لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-11-11, 12:49 AM   المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لا اعلم ما اشعر به في هذه اللحظاتْ ’
لـ ربما غَصة افتقـآد
لـ عدم وجودك بـ بجانبي الانْ !
اوجاعي تغمرني وصورتك تحاصرني .. ولم اعد أنــآ
الا بـ وجودك !

سكرت التلفون بزفرة
مو راضيه تكلمني
يلدا بخوف مين رد عليك
تاله تلعب بشعرها خدامه جديدة اسمها موري بسام غير الخدم بعد اللي صار
يلدا تشبك أصابعها ببعض والله مو معقولة اللي قاعد يصير
انتكست حياتهم مره وحده بعد ما كانوا مثل السمنه ع العسل
تاله بضيق سي هي كذا دايما ما تصفى الا ترجع تتلخبط كل الأمور مره ثانية
اممم وشلون كنتوا مبسوطين قبل ما صار اللي صار
ابتسمت تاله مرا والله ماما كانت لتين تروح الجامعه وأيام رحت معها
نطبخ سوا ونتسوق مع بعض مره كنا مبسوطين حتى عجوز جهنم ما كنا نشوفها إلا كم مره
وفجأة سكتت بتفكير
شفيك
عضت على شفتها أنا شلون ما خطر ببالي
أكيد سهوه هي اللي دخلت رويد ع البيت شلون قدر يدخل لحاله
يلدا بشك معقولة
والله يماما سوت أكثر من كذا وقفت على هذي
خليني أدق عليهم
على مين دقي على بسام
تاله بربكة لا بتصل ع البيت وأكلم بندر
إلورا هي وينها الحين
يا حياتي عبدالله بيظل لحاله سمعت إنها راحت الإمارات عند أخوها عشان كذا الحيـ### بتهرب بس والله بسام يجيبها لو هي بسابع أرض
دقت الرقم
وانتظرت ع الخط
توني كنت داخل البيت مقفله معي
متضايق واصل حدي
دق التلفون
قلبي حسسني بشي غريب مين بيتصل على هالبيت
رديت بضيق
: نعم
جاني صوت أعرفه زين
وشلون ما أعرف اللي سهرتني الليالي
بلحظات تهيأت لي بنعومتها قدامي
عيونها الخضر ولمعتها أشوفها خيال يسقيني حبها في كل ثانية
: إنتي وينك لي رحتى وخليتيني بهمي
ارتبكت تاله اا ايه وصلت أمس الحمدلله
عبدالله بألم خلاص يعني انتهى كل شي
ارتبكت زيادة بندر جنبك
صرخ بعصبيه بندر مره ثانية وش تبين فيه
تنهدت وهي تناظر تعابير أمها بقوله شي مهم
بنبرة غيرة مشتعلة دقي على أخوك وخبريه الأشياء المهمه ست تاله
وقفل السماعه
قفلت التلفون بضيق يالله يا ربييييي
يلدا بعد صمت مين هذا تاله
احمم عبدالله أخو لتين كان معصب ما أدري وش فيه
آهااا
قامت أنا بروح أشوف لين قالت لي بنروح داما بيانكا سوا بقابل جدتي ضروري
يا ويلي منها بعد كل هالتأخير
هزت راسها بفهم إلورااا رووحي
وبعد ما طلعت كلمت نفسها معقولة تكون... لالا
........!!





ليه أتصفّح حياتك ؛ دام عذّبني
~ الغلاف !!

حطت صحن الشوكلاته بينهم وهي تقدم الكابتشينو
يعني ماجد وطلال حنوا لأيام أول
وديم بحقد لا والله يا قلبي ماجد واعدني نروح نتعشى سوا الليلة لكن البركة في السيد طلال
ضحكت ربى يؤبرني حبيبي يهتم بنفسه قال ياخذ مجود معه مره وحده
تبين الصدق صراحة هو كان بياخذ وافي لكن طلع رايح مع جموون ع السوق
سارا بابتسامة لحقت مشاء الله جموون توها متزوجة ومجهزة ليه نازلة السوق
هزت كتوفها مدري ناظرت الساعة لا تخافين ودوم كلها ساعة وبيرجع ياخذني أصلا بمر ع لتين مسافره ايطاليا بكره
وديم بصدمة ليييه لا تقولين بتظل هناك
ربى بحزن اييه خلاص الظاهر الحياة مو راضيه تبتسم لها هالمره
سارا تفتح الشوكلاته لا تقولين كذا ربى إذا إنتي هذا كلامك هي وش بتقول
وقفت وديم أنا رايحه الباث رووم لو سمحتوا
ضحكت سارا الله معك
ربى تناظر الغرفة سروي غرفتك تدفي
ابتسمت أكيد مو مثل دفى طلال
ضربتها بخفه وإحراج حمـ###
ضحكت يمكن عشان ألوانها تدرين ألوان الأحمر.. الأورنج مع البني ع قولتك تدفي لأنها ألوان حاره
لفتت نظرها المكتبة الخشبية الصغيرة
مجموعة مجلات مهملة بأول رف
برتبها لك سروي
لا خليها هذي اليوم جابتها الخدامة ما بعد أشوفها
شالت المجلة الأولى واللي بعدها غلاف المجلة شد انتباهها
تركت باقي المجلات وهي تلف عليها سارا شوفي هذا بندر أخو لتين
قامت سارا وهي تمسح يدها وينه
هي الثانية يوم شافته فهت
معقولة هالدنيا شهالصدف
ربى خلينا نقرى أشوف

بندر الصايغ:
وفاة والدي كانت أكبر صدمة تلقيتها في حياتي ولكن
والدتي هي أهم شيء أملكه لذلك لن أضعف لأجلها

ابن المليونير محمد الصايغ يكشف عن سر مكوثه في السعودية بعد وفاة والده مباشرة

بندر الصايغ:
تجارة الألماس مهنة أجدادي وبالتأكيد أسعى ليستمر اسم العائلة في المقدمة بإذن الله
تصدقين أحسه غريب مو داخل مزاجي إنه أخو لتين ابتسمت وبنفس الوقت أحس في شي فيه منها
سارا بعد صمت امم يتهيأ لي واضح إنهم أخوان
لتين كانت تقول لي إنه عبدالله مره يحبه بس هي ما كانت ترتاح له كثير لأنه مع بسام من يوم ما فتح عيونه على هالدنيا
زمت شفاتها ليه مو لتين علاقتها حلوه مع زوجها
ربى بابتسامة اييه بس تدرين في إخوان معك معك ولو وش ما صار مثل عبدالله
وفي إخوان أيام يلفوا عليك عشان مصلحتك بس إنتي ما تستوعبين هالشي
بشرود صح صادقه
وين رحتي
ابتسمت معك بس كنت ودي أقرأ ليش ظل بالسعودية بعد ما توفى أبوه
ربى وهي تفتح المجلة ع صفحته معقولة يكون قـ...
وقبل لا تكمل جملتها هاا شوفي

:وجود أختي في مدينة الخبر وسوء حالتها الصحية اضطرني إلى البقاء بقربها

سكرت المجلة قالت لي تاله إنه هو جالس هنا عشان لتين مع إنه أمه ما بعد تطلع من العده وهو وحيدها غير لتين
دخلت وديم وش كنتوا تحشون بغيابي
ابتسمت كنا نتكلم عن بندر أخو لتين
اييه مشاء الله عليه يشبهها
رفعت حاجب عطيني التلفون أدق ع ماجد
وديم بخوف مصطنع لا تكفيين أصلا مجودي يعرف إنه أجمل رجل بعيناي الجميلتان
ضحكوا كلهم
سارا تقوم وهي تضحك تكفيين يا أم عيون جميلة إنتي
أحد يبي شي لو رجعت ما بجيب لكم
ربى اممم أبي مويه
وديم تفكر ابغا عصير برتقال لو سمحتي اعصريه بيدك لأني ما أشرب من الخدامه
سارا وافقت على طول تبغا تجلس مع نفسها مده كافيه من عيوني
لما طلعت وديم مستغربة وش عندها سارا صايره مطيعة
ربى تنسدح ع السرير وهي تتثاوب آآآآآآآآآه مدري اييه صح ما قلت لك بكره بروح البحرين وبعدها دبي
وديم بفرحة يا قلبي روحي انبسطي مع إني أشك إنه أحد ينبسط مع الوحوش والغيلان
ربى بكشرة ودوووووم
ضحكت يا ربي وش أسوي إذا زوجك ثقيل طينة قلت لك لا تتزوجيه بس ما رديتي عليّ
ربى بغيض المشكلة إنه حبيب القلب أخوي ما أقدر أتكلم عليه
حركت حواجبها أحسسسن
رمت المخده عليها ماالت عليك ......





كنت بالسوق مع وافي ما في شي ببالي بشتريه بس كذا
أحب أتمشى بالسوق
وحبيبي والله ما قصر إذا عجبه شي على طول شراه لي
مدري الرجال ما يفكرون مثلنا
يعني القطعة حلوه ليه ما تشتريها حتى لو عندك وتوك شاريه
أما أنا لا ما يصير أشتري توني مجهزة نفسي وما صار لي ست شهور متزوجة
عجبه شورت جينز غامق في بيرشكا
يا حبك لهالملابس وافي
ابتسم السر فيك محليتها وإلا لو غيرك متأكد ما بتعجبني
بنص عين طبعا ما بتعجبك
همس لها تذكري اليوم اللي سبحنا فيه بسدني
انحرق وجهها قالت باحراج واااافي
ضحك وهو يحط اللبس عند الكاشير
سمعت دق
دق مصري كأنه دربكة وإلا شي كذا
تلفت بفشله شكلها دقت جوال
وافي بهدوءه وهو ياخذ الكيس من الكاشير شهالمسخرة
حسيت بشي يهتز بشنطتي آثاريه جوالي
أنا !!
الناس قامت تتلفت وواضحه السخرية بوجيههم
حتى إنه واحد من الشباب قام يستهبل ويرقص
ناظرني وافي وبكلمة وحده نشفتني قفلي جوالك
طلعنا من المحل
وأنا مو داريه عن شي
كيف صار كذا
في السيارة صرخ فيني بعصبيه أول مره أشوفها عليه وافي دايما هادي وما يعصب
جمانة أنا أدري بحركاتك لكن لهنا وخلاص ستوب في حدود برا البيت
انقهرت لأني مو أنا اللي سويت كذا أصلا ما أدري شلون جات هالنغمة بجهازي
وافي مو أنـ..
قاطعها لا تقولين لي مو أنا أجل أنا اللي حطيتها
ظليت ساكته أغلي من الغيض شلون صار كذا الله أعلم





نونا أنا مقهورة لأنه الشوو اللي فات صار بدوني
رويدا بنغزة والله حبيبتي إنتي مو فاضيه رايحه رحلة استجمام عشان كذا صار بدونك
هزت راسها بقهر نو نو نو ابغا هالشو يكون غير شكل
وبحالميه مثلا أنا بلبس فستان الزواج هالمره
ابتسمت لين وهي ترشف من قهوة الدار الخاصة
رفعت حاجب وهي تتأمل ملامح حفيدتها
تاله
وهي تتصفح كاتلوج الأقمشه اممم سي نونا
"نعم، جدتي"
بعدت الكاتلوج من يدها ولفت وجهها عليها
ظلت تناظرها وبعدها سألت
إنتي حبيتي!
تاله بصدمة وهي تبعد هااا هزت راسها بنفي نو نونا شقاعده تقولين
ضحكت لين وشرقت بقهوتها عليكم شكل
رويدا تناظرها إنتي تعرفين إختك مو هي اللي راحت
إللي ما تعرفوه إنه ما في عارضه تطلب تلبس فستان الزفاف عندي إلا إذا انشغل قلبها ولحد الآن ما قد لبسته وحده وما تزوجت بعدها على طول
شوفي حتى لمعة عيونها غير
حركت عيونها يمين ويسار بتفكير وهي تتخيل نفسها ع المنصة مع عبدالله
دفتها لين بكوعها تصحيها
قالت تضيع الموضوع لااااا أنا بصمت يا نونا إنك ايطاليه بحت حتى النظرات ينعرف منها
ضحكت ايواا وش كنا نتفق ابغاه غير شكل نونا بلييز
شالت الكاتلوجات دخلتها الدرج ما في
كررت باصرار مافي ولا شي بلغي الشو هالمره إللين ما تعترفي
تاله شوي وتبكي أعترف بايش نونااا بلييز
هزت راسها وهي تقوم لا
لين بسرعة إلوار نونا هي حبت بندر ولد خالتي نجد
لفت الجدة عليهم وهي خارجه
تاله كانت مصدومه وقاعده تتخيل خلقه عبدالله يموت قهر من بندر بس بنفس الوقت يحبه
رويدا بعتب وهي تناظر تاله بتفحص عيب الكذب لين أنا ما ربيتكم كذا
وطلعت
زفرت تاله
وابتسمت لين وهي تمد بوزها بإحراج وبعدين يسألون من فين بسام يدري عن كل شي الظاهر إنه وراثة علم المستور في هالعيلة
تاله برمت شفايفها باستسلام انفضحححت





دخلنا البيت وافي معصب وأنا شياطين ترقص فوق راسي من القهر
فجأة شفتها قدامي
مبتسمة بنظرة شقاوة انبسطتي أبله جوجو
خزيتها بنظرة وفجأة طلعت براسي
تخصرت دقيقة دقيقة وافي
ناظرني لا تكملي اللي بديتيه طالع أنام
قلت بغيض ليه ما تقول هالكلام لأختك حضرة السيدة هي اللي حطت هالنغمة بجوالي
عشان كذا قبل لا أطلع قعدت أدور ع جوالي وما لقيته على طول
داليا برعب ارتسم بوجهها لا أنا مـ...
ضربت رجولها بالأرض مو أنا
شفت بعينك كذبها أنا اللي تهزأت وبالأخير طلعت الست قاعده تتسلى فيني
وافي يناظرها وهو ساكت
داليا امشي قدامي
داليا بخوف وافي مـ...
صرخ فيها قلت امشي قدامي
طلعت معاه
وأنا ظليت تحت من جد تضايقت حركات التفاهه حقتها هذي ما تنطاق
جات خالتي يا هلا حبيبتي جموون تغديتي
مسكت بطني تذكرت إنه المفروض كنا نتغدا بعد ما نتسوق لكن صار اللي صار
هزيت راسي لا خالتي تضاربت أنا ووافي ورجعنا
شفافية جمانة مطيحه الحواجز بينها وبين حماتها
خاصة إنه في فرق كبير بالسن بينها وبين زوجها
هالشي مخلي أم وافي تتقبل شخصيتها وتحبها كأنها بنتها
ابتسمت ما عليه حبيبتي ترى وافي مو عصبي بس هو شخصيته غريبه شوي يعني لازم تحاولي تفهميه
أومأت اييه خالتي فاهمه عليك هالمشاكل عشان تصرفاته كانت تصير ببداية زواجنا بس المشكلة اللي صارت اليوم بسبب داليا
عقدت حواجبها وش سوت بعد اليوم
انتهزت الفرصة تستاهل لازم تتعاقب عقاب قاسي عشان تتأدب
فجأة يا خالتي دق..
قاطعتني أول لا تقولي خالتي قولي ماما
ضميتها يا قلبي عليك ماما فديتك والله إن شاء الله
المهم فجأة دق جوالي بنغمة دربكة
وفي واحد صار يرقص عليها قام وافي ولع
وطلعت داليا هي اللي حاطه هالنغمة لي
هههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههه يا حليلها هالبنت ما تغير حركاتها
ابتسمت بغيض الحين هذا اللي طلع معها قاعده تضحك على حركات بنتها الغبية
باستني معليش جمانة حبيبتي أدري فيها داليا بس تعرفين هي تحب وافي مره وغيرانة شوي
هزيت راسي اييه وبداخلي بنفجر أدري خالتي لازم نمَشِيّ أكيد
نزل وافي من الدرج
لفيت وجهي زعلانة لازم يحس باللي سواه
يمه جوعان ما بتحطين الغدا
قامت يا عيون أمك إلا على طول
وقامت تشوف السفرة
اختلست النظرات له لقيته يطالعني
لفيت وجهي بسرعه
قام وجلس قدامي
: ناظريني جمون
بعدت عنه بعد عني غلطان وجاي بعد اللي سواه
ابتسم وهو يلف وجهي بكفوفه الثنتين
ناظريني علق عيونه بعيوني
ما قدرت
وبقهر ضميته وااااافي
ضحك وهي يشيلني عيون وافي
شفتي عيوني يا حلاتها ماخذه هالحلا من نظرها
تعلقت فيه لا تثق بزيادة حبيبي لأنه مهما كانت عيونك حلوه فعيوني أحلى
سكت بتفكير صح حبيبتي معك حق
ابتسمت بداخلي اييه لازم أكسر مجاديفه حتى ما يشوف نفسه عليّ
...........





يَ لبيييـﮧ ، مِن هوو ” يضممڪ ” وانت حييل تبڪي ! يشدڪ علـى ـآ صصدره ويقووول / أنت أقووووى ـآ

جلست جنبها
كانت هاديه
ونظراتها مشتته كأنه في حكي كثير بجوفها
قلت ألطف الجو
تدرين توتا ودوم بتذبحني على أساس بتطلع مع ماجد
وجا طلال أخذه ع النادي معه ويوم عرف جايين عندك جا يسلم ع بسام توه يدري إنه هنا
ابتسمت شبه ابتسامة بصمت
تنهدت وهي تشد ع كفها
قربت منها لتين وأرخت راسها ع كتفها
ضمتها ربى يا قلبي يا لتين أنا أدري باللي صار فيك بس بعد أدري إنك أقوى إنسانة عرفتها وبتقدرين تتخطين هالشي
شوفي كل اللي يحبوك حولك أنا وبندر وعبدالله حتى بسام ما تركك
نزلت دموعها بألم وهي تشد عليها ومن بين شهقاتها
ربى أنا...
ناظرتها بحزن وعيونها غرقانة تمسح دموعها وترجع تطيح
أنا مو قادره أسامح بسام
تأثرت حسيت إني ببكي معها مسحت ع شعرها لتين حبيبتي هذا بسام اللي تحبيه ما له دخل وكل اللي صار مقدر ومكتوب
هزت راسها مو قادره أنا أحبه وجرحته كثير بس مو بيدي كل ما أتذكر اللي صار أذكر إنه هو اللي بإرادته تركني وراح _ مسكت بطنها بقوة _ حتى اللي ببطني ما ابغاه
ورجعت تبكي بأنين
رجعت ضميتها كانت تنتفض بين يديني ضعفت أكثر من قبل
همست وأنا أربت عليها وأمسح دمعتي الله معك لتين وما بيتركك لحالك بس دايما خليه ع بالك هو الوحيد اللي يقدر يخرجك من اللي إنتي فيه
زفرت بداخلي ليته فيني ولا فيك أشوف الألم نحت بقلبها
حتى الدموع ما ملت
تخدشت حياتها بجروح ما لها ذنب فيها
بس هي كذا
ربي كاتبها
*
*
*
TRUE FRIENDSHIP "NEVER" ENDS, Friends are FOREVER
الصداقة الحقيقة لا تنتهي، الأصدقاء دوما يبقون كذلك

نهاية الجزء الثالث والأربعون

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 27-11-11, 12:50 AM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الرابع والأربعون

أَمَا زِلْتِ تَشْعُرِينَ بِيْ..
تَفْتَقِدِينَنِيْ
تَتَنَفَسِين عِطْرِيْ..
أَمْ أَنَ اَلْغُرُوْبْ قَدْ غَطَى كُلَ الْمَسَاحَات
فَتَاهَتْ رَائِحَةِ الْعِطْر وَسْطَ كَوْمِ اَلْعَتَبْ..!!



إڪـتـب بـ أوَّل سـطـر ڪـلـمـة :" أحـبـــک "
وإڪـتـب بـ آخـر سـطـر : " ڪـنـَّآ حـبـآيـب "

وصلنا السواق
انفتحت بوابة القصر
شفتها واقفه عند السياج تنتظرنا
أنا وبندر بس
بسام سبقنا لشغل مهم يقول عنده
غريب هالإنسان فجأة تطلع له أشغال غريبة مثله
حسيت بشي بيدي
سحبت كفي على طول
بندر بابتسامة آسف نسيت تعالي ندخل
نزلت راسي وأنا امشي بوهن
مشيت بين الورد المزروع بكل مكان لدرجة إنه الخضار مو مبين من كثره
بندر بمزحه حضن أمه لتين بسلم ع أمي قبلك أدري ما بتتركك بحالك
تأملته وهو يحضن أمي
أمي تبكي وهو عيونه غرقانة
سرحت لحظات يا كثر ما تحب أمي بندر تموت بترابه وبسخرية ما كان رجعت لزوجها بعد أبوي لو ما وجوده
تركته وقربت مني مدت يدينها وكأنها تستأذني
ما تركت لها فرصة ارتميت بحضنها
بكيت ....وبكيت
طلعت كل لحظة كبت فيني
بعدتني وهي تمسح دموعي بكفها
حياتي توتا إنتي هنا بنتي لتين الدلوعة لا تخافين من شي كل شي يتنسى يا ماما
اتفقنا حبيبتي
حسيت إني طفلة بـ 8 سنوات
ابتسمت بأمان وحشتيني
ورجعت ضميتها
أمي ودموعها تنزل يا روحي لو تعرفين شكثر أحبك...




ليتك
تشوف آللي جرى و صـآر فيه
وتشوف مآ شافه ورآآ سود آلأيــآم ..

ناظرته بطرف عيني
تحرك بؤبؤ عينه وتأكدت إنه مو نايم
همست
: عبد الله
ما رد عليّ
يحاول يتناسى همومه ولو شوي اختبارته النهائيه بتبدا هالأسبوع
وهو مو ناقص من أبوه يلاقيها وإلا من أمه المهملة وإلا أنا أقوله من وين يلاقيها
من حبيبة القلب تاله
أنا مستغرب شلون حبها
أولا عبدالله مو حق هالسوالف
ثانيا خبري إنه يشوفها متفتحه بزيادة
والحب الشريف أكيد نهايته زواج
يعني معقولة يبي يتزوجها
يتزوج أخت بسام اللي طلع روح أخته
التفت عليه شفته فعلا راح بالنومه
أخيرا
من سافر بندر جبته عندي لعل وعسى يرتاح
بس ما ظني
تنهدت وأنا أقوم عن السرير بشويش
طلعت من غرفتي قابلتني وديم
قام خويك
أشرت لها بهمس اششش توه نام
مدت بوزها وهي تطلع الصالة معي تدري سموور كاسر خاطري والله
ناظرت جوالي اكسري خاطرك ع زوجك الخبل وقولي له ياخذك ويفكنا
وديم بصدمة ساااااامر!!
هييين هذا وأنا ما باقي لي غير سنة وأتزوج
سامر يعني إنه انفجع سنة!! حرام عليك يالظالمة شلون بتحمل غثاك سنة كاملة
لمعت عيونها أدري إنك تمزح بس يا ثقل دمك وطينتك يا سخيييف
وقامت
مسك يدها وهي تمشي
ورجعها جنبه
ضحك يا حبي لك ودوم تصدقين كل شي على طول ع بالك حساسة
رجعت وقفت وبصراخ بس عااد مصختها
سامر بفجعة عبدالله قام متأكد مليون بالمية
سحب يدها وباسها حقك علي آسف
نفخت صدرها ومدت اليد الثانية
باسها بعد رضيتي
نزلت راسها وراسي بعد
دفها أقول ولي زييين حلت لها الشغلة
ضحكت عليه وأنا أروح المطبخ ساامر بسوي لكم العشى تتعشون مع ماجد
ما رد عليّ مديت راسي ما لقيته
شكله راح لخويه..





أرجوك يكفي ، عُد
فالكل علِم بمقدار ألمي ،
الكل بات يعرف عني .. أكثر مني
أصبح إشتياقي .. سيرةً بألسنتهم
ويتناقلون سراً أخبارنا بينهم

جلس ع الكنبة بتعب
راكان يدور حوله ويتفحص
بسام بنظرة شقاعد تسوي إنت!
تخصر أدور لتين وينها
بدر بضحكة مخبيها بجيبه مثلا اجلس مكانك بس
وبنرفزة جلس قاعد انتظر شهور وبالنهاية جاي لحالك بدونها وربي ما يصير
ناظره بدر شلون رحلتكم يا ولدي إن شاء الله ما تعبتوا
ناظر أمه وخواته وركز ع تاله اللي نشفت بمكانها
لا الحمدلله
يلدا تجلس جنبه وهي تعطيه الكاس اشرب هذي حبيبي فيتامين سي يريح جسمك شوي
أخذ الكاس من يدها وباس راسها الله يخليك لي يمه
آميين إلا وين مرتك عنك
شرب من الكاس بهدوء وحطها جنبه وهو يناظرها
لتين عند أمها شوي بتريح عندها
بدر بابتسامة زين ما سويت يا ولدي خليها شوي تريح أعصابها أكيد نجد محتاجه لها
يلدا بحزن اثنيناتهم محتاجين لبعض يا قلبي
غير الموضوع وهو يناظر لين شلونك لين
ابتسمت بحب الحمدلله بخير
اعتذر بلباقة اعذريني ما حضرت حفل التخرج تدرين باللي صار
بهت وجهها وجاوب راكان عنها لا تشيل هم إذا هي نفسها ما حضرته إنت بتحضره
رفع حاجب صدق!
هزت راسها بإييه
سكت ما علق
يدري تماما إنه هي ما راحت لشي بنفسها وإذا بهالشي راحتها فمحد يلومها
وقف اسمحولي بطلع أرتاح
الله معك
بدر ناظرها
كانت تطالع يدها والمناكير الجديد اللي حاطته
: تاله
ظلت منزله راسها الدموع بمحاجرها لو رفعت راسها لحظة وحده بتتمرد وتفضحها
ناظر زوجته شفيهم صاير شي هناك بينها وبين بسام
يلدا بنفس الفكرة هزت كتوفها والله ما أدري
لين تقوم راكون اطلع شوف ميرا صاحيه إذا صاحيه قولي عشان آجي آخذها
زم شفاته بقوم مع إني أدري بالقصة
كان خاطري أذبحه بهاللحظة
بدر يناظرها بحزم تاله بابا أكلمك ردي علي
غطت وجهها بكفوفها وصارت تبكي
قام لعندها وهو يحضن كتوفها بخوف تالــــــــه شصاير
ناظر يلدا ولين
نزلت عيونها على طول بابا يمكن في سوء تفاهم بينهم
وقف ووقفها معه شكله شي جايد تعالي معي يلدا
لين تضرب خدودها يا ويلي لو بسام يقول له
يلدا بهمس يقول ايش فهميني لين
تاله كان الرعب بعيونها وهي تبكي حتى لو أبوها كان متفهم وش نظرته لها لو عرف
بعد ما طلعوا
ناظرت أمها ماما بسام عرف إنه تاله وعبدالله يحبون بعض
يلدا باستغراب طيب! ما هو حب لتين 6 سنوات ماحد قاله شي
بلعت ريقي لا ماما
سمعت صوت بابا يناديها وطلعنا كلنا فوق
دق الباب ع بسام
فتحه وهو لاف روب الديشانبور عليه بيدخل ياخذ شاور
نقل عيونه بينهم بهدوء وفتح الباب ع كبره حياك يبه
تاله ترجف ودموعها ما وقفت
: بسام يبه شصاير بينك وبين أختك
زفر وهو يشد حبل الروب عليه أبد يبه بس عبدالله الخالد خطبها مني
!!!!
شفت تاله حطت يدها ع عيونها وارتخت بحضن أبوي
صرخت تالــــــــــــــــــه





RNEZVOUS RESTAURANT
رنديفو// البحرين
مساء الأربعاء 11:45
مسك يدي برقة
حضنت كفوفه بحب وبعيوني لمعة
غمضت عيوني حياتي
ابتسم يا لبيه يا روحي آمري
بادلته الإبتسامة حبيبي تتمنى يكون عندك ولد الحين
أشر بيدبنه لا _وباستهبال_ نو بلييز ما بعد اتهنى
وفتح يدينه بعيش حياتي شوي وبضحكة خبث بستنزفك قبل لا يجي اللي يشاركني فيك
عضيت ع شفتي بحيا
أخذ الوردة الحمرا اللي تزين المزهرية البيضا الصغيرة ع الطاولة
حطها بالنص بيننا
شميها رووبي حلوه ريحتها
قربت اشمها أنا وإياه سوا
ولقطني
باسني ع خدي بقوة
ماحد قالك تسوين حركات الإغراء هذي
ضحكت بحيا حرام عليك كلي براءة
غرز الشوكة بالروبيان وقدمها لي إنتي كلك براءة حبيبتي أنا اللي ما أقدر أقاوم
أي شي يخصك
أخذت نفس وأنا العب بالسلمون المدخن شكلك ما بتخليني آكل اليوم
آفا حياتي خلاص بسكت وغمز لي ورانا قعده لاحقين
كل نبضه فيني تنطق بحبه
تركت صحني ومديت يدي له
حط يده بيدي
شديت عليها وعيوني بعينه
أحلى لحظات حياتي لما أكون معك نزلت عيوني بحيا
لما تضمني لصدرك وربي يا طلال لو كنت أبكي تضحك لي الدنيا وكل ألم فيني ما يبقى له أثر
رفع يدي وباسها
وتنهد بألم وهو يحط يده ع خده أنا شبعت كلي حبيبتي بنتظرك
ناظرته بصدمة وضحكت
ضحكت لين ما دمعت عيني
يا جعلني ما أفقدك يا كل دنيتي




أخبرونِي أنّي سأجدكَ في آخرِ الطريقِ !
لكنّي أرتكِبُ الأشواقُ منذُ ولدتَ في داخلِي , ولم أجدكَ
هل ابتلعتك أساطير الأحلامِ
أم غيّبتكَ سرابات الدروبِ الطويلَة

قمت من مكاني بانكسار اتركيني أفكر ماما وأرد عليك
ابتسمت أمي وبادلها الإبتسامة أبوي مو مصدقين إني أخيرا اقتنعت أفكر بالموضوع
قلت لك أعطيها الوقت وهي بتبدأ تفكر بعقل
ملك أم يارا بنتك من قبل لا تتخرج من الثانوي وهي تنخطب بس دايما رافضه ولا تناقش بالموضوع أصلا ما تسمح لأحد يكلمها فيه
وبراحة الحمدلله هالمره قالت تفكر
أجل دامها قالت تفكر أنا بسأل عن الرجال وأشوف وش يقولون عنه
قفلت باب غرفتي بالمفتاح
ضميت نفسي ع السرير
نزلت دموعي بحرقة
شلون أتزوج وأنا بقلبي ساكن إنسان عديم إحساس
شلون يا ربي
أخذت جوالي ودقيت عليها على طول
لمار بنعس آهليين يويو
يارا بصوت باكي لمار معليش تجين الحين
لمار وصحصحت على صوتها آجي ليش صاير شي يارو
يارا ببكى خلاص لا تجين أنا بجيك الحين إنتي ببيتك
لا أنا ببيت أهلي الحين فيصل طالع مع أخوياءه وخالد معهم
نزلت دموعي خلاص دقايق أكون عندك
قفلت حسيت في شي صاير
الله يستر
رجعت انسدحت ع السرير بوهن كل ما تقدمت فيني مراحل الحمل يزيد تعبي
زيادة




ألوان الرعب كلها زارتني بسببك[أنت] وما أجمله من سبب!!

جالسة ع الكرسي المتحرك وأمي تشربني كاسة المويا
يا مااامي كلهم حولي حاسة إني بنجلط بأي لحظة
ناظرت لين استنجدها
ابتسمت خلاص مااامي أنا بطلعها لغرفتها ترتاح
راكان نقز بساعدكم
وبالفعل ساعدوني طلعت لغرفتي مع الخادمة
بدر يناظر بسام بجدية ممكن تفهمني وش اللي صاير
بسام بهدوء يبه ما صار شي هذاني قلت لك إنه الرجال طلبها مني
وليش ما طلبها مني أنا أبوها
مسح ع شعره لأنه ما بعد يتخرج قال أول ما يتخرج بيجي لعندك هنا ويطلبها منك
يلدا بشك إلورا أختك ليش انصدمت وبعدين إنت بالإساس ليش زعلان منها
وقف بسام بعصبيه مكبوته
يمه لو في شي يعني بخبي عليكم بعدين إنتوا طول عمركم مربينا ع الثقة
وهذا اللي احنا ماشيين عليه
هز راسه بدر بتفهم إلورا نشوف وش بيصير




وش قيمتك يَ الحنين اللي على بآبي..


دق الباب
التفت وأنا أقفل بنطلوني بريجو
دخلت الخادمة بابتسامة
: سنيورا لتين لاتشيبو
" سيدة، الطعام"
هزيت راسي إلورا
مشطت شعري من غير لا اتعطر كرهت أغلب عطوري مع الحمل
لبست شبشب البيت من الفرو الدافي
ونزلت
شفت أمي وبندر جالسين ينتظروني
قام بندر وبعد لي الكرسي
ابتسمت له غراتسيا
ولوو ما سوينا شي
التفينا حول الطاولة
أمي بحنان نمتي زين توتا
أومأت براسي واجد ارتحت الحمدلله
أخذت صحني الخادمة تغرف لي
نفسي مسدودة قلت بلوعة لا تغرفي لي
نجد بخوف الحمل متعبك حبيبتي
مسكت بطني قرفانة من كل شي بس أبي حليب
وفعلا ثواني كان الحليب قدامي
أخذت المعلقة الخشبية وحطيت فيها شوية عسل
بندر وهو ياكل شرايك توتا نطلع نتمشى اليوم شوي
وقبل لا أفكر قالت أمي
خلوها بكره اليوم جايين بيت خالتك هنا
ضاق صدري أكيد بيجي بسام ومالي خلقه بصراحة
ناظرتني أمي لتين فيك شي وجهك مصفر إنتي لازم تروحين الدكتور
بندر روح معها حبيبي بعد الغدا
آبشـ..
قمت لا كل السالفة إني ما أبي أشوف بسام
وطلعت تاركتهم وراي
بندر وهو ياكل يمه مو كأنه بنتك مزودتها
نجد تناظره حرام عليك يمكن الحمل متعبها
الحمل طيب وش دخل بسام
ناظرته وهي تقوم لا صرت حرمه إسأل وش دخله وطلعت
ناظر صحنه باستغراب لا صرت حرمه!!!
متى وشلون
هههه تخيلت


.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 27-11-11, 12:52 AM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعض المشاعر لا تُقال و إذا حاولنا أن نقولها , قتلناها !
أو على أقل تقدير نقوم بتشويهها ، لأننا مهما إمتلكنا من اللغة ,
لا نستطيع الوصول إليها..!

نشف شعره بالمنشفة الصغيرة وتركها ع كتوفه وهو يمشط شعره ويمهده بشوية جل خفيف
لبس بنطلونه الأسود وقميصه الأحمر وسحب بيده كوته الرمادي الطويل
أخذ البوك ومفتاح السيارة وجواله
بعد الستارة شاف أهله جالسين بالحديقة الخارجية
قدام المسبح
همس
وش مجلسهم برا بهالبرد
اتصل عليه وهو يتأملهم من الشباك
ما كانت موجوده بينهم
..كان جالس بين فيصل وسامر ع البحر على أمل يغير جو
شاف تلفونه يدق
استغرب يوم شاف رقمه
رد وهو يسكتهم صمتا إنت وإياه بسام متصل
سامر بضحكة صمتا المتنبي على غفلة
خزه بنظرة
آلوو
بسام بهدوء السلام عليكم
وعليكم السلام حياك بسام شلونك
بخير إنت شلونك
الحمدلله
سكت لثواني وبعدها قال
أقول عبدالله أنا دريت باللي بينك وبين أختي
نقل عيونه بينهم عبدالله وهو يعقد حواجبه ويرص ع أسنانه
إحراج الدنيا ركبه
كنـ...
قاطعه أنا ماني متصل أحاسبك يا عبدالله أدري زين إنك مو من النوع اللي يلعب ويرمي بنات الناس
إنت وش قاعد تقول يا بسام
زفر بعصبيه وهو يشوف تاله جات وجلست بين أبوه وأمه
عبدالله أختي طايشه للحين ما وعت ع الدنيا وأنا تصرفت من عندي
خبرت أبوي إنك خطبتها وإنك بتجي نهاية هالشهر تخطبها رسمي منه
فتح فمه وشوووو
فيصل وسامر يناظرون بعض وش السالفة
سامر بهمس أقولك هذا خويك عشقان أخت بسام ومدري وش السالفة الحين بالضبط
إلا خالد وينه ما كأنه تأخر
فيصل يناظر الساعة راح يجيب العصير ويرجع مدري عنه
بسام وشوو اللي وشووو وش كنت تبيني أقوله يوم هو شاك إنه أختي فيها شي
عبدالله بصدمة انزين أكيد بجي وهذا اللي كان بالنهاية راح يصير
بسام رجع لهدوءه انزين شد حيلك باختباراتك وحنا ننتظرك
وقبل لا يقفل رد عبدالله
بسام
: نعم
شكرا لأنك متفهم
ابتسم بمرارة لا تشكرني بس عدل غلطتك
وقفل منه
عبدالله يناظر التلفون
تدرون يا ملقه هالإنسان مدري شلون أختي متحملته
وبسرحان بس والله إنه نشمي
فيصل يضربه ع راسه أبو الشباب وش صاير معك
سامر صاير لي قيس بن الملوح على غفلة
استوعب مالك دخل إنت وإياه انشغلوا بأنفسكم
فيصل لا والله جد عبوود
عبدالله بابتسامة وربكة بنفس الوقت أول ما بتخرج بروح تورينو بشتغل هناك
توسعت ابتسامته وبخطب بنفس الوقت
سامر وفيصل بنفس الوقت شلووون!
رجع شعره وهو ينسدح ع الرمل آآآآه يا محلى الحب
سامر يناظره بصدمه لا هذا مراا داخل جو
ومسك فنجان القهوة وعباه رمل وكبه عليه
عبدالله يفز يالحقـ###
ضحك فيصل عبدالله مين هي تاله
خزه بنظرة أول قول لي مين هي لمار عشان أقولك
تغير وجهه وتبــــن
ابتسم وهو يحرك حواجبه وحده بوحده والبادي أظلم
سامر ما عليك منه فصوول عقله فصل من بعد مكالمة أخو تاله
عبدالله أقول اسكت إنت يا سعديه
فيصل هههههههههههههههههههههههه
سامر باستغراب مين سعدية
عبدالله وهو يرجع ينسدح زوجة المستقبل
بسم الله عليّ إلا عبوود بتتكلم وإلا شلون
عدل جلسته بقول لكم بس يبقى سر
فيصل بحماس قرب وشوو
تحمحم اااا خلاص غيرت رأيي استحي
كب كاسة المويا بوجهه سامر ماااالت عليك يالدب
ضحك بفرحة
آآآآآآآآآخيرا هالدنيا ابتسمت
آآآآآخيرا




أحيا واموت وعزتي راس مالي عهدٍ على نفسي بنفسي خذيته من باعني بعته ولو كان غــالي واليا شراني عقبها ما شـريته

نزلت من السيارة
دقيت الأنترفون
ردت علي الخدامة
وفتحت لي الباب
شفت سيارته وأنا أدخل استغربت لأنه لمار قالت لي إنهم طالعين
وقبل لا أكمل تفكير شفته قدامي
وقفت لأني كنت بصقع فيه
دايما يبلم "ما يستوعب بسرعة"
وهالمره بلم قدامي
ناظرته بحده وقهر ومشيت
رفع حاجب وشفيها هذي
سمعت صوت أمي
خالد يمه أخذت الكيك
وأنا طالع اييه يمه يللا في أمان الله
سلمت ع خالتي ودخلت عند لمار على طول
يوم شافتني جات بتقوم عن السرير بس ما خليتها
سلمت عليها وجلست
لمار بتفحص يارا وش صاير معك ترى طيحتي قلبي وأنا جالسه هنا أنتظرك
رفعت عينها لي وبنظرة صلابة انخطبت
ابتسمت زين وهذا اللي مزعلك
تنهدت شوفي لمار أنا أدري إنه أخوك وإنتي تدرين بعد إني أحبه بس دامه عديم إحساس أنا قررت إني أوافق وأتزوج لين متى وأنا انتظره
زهقت وهو ما بعد يحس
لمار بألم وهي تمسك يدي يا قلبي عليك يا يويو والله لو تبين أنا بنفسي أقول لأمي تخطبك له
يارا بكبرياء لمار وش شايفتني أنا مستحيل أتزوج إنسان ما حطني بباله وأفرض نفسي عليه خلاص أصلا أنا بفكر بجدية
بستخير واللي ربي يقدمه يصير
زين ابتسمي عشان أصدق إنك مقتنعه بكلامك
ابتسمت بحزن وإصرار والله إني مقتنعه مواصفات عبدالرحمن ما تنرد مع إنه شوي كبير
بعدت شعرها عن عيونها كم عمره
33 سنة
اسمه وعمله وباقي المواصفات
عبدالرحمن السامي يشتغل بشركة أبوه ما غيرهم عيلة السامي اللي عندهم شركات و مصانع البلاستيك
عقدت حواجبي وش اسم أبوه
ما أدري بس الظاهر إنه اسمه عبدالله مدري عبدالكريم
هزت راسها مشاء الله عائلة معروفة وأعرف بعد إنه لهم شريك من عيلة الكابر
ايوا هو عليك نور
طيب ليه مو متزوج للحين
مدري بسأل أمي وأقولك
ضحكت لمار يا حبي لك يا يارو وأخيرا بتتزوجين
سرحت بتفكيرها شفتي شلون
ضميتها بود خلاص عاد يارا فكري بعقلك واتركي الوساوس اللي ما لها داعي
همست وهي تفصخ عبايتها إن شاء الله شلون البيبي اليوم
مسحت ع بطنها المنفوخه بابتسامة والله كل يوم يمر تزيد آلامي بس يا عمري فديته يتحرك
إلا ما عرفتي ولد وإلا بنت
اييه عرفت بس لا تحاولين ما بقول خليها مفاجأة
صادقه حلوه المفاجأة وأي شي يجي من الله حلو
وين سارا
رجعت من الجامعة متأخر اليوم ونامت تدرين ما بقى شي ع الإختبارات
اييه أدري حتى أنا ما بقى شي ع اختباراتي إنتي ساحبه الترم اللي بعده بعد
هزت راسها اييه عشان البيبي
الله يعين
.....




آدمنت قربكِـ ! يَ عسِسِآني . . مَـ آلقى لِ آدممآني / علًآآج

كبيت كل الشموع اللي بالغرفة
ورصيت شموع جديده
اشتريتها من كلير دي لون بجهازي وزدت عليها
تكييف الغرفة مرتفع
الشموع مختلفة روائحها وكذا نوع عطا خليط حلو من الروايح
عبيت الغرفة منها
ابتسمت خلي وافي يمخمخ عليها اليوم
طلعت قميصي
ساتان بنفسجي ماسك ع الجسم لنص الفخذ
ياقته مرتفعه وظهره مفتوح
تأكدت إنه الغرفة مرتبه
ابتسمت وأنا أغير ملابسي هذا أهم شي في الموضوع اليوم خالتي وعمي وداليا راحوا لماهر وسجى في الرياض وما بيرجعون إلا بعد يومين
زين أقدر اتنفس من غير المشكلجية ذيك
سكرت سحاب القميص من الجنب
بعد ما دهنت جسمي بكريم نيرسيسو
تمكيجت مكياج ناعم وفتحت شعري
غرتي نازلة وشعري لأكتافي أسود فاحم
التفت ع الصوت أكيد هذا وافي
دخلت لبسي في الدولاب وطفيت الأنوار
انتظرته يدخل
تحرك مقبض الباب وانفتح
دارت عيونه ع الغرفة وتركزت علي
دخل وقفل الباب وراه بابتسامة
جوجو!!
قربت منه روح جوجو
ناظرني باعجاب وهو يحضني
يا روحي
تعلقت فيه وبهمس
: وحشتني
همس لي بنفس الطريقة
: وافي تحت أمرك
..........!





لكـ / ۈحَششَهـ غَطتّ عَلـُے گلٌ ﻤخَلوقٌ يآشَيُنـھآ ﺂلساعات // واللـ ـهـ بدونك!!
تورينو // 1:00



على ضوّ القمر كنا جالسين بالحديقة بين الزرع
الجو بااارد
بس الجلسة بالبرد أحلى من الربيع نفسه
قهوة الإسبرسو موزعه بيننا وحلوى الفدج تدفي الواحد غصب
بندر يزيد النار وسطنا ويرمي الخشب فيها
تاله صرخت بضحكه بندر كنت بتحرقني
ابتسم بندر إلورا بعدي شوي لاحقه ع الأكل
مدت بوزها وهي تشوي المارشملو مع لين وراكان مابي مشتهيه عليه
تبي ومدتها له
بندر جا بياخذها ورجع يده لا مو مشتهي وهمس لها عبدالله لو شافك بينحرك
ناظرته لثواني وبعدها عضت من البسكويت اللي حشته بالشوكلت والمارشملو المشويه
تدري إنك سخييف ليش ذكرتني فيه يالله قدرت أنسى السالفة
ضحك وهو يناظرني توتا تبين مارشملو
هزيت راسي بالنفي يسلمو باكل فدج أحبه أكثر
جلس قربي أجل أختي طالعه علي أنا بعد أحبه
ابتسمت له يا حبي له والله بندر ينحب مو مثل ما كنت ماخذه فكره عنه
تنهدت بسام ما جا معهم ع أساس عنده شغل ضروري بعد أحسن مو طايقته مدري ليه
زين حس على نفسه وقدر مشاعري شوي
حسيت بشي ع كتوفي
لفيت بسرعه
عمي بدر بابتسامة تدفي يا بنتي شكلك بردانة
ضميت الشال حقه تسلم عمـ...
ناظرني بحده يستهبل وش قلتي هااا
ابتسمت تسلم بابا
اييه صح لسانك
خالتي يلدا تلفني بردانة حبيبتي
هزيت راسي شوي بس عاجبتني الجلسة وينها أمي
الحين جايه كانت تكلم جيهان
وفعلا دخلوا هم الثنتين
يا تفاهة هالإنسانة ما همها إلا شعري وجسمي وأظافري ووو
ما شفت أتفه من كذا
ابتسمت لي شلون البيبي متعبك مثل أبوه
سكتوا كلهم
ناظرتها من فوق لتحت ولفيت وجهي
مو قادره مو بيدي عديمة الإحساس
الكل عارفين إنه هالموضوع مزعجني ساكتين ولا أحد جاب لي طاريه جات هالقرده تثقل دمها
همست لي أمي توتا شفيك حبيبتي هذي خالتك عيب تناظريها كذا
زفرت وأنا احط الكوب ع الطاولة اسمحيلي ماما ما بلعتها
ابتسمت وهي تمسح ع شعري يا عمري إنتي
بستها ع خدها الله لا يحرمني منك





حنيت للماضي فدمجته بالحاضر.. ♥ ♥

ربت ع كتفه أخيرا يا الشايب قررت تتزوج
عبدالرحمن بابتسامة إنت عطني بنتك أقصد بنتي وخليك ساكت
لفت عليه ليان وهي تلعب بالعروسة عموو بتوديني السوبر ماركت صح
ضحك بحب وهو ياخذها اييه صح حبيبتي بس أول قولي لي مين تحبين أكثر أنا وإلا بابا
حركت عيونها بتفكير وأشرت عليه إنت شكلك زي بابا
ضحك عبدالإله تستاهل ناوي تفرق بيني وبين بنتي
دخلت سحر وأخلاقها مقفله أنا مين قال لي أتزوج وأجيب عيال
ضحك عليها عبدالإله وعبدالرحمن اللي قال استغفري ربك لا الله يحرمك منهم
استوعبت برعب لا يا ربي استغفر الله بس والله يزهقون الواحد
إلا صح تعال عبودي مامي قالت لي إنها خطبت لك مبروك يا قلبي
ابتسم ابتسامة صفرا الله يبارك فيك ليكون بتناديني عبودي قدام العروس وأنا بصك الأربعين
اربعين في عين العدو إنت بقمة شبابك 33 عمر أهل الجنة
ابتسم بس تصدقين العروس بزر عمرها 23
سمر تحسب بينكم عشر سنوات حلو
قام عبدالإله انتبهوا على بنتي أنا طالع مشوار
سحر إنت للحين ما غيرت هالعاده تطلع مع هند وتترك بنتك عندنا
ضحك يالله عاد خليني اتهنى بشبابي شوي
وخرج بسرعه
ضحك عبدالرحمن وهو يبوس ليان يا حبي لها هالبنت بفقدها إذا تزوجت
سحر بحب الله يوفقك يا قلبي إن شاء الله تجيك اللي تسعدك وتعطيك على قد نيتك
آميين




قل لـ آلسمآ لآعـآد تمطر !
حبآيب..
آنآ ظهري آمتلآ من طعون آلحبآيب .. .. ..

على جلستنا دخلت الخادمة
سنيوري بسام آريفاتي
" سيد، وصل "
وبعدت له
دخل
السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
قامت أمي وبندر يرحبون فيه
سلم ع الكل
باس جبيني وجلس قربي
انكمشت ع نفسي
وأنا ابعد عنه
بدر سويت شغلك يا بسام
فتح الشال حقه وخلاه مهمل ع كتوفه ما بعد انتهي بس تابعت جزء منه
همس له بندر ليه ما جيت من أول
أشر له بعيونه ع لتين
ابتسم أول عاملتها بطريقه قاسيه خليتها تحبك غصب عنها والحين وش تسميه هذا هروب
هز راسه بالنفي لا بس أنا بعد إنسان وأحس وهي ناسيه هالشي شكلها
كنت قاعده آكل رافيولي محلى بالسكر والقرفة مشتهيه الحلى كثير مع الوحم
متجاهله بسام ولا كأنه جنبي
بالأحرى قاعده أحاول اتجاهله بس وجوده جنبي مربكني
لف علي فجأة يناظرني
قرب مني
ريحة عطره
ملامحه اللي راسمتها بداخلي
كله على بعضه
حسيت بشي داخلي يتقطع
مسكت بطني بألم وأنا اترك الأكل من يدي
همست بعد عني
همس لي بنظرة ألم
ما فكرتي حتى تسألين عني!
حطيت يدي على فمي وأنا أقوم
جريت ع الحمام
رجعت كل اللي بداخلي
مو معقول كيف مو طايقته
نجد بإحراج قامت بسام الظاهر زوجتك هالكها الوحام
هز راسه بتعقيدة وهو يضرب ع الكرسي بطرف أصابعه
توتر الجو
قامت لين مع يلدا يشوفون لتين مع نجد
جيهان بدلع لا تشيل بخاطرك حبيبي بسام كل الأزواج تصير بيناتهم مشاكل بعضها تنتهي وبعضها للأسف تنحل بالإنفصال إنت شوف اللي يناسبكـ..
دف الأشياء اللي ع الطاولة بصراخ بس خلااااص ماحد له دخل هذي حياتي وأنا حر فيها
أسوي اللي أبيه لا تدخلين إنتي فاااااهمه
جيهان برعب وهي تبلع ريقها أنا ما قصـ...
قاطعها وهو يقوم مالك دخل أتزوج ابليس ان شاء الله ما لك دخل ولا تدخلين باللي ما يخصك
بندر يقوم بسام استهدي بالله
احتقرها بنظرته لا اله الا الله
بدر يتنهد وهو يناظرها وبداخله من جد اللي قال الملافظ سعد
طلع من البيت وهو ما صار له عشر دقايق واصل
رجعت يلدا وينه بسام شصار
تاله بتنهيده طلع توه وينها لتين
حطيناها بغرفتها تنام
بدر قام يللا أجل حتى إحنا نستأذن
بندر وين يا عمي ما جلستوا
بدر بضيق إن شاء الله هالأربعاء نتلاقى على خير
ناظرها أول ما طلعوا بقهر
لو سمحتي جيهان لا تحشري خشمك باللي ما يخصك فيه مره ثانية
صرخت فيه بعصبيه وأنا وش قلت ما قلت إلا الحق
بندر بعصبيه إنتي ما تقولين إلا كل خير خاصة بموضوع لتين بس لا عاد تدخلين باللي ما يخصك خلاص عاد زودتيها ما تشوفين الرجال حالته حاله وقتك إنتي
سحبت شنطتها ناتورالمينتى بروفيسوري بندر إنت اللي فاهم كل شي
" بالطبع، أستاذ "
ضرب الكرسي برجوله أول ما خرجت الله يلعنك
زفر وهو يدخل استغفر الله

*
*
*
DON'T let the past hold you back, you're missing the good stuff
لا تجعل الماضي يعيقك، سيلهيك عن الأمور الجميلة في الحياةنهاية الجزء الرابع والأربعون

.

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 27-11-11, 12:55 AM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الخامس والأربعون

..لا صوت هناك
سوى ضجيج التعب!!
ما زلت أستمع لصوت لهاث العقرب
وهو يجتث خطواته
يسافر بي بعيداً..بعيداً
نحو حاضرٍ لا يجمعني بك!!



غبي أنت حين رسمت [[ جسراً ]] يأخذك إلى عتبات الوداع!!

مر أسبوع كامل جالسته عند أمي
ما شفت بسام بعد اللي صار حتى جمعة الأربعا اعتذرت عنها رغم إنه جدتي أصرت بس ما أقدر أسوي شي فوق طاقتي
تأملت بطني بالمرايا فيها بروز خفيف
ما بعد تبرز بوضوح لأني توني بخلص الشهر الثاني وبدخل للثالث
زفرت وأنا أعطي التسريحة ظهري
أكيد حالي بينقلب فوق تحت بوجود البيبي
غمضت عيوني بألم وأنا أرص على بطني
ياليتني ما تزوجت بسام !!
مو حاسة بالأمومة يمكن لأني ما حسيت بأمي إلا الحين بعد ما كبرت ودخلت الـ عشرين
ابتسمت بمرارة بعد فترة بكمل الـ 22
دق الباب ودخلت أمي وراها الخدامة معها سلة كبيرة
أشرت لها حطيها ع السرير
خرجت وسكرت الباب وراها
ماما بابتسامة توتا تعالي شوفي
وطلعت الأشياء من السلة كلها أغراض بيبي بلون أبيض ناصع
ابتسمت بحب وهـ يا قلبو متى يجي بس
كملت بلهفة اخترته أبيض عشان يناسب البنت أو الولد
غرفة البيبي مو هنا ببيت يلدا أكيد راح تسكنين هناك بعد ولادتك
قاطعتها ماما خلاااص كفاية شيلي هالسلة من هنا ما أبي أشوف شي
نجد بجدية حبيبتي لتين لازم تتقبلين هالشي بعد ست شهور راح يصير عندك طفل بتظلي كذا مو متقبلتيه وش ذنبه قولي لي
حطيت راسي بحضنها وأنا أقاوم دموعي هذا فوق قدرتي ماما أنا مو قادره أشوف بسام شلون بيكون عندي طفل منه
مسحت ع شعري بسم الله عليك حبيبتي وش اللي جاك عين ما صلت ع النبي
غمضت عيوني بوهن وما حسيت إلا أنا رايحه بنومه بـ [[ حضنها ]] .





بقص لك قصة قصيرة و نامي..
عن بنت كانت تسكن بقلب (رجال)..
فجأة سرقها منه واحد حرامي.!

مسح ع خدها وهو يدور بالغرفة فيها بهدوء
حاضنها بين يدينه بكل حنان الدنيا
فاتحه عيونها وتتأمله بصمت
باس خدودها المليانة ورجع يمسح ع شعرها المنسدل بنعومة ع جبينها
كانت تناظره مو فاهمه شي
و هو يتأملها وبعيونه يسرد لها كل ألم يحس فيه
كل شي
عن حبيبته اللي رافضه وجوده
عن حياته اللي انقلبت فوق تحت بعد ذآك اليوم
حس فيها وهي تتحرك تبغاه ينزلها
نزلها ع الأرض وحط الدب الكبير قدامها
انشغلت تلعب فيه
تربع قدامها
عينه عليها
وقلبه هنآآك
سرح لبعيد
قربت منه جلست بحضنه ودفته بثقلها
ابتسم وهو ينسدح ويخليها فوقه
رفعها بالهوا
ضحكت بطفوله
ونسى كل الألم بعذوبة ضحكتها
حتى إنه ما حس بلين يوم دخلت عليهم
دمعت عينها وهي تشوفه يلهي نفسه بإخته الصغيرة وخرجت مثل ما دخلت بكل هدوء..!





طلعت من الإختبار مقفل ما كان سهل بالأحرى أنا ماني قادر أركز
وقفت السيارة بالباركينق ونزلت
القصر هادي وكأنه مهجور
دخلت بالمفتاح اللي معي من البوابة الخارجية
وانفتحت البوابة الداخلية اتوماتيك أول ما طلعت صورتي بالكاميرا
بسام مشدد على هالبيت حتى ولتين قد خرجت منه
طلعت غرفتي على طول أخذت كم غرض لي وأنا خارج شفت باب غرفة تاله مفتوح
دخلت الغرفة بتردد
ما لها أي أثر هنا !
وكأنها ما كانت موجوده بيوم من الأيام بهالغرفة
جيت بدخل
سمعت صوت الخادمة وراي
: سيد عبدالله أخدمك بشي
مسكت قلبي خرعتني الله يخرع ابليسها
قفلت الباب وطلعت لا أنا خارج
خرجت وأنا اتصل ع سامر
جاني صوته هلا عبوود وينك
شغلت السيارة إنت وينك أنا دقايق وأكون عندك إن شاء الله
أنا بالظهران مول جهة المطاعم أطلب لك إللين ما تجي
امم مين معك
معي خالد وفهد.. فيصل متغدي مع مرته
آهاا اوكيه بعد عشر دقايق اطلب لي عشان ما يبرد الأكل
انزين اخلص علي وش أطلب لك لأنه زحمة
اطلب لي من كازا باستا وجبتي اللي دايم
اوكيه باي
قفل منه وفتح الخط الثاني هلا وغلا والله توه نور الجوال يا بعد قلبي وينك صار لي أدق عليك ثلاث أيام مره طلعت لي أمك ومره بندر ومره ولا أحد
ابتسمت يا قلبي يا عبدالله والله مره اشتقت لك كذا حتى إنت مخليني وأنا محتاجتك
حنيت لها إنتي قولي لي تعال الحين والله والله لا أجيك حافي
ضحكت بألم فديتك والله وش مسوي لحالك
أنا بشوارع الخبر رايح أتغدا مع أخويائي
امم كل زين طيب كل عني بعد عشان تشبع
هههههه يعني آكل عن ثلاث حرام عليك ارحميني
تغير صوتها لا تتأخر خاطري أشوفك
إن شاء الله نهاية هالشهر أنا عندك
ابتسمت جد!!
اييه إلا لتين أنا ما قلت لك بخطب تاله أخت زوجك
سكتت لتين لثواني وبعدها بفرحه انزين أول ما تجي لي جلسة معك
ضحك وهو يوقف سيارته الله يستر منك إذا استلمتيني





خل فـ بآلك ؛ آسمك بيظل فـ قلبي معزوف !
دبي// برج خليفة
1:00 p.m
قدام البرج مباشرة
ع الجسر عند النافورة الراقصة
موسيقى أم كلثوم تصدح بكل مكان
المويا والسما والناس وكل شي بهالمكان يتراقص على أنغامها
بهالمكان تتسمى الدنيا دنيا فعلا!!
رغم إني ما أسمع موسيقى لكن هاللحظات أثرت فيني كثير أستغفر الله..
كان الجو حميمي لآقصى حد
حضني طلال وإحنا نتأمل المويا بطولها وضخامتها
أحبك
ابتسمت بحب بدون رد
أخذ يدي بعد كم العباية ولبسني إسورة من الألماس الخالص
ناعمه
تلمع بلمعة الحب
باس كفي كتبت عليها التاريخ والمكان عشان تظل ذكرى على طول
حضنته يا قلبي ما راح أنساها حتى لو ما كتبت عليها
بعدني عنه
فتح لثامي بخفه باسني ورجع حطه أشر لي اششش
أدري وش بتقولين
أنا ما أعرف العيب
ناظرته بابتسامة تعرف الغلط وتحب تغامر
وهو يلفني للمويا مره ثانيه ما أكون طلال أجل
سندت ظهري ع صدره وأنا أتأمل
تمنيت ما تنتهي هاللحظة
لأن المنظر فعلا يستحق التأمل
وبوجود طلال ما أبي أكثر من كذا!!





أَحْلامنْا أقْربْ شبَهْ للعَصافِيرْ ، !
تِمسيْ مَعانَا ولاآصْبحْ الصّبح طَارتْ

تبين لموو
أشرت براسي لا عطيني مويا بس
عطيتها المويا وأنا أفرفر بالمجلة وأشرب التوت وفجأة قفلتها وحطيتها قدامها لموو تعرفين مين هذا
لمار باستغراب وهي تعدل جلستها ع السرير لا.. إنتي تعرفين أول مره أشوفه!
أخذت المجلة وهي تسبل عيونها بابتسامة وبهمس يوم كنا ببيت جدتي آخر مره بعزيمة رجعة جمانة وخالي طلال تذكرين
أومأت براسها اييه
احمم كنت جالسه بالمراجيح ووو
انحرقت أعصابها ايييه وبعدين
بلعت ريقي وأنا أغمض وعيوني و بسرعه
شفته!!
لمار بتعقيدة شفتيه !! شلون شفتيه إن شاء الله
رفعت المجلة وأنا أأشر لها ع الإسم هذا يصير أخو لتين صديقة ربى
شوفي بندر الصايغ
ما استوعبت شلون هي الخالد وهو الصايغ
تنهدت يا ربي الحمل لهالدرجة موقف عقلك
لمار بابتسامة وجعع والله ما فهمت
أخوها من أمها
آهاا طيب وش صار يعني
قلبت المجلة بحسرة ولا شي بس كنت بقولك
ناظرتها بنص عين كنتي بتقولين لي آجججل
شبكت أصابعها وهي توقف انزين بقولك لا تناظريني كذا
وقفت قدام المرايا وأنا أتذكر هذاك اليوم
كان يوم حلو أقل تعبير عنه
لفيت عليها كنت جالسه اتمرجح وشفته قدامي يكلم تلفون
قفل وانصدمت أنا بوجوده تعرفين أختك طالعه على أخوها ما تستوعب على طول
لمار بصدمة تشوبها ابتسامة اييه وبعدين
مديت بوزي بس ومن هذاك اليوم وأنا أحلم فيه
رجعت تغطت بلحافها ما عندك سالفة على بالي قالك شي كذا وإلا كذا
حطيت يدي ع خدي خليني أحلم شوي لا تحطمي آمالي وفجأة تذكرت إلا والله قالي فيك شي
فتحت عيونها ليش وش كنتي مسويه
لا بس لأني حطيت يدي ع عيوني على باله تعبانة يمكن وإلا شي من كذا
ابتسمت بحب لا تفكري بالأمور المستحيلة خليك واقعية ولو شوي
دق جوالها يللا تفضلي هذا حبيبي اتصل
قامت بتسخط
ابتسمت يا قلبي عليك يا سارا من يومك حالميه
رديت بدلع آلوو
: آآآخ على أحلى آلوو بالعالم...





سُبحان منْ خلاگ عادي بعيني.. منْ عُقب ما گنت تسْوى نظّرها !

انفتح الأصنصيل الداخلي
وخرج بندر بلبسه الرسمي الأسود
مرجع شعره على ورى وبيده شنطة دبلوماسية
أشر لنا
: بونجور نو !
أمي بحب صباح الخير يا قلبي تعال افطر
قرب وباس راسها للأسف يمه لازم أطلع بدري اليوم أول يوم بداوم بعد أبوي الله يرحمه
وشد خدي صباح الورد يا ورد
كنت بقول له لا تسرق ألفاظ بسام بس اكتفيت بابتسامة
قامت أمي ما تطلع وإنت مو فاطر
أخذ نفس انزين بس كافيه
أشر للخادمة الواقفه عند طاولة السفرة
: إسبرسو
صبت له بكوب وقدمته له
أخذه يللا دعواتكم يا حلوين
خرجت معه أمي توصله إلين الباب
تنهدت وأنا ألعب بعود القرفة بكوب الحليب اللي معي
أحس في شي ناقصني وبسام بعيد
ما اتصل ولا مر
وبنفس الوقت إذا جا ما أقدر أجلس معه ثانية وحده
رجعت أمي وبيدها علبة فيها مارينج ايطالي عليه كريمة وفواكه
ابتسمت توتااا شوفي
تربعت وأنا ارجع الكوب ع الطاولة يا قلبي يا ماما مشتهيته من أمس
شلون دريتي
جات بتتكلم سكتت وبتصريفه قلب الأم يحس بكل شي
فتحت العلبة وقعدت استمتع بالطعم كأني ما قد ذقته بعمري وحياتي
أمي بحنان توتا إذا خلصتي عندك موعد بالمستشفى
بلعت اللقمة لا مـ...
قاطعتني وهي تقوم غصب عنك بتروحين لا تخليني أدخل بسام بالموضوع
سكت مرغمه كله ولا أشوفه قدامي





ربما أنت لا تعلم أنني أشتآق إليك ؛ ولهذا أعذرك !

كانت جدتي متغديه اليوم عندنا وخالي بشير وإياد بعد لكن سجوو مرته في الرياض عند أهلها بترمضن هناك وترجع آخر رمضان اللي ما بقى عليه شي
كنا كلنا على طاولة السفرة
بسام جالس على يمين جدتي مكانه المعتاد مقابل أبوي
عيوني دمعت وأنا أشوف حالته
صلب ما يبين عليه أي تأثير لكن بداخله قطع وأشلاء
والله حرام اللي قاعده تسويه لتين مو معقولة ما كانت قاسيه كذا أبد
انتبهت ع صوت جدتي
: في مناسبة بكره مهمه جدا للعايلة
وعيونها على بسام
كان يشرب الشوربة بهدوء وكأنه يتغصب الأكل
ما رفع عينه
يدري الكل نظرهم عليه ما يدرون وش السالفة لكن نظر رويدا المثبت عليه فهمهم إنه السالفة متعلقة فيه
راكان بحماس يللا عاد نونا قولي
حركت راسها بصمت
بسام إنت اللي بتقول
رفع عينه وترك الملعقة
قام وهو ياخذ جاكيته
: بكره تكمل لتين22 سنة
وتركهم بردات فعلهم وانفعالاتهم وطلع
تاله تعطي كفها لراكان وااااو يعني بكره في بارتيتو
" حفلة "
الفرحه توزعت بيناتهم قطع ناقصة
بشكل مشوه
بشير بنظرة أنا برأيي ترجعوا لتين هنا يمكن تكون هدية حلوه لبسام
وفرصة تتعدل حياتهم
بدر رجع الكرسي على ورى وبصراحة
كذا ممكن تكون هدية سيئة للتين أنا أقول نسويها بالبيت اللي بالريف
ونتركها هي تقرر إذا تجلس معه وإحنا نرجع وتكون هذي الليلة عشان يعدلوا وضعهم وإذا ما تعدل ترجع لبيت أمها
وبجدية اسمحوا لي أنا أفضل عدم وجود جيهان
يلدا ناظرته ونزلت عيونها متوقعه وش بيصير
رويدا بهدوء هذي خالة عيالك وإخت مرتك وحسبة بنتي
بدر باحترام ما يخالف يا خالتي لكن وجودها ما يسعد صاحبة الشأن ليش نجيبها بيوم مثل كذا
سكت الكل مقتنعين بكلامه
زفرت بداخلي حاسة بكره ما بيعدي على خير
انتبهت ع صوت خالي إياد لين حبيبتي عطيني الملاحه من جنبك
....

.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 27-11-11, 12:56 AM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,896
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام الشهد المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

خالتي وعمي نايمين بعد الغدا
وافي بعمله
وأنا وهي مقابلين الحيطان
ناظرتها بطرف عيني أقول داليا
ردت وعينها ع التلفزيون هممم
قلت بغيض داليـــــا
لفت علي بعصبيه نعمم
عقدت حواجبي قومي عطيني كف أحسن
عدلت جلستها اففف هااا وش تبين
مسكت أعصابي وش أسوي إذا كنت تريد شيء من الكلب فقل له يا سيدي
شرايك نروح السوبر ماركت مع السواق نقضي حلويات وشغلات من كذا
لمعت عيونها بفرحه صدق وإلا تكذبين عليّ
ابتسمت بوناسة لا والله صدق
بس شوفي لازم نرجع قبل لا يجي وافي وتصحى أمك أوأبوك
داليا انزين ليه ما تقولين لوافي
ضربت رجولي بالأرض رخي صوتك إذا قلت له ما بتصير مغامرة
نقزت بشيطنة يللا أجل بسرعه
رحت لغرفتي في الدور الثاني أخذت عبايتي
ناظرت الساعة 3:15
باقي ثلاث أرباع ساعه بالضبط ويجي وافي
نزلت بسرعه ياهووو
من زمان عن المغامرات!!



كيف بخفي آلحب و جروحي صريحه
و كيف أدآوي علة آلنفس آلجريحه..!
مسحت الجل عن بطني بالمنديل بمساعدة ماما
وسكرت البنطلون
الدكتورة
Tutto va bene:
" الأمور على ما يرام"
ابتسمت
: Dopo un mese siamo in grado di determinare il sesso del feto
" بعد مرور شهر نستطيع تحديد جنس الجنين"
حسيت بقلبي يدق وأنا أشوف البيبي يتحرك بداخلي مافي تفاصيل تتحرك لكن كأنه يسبح بالرحم سبحان الله مو ثابت
ابتسمت لي ماما وهي تشد ع يدي
:D. Mia figlia è stato infettato da una sorta di avversione al marito all'inizio della gravidanza E 'questo un motive?
"ابنتي مصابه بنوع من النفور من زوجها مع بداية الحمل هل هنالك سبب لذلك"
الدكتورة وهي تناظر بالملف وتلف علينا
Non c'è nulla di sbagliato è il periodo dei primi quattro mesi di gravidanza può desiderare alcun desiderio di solito odio o viceversa è di solito quello che ti piace
"لا بأس هي فترة الأربعة أشهر الأولى قد تشتهي الحامل ما لا تشتهيه عاده أو العكس تكره ما تحبه "
وضحكت
Non è un problema, ma l'attesa p coppia:"
"لا مشكلة لكن على الزوج الإنتظار"
ابتسمت أمي وهي تساعدني البس البالطو حقي شفتي يعني هذا مع الوحام بس لا تحسبين إنك كرهتي زوجك
سكرت آخر زر بالبالطو وأنا أصرف الموضوع
إلا ماما إنتي شلون جيتي معي مو في العده
ابتسمت اليوم آول يوم لي بعد العده
آها يعني استفتحتيه بطلعه معي توقعتها تكون مع بندر
حضنتني واحنا خارجين كلكم سوا وإلا بديتي تغارين منه بعد
ضحكت لا بندر ينحب يا قلبي عليه من حقك ترجعين لزوجك عشانه
سكتت بدون ما ترد علي وهي تنشغل بشنطتها
ناظرتها سكوزا ماما ضايقتك
هزت راسها لا بس سيرة أبوك أحلى من سيرة زوجي الثاني الله يرحمه
ابتسمت لها وإحنا نرجع على رجولنا لآخر الشارع المكان اللي واقفه فيه السيارة
احكي لي عن علاقتك بأبوي
تنهدت أبوك كان إنسان مثالي لا تستغربي لو قلت لك إنه ممكن ربي أعطى بنته واحد يحبها على قد الحب إللي هو كان يحبني فيه
لتين حب بسام لك دين لأبوك لحبه لي
بعدت عيوني بحزن بس أنا تعذبت كثير بسببه
وأنا بعد تعذبت كثير عشان أبوك وأهله بس هذا نصيبنا
تدرين الحلو اللي كل يوم إنتي مشتهيه عليه بسام اللي يجيبه
يوصله بنفسه للبيت ويطلع
يخاف تنصد نفسك عنه لو شفتي إنه هو اللي جايبه لك
كل يوم يتصل يسأل عن حالك
نزلت عيونها اللي دمعت
كل يوم يسأل إذا سألتي عنه أو لا
ارتبك ما أعرف وش أجاوب عليه
وما يطلب يعرف الجواب ويقفل
مسحت دموعي خلاص ماما تكفيين لا تعذبيني زيادة والله مو بيدي
فتح لها السواق الباب
: بريجو





ڪلي على بعضي . . . "محجۈزـﮧ" لـ عيۈטּــﮧ ]!.

قفلت السماعة اقتنعت جيهان قلت لها تروح تحضر شوو لدومينوك فاكا بفلورنس باسم الدور
إلورا نوناااااا هذا إنتي عرفتي ليه رافضه
رويدا وهي تجمع الأوراق وبالها مشغول بحفلة لتين
لا ما يحتاج بيبدا رمضان الحين وأول كولكشن بعد العيد
اوووفف يا ربيييي والله اشتقت للشوووو
ابتسمت وهي تترك الأوراق أجل عبدالله هاا والله مو هينة يا تلوو
تاله بحيا نوناااا
ضحكت يعني إنتي تشوفي إنه ينحب
ضمت كفوفها بحالميه يا عمري ما شفتيه يا نونا
حنون وعصبي أنيق وهادي ابتسامته تشرح النفس
توسعت ابتسامتي تذكرت يوم كان لابس البيجامة وفاتحها وسألني باستفزاز أغريتك ووش رديت عليه
عديت كل الصفات السيئة على أصابعي ههههه اكتئبت ملامحه بردي
وصحيت ع الواقع
بس لما يعصب يخوف
ابتسمت رويدا كل هذا بـ عبدالله
حمستيني أشوفه
طلعت جوالها أوريك هو نونا مصورته
ومدت لها الجوال
كانت صوره مو واضحه زين واضح إنها مصورته بدون لا ينتبه
ابتسمت رويدا يلبق لك يللا خليه يجي عشان نجلس سوا أتعرف عليه أكثر
ضمت الجوال لصدرها الله يصبرني هالأسبوعين
ادعي له عنده اختبارات نونا
رفعت يدها الله يوفقه
.
.
" أمحححق فلة هذي *_* بس لا يسمعك بسام "




ثمة اشياء نتمناها بقوة فتحدث فعلاً ..
لكن مع بعض التأخير , بعد أن نكون قد غيّرنا رأينا وأصبحت أمنيتنا الثانية ! نقيض الأولى تماماً

على فكرة يارا انخطبت مشاء الله خطبتها الرسمية أول يوم برمضان والملكة بعد العيد
ترك الملعقة من يده مين يمه
ناظرته باستغراب يارا بنت خالك
ضرب الطاولة بعصبية مين الكلـ## اللي خطبها
فيصل وهو يترك أكله خالد بلا تفاهة وش له الرجال تسبه
قام من السفرة شلون يخطبها وأنا أبيها
لمار بجدية خالد البنت مو لعبة عندك بعدين ما هي صغيرة عشان تنتظر أكثر
كانت قدامك كل هالمدة ولا لمحت حتى إنك تبيها ويوم قلت اخطبوها لي بيوم من الأيام سألناك تبيها قلت لا بس إذا وقت ما أبي اتزوج كانت مو مخطوبة اخطبوها
ليش ما قلت إنك تبيها من أول مو عيب ترى
انصدم من كلامها قال وهو طالع هالزواج ما بيتم
لمار بقهر صارت شوفة البنت خلاص راحت عليك
رقع الباب وراه بقوة
تنهدت ليش قلتي له كذا يا لمار
لمار بعصبية ماما يارا ياما بكت بسببه وهو ما حس ولا تحرك له ساكن بعد
: وشلون تبينه يحس طيب
رفعت حاجب هذا هو توه يقول إنه يبيها المفروض كان تكلم حتى لو ما يدري إنها كانت تحبه الحين هي مبسوطه ومقتنعه بخطيبها ماله حق يخرب فرحتها
فيصل حط يده ع يدها وشد عليها هدي أعصابك حبيبتي كل شي قسمه ونصيب
طلعت أم خالد بروح أشوف وين رايح بعد هالمجنون



آآحيانا يكون للخوف لذة..ّ

حسيت إني ببكي بهاللحظة بالذات وأنا أشوف السواق يحط الأشياء بالسيارة والساعة أربعة إلا ربع
حرك السيارة
داليا بسرعة بسسسسرعة مصطفى روح البيت
طيب مدام مافي سرعة هزا كله سيارة كتيير
كل تبن واسرع بس لا أنزلك واجلس مكانك
ناظرتها بعصبية تعرفين تاكلين تبن إنتي بداله لا تربكيه يا غبية
إنتي الغبية ما تشوفين وافي بيوصل واحنا ما بعد نوصل
فتحت عيوني وش قلتي مين الغبية !!
أنا مرة أخوك يالزفففت
داليا بغرور خليك ساكته بس
رميت عليها الشنطة بقهر حمـ##
إنت الحـ...
ويوم شافت نظرتي سكتت بقهر انزين لا تطالعين فيني لفي وجهك عشان ما انقهر زيادة
تكتفت وأنا أصرخ هاا بظل أناظر وبتسكتين وتنطمين بعد
سكتت بخوف مرغمه وبداخلها متى نوصل البيت بس تشوفين وش بسوي فيك
وصلنا البيت اربعة إلا خمس دقايق
زفرت براحة واحنا ننزل دلوو خلينا ندخل حنا وهو يدخل الأشياء كنه جابها بنفسه
وافقتني على طول انزين يللا
وقبل لا ندخل البيت فصخنا العبي احتياط عشان لو عمي وخالتي كانوا صاحيين
أخذت نفس وأنا أشيل الشنطة بيدي والصندل باليد الثانية ودخلنا
داليا تأشر لي ع السيب الداخلي من هنا بسرعة شكلهم ما بعد يصحون
طاحت العباية من يدي وأنا أشوف وافي متكتف يناظرنا بدون أي تعبير يُفهم
.............!!!!!





بسسس‘ كفاية ! الحزن في قلوبنا نححححت

أستاذ بندر هذي الأوراق الخاصة بكل محلات المرحوم
بندر يتصفح الأوراق حطها ع المكتب
هذي كلها ما تهمني الحين بقدر الورقة المهمة بشأن الفرع الجديد اللي بجنوة
المحامي سامح والله ما هي موجوده معي يمكن الأستاذ محمد يدري عنها
بندر بحزم شلون ما تدري عنها اطلب لي محمد بسرعة
دقايق دق الباب ودخل
تفضل أستاذ بندر طلبتني
عقد حواجبه ورقة عقد الفرع الجديد بجنوة وينها
محمد هي عندي ثواني تكون عندك
بندر بجدية أبغى تجيني تقارير الأرباح حقت الشهور اللي فاتت كلها
هز راسه كلها بتكون عندك خلال ثواني اسمح لي
تنهد وهو يناظر سامح أبوي وش آخر شي قاله لك قبل لا يتوفى
سامح نزل عيونه ما قال شي طال عمرك بس دايما كان يقول إنه كل شي من بعده يوصل لك
دقيت ع المكتب برتابة وبالي مشغول
الحين مو وقته الحزن اللي حنا فيه أكبر من كذا
سامح بإحراج أستاذ بندر في أكثر من ثلاثين موعد للصحافيين والجرايد
قاطعته تلغي أي موعد هذولا ما عندهم شي فاضيين أعوذ بالله
سامح اييه بس ملابسات موت السيد محمد غامضه للجميع
بندر بجرح وبشبه صراخ يعني ما شافوا صوره وهو مقطع خلاص عاااد
أي صحفي يدخل هنا والله لأطبق المكان عليه طبق
أشر عليه بعصبية وإنت المسؤول
أخذ مفاتيحه وطلع





وقفت أنا وهي جنب بعض لأول مره مشتركين بشي
مو أي شي
بذنب مسويينه
شبكت يديني ببعض كأني انتظر عقابي بالمدرسة
وافي بنبرة هاديه
: وين كنتي إنتي وإياها
بلعت ريقي وداليا تدقني
رفعت راسي بخوف وافي حبيبي كنا بالسوبر ماركت
زادت تعقيدة حواجبه
وش اسميه هذا استهتار وإلا بزرنة
ناظرته ونزلت عيوني بقهر ودي اتكلم لكن مالي وجه
مشى وتركنا الثنتين متضايق
ناظرتني بقهر كله منك
زميت شفاتي انقلعي عني لا والله اقلب السالفة كلها عليك
داليا تمد لسانها وهي تبعد عني وش بتسوين الحين ياماما أنا ببيتنا عند أبوي وريني شطارتك
طنشتها بمزاجي مو رايقه
طحت بمصيبه الحين وشلون براضي وافي ياااااربيي





كم أتألم
كم كرهت كبرياءك
كما كرهته أنت
كبرياء غرس سهامة في الأعماق
كبرياء أدمى كل المشاعر
وأذابها على أعتابه..!

خالي أنا طالب بنتك منك وأتمنى توافق علي
ناظره باستغراب وبابتسامة إحراج بس بنتي انخطبت يا خالد إنت ما دريت
خالد بضيق أدري يا خالي لكن ما بعد يصير شي إسإل بنتك وإذا وافقت تردون الرجال ما صار شي
يا ولدي ما يجوز الواحد يخطب على خطبة أخوه
خالد بترجي تكفى يا خالي إسألها وإذا رفضت خلاص
فهد أبو يارا قام باستغراب شك إنه في شي وإلا ليه مصر كل هالقد
دخل ع الصالة كانت يارا وأمها جالسين
جلس يا بنتي يا يارا هذا ولد خالتك خالد طلبك مني يقول إذا وافقتي نرد عبدالرحمن وتصيرين له
وقفت بصدمة
تكتفت بغيض قول له يبه لا فات الفوت ما ينفع الصوت
فهد بجدية ليش وش صاير بينكم
ما صار شي يبه بس توه يتكلم بعد ما انخطبت شلون يعني ما يصير
وهذا أنا اللي أقوله بعد يا بنتي
طلعت غرفتي ورقعت الباب بكل قوتي
ما بكيت ولا نزلت دمعة وحده مني بالعكس ارتحت حسيت إني اخذت حقي ورديت كرامتي يوم رديته ع البكى اللي كنت ابكيه عليه
تخصرت وأنا اوقف ورا الباب
والله إنه ما يستاهل دمعة وحده مني عليه
يا ولدي رفضت بقوة بعد هي مقتنعة بخطيبها
وقف خالد بقهر السموحه منك يا خالي ازعجتك
ابتسم الله يكتب لك الخير يا ولدي ما تدري وين النصيب
طلع من عنده معصب ومقهور ردها له اهان كرامته في الأرض
ضرب السيت بس بعد مالي حق أنا اللي تأخرت
حرك السيارة
وتأخرت كثير بعد...



Happy BirthDay To latein

المكان كان جاهز على آخر تجهيز بس ننتظر وصول لتين وخالتي نجد مع بندر
هي ما تدري عن شي قالوا لها إنهم جايبينها يورونها بيت العائلة بالريف
وما حست بشي
راكان يرفع صوت الميوزيك
بسام جالس مكتئب ناظرهم
إنتوا تدرون ما تحب لتين الموزيكو ليه حاطينها لها
بشير بضحكة هو بس مقطع المباركه وبنقفلها
سكت متضايق
الصالة الخارجية للفيلا الريفية مزينه كلها بأنواع الزينة الملونة والبالونات
والحلويات والعصير مرتبه ع الطاولة بالنص
والكيكة تتوسط الأشياء
عليها صورة لتين وهي صغيرة
و اثنين وعشرين شمعة
دخلت نجد وبندر
لتين تناظر المكان واااااااو حلوه الفـ...
انقطع صوتها وهي تشوف الكل مجتمع والمكان مرتب ترتيب حفلة
الكل يغني مع المسجلة
Tanti auguri a te
Happy Birthday To lateen

رااكان يضمها سنة حلوه يا لا بيلااااا
دمعت عيوني وأنا أشوفهم كلهم ملتفين حولي الهدايا غرقتني والكل يبارك لي
فعلا حسيت بالعائلة وكانت مفاجئة فرحتني
تجاهلت كونها عيد ميلاد بس مجرد جمعتهم كلهم عشاني أسعدتني
بدر هههههه يللا الحين يا توتا طفي الشموع
" اونو،دوي،تري"
1 2 3
طفيتها كلها بمساعدة تاله وراكان المراجيج لأنه ما عاد فيني حيل أنفخ البيبي بيطلع من فمي بالنهاية
على طاري البيبي دارت عيوني بينهم أدور بسام
شفته واقف يكلم بندر
بالأحرى بندر يكلمه وهو ساكت لف رفع عينه لي يناظرني
نزلت عيوني على طول وانا انشغل بتقطيع الكيكه معهم
يلدا توتاااااا افتحي فمك بسرعة
فتحت فمي بضحكة تخبي اللي بقلبي
أكلت الكيكة يميي طعمها فضيييع
راكان أكيد حبيبتي توصيات بسام هالكيكة من نابولي تدرين
زفرت كفاية والله أنا إنسانة قاعده اتعذب بكل ثانية تمر بوجودي معاه
شربت من العصير وأنا اجلس بتعب
ناظرت أمي جدتي كانت تقول إنه أعياد الميلاد حرام
امي بابتسامة كلنا ندري بس
إياد بس وشو ما في عذر
ضحكت أمي خلاص عاد لا تدقق
إياد بابتسامة أيام الواحد يشتهي يسوي الغلط وبعدها يندم عليه
حسيت بشي مضايقني ناظرت تاله تلو ممكن تطفي المسجل لأنه راسي راح ينفجر
آبشري يا قلبي كم تونا عندنا
راكان مليون علبة ايطاليا معروفة بسمك التن
ضحكوا كلهم عليه
ناظرته بقهر شقصدك ما في غير لتين وحده
تاله نقزت وااااو يعني اعترفتي انك توناااا
هزيت راسي الحمدلله والشكر الله يعقلك بس
وغمزت لها كذا بتروحين لعبدالله
تاله تتلفت اسكتي واللي يرحم امك للحين بسام زعلان علي
انا بتعقيدة ليه
ااحم بعدين اقولك
بعدت عنها وأنا ناويه اسحب ع الموضوع خييير تخيلت أقولها أخوك بـ...
يا فشيلتيي نو نو
رويدا بابتسامة عقبال مية سنة توتا
ابتسمت لها وأنا احضنها آميين بوجودك يا رب
*
*
*
DON'T frown. You never know who is falling in love with your smile
لا تتجهم، أنت لا تعلم من سيقع في حب ابتسامتك

نهاية الجزء الخامس والأربعون

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بائعه الورد, ليلاس, الورد, القسم العام للقصص و الروايات, انكسر, ذبلان بيدي, ذبلان..للكاتبة:بائعة, بائعة الورد, يايمه, خنقت, رواية, روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان كاملة, وبيدي, قصة مكتملة, قصه مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t169869.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-08-14 03:36 AM


الساعة الآن 09:50 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية