لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-12, 05:52 PM   المشاركة رقم: 671
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بسم الله الرحمن الرحيم .. السلام عليكم ورحمة الله
اللهم صلِ وسلم وبارك على سيدي ونبيي وحبيبي محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم
( صلوا عليه وسلموا )
وآسعد الله مساء حبايبي بكل خير اليوم انا عيوني ممطوطه من بعض الردود هع
يويلي فيه تخبيصات وفيه وحده أمنتني .. ان كان الجد واقف في صف بنات ولده
بنعرف هالشي في البارت الجاي .. اوعدتس ينرد على جوابتس .. كيف وشلون
البارت الجاي هو الفاصل بهالموضوع
بالنسبه لحبيبتي وأختي زهر ابيض .. لا ماتوقعت انتس بهالصوره يالغاليه لهدرجه
وصلتي لدرجة السطل وماتفهمين البارت .. بنات انا قلت ان محمد مشلول !!!
ولا يقدر يمشي .. ترى كان فيه إجباره وظهرها في ليلة عشاء ضاحي بعد
يوم رد هو وزوجته .. صحصحي وانا أختس لتشككيني بنفسي وبمتابعيني .. بالنسبه
كم مره وحذرت اللي بيراسل ويسأل متى البارت ترى بطلب حذف رده .. واتمنى
مايتكرر هالشي .. لاني حذرت من بداية الروايه .. انتم تعرضوني للإحراج والروايه للقفل .. لولا حبيباتي المشرفات هنا ولا يمديني في خبر كان
..
والله اتمنى ارد على كل وحده فيكم بس إن شاءالله قريب .. وبنظم زيارات للمنتديات
المجاوره واشكر فيها كل اللي هناك .. وابرد قلوب بعضهم .. ونوقف الإحتجاجات
ماعينت خير من فتومه وزيزفونه اقلبوا علي الشعوب والدول هع
اظاهر انتفاضات العالم العربي بيحوشني شظايا منها .. بس اوعدكم ألبي مطالبكم
في ظل خطط شيخه الجايه في القضاء على وسميه .. وانتفاضة وضحى ونوره لا
وابشركم الدور مكمل على ساره اللي الكل يتمنى حالها يتعدل .. بيتعدل بس ماأضمن
اغلبكم يعجبه كيف تعديله !!! نقطه على السطر وثلاث استفهامات والذكي يفهم

..
البارت الجاي ماأقدر اعذبكم واقول وش بيصير فيه .. ولو اني وقفت على قفله
تخوف .. بس دخيلكم لو تأخرت ماأبي احتجاجات
والله ماتوقعت هالردود اللي تثلج صدري .. ولا الاصداء الطيبه اللي توصلني
ولا كلامكم العذب إلي .. ولا متابعاتي في الدول العربيه جميعا ( الله لايحرمني منهم )
ومن جمعته في جنة عرضها السماوات والإرض



مع اطيب الإمنيات بقراءه ممتعه
.
سهم المملكه
.
لإله إلا الله





( البارت السابع والخمسـ 57 ـون )



شهقت .. حملت .. وانا اللي خططت ننحاش للدوادمي .. ومانترك

أثر ورانا .. من يوم اللي طاح الطفل .. وانا كارهه كل هالعائله

ومن ضمنها عجوز قريح ورجالها .. اكرههم .. احسها منافقه

اول ماجينا بتموت وتأخذنا في حضنها .. بعدين تشوفنا نتألم

ولا هي بيمنا .. بس انا قبل لاترك كل هالشي وراي .. بعطي

درس قوي لصقر .. مثل ماغصبني اتزوجه واتحسر واموت

وهو بيعرس علي .. بخليه يتعذب ويموت ولا براجعه معه

بس هالحين كل هالشي ..... صار من المستحييييييييييل

ناظرت فيها – ليش ماكلتي حبوب .. ليش حملتي منه

ناظرتني وسكتت

تكلمت وعينها تمتلي دموع – انا عارفه وش تخططين عليه

شيخه انتي تبغينا نرجع للدوادمي هاه .. من عقب سالفة صاحب

التكسي وطيحة اللي في بطنتس عفتيهم عفتي هالعائله .. عفتي

اهلنا .. ( ناظرت فيني واحس انها هي اللي دائم تكسر مجاديفي

هي صوت الواقع إلي – شيخه انتي تبينا نرجع صح

انقهرت انها كاشفتني – ايه برجع وانتن معي .. عاجبتس

حالي ولا حالتس .. ولا حال خواتس .. نوره ساكته وبالعه

المر وانا اعرفها .. واللي طرحت اسم ابوي في القاع ولا بتشم

السعاده عند ذا الصايع وعساهم مايتوفقون اكرهها واكرهه

مسكت يدي واحسها تبكي من صوتها – بس هي اختنا

شيخه .. وحنا مستحيل يخلونا نرجع .. انا كنت ابيه يطلقني

بس طلعت حامل

حسيت انا تورطنا بحملها .. محد يحس بناري من صقر وعائلته

ولا حد حبيته في هالعائله المتغطرسه

سكت وخطرتلي فكره – نزليه

شفتها يوم حطت يدها على بطنها وبكت – انتي مجنونه هاذي

روح .. لالا ماابيع ولدي

انقهرت منها .. وضحى حنون .. وضحى من زمان اعرف انها

تموت ويجيها طفل .. طفل تحبه وتربيه .. تحب اللمه والأسره

سكت غصب عني .. ألمني صوت الحزن والبكى في صوتها








الصبح

فتحت عيوني .. مااستوعبت المكان اللي انا فيه .. غمضت عيوني

وفجأه عرفت انا وين .. قمزت وألتفت جنبي .. ماله أثر

اصلا حتى المكان جنبي .. باين مارقد فيه أحد .. يعني معقوله كنت

اتخيل .. لا انا قبل ارقد حسيت بثقله في السرير .. متأكده وهالشي

اجبرني ارقد بسرعه عشان مااتخيل شي

ناظرت في الجناح بعيوني وانا جالسه .. احس اني جيت هالمكان

بلحالي .. ماله أثر ابد .. حتى شنطته اللي كانت على الكنبه

واغراضه اللي بعثرها عشان يدور فوطه .. ابد ابد .. كأني

جيت هالمكان بلحالي

قمت من السرير .. قعدت اتفحص المكان .. فجأه الخوف دب

في قلبي .. وقلبي صار يضرب بقوه .. لما تخيلت انه تركني

في هالمكان وراح .. دموعي غصب نزلت

انا لو ماني متأكده اني صاحيه .. كان قلت اللي انا فيه حلم

ومو واقع اعيشه

جلست ورى الكنبه .. اختبي من خوفي .. والوساويس اللي

ركبت راسي .. اكيد راح وخلاني .. انا لو أموت مافكر فيني

ولا درى عني .. اكرهه .. اكرهه .. وكرهي ابد مايوصل نطفه

من بحر حقدي عليه .. صرت اضرب راسي بيديني .. مثل اللي

وقع فيه مصيبه

جلست فتره من الوقت وانا بهالحال .. احس ان راسي بينفجر

ودموعي تصب .. انا ماهب بهالسهوله بستسلم .. انا مؤمنه

بالقضا والقدر .. بس طريقته بشعه وحقيره في قتلي

سمعت صوت في الباب .. دسيت راسي .. يمكن مايكون

هو .. ومسكت فمي بيديني

لو ماسمعته ينافخ كالعاده .. وماسمعت صوته اللي حافظته

عن ظهر قلب .. كان قلت ماهب هو

بسرعه مسحت دموعي .. وحاولت ارتب شكلي .. ماأبيه

يعرف حجم خوفي من الدنيا بفقده .. ماأبيه يعرف وش كثر

اخاف منه وبدونه

وقفت يوم تأكدت انه دخل الغرفه .. بس فيه مشكله الغرفه

داخل الحمام .. نزلت شعري على وجهي .. ماأبيه يشوف وجهي

ولا يحفظ ملامحي .. يوم مشيت صدمت في صدره وانا منزله

شعري

سمعت صوته – وين كنتي فيه

مدري شاقول وسكت وانا اتركه بكمل طريقي

يوم قال عشان يذكرني بالمآسي – اكره اكون معتس

وش السبب لهالكلام .. كان ودي اقول هالكلمتين

كمل وكأنه بيعرّفني حجمي وقدري – انا إنسان عايف انتس

انتي يالواطيه تكملين الباقي من عمري معي

كنت ابلع سكاكين وساكته .. كان واطي وحقير في كلامه

لدرجه لاتطاق .. مستحيل يجي اليوم في عمري واسامحه

عطيته ظهري ومشيت للحمام وانا ماسكه دموعي

الغريبه مابكيت .. لما يجي إنسان وتحس انه طاح من عينك

بعد ماكان شي مهم في حياتك .. صدقني ماتبكي عليه .. ولا تندم

إلا بس لشي واحد .. انك في يوم من الإيام اعتبرت هالحشره

شي كبير في دنياك

غسلت وجهي .. وانا اناظر في المرايه وجهي الفتنه .. اللي

لعبت في حسبته الإيام

كنت اقول في نفسي ليش خواتي اللي أقل مني جمال عاشن

حياتهن .. وريم ماتجي قطره من بحر زيني تحب وتنحب

وانا .. صفعت نفسي كف .. انا من اكون .. وكأني بهالكف

اعرّف نفسي قيمتها .. ذليت نفسي وراسي وطرحت اسمي

واسم ابوي وكرامتي في القاع .. وعقبها أطالب اني احب

وانحب

حسيت بالقهر من نفسي .. طلعت من الحمام .. وانا أستخسر

زيني علي .. الجمال اللي فيني تستاهله وحده هي ورجالها

يعشقون بعض مو .. ناظرت فيه .. وانا احس بنار تسري

بجوفي وهو واقف قدامي

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 19-04-12, 05:53 PM   المشاركة رقم: 672
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


طلعت قدامي من الحمام وانا بكمل موشحة بغضي فيها .. ناظرت

فيها فتره .. وانا استخسر جمالها الموجع فيها

هي اللي شفتها من شباك امي .. هي اللي كانت تبكي

وكنت اتألم لبكاها .. انقهرت من نفسي ان جمالها اعجبني

في ذيك الليله ماكنت اميز ملامحها .. وان ذكرتها .. شفتها

بإبشع صوره بسبب اللي سويته انا وإياها

صدت عني .. ومشت لمرايتها .. وجلست تمشط شعرها

غمضت عيني وانا كاره شوفتها .. ماأبيها تذكرني بذيك

الليله – انا حجزت في الجناح اللي مقابل جناحتس

كملت بمراره – انا اكرهه اكون معتـ

قاطعتني وهي تحذف المشط ومعصبه – انا اللي كارهه شوفتك

ومجبوره بالعيشه معك .. ولا أنت من تناظر وجهك وتحبك غير

وحده مغفله وغبيه مثلي .. انت كلمة إنسان فيك خساره

وياخسارة كلمة رجال فيك

استفزتني لإقصى حد .. حسيت نفسي مثل المجنون .. مشيت

بغضب واحس شيطاني هو اللي يحركني .. والمشكله واقفه

وتحداني ..صفعتها كف مابرد خاطري .. ألتف شعرها كله

معاها .. كنت ناوي أكمل لو ماقطعت عهد مع نفسي ومع امي

ماأمد يدي عليها .. مديت اصبعي بتهديد – نبرتس هاذي

لاتعيدينها .. اقسم بالله ان عدتي هالكلام لاتشوفين شي

ماشفتيه في الشقه

حسيتها ماهب منصدمه من الكف .. والدليل جلست ولا كني

قلت حرف واحد .. كأن اللي سويته شي روتيني متعوده

فيها علي .. انا اعرف انها حساسه ودمعتها تطيح بسرعه

بس هالني ان اللي سويته ماهز فيها شعره






صحيت على اصوات الحريم .. تأففت مقهوره .. الخيمه

وحده وكلنا فيها .. ويوم قامن صجنا

انقلبت على جنبي الثاني .. والليل كله مارقدته .. كنت

افكر في المصائب اللي جايه لي ولخواتي .. الحال اللي

نعيشه ابد ماهب حال .. يارب تفرجها علينا .. ولا كيف

طلع لنا حمل وضحى هالحين

لبست جلالي وطلعت اغسل وجهي من الوايت وافرش اسناني

حسيت بصوت تحت الوايت .. تلثمت بجلالي ووايقت من تحت

إلا انفجع بالعيون المبحلقه فيني

ناظرني وقال – صح النوم

بلعت ريقي ماني متجهزه له خير شر .. وان تكلمت معه هالحين

ماهب ابعيده اصب غضبي عليه

طلع من تحت الوايت اللي كان راقد فيه وابتسم – صحيت الصبح

وانا اقول اني بشوفتس .. تقهويت مع العجز ثم قاموا الريجيل

وافطرنا .. وجاء الضحى وانتي ماقمتي وحشتيني

كلمته هاذي خلتني انفث الهواء اللي موجعني من هالعائله

من صدري

قلت له – وش اسوي مارقدت الا متأخره انا ووضحى

ابتسم واحسه متغير .. ماغير يمشي ويبوسم .. كل هاذي فرحه

بالعرس الجديد .. قبضت على كفي بقوه .. وانا اتأمل ملامحه

ياليتني عشت انا وإياك سعيدين .. تزوجتني ولا اجبرتني

عليك .. حسيتك تذلني .. ماعرفتك إلا عقب ماخسرتك .. انا

قاعده ألعب على نفسي ومستانسه من اللي اسويه .. والصحيح

ان هاذي مشاعري الحقيقيه اللي تحركني .. ماتوقع انك مغفل

لهدرجه ياصقر وماصدقتني .. احسك تلعب هاللعبه معي

ومعجبتك .. تعطيني على جوي وجوك .. ونحن في الواقع

نقول انا نلعب على بعض .. مدري ليش رميت نفسي في حضنه

انا متأكد هاني بخسره قريب .. مسكت دموعي لاتطيح .. ايه

احبه وهايمه وميته فيه .. بس انا خسرتك

لما تذكرت هالشي بسرعه فكيته .. ناظرت في عيونه وحسيته

استغرب فزتي من حضنه وهمست في إذنه – نحن خسرنا بعض

خليته مذهول بكلمتي ومشيت وخليته

كيف اتركك في نص الطريق .. آآآآآآه ياليتك ياأبوي عايش

تشوف بنتك شيخه اللي تعدها بقوة ألف رجل وش سوى الحب

فيها








مسكت يدها ونحن طالعين للبر عند اهلي .. بس حسيتها

مجروحه وفكت يديني وهي معصبه .. تركتها على كيفها

ومشيت للسياره .. احس اني ماني قادر استحملها في حياتي

دقيقه وحده

ركبت السياره .. واتجهت للباب الثاني .. وكان لازم تروح

مع الجهه الثانيه يوم جت سياره مسرعه .. ومت خوف عليها

حسيت اني مصدوم واللحظه صارت خوف وترقب .. بسرعه

نزلت يوم صرخت بقوه وحسيتها تقول كلام مو مفهوم

السياره بسرعه مسكت فرامل ووقفت .. اما هي ركضت لباب

البيت تصرخ وتصيح وتقول كلام مو مفهوم .. جاني راعي

السياره يركض وهو يقول – عسى ماتعورت .. والله ماسويت

لها شي .. ماقصدت

ماني بيمه .. تركته ورحت اركض وراها .. احسها مثل المجنونه

تصيح وتقول كلام مو مفهوم .. ركضت مع الدرج بأقصى قوتي

شفتها دخلت الجناح وهي تصيح وتجر شعرها .. وتقول كلام

مو واضح .. بسرعه دخلت وراها قبل تقفل الباب .. بس اظاهر

انهاماهب مفكره للباب .. يوم انسدحت في الإرض ورى مكانها

في السرير وتبكي بقوه .. وقفت وانا مصدوم من حركتها

إلا مذهول .. اول مره اشوفها بهالحاله .. حسيتا ني انبلمت

وانسطلت فتره من الوقت .. وانا اشوفها تصيح بقوه

ومافهمت منها إلا كلمه وحده – ماابي اموت ( هالكلمات الوحيده )

اللي فهمتها من وسط هذيانها المخيف

خفت من شي .. قربت منها ربت على كتفها – الجازي

بسرعه رفعت عينها وفزت .. خفت ورجعت خطوه للورى

شكلها مخيف مسكت يدي واول مره احس حد يخوفني بهالصوره

وقالت بنبرة رجاء – ضاحي ماابي اموت قله لايدعسني

مطيت عيني مصدوم من كلامها

قالت بخوف ويدينها ترتعش في وسط يديني – انا أمانه

عندك ,, ابوي أمنك نفسي

حسيت ان راسي فر .. ورجعت خطوه للورى .. اظاهر صحت

من اللي كانت فيه

مسكتني مع وجهي بقوه .. وأحس اللي تسويه تبي منه

الإمان – ضاحي ليش كذبت علي ليششششششششش

خلاص اظاهر بدت تفوق .. وتعرف من تكون .. جت اللحظه

الحاسمه .. ماني بكاذب اتمنى انها تقوم وترجع لها ذاكرتها

العصابه وتعرف مكانها .. وهي طلعت خطيره ومجرمه

بعدت عنها والشفقه اللي تملكتني راحت مع الريح .. جلست

على الكنبه – اجل عرفتي واقعتس

قالت بنبره توجع – قلت لي ماراح تموتين ولا يصير فيتس

أي شي .. بتكونين مثل مانتي .. ليش كذبت وخليته يصدمني

بقوه .. مثلت الدور علي وتمنيتني اموت

ماانكرت – ايه خططت كل هالشي بس مابغيتس تعرفين

نور انا ماني مجرم بس العصابه اللي انتي منها خطيره

حسيتها انصدمت – اللي انا منها

اندفعت .. انا معصب انها تلعب هي وابوها علي .. انا ضاحي

اللي يهابني الجميع يجي مجرم وبنته يلعبون علي لعبه قذره

ورفعت اصبعي بتهديد – انا ماني صيده سهله لتس ولابوتس

وللمجرمين .. انشدوا عني من اكون

مدري ليش تدعي البرأه والتمثيل وهي تبكي – ليش تقول

هالشي والله العظيم مااعرفه انا بـ

قاطعتها معصب وصرخت في وجهها – بسسسسس لاتحلفين

تجين عند ربي وتحلفين كذب يالمجرمه يالكذابه

جتني تركض وطاحت عند رجلي – ضاحي مااعرفهم والله

مااعرفهم

استنشقت هواء وقلت – اجل ليش العصابه تطاردتس

حسيت وجهها انصفع وانقلب لونها .. هالحين بس تأكدت انها

مجرمه يخافون تقوم وتفضح الروس الكبار من عصابتهم

تليتها من رقبتها وصرخت بوجهها – تحسبيني برحمتس

وارحم ابوتس الله لايبيحه وجعله للنار المجـ

حطت يدها على فمي وتهز راسها بلا وتنزل دموعها

كرهت لمستها وحقارتها .. دزيت يدها بعيد عن فمي – لاتلوثيني

يالوثه

صدت ودموعها تنزل بصمت .. دزيتها عني وطلعت تاركها

دقيقه مع هالإنسانه ماأبي اعيشها .. كان صادق جدي وهو

يوصيني .. كان يقول انها مجرمه وماكنت مصدق كلامه .. طلع

هو الصادق وانا المغفل الغبي .. كنت صادق ياجدي .. هاذي

تستاهل الحد والقتل بالسيف .. هاذي لعبت لعبه خطيره علي

هي وابوها وانا صدقتها .. والا فيه واحد عاقل يتزوج بنت

مجرم مثله وشرواه






طلبت لها الإكل وتأكدت انه جاها .. طلعت تاركها .. مااطيق

اجلس معها دقايق .. اتذكر كل شي صار

نزلت تحت وانا احس اني مخنوق .. جلست في المقهى اللي

في الفندق مقابل البحر .. حسيت اني تائهه .. ودي ارجع

بس عتب امي يذبحني

تذكرت كلامها لي يوم رجعت مع محمد للبيت

ذيك اللحظه انقهرت ان محمد عرف شقتي .. وهو الوحيد

من اخواني مايدري عنها .. مدري من وين خذ الوصف .. ويوم

شاف قارورة الخمر والكأس على الطاوله وانا فاتح الباب

متوقع انه فهيد ولا سياف .. وشفت محمد .. حاولت مايشوف

الخمر بس شافه .. مانسيت البوكس اللي خذيته منه ذيك

اللحظه .. نزلت راسي احس اني مفضوح قدام اخوي الكبير

احترم محمد .. محمد أفضلنا في المرجله وحتى افضل من صقر

إنسان عاقل وفاهم وواعي

قالي كلمه عرفتني وش كثر انا صغير – ياحسرة ابوي وامي عليك

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 19-04-12, 05:55 PM   المشاركة رقم: 673
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حسيت بالصغر منه ونزلت راسي .. رفع وجهي وتفل عليه

وقال لي – امش امك تحتريك

مدري ليش مشيت وراه وانا اول مره احس اني خجلان

من نفسي وحالي .. اتجهت لسيارتي .. بس أشر لي اركب

معه .. ماعارضت بالعكس ارتحت .. احس اني لو بشوق من

الخجل ذيك اليوم بصدم

وصلنا البيت وشفت امي متجهه لي عطتني كف دوى صوته

في الصاله من قوه .. ودمعتها تنزل – ماهب مرجله اللي سويته

في بنت عمك

زاد الشعور بالخجل اقوى واقوى وسكت

قالت امي ومحمد جالس يناظر فينا – إلا ياخسارتي فيك بسسس

مسكت يدها وحبيتها – يمه

دزت يدها عن وجهي – اذلف الله لايبارك لك في كل اللي تسويه

حسيت اني بموت .. امي عمرها مادعت علي .. كل مره اسمعها

تدعي لي

احس اني بنهبل وانسدحت عند رجلها اطلب رضاها – يمه انا

ولدتس ( اذكرها )

دزتني برجلها وجلست جنب محمد اللي يتفرج في اللي يصير

قدامه – ولدي مايسوي في بنت عمه اللي سويته فيها .. ان

ماكفيت اذاك عنها والله اني انا اللي بروح واشكيك في الشرطه

ولا ليش اشكيك اخلي صقر يكتب محضر .. عاد صقر مايصدق

يلقى عليك شي .. وان اطرح راسك وامردغه بالإرض

حسيت ان محمد مصدوم من كلام امي .. كلنا نعرف ان صقر

يضرب شيخه بس ماسوت في صقر هالشي .. ليش تسوي

هالشي فيني

ركضت لها وحبيت ديها بقوه وحطيت راسي بحضنها – والله

ماأعيدها يالغاليه بس لاتزعلين علي

حسيتها لانت وطخت – وماتكرر اللي سويته فيها

رفعت راسي واناظرها – مااعيده

حسيت بنبرتها تهديد – اوعد يانايف

هزيت راسي – وعد يمه الا ان طلعتني من طوري

حسيتها انقهرت من كلامي وقالت – اجل قم الله لايبارك فيك

وجب شنطتك وعالجها

بسرعه هزيت راسي اهم شي ترضى علي .. ماأحد يدري

وش كثر متعلق في أمي .. خوفي أني افقدها ولا تزعل علي

أحبها أشد من حبي لنفسي .. والسبب انها كانت بتموت وانا

بعيد عنها .. من لحظتها احس اني لو بفقد امي اكيد بنهبل

صحيت من ذكراي على صوت الجرسون يحط القهوه التركيه

قدامي .. ارتشفت شوي منها وطلعت جوالي دقيت رقمها

احس اني من زمان عنها احبها وأحب صوتها .. وضح لي

صوتها الحنون – الو

احس اني ابي حضنها احط راسي فيه – فديتس الغاليه وشلونتس

احس انها عتبانه علي عقب اللي صار – بخير .. شلونك انت

وساره

ابتسمت وانا احسها قدامي .. حنونه لدرجه حد مايقدر يتصورها

تنفست براحه لسماع صوتها – بخير يالغاليه فديت راستس

وراس اثنين جابوتس

سمعت ضحكتها الهادئه – ماهب غالبني غير لسانك ذا العوج

ياهالولد .. لااوصيك من هالكلام قله إلها

حسيته من المستحيلات وقلت اطيب خاطرها – إن شاءالله

ها علوم البر !! عساكم مستانسين

بحنان احبه في همسها وصوتها – بخير مستانسين اخوك

معلق الذبيحه .. ومرته تشيط الراس عنده وحازمة خشمها

عقدت حاجبي – منهو

قالت بضحكه – صقر من غيره

انقهرت من حب امي له وضحكه عليه مدري ليش اغار وهو

ولدها له فيها مثل مالي فيها – اها ,, الله يونسكم بالسعاده والعافيه

يالغاليه

قال توصيني – هالله هالله لااوصيك وانا امك بالصلاه وساره

دخيل قلبك وانا امك

وكأني تلميذ صغير قدامها – طيب لاتوصين يالغاليه .. على خشمي

وعلى الإذان هذاه الظهر أذن عندنا بروح للمسجد ( ابيها ترضى

علي بإي طريقه .. هاذي امي حلوة اللبن )

سكرت مني .. ارتشفت الباقي من قهوتي .. وطلعت بسرعه

للمسجد .. وانا في طريقي أتذكر حزم ابوي وامي علينا بالصلاه

وخصوصا المسجد






حازمه خشمي واشيط معه الراس .. قرار تعسفي منه

يوم شافني اصلي الضحى .. كان يسلخ الذبيحه ومعصب

بقوه .. واحس اني مقهوره .. جوا بيساعدوني بس هو

رافض .. مااعرف اشيط الراس .. لا ويقول بتغسلين الكرش

بعد وبتسوين الغداء .. حيوان قهرني

حسيت الراس طاح على الجمر وصحت مستنجده – صقر

ألتفت علي وقال – قطع بذا اللسان وش عندتس

قلت له بخوف ونظراتي بريئه – الراس طاح كيف ارفعه

حسيته يناظر فيني فتره .. ثم ترك السكين اللي بيده وأخذ

عودين كبار وشاله .. وحطه على صحن كبير للحم

وقال بأمر – يالله حكيه

انقهرت من قرارته .. اخذت السكين وقمت احك فيه

واطلع الشياط منه .. حسيت ان شعر راس الذبيحه احترق

وراح معاد فيه شعر .. ألتفت عليه – خلاص نظف

قال لي بأمر قوي – اذلفي غسليه

سكت ومشيت اغسله .. خلاص اللي كنت بسويه في لحظه

هدمته .. اجل يبي يتزوج علي ويبيني اجي في حضنه

وكأنه ماسوى شي .. حقيرين انتم ياصنف الرجال

غسلت الراس ونظفته لين حسيت ان الراس قال ارحميني

اكرهه الوساخه اللي ذاخلها بس عندنا عادات غريبه

ماتقدم الذبيحه غير براسها .. حطيته في الطاسه وانا مقهوره

حتى الشغالات جالسات ويناظرني .. احسهن راحمتني .. مانع

أي وحده تكون عندي

نقزت من صوته وهو يصرخ – ليش واقفه تعالي اغسلي

القصبان والكرش

مطيت عيوني بعد وصل للقصبان .. ليتني في الكرش

قلت بعصبيه – ماأحد يأكل القصبان احذفهم

اول مره اخاف من عيونه اللي ماطها بعصبيه ومبحلق فيني

تراجعت عن كلامي بخوف – خلاص بغسلها لاتأكلني افففففف

رجع يقطع اللحم وهو ينافخ – دواتس وسميه بس تجي

حسيت انه ولع فيني نار قايده وقلت بكرهه – جعلك تموت انت

وإياها

ناظر فيني بعصبيه وكملت كلامي – جعلك ماتهنى معها

ولا تشم طعم السعاده

قال بيقهرني واحسه مستمتع بتعذيبي - اهم شي بتسعدني

اكثر عنتس .. كنت كاشف خطتس اللي مثل وجهتس بس

ساكت عنتس بكيفي

ودي اقوم وأحرقه مكان الراس اللي شيطته .. ولع فيني نار

قدت فيني ولهيبها يوجع .. مت غيره وقمت أدعي بحرقه

في قلبي لين وصلت الحد وقلت بقهر – جعلكم بحادث يشلكم

شل

هالمره نقز علي وسحبني ورى الوايت بعيد عن عيون الناس

وهزني هز بقوه وقال ووجهه أحمر – استغفري

حطيت عيني في عيونه بقهر وبعناد – ماني بمستغفره

هزني مره ثانيه – ماني بتاركتس غير لين تستغفرين

دزيته عني بقوه .. بس عنيد ماهب راضي يفكني .. حسيت

بالغيره ياناس توجع توجع توجع .. قمت احاول اضربه

بيديني وامشخه .. ابيه يتركني ..بس جود يديني

وحضني من ورى بقوه .. احس اني بإي لحظه بابكي

وصار اللي خايفه منه .. وانا انفرط في بكى ودموع .. وصوت

مغبون ومقهور من وضعه .. حسيت يده تراخت عني

ودزني عنه وراح وخلاني يكمل شغله .. جلست عند الكفره

وانا أبكي .. عمري ماكنت ضعيفه بهالصوره .. ليش احبه

وهو السبب في عذابي

جلست فتره طويله على هالحال .. وحسيت اني هديت

غسلت وجهي .. ورتبت شكلي ولبست برقعي .. ومشيت

من الجهه الثانيه .. بس الغريب انه مو في مكانه .. قد خلص

من زمان








حط اللحم – موضي سوي الغداء .. وانا تراني برجع للرياض

ناظرت في امه اللي قالت – يويلي وش تبي في الرياض

ماهب عندك إجازه

هز راسه بالرفض – لا شغلي صعب الإجازه فيه .. بروح

بس يمكن اجيكم يعد يومين ثلاثه .. ماهب انتم قاعدين هنا

لاسبوع الجاي

حسيت انه مسوي في شيخه شي .. ألتفت وشفتها من بعيد

جايه بإتجاهنا .. وتأكدت ظنوني يوم مشى لسيارته وشغلها

غير ثوبه .. بثوب جديد .. وشخط الموتر .. قمت من مكاني

بواجهها قبل تدخل للحريم وصلت إلها – علامكم

حسيتها ماهب شيخه متغير فيها شي – راسي يعورني

شيخه مجروحه وانا متأكده من هالشي .. من الصعب شيخه

تستلم .. مدري ليش حسيتها مرتبكه يوم سلمت من صلاتها

وسمعت صوت صقر يقول – شيخه تعالي ابيتس

احس وجهها ملفوع وهي تلبس برقعها وجلالها .. طلعت وراه

وحسيته يعاقبها وهو يمنعنا نساعدهم

تنهدت وقلت – فيتس شي

هزت راسها بالرفض – لا بس ريحة الشياط دخلت راسي

وأحسه يعورني .. بس لازم اسوي الغداء

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 19-04-12, 05:56 PM   المشاركة رقم: 674
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ناظرتها بتفحص وبشوف أثر كلمتي عليها – بس صقر

قال لموضي تطبخه وهو راجع للرياض

ناظرت فيني حسيت ماعندها علم باللي قاله لنا

صدت تكمل طريقها – مايشوف شر .. بس انا بسويه

ذبيحته وبطبخها

قلت لها وهي معطيتني ظهرها – بس انتي ماتعرفين تطبخين

ألتفتت علي وابتسمت – مانجوز عن مساعدتس

سوينا الغداء بعد حلف هي وموضي .. بس شيخه كانت

الأقوى .. كانت مجتهده بقوه وهي تسوي الغداء وتبذل

مجهود وانا اللي اعرف ان شيخه ماتحب الطبخ .. فيه شي

في الموضوع عجزت اعرفه

دخلت علينا هند في المطبخ – دريتن

ألتفتنا عليها وقلنا مع بعض – وششش

قالت وهي تضحك من وجيهنا – نوره وسلطان بيجون

يعني اعملوا حسابهم في الغداء

قالت شيخه – ومن قايلتس

مشت هند تفتح القدر وتطل وش فيه – جدتي مكلمتهم

مشاءالله على لون مرقتس ياشويخ ثرتس ماهب سهله

سمعنا صوت فارس يتحنحن – احم احم ادخل ولا فيه احد

قلت له – ادخل بوضاحي دربك أمان

دخل وهو يبتسم يهلي فيني ويرحب – حيالله بنت ناصر

يالله حيها وانا اقول مطبخنا يشع منه نور خلوني اشوف من فيه

ضحكت من كلامه – مشكور بوضاحي الله يبيقيك ويخليك

نقزت هند بقهر – تراه أكبر عيار في السعوديه تراتس ماعرفتيه

حسيته عصب من كلامها – انتي اقطعي

هند عصبت بس شيخه سحبتها وطلعتها برى .. وطلعت هي

وإياها .. ومع الباب اللي يم خيمة الريجيل .. دخل فهيد

ويوم شافنا احسه انصدم – وش تسوون هنيا

ناظر فارس فيني وفيه ثم قال – تراني جاي اغير الدلال

واعلمهم يحطون قهوه جديده لنا

عقد حواجبه وبان في وجهه الضيق – زين عجل تراهم

ينشدون عنك

حسيت فارس عارف انه يصرفه .. عطاني الدلال وقال لي

اغيرها وقاموا يتبادلون نظرات قويه .. فارس مايهاب حد

على طيبة قلبه .. ولا يداني علي بشي .. من اقرب عيال

عمي لقلبي

خذى الدلال اللي عبيتها قهوه وراح .. يوم مسكني فهيد

بقهر وهو مو معبر وجود الشغالات معنا – ان شفتس

تحاكينه ان احش رجلينتس حش

دزيته وقلت – ترى اللي مصبرني عليك ولدي ولا انت منت

بكفو اعيش معك

انقهر من كلامي .. ومشى تاركني .. يحسب اني بسكت واخليه

يلعب فيني على كيفه

دخلت شيخه وهي تقول – صدق حيوان صار فيتس شي

استحيت ان شيخه شافتنا وهزيت راسي بلا – ذلف الله لايرده

قالت لي – ترى الحال من بعضه وانا اختس

ناظرتها وهزت راسها بقهر وهي تحرك القدر – حتى وان شفتيني

قويه ومهاب احد .. تراني اضعف منتس

حسيت اني انصدمت .. وضحى من عقب اللي صار فيها .. ابوي

قواها ..وزرع في قلبها عدم الخوف .. ومناطحة اقوى راس

يصير فيها هالشي

ألتفتت وهي مبتسمه – استغربتي

من الصدمه ماقدرت اتكلم وهزيت راسي بايه .. جلست عقب

ماسكرت القدر – بيعرس علي جعلهم مايتهنون

مسكت يدها اواسيها – امنعيه

رفعت عينها – حاولت بس فشلت

قلت ابث فيها الحماس – إذا شيخه ماتعرف من يعرف .. تراتس

تقدرين .. بكلمتين يحبي تحت رجلتس .. لاني متأكده انه يحبتس

حسيت دخل في راسها كلامي .. قولبته فتره من الوقت .. واظاهر

انها طاحت بخطه .. لانها ناظرتني وإبتسمت بخبث








( إنتظروني بإذنه تعالى الإثنين القادم )

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 20-04-12, 10:07 AM   المشاركة رقم: 675
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 185301
المشاركات: 1,233
الجنس أنثى
معدل التقييم: وعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 208

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وعـود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسعد صباحك

مبدعه..مبدعه..مبدعه

كل اللي عندي اني مع شيخه قلبا و قالبا :)
مع اني توقعت استسلامها
بس طلعت قدها و قدود ..

سلمت يمينك يالغاليه ع النقل

بانتظارك

..

 
 

 

عرض البوم صور وعـود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة سهم المملكة, روايات, رواية مميزة, رواية لا صد قلبي, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة كاملة, رواية خليجية, رواية كاملة, سهم المملكة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:48 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية