لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-11, 04:40 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الواحد و الخمسون



على الفطور كان يطالع فيها بصمت و خاطره يسألها كيف مرت ليلتها أمس بدونه لكن قرر يسألها بدون ما يحسسها بشئ
مشعل\ كيف الغرفه معك أمس ؟
أريج من ورى قلبها\ زينه
مشعل أخذ نفس عميق\ ناقصك فيها أثاث إضاءه شئ
أريج بنظره\ لا باقي سرير البيبي بروح يوم أختاره بنفسي
مشعل بتردد\ أنتِ عرفتي هو ولد و إلا بنت .؟
أريج طالعت فيه و أبتسمت في وجهه ببرود\ ما أبي أسال الدكتوره الحين لما أولد أعرف أهم شئ أنه بخير
مشعل بربكه\ أي يعني قلت عشان نعرف وش نشتري من بدري أغراض لبنت و إلا ولد
أريج من داخلها كانت تضحك لسخافة الموقف و بحده\ تبيه ؟
مشعل بهت\ منو ؟
أريج\ البيبي
مشعل بسخريه\ شنو يعني ما هو ولدي و إلا بنتي كيف ما أبيه ؟
أريج\ بس هو ما حس أنك تبيه
مشعل بضيق\ شنو هـ الكلام الفاضي ؟
أريج حركة كرسيها و مشت عنه\ لا تتهاون بالأجنه ترى يحسون بمشاعر الأم و يشاركونها كل شئ......


*******************

وقف بسيارته قدام البحر المكان الي تحبه أكثر شئ بالدنيا بعد ما طلعها معه لجل يتفاهم معها بعيد عن البيت
أبو أريج\ حيالله بنتي والله
فجر بضحكه\ أي هات من الأخر
أبو أريج\ افى بس
فجر\ أجل مطلعني و لوحدنا و كل الي نفسك فيه بدون ما يكون في شئ نو وي
أبو أريج\ و الله إن فيه شئ فهو عندك هـ المره
فجر\ لاه ما عندي شئ و كل أموري بخير
أبو أريج بنظره\ و سالفة تركك للكليه ؟
فجر\ أي ما قصرت هدى وصلت الخبر طازج
أبو أريج\ تبي مصلحتك قولي وش السبب خبري فيك تحبين الدراسه
فجر أخذت نفس عميق\ يبه أنا ما أبي أترك الدراسه بكملها بس مو هنا
أبو أريج\ طيب ليش يبه سنه كامله تضيعينها وش صاير لك بالكليه ؟
فجر مستحيل تقوله الحقيقه\ ما أرتحت فيها يبه
أبو أريج\ لاه يا فجر هذا مو كلام لازم تعودين التغيير من سنن الحياه و أحنا خلقنا عشان نتأقلم و نعيش في كل مكان........


*******************

دخلت عليها الغرفه و شافتها تكلم في جوالها و أشرت لها تجلس
مرام بعد ما قفلت\ بغيتي شئ ؟
ريم\ من تكلمين ؟
مرام\ عبير كنت أسالها عن نتيجة التحليل حقة أمها
ريم\ بشري شو قالت ؟
مرام\ تقول بخير الحمدلله عارفه هي ما تتكلم كثير في ذا الموضوع و ما أحب أضغط عليها
ريم\ اهااا الله يشفيها
مرام\ امين ما قلتي لي شو بغيتي
ريم\ تروحي معي السوق
مرام\ و ليش ؟
ريم\ نشتري لأريج هديه و إلا ناسيه
مرام\ مو بدري فكرة نشتري لها ما تولد مره وحده
ريم\ لاه لاه لما تولد هديه ثانيه و الهديه الكبيره للبيبي
مرام\ أي والله ما هو منك من المبلغ الي بلعتيه
ريم بضحكه\ حق البشاره يالله بتروحي معي و إلا لا ؟
مرام\ زين أروح بس ببدل.......


*****************


شافته نازل من الدرج مستعجل و هو يقفل أزارير ثوبه و شماغه على كتفه
أريج\ طالع ؟
مشعل\ تبين شئ ؟
أريج\ لاه
مشعل\ بتأخر ترى
أريج\ خذ راحتك بس بذكرك بكره معزومين عند أبوي على الغداء
مشعل و هو يعدل شماغه\ صحيني
أريج ببرود\ حط المنبه أنا ما أقدر أدخل اللفت يضيق نفسي
مشعل بضيق\ لا إله إلا الله و يومك تطلعين للمرسم شلون
أريج بهدوء\ بطلت رسم لأن رسمي صاير مو حلو
مشعل بنغزه\ أي أحسن قرار سويتيه لأن لك كم يوم قراراتك صايره ترفع الضغط
أريج ببالها [ لو تدري أنه أصعب شئ سويته بعمري بعدي عنك أني نزلت تحت حتى النوم ما غلب عيني من يومها ]\ يالله كلنا نصيب و نغلط
مشعل بنظره ممزوجه بأحساس\ بس بعض الأغلاط ما تصلح بسهوله.....

******************

طالعين من السوق مع بعض ريم بخاطرها مقهوره من مرام الي ما خلت السواق يوقف عند البوابه و خلته يوقف بالمواقف الخارجيه
ريم\ بفهم ليش مخليتنا نمشي كل هـ المسافه ؟
مرام\ عشان ما يلحقونا الشباب
ريم\ لا يا شيخه شلون ؟
مرام\ يا ذكيه بتطلعين قدامهم و مع سواق أكيد بيلحقونك لكن يشوفونك تمشين للمواقف بيعرفون أنه ينتظرك وأحد معصب و إلا شايب
ريم\ متطور التفكير التطوعي عندك
مرام\ روحي زين
ريم\ امممم نروح لأريج الحين ؟
مرام\ لا طبعا تأخر الوقت
ريم\ مدري أحسه بدري
مرام\ لا خلي بكره
ريم\ معزومين ببيت عمي بكره على الغداء
مرام\ نروح المغرب عادي......


********************


طالعين من الكوفي و على غير العاده من فتره صوت ضحكاتهم مرتفع لين شافوه واقف قريب من سيارتهم
فيصل\ اووه زمان ما شفناكم
مشعل و سلطان أبتسموا كـ مجامله و سلموا عليه
سلطان\ أي والله على أيام الإستراحه وينك ما تنشاف ؟
فيصل\ أبد موجود نجلس في أستراحه لخالد على طريق الرياض جأي أشتري عشاء لشباب و راجع تفضلوا معي
مشعل\ تسلم والله بس تأخر الوقت ورانا مشاغل الصبح
فيصل بنبرة سخريه\ أي عاد البكر مشاغله غير صراحه تفأجاة بالخبر
مشعل تنفس عمق\ أي خبر ؟
فيصل\ أنك بتصير أب و إلا الكلام الي سمعته مو صحيح لأني ما أني مصدق لين الحين صراحه و إلا لا يكون عشانها...
لكن مشعل هجم عليه مثل الوحش و ما سمح له يكمل يعرف أن فيصل نذل و متأكد أنه يعرف كل شئ عنه و ما بيتردد يقولها بكل وقاحه سوى على مشعل بذاته أو حتى شئ يمس أريج و هو يصارخ\ كملها أن كنت رجال وأحد نذل حقير
سلطان كان بينهم متفاجئي من وقاحة فيصل و لا يلؤم مشعل على ردت فعله لكنهم في شارع عام و في أي لحظه ممكن تمر دوريه تأخذهم و تكبر بينهم.......

*******************

كانت راجعه للغرفه بعد ما شربت مويه لما شافته يدخل و بهتت من منظره المبهذل ملابسه متمزقه و الدم يغطي جبينه و جروح و خدوش في وجهه و يدينه
أريج بخوف\ مشعل شو صاير لك ؟
مشعل و هو طالع الدرج بغضب\ خليني في حالي و أرجعي غرفتك قسم بالله شياطين الأرض كلها قدامي
لكن أريج ما سمعت له و رجعت المطبخ أخذت القطن و المعقم و بدون تفكير دخلت اللفت و طلعت للغرفه شافته يطلع من الحمام [ أكرمكم الله ] بعد ما أخذ له شاور على السريع
مشعل و أول ما شافها\ ما قلت لك لا تلحقيني
أريج تقدمت منه بهدوء\ جبت لك معقم للجروح أجلس خلني أحط لك
مشعل جلس مستسلم لها و بلت القطنه و حطتها على الجرح بجبينه فصرخ بألم\ أي يوجع
أريج\ شوي بس و يخف شو فيك أستحمل عاد
مشعل و هو يمسك يدها\ بس خلاص يكفي الي حطيتيه
أريج\ زين بس بحط لصقه أمسك القطنه كذا لين أقصها
مشعل\ طيب
قصة أريج اللصقه و ثبتتها بجبينه و أخذت يده تعقم جرحها\ ما بتقولي شو صاير معك ؟
مشعل بضيق\ تهاوشت مع واحد
أريج بذهول\ شو و ليش ؟
مشعل بعصبيه\ حقير يستاهل لو بيدي قتلته و شربت من دمه
أريج\ و من متى أنت حق هواش و ضرابات ؟
مشعل مسكها من يدها و شدها ناحيته بقوة و كأنه بيفجر كل غضبه فيها\ ليش منتي شايفه رجال قدامك ؟
أريج حست بالأختناق من أنفاسه الي كانت حارقه من شدة الغضب و بحكمه\ ما عرفت يوم من أبوي أن الرجال يأخذ حقه بيده إلا إذا كان يدافع عن شرفه.. و أخذت الأغراض بتطلع من الغرفه
مشعل بداخله كان يتزلزل بس ما يقدر ينطقها [ كنت أدافع عن شرفك أنتِ ]\ أريج
أريج\ هلا
مشعل\ طلعتي هنا خلاص تقدري تنامي الليله بس و بكره نامي تحت
أريج كانت تتمنى تكون جمبه الليله بالذات لجل تطمئن عليه لكن قرارها نهائي\ نمت هناك من أول و المكيف شغال تحت ترى ضبط لك المنبه على 11:30 يمديك تفطر وتصلي عشان نروح بيت أبوي...و بتردد\ ترى راح أقول أنك مسوي حادث بسيط أتفقنا
مشعل هز رأسه بمعنى أيه بدون ما يتكلم.......

********************

دخلت غرفتها ترتاح بعد ما تغدت بداخلها كانت مبسوطه أن غرفتها مثل ما هي و أمها مهتمه في تنضيفها و ترتيبها
فجر و هي داخله\ و هذا أحلى كأس فراوله لأحلى فجوره
أريج بغرابه\ منهي فجوره لك ؟
فجر\ لا بنتك طبعا شوفي لازم تسمينها على أسم خالتها الوحيده ما فيها كلام
أريج أخذت من يدها العصير و هي تضحك\ روحي بس مجنونه أنا أحمل و أتعب و أظلم بنتي بالأسم
فجر صرخة بفرح\ وااااو يعني تأكدتي أنها بنت
أريج\ لا لا لسى و لا أبي أعرف حتى
فجر\ ليش ؟
أريج\ أحسن خليها مفاجئاه
فجر بغمزه\ و إلا يكون تعرفين أنتِ و ميشيعلك و ما تبين تخبريني افا صرتي تخبين على أختك الوحيده ؟
أريج لا شعوريا طلعت منها زفره مكبوته
فجر بخوف لا تكون سامعه شئ\ شو فيك أريج منتي معجبتني ؟
أريج و كأنها محتاجه حد يسألها و بالذات فجر\ مدري يا فجر شو أقول بس و ربي تعبت
فجر قامت و سكرت الباب و من داخلها كانت تغلي من القهر [ بذبحها لو مأذيه أريج بشئ ]\ قولي لي مو أحنا تعودنا ما نخبي عن بعض شئ
أريج بعبره مخنوقه\ مشعل مدري شو صاير له من حملت و هو كأنه مو مبسوط رجع على الدخان و بس معصب و يصرخ تخيلي أمس راجع البيت متظارب مع واحد عمره ما سواها
فجر كانت مندهشه من كلامها\ قال صاير له حادث
أريج\ أنا قلت له يقول حادث بسيط شو بيقول متظارب و حتى ما أعرفت منه على شنو بالضبط,......

*******************

دخل معها الغرفه و هو يحس بنغزه بقلبه هـ الغرفه صارت الفاصل بينهم و سببت برود لمشاعرهم بداخله صار يفكر في مشاعره ممكن يكون أستعجل فيها تنفس بعمق و هو يردد بخاطره [ بس فتور بس فتور و بيعدي ]
مشعل و هو يطالع بزاويه من الغرفه\ حلوه الطاوله أنتِ أشتريتيها ؟
أريج\ أيه أمس بعد ما طلعت من المستشفى
مشعل\ امممم يبي لها زهريه كبيره و ورد من حديقتك كل يوم
أريج بهدوء\ خلاص ما عاد عندي حديقه
مشعل\ ليش ؟
أريج\ يبي لها إهتمام و أنا ما عندي وقت
مشعل\ وشفيك ترى صايره مهمله كل شئ ؟
أريج\ عندي إلي أولى بـِ الأهتمام من الورد
مشعل طلعت منه عفويه و بضيق\ و أنا صفيت منها صفر اليدين
أريج طالعت فيه بصمت و نزلت رأسها [ لا تحاول ما راح تكسب قلبي مره ثانيه ]......

*****************

طلعت لهم الصاله و هي مبتسمه سلمت عليهم و رحبت فيهم
أريج\ تو ما نور البيت يا القاطعات
مرام\ و الله الدراسه و أخر سنه الله لا يوريك ضغط
ريم بغمزه\ بعدين حنا مشدد علينا من السلطات العليا ما نتعبك بالجيات
أريج بغرابه\ من منو ؟
ريم\ مامي
أريج لأخر لحظة كانت تظن أنه مشعل لكن خاب ضنها\ شدعوه عاد لا تعب و لا شئ أحنا خوات لو تعبت بتمدد و لا علي فيكم
مرام\ تسلمين يا قلبي
ريم\ وين رجلك المغرور
أريج بضحكه\ افى ليش مغرور عاد
ريم\ مدري من نقوله أبو مشاري عطانا نظره تقول أسكتوا
مرام\ قلت لك يا الغبيه معناته يبي بنت
أريج بخاطرها [ و هو يبيه من الأصل عشان أعرف يتمنى ولد و إلا بنت ] بضحكة مجامله\ لا بس ممكن يحسكم تكبرونه
ريم\ لاه يا شيخه تراه شايب عمره ثلاثين
أريج بدون ما تنتبه لمشعل الي كان نازل من الدرج نطقتها بطبيعتها\ شايب في عينك مشعل فديته لسى بعز شبابه
مرام بنظره لمشعل\ يا عيني يا عيني على الحب
مشعل جاء من خلفها لعب بشعرها و جلس قريب منها\ و ليش فيه ناس غيرانين من أروجتي يعني
ريم بنظره\ لا من سلاف
أريج بغرابه\ منو سلاف بعد ؟
ريم\ بنتك الحلوه
أريج ضحكة من قلبها لدرجة أن مشعل أبتسم و هو يشوف غمازتها الي من فتره ما طلعت\ مسميتها بعد و هناك فجر متحلفه إذا بنت على أسمها و الولد كمان مسمينه خلاص يعني طلعنا منها يا مشعل
مشعل حس بنغزه بقلبه\ إذا بنت ما بتسميها إلا أمها.....

*******************

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:42 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الثاني و الخمسون



كانت مبهوته و هي تسمعها شئ لا يمكن يتصدق أكيد في شئ تحت رأس هـ البنت و لازم تتفاهم معها بنفسها
أريج\ خلاص يمه هدي نفسك أنا أتفاهم معها
أم أريج\ هذي تخبلت أكيد حتى دوام ما داومت من أمس
أريج بهدوء\ يمكن صاير لها شئ ما سألتوها ؟
أم أريج\ يا يمه حتى أبوك حاول معها ما تقول غير ما هي مرتاحه
أريج\ زين لا تقولين لها أنك خبرتيني بروح المستشفى و أمر أخذها عندي البيت و نتفاهم
أم أريج\ زين يمه
أريج\ طيب يالغاليه تأمريني بشئ الحين
أم أريج\ سلامتك يمه بس طمنيني شو تقولك الدكتوره
أريج\ أبشري من عيوني.......

**********************

في الكليه طلعت لوحدها من المحاضره بدون نفس هذا ثاني يوم و الأنسه فجر ما تداوم و لا حتى ترد على أتصالاتها و كل الي تقوله زوجة عمها فجر تعبانه [ زين أن ما طلعت من الكليه على بيتهم على طول وشفت شسالفتها هذي ]
ريم و هي تطلع جوالها\ الوو
مرام\ هلا
ريم\ خلصتي محاضرات ؟
مرام\ لا لسى
ريم بضيق\ اف طيب أنا بطلع
مرام\ مو تخلصي 02:30
ريم\ ما ليه نفس أجلس لوحدي
مرام بغرابه\ فجر ما داومت اليوم كمان ؟
ريم\ لا بروح أشوفها
مرام\ هالحين عاد ؟
ريم\ أي
مرام\ لا لا روحي المغرب يمكن تعبانه نائمه تزعجينها
ريم\ اف زين بروح البيت
مرام\ طيب خلي السواق يرجع لي مع الشغاله على الساعه ثلاث
ريم\ اوكيه.......

**********************

حطة يدها على فمها تكتم شهقه كانت بتطلع و تفضحها الكلام الي سمعته كبير و لازم تكتمه في صدرها ما حد يعرف عنه حتى بموتها تنفست بعمق تسيطر على أنفاسها وهي تسمع جوالها يرن
أريج\ هلا
مشعل\ خلصتي ؟
أريج\ أيه
مشعل\ شو فيه صوتك مخنوق كذا ؟
أريج بدمعه خائنه\ لا أبد بس في السياره
مشعل بدون أهتمام\ طيب أنا طلعت مشوار و بتأخر كذا لين المغرب
أريج و ببالها حتى ما سأل عني و الي ببطني\ اوكيه أصلا أنا بمر أمي شوي
مشعل\ ماشي يالله تبين شئ ؟
أريج من داخلها كانت تبكي و تتمنى ما يقفل الخط بهـ السرعه محتاجه تسمع صوته أكثر و تشبع قلبها بحبه لكنها نطقتها بالغصب\ سلامتك......

*******************

سمعتها طالعه من غرفتها و هي تنأدي على فجر فتركة من يدها و طلعت لها
أم أريج\ هلا يا خالتي بغيتي شئ ؟
أم عبدالله\ أي بغيت فجر وينها
أم أريج\ راحة مع أختها لبيتها خالتي
أم عبدالله\ أريج جأت هنا
أم أريج\ ما نزلت من السياره يا خالتي بس أخذت أختها
أم عبدالله\ وش عندها بنتك ما عاد تجينا ؟
أم أريج بحسره\ و الله يا خالتي بناتي مدري وش صاير لهن وحده من حملت و أنا أشوفها تذبل قدامي و الثانيه حتى الدراسه تبي تتركها
أم عبدالله\ عين و ما صلت على محمد
أم أريج\ أي والله يا خالتي
أم عبدالله\ ما عليه يمه بكره تولد أريج و تتزوج فجر و يتعدل حالهم
أم أريج\ أدعيلهم يا خالتي و الله أكلات قلبي هـ الأثنتين......


****************

نزلت عبأتها و أعطتها الشغاله بداخلها كانت محتاجه اليوم بالذات تدخل غرفتها و تبكي بدل الدموع دم لكنها وعدت أمها تشوف شو قصة فجر مع الكليه
فجر و هي تجلس\ والله زمان عن بيتك
أريج\ شايفه بس قاطعتني مره وحده و أنتِ لسى ما ملكتي
فجر بدون نفس\ يا شيخه بلا ملكه بلا هم
أريج\ وهـ شو بلاك كذا مالك نفس بشئ ؟
فجر\ مدري
أريج بنظره\ إلا تعالي قولي لي وش سالفتك مع الكليه غائبه يومين
فجر\ و ما راح أداوم بالمره
أريج\ وليش ؟
فجر بربكه\ مالي نفس
أريج\ مالك نفس هذي هناك عند أمي تتدلعين عليها هنا بتخبريني ليش و الحقيقه
فجر\ ما في شئ بس كذا
أريج بجديه\ طيب حطي عينك بعيني أشوف
فجر لفة بوجهها الجهة الثانيه\ أريج لا تحاولين ما راح أقول شئ خلاص
أريج\ تعترفين أن فيه شئ
فجر بقهر\ ما يستاهل
أريج\ أجل بتخبريني و يالله تكلمي أشوف تراني راجعه من المستشفى تعبانه و رأسي بينفجر يعني لا تطولينها
فجر [ أريج لازم تعرف بس ما توقعت مني ياربي وش أقول لها ]
أريج\ بسرعه قولي
فجر\ طيب ليش معصبه
أريج\ منك و بيرتفع ضغطي أكثر لو ما تكلمتي
فجر\ طيب بقولك بس بدون أعصاب أريج لا تنسين أنك حامل.....

**************

نزل جواله بعد ما دق على سلطان و لا رد و كتف يدينه تنفس بعمق و طالع البحر قدامه بصمت [ ياربي مع هـ الحاله مستحيل نضل أنا و أريج كذا خل أرجع البيت و نتفاهم بهدوء ] لكنه أول ما دخل السياره رن جواله
مشعل\ هلا
سلطان\ داق عليه
مشعل\ و شو فيك ما ترد
سلطان\ بالمستشفى
مشعل\ خير أن شاء الله وش عندك ؟
سلطان\ لا بس أختي تعبت شوي و الحين الحمد لله بخير
مشعل\ أم عبير ؟
سلطان\ أي
مشعل\ لا حول و لا قوة إلا بالله يا أخي ليش ما تسفرها برى تعالجها هناك
سلطان\ و أنا قايل لا بس هي مره معنده ما تبي
مشعل\ الله يشفيها يارب
سلطان\ امين بغيت شئ داق أنت ؟
مشعل\ لا والله بس كنت بشوفك و رايح للبيت
سلطان\ زين لو خلصت بدري دقيت عليك
مشعل\ ماشي يالله سلام......

**********************

يبدو أن اليوم مكتوب عليها يوم المصائب يعني ما كفاها كلام الدكتوره عشان تسمع لفجر كمان
أريج بغيض\ و عشان كذا بتتركي الكليه و ربي ما عندك سالفه
فجر و هي تبكي من القهر\ أقولك حتى البنات الي معي من أيام الثانوي يمشون من جمبي و لا كأنهم يعرفوني حتى سلام ما يسلموا كأني مسويه جريمه
أريج و هي تصرخ\ و ليش يعني عشان كلام تافه كله كذب بكذب
فجر\ مالي شغل كذب مو كذب بس ما أحد يتكلم فيك يعني أبوي مزوجك بس لجل كلام الناس لجل ما تبقين عانس
أريج و هي بتموت من القهر\ ياربي أنا أجيبها من وين و إلا وين يا بنت كذب تصدقينهم أنتِ و تأكدين شكوكهم أبوي لا يمكن يكون من هـ النوعيه و أنتِ تعرفين كذا هذا أبوك الي رباك و هذا مشعل معي و يبي ولده و خالتي زارتني كم مره و مبسوطه لحملي و شو هبابك متزوجني بس لجل أبوي و بيتزوج ثانيه لا مشعل مو كذا
فجر\ لا كلهم كذا يبونه خلاص لأنه ولدهم فاهمه بس تولدين بيأخذونه و يتزوج أصلا عمي خلاه يتزوجك عشان أبوي متوقعين لنا بنات مالنا أخ بيموت أبوي بهمنا
أريج بأنفعال\ بس بلا كلام فاضي الكليه بتداومين من بكره و غصب عنك هـ السالفه مالك شغل فيها فاهمه أبد ما كنت أضنك بهـ الضعف
فجر بصراخ\ ما راح أداوم و الزفت مها هذي بالكليه كل السبب منها الله يأخذها مفكره لأنك ما تمشين منتي بشر ما عندك أحساس مالك حق تعيشين
أريج\ خلك منها هذي مريضه مالك فيها
فجر كانت تصرخ بكل قهر\ لا مو مريضه سخيفه و محد رباها زين تمشي بالكليه بين البنات تتكلم فيك و في مشعل أنه ما يبيك و لا يبيك تحملين هي شو دخلها
أريج كانت بترد لكنها سمعت صوت الباب تسكر و زلزل البيت\ ياربي ما يكون هذا مشعل و الله لتصير مشكله لها أول مالها أخر
فجر بغيض\ أحسن خليه يربيها الي ما تستحي....

**********************

ما كان يشوف قدامه شئ من الغضب تجاوز كل السيارات و قطع ثلاث إشارات إلا أريج ما يسمح لحد يتكلم فيها و مها تمأدت كثير لازم يربيها و هـ المره بنفسه وقف سيارته و نزل ركض لداخل البيت و كأن القدر يوقف معه هـ المره لما كانت خالته في وجهه
أم مها\ هلا بمشعل
مشعل كان الشر يطير من عيونه\ لا هلا و لا غيره
أم مشعل\ مشعل وش هـ الكلام هذي خالتك
مشعل بصراخ\ خالتي على عيني و رأسي بس خليها تعرف تربي بنتها أول أجل أنا ما بي أريج و لا الي ببطنها و متزوجها شفقه بأمر أبوي و عمي هااه
ريم بذهول\ من يقول كذا ؟
مشعل\ بنت خالتك المصون ما خلت بنت في الكليه إلا تقولها هبابها
أم مشعل تحاول تحفظ ماء وجهها قدام أختها\ و أريج وش وداها الكليه هذا أكيد كلام المفعوصه فجر ما ترتاح أن ما سوت مشاكل هذولا أخواتك بنفس الكليه ما سمعن شئ
مرام بهدوء ممزوج بخوف من مشعل\ كلام مشعل صح فيه وحده قالت لي اليوم
مشعل بغضب\ ما شاء الله يا البرود و طبعا ما تكلمتي و لا يهمك ما كانهم يتكلمون في أخوك تدرين أن فجر عشان ما تسمع كلام في أختها بتترك الكليه طبعا وش عرفكم بمعنى الأخوة من الأصل محد رباكم عليها
أم مشعل\ يعني أنا ما عرفت أربيكم يا مشعل ؟
مشعل بقهر و هو طالع\ و لا بتعرفون و أنتِ يا خاله لمي بنتك و خليها تثمن كلامها لـ ورب الي خلقني لعلمها الأدب و أربيها على يدي من جديد....

*********************

لثالث مره تدق عليه بدون ما يرد بعد ما قالت لها الشغاله أن الي سكر الباب هو مشعل و أكيد سواها مشكله
أريج بقلق\ يا الله وش أسوي الحين ما يرد
فجر بقهر\ يارب يكسر رأسها
أريج\ و لا كلمه أنتِ ما تعرفين مشعل لعصب ما يشوف قدامه الله يستر بس
فجر بشقاوة و كأن حرتها بردت\ أجل خليني أرجع البيت قبل يرجع
أريج بنظره\ أي ولعيها و أطلعي منها
فجر بضحكه\ والله أرتحت قسم بالله خاطري أشوف العله مها أجل تتكلم فيك هااه
أريج\ و ليش ما دافعتي عني و أعطيتيها من لسانك السليط
بدل ما توزيتي بالتراب مثل النعامه
فجر بعبره مخنوقه\ لأن الكلام الي تقوله كذب و سخيف و أبوي ما رباني أتنازل لهـ الأشكال بالكلام
أريج بنظره لؤم\ و لأنه أبوي الي ربانا يا المفعوصه ما عندي شك في صحة الكلام الي تقولينه لأني متأكده أنه لا يمكن يظلمني
فجر بتردد\ تسرعت ؟
أريج\ و من بكره بتداومين و الي تتكلم فيك كلمة أقطعي لسانها فاهمه.....

********************

دخل البيت و شماغه فوق كتفه يسحب خطواته سحب و ريحة الدخان عالقه في ثيابه حاول يهدي نفسه قبل يدخل لكنه يحس الدم يغلي بعروقه و لا يمكن يهداء ببساطه و يبدو الضحية أريج الي جرته خطواته لغرفتها

,

,

كم التعب الي تحسه فيها اليوم يكفي عن سنه بجهد بداء يتناقص رفعت نفسها لسرير و نزلت رأسها لجل تشوف ترفع رجولها و تاؤهت بسبب ألم في أسفل ظهرها يتزايد مع الأيام لكنها رفعت رأسها بسرعه و هي تسمع الباب ينفتح و ألتفتت له كان واقف يتأملها بصمت
أريج\ مشعل
مشعل بهدوء\ راحت أختك ؟
أريج بخوف لا يكون سبب مشكله و جأي يكملها على فجر\ أي
مشعل بدون شعور مشى ناحيتها عدلها بالسرير و تمدد جمبها تنفس بعمق و حط رأسه على رجولها\ أنتِ صدقتي الكلام الي قالته فجر ؟
أريج بهدوء\ لا
مشعل\ ليش ؟
أريج\ أنا أعرف أن أبوي لا يمكن يظلمني و لأني عشت معك و عرفتك عدل
مشعل [ والله ما عرفتيني يا أريج ]\ مدري وش هـ النحاسه أريج حنا ما كنى نتخاصم و الحين على أي شئ عصبنا و صرخنا
أريج كانت مبهوته من هدوئه حتى ما هي قادره تسأله هو وين راح و شو صار معه\ بين كل أثنين بالدنيا لازم تصير مشاكل مستحيل تلقى أثنين عايشين بهدوء و بلا مشاكل هذي سنة الحياه و ربي خلق لنا عقول و حلول عشان نحتوي مشاكلنا كـ بشر و هي صغيره قبل تكبر
مشعل بزفره\ الي يقهرني أن مشاكلي كلها من الي حولي
أريج حست بنغزه أكيد يقصدها أول وحده لكنها كابرت\ لازم تحط قاعده أن رغباتك لما تكون من قلبك لا يمكن تحدها عراقيل يحطونها ناس في طريقك لازم تكون أقوى عشان تحصل على كل الي تبيه
مشعل [ و ربي ما أبي إلا حياتي معك ترجع مثل ما كانت بس عارف أنه صعب و مستحيل الي أنكسر يتصلح بسهوله لكنك تغمريني بطيبة قلبك تجبريني أعتذر لك بدون ما تتكلمين ]\ أريج
أريج رفعت يدها بدون شعور و خللت أصابعها بشعره\ عيونها
مشعل بنبره حنونه\ بنام الليله هنا جمب بنتي
أريج غطتها فمها تكتم ضحكة ممزوجه بدموع و هزت رأسها بمعنى أي بدون ما تنطق.......

**********************


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:45 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الثالث و الخمسون



وقفت على باب الغرفه للحظات تتأمل أمها الي كانت جالسه بالصاله من أمس على وضعها ما تغير تقدمت لها بخطى متردده و جلسة قدامها
مها\ يمه
أم مها بدون ما تطالع فيها\ ليش يا مها ليش تخليني أتحسر على تربيتك و على عمري الي ضيعته عشانك
مها كانت تصرخ بصوت مبحوح من الصياح\ لا تقولي هالحين ليش يمه كل السبب منك أي منك لا تستغربين يا يمه لو أنك بس مره وحده قايله لي عيب يا مها أنتِ كبرتي لا تطلعين قدام ولد خالتك ما كان صار الي صار
أم مها\ الحين جأيه تحطين اللؤم فيني
مها\ من عرفت الدنيا ما أسمعكم إلا مها لمشعل يمه الناس في الليل تنام و أنا أسهر أفكر في حياتي مع مشعل كيف بتكون أنا بنيت أحلامي على مشعل بس وينه مشعل الحين و وينك أنتِ من أول قضيتي عمرك لخالتي و بس
أم مها\ لو لا خالتك ما كان عشتي هـ العيشه تظنين من وين كنت أصرف عليك و ألبي لك طلباتك لا يكون مفكره أبوك يصرف عليك و إلا حتى يرسل لك ريال بالشهر هذا كله من خير خالتك
مها\ يا ليتك يمه قلتي لي لا و إلا ما عندي ياليتك ربيتيني ما أطالع للي في يد غيري و لا هـ الحاله
أم مها كان قلبها يأكلها على ضنأها كل كلمة تقولها صدق لكنها ما كانت تبي تحسسها بالنقص فتحت يديها و حضنتها بصمت
مها و هي في حضنها تبكي\ يمه الله يخليك عشاني لا عاد تأخذين من خالتي شئ أنا بكره بتخرج و أتوظف و أعوضك عن كل شئ....


********************


فتحت عيونها ببطء تستوعب الي صار لها و أبتسمت و هي تشوف شريط الأمس يمر قدامها نامت مع مشعل بمكان واحد و ظلوا طول الليل يتكلمون في كل شئ أمس بس حست برجوع مشعل الي من قبل حملها حست بمعنى الفرح بعيونه و هو يقول بنتي لفت جهته تبي تملئ عيونها بملامحه لكنها أفتقدته و تحركة تشوف الساعة لما حست بشئ تحت يدها أخذتها و هي مذهوله و قرأتها بصدمه [ اليوم الي أحس فيه أني أستاهل زوجه مثلك يا أريج راح أرجع لك ]......

*********************

في غضون نصف ساعه بس كانت تبكي بشكل هستيري في الصاله و حولها أبوها و عمها و جدتها بدون ما يفهمون بالضبط شلي صاير و كل الي يسمعونه صياحها و صراخ أم مشعل من الغرفه و الي كان كله سب و لؤم لأريج
أم عبدالله بضيق\ يا عبدالله سكت حرمتك هذي خلنا نفهم من البنت شئ
أبو مشعل بصراخ\ يا حصه فكينا من صراخك هذا
أبو أريج و هو جالس جمب بنته و رأسها على صدره\ بس يا يبه بسك صياح ما بيصير إلا كل خير
أريج و صوتها رايح من الصياح\ يبه مشعل راح خلاص
أم عبدالله\ لا إله إلا الله يا بنتي تعوذي من أبليس وين بيروح مرده لبيته
أبو مشعل\ زين هو ما قالك شئ ما خبرك وين رايح ؟
أريج لأخر لحظة كانت بتخبرهم بالورقه بس تراجعت و خافت يحطون كل اللؤم فيها\ لا صحيت ما لقيته سألت الشغالات و السواق قالوا ما شفناه سيارته فيه بس جواز سفره و نص ملابسه ما هي فيه
أبو أريج يبي يهديها\ طيب يمكن مسافر عشان شئ ضروري و بيرجع
أريج بأنفعال\ يبه لو مسافر يخبرني يأخذ جواله مشعل ما يبيني أعرف هو وين ؟
أبو مشعل\ صاير بينكم شئ يخليه يسافر بدون ما يعطيك خبر
أريج\ لاه عمي و الله ما صار بينا شئ
أبو مشعل حس باللؤم فيها ولده يعرفه ما عنده مسئوليه و هذي حركاته من يومه يسافر بدون ما يخبر أحد ناسي أنه هـ المره مسئول عن بيت و زوجه حامل\ هدي يبه خلاص وين بيروح أكيد بيرجع هالحين أشوف حد يسأل عنه في المطار.....

*************************

نزلت جوالها و زفرت بقهر لا يمكن ينوصف ما تدري إلي سواه صح أو غلط أو حتى تفهم بالضبط ليش ردت فعله كانت قاسيه كذا مشت ناحيتهم و بخاطرها [ يعني هذا هروب يأكد كلام أريج أنه ما هو سعيد بحملها و يأكد كلام السخيفه مها ]
مرام و بعد ما شافتها تمشي و هي شبه سرحانه\ فجر هنا تعالي
فجر\ سوري ما شفتكم
ريم و عيونها تدمع\ يالله أمشوا
فجر\ طيب ليش تصيحين أخوك أكيد مسافر برغبته
ريم\ أريج تقول ما بيرجع
فجر بقهر\ الخبله الثانيه
مرام\ يالله طيب ترى أمي دقت مرتين معصبه
ريم\ مرام دقي على عبير
مرام\ و ليش ؟
ريم\ اسأليها عن خالها سلطان
فجر\ أي صح يمكن يدري هو وين
مرام\ خلاص لطلعنا السياره أكلمها
ريم بغيض\ كله من مها سببت مشكله و أرتاحت الحين هذا مشعل و ترك الخبر كله لها
فجر و هي رايحه\ كان زين أعطى أريج خبر مو بهـ الطريقه......

*****************

في الغرفه كانت متمدده على السرير و سانده رأسها على أمها تبكي بصمت ملت سماع الأصوات اليوم و الي زائد عليها كلام أم مشعل الي يسم البدن
أم أريج و هي تمسح دموعها\ بس يا يمه خلاص أنتِ حامل أتعبتي نفسك
أم مشعل\ يا أريج أرجعي دقي عليه يمكن فتح جواله
أم عبدالله\ دقي عليه أنتِ ما تشوفين البنت كيف حالها
أم مشعل بتبلي\ و الله يا خالتي لو دقيت شاف رقمي ما رد
أم أريج\ خليه يفتحه أول بعدين نشوف يرد و إلا لا ؟
أم مشعل\ ما هو صاير مثل الخاتم بصبع بنتك وشلي غيره الحين ما يكون بينهم شئ و ما تبون تقولون
أريج بضيق\ يا خالتي والله ما فيه شئ أرحموني عاد
فجر كان خاطرها تكفخها بس ما سكه نفسها بالغصب\ يعني هالحين حطيتيها بأريج و طلعتي و لدك و الحيه بنت أختك منها
أم أريج بحده\ فجر
أم مشعل بنظره\ و الله الي ما ربيتيها من صغرها تحترم الي أكبر منها ما عاد هي سامعه كلامك لأكبرت
أم أريج كله عندها إلا حد يتكلم في تربيتها لبناتها\ لا عاد ما أسمح لك بنتي متربيه أحسن تربيه و ما قالت إلا الصدق ولدك لو أنه قد مسئولية بيت و عيال ما كان سوى الي سواه و خلى البنت ما تدري وين أرضه و بعدين بنت أختك ما عندها شغله إلا تناقل كلام بين الناس
مرام كانت تحاول تهديها بينهم\ يمه خالتي هذا ما هو وقته حنا ما ندري وين مشعل الحين و هو الأهم
فجر و هي طالعه\ وين يعني مسافر و لا همه و أنتم تصيحونه أصلا خلوه بالأول....
أريج صرخة فيها قبل تكمل\ فجر بس......

*****************

في الصاله كان يطالع أخوه متلؤم منه و ما كان عارف كيف يبرر له الي سواه ولده كذا بدون ما يخبر أحد
فجر بعد ما جلسة بينهم\ ما عرفتوا شئ ؟
أبو مشعل\ حتى المطار يقولون ما سافر اليوم من على رحلاتهم
ريم\ يعني مشعل لسى بالخبر يبه
أبو مشعل\ و الله مدري يا يبه
أبو أريج\ ما ظنتي أذا أنه ناوي يسافر برى المملكه يجلس كل هـ الوقت ما طلع عنده الجسر و مطار البحرين أقرب و أسهل
أبو مشعل\ أي والله ما سألنا هناك
فجر\ شو قلت المسئوليه هذي
ريم\ حتى أريج تبكي و ما هي راضيه تقول شئ
فجر بقهر\ وش بتقول يعني زوجي سافر يغير جو و ينبسط و خلاني أتحسر عليه
أبو أريج بنظره\ فجر يبه ماهو وقت هـ الكلام الحين أختك لسى تعبانه
أبو مشعل\ و الله أني متلؤم فيها مشعل ما هو أول مره يسافر ما يقول لأحد يعني شغله عاديه لكنها ما تعودت منه كذا
فجر فجرتها فيهم\ لا عمي أريج متعوده من مشعل على كل شئ لكنه راح هـ المره عشان أريج حملت و هو ما يبي عيال عرفتوا ليش هي تصيح عشان بعد كم شهر لأولدت وش بتقول له أبوك ما يبيك
عم الصمت على الجميع وسط ذهول و صدمة سيطرت على أبو أريج و خيبه أعتلت ملامح أبو مشعل.......

********************

صحى من نومه و طالع الجوال شاف لها ثلاث مكالمات بخاطره خاف لا يكون أخته صاير لها شئ فدق عليها على طول
سلطان\ الووو
عبير\ مساء النوم
سلطان بعد ما أرتاح أن نغمة صوتها طبيعيه\ إلا قصدك مساء الإزعاج وش بغيتي
عبير\ أبد كنت بسأل أنت بالسعوديه و إلا لا
سلطان بطنازه\ لا بالهند
عبير بضحكه\ لا خلاص جدتي قالت لي أنك منخمد بالغرفه
سلطان\ قالت منخمد هااه ؟
عبير\ هههههههه يس
سلطان\ ضحكتي بلا سن
عبير\ المهم خالي ما تدري مشعل وين ؟
سلطان\ لاه يا شيخه هذا سؤال وش بغيتي في الرجال أنتِ ؟
عبير\ الصدق أن النوم موت أهله قالبين الدنيا من صبح يسألون عنه و دقوا عليه عشان أسالك لو تدري هو وين
سلطان بغرابه\ و هو بزر يضيع
عبير\ خالي يقولون لك أخذ ملابسه و طالع من السعوديه كلها و حتى زوجته ما قالها شئ
سلطان جاء بباله شئ ممكن يسبب مصيبه لو كان صح و بربكه\ هااه خلاص قفلي قفلي أنا أشوفه.......

*********************

في السياره كان يمشي بسرعه و يشد على السكان بقهر كيف ولده يسوي كذا في بنت أخوه و هو الي طالب بنفسه يتزوجها
أبو مشعل\ ولدك سود وجهي مع أخوي صدق أني ما عرفت أربيه
أم مشعل\ و أنت على طول صدقت ساس البلاء فجروه هذي
أبو مشعل بصراخ\ فجر ما قالت إلا الصدق و إلا أريج عارفها ما تكلم لو تشوف الموت الأحمر من ولدك
أم مشعل\ هد حالك لا يرتفع عندك الضغط
أبو مشعل\ و أنا شلي جاب لي الضغط غيرك أنتِ و عيالك
أم مشعل\ هالحين رجعتها فيه أنا ما هم عيالك مثل ما هم عيالي و هو الي جأك أنت تزوجه بنت أخوك و وافقت له و إلا أنا ما بغيته يأخذها
أبو مشعل بعصبيه\ تبين له بنت أختك رأس البلاء و إلا تظنين مدري عن سوالفها ياليته أخذها و سوا الي سواه فيها و لا بنت أخوي
أم مشعل\ و ليش بنت أختي ما هي بشر مثل بنت أخوك إلي أكيد هي مطفشه الولد لين هج من السعوديه
أبو مشعل بنبره حاده\ حصه أن سمعت منك كلمه من الكلام الي قلتيه في بيت ولدك مره ثانيه و الله ما تباتين الى ببيت أختك و لا لك رده البنت صابره و ساكته على بلاوي ولدك و أنتِ ترمينها عليها.....

*****************

دخلت عليها الغرفه بتردد و في يدها كوب حليب حطته على الكمدينه و نأدت عليها
فجر\ أريج قومي أشربي الحليب
أريج بدون ما تطالع فيها\ خذيه و أطلعي برى
فجر ما سمعت لها و جلست فوق السرير\ لا تقولي أنك زعلانه مني بس
أريج بطنازه\ ليش أنتِ وش مسويه
فجر\ يعني كان عاجبك كلام أم مشعل
أريج بقهر\ تقومين تقولين لهم مشعل ما يبيني أحمل
فجر\ مو هذي الحقيقه و إلا كمان تبين تكذبين على نفسك و تصدقينها
أريج بزفره\ آآه ياربي
فجر\ يعني فوق الي فيك كنتِ بتتحملين كلام العله حصوه خليها تعرف أنها ما عرفت تربي ولدها
أريج بحده\ بس يا فجر لا تتكلمين في مشعل ترى ما أسمح لك
فجر بغيض\ بعد الي سواه و تدافعين عنه بعد
أريج بهدوء\ أنا الحين مدري وين أرضه فيه و لا أعرف بالضبط هو ليش سوى كذا
فجر\ زين أشربي الحليب لا يرتفع منك ضغطي بس
أريج\ مالي نفس
فجر\ بتشربينه غصب عنك عشان الي في بطنك من الصبح ما أكلتي زين.. و كملت بضحكه\ تراه لسى نتفه بس يقول طق و يموت
أريج غصب عنها ضحكة و رمتها بالمخده\ بسم الله عليه منك يا الخبله......

********************

في الغرفه و بعد ما عم الهدوء حولها بين الي رجع بيته و الي قرر ينام عندها لين تهدى سحبت المخده الي نام عليها مشعل بالأمس و حضنتها بكل حب و سمحت لدموعها تنزل عليها تبللها بكل أحساس في يوم واحد بس تكابلت أكبر همين على قلبها خبتها بصدرها و تكأثرت مع هموم مولوده فيها صارت تشاركها كل لحظة من عمرها الكل كان حولها اليوم لكنهم ما يغنون عن مشعل و وجوده بحياتها شئ [ ليش يا مشعل ليش سويت كذا اليوم بالذات أنا ما عاد عندي طاقه أستحمل تقوم أنت الي تزيد علي أنت من بين كل الناس أحتاجك معي هـ الوقت ]....

*********************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:52 AM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الرابع و الخمسون


طالع جواله و هو مستغرب من الرقم في الشاشه من يكون الي متصل عليه في هـ الوقت فتح الخط و قبل ينطق جأه صوت ما هو غريب لكنه ما عرفه زين
....\ السلام عليكم
سلطان بغرابه\ و عليكم السلام يا هلا
....\ سلطان ؟
سلطان\ وصلت يا الطيب
....\ حياك الله يا ولدي معك عمك أبو مشعل
سلطان\ يا هلا والله عمي طمني عنك وش أخبارك ؟
أبو مشعل\ الحمد لله بخير شخبارك أنت ؟
سلطان\ الحمد لله
أبو مشعل\ سلطان يا ولدي
سلطان و كأنه عرف وش يبغى منه\ عونك
أبو مشعل\ عأنك الرحمن يا ولدي محد بيدلني طريق مشعل غيرك أنت تعرف وين و مع من يروح أكيد قايل لك شئ
سلطان\ و الله يا عمي لو أعرف مكانه ما خبيت عنك أنا حتى من قبلها بيومين ما طلعت معه و لا شفته كان بينا أتصال و قالي بيرجع البيت و أنا سألت عنه كل الي أعرفهم محد شافه
أبو مشعل بحسره\ له يومين لا أتصل و لا سأل و زوجته كل يوم حالها أردى تكفى يا ولدي لو عرفت عنه شئ خبرني
سلطان\ أبشر أنا بشوفه في كل الأماكن الي أعرفها لو عرفت عنه شئ طمنتكم........

********************

دخلت الغرفه و سكرت الباب من وراها غمضة عيونها و تنفست بعمق تنفست وجوده بهـ المكان ملابسه عطره صدى صوته و ضحكاته حركة كرسيها ناحية الكبت فتحته و بصمت مدت يدها على شماغه أخذته و مشت ناحية السرير و ضمته و هي تستنشق ريحته [ يومين يا مشعل لا حس و لا خبر هو أنت حي و إلا ميت تأكل و تشرب و إلا لا معقول ما حن قلبك تسأل عني عن الي في بطني وش مسويه أنا فيك عشان تجازيني كذا ] للحظة شد أنتباها أريج شئ أسود تحت المخده مدت يدها له و بقهر [ حتى جوالك يا مشعل مخليه هنا عشان ما نتطمئن عليك ]......

*******************

تحت و بالدور الأول طلعت من المطبخ على صوت فجر و ريم ينأدون عليها
فجر\ يمه وين أريج ؟
أم أريج\ في غرفتها
ريم\ لا خالتي حنا جأيين من هناك ما حصلناها
أم أريج\ بسم الله على بنتي وين راحت
ساتي و هي طالعه من المطبخ\ مدام يروح فوق غرفه كبير
فجر\ ذابحتها ذابحتها
أم أريج\ فجر خليها على راحتها أختك الي فيها مكفيها
فجر\ يمه هي تزيد نفسها يعني تطلع فوق ليش بتتذكره أكثر
ريم\ أريج لا يمكن تنسى مشعل بسهوله أصلا
أم أريج\ أكيد يالريم هذا رجلها بس الشكوى لله عاد
فجر\ بس الي سواه يقهر
ريم\ تبون الصدق أحساسي يقول مشعل فيه شئ و أريج تعرفه بس ما تبى تتكلم
أم أريج\ و الله ما يندرى يا يمه
فجر بقهر\ خلونا من سالفته الحين يمه ترى بموت من الجوع وش باقي على الغداء
أم أريج\ الغداء جاهز بس روحن بدلن و تعالن إلا وين مرام عنكم اليوم ؟
ريم\ راحت البيت خالتي
فجر\ طيب أريج من بينزلها الحين ؟
أم أريج\ خليها على راحتها.....

*****************

على الغداء كانوا مجتعين و الصمت يلفهم كل واحد كان تفكيره بجهه
مرام\ يبه
أبو مشعل\ هلا يبه
مرام\ ما عرفت شئ عن مشعل ؟
أبو مشعل\ لا والله ما خليت حد إلا سأله عنه كلهم ما شافوه
أم مشعل\ و صديقه سلطان أكيد يعرف عنه شئ
أبو مشعل\ مكلمه اليوم يقول ما خلا مكان يعرف أن مشعل يروح له إلا سأل عنه فيه بلا فائده
أم مشعل\ يا حسرتي على ولدي
أبو مشعل بضيق\ و الله إلا تلاقينه هايت ما درى عنك دلعته و كل الي يبيه عطيته لين ما عاد يهتم بشئ رجال بالثلاثين ما عنده مسئوليه يترك حرمته حامل وراه و يسافر
أم مشعل\ يا عبد الله لا يكون ولدنا فيه بلاء ما ندري عنه و أنت كله تفكر في بنت أخوك
أبو مشعل\ ما فيه إلا الدلع لكن بنت أخوي الي تتحسر عليه ساكته أكله قلبي
مرام\ و الله يبه حالها يقطع القلب
أم مشعل\ لا حول و لا قوة إلا بالله وش هـ الحال الي علينا.....

**********************

طلعت لصاله بعد ما نأداها أبوها تسلم على عمها سلمت و جلسة بصمت كـ عادتها من بعد غياب مشعل
أبو مشعل\ كيفك يا يبه طمنيني عنك ؟
أريج بهدوء\ الحمد لله بخير
أبو مشعل\ لاه الحمد لله وجهك اليوم أحسن كثير
أريج طالعت فيه و أبتسمت على خفيف بدون ما تتكلم
أبو أريج\ أي ما شاء الله
أبو مشعل\ إلا وين ريم ما أشوفها ؟
أبو أريج\ الظاهر نائمه
أبو مشعل\ أريج يبه وش فيك ما تسولفين معنى
أريج\ ما فيه شئ عمي
أبو مشعل\ لا تفكرين يا يبه بأذن الله ما يصير إلا كل خير و مشعل خليه عليه بس يرجع جزاه عندي
أريج\ أنت ما عرفت عنه شئ عمي ؟
أبو مشعل\ لا والله يبه ما خليت مكان إلا سأل عنه فيه بدون فائده
أبو أريج\ حتى الجوال ما فتحه نهاري كله و أنا أدق عليه
أريج بضحكة أستهزاء\ لا تتعبوا حالكم جواله هنا
أبو مشعل\ لا حول و لا قوة إلا بالله حتى جواله هنا ؟
أريج\ أي عمي حصلته اليوم بالغرفه فوق..........

*****************

في الغرفه فتحت عيونها تطالع السقف و تفكر بحالة أختها و الي صار لها [ معقول الزواج من أساسه مشاكل و بلاوي كذا و كل الرجال مثل بعضهم بيصير افف لو طلع ماجد برضوا من نفس الطينه و الله لأقتله .... للحظة تذكرت فجر و ضربت جبينها\ ملكتي الخميس ]
ريم و الي كانت صاحيه تفكر وين ممكن يكون أخوها\ بسم الله هو أنتِ تتضاربين مع نفسك ؟
فجر\ صحيتك ؟
ريم\ لاه أنا صاحيه من أول
فجر\ ريم
ريم\ نعم
فجر\ أنتِ وش تقصدين بكلامك يعني معقول مشعل و أريج بينهم شئ ما ندري عنه
ريم بزفره\ مدري عندي أحساس أن فيه شئ كبير صاير بينهم
فجر\ طيب صدق أخوك ما يبي عيال هو قال لكم شئ كذا
ريم بتفكير\ لا هو عمره ما قال يبي يتزوج و كان محارب الزواج بقوة فجأه يطق برأسه و إلا من أريج و تبين الصدق
فجر قامت و تربعت فوق السرير\ أي
ريم\ أول ما حملت أريج كنى نقول لمشعل يا أبو مشاري يعطينا ذيك النظره الي تقول مكانكم في القبر أن ما سكتوا و الخبله مرام تقول أكيد يبي بنت و مره هنا عند أريج لما خبرناها أبتسمت بدون نفس و قالت يمكن يحسكم تكبرونه
فجر\ أسمعي هـ المصيبه
ريم لفت ناحيتها\ شو ؟
فجر و هي قريب تصيح\ ملكتي الخميس
ريم بصراخ\ أي صح وش بتسوين ؟
فجر\ اففف مدري.......

*****************

في الصاله جلسوا يشربون قهوة و يسولفون أشتاقوا لمكانهم الي تعودوا عليه كثير
أم عبد الله\ و الله أني ما أني مرتاحه لجلستي هنا
أم أريج\ و الله يا خالتي حتى أنا أشتقت لبيتي
أم عبد الله\ أجل خلينا نرجع
أم أريج\ وااا عليه يا خالتي و أريج نخليها لوحدها
أم عبد الله\ من قال أريج بتمشي معنى لين يرد مشعل
أم آريج\ ما ظنتي بتوافق يا خالتي
أم عبد الله\ ما هو على كيفها مالها قعده ببيت مشعل بعد الي سواه
أم أريج ألتفتت مبهوته قبل ترد لمنظر أريج طالعه و هي لابسه عبأتها و ومشت ناحيتها\ أريج يمه وين رايحه ؟
أريج بهدوء\ المستشفى يمه
أم عبد الله وقفت\ بسم الله عليك فيك شئ تحسين بشئ ؟
أريج طالعت فيهم بغرابه\ رايحه موعد عادي وشفيكم
أم أريج\ خلاص أجل أنتظريني ألبس و أروح معك
أريج بربكة خوف\ لا يمه بروح لوحدي هو بس كشف عادي
أم عبد الله\ خلي أمك تروح معك طيب تطمئن عليك
أريج بكذبه\ جدتي أنا ما بتأخر بعدين يمه أنا نفسي بشوربة خضار من يدك أبي أرجع أحصلها جاهزه
أم أريج فرحة بطلبها لأنها من كم يوم ما تأكل إلا بالغصب\ من عيوني يا يمه.......

********************

نزل جواله و زفر بقهر ما ينوصف [ هذا وين راح ما خليت فندق و لا شقق سكناها إلا و سألت فيها عنه ما خليت حد أعرفه إلا و سألته صدق أنه قليل خاتمه و إلا هذي سوات عاقل صدق أنه منحوس على قولته الي صار له ما يصير في الأفلام بس الي قاهرني وين طس حتى العله ذيك ما أعرف لها أرض ما فيه غير الخسيس فيصلوه يعرف لها درب بس وش أقوله النذل بعد ذاك الكلام أكيد بيصدق نفسه اوووف من هـ الحال الي حطيتني فيها يا مشعل مع أبوك ]....

**********************

كانت تسمعها و بخاطرها تتمنى لو أنها كنسلت الموعد زي الي قبله و لا زادت على نفسها هم
الدكتوره\ شو هادا يا مدام ما هيك أتفقنى ناقص وزنك كيلوا ونص
أريج بضيق\ و الله مريت بظروف قاسيه شوي
الدكتوره\ الله يعين بس من شأن أكون صادقه معك هادا بيسبب ليكي فقر دم و ضعف و عم تفهمي كلامي شو بأصد بعدين
أريج\ اوكيه بحاول أعوض وزني الي نقص قبل الموعد الجأي
الدكتوره\ لازم ما هو بس تحاولي يزيد وزنك ثلاثه كيلو المعدل الطبيعي لحملك و تزكري أنك عم بتأكلي لنفسك و للي ببطنك و راح أكتب لك حليب مقوي تشربيه
أريج\ دكتوره متى قلتي موعد ولادتي ؟
الدكتوره\ بأخر شهر خمسه بأذن الله
أريج ببالها [ يا ترى راح يرجع مشعل قبل ذاك اليوم و إلا لا ]
الدكتوره\ الموعد الجأي راح أعمل ليكي سونار من جديد من شأن نتأكد من النتيجه الأولى
أريج بتردد\ و لو طلعت نفس النتيجه الأولى ؟
الدكتوره\ بيكون ربك كتبها ليلك بكتابه و المكتوب ما منه مهروب
أريج\ و نعم بالله الله كريم......

**********************

أخذت عبأتها و نزلت تشوف أبوها أو سواق أريج يوصلها للبيت محتاجه أشياء لها
فجر و هي تنأدي\ يمه
أم أريج\ هلا يمه أنا بالصاله
فجر\ وين أبوي ؟
أم أريج\ راح مع عمك وش بغيتي لأبسه ؟
فجر\ زين بروح مع سواق أريج البيت أبي لي كتاب و ملابس
أم أريج\ أريج راحت المستشفى
فجر\ ليش وش فيها ؟
أم أريج\ تقول عندها موعد مأجلته من يومين
فجر\ طيب ليش ما رحتي معها يمه ؟
أم أريج\ خليها براحتها
فجر\ زين أنا من بيوديني البيت الحين كتابي هناك ؟
أم أريج\ أنتظري أبوك لين يرجع
فجر بحذر\ يمه حنا متى بنرجع البيت ؟
أم أريج\ و الله مدري يا يمه ما أقدر أخلي أختك بهـ الحاله و جدتك ناويه ترجع البيت و تقول أريج ما تجلس في بيت مشعل بعد الي سواه.....

**********************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:54 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الخامس و الخمسون


طالعت فيهم مبهوته من الكلام الي يقولونه و الطلب الي أبد ما توقعته مستحيل توافقهم عليه لو على موتها
أريج بذهول\ أنتم وش تتكلمون من جدكم ؟
أم عبد الله\ يا بنتي حنا خايفين عليك ؟
أريج\ جدتي أنا مستحيل أطلع من بيتي
أبو مشعل\ يا يبه هو بيتك أجلسي فيه مثل ما تبين لكن بالليل روحي نامي عند أهلك عشان نكون متطمنين و مرتاحين عليك
أريج\ لا عمي أنا هنا مرتاحه و البيت كبير أهلي يقدرون يجلسون معي فيه مثل ما يبون
أم عبد الله\ بس حنا أشتقنا لمكانا و معاد نقدر نجلس هنا أكثر و أنا قايله لأمك مالك جلسه في بيت مشعل بعد الي سواه
أبو مشعل\ الله يهديك يا يمه حنا ما نبي نكبرها بينهم بس نبى نتطمئن على أريج بالليل ما تكون لوحدها
أريج بهدوء و هي تطالع أبوها الي طول الجلسة ما تكلم\ أرتاح عمي أنا ما راح أطلع لبيت أهلي و أنا ما قلت لمشعل لرجع بأذن الله و عرفت منه السبب الي خلاه يسوي كذا لكل حادث حديث وقتها
أبو مشعل بهت فيها رغم كل الي سواه مشعل و تبي تجلس في بيته لين يرجع و طالع أخوه بفخر\ أنا أشهد أنك عرفت تربي يا عبد الرحمن.....

********************

في الكليه طلعت من الكفتريا و شافتها واقفه بزاويه لوحدها تطالع الفراغ مشت ناحيتها و بخاطرها ترتكب فيها جريمه تتكلم فيها الشرقيه كلها عنها
فجر\ غريب أشوفك لوحدك ؟
مها طالعت فيها بغرابه\ بغيتي شئ ؟
فجر\ لا بس أسال عنك
مها\ فيك الخير والله
فجر بنغزه\ طبعا مو مثل بعض الناس
مها\ أطلعي من رأسي ترى مني رايقه لك
فجر\ لا يكون تخططين لشئ بس لا تتعبين نفسك ترى الي تحومين حوله طار
مها كتفت يدينها\ و ما عرفتوا ليش و وين طار ؟
فجر ببرود\ و لا يهمنى أصلا نعرف تدرين ليش ؟
مها بغرابه\ ليش ؟
فجر\ لأننا واثقين أنه راح يرجع عشان أريج و بس و راح تشوفين بنفسك
مها بدون أهتمام\ بالله الله يهنيهم و عشان أريحك مشعل ما عاد يهمني بشئ رجع ما رجع ما يهمني
فجر بنظره خلت مها تسمعها و تمشي بدون ما تسترجي تنطق كلمه وحده\ أكيد لازم تلبسين قناع أنه ما عاد يهمك بعد الكلام الي قلتيه و الكلام الي وصلك منه تحفظين فيه ماء وجهك....

********************

غصب عنها دمعت عينها و هي تسلم عليها و تفكر بالي صار لها و الي ينتظرها هذي أريج الغاليه و قلبها يتقطع عليها و هي تشوفها تستحمل من مشعل كل هذا
أم أريج برجاء\ ما بتريحين قلب أمك يمه و تمشين معنى
أريج\ يمه شو قلنا خلاص ما أني طالعه من بيتي ما بيصير لي شئ بأذن الله
أم أريج بنظره\ عين الله ترعاك يا العنيده
أريج\ من وقت أني صغيره و أبوي يقول لي عنيده طالعه على أمك تبين الصدق ما أصدقه لكن الحين تأكدت بنفسي
أم أريج\ و شلون ؟
أريج بمكر\ يعني يمه معقول ما تقدرين تتركين البيت لأبوي يجيب فيه حرمته الثانيه و تجلسين عندي و تحججين بجدتي الي تبى ترجع
أم أريج مبهوته\ شوفي البنت و الله لو ما كنتي حامل لعرفت شغلي معك
أريج ببسمه\ كله عشان كحيل العين
أم أريج ضربتها على كفها\ خلي عنك بس و خليني أشوفك ما تجيني البيت و إلا أسال الشغالات يقولون لي ما تأكلين
أريج بتحدي حالم\ لا بأكل و كله عشان الي في بطني يكبر و يجيك البيت يكسر أغراضكم و أشوفك يمه بس كيف تظربينه
أم أريج ضحكة من كل قلبها و حضنتها\ يوم المنى يا يمه و جعل يدي تنقطع قبل أمدها على عيالك.......

**************

دخل عليها الحوش و هو متضايق من بعد غياب مشعل و هو يحس بالملل و الطفش أصحابه قليل و أغلبهم مسافرين و كل وقته كان مع مشعل الي مايدري وين أرضه
عبير أول ما شافته وقفت و بضحكه\ هلا و الله صدق مصائب قوم عند قوم محامد
سلطان و هو يجلس\ خليني في حالي ترى بطق من الطفش هناك أمي تستلمني كل دقيقة فضحتنا في الناس و فضحتنا في الناس
عبير\ أي أدري و إلا ما قادتك خطأك الى هنا بعدين عادي منت أول واحد يفركش خطوبته
سلطان حب يغير السالفة و بزفره\ بس لو أدري وين راح هـ الأنسان
عبير\ بصراحه و بدون زعل ما هو تصرف رجال عاقل
سلطان تكلم بدون ما ينتبه لنفسه\ هروب لأنه ما قدر يواجهها
عبير بغرابه\ من هي ؟
سلطان بعد ما أنتبه لنفسه\ وش لقفك أنتِ خلي عنك أسئلة الحريم الزائده و قومي سوي لي شاهي
عبير\ بسم الله أكلتني وش قلت أنا بعدين ما عندنا سكر
سلطان\ قهوة طيب
عبير\ ما عليه خالي لك كم يوم ما وديتني السوبر ماركت و لا أرسلت السواق يشتري لنا أغراض ما عندنا بن
سلطان بقلة صبر\ كأس مويه طيب
عبير\ ما عندنا بارد....و غصة بضحكه
سلطان طالع فيها بنظره و سحب عقاله و جرى وراها و هو يتحلف لها ما تشوف خير......

***************

في الليل صمت و هدوءه البيت أغراها تطلع الدور الثاني روح مشعل هنا تشاركها كل شئ الغرفه الي تقاسموها شهور مع بعض سوالفهم ضحكهم حتى زعلهم تذكره المرسم كم مره فرغة مشاعرها فيه حبها غضبها و قهرها بخطئ ثقيله و باكيه قادتها للغرفه أخر الممر و أسعد عيد قضته بحياتها دخلتها و هي تتنفس بعمق تحاول تحبس دموعها ما تنهمر تتخيل وجوده معها فرحته هذيك الليله ما كانت تنوصف لسى تتذكر لما قالها [ ما عمري عرفت معنى عيد إلا معك أريج ] غصب عنها بكت بحب و هي تردد { و أنا ما حسيت لحياتي معنى إلا معك }.....

**********************

شافتها من رجعوا من عند أريج و هي جالسه بمكانها شارده و في خاطرها كلام تفكر فيه
أم أريج بعد ما جلست قريب منها\ خالتي وش تفكرين فيه ؟
أم عبد الله\ حال بنتك
أم أريج\ الشكوى لله عاد
أم عبد الله\ البنت أبد ما هي طبيعيه كود فيها شئ و ما تبي تقولنا
أم أريج بخوف\ وشفيها يا خالتي لا تخوفيني ؟
أم عبد الله بحذر\ خليها بينا يمكن يكون شكي ما هو بمحله اليوم بعد ما كلمناها ترجع معنى و قالت مهي بطالعه من بيتها شكيت بشئ بس الله يستر
أم أريج بقلة صبر\ وش هو يا خالتي ؟
أم عبد الله\ أنه يكون مطلقها و ما تبي تطلع قبل تخلص عدتها
أم أريج ضربة صدرها بحسره\ لاه يا خالتي لا تقولين
أم عبد الله\ أجل فيه حرمه عاقله حتى عمها يقولها روحي مع أهلك نتطمئن عليك تقوله ما أني طالعه من بيتي
أم أريج\ لا حول و لا قوة إلا بالله و الحين وش السوات ؟
أم عبد الله\ خليها عليه أنا أتفاهم معها......

*********************

أخذت جوالها و أتصلت فيها لها كم يوم ما سمعت صوتها و أخبارها
عبير\ هلا و الله بالصوت
مرام\ يا القاطعه و الله
عبير\ أنتِ عندك كليه ما أبي أزعجك
مرام\ بلا كلام ماله داعي بعدين وشفيك نفسك يتلاحق كذا
عبير\ أسكتي جريت حوشنا على كبره عشر مرات
مرام بضحكه\ ليش تسوين رجيم
عبير\ هههههه لا خالي الدفش يبي يضربني
مرام حست بنغزه بقلبها ما عندها أي شك أنها تقصد سلطان\ و ليش وش مهببه ؟
عبير\ بس حاولت أغير جوه الكئيب بعد أخوك
مرام أخذت نفس عميق\ ما عرف عنه شئ ؟
عبير\ لا والله
مرام\ الله يعين
عبير\ اممم بس لسانه اليوم زل بشئ غريب
مرام\ شو هو ؟
عبير\ قال [ هروب لأنه ما قدر يواجهها ] يوم سألته من هي عطاني لسان يا طوله باللقافه....

*******************

طلعت لصالة بخطى بطيئة و محتاره و جلسة جمب زوجها بهدوء أستغربه منها
أبو مشعل\ وشفيك وجهك كذا ؟
أم مشعل\ ما عرفت شئ عن مشعل ؟
أبو مشعل بضيق\ لا والله
أم مشعل\ يا عبد الله قلبي ناغزني عليه ولدي ما هو بخير
أبو مشعل\ تعوذي من أبليس وش هـ الكلام
أم مشعل بحسره\ أحساسي يقول أنه فيه شئ ما أني مرتاحه لروحته هذي كلم أريج أسالها يمكن قايل لها شئ ما قالته لنا
أبو مشعل\ البنت كافيها الي فيها لكني بروح لها بكره عساه أتصل فيها تطمنى
أم مشعل\ خلني أروح معك
أبو مشعل\ لاه يا حصه بروح لها لوحدي يمكن تقولي شئ ما تبي تقوله قدامك لكن أنتِ و بناتك لا تخلونها خلكم معها..........

************************

طلعت لصاله و معها كتابها تشوف أبوها يشرح لها نقطه ما فهمتها بخاطرها [ افف حتى أخر يوم دوام أختبار ] شافت أمها جالسه لوحدها و جلسة معها
فجر\ ليش الجميل جالس لوحده ؟
أم أريج\ و من تبين يجلس معي و أنتم كل واحد لاهي بشغله
فجر\ وين حبيب القلب زين
أم أريج بضحكة\ جأي بعد كم يوم
فجر حست بغصه\ يمه كيف أملك و أريج حالتها كذا ؟
أم أريج\ والله أني بقولك يا فجر مدري شسوات خليني أكلم أبوك و نشوف وش رأيه
فجر زفرت بقهر\ يمه ليش مشعل سوى كذا في أريج ما يحس هذا يجرحها بكل قسوة
أم أريج بحسرة\ هالبنت ما تهنت بشئ من صغرها و يا قلبي لا تشكي و لا تبكي
فجر\ قدامنا ما تبكي بس الحين بتقطع نفسها لوحدها
أم أريج بضيق\ وش نسوي ما تبي تجي عندنا و لا نبي نطول عندها ما تصدق حصه تلقى علينا طريق
فجر\ تقهر ما تعرف تربي لاه و شو مشعل مثل الخاتم بأصبع أريج وش غيره
أم أريج بنظره\ خليها عنك و لا تراددينها بالكلام بكره بتحس لفقدت ولدها
فجر\ كان زين......

*********************

في الغرفه تمددت على السرير و حضنت المخده و غمضت عيونها بدون أي تفكير على طيف مشعل نائم معها بغرفتهم مثل كل لليله مرت عليهم هنا.. من وقت أختفى مشعل و أريج صايرة تنتهز أي فرصه و تطلع للمكان الي جمعها به من أول لليله لها في هـ البيت بعد ما قفلتها و منعت الشغالات من دخولها و ترتيبها و كله لجل يبقى كل شئ مثل ما تركه مشعل في مكانه و مثل ما يحبه.......

****************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, الحسن, الشموع, عندما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:26 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية