وهو يرقص :عاش ابو احمد
محمد بستهبال:خلني خلني يامفلح ترى اول مره ادجر
مساعد وفهد يناظرون محمد ويضحكون
مساعد :هيه محمد يناظر مفلح ويلقط حركاته
فهد وهو ميت ضحك:ياليته يضبطها عاد
مساعد يكلم فهد:تكفى ارقص معي مانيب راقص بلحالي ثم يشدني ويكفخني
فهد :لا والله محذرنا خلن لين يخلص ثم دورنا وبعدين ابي اناظره
اقطع مفلح الرقص في نص الاغنيه وراح يجلس ومحمد مكمل
مفلح ياشر لمساعد :روح دق على امي شف هم خالصين اروح ادخل راشد
راح مساعد ودق عليها ورجع له
مساعد :ايه تقول انكن الرجاجيل قامو على العشاء دخله
مفلح يطق جبهته:قامو من زمان ...قام بسرعه وراح لراشد الي جالس في مكانه وعنده واحد من اخوياه
دنق عليه :راشد تبي تسرى تراه اهلك جاهزين
راشد بفرحه :اخيرن حسبت تبوني اخذها بكره
مفلح يبتسم :ياله تعال بلحالك لاتجيب خويك معك
اضحك راشد ومشو داخل مفلح عند الباب ويدق على امه
مفلح :يمه ترانا عند الباب ندخل
ام مفلح :اصبر لين اجيكم .راحت لهم ام مفلح ودخلتهم مع درج بلحالهم وساره فوق عند نوره
ساره :نوره سمي بالله ترى راشد بيدخل
نوره تنفست بهدؤ ومدنقه راسها اسمعت تحنحانهم عند الباب ابعدت ساره وراشد ادخل وقفت نوره له اوصل لها باس راسها وجبهتها ووقف جنبها حطت نوره يدها على جبهتها ونزلتها بسرعه
مفلح راح لعمته وسلم عليها وتقدم لنوره مبتسم دنق على خشمها وحبه :مبروك النوري بتروحين وتخلينا
راشد بمزح:خلاص لقد شافتني معاد بغتكم
نوره ساكته وهي مستحيه من مفلح يشوفها بذا البس
مفلح يتلفت :مافيه مصوره
ام راشد :الا فيه تبي صوره معهم
راشد :يوه البلشه هذا عرسي ولا عرسك
مفلح يروح صوب نوره ويوقف جنبها :عرس اختي ..ياله وينها
ام راشد :ساره ناديها فيه حجرة التبديل.راحت ساره ودخلت المصوره وهي تاخذا كم صوره لمفلح مره واقف جنبها ومره لامه بيديه مع كتوفها
راشد بقهر:خلاص يالاخو تبي تعرس البنات واجد خذا مرتي يناس
نوره مبتسمه
مفلح: شفها تبسم معجبتها حركاتي
راشد يلتفت على نوره وهو مبتسم بحبور :امانتن معك تطلع وتخليني انا وذا الزين
مفلح مات من الضحك ونوره توترت وعقدت حواجبها والعجز يتفرجن
نوره ترفع راسها لامها وعيونها محمره
ام مفلح :مفلح افلح وخلهم ياخذون راحتهم
راح لاخته وحب راسها والتفت على راشد :الله الله فيها ياراشد لاتجيني ضايقه ومضيومه ونا ماصبر على شوفت دمعتها وانشالله ماهوب جاين منك الازين
راشد وهو يحط يده على كتوفها ويقربها منه:افاااا عليك مرتي وحبيبتي تطمن ابو سعد في عيوني اذا تكفي
مفلح :تسلم في امان الله ..اطلع مفلح
راشد وهو يلتفت :وين ساره مامداه يكمل جملته وساره حاذفه نفسها في حظنه وتصيح
راشد :افا تصيحين وانتي تشوفيني مستانس
ساره تصيح ولاكلمته وهي تضمه بقوه حط يديه ورى ظهرها وضمها
ام راشد وهي ماسكه دمعتها:خلاص يامي ساره ابعدي لاتضيقين خاطره
ابعدت ساره وهي منزله راسها وتمسح ادموعها ارفع راشد وجهها وهو يوايق فيه
راشد بحنان:خربتي زينتس يابعد كل البنات
نوره ترفع نظرها لساره و له ادخل قلبها من اوسع ابوابه
ارفعت راسها له :مبروك الله يسعدك ويخليك يارب
راشد براحه:امين وين الي تقول ابرقص قدامك وباخذ وبخلي وريني
ساره تضحك :من عيوني اذا مارقصت في عرسك من ارقص له
ام مفلح :ماقصرت عند الحريم على رجل
راشد يلتقت لخالته وهو مبتسم:ابيها ترقص عندي انا ونوره
راحت ساره للمسجل وحطت اغنية اهداء لاخوها ورقصت عليها قدامه بهدؤ وهي تنفح بشعرها
راشد مبتسم وهو ماسك يد نوره حط اصابع يده عند فمه وهو يرسلها بوسه لساره الي ضحكت وراحت تجلس جنبه
ام راشد :ساره عسى ماتغدين كنتس بزر وخري منهم بيمشون
حط يده على شعرها :خلوها على راحتها لو الرجل مابينه وبين مرته خصوصياته كنا بعد خليته جنبي في كل شي
اهتزت يدها في كفه ودقات قلبها ترتفع لعلى معدل
قامت ساره وهي تبتسم :لا ثم تكرهني نوره اذا نزلتو تحت بنشب ل
اضحكت ساره وهي تناظر نوره الي منزله راسها
وقف راشد ووقف نوره معه :يالله بنسري
راحت ام مفلح لعباتها والبستها ونزلت معهم تحت اركبو سيارتهم وحركو
لمياء قاعده مع خواتها على طاوله وامهن مع العجز في المنصه :اااه الهنوف راحت نوره راحت ساره بتروح للوظيفه ونا بقعد مقابله فهيدان قولعي منه
غزيل :يوو الله ازهلي البنات لابغيتي سوي اسواتهن وافلحي
لمياء بدون مباله تحرك يدها :توني مابعد جاء الي اتكتك على شكله ويعجبني
منيره :لا لاتعرسين خلس كل مابغيت اتمشى احط عندتس هبه
لمياء :جيبيه هبيه ام السعابيل عشان اشدها مع كراعينها وطلعه لتس
نوف بهدؤ وهي تفكر: بنات تدرون وش بسوي لو الي يطلع الي في بالي صح
لمياء : منتب مسويه شي ماعنتدتس الاالحتسي
نوف وهي تكمل ومشكله بلمياء:يالله يارب
كلمها رجلها واطلعت له وراحن باقي خواتها مع ارجالهن وهي راحت لامها
لمياء بملل:ياله يمه نسري
امها :كلمي فهد خليها يجي
كلمته وقالها انه سرى بابوه للبيت
ام فهد:روحي قولي لخالتس قبل تسري خلينا نروح معهم عجلي
راحت لها لمياء وهي قدها داخله من الباب قد المعاريس ماشين
لمياء:خاله بتروحون ذلحين
ام مفلح :ايه يامتس بتروحون معنا
لمياء :ايه فهد راح مع ابوي
ام مفلح :ياله انا بنمشي الحين
علمت امها ووقفن هي وياها عند باب الاستقبال يحترن نمشه وعليهن اعبيهن
نمشه تلف عباتها تبي تلبسها:ياله مشينا عند الباب
ام فهد :وين ام سعد
ام مفلح :ابطؤ عليها بالعشى عقبن سرت مع ولدها (ابو مفلح )
اطلعن وركبت ام مفلح قدام ولمياء وامها ورى
مفلح يلتفت على خالته وهو يتقدم منها : خاله خشمتس فديته
لمياء بقرف قطيعه انت
ام فهد وهي ترحب :مرحبا لبى روحك انت الي بتودينا انشهدنه تبارك المسرى
مفلح يحرك السياره انسف اشماغه:الله يبارك في ايامتس انشهد اني احبتس ياخاله
ام فهد :حبك ربي ولاسبك كنك تشوف الي في قلبي
لمياء راكبه وراه ناظرته مع المرايه ببندهاش انشهدني احبتس ياخاله هذالا هم المغازلين
ام مفلح بدون مقدمات :نوره ياختتس انكن لمياء ماهيب صوب احد تراني ابيها لمفلح
التفت بصدمه لامه ولمياء ناظرته على طول شافت الصدمه بعيونه ...لف براسه برى على طول وهو متضايق
ام فهد ماسعتها الفرحه وهي تقدم جسمها لقدام معاد شافت لمياء :لا والله مير على حسابه ومتى مابغاها لقاها
لمياء بحقد قربت من جهته من صوب الباب:ارفض ترى امي تكلم من نفسها ولا نفسي ماتبيك عايفتك اذا فيك ذرة كرامه يعني
ميل بنظره صوبها اسمع كلامها خلصت ورجعت لمكانها وهي تنتفض من الغيض خاصه عقب ماشافت الصدمه بعيونه يعني ماهوب هوالي يبيني خالتي اصدمته بذا الخطبه
التفت مفلح بسرعه عقب ماخلصت كلامها :خاله ناوي من زمان احجزها ابيها من يومها اصغيره والحمدالله الي قعدت تحتريني بنتس ومهتويها
خالته بفرحه:جعله والله ساعه مباركه الي بشوفكم فيها جايني مسيرين
لمياء بصدمه حطت يدها على راسها الله ياخذك ياملفح يالا العاب
ملفح بحماس مصطنع :انشالله ونا احتري ذا الحظه من اقصاي
لمياء بتهور وبقهر:بس انا مابيك ومابي اعرس
ام مفلح انصدمت واسكتت وام فهد قدها منقهر من رفضها للخطاطيب وجاها مفلح حبيب قلبها من صغرها
ام فهد بغيض اقبصتها مع فخذها وهي تنفص عينها على لمياء:اقطعي اص ولا كلمه وش انتي بعد تنتظرين غير مفلح بتاخذينه وانتي ماتشوفين دربتس
اسكتت وهي منزله اعيونها ودموعها هماليل من تفشيلت امها حطت يدها على قبصت امها المؤلمه
ام فهد :ماعليك يأمك منها متدلعه مخلينها على كيفها
مفلح برواقه:لا ماعليتس ياخاله كذا البنات خابرهن يرفضن ثمن يوافقن لاتشلين هم تحسبيني بضيق... لمياء تمون وكلامها ولو هو مايعجبني عسل على قلبي
ام فهد تكش على لمياء :مانتب تستاهلين السنافي
كانت تصيح و كاتمه صوتها وعينها لتحت بقهر
دق جوال مفلح ورد عليه وهو مبسوط
مفلح :مرحبا بالي دق يسمعني صوته كيف الاحوال
محمد بستغراب:اسم الله عليك احوالي مستقره انتي وش احوالك
مفلح بضحكه:تنشدني وش فيني اضحك بعلمك واحد من اخويانا اليوم تفشل وهو كان ناوي يفرض علينا رايه بس مشكله محد عطاه وجه يمكنه يبكي الحين ماهوب يمكن الااكيد
محمد بتعجب :عسى مالقطك جني وانت ترقص
اضحك مفلح بقوه :لا لا مابيه بس اعناد فيه عشان يمسك السانه
محمد مبتسم :هييه يالحمار عندك احد تبي تلعب عليه
مفلح :عليك نور ياغبي ياله مع السلامه
محمد :مع السلامه احتريك تعلمني هاه
مفلح :يصير خير ..صكه وكمل اسواقه وهو مروق ويصفر
ام مفلح بستغراب:واحد من اخوياك يبكي وش صاير له يدافع البلا
مفلح :هههه لا تشيلين هم هذا مزحه بسيطه
امسحت ادموعها بقهر وصدت بقوه للشباك
وقف عند بيتهم وانزلت ام فهد ولمياء افتحت بابها التفت على امها لقتها تكلم خالتها صكت بابها واسرعت صوب بابه
لمياء بغيض :تبطي ياراعي البنات اخذك تبطي وتشوف ماكون لمياء ماكنسلت ذاه كله
ارفع عينه في اعيونها بالكحل تمعن فيها بشغف تدارك نفسه
اضحك وهو يغمز لها :اجهزي بس على عيد ارمضان هناه وياشر على حظنه
لفت بسرعه ودخلت...افسخ اشماغه بتوتر واحذفه ورى بهمال
ام فهد :في امان الله سلمو عليها وراحو
ادخلت حجرتها بسرعه صكت الباب وصاحت بقوه اجلست على الارض وبصوت عالي مايحق لها امي تفشلني قدامه وهو اصلن مايبيبني ليه يمه ليه صاحت وحطت يدها على وجهها تذكر كلامه في الجوال عارف اني ابكي ومصر يوافق
جاها فهد يطق الباب:لمياء وش فيتس انتي تصيحين
قامت امسحت دموعها وتنفست :لا اكلم ساره اضحك اضحك مابكي
فهد :ايه اشوى روعتيني!!.راح وهي قامت بسرعه غسلت وجهها ووغيرت ملابسها ونزلت تحت عند امها
طقت الباب على امها
ام فهد اطلعت لهاومستغربه:وش فيتس تبكين
لمياء بدموع:ليه يمه توافقين انا مابيه
دزتها ماها وراحت معها لصاله بعيد عن ابوفهد الراقد
ام فهد بعصبيه:من تبين لمياء؟؟..رافضه مفلح من تحترين
لمياء بترجي:يمه الله يخليس من احتري يعني ..وبسرعه..يمه خلاص موافقه على سعيد
ام فهد :اسكتي مالت عليتس تبيني اكلمهم واقول ارجعو خلاص وافقنا وارفض مفلح ولد اختي وعزيزن على قلبي تبطين يالميه ان خليتس على كيفتس مره ثانيه
لمياء تصيح :هو مايبيني لاتصدقينه والله انه يلعب
ام فهد تقفي منها وهي تكلم:يلعب وهو يقول احتريها من يومها اصغيره
اطلعت للحوش وقعدت على ا لعتبه وهي تصيح بحره
وصل امه ودخل حجرته افسخ ثوبه وحذفه على الارض انسدح على السرير والله ان امي وهقتني بلشه قسم بالله بس.. جابته لنفسها لوها اسكتت كان بسحب نفسي بهدؤ.. تذكر اعيونها امسح شعره وقعد انفخ بثمه هي هي الي شفتها بالمطبخ ونوره تقول ان الهنوف ماشفتني بالمطبخ اجل هي المزيونه فيها ملح موب طبيعي وترتني ذا البزر دق جواله
مفلح يعود ينسدح وهو يحط راسه على المخده:هلا
على :منتب جاي
مفلح :لا تعبان برقد
على :وين الي متحمس واحتروني هونت اعلومك
مفلح :انشهد انها هونت
على :وش الي هون بها ادنى مافشك وحتسيك
مفلح مسرح :هون بها واحدن اطلق من وجهك ..صك التلفون ونقلب على جنبه يحاول يرقد
||||||||||
ارفعت جوالها تشوف الساعه 11اليل من عقب مكالمة نوره معاد ادخلت الحجره من الساعه تسع وهي في البلكونه ارخت جسمها على الكرسي وغمضت عيونها
وهي تغني بصوت خفيف
اسكتت فجاءه ورفعت راسها له ولفته بسرعه يوم شافته جاي صوبها اكيد جاي من حفلته السخيفه
لابس بنطولون البجامه دون قميصها اوصل لها وصكر باب البلكونه
وقفت وناظرته وهو مقفي للحجره لفت نظرها لبرى البلكونه هاديه وظلام ماعليه بجلس هناه لصبح مصكر الباب يعني افهمي مابيتس تدخلين حطت يدها على جبهتها ورصت عليها بقوه مشت لزاوية البلكونه اجلست ولمت نفسها غمضت عيونها بقوه وهي تقراء اية الكرسي لفت نظرها على المكان حست بهدؤ مخيف قامت بسرعه للباب وهي تفتحه ورفض ينفتح انتفضت بخوف وطقته بقوه
الهنوف ببكى :سلطان افتح الباب بسرعه سلطان.. وهي تطق الباب.. امانه افتح والله معاد ابعد عنك والله مااشبر الا وانت جنبي خلاص افتح..لفت وراءها ظلام عنيف ماتشوف يدها اجلست على الارض وظهرها للبلكونه اسحبت الكرسي قدامها تغطي نفسها
اجلست نص ساعه وهي تشاهق وتصيح برد ماعليها شي برمودا وقميص بسيور بس رصت جسمها على باب البكونه وعنزت راسها ويدها على وجهها بكت بقوه عقب ماسمعت صوت الهواء على الشجر واصوات طيور الليل اكيد بيجون المتطفلين الحين وبيشوفني وبيقتلوني عشان ماعلم عليهم
التفت على جوالها بسرعه وهي ناويه تسوي الي في بالها والي بيسويه يسويه لو يذبحها وتفتك
نهاية البارت السادس


 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
قديم 28-02-12, 03:54 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1978

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت السابع

امسكت جوالها ودقت رن وطول وهو يدق اخيرن اسمعت صوتها
الهنوف بصياح والم :خاله طلبتس
ام سلطان براعه :ويش فيكم صار شي
الهنوف وهي تمسك نفسها من البكى :تعالي اخذيني مابي ولدتس مابيه
ام سلطان تنفست بهدؤ :ليه وش سوى
الهنوف وهي تمسح ادموعها:ماله خاطر فيني...خلوه يفكني ترى انا انسانه احس ارحموني الله يخليكم سوو فيني خير
ام سلطان برتباك من صوتها:الهنوف ياامي اهدي وفهميني السالفه وش سوى فيتس
الهنوف ناويه اتخرب السالفه وبدموع قهر:صكر علي باب البلكونه وانا برى برد وخوف ,,,وتحشرج صوتها بالبكى ..ويمد يده قدام الي يسوى ومايسوى
ام سلطان :انتي الحين برى
الهنوف ترص الجوال على اذنها:ايه برى من اول اليل
ام سلطان :وش سويتي وخليتيه يزعل منتس كل ذا الزعل
الهنوف بالم :ماسويت شي بس لاني وقفت مابغيت اروح معه للبيت طقني قدامهم كلهم وكاني مسويه جريمه
ام سلطان بعتب:الله يسامحه ويسامحتس بعد سلطان يالهنوف عصبي وموته والي تسفه امره ابوه يالهنوف الي هو ابوه معاد يكلمه الا من طرف خشمه عشانه ماعطى لرغبته اهميه اصبري يمي اصبري وانا بعد بكلمه
هدت امسحت دموعها وهي تسكره من ام سلطان
ازحفت صوب الزاويه والجوال في يدها قعدت شوي التفتت لباب الي انفتح وقفت بسرعه وناظرت له
سلطان يناظرها ببرود تقدم صوبها وامسك لحيهها بهدؤ :تدقين تشكين
ناظرته بغرور وقهر واسكتت
رص على وجهها اسحبها صوبه وهو مدنق عليها الى ان انحنى ظهرها بقوه
سلطان بغيض :اسمعي الكلام الي بقولها لتس مابي اتعذر لتس فيه لا ... ابي اوضح لتس اياه بس ماتوصل بي المواصيل اطلعتس برى واقفل الباب سامعه.. الباب يتقفل اتوماتيكي لانصك ونا ناسي هالامر
حست برتباك وخجل ابرد غيضها بس للحين وهي على نظرتها ومتحمله الوجع
ارفع وجهها فوق :ارفعي السماعه على احد تشكين له سويها يالعاقله وتعرفيني على حقيقتي ..انا هنا بيطاليا اقوم بدور مفروض علي بس الظاهر اني حتى التمثيل ماقدرت
امسكت يده تبي تفكها اكسر رقبتها ودموعها تنزل بكبرياء:خلاص بردت حرتك
دزها على ارض البلكونه وبتهديد وهو رافع حاجبه اليسار بهدؤ:لاتدخلين الحجره وانا فيها فاهمه ..ادخل وهو ملتفت عليها عقب لف راسه وراح للحجره
وقفت بهدؤ خذت الجوال الي طاح منها وادخلت الحجره في كنب عليها شراشف بيض مغطيه نزلت وحده منهن وطلع لها اغبار اطلعت بسرعه برى الحجره لين خف الغبار ورجعت لها خلت الباب مفتوح وانسدحت عليها وعيونها منفوخ من البكى وتعبانه غمضتها وحاولت ترقد
تقلبت الكنب يابس وحجمه صغير
|||||||||||||||||||||||
عند نوره وراشد الي سرو للفندق الي حاجز فيه راشد
راشد ياشر لنوره تجلس على اكنب واجلس جنبها
راشد ببتسامه:وش اخبار مزيونتي
نوره ببسمه خفيفه:الحمدالله
راشد بهدؤ :اكيد انتس تحمدين ربتس على ذا العرسه يانوره
نوره بعدم فهم بس قالت:ايه اكيد
راشد وهو يلف ويشبك يديه مع بعض:رافضه ومسويه ضجه عند امتس انتي سامعه مني شي ماعجبتس ولا اتعرفيني
نوره بصدمه دنقت راسها وعضت شفايفها بندم
راشد بركاده:يانوره الواحده لامنها اقدمت على شي ماهيب باخصه فيه تنشد عنه عند اخوها وابوه محدن باغي لتس الشر
نوره تكلم برتباك:ماقصدت لرفضي لك اني مابغيك لذاتك بس اني ..وبتردد..خفت من الزواج وتوني ابي اجلس عند امي
راشد يمسح شعرها:ماعليتس صح انس متحسس بس منيب زعلان عليتس ...
نوره بمتنان :مشكور ووالله بس قصدي اني خفت من طاري الزواج تقدمت لي واغتضت منك مال لرفضي اهميه الحين صح
راشد يهز اكتوفه وهو مبتسم ويبي يغير السالفه:تدرين اني حابتس من شفتتس في صوركم
نوره بتوتر هزت راسها
راشد مستانس عليها :داريه يعني
نوره اضحكت من ردت فعلها
راشد بضحكه:لبى الضحكه وراعيتها دوم ووانتي معي..لف وجهها له..قولي انشالله
نوره بتعرق وصوت مرتبك :انشالله .اوصل لهم العشاء تعشو وامسو
جالسه على كنب الحجره مجافيها النوم
مبارك ارفع راسه من المخده وتربع وبارهاق:وش فيتس يانوف من جيتي ونتي ماش
سرحانه ويدها على بطنها قام امبارك وجلس جنبها وهو يحط يده على جبهتها
التفتت له بهدؤ:قمت
مبارك يتنفس:قمت وكلمتس وانتي منتب صوبي
نوف بسرعه:وش تبي مانتبهت
مبارك :ابيس اتعلميني وش فيتس تعبانه
بكت فجاءه وطاحت في حضنه
مبارك براعه اول مره تصيح قدامه كذا ارفع راسها له ارفضت وهي تحرك راسها وتمسك فيه اكثر
نوف ببكاء:مبارك انا ماجاتني لي شهرين يعني يمكن حامل
مبارك بعبط :وش الي ماجاتس ونتس تحملين
نوف ترفع راسها :الدوره مغيبه مني شهرين اخاف اعشم نفسي ويطلع كله اوهام
مبارك يتنهد عقب ماعرف السالفه:نوف كم مره ونا اقول لاتفتحين السالفه معي متى مابغى ربي جابه
نوف :لا لاعندي امل ذا المره بروح اكشف ذلحين ساعدني مبارك
مبارك :انوف عشان كلام اختتس الهنوف في شهر سبعه
نوف وهي ترجع راسها لصدره وبهدؤ:ايه وبعد قلبي حاس بقوه ..وقفت وسحبته مع يده ..يالله ودني الحين
مبارك يناظر ساعته:الساعه 2 اهدي بكره ياتسمح كل شي
نوف بترجي :اذا تبيني ارقد الحين
مبارك مستسلم :يالله امشي بلبس واحتريس تحت
مشت برتباك وهي خايفه من النتيجه البست ونزلت له تحت بعد ربع ساعه اوصلو المستشفى وهي تستغفر وتسبحن
ادخلت عند الدكتوره الي منسدحه على الطاوله ماعندها احد شافت نوف وقامت لها حللتها والتحاليل بعد ساعتين
اطلعت له نوف قام مبارك بسرعه:بشري اربه احساس مبارك والله لايطلع صدز ان اذبح لي قعود
نوف ببتسامه وفي نفسها ويقول كله عندي واحد:النتيجه بعد ساعتين
مبارك بنزعاج :وين ساعتين متاخر امشي بروح احط في يديهم فلوس عشان يطلع الحين
راح لهم ووقف عند التحاليل والاشعه عطى اللممرضه الفلوس خذتها بسرعه
الممرضه:خمس دقيقه
قربت نوف منه وتمسكت فيه لمها بيده وجلسو خمس دقايق كنها ساعات
اطلعت الممرضه وعطتهم الاوراق يودونها لطبيبه خذاها مبارك واسرع في مشيته ناسي نوف وراه وهي تتبعه بامل
مبارك طق الباب وادخل:السلام هاتس يادكتوره اوراق التحليل
خذتها وجلست تلبس نظارتها ببرود ادخلت نوف عليهم وهي تناظر تعابير وجهه ولفت على الدكتوره
نوف صاحت :بشري دكتوره
الدكتوره:من متى ماحملتي يانوف
مبارك رد بدالها:اربع سنين
الدكتوره :اا عشان كزا طيب هو في حمل بس عايز متابعه ومراقعه دايمه جدار المشيمه خفيف طيب يانوف
مبارك يضم نوف بقوه : اشوووووى ...اخيرن يانوف بشوف اولدي منتس اخيرن
نوف تمسح دمعتها:ما.. طيب.. يعني انا بجيب بيبي
مبارك بفرحه عارمه:واحلى بيبي انشالله لاتفوتين ولا مراجعه لاتنسين طيب
الدكتوره مبتسمه وهي تناظرهم:اه حرص عليها ياراجل
امسكها مبارك وطلعو وهو منزل راسه لها ويكلمها بهدؤ لازم ماتنسى وتهتم
نوف بضحكه:من عيوني لاتوصي عساني ماقلقك عاد
مبارك :ياروح روحي انتي احلى قلق قسم بالله
اوصلو لبيتهم ومبارك حالف يدق هو على الهنوف يعلمها بنفسه
|||||||||||||||||||||||
الخميس راشد ونوره رايحين لبيتهم عند ام راشد الي استقبلتهم عند الباب
ام راشد :يالله حيهم مرحبن عد نجوم السماء
راشد يحب خشمها:البقى
تقدمت نوره وحبت راسها وخشمها :وش اخبارتس عمه
ام راشد:طيبه مدام عيني تشوفكم ادخلو يامي
اجلس راشد جنب المركى وام راشد تكلم نوره :اجلسي منا وتاشر لها على الجنب الثاني للمركى
نوره وهي تمسك عمتها:لا والله ان تجلسين انتي ابعدت عن المكان وجلست جنب راشد
ام راشد راحت للمركى وهي ملتفته صوبهم:ساره ماحطت راسها الا الفجر قومتها وكني معها من امس
نوره بغتها من الله مستحيه من راشد :انا بروح لها..قامت بسرعه ورقت فوق
ابتسمت وهي تنفس ادخلت حجرة ساره طفت المكيف وراحت لتسريحه تشوف شكلها مكياج خفيفه وردي وروج وردي ناعم على شفايفها انفضت شعرها ومسحت حواجبها المنمقه وقعدت على السرير مع وقفت راشد الي لقته ظهرها مادرت عنه
نوره :اسويره قومي جعلتس المرض جيت وانتي ماستقبلتيني
ساره ارفعت الحاف على وجهها
نوره اطق على ظهرها من فوق الحاف :ياحظي في كل مكان واحد اقومه واقهره مساعد ثم انتي .. اسحبت الحاف وهي تضحك بنعومه وقفت تبي تسحبها لين الباب لفت وهي تعض شفته التحتيه بصدمه احذفت الحاف على لارض ولقته ظهرها
راشد يضحك :اووه اثر مرتي ملقوفه ..حط يده على اكتافها ولفه له وياشر على ساره
راشد:هذي جيفه ميته لاتقوم لالمنبه ولا امي شوفيها حتى ماحست بنا تعالي اوريس كيف تقوم... مشاها معه ووقف عند سرير ساره الي متكرمشه من براد المكيف
مد يده لخصرها وحركه بقوه
ساره بصرخه فزت:اااااه
نوره :هههههههه
راشد يبتسم :شفتي الطريقه المعتمده
ساره توقف وبفرحه وهي تشوفهم واقفين جنب بعض :جيتو
نوره بمزح :لا توني تحت وراشد راح
راشد ببتسامه:يالبى اسمي على هالكشره
نوره استحت وساره تضحك
راشد يحط يده ورى ظهر نوره ويكلم ساره: اخلصي ونزلي تحت ابيس قبل نمشي
نطت من السرير وبحيويه :ابشر من عيونيه
اطلع راشد ونوره من الحجره وساره غسلت والبست وطلعت لهم تحت
ام راشد سلمت من صلاة الضحى والتفت عليهم عقب مانزلت برقعها على وجهها
راشد :ساره بروح اليوم ومدري كم بنقعد دقي على خويتتس وشوفي وش بعد القريه من النعيريه لاجيت انروح انشوفها قبل الدومات
ساره بحماس:خلاص بدق وبنشدها عسى ماهي بعيده جدا
ام راشد:اكيد بعيده تستاهلين ...الحمد الله نوره عندي وانتي بلحالتس
ساره تضحك :يعني تبيني اهون خلاص طاح الفاس في الراس وافلقه
||||||||||||||||||||||||||||||||||
قومتها من الارض الي فارشه فيها فراش ابيض ونايمه عليه
ماريا بتعجب:مدام
الهنوف تفتح عيونها ببطى وترجع تغمضها:نعم
ماريا:مدام ارض مافي كويس ليش نوم هنا
قامت ابعدت الحاف عنها بقوه ووقفت طالعه لغرفة النوم
وقفت بتردد تبي تغير ملابسها وتسبح من الغبار خذت نفس طلت براسها وجسمها تأكد من خروجه طاحت عينها في عينه على طول يصكر ازرار قميصه متجه للباب
اارجعت الهنوف بهدؤ ولقته ظهرها اطلع مار من جنبها وانزل تحت
ناظرته لين انزل بعتب وقهر مالتفت عليها يشوف وين نامت
ادخلت تسبحت من قلب والبست فستان سماوي لتحت الركبه وبنص كم وشال ابيض لفته حول رقبتها امسكت شعرها واحد ونزلت قذلته الي طالت على وجهها وطلعت لشغاله الي تنظف الدور الي فوق
الهنوف:ماريا
ماريا:نعم مدام
الهنوف :سير سلطان روح برى . تعال انا يبغى ..
ماريا تهز راسها:تيب مدام
اقعدت في الصاله والجوال معها تلعب به ساعه
وقفت عندها ماريا وتمسح يديها بمريولها :خلاص مدام سير يفطر وروح
الهنوف : انا يبغى امشي برى روح معي في خوف
ماريا بفرحه:مافيه مشكله ماما ياله انا جاهز
بدلت الهنوف جزمتها بشبشب ابيض اريح ونزلت تحت
اطلعن من باب البيت التفتت الهنوف على الشغاله الي وراها :وين روح الحين ترى انا مايبي شوف احد بس انا عشان لازم غطى معلوم
الشغاله: ااه ماما معلوم خلاص من هينا كلو حق بابا سلتان
مشت الهنوف والشغاله تتبعها الجو هادي ونفسيتها ثايره وقفت عند ساقي ماء وحوله ورد الوانه زاهيه اجلست على اركبها بشويش وهي تقطف من كل لون جمعتها وكملت المشي وهي تستنشق الهواء البارد بنعومه اقطفت اوراقها وفجاءه اضحكت بستهزاء وكلمت نفسها بصوت عالي
:الله وين الرومانسيه الي اطرى عروس تمشى بلحالها.. هزت راسها باسى احذفت الورد في الهواء بعشوائيه.. شافت نهر كبير وشلالات اصغيره مره
الهنوف بفرحه تسرع له:ماريا وين هذا من زمان.. وقفت عنده ونزلت تحركه بيدها وهي تضحك
الشغاله مستانسه :من زمان فيه بس انتي مافي يطلع
الهنوف :والله من قرادت حظي.. تربعت عند جال الماء القريب ونزلت يدها فيه ورشته فوق
الهنوف تاشر لماريا:تعالي هنا علميني كيف اجيتي هنا
الشغاله ترددت جات وجلست بعيد شوي:انا حق بيت سير سلتان في باريس هذا مافي بيت.. اول مره ايجي هنا انا
الهنوف:اهاا يعني انتي من ربع البيت الي هناك
قامت وجاتها وهي تمسك يدها تبي تبوسها :ايوى شكرن ماما عشان انا يجي ايطاليا من زمان يبغى زرو
اسحبت يدها برتباك وراها وامسحتها وهي تبتسم:عفوا ماريا بس مافي داعي للفرحه كلها
هزت الشغاله راسها بفرحه
فسخت جواتيها ونزلت رجليها في الماء ارفعته بسرعه :يب بارده مره
نزلتها مره ثانيه بشويش لين ثبتتها زينت قعدتها واقعدت تصور الي قدامها
ماريا :مدام الساعه 12 لازم يروح سوي غذاء
الهنوف تاشر بيدها اصبري
طفت الجوال وقامت اجلست على جذع اشجره وهي تلبس حذيانها
جات بسرعه الشغاله :مدام انا يلبس عطيني
الهنوف بستبعاد :لا لا ماريا انا يلبس مافي سوى كذا ثاني مره طيب
الشغاله ترجع وراء وهي تبتسم: طيب
افسختها مره ثانيه قبل تدخلها رجليها الرطبه حطتها جنبها اقعدت تحرك رجليها لاجل تجف ويدها معنزتها وراءه
ماريا:مدام روح
الهنوف تلتفت عليها وبسوال: مين اكل غداء مافي احد خلاص خلي
اسكتت ماريا والهنوف تقفز من الشجره وناظرت صوب صوت الشجره الي فوق
ماريا :مدام هذا سنجاب
الهنوف بوسعة صدر :ياحلوه يالبي عليها بيتها هنا برقى اشوفه..ماريا تعالي وقفي هنا وتاشر جنبها جات الشغاله تعنزت على كتفها وتمسكت في اغصان الشجر لين رقت فوق جنب الجحر
ماريا :مدام امسك كويس مافي خوف
الهنوف بضحكة خوف :طيب اسكتي لاتربكيني..وايقت في الجحر
الهنوف بصوت عالي:ماريا في واحد ,,ارجعت توايق ونط عليها السنجاب اصرخت اختل توازنها اقدرت تمسك في الغصن الي قريب منها
الهنوف بحماس :امسكيه امسكيه سريع
الحقته الشغاله امسكته قبل يرقى فوق
الهنوف ترفع قبضة يديها فوق بنتصار :عاشت الفلبين
الشغاله بفخر:ياله مدام انزل بسرعه شوي شوي مافي طيح
لفت الهنوف ونزلت على وراء بهدو وهي منزله نظرها تحت تراقب طريقه مانتبهت لغصن الشوك الي انغرس في اذراعها
الهنوف بالم :اووش ... كملت نزولها الى ان وصلت لارض والتفت على يدها ينزف منها دم
الشغاله بخوف:ماما وش مشكله...
تاففت بالم : اوف اوف ..خليه بنظفه الحين راحت لنهر خذت مويه في يدها وهي تنظفه برى النهر غسلت يدها وشافت الجرح طويل بس موب عميق مره ويرجع ينزف
امسحته بالفاين ورجع ينزل
الشغاله بخوف :لازم مدام يرجع بعدين سير يزعل
شافت الهنوف يدها ماوقف الدم منها لفتها بمنديل ملون وخذت السنجاب من الشغاله
الشغاله :مدام حذيان
الهنوف دنقت على حذيانها وامسكتها مع ارباطها والسنجاب في حظنها عضها السنجاب مع يدها اصرخت وحذفته بقوه
الهنوف بوجع :حمار يكفي يدي... لفت منه وهو انحاش لاقصى مكان ارجعن للبيت مع سور الحديقه من ورى
سينيتا :مدام انا اذا سير ايسال وين دم هذا انا مافي روح تكفين مدام
الهنوف تضحك :لعنبوتس ماسرع جحدتيني
وقفت واختفت ضحكتها وهي تشوفه واقف عند باب البيت الرئيسي
ناظر في شكلها شعرها ضحكتها كلها جذابه رص على علبة البيبسي بيده وبصوت واطي
مهـره ماعسـفـت صغـيـره وبـنـت حـصـان
الجبهه كما الصبح وكما القوس اسود الحجان
نـاعـسـات ونرجـسـيـه سـود الاعـيـاني
رمــش كـمـا ريــش يغـطـي الثـلـج فـالاوجــان
جـفـن يشـيـل الـرمــش طـربــان وكـسـلانـي
خـد كـما ورد تـنّـمـى فــي طـرف بـسـتـان
خـشـم صغـيـر ومـثـل حــد السـيـف شامـانـي
البسمـه كمـا البـرق وثناياهـا كـمـا المـرجـان
شـفـاهــا جـمـرتـيـن وفـمـهـا خـاتـم سـلـيـمـانـي
شـعـر مـثـل ذيــل الـفـرس لا طـبّـت الـمـيـدان
او الـشــلال لامـــن بـــات لـيـلــه بــيــن الامـتـانــي
جـيـد ســـوات ابـريــق فـضــه نـاتــق مـلـيـان
وصــدر كــنــه مــرايــه عـلـيـهـا طــلــع رمــانــي
ظهـر كمـا الـجـدول وقــدّ مـثـل غـصـن الـبـان
وخـصـر مـثـل مـجـدول الاعــلان وجـسـم رويـانـي
نـابـيــة ردف وبــطـــن ظــامـــر جــوعـــان
مـدمــج ســـاق وقـدمـهـا لــســان ثـعـبـانـي
بـنــت عـــز مـــن رغـدهــا يـنـعـم الفـسـتـان
الـرقـه و الـدقـه لـهـا باطـرافـهـا شـانــي
المشيه كما اللـي طالـع مـن المعركـه كسبـان
تــرش مـــع خطـواتـهـا مـســك وريـحـانـي
صــوت الــى مـنـي سمعـتـه كــن فـيـه الـحـان
يـدغـدغ مسمـعـي ويثـيـر كــل السـحـر فـاشـجـاني
لــوحــة مـا صـورتـهــا ريــشــة الـفـنــان
جـوهــره مـــا جـابـهــا قــاصــي ولا دانــــي
ابيـهـا تنتـصـر لــي مـــن زمـــان حـطـنـي نـيـشـان
وتبـشـر بـالـغـلا الـلــي مـالـفـى بـــه واحـــد ثـانــي
مـهـرهـا قـلــب وشـعــر يـهــز الـقـلـب والـوجــدان
وألبـسـهـا القـصـيـد وتـصـبـح اوزانــــي وقـيـفـان

ناظر فيها واقفه وصاده عنه ونظرها مشتت في الحديقه والشغاله مرتبكه
شكلها البرئ بلبسها بدون جزمات وهي في يدها عقب ارفع راسه لوجهها ونظراتها التايهه في الحديقه وصاده بوجهها عنه
احذف علبة المشروب الي معه وتقدم منهن : وين كنتو
الهنوف تعضض شفته الي تحت ومرتبكه من كلامه واكنها قصيده وماعرفت وش يقول زين
سلطان يكرر كلامه بهدء:وين كنتو
الهنوف تنتبه له وببرود:نمشي
سلطان وهو ياشر عليها:اشوف انتس مرتاحه كثير..تمشين وتضحكين
ارفعت عيونها له وبجمود:المفروض اني اندب حظي بكل شي
سلطان وهو يحرك يده بملل: الساعه تسعه تكونين جاهزه راجعين
حست بفرحه خبتها جواتها اسكتت وهو ارجع لداخل البيت
الهنوف تلف على ماريا وبفرحه درات بها :الله ياماريا خلاص معاد شوف انتي بروح السعوديه ,,وضحكت.. ماصدق
ناظرها من شباك الصاله وابتسم بسخريه ..
راحت من طريق المطبخ ادخلت ونظفت الجرح عقمته ولفت شاش عليه اطلعت لفوق بسرعه رتبت اغراضها في الشنطه وهي تحذفها اي كلام
طقت ماريا الباب
لفت الهنوف للباب المفتوح :ادخلي ماريا
ماريا :ماما في كرتون تحت جيب عامل مبيعات
الهنوف بتذكر:جيبيه نسيت الفستان وملابس النايفه
راحت الشغاله ورقتها لها خلتها الهنوف تكمل باقي الترتيب وراحت لجوالها
الهنوف ترد وماعرفت الرقم :الوه
مبارك :السلام عليكم
سمعت صوت الرجال بستغراب :وعليكم السلام من معي
وقفت لافه بتطلع من الباب عقب ماسمعت صوت سلطان يرقى الدرج مرت من جنبه طالعه والجوال على اذنها
مبارك بفرحه:انا مبارك بن مضحي
الهنوف بهدؤ:مرحبا مبارك وش لونك
المحته يوقف ويناظرها نزلت راسها واجلست على الكنب
مبارك :بخير ولله الحمد وش العلم من صوبكم
الهنوف : الحمد الله مانشكي باس وش لون الاهل والي حولك
مبارك :كلن بخير الهنوف والله اني حالف مايعلمتس الاانا
جاءها سلطان وجلس ملاصق لها تمام ويده على ظهر الكنب
الهنوف برتباك:تفضل ابو مضحي عسى خير
مبارك :خير انشالله خير نوف حامل
الهنوف بفرحه ماقدرت تخفيها:تكلم من جد يامبارك
هز رجله بهدؤ وزم شفايفه بتفكير ونظره لفمها المبتسم بفرحه
مبارك :اي والله نوف من زمان اتعلمني انتس امبشرتها في شهر سبعه والحمد الله الي اصدق ظنتس
الهنوف ببتسامه وهي تلف عن سلطان:من رجى الله ماخيبه
مبارك :صدقتي ..مع السلامه وسلمي على رجلتس
الهنوف :وانت سالم ..مع السلامه ..صكته ووقفت
امسك يدها وهو جالس لفت له
الهنوف:نعم
سلطان :ينعم بحالتس ...من الاخو الي فرحتس كل ذا الفرحه
الهنوف تلف بوجهها عنه :امبارك رجل اختي نوف
سلطان بفضول:وش يبي داق عليتس واصل يعني
الهنوف تنفس بغيض:لا يبشرني
هدها عقب ولاسالها عن العلم مشت بقهر وهي تشوف نظراته المرتاحه وهي تغلي قد لها اسبوع... راحت لحجرة الكنب اسحبت كرسي صوب الدريشه واجلست عليه
وقفت على راس الدرج بعيد منزلها راسها باحترام :سير هناك احدهم يريدك بالخارج ويبدو انه امر يهمك
لف لها وبتساؤل :من هناك
ماريا:رجل أمن وبجواره احدهم لم ياتي من هنا من قبل ..
انزل تحت افتح باب الرئيسي وشاف رجل امن البيوت السياحيه ومعه ولد مراهق تقدم منهم وهو يدخل يده في جيب بنطلونه ويطلع زقاره
رجل الامن :السيد سلطان
سلطان ينفذ الدخان :اجل انا هو
الرجل :لقد وجدنا هذا الفتى يريد الدخول الى هنا فامسكنا به ورفض يريد مقابلتك ..لف سلطان انظره للولد وبعدها لرجل
سلطان ببرود:وماذا بعد
الولد يتقدم:سيدي انا اعترف اني مخطي حينما علمت انك احد امراء السعوديه دخلت الى حديقة المنزل خفيه ولكني ..واسكت عقبها
سلطان يرفع حواجبه :اكمل حديثك هل فعلت شي يضر باحد
الولد بحماس:لا ابدا لقد وجدت فتاة وقمت بتصويرها سانسخ الشريط واعطيك نسخه وتدفع لي ثمن هذا الشريط
سلطان بستغراب :ومايهمني في الشريط لا اريد ان اراها ..وبسخريه وهو يحذف الزقاره ويطفيها برجلها ..لست مثلكم
الولد بفرح بالي سواه:لقد علمت ان معك زوجتك فقمت بتصويرها وساعطيك الشريط كهديه..
ناظره بسرعه عقد حواجبه:هل هي الفتاه
الولد بخوف من نظرته : اجل هي المقصوده
سلطان بغضب:اين الشريط
الولد: انهو هنا ,,طلعه من جيب البنطلون ومده لسلطان الي اسحبه بقوه
سلطان :هل هناك نسخه اخرى
الولد برتباك:لا اقسم لك
رجل الامن:بستطاعتك ان تتاخذ كافة الاجرات الي تريدها فهو معتدي على ممتلكات الغير
سلطان يرفع يده لهم :لاتفعل به شي المهم ان يكون الشريط بدون نسخ
الولد يبكي:لم انسخه بالكاد انتهيت من التصوير
سلطان :لو لم تكن قاصر لكنت فعلت بك شئ لاتنساه طيلة حياتك
لف منهم ورجل الامن قفل بوابة الحديقه وكلبش الولد
اتجه على طول لفوق مر عليها جالسه بالكرسي وظهرها للباب وتناظر برى بسرحان ..راح لتلفزيون
وشغل الشريط ارجع لورى اجلس وحط مرفقيه على اركبه شبك ايديه وعنز ذقنه عليها والشريط بادي يطلع الي فيه
جالسه عند الساقي وتقطف الورد اجمعته وتكلمت بصوت عالي وهي تقطفه ماسمع سلطان وش قالت فرجع وطول الصوت
الهنوف تضحك توتر وهو يشوف ضحكتها وغميزاتها باينه بقوه ...الله وين الرومانسيه عروس تمشى بالحالها غمض اعيونه وافتح بسرعه
وقفت وهي تسمع صوتها مشت بشويش ووقفت عند باب الحجره وعينها على التلفزيون شافت نفسها حطت يدها على فمها في كيمرات مراقبه ماجاء في بالي
اطلعت صورتها تركض للنهر وتجلس على جاله وترشه فوق وهو على وضعيته مركز ..ارفعت نفسها تبي تشوف ردت فعله من شوفها مصوره ماقدرت فرجعت بسرعه وخوف للحجره
اسرح ونزل عينه وتفكيره باخذه لشي امتخيل في يوم بيصير له ... ارفع راسه لصوتها وهي تصرخ على الشغاله امسكيه افتح عيونه من حركاتها رقت على الشجره وينها الهاديه
اركضت وراهء الشغاله وامسكته انزلت وصرخت بالم من الوجع.. عقد سلطان حواجبه وهو يتذكر شكلها ماألفت نظره جرح ولادم في يدها وهو عاري ماعليه شي رجع اظهره ورى ويديه مازال شابكه ورافعها له
حطت السنجاب في حظنها
الهنوف تسمع صوتها وهي مغمضه عيونها وتهز الكرسي بتوتر متوقعه دخوله عليها باي لحظه
قام طفى الشريط واسحب الشريط من داخل كم سحبها واقطعه الى فضى الشريط وحذفه في الزباله ورجع للكنبه منسدح عليها
شافت الساعه على اذان العصر.. طلت من غرفتها شافته راقد اسرعت للحجره ادخلت الحمام توضت واطلعت حست بالبرد على اقبال اليل.. غيرت فستانها الخفيف البست فستان اكمامه طويله بقماش عادي ونص الساق مزمزم مع الصدر اسحبت سحابه من ورى لنص الظهر وماقدرت اتكمل
وقف شعر جسمها من ملمس يده على ظهرها لفت له بسرعه وهي ترفع اصبعها السبابه له
الهنوف بقهر:احذر تبي تستدرجني مره ثانيه انا فهمت حركاتك السخيفه
سلطان ببتسامه استفزازيه :الزمي الصمت.. لاتغترين بالزعل الي في صدرتس لابغيت وصلت..،،
لفها بقوه واسحب السحاب
الهنوف ببرود:شكرا على الخدمه...
سلطان يرفع يده وهو مبتسم:العفو ماسوينا شي ...مد يده للباب... يالله
لفت عنه خذت جزماتها في يدها واطلعت راحت للمطبخ بتجلس فيه الى الساعه تسع..
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
اطلعت من الحمام بسرعه متسبحه البست شغلت المكيف وافتحت جوالها مكالمه لم يرد عليها الهنوف
دقت عليها:الو السلام عليكم
الهنوف تنهد بهدؤ:مرحبا وعليكم السلام
لمياء :وش اعلومتس فديت الايطاليه
الهنوف تبتسم :ماعلي طيبه وش اخبار عرس نوره
لمياء طرى عليها وبحزن:الهنوف امي اغصبتني على مفلح وش اسوي
الهنوف بفرحه:لاعاد قولي والله اطلبس ولا خالتي
لمياء بسرعه:لاامه الي قالت لنا وانا في السياره ...والله ان الصدمه في عيونه شكلها ماشاورته
الهنوف :ليه اسكت ولا ضاق
لمياء بقهر:لا.. وتستهزي فيه.. ابيها من يومها اصغيره يكذب والله انه يكذب يبي يقهرني
الهنوف بستغراب :وليه يقهرتس وهو يبيتس من من وانتي صغيره
لمياء بخجل:اني قلت له بالسياره مابيك
الهنوف بصدمه:لمياء من جدتس كلمتيه
لمياء تبرر:ايه قهرني من حقي ارفض حتى ولو قدامه
الهنوف :يالجرئيه طيب شوفي اسفهتس ووافق
لمياءبقرف:مالت عليه على طول لف لامي خاله ابيها جعله مايتوفق امين يارب
الهنوف بعتب :لمياء استغفري وين بتلقين زي مفلح
لمياء بحقد:تحسبيني بسكت مستحيل يبطي... يكرهني ونا اكره ماعليتس من كلامه اشوف نظراته
الهنوف :الميه لاتسوين مشاكل لنفستس ..علميني وش اخبار نوف
لمياء بوناسه:امي اقعدت يوم كامل تصيح راحو يتمشون للشرقيه والله لوه طالعه من الاربعين
الهنوف:عقبال انشالله ماتطلع بسلامه... نوره وساره وش اخبارهم
لمياء :ساره بعد اسبوعين رايحه لقريتها تاريخ المباشره ونوره بدبي .. اييه الهنوف نسيت اعلمتس
الهنوف تضحك :وش عندتس مخزنه السوالف ماعندتس احد
لمياء :انتي تشوفين خلني اخذ مفلح بهبل فيه واطلع كل فراغ الايام الي راحت
الهنوف تضحك في نفسها توها تقول والله ماخذ وبسوي مشكله :ها وش عندتس
لمياء :تخيلي اقبصتني امي في السياره عشاني عيت
الهنوف بضحكه واستغراب:قدامهم
لمياء :ايه بس مادرو
الهنوف بستهبال :اهم شي هو ويطيح في تقبيصتس
لمياء :شانت سوالفتس وش قومتس
الهنوف :هههه سلمي على امي ...انشالله بنرجع اليوم
لمياء بفرحه:اخيرن متى بتجينا
الهنوف :اسبوع وبجيكم اذاكر موادي وامتحن
لمياء :يالله ننتظرس لبى زولتس
صكرت لمياء منها وانسدحت تفكر في الي بيجي جاتها الضحكه ابتسمت ابيه ومابيه ابيه لوه يبيني بس هو مايبيني انعفس خاطرها .. ماعليه اذا خذت واحد غيره بنساه بلى عشانه هو الي قدامي ومعجبني شكله تنهدت بتعب قامت اتعطس وتكح راحت للمكيف طفته ونزلت لامها تحت
حطت راسها على طاولة المطبخ والوقت توه العصر ترددت تدق لنايفه وخلتها بجيهم بكره انشالله
الهنوف بشهقه:ياويلي نسيت احبوبي في الغرفه.. ...حاولت تبين طبيعيه وراحت للغرفه الي رقدت فيها ومالقت له حس ادخلتها بسرعه ورفعت شرشف الكنبه تنهدت اووف اشوى دخلتها في جيبها وظهرها للباب
سلطان :وش معتس
اركزت ظهرها ودقت قلبها تزيد ابلعت ريقها هدت من نفسها ولفت له
الهنوف ببرود مصطنع:ورقه ارقام جوالي تفرمت
سلطان يتقدم ويجلس على الكنبه الي قدامها :ابسالتس وعطيني على قد سوالي بدون لف ولادوران..
الهنوف تهز راسها بنعم رجعت شعرها ورى وحست بحرارها بجسمها زادت
سلطان طلع زقاره ولعه وخذا نفس وهو يرجع ظهره لورى ويتعنز:المكان الي كنتي فيه الصباح شفتي فيه احد
الهنوف حاطه نفسها ماتعرف سالفة التصوير:انا وماريا بس
سلطان : انتي أمصوره مراح احط لتس سالفه وأأنبتس وكل شي واضح
الهنوف بعدم فهم ترفع حواجبها :والله مافمهت شي من كلامك
سلطان خذا نفس من الي في يده وهو يناظرها بهدؤ
الهنوف برتباك من نظرته المركزه :ابي انزل
سلطان :باختصار اذا شفتي صورتس في اليوتيوب وحركات الخبيثه الي بيكتبونها زوجة فلان وهي تسوي وماتسوي
تجاهليها تمام ..
الهنوف براحه :طيب ..بس كان المفروض اتعلمني ان في كميرات مراقبه لو مهتم يعني
سلطان بستهزاء ابتسم وقف ويده بمخباته: انتي غبيه مع احترامي الشديد ..
الهنوف بقهر وغيض :مانعني من حجرتك ماتبي تشوفني ..احترم كلمتك واطلع مني ..
احذف الزقاره قدامها كانه يصوبها :طفيها مايمديني ابطلع من بيتي قصدي حجرتس واحترم كلمتي .. واطلع
ناظرت الزقاره بقهر سخيف سخيف ..كم مره اقول مايصلح له الا اني اسكت بس ماصبر .. تنهدت براحه عقب ماتذكرت الحبوب ونزلت
........................................
منسدحه على فخذ امها وتسولف عليها
لمياء بتعب:يمه المسي جبهتي حاره
ام فهد تحط يده وبراعه:انشهد وش فيتس
لمياء تنقلب على ظهرها :مدري تسبحت وشغلت المكيف
ام فهد بعتب :ليه الواحد مايعرف مصلحته قومي اكلي حبوب مضاد
قامت دورت ولا لقتها :يمه مالقيت
ام فهد :ابدق على البقاله اصبري
لمياء بسرعه وهي تهز يدها :لا لا بروح ارقد لاقمت انشالله متعافيه .. رقت فوق انسدحت على سريرها وكبدها تقلب عليها وحاسه بغثيان
|||||||||||
ماريا :مدام سير سلطان يبي يطلع برى
الهنوف:اووووف اخيرا.. البست عباتها والغطاء في يدها
اطلعت له برى ظلام الا من نور السهرات برى واقف وماسك باب السياره معه اورقه يقراءها
ماريا :مدام مع السلامه
الهنوف تلف لها وتمد يدها وببتسامه :مع السلامه ماريا
الشغاله تحضن الهنوف وتصيح :مع السلامه انا طياره بكرا باريس
الهنوف وهي تضحك:توصلين بسلامه
احذف الورقه ولف لهم:يالله بنسري
الشغاله عودت تصيح :انشاء الله مدام يحمل ومايحتاج احبوب ويجيب بيبي كويس ..
الهنوف انصعقت ولفت عنه وهي تناظر الشغاله وتهز راسها وتكلمها بصوت واطي
الهنوف بقهر وراعه:روحي انا يبغى روح خلاص يالله .مشت الهنوف عنها بسرعه وهو واقف يناظرها
الهنوف بتوتر:يالله
اركب وصكر بابه خذت نفس ودخلت
حط يده على سيت السياره وهو يطالع ورى يريوس وطلع
سلطان بهدؤ:وش الحبوب الي تاكلينها
غمضت عيونها بقوه ببرود:ألمني ظهري وعطتني حبوب عقب جاتني وهي خايفه تحسبني حامل
اسكت ويده مادها على الدركسون وظلام برى وهدؤ مضفي على المكان وحشه ثقيله
|||||||||||||||||||||||||||||||||
توعت بحطت امها يدها على جبهتها ونفسها سريع
لمياء :لبيه يمه
ام فهد بقلق:انتي تعبانه جسمتس كلها حار قومي بخلي فهد يوديتس لايجيتس شي
اطلعت ام فهد تقوم فهد قام بسرعه وجاءها
فهد براعه:و ش فيتس تعبانه
لمياء ببتسامه :يابعد قلبي محمومه بس لاتخاف
فهد بسرعه :البسي بنزل تحت احتريتس
ساعدتها امها ونزلتها تحت
لمياء تجلس على الدرج :يمه دخت
ام فهد بخوف:الله يهديتس ماخلتين نوديتس وانتي توتس ..قومي شوي وتاصلين السياره
قامت بتعب وتنفسها يزيد الى ان ادخلت السياره
لمياء :تعالي يمه معي
فهد :لا لاتجي انا معتس واكفي
اسكتت لمياء عنزت راسها على السيت وغمضت وهي ترفع برقعها
فهد يمد يدها على خدها ويلمسه
فهد بخوف:اخو نوره ضو مشتبه
وقفت لااشاره شاف الشارع مافيه احد واسرع
فهد برتباك :اوووه ...لف بسرعه عن السياره المسرعه تبي تلحق على الخضراء اصدم حاسبو كلهم وجات الصدمه خفيفه
لمياء ترفع راسها براعه :وش فيكم
فهد يدعي عليه:الله يلعنه توه يبي يجي يوم حركت
اطلع له راعي السياره الثانيه وجاءه :خير يالاخو ماتشوف الاشاره خضراء عندي وحضرتك مكمل سيده
اطلع له فهد وبرتباك :ماعليه معي االاهل تعبانين اسمح لنا
راعي اسياره يوايق على سيارته :منعدمه السياره لازم تحضر الشرطه وتاخذ حقك وتعطيني حقي
فهد يكلم نفسه الله ياخذك بيفشلني ذاه عند الجماعه
حايله فهد مافيه حيله دق على الشرطه وفهد دق على امه
فهد مايبي يربك امه :يمه انا سيارتي بنشرت وبتاخر دقي على احد يصرفنا
ام فهد بتوتر:ابوك موب هناه اصبر .. اصبر.. صكرت منه ودقت لهم
فهد :لمياء انتي طيبه
لمياء ترجع راسها للسيت وبرقعها مرفوع وبتعب :لا.. بسرعه يافهد تصرف كبدي لايعه وتعبانه
توتر فهد اوصلت لهم الشرطه مع وصول مفلح
انزل مفلح وراح له :هو المخطي ولا انت
فهد بخجل :لا والله انا قاطع الاشاره
مفلح ويده على كتف فهد :هواين ابو ناصر اهم شي السلامه
فهد برجى :مفلح لمياء في السياره تعبانه موديها للمستشفى
مفلح يلف عنه برتباك :روح روح لها انا بجلس عندهم
الشرطي :وين راعي السياره
فهد بخوف :انا
الشرطي :تفضل معنا خطاء واضح وتدفع غرامه
مفلح يتقدم :انا بروح بداله الولد ابوه ماهوب اهناه وهو الي عند اهله
الشرطي :ناخذك بصفت من.. القانون مافيه فزعه يمشي معنا حتى يتنازل المخطي عليه
طنشه مفلح وراح لراعي السياره :اخوي اسمح له هالمره توه صغير ومرتبك
راعي السياره بغضب :ماعرف صغير موب ذنبي سيارتي توها جديده وخربها
مفلح :طيب تنازل له نخوتن منك درس له
راعي السياره بعناد :لا ياخذ حقه وبرتاح..انا مالي دخل فيه
مفلح بقهر :اا لعنبوك يالرخمه ماينفع معك لار جى ولا طلب
راعي السياره عصب:وبيدفع غرامه بعد
مفلح بغضب:جعل منت رفيقن لي..لاابو ذالوجه ..لف عنه وراح لشرطه
وراعي االسياره ينافخ ويهاد
مفلح :فهد بودي لمياء رح معهم وبجيك السالفه هوينه هد نفسك
فهد مستحي منه دنق راسه :ماعليه تسلم ابو سعد ماتقصر
راح مفلح للسيارة فهد افتح باب الي من صوبها
مفلح بتوتر صد بوجهه وارجع مره ثانيه يناظرها شاف وجهها تامل ملامحها المتعبه اخجل من نفسه مد يده ونزل برقعها
|||||||||||||||||||
وقفو عند المطارادخلو للمطعم الصغير واجلسو فيه الى ان تحين رحلتهم
سلطان حاط اصبعه على نظيره ( بين العينين)
الهنوف تناظره عاقد حواجبه ويرص على اصبعه بقوه
ارفع راسه بتعب ونادى النادل
النادل يدنق براسه:اجل سيدي
سلطان : ستاختار من القائمه وابقى هنا حتى تنتهي السيده ..التفت عليها اختاري ..بروح شوي وبجي
هزت راسها وطلع اختارت وماتعرف جدا بالاكلات اختارت المناظر الحلوه وعطته اياها خذاها وراح
اقعدت تفرج على الناس ومابين جاء العشاء وحطوه بالطاوله والى الان ماجاء نادت النادل الي جاءها على طول
وقفت و اشرت بيدها :وين سير يجلس هنا وتاشر على الكرسي
النادل يناظرها مافهم وش تقول وهو يهز اكتافه
اجلست بتوتر انتظرت كثير والى الان ماجاءها ساعه ونص وقفت وراحت تمشي بين الناس لعلى وعسى تلمحه
خذت جوالها بتدق عليه مامعها رقمه ومستحيل ادق على امه كفايه المهزله الي سويتها ذاك اليوم
حست براعه والناس تشوفها ارجعت لمكانهم ساعتين ماجاء
واقف عند مواقف السيارات واخوه سلمان عنده
سلطان ببرود :اسمعني انا حاشمك اكثر من حشمة ابوي واعزك الله يشهد على لاكن انا فضلت اني انعزل عنكم وهاذي رغبتي مال احد دخلن فيها
سلمان والشيب باين في لحيته في الاربعين من عمره :سلطان الوالد ازعل ونادني صالح (سايقه السعودي ومرافقه) منخفض عنده الضغط عقب مكالمتك
سلطان بنفعال:وش اسوي ناشب لي هنا ..وياشر على رقبته.. ونا انسان احب امشي حر نفسي وفوق ذاه ياسلمان اقهرني في شي ابيع عمري ولا يمسهم شي"يقصد سبه للي رباه"
سلمان يتنهد:انا جاي اظبط امور سعود في الجامعه نسبته ماتاهل تدخله هينا وحبيت اعلمك بزعله عليك
سلطان بقرف:ماتقصر حقك علي الي ماسجلت سعود بس انا مشغول
سلمان :لا عادي روح لبونا وراضه مدامه في البيت
سلطان في نفسه مانيب رجال ان رحت ودخلت بيتها :لاجيت اهناك شفت الي يرضيك
سلمان :جعلك تسلم ..سلطان انت معرس ؟؟..
سلطان :ايه..
سلمان :افاا ولا علمتنا..
سلطان :اظروفي ماجات على الكيف ولا مانيب ناسيكم
سلمان :لا لازم لاعودت تسوي عرس نحضره ويدرون اهلك بعرسك
سلطان :انشالله
سلم عليه سلمان وراح تنفس بقوه واجلس على كراسي الي برى عنز راسه على المسند وغمض اعيونه
الهم اني استعيذك من امرن لاينفع وقلبن لايشفع وصلت رحمن تنقطع اللهم اعني على نفسي والشيطان
دق جواله ارفعه وابتسم :مرحبا
موضي :بك اكثر طولتو الغيبه...
سلطان يتنفس بهم :لزوم شهر العسل
موضي بحنان :وش اخباره شهر العسل عساك متهني..الصوت ماش
سلطان :موضي ابو سلمان معقدني في حياتي
موضي بضيقه :وش سوى بعد
سلطان يصرف سوالها :مرتي الي عندي بجيب العيال منها باذنه ومتسوم انشالله لاشاف عندي مره وبزر يخليني في حالي
موضي:كييفها هي .. من اهل امي صح
سلطان :صح ..وماعليها اخلاف البنيه بس ماتطابقت انا وياها
موضي :ليه امي تمدحها
سلطان :تستاهل المدح بس اني مابيها.. تجيب الي ابي من العيال وتسهل لهلها
موضي بعتب:مرت فراش بس..!! ومتى تستقر وتعيش حياتك متكامله..
سلطان :كذا عاجبتني.. وانا معطيها خبر سبق وعلمتها
موضي بصدمه :قلت لها ابي اعيال بس
سلطان بتايد لكلامه :ايه ماتبيني ولا تبي تعيش عندنا.. وماخذها من واحدن تبيه ...
موضي :بس حرام جرحتها ترى المره مشاعر واحاسيس ياسلطان مهما ارفضت الرجال يجرحها كلامه ..عشانك طول عمرك ماتهتم لهن ولابغيت العرس الاساسي
سلطان:ماتعودت يكون لي حياه اغلبها سيطره على مشاعري ابي ولد يشيل اسمي وامه تبيني حيها الله ماتبيني تروح لهلها منيب ملزوم اجبرها ..
موضي بألم:لازم تغير حياتك وتستعد لاجل تغير مشاعرك الحياه بالمشاعر الفارغه شينه..
سلطان بتعب ويده في شعره :موضي ارحموني قسم اني تعبان ... ابوي من هنا والبنت من هنا ..السالفه ماب مداها اقريب..!!
موضي برحمه :لو حبك ماهوب ساقط في قلوبنا ياسلطان ماتكلمنا عليك في الي يفيدك
سلطان ساكت ومغمض عيونه
موضي :مع السلامه والله يحفظكم
صكر منها اغلقه وحطه في جيبه وهو يناظر الساعه اوف اوف ساعتين
..........
لفت لمياء صوبه بتعب:فهد
مفلح ينسف اشماغه وهو لاف عنها برتباك :لا مفلح انزلي
لمياء برهاق:وين نروح
مفلح:بوديتس المستشفى ..يالله
بهدؤ لفت تبي تنزل وهو ابعد عنها
لمياء بتعب ورجليها برى السياره :وين فهد طيب
مفلح وهو ياشر على سيارة الشرطه الي يركب فيها فهد :بيروح معهم للقسم شويت اجراءت وبيطلع
شافته ونزلت ادموعها عارف اخوها يرجف الحين اسكتت تمسكت في الباب ونزلت وهو مشى قدامها
ماقدرت اتكمل طريقها واجلست على الرصيف ويدها على جبهتها
ارجع لها مفلح وجلس جنبها نص جلسه :لمياء وش فيتس دايخه
لمياء غمضت عيونها بقوه وصاحت :معاد قدرت اشوف وين امي كلمها ..
توهق امسك ذراعها وقومها :امتس بتخاف لادقيت عليها...من هو الي بيجيبها امشي معي شوي وناصل
حرك يديه تحت ذراعها وامسكه بقوه حطت يدها على كفه والثانيه على راسها
مفلح يكلم نفسه ابعدي يدتس يالمياء لاتحديني على قصاي تنفس بقوه ودرجه الحراره ترتفع من ملمس يدها الطري على كفه هز راسه يبشوف زين لايطيح هو وياها ماصدق وقف عند السياره اسحب يده بسرعه وراح لجهته
افتح لها الباب الي جنبه وناظرها.. صكرته وراحت وافتحت الباب الي ورى المعاوني
اسكت مفلح وهو منفشل من نفسه فاتح له الباب الي جنبي عشانها يعني حطت يدها على يدي ملكتها
اوصل للمستوصف ووقف برى يحتريها انزلت ودخلت
مفلح عند لااستقبال التفت عليها :تعالي هنا وياشر وراه ..وقفت ورفعت عيونها فوق تبي الزوعه تروح لاتفشله
مفلح التفت عليها :كم عمرس
لمياء :19
مفلح بستغراب:انتي صادقه
لمياء بتعب :ايه... مفلح برجع
مفلح بوهقه يامحق ليل وش اسوي فيها
راعي لالستقبال :تفضلو من هنا الطيب العام ..
راح لها بسرعه :تعالي تعالي
وقف عند قسم الحريم :روحي منه يمكن تلقين زباله ولا حمام عجلي
راحت بسرعه ويدها على فمها
اقعد على كرسي الانتظار وعينه على الباب تاخرت ماطلعت
بعد نص ساعه اطلعت ومعها اورقه تردد يروح لها ولا يجلس فضل يجلس وهي خلاص بتصرف نفسها
راحت له لمياء بتوتر وسحى:عطوني الورقه وين اروح
انفخ بفمه ووقف خذا الورقه وقراءها :يبونتس تاخذين مغذي ماجات معتس ممرضه
لمياء :تكلمت انجليزي وراحت مادريت و ش تقول والورقه انجليزي
ارحمها وابتسم : ويل الي يحده وقته عليهم راح للاستقبال كلمهم ورجع لها وهي جالسه على الكراسي
مفلح واقف عند هم :اخوي صرف لنا احد اليل سرى والناس تعبانه عجل
اطلع راعي لااستقبال من مكانه ومفلح واقف يحتريه شوي وجاهم
راعي لااستقبال:تقدر تتفضل الممرضه موجوده داخل
مفلح :مشكور
وقفت لمياء وفاين في يدها
مفلح :روحي لهم داخل بورقتتس وعطيهم اياها بحتريس اهناه لين تطلعين
هزت راسها وراحت ادخلت عليهم حطو لها مغذي ساعه الاربع
وطلعت عنها الممرضه مفلح وهو ياشر لها
مفلح :يانيرس
الممرضه :ايوا بابا
مفلح :هذا حرمه داخل متى خلاص
الممرضه :ساعه وربع
مفلح يوووه امحق دوام راح علي ..بكنسله اليوم..ابتسم.. وبكيف معها
اطلع لسيارته ونزل اشماغه على عيونه يحتريها
اضاءة المطعم اخفتت الساعه قاربت 12 والى الحين ماجاء صاحت بالم كيف يخليني بلحالي لوى في السعوديه بخاف كيف هناء
شغلو الموسيقى ورتبو المكان ادخلن راعية اليل يتراقصن والرجاجيل يجلسون على الكراسي قامت بسرعه تبي تطلع كلهم قدامها ومسكرين الطريق
تلفتت وهي تمسح ادموعها انا يصير لي كذا اشوف المراقص وادخلها
اصوات الموسيقى تعلى ودخلو الجالسين عليهن مندمجين بالرقص توسع المكان ارفعت راسها اتدور لها طريق بينهم شافته جاي لها مسرع وهو يبعدهم من طريقه وكلماتهم البذيئه بادين يسكرون
اوصل لها وتمسكت فيه بقوتها وبصوت عالي وصياح:ماخليت شي وماسويته حتى المراقص عذبتي فيها ..ضمها لصدره بهدؤ وطلعها برى
وهي تصيح وقف برى ورفع راسها له وهي رافضه
سلطان بتعب وذراعه على ظهرها وكفه راص فيها راسها لصدره :الهنوف مارحت العب...هزت راسها
دخل يديه تحت الثام ورفع وجهها له :خلاص حبيبي انا مارضها لنفسي تدخل للماكن فخليتس فيها..
الهنوف تمسح دموعها باصابعها:متى الاقلاع
سلطان برهاق :بعد نص ساعه امسك يده ومشاها لصالة المطار
الهنوف :ماكان لازم نجي بدري وهي متاخره كذا
سلطان :عندي شغل ..
خلصوؤ اجراءتهم وركبو الطياره اربط الحزام وحط مخده ورى راسه ورقد وتو الطياره ماطارت
,,,,,,,,,,,,,,,
باقي شوي ويخلص المغذي هدت الحراره ورتاحت
لمياء بتفكير وهي مبتسمه وهقته اليوم زين مهتم فيني هزت راسها تبعد التفكير ونادت الممرضه
لمياء:لوسمحتي
الممرضه :ايوى ..امسكت السلك ..باقي شوي
لمياء :لا خلاص شيلي
الممرضه بدون اهتمام :كيفك ..شالته وحطت لها لصقه
البست برقعها وتغطت واطلعت برى لفت تدور مالقته ومعها اورقة العلاجات
اطلعت لشارع وشافته في السياره راحت لشباكه وطقته بصبعها
رجع اشماغه ورى وافتح الباب بكبره وخرت وهونزل رجل وحده
مفلح :خلاص
لمياء ارتبكت من عيونه وغميزته الي بانت حتى من كلامه :ايه خلصت
مفلح :يالله مشينا
لفت للجهه الثانيه واركبت ورى
مفلح بروقان:وش لونتس الحين
لمياء بهدؤ:الحمدالله
حرك وطلع لشارع العام
الفتت لها نص التفاته وهو يفسخ اشماغه ويحذفه جنبه
حك شعره وببتسامه :الحين بلى تعبانه اجل لحملتي وجاتتس الولده وش بسوي
لمياء بدون شعور ازحفت والصقت في الباب حطت يدها على قلبها تهدي من وضعها
مفلح صرف السالفه وهو مستانس :ماعطوتس وصفه للعلاج
لمياء تمسك يدها الى ترتعش:الا عطوني بس حذفتها في الشارع
مد يده لها ورى ونظره قدام :حطيها هنا شفتها في يدتس
تفشلت وطلعتها له حطتها في يدها وهو مسك يدها بسرعه
لمياء بسحى وفشيله :مفلح هدني
مفلح وهو لاوي على يدها بقوه وبهامه يحركه على كفها بدون شعور
لمياء تخنقة العبره :انت ماسك يدي
هداء السرعه حس انه ارتبك واندم وبتصريفه :لاعاد تكذبين على مره ثانيه
لمياء :طيب هد ني
بتردد رص عليها بنعومه تنهد وفكها وهو يسحب يده
رجعت يدها في حظنها ودموعه تسكب ليش يسوي كذا
ارفعت راسها له : ماينومن معك احد.. الشرهه على امي الي واثقه فيك
مفلح بغضب :جب ياحيوانه وش قصدتس..
لمياء بتوتر:انا ماصرت زوجتك تاخذ راحتك فاحترم نفسك
وقف مفلح فجاءه ولف لها بجسمه ناظرت فيه برعب
مد يده واسحب يدها بقوه لين قربت منه بجسمها
مفلح بغيض :محترم نفسي قبل اعرفتس ولو ابي اسوي شي سويت بس مالي رغبه فيتس ..سامعتني زين
اسحب يدها بقوه شوي وطيح من الكرسي الي جالسه عليه :سامعه
لمياء هزت راسها ورفعت عينها له مليانه دموع
ارتبك من نظرة عيونها ماتمالك نفسه بتهور قرب يدها وباسها
اسحبت يدها بقوه وهو خلاها ورجع لمكانه انفض راسه بقوه من فعله
لمياء بشهقه وهي تنفض يدها :الله لايوفقك جعلك تموت اليوم قبل بكره
مفلح بعصبيه ينهي الامر وهو يرفع يده:خلاص البخي قلق كلها شهرين وانتي زوجتي مالها داعي هذا كله
امسحت خشمها بفاينها ونظرها لشباك وقف عند صيدليه شرى الادويه اركب وهو يحذفها ورى عليها طاحت عند رجليها
طنشتها لمياء ومانزلت تاخذها هدت السياره حتى اوصلو البيت انزلت بسرعه متجاهله العلاجات
مفلح يتنهد طق جبهته كم مره وش سويت انا وش الي صابني خبلت بي ذا البزر
لف لورى يشوف الادويه شافها في محلها خلاها ومشى تبطي مانزلت اعطيها اياه
ادخلت لحجرتها امسحت دموعها وغسلت وجهها انزلت لامها تحت
ام فهد براحه: وش لونتس الحين..؟؟
لمياء :الحمدالله طيبه .. فهد يقول انه بيروح لواحد من اخوياه يسهرون في مخطط ماجاه النوم ..وببتسامه طيرت منه النوم
ام فهد :جعلني قبله جاكم مفلح
لمياء تنزل راسها ويدها على كفها:ايه صلحها وراح
ام فهد ترفع يديها وتدعي له اخر اليل
انغاضت من دعا امها لها واطلعت بسرعه رقت فوق صكت بابها بقوه وهي تزفر بقهر
اجلست على السرير وشغلت التلفزيون مافيها نوم وفكرها ماهوب معها في وادن ثاني موب بعيد من مفلح
قاعده في جو بلحالها تناظره وترجع تناظر برى راقد بهدؤ وكنه من زمان مارقد
ارفع راسه وهو ماسك رقبته وطلع منه ااه صغيره
التفت لها وبنعاس :كم الساعه
الهنوف تناظر ساعتها :3
نادى المضيفه واطلب مانجا وهو يمغط يديه قدام..لف بنظره صوبها وهو يشوفها متردده
صور بعيونه لها :تبين شي بتقولينه لي
الهنوف هذا الوقت المناسب مصحصح وبتردد:ابي اروح لاهلي اسلم عليهم
لف وجهه عنها :مالتس من جيتي منهم الااسبوعين
الهنوف :اشتقت لهم... طيب
سلطان بصرامه:لاااا
الهنوف بصرار :شوي وبرجع
رجع راسه لورى بهدؤ غمض اعيونه وهو حاط اصبعه عند فمه بمعنى اص
اجلست تناظره بغيض ويدها على مسنده
جاء العصير خذاه وهو يشربه بمتعه ارجعت لمكانها وعينها على صورت المجله الي قدامها
طلع الاب وقعد يطقطق فيه
..........
قاعده من النوم اطلعت تجهز الفطور بمطبخ الفندق بدبي
راشد يلف يديه عليها وخده على خدها :وش تسوي العروس
نوره بخجل:فطور لقيت كل شي موجود فحبيت اسوي لك
راشد يضمها لها بقوه:زين تعرفين تطبخين
نوره بقهر:ليه وش شايفني بزر
راشد يضحك:في عيني بيبي ..لازم ادرايه واحطه في عيوني ..باسها على ظهرها
لفت بسرعه وبرتباك:طيب بسويه وبجيبه برى
راشد بمزح هز يده قدامها:اذا كنه سحى وبعدين بتسمعيني كلام حلو اشوى اذا كذا مافيه رومنسيه عااد بروح فيها
انا رجلن رومنسي
نوره :توى بس لنا اسبوع ونص حرام عليك
راشد قرب منها وسحبها من المطبخ اطلع لصاله اجلس وحطها على رجله
ارتبكت ولفت وجهها منه
راشد بهدؤ امسك لحيها ولف له:انا احبتس يانوره وابيس على طبعتتس عاجبتني
ابتسمت له :انا ماتعودت عليك
راشد يضم راسها لصدره ويبتسم :بتعودين اهم شي تحبين ...
,,,,,,,,,,
ا هبطت الطياره على مطار الملك خالد الدولي بالرياض راح لحمامات الطايره قبل الهبوط غير بدلته والبس ثوبه وشماغه
انزلو استقبلهم ولد خالته وسواقه السعودي
محمد يسلم عليه بالخشم :الحمدالله على سلامة الوصول
سلطان :الله يسلمك ويخليك
محمد يلف للهنوف ونظره تحت:وش حالتس يابنت
الهنوف بهدؤ:بخير زان حالك
ناظرها سلطان وهو يهز راسه لها تمشي معه
مشى قدامه محمد والسواق خلص امورهم واطلعو لمواقف السيارات
سلطان يقرب منها :روحي مع ابو هاني
الهنوف ترفع راسها له:بلحالي
سلطان بعقدة حواجب :ايه بلحالتس ... راحت له بقهر واركبت معه
اركب سلطان مع محمد ومشو هم بعد
اوصلت الهنوف للبيت افتحو الخدم لها الباب نظيف وريحته بخور وروائح زكيه كان فيه احد
الهنوف تسال الخادمه الي تمشي معها :فيه احد في بيت
الخادمه :لا مدام ..انتا اول الواصلين
رقت لحجرتها نبهت الخادمه على ملابس النايفه توديها لحجرتها وترتبها وترتب باقي الغراض في حجرتها
ادخلت الحمام اجلست بالبانيو ساعه بعد ماعبته برغوة الصابون وريحت معطرات الجسم والوشانات ريحة اعصابها المظطربه
نشفت شعرها والبست روبها واطلعت برى طلت براسها للحجره الخادمه خلصت شغلها وراحت تنفست براحه ودخلت
شافته منسدح على السرير عقب اجلس
الهنوف برتباك لفت براسها جهة البلكونه:ماشفتك
انزل من السرير وووقف عندها:ساعه في الحمام يالظالمه..مد يده لروبها...خلن نشوف نتيجة التنظيف
حطت يدها عليها بقوه :الله يخليك
دخل يده من جهة اكتافها تحت الروب وضمها له بقوه
الهنوف تبعده منها بقهر وبرجى:رجاءن
سلطان ببرود:تحمين نفستس من غيري موب مني .....
ناظرته بغيض وقلة حيله ارفع يده لشعرها من تحت الفوطه واسحبها الى ان طاحت على الارض
حرك شعرها بنعومه ارفع راسها له:بروح اتسبح انزلي تحت اهلي دقايق ويأصلون
الهنوف بسرعه :طيب
باسهاا بهدؤ..ناظر في عيونها وهو يتامل ملامحها بتامل اسحب يديه منها واطلع وقفت بمكانها ولمت نفسها بخوف يارب خلك معي بدربي يارب لاتتركني بيديه يفعل بي مايريد ابعده مني يارب ..
تنفست بتعب وراحت لغرفة التبديل البست فستان سكري وبني تصميم صيني نص الساق ونص كم
رتبت شعرها لفوق وانزلت تحت بسرعه قبل يطلع
النايفه بفرحه وهي تركض لها :الهنوف
الهنوف بصدق افرحت بشوفتها على الاقل ماصرت وحدي معه سلمت عليها
الهنوف :اعلومهم اهل لندن
النايفه :طيبين مانقاصهم الا انتس معهم
الهنووف ببتسامه :المره الجايه ..راحت لخالتها الجالسه من تعب الطياره والطريق
اجلست جنبها على الكنب وضمتها وهي تحب خشمها
ام سلطان بحنان تلمس وجهها:كيف االاحوال زانت
الهنوف بخجل من ذاك اليوم :ايه اسفه على الازعاج
ام سلطان :عادي فديتتس اولدي واعرفه دقيقه مروق وساعه نفسه هينا.. وتاشرعلى خشمها


^^^^^^^^^^

يتبع


 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
قديم 28-02-12, 03:56 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 215609
المشاركات: 7,385
الجنس أنثى
معدل التقييم: احاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييماحاسيس منسيه عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1978

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احاسيس منسيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احاسيس منسيه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الهنوف تنهد :ماعليه بحط الفطور رقدتو ولا من امس واعين
النايفه :لا والله مارقدنا انا كنت متحمسه ارجع وامي تعبت شوي
الهنوف :خلاص اجل افطرو ونامو توى الساعه ست
ام سلطان :انابس من الفطور بروح لحجرتي انام.. الهنوف لقام سلطان خليه يجيني
قامت ام سلطان والنايفه راحت للهنوف
النايفه تجلس جنبها :صورتي
الهنوف ببتسامه هاديه:بس مره وحده بالجوال ...وتاشر باصبعها .مقطع صغير
النايفه بحسره:ياحرام وش لون بدري وش وضعكم
الهنوف ترفع حواجبها بستغراب:وش وضعنا... وش ذا الكلام النايفه
النايفه بندم وفشله:ماهوب قصدي اتجسس.. بس بشوف اسلوب سلطان مع وحده غيرنا بس والله
الهنوف براحه صدق الي على راسه ريشه
النايفه بتردد:زعلتي
الهنوف ببتسامه :لااا وش دعوه الايام بتوريس كيف اسلوبه
النايفه تقوم :انا بعد مابي فطور كلينا في الطياره..حتى انتو توكم جاين عيونس فيه التعب روحي حطي راسس اشوي
الهنوف تهز راسه بماعليه رقت النايفه والهنوف راحت للشغالات
اول مره تدخل المطبخ شكله روعه ولا مطبخ مطعم كبير ودائري تاملت الخدم بالمطبخ الي ياكل والي جالس شافهم وكلن اترك الي بيده
اسالت الخادمه:فيه حبوب بنادول
صفيه : اوكي مدام سواني بس وتكون هون
ناظرتها الهنوف ولبسها القصير تحت الركبه وبلوزه ضيقه هزت راسها بتعجب جابت لها من صندوق الاسعافات
صفيه :اتفضلي مدام
خذتها منه وهي تناظرها بستحقار :غيري ملابس مايصلح كذا
صفيه :ملابس الخدم في بيت السيد متشابهه وكلياتنا هيك
الهنوف :ماعليه في تنوره طويله بدالها صرفيها فيه سواق على حسابكم
صفيه بحترام:حاضر مدام
خذة كاسة المويه وكلت الحبوب متمنيه النوم يجيها فيها نوم بس عيت اعيونها تستلم له الافكار والهواجيس اقلقتها
راحت لفوق البيت هادي افتحت باب الجناح بهدؤ ودخلت غرفة النوم شافته راقد بسلام
راحت للجهه الثانيه وانسدحت بملابسها تقلبت رافض النوم يجيها التفتت له ناظرت فيه وش معنى هو يرقد براحه وانا الي اتعفس تنهدت بملل تاملت شعره كثيف ومقصص صغير وبترتيب
مدت يدها له من بعيد امسكت اطرافه ملمسه ناعم قربت منه بهدؤ بدون مايحس اغرست يدها بدون لاتعمق
توترت من حركتها وجرئتها اسحبت يدها بسرعه كان اسرع منها ومسك يدها اسحبها له حط يدها ورى ارقبتها وعيونه في عيونها
سلطان بهدؤ متوتر:وش تسوين في شعري
الهنوف بصراحه:اعجبني شكله ..وابتسمت ارتبك من غميزتها الي بانت له غمض عيونه بهدؤ ..كملت كلامها.. نفس شعر اخوي فهد
قربها منه اكثر دخل راسه في رقبتها يشنتشق ريحة عطرها
الهنوف برتباك :امك تبيك والله قالت لي
ارفع راسه لها باس مكان الغميزه :امي راقده
الهنوف بتصريفه :ابي الحمام ممكن توخر
سلطان يغمس وجهه في شعرها وهو يهز راسه بلا
تنهد وهمس في اذنها :الهنوف ابي ارتااااااح انتي عارفه كل المرات الي فاتت اخذا الي ابي منتس بالغصب خلي ولو مره وحده اكون مرتاح وانتي جنبي. قبلها في اذنها بهدؤ ..استسلمي لي
الهنوف بدموع :ماقدر ارحمني
سلطان بدون مباله :اقدر اخليتس تقدرين
تحشرج وخفت صوتها بسبة راسها الي مضموم لصدره :الي يصر على فعلك الناس الي في قلبها حب لبعض
سلطان بعدم صبر وبهدؤ وراسه عند اذنها :
انا ترى في الحــب ما نيـب فعّـال..
ولا بعـد ولّـع بقلبــــــــي هشيـمـه..
ولا بعد غنّيت فـي ساعـة وصــال..
ولا بعد ذقـت الفـراق وجحــيمــه..
ولا جرى دمعي على الخـدهمّـال..
ولابعــــــد جربـت مــرّ الهزيـمـة..
ولاانيب من الرجال البغيضه..
واناس الواطيه مالها عندي قيمه..
اصبري بصبر الرجال العنيده..
وطيت ارقابها على العسر والينه..
ريحي فكرتس ..حط يده على راسها وضمه لصدره..لاتتعبه مقاديره
هذا هو زماني حط علي من ملازيمه..
جبرني ظرفي واجبرتس يالزين باالاعيبه..

ماجرى لتس من فعايل ايديتس النحيله..
ارخي الطرف العذوب كل زمان له حنينه..
دخلت راسها في صدره وتكلمت بصوت الباكي وألم :خلاص يكفي ..ياما دخلت نفسي في مشاكل جاء الوقت الي اتحمله فيها
جوابه الصمت ..؟؟؟ساكت يكفي جوابه في قصيده لمها لحظنه وهدت بين احظانه
نهاية البارت السابع


 
 

 

عرض البوم صور احاسيس منسيه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القصور, اسقطت, دموع, حسون
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t172770.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 26-09-14 11:46 PM
ط¯ظ…ظˆط¹ ط§ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† ط§ظ„ظ‚طµظˆط± ط؛ط±ط§ظ… This thread Refback 26-08-14 05:27 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط¯ظ…ظˆط¹ ط£ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† This thread Refback 14-08-14 03:39 PM
ط¯ظ…ظˆط¹ ط§ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† ط§ظ„ظ‚طµظˆط± liilas This thread Refback 06-08-14 08:08 AM
ط¯ظ…ظˆط¹ ط§ط³ظ‚ط·طھ ط­طµظˆظ† ط§ظ„ظ‚طµظˆط± liilas This thread Refback 04-08-14 04:30 PM
Untitled document This thread Refback 20-07-14 12:29 AM


الساعة الآن 03:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية