لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-12, 12:07 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233380
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيان صمت عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيان صمت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيان صمت المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رغم عدم الردود إلا اني مستمرة بالتنزيل

 
 

 

عرض البوم صور هذيان صمت   رد مع اقتباس
قديم 01-01-12, 12:09 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233380
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيان صمت عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيان صمت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيان صمت المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع
جميلة : راااسيل اناديج صار لي مدة
راسيل تنتبه : انا وش تبي
جميلة : احلفي ما تشوفي بيدي الصينية قومي طلبات
لياج و مزون و بيد كل وحدة منهم صينية
اخذت الصينية من جميلة
لياج بهمس : وين عقلج انتي
مزون : عقلها عند المتوحش
راسيل : احلفووا بعدوا عن طريقي
مزون : راسيل الصراحة اللي بصينيتي حق غرفة المتوحش قلت آخذ الطلب لانج ما راح تاخذينه
لياج بضحكة : عطيها إياه ما عندنا بنات توصل للغرباء
مزون :ههههههههههههه آخاه يا بطني
لياج تبي تغيظها : مزون روحي بطلبج , و بعدين تعالي انتي يعني ما تبي تروحي تخافي منه تخافي من مواجهته
راسيل : انتي وش تقولين طبعا لا و ليش اخاف
مزون حطت الصينية على الطاولة و اخت صينية راسيل
مزون : اخذيه و انا بروح ارسل طلبج
و مشت مع لياج
راسيل اضطرت تاخذ الصينية و تروح
ضربت الباب
سرمد : تفضل
راسيل دخلت بدون ما تتطالعه
كان واقف جنب الطاولة
نزلت الطلب على الطاولة و لفت بتمشي
سرمد وقف خلفها و لصق بجسمها ميل راسه على كتفها
غمضت و هي تحس بأنفاسه على رقبتها
سرمد بهمس : ما في حتى سلام
راسيل بارتباك ابتعدت و طلعت من الغرفة
نزل طارق الى نادر و بشره بموافقة مزون
.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.
بعد فترة
عند البنات عند الجلسات بالطابق الاول
راسيل : ياي مزون الف مبرووك
مزون : الله يبارك فيج
لياج : الله يهنيج طارق ما في منه الف مبرووك حبيبتي
مزون : الله يبارك فيج و عقبالج
لياج بابتسامة متوترة قليل : لسى علي مو الحين
راسيل : المهم امج وش ردت
مزون بضيق : و لا كأن بنتها بتنخطب و بتصير ملجتها اتصلت فيني بعد ما خبرها ابوي بالجوال
باركت لي بسرعة قالت راح تتكلم معاي اذا شافتني نهاية الاسبوع
راسيل بقهر : تعرفين عاد مزون لا تزعلين مني الصراحة خلي امج على جنب هذا الله كاتبه
على راحتها مثل ما تبي و انت عندج ابوج و الحين طارق و احنا
لياج : الله كريم ابوج صاير لج الام و الاب
موزن بضيق خفيف : و مع هذا يعتب علي اذا قلت ما ابي اروح لها و ما يحب حتى اقلل من احترامها و اتكلم عليها دايما ينصحني ازورها و اسأل عنها
راسيل : انتي سوي اللي عليج و ارتاحي
لياج : صحيح المهم ما راح تجهزين للملجة
مزون بخوف : و هذا اللي ابيه منكم امي مستحيل تفتح لي هالموضوع و تساعدني هي ما صدقت راح انخطب ما راح تتركوني مو
لياج : انتي وش تقولين احنا معاج بكل شي
راسيل : اسمعي يبي لج بهالاسبوعين تجهزي عدل
لياج : راح نجهزج و تطمني امي بتساعدج بأي شي
" مزون رغم راحتها من صديقاتها و فرحتها فيهم إلا انها متضايقة
ام صديقتها و صديقاتها بيجهزونها اللي المفروض تكون مكانهم امها "
جسوف دخل من المدخل و شاف البنات مع لياج
لياج كان وجهها الى المدخل شافته و هو داخل تحرك قلبها بوجوده
كان لابس جينز مع تيشرت اخضر فيه كتابات بالابيض
لما شال نظارته من على عينه و شافت عينه طاح قلبها
حست بتوتر شديد
جسوف مشى باعتيادية و هدوء ما يبي يحرجها قدام زميلاتها
راسيل : احنا نكلمج راح نجيكم انا و مزون اليوم و نتفق على كل شي
لياج بابتسامة : طيب انتي بس طالعي وراج
راسيل طالعت وراها لقت سرمد واقف عند الاستقبال و لفت لهم بتوتر
مزون : شكله بيطلع راسيل و لا ليش يكلم الاستقبال
راسيل بضيق خفيف : تتوقعون بيروح
لياج : تدرين اشلون اسأليه و ريحي بالج او اسألي بنت الاستقبال بعد ما يروح
مزون : عاد هالبنت تقهر عينها دائما على الرجال اي رجال تشوفه تبحلق فيه
و ابتسمت لياج مع مزون
راسيل بقهر : هذي يبي لها تأديب
لياج بابتسامة : اسكتوا جاي جنبنا
سرمد يمشي لهم وقف جنبهم
سرمد : السلام عليكم
لياج و مزون : و عليكم السلام
لياج : بالاذن
و مشت مع مزون
سرمد بابتسامة : هلا
راسيل : ..........
سرمد : شخبارج
راسيل بتوتر : تمام احمم
سرمد بضيق متعمد : طيب انا رايح ( و هو واقف )
راسيل طالعته : تقصد راح تروح من الفندق و لا بتروح الغرفة
سرمد بنظرة : رايح وين ما اروح وش اسوي اذا زوجتي اسألها عن اخبارها
ما تكلف نفسها تسأل عني
و لف مشى و هو يتصنع القهر
راسيل تضايقت و هي تشوفه رايح
راحت لممر المطبخ لقت مزون و لياج واقفين
لياج : وش صار ظلينا نشوفكم في تحسن
راسيل بضيق : انقهر لاني ما سألته عن اخباره و راح زعلان
مزون بتصنع : اهـــــــــئ راسيل اووما قوية ذي يسلم عليج تردينها له جذي
لياج بتصنع : يا حرام شكله زعل منج روحي له راضيه على الاقل مو بشكل مباشر بس بيتصلح الوضع
مزون : يلاا رووحي الرجال فوق
راسيل : قولكم اروح له
لياج و مزون : يلاااا
راسيل عطتهم الصينية
لياج : لحظة اخذي عصير ليمون بتروحي له جذي
مزون : صح على الاقل يهدي اعصابه , و ما يصير تدخلي الغرفة قدام الناس فاضية شنو بيقولوا
راسيل بتفكير : صح هاتوا العصير
دخلوا اخذوا العصير و راحت راسيل لغرفة سرمد
ضربت الباب فتح سرمد
لابس بنطلون ازرق مع تيشرت ابيض فتحة الصدر مثلث و واسع قليل
سرمد بزعل : خطأ في الغرفة انا ما طلبت
راسيل دخلت بدون ما ترد عليه
ابتسم و سكر الباب خفى ابتسامته و راح للكنب جلس اخذ الصحيفة و بدا يقراها بتصنع
راسيل و هي تتطالعه نزلت الطلب و وقفت
راسيل بصوت هادئ : شخبارك
سرمد ساكت و ما رد عليها
راسيل بصوت ناعم : زعلت مني ؟
اتنهد سرمد و قال : اذا انتي منتي مهتمة انا شاسوي
نزل الجريدة و طالع الجهة الثانية بزعل
راسيل تقدمت بهدوء : راح تروح من الفندق
سرمد بدون ما يطالعها : ليش تسألي
راسيل : عيل ليش تكلم الاستقبال
( يسألها ليش تسأل تجاوبه بسؤال ليش يكلم الاستقبال)
سرمد وقف و قال بقهر خفيف متصنع : و انتي لو رحت بتهتمي يعني
راسيل و هي تناظر عينه بشوق : شخبارك مع سميرة
سرمد لف و طالع الدريشة و عطاها ظهره
سرمد : عادي
راسيل : ضايقتك ؟
سرمد ببحة : اذا عليها فهي مضايقتني من زمان و تعودت إلا الباقي على اللي مضايقني و مو مهتم
راسيل تقدمت خطوة بدون تفكير
بهمس ناعم بدون شعور : ممكن تناظرني
سرمد وصله صوتها الناعم لف يناظرها
راسيل تقدمت حظنته بقوة و هي تحاوط رقبته
بهمس : وحشتني
سرمد احتظنها بأقوى و هو يشدها له
بصوت رجولي : وحشتيني اكثر يا دنيا سرمد
ناظرها بعين مشتاقة
راسيل بتفكير جنوني بدون وعي
غمضت قبلت شفاته برقة
سرمد ذاب مع قبلتها وسط احساسها بانفاسه
حرك يده على خصرها برومانسية و هو يهيم بشفاتها
دون وعي منها حركت اصابعها ورى رقبته تداعب خصلات شعره
فجأة حست على نفسها بين يديه حاولت تبتعد ابتعدت و لفت بخجل
سرمد بسرعة مسك يدها رجعها حظنه بشدة و بهمس : ثواني بس
رجع لقبلته برجولة و هو يشد بيده على ورى راسها علشان ما تبعد عنه
استسلمت حطت يدها على صدره اللي مبين من فتحة التيشرت
همس بحب : احبج
.,’~.,’~.,’~.,’~.,’~.,’~.,’~.,’~
في المطبخ
مزون عطت ام لياج طبق فيه خضراوات مقطعة و تقربت من لياج
مزون بهمس : مو كأن راسيل تأخرت
لياج : هو احسن علشان يتفاهمون بس اخاف ابو جوانا يفتقدها و يسأل عنها
نادر : لياج مزون طلبات
جميلة دخلت بالصينية و عطتها طارق
نادر : مزون بالحديقة رقم الطاولة 000
مزون اخذت الصينية و راحت
نادر : لياج بالجلسات طاولة رقم 000
لياج اخذت الطلب و طلعت
و هي تمشي ناحية الطاولات
جسوف نزل من الدرج و تم يطالعها وقف على آخر درجة
انتبهت لياج له ارتبكت و هي توصل الطلب
تقربت من الطاولة نزلت الطلب و هي راجعة نادوها كذا طاولة سجلت طلباتهم و مشت
جسوف و هو على آخر درجة من الدرج
مرت جنبه
جسوف : لحظة
وقفت بتوتر
و بهمس : في اي طلب ؟
جسوف بهمس مماثل : اي في تعالي معاي
لياج رفعت راسها له و داخلها قهر
لياج : وش تبي مني عندي شغل ما تشوف الناس مليانة
جسوف : انا اهم من الشغل اخذي الطلبات للمطبخ عطيها اي احد و تعالي
لياج و هي ترف غرتها : الناس بيلاحظون وقفتي معاك روح و بعدين نتكلم
جسوف بابتسامة : لا الحين روحي اعطيهم الطلبات و تعالي و علشان ما تحججي تطلعي بدون طلب ابي قهوة سادة
لياج بهمس مقهور : وش تبي مني
جسوف : روحي و لا تتأخري
لياج بشبح ابتسامة : انت روح الحين و انا وراك
جسوف فهمها و بابتسامة مثيرة : لا و الله اقول روحي و انا هنا انتظرج
لياج اتنهدت و راحت اعطت جميلة الطلبات و رجعت بصينية قهوته
مشى جسوف لغرفته و هي وراه
وصل غرفته فتح الباب و طالعها
بارتباك و توتر دخلت و بيدها الصينية ما نزلتها
جسوف قفل الباب و تقرب منها
لياج بارتباك : قول اللي عندك خلني اروح عندي شغل
جسوف مسك الصينية اللي بيدها و نزلها على الطاولة
ارتفع و طالعها
ارتبكت و عينه مركزة بعينه حست ان نظره نزل لياقة القميص بعدها رجع يناظر عينها
لياج بدون شعور حطت يدها على زر القميص الثاني
لياج بسرعة : الزر مسكر
جسوف ابتسم و هو يقرب منها و بهمس : و راح يتم مسكر على طول
ارتبكت من قربه و صوته
جسوف رفع يده و حرك غرتها بهدوء
جسوف بصوت هادئ : لما جيت الفندق كنتي مع زميلاتج تحت جاكم رجال رحتي مع زميلة و ظلت وحدة
لياج رفعت راسها له وسط ارتباكها منه و فهمت قصده
لياج : هذا اللي تبيني عشانه
جسوف فهم انها فهمت سؤاله بالغلط ( كان يسأل مجرد سؤال هي فهمت انه شاك فيها و يحاسبها )
جسوف بابتسامة مثيرة : ما يحق لي اسأل
لياج : هذا زوج زميلتي اللي وقفت معاه
جسوف باستغراب : زوجها !
لياج بقهر : قصدك ان من هذا اللي راضي زوجته تشتغل بفندق يعني الشغلة عيب و اللي تشتغلها ما تعرف الاصول
جسوف بابتسامة : اشفيج عصبتي ما قصدت هالشي نهائي
( و بهمس ) اذا البنت عارفة نفسها و محترمة ما يهمها تصرفات الناس
لياج بتوتر : طيب خلني الشغل مليان بيفقدوني
جسوف : انا مو راضي نهائيا عن شغلج و شغل الوالدة
لان مو انا اللي اهله يشتغلون عنده فما بالج زوجتي و امها
و هي مرتبكة متوترة و خايفة
جسوف : فترة و يتصلح كل شي لازم نقعد مع بعض و نتكلم ضروري
لياج بتوتر : طيب مو الحين ابي انزل
جسوف : راح امرج اليوم و نطلع
لياج طالعته : وين اروح معاك
جسوف : مو محتاجين نتكلم
لياج بضعف : ما اقدر اطلع وش اقول حق امي
جسوف : و انا اشلون اشوفج اذا انتي منتي قادرة تقعدي دقيقتين معاي
و اساسا انا موب راضي نطلع و نتكلم من ورى امج ما يصير ما ارضاها عليج
بس عطيني حل
لياج بتوتر : ما اقدر اطلع طيب هذا انت دايم بالفندق نتكلم هنا
جسوف : و انتي قادرة تبقي معاي ربع ساعة علشان تبقي ساعة
لياج : هو محتاجين نتكلم و افهم وش اللي حصل و اللي بيحصل
مو مرتاحة و خايفة و مو قادرة اتصرف بطبيعية
جسوف : مو مرتاحة و خايفة ؟!
اتنهد و جلس على الكنب
جسوف بزعل : طيب مو مشكلة روحي شوفي شغلج
و اساسا انا هالفترة مشغول يعني ما عندي وقت تشوفيني
خلاص اذا صارت اي فرصة كلمتج
لياج حست بزعله و عتبه عليها بس ما بيدها شي تسويه
لياج طالعت الصينية اللي فيها كوب القهوة
لياج بتوتر : طيب في اي طلب ؟
جسوف بزعل و عينه على الجة الثانية : لا مشكورة يعطيج العافية
لياج شالت قوب القهوة نزلته على الطاولة و اخذت الصينية
طلعت بهدوء و ضيق
" وش بيدي اسوي مو كفاية فجأة صرت متزوجة
دخل حياتي فجأة و من كم يوم عرفت
صحيح لازم نجلس و نتفاهم على كل شي
و اللي مو مرتاحة منه و خايقة هو اهله
هم يعرفون او لا ؟
ما بيدي اي حل و هو تضايق و زعل "
بغرفة سرمد
سرمد ماسك راسيل من يدها و هي تبي تنزل
راسيل بخجل : سرمد عندي شغل ابي انزل
سرمد : انتي عارفة اني مو راضي على الشغل
راح ننزل و تطلعي معاي و اتركي الشغل
راسيل طالعته : على الاقل مو اليوم بس اليوم اكمل و خلاص
سرمد : لأ يعني لأ ما في راح ترجعي معاي الحين
راسيل : الله يخليك بس اليوم اوعدك بعد الدوام اروح معاك
سرمد ابتسم : و لو اني مو راضي لكن علشانج و علشان اليوم آخر يوم لج
كلميهم عن تركج للشغل نهاية الدوام انا انتظرج برى
راسيل : ان شاء الله بس خلني اروح
سرمد مركز بعينها : احبج
راسيل نزلت راسها بتوتر : سرمد اتركني
سرمد : مشتاق لج ما اقدر ما اشوفج
راسيل بهمس : بيفتقدوني و الله الشغل اليوم مليان
سرمد : اليوم راح اطلع و يمكن ما ارجع الفندق فإذا طلعتي تلقيني برى بعد الدوام
راسيل : بتروح بيتكم
سرمد اختفت ابتسامته و لاحظت راسيل
سرمد بهدوء : يمكن على حسب شغلي يمكن احتاج بعض الملفات من البيت
راسيل : طيب لا تشوفها اذا رحت و طنشها
سرمد ابتسم : طيب
راسيل عينها على عينه : زعلت مني و تضايقت مو و ربي مو قصدي اظلمك
سرمد مبتسم : و انا للحين زعلان اساسا
راسيل نزلت راسها و هي مبتسمة
سرمد : اذا اخذتج و طلعنا راح نتكلم
’,.’,.’,.’,.’,.’,.’,.’,.’,.’,.’,.’,.
لياج دخلت المطبخ بضيق
تقربت من مزون
لياج : ما شفتي راسيل
مزون : لا و الله ما جات شكلها
دخلت راسيل اعطت الصينية نادر و تقربت
مزون : انتي وينج تاخرتي
راسيل : صج تاخرت !
لياج بابتسامة : المهم النتيجة
راسيل بابتسامة : تمام بس
مزون : شنو بس
راسيل : يبيني اترك الشغل و من اليوم بعد
مزون و لياج : ههههههههه
راسيل : شفيكم
مزون : يعني راح تتركين
راسيل : انا ما اشتغلت إلا عقب زعلتنا و عصب علي لما شافني هنا
امري لله
لياج : و الله بتصير لج وحشة
راسيل : المهم راح ياخذني بعد الدوام
لياج : مو قلنا بنجتمع عندي علشان مزون و تجهيزات امي
راسيل بضعف : و الله لزم علي ما قدرت اقول له شي اجلوها علشاني
مزون بابتسامة : هو اساسا توقيتكم غلط بعد الدوام ما في وقت بتمسي علينا
راسيل : وش رايكم باجر اجازة و الكل فاضي علشاني
مزون : طيب و لا يهمج نخليها باجر بس خبروا خالتي ام لياج
لياج : على راحتكم
راسيل : بس صحيح انتي باجر اجازة ما بتروحي عند امج مثل كل اسبوع
لياج : صحيح
مزون : اممم صحيح باجر الاجازة اكون عندها
راسيل : مو يمكن امج تبي تكلمج بالتجهيز
مزون : وش تقولي انتي هي مهتمة فيني علشان تجهزني اساسا ما صدقت و لو الود ودها كان قالت لي لا تزوريني
راسيل : ما ترتاحي لان بيت زوجها
مزون بضيق : اكيد ما برتاح مع العلم ان زوجها طيب و يعاملني زين
تدورن خبروا خالتي نجي عندكم بعد باجر راح اروح عندها باجر
لياج بابتسامة : طيب راح اقول لها
و الكل شاف شغله
لكن وسط الشغل لياج تحس بالضيق
لكن ما تقدر تصبر اكثر تبي تتكلم معاه و تخلص عمرها و تفهم كل شي مو مرتاحة
لكن ما تبي امها تعرف الحين خصوصا انهم راح ينشغلون مع مزون
خايفة مترددة تقول الى امها و يعرف الكل
بعد ما وصلت طلب لغرفة من الغرف
راحت جهة غرفته وقفت عند الباب رغم ارتباكها ضربت الباب
جسوف فتح الباب شافها استغرب
جسوف بزعل : في شي
لياج و راسها بالارض : بتخليني واقفة عند الباب وش بيقولون اللي يمرون
جسوف تنحى عن الباب دخلت بهدوء
طالعها و هو بداخله مستغرب من جيتها
لياج نزلت الصينية على الطاولة ظلت تفرك يدها
لياج بتوتر و عينها على يدها : قدرني شوي و تفهم وضعي
ما عندي حل وسط ظروفي .. و لان اسمك ارتبط بأسمي واجب علي اطيعك
و ما اخالف امرك بحدود ظروفي و وضعي
جسوف يطالعها بتأمل
لياج : انا اساسا شايلة هم كل شي و ابي افهم وضعي
عارفة هالشي ما يتكلموا فيه بالجوال
ما عندي حل فلا تاخذ مني موقف و تحسسني اني غلطانة بحقك
جسوف تقرب مسك يدها ارتجفت
جسوف بهمس : بسج يدج صارت حمرة
ما قدرت تتحرك و هو قريب منها
جسوف بنبرة مثيرة : مهتمة اذا زعلت و حسستج غلطانة بحقي
ما ردت عليه و هي تحس بقلبها يضرب بقوة شديدة
جسوف ابتسم وسط سكوتها
و ببحة رجولية : انا عارف دخلت حياتج فجأة و ما لج فترة تعرفيني
و محتاجة تعرفي كل شي بس اللي ابيه تنسي فكرة الانفصال نهائيا
انا يمكن ما ابي امج تدري الحين او الكل يدري لاني ابيج تتعودي علي و عندي
مو على طول خايفة مني و نافرة من وجودي
بس راح اجي عندكم اليوم و اخبر امج بكل شي و بجذي ينتهي الامر و ترتاحي
لياج رفعت راسها و طالعته : لا مو اليوم
جسوف بابتسامة : و ليش مو تبي ترتاحي الكل يعرف و نرتاح
و فوق هذا كله تتركي الشغل انتي مع الوالدة
لياج بترجي : لا مو اليوم و لا هالايام راح ننشغل بملجة زميلتي و هي مثل اختي
مو هالفترة الله يخليك
جسوف ما يبي يردها و هي تترجى فيه بس علشان يطول معاها
جسوف بابتسامة : ما يصير ما يصلح نتأخر .........
لياج حطت يدها على يده اللي اساسا كانت على يدها
لياج بضعف و ترجي : لا الله يخليك علشاني بس هالاسبوعين
لين تخلص ملجة مزون و ربي خايفة اواجه الكل
الله يخليك علشاني علشان خاطري
جسوف و عينه تلمع و بنبرة تحرك القلب : انتي تآمرين علشانج جسوف يسوي المستحيل
ارتبكت و هي تنزل نظرها عن عينه و يدها عن يده
جسوف رفع يده و حرك غرتها عن عينها
جسوف بحنية : لا تخافي من اي شي ليش الخوف
كل شي بيصير تمام لا تحاتي
لياج : عـ عطني فترة اتعود و استوعب كلها اسبوعين و بعدها
خبر امي بس هم خايفة وش بيقولوا الناس اذا عرفوا
جسوف بحنية و نبرة مثيرة : لا تخافي و انا معاج
كل شي بيصير مثل ما تبين اوكي
لياج : طيب راح اورح الحين بغت تتحرك
جسوف مسك يدها بدون شعور ارتبكت بشدة
جسوف بهمس : خلج شوي
لياج بارتباك : عـ عندي احم شغل بيفتقدونــ
جسوف ضربات قلبه تزيد و هي جنبه و مرتبكة منه
بدون شعور منه نزل راسه لها
قطع كلامها بقبلته انتفضت بعنف حاولت تتحرك
شد على خصرها بتملك
حست بيدينه تتملكها رجفت اكثر و هي تحس انفاسها منقطعة وسط انفاسه
جسوف ما حس بنفسه و هو يهيم بشفاتها بنهم
ما قدر يقاوم يمنع نفسه و يتركها
حاولت تمنعه ما قدرت و هي تمسك صدره ما تدري انها زادته اصرار
حست بالاستسلام وسط اصراره هدأت بضعف
جسوف ابتعد قليل و انفه على خدها
ما قدر يشوف عينها و لا حتى رفعت راسها له ابتعدت على طول و طلعت من الغرفة
*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.
لياج ظلت طول الوقت متضايقة منه
تقوله يتركها تتعود عليه و تستوعب يفاجأها بتصرفاته
حاولت انها ما توصل طلبات للغرف اليوم و ظلت بالجلسات
ما كانت تبي تشوفه او يشوفها
كمل الوقت و انتهى الدوام
ام لياج و لياج و نادر و راسيل برى الفندق
راسيل : يلااا مع السلامة بتوحشوني اشوفكم بعد باجر
ام لياج : الله يسلمج يمه سلمي على امج توكلي لزوجج يتنظرج
راسيل : ان شاء الله يوصل
لياج : الله يسلمج اشوفج بالبيت و بينا اتصال
راسيل : ان شاء الله بكون عندكم اوكك لا تحاتي
راحت راسيل لسيارة سرمد اللي كانت تنتظرها
هم يمشون لسيارتهم
لياج لمحت جسوف يطلع من الفندق بخطوات هادئة
ركب سيارته و مشى
" كان متضايق علشان تصرفه معاها ما كان يبي يستعجل بشي
و يضايقها وسط ظروف ارتباطهم و الاكثر خوفها منه و نفورها
إلا انه ما قدر يمنع نفسه و تصرف بدون شعور"
رجعت البيت اخذت شور و صلت و ظلت تقرأ القرآن و تدعي لنفسها
راسيل راحت بيتهم اخذت شور و صلت لبست و اتصلت الى سرمد
طلعوا لاحد المطاعم
سرمد بابتسامة : اشفيج ؟
راسيل : ما فيني شي و انت تضيع السالفة و ما تبي تقولي
سرمد بضحكة : من انا ؟
راسيل : سرمممد يلاا ابي افهم كل شوي تغير الموضوع
سرمد بضحكة : طيب طيب عمري وش تبي تفهمي
سرمد استحت منه حاولت ما تبين
: انت تعرف وش ابي افهم , اشلون يعني سميرة مو امك
سرمد بابتسامة : لانها زوجة الوالد
راسيل : اي و بعدين
سرمد : هي الزوجة الاولى للوالد الله ما كتب تنجب هذي حكمة رب العالمين
تزوج الوالدة و سميرة عنده
راسيل : من زمان توفت الله يرحمها
سرمد : الله يرحمها , من لما كنت 20 سنة توفت
راسيل : و انت
سرمد بابتسامة : اشفيني
راسيل بضحكة : سرمد حرام عليك
سرمد بضحكة : طيب طيب , تميت معاهم طبعا الى الان رغم عدم رضاي بهالشي بسبب رغبة الوالد
يبيني جنبه مو من المعقول اتركه و اسكن بروحي
راسيل : و هي على طول هالشكل ما تحب الخير لاحد
سرمد : رغم انها انسانة بشكل عام طيبة و ربي
بس من كراهيتها لامي تحولت لي و انا مخليها براحتها
هالشي مو قادرة تناسه و تتأقلم اني ولد ضرتها
راسيل : الحين هي تضرك و تسبب لك الاذية و انت تقول طيبة و انسانة
سرمد بابتسامة : هي صحيح تدور على مغثتي بس هذي زوجة الوالد لها احترامها من احترام الوالد
هي بعيد عني تلاقينها طيبة و ما في مثلها بس انا غير رغم اني مخليها على راحتها
راسيل و عينها على العصير و ما تتطالعه : و ما قلت لي من البداية
سرمد : ما حبيت اخبرج من اول ايام ملجتنا بس الاكيد اني راح اخبرج
هي الله يهديها تحب تظلمني الله يسامحها و انتي شفتي كذا مرة تعاملي معاها
اتجنبها و احاول افكها مني خصوصا اني راح استقر بعيد عن بيت الوالد بعد الزواج
راسيل بضيق : و هي بتم تضايقك من الحين لين الزواج
سرمد : ههههههه اساسا انا تعودت عليها بعض الاحيان احسها تعطي البيت جو بدل هدوئه
راسيل بضحكة : انا وين و انت وين
سرمد : لا تشيلي همي ما في اي مشكلة عاادي
راسيل : و انت ليش جالس بالفندق
سرمد : عندي شغل و الشغل هذا بالذات ضروري
بهالايام مكثرة المشاكل شوي اخذتها من قاصرها و طلعت
ابي اريح راسي على الاقل هاليومين رغم ان ابوي يكلمني كل يوم يبيني ارجع
ان شاء الله هاليومين بس و ارجع
راسيل : و انا لما اتصلت لي اروح عندها وصتني ما اقولك
سامحني تسببت في مشكلة ....
سرمد قاطعها : المهم انج عرفتي الغلط و نتيجته و الاهم انتي معاي الحين
و لا تضيعي موضوع الجامعة
راسيل بضيق : سرمد انا ما احب الدراسة علشاني ما ابي
سرمد باصرار : لا يعني لا راح تسجلي الفترة الجاية و تدخلي
بالليل
لياج بغرفتها على سريرها
كان باب الغرفة مفتوح و غرفة امها ايضا بابها مفتوح تعودت على هالشي من صغرها
رغم توسط حالتهم المداية إن امها حاولت توفر لها كل اللي تحتاجه
كان قدامها لابتوبها و نظرها عليه
سمعت جوالها
فتحت لقت من جسوف
( نمتي ؟)
طنشته رغم ارتباكها و كملت شغلها
رجع ارسل ( عارف انج ما نمتي للحين لا تطنشيني )
حطت جوالها على السايلنت و طنشته
اتصل شافت اسمه و ما ردت
و هي تفكر لو امها شافت الاسم بجوالها رغم امها ما تفتح جوالها بس لو بالصدفة رن قدامها و شافت الاسم
فكرت تمسح الاسم لكن تراجعت و خلت رقمه بأسم ( ج ) اول حرف من اسمه
ارسل ( عارف انج متضايقة مني و ما تبين تردين علي
و على فكرة اللي صار ما فيه شي غلط و انتي عارفة
إلا اني مراعي الظروف بينا فالاحسن تردين قبل ما اعصب )
ارسلت ( وش تبي ؟)
جسوف ( رغم اني ابي اكلمج بس عارف انج ما راح تردي )
لياج ( ما راح ارد فلا تتصل قول وش تبي لاني بنام )
جسوف ( زعلانة ؟)
احتارت وش ترد و ما ارسلت
جسوف ( طيب بحكم ظروفنا و وضعنا اوعدج ما اضايقج بس انتي بعد ساعديني
على طول نافرة مني و ما تبي تشوفيني )
لياج ( قلت ما اقدر هالايام مزون زميلتي راح تنخطب و بكون معاها بالله اشلون اشوفك او اكلمك )
جسوف ( و لو ان هذا مو عذر بس معلش راح نطاوعج و نصبر , مبرووك لطارق و مزون الله يهينهم )
لياج استغربت ( وش عرفك انه طارق ؟!؟!؟)
جسوف ( مو ضروري )
لياج بعناد ( لا ابي اعرف وش عرفك )
جسوف مبتسم ( ما يحتاج تعرفي )
لياج ( ابي اعرف ممنوع ؟ يلاا قولي لا تخليني افكر لاني ما لقيت اشلون عرفت )
جسوف ( لاني شفتهم من قبل و لاحظت حبه بعيونه للبنت )
لياج ( وين شفتهم ؟! )
جسوف ( و انتي وش حارقنج شفتهم و خلاص )
لياج ( لا ابي اعرف )
جسوف ( مرة وصلت لي اوراق مهمة من ابو جوانا و هو جاي يرسل الطلب نظرته كانت واضحة بس ما سألتي اشلون تاكدت )
لياج ( ما فهمت )
جسوف ( لاني عاشق مثله و العاشق يعرف للي مثله من نظرته )
ارتبكت و ما ردت عليه
فهم جسوف حياها ( شفتي اشلون ذابحتني تبن تعرفي و لما عرفتي سكتي )
لياج ( تصبح على خير )
جسوف ( دائما تتهربي بس معلش براحتج , و انتي من اهله )
،,.؛،,.؛،,.؛،,.؛،,.؛،,.؛،,.؛،,.؛،,.؛
اليوم الثاني
راحت مزون الى امها اللي في بيت زوجها
و لياج حاولت انها ترتاح بسبب تعب الاسبوع
اما راسيل متواصلة مع سرمد
اليوم اللي بعده في بيت ام لياج
راسيل : تأخرت مزون
لياج و هي تتطالع الساعة : اي و الله تأخرت بس ليش
راسيل : بتصل فيها
قبل ما تتصل رن جوال لياج
لياج : انتظري كاهي تتصل لي
لياج : مرحبا مزون
اشفيج ؟
طيب طيب الحين نجي
و سكرت
راسيل : شفيها وش صاير
لياج : تبينا بسرعة ببيتهم الحين و تصيح
راسيل بخوف : قومي نروح لها بسرعة
بعد فترة
جسوف و هو بالطريق لفت انتباهه
لياج مع راسيل و مزون عند مبنى صالون (مشغل)
طلعوا و راحوا لسيارة نادر اللي كان ينتظرهم
عصب منها و من تصرفاتها
تأكد ان نادر وصلهم بيت لياج
و لان البنات نزلوا معاها ما كلمها الحين لان ما بترد
فترة و راحت مزون بيتهم
و راسيل رجعت بيتها
و تأجلت جمعتهم لتجهيز مزون الى يوم ثاني
ام لياج : يما راح اروح ازور ام امجد اللي بيتهم ببداية المنطقة الحرمة مريضة و بقوم بالواجب تجين معاي
لياج : لا يما استحي اروح معاج
ام لياج : طيب ما راح اتأخر انتبهي و قفلي الباب
لياج : ان شاء الله
لياج كانت لابسة بنطلون باللون الوردي خفيف و يوصل الى بعد الركبة بقليل
مع تيشرت ابيض اكمامه قصيرة خفيف جدا و يبان اللي تحته ازراره صغيرة جدا جدا ونصهم فاتحتنهم
تحت التيشرت بدي بسيور ضعيفة باللون الابيض
شعرها البني مفتوح بنعومه مع فرق على جانب
جسوف كان وقف بعيد عن بيت ام لياج
لما شاف ام لياج طلعت من البيت
اخذ دورة على المنطقة و وقف سيارته بالشارع العام
و دخل المنطقة و هو يلاحظ ان الشارع خالي و هذا بسبب ان اليوم اجازة و شي طبيعي
الناس تتطلع
كان لابس جينز ازرق مع تيشرت شتوي بأكمام طويلة باللون الاسود فتحة الصدر مثلث و باين منها ياقة القميص لونه ابيض مع ساعة جلدها اسود
ضرب الباب بخفة
لياج بخوف : من
جسوف بصوت حاول يكون هادي : انا جسوف فتحي الباب
لياج خافت اكثر : روح اشلون تجي البيت امي ....
جسوف قاطعها بقهر : اقولج افتحي عارف امج مو بالبيت افتحي بتفاهم معاج و لا و ربي بكسر الباب
لياج فتحته و قلبها يضرب بقوة
دخل و سكر الباب قفله بالمفتاح طالعها بقهر
رجعت على ورى بخوف
لياج بتوتر : انت وش تبي
جسوف بقهر : وين غرفتج ؟
لياج طاح قلبها و هو يضرب بقوة و بخوف : ليشش شنوو صاأأيــ
قاطعها مسك ذراعها طالع قدامه شاف ممر بعد الصالة دخل الممر شاف باب غرفة
جسوف : هذي غرفتج ؟
لياج بخوف : ايي هذي انت شنو تبي وش تسوي
جسوف فتح الباب دخل و هو ماسكنها دخلت و طالعته
قفل الباب
رجعت على ورى بخوف
جسوف شال نظارته و خلاها على التسريحة و حط جواله و مفتاحه و طالعها بقهر
انتهى الجزء السابع
و لي عودة اخرى
اختكم : هذيان صمت
(( بسبب ظروف خاصة راح اغيب عن التنزيل
راح ارجع بتاريخ 28 \ 1 \ 2012
و استكمل الرواية
راح احاول قبل تاريخ 28 اكون متواجدة حسب الظروف
يعني يمكن بين كل 4 او 5 ايام انزل بارت جديد ))

 
 

 

عرض البوم صور هذيان صمت   رد مع اقتباس
قديم 29-01-12, 12:46 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233380
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيان صمت عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيان صمت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيان صمت المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم

اعتذر لن اكمل الرواية

الاجزاء وصلت الى الجزء 7

و لا استفيد شي لو استمريت بالتنزيل

لان اللي يتابعوا ما يردوا

عفوا

و استودعكم الله

 
 

 

عرض البوم صور هذيان صمت   رد مع اقتباس
قديم 30-01-12, 12:40 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161048
المشاركات: 64
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوفا5 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوفا5 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيان صمت المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بصراحة لا تزعلين على اللي ما يردون والله انا وحدة توني اقرا الرواية بالعكس روووعة شوي عليها بس الاسماء غريبة شوي اعجبني حياء. لياج واصرار جسوف على تحقيق هدفه في الوصول الى قلبها وبتر الحواجز بينه وبينها ونحن في انتظارج فلا تتاخرين علينا بطلتج

 
 

 

عرض البوم صور نوفا5   رد مع اقتباس
قديم 03-02-12, 12:51 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233380
المشاركات: 18
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيان صمت عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيان صمت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيان صمت المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوفا5 مشاهدة المشاركة
   بصراحة لا تزعلين على اللي ما يردون والله انا وحدة توني اقرا الرواية بالعكس روووعة شوي عليها بس الاسماء غريبة شوي اعجبني حياء. لياج واصرار جسوف على تحقيق هدفه في الوصول الى قلبها وبتر الحواجز بينه وبينها ونحن في انتظارج فلا تتاخرين علينا بطلتج


يا هلا نورتي
اذا بكمل فهو علشان طلتج بالمتصفح و ردج
ان شاء الله ما يحصل تأخير

 
 

 

عرض البوم صور هذيان صمت   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, الصمت, حالة, حالة عشق . للكاتبة هذيان صمت, روايات خليجيه, عشق, هذيان, قصص و روايات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:23 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية