لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-11, 03:38 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الحادي و الثلاثون



تنفسة براحه بعد ما تخلصة من لفات الشاش الي كانت تغطئ رأسها و مثقلته بألم رفعت يدها تتحس مكان الجرح لسى واضح و فيه بقايا ألم خفيف
مشعل و هو يطالع فيه و حب يخوفها\ مره عميق الجرح أكيد بينزف بدون شاش
أريج\ بس ألتأم الحين ما ينزف
مشعل\ لونه كمان داكن موف و أخضر و أحمر
أريج\ طبيعي من الضربه
مشعل\ كم غرزة خيطوك ؟
أريج\ سبعه
مشعل و هو مبتسم لإنه خلف أريج و ما تشوف ملامحه\ لو نزل شوي كان وصل عينك و راحة فيها و يمكن صرتي تشوفين بعين وحده
أريج و هي تلف الشيله\ سلامات يقولون بتهون علي مو تزيد عليه
ما سمعت له رد و ألتفتت شافة ملامحه الي كانت كاتمه الضحكة أريج\ تخوفني يعني ؟
مشعل\ هههههههههاااي
أريج بحزن\ ما أني جبانه شفة جروح و ألم أكبر منه تعودت......

********************

قلب الورقة الصغيرة في يده بنشوة فرح شيطانيه أخير حصل على عنوانها و لازم يشوفها في شغلات كثير لازم يحلها معها معاد يعنيه مشعل في شئ أهم نقطه صارت نفسه هو مشاعره الي أنجرحة بقسوة بس لمجرد إنه أقل من مستوى مشعل مادياً من يومها ما فيه شغله إلا عملها أخذ قروض دخل مشاريع بس لجل يرفع من مستواه الإجتماعي و يؤازي الي هم أعلا منه صعب على الرجل إنه ينرفض عشان الفلوس الي صارت تحكم العلاقات حتى الزوجيه...!!!!

****************

في السيارة تأملها و هي شارده تطالع الناس في الشارع لمس يدها عشان تنتبه له لكنه تفاجاء إنها شدت عليه بيدها بدون ما تلتفت
مشعل\ أريج
أريج و هي على نفس وضعيتها\ هلا
مشعل\ تبين أنزلك عند أهلك ؟
أريج\ ليش أنت تبي تروح مكان ,؟
مشعل\ بروح الإستراحة عند الشباب شوي زمان عنهم
أريج\ لا نزلني البيت أحسن ما فيه أروح و أرجع
مشعل و هو يشد على يدها\ تعبانه أنتِ حبيبي ؟
أريج\ لا مجرد إرهاق و يروح
مشعل\ طيب دقي على فجر تجئ عندك لين أرجع
أريج\ فجر عند ريم اليوم
مشعل\ طيب تبين أكل أشتري لك ؟
أريج\ بيتزاء
مشعل\ لا أنتِ ما تغديتي خذي شئ يشبع مو بيتزاء
أريج بدلع\ مشعل والله مشتهيتها تكفى...

**************

نزلت مع الدرج و الشغالة وراها شايله لها العباية و الشنطه طالعت الصالة بدون نفس و مرت عليهم بعد ما سمعت صوت ضحكهم المرتفع
أم مشعل بغرور بعد ما جلست بينهم\ شخبار أمك يا فجر زمان عنها ما تطلع ولا تنشاف ؟
فجر\ الحمد لله ما عليها هي ترتاح في البيت
أم مشعل\ بس عاد الواحد يطلع يغير جوه يقابل الناس
فجر تنقهر منها و تحب تسكتها دوم\ أمي ما تحب سوالف الحش في خلق الله و جمعات الحريم متعوده تطلع مع أبوي يعيدون شبابهم على طول بفرح الله يسعدهم
رمة شيلتها بقهر صدق هـ البنت طالعه لجدتها مستقويه أم مشعل\ إيه الله يهنيها يالله أنا طالعه تبون شئ يا بنات ؟
مرام\ لا
أم مشعل\ بخلي السواق يجيب لكم مها دامكم مجتمعات
ريم بقهر\ يمكن بنروح لبيت مشعل
أم مشعل\ خذوها معكم
ريم\ و إذا مشعل فيه ؟
فجر بثقه\ أصلا أريج و مشعل طالعين ما أظن يرجعون البيت بدري.....

*********************

شافها جالسة بالصالة و حاطة يدها على خدها سرحانه و تفكيرها بعيد جلس جمبها و مسك يدها
أبو أريج\ هدى
أم أريج\ هلا
أبو أريج\ وش أنتِ سرحانه فيه ؟
أم أريج\ أريج يا عبدالرحمن ما هي عاجبتني هـ البنت إحساسي يقول إنها ما هي مرتاحه مع ولد أخوك
أبو أريج\ تعوذي من أبليس وش هـ الكلام هذي هي في بيته معززه مكرمه ما هو ناقصها شئ
أم أريج\ بنتي مخبيه عني ضيقتها
أبو أريج\ زين هي شكت لك شئ منه ؟
أم أريج\ أريج ما تشكي بس عيونها فاضحتها كلامه أمس لي شئ و فعلتها شئ
أبو أريج\ الله يهديك بس يمكن هي قايله له بترتاح عندنا و يوم حست أنها بخير ما شافت لجلستها داعي و رجعت بيتها لا تكبرينها
أم أريج\ أنا أم إحساسي ما يخيب
أبو أريج\ الله يهديك بس البنت لو فيها شئ جأت قالت لك لا تؤهمين نفسك...

**************

بقهر شربة من عصير الليمون الي جهزته لها أختها رشفه و نزلت الكوب على الطاولة و هي تهز رجلها بغيض
أم مها\ طولي بالك
أم مشعل و هي تكبرها\ معاد فيها طولت بال يا ليلى فجر الي في عمر أصغر عيالي تقولي أنا حقة حش في خلق الله
أم مها\ جاهلة وش عليك من كلامها
أم مشعل\ إلا والله محدن مربيها عدل
أم مها\ خلاص أشربي عصيرك و ما عليك من أحد
أم مشعل\ لا و ريم كل يوم و الثاني يا رايحة لها يا جأيبتها عندها البيت
أم مها\ زين ليش ما تقولين لمشعل أخة زوجك تتكلم عليه
أم مشعل\ مشعل و هو وينه فيه هذا زين كان لسى متذكر أن عنده أم على وجه الدنيا من شهر لا شفته و لا زارني كله مطيح عند هـ الأريج
أم مها بمكر\ هي لسى ما حملت ؟
أم مشعل بكره\ ما أدري عنها حتى لو ما تحمل
أم مها\ و الله الي مثلها و تزوجن بشهرها حملن.....

****************

من كم يوم و هي الضيقه خانقتها و جاثمه على صدرها مثل حمل ثقيل حياتها من بعد الحادث عناء و تعب و في قرارت نفسها بدت تجزم إن تعبها زاد بعد ما دخل مشعل حياتها الحب لما يكون صامت يعذب و يقطع القلوب الي ما تقدر تنكر حبها و لا تعبر عنه ملت تفريغ لمشاعرها في الكتابه في الرسم حتى بإنشغالها بالبيت كل الي تتمناه إنها تحط عينها بعيون مشعل و تعترف له بكل صدق بحبها .. تنهدت بتعب و أخذة المصحف تقراء لها كم أيه تتغشى قلبها بالطمأنينة و السكينه,,,

،
،
،
،

طالع مع الدرج و كان ضيقة العالم كلها صبت عليه رامي شماغه على كتفه بإهمال و أزارير ثوبه العلويه مفتوحه و يتنفس بغضب لين وصل عند باب الغرفه و سمع صوتها العذب ترتل القران و إرتخت كل عضلاته ( القران يا مشعل متى أخر مرة قريته من رمضان لرمضان معقول أنا وأحد ميت لهـ الدرجة كله من هـ الإستراحة هي السبب في كل شئ لازم أبيعها و ريح رأسي من الي قاعد يصير فيها ) دخل بكل هدوء و هو شبه مغمض عيونه رمى شماغه و تمدد قريب من أريج و حط رأسه على رجولها.
أريج حاولت تتماسك من منظرة الي عور قلبها و كملت الأية على عجل لكن صوته سبقها مشعل\ كملي أبي أسمعك
كملت أريج قرأتها بنفس الخشوع و بدت تتناسئ وجوده لين غصة بدموعها و إختفى صوتها وسط صدمة الي تشوفه عيونها [ الخيانه صعبه على أي آنثى و في حالة أريج تكون أقسى لإنها تحسسها بالنقص ] غطة فمها بيدها تكتم شهقاتها الي بدت ترتفع و مقاومتها للغثيان و هي تشوف بقايا روج نسائي على كتف مشعل الي أبد ما كان في عالمها و لا حس ببكاءها و رجفتها
تكلم و كأنه متناسي كينونة أريج الإنثويه مشعل\ ما فيه بنت تستاهل إن أهلها يعطونها الثقه صايرات بدون حياء تطلع مع هذا و ترتمي على ذاك تبؤس و تضم وين أهلهم وين خوفهم من ربي قالبين لي الإستراحة مزبلة بنات..مشعل و بصوت مرتجف من الغضب\ أرتمت علي بكل وقاحة عبالها إني واحد من طينتها بسلم لها نفسي ما أخاف من ربي ما عندي زوجة تنتظرني
أريج أرتجف قلبها بس لمجرد إن وحده لمسة مشعل حست باللؤم لمجرد إنها شكت إنه يخون تمنت إنها منعته يروح الإستراحة حاولت تنطق أي كلمة لكن صوتها غاب وسط الظلمة....

*******************

بالمستشفى كان ضام يدها الصغيرة بين أصابعه و يتأمل ملامحها بصمت مستغرب كلام الدكتور له من دقائق ( صحتها الجسدية تمام و ما في أي سبب للإغماة لكن ممكن يكون السبب نفسي )
شد على يدها بعد ما شاف جفونها تتحرك و بهمس مشعل\ أريج
أريج بتعب فتحة عيونها و طالعت المكان\ أنا وين ؟
مشعل\ معاي حبيبي
أريج\ المستشفى ؟
مشعل\ إيه
أريج و بصوت يرتجف\ ليش جبتني هنا ؟
مشعل مسح على رأسها بحنان\ حبيبي بس يخلص المغذي نرجع البيت
أريج برجاء\ لا تخليني هنا مشعل
مشعل\ لا يا قلبي أنا معك ما راح أخليك
أريج\ و لا تقول لأمي شئ تكفى
مشعل\ من عيوني
أريج لفت بوجها عنه و نزلت دموعها\ أسفه مشعل.....

**************

قفلت الخط و هي مبتسمه على الي سمعته هذي فرصتها لجل تحقق حلم بنتها لازم توفر لها راحة و سعادة أكثر منها حتى لو على حساب تعاسة أريج الي ما تعني لها شئ إلا مجرد وجه سلب فرحتهم و دمر أحلامهم الي بنوها على وجود مشعل كـ زوج لمها يعوضها عن فقد الأب و عن كل حرمان شافته أو دمعه نزلت من عينها نسجة خطتها و هي متناسية تماما كم الألم الي عاشته أريج و لازالت تتجرع بسببهم أكثر,..

لازال وجه الألم لم يُفصح عن باقي ملامحه القبيحة حتى الأن.

****************

مددها بالسرير بحذر و كل همه يريحها نفسياُ من وهم حب مها له الي بداء يسيطر عليها
مشعل\ أريج أبيك تسمعيني للأخير بدون ما تقاطعين
أريج\ طيب
مشعل و هو ماسك يدها\ أنا عمري ما فكرت أتزوج من مها البنت ما يعيبها شئ والله يشهد و أتمنى إنها تتزوج واحد يكون أحسن مني لكن أنا ما أشوفها إلا مثل أخواتي كبرت و هي قدامي ما أبي أسي لها لكنها دائما تطلع لي بدون شيلة و كأنها ما هي منتبهه لوجودي ما حبيت حركاتها معي و كأنها ضامنه مصيرها لي قلت لها بصريح العبارة أنا ما أبيك و لا تبنين أحلامك علي لا تقولين حبتك و مشاعرها و هـ الكلام خالتي بنت أحلام بنتها من صغرها على الفلوس على مشعل الي بيعوضها حرمان أبوها بالهدايا و السفر و المركز مها لو أتزوجتها كان صارت صورة طبق الأصل من أمي كل أهتمامها السفر و الأسواق التباهئ بالي عندها يعني أنا بكون و لا شئ بحياتها مجرد ممول ماالي و بس..
أريج من أعماقها كانت تشعر بالسعادة لإعترافه لكنها حاولت تتأكد أكثر و تريح بالها\ أنت تقول طول عمرها قدامك معقول ما ملت لها لو يوم ؟
مشعل\ لا و بكل ثقه أقولها كل شئ نقدر نتحكم فيه إلا القلوب يا أريج ريحي بالك من هـ التفكير الي بيتعبك
أريج لو كنت أقدر أتحكم ما كان طحت في هواك\ ما أبي سعادة حياتي تكون بتعاسة غيري
مشعل أبتسم و باسها على جبينها يكفيه إنها تحس بالسعادة معه\ لو كنت مأملها بشئ لك حق لكن أنا ما أملتها يوم بزواج
أريج تنفست براحه و طوقته بيدينها يكفيها أعترافه أنه ما يبيها و لا يميل لها يكفيها إنه اليوم ترك الإستراحة و البنات السويات بس عشانها رجع و أعترف لها بالي شافة و أنه تركها بس خوف من ربه و لإنها تنتظرة..

************

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 03:40 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثاني و الثلاثون




طلعت من المطبخ على صوت ركض مشعل بالدرج طالع نازل و كأنه يدور على شئ قربت منه و شافته لابس و جاهز يطلع أستغربة منه وين رايح بدري كذا قبل صلاة العصر
أريج\ مشعل شو جالس تدور عليه ؟
مشعل\ المفتاح شفتيه
أريج\ كان على الطاولة في المرسم
مشعل و هو يكلم ساتي الي كانت على الدرج\ جيبي مفتاح حق سيارة من مرسم مدام
أريج\ وين طالع أنت ؟
مشعل\ بروح أشوف مكتب عقار أبيع الأستراحة
أريج\ مصمم أنت ؟
مشعل\ ما شفت من وراها إلا البلاؤي خل أفتك منها أحسن
أريج\ الله يكتب لك الخير
مشعل قرب منها و مسك يدها\ شو جالسة تسوين بالمطبخ أنتِ ؟
أريج\ حلى
مشعل و هو يتحسسها\ هـ الأصابع حلى شلون تعمل حلى ؟
أريج بثقة\ يكون طعمه غير أكيد
مشعل و هو رافع حاجبه اليسار\ صايرة مغروره ؟
أريج بضحكة\ يحق لي زوجة مشعل
مشعل\ هههه فديت الغمازات زين خلي لي من حلاك يا حلى
أريج\ من عيوني بس لا تتأخر....

***************

نزلت الجوال بعد ما كلمتها أختها و توجهة للكبت تأخذ لها ملابس و تطلع لبيت مشعل كلام أختها صحيح هي معطية الفرصة لأريج تستفرد بمشعل و تبعده عنهم مثل ما يتوهمون من اليوم لازم توقف في وجهها و تعاملها معاملة تخليها تندم على اليوم الي فكرت توافق على الزواج من مشعل { زين يا بنت هدى تخبين عني شئ مثل كذا بتشوفين من هي حصه }

******************

قدام باب العمارة وقف مصدوم من كلام البواب بعد ما تعب شهور يدور من حي لحي و من مدينة لمدينة يلأقي إنها مسافرة للخارج من شهرين و هـ العنوان الي بيده ماله أي فائدة
فيصل\ ما تعرف وين مسافرين ؟
البواب\ سمعت من الجيران إنه الأستاذ رايح فرنسا يدرس
فيصل\ و أهله معه .؟
البواب\ ايواه معاه أنت عاوز منه حاقه ؟
فيصل\ لا خلاص مشكور
البواب\ أخوه ساكن في نفس العمارة لو عاوز أندهوه لك .؟
فيصل مشئ بطريقة بدون ما يرد عليه ( هو أنا مستحمل أشوفه عشان أشوف أخوه )......

*****************

طلعت الصالة و هي مستغربة و ما هي مصدقه كلام ساتي أم مشعل عندها في البيت و في الوقت هذا رفعت يدها لقلبها تسيطر على نبضه المفاجئ [ يارب يكون مشعل بخير يارب ] بلعت غصتها و تنفسة بعمق و دخلت عليها مبتسمه
أريج\ حياك الله خالتي تو ما نور البيت
أم مشعل\ تسلمين
أريج\ تفضلي أرتاحي
أم مشعل و هي تجلس و تحط رجل على رجل\ إلا وينه مشعل ما شفت سيارته ؟
أريج\ طلع مشوار من ساعة
أم مشعل ببالها إيه هذا وقتي أجل\ و أنتِ شخبارك وش فيه وجهك أصفر كذا ؟
أريج\ الحمدلله بخير لا يمكن إرهاق بس
أم مشعل\ ليش ما تنأمين زين ؟
أريج شو الحنيه ذي\ أمس ما نمت زين بس
أم مشعل\ أي متى رجعتوا من المستشفى ,؟
أريج بهتت هي متأكدة لو مشعل خبر العالم كله لا يمكن يقول لأمه شئ و هو من أمس معها حتى إتصال ما أتصل فيهم\ أي مستشفى ؟؟
أم مشعل\ افى بتخبين علي أمس وحده شافتكم و خبرتني معقول يا أريج حارمتني من مشعل بالشهور و الحين بتحرميني فرحة عياله
أريج بصدمة\ عياله ,؟
أم مشعل\ إيه يعني ما سويت له عرس و فرحة زي الناس قلنا ما عليه بكرة تحمل و أصير جده أشوف عيال ولدي و أفرح بهم لكن تحملين و تخبون علي كيف قدرتي تسوين كذا
أريج ماتت كل حواسها و تكلمت ببرود\ بس أنا ما أني حامل
أم مشعل حست إنها تسرعة لما سمعة كلام ليلى لكنها مستحيل تعترف\ يعني الحرمه تكذب بعينها شايفتك أنتِ و مشعل أمس بالمستشفى و مسوين لك تحليل دم
أريج\ صح كلامها كنت مرهقه بس و مشعل طلب تحليل لجل يتأكد أنه ما عندي فقر دم بس
أم مشعل و هي تمثل الحسرة\ و أنا الي فرحة أني بشوف عيال ضناي ترى كل الي تزوجن بنفس شهركم حملن و أنا خاطري أشوف عيال ولدي ما رحتي تتأكدين إذا تحملين او لا ؟.
أريج حست بقوة ما تعرف من وين أصلها [ جايه تستقوين علي يا حصه هين أن ما علمتك من أنا ] تكلمت بهدوء\ مشعل فديته ما يبي عيال الحين دائم يقول خل ننبسط بحياتنا عشان يوم يجون العيال نقدر نتفرغ لهم و نربيهم صح و إلا أنا خاطري أحمل اليوم.....

****************
قدام إحدى المحلات كان واقف و يتأمل الفستان المعروض بالواجهة نفس التفصيل نفس اللون له ذكرى و لمسه لا يمكن ينساها فجأه مر طيف مرام قدام عيونه يتخيلها لابسته و تبتسم له غمض عيونه و هو يضحك على نفسه ( صدق أنهبلت يا سلطان وش جأبها ببالك الحين زين إن ما رمة الفستان في أقرب مزبلة قبل ترجع الخبر ونست يومه و أنا معه )

****************

بالمرسم سمعت صوته ينأدي عليها و بلعت كل غضبها و قهرها و رسمت على وجهها إبتسامة ( مستحيل أسمح لأحد يخرب علي حياتي مشعل ملكي أنا و بس )
أريج\ هلا أنا هنا
مشعل\ شو هذا يا قلبي هالكة نفسك بالرسم و أنتِ تعبانه
أريج\ أنا بخير لا تخاف تو رسمة بس هـ الخطين
مشعل بضحكة\ ما هي حلوه
أريج\ أدري راسمتها بدون نفس
مشعل\ و ليش ؟
أريج فكرة فيها بذكاء\ زعلانه
مشعل قرب و أخذ الفرشاه من يدها\ من منو ؟
أريج نزلت راسها و شبكة أصابعها تتأملها بصمت .. مشعل جلس قدامها و رفع ذقنها بأصابعه\ طالعي فيني و قولي من مزعلك
أريج كتمة ضحكتها و كملت الدور بصمت [ مشت عليه الخطة ]
مشعل أستغرب منها\ أنا مزعلك ؟
أريج هزت رأسها بمعنى إيه
مشعل بذهول\ متى ؟
أريج\ من زمان
مشعل\ زين أراضيك بس قولي من شو زعلانه بالضبط ؟
أريج\ ليش ما تروح تزور أمك
مشعل\ هذا الي مزعلك ما يستاهل
أريج و هي تكمل الدور بغضب\ إلا يستاهل و أنا ما أرضأها على نفسي لما تمشي بين الناس و تقول أنا حارمتك منها
مشعل بضيق\ و منو قالك هـ الكلام ؟
أريج برتباك\ مو مهم من قالي لأنه فعلا أنت من زمان ما زرتها هي تفكر أني أنا مانعتك
مشعل بدون إهتمام\ خل تفكر زي ما تبى ما يهمني هي لو تهتم فكرة تدخل بيت ولدها بنكمل أربع شهور و هي حتى لو بالغلط ما زارتنا
أريج و بدمعه خاينه و كلام من قلبها\ طيب أنا شو بيدي كل الي أقدر أسويه سويته من أول أسبوع بزواجنا و أنا أدق عليها ترد مرة و تطنش ألف قلت ما عليه يمكن تبيني أدخل بيتها أول و هذا حقها و مثل ما شفت بنفسك تطلع لضيوفها بدون أي إعتبار لوجودي و الحين تقول أنا أحرمك منها قولي أنت عمري قلت لك لا تروح لها أنا كمان عندي أم و أعرف معنى وجودها بالحياه شو بإي حق تقول عني كذا رافضتني كـ زوجه لك أدري والله أدري بس الحين لازم تفهم أن أنا زوجتك و مستحيل أتنازل عنك لأحد مهما كان كلامها عني
مشعل تنفس بضيق و ضمها\ خلاص حبيبي أروح لها و لا يهمك.....

*****************

دخلت البيت جأيه من الملحق بعد ما حطة أكل للقطو و مشت لصالة على صوت أمها و جدتها
فجر\ سلام يا حلوات
أم عبدالله\ عشيتي قطوتك
فجر\ ما عليها قصور جدتي
أم أريج\ الله لا يبلانا مدري متى بتفكينا منها
فجر\ عاد هي بالملحق يمه وش عليك منها
أم أريج\ أي والله مقابلتها 24 ساعة بتجيب لك الأمراض
فجر\ يمه ترى معها شهادة سلامة صحيه سليمه 100\100
أم عبدالله\ وش يضمنلك ماهم مزورينها لك
فجر ضحكة من قلبها\ حركات جدتي متأثرة بالأفلام
أم أريج و هي تسمع الجرس\ قومي بس أدخلي غرفتك هذي أختك مشعل أكيد بيدخل يسلم على جدته
فجر و هي تركض لغرفتها\ واااو و لا تخبريني من بدري أجهز......

*************

بإطراف أصابعها صافحته و جلسة و هي تمثل دور المسكين المظلوم
أم مشعل\ ما بغيت تذكر أن عندك أم ؟
مشعل\ أدري طولت عليك بس السفر و تعب الرحلة و أنتم ما شاء الله ما تقصرون كل يوم عندي
أم مشعل بنظرة\ تطنز ؟
مشعل\ والله عاد الحقيقه يمه من بعد بيتي عنكم يعني كلها خمس دقائق
أم مشعل الظاهر أريج ما قالت له إني زرتها ما هي سهله هـ البنت تبيها تجي مني\ و الله شكلكم ما تجلسون في البيت أمس بالليل مريت و ما لقيت أحد
مشعل\ إيه أمس طلعنا مشوار بس باقي الوقت أريج كله في البيت ما تطلع
أم مشعل\ أخاف نجي و ما تقولك ؟
مشعل يا رب صبرني\ لا بتخبرني هي ما تخبي عني شئ
أم مشعل\ إيه و وينها الحين خليتها في البيت لوحدها ؟
مشعل\ لا عند أهلها
أم مشعل\ إيه كل يوم هي تروح لهم و أنت ما تفكر فـ أمك إلا بعد شهر كان تعلم منها
مشعل بضيق و هو يوقف\ ما تروح كل يوم و أمها تزورها ما هي قاطعتها
أم مشعل\ على وين واقف ؟
مشعل\ أبي أوراق من غرفتي و بشوف البنات.....

***************

في الغرفه دخلت تصلي العشاء و إنتبهت لأمها الي لحقتها طول جلستها بينهم و هي تحس بعيونها كلام ما تبي تقوله قدام جدتها و فجر
أريج\ هلا يمه بغيتي شئ ؟
أم أريج\ ما بتصلين ؟
أريج\ طول الجلسة و عيونك فيها كلام لي أمريني ما برتاح في صلاتي و أنا ما سمعتك
أم أريج\ الله يرضى عليك يا يمه
أريج\ خبريني أنتِ بس من مضايق هـ العيون ؟
أم أريج\ حالك يا يمه أنتِ ما تشوفين نفسك بالمرايا كيف متغيرة وين بنتي الي وجهها يشرق بالضحكة
أريج\ يمه لا تؤهمين نفسك أني تغيرت أنا مثل ما أنا
أم أريج\ يا يمه وجهك أصفر و وزنك كل ماله ينقص أنتِ ما تأكلين ؟
أريج\ كيف ما أكل و أنتِ كل يوم متعبه نفسك و مرسله لي أكل يكفي لإسبوع
أم أريج\ و الظاهر يبقى بالثلاجة محد يمسه ؟
أريج\ لا والله نأكله حتى مشعل صار يدمن على أكلك يقول يذكره بأكل جدته الله يرحمها
أم أريج\ يمه أنتِ مرتاحه مع مشعل ؟
أريج بخجل\ كثير يمه
أم أريج\ الله يسعدكم و يوفق بينكم...

**************

بغرفة فجر كانت جالسة معها و يعيدون ذكرياتهم الحلوه الي عاشوها بكل حب
فجر وهي تطلع صورة قديمه تجمعها بأريج أيام الطفوله\ بالله مو تغيرت 180 درجة
أريج\ طبعا سرتي تهتمين بشعرك ما يكون طاير
فجر ضربتها بخفه\ تغيضيني بشعرك يا بنت الهنديه
أريج\ الهنديه أمك يالي ما تستحين
فجر\ أدري عنك من وين أخذه نعومة الشعر ؟
أريج\ وش حارق قلبك
فجر\ إن كل صوري شعري طاير و أنتِ سايح على عيونك
أريج\ هههه بس لا يشوفونها عيالك تكفين
فجر\ هههههه بحرقها لا تخافين
أريج و هي تطلع جوالها\ لحظة هذا مشعل
فجر بهمس\ لا تروحين بدري
أريج\ هلا ... إيه ... طيب خلاص الحين أكلمه ...و قفلت
فجر\ شو يبى ؟
أريج\ يقول ما يمديه يجي أتصلي في السواق يأخذك البيت
فجر\ يعني هو ما هو في البيت خليك عندنا
أريج\ مره ثانيه هو رايح البيت خلاص بس طريقه ما يمر من هنا....

**************

دخلت البيت نزلت عبأتها و طلعت لدور الثاني سيارة مشعل ما هي موجودة برى معناته إنه لسى ما وصل ببالها كانت تبي تبدل و تنزل تجهز له عشاء مميز و تحط له من حلاها الي لسى ما أكل منه لكنها إبتسمت بذهول أول ما فتح اللفت [ المصعد ] الأنوار بالدور الثاني كلها مطفيه و الممر قدامها كله شموع و ورود منثورة على الأرضية على أشكال قلوب مختلفة الأحجام روائح عطور تخترق أنفها و أحاسيسها تحركة جهة غرفتهم وسط ذهولها من كمية الشموع و الورود الي تزيد و الورقة المعلقه بباب الغرفه { دقي الباب و غمضي عيونك و إدخلي أو لا لا تدخلين إنتظري و إنتِ مغمضه عيونك } حطة يدها على قلبها تقاوم نبضه مشعل يالله منك شو مسوي بقلبي و أنت ما تدري أحبك و الله أحبك كيف أقولها كيف أعبر لك بكل الحب الي بصدري تنفسة بعمق و مدت يدها للباب دقته بهدوء و غمضة عيونها مستسلمه لإحضان مشعل الي رفعها من الأرض و وصلت روحها معه لغيوم السماء...

تعجز حروف الحب عن وصف إحساسي نحوك
إن قلت أحبك فإنها لا تكفئ مشاعري تتعطش لعشقك


**************

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 03:42 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الثالث و الثلاثون



كانت منتبهه لها و هي ترفع يدها تمسح دمعه خانتها و هي ترتب الأغراض هي متأكده إن سبب هـ الدمعه أريج الي عاشة حياتها بعد الزواج لكن قلب الأم ما ينسى ضنأه
فجر\ يمه و بعدين ترى بدق على أريج تجي الحين تشوف معك حل
أم أريج\ إن دقيتي عليها يا فجروه بزعلي عليك
فجر\ أجل بطلي مناحة من الصبح تلاقيها كمان فاتحه لها سيول هناك
أم أريج\ ما تعودت على فطور رمضان بدونها
فجر\ طيب هي في بيتها خلاص ما هو أنتم الي زوجتوها
أم أريج\ فديتها تحب تفطر بعصير قمر الدين مدري سوت و إلا لا ؟
فجر\ ههههه اللهم إني صائمه هذا أول يوم و أنتِ سوت و ما سوت شكلك بتعزمينها لسحور اليوم خلاص و إلا بيتقطع قلبك
أم أريج\ روحي دقي عليها خليها ترسل السواق قوليلها أمي تبيه
فجر\ بتعرف أنك بترسلين عليها شئ
أم أريج\ و أنتِ وش عليك كلميها و بس
فجر\ زين أبشري بس بدون أعصاب....

**************

بهدوء جلسة معه ينتظرون الأذان كانت متوقعه إنها اليوم بالذات تسوي مناحه غير متوقعه خصوصا بعد ما دقت عليها فجر و أرسلت لها أمها فطور مثل ما تحبه كل سنه لكن السكينه نزلت عليها و مر يومها بإطمئنان
مشعل\ كلفت على نفسها أمك والله
أريج\ لا عادي هذا من فطورهم
مشعل\ ما هي متعودة لسى على عدم وجودك
أريج\ أكيد مفتقدتني على السفرة و أمك كمان تلاقيها تشوف مكانك خالي
مشعل بإبتسامه باهته\ ما أفطر في البيت أنا كنت
أريج بهتت\ و لا يوم ؟
مشعل\ بس لما يكون أبوي عازم ضيوف أجي عنده المجلس
أريج\ و أمك و أخواتك ما تفطر معهم أبد ؟
مشعل\ نادرا ما يجتمعون مع بعض أمي كله عازمه أو معزومه و مرام و ريم يأكلون أي شئ و خلاص
أريج\ وين تفطر ؟
مشعل\ قبل مع جدتي الله يرحمها و بعد ما ماتت أفطر بالإستراحة.....

*************

نزلت مع الدرج و هي تقلب ورقة في يدها بحيرة الفراغ الي تعيشه غلط و لازم تتخذ خطوة جريئة ضده مشت ناحية أبوها و جلسة جمبه
مرام\ يبه
أبو مشعل\ هلا يبه
مرام بتردد\ بطلب منك طلب بس لا تردني
أبو مشعل\ أمري يبه محتاجه فلوس
مرام كل الحاجه بنظركم فلوس بتردد مدت له الورقه\ المسجد الي جمبنا مسوي دورة تبداء اليوم تحفيظ قران و دروس فطور جماعي و أنشطه عادي أشارك معهم
أبو مشعل طالع فيها بغرابه معقول هذي مرام الي كل همها كان الأسواق و الماركات و أخر الموضه ما يخفئ فرحه و بنفس الوقت خوفه من تغيرها\ ما عندي مانع يبه متى وقتهم ؟
مرام\ هم يبدون نشاطهم من بعد العشاء إلا الساعة 11 لكن لو فيه فطور من الساعة أربعه العصر
أبو مشعل\ خلاص يبه أنا أكلم السواق يؤصلك روحي ما عليه
مرام\ لا يبه أنا أبي أروح مشي
أبو مشعل بهت\ مشي ليش ؟
مرام\ يبه المسجد ما هو بعيد كله شارع و بعدين أنا أبي الأجر و أروح مع سواق كيف تجي
أبو مشعل\ زين الي يريحك يبه روحي مثل ما تبين
مرام قامت و بأسته على رأسه\ مشكور يبه......

***************

بالبلكونه وقف يكلم سلطان و يشوف أخباره و كيف مر عليه أول من شهر رمضان بالخارج
مشعل\ بذمتك كيف الفطور الألماني ؟
سلطان بطنازة\ ناقصه وجودك بس
مشعل\ طبعا أنا مكمل لك نقص
سلطان\ ههه يا شين الغرور
مشعل\ لا جد كيف مر يومك ؟
سلطان\ ثقيل و برد يذبح
مشعل\ أصبر كلها 22 يوم و بتجئ
سلطان\ الله يعين و أنت بس لا يكون أفطرة بالإستراحة مع الهنود ؟
مشعل\ لا وين أيامك بائع الأستراحة من كم يوم
سلطان بإستغراب\ وش جأك عليها ؟
مشعل\ و الله يا سلطان الشباب قالبينها و كر لخبايئثهم سهر و بنات و شرب و كلها برقبتي خل أفتك من أثمهم
سلطان\ أعوذ بالله إلا والله خير ما سويت بكرة تدري عنهم الهيئة و تطيح برأسك.....

****************

الكلام الي تسمعه لا يمكن يصير الظاهر بنتها فقدت عقلها خلاص شو بيقولون عنها الناس بكرة بنتها تشتغل في المساجد
أم مشعل\ أنتِ معاد أنتِ صاحيه أنجنيتي أكيد ؟
مرام\ الله يهديك يمه قولي مثل ما تبين بس أنا رايحه يعني رايحه
أم مشعل\ و أنا قلت لا يعني لا
أبو مشعل و الي كان نازل مع الدرج\ و أنا قلت بتروح
أم مشعل\ عبدالله لا تدخل بينا هذي بنتي و أنا أعرف أتفاهم معها
أبو مشعل\ والله هي بنتي مثل ما هي بنتك و أنا الي وافقت إنها تروح بتكسرين كلمتي
أم مشعل\ تروح تخدم بالمسجد وش بيقلون عنى الناس ؟
أبو مشعل\ هي رايحه تدرس وش بيقولون محد بيتجراء يتكلم في بناتي و أنا حي
أم مشعل\ لا عاد هـ المرة بيتكلمون دامها بتقطع الشارع من قدامهم كل ليله
مرام\ يمه أنا أروح المسجد ما أروح مكان فيه أثم عشان يتكلمون
أم مشعل و هي معصبه\ ما فيه روحه و الله أن...
أبو مشعل و هو يقاطعها و كأنه مل من وضع زوجته الي كل همها كلام الناس\ مرام بتروح و هذي كلمتي الأخيرة و محد يكسرها......

*******************

بالصالة كان جالس لوحده يطالع التلفزيون و مستغرب إختفاء أريج من أول ما رجع من المسجد قام من مكانه للمرسم يشوفها لكنها ما كانت موجوده هناك طلع و شاف ناني بطريقه
مشعل\ وين مدام ؟
ناني\ روح برى
مشعل بإستغراب\ الحوش ؟؟
ناني\ يس
طلع مشعل و هو مستغرب منها ليش طالعه الحوش الحين الساعة 10 و شو عندها هناك تلفت يمينه و يسار و شافها في زاويه من حديقة البيت مشى ناحيتها و هو مبهت من الي صار يشوفه
مشعل\ أريج شو هذا ؟
أريج تفأجات فيه\ بسم الله خرعتني
مشعل\ شو تسوين أنتِ ؟
أريج\ أسقي ورودي
مشعل\ و السواق وش يسوي ما هو كل يوم يسقي الحديقه كلها
أريج\ لا إلا هذي الزاوية أنا قلت له ما يسقيها
مشعل و هو مكتف يديه\ و ليش .؟
أريج\ لإني أنا الي زرعتها و أبي أهتم فيها بنفسي
مشعل وهو يطالع كمية الورد المزروعه و طريقة تنسيقه\ كل هـ الزاوية أنتِ زارعتها ؟
أريج\ يس
مشعل\ و من متى تهتمين بها ؟
أريج\ شهر و نص
مشعل\ أول مره أنتبه لها
أريج\ لإنها خلف البيت ما هي على طريقك
مشعل\ و كمان لإنك أول مره تتركيني لوحدي و تقابلين وردك
أريج\ العادة أشوفها الصباح و المغرب اليوم المغرب ما أمداني و لما جيت دقت أمي و مسكتني شوي.....

****************

دخلت غرفتها تبدل ملابسها لإول مره تروح تصلي صلاة التراويح بالمسجد مع أمها و جدتها شعورها كان مختلف روح الجماعه لها ميزه خاصه العاده تبقى مع أريج و يصلون مع بعض لكن الظاهر حتى فجر راح تبكي على عدم وجود أريج بينهم طلعت جوالها تبي تدق عليها و أنتبهت لوجود مكالمة من عاليه أبتسمت و دقت عليها
عاليه\ هلا والله بالناس الي تتغلى
فجر\ لا غلا و لا شئ بس أنتِ ما تحسبين حساب للفارق الزمني كنت بالمسجد أصلي
عاليه بضحكة\ لا أمطرة السعوديه السنه خير
فجر\ أحلفي بس
عاليه\ لا صج وش جأيك على المسجد .؟
فجر\ والله أنا خاطري أروح أصلي من زمان لكن تعرفين كنت أبقى مع أريج
عاليه\ مفتقدتها ؟
فجر\ كثير هههههه تخيلي أمي مرسله لها فطور اليوم و كل ما تأكل شئ قالت فديت بنتي تحب هذي و هلت دمعتها
عاليه\ أم يا أختي و عمتي طبعها حساس
فجر\ إلا تحب أريجوه الدبى
عاليه\ غيرة هذي يعني ؟
فجر\ لا يا وحشه
عاليه\ الوحش رجلك
فجر\ لا إله إلا الله من جأب طاري رجلي الحين هو طالع من عينك ترمين البلاء فيه
عاليه\ بسم الله الرحمن الرحيم أكلتيني والله لو أنه جمبك الحين
فجر\ أقول إحنا برمضان لا تفسديني بعدين ترى الإتصال على حسابي
عاليه\ يا البخيله والله بدل ما تشكريني أدق أعطيك أخباره
فجر\ من أول المكالمة و أنتِ تهذرين ما قلتي كلمه عنه
عاليه\ و أنتِ تعطين الواحد مجال يتنفس طايحه لي أسئلة
فجر\ زين وش معك من أخبار قولي ؟
عاليه\ بنجي العمرة
فجر\ أحلفي
عاليه\ والله الإسبوع الجأي
فجر\ و قالوا لك نحن بمكه يا بنت بينا و بين مكه 1500 كيلو
عاليه\ صدق ما تنعطين وجه بنمركم يا أختي و إلا ناسيه جدتي بالجبيل...

***************

بعد أول يوم لها بحلقة التحفيظ طلعت من المسجد بخطوات بطيئه و صامته الإحساس الي حسته هنا من أول لحظة لا يمكن ينوصف شعور الراحة و الطمأنينة غمرتها و نستها كل الضيق و الوحده الي تحس فيها طالعت في البنت الي كانت تمشي وراها و هي ماسكة كمية من الأوراق أنتبهت لمرام و أبتسمت لها بأدلتها مرام الإبتسامه
....\ مرحبا
مرام\ أهلين
....\ تدرسي هنا ؟
مرام\ إيه
....\ أول سنه تجي هنا ؟
مرام\ إيه
....\ اهاا واضح أول مره أشوفك
مرام\ و أنتِ ؟
....\ لا أنا من ثلاث سنوات أجي الحلقه و هذي السنه تطوعت معهم بعد ما ختمة القران
مرام\ ما شاء الله تدرسين ؟
....\ إيه الحلقه الثالثه
مرام\ اهاا أنا بالحلقه الرابعه
.... بضحكة\ حلو مع أمي بوصيها عليك
مرام بإستغراب\ أمك الي تدرسنا ؟
....\ بس عاد شديده شوي على الي ما تحفظ
مرام وين أمي تشوف\ لا أنا داخله عشان بحفظ بإذن الله
....\ إن شاء الله يالله نشوفك على خير بس ذكريني شو أسمك ؟
مرام\ مرام
....\ يا هلا عاشت الأسامي و أنا عبير....

***************

أخذة صحن السلطة و طلعت الصالة هي ما تابع التلفزيون كثير و يبدو مشعل مثلها تاركه و جالس على المسن مع سلطان مرت بطريقها سكرته و قربت من مشعل و حطة الصحن قدامه
مشعل\ شبعان أروجه
أريج\ فواكه ما تأثر أنت ما أفطرة زين
مشعل\ لا والله الحمد لله أكلت بس عشانك بأكل نص و أنتِ كملي
أريج\ طيب كل أنت أول شو أخبار سلطان ؟
مشعل\ ما عليه غير الملل بيذبحه يتدلع
أريج\ ما هو دلع لو كان مسافر سياحه ما يحس لكن للعلاج كل شئ يختلف حتى نفسيته
مشعل بحذر في كلامه\ ممكن لو حد معه يعزه يهون عليه شوي الوحده
أريج\ حتى لو يا مشعل ممكن صح يخفف عليه الوحده بس إحساسه أنه مبتعد و يتعالج غير الأدوية الي ممكن تأثر و تسبب الضيق
مشعل\ بس الأمل بالله حلو
أريج\ محد ييأس من ربه
مشعل\ حتى أنتِ ؟
أريج بذهول\ شو دخلني أنا ؟
مشعل\ ما أبيك تيأسين
أريج و هي تطالع الفراغ\ أنا متقبله حالتي كذا
مشعل ترك من يده الملعقه و لف وجهها ناحيته\ ما راح نتكلم في هـ الشئ الحين خليه لوقته نتفاهم على روقان....

****************

بروح مطمئنة دخلت البيت و طلعت لغرفتها بدلت و طلعت تشوف ريم الي كانت تطالع التلفزيون
مرام\ ليش جالسة لوحدك ؟
ريم\ بابي راح يسلم على جدتي
مرام\ و أمي ؟
ريم بضحكة\ بعد ما عصبت منك طلعت السوق
مرام\ من أول يوم برمضان السوق !َ
ريم\ عادي شو كان التحفيظ معك ؟
مرام بحزن\ شفت معنى المشاعر بين الأم و بنتها تخيلي الي تدرسني بنتها معها تدرس الحلقه الثانيه في نفس عمري و هي و أمها مثل الأصدقاء وين تشوف حياتنا مع أمي
ريم\ شو الي خلاني أكره البيت إلا إهمال أمي
مرام\ ترتاحين في بيت عمي لإن فجر بعمرك لكن أنا ما أقدر أرتاح كثير
ريم\ طيب تعرفي على أحد من الحلقه معك
مرام بفرح\ تعرفة على هذي البنت تخيلي ساكنه قريب منا هي و أمها
ريم\ و أبوها وين ؟
مرام\ أبوها متوفي من كم سنه و أمها مربيتها بس وربي أخلاق و طيبه مثل العسل....

***************

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 03:46 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الرابع و الثلاثون



على الفطور رجعت تجلس معه بعد ما صلت المغرب كانت منتبهه له اليوم إنه ما هو على بعضه حتى المسجد ما راح يصلي المغرب مدت يدها فوق يده و ضغطة عليها
أريج\ مشعل فيك شئ اليوم ؟
مشعل\ لا بس صداع
أريج\ أنت ما تأكل زين أجيب لك مسكن ؟
مشعل\ لا ما أبيه
أريج\ تبي تنام طيب ؟
مشعل\ الظاهر بنام لي ساعة
أريج\ طيب كمل فطور أنا بروح أشغل لك المكيف
مشعل\ خليك أفطري
أريج و هي رايحه\ أنا أرجع أفطر ما عليك

,
,
,

بالغرفه دخل بعد ما كمل فطوره و تغلغل عطر الياسمين لصدره ( هـ البنت تزرع الورد عشان تحطه هنا يالله رائحته تريح الأعصاب )
مشعل و هو متخدر\ شو مسويه بالغرفه إنتِ ؟
أريج\ عشان تنام و أنت مرتاح
مشعل تمدد على السرير و قربت منه أريج غطته\ حطيت لك مسكن و مويه هنا لو تبي خذها
مشعل بتعب\ هاتيها
أخذت أريج الحبه فتحتها و حطتها بفمه و مدت له كأس المويه\ فيها العافيه يارب
مشعل\ روحي أفطري يالله
أريج\ ما تبي شئ ثاني ؟
مشعل\ لا
أريج قربت منه بحب و خوف طبعة على خده بؤسه و طلعت من الغرفه..

***************

طلعت من غرفتها بهدوء الهدوء و الصمت الي صار يسيطر على كل حركاتها من الغرفه للمسجد و العكس الوحيده ريم الي تخترق صمتها
ريم\ رايحه خلاص ؟
مرام\ أي و أنتِ ليش لابسه ؟
ريم\ بروح لفجر
مرام\ تعالي صلي التراويح معنى و بعدين روحي
ريم\ أنا بصليها مع فجر في المسجد القريب منهم
مرام\ اهاا طيب قولي لها يوم الأربعاء عندنا محاضرة لو تبي تجي
ريم\ طيب بقولها
مرام و بتردد\ ريم
ريم\ هلا
مرام\ لا تحطين عطر مع السواق
ريم أبتسمت لها\ لا معي بالشنطة لانزلت بحط
مرام وهي تنزل الدرج\ إدعيلي اليوم عندي تسميع
ريم\ موفقه يارب...

**************

دخلت المرسم تقراء شوي من جزئها قبل يأذن العشاء حاولت تدخل تصحي مشعل لكنه كان نائم بسلام عورها قلبها عليه فطلعت بهدوء بدون ما تزعجه فتحة المصحف و قبل تبسمل رن جوالها و إلتفتت لشاشة مبتسمه و هي تفتح الخط
أريج\ هلا و الله
أبو أريج\ هلا ببنتي الي ما عاد تنشاف
أريج بضحكة\ قبل كم يوم أنا عندكم لكن أنت ما تجلس يبه لا يكون عندك وحده غير أمي ؟
أبو أريج\ هههههه الله يقطع إبليسك لا تسمعك أمك تصدق هالحين
أريج\ والله أفكر أنبهها تنتبه
أبو أريج\ محد يجي عندي زي أمك
أريج\ إيه هذا الكلام الي يريح الله لا يغير عليكم
أبو أريج\ و لا عليك يا يبه وينه مشعل ماله صوت ؟
أريج\ نائم يبه اليوم مره مصدع
أبو أريج\ أي نومة العافيه ما عليه يبه خليه يرتاح و يصير زين لا تشيلين هم أنتِ
أريج\ أبشر يبه
أبو أريج\ زين يا يبه أنا وصلت المسجد سلمي لي على مشعل و خل نشوفكم عاد
أريج\ يؤصل يبه إن شاء الله.....

****************

من أول ما دخلت المصلى دارت بنظراتها في الموجودين و توجهة ناحيتها مبتسمه جلسة جمبها بهدوء
مرام\ السلام عليكم
عبير\ و عليكم السلام هلا جأيه بدري ؟
مرام\ ما وراي شئ بالبيت قلت أجي أراجع هنا
عبير\ بيتك قريب صح ؟
مرام\ شارع بس من هنا و أنتِ .؟
عبير\ شفتي البيت الي مقابل المسجد ؟
مرام\ الي بابه أسود
عبير\ أي بس هذا بيتنا
مرام\ قريب
عبير\ لازم تزوريني فيه عاد ما عندك إلا أنا و أمي
مرام فرحة إنها تبي توسع علاقتهم و لا تحدها بالمسجد\ أكيد إن شاء الله و أنتِ بعد زوريني بنفرح فيك و تعرفي على ريم أختي
عبير\ بس بنات ثنتين أنتم ؟
مرام\ لا عندي أخ أكبر مني بس متزوج و بيته شوي بعيد عنا
عبير\ اهااا على خير يالله أستغفر الله أشغلتك عن الحفظ تبين أسمع لك ؟
مرام\ ياليت.....

*****************

صحى من نومه بكسل الساعة 10:20 مساء يالله تأخرت بنومتي وين أريج ما صحتني غسل و طلع من الغرفه شافها قدامه تدخل المرسم بدون ما تنتبه له و دخل و راها
مشعل\ ليش ما صحيتيني ؟
أريج ألتفتت له\ شفتك نائم و ما حبيت أزعجك كيف الصداع الأن راح ؟
مشعل\ خف شوي بس راحة علي الصلاه
أريج\ ما عليه صل الحين لسى فيه وقت
مشعل و هو يأخذ المصحف\ إيه بروح بس بأخذ المصحف
أريج\ أجهز لك شئ تأكله ؟
مشعل\ لا الأن شبعان بس أبي شاهي
أريج\ من عيوني
مشعل\ تسلم لي العيون
أريج\ على فكرة أبوي يسلم عليك
مشعل\ جاء هنا ؟
أريج\ لا أتصل بس......

***************

في الملحق دخلت بعد ما رجعت من المسجد و تبعتها ريم الي تعودت على جو بيت عمها و حياة فجر بالخصوص
ريم\ ما ينام قطوك أنتِ ؟
فجر\ يعرف الأوقات الي أجيه فيها ما ينام
ريم\ ههههه خوف منك والله
فجر بنظرة\ قالولك وحش على غفله
ريم\ تقريبا
فجر\ مالك داعي أمشي بس نأكل شئ بموت من الجوع
ريم\ و سوسة بصلاتي من أكل أمك
فجر\ ههههههه تستاهلين قلنا لك كلي قبل نروح قلتي شبعانه
ريم\ والله كنت شبعانه بس ما شاء الله أكلكم يفتح النفس
فجر\ يدين أمي فديتها
ريم\ الله يخليها لكم
فجر\ شوفي بما أنك دعيتي لأمي لازم أبادلك الدعوة لكن الحقيقه بدون زعل بقول الله يعدل لك أمك
ريم بحزن\ يا ستي تعودنا عليها كذا خلاص
فجر حبة تغير جوها\ وش رأيك نتسابق للمطبخ من تؤصل أول ؟
ريم\ ما تعقلين
فجر\ 1 , 2 , 3 يالله

( فجر و ريم صارت علاقتهم قوية جدا مع بعض كل وحده منهم تحفظ أسرار الثانية و تهتم لها )

****************

بالحديقة طلعت تسقي ورودها و تفكيرها كله في قضية تأخر حملها و هل بتقدر او لا مشعل عمره ما فتح معها سالفة الحمل لكن كلام أم مشعل مهما كابرت بدا يأثر فيها يشغل تفكيرها طول الوقت تنهدت بتعب و هي ترفع يدينا لربها ( يارب مهما كانت نوايا الناس من حولي أنت أعلم مني فيها يارب تصرف عني كيدهم و تنعم علي بسعادة و راحة أكبر )
كان طالع و أنتبه لوجودها بالزاوية مشعل\ أروجه
أريج رفعت يدها بسرعه و مسحت دمعه\ هلا
مشعل\ أنا طالع تبين شئ ؟
أريج\ ممنوع تطلع و أنت تعبان
مشعل أبتسم و كتف يدينه\ منو ما أنعني ؟
أريج قربت منه و مسكة يده\ أنا طبعا
مشعل برجاء\ ترى ملل البيت بس بلف بالسيارة و أرجع
أريج\ اممم خل السواق يلف بك
مشعل ضحك من قلبه و جلس على ركبه قدامها\ دلع هذا يسمونه
أريج\ بس أنا خائفه عليك
مشعل أخذ يدها مررها على شفايفه و بأسها على خفيف\ لا تخافين حبيبي أنا بخير بس ما تعودت على جلسة البيت بغير جو شوي و أرجع لك
أريج\ زين موافقه بس بشرط
مشعل\ شو هو ؟
أريج\ ما تتأخر فوق ساعة
مشعل\ من عيوني.....

**************

بالمانيا طلع من المستشفى مبتسم على الخبر الحلو الي سمعه يتذكر دعوتها له أمس بسرعه تحققت طلع جواله و أتصل فيها يبشرها أول وحده
....\ لا لا مو معقول كل هذا شوق و إهتمام مكالمتين باليوم
سلطان\ ما تنعطين وجه أصلا بقفل
....\ لا لا سلطون عنده خبر طازج
سلطان\ أصغر عيالك فكرة أبشرك أول وحده بس بعد سلطون إن ما خليتك تسمعين من سواقنا
....\ ههههه لا خلاص توبه سلطان أحسن واحد في الكون
سلطان\ إيه كذا حريم ما يجون إلا بالعين الحمرة
....\ قول بس الخبر أحس بصوتك فرح
سلطان\ أنا جأي بعد عشرة أيام
....\ وااااو أحلف ما أني مصدقه وربي و وربي مشتاقه لك
سلطان\ ههههه دبى لا تصرخين فجرتي طبلتي
....\ هههههه أكشف عليها عالجها من بدري قبل ترجع لا تتبلأني
سلطان\ أصلا خاطرك أجلس كمان بس الحمدلله ربي نصرني و جأي
.... بحسرة\ وين ما أبيك تجي من وقت سافرة ما طلعت مكان محد يفكر فيني إلا أنت
سلطان بحنان\ ما عليه يا قلبي بكرة وين ما تبين أوديك كم دلوعه أنا عندي
....\ أبي العمرة
سلطان\ من عيون سلطان أول شئ بنسويه حتى أنا محتاجها....

*****************

تمددت على السرير بكسل يومها في بيت عمها كله نشاط و حركة ما تتمنى ترجع بيتهم من إحساس الراحة هنا
فجر\ هههه عجازه
ريم\ كيف مستحمله أوامر جدتي أنتِ ؟
فجر\ سويها بطيبة خاطر قدامها و تذمر من الحركات الي تجلط من وراها
ريم\ هههههه شيطانه أنتِ
فجر\ يصفدون برمضان
ريم\ الظاهر إلا عنك و قطوتك
فجر\ تكفين عاد يا سليمه من مجاريهم
ريم\ على فكرة المسجد الي بحينا في محاضرة يوم الأربعاء مرام قالت لي أقولك لو تبون تحضرونها
فجر\ أختك ذي تبدلت 180 درجة
ريم\ الله يثبتها
فجر\ و يهدينا لازم أقابلها و أقلب أوراقها أشوف سبب التغير الجذري....

**************

بالبلكونه كانت جالسه مع مشعل الي كان يكلمه سلطان و يبشره بقرب عودته بعد ما خفت يده تماما و لله الحمد
مشعل و بعد ما قفل\ سلطان راجع بعد عشرة أيام
أريج\ خلص برنامج علاجه خلاص
مشعل\ إيه ما شاء الله
أريج\ تمام
مشعل\ لازم عاد أسويله عزيمة فطور
أريج\ أكيد بس خاطري نعزم أهلي و أهلك قبل
مشعل\ في يوم واحد ؟
أريج\ أي
مشعل\ مو تعب عليك ؟
أريج\ لا طبعا بيوم واحد أحسن
مشعل\ الي يريحك خلاص متى ما بغيتي أعزمي
أريج\ اوكيه....

**************

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 03:50 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الخامس و الثلاثون




بنشاط كانت تتحرك في المطبخ لما سمعت الجرس يدق أستغربت من جأيهم الحين معقول مشعل نسى مفتاحه
أريج\ ساتي شوفي الباب
ساتي\ اوك مدام
دقائق و دخلت عليها فجر\ سلام
أريج بغرابه\ فجر فيك شئ ؟
فجر\ بسم الله عليه لا
أريج بنظرة\ و ليش جأيتني قبل أذان العصر حتى ؟
فجر\ مليت من البيت لوحدي بس
أريج\ اهااا بس
فجر\ اللهم أني صائمه حرام أكذب جيت عشان متأكدة أنك بتذبحين نفسك هنا
أريج\ و مخليه أمي لوحدها ؟
فجر\ أمي عندها سيلا
أريج بضحكة\ اوكيه أن ما خليتك تندمين على جيتك الحين نزلي عبأتك و تعالي بروح أتصل في مشعل أشوفه وين تأخر....

*****************

بالغرفه كانت تقلب في النت تدور على طبخه طريقتها سهله و سريعه بدون أي فائدة بالأصل ما تعرف تطبخ شئ تأففت بقهر على دخلة مرام عليها
مرام\ شو فيك ؟
ريم\ أبي شئ و ما حصلته
مرام\ شو هو ؟
ريم\ طبخه سهله و سريعه
مرام مستغربه\ ليش ؟
ريم\ مدري خاطري أسوي شئ نأخذه معنا عند أريج
مرام\ أكيد الشغالات أمي قايله لهم يعملوا شئ
ريم\ لا شئ أنا أسويه بيدي أصلا أريج هي تطبخ بس ناني تساعدها و الأن فجر معها
مرام\ هما متعودين يطبخوا خالتي معلمتهم
ريم بتحدي\ بخليها تعلمني أنا كمان....

*************

طلعت لصالة على صوت مشعل الي جأي من برى و ينأدي عليها
أريج\ هلا
مشعل\ دخلت لك الشغاله كل الأغراض ؟
أريج\ إيه ما قصرت
مشعل\ ناقصك شئ بعد ؟
أريج\ لا خلاص جهزت كل شئ
مشعل\ تمام أجل بطلع أخذ لي شاور و أريح شوي
أريج\ زين جوالي معي لبغيت تنزل دق علي
مشعل\ ما بتطلعين تبدلين ملابسك ؟
أريج\ بعد ساعة مو الأن
مشعل\ خلاص لطلعتي أنزل
أريج\ زين تبي أجهز لك ملابس .؟
مشعل\ لا خلاص خلصي شغلك أنا أخذ لنفسي...

*****************

نزلوا مع بعض من فوق ناحية أبوهم الي كان جالس بالصالة لوحده و باين إنه متضايق و على أعصابه
ريم\ نحن جاهزين بابي
أبو مشعل و هو يطالع الساعة\ روحي أجل خلي الشغالات يجهزون الفطور بالسيارة
مرام\ و مامي وين ؟
أبو مشعل بعصبيه\ أمك هذي ما تتغير الحين تقول فلانه مسويه فطور و بتروح لها و ولدها الي عازمها من أمس ماله أي قيمة عندها
مرام\ يعني ما تبي تروح ؟
أبو مشعل\ تقول أمك ذي مليت من تصرفاتها خلاص ما ينفع معها لا طيب و لا بطال
مرام\ خلاص يبه أنت صائم لا تعصب أنا أطلع أشوفها
ريم بعد ما رجعت من المطبخ\ جهزوا كل شئ يالله نمشي
مرام\ أنتم روحوا السيارة و أنا بشوف أمي و أجي
أبو مشعل\ لو ما تبي تروح تعالي و أتركيها ما فيه وقت....

**************

نازلين مع بعض في اللفت [ المصعد ] بداخله مبسوط اليوم حس بشعور جديد عليه برغم بساطته لكن إحساس المسئوليه يعطي ثقه أكبر لرجل في نفسه
أريج\ مشعل أحط كل الفطور لكم قبل الصلاة ؟
مشعل\ لا أبوي ما يأكل إلا بعد الصلاة
أريج\ أبوي كمان كذا ما توقعت عمي كمان
مشعل\ جهزي مويه عصيرات تمر و فواكه و الباقي خلي الشغالات يحطونه و إحنا بالمسجد لا تطلعين أنتِ
أريج\ طيب خلاص كل شئ جاهز بالمطبخ و مقسم هم يودونه
مشعل\ يعطيك العافيه ما قصرتي اليوم بس لا تعبين نفسك زين
أريج\ لا ما فيه تعب فجر معي ما قصرت
مشعل\ إيه والله تعبناها اليوم
أريج بضحكة\ هي جأت من نفسها......

*******************

جلسة بينهم على السفره بروح متكبره تطالع الي حولها بدون نفس بعد ما قدرت تقنعها مرام تروح لعزيمة مشعل كانت تتأمل كيف التجهيز و التنسيق ما فيه شئ ممكن تنتقده على أريج و هذا الي يزيدها قهر
أم عبدالله و هي ترفع صوتها\ تعالي يا أريج بيأذن
أم أريج\ هالحين تجي خالتي
فجر\ مشعل عندها و إلا رحة سحبتها لكم
ريم و هي توقف\ خلاص أروح أنا
أريج و الي كانت جأيه من وراها\ وين تروحين ناقص شئ ؟
أم عبدالله\ ناقص جلستك يمه تعالي جمبي
أريج\ جأيه جدتي بس كنت أجهز حاجه لمشعل
في هـ اللحظة دخلت ساتي معها صحن حطته قدام أم مشعل و راحة
أريج\ خالتي هذا فطورك مشعل قالي ما تحبي تبدي إلا به
أم مشعل أخذة نفس\ إيه ما قصرتي
أم عبدالله\ و النعم هذي لمن حاطتها ؟
أم مشعل\ بأكل خالتي بس الواحد يبداء بفواكه و سلطات عشان يحافظ على صحته
أريج\ يالله قولوا بسم الله أذن.....

*****************

طلعت المجلس مع الشغاله الي كانت شايله صينية الشاهي دخلت بهدوء سلمت على عمها و أبوها و جلسة معهم
أبو مشعل\ كيفك يا يبه ؟
أريج\ الحمدلله عمي وش أخبارك أنت ؟
أبو مشعل\ الحمدلله ما قصرتوا على الفطور يبه عاد المره الجأيه فطوركم عندي
أريج\ واجبكم عمي و أعذروني على القصور
أبو أريج\ ما جاء منكم قصور يبه
مشعل\ بس ما أكلوا عاد أقولك
أريج\ لا يكون بس أكلي ما أعجبكم أروح أطبخ لكم شو تبون ؟
أبو مشعل كان مبهور أن أريج الي طبخة فسكت متفاجئ وأنتبه له مشعل الي أبتسم في وجهه
أبو أريج\ افى بعد كل هـ السفرة بتطبخين ثاني لا والله ما صلينا لا عشاء و لا تراويح
أريج\ أجل ليش ما أكلتوا ؟
أبو أريج\ والله أكلنا يبه هذا رجلك الي ما أكل
مشعل بضحكة\ ههههه بترميها علي عمي ؟
أريج\ رجلي لو ما أكل عادي أنتم ضيوفه أنتم الأهم
أبو مشعل\ ما قصرتي يبه أكلنا لين شبعنى ما شاء الله عليك طباخه مثل أمك....

*************

بالصالة كانوا مجتمعين قدام التلفزيون و بين سوالفهم و أصواتهم الي بدت ترتفع رفعت ريم على صوت التلفزيون
أم عبدالله\ يا ريم قفلي هذا و تعالي أجلسي معنى
ريم\ جدتي بس بشوف شوي
أم عبدالله\ الله يتوب عليكم منه
أم مشعل\ عادي يضيعون وقتهم فيه
أم عبدالله\ بدل ما يضيعونه بشئ ينفعهم
أم أريج\ خالتي الدين يسر ما نبي نقسى عليهم يتركونه بكره بيطفشون هم منه
مرام و هي تطالع ساعتها\ أريج أنا بروح خلاص مشكوره على الفطور
أريج\ وين بدري ؟
مرام\ خلاص قرب الأذان الأن يأدوبي أوصل
أم عبدالله\ إيه هذي بنتي الي ترفع الرأس
مرام بفرح\ الله يخليك جدتي شو رأيك تروحين معي اليوم ؟
أم عبدالله\ و منو بيوديك الحين ؟
مرام\ بشوف أبوي ينزلني في طريقه
أم عبدالله\ خلاص أجل أروح معك
أم مشعل\ يالله أجل كلميه حتى أنا بروح البيت كمان
ريم من مكانها\ أنا بروح مع فجر بيتهم و يمكن أنام هناك
أريج\ خليكم والله بدري مرام ما تقدري تتغيبي يوم نبي جلستك
مرام\ عندي تسميع اليوم مره ثانيه أجيك
أريج\ الله يوفقك
مرام\ عندنا يوم الأربعاء محاضرة شو رأيك تجين ؟
أريج\ والله مدري أشوف مشعل لأنه عازم سلطان بس ما أذكر قالي الأربعاء و إلا الخميس
ريم\ لا تقولين رجع ؟
أريج بضحكة\ الفجر طيارته
ريم\ يعني باي باي مشعل
أريج\ و ااحسرتاه
فجر\ وش تحت رأسك أنتِ و هي ؟
ريم\ مشروع سلمي
فجر\ أشك والله.....

****************

بالسرير أتمددت بتعب سيطر عليها و الأم كانت بظهرها غير طبيعيه مفتقدتها من فترة طويلة محتاجه لمسكن بس المشكلة إن النوعيه هذي بالذات الي تحتاجها ما هي عندها .. دخل الغرفه بعد ما رجع من المسجد و فز قلبه لمنظرها و ملامح التعب في وجهها كانت تحاول تعدل المخده وراء ظهرها على وضعيه معينه تريحها لما مد يده بيعدلها لها و بدون قصد منه لمس أسفل ظهرها و صرخة بألم
مشعل بخوف\ عورتك ؟
أريج أخذة نفس و أسترخة بهمس\ لا
مشعل\ ما رحمتي نفسك من الصبح أنتِ ؟
أريج\ لا عادي ما تعبت أهم شئ ما نقصنا بحقهم
مشعل\ خلينا نروح المستشفى طيب
أريج\ ما يحتاج
مشعل حضن وجهها بيدينه و ضغط بسبابته حول عيونها\ عيونك ذبلانه
أريج\ برتاح و ترجع طبيعيه
مشعل تمدد جنبها ولف يده حول كتوفها فـ صرخة أريج غصب عنها مره ثانيه\ معليه حبيبي شيل يدك ما أني مستحمله أحركه
مشعل قام و مشى ناحية الكبت\ جلستي كثير خليني أبدلك و نروح تأخذين لك مسكن و إلا شئ
أريج بتعب\ مشعل ما فيه أروح و ما بيعطونك بسهوله لازم أشعه و ما أني عارفه أيش
مشعل\ طيب حبوبك هذي ما فيها مسكن تأخذيه ؟
أريج\ لا ما حصلته أظن في غرفتي هناك عند أهلي
مشعل\ دقي على فجر تطلعه لسواق هالحين أرسله
أريج\ لا بتعرف أمي أني تعبانه و ما بترتاح
مشعل\ و الحل تجلسين تعبانه ؟
أريج\ بكره أكلم فجر تجيبه
مشعل\ طيب تعرفين أسمها ؟
أريج\ إيه
مشعل أخذ ورقة و قلم و قرب منها\ أكتبي أسمها أجيبها لك من الصيدلية
أريج\ ما بيعطونك بدون وصفه طبيه
مشعل\ أكتبيها و ما عليك أنا أعرف كيف أجيبها....

*******************

بالمسجد طلعت قدام جدتها و هي ماسكة يدها تسندها اليوم حست بشعور حلو معها حد من أهلها يشاركها في شئ بدت تحبه
مرام\ جدتي فيك شده تمشين لين البيت و إلا أخلي السواق يجي ؟
أم عبدالله\ و أنتِ ترجعين مع السواق كل يوم و إلا تمشين ؟
مرام\ لا أنا أروح و أرجع مشي البيت من هنا قريب علي بس عليك أنتِ مدري ؟
أم عبدالله\ خليني أمشي معك لين بيتكم و بعدين توصلوني بيت عمك
مرام\ خليك نامي عندنا اليوم
أم عبدالله\ والله يمه هناك تعودت و أرتاح
مرام\ ليله جدتي بس يعني طول الوقت في بيت عمي يعني أبوي مو ولدك كمان و إلا تحبين عمي أكثر ؟
أم عبدالله\ محبتهم وحده يا يمه و أبوك البكر عاد فرحتي الأولى
مرام\ أجل بتنامين عندنا و عشاني لا ترديني
أم عبدالله\ بس يا يمه بيتكم دورين و أنا رجولي ما طلعني الدرج
مرام\ فيه غرف تحت و أنا أنام عندك حتى ريم الليله بتنام عند فجر يعني البيت فاضي عليه........


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, الحسن, الشموع, عندما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:45 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية