لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-11, 11:29 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





شدّ خليفة ع قبضته وكشّر : ما يخصصصه ابدا..! ما تفهم انت...اقولك هو ربيعي...يعني اكيد بكون فاهمنه....عرفت ان فيه شي...وشكّيت بالسالفة..
بس طوّفتها...ولمّا قالولي الشباب ان في منّا يتعاطون...تذكرت هالموقف..

يزيد طنّش تبريره وساله : بسأل سؤال واضح....وو جاوبني بصراحه وبـ صدق..
ترا يمكن جوابك يكون دليل لـ براءتك..!

طالعه خليفه وعقد حواجبه...!

يزيد وهو يشدد ع كل حرف يقوله : انت...كنت...متواجد ورا الملعب...بالتحديد حول المستودع او داخله...؟!
خليفة بحيرة : وراا..؟ المستودع..؟
يزيد باستعجال : هيه......بسرعه جاوب.....نعم..او لا..!

جفت التردد فـ ويهه..

يزيد ما عطاه فرصة يفكّر قال بحدّة : جااااااوب....!!
خليفة بسرعه : لا...
يزيد : متأكّد...!! ولا مرة رحت هناك..؟
خليفة بثقة مصطنعه : متأكّد..اصلا ليش اروح هناااك...!
يزيد هزّ راسه برضى : انزين..سؤال ثاني....بدلتك الرياضية اللي لبستها فـ يوم الحادثة......وينها..؟
خليفة احتار اكثر : بدلتي..!!
يزيد : هيه..ويينها..؟
خليفة هزّ كتوفه : عقّيتها..!
يزيد : ويا ترا ليش...؟
خليفة طالعه باستنكار : شو اللي ليش.!! خلااص مابيها وعقّيتها..
يزيد بسرعه وبحدّة : ولا لان فيها آثار دم علي..وهي الدليل الباقي ضدّك....!؟!!!

بانت الصصدمة ع ويه خلييفة...

يزيد رفع صوته : اعتررف....كان عليها آثار دم علي ولا لا...!
ارتبك خليفة وقال : لاااا...! " سكت شوي يفكّر...عقب قال بسرعه " لانها انطّرت عليّ.....هيه..انطرّت وعقيتها.....!

طالع فيني يزيد وابتسم بانتصاااار..


يزيد تكتّف : صح كلامك..! صدقت اللي قلته....

خليفة عقد حواجبه...

يزيد ابتسم له : وانا اعرف كيف انطرّت بدلتك..!

خليفة نقل نظراته بيني وبين يزيد بشكّ..

يزيد رفع صوته: مب بدلتك علقت فـ غصن الشجرة لما كنت تحاول تخفي البنزين بينها..؟!

هنـــــــــــــي.....فتح عيووونه ع وسعهن...
بان فـ ويهه الارتباااااك....

يزيد : لقينا قطعه من بدلتك عالقة فـ أغصان الشجرة اللي لقينا بينها ....البنزين المستخدم فـاحراق الجثث والمستودع..
" سكت شوي...وكمّل بتعجّب " سبحآن الله..نفس ماقلت..مافي جريمة كاملة....ولو شو ما كانت مصيرها تنكشف فـ يوم من الايام حتى ولو بعد 20 سنة...!
القطعه هذي هي الدليل القاطع ضدّك ...!

سالم بتردد : بس...نحن كلنا نلبس نفس البدلات....يمكن هالقطعه مب له...!
يزيد : وشو رايك لو قلنا ان القطعه هي جزء من البدلة الخلفي..؟
سيف بحيرة : الخلفي..!.؟ " سكت يفكّر...عقب قال متفاجىء" قصدك جزء من الاسم..!!
يزيد هزّ راسه موافق : القطعه هي جزء من حرف....وهذا هو الجزء ...

،

ظهّر لهم صورة مكبّرة من القطعه...وعرضها عليهم..




كمّل : هالقطعة هي جزء من حرف الـ ( K) واللي هو الحرف الاول من اسم خليفة بالانجليزي (Khalifa).....ومافي حد يملك هالحرف فـ اسمه الا خليفة..!

طالع خليفة ورفع حواجبه : هاه يا خليفة..؟ قلت انك ولا مرة سرت هناك..! وقلت ان بدلتك انطرّت....وهذي الادلة جدامك......!!

تفحصّت ملامحه...
وييه صار احمر....وعيونه تطالع فيني بغضب....!!!
بسس..!!

تفاجأنا لما ركض....!!!
بيشررررد....!!

يزيد تكلّم بسرعه فـ اللاسلكي : المجرم يحاول الهرب...طوقوا المكاااان....!!

ماترييت لين ما الشرطة تيي..
ركضت وراه بسرعه....
وو
قبل ما يظهر من الملعب...قدرت امسكه من ذراعه..
لويييتها ع ورااا..
..
حاول يفلت منّي...بس ما سمحت له..
ضربني بـ كوعه فـ بطني....
عضيت ع شفايفي بألم...
..
وبسرعه مسكته من كتوفه وخليته يجابلني....
وو ضربته بقووووووووة فـ بطنه...
ورفست ريووووله وطااااح ع الارض..

صرخ بألم...
ثبّت ركبي ع بطنه.....
رصيت ركبي عليه اكثر.....غمّض عيونه متألم...
مسكت ويهه بايدي وانا اتنفس بسرعه...

طااااااالعني.....!! لا تغمّض عيووووووونك.......لييش قتلته...!
افتح عيوووونك اقوووووول...

ضربته بكس فـ ويهه...
تكلّم.......!! ليش قتلت علي...ليييييييييييش خدعتني...
ليش يالخااااااااااااااااين ليييش....

ضربته مرة ثانية وبأقوى....

فتح عيونه وطالعني.....
تنفس بتعب..

تكلّم...لييش...!

عضّيت ع شايفي بقهـــــــر....
قاتل علي بين ايدي....!!
اللي حرمني منه......وقتله...وحرقه..

انت ياا خلييفة...! انت مااغييييرك....!

حوّطت ايدي ع رقبته....بذبححححك نفس ما ذبحته...
يالحقيــــــــــر...يالمجــــــــــــرم....

سمعت صوت يزيد وراي : فارس...لا تسوي فيه شي.....القانون هو اللي بيحاسبه..وبيعاقبه ع فعلته..

كشّرت فـ ويه خليفة اللي يطالعني بصمت...
كوّرت قبضتي بضربه...
بس....ضربت الارض بغيييييض..
ووقفت لمّا وصلت الشرطة..

لو بايدي كنت قتلك....وذبحتك نفس ما سويت...
كنت قطّعتك قطعه قطعه.....وشويتك...

لكن شـ الفايدة لما تموت..؟
خلييك تتعذّب في السجن...وتذووق كل ألم سببته لي ولـ علي ...وبعدها...هه... عليك الموت بالعافية...!

جفت الشرطة يكبّلونه....ومشى وياهم...........ليعاقبوه على جريمته...!

سالم بصوت مخنوق : لحظة..!

وقفوا...والتفتنا كلنا له...الا خليفة...
وكأنه حاس شو بيقول سالم..

سالم بلع ريجه وقال بألم : انت يا خليفه...! انت قتلت علي...! ربيعي.! ذبحت علوووه..! وحرقته..!!!!!!!!! " هزّ راسه باستنكاار "
سيف بصوت مرتجف : ليــ..ـش..!! علي....علي كان يبا مصلحتكم...! ليش ذبحته..
حميد مسح ع ويهه اكثر عن مرّة : انت...انت اللي حرقت جثّة عمر...!! انــــــــت يا خليفة...........!

ماردّ عليهم ونزّل راسه..

ناصر مب مصدق : عشان سبب تاااافه..! تقتل ربييييعك....! لانه كان يبا يسااعدكم ويمنعكم من الغلط.....هذي يزاااااااته..!!

نطق أخيرا بعد ما تنهّد بعمق ..

خليفة : الشهرة..! الشهرة هي اللي أغرتني....من دخلت النادي ما حققت شي....ونادينا كان اسوأ مايكون....كنت ابي اشتهر وارفع اسمه فووق...
التدريب والاشياء الروتينية اللي كل يوم نسويها ما فادت...ما وصلتني للي ابي...
فـ سلكت الطريق الغلط...." سكت شوي"...اي أعترف....انا غلطّت.....كنت ابي الشهرة بأسهل طريقة وأسرعها....." رفع راسه وطالعنا " وحصّلتها..! اشتهر نادينا واشتهرنا معاه..
" غمّض عيونه بألم " فـ المباراة اللي قبل النهائية....علي كشفنا...وكشف ان في منّا يتعاطون منشطات.....
" فتح عيونه وطالع فـ كل واحد منا...كمّل " انا خفت....خفت على المستقبل المشرق اللي اوهمت نفسي فيه...وخاصة انه ما بقى لنا الا مباراة ونفوز.....ولاني" قالها بصعوبة " ربيعه....عرفت انه مستحيل يرضى لو خذ نادينا الكاس...و عرفت انه بيوقف فـ ويههنا...وبيمنعنا وبيهدم كل اللي بنيناه...
فـ خططت لموته من دون مافكّر بأن اللي بقتله هو ربيعي..!
" تنهّد وقال بندم " قالها علي....لو لعبت بطريقة شريفة ونظيفة...كنت وصلت للي أبيه بجهدي..! الحين حسيت بـ حجم غلطتي اللي ما تغتفر ابدا.......بس بعد شوو...؟
" سكت...بعدها طالع فيني...وقال بنبرة اعتذار وندم شديد "
فآرس..انت اكثر واحد ابي اعتذر منه من بعد علي.....لانّي انا السبب في اللي انته فيه......وو خـ...

قاطعته لما صدّيت بـ ويههي عنّه قبل ما اسمع شي...و أشّرت للشرطيين ياخذوه...!
وو ظهر من النادي...قاتل علي....الى السجــــن..

انتبهت ع سالم يلس و حطّ راسه ع ركبه..
تأمّلت الشباب بحزن..
كل واحد يحمل تعابير الصدمة والالم من اللي صار..

هزيت راسي بأسف....
ومشيت بظهر....
بس...انتبهت لـ يزيد ياي صوبي يركض...

عقد حواجبي....؟؟!

يزيد قال باستعجال : ستيفن مححد..!

تفاجأت كابتن ستيفن...!!!
بس انا جفته ويانا..
دوّرت بعيني عليه.....وأشّرت لـ يزيد ع مكانه اللي كان قاعد فيه...

يزيد يصحح : اختفـــى...هرب...ما مادري وينه..!!!!!!
كتبت له باستغراب: لييش يهرب..!؟ وشو تباا منه..!!

يزيد هزّ راسه بايجاب : حمد قالي اقبض عليه ويا المدير...لكن المدير مب موجود..." شدّ ع قبضته " وهااا..الحقير توووه كان ويانا.....كيييف اختفى...!!!!! مـ.....

قطع كلامه... وحطّ ايده ع السماعات اللاسلكية يثبّّتها وهو مركّز مع اللي يتكلّم وياه...

قال بعصبية : كيييف ظهر وما جفتوووه...!!!.......نعـــــم..؟..........كيـــف..!
........انتوووووا أغبياااااء...! .هاه..؟...ما جفتوا غيير عامل نظافة..؟

جفته عصّب اكثر..ورفع صوته : اكيييييييييييد هوووو..!!..........انا ما قلتلكم راقبوا عددل...........بسس.....بسس......مابي تبريراااات......خلّي الدوريات كلها تدّور علييه....ابييه يكوووون عندي الحين...فآآآآآآآآآآهم.....!

مسسح ع ويهه يهدّي أعصابه....

يزيد : حممد مأكّد عليّ اقبض عليييه....اكيد هو سبب ورا هذا كلله...هو اللي يهّرب لهم المنشطات ويا المدير..

رفعت حواجبي بتعجّب....الكابتن ستيفن..؟
صحيح انه تابع لابراهيم ويوسف...بس ولا مرة حسيته شرير...
لحظة.....لا مب هو السبب....
شدّيت ع قبضتي بغيض...
هذااا كلله من الحقيييير يووووسف...كللللله من تحت رااااسه..

قال يزيد وهو يطالع ساعته : فارس...خلااص...اعتمد علينا في الباقي..لا تشيل هم...." حطّ ايده كتفي " ما قصصرت...ونفس ما طلبت...سالفة المنشطات بتبقى سريّة...لكن لازم يتعاقبون..!

نزّلت راسي...وهزيت راسي موافقةع كلامه...
وو
رااح....

وانا كمّلت طريقي وظهرت من النادي بدون ما اكلّم حد من الشباب...
..
فكّرت اروح لـ بدُووري...اشتقت لها فديييتها...
بس نفسيتي زفففت × زففت..
والحين وفـ هالوقت صعبة اروح لها..
..
ظهّرت فوني وطرشت مسج لـ حمد اقوله اان الموضوع انتهى..وخليفة اعترف...
...
انا مستغربة من حمد.؟....لي اسبوع ما جفته...
و كان يتواصل وياي بس بالمسجات...
وحل الجريمة ارسله ويا المحقق يزيد اللي فهّمني كل شي..

،

//


وقفت جدام باب شقّتي..ظهّرت المفتاح...وفتحت الباب..

دخلت وعقّيت جوتييّ...

تحسست الطوفة بشغّل الليتات....

........

بسس....لحظظظة.....الليتات مبطّله.....!!


حبست انفااااسي...منوو هنــــي....!!

منووو اللي دآآآآخل...!!!

...

اول شي يا فـ بااالي هووو....

خفــــــــت....!!

لالا....مابخااااااف...

صديت بظهر بهدوء قبل ما يحسّ فيني...

..

سرت رعشة فـ جسمي لمّا سمعت صوت خطوات ووقفت قريب مني...

حطّيت ايدي ع مقبض الباب وانا احاول اخفي رجفتها...

لااا يا فجر...لا تشردي منه....خلييييج قووووية...

وقفي فـ ويهه وو واجهيه..

راوييه منوو فجر...

خذت نفسس عميييييييييييييق....


بسس..!؟!؟؟


فاجأني صوت ناعم : فجــــــر....!!!!


صديت بسسرعه اطالعها....!

.

.

.


شهـــــــرزااااااد...!!


ثواني لين استووعب....هذي شهرزاااد..!!

رحت لها وضمّيتها بـقووووة....

شدّت عليّ أكثر..


قالت بـ لهفة : فجـــــــــر.......!


بعّدت عنّي...وحضنت ويهي بكفوفها وابتسمت بـ فرح : الحمـــدالله...!! انتي بخيير..؟ وحشششتيييييييني....


طالعت عيونها اللي واضح فيها الاهتمام.....


ابتسمت لها بشوق..!


بعّدت كفوفها ..ومسكتني....ورحنا لـ غرفتي..

يلست ع السريروانا عدّالها..


قال بسعادة : الحمدالله ..التقينا أخيرا...


شدّيت ع ايدها برااااحه..

ييتي فـ وقتج....


دفنت ويهي فـ حضنها...

حسيتها تفاجأت...


همست باستغراب : فجر...! فيج شي.؟. صار شي..؟


ما ردّيت عليها...

مسحت ع راسي بـ حنااان بدون ما تقول شي ..

...


تمنيت فـ هاللحظة اطلّع كل اللي فـ خاطري....

خاطري اصييح..واصيـــــــح..واصيـــــــح...

واطّلع هالضيـــــقة اللي فيني...

ابي انسى كل لحظة مُرّة مرّت عليّ....

موت اهلـــي..

مأسآتي ويا إبراهيم..

ضيآع هويتي...

عذآبي ويا يوسف..

المنظمة..

موت علي..

و الخيانة..!


ابي هالاشياء تمتسح من ذآآآآكرتي...

او يكووون حلم...ولمّا اصحى ينتهي...!


،


بعد ما ارتحت شوي..

رفعت راسي...


شهرزاد بهدوء : فجر... شو اللي صااار..؟


طالعتها بضيق..شو اقووولج..؟


شهرزاد : فـي حد أذاج بشي...؟ " قالت بحقد " يوسف سوالج شي..؟ ابراهيم..؟


هزيت راسي بلا...


قالت بحيرة : عيل..؟


تنهّدت بـعمق..


وقفت وقالت : تريي...بسويلج شي تاكلينه....وبعدها قوليلي كل شي...


مسكت ايدها بسرعه..وهزيت راسي بـ رفض..


سحبت ايدها وقالت بعتاب : فجر انتي جفتي شكلج كيف صاير.؟ مضعفّة واااااايد...!! صايرة هيــكل....تريي...بسوي لج اكل ع السريع ما بتأخر..


وظهرت من الغرفة...


فرّيت عمري ع السرير وغمّضت عيوني ارتاح


،


وبعد ما أكلت من اللي طبخته شهرزاد...

انسسدحت وهي عدّالي...


قالت : يلااا قووولي..


وو


قلتلها كل شي صار..من رااحت من عندي لين الييوم..!


شهرزاد بانفعاال : الحقيييير يوووسف يسوي فيييج جذي...!!!والله لاذبحه لج.." عضّت شفاتها بعصبية " الله يااااخذه...انسان مافيه ذرة الرحمة.." سكت شوي..بعدها قالت متفاجأة " وخليفة هوو القاااااااتل..!! يااااااربي ابدا ابدا ما يا فـ بالي يكون واحد من الشباب..! توقّعت يوسف ولا ابراهيم...الا كنت متأكدة انه واحد منهم " تنهدت بحزن " كيف هان عليه يقتل ربيعه..!!


هزيت راسي بأسف..!



شهرزاد يلست فجأة وطالعت فيني باهتمام : قلتيلي حمد اللي عرف حل الجريمة.؟


هزيت راسي بـ هيه..


شهرزاد بتعجّب : تدرين لما قلتلج عنّه ما كنت اعرف عنّه ولا شي..غير اللي صار له من المنظمة...وانه كان يراقبني من قبل......بس مادري ليش وثقت فيه..! وفكّرت انه ممكن يساعدج دامنا كلنا هدفنا واحد...


فتحت عيوني..شفف اللي ما تستحي...!!


ضحكت لما جافتني متفاجأة....

كفختها ع ايدها بخفّة....اتخيّل لو توهقّت..!! وطلع واحد من المنظمة...

..


شهرزاد : بس الحمدالله انه قدر يسااعدج...


هزيت راسي موافقة..


لحظآت صمت...


تأمّلت شهرزاد....احسّ فيها شي متغيّر..؟

الااا لحظة..!!


كتبت لها : تعاااالي ياللي ما تستحين...كيف دخلتي شقّتي..!! المفتاح كان وياي..!

ضحكت و لعبت بـ حواجبها بـ خبث : ســـرّ....!


رفعت حواجبي بتعجّب


رفعت خشمها فوق وحركت ايدها بغرور : يعني...عن طريق أساليب خاصّة...!

وكتبت وانا اطالعها بنص عين : وشو هالاساليب..؟

شهرزاد بغرور : بتعرفينها عقب..

ابتسمت بخفّة وكتبت : ما قلتيلي شو صار وياج..؟

قالت بابتسامة : ماشي غير اني الفترة اللي طافت كنت مشردة في الصحراا..


رفعت حواجبي...في الصحرا..!؟


كتبت بحيرة : كيف في الصحرا..؟ و سليمان..؟ وينه وشو صار عليه...

شهرزاد بحماس : هههه مادري عنّه سليمان اكييد تخبّل لما شردت ....!

الله يسلمج انا كنت الفترة الماضية ويا سامي...


سامي..؟


كمّلت وانا اطالعها باهتمام : الله يسسلمج هذا سامي...اممم...كيف اقولج...؟ اول مرة تعرفت عليه اممم اظن فـ وحده من حفلاتي.؟ وهييييه..ترااه ربييع علي...!


عقدت حواجبي...ربيع علي.؟؟!!


قالت بتأكيد : ربيع علي.... وكان علي يتواصل وياي عن طريق سامي..وتراه هاا سامي يعرف عنج وعنّي كل شي...وهو اللي ياب لج بدر البدور..


يلست متفاجأة.....هوو..!!؟


قالت : تخيلي هو تسلل للمنظمة وظهّر بدوور منها..! وجااف التوأم هنااك..! بس ماقدر يظهرهن...بس ان شاءالله بنحاول نساعدهن قريب..


كتبت وانا متفااجئة بالقوو : منوو هاا سااامي...!! وكيف يعرف علي..!! علي ما قالي عنّه..! وكيف قدر يتسلل للمنظمة...!


تفاجأت اكثر لمّا قالت بحالمية : سااامي وما ادرااج ما ساامي...." لما جافت ويهي المتفاجىء ضحكت " احم....كيف يعرف علي...مادري....اما كيف قدر يتسلل....عاد سامي هذا لو اقولج عنه من اليوم لين باجر ما بخلّص...!


..؟؟؟


كمّلت : كل يوم يفاجئني بـ شي..! انساااان عجيييب غرييييييب غآآآمض....!!! " سكتت لما تذكّرت شي "

وهيه..تراا هو علّمني كيف استخدم الاسلحة...وادافع عن نفسي..و هههه كيف اتسلل...تقدري تقولين مدربي الخاص..


سلاااااح..!!! تسلل..!


وقفت شهرزاد وراحت صوب الكبت وفتحته...

..

بطّلت عيوني ع وسعهن لمّا جفت الاسلحة اللي ظهّرته من الكبت...

يلست بسرعه...


جفتها ترصّهن ع الارض..

مسدسآت...رصآص....قنآبل...سكآكين..


رحت لين عندها مصدوومة..!


ابتسمت بحماس : عجيييب صح..؟ تبين اعلمج...كيف تستخدميهن.؟


جفتها تعطيني كم مسدس وسكّين وقنبلة ورصاص..


كتبت بسرعه : شهرزاااااااد....شو هاااااا...!!!!!!!!!!!!!!


لما قرت اللي كتبته....

قالت ببساطة : فهميني كيف تبين تنتقمين من يوسف وابراهيم.؟

كتبت : وكل هالاسلحة حق شوووو..!

قالت بجدية : نحن ماندري شو بيصير لنا....لو قتلت سليمان فأكيد المنظمة بتلاحقني " همست وكأنها خايفة حد يسمعنا " بيني وبينج انا ناوية ع المنظمة...بس سامي لو يدري بيمنعني..


تفاجأت بكلامها...كتبت : بتقتلين سليماان..!!

قالت بحقد : اكييد..! مب هو قتل امي وابوي....! و ما برتااح الا لما اقطعه قطعه قطعه...!


اووف..! شهرزاد صارت اجراامية بالقووو..!


سالتني : و انتي بعد..! لايكون ما بتنتقمين من يوسف.؟


ما انتقم منه..! مستحيييل..!


كتبت بتأكيد : بعد كل هذا ما تبيني انتقم منه..!

شهرزاد بتشجيع : بنراويهم منو نحن...!! " سكتت شوي " آآخ بسس لو ادري وينه سليمان..!

كتبت بتساؤل : ليش وينه..؟

قالت بغيض : مااااادري..! اسبوع كامل وانا ارااقب القصر..ولا جفته..دوّرته فـ كل الاماكن..بس ماله أثر..!! تتوقعين يكون مسافر.؟

فكّرت...وكتبت : يمكن ليش لا..!

قالت بحيرة : بس ليش يسافر وانا مب وياه..؟ وماشي حفلاات او لقاءات..

يت فـ بالي فكرة..كتبت : شهرزاد...شرايج تسلمينه للشرطة..؟

كشّرت بويهها وقال بانفعال : مستحيل.تستهبليين..! كيف ارتاح و هالمجرم بعده يتنفس....ثانيا..الشرطة ما منها فايدة دام فيها اعضاء من المنظمة....وسليمان بيطلع منها مثل الشعرة..

كتبت بسرعه : تريي شفيييج هجمتي عليّ....ابو حمد محقق فـ الشرطة..واذا سلمنا له سليمان..بيخلونه يعترف وبيقولهم عن مكان المنظمة..



طالعتني متفاجأة...قالت : هيه والله.! كيف راحت عن بالي.؟ " سكتت شوي..وقالت بـقلق " لالا...اخاف يقدر يشرد قبل ما يعترف لهم...سامي قالي في أعضاء من المنظمة في الشرطة..وبـ مختلف الرُتب..! فـ بتكون سهله على سليمان..


صح ...! ساااامي..


كتبت لها : سااامي ..! ما قلتيلي انه تسلل للمنظمة..!؟ عيل خلااص هو يعرف مكانهم..

قالت شهرزاد بخيبة : للاسف..! المكان اللي راح له هو فرع للمنظمة....اما مكانهم الرئيسي ما يعرفه...


فتحت عيني مصدومة...!

ولها فرع بعععععد..!

كيف بنقدر علييهم..!!!


شهرزاد : عسب جي سامي كنسل خطتنا كااملة ...كنّا ناويين نواجههم...بس لما تسلل للمنظمة تفاجىء فيها......وقال مستحيل نقدر عليهم..


ياااني احبااااااااط..!


شهرزاد بثقة : اهم شي ننتقم...واذا وقفت المنظمة فـ ويههنا....بنواجهها.!


هزيت راسي أأيدها...

خليني اواجهها..شـ وراي..؟

ماعندي حد اخسره..


شهرزاد مسكت القنابل : خلينا من هذا....وتعاالي بدربج وبعلمج شو هالاشياء.....هذي القنبلة....هي قنبلة صوتية...ولما تستخدمينها لازم تتاكدين انج حاطّه سدادات الاذن....ولا ترا عادي تستوين صمخاا...! وتستخدم لـ تضليل العدوو...


رفعت حواجبي بتعجّب..!


كمّلت : وهذي قنبلة دخآنية..اكثر شي تنفع فـ حالات الهرب.....وو هذي قنبلة..........


...


و طوووول الليل وشهرزاد تشرح لي..

وانا اسمع لها بتركيز...

وامل بداخلي بدا يكبر...ويقولي ان موعد حرّيتي قرّب...!



،


مرّ يومين وشهرزاد عندي...

أغلب الوقت تكون هي برا....تدوّر ع سليمان...

اما انا ...مارحت للنادي ولا ييت صوبه..

.

ابراهيم ويوسف شكلهم للحين ما ردّوا للنادي...ولا كيف محد سال عنّي.؟

...


ضغطت ع زر الاتصال....

هالمرة المليون اللي ادق فيها على حمد....ومايرد..او يعطيني مشغول..!


احساسي يقول انه مخبّي شي..!

..


رفعت راسي لما جفت شهرزاد جدامي و ويهها معفووس..

اكيد ما حصّلت سليمان..!


عقّت عمرها ع السرير بتعب...


قالت بغيض : الحقيير...تعبت من كثر ما أدوره...!! بس ماعلييه..خليني بس اجووفه..آآآآآآآه..بنتفه...وبطلّع حرّة هالتعب فيييييه...


ابتسمت..كل يوم تعيد نفس هالموال...ههه..


قالت وهي مغمضة عيونها : فجّوور..انا يوعآآآنة..!


وقفت بروح اسويلها اكل..

فتحت ثلاجتي الصغيرة وظهّرت بيض..

هههه ادري انها بتتحرطم عليّ...بس مب متفيجه اسوي غيره

..




 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:34 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 







بعدا ما لفّيت الساندويجة....حطيتها فـ الصينية ويا العصير..

وردّيت لها..جفتها تعاابل فونها...

حطّيت الصينية جدامها....


قالت بقلق : تدرين...!؟


يلست ع الارض قريب منها....وطالعتها اترياها تتكلم..


قالت : احسّ اني ما بجوف سامي مرة ثانية...!


استغربت....!


كمّلت : يعني بعد ما انتقم من سليمان......ماظن اجووفه....هو بس كان يساعدني ع الانتقام...وعقبها ..شغله ينتهي..!


تنهّدت بعمق....


ولمّا جافت الصينية...كشّرت : بيض مرة ثاانية....!!!


ههههههه...


قالت بمزح : ريوق وغدا وعشاا كلله بييض....ما لاعت جبدج.؟


هزيت كتوفي بـ مادري..


ضحكت بخفّة وقالت : تسلم اييدج..ع هالعشااا اللذيييذ..!


طالعتها بنصّ عين...تطنز ويا ويهها..!

عااد الله وطبييخها يسسكت..!!


.

تذكرت....! ابي ارووح عند بدووري..


كتبت لـ شهرزاد : شرااايج نروح عند بدوور..

قالت مستغربة : الحيين..!!


هزيت راسي بـ هيه..


قالت : الحين الساعه 10 ..وانا الساعه 11 برد اراقب القصر..

كتبت لها : يلااا عاااد...بنروح و ما بنطوّل...اكيد بدووري بتستانس لما تجووفج...

قالت بتفكــير :..أأأمممم...اووجي. بعد ربع ساعه بنروح...بس ما بنطوّل..ههههه ادييتها بدور..وحشتني..مع اني ادري انها ما تحبني وايد...


ابتسمت لها..



قالت باهتمام : الا تعاالي......ما كمّلتي لي سالفة بدور..!؟ قلتي ان في شخص يابها لج.....وبعدين.؟


وقفت ورحت للكبت وفتحته...وظهّرت منه ورقة...

وعطيتها شهرزاد...هالورقة هي اللي حصلتها عند الباب من الشخص اللي ياب بدور عندي..

....

لمّا قرتها....

طالعتني بصدمة : مستحيــــــل....! كل هااا صاااار لها..!!!! ابدا ما توقّعت اللي فيها بسبب اهلها....!! قلت يمكن إعاقة او شي....!!!

شو هالحقآآآرة اللي وصلت فييهم...!!! كيييف يسوون فـ ياااااهل جذي..!!!

مرت ابوها الـ***...ما خااافت ربها...!! ولا ابوها الل ما عنده رحمه....هانت عليه بنته..!! 5 سنواااات وهي محبوووسه...!! ياااالله...مافي قلوبهم رحمة..!! وامها..؟ امها وييين.؟!


كتبت : امها مطلقة..ومب من هالبلاد..

شهرزاد تنهّدت بحزن : حسبي الله عليييهم...!! يا ويييلهم من ربي..


...


بعد ربع ساعه


،


ظهرت شهرزاد قبلي..ع اساس نلتقي عند بيت قوم علي ..

..

لمّا وصلت..

جفتها هناك تترياني..

..


دقيت الباب.....وظهرت لي العمّة..

رحبّت فيني..ولما جافت شهرزاد تفاجأت..

بس رحبّت فيها..

..

دخلتنا داخل..

وو

بعد ما خذت اخباااري ..


سالتني : ما قلتلي يا ولدي...من هالقمر اللي وياك..


طالعت شهرزاد بابتسامة...


قال شهرزاد : تسلمي خالووه.....انا اخته...

تفاجأت العمّة : ماشاءالله..! ما قلتلي ان عندك اخت غير بدور..! وليش ما عرّفتنا عليها..!

ابتسمت شهرزاد : ترا انا اخته من الابوو...ومب عايشة هني..بس ييت زيارة مؤقته لاخوي..


تعجّبت العمّة...وهزّت راسها..


بعدها وقفت وقالت : اكيد تبا تجوف بدوور...! بسير ازقر سلمى تييبها..


استاذنت و راحت..


شهرزاد : حليلها...شكلها وااااايد طيبة...وتحبج..


هزيت راسي موافقة..

هييه والله...ما جد جفت اطيب عنها..!

..


سمعت صوت بدووري...

ابتسمت بشووق..


ولمّا دخلت...وقفت وفتحت ذراعي لها...

لما جافتني صررخت باسمي...ويت تركض صوبي...

حضنتها بـ لهفة..


هههه وحششتني الدوووبه..

بعّدتها عنّي...بس تعلّقت فـ رقبتي..وما طاعت تهدني..

بستها ع خدها ورفعتها..

ويلست ع الغنفة وهي فوقي..


انتبهت على سلمى اخت علي اللي واقفة عند الباب تراقبنا..

اقتربت منّا وهي تبتسم بخجل.. وراحت عند شهرزاد تسلّم عليها..


شهرزاد بابتسامة : هلااا والله..

سلمى: اهليييين..! شحااالج.؟

شهرزاد : يسرج الحاال...ومن صووبج..؟

سلمى تفحصّت ويه شهرزاد....عقب قالت : الحمدالله بخير...


لايكون عرفتها.؟


سلمى بتساؤل : انتي........المغنية شهرزاد...؟!!


عضيت ع شفايفي....اوووه..

عرفتها...!



طالعتها شهرزاد للحظاات.....عقب...


ضحكت بخفّة وقالت : حتى انتي تقوولين..!! لـهالدرجة الشبه بيني وبينها..!! لا مب انا....انا منى..اخت فارس..

سلمى بتعجّب : هيه والله وااايد تشبهينها..!! سبحان الله..! ......هلاا منى...انا سلمى ...

شهرزاد : تشرفنا..!


راحت سلمى تقعد ع الغنفة اللي مجابلتنا...

ابتسمت لـ بدوور اللي تسوولف لي...


شهرزااد : بدووور...بدّوووره....حبيبتي تعاااالي عندي...


انتبهت لها بدوور....


شهرزااد : تعااالي هنيي...


دفنت ويهها فـ حضني..


شهرزاد : شفف اللي ما تستحي سوت لي طااف..!!


مسحت ع راس بدُووري بحنان..

انتبهت للعمّة تدخل و فـايدها صينية..

وو بعدها صبّت لي جاهي وحّطته جدامي..ولـ شهرزاد بعد...


هزيت راسي بـ شكر...

شهرزاد : يسلموو خالتي..


..

جفتها يلست عدّال شهرزاد..

وو

بدت تسولف وياها وتسال وتتعرف على شهرزاد ..

وشهرزاد ما قصصرت..قالتها قصّة حياتها الوهمية...هههه..

اما انا يلست اراقب بدوور اللي تروح عند سلمى شوي وتردّ لي..

شكلها وااايد تحبها..!

..

اندمجت فـ سوالف شهرزاد والعمّة..

ابتسمت ع شكل العمّة سلوى اللي متفاعلة ويا سالفة شهرزاد...

ههههه..حليلها...ماتدري ان كله خرط ..!

..

حسيت بـفوني يهتز...

ظهّرته من جيبي...وقريت الاسم..............حمد.؟

اخيــــرا..!!

ما بغى يتصّل...رديت عليه....



،


حمد باستعجال : فجــــــــــــــــــــر.....!!


تخرررعت من صوووووته.....بسم الله شفييييه...؟؟؟؟؟


حمد يتنفس بسرعه : فجـــر انتي ويييييييين....فجر لقيييت مكااانهم....المنظمة.....بسرعه ظهرري برااا...اترياااااج...!!


وقفت بخووووف...المنظمة...!!!


انتبهت لي العمّة سلوى : هاا خييير يا ولدي....!؟


طالعت شهرزااد بتوتّر....

..

هزيت راسي للعمّة...يعني مافي شي..

وأشرّت لها ع الفون بكلم...وظهرت براا...


طرشت له مسسج " حمد شفيييييك..!!! شو اللي صاااااار !! "

ثواني ووصل لي المسج " فجر ظهررري برااااا بسرعه "

طرشت له " اناا ببيت علي.....؟! "

حمد " انا ياااي الحيين...."


عقدت حيااتي...المنظمة..!!!!!

قلبي نغزني لما سمعت اسمها...


سمعت صوت شهرزاد وراي : شو فيييج.؟ منو اللي اتصل.؟

طالعتها...وكتبت : حمد....يبااني ضرووووري.....وهو يااي الحين "

شهرزاد بقلق : لييش..في شي صااااير..!؟

كتبت بتوتر : لقى مكان المنظمة..!


فتحت عيونها متفاجأة...!


شهرزاد : حصّلهم...!!!!!


مسحت ع ويهي بتوتّر....تساندت ع الطوفة اترياا حمد...

انا قلت ان وراااه شي...!!

لا يرد لا ع اتصال ولا ع مسجاات..!

بس كييف حصّلهم..؟؟؟؟؟


...


بعد خمس دقااايق...سمعت هررن سيارة متواصل..

هذا اكييد حمد..


ظهرت العمّة وقالت متفاجأة : بتسيروون .!

شهرزاد : هيه خاالوووه...تــ...


ما سمعت باقي كلامها لانّي دخلت داخل بجووف بدُووري...

جفتها عند سلمى...


رحت لها بسرعه وحضنتها بقووة....

بعّدتها عني ..وبستها ع خدها...ومسحت ع راسها..


مادري ليش سويت جذي...!!!

يمكن لاني حسيت ان مواجهتي مع المنظمة بتبدا قريب..!

ويمكن............ماجوفها مرة ثانية...!!


وقفت لما سمعت صووت الهررررن...

جفت سلمى تطالعني باستغراب....


مسكت ايد بدوري...وعطيتها سلمى...

وحطّيت ايدي ع كتفها.......

عطييتها نظرة رجآآآآآ...............اهتمي فـ بدوووووري..!


وو


ظهرت بسرعه...

مسكت ايد شهرزاد....وو ظهرنا...


مشينا للسيارة....

انتبهت لـ حمد ينزل وياا صووبي بسرعه...


مسك ذراعي وقال باستعجااال : يلاااااا يا فجر....لازم نتحرك بسســ..


قطع كلامه لمّأ جاف شهرزااد...

وقف وطالعها متفاجىء...!!!


حمد : شهرزاااد..!!!!!!


ثواني وهو يطالعها....


عقب نزّل نظراته و قال : يلا بسسرعه ..


راح للسيارة....ونحن وراه..

..

ركبت ورا ويا شهرزاد... وو حرّك السيارة بسرعه...


لما جفته مستعيل جذي توترت اكثر..


نطقت شهرزاد : بنروح للمنظّمة ..!!؟


حمد هزّ راسه بـ هيه..


شهرزاد قالت بسرعه : لحظظظة...!!!!! مرّ ع شقّة فجر.....

حمد التفت لها : ليييييش...ماشي وقت...!!

شهرزاد باصرار : بناااخذ الاسلحة....

حمد عقد حواجبه : اي اسسلحه..!!!!!!!

شهرزاد : موو وقت الشرح...انت روح لـ شقّتها بسرعه..


حمد لفّ بقوة رايح لـ شقتي...

..

لما وقف جدامها..نزلت شهرزاد بسرعه...

دقايق وردّت ووياها شنطة الاسلحة..


وحركّ حمد.....

..


جيكّت شهرزاد على المسدسات والرصاص...

وعطتني بعض الاسلحة...

حطّيتهم فـ جيوبي...

و مسدسين خشيتهم فـ دلاغي..!


شهرزاد : عندك سلاااح..؟


حمد هزّ راسه بـ هيه..

،


بعد ما هدت انفااااسنا...

تكلّمت شهرزاد...


،



شهرزاد : حمد...


طالعها من الجامة بدون ما يرد..


شهرزاد : كيف عرفت مكانهم..؟ المنظّمة...!؟

حمد : من الشفرات...!


اووه..!! من الشفراااات..!


شهرزاد بتساؤل : شفرات..؟

حمد باختصار : شفرات تخصّ المنظمة...ومنها عرفت مكانهم...


هزت راسها متفاجأة..!


شهرزاد : انزين وكيف عرفت مكانهم من الشفرات.؟


مدّيت اييدي لـ حمد....


حمد طالعني مستغرب : شو تبين.؟

شهرزاد جاوبت عنّي : الشفرات...

حمد صدّ يطالع الشارع : بتحصلينها فـ السدّه هذي....


نقزت في السيت اللي عداله...

فتحت السدّه وظهّرت الاوراق الموجود...

شغّلت الليت ....و تصفّحتها....


شهرزاد : اشرح لناا...كيف عرفت..؟ يمكن يكون حلّك للشفرة غلط...

حمد بثقة: لا متأكد انه صح...بس في مشكلة وحدة..ولمّا اوصل بقولكم شو هي....

" سكت...عقب قال بشرح "

من خلاال هالشفرات... عرفت نظامهم فـ تنفيذ المهمّات...انا ما فكّيت كل الشفرات ..بس قدرت افهم كيف تقسيمهم للمهمّات..ووقت تنفيذها....." أشّر ع الصفحة اللي فاتحتنها " هذي مهمّات شهر نوفمبر...وبعدها شهر ديسمبر.....وجذي..كل شهر له مهماته......ومن طريقة تقسيمهم عرفت مكانهم....


شهرزاد بتساؤل : كيف..؟ مافهمت..


حمد : فـ نهاية مهمات كل شهر..يختمونها بـ رموز متشابهه...وهاللي شدّ انتباهي...

استنتجت ان بعد ما تنتهي مهمّاتهم....الاعضاء يتوجّهون لهالمكان..." اشّر لي على رمزين "


دخلت شهرزاد راسها بين الكرسيين تطالع الاوراق ودققت فـ الرموز...

الرموز هي كأس..وعليها افعى....و مثّلث...؟



حمد : طوفي هالصفحة...وجوفي الرمزين اللي فـ اخر الصفحة.....


قلبت الصفحة...ودققت في الرموز..


حرف الـ H و دائرة فـ وسطها نقطة...؟؟






حمد : الرموز اللي جفتيها...هي الوحيدة اللي تتكرر..وطوال هالاسبوع وانا ادوّرهم بعد ما عرفت حلّ هالرموز......فجر..ردّي للرمزين اللي قبل...و دققي فيهم..؟! وقوليلي رايج..


رديت للصفحة.اللي قبلها...ودققت فـيهم..

احس رمز الكاس والافعى جفته فـ مكان بس مادري وين..؟؟


شهرزاد بتفكير : هذي.....مو كأنها رمز الصيدلية.؟


هييييه....صح..!!!


حمد هزّ راسه موافق : صحيح كلامج....!

شهرزاد متفاجأة : موقعهم عند الصيدلية.!!!

حمد : تقدرين تقولين الصيدلية نفسها..!!


الصيــدلية هي موقعهم..!!! مستحيييييل..!!


شهرزاد بسرعه : انزين وهالمثلث شو يعني..؟!!

حمد : اتوقّع الصيدلية اللي موجودة فـ مثلث المدينة...." طالع فيني " ظهّري الخريطة من السدّه....


ظهرتها بسرعه...وفردتها...

جفتها خريطة تفصيلية للمدينة..


قال : وين الموقع اللي في الخريطة ع شكله مثلث..؟


دوّرت عليه بـ عيوني.....حصّلته...

أشّرت عليه...


قال : هيه ...هني المكاان....ولما بحثت....عرفت ان في صيدلية فـ هالموقع....وهي اكبر صيدلية فـ البلاد..!


اووووف..!!!!!


كمّل : اما الرمز الثاني....حرف الـ H.....هو رمز المستشفى.....والدائرة اللي وسطها نقطة....تعني مركز المدينة.....

شهرزاد قالت متفاجأة : يعني المستشفى اللي فـ وسط المدينة..!!!

حمد : صحيح...وبعد هو اكبر مستشفى موجود...والصيدلية هذي تاابعة له...!!


صدمة × صدمة..!!!

الحين هاا مخبأهم..!!!

الخبيثيــــن..!!

عرفوا يختاروا المكان الصح..! المكان اللي مستحيل حد يتوقّعهم فيه...!


حمد : اتوقّع المستشفى هو مقرهم الرئيسي..! والصيدلية هي الفرع..

شهرزاد بتأييد : هيه صح....هم عندهم فرع..

حمد التفت لها : كيف عرفتي..؟!

شهرزاد : من سامي ...

جفته عقد حواجبه و طالعني: ومنوو هاا سااامي..؟


نقلت نظري لـ شهرزاد...

واللي قالت له شهرزاد كل شي..منوو ساامي...وشو كانت تسوي الفترة الاخيرة...

وو

بعد ما خلّصت كلامها.....تفاجأنا فيه يقول بانفعال : ولييش ما قلتيييلي...!!

شهرزاد باستغراب : اقوولك شو...!!

حمد تنرفز: مب قلتلج اي شي يصير قوليلي..؟ كيف تروحين معااه بدون ما تخبريني..!!

شهرزاد ارتبكت : ممم...ماصار شي.. لما شردت من سليمان ما كنت مخططه..يعني كل شي صار بسرعه ..

حمد : حتى ولوو....كنتي ييتي عندي..مب تسيرين وياااه....!


؟؟؟؟؟؟؟!!! >> فوق رااسي..


شهرزاد عقدت حياتها : ايي عندك..! " سكتت شوي ..عقب قالت " بعدين قلتلك هو ربييع علي...وو انا واثقة فيه لانه يحاول يساعدني.....


ما علّق....بس اللي سواه ....زوّد سرعته زيادة...!!!


شفييه حمد..؟ ليش معصّب..؟

التقت نظراتي بشهرزاد اللي متفاجئة من تصرف حمد...


جفته يتنفس بعمق...يحاول يهدّي اعصابه.....!


لحظآآآت صمت...


بعدها قالت شهرزاد بهدوء : انزين نحن شو بنسوي..؟ بنهجم عليهم..؟ بنتسلل..؟ ولا شوو..؟

حمد بصوت واطي: بقوولكم كل الخطّة بس خلوونا نووصل...


ما علّقت شهرزاد....

،


طالعت في الدريشة وانا افكّر...

بقدر اجووف يوسف هناك..؟ او ابراهيم...

هل بقدر انهيهم من حيااتي كلها..؟

و شو بيستوي لنااا..؟؟!!!!

بردّ حيّه..؟ ولا بموت هنااك..!؟



،


وقف حمد السيارة في باركنات المستشفى....

وبعد ما بنّدها...


التفت لي ولـ شهرزاد....


قال بهدوء : سمعوني عدل......الحين بندخل للمستشفى...و بنبحث عن مقرهم..

شهرزاد رفعت راسها بتعجّب : مب توكّ تقول ان المستشفى هو مقرهم..؟

حمد : تريي خليني اكمّل......الاكيد انهم متخفين هني..! لكن ويين..؟ هاللي ماقدر اعرفه..! اعتقد انه تحت الارض.! ..المهم... نحن الثلاثة بنفترق...والمطلوب منّا ندوّر مدخل المقر..!


هزيت راسي بموافقة...


حمد يقول لـ شهرزاد : عطيني الشنطة اللي تحت السّيت..


رفعتها شهرزاد وناولتها حمد...

.

قال وهو يفتحها : لازم ننتبه ان محد يجوفنا او يعرفنا....وهذي اهم نقطة..


ظهّر من الشنطة اشياء للتنكر...

خذيت الاشياء بـ حماس...


ناولني حمد شنب و خشم مستعار ونظارة طبية و جلّ ومشط صغير....!

ولـ شهرزاد شعر مستعآر..وخشم..وروج ..!




 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:37 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





ركّبت الخشم والشنب عليّ...ولبست النظارة...وسبّحت شعري جلّ...وفرّقته من النص....!


شغّلت الليت بجوف شكلي فـ المنظرة...


بس حمد بنّدها بسرعه : لالا..لا تشغلي اللّيت..!! بيجوفونا ونحن نتنكّر...!


اووه....نسيت...!!

طالعت شكلي من الاضاءة الخفيفة...


لااااااااا..!! هههههههههههه....مستحيييييل هاي اناا....!!

طاااالعه هنديـــة من الخاااطر..! مب هندية...الا هندي..!!


حمد : فجر ...اجوف شكلج...!؟


صديت بسرعه اطالع الدريشة..وجسمي يهتز من الضحك...


حمد : يلااا..


هزيت راسي بلاا...


قال بصرامة : يلاا فجر ما شي وقت..!


لما التفت له....

طالعني بهدووء.....ووبعدها جفت تعابير ويهه تتغيّر....وهو يحاول ما يبتسم..!!

و شهرزاد لما انتبهت لي...نقعت ضحك بصووت عاااالي..

وحمد بعدها ضحك بخفّة....

طالعتهم بنظرة..بس لما جفت اشكااالهم...ضحكت...


حمد حاطّ لحية طويلة..وحواجب كثييفة....

اما شهرزاد..

خشم كبيير فظييييييييع..!! و شعر خششن...! و رووج احمر فاااقع يلقّ حتى وهو في الظلام...هههههههه...صراحتن اشكالنا لا تُرى..!


حمد تحمحم : جذي تنكرناا تماااااام التماام..... " مدّ لي ولـ شهرزاد سمّاعة لا سلكية ع لون الجلد " وهذي عسب نتواصل...وتقولولي كل تحركاتهم اوّل بأول....واهم شي الحذر...ولا تتهوروون رجاااءً...!!!


هزيت راسي بطاعه..


حمد خذ نفس عمييق : ان شاءالله نلقاهم..! " فتح باب السيّارة " يلا بسم الله...اول ما ندخل بوابّة المستشفى بنفترق..!


نزل حمد و فـ ايده شنطه...

وبعده انا وشهرزاد...

توجّهنا لمدخل المستشفى.....ولمّا دخلنا......جفت حمد مشى وتركنا...

وبعده شهرزااد......تمّيت واقفة افكّر وين اروح...


سمعت صوت حمد من السمّاعه : شهرزاد....انتي روحي القسم الثاني....فجر...القسم الثالث...وانا الاوّل...!


تأمّلت المستشفى....وطالعت اللّوح الخضرا المعلقّة..

•الاستقبال.

•الإدارة.



القسم الثااالث......وين....؟


مشيت بروح للرسبشن بسألهم..بس لحظة...لالا...

كيف بقولهم وانا ماقدر اتكلّم..؟


اففف...... تتبعت اللّوح الموجودة....لين لقيت القسم الثالث...

•القسم 3 ( الانف والأذن والحنجرة ) .


مشيت ببطىء فيه...وانا اتفحّصه عدل..

طلّيت ع الغرف الموجودة..وغرف الدكاترة والممرضات...

وع الحمامات...وغرف العاملين...

بس مافي شي غريب..


يلست ع الكرسي..تكتفت وحطّيت ريل ع ريل....

راقبت الناس الرايحة والرّاده...يمكن في منهم اعضاء للمنظمة..!

،


مرّ الوقت وما جفت شي غريب ....كل شي عاادي...


تكلّم حمد : شهرزاد....شو الوضع عندج..خلّصتي؟

شهرزاد : للحين تماام...هيه..

حمد : اووك...فجر...خلّصتي...؟ دقّي باصبعج ع السمّاعه مرّة اذا هيه..واذا لا مرتين...واذا في شي غريب دقّي ثلاث مرات..


دقّيت مرّة...


حمد : اوك...انا بعد ما حصّلت شي في القسم الاول....الحين بروح القسم الرابع....وانتي فجر روحي السادس....وشهرزاد الخامس...


وقفت وانا اتمطط..

ومشيت بـ كسل لبرا القسم...

.

ممم ها القسم الرابع....وهااا الخامس.....وهذاا هو السـ....


وقفت اقرا اللافته اللي ع الباب..


( للموظفين فقط )


لالا مب السااادس.؟

انتبهت للوحة فـ اخر الممر مكتوب عليها القسم السادس...

هنااك القسم....

مشيت بروح له...

لحظة....يمكن في شي هني..؟


فتحت الباب بهدووء...

دخّلت راسي....

المكان مححد فيه....وو هااادي...!

فتحت الباب اكثر ودخلت....

..


نقزت لما سمعت صوت الباب يتبنّد بقووة ......آآه....من الهواا..!!

تنهّدت براحه....خررعني...


تأملت الاشياء..كلها ادوااات تنظييف...


تقدّمت..اكثر...انتبهت لـ ممر ع اليسار...من وين طلع..؟.

رحت له....بس تفاجأت....! مب ممر..هذي طووفه بس داخله شوي..!


صدّيت بطلع من هني....

لمّا فتحت الباب حسييته ثقييل شوي...عكس لما فتحته اول مرة..!

ظهرت برا....ونقزت مرة ثانية لما تنبّد الباب بقوة..!!

اففف...


لحظة لحظة...!!

في شي...!!


دخلت مرة ثانية وطالعت المكان بسرعه.....مافي ولا دريشة...!

عيل من وين ايي الهواا..؟

رحت بسرعه للممر الصغير اللي نهايته طوفة...

وتحسست الطوفة بايدي..

هالطووفه وهالممر القصير احسسه غلللط.!

حطّيت اذوني عليها

طرقت عليها بخفّه...ما طلع صوت...؟

نزّلت مستواي للارض...

وتحسسّت زاوية الطوفة..


هوااااااااااء...!!! انا احس بهوااا..!!!


وقفت بحمااس....حصّلت المدخل...!!

اكيييد هوو..!!

دزييته بقوووة....احاول افتحه..

بس ما فتح..!

رديت ع وراا..وضربت الطوفة بـ كتوفي..

اخخ..قوووي....!

كيف يفتحووونه...؟

.

ظهرت بسرعه المكان..


ووقفت عند القسم السادس..


دقّيت الماايك اكثر من مرة وبسرعه...!!


حمد تكلّم بسرعه : هاه فجر..!! حصّلتي شي..!!


دقيت المايك مرّة..


حمد : اووكي....الحين ياي....شهرزااد....تعالي القسم السادس...

شهرزاد : اووكي....!


دقااايق...وجفتهم يايين..كل واحد من صوب...

مشيت وردّيت للمكان...


لمّا دخلت....

شويه ودخل حمد...وبعده شهرزاد....


حمد همس : ويين..!؟؟


رحت للطوفة....واشّرت له ع المكان اللي يطلع منه الهوا..


نزّل مستواه.....وتحسس الهوا...بعدها وقف وتفحّص الطوفة عدل...


قال : في ممر وراها...!

شهرزاد تحمست : لقييناااه...!!


حمد ردّ لين عند الباب...و تفحّص المكان كامل...

بعدها ردّ للطوفة...


حمد بتفكير : كيف بتتحرك هالطوفة...؟؟؟


انتبه ع مفتاح المكيّف..اللي موجود قريب من هالطوفه

وو بسرعه راح عند الباب...

وردّ مرة ثانية..


قال بانتصار : هذا مفتاح الباب..!

شهرزاد : قصدك مفتاح المكيّف..؟؟؟


هزّ راسه بـ هيه..: في مفتاحين للمكيّف...هذا.....و وواحد عند الباب...فـ شو بيحتاجون لـ مفتاحين مكيّف فـ هالغرفة الصغييرة..؟


تفاجأت...! يعني ازرار المكيّف هي الرقم السري..!


فتح حمد شنطته وظهّر منها جهاز...

عقدت حواجبي...شو هاا..؟


حمد : شهرزاد راقبي برا......وفجر....تفحّصي الغرفة..يمكن في كاميرات مراقبة...


ظهرت شهرزاد....وانا تحوّطت ادوّر ع اي كاميرا...


سمعت صوت حمد يقول متفاجىء : مفتوح..؟؟


رحت له..


طالعني باستغراب : الباب مفتوح..! " تكلّم فـ اللاسلكي " شهرزاد..تعالي..


بعد ما يت شهرزاد...

ظغط ع زر تشغيل المكيّف...وو.............تحركّت الطووفة...!!!


واااااااااه...!!!! ممر سرّي...!!
طالعت فيني شهرزاد باندهاش..!!

حمد همس : انتبهوا عددددل..!! الظاهر في حد دخل قبلنا بشويه...!

طالعت الدري اللي يودّي لـ تحت....

حمد : يلا..بسم الله......لا تبتعدون ...بنكون ويا بعض...

نزلنا من الدري بشويش...
ولمّا وصلنا نصّه.....التفتنا كلنا بسرعه ع الباب اللي تبنّد...!

همس حمد يطمنّا : هو يتبنّد اوتوماتيك..

كمّلنا طريقنا لين تحت....
حصّلنا باب فاصل....

و لقيناه مفتوح..!
دخلنا بهدووء.....وو فتحت عيووووني لمّا جفت المكاان..!
كبيــــــــــــــــــــــــــر....!!
وااااااااااااااااسع...
خيآآآآآآآآآآآآآآآلــــــــــي..!!

تأمّلت الثرياااا والارضية الزجاجيةالملوّنة بانبهاار.....!
هذي منظمة الحين..؟

انتبهت لـ حمد وشهرزاد اللي انخشوا ورا واحد من الاعمدة الزجاجية اللي تلمع بالوان الطيف....

انا احلـــــــــــــم ولا شووو..!!

جفت حمد يأشّر لي..
رحت لهم بسرعه....
تحسست العامووود بانبهاااار...

همس حمد : فجر...خلّي المسدس فـ ايدج...

دخّلت ايدي فـ جيبي وظهّرته...
مسكته بـ حرص..

تحركنا بحذر من عامود لـ عاموود...
لين وصلنا عند اللفت...
حمد همس : اظن ما بيفتح الا ببطاقة..!

اووهوو....مب وقته...!!

فتح حمد شنطته وهو يقول : احموا ظهري لين ما ابطله...

ظهّر نفس الجهاز الغريب اللي جفته...
وركّبه ...جفته يتعبّث به..

قال متفاجىء : هذا بعد مفتووح..!

فتحت عيني لما ظغط الزر ببساطة وانفتح..!
هه...ونحن سوينا سالفة..!

دخلنا بسرعه...وظغط حمد زر الطابق 20...!

شهرزاد : لا..! رقم 1 اول شي..
حمد : لو لاحظتي من ارقام اللفت...ان ترتيب الطوابق تنازلي...
و الطابق 20 هو اقرب واحد لسطح الارض...وكل ما عدّينا طابق نزلنا تحت اكثر...

اووه..! انا ع بالي بنطلع فوق..؟ طلعنا نزل تحت..!

وقفنا ع جنب و ورفعنا مسدساتنا للاستعداد...
وو

انفتح باب اللفت....

حمد طلّ براسه شوي...وو عقبها ظهر بهدوء وهو مصوّب المسدس جدام..

ييت بظهر...

حمد بهمس : لا..تموا دااخل...لين ما اعطيكم الاشارة..

حطيت ريولي امنع الباب يتبنّد....
استغربت من هدوووووووووء المكاان..!!
وليش مافي حد..؟

شهرزاد بحيرة : احس في شي غريب..

هزّيت راسي موافقتها..
.
ردّ لنا حمد بعد عشر دقايق تقريبا..!
دخل بسرعه وضغط زر الطابق 19...

سالته شهرزاد : شو كان الوضع..؟
حمد خذ نفس..عقب قال : مافي ولا حد..! المكان خااااالي...!

احس فيييي شي مب طبيعي..!
من دخلنا ما تصادفنا مع اي حد..

وصلنا الطابق 19...وظهرت شهرزاد تستكشفه...
ولمّا ردّت....هزّت راسها بالنفي...!

عقدت حواجبي وانا اطالع حمد....واللي واضحه فـ ويهه الحيرة..!
ونفس الحالة مع الطابق 18 و17 و16..!!!!!

ضغطت زر الطابق 15 بنفااذ صبر..!!
معقولة مب هذا مقرهم..؟؟؟؟

جفت شهرزاد تهز ريولها بتوتّر...وحمد حاط ايده تحت ذقنه ويفكّر بعمق..
الوضع مشكووك فيه..

لما سمعت الباب ينفتح..نزّلت المسدس بتكاسل...
الحين دوري استكشف...
.
فتحت عيوووني مصدوومة لمّا جفت شخص وااقف يطالعنا باستغرااب...

ماترييته يستوعب ضربته ببكس ع ويهه..
سحبته بسرعه لداخل اللفت....وبنّد حمد الباب....
مسك ويهه بألم....مسكت راسه وضربته مرة ثانية...
بس ما اغمى عليه......رفسسته بقوة فـ بطنه...
جفت عيونه تتقلب....شكله بيفقد وعيه...بس يباله ضربه اخيرة..

حمد قال : ترييي...! لا تخليه يفقد وعيه...نبي منه معلومات ....." فتح باب اللفت " بتحقق اذا في حد غيره وبردّ....
شهرزاد قالت بسرعه : بيي ويااك.....

فتح حلجه بيرفض....بس قاطعته شهرزاد لما تجاوزته...
هزّ راسه...ومشى وراها...
.
حطّيت شنطة حمد ع الباب عسب ما يتبنّد...
واقتربت من الريّال...
مسكته من ياقته بعنف..وخليته غصب يقعد...
سمعته يأنّ بالم...وشكله مدوّخ ع الاخر ومب مركّز....

عطيته كفف قوي ع ويهه ...!

صحصح ياا باابا..!!
فتح عيونه وهو يتنفّس بصعووبة...فتح حلجه بيقول شي....بس ماقدر
و ردّ يغمّض بتعب....

اقوووولك افتحها......
استلمته مرة ثانية...وعطيته كفووف ع ويهه...
شويه وبديت اكفخه من خاطري..
ظهرت كل حرتي فيه...

،

ردّ حمد وتفاجىء لما جافني... قال : بسسس!! فجــــر...شو تسوييييين..؟؟؟؟؟؟
ضحكت شهرزاد بخفّه : يمكن تخيلته يوسف ولا ابراهيم وطلّعت حرتها فـ هالمسكين...

بعّدت عنّه لما اقترب حمد...
مسك حمد ذراع الريّال.....وسحبه لـبرا اللفت...

حمد : تعاالوا...بنستجوبه...
ظهرنا من اللفت..
ويلسنا ع الارض قرب الريّال...

.
وبعد محاولات من حمد عسب يتكلّم....نطق اخيرا بصعوبة....
طلع مسكين صدق...!
وهو واحد من العمّال اللي يشتغلون في المقر..لالا مب مسكين..يستاهل ههه
ولمّا ساله حمد ليش المقرّ فاضي...!!
صعقنا جوآآآبه..!!!
.
.
.
تم اخلاء المقرّ قبل ساعه..!!!!
كييييييييف....وليييييييييش...!! وشمعنى الحييييييييييييييييين....!!!
جفت شهرزاد اللي تغيرت ملامحها 180 درجة..!

والصصدمة الثاانية....!
ان المقر هذاا بيختفي من الوجووووود...!

وقفت من الصصدمة....كييف بيختفي.؟ بينفجر..!؟
والمستشفى..؟ والناااااااس..؟

بس تفاجأنا اكثر لمّا قالنا عن تقنية الانفجار الخاصّة بالمنظمة..!

" بينفجر المقرّ بهدوووء..وبدون ما يحدث اي اهتزاز...او صوت..او تأثير....وكأن حد سواله ( Delete ) من العالم...! وما بيبقى له اي اثر ابدا..! "
حمد سأله باستعجال عن الطابق اللي يخص رئيسهم...
ولمّا عرفنا انه الطابق رقم 1..!

وقف حمد بعد ما ربّت ع كتف العامل وقال : انت اشررد من هنــي...ونحن بنتصرّف...!

ولمّا ركبنا اللفت.....همس الريّال بشي جدّد الامل فيينا...!
( مقرّ المنظمة الرئيسي انتقل للمقر الفرعي....)

ابتسمت بفررح....الحمدالله...!! الحمدالله..!!
ضغطنا ع الزرّ رقم 1..
و نزلنا لاعماق الارض للطآبق الاخير..!

،

وو انفتح اللّفت....
انبهرنا بالمكآآآن....!!
تقدّمنا ونحن نطالع بدهششة....

غرفة كبييييييييييييييرة ودائرية..وو من زجآآآآآج شفاااااااااف..!!
وتتوسطها طاااولة كبيرة...
لالا مب طااولة..!
هذا حووض سمك..!!
وخلف هالطآوله محآآآرة...كرسي..!
واااااااه.....!!!!!
وفوق الطاولة كمبيووتر كبير من زجآآآآج...!!
كمبيووتر شفّاااف..؟؟!!!!!

رحت اتحسس الاعمدة اللي تدور داخلها انواع واشكال من الاسمااك الملوّنة..
هالمكاان ولا حتى فـ الخيااال..!!
رووعه....رووووووعه...!!

انا مب مصدقة كل اللي اجووفه...! شو هالمكاان ومن وين طلع لناا..!!
شي خيآآآآلـي..!!

وااااااه..يجننن ....جفت شهرزاد منبهرة شرااااتي......!!!

حمد اللي راح عند الكمبيوتر قال بتوتّر : العد التنازلي للتدمير الذاتي...!!

استوعبت فـ الوضع اللي نحن فيه....ورحت له انا وشهرزاد...
طالعت الشاشّة والعدّ التنازلي ...
باقي نصّ ساعه لنا..!

حمد قعد يتعبّث فـ الكمبيوتر...
..
تخيّلت لو ما قدرنا نظهر..!!
معقولة ننمسسح عن الوجوود..؟ من دون لحد يدري عنّا..؟
لالا بسسم الله....

انتبهت لصور الاشخاص ع شاشة الكمبيوتر....

حمد همس : أعضاء المنظمة..!

طالعت الصور باهتماام...
صورة الاعضااء ومعلوماات عنهم....
أغلبهم اجاانب..؟؟
..
بققت عيني لمّا جفت سلييماان...
بسرعه رفعت راسي ابي اجوف ردّة فعل شهرزاد...
بس لقييتها تتعبّث فـ مكتبة زجآجية فـ اخر الغرفة..!

ولمّا جفت صوورة ابراهيم..
أشّرت لـ حمد عليه..

حمد بهمس : عرفته...

طالعت صورته بحقد كبييير....
ياااايتنك....اصببر عليّ بس...

انتبهت بعد لصورة ستيفن.....وأعلى الصورة شريط احمر مكتوب عليه رقم 5: ديفيد..؟
منوو هاا..؟ مب اسمه ستييفن مب ديفيد..؟

وو بعدها صورة...يوسسف..! كشّررت لمّا جفته...
و شريط احمر بعد ومكتوب رقم 4: فآرس..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

عقدت حواجبي....شوو فاارس..؟؟؟؟
اسمه..؟ ولا اسمي..؟ ولا شووو.؟؟؟؟؟؟؟
هزّيت كتوف حمد انبهه....

قال بحيرة : مب هاا يوسف.؟

هزّيت راسي بتأكييد...
..
بعّدت عن حمد وتساندت ع وحدة من الاعمدة...
انا مب فاهمة شي..
حدّي محتاارة..!
فارس.؟ يمكن يقصدون ان يوسف مهمّته هي انا..! وستيفن واحد اسمه ديفيد..!؟
بس ليش ابراهيم وسليمان اسماءهم ما تغيّرت..؟
ليش ما كتبوا لـ سليمان شهرزاد..؟ وابراهيم..... فارس..؟
اففف...!
انتبهت لـ شهرزاد تتفحّص شي ع الارض...
ولمّا خذته....شهقت بخفّة...؟؟

ييت بروح لها....بس قال حمد باستعجال : تعاااالو هنيي...

رحت له بسسرعه انا وشهرزاد...

قال بقهر : ماااقدرت اوقف العدّ التنازلي...لازم نظهر من هنيي..." سكت شوي ..عقب قال بغموض " في حد تسلل للمنظمة واخترق نظامهم..!!

تسلل..؟

كمّل : ولهالسبب نقلوا مقرهم واختفوا من هنيي...." رفع حواجبه " وها تفسير لما لقينا الباب مفتوح واللفت بعد....وو...البيانات هذي..!

أشّر ع الكمبيوتر....
تفاجأت..! منوو اللي ممكن يتسلل المنظمة...ويخترق نظامها بسهولة.؟
و اجبر المنظمة تمحي هالمكان من الوجود...!!
..
معقولة الشررطة..! عرفت عنهم..؟ واضطروا يظهرون من هني.!
انزين الشرطة تدري انه المكان بينفجر.؟

قطعت افكار لما همست شهرزاد بصوت مرتجف : سـ...سآآمي...!!


التفنا لها....

شهرزاد : سـ..ـامي كان هنييي......!!! اكيــ...د هو اللي ...اخترق....نظآمهم...!! و عرف عن مقرهم...!

مدّت كفها بارتجاف ...وجفت ساعه..

بلعت ريجها وقالت : هــ..ـذي...ساعته...

تفآجأت..!!! معقوووووووولة...!! سآآمي هو اللي اخترق نظااامهم..!!
انتبهت لـ حمد اللي متفاجىء شراتي..

غمّضت عيونها شهرزاد : عسب جي ما كان يرد ع اتصالاتي..!! ما كان يباني اعرف...." عضّت ع شفاتها " والله ما بسآآآآآآمح نفسسي لو صار له شي......بكون انا السبب....انااااااا.....!! انا اللي تركته....

حطّيت ايدي ع كتفها اهدّيها....ان شاءالله انه بخييير..!

فتحت عيونها فجأة وقالت بأمل : يمكن راح يلحقهم..!!! لالا ....اكييد سامي بيروح هنااك....عسب يظهّر التوأم..!!

فتحت عيوووني ع الاخر...!!
مريووووووووووووووووووووووووووووووووووم....!!
هناااااك......!!!! كييف نسيييييتها....!!
المنظمّة كلهم مجتمعيين هناااك..!!
لااااااا....لا ياااااااااارب ما يصير لها شي..!!

شهرزاد ركضت للفت : يلااا ماااااشي وقت....بنرووووح قبل ما يصير لـ سامي شي.....!!!!

راح وراها حمد...ومسكها من ايدها...

حمد : تريي..!! لا تستعيليييين.....بـ..
قاطعته شهرزاد : لا ما بتريااا.....ابي ارووح هنااك بسسرعه...
حمد شدّ ع ايدها : شهرزاد افهميني....!!! هم هناك ...اجتمعوا...!! لازم نحذر اكثر...ونفكّر بـ هدوووووووء...
شهرزاد بنفاذ صبر : انت اللي افهمني..!! اقووولك ساامي اكيد هنااك....وو.....خااايفة يكون صار له شي..

تجاهلته وكمّلت رايحه للفت..
جفت حمد يعضّ شفااته...

رحت له..وربّت ع كتفه...
طالعني...عقب تنهّد وقال : بنتوجّه لمقرهم الفرعي....!

ردّ ياخذ اغراضه وراح للفت بهدووء...
مشيت وراه بسرعه..
كانت شهرزاد تتريانا...ومبيّن عليها التوتر والقلق...
ولمّا دخلنا ضغطت الزر بسرعه...

،

قدرنا نظهر من المقرّ الرئيسي او بالاصح المستشفى بسـلام...
صراحتن مب واثقة من العامل اللي قال ان الانفجار ما بيأثّر ع المستشفى.!
هم بلا قلوب ..فـ ما بتفرق وياهم اذا ماتوا الناس اللي فيه.؟
مادري ليش حمد واثق من كلام العامل..؟

سرّعت بخطواتي لما جفتهم ابتعدوا عنّي...
وو
ركبنا السيارة متوجّهين للمواجهة الكبرى........ضد المنظمة..!


//

مريــــــــــم

،

صلبت ظهري وشبكت ايدي فوق طاولة الاجتماعات احاول اتظاهر بالثقة....!
وريولي من تحت ترتجف من اللي اسمعه منهم..!!
طالعت ريم ابيها تتفاعل وياي..
جفتها حاطه ايدها ع خدها بملل.....مادري من صدقها هذي ولا تتظاهر بلا مبالاة..؟ وتسوي روحها ما تسمع شي..

طالعت الاشخاص الواااايدين الملتفين حول الطاولة ويطالعون الشخص
اللي حصل على ترقية من المنظمة...وصار العميل 9..!
وبعد هالاجتماع بيبدا الاحتفال بمناسبة ترقيته وترقية شخص ثاني بعدني ماعرفت منو هو..؟
اول ما تكلّم عن مشروعه عرفته على طول....هذا الحقير اللي خذ شهرزاد...

،

سليمـــــان بغرور : وهاا المشروع هو سبب نجآآآحي....و من خلااله بنقدر نسيطر ع مجال الفن....
تكلم شخص بتأييد : مشروع جميل جدا..!! وبسببه بـ نوصل للقمة بأسرع وقت....
شخص ثاني : فكرة المشروع رائعه جدا..! محد ابتكرها قبلك.!
شخص ثالث : انزين....في مشكلة...انت قلتلي خذت بنية من اهلها وهددتها و رضخت لك....لكن مب بسهولة بنقدر نحصّل شراتها..!
سليمان : بالعكس بنقدر من القرى الفقير او دور الايتام... القرى نقدر نغريهم بالفلوس...و دور الايتام نتبنى منهم..! انا ما انكر اني واجهت صعوبة معاها...بس في النهاية قدرت اروّضها...!

كشّرت بويهي.....صدق حقير..!
،

بعد ما انتهى من اجابة اسالتهم....يلس مكانه وهو رافع خشمه بغروور...!

تكلّم اللي يترأس الطاولة : العميل 10...ابراهيم...الـ... مدير نادي الصقر..!

وقف الريّال بـ فخر...ووقف في النص..
لمّا جفته..!! حسي تبالهوا يختفي من هالغرفة...!!
هذااا الحقيييييييييييير...!! هذا اللي خطف فجر وخلااها ولد.....!!
طالعته بحقد كبيـــــــــــــــــر....!!
،
بعد ما شكرهم...وشكر المدير ع الترقية و اللي محد يدري هل هو موجود ويانا او لا...؟

بدا يششرح مشروعه الناجح ع قولته...واللي من خلاله بيقدرون يسيطرون ع مجال الرياضة..!!

قريت الخطط اللي استخدمها فـ مشروعه....هرمونات...تدريبات مكثّفة..تمرينات للعضلات..الخ..
كل كلمة اسمعها منه احسها خناجر فـ صدري..!!
كل هذا سوّاااه فـ فجر ..!!

ما حسيت بنفسي وانا اتنفس بصوت عاالي وبغضب..!
كل تفكير صار كيف اذبح هالوحش اللي واقف بغرور...ويتكلّم بفخر عن جريمته..!؟؟

واللي غاااضني اكثر لما قال " اخترتها بنت لانها ضعييفة...واقدر اتحكّم فيها...اما لو كان ولد...فاحتمال كبير يتمرّد عليّ..! وما يهتم بتهديداتي نفس لاعبين فريقي..."

نزلت راسي وانا مغمضة.....قمّة في الحقاارة والدناءة...!

،

وبعد ما انتهى من اجوبة الاسئلة.....ردّ يقعد ع كرسيّه والبسمة شاااقة حلجه...!
يعلللها اخر ابتسااامة لك...!

تحمحم اللي مترأس الطاولة : قبل ما نبدا الاحتفال....ونعلن عن ترقية العميلين 9 و 10 رسمياً....بنتكلّم عن شريكات العميلين 7و8.....وبما ان هالمقر بيصير ملك للعميلين 9 و10 .....فـ بينضمّن رسميا لـ هالمقر....كـ مساعدات...

تكلّم واحد منهم : والاجراءات..؟ ولا وحده منهن اتخذت اجراءات المنظمة الاجبارية..!
قال مترأس الطاولة : انا مستحيل اعيّن ان شخص من دون ما اتأكد منه ومن اخلااصه ....الفترة الاخيرة كانن تحت مراقبة مشددة...و مابدر منهن اي تصرّف يسىء للمنظمة..فـ بعينهن مساعدات مؤقتا وبعد ما يتخذن الاجراءات...بيعينهن شريكات في المهام مع العميلين...

ابتسم الجميع برضى..!!
جمييييييل جدا..!!!!
كل هذا ونحن مالنا اي كلمة او رأي...

طالعت ريم بغيض....جفتها نفس حالتها.....!
هالمرة صدق كان خاطري اكفخها ..!

سليمان تكلّم وعليه ابتسامة خبيثة..: انا عندي اقتراح ثاني..!
قال مترأس الطاولة : تفضّل..!
سليمان وهو يطالع فينا : ابي اطبّق مشروعي ع وحدة منهن...والثانية لـ ابراهيم يطبّق عليها مشروعه..!

هنــي اختفى البرووود اللي اصطنعته....
فتحت عيوني ع الآآآآخر...!!!
هذا مب صااااااااااحي ابدا..!!
انا احوّل لـ ولد..!! اتحوّل لـ رقآصّة..!
مستحيـــــــــــــــــــل..!!
لو يموووووت....
ضربت ايدي بقوة ع الطاولة لاشعورياً...

الكل التفت لــي.....تنفست بغيض....منوووو انتوا عسب تحددون مصيري.؟
فتحت حلجي بصررخ عليهم....

بس تكلمّت ريم وهو تتثاوب : اووه..!! نحن...؟؟

طالعتهم هي بغبااء...عقب ضحكت بخفّة : هههههه تخيلي مريوم شكلنا ونحن نلعب كورة..؟ هههه مستحييل..!! انا ماعرف امشي خطوتين فيها..!! هههههه ولا نصير مغنيّات بعد ! لالا...هو شكله ما سمع اصواتنا الشنييعه...؟؟ اتخيّل اشكالنا.....يالله..!! شي مستحيـــــــــــــــــــــــــل..!!

وتمّت تضحك وهي تتخيّل...
تنهّدت براحه...وارخيت نفسي فـ الكرسي..
وردّيت امثّل البرود..

ابتسم سليمان بهدوء : وهذا هو سبب نجاح مشروعنا...! نقدر نخلّي المستحيل حقيقة..!
ريم حركت ايده بلامبلاة : نحن غير المسدسات والطيارات وهالسوالف ما ننفع..!
قاطعهم اللي مترأس الطاولة : هالموضوع عقب بنتناقش فيه بجدّية.." وقف " والآن..أعلن رسميا باسمي وباسم المنظمة ابتداء الاحتفال...بمناسبة ترقية ابراهيم الـ....وسليمان الـ...الى عُملاء في منظمتنا السامية...!

وقفوا كلهم بحماس وصفقوا وباركوا لهم....

وقفت بغيض...ضربت ريولي في الارض بقهر...
ترييتهم يخلصون تبريكاتهم ويذلفون لقاعة الاحتفالات..

ومع اصواتهم وضحكاتهم....انطلقت صفارة انذار قوييية..!!
وضوء احممر انتشر فـ المكان ينذر بالخطر...

مست ريم من ايدها وتصنّمنا مكانا....
بسسم الله شو صاااار..!!

جفتهم كلهم متيبسن بـ مكانهم....

سأل واحد منهم فـاللاسلكي : شو اللي صااااار..!!!
تفاجأنا بالاجابة اللي اربكتهم كلهم " المقر الرئيسي تم اكتشافه....وكل اعضائه متواجدين هنا حالياً........وو تم اختراق النظام في هذا المقر (د) ودخول بعض من المتسللين مجهولي الهوية...ويحاولون الآن تعطيل النظام كلياً "

لحظآآت صمت الكل فيها يحاول يستوعب اللي سمعووه..!!
بعدها ارتفعت اصوااتهم واشتد جداالهم..

طالعت ريم بحمااس....منوو اللي تسللوا للمنظمة..!!
يمكن الشررطة.!؟
شقيت حلجي من الونااسة...
الحمدالله....!!

قاطعنا صوت من اللاسلكي تكلّم بسرعه " شخص عطّل الانظمة كلها..وكاميرات المراقبة ما تشتغل الحين....( قاطعه صوت ثاني قال بحدّة ) على الجمييع الاستعدااااااد المنظمة تتعرض لمؤامرة من بعض المتسللين....اكرر...على الجميع الاستعداد..والقضاء على المتسللين "

سليمان ارتبك : متسللين..!!
تكلم اللي كان مترأسهم بغموض : اول مرة تصير فـ تاريخ المنظمة.! اختراق المقر الرئيسي اولا..! وبعدها الفرع " د "...! وتعطيل الانظمة كلها..! كيف عرفوا مواقعنا..؟
قال واحد منهم بلا مبالاة : مستحيل يطلعون من هني احياء..!
ضحك ابراهيم مع ان ضحكته مب فـ وقتها وقال : خلوونا منهم..الباقي بيتصرّفون....ونحن بنكمّل احتفالنا..

طالعته وانا رافعه حواجبي..طع هالمتفيييج..!
كيف بيحتفل و صوت الانذار يصمّخ...والاضاءة الحمرا تحوّل بالعيون..؟

محد عطااه ساالفه...

قال واحد منهم : خلونا نلقاهم بسرعه قبل ما يعصّب الرئيس..

كلهم وافقوا ع رأيه..

كمّل : بنروح مخزن الاسلحة..وبنتسلّح اكثر وبعدها بنبدا في الهجوم عليهم..

مشى ابراهيم بثقة وفتح الباب وظهر منه ومشوا بيلحقوونه...
بسسس..
استوقفتهم طلقة رصاااص..!!!
وو
صرخة ابراهيم..!

الكل تراجع للداخل....وقدر ابراهيم يدخل قبل ما يبندون الباب...

،

يلس ع الارض وهو يصرخ بالم..
خففت...!
ذكرتي الطلقة لمّا قتلتهم....

تشبّثت فـ ريم اكثر وانا ابلع ريجي..

ريم همست : ما ماات....يت الرصاصة فـ ذراعه..!

قال واحد منهم بصرامة : استعدوا...استخدموا مسدساتكم الحالية لين ما نتمكّن الوصول للمخزن.......الحين بنواجههم....

جفته يستعد يفتح الباب...
شدّيت ريم..وانخشينا تحت الطاولة الكبيرة...
ضمّيت ريولي وانا اراقب ريولهم ..

سمعت الباب يفتح بهدوء...
وهم واقفين ع الجنب مستعدين..
وبعد ما انفتح الباب كامل..
.
.
.
هدوووووء.!
ما سمعنا اي صوت...يمكن راحوا..؟

لكن الهدووء هذا ما دااام.....ثواني واقتحموا غرفة الاجتماعاااات..!!

صرخت ريم بس بسرعه حطّيت ايدي ع حلجها...
سمعنا صراخ وحششرة....
لالا مب اقتحموا..!
هو واحد بس اللي اقتحم..!!!!!!!!!!!!!!
نزّلت راسي ابي اجووفه....
مقنّع..؟!!!! منووو هذاا..؟
بسس هيئته اعرفها..! هذاا...مب.!..هيييه....اللي خذ بدوووووري..!!
..
لمّا سمعت صوت الطلقات....حطّيت راسي ع ركبي وسدّيت اذوني بايدي...وغمضت عيوني بقووة....
..
مادري كم مرر من الوقت وانا ع وضعيتي هذي...كنت احسّ فـ ريم تهزني بـعنف..
بس ما رفعت راسي ولا بعّدت ايدي...ما ابي اسمع ولا شي...

ريم بعّدت ايدي بقوووة......وقدرت اسمع صوت شهقاتي العالية..!

ريم بخووف شديد : مريوم....قومي بنشرد....رااحوا...مريووم قوووومي...

رفعت رااسي...ما لحقت اتأمل المكان لان ريم سحبتني من تحت الطاولة...
مسكت ايدها...حسيتها ترتجف...
وو
عرفت السبب..!!

ابراهيم.....و سليمان......مرتميين ع الارض..!
لا..

مقتـــووليـــــــــــــــــــن..!

كتمت انفاااااسي لما جفتهم والدم حوولهم....
ما بعّدت عيوني عنهم......لاني ما قدرت ابعّدها...
..

مسكت ريم ويهي بايد ترتجف...وخلتني اطالعها..وابّعد نظراتي عنهم...

قالت تحاول تتصنع القوة : مريوووم.....هذي فرصتنا....انظمتهم تعطّلت...بناخذ العم عزيز والباقي وبنشرد........مريوم الله يخليييج ....خليييج قوووية...لا تضعفيين الحييينة...

فرصتنا.؟
بنطلع من هالجحيييم للابد..؟
من هالعذااب والخووف.؟

هزّيت راسي لها موافقة..
خذت نفس عمييييييييق.......لا تكونين ضعيفة يا مريم...
هي يمكن تكون اول فرصة واخرها..
واذا راحت عليييج..
يااا بتموتين هني...او بتصيرين مجرمة نفسهم....
..
لا..انا بظهر من هنيي......اناا قووية وبوقف فـ ويههم كلهم...
شدّيت ع ايد مريوم....ومشيت بدون ما اطالع جثثهم..
..
ولمّا وصلنا للباب...سمعت همس..!
صدّيت اطالع الجثث..
جفت سليمان يتحرّك ويحاول يتكلّم..!!!!!
ما مااااااات..!

ريم بسرعه ظهّرت مسدسها اللي خاشتنه احتياط...
مسكت ايدها بسرعه همست : لا تقتلييييينه.!!
ريم بلعت ريجها : بس هو اكيد سمعني لما قلت بشرد..
قلت باستعجال : خلييينا نرووح بسسرعه...ماشي وقت..!!

نقزنا لما سمعنا صوت طلقات بعييدة..!!

مسكت ايد ريم وركضت بسرعه همست لـ ريم : هذا اللي خذ بدوووري...!
قالت ريم متفاجأة : اللي هجم عليهم..!!
قلت ونحن ننزل من الدري : هييه..عرفته من هيئته....واظن هو اللي عطّل انظمتهم كلها..
شهقت ريم : برووحه..!! يمكن يصير له شي..

ما ردّيت عليها....بس انا مطمنة علييه...ما بيقتحم المكان اللي وهو مخطط قبل..!

دخل السجن اللي تحت.....وبسسرعه حررناهم كلهم...!



//



شهــــــــــــــرزاد



،

في السيارة كنت طول الوقت اهزّ ريولي بتووتر...
وساعته بايدي..

انا اعرف ساامي...متهووووور لاقصى درجة...!
مادري ليش احس بتأنيب الضمير...لاني انا السبب اللي دفعه يواجه المنظمه..
هو يقول ان له اسبابه الخاصة...
ويمكن يكون السبب هو انا.!

انتبهت لنظرات حمد فـ المنظرة...
ماهتميييت له.....انا مادري شفيييه..!!
بعديييين بتفااااهم معاااه..

،

وصلنا للمنظمة.....ولو قلتلكم ان نحن تسللنا للداخل بكل سهوووووولة ما بتصدقون..!
مب عشان حمد واساليبه.!
لا..
لانه انظمة المقرّ معطّلة كلهـــــــــــــــا..!
تسللنا والاضواء الحمرا تغطّي المقر..
وصوت الانذار اللي يهزّ المكان..

مسكت قلبي بخوووف......هذا ساامي اكييد...
اكتشفووه..عرفوا انه تسلل.!!

همست بخوووف : ساااامي هنـــي...بيمسكوووونه....!! بيقتلوووووه....
حمد قال بشك ّ : اذا هو تسلل مرة هني...فـ اكيد تسلل مرة ثانية وهو اللي خرّب انظمتهم كلها..

فتحت باب الغرفة اللي منخشين فيها وقلت : انا برووح ادووره..

مسكني حمد بسرعه وقال : شهرزاد خليييييج هااادية ولا بيعرفون مكانا.....نحن كلنا بندوره معاج..
هزّيت راسي بالرفض : حمد لو افترقنا انت وفجر تدورون وانا ادور ....بتكون فرصة نلاقيه اكبر....
حمد بنفاذ صبر : فهميني كيف اخلييج تروحين برووحج.؟
خذت نفس طويل وقلت : حمد انا مب ياهل ..واقدر اتصرّف..وو..
قاطعني : هالكلام ما يمشي معااي....تخيلي لو صار لج شي..؟
قلت : حمد سواءً صار لي الحين ولا بعدين...ما يهمني شي....كل اللي يهمني هو انتقااامي لاهلي ولـ نفسي ولـ كل الناااس...
صرخ عليّ ولاول مرة : بسس انا يهمني..!!!
مافهمته...بس ماعيبني لما صرخ قلت بنزفزه : حمد مب وقت الصراخ الحين....

مسح ع ويهه يهدّي نفسسه......عقب قال بنبرة ما عرفتها بس مادري ليش حسيتها يأس : تبين تروحين لـ سامي..؟

تأّمّلت ويهه ع هالاضاءة الحمرا ابي اعرف شو يبا بالظبط..؟

واخيرا قلت : هيـــــــــه....
تنهّدت ونزل عيونه : خـلاص....روحـ...روحي له....!

تفأجأت ...اصلا كنت بستلم وبروح وياه لو اجبرني...
بس هو واافق...

ابتسمت له بـ شكر...
صدّيت عنه...وو سمعته يكلّم حد فـ اللاسلكي...

..
فتحت الباب وركضت براا....

،

تنقّلت بين الاماكن بهدووء....
الطابق هذا هاااااادي ومافيه حد..
او يمكن ماسمعت اي صوت بسبب صفارة الانذار.؟

،
طلعت للطابق اللي فوق...هذا المقرّ عكس المقر الرئيسي....الطوابق تبدا من تحت لين فوق...
..
بعد ما صعدت لين فوق ..

جفت كم شخص يركضون....وانخشيت بسرعه فـ الزاوية..
ولما راحوا..
تحركت وفتحت الابواب بحذر....
مافي حد....
وين بيكونون.؟

،

بعد ما فتّشت الطابق هذا...رحت للطابق اللي بعده..
جفته معفوووووس....وفيه آثااار طلقاات نارية..!

مشيت بحذر اكثر..
ماجفت حد ....
انتبهت لـباب كبيير شوي ومفتووح بالكامل...
لما اقتربت منه..
انتبهت لاثار دم عليه وع الارض..
..
مسكت مسدسي عدل..
ودخلت ع اطراف اصابعي...
لمحت شي طايح ع الارض..
لما دخلت الغرفة الكبيرة...
عرفت انها جثّة..!!

تفاجأت..ولا عمري جفت جثّة....!
انقبض قلبي فجأة من مجرد فكرة ان هذي جثّة سامي...!!!!

اقتربت وانا حابسة انفاااسي.....
يااارب مب هوو...يااااااااارب....

لمّا جفته....شهقت....!!
ابــراااهيم....!!!!!
مآآت..!!

ابتعدت عنه بسرعه..
كيف مااات...ومنو قتله..!!

صدّيت بظهر..برد عن حمد....بقوله عن اللي جفته...
..
سمعت صوت همهمة..!؟
وقفت اتأكد...
لفت انتباهي شي طايح في الجهة المقابلة من الطاولة الطويلة..

صوّبت فوهة المسدس عليه....وتقدّمت منه.....
جفته من بعييد...جثّة طاايحة و الويه مغطيه الدم....

انتفضت لما سمعت الصوت وجفت ايد الجثّة تتحرك شوي...
مب ميّت....!!

مااادري اشررد ولا اقتله...!!
..
اقتربت منه اكثر....

وو

تيبّست فـ مكــــــــــــــــاني....لما عرفته.....
هذا هوو.....اللي دورته ايااااام....وخططت له شهوور...
اللي قتل امي وابوي...اللي حرمني من خواني....وحرمني من الحريّة...
طاااايح جدامي والدم يغطيه...

اقتربت اكثر ونزّلت لمستواه..
طالعته بأسف على حاااالته....
يتألّم..؟ يتعذّب..؟ هذا ولا شي....ولاشي من اللي ذوّقته انت للناس...!

جفته يحاول يتكلّم...

مادري ليش فهمت انه يتريا منّي ( رصاصة رحمه ) تخلّصه من هالالـم...!

حاول يرفع صوته عسب اسمعه : شهـــ......

تنهّدت وانا اطاالعه تمنيت الرصاصة اللي صابته تكون منّي...
ابتسمت بسخرية.....سبحان الله مامات منها..!
يمكن يترياني انا اموته..؟

رفعت ايدي...وجّهت فوهة المسدس فـ نص جبينه...

قلت له : من كان يتخيّل اني فـ يوم الايام اوجّه المسدس فـ ويهك.؟
سليمان بصعوبة : شهـ.......ر...زااااد.....
كمّلت بسخرية : لالا تتوقّع ارحمك..! انت بالذااات اللي لا يمكن ارحمه...

نطق اسمي مرة ثانية..

قلت بالم ممزوج بحقد : جفت...! جفت نهااايتك كيف..؟ شو استفدت لما قتلتهم.؟ لما حرمتني منهم..؟ عذبتني معااك..؟
سليمان : امـ...ابوـ.................السـ...جن.......

عضيت ع شفاتي بغيض...وظغطت ع الزناااد....

قلت بقسووة : كان ودّي اقطعك.. قطعة قطعة...واعطيها للكلاب....وهذا شوي علييك يالحقير....بسس....للاسف ماعندي وقت لـ....

قطعت كلامي لمّا سمعت صوت طلقااات..

وقفت بسسرعه...ساااامي....!!!
طالعت فـ سليمان....

رفسته بغيض وقلت : خلييييك تعييش العذااب قبل ما تموت...ذوووق الالــم ولو مرة فـ حيااتك.....!

وتركته وانا اركض برااا...
هه...خلله يمووت ببطىء..!
...
وقفت احاول اركّز من وين تيي الطلقاات....؟
من فوووق..!!

ركضت لـ فووووق وانا اهمس باسمه..
يااااارب احميييه..ياااارب ارجووك مابي يصير فيه شي.!!!

..

نزلت راسي بسرعه لما جفت شخص يركض بعييد...
لما ابتيعد....مشيت بسرعه وانخشّيت ورا وحدة من الطاولات...

سمعت صوت طلقات نارية عااالية وواضحه..
رفعت راسي شوي....جفت مجمووعتين يرمون بعض بالرصااص...

حاولت اجوف اذا ساامي ويااهم.؟؟؟؟

هذيلا كلهم شو يسوون.؟
ظهّرت مسدسي الثاني..

الحين شو اسوي..؟ اطلق ع منو ..؟
وقفت بحذر بدون ماحد يحسّ فيني....
بقترب منهم اكثر..

..

تشللت فـ مكاااني لمّا حّد طوقني ووخلااني اقعد ..
كنت بصررخ....
بس هو مسك راسي ودفنه فـ صدره....وانكتمت صرختي...

حاولت احرّك ايدي بطلق عليه...
بس مااااقدرت....ماسكني بقووه..
قلبي دقّ بسسرعه......
هذي نهااايتي.؟
حركت راسي اقااااااووم....
بس...!! فتحت عيوني ع وسعهن لما شمّيت ريحة عطر خفيفه..!

همست مب مصدقة : سـ...سآآآآآآآآمي.......!!!

خفّ من قبضته عليّ.....رفعت راسي بسرعه....جفت القناع ع وييهه...
مسكته من دون انذار وبعّدته....

ابتسمت بفرح وراحه : سااااااامي....!!!!!!!!!

بعّدت ايدي ونزّل القناع وهمس يسكتني..: شششششش....

مسك راسي ونزّله مرة ثانية...

،

لما توقّف اطلاق الرصاص والمكان صار شبه هادي الا من صوت الانذار المزعج..

رفع راسي وقال بنبرة غضب : شو تسووويين هنيي..!!!
قلت ببساطة : ادوّر عليك..!
مسكني من ايدي بقوة حسييته صدق معصّب : تستهبليين انتي..!!! ما تجووفين المكاان خطييير.؟؟؟؟؟؟ كيييف دخلتي..؟ ومع منووووو....!!

سحبت ايدي منّه بهدوء.....وقلت بعتب : حتى انت...كيف تيي هني وبدون ما تقوولي...مب وعدتني ما تروح قبل ما تقووولي...؟
عضّ ع شفاته بغيض : مب وقته هالكلام....الحين كيف دخلتي .!!
قلت : دخلت شرات ما دخلت انت...
رفع القناع....جفته عاقد حواجبه : كيف .؟ والنظام.؟ وكيف عرفتي المكان ..؟؟؟
قلتله باختصار : لما دخلنا النظام كان معطّل...
قال باصرار : ويااا منوو كنتي...؟
قلت : ويا فجر وحمد......!
عقد حياته : حمد.؟
هزّيت راسي : تقدر تعتمد عليه....يحاول يساعدنا انا وفجر..

همس بـ شي ما سمعته.....

قلت لما تذكّرت سليمان : انت قتلت سليمـــان..؟
طالعني بصمت.....بعدها قال : لو قلت هيه......بتزعلين..؟
سكت......وهزيت راسي بـ لاا...
لمحت ابتسامته..ومسك ايدي الثنتين : قتلته لاني مابي ايدج تتلوث بدمه... مابي ايدج تتلطّخ بدم الاجرام...

نزلت رااسي.....صحيح كنت اتمنى انا اللي اقتله....بس دام ان سامي هو اللي انتقم لي......فـ هذا يكفيني..!

ردّ القناع ع ويهه....وقال : قومي بظهرج من هالمكااان...
تفاجأت : لييش..!! مب انتوا تهاجمون المنظمة الحين.؟ بسااعدكم..!!
قال برفض قااطع : لااااا....اتفقنا من قبل تنتقمين من سليمان بس...اما المنظمة لاااا...
عقدت حياتي : ليييييييييييش..!!
قال يفهّمني : الفريق اللي معاي ما بيصمد وااااايد...و بننسحب.......يلا قومي خلينا نرووح...
قلت بسرعه : وو حمد.؟ وفجـــــر.....والتوأم..!!
سكت شوي عقب قال : لمّا اظهرج من هني بظهرهم..
هزيت راسي برفض : لا....انت بتظهر معااي.. و بنظهر كلنا ويا بعض...

تنهّد بعمق... وقف و قال : قومي بنروح لهم...

تدرون توني انتبه للسماعه اللي طايحه..اوووه...!! كييف نسييت سالفتها..!!
عدّلتها بسسرعه....وتكلّمت : حمد.......حمد تسمعني..؟!؟
ماردّ عليّ....

علّيت صوتي اكثر : حمـــــــــــــــد...فجـــــــر...تسمعووووووني..؟
غمّضت عيوني لما سمعت صرخت حمد : شهــــرزااااااااد..؟؟؟؟ انتــــي بخيــــر..!!! وييـــــــــــنج.....شهـــرزاااد ردّي عليّ....

حسيت بتأنيب ضميــــر اكيد خرعتهم...

قلت بارتباك : حمد...هدّي...انا بخيــــــر.....انا ويــ..
قاطعني لما قال بارتياح : الحمـــدالله.!!!! كنت بتخببل لما سمعت عندج اصوات رصاااص......وييينج الحييين....بيي عندج...
قلت اطمنه : لا تخاااف حمد.....ما صار شي...كنت بعييدة عنهم......انا ويا ساامي الحين....
قال : ويا سامي..؟
قالت : هييه..انتوا ويين.؟ بنيي عندكم ...سامي يقول لازم نظهر من هني..
قاطعني : فجــر اختفت من عندي...
تفاجأت : كييف..!
قال : مادري فقدتها فجأة....بس طمنتني فـ اللاسلكي...
قلت بقلق : ماتدري وينها.؟
حمد : لا...بس بلاقيها..
قلت : حتى نحن بنروح نجوف وينها..
حمد : اووك......" سكت شوي " شهــــزاد...
؟؟؟؟؟
حمد : انتبهي عدل...
تنهّدت وقلت : وانت بعد....!

،

وقفت ويا سامي....وقلتله نروح اول ندوّر فجر..والتوأم وبعدها بنلتقي بـ حمد..
نزعت التنكّر عني...ومسحت الروح الاحمر اللي مقرفني..!

سامي يطالع ساعته : الحين الساعه 3....لازم نظهر من هالمكان قبل ما يطلع الصبح ويعرفون مكانا...

هزيت راسي موافقة.....ورحنا ندوّر فـ كل مكان...

،

حسيت ريوولي تكسّرت من هالطواابق..!!
يلسنا بعيد ورا وحدة من التحف الكبيــــرة نراقب الاشخاص المسلّحين اللي يتناقشون ويا بعض..

قلتله بتعب : شو بنسوي.؟ شكلهم مطولين.!
قال بهدوء : ترييي....افكّر فـ طريقة تبعدهم عنّا...

فكرت انا بعد....كيف ابعدهم...؟
دخّلت ايدي فـ جيبي وظهّرت قنبلة صوتية...

همست : بنستخدم هذي...
طالع اللي فـ ايدي...عقب ابتسم بانتصار : حلوووو..

خذّها من ايدي...
فتحها...وفرررها بقوة ناحية الدري...
سمعت صوت ارتطامها..

سدّيت اذووووني....وانطلق انفجاار صووتي قووووووي....!

رفعنا راسنا بهدوء نطالعهم...جفتهم ماسكين راسهم..ورايحين صوب الدري...

وقفنا بسرعه..وركضنا بعييد عنهم......!!
دخلنا مكاااان واااااااااسع وكبييييير....

وقفني صووووت...

: شهــــــــــــــرزااد....!!!

التفت بسرعه........تنهّدت براحه لما جفته حمد...

اقتربت منه...وابتسمت فـ ويهه : حمد...هذا انت !! الحمدالله.....!!

تفاجأت لما شدّني صووبه....وخلااني ورااه....!!

قلت : حمــد...؟؟
قاطعني لمّا تكلّم ويا سامي : لا تفكّر انك تقرّب صوووبها..!!

جفت سامي عقد حواجبه...

استغربت..!! لييش..!

قلت افهّم حمد..: هذا سااامــ..
قاطعني مرة ثانية وهو يصوّب المسدس صووبه : اي حركة وبطلق عليك ..

شهقت مصدوومة..ومسكت ذراع حمد....

قلت : حمد هذااا ســااااامي....شو تسوي انت...!!!

حمد ماهتم لكـلامي..
خفت لما اقترب سااامي....اخااااف يسوي فيه حمد شي..

بعّدت من حمد ورحت بوقّف سامي...
لكن ايد حمد مسكتني بسرعه....وشدّتني صووووبه....

قال بتهديد لـ سامي : انا قلت..! اي حركة واقتلك فييها....
قلت برجاا لـ سااامي : ساااامي وقّف.....حمد يمكن مب فااهم .....
حمد شدّ عليّ اكثر : لا انا فاااهم اكثر عنج....." كشّر " صدقني لو قربت منها ولو فكّرت تأذيها باااكل من لحمك...!

انتفضت لما قال جملته الاخيرة....انا مب فاااهمة..؟ شو اللي يصير..
حمد يعرف سامي من قبل.؟ لييش كاارهنه.؟
وليش سامي يأذيني..!!

سامي بهدوءه المعتاد : يالاخ حمد....ممكن تعطي لـ شهرزاد فرصة تفهمك كل شي...لانّك لو تميت ع هالحال مستحيل نطلع كلنا من هالمكان سالمين...!

صح كلام سااامي...اخاف حد يجووفنا..

حمد قال بسخرية : هه.....انا فآآآهم كل شي..! قصصدك تبااني افهّمها انت منوو..؟؟؟

مدّ سامي ايده باتجاهي : مب ملزوم تقولها انا منوو...هي تعرفني اكثر من نفسسها......ورجااءن..سلمني شهرزاد....انت شكلك مب ناوي تظهر من هني....وانا تهمني سلامتها...

حمد تمسّك فيني فيني بقووة ورصّ ع ضروسه : ع جثتي اعطيك شهرزاد..

خفت واااايد....لييش حمد معصصب ويكلّم سامي بـ هالطريقة..؟
واكثر شي يخرعني المسدس المصوّب عليه..

همست لـ حمد بخوف : حمد..شو تسوي...؟؟؟؟ الله يخلييك نزّل المسدس...لا تسوي فيه شي....لا تأذّيه...ارجووووك.....

جفته يغمّض عينه ويتنهّد....

طالع فيني اخيرا وقال : شهرزاد.......خلييج وااثقة فيني انا وبس...مب هو الشخص اللي تدورين علييه...
قلت له : بس هوو سااامي....انت ما تعرف ساامي..!! كيف تتكلم عنه وانت اول مرة تجووفه.!
لانت ملامحه لي : انتي تجووفينه سااامي....بس انا ما جوف ساامي.....انا جوووفه ...................مجــــــــرم....!!

انتفضت لما سمعت الكلمة......مجرم..!!؟
ساامي.؟ لااا...حرااااام....سامي مب مجرم....ساااامي طيّب......
مســحــ..
كنت بفقد وعيي لما جفت حمد يظغط ع الزنااااد..!!


//



فجـــــــــــــــر

،

استغربت من تصرّفات حمد مع شهرزااد..!!
لمّا منعها تروح برووحها.....ادري ان نحن اتفقنا ما نفترق ابدا...
لكن هو من بداية ما جاف شهرزاد لين الحين.....ونظراته وكلامه لها يحيّرني....؟ ابتسمت لما يت فكرة انه يميل لها..!
ههه لايكون يغار من ساامي هذا.....؟
..
والموقف اللي حيّرني اكثر....لمّا سمعنا صوت طلقات رصاص....
ركض لا شعووري وهو يصرخ باسمها....!! وماهتم لو حدّ جافه..
حسييته صدق بيتخبّل...
حتى ما انتبه انّي ضعت منه الا بعدييـــــن..!!
بس اهم شي شهرزاد ما صار لها شي..

،

لما كنت اركض ورا حمد...وضعت عنّه....انتبهت لـ شخص عرفته من مشيته..
ولحقته بخفّه ابي اتاكّد منه....

...

الحين هو داخل وحده من هالغرف....واتريااه يطلع...
ظهّرت مسدسي الثاني...مع اني ماعرف استخدم اثنين مرة وحدة...
بس لان وياه رشّاش....فـ لازم اخذ احتياطااتي....
نزّعت التنكّر عني..ما حبييته...يضايقني..

،

أأخ...اتمنى صدق يكوون هوو....
...
انتبهت اكثر لمّا ظهر....و مشى رايح لـ الدري اللي بالنصّ...
لحقته بهدووء...
التفت شوي.......هووووووو..!!!
هوو نفســـــــــه..!!
الحقيـــــــر يوسف..!
درت بعيني ع المكان........مافي حد غيرنا...

،

وقفت ورااه من مساافة متوسطة.....

وو

ضغطت ع الزناد....

كنت ابي انبهه اني ورااه...مع اني ادري انه مستحيل يسمع...بس الاصوات المزعجة...

صوّبت المسدس قريب منه....ووو اطلقت النااااار...!

التفت بسرعه وهو مصوّب عليّ....

قال متفااجىء : فجـــر...!!

طالعته بكره......نزّل ايده...واقترب منّي متفااجىء...
ماعطيته فرصه يتقدّم اكثر...
صوّبت المسدسين عليه وضغطت ع الزناد بلا تردد..

وقف فـ مكانه....وصار قريب منّي شوي..
تراجعت لـ خطوات..

عقد حواجبه وقال : شو تسوي هني.؟ وكيف وصلتي..!!

طالعته بجمود وانا بعدني مصوبه..

تأملني للحظااات.....بعدها

قال بـ غموضه المعتاد : يت اللحظة اللي بتقتليني فيها.؟

طالعته ببرود وانا من داخلي احتررق..
ابي اذووقه الرعب....الخووووف....ابيه يرتجف يدوّر الامان شرااااااتي....!!
شرات ما كان يسوي فيني..

جفته يرمي الرشّاش ع الارض عند ريولي....!
وببرود حطّ ايده فـ جيبه...

قال : اذا انتي اللي بتقتليني فأنــــا...........استسلـــــم..!

جسمي بدا ينتفض من الغيض....
يستهبل علي.؟ يستهزىء فيني..؟ يحسبني ماقدر اقتله.؟

رصّيت ع ضروسي بقهــر....ببقى فـ نظره ولا شي...
مجرّد انساانة ضعيفة بـ ضربتين يقدر يسيطر عليّها فيهن..!

نظرااته قهرتني اكثــــــر.......لـ درجة ان صبعي لا اراديا تحركّ.....ووو
اطلق الرصاااااصة...!!!

تراجعت.....
جفت الرصاصة يت فوق ركبته بـ شوي...
ع طول يت عيني بـ عينه اجوف يتألم ولا لا.!!!

بلعت ريجي لما صار ع بنطلونه بقعة دمّ كبيرة...

ليش يا يووسف....ليش تجبرني اقتلك..!!
حسيت بالالم اللي سببته له......

قال بهدوء : اكيد تقولين ان هاا قلييل فـ حقي...؟

جفت..!! انت اللي تزييد غيضي....تزييييد جرعه كرهي لك...
تجبرني ارفع المسدس و اطلق رصااصة ثانية عليك...!
ابي اسكت نظرااااته اللي تنرفزني...
وكلماته القليلة اللي تزيد من غضبي....!

توقّف صوت الانذار فجأة....!
و ردّت الاضاءة الطبيعية.....وقدرت اجوف ملامحه بوضوح اكثر...

لابس قناع البرود..!

ادري انه يتألم.....اصرررخ يااا يوووووسف......قووول اي شي....
لا تستفزني....اعتذر....استسمح مني....لا تتم سااااااااااكت....

نزّلت راسي بيأس منه......
شدّيت ع ايدي اليمين.......ورفعت راسي مقررة امحيييه من الوجوود....

صوّبت بـثبات باتجاهه...
تفاجأت بملامحه اللي تغيّرت فجأة.....وو....صارت....مادري كيف...؟؟؟؟
ندم..؟ حزن..؟
او شووو.؟؟؟

لانت ملامحي مادري ليش..!!
بس ارادتي في اني اقتله ما منعتني...

ابتسمت بهدووء.....بعد ما امحيييه...بكــون................حــــــــــــرة... !
حــرة و للابد..!

ابتسم لي بـرضى.....! وهزّ راسه موافق........يعطيني الاشارة عسب اطلق عليه....

تحسسفت انه بيموت بعد ثواني وانا بعدني مافهمته...!
غمّضت عيوني..مابي اضعف فـ آخر لحظة...
1
2

: لااااااااااااااااااااا........لا تقتليييينه.......فجـــــــر.....لاتقتلي يوسف...!!

سمعت الصوت وانشّلت صبعي...
حسيت بغصّة.....بقتله لانه هو سبب حرماني منك...
لا تدااافع عنه....

: فجـــــــــــــــر.....

حسيت بدموعي تنزل ع خدّي......!!!
واول مرة من بعد موت علي...!!
ما فتحت عيني......لان كل هذا وهم.....

: لا تقتليييييييييينه....لااااا..

شهقت....لييش مااقتله..؟؟؟؟
لييش تمنعني...!!

نزّلت ايدي باستسلام وشهقاتي ترتفع اكثر واكثر....
فتحت عيوني...
و ممن خلال ضباب الدموع....جفته....!!
جفته واقف ع الدري...ورا يوسف..!!
يمنعني....!
انا مـــــت....؟ طالعت فـ نفسي.....اكيد يوسف قتلني...!
كييف اقدر اجووفه..؟
اكييد انا ميته نفسسسسه..!!!!

تنهّد بارتياح : فجــــــــر...!!

مسحت دموعي بظهر ايدي....

همست بصوت متقطّع : علــ.........ي....؟

جفته ينزل من ع الدري ويوقف فـ نهايته..!
غمّضت عيني وفتحتها اكثر عنه مرة......اللي اجووفه حلم...هييه حلم...

بكيت بصوت عالي.....بكيت بصوت فجــر.....مب بصوت فاااارس...!!!

غطّيت ويهي وهزيت راسي برفض : علــ...ـي .....ميّــ...ت.........ميــ....ت..!!
علي : فجر....انا هنيي....انا ما مت...!!

بعّدت ايدي ابي اجوف اختفى طيفه ولا لا...!
بعده موجوووود.....هوو نفسه علي....نفس الطوول...نفس الشعر الاسود...
نفس النظرة....نفس البسمة.....نفس الصوت والنبرة...!!

اقتربت منه بشوي وانا خايفة يختفي ...

تعّديت يوسف اللي واقف شرات الصنم ولا تحرّك..!
لمّا قصرت المسافة بيني وبين علي...

تأكد انه حقيقة.....حقيقة مب حلم....!!!
طاحت المسدسات من ايدي....
سرّعت من خطواتي.....وحضنت باقوى ما عندي.....
و انفجرررت دموعي......!
صحت مب مصدقة ان هذا علي......!
انا جفته ميّت جدااامي...قتله خلييفة.....!!
تمسّكت فيه اكثر....بعدني اخاف يكون.............حلم..!


مسح ع راسي ....لالا مب حلم....

همس : بسس يا فجر.....اششش...

ابتعدت بسرعه اطالعه....همست بعدم تصديق : انا......مـ....ا احلـــ..م..!! انــ...ـت علي.......!!

مسح دموعي باصابعه وهزّ راسه بـ هيه...!
دفنت راسي بصدره وبكيت اكثر...
فرّغت دموعي كلها...

،

انتفضت لمّا سمعت صوت اطلاق رصاص....
رفعت راسي و التفت بسرعه ع يوسف.....وفردّت ذراعي احمي علي...!!!

بس يوسف ما تحرك من مكااانه..!!

علي قال باستعجال : خلييينا نرووووح بسسرعه قبل ما يلاقونا...

هزّيت راسي موافقة....
مسحت دموعي بكمّي....
وخذت مسدساتي...

جفت علي راح عند يوسف.....ركضت بسرعه وراااه....

علي وهو مصوّب ع يوسف قال بهدوء : بضطر آخذك رهينة......وعسب تساعدنا فـ بعض الاموور...

مارتحت لمّا قال علي بياخذه....اخاف يتنذّل عقب...
صوّبت المسدس عليه...

حاولت ما اطالع فـ البقعة الحمرا.....مادري صدق ما تعوره..؟
وانا لييش اهتم.؟ احسس بعد لو يتعوّر شوي...

مشيت وراه وعلي جدامه...
جفته ريوله تعرج شوي....وشكله يحاول يخفي هالشي..!

،

صوت الرصاص بدا يشتد اكثر ....حسيته صار قرييب منا...

علي التفت بسرعه يدوّر ع مخرج....

قال : باب الطوارىء...!

رحنا له بسرعه....فتح علي الباب...ودخلنا....وقفنا ع عتباب الدري...
....

ترييينا لين يوقف الهجوم...

بعد اكثر عن عشر دقايق...صار المكان هادي...

علي : بجوف كيف الوضع....

نقزت ومسكت ذراعه....

عليي يطمني : فجر اهدي....بجوف كيف الوضع..وبرد بسرعه..
قلت : بيــ..ي ويـــ...ــأك...
تنهّد وقال : ويوسف منو بيتم ويااه...؟

طالعت يوسف اللي قاعد ع الدري
ربّت علي ايده ع كتفي ..وظهر بـ هدووء...

تنهّدت باستسلام....ويلست ورا يوسف فـ اول الدري..
جفته مدّ ريوله المصابه جدّام.....
شكله صدق يتألم....
صدّيت مابي اجوفها........احسسن يستااهل...

تنهّدت براحه..وابتسمت......علي..!! جفت علي...! مححد بيصدق لمّا يجووفه..!

لفت انتباهي بقعة الدم اللي فـ ريول يوسف...
كشّرت بضيق...

همست بصوت متقطّع : تــعـ.....ورك....؟؟

مادري ليش سالته..؟
ماردّ ولا التفت لي...

طنشته...ما يستاااهل اششفق عليه....! لو علي ما ظهر لي فـ آخر لحظة....كان طاح ميّت هنااك..!

،

ترييت عليّ بتوتر...مع انها مرّت بس خمس دقاايق..!
التفت اتأمل يوسف مرة ثانية...

اول مرة اجوفه عااجز جداامي...
تنّهدت بضيق...ووقفت....نزلت لين ماهو يالس...
انسانيتي وقفت فـ ويه كرهي له...

لانت ملامحي وانا اجوف مكان الاصابة.....
وهالمرة اقتنعت........ان انا والانتقام ضدّ بعض..!
انا ما انخلقت عسب اكون مجرمة...
مب انا اللي تتلطّخ ايدي بدم اي شخص...حتى ولو كان عدوي...!

يلست ع ركبي جدامه....سحبت السكارف من ع رقبتي.....
وحطّيته ع ريوله...
حسيت فينه انصصدم....

هييه...هو هذا اللي ابييه.....الانتقااام الحقيقي...هو كيف تقدر تقلل من قيمة الشخص اللي جدامك......هو مجرم..؟ ملفه ما يحتوي ع نقطه بيضاء...!!
انت لا تلوّث ملفك بنقطه سودا تعكّر صفو بياااضه ومن شخص ما يسوى...!
حسسه بانه و لا شي....وانك ارقى منه.......ارقى منه في الانسانية على الاقل..!

..

جفته ايده حطّت ع ايدي...
سحبت ايدي بسسرعه بخوووف....
خفت يستغل الفرصة ويهجم عليّ...!!!
نفس هذا اليوم المشؤووم...!!
..

تفاجأت لمّا غمّض عينه....وتنهّد بعمق..!!!!
ردّ ايده فـ حضنه...واستوعبت شو كان يباا...!
ما يباني اعالج اصابته...؟؟؟؟

اقتربت منّه بحذر...ولفّيت الاصابة بالاسكارف عسب يوقف النزيف...
ولمّا خلصت...

وقفت و تساندت ع الطوفه......جفت ايدي متخرسه دم....
مسحتها ببنطلوني...

....

علي تأخر..؟؟
عقدت حواجبي بقلق.....برووح اجووفه..

طالعت فـ يوسف وقلت : لا...تتـ...حرك...

طلعت من المكان بحذر...اصلا ما يهمني لو شرد.....!

...

تجّولت في المكان ادوره.....لمحته واقف ع الدرابزين...

رحت له بسرعه....

تفاجىء لما جافني ....قلتله : شــ...و ...تســ..وي..؟؟؟؟
قال بهمس : مادري...كأني سمعت صوت شهرزاد...

قلتله ان شهرزاد كانت ويااي,,,

قال : عيل بنروح لهم...روحي عند يوسف وانا الحين بييي..

ردّيت بروحي لباب الطوارىء....
ولمّا دخلت ما حصلته..!!

صعدت الدري فوووق ماحصلته...نزلت تحت وبعد ما حصلته....
لحظة مستحيل يشرد...لان باب الطوارىء ينفتح من برا مب من الداخل..!
يمكن ظهر من الباب ونحن ما انتبهنا له..!

رحت بظهر ادورره..واقول لـ علي.....
بس انتبهت لـ ورقة طايحه فـ مكان يوسف...

رحت خذيتها...جفت عليها آثاار دم.....
ظهرت برا لان الاضاءة افضل...

قلّبت الورقة المطبوعه....مافيها شي مهم..؟؟
انتبهت لخط صغير ع الهامش....دققت فيه

" علي هو عربون إعتذاري على كل اللي فات "

ردّدت الجملة اكثر عن مرة..!!
كيف علي هو عربوون اعتذااار منه.؟

كسفت الورقة وحطّيتها فـ جيبي ...عقب بسأل علي عنها...
التقيت بـ علي..
ولما قلتله ان يوسف اختفى....ماهتم وااايد..!!
وما فكّر يدور عليه...!



//

//

علـــــــــــــــي

،

تنهّدت بشوووووق....مسحت ع راسها اهدّي نوبة صياحها...
اول مرة اسمع صوتها الحقيقي..!!
ولو ان شكلها بعده ما تغيّر..!

همست : بسس يا فجر...

ابتعدت بسرعه تطالعني....همست بعدم تصديق : انا......مـ....ا احلـــ..م..!! انــ...ـت علي.......!!

مسحت دموعها باصابعي...وهزّيت راسي موافق...
دفنت راسها بحضني وبكت اكثر....

و اخيــــرا ظهرت ع السااحه..!
بقوولكم كل اللي صاار لما نظهر من هالمكان..

،

تحركنا انا وفجر ويوسف وانخشينا فـ ممر الطوارىء....
ولما هدا اطلاق النار.....ظهرت اجس النبض..

ولما تجولت في المكان.....انتبهت لـ صوت شهرزااد العاالي..!!
واللي ياي من فوووق..
وقفت عند الدرابزين اتاكد ....

وتفاجأت بـ فجر وراي.....وقالتلي ان شهرزاد وشخص كانوا وياها..!
بعد ماردّت فجر تحرس يوسف..
انخشيت لمّا جفت كم شخص مسلحين ويركضون بعييد..!

،

ردّيت بروح لـ فجر ويوسف...
والتقيت بـ فجر اللي قالتلي ان يوسف شرد....
حسيت برااحه....وما فكرت ادوّر عليه.......وهذا لـ سبب عقب بتكلم عنه...!

..

صعدنا فوق انا وفجر وبحذر...
ولما وصلنا ....المكان كان خااالي..

تفحصنا المكان .....لين وصلنا لـ صالة كبيـــــــــــرة وواسعه..
وو
فـ وسطها...........شهرزاد...!!

فتحت عيني لما جفت شخص مطوقنها بايده.....والايد الثانية مصوّب المسدس على شخص واقف قريب منهم..!

طالعت فجر وانا عااقد حواجبي........شهرزاد رهينة .!!

شهـــرزاد بغصّه : حمد كييييف تقووووول انه مجرم..!!!! حراااام عليك....سااامي مب مجرم...
تكلم الشخص اللي مطوقنها : ساليه.....قوليله انت منوو.!!؟؟ اساليه عن ملفه الاسوود...وعن الجرايم...وعن كل اللي يصير لكم.....الجوااااب عنده..!
شهرزاد برجاا : سااااامي....تكلّم...قول شي..دااافع عن نفسسسك..!!

بس الشخص تكتّف ببرود...ولا نطق بـ كلمة...

شهرزاد برجاء : حمد...ادري ان سامي قتل سليمان وابراهيم...اذا تقصد انه مجرم لانه قتلهم.....فـ هو بسببي....انا كنت مخططه اقتل سليمان...سااااامي مااله خصص.." سكتت شوي...عقب قالت بتبرير " بعدين هم مجرمين...يستاهلون...وو

سكتت ماعرف شو تقول.....وانا وفجر مصدوومين....!!
ابراهيم وسليمان مااتوا...!!
قتلهم هالشخص..!

قاطعها هالحمد : وهذا اللي محيرني..!!!! كيف يقتل اتبااعه...؟؟؟

لما قال ( اتباعه ) يت الكلمة علينا كالصاعقة...!
منوو هالشخص المقنّع..؟؟؟؟
ومنوو هاللي ويا شهرزاد..!!!

فجر همست : اتبـ...اعه..؟

وقفت بدون تردد ورا هالحمد.....وصوّبت المسدس ع راسه...

قلت بحدة : اتررك شهرزااد..!!!!

انصدموا كلهم..!! ما كانوا منتبهين لنا....

همست شهرزاد بدون تصديق : عــ....علي..!!!!!!!!!

حمد ما طالع فيني لانه مركّز ع الشخص المقنّع....

قال باستغراب : علي..؟ علي منوو...؟؟؟؟

انتبهت على فجر اللي نزّلت مسدسي وقالت : هـ..ـذا......حمد....!

حمد..؟ انتبهت ان هالشخص هو اللي كان وياهم...

صرخ حمد لما تقدّم المقنّع خطوة : لا تخليني اضطر اقتلك..!! " سكت شوي " انزع القناع هذا.......واكشف عن شخصييتك الحقيقة....قوولها انك كنت تخدعها...
اخيرا نطق الحجر....قال سامي : وانا قلتلك انها تعرفني اكثر عن نفسها....لا تتدخل بيني وبينها..... اعطيها القرار....وهي بتختار منوو.....انا........ولا......انت..!

وقفت عدال حمد وانتبهت انه ينتفض من الغضب....
شوو ساالفتهم..؟؟؟

حمد بغضب : تــحلــــــــــــــــــــــم...! تحلم اعطيك شهرزاد...

جفت شهرزاد ترتجف من الخوف...

ولما جافتني صرخت : علي....الله يخلييك...قول لـ حمد....قوله ان سامي ربيييعك.....انت تعرفه....انت اللي كنت توصيه علينا من قبل....قووووله....

عقدت حيااتي......ساامي.؟ منوو هذا..؟؟؟؟؟
وكييف ربيعي..؟ وان اشو يخصني فـ الموضوع...

وقفت فجر عدّالي وهمست : تعـ...رفه...؟

هزيت راسي بـ لا...!!

لما جافتني شهرزاد قال بأمل : ما بتعرفه وهو حاط القناع....سامي...خلله يجووف ويهك.....سااامي قوووله انك ربيييعه....
حمد صرخ عليها : شهرزاااد اصحـــــــــــي.....هذا مب سامي اللي تعرفييينه..!! هذا مجرم.....!! هذا هو رئيس المنظمة.............................بدر..!

عمّ الصصصمت المكاااان.....!!!
فتحت عيوني ع الاخر....هذا هوو رئييس المنظمة..!!!!!!!!!!
مستحيــــــــــــــل....

فجر : ســ....ـامي..!!! رئيس.....المنظـ..ـمة..!

جفت ويه شهرزاد كيف صااار.......بلا حيااة..!!
وشفايفها الوحيدة اللي تتحرك بارتجااف...

كمّل حمد بحدّة : بدر....هو العميل رقم 1..! ورئيس هالمنظمة...

شهرزاد هزّت راسها برفض..

حمد : بتنكر الحقيقة..؟عندي كل معلوماتكم.....خلاااص..ما عاد ينفع تخدعها...

بعّدت شهرزاد عن حمد بقوة...ووقفت بالنص بينه وبين سامي...

قالت بصوت مرتجف : صدق..؟؟؟ ......صدق اللي قاله حمد....؟؟؟؟؟

ماردّ عليها.....لحظاااات صمت تترياه فيها يجاوب...
عندها امل يكون كل هالكلام ..............كذب...

وو

الصدمة الكبيرة .......لما هزّ راسه موافق...!

تفاجأنا لما ضحكت بخفه وهي مب مصدقة...قالت : انت..!؟؟؟؟ هههه سامي انت تكون من المنظمة...؟؟ مستحيييل...

تقدّمت ببطىء منه.....

حمد صرخ ينبهها : شهرزاااااد لا تقربييين منه.......هذا من المنظمة....!! شهرزااد اصحححي....المنظمة اللي قتلت امج وابوووج....وشرّدت اخوااانج....شهرزاااااد...لا ترووووحين له...

صدّ سامي لما سمع كلام حمد....ومشى...
صوّبنا المسدس انا وفجر...مستعدين لاي حركة مفاجأة منه..

شهرزاد وقفت متصنمة بعد كلام حمد....
وسامي يلس بهدوء ع اقرب غنفة...وحطّ ريل ع ريل..!!!!

شهقت شهرزاد بدون اي انذااار وبدت تبكي بصوت عاااالي....

قالت بين شهقااتها : لا يااا ساامي...مب انت.....مب انــــــــت.....لا تكذب عليّ ارجوووك....مب انت اللي قتلتهم....انت ما يخصصصصك....

غطّت ويهه ودخلت فـ نوبة صيااااح..

اقترب حمد منها.....وشدّها من ذراعها....

قالها بكره : لا تصيحين على مجرم....

سحبتها فجر لـ حضنها...وحاولت تهدّيها...

حمد بجمود : اللي محيّرني...ليش ساعدتها..؟ وليش قتلت اتباااعك..؟ شو هي اهدااافك..

تساند ع الغنفة باريحية.........وقال باختصار : هدفي هو المتعة...!

رفعت حواجبي بتعجّب..!

سامي : المتعة...ومنها اختبر اتبااعي.........اما ليش قتلتهم....." قال بجمود " لانهم ما يستاهلون يعيشون....ما يستحقون عضوية المنظمة....اذا بنت وحده ممكن تهزمهم بـ سهوولة...!

كشّرت فجر وقالت : بس.....انـ.ـت اللـ..ـي درّبت.....هالبنــ..ـت..!
قال بصراحه : صحيح...! انا اللي دربّت شهرزاد واهّلتها لـ قتل سليمان....لانها قدرت تفلت منه بسهولة...! بس انتي ماقدرتي بسبب العميل 4.....يوسف...!
وهالسبب اللي خلاني استبعد سليمان من المنظمة من قبل...وو

قاطعته فجر : وانت....اللي...ساعدتها....تشرد...من..سليمـ...ـان.. !
ابتسم ع جنب : صح..!
قالت فجر بغيض : يعنـ..ـي انت.....السبــب...!
ضحك بخفّه وقال : قصدج الغلط مني..؟ لا ابدا انا ماجوف انه غلط...لاني اختبر اتباعي..! وو...ممكن تقولين بعد اني اتسلى واستمتع فـ نفس الوقت..

رفعت شهرزاد راسها من حضن فجر وقالت بالم : تتسلى.؟؟؟؟؟؟؟؟
قلت انا : وابراهيم.....؟؟؟
تكتّف وقال : ابراهيم وسليمان هم سبب الجواسيس.....هم سبب اختراق المتسللين للنظام........ابراهيم ضيّع اورااق سريّة تخص المنظمة....وطاحت فايد شخص ذكي عرف يحلها................وهو انت...!

حاولت ما ابيّن اني متفاجىء...
كيف عرف انه انا..؟؟؟؟؟

سامي : لما مت....تحسفت ع موت شخص ذكي شرااتك.....كنت اخطط اضمّك وياي للمنظمة........بس فاجأني خبر موتك...! ولما جفتك الحين حي جداامي ما انكر انك صدمتني..!

ابتسمت بسخرية علييه...

سامي هزّ كتووفه باستسلام : اعترف انك اول شخص يغلبني..!
تسللت للمقر الرئيسي...! وعطّلت النظام..وسربت العلومات لدرجة انك خليتني اضطر امحي وجود مقرّي...! وما لحقت اوصل هني....الا وانت تسللت للمقر هذا وعطّلت كل اللي فيه.......ولما جفتك جدامي....عرفت ان الفاعل هو انت بدون اي شكّ..!

طالعوني الكل متفاجئين...!
طالعته بانتصار..
صح....انا اللي سويت هذا كله....ّ!

،

انتبهت لـ يوسف اللي مادري من وين طلع...ووقف عدّال سامي...او الررئيس....
طالعنا بصمت...

مسحت شهرزاد دموعها...وقالت وهي تحاول تخلي صوتها عادي : وتقولها بكل فخر..؟ انا رئيس المنظمة.....؟؟ انت اللي قتلت ابوي...وامي...! وخدعتني كل هالوقت...!!
سامي بهدوء : اهلج ما يخصني فيهم....سليمان هو المسؤول عنهم.....!
صرخت عليه : وانت المسؤول عنه...وعن كل المجرمين اللي هني...انت المسؤول عن كل جريمة صاااارت...

ماردّ عليها....ونزع القنااع بهدوووء

قالت بضعف : وهاان عليك تخدعني...؟؟؟ حتى فـ اسمك..؟؟؟؟ هه بدر..!! " نزّلت راسها بيأس " ليش خليتني اتعلّق فييك...!! ليش عيشتني فـ وهم...؟؟

وقف وماردّ عليها....
شدّيت ع مسدسي....شكله ناوي يهرب...

تفاجأنا بصرخه طفووووليه اخترقت الساااحه...!
جفت البنت الصغيرة تركض وهي تعرج نااحية ســـامي....

لحظة...لحظة....زهذي مب بــــــدر البدووووووور....!!!!!!!

صرخت فجر برعب : بـــدُ....ووري...!!!!!!

ركضت بتلحق عليها.....بس قدرت امسكها من ذراعها لما جفت بدر البدور تحضن سامي وتصيييح...!!!

؟؟؟؟؟؟

انتبهت للاشخاص اللي كانوا وياها....ريّال طويل....ووو بنـ..

قلت بصدمة : سلـــــــــــمى....!!!

ماانتبهت لي في البداية...لانها تطالع بدوور بخوووف...
ولمّا التفت طالعتني شوي...وبعّدت نظراتها..............و بعدها ردّت تطالعني بسرعه...

صرخت بصدمة وبخووف : علـــ........علــــــــــــــــــــي..!

مادري اضحك ولا انصصدم.....سلمى ..؟؟؟؟؟ اختي...!!!!

ركضت عندي....و ضمتني وهي تصييييح...ومب مصدقة انها تجوفني...

قالت بين صياحها : مستحيييل...علي انت حي..!! حي ما مت..!!!

بستها ع راااسها...وحضنتها اكثر...
..

ولما انتبهت فـ الوضع اللي نحن فيه...بعّدتها....وعقدت حواجبي..

قلت لها : كييف وصلتي هني..!!!!
مسحت دموعها واشّرت ع الريال اللي كان وياها : مع الدكتور مروان....

مسكتها وخليتها ورا ظهري....قلت : خليييج ورااي ولا تتحركين....

بعدين بجووف شو سالفتها....
،

تفاجأت لما جفت فجر واقفة جدام سامي اللي حاضن بدوور ويبوووسها فـ ويهها........بـ شوووق...!

سامي بحناااان : بدري......حياااااتي انتي........اشتقتلج يا بــدري .....

تعلّقت بدوور فـ رقبته وهي تضحك وتبكي فـ نفس الوقت...

عقدت حياتي مستغرب من هاا سآمي...!!!
تحوّل من انسان جامد...بااارد......الى انساان عااطفي وحنوون بدرجه ما تتناسب مع مجرم شراته...!!

ومع منوو..؟ مع بدووور...!!!
كيف يعرف بدوور..؟؟؟ وليش بدوور متعلقة فييه جذي..؟؟؟؟

سالته فجــر بحيرة : انت.......مــ..نو....؟
ابتسم بحب لـ بدوور وقال : انا اللي عطيتج بدري....!

اووه...!!! هوووو نفسسسه..!!
اللي يااااب بدووور لـ فجر..؟؟ اللي ظهّر بدووور من سجنها...؟؟؟؟

قالت فجر بصدمة : انتـ....! ليــ....ــش..؟؟؟؟؟؟ " عقدت حواجبها " مب....انــ...ـت مجــ...رم..؟؟؟؟؟؟

بعّد بدوور عنّه ...مسك ايدها وحطها فـايد فجر.....

وهمس لها بـ شي ما سمعته....!

تحرّك هو ويوسف...وبدوون اي انذااار.....
انفجرت فـ النص قنبلة دخآآآآنية....!!!

مسكت سلمى عدل ودفنت ويهها بصدري...و غطّيت خشمي بكمي...

سمعت صوت اطلاق رصاص قريب......اكييد هذا حمد...
حاولت اجووف من هالدخان الكثييف...
سحبت سلمى وراي...لين تحسست الطوفة...لصقت فيها..وترييت لين هالدخّان يختفي..

،

بعد ما اختفى تقريبا.....
جفت ان سامي ويوسف اختفوا...!

شهرزاد كانت واقفة فـ النص.....راح لها حمد....
التفت ادوّر فجر...
جفت ويا بدوور...وووو.....ممم..الدكتور مروان اظن..؟؟؟؟

رحت لها انا وسلمى...

قال الدكتور : اختفوووااا...!
حمد انتبه له وقال متفاجىء : مروااان...؟!!!! شو تسوي هنيي..!!

اقترب حمد بسرعه منه...و مسكه من كتووفه..

ابتسم الدكتور ببراءة : بعد شو اسوي هني..؟؟ ييت اعيش وحده من مغامرات ربيعي..

تبادلوا النظرات لـ ثواني...
وبعدها تنهّد حمد باستسلام..!

تكلمّ حمد فـ اللاسلكي : العميل1 و العميل 4...اختفوا...دوروا علييهم....مابيهم يطلعوون من هني..!!

قالت فجر فجأة : مــر..يــم....!
شهرزاد شهقت بخوف : التوأم...!!! يمكن صار لهم شي....!!

تكلمّ حمد في اللاسلكي يسالهم اذا فيه حد جافهم.....

طالعنا وقال : في مجموعه من المسجونين يساعدون فريقنا......ويمكن التوأم وياهم..


//

//

مريـــــــــــــــم

،

بعد ما ظهرنا العم عزيز ومرته...والباقي....رحنا غرفة هذيك الحرمة...اللي دخلناه فـ غيبووبة..!

وخذينا كل الاسلحة الموجودة...وتسلحنا فيها....
ولمّا حاولنا نشرد من اللفت......طلع خربااان..!!
كنت بنجلللط...!!
كيف بنششرد...!! وبالصدفة التقينا بمجموعه ....وعرفنا انهم من الشرطة من اثباتاتهم...
وانضمينا وياهم....

والحين الموجهه اشتدّت بين مجموعتنا وبين اعضاء المنظمة..

انا والعم عزيز ومرته وبعض المسجونين اللي ما يقدرون يواجهونهم منخشين فـ هالغرفة...

و ريم ويا الباقي ...
طالعت ريم المتهورة من فتحت الباب...ماكان عندي وقت اجادلها..
وخليتها ع راحتها...

جفت فـ ايدها 4 قنابل صوتية.....
من بدوا الهجوم وهي بس تفر عليهم هالقناابل وتصمخهم فيها...
وبعضهم يغمى عليهم من قووة الصووت...

،

توقّف الاطلاق تقريبا...الا من صوت اطلاااق بعيد عنّا..

.



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:39 AM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.

ظهرت انا واللي معاي ولحقنا مجموعتنا اللي تحركّت...
ريم يت تساعدني فـ العمّه..لانها بصعوبة تمشي...وبعض الرياييل يساعدون العمّ عزيز بما انه مريض..

صادفنا هجوووم ثاااني...!!

تركنا العمّة فـ مكان آمن هي والعم عزيز واللي وياهم...
وانضمينا للمجموعه...

مسكت ريم قنبلة...وسحبتها منها..

همست : ليييييييييش...!!
قلت باستنكاار : ماعندج الا هذي...؟؟؟ عووووورت روووسنا..!!
كشّرت : حطّي سدادات اذن شرات الباقي..
قلت : والله مب متفيجة كل شوي احطّها...استخدمي قنبلة ثانية....سوي القنبلة الدخانية..
قالت : لالالا....اذا سويتها مابقدر اجوف شي....

طع هذي...اكيد ما بتجووفين...

جفت كم شخص غيروا مكانهم...للجهة الثانية...

قلت لـ ريم : تعاالي بنروح نساعدهم..
ريم وقفت وهي منحنية : يلا ..

لحقناهم....سالت ريم واحد منهم : لييش ييتوا هني..؟؟
ردّ عليها : لمحت كم شخص مرّوا هني...

تريينا بصمت يمكن يطلعوون...بس ماحسيينا بأي حركة....

قرروا يتفرقون ويدورون عليهم...وانا وريم نتم هني نراقب...

قلت : ريمووه...روحي هناك اخر شي وراقبي...وانا بتم هنيي..

راحت المكان اللي أشّرت لها عليه...
راقبنا بصمت ونحن نسسمع صوت الرصاص الحاااد...

من كان يتخيّل فـ يوم اني بعييش هالموقف..!!
للحين مب مصدقة كل اللي صار لي..
انخطفت بالغلط....طلعت لي اخت...ومب اي اخت....توأمي..!
دخلنا منظمة خطييرة...!! تحديينااهم..!
وعشنااا الرعب معااهم..
والحين نواجههم..
وقربّ الوقت اللي بنظهر فيه من هني........احيااء..!

ولا 1% فكرت اني بطلع حيّه..! قلت اكييد وقااحتي وياهم بتموتني فـ يوم من الايام..!

حسيت بانفااس حاارة ع رقبتي...

قلت : ريمووه....جفتي حد هناك...؟

ماردّت.....؟
بس.....صوت الانفااااس كــان غير..........هذي مب.......

صدّيت بخووووف....
كتم شهقتي بايده....طالعت عيووونه برعب.....مستحيييل...
لالا.....انا احلم.....!

بعّدت ايده عن حلجي وهمست مب مصصدقة : مـ....محمد....!!!!!!!!!!

طالعت شكله المبهدل ع الآخر...و ويهه اللي فيه جرووح....وشعره المبعثر...
اللي لفت انتبااااهي اكثر...اذنه اليسرى.....فيها قطع متوسط...!!!!!

يتني صييحه...مااادري خوووف....او فرحاانه لاني ما قتلته..؟؟؟

ابتسمت بدون شعور وقلت : انت مااا مـــــت...!!!

غطّيت ويهي بايدي...وهمست بالشكر لـ ربي..
انا مب مجرمة..!! انا ماقتلت حد....

ريم : لا تتحرك ولا بقتلك..!!

رفعت راسي بسرعه وصرخت : ريييم لاااا....لا تقتليييينه...!

مابي الكابوس ينعااد مرة ثااانية...!!

عقدت ريم حواجبها وقالت : محمد..؟؟؟ " شهقت لما تأكدت انه هو " انت حي..!! لييش ما مت....؟؟

بحركة سريعه سحب منها المسدس ..وبعدها شدّها واجبرها تيلس عدالي....

ريم خاافت من حركته...
تأكدّت انا ان نحن مستحيل نطلع احيااء داام محمد عاايش...!

توقّف صوت اطلااق النار وصار المكااان هاادي....
سمعنا صوت خطواات ياايه...

همس لنا محمد : شششش....!

جفته وقف.....وراح لهم....تكلّم وياهم..وقالهم ان نحن شريكاته..!
بعد ما راحوا..ردّ لنا....مسك ايدي وايد ريم واجبرنا نمشي وياه..

ماادري شوو يبا بالظبط...؟؟؟؟ اخااف يمنعنا نطلع من هني...

حاولت اسحب ايدي منه وقلت : مابي اروووح وياااك...بعّد عني....خليني ارووح...
قال يسكتني : ششش...مابيهم يعرفون مكااناا....سكتي...

مب ع كيييييفه....
جفت ريم تفتح حلجها...وخذت نفس عميييييييييييق....
طالعها محمد بسرعه....
أشّرت باصبعها ع حلجها.....يعني بتصررررخ...

حطّ ايده بسرعه ع حلجها....

عصّب وقال : اذا تبون تتطلعوون احياااااء من هني خلييكم هاديييين....!!

طالعتني ريم بشك..؟
يبااا ينتقم مناا اكيد..

ماعطانا فرصة نتكلم...لانه سحبنا تحت الدري....وانخشيينا هناااك...
و هجوم الرصاص اشتغل مرة ثانية..

تمينا يالسين بصمت نترياهم يخلصوون...

ريم قطعت الصمت : وينه البطّه ربيعك..؟

طالعتها بحقد....ليش تسال عنه...

محمد بجمود : مات........!

فتحت عيووني بصصدمه...!! مااات..!!
لمّا يت نظراتي بـ نظرات محمد....صديت بسرعه بارتباك وتأنيب الضمير ردّ لي مرة ثانية..
مات..؟؟ انــا قتلـ...

محمد : بس مب منج....!

التفت اطالعه...

محمد : طلقاتج ما أثّرت فينا واايد...
عقدت حواجبي وقلت بتردد : بس ..انا جفتكم تطيحون جدامي ميتين..!
محمد : السترة مانعة الرصاص خفّفت من الطلقة....وكانت مب مميته..
ريم بمتفاجأة : عيل كيف مات منصوور..؟
محمد : لما ركبتوا المروحية ورحتوا عنّا.....قدرنا نوقف ونشرد.....و لحقوونا...اساااابيع وهم يدورون علينا...وبعد مطارداات ومحاولات " سكت شوي " قتلوا منصووور....وانا يتني هالاصابه الصغيرة " أشّر ع اذنه اليسار " و بمعجزة قدرت اطلع من هنااك حي..!!

ريم بصدق : مسكيييين منصووور...

حسيت برااااااحه تااامه....اهم شي ما مات بسببي

محمد ظهّر الاوراق من جيبه : بس الاهم ان المهمة نجحت..!

طالعته انا وريم بصصدمه...طع هذااا...!!

سحبت ريم الاوراق منه وضربتها فـ راسه بعصبية قالت : صدق ما تستحي..!!

جفت محمد عصّب لانها تخرّب الاوراق بايدها...

ريم : من صدقك انت .؟؟ هالاوراق اهم من موت ربيعك...!!

طالعها متفاجىء..

ريم من صدقها معصبه : هذا بدل ما تموت ويااه...او تضحي بنفسك عشانه..؟؟

لما فهم قصدها ردّ بجمود : منصور لو كان عايش كان بيسوي نفس اللي سويته..انا اتبّع قوانين المنظمة...(المشاعر تكون برا المهمّات)...اللي لازم نضحّي عشانه هي المهمة نفسسها...
طالعته بغيض : المهمة..؟؟؟ اهم من حياة الانسان.؟؟

ريم ضربته مرة ثانية بالوثائق.....وبعدها....قطعتها بايدها قطعه قطعه...!!!
لما استوعب محمد اللي تسويه.....نقز ودزها بقووة بعيد عنه..

قال بغضب : شـ...شوو سويتــــــــــــــي يالمينوووونه..!!!!!!!!!!!!!

مسك الاوراااق المتقطعه بحسسسره.....
شدّ ع قبضته بيضرب رييم....
مسكت ايده قبل ما يوصل لها...

بعّدتها بقوة....

قلت بحقد : من يومكم حثاالة ومافيكم ذرة احااسيس..

هجوومنا عليه خلااه يتفاجىء وينسى غضبه...
و كل اللي سواه جمع فتات الاوراق....ويلس بصمت...!

لصقنا انا وريم فـ بعض.....وتريينا لين ما يخلّص هالهجوووم...

،

بعد ربع سااعه ولما صار المكان هادي..

استغليت سرحان محمد....ومسكت ذراع ريم....و ركضنا بعييد عنه...

عرفت انه استوعب ان نحن نشرد من صراااخه..

محمد : مــــريم......وين رآآآآآآآآيحــــــــــــة...!!!!

خفت لما سمعت صوته وعرفت انه يلحقنا...

قلت بخوف لـريم : بسسسرعه قبل ما يلحقنا....

زوّدت سرعتي....وصرااخه ورااي يعلى اكثر واكثر....
شووو يبااا مني..!!

محمد : مريــــــــــــــم وقفـــــــــــــــــي...!!
ريم صرخت عليه : مابــاااااااااااا.....
محمد : مريـــــــــم..ردّي عليّ....!!
ريم : قلتلك مااابااا ....ادررري تبي تنتقم منــــــي...مابااا ايي ويااااك...

ريم تحاول توهمه انها انا....
بس ادري ان محمد يقدر يفرّق بينا...

محمد : مريـــــــــم....وقفـــي وسمعيــــــــني...لا ترووووحين وياااااااهم....مريــــــــــم...

غمّضت عيوني ماااااابي اسسمع صووته...

محمد : لا ترووووحين ويااهم...تعااالي وياااااي....وعد اظهركم من هني...بس لا ترووحين..
صرخت عليه : لا تكــــــــــــــــذب...
محمد برجااا : صدقيييني.......انا اووووعدج.....تعااااالي وياااي....
صرخت بصوت أعلى : ما بروووح ويا مجـــــــــــــــرم...!!!!!

ما سمعت ردّه....؟
صدّيت اجووفه..
جفته واااااقف ويطااالعنا برجااا...
طنششته وركضت مبتعده...

قال بصرخه عاالية : المقرّ بينفجـــــــــــــــــــــــر بعد اقل من 15 دقيقـــــــــــــــــة....!!!!!

مادري ليش تصنمت فـ مكاااااني...!
بينفجــــــر..؟
لالا...اكييد يقصّ عليّ..

ريم تهزني تباني اتحرك : مريووووم...لا تسمعيييين كلااااامه...يقصّ عليييج...

صديت اطالعه...

ريم صرخت عليه : لا تقصّ علييييها ...تحلللم...ما بنيي وياااك....

قال وهو يقترب منا : انا ما أكذب....! " رفع اللاسلكي فوق وشغّله "

(( تحــذير : إلى جميــــــــع عُملاء وأعضاء المنظمة...يجب إخلاء المقر " د " فوراً..سيتم تفجير المقرّ بعد أقل من 15 دقيقة....أكرر...))

قال بتأكيد : أعضاء المنظمة الحين يظهرون من المقرّ........لا تروحون وياهم ولا بتموتون من الانفجااار...تعاااالوا معااي...اوووعدكم اول ما نظهر اتركم..بخليكم تردّون لاهلكم..بس لا تروحون ويااهم...
انتفضت لمّا سمعت صوت طلقة رصااص..]وو تبعتها صــــــــرخة انثوية...؟؟؟؟


مـ..منوو هذي..؟ سمعت صوتها من قبل..!

ريم بصدمة : هذي.....شهــرزاااد..!!!!!

هيــــــــــه....شهرزاااد..!! هذا صووووتها....شوو تسوي هنــــي...!!!

مسكتني ريم : مريووووم....تعااااالي بنرووووح لهاااا...يمكن صااااار لها شي..!!

طالعت فـ محمد اللي يترجّاني بنظراااته..!
صدّيت عنه...

وركضت مع ريم باتجااااه مصدر الصووت...!
لين ما وضح صووتها اكثر....

وقفنا لمّا جفناها....

كانت ماسكة ريّال طايح ع ركبه وماسك صدره وواضح إنه متألم....هييي...مصااااب..!!

شهرزااد تصييح بحرقة : حمــــــــــــد.....لا تموووت يا حمــــــد.....

يتني قشعريرة...
لصقت فـ ريم لمّا جفت محمد يقترب...!
بس ما ياا صووبنا..!
راح وقف عند.........؟
واحد مصوّب المسدس نااحية....هذا حمد وشهرزاد..!!
وعدّاله ؟ مدرّب فجر الكريه..!

صرخت شهرزاد : ليـــــــــــش تسوي جذي..!!!!! ليــــــــــش...يا سآآآآآآمي....!! ليـــــــــــش تكون انت المجــــــرم.....!! حرآآآآآآآم عليك..!!
قال بجمود : شهرزاد خللج بعييييد....!
غطّت هاا حمد بجسمها وقالت باصرار : ما بخليييييييك تقتله.....لو تمووووووت ما بخليييك تقتله...

عقدت حاوجبي..بيقتل شهرزااااد..!!!!
شكله من المنظمة...

نزل مسدسه وقال بلا مبالاة : اذا ما قتلته الحين...بقتله عقب.!
قالت شهرزاد من بين دموعها : لا ما بتقتله..! انا اللي بقتلك....!

مادري تفاجىء من ردها او ماهتم بالاساس..!
توقعّت يقتلها ع ردها هذا..!

صدّيتها كلنا وراا لما سمعنا صوت انفجاار بعييد...
بسسسم الله شوو هذااااااااا...!!!
هيييييي لايكون الانفجاار بداا..!
يعني محمد ما قصّ علينا...

التفت اطاااالعه بسسرعه......بسس..!؟؟؟؟
ويينه...؟؟ ويييينهم..!!!
اختفــــــــــــوا...!!!

ريم قالت بصوووت عاااالي : سمعوووووووووووني...لازم نظهر من هالمكااااااان.....لانه بينفجــــــــــــــــــر..!!

شهرزاد بصدمة : ريم..؟؟ بينفجــــــــــــــــــــر..!!!
قلت بتأكييييد : هييه بينفجـــــــر بعد اقل من ربع ساعه....والحين اعضااء المنظمة يظهرون من هني...لازم نظهـــــــــــر الحييييييين...

دزتني ريم بخفّه..واشّرتلي ع واحد من الاشخاص الواقفين قريب من شهرزاد..
هييييييييي..!!
مااا صصصدق عيووووني....
فجــــــــــــــــــر..!!!

جفتها تطالعني مصدوووووومة....!!!
اقتربت منّي بسسرعه والابتسااامة ارتسمت ع ويهها..
لالا...!
مب منّي..! من ريم الواقفة عدالي..

مسكت ريم من كتووووفها وقال مب مصصدقة : مـ...مريوم..!!!!
ريم طالعتني....وعقبها ابتسمت لـ فجر..: فجــــــــر..!

فتحت عيووني...فجر ما فرّقت بيني وبييينها..!!!

قلت : فجــــــــر..!!!
التفتت لي...و عقدت حواجبها وهي تطالعنا...

ابتعدت عن ريم...وقالت متفاجأة : مستحيــ.....يـــل..! مريــو..متين...!!

ضحكت بفرح لان فجر وااقفة جدااامي..
فجر رجعت لي.....ما ماااتت...

اقتربت منها وضميييتها بقووووة...
حاولت امنع دموعي : اخيـــــــــرا يا فجر..اخيـــــراً..!
همست وهي تشدّ عليّ اكثر : الحمـ..ــد لله..!

الحمد لله اللي جمعنا ...ياااارب لا تفرقنا مرة ثاااانية....!!

ابتعدت عنها وانا ابتسم براااحه...
..
انتبهت لـ شخص شكله مألوف لي يقترب منا...

قال : فجـــــر..يلا ...لازم نظهر الحيين...!

هزّت راسها موافقة...
جفت ريّال ثاني يحاول يساعد حمد على الوقوف...

قلت بسرعه : لحـــــــــــــظة...!! العم عزيـــــــــز والباااااقي...بروح احذرهم...!!
تكلّم المصاب بصعوبة : لحــ..ظة..!! تريي...

طالعت فيه..

قال حمد : انتـ..وا...كنتوا...مع مجموعة......المســاجين...؟
قالت ريم : هيه...كنّا وياهم...وكانت ويانا مجموعه من الشرطة..
حمــد يطمناا : خـ..لاص...كلهم...ظهروا بأماان..

طالعتني ريم بفرح....
الحمدلله..!

سمعته يتكلّم اظن في لاسلكي...و أمر باخلاء المقرّ بالكااامل..!

،

دقاااايق..وكلنا ظهرنااا...
وأظن ما بقى حد داااخل..

انصصصدمت لما جفت عمري اظهر من صيدلية...!
هنــــي كان مقرهم..!!
ياللـــــــــــــه.. من كان بيتوقع..؟؟
..

ظهروا كل الناس الموجودين في الصيدلية..
ووقفنا كلنا نرااقب من بعـــيد..!
الشرطة مطووقة المكاان...وسيارات الاسعااااف منتشرة..
و المطافي وفرق الانقاذ كلها تستعد للحظة الانفجار...

الكل يطالع ساعته بتوترّ...
3
2
1 ثااانية...!

وو انتهـــــــــــــــــى الوقت....!!!!

عمّ الصمــــــــــت المكااان....الناس المتجمهرة كلها تصنّمت...!
..؟ شو اللي صااار.؟

شوي وبدا صوت الناس يعلى باستغراب..
أي انفجااار..! ماصااار شي..!

تريينا عشر دقاايق..!
بس بعد ما صار شي..!

أرسلوا فرييق من الشرطة يجوفون الوضع..

،

وبعدا ما ردّوا...صعقوونا بكلامهم...!

" المقــــــــــــــر أختفى..! "

كيف اختفـــــى...!!! ما فهمت..؟؟؟

ريم بحيرة : كيف يعني..؟ طااار مثلاً.؟
قلت : مااادري عنهم..!

قالوا انه اختفى... وماله أي أثر...!
ولو انهم ما جافوه قبل شوي ما كان صدقوا ان في مقرّ فـ هالمكان..!

ريم مسكتني : تعاااالي بنرووح نجوووف...

رحنا بسسرعه لـ داخل وسمعنا اصواات تمنعنا ....بس طااف...!
لمّا وصلنا المكان اللي ظهرنا منه....!

شهقنا بصصدمة....!
مكاان فآآآآآآآآآآضي....ومافيه أي أثـــر..!!
كييييف هذاا..!!
سحر..؟

مسكنا الشرطي وقال : يلاااا ظهروا من هنـــــــي...هالمكان خطيير عليكم...

سحبنا لين براااا...

ريم بعدها مصدوومة : مريووووم...!! تقوولين طااااروا شرات قصر سندباد..؟

مادرّيت علييها لاني برووحي ماااادري...
يالله كيف المنظمة فظيـــــعه.!
.
تركنا الشرطي بعد ما ابتعدنا...

طالعت الناس اللي كانوا في المقرّ يالسين ع الارض بتعب...
بعضهم مصابين..وبعضهم تعباانين..و الفريق الطبّي يعالجهم..

دوّرت بعيوني على العمّ عزيز ومرته....؟؟؟

ريم : عمــــوو عــــــــــزيز..!!
قلت بسرعه : وييييينه..؟؟؟

أشّرت لي ع مكانهم...
..
رحنا لهم بسسرعه.......بسس....انتبهت لـ شهرزاااد ويااهم...!!
لا وتصيييييح فـ حظن العم عزييز...! واللي يصيح هو ومرته بعد.!

ريم : بسم الله شو صاار..؟

شهرزاااد تعلقّت فـ العم عزيز أكثر : يبـــــــــــــه.... سآآمحني يا يبــه..!!
شهقت مرت العم عزيز : بنتــــي...شهرزااااد....آآآآآه ياااروح أمممج....

ابتعدت شهرزاد من العم عزييز...وضمّت امهااا وصااحت أكثر...
ام وابو شهـــرزاد..

شهقت...!! طلعوا عاااااايشيين ما ماااتوا..!!
و ابو شهرزاد هو العم عزييييز..!!

كل الناس راقبت المشهد بتأثّر...!

،

انتبهنا كلنا للريّال اللي اقترب منا وأمرنا نروح وياه المركز لاستكمال التحقيق..!
انا وريم وفجر والريّال اللي شكله مألوف لي..واخته أظنّي..و شهرزاد وامها وابوها...و والريّال اللي يعاالج حمد....وو بدوري..!!
بدووري هني..!!

،

ركبنا كلنا سيارة الدورية...وتوجّهنا للمركز..

،

دخلنا مكتب الرئيس...
ولمّا جافنا...شكرنا ع شجاعتنا و ع مجهودنا في مواجهة أخطر منظمة دولية..!
وبعد ما حققّ وياااانا..

،

تحمحم وقال بشرح : المنظمة هذي هي من أخطر المنظمات الدولية....! لها فروووع عديدة في كل الدول..! ومقرّاتهم تكون متنقلّة..متى ما تمّ اكتشافهم..
يفجرون المكان بقنابل ذكية ما تترك أي اثر لوجودهم..وينتقلون لمقرّ ثاني..

اووه..! عسب جي اختفى المكان..!

كمّل : الشرطة الفيدرالية شكّت ان مقرهم الرئيسي انتقل لـ بلادنا...فأرسلت عميل سرّي منهم....واللـــي هوو....." أشّر ع الريّال المصاب " حمــــــد....!

لحظاات صمت...!
الكل التفتوا له متفاجأين..!

شهرزاد بصدمة : انت..!! حمــــد..!

ابتسم بتعب..وهزّ راسه بتأكيد..

كمّل الرئيس : حمد هو عميل الـ ( f.b.i )....أرسل فـ مهمة تحقيق قبل 4 سنوات..وتنكّر على هيئة مواطن عادي يشتغل في الأوقاف...
وبعد ما حقق وياكم...وبمساعدتكم...قدر يوصل للمنظمة...وقدرنا نقبض على الكثير من اعضائهم..وكانت فرصة ذهبية لنا...ضربنا فيها عصفورين بحجر..
المقر الرئيسي + الفرع " د "..!
أما بخصوص البقية اللي قدروا يفلتون من قبضتنا...بنواصل ملاحقتهم لين ما نسلمهم للعداله..!
" سكت شوي وهو يقرا الملف اللي فايده " المنظمة فـ كل بلد تحتوي على 9 عملاء..كل عميل او عميلين لهم فرع..!
بس فـ بلادنا يوجد 9 عملاء + رئيس المنظمة..
وكل ما قلّ الرقم كانت قوة نفوذ العميل أكبر...!
نبداا بالرقم 10...وهو عميل جديد تم تعيينه....إبراهيم الـ.....و قتله رئيس المنظمة..لاسباب مجهولة
رقم 9..وهوعميل جديد أيضاً....سليمان الـ...وقتله الرئيس لاسباب مجهولة..
رقم 8...سعد ( منصور ) قُتل قبل فترة وجيزة في احدى المهمّات..
رقم 7..خالد ( محمد ) رفيق منصور...وهو مع الرئيس حالياُ..
رقم 6...مجهول..
رقم 5..ديفيد ( ستيفن )....تـــم القبض عليه..!
رقم 4..فارس ( يوسف )....وهو مع الرئيس حالياً..
رقم 3..الوردة الحمرا...وقد قتلت بواسطة المنظمة لتمردها عليهم..!
رقم 2.. مجهول..
رقم 1 رئيس هذه المنظمة الدولية بـــــدر ( سامي )..!

،

خـــــالد...؟ هذا اسمه..؟
ليش كلهم بأسماء مستعاارة...!
لحظظة....سامي..؟
مب هوو اللي اطلق النار ع حمد..! يعني هذاك رئيس المنظمة..!

ريم همست لي : الريّال كاان رئيييس المنظمة..!!! اففف...ليش مححد قالي قبل..! كنت قتلته..!

شي عجيييب..! يعني محمد شرد ويااه..!

،
،

بعد ما خلصصنا تحقيق...ظهرت برا اشم هوااا...
..
كل شي مرّ نفس الحلم..!
او كأني يالسة أمثّل فـ فلم وهذي هي النهاااية..!
..
واخيــــراُ..! برد لاهلـــــي....واااااااه كيييف اشتقت لهم...!!
شهد...لماار..صقر..شهاااب..أمي...ابوووووي..!!!

هههه كيف بتكون ردّة فعلهم لما ادخل عليييهم...؟

انتبهت لريم اللي ضربتني بخفّة ع ظهري..

قالت : شو تفكرين فيه..؟
ابتسمت بشوق وقلت : فـ اهلـــــي...!
طالعت فيها لما تنهّدت ..قلت : شفييييج...؟؟
قالتلي : مريوووم...لما تقابلين اهلج لازم تصيحين صح.؟

رفعت حواجبي بتعجّب...شو هالسؤال..؟

ريم تاففت : متووووهقة...تخيلي ما اصيييح جدااامهم..! وااه..فضيييحة وهم يصيحون وانا لا..! عااد انا ادري بدموووعي لما ابييها تنززل تعااااند وتفششلني...

رمشت بسرعه استوعب كلامها....بعدها ضحككت وضربتها ع رااسها...
صدق غبيــــة...هههههه....

ذكّرتني لما قلت لامي نفس الكلام......!
كنت اقولها البنات لما ينزفن لرياييلهن يصيييحن.....أما انا مستحيـــل أصييح...هههه اصلا ما اقدر اصييح جداام النااااس...!
بس هي كانت ترد عليّ وتقوولي لما اعييش هاللحظة...بتييني الصييحة غصصبن عنّي....مع اني مااظن..!؟

ريم : مريووووووووووم....خبلوووه...وين سرتي..
انتبهت : هاااه...؟؟
ريم : عطيني حل يلااااا...
ضحكت : انتي بعدج...؟ هههه انزين بطلّي عيووونج ولا تغمضيينها لين تدمع...
وسّعت عيونها باصابعها : جذي..؟
انا : هههههه هيه..حلووو..!
قالت وهي تقاوم ما تغمض : بسس....عيووني تحرقني....!!
انا بنذااله : اكييد بتحررقج....تراا كل حرقتج اكثر..كل ما نزلت الدموع اكثر..
ريم : بروح اتحوطّ داخل...واذا نجحت هالبرووفة..بسويها جداامهم...ههههه..

وراحت تتحوطّ داخل وعيونها مفتووحه ع الاخر...

،

تفاجأت ببنت تحظني بقووووووة.............وتصيح..!!!

: آآآنااااااااا آآآآآآسسسسسفة والله......سااااامحيــــني.....والله اني احببببج...لا تكرهييني ....والله إني ندماااااانة ع كل اللي كنت اسويه فييييج....ساااامحيني الله يخلييييج...

بسسم الله منوو هذي..!
تمّت تصيييح وتعتذر منّي وانا مادري شو السالفة...
انتبهت للحرمة اللي وراها...تمسح دموعها بـ بطرف شيلتها...

منوو هذيل..؟؟

لمّا ابتعدت البنية قدرت اجووف ويهها....عقدت حواجبي...مااعرفها.؟؟

صاحت اكثر لما جافتني عقدت حواجبي : والله إني آآآآآآسف...ساااامحيني..لا تزعلييين منّي...انتي اختي الوحييييييدة....

اختها...!؟

ما لحقت استوعب الا وهالحرمة تدفنّي فـ حضنها...وتصييييح هي الثاااانية...!
لحظة...لحظة.....شكلهم مغلطـــــــــين...!
يحسبووني ريمووووه....!

تريييت لين ما الحرمة تتركني.....ذبحتنـــــي...ابي اتنفسسس....

..: خلاااااص ذبحتيييها يا حرمة....!

طالعت الريّال الواقف ورا الحرمة.....هذا ابوو ريم..؟
ابتعدت الحرمة عنّي....واقترب الريّال وهو فاتح لي ذراعه...

بطلت عيني وشهقت....واابووي..وين يباا هذا....من صدقه...!

تكلمّت بارتبااااك : أأأأ....لحظة...لحظة....انتوا فااهمين غلــ...

وو
ضمنّي بدون يسسمع مني شي.....
هيييييييي....!! حسييييييت بحرررر..و إحراااااااج..!!!
حاولت أبعده عنّي.....بس هو متشبّث فيني..!
تيبست لما حسيييت فيه يصيح بصمت..!
كنت بصيييييح من الاحراااااج.....اهــــــىء وييينج يا ريموووه....
لالا مابييها تطلع الحييين...اتخيّل يكتشف اني مب بنته...
لاااااااا...والله بموووووت....

: يبـــــــــــــــــــه...!!! شوووو تسوي...!

لاااااااااااا....لييييش ييتي الحيييين.....لييييييش...

ابتعد عنّي...وطالع ريم بصصدمة....
مرر نظراته بيني وبييينها...

كنت بقوول " يبــــه " وارقّع السااالفه.....بس ريموووه خربتهااااا...

تخصرّت ريم : منوو بنتك...انا ولا هي..! ترا اذا ماعرفت لا انا اعرفك ولا انت تعرفني...!

طعع هذي..!!!
طاالع فيني ابووها....وبادلته بنظراااات بريـــــــــــئة...!

ريم اونه حزينة : افاا..! مسسسرع ما نسيتني ..غبت عنكم كم شهر ونسيتووووني...

لمّا حسيت انه عرفها...
غطّيت ويهي من الفشييييلة...ورحت وراا رييم....وقرصصصتها بقوووة....

الام : ريــــــــــم....!!! بنتي..!!! هييه والله هذي ريييييم...

،

يلست ع الدري وانا اراقب ريم اللي مسويه مناااحه ويااهم..!!
هههه هذي اللي قاالت ما تقدر تصييييح...
تأمّلت اهلها واحد واحد....!
ولا يخصصصهم فيها..!
ولا 1% فيهم شبه منها...يعني أي حد بيجووفهم بيعرف ان هذي مب بنتهم.!

الام والاب والبنت والولد الصغير كلهم يتشابهون....
وكلهم لهم نفس لون البشرة الدااكن..
اما ريم فـ بشرتها فااتحه...!

فـ عايلتي انا.....
انا وشهد نشبه أمي اكثر شي...وفي شبه بسييط بينا كلنا..ويدل على ان نحن عاايلة وحده...

،

انتبهت لـ فجر اللي حطّت ايدها ع كتفي...ومعاها علي اللي تذكرته..هو اللي كنت احسبه مات...واخته ممم شو اسمها..؟ هيه سلمى...وبدووري..والدكتوور..
ابتسمت لي..ويلست عدّالي...

علي بابتسامة : ما تبين تجوفين اهلج.؟
قلت بشوق : اكيييد اباا..!!
علي : ترا فجر قالت للظابط لا يدقّ عليهم....وقالت خليها تروح لهم وتفاااجئهم..!

جفت فجر غمزت لي..

قال الدكتور : يلاااا قومواا بوصصلكم....الشمس بدت تشرق...

وقفت فجر..ومدّت ايدها....مسكتها...وشدّتني...
و ظهرنا من المركز...

وقبل ما اركب السيارة وقفت....

قلت : لحــــــــظة....نسييييت شي....!!

ردييييت اركض لـ المركز...
هالشي اللي كنت خاااايفة منه....
ان انا وريم نفترق...!
هي مب توأمي او نصفي الثااني....هي أنا نفسها...!!
..
أدري ان ريم مستحيـــل تتخلى عن اهلها اللي ربووها...
..
لمّا جفتها....رحت لها وحضنتها بقووووة....
كان خاطري اصيييح ...
بس كلامها خلااني اتماااسك...

ريم ضحكت : اوووه..اوووه....طلعتي تحبييني..!

ابتعدت عنها....وتفاجأت لما عطتني بكس خفييف ع بطني..

ريم : لييش رديتي...؟ لا تقوولين اشتقتي لي..؟ لا واللي يعاااافيج...روحي روحي...لاعت جبدي من كثر ما اجوووفني...مليييت من شكلي والسبه انتي...

طالعتها متفاجأة..وضحكت...

ضحكت : سمعي عفووونه.....اليوم العصصر الساااعه 4 بالظبط.. اول ما انش من الرقااد..بكون واقفة جداام بيتكم....وشسسمه...ترااا فـ باالي واااايد خطط قلت بنسويها لما نظهر....دزّتني...يلااا رووووحي لا تأخريييهم...لو ييت وجفتج رااقدة يااا ويييلج مني....بسويييلج نفس ما كنت اسوي..

ضحكت ريم بجهنميّة...!
..
وبسرعه...ردّيت لها الضربة..وشرردت عنها....
سمعت صووت تهديدهاا..

ضحكت برااااحه....
وركبت السياااارة...

،

تحركنا..
تأمّلت الشمس اللي تشرق..وتعلن بداااية حيااة وصفحة يديدة لكل واااحد منّا..
وانتــــهاء كل شي....المنظمة والعذاااب...!

..

وقفت السيااارة جدام بييتنا....
حسيت بتووتر وبحمااس فـ نفس الوقت...

حطّت فجر ايدها ع كتفي تشجعني..
نزلت من السيارة...
وتقدمت ببطىء للباب....

خذت نفس عمييييق...وضغطت ع الجررس...!
ثاانية...5 ثواني.......دقييييقة...
ييت بدق مرة ثاانية...

بس جفت مقبض الباب يتحرك....
كتمت انفاااسي وانا اراقب بلهفة..
وو
انفتح البــــــــــــــــاب.....!

لحظااات صمت......وبعدها انطلقت صرخه..!

: مـــــــــــــريـــــــــــــــــــوم....!!!!!!



//
//

عــــــــــلي

،

نزلت انا وسلمى بعد ما شكرت الدكتور لانه وصلنا...
..
فتحت باب بيتنا ودخلت....

جفت عمتي اللي كانت يالسة ع الدري اللي براااا....وقفت و قالت بلهفة : سلــــــمى...!!!

ولمّا اقتربت منّا....انتبهت لـــــي...
انعقد لساانها وما قدرت تتكلم....

وبعدها....! سوت مناااحة اظن اخسس عن مناحه سلمى وفجر..ههههه...

،

بعد المنااحه....صعدت فووق لـ غرفتي....وارتميييت ع السرير برااحه....
انتهـــــى كل شي..!

هيــــه....خل اقووولكم كيف ظهرت لكم ع المسرح مرة ثاانية...وشو اللي صاار بعد هذاك اليوم المشؤوم..!

"

غمّضت عيني مبتسم بعد ما سمعت آخر كلامات فجــــر..! وبعدها ما حسيت بشي..
..
فتحت عيوني بسس ما حصلتها...؟؟
الحمــــدالله....
ماابيها تردّ مرة ثاااانية...
ماابي خلييفة يجوووفها.....بيقتـــــلها...!!!
فجـــر لا تردّييييين....

حسييت بالألــــم يخترق صـــــدري أكثــــر...
ماقدرت اتنفسس بسبب الدمّ اللي يظهر من حلجي وخشمي...
سمعت صووت خطواات...

ولما اقترب وسمعت صوت انفااسه اللاهثه...عرفته....خليييفة..!
غمّضت عيني...وحاولت ما اصصدر اي صووت....

حسيت يسوي شي..بس مادري شوو هو...؟
بعدها....سمعت صوت مااي..؟
واظنّي يرشّه ع الارض.....
اقترب منّي....وصب عليّ الماااي....

آآآآآآآآآآآخ......لااااا.....هذا مب مااااااي.....
آآآآه....احسّ رووووحي بتطلع....
الجرووح كلها تحرقني...
الــ...صبّ عليّ بتــــــــــــرول..!!! بيحـــرقني...!

تلوّيت بألــــــم....حاولت اتنفسسس...خلااااااااص أنااا ميّت.....
انا اموووووت...

فتحت عينــي باستسلام لمّا سمعت صوت يهمس لكل حواسي...
هو نفســـــــه....

" همـــــــــــس المـــــــوت "

غمضت عيوووني...وماحسيت بنفسي....

،

فتحت عيوني....انا مامت..؟
حسيت بحرااارة الجووو حوولي...
المستودع يحترق...شكلي ما بموووت الا لمّا اذووق كل انوااع العذااب..

حسييت بحد واقف عند راااسي...
حاااولت اركّز واجووفه عدل....

يــ....يـــــــــــوسف...!

هه.....انا ميّت ميـــــــت...!

حسيت فيه يحاااول يرفعني....

همس لــــي : تحمّــــــل..بظهرك من هنــــــي....!!

،

وبعدها ما حسييت بنفسي الا وانا فـي المستشفى....
اناا..انا مـــــــــا مت...!!

جفت الاطبااء والممرضات كلهم متجمعين حوووولي...ويوزوعون ابتسامات...
شسااالفة...؟

..

عرفت إني كنت فـ غيبوبة من 3 اسابيع...
..
بعد ما استقرت حاالتي..نقلوني لـ غرفة عااادية...
،
ماترييت لين ما اشفى بالكااامل....شردت من المستشفى قبل ما يردّ لي يوسف...او أي حد..

طوول الفترة الماااضية وانا متخفي..وماعرف اي شي عن اهلي او فجر او الشباب...

كنت أحقق عن المنظمة برووحي...
كتبت كل الشفراات اللي حافظنها ...
وبدييت افككها...

لين ياا اليووم اللي فهمت فيه كلمات " الوردة الحمراء " الاخيرة..!!
حسييت بدرجة غبااااااائي...!!

قالتلي ثلاث كلمات [ أفعى – كأس – إتش – سـ.. ]

في البدااااية لما قاالتها...قلت اكييد تخرربط او مادري شو تتخيل...
لكن لما قارنتها بـ الشفراات....عرفت ا ن اول ثلاث كلمات اللي قدرت تقولهم هي تعني مقراتهم...!

،

وقدرت اوصل للمقرّ الرئيسي.....
وانا اللي عطّلت كل انظمتهم..وسرّبت معلوماااتهم...لين اضطروا يتخلصون من المقرّ قبل ما يكشف حد غيري مكانهم...
بس انا عرفت المقرّ الثاني...ولحقتهم....
ونفس الشي عطّلت انظمتهم وسرّبت معلوماتهم....

"
،

وهنااك تفاجأت بـ فجر..تطلق الناار ع يوســــــف...!
هنــي...قدرت اردّ الدين لـ يوسف..وانقذت حيااته من فجر اللي كانت بتقتله...
وماهتمييت اقبض عليييه...بسبب هالشي...!

،

انصصدمت من اختي سلمى لما جفتها هناااك...!!
قالتلي انها لحقت شهرزاد وفجر ومعاها بدر البدور..!
وبالصدفة تلاقت بالدكتور ...وتسللوا للمنظمة....
طبعن ما خلييت هزبة الا وهزبتها....كييف تيي بدون ما تقول لـ عمتي..لا وبعد تييب بدور ويااها...!
بس هدييت لما عرفت انها هي اللي سلمتهم الشفراات..وقالتلي ان يوسف كان يدوّرها...

مع ان هالشي ما يشفع لها ع اللي سوته...
بس الحمدالله..ان كل شي مرّ بـسلاااااام..!

،

كملت الضابط عن خليفـــة والبقيّة....
خليفة بيقللون فترة سجنه لـ 6 سنوات...صحيح ان اللي سواه لي خيانة كبيرة...لكن هاا عشان العشرة اللي بيننا..
اما فهد وحميد و جاسم...عقووبة متعاطي المنشطات هي في الاساس 3 سنوات وغراامة.....بس حمد خفف عليهم لـ سنتين + الغرامة....و ما فضح سالفتهم...

،

وأخيــــــــــــراً.....انتهــــــــــــــى كل شي....!!
لا منظمة..ولا تحقيق ولا اي أكشناااات..!
وبترد حيـــــاتي شرات قبل...............ممـــلة..!



//


~| نهــــــاية الهمســـة التاسعة و عشــــــرون |~






~| مــــآ بَعــــــــــــد نهـــــــــــــــآية الهمســـــــآت |~



//



بعد مـــــرور سنــــة ونصف


//



فجــــــــر


،


ظهرت من الحمام وانا جفف شعري...

طالعت السااعه...5:15


فريت الفوطة...وظهرت من غرفتي للغرفة المقابلة..

فتحت الباب بهدوووء...


الغرفة ظلااااااااااااام....وباااااااااردة.....

واااه...تييب الرقااد...


مشيت بخفّه لـ سريرهم...

واندسيت بينهم تحت اللحآآآف....


برررررد......!!

سحبت ايده وايدها....وضميتهم لصدري احاول ادفّي نفسي فيهم..


غمّضت عيــــني وانا ابتسسسم براحه..


نشّت متخرعه : بسسم الله...يممه فجـــر...هذي انتــي..!!?


ما ردّيت عليها....اوني راااقدة...


قالت تتحرطم: الله يهديج ...! انا كم مرة اقووولج لا تخرعيـــــني...!!

ضحك بخفّة وقال : قومي قووومي....خرعتي امج....سيري رقدي فـ حجرتج....


تشبّثت فـ ايدهم اكثر..قلت : ماااابااا....


سحب ايده وقال : يلااا قووومي يالفااااره....انا ماادري لييش ما تحبين ترقدين الا عندنا...!!

دفنت ويهي فـ حضن امي وقلت : ياااخي كل يووم تقوولي هالكلااام.....قول باختصااار انك غيرااان مني لاني ارقد بالنصص...!

ضحكت أمي : والله ان هالبنت سووسة استحي ع ويهج....و قوومي يلا...ما تيين الا وقت الصلااااة....قوومي صلي وخلينا نذكر ربــي...

قلت وانا اتذكّر : اوووه....اصلا كنت يااية اقعدكم للصلاة....


حسيت بأبووي يقعد...مدّ ايده وقرصني بخفّة


ابوي : وانتي كل يوم تقولين لنا هالعذر ...!

قلت : هههه والله صدق....بس لما ادخل غرفتكم اييني رقاااااااد لذيذ ..!

مسحت امي ع راسي بحب : يلا يممه قوومي صلي.....!!" تحسست شعري المبلول " وييي ..!! ليش ما جففتي شعرج..؟؟؟ بتمرضـــــين...!!!

ابوي بعتب : انا كم مرة قلتلج لا تتسبحين فـ هالوقت..! وخااصة فـ هالاياام الباااردة...!!؟ كم مرة افهمج..؟


يلست وقلت بلا مبالاة : هههه مااعلييكم ...ترا منااعتي قوووية....


،

بس ما تركووني....وتمّوا يعيدوون لي محضرااتهم اليومية...

كالعاادة.!

..

بعدها...نقزت من السرير...وقرّبت كرسي أمي المتحرك...وساعدتها تقعد عليه...

وساعدتها بعد تتوضا..

وبعد ما خلصت...

رحت غرفتي....وصلييت...


،


خل اقوولكم شو صاار لي الفترة الأخيرة...!

وأكيد تبون تعرفون كيف أمي وأبوي هني..!

مفاجأة صح..؟


الله يسسلمكم بعد ما سافرت بدووري ويا أمها...تميييت بروحي فـ هذيك الشقّة الكئيبة..

حسييت بالوحدة......كلهم رجعوا لاهاليهم الا أنــــا...!

يأســت من الحياااة اللي انا فيها..!

،

فـ قررت ارجع فجــر الأولانية وافتح صفحة يديدة واعيش حياتي....

ونفس ما وعدت دكتور مروان..

رحت اتعااالج عنده ..

وبعد شهوور....أختفى فااارس...ورجعت فجــــر..!


بعد ما ظهرت من المستشفى...

سكنت فـ بيتنا...وقررت أكمّل دراستي في الجامعه وأتخرج واشتغل وأكوّن نفســي..


بس بعد كم يوم..تفاجأت بأمـــي وابوي...!!

ما صدقت رووحي لما جفتهم يدخلون عليّ..!!!

كانت مفاجأة من علي وحمد لــي...واروووع مفاجأة بصرااااحه,,

ما قدرت أعبّر غير إنّي سجدت شكر لـ ربي..!


،


فهّمني حمـــــد كل السالفة...!

وشو اللي صاار لي ولاهلي بالظبط..

...

لمّا كانت السيارة تحترق....وانا طايحة بعييد عنها..وكنت اسمع صرخة امي وابوي.....كنت اتحسبهم دآخلها يحترقون...!!

وهم العكس..!!

يحسبووني انا اللي داخل احترق...

بما ان اخواني كلهم طلعوا من السيارة الا انا..!


ولمّا انفجرت السياارة....عرفوا انــي اختفيييت وتقطعت لاشلاء..!

أما ابراهيم اللي كان يراقب الوضع..

استغل الفرصة...وخذني ع اساس اني بنته للمستشفى...

و اهلـــي...؟

أخواني على طوول ماتوا بسبب الدخّان..!

اما امّي بسبب اللي صار لنا ...مرضت...وكانت بتموت..!!

فـ اقترح ابراهيم على ابوي يسفرها في الخااارج...


ولان ابوي ماعنده خيار ثاااني...سافر معاها...

ولكن للاسف...!

طاخوا فـ فخ ابراهيم....اللي بـ مساعدة المنظمة الموجودة هناك...

قدروا يمنعون امي وابوي من الخروج من هذيك البلاد..!


وما ظهّرهم غير حمد اللي بعد ما حقق في السالفة عرف مكانهم..

..


صحييح حزنت وااااااايد لان أخواني ماتوا..

بس الحمدالله على كل حاال.....شي..احسن من لاشي..!


،


يلست ع السرير امششط شعري....!

وانا افكّر في الاحدااث اللي مرّت كأنها حلـــــم..!


الحادث.., تحولي لولد..., لاعبة مشهورة.., الشباب ....النادي.., الحرييقة.., محاولة قتل علي...ويوسف والمنظمة...وابراهيم ..!

و اخيـــرا حياتي اللي ردّت شرات قبل..!


تنهّــــت بعمق...صدق كأنه حلـــــــــم..!

...


انتبهت للبلكوونة...

لمّا دققت جفت طيف انسااان يالس ع حاافتها ..

دققت اكثر...جفت نظراااته..!

وقفت بسرعه واقتربت ناحية البلكونة....قبل ما يختفي..


ولمّا فتحتها...اختفى........!!!

لحظظظة...لا تروووح..!!

سمعت صوت تحت ف الاشجار..؟

اقتربت بسرعه وطالعت تحت...


جفته متخفي ورااها...

ليش يتخفّى مني...؟؟؟؟؟


...


رفعت حواجبي لما جفت الوردة البيضاء وعليها شريطة حمرا....

قرّبت منها...

رفعتها من ع الارض...

وتأملتها....ورود بيضاء نقيّة ملتفة بشريطة حمرا...

ومع طلوع كل فجر ...احصلها هني..!


طالعته مرة ثانية...

لكنه اختفـــــــى....!

ابتسمت بهدوء...

و ادري انه ما بيرد الا الفجـــــر الياي..!


رديت ادخل لمّا حسيت بالبرد....


ليش يرسلها لــي...

هالشي الوحيد اللي ما افهمه...؟


مادري يقصصد فيها..يمحي كل آثاره السودا عن قلبــي..!؟

بس آثاره كلها انمحت لما ردّ لــي علي...!


يـــوسف......او بالاصــــح.." فـــــارس "..!


كل الشخصيتين يلفهم الغموووض....!

شخصية يوسف غاامضة..وبتقى غامضة بالنسبة لي...

أما فارس....أعتقد انها هي الشخصية النابعه من داخله...!


،


الشي اللي كان محيّرني اكثر...! " ليش انقذ حياة علي "..؟؟


ولكن قدرت أؤمن بوجود شي مهم فـ الحياة..!


" مافي إنســـان ما يمتلك فـ داخله ذرة من إنسانية "


حتى لو كان اقسى واحد فـ الكون...مستحيل ما يمتلك ذرة طيبة أو شي من الانسانية..!


وهااا استنتجته من أعضاء المنظمة..!


سليمــــان..! ع رغم قسوته مع شهرزاد...الا انه ما قتل اهلها..!

إبراهيم.! احمد ربي مليون مرة...انه ما فكّر يقتل اهلي..!

محمد..! ع اللي قالتلي مريوم عنه...انه متجرد من الاحساس..! بس طلع هالكلام عكس..! لمّا حقق حمد عسب يتأكد من موت ربيعه..تفاجئنا من موقف محمد..! لما مات ربيعه فـ المهمة....ما ترك جثته للعدو...!

لا..! خاطر بنفسه عشان يحمييها ويدفنه بنفسسه...وبسبب هالتضحية...فقد اذنه اليسرى..!

يوســــف...! وانا متأكدة مليون بالامية...انه يكره علــي لحد الموت...الا ان ذرة انسانيته تحركت فـ لحظات علي الاخيرة....! وانقذه من الموت...


بدر...او ساامي...رئيس المنظمة..! من كان يتوقّع ان رئيس هالمنظمة ممكن ينقذ بنت صغيييرة من سجن مدته خمس سنوات...؟؟

بدر البدور..هي الوحيدة اللي حركّت فيه هالذرة..!

وخلته يعششقها بجنــــــون...!!!! ويحاول يحميها بكل الوساااائل...!

لـدرجة..! إنه قتل ابوها..ومرته..لانهم سبب معاناتها..!


تذكرت الجملة اللي همس لي فيها لما سألته ليش أنقذ بدوري.؟


" بعض تصرفاتنا..ما يكون لها مبرر .! "


بس المبرر هي ذرة الانسانية اللي مستحيل ما تكون فـ شخص فـ هالكون...!

هي تحتاج فقط لمن يحركها...!

،

وو صح...! اللي صدمني اكثر...لما عرفت ان بدوووري ما انخطفت من الاساس..!

وان بدر...اللي هو ساامي كان يسكن عداالنا..!

فـ عسب جي كان يعرف كل شي عن بدووري...!

..

لمّا كنّا في الحديقة القريبة من شقتي...( في اليوم اللي اختفت فيه )

جاافته بدووري ولحقته للسيارة وركبت بدون مايدري..!!!

ووصلت للمنظمة....والحمدالله ان شهرزاد والباقي لحقوا عليها قبل لحد يجووفها..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:42 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



،


الساعه 6 و نص..!


نشيت اتزهب للجامعه...


..


بعدما خلصت...خذيت مفتاح سيارتي وشنطتي وفوني...ونزلت تحت اتريّق ويا امي وابوي...!

...

وع الساعه 7...ركبت سيااارتي السبوورت...

وتحركت رايحه لطريقي المعتاااد...


،


وقفت جدام الناادي اتأمله بابتساامة...

ع كثــر الاشياء اللي صاارت فيه..! الا ان ذكريااته الحلوة محفوورة فـ قلبي..!


،


عضيت ع شفاايفي لمّا تذكرت الموقف اللي صار لــي قبل ما أرد فجــر..!

وهو لمّا اكتشفوا الشباب اني بنية...!!


"


بعد 3 ايام من مواجهة المنظمة...!

تفاجأت بالتوأم عندي فـ الشقة..!


مريم وريم : مرآآآآآآآآآآآآآآآحب.....!!

طالعتهم متفاجأة : بسسم الله....من وين طلعتوا انتو..؟


انتبهت للاكياس الكثيرة المتناثرة ع الارض..؟

وبدووري تتعبّث فيهن..


قالت ريم اظني : يبنااا لج مفااااجأة....!!

قالت مريم : هههه مريوم والله متحمسسسه ابي اجوووف كيف بيطلع شكلها..!


طالعتهم وانا متنححه ع الآخر..

منو مريم ومنو ريم الحين..؟

المعفنات مطقماات من فووووق لين تحت...!

وماقدر افرّق بينهم...!


قلت : فرييتووا مخّي..منوو ريم ومنوو مريم...؟


طنشووني ...!

جفتهم يظهرون الاغراااض من الاكياااس...


قالت : انا ريموو....." عرضت جدامي فستاان اصفر قصير شوي " شراااااايج..؟

طالعته لـ ثواني..عقب قلت بدون اهتمام : حلو..

قالت مريوم : طع هذي..!! حلو..؟ بسس..؟؟؟؟ ترااا ها كللله شريناه حقج..!


هاه..؟ اصلن توني انتبه انه نفس الفستان اللي لابسته التوأم..


ريم : يلاااااا قووووومي...نبا نجرّب الفستاااان عليييج...!! كششخه بنطقّم كلنا ويا بعض...

طالعتهم باستنكاار : نعــــــــــــم اخواتي..؟

طالعن بعض وعقب قالت ريم : نعم انتي.....؟؟

قلت : مب صااحيات صح...؟

ريم شدّت شعري : شو اللي مب صااحيات..؟؟

ضحكت اطنز وانا أأشر ع الفستان : انا البس هذا...هههه...مستحيييل..!!


صدق ما اتخيييل,,!


مريم تخصّرت : شو اللي مستحيل بالظبط.؟ وليش ان شاءالله لايكون ما بتلبسيينه ونحن تعبنا من الفرفرة ونحن نتشراا عسب نطقّم دووم ويا بعض...

هزّيت راسي برفض قااطع : اكسكيوزمي...! انا مستحيل البسسه..! بعديين انتي ما جفتي شكلي كيف...؟ عاد لو لبست الفتساان والله صدق بيطلع عليّ مصصخرة..!

ريم تتحرطم : يلا فجـــــــــــر..حراام عليج والله..لا تخربييين وناااستنا...

مريم تترجاني : يلااا فجووور....بس جربييييه....بنجووووف كيف بيطلع عليييج....يلاااا عاااااااااد...


شو نعم....؟؟

وقبل ما اررفض..جفتهن يتبادلن نظراات الخبث....

ونقزن عليّ ..

وبعد ضرااااباات وياهن.....لبسسسته....!!

وحطّت لي مريوم شبابيص ع شعري القصير..

وريم لبستني اكسسورات خفييفة..

وصندل ع نفس لون الفستان

،

لما وقفت جدام المنظرررة...!

هييييييييييييييييي....

شهقــــــــــــــت...!

كنت بمووت من الاحرااااااج....!!


شكلي فظيييييييييييع....!!!

الفستااان لنصّ الساق وضيق..

شكل عضلاتي جي تخررع...!!


جسمي ابدا ما يركب ع الفستااااان....

اخيييييييييي...


مريم تحاول تغطّي احراجي : يجنـــــــــــــــــــــن....!!! كيوووووووت....!!!


هه كيووووت..!!!


ريم صفّرت باعجاااب : احلــــى ياا ولد..! والله و طلعتي قمر...! هههه اسم الله علييكي..!!


وبدووري تدوور حوولي مستااانسه...!


قلت وانا امطّ الفستان ومب عايبني الوضع : ايييي...خلااااص...ببدل..


تفاجأت لما صرخن مع بعض..!


مريوم : طبعن لاااا..! خلينا نستاانس فـ شكلج شوي..بليييييييز فجر...

ريم تطالعني بنص عين : انتي ايييه...! لايكون تحسبيين عمرج ولد..؟ ترا كل اللي في الكبت بينعق فـ الزبالة...


حكّيت خشمي منحرجة من الوضع اللي انا فيه....

اصلا مادري لييش مستحية هههه....!

هو الشي عاادي...بس مادري لييش احسسه غريييب عليّ..


قلت : انزييييين..خلاااص....بس بتم فيه شوووي..." قلت اغطّي ع الاحراج ونفس الوقت مابي اكسر بخاطرهن " يلسن هني..بييب لكم عصير...

ريم ضحكت : حركااات...خلااص لبستي الفستان يعني صرتي ربة بييت...!


شفف هذي...! الا تفششلني...


ظهرت من غرفتي ورحت للمطبخ التحضيري....

وصبيت لهم عصير..

وجهّزت حلوياات و جبس وبسكوووت....الخ...


خذييت الصينية بردّ لهم....


بس..! تصنّمت فـ مكاني لمّا جفت باب الشقّة مفتوووح...!



والمصييييييبة....الشلّة واااااااااقفة.................و تطااالعني..!


ســــالم – ناصر – سيف..!


لااااااااااااااااااا..........!!!

تمنيييييييت الارض تنششق وتبلعني فـ هالوقت....


حسيت الجوو صاااار حااااااااااااااار...

فتحت عيوني ع وسعهن لمّا جفتهم دخلوا ووقفوا جدااامي..!


طالعووني لدقااايق يحاولون يستوعبوون....!


اهــــــــــىء لااااااااااااااااااا.....!!!!


اسوي رووحي بنت واني مااعرفهم...

هاللي ياا فـ بااالي...!

لكن واااااااااااااضح انّي انا فاااارس اللي يعرفووونه....


دعيييت ع التوأم فـ داخلي...لانهم حطووني فـ هالمووووقف السخييييييييف...!!


سالم يأشّر عليّ ويطااالع فّـ الباقي يبيهم يتكلمون : أأأأ...؟

هزوا كتوفهم بـ " مادري "..!


سالم يبا يضحك بس مايعرف كيف...


اوووووه....حسييت الصينية شوي وبطيييح من ايدي...!!


شووو اقوووووووول..؟؟؟ كيف ارقّع الموقف....


سيف ضحك بخفّة في البداية : شباااب..؟؟ انتوو تجوفون اللي اجوووفه..؟


لمّا انتهى من جملته....!

كانوا خلاااص مستوعبين اللي يجوفونه..

طااحووا ع الارض وضحكووووا ليييين قاااااالوا بسسس..!!!!!!


يوو التوأم لمّا سمعوووا الاصواات...


ريم : منووو هذييل..؟

مريم : بسم الله...شفيييهم.؟

ريم : هييييييي....اكييد حرااااامية...!!!


ماااقدرت اتكلم....اصلا ماااااالي ويه...!!


سالم يمسح دمووعه ويضحك : لا ياا فاااااااااارس.....انت مستحيـــــــــــــل...!!! هههههههههههههه..

ناصر : هههههههههه...والله لااااعب الدووور صح...!!! يليييييق عليييك..!!!

سييف : هههههه فستااان...وشبابيييص...وصينية...هههههههه شو شكلك انخطبت..!!


ريم تخصّرت : خييييير..؟؟ انتوووو...!!! كيف دخلتواا..!!!!

مريم بعصبية : شو هالقلة ادب..؟ كيف تدخلون بدون استئذان..؟ بيييتكم هووو....؟؟



سااالم ظهّر فووونه : هههههه...لا انا صرااحتن لازم ما افووته هاللحظة....لازم اصوووورك....هههههههه


هيييييييييييييي..!!!!!

شوووو يسوي هالميينووووووون...!

..

انقذتني رييييم لما سحبت الفوون منه بسرعه..


قاالت معصصبة من خاطرها: انت ايييييييييييييييييه..!!!! ما تستحي..!!!! كيف تصووور بناااات النااااااس..؟؟ ما عندك خواات...؟ ماتخااااااف عليهن...؟

مريم : عيني عييييينك. الحقيير..يصوووور...!!


ماقدروا يمسكوون نفسسهم...ضحكووا مررة ثاااانية...!


سالم : ههههههههههه سمعتوا شو قاالت..؟ هههههههههه..

سيف : ههههههه بنااات نااس...!

ناصر يقلّد ريم وهو يضحك : ما عندك خواات.؟ ههههههه شاااادين حيييييلهم..!!

سيف تنهّد من الضحك : فااارس من وييين طلعوا هالنسختين..؟


مريم بصوت عالي : جـــــــــــــــــــــب....!!!


سكتوا شوي...ولمّا كانوا بيردّون يضحكون...


قالت مريم بجمود : انت وياااه....سمعوا ....هذا مب فااارس اللي تعرفونه....


كتموا ضحكاتهم...وهزّوا رااسهم يعني نعرف..!


مريم بجدية : انا اتكلم جد...! فاااارس اصلا بنت ....

ريم كمّلت : و سواااءً صدقتوا او ما صدقتوا هذا شي راجع لكم..فااارس انسووووه خلااااااااص....وفجر مب ملزوومة تفهمكم السالفة او تبرر لكم...


كانوا بيضحكون..بس لمّا جافوا ملامحنا الجدّية..

طالعوونا باستغراب...


سيف : اما هذا فااارس...كل يوم يطلع لنا بـ سالفة..! هههههه...و


قاااطعته لما تكلمت اخيرا بصوت أنثوي : كل اللي قاالوه صدق....فااارس بالاساس بنت....!


شهقوا و فتحوا حلووجهم من الصصصدمة ...!


ناصر : فرووووص...!! انت تتكلم..!!!!

سيف : من مـتــــــــــــــــــــــــى..!!!!

سالم : فروووووووصي حبيييييبي......


اقتربوا منّي مستاانسين...؟؟؟؟


تراجعت لوراااا...


قلت بنفاذ صبـــــــر : سمعــــــــــــــــــــوووووني....!!


تصنّموا مكااانهم.....!


خذت نفس عميق..وقلت بحزن : فاااارس خلاااص..ما بيرجع لكم....ارجووكم انسووووه......و لا تسااالوني عن اي شي...لاني ماعندي شي اقوله......." سكت شوي " اذا.....اذا تبون تسألون....سألوا علي..وهو بيقووولكم كل شي...!


لحظااات صمت..!

ماقدروا ينطقووون..!!


ريم قطعت الصمت : يلاااااا....تفضلوااا براااا...نفس ما قاااالت....ما بتستقبل اي استفسااراات...وفجووور خلاااص ما بترد تلعب وياااكم.....ولا تيووون مرة ثاانية..


نااصر باستنكار : صوووت ناااعم...؟

سالم مب مصدق : بنت...؟؟؟

سيف ضحك باستنكاار :هههه مستحيييل....!


مريم : يلاااا....اذا في شي عندكم روححوا لـ علي ربييعكم.....بيقوولكم كل شي...


سالم : علي..؟ علي منوو...؟

مريم : مادري منوو علي..! تستهبل..؟ منوو غيره ربييعكم....يلااا روحوا بييته..وتحمدوا له بالسلامة...وذلفوا من هني...ولا اشوفكم تردون..خلااص عييب استحوا ع ويوهكم...


نااصر : تقصدين علي..! اللي هو علي....؟؟؟؟؟

سيف عقد حواجبه : شو اللي تستهبل..؟؟؟ علي...مب....مب مات....؟

ريم بنفااذ صبر : لا مامات...انت رووح بيييته ياااخي و بتفهم كل شي...


وطردوهم التوأم من الشقّة وعلى ويوهم ملامح الذهول و الاستنكار فـ نفس الوقت...!

"


ومن هذااك اليوم...ماجووفهم غير بالصدفة اذا بيروحون للنادي...


،


جفتهم الثلاثة وااقفين بعييد ويراقبووني...

شكلي سرحت واايد..!!


لوّحوا باييدهم......

انتبهت لـ سالم يأشّر باصبعه على رقم "10 " اللي ع قمييصه...

رقمــــــــــــــي.!!

ابتسمت لما جفته.....يالله أيآآآآآآآآم...لما كنت انا الكاابتن..!

،


حركت السيارة مبتعدة عن النااادي...

..

النادي ما فقدني انا بس...فقد بعض اللاعبين غيري...

واللي هم وخليفة و جاسم وفهد وحميد وعمر......وعلي اللي يكمّل دراسته وتخلّى عن حلمه اللي ماقدر يوصله على أمل انه يقدر يحقق حلمه اليديد " أشهر محقق "


وبالرغم من هذا..الا ان اللعيبة الباقيين يحاولون بكل جهد يوصلون للقمة..

بس....بطريقة شريفة...وبـ لعب نظيف..


،


،

وقفت عند الاشااارة اللي تبط لي جبدي...
احس مكاانها غلللط...الشااااارع فااااضي....وما يكون فيه الا سياارة او سياارتين...لا والمشكلة تطوول...اللي يقووول مزحوووم...

طرشت مسج للتوأم اسالهم اذا ظهروا من البيت ولا لا...؟

طقطقت ع السكّان اترياا هالاشاارة تفتح....

عقدت حواجبي على صووت هررررنااااات متواااصلة....!
التفت يمييين...
رفعت حواحبي بتعجّب....
ههههه المخاابيل....!
جفت سياارة مريوم...وعدالها سياارة ريمووه...

نزللت الدريشة وأشّرتلها تنزلها...

قلت بضحكة : تراايسوووون...؟
ضحكت مريوم : فييج طااقة زاايدة اليووم هاه..؟
قلت : ههههه طاقــــتي فُـــل...! قولي لـ رييم اذا بتترايس ويانا رجااءن بدوون غش..!

ههههه....مع انّي ردّيت بنت عاادية....ع قولت مريوم الا انّ تصرفااتي بعدها صبياانية...
و ع قولتها بعد محد خرربج غيير شلتج الفاااسدة اللي ف النادي..!

هرّنت مريوم تنبهني...

قالت : ريييم موااااافقة.....

تحمسست...ودسست ع البترووول اطلّع صووووت يعني اوني مستعدة...

مريم : فجوووور..... هههههه جووفي حبييب القلب يأشّر لج..." قالت بنذالة " قلتله شو تبين تسوين...

ههههه شفف النذاااله..برااويها العييووووز...

التفت بسرعه للجهة الثااانية... هيييي...علـــي..!!! شو يسوي هني..؟

نزلت الجامة..لمّا أشّر لي...

علي يعلّي صووته عسب اسمع : مريم تقول انج تبين تسوين شي...؟ .؟
قلت : اسوي شي....؟؟؟

طالعني بنظرات يعني انا فاهمنج..!

قال بصووت عاالي : صدق اللي قاالته..؟

سويت روحي ما سمعته...

رديت عليه بصوت عالي : علوووووه... تــــــــــــرايس...؟؟
قال : نعممممم..؟
قلت وانا احاول اسوي روحي بريئة : حلوووو...يلا عيل كلكم استعدوا....!!

ورفعت الجامة بسرعه...قبل ما يتكلم...
هههههههههههه.....!

مسكت السكااان عدل وانا متحمسسة....!
يلااا...يلااا...بطللللي بسسرعه....

خمسسسسه...
اربـــــــــــعه....
ثلااااااااااثة..
ثنيــ.....

فتحت عيووووني لمّا جفت رييموو تقطع الاشااااارة ....
طاااارت الاخت..!
هييييييييي...
غششششششششش..!!!!!

دست ع البتروووول بسسسرعه....وقطعت الاشااارة بعد ...
و رحت الحق ريمووو...

هررنت لها..يعني ياا ويييلج منّي...

طالعت فـ الجامة...جفت علي ومريووم تحركّوا ...!
ههههه كششششخه....

تحمسسسست...ودسست اكثثر...!
..
قربت الحق ريموو.....بس تفااجأت بـ علي قريييب منّي....
بسسم الله...هاا متى قدر يلحقني..

ضحكت وانا اجووف مريووم اخر ووحده....!

..

وبعد العبط اللي سوينااه فـ الشااارع وصلنا جاامعتنا..
وكنّا كالتااالي..

1. ريم
2. انا
3. علي
4. مريم

نزلت من سياارتي ورحت لـ ريم...
اللي تسوي حركاات استعراضية.... مستاانسة انها فاازت....مسكينة.!....صدقت عمرها ..!

قلت : انتييي ....لا تصدقيين رووحج...تراا ما يحتسسب..! لانج غشاااشة..وآآآآآخر مرة ترايسين ويانا....

ريم طنشتني وهي تسوي حبتييين للجمهور اللي مب موجوود..!
يوو عندنا علي ومريوم...

قلت : بما ان ريم غشااشة..فانا بكون الفااايزة...
مريوم تخصّرت : نعم حبيبتي..؟ اصلا كلكم غشاااشين الا اناا....ما قطعت الاشاارة..فـ بكون انا الفاااايزة...
قرص علي خدّي بقووة : انتي..! كم مرة اقول بلا هالحركات..؟ هاه..؟ تسوين رووحج ما تسمعيني قبل شوي...؟
قلت ببرائة : اسمع شوو...؟
مريوم بنذااله : اوووه فجوور تراا ما يلييق ابدا تسوين روحج بريئة..! منو قالنا نتراايس.؟
قلت اوني توني فهمت : اهاااااااااا....ليش.؟ مب انت نـعــــم بصوت عااالي..؟؟

طالعني بطرف عيينه......
ضحكت....!
عقب مشينا كلنا للجامعه....

ريم : يلاااا هجوووووم ع الكاانتيين... مييييته يووووع..!!
علي : حـــتى انا والله...!
وقفت : نعم..؟ شو قلت..؟
علي باستغراب : شو قلت.؟
قلت : على وين راايح..؟
قال : الكانتين...!

ضربته ع ظهره بحركة شبابية : اقووووول ...بوو الشباااب.....روح توكّل ع كلاسك....الحين بيبداا...
ريم : طع هذي..! حد تضرب خطييبها جي..؟
علي : ههههه سألييها...!
تخصّرت : شوو..؟؟
ريم : شو اللي شوو..؟ الله يستر علوووه...عيل لما تعرسون شو بتسوي فييك..؟
حرّك علي حواجبه يغاايضني..!
وهزّ كتوفه بـ مادري...
قلت : نعــم اخوي..؟ ومنوو اصلا اللي علمني كيف..اضــ....

حطّ ايده ع حلجي بسرعه يسكتني....قرّب منّي وهمس : سكتي...والله بيذبحنّي هالثنتين..! بيقولون انا اللي خربتج...!! بروحهم الشبااب متوهقين من هالتوأم..! مااافيني علييييهن واللي يسسلمج..

ضحكت بنذااله...

مريم تغمز : ياااعيني لك شو هيداا...!! شو قاااالج عشاان تضحكيين...؟
علي : ماايخصج يالملقووفة....يلا فجري حيااتي...تعاالي بنروح نتريق...!
مسكت من ذراعه : تعاال تعاال....على ويين حبيبي..؟ مب قلتلك رووح كلاسك...؟
علي : أي كلاااس..! بعده وقت..! الساعه 10 كلاسي...
قلت : اي الساااعه عشششر..!! السااعه 8 كلااااااسك...
علي: لا...السااعه 10...! شو تعلميني انتي..؟

شففف هذاا..!!
و كالعااادة...
بعد ضرااباات ومجاادلات....طلع هو الغلطاان..
ورااح للكلاس وهو يركض...هههه ياارب يحطلوله غيااب..
نذله صح.؟

..

ريم تتحرطم من اليوع : يلااا بناااااااات....عصافير بطني مااتت..!!
ضحكت عليها : مريووم..خل نلحق ع عصافيرها اللي بعدهم ما ماتوا..

طوقت ايدي ع رقبتهن...ومشينا فـ ممراات الجاامعه...!
دخلنا الكانتين..
ويلسنا ع طاولة فااضية..رااحت رييم تييب لها ريووق..
ولمّا ردّت..يلسنا نسوولف...ونذكّر ايام قبل..
.
ريم قالت فجأة : يااخي هالولد غرييييب..!
قلت : همم..؟ اي وااحد..!؟
ريم : اللي يالس بروحه ع هذيك الطاولة ويطاالع مريوم...!!
طالعته....
جفته صدق يطاالع مريوم....

ريم : انساان غريب والله...!! من دخلنا الجاامعه وهو بس كله يطاالع مريوم..! حتى احياانا احاول الخبطه...لكنه يقدر يفرّق بيينا...! هههه يخرعني والله بنظراته..!! يذكرني بالمنظمة..
قلت لمريوم : تعرفيينه..؟

ماردّت عليّ...
جفناه وقف..وشكله بيظهر من الكانتين...
لمّا مرّ من عدالنا....لفتت انتباهي اذنه اليسار....!!

سمعت مريوم تهمس : محمــــــد..!



//

شهـــرزااد..

،

بعد ما ظهر حمـــد من الشقّة..تجّهزت عسب اروح للمعهد اللي ادرس فيه..
..
خلصت و ظهرت من الشقّة رايحة للمعهد مشي بما انه قريب...

،

بررررررد...!!
امس طوول الليل كان ينزل ثلج...
والحين الشواارع كلها أبيض × أبيض...
شكلها يبــهج النفس...!

،

احــــم...ما تبون تعرفون شو اللي صااار عقب المنظمة...؟؟

..

الله يسسلمكم...بعد المنظمة وخصوصا لما جفت امي وابووي..
ع قوة الصدمة اللي يتني من ساامي..!
الا ان شووفت امي وابووي نستني كل شي...!
والله ان هذاك اليوم كان احلى يوم فـ حيااااااتي...

،

ردّ شمل عايلتي مرة ثاانية..
وقدرنا نعيش ويا بعض ونعوّض الايام اللي فقدنا فيها بعضنا البعض..
..

ع الرغم ان معاناتي ويا المنظمة انتهت..!
الا اني قررت انهييهم من العاااالم للابد..

شرهم بعده ما مات...
و في نااس واااايد يتألمون بسببهم....!

..

قبل 6 شهور...
تزوجت من حمــــد..
ولان حمد هو عميل سرّي فـ الشرطة...
شرطت عليه اساعده فـ كل مهماااته...!
في البداااية رفض رفض قااااطع...وما رضى....
كان ناوي يخليني عند اهلي...ولما ينتهي من مهمااته يردّ لي...
ما يباا يعرضني للخطر...
و غييره...الشرطة هزّبته لانه تركنا انا وفجر نشترك معاه فـ مهمّة المنظمة..
بس لان المهمّة نجحت وما صار لنا شي...
عدّت السالفة ع خير..

حتى انا استغربت..دامنه من الشرطة..كيف يخلينا نشترك ويااه..!!!
عجبني ردّه لما قال " عسب تكون كل وحده ثأرت لـ نفسها"

،

حالياُ نحن مستقرين فـ بلد ثانية..
انا ادرس فـ معهد...وحمد يشتغل فـ شركة سياحية..!

وما يينا هني الا عشان نبحث عن فروع المنظمة..
صراحتاً..!

انا اصلا ادوّر على بدر..
بعدنـــي مب مستوعبة اني انخدعت فيه...!!
إهاااانة كبييرة بالنسبة لـــي..!
كيف قدر يخدعني ويسرق قلبـــي...
وهو السبب الاساسي فـ كل معاناتي...!

،

تدرون اصلا اسمه الاساسي مب بدر..!
اسمه سآمي..! والوحيد اللي يعرف هالشي هي انا...!
الكل يتحسب ان سامي هو الاسم المستعاار....
بس ليش اقوله بدر..؟
لانّي متأكدة ان شخصية سامي هي مختلفة كلياً عن بــــــدر.!
..
و هذا الشي اللي أكد لياه قبل ما يختفي من دخان القنبلة...!

"
لمّا جفته واقف مجابلي بين الدخآن نزلت دموعي على طول
همست له بألم : ليــــش...!!!!!
طالعني بنظرة ما عرفتها .......وقال : لانـــي بـــــدر...!
رفعت حواجبي بيأس : بدر...سامي....كلكم واااحد...ليش خدعتني..!!
طالعني للحظات....عقب قرّب من اذوني وهمس : سامي هو الشي الوحيد اللي ما خدعتج فيه .. "

،

هه.!
بس خلااص..ســـــــــــــــامي أختفـى للأبــد..!
و وُلــد فـ قلبـــي بداله ..حمـــد...!





//






~| النهــــــــــــــــthe end ــــــــــــــــــايـة |~





13 – 9 – 2011

لمســـــة برآءة




 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمسة, ليلاس, الموت, القسم العام للقصص و الروايات, death, براءة, whisper, همس, همس الموت ‘ whisper of death كاملة ، للكاتبة لمسة براءة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:31 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية