لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


249_ بمحاذاة الجنة_ لينسي ستيفنز _ روايات عبير الجديدة ( كاملة )

مساء الورد ياحلوات راح انزل رواية حلوة كتير هي من روايات عبير الجديدة^^ وكلي امل انو تنال رضاكم ياامورات للامانة الرواية منقولة اسم الرواية:بمحاذة الجنة اسم الكاتبة:لنسى ستيفنز :liilas: قراءة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-11-11, 07:52 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
Newsuae2 249_ بمحاذاة الجنة_ لينسي ستيفنز _ روايات عبير الجديدة ( كاملة )

 


249_ بمحاذاة
مساء الورد ياحلوات
راح انزل رواية حلوة كتير هي من روايات عبير الجديدة^^
وكلي امل انو تنال رضاكم ياامورات
للامانة الرواية منقولة

اسم الرواية:بمحاذة الجنة
اسم الكاتبة:لنسى ستيفنز
249_ بمحاذاة
قراءة ممتعة للجميع

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس

قديم 12-11-11, 07:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الملخص
**********
جزيرة صغيرة فى الباسفيك ... وهناك تساعد كزيا والدتها فى مكتبها السياحى .
وكان عدد السواح كبير , وكزيا ترشدهم على مناطق هذه الجنة الصغيرة . وفجأة , شعرت بأن كل شئ اصبح مختلفا
مع هذا السائح الساحر دراك دونفال .مع انه مجرد سائح كغيرة ... لكنه جميل وصاحب شخصية قوية !
منتديات ليلاس
وهى تعلم بانه سيرحل عندما تنتهى اجازته فماذا يبقى لها بعد رحيله ؟
*********

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 12-11-11, 07:54 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 


الفصل الاول

سمعت كزيا وقع اقدام خطوات تقترب منها وهى ممددة على ظهرها تحت السيارة تحاول اصلاحها .
ورأت اقدام القادم فقط ,فرفعت يدها لتمسح جبينها فضربت يدها بأعلى اليسارة وصرخت من الالم .
"شان ! الحمد لله انك اتيت , ساعندى لو سمحت , منذ ساعة وانا اعمل فى هذا المحرك . وعندما سيعود اخى الخميس سوف ادق عنقه "
تقدم الرجل منها واضافت كزيا
منتديات ليلاس
" لقد ذهب لاصطياد السمك مع طوبى , وقال بانة لن يتأخر , ولكنه كعادته . اوه انا اعلم ... لا يمكننى الاعتماد عليه ... هيا شان اجلس خلف الموقد , اضغط على الفرامل ".
انخفضت السيارة قليلا تحت ثقل هذا الرجل ."جيد حسنا , شد ... توقف ... اضغط ... توقف , هل كل شئ على ما يرام ؟".
" نعم , تقريبا ".
"اوف".
خرجت كزيا من تحت السيارة وجمعت عدتها ووضعتها وهى غاضبه .
"لا , ان ريس حقا لا يطاق , ولم يعد يجب ان يهتم بالتصليحات..."
واصطدمت يدها بعلبة الزيت فصرخت
" اوه لا , لا تقعى انت ايضا ... بصراحة , شان هل انا ميكانكية ... ".
والتفتت نحو الرجل وسكتت بدهشة كبيرة , انه ليس شانون اينغر .
"اوه ! عفوا ,... اعذرنى ... طننت انك احد اصدقائى ".
واحمر وجهها وتلعثمت . وسألته .
" ماذا استطيع ان افعل من اجلك؟".
ضحك الرجل وبانت غمازنيه , فأحست ان قدميها تتمايلان تحتها , وبدأ قلبها يدق بسرعة.
"كنت اريد ان اشترك فى زيارة الجزيرة المنظمة , ولكننى لم اجد احدا فى المكتب".
"اه ! انا ... انتظر لحظة , وسأهتم بموضوعك وامى ستعود بعد قليل".
وفكت ازرار المريول الكحلى الذى كانت قد استعارته من اخيها , وكانت تلبس بنطلون شورط وقميص.
ولكن لماذا احست بالخجل و الارتباك امام هذا الرجل مع انها تظهر دائما بهذا الزى امام الكثريين ....
ثم مسحت يديها بمنديل وجدته امامها .
" اتسمحين لى؟ "
تناول الشاب المنديل ومسح بقعا على جبينها وانفها . زكانت لمساته كافية لتجعلها ترتعش .
" انها بقع غبار وشحم ..." شرحت له بدون ان تنظر الى وجهه.
"كزيا , يا عزيزتى . اين اصبحت مع هذة الشيفرولية ؟".

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 12-11-11, 07:55 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

كان هذا صوت والدتها التى اقتربت نحوها .
" بل هى قبلات الشمس ".همس الشاب
" اوه ... صباح الخير سيد ! "
ابتسمت والدتها للرجل الذى انحنى قليلا بكل تهذيب.
" ماما , هذا السيد يريد ان ينضم الى الرحلات السياحية".
" حسنا ,كنت ارشد سائحين اميركيين على الطريق الشاطئ انا اليس مك كول . اتبعنى لو سمحت ..."
ثم التفتت نحو ابنتها واضافت:
" لقد وصل ال مارتين ويريدون سيارتهم ".
" لقد انتهيت من اصلاحها وسأقفها فى الخارج".
منتديات ليلاس
وبعد ان سلمت كزيا السيارة الى اصحابها . تأملت لاتحة السواح الذين التحقوا بهذى المجموعةوكان اخرهم السيد دونفال , ينزل فى فندق كسكاد نفس فندق شان . اذن ستراه مرة ثانية .............
" انه رائع".
" من ؟ ". سألتها كزيا ببراءة .
وكانت والدتها تبتسم وهى امرأة لا يظهر عليها ان لديها ابنه فى العشرين وولدا فى الثالثة والعشرون من العمر .
" الرجل الذى كان يكلمك فى فى الكراج . يد دونفال"
" اه , هو , نعم . انه جذاب ".
" انه من برسبان , ولقد وصل امس وسينضم الى رحلة الغد , ولسوء الحظ غدا هو ليس دورك".
اضافت والدتها مبتسمة بمكر .
" اتحاولين تزويجى , ماما ؟".
" برايى , انه اجمل سائح رأيتة حنى الان ".
" على كل حال انه مجرد سائح , ولن يهتم بى . وقد يكون له زوجة واطفال فى برسبان ".
" لكنى لا اعتقد انه متزوج".
" يبدو انه فى الثلاثينات".
" وهل هذا يعنى انه كبير؟ اشعر بان سن الاربعين يرهق كاحلى ".
" اوة . ماما ..." وضحكتا معا.
وبهذا الوقت دخل شابان صدرهما عار ويرتديان بنطلونين قصيرين وهما كريس وطوبى اخواها .


 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 12-11-11, 07:58 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

" كريس ماك كوى ! ". صرخت كزيا وهى تضع يديها على خصراها " كنت اريد ان اراك , لدينا حساب يجب ان نجريه معا ".
" هو هو ! يبدو انك مستعدة للمعركة " قال لها كريس وخبأ اخاها خلفه .
" وهل هذا يدهشك؟ لقد وعدتنى ان تعود باكرا لاصلاح السيارات الثلاثة, لكنك تاخرت كثيرا وتركتنى اتمرغ فى الوسخ من راسى حتى اخمص قدمى , حتى اظافرى ... انظر ...".
" انا اسف , انها غلطة طوبى , لقد وجد مكانا مليئا بالسمك , ولقد احضرنا عشاءنا , وبعنا الباقى للمطعم , اليس كذالك يا طوبى ؟ ".
" هذا صحيح , كزيا , انظرى الى السلة , انا لم يسبق لى ان اصطدت اسماكا مثلها من قبل لا تغضبى ".
" على كل حال , التصليحات عملك انت , وانت تعلم باننى لا افهم جيدا بالفرامل ".
منتديات ليلاس
" اوه , كزيا , انك افضل اخت فى العالم ".
" اليس كذالك " اجابته كزيا بسخرية " وانا التى كنت اريد السباحة "
" لا يزال امامك متسع من الوقت , كما وان بامكاننا مرافقتك , فانا ليس لدى ما افعله طالما انك اصلحت السيارات,انك حقا افضل من عشرة شبان , اليس كذلك يا امى ؟ بامكاننا ان نزيد لها اجرها ".


 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لينسي ستيفنز, closest place to heaven, بمحاذاة الجنة, lynsey stevens, روايات, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات رومانسية, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير الجديدة, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:45 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية