لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-11, 10:36 PM   المشاركة رقم: 131
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

آبيــڪ ۈمــآآبــي غيــرڪ لـيـت لـي سـلـطـه عـلـيـڪ مـآ تـحـب آلـآ آنـآ , ۈلـآ تـشـۈف آلـآ آنـآ..!
في السيارة ما وقفوا كلام وأنا ساكته في بداخلي شي يقولي اليوم بتصير مصيبه بس مو من أي نوع
يعني مصايب الهواش مع بسام ما عادت مصايب لأني تعودت عليها
بلعت ريقي بتوتر تاله فكيني ممكن تسكتين
ابتسمت بمشاكسة وريني شكلك تكفيين
خزيتها يعني اشيل حجابي بالسيارة شرايك يعني
ابتسمت فديت هالعيون صدق من قال اللثمة تفتن
ابتسمت غصب عني تدرين إنك تشبهين راكان بكل شي
كشرت وهي تعدل جلستها مالت عليك
ضحكت أحسن ناظرت لين قصت شعرها وصبغته طلع مره واااو عليها
شقاعده تسوين لين
برسل مسج لبندر
تنهدت وحشوني إخواني العاقين ما كأنه عندهم أخت
تاله لو سمحتي زوجي مو عاق
أكبر عاق بعد
مو عاق
عاق ونص
لين بنرفزة يا حمـ## إنتي وياها انكتموا شوي ارسلت المسج لوسن بالغلط
شهقت تاله ليكون فيه شي غلط
اخفيت ضحكتي على وجه لين اللي ما يتفسر ما استوعبت اللي انقال الا متأخر
ضربتها بالشنطة سخيفه على بالك عبدالله وتاله من ورا الكواليس
تاله انحرجت وبحب يحصل لك تكونين مثلي أنا وعبدالله
حسيت بلين انجرحت قلت اصرفها لا والله ما يحصل لها ترا الحرام حرام
تاله بزفرة اففف ترا غلط وصار لا تجلسين تذليني عليه كل شوي
لين تحرك حاجبها عشان قبل لا تسوين أي حركة مره ثانية تحسبين حسابها
ضحكت أنا ولين
تاله انغاضت شوي وتنط من الشباك
إلا ع طاري وسن لفيت وأنا اتذكر وش صار لين انتي للحين تكلمين وسن
اييه ماله دخل بسام هذي صديقتي حتى لو اختلفنا بالافكار والاديان بعدين انتي انتهت علاقتك فيها وأنا ما اقابلها الا برا البيت بالأماكن العامة
هزيت راسي بتفكير صح كلامك ماله دخل
تاله تردها اييه عاد إنت ما صدقتي أحد يقول شي عن بسام
ابتسمت مالك دخل إنتي
تاله بقهر شوفي أنا من غير شي مقهورة لأني دخلت الصالون وما سويت الا مساج لا تخليني أطلع حرتي فيك
فتحت باب السيارة يوم وصلنا ما تقدرين
لين تسحبني معها بالنهاية بتقطعون شعور بعض امشي ع البيت انتي الله يستر من بسام
يوم دخلنا البيت سحبت يدي منها وفتحت حجابي
صرخوا الثنتين باعجاب
تاله تدور حولي واااااو توتا يا كلـ### وش هذا
ابتسمت حلو..!
لين بانبهار لااا أنا ابصم إنه بسام ما بيهاوشك اليوم
كشرت بوجهي مالت عليك وعلى طاريه
تاله تمسك شعري واااو كأنه لعبة
بعدت راسي بضحكة لا تخربيه
شفت نظراتهم تغيرت
لين بخبث توتا تعالي ع غرفتي خلينا نضبطك وتروحين لبسام
قبل لا اعترض
قالت تاله عشان يعرف انه الله حق
أنا ناويه عليه من أول بعد ما عرفت إنه الزواج تأجل عشان السنيورا ياسمين
قلت بطاعة غريبة اوكيه
تاله بحماس سحبتني يللا...!




أخي:
بسمتك في عيني
تبعث فرح !



يعني إنت مُصر!! والله مو هاين عليّ
البيت فرة حصى ع قولتهم بعدين كل يوم بتشوفني قدامك بالدوام
بندر يتنهد وهو يعطيه المفتاح
وش هذا؟؟
هدية زواجك
عبدالله يتأمل المفتاح ناظره يستهبل كأنه مفتاح سيارة؟؟
بندر بضحكة لا مفتاح حمام بيتك شرايك يعني
تجهم وجهه وبعدين معك إنت بندر ما يصير كذا
بندر يتمطط بنعس أنا قلت اللي عندي إنت رفضت تسكن معي وما لقيت هدية أغلى من كذا بيت وعندك وزوجة عندك قلت سيارة مافي هدية حلوه تستحقها
وابتسم ابتسامة عريضة
عبدالله بحب بندر إنت تعطيني الكثير
ابتسم بصدق وهو يقوم من الكنبة أخذ الكاسة وصب له مويه أجل أنا وش أقول يا عبدالله
عبدالله إنت ما عشت العيشه إللي أنا عشتها أنا ما لي أخوان حياتي مقتصرة على أمي أبوي ما كنت أشوفه إلا عشان العمل وإذا صدف وكنا سوآ لازم أكون بين خناقات أمي وأبوي يعني يوم ألاقي أخ يكون معي حرام أعطيه من اللي عندي
إنت قول لي تحس بالنقص إذا عطيتك شي أنا كل اللي أسويه إني ودي يكون لك مثل ما لي
ابتسم بصفاء يعني متعادلين أنا أعطيك الأخوة وإنت تعطيني الهدايا
توسعت ابتسامة بندر اييه كذا متفقين
رمى المفتاح ورجع أخذه مالت عليها من معادلة تساوي اللي قاعد تسويه إنت باللي أنا سويته مجرد وجودي
تعرف تنطم وجودك بحياتي هو أفضل شي سويته إنت بحياتك
عبدالله بتعقيدة لا والله مو أفضل شي بعدين إنت وش دراك
بندر بتفكير يستهبل يمكن الأفضل اللي يكون مع تاله
رمى عليه علبة المناديل تدري إنك تبن
ضحك من قلبه أدري دايما تقولي بس أنسى
ابتسم عبدالله وهو يقوم يللا أجل أنا بروح أشوف بيتي نظفوه وإلا لا تدري ما بقى شي كلها ثلاث أيام
الله معك إذا احتجت شي كلمني
أكيد



لا يعلمون أن مثل ما هم يقسون
لدينا ايضاً نحن قلوب ” تمل
تشتهي الرحيل وتبعد !
لا يعلمون آنهم عندما يستمرون
ب أقبح تصرفاتهم ووقاحة أساليبهم !
... س يأتي يوماً لن نرى أن هناك حاجه
لـ مراعاة ما يشعرون به ، نصمت ونتحمل ..
ونكتفي بأن نسلمهم للـ نسيان :’)
ف لكل قلب قدراً معيناً من الصبر ,
حينما يفرغ … لا تفجع من منظره الجديدّ !

كان شكلها ملوكي وربي أول مره أحسها حلوه لهالدرجة
ابتسمت بخبث لتين توني اكتشف إنك حلوه
رفعت خشمها معناها كنتي عميه من قبل
ملت البرش بالآي شدو الأسود وحطتها قدامي وش قلتي؟؟
ابتسمت قلت إنه نظرتك صحيحه
رجعتها احمم على بالي
خزيتها بعدي عن الفستان لا توسخيه
لين تعدل شعري أشووف
لااا لازم ناخذ لك صورة مع اليور هازبند صح كذا؟!
ابتسمت اييه صح بس ما يحتاج الـ بس يور من غير أل تعريف
ضحكت وهي تلفني ع المرايا من غير فلسفة شو رايك
ابتسمت بهدوء
في عيونها كلام أيام لتين تحزني مدري ليه
يعني بنت صغيرة مثلها و عندها كل شي بس مو مبسوطه
شعرها الكيرلي قصته مدرج على طوله مشاء الله لآخر ظهرها بس خلت الكوافيرا تسوي لها كأنه قصير وتفكه بعدين
وعلى لونه الكستنائي خللته بخصل نحييفه مرا لونها عسلي
صار شي خيالي !
اخترت لها فستان أسود بس ما عجبها لبست واحد مدري وش يستر بس كشخخه
لونه أحمر ماله أكمام لنص الفخذ ومن ورا يتقفل بشرايط بشكل إكس
مكياجها نعوم يناسب اللبس آثاريها من أول ناويه هالنية
ناظرتها وهي تتعطر قريتي على نفسك أخاف أخوي يطقك بعين ما تقومين منها
كانت معصبه وفجأة صارت تضحك
لين ضربتني ع راسي بخفة وجعع تراه أخوك
ابتسمت وأنا أهز راسي لا غاب القط العب يا فار مو موجود خلينا نتنفس شوي
لين تناظر من الشباك نقزت يللا بسرعة توتا هذا بسام جا
لبست كعبي الأسود العالي
وقفت على حيلي
غمضت عيوني وأنا أخذ نفس عميق
فكرت لثانية إني أتراجع بس شديت ع نفسي
مو أنا اللي بسام وإلا غيره يسوي معاي اللي قاعد يسويه
تاله تبعد عن الشباك ووجهها أصفر اممم لتين شرايك نجلس شوي هنا وبعدين ننزل
لين تسكر الستاير اييه صح كلامها أحسن عشان يتفاجأ
غبية أنا عشان يمشونها عليّ كذا
حسيت في شي تقوله تعابيرهم
رحت للشباك بعدت تاله
تاله وهي تسكر الستاير شفيك؟؟
بتوتر بعدي تاله
بثقالة دم وقفت قدامه وابتسمت وش بتسوين؟؟
رميت عليها نظرة وطلعت من الغرفة
نزلت الدرج بعصبيه اليوم بتنتهي هالمهزلة يموتون ويخبون عليّ
وقفني المنظر



مشاء الله ياسمين داخله ع البيت ومعها واحد شكله هو أخوها وخالتي يلدا ترحب فيهم
تصنمت بمكاني
شفته ناظرني
وعلى نظراته التفت بسام
مو من النوع اللي يبلم عنده سرعة بديهة وخاصة وإنه يشوف هالزفت أخوها حفظني
قبل لا يطلع لفيت وطلعت الدرج بسرعه دخلت غرفة تاله وانهرت
جلست ع الكرسي وانا ارمي الصندل من رجولي
لين تحضني لتين حبـ.. ياربييي
تاله بصراخ الله يقلعها ويقلعه وش جايه تسوي هي ووجهها
لين بنظرة وهي تعطيني المناديل تعرفين تسكرين فمك
صرخت فيها لا ما أعرف ليه دايما تدافعين عنه يدري إنها تموت غيره ليه يجيبها وبوسط بيتها بعد
فتح الباب وشكله كان طالع الدرج مستعجل
ناظرها
كانت تبكي بقهر وهي ترمي السلسلة اللي لابستها والبنس اللي بشعرها
لين وتاله سكتوا
ويوم دخل طلعوا وقفلوا الباب
قرب منها بعد يدينها عن شعرها لتين !
بعدته بصراخ وهي تضربه ع صدره اتركـــــني
زاد نحيبها يوم ضمها لصدره غصب عنها
وبهمس افهمي القصة وسوي اللي تبين
بعدته وهي تبكي ما أفهم إلا إنك خاين
مسكت خدي كأنه يولع نار من الكف اللي عطاني ياه
وبحقد قلت برجفة ضربتني بعد عشانها !
نفسه يعلى وينزل لا مو عشانها عشان لسانك اللي يبيله قص
لو بخون كان خنت من زمن جدي
صرخت فيه وأنا ابكي أحس روحي بتطلع
دموعي انحفرت ع خدي
بعـــــــــد عني
طلعت من الغرفة ع جناحي ويشوفني اللي يشوفني ما همني عساه الموت آميين
دخلت الجناح وقفلت الباب
ظليت أبكي وكل ما لمست خدي وحسيت بحرارته تزيد مرارتي
صرخت بقهر الله ياخــــــذِك


إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود
ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
واحلم بشمس مضيئه في غد جميل

فتحت الدولاب وأخذت فنجان تركش كوفي والتلفون على إذني
اييه وش طلع فيها
شغلت الغلاية وحطيت بالركوة قهوة تركيه وحطيت المويه عليها
امم لو تشوفي وجهي كيف صار يا لمار
ضحكت وش فيها حمستيني
وأنا انتظر القهوة تفور تسندت ع الدولاب تخيلي انتي علبة بحجم الكف ما توقعت أبد يوسع فيها شي كذا
لمار بنرفزة طيب وش طلع فيها
ابتسمت وأنا اعض على شفاتي
لبس !
لمار بضحكة لبس هااا بعلبة بحجم الكف خلاص لا توصفي لي تخيلت حجمه
يارا بحيا لممممار يا حمـ## والله لاقفل بوجهك
ضحكت لا خلاص بس غريبة كان جايبها معه من أول يوم جا فيه مستعجل الأخ
ابتسمت باحراج زين إنه ما فتحها من أول
آهاا يعني حكاية البوسه مفيده
رفعت الركوة عن النار وصبيت القهوة بالفنجان اييه صادقه
تنهدت الله يسعدك كلها كم يوم وتكوني معاه
ابتسمت إنتي مو ناويه تولدين ياويلك لو تولدين بيوم عرسي
شفتي شلون بكره بروح للدكتورة وبتحدد لي موعد العملية
كسرت خاطري بس ما وضحت لها اييه الله يقومك بالسلامة آميين
همست آميين... يااارو
طلعت بالصالة كانوا أمي وأبوي جالسين آمري
إذا جاني ولد وأنا ماجيت اهتمي فيه عني
سكت لثواني وبعدها قلت بقسوة لمار ما ابيك تعيدين هالكلام قدامي مره ثانية
كلها وساوس شيطان إن شاء الله بتقومين بالسلامة وبتربين ولدك إنتي وفيصل
حسيت فيها تبكي
قمت من عندهم وطلعت لغرفتي
وبزفرة لمار
سمعت شهقتها يارا إنتي مو حاسه باللي أحس فيه
جسمي من جوا يألمني مو يعني إذا كنت أضحك معناها ما فيني شي
أنا أحس إني ما بقوم بعد هالعملية والإنسان يحس بكل اللي راح يصير له خاصة بموضوع كذا
حسيت إني خفت تعوذت من الشيطان لمار حبيبتي خلاص بلييز
هدأت اوكيه يللا قفلي فيصل جاي
لحقتها قبل لا تقفل لموو لا تحسسي فيصل بشي هو من غير شي حاس بالذنب
ردت بوهن لا تخافي أخاف ع فيصل أكثر من نفسي
فيصل عيوني إللي أشوف فيها
قفلت منها وأنا اللي قمت أبكي مدري له خفت عليها وكأنه كلامها أقنعني
رفعت يدي يا رب تحفظها وتقومها بالسلامة يا رب
...!



لا تـســألني وين فـيـنـي ســكنــت؟؟
بـس إســألــنـي وش بـقـى فيني مــا سـكـنـتـه...؟!

بعد ما مرت ساعة ع السالفة خرجت ياسمين وأخوها
طلع بسام لفوق
تخبيت أنا ولين يوم شفناه
دخل ع الجناح وقفل الباب
كانت نايمه بفستانها ع السرير من غير غطى
منكمشه ع نفسها
ودموعها مغرقه جفونها حتى مكياجها نزل
قرب الصوفا المدوره وجلس قدامها يتأملها بصمت
يده للحين معلمه ع خدها
عض على شفاته وهو يمسح خدودها القطنية برقة
وبألم ضغط ع كفه
همس
: اكسرها يا رب
فتحت عيونها
جات بعيونه
ظلت تناظره بصمت
كلها لوم ويأس وعتاب وعشق ينبض مع كل نبضه
جلست على حيلي لما تذكرت اللي صار
فركت عيوني بيديني
ظل ع جلسته يناظرني بهدوء
نزلت الفستان اللي كان مرفوع أكثر من قصره خلقه
مد يده
رجعت لورى بتلقائية وخوف
نزل يده وهو يرص ع أسنانه
..آسف
علقت عيوني عليه وتملت بالدموع
ما أحب أشوف الانكسار بعيونه بس أنا تعبت من كل اللي صار
همست من بين دموعي قولي وش أنا بحياتك؟؟!
رد بنفس همسه ورقته
إنتي كل حياتي وش أقول بعد..؟
مسحت دموعي بشهقة حاولت أخفيها
: وهي..؟
وقف اسمعيني زين لتين ياسمين بكرة مسافرة هي وأخوها ع كندا بطل يدرس هنا وهي جات تتعرف ع أمي يعني شيلي هالسالفة من دماغك
غرقت بعيونه وزاد نحيبي
إنت صاير قاسي معي
عمرك ما خليتني انحرق مثل كذا
عمرك ما خليتني أغار عليك دايما إنت واثق
بس اليوم ضربتني بعد..!
جلس ع السرير جنبها
حضنها بحرارة وهمس قلت لك آسف ما بتسامحيني..؟
تشبثت فيه وأنا امسح دموعي وهزيت راسي باييه
بعدني عنه ورفع ذقني برقة
مسح دموعي بطرف اصبعه
ابتسم شبه ابتسامة استانستي بالباربييري اليوم
ابتسمت لكنته موسيقى تعزف بداخلي أجمل لحن
أومأت براسي اييه
ناظرني من فوق لتحت ومد بوزه وصغر عيونه بتفكير
عدلت لبسي وأنا أقوم بربكة أنا بروح أبدل عشان أنـ...
مسك يدي وجلسني
وبنظرة إنتي قاعده تتهربين مني صح؟؟
كم صار لك الحين 5 شهور..!
فركت يديني ببعض بتوتر وانا اتحمحم
وين راحت وعودي وتهديداتي أنا قلت من أول إني حاسه بمصيبة بتحصل اليوم
ميل راسه يناظرني ترا إنتي مو محتاجه تغيرين بشكلك شي عشان تلفتين انتباهي
ناظرته بصدمة
كمل أنا ما اجلس بالبيت عشان خاطرك
رمشت بعدم فهم ليه ؟؟
ابتسم ابتسامة خفيفة
وببساطة قرب وجهه مني لأني
قربني منه تعالي بقولك شي
قربت بفضول
همس بإذني
:أحبك
تنحت
الدنيا كلها تملت قلوب حمرا
ارتخيت بين يديه
كل ذرة في هالكون تشهد ع اللي في داخلي كأنه تورينو كلها اليوم انولدت من جديد
انتظرت هاللحظة من أول يوم نبض عرق بقلبي اسمه [[ بسام...!
*
*
*
LOVE starts with a Smile , grows with a Kiss, and ends with a Tear
يبدأ الحب بابتسامة، وينمو بقبلة، وينتهي بدمعة.!

نهاية الجزء الثاني و الخمسون

هذا البارت له مكانة خاصة بقلبي وخاصة آخر مقطع فيه !
أحب أهدي آخر مقطع منه لكل العشاق في الحلال
وبالنسبة للي سألتني إذا في شي أنا أكتبه؟
ايه في مقاطع أنا أكتبها وفي مقاطع مقتبسه
البارت الجاي راح يكون فيه كتابة لي
ألقاكم بإذن الله بالتوفيق للجميع
قراءة سعيدة

تحياتي
آرفيدرتشي
بائعة الورد[/QUOTE]

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:39 PM   المشاركة رقم: 132
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثالث والخمسون

ويأتي الصَبَاآح ••
لـ/ .. يُعآودَ البشرْ ترتيبَ أحلآمِهّم ...
من جديدْ !
ارجُوك / ربّي ..
سُقيآ أمل ..
لـ {جميعِ أحلامِنآ المبّتُورهْ



صآنع آلمعروف لِٱِيقع ، وآن وقع لِٱِينكسر ّ
تثاوبت بكسل وأنا اغطي عيوني عن النور
سكر الستاير وقرب مني وهو لابس روب الديشانبور
: نانا..
أنا بنعس أكبر هممم
ابتسم ممكن تقومين؟؟
فتحت عين والثانية مغمضه ويوم استوعبت
عدلت جلستي بحيا معليش
توسعت ابتسامته وهو يبوس جبيني أدري نعسانة بس أنا عازمك ع الفطور قبل لا يصحون أهل البيت
ناظرت الساعة استغربت يوم شفتها 7:30 الصبح
فتحت عيوني زين بعد ما فركتها ما بتروح الجامعة؟
قومني لا
تحممي أنا بنتظرك هنا
دخلت الحمام وأخذت شاور صحصحت فيه شوي
لفيت روبي ع خصري زين وطلعت
شفته يكلم تلفون وملامحه مبسوطه
دعيت بداخلي دوم يا رب
أخذت لي بنطلون وبلوزة ولبستها
مشطت شعري ولفيت حجابي وأخذت الشنطة حطيت فيها الجوال يللا أنا جاهزة
أخذ الشنطة مني وطلع الجوال قفله وتركه ع السرير
وطلع جواله وسوا نفس الحركة
تحت استغرابي
ابتسم خلينا منقطعين عن العالم شوي
قلت براحة طيب .. أهلك وأمي إذا دقوا علينا وشافوه مقفل بينشغل بالهم
مسك كفي لا تشيلي هم وطلع ورقة صغيرة كتب فيها
: لا تنتظرونا بنفطر برا
وعلقها ع الباب من الخارج
شد ع يدي وحنا طالعين
بهدوء من غير لاحد يحس
حسيت بشعور المغامرة ههههه
واااو مغامرة ومع بسام بعد ! لها طعم ثاني دامه رايق





يا قلبي عازمك على مطعم تاكلي أصابعك وراه
شكيت بداخلي لأنه ذوق وافي بالأكل بطريق وذوقي بطريق آخر مع إني بدأت اتعود على أكله
ابتسمت والله !
وقف السيارة على طرف الشارع وفتح الشنطة ونزل
على وين وافي؟؟
ما رد عليّ
طلعت جوالي وقعدت ألعب فيه
لعبة سنيك إكس 2 الثعبان ما غيرها
قديمه بس وربي إنها أحلى من الألعاب اللي الحين
بعد عشر دقايق دخل
وش كنت قاعد تسوي؟؟
كنت أشوف محل قريب هنا جهزي نفسك ترى الوجبة شهية
كملت لعبتي أشوفك واثق طيب قولي وش اسم المطعم ع الأقل
مسك يدي يللا انزلي
نزلت معه
كان مطعم راقي كل شي فيه نظيف
بس ما في شي يوحي لي بنوع الأكل إلا إنه يمكن صيني
جلسنا بوحدة من الجلسات
وافي متحمس لدرجة حمسني معاه
انتبهت ع كيس جنبه في الأرض تحت الطاولة
ما علقت بما إنه ما قال لي
يوم جا الطلب حطيت يدي ع خدي بإحباط الحين من أول عازمك وعازمك وبالنهاية يطلع سوشي
بمهارة حط وحده من حبات السوشي بالعيدان اليابانية
وأكلها باستمتاع
تدرين هالمحل كنت آخذ منه دايما وأنا طالع من الجامعة وأرجع البيت شبعان
تضطر أمي مسكينة تصرف الأكل اللي مسويته لي
يوم شافني ساكته مد لي حبة جربيه
هزيت راسي بقشعريرة ولو شفتني ميته قدامك ما أذوقه
ضحك وهو يترجاني يللا عاد جموون بس ذوقه
حطيت يدي ع فمي لا تحاول
صغر عيونه عشان خاطري
خاطرك على عيني وراسي بس لوسمحت لا تجبرني الله يكرم النعمة
ابتسم وهو يطلع الكيس اللي تحته كنت أتوقع إنك بتجبرين خاطري بس يللا جبت لك كنتاكي وعطاني ياه
أخذت الكيس بحب يا قلبي يا وافي والله أنت أجمل إنسان في الدنيا
ناظرني بغباء وش دخل الجمال الحين
ضحكت خلاص عشان خاطرك لأنك راعيت مشاعري بذوق
تحمس وعطاني حبة
أنا قربتها وشميت ريحتها
رجعتها باحترام وفتحت علبة كنتاكي بسم الله
آآآآه والله غرام
رفعت حاجب بديت أغار من النباتات أنا ياليتني نبات كان كل يوم تتغزل فيني
ابتسم بخبث إنتي أحلى وأطعم لحمة شفتها بحياتي
مستعد كل يوم أفطر واتغدا واتعشى عليك
ضحكت من قلب وااااافي
ابتسم يا عيونه ...






أنا لا بغيت أرفعك أرفعك .. ولا بغيت أوطيك أوصلك للقاع ..
تحسب إنك لا نهيت أبسمعك .. ظنك خاب أنا ما أطيع أنا أنطاع...!

سكر الباب بقوة وراه
والتلفون بيده
طلعت من المطبخ بسرعه وأنا انشف يديني
شفته لف عني وهو يتكلم بعصبيه
فهمت إنه شي من شغله
رجعت أخذت له كاسة مويه حطيت لها موية ورد شوي عشان تهدي أعصابه
ورحت له
وهو يكلم فصخ شماغه وناولني ياه
أخذته بسرعه وحطيته ع الكنبة
أخذ المويا من يدي وهو بعده واقف
: اسمع كلمتين ورد غطاها قله ينقع في اللي هو فيه وما جاه الا اللي يستاهله
:...............................................
يا ابن الحلال ماني فاضي أحرق اعصابي على هالأشكال سوي اللي قلت لك عليه وخلصني
:................................................
تركي اللي قلت لك عليه أبيه يصير ولا شي ثاني غيره يللا في أمان الله
سكر التلفون ورماه ع الكنبة
شرب المويه جرعة وحده
وأخذ نفس وهو يناظرني الله يقلعه
تذكرت كلام خالتي ليلى كانت تقولي طلال اخوي مزاجي وأعرفه امتصي غضبه بأسلوبك بيرجع ما كأنه مكدره شي
ابتسمت بصفاء وأنا أحضنه وامسح ع كتفه معليش حبيبي هذا سالم؟
تنهد اييه نقلوه ع فرع الجبيل والحمار محسب إني ورا نقله الجاهل على باله الشغله سهله
وبعدين مين هو عشان أصدع راسي فيه
بسته ع خده وأنا وش ذنبي ما ودك تتغدا معي
ناظرني بطرف عينه وهو يفكر
باسني ع خدي بقوة
مسكت خدي طلاااااااال
ابتسم هذا عقاب اللي يقرب من طلال وهو معصب
مديت بوزي ما تستحي
فتح عيونه وشو؟؟
بلعت ريقي بخوف ما أظهرته وبابتسامة يللا عاد تعال نتغدا
فتح قلابه ماني متغدي الحين أبي ترضيه
طنشته وأنا أدخل المطبخ عندك السفره موجودة بتتغدا حياك ما بتتغدا السرير جاهز نوم العوافي
كنت أتكلم وأنا بالمطبخ لحالي شفته وراي فجأة
صرخت برعب أعوذ بالله من فين طلعت
بابتسامة واسعة اخترت السرير الجاهز أحسن
أخفيت ابتسامتي طلال ترا والله مو رايقه وجوعانة
لاحقه ع الأكل
زفرت وإنت بعد لاحق
ابتسم بخبث على وشوو؟؟
حمرت خدودها وتلعثمت وسكتت بدون رد
طلال بضحكة فديت ناس بعدها تستحي...!





هناك....
وحدي أنا و [ إياك ]..ّ
يلهو بنا الحب كيفما شاء
يلهمنا بطقوسه، يغنينا حد الشبع !
ثم يبتسم مستفزا لا يمكن لعاشق أن يشعر بالتخمة يوما فَ الحب لم يخلق لإتخام البشر،
إنما وُلد ليكونوا جياعا به..!

[من كتاباتي الخآصة]

صباح على سفوح جبال الألب
ابتسمت بفرحة خالجتني
بسام يعشق الجبل الأبيض وعشقه له خلاني أعشقه
أحبه لأني ما قد رحت له إلا وتركت لحظات سعيدة فيه
الهوآ عليل وقوي
تشبثت فيه وإحنا في وحده من قممه
لفني معه بحذر نانا بوريك شي
ناظرت مكان ما يأشر
صخرة كبيرة مكتوب عليها
BASAM&LATIN
6/4/2011م
تذكري يوم رحنا شوينا هنا مع البنات وراكان
ضحكت بفرحه يااااااااي اسمي منحوت هنا من أول
تأملها
طفله ..
وبتظل طفله بعيونه عمرها ما بتكبر
أصغر الأشياء تفرحها وهذا يدل إنه حبها صادق
ميلت راسي قدامه كم مره بُس بُس وين رحت..؟
عقد حواجبه بابتسامة خفيفة في بسه وراي؟؟
ضحكت وأنا احط يديني ع فمي لا، إنت
حضني من الجنب وهو يضحك بدون ما يعلق
ما جعتي؟
رفعت راسي له إلا
إلورا خلينا ننزل شوي
نزلني معه برقة ورفعني بالنهاية ونزلني ع الأرض
مسك يدي ومشينا سوآ
كانت الشمس أشرقت في بداية السما
شكلها أكثر من روعة بين الغيم الأبيض ببياض القطن
والخضار اللي يزين حجر الجبل
وسفوحه المغطيه بالثلج
بسام وهو يتأمل المساحة قدامه
مع إنه الربيع ابتدا بس لأنه أعلى قمة في اوروبا تظل سفوحه مثلجه
عشان كذا سموه الجبل الأبيض
هزيت راسي روعة المكان
شد ع كفي بردانة
لا الجو حلو
وبعد ما مشينا مسافة صغيرة كان فيه مفرش ع الأرض وجنبه علبة حافظة على شكل سلة
لمعت عيوني وأنا أناظره ما تذكرت هايدي..!؟
بسام باستهبال وأنا بيتر خلينا نفصخ ثيابنا ونتسابق ع الجبل بس خسارة ما في عنز هنا
ضحكت براحة وبسام يستهبل بعد!
فديته يا رب لا تحرمني منه
جلسنا ع الفرشة
كانت الأرض قاسيه
بسام انتظري
بعدني وفرش جاكيته
يللا اجلسي
جلست وأنا أتأمله
فتح السلة وطلع علبة مربى الورد والمشمش وزبده وتوست وجبنة البيكورينو مقطعه شرايح سميكة
أحبها..!

[مربى الورد: من ألذ أنواع المربى تشتهر فيها مدينة حلب]

حتى العصير اللي أحبه جايبه لي
ناظرني ما بتاكلين اوبس نسيت خليني أسويه لك أنا
فتح علبة الجبن وحطها قدامي
كلي اللين ما اسويه
شبعت وأنا أتأمل تفاصيله
ملامحه اليوسفيه وكتوفه العريضه
شعره البني الناعم
ويدينه الكبيرة بالنسبة للتوسته
ابتسمت يا بخت التوسته اللي بين يدينك
رفع عينه ناظرني لتين !
انتبهت عليه نعم
ترك اللي بيده ممكن طلب؟
استغربت شوور ؟؟
أشر لي ممكن ؟!
بلعت ريقي وأنا افرك جبيني
إنت متقصد تحرجني
: بتأكد من غلاتي
قربت منه ونفذت طلبه بحيا
عدلت جلستي بسرعه وتحمحمت ترا جعت
ظل يناظرني وبلل شفاته حلو طعمها
قلت ببراءة أمداك تذوقها
ويوم شفت نظراته طاح وجهي
سحبت التوسته منه وقمت بروح أتمشى وأنا آكل
ضحك علي انتبهي لا تغصين
كملت مشيي بإحراج يموت ويحرجني
النباتات الجبلية حلوة والورد الجبلي أحلى
سبحان الله
أكلت من التوسته باستمتاع
ولفيت ناظرت بسام وهو يكمل الساندوتشات
رجعت ناظرت الورد الأصفر الصغير المخلل بالأبيض
بين هالورد اليوم نبتت وردة مسقيه بمركز الحب كان له أكبر الأثر عليها
غمضت عيوني وهفت نسمة هوآ هاديه
دعيت بداخلي ما تنتهي هاللحظة أبد...!



تعلّموآ آلعطآء حتّى في ظروفكم آلخآنقة ، تعلّموآ كيف تهدون آلنّور لمن حولكم وآن كآنت خفآيآكم حآلكة . . جداً !
تعلّموآ آن تھٓبوآ لأحبآبكم آبتسآمة . . وآن كنتم تبكون !آبذلوآ ،
فثوآب آلعطآء سيمسح متآعبكم ، ويخبئ لكم فرجاً من حيث لِٱِ تحتسبونْ . .

فيصل حبيت أطلب منك طلب إذا ما عليك آمر
فيصل افا عليك وبلا رسميات هاا
ابتسم تسلم والله تذكر بندر اللي جا معي ذاك اليوم
فيصل يتذكر بندر نسايبك
اييه عليك نور هذا أكثر من أخوي وهو الحين عندكم بالخبر عنده افتتاح لفرع الصايغ بالخبر طبعا أنا ما بقول لك خله عندك لكن تعرف
قاطعه فيصل آبشر إذا قدرت عليه بعد بخليه يبات عندي لا تشيل هم إنت
الله يعطيك العافيه تسلم والله
الله يسلمك بس ارسل لي تلفونه
اوكيه
إلا تعال إنت مو ناوي تنزل خلاص ساحب سحبه بنت كلـ#
ضحك عبدالله بألم حاليا لا والله أصلا تعرف زواجي بكره وما يمديني حاليا
الله يسعدك إن شاء الله تريحك وترتاح معها
عبدالله بابتسامة آميين، وش صار عليك إنت ما بعد تولد زوجتك
فيصل بربكة لا بعد أسبوع بالضبط إن شاء الله
حاسبها عدل مشاء الله
ضحك بمرارة تعرف لأنها عملية يتحدد موعدها
عبدالله وحس فيه فيصل خليك دايما تقول حسبي الله ونعم الوكيل والله إنها تسوي العجايب شوف أنا وين كنت ووين صرت بس بيني وبينك للحين أمي ما تكلمني
فيصل بتعقيدة أنا أقول اصبر شوي وبعد زواجك بفترة إنزل لها وكلمها حتى لو هي ما تبي تكلمك
زفر إن شاء الله يللا أنا الحين برسل لك الرقم
اوكيه انتظرك



طلعت الدرج وأشوف تاله ولين سابقيني
: شقاعدين تسوون هنا؟؟
بانت الربكة على وجه لين وعبرت تاله بكل صدق جايين نتطمن ع لتين
ميلت فمها انزلوا الفطور وأنا بشوفهم وآجي
نزلوا وحده تتذمر والثانية تنتظر بهدوء المصيبة التالية
وعلى طاولة الفطور
بدر وراكان متحمسين في موضوع السيارات وإنه عبدالله اشترى سيارة جديدة
ما يدرون إنها هدية من بندر
وفي أخوه أكثر من كذا!!
بدر يضحك إنت من جدك أمك بسام وما تخليه يطلع بروحه تبي سيارة لك
راكان بتكشيرة بس أنا مو صغير وإنت تعرف إنه بسام دلوع الماما
لين تخفي الضحكة والله لو سمعك راحت عليك
بدر بجدية بعدين ما بعد توصل السن القانونية
تاله تأشر بمكعبات السكر قبل لا تحطها بالشاي باقي ثلاث سنوات بعد
خزها كم مره أقولك إذا تكلمو الكبار الصغار يسكتون
ناظرته بحقد وبنعومة ترا بكره بتزوج وبفكك من شوفتي
ابتسم بمشاكسه يا رب متى يجي بكره
مدت بوزها وهي تحرك الشاي شفت بابا بعينك الحمدلله
ضحك بدر راكان عن العياقة إذا قلت لي وديني لتاله بعدها ما بوديك
أشر بيده وهو ياكل لا تخاف ما بقول
لين بابتسامة نشوف..!
نزلت يلدا وجلست جنب كرسي ميرا بقرب بدر وهي تخفي شي
التفتوا عليها كلهم بترقب هاا وينهم؟؟
ابتسمت وهي تحط الورقة شفتها على بابهم
نطت تاله ولين
ويوم قروها ناظروا بعض بعدم تصديق!!
بدر بابتسامة هاديه قولوا مشاء الله الحين بيدقون الباب راجعين متخانقين
راكان بضحكة لبى لتين والله يستاهل بسام اللي تسويه فيه
تاله ولأول مره توافقه أييه صح يستاهل
يلدا تناظر بدر برفعة حاجب
ابتسم الآراء مختلفة بس بعد نقول خلوهم بروحهم يتفقون
تنهدت وهي تشرب ميرا الحليب أكيد..
.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:42 PM   المشاركة رقم: 133
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

آعشقھـآآ لمـآآ تشوفنيے آضحك مع غيرھـآآ وترفـع ليے حآجبھآآ و تقـوولي ע بعـد قــول لھـآآ أحـبك ~!! :) .. ♥;




نزلنا المنحدر ومشينا راجعين
محلات الباعة المتجولين منتشرة بكل مكان وكأنها شي أساسي بساحات تورينو وغيرها من مدن إيطاليا
وقفنا عند محل للمكسرات
بسام بابتسامة وش تحبين لتين؟؟
امممم الكاجو
اشترالي كاجو وبندق أخضر وأخذ من اللوز البجلي المملح
ريحة الكشك فايحه كأننا بوسط محمصة
بس لو في كوب شاي بعد !
عطاني كيس ورقي وأخذ هو واحد
وكانت بيده سلة الأكل
توسعت ابتسامتي بفرحه بسااام شوف كلاون!!
" جوكير أو مهرج "
ناظرني بابتسامة حسيت فيه ماخذني على قد عقلي وحده بكبري يلفتها مهرج بس والله حلو!
أخذ يدي ورحنا له
كان في ناس مو كثار مره مجتمعين حوله
دخلنا بينهم حتى قدرنا نتفرج زين
حركاته حلوه خاصة لما رمى الكور في الهوى ونزلها اختفت وطلع بيده حلاوة مصاص كبيييرة كلها ألوان قوس قزح
صرخت بحماس واااااو
تفاجأت لما قدمها لي
أخذتها بدون تردد وأنا اضحك
أشرت لبسام تبي
شفته ساكت ولا ابتسم حتى
عقدت حواجبي شصار له
بسام شفـ...
سحبني من يدي وطلعنا من بين الناس
مشيت معه وهو ساكت
وقفت بنص الطريق باستغراب بسام شفيك؟؟
دخل يدينه بجيب بنطلونه ولاشي امشي نرجع
قلت بعناد وأنا أهز الحلاوة بيدي ماني متحركة اللين ما تقولي وش فيك
طنشني ومشى شوي وقف عند كشك للآيس كريم
من جده هذا طنشني وبعدين فيه أحد ياكل آيس كريم ع الصبح
شفته يشتري وما أدري وش قالت له البياعة وصار يضحك
ارتفع الدم بوجهي وقربت منه دفيته بدون ما ياخذه ممكن تفهمني وش صار لك؟؟
ابتسم ابتسامة خفيفة الجيلاتو حقي ما أخذته
قلت بغيض مو لازم وحنا راجعين نشتري من مكان ثاني
رفع حاجب وسحب المصاصة من يدي وبعد هذي مو لازم نشتري وحده ثانيه من مكان ثاني ورماها وراه ببساطة
ابتسمت يوم استوعبت يعني غيران لأني أخذت المصاصة من الكلاون!!
لفيت ع البياعة
ابتسمت لي بريجوو وهي تمد الآيس كريم حقه
عطيتها الفلوس وابتسمت غراتسيا
شبكت يديني بذراعه
وتركناها هي والجيلاتو ورانا
..... الحياة مع الحب بسيطة إذا كانت ردات فعلنا أبسط



عندما كان يُوسف عليه السلام في السجن ،
كان يوسف الأحسن بشهادتهم
"إنا نَراك مِن المُحسنين " ..
لكن الله أخرجَهم قبله !
... وظلّ هو - رغم كل مميزاته - بعدهم في السجن بضعَ سنين !
الأول خرج ليُصبح خادماً ،
والثاني خرج ليُقتل ،
ويوسف انتظر كثيراً !
لكنه ..
خرج ليصبح "عزيز مصر" ،
ليلاقي والديه ،
إلى كل أحلامنا المتأخرة :
تزيّني أكثر
فـإنّ لكِ فألَ يوسُف .."

شفته وهو يدخل قمت دخلت المطبخ على طول ولمار كانت واقفه معاه
مدري وش حلت له الوقفه عند المطبخ يكلم تلفون
سكرت الثلاجة وأنا اطلع صحن الكريم كراميل
أخذت ملعقة وأنا بجلس ع الطاولة لفت انتباهي كلامه
: بندر بدون نقاش غداك اليوم عندنا
ابتسمت بحسرة حتى اسمه قمت أتخيله
جلست ع الكرسي وحطيت الصحن قدامي
شبعت من اليأس بس رجعت سمعته وبدأ قلبي يدق
: عبدالله موصيني عليك وأنا لازم أقوم بالواجب
هههههههههه لا والله إنك تجي وأنا جاييك آهاا اوكيه خلاص
اييه ملزم،، جد والله!! أرسل لي رابط القناة أجل!
اوكيه اتفقنا بعد ساعة انتظرك عند الإشارة وأنا آخذك
الله يحييك مع السلامة
تشنجت يديني وأنا أشد ع الملعقة معقولة يكون هو ؟؟ لا ما أعتقد وش جابه هنا وأخته رجعت
تنهدت بأسى دخلت لمار بتثاقل
قمت ساعدتها تجلس لموو ليه قمتي كان ناديتيني أنا أجيب لك اللي تبيه
ابتسمت بتعب واضح بوجهها لا بس كنت بقولك بيجينا ضيف الحين وأمي تقول إنتي جهزي طاولة السفرة خالد وفيصل بيجيبون الأكل من برا
هزيت راسي وأنا ارجع الكراميل ع الثلاجة اوكيه
: تدرين مين جاي؟؟
عقدت حواجبي وأنا ألف عليها وبيدي الصحن وباب الثلاجة مفتوح مدري ليه قلبي صار يدق بقوة
ميين؟؟
ابتسمت بحب ولد الصايغ
فتحت فمي مييين؟؟
ضحكت و لفت عني اللي سمعتيه يقول عنده افتتاح فرع
أول فرع بالمملكة
مسكت الصحن بقوة لأنه كان بيطيح من يدي حطيته ع الرف بالثلاجة وقفلتها
رحت وقفت قدامها وبعدم تصديق لمار إنت جاده وإلا اتمزحين
ابتسمت ما بعد يصير عندي خيال واسع مثلك لا والله جد
ارتسمت ابتسامة خفيفة ع شفايفي وبحالميه طيب وين جالس هو
ناظرتني بالفندق لا تخافين ما رضى ينام هنا مطلقا
بإحباط لييه؟؟
خزتني لأنه ولد أوادم ما ينام عند غرب عنه
زفرت اوكيه بروح أجهز الطاولة وجات تطلع رجعت مره ثانيه بحط بخور
وطلعت أشياء من الدولاب بسوي حلا أول عشان يمديه يبرد
سانياااااااااااااا تعالي جيبي النارجين
تأملتها وهي تشتغل بحماس
مسكت قلبي بحزن يا رب لا تجعل حظ أختي مثل حظي...!


قال لنفسّهه و هو ينظر : /
لذلک الفقير القادم نحوُه !
گالعادة يُلاحقونني هؤلاء ( الحثالة )
مِن أجل ( المال ) $
مد الفقييّير يده قائلاً ..
... ...تفضِل سيدي سقطت منُک محفظتک ُ

ضحك وهو يجلس بقربها ويبوس راسها أجل أبوي مزعلك
ابتسمت وهو يقدر أصلا
داليا بخبث ياهووو ياللي ما يقدر ع زعلها
ضحكت ولانت ملامحها وهي تمسح ع شعره وافي حبيبي ما تلاحظ انكم مأجلين موضوع العيال شوي صار لكم 10 شهور متزوجين وللحين ما صار شي
اخذ الموضوع بمزح لأنه حساس يمه أنا وجمانة متفقين على كذا ومو ناويين حاليا نجيب طفل
بحنه ردت وش فيهم العيال زينة الدنيا خذ مرتك واكشف عليها ليكون فيها شي إذا طلع لا قدر الله الله محلل غير الوحده أربع
اختفت ابتسامته وبلحظة تحولت ملامحه للجمود وبعصبيه واضحه عليه
بس وافي مو دايم يعصب ولما يعصب مو من النوع اللي يصرخ توضح عليه آثار الغضب ويصير يخوف باختصار
عرق كبير طالع بجبهته قال ببحة يممممه لو سمحتي طاري السوالف ذي لا عاد تجيبيه قدامي ومستعد والله لو تحس جمانة إني أطلع من هالبيت اليوم قبل بكره
ردت بخوف عليه وافي أنا أحب جمانة وهي مثل بنتي بس أنا بعد أبي أشوف عيالك
بعتاب ناظرها وهو يقوم لعلمك يمه جمانة فاتحتني بهالموضوع وأنا اللي رافض الفكرة مو هي!
وترك لها المكان وطلع
تسحبت من غير لا تحس أمي وطلعت
كانت جمانة نازلة الدرج
يوم شفتها طالعه من المجلس تأففت بداخلي وش ناويه بعد الحين
ناظرتني بابتسامة صباح الخير
رديت باستغراب صباح النور كأنك بتقولين شي
ابتسمت وهي تتكي ع الدرج جموون بقولك شي
تخصرت وأنا أنزل آخر درجة وشو؟؟
أشرت لي ع مجلس الضيوف تعالي
دخلنا المجلس وقفلت الباب لفت عليّ بهمس
ماما قالت لوافي بتزوجه بس هو ما رضي وقال لو سمعها تقول هالكلام مره ثانية أو إنتي دريتي بيطلع من البيت
عقدت حواجبي بصدمة تزوجه!!!
ارتجفت أوصالي ليش طيب؟؟!
حكت راسها بطفوله تبي يكون عند وافي عيال
عضيت ع شفايفي بصدمة ثانية
ما استوعبت إلا لما شفتها تهزني ولأول مره حسيت إني ودي أضمها
جوجو أنا ما أبي وحده غيرك تكون زوجة وافي صحيح دايما أزعلك بس مو حلو تكون وحده غيرك زوجته
غرقت عيوني وأنا اكبت بكاي ناظرتها دلووي حبيبي لا تقولين لوافي إنك قلتي لي ولا لأمك اوكيه
هزت راسها طيب
أشرت لها بيدي بتحذير ولا أحد اتفقنا
ابتسمت اتفقنا
مسحت ع راسها وأنا أطلع من المجلس
حاولت ما اوضح وش فيني لأنه بداخلي انكسر شي
ما توقعتها منها أبد لا من خالتي
ولا من داليا
حبيت هالبنت اليوم
دخلت المطبخ صبيت لي كاسة مويا وجلست أشربها
حطيت يدي ع جبيني مو معقول مو قادره أصدق يعني أنا ما أجلت العيال إلا بطلب من وافي بس وش دخلها بعد حياتي وحره فيها
زفرت مو عارفه شلون أتصرف ما أبي أوضح لأحد وخاصة وافي وبنفس الوقت ما أقدر أقول لأمي...



المُصآدفآت الغريبة ” لِـ الأشخآص في حيآتُنآ , هي الأكثر لذة ، الأعمق جٌرحاً ، والأكبر في | قلب الذآكرة ! ♥

كان يتكلم بمواضيع كثيرة مشاء الله عليه راعي أصول وواجب
يعني عبدالله ما يماشي غير كذا
كل أخوياءه طيبين
لف علي وهو يسوق
: قلت لي اليوم افتتاحك
ابتسمت اييه والله وبعد بكره راجع تورينو إن شاء الله
مشاء الله تبارك الله طيب تكلمني عن الفرع أكثر
هو الفرع الوحيد بالمملكة مكلف واحد فيه والتقارير كل يوم بيومه توصلني وأنا هناك يعني مشاء الله فروعنا بالخليج بدبي والبحرين والكويت حتى قطر ماشيه بالنسبة للسعودية بتكون تجربة جديدة
: الله يوفقك آميين
همست وأنا اشوفه يوقف عند البيت آميين
كانت فيلا متوسطه الحجم من الحجر
بترحيب تفضل حياك
الله يحييك ويبقيك
استقبلنا خالد عرفته من المره اللي قبلها سلم علي بحرارة وهو يدخلنا ع المجلس
ارتحت بالقعده معهم ناس طيبه وتفكيرها نظيف
فيصل والحين عبدالله يشتغل معك
بندر بحب اييه تدري عبدالله مشاء الله متخرج من البترول وشهادته معتمده هناك يعني لو أنا والا غيري بيقبل شهادته
وإنت وين توظفت؟؟
قدمت ع سابك وآرامكوا مع إني ما كنت أبيها وبالنهاية اشتغلت بشركة تصدير سعد الوافي إذا تعرفها
آييه شركة عالمية مشاء الله وخالد قلت لي ما بعد تتخرج
ابتسم لا والله هذي آخر سنة
صب لي القهوة وضيفني من الحلا
كنت جوعان حدي وخلصت نص الصحن مع السوالف
ولما جا وقت الغدا ما قدرت آكل زين
وأنا على طاولة الأكل ما أدري ليه دققت بوجه خالد وذكرني بوجه بس مو ذاكر مين
ابتسم بوجهي بندر تراك ما أكلت مدري تدلع علينا وإلا أنت أكلك قليل
ابتسمت تسلم والله لكن حلاكم شبعني
فيصل لو أدري إنك تحب الحلا كان ما حطيته قدامك
ضحكت بخفة ما عليك استنى عليّ شوي وباكل...



أول ما دخلنا البيت كنا مبسوطين وواضحه الراحة علينا
بدر بغمزة رحتوا فطرتوا هاا أشك ؟؟
ابتسم بسام يبه اطلع منها
ناظره بصدمة مصطنعه سامعه يا لتين زوجك
ضحكت عليه ما عليك منه عمي بس صدق بس فطرنا وتمشينا شوي
أول ما دخلت خالتي يلدا قمت وأنا منحرجه منها ع اللي سويته أول فيها
وبست راسها
ما تركتني أروح حضنتني بحنان الله يتمم هالفرحه عليكم
همست آميين
جلسنا بالصالة وجات تاله هي ولين معهم صينية
فيها كل أنواع الفواكه المجففة
وراكان معاه صحن جاتو الليمون
هذا اللي جد أحبه ودايما أطلب من دادا لينزي تسويه
صبت الخادمة كوب الأسبرسو
بسام قطع لي من الجاتو وعطاني هي
: يسلمو حبيبي
راكان يغمض عيونه ويفتحها مشاء الله تبارك الله لتين تقول لبسام حبيبي لازم يسجلها التاريخ
ابتسم وعيونه تلمع قديـ...
قطع كلامه لما دخلت جيهان ووراها خدامتين شايلين كيس من النايلون الأبيض كبير
ابتسمت بينفونوتي !
وتوسعت ابتسامتها جيت أوصل آبيتو دا سبوسا سنيورا تاله
" فستان الزفاف "
وبمعنى وزعت نظرها ع الكل قلت أجيبه بنفسي أحسن
نقزت تاله تعطي الخدم الأوامر إنهم يطلعوه غرفتها بحرص وحذر
رجعت جلست جنبي زفرت وهمست بإذني تراها ناويه شر
أومأت براسي وطنشتها ولا كأنها موجودة قالت جايه توصل الفستان وأشوفها جلست حضرتها
ابتسمت لي شلونك لتين؟؟
رديت وأنا أرجع ظهري ع الكنبة الحمدلله
حط يده بسام ورا كتوفي وهمس
ما شفت بحياتي أجمل من ابتسامتك!
لانت ملامحي بابتسامة خفيفة وما رديت
رجعت ناظرتنا وينه بندر؟
يلدا تضيفها من الفواكه سافر الخبر عنده افتتاح فرع
أخذت حبة فراولة مضغتها بشويش
: لاحظت من يوم ما رجعت لتين الخبر رجعت الكل معها وقلبت العيلة فوق تحت
عم السكوت المكان وقبل لا يصير أي ردة فعل
ابتسمت ببرود الحمدلله هالشي يثبت غلاتي عندهم
وإذا حضرت الشياطين مكان خرجت الملائكة يعني ماني من ضمنهم
وبرفعة حاجب سألت باستفزاز وإلا..!؟
تجاهلت كلامها وردت بقهر اخفته بإتقان الحين بندر بيفتتح فرع بالخبر وش بيوديه هناك كل شوي والثانية حنا عائلة من سنين هنا إنت جيتي بتفرقينا
عقدت حواجبي باستغراب وبصدق بسألك جيهان أنا وش سويت لك حتى كارهتني كل هالكره اللي أعرفه إنك خالتي إلا إذا في شي ثاني ما أدري عنه بعد..؟
ارتبكت ملامحها وبإحراج واضح مو شي بس إنتي كل شي ماخذته
ابتسم بسام بهدوء وبتريقه أفهم من هذا إنك غيرانة
خزته من مين يا بعدي؟؟!
راكان بمشاكسه من توتي دونا ! وأشر ع لتين وهو يرمش باستفزاز نرفزها
" سيدة الجميع "
تاله تخفي ضحكتها مع لين وبدر انشغل بقهوته
أما يلدا ناظرت لتين وجيهان تعوذوا من الشيطان إنتي وياها وخلوا الجلسة تعدي ع خير
وقفت بتأفف قربت لعند تاله الجالسه بقرب لتين ناظرتها من فوق لتحت وباست تاله ع خدها
See you in vostra cerimonia di nozze, sposa fedele
" أراك في حفل زفافك أيتها العروس"
ابتسمت وأخفت ضحكتها ع نظرات لتين البارده تقهههر اللي ما ينقهر
غراتسيا زيا
" شكرا، خالتي"
لما طلعت ناظرني عمي بدر ومن ورا خالتي يلدا أشر لي
Ok
ابتسمت ابتسامة واسعة أخفيت فيها حزني
أنا بجد مو عارفه وش سويت لها
كل اللي أعرفه إني ما بلعتها لمصاختها مو لشي ثاني بس هي الظاهر إنه فيها شي
تاله وقفت ومسكت كفي قومي لتين ومسكت بالكف الثانيه لين يللا إنتي الثانية
بسام باستغراب على وين ماخذه زوجتي لوسمحتي
تاله بجديه اليوم إنسى نانا بتنام عندي لأنه اليوم آخر يوم لي بالعزوبية
: مشاء الله اليوم سارقه البنت من زوجها وبكره سارقه أخوها الليل كله
حمر وجهها وهي تلف على أبوها
داااااااادي وش هالكلام مام عقلي زوجك
ملت الصالة ضحكهم
ناظرت بسام بعيون ناعسه استأذنه
ابتسم لي وبالهوا باسني
وقام إلورا أنا طالع مشوار استمتعوا إنتوا سوا يمكن أغير رأيي وأرفض عملية السرقة اللي سويتيها
سحبتني معها بسرعه لااااااا اطلع واتأخر لا اوصيك لانك راح تصبر لين بكره
دخلتنا معها أنا ولين
وحنا نسمع اعتراضات راكان وبسام
دايما الذكور ما لهم حظ في أمور دلع البنات الخاصة
جلستنا ع السرير انتظروني بروح ألبس بيجامة محترمه وأرجع
رددت وراها وأنا أناظر لين باستغراب بيجامة محترمة؟؟!!
ضحكت قصدها إنه العزابية دايما يلبسون بجايم محترمة وهي من بكره بتبدا بقلة الحيا
ضحكت من قلب والله اللي يسمع ما تلبس هي الحين
وفعلا طلعت لنا بشورت برتقالي وبلوزة بنص كم بيضة وعليها رسمة دب
فتحت الدولاب لين بسمح لك تاخذي من بجايمي وإنتي بعد توتا
لين تتخصر وهي تنسدح ع السرير يا سلام مابي بروح أجيب بيجامتي
وأنا بعد !!
رفعت أصبعها بتحذير اللي بتخرج من الغرفة بتحل عليها اللعنة وزواجي ما بتحضره
ضحكت وأنا أقوم مالت أنا أول وحده بحضر بعد زواج أخوي بتحرمني منه
لين بنعس بالله توتا جيبي لي أي قميص قدامك
من عيوني لفيت ع تاله وأنا توني أتذكر
تلوو مو على أساس اليوم في شوو
ميلت بوزها ببكى ما قدرت أروح نونا ما رضت تقول عروس وبكره فرحك لو قبلها بكم يوم كان ممكن
أنا باستغراب أكثر بس من أول وإنتي تسوين بروفات ما قالت لك شي
لين بتفكير كانت ماخذتها على قد عقلها
رميت عليها القميص وأنا أدخل الحمام
اوكيه تلوو وش بتسوين لنا
ولا شي بتكلم وبس !



جآهلي يحسب كلآمي فيه من ضرب آلغرور
عآرفي يعرف آني لآمشيت آمشي بهيبة ملك .. ~

حطت اللاب قدامها حطيه قدامك ما فيني حيل
ثبته ع الطاولة وأنا أشوف وش بتوريني إنـ..
انقطع كلامي وأنا أشوفه يمشي بين الصحافة والناس المعبيه المكان
هيبته كأنه واحد أكبر من عمره بعشرين سنة
قمة الشباب منتشرة فيه الله يحفظه
تلألأت عيوني
وأنا أشوفه يقص الشريط الأحمر وبعدها الكل صفق يبارك افتتاح فرع الصايغ وريث المليونير اللي توفى بحادث وترك كل ورثته لولده الوحيد
تركت الكل حتى إني ما انتبهت ع شي
غيره
كان مبتسم
يتكلم براحة وسعادة عن نجاح اسم عائلته بهالمجال
ابتسم بالأخير يوم سأله الصحفي عن سبب اختيار الخبر بالذات من بين مدن المملكة الكبرى
: حقيقة مدينة الخبر قريبه من دول الخليج الباقية وفي نظري تعتبر أفضل منطقة بالمملكة تناسبنا بما إنها تجمع مختلف الجنسيات وبإذن الله في مخططات لفروع أخرى أولها بالعاصمة الرياض
سكرته قلت شوفيه ما قلت تابعيه للنهاية
ناظرتها بقهر لمووو
ابتسمت حبيت ابسطك عزمه فيصل بكره يتغدوا برا لكنه قال إنه متغدي مع طاقم العمل بمناسبة الافتتاح وبعدها بيسافر بالليل
تنهدت وأنا امسك قلبي اللي يدق بقوة عاليه
لمار، قولي لي وش أسوي فيه؟؟
ابتسمت وهي تمسك بطنها بألم اصبري ولك اللي يسعدك إذا مو هو الأحسن منـ..
سكتت وهي تعض شفاتها بقوة ياارببـ..
قامت لها بسرعه لمااار شفييك اصبري خليني أنادي ماما
شدت ع يدها وارتخت ملامحها لا ، هذا ألم يجي ويروح لأني دخلت التاسع
بخوف متأكدة ما فيك شي؟؟
هزت راسها وابتسمت بصعوبة اييـ...ـه


أشتآق أنآ في هــ /.. الحيآة لــ كلمتين
كلمة (أحبكُ ) ~نفسهآ بســ مرتين

دق الباب
لين ع السرير
وتاله تدلع نفسها وهي تدهن بالكريمات ما بقى كريم ما حطته بوجهها أو جسمها
قمت فتحت
ابتسمت وأنا أشوفه
تفضل
تاله من داخل اللي عند الباب لا يحاول ممنوع الدخول
جاها صوت بسام المقهور
: مستعد أسوي عملية اغتيال إذا تبين
ضحكت وأنا أدفه وانتبهت ع كرتون بيده
وش هذا؟؟
فتحه
قلت بخفوت وااااو فيري نايس بسام حبيبي شكلهم يجنن
باسني ع جبيني يفداك حبيبتي مو لازم تعطين أحد إذا تبين
فتحت الباب بقوة إنتوا وش قاعدين تسوون
غراميات عند باب غرفتي ترا للحين عزابية ما بعد يجي بكره
ابتسم وهو يضربها بخفه ع راسها شوفي وش جبت لك
ناظرت الجاتوهات الصغيرة بيضة ومرسوم عليها عروسين
وبعضها عليها اسمها واسم عبدالله
نقزت عليه باسته بقوة يا لبـــــــــى روحك بسوومي
وباست لتين بقوة أكبر دايما خليك رايقه عشان نشوف هالبسام
مسكت خدي بألم وجععع تلووو عورتيني
لفني له وهو يمسح عليه
ناظرها بجديه
: شوفي وش لون حمر خدها
وهي شايله علبة الكيك قالت بدون اهتمام يقالك أول مره يحمر يعني
وبنظرة تركتهم وراحت
توردت خدودي زيادة وصار دخان يطلع منها
بسام مبتسم وهو يبلل شفاته
لتين وش رايك تسحبين عليها
حكيت حاجبي وابتسمت بأسف نوو سكوزا
ودخلت بسرعه وسكرت الباب
ضحكت علي تاله ولين
تاله وهي تاخذ قطعة جاتو برافوو توتا
" جيد "
لين بنغزة برافوو نشوف وش بتسوين بعبدالله إنتي
دقت ع صدرها ولا يهمكم وتشوفون بطلع عيونه عشان يحس بقيمتي قبل أي شي
ضحكت عليها حرااام أخوي وش ذنبه تسوين فيه كذا
ناظروني الثنتين وبقوة وأخونااااااا مو حرااام
رجعت ع ورى بسم الله الرحمن الرحيم
وبإحراج بعدين مالكم دخل فيني حره بسوي فيه اللي أبي
تاله بخبث لتين وش هذا الأحمر اللي ع خدك
لين اللي ما تدري عن السالفة ابتسمت
ضربتها بخفه حمـ### والله إنه أنتي
ناظرت لين وإنتي لا يروح فكرك بعيد يا أخت
ناظرنا بعض وبهستره علت ضحكتنا
ضحكة تعوض اللي فات وتمهد للي بيجي
مدري هو انتهى الحزن وإلا بعده مضيع المشوار..!
*
*
*
لم يعمل البشر الا بمقتضى قول القائل " خير الأمور الوسط " ولذلك نراهم يقتلون
المجرمين والأنبياء !

نهاية الجزء الثالث والخمسون

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:44 PM   المشاركة رقم: 134
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الرابع والخمسون

لَمْ آكُنْ امرَاءَة غبيَـة , ولآ أميَـة و حجـريَة ..~
لَكنِي كُنتُ أحلَمُ أن أرآكَ أسعَدَ مَن تحتَ السمآءْ
وحِينَ كُنتُ أتمَزَقُ غيرَةَ مِنهُنْ !
لَمْ آكُنْ امرَأة / قَبيحَة ..~
ولكِني كُنتُ أمِيرَة تأبَى آنْ تُشآرِكُهآ { جوآرِيهآ بِكْ..~




أمآمي [ عُمراً ] بَ أكملة
آسعدّ بَ عيشة معّ من يستحقني..!

قفلت تلفوني وتركته ع الطاولة
أنا ما أدري ليه مو راضي يرد من أمس الليل ما شفته واليوم ماحد فاضي كان
تنهدت وأنا أتسند ع الباب وين بيكون ؟؟ وليه ما يرد
قربت مني لين بابتسامة زايد جمالها بفستانها المايل للون البحر
ووقفتها قريب من لوحة بعرض الجدار لشاطئ تورينو عاطيتها منظر وكأنه أسطورة
هذا تحت معاندات تاله اللي كانت مصره تبغا فرحها ع البحر بس كل الكبار رفضوا لبرودة الجو..
ها ما رد عليك؟؟
هزيت راسي بضيق لا وعلى أساس معاه هدية عبدالله وتاله أخاف يتأخر بعد شوي بينزفون
ربتت ع كتفي لا تشيلي هم لتين تلاقي مشغول بشي ما يغيب من غير سبب
زفرت وأنا امشي معها إن شاء الله يكون خير تعالي خلينا نساعد خالتي متوهقه لحالها
اممم أقولك إنتي روحي شوفي خالتي نجد أنا بطلع لتاله شوي
مام وينها؟؟
شوفيها هناك واقفه مع أمي
لفيت عليهم وكانت من ضمن الواقفين جيهان طنشتها وأنا أقرب لأمي
تشااو مام كـ.... سكت وأنا اسمي عليها
مسكت شعرها يااااي مام يجنننن شكلك
ابتسمت عن جد؟؟
لمعت عيوني وأنا أبوسها والله
ضحكت وهي تضمني بس مو أحلى منك أنا راحت عليّ خلاص إلا وينه بسام
بلعت ريقي بقهر لا تذكريني فيه من أمس ما شفته ما أدري وين مختفي
اووفففف يا ويله لو تأخر زيادة
همست لي لا تكدري نفسك بندر يسلم عليك
ناظرتها باهتمام بكره بيرجع
لا خلاص المفروض يكون وصل الحين من أمس سافر



قرأ المسج بابتسامة
" سكوزا أخوي فيصل اعتذرت عن غدا الافتتاح وعن زيارتك لأني اضطريت أسافر الليل"
حط الجوال جنبه هذا بندر يقول إنه اضطر يسافر وما قدر يجي كنت على أساس عازمه
أم لمار هذا بندر الصايغ؟؟
أومأ براسه اييه
مشاء الله عليه كم عمره
بابتسامة والله ما أدري بالضبط بس يمكن بنهاية العشرينات
الله يحفظه لأهله
وقدمت له الصحن ذوق هذا تمر الخلاص جابه لنا جارنا أبو سعد من الأحسا
أخذ حبة يعطيك العافيه خالتي
بالعافيه عليك
دخل خالد راجع من الجامعه سلم وهو يطلع الدرج
: تعال يمه بحط الغدا
لف وهو بآخر الدرج معليش يمه بطلع أنام هلكان إذا صحيت تغديت
ابتسمت بحنان إن شاء الله يمه روح ارتاح
لفت ع فيصل لمار للحين نايمه
أومأ براسه اييه أمس كانت شوي تعبانه بالليل وما نامت زين
تنهدت الله يقومها بالسلامة يارب
همس بصدق آميين




مثلْ السَهَمْ صابتْ فؤادي نظرتكْـ ،، مَآ فآرقتْ فكري وعُيوني ضَحْكتكْ وانتي مثلْ وهْجْ الضوى ،، صِرتي بحَياتي والهَوَى يآرَبْ بَسْ نبقَى سِوى طُولْ السِنين ،، وانتَ وانآ عَلى بعْضنآ اي لايقينْ..

يناس شكلها كيييوت
مره كان ستايلها ناعم وطفولي
ناظرتها بعمق
متغيره مره
حتى واضح عليها الربكه بكل تصرفاتها
كانت تبتسم وهي بجنب عبدالله يدينهم متشابكة
فستانها ماله ذيل أبيض خالص
توب وطرحتها قصيرة مره يعني حتى مو مغطيه ظهرها
تاجها صغير ومكياجها ناعم لدرجة أول ما شفتها توهمت إنها مو حاطه إلا قلم أخضر بلون عينها
بس كان بسيط وعاطيها منظر بريء
ضميت عبدالله من قلب وكافحت بكل الوسائل حتى ما أبكي
ابتسم لي بأخوة صادقه تنبع من داخله
: من أول أسباب عيشتي هنا وجودك
ابتسمت وأنا أحط المنديل ع عيوني أمنع الدموع يا قلبي يا عبوودي
ضحك لا تبكين بيتي مو بعيد عن بيتك
هزيت راسي لا بس أحس الدنيا غريبه كل شي يصير فجأة
تنهد بعمق ولف ع تاله
ابتسم لها حبيبتي ليه ساكته
بلعت ريقها لا ولا شي
استغربت منها متوتره لهالدرجة أبدا ما توقعتها قلت أنسيها شوي يللا عاد تلوو بكره أكيد بنشوفك
عبدالله ومو داري عن شي ما أعتقد يمكن ما يمدينا لأننا مسافرين
قلت باستغراب مسافرين!!
عقد حواجبه بابتسامة نسيتي هديتك إنتي وبسام إسبوعين في أميركا
ابتسمت ابتسامة باهته على أساس أنا وبسام بنهديهم ياها سوا شلون سوآ كذا ومتى؟؟
انتبهت ع نفسي لا مانسيت يللا إن شاء الله تنبسطوا فيها بس لا أوصيكم انسوا المناقر المعتاده
ضحك وهو يناظر تاله لا شكلها منتهيه من اليوم
قربت خالتي يلدا والابتسامة ما فارقتها عبدالله حبيبي أدري فيها تاله مدلعه إذا رجعتوا غداكم كل يوم يوصل لكم
عبدالله بطيب خالتي من الحين شايله هم غدانا لا تهتمين كل شي بوقته ينحل ما تدرين يمكن تطلع تاله تعرف تطبخ
تاله بصدمة أناا!!
راكان وهو يوقف وبيده كاسة عصير فريز الله يخليك إذا قلت لها جيبي كوب مويه قالت شلووون؟؟
اخفى ابتسامته عبدالله على وجه تاله اللي انتفخ من الغيض
ما بدخلك بيتي!!
وهو يحرك حاجبه باستفزاز دخلته وخلصت ولون غرفتك مـ..
قاطعه عبدالله بسرعه راااااكان إن تكلمت يا ويلك
ضحكوا عليه
ابتسم راكان وهو يشوف الفضول بعيون تاله خلاص ما بقول
تاله بقهر لأنك ما تعرف من الأساس
أعرف بس مو قايل
لفت ع عبدالله
ابتسم اوكيه أجل حنا بنستأذن الحين
يلدا وقلبها انخطف على بنتها اللي ما تعرف شي بهالحياة غير المتعة خلاص بتروحون
ابتسم لها وهو يبوس يدها اييه دعواتك يالغالية
مسحت ع كفه بحنان الله يسعدك يا عبدالله يا رب وهذي تاله عندك أي شي تسويه إنت حر فيها
ناظرتها بصدمة مااااما
ضحكت عليها وابتسم عبدالله وأشر ع عيونه لا تخافين بعيوني
بس خلينا نسلم ع البقية وعمي بدر
دقايق خليني أشوفه جالس مع الضيوف
لما راحت تذكر وجه أمه وبلا إرادة بدا يقارن بينهم
غمض عيونه بألم يا رب رحمتك أوسع من كل شي الهمني الصبر والسعادة..




يَ رَبْ أَحْتَآجُ أَنَّ أَتَنَفَّسُ هَوَآءِ
لَمْ تَمَسَّهُ حَمَآقَةّ ( بِشِشِر)

حجزت التذاكر روبي
جلست جنبه وهي تحط صحن السينمون والقهوة تذاكر ايش حبيبي؟؟
تذاكر سفرنا ع هاواي الأسبوع الجاي بعد ولادة لمار بيومين
وقبل لا تظهر عليها أي ردة فعل غير الإبتسامة دق جواله
رفعه على طول هذا تركي السكرتير خليني أشوف وش طلع معه
ورد بجدية
: هلا تركي
أهلا كابتن طلال حبيت أخبرك بس الملف اللي طلبته أرسلت أطلبه من سكرتير سالم القديم لكن يقول إنه مسافر ع الرياض وما بيرجع إلا بعد أسبوع
طلال بغيض مسك أعصابه أنا بعد أسبوع ماني موجود والملف لازم يجيني قبل لا أسافر
تركي بحيرة والله ما أعرف وش أسوي يعني هو حاليا مو موجود ومافي إلا إنك تكلمه بنفسك
طلال بعصبيه طلعت براسه صرخ فيه الله يقلعه أرسل رقمه لي
: حاضر ثواني ويجيك
قفل التلفون وهو يرميه جنبه بزفرة
الله ياخذه
ضميت يديني لصدري بهدوء وأنا ساكته يمكن لو تكلمت تنقلب الشغله عليّ
قام أخذ شماغه وأخذ الجوال اللي دق بمسج
ناظرته بتلقائية ما بتاكل طلـ...
قاطعني وهو طالع بحده لا
تركني لحالي
سمعت صوت الباب وهو ينرقع
تنهدت ودموعي تهددني
لين متى بتظل حياتي معاه متعلقه على هالسالم الزفت
كل ما انذكر تنكد طلال وتكهرب الجو بيناتنا



يا شاريْ [ الوَرد ]
ــــــلآ تجرَح شعورَه ,, مآبين
ـــــــ{ريحك}
ــــــــــ{وذوقك}
ــــــــــــــ{والأنآقـه}
الوَرد لآجيت له ..!
.. [ تلغيْ حضورَه ]

بعدت عنهم شوي
كانت تاله وعبدالله يسلمون ع الحضور لأنهم طالعين
تعلقت عيني ع جيهان وهي ترقص مع خالي إياد برا أحس سجى ودها تخنقها
هي ما قصدها شي بس تفكيرها غبي يعني أهم شي أسوي اللي براسي وما يهم اللي حولي بايش يفكرون
تنهدت وأنا أشم الورد
الهوا بارد بالليل
ضميت نفسي وأنا اتنهد
قربت من شجيرة صغيرة لزهرة النرجس
غمضت عيوني وأنا أنزل لمستواها أشمها
اعتدلت بوقفتي وأنا افتح عيوني
شفته قدامي!
رمشت بتفاجؤ
ابتسم ابتسامة جانبية مثبت الوردة الحمرا فيها بين أسنانه
ابتسمت ومديت يدي بشيلها بعد برفض ورجع قرب وكأنه يطلب مني أخذها
قربت أكثر
غمضت عيوني وسحبتها بأسناني
ضحكت بحيا وأنا أتلمس نعومة أوراقها
همس وهو يحوط خصري بيدينه
: اشتقت لك
لعبت بالوردة بين يديني وأنا مستحيه منه ومن فستاني
ماهو عاري ولا هو قصير لكنه مكسم جسمي ومفصله بطريقه أحرجتني منه هو بالذات!
نزلت عيوني مافي إلا ضلوعه اثبتها عليها
بلعت ريقي بتوتر
ميل راسه برقه
: لا رد!!
توترت زيادة وبدون ما أرفع راسي
: دورت عليك كثير وما ترد عليّ وهدية عبدالله وتاله عطيتهم ياها بنفسك وما قـ....
رفع ذقني بهدوء
رمشت ومن كثر ما توترت من نظرته غمضت عيوني بقوة
وأنا أرص ع جاكيته
....وطاحت الوردة
بسام برقته افتحي عينك ناظريني لتين..!
عقدت حواجبي ع الخفيف وأنا أعض على شفاتي
زادت لفت يدينه
والتقت عيني بعينه واستقرت أخيرا...




فِي الحُب ... جَميعنَا : أغنيَاءْ .

بعيد شوي
كان واقف قدام القزاز اللي يطل ع الحديقة الداخلية لقصر الزواج
مثبت يدينه
بورق لافه وكأنه منظار
ابتسم بخبث
قربت لين باستغراب راكان وش قاعد تسوي؟؟
نزل يدينه بفجعة ولا شي بس طفشت
ربتت ع كتفه وهي تتركه باقي شوي ونرجع البيت
وأول ما تركته رجع على نفس وضعيته
وفجأة صدرت منه ضحكه طفولية مشاكسه
جات عينه ع واحد داخل من جهة اليسار بابتسامة
ابتسم وهو يأشر له وبصوت عالي تشاآآآو
كمل وهو يشوفه جاي لناحيته
لا يفووووتك منظر فريد من نوعه
قرب بندر لا تقول عبدالله وتاله تخانقوا ع الكوشه
ضحك لا أقولك فريد من نوعه هذولي دايما متخانقين
ضحك بندر وشوو؟؟
راكان يلف وراه بحذر إنت ما سلمت عليهم خارجين
إلا بس انتظر تاله تلبس عشان أروح
آهاا
إلورا قرب
بندر بتعقيدة أقرب؟؟ ليه؟؟!!
قرب بوريك شي
طاوعه وهو يوقف جنبه
عطاه الورقة الملفوفة شوف
بندر يناظره وش تحس فيه حبيبي؟؟
راكان برفعة حاجب سحب الورقة بكيفك إذا ما تبي
سحب الورقة منه وحطها قدام عينه
وين ؟؟
راكان بابتسامة واسعة لفه ع اليمين
هناا...؟!!!
لثواني ظل مبهت وفجأة لف عليه بذهول وهو يخفي ضحكته
راكـــــــــــــــاااان
راكان بعد عنه شوي وببراءة وشوو
رص على أسنانه هييين بروح أقول له الحين
و برعب ترجاه لااااا عاد تكفى بندر لا تسوي لي فيها
عطاه ظهره
ابتسم أول ما لف عنه
وراح باتجاه أمه
مطنش ترجيات راكان وشقاوته
سلم عليها
حضنته بلهفة
إذا كان في نموذج لحب الأم لابنها فنجد وابنها أجمل نموذج لهالعلاقة
مسحت ع شعره شلون الافتتاح كان حبيبي
باس يدها الحمدلله كان مرتب يمه بقولك شي
ناظرته باهتمام في شي بندر
ضحك بخفه لا بس تعالي بوريك شي
مشت معه باستغراب
حك جبينه بابتسامة راكان الداهية شفته قاعد يتفرج ع شي وراني ياه وش تتوقعين
ارتخت اعصابها اييش؟؟
ضحك وهو يمسك يدها تعالي نخرب عليهم
وطلع معها من باب القصر الطويل
وراح للمكان اللي كانوا فيه
ما لقاهم
نجد باستفسار بندر وش قاعد تسوي
دورهم بعيونه
ابتسم وهو يمشي معها هذولي هم
لف بسام وهو ماسك يد لتين أهلا بندر الحمدلله ع السلامة
سلم عليه
وباس أخته وحضنها
شلونك؟؟
لتين وهي تتفقد الوردة اللي عطاها ياها بسام
الحمدلله إنت شلونك وشلون السفر والافتتاح؟؟
بندر بنغزة عال العال وش تدورين؟؟
ناظرتهم ولفت ع بسام بحسرة
: بسااام وين الوردة ؟؟!!
بسام يدور معها حوله وين تركتيها إنتي
ضحك بندر وهو يأشر ع شجرة الياسمين
يمكن تكون هناك؟؟
ناظره بسام وفهم على طول نظراته
ابتسم وهو يحرك عيونه ع لتين وأمها
وحده مفهيه والثانية مو داريه عن السالفة
دخل يدينه بجيوب البنطلون الرسمي حقه
: تدري إنك ما تستحي
ضحك بندر من قلب
نجد تناظرهم وش القصة؟؟
لتين إنتي فاهمه شي
ولتين كالعاده ناظرت بسام وبندر مدري؟؟!!
سحبها بسام لعنده ما عليك منه خالتي تدرين ثقالة دمه
بندر وهو يضحك والله لو تدري بس راكان هو اللي علمني عليكم
وشوي شوي بدأت استوعب
ناظرت بسام اللي ضحك ع الخفيف وبندر اللي همس لأمي بإذنها
قامت ناظرتني بابتسامة وكأنها تنغزني
حسيت وجهي انحرق
وراكان بعد؟؟!!
يا حبيبي
انفضحت!!
ضربت بسام ع كتفه برقة وبإحراج كله منك!!
ضحك بسام وأنا وش ذنبي زوجتي وحده حلوه وطعــــ
مديت يدي بثواني ومدري كيف وصلت له
حطيت يدي ع فمه
فاجأته بحركتي
رجع ع ورى وما قدر يثبت وطاح
وطحت عليه!!
رمشت بعيوني كم مره وأنا أقوم
حطيت يدي ع جبيني بإحراج
بندر يصفر
يااااااااهو وش هالرومانسيه كلها يا أختي لا إنتي اليوم مخربتها مخربتها
نجد وهي تنفض فستاني بضحكة بندر حل عن اختك
بسام عدل جلسته بمكانه ع الأرض
ناظرني بعيون ناعسه ولف ع خالتي
شفتي وش تسوي بنتك وتلوموني بعدين!!
ضحكت بحب وهي تناظرني بنظرة يستاهل وإلا
ابتسمت بدون ما أرد
اكتفيت حيا اليوم!!
بندر يقوم بسام
وقفوا سوآ
أجل حنا بنروح نسلم ع عبدالله وتاله قبل لا يروحون
نجد بإيماءه طيب
لفت عليّ لما خرجوا
وأنا منزلة عيوني قلت بإحراج لا تناظريني كذا مااااام
ضحكت وهي تمسك يدي نتمشى شوي
تنهدت براحة الحمدلله ما تعرفي شكثر أفرح لما أشوفك مبسوطه مع بسام
ابتسمت بحب الحمدلله
.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:45 PM   المشاركة رقم: 135
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الإناث [[ عالم من الخيال من الشفافية من الإحساس...
[It's mine ]

فصخت الفستان بصعوبة بمساعدة سارا
وأنا البس البنطلون اففف ياربي مره ثقيل وش بسوي يوم زواجي
ابتسمت ابتسامة ناعمه عادي احنا بالخدمة اليوم أنا ويوم الزواج عبدالرحمن
توسعت ابتسامتها بإحراج مالت عليك جبتي الحل يعني
جمانه وهي تسكر الشنطة قامت ياروو كتبت لك الأشياء الناقصة برسلها مسج
طلعت جوالها من جيب البنطلون اوكيه
...اممم يا حياتي أنا
ابتسمت باستهبال الله يسلمك حبيبتي ما سويت شي
ناظرتها بطرف عينها قصدي عبدالرحمن راسل لي مسج
ههههههههه وأنا ما استاهل يعني
ما ردت مشغوله بالتلفون
زفرت جمانة يارا قفليه وناظريني الزواج ما بقى له يومين لاحقه ع المسجات
وبهبال كملت مسجات فعلية وشفهيه بعد
ضربتها سارا ع راسها بخفه وجععع جمون يا قليلة الأدب
هههههههههه وإنتي بعد بيجيك الدور
تنهدت وهي تصرف الموضوع يارا السواق برا
تركت الجوال ع التسريحه اييه وش كنا نقول
عقدت حواجبها كأني سمعت جمانه قالت شي مش ولابد
ضحكوا عليها
جمانة بالضبط بس الحين شوفي خلينا نطلع نجيب هالأشياء قبل لا يأذن المغرب باقي ساعة بالضبط وافي قال لي بعد صلاة العشا بياخذني
وسكتت فجأة وهي تتذكر الكلام اللي قالته لها داليا للحين ما صارت أي مواجهة بينها وبين وافي بس وش بيقول لو واجهته
سارا خليني أشوف وهي تقرا بصوت واضح
لوشن دوف
مبرد أظافر
عقدت حواجبها هي ويارا سوا
:ليه هذا؟؟
جمانة انتبهت ع نفسها وهي تتناسى الموضوع يعني إني تشرح عشان يا قلبي تعرفي الرجال بشهر العسل يكون قمة الرومانسيه وأربع وعشرين ساعة ماسك يدك فين ما رحتي لازم تكون ناعمه ونظيفه وأظافرك حلوه يعني مو بس بشهر العسل دايما
سارا بابتسامة مسكت يدها
كانت أظافرها مرتبه وعليها مناكير شفاف
مشاء الله عليك
يعني مو صح إنه البنات بس هم اللي يهتمون بهالأشياء حتى المتزوجين
جمانة بنظرة ليه يعني تزوجت راحت عليها
سارا بإحراج لاااا
يارا بهجوم اييه قولي لا وشوو
ههههههه ولاشي أعوذ بالله منك إنتي وإياها ما قصدي شي والله
يارا بضحكة اوكيه كملي
اممم
مناديل معطره
شرايح نعناع للمص!!!
اخفت الضحكة أهم شي
يارا وجهها حمر وجمانة تضحك خلينا واقعيين بشرح لكم...
يارا بصرخة لاااااا تشرحين ولا نشرحك خليك ساكته أحسن
غمزت لها اييه ما يحتاج نشرح لأنك مطبقه مشاء الله
سارا قامت بحيا وهي تضحك وربي يا جمانة إنك ما تستحين على وجهك
ههههههههه تعالي كملي طيب
وهي تاخذ عبايتها ما يحتاج أكمل كلها أشياء من الصيدلية يللا قوموا
يارا وهي تقوم وما أنسى بعد مسحات طبية
خليني أقول لماما إننا رايحين




خَلك منِي قريب / وإمسك إيدي
وإقرآني يا بَعد كِل
. . الأنام
وأطرق عليّ بالشُوق
بَس / بِشويش !

رحنا ع البيت على طول ما أخذنا فندق
كنت أحاول الطف الجو
مو عارف ليه تاله متوتره لدرجة
حتى إنها قعدت تبكي ساعة متشثبه بأهلها
وبندر الله ياخذ ابليسه استلمنا تعليقات وترها زيادة
دقيت الباب بخفه
جاني صوتها متهدج عبدالله دقايق قاعده البس
ابتسمت وبداخلي انزين والله ما باكلك
وقفت جنب الغرفة أتأمل لوحة عليها صورتها وهي صغيرة
وبين تفكيري
فتحت الباب بوجوم
ابتسمت وأنا اشوفها لابسه بيجامه من الدانتيل الشفاف سكريه
وبنظرة تدرين إنه الألوان الفاتحه حلوه عليك
أخذت نفس بربكة وهزت راسها امم
بتفهم قربت منها
بعدت خطوتين لورى
عقدت حواجبي تاله لا تخافين ما بـ...
رفعت راسها لي وخانقتها العبره عبدالله الله يخليك لا تسوي لي شي
اخفيت ضحكتي اوكيه تعالي نتعشى والله ما بسوي لك شي
كنت بداخلي متفاجأ من يوم عرفتها جريئة وين كان مخبى هالخوف كله ما أدري
ما رضت تتحرك من مكانها انت حلفت
ابتسمت وأنا امسك يدينها وأرفع راسها قربت ببوس جبينها
فاجأتني ببكاها
من جدها هذي !!
ميلت راسي تاله حبيبتي شفيك؟؟
ضمت يدينها لصدرها ومن بين بكاها أخاااف
حكيت جبيني مو عارف وش أسوي والله مو ناوي أسوي لها شي بس تهدا ع الأقل
يوم شافتني ساكت أناظرها
حضنتني وهي تدفن راسها بصدري
حسيت إني تبللت بدموعها لا بتبكي من قلب
بعدتها عني وبرقة مسحت دموعها
: تاله وربي ما راح ألمسك عادي خلينا عاديين مثل قبل الزواج اوكيه أقصد إلورا
ضحكت بحب وش رايك؟؟
مسحت دموعها وهي تشهق إلـ..ورا
وأنا بعدني مستغرب حضنت كفها بحنان تعالي نتعشى انسي كل شي
جلست ع الكرسي وهي تناظرني باختلاس
ابتسمت وأنا أفتح الغطا عن الصحن شيلي عينك عني أنا حلفت
ابتسمت براحة بدت تظهر عليها طيب





يآفلآن | نآم الجرح . . لا لا . . تصحيه ؛
أحلآم . . ورديَّه ، و نوم . . العوآفي !

طلع من البيت بعد العصر وما رجع إلا قريب الـ 12
ما عنده شي لكنه يتهرب
يعاني من مشكلة إنه ما يعتذر لأي مخلوق
بس
ربى مستعد يعتذر منها بدون مشكلة
لكن يواجه صعوبة بهالشي
يظل مدة كافيه حتى يروح ويعتذر
هو بالنهاية يعتذر لكن يكون الجرح كثر نزيفه
ونزف لين هدر دم بكمية وافرة تكفيه مده أكبر حتى يلتأم
الحب يعالج الجروح لكن الندوبات تبقى وتتراكم حتى تترك أثر
وقف السيارة بالباركينق عند مباني شقق أرامكو
نزل وهو يعدل شماغه
فتح الباب بالمفتاح
البيت هادي من أي صوت
ولما قرب ع الصالة
كان التلفزيون مفتوح على نفس قناة العربية اللي تركها
القهوة,,, والسينمون..
حتى كاسة المويه نفس ما هي!!
واللي صدم نظره
وجودها بنفس اللبس وبنفس المكان
مرتخيه ع الكنبة بملامح تعب
سكر التلفزيون
قرب منها بهدوء ومن داخله يتقطع قهر ع اللي سواه فيها
موقن تماما إنه ما لها دخل لكن المزاجية لها دوآآ
لو لها دوا بيشتريه ولو بكنوز الدنيا دام هالمرض بيأذي أعز إنسانه تسكن قلبه
رفعها بين يدينه سكر النور بكتفه وخرج ع غرفة النوم
حطها ع السرير وغطاها
نامت بوقار
وللآسف نامت متضايقه..!
شعور قاسي لما تغفى عين إنسان يعني لك [ كل المعاني ]
وع خده دمعة ألم إنت السبب فيها..!




صبآآحك كما أنت... صباحك نقاء



صحيت من النوم ع صوت منبه تلفوني وتلفون عبدالله
نور الشمس آخذ أكبر مساحة من الغرفة
جيت بتحرك كان حاضني بيدينه الثنتين
ابتسمت وأنا انسل بخفه من بين ايديه
ناظرت الساعة شهقت عبدالله قوووووم باقي نص ساعة ع الإقلاع
شفته فز من نومه قمت على حيلي بسرعه
وأنا اطلع لبسي عشان أبدل
ناظرني بنوم تدرين الساعة كم
لفيت ببراءة كانت الساعة 10:30 بتوقيت تورينو ورحلتنا 11:45
زميت شفاتي بإحراج انزين باقي ساعة تقريبا يللا يمدينا نروح لأهلي قبل لا نسافر
تثاوب وهو يرمي الشرشف ويقوم جاي لناحيتي
ما يمدينا حبيبتي
عفست البنطلون اللي بيدي بقهر توك تقول شوفي الساعه كم
يمدينا لازم أشوفهم اسبوعين بعدها بغيب عنهم
رجع شعره ع ورى وهو يتنهد تاله حبيبي إذا ظلينا نتنقاش بالموضوع راح الوقت وما بنلحق لا الطيارة ولا أهلك
وتركها ودخل الحمام
رفعت حاجب أول ما تقفل باب الحمام بيني!
" جيد "
صباحية حلوه والله!
بدلت ملابسي بسرعة ما يحتاج أسوي مشاكل من البداية
نو بروبليما لاحقه أشوف أهلي إن شاء الله
" مو مشكلة"



الرغبة ب| يوم سعيد: تتحقق حين
تعانقون هذه (الأمنية) !
ب/ مجرد استيقاظكم ؛
لذا ارسموا ابتسامة.. وتفاءلوا بالقادم،

ترجيته بعيوني وأنا أقفل البالطو حقي بليييز بسام خذني معك
ناظرني بهدوء وين ؟؟
رفعت يديني وثبتها ع كتوفه بذوق البيشرين
باستغراب قال البيشرين!! وش عرفك فيه؟؟
صغرت عيوني وأنا أقرب وجهي له بخبث إنت ما قلت لي عليه لكن لا تنسى إنه ماما طول عمرها عايشه هنا ابتسمت بحب بابا الله يرحمه كان ياخذها له
انتبهت ع نفسي وع نظراته
ابتسمت بإحراج وأنا أنزل يديني احممم
أخذ يدي ورجعها وبهمس
: لا تستحين في أحد يستحي من الحلال؟
حكيت خدي بحيا بسسام وش قلت؟؟
ابتسم اوكيه تعالي يللا
مسكت يدينه بفرحه وطلعت معاه يييااااي
احساس حلو إني أعيش شي من ذكرى بابا
فتح لي السيارة بهدوء ركبت ولحقني
أنا ما أشربه دايما لأنه دسم شوي
ضمت كفوها لبعض أكييد يدفي
بحنان حضن كفوفها
وهو يشوفها مبسوطه اليوم وكأنها تاركه كل شي وراها
تأملت يديني بيدينه
كان نظره للشباك ما أدري وش شاده فيه
قربت منه وأرخيت راسي ع كتفه
لف ناظرني...
وابتسم بكل حنان الدنيا !!




الجرح
دامه منك جعله ما يبرى
يشفيني الله
وانت الله يسلمك،،،،؛؛!

ما قدرت أروح الجامعة
راحت عليّ نومة وصحيت على ألم في بطني مو طبيعي
كنت تعبانة!!
حتى طلال ما صحيته وراح عليه الدوام
مع إنه حاط المنبه بس...
تذكرت صح وش أمس صار
طلع من البيت وأنا ظليت نايمه ع الكنبة
أكيد رجع متأخر
رصيت ع بطني
وأنا انقلب ع الجهة الثانية أعطيه ظهري
سمعت همسه الناعس
: روبي
تمردت دمعة من عيني
ألم جسدي لأني تعبانة اليوم
وألم نفسي لأنه جرحني أمس وكل مره تصير له مشاكل في العمل أنا ينفتح جرحي..!
حسيت بيده ع خصري لفني له وبصدمة قام
: تبكين!!!
صدرت مني شهقة حاولت أخفيها بس عاندتني
جلس ع حيله وقومني
ربى ليش الصياااح؟؟!!
مسحت دموعي بقهر وكأني أقول له لا تتدخل
: بطني تألمني
زم شفاته ربى لا تكابرين أدري إني غلطان بـ...
قاطعته ببكى لا تسوي شي أنا زهقت من هالحاله كل ما تخانقت بعملك تحط حرتك فيني قولي وش أسوي أنا
سحبها له حضنها
بعدت عنه وهي تضربه ع صدره بضعف إنت إناني ما تراعي مشاعري إذا عصبت تنسى كل شي
مسك يدينها ربى اسمعيني لا تسوين بنفسك كذا
صديته وأنا أمسك بطني الألم يزداد
شديت عليها وأنا أنزل راسي منحنيه مسحت دموعي
وجيت بقوم بجيب لي آسبرين
رجعني اجلسي
طنشته وقمت
سحبني رجعني ع السرير وبإصرار قلتي زعلانة بس مو بعد تعذبين نفسك ع حسابي
سدحني نامي أنا بجيب لك دواا
وقام
دور في الصيدلية ورجع معاه كاسة مويه وكاسة حليب
أخذته منه بدون ما أتكلم أي شي يوقف الألم اللي بداخلي
بأمر وقفي انزين اشربي الحليب أول ما ينفع ع الريق
ما رديت عليه وشربت الدوا
طلال بعصبيه ربى بلا حركات بزرنة قلت لك لا تعذبي نفسك على حسابي أنا غلطت شي وأخذك الدوا ع الريق شي ثاني
حطيت يدي ع راسي بعد ما رجعت الكاسة ع الكمدينة وبقهر
: لعلمك ترا ألمي النفسي بسببك أكبر من ألم بطني
تفاجأت فيه يوم حضني بقوة وبصوت متهدج
: ربى والله آسف حقك علي بس لا تسوين بنفسك كذا
!!
تشنجت وتشنج الألم فيني
مديت يدي المرتجفه وحطيتها ع شعره
مسحت عليه انـ...ـزين قوم طلال
سامحتكككك..





رشفت منه بأحاسيس مختلطة
غمضت عيوني بتلذذ بسام ما قد ذقت بحياتي شي أطعم من هالكوب
ضحك ضحكة خافته ونزل كوبه ترا نفس الطعم من سنين ما تغير تقريبا هالكوفي هو اللي للحين يسويه
" البيشرين شراب القهوة والكاكاو: وهو مزيج متساو من الكاكاو والقهوة والحليب الكامل الدسم حسب الوصفة الاصلية قبل دخول الشوكولاتة الى تورينو لأول مرة في منتصف القرن التاسع عشر بشكل قطع من الكاكاو والحليب، كانت لهذا المشروب شعبية واسعة في مقاهي تورينو في تلك الحقبة لكنها اندثرت تقريبا في القرن العشرين ما عدا ذلك المقهى الذي لم ينقطع عن تحضير هذا المشروب المنعش اللذيذ يوميا".
[[ بنات أبغاكم تجربوه مره لذيذ أنا سويته في البيت أكيد مو نفس الطعم لكن بإحساس إيطالي هههه
لكل كوب متوسط ملعقة كبيرة حليب بودره وملعقة صغيرة سكر وملعقة صغيرة بودرة شوكلت ايطاليه وملعقة صغيرة قهوة يغلي ع النار وهنا وعافيه]]
حطيت يدي ع خدي وأنا أتأمله بهدوء اليوم أحس في شي غريب ببسام
شادني أتأمله !!
رفع حاجب بابتسامة وش عندك اليوم؟؟
ابتسمت شربت من كوبي ورجعته
مسحت فمي برقه بالمنديل وقربت منه أكثر
كنت مقابلته
بسام إنت مسوي شي بنفسك
ميل راسه بتعقيده كأنه يستهبل مسوي شي بنفسي شلون يعني ما فهمت؟؟!!
عضيت شفتي ما فهمت؟؟!!
قول غيرها عشان أصدق
رجع ع ورى وصار يضحك من قلب
ابتسمت وأنا اضم كفوفي لصدري
قلبي يخفق بقوة يا حلو ضحكته يا ناس ليته ما يسكت
عدل جلسته وهو يتحمحم سكوزا معليش
مديت بوزي قول وش مسـ...
وفجأة صرخت بحماس اكتشفت!!
أشرت ع ذقنه مو حالقها
نابته كلها كأنها "ديرتي فيس" بس أثقل شوي
انتبهت ع الناس يتلفتوا علينا
ابتسم وعض اصبعي برقه زين انك اكتشفتي
وقف عندنا رجال عجوز وبابتسامة نغم كلامه بمسرحيه
: سيييي بريجووو لا بيلا سينيورااا
" حسنا تفضلي سيدتي الجميلة"
ابتسمت بحيا من بسام اللي اكتفى بابتسامة خفيفه
ناظرته بشكر سكوزا سنيوري غراتسيا
ضحك بلطف نو بروبليماا
الظاهر صرختي لفتت انتباهه
تجاهلت الموضوع لما تركنا وراح وأنا أرجع أناظر بسام بحب
تصدق حلوه عليك دايما سوي كذا وش اسمها هذي
ضحك بسام بخفه اسمها عارض..عوارض إذا تبين
كررت وراه عوارض يا لبى!!
تنح قدامي
زميت شفاتي وأنا أشرب باقي كوبي شوو
بعد نظره عني لا بس إنتي ناويه علي اليوم شكلك
حطيت يدي ع يده بحميميه
لا بس توني أحس إني أملك عمر لازم أعيشه مثل ما أستحق أنا
ظل ساكت ما رد
وسكوته حسيت يخفي الكثير وراه لكني ابتسمت بأمل ولو وش ما كان وراه
أنا أحب إنسان والعمر قصير بستمتع فيه لأني ما أدري بأي لحظة راح ينتهي
صحيت من تفكيري ع منظر مقزز ع الطاولة اللي قدامي ورا بسام
بلعت ريقي بقرف يعععع وش هذا وين جالسين حنا
لف ناظر وراه ورجع لف علي ما تعودتي على هالمناظر بعد!!
زفرت وعمري ما بتعود فديت السعودية ما فيها كل هالقذارة
الناس هنا مثل الحيوانات
أومأ براسه أنا معك بهالشي
شرايك نقوم
وافقني وهو يدفع الحساب ونطلع
ثبت يديني ع ذراعه وتمشينا ع الرصيف
وبفضول بسام؟؟
وهو يطالع قدام هممم
بمين سرحان أحس إنك مو معي
رص ع عيونه ولف يناظرني وحنا نقطع الشارع
بمين يعني؟؟
صغرت عيوني إلا صح بسألك قد حبيت وإنت صغير
سكت ثواني وصار يضحك بقوة
لدرجة ازعجتني واستغربت كثير وش السؤال هذا اللي خلاه مو قادر يوقف ضحك
ضربته ع كتفه بخفه وبنبرة بسسسااااام
ترك يدي ومسح وجهه وهو يضحك بس..
خزيته شلون يعني بس ليش ضحكت ليكون كنت تحب من جد؟؟!!
أومأ براسه اييه كنت أحب
فتحت عيوني كم كان عمرك؟؟
ناظر السما وهو يفكر اممم
أشر بيده شوفي السما شلون صافيه
مسكت ياقته سحبتها بقوة بسام ناظرني
كان مقابلني مباشرة وأنا ماسكته من ياقته بيديني الثنتين قول الصدق
ابتسم وشوو؟؟!!
لتين بقهر ترا بديت أعصب قول مين كنت تحب
أمي وأبوي وأخواني يعني كل اللي أعرفهم حتى الجيران
وابتسم بثقة
زميت شفاتي الجيران هاا...!!
أخفى ضحكته اييه ما كنتي تحبين جيرانكم
على طول جا ببالي أبو علي جيران بيت عمي
كشرت بوجهه عندهم بنات جيرانكم
بسام باستهبال اييه طبعا ورفع كفه وبأصابعه أشر 3 أكبر وحده أصغر مني بخمس سنين
رصيت ع أسناني وبغيض ضربته ع صدره ولفيت عنه وأنا أغلي
واللي زاد غيضي إنه مجموعة بنات واقفين جنبنا كلهم بالشورتات والملابس المفصخة وكل وحده أحلى من الثانية
بسام بابتسامة شرايك نـ...
بشبه صراخ لا تتكلم معي لأني مو طايقتك!!
ضحك بسام وهو يحضني من الخلف
تدرين ليه ضحكت يوم سألتيني هالسؤال
ما رديت واكتفيت بتنهيدة
رص علي لأنه الوحيده اللي ما حبيت غيرها بحياتي هي اللي قاعده تسألني هالسؤال
بنظرة وبنات الجيران؟؟!!
همس بجاذبيه أعدمتني
: مالهم مكان..!
انسحبت من يده وناظرته مباشرة وبعيون حالمه يعني أنا الوحيده هنا
وأشرت ع صدره
: اييه
صرخت بحماس وأنا أحضنه بحب
Yeeeeeeeeeeeeeeeees!!
ضحك بسام وهو يلف يدينه حولي
....هنا
كانت البلاد كلها تبارك حب عشاقها وتدعي بطول لحظات الفرح ودوامها لهم وإياكم ..
*
*
Share some treasure!
شارك أحدهم الثقة وقربه لنفسك.!
نهاية الجزء الرابع الخمسون

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بائعه الورد, ليلاس, الورد, القسم العام للقصص و الروايات, انكسر, ذبلان بيدي, ذبلان..للكاتبة:بائعة, بائعة الورد, يايمه, خنقت, رواية, روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان كاملة, وبيدي, قصة مكتملة, قصه مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t169869.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-08-14 03:36 AM


الساعة الآن 08:28 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية