لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


414 - القمر الأزرق - المركز الدولى ( كاملة )

مساء الأعياد على كل الليلايسين & الليلياسات كل سنة وانتم جميعاً بألف خير بمناسبة عيد الأضحى وبالمناسبة دى أنا هعيد عليكم برواية جديدة إنشالله تعجبكم وهى رواية من روايات

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-11, 09:41 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,843
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 66757

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
Jded 414 - القمر الأزرق - المركز الدولى ( كاملة )

 
دعوه لزيارة موضوعي


مساء الأعياد على كل الليلايسين & الليلياسات
كل سنة وانتم جميعاً بألف خير بمناسبة عيد الأضحى وبالمناسبة دى أنا هعيد عليكم برواية جديدة إنشالله تعجبكم وهى رواية من روايات المركز الدولى وأنا عجبنى ملخصها فى منتدى الروايات المصورة فقولت أقراها معاكم فى منتدنا

القمر الأزرق (414)

الملخص

جيرمى هاريس مهندس شاب يدير مكتبا هندسيا يتفانى جيرمى فى العمل بعد موت صديقه وشريكه جيف كوبر فى حادثة سيارة يصاب جيرمى بإرتفاع الضغط بسبب المجهود الكبير الذى يبذله فى العمل فينصحه د/بيل كوبر والد الراحل جيف بأن يذهب لزيارة دكتورة كلويه بارلو الإخصائية النفسية حيث تنشأ بينهما علاقة عاطفية رومانسية منتديات ليلاس



إذا أعجبكم الملخص لا تنسوا الضغط على أيقونة الشكر

لا أحل نقل تعبى وجهدى دون ذكر أسمى وأسم المنتدى

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس

قديم 05-11-11, 09:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,843
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 66757

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


المقدمة



ضغط جيرمى هاريس بقبضة يده على ظهره وهو ينتصب فوق المقعد ويلتف يميناً ويساراً تأثرت عضلاته المتيبسة فقطب وجهه عدل جيرمى عن ذلك الحركة ويتنهد وشبك ذراعيه فوق منضدة الرسم ناظراً عبر النافذة
فى هذه الأمسية الصيفية كانت الشمس الغائبة تنفذ أشعتها عبر سماء كاليفورنيا فى مجموعة ألوان متذبذة من الأحمر القانى البرتقالى الأصفر والوردى
فى تلك المنطقة الحيوية من لوس أنجلوس كان هذا هو موعد عودة الناس إلى بيوتهم وتساءل جيرمى كم من هؤلاء الناس سيلاحظون هذا المشهد البديع ؟قال محدثاً نفسه:
قليلون بالتأكيد
هو نفسه لم يكن ليتوقف عن العمل عمداً ليتأمل غروب الشمس
كيف يستطيع أن يبدد الدقائق الغالية ليتأمل تلك الهبة الطبيعية فى حين أنه بحاجة للوقت؟!
اليوم مثل أمس أو المستقبل
تساءل جيرمى :
متى بدأ إذن هذا السباق الجنونى مع الساعة؟!
منذ متى كان لديه الشعور أن ليس فى اليوم ساعات كافية لإتمام كل مهامه؟متى كان قد بدأ تعديل أولوياته؟كان الآن يركز بشكل فريد على عمله ليترك جانبا مظاهر حياته الأخرى كم من الوقت قد مضى على أستعداده للتوقف عن العمل لهدف واحد هو تأمل مغيب الشمس؟
أومأ برأسه وهو مشميز فمن كان يلاحظه بدقة يقرأ الندم فى تلك الحركة لم يكن هناك ندم فلو كان يعمل بجد فذلك كان بإختياره إذا كان يتعدى قدراته الشخصية فكان هذا بقصد الوصول إلى الأهداف التى حددها لنفسه منذ زمن بعيد كانت تلك الأهداف حقيقة!لأن "هاريس&كوبر"المهندسين كان حقيقة إلا أن كوبر لم يعد هناك كان جيف كوبر قد مات منذ حوالى سنتين
تحدث بصوت مرتفع:
-أنى أراك لا تزال تعمل
أنتفض جيرمى دهشا كان رجل يقف أمام بابه المفتوح فى المدخل ضعيف الإضاءة خلال لحظة وجيزة بدأ له الشبح المبهم مألوف بشكل غريب كما لو أن استدعاء جيف فى خاطره قد تسبب فى ظهوره ثم دلف الرجل إلى المكتب وأفلت تأوهـ من بين شفتى جيرمى خجلاً من حماقته
ألقى جيرمى بالتحية على ذلك الشخص الأشيب :
-مساء الخير بيل نعم أنا هنا لكن السؤال الوجيه سيكون على الجانب الآخر لماذا أنت هنا؟من المفترض أنك شبه متقاعد!ويجب ان تكون بمنزلك فى مثل هذه الساعة
مر الرجل ببطء خلال المكتب ذى الأثاث الفاخر لينظر عبر النافذة من خلف الزجاج كانت الأشعة الأخيرة للشمس تختفى وكانت الألوان تمتزج كالزبد الذائب قال بيل وهو يلتفت نحو جيرمى:
-تلك المدينة تعمل بإيقاع مختلف فى المساء إيقاع يوقظ ما فى الأنسان من آلم ويعتمد على ضعف البرئ فى أن يتسبب له فى حدوث ما هو فى غنى عنه هو...كفى أنت ليست بحاجة لسماع وعظ من خطيب ردئ مثلى
-أفهم ما تقصد يا بيل لكن كن عادلاً إنى أخرج فى المساء مثلك تماماً فكل أنسان مسؤول عن أختيارته لقد شرب جيف كثيراً فى الليلة التى مات فيها وكان يقود سيارته الرياضية بسرعة أكبر من المسموح بها على هذا الطريق الساحلى.لم تكن هناك اية قوة غير مرئية دفعت به هو وسوزان من أعلى ذلك الجرف
-لقد مات أبنى يا جيرمى أحيانا لا استطيع أن اصدق لم عاش لأصبح طبيباً لامعاً كما تنبأنا له منذ سنوات لو كان تدرب واخذ على عاتقه مسؤولية حياة أناس أخرين لما جازف بحياته-أستطرد بيل وهو يشير بيده-أنى أعرف...أعرف كان جيف قد اخبرنى منذو زمن بعيد أنه لم يكن يريد أن يحذو حذوى لكن حجتى ذلك اليوم كنت أعتقد بشده أنه إذا كان قد فعل لبقى على قيد الحياة إلى الآن
-لا تستطيع ان تكون متأكداً لهذا الحد.أسمع لنغير الموضوع فلن تعيده تلك القائمة من ربما أو إذا ما لو
-أنت على حق أرجو المعذرة نادراً ما أتبكى بهذا الشكل ليس من عادتى أن أشفق على نفسى لفقدى طفلى الوحيد فبفضله أصبح لى هدف فى الحياة.عند موت زوجتى كرست حياتى لـ جيف لقد كان صغير جداً...إذا...إيه حسنا بإختفاءه لم اجد رغبة فى مواصلة مزاولة مهنة الطب فما فائدة الآرث إذا لم يستطيع المرء أن يورثه؟لكنك أنتشلتنى من ذلك منذ عام
أجاب جيرمى وهو ينزل من فوق المقعد:
-نعم
أدار رأسه من أتجاه إلى الأخر أملاً فى إرخاء عضلاته المتألمة :
-هل تريد بعض القهوة؟
-كلا شكراً جئت أحدثك عن شئ يقلقنى
-أهـ؟
بعد ان سكب القهوة فى قدحه ألتفت جيرمى لمحدثه وظهره مستند إلى المشرب
كم تعرف فأنا طبيب الشركة لست شريكاً فى العمارة لديك الآن خمسة عشر موظفاً فى شركة "هاريس&كوبر"كلهم مروا بنجاح فى الكشف الطبى السنوى إلا واحداً من ذوى المقامات الرفيعة
صاح جيرمى متعجباً وهو يضع قدحه:
-أهـ....حسنا عن من تتكلم؟وماذا هناك؟
-دعنى أتحدث...أستمع إلى الأحداث فقط بدون اسماء فمن السهل جداً تبريد الدافع والفعل عند معرفة الشخص المعنى إنه رجل فى الخامسة والثلاثين طوله متر وتسعين سنتيمتراً يزن حوالى تسعين كيلوجرام عضلاته ممتازة بدون زيادة فى الوزن على الرغم من ذلك تظهر عليه إشارات مهمة من التعب والضغط
تقدم جيرمى خطوة شبك ذراعيه وقاطعه بنظرة مبتسمة:
-أكمل يا بيل وأخبرنى بكل شئ عن نفسى
-كان يجب على أن أكون أقل دقة فى الوصف.الآن ستكون مستعداً للدفاع نعم جيرمى إنى أتحدث عنك بلغة عصرية سأقول أنك مصاب بأرتفاع الضغط عضلاتك بها تشنج وتعانى صداعاً مزمناً فأنت غير قادر على الأسترخاء بشكل كاف حتى تنام نوماً صحيحاً.تتناول وجبات سريعة وتحتسى القهوة كمنبه وتبدأ فى تناول الأقراص لتهدئ اضطرابات معدتك فمنذ شهور لم تأخذ عطلة يوماً واحداً وهأنت ذا لم تطأ قدمك النادى الرياضى منذ أسابيع الأمر خطير يا جيرمى وقد حان الوقت لتفعل شيئا
قال جيرمى بصوت قاطع:
-هذا يكفى يا بيل لم أشك إليك أبداً بصداع لقد تعرفت على وأنا قادر على العمل وأنت تعرف ذلك
-معك حق بخلاف الضغط المرتفع نسبياً فأنت بصحة جيدة لكنى أكتشفت إلى اى درجة كنت مشوشاًً لهذا السبب دعوتك للغداء بعد الفحص ودار بيننا حديث شيق إذا ما أردت تذكره
-لقد اثرت غيظى وتناولت قرصين من الأسبرين خلال الطعام و..تباً لقد مثلت على دوراً كاملاً
-أنت تثأر بسهولة هذه علامة أخرى للتوتر.أنا لا أمازحك يا جيرمى جسدك يطلب الرحمة ومن الأفضل أن تستمع إليه ليس لأنك شاب وبصحة جيدة أن تتهرب من تبعات الحياة المفروضة عليك حالياً
كان جيرمى على وشك الإجابة بعنف ثم تردد وأجاب :
-أوافقك إنى أعمل كثيرا لكن تلك الشركة تكبر حجماً وشهرة يا بيل وهذا لا يحدث من جراء نفسه إن على أن أحافظ على درجة الإمتياز التى أشتهرنا بها فأنا المسؤول عن ذلك
-أنت لم تتعامل إلا مع أحسن من فى السوق لكنك لا تثق بهم أنت لا تفوض أبداً ينوب عنك إن درجة الضغط التى وصلت إليها يمكنها قتلك يا جيرمى
حملق جيرمى للحظة فى السقف ويداه فى جيبه كان منزعجاً رأسه يدق كالطبلة
-حسنا أنت غشاش يا بيل لكنك بحق.ماذا تريدنى أن أفعل؟
أخرج بيل من جيبه بطاقة تعريف :
-هذا الطبيب طبيب نفسى متخصص فى الضغط الناجم عن العمل
صاح جيرمى متعجباً :
-إيه حسناً!لقد ذهبت بعيداً ليست فى حاجة طبيب نفسى ينصحنى بالتوقف قليلاً
-لم اطلب منك اتباع تحليل.إذهب غدا بعد العمل لحديث ودى...أرجوك يا جيرمى افعل ذلك من أجلى كما هو من أجلك
قال جيرمى وهو ينتزع البطاقة من يده:
-حسنا! سأذهب...أنت بحق مسبب للضجر أحياناً أذهب فلدى عمل
أجاب بيل وهو متجهاً إلى الباب:
-سأدعك لهذا الجنون
توقف فجأة :
-لقد نسيت صديقك المخبر أتصل بى هاتفياً ذلك الذى تولى قضية ملدريد فيرتشيلد؟
أنى سعيد لعودة فينتشى سانتينى بعد كل تلك الشهور التى قضاها فى ايطاليا مليدريد فيرتشيلد هى والدة الفتاة التى كانت مع جيف اليس كذلك؟
-نعم.وهل تعلم أنها اصيبت بإنهيار عصبى لموت سوزان لقد هددت بقتلك وقتلى وحتى قتل مدير القهوة الذى خدم جيف وفينتشى سانتينى وآخرين فمنذ الحادث كانت قد احتجزت فى مركز للعلاج
-أنى على علم بذلك
-حسنا أعلن الأطباء أنها سليمة عقلياً وسمحوا لها بالخروج الأمس!لم يستطع فينتشى مقابلتك فأتصل بى ليخبرنى أن الأطباء لا يعتبرونها خطرة لكن من حقنا ان نعرف أنها ليست طبيعية تماماً قلت له إنى سأعلمك بذلك أتمنى لو أن الأطباء يعرفون ما يفعلون طاب مساؤك يا جيرمى
عندما خرج بيل من المكتب القى جيرمى نظرة على البطاقة التى كان يمسك بها وصاح :
-هيه كوبر يا لك من خسيس!لم تذكر لى أن هذا الأخصائى النفسى امرأة
قرأ البطاقة وهو غاضب د/كلويه بارلو أخصائية نفسية تباً!ماهى حاجتى للأستماع لمتفاخرة تنصحنى بتقليل مسؤليات العمل وأقداح القهوة
ستفه د/كلويه بارلو تلك من الدقائق الأولى لحديثهما خلال عشر دقايق تلك ستكون مدة ذلك اللقاء الفريد
صاح بذلك وهو يدس البطاقة فى جيبه

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
قديم 05-11-11, 10:42 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,409
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

هلا بالعيديات والحصريات يااحلى نونا
كل عام وانت بخير .. ويارب ينعاد بالخيرات والمسرات
ونلقاك في كل عيد معانا وتنورينا برواياتك المميزة
قبلاتي وودي لك

***

تثبت الرواية



 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 08-11-11, 01:54 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,843
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 66757

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

الله لا يحرمنى تشجيعك وكلامك الحلو يا قمر كل سنة وأنتى فى منتهى السعادة

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
قديم 08-11-11, 01:57 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,843
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 66757

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة منسية المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



الفصل الأول



غادرت كلويه بارلو مكتبها لتتوجه نحو قاعة الأستقبال.كانت مزينة بالوان الأزراق والأحمر كانت الحجرة مؤثثة بمقاعد كثيرة ومريحة ومنضدتين منخفضتين فى ناحية ومكتب من ناحية أخرى كان يجلس فى هذا المكتب برجل فى الثلاثين من عمره له شعر أشقر ويضع نظارة فوق أنفه كانت أصابعه تجرى فوق مفاتيح الآلة الكاتبة عند دخول كلويه توقف ليبتسم إليها قالت كلويه وهى تضع بطاقة فوق سلة:
-هذه بطاقة السيدة ماتنجلى يا جيمس
-هل مذكرتك جاهزة لأكتبها على الآلة الكاتبة -نعم إنها مدونة بخط ردئ إنى أتعجب دائماً كيف يمكنك تفسيرها!
-هذا صحيح فخطك يثير الفزع...أضيفى إلى ذلك أنك معاقة فيما يتعلق بالقواعد الإملائية ونصل بذلك إلى نتيجة نتفق عليها نحن الأثنين وهى انى أستحق زيادة
قهقهت كلويه:
-معاقة فيما يتعلق بالقواعد الإملائية؟أعشق هذا!ففى المرة القادمة عندما يغازلنى أحد من الرجال سأنظر مباشرة فى عينيه وأقول له على مسؤوليتك:"فأنا معاقة فيما يتعلق بقواعد الإملاء"سيعتقد أنه مرض خطير معد وسيكون لهذا خطر أفدح من أن أكون ضعيفة فى قواعد الإملاء
ثم إستطردت بعد وقفة:
-لقد رفعت راتبك الشهر الماضى
أجاب جيمس وهو يخبط على صدره :
-أنا؟أهـ؟!أحتمال كدت أنسى
-صنعت خيراً أنك حاولت هيا الآن يجب على أن أبقى حتى أستقبل السيد جيرمى هاريس فهو على وشك الوصول
-مريض جديد ؟لم أعد له بطاقة
-لا ليس مريضاً...صديق مشترك الدكتور بيل كوبر أرسله لى للقاء ودى أخبرنى بيل أن السيد هاريس ليس سعيداً بالفكرة فى الحقيقة ولا أنا أيضاً فى ظروف أخرى كنت سأرفض أستقبال هذا الشخص العنيد....سأشعر أننا نحن الأثنين نفعل ذلك!لأننا نحب بيل كثيراً ولا نريد أن نخيب أمله فى صداقتنا
-الصورة التى تتخيلينها ليست جميلة فى الواقع فأنت حكيمة ورائعة يا دكتور بارلو مريض حقيقى أو لا فمن يأتى هنا ضد إرادته فهو شخص مثير للضجر
تنهدت كلويه قائلة:
-قولك هذا مهذب.أذهب,إلى الغد
-سيدتى.سأنتهى من هذه البطاقة قبل ان أذهب
-كفاك قول كلمة سيدتى يا جيمس لقد رفعت راتبك لتوى
-يمكننى دائما المحاولة يا سيدتى ليلاس
دخلت كلويه وهى تضحك بهدوء إلى مكتبها الذى كانت تعجب بجوه المضياف كانت قد أستخدمت نفس الألوان الأزرق والأحمر كما فى المدخل مع آثاث من خشب قاتم دخلت الشمس متموجة عبر النافذة الواسعة خلف المكتب .كان هناك على طول الحائط أريكة ومنضدة منخفضة ليست بعيدة عن حوض الأسماك المرصع حيث كانت تظهر أنواع عديدة من الأسماك الأستوائية
عبرت كلويه الحجرة للتأملها كان الحوض مصمما على درجة عالية من الجودة حيث يصعب على المرء تخيل مكان الباب الذى تطعم منه الأسماك وينظف منه الحوض قالت وهى تخبط على الجدار :
-هيه يا أولاد كيف حال الأطلنطى ؟

××××××××××××××

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(414)القمر, المركز, الأزرق, اليومي
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:06 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية