لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-03-12, 01:27 PM   المشاركة رقم: 501
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وقف السياره وهو يقول – يالله يالله بسرعه ضفي وجهتس

ومره ثانيه قولي لسعيدان يجي يأخذتس انا ماني سواقتس

يامدام

ريم وهي تبتسم وتحره – إلا سواقي وسواقي وسواقي

خم عقاله ونزل وهي نزلت بسرعه وهي تضحك – لالا داخله

على الله ثم عليك

وقف في وجهها وحجرلها ومسوي نفسه معصب – اجل قولي

اسف يالشيخ فارس

ضحكت ريم وهي بتشوف تعابير وجهه يوم بتتغير – اسفه

يالنخله فارس

تغير وجهه من تكبر وافتخار إلى عصبيه وهالمره صدق طلع

عقاله وضربها فيه ضربه خفيفه

ضحكت وهي تركض وتدعي – يالله يارب ان تنفي العقل من

الإرض هاللي متقاوين فيها علينا

يوم حست انها بإمان وقربت من الباب الداخلي قالت بصراخ

وهي تضحك – وان ترزقه هنوده اللي تنتفله حواجبه

وبسرعه دخلت وضحكت بقوه وهي تسمع .. الصوت اللي

ضرب الباب

مشى لسيارته وهو معصب - صدق طويلة لسان دواتس سعد

( إبتسم بسخريه وهو يتذكرها ) وهاذيتس اطول لسان منها







ركضت لين وصلتهم .. وصرختها تسبقها .. طاحت عند رجلين

عمها وهي تبكي – تكفى ياعمــــــــــــــي معاد اقدر اكتم في

صدري هالكثر انا بمــــــــوت بمــــــــــــوت

خواتها مطن عيونهن بصدمه .. وعمها نزل لمستواها وهو يقول

وبخوف – تكلمي تكلمي علامتس يابنتي

نايف اللي سمع صرختها .. وكان في جناحه فوق بيأخذ اغراض

له ويطلع .. ركض مع الدرج وهو يتعثر .. ومنيره اللي كانت في

جناحها .. طلعت لهم بخوف وقلبها مقبوض

شيخه اللي كانت في الملحق .. وسمعت الصرخه طلعت من

حواجزها .. وهند اللي كانت في المطبخ تحضر العشاء

وفارس اللي فتح الباب ودخل وشافهم ملمومين .. وساره في

الارض وتبكي .. طوفان عاصف .. وكيف بتجتازه .. وقيود

تخنقها .. وتبي تظهر نفسها .. تبي تحس بالهواء وهي تشمه

تبي تحس بالحياه .. تعبت من الألم .. والدموع .. والكذب

والخيانه .. تعبت من كل شي .. وحان موعد فتح الدفاتر

ودخول عالم جديد .. تبي تنتقل لمرحله غير هالمرحله

تبي تموت .. ولا تعيش حياه نظيفه .. إلى متى وهي تخبي

وتخبي وتخبي











كانت تتذكر ذاك اليوم .. اللي طلع نايف فيه من بدري .. وطلب منها

تسبقه على الشقه .. وتصحي صقر .. اللي رافض يرد على جواله

مشت وهي مبسوطه .. للإنسان اللي شتت عقلها وتفكيرها

الإنسان اللي عجزت مع مر السنين والأيام تنساه

دقت الباب .. وفتح لها وكان باين في عيونه أثر النوم

لما شافها غمرها بإبتسامته اللي تفرح قلبها .. وتثلج صدرها

وهي بدورها إبتسمت له .. جلست في الصاله .. وهو خلى الباب

مفتوح .. هاذي عادته ماتتغير .. يوم تكون معه .. يخلي الباب

مفتوح .. وهي ماشكت في هالشي ابد .. ولإن المسلمين لهم

عادات تختلف عن عاداتها .. دخل غرفته وهي تنتظره .. بعد

فتره طويله شوي طلع .. وإبتسامته ماتفارقه .. وهالشي هو

اللي شدها له أكثر وأكثر .. على هيبته .. وعيونه .. ورزته

إلى أنه حين تنظر له .. او ينظر إليها يبتسم إبتسامة الموت لها

جلس على الكرسي اللي مقابل لها .. وهم يعجون في الصمت

المخيف .. ونظرات العيون هي اللي تتكلم في تلك اللحظات

فجأه وقف .. وعيونه بعينها .. لين جلس في الكرسي اللي

جنبها .. ونبضاتها هي اللي كانت تهلي بقدومه

اغرقها بالهمسات .. والكلمات المذيبه .. وهي بدون سابق

إنذار .. غرقت في عالمه الموجع المرير .. كان في عيونه

الإبتسامه التي لن تنساها وهو يسمع شهقة أخوه التي ضبطتهم

بالجرم المشهود

صحت من تفكيرها على صوت الجوال .. اللي يطن في إذنها معلنا

إنقطاع الإتصال .. تذكرت الشاب العربي .. بسرعه ركضت لشقته

دقت الباب ودقت .. لكن لايوجد أحد بالداخل

جلست على الإرض منهاره .. ارادت الإنتقام منه .. ولكنه دائما هو

من يربح .. هو من يربح .. توعدته بقهر وهي تقول ( إلى اين

ساتذهب صقر انا لك بالمرصاد !!!








بكت بدل الدمع دم .. الموقف أكبر وأكبر بقوه

من أنها تتحمله .. هالموقف صعب على بنت متربيه تحط نفسها فيه

فما بالها لو هي صاحبة هالموقف نفسه .. هي اللي مشت له

برجلينها .. هي اللي غرقت في وحله .. هي اللي باعت نفسها

برخيص .. وهي بنفسها اللي دمرت نفسها

أكيد ماراح توقف من مكانها سليمه وهي تتكلم وتشهق .. وتحس

سكين مغروس في ثنايا صدرها

كيف بتحط عيونها في عيون اللي ألتموا حولها .. خواتها وش

بتقول لهم .. الناس العالم .. والأهم عمها .. ايه هو السبب اللي

غرقها في هالوحل هو هو اللي دلها على طريقه .. ليتها ماعرفته

وعاشت حياه نظيفه .. ليتها ماتت قبل تدخل الرياض .. ولا ليتها

ماتتفي تلك الساعه .. تكلمت وهي ترفع عينها للسماء وبدمعه تحكي وجع

شهور وشهور في الصدر مكبوته – انا ابيك تريحني من هالحياه

عمي ( وغمضت عيونها بقوه ونزلت دموعها ونزلت راسها )

انا ماني بنت عمي ماني بنت

الجميع انصدم .. وخواتها شهقن بريعه وخوف

والصدمه الأقوى صرخة نايف – لاااااااااااااااااااا

نزلت راسها أكثر وهي تسمع صرخته وبإصرار – نايف ياعمي هو

نايف

نايف صرخ أقوى – لاااااااااااااااااااااااا كذابه لاتصدقونها

عمها وقفها بقوه وعينه في عينها وبألم – انتي وش تقولين يابنت

وضحى طاحت على الارض في هاللحظه وماهي مصدقه اللي

تسمعه .. وهند اللي انبلمت ووقفت

مكانها وعيونها شاطحه .. نوره اشهقت وركضت لوضحى وهي

تمسكها .. الموقف كبير كبير بالحيل

شيخه قربت وهي تمسك وجعها .. وتتحمل ألمها

قربت ومسكتها بشعرها بقوه وعينها في عين ساره – انتي تكذبين

حنا تربية ناصر .. حنا مانغلط هالغلطه

نزلت راسها وهي تبكي بقوه وتشهق – انا نزلت راسه نزلت راسه

اخذها عمها من يد شيخه وهو متألم – ليش سويتي اللي سويتيه

ليشششششششششش

حذفها على الأرض وهو يحس بقلبه

أمه قربت منه وهي تبكي – قول انه كذب اللي قالته قل انه كذب

صرخ في وجهه أمه - كذااااااااااااااااابه قلت لكم تكــــــــذب

تراها تكذب .. هاذي مجنونه .. تسعى عشان اتزوجها

ركض له ابوه وهو يصيح بغبن وتله مع ثوبه – ليش تسوي فيها

اللي سويته ليييييييييييييه

عطاه كف دوى صوته .. ورفع اصبعه بتهديد – بتتزوجها اليوم قبل

بكره

نايف بقهر وعصبيه وهو يحس بالغبن منها – والله مااتزوجها

لو انطبقت السماء على الإرض .. هي البنت اللي تتحمل الفضيحه

انا اللي شايل عيبي هي اللي تجرجر نفسها للشباب

فارس تله مع ثوبه وعرقه ينبض – ياحيوان انت تعرف من تتكلم

عنه .. وين الغيره وييييييييييييين وين راحت

مسك ابو محمد قلبه بوجع – بتتزوجها لو رجلك فوق راسك

مشى بسرعه لسيارته وهو يصارخ ويسب – هاذا اصلا إذا قعدت

لكم دقيقه وحده في هالبيت .. هاذي كذابــــــــــــــه كذابــــــــــــه

ركب سيارته وسكر الباب بعصبيه .. وشخط بالموتر من بينهم

ابو محمد ماتحمل الموقف .. مسك قلبه وهو يتوجع .. انحنى

بظهره .. وسمع صوت الصراخ والبكي وراه .. وساره تنضرب

تحت يدين خواتها .. فجأه طاح على الارض فاقد الوعي .. ويده

على قلبه

صرخت منيره بقوه – بسرعه دقوا على الإسعااااااااااااااااااااف

فارس صرخ بألم – ابــــــــــــــــــــــــــوي




واقف وعينه مركزه في الباب .. وخياله لبعيد وهو يتذكر

كل اللي سواه عشان أخوه .. غمض عيونه وهالذكرى المريره

تجتاح عقله وأفكاره

كان داخل الغرفه .. ينتظر هالفرصه اللي مافيه أفضل منها

هاه هاذي هي جت عنده .. دق على نايف اللي أكد له لحظات

ويوصل إبتسم لخطته بإتقان .. وعيونه تشطح غبن .. مايبي

الحال اللي وصل له عمه .. يوصل لأخوه .. عمه تزوج مسلمه

وجده عارض .. فاكيف بإنسانه يهوديه .. لاتتبع دينهم

ولا عاداتهم ولا تقاليدهم .. هالمره بينذبح جده

طلع لها وهو يعشمها بنظرات عيونه .. اللي متأكد انها هامت

في حبه إلى درجة الثقه .. ان هي اللي بتنجح خطته

قام من الكرسي اللي كان يطالعها فيه وتطالعه هي فيه .. وقف

وعيونه في عينها .. وهو يرسم لدمارها .. وإبتعادها عن أخوه

التي كانت كالحيه لازقه فيه

جلس معها في الكنبه .. وبعد همسات .. وكلمات ذوبتها

وصل للهدف وهو يسمع خطوات أخوه .. وهو ينفذ اللي كان

يخطط له .. تتدمر علاقتهم .. ولايتدمر هو .. ينطعن بالكلام

والشتم واللوم .. ولا يضيع هو من بين يدينهم .. يسمع سم

وكلام من اخوه .. ولا أخوه اللي رباه يسمع سم من جده وابوه

هاذا هو الترابط اللي كان يبي يرد أخوه لصوابه .. وهو يشوف

هالإنسانه الحقيره اللي تضج أنوثه ونعومه وجمال .. ولايستطيع

أحد ان يوقفها لشدة جمالها .. وأخوه ضعيف تماما أمامها

وفي هاذيك اللحظات وهو غارق في عالمها .. تحت نظرات أخوه

المصدومه .. إبتسم إبتسامة التشفي .. وهو يشوف أخوه اللي

ماتوقع هالصدمه .. ماتوقع هالخيانه .. ماتوقع هالجرح

فكته هي بخوف .. وعيونها في صقر ومره في نايف .. صقر

وقف وهو يمثل الإرتباك والخوف

ركض له نايف وخلاه يضربه ويضربه ويضربه لين شبع وتعبت

يده .. بينما هي ركضت برى الشقه .. اللي يبيه وصار

وهو يشوف أخوه يكسر صورها .. ويمزق ذكرياتها

ويحرق هداياها .. ابتسم بينه وبين نفسه وهو يشوف أخوه

ينسفها من حياتها ويودعها للإبد

فاق من ذكرياته وهو يفتح عيونه .. على صوت خطواته







وقف سيارته بغضب وبعصبيه .. نزل منها وهو يتهددها ويتوعد

فيها .. طلع الدرج يوم شاف الأصانصير مشغول

كانت شقته الدور الثالث .. مشى لها وهو فاتح ازارير ثوبه من

قدام .. وكل مره يدعي عليها ويسبها ويشتمها .. ومرات بصوت

عالي ..

وقف قدام وجهه وهو يقول – اخيرا شرفت

رفع عينه وانصدم بصقر أخوه .. يالمصايب اللي طاحت على راسه









في المستشفى

دخل فارس يركض مثل المجنون .. وهو يشوف ابوه يندف

بسرعه كبيره وهم يعلنون حالة الطوارئ .. ركض بين الممرات

دخلوه بسرعه العنايه المركزه .. شافهم مع القزازه .. وهم يسوون

له إنعاش في القلب .. دمعت عيونه .. ونزل على الإرض يبكي

أكيد ابوه ماهب متحمل اللي صار .. أكيد ابوه بيموت








طلعوا الجيران على صوت الضرب والصراخ

صقر يبكسه ويرصه على الجدار بقوه ويتكلم بقهر – من وين

سويت هالصوره تكلم

نايف اللي مايقدر يتنفس ضربه على بطنه برجله .. تألم صقر

وانحنى على ظهره

طلع سياف من الشقه هو وفهيد .. وتوهم ماسكروا بقوه

دخلوا في المضاربه .. وهم يبعدونهم عن بعض

صقر بقهر وهو يسمع جواله يدق – وين بتروح مني والله

لاجرجرك في الشرطه عندي .. انا اعرف دواك يالوصخ

تفوا عليك .. تفوا على اللي مثلك ياواطي

صرخ نايف عليه بقهر وهو يدز اللي ماسكينه واللي فزعوا

لسياف وفهيد – تفوا عليك انت ياحقير ياحرامي ياسارق

اشهدوا كلكم تراه سارق حبيبتي مني سارقها الوصخ الواطي

صقر فك نفسه منهم .. وركض له وضربه لين صب دمه

وطرحه على الإرض واللي حوله مايقدرون عليه

صقر بقهر وعصبيه – بيجي اليوم اللي ادفعك فيه ثمن اللي

تقوله ياللي ماتستحي على وجهك

ضربه برجله للمره الإخيره وطلع تاركه يئن .. ودمه يصب








منيره اللي كانت تحميها منهم .. وقافله عليها باب الغرفه

وهي تبكي داخلها بوجع .. وطايحه على الإرض بخوف وتلمس

رقبتها .. عايشه لين هالحين

عايشه .. وهي ماتستاهل هالحياه .. حياه وصخه .. حياه

بفضيحه .. علمتهم عشان يذبحونها .. عشان يتخلصون منها

وهي تتخلص من هالعار اللي تشيله .. ليش ماماتت لين هالحين

ليش هنا وتتنفس .. وخواتها يصارخون ويبكون برى

ليش تسمع صوت صراخ وتهديد شيخه .. وليش تسمع بكى

وضحى .. وليش تسمع صوت منيره تترجاهم يرحمونها .. ليش

عايشه

ليش ماماتت .. ليش ماماتت

طاحت دمعتها .. وهي تحس الموت في إي لحظه بيجي ويرحمها

رفعت عينها للسماء وبقلب محروق ترجته – يااااااااااااااااااارب









ركب سيارته وهو معصب ومقهور .. سمع الجوال اللي يندق عليه

للمره الثالثه .. طلعه وشاف رقم فارس

اللي كان يبكي وهو يكلمه – صقر انت وينك

صقر انصدم ببكى فارس وخاف – فارس صار شي

فارس وهو يشهق – ابوي في العنايه المركزه ابوي بيموت ياصقر

ابوي بيموت ونايف هو السبب

صقر مط عينه .. وناظر المبنى .. وهو يسمع صوت بكى فارس

سكر الجوال .. وشغل السياره وطار فيها وهو يصرخ – كل مصيبه

لازم انت وراها .. كل مصيبه










( لنا لقاء بإذنه تعالى .. يوم الخميس القادم )














 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 05-03-12, 01:51 PM   المشاركة رقم: 502
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 218449
المشاركات: 20
الجنس أنثى
معدل التقييم: fhedaan1 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
fhedaan1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ياناس اذبحوا نايف وارتاحوا من المصايب
شي يرفع الضغط
تكفين كافي مصايب للضعيفات والله ماعاد اتحمل اقراء هالمصايب
سلموني نايف وانا اذبحه بالبطئ عشان يتعذب اخوك يبي مصلتك وانت ولا هامك كل عشان هاليهوديه ليش صقر ماقاله من البدايه عن تفكيره وريح عمره واهله
بانتظارك يالغلا ويعطيك العافيه كاتبه وناقله

 
 

 

عرض البوم صور fhedaan1   رد مع اقتباس
قديم 07-03-12, 10:37 PM   المشاركة رقم: 503
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 102007
المشاركات: 1,237
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييموردة الزيزفون عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1356

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة الزيزفون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مساء الخيرات ......كيفك سهومة تسلم ايدك على البارت القنبلة والحمد لله ماصارشي غير متوقع ضد سارة لاني خفت انها تنظلم اكثر من ماهي مظلومة ..


كيفك عبوقة طمنيني عنك ...ومشكورة ياقلبي على البارت

سارة ونويفان

احسن خطوة سوتها مع انها كانت متأخرة كثير بس كثر الدق يفك اللحام مثل مايقولون والكبت يولد الانفجار البنت انكتمت لحد ماقالت بس خلاص الى متى بتسكت والفضيحة قايمة قايمة ماحد بيتضرر غيرها بس انها تنفضح عند اهلها اهون من الفضيحة الكبيرة عند الناس ........وردة فعل خواتها طبيعية صدمة كبيرة لهم سنين عايشين بدون حامي ماحد لمس شعرة منهم ويوم صارو بوسط اهلهم ينسلب شرف وحدة منهم وبيد واحد من عيال عمهم ... والسبب تهورها وغفلة خواتها عنها لانو هالشي مايخطر على البال

اعتقد بعد الي صار وبعد اعتراف نويفان لانو ماقدر يقنع احد من اهله والجرم كان واضح من تصرفاته السابقة وحرصه على تزويج سارة وانو هو الي جاي يقنعها ويبي يجبرها عليه كل هالامور كانت دليل عليه عند ابوه وفارس
والخسيس يسوي عمايله ويقول يبي فارس ياخذها ........
لازم بيكون في شي كبير بيجبر النذل يستر على البنت واعتقد صقر اذا عرف ماراح يسكت ابد ....مااعتقد انو باقي العايلة بيعرفون ولااحد بيتكلم ويفضح البنت اكثر ...
اتمنى ابو محمد مايموت لانو هو الي بأيده يحل الموضوع الا اذا وصى ابوه قبل موته على هالزواج وعلى بنات ناصر الي خذلهم وماقدر يحميهم من شيخة الين سارة حتى وضحى ونورة الي انجبرو على الزواج بدون حفلة عرس ولاجهاز ولا حتى عشاء عائلي ...ماراح يفضح سارة بس بيقدر يقنع ابوه انها امنيته ورغبته ووصيته .....

اما عديم النخوة والرجولة نويفان كل شي اتوقع منه حشى يقبل على نفسه يتزوج كافرة ماظل انسان ماشافها ولايقبل ببنت عمه الي هو سلبها اعز ماتملك ودمر حياتها صدق عديم رجولة


صقر وشيخة

ماادري الي صار بيكبر السالفة بينهم والا بيقربهم شيخة الي صار لسارة شي كبير ويكسر الظهر ماراح تقدر ترفع عينها بعين احد وتدافع عن تربية ابوها وامها واختها جابت لهم العار غير كذا الي دمر اسم ابوهم اخو صقر
ماادري كيف بتكون ايامهم الجاية ......

وسالفة صقر مع جيسي الحقيرة المفروض لما كان يبي يخلص اخوه منها شاف له طريقة تكرهه فيها بس لانو العداوة الي بينهم ماكان لها مبرر ونويفان لانو غبي كره اخوه ونسى الحبيبة الي من البداية حاطة عينها على صقر وهو مخليته احتياط لو مانالت صقر بتكمل مع نويفان ...
اما انتقامها غبي مثل وجهها وهذا هي انكشفت وماراح تفلح بخططها الجاية لانو مابتلاقي احد يساعدها ..لذلك يمكن تنتقم من حسن وتفضحه عند نويف الغبي وبنعرف غرضه من الي سواه ومساعدته لجيسي ..

وضحى ماتنلام لو طاحت وانهارت لانو الضغوط الي تعرضت لها مو بسيط من زوج العازة وان شاء الله مايدري عن الي صار لانو بدل مايعاير وضحى بعرجها راح يعايرها بأختها ........والله هالشخص فاقدة فيه الامل لانو عديم احساس نفس خويه نويفان

نور وضاحي

ياترى ايش المهمة المطلوبة من نور المسكينة صارت اداة علشان يستدرجون العصابة فيها اعتقد هالشي هو الي بيسبب لها صدمة وبيرجع لها الذاكرة والله يستر عليها من الي جاي
وضاحي هو الي من البداية اتخذ زواجه كمهمة جديدة تبع وظيفته ليه الحين معترض على الي يصير هو الي مااحترم هالانسانة واعتبرها كزوجة حقيقية بيكمل حياته معاها مو مجرد مهمة وامانة لها مدة معينة وبينتهي منها وكأنو الي يتكلمون عنها هو مع ربعه مو انسانة لها احاسيس بيجي يوم وبتضرر هالمشاعر


سهومة في انتظارك على نار

 
 

 

عرض البوم صور وردة الزيزفون   رد مع اقتباس
قديم 08-03-12, 02:16 AM   المشاركة رقم: 504
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 185301
المشاركات: 1,233
الجنس أنثى
معدل التقييم: وعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداعوعـود عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 208

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وعـود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أخيرآ وصلتتتتت:)


يسعدلي صبآآآآآآآآآآآآآآحكم

ويا حيا الله أهل السعوديه
وفديت هاللهجه يا سهم ما تتصورين شكثر أعشق هاللهجه
ومن زمان أتمنى أقرا روايه فيها هالكم من الاحداث
الله يعطيك العافيه و ما أنسى بعد عبق مشكوره يالغاليه ع النقل


نوره وهي تصد للجنب الثاني – ياليتنا مارجعنا لهنا يأختي ياليتنا

جلسنا في الدوادمي

لا بالعكس لو جلستوا في الدوادمي ما شفنا سهم هنا و استمتعنا بهالروايه مزوووووح مزووووووح

الروايه رآآآآآآآآآآآآءعه استمتعت بكل حرف قريته

صقر حبيت شخصيته بس انصدمت فيه لما ضرب نايف قدام الجيران مهما كان ياصقير هذا اخوك
هو يستاهل الموت مو الطق بس لكن مو قدام الناس:)
شيخه كنت حاسه ان وراها سالفه يعني مو معقوله كل هالتصرفات و بدون سبب وطلع احساسي بمحله
بس السالفه فيها موووووووووت
شسرك ياشيخه؟؟

نايف مثل ما قلت يستاهل الموت
و سويره بعد تستاهل اللي جاها ما فيه حد ضربها على يدها و قالها تساعده
مايهون عليك تشوفينه تعبان ناديله اي حد يساعده
بس بالنهايه اتوقع نايف يتزوجها

فارس حبيييييييته كثييييير <<استحي على و جهك:) بالروايه بالروايه خخخخخخخخخخخ
واتوقع بعد له نهايه سعيده مع هند

سعد حبيته كثير:)
واتوقع بيصير أكشن بينه و بين ريوم

محمد الله يعينك ويصبرك
واتوقع بيرجع لمريم
و موضوي ترع لعيسى

ضاحي أتوقع له نهايه سعيده مع الجازي آآآآآآ أقصد نور

صار لي ثلاث ايام و أنا اقراها والحين مواصله سامحيني ع القصور بالرد
و انشاء الله ما نسيت شخصيه من شخصيات الروايه

لا نسيت اللي راح للمستشفى نسيت اسمه اتوقع انه يموت

و وضحى بيتعدل حالها مع فهيد

وبانتظارك يالغاليه يوم الاخميس بس باي وقت ينزل البارت

..

 
 

 

عرض البوم صور وعـود   رد مع اقتباس
قديم 08-03-12, 11:55 AM   المشاركة رقم: 505
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبق الرياحين المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fhedaan1 مشاهدة المشاركة
   ياناس اذبحوا نايف وارتاحوا من المصايب
شي يرفع الضغط
تكفين كافي مصايب للضعيفات والله ماعاد اتحمل اقراء هالمصايب
سلموني نايف وانا اذبحه بالبطئ عشان يتعذب اخوك يبي مصلتك وانت ولا هامك كل عشان هاليهوديه ليش صقر ماقاله من البدايه عن تفكيره وريح عمره واهله
بانتظارك يالغلا ويعطيك العافيه كاتبه وناقله

ياهلاا وغلاا اختي منووره

يااليت من يسمع منك اصلا هواه الذبح
ابشري ولاا يهمك راح نسلمه لك فديت على تعليقك

يعافيك ربي من كل شر

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة سهم المملكة, روايات, رواية مميزة, رواية لا صد قلبي, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة, رواية لا صد قلبي صد من دون رجعة كاملة, رواية خليجية, رواية كاملة, سهم المملكة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:48 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية