لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-12-11, 03:12 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت العاشر



عند الرجال
ابو تركي: طارق لاهنت خل البنات وامهاتهن يجون خمس دقايق وهم هنا
الكل كان متفاجئ ومستغرب
راح لهم طارق وقبل لاتخلص الخمس دقايق دخلوا الحريم اول
ووراهم يتدافعون البنات وكلهم لابسين جلالات قعدوا وهم متسائلين
اكيد فيه شيئ مو اشياء
وصاروا يتهامسون

ابو تركي:بنات لا اسمع صوت وحده سامعه انتي وياها
عرفوا ان السالفه فيها إن
ابو تركي شاف الكل اكتمل
ابو تركي: اظن كل واحد منكم فكر وخمن ليش حنا مجتمعين..
كل الحكايه وضع النقاط ع الحروف فيما يخص نادر وخالد داري انه موو وقته
وان خالد باقي ماتشافى كليا بس كل ما اسرعنا
كان احسن.. وهذانا الليله جينا كبيرنا على صغيرنا

وكان خالد منسدح على فراش بالارض

ابو طارق: حياكم الله البيت بيتكم

ابو تركي: اليوم االسبب ورا اجتماعنا
حل للخلافات بطريقه مدروسه ومنهجيه ووضع خطط فعاله ومجديه للمستقبل

على طول نادر تذكر كلمة طارق'' ياليته موجود''
كان بيضحك بس الموقف مايساعد..
ابو تركي: ماجازلك كلامي يانادر
نادر: والله على راسي يبه
ابو تركي: اجل ليش هالنظره!
نادر: والله صراحه من زمان نسمع هالجمله وماشفنا شي

ابو فيصل: نادر احشم ابوك شلون تتكلم معه كذا لا وقدامنا
فيصل: يبه الله يطول لي في عمرك خلوا هالمجلس مجلس خير شوفوا وش عند الشباب..
مشاكلهم طلباتهم يبون مساعده.. خلوهم يقولون اللي عندهم ثم احكموا
عشان مايتكرر اللي صار

ابو تركي: وهذا اللي بيصير اليوم.. واول واحد بنسمعه نادر
نادر مايدري وش يقول لانه مستحي من البنات
وخايف تجيه اي كلمه منا والا منا من عمه او ابوه ويطيحون وجهه:هااه
ابو فيصل: توك كانت تتفلسف وشفيك بلعت لسانك والا ماعندك شي
نادر بيسوي فيها قوي: كنت ابي اقول ان هالجمله تعودنا عليها
بس للاسف مانشوف شي لاحلول ولاشي .. فأكيد هالمره زي كل مره

ابو تركي يمسك شنبه: قص هذا اذا ما أثبت هالجمله الليله
ابو طارق: قدها وقدود يا ابو تركي
وابو فيصل يناظر في نادر نظرات توبيخ
ابو تركي يوجه كلامه لنادر: اولا السبب الغبي اللي كنت انت وخالد بتذابحون عشانه
هذا لزوم نحط له حد نعنبو داركم هاللي تسوونه عشان بنت شوارع
اكيد تكلم غيركم وهالاستاذ خالد يبي يتزوجها ليش هو على كيفك تاخذ اي وحده
بنات مانعرف ساسهن ولاحسبهن ولانسبهن لا وزود عن هذا ماتخاف الله
وماتعرف كم واحد تكلمه هذي ماراعت الله ولا راعت اهلها
وسوت سواتها من وراهم بالله تضمنها في بيتك ومع عيالك..

ابو طارق: عين العقل ياخوي..
ويلتفت لخالد اللي كان منسدح : مالقيت تتزوج الا من هالبنات لا ويصير اللي يصير عشانها
ابو فيصل: عبدالله ترفق ع الولد ترا الذنب مايشيله بروحه
لاتنسى نويدر له يد هو اللي حاول يثير عصبيته ويتكلم عن البنت
نادر: عمي انت وشفيك علي انا بالذات من قعدنا وانت حاط دوبك ودوبي

ابو تركي: والله انك ماتستحي وش قلة الحياء هذي

نادر: والله اني احترم عمي سلطان بس ماسويت شي

ابو فيصل: ماسويت شي والله قاهرني انت الساكت تطلع راعي مكالمات
ماهقيتها منك توقعت اي احد الا انت

نادر كره طارق وقعد يسبه في نفسه اكيد نزل في عيون ابوه وعمانه وسكت مارد

ابو تركي: اذا هذي شفاحه ع البنات ورا ماتتزوج بالحلال..
بنات العايله ماشاءالله موجودين كان قلت لي يبه ابي فلانه
والله لااوافق ولاتروح لها الطريق القذر

نادر تضايق من ابوه مره بس مايقدر يرد

ابو تركي: انا واخواني اتفقنا على اشياء ان شاءالله تجر بمنفعه ع الجميع
ومن الحين اقول لكم اللي بيعارض سواء من عيالي او انتم ياعيال سلطان وانتم ياعيال عبدالله
والله ينحرم من الميراث وماله قعده بالشركه ولا البيت.. سامعين

((والاساس انه ماأخذ رأي اخوانه هذا هو يقرر من نفسه وكان الكل يراعي مرضه وان تعبان ومايبون يزعلونه))

والشباب كانوا خايفين لانهم عارفين قرارات ابو تركي جامده
ويقدر يأثر على ابائهم بدون مايلقى منهم معارضه

والبنات مايدرون عن شي ولا يدرون وين الله حاطهم فيه كانوا مستمعات

فيصل كان الواعي والوحيد اللي تكلم: تكلم ياعم

ابو تركي: بغض النظر عن الاسباب اللي خلت نادر يتجه لهاالطريق ماتهمني..
قد مايهمني اني احل هالمشكله

ابو فيصل: عطنا حلولك يابو تركي
اول الحلول نادر يتزوج دانه!!!!

الكل مستغررررب

نادر زي الصاعقه نزلت على راسه
ودانه حطوا نفسكم مكانها وبتعرفون وش
حست فيه في هاللحظه

ابو فيصل: وانا موافق
فيصل: لحظه لحظه كذا على طول طيب اسألوا البنت خذوا رايها

ابو فيصل: دانه
دانه تكلمت بصوت غير مسموع:سم
ابو فيصل: وينك اي وحده فيهم انتي ((لانهم متغطين))

رفعت ايدها دانه:انا هنا
ابو فيصل: بنزوجك نادر .. موافقه

دانه مافهمت الحين هو يؤمرها والا يسألها
ماقال وش رايك تتزوجين نادر لأ
قالها بطريقة الامر بنزوجك نادر..
ففضلت السكوت

نادر كان محتر من الحركه يعاملونه كنه بزر
وكان بيعاند بس ماكان يبي يحرجها ويقول
لا اصلا كان يميل لها من هم صغار بس
الزمن فرقهم عقب ماتغطت عنه

ابو فيصل بعصبيه: هاا وش قلتي؟!

بكت دانه يعني فوق ماهو احرجها بالطريقه ذي
قاعد يرفع صوته ويعصب عليها قدام الكل وهي دمعتها على طريف

قام فيصل عند دانه وضمها: شوفي دانه كانك تبينه قولي موافقه
واذا ماتبينه قولي مانيب موافقه

ابو تركي: لاغصبا عليها تاخذه.. قررنا
نادر: يبه لا مو غصي على طول كذا تبونا نتزوج بعض وشو هو لعبه
وحتى لو لعبه مالنا راي حنا..
طيب وافقت انا وهي رافضه مالكم حق تغصبونها

ابو تركي: بتاخذها يعني بتاخذها.. ولاتكثر حكي
فيصل: استهدوا بالله حل الامور مو بالطريقه هذي
ابو فيصل: اللي يطلع من شورنا ماهو منا..

فيصل: يبه الله يسلمك وليش تاخذ رايها
دامك مقرر
ابو فيصل سكت لان فيصل خلوق وقدير
ويفرض ع الكل احترامه

ابو تركي: فيصل وانا عمك ا...
فيصل حس انه خسران بالمناقشه قدام عمه ابو تركي
لان ابو تركي لازم ينتصر في نقاشاته حتى لو كان على غير حق
فقاطعه: خلاص عمي اللي تشوفونه

حمد : انا اشوف الامر يتأجل هذا زواج
ابو تركي: كم مره اقول لكم خلاص قررنا..
وترا خوفنا عليهم من الفتنه هو اللي خلانا نتسرع..
ابو طارق: اي والله صادق وخالد بعد لازم يتزوج

خالد تفاجأ وطالع في ابوه
ابو تركي: لاتطالع في ابوك كذا.. الحين الحين تقرر من تبي من البنات

خالد منصدم: حتى لو ابي بس بالطريقه هذي اسف ماراح اتزوج

ابو طارق: خالد مافي مجال انت لازم تختار
خالد ببرود: وانتم مافي مجالين وماني متزوج بالطريقه ذي خلاص الناس تطوروا
وانتم رجعتوا فينا لزمن جدي

ابو تركي: مثلك مثل نادر ويلا اخلص علينا
خالد: اسف
ابو طارق: خالد يا انك تختار الحين او نختار لك
خالد:لاتحاولون
ابو طارق: واذا قلت لك قلبي غضبان عليك ليوم الدين

سكت خالد وام طارق تبكي
ابو طارق: هيا اذا ماتبين تخسرين ولدك للأبد اقنعيه
ام طارق: وافق وانا امك وافق والله البنات مافي احسن منهن

خالد: يمه قسم بالله ادري ويشرفني بس مين اللي بقى في هالزمن يتزوج بهالطريقه
انتم تبونها بالعناد ترا ماحنا بصغار..
عطوني اجابه مقنعه من اللي بهالزمن باقي يتزوج بهالطريقه

ابو تركي عارف الاجابه وتذكر تركي فسكت

ام طارق: ياخالد خلاص قرر الحين ما ابي اخسرك .. ترضى ماعاد تشوفني ولا اشوفك

خالد: لا والله ما أرضى
ابو فيصل: اجل اخلص علينا

خالد حاس انه بفيلم مو مصدق الاشياء
اللي تحصل وجلس يفكر بيختار اصغر وحده
واذا قالوا لا بيعاندهم وبعدها بيقول خلاص
مابي: نوف
ابو فيصل:نوف!!
خالد بتحدي: ايه ما أبي الاهي

ارتمت نوف في حضن امها وبكت بأعلى صوتها:لا لا لا ما ابي ما ابي اتزوج

خالد استانس يعني خطته نجحت ماراح توافق وهم شايفين ردة فعلها

ابو تركي: ابكي من الحين لبكرا خلاص اجل البنتين عندنا يا ابو فيصل


ام فيصل اخيرا كسرت صمتها وبصوتها الجامد والثابت
اللي يعكس شخصيتها اللي ينم عن ثقه

قالت: انا ساكته من اليوم بشوف النهايه .. انتم وش قصتكم
ليش هم بضاعه من بضاعتكم اللي في السوق... خذينا وما خذينا عسى ماشر


ابو تركي: ياام فيصل ماعندنا حريم يتكلمن

ام فيصل:بأمر مين ان شاءالله اناسكت لعل وعسى واحد من هالسمرمد اللي مسوين فيها رجاجيل يعارض
والا كلهم طلعوا مثل بعض حريم مالهم راي ولاكلمه ياحيف باس((كان قصدها ع الشباب))

يعني بعتوا حياتكم بحفنة فلوس كله خوف تنحرمون من الميراث..
والا اذا انطردتوا ماتقدرون تعتمدون على انفسكم

ابو تركي: ماشاءالله تحرضينهم ع العصيان
ام فيصل: انا ما أحرض أحد بس اسلوبك اسمحلي اقول لك غلط

ابو تركي عصب: سلطاااااان سكت مرتك
ام فيصل: مانيب اصغر عياله يسكتني هو عارف اني ما أتكلم الا بحق
وعمري ماعصيت اوامره لكن تجي السالفه عند بناتي وينجبرن بهالطريقه لا والف لا

ابو تركي: اقول خلك بعيده بس.. بناتك ماهم صغار هم في سن زواج خلاص جا الوقت

ام فيصل: وليش انت تقرر.. ليش مو هم اللي يقررون.. انا وانا امهم مستحيل اتدخل بهالشي

ابو تركي: نوف موافقه تاخذينه؟!

نوف تطالع مره في ابوها ومره في امها ومره في اخوانها
خايفه وجواتها صراعات
شلون توافق على خالد وهي تميل لطارق وكانت تتمناه من كل قلبها
يعني خلاص ضاعت احلامها وتخطيطاتها..
ومع ذلك ودها توافق وتنهي هالخلاف : اذا قلت رأيي بتاخذون فيه والا مصيري من مصير دانه

ام فيصل: ماراح تاخذينه دام راسي يشم الهواء
خالد: وانا ما أبي الا نوف غير هالكلام ماعندي
ابو فيصل: خلاص انا ابوها موافق
ام فيصل قامت: يعني كذا هاا ..وانا امها في قريح!!
ابو فيصل: محشومه بس خلاص قررنا انا واخواني
ام فيصل:سلطان ترا ماهيب صفقه من صفقاتكم هذول بشر قبل كل شي شفيكم انتم

ابو طارق شاف ان معها : والله يا ام فيصل مالي كلام كان ماتبون خالد فوالله على راسي

ابو تركي: عبدالله شفيك انت
ابو طارق: حنا نبي نحل الامور مانبي نعقدها اكثر اذا هالشي بيجر مشكله خلاص


خالد عاجبه الوضع لانه في الاخير راح يتغاضون
ويكنسلون لأن ام فيصل اذا قالت الشي قالته: وانا والله بسماه ان ماخذيت نوف انسوا اخذ غيرها..


ام فيصل: نوف ماهيب لك ..
انت ونعم فيك والله لو انك طلبت نوف بظرف غير هذا انا اول وحده بوافق
بس قبلها باخذ رايها ماهو مثل اللي سواه ابو طارق وعمانك

ابو تركي: عاجبك ياسلطان اللي يصير

ابو فيصل بعد سكوت جلس يدور بالسبحه والكل عينه عليه
تم فتره من السكوت تكلم
ابو فيصل: حصه.. لو نوف ماتاخذ خالد فوالله ان تحرمين علي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!


مصدووومين



متفاااااااجئين



مذهوووولين



مو صدق اللي قاعد يصير



فيصل:يبه
ابو فيصل: انا قلت اللي عندي
ابو تركي:كفوو
ابو طارق: وش اللي كفو مايصير يا سلطان

ام فيصل: كثر الله خيرك يا ابو عيالي
كثر الله خيرك.. اجل اعتبرني من اليوم
ماضي لان نوف ماراح تاخذ خالد

نوف:لالالالالا يمه انا موافقه وربي موافقه بس لاتتركينا

ام فيصل: ماعليك مني انا.. كبرت وعندي فيصل وحمد عسى الله يخليهم ذخر لي ..
ماراح يأثر علي الطلاق

نوف: لا يمه خلاص انا موافقه والله.. تكفين
يمه لاتروحين ابوس يدك يمه وبكت بحضنها

ابو تركي بابتسامه صفراء: على بركة الله
خالد لنوف
ام فيصل: لاتوافقين عشاني ماعليك مني تسمعين

ابو تركي: مالك حجه البنت وافقت
فيصل بعتاب: والله يبه امي ماتستاهل هذا منك

ابو فيصل كان مبين عليه الندم: خلاص يافيصل انا لايمكن اتراجع

نوف: والله يبه موافقه خلاص
ام فيصل تطالعها بعتب: ليش يانوف ليش كل ذا عشاني

نوف: يمه واللي يخليك لاتتركيني تكفين

ام فيصل: اجل الله يوفقك.. والتفتت لابو تركي:ارتحت يا ابو تركي

ابو تركي: ع الاقل ضمنتي عدم طلاقك من
زوجك

ام فيصل: حمد قوم
حمد: وين يمه
ام فيصل: ابطلع منا .. وانت يا سلطان بكرا اورقة طلاقي عندي
وحط فبالك ماهيب حصه اللي تتهدد

ابو فيصل ضاعت علومه حس انه حاس السالفه والسبب ابو تركي: وين بتروحين ياحرمه

ام فيصل حاقرته: قوم ياحمد
وفز حمد
ابو فيصل: اقعد ياولد لاتوديها ولامكان
ابو تركي: خلك منها يومين وترجع لك هم كذا الحريم..
حمد: كلكم على امي ترا وراها رجال انا بخسر الدنيا كلها ولا أعصي امي

ابو تركي: يعني ابوك عادي تعصيه؟؟

طالع فيه حمد بنظرة تشاؤم وخذا امه وطلع

نادر: يبه انت وش سويت هذي هي خططك قلبت الدنيا فوق روسنا

ابو تركي: لاتشوف الجانب المظلم
ترا في ايجايبات كثيره ماتشوفونها

دانه: قصدك انت اللي تشوفها بروحك

ابو فيصل: اننننننطمي يابنت

نادر: الله يسامحك يبه....

وكلن رجع بيته بعد ماقال لهم ابو تركي ان ملكتهم في يوم واحد بعد اسبوعين على رجعة تركي وجوري



.......................


في مكان اخر



- الله يبارك فيك ان شاءالله

- حركااات والله ودخلت عش الزوجيه

- لا توني وطالع ساعته بعد ساعتين بالضبط
بدخله

- بالتوفيق يالغالي.. ولو اني عتبان عليك

- بايش

- ماشريت من البضاعه الجديده

- افا عليك بس وانا ليش داق.. ابيك الحين ترسل لي

- كفووو.. عاد الليله ليلة العمر لازم تكون مكيف

- ايه لااااازم.. اهم شي الكيف..

-طيب والدفع

- ابشر بالضعف ماطلبت شي

- اجل ربع ساعه وهي عندك

-وهو كذلك..

هذي أقل من النبذه عن زوج المستقبل لرشا يعني منها راح تستخلصون وش معدنه دامه ورا هالاشياء


اليوم زواج رشا.. كان زواج مبالغ فيه بذخ فاحش وغير طبيعي..
كانت متضايقه كل ماتذكرت تركي ..بس خلاص دامه عايش في نعيم هي بعد بتعيش زيه
خذاها العريس وتوجهوا لبيتهم بطلب منه مايحب خرابيط الفندق
وبرضه فرصه عشان ياخذ راحته في الكيف

دخلت غرفتها اللي كانت تدلها مايحتاج عارفتها شبر شبر
هي اللي جابت اثاثه ورتبته على كيفها
دخل كان مستعجل بدل ع السريع واخذ كيس وطلع الغرفه الثانيه
وقفل على نفسه.. كانت مستغربه وش فيه بس طنشت ..وراحت تاخذ شور وتتأنق
كانت لابسه احسن ماعندها على انها ماتعرفه زين.. بس ماكانت تحس بخجل
بحكم انها كانت عايشه برا 14 سنه
وقعدت ع السرير تنتظره كأنها بهالحركه بتاخذ حقها من تركي..


هو كان في الغرفه كانت الغرفه سحابه كبيره من الدخان
كان مروق ع الآخر يحس نفسه عانق اطول ناطحة سحاب
خلص فتح النوافذ وطلع لها الغرفه شافها انهبل عليها قرب منها
طبع قبله على جبينها
وقال: جوعانه
رشا: لا

- بس انا جوعان انا جايب عشا خل نطلع ناكل
رشا بدون نفس: طيب
طلعوا الصاله وحطت الاكل جلس ياكل بنهم
شبع تمدد ع الكنبه وحط على قناة الجزيره>>> شوفوا المزاااااااج

رشا كان ودها تسطره '' الحين هذا وقته''
قامت شالت الاكل ودخلت المطبخ
على طلعتها سمعته يتكلم بجواله

- ياحياتي ياحياتي مستحيل احد ياخذني منك
بصوت انثوي ودلع: حتى زوجتك

- حتى زوجتي الحين ليه تجيبين طاريها لييييش

رشا واقفه عند الباب مو مصدقه اللي تسمعه
اول ماشافها ارتبك قفل الجوال
مشى لين وقف عندها: تتجسسين؟؟!

(اصلا هي ماتجسست بس الا يلفق لها شي عشان يقلبها عليها)

رشا: تكلم وبليلة زواجنا؟

- حياتي انتي زوجتي وهذي ولاشي >> ينقاله يرقع

انقهرت من رده: حرام عليك دامك ماتبيني طلقني وما ابي منك شي..

- اوووف من اول ليله طلاق.. هدي ياست الكل ترا عادي ماصار الا الخير

قهرها بروده: ترا جد طلقني مستحيل اعيش مع واحد مثلك
لو اني ادري انك كذا والله ما اوافق عليك

((واصلا هي ماوافقت عن قناعه ابوها جمل لها الموضوع
ومافي صفه حلوه الا حطها فيه عشان كذا وافقت بسرعه
وفي بالها تبي تقهر تركي ماتدري انها جنت على نفسها بنفسها))

دق جواله: هلا وغلا
صوت انثوي اخر: هلا فيك وينك
- دبا انا مع حرمي
- لالا تزوجت
- ايه عقبالك
- آمين
- طيب اكلمك بكرا او نتقابل في المنتدى
-اوووكيشن وانا راح انزل موضوع وابلغهم ان مدير الموقع تزوج
- هههههههههه فديتك راعية واجب.. وقفل منها

رشا كانت دايخه من اللي تشوفه: انت وش قاعد تسوي لا وقدامي

- حياتي هذي صديقتي مراقبه عامه في منتداي

رشا:وخير ياطير بكل بساطه تقول صديقتي

- يااااااالله صدق انكم نكد

رشا دخلت الغرفه وهي معصبه: انا مالي قعده معاك بتطلقني يعني بتطلقني

راح وراها وبنفس البرود انسدح: الله يهديك بس.. اقوول خل انام ماودي اعكر مزاجي

رشا: ياحمار انت تسمع اقول طلقني

طالع فيها بنظرات مليانه غضب: اقول لاتتمادين والا نهايتك اليوم على يدي

رشا: اصلا خلاص انتهيت

- اقول لايكثر وضفي فيسك بس..

رشا :انا ما ابيك طيب غصب هو..

هو حس انها اهانه(طبيعي الرجال اللي يحس انه غير مرغوب فيه وبالذات من زوجته يحس بالنقص)

-: ايه غصب .. ومن اليوم ورايح اي شي بيكون بالغصب ..
وباخذه بالغصب..وقام بيطلع بيروح ينام في الغرفه الثانيه
ولانها ساده مدخل الباب خافت تحسبه يبيها

رشا:اصلا مافيك خير لو تلمسني

فتح عيونه استغراب: يعني انا اللي ميت ألمسك ..
ترا كنت طالع واصلا ماكان لي نيه ولا مزاج ألمسك بس عناااد فيك انا ب ..

وسكت
تنفس بقوه واستأنف كلامه: الحين انا ليش اكثر حكي
سحبها داخل الغرفه وقفل الباب

رشا: وخر عني
مسكها وحاسها ضرب
وجرها ع السرير وسط بكاها وصراخها وشتايمها له ووو ............................


....................


رجعت ام تركي ودرت هي والبنات وعبدالرحمن باللي صار..
ام تركي تضايقت وراحت له المكتب على اساي تتفاهم معه
بس كعادته طردها شر طرده من المكتب..
طلعت من عنده وراحت لنادر تبي تشوف رايه او بالاصح تواسيه لان ماله راي

نادر: توني احس بمعاناة تركي
ام تركي: حسبي الله عليه
نادر: لايمه لاتقولين كذا.. والله دانه ماني كارهها بالعكس متقبلها
ولو انعاد الزمن واختلفت الاحداث كنت بقول لكم اخطبوها لي
ام تركي استانست: جد

نادر: اي والله.. وان ربي كتب وتزوجتها والله لأسعدها
ام تركي: والله انك رجال
نادر: بس البلا اذا هي ماتبيني
ام تركي تمسح على ظهره: لا يمه تبيك انا دايم استدرجها وكنت اشوف قبول
نادر:الله يبشرك بالخير يمه
رفعت ايدها: الله يوفقكم ويسعدكم.. ويهدي ابوكم


...................


عبدالرحمن: احس اني مو مصدق .. مدري مادخل كلامي اللي انقال
ساره: والله هذا اللي صار تحس انه شي خرافي صح
عبدالرحمن:بقوه
ساره: الحمدلله انها عدت على خير
عبدالرحمن كان تفكيره للبعيد كان عارف السبب الرئيسي ورا هذا كله

ساره:دحومي
عبدالرحمن: عيونه
ساره:شفيك سكت
علدالرحمن: انا صراحه ما أغطي عليك وبقول لك كل شي
ساره خافت :وشو
عبدالرحمن: توعديني مايطلع
ساره: ايه قول وش صار
وحكى لها كل شي وعن منذر وريم ومضاربة العيال..
ومع ان الشباب محرصين عليه مايقول بس هو مايغطي عليها

ساره: الحيوانه كل ذا من وراها ليش تقول عننا كذا
لا وبعد تكلم وتنشر اكاذيب للأغراب
عبدالرحمن: كنا متوقعين بيصير هالشي انتي ماتدرين هذي مريضه

ساره ساكته تبي تستوعب

عبدالرحمن: تخيلي واحد من اخوالها عنده انفصام في الشخصيه و واحد ذهان ..
والصدفه ان ريم خذت نفس مرض امها لا وبالعمر نفسه اللي انجنت امها فيه رسميا
اصلا كل اهلها فيهم صفة الجنون الله لايبلانا
بس هي كربوووووون عن امها

ساره شهقت: عبدالرحمن جد جد عيب عليك تقول هالكلام والله عيب

عبدالرحمن: وربي ستين مريضه ونفس مرض امها ..
امها بالعربي مجنونه ومنتهيه وياما اذت ناس وليومك هذا تتعالج

ساره: عبدالرحمن شفيك انت والله ماتوقعتك كذا..
عيب هاللي تقوله في خالتي هيا والله ماترضى علينا ابد

عبدالرحمن: ساره انا عارف وش تكون خالتي هيا
وهي ارفع عن اني اقول عنها هالكلام

ساره:لاياشيخ ترا هبلت بي توك قايل عن الحرمه وعن اخوانها اللي ماينقال
انا عمري ماشفت منها شي ولاقد اذتنا

عبدالرحمن بعد تفكير: ساره ترا ريم ماهي بنت خالتي هيا.. خالتي هيا بس ربتها

ساره:لاااااااااااااااااا

عبدالرحمن: والله العظيم بس لاتنسين انك واعدتني مايطلع

ساره تبكي: ريم لقيطه؟؟

عبدالرحمن: لاهي بنت عمي عبدالله من زوجه ثانيه
ساره: بشويش علي فهمني شلون دريت وكيف ومتى وكل ذا وحنا ماندري
عبدالرحمن: زين زين انا بحكيلك كل شي وراح تتأكدين من كلامي مع الوقت
لأني حاس ان النهايه قربت لهالموضوع وكل شي بينكشف



.......................

نهاية البارت


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 27-12-11, 03:21 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت الحادي عشر


له فتره سافط امور الشغل ..
كان فاقد التركيز مشكلة زواجه من جوري
والمشكله الاعظم هجران رشا له وزواجها خلته متجمد فكريا

مو قادر يتصور ويتخيل ان نهاية حبه برشا
بتكون بالطريقه هذي.. انهتها بطريقه
عوجاء ومؤلمه ضاربه بسنين الحب في عرض الحائط
'' الله يالدنيا تركتيني يارشا وانا اللي كنت
مستعد ابيع الدنيا باللي فيها عشانك''


جلس يفكر في الاسباب والدوافع اللي خلتها
تتصرف معه كذا وكانت نتيجة افكاره انها ما
انهت اللي بينهم الا عشان تتزوج مثل ماهو
تزوج.. لمتى بتضل كذا ..


''لا بس انا كم مره عرضت عليها الزواج وهي رافضه بحجة المشاكل ..
وهي وعدتني تكون لي فليش تتزوج؟؟ معقوله تكون طماعه وجشعه زي ابوها
وجاها عريس هامور واثرا مني و وافقت..
بس والله ماخليتها محتاجه شي صح ابوها كريم معها بس كنت ارفض تماما انه يصرف عليها..
كانت لي كل شي كنت مستعد اخسر اللي وراي ودوني وتوافق وتكون لي انا وبس''

نهاية افكاره ماجابت نتيجه.. كان يحس بحنين غير طبيعي لايامه معها..
تذكر لما كانت تسافر بالاجازات لبرا.. وكان يسافر وراها زي الاهبل..
يطاردها من بلد لبلد مو قادر على فراقها..
وكانت يتحين سفرها لان من خلاله بيكون قريب منها..
يجلس معها..
يسولف معها..
يتمشى معها..
بعيدا عن عيون المقربين وبعيدا عن
العادات والتقاليد اللي كانت تطبق بحذافيرها
في ديرته..


حس بضعف لما استرجع ذكرياته معها..
هو كان عازم ينساها لأن اللي سوته فيه ماهو بالأمر الهين..
معقوله بيفقد كرامته ويرجع لها وهو اللي
يعتبر كرامته فوق اي شي وماقد فقدها بأي
ظرف من الظروف الا بحاله وحده قدام امه
وابوه الكرامه ملغيه ..


انتفض زي البردان من القشعريره اللي
سرت بأوصاله لما تذكر ان امس زواجها..
اللي جاب له الاخبار كان دقيق في التفاصيل ماخلا شي الا وقاله..
ويوم جا يقول له اسم العريس استوقفه تركي..
ماكان يبي يعرف الشخص الدنيئ اللي خذا جوهرته الثمينه ..

فضل انه مايعرف على انه يعرفه ويترصد له..هو لازم ينساها هي باعته شر بيعه
لازم يكون قوي بس شلون وهو ضعيف عند
طاريها وكل دقه من دقات قلبه تنبض باسمها.....

تعب حييييييل من افكاره حاس بغصه وده
يعبر عن مشاعره بالبكاء بس تذكر كلام
مشاري اللي كان يمر زي الشريط قدامه..


كان يناقض نفسه بنفسه مو قادر يرسي نفسه على بر كل شي يذكره فيها..
تسللت يده للجوال يشوف رسايلها

((حبيبي دقيت عليك مارديت.. كنت بقول لك
اني طالعه ملكة اصايل.. هذاني قلت لك مو
تسويلي سالفه .. وترا راكان هناك وماكنت
بروح بس امي اصرت...

لاتنسى احبك))

تذكر اليوم اللي ارسلتها له كان يكره راكان
لانه يبيها ..بس هي رافضته ماتبي الا تروك
حبيبها ..قفل جواله يوم كامل زعلان وهي
ماخلت طريقه الا وسوتها عشان توصل له ..
اخر شي ارسلت السايق بباقة ورد كبيره من
احسن محل والعطر اللي يحبه ومعها بطاقه
مكتوب فيها : يامجنون احبك


كان هالشي بمثابة اعتذار سامحها على
طول وقعد يلوم نفسه ويدور لها اعذار..
''طبيعي تروح الملكة لان اصايل بنت عمها
واعز صديقه لها بس انا كبرت السالفه''..


فتح رساله ثانيه

(( شوف انا اليوم ماراح أكلمك عقابا لك فلا
تتعب نفسك ماراح تسمع صوتي))

رجع فيه الزمن ورا .. تذكر ليش ارسلت
هالرساله ..كان يومها منهمك بالشغل وكان
داخل اجتماع فما رد يوم بعد ماخلص
شاف اتصالاتها رجع دق عليها بلهفه كانت تعطيه بزي ..


عرف انها زعلانه ارسل لها رساله: ريوشه
ياويلك لو ماتردين

اقل من الدقيقه وجته رساله: آوص هذا اقل
عقاب اسويه لك لأنك مارديت على
مكالماتي

ابتسم وهو يقرا وكتب لها رساله: والله
الجوال سايلنت وانا بالشغل اجتماعات
ودووووخه.. والا انا احمد ربي يوم اشوف اتصالاتك..

جاه مسج: طس عني انا قلت بعاقبك يعني
بعاقبك .. تراي مقهوره ذبحني شوقي لك
وقلت اسمع صوتك لو الو تكفيني لأني
طفشانه بالبيت لوحدي وقلت تسليني آخرتها
ماترد..

ضحك من كل قلبه هالبنت بتجنني انبسط
على دلعها.. تذكر ان اهلها كانوا رايحين
الشرقيه ومافي الا اخوها الصغير عماد
عمره 9سنوات

رد لها مسج: طيب يادبا دقي بقول ألو
وقفلي بوجهي استاهل

ثانيه بس وارسلت له كلمه وحده:نو

قام من مكتبه وعطا السكرتير خبر انه بيطلع
واذاسأل عنه ابوه يقول له راح مشوار
ضروري

ركب سيارته البورش وتوجه لاقرب محل
شرا قاتوه كبير بالفراوله لانها تحب شي
اسمه فراوله وكتب عليه عباره..
بعدها راح وأخذ عقد ألماس وحطه بعلبه
فخمه طلب من العامل لايغلفها وتوجه
لسيارته


ركب فيها وفتح الدرج قعد يحوس فيه واخر
شي طلع مقص وقص من طرف شعره
المنسدل على رقبته ..حطه بمنديل وخباها
في قطعة الفلينه اللي كان فوقها موضوع
العقد..


قعد يفكر شلون يوصلها لها..

طيب شلون يدق الباب صعبه..

طيب تنزل له برضه اصعب..

والامر من هذا كله هي رافضه ترد عليه عشان يتفقون..


واخيرا بعد تفكير راح لمحل العاب شرا كل
شي جت عينه عليها.. وتوجه لبيتهم..
كان حيهم هدوء وهذي هي طبيعة الاحياء الراقيه..


لبق سيارته في مكان بعيد وطفى السياره
ارسل لها رساله: حبيبي خلي عماد ينزل انا
تحت

كانت عينه على نافذة غرفتها لحظات
وانزاحت الستاره ودقت عليه

تركي: تهبليييييييييين الله لايحرمني هالوجه

رشا: انت من جدك جاي هنا روح قبل لا احد
يشوفك

تركي: انتي حديتيني.. عموما خلي عماد
ينزل بسرعه

رشا: وش تبي فيه.. انت مو صاحي ؟
وشافها تهف بفمها الخصلات اللي جت على
عيونها خلته يبلم فيها ويسرح

رشا: الو
تركي: معك
رشا: خلاص روح.. لاتوقف موقعك شبهه

تركي: زين بروح بس مو قبل عماد ينزل لي
رشا: انت بتوهقني والا وشو..
تركي: انتي عارفتني ما اخطي خطوه الا
وعامل حساباتي..
رشا: بنشوف تاليها .. وتوارت خلف الستاره


دقايق نزل عماد من حسن الحظ ماكان
عماد يعرف تركي
حرك سيارته وقرب من بوابة الفله
سلم على عماد: حبيبي انا جايب لك هديه عشان انت متفوق

عماد كان واعي برغم صغر سنه: وش
دراك اني متفوق

تركي: استاذ فهد قال لي و وصاني اجيب لك
الهديه لين هنا هو مشغول

عماد انبسط يوم جت سيرة الاستاذ فهد لانه يحبه
تركي شاف وجهه يشع وناسه.. نزل
الاغراض قبل يباغته بسؤال ثاني

خذا عماد الاغراض على دفعتين ودخل بيتهم..
وتركي دق بسرعه على رشا: ريوشه
شوفي الكيس الابيض خذيه بسرعه
وحلفتك ماتفتحينه لين ادق عليك باي
رشا:بس ان....
تركي: باي باي برجع اكلمك دقايق بس..


وجلس يدور بين الارقام واتصل
تركي: السلام عليكم
- هلا من وين اشرقت الشمس
تركي: ياسمجك زي كل يوم.. المهم اسمع
ترا استعنت فيك اليوم
- يعني الدور علي اليوم اصير كوبري
تركي: هههههههههه .. عاد انت فهد مايحل طاريك الا بالمواقف الصعبه

فهد: الله لايحرمك مني .. هاا وش بغيت
تركي: متهاوش انا وبرينسيستي وجايب لها اغراض
فهد: تبيني اوديها ماعندي مشكله اخت افضل التلامذه عندي
تركي: اقطع واخس
فهد:هههههههههههههههه اجل
تركي: جايب لعماد هدايا بعد عشان ماينكبنا
ويقول لاهله في واحد جاب اغراض لرشا
فهد: خلاص فهمت قلت له ان الهدايا مني
تركي: تعجبني تفهمها وهي طايره

فهد: والله زين سويت كنت واعده بهديه لانه
الطالب الوحيد المتفوق عندي وابي اقهر
باقي التلامذه لانهم قهروني مايفهمون
تركي: وليش موهق عمرك و وعدته
فهد: والله زلة لسان ماكنت ادري ان
هالشهرين بصير مضغوط
تركي: اجل تبادل مصلحه اعتبرها
فهد: تستاهل والله سويت خير

وسمع نغمة الانتظار كانت رشا لازم يقفل قبل تسوي من الحبه قبه
تركي: خلاص اخليك عندي اتصال وزي ماتفقنا
فهد: اوكيشن
رد ع الانتظار

رشا:مع مين انتظار؟؟
تركي: صبر خل اطلع اول من حيكم.. خليك ع الخط

وراح وسط الشارع قدام بقاله عشان محد يشك فيه وهو ملبق في الحي ويكلم
تركي: ايوووا ياستي
رشا: اول من كنت تكلم
تركي: ابد هذا فهد عشان يضبط وضع هدايا عماد

رشا:الحممممدلللله والله قلت هذا وش جاه
يوم انه يجي ويعطي عماد الهدايا بكل
بجاحه طيب وش قلت له

تركي: قلت له من استاذ فهد
رشا: والله قال لي بس قلت اتأكد.. وربي
خفت لو يدرون اهلي مرمطوني

تركي: ياحبيبة روحي انتي .. انا داري ماحنا
برا عشان اسوي اللي براسي بحريه تراي
اخاف عليك اكثر من نفسي

رشا: طيب وش المناسبه جايب لعماد
تركي: مناسبة حبي
رشا:لاياشيخ يلا يلا لازم اعاقبك وبزيد عليها بكرا

تركي: لاااااا واللي يرحم امك .. شوفي قبل
اسأليني عن الكيس اللي قلت لك تاخذينه قبل

رشا: ايه وش فيه يالله خذيته من عماد
غافلته وانحشت به كني سراقه

تركي: هههههههه. طيب يلا روحي جيبيه
رشا: هذا هو قدامي
تركي:افتحي الكرتون الكبير

رشا: طيب وقعدت تفتحه..وااااااااو واتبعتها بضحكه
تركي:شفيك
رشا: وش اللي كاتب عليها لافديتك محشوم

تركي: والله حتى العامل يوم اقول له يكتب الغبي تركي يعتذر
قعد يضحك علي يحسبني مجنون

رشا بدلع: حيااااااااتي
تركي: طيب افتحي العلبه الصغيره
فتحتها رشا وتفاجأت بالعقد اللي فيه كان مره روعه

رشا: ليش ياقلبي كل ذا ..والله مايحتاج عشان ارضى عليك
تركي:يحتاج ونص المهم شفتي الفلينه اللي
بالعلبه وخريها بس بشويش


رشا مستغربه: طيب..صارت توخر الفلين وشافت المنديل وفيه شعر: وشذا
تركي: قصيت لك من شعري اذا مارديت عليك سويلي سحر عشان ما أتعودها مره ثانيه

رشا ماااااااتت ضحك: مجنوووووون وربي مجنون
تركي: وش اسوي والله انتي داريه ما أرد الا اذا كنت مشغول للآخر..

رشا: لاحرااااااام وش عقابي عند ربي
توصل لسحر مالي الا اصبر
تركي:هههههههههه صدقتي والله ياويلك
تسوينها كنت امزح.. استغفرالله الله لايحدنا
على هالشي



رشا: لا ان شاءالله ماننحد
تركي: خلاص طاح الحطب
رشا: طايح من زمان بس لزوم التغلي
تركي:اهون
رشا:لاوربي ماتهون انا ماصدقت على الله رجعنا لبعض مستحيل اخسرك
تركي: الا انا اللي اخاف من هالطاري مو كافي موقف قبل بغيت انهبل

رشا: خلاص انسى الماضي الله لايعيده
تركي: ما اقول الا الله لا يفرقنا يارب
رشا:آآآمين

كذا كان عايش تركي مع رشا
تزعل يراضيها.. يزعل تراضيه..
خلافات شقيه ولكنهم يرجعون لبعض



مسك راسه يبي يطرد هالذكريات اللي
انهكت ذهنه.. خمس سنين راحت في
غمضة عين ..على قد ماهو متحسر عليها
على قد ماهو يبي ينسى اي شي يتعلق
فيها.. هو ماصدق على الله رجعت حالته
لطبيعتها.. بس كان يبي شي واحد يبي
يعرف دافعها؟!



اكيد عندها اسباب ومازال يفتش لها عن
عذر يجملها بعينه ..مالقى عذر لها الا غيرتها
من زواجه بجوري.. جوري الكريهه اللي
فرقت بينهم..

طلع ثاير يبي يفجر ثورة غضبه فيها كان
حاط بعين الاعتبار انها سبب للحال اللي هو فيه.. متناسي ان ابوه اكبر الاسباب واولها

راح لها الغرفه
كانت تكلم

تركي: بسرعه قفلي

ماردت عليه وكملت كلامها في الجوال: ليش انت ماكلمته...... اها مدري..... خلاص من عيوني انا ابلغه

تركي رفع صوته: وش اقول انا.. ماتسمعين
بسرعه قفلي لا الحين اكسره فوق راسك

جوري معطيته اشكل ورجعت تكمل: لا عادي ...... يمكن متضايق..... والله عادي ماله داعي..... لالالا خلاص بعطيك

وحدجته بنظره قويه: خذ استلق وعدك هذا عمي


تركي اول شي جا في باله لازم يلقى له
مبرر قدام ابوه.. اكيد بيسأل عن سبب عصبيته
تركي: هلا يبه
ابو تركي: اولا ماكنت ابي اكلمك لانك عاق
ماتسأل عني ولاتدور اخباري
تركي:والله يبه اني
ابو تركي: ولاكلمه ما ابي اسمع اعذار
واهيه.. الحين ليش رافع صوتك ع البنت
لاتكون اصغر عيالك

تركي ولم لها غلط من نسج خياله: مهمله
واتكاليه ابيها تشوف شغلها وهي طول اليوم
نايمه .. وش مزوجيني بوحده رفله زي هذي

ابو تركي: والله لو اشوفها بعيني تسوي كذا
اكذب عيوني.. جوري سنعه قبل لاتشوف
وجهك تعلمني فيها واستح على شنبك طول
وعرض وتكذب

تركي:يبه انت ...
ابو تركي: لايكثر بس.. وتعال ليش تارك
الشغل انت ماعندك مسؤوليه..

تركي: لا بس عقب ماتعبت كن....
ابو تركي: طيب وللآن تعبان وش هالتسيب اللي انت فيه ..
تركي: يبه اقول لك كنت تعبان
ابو تركي: والله ما الوم الا امك هذي نتيجة
دلعها.. شف انت لازم ترجع الرياض مالك
قعده بلندن.. برسل واحد من الشباب يكمل
الشغل



تركي كان معصب بس كاتم عصبيته مايصير هذا ابوه ومع ذلك ارتاح يوم قال له ارجع...قفل من ابوه..
وشافها جالسه على ثغرها ابتسامه واضحه
لانها عرفت ان ابو تركي هزأه بعد ماتبلى
عليها ولانه تارك الشغل '' والله هذا مايكسر
راسه الا عمي محمد''.. حست ان هذا قليل في حقه عقب ماكان بيغتصبها

تركي: ممكن اعرف ليش هالابتسامه
كانت تلعب بشعرها وابتسامتها زادت شافت
ان السكوت حكمه بهالموقف

تركي: ترا ما اكلم جدار.. ردي ليش تبتسمين
جوري: هالطووووول كله وتتبلى علي
وتكذب .. والله اني عكس افتراءاتك

تركي: يعني عشان الكم صحن اللي سويتيها
تبين تقنعيني انك سنعه

جوري: ماراح انتظر منك هالكلمه لأني
الحمدلله عارفه نفسي والاهم ان الكل
عارفني.. واحمد ربك اني اسوي لك اللي تبي

تركي: غصبا عليك موب رضاك فاهمه

جوري: تركي انت وشفيك علي انا احاول
اتجنبك وانت تدور الزله علي وياليتها زله والله
اني ما اسوي كل هذا الا عشان تخف وطأة
المشاكل

تركي: طيب شرايك انتي لو تسقيني عسل
مابين بعيني وبخلق مشكله من لاشي

جوري: تركي والله تعبت من اللي انا فيه..
جد تعبت لمتى بنتم على هالحال

تركي: طول منتي على ذمتي لاتتوقعين
تشوفين يوم حلو

جوري: حسافه اني لك.. حسافه صبري على
معاملتك لي.. حسااااافه انك ماقدرت
سكوتي بعد مادريت بغرامياتك
والا انت ماتستاهل

تركي: ترا والله لو ينعاد الزمن ومايبقى الا
انتي بالكره الارضيه ماخذيتك.. قال ايش قال حسافه اني لك..
انتي اللي احمدي ربك ماخذتني هو انتي
تطولين ظفري

جوري: احمد ربي؟!! والله جد المفروض
احمد ربي الذي لايحمد على مكروه سواه...
قالتها بحركه بطيئه

تركي: ياشيخه قسم بالله لوما الخوف من
ربي كان خذيت فيك اعدام

جوري: خوفك من ربي.. والا خوفك تنعدم
وتترك رشا


تركي حس في هاللحظه انه كاره رشا لان
لها يد في تدهور حالته وكاره جوري انها
سبب رئيسي لها الاوضاع: لاتجيبين طاريها على لسانك

جوري: ايه عاد هذي حبيبة القلب تصدق
لايقين على بعض انت ماعندك لاذمه
ولاضمير تمشي بهالطريق.. وهي بايعه
اهلها .. وقالت بسخريه حلو اختيارك تدور
البنات المتربيات

صرخ فيها بكل قوته لانها ضربت ع الوتر
الحساس: جوري احترمي نفسك واي شي
يخصني مالك دخل فيه ..

جوري :ولايشرفني واثنينكم ماهميتوني..
لانكم وبكل بساطه اعتبركم شي جامد زي هذا .. وتأشر ع الجدار

تركي بلغت عنده العصبيه ذروتها: اقضبي
لسانك لآخر مره اقول لك


جوري: وش بتسوي ترا ماني خايفه والله
ماني خايفه .. سامع..

بدون شعور رفع ايده لأقصى حد وطاحت على خدها..
اختل توازنها بس ماطاحت مسكت على
مكان الكف وطالعت فيه بتحدي بدون
ماتنزل دمعه وحده

تركي: شفتي هالكف والله بيجيك اكثر منه لو
تتمادين معي مره ثانيه

وطلع وسكر الباب وراه بأقوى ماعنده كأن صوته زلزال..
هو لازم يطلع مايبي يقعد دقيقه في البيت
يبي يشم هواء يبي يشكي.. ماله الا مشاري
هو اليوم اجازته.. دق عليه قال انه في
الكوفي مع بعض الشباب ركب سيارته
وتوجه له

وصل شافه قاعد مع مجموعة شباب يوصل
عددهم للسته سلم عليهم والضيقه تاكل فيه
اكل.. مشاري لاحظ اللي كان فيه.. استأذن
منهم وخذا بايد تركي وطلعوا من الكوفي


طالع مشاري ايد تركي: بسم الله وشفيك تنتفض؟
تركي بحده: ولاشي
مشاري: طيب امش ودنا لكوفي ثاني ماجيت بسيارتي انا
ركبوا السياره وراحوا
قعدوا حول العشر دقايق ساكتين
مشاري يدري ان فيه شي بس حب انه هو
اللي يتكلم.. قطع الصمت صوت تركي.. كان
يحشرج

تركي:اشوفها قدامي ماني قادر انساها
مشاري: وين كلامك قبل وانك بتنساها
تركي: ماقدرت هي خذت عقلي وقلبي معها

مشاري كان عارف وحاس بعمق حبه لرشا: والله مدري وش اقول.. تركي انت لازم تنساها لازم
تركي: مو قادر والله
مشاري: البنت بتتزوج هذا اذا ماتزوجت
تركي: تزوجت وهذا اللي تاعب قلبي
مشاري: شفت .. يعني لازم تنساها هذي
ماتستاهل منك ذرة اهتمام وتفكير
تركي: انا اللي قاهرني ليش سوت كذا ليييييييش

مشاري: انت وش اللي قاهرك بالضبط
تركي: رسايلها واتهاماتها واخرها زواجها
مشاري: مايبي لها تفسير كانت خدعه البنت
تبي تتزوج قالت خل اخلق سالفه
تركي:لالا مو رشا اللي تسوي كذا
مشاري: يابن الناس اصحى فوووووق
لنفسك شفيك انت
تركي: والله مدري بعادها مأثر علي لدرجة
ماعاد صرت احاسب لتصرفاتي

مشاري: ترا وضعك مايطمن جاهد نفسك
قبل ماتتغير وتنتكس حالتك
تركي: للأسف انتكست وخلتني اسوي اشياء
عمري ماسويتها
مشاري: وش سويت
تركي: مديت يدي على جوري

مشاري بصدمه ضرب في الطاوله خلتها تهتز : لييييييش

كل اللي في المقهى طالعوا فيه باستغراب
طالع فيهم تركي وبلهجه انجليزيه: وش تبووون
وخروا وجيههم بسرعه اللي طالع قهوته واللي رجع يكلم اللي قدامه ..
كانوا خايفين من نظرات تركي

مشاري سيطر على انفعاله: صادق انت؟!
تركي:ماكنت بوعيي
مشاري: انت عمرك ماسويتها حتى مع
خواتك وين مبادئك وين اللي كان يسيطر
على اعصابه

تركي: والله يامشاري مايرجع لي عقلي الا
بعد ما احس بنفسي اني ضربتها
مشاري: خساره ياتركي والله خساره هذا
اسلوب مو حضاري ابدا والا وين خوفك من الله..
انا اعرف ان الزوجه ماتنضرب الا في الحالات الكبيره..
واسمحلي اقول لك ان جوري احلف عنها انها ماغلطت غلط كبير

تركي: الا غلطت تطول لسانها وتحاول تستفزني بسخريتها تستاهل ماجاها
مشاري: طولة اللسان حلها مو الضرب.. اهجرها في الفراش حسسها بغلطها بصدك..
لا تنسى ترا هالشي درسناه في مناهجنا بالسعوديه..
اكيد انت زودتها معها والا وحده مثلها تتطاول مستحيل

تركي: وليش متأكد
مشاري: اقرب موقف يوم بالمستشفى
كانت مسيطره على نفسها مع ان اللي صار
قدامها شي ماينسكت عنه.. بس سكتت

تركي: لايغرك سكوتها .. انت ماشفتها اليوم
مشاري: اكيد هي فقدت السيطره على
نفسها بشي شافته منك.. والا والله ما اصدق
من الباب للطاقه بتسوي كذا

تركي عارف في قرارة نفسها ان مشاري معه حق بس سكت عشان مايزيد لومه له

مشاري: تركي لايكون دايم تمارس معها
هالاسلوب الملتوي
تركي زي الطفل خايف يعترف ويلقى توبيخ بس ماله الا يعترف: ثاني مره
مشاري: انت صديقي الا اخوي.. بس والله لو
ان جوري اختي كان سويت فيك اللي مايتسوى

تركي: انا جاي اشكي لك لاتزود همي
مشاري: انت اللي جايبه لنفسك.. حرام اللي
تسويه فيها وعشان مين عشان رشا وياليتها
تستاهل.. تضربها وجاي تشكي لي
تركي: وش اسوي طلعت من البيت مدري وين اروح

مشاري: يعني توك الحين ماد يدك عليها؟؟
تركي:ايه
مشاري: انت ماتحس؟! ومخليها وجايني
تركي: شرايك يعني اقعد اطبطب عليها
مشاري: اقل شي ممكن تسويه لها ترا اللي
سويته مو صغير

تركي حسسسه مشاري بالذنب فوق ماهو حاس بأحاسيس مختلفه تعصره من الداخل عصر

مشاري: والسواة
تركي: مدري


مشاري: انا ماراح اقول لك وش تسوي
عقلك في راسك تعرف خلاصك.. منتب بزر
بس بقول لك شي واحد والله العظيم حرام
اللي تسويه فيها.. هذي بنت عمك قبل كل
شي ومالها يد بزواجك منها..
اذا فيك مرجله واجه ابوك سبب اللي انت فيه

تركي: مشاري مو كنك تماديت
مشاري ماكان يخاف من قول الحق: والله
مافيك مرجله ولانخوه .. تفرد عضلاتك
وقوتك على هالمسكينه.. انا بس ابي اعرف
شي واحد وش سوت لك


وش سوت لك


وش سوت لك


وش سوت لك



جلس يفكر تركي في هالكلمه.. فعلا وش
سوت لي ليش اعاملها كذا هي مالها ذنب..
انا صدق ماني رجال لأني ماوقفت قدام
ابوي وقلت ما ابي.. لو عارضته بيزعل بس مصيره يرضى مع الزمن..
لو افكر تفكير منطقي بلقى نفسي سبب كل شي لاني وبكل بساطه ماقلت لا..

وقف
مشاري: وين
تركي: مدري.. بس قبلها امش بوصلك عند الشباب
مشاري عرف انه رايح لها: لا روح ماعليك مني

وراح تركي البيت وهو يفكر شلون بيقابلها
مايدري وش يقول لها بس ع الاقل بيحسسها انه ندمان


عند جوري بعد ماتلقت الكف
قعدت على طرف السرير مسكت راسها
دايخه وحاسه بألم فظيع بس مو زي الألم
النفسي اللي تحس فيه ودها تبكي بس
الدموع رافضه تطلع.. '' ياقو قلبك ياتركي''

وصل تركي وتوجه لغرفتها شافها على
وضعها.. ضميره انبه قرب منها وقعد جنبها
تركي: جوري
لفت رقبتها بحركه آليه طالعت فيه بنظره
حس انها تسأله وش سويت لك

مسك ايدها وبهالحركه طاح قناع القوه
وضعفت وانهمرت دموعها .. تخلصت من
ايده وقامت ماتدري وين تبي ومشت لين
وصلت نص الغرفه
تركي كان يطالع مشيتها البطيئه وفجأه


طاااااااااااااااااااااااااااااااااحت


تركي ماقام من مكانه: ادري انها لعبه قومي>> وده يتصفق
جوري لا رد

قام عندها وقعد على اطراف اصابعه: جوري لاتمثلين انا داري اني غلطان

وهي ماردت

ركز في صدرها يبي يشوف تتنفس
ماشاف فيه تنفس.. خاف كان بينجن ''ماتت''

حط ايده قريب من خشمها كان التنفس
متقطع حمد ربي .. ضربها على خفيف على
خدها: جوري جوري
جوري ولاحركه

قام زي المجنون يدور عبايتها لبسها اياها وطيران ع المستشفى

......................


في بيت ابو فيصل

دانه: احس اني بحلم
نوف تبكي: وانا باحلام
دانه: وش هالحظ.. وربي ماكنت اتوقع بيصير لنا كذا
نوف: حنا بالطقاق .. لكن امي لا .. والله قلبي يتقطع عليها
دانه: ياحبيبتي يمه البيت من غير حسها مايسوى
نوف: كله من عمي ودي ادعي عليه بس تربيتي ماتسمحلي
دانه: والله انا ما ألوم الا ابوي.. ولايمكن اسامحه طول عمري
وحضنوا بعض ويبكون


دخلت ساره وشافت وضعهم انضمت لهم وصاروا يبكون
طالعت دانه في ساره وضحكت غصب عليها

ساره وهي تمسح دموعها: وش يضحكك هذا وقته
دانه هي بعد تمسح دموعها وتضحك: مدري
جيتي على طول تبكين معنا
ساره ابتسمت: والله شر البلية مايضحك .. اكيد تبكون عشان الحاله اللي حنا فيها..

نوف: كله من خالد ونادر حسبي الله عليهم
ساره: لاتتحسبين والله مساكين
دانه :مساكين!!
ساره: اي والله.. بنات حنا لازم نقول
الحمدلله اللي حنا فيه احسن من اللي غيرنا فيه ونعانيه
دانه: انتي وش تقولين
نوف: خليها انهبلت ذي

ساره: لا والله انتم بكرا بتقولون نفس كلامي
دانه: انتي عارفه شي مخبيته علينا؟؟
ساره: خليها ع ربك.. بس انتي يادانه بقول
لك شي حنا عارفين ان نادر يميل لك وانتي نفس الشي
دانه باستنكار: انا
ساره: ايه لايكون بتكذبين عيوننا ياويلك
تنكرين ترا مفضوحين وقولي الحمدلله انكم
خذيتوا بعض

دانه: بس ولو الطريقه هذي غلط.. عمي تركي يرفع الضغط
ساره: قولي الحمدلله انه صار من نصيبك

نوف خبت وجهها بالمخده وبكت
لفوا عليها : شفيك
وهي لازالت مستمره في البكي
حضنتها دانه: نوف وش فيك
نوف: ماتضررتي من اللي صار.. لكن انا كثييييير تضررت

ساره: نيوفه قلبي اي ضرر وشفيك
نوف: تبونها على بلاطه انا احب طارق ما ابي خالد
دانه غطت على فمها متفاجئه
ساره:وشو
نوف: ايه احبه وعمي محمد خلاني اخذ
اخوه شلون بعيش معه شلون
ساره:يااااالله نخلص من مشكله نطيح في
مشكله.. شوفي انتي لازم تكلمين ابوي

دانه: ساره صاحيه انتي ابوي قال كلمته .. انتي شفتي مصير امي
نوف: وهذا اللي خلاني اوافق عشان امي
والا والله لو انها مو في الموضوع كان قلت
لهم يقتلوني ولا اخذ خالد
دانه:لازم ترضين بالأمر الواقع وبعدين خالد
ماشاءالله عليه الغلط الوحيد اللي شفناه
منه هو اخر موقف والا هو ينطرى بالخير في
المجالس ومشهود برجولته


نوف: هذا كله مايعنيلي شي دامني احب طارق
ساره: يا انك تكلمين ابوي او ترضين بالامر وادعي الله بصلاتك يفك كربتنا ويسهل امورنا


.....................



في بيت ابو طارق

في المجلس العربي كان ابو طارق ممدد
رجوله وقدامه ريم تهمزها

ابو طارق: خلاص يبه يكفي الله يرضالي عليك جزاك الله خير
طارق: الخير مايجي الا اهل الخير واللي كفوه
ام طارق فهمت قصده: طارق
طارق: وش سويت
ابو طارق ماكان فاهم السالفه: شفيك ع الولد
ام طارق: هو يعرف

ريم طنشت: يبه ابي اشتري فستان عشان الملكه
طارق: الله ياخذك قولي آمين حنا في وش
وانتي في وشو صدق انك ماتستحين
ابو طارق: صدق انت اللي ماتستحي وش فيك عليها
ريم: والله هو له كم يوم وهو يزفني مدري وش سويت له
ام طارق: ريومه ماعليك منه طنشي
طارق: خل اقوم احسن من مقابل وجهها
الله يحرمني شوفت هالوجه بأي ثمن..
وطلع قبل لايسمع اي كلمه

ابو طارق: هالولد انقلب حاله وش فيه على اخته
ريم: والله ماسويت له شي حتى لاجا
يهاوشني ما اسأله ليش تهاوشني والله اني انطم
ام طارق: ماعليك منه اهم شي لاتضايقين نفسك..

طلعت غرفتها ودقت على معاذ تبيه يخفف
عنها كانت تحبه بصوره جنونيه ..وهو باعتقادها بر الامان اللي تحس في قربه بالراحه..
مارد عليها هو له فتره مايرد..
بعد خمس دقايق دق عليها ردت عليه من اول رنه
ريم: هلا حبيبتي
منذر: هلا قلبي شلونك
ريم:بخير وينك ماتردين علي
منذر: من عندك؟!
ريم: محد
منذر: طيب لاتخاطبيني بصيغة المؤنث
رفعتي ضغطي كم مره اقو لك

ريم: وانا كم مره اقول لك تعودت
منذر: اجل يلا سلام
ريم: منذر لحظه بليز
منذر: خير
ريم: خلاص بحاول
منذر: عندك احد ورضيناها اكون حرمه..بس
ماعندك احد ماراح ارضها ... وش هالسخافه
صدق مجنونه

ريم: احترم نفسك انا مو مجنونه
منذر: باللهي.. انتي عارفه من تكلمين
ريم: حبيبتي اقصد حبيبي والله اسفه ماراح اكررها بس بليز لاتقول لي هالكلمه مره ثانيه

منذر: هالمره سماح.. لكن المره الجايه انسي منذر
ريم: والله ماتنعاد.. ولاتقعد تهاوشني مو كافي اللي يجيني من طارق
منذر: شفيه وش صار
حكت له كل السالفه من إلى

عرف ان السالفه ماهي كذا لانه عارف السالفه الحقيقيه وانه هو سببها.. هو لازم يتحاشاها مو بعيده انهم يسوون فيه شي

....حطيت العشاء تعال.....

منذر ارتبك: خلاص باي
ريم: تعال من عندك
منذر: اهلي حطوا العشاء
ريم: تصالحت معهم
منذر: ايه ايه يلا باي

....................


في المستشفى


تركي في الانتظار حددده خايف وش صار لها
الدكتور طلع اول ماشافه تركي:بشر دكتور
الدكتور: قريب المريضه؟؟
تركي:زوجها
الدكتور: كم عمرها
تركي: سنه23
الدكتور:توقعت تكون في بداية العشرينات..
غريبه يزيد خطر الاصابه بارتفاع ضغط الدم
بعد سن 30عام.. من متى عندها الضغط؟؟

تركي:ضغط!!
الدكتور: اي نعم.. فيه احد من العائله عنده الضغط
تركي: ابوها وابوي فقط
الدكتور: بينكم صلة قرابه
تركي: هي بنت عمي

الدكتور: ممكن يكون السبب عامل وراثي
تركي: بس هي ماقد شكت
الدكتور: طيب هي تستخدم حبوب منع
الحمل لانه من العوامل اللي ترفع الضغط
تركي: لا ماتستخدم

الدكتور:الضغط كان مرتفع مره الله ستر ماراحت فيها.. انت تعرف ان ارتفاع الضغط
ممكن يصيب الشخص بعدةامراض.. امراض القلب
او ذبحه صدريه
او اعتلال الشبكيه(فقدان البصر)
او تصلب الشرايين

تركي خاف: هااه
الدكتور: يا ابني حاول انها تنتظم لعلاجها
تركي: صدقني يادكتور اللي اعرفه ان مافيها ضغط اول مره يصير لها كذا
الدكتور: اكيد فيه حاجه قويه اثرت عليها جايز
تكون اسباب نفسية والتوتر النفسي له دور
كبير في ارتفاعه .. هي لازمها راحه تامه
بعيد عن اي ضغوط وكمان حرارتها مرتفعه
اعطيناها خافض للحراره ..

تركي:طيب دكتور ممكن ماتقولها لانها بتخاف.. ياليت تقول لها انه ارهاق او سوء
تغذيه شي زي كذا.. وانا بتابعها في الادويه
الدكتور:اتمنى تتابعها لانها محتاجه رعايه والاهم تاخذ الادويه في مواعيدها عشان مايستفحل الامر


اخذها ع السياره فتح لها الباب الامامي
رفضت عجزانه تجلس كانت تبي تركب ورا
عشان تتمدد..
طول ماهو يسوق كان من فتره لفتره يطل
عليها الخوف ماخذ منه كل مأخذ شافها
نايمه ..وطول الطريق تنادي امها..

وصلوا البيت اول ماوصل حطها ع السرير
وجاب بطانيه ثقيله وصار يدفيها وكانت
بردانه وتبي تنام عشان المغذي.. قعد جنبها

تركي: جوري
جوري مغمضه:همم
تركي بحنيه:تبين تسافرين لامك
جوري: لا لا
تركي: ليش
جوري: ما ابيها تشوفني بهالحاله
تركي: الدكتور يقول ماتاكلين زين ويبيلك رعايه و
قاطعته: ان شاءالله بطيب اهم شي امي
ماتدري انا برعى نفسي بعد الله.. ورجعت تنام

تركي كان شفقاااان عليها وقعد طول الليل
عند راسها ''منك لله ياشيطان منك لله.. لو
صار لها الانسانه شي بلوم نفسي طول
عمري''

حلف ماينام ويسهر على راحتها كان يحط لها
كمادات مرت ساعات وجوري تهذي كان يبي
يعرف وش تقول بس كلامها غير مفهوم
وهو قلبه متقطع

جوري: تركي
تركي:شفيك وش تبين حاسه بشي
جوري: حرام اللي تسويه لي انا يوم طولت لساني كنت ادافع عن نفسي قدام جبروتك..
تركي:بس...
جوري:يمه تكفين خلي تركي يطلقني انا عايشه بجحيم..
تكفى يبه قول له يطلقني تراه يطقني وانت
اللي عمرك ماطقيتني ولاحتى واحد من اخواني..
ندى تكفين ابعدي هالشرس عني ابعديه

تركي في الاخير عرف انها تهذي لان حرارتها
مرتفعه مالها الاتزيد..
مامسك دموعه تأثر وضمها لصدره''وش ذنبها عاملتها كذا وش ذنبها..

طالع الصحن اللي كان يكمد لها منه ذاب
الثلج وصارت المويه دافيه.. وراح المطبخ
حط مكعبات ثلج في الصحن
رجع الغرفه وصار يبلل الفوطه ويحطها
على راسها واطرافها

مرت ساعه ثانيه وانخفضت كثير الحراره
ورجع حطها بحضنه والذنب أكل كل قطعه
من قلبه..
جلس يطالع فيها كانت عاقده حواجبها
وكانت مرسومه رباني بشكل حلو
لفت على جنبها وصارت مقابلته وخصلات
شعرها جت كلها على وجهها
وخرها وحطها ورا اذنها شاف حبة شامه
كبيره تحت اذنها تذكر يوم هم صغار وكان
يعايرها ويقول لها لو ان هالشامه على ارنبة
خشمك كان سميناك الساحره وكانت تبكي
وتروح تشكي عند ابوه وكان يهاوشه علشانها

انتبه انها تتحرك كانت تحاول تفتح عيونها..الظاهر صحت

جوري تحركت كانت تحس بدفا فتحت عيونها
على خفيف''انتبهت انها في حضنه''
وتركي كان يطالعها بدون اي تعابير
تركي:حاسه بتعب تبين شي
سحبت نفسها بشويش وجت تقوم
تركي:وش تبين انا اجيبه
جوري: شكرا.. عطشت بروح اشرب
مسكها ورجع نومها ع السرير :ارتاحي انا بجيب لك
جوري ''غريبه وش فيه''

دقيقه وجاب المويه: انا بروح اصلي وبجيب فطور قومي صلي وانتظريني لاتنامين

صارت تهز راسها مو مصدقه السكينه اللي نزلت عليه
وقامت صلت ودعت ربها في صلاتها
خلصت صلاتها كانت تحس بصداع قوي
انسدحت ع السرير تفكر ''من رجعنا من
المستشفى وهو متغير ياويلي لايكون فيني
مرض خلاه يحن علي يمممه لايكون عندي
السرطان.. اماا سرطان هبله انا يعني
بيخلوني ارجع بهالسرعه البيت بدون اي
تحاليل مكثفه .. لالا بسم الله علي هو قال
سوء تغذيه واكيد لانه حس بالذنب.. بس
اللي سواه فحقي كبير .. جرحني بكلامه
وضربه وصعب تلتئم هالجروح اااااخ ياراسي
اباخذ بندول راسي بينفجر ''

فتحت درج الكومدينا طلعت الحبوب وجلست
تفكها وتوها بتشرب الحبه
على دخلة تركي:لحظه لحظه وش تسوين
جوري:مصدعه باكل بنادول
تركي:افطري واشربي علاجك وردي نامي
يخف الالم

جوري:معليش تركي مو مشتهيه
تركي:لا انتي اللي معليش لازم تاكلين حتى
لو شي بسيط
جوري ماحبت تطول المسأله الصداع اللي فيها مكفيها
جاب لها اكل واكلت مجامله.. بعدها اخذت الادويه باشرافه ونامت
وهو نام ع الكنبه اللي جنبها

.......................

يو جديد

منذر: اهلين صباح النور
- ماشاءالله صاحي
منذر: ايه اليوم فاضي
- منذر
منذر: عيوووونه
- متى اشوفك
منذر: حددي المكان والزمان اجيك طيرااان
- تعال الحين عندي
منذر:وينك فيه قلبو؟؟
- انا في البيت محد عندي
منذر:نوووو وي ..انا حق فرفشه في الاستراحات.. اي نعم بنات وشباب بس حدنا رقص وفله
- طيب عادي حتى عندي بنرقص ونفلها
منذر يستهبل:ياللهول الشيطان ثالثنا وانا
حمااااار خالص ما امسك نفسي
- عادي حلالك
منذر مافي راسه:اعوووذ بالله مايندرى
عنكم امراض وبلاوي متلتله
- الشرهه مو عليك الشرهه علي انا يلا ضف
وجهك مو وجه نعمه وقفلت بوجهه

منذر ماتأثر وبهدوءه المعتاد:هههههه اجل نعمه بايع نفسي انا... طيب ندق ع الجو الثاني

بصوت ناعم:هلا عمري
منذر:هلا بالحب كله
- وحشتني
منذر:وانتي موووووووت
وكمل سواليف على موعد يتقابلون في
استراحة واحد من الشباب مسوي حفله
بمناسبة نجاح خويته والحفله اكيييد خليطي

.........................


بعد يومين
كان يوم جمعه


استتب الامر نوعا ما في العايله


ابو تركي يكلم نفسه وهو نازل من الدرج: هالعيال بيجننوني وين عيال الا شيبان مابقى شي على الاذان وماني شايف واحد منهم قام.. يا ام تركي .. يالطيفه
طلعت من المطبخ: سم يا ابو تركي
ابو تركي: سم الله عدوك للحين ماصحوا هذول ماعندهم احساس مايدرون ان اليوم جمعه

نزل نادر كان فاقد البسمه اللي يشوفها ابو
تركي كل يوم هو راضي بدانه خلاص.. بس
تسلط ابوه وغطرسته وتدخله بحياتهم هو
اللي ماكان راضي فيه.. وابو تركي عارف ان
الموقف باقي مأثر عليه ..

نادر: السلام عليكم
ام تركي وابو تركي: وعليكم السلام
راح لابوه كانوا كلهم بنفس الطول اضطر
نادر انه يوقف على رجوله عشان يحب
راس ابوه ودنق على ايده وحبها

ابو تركي كان يحمد ربه انه عنده عيال زيهم
بالرغم انه شديد عليهم بس يدورون رضاه

وراح نادر لامه وسوى نفس الشي
ام تركي: الله يرضالي عليك يانادر ويعطيك ماتتمنى
نادر: الله لايحرمني من هالدعوات الحلوه .. يلا يبه مشينا
ابو تركي: وين عبدالرحمن
ام تركي: انتم روحوا لحقوا ع الخطبه وانا بروح اصحيه
وراحوا
توها بترقى شافته نازل حب راسها
ام تركي: تحب الكعبه ان شاءالله.. شفيك متأخر
عبدالرحمن: والله انشغلت اخر الليل باوراق
قلت اخلصها لان زي منتي عارفه اخلاق
ابوي جمر هاليومين
ام تركي: الله يعينك بس لاترهق نفسك واجد
عبدالرحمن: ان شاءالله
ام تركي: إلحق على ابوك ونادر
عبدالرحمن: يلا يلا رايح.. سلام


.....................

بيت ابو فيصل


رجع ابو فيصل من الصلاه
شاف الصاله مافيها احد راح قعد مكان ام فيصل ..
كان اذا رجع من المسجد يشوفها قاعده تتقهوى..
بعدها تقوم تحط الغداء من طبخ ايدينها معودته كل جمعه تخلي السفره عامره وكلها الاكلات اللي يحبها''الله يلعنك يا ابليس''

دخل حمد وشاف ابوه سرحان
حمد: طلعت على طول من المسجد قعدت ادورك
ابو فيصل: شفيك
حمد: لا بس عشان اجيبك للبيت بالسياره
ابو فيصل: كنت محتاج امشي
حمد: الله يهداك يبه المسجد باول الشارع والشمس حاره
ابو فيصل: الحمدلله ماجاني شي..

جت الخدامه: بابا احط الغداء
وابو فيصل رد يسرح
حمد: ايه حطيه.. ونادي البنات
راحت الخدامه وحطت الغداء
ونادت البنات
نزلت ساره ودانه
والتموا حول السفره
ابو فيصل: ونوف؟؟
ساره تطالع دانه:هااه
ابو فيصل: واضحه كلمتي
ساره: تقول ماتبيه
ابو فيصل: روحي ناديها
راحت ساره لها ودقايق وهم نازلين

قعدت نوف وكان واضح عليها اثار البكاء
خشمها احمر وعيونها كذلك
ابو فيصل حنون عوره قلبه عليها: تعالي يبه جنبي
راحت نوف وقعدت جنبه
قعدت على يمين ابوها نفس الكرسي اللي تقعد عليه امها
ابو فيصل: تغدي معنا وانا ابوك
نوف: مو مشتهيه والله
اخذ الملعقه وقربها من فمها
نوف بكت: والله مو قادره آكل وامي مو معنا

دانه ماتحملت على طول بكت
حمد: يابنات مايصير بنروح لها اليوم وبتشوفونها
ساره كانت خايفه تبي تشوف وش ردة فعل ابوها من كلام حمد
ابو فيصل: وين تروح انت؟؟
حمد: لأمي
ابو فيصل: مافي روحه امك حطت راسها براسي
دانه: وحنا وش دخلنا
ابو فيصل: انكتمي ولا اسمع حسك
ساره: يبه الله يهداك مايسوى عليه اللي صار
ابو فيصل: مافي روحه
حمد: يبه اسمحلي عن نفسي بروح والله مايردني عن امي الا الموت
ابو فيصل: تتحداني
حمد: وانا اقدر.. بس هذي امي مثل مالك حق علينا فلها حق

نوف:يبه الله يخليك والله بموت من غيرها
وجلست تبكي بطريقه هستيريه قامواالبنات عندها وصاروا يبكون>> لزوم المشاركه الوجدانيه
اما حمد ماتحمل وراح لها وضمها وكانت بعيونه نظرات عتاب لأبوه

ابو فيصل صار يطالع في نوف الفرق بينه وبينها انها بينت فقدها لامها بالبكاء
بينما هو زي السكاكين تقطع في صدره جلس يفكر ويعيد حساباته..



استحضر كل يوم مع ام فيصل وين بيلقى مثلها: لعنة الله عليك يا ابليس لعنة الله عليك..
طالعوا فيه
ابو فيصل: قوموا يلا روحوا لها..
حمد مستغرب: يبه
ابو فيصل: هذي افعال الشيطان وصلتني لها الشي قوم وانا ابوك ود خواتك لامك
حمد ماصدق خبر والبنات فرحوا وطاروا يجيبون عبايتهم
حمد: يبه وانت بتجي
ابو فيصل: روح وانا ابوك
وراحوا

رجع يفكر وبراسه مليون فكره وفكره
اخذ منه التفكير ربع ساعه وبعدها قرر يسوي اللي في راسه..
ودق على فيصل


.................


له يومين ينام ع الكنب .. ظهره يعوره منه.. طالع ساعته لقاها تعدت بعد منتصف الليل..
حمد ربه انه صلى صلاة العشاء قبل ماينام والا كان طافته جلس على حيله وطالع السرير فاضي..
طلع من الغرفه شافها مستلقيه ع الكرسي الهزاز ومشغله جوالها قرآن بصوت عبدالله المطرود
راح لغرفته دخل الحمام غسل وجهه وطلع..
حس بجوع تذكر انه ما أخذ عشاء هو له يومين يجيبه من برا مراعاة لحالتها لانها ماتقدر تطبخ ..
وكان يغصبها تاكل عشان الادويه.. فكانت تاخذ الاكل وتدخل غرفتها وهو قدر هالشي اللي جاها مو قليل..
بس اليوم راحت عليه نومه من الارهاق والتعب..
اخذ مفتاح سيارته وطلع عشان يجيب شي ياكلونه وكان كل همه تاخذ علاجها ولو كان متأخر


راح المطعم حك راسه .. اكيد طفشت من الاكل اللي كل يوم اجيبه لها ..وش تاكل مايدري وش تحب و وش اللي ماتحبه
دق عليها

جوري:نعم
تركي: انا في المطعم وش اجيب معي
جوري: شكرا
تركي: بلا دلع يلا قولي عشان ناكل مع بعض
جوري بسخريه: انا آكل معك؟!
تركي: ليش وش فيها
جوري: لو مابقى الا انت ماجلست على سفره معك
تركي:كني ماسمعت.. بسرعه وش اجيب معي عشان تاخذين العلاجات وماني ماكل معك
جوري: ما ابي وان بغيت انا بسويلي اي شي
تركي: لازمك راحه انتي ناسيه انك تعبانه
جوري: وش فيني زي الحصان.. كفايه تمثيل انك تخاف علي
تركي: واذا قلت لك خايف عليك
جوري: خوفك المصطنع ذا ما ابيه ..
اذا كان هذا خوف من ابوي واخواني فماراح اقول لهم وان حصل ودروا بخليك بطل وبقول انه كان شهم معي ومابخل علي
تركي'' الحين ذي مريضه'': انا خايف؟؟!
جوري: اكيد خايف لايحوسونك لو يدرون
تركي: هذا وانتي تعبانه ويطلع منك هالكلام
جوري: مافيني الا العافيه يلا بس مع السلامه
تركي: اها طيب شوفي الساعه الحين
قسم بالله لو ارجع البيت بعد ساعه وانتي مو طابخه مايحتاج اكمل انتي عارفه وش بيصير..
الظاهر انك تبلدتي ماصرتي تمشن الا بالضرب..... وقفل بوجهها

وراح المطعم طلب اكل وقعد ياكل ولاهمه شي

جوري شوي وتكفخ نفسها وش سوت هي
'' جعل لساني القص والله تعبانه مافيني حيل اطبخ'' وقامت وهي تسب في نفسها


دخل تركي البيت
وهي بالمطبخ
شم طباخها ''ايه تحسب اني عقب اللي صار بنسى وبرضخ والله هذا بعدك مابعد شفتي شي'' : جووووري
طلعت:شفيك
تركي:صقهاء ماتسمعين
جوري باستغراب:شفيك على طول جيتك
تركي يدور الشر: ساعه انادي
جوري :والله على طول جيت من ناديت
تركي:يعني انا كذاب
جوري'' استاهل انا جبته لنفسي'' :لاحول ولاقوة الا بالله
تركي:بععععد
جوري:اخلص علي وش تبي


قام لها وجوري خافت صارت تقرا ''وجعلنا من بين ايديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لايبصرون''
تركي:والله ياجوري مراعاه للحاله اللي مريتي فيها بعديها لك هالمره
جوري ببرود:كثر الله خيرك احط لك الاكل الحين
تركي انقهر من برودها: ما ابي ولا زفت
جوري:وليش قايل ازين لك اكل
تركي:كذا لعانه
جوري :وشو يعني اكبه؟
تركي:كيفي بفلوسي
جوري:وتعبي
تركي :انتي كلك على بعضك شاريك بفلوسي
جوري فيها الصيحه ماقدرت تتكلم تحس بصداع فظيع
تركي تذكر كلام الدكتور اي ضغوط مو في صالحها لان هالشي بيرفع الضغط عندها''

تركي: يومين ونرجع السعوديه.. ع الاقل ارتاح من غثاك
راحت الغرفه مافيها حيل تصيح.. اكلت كيك واخذت علاجها ونامت

.......................


بعد مارجع ابو تركي وعياله من المسجد شافوا نادر مو على بعضه ..
كان متضايق وهو من النوع اللي تبان عليه الضيقه مهما حاول يداريها
قعد الكل بعد الغداء بالصاله
ندى تأشر لنادر وش فيك
رد لها الاشاره مافيني شي
كان ابو تركي متابعهم من طرف عينه
ابو تركي: نادر شفيك من طلعنا من المسجد وانت مو على بعضك.. حتى غداء ماتغديت زي الاوادم

نادر: سلامتك يبه
ام تركي: وشفيك ياقلبي
نادر: لابس تأثرت من الخطبه
عبدالرحمن: والله من جد كانت مؤثره.. تخيلي يمه اللي القاها ولد امام المسجد
عمره 17 سنه
ندى:ايه ماشاءالله خطيب مفوه سمعته
ابو تركي: وين سمعتيه
ندى: المسجد قريب وصوته واضح وعالي يوم سمعت انه مو صوت الامام اللي تعودت عليه
كل يوم جمعه والله انشديت اسمع من هذا كان واضح من صوته انه دون العشرين
ام تركي: وش عنه الخطبه
عبدالرحمن: عن ذم الخصومه
ام تركي: ياالله ذكرت خطبة الشيخ سعود الشريم عن هالموضوع .. تأثرت واجد والله..
تذكرها يانادر يوم نسمعها انا وانت مع بعض؟؟

ندى: يمه قصدك الخطبه اللي سجلها وصار يرددها
ام تركي: ايه
نادر: ايه اذكرها
ام تركي: عساك حافظها للحين
نادر: نسيت معظمها
ام تركب: طيب اذكر اللي حافظه

نادر : حافظ البدايه يقول الله يحفظه:فإنَّ وصيَّتي المبذولةَ لكم عباد الله هي تقوى الله..
ولزومُ الجماعةِ.. وصفاءُ القلوب والفكاك من العوالقِ البغيضةِ.. التي تورث الإحنَ وتوقظ الفتنَ ..
وتَذهب بلُبِّ المسلم.. وإيّاكم والاختلافَ والفرقه..
فإنهما يهلكان الأممَ ويأكلان الأخلاقَ كما تأكل النارَ الحطَب..
ام تركي: والآيه
نادر: قال تعالى ''وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ''


ام تركي: الله يعطيك العافيه وعقبال ما اشوفك خطيب
ابو تركي: خطيب وهو اطردي ورا البنات ماظنيت!!!

تضايق نادر بس سكت.. لان الخطبه جد كانت مأثره عليه
ومن هو في المسجد وهو عازم الامر يتصالح مع خالد ومع كل واحد تخاصم معه مع انه نادرا مايغلط يعني كان اسم على مسمى
ام تركي تضايقت على ولدها.. ابو تركي الا وينكد عليهم

نادر: المهم دحيم ابيك تروح معي انت وحمد وفيصل بروح اتصالح مع خالد
ام تركي: عين العقل الله يكملك بعقلك ياوليدي
عبدالرحمن: طيب خلها بعد المغرب
نادر: اوك

.................

في بيت ابو جمانه

ابو جمانه اخو ام فيصل الكبير.. كان شديد ومثل اخته حقاني ومايخاف في الله لومة لائم
كان ساكن في البيت مع بنته عقب ماتوفت زوجته..
جمانه بنته الوحيده مكرسه حياتها لابوها
وهو نفس الشي
وصلوا حمد وخواته سلموا على خالهم وتبادلوا الاحضان مع امهم واختلطت دموعهم.. وكان حمد يهدي عليهم
طبعا ابو جمانه كان عنده خبر بالمشكله اللي صارت
وكان وده يحل الخلاف بس ام فيصل رغم انها تشكي الا انها تحب تحل مشاكلها بطريقتها..
وهو ماحب يتدخل وكل اللي قاله لها بضعة استشارات ونصايح بحكم انه اخوها الكبير



ابو جمانه: والله هذي الساعه المباركه اللي شفتكم فيها
حمد: تسلم والله..
ابو جمانه: من مبطي ماشفتكم
حمد: مو طال عمرك كنت مسافر والا احنا دايم عندك
ابو جمانه:ايه صادق.. والله الكبر شين صرت انسى كثير
ام فيصل: بعز شبابك ياخوي هذا وحنا نبي نزوجك
طالع في جمانه اللي كانت قاعده بآخر الكنب وحاطه جلالها: جمانه شرايك
جمانه بصوت اقرب للهمس: والله كم مره وانا اتحايل عليك تتزوج بس رافض
ساره: اجل مالك عذر
ابو جمانه يضحك: لايا ابوكم انا راحت علي ان شاءالله اشوفكم انتم كل وحده في بيت رجلها
حمد: وانا
ابو جمانه: لا انت ماله داعي
الكل:هههههههههههه


الا نوف كانت في حضن امها زي الطفله ومتشبثه فيها خايفه تفقدها
ابو جمانه: نيوفه وش فيك يبه
نوف: لا ولاشي
ابو جمانه: والله ماتنلامين اجل هذي سواة يسويها ابوك..
والله لو امك تأشر بالبنان وتطلب اتدخل اني لا أودي ابوك ورا الشمس

جمانه: يبه مايصير هذا ابوهم مايرضون فيه
ابو جمانه: ولاحتى يرضون في امهم
حمد: والله الاثنين تاج على روسنا بس وش نسوي انت تريد وانا اريد والله يفعل مايريد
ابو جمانه: ونعم بالله.. الا ليش ماجا معكم والا ميببس راسه
حمد: مدري عنه..



جت الخدامه: بابا في ناس يبغى انتا برا
ابو جمانه :مين
الخدامه: 3 رجال واثنين حرمه
ابو جمانه: غريبه من هذول.. وجا يقوم
حمد قام: خلك ياخال انا بروح
راح حمد ...
لحظات ودخل وكان خلفه الضيوف!!

...................




نهاية البارت الحادي عشر

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 27-12-11, 03:25 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





البارت الثاني عشر

مساكم رضى الرحمن

**الردود المقتضبه
زي يسلمووو واااااو جوناااان
مع اني احسها تسليك لكن هذا مايمنع
اني اقول لصاحبها مقدما
جزاك الله خير ع المرور يكفي انه شرفني..

**تعقيبي راح يكون على التعليقات اللي
تناقش جانب معين في الروايه فقط او تحلل الشخصيات..

**كل نهاية بارت بكتب فيه موعد البارت الجاي
وبخليه بخط كبير
يعني مو تدخل الوحده وتقول متى البارت
واذا ماكتبت الموعد فهذا يعني اني مخليته ع حسب ظرفي

.
.
.
.
بداية البارت

..................

في بيت ابو تركي

نادر: ياخي انت تحب القرق واجد لايكثر
عطني من الاخير
فواز: والله جياته صارت قليله للاستراحه
وان شفته وصدته وهو يكلم.. و صراحه من
كثر اللي يكلمهم ماعاد دريت اي وحده بنت عمك

نادر: شلون يعني.. انت عارف ان الموضوع
بيزيد لو يتغافلك ويكلمها من ورانا
فواز: والله حاولت بس مافي امل اعرف...
البنات كثااااااااار اللي يكلمهم

نادر: طيب طيب كثر الله خيرك
فواز: على راسي
نادر: طلب اخير.. ممكن تعرف تحركاته
هالشهر.. بس هالشهر
فواز: ماطلبت شي غالي والطلب رخيص
نادر: ماتقصر يلا باي...

قفل منه وصار يحك بدقنه هذي ريم لازم يعلمها درس
مو كافي اللي صار لهم من ورا راسها

دق عليها مره خمس عشر
ماعنده هدف من هالحركه غير انه يخوفها
وانه قريب منها لو فكرت تزل وتغلط غلطه كبيره

ردت: انت والنهايه معك؟
نادر: فاضي قلت اسولف..
ريم: مابي اسولف يلا ضف..
نادر: ليش عندك جو ثاني؟
ريم: ياحقير..
نادر: لعيونك اصير اكبر حقير..
ريم: انا بعرف وش تبي بالضبط مني..
نادر: ابد مكالمات و وناسه وسعة صدر..
ريم: شوف لك غيري..
نادر: صدك يثبت لي انك مكتفيه..
ريم: مالك شغل فيني واقلب وجهك..

نادر: شوفي انا بقلب وجهي بس ياويلك ان
دريت ان تكلمين احد وانا بكلم واحد
ويسحب برنت شامل ومفصل عن رقمك
والله لو يطلع احساسي صح فضيحتك بتكون بجلاجل

ريم خافت لانه لو سحب بيلقى اكثر المكالمات هو رقم واحد رقم منذر: شي
واحد بعرفه ليش تترصدلي
نادر: مزاج ويلا ضفي.. قفل قبل لايسمع منها اي كلمه

حط جواله ع الهزاز .. خدراااان للاخير فيه نوم غير طبيعي توسد مخدته ونام


.............


عند رشا

- الليله بنروح اليوم عند اختي احسبي حسابك
رشا: والله مالي نفس
- لاياعسل لازم تروحين معي
رشا: جد مالي خلق تكفى خلها يوم ثاني
- ياليل الزفت طيب وش اقول لاختي وانا واعدها ومتعوده علي ازورها كل يوم اربعاء
رشا: الله يخليك خلها بكرا

- زين زين مو يجي بكرا وتكنلسبين تراها
اختي الوحيده ومالها الا انا عقب وفاة امي..
وابوي لاهي عنها فحرام نخليها
رشا"ياليتك تعرف الحرام وتخاف الله
فيني": طيب
- يلا سلام ياحلوه


...............



لااااااااااااااااااااه

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

فز من نومه يتصبب عرق وينتفض بقوه
جلس وصار يقرا المعوذات كان كاره فراشه
دايم احلامه تخوف قام وراح الكنبه..

صار يفكر في الحلم يشوف ان في اثنين
يجرونه بسلاسل على وجهه.. خاف اكثر
وفسر الحلم ان هالاثنين خالد وريم

تذكر الخطبه وشفيه مو قال بيصالح خالد.. لازم يعجل بالمصالحه لااااازم. والحين.

وفكر في ريم.. يخليها باللي فيه والا يعلم اهله والا وش يسوي.. مالقى حل ابد لها
شاف انه يترك اللي يمارسه معها ويجلس
مع طارق ويفكرون في حل لان اللي يسويه
ماراح يجيب نتيجه الا زيادة تعقيد

انتبه لصوت جواله يهتز ع الكومودينا
ماله خلق له بس قام يرد
شاف الرقم ارتاح هذا تركي

نادر : هلا تركي..
تركي: شفيك تلهث كنه راكض وراك احد..
نادر: مافيني شي.. عاش من سمع صوتك..
تركي: تعيش ايامك وش اخبارك
نادر: الحمدلله.. وش اخبارك انت
تركي: عايش.. الحين ورا ماتسأل عني والا
ناسي اني اخوك
نادر: انا ناسي نفسي تبيني اذكرك
تركي: وبوجه قوي..
نادر: والله ضايقه فيني الدنيا
تركي: شفيك

نادر: ماعليك مني.. المهم متى بتشرفون؟
تركي: بس قبلها قول لي ولاتصرف وينكم
عني انقطعتوا فجأه
نادر: والله صارت بلاوي زرقاء ماحبينا ندوخك معنا نبيك تنتبه لجوري وشغلك

تركي: جوري ام لسان!!
نادر: وانا قلت الولد تغير
تركي: ولاراح اتغير.. المهم وش هالبلاوي.. اسمعك
نادر: تركي والله حرام ماتستاهل
تركي: تراي داق اسأل عنكم تكفى لاتغثني بطاريها
نادر: ماراح اقول.. خلك بشغلك انت
تركي: حاط ايدي على خدي لاشغل ولامشغله

نادر: حاط ايدك على خدك؟!
تركي: نفسيتي زفت عقب ماطحت في
المستشفى وركنت الشغل على جنب حتى
ابوي دق علي وزفني زفه محترمه
نادر: ابوي ماعنده تفاهم ابد الله يهديه
المشكله دحيم وامي قالوا له عن حالتك

تركي: انا ادري عنه هو كل شي ولا الشغل
عشان كذا قال ارجع الرياض
نادر: والله احسن لك ع الاقل تجي هنا عند
الوالده توكلك زين عقب سوء التغذيه اللي جاك..
تركي نسى: سوء تغذيه
نادر: ايه امي تقوله .. مو عندك انيميا صح؟

تركي تذكر الكذبه اللي قالها مشاري لامه..
حركات التمويه عشان مايعرفون سبب تعبه
الرئيسي: ايه ايه صادق.. عشان كذا ابيك
تقول لامي تجهز جناحي
نادر: قريب بتجي؟؟
تركي:ايه بعد بكرا

نادر: زين الحين امي مو موجوده اذا رجعت كلمتها
تركي: الساعه 4 العصر عندكم وش يطلعها
هالحزه امي من عرفتها مو عوايدها تطلع هالوقت
نادر: تغير حالنا 180 درجه يعني توقع اي شي
تركي: عسى ماشر وش اللي صاير
نادر: اذا رجعت بتدري
تركي: وش يصبرني لبعد بكرا .. قول الحين
نادر: سالفه طويله والله..
تركي: شكل الموضوع كبير قول ماعندي شي..

حكى له نادر موجز سريع من كل اللي صار

مكالمة ريم ..
كشف منذر في المقهى..
اللي صار بينه وبين خالد وطارق..
دخول خالد المستشفى..
الاجتماع اللي سواه ابوه والقرارات..
والأمر الجلل اللي صار بين ابو فيصل وام فيصل..

تركي:ياااااااااالله كل ذا صار وانا مو موجود ومافكرتوا ماعلمتوني
نادر: والله في البدايه التهينا ياخي من له مخ
يفكر بعد اللي صار وبعدها امي قالت لاتعلمونه كافيه اللي فيه
تركي: وجوري تدري؟!
نادر: لاوالله عمي سلطان حرص علينا
مانطلع الخبر لان خالد صراحه فقدنا الامل انه يعيش

تركي: زين وانت وش رايك بالزواج
نادر: نفس الكلام اللي قلته لامي انا راضي في دانه بس كنت اتمنى مايكون بالصوره هذي
تركي: والله ابوي صراحه مدري وش اقول عنه.. غرييييييب
نادر: تبي الجد والله من خوفي عليه بسوي اي شي حتى لو ماكنت مابيه

تركي: مثلي كنت مراعي هالنقطه .. نفس اللي سواه معي بس السيناريو غير..
نادر: الله يجازي اللي كان السبب
تركي: الحيوانه ريم انا اوريها والله اذا ماغربلتها وخليتها تكره نفسها اجل هذي سواة وانتم ساكتين

نادر: لا واللي يرحم امك انا بنفسي والله كنت ناوي نيه عليها.. بس والله توني متحلم حلم مفجع
تركي: ياخي وقتها احلامك.. احلامك زفت تلقاك الحين تراجعت!

نادر: اي والله تراجعت وفكرت ان شي زي
كذا يبيله تفكير برويه مانبي نتسرع هالامور
تروح فيها نفوس.. وخالد اكبر دليل مع ان
الموضوع كان سوء فهم بس شوف اللي صار..
تركي: مالي شغل هذي يبيلها تأديب جد حيوانه

نادر: انا شايل ايدي من الموضوع اذا تأديبك
لها بيكون بطريقه مدري وش تبي
تركي: ماهقيتك جبان
نادر: لاوالله مو جبان انت تعرف ما اخاف
من شي واللي براسي اسويه بس عقب
الحلم جد جد تراجعت احسه تحذير لي
تركي: احسن خلك بعيد وانا راجع ان
ماخليتها تعض الارض ندم

نادر: ياخي لاتخليني اندم اني قايل لك
تركي: والله فيني غبنه تتكلم عننا كذا وعند
مين عند المحشش منذر معبي الطاسه..
وكله كوم وانها سبب اللي صار بينك وبين خالد كنتوا قراب من بعض ويصير بينكم كذا

نادر: لاتاكل هم بنرجع زي اول واحسن ان
شاءالله.. اصلا كنت ناوي اروح له بعد
المغرب مع الشباب بتصالح معه بس من
اللي شفته ما ابي اضيع دقيقه وبروح الحين..
تركي: اااااخ يالقهر والله بموت من القهر متى ارجع بس
نادر : تركي ترا التفكير زين لازم نلقى حل جذري لموضوعها
تركي: ماراح اكثر حكي انا راجع وبحل الموضوع بطريقتي

نادر: يا ابو الشباب هدي ان شاءالله ينحل الموضوع
تركي: طيب خالتي حصه وش وضعها!!

ورن تلفون غرفته
نادر: اقول تركي هذا تلفون بيت عمي عبدالله خل ارد
تركي: زين مع السلامه.. وقفل

رد نادر على التلفون: هلا
طارق: وينك فيه؟
نادر: في الشارع يعني وين وش هالغباء
انت داق على تلفون البيت
طارق: والله ناسي .. المهم شفيك مارديت ع الجوال
نادر: شكلك ناوي تذبحني بغبائك مو شفته انتظار
طارق: يااااااا إالهي عقلي مو معي عشان كذا دقيت ع التلفون

نادر: الحمدلله انك عرفت.. اسمع قبل ما
انسى حنا جايين الحين ابتصالح مع خالد
يعني لاتطلع وجودك مهم
طارق: أجل هالكلام ..ابوي دق علي قال
الحين الحين نروح بيت ابو جمانه

نادر: وش ابو جمانه؟؟
طارق: اخو خالتي حصه
نادر: ايه ايه داري بس كنت اقصد ليش
طارق: والله مدري ابوي قال لي عمي
سلطان يقول تعالوا كلكم
نادر: ليش ابوك هناك؟
طارق: من ربع ساعه طلع هو وامي.. يوم
انه بنص الطريق دق عمي سلطان وقال له
جيب الكل معك وابوي مافي حيل يرجع..
كلمني وقال تعالوا ووصاني ابلغك

نادر: اها اجل معروفه بيرد اعتبار خالتي حصه
طارق: الله يسمع منك
نادر: وانا اقووول ليش البيت فضى يوم
اسأل الخدامه قالت بابا سلطان جا هو
ومنى وفيصل وخذوا عبدالرحمن وامي
طارق: طيب عجل خل نروح لهم
نادر: زين مروني انا وندى بنمشي وراكم.. .وقفل

دق باب غرفته راح يفتح
ابو تركي: وين امك من عقب الغداء صعدت
غرفتي ماشفتها نزلت ادورها مو تحت
نادر: عمي سلطان جا اخذها
ابو تركي: وششو؟؟
نادر عرف مقصد سؤال ابوه واستغرابه: معاهم عبدالرحمن ومنى وفيصل
ابو تركي: عسى ماشر؟!!
نادر بفرحه: شكل عمي سلطان بيراضي خالتي حصه
ابو تركي عصب: انت وش .. ودق جواله
كانت مكالمه خارجيه بخصوص صفقه فرد
على طول لان له اكثر من ثلاث ساعات
ينتظر هالمكالمه فصار يأشر لنادر بمعنى
لاتروح

نادر مافهم وش يبي او فهم بس لبس ثوب الغباء.. ما اهتم وصعد لندى وطلعوا
وعيون ابو تركي تطالعهم وهو بقمة غضبه

....................




بيت ابو جمانه


كان صوت سبحة ابو فيصل هو المسيطر
الوحيد على اجواء المجلس كان يحركها
بحركه انفعاليه له عشر دقايق من اول
ماوصل وهو على هالحاله

حمد اول ماشاف ام تركي وعبدالرحمن
ومنى وفيصل بمعية ابوه عرف ان ابوه جاي
يراضي امه وهم جايين يحضرون محضر
الصلح.. تفائل بالخير وحمد ربي..

وابو جمانه لحظة مادخل ابو تركي طلب من
اخته والبنات يدخلون داخل..لكن ابو تركي
رفض وطلب كلهم يجلسون لان عنده كلام
لازم الكل يسمعه وافق ابو جمانه على
مضض بعد ماتدخل فيصل اللي كان مايرفض له طلب..

ام فيصل طبقت مثل ياجبل مايهزك ريح
ثقتها بنفسها ماخلتها تتأثر من اللي يصير
قدامها لأنها عازمه الامر على الطلاق..

شافت جمانه انها تقطع هالصمت لو بحركه
مو معقوله الكل ساكت.. قامت تصب القهوه

ابو فيصل: جمانه اصبري شوي
بها الحركه عرفوا انه كان منتظر احد
وبالفعل اقل من خمس دقايق وصدقت
ظنونهم وتأكدوا انه هالشخص اللي بيجي له
دور في الصلح

هالمره راح فيصل يفتح ثواني واقبل وكان
وراه ابو طارق وام طارق
دخل ابو طارق وكان يكح باين عليه الانفلونزا
بعد ماسلموا وقعدوا..
لفت ام طارق بعيونها المجلس شافت الكل متغطي ماعدا ساره

ابو فيصل: اعذرني ياعبدالله خليتك تجي وانت تعبان
ابو طارق يالله ينسمع صوته: لاتقول كذا حنا اخوان

ورجع الصمت يخيم ع المكان
ابو جمانه: وش فيك يا ابو فيصل

ابو فيصل: اعذرنا يا ابو جمانه الوقت مو
مناسب بس ياليت تنتظرون لين يجتمع الكل

طالع ابو فيصل ساعته وكلم ابو طارق: وين الباقي؟؟
ابو طارق: جايين..


برهه من الزمن ووصل طارق وخالد وريم وندى
ونادر.. تغطت ساره فكان المجلس اغلبيته حريم متغطيات

ابو فيصل جال بعيونه بنظره سريعه لجميع
اللي في المجلس واستقرت عينه في ابو
جمانه: انا اليوم جاي ارجع ام فيصل من بعد اذنك يا ابو جمانه!

ابو جمانه عرف من البدايه سر جيتهم:
هذي هي قدامك اسألها

ابو فيصل: حصه وش قلتي
ام فيصل بحزم: اقول ابي ورقة طلاقي الحين
ابو فيصل: ياحرمه اعقلي تطلقين وانتي بهالعمر
ام فيصل: احسن من اني انهان بهالعمر
ابو فيصل: قدرك محفوظ وماعاش اللي
يهينك.. هذا انا بنفسي جاي اعتذر وقدام
الجميع واللي تبينه انفذه الحين
ام فيصل: عن نفسي ما ابي منك شي .. والبنات ربي معهم..
ابي طلاقي وهذا اخر كلام عندي

ابو فيصل: قول كلمه يا ابو جمانه
ابو جمانه كان منتظر اشاره من اخته عشان
يشن هجومه على ابو فيصل
ام فيصل: يعني بتقتنع باللي يقوله اخوي؟
ابو فيصل: ان شاءالله
ام فيصل: اجل لك الحريه ياسطام تتكلم بلساني

ابو جمانه: والله ياابو فيصل يحز في خاطري
بعد هالعمر تعامل حصه كذا.. وجاي تبي
ترجعها بكل سهوله.. ترا لايغرك ان مامعها
الا انا تراي عن مية رجال باقي ماعرفتني

ابو فيصل: والله انك ارجل واحد شفته بحياتي..
واناجاي اليوم وكلي ندم .. واعترف
قدامهم كلهم اني غلطان وندمان واسف
ام فيصل: اسفك ماقبلته
ابو فيصل:يرضيك ياحصه انزل من عيون
عيالك والباقي برفضك لاعتذاري وانا اللي
عمري ماعتذرت
ام فيصل: واللي سويته فيني مانزلني من عيونهم؟

حمد: والله كلكم بنفس المكان فوق روسنا
وماتغير شي والمشاكل لابد منها في كل بيت

فيصل حس ان ابوه معه حق هم ماتعودوا
عليه يكون في هالموقف وقال ينقذ الموقف
ويحفظ موية وجه ابوه قدامهم: يمه تكفيك
جية ابوي انتي لو تدرين وش ناوي عليه والله
ماتردينه بهالطريقه

ابو جمانه: ابوك ماخلا شي الا وسواه والا
في واحد يزوج بناته بهالطريقه وعشان مين
عشان واحد مخه رايح في خرايطها والتفت
لام تركي اسمحيلي يا ام تركي زوجك متسلط بالحيل

ام تركي ماتدري وش تقول هو صادق في كلامه

ابو طارق: يا ابو جمانه والله معاك حق بس
ع الاقل اسمع اللي بيقوله سلطان

ابو جمانه: يتكلم مامنعته

ابو فيصل: نوف .. دانه .. تعالوا يبه عندي
وقاموا البنات عند ابوهم وحده على يمينه ووحده على يساره
ضمهم بحنان: بنات يعلم الله اني مانيب
قايل هالكلام عشان امكم ترضى مع اني
محتاج رضاها علي.. لكن والله انا فكرت في
اللي سويته وشفته حرام علي انفذه

دايم نوف ضعيفه دفنت وجهها في صدر ابوها وبكت

ابو طارق: لاتبكين يانوف اذا ماتبين خالد
منتي مجبوره عليه.. والزواج قسمه ونصيب
والله يرزقه ببنت الحلال شرواك

خالد شاف ان العناد مو في مصلحته كفايه
عناد عشان شي تافه: انا ماعندي مشكله
اهم شي النفوس ترضى

ابو فيصل: ها وش قلتي يانوف؟؟
نوف انحطت في موقف بايخ اقرب عذر جا
على لسانها قالته: يبه ابي اكمل دراستي
ابو فيصل: ولك اللي تبين

ولف على دانه: وانتي يادانه؟؟!!
دانه تحس انها واقفه في طريق متشعب
لازم تمشي في واحد منها وش تختار...
ماتدري وش تقول

ابو فيصل: ماتبينه؟؟؟!

كانت بتصرخ بأعلى صوتها الا ابيه واحبه بس
شلون لا العادات ولا القيم ولا المبادئ تخليها
تتكلم بكل وقاحه وتقول هالكلام قدامطابوها واخوانها وقدامه شخصيا..

ام تركي عارفه تماما انها تبيه: خلاص دام
سكتت فهي تبيه

نادر حس بسماجة الموقف من سكوتها..
حس كأنه لعبه في يدينهم وكأن ماله رأي..
مو كفايه ابوه مهمش رأيه يجون هم يكملون الباقي

نادر: لاتجبرونها هي ماتبي وانا ما ابي !!!!

......دايم العناد يا ابن ادم يخليك تتخذ قرارات سريعه......

نزلت دموعها بدون مايحس احد فيها
وحمدت ربها انها متغطيه '' ليش يانادر
خليتني افقدك بعد ماعلقت عليك آمالي
وفرحتي بان ربي بيجمعنا''

ام تركي: نادر انت......
قاطعها نادر: يمه خلاص ماينجبر قلب على قلب
ابو فيصل: خليه يا ام تركي هو رجال يقدر
يتخذ قراره بنفسه.. ودانه كبيره تعرف
مصلحتها دامهم مايبون بعض ماراح نعيد
الغلطه ونجبرهم

ابو جمانه: والله مدري وش اقول غير الله
يجزاك كل خير الحمدلله ان ربي خلاك تفكر هالتفكير

دق الجرس
واتجهت الانظار لأبو جمانه: منتظر احد؟
ابو جمانه: لا والله..

ثواني وجت الخدامه وهي خايفه: بابا في
واحد وماكملت كلمتها الا ويدفها ابو تركي
ويدخل بكل جبروته

ابو فيصل: محمد!!
ابو تركي: ايه محمد سويتها ياسلطان
ابو طارق بصوت تعبان: هدي نفسك يا ابو تركي
ابو تركي: وانت معه بعد؟؟

ابو جمانه: انت وين تحسب نفسك.. داخل
تتهجم والله لوما التقدير لزوجتك وعيالك كان عرفت اتصرف معك

ابو تركي: وش بتسوي ياساس البلا كله منك ومن اختك..
ابو جمانه:: ترا والله بتلفون مايعرفون اراضيك

ابو فيصل كان عارف ان ابو جمانه بيسويها: هدي نفسك ياسطام
ابو تركي بسخريه: ايوا وش قررتوا ووش ماقررتوا؟!

ابو فيصل: بناتي ماراح ازوجهن بالغصب
ابو تركي: سلطان خل الزواج يتم مانبي
البنات يتزوجون من برا ويروح الحلال للغريب
ابو فيصل: طز في الحلال
ابو تركي: أثرت عليك حصه انت لازم تطلق
هالنسره وبعدها بتنحل الامور

حمد: سلاماااااااات وش يطلقها ذي
ابو فيصل: حممممد خلك بعيد
حمد: ماتشوفه وش يقول يحسب انه في
شركته يامر وينهي.. هذي اممممي عارف
وش معنى امي والله لاوقف في وجه اكبر
كبير عشانها

فيصل: حمد خلااااااااص مايحتاج تصعب الامور
ابو تركي: عدااااااال يافيصل سوي فيها
الانسان اللي مافي مثله ..والله لوما اللي في
بطن ساره كان قلت لك تطلق بعد.. وانت
ياحمد لوما تنطم وريتك شغلك

ام تركي: محمد هذا الشيطان قاعد يلعب بعقلك تعوذ منه
ابو تركي: انتي مالك شغل صدق ان
الصاحب ساحب ..والله وقدرت هالأفعى
تخليك تفتحين فمك يالبومه
نادر: يبه شفيك انت ترا مايصير تكلمها كذا
ابو جمانه: لااااه هذ شي ماينسكت عنه.
جمانه قومي عطيني جوالي انا اوريه

ابو فيصل: ياسطام لاتكبرها كثر ماهي كبيره
ابو جمانه: انت ماتشوفه على باله الكل
اراجوزات يحركها بخيوط مثل مايبي
ابو تركي: يا...
ابو جمانه: اطلع برا انت منتب اهل للحشيمه

ابو تركي:زين انا طالع وحط الاوراق على
الطاوله
وأشر على ابو فيصل وعلى ابو طارق : انت وانت وقعوا على هالاوراق عشان تعرفون
ان الله حق و وروني بعدين شلون بتعيشون
والا كل واحد منكم حافي منتف ولحم اكتافكم من خيري

ابو جمانه:على اي اساس حكمت ان الخير لك؟؟ لاتنسى ان عيالهم ساعدوك
ابو تركي: انا اللي درست برا وتخصصت
بالتجاره وفتحت شركتي هنا وبديت من
الصفر وكبرتها واستثمرت وتصدقت على
هالاشكال
ابو جمانه: لثاني مره اقول لك لاتنسى ان عيالهم ساعدوك
ابو تركي: مالهم شي عندي..
ابو جمانه: صدق ان مافيك خير..
ابو تركي: دام مافيني خير حالا ابيهم
يوقعون والا والله لأجرجرهم في المحاكم

ابو فيصل: انا اخوك الكبير تسوي فيني كذا؟؟
ابو تركي: انت بالذات تسكت ادري ماسويت كذا الا عشان عجوز النار
فيصل وحمد: عممممممي
ابو فيصل: لابارك الله في الفلوس اللي بتخليني تحت رحمتك

ابو تركي: اخلصوا بس ..ماعندي وقت.. نادر
قوم شيل الاوراق عطهم

قام نادر مكره
ابو جمانه: اقروا اول اللي بالاوراق هذا
ماعنده لاذمه ولاضمير مايندرى يمكن يستغفلكم

ابو تركي: لابارك الله فيك ولا في اختك

ابو جمانه: بسرعه وقعوا خلوا هالحقير ينقلع من بيتي

جلس ابو تركي من قوة الانفعال متهالك على اقرب كنبه.. قام له نادر:يبه!!

ابو تركي: وخر عني خلهم يوقعون بسرعه..

تناقلوا الاوراق ووقعوها على مرأى من
طارق وفيصل الا ورقتين
ورقه كانت في يد فيصل والثانيه في يد طارق

فيصل: هالورقه ماراح يوقعها لا ابوي ولاعمي لان هذا حقهم من ورث جدي

ابو تركي: لهم راس المال ..والباقي لي مالهم شي فيه.. انا اللي تاجرت فيه ونميته
فيصل: وانت الصادق ياعمي انا اللي كنت
ماسك كل شي يخص هالورقه وبتوفيق من
الله قدرت اخلي راس المال اضعاف اضعافه

طارق يحرك الورقه اللي بيده:وهالورقه
ابوي ماراح يوقعها.. لان الحق اللي فيها
بمجهودي عقب ماستغلك ابو
ورجتعها
ابو تركي: تركي هو اللي كان له الفضل
طارق: الفضل بعد الله لي وله اذا كان هو
متنازل انا ماراح اتنازل

ابو تركي: طيب انت يافيصل خل الورقه اللي عندك معك لان ورث جدك الله يرحمه ماراح يعيشكم..
ومالكم ريال زياده عليه
فيصل: الا لنا وراح ناخذه..
ابو فيصل: خلاص عن نفسي راضي ما ابي زياده عن ورث ابوي
فيصل: يبه الله يهديك وش تقول؟
ابو فيصل: اشتري راحة بالنا وانا ابوك..
ابو طارق: وانا بعد موافق..

ابو تركي:زين زين علموني شلون بتعيشون
باللي بتاخذونه.. والله هذا وجهي اذا مامتوا جوع
ابو جمانه: محد يموت من الجوع ورقبتي
سداده في اي شي يبونه.. ويلا برا

ابو تركي : ماني طالع والورقه اللي عند
طارق يوقعونها هذا حقي ماراح تاخذون منه قرش
ابو طارق: هات الورقه ياطارق ..

عطاه طارق وهو وده يذبح عمه ابو تركي

بعد ماوقع وقع وراه ابو فيصل اتقاء
المشاكل والفضايح ماكان يبي الناس
يضحكون عليهم بعد هالعمر يتجرجرون في المحاكم

ابو تركي: سلطان لآخر مره اقول لك
طلقها.. وخل زواج خالد ونادر يتم
ابو طارق: انت وراك كذا ترا الدعوه مو على كيفك..

البنات ضايعات .. كأنهم بمعركه وش
هالصراع المرير اللي يشوفونه..


جمدت قلبها ونطقت بكلام ودها تقوله من
زمان:كل اثنين انت لازم تفرقهم انت وش
فيك .. وش تبي بالضبط.. ماخليت احد في
حاله صدق انك ظالم!!!!!

طارق: انتي بالذات تنطمين..
ريم: وليش انطم ..

ابو طارق كان منخفض صوته بس حركة
ايده خلتهم ينتبهون:ريييييييم اسكتي
ندى: عسى لسانك القص ياحقيره.. ياللي ماتستحين
ابو تركي: هذي مو كفو احد يرد عليها
ساره: ماعلى المجنون حرج مجنوووونه
وملحوس مخها
ريم: انا؟؟
ساره:لين تموتين..

ام فيصل: ساره ولانفس

عبدالرحمن حط ايده على وجهه ماكان
متوقع ساره بتطلع السر اللي أأتمنها عليه

ابو تركي ارتبك: اصلا الكلام مع هالاشكال ضايع هي مجنونه من يوم يومها

ابو جمانه: محمد لاتبربر واجد خلاص خذيت
اللي تبي ورني عرض اكتافك

ريم: هو صادق مجنونه لاني سكت عن حقي..

صار الموجودين يطالعون بعض مو مصدقين اللي يحصل

ابو تركي ارتبك ماكان يبي الموضوع يكون
بهالطريقه.. كان وده هو اللي بدأ فيه عشان
يقدر ينسقه ويوصله لعقولهم بدون عناء..
وبالطريقه المرجوه اللي كان مخطط لها..

ونادر كانت فوق راسه سحابه كبيره كان
ينعاد فيها الحلم بالبطيئ وده يأكد جنونها
بس خايف ماعرف سر خوفه الا هالحلم وتوقيته الزفت

عبدالرحمن: خلاص لحد هنا وانتهى لاتكبر السالفه
ابو فيصل: صبر بشوف الآنسه اي حق تتكلم عنه شكله بدت اثار الهلوسه

ابو طارق : ريم مجنونه... وهلوسه!!
محد سمع صوته اللي كان واطي..

الكل من الشباب والبنات ماعدا عبدالرحمن
ونادر وطارق وساره ماكان عارف طالعوا
في بعض باستغراب شلون يتكلم عن ام طارق بهالطريقه
خالد: وش هالخرابيط؟؟
ابو فيصل: مو خرابيط هذا عمكم محمد عندكم اسألوه تراها هبله وامها هبله
خالد:لاااااا تراك زودتها ما اسمح لك...

ام طارق: حمد تكفى اسكت.. اسكت خلاااااااص
خالد: مارااااح اسكت تسمعين شلون يتكلم عنك
ابو تركي: والله وطلع لسانك اطول من ايدك ياراعي المغازل

طارق هنا خااااف كثير لايعفس خالد الدنيا
ويدخلون في مشكله جديده: خالد الله يرحم امن جابتك يكفي

خالد فهم طارق: بتغاضى عن هالكلام
لكن قسم بالله لو يتكلم عن امي بالشينه
اني لا...

ابو تركي: وقصصص ...لا ترفع صوتك وتهدد بعد
ابو جمانه: مو توك رافع صوتك على اخوك
الكبير وقدام مين.. قدام عياله.. خله هو بعد
يتبع نهجك نهج الاختلال العقلي

ابو تركي: وش دخلك انت.. اطلع منها
ابو جمانه: دخلني انك في بيتي وللحين صابر بشوف النهايه
عبدالرحمن يبي ينهي الموضوع: خالد خلنا بعاد عن الموضوع
الافضل مانتدخل خلهم يحلونه هم..
ترا والله مو في صالحنا اللي يصير وكل كلمه محسوبه
خالد: الحين صارت محسوبه .. تو اخوك كان
يدافع عن امك وش معنى انا ما ادافع عن امي

طارق كان يفرك ايدينه في بعض من شدة توتره ومع هذا ساكت لانه عارف كل شي..
وهو في الاصل ماكان عارف الخافي العظيم

وعبدالرحمن عطى ساره اللي فتحت
الموضوع نظرات قاسيه.. ندمت على زلة لسانها

ابو تركي: خالد لاتسوي فيها دفاع وشغل محاماه هيا ماهيب امها ارتحت

ياكثر ما انصدموا بس هالمره الصدمه قويه
عليهم كلهم
الا ريم ماكانت مصدومه!!

ابو طارق الله اعلم بحالته فوق مالانفلونزا
هاده حيله صار يتهرب من نظرات عياله
وطالع في الارض..

رد يتكلم ابو تركي: هذي امها الله اعلم من اي مستشفى خذاها ابوك وتزوجها

ام طارق: حرام عليك اللي تقوله..
ابو تركي: تنكرين انه ماخذها من مستشفى

خالد وده يكسر اللي قدامه مو مصدق

ابو فيصل: هالكلام جد والتفت صوب ابو تركي: قول لهم

ابو تركي صار وجه خالي من اي شي ماقدر
يفتح فمه بكلمه وده ينسحب قبل لاينقلب السحر على الساحر

خالد: وش

ابو فيصل:على بلاطه ام ريم وحده ثانيه ابوك تزوجها ويوم درينا انها مجنونه الا
عايلتها كلها مجانين طلقناها من ابوك وامك اخذت ريم تربيها

ابو طارق كح ويبي يتكلم قعد يحاول بس
ماطلع منه الاصوت اوطى من الاول: انتم وش تقولون!!!!

بس محد سمعه بسبب ارتفاع صوت خالد: طيب متى شلون وكيف ماعرفنا ولاحسينا

طارق برغم حقده على ريم بس شفق
عليها وحن يوم شافهم يحطمون فيها وهي
تنقل نظرها من واحد للثاني: خلاص يلا مشينا

ابو فيصل: محد بيمشي لين يوضح كل شي.
تذكر ياخالد ابوك وين كان يشتغل و وين كنتوا عايشين

خالد: ايه بالدمام

ابو فيصل: طيب تذكر مره جابوكم
وقعدتوا عندنا كنتوا صغار وقتها.. وكنت دايم تسأل عنهم

خالد:ايه وش تبي توصل له
ابو فيصل: ابوك نقل هنا الرياض ورجع وهو
امك ومعهم ريم قلنا لكم ان امكم ولدت
هناك وجابتها كلكم صدقتوا الا طارق اللي
صار يفتش ورا الموضوع لين عرف

خالد: طارق صحيح هالكلام.. امها وحده ثانيه غير امي .. واهلها مجانين

لكل انسان جانب سيئ مهما كانت جوانب
الخير كثيره فيه الا ان السيئ دايم يفرض نفسه
لو بأقل كلمه وقت احتدام المشاعر وهذا اللي صار مع نادر: اجل ماينشره عليها يوم تتكلم علينا بالشينه عند الاغراب

ابو تركي طير عيونه: وشو
نادر ماشاف لسكوته داعي هو لازم يتكلم واذا تكلم خلاص ماعاد يسكت: ايه انا
سمعتها واتحداها تجحد والله كني الآن
سامعها وهي تقول عمي سلطان هذا
مسكين إمممعه اكثر واحد يطبق مثل مع الخيل ياشقرا

ابو فيصل: ايييييش.. انت ماقلت انها تكلمت فيني.. قلت بس تكلمت عنكم

نادر: يعني كان بيختلف الوضع وتدافع عن
نفسك و حنا عادي يوم تسكت لا وازيدك
من الشعر بيت ريم المصون شاكه ان
خالتي حصه تجلدك بسبب طاعتك لها
ابو فيصل : ايا قليلة الادب

ريم ماتدري وين تودي وجهها انكشفت
وطاحت في شر اعمالها ماكانت تدري ان فيه احد سمعها ذاك اليوم

نادر: وحده مثل هذي وش تتوقعون منها اذا
ابوي اللي يعالج امها على حسابه تقول انها
تشك في عقليته وتحسه غبي وديكتاتوري..
هذا غير الحش اللي فينا لسانها متبري منها ياجعلي احشه لها

ريم صارت تبكي.. وابوها جنبها وخر نظارته
الطبيه وصار يمسح دموعه

ابو تركي بلسان مرتعش: من قال لك
نادر: عمي سلطان
ابو فيصل: والله ماكان ودي اقول بس كنت
ابرر افعالها يوم طلع منها اللي طلع

ابو طارق: ويعالجها!! وش تقولون انتم
للمررررره الالف يقاطعونه ومطنشينه

ام طارق تبكي: ريم صدق اللي انقال..
تكفين لاتقولين انه صدق

نادر: والله انا سامعها باذني ولمين طلعت هالحكي طلعته ل

عبدالرحمن:ناااادر
ماكان يبيه يزيد الوضع دمار اكثر مما هو متدمر

نادر تراجع عن الكلمه '' جبت العيد ياليتني انطميت''
ندى: يامجنووووووونه ابوي اكبر من اللي قلتيه

واختلطت اصواتهم كل واحد يقول كلمه
هذا يسب وهذا يهدي وهذا يبي توضيح

ابو طارق رمى نظارته ع الارض عشان يثير انتباههم له وكان صوت تحطمها قوي

سكتوا فجأه

ابو طارق: اسمعووووني
ابو تركي: لايكون بتدافع بعد؟
ابو طارق:خلصتوا اللي عندكم..
ابو تركي يتهرب: خلصنا وماشيين
ابو طارق: حنا سمعناكم والحين دوركم
تسمعون وش عندي و وش عندها
ابو تركي: وش تبي
ابو طارق: مثل ماقلتوا اللي عندكم انا بقول
اللي عندي وبنسمع من ريم وانا باخذ حقكم
منها لو هالكلام اللي تبلت عليكم فيه صدق
والله لاغسل شراعها

ابو تركي: تسمع من وحده قاضيه وخسيسه مثل ذي
ابو طارق: ريم صدق الكلام اللي سمعناه
ريم بعد تردد جففت دموعها وبكل ثقه: انا
سمعت كل اللي عندكم وش يضمن لي
محد بيقاطعني اذا جيت اقول اللي عندي
ابو جمانه: تكلمي ومحد بيقاطعك مثل ماسمعتيهم اجباري يسمعونك

ريم بكت شوي ومسحت دموعها كان
برقعها غرقان من كثر مابكت: نادر صادق
كل الكلام اللي قلته عنكم صح بس والله ماني مجنونه

ندى: ايه هين
عبدالرحمن: ندى ترا بيجيك شي لوما تنطمين
ندى: انت سامع وش تقول.. وش حدها تتكلم كذا

ريم: بعذري كنت حاقده على عمي سلطان وعلى عمي محمد ..
حقدي اعماني وخلاني اشوه صورتهم قدام اي احد حتى انتم مارحمتكم ..
بس والله غصبا علي ورب البيت غصب علي.. كان ودي انتقم بأي صوره



ابو فيصل: تنتقمين منا !!
سكتت ريم وقعدت تبكي

ابو جمانه:يبه ليش هالحقد ماتعرفين ان
الغيبه والبهتان حرام.. هذول اهلك عزوتك
ظلمتيهم وحطيتي فيهم اشياء ماهي فيهم
وحتى لو فيهم عيب يا ابوي يطلع

ريم: والله كرهي خلاني اسوي هالاشياء
يعني تخيل ان هالاثنين سبب طلاق امي وابوي..
هم ع بالهم اني مغفله ما ادري ..
انا عارفه كل شي عارفه ان امي هيا ماهيب
امي بس والله انها اطيب قلب قابلته في
حياتي ..وطارق كنت ادري انه يعرف اني
ان امنا مو وحده ..وكان يعاملني معامله
الله اعلم بقسوتها علي ومع ذلك كنت احبه
واتسائل حتى لو ماكنت اخت شقيقه له..
حرام يسوي فيني كذا بس بعدها عرفت
اشياء واجد خلتني اصبر على معاملته مهما
كان هو اخوي
وسكتت

ابو جمانه: كملي ياريم كملي

ريم: كنت متوقعه ان عمي محمد بيقول لهم
اني مجنونه.. عشان اذا اكتشفت الحقيقه
وجيت اقول لهم يكون عندهم علم مسبقا
اني مجنونه ومحد بيشره علي او بالاصح محد بيصدق
وربي كنت متوقعه انه كان خايف من اليوم
اللي اكشفه فيه.. بس لعبها صح وصار
يسرب لعقولهم جنوني وهذا اللي اشوفه
الحين في وجوههم.. لكن والله ماني مجنونه

ابو تركي مع انه على قولتها لعبها صح ومع
انه مخطط لكل شي بدقه الا انه هالشي
الوحيد اللي ماكان حسابه : الا مجنونه
ونص انا اخاف من اكاذيبك !
اصلا محد بيصدقك..

ابو طارق: والله يا هالريم ان عقلها يوزن بلد
وانها اعقل مني ومنك
ابو تركي: تخسي ماعاد بقى الا هذي الظاهر اثرت عليك وصرت مجنون زيها
ابو فيصل: انا ماني فاهم شي.. محمد وش
اللي تقوله ريم الكلام اللي انقال عن جنونها كذب.. طيب وامها

ابو تركي: كلامها يثبت لك ترا ان كان
ماسمعتها زين تقول انا وانت سبب طلاق امها
ريم: ايه ولآخر يوم في عمري بقولها.. الله يفرق شملكم مثل مافرقتوا شملنا

ابو فيصل: يااللي ماتستحين والله الشرهه
على ابوك اللي ماعرف يربيك وساكت عليك..
ابو طارق: والله اني مربي عيالي وعارف
مايفتحون فمهم الا باسوأ الحالات
ابو تركي: ماشاء الله يعني مأيدها على قلة
الادب هذي وتطاولها علينا

ابو طارق: انا ما أيدتها على شي لان كل
الامور معقده في اشياء اول مره اسمعها هنا

ابو فيصل: اول مره تسمعها؟؟ كنك نسيت ان
سبب طلاقك من امها عشان جنونها اللي
وارثته عن اهلها.. وشوف ثمرة زواجك منها
هذي نتيجته بنت بعمر الزهور لكن عقلها قد
نواة التمر مختله رسمي تنشر اكاذيب
وقصص من التنكه اللي براسها واللي ينقال عنه مخ

ابو طارق: مو معقوله اللي اسمعه
ريم:قولوا اللي تقولونه عني انا غلطانه اني
تكلمت فيكم وربي غلطانه تكفى عبدالرحمن سامحني

عبدالرحمن قلبه طيب ماتحمل الموقف اللي هي فيه كان يطالعها
بنظرة شفقه بعد اللي قالوه عنها : انا مسامحك دنيا واخره

ريم: وانت يانادر وانت ياحمد وانت يافيصل
تكفون سامحوني..

صعبت حالتها عليهم كانت عيونهم تقول
مسكينه ماهي في عقلها ولاحرج ع المجنون
نادر بعد تفكير: كلنا مسامحينك

وقفت ريم وراحت عند البنات وقعدت عند رجولهم: وانتم بنات الله يخليكم سامحوني
والله غصبا علي اللي طلع مني وربي غصب

اول غلطه تغلطها في حقهم وياكبرها من
غلطه ريم بنت عمهم اللي مافي مثلها واللي
بحياتها ماقد اذت احد تغلط هالغلط الجسيم
بس بعذرها هذا مو منها من حالتها العقليه
وبكذا شافوا مافي مناص انهم يسامحونها
كان بكاهم وضمهم لها طريقه في قبول اعتذارها

قامت ام طارق ومسكتها: قومي يمه قومي
مشت معها خطوات معدوده.. وتحررت من
ايد ام طارق.. ومشت لحالها بخطوات
متثاقله.. كانت تعرف وجهتها اللي تبيها
وهم خايفين عليها

رحموها من قلب شكلها يكسر الخاطر..
تألموا لمنظرها كل واحد فيهم يقول بخاطره '' مسكينه''


وصلت عند ابو تركي وابو فيصل وبصوت
جامد يحمل ضغينه : اما انتم الله ينصرني انا
وامي عليكم الله لايسامحكم دنيا وآخره
قام ابو تركي من محله وعطاها كف طاحت بالارض

ابو طارق زي المشلول مانطق بكلمه
ابو جمانه : جعل ايدك الكسر ياعديم المرجله
ابو فيصل: خليه يربيها ياسطام صدق ان العرق دساس مهويه البنت على امها



جلست ريم تتحسس مكان االكف: امي مربية اجيال....
امي اذا ماتعرف تراها عميده بالكليه
بتقولون شلون دريت وانا لاقد شفتها ولا احد
منكم جاب طاريها بقول لكم بنت خالي
عبدالعزيز تدرس معي بنفس الفصل مقربه
مني بالحيل حتى ندى اذا شافتنا مع بعض
ابتعد عنها اخاف تشك فيني

ندى: قصدك الهام...؟ الهام بنت خالك؟
ريم: ايه بنت خالي وهي اللي تجيب لي
اخبار امي وتوصل لامي اخباري..

ابو طارق: محمد وش اللي اسمعه؟؟؟ ..
ابو تركي ألجمته مفاجأة الموقف الغير متوقعه وسياط النظرات الموجه له

ابو طارق: ريم امك عميده ؟؟متأكده؟؟ امك مو مجنونه؟؟
تعرفين كل هالاشياء ومغطيه عني ؟؟..
كثير اسئله طرحها وكان عنده الاكثر منها تتدافع
في راسه شاقه طريقها للسانه .. ختمها بسؤال ليش ماعلمتيني؟؟

ريم: خفت اقول وينقلوني من المدرسه
وتضيع حلقة الوصل اللي بيني وبين امي وتنقطع اخبارها عني
ترا امي اللي تقولون عنها عنها مهويه
ترا والله اني تعبت تعب على ماعرفت سبب طلاقها من ابوي..
على كثر ماعانت منك ومن عمي محمد بس ماكانت تبيكم تنزلون من عيني..
صح انا عتبت على ابوي في خاطري بس
ابوي طيب اكيد اثرتوا عليه.. ومن نظرته
الحين انه ماعنده خبر بالمؤامره اللي حكتوها ضدها..

كان وقع هالدراما عليهم قوي.. مو
مستوعبين من اللي انقال لانه كبير وصعب
احد يصدقه.. وبالذات ان الاغلبيه حاط في
باله انها مجنونه فما هي بعيده تكون حبكتها
في راسها..

ابو فيصل: ريم لاتهبلين بي انتي وش تقولين.. اي مؤامره ..
انا اللي اعرفه ابوك شافها بمستشفى الامراض العقليه


ريم: ايه صح واذا؟... هي بعد طلاقها الاول
والبهذله اللي لقتها من خالي احمد جاها
اكتئاب.. وراحت لطبيبه نفسيه هذا مو عيب
ولا حرام.. ليش تصنفون الناس اللي
يروحون عند اطباء نفسيين على انهم
مجانين..
امي اذا تبون الدقه اخذت ثلاث جلسات بس
وطابت.. كانت محتاجه تشكي لان ماعندها
خوات ..ماعندها الا اثنين من خوالي الكبير
خالي احمد موريها الويل واللي اصغر منها
خالي عبدالعزيز لاهي بالحياه واسرته
وشغله..

فما لقت الا الطبيبه تشكي لها
والحمدلله بعد هالثلاث جلسات الدكتوره
قالت لها لاعاد تجي حتى ادويه ماصرفت لها
لان حالتها ماتستدعي.. بالله اي جنون اللي
تتكلمون عنه؟؟؟!

ابو فيصل من كثر مالعبت الافكار في راسه
شد على السبحه وتناثرت : عبدالله صدق اللي اسمعه
ابو طارق: ايه نعم صدق..
ابو فيصل: انتم تبون تجننوني معكم.. محمد
قال انكم تقابلتوا في المستشفى كانت
حالتها صعبه وانت شفقت عليها وحبيت تاخذ
اجر وتتزوجها لاتقول بعد هذي ملفقه
ابو طارق:لا صحيحه بس السالفه مو كذا..
ابو تركي وله وجه يتكلم: بتألف هااه
ابو جمانه: حتى لو ألف حنا عندنا عقول وبنميز الكذب من الصدق

ابو طارق:على ايام الدوره بالدمام كانت ام
طارق والعيال معي قبل مانجيب جوري..
كنت دايم اوديها بيت اهلها بحكم طبيعة
عملي.. صادف ان وحده من بنات خالتها
كانت طبيبه نفسيه صارت تقول لهم عن
المريضات اللي يجونها وتسرد قصصهم
بشكل مطول ..هيا شد انتباها قصة وحده
اسمها الهنوف فصار ماعندها الا سيرتها من
ارجعها البيت.. وصار يكح

زادت كحته.. عطوه مويه بس ماقدر يكمل

ام طارق كملت عنه: بنت خالتي ماخلت شي
الا وقالته.. انا منعتها في البدايه وقلت لها
لازم تكون عندك امانه طبيه واسرار مرضاك
لاتطلعينها مهما صار بس اذن من طين واذن
من عجين.. ومن اللي قالته لي انه الهنوف
اول حاله تمر عليها قالت لي ماكان فيها شي
كل السالفه كانت بحاجه انها تتكلم وتشكي
ومصره ان فيها شي عشان كذا اضطرت
تقول لها ان عندها بداية اكتئاب خفيف..
واللي فهمته منها انها تعاني من اضطهاد
اخوها الكبير وعلى طول تزوجت من اول واحد
طق بابها للزواج.. وبعد شهر طلقها
لانه مدمن ومن الحسن ما انجبت منه..

ورجعت عند اخوها الكبير
وسكنها في غرفه في الحوش قريبه من
غرفة السايق والمشكله ان غرفتها بابها
مكسور وهم جوه البيت قافلين عليهم
فتضطر انها تروح الحمام تقفل على نفسها
من الليل للصباح خوف من السايق لايلعب
براسه ابليس بيقول ليش رامينها اهلها
هالرميه.. هذي ام ريم الله يذكرها بالخير

وبكت ام طارق بحرقه وكملت: انا والله
عورني قلبي عليها صرت ادعي لها في
صلاتي رحمتها والله.. لين اتخذت قراري اني
ازوجها لابو طارق ماقلت له الا بعد ما
استخرت ان الله يريحني للي ابي وعسى
ربي بهالعمل يدفع عننا شر والا يدخرها لنا
في الآخره.. تزوجها ابو طارق وبعد
ماطلعت من الاربعينيه فاجأني بطلاقها واخذ ريم

ماسمعوا الا صوت ام فيصل وام تركي يبكون لان كان عندهم علم بهالشي

طارق افكاره متشابكه مو قادر يكذب او يصدق الموضوع
بس ابوه وامه عمرهم ماكذبوا
واذا كان صدق ليش يصير لها هذا كله من ابوه
ماتوقع ان ابوه قد ظلم احد بحياته:يبه ليش طلقتها وليش حرمتها من بنتها بعد اللي صار لها

ابو طارق سكت ودنق خجلان يقول الاجابه

ريم: عمي سلطان وعمي محمد اجبروه يطلقها بعد مادروا انها كانت تروح للدكتوره
وكان يرفض يطلق بس يوم قالوا له انهم بيتبرون منه
اشترا قربهم وباع امي بارخص ثمن مع انها كانت بحاجته

طارق: يبه صدق عشانهم

ابو فيصل: والله هالشيطان ماترك احد في حاله
سيطر علينا الخوف من السنة الناس ان ابوك يتزوج وحده لاهي من ثوبنا ولاشي
والادهى ان عمك محمد قال لي انها مجنونه واخوها فيه انفصام في الشخصيه..
كنا نفكر وين نودي وجيهنا من الناس وقطعنا ابوك لين يطلقها
وابوك ماوافق الا بعد ماوعده عمك محمد انه بيتكفل بعلاجها..
لأن اللي عرفناه من محمد ان حالتها ميئوس منها..
وطالع في ابو تركي: سودت وجهي يامحمد.. والا وين عقابنا من الله.. افتريت ع الحرمه

ريم: عشان كذا عمي محمد يكرهني لاني
اذكره بماضي ابوي وكان خايف من اليوم
اللي اعرف فيه هالشي واقوله للعايله وتهتز
صورته قدامهم انه فرق شمل اسره عشان
كذا مالقى الا يقول لهم اني مجنونه على امي

ابو فيصل: حلليني ياريم والله كنت غافل ل19 سنه وماكنت ادري بالحقيقه
بالفعل كنت احسبك مجنونه بس خلاص اتضح كل شي

عبدالرحمن يتفرس ابوه : يبه قول اني في
تمثيليه شكلي نايم تكفى صحني من هالكابوس

نادر كان يطالع ابوه مشمئز: يبه تكلم قول

صار ابو تركي يمسك على صدره هو عنده القلب واللي صار قدامه ماكان حاسب له
حساب: اجل كنتوا تبون يصير في عايلتنا اختلاط انساب

فيصل: عمي اختلاط الانساب مفهومه مو كذا

ابو فيصل: المشكله انه اخذ اعلى الشهادات
ومايعرف اختلاط الانساب .. اختلاط
الانساب بالزنا والعياذ بالله اختلاط الانساب
اذا نسبت الزانيه لزوجها طفل ماهو منه .
اختلاط ال....

نادر شاف ابوه ضعيف مره مهما كان هذا ابوه:عمي تكفى خلاص
قام ابو تركي بتثاقل واخذ الاوراق وطلع يجر
اذيال الخيبه والهزيمه من المعركه اللي كان متوقع انه بينتصر فيها

وقف نادر وطالع فيهم بعين مكسوره من اللي سواه ابوه
وقام معه عبدالرحمن مو قادر يطالع في احد من الموجودين

ابو طارق فهم نظرتهم:رايتكم بيضاء
يشهدالله انكم بنفس المكانه مافي شي بيتغير..
ان كان بتشره بتشره على ابوكم.. اللي غسل مخي وانا كنت كمخه للأسف

طارق: محشوم يبه

ابو فيصل:الحقوا على ابوكم لايصير له شي

وطلع نادر وعبدالرحمن ورا ابوهم على طول


.............


في لندن


متردده تقول له أو لا
اكثر من مره تقدمت في خطواتها ثم تغير
رايها وبعدها ترجع
ماتبي تتصادم معه وتفتح باب على نفسها

كان مسترخي ع الكرس الهزاز يسمع وقع اقدامها ..
'' اكيد تبي شي'' فتح نص عين ومن طرف خشمه: وش عندك

جوري كانت بتنحاش بس خلاص صادها بتقول له واللي فيها فيها: ابي اروح السوق
تركي: وراه
جوري: باخذ هدايا ما ابي ارجع ايد ورا وايد قدام
تركي: مو لازم
جوري خذتها من قاصرها : اوك.. ودخلت

حرك نفسه ع الكرسي الهزاز مستانس ع
الاخير.. كان يستشعر بفرح وقت هالمواقف
كان اول يمارس هالهوايه مع الكل مايدري
ليش يحس بنشوه عارمه تجتاحه اذا رفع
ضغط احد قدامه

بس تراجع ''لا هي خلقه الضغط عندها مو ذاك الزود ''..
فز كأنه قرصته نحله
وراح لها: وين قلتي بتروحين

جوري: اولا سمعتني.. ثانيا هونت
تركي: زين يازعول يلا بسرعه قومي البسي نروح
جوري: ماعاد ابي
تركي: لا قومي بسرعه انا بنزل لاتلطعيني
جوري: تعال تعال موب رايحه خلاص.. وش الدعوه لعبه

تركي: فاضي ماوراي شغله قلت العب معك
جوري بلهجه كأنها تخانق: وش سالفتك انت الا تعاند
تركي ماعجبه الوضع انجبر الا يرد عليها: مدري حسيت اني ابي استلعن فيك
جوري :صبر جميل والله المستعان
تركي:انا نازل احتريك.. بسرعه

ثلاث دقايق ونزلت وراه.. كان الوقت صباح شوارع لندن مغطاه بالضباب كانت ساحره

راحوا اكثر من سوق ذوقها صعب مالقت
شي مناسب ..كانت تبي الهدايا تكون على حسب اهتماماتهم

وهو مأتشه معه صحيح يروح السوق ويحبه
بس يكرهه كره العمى اذا كانت حرمه معه

يأست انها تلقى شي كانت بتعود ادراجها
بس لمحت محل في ناصية الشارع.. فرحت
اخيرا لقت ضالتها..
دخلت خذت اللي تبي وكانت واقفه مع
العامل
غلفهم باللون الفلاني ....
حط لهم شرايط كذا ....
لا لاتحط هذا ....
مافي شي غير هذا....

خلص العامل.. فتحت شنطتها وطلعت
الكردت كارد توها بتعطيه.. سحبه تركي من
يدها وطلع الكردت كارد حقه: شوف حسابك

جوري: عندي ترا مايحتاج..
تركي: ادري.. ورجع لها الكردت حقها
فيما كانت تحطه في الشنطه لفت نظره حرمه كانت تتفحص جوري من فوق لتحت..
قام يناظر جوري بيشوف فيه غلط
بس كان لبسها عادي
عبايه واسعه وطرحه كل اللي كان ظاهر
منها وجهها.. دقق في وجهها يمكن فيه شي
ماشاف اي شي كانت تلبس نظارت شمسيه
ووجهها خالي من اي صبغات

قربت الحرمه من جوري وسلمت عليها ودار
بينهم الحديث وتركي كان مستمع
الحرمه: باين انج خليجيه؟؟
جوري: ايه نعم سعوديه..
الحرمه: هلا والله باهل السعوديه.. شخبارج حبيبتي
جوري: الحمدلله
الحرمه: شوفي قلبي ممكن اسألج سؤال؟!
جوري: تفضلي
الحرمه: متزوجه انتي؟
جوري ارتبكت: ليش؟!!
الحرمه:اسأل.. انزين يايه بروحج هنيه؟!
جوري: لا
الحرمه: اها اكيد مع اهلج طيب حبيبتي انتي
وايد عجبتيني ودي اخطبج حق ولدي وينهم
اهلج بقول لهم

تركي وده يفتح الارض ويدفن الحرمه

اطلقت جوري ضحكه مدويه ولسان حالها يقول
'' ماعندها وقت على طول السالفه خبط لزق"

تركي" بعد تضحك شكلي بدفنها معها"

حمر وجه جوري من الضحك صارت تغطي على وجهها بطرف طرحتها
الحرمه: وفديتج خجلانه..

زاد ضحكها.. اولا هي متزوجه وكله كوم وانها حسمت الامر تكلم اهلها كوم ثاني..
مسكينه كان واضح انها على نياتها

الحرمه: جعله دوم هالضحكه
جوري اكتفت من الضحك لكن الابتسامه لازالت تزين ثغرها الجميل: تدوم افراحك

الحرمه: يلا دليني على اهلج
طنشت وصارت تمشي وخلفها تركي..
والحرمه كانت وراهم فكرت انها اشاره يعني تعالي اوريك اهلي

توها بتكمل مشي .. ماشافته ''وين راح هذا''
لفت لقته وراها كانت عيونه مولعه جمر
والحرمه وراه

كتمت ضحكتها غصبا عنها بس قالت خل اسوي حركه من زمان عن المقالب والضحك

جوري: خاله شوفي هذا من اهلي كلميه اذا وافق انا موافقه..

الحرمه: السلام عليكم
تركي بدون مقدمات: ترا لو انتي رجال والله مايردك الا البوكس من الجدار..
اقول تقلعي لأحوس هاللي بتزوجينه لها
الحرمه انحاشت على طول

رفعت راسها فووووووووووووووق
منتهيه ضحك كانت تضحك من قلب الله ياحلاة الضحكه من قلب من زمان عنها..وطاحت طرحتها على اكتافها

زعزعها من وناستها وجرها هي واكياسها للسياره وهو يرفع لها الطرحه

بلعت الضحكه بس الابتسامه باينه من جوانب فمها.. ركبت السياره بعد ماشال منها الاكياس وهو متنرفز..
ركب وصفق الباب وطالع فيها: وش هالحركه السخيفه ؟

جوري كانت رافعه ايدينها تسوي نفسها تعدل الطرحه ماتبي يشوف وجهها

تركي: انا اكلمك ونزل ايدها
شاف دموعها اربع اربع
انفجع!!

وهي انفجرت ضحك هالدموع اللي شافها
ماكانت الا من نتيجة الضحك كانت تغالبه
وتبي تتكلم: هههههههههههه والله هي دخلت
عرض مدري وش اقول ههههههههه انا....
ماكملت وصارت تضحك

تركي مامسك نفسه

ماتحمل ابد

ماتمالك نفسه ورغما عن انفه باغتته ضحكه رجوليه جذابه بس مكتومه.. ماقدر يتحكم فيها ويخفيها..

شافت وجهه حمر من كثر ماضحك بس مالها صوت كان ودها تطرب اذنها فيها افتقدتها كثيييييير..
كانت دايم تسمعها اذا جا يزور اخوانها كانت من الضحكات اللي لها رنه ووقع خاص ع القلب

ضحكوا مع بعض وعلى بعض لاول مره
وفجأه سكتوا


معروف بتقلب مزاجه ورجع لحالته: من الافضل ماتعيدين هالحركه

جوري: الله لايقولها اول مره والاكيد انها آخر مره

تركي: ليش تقولينها وكنك قرفانه..
جوري: ابد مستخصره ضحكتي في هالمواقف الباااايخه.....

تركي: ترا حتى انا مو معنى اني ضحكت يعني خلاص اني ....

جوري:قلت لك آخر مره..

تركي بلهجه حاده: بعد تبين شي من السوق؟؟
جوري: ايه ابي.. بس مو من السوق
تركي: وش تبين؟
جوري: شي بسيط يبيله مجهود جبار
تركي: عن الفلسفه قولي..
جوري: هاللحظات اللي مرت ابي اذا رجعنا نمثلها على اهلنا
تركي: بس كذا ؟!!
جوري: بس..
تركي: مقدور عليها وياليت نلعب اللدور صح
مو عشان شي.. عشان اهلنا بس


...................

نهاية البارت
..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 27-12-11, 03:31 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت الثالث عشر

كومنت لبيبي انا و دفا الايام

*بيبي انا
يختي عليك بس..
ماشاءالله عليك قارئه ذكيه ولاهان الباقي..
كأنك قاعده معي يوم كنت اكتب..
احد توقعاتك صوووووح ميه بالميه .. منوره يالغلا


*دفا الايام
لباااااااك.. ما أقول الا الله يعطيك العافيه
حسستيني انك انكبيتي ع الروايه وقريتيها بدقه متناهيه.
ماشاءالله محلله... اعجبني تحليلك لاحد الشخصيات وتوقعاتك لها
وللمصير اللي مقررته يكون .. منوره يالغلا

.


.


.


.


.
في لندن


مشاري:جد؟؟
تركي: ايه..
مشاري: خل عنك بس.. مابعد تونسنا..
تركي: الجايات اكثر.. تحسسني اني اخر مره بجي لندن..
مشاري: مايندرى يمكن تموت..
تركي: ماتت عينك شف النذل..
مشاري:ههههههههههه
تركي: وتضحك انت وخشتك..
مشاري: ياجعل يومي قبل يومك ياتركي..
تركي: ايوووووا كذا حلو
مشاري: الله اعلم من النذل الحين
تركي: هههههه.. والله ياني بفقدك يالشين..
صح مانطلع واجد هنا بس ع الاقل احسك قريب..
مشاري:بقوه صراحه.. يمكن معدوده
الطلعات اللي طلعناها
تركي: على قولهم العوض ولا القطيعه شي احسن من لاشي..
مشاري:اي والله صدقت..

تركي: عموما انا لازم اقفل بروح اجهز اغراضي واللذي منو..
مشاري: موفق حبيب ألبي.. لاتقطع خل بيننا ألو..
تركي: ابشر ماطلبت شي..
مشاري: بشروك بجنة الخلد..
تركي: يلا مع السلامه..
مشاري: صبر يالاطخم..
تركي: لبيه..
مشاري: لبيت حاج ايدك في ايد جوري..
تركي: االي بعدو..!
مشاري: ابد بس ابي اسمع اخبار حلوه
تركي: مثل؟؟
مشاري: مثل شي يناديني يا أونكل!

تركي فهمها.. قصده الاطفال ..
هالنقطه الوحيده اللي غطاها عن مشاري لأن ذي اسرار زوجيه بحته
فما حب انه يتطرق لها معه خصوصا ان محد يدري انه ماقد لمس جوري: يجيب الله خير..
مشاري: اللهم آمين.. يلا ما أعطلك اذا وصلت تلفن لي..
تركي: تامر أمر.. مع السلامه..
مشاري: في امان الكريم..


..............


بيت ابو تركي


ندى: للآن مو مصدقه اللي صار..!
نادر: وش عاد انا اللي مصدق..
ندى: الله ياهالدنيا..
نادر: عجيبه غريبه.. مستحيل احد يتنبأ باللي بيصير فيها..
ندى:بس ع الاقل صار شي زين..
نادر:أي زين عفسنا ابو جد السالفه.. قسم بالله حرب اهليه..
ندى: نادر قول الحمدلله
وصارت تعدد على اصابعها

اولا/عمي سلطان ماطلع من عند ابو جمانه الا وهو ماخذ خالتي حصه..
مع انها رفضت رفض قطعي.. بس ماقاومت دموع بناتها..
هذا غير انه تعهد يسوي برد اعتبارها قريب

ثانيا/ تفركش زواج البنات وهذا شي حلو.. مافي عاقل يتزوج بالعناد..

ثالثا/بعد ماعرفنا قصة ريم كلنا سامحناها..
صحيح اخطت وابن آدم خطاء لكن ابوي ظلمها كثير بعذرها..

قاطعها نادر: ما اتوقع بيوم من الايام بحط عيني بعينها..
وربي بهذلنا البنت يمكن لو اشوفها في مكان بمشي وانا منكس راسي..
ندى:والله يانادر لو اقول لك اللي في بالي بتقول استخفت!
نادر:وشو؟؟
ندى:قسم تمنيت ابوي غير ابوي.. كارهه نفسي اذا ذكرت اني بنت محمد ال...
نادر:نداوي استحي شوي ..
ندى:اللي سواه مو شي بسيط..
نادر:ولو مايصير تقولين كذا..
سكتت ريم

فكر ثواني: بس تبين الجد فعلا مو بسيط..
انا بنفسي متفشل كني انا اللي غلطت..
ندى: المشكله ماقصرنا فيها عطيناها كلام يسم البدن..
نادر: ماننلام يعني تصوري طول هالعمر وكانوا حاطين في بالنا قصه وهميه عنها..
وعلمونا اياها وصرنا نتناقلها وماندري عن صحتها..

ندى: احيانا الكره يخليك تسوي اشياء خارج عن ارادتك.. وهذا اللي سوته ريم
نادر: بس تصدقين رغم كرهها لنا امس
تأكدت انها عاقله والله مافي احد مثلها
ندى: شلون؟!

نادر في خاطره'' كانت كبيره وماقالت لهم عن اللي اسويه معها..
كانت كبيره وماتظلمت واشتكت مني..
والله ياريم ان عقلك فعلا يوزن بلد" : مو مهم شلون.. واردف يصرف:
أما والله ابوي خبصها خبص ..
ندى:تكفى خلاص لاتقلب المواجع قسم
بالله مو قادره حتى اطالع نفسي بالمرايا من الخجل

نادر: انا كل تفكيري محصور في نقطه
معقوله ابوي يطلع منه هذا كله..
ندى: كله يهون الا يوم فشلة لامي..
ياحبي لها هالآدميه توقعتها تروح بيت جدي
نادر: وشو الدعوه سماجه كل مازعلت
الوحده من زوجها كبرت الشنطه وحشرتها بهالهدوم
ندى: مدري بس اكثر الحريم مايرضون ان
احترامهم يتقلل قدام احد بطريقة ابوي
نادر: والله امي عاقله عمرها ماشكت لأهلها من ابوي مع ان..

كانت ندى بتكمل الفراغ بس آثرت الصمت

نادر:كان يتمادى بإهانتها ولازال..
ندى: والله توها على طرف لساني.. نفسي
اعرف ليش ابوي كذا؟
نادر:مآآدري مآآدري..
ندى: اتمنى ينصلح الحال كافي مشاكل ملينا
نادر: ربك كريم..
ندى: طيب و د....
نادر:وشو
ندى: لا ولاشي
نادر:ترا اكره السخافات ذي والله ان تقولين
ندى: دانه!!
نادر:شفيها؟
ندى: ليش رفضتها كذا قدامنا؟!
نادر: اصلا هذا اللي تبيه..
ندى: حرام عليك اتوقع كانت منحرجه
نادر: لا ماتبيني براحتها.. انا اول رضيت لان امي قالت لي انها جست نبضها وكان فيه
قبول.. بس اللي شفته منها العكس ..
الظاهر جاملت امي... والله ياندى براحتها خلاص..
ندى: متأكد براحتها؟
نادر: شوفي انا اميل لها من كنا صغار بس
مو مره متعلق فيها.. فما فرقت عندي..
ندى: زين فكر وخلنا نخطبها رسمي يمكن
حياها منعها من التصريح ذاك اليوم
نادر: لالا هي ماتبيني خلاص خليها.. الله يوفقها ويسعدها مع غيري
ندى: آخر كلام؟!

هز راسه بمعنى ايه
قام متوجه للباب
ندى: وين؟
نادر: بطلع اغير جو..
ندى: لاخلك معي ..
نادر: روحي اقعدي مع امي تسلينها وتسليك
ندى: مو قادره اطالع بعيونها.. اليوم شفتها
في المطبخ كانت تتحاشى نظراتي..
نادر:اجل قومي قومي خل نقعد معها
ومانحسسها بشي..

..............


عند رشا


- ها جاهزه
رشا: تعال شرايك بلبسي
- تفرس فيها من فوق لتحت: روووووعه
رشا: تسلم
- يلا مانبي نتأخر
دق جواله: خذي المفتاح اركبي وانا بجي وراك..

خذته على امتعاض عارفه ان ذي وحده منهم
نزلت فتحت السياره وركبت
ثواني نزل وراها قعد يضبط المرايا ويطالع نفسه فيها بغرور: حياتي..
رشا بدون نفس: هاه..
- البيوت اسرار .. طيب!!
رشا: وش مناسبتها؟!
- لابس يزل لسانك عند اختي هيك والا هيك
رشا: خايف؟

- لاياقلبو مو خوف بس بتعطيني موشح وانا
صراحه احترمها ماراح اقدر ارد عليها.. ما
احب اكون في موقف المتلقي للتهزيئ وانا ساكت.. فهمتي ياسووكر؟!
رشا: يصير خير
- تسلكيني؟؟
نافخت رشا: شفيك قلت لك يصير خير..

- كووووشخه تنافخ السنيوره.. طيب شوفي
واللللللله ان يزل لسانك اني لأطين عيشتك.. فاااااهمه؟؟؟
حقرته وصارت تطالع النافذه
رفع صوته الجهوري المناقض شخصيته: فاااااااااااااهمه
ارتعدت فرائصها من الخوف: ايه فاهمه
رجع يطالع المرايا: تصدقين ال***وكه مو مضبوطه صح
رشا'' غبي وش يحس فيه هالمريض''

راحوا بيت اخته..
كانت حرمه في الاربعين خط المشيب
شعرها معطيها وقار وجهها شرح مليان
حنان..
رحبت فيهم .. وضيفتهم.. كانت عكس اخوها
تماما في كل شي..
ام ايمن: والله هذي الساعه المباركه اللي
تشرفيني بهالزياره انبسطت فيها..
رشا: تسلمين.. ودام انبساطك فيها من
عيوني بصير ازورك دايم..

ام ايمن: ماشاءالله زوجتك اخلاق وجمال
- بدون نفس: ايه مايحتاج
رشا: من ذوقك..
ام ايمن: اسمع لاتكرفها كثير اعرفك اتكالي
حتى المويه ماتسكبها لنفسك..
- لاشدعوه اصلا انا مدلعها انا اللي اجيب لها
كل شي..
ام ايمن: اهاا زين
صارت تطالع فيه بعين بارده شلون يكذب
كذا لاوقدامها

- تمقل فيها متجاهل هالنظرات: اشتقتيلي
انحرجت رشا: عن الهبال..
طلعت منها بطريقه عفويه

مسكها بطرف عبايتها من فوق كتفها: ايشش
ام ايمن: والله كنت شاكه انه هذا هو الدلع
- سمعتيها انتي؟
ام ايمن: سمعتها بس مايعطيك الحق تمسكها كذا
- رشا قومي البيت بسرعه.. وصار يدفها قدامه.. وهي ولاحرف..
كانت تلعن اليوم اللي وافقت تاخذه..


..............

بيت ابو طارق


ابو طارق مع ام طارق في الصاله
ابو طارق: وينهم العيال
ام طارق: طارق راح يجيب عشاء
وخالد حرارته مرتفعه الجرح صار يصب دم

ابو طارق: لاحول ولاقوة الا بالله وليش ماقلتيلي ..قومي قومي نوديه المستشفى
ام طارق: هالولد مايريح نفسه وحنا غلطانين طلعناه من المستشفى..
بس لاتحاتي طارق وداه الصباح وقال له الدكتور لايتحرك كثير وعطاه مسكنات

ابو طارق: الله يشفيه ويقومه بالسلامه
ام طارق: آمين..
ابو طارق: وريم؟؟
ام طارق: ياعويني رافضه حتى اللقمه..
ابو طارق: يحق لها..!
ام طارق:بس وش الفايده تذبح نفسها من الجوع؟
ابو طارق: لو انا بمكانها ما أكلت سنه ..والله ندمان كثر شعر راسي ولازم اعوضها
ام طارق: ياليت
ابو طارق: انا رايح لها

راح لغرفتها طق الباب ماجاه رد
فتح الباب شاف الغرفه ظلام..
تلمس الجدار يدور على مفتاح النور وبكبسه اضائها..
دنا من سريرها وجلس جنبها
ابو طارق: ريومه

فتحت اجفانها المتثاقله من آلام البكاء وزاد من الآلام حدة الاضاءه..
غطت عيونها بيدها البيضاء: يبه!

ابو طارق: ايه.. يلا قومي طارق على وشك وصول راح يجيب لنا عشاء
ريم: لا ما ابي عليكم بالعافيه..

قومها بحنان جلست وايدها لازالت على عيونها: تكفين يا ابوي قومي..
لاتحسسيني بالذنب اكثر .. انتي ماتدرين وش اللي بصدري..
ريم: عشان؟!
ابو طارق: علي انا ياريم.. انا وعمانك سوينا اللي...
ريم: طلبتك لاتكمل
ابو طارق: سامحيني يابنتي
ريم: وربي مو شايله عليك ولازعلانه عشان اسامحك..
عتبت عليك عتب خفيف وقدرت اتجاوزه لاني عارفه نقطة ضعفك الطيبه الزايده مع الكل..
ابو طارق: الله يرضالي عليك
ريم:وانا وراضيه بعقابك.. لاني اخطيت بعد
ابو طارق:مانيب معاقبك ادري ان الحميه خذتك على امك وخلتك بهالموقف

شالت ايد ابوها وطبعت عليها قبله
ابو طارق صار يمسح على راسها: قومي فديتك ماراح تنزل لي اللقمه من زور الا وانتي معنا
ريم: ابشر


...............


في لندن


واقف قدام مراية الدولاب يدقق في شكله مايبي يرجع ويقولون ضعيف ومتغير..
يبي يظهر بشكل قوي يعكس الحطام اللي جواته..


لف يمين لف يسار لامو نحفان صحته رجعت..
قرب اكثر يشوف وجهه عيونه ذبلانه لا لا هي عيونه اصلا ناعسه ..
كل شي تمام بس شعره طايل بزياده وتذمر يوم شاف انه مربوط

يالله الحين امي تستقعد لي وقصه وقصه وعيب تربطه و ...

جوري: لو سمحت
بدون مايطالعها: وش
جوري: ابيك تنزل لي الشنطه فوق الدولاب ما أطولها
تركي: ومين طلعها فوق
جوري: العمال يوم يجيون يأثثون الغرفه
تركي: خليهم هم ينزلونها
جوري انقهرت وطلعت بدون ماتعقب

راحت الغرفه تطالع لعلو الدولاب شلون انزلها..
كانت لابسه بنطلون جنز بني وبدي علاق قصير ومحزق
لونه بيج واورنج كاروهات معطيها اشراقه بوجهها وفوقه جاكيت بني..

فصخت الجاكيت وكان في طاوله بنص الغرفه سحبتها ورقت فوقها "يحوووول ما أطول بعيد مره"
مع انها ماكانت قصيره بس الدولاب شاهق حيل

"انا من قال لي اشتريه لو اني ماخذه دولاب اقصر واصغر كان.... الحين ليش اقعد اتحلطم هذا وقته"
وصارت توقف على روس اصابعها مسكت طرف الشنطه وسحبتها على خفيف
ما امداها تسحبها اختل توازنها وطاحت:آآآآآآآآآآآآآآآه

كان بغرفته محتظن المرايا نازل تدقيق في تفاصيل وجهه..
سمع الآه القويه تبعتها صرخه مروعه ..
راح يركض لها وفي باله مليون احتمال للي صار

فتح الباب لقاها جالسه تبكي والطاوله مقلوبه وكانت ماسكه رجلها وتتألم بشده
تركي: وش سويتي انتي!!
جوري: اطلع برررررا
جلس ع الارض قدامها ومسك رجلها
جوري:آآآه وخر عني
تركي جطلها وصار يدلك في رجلها ماكان في كسر الظاهر التواء: لاتخافين مو كسر
جوري: مالك خص ولو سمحت برا
تركي: هذا جزاي
جوري: انت السبب مو قلت لك ما اطول و...

قاطعها بحركه خلتها تسكت
شالها وجلسها ع السرير رفع رجلها على فخوذه وصار يدلك فيها

من هول الصدمه والمنظراللي تشوفه نست الألم اللي كانت تحس فيه
تركي ببرود: شوفي بتطيب بس لازم تمشين عليها حتى لو تعرجين مو مشكله
ودها تهاوشه بس تخاف تنتهي هاللحظه يكفي ان عضو منها ماسكه بيدينه..
تناست كل شي حولها وصارت تطالع فيه" والله ياتركي احبك بس حبك ماشفع للي سويته فيني''
كان يتكلم ماتدري وش يقول بؤرة شعورها مركزه على ايده اللي يمررها على رجلها

سألها تحسين بشي بس ماجاوبت رفع نظراته لها : تحسي..
كانت سرحانه فيه ماخلت مكان فيه الا وتتفحصه
سكت ..اربكته نظاتها.. اول مره يرتبك كذا

نزلت عيونها ورجلها بنفس اللحظه
تركي بانزعاج: عندي كريم خل اروح اجيبه
جوري: مو ضروري
طنشها وراح يجيبه.. جلس جنبها او بالاحرى ملاصق لها: هاتي رجلك بحطه لك
جوري: اذا مصر جيبه انا بحطه
تركي: لا انا بحطه ماراح تعرفين
جوري: طفله شايفني.. سحبت الكريم من يده وفي غفله طاح ع الارض

هو مال بجسمه لقدام يلتقطه
هي مالت بجسمها تبي تسبقه

ضرب راسها في راسه
جوري: آآآآخ
مسكت مقدمة راسها وهي مغمضه
الاصتدام ماكان قوي بس هي حساسه




استجمع قواه والتف لها بيهاوشها ..
لفت انتباهه لبسها ..
عيونه كانت تبي المزيد صار يطالع البدي اللي لابسته ماسك على جسمها مطلعه بشكل فاتن
لمحته من تحت ايدها مبقق عيونه صارت تغطي بيدها نفسها
بدون شعور سمح لنفسه ينزل يدها مو حلاله يبي يمتع عيونه

هي استحت ودنقت كثير تبي تنهره كيف ينزل ايدها وبنفس اللحظه ماقاومت نزلتها واستقرت بحجرها
التهمها بنظراته اعجبته مره ماقاوم رغبته
ورفع باصبعين من اصابعه فكها الدقيق
شاف بعيونها اشياء كثير مالقى لها معنى
شاف صورة رشا قدامه انت ماتحبها لاتتهور..

بس بالنهايه هو رجل ماقدر يقاوم سحر الانثى
وبالذات لاصارت بين ايدينه وقدامه متحجج بإنها زوجته حلاله
قرب منها تلامس خشمها مع خشمه برقه.. رفع ذقنها ولثم ثغرها زي العطشان

غمضت عيونها وابحرت في عالم مافي الا هي وتركي حبيبها..
سألت نفسها هي بحلم والا بعلم استقرت ع الاولى مستحيل تركي يسوي كذا في ارض الواقع..
استسلمت لافكارها وسلمت انه حلم وياليت ماتصحى منه

سرت قشعريره بارده فيها يوم حست بقوة انفاسه اخذ نفس طووووووويل كأنه يستنشقها

هالحركه خلتها تتأكد انها مو في حلم هذا تركي اللي يكرهك ياجوري تماسكي
رجعت راسها على ورا مسكت ايدينه وبصوت متهدج: تأخرنا!!

تركي ماتوقع انه بيضعف قدامها انواع الاحراج منها
مو يكرهها ويضربها ليش يضعف ليش: زين..
سحب رجلينه للباب ماوده يلتفت بس التفت: حطي في بالك اني رجال
طبيعي ما اقاوم حتى لو قدام وحده شينه وبالذات اذا كان الشي حلال

جوري'' اعتراف مبطن اني جميله "..
كان ودها تضحك على شكله بس الموقف مايساعد: زين نزل الشنطه

نزلها وطلع

فرحه كبر الدنيا ومافيها
فرحه غامره اجتاحت اركان قلبها
فرحه ليس لها حدود

" معقوله هذا تركي معقوله..
وربي حسيت ان اللي صار من قلبه.. مستحيل احساسي يكذب ..
والله والله والله فرحااااااااااااااانه"


..............

بيت ابو تركي


الساعه 10 الصباح

كلهم صاحين .. صحتهم ام تركي من فرحتها بجية ولدها وجوري

نادر: يمه الجناح جاهز؟؟
ام تركي: جاهز مابقى الا الدخون شوي وارقابه
ندى: والله متحمممممسه مره
نادر: زين يمه صحيتينا بدري خل اروح انام شوي بس
ام تركي: لااااه ومين اللي بياخذهم من المطار
نادر: دحيم يروح
ندى: اروح اصحيه؟
ام تركي: لا خليه ينام عبدالرحمن نومه ثقيل ماظنتي يقوم.. انا بنفسي ماصحيته بيدبل تسبدي
نادر: وش الدبره طيب
ابتسمت ام تركي: مالي الا نادر حبيب امه وقلبها وعينها هو اللي يجيبهم
ندى:هههههههههههه مافي مفر
نادر: هههههههه
ام تركي: دام ضحكت موافق
نادر: أمري لله وانا اقدر اخالفك..
دق جوال ام تركي

ام تركي: فيصل!! غريبه داق الحين الو
فيصل:معليش ازعجتك خالتي
قلب الام دليلها على طول قالت:منى بتولد صح
فيصل:ايه انا في المستشفى
فزت ام تركي:تو بدري على ولادتها
فيصل: مدري الدكتوره قالت عندها ولاده بسرعه تعالي ياخاله
ام تركي:ليش امك ماهيب معك
فيصل:مايردون نايمين متأخر
ام تركي:زين زين جايه.. وقفلت
ندى:ندى بتولد!
ام تركي: ايه.. نادر هز طولك قم ودني
ندى: بروح معك
نادر: يلا يلا مشينا بأي مستشفى

....ولادة منى خلتهم ينسون جية تركي....

...............


بنفس الوقت
في بيت ابو فيصل

ساره بدلع: دحوووومي
عبدالرحمن:هممم
ساره: يلا قوم
عبدالرحمن: طيب.. رجع نام
ساره: عبدالرحمن وش ذا قووم يلا
امي ان شافتك نايم هنا للحين وربي تحوسنا

طنش ولف ع الجهه الثانيه وكمل نوم
ساره: قوم واللي يعافيك لاتسويلي مشكله انا في غنى عنها
عبدالرحمن وفيه النوم: طيب طيب بقوم اعوذ بالله امك ذي مدري شتبي
ساره عاذرته عشان اخلاقه اول مايصحى تكون تجاريه
بس لازم تحسسه ان هذا غلط: اشوف الحشيمه راحت

تبطح وتوسد ايدينه: آسف انتي خابرتني شلون أك..
ساره: المهم يلا قوم
عبدالرحمن بعناد: لا.. بقعد عندك ناسيه اني متملك عليك
ساره: هذاك قلتها متملك.. لامن صرنا في بيتنا اقعد معي
عبدالرحمن: باللهي
ساره: ايه..
عبدالرحمن: انا غلطان
اللي قعدت اسمر عندكم من فرحتي بجية خالتي حصه والله هلكان نوم ومع هذا قعدت
ساره:مو عشان كذا رحمتك.. خفت انك تسوق وفيك النوم ..
ولعلمك حتى هي قالت خليه ينام في المجلس.. بس ماقالت يسكن عندنا

ضوق عيونه ورفع حاجب وقال: رحمتيني!!
اللي يسمعك الحين نايمه طول الليل باحضاني من خوفك علي
ساره: شف قلب الكلام
عبدالرحمن: وانا صادق لاطعتني بالمجلس وانتي ولا داريه عن هوى داري
ساره: اطل عليك بين حزه والثانيه
عبدالرحمن: كثثثثر الله خيرك صراحه انجاز تشكرين عليه
ساره بحزم: انا الحين انادي امي تتصرف معك

جت بتقوم مسكها
وحط عينها بعينه: المفروض تحمدين ربك وانا نايم ومابقلبي ذرة زعل.. تذكري وش سويتي
ساره:يووووووووه
كم مره تأسفت ماتشوف انك طول هاليومين مستقعد لي تذكري وتذكري..
والله زل لساني ووعدتك ماعاد اطلع سر

عبدالرحمن:آآآآآآآوش خلاص
ساره: تسكتني !

عبدالرحمن: احبببببببببك ياشينه
حطت ايدها على صدرها
عبدالرحمن: ههههههه خفتي
ساره: مالك داعي والله

احتضنت وجهه بكفوف راحتها وقربت منه وجلست تتأمله..
هو متحمس وش بتسوي و وش بتقول
وبعد لحظة صمت قالت له بنبرة رومانسيه ودلع: دحومي
عبدالرحمن: هااااه
قربت منه حيل وبصراخ: قوووووووم والا بعلم امي
فز فزه مابعدها
مانتبه لها الا وهي واقفه عند الباب:هههههههه شكلك يضحك تعيش وتاكل غيرها آلاف
عبدالرحمن: آآخ بس لو تطيحين بيدي لأوريك شغل الله
ساره: هههههههههه اتحداك
ويلا لك 5دقايق لو لقيتك هنا بسوي نذاله واعلم الهيئه((تقصد امها)).. وقفلت الباب مع طلوعها
ضحك ورفع صوته: تعالي .. طيب ياسويره تذكري هالحركه يالدبه..

وقام بيروح البيت وهو يقول في نفسه '' اه ياحبي لهالبنت بتهبل بي"

ركب سيارته وتوجه للبيت مافيه احد" وين راحوا"
دق على امه ماترد دق على نادر
نادر: هلا
عبدالرحمن: وينكم انتم؟
نادر: بالمستشفى منى بتولد
عبدالرحمن: جد
نادر: لا العب معاك.. فاضيلك الحين
عبدالرحمن: طيب طيب طمنوني عليها اوك
انا بنام
نادر: لا ويييين روح استقبل تركي وجوري.. الله يلعن الشيطان نساني اياهم
عبدالرحمن: اوك الحين آخذ شور واروح... وقفل

..............

في المستشفى
بعد عدة ساعات

طلعت النيرس
وقاموا كلهم
النيرس:وين هازبند
فيصل:انا انا شلون المدام
النيرس:كللللو كويس ولاده طبيعي..مدام تمام وبيبي تمام .. وراحت
فيصل :الحمدلله يارب الحمدلله
ام تركي تدعي وتحمد ربها على سلامة منى والبيبي: مبروك ماجاك يافيصل
فيصل: الله يبارك فيك
نادر:شف شف راحت وماقلنا لها و جابت
تعالي انتي هيييه
النيرس:ايوا
نادر:وش جيب ولد والا بنت؟
النيرس:جيب توم ولد
شوفوا فرحتهم كيف.. فيصل ضم نادر طاير من الفرحه..
وام تركي فرحتها توازي فرحته وضمت ندى
ندى:يمه بشري ابوي
ام تركي: ابوك!! ناسيه انه سافر بعد اللي صار
ندى: مايخالف انا برسل له رساله ابشره

فيصل يكلم النيرس:هيييه نيرس تعالي
النيرس تضايقت كل شوي وناداها واحد:كلاااااس ..تعالي تعالي>> هع
فيصل يطلع من بوكه خمس مية ريال ويعطيها:تعالي يابنت الناس خذي والله تستاهلينها
النيرس انحولت من الزرقاء اللي تشوفها
وقام نادر وطلع خمس ميه نفس الشي:وهذا الدبل لعيون فيصل ومنى
مسكينه النيرس بغى يغمى عليها من الفرح

نقلوا منى غرفه ثانيه بطلب من فيصل وكانت غرفه خاصه
واستأذنوا الدكتور يدخلون عليها

..............

بيت ابو طارق

ريم:تكفى منذر اللي بيننا خلاص
منذر: ليش حياتي
ريم:انا قررت اترك هالطريق
منذر:ليش وش صار احد ضايقك من الحمير اهلك
ريم: لو سمحت إلزم حدك
منذر:حركااااات فيه تطورات والله وصرنا ندافع..
ريم: اهلي ماتبيني ادافع عنهم
منذر: لاياشيييييخه الحين صاروا اهلك وين كلامك قبل عنهم..

عاد تصدقين والله حسبتك بنت حرام وجابوها من الشارع والا مستحيل احد يتكلم عن اهله كذا
ريم: ياحقير.. امسح رقمي ولاعاد تدق.. وقفلت

'' والله هو صادق الحين صرت ادافع عنهم

ما ألومه يوم يتكلم فيهم انا الغلطانه.. كله مني.. انا لازم اقطع علاقتي فيه"

................



وصل عبدالرحمن المطار وخذاهم ..
طول الطريق كان كلامهم عادي مافيه شي جديد
تركي مرتاح انه وصل لان براسه مواويل كثيره لاتعد ولاتحصى..


وصلوا البيت.. شافه فاضي استغرب مفروض يكونون موجودين
تركي: وينهم
ضرب عبدالرحمن جبينه: اوووو نسيت ما اقول لك راحوا المستشفى منى بتولد
تركي: مالك داعي باقي هالنسيان ماراح منك
عبدالرحمن: ماظنيت يروح
تركي: ما أقول الا الله يعين ساره عليك
عبدالرحمن: بتنعان بس اطلع منها

انتبه لجوري اللي كانت واقفه تنتظره
تركي: يلا يلا عن اذنك
عبدالرحمن: ماراح تروح لمنى
تركي: والله تعبان ابشوف المساء والا بكرا
عبدالرحمن: اللي يريحك..



مسكها وصار يرقيها على الدرج عشان رجلها
دخلوا جناحهم

مكون من غرفتين مفتوحه على بعض
الغرفه الاولى كان فيها بلكونه كبيره
وجنبها كان فيها تسريحه دائريه عليها عطور رجاليه ونسائيه كثيره ولوشنات ..

وبوسط الغرفه كان فيه درجتين تمشي خطوات يجيك السرير دائري
كان وسط مو كبير ومن الجانبين اباجورات على شكل حلزونات وقدامه صوفا طويله ..
والغرفه الثانيه فيها الدولاب وعلاقة الملابس والحمام

تركي: بنزل اجيب الشنط.. ونزل

اول سؤال طرأ على بالها''وين بنام'' تلفتت يمين لعل وعسى فيه باب ماتشوفه بس مالقت
''ياااالله يعني اليوم بيخليني انام ع الارض او الصوفا
مالي الا اقول له يخليني اروح بيت اهلي لين يجيب سرير ثاني..
طيب واذا جاب وش بيقولون اهله.. يووووه من هالافكار''

جاب الشنط وكان يكلم يكلم نفسه: والله وصرت خال
جوري تحسب الكلام موجه لها:مبروك
تركي: الله يبارك فيك عقبالك

((هو قصده عقبال ماتصيرين خاله وجوري فهمت غلط))

جوري''ياليت بس مستحيل يتحقق ورشا بحياتك'': لا ان شاءالله

مافهم قصدها وطالعها بود: لا بالعكس مفروض تتمنين هاليوم

((ومازال قصده انها تصير خاله بتمنيها زواج ريم))

دخلت الحمام وصفقت الباب في وجهه
تركي عصب وراح لها وفتح باب الحمام

تركي: وش قلت انا!! غلطت؟
جوري تكتفت: ولا شي
وقف عند مدخل الباب: قسم بالله ماتستاهلين احد يعبرك ويكلمك
جوري: عن نفسي مستغنيه عبر رشا هي الاولى
كان بيقول لها ان علاقته برشا انتهت بس خلاها عايشه في اوهامها اللي نسجتها لنفسها
تركي: هين ياجوري.. وطلع

بعد عشر دقايق طلعت
شافته لابس بوكسر والفوطه على كتفه يبي يتسبح بعد ماتخلص

نزلت عيونها بالارض: ياليت تعجل عشان تودنيي لاهلي بسلم عليهم
طنشها وراح لباب الغرفه وقفله بالمفتاح واخذه
جوري مطلعه عيونها:ماراح انحاش انا اقول لك ودني عند اهلي
تركي: والله ماتطلعين من الغرفه لين تتعدلين معي
جوري: هذا اسلوبي من اليوم ورايح ارضابه
تركي:اجل خيسي هنا..
ودخل الحمام..

جوري''وش عليه هو يبيني على كيفه
هين ونومه ع الصوفا معصي والله ما انام الا ع السرير يا أنا يا إنت ياتركي''
فصخت عبايتها ودقت على امها تطمنت عليهم وخبرتهم بوصولها..
اثناء مكالمتها خلص شور وطلع

عطته ظهرها ماتبي تشوفه وهو يلبس.. لبس بجامه وانسدح وسط السرير من لعانته وبينام

جوري" يعني الدعوه عناد طيب".. قفلت من امها وجابت لها لحاف: وخر شوي
تركي: السرير ضيق ماراح يكفي
جوري: بيكفي بس وخر
زحف تركي حاجه بسيطه ..وهالمره عطاها وجهه مو ظهره

شافت الحيز كان صغير كتمت قهرها ''ياربي ماراح يكفيني ..يالله وش هالبلشه وبعد عاطيني وجهه''
توها بتنسدح داخت
خاف: بسم الله شفيك
مسكت لحافها تحس نفسها بصحن دوار
تركي'' انا غبي غبي غبي الا اذبحها والا وش قصتي":قومي المستشفى
انسدحت :شكرا
تركي: مستمره على علاجك

هي طنااااااش وحقراااان على مستوى

تركي: احاكيك..
جوري: لا
تركي: متى اخر مره
جوري: امس
تركي: طيب انا نازل بجيب اكل و...

دق جواله
تركي: الحين بجي لاتنامين
طلع البلكونه وقفل الباب

جوري كانت بقمة قهرها بس تكابر على نفسها
''اكيد هذي رشا .. يارب مالحقت اتهنى باللي صار
- تقصد موقفها الاخير معه بلندن- بكيفه يسوي اللي يسويه'' ..
وحاولت تنام عناد

تركي في البلكونه
مشاري:حمدالله ع السلامه.. قلت اتطمن عليكم
تركي تنهد:راعي اوله لاخلا ولاعدم
مشاري:شفيك
تركي: عادي
مشاري: الا قلقان حاس فيك وش صار
تركي:تو داخت خفت يجيها شي
مشاري: اكيد استلعنت
تركي: قهرتني
مشاري: حتى الاطفال مو زيك.. ترا لو تموت دمها برقبتك
تركي:كل اللي اتمناه بهاللحظه يزين الوضع

مشاري: يبي يزين بس همتك..
تركي: وش اسوي
مشاري: مثل الناس اللي عندهم عقول ويفكرون.. شكل عقلك ديكور
تركي:بقوه ديكور.. ياخي التبست علي الامور..
مره تقول مجبوره واعذرها لمعاملتها معي
ومره تقول كانت تتمنى اليوم اللي يجمعنا والقى قبول من ناحيتها
بس تنقلب فجأه كنها تنين شوي وتطلع نار مع خشمها

مشاري: مستحيل تكون مجبوره
تركي:ياحليلك متأكد
مشاري:قل الله حلاك.. انا شايف بكاها عليك من المحال ذا بكاء وحده مجبوره
تركي: مدري
مشاري: هذا اللي طلع منك
تركي: طيب وش اسوي والله جد مدري..
مشاري: ع الاقل عاملها زين المره تعبانه

تركي: هذي هي النقطه اللي كاسره خشمي..
والله اني احاول اترفق معها بس احس انها كرهتني
وانا ماراح اهين نفسي وش بتقول اكيد بتقول انه رضخ لي
مشاري:اقول خل عنك الهبال ياشين عزة النفس لاجت في موقع غلط ..
لاتخسرها تراها تحبك حتى لو قالت ما احبك ترا اللي جاها مو شويه

تركي:كأنك تقول روح حب راسها عشان ترضى عليك
مشاري تنرفز:والله تحب راسها يدها خشمها اذانيها اظافرها مالي شغل
تركي ضحك غصب عنه:هههههههههه
مشاري:ياخي تقهر منت راضي تستوعب انها تحبك
تركي:يامشاري انت ماتشوف تصرفاتها شكلها كرهتني خلاص
مشاري: لا ماكرهتك يمكن حبها لك قل وانت لازم تنقذ الباقي ومع الايام بيكبر
تركي:وليش متأكد كذا
مشاري:وااااضحه وضوح الشمس ماطلبت الطلاق
يعني لو وحده غيرها وهي باقي ماجابت اطفال بتنفد بجلدها
تركي: لا صدقني هي كانت بتطلبه بس زي ماقلت لك عش.....

مشاري:لا لا لاتقول عشان ابوك والا فلان وعلان
ترا المره اذا كرهت مستحيل تبقى مع زوجها
حتى لو ضحت بعيالها فلذة كبدها اتوقع مافي اغلى منهم
تركي:والله محتااااار وش اسوي يعني.. اكثر شي خايف عليها منه يرجع يرتفع الضغط
مشاري: هي كلمه وحده بقولها عاملها بالحسنى
تركي:بحاول..
مشاري:تركي اذا ماقدرت تحاول
ففي ايه تقول''تسريح باحسان'' خلها تجي منك انت وطلقها
خلها تعيش حياتها احسن من البهذله والطق..

تركي:هيييه انت وش تقول
مشاري:اجل لين متى بتعذب البنت اكيد طايح فيها بهذله ..
تركي معليش بسألك وتحمل هالسؤال!
تركي متضايق:وشو؟

مشاري:كنت عاشق رشا وهي انهت عشقك لها بالقسوه ذي..
هذا غير موقفها الاولاني ايام ماكنت تدرس برا..!!!
تقدر توصف شعوورك؟

تركي:اااااااااخ يامشاري

مشاري:خلاص لاتكمل
شفت الاحساس اللي تحس فيه الحين!؟ تراه هو نفسه اللي تحس فيه جوري..
اللي سوته اللي ماتتسمى معك هذا انت تسويه معها..
هي تحبك وانت معيشها قسوه في قسوه.. ياخي حس فيها شوي..
بالله لو تموت وش بتسوي
تركي: تموت
مشاري: ماراح اتفلسف عندك النت شوف الضغط كيف يسبب وفيات بالهبل.. والله العظيم حرام

قفل من مشاري والشعور الوحيد اللي يحس فيه تجاهها كان علامة تعجب كبيره
من جد حرام .. جوري تموت ولاتهنت بحياتها والله بيعذبني تأنيب الضمير..
ع الاقل اعاملها زين مافيها شي..

ومادقق كثير في كلام مشاري انها تحبه شكله يبالغ

طلع شافها منسدحه على طرف السرير شوي وتطيح
قعد قريب منها يتأملها.. تحركت وشافته
جوري:نعم!!
تركي:نعم الله عليك تبين تروحين لأهلك
جوري:بكيفك
تركي: بشرط!
جوري: مو لله وراك شي
تركي:طيب اسألي وشو؟
جوري:مو مهم ما ابي
تركي:يعني ما اشتقتي لأهلك ماتبينهم

دمعت عيونها وخنقتها العبره
قرب منها تركي وباس جبينها: بروح احط لنا اكل ناكل مع بعض
وبعدها تشربين علاجك وبعدها اوديك.. تمام؟

بكت جوري مو عشان شي بس انقهرت
كيف كان اسلوبه معها قبل ساعه والحين في اعتقادها بعد ماكلم محبوبته صار مسالم شكله انتشى وروق..


.............


بالمستشفى

ام تركي: مبروك ياقلبي
منى:الله يبارك فيك
نادر: مبروووووك مناوي تقطعينهم بالعافيه
فيصل: هههههههههه ياجعلي ما اقطع عيالك الشيون
ام تركي: لاتقول عن عيال اختك كذا
نادر: دام جايين بغير موعدهم اتوقع اشكالهم زي السنافر ههههههههههههه
ندى:ههههههههههههه اوووما سنافر كبيره
ضحكت منى : والله حرام عليكم انا متأكده يجننون
فيصل:بقوه يجننون الله يحفظهم
ندى: ابي اشوفهم
منى:ايه انا بعد ابي اشوفهم طيب ؟؟
ام تركي:حبيبتي هم في الحضانه باقي لهم 15 يوم ويطلعون ..
منى:يااااااالله يعني اقعد هنا 15 يوم
فيصل:لا ياقلبي بنجي نشوفهم كل يوم
ام تركي: ايه ضروري علشان ترضعينهم..
الرضاعه الطبيعيه زينه لسلامتك وسلامتهم

فيصل:الا تعالي تعالي يا أنا بذبحك
منى:بسم الله ليش
فيصل:ليش ماقلتي ان عندنا توم
منى:والله الدكتوره قالت لي احتمال توم ما أكدت لي
عشان كذا ماحبيت اطير بالعجه واقول لكم
فيصل:اهااا كله منك آخر مره راجعتي يوم كنتي بالشهر الرابع..

نادر:ماقلتوا وش بتسمونهم
فيصل:اكيد الكبير فيهم على ابوي سلطان
منى:اجل الثاني على تركي
فيصل:توقعت تسمينه على ابوك والا على هالاهبل
نادر: اهبل بعينك.. واصلا ما ابي احد يسمي علي انا نادر اسم على مسمى
منى:والله تركي هو اللي سماه من يومه في بطني وما ابيها بنفسه
ندى: لا تركي ماله في هالحركات
منى: ولو
فيصل: اجل تم تركي
ام فيصل: يلا حنا نستأذن تركي اكيد وصل فقدته بروح اشوفه
فيصل: قرت عينك ياخاله
ام تركي: تسلم فديتك.. وطلعوا

جلس فيصل يفكر
منى: وش فيك
فيصل:عمي محمد بيزعل
منى:من وشو؟
فيصل: ماسمينا عليه.. تدرين شلون المولود الثاني اقصد الثالث على ابوك
منى:لالالالالالا خلاص ماعاد ابي اللي شفته مو شوي
فيصل:هههههههه مصيرك تنسين
منى:وش اللي انسى بغت تطلع روحي
فيصل: سلامة روحك الله يخليك لي

..............


نزل المطبخ فتح القدور شافها مليانه
"فديت امي هذا اكيد مزينته لنا"
الحين لازم يدور اماكن الصحون وتاه في اماكن الاغراض
وياااالله بعد مشقه لقى وغرف لهم.. شاله وطلع

حطه ع الطاوله.. تقدم منها ساعدها توقف وجلسها قدامه
جوري:والله ما أبي
تركي:اقعدي يلا اذا تبين تروحين
قعدت بس عشان اهلها

سمع طرق خفيف ع الباب هب مثل الريح هذي ايد امه اللي تطرقه
فتح الباب وشافها واقفه فتحت ايدينها وضمته وضمها وسلم عليها وصار يحب راسها وايدها
ام تركي:من متى جيتوا
تركي:مالنا كثير
وراحت تسلم على جوري:يابعد قلبي تو مانور المكان
جوري:منور باهله خالتي
ام تركي: ندددددى يانددددددددددى تركي وجوري هنا...
وعلى طول جت وسلمت على اخوها وجوري

ندى:والله لكم وحشات موووووت ماتوقعت تجون قلت يمكن نسيتونا
تركي اخذ ايد جوري باسها:واحد يشوف هالوجه وماينسى
جوري حمر وجهها من الحياء
والسبب وجود ام تركي اللي كانت فرحانه هي وندى ومتفاجئين بتغيره
ام تركي حست بنوع من الاحراج:يلا نداوي خليهم يكملون اكل زين اني طبخت بدري..
يلا يمه ندى .. وطلعت
اما ندى ظلت


ندى:جوري شلون لندن
جوري لازالت على كلامها انها بتمثل ع الكل انها سعيده
وانها بتصير زي الشمعه اللي تحترق عشان تنور للغير:جناااان وتروك فديته ماقصر ماخلى مكان الا وداني

وتأبطت ذراعه وحطت راسها على كتفه
وتركي ضغط على ايدها حس بشعور غريب
ندى انحرجت من الحركه:طيب اخليكم تكملون اكل

جوري:والله ماتروحين تعالي كلي معنا
تركي:خلاص دلوعتي حلفت تعالي
قعدت ندى وهي ودها الارض تنشق وتبلعها ليش مالحقت امها
جوري:ها ندى كيف اجواء الرياض
ندى: زينه ودنا لو سافرنا بعد بس تعرفين دراسه وحوسه
تركي:ولايهمك انا مجهزلكم سفره ماصارت
ندى:صدق
تركي:صدقين
ندى: بس على شرط المكان اللي تختاره جوري
جوري :بس كذا ياشيخه ماطلبتي شي
وجا يكمل كلامه بس جوري باغتته بلقمه
وهو طير عيونه وجت الملعقه على جزء من ***وكته وتلطخت ع خفيف
شالت جوري المناديل وقعدت تمسح بدلع: حبيبي كم مره اقولك اذا جيت اوكلك لاتحكي

تركي مره مره مره مو مستوعب:هاااااااه

ندى وجهها انصبغ مية لون: كني اسمع امي تناديني.. وطلعت بسرعه

ضحكوا عليها وكان تركي قابض على يد جوري ويطالعها
جوري:تسمح!!
تركي:آمري
جوري:انتهى الدور فك ايدي..

تخلصت من ايده وقامت
تركي كأن واحد كب عليه مويه بارده وصحاه من حلم
''معقوله اللي تو جوري.. دلع ورومانسيه واسلوب.."

كان متعود من رشا تدلعه كانت تعيشه فوق اعلى سحابه
عشان كذا ارتاح من تصرف جوري حتى لو انه تمثيل راضي فيه قرر قرار بينه وبين نفسه
" وينك يامشاري عني وينك تسمع اللي عزمت عليه"

عزم وبت في الامر انه يعاملها من احسن مايكون
ماراح يخسر شي بالعكس هو الكسبان ع الاقل يرتاح من الضغط النفسي اللي هو فيه
ومن زفارة لسانها وبهالطريقه يضمن انها ماراح تتعب
حاط بعين الاعتبار الامراض اللي سردها الدكتور له لو احتد ضغطها..

تركي:جوري
جوري:وشوو
تركي:برجع اخذك الساعه 7 من بيت اهلك عشان نروح الزياره
جوري:لا بقعد اليوم عندهم اشتقت لهم بكرا تعال خذني
تركي:لاوييين مالك الا اللي كل يوم يوديك
جوري:تركي هذول اهلي
تركي:وانتي كلك اهلي
طنشت وراحت تغسل ايدها وتمددت ع السرير ''الظاهر الاخ باقي متقمص الدور ''
تركي: لاتنسين العلاج.. من اليوم ورايح يمكن اكثر كلمه تسمعينها مني العلاج

.............

.

.
توقعاتكم/
* ريم ماتظلمت عند اهلها ولاشكت لهم من نادر وش تتوقعون يسوي؟
*رشا هي وزوجها تتوقعون يصير مستجدات تخليها تطلق منه؟
* هل ريم بتترك منذر فعلا.. وهل هو بيخليها بهالسهوله بالرغم من خوفه من اخوانها وعيال عمها؟
*عطوني افكاركم للكناري وش ممكن يصير لهم؟

قراءه ممتعه

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 27-12-11, 03:41 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الرابع عشر



.
.
.
.
تضايقت من صوت االلي يصحيها: ساره ماما حصه قول كافي نوم..
غداء الحين يجي
ساره:زين زين..

شافت الساعه 1 .. وقبل ماتقوم شيكت ع الجوال كعادتها.. شافت اتصالات فيصل
واتصال من عبدالرحمن حول الساعه 10: وش يبون ذولي.. دقت عليهم مافي رد

راحت اخذت شور وصلت ونزلت الصاله
كان فيها خالد وامها وابوها حبت روسهم ..

خالد: وين الباقي وربي جايع خلاص
ام فيصل: بيجون ارسلت الخدامه لهم
ساره :يمه كلمك فيصل شفت اربع مكالمات له دقيت عليه مايرد

خالد: اكيد نايم ما ألومه من الصباح صاحي
ساره: غريبه اليوم خميس مافيه دوام وش يصحيه
ام فيصل: كان بيبشرك صرتي عمه
ساره:اماااااانه منى ولدت؟
خالد: بدري وانا احسب ان عندك خبر..
ساره: لا والله .. يعني عشان كذا دق علي
ام فيصل: ماقال لك عبدالرحمن
انحرجت ساره: هاا
واطرقت رأسها خجل ماتبيهم يدرون انها
تكلمه هو عادي بس كان يشكل لها احراج
ابو تركي: مافيها شي يا ابوي هذا زوجك
خالد:هههههههههههههه
وكزته بكوعها.. سكت

ساره: رحتوا لهم
ام فيصل: لاوالله ماشفنا اتصالات فيصل الا
عقب ماصحينا.. زيارة العصر بنمشي لهم
ابو فيصل: والله كان متشقق من فرحته.. من حقه جايب توم
استانست ساره ع الاخير:ياااااااااربي وش هالاخبار الحلوه
ام فيصل: يارب لك الحمد.. يارب لك الحمد
ابو فيصل:يستاهل الحمد .. والله هذا وجه امك فال خير من رجعت
خالد: فال الخيرات الله يحفظها

ابو فيصل: والله يالطيفه لك رد اعتبار لاصار ولا استوى يالغاليه
ام فيصل: لا غضيت النظر اهم شي انك حسيت بغلطك
ابو فيصل: حسيت بغلطي وانا حلفت
مايردني عن اللي براسي الا الموت
ام فيصل: عسى عمرك طويل
ساره: مبرووووك مبروووووك
ام فيصل وابو فيصل:الله يبارك فيك
خالد: خلوا التبريكات وهالسوالف بعدين وحطوا الغداء الظاهر البنات ماهم نازلات

...............

بيت ابو تركي

نام الساعه 11 وتوه يصحى من التعب
قام يصلي وعقبها ماجاه نوم ..نزل تحت يسولف احسن
شاف امه بلحالها حاطه على قناة المجد
تركي: السلام عليكم
ام تركي : وعليكم السلام هلا بولدي
تركي: ليش جالسه لوحدك
ام تركي: استجمم
تركي:هههههههههههههههه ياااااحبيلك يمه
والله وتعرفين استجمام وحركات.. وش مناسبتها
ام تركي: مدري سمعتها جازتلي
وضربته على كتفه مداعبه: وبعدين لاتضحك علي نازله من عينك انا
شال ايدينها وماخلا مكان فيها الا وحبه: العفو ياكل الغلا انتي ..ماعليك اي كلمه
تعجبك اطلقي عنانها ماعليك من احد ههههههههههه
ام تركي: جعله دوم اسمع هالضحكه
تركي: فديتك ياتاج راسي.. ماقلتيلي تغديتوا
ام تركي: اتغدى مع مين كلكم نايمين
تركي: الساعه 2ونص معقوله ابوي نايم للحين وغريبه ماشفته
ام تركي: ابوك قصته قصه.. هج مدري وين
تركي: هج؟!
ام تركي: استجد علمن جديد بعد مايصحى اخوانك وتتغدون نحكيلك
تركي: اصحيهم؟
ام تركي: مدري والا اقول خلهم ابيهم
يريحون عقب قومة الصبح
تركي: مافي راحه انا الحين بصحيهم


راح للكل غرفه غرفه وماطلع من عندهم
الا وهم صاحين ختمها بغرفة عبدالرحمن
رفس الباب وولع الانوار كلها وطفى المكيف
وصار يخبط في الدواليب

عبدالرحمن لا احساس

قرب منه بيشوف راسه من رجلينه
كان نايم بالعكس وسط السرير لابس
الفنيلة والسروال حقة الثوب .. وشعره
منفوش وحالته حاله..

صار يحرك فيه: هيه انت قوم..
قوم .. هيه..
دحيم .. ياولد..
قوم.. بسرعه.. انت

عبدالرحمن: هاااا وشعندك
تركي: قوم ابيك بسرعه
عبدالرحمن:ترركي والله فيني النووووم..
تركي: عجججل يلا
عبدالرحمن: ترا جبت لي الصمرقع
تركي: ساره طالبه الطلاق
قام مفجوع وجلس شوشته طايره: وشوووو
تركي: ابد الغداء يلا قوم
عبدالرحمن: ياشيخ الله يقطعك قل آمين
تركي: يقطعنا مع بعض يلا قوم الغداء
عبدالرحمن: ما ابي زفت واطلع برا..
وانسدح وحط الغطاء عليه

سحب تركي الغطاء: مااااافيه نوم يلا اخلص علي نبي نتغدى
عبدالرحمن: وأحد ماسككم.. تريك ترا قسم
بتخرب بينا فالافضل تتلايط وتنقلع برا
تركي: ابشر ماطلبت شي

تاكد انه تغطى.. مشى على اصابع رجلينه
وجره من فوق السرير للارض حاول
عبدالرحمن يتخلص بس مافي فايده شاد
قبضته على رجوله وصار يجر فيه وسط
شتايم عبدالرحمن له
وتركي فاطس ضحك: ها بتقوم
عبدالرحمن: ايه بقوم والله انك بزر
فك رجله: والله شكلك يحزن
عبدالرحمن على كثر ماتنرفز من الحركه الا
انه مستانس وهو يشوف تركي مبسوط ويمزح
طبعا تركي على طول نزل لاينقلب الوضع عليه

عبدالرحمن" الله ياتركي واخيرا رجعت زي
ايام قبل والله اشتقت لايامك واستهبالك..
مااقول الا الله لايغير عليك"

.................

عند رشا

كان ماسك جواله وش يسوي؟ الله اعلم!
رشا: ممكن آخذ من وقت شي
- :.........
رفعت صوتها: اقول ممكن آخذ من وقتك شوي
- : خير!
انقهرت من رده بس لازم تسايسه عشان
تروح حفلة صديقتها: لا بس حبيت اخذ اذنك بشي
- طنش وعيونه ع الجوال:.......
رشا ''حشى اكلم جدار'': ها وش قلت اروح؟
- ببرود:اخلصي وشو
رشا: وحده عازمتني على حفله عادي اروح
-ماشال عينه ع الجوال كان شغال فيه
توقعت انها مسجات مسج رايح ومسج راد:........
طفشت منه : ترا قاعده اكلمك انا
ببرود اكثر: خذي الشبشب احسن وهفيني
رشا ارتبكت:انا اكلمك وانت لاهي بالجوال
عصب: انتي وش عليك لاهي بالجوال والا
لاهي بأم أمي ..ان سمعتك تتكلمين بهالاسلوب مره ثانيه سويت بوجهك خريطه.. سامعه؟؟

خافت هي باقي ماطابت من اللي جاها بعد
ماطلعوا من عند اخته ماتقدر تتحمل اكثر
قامت بتروح عنه لان لو تقعد اكثر بتبكي قدامه
- بصرامه: تعالي!!
وقفت : وش تبي
- : بسألك متى بترجعين
رشا كان ودها تقول انا هونت الله ياخذك
سديت نفسي بس بلعت ريقها او بالاصح
الصيحه اللي فيها وقالت: ماراح اتأخر بس بغير جو
- : ومتى بتروحين
رشا: مدري ماحددتها بس قلت اعطيك خبر من الحين
- : ومنغصه علي ومعكره جوي من الحين ياشيخه انقللللللعي ..

رشا: طيب.. مشت لين الباب واردفت: اسمع
انا بكلم ابوي اتطلق ما اقدر اصبر على هالعيشه
- : وش اسبابك اللي بتقولينها له
رشا: اكبر اسبابي بقوله راعي حبوب
وخرابيط وحشيش تحسب اني نايمه على اذني.. ترا عارفه كل شي بس منطمه لعل وعسى تتغير..
- : اها يعني كذا
رشا: مثل ماسمعت
- : والمطلوب الطلاق!
رشا: كلك نظر
- : والله مشكلتكم مشكله اتفه مشكله قلتوا طلاق
رشا: اتفه مشكله؟! اذا انت شايف اللي
يحصل تافه فهذي وجهة نظرك انت حر فيها
- : طيب تبين اطلقك او تخلعين نفسك
رشا: اي وحده اهم شي افتك منك
-: انا ماعندي مانع بس تسديلي خدمه وابشري بسعدك
رشا: وش عندك
-: ابد حاجه سخييييفه وكلي عشم توقفين معي
رشا: وشو
- : في وحده في المنتدى حقي شايفه
نفسها بس خاشه مخي وابيك تضبطينها لي
رشا: بكل بساطه تقول كذا
- : لاتقولين تغارين
رشا: اغار عليك انت
- بغمزه: تسلم ياقميل على الروح القميله..
رشا: بتطلق والا وشلون
- : يوم المنى بس وافقي على الشرط
رشا: اسفه.. وطلاق بتطلق
- : الدعوه تحدي اووووك اووووك .. والله لا
انتي ولا مليون واحد من اهلك بيخليني اطلق ..
واذا بتخلعينن نفسك تدفعين كل ريال حتى ثمن الاكل اللي تزرطينه كل يوم
حست باهانه: ليش مافي قانون
- : حلووو يعني بتوصلينها للمحاكم ..زين من الحين اقول لك ارتاحي لاتتعبين نفسك..
لاني فوق القانون
رشا: انت من تحسب نفسك
- :ينقال لك ماتعرفيني ولايهمك ياشربات

طلع بطاقته المدنيه من جيبه وعطاها:
شوفي انا مين وركزي على اسم ابوي
استفزتها الحركه كان واثق من كلامه "
مالي الا اسوي اللي يقول لي عليه وافتك
منه الله ينتقم لي منه" وبتردد: موافقه

- : تعجبيني تعالي جنبي اقعدي عشان اشرحلك
قعدت وهي بتنفجر
- : شوفي ابيك تدقين عليها و ..
رشا: مو تقول في المنتدى
- : ايه بس حولناها جوال فيها شي ..عيب والا حرام
رشا مستغربه من جهله: كلها عيب وحرام اذا ماتدري
- : يااابغضي لك..

............

بيت ابو طارق

طارق: والله راحم ابوي
ام طارق: الحمدلله على كل حال
ريم: وش هالمصايب اللي تتحذف علينا..
نخلص من مصيبه نطيح في مصيبه لين متى
زجرتها ام طارق: ياريم حرام هاللي تقولينه حرام يايمه هذا اللي ربي كاتبه لنا لازم نرضى
ريم: يمه مالحقت افرح واسمع هالخبر
طارق: اذا على فرحتك بالروحه لامك اللي
وعدك فيها انا بوديك
ريم: ياطارق المشكله ماهي هنا المشكله فرحتي ناقصه
ام طارق: الدين وبيتسدد لاتشيلين هم
ريم: الا بشيل ونص الرجال يوم جاء من
طرف عمي ويهدد ويتوعد سمعته من
غرفتي طريقته تخوف
ام طارق: والله ابوك ماعنده دين ابد .. مدري من وين طلعت هالاوراق هذا غير
الشيكات اللي بدون رصيد ..واصلا مستحيل ابوك يتدين هالمبلغ
طارق: 700 الف والله ماهيب سهله.. اللي
عطانا من ورث جدي تقاسمه ابوي هو وعمي سلطان.. ونصيب ابوي مايغطي
ام طارق:حسبي الله عليه نشوف فيه يوم

...لا يا هيا لاتدعين عليه .. يشهد الله كنك داعيه علي انا!!
التفتت لقت ابو طارق يشق طريقه بينهم
يبي يقعد بوسطهم: اعذرني يا ابو طارق
من حر مافيني يارب سامحني
ابو طارق: عمر الظفر مايطلع من اللحم ما
اقول غير الله يهديه
ريم: يبه حالتك ماتطمن من الصباح وانت على هالحاله
ابو طارق: شل مضجعي هالخبر والله
ياابوك ماعرفت ارجع انام قريت الاوراق مية مره
طارق: يبه التوقيع توقيعك؟
ابو طارق:ايه بس المشكله مدري متى وقعتها
ريم: يعني استغفلك عمي
ابو طارق: ان بعض الظن اثم ما ابي اظلمه ويمكن اكون ناسي
طارق: يبه خل نشكيه
ابو طارق: انا لو ابي اكبرها اكبرها بس
ماهوب انا عبدالله ال.... اللي يشكي اخوه
ام طارق: انت ماسمعت الرجال قال لك
مهله هالثلاث اسابيع ان مادبرت الفلوس
وسددت اللي عليك بتدخل السجن والله
مايسوى عليك ياعبدالله..
طارق: والله يبه لو ان بيدي شي كان
ماخليتك بهالموقف .. بس زي منت عارف
دخلي كان من الشركه ومن عقب ماطردني
عمي هذاني كل يوم ادور على شغل..
وحتى لو لقيت يبيلي فتره على بال ما اجمع المبلغ

ريم: من حسن الحظ خالد ماكان يشتغل
بالشركه والحمدلله انه على راس العمل
يعني يقدر ياخذ قرض وندور منا والا منا احد
يسلفنا..
طارق: عمي سلطان اكيد وضعه نفس وضعنا صعبه نتسلف منه..
عنده زوجه وثلاث بنات والا حمد شغال ويصرف على نفسه

ابو طارق: لاتتعبون انفسكم مستحيل امد
يدي لاحد المبلغ كبير.. اذا كانت الاوراق
صحيحه مع اني اشك فأنا استاهل ماجاني..
واذا في تلاعب فلي رب هو الوحيد اللي بنصاه دون البشر

ام طارق: يا ابو طارق الناس للناس وانت
عندك ربع واجد كلم واحد فيهم
ابو طارق: ابدا.. واتمنى تقفلون السالفه انا
بروح ارتاح .... وراح
ام طارق: يارب من هنا لين آخر الاسبوع افرجها

..................

بيت ابو تركي

عقب الغداء

جوري منهاره بكاء: وليش انا آخر من يعلم
ام تركي: ياحبيبة قلبي كنا خايفين عليك مو
كفايه طاح تركي بديار الغربه تطيحين انتي
جوري: ماني مصدقه كل ذا يحصل وانا
غافله وصارت تغطي وجهها بالجلال وتبكي
لان عبدالرحمن ونادر موجودين
ضمتها ندى وجلست تهدي فيها

أشر نادر لتركي يعني تعال وراي
وراحوا الاثنين طبعا عبدالرحمن كان وجوده
غلط يبي البنت تاخذ راحتها ..راح وراهم

دخلوا المجلس وقفلوا الباب
تركي: عارف وش بتقول
نادر: وفرت علي الوقت
تركي: طيب السواة
نادر: علمي علمكم صح هي مظلومه بس
حركاتها النص كم مدري شتبي((قصده علاقتها مع منذر))
عبدالرحمن: مالنا الا نكلم ابوها.. هو الوحيد بيوقفها عند حدها
نادر: لا والله عمي عبدالله ينرحم مانبي نزيده
تركي: خلوا الموضوع علي ظلمناها مره
مانبي نظلمها مره ثانيه
عبدالرحمن بسخريه: ايه حلو خلوكم كذا لين
يطيح الفاس بالراس
تركي: وهذا اللي خايف منه.. شف نادر
حاول تحتك فيها بس هالمره غير حسسها
ان كلنا حولها وبنحتويها تدري شلون قول لها
على بلاطه انك عارف وضعها مع صديقك ذا
نادر: بشوف
تركي: قلت لي اي واحد هو؟
نادر: منذر
تركي: ما اعرفه اعرف فواز وهيثم وهالشله
نادر: لا مو منهم
تركي: ان شاءالله ينحل الموضوع.. انا بروح لجوري

وطلع لقاها بنفس وضعها.. جلس مايدري وش يسوي
ارسلت له امه نظرات هو فهم القصد
تركي: يلا جوري غرفتنا
جوري: لا مابي
مسك ايدها: لاقومي
راحوا جناحهم

قعدوا ع الصوفه ماقدر يقول اي كلمه يحس
شكله بايخ فجأه ينقلب للقلب الحنون بس
هي فعلا كانت تكسرالخاطر
تركي: جوري اهدي.. ابي اعرف ليش تبكين
جوري: شايفه شي سهل اللي صار؟
تركي: لاوالله مب سهل انا يوم دريت ضقت
فمابالك انتي وانتي اختها
جوري: والله اكسرت خاطري
تركي" وانتي كاسره خاطري لاقيتها مني والا
من هالمصايب": ان شاءالله كل شي بينحل وسعي صدرك
جوري: تركي لاتمثل دور المهتم ترا عادي مايحتاج
ماتوقع ردتها بهالموقف بتصير كذا: اهاا..
جوري: ممكن اجلس لوحدي
تركي: طيب..بس ممكن طلب
جوري:وش
تركي: لاتفتحين هالموضوع مع اهلك وان
افتحوه حاولي تهدينهم وان الموضوع بينحل
وانتي عارفه مايحتاج اعلمك
جوري: ان شاءالله
تركي: وهالدموع ما ابي اشوفها عليك
جوري:وشوو!
تركي: اقصد لايشوفونها اهلك خليك قويه مقابل ضعفهم
جوري: طيب
تركي: يلا قومي بدلي بوديك لهم وزي ما
اتفقنا برجع اخذك على 7
جوري: يعني مصر ماتخليني اقعد عندهم
تركي: من هنا ل7 الله العالم وش بيصير.. قومي بدلي

...........

ريم: خلااااااااص انت ماتفهم
منذر: لا ما افهم غبي..
ريم: والله تعبانه اللي فيني كافيني حرام عليك
منذر: وش فيك مافيك الا العافيه
ريم: منذر ارجوك اتركني.. لاتزيد اللي فيني
منذر: وش فيك تلقينه سبب تافه.. عطيني
سبب عشان ابتعد
ريم: مشاكل في العايله صارت هوايل
واخاف يكشفون اني اكلم وانا يعلم الله اني
غلطانه وندمانه اني مشيت بدروب الردى
وتبت لربي..
منذر: تبتي!! طيب ريم تتزوجيني
انصدمت من الطلب
منذر: انا احبك وبتغاضى عن اي شي قلتيه
ومستعد اتزوجك واوقف معك
ريم: صدق
منذر: ايه صدق لو تبين اخر الاسبوع اخلي
اهلي يجون يخطبونك ماعندي مانع
ريم: والله يسعدني اننا نكلل علاقتنا بالزواج
بس ليتك تدري بالظروف اللي انا فيها
منذر: وش صار
ريم: عمي سحب كل شي من عندنا ومطلع
اوراق وشيكات بدون رصيد على ابوي
وبيدخل السجن لو مايسددها خلال الثلاث
الاسابيع الجايه وابوي ماراح يتحمل ..فيه الضغط والله بيروح علينا
منذر: طيب!!!
رشا: بالله شلون يسددها
منذر بعد تفكير: لاتحاتين انا موجود لك كم مديونية ابوك؟
رشا: 700 الف
منذر: سهله ان شاءالله
ريم: وش قصدك
منذر: انا بدفعها بس عشان تصدقين ان
الكلام اللي سمعتيني اياه ماهمني لاني اعرف انه من ورا قلبك
ريم: والكلام اللي قلته لي؟
منذر: اسف .. مو قلت بخطبك مستحيل افكر
اتزوجك وانا عارف انك مو متربيه ادري انك
بنت حموله واهلك كفو وندمان ع اللي صار..

اردف:شوفي عطيني رقم حسابك
ريم: ماعندي
منذر: وصعبه ارسل على حساب اخوانك
ريم: لا واللي يرحم والديك
منذر: طيب شلون اوصل لك المبلغ
ريم: مدري
منذر: عادي اخلي امي او وحده من خواتي يجيبونه عندك البيت
ريم: لالالالالا اهلي بيشكون
منذر: قولي لهم صديقتك
ريم: لا هم عارفين صديقاتي ما ابي افتح علي باب
منذر: طيب عادي تقابلين اختي في منتزه او اللي تبين؟
ريم: والله بتعبك معي
منذر: اعتبريها مقابل اعتذاري منك
ريم: ياعمري يامنذر.. اوك واعتبره سلف
منذر: كذا بتزعليني منك.. انتي فكري
بالمكان والزمان وماراح اجي انا لاتخافين ..
زي ماقلت لك بخلي امي او وحده من خواتي يقابلونك
ريم: الله يفرحك مثل مافرحتني
منذر: انا بوقف معك عشان ربي يسامحني
ع اللي قلته لك قذفتك وقذف الناس حرام
ريم: الله يهدينا جميع

................


.
.
.

وصلها عند اهلها اول ماشافتهم اختلطت
دموعهم وضحكاتهم.. سلم عليهم تركي
وقعد شوي واستأذن عنده شغله بيخلصها

جوري حاولت تبين لأهلها انها عايشه
بسعاده مع تركي وبنفس الوقت ماتبي تبين
لهم ضيقتها من اللي صار ..
كان الكل مجتمع
خذتها السواليف مع امها في مواضيع مختلفه
كانت من لحظه للثانيه تشوف ابوها شارد
ولا كأنه معكم ونفس الحاله مع ريم
بالمختصر وجيههم واضح عليها الهم

جوري: كل شي وله مخرج
ام طارق: مخرج وشو
جوري: انا دريت بالسالفه اللي صارت وان
شاءالله كل الامور بتنحل
ريم: والله ياجوري غصب......
جوري: ريومه لاتقولين شي كثر الكلام
ماراح يجيب نتيجه لازم العايله ترجع تتماسك
طارق: ماظنيت عمي شن حربه علينا وعلى ابوك..................... وعلمها عن المرسول والاوراق

كان تماسكها لنفسها بيتفكك لولا انها ردت
برباطة جأش: كل ماضيقت فرجت.. والله لو
تتعقد اكثر من كذا مصيرها تفرج بالنهايه..

ابو طارق: والله ياجوري ماتدرين كيف هالجمله ريحتني
خالد: جوري دايم تعطيك امل حتى لو انك بقمة احباطك
جوري: الامل بالله قوي مفروض مانفقده
ابو طارق: ونعم بالله
وغيرت جوري كل الموضوع تبي تسليهم
واخترعت قصص عشان تلهيهم
واحلوت الجلسه واخذهم الوقت..

دق عليها تركي وقال انه على وشك وصول
ريم:توقعتك تنامين عندنا؟
جوري:الجايات اكثر
خالد:طيب استأذني تركي يخليك تقعدين
ابو طارق:خلوها على راحتها بيت ابوها
مفتوح لها متى مابغت تجي
ريم: بس تركي ماراح يمنعها!
ام طارق:وحتى لو منعها كيفه زوجته وحنا
موافقين ماتبات الا بشوره
ابو طارق:عين العقل كلامك يا ام طارق

جوري منحرجه من اصرار اخوانها: لاتركي
ماراح يعارض واوعدكم بالجايات بس لاننا بنروح نزور منى
ام طارق:اجل نتقابل هناك
جوري:خلاص تعالوا معنا..
ام طارق:بعدي بنتي لا طارق بيودينا

وصل تركي ع الساعه 7 تماما كلمها تنزل
نزلت له وركبت السياره كانت منزله الطرحه
فوق البرقع لقتها فرصه تتمقل فيه
كان مرسم لابس ثوب وغتره بيضاء
برغم المشاكل اللي بينهم خقت عليه..
كانت مقهوره كل ذا الكشخه وهو رايح
مستشفى ماتدري ليش القهر فسرتها
بغيرتها عليه مع انه مايستاهل

تركي:شوفي انا مريت اخذت باقات ورد بناخذها معنا لمنى
جوري: وينها
تركي: ورا
لفت جوري تشوفها كانت تبي تقول له اي
كلمه من قهرها: طيب ليش ماقلتلي كنت
باخذ لها على ذوقي والا بتتدخل بعد في ذوقي

رفع حاجب.. زم شفايفه.. ونزل من السياره
طالع يمين يسار مبين انه يدور شي.. مالقى..
ركب السياره ومشى قعد يتلمح في الشوارع

وبعدها وقف السياره فجأه ونزل فتح الباب
الخلفي واخذ الباقات وراح عند النافذه
حقتها: جد مو حلوه!!
جوري: لا
تركي: طيب ولايهمك وحطها بحاوية النفايات
اللي وقف سيارته عندها
جوري كانت مرعوبه من الحركه دام سوا
كذا فهو اكيد عصب ..
ساق السياره وهو ساكت تعابير وجهه كانت
عاديه جدا وهي ماعلقت ع الحركه..
بعد ماساق لفتره وقف مره ثانيه
تركي: انزلي
جوري:وين ؟
نزل تركي وفتح لها الباب: اخلصي جوري بيأذن
نزلت ومشت وراه ماتدري على وين
اشر لها على محل: يلا اختاري على ذوقك
بحلقت في المحل كان محل ورود'' يالله
فشله ما اعرف اختار''
جوري:لا خلاص
مسك ايدها وينزلها من السياره:اما تخليني
ارمي الباقات ذيك وتقولين خلاص.. ومو
زينه نروح ايد ورا وايد قدام
جوري توهقت اصلا ماتعرف في الورود
شي وراحت وكل ما اختارت ضحك راعي
المحل وماتبيه ينسقها لان تركي ماراح يرحمها بالتعليق..
شافت وحده بآخر المحل في عمرها راحت
لها وطلبت مساعدتها من غير مايشوفها تركي
ساعدتها البنت ونسقت لها شي مختلف
حركه جديده في الباقات حاسبوا واخذوها
وركبوا السياره طول ماهي في السياره
تحس انها مع انسان ثاني مستحيل يكون
هذا تركي ليش يعاملني كذا؟؟ لو قدام اهله
قلت عادي بس بيني وبينه من جد غرييييييبه

وصلوا المستشفى جت تنزل أمن البيبان
ناظرت فيه وهو ناظر الباقات
تركي:ماشاءالله حلو ذوقك
جوري:تتتسلم
شال ايدها: مع انها مو من اختيارك ومو انتي
نسقتيها بس تسلم الايادي وباس ايدها
جوري انكشفت مايحتاج تبرر ولو بغت تبرر
حركته شلت تفكيرها سحبت ايدها وطلعوا للمستشفى

بعد ماسألوا عن الغرفه وراحوا شافوا
فيصل واقف برا توه طالع منها..
دخلت جوري بعد ما ألقت السلام وباركت له
وتركي وقف معه
تركي:مبروووك يا ابو الشباب
فيصل:الله يبااارك فيك وعقبالك
تركي: بس مابي 2 في1
فيصل:ههههههههه اذكر الله يامال الصلاح
تركي:لا اله الا الله انا خالهم ماراح انظلهم
فيصل:مايحسد المال الا اصحابه
تركي:الله يخليهم لك ولامهم
فيصل:عقبال ما ادعي لك هالدعوه
تركي:اميييييين
فيصل :تريييك
تركي:وجعه فقعت اذاني شفيك
فيصل:على قول اخواننا المصريين لايكون السناره غمزت
تركي:وش سنارته؟؟ وفهم :اوووووه
هههههههههههههه عليك طلعات يلا يلا بدخل مين جوه؟
فيصل مستانس وهو يشوف ضحكته هذا
شي يبشر بخير.. لانه ماعارض يوم دعاله
امهاتنا والبنات
تركي:ماشاءالله كلهم.. وانت وش مطلعك هنا؟
فيصل وهو يشم الورود: ابد كنت نازل اجيب اغراض..
تركي: بسك شم وما اعطلك انا داخل
ودخل المدخل طق الباب
ردت ندى:مين
تركي:انا تركي
تغطوا بنات عمه
قرب تركي من سرير منى وحط الباقات
على الطاوله وسلم عليها:الف الحمدلله ع السلامه ومبروووك
منى:الله يبارك فيك وعععقققببببالك كانت
متردده وهي تقولها
تركي:وش فيك فحطتي عندها ..ورفع ايده
امييييييييييييين يارب

منى كانت زيهم ماهي مصدقه وام تركي
وندى منذهلين واخيرا رجع عقل تركي
سلم على امه وحريم عمه ودار بعيونه
الغرفه يدور على محل يقعد
ندى:تعال تركي هنا
وجلس بينها وبين ام فيصل

جوري كانت قباله على يمينها دانه ويسارها ساره
والكنبه الثالثه ام طارق اما ام تركي كانت
قاعده مع بنتها ع السرير
نوف وريم ماجوا كل وحده فيهم تذاكر

منى:تسلم ع الباقات جنان
تركي:هذا اختيار جوريتي
جوري بدلع: بمساعدتك
ساره تتكلم بصوت واطي:جوري وش سويتي بولد عمي
جوري بعد بصوت واطي:وشو
ساره: هو مزيون بس الحين كنه فلقة قمر لا والا الاسلوب يذبح
جوري: طيب اذا ماعلمت عبدالرحمن
ساره:امزح ياوجهك

دانه كان الحزن مستوطنها حبت تشاركهم
بدال ماهي ساكته لان سكوتها وزعلها ماراح
يرجع لها نادر: نسخه من عبدالرحمن
سبحان الله بس فيه اختلافات بسيطه
ساره:لا دحومي احلى
جوري:لا ياماما تركي فديته احلى
تأففت دانه منهم: كلهم قرود ارتحتوا
ضحكت ساره وجوري.. الا دانه اشتدت
وطأة حزنها تمنت انها بموقف البنات كل
وحده تدافع عن زوجها

والحريم كانوا يسولفون بس تركي كان مركز على جوري
ام فيصل علت صوتها:تررركي احاكيك ماتسمع
تركي:هااه سمي خاله
ام طارق:حصه روعتي الولد
ام فيصل:لي ساعه اناديه مدري وين عقله
تركي:كله من خالتي هيا
ام طارق:ول وش سويت لك
تركي:انتي السبب جبتي هالجوري خذت عقلي
جوري كأن واحد عطاها كف صار جهها احمر
ام تركي:الله يهداك احرجت البنت
ام فيصل: زوجته يالطيفه حله وحلاله وش اللي احرجها
تركي:ينصررر دينك ياخالتي زين وقفتي مع المظلوم
ندى:اماااا عاد انت مظلوم
تركي:وليش وش شايفتني
ندى:لا ولاشي شايفتك تهبل
تركي بغرور:من يوم يومي اهبل
منى: مشكله صراحه.. اتخيل تركي الصغير
يطلع عليك مغرور
تركي:هين انتم الثنتين حسابكم في يوم
واحد واذكركم وبعدين فرحانه بولدك النزغه
الكل:ههههههههههه
ام فيصل: حدك عاد انت جيب واحد مثله بس

طالع تركي في جوري تعمد احراجها:اذا رضت جوري..
اتجهت الانظار كلها لها وهي دنقت من الحياء
ام طارق:على كيفها هو
تركي: هذي بنتك قدامك اقول لها نبي بيبي تقول بدري
ام فيصل:يااااااااكبر شرهتس.. اقول جوري
خل عنتس هالكلام سامعه
جوري ماجتها الجرأه انها تكذبه بعد ما
احرجها قدامهم وخايفه من تعصيب ام فيصل: ان شاءالله
تركي:يازين الاحراجات تحس بانتعاش

جوري شافت البنات يهزون من كثر
مايضحكون''هين احراجكم على يدي''
طالعت اكثر وحده تضحك كانت ساره :
انشاءالله انا وساره نحمل مع بعض

ساره شوي وتدخل جوات الكنبه

ام فيصل: الله يكتب اللي فيه الخير واقر عيني بشوفة عيالها

ساره اختفت خلاص في الكنبه

تركي: والله جلستكم ماينمل منها بس مضطر استأذن عندي مشوار
جوري: لحظه تركي ابيك
تركي: آمري
جوري: بقول لك برا
مسك ايدها وطلعوا برا
تخلصت من ايده: ابي ارجع البيت مع اهلي ممكن!
تركي: وانا؟
جوري: ماينخاف عليك مدبر نفسك وانت
معي اكيد بتدبرها بدوني
تركي صر على اسنانه: انتي وبعدين معك.
يوم اشد راخيتلي الحبل ويوم ارخيه تشدينه
وش نظامك انتي؟!
جوري: ممكن والا لا
تركي: بكيفك.. ومشى وخلاها
جوري: دقيقه
تركي: ترا واصله معي شتبين
جوري: خلاص روح.. ادارت ظهرها وتوها بتدخل
مد ايده عشان ماتدخل: وش بغيتي
جوري: خلاص غيرت رايي
تركي: لاقولي والا بنقعد كذا لين الصباح
جوري:ودي اشوف التوم
تركي:اصلا انا رايح لهم.. تبين تجين معي يعني
هزت راسها بايه

وصلوا الحضانه واشرت لهم النيرس عليهم
جوري:حيييييااااااااتي ماشاءالله
كانت تبي تبوسهم بس الزجاج يحول بينهم
وبين رغبتها

تركي:صغاار مره
قعدت تتأملهم
تركي طول ماهو واقف كان يطالع في نظراتها لهم: جوري
جوري:هممم
تركي: لو اقول لك اللي في بالي ماراح تصدقين
جوري: وشوم
تركي: من شفتهم ودي اصير اب
حكت الزجاج باضافرها من كثر ماوترتها
هالكلمه: الله يرزقك بس انسى يكون مني
تركي: وليش
جوري: للمره الثانيه اقولها لك حنا زوجين
على ورق لاتنتظر مني شي ولاتفكر ابد
تركي: مو على كيفك
جوري: اجل بكيف مين! الا كان بتجبرني فهذا شي ثاني
غمض واخذ نفس طويل يبي يسيطر على
نفسه: لاتخافين ماراح اجبرك.. يلا بوصلك
الغرفه قبل ما اروح
وصلوا الغرفه: جوري
دخل ايده بجيبه وطلع بوكه فتحه طلع منه
فلوس وعطاها
جوري: لاشكرا
تركي: ترا اعصابي تلفانه لاتزودينها معي..
بسرعه خذي بروح مشغول
خذتها ودخلت

......................

مرت اسبوعين بحلوها ومرها
ضغط وكرف واختبارات..
نادر خلص اول واحد والبنات نوف وندى
وريم اليوم كان آخر اختبار لهم

في الصاله
حمد: لو تشوفين نادر مستانس انه نجح
نوف: يااااارب عقبالي
ام فيصل: متى قالوا لك..؟
نوف: قالوا لي السبت.. عاد اليوم طفشاااانه
ابي اغير جو من حكرة هذيك الايام مذاكره وغثه
حمد:قومي نتمشى
ام فيصل:لا مافي طلعه كل ماتدلعوا شغلت
السياره ماهيب حاله ذي
نوف:ههههههه الله يوفقك يمه طفش خلينا نطلع
ام طارق:حتى انا طفشانه اقعدوا عندي
حمد:خلاص دام امي طفشانه مافي طلعه
نوف:لاااا عاد... ماراح نطول يمه بس فرفره ونجي
ام فيصل:لا دانه نايمه ..وانتم بتطلعون..
وساره رجلها عندها مير لاصق ذا الدبشه
حمد:يمه حرام عليك والله انه خوش رجال
ام فيصل:دحيم رجال من خيرة الرجال ما
اختلفنا.. بس ماهوب زين كل يوم ناط(ن)
فيذا.. ابلحطه بكلمتين كوده يتسنع ويحدد الزواج
حمد يضحك:لايمه الا تلحيط
لسانك والله يوجع انا بكلمه
ام فيصل:لا خله عنك انا بكلمه
نوف: والله يابيجيه شي معتبر... يا ابضايه انتي
ام فيصل:ماينفع معكم الا كذا
دخل ابو فيصل وقعد:حتى انا ياحصه؟
ام فيصل: تاج راسي وزوجي وابو عيالي
حمد:ههههههههه والله خطيره
ابو فيصل يغمز لحمد:سكتتني قدني ناوي شر
ام فيصل:وشوووو وليش ان شاءالله عسى ماشر لايكون ا...
ابو فيصل:بل بل بل حصصصصه امزح امزح
امزح امزح امزح خلااااااااااص
نوف فطست ضحك
حمد:يبه مافي مجال للتراجع خلاص
نوف: لا خلاص ..يمه فضوها سيره والا
بنطلع وابوي اللي بيطلعنا
ام فيصل:مابوه طلعه كلكم بتقعدون معي
ابو فيصل: تامرين امر.. قم ياحمد اقرب
مطعم وجيب لنا حلا ومعجنات واي شي
قدامك جيبه خل نقلبها الليله صباحي

ام فيصل:يقالك تراضيني الحين
ابو فيصل:افا عليك جبتي لي فيصل وحمد
اطلق الرجاجيل وجبتيلي هالوردات الثلاث
اكيد براضيك حتى لو بدون زعل
حمد:اجل انا قايم وصحوا دانه على بال ما
اجي وخلونا ننبسط
نوف: يمه عشان الكلمتين الحلوه اللي قالها
ابوي بروح مع حمد بس بشم هواء وانا بالسياره
ام فيصل:مافي طلعه اليوم.. ادريبكم بتخونزون هااه
الكل ضحكوا عليها

ام فيصل: انا بروح لساره وانتي تقصد نوف صحي دانه
ابو فيصل:تعالي يامره رجلها عندها
ام فيصل:بروح اعطيه قرصه صغيره وبجي
ابو فيصل يضحك:عزالله راح فيها دحيم

راحت المجلس اللي كان مفتوح بأوامرها ودخلت:السلام
قام عبدالرحمن حب راسها:وعليكم السلام هلا خالتي
ساره:هلا يمه تبين قهوه
ام فيصل:مابي شي.. وقعدت
عبدالرحمن ساكت يطالع ساره بمعنى وش
فيها امك وساره تهز اكتافها بمعنى ما ادري
ام فيصل: سويره ابكلم عبدالرحمن
قامت:ان شاءالله يمه.. وطلعت
عبدالرحمن:آمري خالتي
ام فيصل:حددت الزواج
عبدالرحمن:هاااه لا ا
ام فيصل: لاهاه ولاغيره شف انت لازم
تحدد الزواج ماهيب حاله كل يوم مبسطين
انت وياها
عبدالرحمن:لابس قلنا عشان نعرف بعض و.....
ام فيصل:خل عنك هالخرابيط لو شهر مايخالف..
شهرين وتأشر على بلعومها ينبلع..
اما 4 شهور لا ..
وش قاصرك والا تبي تطول شعرك والا
تنحف عشان الثوب يجي قوسك

عبدالرحمن غرق ضحك يبيها يسكتها ماقدر .
مسك ايدها ويأشر بيده لحظه
ام فيصل توخر ايده وتمسك اذنه:وش تبي
وبعد تضحك هاه
عبدالرحمن فاقع ضحك عليها:طيب طيب
ابشري يالغاليه انا بكلم اهلي وش تبين بعد آمري
ام فيصل تبتسم: والله من حلاة هاللسان
اللي ضيع الخبله سويره
عبدالرحمن:هههههههه الله يحلي ايامك ياخاله
ام فيصل:وايامنا جميع الله يرضالي عليك
يمه تراني اشد لمصلحتكم
عبدالرحمن:داااااري والله ولاعمر واحد في
العايله زعل منك لانك ماتقولين الا الحق
باس ايدها وقام
ام فصيل:وين؟
ابتسم: طالع
ام فيصل:لا اقعد الليله تعشى مع ساره.. وقامت طلعت ورجعت ثاني مره:لاتروح يمه والا بزعل
عبدالرحمن يأشر على عيونه
دقيقتين ودخلت ساره:وش صار
عبدالرحمن:والله امك ذي اندر تيكر تخوف
ضربته:دحوم عيب عليك
عبدالرحمن حط ايده مكان الضربه: ماشاءالله كلكم مصارعين ياحظكم
ساره:ههههههه استهبل على راسي ..جد
عاااد وش قالت لك امي
عبدالرحمن: ابد اتفقنا على شي
ساره:وشو
عبدالرحمن: حاجه حلوه تعرفينها بعدين




بيت ابو تركي

رجع تركي من مشواره
واهله من الزياره
بدل وصلى وتمدد على السرير بيسترخي
شوي.. جت عينه على شي خلاه يغير رايه
عن الاسترخاء..نزل كان لابس برمودا ابيض
وتيشيرت احمر ورابط شعره كالعاده

تركي: انا طالع تبون شي
ندى ظلت تطالع فيه بدون ماتتكلم
تركي:ليه تطالعيني كذا فيه شي غلط؟؟
ندى تأشر له على شعره
تركي مافهم:وشوو
ام تركي طالعت ندى :على بالك ما اشوف
ندى كتمت الضحكه
تركي حس ان فيه شي احسن شي ينحاش:يلا انا طالع سلام
ام تركي: تعال
تركي''الله يستر'':سمي
ام تركي:اقرب عندي اشوف
تركي تذكر''اووووه نسيت نبهتني مااربط شعري'':شفيك
ام تركي:تعال هنا وتأشر على مكان جنبها
تركي''يااااااالله'' وجلس جنبها
مسكت شعره: الحين انا كم مره اقولك لاعاد تربط شعرك
وخر ايدها ويبوسها:هههههههه والله اسف اسف ويفك الربطه
ام تركي: اناسكت قلت يمكن يلتفت لنفسه
تركي: اسف يمه ماراح اربطه ثاني مره
ام تركي:وش اسف تتشبه بالحريم هذا
طبعك من رجعت من برا دايم انهيك وانت
اذن من طين واذن من عجين..شف انت لازم تقصه
ندى:اف هههههههههههههه
تركي: لا لا لا لا يممه تكفين اطلبي اي شي
ام تركي تضحك:زين اوعدني ماعاد تربطه
تركي:يمه حر
ام تركي:اجل قصه مايبيلها
حط راسه في حضنها:والله يمه لو تطلبين
هذا حلالك.. بس!!!
ندى تكمل عنه :والله حرام يقصه
ام تركي:والله دام ندى وراك اتوقع السنه
الجايه واصل ظهرك وحاط فيونكه بعد
تركي:ههههههههههههااااي يمه الله يهداك وش قالوا لك
ام تركي:قالوا لي انك سيد الرجال.. بس
ربط الشعر ماهوب من عوايدنا وانا امك..
اثرت عليك العيشه برا
تركي: طيب احاول لعيونك
ام تركي:الله يصلحكم جميع ياعيالي
تركي: اللهم آمين.. يلا تبون شي
ام تركي: وين تبي تروح
تركي: ابد جوري ناسيه ادويتها بروح اوديها
ام تركي: اسم الله عليها وش ادويته؟؟

تركي : هاه لا بنادول و .. انا ماشي
ام تركي: تعال تركي
وتسحب الكيس اللي بيده
طلعت الحبوب منه.. قلبت فيها..:هذي مو بنادول وش ذي
ماجاوب عليها
ام تركي: ندى مو نفس الحبوب اللي ياخذها ابوك
ندى: اشوف.. عرفت انها حقة الضغط
لفت رقبتها باقصى سرعه تدور اجابه عند
تركي اللي كان منزل راسه: جوري عندها الضغط؟؟
ام تركي:يااااويلي ضغط بهالعمر
تركي: ايه بس مو حاد يجيها وقت الانفعال
وان شاءالله تطيب
ام تركي: وش سويت للبنت
ماقدر يكذب وينكر كل اللي قاله: بتعدل..
ورجائي لاحد يفتح هالموضوع تكفين يمه
ماحبت تكبر الموضوع وبتتصرف بطريقتها
شال نفسه وطلع
ركب سيارته وقعد يدور شوي مايبي يروح
بيت عمه وهو متضايق كان متوقع ان محد
بيدري عشان مايحطون اللوم عليه لانه بدون
شك هو السبب
ارسل لها رساله: انا في الطريق بجيب الادويه حقتك نسيتيها..
مادق عليها لانه عارف بتسمعه كلمه تسم بدنه

شافت رسالته دمعت عيونها" اجل هذا وقته
افاتحه بالموضوع"
دقت عليه شاف رقمها: هلا جوري
جوري: اهلين فاضي
تركي:ماشفتي الرساله
جوري: الا بس اقصد ماعندك شي بعد كذا
تركي: مليون شغله
جوري: اهااه طيب
تركي: ليش؟
جوري: كنت ابي اكلمك في موضوع وجها لوجه قدام اخواني
خاااااااف: وليش قدام اخوانك؟!
جوري: هذا المفروض
تركي مايبي ينصدم: لامشغول تبين اجي
اخذك واذا فضيت تكلميني
جوري: لا تعال بيت اهلي
خاف: وش السالفه طيب؟
جوري: موضوع مايحتمل التأجيل ياليت تأجل اشغالك
تركي: بشوف

..............


اليوم الثاني
بيت ابو فيصل

ساره: بتروحين؟!
دانه: مدري بشوف..
نوف: دندون خل نروح نستانس ماصدقت
على الله وانا خلصت من الزفت المذاكره ومقابل الكتب
دانه: بشوف..
ساره: خلاص خليها على راحتها مع ان جمانه بتزعل
نوف: اول مره تسوي حفله حرام نكسر بخاطرها
دانه:قلت لكم بشوف
نوف: براحتك.. عندك من الحين لين العشاء تفكرين
دانه: يصير خير.. طيب ممكن تخلوني بروحي
طلعوا البنات من غير مايتكلمون هم
شايفين وضعها عقب رفض نادر لها
دق جوالها رقم غريب ماردت
رجع دق عليها:الو
دانه: هلا مين
- :ماعرفتيني
دانه: بلاسخافه مين
- :وحده
دانه: ترا اكره ماعلي هالحركات ياتقولين
من انتي والا بليز قفلي
-: لا تكفين طيب شوفي بلمح لك وانتي قولي
دانه: بسرعه
-: رشة عطر
دانه: لااااااااااه انتي رشا والله ماني مصدقه
رشا: بشحمها ولحمها شلونك
دانه: بخير وينك قطعتيني وادق عليك يردون علي ناس
رشا: مين
دانه: مدري يقولون شارين هالرقم
رشا: اي والله بعت كل ارقامي وطلعت جديد
دانه: انا صديقتك ماطرالك تسألين عني وتعطيني رقمك الجديد
رشا: والله كان عندي ظروف نستني
دانه: نستك اعز صديقاتك!!
رشا: لاتدققين اهم شي دقيت عليك وسجلي رقمي عندك
دانه: بس اختفيتي فجأه عسى ماشر
رشا: تزوجت
دانه:تزوجتي؟؟؟
رشا:هاه اإاي..اإايه
دانه:يالئيمه ولاعزمتينا
رشا: جا الزواج بسرعه وكان عائلي
دانه: خساره والله.. وين كلامك انتي بتزفيني
لو افكر اتزوج.. وماراح اتغير.. وهالكلام

رشا: معليش لاتزعلين بس كان مقتصر على اهلي واهله
دانه:لا عادي مو مشكله
رشا: وانتم وش مسويين
دانه مقهوره من حركتها: الحمدلله
رشا: ها اشوفكم اليوم عند جمانه
دانه: عزمتك؟
رشا: ايه بتروحين
دانه: باقي ماقررت
رشا: تعالي وحشتيني
دانه: الحين وحشتك.. لو وحشتك صدق كان
قلتي عندي صديقه واخت اسأل عنها مو كذا
تقطعين وتفاجئيني بزواجك
رشا: يعني شايله
دانه: لاوالله بس مقهوره على نفسي مامر
يوم الا افكر وين اختفت هالبنت
رشا: كنت بزورك والله
دانه: كنتي!! عموما اسفه مالي حق احاسبك
رشا: لاعادي ومالك الا يرضيك
دانه: سلامتك
رشا: اوك خلينا نتقابل الليله.. وبكرا بجيك
دانه: على راحتك
رشا بتردد: كلكم بتجون
دانه: والله مدري
رشا: اذا جيتي مثلا من بيجي معك؟؟.. >>تبي تتأكد ان جوري بتجي
دانه: خواتي وندى وجوري وريم
رشا: اهاا طيب حبيبتي نتقابل الليله باي

.............

بيت ابو تركي

امس مانام زين عقب اللي قالته جوري..
دموعها أججت بداخله نيران مشتعله..
مايدري شلون يطفيها..
سكت عن الموضوع بس خلاص هو كان
متخذ قرار في باله ولايمكن يتراجع عنه..
انتزعته ندى من افكاره:السلام
تركي: هلا عليكم السلام
ندى: وش مقعدك هنا لوحدك
تركي: شوفة عينك.. ابوي سافر وخلى كل شي علي
ندى: ادق عليه مايرد
تركي: لاتخافين توه كلمني قال ايام ويرجع..
وخلى الشغل دبل علي ودي اطلع واستانس
ندى:زين اطلع لاحق ع الشغل
تركي: والله عاد الشركه يبي من يداريها في ظل غيابه..
واي تسيب مو في صالحنا.. يعني لازم
امشي الامور مثل ابوي
ندى: وعبدالرحمن؟؟
تركي: والله ماقصر ذيب اغلب الحمل عليه بس يد وحده ماتصفق لازم اضاعف جهودي
ندى:عسسسااااكم ع القوه
تركي:آميييين
بتردد: ومتى بتروح الشركه
تركي: خمسه وبرجع على عشر اغلب
الشغل خلصته الحين
ندى: طيب اليوم معزومه وابيك توديني
تركي:وين؟
ندى: عند جمانه
تركي: عادي بس المشكله ماني فاضي..
ندى: تكفى تركي كل البنات بيروحون
تركي:نداوي ياحبيبتي مانيب فاضي والا وديتك
ندى: والله كنت متأمله نروح الحفله
ماتتعوض حاول تروك
تركي: كلمي نادر والا دحيم
ندى: نادر راح مع اخوياه وعبدالرحمن
بيرجع تعبان والله مايودينا.. فمالي الا انت
تركي: والسايق
ندى: مع امي..
تركي: اجل مالك نصيب
ندى: لا تكفى الله يخليك ماصدقت على الله
وتجي هالفرصه ابي استانس شوي
تركي: لاتزنين على راسي لو فاضي تبشرين
ندى: ترووووك والله نفسي اروح
تركي: لا اله الا الله طيب انا
ميم
شين
غين
واو
لام

م ش غ و ل

ضحكت عليه يجزأ لها الكلمه حسسها انها
ماتفهم:فاااهمه فاااهمه طيب وش الحل
تركي بتريقه وعيونه ع الملفات: تشربين الحليب وتنامين بدري
ندى:يووووووووووووه
تركي :يووووووووه منك انتي.. اشد شعري يعني
ضحكت على شكله:لاتشده خلاص ودني بعد ماترجع
تركي:ياااااكثر ماتزنييييين
ندى:هههههههه والله متلهفه ع الروحه
تركي: صدق من قال كثر الزن يفك اللحام
ندى:يسسس يعني موافق
تركي: ايه وياويلك تزنين مره ثانيه بالطريقه
هذي والله لأشوتك مع وجهك
ندى:هههههههههههههه
تركي:ههههههههههههه قسم بالله عله انتي..
الله يعين اللي بياخذك.. المهم اذا رجعت
القاك جاهزه والا والله اروح عنك

ندى: من عيوني ولاتنسى جيب جوري
تركي: ليش
ندى: مو بتروح هي
تركي : مدري يلا انا طالع الشركه
ندى: توافيق

................

المساء الساعه 8

جاها صوت من وراها.. خافت
بس حمدت ربها انها توها ضاغطه ع الزر
الاحمر.. انهت مكالمتها بسلام

جوري:بسم الله وشفيك
ريم:وو ولا شي
جوري على نياتها: مو زين توترين كذا ان
شاءالله كل شي بينحل
ريم: ايه.. ان شااءالله
جوري: نسيتيني وش كنت بقول.. ايه بتروحين عند جمانه
ريم: والله نفسي وانتي
جوري: مدري متردده
ريم: مافي وقت قرري من الحين
جوري: اللبس موجود بس ما ابي اروح بيدي فاضيه
ريم: مو لازم هي حفله عاديه جمعة بنات بس
جوري:لا فشله
ريم: كلمي تركي يجيب لك شي
جوري: لالا ما ابي
ريم: يعني ماراح تروحين
جوري: ويدي فاضيه لا
ريم: اوك براحتك
طلعت جوري

دق جوالها:الو
منذر: كلمتك اختي
ريم: ايه توني قفلت منها.. والله مدري وشلون ارد لك هالجميل
منذر: اهم شي تنبسطين وينحل موضوع ابوك
ريم: الله يخليك لي
منذر: على ماقالت لي بتقابلك في مستشفى ال.....
ريم: ايه اختي عندها موعد وشفتها فرصه ماتتعوض عشان محد يشك
منذر: اوك.. يلا انا اخليك الحين بروح اسحب
الفلوس من الحين
ريم: طيب.. وقفلت والكون مو سايعها من سعادتها
ودها تسوي اي شي
دقت على ندى: ندى
ندى:هلا ريم
ريم: باختصار جوري ماتبي تروح ويدها
فاضيه خلي تركي يشتري اي شي
ندى: ليش ماتقول له
ريم: مدري.. خل نفاجئها ونحطها قدام الامر
الواقع .. نبي اليوم نجتمع كلنا ونستانس ونعوض ايام النكد
ندى: ابشري الحين اقول له
ريم: مشكوره ياندى
ندى: بدينا بالسخافات.. اتركي عنك
هالرسميات حنا خوات مو بنات عم بس....
ريم:هههههههه فديتك انا.. يلا مع السلامه
قفلت ندى

توها بتدق عليه شافته يفتح الباب
ندى: وش مرجعك بدري
تركي:عشانك يالهطفاء لايكون غيرتي رايك
ندى: لاااااا ماغيرته وحلو جيت بوقتك
تركي: شعندك
ندى: امش نروح ناخذ هديه وحده لي و
وحده لجوري بناخذها معنا
تركي:ياحبك للمشوره
ندى: ها وش قلت
تركي: الله يصبرني عليكم
ندى: اجل اصبر بروح اجيب عبايتي
تركي: تعالي تعالي انا بروح لوحدي
ندى: بس....
تركي: مررررررره لاتحاولين والله
ماتروحين ناقص غثاك بعد هناك
ندى: هههههه طيب.. وقالت له وش ياخذ

طلع وراح لمحل عارفه شبر شبر.. كان
يشتري منه هدايا لرشا
دخل المحل كلم العامل يضبط له هديتين معتبره

..... بسرعه ياتبن انا غلطان جبتك هنا.......

التفت لمصدر الصوت وضحك في سره"
بايعها الرجال قدام هالأمه يهزئ"

...... اعوذ بالله ماتنعطين وجه.......

رجع التفت له وكانت اللي معاه لابسه عبايه
راس رحمها تهزأت قدام الناس.. كانت تكلمه بهمس

....... امشي بس خل نحاسب......

تركي سوى نفسه ماكأنه سمعهم وعطاهم
ظهره مايبيها تنحرج منه
قرب الرجال يكلم المحاسب: شوف حساب هالاغراض
والمحاسب كان عنده كومة اغراض سأله: احاسب هذي؟
الرجال التفت للي معه وبعصبيه: هذي اللي تبينها
الحرمه: ايه هذي وهذي

حالة جمووووووووووووود..
عقل يقاوم اعصار اجتاحه ..
لسان متلعثم يتحدث به في سره مع نفسه..
تركيز متشتت فكره وحده مو قادر يجمعها
على بعض لان كل فكره في فلك تدور..

"هذي رشا والله العظيم رشا بس ماخبرتها تلبس عياية راس "
التفت كان الرجل حائل بينها وبينه يبي
يشوف منها اي شي عشان تصدق ظنونه
بس هو متأكد مليون بالميه انها رشا .. تفرس في ملامح الرجل مايعرفه وماقد
شافه قبل كذا "هذا اكيد زوجها"

انتحى الرجل شوي.. شافها
تكلمت: لاخلاص رجع هذي ما ابيها

"ياااااااااه وربي هذا انتي!!"
اخذوا الاغراض وطلعوا

صمت.......
حيرة احزان......
دمعة وكتمان.......
سافر بعيداً نحو الأفق البعيد......
يجهل المكان........
تستحوذه عبارات وتخنقه آهات.......
الى أين؟؟؟
والى أي مدى؟؟؟
لايعلم ؟؟؟

>>مقتبسه

...................

قراءه ممتعه



توقعاتكم لكل من الابطال

*رايكم بتغير منذر؟
*تتوقعون ريم تنكشف؟
*وش تتوقعون قالت جوري لتركي قدام اخوانها؟
*وش رايكم بزوج رشا هل بيطلقها عقب ماتسديله الخدمه؟
*هل تركي راح يتأثر ويرجع يحاول يتقرب من رشا وهي على ذمة رجل؟
*وش راح يصير بالحفله؟


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, للكاتبة معانده جروحي, ليلاس, معاندة, الدنيا, العم و تجبره, العجيبة, العجيبة.., القسم العام للقصص و الروايات, تحميل الروايه على ورد و تكست بالصفحه الاولى, تركي و رشا, يالبيه, يالبيه يا الدنيا العجيبة كاملة, جروحي, قصه مكتملة, قصه سعوديه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:43 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية