لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-11, 04:27 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





الجزء السادس و الأربعون



بعد شهر كامل مر على أبطالنا ما بين خوف و ترقب من أريج و مشعل للموعد القادم و فرح و ترقب فجر و ماجد لليوم الي بيجمع قلبيهم مع بعض.....
اليوم و على غير العاده صاحين من بدري و جالسين في البلكونه يفطرون
مشعل و هو يطالع ساعته\ أنا بروح أمر مكتب اٌلإستقدام بشوف وش صار على الخدامه
أريج\ كمل فطور طيب
مشعل\ الحمد لله شبعت
أريج\ طيب بروح لأمي أنا لي كم يوم عنها
مشعل\ بتروحين مع السواق و إلا أوصلك ؟
أريج\ لا لسى ما لبست أنت مستعجل و إلا تنتظرني
مشعل\ زين أنتظرك بس لأبغيتي ترجعين دقي على السواق
أريج\ وين بتروح أنت بعدين ؟
مشعل\ بروح أخذ إجار العماره و بشوف الوالد في الشركه بمره لا ترجعين بدري يمكن بروح أتغداء معه في البيت
أريج\ ماشي أتصل فيه لو ما رحت معه بدري عشان أرجع أسوي غداء....


**********************

في الكليه كانت واقفه في الممر تراجع الكتاب قبل تدخل الإختبار لما قربت منها و سلمت و هي مستغربه جيتها لها
فجر بغرابه\ هلا أي تمام كيفك أنتِ ؟
مها\ بخير أشوفك لوحدك وين ريم ؟
فجر\ دخلت القاعه قبلي مع وحده
مها\ اهااا شكل عليكم أختبار ؟
فجر\ أي والله
مها\ موفقه شدي حيلك
فجر\ شكرا
مها\ إلا ما قلتي لي شخبار أريج زمان عنها ؟
فجر\ الحمد لله بخير
مها\ اممم مدري سمعت كلام مدري صح أو لا
فجر و كأنها بدت تعرف سبب جيتها و بخاطرها [ في كلام فتنه في خاطرها لازم تطلعه ]\ خير أن شاء الله وش سامعه
مها\ سمعت كلام يعني أن أريج بتسافر تتعالج برى
فجر سكرت الكتاب و ضمته لصدرها و بنفس عميق\ طيب و غيره
مها\ يعني صح الكلام ؟
فجر\ أي بتروح وشفيها
مها\ لا ما فيها شئ بس يعني سمعت قبل من مرام أنها راحت أكثر من مره بدون فائده ما فيه أمل
فجر\ والله عاد الأمل بيد الله مالنا فيه و ثانيا مشعل هو الي طلب منها تسافر معه تتعالج لأنه يعرف دكتور هناك و فديتها يا قلبي ما تقوله لا......


*********************

أبتسمت في وجه جدتها بجمود قاعده تسألها عن قنبله مؤقوته في صدرها ممكن تنفجر في أي لحظه
أريج\ الله يكتب الي فيه الخير جدتي
أم عبدالله\ و نعم بالله يا بنيتي بس مشعل أول فرحتنا و أنا خاطري أشوف عياله قبل لا أموت
أريج\ بعيد الشر عنك جدتي الله يطول لنا بعمرك
أم أريج و الي كانت جأيه من المطبخ\ وش فيكم دعاويكم واصلتني المطبخ
أم عبدالله\ أي والله قاعده أقول لأريج نفسي أشوف عيال مشعل
أم أريج بخوف لا تكون أريج تضايقة من كلام جدتها\ لسى بدري عليهم يا خالتي خل يتهنون لاحقين على العيال
أم عبدالله\ العيال زينة الحياه وحنا مالنا إلا مشعل عياله يحملون أسمنا
أريج و هي خلاص تبي تنهيها سالفه\ أن شاء الله جدتي بتشوفينهم
أم أريج تبي تغير السالفه\ ما يجي مشعل يتغداء معنى اليوم ؟
أريج\ قال يمكن بيتغداء عند أهله يمه
أم أريج\ زين أجل خلك تغدي عندنا أنتِ كمان.....

**********************

لبس النظارة الشمسيه و طلع لسياره طالع من البنك بعد ما فتح حساب جديد أودع فيه مبلغ كبير خصصه لعلاج أريج [ بأذن الله يصير كل شئ مثل ما أتمنى ] طالع ساعته قريب أذان الظهر خلاص طلع جواله و أتصل فيها
أريج\ هلا
مشعل\ هلا أروجه وينك ؟
أريج\ عند أهلي راجع البيت أنت
مشعل\ لا لسى مارحت لا لمكتب الإستقدام و لا للوالد طلعت لي شغله وضيعت وقتي
أريج بخوف\ خير فيك شئ ؟
مشعل\ لا حبيبتي ما فيه شئ والله بس بقولك أني بتأخر خلك تغدي عند أهلك اليوم
أريج\ طيب خلاص
مشعل\ يالله حبيبي تبين شئ ؟
أريج\ سلامتك يا قلبي بس أنتبه لنفسك
مشعل\ من عيوني يالله سلام.....

*******************


طالعت المرايا و أبتسمت و هي تطالع في أمها بخجل
فجر\ حلوه ؟
أم أريج\ فديت بنتي إلا تأخذين العقل ما شاء الله
أريج بغياظ\ يمه لا تجاملينها مره ماهو مناسبها
فجر\ وهـ ليش طويل قصير واسع تكلمي خل ألحق من بدري أعدله
أريج\ أول شئ ألون مسمر فيك ثاني شئ ضيق مره يا أختي سوي رجيم مره وزنك زايد
فجر بقهر\ يمه شوفيها
أريج أنفجرت ضحك مره وحده
فجر\ تطنزين زين بس أبدل أوريك أحس أني ما أقدر أتحرك فيه زين
أم أريج بفرح\ الله يخليكم لبعض يا يمه و يشوفني عيالكم
فجر\ لا تفكرين قبل سنتين أو قبل التخرج
أم أريج\ الله لا يقوله الله يكتب لك الذريه من أول سنه
فجر\ يمه قولي لا إله إلا الله و خليني في حالي أريج وين رحتي
أريج و الي كانت تكلم في جوالها\ وش فيها دعوه حلوه و أنا بقول أمين
فجر\ يارب صبرني على هـ العائله
أم أريج\ أي بتروحين خلاص صرنا عائله ما ينصبر علينا الحين
فجر\ أي يا ست الكل أنتم الأصل و الله
أريج\ يمه أنا بروح تأمرين بشئ
أم أريج\ وين يمه بدري خلك معنى
أريج\ خلاص يمه من الظهر و أنا عندكم بشوف مشعل من الصبح طالع أكيد يرجع الحين......

*****************

بأحباط نزلت الخط و طالعت فيه هذي ثالث وحده يخطبونها و ما يصير نصيب و الي قاهرها أنه مستانس و ماهو أخذ السالفه جد
سلطان\ شو فيك مبوزه كذا ؟
عبير\ يعني ما كأنك فهمت من المكالمه
سلطان بضحكه\ أنا وأحد على نياتي و دعواتي مستجابه
عبير\ لاه يا شيخ
سلطان\ بفهم وش معصبك أنتِ ما فيه نصيب خلاص
عبير\ الي قاهرني أن جدتي ما تخطب إلا ناس مدري شلون الي ما تبي تسكن بعيد عن أهلها و الي بتكمل دراسه و مدري شو
سلطان\ حقهم يفكرون بمستقبلهم
عبير بنظره\ و قاهرني زود أنك ما وافقت على الي أخترتها لك
سلطان بحده\ عبير كلمتي وحده أخوات مشعل لا تفكرين فيهم
عبير بأندفاع\ طيب ليش مو مشعل صديقك من زمان و تعرف أخلاقهم
سلطان\ ما قلت بأخلاقهم شئ أنا
عبير\ طيب شو ناقصهم
سلطان\ مدري
عبير بتفكير\ طيب مرام أنت شفتها و متأكده تمقلت بذمتك ما أعجبتك ؟
سلطان بهت فيها [ لا تكون مرام قايله لها السالفه ]\ وش شفتها ما شفتها متى لا لا أنا ما أعرفها حتى وش هـ الكلام
عبير بشك\ بسم الله عليك مرام الي شفتها هنا في بيتنا وش بلاك أنت وهي تقول ملدوغين لجبت لكم سالفة بعض
سلطان أبتسم إبتسامه صفراء\ أبد طالع عمرك وش بيكون فيه يعني سلامتك
عبير طالعة فيه بنظره\ قول السالفه بس ترا هالعيون وراها بلوه متأكده
سلطان\ طيب ليش ما تسألينها ؟
عبير\ ما بتقول و ترى شكي صار 100\100 أن بينكم شئ و الحاله المرضيه الي جأتها بعد ما شافتك الدليل
سلطان\ أحلى يا كونان
عبير\ أعترف
سلطان\ أقول عليه الأمان
عبير\ عليك الأمان
سلطان\ لما كنت في أسبانيا أخر مره..........و بداء يحكيها السالفه من أولها.......

*******************

بالسياره كانت تطالع السيارات في الشارع و تفكيرها كله في كلام أمها و دعواتها لهم بالذريه [ أكيد أمي كمان تتمنى تشوف عيالي ياربي وش الحل هذا سابع شهر لي متزوجه و مشعل ما عمره فتح معي سالفة العيال هو يبي و إلا ما يبي مدري و الي قاعد يصير لي شو بالضبط ما فيه إلا حل وأحد بعمله و الي يصير يصير ]
أخذة نفس عميق و تكلمت لسواق أريج\ روح مستشفى على طول....

****************

طالعت فيه و على شفايفها بسمه مبهوته كل هذا يطلع منه معقول
عبير\ لاه لاه كل هذا يصير و ما تقولي من أول
سلطان\ و ليش أقولك ؟
عبير بضحكه\ يعني عملت فيها ناصح و تطلع أخت صديقك و تخيل لو أنك قايل له السالفه و قالك بشوف هـ البنت هههههههه كانت صارت أنواع الأكشن
سلطان\ تطنزين هاااه
عبير\ ههههه لا الموقف تحفه متأكده قدام مرام بنفجر ما بمسك نفسي
سلطان بجد\ عبير ياويلك تحسسين مرام بشئ أحذرك أنا
عبير\ هههههههه خطير تراعي المشاعر خالي بس كذا من اليوم مره بحطها فوق رأسي
سلطان\ أي مشاعر روحي بس
عبير بغمزه\ لا أجل ريم مره لا تفكرين فيها كله لجل مرام ما تنجرح يعني هههههه
سلطان طالع فيها مبهوت هـ البنات كل شئ يفصلونه مثل ما يبون\ هيييه أنتِ مخك لا يروح بعيد
عبير\ لا أبد مره و لا يهمك هو الحين فهم كل شئ
سلطان\ أقوم أقابل الشباب أبرك لي.....

********************

رمت كتابها بملل تتذكر أيام الثانوي و تترحم عليها كانت ما تذاكر و لا تعرف الكتب إلا بالإختبارات و تنجح و الحين كل أسبوعين أختبار و أستاذات يدققون على النقطه
ريم\ اففف من هـ الماده ثقيله
مرام\ مع أستاذه طماطه
ريم\ غثيثه حرام تظلمون الطماطم معها
مرام\ ههههههه لا لأنه شكل خدودها مثل الطماطم
ريم\ و قاهرتني ما تغيب لو يوم صدق مصريه
مرام\ طيب ذاكري مع فجر يمكن تعطيك شوي من ذكائها
ريم\ روحي بس فجر صارت ما فيه ورقه بكتاب إلا راسمتلها قلب و كاتبه أسم ماجد
مرام\ هههههه الله يهنيئها
ريم\ تستاهل فجر
مرام\ هي بتروح معه الكويت صح
ريم\ أي
مرام\ بتكمل دراستها هناك يعني ؟
ريم\ أكيد هذا أول شرط لها......

***************

طالعت الساعه و زفرة بملل تأخر كثير اليوم و على غير العاده رغم أنه طالع من الصبح أخذة جوالها و أتصلت فيه
أريج و هي ما هي قادره تسمعه زين من الأصوات الي حوله\ الووو
مشعل و هي يبعد عن الشباب شوي\ هلا
أريج\ وينك مشعل ؟
مشعل\ مع الشباب بغيتي شئ
أريج\ بتتأخر ؟
مشعل\ فيك شئ أريج ؟
أريج بكذبه\ لا بس أسال عنك
مشعل\ فيه مع الشباب مجلسين
أريج\ اهاا طيب تعشيت
مشعل\ أي تعشيت مع الشباب و ترى يمكن أتاخر
أريج بأحباط\ بس أنت طالع من الصبح
مشعل\ وش ورانا الشباب كلهم جالسين نامي لو تأخرت عليك
قفلت أريج الخط و هي تغالب نومها الوقت متأخر و هي صاحيه من قبل الساعه تسع [ يالله بكره فيه الخير ].......

********************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:28 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء السابع و الأربعون



طلع من الغرفه و هو يحس بصداع بيفجر رأسه و حلقه ناشف لأبعد حد كان متأكد أن أريج في المرسم و هو يشوف الباب مفتوح لكنه تخطأه و دخل المطبخ التحضيري و أنصدم أن الثلاجه فاضيه و بخاطره [ هذولا الشغالات ما يتعدلون كم مره أنبهم لثلاجه هنا ما تكون فاضيه ] تأفف و نزل لدور الأول دخل المطبخ و أخذ له كأس يصب فيه عصير لما دخلت ناني
ناني\ مستر سوي فطور ؟
مشعل بنرفزه\ ليش ثلاجه فوق فاضيه أنا ما يقول شوفي أكل فيها على طول
ناني\ مدام من زمان قول لا يسوي أكل فوق بس مويه
مشعل بغرابه\ ليش ؟
ناني تكلمت بدون تفكير\ ممكن عشان هيا حامل ما يبى ريحه أكل جمبها
مشعل صعق و طاح الكأس من يده على الأرض بلع ريقه بغصه و تقدم جهة ناني الي تراجعت للخلف بخوف\ وش قلتي مدام حامل ؟
و طلع من المطبخ على الدرج ركض بدون ما يسمع تأكيدها و بخاطره [ إهداء يا مشعل أكيد فيه شئ غلط صاير و إلا ناني خرفة مستحيل أريج تكون حامل مستحيل ] لكنه وقف على باب المرسم و هو يحس بشئ تحرك في داخله من رسمت أريج الي كانت لوجه طفل ما أكتملت ملامحه
تنفس بعمق و حاول يسيطر على نفسه\ أريج
أريج ألتفتت ناحيته و هي مبتسمه\ هلا حبيبي صحيت لحظة بس أغسل و أجهز لك الفطور
لكن مشعل فجرها قنبله بوجهها و هو يطالع الرسمه\ أنتِ حامل ؟
أريج أرتجفت و طاحت الفرشاء من يدها [ من قاله و كيف عرف ]\ من قالك ؟
مشعل بأنفعال\ قولي أنتِ حامل أو لا ؟
أريج نزلت رأسها و شبكت أصابعها في حضنها\ أي
مشعل بعصبيه\ و الله و أنا جدار في هـ البيت الشغاله تقولي
أريج تمنت لو عندها جناحين تطير تكفخها و ترجع و بهدوء\ ناني هي الي راحت معي أمس يمكن سمعت شئ
مشعل\ و من أمس عارفه و ما تتكلمين ؟
أريج مبهوته من عصبيته\ مشعل أنا من أمس ما شفتك أتصلت فيك حاولت أبين لك بس أنت مره تأخرت برى و أنا نمت
مشعل بصراخ و عصبيه\ و لما أتصلتي ليش ما قلتي أن عندك مصيبه بتقولينها
أريج أنصدمت و بشفايف مرتعشه\ مصيبه !! لأني حامل مصيبه أنك تكون أب مصيبه أنا منب فاهمه أنت ليش معصب كذا خلاص الشغاله تكلمت شو أسوي سبقتني و قالت لك
تكون أب
تكون أب
تكون أب
ترددت هالكلمتين داخل مشعل و زلزلة كيانه [ بكون أب الطفل الي في أحشاء أريج طفلي أنا ] جلس على الكنبه و حاول يسيطر على أعصابه\ كم شهر لك ؟
أريج بتردد\ لي أسبوعين من الشهر الثالث
مشعل أرتفع صوته بصدمه\ الثالث يا أريج الثالث و توك تعرفين أنك حامل
أريج ببراءه\ شو عرفني أنا مدري كيف كنت أعرف قبل أسوي تحليل أمس.....

**********************

أنتشر خبر حمل أريج في البيت و الكل فرح و أنبسط لها من قلبه
فجر\ واااااو يعني بصير خاله أخيرا إذا بنت أسمها عليه مره
أم أريج\ ياااه البنت أركدي خلي أختك تقوم بالسلامه أول بعدين فكري وش بتجيب
أم عبدالله\ وش بلاكم البنت توها بأول شهر
فجر بضحكه\ جدتي وش أول شهر نقلك بالثالث و هي خبر خير
أم أريج بلؤم لإنها كانت حاسه بحملها بس ما بغت تتكلم\ فديتها أختك وش عرفها
فجر\ اماا يمه حمل ثلاث شهور ما تدري على الفطره عايشه هذي ههههه يبي لها تكفيخ
أم أريج\ فكي أختك من شرك
فجر بنظره\ أقول لا يكون يمه أنتِ تعرفين من زمان و قايله لها لا تتكلم خوف من العين و تبيعاتها أعرف الحريم أنا
أم أريج\ هههههه لا والله يشهد ما قالت لي إلا من ساعه
فجر\ تعجبيني بصراحتك يا جميل
أم عبدالله\ قومي بس و أتصلي في أبوك يوديني لها
فجر و هي تقوم\ ما طلبتي جدتي....

*****************

سكرت الخط و صرخة بفرح و هي تنزل الدرج ركض ناحية أبوها و مدت يدها له
ريم\ كم تدفع لخبر طازج ؟
أبو مشعل\ وش معك من خبر يستاهل
ريم\ يستاهل مليون
أبو مشعل\ مره وحده
مرام\ لا تكون فلسطين تحررت بس
ريم\ أقول كم تدفعون بس بسرعه قبل يحرق الخبر
أم مشعل\ قولي و خلصينا عاد
أبو مشعل\ هااه لك 20 في حسابك يالله قولي
ريم\ طيب يالله و أنتِ يمه
أم مشعل\ لك ثلاثه الأف وبس تكلمي
ريم\ وهـ ثلاث و عشرين بس عشان خبر مثل كذا بس متأكده بتعطون أريج أكثر و خصوصا أنت يا بابي لإنها بتحقق حلمك و تصير جد
أبو مشعل بفرح\ أريج حامل ؟
ريم\ يس بذمتك ما أستاهل المليون
أبو مشعل\ قومي هاتي شماغي خلني أروح أشوفها و أبارك لها بنفسي
أم مشعل قامت بهدوء\ أصبر خل ألبس و أجي معك.....

****************

في المرسم كانت جالسه بمكانها و تطالع الكنبه وين ما كان جالس معصب و يصارخ من غير ما تفهم منه شئ حتى كلمة مبروك ما نطقتها شفايفه لها غمضة عيونها و مدت يدها تتحسس بطنها [ فيه روح صارت جزء مني حتى لو مشعل ما يبيه أنا أبيه لا لا مو معقول مشعل ما يبي عيال مني أكيد عصب لأن ناني خبرته قبلي بس يرجع بعتذر منه ] للحظة حست أريج برغبه جاده بالبكاء كأنها مكبوته داخلها من سنين...

:

:

:

تحت جسر الملك فهد كان واقف ساند ظهره على السياره و بيده بكت دخان كل ما خلص سيجاره سحب الثانيه بتهور [ حامل ولازم تفرح يا مشعل و تنطط بتصير أبو ....وبضيق\ طيب شو هالقهر لييييش تهورت طول عمري مستعجل بس مصيبه مثل كذا تطيح برأسي هالحين وش بقول لها لسألتني ليش معصب ليش ما فرحت يا ذي البلؤة يا مشعل كله من تحت رأسك المصدي يعني هي خلاص خربانه خربانه ]........

********************

طلعت و هي تمثل على وجهها شبح إبتسامه تقابلهم فيها و تمثيل فرحه
أبو مشعل و هو يبؤسها على جبينها\ مبروك يا يبه ألف مبروك
أريج بخجل\ يبارك فيك عمي
أم مشعل بفرح سيطر عليها\ مبروك يا أريج و عاد الله الله بنفسك و الي ببطنك
أريج بخاطرها سبحان مغير الأحوال\ يبارك فيك خالتي إن شاء الله
أبو مشعل\ أي والله أنتبهي لنفسك يا يبه و كل الي تبينه بس أطلبيه ويجيك
أريج\ خيركم سابق عمي و مشعل ما هو مقصر معي بشئ
أبو مشعل\ إلا وينه هو يا يبه ؟
أريج ما كانت تعرف وش بتقول لكنها تعرف نفسها مستحيل تقول لهم الحقيقه\ طلع لشغله عمي ما بيتأخر
أم مشعل\ ما قلتي لي يا أريج متى عرفتي أنك حامل و كم لك ؟
أريج\ أمس عرفت خالتي توي داخله بالثالث
أم مشعل بغرابه\ بالثالث و توك تكشفين أمس
أريج بأحراج خصوصا بوجود عمها\ كنت حاسه خالتي بس ما بغيت أروح لين أتاكد زين
أبو مشعل\ ما عليه يبه أهم شئ عرفنا و الله يفرحنا بسلامتك و شوفت ولدنا و إلا بنتنا بخير
أم مشعل\ لا ولد أن شاء الله لاحقين على البنات
أريج أبتسمت لهم و بخاطرها تقاسموه من بدري و أبوه إلي هو أبوه ما فرح فيه......

****************

تمددت على السرير و هي تتذكر كلام الدكتوره الي سم بدنها أمس من كثر التوصيات [ لازم تنبهي لصحتك يا ست أريج منيح و تأكلي أكل صحي كتير بدي أشوفك بشكل أسبوعي من شان نطمئن على وضع الجنين و يا ليت ما تجلسي كثير من شان ما تحتاجي للمسكنات الي بتأثر على الجنين ] تأففت ورمة المخده بقهر على دخلته
مشعل بعد ما رمى شماغه على الكنبه\ وشفيك ؟
أريج طالعت فيه للحظه و شالت نظرها بدون و ما تتكلم
مشعل بعد ما جلس قريب منها\ أريج
لكن أريج فاجئته أنها حضنته وبكت\ مشعل و ربي أسفه كان المفروض تعرف مني أو أنت الي تروح معي أنا ما أقدر أروح لوحدي ما توقعت ناني بتتكلم كنت أبي أقولك أول والله بس أنت تأخرت و أنا من قبل ما كنت متأكده أني حامل
مشعل بهت رغم كل الي قاله هي الي تعتذر رفع يده و حطها على رأسها\ خلاص صار الي صار أنسي
أريج حست بنغزه و رفعت رأسها تطالعه\ أنت رجعت تدخن ؟
مشعل بضيق\ أريج لا تزيدينها علي تراني مقهور من كل شئ حتى من نفسي
أريج\ أنت ما تبي عيال صح ؟
مشعل زفر بضيق\ ما قلت كذا سكري السالفه خلاص رأسي مصدع بينفجر لا تخليني أطلع من البيت كمان...

*****************

دخلت عليها المطبخ و بيدها عبأتها شافتها مشغوله بشئ في يدها قربت و أبتسمت
فجر بضحكه\ بفهم هذا لمنو ؟
أم أريج\ لبنتي
فجر\ فديتك يمه وش كثر أحبك
أم أريج\ لا تقردنين هذا لأريج وينه أبوك تأخر أرجعي أتصلي فيه
فجر\ أجل أنا بنت البطه السوداء
أم أريج\ لا الكويتيه
فجر تمثل الخجل\ وهـ بس يمه لا تخجليني
أم أريج\ مره مهب لايق عليك الخجل دقي على أبوك بس يالله
فجر\ أبو التحطيم زين هو قال خمس دقائق و جأي خلاص لا تقلقينه بعدين أنا و جدتي جاهزات و أنتِ لسى
أم أريج بغياض\ ماجد قال فجر لا تطلع من البيت إلا للكليه بس
فجر\ أبد مره ماله حق بعدني بكامل حريتي
أم أريج\ نأجل أجل
فجر وهي طالعه\ الخمس دقائق تعدت ثلاث ثواني بتصل في أبوي....

********************

طلعت تدور عليها و في يدها ورقتين طابعتها من النت شافتها جالسه بالصاله لوحدها
ريم\ ما رجعوا مامي و بابي ؟
مرام\ لا الظاهر رايحين مشوار ثاني
ريم و هي تمد لها الورقتين\ طيب أقري هنا و أختاري أحلى أسمين
مرام و هي تطالع\ قسم بالله منتي صاحيه بتسمينه و أنتِ ما تعرفين ولد و إلا بنت
ريم\ طيب يا ذكيه بحدد أسم ولد و أسم بنت و إلي يجي أسمه جاهز
مرام\ لا يا شيخه و مره ما غير أنتِ بتسمينه
ريم\ طبعا عمته
مرام\ أجل أنا جدته
ريم\ ههههههه أقول أختاري بس
مرام\ لا تعبين عمرك إذا ولد على أسم جدي مشاري من زمان جدتي متحلفه لمشعل و إذا بنت بتدلعها أريج
ريم\ وش مشاري من صدقك الناس الحين تطورت تسمي يزن هتان و إلا حتى مهند
مرام\ روحي ناقشي جدتك
ريم\ أجل الثاني مره بسميه....

********************

كم الحزن و الضيق الي تحسه مكشوف بعيونها و خصوصا قدامها هي بالذات ما تقدر تخبيه
أبو أريج\ مبروك يبه يتربى في عزكم
مشعل و الي كان جالس مثل المغلوب على أمره\ تسلم عمي
أم عبدالله\ الحمد لله الي بيفرحني بشوفة مشاري
أم أريج\ الله يكتب الي فيه الخير خالتي أن كان ولد و إلا بنت الأهم سلامة أريج
أم عبدالله\ و الي تجيب البنت تجيب الولد و إلا مو كذا يمه ؟
أريج و هي تطالع مشعل [ هو فرح بالأول عشان نفكر بالثاني]\ كذا جدتي
أم أريج و هي قائمه\ أريج يمه تعالي معي نشوف أختك تلاقينها بتذبحنا لوحدها
أريج\ طيب يمه
:
:
أم أريج و أول ما طلعت من المجلس وقفت أريج بزاويه
أم أريج\ يمه وشفيها عيونك فيها ضيقه ؟
أريج بحذر\ شو ضيقه يمه بالعكس مبسوطه والله
أم أريج\ ما هو على أمك يا أريج
أريج [ ياربي سامحني على كذبي عليها ]\ امممم أقولك بجد
أم أريج\ أي
أريج\ خائفه
أم أريج\ من شو ؟
أريج\ الولاده
أم أريج ضحكة من قلب و حضنتها....

*************

بالمساء طلع للبلكونه يبي يدخن صار يحس برأسه بينفجر و السبه هـ الدخان الي قطع عنه كم شهر و رجع له ثاني شافها جالسه و رافعه رجولها بالمخده تطالع الفراغ [ هي وش لها ذنب أعصب عليها هذا صنع يدي و القراده الي تحوفني طيب ليش ما سيطرت على نفسي خلاص حملت ربي كتب لي الذريه خل أرميها بالشغاله و تنتهي السالفه و نفرح عاد ما بيصير أكثر من الي صار ]
مشعل\ أريج
أريج ألتفتت متفاجئه بوجوده\ هلا
مشعل\ ليش جالسه في البرد ؟
أريج\ مو بردانه
مشعل\ طيب أدخلي
أريج بدون إهتمام\ بجلس شوي
مشعل بغى ينهيها بينه و بينها بهدوء\ أريج
أريج رجعت رجولها بصمت و تحركة من قدامه\ أوكيه بدخل نسيت أنك تدخن هنا
مشعل سكت و ما عرف وش يقول ما هو بالسهوله عليها تنسى مثل ما يظن......

*****************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:33 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الثامن و الأربعون

بالمرسم قفلت دفترها و هي خلاص مقرره تعمل الي في رأسها كله إلا إحساس الأمومه له طعم يكبر مع الأم ما فيه رجل ممكن يحس فيه قبل يشوف طفله بعينه أريج بخاطرها [ هي زواجه من أصلها مشربكه جت على حملي يعني الظاهر كل شئ مشى بالخطاء لا إستقرار لا حب و لا غيره كذبة إحساس تخليني أشك حتى بمشاعري معقول مشعل و الحب الي شفته منه مجرد عطف .. و بضحكة إستهزاء \ عطف من أوله بلا وهم يا بنت أنسي المشاعر و يومها ] تنفست بعمق و هي تسمعه ينأدي عليها
أريج\ هلا
مشعل\ المكتب أتصل فيه يقول الشغاله طيارتها اليوم خلي ساتي تجهز لها غرفه تكون هنا بالدور الثاني
أريج\ إن شاء الله
مشعل\ أشوف الغرفه الي جمب المرسم مناسبه كل وقتك أنتِ هنا خليها قريبه منك
أريج بتردد\ ما أحتاجها مره
مشعل بنرفزه\ عاد وصلت ما أنا مرجعينها خليها خلاص السفره و تكنسلت لو ما تبينها بعدين عطيتها أهلي
أريج بهدوء\ طيب
مشعل مسح على جبينه و زفر برودها من كم يوم بيذبحه ما يخليه يسيطر على نفسه\ أنا طالع تبين شئ ؟
أريج\ لا بس بروح لأمي
مشعل و هو طالع\ لا تأخرين.......

********************

كل القهر و الضغط الي فيها صبته بالكأس الي رمته في الجدار و تنأثر زجاج حولها
أم مها و الي جأت على الصوت\ مها يمه وشفيك تعورتي ؟
مها تصارخ بضيق\ يمه مقهوره خلاص بختنق
أم مها\ بسم الله يمه عليك تعوذي من أبليس وش صاير لك
مها\ أريج حامل يمه تعرفين وش معنى حامل يعني كذبة خالتي إنها بتنتظر ست شهور و تزوجنيه لأن أريج ما تحمل
أم مها\ يا بنتي خالتك وش عرفها أنها تحمل
مها\ لا الغبيه أنا الي صدقتها يمه مشعل طار خلاص طار بيصير أبو من هـ الأريج
أم مها\ يا يمه هي و أن حملت ما ظنتي تحمل مره ثانيه
مها\ تؤهمون أنفسكم أنتم و بتضيعوني معكم
أم مها\ لاه يا يمه لاه ما فيه أم تبي تضيع بنتها
مها نزلت دموعها بقهر\ ليش خليتوني أحبه ليش يمه ما قلتي لي عيب و إلا غلط أو حتى بتندمين و تبكين حضك......

***********************

بعد جدال مطول بينهم قررت تستسلم و تنفذ طلبها و تتمدد على السرير برغم أنها كارهه شئ أسمه أوامر و يزيد كرهها كل ما تذكرت موعد بكره
أريج\ خلاص يمه و الله مرتاحه
أم أريج\ يا يمه أنتِ لازم ما تجلسين كثير عشان ما يعورك ظهرك و تتعبين في الولاده بعدين
أريج\ يمه أنا ما جلس في البيت كله نائمه على ظهري
أم أريج\ و متى عندك موعد مع الدكتوره ؟
أريج\ بكره
أم أريج\ زين مريني بروح معك
أريج بهدوء\ طيب
فجر\ يا أختي وش فيك صايره ثلج ؟
أريج بطنازه\ ما وراي ملكه
فجر بنذاله\ وراك ولاده و حياه و إلا موت
أم أريج\ أعوذ بالله من هـ الطاري يا بنت وش بلاك تبلين على أختك
أريج بضحكة إستهزاء و ببالها [ الموت أرحم من هـ الحاله ]\ بعيد عن عينيك تورثيني
فجر بمزحه\ أعوذ بالله زطيه
أم أريج\ قومي بس من وجهي أبي أختك
فجر بضحكه\ يمه ما يصير خلاص بتزوج لازم أتعلم ما هو كله تطرديني
أم أريج أخذة علبة المناديل ورمتها عليها و هي تركض\ بشفق على ولد أخوي منك يا الحيه....


*******************

وقف بكل قهر يقراء الورقه الي بيده و كل جزء منه يرتجف من الغضب لكنه حاول يسيطر على نفسه قدامه و رسم على وجهه بسمة شكر و طلع لسياره بنفس وأحد يبي يصرخ و يطلع كل الكبت الي في صدره فيها و بدون تردد طلع جواله و ضغط أرقامها لكنه أنصدم من الرد [ أن الهاتف المطلوب غير موجود في الخدمه موقتاَ ] رمى جواله بكل غيض على السيت ( هين مغيره رقمك عن مشعل هااه و الله لخربها فوق رأسك يا بنت الـ..... و سكت قبل يكملها \ أستغفر الله العظيم بس وش خلاني أتزوج ما وراء الحريم إلا وجع الرأس ) .......

*******************

طلعت السياره أول ما سمعت الرنه مثل ما قال لها دخلت و هي مبتسمه
عبير\ السلام عليكم
سلطان\ و عليكم السلام ما شاء الله على الثانيه
عبير\ طبعا أنا أهتم بالمواعيد
سلطان و هو يحرك السياره\ الي فيها سوق طبعا يا حبكم له
عبير\ و نفسي أعرف ليش تكرهونه لما نطلبه منكم لكن للمغازل ما أحد يسبقكم له
سلطان بنظره\ اووخص خالك مغازل
عبير بضحكه\ بس من نوع خاص
سلطان\ سكتي بس
عبير\ ما قلت لي وش شعور مشعل ؟
سلطان بغرابه\ في و شو ؟
عبير\ بيصير أب
سلطان بدهشه\ بذمتك
عبير و هي متعمده تقولها\ أي والله مرام قالت لي ليش ما عندك خبر
سلطان طالع الطريق قدامه بصمت بس الحين عرف ليش نفسيته من كم يوم معدومه حتى الدخان راجع له و بقوه بعد.....

*****************

مشى في الممر و هي تتبعه و أشر لها على غرفتها دخلت و هو رجع في طريقه و دخل المرسم من كم يوم رسوماتها كلها غامضه ألوان باهته و بلا ملامح أو حدود زفر و هو يتذكر أنه قالها لا تتأخرين و مع كذا العشاء أذن و هي ما رجعت جلس على الكنبه و طلع جواله و أتصل فيها
مشعل\ الوو
أريج\ هلا
مشعل\ وينك فيه ؟
أريج\ هـ الحين برجع البيت
مشعل\ أي أنا فيه من نص ساعه و قايل لك لا تتأخرين بجيب الشغاله
أريج ببرود\ ساتي فيه و غرفتها جاهزه ما بطير عشر دقائق و جأيه ليش معصب ؟
مشعل بطنازه\ لا و ليش أعصب و زوجتي تسمع كلامي
أريج\ جدتي حلفت ما أروح إلا بعد ما أتعشى معها
مشعل بقلة صبر\ زين بروح أصلي العشاء و بروح لأهلي
أريج\ طيب.....

****************

دخل لصاله و الضيقه تسبقه جلس على أول كنبه هـ الإسلوب يقهره كثير و يثير أعصابه غصب عنه يكره حد يعامله ببرود و المشكله من أريج لازم يمسك نفسه عنها حتى لو معصب قلبه ما يقوى يصب كل غضبه فيها رفع رأسه مبهت على أول صوت رحب فيه
أم مشعل\ هلا و الله حياك
مشعل قام و بأسها على رأسها و هو ما هو مستوعب\ تسلمين يمه شخبارك ؟
أم مشعل\ الحمد لله بخير شخبارك أنت و شخبارها أريج ؟
مشعل بباله [ الحين تسألين عن أريج ]\ بخير يمه ما علينا
أم مشعل\ و كيفها مع الحمل عسى ما هي تعبانه منه ؟
مشعل\ لا الحمد لله
أم مشعل\ متى عندها موعد تشوفها الدكتوره ؟
مشعل صعق وش بيقول و ببرود\ ما سألتها ؟
أم مشعل بهتت فيه\ وش يمه ما سألتها زوجتك الحين حامل تبيك معها في كل شئ هي ما بتجي كل مره تقولك عندي موعد و إلا أبي هذا و ذاك لازم أنت تهتم فيها تعرف متى مواعيدها وش نفسها فيه يمه أريج بعدها صغيره ما تفهم بذي الأمور
أبو مشعل و الي كان داخل على كلام زوجته\ كلام أمك عين العقل يا مشعل
مشعل و هو قائم يسلم عليه\ أن شاء الله يبه
أبو مشعل بجديه\ ما أبي أريج ينقصها شئ خلك مهتم فيها
مشعل بباله [ هم شايفيني مخليها في دوله و أنا في دوله ]\ ما هو ناقصها شئ يبه لا تقلق
أم مشعل\ و الله ما أني مصدقه أني بشوف عيالك يا مشعل
مشعل أي و لا أنا و بمزحه\ بس عسى ما كبرتك يمه ؟
أم مشعل\ لا أنا متزوجه أبوك صغيره و جبتك على طول و أنا ما وصلت الـ17
مشعل ضحك و ألتفت لصوت مرام و ريم يصارخون على الدرج [ أبو مشاري عندنا ]......

*********************

تغطت و سكرت الأبجوره على دخلته الغرفه لكنه ولع النور و توجه للكبت يأخذ له ملابس
مشعل\ وش عندك نائمه بدري ؟
أريج بهدوء\ عندي موعد الصبح
مشعل حس بغصه بلعها و مشى ناحيتها\ الساعه كم ؟
أريج\ عشر الصبح
مشعل\ وين بتراجعين أنتِ ؟
أريج\ السعد
مشعل\ اهااا طيب بروح معك عشان أدفع لك حساب لين تولدين أحسن لك بدل كل موعد تدفعين و زحمه
أريج لا شعوريا حطت يدها على بطنها\ دفعت عشره ألاف تكفي فتره و أمي بتروح معي بكره
مشعل مد يده بصمت و حطها فوق يدها تحرك شئ بداخله ما يقدر يوصفه و كأن أريج فهمت صمته و سحبت يدها من تحت يده بهدوء و سرح في عالمه [ بنت أبي بنت حلوه تشبهه أمها فكل شئ غمازتها قلبها حتى شعرها الناعم وقتها بس بقول لأريج كل شئ بقولها وش صار في حياتي قبل أعرفها و بعد ما عرفتها بقولها و بتسامحني أكيد بتسامحني لأنها تحبني و أنا أحبها ما أتخيل حياتي بدونها أحبها والله أحبها ]......

************************

طالعت جوالها و أبتسمت لازم تتدلع عليها شوي تعجبها لما تعصب
فجر و على الرنه الأخيره ردت بدلع\ الووو
عاليه\ عداااال لا يطيح نصك بعدين نزوج أخوي نص حرمه
فجر\ وهـ يا زين الطاري
عاليه\ كريزي
فجر\ وجهك
عاليه بطنازه\ يا أختي وش محببك في الغول الي جمبي ؟
فجر\ أحلفي أنه جمبك
عاليه\ و قسم بالله جمبي
فجر و بنفس وأحد\ الغول رجلك و الي خلفوه و العيال الي بتجبونهم ... و ما سمعت عاليه من بعدها إلا طووووط و أنفجرت ضحك
عاليه\ بنت الـ......تسكر الخط في وجهي أنا أوريها
ماجد بضحكه مسك يد عاليه و لفها\ غول هاااه
عاليه\ أي أي لا لا التوبه
ماجد\ التوبه هاااه قسم بالله معها حق فجوره تقفل الخط بوجهك أجل كل هـ الوسامه و تقولين لي غول......

*****************

له ربع ساعه و هو يحاول يفهم منه ليش صاد عنه بهـ الطريقه و يكلمه بدون نفس
مشعل بضحكه\ يا أخي وش فيك و لله لو أني حرمتك مزعلتك على غفله
سلطان\ روح بس نزلني عند سيارتي
مشعل قفل الأبواب\ لا أول قول سلطوني وش فيك عليه
سلطان\ لا طال عمرك ما فيه شئ أبد مره حتى تصدق ما سمعت أنك بتصير أب
مشعل أنفجر بضحكه ممزوجه بقهر لدرجة أن عينه دمعت من الضحك\ يا شيخ أسكت بغيناها قعود طلعت بكره
سلطان\ وش قصتك أنت ؟
مشعل و هو يطالع الطريق\ منحوس بكل بساطه مقروووود
سلطان\ لا يكون ما تبي عيال أنت و وجهك ؟
مشعل\ و هو فيه حد في الدنيا ما يبي عيال
سلطان بنظره\ لا يكون أتزوجة المسكينه لجل....
مشعل\ لا تكمل ما قلت لك منحووووس
سلطان تنرفز منه\ نزلني نزلني بس أنت وأحد ما تغير كنت أظنك بتعدل و يطلع لك عقل بس الظاهر العقل من طريق و أنت من طريق
مشعل ألتفت له مستغرب\ وش جأك مقروص يا شريف مكه
سلطان\ لا بس عندي قلب ما هو مثل بعض الناس مسوين عليه عازل
مشعل بخاطره أي عازل و هي ذوبته خلاص\ فكنا بنزلك لا تأكلني ترى كل الي بمخك غلط و بتعرف يوم....

*********************
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:37 AM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع و الأربعون



من داخله كان يصرخ بغضب مكبوت خاطره يفجره بالهواء من حوله رفع رأسه لسقف و زفر بقوة [ بعدين مع هـ الحاله ]
مشعل\ يعني و بعدين معك أنتِ وش هـ البرود الي نزل عليك ؟
أريج من داخلها كانت تموت ألف مره قهر و غيض و قلة حيله لكنها تخفي أحاسيسها خلف قناع البرود\ أنا من أول خبرتك و أنت ما أهتميت
مشعل بعصبيه\ نسيت ذكريني قولي ألف مره لين أسويه ما هو تنتظرين لين تدهور كذا
أريج و بهدوء\ طيب حقك علي ممكن تأخذ الشغاله تعمل لها فحوصات لأن صحتها ما هي عاجبتني
مشعل فقد السيطره على نفسه و شدها من يدها بقوة\ و ليش ما أخذتيها معك اليوم بعد ما شفتي الجروح فيها و سويتي لها
أريج كانت تتألم بصمت و بلعت غصه\ قلت لك أنا ما أعرف أنجليزي كثير ما أعرف أتفاهم معا بعدين ما أبي أحتك بها قبل أتاكد من صحتها يمكن ما هو حرق مثل ما تقول
مشعل ترك يدها و كتف يدينه\ و ليش ؟
أريج\ لأن عندي الي أخاف عليه أكثر من نفسي مأبي يصيبه أذى
مشعل تنفس بعمق\ زين عشان أريحك بسفرها أصلن مالها داعي و هذا في بطنك
أريج\ عليك نور مالها داعي خلاص
مشعل بنظره\ أريج تعدلي معي ترى أسلؤب البرود و التطنيش هذا ما أحبه ما يدخلي بمزاج......

*********************

تأففت و هي واقفه عند البوابه تنتظرها طولت عليها على غير العاده ريم ببالها [ لا يكون الخائنه رائحه مع معي و لا خبرتني لكنها ألتفتت لصوت خلفها ]
فجر\ وين السياره ؟
ريم لفت تبي تخاصمها لكنها أنصدمت من لون عيونها\ شو فيك ؟
فجر بصوت مبحوح\ و لا شئ يالله نمشي
ريم\ و ليش عيونك كذا تبكي ؟
فجر\ لا مواصله
ريم\ يا بنت وراك ملكه مو حلو تسهري بعدين يجي سواد تحت عيونك و يخرب المكياج
فجر بدون نفس\ لازم يشوفني بالحزن و الفرح حلوه و شينه لجل ما ينصدم بعدين
ريم\ لا دارسه الوضع من كل النواحي
فجر\ زين أمشي السياره رأسي بينفجر
ريم\ يالله شوفيها من هناك
فجر مشت بصمت و خاطرها تطير لغرفتها طياران بدون ما تشوف أو تتكلم مع أحد....

***********************

رمى الجوال بغيض [ هذا وش جأيه بعد ما يرد يكملها علي هو أنا ناقصه ] لكن الجوال رجع دق و أخذه و رد على طول
مشعل\ ما بغيت ترد أنت و وجهك
سلطان بكسل\ نائم وش فيك مكتشف الجوال على غفله 10 مكالمات
مشعل و بدون ما ينتبه لأريج خلفه\ طبعا تنام وش وراك ما فيه مصيبه فوق رأسك
سلطان\ ترى ببساطه ما عندك سالفه يعني وش بتسوي الحين خلاص شئ صار و البنت راحت في حالها و أنت في حالك
مشعل\ لا يا شيخ وش بسوي خلني أحصلها عنوان و قسم بالله لخليها تندم على الساعة الي جأبتها أمها فيها
سلطان\ بتخرب بيتك بيدك
مشعل بضحكة سخريه\ بيخرب أكثر من كذا ما أظن
سلطان\ طيب سؤال وأحد مزعوج من نومه و قريب تقفل أخلاقه
مشعل\ وش عندك ؟
سلطان\ وراء ما تخبر المدام من الحين و الي يصير يصير
مشعل\ يا شيخ أسكت بس عشان تصيبها نحاستي و تسقط و تروح بيت أهلها بلا رجعه
سلطان\ والله عجزت معك أنت تباها و إلا لا ؟
مشعل\ وش أباها و ما أباها يا أخي هذي زوجتي لعبه هي قم بس بدل و تعال لي البيت ما لي نفس حتى أسوق السياره....

*******************

بالمرسم طالعت رسمتها الأخيره و كلام مشعل يتردد في أذنها و بكل غضب مزقتها و رمتها على الأرض و حطة رأسها بين يديها تحاول تطرد صدى [ مصيبه ,,, زوجتي ,,, تسقط ,,, و فيه وحده ثانيه بحياة مشعل ]
كان مستغرب الفوضه الي يشوف المرسم فيها و حالة أريج مشعل\ أريج
رفعت رأسها بهدوء أريج\ نعم
مشعل\ فيك شئ ؟
أريج\ لا
مشعل\ و ليش المرسم كذا مقلوب فوق تحت ؟
أريج\ ما أعجبتني الرسمه
مشعل\ أصلا من فتره رسمك مو حلو
أريج\ مالي خلق لرسم
مشعل\ و الله صايره مالك خلق لشئ قولي
أريج بنظره\ و الله عذري معي بس بعض الناس مدري وش عذرهم
مشعل\ وش قصدك ؟
أريج حركة كرسيها طالعه من المرسم\ و الي يسلمك مالي خلق لصراخك رأسي يعورني لو رجعت و أنا نائمه لا تصحيني....

*********************

دخلت عليها الغرفه بصينيه و هي شبه متأكده أنها ما راح تمسها طبع بنتها تعرفه مستحيل تأكل شئ و هي متضايقه
أم أريج\ فجوره يمه قومي كلي لك شئ من رجعتي من الكليه ما ذقتي الماء
فجر\ مصدعه يمه
أم أريج\ طيب كلي و تأخذين حبه
فجر\ مالي نفس يمه
أم أريج\ يمه وشفيك من رجعتي حالك ما هو عاجبني ؟
فجر\ ما فيه شئ
أم أريج\ و ليش هـ العيون متورمه و الوجه أحمر
فجر بربكه\ من الشمس
أم أريج بنظره\ شمس في عز الشتاء !
فجر\ و الله اليوم كانت الشمس حاره و وقفنا ننتظر سواق بيت عمي
أم أريج\ أنتِ ما ينفع معك إلا أبوك بس خليه يرجع من الصلاه يتافهم معك
فجر مسكت يد أمها برجاء\ يمه الله يخليك و ربي تعبانه و متضايقه حتى من نفسي خليني أرتاح و بعدين أقولك.......

*****************

دخل و هو يسمع ضحكها أستغرب فيه داخله لأنها قالت له بتنام وش مجلسها هنا و مع من ؟ دخل و أرتسمت على وجهه ملامح ذهول لأن أريج كانت لوحدها
مشعل جلس جمبها بغرابه\ مو قلتي بتنامين ؟
أريج و البسمه لسى بشفايفها\ نمت و صحيت
مشعل\ وش يضحك ؟
أريج أنفجرت مره وحده و ما قدرت تنطق
اماا مشعل فطالع فيها مبهوت\ تجننتي ؟؟
أريج و بصوت متقطع من الضحك\ و الله يحق لي دام صرت مهمه عند بعض الناس
مشعل بغرابه ممزوجه بغيره\ منو ؟
أريج مدت له كيس\ طالع توقع من منو ؟
مشعل شاف طقم ذهب و ما هو غريب عليه الذوق و بذهول\ أمي !!
أريج رجعت أنفجرت مره ثانيه يعني ما سمعت من مشعل حتى كلمة مبروك و من أمه هدايا و زيارات\ صدق شر البلية ما يضحك
مشعل بضيق\ ترى الي تتكلمين فيها أمي أنبهك هاااه
أريج\ ما قلنا شئ كثر الله خيرها ما قصرت
مشعل\ و ليش ما أتصلتي فيه يوم جأتك ؟
أريج\ أبوك قال لا تدقين
مشعل\ كمان أبوي
أريج مدت له شيك\ أي و أعطاني هذا
مشعل بصدمه\ مائة ألف
أريج رجعت ضحكة بس هـ المره بأستهزاء\ شفت كيف صرت مهمه عشان حمل الظاهر بحقق لهم صفقة عمر بس مع أحترامي تفتقرون لمعنى الفرحه و المشاعر الحقيقيه تضنون هـ الفلوس و الهدايا تعبيركم عن فرحكم بالولد و قسم بالله الفلوس معميه مشاعركم قبل عيونكم......

********************

دخلوا البيت مع بعض و كأن حمل أريج قرب بينهم أكثر و قوى علاقتهم ريم أول ما شافتهم ضحكة
ريم\ طبعا راجعين من بيت مشعل
أبو مشعل\ أكيد
ريم\ و لا تفكرون تأخذوني معكم
مرام\ عندك كليه نروح لهم أخر الأسبوع
أم مشعل\ رحتوا زرتوهم و باركتوا خلاص خلوا البنت ترتاح لسى في أول حملها ما هو زين تجلس كثير
مرام و ريم تفاجئوا من حنيت أمهم على أريج و طالعوا في بعض و سكتوا
أم مشعل\ أي عاد هذا ولد مشعل ما صدقت أني بشوفه
ريم بقهر\ طيب لو طلعت بنت ؟
أم مشعل\ حياها الله بتشيل أسم أبوها بس الولد لابد منه
أبو مشعل\ الي يجي من الله حياه الله وشفيكم تتقاتلون على جنسه و هو لسى ما تنفس
ريم\ يعني أنتم ما تقولون إلا ولد مشعل قلت يمكن تطلع بنت ما تبونها مثلا
أم مشعل\ و الله عاد الشرع حلل له أربع
ريم\ يعني عشان جأته بنت تزوجونه ثانيه
أبو مشعل\ وش بلاكم أنتم يعني الي تجيب البنت ما تجيب الولد
أم مشعل\ لا ما تجيبه وشوف أمها قدامك يعني لو طلعت عليها خلاص نسكت و ما نشوف ولد ولدنا
مرام\ طيب سكروا هـ السالفه الحين باقي سبع شهور لين تعرفون وش بتجيب أريج........

********************

نزل من السياره قدام البحر و هو ما هو عارف وين يروح بالذات الليله نام كثير و ماله نفس يرجع البيت و مشعل ما يدري وش صاير فيه صاير بيتوتي و عصبي طول وقته ما يعرفه إلا بغى يخطط لمصيبه منحوسه مثله تكبرها أكثر من مما تصغرها جلس على أقرب صخره و رن جواله طلعه ورد مبتسم
سلطان\ هلا بالمفعوصه
عبير\ المفعوصه حرمتك
سلطان\ فكينا عاد
عبير بضحكه\ هههههههه وافقت هـ المره
سلطان\ ما أباها دبري لي أي مصيبه تفكني منها
عبير\ تستاهل حد قالك خل لين جدتي تعصب و تروح تخطب لك من رأسها
سلطان بضحكه\ بس مو هذي البنت هذي فالق رأسها ثلاث مرات وش يضمن لي ما تذبحني و أنا نائم
عبير\ هههههههه حد قالك خلك شراني و أنت صغير
سلطان\ أعطيك مليون بس خلصيني منها
عبير\ أصلا أنتم يالرجال ما عندكم مخ لتفكير
سلطان\ أحلى يا مخترعات الكمبيوتر أنتم
عبير\ طيب و الي تعطيك الحل
سلطان\ على يدك
عبير\ شرط واحد و هي تقول ما عاد أبيه
سلطان\ شو هو ؟
عبير\ قلها عندك شرط تسكنون مع جدتي
سلطان\ إن كيدهن عظيم بس و أذا وافقت أنتِ و وجهك ؟
عبير\ قابلني إن وافقت هذي البنت بالذات تحلم بالإستقلال......

*****************

طالعت الساعه 03:25 صباحا بالذات اليوم الساعه بطيئه ما تمشي طالعت فيه نائم بسلام و بغصه تجدد أحاسيسها تحبه و تجزم بكذا لكنها صار لازم تكون أقوى من الحب و تبعد عنه و هذا قرار نهائي [ مشعل بحياته وحده ثانيه غيري لازم أفهم هـ الشئ و أحترم إحساسه أكيد ما كان متوقع حملي عشان كذا عمره ما فاتحني بسالفة الحمل لآنه ما يبي عيال مني عصب لأن زواجه بي من الأساس تحصيل حاصل خل أنفذ الي برأسي و الي يصير يصير على قولته هي خربانه خربانه ].....

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 24-11-11, 04:38 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بياض الصبح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الخمسون


رجع البيت مصدع بعد حوسه و لف في الجوازات و المطار لجل يتخلص من هم الشغاله الي جأبت فوق رأسه ستين ألف بلوه و مصيبه بعد ما طلعت مريضه بالإيدز و تمشكل مع مكتب الأستقدام و أنصدم من الحوسه الي يشوفها قدامه عمال و أغراض في الصاله و السواق معهم المشرف العام
مشعل و هو يأشر له\ تعال هنا
السواق\ نعم مستر
مشعل\ أش هذي الحوسه ليش كل هذي الأغراض
السواق\ مدام سوي غرفه نوم جديد تحت
مشعل بهت و طلع لدور الثاني و هو يحس رأسه بينفجر و دخل عليها الغرفه لكنه شاف حوسه أكثر و ملابسها و أغراضها منثره في كل مكان بصمت أشر لشغالات يطلعون برى
مشعل\ وش كل هـ الحوسه ؟
أريج بهدوء و حذر من ردت فعله\ جهزت غرفة نوم تحت
مشعل كتف يدينه و بقلة صبر\ و لمنو ؟
أريج\ ليه
مشعل صعق\ لا يا شيخه و هذي لمنو بالله ؟
أريج\ بتصير لك
مشعل فتح عيونه مصدوم\ وش قصدك بـ لي و لك ؟
أريج و هي مشبكه أصابعها\ أنا بنزل تحت لين أولد ما يصير نكون مع بعض الحين
مشعل بقهر\ لاه أقول يا حظي تراك داخله بالشهر الرابع يعني شغل الوحم و هـ الحركات خلاص ...و هو يصفق يدينه قدام وجهها\ أنقضت راحت بح
أريج بحذر\ مو قصة وحم أنا حتى اللفت صار يتعبني تحت أريح لي
مشعل بغضب\ اهااا أريح لك و إلا تبين تتخلصين مني وبس طبعا رأسك هذا فاضي لو يقولون لك مشعل مات سويتي لي عزاء و أنا قدامك
أريج و أي جرح قد نزف لكن الجمود قناع صار سميك على إنفعالاتها\ فكرت في راحتك الدكتوره قالت لي لا عاد تقومي من السرير و أمي و أمك صايرين يزوروني على طول حتى وقت أنت نائم
مشعل رص على أسنانه و بزفره حارقه\ و ليش ما أستاذنتي ؟
أريج\ أستئذن!! أنا ما سويت شئ غلط و إلا حرام عشان تعصب كذا في النهايه لازم أنزل في غرفه تحت و إلا بتتحمل صياح مولود طول الليل....


********************

بالكليه كانت واقفه بزاويه تطالع البنات حولها بصمت وين أيام فجر الي الكل حولها و يتمنى صداقتها و الحين حتى البنات الي معها بالثانوي يبتعدون عنها وحده ورى الثانيه بسبب كلام وحده رخيصه من داخلها كانت مقهورة و تتمنى تروح تعطيها كف قدام الكل لكن الي ماسكها من اليد الي توجعها أريج لا يمكن تستحمل تسمع هذا الكلام و هي حامل لا يمكن......

********************


شافتها تطلع من غرفتها و هي لابسه عبأتها أستغربت منها وين بتكون طالعه في هـ الوقت
أم أريج بدهشه\ خالتي وين رايحه .؟
أم عبدالله\ رايحه لأريج
أم أريج\ بس عبدالرحمن ما هو فيه يا خالتي
أم عبدالله\ لا متصله في مشعل يجيني
أم أريج\ اهاا طيب تغدي خالتي و بعدين تروحين
أم عبدالله\ هذا مشعل متصل أنه عند الباب أتغداء عندهم
أم أريج\ عليكم بالعافيه و طمنيني على أريج يا خالتي
أم عبدالله\ أن شاء الله يمه......

*******************

على غير العاده اليوم راجعات معه من الكليه بالسياره و كأنه بداء يشك في حالة بنته الي جلسة بالمقعد الخلفي بزعم أنها مصدعه و طول الطريق ساكته
أبو أريج\ وينه أبوك يا ريم ما عاد يمرنا ؟
ريم بضحكه\ مطيح عند أريج 24 ساعه
أبو أريج\ أي ما أعز من الولد غير ولد الولد
ريم\ بعده هـ الولد ما شرف و أكل علينا الجو
فجر\ غيره هذي ؟
ريم\ لا طبعا لأني ما أني مصدقه بصير عمه
فجر بضيق\ أي حققت لكم أريج أمنية العمر
أبو أريج\ الله يكتب لها السلامه
ريم\ امين يارب عمي
أبو أريج\ هلا يبه
ريم\ معليه توصلني بيتنا
أبو أريج\ و ليش يبه خلك عندنا بكره خميس ما وراكم دراسه
ريم\ مرام عازمه صديقتها و بروح أنام عشان بتجينا المغرب
أبو أريج\ زين يبه إذا كذا أوصلك
ريم\ و أنتِ تعالي مو ما تجي
فجر بدون نفس\ أشوف ما أوعدك.......

**********************

بالغرفه كانت تطالع حولها و هي في قمة سعادتها كلها كم شهر و بيسكن هـ الغرفه ضيف جديد ينور حياتهم
أم عبدالله بفرح\ ما شاء الله تبارك الله الله يفرحكم بشوفته يا يمه
أريج\ يارب يا جدتي
أم عبدالله\ حتى الغرفه مجهزينها وش زينها يالله جعلك تنورينها يا آريج أنتِ و الي في بطنك
أريج\ أي هذا ذوق مشعل جدتي هو الي أختار كل شئ بس ناقص سرير البيبي بيجيبه أن شاء الله
مشعل طالع فيها مبهوت و كأن حد صب عليه كأس مويه بارد [ وش قصتها هـ البنت ]
أم عبدالله\ أي يمه هذا قطعه منه لازم يفرح فيه و يجهز له
أريج و بدون ما تطالع فيه\ أكيد جدتي أصلا محد فرح على خبر حملي قد مشعل
أم عبدالله\ الله يسعدكم يا يمه و يعيش و يجب لك كل الي نفسك فيه
أريج طالعت فيه مبتسمه\ يارب و لا يحرمني منه جدتي
مشعل تنفس بعمق [ ناويه تنجلطني هذي بدل ما تصرخ تشكي حتى لو تسبني تقابلني بهـ البرود و كأني ملاك ما سويت شئ ]\ و لا منك أروجه....

*********************

أنصدمت من الكلام الي تسمعه مستحيل يطلع من فجر بالذات أكيد فيه شئ صاير معها
أم أريج\ حشى منتي صاحيه
فجر\ يمه خلينا نتفاهم بهدوء لا تعصبين
أم أريج بعصبيه\ وش نتفاهم عليه أنا لي كم يوم قايله أنك منتي مزبوطه و فيك شئ لكن هـ الكلام مستحيل يكون من وحده عاقله
فجر\ طيب ما هو الحين بملك بعد أسبوع ؟
أم أريج\ بتملكين بس ما هو تتزوجين عشان تتركين الدراسه
فجر\ كم شهر و بتزوج و أروح الكويت خلاص أبداء دراستي هناك من أول
أم أريج\ و ليش تضيعين من عمرك و فصل كامل يروح عليك ؟
فجر بضيق\ ما أرتحت هنا
أم أريج\ و ليش وش صاير معك ؟
فجر\ و لا شئ
أم أريج\ خلاص أجل أنا بكره أجي للكليه و أشوف العميده بنفسي
فجر\ يمه حنا بمدرسه تجيني الله يهديك
أم أريج\ ما هو تلاقينك مسويه مصيبه و تبي تتركين الكليه لجل كذا
فجر\ يمه و الله ما سويت شئ بس خلاص مالي نفس فيها.....

*********************

في المجلس دخلت عليهم تسلم على عبير الي أول ما شافتها وقفت و هي مبتسمه و من داخلها تقارن بين أستقبالها لها و أستقبال زوجة عمهم لها في العيد شتان بين الأثنين
أم مشعل و هي تجلس\ حياك الله يا عبير كان جبتي أمك معك نتعرف عليها
عبير\ والله اليوم كان موعد بالمستشفى الصبح و ما نامت زين مره ثانيه أن شاء الله
أم مشعل\ أي الله يشفيها
عبير\ امين خالتي و مبروك على حمل أريج
أم مشعل\ الله يبارك فيك و عقبال ما نفرح فيك
عبير\ تسلمين خالتي
ريم و هي تشوف ساعتها\ يا ربي تأخرت هذي
مرام\ منو ؟
ريم\ فجر قلت لها تعالي و مدري وينها
أم مشعل\ يمكن راحوا عند أريج
ريم\ لا قالت ما بيرحون لأن عمي عازم ضيوف عندهم
عبير\ و الله خاطري بسوالفها
ريم و هي قائمه\ بروح أتصل فيها......

*********************

تمددت بالسرير و هي تطالع المكان حولها خالي و موحش بدونه أبد ما توقعت أنها بتكون بكل هـ القسوة على مشاعرها و تجازيها بالهجر لكن الحقيقه الي سمعتها مره مشعل ما كان يبي منها عيال لا يمكن تقتنع بحبه لها و رغبته فيها [ برضوا أنا عندي مشاعر و لازم أصونها ..و بفكره متهوره\ بس أولد راح أرجع بيت أبوي و أقوله يروح يتزوج الي يحبها خلاص ما أبي أعيش بؤهم ]

:

:

بالدور الثاني ما كان حاله أفضل منها كان يمشي في الغرفه رايح جأي بخاطره مقهور لأنها ما خبرته و يتمنى ينزل لها يشيلها بالغصب لكنه لا يمكن يتنازل أو يضغط عليها يخاف تزعل و يأثر على صحتها و هي حامل بيخليها براحتها مثل ما طلعت من الغرفه بنفسها ترجع لها من نفسها....


**********************

بداخلها خوف من الي سمعته من بنتها و الي حست منها أنها ملزمه على قرارها بدون ما تعرف ليش ما في قدامها حل إلا تخبره و هو يتصرف معها
أم أريج\ عبدالرحمن
أبو أريج\ يا هلا
أم أريج بتردد\ بقولك شغله صايره بس خلك مثل ما عرفتك بتعاملك مع بناتك
أبو أريج\ وش صاير للبنات يا هدى لا يكون أريج حصل بينها و بين مشعل شئ
أم أريج\ لاه أبد بس فجر
أبو أريج بقلة صبر\ تكلمي وشفيها فجر
أم أريج\ مدري وش صاير لها تقول ما عاد تبي تكمل الكليه
أبو أريج بدهشه\ وشو ما تبى الكليه وش هـ الكلام الفاضي
أم أريج\ قلت لك لا تعصب هذي هي عندك و تفاهم معها بس بهدوء البنت كبرت و أنت تعرف أن الكليه ما هي مثل المدرسه يعني أكيد متغير عليها شئ
أبو أريج\ يصير خير بكره أكلمها و أتفاهم معها.....

*******************


في مكان ما من العالم كانت تتألم و تغالب أقسى لحظات عمرها و المشكله أنها في مكان لوحدها بعيد عن الأهل و الأصحاب و اللغه عائق كبير لتفاهمها مع أي شخص هنا الوحيد الي تقدر تحدثه بهـ الدوله زوجها و يبدو جهازه مغلق و لا هي عارفه كيف تتوصل له كانت تصارخ من قوة الألم المتواصله و الإشاره الأخطر ساعة الولاده و بداء النزف.....!!!



********************

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, الحسن, الشموع, عندما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:22 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية