لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-11, 12:47 AM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بسم الله الرحمن الرحيم


(الجزء الثالث والعشرون)




(النصيـــــــــــب...)




حبيبتي مابيدي حيله..
لاصرتي الصوره وعيوني البرواز..
وشلون ابنسى





مساء الاثنين..



بعد مرور يومين..انتقل ابو فيصل لمستشفى العسكري..وحالته مثل ماهي..


0
0
0




المطار
ركب السياره بالمقعد الامامي وهو يلتفت وراه يتأكد انها ركبت..التفت على السواق..
فيصل:روح المستشفى..
سكتت ماعلقت..هو صاير متوتر هالايام من يوم درى بمرض ابوه..وتخاف ينفجر عليها بأي لحظه..كان ودها تقوله يروح للبيت ويريح..بس صعب..
طول الطريق كانو ساكتين..وصوت العجمي وهو يقرأ جزء عم بعث بالانفس الطمأنينه..
وصلو للمستشفى..وبحركه تلقائيه فتح باب السياره بسرعه وركض..بعدها بثواني رجع وهو معصب انه نسى في مخلوق بالسياره..
فتح الباب الامامي والتفت على ورى يكلمها..
فيصل:عبير ارجعي للبيت
عبير:مابي.. ابي اشوف عمي
رص على سنونه كمحاوله اخيره لضبط النفس..
فيصل:اررجعي البيت..
عبير:طيب طيب..



شاف ابوه مره وحده بس..وماقدر يتحمل..صارله يومين جالس عند الباب..بس مايتجرأ يدخل او حتى يطالع مع الزجاج..
مفسر اكمام ثوبه باهمال..ولاهو لابس شماغ..كان شكله مبهدل..رفض يرجع البيت من غير ابوه..متجاهل رجاء جدته وعمه..
رفع عيونه وهو يسمع صوت ناصر اللي يسولف مع الدكتور..
ناصر:دكتور شصار على موضوع السفر..
الدكتور خير الله:يابني مافيش حاقه قديده..اللي بنعمله هنا بيعملوه هناك..سدأني..هيا مسألت وأت وبيرجعلكو متل اول واحسن..
ناصر:انت متأكد..
الدكتور:امال ايه..ربت على كتف ناصر..ومشى..
التفت على خالد ومدله لسانه..وضحك خالد غصب عليه..
ناصر:ايه ياخوي سمعنا الضحكه..اضحك تضحكلك الدنيا...
خالد:شقال..؟؟<<كان يقصد الدكتور
جلس جنب خالد وهو يفك شماغه ويرجع يعدله..
ناصر:يقول اذبحو خالد قربان لله وبيطيب..
خالد:هههه..والله انك رايق
رفع حاجبه وهو مستغرب..
ناصر:فيصل !!!
فز قلبه لما سمع الاسم..طالع بالمكان اللي يطالعه ناصر..وانتبه للشخص اللي لابس جينز فاتح مع تيشرت عنابي نص كم ..
هذا فيصل..متى جاء؟؟وليه ماقالنا؟؟
كان يهرول بالمشي..وقف عند الممرضه المبتسمه وتسلم عليه..ماعطاها وجه وطلب منها تجيبله كمام بسرعه..نفذت طلبه..ماكان يشوفهم او حتى يسمع اصوات خالد وناصر اللي ينادونه..كان همه يوصل لابوه..يوصل لعزوته..يوصل للغالي..دخل العنايه بدون ماياخذ اذن..والممرض مامانع خصوصا ان فيصل دكتور بنفس المستشفى..

انصدم لما شافه..الاسلاك مغطيه جسمه..ووجهه اصفر..عيونه مغمضه بتعب..كأنه ميت..
تقدم خطوه منه..ووقف قبال ابوه بالضبط..صار يتفحصه بعيونه..مو مصدق ان هذا ابوه..معقول..ااااه..طلعت هالتنهيده وهو يحاول يكبت مشاعره..قبل مايضم ابوه وينهار بالبكي على صدره وكأنه طفل..كان يبكي من قلب ..ابعد عن ابوه والدموع مغطيه وجهه لما سمع الجهاز..
وبسرعه نادى الممرضه..طلع من العنايه وكان بوجهه خالد وناصر..
سلمو على بعض..وهو يغتصب ابتسامه ويربت على كتف خالد..
فيصل:خالد ليه شكلك مبهذل..شكلك تعبان ومو نايم..؟؟
خالد:شفته...
التفت على ناصر ورجع التفت على خالد وهو يقول بتأكيد..
فيصل:ماعليه خلاف ..صحته زينه..
خالد:بس هو مافاق صارله
قاطعه فيصل
فيصل:تفائلو بالخير تجدوه...عمي وينه ياناصر..؟؟
ناصر:رجع للبيت يريح...
فيصل:وانت اكيد مرابط مع خالد؟؟
ناصر:شتبيني اسوي..
فيصل:خلاص ارجعو البيت وانا اللي بجلس عند ابوي..ورجاااء مابي اي نقاش..انا بروح للدكتور وبارجع ومالقاكم فيه سامعين
خالد:مااقدر ادخل البيت وابوي مو معي...صعبه
ناصر:تعال معي للبيت..لا تتعذر وبعدين تراك اهملت امك وهي محتاجتلك الحين..يلا امش قدامي..
اقتنع من كلامهم وخصوصا ان فيصل هو اللي بيرافق..
خالد:فيصل توصي على شيء؟؟تبي شيء
فيصل:انتبه لامي ولخواتي..لحظه محمد وينه جواله مقفل ؟؟
طالعو ببعض بحيره..هم مايدرون وينه..او بالاصح هم مو مقتنعين بالكلام اللي وصلهم من سليمان..
ناصر:سليمان يقول انه معه..كان عنده شغل بالامارات بعدين راح للكويت وتقابل مع محمد هناك وقال احتمال يرجعون الاسبوع الجاي..وتراه مايدري شصار بعمي..
فيصل:وهو شوداه للكويت؟؟؟
خالد:يقول رايح مع المدرسه..بس هذا وجهي ان كان صادق..
فيصل:خالد ترى مو ناقصين حنا..يلا مع السلامه
واستأذن يروح للدكتور خير الله علشان يشوف حالة ابوه..


*******************************


كانت بتروح لبيتها..بس هي مامعها مفتاح وغير كذا تخاف تروح لحالها..
عبير:ياربي وين اروح؟؟؟اروح لبيتنا او لبيت عمي؟؟؟اخاف مالي غرفه عندهم..احسن شيء اروح لهم واسلم عليهم واجلس لين يجي الليل وارجع مع جدتي ..

دخلت البيت وهي مستحيه..هي مو اول مره تجيه..بس هالمره غير هالمره هي مرت ولدهم الكبير..
مالقت احد بالصاله او حتى بالمجالس..سألت شغاله وقالتلها انهم بغرفة مدام ام فيصل ..
طلعت فوق ..ونادت بصوت عالي
عبير:لييييلىى ليلىىىى..
طلعت من غرفة امها بقميص البيت السماوي وهي تركض..
ليلى:عبييييييييييييييييييييييييير....وضمتها وبكت..
عبير:لوووولي اشتقتلك
وهي لازالت ضامتها
ليلى:شفتي شصااار فبوي؟؟
بعدت عنها وهي تمسح دموع بنت عمها
عبير:دريت..وان شاء الله يقوم بالسلامه..وين جدتي وخالتي
ليلى:داخل بالغرفه..
عبير:امشي بسلم عليهم...
ودخلو..

كانت ام فيصل مستلقيه على سريرها وباين عليها التعب والحزن..وبجنبها جالسه اختها ام فهد وعلى الكنب جالسه ميساء وسلمى..وعلى الارض فارشين اسفنج جالسه فيه الجده..وقدامهم طوفريه فيها شوربه وفطاير وسلطات..

فزت ام فيصل اول ماشافتها..وفتحت يدينها..بسرعه راحت عبير لها وضمتها..كانت ام فيصل تضمها بقوه وتستنشق ريحتها وكانها تستنشق ريحة ولدها من خلالها..ماكانت تعرف شتقول بس همست
عبير:طهور ان شاء الله..وانشاء الله يقوملنا بالسلامه..
ام فيصل:وين فيصل؟؟؟
بعدت عنها وهي تمسح دمعه تحررت من عيونها
عبير:من المطار راح على طول للمستشفى..ويسلم عليك..واحتمال يبات هناك..
ام فيصل:الله يسلمك ويسلمه ويسعدك ويسعده..
ابتسمت لدعاء خالتها وقامت من السرير وراحت لجدتها اللي ماقصرت فيها ضم وحب..
سلمت على سلمى وبعدين راحت لام فهد وسلمت عليها رجعت تسلم على ميساء..
سلمت عليها وكأنها مغصوبه ومدت ايدها ببطئ
ميساء:الحمد الله على السلامه
كانت كارهتها والحين كرهتها اكثر..
عبير:الله يسلمكم..وتعدتها وجلست جنب جدتها على الارض..

*********************








ياوليدي مانويت تعرس؟؟
ابتسم لابوه ووقف وهويقول
مؤيد:اذا اعرس حسام اعرست
حسام:على وين؟؟
مؤيد:جوعان نوم..ابي اريح
ابو مؤيد:حسام بيعرس ان شاء الله.وانت بخطبلك عاليه
مؤيد:يبه انت تمزح..
حسام:احمد ربك ان قبلت فيك..
التفت على اخوه وهو معصب
مؤيد:انت لاتحرف كلامي..انا ماقصدت اللي فهمته..
ابو مؤيد:اجل شكنت تقصد؟؟
مؤيد:ابو صالح مارح يعطينا...فلا تعبون انفسكم..تصبحون على خير..
طلع لغرفته وترك ابوه وحسام يتناقشون
ابو مؤيد:تهقى مايعطينا
حسام:الا متأكد
ابو مؤيد:بس امك مو متهنيه الا اذا جابت بنتها عندها..انا بحاول معاه وبشوف..

*********************









بسيارة ناصر ..اللي يشوفه يقول مركز بالشوارع وبالسيارات..بس بالواقع التفكير ذابحه..وماكان يشوف اي شيء..
التفت على ناصر بشكل مفاجئ
خالد:ناصر شصار على موضوعك؟؟
عقد حواجبه وركز بالطريق متجاهل السؤال..
قال بملل وهو يرجع يشوف السيارات من شباكه..
خالد:بعد اللي صار..تحلم ياناصر ترجع لليلى..
سكت مارد عليه ولا علق..
خالد:حتى لو ماخذت زياد..يتاخذ غيره..بس انت لأ..انا يمكن كنت ابيها ترجعلك لاني كنت مضطر..كنت خايف انها تبقى طول عمرها بدون زواج..ماكان قدامنا اي خيارات..انت مر..وتبقى بدون زواج مر..بس اهون المر هو انت..حتى ابوي..هذا كان تفكيره..والا شيللي يحده يرجع بنته اللي مثل روحه لواحد ماصان كرامتها..ناصر حنا تعاملنا معاك وكأنه مافي شيء صار..كل هذا علشان ماتتفكك عايلتنا..بس انتم قابلتو احسانا بشر..و..انقطع كلام خالد لما ناصر
مسك بريك قوي وضرب بووري
ناصر:بسسسس مابي اسمع شييييء..
خالد:لا بتسمع وبتسمع..واذا ماسمعت بنوريك افعالنا..
ناصر:وكل شيء يطيح على راسي...انتم شتبون مني..كل واحد يتصرف من حاله وكأنه مسئول عني او عنها..انا صاحب الشان وهي بعد..مالكم دخل فينا..انتم كل ماتدخلتو بعدتونا عن بعض اكثر واكثررر..انا ماطلبت لامنك ولا من عمي ولامن ابوي ولامن جدتي انهم يرجعونها لي بالغصب..انا ماطلبت منكم مساعده..وصرخ فيه..ليييييه تفرقونا عن بعض..
حرك السياره وكأنه يقول النقاش انتهى..

*********************









قوومي قومي
انطبعت على خدودها حمرة الخجل وخصوصا ان كل الانظار عليها..
بللت شفايفها وتمتمت بصوت خجول
عبير:بعدين اروح..تو الناس
ضحكت سلمى من قلب والكل استغرب هالضحكه..لانه من زمان ماسمعو صوت ضحك بالبيت..
سلمى:عبوره وليه كل هالحياء..مافيها شيء روحي ريحي بغرفة فيصل..خلاص يابنت هو الحين زوجك..
زوجك
زوجك
زوجك
زوجك
رددت هالكلمات بقلبها علشان تستوعبها..خلاص ياميساء..فيصل راح..فيصل مو لك..عقدت حواجبها وبان على وجهها الضيق..
ماحد حس فيها الا عبير..هي اللي ركزت بملامح وجهها ..وحست بنار بقلبها..قالت تبي تأكد هالكلمه..وتبي تأكد ان فيصل لها ومو لغيرها..
عبير:ادري انه زوجي..ولاني مستحيه..بس ابي اجلس معكم..ولا ماتبوني
الجده:لا يابنيتي روحي ريحي بدارتس انتي جايتن من مشوار طويل كود انتس تعيبينه..قومي قومي
عبير:خلاص ان شاء الله..تصبحون على خير
الكل وانتي من اهله
التفتت على امها اللي جلست جنبها وهمست بأذنها
ميساء:يمه خلينا نرجع..تعبانه
ام فهد:طيب الحين نروح..



دخلت جناح فيصل..ووراها ليلى
ليلى:سامحينا ياعبير مادرينا انكم بتجون وماتوقعنا انكم بتنامون عندنا يعني على اساس بتروحون لبيتكم..
عبير:ليلوه انا موغريبه..شهالرسميه؟؟وبعدين شفيها الغرفه بالعكس مررره حلوه....
غمزت لها وهي تضحك بمكر
ليلى:ايه بعيونك بتطلع حلوه..
عبير:انسه ليلى مطوله؟؟
ليلى:تبيني اروح
عبير:ياليت..
ليلى:هذي كلمه عاديه وطردتيني بكره شتبين تسوين فيني..
عبير:يعني ناويه علي؟؟؟
ليلى:انا!!! بالعكس...تصبحين على خير..اقصد على فيصل..وهربت قبل ماتمسكها عبير..

********************









الساعه الثانيه والنصف ليلا..

دخلت ومعها صحن حلى وقاعده تبلع منه بنهم..
عاليه:اخيرا تذكرتي ان عندك اخت..
غيوض:ههههه
عاليه:غيوض شصايرلك؟؟قوليلي..
غيوض:ليه شفيني..مافيني شيء...دريتي باخر خبر..امي طلعت مع اخواني من البيت..وانا جلست علشانك..والعقرب منهبل خططه راحت بالفتوش..مانال من الورث اي هلله..ههههههه اااه بس لو شفتي شكله ..تحححفه...
تنفست بارتياح وهي تسمع هالخبر..اخيرا قررت ام صالح تعالج ولدها عند طبيب نفسي..
عاليه:اقول غيوض نوال وينها؟؟من زمان ماجات ولا حتى اتصلت
حست بالتوتر وجاوبت وهي تبلع قطعة تشيز كيك
غيوض:مااادري ..انا ابي اروح انام تبين شيء
عاليه:ايه اعطيني الجلال..ابي اصلي صلاة التهجد..بأخر الليل الله ينزل للسماء الدنيا ويقول هل من داعي فأستجيب له..وبعدين انا فيني ضيقه ومايريحنا الا الصلاة والشكوى لله..وصدقيني جربيها وبترتاحين
مدت لها الجلال..وطلعت على طول..دخلت غرفتها وسكرت الباب بالقفل..هي الحين محتاجه سجاره..طلعت الصندوق الخشبي واخذت لها سيجاره..
غيوض:مابقى الا ثلاثه..يكفوني هالاسبوعين..

*********************************









النفس عيت تقبل النوم والزاد
مماحصلي في زماني وجالي
صار الحزن في داخل القلب وقاد
دايم تناجيني هموم الليالي
من عقب مافارقت انا بنت الاجواد
الدمع من عيني على الخد سالي
حل الفراق وصرت انا بهم وجهاد
من عقبها والله عليم بحالي
بنت عفيفه مامشت درب الانقاد
على النقاء تمشي ولابه جدالي
القلب في غيابك مع الحزن ميعاد
متى يجي شوفك ويرتاح بالي
قلت اتصبر لكن الصبر مافاد
وياطول صبري ياحسين الدلالي



تمدد على حبات الرمل البارده اللي تعكس ضوء القمر..ماكان فيه احد حوله..بس اصوات مبهمه تجي من بعيد..
حط يدينه ورى راسه بعد مافصخ شماغه..كان يطالع بالسماء وبالنجوم الساطعه..
ناصر:سبحان الله..فعلا النجوم زينه السماء..لا اله الا الله..سبحانك ابدعت..

*****************








كانت لابسه بجامه موف حرير..وتاركه شعرها مفتوح..راحت للتسريحه واخذت كريم الليل ووزعته على بشرة وجهها..
بخت من عطرها اديكت..وراحت تتمدد على السرير..حطت راسها على المخده وتغطت بالحاف..كانت ضامتهم وتستنشق ريحتهم..
عبير:يازين ريحته..والله وحشني..لمعت ببالها فكره..قامت من السرير وراحت لشنطتها وطلعت جوالها نوكيا 95 البنفسجي..
ضغطت على رقمه بعدين تراجعت
عبير:يمكنه نايم..احسن شيء ارسله مسج..


كان جالس بالحديقه وبيده كوفي..طلع يغير جو ..
سمع صوت المسج..نزل الكوب على الكرسي اللي بجنبه..وطلع الجوال وفتحه..

((هاض الخفوق وداعب الفكر نسناس..
والقلب شوقه للحبايب يجره..
يبقى غلاك معلقن بين الانفاس..
غلاك يبقى في خفوقي مقره..
وان صار في دنياك ضيقه وهوجاس..
فأنا معك في خير وقتك وشره..))

تحرك شيء بداخله..وزادت نبضات قلبه..خانته اصابعه وضغط على رقمها..
وجاه صوتها الخجلان
عبير:هلا فيصل..
ابتسم وهو يتخيل شكلها رقيقه لهالدرجه..صوتها تغير..اول مره يسمع صوتها بهالطريقه..رجعه للواقع صوتها اللي بان عليه الخوف
عبير:فيصل انت معي؟؟
فيصل:ايه معك..
رجعت نغمة صوتها اللي باين فيه شوقها
عبير:وشلونك..ووشلون عمي
فيصل:الحمد الله..حالته مستقره..
عبير:ربي لك الحمد..وانت؟؟
فيصل:انا شفيني..
ضمت رجولها لصدرها وهمست
عبير:متضايق..
فيصل:كنت متضايق..بس سمعت صوتك راح كل شيء..
عبير:شكرا على المجامله
فيصل:بس انا مااجامل..انا كل كلمه اعنيها..
عبير:بس انا ماسمعت غير هالكلمه..
ماكان يصدق اللي يسمعه..هي عبير ولا يتهيأ له..هذي عبير العنيده اللي بس تتهاوش معاه..معقوله تطلع بهالرقه..
فيصل:وش تبين تسمعين..؟؟
مددت رجلينها وكتفت ايدها وسندت راسها على ستاند السرير..
عبير:خالتي زعلت انك ماجيت لها حتى جدتي والبنات..
فيصل:دقيت عليهم وماكانو زعلانين..
عبير:متى دقيت؟؟
فيصل:من زمااان..وقالولي انك نايمه..
عبير:ههه لا مانمت..اقتحمت غرفتك ورتبتها ..
فيصل:شرايك بغرفتي..
عبير:تشبهلك..احسها انت..
فيصل:بكره اذا تبين تروحين لبيتنا عادي..تراه جاهز..
عبير:مو رايحه الا وانت معاي..تدري..
فيصل:لا ماادري..
عبير:كنت اتمنى ادخل هالبيت وانت بجنبي..اتخيل شكلي وانا معاك ونسلم على جدتي وعلى ابوي وعمي وخالتي والبنات..
فيصل:ظروف وتعدي..وبندخل مع بعض كل يوم وبالواقع مو بالخيال..عبوره..
عبير:سم..
فيصل:اشتقتلك..لك وحشه..سامحيني عبوره
عبير:على ايش اسامحك؟؟
فيصل:على شهر العسل اللي انقطع
عبير:الايام جايه..واهم شيء صحة عمي..وبعدين انا مو غريبه تعتذر مني..صح؟؟
ابتسم من كل قلبه
فيصل:ياحظي فيك يا...ياحبيبتي..
هي سمعتها..لا لا اتخيل..الا اتخيل..مستحيل اكون حبيبته..
فيصل:حبيبتي وينك؟؟
عضت على شفتها باحراج لما سمعتها وتأكدت..وهمست بصوت مبحوح قبل ماتسكر بوجه فيصل..
عبير:احبك..
حس براحه عجيبه وهو يطالع بشاشة الجوال..استحت وسكرت بوجهي..يالله معقوله هذي هي عبير..طول عمره يحلم ببنت رومانسيه رقيقه..عاقله وكلامها موزون..تحيره بحبها..فتح جواله على قائمة الاسماء وطلع اسمها وغيره..من عبير الى حبيبتي..
دخل الجواب بجيبه ومسك كوب الكوفي..وكان بارد..رماه بالزباله وهو راجع لابوه داخل المستشفى..

*************************







(غــــــــــــدا سأزف اليه...)



قامت من نومها بعد محاولة نوم استغرقت ساعه بعد صلاة الفجر..غسلت وجهها بالمويه البارده..
طلعت من غرفتها ونزلت تحت..لقت ريم ماسكه واحد من التوأم ترضعه..
ميساء:صباح الخير ياجميل..
ريم:اي صباح ماقدرت انام ..هالتوأم بهذلوني وبهذلو بفهد..
ميساء:ايه الله يعينك واحد ينام والثاني يقوم..كأنهم متفقين انهم مايهنونكم بالنوم..
ريم:شكلك مانمتي؟؟لايكون خايفه؟؟
ميساء:مانمت الا ساعه...مو خايفه وخايفه..بطني يعورني ..ريم غيري الموضوع الله يخليك..
ريم:متى رجعتو امس؟؟
ميساء:على الساعه 10 تقريبا..بس ليتك جايه معاي مسويه سبا..
ريم:اتفقت مع ميريام تجيني بالظهر تسويلي..
ميساء:بروح اسويلي هوت تشوكلت تبين؟؟
ريم:لا مابي...وبدل هلتشوكلت اشربيلك عصير افودلك..
ميساء:ماتفرق..
راحت ميساء وفهد ينزل من الدرج ببجامه زيتي..
قال وهو يتثاوب ويحط يده على فمه
فهد:مانام؟؟
ريم:للحين..
فهد:عطيني اياه وانتي روحي نامي..
ريم:لا انت طول الليل سهران ماخلوك تنام..روح ريحلك ساعه قبل ماتروح للشغل..
فهد:مو مرتاح وانتي هنا..اطلعي معي علشان يجيني النوم
ريم:ياحبي انت تعرف ولدك اذا شاف اخوه قام يصارخ ومو مخليك تنام..
فهد:مد يده لها..انا ماعليك مني..
ريم:لا علي وعلي..بقوم لاني عارفتك مو تاركني لين اطلع معك..بس بشرط ابيك توعدني ماتاخذهم بدالي..انت بس نام ولاتشغل بالك فيهم
فهد:اوعدك..


غسلت ايدها بالمويه البارده بعد مانكبت المويه الحاره عليها..
ميساء:يالله تنجينا من عذاب النار..يالله تنجينا من عذاب النار..مويه حاره وماستحملتها..كيف بنار جهنم..يارب رحمتك..
مر ببالها طيف فيصل..تعوذت من ابليس واستغفرت ربها..سكرت المويه ورجعت تصب المويه بالكوب ..ومعها انصبت كل ذكرياتها..
معه ..من طفولتهم لمراهقتهم لشبابهم..ولفراقهم الغامض..الكل كان متأكد انها له وهو لها...بس بكره زواجها..بكره هي عروس بس هو مو العريس..ريحة التشوكلت رجعتها لواقعها..اخذت الكوب وطلعت لغرفتها..فتحت الستاير كلها وفتحت البرنده وانتعشت الغرفه..
فتحت درجها وطلعت دفترها...دفترها اللي مارح ينتقل معها بكره..لانه المفروض شيء خاص ومايحق لخالد يقراه..حست بغصه وهي تنطق اسمه..خالد...
***********************










طبعت على جبهة ابوها قبله وهمست له بـ مع السلامه..
مسكت ايد امها وطلعت معها برى الجناح
ام فيصل:الله يهديك زواجك بكره وانتي رايحه للجامعه؟؟؟
ليلى:انا مارح افرط بمستقبلي..اليوم علي اختبار ولازم اروح..لاتنسين اني اسبوعين مارح اداوم..
ام فيصل:بس لو قلتي للدكتوره كان عذرتك
ليلى:هذا اخر ترم لي..لازم اتخرج يمه..ادعيلي يمه احل كويس..
ام فيصل:الله يوفقك وييسرلك امورك ويحميك ياحي ياقيوم..
ليلى:ضمت امها بحب..الله لايحرمني منك...

كان طالع من غرفته وكاشخ بالثوب.
محمد:صباح الخير..وحب راس امه
ام فيصل:الله يصبحك بالنور والسرور...تبي تروح للشركه من الحين
ابتسم لاخته
محمد:وراي شغل لازم اخلصه..ابوي صاحي
ام فيصل:لا نايم..
محمد:اجل بروح اسلم عليه بدون ماقومه لاتخافين..لولي تبيني اوصلك للجامعه
لفت الطرحه عليها ولبست نقابها
ليلى:السواق ينتظرني...مع السلامه..

ركبت سيارتها البانوراما الفضي
رمت شنطتها بجنبها وهي تقول للسواق يمشي..
سندت راسها على السيت وهي تتذكر الاسبوعين اللي مرو...
حالة ابوها تحسنت..وطلع من المستشفى قبل اسبوع..واعتذر عمها من ابوها.. وهو اللي فاتح ابو فراس بموضوع الزواج يوم زارو ابوها بالمستشفى.. واتفقو انه زواج وملكه بعد اسبوعين ويكون عائلي تقديرا لحالة ابوفيصل..والجده رضخت للواقع وخصوصا بعد ماكانت بتجني على ولدها..وخالد اللي الغى دورته ورفض يسافر..وقرر يكون زواجه مع زياد ببيت ابوفيصل..محمد اللي من رجع من السفرقبل اسبوع مع سليمان وهو متغير..صاير 24 ساعه مع سليمان..مايفارقه ابدا..صار مايجتمع مع احد ولا يطلع مع اصدقاه..بس همه الشركه وابوي اللي فرحان ان محمد داوم بالشركه..
فيصل اللي رفض ينتقل لبيته مايبي يفارق ابوي وطلب من خالد انه هو يطلع من البيت اذا يبي..بس حتى خالد رفض..وامي فرحت لانهم مايبون يفارقونها..انا وحياتي مع زياد اللي ماعرف شكله ..حتى اهله ماجونا..غريبين..صحت من ذكرياتها على صوت السايق وهو يقول..وصلنا جامعه..


**************************











تمغطت وهي بفراشها توها تقوم من النوم..مددت يدينها على وسعها ووتركتها تهوي وخبطت راس فيصل..
غطى وجهه بالحاف وهويقول
فيصل:اخخخ
ماقدرت تمسك نفسها وضحكت
عبير:ههههههههه
بعد الحاف عنه وهو مضيق عيونه لانه الشباك قباله بالضبط والستاير مو مسكره..
فيصل:شفيك؟؟
عبير:اضحك عليك..خبطتك بدون مااقصد..بس انت ماتدري مين..
فيصل:ومن قال اني ماادري..هي مو اول مره...حبيتي تدرين افكر البس خوذه وانا نايم
طلعت عيونها
عبير:حرام عليك لاتكذب..اول مره اخبطك...قوم قوم دوامك مابقاله شيء..وقامت من السرير وهي ترتب شعرها..
فيصل:ماخذ اجازه اليوم علشان موعد ابوي..سكري الستاره معاك ولاتقوميني الا الساعه عشره اوكيه
عبير:والله انت قوم نفسك..مالي دخل فيك..اعتمد على نفسك..
غمض عيونه وهو زهقان من تصرفاتها..لازم تعانده..وبالاخير بتنفذ اللي تبيه..بس كيذا تحب تنرفزه..
انتبهت لحركته ولامت نفسها..هي الى متى بتبقى كيذا..مااعرف شلون اتعامل معاه..اذا شفته قدامي تضيع علومي..واتصرف مثل الاطفال..ابيه ..بس انا ابيه لي لحالي..مابي احد يشاركني فيه...استغفرت ربها ..فيصل مستحيل يفكر بمرت اخوه..هو مو من هالنوع....اخذت روب الحمام ودخلت تاخذ شاور..

******************











لا لا ابي احضر زواجهم..لاتتفاول علي..
اخذ كلينكس ومسح جبهتها برقه ..
سليمان:ياقلبي اهم شيء صحتك..وبعدين تراني زهقت ابي اشوف ولي العهد الجديد..
طبقت شفايفها على بعض تمنع اه من الالم..
سلمى:يارب اولد بعد بكره..ابي احضر زواج خالد..يارب لاتحرمني
سليمان:سوسو اهم شيء صحتك ولزواج نصور
عصبت عليه
سلمى:وانت شفيك كأنك متأكد ان ولادتي بكره..
سليمان:انا اهيأك نفسيا..
سلمى:روح روح لشغلك...
سليمان:قومي معي بوديك عند خالتي ام فيصل..
سلمى:اف طيب روح شوف سديم اذا هي قايمه...وانا بروح البس..
سليمان:سديم تفطر تحت..
سلمى:طيب روح انت افطر على مااجهز ..يلا رووح
سليمان:خلاص بروح لاتاكليني..انا هالولد ان جاء بتوطى ببطنه..خرب اخلاقك
سلمى:سليماااااااااااااااان
سليمان:اسفين اسفين...وطلع..

*********************








كانو جالسين حوالين ابوفيصل..
ام فيصل والجده وسلمى وعبير وخالد اللي ماخذ اجازه..
مدت الفنجان لاخوها وهي تبتسم
عبير:تفضل ياعريس..ترى ذبحتك القهوه عز الله منت نايم الليله..
خالد:وانت شعليك..حتى على شربة القهوه تحسدين..
سلمى:يوووه وبعدين معاكم اسكتو لاتعصبوني ولاتضحكوني رجاااااء
خالد:وليه ان شاء الله؟؟؟
قالت بضيقه..
سلمى:اخاف اولد
هههههههههههههه هههههههههههههههه
الكل ضحك حتى ابوفيصل
ام فيصل:سلمى يمه قومي تريحي بغرفتك ترى عبير وخالد مو ساكتين
الجده:الله لايبلانا بالعين راديو..اهجد انت وياها ترى صجيتو روسنا
ابوفيصل:خالد خلوه يسكت بس عبوره لأ..تعالي تعالي جنبي
قامت من عند خالد وهي تحره بيدها وحاوطت رقبة عمها بيدينها وحبت راسه..
عبير:يابعد قلبي ياعمي..
خالد:الظاهر اني انا ولدك الاصلي مو هذي..
ابوفيصل:الغلا مايعرف ولدي ولا ولد الجيران..
عبير:هههه خشمك خشمك
التفت على جدته
خالد:عاجبتس فعايل ولدتس..انا خابرن انتس حقانيه..يلا مااشوفتس نطقتي؟؟؟
فتحت يدينها له..قام من مكانه وضمها بحرص خايف يكسر عظامها..والتفت على ابوه
خالد:انا امك تحبني..خل بنت اخوك تنفعك..
قالت بانفعال وبدون ماتنتبه لكلماتها
عبير:على الاقل انا اللي يحبني سيد الشباب..مو العجوز
طقها مع راسها بخفه
ابوفيصل:ها عبور كن لسانك يبيله قص..
الجده:عجزت عظام العدو ياقليلة الادب والحيا
ام فيصل اللي حست باحراج عبير
ام فيصل:عبير ماتقد...يمه عبير روحي قومي فيصل مابقى شيء على موعد ابوه
قال وهو يحس بنشوة الانتصار ويسوي حركات لعبير يقهرها
خالد:مايحتاج انا اودي ابوي للموعد
ام فيصل:لا مايوديه الا فيصل..انت تعرف طبع اخوك بيعصب علينا..
خالد:الحين ابوي ابوه لحاله وانا مادري
ابوفيصل:خالد روح شوف اشغالك وتأكد من الفندق وحجزك
خالد:اللي تشوفه..
طلعت بالاصنصير ..
سكرت باب الجناح وفتحت باب غرفتها..راحت للستاير وفتحتها ..
عبير:فيصل فيصل ...فييييييييصل قوووووم الموعد بتتأخرون عليه..
راحت للسرير وشالت الحاف عنه..
عبير:فييييييييييصل قوووووووووم ...وصارت تقول فيصل بنغمات مختلفه مره عاليه مره واطيه ..
لفت على ورى بتجيب كوب مويه..وماحست الا باللي يسحبها ويطيحها على السرير..
وجهه قبال وجهها..
فيصل:انتي مو قايله انك مو مقومتني..
عبير:ها..كنت امزح..
هز براسه علامة لا
فيصل:هذا طبع فيك لازم تعانديني..
صدت بوجهها
عبير:تأخرت على الموعد..ينتظرونك
مسك وجهها بيده ولفها عليه..
فيصل:حبيبتي مره ثانيه اذا بتقوميني بهالطريقه لاتقوميني..تراني فيصل مو سليمان ولا ناصر..
حست بنبضات قلبها تزيد..هي ودها تصير مثل مايبي..ياما سمعته يلمحلها..بس ماتقدر ماتقدر..اذا شافته يتغير كل شيء..
حس فيها..ولام نفسه اكيد احرجها
فيصل:انسي اللي قلته...قام من السرير وتركها..


طلع بعد مااخذ شور وهو لابس ثوبه وشماغه دخل للغرفه ومالقى احد فيها..طلع وراح لغرفة القعده ومالقاها فيه..طلع من الجناح ..


شافها تتناقر عند باب غرفة خالد
ناداها بصوت عالي
فيصل:عبير شفيه؟؟؟
التفتت عليه وهي عاقده حواجبها
عبير:الحقير مو راضي يدخلني لجناحه..ابي اشوفه..
طلع خالد من الجناح وهو يقفل الباب بسرعه..
خالد:صباح الخير..
فيصل:هلا صباح النور..توك تقوم
خالد:لا من زمان...تراني قلتلهم اني انا بودي ابوي بس امي وابوي عيو وارسلو عبير تقومك..
طالعها بنظرات فهمتها..واحرجتها..يعني هي قاصده انها ماتقومني..
فيصل:ليه ماتبي توريها جناحك
خالد:هذا الناقص عبير تدخلها اقول خلها تفارق..
عبير:هين ياخويلد اوريك اصلا من زينك ولا من زين مرتك يالله لك الحمد..
فيصل:عبير خلاص يكفي هذره..ونزل..
خالد:ههههه لقطي وجهك..
قالت بقهر
عبير:الله ..الله..صرت على سنونها ورجعت لجناحها
خالد:ههههه ماتت من القهر تستاهل...













**************

رتبت شنطتها وشنطته بعد مارجعو من بريتن واستمتعو بسواحلها..
وبيرجعون للسعوديه بكره..
ربطت شعرها ذيل حصان وطالعت شكلها بالبدى الحرير الليلكي وتنورتها الجنز لنص الساق لبست صندل ليلكي ورشت من عطر ستيلا..حطت ميكأب خفيف بس مبرز جمالها..وقلوس توتي ..طلعت للصاله وصوت الصندل يخترق اذنه..تجاهلها وركز انتباهه على البرنامج اللي يذاع..
جلست قباله متعمده..وحطت رجل فوق رجل..
عهود:انا جوعانه..ابي اكل..
رفع عينه عليها وبان الاعجاب للحظه وبعدين تحول لاستهزاء..
سالم:اطلبي عشاء ولا ماتعرفين تتصرفين..
ابتسمت بمكر وهي تريح ظهرها على الكنب
عهود:والله انت ابو عيالي..وانت مسؤل عني..
سالم:والله للحين ماصرتي ام عيالي علشان اهتم فيك..
غمضت عيونها..هي صحيح عروس..وتوها..بس الحمل قلق وكابوس تعيشه اي امرأه لين الله يكتبلها حمل..هي تدري انها ماصارلها شهر..
بس لهجته المؤكده انها ماتحمل تخوفها..حست بيدين تمسح دموعها اللي اختلطت مع كحلها بدون ماتنتبه لنزولها فتحت عيونها وصدت بوجهها عنه..
عهود:مو محتاجه شفقه منك ابعد..
سالم:عهود كم مره قلتلك لاتحاولين معاي لاني بجرحك..
عهود:خلاص وخر عني..حتى الكلام معك ممنوع..
رجع لمكانه ومسك الريموت بيده ..
سالم:اذا تبين عشى اطلبلك..
وقفت
عهود:انا..انا ابي فرااااااقك سااامع..اكرررررهك اكرررررهك..
ودخلت للغرفه..

*****************


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 25-12-11, 12:47 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


طالعت بالساعه لقتها وحده الظهر...ودها تتغدى مع خالتها وتجلس معها للعصر..
مسكت جوالها ودقت عليه..رد عليها وباين من صوته العجله
فيصل:هلا
عبير:هلا فيك..ماطلعتو من المستشفى للحين
فيصل:لا باقي فحوصات..ساعه بالكثير ونكون عندكم..تبين شيء..
ابتسمت..
عبير:ابي اشيااااااءاااات كثيييره..
ابتعد عن زحمة الممرضين اللي بالاسياب ..هو مو فاضي لها..بس غصب عنه يبي يسمعها..لانه يحب صوتها وهي تكلمه بهالطريقه..
فيصل:وشي هالاشياءات
عبير:اول شيء من هالاشياءات واهمها..ترى والله والله انا كنت بقومك من غير ماتقولي خالتي..
فيصل:هالكلام ماخوذ خيره..وشو الشيء الثاني..
عبير:حبيبي صدقني..مارح اكمل هالاشياءات وانت مو مراضي عني..
ابتسم
فيصل:راضي..
عبير:قول راضي حبيبتي..
فيصل:راضي حبيبتي..غيره
عبير:قلبي انا ودي اروح اتغدى عند خالتي ناصر يقول انها ماتفضى الا بالغدى وودي اجيها..
فيصل:خلاص روحي..بس لا تتاخرين..وغيره
عبير:احبك..
فيصل:وغيره..
عبير:امم بعد احبك..
فيصل:وغيره..
عبير:لاتحاول مافي غير احبك..
طالع بالدكتور اللي طلع من غرفة الكشف..
فيصل:ماودي اسكر ..بس ابوي طلع...
عبير:مع السلامه
فيصل:الله يسلمك...سكر الجوال وراح للدكتور...

لبست تيور شيفون فرنسي فيه تدرجات من الفوشيا والاورنج...
موجت شعرها بلفافات البخار وبدت تتمكيج على بال مايتلفف شعرها..
حطت شدو اورنج زاهي وكحل داخلي زيتي وبلاشر اورنج وختمته بقلوس مشمشي..
فكت اللفافات وحركت شعرها يمين يسار حتى يتحرك..اخذت شنطتها وعبايتها ونزلت..
مرت على جدتها وعلى سلمى وقالتلهم انها بتروح..ودعتهم ووقفتها سلمى اللي لحقتها
سلمى:عبير استأذنتي من فيصل؟؟؟
عبير:ايه..
سلمى:وقلتي لامي..
عبير:لا..انتم قولولها..
زفرت وهي تركي ايدها على طاولة المدخل
سلمى:عبوره قلبي..الاصول اذا كنتي ساكنه عند حمولتك تستأذني من ام زوجك..ادري ان امي طيبه وانتي على نياتك..بس المنقود منقود..وانا مابي احد يتكلم عليك..روحي استأذني من امي..واذا رجعتي شكلي بعطيك انتي وليلى كورسات بالتعامل مع الحموله اخاف تفشلونا..
عبير:مصدقه نفسك انك عاقله وسنعه..روحي بس مناك خليني اروح لخالتي استأذن..

**********************************


الليـــــــــــــــــــــــل..

الساعه 12 مساء..





أتدري حلمت بك كثيرا" !؟
كانت أحلامي بـك
كالأمطار حين تغيثني ..
كالرحمة حين تأتيني ..
حلمت بطفل منك يناديني
ماما
ماما
ماما
وتماديت بخيالي
حتى سمعته يناديني . . !؟**



غدا" سأزف إليه
غدا" سأقف بكامل زينتي امام عينيه
غدا" سيترك طوقه الماسي في عنقي
غدا" سأترك خاتمي في خنصر يديه
غدا" سيناصفني قطع الحلوى
ويطبع قبلته فوق جبيني



**
غدا" سأزف إليه
غدا" سأغمض عيني في حضرته خجلا"
غدا" سترتجف يداي منه رهبة
غدا" سـ أرتعش كالريشة تحت مساء لا يحتويك
غدا" سأموت ألف مرة تحت مقصلة الحنين
**




غدا" سأزف إليه
غدا سأرتدي ألف قناع لديه
غدا" سأترك أحمر شفاهي على يديه
غدا" سأغمض عيني بقوة
وأردد هو أنت !! هو أنت !! هو أنت !!؟
كي لا أموت ألفا حين يحتويني !!!**



غدا" سأزف إليه
غدا" سأقرأ كل ما نزفته بك عليك
غدا" سأراقصه على بقاياك
على رسائلك على هداياك
غدا" سيدركني معه الصباح
غدا" ستموت في حضرته سنيني**




غدا" سأزف إليه
غدا" سأنثر تحت قدميه أوراقي
غدا" سأرقصه على أمسك رقصة الاحتراق
غدا سأقاوم في حضرته ارتباكي واختناقي
غدا" سأسدل على حكايتك أثواب النهاية
غدا" سيبكيك الليل في شراييني



**
غدا" سأزف إليه
غدا" سينحرك النبأ العظيم
غدا" ستصرخ في ظلام الليل كاليتيم
غدا" سيطل رأسك من قلبي يتابع طقوسي معه
وسأضع يدي على فاهم وأنت تصرخ بي
ارحميني
ارحمييييييييييني
ارحميييييييييييييني**




غدا" سأزف إليه
غدا" سيأخذك خيالك إلى ليله وليلاه
غدا" ستتخيل كيف تحضن يدي يداه
وكيف أنثاك أمست أنثاه
وكيف بجنون عشقه سيحتويني
وستضرب رأسك بالجدار غيرة كالمجانين**



غدا" سأزف إليه
غدا" سيأتيك الليل بلهب الجحيم
غدا" سيصبح المساء ليس المساء الذي تعرفـه
ولا الوجوه التي ألفتها هي الوجوه
غدا" سيكويك خيالك وليلي معه
كما كان خيالي وليلك معها يكويني .. !؟**



غدا" سأزف إليه
غدا" سيكرهك قلبك
غدا" سترفضك نفسك
وأنت تتسلل إلى أطلالي
وتقرأ " أوصيك به خيرا" "
وتنظر إليها ذاكرا" وصاياي
وتفر منها إلى زوايا وحدتك
و ......... تبكيني ؟**


غدا" سأزف إليه
غدا" ستعود إلى ما نزفته تحت قدميك
غدا" سيصبح الكون أضيق من القبر عليك
غدا" ستقرأ" " أحبك مع الاعتذار إليها "
غدا" ستقرأني
وتقرأ
وتقرأ

غدا" ستمزقك حروفي خلي كالسكاكين**
غدا" سأزف إليه
غدا" ستعلم أي عذراي عشقتك في داخلي
غدا" ستكتشف لماذا لم تكن أنثاك تجيد التجاوب
غدا" ستدرك أنها لم تكن ملطخة بالتجارب
لم تكن تتفنن بالكيد كالصبايا
لم تكن تمتهن الخبث كالبغايا
كانت معك بطهر المصلين**



غدا" سأزف إليه
غدا" لن أخبره
انك كنت لي فرحة العمر
واني تمنيتك في جنة الرحمن
واني وهبتك يوما آيات من القرآن
واني حلمت بك بما يباح ومالا يباح
وان حلما معك كان يميتني
وحلما بك .. كان يحييني


سكرت دفترها وهي توعد نفسها انها بتكون اخر ذكرى لها مع فيصل...كل شيء تتقدر تتهاون فيه الا بعلاقتها مع ربها..فيه خطوط حمراء ماتتعداها..عشات مشاعرها واحتفضت بها لنفسها..حطت الدفتر بصندوق وردي ودخلته بدولابها وقفلت عليه مع اغراضها..
فرشت سجادتها ولبست شرشفها وقبل لاتبدى للصلاة رفعت يدينها تدعي ان الله يطهر قلبها..


********************************







ماجاها النوم مع انها تحس بتعب..بس هي خايفه من كل شيء..شلون بتعيش معه..بيحبها وبيثق فيها ولا بيوريها الويل..بطلقها مثل ناصر ويشمت الناس فيها..اخذت القران وبدت تقرى لعل وعسى روحها تهدى..
رن جوالها وقطع خشوعها وتركيزها مع القراءه..نزل القران ومسكت الجوال وطالعتب الشاشه وردت
ليلى:خير؟؟
ناصر:ماظن فيه خير وانتي بتتركيني..
ليلى:ناصر تراك تعبتني..انت اللي تسويه غلط وانا مارديت عليك الا لاني بحط حد لهالموضوع..انا خلاص وحده متزوجه وماظنتي ترضاها لي..
ناصر:مابعد صرتي زوجته
ليلى:انا حتى لو مو زوجته مايصير تكلمني..ولا خلاص ماتعرف الحرام من الحلال..
ناصر:انتي لو تعرفين الحرام ماتسوين كيذا فيني..
ليلى:ناصر خلاص انسى انسى مابينا نصيب..عيش حياتك مثل ماانا بعيشها
ناصر:اي حياه بعيشها من غيرك...وين كلامك اول عني..وين حبك لي..وين اللي مستحيل تتركني..صرخ فيها وييييييين
غمضت عيونها بألم
ليلى:كنت اكذب عليك...مثل ماكذبت علي..
جمع حبات الرمل بيده وضغط عليه
ناصر:اناااا مااااكذب..وهمس..لولي انتي تعرفين زين اني مااكذب..
تنهدت
ليلى:غلطان..كنت احسب اني اعرفك..وطلعت مااعرفك..ناصر
قاطعها
ناصر:لولي انا مو مصدق اللي اسمعه منك..لولي معقوله انتي ماتحسين فيني..انا قاعد امووووت امووووت
حسي فيني ليه ماتحسين
نزلت دموعها وهي تسمع صوته المجروح..
ليلى:انا اكثر وحده حاسه فيك...لاني جربت طعنة الحبيب..
مرر يده على شعره وشده..
ناصر:يعني انتي تبيني بس بتنتقمين مني..
صرخت فيه
ليلى:انا مو تافهه لهالدرجه..ثانيا انت ماتعنيلي اي شيء سامع اي شيء...ورجاء لاعاد تدق على هالرقم انا
قاطعها
ناصر:حتى انتي مثلهم..مافي فرق بينك وبينهم..كلكم تبوني اعيش بحزن..انتي مظلومه وظالمه بنفس الوقت..محد فكر فيني او بسعادتي..
اهم شيء مصلحته..خلاص الله يهنيك ..
تنفست براحه
ليلى:ناصر صدقني كيذا اريحلك واريحلي..حنا بنظل عيال عم واخوان..
ناصر:انتي بتبقين حبيبتي وبس..

ابعتذر عن كل شيء..
الا الهـــــوى...ماللهوى عندي عذر..
ابعتذر عن اي شيء..
الا الجراح..ماللجراح الا الصبر..
ان ضايقك اني على بابك امر..
ليلة الم.. واني على دربك مشيت عمري وانا قلبي القدم..
ابعتذر..ابعتذر..كلـــــي ندم
عن كل شيء ..الا الهـــــوى
ماللهوى عندي عذر..
تصدقي..ماخترت انا احبك..
ماحد يحب اللي يبي..
سكنتي جروحي غصب..
ياحبي المر.. العذب..
ليت الهوى وانتي..كذب..
كان اعتذرلك عن هواي..
مااقول انا..كونــــــي معاي
ان ضايقك اني على بابك امر..
ليلة الم
واني على دربك مشيت عمري وانا..
قلبي القدم
ابعتذر..ابعتذر..كلــــــــي ندم..
عن كل شيء الا الهوى..
ماللهوى عندي عذر..
الله كريم..حبك ...يكون..
همي القديم..
وجرحي القديم..
والله عليم...يااحلى العيون..
ان الفراق..جزا الفراق..
ابوعدك...كان الطريق بيبعدك..
بامشي الطريق..
وكان الجحود بيسعدك..
مالي رفيق..
ابجمع اوراق السنين...واودعــــــك...
كان الفراق اللي تبين...اللــــــــه معك
*****************************************










الخميـــــــــــــــــــــس..



طالعت بساعتها نينا رتشي الذهبيه..وهي تسمع نداء الكابتن يعلن الوصول لمطار الملك خالد بالرياض..
مابقى شيء على الفراق..مارح ارجع معه..احقر شخص قابلته...ماخذني ينتقم مني..وانتقم..ليه اجلس معه واهين كرامتي اكثر..
فكت حزام الامان وبقت مكانها تنتظره يقوم..قام من مكانه وفتح الدرج العلوي وطلع شنطة صغيره..
سالم:يلا مشينا..
سكرت عبايتها الفراشه وقامت...


كان ينتظرهم بصالة الانتظار وبيده عصير برتقال...
شاف سالم ووراه عهود...بسرعه راح لهم وهو يلوح بيده..
مؤيد:الحمـــــــــــــــــــــــد الله على السلامه...وسلم على سالم
سالم:الله يسلمك..
مد يده يصافح اخته..اللي شدت على ايده
مؤيد:بالبيت سوي اللي تبين بس هينا لافضحينا مصافحه بس..ياني مشتاقلك..
عهود:وانا اكثرررر...ابوي ليه ماجاء معك؟؟؟
طالعو ببعض...مؤيد سكت
سالم:ماله داعي يجي..حنا نجيه..
طالعته بطرف عينها من خلال النقاب..
مؤيد:يلا خلونا نمشي ولا عاجبكم المطار...

ركبو سيارة مؤيد..وطول الطريق سالم يسولف مع مؤيد ويعلقون على بعض...
وهي ماتشاركهم الا بنعم او لأ...هذا اذا تذكروها...

وصلو للبيت..وعهود اول من نزل من السياره..
فتحت الباب ولقت امها باستقبالها...
عهود:مااااااااااااااااماااااااااااااا ...ارتمت على حضنها وبكت...
كانت ام مؤيد تبكي معها..
دخل مؤيد وسالم مع بعض..
مؤيد:يلا يكفي ..الحين دوري تراك ماسلمتي علي..
وهي دافنه راسها بصدر امها
عهود:مابعد شبعت...
ام مؤيد:عهود خليني اسلم على سالم...
بعدت عن امها هي تمسح دموعها اللي رجعت تنزل مره ثانيه وهي تضم مؤيد..
عهود:والله لك وحشه...
مسح على راسها
مؤيد:وانتي بعد...
بعد ماسلم على عمته...
سالم:عمي وينه؟؟؟
بعدت عن مؤيد وهي تعيد السؤال
عهود:ابوي وينه؟؟؟انا شفت سيارته بالباركنج...
ام مؤيد:ابوك بغرفته...اطلعيله انتي وسالم...
عهود:مادرى اني بجي؟؟؟بروح اسويله مفاجئه...
ام مؤيد:شوي شوي يمكنه نايم..
عهود:ينام وانا جيت والله يحلم فيه ماصدقت اشوفه..مررره وحشني...وطلعت فوق
ام مؤيد:سالم لاتستحي روح اطلعله البيت بيتك ومافي احد...
سالم:بس انا ماادل الغرفه...
مؤيد:روح الحق عهود....
سالم:الحين تلقاها جنبه...امش معي...
مؤيد:يلا امش قدامي يابو نسب...

قبل لايدخلون جناح ابو عهود..كانو يسمعون صوت نحيب..وشهقات...
بلع ريقه بصعوبه قبل لايدخل
كانو ضامين بعض..وهو دافنها بصدره ودموعه تنزل على شعرها..وهي متشبثه فيه وتنتحب وتشاهق..
عهود:يبه شصار فيك...ليه ماقلتلي انك تعبان...ليه خبيتو عني...
ابوعهود:ماصارلي يومين من تعبت...
رفعت راسها ومررت يدينها على وجهه ..
عهود:وهالتعب كله من يومين...هالهالات السوداء من يومين انا حاسه ان فيك شيء من زمان..بس ساكته خايفه من الجواب..
رجع ضمها
ابوعهود:يابعد هالدنيا..لاتخافين علي..ولاتسألين...
عهود:لا بسأل...لاني مو مرتاحه لين اعرف الجواب..
تقدم منها وهو يربت على كتفها
مؤيد:عهود شجاك اليوم على البكي..قومي قومي خلي سالم يسلم على عمي..وروحي البسي بنروح لزواج خالد..
عهود:مااااابي ومو قايمه..
راح حب راس عمه
سالم:شلونك عساك بخير...
ابوعهود:بخير يوم شفتكم
قال يبي يرطب الاجواء
مؤيد:افا يعني طاح كرتي..يعني اشيل اغراضي واطلع
ابو عهود:ههههههه لا انت الخير والبركه...هم الطالعين وانت الداخل
رفعت راسها ومسكت ذقنه وهي لازالت بحضنه
عهود:يقالك الحين مرقعها..
مسك اصابعها وباسها..وغمز لها
ابوعهود:اقصد سالم..
سالم:يعني الحين كحلتها...
كلهم ضحكو يوم شافو ابو عهود يرفع يده علامة الاستسلام...



*************************






قبل صلاة المغرب..
كان متوتر واي شيء يعصبه وينرفزه..
طق باب غرفة ليلى..وطلعتله بروب صيفي طويل وشعرها مبلول..
ابتسم
فيصل:ليه مو لافه شيء بشعرك؟؟؟
ليلى:الحين بتبدى فيه الكوافير..امر بغيت شيء..
فيصل:انتي محتاجه شيء تبين شيء..
مدت ايدها لخشمه وقرصته
ليلى:سلامتك مابي شيء...الله يخليك لنا..
رجع ابتسم لها بحنان ورجع
راح لغرفة محمد وطق الباب...
محد فتحله..دخل ولقا الغرفة مظلمه ومحمد نايم...ولع اللمبات..
فيصل:محمـــــــــــد قوم فز..محمد...محمــــــــــــــد
فتح عيونه بشويش لين يتعود على النور...
محمد:مين؟؟؟
فيصل:محمد صحصح قوووم البس مابقى شيء ويجون الناس قووووم..
محمد:الساعه كم؟؟؟
فيصل:افف يابرودك...هاتسمع اذان المغرب..
محمد:طيب خلاص قمت..رمى الحاف على الارض وراح لدورة المياه...
طلع فيصل وهو ماسك الجوال بيده وضغط على رقم خالد..
جاه صوت خالد..
خالد:هلا فيصل..
فيصل:خلصت حلاقه؟؟؟
خالد:يلا انا عند الاشاره جايكم
فيصل:يلا بسرعه يالله يمديك تكشخ وتروح للمسجد
خالد:ماني لابس البشت الا بروحتي لصلاة العشاء...مايمديني اتروش واتضبط واتدخن ..
فيصل:بلاه من برودك يالسامج..وسكر بوجهه..وراح لابوه علشان يلبسه ويحطه بالعربيه ويروحون للمسجد مره وحده..

*****************************











امتعض وجهها وهي تسمع ان ليلى زواجها الليله...
هي صدفه..ولا كل شيء مخططله قبل..ايه قدر..قدري وقدر ناصر..اننا نفترق بنفس اليوم..
هو بيفترق عنها بسببي..وانا بفترق عن سالم عقوبه...نتايج افعالي وعقوبتي كلها اشوفها بيوم واحد..
فعلا ربي يمهل ولا يهمل...
انتبهت لامها
عهود:يمه شقلتي؟؟؟
ام مؤيد:اقول روحي بدالي احضري الزواج اخاف خالد يزعل ويشيل بخاطره....
عهود:مو رايحه..تبيني اروح وانا اللي فرقتهم عن بعض...
ام مؤيد:انتي مالك دخل...مو انتي السبب
عهود:انا فتحت الباب..انا اللي شككته من البدايه..هي سامحتني بس هو موراضي يسامح..
دخل مؤيد وسالم راجعين من صلاة المغرب..
مؤيد:يمه جاء الشيخ..
ام مؤيد:الله يحييه..بروح البس عبايتي واجي..
مؤيد:اجل انا بروح اجلس مع الشيخ ومع عمي..
جلس بمكان ام مؤيد
سالم:بتروحين للزواج..
طالعته باستحقار..
عهود:اروح وابوي بهالحال..صدق ماعندك سالفه..
سكت ماعلق..
عهود:الليله تطلقني سامع..انا مابيك..
مسد جبهته يحاول يبعد الصداع ..
سالم:طيب ..رفع السماعه وطلب من الشغاله تجيبله بنادول..
عهود:وشو اللي طيب..انت تتمسخر..تراني ساكته وماقلت لاحد عن فعايلك معي..
عقد حواجبه مستنكر اللي قالته..
سالم:انا قصرت معك بشيء؟؟؟
عهود:بكل شيء قصرت...
اخذ البنادول من الشغاله وطلب منها تنزل كوب المويه بالطاوله..
رفع حاجبه
سالم:مثل ايش ؟؟؟نوريني..بلع حبة البنادول
انقهرت منه وسكتت يوم شافت امها نازله..
سالم:اروح معك عمتي
ام مؤيد:لا مايحتاج..روح ارتاح تراني جهزت لكم جناح..وبيتكم انسوه انتم بتسكنون عندنا لين يطيب عمك..
سالم:اللي تشوفينه...
ردت عليه وهي معصبه بعد ماراحت امها
عهود:شلون تريح وانت بتطلقني؟؟؟فهمني يااخ سالم..
سالم:من قال اني بطلق..وانا بروح اريح مثل ماطلبت من عمتي..وقوموني لصلاة العشاء...
طلع فوق وهي تاكل بنفسها من القهر

***************************












لبست فستان طويل حرير لونه فضي وبأكمام طويله استشورت شعرها اللي واصل لتحت الاكتاف بطول واحد الا من غره غطت جبهتها
كانت حاطه مكياج فوشي صارخ مخفي اي اثر للحزن..جلست على الكرسي تلبس صندلها..سمعت طق الباب..
نوال:شموخ ادخلي...
انفتح الباب ودخلت شموخ بفستانها الاصفر اللي يوصل للركبه من تصاميم شانيل ومموجه شعرها
شموخ:شرايك فييني؟؟؟
نوال:مركبه توصيله..
شموخ:وهي تتدلع بشعرها...حلو صح..
وقفت بعد مالبست صندلها..
نوال:نايس..
((لعــــــــــــــن الله الواصله والمستوصله...))
شموخ:ثانكس..يلا ماما تنتظرنا..اقول شوشو مو جايه
نوال:زوجها معيي..فتحت عيونها بقوه لانها اذا رمشت بتنزل دموعها...لا اب ولا ام ولا اخت..جالسه عاله ببيت عمي..
شموخ:..شخص متخلف مادري شلون عمي زوجه..يلا انا نازله ..
راحت لمعلاق العبايات واخذت عبايه ضيقه على جسمها ومسكره ومزخرفه بشوارفسكي على اطرافها..


********************************











كانت جالسه على التسريحه تلبس حلقها الالماس..
دخل يبي يغير كبكاته وساعته..هو يحب يهتم بشكله ..بس هذي المره الالف اللي يغير فيها..من توتره مو حاس بشيء
دخل غرفة الملابس ولقاها جالسه على الكرسي المخملي المدور الذهبي قبال التسريحه..
ابتسم لها من المرايه..
فيصل:ياااهووو على الازرق..
ماردت عليه..استحت منه..وبدت يدها تتوتر وعجزت تلبس الحلق..
لاحظ توترها..
فيصل:عطيني انا البسك اياه..ومد يده بيسحب الحلق منها
دفت ايده وهي عاقده حواجبها..لانها كرهت نفسها لما عرف انها توترت من كلمته..
عبير:مايحتاج..ياشين اللقافه..ماطلبت منك مساعده انا مو معاقه..وبعدين انت شجايبك هينا؟؟؟
هو جاي يبي احد ينسيه ..يبي ينساها الليله وللابد..بس مالقى الشخص المناسب..هو يدري انه مايجوز يفكر فيها وهي حليله لاخوه من هالليله..بس مين اللي بتنسيه؟؟..غمض عيونه ورجع فتحهم..
وفتح الدرج بسرعه وطلع صندوق الكبكات وعلبة ساعه وطلع للغرفه..
كشت على نفسها مرتين
عبير:مالت ..مالت..ياشين اللقافه..الا الله يقطع لساني اللي مايعرف يتكلم قدامه..افف وبعدين معي..
طلعت للغرفه ومالقته..رجعت تلبس حلقها وتنزل لانها تأخرت..


********************************












الساعه 11 مساء..
غطت امها بالحاف بعد مادهنتها بزيت مقري عليه..وخففت التكييف..طلعت وراحت لغرفتها..
انصدمت لماشافته جالس على الاريكه وحاضن راسه بيدينه..وقال بصوت هادي لما حس انها موجوده..
سالم:نامو..
عهود:ايه..ممكن اعرف شجايبك لغرفتي؟؟
سالم:اجلسي ابي اتكلم معك..
كتفت يدينها..
عهود:لاتحاول معي..رجعه مو راجعه..
رفع راسه..
سالم:لا ترجعين براحتك..بس ابي اطلب منك طلب..
عهود:خير؟؟
سالم:ارجعي معي للجناح ..بنام انا بغرفة الجلوس..
عهود:وليه؟؟؟
سالم:اتوقع الكل بيستغرب اذا شافوك نايمه هنا وانا بالجناح...
عهود:خايف من ابوي؟؟؟
سالم:انا مابيه يتضايق ..هذا اذا يهمك ابوك..
عهود:ابوي يهمني..ويهمني بعد انك تطلقني..
سالم:مااقدر اطلق..على الاقل بالوقت الحالي..
عهود:بس انا مابيك..
سالم:مو شيء جديد..سامعها من قبل..
صارت قباله بالضبط..
عهود:ودامك سامعها ليه تزوجتني.. ليييه
زهق منها..خلاص بيكشف اوراقه لها..وبيكون صريح لابعد حد..تراجع باخر لحظه..
سالم:تصبحين على خير..وطلع
لحقته وشدته مع كم بيجامته
عهود:وووقف ليه هربت..؟؟؟
مسك ايدها يبيها تفك كمه
سالم:مو ملزوم اجاوبك..اتركيني..
احم احم..
كلهم طالعو بمصدر الصوت..
مؤيد:يالربع ترى فيه اختراع اسمه جناح ضفو وجيهكم فيه..
رصت على سنونها بقهر هذا شجايبه
عهود:شمرجعك من العرس بدري
مؤيد:والله العرس خلص..ومادريت انك تلاحقين سالم وتسحبينه ..اثقلي يابنت عيب..
حمرت خدودها من كلام مؤيد..كانت بتبرر موقفها وبتقوله عن كل شيء..بس حست بيدين تحاوطها وترفعها
مؤيد:واااخزيااااااااه سويلم استح على وجهك
كان شايلها بيدينه..
سالم:والله ماسوي شيء حرام علشان استحي..وبعدين استحي من واحد لسانه يلوط اذانه..روح فارق خلنا ناخذ راحتنا
مؤيد:ليه بعد بتحضرون التجول بأروقة المنزل علشان تاخذ راحتك انت ومرتك...
سالم:اجل تحمل مايجيك...وباس خدها
مؤيد:لعنة الله على ابليس وفصخ عقاله
ركض لجناحه وهي بين يديه يهرب من مؤيد..
قفل الباب بعد مانزلها بسرعه وهو يسمع دعاوي مؤيد..
سالم:هههههه تستاهل قلتلك روح بس انت تتحداني..
سمعو صوت مؤيد اللي مو مفهوم من كثر ماهو معصب يبتعد..
والتفت على عهود..
سالم:اخوك بعبع..
عهود:وانت غووول ..
سحب المفتاح بيده.. وتعداها ودخل غرفة الجلوس..لحقته..
عهود:عطني المفتاح
سالم:مايحتاج..انا بنام هنا..ومو مضايقك بشيء..عمي تعبان ومو ناقص..
عهود:عطني المفتااااح
سالم:عهود اطلعي برى وطفي النور انا تعبان ابي انام...ورمى راسه على الخداديه وممد رجلينه قد مايقدر على الكنب وتغطى بشرشف مجهزه من زمان...
عهود:افففففففففففففف وصفقت الباب بقوه ودخلت للغرفه ...

*************************************











طول ليله قضاه بمطالع صورتها اللي بقت معاه..
طالع بساعته ..
ناصر:اكيد زفت الحين..
طلع من غرفته وراح فوق لجناحه اللي مادخله من فارقته...
طلع المفتاح من جيبه وفتح بيد مرتجفه وبصدر ضايق..
ولع انوار السيب(الممر) وتقدم للغرفه..كانت ريحة الغبار هي المنتشره..
ولع انوار الغرفه وهو مغمض عيونه...يتمنى يشوفها قدامه تستقبله ..يتمنى يكون اللي مر فيه كابوس ويفيق منه..
فتح عيونه وخاب امله مالقاها تستقبله..نزلت دمعه غصب عنه..وطالع بكل زوايا الغرفه اللي له معها ذكرى..
تقدم ناحية السرير وهو يشوف البوم صور مرمي على الارض وحوالينه الصور مرميه..
جثى على ركبته وبدى يطالع بالصور اللي مقصصه..فصلت صورتها عنك من هذاك اليوم..يعني كانت مقرره ماترجعلي..فصلتني بالصوره وبالواقع..وقف بيروح لغرفة الملابس..يمكن يلقى شيء لها ويصبره..فتح كل الدواليب والادراج ولقى كل شي مثل ماهو عليه..ماخذت اي شيء من ملابسها..ابتسم
ناصر:اجل ناويه ترجعلي..طلع من الغرفه وراح للتسريحه ولقى عطورها تناديها ومشتاقه لها..طالع بالمرايه وقرى المكتوب بالروج الاحمر..
انتهــــــــــــــى..
رجعته هالكلمه لواقعه المرير..
ناصر:وانا انتهيت ياليلى...وطلع من الجناح..


***************************








الساعه الثانيه والنصف..
سفط سجادته ورمى نفسه على السرير..طالع بعبير اللي متعمقه بالنوم
ريح راسه على المخده..غمض عيونه وطلعتله ميساء وخالد..تخيلهم وهم مع بعض..تخيل كلام خالد..نظراته لها..دلعها له..خجلها وحياها..
فتح عيونه وهو يتعوذ بصوت عالي..
فيصل:اعوذ بالله منك يابليس اعوذ بالله منك يابليس..










*****************************

الصبـــــــــــــــــــــــــاح...
صحت من النوم وهي تحس رقبتها انكسرت..كانت نايمه على الكنب وهو مريح نفسه على السرير..
طقت رقبتها وقامت..طالعت بساعتها ولقتها 11 الضحى..
فتحت الدولاب وطلعتلها ملابس بشويش علشان مايصحى عليها..اخذت الروب معها ودخلت تاخذ شاور..
طلعت وهي لابسه فستان ضيق ومن تحت يتوسع لونه وردي صافي من الشيفون هو موديله ماسك من الصدر بدون اكمام..بس هي لبست عليه جاكيت لانها مستحيه من خالد..استشورت شعرها وتمكيجت بالحمام..
ابتسم يوم شافها وابعد الحاف عنه..
خالد:صباح الورد ياورد..
حست بوجهها حراره وهمست بصوت مبحوح ويالله ينسمع
ميساء:صباح النور..وطلعت من الغرفه بسرعه..
رجعت للغرفه وهي تسمع باب الحمام يتسكر..اخذت عبايتها وطلعت للصاله علشان تصلي صلاة الضحى...


بعد نص ساعه طلع وهو كاشخ بالثوب وبالشماغ..وريحة عطره معبيه المكان..
جلس جنبها وهو يحط يده ورى رقبتها..وباليد الثانيه علبه مخمليه ماسكها..
خالد:افتحيها ياقلبي..
مدت يدينها المرتجفه وهي تاخذ العلبه وتحطها بحظنها ..فتحتها
ميساء:وااااو روووعه..والتفتت عليه..مشكور..
ابتسم لانها عجبتها..
خالد:تبين تشكريني خليني البسك..
كانت بتمانع بس هو ماعطاها مجال.. لبسها الطقم الالماس الاصفر ..وخلاها تفصخ حلقها ولبسها حلق الطقم..لبسها الاسواره والخاتم وانهاها بقبله على يدها..
خالد:توه يزين الطقم ..يوم لبستيه..
ابتسمت غصب عنها لرقته..ماكانت متوقعته كيذا..
خالد:بنفطر هينا وبعدين بنروح لاهلي نسلم عليهم ونرجع..
قالت بحياء ودلع طبيعي
ميساء:وامي وابوي..
خالد:اكيد كلهم بنجيهم..
تخيلت شكلها وهي تسلم عليهم وحست بقشعريره تسري بأنحاء جسمها..
طالعت بعيونه اللي مافارقتها ونزلتها بسرعه
ميساء:طيب ليه مو بكره نروح احسن..
خالد:ليه؟؟
ميساء:كيذا يعني اقتراح..
خالد:لا بنجيهم اليوم علشان بنسافر اسبوع وبنرجع..بنروح لمكه..وان شاء الله اذا تعافى ابوي بنروح لشهر عسل
اقول ميسو انتي ماكان كيذا شعرك ماكان فيه هالخطوط الفاتحه
ضحكت غصب عنها
ميساء:ههههه..خالد اسمها خصل..وبعدين شدراك انت بشعري..؟؟؟
ذاب عليها وهي تضحك برقه وتنطق اسمه بدلع..
خالد:شايفك يوم تروحين للزواج يوم لبستي فستان احمر..ومافارقتي خيالي ابد..
ضيقت عيونها مستنكره
ميساء:مالبست احمر ..لبست فوشي..
خالد:كلهم نفس الطقه ...
هزت راسها معترضه
ميساء:لا مو نفس الطقه..انتبه تقول كيذا عند خواتك والله يعلقون عليك..
خالد:علشان اقص السنتهم..

********************************














حست فيه يوم دخل والابتسامه على وجهه..وحاط يدينه ورى ظهره وكأنه مغبي شيء..
تقدم منها وجثى على ركبته وطلع بوكيه ورد احمر من ورى ظهره..ومده لها..
اخذت البوكيه واستنشقته
ليلى:تسلم..كلك ذوق..
زياد:انا كلي ذايب فيك..
حمر وجهها وصدت عنه وحطت البوكيه على الطاوله..
جلس قدامها على الطاوله وفتح الاطباق..
زياد:ان شاء الله يعجبك الفطور..
اخذ الشوكه وغرس فيها قطعة جبن ابيض وقربه من شفايفها ..مامانعت وبلعتها..
خلصو فطور وراحت للغرفه تعدل مكياجها..
سمعت صوت الاذان يعلن دخول وقت صلاة الظهر..راحت للدولاب وطلعت شرشفها وسجادتها..
صلت ركعتين بعدين صلت الظهر بعدين ركعتين..
خلصت صلاه ورجعت سجادتها لمكانها وراحت للتسريحه تضبط شعرها المموج..اخذت عطرها فلور بومب وبخت منه..
زادت من القلوس المشمشي اللي يتناسب مع لون فستانها الكوكتيل المشمشي..كان مبرز انوثتها وجمال جسمها وصفاء بشرتها..
طلعت للصاله ومالقت احد..شكله راح يصلي..
صارت تلعب بطقمها اللي من مجموعة مس لازوردي على شكل حلقات..
سمعت طق الباب..وتوقعت انه هو...كانت بتفتح الباب بس شيء غصبها تطالع بالعين السحريه..شافت حرمه
ليلى:مين عند الباب؟؟؟
:انا انا افتحي..
شيء منعها تفتح..كانه احد ماسكها ويمنع ايدها تنحط على الكولون
ليلى:انتي مين؟؟؟
:انا من اهل زياد ابي اسلم عليك..
عقدت حواجبها
ليلى:من اهل زيااد!!! طيب لحظه بس..وقفت بمكانها محتاره..تفتح ولا ماتفتح...ليه حاسه بالخوف من هالمره..عزمت تفتحلها واللي فيها فيها..يعني من بتكون؟؟؟اكيد من اهله الحين شبتقول عني..مااعرف حق الضيف...فتحت الباب بعد ماسمت..
كانت الحرمه بتدخل بس غيرت خطتها وهربت لما شافت زياد جاي..استغربت من حركتها ونادتها..ياخاااله ياخاااله...
عقد حواجبه لماشاف المره تركض وهرول لسويته
زياد:شفيه شصاير..
ليلى:ماصار شيء بس وحده جتني تقول انها من اهلك فتحت الباب وهربت..
زياد:من اهلي!!! مستحيل هذي اول مره اشوف زولها..
ليلى:الا والله هي تقول انها من اهلك...
دخل وهو حاط يدينه على كتوف ليلى وسكر الباب...
زياد:غريبه من؟؟انا مالي الا بنات عمي حتى عمات وخالات مالي...
ليلى:بصراحه انا تأخرت مافتحتلها مادري ليه خفت منها...اكيد فيها شر والله حماني منها ..
زياد:فيها شر؟؟؟
ليلى:اجل ليش هربت يوم شافتك...وبعدين انا محصنه نفسي ومستودعتها الله..كان فيه شيء يمنعني افتحلها..طالعت فيه..انت حصنت نفسك..
زياد:ايه محصن نفسي..



رمت عبايتها على السرير واتصلت على الرقم..
جاها صوته
:بشري نفذتي المهمه
:جاء الزفت يوم فتحتلي...الله يقلعها لطعتني ساعه..
:اجل اطلعي الحين من الفندق..خلاص بنغير الخطه..وزياد مصيره يطيح بيدي...
:اللي تامر فيه...



********************

)) سبحا نـــــــــــك اللهم وبحمدك...اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك))


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 25-12-11, 12:48 AM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


(الجــــــــــــزء الرابع والعشـــــــــــرون)



(عــــــــــــــرس الـــــــــــدم...)

شتات في شتات..مافي توازن..هالحياة صعبه..بس حلووه..وحلاوتها مانذوقها الا بعد المر..ومرارتها مانذوقها الا بعد مانعيش حلاوتها..

تكبت..
وتكبت..
وتكبت..
بعدين بتوصل لمرحلة ماتسمع فيها الا دوي الانفجار..
اللي بيسوي شيء مايهدد..ينتظر ويخطط..وبعدين ينفذ..
تنظلم من اشخاص انت ماعتديت عليهم..وتتألم وتسكت ..تتهم وانت بريء..يخلونك شماعه لاخطائهم..يعتقدون انك بلا مشاعر وتتحمل..
الى متى طيب؟؟...
بيجي اليوم اللي الكل بيصحى من غفوته..
بس بعد مانخسر كــــــــــــــــــل شيء....


0
0
0
0
0
0
0
0
كارثــــــــــــــــــــــه..


الجمعه..بعد مارجعو من الصلاة راحو لبيت سليمان...
دخل سليمان المكتب وهو يفتح شماغه ويرجع ينسفه ووراه محمد..
جلس ورى المكتب
رفع السماعه واتصل على احمد حارس المخيم...
محمد كان جالس على كرسي من الجلد البني ومركي ايده على طاولة المكتب ويستمع لحديث سليمان...
سليمان:متأكد ماجاك؟؟؟....طيب طيب...احمد اذا جاء بلغني ضروري..يعطيك العافيه...
سكر السماعه وهو يقول
سليمان:مو بالمخيم ولا بالمزرعه؟؟؟وين راح...حنا غلطانين المفروض منتبهيله امس..
محمد:انا سألت طلال بالمسجد وقالي انه ماشافه...تدري ابي ادق على كل شباب الاستراحه واسألهم عنه...يمكن نام بالاستراحه..
سليمان:انا حاس ان فيه شيء؟؟؟...اففف ..
محمد:اقول سليمان..
سليمان:خير؟؟؟
محمد:انت..مو قايل لاهلي عن شيء ...صح؟؟؟
سليمان:تبيني اقول سواد وجهك...؟؟؟
محمد:سليمان قلتلك انا ماكنت ادري...
سليمان:مارح ارجع افتح الموضوع مره ثانيه
محمد:بس انا يهمني انك تسمعني...
سليمان:بس مو شرط اصدقك..
محمد:مظطر تصدقني لانهم طلعوني براءه لو كنت منهم ماخلووني..
سليمان:لا تنبسط كثييير...لانه حتى المتهمين بيطلعون...يعني قضيتك كانت سهله..
محمد:شتقصد؟؟؟
سليمان:اقصد ان كل اللي معاك كانو عيال كبار الشخصيات..وبيطلعون بالواسطه...
محمد:واسطه بهالامور...مستحيييل...
سليمان:صدق..لانك انت منهم..
محمد:انا طلعت بالوااااسطه؟؟؟؟؟؟
سليمان:الله يخلي مشاري..ساعدنا باللي يقدر عليه...محمد هي مو مسألة مين يبقى بالسجن...ومو كل اللي بالسجن يتأدبون...ومو كلهم مجرمين...يامحمد المسأله عقيده..مبدأ...سمعه...ليه الواحد يعرض نفسه للمخاطر علشان يكتشف اللي حوله..تبي تكتشف اسمع واقرى مو لازم ولا انت مظطر تجرب...محمد كلنا مرينا بمرحلتك..بالعكس انت احسن مننا لان كل شيء متاح لك...تقدر تسأل عن كل شيء بحريه..واصلا كل شيء واضح قدامك..حنا كلنا عانينا..يعني مثلا ماكان عندنا وعي بالمخدرات وبالمنشطات..اصلا حتى شكلها مااعرفه...كان ممكن بسهوله اصير مدمن..بس ربي رحمني..يمكن لو كنت مدمن يتحمل اهلي ذنبي لانهم المفروض يوعوني...بس الحين انت مالك عذر..اي شيء تسمعه وتبي تعرفه ادخل قوقل واكتب اي شيء يخطر على بالك..وبيطلعلك..اللي تبي...
محمد:بس انا اقرى..واثقف نفسي..وادري بالمخدرات وياما عرضو علي بس انا رفضت...
سليمان:وماسمعت عن الخمر..
محمد:الا..بس..
سليمان:وشربت الخمر ومكتوب بملفك ..محمد ماتكفي القرايه..لازم تتحدى نفسك..كل شيء بتسويه فكر بعواقبه..اعرف شيمكن يكون مصيرك..قبل لاتسوي اي شيء حط الله بين عيونك..اذا ضميرك مرتاح كمل واذا لأ اعرف انك تسوي شيء غلط...
انت بزمن اختلط فيه كل شيء..هذا انت انضميت لمجموعه خطيره بدون ماتحس..انضميت لعبدة الشيطان وبارادتك وبدون ماتدري...
لازم يامحمد تفتح عيونك زين...هالايام حتى صديقك تحذره..
محمد:ماكنت متخيل ان رابح يصير منهم...ماني مصدق انه كافر..خليجي وكافر..
سليمان:مو شرط تنضم لهالمجموعه علشان تصير من عبدة الشيطان...عبدة الشيطان موجودين بكل مكان..حتى بالمساجد...
كم مسلم يسمع الاغاني...كم مسلم يشوف ماحرم الله..كم مسلم شرب خمر..كم مسلم سرق..كم مسلم رفع صوته على ابوه او على امه..كم مسلم ابتز اعراض..كم مسلم سحر ..كم مسلم قرى حظه وآمن بالابراج...كم مسلم قذف مسلم..كم مسلم قتل مسلم..كم مسلم خرب حياة مسلم..
كم مسلم زنى..كم وكم وكم وكم...هذولي كلهم مسلمين بس عبدو الشيطان لما انصاعو لشهواتهم...
حتى شوف بالبرامج الدينيه والافتاء...يسألون عن اشياء وهم متأكدين انها حررام بس يتحايلون ويحاولون ويحاولون حتى ينطق الشيخ ويقول حلال وكأنه الشيخ هو اللي مقيدهم...لدرجة غيرو المسميات علشان تحلل...الرشوه صارت هديه او اتعاب...
الربا صارت فايده ولا بعد اصدرو فتوى انها اذا كانت اقل من 3% حلال...ومايدرون ان اللي يحلل الربا وينتشر الربا بالبلد بيدخل حرب مع الله ورسوله...انت بتعاني كثير بشركتنا..حنا جاهدنا وجاهدنا علشان مايختلط الحلال بالحرام...والحمد الله الله وفقنا..وصار يشار لنا بالبنان سوينا امبراطوريه عظيمه وكلها بالحلال...
محمد حنا بوقت صار المسلم فيه قابض دينه وكأنه ماسك الجمر...اختلط الحلال بالحرام..لازم تكون ذيب ..ومفتح عيونك زين...

رن جواله واستغرب الرقم..03..هذا فتح الشرقيه...رد..
الووو
:الاخ سليمان ال----
سليمان:ايه معاك...عفوا مين ماعرفتك؟؟؟
:معك شرطة الخبر...
مسد جبهته يبعد التوتر اللي حس فيه وتمتم
سليمان:خ ي ر...
:اخوك ناصرال----
سليمان:ايه..ليه؟؟
:تعال عندنا المركز وبتعرف كل شيء...
سليمان:ياخوي انا بالرياض ولين اوصل بكون مت من التفكير..ريحني وقول ليه موجود عندكم؟؟؟
:اخوك متهم بقضية قتل..
حس بالدنيا تدور فيه..هو يتهيأله ...ولا اللي يسمعه واقع..
:اخ سليمان معي..
بلع ريقه بصعوبه
سليمان:قتل..مين؟؟؟
:محمد ال----وياليت تجونا بأقرب فرصه...مع السلامه...
نزل الجوال على الطاوله وضغط على راسه بيدينه..يحس برجفه تسري بكل جسمه..بدون مقدمات ولا تمهيد يقولونله ان اخوه قتل..
كش جسمه وهو يسمع صوت الضابط يتردد بمخه..قتل محمد ال----...

قام بسرعه ولف على المكتب وحط يدينه على كتوف سليمان..
محمد:سليمان شفيك..تحس بشيء؟؟؟
مارد عليه..ووجهه بدى عليه الشحوب..
خاف ..اخذ شماغه وعقاله ورماهم على الكرسي وفتح ازارير ثوب سليمان
محمد:سليمان تنفس حاول تتنفس..لاتشد اعصابك ارخي نفسك..سليمان... سليمان... تسمعني..
سحب اكبر قدر من الهواء بصعوبه علشان يرخي نفسه..ورمى يدينه على طولهم وارخى نفسه على الكرسي ورجع راسه على ورى..
محمد:بجيبلك مويه..وقبل لايطلع التفت لسليمان
سليمان:ناصر ذبح محمد..
ابتسم ورجع بيكمل طريقه..استوعب الكلام..التفت لسليمان
محمد:سليمان انت شتقووول؟؟؟؟
مرر يدينه على شعره وصار يدلك راسه بحركه دائريه..
سليمان:ناصر..ضاااع...



******************************


الساعه الثانيه ظهرا...


ممكن..
ابتسمت وفتحت فمها المرتجف..اللي استقبل قطعه فيليه دجاج..
خالد:ماطرح مايسري يمري..
قلب وجهها لاحمر..وهمست
ميساء:تسلم...
رن جواله اللي كان على الطاوله بنغمة مناحي اللي مخصصها لجدته<<عرفتوها..
درى انها كاتمه ضحكتها
خالد:اضحكي عادي لاتستحين..
ميساء:هههههههه طيب رد..
خالد:ماني راد هذي عجوزي ..
عقدت حواجبها
ميساء:ميين؟؟؟
خالد:عجوزي يعني جدتي فهمتي
ميساء:حرام عليك رد...اكيد تبيك بشيء مهم...
خالد:تلقينها غارت يوم اعرست وتركته..والله مشكله هالعجايز يتعلقون بالاحلام..كملي اكلك..
ميساء:خلاص شبعت الحمدالله...
خالد:بكيفتس انا ماشبعت...وكمل اكله

دخلت الغرفه وراحت لدورة المياه تغسل...
طلعت وراحت للتسريحه..شافت شكلها بالمرايه..
ميساء:باين علي مانمت كويس...احسن شيء اروح انام قبل لاروح لخالتي...

لبست بجامه حرير وردي ونامت على السرير وهي شاده الحاف عليها ومغطيه وجهها فيه...

بعد ماخلص من غداه..دخل الغرفه..شافها نايمه ومغطيه وجهها..راح للكومندينه اللي جنب السرير وضغط زر وتسكرت الستاير..
رفع الحاف عن وجهها خاف انها تنكتم..حب جبهتها ..وراح يغير ثوبه ...
طلع من الحمام وهو لابس بجامه عنابي..وانسدح على السرير البارد وراح بنوم عميق...

لما حست انه نام..ارتاحت وحمدت ربها انه ماحس برجفتها....شدت الحاف عليها اكثر..واستسلمت للنوم..

*****************************

العصـــــــــــــــــــــــــــر..







ركبت سيارته الرنج وهو يسكر باب الشنطه بعد ماركب شنطهم..
ركب السياره وهو مبتسم..سكر الباب وشغل السياره وعدل المرايه الاماميه..التفت عليها وهو يضغط زر التكييف..
زياد:جاهزة للرحله اميرتي..
ابتسمت من ورى نقابها للهجته المرحه
ليلى:جاهزه..
زياد:ستستغرق رحلتنا الى مكه عشر ساعات تقريبا...ولن نتوقف الا بها باذن الله..فأي شيء تريدينه سيدتي قبل ان نغادر الرياض اطلبيه..
ليلى:لامابي شيء..بس لو توافق اروح اسلم على اهلي
زياد:احللللمي مستحيل افرط بدقيقه من غيرك...انا مارحت بالطياره علشان اقضي اطول وقت ممكن معك..يلا رددي وراي
((الله اكبر الله اكبر الله اكبر..سبحان الذي سخر لنا هذا وماكنا له مقرنين..وانا الى ربنا لمنقلبون..اللهم انا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ماترضى
اللهم هون علينا سفرنا هذا واطوي عنا بعده اللهم انت الصاحب في السفر..والخليفة في الاهل..اللهم انا نعوذ بك من وعثاء السفر..وكابة المنظر..وسوء المنقلب في المال والاهل))

*****************





قالت وهي تاخذ قطعة بطيخ بارد وتاكله..
شموخ:ماما اقولك متأكده شايفتها بالجامعه..اصلا هي معروفه بجمالها..بس بتأكد بكره من البنات عن اسمها..
ام فراس:انا اللي قاهرني شلون زياد يخطبها بدون مايشاورني...زياد اللي اتمنى انقي مرته نقوه وتكون سنعه معنا بدال حريم اخوانك يروح يتزوج وحده من برى العايله...هذي شكلها قويه الله يفكنا من شرها..
جمعت شعرها على جنب وحطت رجل على رجل
نوال:خالتي لاتنسين انها بتسكن معنا..يعني مارح تقدر تسوي شيء...بنوريها العين الحمراء ونربيها ..
جلست على طرف الكنبه اللي جالسه عليه نوال
شموخ:ايوه ماما علشان ماتتجرأ علينا...وطالعت بساعتها..او ماي قاد اكيد تيمو تنتظرني على المسن
ام فراس:ياعمري عليها مقهوره انها ماحظرت زواج اخوها...
شموخ:واااااااو يماما شفتي ديكوراتهم...مررره روعه..باين عليهم انهم فوووق الريح..
تكلمت من طرف انفها بغرور..
ام فراس:وحنا مو اقل منهم..يحمدون ربهم انا ناسبناهم..
دخل ابو فراس على كلمتها ولخبط شعر شموخ وجلس جنب نوال..
ابوفراس:لا يام فراس..حنا نحمد ربنا انهم وافقو..الله منعم علينا صحيح ..بس هم كنز..واذا مشى كل شيء مثل ماابي بتنفتح لنا ابواب ماكنا نحلم فيها...اول مره ولدك ينفعنا بشيء...
ام فراس:بس ماشوف فيهم زود عننا..يعني كل شيء عندهم عندنا لا بلبس ولا بسيارات
ابو فراس:انتي شوفي اصغر واحد فيهم كم رصيده..تلقينه يساوي رصيدي..
مطت بوزها علامة الضيق
نوال:مالت عليهم هم وفلوسهم..
ابو فراس:هههههههههههه...لاتخافين يانوال كلها شهرين بالكثير وبنزوجك زياد...
حمرت خدودها وانسحبت من الصاله..
شموخ:ياحليلها استحت..ايوه بابا ترى بنسوي بارتي اذا جت تماضر من السفر..
ابوفراس:والله انتي تصلحين تصيرين منسقة حفلات بكل شيء تحتفلين...لزمي على حريم اخوانك يجون
ام فراس:مو جايين الا اذا انت كلمتهم
ابو فراس:خلاص انا بكلمهم...روحي شموخ جيبيلي بطيخه مشتهيها...







************************


في قصر ابو سليمان

جلس سليمان جنب محمد وهو يتحسس ***وكته ويطالع بأبوه..
تحمحم قبل لايبدا بالموضوع
سليمان:يبه ابي اكلمك بموضوع..ممكن
رمى الجوال بجنبه وهو ملان ويتأفف
ابوسليمان:افف اخوك لازم يقلقنا..تفضل وش موضوعك
مايحب يكون بهالموقف ففضل انه ينسحب
محمد:عن اذنكم بروح لبيتنا
سليمان:محمد انثبر بمكانك...
محمد:احم.. ان شاء الله..
رن جوال سليمان وكان المتصل فيصل رد بسرعه
سليمان:هلا فيصل
فيصل:سليمان انا بالطريق للمستشفى سلمى بتولد
عصب..هو مايحب احد يتدخل بشؤون عايلته
سليمان:وليه ماقلتولي انا اللي اوديها
فيصل:مافيها شيء انا مو غريب وبعدين انت تدري انها بهاليومين بتولد ليه ماجلست عندها دامها تهمك...
الجمه رده..سكت مارد..
فيصل:ابوناصر وصلت للمستشفى عن اذنك...
ضغط على الجوال بيده..مقهور..كل شيء يطيح براسه وكل شيء فوق راسه..
التفت على محمد..
سليمان:محمد بلغ ابوي باللي صار..انا بروح سلمى تولد ولازم اكون هناك...
برد وجهه وهو ينقل نظره لسليمان وعمه وبصعوبه بلع ريقه
محمد:انااا!!!...لا مااقدر..
صر على سنونه
سليمان:انت سويت اللي اعظم..والحين مو قادر تنقل خبر..
ليه مايبي يسامح..ليه مو راضي يصدق ان اللي سواه طيش شباب ..ليه مو مصدق انه تاب...التفت على عمه اللي قال
ابو سليمان:سليمان محمد شصاير ...ناصر صارله شيء؟؟؟؟
طالع محمد بغيض وهو يوقف يستعد للخروج
سليمان:اسأل محمد..هو ادرى بحركات التهووور واللا مبالاة...وطلع
ابو سليمان:محمد ياولدي شصاير قوووول..
محمد:احم..احم..ناصر مسافر للشرقيه..وو..وو..و..لحول الله..مادري شمسوي بمحمد وماسكينه الشرطه هيناك
فتح عيونه على وسعها وقال بحرقة الاب على ولده وباحساسه اللي مايخيب
ابوسليمان:لاتقول انه ...ذابحه..
ماقدر يرد وهو يشوف الخوف والانكسار بعيون عمه..بس هز راسه علامة التأكيد...

******************************



مدد يدينه على طولها حتى صقع خد ميساء ..اللي عقدت حواجبها وهي مو حاسه بشيء..
ابتسم وهو يشوفها قريبه منه..ونايمه على جنبها اليمين ومقابله وجهه..كان وجهها صافي الا من خطوط ارتسمت على جبهتها بسبة تعقيدة حواجبها..وفاتحه فمها بدون ماتحس..شكلها ناعم وبريء..
مد يده ومررها على شعرها..
فتحت عيونها شوي وسكرتهم وهي تبتسم وتقلب للجهه الثانيه...ماكانت مستوعبه..
تركها على راحتها وراح يتوضى ويصلي صلاة العصر اللي فاتته...
اخذ شور سريع ولبس ثوبه وتعطر وراح يصلي...وبعد مانتهى قرى الاذكار ..
قام من السجاده ...وجلس على طرف السرير..قرب وجهه من اذنها وهمس..
خالد:ميساء..ميسووو..قومي يكفي دلع..ميسوو
ميساء:امممم
خالد:ميسووو قومي ماتبين تروحين لخالتي..
تمغطت وهي تفتح عيونها..وصرخت من قربه
ميساء:هييييييء..
ابعد عنها وهو مبتسم...ويقلد صوتها
خالد:هيييييييء...يلا قومي يكفي نوم تأخرتي على صلاتك..
رفعت نفسها عن السرير..وبدت تعدل شعرها..
ميساء:ليه الساعه كم؟؟؟
خالد:الساعه خمس وربع...
قالت وهي تنزل من السرير وعيونها للارض تدور شحاطتها وشعرها انساب كله لقدام..
بصوت دافيء وناعم
ميساء:او ماي قاد..مرره تاخرت...
رفعت راسها واصطدمت نظراتها بعيونه اللي ماتخفي الاعجاب..زاد تنفسها ودقات قلبها اللي تحسه بيطلع من قفصها الصدري..
حس فيها..وضحك عليها بنفسه..
خالد:انتظرك بالصاله لا تتأخرين..وطلع
ارتااااحت وبسرعه راحت للباب وقفلته..
ميساء:افف الواحد ماياخذ راحته..

**********************




محـــــــــــــاوله


قبل المغرب..
دخل جناحه بعد مااعطى ابوه علاجه..كان لابس بيجامه بني..
لقاها حاطه رجل على رجل والسماعات باذنها تكلم وتبرد اظافرها..
ابتسم لها وهو يروح للسرير يرتاح..بس طنشته ولا ردت ابتسامته..
عبير:هههههه...لاتقولين...ايه..هههههههه متى هالكلام؟؟....طيب
حط مخدتين فوق بعض وريح راسه عليها..ينتظر صلاة المغرب..سرح وهو يتأملها تتكلم ومطنشته...من بعد مارجع من المستشفى وشاف المولود الجديد واحساس الابوه متملكه..تذكر انه مابقى شيء ويذن المغرب وبهالوقت من نهار الجمعه الدعوه مستجابه...قام من السرير وطلع للبرنده..رفع يدينه للسماء ودعى ربه من غير واسطه ولا حواجز...
((يارب يارحم الراحمين اللهم هب لي من لدنك ذرية صالحه..اللهم ارزقني بالخلف الصالح..اللهم لاتذرني فردا وانت خير الوارثين..))

عبير:لا تخافين مو عندي طلع للبرنده..
نسرين:ها شلونه معاك...
عبير:يتلزق فيني..تدرين احيانا يكسر خاطري بس اعاند واصده
نسرين:انتبهي تعطينه وجه..الرجال هذا طبعهم صديهم يلزقون فيك اكثر..خليه يعرف انك ثقيله وصعبة المنال..
عبير:انا اسوي كيذا معاه..
نسرين:خليه يتأدب..ويعرف مين عبير ومين ميساء
نزلت المبرد من ايدها وبدت تاكل بأضافرها
عبير:تصدقين ارتحت كثير يوم تزوجت..انا ماكنت اتمناها تاخذ خالد ..بس اهم شيء تبعد عن طريقي..وتخلي فيصل لي..
نسرين:صدقيني بيكون لك بس انتي اسمعي كلامي...

خلص من دعاءه على اذان المغرب دخل وهو يردد ورى المؤذن..
عبير:اوكيه مع السلامه
نسرين:مع السلامه..

جلس جنبها وهي تشيل السماعات من اذنها ..حط ايده ورى ظهرها وسحبها له
قال وهو يبتسم ابتسامته الجذابه..
فيصل:ساعه تتكلمين حبيبتي..
صدت وجهها للجهه الثانيه
عبير:ليه الكلام ممنوع وانا ماادري؟؟
لف وجهها بيده وخلاها تطالعه غصبا عنها..
فيصل:تدرين دعيت ربي يرزقني منك بولد..ماتتصورين شلون كان احساسي يوم شلت ولد سلمى..تمنيته ولدي وانتي امه..
كانت بتبتسم ..وبتقوله انا اتمناه اكثر منك..بس دفت ايده بقوه ..ورفعت حاجب
عبير:وانا ماتمناك ابوه...

ماتمناك ابوه
ماتمناك ابوه
ماتمناك ابوه
ترددت كلماتها بعقله..ماتبيني ابوه!!...ليش؟؟...لهالدرجه كارهتني؟؟؟..بس هي قالت لي قبل انها تحبني؟؟..
تاهت نظرته ..رجع طالع فيها..
فيصل:ماتتمنيني اكون ابوه!!
اخذت المبرد ورجعت تلهي نفسها ببرد اظافرها وتتهرب من الجواب..قالت بعد ماشافته مصر يعرف الجواب
عبير:ترى بالليل بروح لسلمى ازورها..





وكم حاولت أنساها
وكم جربت
كم أوشكت
بل قد كدت
أنسى القلب اياها
وكم أحرقت صورتها
وكم قتّلت ذكراها
وكم أقسمت أن يلغى
من القاموس عيناها
لذا قررت ـ يا أسفي ـ
لذا قررت أسلاها
ولكن من ترى يحنو
على شعرى وأشعارى
ومن سيجيد رص الورد
فى اصيص أزهارى
ومن يحيا معي طربي
ويطفىء بالهوى ناري
غبي
قلت أنساها
وهل فى القلب الإها
لذا يا ريشتي قولي
أنا ما زلت أهواها
منقول

سمع صوت طق الباب وصوت محمد اللي يناديه..
مارد عليها ولا حتى عبرها بنظرات ..راح يفتح الباب
محمد:ساعه تفتح..
ميل راسه على جنب وقال بنرفزه
فيصل:خير شتبي؟؟
محمد:تعال ابي اكلمك بموضوع..

جلسو على كرسيين بصالة التوزيع..
فيصل:اخلص مابقى شيء على الصلاة..
محمد:بروح للشرقيه..
فيصل:مافيه روحه تنثبر عطيناك وجه كل شوي مسافر
محمد:بسافر مع عمي
فيصل:ليه شعنده عمي؟؟؟
محمد:فيه خبر مو زين..
فيصل:شفيه؟؟؟؟
محمد:ناصر..قتل محمد..
فيصل:تمـــــــــــــزح
محمد:هالامور مافيها مزح
فيصل:لا حول ولاقوة الا بالله ..لا حول ولا قوة الا بالله...ناااصر!!! ماني مصدق...ليه ضيع نفسه..ناصر يقتل مستحيل مستحيل..
انا اللي بطلع مع عمي وانت انتبه لابوي ولا يدري فاهم
محمد:فيصل انا اللي بطلع ابوي محتاجك انت اكثر مني ..
فيصل:ابوي ماعليه خلاف الحمد الله صحته زينه..عمي وينه
محمد:راح للمسجد وانا جيت هنا..
فيصل:خلاص انا بروح اصلا مابقى شيء على الاقامه وانت صل مع ابوي هينا..
محمد:والجماعه
فيصل:اخاف ابوي يشوف عمي ويعرف اللي صار وهو بهالوقت مو متحمل..

دخل الجناح وشافها على جلستها..طنشها وراح يتوضى ويلبس ثوب
طلع بسرعه وهو يسمع الامام يقيم..
عبير:افف شكله زعل ...ياللا احسن علشان يتعلق فيني اكثر..

***************************


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 25-12-11, 12:48 AM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ترنيمـــــــــــة حب..




بطريق الرياض الطائف..

كانت متحجبه بس لان محد يشوفها..فتحت علبة البيره ((اكيد خاليه من الكحول))
ومدتها له..اخذها منها واخذ له رشفه..
زياد:متغيرة طعمة البيره..تدرين ليه
ليلى:ليه؟؟
زياد:معقووووله ماتدرين؟؟؟
حست بالخجل وهو يقول هالكلام..تحس انها جاهله
ليلى:لا والله..
زياد:لا مستحيل..حتى ماعندك خلفيه بالموضوع ابدا..
عضت على شفتها السفليه واحساس انه ينظرلها انها مو مثقفه يقتلها..
ليلى:اصلا انا ماحب البيره علشان كيذاماهتم بأي شيء يتعلق فيه
ضحك وملى السياره من صوت ضحكه ..
زياد:هههههههههه ياناس اموووووووت فيها..
طالعت فيه وبملامحه اللي زادت جاذبيه لما ضحك..هذا شفيه يضحك ويموت علي..
زياد:طعمه تغير لان يدين اميرتي مسكته..
هو صدق يحبني ولا يجاملني لاني عروس...طيب ناصر ليه ماجاملني ؟؟ ااااه اسوأ يوم مر علي هو ليلة زواجي..ابتسمت بمراره وهي تتذكر هذاك اليوم اللي امطر عليها بسيل من الشتائم والسب..
زياد:اميرتي فمين سرحانه..
التفتت عليه وباغتته بسؤال
ليلى:زياد ممكن اسألك سؤال..
زياد:انتي تسألين على طول ماتاخذين الاذن
ليلى:ليه تزوجتني..وانا..سكتت ماقدرت تكمل تحس انها بتنزل من قدرها وتهين كرامتها
زياد:شفيك سكتي؟؟ كملي..وانتي مطلقه والناس تتكلم بشرفك صح..
كرهت نفسها وندمت انها سألت هالسؤال ..هي تدري ان هذا الواقع..بس مرير..ومرارته كل يوم تتجرعها من اقل حركه تسويها وتفسرها الناس بشيء ثاني..لفت على القزاز وصارت تطالع بالخط الاصفر الساطع على جانب الطريق ..وهي تكبح دمعه ممكن تنزل..ياما كابرت واخفت دموعها وتظاهرت بالقوه..بس داخليا هي مكسوره..
زياد:ليلى انتي ليه وافقتي علي؟؟
لفت عليه وهي عازمه تكون صريحه حتى يكون صريح معها..بللت شفايفها
ليلى:لعدة اسباب..اولها انك مافيك اي عيب..وصديق فيصل...واسباب شخصيه
دار بالدركسون علشان يفسح الطريق للي وراه..
زياد:طيب ممكن اعرف الاسباب الشخصيه..
رجعت تفكر..شتقوله؟؟انها خذته لانها متأكده محد بيجيها..خذته ووافقت عليه عرفان وشكر انه خطبها..خذته لانها تبي تصير ام..خذته علشان ينحرق قلب ناصر ويذوق اللي ذاقته..خذته لان مالها حق ترفضه تحمد ربها اللي جاها احد عقب الفضيحه اللي صارت
سكوتها طال..وعرف انها ماتبي تقول
زياد:انا تزوجتك لاني احبك..
كبّس للي قدامه بالنور علشان يقدر يتجاوزه..والتفت عليها..وقال
زياد:..مستغربه اني احبك
ليلى:كلامك غامض..كيف تحبني وانت ماتعرفني..
زياد:من قال مااعرفك..انا من دخلت كلية الطب وانا راسمك بخيالي..وعشت هالخيال لحظه بلحظه..مواصفاتك جمالك شعرك طريقة كلامك نظرة عيونك ابتسامتك لي دموعك ..كل شيء ..بس ماكنت لاقيك..واقتنعت انك مستحيل تكونين موجوده الا بمخي...تخرجت وصرت طبيب وتعينت بمستشفى العسكري..وعقبها بسنه انضم لنا فيصل ومن يومها وحنا اصدقاء او ان صح التعبير اخوان..تزوج اخوي اللي اصغر مني وانا ماتزوجت..ماكنت ابي اتزوج..لانه مافي مره تشبه اللي براسي..تخرجت بنت عمي وغصبونا نتزوج بعض..وتزوجنا..كنا اخوان قبل لانتزوج ماكانت تكرهني..بس بعد ماتزوجتها ورتني الويل..كنا متزوجين على ورق بس..كانت تحب ولد خالتها..وولد خالتها خطبها بس عمي الله يهديه رفض..وغصبها علي..اقنعت نفسي اني احاول انجح هالزواج اللي انا مو راضي فيه..بس مابي اجرحها وابين لها اني انا بعد مغصوب عليها..مهما كان هي بنت عمي ومثل اختي وماارضى انها تنجرح...بعد اشهر تطلقنا..والكل لامني واولهم ابوي اللي يبيني ارجعها..بس انا وعدتها اني ماارجعلها..ونفذت وعدي..رجعت علاقتنا زي اول اخوان وحبايب...لين جاء هذاك اليوم اللي كان بالنسبه لي اسعد يوم بحياتي..
ليلى:وش هاليوم؟؟؟
زياد:يوم شفتك بالواقع...كنتي تتهاوشين مع خالد بحوشكم ..وانا كنت بالملحق..كان غصبا علي اشوفك لان ملحقكم قزاز..
ماقدرت استوعب..تصدقين حسبت نفسي انجنيت او هلوست..كان شيء عظيم بالنسبه لي اني اشوف اميرتي بالواقع...
انقهرت كثير لما عرفت انك اخت فيصل..يعني كنتي قريبه مني وانا ماادري...بس الامل رجعلي لما قلتي انك مطلقه..وثواني اختفى لما قلتي انك حامل وطلقك بدون مايسأل فيه...شفتك لما انهرتي على الارض..كنت باساعدك بس استحيت...ومن هذاك اليوم وانا لا ليلي ليل ولا نهاري نهار..كنت اشوفك باحلامي باوراقي وبكل زاويه بغرفتي...وتبين الصراحه...
ليلى:ايه..
زياد:اخاف تزعلين..
ليلى:لا مو زعلانه..قول..
زياد:كنت ادعي بكل وقت وبكل ثانيه اتخيلك فيها انك ماترجعين لناصر...علشان اتزوجك..وفيه شيء ثاني بعد..
بدت خفقات قلبها تزيد..
ليلى:ايش..
زياد:بس اخاف من جد تكرهيني..
ليلى:قول وانا بقرر..
زياد:يوم عرفت قصتك ..اقصد كلام الناس عنك..طرت من الفرحه لاني ضمنت موافقة اهلك على الاقل..لاتزعلين..

سكتت..ماعندها شيء تقوله..ماترك لها مجال..شبتقوله اصلا..شكرا لانك رجعت الثقه بنفسي..شكرا لانك حسستني اني شيء مهم بحياتك وانا ماصارلي يوم معاك..شكرا لانك رجعتني ليلى القويه..شكرا شكرا شكرا هالكلمه هذي يازياد ماتكفيك حقك...اللهم لك لك الحمد اللي عوضتني ..

****************************

بعد صلاة المغـــــــــــــــــــرب


دخل البيت وهو يصااااارخ...
خالد:يممممممممممه يمممممممممممممممممه سلمىىىىىىىىىىى عبيييييييييييييييييييييييير..

تخطت الدرجات بسرعه وهي تضحك..واول ماقربت منه ضمته
عبير:مبرووووووووك ياعريييييييس..
ضرب راسها بخفه
خالد:شوي شوي يالدفشه تعلمي النعومه..
دفته مع كتفه وطالعت باللي وراه ومدت ايدها بكل برود
عبير:مبروك ..نورتي بيتك..
ميساء:الله يبارك فيك..منور باهله..
خالد:وين امي وكونان.؟؟
عبير:مااادرييييييييت يالخبل؟؟
خالد:وشو يالخبله؟؟
عبير:كونان جاه ولد وصرت خال وعم بنفس الوقت للمره الثالثه..
خالد:جعله اللي ماني قايل سليمان الدب ليه ماعلمني..اوريه
عبير:اللي وداها للمستشفى...طالعت بميساء..وسكتت..ماتبي تقول اسمه عندها..ماتبيها تسمع اسمه..
خالد:من اللي وداها؟؟
عبير:محمد وداها...
والتفتو كلهم لصوت الجده ومحمد اللي دخلو...
الجده وهي ماسكه يد محمد بيد والثانيه ماسكه العصى..ولاهي منتبهه لخالد
الجده:قلبي مو متطمن..كود انه صايرن شين..اجل شيودي فيصل مع عمه..وابوسليمان ليه وجهه اسود..كود ان فيه بلا..
محمد:مافيه شيء لاتوسوسين..ورفع راسه لخالد اللي تقدم ناحيتهم ورافع يده علشان يمسك راس جدته ويسلم عليها..
خالد:مسستس بالخيرر..
هلل وجهها وزادت الخطوط حوالين عيونها
الجده:هلا هلا بالمعرس يعله مبارك ويرزقك بالذريه الصالحه..
خالد:بحياتتس ان شاء الله..وشبلاتس معصبه
الجده:مابه شين..وينهي مرتك
التفت على ورى
خالد:تعالي سلمي ...
راحت بسرعه وسلمت عليها وهي متنرفزه من اسلوب خالد..وشو تعالي بسرعه..ليه مالي اسم...
طالع بعبير الكاشفه وقال علشان تستحي
محمد:مبرووك مبرووك ياميساء..مشاء الله تتغطين عني مو زي بعض ناس..
عبير:تكلم من هناااااااا لين تموت ياحميدان غطا مو متغطيه عنك..
محمد:ذنبي عليك.. وانا الله شاهد علي قلتلك تغطي بس انتي رافضه..
الجده:عبير وهو صادز..تغطي خلاص هو غدى رجل ..
خالد:ماينفعبه الحتسي ياجدتي..هذي اغسلي يدتس بكلوركس..حالته ميؤس منه..
عبير:ايوووه كيذا زين فلا تصجون راسي بهالسالفه...
خالد:محد صاجتس ..محمد شلون سلمى؟؟
محمد:مادري والله ماشفته..
خالد:يعني وديته ورجعت بدون ماتشوفه؟؟
محمد:لا مو انا اللي موديه..وداه فيصل..
خالد:اهاا..
طالعت ميساء بعبير اللي منزله عيونها للارض..حست باحساس غريب ناحيتها..شتقصد بهالحركه..هي فعلا ماتدري ان فيصل هو اللي ودى سلمى ولا هي متعمده؟؟؟؟
خالد:قوه قوه ارتاحي داخل..
الجده:ايه ودن لابوك خلن اشوفه..
خالد:ابوي فيه ؟؟
محمد:صلى المغرب ونام..شوي ويقوم...

دخلو للمجلس العائلي وراح خالد يشوف ابوه ويتطمن عليه..
طلع من جناح ابوه ولقى محمد ينتظره بالصاله...
وقف قباله..
خالد:وش قصة جدتي؟؟؟
محمد:مافي شيء..
خالد:عمي وفيصل وينهم...
محمد:سافرو للشرقيه...عمي عصب من موضوع صفقه ضاعت علينا وفيصل خاف عليه فاظطر يسافر معاه...
خالد:طيب وناصروينه؟؟
محمد:ب..ب..بالمخيم من امس...مارجع..مادري متى يعني يجي..
ضيق عيونه
خالد:محمد ناصر فيه شيء؟؟؟
محمد:مافيه شيء..انا بروح الحين للمستشفى اودي اغراض لامي ...
خالد:طيب انا بطلع اودي ميساء لاهلها..
محمد:بالله وانت نازل صوت للسكنيه خلها تجهزلي الاغراض..


نزل ولقى سديم محتضنه ميساء وفيصل فاتح فمه ومفهي فيها..
خالد:يااااااااولد عيب...
بلع ريقه وهو يدخل يدينه بجيوبه وجهه حمر من الخجل
راح له ومسكه مع يافة بلوزته ورفعه وقال وهو يسوي نفسه معصب
خالد:تقز مرتي ياقليل الخاتمه..
ناصر:لا والله بس شفتله
خالد:يعني يقالك مرقعه الحين..والتفت على ورى للي تخبطه...
سديم:اتكره اتكره لاعلم بابا وفيثل عليك..
نزل ناصر ..ورفع حاجبه
خالد:اووه ام كرش طالعلك لسان..
ميلت خصرها وحطت ايدها عليه وقالت وهي تحوس فمها يمين ويسار
سديم:لا بث انت اللي الله عتاه لثان..
جلس على اطراف رجله (نص جلسه) والتفت لجدته
خالد:اشهدي تراه هي اللي تعرضتلي مو تجيني بعد شوي تقولين اوذيته مااوذيته خلتس حقانيه..
الجده:ماني قايلتن لك شين..مصغر عقلك مع البزران..
خالد:والله عاد بكيفي..ورجع التفت على سديم...اسمعيني زين بقولك سر عظيم..
سديم:وشو..
خالد:تدرين وين ماما وبابا...
قالت ببراءه
سديم:راحو يجيبون لي هديه..
خالد:ههههه هديه..اي هديه الله يرحم حالتس..
عبير:خويلد شتبي فيها اتركها..
خالد:وانتي شدخلتس..ايه صح محمد يبيتس تطلعين اغراض لامي بيروحله الحين..
عبير:بيروح اجل بروح معه...وطلعت بسرعه
خالد:نرجع لقصتنا..اسمعي ماما وبابا بيجيبون لك بيبي واحد صغييييييييييييير مرررررره ويحبووووووونه...اصلا لو تشوفين شكله بتنهبلين عليه..وغير كيذا فيثل يحبه ويموت فيه...وانتي محد بيهتم فيك وتقعدين لحالك
ميساء:خالد حرام عليك ..
قالت وعيونها الواسعه تلمع..
سديم:ميثاء وين ماما...؟؟؟
ميساء:تعال بحضني اقولك وينها..لاتسمعين كلام خالو تراه يكذب..
وقف وهو يحك جبهته
خالد:نشوف من اللي يكذب...قومي قومي خلينا نروح لاهلك وبعدين نرجع علشان بكره ورانا سفره..


**********************


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 25-12-11, 12:49 AM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


لاتنسين تعطين ابوي علاجه بوقته..
بسطت ايد وكورت ايد وصارت تضربهم ببعض
عبير:وليش ماقال انه مسااااافر...انا مو زوووجته..
اخذ الشنطه اللي فيها الاغراض..
محمد:علمي نفسك...انتم توكم متزوجين وماعمري شفتكم زي المتزوجين..
عبير:تكلم فيلسوف زمانه..
محمد:والله تبين نصيحتي ترى فيصل من النوع اللي يحاول ويحاول بس اذا وصل لقلبه اليأس يطيب خاطره ويعيفه ..
عبير:فسر لي كلامك؟؟؟
محمد:انتي فاهمه انا شقصد...حافظي على فيصل وافهميه...تراه مايتعوض والف بنت تتمناه..
عبير:ترى اللقافه مو زينه وبعدين فيصل ميت علي..
محمد:الله يهنيكم...المهم انتبهي لابوي...
عبير:مايحتاج توصي...
طلع وهي مقهوره من حركة فيصل...راحت لجناحها تبي تشوف جوالها يمكن اتصل عليها وهي مو موجوده..
مالقت شيء..انقهرت زياده...
عبير:هين اوريك....

*****************************

بالسياره وقريب من البيت...
من سكر من عبدالله وهو يردد
لا حول ولا قوة الا بالله..لا حول ولا قوة الا بالله..
اللهم ارحمنا برحمتك اللهم ارحمنا برحمتك...
ميساء:الله يعينه..ويرحم حاله...ويصبركم..بتسافر له
خالد:ايه..عبدالله ينتظرني بالمطار...ميساء لحد يدري..انا حاس فيه شيء غلط...مو معقوله ناصر يذبح..متى وشلون..لا مو مصدق
ميساء:ان شاء الله يكون فيه غلط بالموضوع...
دخلت السياره للبيت..ووقف عند الباب
ميساء:خالد مو نازل
خالد:لا بروح للمطار مايمديني...سلمي عليهم وانتبهي مابي احد يدري سامعه
ميساء:اوكيه..طمني اذا وصلت..وسكرت الباب بدون مايرد عليها...




*****************************

الساعه التاسعه مساء....

قصر ابو صالح..

كانت تحرك راسها يمين ويسار ..ماتقدر تحرك يدينها ولا رجلينها علشان تدافع عن نفسها..
كانت ضعيفه..مقهوره..مغبونه..مافيه اي كلمه توصف مشاعرها باللحظه...
صرخت فيه بصوت جريح ملى اركان القصر الخااالي وتردد صداها بس محد له حيله يساعدها..
ابوصالح:هههههههههههه...يعوورك...ورمى الملقط بعد ماطلعه من داخل خشمها وهو يحاول يجرح غضروفها الداخلي...
ضم راسها لصدره وحب جبهتها..وهمس هذا جزاك ياشيماء..وتركها...
متعذبه ومكلومه ..

دخلت عليها وعيونها حمراء وتنفسها سريع ..دخلت اصبعها الصغير باذنها
غيوض :انتي..انتي تبكين؟؟؟...عندي لك شيء يخليك تنسين الدنيا ومافيها...بجيبله لك...
راحت ورجعت وبيدها سيجاره بنيه عريضه..مدتها لها..
غيوض:خوذي جربي..
ماكانت تسمع شيء..الالم اللي بداخلها اكبر...
عاليه:اااااااااااااااااااااااااااااه....اااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااه..
رمت السيجاره وضمتها..
غيوض:والله لاذبحه لاتبكين خلاص..خلاص اسكتي مابي مابي اسمع شيء يكفييييييي...


************************************


مافي احلى من الطبيعه


الساعه العاشره...

نامت جدتها وعمها وسديم وناصر...دخلت جناحها وقلبها مقبوض..
ليه مو مرتاحه...راحت تاخذ لها شور بارد يروق اعصابها...
طلعت وهي لافه الروب عليها وشعرها لافته بفوطه...
خففت التكييف..وخذت جوالها وهي تجلس على السرير..
ضغطت على رقم ابوها...وطلع مقفل...
ضغطت على رقم ناصر...وطلع مقفل..
ضغطت على رقم محمد....طوط...طوط...
محمد:هلا عبير..
عبير:محمد انت وينك
محمد:الحين برجع للبيت..ليه؟؟
عبير:طيب سليمان وينه؟؟؟
محمد:مادري...طلع قبل شوي من المستشفى
عبير:طيب خلاص بدق عليه واشوف...
سكرت منه ورجعت تدق على سليمان...وطلع مقفل..
عبير:افففففف شفيهم هذولي..اتصل على فيصل احسن...
ضغطت رقمه..ورد..بصوت خافت
فيصل:هلا عبير..
عبير:ليه مقصر صوتك عندك احد؟؟؟
فيصل:ايه..
عبير:ابوي وينه؟؟؟
فيصل:توه نام...
عبير:انت وشلون تسافر بدون ماتقولي وبعدين انت من متى تهتم بأمور الشركه؟؟؟؟
فيصل:وانتي شدخلك؟؟؟سافرت ماسافرت بالطقاق..انا مو مهم بالنسبه لك..؟؟؟
ميلت فمها على جنب وقالت بطفش
عبير:ومن قال؟؟؟
فيصل:نسيتي كلامك المغرب...ماسرع ماتنسين...
عبير:ايه نسيت ..اصلا ماتذكر شيء..بس انت تبيها من الله تمسك علي اي شيء علشان تفتك مني...
تنهد..هالبنت ماتبي ترسيه على بر..
فيصل:عبير انا بفتك منك؟؟؟شهالكلام؟؟...الحين بالله منهو اللي مقصر بالثاني..
فكت الفوطه من شعرها وحركته يمين ويسار..وانسدحت على السرير...وقالت بصوت ناعم
عبير:انت طبعا..
رفع حاجبه مستغرب..
فيصل:عبير الحين طلعت انا الغلطان...
عبير:ايه غلطان..ونص وثلاث ارباع بعد...
فيصل:طيب قوليلي بوشو مقصر؟؟؟
عبير:اممم..بكل شيء...ماتقولي احبك..وماتتصل علي كل ثانيه..وماتشتاق لي ابدا..وكل وقتك بالشغل..وغير كيذا تخون..
فيصل:اخووووووون!!!!
عبير:ايه تخون على بالك ماتوصلني اخبارك بالمستشفى؟؟؟ترى حاطتلك جواسيس..
قاطعها
فيصل:عبيــــــــــــــــــــــــر..حدك كل شيء ولا اخلاقي..ترى مااسمحلك..
عبير:ها شفت ..وبعد تعصب علي....
تنهد ومسك اعصابه..
فيصل:اوكيه دامك صارحتيني انا بعد بصارحك..عبير حياتي معاك مو عاجبتني..يعني معاملتك لي ماتدل انك تحبيني..من يوم ماتزوجتك الى اليوم ماحسستيني بحبك..احسك تتعمدين تبعدين عني..وبعدين علاقتك بنسرين ابيها تنقطع..هالبنت انا مو مرتاح لها
عبير:بس هذي صديقتي..وانا عاجبتني..وبعدين انا مااحب احد يتدخل بصديقاتي..
مسد جبهته بيده اليسار وهو يستغفر..
فيصل:طيب انا اسف...
قالت بدلع
عبير:قول اسف حبيبتي..
ابتسم لتغيرها المفاجئ..
فيصل:اسف حبيبتي..زين كيذا...
عبير:فيصل..انت صدق تحبني..ولا
فيصل:ولا ايش؟؟؟
عبير:فييصل...
فيصل:مادري..احبك بس اذا كلمتيني..
عبير:وانت عندي وبجنبي ماتحبني!!!!
فيصل:احبك..بس انتي ترفعين الضغط..كل مااقرب منك تصدين او تردين برد احيانا افكر اسطرك كف عليه..عبير الله يخليك..انا ابي اعيش مرتاح..خلاص افهميني ..
قالت من غير قيود ومن غير نصايح من احد....
عبير:فيصل بسوي اللي تبيه..بس حسسني انك لي وحدي..مابي احد يشاركني فيك..ترى والله اموت لو تركتني..
رجعت دقات قلبه تزيد ..والطمأنينه سكنت روحه..قال بصوت عذب ودافيء ..
فيصل:وانا لك لوحدك ياعبير..ماحد بيشاركك فيني..صدقيني...
عبير:فيصل..
فيصل:عيونه..
كانت بتتكلم وتقوله انا احبك..بس تذكرت كلام نسرين..
عبير:تصبح على خير..
فيصل:تونا بدري..ولا طفشتي مني..
لهفته عليها ونبرة الحزن اللي حستها بصوته خلتها تتنازل شوي..
عبير:لا بس خفت انك تبي تنام ومتضايق..
فيصل:ومافي احسن من نومه على صوتك..مايكفي اني بعيد عنك بتحرميني من صوتك...
غنت بحريه وبصوت ناعم ومخملي..
عبير:انت منت انسان اكثر
قلبي مو من قلبك اصغر...ومثل ماانت تشعر..تأكد... اني اشعر..




*************************



الساعه الواحده ...




جلست على سجادتها بعد ماخلصت صلاة التهجد في بيت ولدها ابوفيصل...
وبدت تستغفر وتسبح وتكبر...قلبها قابضها ومايريحه الا الاستغفار..ناصر رفض يحضر زواج خالد وليلى البارح..ووجهه كان مايبشر بخير..
شلون رضت تتركه لحاله..واليوم ولدها ابو سليمان وجهه اسود وباين عليه الحزن بس مو راضي يعترف بشيء..بس كل اللي قاله ان فيه صفقه ضاعت منهم...وفيصل ...وسليمان اللي سلم على مرته وسافر متأخر الله يوصله بالسلامه...ويكفيه شر الطريق...الله يستر مايكون صار شيء...
تناولت عصاها واتكأت عليه ووقفت بصعوبه ..اتجهت لسريرها وتمددت عليه بدون غطاء ونامت..



********************************









ماقتنعو من كلامها..مين صديقه اللي مسوي حادث بالشرقيه..شلون عريس يترك عروسه بأول يوم....بس كلماتها الواثقه ونبرة صوتها السعيده خلتهم يسكتون..

دخلت المجلس وهي تسلم وتعطي نظرات ناريه لميساء..

ريم:غريبه خالتي وعمي سهرانين لهالوقت
ابوفهد:يالله تصبحون على خير..
حطت ايدها على فمها وهي تتثاوب..
ام فهد:تصبحون على خير...فهد ماجاء للحين؟؟؟
ريم:لا خالتي دق علي قبل شوي يقول بالطريق...
تابعتهم لين اختفو من الانظار وتناولت اقرب خداديه ورمتها وهي تشتمها
ريم:يالحقيره اسرار من وراي رايح للشرقيه علشان خويه ناسيه ان اهلي بالشرقيه..
بلعت ريقها وهي تعدل شعرها اللي انحاس من رمية الخداديات
ميساء:ايه عندك مانع
ريم:والله وضابطه الدور انتي صادقه ولا تستهبلين علي؟؟؟؟
ميساء:ريمو وش فيه؟؟
ريم:يعني ماتدرين ان ناصر ولد عم زوجك ذابح ولدعمه محمد؟؟؟؟
تصنعت الاستغراب وهي تمنع شهقتها المصطنعه
ميساء:متأكده من هالكلام؟؟؟؟
صدقت انها ماتدري
ريم:امي قبل شوي قايلتلي...
ميساء:والله مصيبه..الله يعين اهله...
دخل فهد على جملتها
فهد:من اللي الله يعين اهله
وقفت له وراحت تحب راسه
ريم:يالظالم كل هالوقت برى البيت ..اشتقتلك..
رص على ايدها وهو يسحبها بجنبه..وهمس
فهد:شوي شوي لاجيب العيد..
حمرت خدودها وقالت بعتب
ريم:وااضح عليك علشان كيذا طالع من ست ساعات
شد على ايدها اكثر
فهد:بعد شوي بنتفاهم..ورفع راسه...حي الله العروسه وين زوجك الموقر ولا خليتيه ينحاش من اول يوم قايلك امس اذا شاف هالبويات اللي لطختي وجهك فيها بيهج
ميساء:بسم الله علي الا ميت فيني..بس الليله بنام عندكم ..
سحب ريم معه وجلس على الكنب..
فهد:ليه صاير شيء بينكم
ابتسمت له بحب..هذا هو طول عمره قلبه علي..مع انه حلف مايتدخل فيني ابدا بس مايقدر..
ميساء:لا مافيه شيء بس واحد من اخوياه مسوي حادث بالشرقيه واظطر يسافرله ..
ريم:تكذ...وسكتت لما شافت ميساء تغمز لها
طالع فيهم فهد والتفت على ريم
فهد:ريمو يلا خلينا نطلع لغرفتنا فيني نوم والوقت تأخر...كان يبي يعرف السالفه من ريم
ريم:تصبحين على خير ميسو
ميساء:وانتم من اهله..


*********************

بطريق الرياض الطائف...

اذا تعبانه نامي..قالها وهو يطالع بالمرايه على السياره اللي وراه..
ليلى:لا ..اخاف انام وتنام..
زياد:لا تخافين..تراني متعود على السهر..وبعدين مافيني نوم
ليلى:حتى انا مافيني نوم...زياد
زياد:قلبه وعيونه سمي..
استحت..وماقدرت تتكلم..
شاف اللي وراه يكبسله يبيه يوقف..
زياد:هذا شيبي..
ليلى:وش فيه زياد...
زياد:ولا شيء..حركات شباب فاضين...قوليلي شكنتي تبين؟؟



بالسياره الخلفيه
:خلاص يكفي خلنا نتعداه..مانبيه يشك..بعدين سلطان يزعل
:سلطان همه انه يموت الحين او بعدين ماتفرق ..
:بس حنا اتفقنا بعد مايرجع من مكه..خله يسوي عمل خير قبل لايغادر..
:هههههههه اموت بالحنيّن انا...خلاص علشانك بس بخليه...


سيارة زياد..
ليلى:صدق..مو باين عليك...
زياد:ليه علشاني دكتور..ترى لعلمك اكثر الناس حساسيه هم الاطباء..
ليلى:مرره باين..طيب انت تألف..ولا تسرق..سوري على هالكلمه
زياد:لا اسرق..على قولتك...عندي دفتر بوريك اياه..كاتب كل شيء فيه عنك..قصايد وخواطر..وحتى امنياتي وحياتي معاك..كل شيء..هو خاص فيني..ومحد يقراه..
ليلى:اشوى..يعني بتعطيني معامله خاصه وتخليني اقراه
زياد:اكيد..انتي زوجتي وكل خصوصياتي المفروض تعرفينها...التفت على جنب وطالع بالسياره اللي مرت..ارتاح انها راحت...ورجع يشوف طريقه...
ليلى:زياد فيه جالكسي تبي..
زياد:لا عطيني فليك..انا مااحب الجلكسي..
مدتله حبة فليك..اخذها منها
زياد:حبيتي كلميني عنك..قوليلي شتحبين وماتحبين وش طموحك..وشلون تبين حياتنا مع بعض..
ليلى:انت ابدى...
زياد:خلاص انا ابدأ..اسمعي ياطويلة العمر...........................
..................................
.....................................

***********************************************



تقلبت على فراشها..زواج خمس نجوم..عروس ببيت أهلها..هو يا أنا وجهي نحس عليه ياهو النحس..
رفعت نفسها وحطت المخده ورى ظهرها وهي تبعد الخصل اللي بدت تلعب بوجهها
ميساء:استغفر الله استغفر وشو نحس بعد انا..يارب لاتؤاخذني..هههه الظاهر من كثر التفكير قمت اخرف..طالعت بجوالها..ليه مادق علي وطمني اذا وصل او لأ...خلني ادق عليه..اخاف صار فيه شيء...اعوذ بالله من افكاري..




كان جالس بالفندق بعد مارجع من مركز الشرطه..كان قلبه يتقطع على ناصر بعد ماشافه..ناصر ماكان يبتسم او يبكي او يسوي اي حركه تدل على الحاله اللي يحسها كان جامد وعقله مو معه..التفت على عبدالله اللي مغطي وجهه بالحاف ويدّعي النوم وهو لو يبي يحلف انه قاعد يبكي على حال ناصر...اللي حكم الاعدام هو مصيره ..هو ادرى الناس بقسوة عمه ابو محمد..وشلون بيكون حاله وولده وحيده وسنده بهالحياه يموت مقتول..مارح يرحم ناصر ومارح يتنازل..يعرفه ...رن جواله شاف المتصل وتذكر انه متزوج..زفر وطلع للبرنده بعد ماسكرها وراه علشان ماحد يسمع حديثه..
خالد:الوو
ميساء:هلا خالد..
خالد:اهلين..
ميساء:احم..كيفك الحين؟؟
خالد:بخير الحمدالله...وتمسك بدربزاين البرنده
دورت سؤال تسأله ومالقت الا
ميساء:وينك الحين؟؟ ومتى وصلت...؟؟
هو اكره شيء عنده هالتحقيق..مكتفي بكونان اللي عنده تطلع زوجته زيها ..افف
خالد:بالفندق..ليه بغيتي شيء محتاجه شيء...اوووو نسيت الله يلعن الشيطان عطيني حسابك بحولك فلوس
انا وين وهو وين
ميساء:انا مو محتاجه فلوس خالد..
خالد:انتي .
قاطعته
ميساء:خالد خلاص مو وقته هالكلام وانا ادري انك ماتقصر بعدين انت بتخليني اندم اني اتصلت عليك انا اتصلت اتطمن
خالد:طيب..
ميساء:ترى احتمال بكره او بعده بينتشر الخبر
عصب
خالد:من قالك تقولين وانا موصيك ماتعلمين احد
ردت عليه بهجوم
ميساء:الحين انا بقول شيء انت مأتمني عليه..تدري ندمت اني اتصلت عليك انت محسسني اني..اففف تدري مع السلامه...
وسكرت بوجهه
طالع بجواله وضحك...هههههههه والله هي نفسها ماتغيرت..على بالها بتنفع هالحركات معي..
نزلت الجوال بعصبيه
ميساء:افف هذا هو ماتغير..انا شطيحني فيه..دفش وماعنده اسلوب..صدق مافي ذوق انا العروس واللي داقه عليه وليته يكلم زي الناس مالت على العدو بس...

***************************



دوام الحال من المحـــــــــــــــــال...


الصبــــــــــــــــــاح..





الساعه التاسعه صباحا


ركى ظهره على الجدار بعد مانتهى من صلاة الضحى..البرود وتجمد المشاعر هو اللي يحسه بهالوقت..عيونه مالها مكان تستقر فيه..نظرته مشتته..مايسمع اللي حوالينه..بس يشوف الجريمه اللي سواها...

سافر للشرقيه الساعه 12 بالليل ووصل الساعه ثلاث وربع..وبالتحديد بمنطقة الخبر..وقف عند المسجد حتى يصلي صلاة الفجر..
..طلعو من المسجد واتجه لغايته..محد بيشك فيه..الهدوء والبرود اللي كاسي ملامحه الحاده مايظن ابدا انها قناع للبراكين اللي يحسها..
وقف عند باب القصر اللي مغطى تماما بالاشجار..ينتظر محمد..
محمد ماكان يطلع اساسا بهالوقت..بس قدره وملك الموت ينتظرونه بهالمكان...طلع على الساعه سبع الصباح بسيارته واول مانفتحت البوابه انتبه لناصر اللي وقفله وصار يأشرله يوقف...كان يحس بالرهبه والخوف من ناصر..خصوصا عقب اللي سواه..بس بينزل وبيشوف شعنده..
نزل من السياره وسلم عليه
محمد:هلاااا ناصر عاش من شافك شهالزياره الحلوه
ناصر:اللي شافني مو عايش..وهذي فعلا احلى زياره
استغرب من كلامه
محمد:حياك اقلط..
ناصر:مااقلط عند الرديين يامحمد يااولد عمممي
بلع ريقه
محمد:ناصر احترم نفسك
ناصر:انا محترم نفسي قبل لاتنخلق ياولد عمي..وبعدين اللي ماله احترام مايحترم
محمد:الظاهر اني ضيعت وقتي معاك وانت
ماكمل كلامه لان ناصر دفه ولزقه بالسياره
ناصر:تدري... ان ليلى تزوجت امس؟؟؟
طالعه بنظرات شماته وفرح..
محمد:على البركه الله يوفقها لقت من يستاهلها..بس شلون خذاها عقب اللي سمعه عنها
..هذا يأنه رخمه..او ان ابوفيصل شاريه لها..
ابتسم بمراره وقلبه يزيد نزفه..
ناصر:انت تكذب الكذبه وتصدقها...انت اكثر واحد تعرف منهي ليلى..وتدري انها اشرف من الشرف..وانت ماخفت الله وتكلمت بعرضك..ونسيت ان اللي يمسها يمسك....
محمد:هههه من قال انها من عرضي..اصحىىى تراها مو بنت عمي...وبعدين لاتنسى انك انت ماقصرت فيها..دامها اشرف من الشرف ليه
طلقتها..اكيد انك من اول شاك فيها ويوم قلتلك تأكدت ضنونك.....
صر على سنونه وضيق عيونه ومسكه بقبضة يد واحده..
ناصر:تدري ليه انا جاي من الرياض؟؟؟؟
محمد:ليه؟؟ ..ههههه لاتقولي انك ماستحملت زواجها من غيرك..ههههههه
حس بشيء ينغرس فيه ويقطعه..وينسحب مره ثانيه وينغرس من جديد ويقطعه..كان يبي يصرخ بس الالم مو مخلي له مجال..كانت طعنات مو طعنه..وماتركه الا لماسمع غرغرته وطلوع روحه..ترك السكين في جسمه وطالع بالناس اللي حوالينه مذهولين لثواني قبل مايهجمون عليه ويتصلون بالشرطه...

رفع راسه للي يهزه
ناصر:نعم
:انت من امس ساكت وماتكلمت معنا..شقصتك..؟؟
ناصر:مافيه شيء
:العفو بس اللي خابره مايدخل هالمكان الا اللي عليه قضية قتل..
طالع باللي حوالينه...كلهم قتله..وانا من ضمنهم...قاتل...
:شكلك تعبان..ريح وبينا حديث..
وكأنه منتظر هالكلمه..ميل ظهره لين لامس الفرشه وتوسد ايده ونام..

***********************


الساعه التاسعه والربع صباحا

مكه
فندق دار التوحيد انتر كونتيننتال
غرفه 345
طلعت من الحمام وهي مفتشله انها طولت فيه..ماخذه راحتها بالترويش وماكأنه في احد معاها ..لفت الروب الابيض اللي يوصل لتحت ركبتها بشوي عليها بعد ماحطت كريم من بودي شوب بالفل والياسمين واخذت من نفس النكهه عطر ودهنته ورى اذنها وبرقبتها..نفضت شعرها بسرعه ولا زال فيه مويه ومبعثر..بس معطيها شكل منعش..طلعت من الحمام وابتسمت لما شافته يكلم وهو منسدح بنص جسمه على السرير..
فراس:اسمعني خلاص انسى موضوعه وتهنى بشهر العسل ياعسل...وعبدالمجيد بيـتأكد اكثر..
زياد:كيف بيتأكد اخاف يفضحني..
فراس:يقول انه بكره بيروح لعبدالعزيز الفرحان وبيسأله عن احوال اخوانه..وكيذا بيعرف اذا سلطان صدق عايش..
زياد:واذا طلع عايش..شالسواة؟؟؟
فراس:بدفعه الثمن غالي..
زياد:فراس انسى موضوعه اللي جاه منا يكفيه..نبي ننسى يافراس..
حس فيها... وقطع مكالمته بسرعه وهو مرتبك..
زياد:خلاص فراس اكلمك بعدين..سلم على امي...نزل الجوال وهو على وضعيته
ليلى:وانا مستعجله قلت الحين بيذبحني اثريك تكلم...
عدل جلسته وهو يطالعها بنظرات اعجاب..
زياد:الحين انتي مستعجله كيذا..اجل اذا ابطيتي تقعدين يوم فيه..
راحت للتسريحه وهي تنفض شعرها بيدينها وتطالع بالمرايه
ليلى:مادري انسى نفسي وانا في المويه
قام من مكانه وهو يستنشق الريح اللي هفهفت عليه..
وراح لشنطته يطلع ملابسه..انتبهتله وقامت بسرعه وصارت بجنبه..
ليلى:انا بطلعلك ملابسك..
زياد:اللـــــــــــه شهالريحه..ويرجع يستنشق مره ثانيه
ليلى:ريحة فل...اخذتله روب وبيجامه ودخلتها للحمام وطلعت..
زياد:حبيبتي اطلبي فطور ..
ليلى:اوكيه...

طلبت فطور ولبست بيجامه حرير لؤلؤي عطاها نضاره وجاذبيه ماحبت تتعطر واكتفت بريحة الفل المنعشه..تركت شعرها على راحته ورفعته من قدام بكلبس..حطت قلوس بس..وماتكحلت لان الكحله ماتروح وهي بتصلي بالحرم وماتبي تكسب ذنب اذا سهت وماغطت عيونها...
حست بدوخه شوي وانسدحت على السرير وراحت عليها نومه...بعد تعب السفر


******************************


الساعه 11 صباحا



قام من نومه على صوت عبدالله وهو يكلم طلال..مسح وجهه بيدينه وسم بالله وشال الحاف عنه وراح يغسل..
رجع لقى عبدالله متنرفز والجوال بأذنه..
خالد:عبدالله من تكلم؟؟
عبدالله:هالمزعج طلالوه..اوووه خلاص تراك صجيت راسي قلنالك امس جينا ومادرينا ان ماعندك خبر رضيت الحمدالله مارضيت اصقع راسك بالجدار ..وسكر بوجهه
خالد:هذا لايكون بيجي ؟؟
عبدالله:مو مصدق..يقول بيجي علشان يتأكد بنفسه..يلا بسرعه روح البس نبي نروح للمركز..
خالد:طيب..بس..دام يعني طلال درى...اكيد اهلي درو...ودي اتصل واشوف..
عبدالله:دق على فيصل..واسأله..
خالد:ايه مافي غيره..


****************************


شصار على غيوض؟؟
:طالبه كميه لاسبوع قدام..بس انا رفضت..
دار بكرسيه الجلد وهو يطالع باللي جالس قدامه ويبتسم له
:حاول انك تعلقها فيك..لاترد عليها كل ماتصلت
:تطمن..بس شرايك نغير النوع
:لا لا..انا ابيها تبقى على الحشيش..وبشوف شتبي تسوي..والافلام ضبطتها..
:ايه كله تمام..ننتظر اوامرك حتى نرسلها لابوصالح..
:لا ابوصالح بدري عليه..والله لادفعه ثمن كل ريال لهفه منا...يلا اي شيء جديد بلغني فيه سامع..وسكر بوجهه..

طالع بصديقه وهو يقول
سلطان:سامحني ماضيفتك..
:مايحتاج ياسلطان انا جاي ابلغك انهم وصلو مكه وسكنو بدار التوحيد..بس
سلطان:بس ايش؟؟؟
:انا اقول بوسط زحمة مكه صعب نسويله شيء..شرايك...بطريق رجعتهم..
مسد جبهته وهو يقلبها براسه..
سلطان:ماعليه..الا انت متأكد ان ناصر ال---- ذبح له واحد
:ايه متأكد
سلطان:ههههههههه احسن خبر سمعته..
:للحين حاقد عليه..
سلطان:هو وخالد ولد عمه...كل ماتذكر سالفة طردتهم لي من الاستراحه... وانا انتظر هاليوم اللي اتشفى فيه منهم...
******************************



0
0
0
0


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة انشوده المطر, ليلاس, المطر, القسم العام, القسم العام للروايات, الكاتبة انشودة المطر, انشودة المطر, انشوده, انكساري, روايات, روايات مميزة, روايات انشودة المطر, روايات كاملة, رواية انكساري, رواية انكساري لانشودة المطر, رواية انكساري كاملة, روايه انكساري كاملة, روايه كاملة, قصص و روايات القسم العام, قصه كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:51 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية