لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-06-12, 10:04 AM   المشاركة رقم: 1001
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


شالوني في الأسعاف انا وإياها .. ومادريت ان جزء من يديني

محترق إلا عقب ماصحيت في المستشفى .. وأشوف يديني

مربطه وشيخه ووضحى وهند عند راسي يبكون






المستشفى

الله يستر .. الله يستر .. رددت هالكلمتين في صدري وانا أشوف

حالة فهيد حاله .. وصقر واقف عنده يهديه .. وانا قلبي يدق بقوه

يارب تطلع وضحى بالسلامه

الله يستر ياوضحى .. الله يستر .. ويقومتس ربي بالسلامه

رجليني معاد تقدر تشيلني من التوتر .. احس اني أرجف وخايفه

شفت ساره وعمشاء مقبلات علي .. يوم شفتهم جلست على

الكرسي .. وكأني بشوفتهم ارتحت .. يمكن خف التوتر

قربت ساره مني وهي تلهث – هاه صار شي .. طلعت ولا توها

هزيت راسي بلا – لسى ماأحد طلع وعلمنا بشي

شفت عمشاء وقفت عند صقر وفهيد .. وعيوني عليها .. مسكينه

الحرمه الحرق واضح في وجهها من ورى البرقع .. لانه أكل الجزء

القريب من عينها

مسحت يديني في بعض .. وساره واقفه جنبي .. فجأه طلعت

الممرضه ومبسوطه – مدام مدام

ركضت انا وساره قبلهم ووقفنا وقلت – هاه وش صار

ضحكت لنا السستر – مبروك يجي ولد حلووو مره سيم سيم مدام

استانست انا وسألت ساره – وضحى شلونها ؟؟

السستر – كويس .. هالحين يسوي خياطه بعد شوي غرفه

ناظرت في فهيد اللي واضح انه ارتخت ملامحه .. وواضح فيه

معالم الفرح باركت له – مبروك

استبشر وقال – الله يبارك فيتس ياشيخه

باركله صقر وأمه وساره

عقب ماطمنت عليها .. غصبني صقر نرجع عشان ارتاح لان

حملي ماهب مستقر .. والدكتوره محذرتني من الجهد والتعب

لاني قبل سقطت .. وصيت ساره على وضحى اللي أكيد بترافق معها

وعلى كذا ماهب حاضره ساره ولا وضحى عرس هند ونور

رجعت البيت .. وقابلتني هند بعيونها المنفخه والخوف والتوتر

واضح فيها – وش صار

ابتسمت – جابت ولد وضيح .. أخيرا صارت أم

استانست هند وامسكت قلبها – الحمدالله .. ولا صدق اليوم ماعرست

ضحكت فجأه على كلامها – وفارس وش بتسوين فيه وهو مستقطع

حسيتها استحت – يضف وجهه ماعلي فيه

مطيت عيني لها – إياتس .. ثم إياتس .. تغلطين غلطنا ياخواتس

هاذا شريك حياتس ومن هالحين تكلمي زين عنه .. انتبهي ياهند

حسيتها سكتت فتره تفكر ثم قالت – هو بعد حذرني

مطيت عيني – متى ألتقى فيتس

حسيتها أرتبكت – ماألتقينا اصلا انتم مانعيني .. بس قابلني

عند المطبخ وعصبت عليه .. ثم زعل مني بالحيل .. وقال اصحي

تعيدين غلط خواتس تراني ماني مثل اخواني ابد .. وانا انسان اكتم ثم

انفجر .. تصدقين خفت منه بقوه

ناظرت فيها أدرس ملامح الخوف والتوتر – وهو صادق فارس

ماهب مثل اخوانه .. فارس غير عيال عماني كلهم .. من هالحين

اقول لتس .. تراتس خذيتي لتس رجل كل بنت تحلم في مواصفاته

وانسان متفهم وطيب .. بس انتبهي تعصبين به ولا تقلين أدبتس

ياهند تحسبينه مثلنا ياخواتس .. تراه أول شي زوجتس ورجل

يعني غير في كل شي

هزت راسها ثم قالت تغير السالفه – من قعد عند وضحى

قلت وأنا ألم عبايتي وأوقف بطلع للبيت – ساره

وقفتني شهقة هند وانا عند الباب – نايف هناااااااااااااك

ألتفت عليها وانا امط عيني – ايششششششش





المستشفى

دخلت انا وعمتي وفهيد عند وضحى .. شفناها راقده من تأثير البنج

حبتها عمتي على راسها .. والمفأجاه انها دمعت .. مدري وش

السبب .. بس يمكن شعورها بالأمتنان لصبرها عليها وعلى ولدها

اللي تغير .. واللي على طاري تغيره .. أذن الظهر واستأذن بيصلي

في مسجد المستشفى وبيرد يشيل أمه .. طلع من عندنا .. جلست

وشفت عيون عمشاء مركزه على وضحى .. سكت وكل شوي

اناظرها بطرف عيني فجأه قالت – ظلمناها كثير بنت ناصر

سكت .. واسترسلت في الحكي – ظلمتها كثير وحوبتها ماتعدتني

فجأه بكت وحطت مسعفها على عينها .. قمت لها وجلست جنبها

وقلت وأنا ماأعرف وش أقول – لاتسوين في نفستس كذا

انتي ماسويتي شي و

قاطعتني – ماسويت شي .. قولي ماخليتي شي ماسويتيه عشان

اصدقتس .. كفايه اني زوجتها ولدي وانا اعرف انه صايع ضايع

قلت لها – هداه الله وعرف الحق

رفعت عينها وناظرت في وضحى اللي راقده – لولا الله ثم لولاها

مارجعلي ولدي اللي لانا ولا أبوه ولأجده ولا حتى جدته قدرنا عليه

وقفت وقالت – بصلي قبل يرجع فهيد

وقفت معها وصلينا .. ويوم جلسنا إلا المفأجاه بدخول فهيد ومعه

نايف






في الدمام

جلست جنب أمي وقلت – هاه قلتي لها

ناظرتني أمي – طلعت مطلقه .. تبيها وهي مطلقه

هزيت راسي بايه – ايه ابيها باي صوره كانت .. من شفتها

وانا متأكد انها هي اللي بتسعدني .. وهي اللي بتعوضني عن الـ

سكت ونزلت عيني .. وأمي سكتت محترمه سكوتي وقالت تصرف

السالفه – كلمت نوره وهي اللي قالت لي .. بس ولد عمها

بيتركها لك

ناظرت فيها – ليه أجل هو ماطلقها

قالت أمي – الا الا مطلقها بس يمكن مايبيها تأخذ غيره ويمكن يرجع

لها

قلت وانا أسند ظهري على الكنبه – ماهب على كيفه .. شورها عند

عمانها ماهب عنده .. المهم اليوم يوم بنروح لعرسهم شاوري

جدتها .. لاني بفاتح عمها ابو محمد بالسالفه

هزت امي راسها – يصير خير

سرحت فيها .. خوفها وهي تصدم فيني .. وعيونها الوسيعه والكبار

اللي ماشفت عيون مثل عيونها .. ورجفتها .. وتوترها .. وركضها

بعيد عني .. من ذيك الليله وانا لاليلي ليل ولا نهاري نهار

يارب تكونين من نصيبي ياساره يارب .. ابتسمت وانا ماأدري عن

نفسي .. اجل اسمتس ساره .. تستاهلين هالأسم وهو اللي زهى

فيتس مب انتي اللي تزهينه

ألتفت حولي الا أمي اللي حست اني في وادي ماهب واديها قامت

وخلتني .. طلعت جوالي أكلم النسيب القادم إن شاءالله .. سليطين

الخايس اللي ماني براضي عن طلعته .. فجأه تذكرت ان اليوم

زواج اخت ساره رجعت الجوال وانا متحلف فيه .. الحمار طلع

من البيت وتركنا

وقفت بروح ارتب شنطتي لان طيارتنا العصر للرياض .. الله

يستر وإن شاءالله توافق

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 25-06-12, 10:05 AM   المشاركة رقم: 1002
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


هزيته بقهر – ماهب شغلي انت اللي بتوديني

ناظر فيني بتعب واعرف اني قسيت عليه – حرام عليتس ياريم

توني راجع اليوم مالي ساعتين من رقدت .. اذلفي عني

ناظرته بزعل – ومن بيوديني لوضحى والمشغل .. تراه عرس

أخوك بعد

كلمني وهو فاتح عين ومغمض عين – ريم ابعدي مدام النفس

عليتس طيبه .. شوي وارتكب فيتس جريمه

ضربته ضربتين بالمخده على راسه ووقفت .. وانا اسمعه يتحلطم

وتلفلف بالبطانيه .. طلعت وضربت بالباب بقوه .. من بيوديني

لوضحى .. شينه اتركها صحيح عندي عذر .. بس لها حق نزورها

ونشوف أول حفيد في عائلتي المؤقره .. ابتسمت والله وكبرت

يافهيدان وصرت أبو .. ماني مصدقه صراحه

ناظرت في كرشتي .. وحسيت بالقهر .. العرس الوحيد اللي الكل

مهتم له .. لا ومن زود الأهتمام حاطينه في فندق يبا الفيت بيواكبون

اهلي التطور .. وينكم ووين التطور .. والدليل يوم يوصلن المنصه

حذفن نعلهن ( وانتم بكرامه ) من زود الحماس .. وينهم ووين

الاتيكيت ربعنا .. ضحكت على نفسي .. من الملل قمت اقط خيط وخيط

على قولة هلي الكويتين الله يذكرهم بالخير

زفرت وطلعت لتحت طفشانه بالحيل .. شفت ربشة العرس عند

عمتي منيره ياحيها صدق .. مافيني خير تاركتها بلحالها .. ماعندها

عوين .. وموضي الله يهديها مدري وينها .. قمت أخم وأرتب وحريم

ماقصرن مع عمتي .. صدق خوات دنيا مشاءالله عليهن






ناظرني بعتب .. انا عارفه من رجع من السفر .. وهو يمطرني

بهالنظرات .. دسي عنه رسالة عيسى فجرتلي حجم غيرته علي

أحس اني تعبانه .. جلست على الكرسي مقابله له وتنهدت

بتعب من تفكيره عني بهالصوره – هالرساله وصلتني عقب

ماأطلقت منه .. جتني منه وهو في السجن .. جابتها لي أمه

وهي معصبه من اللي سويناه في ولدها

ناظر فيني نظرات تخوف .. بس كملت وماأهتميت لنظراته – كنت

بشقها وأرميها عقب ماقريتها .. لاني تعبت ونفسيتي تعبت معاد

أقدر أتحمل .. هالرساله مثل ماقريتها .. كان يوصيني فيها

على عياله .. كنت

قاطعني بسخريه وهو يناظر لقدام – انا عارف انتس منتي بقادره

تنسينه وتؤمنين بالقدر اللي فرقكم عن بعض

ظلمني صدق ظلمني – والله ظلمتني يامحمد .. عيسى ماأنكر أني

حبيته قبل أتزوجه .. ويوم صرت زوجته .. بس عقب ماعرفت

انصياعه للغير تركته .. ضعف شخصيته نفرني منه .. بس هالتجربه

مامرت كذا .. لا تراني جبت منه طفلين

وقف وقال بقهر – لو انتس اختصرتي علينا هالمشوار وصرتي

حرمتي من البدايه .. ياما وياما طلبتس وانتي ماملى عينتس غيره

دمعت عيوني من كلامه – كفايه محمد تكفى اسكت

ألتفت علي بقهر وواضحه غصته – كرهت عيالي .. عمري ماحبيت

إنسانه غيرتس .. ظلمت مريم وظلمت عيالي .. أنتي انانيه مافكرتي

غير في نفستس

وقفت وقلت بجرح له – وليش تحبنيي .. شفت مني شي يستاهل

كنت تحبني عشانه .. تراني كنت اصد عنك وانا متأكده تعرف اني

رفضتك مية مره قبل تخطب .. وكنت تعرف اني ماأحب أجتمع معك

في مكان واحد .. وكنت تعرف

وقفني بصفعه .. لفت راسي لف .. حسيت اني دخت .. وطحت

على الكرسي جنبي

ناظر فيني – بخلي لتس البيت .. وياويلتس ان طلعتي منه .. ومعتس

لين تفكرين وتردين لي تبيني ولا ننفصل .. العيشه معتس وانتي

بهالشكل معاد اني بطايقها .. قلبتس مع واحد .. بس متأكد ان عقلتس

معي .. وتعرفين لو تعضين الأرض عظ .. لأعمي ولا خوانتس

بيرضون تردين لهالعيسى اللي ماقدرتي تنسينه

ومشى للدالوب وجمع اغراضه .. وانا اناظر فيه بعصبيه .. بيظل

دائم الدوم يناظرني بالماضي حقي .. ويحاسبني فيه .. ولا يدري

انه ماضي وعمره مايرجع .. رح يامحمد سمح الله دربك

من عافنا عفناه لو كان غالي

شال شنطته وناظرني بعصبيه .. قرب من الباب وتذكر

ورجع ورمى علي وحده من صرفاته – برسل عليتس الرقم

السري في رساله

وطلع عقب ماصفق الباب وراه بأقوى شي







طلعت من الحلاق وانا أنفض عمامتي معصب .. صدق انه حيوان

ذا الحلاق .. خرب ال***وكه اللي مضبطها .. ليتني ماخليته يمسكها

صدق اني مهبول .. حطيت يديني عليها من تعاليق الخايس سعود

وهو يضحك – هههههههههههههههههه والله يافشيله ليلة عرسك

ومخربين لحيتك هههههههههههههههههههههههه

من قهري حطيت غيضي فيه .. ماسدني كفخي للهندي التعبان

عطيته بوكس على بطنه .. حسيته توجع وانحنى على بطنه وهو

يصايح – آآآآآه يابطني انهبلت انت

رحت لسيارتي – تستاهل مجاك .. ويالله ضف وجهك لاتركب معي

مط عينه وهو يركض قبلي للسياره – تخسي الا انت اول من يركب

انا وتوصلني معك للجاكوزي والسونا بسبح معك غصب عنك

ابتسمت على كلامه .. هو اللي موقف معي وقفه ماأنساها له

هو اللي مخفف توتري .. مع انه احيان يرفع ضغطي بس حلاله

الخايس .. ركبنا ورحنا لنادي الجاكوزي والسونا .. وهناك تمصخرت

فيه زين وطلعت كل حرتي






من شفته وقلبي يدق دق .. صديت بسرعه عنه .. عمشاء ناظرتني

ثم ناظرت فيه .. بس الظاهر هو توقعني وحده من بنات عمي

دخل وانا بسرعه رحت اغطي وضحى .. سلم على عمشاء

ووصل الدور عندي وناظر فيني .. ويلي ويلي .. عطيته ظهري

بس ماسمعت أي همس .. شكلهم كلهم سكتوا .. يقطعك موقف

حسيت اني بأبكي من القهر انه شافني .. أخر مره شافني وشفته

حادثة المطبخ .. من عقبها ماأروح أسلم على عمي ضاحي لين

تتأكدلي هند انه ماهب فيه .. أروح أسلم وأندس في الملحق لين

يجي سواق بيت عمي سعد أركب معه .. بس هالحين وش أسوي

اففففف

تأففت بقوه يوم عرفني – ساره

ماناظرته ظليت صاده بوجهي .. مدري عنه انكسح ولا لا في مهف

كريوين كني داريه عنه اصلا ..هو السبب اللي خرب حياتي بكبرها

صحيح اني شاركته الخطأ بس بحسن نيه .. ولا توقعته كان بيموت

لو أعرف وش علته السكار الخبيث والله ماناظرت في وجهه .. لولا

خوفي على عمي لايتعب ولا والله اني اعلمه بعلومك ياسويد الوجهه

تحنحن وانا رحت جلست على كرسي بعيد .. شفت فهيد يناظر فيني

وعمشاء تحاول تحتوي الموقف – بتشوف حالتها

كان لابس لبس الدكاتره .. معطف أبيض .. واللبس أخضر حق

المستشفى .. ناظرت في كتوفه العريضه وهو واقف يشوف ملف

وضحى وانا جالسه وراه .. مدري وش قرأ وطلع والملف في يده

ورجع بعد فتره ومعه ممرضه

قال فهيد – نايف صاير شي

هز راسه – لالا بس لحظه بتأكد .. ارطنوا إنجليزي هو وإياها فتره

عاد الممرضه سعوديه .. لايفوتكم نظراتها الحالمه له .. كشششش

منتس له .. مالت عليه وعليتس .. صدق وقحه هي ونقابها اللي

مطلع نص خدها .. مابقي إلا مناخر الخشم والفم .. أستحقر هالفئه

وقفت وقربت من وضحى بصراحه خفت عليها .. ليش يتشاور معها

يارب مايصير شي كايد

قالت عمشاء – نايف صاير شي

ناظر في فهيد وفي عمشاء وفيني – انا خايف من البنج .. بس

بتأكد دكتورتها طلعت .. بس ابتصل عليها واطمن

بعد رقمها معك .. ياوقحك ياخايس .. صديت ماني مهتمه ومسكت

يدين وضحى .. صحيح العاده اسمع الحرمه اللي تولد تصحى

مبسوطه وتلمس بطنها .. وتحس في اللي حولها .. بس وضحى

عكس هاذا كله .. من دخلنا عليها لين هالحين راقده

فجأه نزلت دموعي من الخوف .. ياربي تستر .. مسكت يدينها

بخوف واناظر فيها ربتت على كتفي عمشاء – إن شاءالله مافيها

إلا الخير لاتبكين

من قالت هالكلمه حسيت بعيونه تأكلني أكل .. مسحت دموعي من

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 25-06-12, 10:06 AM   المشاركة رقم: 1003
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ورى البرقع ماأبيه يشوفها .. حط الملف وذلف .. ومن الخوف

والتوتر والموقف كله بكبره .. قعدت ابكي بقوه .. حتى عمشاء

وفهيد خافوا علي










الليل \ الفندق

كان قلبي يضرب طبول .. وشيخه ونوره حولي .. ماني مصدقه انه

اليوم عرسي .. خايفه بالحيل ويديني ترجف بقوه

علقت نوره علي – وش فيتس خايفه اللي مثلتس ماتخاف فارس

وتعرفينه

ناظرتها بطرف عيني والكوافيره تروج فمي .. ابتسمت – ماني

مصدقه ان أخر العنقود هنيده بتعرس

شيخه حطت جوالها المشغوله فيه على جنب وتأففت – اففف

مدري وش فيها ساره ماترفع جوالها

خلصت مني وأخيرا ورفعت راسي – ليش ماكلمتيها العصر

هزت راسها بالرفض – ماردت علي .. قلبي قابضني مدري وراني

خايفه

وترتني أكثر وخفت – تراني خفت لاتوتريني

قربت نوره مني – لالالالا كله ولا توترين .. كفايه رجفتس وعيونتس

الغايره من الخوف


ودي اعطيها بكس .. تغيرت الأخت من راحت الدمام .. حسيتها

تستخف دمها واجد – فارقت وجهتس .. أختس ترى نويفان هناك

عندها .. اليوم الزام حقه خايفين عليها

ناظرتني انا وشيخه – آه ليش ماقلتوا كذا ( وفجأه ابتسمت )

وقالت – صح عندي خبر بمليون ريال

قربت شيخه تموت في هالأخبار – وش وش

قالت تناظرنا – ربي بيعوض ساره يابنات .. طلال ولد حصه

ولد مبارك ولد عمة سلطان

انا مافهمت من يكون قلت – مافهمت

طنشتني شيخه – ايه ايه وش فيه كملي

ابتسمت نوره وطلعت سنونها من الفرحه – تراه خطب ساره

لا وميت يبيها .. يقولون شافها يوم جانا

مطيت عيني انا وشيخه وقلنا مع بعض – متــــــــــــــــى

خافت نوره وناظرت فينا – مدري .. بس هو كلم أمه وأمه ياحليلها

علمتني بالقصه كلها







قلبي يضرب طبول .. جالسه على الكرسي .. وعيني على

العنوان المكتوب ( العنايه المركزه ) .. وعيوني تدمع .. من

العصر عيت تجف دموعي .. عمشاء وفهيد عشان مايخوفون

الجماعه حضروا .. والأقتراح كان من حضرة الحيوان اللي واقف

وعينه فيني .. يدخل ويطلع ويناظرني .. حسيته مسوي هالموقف

عشان يطلع ويدخل على كيفه .. ويناظرني متى مابغى .. كرهته

من قلب .. و عمتي عمشاء بكت عقب ماتأكدنا .. وفهيد وجهه سود

خافوا عليه .. ولا يقوم يقترح هالأقتراح اللي مثل وجهه .. خلوا

العرس يتم وكل شي ينتهي على خير ونخبرهم .. اون ايش مانبي

نخرب العرس .. ونخوف العالم ومافي يدينهم شي .. ولا هو سوى

فضيحه في المستشفى .. والعالم قامت ترجف من صراخه عليهم

والدكتوره حقتها بكت .. حسيت اني رحمتها .. وهي تقول وضحى

كانت تبكي وبتموت من الوجع .. وتحب يدها زيديني بنج بموت من

الوجع وهي رحمتها وزادو الجرعه .. وهو قليل أدب مايستحي ينافخ

على الحرمه .. شوي ويضربها كف .. من شفت الهوشه حسيت فيه

شي ودموعي عيت توقف

رفعت راسي وهو يكلمني – امشي معي

خير وينا عايشين فيه امشي معه .. عصبت عليه – انت ماتستحي

على وجهك

حسيته انفشل وانا رافعه صوتي .. ودكتورتها فيه هي وممرضات

رفع حاجب وناظرني بنظره تخوف .. استحقرته بنظرتي هاذا زمان

يوم أخاف من هالنظره

تكلم وهو شاد على سنونه – قومي امشي لاتفضحينا

ناظرت حولي – في من أفضحك

شوفوا الغيار .. ثره شاف موكب طبيب ومعه طلاب جامعيين متدربين

جايين .. ناظرت فيه – ماراح أقوم .. توكل

حسيته مات قهر .. مسك يديني وجرني وراه .. بدون مايفتح فمه

بكلمه .. أنقهرت من أسلوبه .. بس مابغيت أنفضح في العالم

مدري ياناس أنا أنجمت ولا انعقد لساني .. ماقدرت أفتح فمي بأي

كلمه .. من صدمتي درعمت وراه وانا منطمه لين وصلني مكتب

بعيد مدري وينه وفي أي دور في الأصانصير اللي مليان ناس

سكر الباب وناظرت فيه بقهر توه ينطلق لساني – انت وش سويت

( وانا أمسح يديني ) بكيت من القهر – تراني ماني محرم لك تمسك

يديني .. انا ماني سلعه رخيصه عندك تقودني متى مابغيت .. وفي

الوقت اللي تبي .. انت حيوان وحقير وخسيس ونذل ( قلت هالكلام

ورى بعض .. حتى انه انصدم بأنفجاري عليه )

حسيته ارتبك وسكت ومشى لين جلس في مكتبه – وضحى

بأمر الله انها بتقوم .. لاتسوين في نفستس اللي تسوينه

ناظرت فيه بقهر – وانت وش دخلك .. وش حشرك فيني

مالك حق علي .. إن شاءالله أموت ولا

قاطعني بخوف - ( بسم الله عليتس )

انقهرت من كلمته وناظرته بقهر لدرجة انه نزل راسه شكله

تفشل من كلمته

مشيت للباب بقهر .. بسرعه وقف وركض عندي – اصبري

اصبري ساره ( ومسك الباب وسكره وقفله وحط المفتاح في مخباه)

ناظرت فيه – افتح الباب .. ترى ماني محرم لك .. انت

هالحين حساب أخوي .. أفتح الباب خلني أطلع

حسيته انصدم من كلمتي .. وانا حسيت اني بنفجر .. دموعي بتصب

من القهر .. مو من حقه يسكر علي وعليه باب واحد قلت له

ودموعي تصب - والله ماهب من حقك تسكر علي وعليك باب واحد

قلت لك مانت محرم لي

فجأه انفجر في وجهي وانا لصقت في الباب من الخوف – ماني

أخوتـــــــــــــــــــس ولا تقولين هالكلمه مره ثانيه .. انت زوجتي

وبتظلين زوجتي رضيتي ولا انرضيتي

حسيت اني بموت عقب ماقال انتي زوجتي بكيت بقهر – تخسي

منت بزوجي تخسي ثم تخسي .. ورقتي وفي يديني .. هذاك أول

تأمر وتنهى على كيفك .. هالحين حتى لو أصيح المستشفى بكبره

بيطردونك

قال يتحداني وانا أبكي – يالله صارخي وصيحي .. خليهم يطردوني

يالله يالله

قالها وفي عيونه تحدي اني ماني قد كلامي .. ومن قهري ضربت

الباب بقوه وقعدت اصارخ .. واللي قهرني انه رجع لمكتبه وجلس

يتابع ملفات فيها .. وانا محد عبرني .. اضرب الباب بأقوى ماعندي

وماأحد داري عني ألتفت له بقهر – هات المفتاح

دق تلفون مكتبه رفع التلفون وكلم .. وانا في مكاني بنفجر .. فجأه

ضحك وانا من قهري منه طلعت نعالي ( وانتم بكرامه ) وحذفتها

عليه .. ضربت النعاله في راسه رفع عينه وناظرني معصب .. يخسي

أخاف منه .. بس كمل مكالمته وصرف اللي كلمه يوم قال بجي .. وانا

في مكاني خفت يوم أخذ نعالي من جنبه وقرب مني وعيونه بتأكلني

أكل مدها علي - انا ماني قليل أدب مثلتس .. تراني أقدر أحذفتس

بنعال مثل ماحذفتيني بس ساكت لتس

مديت يديني وانا معصبه من كلامه .. وسحب النعال من يدي ونزلها

لمكان رجلي وناظرني وابتسم – ألبسي نعالتس عشان بنروح

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 25-06-12, 10:08 AM   المشاركة رقم: 1004
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


انا متأكد مثل ماني متأكد من نفسي انها رجفت من ابتسامتي

ابتسامتي اللي متأكد انها تأثر على كل البنات فما بالكم هي

قلت لها وانا أطلع المفتاح من جيب البالطو – وضحى صحت من

البنج

بسرعه لبست نعالها وطلعت أول مافتحت الباب تركض قبلي

ناظرتها وأنا ابتسم .. بتظلين طفلتي .. طفلتي انا وبس ياساره

بعني وبكل روحي بحميتس ... ومصيرتس ترجعين لي بس تاركتس

لين يطيح اللي في راستس







في الفندق \ بعد العرس

جالسه واحس عيونه بتأكلني أكل .. من التوتر ابتسمت والورده

تنتفض في يدي .. وعيوني في الأرض .. حسيت ان الورده بعدت

عن يدي .. يوم رفعت عيني مصدومه الا وهو يبتسم – كل

هاذا خوف مني

بسررعه نزلت راسي ورفعه بيدينه وجلس على ركبه قدامي

وقال وعيونه تلمع – بتقولين مجنون قولي .. بتقولين مهبول

بعد قولي .. بس عيونتس لو بعدتيها عني أموت .. وأخذ يديني

وباسها بقوه .. وانا حراره تمشي في صدري كله لين بطني

ياربي المعرسات اللي في مكاني وش يسوون

رفع وجهه عن يديني وحضني ووقف ووقفني معه – روحي

وأخذي راحتس انا هنا انتظرتس ( غمزلي ) وأخر مره اتركتس

لحالتس هذاني حذرت من هالحين

كنت امشي وهو يقول هالكلمه .. رثعت من الدوخه اللي ضربتني

ومسكت الطاوله اللي رحمه من ربي انها في وجهي .. قرب مني

بسرعه ومسكني – صار فيتس شي .. صار فيتس شي

هزيت راسي بالرفض وركضت للغرفه .. بس الخبل وصلني ضحكه

لين سكرت الباب .. واستندت عليه وضحك ( والله أحبك يافارس )








في الجناح الثاني

عكس جو هند وفارس .. الجو يخوف عندهم .. ضاحي يهدد ويتوعد

ونور تكركر وتضحك عليه .. وهو منهبل من ضحكها السخيف

قرب منها فجأه وضمها بقوه – عيدي هالحركه وشوفي ضاحي ولد

سعد وش يسوي فيتس

حسيت اني بختنق وفكيته بقوه عني وابتسمت وغمزت له – يوه

كذا مانشتاق لبعض

عض شفايفه بقهر .. وانا من شفت هالحركه .. ركضت وهو ركض

وراي .. صدق اني أكلتها أكل





يوم وصلنا إلا عمشاء وفهيد وشايل الشله معه وجايبهن .. تفشلت

صراحه من حركته .. صدق انهم مهبل

خذيته على الجنب – ليش جبتهن

ناظر فيني – وش أسوي يوم درن كلهن قالن بنجي .. وصقر تعبان

قال خذ شيخه معكم

ناظرت في شيخه أم لسان فضيحه هاذي .. من دخلت وهي تدعي

وتتحسب .. وساره تحاول تهدي فيها

تركتهم مع بعض ورحت أدخل أطمن على وضحى اللي متلفلفه

في طرحتها وتبي أحد يوم شافتني قالت بتعب – نايف

قربت منها أطمنها – سلامتس ياوضحى ماتشوفين شر خوفتينا

عليتس

قالت لي – الله يسلمك .. وينهم خواتي

ابتسمت لها – برى مسويات فضيحه .. والبركه في شيخه

ماشفت تعابير وجهها بس قالت – ابشوف ولدي يانايف وهن

رافضات

ناظرت في الدكتوره لمياء المسؤوله عنها .. والممرضتين

سماح وسهى – ليش مانعينه عنها

قالت الدكتوره لمياء – يادكتور نايف هي في العنايه وانت تعرف

هالشروط

قلت لهم وانا اخذ الملف واقراه – جيبوه لها على مسؤوليتي

ناظرت في وضحى – وبكره بننقلتس للغرفه العاديه بس اليوم

ياوضحى بتصيرين في ضيافتي هنا اتابعتس

فركت يدينها في بعض من التوتر الواضح فيها – مشكور ماتقصر

ناظرت في الدكتوره لمياء – دكتوره لمياء اتمنى مايتكرر هالغلط

وانا أخوتس .. وقبل شوي تراني سحبت أختها من العنايه يوم

شفت المدير جاي .. ماأبي لتس مشاكل وانا اخوتس .. واتمنى

مايتكرر هالأمر هاذي أرواح بشر وناس .. ماهب لعبه في يدينا

وانتي دكتوره وخير من يعرف بهالأمور

هزت راسه بفشيله – والله ان عندي موعد مهم وتركته من اللي

سويته ( ناظرت في وضحى ) ااتمنى انتس تسامحيني الغلط مني

انا أخذتي جرعه فوق المسموح بها .. والحمدالله مصار لتس شي

لانه لو صار ماني بمسامحه نفسي

هزت وضحى بأصبعها وواضح انها تعبانه – عادي صار خير

طلعت الدكتوره لمياء وطلعت معها انا والممرضات

شفت الربع برى مسوين فضيحه .. اظاهر ماقعد أحد حتى ابوي

وجدتي جوا .. ضربت راسي بصدمه يالييييييييييل






بعد اسبوع

صرخت بعصبيه وانا أوقف وأخواني وابوي وعمي وعيال

عمي وجدتي بيننا يناظرون فيني – ماهب على كيفها توافق عليها

ناظرتهم بعصبيه واحد واحد ودمي بارز مع وجهي – علموه ان

خذها مايوقفني غير رصاصة تستقر في قلبه

الكل مط عينه .. ماصدقوني .. ولا راح يصدقوني

مشيت بعصبيه له وهو جالس ناظرني بصدمه .. وجريتها لين

وقف وصرخت في وجهه – علم ولد عمتك ان مازال راسي يشم

الهواء ورجلي صالبه في الأرض .. ان يبطي ماشم ريحة ساره

وان قرب منها .. والله اني لأخلص عليه .. ساره لي وانا لها

لي انا انـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

صرخت صرخه قويه .. ابيهم يسكتون .. ماأبي أحد يناقشني

ساره لي لي لي .. أخذت مفتاح موتري اللي طايح على الأرض

وجوالي .. وركضت لموتري .. سمعت صوت صقر وراي يبي

يروح معي .. بس لاااااااااااااااا هالمشوار مايركب معي فيه أحد

طلعت بسيارتي بعصبيه متوجهه لذاك البيت .. ودموعي تصب

تذكرت وانا نازل من سيارتي .. وشفت نعل في الملحق .. مشيت

له وانا راجع تعبان من المناوبه هناك وهلكان.. شقتي خلاص بعتها

والمشروب عقب اللي سواه فعله بساره عفناه .. وصور البنات

وكل شي يذكرني في الماضي حرقته .. خليت سجلي أبيض عشان

ربي وعشانها .. التوبه اللي كنت مأجلها .. جاء وقتها .. دخلت

الملحق .. وشفت العيون توجهت لي وأفواهم انربطت عن الكلام

جلست معهم تره وهم صامتين لين تكلم أبوي وهو يقول لي

عن ترتيبهم للعرس .. وان ساره وافقت تتزوج طلال .. وكأنها

ماصدقت ان العده تنتهي .. وان الماضي يتلاشى .. وانها انحاشت

من بيتنا عشان توافق وتقرر .. بغيت انجلط وانا أسمعهم يتكلمون

وصلت للمكان اللي ابيه ومسحت دموعي بقهر .. وقفت السياره

في نص الحوش وصرخت بأعلى صوتي – ساااااااااااااااااااااااااااره

ركضت لداخل وفتحت باب الصاله وعيوني حمر .. قابلتني عمشاء

وهي وموضي يوقفن – بسم الله الرحمن الرحيم

عمشاء – وش صاير يانايف

مكانن يهمني قدرها .. أبيها بأي صوره كانت .. مانيب طالع لين

أكلمها – قولوا لساره تجي .. نادوا على ساره

بديهيا .. عيونهن ناظرن فيها الدور الأرضي تحت .. عرفت انها

تسكن هناك .. تركتهم وانا أطمر الدرجات ثلاث وأربع

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 25-06-12, 10:21 AM   المشاركة رقم: 1005
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


كنت على سجادتي توني انتهيت من صلاتي .. وسبحت

ومسكت المصحف .. وجلال الصلاه علي قعدت اقرى قران

في مصلاي الصغير .. من سكنت بيت عمي هنا .. صار عندي

وقت فراغ كثير

إلا فجأه يوم انفتح علي الباب بقوه .. ألتفت من اللي دخل علي

الا أمط عيني وأرتجف .. وانصدم

سكر الباب بسرعه .. وصوت موضي وعمشاء يضربن الباب

بقوه

بسرعه وقفت وأخذت طرف جلالي وتغمغت فيه وناظرته

بقهر – اظاهر انك انهبلت يوم تدخل الغرف بلا أحم ولا دستور

أحاول أسيطر على الرجفه اللي في داخلي .. ياناس أرجف رجف

ماهب صاحي .. الله لايوريكم

خطى عدة خطوات لين وقف على عند راسي ونزع جلالي من

على وجهي .. شاف صدمتي وخوفي ورجفتي وكل معالمي توضحت

في عيوني ووشكلي .. من القهر منه .. صفعته كف لف راسه

ناظر فيني بقهر – اجل وافقتي عليه هااااااااااااااااااه

قلت وانا اغطي وجهي – ايه وش لك عندي

رجع وشال الجلال من وجهي مره ثانيه – قلت لك

انا لك وانتي لي لاتغطين وجهتس

حسيت ان دمعتي نزلت من قهري صرخت فيه – حتى ماخفت

الله وأنا لابسه اللبس اللي أقابله فيه تنزعه من وجهي .. وش

انت أخوي .. ولا أبوي .. ولا محرم لي

ناظرني بقهر – لااااااااااااا زوجتس انتي لي وانا لتس .. حرمتي

انا وبس ياساره

سمعنا ضجه عند الباب .. رحت اركض ادقه بقوه

ركض وراي .. وضمني لصدره وضغط علي وانا أبكي – والله

ماتكونين له .. والله ماتكونين له .. تبينه يأخذ حقي

يشم شعرتس .. يضمتس .. ينقفل عليكم باب واحد .. تكونين له

وأسمتس ينجمع مع اسمه

ضربت صدره كذا مره كاتمني .. كاتمني بقوه

رفع عينه وقال لي – قولي لهم انتس رفضتيه .. قوليه ياساره

ولا والله اني لأعلم الجميع وش سالفة قصص أخر الليالي .. قولي

اني ابي نايف هو زوجي هو ماغيره

مطيت عيني وهو يفكني .. ابي اضربه بس مسك يديني

بكيت وقلت له – انت مريض والله العظيم مريض

انفتح الباب ويديني في يدينه .. الجميع ناظروا فينا .. عماني

عيال عماني كلهم .. سلطان .. خواتي .. عمشاء وبنات عمي

الجميع يناظرون فيني وانا تذكرت العار والفضيحه

عيني توجهت لشخص واحد بس فيهم .. ايه له هو

هو اللي وعدني بالسند والحمايه .. هو اللي حماني منه

كلهم قالوا – وش صار

قال وهو يناظرني بطرف عينه – ساره رفضت طلال

كلهم توجهت عيونهم لي .. نزلت عيني – انا رفضته

الكل ناظرني وهو لمحت إبتسامته جنبي

ورفعت راسي – ورفضت نايف بعد

ناظر فيني بقهر

ناظر فينا عمي – اطلعوا خلوني مع نايف وساره

كلهم طلعوا .. ونظرات خواتي علي

قرب مني عمي وانا رحت وجلست على سجادتي وجلس جنبي

اما هو سمعت عمي يقول له – رح واجلس عند الباب

مامانع جلس وناظر فينا

قال عمي لي – عمتس شيبه وكبير سن ومعرض للموت في إي

لحظه .. لو طلبتس يابنتي بترديني وانا على مشارف الموت

خميت يده وحبيتها .. وهو حب راسي – لا ياعمي تأمر على رقبتي

قال لي وهو يأشر عليه – عمتس المريض مايأمن عليتس غير

عند هذاك المجنون .. لو مت ماأمنت لأمه غير عنده

وانتي يابنتي بتغربين في ديره صحيح في السعوديه بس بعيد

عن عيون أهلتس .. انا اعرف انه هو اللي بيشيلتس وبيسندتس

عقب موتي

لو كنت أدري انه هو وفهيد ماهب متغيرين كان طلقتهم منتسن

وطلعت فيتسن للدوادمي .. بس والله يابنتي انهم تغيروا وهالشي

لمسته عقب ماصار حادثهم

سكت ونزلت راسي وهو بدون شوري .. ناظر في

نايف – رح وهات المملك عجل

جاء يركض مبسوط وفرحان ويضحك .. وحب راس ابوه

وأشر على خشمه – تأمرني أمر

ضحك عمي وهو يمازحه وانا ناري توقد – واليوم محروم من

ساره عقب اللي سويته

ضحك وهو يناظرني وانا منزله راسي وجهي مسود ولوني مخطوف

وقال – تبشر انت وساره

ورح يركض .. وقام عمي وراه عقب ماحب راسي مره ثانيه

وقفت وعيوني تصب دموعها .. مشيت لين وقفت عند

مرايتي .. يعني عشان لأب لأخ لأسند يسوي عمي فيني كذا

ليش سكت وقبلت ليش

ناظرت في بقايا وجهي وتلمست دموعي – معقوله برجع

وأحبك عقب ماكرهتك يانايف














مشيت لسيارتي وبنتي في يدي .. كانت نظرات عيونها علي

طول الوقت .. يحسبلها انها دقت علي وخبرتني باللي يسويه

نايف في ساره .. قمت وخبرت الجميع والكل جاء يركض

خوف انه يسوي فيها شي

اندق الشباك ألتفت إلا اشوفها .. فتحت الشباك وقالت وهي

تبتسم لي – لي مكان معكم انا وزايد ونواف

ابتسمت لها وناظرت لقدام – مافيها سؤال ياأم زايد

ركبنا .. وكلنا توجهنا لبيتنا .. وإن شاءالله تغير حياتنا للأحسن

كلنا استانسنا ان ابوي قدر يقنع ساره ترد لنايف .. وفرحة نايف

برجوعها له .. أول مره أشوفه بهالفرحه .. ماشفتها أبد لافي

نجاح ولا تخرج من الدكتوراه












هاذا وصلى الله وسلم على رسول الله




انتهى













مقتطفات :
\ هناك قلوب قد نعتقد انها قاسيه .. ابحثوا في جنباتها
ستجدون جانبا نيرا في شخصيته

\ شخصيات معقده ومركبه قد تواجهنا لانعرف التعامل
معها ؟؟ لكن تذكروا في النهايه انه ( إنسان )

\ رمضان طل علينا .. هل هناك وقفه صادقه منا جميعا
لانبتعد عن المسلسلات الهابطه " لنتفرغ له !!

\ اجزم اوكد اننا جميعا نستطيع ولا تنطلي علينا خدعهم
الله سبحانه يستحق منا ان نقاطعهم
( وانا وحده استطعت ان اصرف نظري عنها العام المنصرم )


\ إلى كل فتاه جاهله .. قد اسعدتها طفولتها ومرحها الدائم
عن النظر في جنبات الحياه المريره

\ لكل إنسان منا منحنيات حزينه لابد انه يمر عليها
ولكن هل قوتك وثقتك بربك قويه " هاذا الأهم !!

\ تذكروا ان الموت سياتينا بلا محاله .. وخلال كتابتي لهذه
الروايه كم إنسان قد عزيت .. وكم شعوب قد قتلت من خلال الثورات العربيه
اعملوا لأخرتكم قبل دنياكم .. ستنجحون ..

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة سهم المملكة, روايات, رواية مميزة, رواية لا صد قلبي, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة كاملة, رواية خليجية, رواية كاملة, سهم المملكة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:00 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية