لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-11-11, 11:08 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 102120
المشاركات: 4,502
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييمبنت المطــر عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1370

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت المطــر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مبرررررررررروك التثبيت وتستاهلين ام شهوده بصراحه روووعه تسلم يد الكاتبه

يقهههههههر عم لتييين ودي اقطعه هو وزوجته الزفته

 
 

 

عرض البوم صور بنت المطــر   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 11:14 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 231423
المشاركات: 10
الجنس ذكر
معدل التقييم: ام عبير عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدAjman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام عبير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكوررررررررررررررررررررره

 
 

 

عرض البوم صور ام عبير   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 02:12 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام رنا مشاهدة المشاركة
   مبرررررررررروك التثبيت وتستاهلين ام شهوده بصراحه روووعه تسلم يد الكاتبه

يقهههههههر عم لتييين ودي اقطعه هو وزوجته الزفته

هلا وغلا ام رنو

الله يبارك بايامك

اميييييين

الله لايبلانا بس عديم الاحساااس


نورتي

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 02:14 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام عبير مشاهدة المشاركة
   مشكوررررررررررررررررررررره

الشكر لتواجدك العطر


منورة

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 02:16 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

>>الجزء العاشر

اضحك يضحك العالَم معك وابك تبك وحدك

..0..الحزن..0..

هو أن اغمض عيني فأراك ,,,, وأن أخلو بنفسي فأراك ,,,, وأن اقف أمام المرأه فأراك ,,,, وأن ألمح هداياك فأراك ,,,, وان أقرأ رسائلك فأراك ,,, وعندما أعود لواقعي ,,, لا أراك ,,,

ابتسم وهو يوقف السيارة تفضلوا
خالد لف على لمار الهادية طول الطريق يللا لمور
هزت راسها بهدوء ونزلت
تقدمهم فيصل وسعادته سابقته
خالد وهو يمسك كف لمار الصغير بمرح لموره وش فيك... خايفه؟!
لمار عيونها غرقت وهزت راسها من الإبره
قربها منه وابتسم ليتني اقدر اخذها بدالك بس معنى هذا بتزوج فيصل بعد بدالك
مسحت دموعها بضحكة وضربته على كتفه بخفة ابعد عني يا ملقك
خالد ههههههههههههههههه
فيصل لف عليهم بابتسامة سلامات
لمار مسكت قلبها من ابتسامته يا ربي يا ناس والله أحبه
خالد وهم داخلين المستشفى ابد المدام خايفه من الابره الله يستر من اللي بيجيها بعد هالابره
فيصل ضحك من قلب عجبته السالفة
ولمار تحس الدنيا فاضيه الأخ خالد احرجها مع فيصل
ابتسمت لضحكته فديتك يا رب الله يحفظك
وقف عند الرسبشين ياخذ لهم مكان الموعد اللي حجزوه
أخذ البطاقه باسمه وبطاقة لمار

لأول مره بحياتها تصرخ بوجهها والله والله لو اشرف يدك انمدت على اشيائي مره ثانيه ما بيصير خير
طلعت من الغرفة وعمى إن شاء الله حتى شنطتي ما سلمت منك
لبست جزمتها
وطلعت
لقت وسن واقفه تنتظرها بابتسامة وهي تتثاوب صباح الورد
لتين ابتسمت على جنب بضيق صباح الخير
مشوا مع بعض
وسن شو اليوم دوامك مطول
لتين هزت راسها بايه انتي ليه ما رحتي الجامعة
وسن عندي اوف اليوم
لتين اهاا
شوبك انتي معصبه
هزت راسها وابتسمت ولا شي خلينا نمشي لا نتأخر
وسن وهم طالعين من آخر الطريق شو عبيعمول هاد هون
لتين طالعت مكان ما أشرت وسن اففف خليه هالمعتوه يا رب يوم تجي خويتك وتكشفه على حقيقته الحقيرة
وسن تركت يدها وراحت وقفت قدامه بعصبيه شو بدك انتاا يا أليل الحيا يا نسونجي
سطام رفع عينه ببرود وطالع فيها ورجع طالع بلتين اعتقد اني مو جاي عشانج وبعدي عن طريجي ويا لتين يكون احسن
بعد عنها وراح للتين اهلين حبيبتي
وسن وهي تنفخ بعصبيه حبيبتي بعينك يا حيوان والله شغلك عندي ازا ما بخبر لين هاد وشي
لتين تطالع فيهم هم الاثنين
سطام بعدم اهتمام علميها بتعذبينها ع الفاضي طلاق ماني مطلق خلي الصورة نظيفة يكون احسن ولف على لتين بابتسامة اييه لتونه
لتين عطته نظرة ازدراء ومشت وتركته وراها هو ووسن

مدت يدها بخوف ورجعت سحبتها
الممرضة يووه ماما مافي خوف
خالد ابتسم وهو يمسك يدها لمار خلي المره تشوف شغلها صدقيني ما بتحسين بشي
دموعها نزلت ما ابيي الله يخليك
خالد انا لله وانا اليه لراجعون فيصل دخل بعدك وخرج قبلك يللا
مدت يدها واليد الثانية ماسكة فيها خالد وغمضت عيونها بقوة
خالد ابتسم تدرين انه جمانة انخطبت امس بس الاخت ما وافقت
لمار لفت عليه باهتمام مين قالك؟؟
توسعت ابتسامته كنت موجود
لمار طيب يا جمانوه ما قالت لي
الممرضة مسحت الدم وغطت يدها باللزقة خلاص ماما
طالعت بيدها بذهول وطالعت بخالد لفت انتباهها بموضوع جمانة وما حست
ابتسم شفتي قلت لك ما بتحسين
ابتسمت وهي تقوم تسندت عليه احس بدوخه
خالد مسكها قلة تغذية لازم اوصي فيصل يأكلك زين
لمار بهمس اقول خالد سكر فمك واللي يسلمك ماني ناقصتك
طلعوا
فيصل ابتسم وهو يجي عندهم واعطى خالد مويه وعصير برتقال اعطيه لمار عشان ما تحس بدوخة
خالد اخذه ههههههههه يا عيني ع الحب عرفت انها دايخه من غير لا تقول
فيصل ابتسم بتوتر دايخه
خالد فتح العصير للمار واعطاها هو تفضلي
اخذته وجلست ع الكرسي تشربه
طالع فيها وبحجمها الصغير ويدها اللي ترتجف وهي تشرب ابتسم
خالد على وشو تضحك يالاخو
بابتسامة مشى ولا شي انتظركم بالسيارة

باقي ربع ساعة ع الاختبار الثاني
سندت راسها وهي تطالع بالدفتر الملخص فيه المحاضرات
والافكار تاخذها وتجيبها
دق جوالها
سحبته ردت على طول اول ما شافت اسم ليلى
هلا خالتي
ليلى بابتسامة اهلين حبيبتي ربى وش سويتي باختبارك
ربى هزت راسها وكأنها قدامها الحمد لله كان زين
متى ينتهي اختبارك الثاني
طالعت بالساعة ع التسعة
ليلى اوكيه اجل انا بمرك ها
ربى ابتسمت تسلمين زين اغير جو احس اني مخنوقه هنا
ليلى يا عمري يللا ما اعطلك
ابتسمت تسلمين مع السلامة
سكرت منها وقامت على قاعة المتحان اللي بدوا البنات يملوها

سوت الحسابات معه كاملة
طالع بساعته يمكنك الانصراف
لتين هزت راسها بلا وش ترجع تسوي مع المقرودة العجوز تجلس تنهي شغلها هنا احسن
حياها وطلع من المحل
جلست لتين ع الكرسي وهي حاطه يدهاعلى خدها تفكر بثلاث اشخاص
عبد الله
ربى
عمها
الأول يعني لي لها كل أمان الدنيا وحنانه
والثاني يعني لها كل معنى الوفاء والإخلاص
أما الثالث يحمل بذاكرتها طيف كل ذكرى سيئة تتمنى الموت على شوفته
تقشعر جسمها وهي تتذكر صوته بإذنها وهو سكران آخر مره بالنمسا
تنهدت بألم ونزلت راسها ع الرف القزاز
ما انتبهت ع الشخص اللي دخل
اللين ما حط الفلوس عندها وطلع
رفعت راسها شافته المتلثم حطت الفلوس بالدرج ورجعت راسها لو غيره كان لحقته تأكدت انه أخذ سلعته بنفس المبلغ اللي حطه لكن هذا لا له الأمان
تاففت بتعب وقامت تنظف الغرفة المبردة

سلمان اوكيه انا هنا باللمبرقيني الحمره
سهى تتسكع بدلع ايوا حبيبي هذي انا جايتك
قفل الجوال وعع احس اني بطرش يا عم
وقفت سهى اهلين حبيبي
بدل ما ينفتح الباب وينزل سلمان نزل احمد
جرها من حجابها المعطر يا حقيره حبيبي هاا
رماها داخل السيارة حقته وحركها
سهى تصرخ بألم ويدها على شعرها يا حيـ### كنت عارف انك تلعبين بذيلك وحطيته عشان اتأكد وطلعتي مسودة وجه ياللي ما تستحين ولدك بكبره يا قليلة الحيا
سهى صرخت بوجهه بألم اتركني يا كلـ## اتركني
احمد وهو ينفث من العصبية وقف السيارة داخل باركينق الفيلا
فتح الباب وسحبها
وبوسط الصالة طاح فيها ضرب بالعقال
ولو رجعنا لورى كانت ابتسامة الاستهتار مرسومة على وجه سلمان
خانته وهو مو داري عنها
وهي الغبية ما تدري عن بلاوي زوجها
ركب سيارته ودق ع طلال ما رد عليه سكر الجوال وحرك

سكرت من ليلى وتغطت وهي طالعه
وديم مسكتها ربارب مين جايبك
ربى سحبت يدها مع خالتي جات تاخذني تعالي
وديم وهم طالعين مع بعض من البوابة لا سامر بيجي ياخذني واعدني بفطور
ربى ابتسمت اهم شي الأكل ها
وديم افا عليك ما تمشي الحياة بدونه
شهقت ربـــــــــى
ربى لفت عليها وقطيعه رخي صوتك
وديم توقفها مين قلتي جايبك
ربى خالتي
وديم تأشر لها شوفي مو ذاك الكابتن المملوح عم جمانة
ربى بتوتر لفت بهدوء وكأنها ما تبغا تشوفه
كتمت أنفاسها لثواني
وديم شوفيه كأنه ينتظرك روحي له
ربى وش اروح والله ما رحت
وديم يا ويل حالي صدقيني ما هو بشر ذا يا زين البدلة عليه
ربى طالعت فيها من طرف علينها ممكن تكرمينا بسكوتك
وديم يا مامي شكله عصب روحي له يا غبية
ربى وقفت مكانها بعناد ما بروح
طلال بنرفزة دق ع ليلى
ليلى هلا طلال
طلال دقي عليها قوليلها تجي واقفه تتفرج علي وصوتها مملي المكان ومو راضيه تجي
ليلى اوكيه بكلمها
دقت ع ربى
ربى رفعت بسرعه هلا خالتي انا برا
ليلى حبيبتي طلال واقف ينتظرك زحمة ووقف السيارة بعيد
ربى تخدرت كيف بتمشي معاه تستحي قالت بهدوء طيب
قفلت منها
وديم ها وش قالت
ربى هزت راسها بلا قالت روحي له مستحيل اروح
وديم بطفاقة والله لاوريك يالخبلة
راحت لطلال لو سمحت يا كابتن ربى واقفه هناك مستحيه تجي معك
طلال طالع فيها باحتقار رغم انه كلمة كابتن عجبته وانتي وش شغلتك متحدث رسمي عنها؟؟
وديم انقهرت شف!! مالت على الوجه بس مصدق روحه احمد ربك بس أني قلت لك
طلال سفهها ومشى ناحية ربى
ربى رصت على شنطتها الله ياخذ عدوك وديم وش سويتي
طلال وهو يوقف قدامها بعصبية وش تنتظرين حضرتك تحركي
مشى قدامها
مشت بتوتر معاه
دق جوالها اكيد وديم ما ردت عليها
وكل شوي طلال يلف يتأكد انها وراه
وربى يزيد توترها
فتحت باب السيارة وركبت بسرعة
ركب طلال ورقع الباب وراه بعصبيه
رجع دق جوالها
رفعته بسرعه نعم وديم
وديم وصوتها طالع من السماعة بوضوح اسمعي خالك الغبي ذا قليل الحيا ما يستحي على وجهه المغرور يحمد ربه اني قلت له
ربى قاطعتها وديـ..
وديم بعصبيه بس ولا كلمة قوليله احترم نفسك يا قليل الادب ما تتكلم معي مره ثانيه كذا يعني كابتن وعرفنا لانه مملـ..
قفلت بوجهها لا تفضح الدنيا زيادة
رجعت تدق وربى تسكر بوجهها
ليلى بتجاهل للي صار طالعت بربى شلون اختباراتك ربى
ربى بتوتر الحمدلله
طلال وهو يلف بالسيارة قال باستهزاء ليه سكرتي كان خليتيها تكمل موجزها وتطلع حرتها من الكابتن المملوح
ربى من قهرها لأول مره ترد قدام ليلى
القرد بعين امه غزال أجل وشلون يشوف نفسه هو
ليلى عضت على شفتها
طلال ابتسم مقبولة منك يا بنت .. عمر
ربى من بين اسنانها عمر تاج راسك
طلال ابتسم بهدوء استفزازي عمر وعياله تيجان راسي مو بس هو
حمرت خدودها وارتفعت درجة حرارتها من كلمته
ليلى طالعت فيه بس عاد طلال كبر عقلك
لف عليها ربى ما هي بصغيرة عشان اكبر عقلي عليها
ليلى تنهدت اوكيه خليها بحالها توها طالعه من الاختبارات ماهي بناقصة
طلال ابشري وهذي جلسة بحر لها
وقف السيارة ع الكورنيش انزلوا
ربى طالعت بليلى بعد ما نزل طلال
ليلى بحنان انزلي ربى ما عليك منه تراه استفزازي شوي بس طيب
هزت راسها ونزلت معها
وقفت ع السور جنب ليلى وهي تتفرج ع البحر العريض
تنهدت ولفت باختلاس
شافت طلال واقف بهيبة جسمه قدام البحر وهو متكتف وكأنه يتحدا البحر بهيبته
رجعت راسها للبحر واكتفت بتنهيدة اخرجتها تمنت توصل للتين بهاللحظات

لا يمه اللي يشتغل هناك اعرفه قالي بيطلعها لي بعد يومين
ام فيصل ابتسمت وهي تحط الصحن قدامه الله يتمم عليك ولدي يا رب واشوف عيالك يلعبون حولي
باس راسها آمين الغالية الله يطول بعمرك
ابتسمت اختك سجى اليوم بترجع هي وماهر
فيصل ابتسم اشتقت لها ذي الخبلة للحين مو مستوعب انها متزوجة
ام فيصل هههههههه ايواا والله صار لها ست شهور بس كأنها أمس كانت هنا
فيصل سرح بابتسامة ماهر يستاهل كل خير اخوه وافي خوي طلال خالي روح بالروح
ام فيصل هزت راسها هذا اللي ابوه كان يشتغل بارامكو وطلع
فيصل هز راسه لا ذاك سلمان
ام فيصل الا ما تعرف ليه يا ولدي
فيصل نزل راسه بتفكير الظاهر والله مدري بس هو كان يعرف أبو عبد الله خويي وتفارقوا لانه أبو عبد الله رجال ماصخ ما يحشم احد
ام فيصل لا حول ولا قوة الا بالله هالرجال مدري كيف يفكر
فيصل بعد الصحن من قدامه
ام فيصل ما كليت يا ولدي
فيصل انسدت نفسي يمه بذكرى عبد الله خويي
الله يرده سالم يا رب
فيصل بهمس امين

طالع بالجوال لما دق
ابتسم وهو يرد هلا سلمان حبيبي
سلمان ابتسم هلا طلول وينك
طلال انا ع البحر
سلمان اوف اوف من متى كابتنا صاير رومانسي
طلال ابتسم ياخي يا كلمة كابتن جابت لي مشاكل
سلمان هههههههههههه ليه
طلال ابتسم بعدين المهم انت كيف شغلك
سلمان بزهق جا وشاف زوجته
طلال مين؟ احمد
سلمان بتأنيب ضمير اييه
طلال الا صح انت ليه سويت اللي سويته
سلمان انت ما تعرفه ذا يا طلال يلعب كم لعبة يطردني من العمل وانا توني فيه مبتدأ ما صار لي سنة طلب مني وخفت يقلعني لو ما نفذت اللي يبيه نسيت وش سوى بأبوي وهو السبب بخروجه من العمل الله ينتقم منه؟؟
لو رجع طلب مني شي مثل كذا ما بعطيه وجهي
طلال المهم وشلون ابوك واهلك
سلمان الحمد لله اليوم أبوي بيرجع من الرياض
طلال وهو يشوف ليلى وربى جايين ناحيته تحمد له بالسلامة عني يللا اشوفك
سلمان إن شاء الله مع السلامة
رجع الجوال ع جيبه
ليلى يللا طلول نرجع
طلال طالع بربى يللا
ربى لفت وجهها ومشت وهي ساكته

....!ّ لآ جيت صوب الورد ودك تلمه
ما تدري أن الورد وده يلمك
لا صار بين يديك ورد تضمه
أنت تشم الورد وإلآ يشمك
يا بعد كل الورد وخاله وعمه
يا بعد من هو في عيونه يضمه ....!ّ
سكرت باب المحل القزاز الجو مغبر بشكل حتى ما يدخل الغبار ع المحل ويوسخه
طالعت بساعتها بقى ساعتين وتقفل المحل والمدير تأخر تذكرت انها سمعته يقول مره انه ما هو عايش بفلورنسا بمنطقة تبعد عنها نص ساعة
طالعت ببوكيه الورد السادس بورده الياسميني ويحمل حرف الـ N
تنهدت وهي تغطي وجهها بكفوفها ما حست الا بالدموع تحرق جفونها
تعبت من الحياة من كل شي
عايشه بهواجس بخوف بعدم امان عمرها ما حست بالامان بحياتها
كل شي بهالدنيا بدا يتلون بالاسود عندها
ودها تعرف مين اللي يلحقها ويهددها بهالتهديدات
مسحت دموعها اول ما دخل المدير وهو شايل مظلة جنبة وبشي من التوتر بسرعة اغلقي المحل انتهى الدوام السماء تمطر يبدو ان هنالك عاصفة
لتين بخوف خوفه وترها سحبت شنطتها واخذت المفتاح طلعوا الاثنين وقفلت المحل
لفت كان اختفى بين الناس اللي ما تشوف منهم الا وهم يجرون بكل مكان
الدنيا مغبره والمطر ينزل بقوة
شدت الترانج كوت على جسمها وهي تحس بالرعب
همست بخوف ليتني ما جيت ليتني ظليت هناك
ضرب صوت رعد بالسما خلاها تنتفض بمكانها وقوى المطر بشكل مخيف
الناس رايحه جايه والدنيا زحمة
ما معاها شي حتى تتغطى فيه يحميها عن المطر اللي ما رحم جسمها الضعيف
كل ما تتقدم خطوة ترجع عشرة بسبب قوة تدافع الناس
سمعت واحد يقول لمره جنبه ضامه ولدها الصغير انها عاصفة قوية
لتين نزلت دموعها يا رب ترحمني
مشت بسرعة وهي تشد على شنطتها
ما هي شايفه شي بين الناس
ومع التدافع طاحت بينهم
حست نفسها انقطع ما عاد في تنفس ما هي قادره تشم هوا حتى
حاولت تقوم ترجع تطيح بينهم
صرخت بمووووت يا رب
دموعها تنزل حتى ما عندها القدره انها تمسحها
مر عليها عبد الله وربى واحمد وبسام وسهى حتى ماجد تذكرته
زاد بكاها يا رب رحمتك
دفها واحد كان بيطيح
صرخت بألم

....!ّبداية هم تجي وتضم وتجرحني وتتعبني
غريب أوطان أعيش أحزان فقدت أشياء تسعدني ....!ّ
ما حست الا بشي يسحبها ويضمها لصدره بقوة وهي عاطيته ظهرها
حست بالأمان للحظة وهي تمسح دموعها
قال بالايطاليه لا تتحركي
لتين لفت راسها ودموعها تنزل
صدمة هزتها لما شافته المتلثم
ضمها أكثر اللين حست ضلوعها بتتكسر بس ما تقدر تتحرك لو تحركت بتموت بين كل هالناس
ريحة عطره داعبت انفها بين قطرات المويه غمضت عيونها وهي مرخيه نفسها
اعرفه هالعطر هالريحة اعرفها
راحت بذاكرتها ريحة عبد الله
طالعت فيه بهمس عـ..بد الله
شد عليها بلحظة كانت بتفلت منه وهو يمشي بين الناس
لتين نزلت دموعها وهي تصرخ لا تعذبني انت عبد الله والا لا
ما شافت حتى عيونه بين ظلام الناس
خرج فيها بممر بيت العجوز بعدت عنه اول ما شافت انهم بعدوا عن الخنقة
كان شكلها ملائكي وهي مبلبلة نص شعرها الكستنائي طالع من الحجاب وطايح على وجهها بتموجاته من المويه
وعيونها كلها دموع
طالع فيها المتلثم باستغراب مو فاهم شي من اللي تقوله عطاها مظلته تكمل طريقها فيها بهمس بريجو.. سينيورا
لتين ما اخذتها منه عطته ظهرها وهي تبكي ما ابي منك شي ليه تعذبني وش ذنبي لو حبيتك وانت اجنبي وطلعت اخوي بعد كيف احب كذا لأخوي
شهقت بدموعها
لفها المتلثم تواجهه اخذ يدها وهي متخدره من تصرفاته حط يد المظلة فيها وطالع فيها لثواني
لتين تأملت عيونه لأول مره هذي مو عيون عبد الله
ما اعرفه يا رب وش اللي قاعد يصير
عطاها ظهره ومشى
مشت للبيت وهي تجر رجولها جر من التعب

....!ّ غريبٍ صاح بعد ما راح ماحد يدري ويسمعني
أنا يا ليل أعيش الويل ندى الخلان يتبعني....!ّ
صحت من النوم بتكاسل
تثاوبت وهي تسحب الساعة من جنبها
كانت 12 بالليل
قامت وهي شبه نايمه
بالبجامة السماوية الفاتحه وشعرها الأسود القصير نازل بنعومة على وجهها
فتحت باب الغرفة وطلعت
أنوار البيت مفتوحة خلتها تغمض عيونها وتغطيها بكفوفها ما هي متعوده ع النور لانها نايمه من فتره
دقت باب جناح غرفة ابوها ودخلت
وبصوت ثقيل خالتي ليلى
النور مفتوح وسامعه اصوات بس ما هي عارفه من هنا والا من صالة البيت
تقدمت اللين صالة الجناح الواسعة
شافت واحد قاعد يطالع فيها بنظرة ما فهمتها وبين يدينه كتاب
فركت عيونها وهي تطالع فيه فجأة صرخت
طلااااااال
فتحت غرفة ابوها ودخلتها من غير ما تستأذن حتى
تسندت ع الباب وهي تلهث
طالعت بأبوها وليلى قاعده جنبه تدهن يده بكريم العود
حمرت خدودها من الفشلة والطريقة اللي دخلت فيها عليهم
أبو ماجد بسم الله عليك يبه فيك شي
هزت راسها بربكة لا
ليلى ابتسمت وهي تروح لها شفيك مفجوعة ربى
هزت راسها بلا وجات تفتح الباب
ليلى وكأنها تذكرت يووه عمر طلال بالصالة ينتظرك معاه دفتر المعاملات حقك
أبو ماجد هههههههههههه اكيد شفتي العملاق اللي برا
ربى وقلبها يدق بقوة ما هي عارفه سببها
ليلى ابتسمت عادي ربى طلال مثل خالك حصل خير
ربى الحين هذولي على كيفهم حللوا اني شفته قالت بهدوء طيب بروح غرفتي
ليلى بابتسامة ع راحتك بس ترا كلهم تحت موجودين حتى وديم موجودة مع اختها بدور
ربى طالعت بصدمة من جد
ليلى توسعت ابتسامتها عزمتهم عشان يسلوك وشفتك نمتي العصر ورجعتي نمتي بعد العشا قلت خليك ترتاحين وتقومين من نفسك
ربى راحت لها وضمتها بقوة الله لا يحرمني منك..ماما
أبو ماجد غرقت عيونه وهو يشوف بنته تعتبر ليلى امها
ليلى ضمتها اكثر ودموعها نزلت يا عيون امك ربى يا قلبي عليك جعل عيني ما تبكيك
أبو ماجد قام يللا عاد انزلوا للبنات بلاها الافلام المكسيكية وخلني اطلع لطلال تأخرت عليه
ربى مسحت دموعها ههههههههههههههه حركات بابا تعرف الافلام المكسيكية
أبو ماجد هههههههههههه افا عليك متابعها
ليلى طالعت فيه بنظرة شيطانية وش قلت
ربى وابو ماجد هههههههههههههه
ربى فتحت الباب راحت عليك
سحبها ابوها قبل لا تطلع حلت لك الشغلة كل شوي ناطه بوجه الرجال اصبري اشوف لك طريق
ربى انحرجت
ليلى ههههههههههههههه
كملت بهمس من الله يشوفها هو اصلا
ربى طالعت فيها بصدمة وشو؟!
ليلى ابتسمت ولا شي يا جنيه امشي نطلع
ربى بتريقه شوفي لي طريق لا انط بوجهه
ليلى هههههههههههههه
طلعت
طلال لف شوي بتمر ربى
ابتسم وهو يعطيهم ظهره
وطلعت ربى جري

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بائعه الورد, ليلاس, الورد, القسم العام للقصص و الروايات, انكسر, ذبلان بيدي, ذبلان..للكاتبة:بائعة, بائعة الورد, يايمه, خنقت, رواية, روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان كاملة, وبيدي, قصة مكتملة, قصه مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t169869.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-08-14 03:36 AM


الساعة الآن 10:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية