لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-11, 10:25 PM   المشاركة رقم: 126
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الخمسون
علمًنيَ كَيفً آحبكً بلآ آلــــمً . .
وُ كَيفً آحبًكً بلآً ندمً !
كيَفً آحَبكً بلآَ نددَمً ؟!
كيَفً آحَبكً بلآَ نددَمً ؟!




شكرآ لـ ترككْ ( بعض ) الذكريآت آلتي ترآودنيْ عنْدمآ آشتآقُ إليِك

رجعنا للبيت متأخرين ع الساعة ثلاث تقريبا
البيت هادي وأنواره مطفيه ما عدا الصالة السفلية
ابتسمت بنعس أكيد هذي أمي تنتظرنا
ابتسمت تنتظرك تقصد
بندر عبدالله عن السخافة إلورا مو مصدقني شوف بعينك لا تجي معي طيب
عبدالله ما فهم وش بتسوي
أشر له تخبى أمي جايه
تخبى ورى الباب الخشبي العريض
جات نجد وهي لافه حجابها ع شعرها بندر حبيبي رجعت وين عبدالله؟؟
باس راسها يمه ا..
قاطعته بنبرة خوف واضحه بصوتها وينه أخوك
بندر ابتسم بهدوء يعني إنتي معتبرته أخوي من جد يمه!
نجد بعصبيه طبعا أخوك ما عشتوا مع بعض أكثر من ست شهور وأكلتوا وشربتوا سوآ وينه أقولك يا ويلك لو تكون مزعله بعد
حضنها وهويبوس راسها ويدها الله لا يحرمني منك
طلع عبدالله بصدره ألم وضيق هذي نجد اللي ما ربته ولا سهرت عليه ولا عاشت معه إلا هالكم أسبوع اعتربته ولدها وأخو ابنها من لحمها ودمها
وأمه؟؟!! وش بيده يقول..........؟!
عبدالله بإحراج لولا إنك محرمه علي يا خالتي كان بست راسك الله يخليك لعيالك يارب
نجد تلطف الجو بعد ما ارتاحت بوجوده آميين ويخليك يعني متفقين عليّ حضراتكم
بندر يضحك تقدرين تقولين
ابتسمت بحب طيب رحتوا للتين
عبدالله بتلقائية اتفقنا بكره نروح أنا وبندر بعد الفطور
الله يرضى عليكم آميين
آميين، نعسان حدي إذا أذن الفجر صحوني
عبدالله يدفه وهو يمشي من الحين بقولك ماني مصحيك لأنك بس تعبت تقول خيشة نوم ما تحس بشي
بندر يضحك أحسن منك إذا أحد عطس عنده قام
نجد بابتسامة إلورا ما بقى شي ع الأذان صلوا وناموا
بندر يلف نسيتي بكره عندي دوام والسيد عبدالله بعد بيبدا دوامه دلعناك كثير ترى بكره تجي معي ع المكتب أوريك شغلك
عبدالله بابتسامة يصير خير إن شاء الله أنا بظل هنا اللين يأذن وبطلع
وطلعت نجد وولدها
ظليت لحالي أفكر وسرحت بأمي
من يوم راحت الامارات ما سمعت صوتها أرسلت لها إني رايح لايطاليا وما ردت خاطري أعرف ليه بتتهرب مني في شي بعد ما أعرفه..؟!



أهو مؤلم حبهُ !
أنت الذي من بين الملايين انتقيتني لأكون لك !
هل سـ تحبني ؟

فركت يديني ببعض بتوتر كبير
أحس إني ببكي أول ما أطلع له
أمس أبوي جاب المملك وجا عبدالرحمن ملكنا ع الورق وطلع ما شافني ولا كلمني حتى
لأنه أبوه كان راجع من السفر
وقال إنه الصبح جاي
وهذا الصبح طلع وأنا قاعده انتظر
تذكرت خالد أمس دقيت ع خالتي ورد عليّ حسيت بصوته كلام لكني ما سمحت لنفسي أتذكر أيام حبي الخالية له وقفلت على طول
لأني لو ظليت أكثر بتألم أكثر
دقت الباب أمي يارو إذا خلصتي إنزلي بسرعه ابوك استقبل عبدالرحمن لأنه وصل
بلعت ريقي وأومأت براسي برعب طيب
ابتسمت وهي تبوسني لا تخافين ينحب شكله
ينحب!!
آآآه يا قلبي
عدلت شعري المموج قدام المرايا
رجعت بخيت عطر ونزلت بربكة واضحه بوجهي قبل أي جزء فيني
ناظرني ابوي ابتسم وأشر لي تعالي
دخلت واكتشفت إنه تركني لحالي
وقف ما شفت وجهه بس قرب مني مد يده يسلم
من ربكتي ما عرفت وش أسوي
سمعت ضحكته الخفيفه وبعدها مسك يدي برقة وحطها بيده
سلم عليّ بحرارة وجلسني ع الكنبة
بصوت غريب عليّ شلونك ؟
بلعت غصتي أحس جسمي كله يتصبب مويه
وبصوت مدري طلع أو لا الحمدلله
معليش اعذريني أمس ما قدرت أشوفك أبوي راجع من اليونان صار له شهرين مسافر
قلت بخاطري يعني ما حضر ملكته؟!
كمل وآسف بعد لأني جاي بالصبح وحنا برمضان بس تدرين أحسن
رفعت عيني له وكانت أول مره أشوفه فيها
بلمت يوم قال
: لأني كنت بخربها من أولها!
والله حسيت للحظة الدنيا مغبشه ما عاد أشوف من الحيا غمضت عيوني بقوة وفتحتها شفته جنبي
بعدت لا إراديا
ابتسم ابتسامة تطمن تدرين إنك حلوه ما توقعتك كذا
عقدت حواجبي بدون رد وش توقع أجل قرد مثلا!
ضحك ضحكته الخفيفة مره ثانية أدري راح خاطرك بعيد بس أهلي ما وصفوك لي كذا
سألت بتلقائية وفضول أهلك؟؟
أومأ براسه وهو يمسك كفي اييه وحده من خواتي شافتك بحفل تخرج الجامعه حق أخت زوجها
قلت بهدوء مين خواتك ؟
ابتسم بحب توين سمر وسحر وفي وحده بعد اسمها يارا على اسمك
ابتسمت لابتسامته يعني مو بس إنت توأم حتى خواتك
ضحك بخبث يعني في أمل إن شاء الله
عقدت حواجبي بتفكير أمل لايش؟؟
ويوم استوعبت حمر وجهي لدرجة حسيت إذني بتطيح من مكانها
سحبت يديني بهدوء إنت كنت عايش بأمريكا صح؟؟
: اييه
ليه طيب؟ إذا مو للدراسة !
تنهد وهو يناظر الساعة في رمضان تحسين بالجوع أكثر أو بالعطش
تصريفه واضحه عيني عينك مدري ليه خفت يكون شي بطال بس ابتسمت
أعطش
مسح ع بطنه وشكله ما في بطن من الأساس والله أنا الإثنين
ضحكت بحيا الله يعينك باقي كثير ع المغرب
هز راسه الله يعيني من جد
دق جواله طلعه من جيبه واعتذر هذا تلفون العمل اسمحي لي
مسموح
تأملته بخلسة وهو يكلم
مرتب واضح إنه ابن عيلة وناس
بس كبير !
ابتسمت يعني واضح فرق السن بيننا
وجريء ياويلي هم دايما كذا الرجال كل ما تقدم فيهم العمر تزيد جرأتهم
حسيت بشي غلط
شفته حاط جواله ع الطاولة ويناظر النجف بابتسامة
رجعت شعري ورا إذني بإحراج قلت شي؟؟
ناظرني بضحكة يخفيها وين وصلتي؟
هآآ لا كنت أفكر بـ..
ضغط ع أنفي بخفة ما عليك أنا لازم أروح الحين
اييه يارا بما إننا بنتزوج قريب إن شاء الله لازم تحطين ببالك
حنا عائلة كبيرة ومتماسكة يعني شفتي مثل أمس ما جيت عشان أبوي والحين مضطر أخرج عشان العمل ياليت تتفهمين الوضع
احترمت عقليته كثير لا مو مشكلة طبيعي هالشي في كل العوائل
ابتسمت باختصار لا تشيل همي ما عندي أي مشكلة
باس جبيني استحيت منه
ابتسم وهو يوقف هذي حوبة توأمي عبدالإله في يوم ملكته أبوي طاح تعبان واضطر يرجع البيت ويترك عروسته والظاهر إنه حظي مثله
ابتسمت حمستني أشوف عيلتك
قريب إن شاء الله
رجع دق جواله
عفس وجهه والله درينا يا صلووح ارحمني شوي
هههههه يللا مع السلامة
مع السلامة لا تنسين بدق عليك بعد الفطور
أومأت براسي إن شاء الله
جلست لحالي يوم طلع
حاسة براحة فضيعة تجاهه
تهيأ لي طيف خالد
طردته وأنا أقوم عبدالرحمن واضح إنه طيب يستاهل مني كل خير
وإن شاء الله ربي يقدرني أسعده


أَنْ تَسْتَغْرِقَ الأَنْفَاسُ الجَسَدْ ..

لبست برمودا صفرا وبادي أبيض منقط بأصفر ينربط ع الكتف بفيونكا ناعمه
ربطت شعري ذيل حصان وحطيت لمسات خفيفه تناسب الصباح من الميك آب
ما أدري وش خلاني أتذكر لما كنا بصقليه أول أيام بعد عرسنا يوم جا بسام وجاب معه ساندوتشات وقعد يسويها يمكن لأني بعد كنت لابسه أصفر!
تنهدت بحزن كانت أيام حلوه ومو حلوه
طلع من الحمام
أشرت له بشويش لأنه ميرا نايمه
ناظرها وجلس بتكاسل ع الصوفا
همست ما بتروح الجامعه
هز راسه لا
وقفت قدامه ودنقت شوي وبتساؤل ليه؟
رفع عينه لي حسيت إني قريبه مرا بس ما حبيت أبين له إني متوتره
وظليت ع مكاني
وبعد تأمل لثانيتين قال ما نمت زين وما عندي شي مهم اليوم
آهاا
رفعت ظهري
مسك كفي وجلسني بحضنه
قرب مني زيادة ودفن وجهه بشعري
وبتنهيدة عميقة همس
: ورب الكعبة وحشتيني !
حطيت يدي ع رقبتي بتوتر وربكة واضحه
على قد ما إني بحالة نفسية ما تسمح لي أفكر فيه
بس أنا طول عمري ضعيفه قدام طيف بسام أجل وشلون وهو قدامي
دق الباب وفتحت موليا
وقفت ببجاحة سنيوري بسام لا آوتو إي برونتا
" سيد بسام سيارتك جاهزة"
بعدني بعصبيه عنه وقام
طلع وقفل الباب وراه
سمعت صراخه وأنا اروح له بسرعه
بسام بعصبيه وكأنه جني راكبه هزأها مسح فيها البلاط بالايطاليه
لأنها فتحت الباب بدون إذن !
كل خدم البيت يدقون الباب وما يدخلون إلا إذا انفتح بس هذي مدري وش جاها
وعلى صوته طلعت خالتي يلدا ولين
خالتي تناظرني وش صار؟
قلت بإحراج فتحت الباب قبل لا يأذن لها بسام
لين بهدوء من حقه أجل ماما
لف علينا شوفي يمه هالحيـ... ما أبي أشوف رقعتها هنا
يلدا تهديه طيب حبيبي لا تعصب إنت خليك صايم وناظرت الخدامة طلبت منها تكون مسؤولة عن الدور الأرضي ومالها دخل بجناح بسام مطلقا
ابتسمت له والحين صباح النور
زفر بضيق وهو يبوس راسها صباح الخير يمه
يلدا تهونها إلورا بدخل أشوف ميرا أكيد أزعجتكم
لتين بحب يا قلبي أنا والله ما حسيت عليها
ناظرتني لين بعد ما دخلت خالتي وبسام وابتسمت بخبث ليه مقهور لهالدرجة وش كان مسوي اعترفي
حمرت خدودي لا والله عادي بس مدري بسام إلا الخدم
يعني هو جريء قدامكم بس الخدم لا
لين بابتسامة وهي تربت ع كتفي اييه هو يخاف من الحسد
ضحكت بلا معنى يعني من حلاة العلاقة عشان يحسدونا عليها
لين بقهر تدرين لو ما انتي حامل كان عطيتك طراق يحلي العلاقة زين
ههههههههه الحمدلله أجل إني حامل
واستوعبت بعدها لكني اكتفيت بابتسامة مره مثل حياتي
طلعت خالتي يلدا وهي شايله ميرا توتا إذا خلصتي انزلي عندي لك مفاجأة
استغربت لكني قلت بابتسامة حب لهالإنسانة إن شاء الله



عندما لا تجد الحياة مغنيا يتغنى بقلبها تلد فيلسوفا يتكلم بعقلها

سمعت التلفون يدق بس كنت بالمطبخ وما مداني أرد اللين انقطع صوته
: نعم
جاني صوت بنت استغربته بالبداية
: احمم موجوده ربى
عقدت حواجبي لأني تذكرتها ابتسمت اييه موجوده مين أقول لها
بشبه حده صديقتها
قلت برواقة لا تكذبين حنا برمضان
شهقت بخفوت وإنت وش دخلك عطيني هي وإنت ساكت
طلال ببرود ماني معطيك كيفي حر زوجتي
وديم بغيض اللهم إني صائم
وأنا بعد صايم
إنت وش صاير فيك بتعطيني هي وإلا شلون
لا مو فاضيه قاعدة تطبخ
وطوط طوط ...
ضحك وهو يدخل المطبخ ربى بتصير حريقه اليوم
ابتسمت وهي تلف عليه ليه الله يجيرنا
هههههه وديم دقت هبلت فيها وقفلت بوجهها
ناظرتني وهي تترك الطماطم من يدها جد؟!
جلست ع الكرسي اييه
هههههههههههه حرام عليك طلال إنت من غير شي قاهرها
دق التلفون مره ثانية
غسلت يدي بسرعه
طلال مبتسم سلمي لي عليها ههههههه قولي لها الكابتن طلال يسلم عليك
ضحكت والله لتلعن خيري
ورديت آلوو
بعدت السماعة عن إذني من صوت صراخها
شلون يرد ع التلفون وقاعد يستهبل عليّ بعد والله لأنه قفل السماعة بوجهي والله ليشوف خليني أشوفه بس يتحمل وش بيجيه
طلال يضحك وهو داخل غرفتهم أنا بروح أنام إذا أذن صحيني
هزيت راسي إن شاء الله ورجعت لوديم
أول شي هدي أعصابك إنتي أنا وش دخلني كل هالهواش لي
لأنك متزوجة هالـ.. استغفر الله خرب لي صيامي الله يخرب ابليسه
اخفيت ابتسامتي اييه وش كنتي تبين
وديم بقهر ولا شي اتصلت أهزأ
ههههههههههه خلاص عاد ودوم إنتي لأنك تنقهرين هو يحب يعاندك
بس لازم يفرق ماني بزر قدامه
يعتبرك إخته صدقيني
يا زينه وهو ساكت بس
أخذت نفس حسبي الله على ابليسك يا طلال نكبتني نكبة بتظل شهرين تذلني عليها الحين
ويوم شافتني ساكته تنهدت لا تزعلين ربى بس والله زوجك يقهر
ابتسمت أدري خلينا منه الحين إنتي جد وش كنتي تبين
بس كنت بقولك صح لتين سحبت ملفها من الجامعه
أنا بحزن اييه خلاص طلال سحبه لها وأرسله
زفرت يا قلبي عليها الله يسعدها إن شاء الله
آميين
يللا روحي كملي طبختك أنا بروح أساعد أمي
سلمي لي عليها كثير
وديم بحده وكأنها تذكرت يوصل
ابتسمت باي
قفلت السماعة الله يعينك يا ماجد لو زعلت عليك ودووم !


مشكلتي إني أتظاهر بالفرح !

نزلت أنا وبسام سوآ وحنا نازلين
كانت تاله طالعه من الأصنصيل وهي لابسه
على وين؟؟
ارتبكت يوم وجه لها السؤال
ااا بروح المشغل
وقف باستفسار وش بتسوين بالمشغل توك ما صار لك اسبوعين فيه
احمم ما عجبني شكلي بغيره قبل العيد
ناظرها بنظرة يعني تراني فاهم عليك
إلورا اطلعي الحين لا تنزلين تحت بعد نص ساعة أنا أوصلك
إلورا
طلعت بسرعه كنت خايفه يكتشف إني بغيره عشان عبدالله وشكله عرف بس ليه ما يبيني انزل تحت اوففف ياربي
نزلنا للصالة السفلية كانت خالتي يلدا بس جالسه ومعها...
عضيت شفايفي يوم شفت عبدالله وبندر جالسين
ناظرني بسام
ابتسم وجلس ع الكنبة
انحرجت
في اللحظة هذي بالذات حسيت بمدى قبح اللي كنت بسويه
قربت من بندر اللي كان جالس ع اليمين
مديت يدي
صافحني وباسها
حاولت امنع نفسي من البكا
وقف عبدالله وحضني
تشبثت فيه وقعدت ابكي
هالإنسان الوحيد اللي أحس براحة تامه معاه
لا خوف ولا توتر ولا أي مشاعر غير الأخوة
يلدا بابتسامة كذا بكيتوا بنتنا
وأخذتني من حضنه حضنتني بحب وهي تمسح ع شعري
أنا مدري وش السالفة بس اللي أعرفه إنكم إخوان تزاعلتوا والحين تراضيتوا
مسحت أنفي وابتسمت اييه
بندر يوقف أجل حنا لازم نمشي اليوم أول دوام لعبوود وأشر عليه
عبدالله يناظره بطرف عينه من أمس ساكت وإنت ما في إلا تقول عبوود
بندر بضحكة أجل وش أقول عَبْدُاَلَلّهْ
عبدالله ميل فمه لا بس أنا بقولك بندورا من اليوم ورايح
لا دخيلك
ضحكت على مناقرهم
بندر بلطف يا حلوك وإنتي تضحكين يا لتين وهو يناظر عبدالله تحس شي غير كل ملامحها تنقلب
استحيت منهم
كمل عبدالله بحب اييه والله يوم تبتسم تحس الدنيا كلها تضحك ولما تزعل الله لا يوريك
بندر بنغزة وراني وخلصت الله يعين بس
كشرت شقصدكم يعني ترا بكل حالاتي حلوه
هز راسه بندر يصطنع الخوف اييه صح
يلدا بضحكة ههههه اييه هجديهم يا لتين العيال ما يجون إلا بالعين الحمرا
ههههههههههههههههههه
قام بسام مسك يدي بتملك طيب حتى حنا خارجين
بندر يخفي ابتسامته إلورا الله معكم
ناظرته بقهر ليه يخرب عليّ قعدتي صحيح هم الحين ماشيين بس كنا مبسوطين
وقفنا برا ننتظر تنزل تاله وتجيب لي جوليا البالطو حقي وحجابي
ناظرته بقهر وين رايحين
بنوصل تاله ونتمشى
بس أنا ما ابي اتمشى
رفع حاجب وأنا أبي..!
تخصرت روح لحالك طيب مو لازم تغصبني على شي ما أبيه
مسك راسه خلاص لتين مو لازم تسوين من الحبه قبه على كل شي
عصبت تنرفزت إلا جنيت الحين مين اللي بدأ المشكلة أنا وإلا أنت قلت لك ما أبي أروح معك مو غصب
أشر لي اشش بتجين وإنتي ساكته
سحبت البالطو من جوليا بعصبيه استغربتها بس خرجت وما علقت وهي تقدر بوجود الغول اللي حنبي!
لبسته فوق لبسي وأنا أزفر الله يعدي هالتمشيه على خير
ابتسم وهو يفتح لي الباب
مشيت قدامه وجات تاله جنبي همست لي شفيك معصبه
لفيت عليها بغيض لأني متزوجه أخوك
ابتسمت والله يا حظك أجل !
طنشتها وأنا أركب السيارة
شفت بسام يكلم السواق وبعدها دخل

،
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:27 PM   المشاركة رقم: 127
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

من الغبــــــــآء جدا
أن تقضي وقتَ غيابهم مُكــــبّلاً
" بشوقك لهم "
بينما هم :
اختاروا البــعُـــد
لترتيب حياة أخرى خالية " منك "
أنت ترصف الشوقَ أشعاراً لعودتهم . .
وهم يختارون أكثر كلمات الاعتذار
بريقاً يُغطّي بشاعة أنانيـتهــــم
. !
أنانيتهم ='(

قفلت من جمانة اللي حابه تطمن على مستقبلي على قولتها
عدلت مكياجي كويس
هالمره لبست فستان سهره ناعم
أسود ع الجسم ما فيه أي شي يزينه غير عقد الملكة من الألماس الحر
رتبت شعري تعطرت من clou'e
لبست صندلي الكعب ونزلت تحت
انتظرته شوي قال بعد ربع ساعه بيكون هنا
مرت عشر دقايق
قمت عدلت التحفه ع الطاولة الكبيرة
فتحت طرف صحن الشوكلت
وشلت المبخره حطيتها ع المدخل
وع المدخل وقفت أناظر شكلي
أخذت نفس عميق وأنا أفكر
فقط بـ عبدالرحمن
حسيت بالاهتمام منه جا بنفس اليوم مرتين واعتذر لأنه خرج بدري الصبح عشان كذا جا الحين بعد التراويح
لفيت بحيا وأنا أشوفه من المرايا واقف عند الباب
ابتسم وهو يناظرني مساء النور
ابتسمت بخجل مساء الخير ... تفضل
دخل معي وعينه علي
بلعت ريقي بروح أجيب العـ..
جلسني لا تجيبين شي أنا جايب لك
وحط الكيس اللي معه بحضنه
ناظرني بخبث غمضي عيونك
ابتسمت لازم ؟
أومأ براسه اييه
غمضت عيوني ببطأ
ويديني بحضني
انتظرت ثواني مرت دقيقه يمكن ولا شفت شي
فتحت عيوني بضجر وش قـ...
سكت يوم شفته يتأملني
حمر وجهي
ابتسم سوري ما انتبهت ع نفسي أنا شكلي كل ما بجلس معك بلاحظ شي جديد
ابتسمت ع جنب وش لاحظت الحين
عض على شفاته غمضي مره ثانية عشان أقولك
رفضت بدلع تراك مصختها
ناظرني بصدمة نسيت نفسي
وبعدها ضحك عليّ بقوة
انحرجت
فتح الكيس وطلع علبة بحجم الكف من قزاز مموج
حطها قدامي وش تتوقعين فيها
صغرت عيوني وأنا أفكر اممم خاتم
: لا
شكلها علبة ساعة
بعد لا
ضميت يديني لصدري بإحباط أجل؟؟
بحماس اوكيه غمضي عيونك هالمره عشان تشوفين
غمضت عيوني بطاعة
حط اصبعه ع جفوني برقة فتحتها
اللي اكتشفته اليوم جفونك!
مساحتها كبيرة مشاء الله
ضحكت بحيا قوي ملاحظة مشاء الله عليك
واستوعبت أشرت ع العلبة ما فتحتها
ابتسم اوكيه أول وأشر ع خده
بلمت هآآآ بالأحلام السعيدة يا حبيبي
عبدالرحمن يخفي ابتسامته من أول يوم قلتي لي حبيبي وبوسه بخلانة فيها
راح وجهي بللت شفاتي وأنا أرص ع عيوني ما قدر
عبدالرحمن بمشاكسة رجع العلبة ع الكيس ما في أجل
ناظرته بقهر انزين ما في ومافي اللي تبيه بعد ولفيت بغيض
ضحك عليّ طيب ما ضيفتيني
قمت أخذت الدله وصبيت له وعطيته الفنجان وضيفته من الشوكلت
أشر لي أيه أحلى
هالسؤال كل الناس تسأله بس ضيفناها الشوكلت
أشرت له وأنا مقهورة على وحده بالبندق
ابتسم باستفزاز وإنتِ ما بتاكلين
هزيت راسي لا
ناظرني وهو يشرب القهوة ما غيرتي رأيك
قلت بهدوء لا
ضحك أجل خلاص أنا كل ما جيت بجيب هالعلبة معي وإذا وافقتي ع شرطي بعطيك هي
حقدت عليه زاد فضولي أعرف بس ما بسوي اللي يبيه ولو مات
ابتسمت ببرود أجل بتصبر كثير
عبدالرحمن برقة أصبر وش وراي كلها شهر وتكونين عندي بتسوين أكثر من هالطلب
يعني وافقي الحين أهون
شهقت وأنا أحط يدي ع فمي عبدالرحمـــــــــن
ناظرني ببراءة وشو؟؟
تخصرت وش قلت توك عيييب
ضحك من قلب
خزيته بعيوني ما يضحك
همس وهو يقرب مني وأنا وش قلت ما قلت إلا الواقع
بلعت ريقي وأنا أتخيل إني بعد شهر بكون مع هالإنسان
عقدت حواجبي بربكة
باسني ع خدي فاجأني
بعد وهو يرجع ظهره ع الكنبة لا تفكرين كثير خلي الأمور تمشي مثل ما هي
بعدت شعري لورى ومجرد مرور الفكرة ببالي أرعبني لدرجة إني ما حسيت بآثار الحركة اللي سواها




مَرآت ربگ ” يرزقگ ” خوْة إنـسـًآن وآحدٍ وْيسوى فيْ عيوْنگ » قبـآيـًل !!

في مكتبه الواسع قاعد يشرح له طبيعة العمل
سكت فجأة ورفع عيونه له عبدالله باختصار أنا قررت أحطك المدير العام
عبدالله بصدمة بندر أنا توي مبتدأ ما أعرف شي بالعمل أخاف هالشي يسبب خسارة كبيرة للعمل
بندر يعدل جلسته اسمعيني زين حنا عملنا لا هو مصنع ولا هو شركة عملنا تجارة ألماس
مناجم ألماس مسؤولين عنها نتاجر فيها من غير تحويل
يعني الموضوع ما فيه ربح وخسارة هذا أولا ثاني شي أنا أثق بدراسة جامعة البترول والمعادن وإنت خريج هالجامعة
بس دراستي ما لها دخل بالعمل هنا
بندر بتنهيدة يعني بالله في السعودية كنت بتلاقي عمل غير بشركات دوامها يهد الحيل ويشيب الواحد بدري
زفر انزين وبعدين
وشو بعدين من اليوم إنت المدير العام
لف عليه لحظة ومين كان قبلي
بندر يناظر السقف وهو متسند ع الكرسي الجلدي
أبوي كان مسؤول عن كل شي وأنا المدير العام بالإسم كنت أسافر أغلب الوقت عشان المبيعات والعقود والحين صرت صاحب هالتجارة وإنت مديري العام
ابتسم شرايك يا سنيوري عبدالله
ابتسمت بمرارة مدري وش أقول
إلا صح تعال بندر أنا سمعتك تقول عندكم فروع بالرياض ومدري وين
امم عندنا فرع مكتب مو محل بيع إنت فهمت عليّ قبل شوي
بإيطاليا في فرع بتورينو الأساسي اللي هو هذا وفي بجنوة وفينيسيا وروما وميلان
وفي واحد قاعد أدرس الخطة بفتحه يا بالرياض يا بالخبر
عبدالله بتفكير طيب ليه وحده من ذول
بندر لأنه الرياض العاصمة وبنفس الوقت أنا برأيي الخبر أحسن لأنه تعرف الرياض كبيرة ومتشعبة
الخبر لها حدود بعدين في كثير محلات بالخبر مو موجودة بالمملكة أو بالشرق الأوسط إلا فيها وقريبه ع مدن الخليج
أومأ براسه آهاا
قام من مقعده وراح جلس ع الكنب قدامه دنق عليه اسمع عبدالله أنا حولت لك راتب هالشهر مقدما وخلينا الحين نكتب العقد
قاطعه بندر هالراتب ماني ماخذه الحين يا تعاملني مثل باقي الموظفين يا إما الله يخلي شركات الشرقية
خزه بعيونه عن السخافة لا تسوي لي فيها أنا الحساس هذا شرطنا بالعمل دايما مع أي موظف
ناظره بعدم تصديق مو قادر أصدقك مدري ليه
ضحك بندر صدقني بعدين إنت الحين قدامك زواج وإلا مو ناوي تخطب البنت انحرقت وهي تنتظر حضرتك
ناظره بطرف عينه وإنت وش دراك
ابتسم لا تخاف ما كلمتها ولا شفتها بس توقع
اييه خلي توقعاتك لنفسك
ابتسم وهو ينادي السكرتير محمد مو ناوي توقع العقد؟
تنهد براحة يخالطها خوف من المستقبل إلا
دخل محمد وتفاجأ بقرار بندر الغير متوقع لكنه ما تجرأ يناقشه بالموضوع
هالإنسان إذا مشى بالمكتب الكل يوقف له إحترام وبالأحرى هيبة وراثها من أبوه
بعد ما وقعوا العقد استأذن محمد
شفيك تناظرني كذا كانك بنية بليلة عرسها
عبدالله ضحك غصب عنه حمـ##
قوم أجل خليني أعرفك للموظفين
عبدالله بابتسامة امتنان شكرا بندر
ناظره على وشو
على كل شي...كل شي من هذيك الليلة
كان يقصد الليلة اللي شافه فيها بسويسرا وتعرفوا على بعض
ربت ع كتفه بندر إنت أخوي والأخوان ما بينهم شكر ومره ثانية أقولك لا تسوي لي فيها أنا الحساس
ههههههههههه مسكت معك
هههههه شكلها



ڵـۈ آهـڊېـڪ زهـۈر آڵـڪـۈن ڪـڵــﮧ ,, حـبـې ڵـڪ مـآ ېـنـۈصـڣ ♥ ♥ ♥

وصلنا تاله ومشينا وبسام ما رضى ينطق بحرف
وأنا أعصابي زاد تلفها
وقف السيارة عند مبنى شكله غريب شوي سوره مرتفع ومافي مباني كثير جنبه
نزل من السيارة وفتح لي الباب
نزلت بضيق قلت له ألف مره أكره شي عندي أكون مثل الأطرش بالزفة
مسك يدي سحبتها
لف ذقني له وناظر عيوني بإصرار وحط يدي بيده وكأنه يقول بلا عناد لأنه اللي براسي بيصير
رصيت ع أسناني وأنا امشي معه مجبره
من يوم ما شافه الحارس فتح لنا البوابة على طول
دخلنا كانت مساحة خضرا كبيرة
ما فيها شي غير الخضار المكان غريب يعني ما في شي جا ببالي ممكن يكون هو
ناظرته باستفسار
كمل مشيه وهو ماسك يدي مشينا مسافة صغيرة وبعدها وقفنا
مساحة كبيرة كلها ورد
مزروع بشكل هندسي على شكل مربع وبالنص كوخ صغير
صغير مره يعني أعتقد ثلاث أمتار في ثلاثة بالكثير
يوم شفت الورد تركت يده
رحت بعالم آخر
نزلت له جلست ع ركبي وأنا اشمه
تنهدت بعمق وأنا ألف عليه
: ما أعتقد إني أعشق شي أكثر من الورد
ابتسم حتى أنا...؟!
ناظرته ولفيت وجهي عنه وأنا أقوم
رجع مسك يدي تعالي بوريك شي
ومشينا بممر مزفلت ضيق بين الورد باتجاه الكوخ
طلع مفتاح من جيبه وفتحه
.....و لاشي !
فاضيه ما فيها إلا جلسة صغيرة
بس المكان آسر خاصة المنظر من الشبابيك الصغيرة اللي تطل ع الورد من كل اتجاه
ناظرته بابتسامة يجنن
بسام بنظرة وهو يتأمل المكان هالمكان جاهز من سنين
لفيت عليه بفضول حقك؟
أومأ براسه اييه
زاد فضولي من متى موجود؟
ناظر عيوني وأنا واقفه مقابله تماما وبيني وبينه مسافة واضحه بالطول
: من يوم ما عرفت إنك تحبين الورد !
ظليت أناظره بصمت
حكاية غريبة مزيج من الغموض ما سألته لأني أدري لو سألته ما بيجاوب
حفظت الدرس زين
بسام يفاجأني وأنا ما علي إلا إني اعبر عن ردة فعلي بدون انتظار أي جواب منه
بس لين متى ؟؟!
الله أعلم!!
حضني من الجنب يللا مشينا
طلعنا منه بصمت
اللحظات ساكنة والورد يتمايل مدري هو يلوح لنا موّدِع أو يرتجف من نسمة هوا بارده هبت علينا كأنها تذكرنا ببرودة حياتنا وصقيعها..!
*
*
*
Nobody is perfect until you fall in love with them
لا أحد كامل في نظرك، حتى تقع في حبه !
[ كلمة تعبيريه فالكمال لله وحده ]
نهاية الجزء الخمسون

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:29 PM   المشاركة رقم: 128
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الواحد الخمسون

[ بـَصْــمَـه ]
آثار قدميه
تتجه
.. إلى الأمام
وآثار قدميها تتجه إلى الخلف
وتقصي الآثار يبوح بحكاية فراق
فمن هنا مرّت امرأة
ومن هنا مرّ رجل
ومضى كلاهما في طريق
و .. انكسر شيء



كل ملامح الفرح اللي رسمتها بداخلي}~ اختفت....!

مر آخر اسبوع من رمضان بسرعة البرق ما حسينا فيه
شهر رمضان من أحلى الشهور عندي يمكن مو بس أنا كل المسلمين
أحلى شي لما نروح لمسجد في تورينو ونشوف المسلمين الايطاليين مجتمعين فيه
رجال ونساء حتى الاطفال وكبار السن
بس في هاللحظات أحس إني بنت مسلمه عربية عايشه بايطاليا وأفتخر بهالشي
وحدة الإسلام أقوى من أي وحدة في العالم
بسام خلص أوراق عبدالله وتاله في السفارة وملكوا فيها
بس إلى الآن ما حصل شي على أساس سابع يوم من أيام العيد يصير فرحهم هو فرح وملكة بنفس الوقت
تاله تفكيرها غربي بحت مو معترفه بالملكة من الأساس
تبغا فرح على طول!!
انتبهت على ماما
حطت الصحن قدامي شرايك
أنا بإعجاب وااااااااااو
صحن شوكلاته كبيييير يغلب عليه الذهبي والتركوزا ع الخفيف
مراا شكله حلوو ماما
ابتسمت وهي تحطه ع الطاولة
خالك بشير جابه قال ماحد يلمسه أبدا قبل العيد بس لين إذا تبي تاخذه تحطه بغرفتها بعد حلالها
ابتسمت يا قلبي عليه
صح رجع !
ماما وهي تعدل البراويز وتتأكد من تجهيزات العيد كلها اييه رجع
ونونا..
لفت علي بحذر وبهمس جلست جنبي لو عرف بسام أو لتين مو حلوه
جدتك بألمانيا
عقدت حواجبي بألمانيا!! بس بكره عيد بعدين وش قاعده تسوي بألمانيا
تنهدت وهي تعدل حلقها راحت لرويد ومؤيد
عضيت على شفتي شلون تسوي كذا؟؟
ما أدري تدرين ما حد يقدر يقولها شي
هزيت رجولي بنرفزة والله يا ماما ماحد مخرب رويد إلا جدتي وكل اللي صار بسبب مصاخته والدلع الزايد اللي عايش فيه
اففف ياربي نكد علي فرحة العيد بطاريه
مسحت ع شعري شلون بنخلي بسام ما يحس
ابتسمت بسخريه هه هذا إذا ما كان يعرف قبلي وقبلك بعد..



مآ وحششني لييلة الباآرح سسووآك ،، كنههآ من طوولهآ صآاررت دهرر

تركت الفستان معلق ع الدولاب من برآ ولفيت على فوني اللي رن
أخذته وانسدحت ع السرير
رقم غريب
رديت بعفويه
: تشآآو
سمعت صوت رجال استغربت ورجعت شفت الرقم ورديت
بينفونوتي
: ما اتفقنا نتكلم مع كل ناس بلغتها
شهقت عبدالله!!
: بلحمه وعظمه
عضيت على شفتي وأنا أقوم أقفل باب غرفتي بالمفتاح دخلت الحمام وفتحت المويا
عبدالله باستغراب شقاعده تسوين؟؟
أنا بخوف أخاف بسام يشوفني والله ليزكي فيني
ابتسم ما له دخل خلاص إنتي الحين زوجتي
تاله بحب حياتي إنتا
عبدالله بتوتر تجذبه بجرأتها وعفويتها معاه
ابتسم أُونياني إي سيستا بيني
" كل سنة وأنت بخير "
حفظتها عشان هاللحظة
ضحكت بحب يا قلبي هذي أول جملة ايطاليه تقولها
عبدالله وهو يفتح شباك غرفته اييه حسيت إنه لابد منها مدامي بعيش هنا
إنتي متجهزة عشان بكره
أومأت براسي اييه بكره أكيد بتجي ع الفطور عندنا
مدري أنا لسى ما أعرف شلون عيدكم هنا
أخذت نفس وأنا أتربع ع السرير شوف أنا بفهمك عادة نروح نفطر عند جدتي وبعدين نعيد على خالتي نجد وبالليل نجتمع ببيتنا
بس هالمره جدتي مو موجوده فبيصير الفطور عندنا
آهاا يا حظي أجل بفطر معاك بكره
ههاي والله عشان بسام يخنقني معاك
عبدالله بعصبيه ممكن لا عاد تجيبين سيرة هالآدمي
تاله تراه أخوي هاا
بحده ويعني مو أنا زوجك ؟؟ كل ما قلت لك كلمة قلتي بسام وش بيسوي يعني
تاله اييه كمل شرايك نتضارب بليلة العيد وبكره ما نكلم بعض
عبدالله بنرفزة أنا أدري عنك
تاله بغيض ممكن أسكر الحين
ولع لا مو ممكن
زفرت إلورا وش كنت بتقول
عبدالله وهدأ وبصوت رقيق كنت بقول إني أمس تمنيت نظل سوآ طول الليل نتمشى ونعيش ليلتنا
لعبت بشعرها معليش حياتي كلها أسبوع وأصير لك
ابتسم بخبث مين بيفكك مني وقتها
ضحكت بدلع ولا أحد...




بَآحط قلَبي ., بين آيدينك .,‘هدييه .,

سكرت لاب توبي
اليوم الصبح كلمت لتين
يا قلبي عليها تعبانة صحيح راح الوحام تقريبا والغثيان بس جسمها مو متحمل الحمل
قمت أتأكد من أغراض طلال
الثوب، الشماغ، العقال، الجزمة " القارئ بكرامة "، العطر، الكبك
اممم كل شي جاهز
سكرت الدولاب ولبست روب النوم حقي لونه أبيض على سكري اليوم ليلة عيد
وحضرة السيد طلال مو موجود
خاطري أعرف وين راح وما يرد
والأحسن إني ما ألح بالاتصال
دقيت ع ماجد أبارك له
هلا وغلا والله بست الكل
هلا فيك مجوودي كيفك؟؟
الحمدلله بخير إنتي شلونك وشلون طلال
كلنا بخير كل عام وإنت بخير
وإنتي بخير وصحة وسلامة يارب إذا طلال جنبك عطيني ياه أبارك له
سكرت الأنوار وأنا أفتح الأباجورة لا والله مو موجود طلع ولسى ما رجع
آهاا خلاص أنا اتصل عليه خلينا نشوفك بكره
إن شاء الله
قفلت منه حطيت الجوال ع الكمدينة
تثاوبت بنعس وانسدحت ع السرير
فاتحه عيوني بنتظر طلال لين يجي اليوم أول ليلة عيد نقضيها سوآ
تغمضت عيوني ورجعت فتحتها بصعوبة
شفته دخل
فتح قلاب ثوبه وهو يقرب مني
باسني برقة نعسانه..؟
فركت عيوني وأنا أقوم لا
قومني معه تعالي بوريك شي
طلعت معه للصالة
شفت علبة كبيرة موقفها ع السيراميك
ابتسمت وش هذا؟؟
ناظرني بابتسامة افتحيه
حاولت افتحه بس ما فيني حيل مع النعس
فتحه معي
ضميته بحب يا قلبي يا طلال ليش تعبت نفسك
لخبط شعري وهو يبوسني الغالي ما يستاهل إلا غالي
وكل سنة وإنتي طيبة يا عمري
كل سنة وإنت أغلى وأعز إنسان على قلبي الله لا يحرمني منك
همس وهو يقوم آميين
مسك يدي تعالي ننام ورانا قومه بكره
تركت اللاب الجديد ورآي ورحت أقاوم النوم معه...!



مع صباح يوم جديد
البيت كله حركة
ما كنت أتوقع العيد كذا في تورينو
بيتنا أو بيت أهل بسام مليان الكل جايين يعايدون علينا وفي ناس ما أعرفهم
حتى في بعض اللي يتعاملوا مع داما بيانكا جو !
ابتسمت وأنا أشرب كاسة العصير تلوو كلمتي عبدالله
ناظرت حولها وابتسمت بخبث لما تأكدت من عدم وجود بسام اييه أمس كلمني والحين هو برا مع الرجال أخاف بسام يشوفني معاه
تركت العصير وأنا آخذ حبة الشوكلت اللي عطاني ياها راكان ما عليك منه صار زوجك
تنهدت والله أمس كنا راح نتضارب أنا وعبدالله بسبب هالموضوع هو يقول نفس كلامك وأنا خايفه من بسام
ناظرتها بنظرة طبعا راح تخافين اللي ع راسه بطحه إنتي عارفه وش سويتي
بلعت ريقها ويعني إني جدية التوبة تذب ما قبلها
بلمت وفجأة صرت أضحك بقوة
حاولت امسك نفسي تجب مو تذب وين حنا
تاله برجة ابتسمت المهم إنه الفكرة وصلت
ما في المهم يا حبيبي هذا حديث
ضربتني بخفه تعرفي تاكلي هوآآ
هزيت راسي ببراءة لا شلون؟؟
آهاا روحي لراكان يعلمك
راكان اللي صار له خمس دقايق واقف وأنا مو معاه
رص على أسنانه يا لابيلا لو سمحتي تلفونك يدق صار له ساعتين بغرفتك
وإنت وش دراك؟؟
وأنا نازل سمعته
قمت بتكاسل انزين راكان ؟؟
وهو يدخل الأصنصيل معي كوالي؟؟
"ماذا؟؟"
ابتسمت شرايك اليوم نروح نتعشا سوآ
رفع حاجب أنا وإنتي
ضربته ع راسه نو شور كلنا سوآ
ابتسم وش يعني شور؟؟
ضحكت وأنا أطلع من الأصنصيل يعني أكيد بالانجليزي
آهاا اوكيه قولي لداد وما بيرفض لك طلب مع إننا عادة نتعشى في العيد في البيت كلنا مع بعض
هزيت راسي شفت إنت قلت اوكيه تأثرت فيني
ابتسم بحالميه وفي أحد ما تأثر عليه هالفوشيا وأشر علي
قلت بصوت مسموع بساااااااااام
تحول وجهه لرعب خلاص بروح أعوذ بالله منك ما تخلي الواحد ياخذ راحته مع إنه بسام مو هنا
ضحكت وأنا أدخل جناحي
كان الجوال فعلا يدق للحين
استغربت وش هالمكالمة المهمه
أخذت جوالي كان رقم خارجي يعني مو من ايطاليا
يمكن سعـ...
رديت قبل لا أكمل تفكير
آلوو
: لتين لا تقفلي أنا كنت بقولك بسام ما بيرجع لك سوانو إذا ما وافقتي تتركيه وتجين لي
"سليم"
عقدت حواجبي لما ميزت صوته إنت معتوه أصلا
بسخرية مو مصدقتني دقي ع تلفونه بتحصليه بلوكّاتو ومو موجود في بيتكم لأني ايوا سولو اللي أدري وينه
"مقفل, أنا الوحيد"
تذكرت كلمة راكان توه
تقفل الخط
ارتجفت بخوف بسام ماحد يقدر يسوي له شي أكيد يكذب
مسكت بطني بألم قوي اجتاحني
آخر مره شفته تضاربنا بسبب موضوع دراستي
اليوم الصبح بالعيد وطلع وجلسنا كلنا تحت من غير لاحد يحس بشي وبعدها طلع يوم جوو الرجال
رصيت ع نفسي
وقمت بنزل أشوف وينه




محظۈۈظ من هۈــﮱ ڷه آنڛآن يهۈآه ۈمحظۈظ من خڷه يرآعيــﮱ شعۈره ,,
في مجلس بيت خالتي
طلعوا ماهر وسجى يعايدون
وجلست مع وافي شوي وبعدها نروح لأهلي ونرجع ننام عشان زيارات الليل
صراحة ما صدقت !
داليا بجلالة قدرها قاعده تضيفني شوكلت
لا وماسكه الدله بتصب قهوة
ابتسم لي وافي وكأنه يقول شوفي مشاء الله عليها
جاملته بابتسامة وما لحقت أكمل ابتسامتي إلا وصرخت
كبت القهوة عليّ بالغلط
قلت بقهر انحرقت التنورة!!
وافي وهو يمسح رجولي بالمنديل ناظرها جيبي ثلج بسرعه
حزنت عليها واضح إنها بالخطأ انكبت مو قاصده
أخذ منها الثلج وهو يحطه ع رجولي
معليش حبيبتي استحمليه شوي
مسحت الدمعتين اللي نزلوا لأنه الفنجان صغير وما انكب كثير
ناظرني بحنان راح الألم
برمت شفايفي الحين بتتشوه فخوذي
ابتسم وناظر داليا لا تخافين دلوو ما صار شي
داليا شوي وتبكي آسفة جوجو ما قصدي والله
والله العظيم ما قصدي اكبها عليك
ناظرتها بطرف عيني لا حبيبتي ما صار شي عادي
همس بإذني وافي
: حتى لو تشوهتِ بعيوني أحلى إنسانة
توردت خدودي وأنا أنزل التنورة
ناظرت داليا اللي جالسه بصمت وتأنيب ضمير
ابتسمت دلوووي حبيبتي عادي والله ما انحرقت كثير شوفيني لو انحرقت كان شفتي جمانة الأصلية
وفتحت عيوني على وسعها
داليا ووافي هههههههههههههه
رفع يده الحمدلله أجل إنك ما انحرقتي
صغرت عيوني
ابتسم ورمى لي بوسه وهو يقوم أنا بطلع أعيد مع أبوي وأدق عليك عشان نروح لأهلك اتفقنا
هزيت راسي اييه اتفقنا هربت يا خوااف
داليا تضحك واااافي تخاف من جمانة!!
وافي بإنكار أناا
رفعت حاجب لا جدتي
ضحك وهو يخرج أنا أخاف بس أخاف على نفسي صراحة وغمز لي
ابتسمت لداليا ببراءة أصرفها أنا بطلع ارتاح شرايك تجين معنا الليلة عند جدتي
نقزت بفرحه جد؟!!
أومأت براسي اييه إذا هذا يسعدك ويسعد أخوك..!
.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:31 PM   المشاركة رقم: 129
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كل شي فيني يبكي من سبايب غيابك..،

دخل ع البيت بوجوم
ناظر الجالسين وهو واقف بمكانه وينها لتين؟؟!!
تاله كانت هنا من نص ساعه دق جوالها وطلعت تكلم
جيهان تزفر تعال اجلس بسام ما شفناك اليوم
طنشها بطلع أشوف زوجتي
راكان يضحك مع تاله
ماحد مسكتها إلا هو
دخل الجناح وترك الباب مفتوح معصب اليوم أخلاقه مزفته
من بداية الصبح اختلقت له مشكلة والحين ...



عقد حواجبه يوم ما لاقها
السرير فاضي
انصدم بشي أحمر ع الأرض
بعد اللحاف بقوة
لونه اختفى مع الدم!
دم المكان كله دم وبتلقائية توجه للحمام
شافها جالسه ع الأرض ماسكه بطنها ودموعها ع خدودها تسيل واضح إنه الألم مقطعها وآكل أحشاءها
عضت على شفايفها وهي تمسح الدم اللي بيدها بلبسها وبضعف
يوم شافته بسـ...ـاااام
راح لها بسرعه بخوف لتين حبيبتي شصار وش هذا؟؟ ليه كذا ؟؟
ارتخى راسها ع صدره وغرق بدمها
لتين وهي تقاوم الإغماء همست وهي تشد عليه بكل ضعفها
رويد رويـــــــــــــد
بعدها عنه بخوف وصوته علا لتيييين قومـــي
تركها بالأرض وراح للتلفون بسرعه دق ع أمه
خلال ثواني كانت فوق هي وبدر ولين والبقية تكفلوا يكلموا الإسعاف
تاله تبكي وهي تشهق ليش كل هالدم إلورا
لين تسكتها مو وقت أسألتك تلوو
دخل عبدالله وهو يجري
كان بسام مغطيها بشرشف السرير وعلى دخلته دخلوا الإسعاف حطوها ع الحمالة بسرعة وبدوا يوقفون النزيف
عبدالله والخوف بعيونه ناظرهم بعصبيه كم صار لها تنزف ماحد داري عنها
بسام مو ناقص أحد بعد عنه وراح معها
بندر بربكة عبدالله إن شاء الله ما بيصير إلا الخير هدي أعصابك
صرخ بوجهه شلون أهدي أعصابي وإنت شايف كمية الدم اللي بالحمام وإلا لا
لأول مره أشوف أمي تبكي بهالشكل حتى بابا كان يضمها وواضح إنه متأثر لدرجة إني شفت الدموع بعينه
الجو انقلب فوق تحت
خالتي نجد مو فيه وبندر راح يجيبها ع المستشفى
ناظرت تاله شوفي عبدالله أنا بطلع آشوف ميرا وراكان




البغض جثة راقدة فمن منكم يريد أن يكون قبرا؟؟

دخلوها على غرفة العمليات على طول
بسام واقف على أعصابه عند الباب
نجد وهي تمسح دموعها وتدعي بقلب يا رب تقومها بالسلامة
طلعت الممرضة
وراحت لبسام على طول
Mr. Bassam Purtroppo il medico non era in grado di cercare il consenso del paziente pulisce te in questo momento
" السيد بسام لسوء الحظ لم يتمكن الطبيب من الحصول على موافقتك هو يقوم الآن بإجراء عملية تنظيف للمريضة "
نجد بصدمة تنظيف؟! يعني راح البيبي
ناظرها بسام بنظرة أهم شي تقوم هي بالسلامة
أومأ للمرضة إلورا غراتسيا
ابتسمت باطمئنان وراحت
تسند ع الجدار بتفكير
بندر همس له بسام وقف تفكر بيجيك شي لا سمح الله
لف عليه وعدل وقفته بندر رجاء لاحد يتدخل أنا من بعد اليوم بتصرف حسب ما عقلي يقولي لاني سائل لا بقرابة ولا بدم
وطلع من المستشفى وهو يطلع جواله
بندر يناظر أمه الله يستر



ستحبني , ؟سأحبك بالتأكيد ..,

قدم لها بوكيه الورد وباسها ع جبينها وبرقة
كل سنة وإنتي بخير يا رب وإن شاءالله العيد الجاي نكون سوآ
ابتسمت بحيا إن شاء الله
عدل جلسته ويديني بين يدينه شد عليها إنت تستحين دايما وإلا بس معاي
ارتبكت
لأني استحي منه وبنفس الوقت ما بعد أتعود عليه كثير
وبأسى ابتسمت عبدالرحمن؟؟
ناظرني عيوني لك آمري
أخذت نفس بتوتر تتوقع إنك راح تحبني مع الأيام
عقد حواجبه مستغرب السؤال
وبعدها لمحت شبه ابتسامة ع شفايفه
رفع حاجب وهو يحط عيونه بعيوني
نزلت عيوني بربكة زادت
رفع ذقني ورجع ركز عيونه عليّ
: أنا بدأت أحبك من أول مره شفتك فيها
تنفست براحة
مسح ع شعري وهو يحضني وهمس لا تخافين يارا أنا بكون لك الزوج والأخ والأب وما بسأل عن سبب السؤال اللي سألتيه
بعدني عنه وناظرني بدقة لأن الرجال يعرف يميز البنت النظيفة عن غيرها
حسيت قلبي بيطلع من مكانه إحساس غريب ما قد حسيت فيه يوم كنت أحب خالد
وبصدق حطيت راسي ع صدره
حضني بحنان
من اليوم حسيت إنه عبدالرحمن شي [ جميل ] بحياتي..!



تفضّل آقرآ في عينيّ ملآمح حِلمْ { مِ تْ حَ طّ مْ

بصوت حاد اسمعني زين اليوم يوصلني الجواز بأي طريقه كانت حتى لو تدخل عليه
بوسط بيته
قفل الجوال وحطه بجيبه
دخل المستشفى
كانت أمه وأبوه ونجد وبندر وعبدالله موجودين عند لتين اللي طلعوها من غرفة العمليات
ما دخل عليهم راح على غرفة الدكتور على طول
طلب منه يطلب منهم يخرجوا من عندها وما يبقى عندها أحد
وفعلا بعد ربع ساعة شافهم خارجين
طلع الأصنصيل كاره نفسه
مو حاب يشوف أي أحد
دخل عندها
كانت نايمه بالأصح مغمضه عيونها
تكتف وهو يتأملها بصمت
كان سارح بتفكيره بعمق
انتبه عليها فتحت عيونها بتعب
كان وجهها مايل للصفرة شفايفها بيضه
نزل لها وباس راسها ومسح عليه
: شلونك الحين؟
حطت يدها ع بطنها وعيونها بثواني غلفتها الدموع
وبصوت خافت
: ربي عاقبني وأخذه لأني كنت أقول ما ابيه
بسام بابتسامة يطمنها معليش حبيبتي خيره إن شاء الله ربي يعوضنا
حاولت تمسح دموعها وهي تبكي بقهر أنا السبب إنه راح أنا ما حافظت عليه
جلس ع السرير جنبها وضمها لصدره اششش خلاص انسي اللي صار هذا اللي ربي كاتبه
بعدت عنه وعيونها تلمع يعني إنت ما كنت تبي الولد
بسام باستغراب إلا بس ربي ما كتب له يعيش
رجعت تسأل باستفسار بس ما أشوفك تأثرت
غمض عيونه ورجع فتحها شد على يدينها اسمعيني لتين
في أشياء كثير تصير بحياتنا لازم نسايرها وما نضعف ونوقف عندها وإلا بننتهي قبل نهاية هالدنيا
يعني قولي لي الحين لو قعدتي تصيحين ليل نهار بيرجع البيبي خلاص ربي ما كتب له يعيش يمكن كذا أحسن لك عـ....
قاطعته وهي تسحب يدينها اييه كمل احسن لي لأني كنت أقولك ما أبيه أنا كنت أدري أصلا إنك كذا بتفكر أنا أستاهل لأني كنت بنزله ونزل من نفسه الحين بـ...
حوط وجهها بكفوفه لتين خلاص
بعدته وهي تبكي وبصوت مسموع قول عادي قول اللي تبي تقوله أنا ما عاد يهمني أصلـ...
ثبتها بيدبنه وبحده لتيــــــن لتيـــــــــــن
هدأت ونفسها يعلا وينزل بضعف
أشر لها بيده خلاص قلنا ننسى هالموضوع تماما ما ابيك ترجعين البيت وإنت تفكرين فيه
نزلت راسها وطاحت دمعه مسحتها بوهن ورويد؟؟
شد ع قبضة يده قلنا ننسى الموضوع تماما
بلعت ريقها اوكيه أنا لي طلب عندك
ارتخت ملامحه وهو يناظرها وبهمس
: إنتي ما تطلبين يا نانا إنتي تآمرين آمر
عقدت حواجبها وهي مستعده للرفض والعناد بخرج الحين من المستشفى
وقف لك اللي تبيه بروح أكتب لك خروج وأرجع
طلع من عندها على طول
تأملت الغرفة المليانة بالبياض
تنفست بصعوبة وهي تغطي عيونها بيدينها
الله لا يسامحك يا عمي
لين ما أموت بظل متذكرة إنك السبب في كل شي قاعد يصير لي الحين..!




دائما يرحل من حياتناُ من كان يستحق لهُ أن يبقىُ

شبر الصالة رايح جاي
دخل بندر وبصوت مسموع
: كلمت بسام يقول هو جاي الحين ومعه لتين
يلدا بصدمة شلون؟؟
نجد بضيق شلون يسوي كذا مو عارف إنها توها مجهضة لازم ترتاح راحة تامة
بندر يناظر عبدالله وبدر الساكتين
يقول إنها هي طلبت تخرج ووقع على مسؤوليته مع إنه الدكتور رفض
تنهدت نجد لا حول ولا قوة إلا بالله أنا بس لو أعرف وش اللي صار لها حتى يصير اللي صار
راكان بعد صمت كان جوالها يدق ولما طلعت أنا كنت معها وبعدين تركتها ما كان فيها شي كانت تضحك بعد
عبدالله بتلقائية كان جوالها يدق قبل لا تدخل غرفتها
تاله اييه صح كان يدق كثير عشان كذا طلعت تشوفه
وقف بسرعه بطلع أشوفه
طلع ع الجناح مع تاله
كانوا الخدم نظفوه ومسحوا آثار الدم منه
عبدالله بعبوس فتح الشبابيك
: ريحة الدم فايحه !
تاله بقول للخدامة تمسحه بمعطر ما ينفع تكون لتين هنا إذا ظلت هالريحه
عبدالله وهو يدور ع الجوال أجل بسرعه قبل لا توصل
طلعت من قدامه
شاف الجوال ع الكمدينة وعليه دم شكله طاح من يدها وكانت تتصل فيه
دور بالأرقام ما في أي اسم بس رقم غريب
دخلت تاله هاا؟؟ وش شفت؟
عقد حواجبه زيادة رقم غريب خارجي ومو من السعودية ومقفل بعد
زفرت خلينا نعطيه لبسام إذا رجع
حك خده باستغراب ما بيكون شي صغير اللي خلاها تجهض بس وش تتوقعين يكون؟
هزت كتوفها ما أدري بس ماما تقول هي توها تدخل الرابع والحامل بالشهور الأولى أي خبر سيء يأثر عليها على طول
حضن كتوفها وهم طالعين ترجع ونسألها



♥ ~
رّبْي أسألكْ بِتَحقيقْ حَلمْ طآلَ انتظآرهَ
جوفريز كوفي// 9:00
ابتسم وهو ينزل الكوب ع الطاولة عندي خبر
ضمت يدينها لصدرها شوو؟
احمم بعد سنة بالضبط بإذن الله يكون زواجنا
وديم بابتسامة خذ راحتك حبيبي مو مستعجلة
رفع حاجب بس أنا مستعجل
اخفت ابتسامتها بحيا بالعجلة الندامة
ماجد بضحكة لا هذي متأكد ما فيها ندامة
ضمت يدينه بكفوفها متى ما كان الله يسعدنا فيه إن شاء الله
: آميين
دق جواله
طلعه أكيد أحد بيعايد كالعادة
لا والله هذا بسام ..
عدلت جلستي شوفه أكيد شي مهم
أومأ براسه أكيد لأنه عايدني أمس الليل
رد عليه بترحيب
مرحبا مليون بالغالي ..
:.............................
الله يحييك
:.............................
شفت ملامحه تغيرت وباهتمام
أكيد أقدر أعرف أخويائي للحين هناك لا تشيل هم إنت
:.............................
اوكيه آبشر ......... لا تقول ما بيننا كلافة
في أمان الله
قفل الجوال وطالعني لازم نلحق عزيمة أهل طلال
أخذت نقابي والشنطة وش عنده بسام ؟
زفر والله شكله عنده مشكلة يبي معلومات واحد ع رحلة لألمانيا
آهاا الله يكون بعونه
مدت يدها يللا نمشي
باسها بحب نمشي ليه لا..،،



تعال وشيلني منّي تَعبت امشيك وامشي لك
تعال وهدهد أشواقي وخذني عَتّم ظلالك
ذبلت ومابقى فيني سوى همسات شوقي لك
ابغفى دامها ملّت تنادي جيّة وصالك

حضنتني ماما وصارت تبكي
وخالتي يلدا أكثر
الكل متأثرين لأنهم فقدوا حفيد العائلة الجديد
الغصة خانقتني ألوم نفسي ع اللي صار
انسحبت بتعب مسندني بسام وعبدالله وبندر معهم
لفيت على أمي ماما لا تعبين نفسك أنا برتاح بغرفتي إذا تبين ارجعي البيت
هزت راسها إنتي ارتاحي ولا تفكرين بشي
بسام أشر لعبدالله وبندر شوي
رفعني بين يدينه ارتخيت بضعف وراحة
بندر بابتسامة الحمدلله ع السلامة يا توتا
ما قدرت أرد لو تكلمت بحرف واحد بصيح
أومأ براسه لبسام وهمس إلورا طلعها
طلعني لفوق
سدحني ع السرير غطاني زين
سكر المكيف وفتح الستاير لأن الشبابيك مفتوحه
جاب بطانيه ثانيه وغطاني فيها
وجا بيطلع
ناديته
لف علي بتساؤل
غرقت عيوني لا تروح
قرب لعندي وجلس جنبي ع السرير
فصخ جزمته وتربع قريب مني
مسح ع راسي لتين حبيبتي إنتي خايفه من شي؟
ارخيت راسي ع المخده وحطيت يدي ع كفه
غصب عني نزلت دمعه وحيده ع خدي حرقتني من الداخل
: آخاف أفقدك
ما سمحت لنفسي أشوفه
بس حسيت فيه يوم اتكى جنبي وحضني
تشبثت فيه
هو طعم الأمان والراحة
واليوم بس حسيت إني راح أفقد هالحاسة للأبد ..،
*
*
*
Good friends are like stars you don't always see them, but you know they are Always
There
الأصدقاء الحقيقيون كالنجوم، لاتراها دوما؛ لكنك تعلم أنها موجودة في السماء
نهاية الجزء الواحد الخمسون
.

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 10:33 PM   المشاركة رقم: 130
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الثاني و الخمسون

[ عِــيــدْ ]
..منذ أسابيع
مر العيد من أمامي..
حدّق في وجهي طويلاً ، ولم يعرفني
وحدّقت في وجهه طويلاً .. ولم أشعر به..
كلانا وقف فاقداً ومفتقداً الآخر
وبعد أن ابتعد..
أخبروني أن العيد كان هنا
عُذراً أيها العيد..!
لم يكن حزني يسمح لي برؤيتك...



انَا عُمرَي بقَايا شًمع ’احَرقنيُ الاسْى والدَمع، اذا ماُفيكَ ترحمَنْي,
احَرق مابقْى منَي..!

حاسه بنشاط اضافي اليوم
نزلت الدرج بهدوء
كملت اسبوعين بعد العملية
الكل كان مشغول فيها وقدرت اتناسى جرحي ولو بعضه،،
ما كان على طاولة الفطور غير لين وتاله بلبسها تفطر بتخرج بعدها
بعدت لي الخادمة الكرسي باستغراب بونجور نو سنيورا
أومأت براسي وأنا اجلس بنجور نو
عيونهم عليّ
وحده تقول إنتي وش نزلك والثانية خايفه من وجود بسام والمشاداة اللي رح تحصل لو شافني
رفعت حاجب وأنا احط الجبنة على قطعة خبز الشيباتا خيير حرام الواحد يفطر يعني
لين بإحراج وهي تاخذ كوبها لا، بس يعني مو تعب عليك كان قلتي لنا نطلع لك الفطور
عضيت من ساندوتشي مابي زهقت وأنا جالسه ع السرير
ناظرت تاله إنتي رايحه الدور
هزت راسها بحماس اييه بما إنك مو تعبانة تقدرين تحضرين الشوو بكره
ابتسمت إن شاء الله شرايكم نطلع اليوم
لين تركت الشوكة لا إنتي من جد ناويه نكد اليوم لتين
عبست بوجهي وليه إن شاء الله عشان بسام ماله دخل فيني بطق لو جلست أكثر بعدين الحمدلله ما فيني شي وبنظرة إذا جلستي بالسرير بترجع لي البيبي بجلس لين أعفن فيه بس مو كل كلام الدكاترة صحيح
تاله تتنهد عنيدة
مديت بوزي وأخوك أعند وما يمشي إلا كذا
تاله ما ينشره عليكم عيال خالات
قلبت الجملة براسي أول مره أفكر إنه حنا عيال خالات مو راكبه الفكرة أبد
ضحكت لين أجل خلينا نسوي مخطط لليلة
لتين بشيطنة تركت الخبزة من يدها شوفوا أنا بقولكم شرايكم نروح نتغدا برا هذا أول شي وبعدين نروح نتزلج
لين وتاله مره وحده هاااااا..!!!
لين بعصبيه أنا اللي بكفخك اليوم من جدك إنتي صاحيه توك قبل اسبوعين مسويه عملية واليوم بتتزلجين تدرين طيحه وحده وش تسوي فيك ؟؟
تاله تكمل بفلسفة بعدين نسيتي إنه زواجي نهاية هالاسبوع والا عاجبك إنه زوجك أجله بتأجليه للأبد إنتي
: اوووفففف
ابتسمت لين فديت الاوووف والله منك غير شكل
تاله بخبث وأنا أقول بسام ليه يحب يعاند وينرفز آثاريه بيشوف هالشفايف وهي تتأفف
شديت على اسناني بإحراج تاله والله لو ما سكتي لأدهنك بالتشيييز أخلي نونا تطردك اليوم
وقفت على طول وهي تسحب شنطتها نسيت نفسي باقي ربع ساعة وتبدا البروفا ياويلي..
وهي طالعه خبروني وش بيصير بكون معكم
تنهدت وأنا اترك الأكل انسدت نفسي أجل وين تبينا نروح
لين بهدوء عندي اقتراح حلو شرايك بما إنه زواج تاله هالأربعاء نروح مشغل منه تغيرين شكلك إذا حابه ومنه جلسة مساج كامله عشان أعصابك ترتاح كفاية اللي صار
قلت وأنا أفكر بصوت عالي إذا غيرت شكلي بسام راح ينتبه وأنا بتحاشاه
لين بتعقيدة وبعدين يعني لين متى؟ ليه تتحاشيه مو هو زوجك؟؟
سندت ظهري ع الكرسي لين اللي بيني وبين أخوك أكبر من إنه نتكلم فيه ببساطة وكأنه مشكلة عاديه
رفعت حاجب انزين اجلسي معاه وافهمي منه
ضحكت بسخرية افهم منه ليه هو ينفهم بس دخيلك لا تزيدين الجرح جرحين
بلعت غصتي وأنا احط يدي ع خدي الحين بسام أجل زواج تاله وعبدالله عشان اختباره
حسيت فيها ارتبكت اييه
ناظرتها لمدة وبعدين قلت إلورا بروح معكم ع الـ باربير
ابتسمت ع الصالون؟!
دايما انسى وأقول كلمات انجليزية وهم مو لهالدرجة بالانجليزي
الايطاليه متقنينها مع انه الايطالي كثير منه يعتمد ع الانجليزي والكلمات فيها تغيير بسيط
بس ناس طول عمرها عاشت بايطاليا وش بيعلمها غير لغتها...!



• أنَـإا أدريَ عنيّ تنشَغلــِﮯ وَ ... [ فيَنــِﮯ ] يَنشغـلُ فـكرگ ♥

ناظره بتساؤل وين أوديه هذا؟؟
بمكتب المهندس الجديد
لف بيروح ورجع أي مهندس جديد؟!!
بزهق ياخي المهندس الكابتن صار له فتره هنا للحين ما عرفته
عقد حواجبه يتذكر لاااا تقول اللي رافع خشمه للسما كأنه ما في مهندس كابتن غيره
ابتسم شبه ابتسامة ما غيره روح عطيه ياه والله يعينك لأنك تأخرت
أخذ الملف وطلع لمكتبه في الدور الثاني من مبنى الشركة
يزين الباب ع اليسار لوحة معدنية منقوش عليها
E.C.Talal Al-fahad
اختصار engineer, captain
كشر بوجهه يا حبه للفشخره
دق الباب
كان قاعد ينتظر الملف من نص ساعة وصار له يومين متأخر حده معصب ومطرطع والموظف اللي راح يدخل بيندم ع اليوم اللي انولد فيه
على دقة الباب
دق الجوال طنشه لكن لفت انتباهه الاسم
خفت عصبيته شوي وارتخت أعصابه
أخذت نفس جا موعد دوآي رديت برقة
جاني صوتها أنعم من الحرير حبيبي لا تتأخر اليوم أدري إنك مشغول بس مسويه لك أكله تحبها
ابتسمت بحنو والباب رجع يندق مره ثانية خليه ينقع عشان يتعلم شلون يتأخر مره ثانية
: عيوني لك حبيبتي ماني متأخر
بان بصوتها الفرحه اوكيه باي
قفلت منها وقلت بصوت جهوري تفضل
دخل بوجوم مهندس طلال هذا الملف اللي طلبته
رفعت حاجب خله ع المكتب وياليت ما تتأخر مره ثانية يا تركي
أومأ براسه آبشر طال عمرك
فجأة رفع راسه وابتسم يعطيك العافيه
رد الابتسامة باستغراب الله يعافيك
: تقدر تتفضل
خرج من عنده بانفصام بالشخصية آثاريه طيب والله أجل ليه يسوي فيها إني واثق ولحد يكلمني
زفر بقلعته ما علي فيه أهم شي شغلي وما أتأخر عليه ما بيقدر يمسك علي شي وقتها..



عن آلكلآم آلشين يآ زين آلسكآت
.......... نآس ِمآ توصل مسـتوآهآ خلـّهآ

قفلت جوالي ورميته بالشنطة خبرتني لين إنهم بيروحون المشغل
مكاني المفضل بعد غرفتي!
شفتها تناظرني ورآها شي
طنشتها وأنا أٌقوم أعدل فستاني قدام المرايا
ابتسمت لي مارينا مولتو بيلّو
" جميلة جدا "
رديت لها الابتسامة بحب غراتسيا
فجأة وقفت وجات عندي تاله..؟
وأنا أعدل الفستان ما ناظرتها وشو؟؟
كأني سمعت إنه لتين بتطلع معكم اليوم
لفيت عليها بغيض مو شغلك وما لك دخل وما يخصك الموضوع خليك بعيده يكون أحسن
تخصرت بدلع أجل لو بسام عرف عادي
عقدت حواجبي بقهر جيهان خليك بعيده قلت لك والا والله بتقلب الطاولة عليك لتين لسى ما عرفتيها شكلك
عضت على شفايفها ماميتوو خفت تصدقين
حقرتها وأنا امشي تآفهه وعمرك ما تكبرين عقلك أصغر من النملة
طلعت ع الستيج دوري وأنا مقهورة لدرجة إني كنت بطيح على وجهي لو ما البنات ساعدوني
الله يقلعها بس تشوف والله لأحرض لتين عليها
لمحت جدتي تأشر لي وكأنها تقول ريلاكس بهدووووء
أخذت نفس وخرجت...



هُناكَ ٲشَخاص يَحتاجُهم عقلُك وَ هُناكَ ٲشَخاص يَحتاجهُم قلبُك` وَ هُناكَ مَن تَحتاجهُم ,لأنَك بِ بساطة تُصبح بدونهم َبِلآ عِنوان !
تحَتاجُهم لِ تِفاصيلَ ( صغيرةَ ) لآ تسَتطيعُ أن تَقولها لكُل ٲحد ‘ وَ لأنه ليَس كُل شخص سَوفَ يُصغي إليك وَ يستَمع لِ تَفاصيلُكَ الصَغيرة
هي أشياء ِصَغيرة ` هي أشَياء لآ تُشتَرىَ ! ♥

طلعت من الحمام دموعي على خدي نشفت نفسي ولبست ملابسي
أحس بضيقة
هاجس خالد ملاحقني
أنا ما عدت أحبه
بس في شي بداخلي يألمني لأنه جا وطلبني بعدها
يعني صعب تكسر بخاطر إنسان كان يعني لك شي في يوم من الأيام
على طول خاطري أكون جنب عبدالرحمن
أول مره أشوف عروسة تتمنى تغمض وتفتح تلاقي نفسها بيوم زواجها
جلست ع السرير بغبن
ضميت رجولي لبعض ونزلت راسي لحضني
بكيت بقهر
من ايش.. ما أعرف كل اللي أعرفه إني ودي أكون معاه
هو الوحيد اللي انسى العالم بوجوده
بأبسط الأشياء ينسيني يارا العاديه
أكون إنسانة ثانية معاه
شديت ع راسي بنحيب
وبضعف دقيت عليه
حاولت أخذ نفس وأخلي صوتي عادي
جاني صوته الحنون
: يا مرحبا والله نور تلفوني
بلعت غصتي عبدالرحمن!
باستغراب يارا!! فيك شي
نزلت دموعي حاره عبدالرحمن أنا متضايقه
ووضح بصوته الخوف ليش حبيبتي شفيك؟؟ أحد قالك شي ؟!
مسحت دموعي لا بس معليش تجي اليوم بشوفك
قامت الشياطين تلعب براسي ليكون مغصوبة عليّ البنت وبتقول إنها رافضتني
قلت بتلقائية اوكيه قفلي وبعد خمس دقايق افتحي باب بيتكم
سكرت منه
حتى مالي خلق أقوم أغير
أمي لو عرفت إنه عبدالرحمن جاي بتزعل ما بقى على عرسنا شي والمفروض ما يشوفني
بس ما يهمني بشتري راحتي أول..!


لَنْ يَكون مِن السَهل عِبور حُدود قَلبي
أُريد أَن أَحفَظ مَا تَبقى لِي مِن صَفاء ونَقاء
لَن أَسمح لَهم تَشويه المَساحات الرائِعة بِداخلي
وإِفساد المَساحات المُؤثثة بالجَمال
... فَهم لا يَستَحقون مَكانَاً في صَميم القَلب
سأُزيَن حَياتي بالأَمل وأَبدَأُ مِن جَديد.!

سبقتني لين للسيارة
لفيت ودخلت غرفة راكان
راكان حبيبي
رفع راسه عن المكتب وفتح الدرج دخله فيه وقفله بسرعه
رفعت حاجب لصالحي وش هذا اللي حطيته بالدرج
بلع ريقه بتقولين لبسام؟؟
ابتسمت نو بشرط
ناظرني بتفكير وشو؟؟
تحمحمت إنت تدري ولا تقول لا بسام ليه أجل زواج تاله وعبدالله
سكت شوي وقام ما أعرف
لفيت أجل بقول لبسام
ناداني وهو ينسدح ع السرير إلورا بقول
لأنه ياسمين بتجي تسجل أخوها وكان بيعزمهم لكن أجلها لبكره لأنه مدري وش كان عندها
فتحت فمي بذهول مو معقولة بسام مأجل زواج أخوي عشان الحيـ### حقته
شديت ع الشنطة اللي ع كتفي وأنا أغير الموضوع اوكيه وش كنت مخبي؟
قام فتح الدرج وطلع البوم صور
ويوم طلعه دخلت خالتي يلدا بشهقة راكـــــــــان !
ارتبك مام كنت قاعد اتفرج عليه ما وريته لتين والله
خالتي يلدا تاخذه بتوعد لفت علي بابتسامة لتين حبيبتي لا تتأخري بيرجع بسام وبتصير حوسه
ميلت فمي بقوايه ما عليّ منه خلي يجي ويسوي اللي يسويه
أول مره أرد عليها كذا وطلعت وتركتها مصدومة
أحسن لين متى بظل اسكت وبعدين وش فيه الآلبوم حتى ما توريني ياه
وبسام حسابه عندي بيشوف المعاملة زين
طلعت للسيارة بعدت الخادمة ركبت وانا اسكر الباب بعصبية
لين سكنهم مساكنهم توك وش حلوك لا تقولين شفتي بسام
قلت بغيض لين رجاءًا فكينا من هالسيرة مو طايقته من جد
تنهدت إلورا ع راحتك



لآ صآر نآيم وش ليّ بآلسسهر , !.. آصلآ أنآ سهرآن لخآطر ...عيووونه . . ♥♥
اليوم ما رجعت من الدوام إلا العصر تغديت ورجعت رحت المغرب وهذي الساعة 12 توني داخل البيت
الكل نايم والبيت هاجد
غمضت عيوني وأنا افتح باب الجناح بالمفتاح دعيت بداخلي تكون جمانة صاحية
اليوم كله ما مداني اجلس معها
لها وحشة والله
فتحت الباب
دخلت غرفتنا
المكيف عالي
الغرفة باردة والظلام يلفها
الشموع مطفيه باستسلام بس فيه كم وحده لا زالت تقاوم
قربت للسرير بأمل شفتها نايمه بالعرض
تحبطت واضح إنها كانت تستناني
جيت بغطيها قميصها مكشوف
لقيت حل أحسن
بدلت ثيابي ببيجامة وحطيت راسي جنبها
غطيتها بحضني يمكن هالغطا أدفى...!





تركت لتين وتاله بغرفة المساج وقعدت اتفرج ع الكاتلوج
شعري لتحت إذني لونه بني بندقي هذا لونه الطبيعي فكرت أغمقه شوي وأقصقص أطرافه ما فيني أقصه أكثر من كذا بيقصر كثير وما يمديني أسوي فيه شي لزواج تاله
على طاري الزواج دق تلفوني هذا بندر مسكين هو اللي متعبل بهالزواج عبدالله معتمد عليه بما إنه ما يعرف شي بايطاليا
رديت بترحيب تشآآو
: تشآآو لين كومي ستاي؟؟
الحمدلله تمام موروتو؟؟
" وإنت؟؟"
ابتسم الحمدلله إلا كنت بسألك لين وش لونها مسكة إختك المصون
استغربت ليه ما كلمها يمكن بيفاجأها بشي امم لونها بين الوردي والخربزي
آهاا وكأنه يكلم أحد بين الوردي والخربزي تقول
بندر إنت تكلم أحد
تنهد اييه عبدلله وملزم عليّ ما أكلم تاله حتى زواجه ما بيخليني أحضره
انصدمت جــــد!
ابتسم اييه والله أنا الوحيد اللي أغطي بعدين بيني وبينك أنا عندي سفر قبل بيوم عشان فرعنا بالخبر الجديد
فرحت له بندر طيب ويستاهل كل خير ع البركة والله بس خسارتك تاله بتزعل لو عرفت
ضحك قولي لها عبدالله قال بتخاف على زعله وبتنسى الزعل
لا جد بندر ما بتجي جدتي عرفت
رخى صوته اييه بعدين ما لها وجه تقول شي بعد ما راحت ألمانيا
استوعبت كلامه وضحكت
جاتني الموظفة تقولي إنه دوري جا
: بندر معليش أنا بالمشغل مع البنات بعدين أرجع أكلمك
ابتسم إلورا انتبهي ع نفسك وقولي لتاله لا تغير بشكلها شي لا يلعن مجاديفها عبوود
ضحكت عليه قول له آبشر
قفلت منه وأنا أروح معها
تنهدت وأنا اجلس ع الكرسي إن شاء الله تمشي الأمور تمام وما يخرب على فرحتها شي..



أنا لك ماني لغيرك :) ♥ "

أول ما شافني ترك الكيس اللي بيده
ووقف قدامي
عبدالرحمن كنت بقـ...
قاطعني انتظري قبل لا تقولين أنا بقولك
حسيت فيه شي كأنه متوتر
هزيت راسي اسمعه
ناظرني وبعيونه انكسار إنتِ حد غاصبك عليّ.....؟
تفاجأت من سؤاله
ناظرته بصدمة الحين أنا جايه أقولك أبيك ولا تتركني وتروح لأنه ما لي غيرك إذا ضقت
تجي تسألني هالسؤال
تنح وهو يناظرني وفجأة حضني بقوة
قال وصوته واضحه فيه الربكة
: تدرين إنك طيحتي قلبي قطعت كل الإشارات عشان اسمع هالكلام بعد ما كنت خايف تقولين ما ابيك
ضحكت وأنا اضمه أكثر مستحييل
تركته وأنا اناظر عيونه مستحيل أتخلى عن راحتي
ابتسم وهو ينفخ صدره انزين سوي الشرط بسرعه عشان اعطيك العلبة ترا أنا تحمست مو بس انتي
وأخذ الكيس بيده
رفعت حاجب يا هالكبرياء اللي مقطعكم يالعيال يعني ما تقدر تنهي هالتحدي وتعطيني ياها من غير شروط
ميل فمه لا
مسحت العرق الوهمي عن جبيني ورفعت نفسي ع اطراف اصابعي
نزل نفسه شوي
ولأني قصيرة ع قولة جمون ما قدرت أوصل لخده
سحبته لعندي لين نزل بمستواي وهو يضحك
بسته وأنا مغمضه عيوني بسرعه وبعدت
ضحك علي وهو يمسك خده ما بغسل وجهي عشان ما تروح
ههههههه بعطيك غيرها
وكأنه عجبته السالفة أجل سوي لي طريق للحمام خليني أتوضا
ضحكت من قلبي وكأنه الضيقة اللي فيني تلاشت بثواني معاه
ابتسم عسى الله لا يحرمني من هالضحكة
شبكت اصابعي بحيا انزين وريني وش فيها العلبة
جلس وجلسني معاه طلعها من الكيس
حطها قدامي
مستعدة؟؟
أومأت بحماس اييه
1،2،3..

.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بائعه الورد, ليلاس, الورد, القسم العام للقصص و الروايات, انكسر, ذبلان بيدي, ذبلان..للكاتبة:بائعة, بائعة الورد, يايمه, خنقت, رواية, روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان كاملة, وبيدي, قصة مكتملة, قصه مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t169869.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-08-14 03:36 AM


الساعة الآن 10:15 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية