لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-11, 05:09 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء السادس و الستون


طلعت من المستشفى و هي تغالب دموعها تعبها ضيقة روحها تنفست بعمق و قالت لسواق يروح لبيت أهلها محتاجه تشوف أمها تريح قلبها و تحط رأسها على صدرها و تنسى همها الطريق كان طويل على شخص محتاج لراحة حطة رأسها على راحة يدها الي سندتها على طرف الباب و سرحت في عالم الأمومه تشوف طفلها يكبر و ينمو قدامها تسهر لراحته و تبكي لألمه تحكي له كل حكاوي جدتها قبل تنام تعلمه الصح وين و الخطاء شو تربيه مثل ما ربوها أمها و أبوها و أكثر مما علموها لازم يكون أفضل منها و أفضل من كل الي حولها........


*********************


في الدوام غمض عيونه و سند رأسه على الكرسي و هو يزفر يبي الخلاص [ اففف و بعدين مع هـ الحالة معك لازم تتخذ قرارك بسرعه يا سلطان تبيها و إلا ما تبيها بس شو الحل مع هـ التردد أخاف ترفض أحسن شئ أعرف رأيها أول قبل أكلم مشعل بس كيف كيف ؟ اممم أدق عليها يعني و إلا أرسلها رساله بس شنو أقول لاه لاه بطيح من عينها بتقول ليش ما يدخل لي من الباب دامه صادق لكن رأيها هو الأهم قبل كل شئ ما فيه غير عبير خلني أكلمها تفاتحها بالموضوع لو تقبلت كلمة مشعل بعدين بنفسي ]......


**********************


وقف في البلكونه يدخن سيجاره و هو يحتقر نفسه جالس في البيت بدون شغل و من اليوم راح يأخذ مصروفه من أريج الي أعطته حسابها بطواعيه و لو عرف أبوه راح يسحبه منهم و يضلون بدون أي دخل تنفس بعمق [ لازم أدور لي على شغل أستقل عن فلوس أبوي أثبت له أني صرت رجل مسئول عن بيتي و زوجتي و ولدي صدقت أريج التغيير مو أني أقول تغيرت بالكلام و أنا حياتي مثل ما هي لازم أغير أفعالي حتى لك يا أريج راح تفخرين بمشعل أوعدك ] رمى السيجاره من يده و توجه للغرفه يبدل و يطلع.....


**********************


فرحتها بشوفتها ما كانت تنوصف من شهر و نص أو أكثر ما دخلت البيت و كانت تتوقع ما عاد بتشوفها هنا إلا بعد الولاده
أم أريج بفرح\ هلا و غلا تو ما نور البيت
أريج ببأتسامة بارده\ منور فيكم يمه
أم أريج\ تعالي يمه أستريحي هنا
أريج\ لاه يمه بروح الغرفه بتمدد هناك
أم أريج و هي تتقدمها عشان تفتح الباب\ الي يريحك يمه تعالي جيتي مع السواق و إلا مشعل برى ؟
أريج\ لا يمه مع السواق أنا جايه من المستشفى و مشعل وراي نائم في البيت لما طلعت مدري عنه
أم أريج\ بشري وش قايله لك الدكتوره ؟
أريج بزفره\ كل شئ بخير يمه لا تقلقين
أم أريج\ الحمد لله يمه الله يقومك بالسلامه
أريج\ أمين إلا وين جدتي ما لها صوت
أم أريج\ تصلي الضحى يمه أفطرتي يا قلبي و إلا أجهز لك فطور
أريج\ يا ليت يمه على تفاحه و كأس حليب من أول ما صحيت
أم أريج\ من عيوني يمه الحين أجهز لك.......


*********************


ما كان قدامه إلا هو يعرف لو قدم أوراقه في كل مكان ما راح يقبلونه بسهوله مثل ما يظن لكنه بيشوفه يمكن يكون عنده وظيفه في الشركة الي يشتغل فيها
مشعل و هو يدخل\ سلام
سلطان وقف له\ هلا و عليكم السلام حي من حضر
مشعل\ يحيك وش الأخبار عندك
سلطان\ تمام وش هالنور مع الصبح
مشعل\ دوم نوري يغطي الشمس
سلطان\ لا يا شيخ
مشعل\ هههههه ترى جأيك بموضوع ما يتحمل التاجيل
سلطان\ قوله وراي شغل لرأسي
مشعل\ أيه شغل ما فيه وظيفه شاغرة عندكم
سلطان بغرابه\ منو بتوظف ؟
مشعل\ نفسي طبعا يعني ناسي أني صاير على باب ربنا
سلطان\ هههههههههه اوووف تطور فلكي هذا
مشعل\ بطل طنازة و قولي فيه و إلا أمشي
سلطان\ بسألك بس ما أظن فيه إلا ليش ما تشتغل عند أبوك
مشعل\ ضحكتني طاردني من البيت تبيه يستقبلني في الشركة
سلطان\ بالعكس جرب ممكن بكذا تكسبه لصفك و يرضى عليك.......


****************


دخلت البيت و هي مروقه و تغني بصوت عالي اليوم الأربعاء كيف ما بتكون مبسوطه قربت منها بسرعه و هي تهمس لها
أم أريج\ آش أختك نائمه
فجر بذهول\ أريج عندنا
أم أريج\ أيه هدي صوتك توها نامت
فجر\ سبحان الله أخيرا أفتكرت أن عندها أهل غير مشعل
أم أريج\ خليها في حالها أختك لو ما كانت تعبانه ما جاتنا
فجر\ زين يا حلوتي وشو الغداء ترى هلكانه جوع
أم أريج بعفويه\ فديت أريج نامت و هي تبي مكرونه
فجر\ بالعربي الغداء مكرونه
أم أريج\ طبعا
فجر\ أيه هذي أريج لو تبي لبن العصفور جبتيه لها لكن المسكينه الي بتتشرد في وطن أخر محد يعطيها وجه
أم أريج بمزحه\ خلاص لك أهلك هناك خذي جنسيه و عيشي مع زوجك و عيالك
فجر\ أفى هذا و هي بس أريج جايتك اليوم و هذا كلامك أجل بكره لجأتك بعيالها أكيد بتطردوني
أم أريج\ ههههههه أجل أتركي عنك هـ الغيرة و روحي بدلي خل نتغداء مع بعض
فجر\ ههههه على عيني و أحلى غداء من أحلى يدين....


***************


رجع للبيت و توجه للغرفه يشوفها و يتطمئن منها شو قالت لها الدكتورة أستغرب أنها ما كانت موجوده بدون تفكير طلع لدور الثاني أكيد بتكون هناك مر على المرسم و غرفة النوم مالها أثر طلع جواله و أتصل فيها لكن جوالها طلع مقفل تنفس بعمق و نزل مع الدرج و هو ينادي على ساتي
ساتي\ يس مستر
مشعل\ مدام ما يرجع لسى
ساتي\ نو مستر بس غفور يرجع
مشعل بغرابه\ غفور يرجع بدون مدام
ساتي\ يس ممكن هو يروح عند ماما حقها
مشعل طلع بدون تردد و صدى رفضها لروحته معها المستشفى أمس يتردد بكيانه [ معقول أريج راحة بيت أهلها خلاص ] مشى ناحية الملحق و هو يصرخ على السواق
مشعل\ غفور
غفور\ نعم
مشعل\ فين يودي مدام أنت ويرجع ؟
غفور\ هو يروح بيت ماما كبير قول يجلس هناك......


***************


طلعت لها الصاله و هي تتوجع على جلستها بهـ الشكل صايره تمر أسابيع عليها ما تطلع من البيت من وقت تغير خالتها و هي ما عاد تسأل أو تمرهم و إذا أتصلت ما تطول معها
مها\ يمه
أم مها\ هلا يمه
مها\ ليش جالسه هنا لوحدك
أم مها بزفره\ وين أروح يمه
مها\ اليوم الأربعاء قومي نطلع أنا و أنتِ نغير جو
أم مها\ خلينى نروح لخالتك أبي أشوفها من زمان عنها
مها\ يمه الله يهديك أتركينا من خالتي خل نطلع نتنفس خالتي خلاص أنسيها
أم مها\ يمه خالتك الي تشوفه من عيالها و رجالها يكفيها ما بقى مرض في العالم إلا صار معها ما قطعتنا من شئ هين
مها\ زين نروح لها يوم ثاني اليوم نبي نطلع أنا و أنتِ مع بعض نشم هواء البحر نضحك نسولف ننسى هموم الدنيا
أم مها\ قولك كذا
مها\ أيه يمه يالله عشان خاطري
أم مها و هي توقف\ شورك و هداية الله توكلنا عليه
مها\ دقائق بس أجهز قهوة و حلى على السريع نأخذهم معنى......


*******************


جلس و هو يزفر و يحاول يهدي نفسه يمكن فهم من السواق خطاء و أريج بس بتزور أهلها و ترجع لكنها مقفله جوالها ليش ما يدري
أبو أريج\ حياك يبه تفضل بروح أجيب لك القهوة
مشعل\ أستريح عمي أنا جاي اسأل عن أريج بس هي هنا
أبو أريج و هو رايح\ أيه يبه هنا
مشعل تنفس بعمق و عض شفايفه [ و لا تفكر تتصل تقول بروح لأهلي معناته ما تبي ترجع على كلام جدتي ]
"
"
طالعت الساعة و شهقت بصدمه أربع ونص العصر و هي نائمة من أحدى عشر الظهر مدت يدها للجوال و أنصدمت أنه فاضي بطارية [ ياربي و لا أحد يفكر يصحيني ما يقولون وراي صلاة وراي بيت و رجال ما أدري عنه من الصبح أكيد دق على جوالي و عصب الله يستر لا يكون أرتفع عنده السكر في البيت لوحده ] رفعت يدها و حركة الكرسي قريب منها و جلسة عليه و توجهة للحمام [ أكرمكم الله ] تتؤضا و تصلي فرضيها و ترجع للبيت....


****************


أبتسم لهم على مضض لهم ساعة يسولفون و ما هم حاسين فيه و النار الي تشتعل بصدره كل ما سأل عنها قالوا له نائمه و ماهو راضي يصدق و يفكر كيف يبداء معهم قضية [ رجعوا لي أريج قبل أفقد أعصابي ]
"
"
طلعت لصالة و أستغربت الهدوء فيها و كأن البيت فاضي من الناس شافة فجر واقفه قدام باب المطبخ و تكلم في جوالها راحة ناحيتها و أشرت لها تقفل قبل توصلها
فجر و هي تسلم عليها\ ياهوووه ما بقى لنا نوم
أريج\ ليش محد صحاني ؟
فجر\ و الله اسألي أمي كل ما أقول لها يمه أصحيها قالت لا خلي أختك ترتاح تعبانه تخيلي اليوم الأربعاء و أنا ما نمت و كله عشان أشوفك قبل تروحين عارفه أنك لأصحيتي ما بتفكرين غير بمشعل
أريج\ حشى بالعه راديو و الله ما نمتي من هـ الي تكلمينه ليل نهار وين أمي بس
فجر\ أعوذ بالله حاسدتني عليه هناك في المجلس عندهم المحروس رجلك
أريج\ أحلفي مشعل هنا من متى و ليش ما صحيتوني ؟
فجر بلكنه كويتيه\ عدال لا يطيح نصج من نص ساعة بس و قلنا له أنك نائمه عادي جالس معهم تعالي تغدي
أريج\ حميه بروح أشوفه و أرجع لك..........



*********************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 05:11 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء السابع و الستون


طالعت فيه بنظره خاطفه و عورها قلبها على منظره يجمع كل غضبه في قبضة يده و يحاول يسيطر على نفسه كل خوفها عليه يرتفع عند سكر و يفقد وعيه و هو ما يبي حد يعرف بأمره الحين
أريج بعد ما أخذت نفس عميق\ جدتي أنا ما بطلع من بيتي
أم عبد الله\ بتولدين لحالك يعني ؟
أريج\ عندي شغالاتي و أمي ما بتتركني
أم عبد الله\ يا بنت أنتِ ليش عاصيه كذا
أريج\ يا جدتي ما هي عصاوه بس أنا مرتاحه هنا
أم عبد الله و هي تكلم أمها\ و أنتِ ليش ساكته قولي لك كلمة
أم أريج و كأنها بدت تصدع من هـ القضية من أسبوعين\ خلاص أنا أجي عندها
مشعل\ أكيد خالتي البيت بيتك
أم أريج\ تسلم يا يمه
مشعل\ أجل حليناها يا جدتي و حتى أنتِ حياك عندنا البيت كبير و يلم الكل
أم عبد الله\ لاه أبدن غير بيتي ما أجلس
أريج بضحكه\ ما هو كان هذي عصاوه
أم عبد الله\ خلك بس تولدين و حسابي معك
أريج بخوف\ لا أحد يذكرني بالولادة
مشعل\ أفى تخافين و أحنا معك.....


****************


طالعت فيه بغرابه و لا شعوريا حطة يدها على جبينه لا يكون مصخن و إلا شئ
سلطان\ وشفيك ؟
عبير\ بشوف لا يكون أنك مصخن
سلطان\ لا أبد سليم ليش ؟
عبير\ أجل مصحيني من عز النوم عشان تقولي بتزوج معقول أنت ؟
سلطان\ يا شينك و شفيها خلاص قررت بتزوج حرام يعني
عبير\ زين بس تراك غلطان بالعنوان أمك هناك وراك هي الي المفروض تكلمها ما هو أنا
سلطان\ يا شينك بس ترى أنا أبيك تجيبين لي رأي البنت قبل أخطبها من أهلها
عبير\ ليش جدتي ما تعرفها
سلطان\ لا
عبير\ من برى العائلة
سلطان\ أكيد يا الدلاخه
عبير ببرود\ وش أسمها ؟
سلطان\ و الله لو لا أنه يسوي علامه بوجهك رميتك بكأس الشاهي ذا
عبير\ هههههههههههههه أحلى يا العاشق
سلطان\ زين بتكلمينها و إلا لا ؟
عبير\ طيب من هي ؟
سلطان بنظرة تهديد\ عبير
عبير بضحكة\ يعني مستحي تقول أسمها يا ربي على الخجل
سلطان قام و أخذ المخده يظرب فيها و هي تضحك و تردد في أذنه مرام مرام........


***********************


دخل بخطى ثابته و وقف بنص المكتب يسيطر على أنفاسه مهما كان هو غلط و لازم يستحمل نتيجة غلطه و يضل هذا أبوه قبل كل شئ
أبو مشعل بدون ما يرفع عينه من كومة الأوراق الي بيده\ نعم و أختصر وراي أجتماع
مشعل تكلم بهدوء\ يبه
لكن أبو مشعل قاطعه على عجل\ بدون كلمة يبه
مشعل سحب نفس عميق و تكلم\ أبي أشتغل معك في الشركة
أبو مشعل بدون أي كلمة رفع الخط و كلم ياسر ثواني و كان عنده
ياسر\ أمر طال عمرك
أبو مشعل\ عندنا وظائف حاليا محتاجين موظفين
ياسر بتفكير\ أيه قسم المحاسبة محتاجين موظف
أبو مشعل\ زين وظف مشعل هناك و بنفس راتب موظفين القسم
ياسر طالع فيهم بغرابه\ أن شاء الله طالع عمرك
أبو مشعل\ خلاص روح شوف شغلك
مشعل تقدم للمكتب خطوتين و طلع من جيبه ظرف حطه على طرف الطاولة\ مشكور يبه هذي أوراق العماره و الحساب الي فتحته لأريج في غيابي
أبو مشعل\ بس هي أملاك لأريج الحين
مشعل\ من اليوم أنا المسئول عن أريج و بيتي تبى ترجعها لها براحتك بس أنا مالي فيها ريال......


********************


في الكلية كان الجو جدا ثقيل عليهم و هم يطالعون الساعة في محاضرة الأستاذه هذي بالذات تصير بطيئة و ما تمشي
فجر بهمس\ أحس بالنوم
ريم بنفس نبرة الصوت\ أسكتي تبين شئ أكتبيه على الورقة بدل ما تبهذلنا
فجر قلبت دفتر محاضراتها و كتبت فيه\ بمثل أني تعبانه و طلعيني
ريم سحبت الدفتر و ردت عليها\ و ليش أن شاء الله ؟
فجر\ مخنوقه
ريم\ أي وراك عرس لكن أنا المسكينة لازم أفلح بدراستي و إلا بهذلني أبوي
فجر\ و الله عمي صاير معكم الرجل الحديدي
ريم\ بطلي طنازه بس
فجر\ ههههههه شكل دروس جدتي أثمرت أخيرا
ريم\ وينها ما قدرت على أريج
فجر\ لا تذكريني أريج طلعت حاله خاصه
ريم\ أموت و أعرف وش كان بينها و مشعل و كيف قفلوا الموضوع بهدوء
فجر\ ما خليت وسيلة إلا أستخدمتها بس بدون فائده
ريم\ يا ستي أهم شئ أنهم مع بعض و بكره بصير عمه خخخ..........


**********************


دخل البيت و شاف الشغاله قدامه سألها عن أريج و أستغرب أنها قالت له طلعت من ساعتين جلس على الكنبه و أخذ جواله بيتصل فيها لكنه نزل جواله و قام ناحيتها و هو يشوفها تدخل
مشعل\ وين رحتي أنتِ ؟
أريج بتعب\ الدكتوره متى رجعت ؟
مشعل\ توني بس ليش رحتي ما قلتي لي عندك موعد
أريج\ ما هو موعد أنا رحت لها كذا
مشعل بخوف\ ليش في شئ يعورك ؟
أريج و هي قريب تصيح\ كل جسمي يعورني و اليوم طلعت أخذه أجازه و محوله ملفي عند وحده سعوديه طلعت لي بكلام جديد تقول حسبت خطاء و ولادتي بعد أسبوعين
مشعل ضحك و مسح على رأسها\ يا عمري خليك تولدين و ترتاحين خلاص
أريج بزفره\ و هي بتكون سهله
مشعل\ لا تخافين أنتِ و هي بتعدي كلنا معك
أريج\ الله يعين شو صار مع عمي شفته ؟
مشعل بضحكة سخريه\ أيه ما قصر وظفني
أريج\ شو وظفك ؟
مشعل\ محاسب براتب خمسه الأف
أريج\ و كنت تظن بيخليك مدير عام أحمد ربك أنه وافق تشتغل عنده.......


************************


قام يسلم على أمه و يسندها تمشي معه لين جلسها على الكرسي قريب منه
أبو مشعل\ بشريني يالغالية كيف صحتك ؟
أم عبد الله\ زينه غير رجولي هذي الي ما عاد تشيلني
أبو مشعل\ الله يهديك يا ميمتي لو بس تخليني أوديك المستشفى نسوي لك فحص و نتطمئن عليك
أبو أريج\ هذي هي عندك عجزت معها ما هي راضية تروح
أم عبد الله\ أبدن ما أروح لهم هذيلا يطلعون في الواحد ألف مرض و يجيون له الوسواس الله الي ينزل المرض و الله الي يرفعه
أبو مشعل\ الله يطول لنا في عمرك و يعطيك الصحة و العافية
أم عبد الله\ خلك مني و قولي وش مسوي مع مشعل لا يكون لين الحين ما تكلمه
أبو مشعل\ اليوم جاني الشركة
أبو أريج\ عسى خير
أبو مشعل\ يقول يبي يتوظف
أم عبد الله\ و شغلته عندك ؟
أبو مشعل\ أيه يمه عطيته وظيفة زيه زي أي موظف عندي
أبو أريج\ الله يصلحه لك
أبو مشعل\ امين إلا أريج وش أخبارها ؟
أبو أريج\ بخير ما عليها إلا العافية
أبو مشعل\ ما قالت لكم شئ وش الي بينها و بين مشعل ؟
أبو أريج بزفره\ لا و الله ما هي راضية تقول لنا شئ بس تدري خلهم يحلون مشاكلهم بنفسهم أحسن.......


********************


أبتسمت و هي تسمع صوتها في الممر صايره تزورهم بشكل يومي عدلت وضعها و غطة نفسها زين
مشعل\ تفضلي يمه دلوعتنا ما عاد نبيها تقوم من السرير
أريج بخجل\ و الله غصب عني
أم مشعل\ ما عليه يمه خلك مرتاحه
أريج\ تسلمين خالتي مرتاحه
أم مشعل\ طمنيني عنك عسى ما تحسين بشئ يعورك
أريج\ الحمد لله بخير بس ظهري ما أدري وشفيه ثقيل و متصلب يتعبني لما أجلس
أم مشعل\ ما عليه كلها كم يوم و تولدين كلنا صار معنى كذا
أريج\ يارب بس أشوفه
مشعل\ بتشوفينه يا قلبي و يملى حياتنا بس هااه عاد أحذرك قدام أمي ما هو تعطينه كل الأهتمام و تنسيني أنا
أريج\ من الحين الغيرة بدت
مشعل\ هذي ما هي غيره هذا حق من حقوقي
أريج\ أحلف بس
أم مشعل بضحكة\ الله يسعدكم يمه و يبعد عنكم عيون الشياطين
مشعل أبتسم بتعجب و هو يطالع أريج الي بأدلته البسمه و بمزحه\ وشفيك متنح كذا ترى لسى ما ضيفنا خالتي شئ.......



***********************


دقت أرقامها و هي تضحك وش بتقولها و إلا كيف بتبداء معها
عبير\ سلام للقاطعين
مرام\ مالي أربع و عشرين ساعة عنك كيف قاطعه يا شيخه غثيتك من كثر ما أتصل
عبير\ لا ولو أنتِ الغاليه وش تغثينا ناس يقتلونا الحين
مرام بغرابه\ منو ما فهمت
عبير\ عصافير الصبح
مرام\ بنت توي صاحيه و مخي مقفل تكلمي بدون ألغاز
عبير\ أحلى كلام أنك مدلخه تجيبين العيد من أوله
مرام\ وش عيده ؟
عبير\ عيد القلب يا قلب
مرام بضحكه\ بنت ترى صدق حستي مخي
عبير\ هههههههههه و الله ما أني عارفه كيف بقول الله يسامحك يا الوحش
مرام\ منو الوحش ؟
عبير\ مزيون أسبانيا
مرام\ بسم الله أنتِ شاربه شئ ؟
عبير\ شاهي بس
مرام\ طيب أعترفي وشفيه الشاهي ؟
عبير\ خاتم خطوبة
مرام\ لاه يالدبى و من الصبح ما تقولين مبروك ألف ألف مبروك حبيبتي
عبير\ وشفيك تباركين لنفسك
مرام\ نعم !!
عبير\ يا أختي خل أكب العشاء و الي يصير يصير خالي سلطان يقولك تتزوجيني......


********************


دخلت عليها المطبخ و هي تعد على أصابعها و مندمجه في عالمها
فجر\ يمه
أم أريج\ هلا
فجر\ تصدقين باقي لك عشرين يوم و تصيرين جده
أم أريج\ و أنتِ تدخلين غرفتك تذاكرين و إلا تعدين لأختك ؟
فجر\ الثنتين
أم أريج\ الله لا يبلأنا يا بنت أركدي كأنك بتولدين محلها
فجر\ يمه بصير خاله يعني تجربة جديده
أم أريج\ الله يعينك يا أريج
فجر\ على شنو أن شاء الله ؟
أم أريج بطنازة\ على الولادة يعني على شو
فجر\ عادي تقوي قلبها المهم يمه هو أنتِ صح بتروحين عندها في البيت
أم أريج\ أيه ما هي راضية تجي هنا ما أقدر أخليها لوحدها
فجر\ كله عشان مشيعلوه ما تبي تخليه لوحده
أم أريج\ و أنتِ بكره بتخلين ماجد لوحده
فجر بضحكه\ عادي ماجد أنتِ عمته محسوبه عليه
أم أريج\ حتى مشعل صرت عمته بس قولي أن ماجد في قلب بعض الناس غير أصدقك.......


***********************


فتحت عيونها و طالعته جمبها نائم بسلام هي تعتبره طفلها الأول في كل شئ تحس أنها بدلت مشعل مثل ما كانت تتمنى و تحلم فيه بكره أول يوم دوام له الأستقلالية الي تتمناها بعيد عن ثروة عمها مشعل هو الأن المسئول عن البيت عن مصاريفه و الأهم عن الي في بطنها مدت يدها و سحبت الفراش غطته زين و طبعة قبله على جبينه [ الحمد لله الي رجعت و شفتك معي قبل أولد ]......


**********************
..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 05:13 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثامن و الستون



طلع من المكتب بعد ما أنهى دوامه أخذ أغراضه و توجه للباب الخارجي لما شافه واقف هناك و كأنه ينتظره
مشعل\ سلامات وشفيك واقف هنا ؟
سلطان بضحكه\ جأي أدور وظيفة عندكم
مشعل مسك يده و لفها وراء ظهره و هو يضحك\ تطنز هااه
سلطان\ هههههه لاه و يقولون لي جاد بعملك تبى ترقيه يعني
مشعل\ ما لك شغل زين و قولي وشعندك جأي هنا
سلطان\ أبيك يالمزيون
مشعل\ من يومك أوقاتك غلط أنا تعبان و جوعان و ما معي و لا ريال زائد أصرفه عليك خلها في الليل
سلطان ضحك من قلبه\ صدق وجه فقر يا أخي بعزمك على الغداء و لا يهمك بس طلبي غير من عندك
مشعل\ تعال معي البيت طيب ما عاد أحب أكل المطاعم
سلطان و هم يمشون لسياره\ ههههه التوفير حلو
مشعل\ تضحك ما ورأك مصاريف مولود و الله
سلطان\ يا عيني على المسئولية وراي شئ مصاريفه أكثر من ولدك
مشعل بغرابه\ شو هو ؟
سلطان\ في البيت أقولك تطلع معي و إلا بتروح بسيارتك ؟
مشعل\ لا بروح بسيارتي لازم أرجع المساء هنا.....


*********************


أبتسمت لنفسها بخجل و هي توقف قدام المرايا و لابسه فستان سلطان الأحمر الفستان الي بقى حبيس كبتها [ دولابها ] لمده طويلة بدون ما تلبسه إلا نفسها كل ما أشتعل فيها الشوق له صار يناسبها أكثر من أول بعد ما فقدت شوي من وزنها رفعت يدها لقلبها تقاوم نبضه [ يا الله راح أكون أنا و سلطان تحت سقف وأحد يجمعنا معقول الي بينا صارت مشاعر حب ما هو تعود و بس صدق أحبه شو بيكون رأي أبوي و مشعل و كيف بتكون حياتنا يارب سعاده يارب مثل ما أتمنى و أكثر ]............


********************


دخلت عليها الغرفه و تفاجئة من المنظر الي تشوفه فجر كانت مفرقه مهرها على السرير كل مبلغ لوحده و أبتسمت بشطانه لما شأفتها
فجر\ بنت حلال توي أقول بنأديك
أم أريج\ وش تسوين أنتِ ؟
فجر\ أقسم مهري عشان أعرف كل ريال وين يروح و ما أضيع شئ
أم أريج\ هو أنتِ ليش ما خليتيه في البنك و سحبتي منه كل لبغيتي شئ
فجر\ لا لا يمه كذا أقلق و ما أرتاح قدام عيني كل شئ أحسن
أم أريج\ زين وش ناقص عليك الحين ما أشتريتيه
فجر\ بس الذهب و هذي باقي فلوس الفستان و الكوشه و الكوافيره بس
أم أريج\ يا حبك للأسراف يا فجر ما خليتي لك في حسابك لو ألف ريال منه
فجر\ هذا باقي بس ما أبيه خذيه لك
أم أريج\ كم هذي ؟
فجر\ ألفين
أم أريج أخذتها و فتحت يدها حطتها فيها و سكرت عليها و هي تشد عليها\ خليها في حسابك يمه لليوم الي تحتاجينها فيه ترى ما فيه شئ يغنيك زي مالك حتى لو كانت فلوس رجلك.......


****************


كان يطالع فيه و ما هو عارف كيف يبداء معه لكنه بصدق بداء يحس بالأحراج منه أكيد راجع من الدوام يبي يرتاح
سلطان بمزحه\ شوف أدري أنك باقي شوي و تطردني
مشعل و هو يضحك\ أبد خذ راحتك متأكد أن عندك شئ مهم
سلطان\ أي مهم و مهم جدا
مشعل\ الي هو ؟
سلطان\ أحم قررت أتزوج
مشعل\ لاه مبروك و من متى قررت هـ القرار الخطير
سلطان\ لا تأخذني طنازه ترى بقوم أروح
مشعل\ ههههه لا خلاص تكلم وش عندك
سلطان\ قلت لك أبي أتزوج
مشعل بضحكه\ طيب ما عندي لا سلف و لا بنات أنا
سلطان و هو يطالع في عيونه\ بس عندك أخوات
مشعل أبتسم و عدل جلسته\ بس كذا من بكره و هي في بيتك وين بحصل لأختي وأحد مثلك.....


****************


في غرفتها مسحت على وجهها و هي تتعوذ من الشيطان المنام الي شافته في الليل أبد ما هو مريحها على كثر ما حاولت تتناساه سندت نفسها على عصاتها و طلعت لصاله شافت فجر جالسه تطالع التلفزيون
فجر أول ما شافتها قامت و ساعدتها تجلس\ حيالله جدتي
أم عبد اله \ وشفيك جالسه لوحدك وين أهلك عنك ؟
فجر\ أبوي طلع و أمي نامت تقول رأسها يعورها
أم عبد اله \ و أنتِ تجين من الكلية ما تنامين ترتاحين
فجر\ ما أحب جدتي أنام في الليل من بدري أحسن
أم عبد الله\ أيه الي يريحك يمه إلا وش أخبار بيت خالك يكلمك رجلك ؟
فجر حست فيها يوم تقول رجلك كأنها كبرتها عشر سنين\ بخير جدتي كلهم
أم عبد الهي\ زين
فجر\ جدتي وشفيك منتي معجبتني
أم عبد الهي\ أيه رأسي يعورني
فجر\ أجيب لك دواء ؟
أم عبد الهي\ لاه لا تقربينه مني
فجر بضحكه و هي تقوم\ هو دواء ما هو سم زين بسويلك قهوة يمكن ما شربتي اليوم بس بقيس ضغطك أول.......


*********************


دخل البيت و هو ينأدي عليها و بداخله كان فرحان لمرام بشكل ما ينوصف سمع صوتها تجاوبه من الغرفه و مشى ناحيتها
مشعل\ الحلوين جالسين بروحهم ليش ؟
أريج\ وين نروح ما في حد يجلس معنى
مشعل تمدد على السرير بتعب\ أفى و أنا وين رحة ؟
أريج\ خليناك لسلطان
مشعل\ ههههه ما أني مصدق لين الحين وش يبغى
أريج بغرابه\ ليش وش يبغى منك ؟
مشعل\ يبي يتزوج
أريج\ و يبيك تخطب له
مشعل\ لا و أنتِ الصادقة يخطب مني
أريج\ من ؟
مشعل\ مرام
أريج\ و الله شئ حلو و أنت أكيد وافقت
مشعل\ طبعا بس أهم شئ رأي مرام
أريج\ و كيف بتكلمها ؟
مشعل\ مرام سهل أكلمها بس قولي أبوي كيف بكلمه
أريج\ هو لسى زعلان منك
مشعل\ أيه
أريج طالعت بعيد و هي تخطط كيف تحلها بين مشعل و عمها......


*******************


دخل عليها الغرفه شافها تذاكر و بخاطره أستغرب هـ البنت ما تعرف الكتب إلا وقت الأختبارات النهائية
ماجد\ تطور والله
عاليه بنظره\ و ليش أن شاء الهن ؟
ماجد\ الي أعرفه أنك ما تذاكرين إلا بالأختبارات
عاليه\ صرت أفكر بمستقبلي
ماجد\ ههههه من أي النواحي
عاليه\ لا تضحك أولاَ أوكيه من ناحية أن أخوي الكبير من ملك ما عاد يسأل عني
ماجد\ أفى هذا و أنا جأي أخذك معي
عاليه بمزحه\ نشتري هدية لفجر و إلا نخلص تأثيث البيت
ماجد\ لاه بديتي صدق تغارين من فجورتي
عاليه بغياض\ أيه و عشان كذا لازم أدرس زين و أنجح عشان أتوظف و أصير شخصية مهمه
ماجد\ اوووخص يالمهمه شئ طيب و الها عمة عيالي تصير شخصية أجتماعية
عاليه\ أتبرى من معرفتكم وقتها
ماجد و هو يقوم\ ههههههه زين ذاكري بس الغيرة أثمرت لك شئ يفيدك مستقبلا كنت بأخذك معي نختار كروت الدعوة بس شكلك مشغوله بالمذاكره يالله أختارها لوحدي
عاليه رمت الكتاب و جرية وراه\ لا لا أروح معك بلا مذاكره بلا هم من عندي أغلى منك أخوي حبيبي.......


***********************


فرحة له من قلبها و هي تسمعه يخبرهم أنه خلاص خطب و قريب يروح مع أخوانه بعد ما يأخذ له مشعل موعد مع أبوه
أم عبير\ مبروك يا أخوي يالله ما بغيت تريحنا
سلطان\ أفى كنت هم عليكم
عبير بمزحه\ و ثقيل بعد أجل كم شهر و تدخل الثلاثين و توك تتزوج الي بعمرك عيالهم بالمدارس
سلطان\ تكلمت عجوز الحي
عبير\ شايب
سلطان\ و الله الشايب بدوره لك يريحنا منك
أم عبير\ كان زين يعقلها
عبير\ أفى أثنين ضد وأحد ما يصير يمه أنا بنتك ترى هذا بكره لأتزوج مراموه ما عاد بتشوفينه مثل أول
سلطان\ مراموه في عينك أسمها مرام فاهمه
عبير بغمزه\ أووب شفتي يمه هذا كلامه و هو لسه ما ظمن موافقتها
سلطان\ قومي بس جيبي لي شئ أشربه نشفتي ريقي
عبير\ ما عاد عندنا حد يشتري لنا أغراض
أم عبير\ أعوذ بالهي من هـ الكلام يا بنت أستغفري ربك
سلطان\ شفتي يا أختي بنتك بس هذا و أنا المسكين ما خليت مكتب عقار إلا و مريته يدبرون لي بيت عندكم في الحي
عبير قالتها و هي قائمة تضحك\ و الله كله عشان حبايب القلب يسكنون قريب من أهلهم.......


********************


في المساء و بعد ما خلص شغله طلع لمكتب أبوه و استائذن ياسر لدخوله علاقته مع أبوه لازالت متوترة بس على قول أريج كل ما أثبت له تغيرك للأحسن كل ما تعدلت علاقتكم
أبو مشعل كان مستغرب جيته و توقع أنه جأي يطلبه فلوس بما أنه لسى ما كمل شهر و أستلم راتب
مشعل\ أقدر أجلس
أبو مشعل أشر له يجلس بدون ما يتكلم
مشعل\ أنا أدري أني غلط بحقك بس الله أعلم يبه بحالي وش كان أستحملت شئ سنين و ما قدر حد يفهمني غير أريج و الحمد لله أنا الحين مرتاح معها و أن شاء الله يبه أخليك تفخر بتربيتك لي
أبو مشعل\ أي نشوف وش وراء هـ الكلام
مشعل\ كل خير بأذن اله بس أهم شئ رضأك عليه
أبو مشعل\ شكل ما عندك شغل و جأي تضيع وقتك عندي
مشعل\ لا أنا جأي و معي خبر حلو لك
أبو مشعل لا شعوريا أبتسم\ أريج و لدت ؟
مشعل\ لاه لسى
أبو مشعل\ أجل وش عندك
مشعل\ اليوم وأحد خطب مني مرام و يبي منك موعد يزورك في البيت و يخطبها رسمي عن نفسي أنا وافقت عليه أول ما كلمني
أبو مشعل\ و من هو ؟
مشعل\ صديقي سلطان
أبو مشعل\ و النعم و الله ما بنحصل رجال أفضل منه خله يمرني البيت الخميس و الله يكتب الي فيه الخير..........


***************


دخل الغرفه و شافها جالسه في زاوية مشى ناحيتها و أبتسم للمنظر الي في يدها و حس بنبضه يتسارع مد يده و أخذها منها
مشعل\ حلوه
أريج\ على بنتك أحلى
مشعل بضحكه\ يعني هي فعلا بنت ؟
أريج\ أتمنى
مشعل مد يده لصندوق الي كان مليان أغراض أطفال أولاد و بنات نبش فيه و هو يضحك\ من أشترى كل هذا ؟
أريج\ نصهم أنا و نص فجر و ريم
مشعل\ اممم يعني هو أنا الي ما جبت شئ
أريج\ أنا قلت لك من أول عليك السرير
مشعل\ وشو أجيب طيب لبنت أو ولد
أريج\ الأثنين
مشعل بذهول\ من جدك أنتِ ؟
أريج مسكة يده تلعب بأصبعه الصغير\ نفسي أشوفهم الأثنين خلي وأحد بعدين في الملحق مو مشكله
مشعل\ طيب أنتظر لين تولدين و أروح أشتري للي تجيبيه وقت أنك بالمستشفى
أريج برجاء\ لا مشعل أبي أشوفهم هنا قبل أروح المستشفى
مشعل بغرابه\ مصره
أريج\ أيه و بقوة بعد
مشعل\ ماشي الي تأمرين فيه
أريج رفعت يده لشفايفها باسته و أبتسمت\ ما أنحرم منك يا رب......


********************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 05:14 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع و الستون


دقت رقمه تنتظره يرد و هي تتمنى أنه ما يخيبها في طلبها ثواني و كان صوته واصلها و واضح قد أيش مبسوط على أتصالها
أبو مشعل\ هلا و الله ببنتي
أريج\ هلا بك عمي الي شبه قاطعني
أبو مشعل\ و الله يا يبه لك حق لكن الشغل أخذ كل وقتي
أريج\ الشغل و إلا ما تبي تدخل بيت مشعل
أبو مشعل\ يا يبه هـ السالفه خلاص تكلمت فيها
أريج\ بس ما هو معي يا عمي أنا ما أقولك أن مشعل ما غلط و في حقك أكثر شئ لكنه رجع الحين نادم المفروض خلاص نسامحه و ننسى هذا هو قدامك بداء صفحة جديده
أبو مشعل\ يا بنتي أنا شايف أنه متغير لكني ما أبيه يقول أبوي خلاص سامحني و يرجع مثل أول
أريج\ لا يا عمي هـ المره مشعل تغير صدق و أنا أظمن لك
أبو مشعل\ الله يهديه يا يبه
أريج\ زين يا عمي أنا لي طلب عندك اليوم و ما أبيك تردني
أبو مشعل\ أمري يبه
أريج\ اليوم غداك عندنا و عشان خاطر حفيدك لا تقول لا
أبو مشعل أنبسط من داخله و فكر يضرب عصفورين بحجر وأحد\ زين أوافق بس كمان عندي شرط عليك
أريج خافت لا يكون بيسألها ليش مشعل عمل كذا\ وصلك عمي لو كنت أقدر عليه
أبو مشعل\ تأخذين العمارة و فلوسها يا يبه أنا قايل لك هذي ملكك أنتِ و الي في بطنك.......


***********************


دخلت غرفتها و فتحت الكبت طلعت لها مجموعة ملابس و أغراض رتبتهم بشنطة صغيرة و هي تتنفس بفرح مغلوب بخوف ما بقى لأريج شئ و تولد و كل دعاويها لله تعدي ولادتها على خير و تقوم بالسلامه بينهم بداخلها خوف ما تنكره لأن منظر أريج بالشهور الأخيرة صاير مفزع و حجم بطنها في وضع غير طبيعي لكن كل مره تحاول تقنع نفسها أن أريج بنيتها ضعيفه و لأنها جالسه على طول مبين حجم بطنها بهـ الصورة أستغفرت ربها و تعوذت من الشيطان و مسحة دمعه خائنه نزلت من عينها.......


*****************


طلعت من المطبخ على صوته ينأدي عليها أول ما شافها بهت و تكلم بأنفعال
مشعل\ وش تسوي أنتِ في المطبخ ؟
أريج\ بسم الله وشفيك معصب أسوي الغداء
مشعل\ أنا قايل لا عاد تدخلين للمطبخ ليش ما تسمعين الكلام
أريج بهدوء\ بس اليوم لأن عندنا ضيوف على الغداء روح بدل و تعال ساعدني
مشعل بغرابه\ منو ؟
أريج\ عمي
مشعل بصدمه\ أبوي
أريج\ كم عم عندي يعني
مشعل\ و كيف أقنعتيه يوافق
أريج\ بكم كلمة حلوة و أنت بتكمل الباقي
مشعل\ يا الساحرة و الله
أريج أبتسمت بهدوء\ سحري حلال يا الهن روح بدل الحين يجي و أنت واقف هنا......

*********************


على الغداء كان منتبه لشرودها و قلة أكلها و كان فيه شئ شاغل تفكيرها بعيد عنهم حط يده على يدها
أبو أريج\ وراك يا أم عبد الله ما تأكلين شئ شاغل بالك
أم عبد الله\ لاه يمه هذاني أكل و الحمد لله
أم أريج\ صحنك مثل ما هو يا خالتي لا يكون الأكل اليوم ما أعجبك
أم عبد الله\ أبدن نعمة يا يمه
أبو أريج\ و الله ما أكلتي يمه لا يكون شئ يعورك بس
أم عبد الله\ لاه أبد إلا يا يمه متى بتروحين عند بنتك أنتِ
أم أريج\ و الله مدري يا خالتي بس خلاص أخر الأسبوع محدده لها الدكتوره موعد الولاده عاد نشوف كلامها
فجر\ يا ليت ولادتها كانت بالأجازة نفسي أروح معك يمه من أول
أم أريج\ الله رحمها و إلا كان لعبتي في حسبة المولود
فجر\ أفى يمه ترى أنا خالته
أم أريج\ و النعم بس أعقلي
أبو أريج بضحكة\ افى فجر زينة عقل البنات يا هدى
فجر بفخر\ شوفي بس العالم الفاهمه ربي ما يحرمني بس
أم أريج\ أيه عقول المهابيل و إلا فيه وحده بالكلية تقول أذا كانت بنت بوديها الملاهي تلعب من أول شهر.......


*******************


طالعت فيه بنظره و غمزة له بمعنى [ أستلم دورك الأن ]
أبو مشعل\ اللهم أدمها من نعمه ما قصرتي يا بنتي
أريج\ واجبك عمي و فيه العافيه يارب
أبو مشعل\ يعافيك يا يبه
مشعل\ أستريح هنا يبه نشرب الشاهي
أريج\ أيه و أسمحولي أنا صار دلوعكم يأذيني كثير لازم أمدد
أبو مشعل\ ما عليه يبه أرتاحي تعبناك اليوم
أريج\ تعبكم راحه عمي ترى بس بريح و أرجع لك عمي لا تروح
أبو مشعل\ ورانا شغل بالليل يبه خلاص جلسة عندكم من متى
أريج بنظره\ و من متى ما دخلت بيتنا يعني لازم تعوض عن الغيبه كلها
أبو مشعل\ الأيام جأيه أن شاء الله
مشعل ضحك و غمز لأريج\ يعني وقتها ما بتجي عشان حفيدك يبه......


**********************


المساء كانت جالسه على المسن تتكلم مع عاليه و قالبين الدنيا ضحك و هبال
عاليه\ خلينى نتكلم في الجد عاد
فجر\ هاتي العم بعد
عاليه\ برسلك صور لبطاقات الدعوه الي أخترتها مع ماجد أختاري منها الأحلى نطبعه
فجر\ و هو أنتِ لك فيها ذوق حشى بطلنا نطبع شئ زين
عاليه\ شكل محد كفخك أنتِ أستلمي بس
فجر بعد دقيقة تأمل\ الثانية أحلى
عاليه\ مالت على الذوق الأخيرة أحلى
فجر\ و أنا أقول الثاني أحلى هي بطاقاتي و إلا بطاقاتك
عاليه\ كيفك بس ترى هي قديمة و الثلاث الأخيرة هي الجديده
فجر بتحدي\ ما يهم أهم شئ تعجبني و بس
عاليه\ ماشي القديمه جعل ماجد يتزوج عليك ثلاث
فجر\ جعلك تعنسين يا الظالمه.....


*******************


في الغرفه دخلت عليها و هي تضحك من الخبر الي سمعته من أمها الظاهر اليوم يوم الأخبار الحلوه من بعد ما سمعت أنه أبوها اليوم تغداء في بيت مشعل و تقريبا شبه رضا عليه هذا هي تسمع بخبر خطبة أختها
ريم\ كيف عروستنا اليوم ؟
مرام بحياء\ روحي زين
ريم\ ههههههه يا عيني على الي يستحون
مرام\ من خبرك أنتِ و أنا قايله لهم بالذات لا أحد يقولك
ريم\ تخبين عن أختك يا وحشه
مرام\ عشانك ما تستحي بتمسكيها لي على الطالعه و النازله
ريم\ هههههه عادي نطمش عليك أجل زيارات عبير أثمرت
مرام إلا و الله الي أدهى من عبير\ عبير مالها شغل هو صديق مشعل من زمان
ريم\ اهاااا زين وشو رأيك أنتِ فيه ؟
مرام بكذبه\ لسى أفكر
ريم\ أستخيري و خلاص قرري أيه أو لا
مرام\ أن شاء الله خير
ريم قامت و هي تضحك\ عيونك تقول موافقه بس لا تتغلين على الناس......


****************


ضغطت أرقمها و في داخها كانت تحس بشعور غريب و دمعة عينها أول ما سمعت صوتها
أريج\ هلا بالحلوين
فجر بطنازه\ غريب أتذكرتي أن عندك أخت
أريج\ و هذا شئ ينسي كيفك و كيف دراستك
فجر\ كله تمام
أريج\ و أمور الزواج ماشيه
فجر\ يس قبل شوي أخترت بطابقات الدعوة مع علوو
أريج\ حلو طيب أغراضك خلصتيهم و إلا لسى
فجر\ باقي أشياء خفيفه بس
أريج\ طيب بجد معي مهرك كفاك و إلا محتاجه فلوس
فجر\ لا والله زاد معي ألفين
أريج\ الله يتمم لك فرحك فجر
فجر\ هلا
أريج\ ما أبي أوصيك على أمي و أبوي ما هو لمن تتزوجي تنسيهم و تنشغلي ببيتك عنهم
فجر بغرابه\ أريج ليش تقولين كذا أنا ما بنساهم حتى لو رحة أمريكا بعدين أنتِ كمان عندهم
أريج\ أنا مدري حالي بعد أولد كيف ممكن بنشغل و أحتمال لسى مشعل برأسه أسافر يعني لا تعتمدي عليه.....


***************


أتصلت فيه و بخاطرها تضحك صارت تحب تغيضه كثير و تختلق سوالف وهميه تقارن فيها بين سلطان أول و بعد ما خطب
سلطان\ يا هلا بعبوره
عبير\ أيه خذني بالحكي الحلو
سلطان\ من زعلها الحلوه
عبير\ ناس نسيوني
سلطان\ هههههه من هم طيب
عبير\ يعرفون أنفسهم ترى
سلطان حب يغيضها\ ما باركتي لي حصلت بيت في حيكم
عبير\ لو ما هو أنا مكلمة مرام بنفسي قلت هذا شرطها يا أبو قلب مصيوب
سلطان\ هههههه بسم الله وشفيك كل هذي غيره عليه خلاص قولي لي وش تبين بالضبط
عبير\ لاه يا حنين
سلطان\ يا الله روحي بس بنام وراي دوام
عبير\ هههههههه بس بكره لما تملك لا تكون دفش كذا مع البنت تندم أنها وافقت
سلطان\ بس كذا من عيوني
عبير\ والله خاطري أشوفكم الأثنين مع بعض أحس شكلكم تحفه
سلطان\ روحي بعد مدري كم لثالث بيت لجهة اليسار من بيتك تحصلينا هناك
عبير بضحكه\ حلووه هذي بعد مدري كم......


*************************


أخذة الحبه حطتها في فمه و مدت له كأس المويه أبتسمت و هي ترجع العلبه في الدرج
أريج\ فيها العافيه يارب
مشعل\ يعافيك حبيبي
أريج\ مشعل
مشعل\ عيونه
أريج\ لازم تفتح لك ملف في المستشفى عشان تتابع صحتك كذا أنا مو مرتاحه يمكن يخف السكر يرتفع ما تدري
مشعل\ بشتري جهاز قياس من الصيدلية ذكريني
أريج\ ما يكفي الجهاز و بس في المستشفى يعملوا لك كل شئ فحوصات كامله لكل الأجهزة يعطوك نظام غذائي متكامل تمشي عليه ممكن حتى تستغني عن الحبوب
مشعل\ خلاص أبشري
أريج\ شئ ثاني بعد ما أبي أسمع كلمة ذكريني لازم أنت تنتبه لنفسك و لصحتك
مشعل\ على رأسي شئ ثالث كمان
أريج بنفس عميق\ و هو الأهم
مشعل عدل جلسته\ و كلي أذان صاغيه
أريج\ أبي يكون الي في بطني أفضل منا يعيش حياة أسعد مشعل أبيك أنت قدوته في كل شئ بتصرفات محسوبه بدون طيش
مشعل بغرابه\ ليش تقولي كذا بنربيه أن شاء الله سوى
أريج لا شعوريا دمعة عينها\ أنت بتكون عينك عليه في كل مكان أنا ممكن يقتصر دوري هنا على البيت بس أنت بتمد رعايتك له حتى برى
مشعل حس بنغزه و خوف\ أريج فيك شئ ؟
أريج\ لا بس أبي منك وعد تحط بالك عليه
مشعل\ أن شاء اله
أريج\ طيب و سالفة الدخان شو أتفقنى عليه
مشعل\ نبطله و أبشرك صاير أشرب بين وحده و ثنتين في اليوم
أريج\ ما بيرضيني لين تتركه مره
مشعل\ على رأسي بس أتركي عنك هـ الكلام الي ماله داعي و تعالي نامي متعبه نفسك بتفكير يرفع الضغط بكره عيالك بيفخرون في أمهم و لا بيفكرون بالي في رأسك و قولي مشعل قال............


*******************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 05:17 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





الجزء السبعون و الأخير


في الغرفه طلعت كومة ملابس و رتبتها في شنطة و جهزت شنطة صغيرة للبيبي بمساعدة ساتي الي كانت تنفذ أوامرها بصمت عكس ناني الي تحب تسأل و دقق على كل شئ
أريج\ خلاص هذا ملابس كله يودي سواق برى
ساتي\ اوك مدام
أريج\ كبت فوق بعدين أنتِ بكره طلعي ملابس حقي كله خلي بس ملابس مستر
ساتي\ ملابس مستر يغسل ما يجيب هنا ثاني
أريج\ لا خلاص كله يسوي غرفه فوق
ساتي\ اوكيه ملابس نونو وين ؟
أريج\ خلي هنا لين بابا يجهز غرفه بعدين رتبي فيها
ساتي\ و شنطة صغير حق مستشفى
أريج\ أيه
ساتي\ اوكيه يبى حاجه ثاني مدام
أريج\ لحظه ....و طلعت من الدرج ظرف صغير و مبلغ مالي مدته لها\ هذا ظرف بعد أنا يروح مستشفى سوي ولاده خلاص أنتِ حطي هنا فوق مخده لا أحد يشوف قبل و لا يسوي كلام مع ناني
ساتي أخذته و خبته في جيب تنورتها\ اوكيه مدام سوي مع فلوس؟
أريج\ لا فلوس هذا حق أنتِ..........


*********************


دخل عليه المكتب و هو مستغرب في نفسه سبب طلبه له هـ الوقت
مشعل\ أمر يبه
أبو مشعل\ أيه تعال أجلس هنا
مشعل و بعد ما جلس\ و هذي جلسه
أبو مشعل مد له ملف أوراق\ شوف يبه هذا المشروع حلم أي شركة و اليوم بيتنافسون عليه المقاولين في الغرفه التجارية
مشعل قلب الملف بيده و بغرابه\ و المطلوب مني ؟
أبو مشعل\ تخلي المشروع من نصيب الشركة
مشعل\ كيف
أبو مشعل\ كيف هذي أنت تحلها
مشعل\ يعني قصدك أروح الغرفة التجارية الحين و أنافس معهم بأسم الشركة
أبو مشعل\ و أن صار المشروع من نصيبنا بيصير المكتب الي جنبي لك
مشعل وقف و أبتسم له هذا هو فعلا أبوه الي رباه من صغره\ راح أخليك تفخر فيني يبه أوعدك.......


*****************


فتحت الباب و أرتسمة على وجهها أبتسامة تعجب و دهشه ما قدرت تقاومها سرعان ما تناستها و رحبت فيها
أم أريج\ حيالله أم مشعل تفضلي حياك
أم مشعل\ الله يحيك أعذريني جيت بدون لا أتصل و لا شئ
أم أريج\ الله يهديك وش هـ الكلام البيت بيتك في أي وقت
أم مشعل\ تسلمين عسى خالتي صاحيه
أم أريج\ أيه صاحيه داخل
أم مشعل\ جبت فطوري معي ناويه أفطر معكم عسى ما سبقتوني
أم أريج أخذة منها الكيس بغرابه\ لا و الله لسى كلفتي على نفسك الفطور جاهز
أم مشعل\ شئ بسيط و الله
أم أريج\ ما تقصرين تفضلي الصالة عند خالتي بحط الأغراض في المطبخ و أجيكم
أم مشعل\ فيه أحد بطريقي
أم أريج\ لا أبد عبد الرحمن طالع من بدري.......


**************


في المرسم رمت الفرشاه من يدها و صرخة بألم غير طبيعي حطة يدها على بطنها و هي تتنفس بعمق يبدو أنها ساعة ولادتها خلاص و المشكلة أنها لوحدها صارخة على ناني و ساتي بدون فائدة الظاهر ما يسمعونها أخذة جوالها و أتصلت في مشعل لكنها أنصدمة أنه مقفل [ يالله مو وقته يا مشعل وين أنت و من أكلم ] أتصلت في أمها و أستغربت أنها ما ردت ما كان قدامها إلا فجر هذا وقتها تطلع من الكلية
فجر\ الووو مراحب
أريج و هي عاضه شفافيها من الألم\ أنتِ وينك ؟
فجر بخوف من صوتها\ طالعه مع ريم من الكليه وشفيه صوتك كذا
أريج بصرخه\ شكلي راح أولد مشعل جواله مقفل و أمي ما ترد
فجر بخوف عليها\ زين زين خلاص نجيك الحين أنا و ريم
أريج\ بسرعه فجر بموت.......


****************


طلع من صالة الأجتماعات و على وجهه بسمة فخر و شموخ أنه قدر يكسب المشروع لشركتهم الحين بس يحق لأبوه يفخر فيه و قبل يفخر هو بنفسه [ أريج هي الي تستحق مني هـ النجاح اليوم لازم يكون غير اممم خل أتصل فيها و إلا لا أروح أشتري لها هديه و أعملها مفاجئة أخبرها أني قد الدنيا أحبها ] طلع جواله و فتحه يبي يبشر أبوه أنه كسب المشروع لصالحهم و تفاجئى بخدمة موجود من جوال أريج و عمه و ريم و حتى أمه تعوذ من الشيطان و قبل يتصل دق عمه
مشعل\ هلا عمي
أبو أريج\ وينك يبه جوالك مقفل
مشعل\ دخلت أجتماع و غلقته خير عمي فيكم شئ أريج بخير
أبو أريج\ حنا بالمستشفى يبه أريج بتولد
مشعل بصدمه\ تولد خلاص الحين جايكم أنا.....

*********************


في الصاله كانت قلقانه و ماهي قادره تجلس و كل شوي تتصل في ريم الي تقولها لسى باقي أريج ما ولدت
مرام\ يمه خلاص أجلسي بدق ريم أكيد لما تولد و تخبرنا
أم مشعل\ طولت و الله
مرام\ يمكن ما عندها ولادة بس ألم
أم مشعل و هي ترجع تتصل في ريم\ ما يندرى
ريم\ هلا يمه
أم مشعل\ بشري ولدت أريج
ريم\ لا يمه و أنا خلاص بجي البيت الحين
أم مشعل\ ليش ؟
ريم\ تعبت و خلاص مشعل رد على عمي و جأي للمستشفى الحين
أم مشعل\ خلاص تعالي و برجع أنا عندهم
ريم\ طيب
مرام\ بترجع ريم
أم مشعل\ أيه
مرام\ طيب أنا أروح عندهم و خليك أرتاحي يمه لمن تولد تعالي
أم مشعل\ أبوك ما خبرناه أتصلي فيه يمكن ما عرف لسى
مرام\ أيه صح الحين أدق عليه.......


*******************


في المستشفى دخل و هو يتخطى الكل و كل الي يشوفه قدام عيونه أريج تتألم و محتاجه له و صل ناحية عمه و أنفاسه تتسارع
مشعل\ وين أريج ؟
أبو أريج\ داخل
مشعل\ من متى محد طلع يطمنكم ؟
أم أريج\ الله يستر طولت
أبو أريج\ خير أن شاء الله يمكن لسى ما ولدت
مشعل\ خالتي ليش ما دخلتي معها
أم أريج\ من جيت أنا و عمك و هي داخل ما خلوني أدخل لها
مشعل كان بينطق لكن الباب قدامه أنفتح و أتخطاهم جهته\ أريج عبد الرحمن
الدكتوره بلعثمه\ أيه
أم أريج\ طمنينى ولدت
الدكتوره\ توأم بنت و ولد
مشعل بعجل\ و هي كيف صحتها ؟
الدكتوره كانت متردده كيف بتقولهم لكنها مجبوره\ الولاده كانت صعبه عليها يعني
مشعل قاطعها و هو قريب يفقد أعصابه\ يعني شو تكلمي
الدكتوره خذة نفس عميق\ أنا ما هو طبيبتها الي تابعتها من أول حملها مدام أريج الولاده كانت خطيرة عليها بحكم وضعها الصحي ما هو مسموح لها طبيا الأنجاب إلا بواحد في حالات نادره تنجح لأنها مسئولية الملف قدامي كان يقول أن عندها علم بكذا و موقعه عليه على مسئوليتها الشخصية
أبو أريج بصدمه من الي سمعه نطق بشعور غريب حس فيه\ يا بنتي قولي كل كلامك مره وحده و ريحنا
الدكتوره طالعت فيه بحزن\ عملنا الي بيدنا لكن الأعمار بيد الله عمي عظم الله أجركم
لحظة صمت تلتها صرخة أم أريج و أندفاع فجر لداخل صالة الولاده بدون وعي و لا تصديق و توصيات أريج لها أمس تتردد في أذنها [ كانت تعرف أنها راح تموت ]
أبو أريج كان يحاول يسند نفسه و زوجته الي بدت تفقد الوعي في يده و يصرخ على مشعل الي أعطاهم ظهره بدون ما ينطق أي كلمة و خرج من المستشفى جسد خاوي بلا روح.......


***********************


بخطى ثقيله و فاقده معنى الأتزان دخل يدور على طيفها يتخيل حركتها و تتوهم مسامعه صوتها رمق طرف السرير و دمعة عينه بألم فقد قبل كم ساعه بس هنا حضنته و قبلة جبينه و هي تهمس في أذنه [ كنت أغلى شخص بحياتي ] كنت يا مشعل و الحين ؟ صار يمشي في الغرفه بدون وعي بداخله صرخه ما يعرف كيف يطلقها مخنوق بدونها و على السرير لمحه أرتعش جسمه و هو يلمسه بين أصابعه كانت أخر رساله منها أخر ما بغت تقوله لي قبل تغيب عن وجه الدنيا [ كانت أجمل و أعذب أمنية بحياتي أني أكون أم كنت متوقعه أنه شئ مستحيل لكن أنت الوحيد الي حققت لي أمنيتي الوحيد الي فكرت فيه هـ الوقت بس بقولك شكرا لأنك حسستني كم شهر بمعنى الأمومه أنا أعرف أني حامل بتوأم و بالأساس خطر علي الواحد لكن ما قدرت أجهضهم لأنهم هديتك حطهم في عيونك يا مشعل ] مشعل بس هنا فقد السيطرة على نفسه و سمح لصدق مشاعرة تعبر عنه ضم الورقه و هو يستنشق أخر أنفاسها فيها و يبللها بدموع حب صادقه........




النهاية ,,,,

*********************





ما بعد النهاية ,,,,


خمس سنوات مضت

صوتهم كان مالي البيت بين ضحك و غضب و بأنفاس متلاحقه كانت تجري خلفها و تنادي عليها و هي تجري لأبعد نقطه ممكن توصل لها و كانت حضن أبوها و على دخلته
فجر و هي باقي ما أنتبهت لدخوله\ أريج وقفي بالطيب
ماجد بضحكة و هو شايلها في حضنه\ يا المجرمه وش بتسوين في بنتي
فجر\ ماجد أطلع منها هـ المره
ماجد\ زين قولي لي وش مسويه بس
فجر\ خلاص جننتي ما تسمع الكلام شوف بعينك البيت صاير كله ألوان تعبت أنظف بعدها أنا غرفتها صايرة عدم الحيط السرير الكبت كل شئ ترسم عليه
ماجد ضحك و هو يبوسها\ فديتها بنتي بتطلع رسامه
فجر بقهر\ ماجد لا تغيضني بدلعك لها شوف حتى ملابسها صارت ترسم عليها
ماجد لف يده من وراء ظهرها و بضحكه\ طيب أنتِ ليش تغأرين منها هي أخذه شقاوة أمها و لا تعصبين و لا شئ الحيط بنصبغه لك و الأثاث نغيره و حتى الملابس نشتري لها جديد كم فجوره عندنا مو كذا أروجه
أريج و ببرأة الأطفال هزت رأسها و بحماس فتحت يدينها\ ماما بس وحده
فجر دمعة عينها على شعور السعاده الي تحسه و دفنت نفسها في حضنه و هي تحمد ربها أنهم سمعوا كلام أريج و أصرارها على ملكتها و إلا كان القدر لعب فيها و صارت الزوجة الثانية لمشعل\ أنتم كل حياتي.......


****************


خمس سنوات مرت و كل شئ هنا ما تغير تميزه لمستها و بساطتها و الأهم وجودها في قلوب ساكنين هـ البيت
رفعت رأسها له و تطالع ملامحه الي و كأنها كبرت عشر سنوات في خمس سنوات بس خطوط الشيب الي بدت تتمرد بأهمال في لحيته غير جسده الي بداء يتهالك يوم عن يوم و السبب الوهمي الي ينطقه السكر بينما بالأساس هو فقدان الروح
مرام بعبره مخنوقه\ يعني لين متى أنت بتبقى كذا
مشعل ببرود\ هذاني عايش وش ناقصني
مرام\ مشعل أنت لازم تتزوج على الأقل ريح أمي الي ماتت و هي تترجاك
مشعل\ كلمتي وحده زواج لا تفكرون أنا مبسوط كذا مع عيالي
مرام\ بس عيالك محتاجين أم كمان
مشعل\ لهم أم بيفخرون فيها لكبروا خلاص مرام سكري السالفه ترى ما أني ناقص وجع رأس أريج عائشه تفهمين معنى كلمة أريج عائشه هنا في كل زاوية من البيت عائشه في قلبي تبيني أجيب وحده ثانيه تقتلقها كمان و هي الي ضحت بحياتها عشاني
مرام خنقتها العبرة و دمعة عينها على كل شئ مر عليهم من وقت موت أريج لحالة مشعل الي تعذب بعدها و كله يلؤم نفسه أنه سبب موتها سنتين مرت عليه لين قدر يرجع يتاقلم مع الحياه و وقتها فقدوا أمهم و رجعت الأحزان تظللهم من جديد قامت و هي تمسح دموعها
مشعل\ وين رأيحه
مرام\ بتصل في سلطان أشوفه تلاقي محمد متعبه
مشعل\ ليش ما دخل معك هو
مرام\ بيروح لأمه
مشعل\ كلمتك ريم قريب
مرام بفرح\ أيه اليوم تقول أخر الأسبوع راجعين
مشعل أبتسم\ الله يسعدهم ...و ألتفت لصوتها تناديه من الدرج و هي تركض\ شوي شوي يا بابا لا تطيحين
طيف و الي كانت تركض ناحيته و في يدها ورقه الطيف الحي لأمها في البيت نفس الملامح نفس الأبتسامه\ بابا شوف مشاري
مشعل أخذها في حضنه و باسها\ وشفيه مشاري وش سوى لك قولي لي بس
طيف و هي تمدها له\ يقول رسمتك مو حلوه ما تعرفي ترسمي زي ماما
مشعل طالع فيه واقف على طرف الدرج و يطالعها بنظرة تهديد\ تعال تعال عندي
ركض ناحيته و وقف بأدب مبالغ فيه مشاري\ نعم بابا
مشعل جلسه على رجله الثانيه و شد أذنه بمزحه و هو يضحك\ دخلت مرسم ماما هااه ؟
مشاري بضحكة شيطانيه\ بس شوي ما لمست شئ لماما و الله
طيف صرخة بأندفاع\ أنا بشوف
مشعل\ زين زين بس تدرين ماما لما كنت أقولها رسمك مو حلو شو تقول
طيف\ شو بابا
مشعل\ تقول أنا أعرف أن رسمي حلو بس عشان أنت تحبني تبأني أرسم أحلى منه
مشاري\ طيب يالله نشوف رسم ماما
مشعل وقف و هو ماسكهم و طالع جهة مرام\ ما قلت لك طيفها ساكن معنى........



وش حيلتي لكانت أيامي شموع قضى كلي أحترق
بدروب حبً ما أكتمل من وين ما أشعلت له ضؤي خمد
من أول خطوتي و أنا فيها عثر
ضؤية له أصابعي شموع
و من أخر أنفاسي قطفت أنا له روحين ......


***********************


أخيرا مدام شكر لكل من أضاء معي دروب شموع الحزن زرعنا الفرح و قطفنا السعاده أنرنا طريق المظلمين خلف وهم المال و الحب المزيف بعيدا عن الحب الأسري الطاهر المنشاء الأول لبذور السعاده أن قضت روح في سبيل العطاء فقط خلفت أرواح حملت سمو تلك القداسه......

تلك كانت تجربتي القصصية الثانية و أقسم أنني قد أستفدت كثيرا من تؤاصلكم تعليقاتكم كل ذلك لن أنساه لا أنا و لا أبطال قصتي قد نجتمع في رواية ثالثه تحمل فكره جديده و اسلؤب متجدد لكن لن أعدكم بأن تكون في القريب محبتي للجميع

تمت


--------------

لا احد يزعل من النهاية :)
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, الحسن, الشموع, عندما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:07 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية