لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-11, 11:03 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

~| الهمســـة السابعة وعشرون |~



//




دخل الطبيب مروان الى الغرفة...ونظر اليهم بتعجب..
،
بعدما انتبهوا له..

سالم بضحكة مصطنعه : يآآ مرحبا السآآآع بدكتوورنا...!!
ناصر بابتسامة واسعة : وينك..!! الله يهدييك ضعت ...خوفتنا عليك..
دكتور مروان رفع حاجبيه: عيل انا ضعت...!!
خليفة بسرعه : لاااا...نقصد نحن اللي ضعنا..!
سيف بضحكة : بس كيف حصلتنا..؟

ابتسم لهم...وأشار الى كاميرتين مراقبة على السقف..
نظروا اليه بصدمة..!

سالم : ياا فضيحتنا..من الصبح وهو يجوفنا..
سيف : لايكون بعد سمع سوالفنا...!!
خليفة ينظر الى الطبيب : صدق...لايكون سمعت سوالفنا..!!!!!
ضحك الطبيب بخفه...: لا...!

استاذن الطبيب لدقيقة...وبعدها خرج..


ناصر : احيييم....جفتوا كييف...مايقدر علينا..
سالم بضحكة : والله توقعت يكفخنا هالمرة..!!
خليفة : احمدوا ربكم انه ما طردنا..ونحن مسوين هالحشرة كلها..!!

.

دخل الطبيب مرة اخرى..وخلفه مجموعة من رجال آمن المستشفى..
صرخ الشباب بمفاجأة..!!!!

سالم متفاجىء : شككلنا بننطرد شرات الحمير براا..!!!

ماهي الا ثواني حتى اصبحوا خارج المستشفى...!!
ضحك الجميع على انفسهم..!!
وذهبوا الى المنزل لـ يكملوا حديثهم ولعبهم..


،


أما عن الطبيب ...عاد الى مكتبه..لـ ينهي عمله قبل ان يعود الى منزله..
.
نظر الى الفحوصات بتمعّن..
التقارير تثبت بوجود آثار اعتداء عليها..
ولكن الاهم انه لم يمسّها احد..!
ابتسم برآآحه..




//



شهرزاد



،


لي اسبوع وانا فـ هالمكان..!
بروحنا انا...وسامي...

بصراحه تفااجات من هالمكان..وكيف عرفه سامي..
اللي يصدمني كل يوم بشي..

المكآن هذا وسط صحرااء قاااااحله...مافيها ولا شي..
ومهجوور..
و
يخوف بالليل..

لما دخلته اول مرة...تفاجات بـ الاسلحة الموجودة فيه..صح انها قدييمة ومغبرة...بس صالحة للاستخدام..

لما سالته عن هالمكان..
قالي انه اكتشفه..!!
بس....اظن انها كانت منطقة عسكرية..!

,


سمعت صوته وراي : يلا شهرزاد...وقت التدريب...

خذت مسدسي...وحطيت في رصاص..

سامي : تبين نأجل التدريب لين ما تخف حرارة الجوو...؟!

هزيت راسي بلاا....لازم اتحمل كل شي..
وكل ما اتذكر الانتقام اللي بنفذه...
احس باصراار كبيير على اني اتعلم بسسرعه...
ظهرت براا..

وبديت اصوّب ع القواطي المرصوصات بعيد..بكل قووة..

,

خلصت ذخيرة المسدس..و والنتائج كم قوطي طاح..والباقي ما يبتهم..
ظهرت من جيبي وحده ثانية ..ودخلتها في المسدس..

اقترب مني سامي اللي كان يراقبني بصمت..

سامي : خلييج مسترخية...لا تنفعلين بزيادة....خذي نفس عمييييييق..

غمضت عيني...وخذت نفس...
بعد دقيقتين..


سامي : الحين...خلييج هااادية ومسترخية...

مسك ذراعي ورفعها..

سامي : خليها ثاابته....واصابعج هي اللي تتحرك مب ذراعج...." أشّر على مقدمة المسدس " وهالنقطة ركزي عليها الهدف...

ابتعد كم خطوة عنّي...وقال : يلااااا..

طالعت الهدف بتركيز....ضغطت ع الزناااد....وووو طيحته...
صوبت ع الثاني....وبعد يبته..
ابتسمت بتحدي...
وبديت اطيحهم كلهم..

،

سامي ابتسم لي بتشجيع : ممتآآآز.....! مستواج يتحسن اكثر واكثر....يلا الحين بدربج ع الهدف المتحرك..وهذا هو الاهم..

ركززت معاااه بكل حواسي..ويلست اسمع كل حرف يقووله باهتماام..


وو


بدا التدريب...


،



بالليل...تركني فـ هالمكان...
قال بيرد بعد كم يوم..
.


لحظة..!
كيف اتم هني..برووووحي..؟!!!!
فتحتي حلجي بقوله يتم....بسسس
تركته يرووح..!


//



مريم


,


فرفرت بالقنوات بملل...
وكل ما اجوف الصورة اللي حاطينها اغلب القنوات...لما شهرزاد حضنت فجر..


اضحك عليهم...اتخيل اشكالهم لما يدرون ان هذي بنية..!!

اسميها شهرزاد حشررت الجمااهير..!!
طالعت ريموه اللي تحاول تنرفز اليآآآهل...

.
مسكت راسي لما سمعتها تصييح..

قلت لريموه بعصبية : بسسس ريموووه...طفرتيييني...بليييييييييز...مابي اسمع صوت صيااحهاا...بالموت تسكت....!! تخيلي يالخبلة هذيلاك المخابيل يدخلون فجاة علينا..؟!
ريموه بملل : اففف..كم مرة قلتلج انا ماخذه احتياطاتنا..؟ " باست البنية " خلاااص حبيبتي لا تصيحين..

جفت البنية سكتت...لانها اصلن كانت تصيح صيااح دللع..

ابتسمت وانا اطالعها : تدرين اني مااا اداني اليهّال..بس هذي مادري ليش حبيتها..!
ضحكت ريم : والله حتى اناا....سعوودوه اخوي كان مكرهني عيشتي " تنهدت فجاة " بس فدييته وحششني..

سكتنا...واظن كل وحده فينا تفكر باهلها...مادري لين الحين يدورون علينا..؟

قطعت ريم افكاري : مريووم....تعاالي بنحاول مرة ثانية نعرف اسمها..
قلت بسرعه : لالا..تعبتت من كثر ما احااول....ماظن حتى تعرف اسمها..
ريم : يلاااا عاااد...والله خاااطري اعرف اسمها..

نزلت من ع السرير وتربعت عدال ريم وجدامنا البنية اللي تطالعنا باستغراب..

ريم مسكت ايدها : يااا حبيبتي ..ياا عمري انتي.....شووو اسمج..؟!!

طالعتها البنية وهي مااده بووزها..ههههههه كل يوم نعيد لها نفس الاسطوانة..

ريم تطالعني : شفييها هذي..؟

ضحكت عليها

ريم : يلااا قوولي شوو ا سمج..؟
البنية كشرت : جب..!!

شهقنا انا وريم...

ريم تطالعني بصدمة : جب مرة وحدددددده...!! ايااا مسوودة الويه.....مريووم هدييييني عليها..
ضحكت عليها...ودزيتها بعييد عنّا... : انتي خللج بعييد..انا بتفااهم وياها..
قلت : ياا حلوة...ياا امووورة....لحظة...لحظة..." رفعت صوتي " منوو يبااااا حلاااوااااا...
............." لا رد "

عطيت ريمووه نظرة....قفطتني...ما تحمست وياي..

ريم بغبااء : كنتي تقصديني.؟
طنشتها : منووووو يبااا حلاااوااااا..
ريم بصوت صمخ اذووني : اناااااااااااااااااااااااااااااااااااااا....
تكلمت البنية بصوت خفيف وبحماس : انااااااااا....
ابتسمت بنصصر : اللي يباا حلاااوة..يقوولي اسممه اوول"طالعت ريم " شوو ا سمج ياا حلوة.؟
ريم : اسممي ريمووووه..
قلت للبنية : وانتي يا عسسل.؟
البنية ضحكت : بدووووولي...


وااه...اخييرن نطققت اسمها...لحظة.؟


طالعت ريم باستغراب : بدوولي..؟ هالاسم من وين طلع.؟
ريم اقتربت اكثر من البنية بحماس : بدووولي..! مممم...يمكن دلع بدرية..؟ انتي بدرية..؟
هزت راسها بلاا
ريم : اسمج البندري صححح...؟
هزت راسها برفض وقالت باصرار : بدوووولي...بدووووووولي....

طالعتنا لفترة..ولما جافت انه مافي ا مل نعطيها حلاوة.....صدت عنا..وطالعت التلفزيون..

قلت بتفكير : هي اللاام عندها رر......
ريم : بدووووري..؟
ردت البنية بعفوية : هممممم..؟
ريم : بدوووووري....
البنية : هممممممممممممم...
ابتسمت : اسمها بدوووري...يمكن بدوور...او بدرية...
ريم : اهم شي عرفنا اسمها....خخخخ كنت بتهور وبسميها ع كيفي..

،


مرت ساعتين...ونحن نفس الحال..
نفس كل يوم..
ما نعرف شو نسوي..
محمد ومنصوور..ما جفناهم من بعد هذاك اليوم
مهمتهم هالمرة طوولت..
احسسن..ولو يكونوا ماتوا فيها يكون افضضل...!

ريم صرخت بملل : ياااااااااربي....بمووووت...بموووت فـ المكاان من الملل..!!
مسكت ايدي تترجاني : بلييز ...بليييييز مريووم خليني اطلع....بتحوط فـ هالمكااان....بموت فهالغرفة الكئيبة..وبعدني ما اكتشفت هالقصصر....تراا بنجلط لو ما اكتشفته..
رفعت حواجبي : حلفي انتي بسس...قلتلج ماشي طلللعه برووحج..وانا ماقدر اطلع واخي هالياهل بروحها هنيي..بعدين انتي اذا طلعتي تييبي لنا مصيبة..
ضحكت لما جفتها تشدّ شعرها بغيض...
ريم : يعني شوو اسوي بعمممري......!!
قلت بجدية : ريمووه...انا ما اثق فـ ولا واحد هني.....انتي الحين لما تطلعين وتاخذين راحتج...تحسبينهم ما يدرون عنج.؟ لا تقولين هم بعد شراتنا....ومادري شو...ترا عادي سالفة بدووري تكون عند محمد ومنصور..حبيبتي هذيلا مجرميين...كل شي توقعي منهم..هالخدم اللي مرابعتهم ..خللج بعيدة عنهم..
جفتها بوزت : مريوم انا بطلع من هنيي..وانتي تممي عند بدووري...
كنت بقاطعها بس كملت بسرعه : لا تخافين عليّ...والله ترا الشي ما يخوف مب خطير..

ما رديت عليها....الحين اخليها .؟ ولا لا.؟

قلت باستسلام : اوك..انا وانتي بنظهر...بس تريي لين ما بدووري ترقد..
جفتها استاانست..وبسرعه سحبت بدوري وحطتها ع السرير وبندت الليت..

،


بعد ما كانت ريمووه شوي وتصيح..خخخخ رقدت بدووري اخيرن...
لحفتها عدل..

طالعتني بحماس : يلااااااا...
.
فتحت الباب بهدووء...ورااقبت المكان بحذر..
تفاجات لما دزتني ريم..
وظهرت..!!

ريم بثقة : شفييييج انتي ..عااادي حبيبتي..امشي ولا كأنج مسوية شي..
طالعتها بنص عين : قلتلج لا تاخذين راحتج بزياادة........انزين الحين قوليلي...وين نروح..؟
ريم بتفكير : ممممم ...انا ابي اكتشف الباركنات..يمكن نحصصل مكان نشرد منه..بس اللفت ما بيفتح الا ببطاقة....والبطاقة مب عندنا..
تكتفت : انزين يا حلوة..ومن وين بنييبها..؟
ريم : بنتريا حد يدخل اللفت وبندخل وراه بسرعه..
طالعتها وانا مب مقتنعة : انزين يلااا..

رحنا ويلسنا ع الكراسي اللي قريبه منه..
مررت دقيقة....دقيقتين.....ثلاث......ربع ساعه...

قلت بطفر : ريموو يالمعفنة محد ياااا...
ريم : مااعلييج تريي الحين بييون..

مرت نص سااعه....

وقفت وانا خلاااص ملييت من الخااطر..


ريم بوزت : ماادري ويينهم مسوديين الويه..
قلت : تعاالي بنروح ندّور فـ مكان ثاني..
ريم : اووكي......بس لحظة....خلينا نروح تحت للسجن اوول....!


مآآدري..نرووح ولا لا....؟
هو الصراحه ابي اعرف شو صار عليهم..
بس اخاف حد من الحرّاس هناك...

جفت ريموو مشت عنّي...: شكلج مطوووله..انااا راااااااايحه..
تأفففت ومشيت وراها..

,
نزلنا تحت بحذر..
فتحت ريم الباب...
دخلنا راسنا...
.
هدوووووووء....!!
دخلنا وبندنا الباب..

ريم بهمس : مافي ليتات محترمة هنيي..؟ ماجووف عددل..
ضربتها ع راسها بخفه : ليش انتي ياية قاعه عرس ولا شو..؟
ريم رفعت صوتها شوي : عمّ عزيييز.....عمي عزيييييز....
قلت : وين كانت زنزانته..؟
....: هلا.... بنآآآتي...
ابتسمنا ورحنا لزنزانته بسرعه..
ريم بفرحه : عموووووو....
قال بلهفة : هلاا وغلا ببنآآآآتي.....وينكن...!! ما شفتكن من زماااااان..طمنوني عليكن..
قلت اطمنه : نحن بخيير...لا تحاااتي....انت شخباارك..وكيف صحتك..!
قال : الحمدالله ع كل حاال....
ريم راحت للزنزانة اللي عدالها وقالت بحمااس : عمووووووه ...!! ياااااا حيي هالشووووف..
ضحكت بخفه : الله يحييييج..هلاا ببنيتي..
ريم : يعل هالضحكة دوووووووم....شخااارج وشعلوومج....شهالزيييين..." ضحكت " محلّوووة...!
قالت : الحمدالله..ناقصني شووفتج يعلني فدااااج......ههههه اي زييين....!!
ريم تتنهد بتمثيل : آآآآآآآآآه..وييينك ياا عزيييز تجوووف هالزييين...!
ضحكنا ع خبال ريم..
عم عزيز بجدية : هاه يا بنتي...شو آخر الاخباار.؟ و المجرمين..ويينهم..! لايكون أذوكم بشي.؟
قلت : الحمدالله عموو نحن بخييير...
عم عزيز : انا مستغرب منهم..كيف مخليكم ع راحتكم فـ هالمكااان..؟
يلست مقابلة زنزانته : مآآدري ياعمي..انا بروحي مستغربة..كيف يخلّونا ع راحتنا..غير انه من زماان ما جفناهم...ولما سالت ريم عنهم..قالولها فـ مهمة..
تكلمت العمّة :يا بنااتي...والله اني خاايفة عليكن منهم...ودّي تتمون عندنا هنيي...ولا تظهرون من هالمكااان..انتن بناات..وينخااف عليكن..
ريم دقت صدرها : افاااا عموووه....صح نحن بناات...بس ترانا عن عشر ريااييل...
بطلت عيني ع وسعهن لما جفتها تظهر المسدس....بسم الله...هذي متى خذته..!!
ريم تراويه العمّ عزيز وحرمته....وبحماس : خللهم بس يقربوا صووبنا...
شهقت العمّة بخوف..
قال العمّ بتوتر : من ويين خذتيييه...!!!!!

تربعت ريم بين الزنزانتين...وجفت كل اللي في الزنزانات الثانية يراقبونا بحماس..

ريم : الله يسسسلمك....مرة كنت استكشف...وجان احصّل مخززن...ملياااااااااان اسلحة..وخذت هذا..
العمّة بخوف : وحد عرف انج خذتيه..؟
ريم بثقة : عمووه لا تخاافين...حتى ولو عرفوا..ترا الخدم واللي يشتغلون هني..اغلبهم ربعي...


يااا سلام ع الثقة...!!


العمّة باصرار: انا اقصد الاثنين اللي خطفووكم...!!
ريم بلا مبالاة : هذيلا خليهم اييون اوول.....بعديين تراا انا مخبية المسدس..
هزّ عم عزيز راسه باسف : والله اني خاايف عليكن...!
سمعت واحد من المسجونين تكلم : صدقيني لو جافوا المسدس على طول بتموتين..
ريم بتحدي : تقصد انا بموتهم...!

هزيت راسي بيأس من ريموه وتهورها..
طالعت فيهم كلهم....الحين ريموه تقول...ان فيه باركنات تحت....واكيد فيها المخرج..
معقولة نقدر نظهّر هذيلا كلهم..؟
مستحييل محد يلااااحظ..!!
بس كيييف..؟ كيف نقدر نساااعدهم.؟


،


لحظة..!!

يتني فكرة..!!!!
ابتسمت وانا كللي أممل......ياااااااارب تنجح..!!!!


وقفت : سمعوووووووووني......!!!

لما جفتهم منتبهين معاي....

كمّلت : في طريقة واحدة...نقدر فيها نطلعكم من هنيي..


عمّ الهدوووووووووووء...!

بعدها.....سمعتهم يردّون عليّ..

...: شوووو هي...؟
..: كيييف..؟
...: بنطلع من هالمكاااان..!!
قلت : هي مب اكييدة 100% بس الاكيد اني احتااج لمساعدتكم... الاهم نتعااون ويا بعض..


لما جفتهم متحمسين..ومستعدين يساعدونا....
قلتلهم عن الخطة...

،


بعدها..
لمحت ابتسامات الامل من ورا قضبان الزنزانات..
حضنتني ريم بحماااااس : اووختي عبقرية..!!! يلااا خلينا بسرعه ننفذ الاشياء اللي علينا..
.
ودعنا العم عزيز ومرته...والباقي..



//



وبسرعه طلعنا..



،




ريم : اول شي لازم نسرق لنا بطااقة.....وو نكتشف الباركنات...و نروح مخزن الاسلحة...
مريم : انزين...بس المخزن..؟ يمكن مقفل بالمفتاح.؟
ريم : لا...اذكر ان الباب ينفتح بالبطاقة.....سمعي البطااقة اهم شي..!
مريم : اووك.....امشي بنروح نجووف من وين بناخذها...
ريم : لحظة..لحظة.....الحين لازم تكون عندنا خطة عسب نسرقها " همست " جووفي..عندنا خياارين....يااا نقتل واحد منهم ونسرق بطااقته...او نسرقها من دون قتل..
طالعت فيها بصدمة...هالبنت صار تفكيرها اجرااااامي...!
قلت : خبلة انتي..!! كيف تقتلييين....!!!
ابتسمت بشرر : انا من خذت المسدس وهالفكرة معشعشة برااسي..
سحبتها من ايديها : امشي جدامي اجووف...بنروح نفتش الغرف..
وقفت...: حلفي انتي بس..؟ ليش مالاحظتي ان اصحاب الغرف لازم يدخلون غرفتهم بالبطاقة..
يااااااا هالبطااقة اللي طفرتني..!!
قلت بنفاذ صبر : انزيين يالشيخة ريم........والحل..؟
قال ببساطة وهي شاقة الحلج : نقتل...
مسكت رااسي : ريموووووو مو وقت الاستهبااااال....
ضحكت : انا ما استهبل " تخصرت " يعني هم عادي يقتلونا..ونحن لا.؟
مسكت اذوونها : لييش هم قتلوووج..!!!؟ لما يقتلونج ..اقتليهم ونتفييهم..
بعّدت ايدي : موولت علييج من توأم..الحين لازم يكون تفكييرج شرااااااااتي...!! لازم تتحمسين وياااي..
قلت بنرفزة : لا اسمحيلي يا توأمي العزيز..لما يكون تفكيرج صح..وعقلاني شوي..بفكر نفسج..لكن مشكلتج متهوورة..!!

طالعت فيها.....سرحاانة ما كانت تسمعني...
مطنشتي اللي ما تستحي..

ريم تكلمت فجأة : يلا الموهيم..خلينا نحصّل حد عنده هالبطاقة...

مشييت وراها بيأس....هذي بتييب نهآيتنا..
تجولنا في الممرات...نبحث عن هالبطاقة المشؤومة..


,


فجأة سحبتني ريم وانخشينا..


قلت بهمس: شفييج...حصلتي حد..؟
قالت بحمااس : اوووووش...جوفي هالحرمة اللي طلعت من الغرفة..


تأملت الحرمة ..قصيرة...ضعييفة....وشكلها من الجنسية الآسوية..ملابسها سوودا وعلى رقبتها سكارف خفيف....و بعد ماظهرت..حطت البطاقة فـ جيب قميصها..


ريم : قومي بنروح لها...

مسكت ايدي ريموه...
ما عرف شو مخططه له...بس بمشّي وياها..
رحنا للحرمة..


ريم : هآآآآآآآآي...هآآو آر يو.؟
الحرمة باستغراب : فآآين...اند يو.؟
ريم سكتت شوي..عقب قالت ببرائة : أم فااين....امممممم....اي نييد هلب...!

وقفت وانا احاول تكون ملامحي شرات ملامح ريم اللي يالسة تخرط ع الحرمة..
،


قالتها انهم موصينها تروح تحت وتبا مسااعدة ومادري شوو..
الحرمة ترددت..وقالت انها مستعيلة..
بس عااد شو بيفكها من ريمووه...هههههه..
كنت مااسكة ضحكتي وانا اجووف ريموو تترجاها..
بس اخييرن واافقت..
مشت ريم..ومشينا وراها انا والحرمة..

ريم صدت ع الحرمة وبابتسامة : اوو..سوري....وتس يور نيم..؟
الحرمة ابتسمت : انجليينا..
ريم طالعتني : ههههه والله لطلع عيوونها...


رفعت حواجبي ..شتقصد هالخبلة..؟
نزلنا تحت...
للـسجن...!

وقفت الحرمة بارتباك : سوو...ري...أأأ..مم..
مسكت ايدها ريم : انجليينا...ليتس قوووو..

طالعتني الحرمة بشك....ابتسمت اشجعها..ههههه..
دخلت ورا ريم بتردد..
وريم تمشي ولا عليها...
جفت العم عزيز والباقي يطالعونا باستغراب..

.
لين ما وقفت ريم لآخر زنزاانة...وكانت فااضية..ومظلللمة..!!
تذكرت هذاك اللي مات فيها...!
فتحت ريم الزنزانة اللي قفلها مفتوح..
وتمت تتكلم ويالحرمة..وتأشر لها داخل..
جفت الحرمة تطالع المكان..وتحاول تفهم شو اللي تبا منها ريمووه..


.

لمحت غمزت ريم ..
قرّبت من الحرمة..وكمّلت مشوار ريم في الخرط..
.
وقفت ريم ورا الحرمة...
ابتسمت اشجعها...عسب تدزها داخل ونقفل عليها..
بس تفاجات لما ظهرت المسدس...


لااااا..
بطلت عيوني فـ ريم..هيييييييي..هذي شوو نااوية علييييه....!!!
اشرت لها بعيوني..ابيها ترجع المسدس..
بس طنشتني..
صوّبت ع راس الحرمة من وراا..

ماقدرت اتحمل..صرخت : ريم لااااااا...

صدّت الحرمة وراا...

وو




طآآآآآآآآخ..

بسس مب صوت الرصااص...
صوت المسدس وهو يضرب راس الحرمة..
طاحت الحرمة ع الارض متألمة...مادري مغمى عليها..
مسكت قلبي احاول اهدييه..
خررعتني المعفنة...ع بالي بتقتلها صدق..!!

جفت ريم تضرب راسها مرة ثانية...لين صدق اغمى عليها.

قلت بتوتر : بسس....ذبحتييييييها...!!
ريم تتنفس بسرعه : يلا سااعديني...بندخلها داخل..
قلت بخوف : ريمووه....تخيلي يعرفون عنها.....الا اكيييييييد بيعرفون....شو بنسوي ..!!
ريم بنفاذ صبر : مريوووم....سحبييها وياااااااي...مب وقتج...

سحبناها ليين اخر الزنزانة فـ الظلاااااااام...
خذت اسكارفها.....ولفيته ع حلجها..
ويابت رييم السلاسل الموجودة..ولفتها عليها..

حسيت ان نحن صدق مجرمات..

قلت : ياارب ما يكشفونها..
ريم بتعب : يلا بسسرعه خلينا نظهر من هني...

خذيت بطاقتها...وشنطتها..
وظهرنا بعد ما قفلنا الزنزانة..

عمّ عزيز : بسرعه ياا بنااتي ظهرن قبل ما اييون..


,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:04 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



ثواني وظهرنا من المكاااااان...
ردينا الغرفة..
بعد ما دخلناها..
يلست ع الارض وريووووولي ترتجف...
شوو سوييييييييييينا...!!


ريم بخوف : مريووم...نحن سوينا شي..؟

ياااربي ع هالبنت..
تووها تستوعب...
طالعتنها بدون ما أرد....

ريم بجدية ولأول مرة : مريووم..نحن لازم نطلع من هنيي.." سكتت شوي " يااااربي..ليتني قتلتها ولا أتمّ بهالخوف..

بققت عييني..شفف هذي...الحين مب خاايفة لانها ضربتها...وحبسناها..
ريم بحسرة : لا تطالعيني جي...ع الاقل كنا نضمن سكووتها...




//








بعــــد شهـــــر


،


فجــــر


،


تأملت شكلي فـ المنظرة...
احس بديت اردّ فجر ..
تحسست ويهي...كنت خاايفة تطلعلي لحية..!!
بس الحين بما ان الدكتور يحاول ينظم هرموناتي ماظن تطلع..

تنهدت برااحه..
رديت اقعد السرير..
خذت الكتاب اللي يابه لي الدكتور مروان ..وفتحت ع الصفحة اللي وصلت لها..
وبديت اقراا..

،

بعد ربع سااعه...


جفت الدكتور مروان دخل..
ابتسم لي...ويلس ع الكرسي بتعب..

كتبت له في الفون : خلصت مناوبتك...؟
قال براحه : هيييه...مااا بغييت...
ابتسمت على شكله التعباان...

.

صار بعد ما يخلّص اشغاله مع المرضى ومناوبته..
يقعد عندي لين بالليل وعقبها يرد البيت..
صحيح ما يتكلم وايد وياي..وهالشي ريحني واايد واايد..خاصة انه ماتدّخل فاي شي يخصني..او سال عنه..
احس برااحه لما يكون موجووود...
نزلت عيوني بسرعه لما حسيته انتبه لنظراتي له..

قال : في شي تبين تقولينه..؟
هزيت راسي بلاا....


بعد شوي ... كتبت له : شكــــرا....!

خذ الفون منّي...وابتسم...وجفته يكتب فيه..وردّ يعطينياه..
: على..؟

رفعتي نظري له....

عقبها كتبت : على كل شي....
خذ الفون ....وردّه لي : لا تشكريني ....لاني ما سويت لج اي شي..


رفعت حواجبي ...كل هذا ماسويت شي..!
يكفي انك حميتني من يوسف..

تكّلم : لما اظهرج من اللي انتي فيه.....واجوفج تبتسمين من خاطرج...ذيج الساع اشكريني..

.
نزلت راااسي....
شو اللي بتظهرني منه بالظبط..؟
بترد لي حيااتي القبلية.؟
بترد لي علي..؟
بدووري..؟
اهلي..؟


تنهدت و كمّلت قراءة الكتاب..

،

مرت نص ساعه..انا اقرا الكتاب..والدكتور يكتب فـ اوراقه..
،


قطع الصمت فجأة : ما تبين تتكلمين..؟ " ضحك بخفه " ما اشتقتي لصووتج..؟


تفااجات...!
اتكلم..؟ لا ابدن..
صووووتي...!
اشتاااااق له..!
هه.....انت ماااسمعته عشان تقول اشتقت له..

هزيت راسي برفض قاطع..

رفع حواجبه بتعجب : أفاااا لييش...! ماتبيين صووتج يررد..!!

نزلت نظري لـ غلاف الكتااب..
لما كنت محتاجة لصوتي فـ اشد الاوقاات ما طلع..
خلااص..تعّودت اكون صاامته..ولو ما اسمع يكوون افضل..!
ماريد احسّ بهالدنيا..

،

انتفضت لما سمعته يقول بجدية : ما تبين تقوليلي انتي منوو.؟ واهلج وين..؟ وتفهميني حالتج هذي..؟


توني امدحك..!!
مارديت عليه....


الدكتور مروان باصرار : فضفضي لي..صدقيني....بتساعدين نفسج..وو....بعدين انتي مب واثقة فيني..؟ انا وعدتج.!...وعدتج اووووقف وياااج للنهااية..


صديت عنه...
ع كثر ما ارتحت لهالدكتوور...ع كثر ما تحسفت اني تعالجت عنده...
خاايفة عليه من يوووسف والمنظمة...
مابي يصير له شي..
وو


مابي اتعلق فيه..


الدكتور مروان : انزيين فهميني ليييش ما تبين تقوليلي..!!
تنهدت.....وكتبت : لانه احسن لك ما تعرف شي..
قال بانفعاال مفاجىء: قلتلج مهمااا يكون ...بوقف ويااج..

خفت منه...ووهزيت راسي برفض..
جفته تنهد.......بعد ما هدا قال باستسلام : ع رااحتج...


بعدها....
وقف.....وظهر....!
عضييت ع شفاااايفي...

انا ابي مصلحته..
مايهمني لو زعل...
اهم شي ما يصير له شي بسببي..

،


انسدحت وحطيت ذراعي تحت راسي..
الحين لين متى بتم فـ المستشفى..؟
لين متى بهرب من يوسف والمنظمة...؟ مع اني ادري انهم يقدرون ياخذوني بالقوة..!
وموت علي..!
كيف اكشف لهم الحقيقة...؟
تنهدت.....مآآآعرف شوا سوي .....ابي حد يساااعدني..


شهرزااد..!!!
ويينج يا شهرزاد..!
وعدتج انفذ الانتقام ويااج....بس كييف...كيييييييف...!!

.

يلست وسندت ظهري ع السرير..
لازم اطلع من هني..!
مسكت فوني....بروح لـ شهرزااد...
هي الوحيدة اللي ممكن اثق فيها..
.

دورت اسمها بين القائمة....وو دقييت عليها..
.
.
مغلق..!


دقيت مرة ثانية......بس بعد مغلق...
تأففت....بس لحظة.....اذكر طرشتلي مسج...و من رقم غريب..
بسرعه فتحت المسجاات..وانا ادعي انه ما انحذف...لانه موجود من شهر..
.

تنهدت بارتيااح لما لقيته...
فتحته بسسرعه...
نسخت الرقم.....
.
يت عيني ع المسج.....
لما قريته ...تذكرت الريّال هذا اللي قالتلي عنه شهرزاد...
حمد..؟ منو هذا...!؟
بيساعدني فـ حل قضية علي..!!!؟
وليش شهرزاد قالتلي عنه وكأنها واثقة فيه..!!
بسرعه دقيت ع رقمها هذا......................وو نفس الشي مغلق...!

رصيت ع الفون بقووة..
معقولة بتم اتريا شهرزاااد..؟

فتحت المسج مرة ثانية..............وو دقيت على حمد....

طووووووط...طووط طوط......: آآلوووو....
بلعت ريجي لما سمعت صوت الريّال..
..: آآلوووووو..؟

بندت بسرعه....
حطيت ايدي ع خدّي....يمكن هو يعرف سالفتي وسالفة شهرزاد.؟
بس..بس اخااف يكون من المنظمة..
لالا
مستحيل يكون من المنظمة....ولا شهرزاد ما بتقولي عنه..
.


فجــر...خللج قووية....لا تخاافين من حد......وشو بتخسرين لو جربتيه..
يمكن بيسااعدج...
ترددت اكتب له مسج....ولكن في النهاية طرشتله " انا من طرف شهرزاد....ممكن تقابلني بـ مستشفى الـ ****...الغرفة ***....الموضوع مهم "


دقاايق....ومسج وصلني...

" تعرف شهرزااد...!! اكيييد..الحين اقابلك...ربع ساعه وأكون عندك "


رفعت حواجبي بتعجب....
ليش تفاعل بدون ما يدري عن الموضوع اللي بقوله عنه..؟
لا وقال بيي.من دون ما يعرف منو انا..!
.
شديت ع قبضتي اعطي نفسي قوة للمقابلة..


،

،

بعد ساعه..

سمعت دقّ خفيف ع الباب....


.
بلعت ريجي بخووف....يااربي انا ليش وهقت عمري..
وين الدكتوور مرواان...ابيه يكوون ويااااااااي...
مسكت الجهاز بضغط ع الزر عسب ايي ...

.
فجر...يالخبلة.....! شو تسوييييييييين...!
خلللج قوووية ما بيسوي فيييج شي...
.


سمعت صوت االطرقات ترتفع شوي....عقبها انفتح الباب شوي..

..: أأأ.....احم....السلام عليكم......في حد هني..؟!

طالعت الباب بترقب...اترياه يدخل...
لما جاف انه مافي ا مل حد يردّ عليه...

دخل...!

حطيت ايدي ع صدري احاول اهدّي دقات قلبي...

لمّا جافني..تفاجىء....قال باحراج : أأ آآآسف...!!"قال يبرر" بس دقيت الباب وحد ردّ عليّ...!

دققت فـ شكله...حسيت براحه شوي...من لحيته اللي مطولنها شوي..وملامح ويهه الطيبة..

قال بشك : أأ مممم...انت فارس صح.؟ " ابتسم " قريت اسمك ع الباب.....بس مادري اذا انت الشخص اللي بقابله او لا...


هزيت راسي بعد تردد بـ هيه..
قعد ع الكرسي القريب مني..


ضحك بخفه وقال :تدري اني دخلت غصبا عنهم...! الممرضات منعوني...قالوا ممنوع الزيارة الا بموافقة الدكتور....وعااد دوورت هالدكتوور وماحصلته.!
وقررت ادخل بالدّسة..عسب جذي تأخرت شوي..


ابتسمت بتوتر له....


بس تفاجات لما جفت ملامح الجدية اللي ارتسمت ع ويهه..

قال بدون مقدمات : شو تعرف عن شهرزاد..؟ ووينها الحين.؟ وشو الموضوع المهم..؟


حطيت عيني بعينه....عقبها كتبت له : شهرزاد هي اللي دلّتني عليك..

لما قرا..تفاجى اول شي : لحظة...انت ما تتكلم..؟

هزيت راسي بـ لا...

سكت لما قرا الكلام عقب قال : دلّتك عليّ...؟

هزيت راسي بـ هيه.....
لحظاات صمت...

،

عقب كتبت بتردد : .....اقدر اثق فييك..؟
لما قرا ...طالعني بتمعّن...........: أأ..اخمّن ان الموضوع يخص المنظمة..؟

ارتحت....هذا دليل انه يعرف كل شي..
هزيت راسي بالموافقة..........وو....قلتله كل الساااالفة...!


،




في البداية انصدم لاني بنية..!
بس لما قلتله سوالف المنظمة..ما فاجأته وكأنه متوقع منهم هالشي..

بعد ما انتهيت...هز راسه متفهم : من زمان وانا ابي اعرف عنهم..من بعد ما صار لي حادث بسببهم..وبعد لما عرفت سالفة شهرزاد..." سكت شوي "..هذيلا محد يستهين فيهم..


هزيت راسي مؤيدة كلامه..

حطّ ايده ع ذقنه بتفكير : قلتي تبين اساعدج فـ قضية موت علي..؟


علقت نظري عليه بأمل....
.
وو

بدا يخطط وياي..

،


قال بجدية : اول شي لازم نروح لموقع الحادث...ونحصّل ادلة ونثبت انه مات مقتول...." سكت شوي " تدرين....لو قلتيلي من قبل..كنّا ع الاقل طلبنا تشريح للجثة مرة ثانية.....اما الحين لو قلنالهم..ماينفع يظهرون الجثة من القبر....لانها خلااص...تقريبا تحللت..



اعتصصر قلبي لما قال تحللت.....جثة علي ما بقى منها شي....
شديت ع قبضتي بألم....

بسرعه قال : بس ان شاءالله نقدر نحصّل ادلة...مهما ارتكب القاتل جريمة...لازم يكون فيه دليل ضده..!
ظهّر ورقة وقلم... : بنخطط شو بنسوي.....طبعا لازم يكون الحذر هو الاهم في خططنا....
الحين...اللي تعرفين انهم من المنظمة....قلتيلي ابراهيم..مدير النادي...والمدربين..يوسف و ستيفن....وسليمان هذا اللي ويا شهرزاد...

هزيت راسي بـ هيه..

كمّل : اوكي....اما عن اللي قتل علي....انتي تقولين يوسف...بسبب تهديده السابق...وماعندج اي ادله تثبت انه قتله...


عضيت ع شفايفي ...وهزيت راسي بالرفض..

حمد : والشرطة اشتبهت بـ عمر انه هو السبب ف الحريق اللي صار..وما قصد موت علي..

خلينا من هذا....وقوليلي عن اللاعبين.....امممم فهد و جاسم و عمر...هذيلا اللي لاحظتوا عليهم انهم يتعاطون المنشطات..انزين....عندج دليل..؟
كتبت : نفس ما قلتلك..انا لاحظت عليهم آثار المنشطات فـ لعبهم...اما الشباب خليفة وسالم و ناصر وسيف....لقوا آثار على ذراع فهد..اما الباقي مادري..
حمد : مممم....اهااا...." كتب ع الورقة " المشتبهين بهم : عمر..يوسف..وو فهد...!

عقدت حواجبي كتبت : فهد..؟ لييش.؟
حمد بجدية : انتي مب قلتي ان اللي جافهم علي في المستودع كانوا هم اللي يتعاطون....؟ والمتأكدين انه يتعاطى هو فهد..واحتماال هو اللي قتله..
هزيت راسي برفض قااطع كتبت : مستحيل فهد يقتله....انت ما تعرف...فهد تراه ربييعنا...ومهما سووا مستحيل يقتل ربييعه...!
قال بتفهم : فاااهمنج...انا ماقلتلج هوو القاتل....قلت هو مشتبه به..!


عفست ويهي ...حتى ولو..!


كمّل : المهم....الاهم بعد كل هذا....الاستجواب بطريقة غير مباشرة...
عقدت حواجبي باستغراب ..كتبت : كييف..؟
قال : جوفي....هنيي خليج ذكية..واستجوبي كل من كان موجود فـ هذاك اليوم..بس من دون ما يحسّون....يعني مثلا....اسالي اللاعبين اللي وياج..! منو كان موجود وياهم في وقت الاستراحة..؟ وبعد نهاية المباراة.....يوسف وين كان.؟ وكل واحد شو كان يسوي.؟
ترا اعتمد علييج فـ هذا....اي كلمة صغيرة ممكن تكون الخيط اللي بيوصلنا للقاتل..

كتبت : ان شاءالله.........بس اهم شي يووسف....مابيه يعرف عنك اي شي..
ابتسم بثقة : مااعليج..نحن بنخطط من بعيد لـ بعيد ومن دون جد ينتبه...و.بكون حذر ان شـــ.........



نقزت من الخوف لما قطعنا...اقتحاااااااااام الدكتور مرواااان...
دخل وهو يلهث....
طاالعني بخووووف...

عقبها...
التفت بسرعه لحمد وهو معصصب وصرخ عليه : انت منوو قاااالك تدخـل والممرضات قالولك ان الزيـــ......


سكت فجأة..وهو يطالع حمد بصدمة...!
وقف حمد متفاجىء...!


الدكتور مروان : حـ...حمد..................!

حمد طالعه بصدمة...عقب ابتسم بفرحة ورااح للدكتور مرواان..

حضنه بقوة : مروااااااااااااااااااااااان...!!
الدكتور مروان وبعده منصدم : انت حمد..حمـــــد!! مب مصصدق...!!!!
حمد ابتعد عنه وقال بشوق : اخيييرا..! اخيييرا التقيينا..!!!
الدكتور مروان بابتساامة عذبة : ماابغيت اشووفك..!! توقعت ما نلتقي ابدا...


تفااجات بالقووووو....حمد...! والدكتور مروان..!! يعرفوووون بعض....!
شـ هالصدفة..!!



حمد ضحك بخفه : ورببي مب مصصصدق...!!
الدكتور مروان بعتاب : لا تصدق ولوم نفسسك...تختفي فجاة من دون ما تقولي..وتطلع فجاة..وترجع تختفي...ياخي مب حاالة هذي...
حمد حكّ خشمه باحراج : آآآآآآآسفين يالدكتوور...حقك علينا...انا غلطاااان " بمزاح " بتسامحني ولا اختفي مرة ثانية..
شدّه الدكتور من قميصه : اقوووول امش برااا....قال بيختفي....ترا بقص ريولك..ولا بحجزك هني في المصحة...
ضحك حمد بقوة...: شكلك حاااااقد عليّ وبالقوو...
الدكتور مروان ابتسم : فوق ما تتصور......." سكت تذكر شي " تعاااال انت....شو كنت تسوي عند مريضي..؟ لا وداخل بالدس بعد...!

حمد شقّ حلجه : يااخي لاعب مشهوور وما تبااني اعرفه عليّ....
الدكتور طالع فيني وضحك بخفه : فرّووس.....لايكون ازعجك...؟

ابتسمت ع فرّووس......وهزيت راسي بـ هيه....ههههه نذالة...
الدكتور مروان بنذالة : اروااايك فييه.....



شدّه من قمييصه لبـراااا....
لحظة..
عقدت حواجبي.....حمد.....لااا...مابيه يقوول للدكتوور شي...!!!!!
طالعت فـ حمد اللي سحبه الدكتور لبرا الغرفة...

سمعت صوته يقول : ترياااا...شفيييك انت تسحبني جنّي حماااار...!

ضحك الدكتور مروان بقووة.....

حمد : تريااا ....باخذ توقييعه وبرد لك.....اففف منك......فشلتني جدامه...

دخل عليّ حمد واقترب منّي.....عطاني دفتره ومسكت القلم بوقّع....لمحت الدكتور مروان واقف عند الباب ويراقب بابتسامة..

حمد : يلااا فرّوووس...صرنا ربع...عاد تحمّلني...كل يوم بزووورك...."همس لي لما خذ الدفتر " اللي بينا بيبقى سررر..


تنهدت برااااحه....وابتسمت له...!
ودّعني..وظهر مع الدكتور مروان...


//


امّا عن أعضاء المنظمة....


،

سليمان

يكاد يجنّ لـ فقده شهرزاد....وهو قلق بشأن معرفة المنظمة لاختفائها...
وقد ابقى الامر سرا....وجاري بحثه عنها..

,


إبراهيم..


اعطى للنادي اجازة لمدة اسبوعين بسبب الاحداث الاخيرة التي حدثت...
وحاليا جميع اللاعبين يتدرّبون...ولكن ينقصهم 3 لاعبين أساسيين...فارس/ عمر / علي..

،

يوسف..


لم يقم بأي خطوة اخرى تجاه فجر القابعه في المستشفى....ولا يعلم ما السبب..
مع علمه انه يوحد احتمال كبير باكتشاف سرها...وربما سرّ المنظمة ايضا...!
و مكوثها في المستشفى اكثر...يعني احتمالية عودتها الى ما كانت عليه...!!
وربما الاخيرة راقت له اكثر..!



//



//


ريـــــــــم


،

بعد منتصف الليل

،


الحين انا ومريم ومنصور ومحمد في المروحية...متجهين للمهمة..
بتقولون اي مهمة.؟
بقولكم شو الاشياااء اللي صاارت في الشهر اللي طااف..


،

بعد ما حبسنا الحرمة انجلينا....محد عرف عنها....وتسللنا لداخل غرفتها....بعد ما هرّبنا الاسلحة...وخشّيناها فيها..
الموهيم..مر يومين ع هالحال وحد عرف عنّا اي شي...
.
لين ما جفنا عامل...وحسينا فيه يراقبنا...
بعدها عرفنا انه من عند شهرزاد...و ياي يطلعنا من هني..
هذاك اليوم كانت الفرحة ماليتنا...

.
فهّمناه وضح السجناء اللي تحت..وعن خطتنا..
بس رفض نعطي السجناء اسلحة....بسبب ان المنظمة تفوق عددهم...
وثانيا بسبب حالتهم...اللي ما تساعد انهم يقاومون...

.
احتــرنا كيف نطلعهم..؟
بس اتفق ويانا نطلع على واحد واحد عسب محد يشكّ باختفائهم..
وطبعا اول شخص لازم يطلع من هني...

بدووري...!
خذ بدووري..وظهّرنا وقال بيي بعد كم يوم او اكثرعلى حسب اذا قدر يتسلل مرة ثانية..

.
انتظرناه يوم.....يومين.....اسبوع...اسبوعين...
لكنّ...!


تفاجأنا بـ محمد ومنصور اللي رجعوا من مهماتهم....


"

انفتح علينا الباب فجأة....ودخلوا الحرّاس....وسحبونا انا ومريوم لبرا الغرفة..

مريوم بعصبية : يالحقير لا تلمسني...بمشي برووحي..

بس هو سحبها بقوة..و طنش كلامها...

قلت : يالمتخلف..وين بتودينا...؟!!!

ماردّ عليّ....شففف...

وقفنا جدام الغرفة.........غرفة محمد ومنصور...فتحوا الباب..
ودزونا داخلها ..وظهروا....

جفت محمد مغطي ويهه بايده.....ومنصور مركزّ نظره على محمد
و ويوههم ما تبشّر بخير..!


منصور بنرفزه : انت اللي وهقتنا بتهوورك....قال شوو..! كراامتي اهم شي....الحين كرااامتك هذي شو فاادتنا...!!؟ كان اقل شي سويته قتلتهم من دون حد يحسّ...!!
" ضرب ايده ع الطاولة يبا محمد يتفاعل معاه " محمد....انت فاهم شو يعني الرئيس كان هني..!!! فاهم شو يعني هذااا....!!! يعني يباا مبرر..!! ومستحييل ماعرف بوجودهم...لانه طلبنا....يبا يجوفنا....!! شو بنقووله..؟ " قال بسخرية " لا تقول بتتخلص منهم الحين...لانه ماشي فاايدة...


بعّد محمد ايده....ورفع راسه يطالعنا..
تخرعت من عيووونه ومن ويهه المحمّر...!!
شـ ناوي عليه...؟

لايكون عرف عن اللي سويناه..!!!
طالعت مريوم اللي عرفت انها خايفة بس تحاول تخفي هالشي..
.
وبعدين انا ماجفت رئيسهم.؟
وماظن جافنا........لحظة..لحظة...يمكن جافنا من كاميرات المراقبة ومن دون ما ندري..


هيييي....لايكون جاف بدوووري و هذاك الريّال اللي يااا...!!
لا ان شاءالله...يااارب انهم بخيير...
لاااااااااا.......ولاّ لييش ما ردّ لنا...!!!!؟


عضيت ع شفايفي بتووتر....


محمد قطع الصمت : بيشاركونا فـ مهمتنا الياية....!

لحظااات صمت....كل اللي في الغرفة يحاولون يستوعبون جملته.؟


منصور بنفااذ صبر : نعـــــــــــــم..؟ لا ..! محمد انت استخفيييييييييت...!! لا تخبل بي رجااءن..." اشّر علينا " الحين تبا تقنع الرئيس....انهم شريكين ويانا في المهمات؟
لأ..لأ...انت مب صااحي....تبااا هاليّهال ويانا...لا وفـ اهم مهمة لنا..!
محمد بحدة : عيل عطني اقترااح بدل ما تقعد تتفلسف ع رااسي...!
منصور تكتف : انزين......واذا قال الرئيس شو كانوا يسوون عندنا طول هالمدة.؟
محمد ببساطة : يتدّربون...!

لحظات تبادلوا النظرات.....
بعدها تنهد منصور وقعد ع الغنفة..

منصور : على مسؤوليتك.....انا مايخصني بالنتايج...
محمد تنهد : اوك....انا بتحمّل كل شي...بس فـ المقابل ساعدني..
تكلمت مريوم وهي تطالعهم باحتقار : وليش نحن مالنا رأي..؟

رفعت حواجبي ع كلامها ...أي راي يا حلوة......احيانا مريوم تضحكني...يعني هالموقف تجوف ان لها راي فيه...!!

محمد طالعها ببرود : طبعا لا..!

تعبت من الوقفة...
رحت ع اقرب غنفة يلست وتربعت عليها....قلت بمصخرة : وأي مهمة يا أخوان.؟
محمد ابتسم بسخرية : لما تروحين لها ياماما بتعرفين...
قلت بعدم اهتمام : جوفوا من الحين اقولكم..اذا مافيها مسدسات وحركات...مابيي وياكم...!


جفت مريوم تخزني بنظرة...اووووف... ياويلي منها...

منصور طالعني بنص عين : تبين مسدسات وحركات....؟
كمّلت بحماس مصطنع : وقنابل ودبابات..وطيارات حربية.....وو..
محمد وقف و قاطعني : منصور...انا بروح للمقر بروحي..وااعتمد عليك...ع الاقل علّمهم كيف يمسكون المسدس...وفهّمهم الخطّة..
منصور وقف : بسير ويااااك...
محمد رفض: قلتلك بتحمّل كل شي برووحي...انت خلك هني...هي كلها يومين وبرجع...
" اقترب من منصور وحطّ ايده كتفه " اعتمد عليك....


انا ومريوم نطالعهم باستخفاااف...يااااربي ع الايثااار والصداااقة الحميمة..!
الصديق بيروح يتعااقب عوضاً عن صدييقه.....!


همست لمريوم وانا اضحك : موقف جمييل ومؤثر..! جذي الصدااقة ولا بلااااش...

عضيت لساني لما جفتهم يخزوني بنظرة محترمة...
تحمحمت..وشقيت الابتساامة..
اقتربت مني مريوم...وقرصتني من دون حد يجوف..

.
آآآآآآآآآآآآخ.....

همست : اصطلبي...!! " التفتت لهم وهي متكتفة " الحين يايبينا هني عشان تراوونا هالمشهد..؟


عطاها محمد نظرة...و ظهر...


منصور مسح ويهه بايده......وعقبها قال بأمر : يلا تعالوا وراااي...
طالعنا بعض انا ومريوم...... مسكت ايدي ورحنا ورااه....

"
،

وبعدها من هذاك اليوم و هو ومحمد يعلمونا اشياء تخص المهمة واللي لازم نسويه فيها..
واللي الحين نحن رايحين لها..
.
منصور براحه : زين ان الرئيس ما قال شي عنهن...توقعت يسوي فينا شي..
محمد : اصلا ما ياب طاريهن...بس لمّحت له ان ويانا شريكين في المهمة..
منصور يطالعنا بطرف عينه : الله يستر من هالثنتين..اخاف نفشل بسبتهن..

بطّلت الحزام...وقفت ....

مريم : وين سايرة..؟
قلت : بتحوّط...
مريم قالت بطنازة : ياربي من كبر الطيّارة.؟

ضحكت عليها..ورحت لكابتن الطيّارة...بلعوزه شوي..
جفت محمد ومنصور سكتوا لما جافوني مشيت من عدالهم..


رحت لكابتن الطيّارة...

قلت بابتسامة : كيييف الحااااال كااابتن....!
استغرب منّي بس ردّ : تمااام....." سكت شوي "..أي خدمة.؟
قلت وانا احاول اخفي حماسي : ترا انا اعرف اسووق الطياارة..." مسحت ع خشمي بخقة " مرة رفعتها فوووووق...


ههههه مادري شو يخصصه...اللي يقووول سألني..

ابتسم : يعني.......كابتن...؟

تشققت ع الاسم....

قلت بثقة : طبعا.....لاني اصلا كابتن...

خخخخ ازوين هو شو قاال اصلا..؟

أشرت ع مساعده وقلت بثبت له : بس خلّي هذا يقوم..واورييك كيف السوااقه الصح...!

ضحك بخفة..وقال لمساعدة على طول يعطيني مكاانه..

منصوور : وين تبيين.! شكلج ناوية علينا...

نقزت لما سمعت صوته وراي.....
طنشته ويلست مكان المسااعد بحمااس...

قلت بتكبر للكابتن : انت تعرف كل هالازرار شو وظيفتها...؟
ابتسم : اكييد...! ولا كيف صرت كابتن..؟
قلت بغرور : ايواا...ع باللي بعد......احمم " حركت ايدي بلا مبالاة ".....حتى انا اعرف...

هههههه كأن حد سالني...

قال بتشجيع : يلا بعطيج القياادة......استعدي...
قلت بغباء : هاه..!؟

هييييييي.... لايكون من صدقه هذا....؟

قلت اتهرب : لا عادي مب لازم....بس كنت ابي اراقب سواقتك كيف...
ضحك : انزين بس انتي شكلج عندج خبرة اكثر عنّي......يلا...عطيتج القياادة..

شهقت بخووف...ومسكت المقود بسرعه......


" همسة : اللي يبا يقعد ورا ريم ..يضغط هنا
"


قلت بخوف : و....وين ارووح....وو اي اتجاه احركه..؟
منصور وكأنه عيبته السالفة : مب الطريق عندج في الشاشة.؟ يلا يا كابتن...ورينا سواقتج ع قوولتج كيف...
ضحك الكابتن وعقب قال : روحي 30 درجة ع اليمين...وعقبها اثبتي ع خط مستقيم..


بلعت ريجي...اي ثلاثين درجة اي خرااابيط...!

قلت وانا اسوي روحي فاهمة : اووكي....بس ماجوف شي...شغّل الليتات اللي برااا..


ما سمعت الا صوت ضحكاااتهم اللي هزّت الطيااارة....
تنرفزت....


سكت منصور فجأة وقال بسرعه وبتوتر : ريم.....مو كأن الطيارة مالت بزياادة...!!!!!!!!!
شهقت : لاااااااع....." سحبت المقود لفووووق " ببتنقلب الطيااااارة..
منصور بخوف : انا قلت ماااالت....ماقلت نزلت...يعني لفّي يميييين...
على طوول لفّيت يمييين...قلت للكابتن بتوتر : اي درجة األف.؟
الكابتن بابتسامة : الدرجة الموجودة ع الشاشة..


بيجلطنــــــــــي.....!!
يستهبل ع مخي.....لييش ما يسااعدني...
بنمووووت نحن وهذا فالح يوزع ابتساامات...


منصور وتّرني زيادة : انتبهــــي...في مطبّات هوائية جداامنا...
قلت بسرعه : ويييين....ماجوووف شي....
منصور : هذي ..ماتجووفينها..

اختبصت خاصة اني الجامة مرتفعه شوي عليّ....... بعّدت ايدي عن المقود...


صرخ منصور : ليييش...!!
قلت بخووف : مب قلت في مطبّات هوائية...!! بعّدت ايدي عن البترول.." قلت وانا ضايعة بين هالازارا " وينه البرييك...؟

سكتوا كلهم....!

بديت ارتجف...قلت بصوت بااكي : وييييييييينه...!!!
قالو مرة وحدة : مااافيه..!
صرخت ودموعي تلمع فـ عيني : شووووووووووو...!!


بعدها.....انفجروا يضحكوووووووووون.......!!
رمشت بعيني عسب تروح الدموع...واحاول استوعب الامر..


منصور وهو ميّت ضحك : والله انج نكتــــــــــــــة..!!! أي بترووول..أي بريييك....شو تسوقين سيّاارة...!
الكاابتن يمسح دموعه : لا وشغلوا الليتااات اللي براا عسب
اجوووف....هههههههههه...


كنت اطالعهم..واطالع الطريق....اخاف ندعم فـ شي...

منصور لما جاف حالتي رجع يضحك مرة ثانية وبصوت اعلى : خلااااص يا كاابتن ارحمها...

.


الكابتن بضحكة : يالكابتن ريم......الطيارة كانت ع وضع الطيّار الآلي....
مساعد الطيّار بابتسامة : يعني انتي ما سويتي شي...


تفأجات....!!
حسييت بحــــــــــرررر من الفششلة اللي صااارت لي..
يعني طوول الوقت وهم يتمصخروون عليّ...!!

بطّلت الحزام بعصبية...احاول اغطّي احراجي...

طالعت باحتقاار : ننننناا...وااايد يضحك الشي....." عضيت ع شفايفي بغيض "...ماالت عليكم...وووو.......ع اللي يعلمكم السوّاقة..


دزّيت منصور بعيد عن الباب...وظهرت ...
رحت عند مريوم...

جفتها صاادّة تطالع الدريشة..ومحمد شكله كان يكلمها...ولما ييت سكت..
يلست وانا اتنفس بغييض...

مريوم طالعتني بتعجّب : شفيييج..؟
قلت : رجااءن...بعدين....ابي انسى الموقف المحرج حاليا...


ما ناقشتني واايد....وصدّت مرة ثانية..
تساندت ع السيت...وانا مبوزة واحاول امسح هالموقف من بالي..


،



حسيت بهزّ خفيف ..فتحت عيوني...جفت مريوم واقفة ولابسة جاكيت وفيه مسدسات واسلحة وحزام عليها....بطلت عيوني عدل..


مريم بجدية : يلا ريم...بدينا....

مدّت لي بالجاكيت
لبسته وانا اتأكد من الاشياء الموجودة...ومن الحزام..ولبست قفازات..


قلت : نزلت الطيارة.؟
محمد سمعني : لا...نحن اللي بننزل وهي بتم فووق...
فتحت عيوني بتركييز : صدق...!!.....بالمظلات..!! وااااااااه..!
منصور بطنازة : الحين واو ...بس لما تجربين اخاف تصيحين..

كشّرت فـ ويهه...هذا ما نسى..؟

محمد : يلا ...مستعدييين..؟

واااو...دوم كان حلمي انقز بالمظلة واشووف العااالم من فووووق....
طالعت ريم اجوفها متحمسة وياي ولا لا.؟
جفت ملامح البرود ع ويهها وتطالع محمد..
...شكله صار بينهم شي...
بسألها عقب..


فتح محمد الباب...ودخل الهواء....
شهقت لما يااا ع ويهي بقووة...

فرّ محمد الحبل..
لحظة..؟
نحن ما بننقز بالمظلااات..؟


محمد : منصوور انت اول " أشّر عليّ " و هذي وياك وعقبها انا...و انتي " لمريوم "

كشّرت مريوم بويهه..

ركّب منصور حزامه بالحبل....طالعني : يلا تعااالي..



لاااااع...أأأ ويت ....صراحتن.....الحين خفت....>.<...


محمد بحدة : يلااااا...ما نبي نتأخر...


بلعت ريجي...طالعت مريوم...ابيها تتكلم...
انا الشي الوحيد اللي مستغربة منه..
مريوووم لييش ما تقاااوم..؟
رحت لمنصور بسرعه...


قال وهو يرفع صوته عشان اسمعه : لاااا تخااافين....بمسكج عددل..
ركّب حزامي...ومسكني..قال : يلا بعد لين الثلاثة وبعّدي ريولج.....1.....2....3..


غمضت عيوني ونا اتشهد بداخلي.. .مسكني منصور بقوة.....وبعّدت ريووولي..


وو


ثواااني ووصلنا تحت..


شهقت : بسسرعه وصلنااا..!

بطّل حزاماتنا....وابتعدنا شوي نتريا مريوم ومحمد...


تأملت المكان..
نحن فوق السطح...؟

شكله هذا المكان اللي بيسرقون منه المعلومات اللي يبونها.؟
طالعت فوق..مريوم وممحمد تأخروا..

منصور بنرفزة : اففف...تلاقينهم يعاندون بعض فووق..." طالع ساعته " ماا عندنا وقت لحركاتهم هذي...
قلت لما جفت مريوم طلعت من المروحية : هذي مريووم..

تفاجات لما نزلت بروحها لتحت..!
اووه....وتطورنا يا مريوووم....
رحت عند مريوم بسرعه وساعدتها تبطّل الحزام

ابتعدنا...ونزل محمد...

دزيت مريوم بخفة : حركاااات....عااشوا اللي نزلوا بروحهم....محد قدهم...هههه..


خزتني بنظرة....بلعت لسااني...
قفطني...هذا وانا ابي الطف الجوو...
==...شكل مودها زففت بالقووو..
.


ابتعدت المروحية عنّا...


محمد : يلااااا...انتي وياها عليكم تراقبون الوضع....وبنتواصل باللاسلكي وثبتوه عدل فـ اذونكم.. اعيد الكلام عليكم....المهمة هي نحصل على وثاائق سرّية ومهمة جداً...وما نبي نفشل فيها....خاصة وان الرئيس يعتمد علينا فيها..
قلت بفلسفة مب فـ وقتها : انزين..دامنها بس وثاائق...يعني اوراااق....ليش كل هالاسلحة.؟
محمد ببرود : الاحتياط وااجب..
مريوم تكلمت فجأة : بس اذا أذيتوا حد...ترا ما بنشترك وياكم...
محمد بلامبالاة : مصيرج بيكون وقتها الموت...


شففف الحقيير...
جفت مريوم اللي وااضح انها معصصبة..بس تحاول تمثّل البرووود...
.


أشّر بايده..يعني يلا نتحرك..
مشينا ورااه..
وقفنا عن باب السطح....ظهّر مسدس كاتم صوت...
واطلق ع قفل الباب..وو انفتح...!
هزيت راسي بتعجب.....الله ع الخببرة..!

دخلنا بهدووء للمكان...
وقبل ما ننزل....راح منصور للكهرباء..
وظهّر المعدات من جيبه...وبدا يقصّ الاسلاك المطلوبة..
.

حاولت اتذكر الخطة اللي حفظّوني اياها من كثر ما يعيدونها عليّ ...
الوثائق اللي يبونها فـ الطابق ممم الـ 8 اظن..
وهي فـ خزنة....والخزنة فـ وحده من الغرف....وتحت الزوليّة..
بس انا بتخبل...كيف عرفوا انها تحت الزوليّة..؟


آآخ منهم ما في شي مايقدرون يسوونه..
.


نزلنا من الدريّ....ولين وصلنا الطابق الثامن..
هالطاابق مظلم...طبعا بسبب منصوور..
تحركّنا بحرية...لان كاميرات المراقبة ما تقدر تصيدنا..
مشينا في الممرات..

محمد بهمس : انتي خلج هني راقبي..

وقال لمريوم تروح الصوب الثاني...
راحوا للغرفة المطلوبة..

وانا ومريوم نراقب المكان...
كنت مركزة ع سمعي لاني ماقدر اجوف عدل في هالظلام..


يتني هواجس...اتخيل يقبضون علينا...!
ويسجنوننا....ولا يعدمونه...

ونحن بريئاات...!!
اصلا كيف بيصدقون ان نحن بريئات ونحن وياهم..لا وبعد فـ بلد غير بلدنا..؟


،

نفضت راسي من هالافكاار...

.
مرّت ربع ساعة وهذيلا بعدهم....


يمكن انقتلوا.؟

همست في اللاسلكي : مريووم....تسمعيني..
مريوم : جفتي حد..؟
قلت : لا...بس مو كأنهم تأخروا..؟
مريوم : يمكن ما لقوا الوثائق..

سمعت صوت خطوات....

قلت بسرعه لمريوم : مريووم...اسمع صوت خطواات...
مريوم : خلللج هاادية...

الخطوات بدت تقترب اكثر واكثر..
لين ميزت الملامح..

تنهدت براحه..

محمد باستعجال : تمت المهمة ....خلونا نطلع قبل ما يكتشفون اختفاء الوثائق..

تحركت ورا محمد ومنصور...ومريوم وياي..

ركبنا الدري بسرعه..
بسس..


سمعنا صوت خطوات ورانا..
وكنت انا اخر وحدة فيهم..
ركضت بخوف..لما جفتهم يركضون...



..


تعثرت بالدري...وطحت ع ويهي..

صرخت بألم : آآآآآآآخ....

ردّت لي مريوم...وسحبتني..
وقفت بسرعه..

وركضنا للسطح...

وصلنا اخيراا..

بس..!!


المروحية ما وصلت...!!


محمد يتكلم في اللاسلكي بعصبية: ويييينك......يلااااا بسسرعه..


سحبنا منصور انا ومريوم...وانخشينا ورا باب السطح...وراح يوقف عدال محمد

وو


طلعوا اثنيين من رجال الامن... : وقفوا مكآآآآآآآآنكم.......!

راقبت الوضع .. منصور محمد واقفين بعيد عنهم شوي...

رجال الامن بصرامة : القوا اسلحتكم ع الارض...وارفعوا ايدكم...

اقتربوا من محمد ومنصور..وهم مصوبين المسدسات عليهم..

حطيت ايدي ع حلجي بخووف..
ولصقت فـ مريووم....
بيقتلونهم..وبيقتلوونا...!!!!!!!!!


محمد بدا يطّلع الاسلحة ويفرّها ع الارض..
ورفع ايده فوق...


..: وانت الثااني....يلاااا شو تتريااااا..

دخّل منصور ايده فـ جيبوبه..وظهّر الاسلحة...ورماها ع الارض..

وو



قبل ما يرفع ايده..
ظهّر شي..ورماه ع الارض بقووة..


وو


انفجـــــــٍر...

قنبلة دخآآآنية..!!!!


ووبعدها سمعنا صوت 3 طلقاااات...!!

ترقبنا انا ومريوم الموقف بتوتر...
منوو بيطلع حيّ منهم.؟
.

تريينا بأعصاااب مشدوودة لين ما اختفى الدخآآن..
وظهر لنا محمد ومنصوور...


وو


والضابطين.....طايحين ع الارض ميتيين....!

شهقت بخووووف....!!
.

تحركت مريوم رايحة صوبهم ببرود...!!!

اما انا ريوولي ما قدرت تتحرك....خفت...خفت لما جفتهم ميتين هنااك..وحولهم سائل احممممممر...

صح مابي محمد ومنصور يموتون وخااصة فـ هالمكاان ويوهقونا..

بس بعــــــــد هم قتلواا ابريااااء..!
مشيت ورا مريووم بخووف..

محمد قال ببرود : ثواني وتوصل المروحية..

صدّ عنا....طالعت منصور اللي معطينا ظهره و يجمّع اسلحته ويدخلها....
شو هالنآآآآآآآآآآآآآآآآس....!!

ياا عآآآلم....توهم قتلوا .....!!
شو هالبروووووووووووووووود...


حضنت نفسي بخووووف...واسناني تصطك بعضها...
ليش محد خاايف نفسسي..!!!!!!!
غمضت عيووني.....بس..

فتحتها مصدوومة...لما سمعت صوت الزنآآآآآآد..........!!!


التفت لمصدر الصوت........مريوووم...!!!

و



موجهه مسدسين لـ محمد.....وو لـ منصور....!!!!



//




~| نهـــاية الهمسة السابعة وعشرون |~

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:08 AM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




~| الهمســــة الثامنــــــــــة وعشــــرون |~




//


مريم


،


حاولت اثبت توازني....صوّبت المسدسين بثبات صوب محمد ومنصور....اللي عاطيني ظهرهم..

خذت نفس عمييييييييييق و ضغطت ع الزنآد ....كلهم التفتوا لـــي...!

.

حسييت بصدمة ريم..!

ريم بصوت مرتجف : ممـ....مريوم...!!!!!!


قلبي دق بسرعه كبيييرة.......!

ما اهتميت لنظرات ريم....ادري لو طالعتها بضعف...

انا...انا اسوي شي كبييير...!!

ايدي بدت ترتجف...

لالالا...مب وقته...لازم اكون قوووية...

خذت نفس عميييق....!

ثبّت ايدي عددل...


لكن.!

ردّة فعل محمد ومنصور بآآآآآآآآآردة...!!

منصور ردّ يحطّ اسلحته فـ جيوبه..

ومحمد ظهّر بآكيت الزقارة...وطلّع له وحده....وولعها...وبدا ينفث دخآآنها ببرود....!!!


و لا كأني مسوية شي..!


ريم لصقت فـيني وهمست : مـ...مريوم.....من صدقج..!؟


طنشت كلامها....انا مب ناقصة اتردد فـ هاللحظة..!


ريم بخوف : مر.مريوم....بتقتليينهم..؟ انتي ما تمزحين....صـ صح.؟

خذت نفس عميق وقلت بتحدي : اكيد ما أمزح...! " قلت بسخرية " عيل من متى وانا اسمع كلام هالحثآلة..؟ تحملتهم واايد...! خطفوني من اهلي...وحرموني منهم.... بدون سبب...والحين....وبكل بساطة يبوني اشترك فـ جرايمهم..؟ يبوني اكون مجرمة اسرق واقتل...واسوي كل اللي يرضييهم....." سكت آخذ نفس وقلت بحقد "...يخسسسي....." رفعت صوتي " تسمع انت ويااه...يخسسي تتأمرون عليّ.......وو هه...جوفوا حالكم كيف؟.....كل شي انقلب ضدكم..!


لمحت ابتسامة سخرية من منصور....ومحمد ما اهتزت له شعرة...!


انقهرت منهم ..كمّلت : عيل نستوي مجرمآت ..هاه..؟ "جفت منصور وقف ..صرخت عليه " لا تتحرك..حركة وحدة.. ما بتردد وبقتلك...


نرفزتني ضحكته العالية اللي اطلقها : مو قلتلك..! هذيك النتفه ما بتسوي لنا شي..لكن هذي السوسة هي اللي تحت راسها بلاوي..! كنت ادري انها بتتمرد علينا..


طنشه محمد ...وطالع ساعته...

زفرر بضيق..: هذا ليش تأخر.....الحين يمديهم يطلعون فوق ونتوهق وياهم..


قلت بتعجب : الحين اكبر همّك المروحية متى بتوصل..!! وما همّتك حياتك..!

منصور باستمتااع : ياليآآهل...الحين انتي شآدة حييلج...ومصوبة علينا..! " ضحك يستفزني "ع بالج بـنموت بـ هالسهولة..؟ انتي شكلج ما عرفتي نحن منوو.؟ " وبغرور " نحن العميلين 7 و 8.......يعني احلمي نموت بسهولة..!


سكت شوي...وعقبها ردّ ضحك بخفة وهو يطالع المسدس اللي بايدي : انتي جيكتي ع الرصاص قبل؟


طآلعت منصور...رآفع حواحبه...و ابتسامة الثقة والسخرية ما فارقت شفاته..!

علّقت نظري عليه وما تحركت..


ريم همست بصدمة : لايكون مافيه رصااااااص..!!


بسرعه طلعت مسدسها..وظهّّرت الذخيرة..تنهدت بارتياح لما جافت انه فيه..


منصور صدّ عنّا بلا مبآلاة : اللي وياكم رصاص خاص بالتدريب.....استريحن.. باختصار الرصاصة مب قاتلة..


شهقت ريم متفاجأة.....!


لحظآآآآآآآت صمت .............!

بعدها.......


ريم بصوت مرتجف : يعني تعمدتوا تحطونه لنا..!!!و...و....خططتوا لو تعرضنا لهجوم نمـ..ـوت نحن..!!!


طاح مسدس ريم ع الارض...ومنصور حرك ايده بلا مبالاة..وصدّ عنا..

.



اطلقت ضحكة صغيرة وقلت بمكر : اذا كنت ذكي...فأنى اذكى..! " و بجمود " ما لاحظتوا ان مسدساتكم اللي في الجيب الخلفي مختفية....؟

همست لـ محمد بأسف : كنت اتمنى تكون اذكى عن جذي....!


تصنّم منصور فـ مكاانه....ومحمد طآحت زقآرته فـ الارض..توهم ينتبهون..!


وقبل ما يتأكدوا...

.

.

تحركت أصابعي بآلية....وو


طآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ....


أطلقت علييييهم....!!

.

صرخت ريم بصوت عآآآآلي مع صوت الطلقة..

.


لحظآآت وهم متجمدين فـ مكاانهم...


محمد التفت لي نصّ التفاته وعيونه جاحظة : كـ.....كيف............!


وو


بعدها ارتموا ع الارض بقوووة...

ارتخت ملامحي ....

طآح المسدسات من ايدي..

عيني تعلقّت عليهم....

و صوت انفآسي بدا يعلى ويعلى....لين اختلط بصوت المروحية اللي ياية من بعيد...


ماعرف اي بقايا قوة اللي يتني...وخلتني امسك ايدي ريم واركض صوب المروحية..

رفعت ايدي وانا أأشّر للمروحية....

كنت اشاهق بدون ما أحسّ...

وريولي ما عادت تتحمل اكثر..

خفت التفت ورا والاقيهم احيآآآء....

.

ريم....ماعرف شو حالتها....ولا ابي اعرف فـ هالوقت...

وقفت المروحية فوقنا بالظبط...وبسرعه نزّلو الحبل..

.

ركبت حزامي وحزام ريم بايد ترتجف....

واخيرا وصلنا فوق....

سآعدنا مساعد الطيّار...وبطّل الحزام عنّا...

ارتميت ع ارض الطيّارة..

وانا اجوف ريولي اللي ترتجف بقووة..


مسآعد الطيّار بارتباك : وينهم العميل 7 و العميل 8..!؟


مارديت عليه.....اساسا..لساني مربووووط...ماقدر اتكلم...ابا ابتعد من هنــــي..!.!


مسآعد الطيّار باصرار : ويييينهم...!!!!!


لا ردّ..!


سمعنا صوت الكابتن ويقول للمساعد بأستعجال : ارفع الحبل بسرعه.........المهمة فشلت...العميلين 7 و8 ميتين ع سطح البنااية....!!!!!!!!


،


وو اخــــــيرن طرنا بعييد عنهم....بعيد عن جثث محمد ومنصور المرتمية ع السطح...


ساعدني المساعد عسب اوقف....ويلست ع الكرسي..

ويلست ريم عدّالي..

حضنت نفســــــــي بخوف..

انا شوو سوييت....!!!

انــ...ـا...قتلتهم.........قتلهم بايدي..

رفعت ايدي اطالعها..

.

انا مجرمة..!!! استوييييييييييت مجرمـــــــة..!!!

سرت فـ جسمي قشعريرة...لما يت صورة محمد وعيونه الجاحظة..جدامي..!!


التفت ببطىء لـ ريم....وشفايفي بدت تتقوس ....

ماقدرت اتحمّل شكلها......شفايفها اللي ترتجف....وعيونها معلقة عليّ برعب..

خآآيف منّي.....ادري.....خايفة لاني استويييييت مجرمة....خاايفة اقتلها شراتهم..


تقوسّت شفايفي اكثر....رفعت ايدي لعيوني...مستعدة للصيّآآآآآح..


قلتلها بصوت باكي : ريــ...ـم....! انـ...ــا...." شهقت بصوت عالي وطاحن دموعي " انـــ..أ مجـرمة..........انـ..ـا قـاتـ...ـلة....انــا .سفـ...ــآحة.......


غطيت عيوني بايدي...وانفجرت اصيح.....اطّلع كل هالخووف اللي فيني....

صحت من خاطري ولاول مرة من انخطفت.....

بكييت على نفسي...وعلى توأمي...

بكييت على اهلي اللي مايدرون انا حيّة ولا ميته..

بكييت ع الخوف اللي عشته مع هاالاثنين..

بكييت ع النااس المظلوومة..واللي انسجنوا وماتوا بسبب هالمنظمة..

بكيت ع بدوري اللي مادري عنها شي..ويمكن صار فيها شي وبسببنا...

وبكييت ع فجر..نصفي الثآني...وعلى اللي سووه فيها...


بكيت..وبكيت وبكيييت........كبريآئي ما كان يسمح لي انزّل دمعه وحده وهم بعدهم يتنفسون الهواا..

بس الحين شالفاايدة.....دام اني لوّثت ايدي بدمهم...

انا زهقت اروااح..

كييف..َ!

مافي شي بيشفع لـــــــي..!!


بكيت بـ مرارة على تسّرعي....!


سمعت صوت ريم الباكي : مـ..مريوم....


اقتربت منّي....وحضنت رآآآسي...

وو صحت اكثر فـ حضنها...!


،



بعد سآعتين..


،


مسحت دموعي..

جفت ريم حاطّة ايدها ع خدها..وسرحانه.....وويهها احمر من الصياح...


عيوني تعوووورني.....ورااااسي مصددع...

تنّهدت...

انتبهت لكآبتن الطيآرة واقف جدامي..!!!!!


يلس مكان محمد...

مادري ليش عيوني دمعت لما تذكرت كيف كان قاعد..!!



تكّلم بجدّية خرعتني : طوال مهمات العميل 7 والعميل 8 كنت انا اللي اقود الطائرة لهم....و.ولا مرة فشلوا في مهمة من المهمآت..! امّا هذي فأول مرة.....مو بس فشلت...الا قضت على أرواحهم ........" تنهّد بتوتر " ادري ان هالمهمة كانت خطيرة...بسبب هالوثائق السرّية......" سكت ياخذ نفس " بس هم خططوا لها من فترة طويلة...وخططهم دائما تكون محكمة ومضمونة......!!! بس كيف....كيف فشلت.؟ وكيف مآتو..!!!


طالعته وماردّيت....


كمّل : سالفة موتهم مستحيل تعدّي بسهولة...وخاصّة للرئيس..." قال بحيرة " بس كيف الضابطين قتلوهم...وما قتلوكم.....وانتي واختج..! كيف قتلتوهم بسهولة.؟ " قال يتدارك كلامه " انا متفهم حالتج انتي واختج.....وخاصة ان هذي اول مرة لكم..بس كيف قتلتوهم.؟



تفاجأت...! ع باله نحن اللي قتلناهم...!

قصدك كيف تجرأت وقتلت هذيلاك..!!

تجمعت الدموع فـ عيني...

مسحتهم بكمّي....بس طاحن زيادة...


قال الكابتن يواسيني : الحين هذا هو تأنيب الضمير...بس عقب بتتعودين...وبتنسين...بعدين انتي ما سويتي شي غلط....انتي كنتي تنفذين المهمّة..وماعليج غير الطاعه..


انا اصلا مستغربة من نفسسي....ليييييش اصييح جي...

هم يستآآآآآآآهلوووون..... لييش اصييييح علييييييييهم...!!!!!

صح...انا ماا غلطت....انا ريحت الناااس من شرهم...



//

//









فجـــر






،



جمعت أغراضي وحطيتهم في الشنطة....اليوم بظهر من المستشفى...

خذت استراااحه كاافية وياا الوقت اللي ابدا الشغل فيه...



سمعت الباب يتبند من وراي....

وحسيت بدخول شخص...

عرفته من صوت خطواته.....



الدكتور مروان بحزن : يعني خلاااااص....بترووحين..!



بندت الشنطة....وصديت له....



دكتور مروان يقنعني : انا افضّل تكملين علااااجج هني...وعقبها ظهري ....وو بعد .. ابي اضمن انج بتكونين فـ امان...!



هذي المحاولة العااشرة في إقناعي..

هزيت راسي بـ رفض.....انا احتاج لقوة جسمي الحآلية....



كتبت له : اوعدك...بعد ما انهي كل اموري ارجع....!



زفر بضيق...! وهزّ راسه يعني برااحتج..



قال : لو اني مب واثق من انج بتكونين بخير وياه...ما كنت كتبت لج تصريح الخروج...!!



تنهد..: تأكدي اني بتم انتظرج لين ترجعين..!



ابتسم بحزن....

وظهر..!!

.

وعلى راسي الف علامة استفهام...؟؟

شفييه الدكتووور...؟ وو

منوه اللي بكون بخير ويااه..!!!!

حطيت ايدي تحت ذقني بتفكيير..

منووو يقصد بالظبط..؟ لايكون حمد..؟

بس هو اللي قال اللي بيننا سرررر..!

نفضت افكاري....بتأكد منه عقب..





،

خذت الشنطة وحطيتها ع كتفي...

حلييله الدكتور مرواان...ما قصّر وياااي...

.

ودّعت المكان على امل اني ارجع له فـ يوم من الايام...واردّ فجر الاولانية..!

،



ظهرت من المستشفى...

وركبت تآكسي....



تذكرت المسج الاخير اللي طرشه لي حمد....

يأكّد لي ع الخطة...و

قال بيزور النادي فـ يوم...عسب يحقق فـ موقع الحادث...!

انا مادري كيف بيي...؟بس قالي انه بيتصرف...بنجوف شو بيسوي..



خذت نفس عميييق...

لازم نتحرك بسسرعه...!

ابا آخذ حق علي.....وحق بدوري ومريوم..........و حقي منهم...



....: وين يريد يرووووه..؟



انتبهت ع السايق..

قلت : روح شارع 65....



دليته ع بيت علي....!

.

نزلت من التاكسي بعد ما دفعت حسآبه....

.

وقفت جدام الباب....وقلبي يدق بسرعه...

تأملته ...أخر مرة وقفت جدامه..كان وياي علي..!

تنهدت...

دقيت الجرس ثلاث مرات..

و وقفت ع جنب اتريااا...



بعد دقآيق انفتح الباب....وطلّت بشكآرتهم براسها...

قلتلها تزقر عمّة علي..

.

دقآيق ويت عمته......اللي ييت اطمن علييهم...

.

لما جافتني.....!

بكت..وبكت...وبكت....!



غطت ويهها بشيلتها وهي تشهق ..

تذكرت علي..!

ولما عرفت اني ماقدر اتكلم...تألمت اكثر....



تنهدت بحزن على كلامها اللي قطّع قلبي...

والله يا عمّة مو بس انتي اللي فاقدتنه...!



ّ.



ترجتني ادخل بس رفضت....ووعدتها ازوورهم دووم...

بعدها...تمت توصي عليّ.......وعقبها ودّعتها ودخلت..

.

غمضت عيوني.....والله لاخليهم يندمون على كل دمعة وحزن سببوها لكم و لكل الناس..

.

ثبّت شنطتي ع كتفي...ومشيت رايحة لـ شقتي...

.

وانا فـ نص طريقي...

وقفت فجأة.....

انا حاسّة من ابتعدت من بيت علي وفي حد يلحقني...!!!

ترددت اصدّ..؟ ولا لا..!



نزلت اعدّل جوتيي.....

التفت شوي...لمحت سواد....



و

سمعت همس رقيق : أأ....فآآآآرس...



صديت لها مستغربة..!

منوو هذي..؟

حاولت اتذكر شكلها اللي مب غريب عليّ...؟!



قالت بهمس وبخجل: انا ....سلمى...اخت علي..



هييييه.....اخت علي...!!!!!!

وقفت بسرعه وطالعتها باهتماااام....



قالت بارتباك و خدودها توّردت : في موضوع مهم ابيك فيه...." وباستعجال " ماقدر اقولك هني..... لما تزورنا بقولك عنه......



وركضت بعييد عنّي.....!

مادري ليش خفت....

شفييها...في شي صار لهم ..!!

لايكون عن المنظمة.؟

لا ياااارب...

لاااااااا........مابيها توصل لهم.....ولا تأذييهم...!

ييت بلحقها....ابيها تطمني...

بس تراجعت...

لا ان شاءالله مب هم...

.

تحركت بسرعه اتجاه شقتي....

بكلّم حمد...ابي ننهي كل شي بسسرعه...قبل ما يتأذى حد ثاني...!







//



شهرزآد


،



ابتسمت فـ ويه بدووري اللي بعدها ما تعوّدت ع المكآن...



صح...بتقولون كيف وصلت هني...؟



بقولكم كيف....



"



بالليل



،



سمعت صوت سيارة اخترقت سكون هالمكان..

وقفت بسرعه وظهرت..



جفت سيارة سآمي....

تنهدت بارتيااااح.......طوّلت غيييبته واايد....!

بس الحمدالله انه ردّ....



نزل...وو هو شال بنية صغيرة...

لمّا اقترب منّي.......انصصدمت....هذا ...مب سااااااامي...

وو البنية..بدووووور.....!

سحبت المسدس بسسرعه...



بس وقفني صوته..: شهرزاد....!



طالعته للحظاااات.......هاا صوت سااااامي...

تعجبت من شكله...متغير 180 درجة..!

بس لحظة ....بدووووور..!!!

كيف..عرف مكانها..

فرحت.....اكيد عرف مكان المنظمة...!!!

لحظة...!

التوأم وييينهم...!

رديت اطالع السيارة...يمكن يطلعون منها...



فتحت حلجي بسأله عنهم......بس توني انتبه لهيئته المبهدلة...!!!!!



عقدت حيآتي......!

خذت عنه بدووري اللي راقدة بهدووء.....



دخل..و لحقته...

بعد ما يلس..يلست مجابلة...وانا حاضنة بدووور...



الاضاءة كانت خفيفة...بس قدرت اجوف عيونه اللي مغمضها بتعب..

..

فتحها ببطىء....ومسك ويهه بايده....وو.......ظهّره...!مب ظهّره...الا شقق ويهه...!!

طالعت ويهه اللي صار بايده وانا فاتحة عيوني ع الآآآآآآخر...!

شــ..شو هذاا...!!

هزيت راسي استوعب اكثر....

.

هيييي.......!!

تنكّر..؟

تأمّلت ويهه العادي.......وتنهدت بارتيااح..!



كنت احسّب انه سووا عملية تجميل...

ما توقّعت يكون تنكّر مؤقت..!

بس تنكر خطييييييير....!!!



جفتوا.! مو قلتلكم انه كل يوم يفآجئني بشيء..!

احيانن لما افكر...اقول هذا يا انه كان في الشرطة....

او في الجيش...

او ممثل في افلام آكشن.؟

مستغربة..هالخبرة من وين يت له..؟



همس بتعب : مآقدرت اطلعهن....



يطلعهن.؟ منو.؟

قصصده التوأم...!

اوووووه....حراااااام...!!!! مريم ورييم..!!!



قلت بتساؤل : كيف عرفت مكانهم...؟" سكت شوي " اقصصد المنظمة.؟

.

بعد فترة ...جاوب على سؤالي : ما كانت المنظمة...



عقد حواجبي احاول افهم..؟



صحّح : المكان اللي رحته مب المنظمة....كان فرع منها...



لها فـــرع..!



قلت : انزين....وكيف عرفت ان بدور فـ هالمكان...؟

قال باختصار : كنت اراقب اشخااااص من المنظمة......وعرفت عن فرعهم...وقدرت اتسلل وانا متنكر...واشتغلت فترة.....و كنت اراقب مقرهم...وبالصدفة جفت التوأم..وعرفت ان الصغيرة عندهم...



تعجبت من كلاااامه.....قدر يتسلل...!!



كمّل : جفتهن هناااك....! التوأم....وعدتهن ارد لهم بعد يومين.......لكن..الحراسة....! " سكت شوي " الحراسة فجأة تشددت.... و قدرت اظهر بصعووبة ..!



حمدت ربي مليوون مرة انه نجااا منها....

وااااا.....لو مسكووووه....!! على طووول بيقتلووووووووونه....



قلت بلوم : سآآمي.....كيف تروح من دون ما تقولي..؟ مهما تكون....ترا مستحيل تقدر عليهم برووحك...! لييش ما خليتني اروووح ويااااااااك....!!



ياا بيتكلم...



قاطعته : انا اتكلم بجدية.......الحين لو صار لك شي.؟ انا شعرفني..؟بـقدر اواجههم..!

تنهد بتعب : تدرين..!

.......؟

ترييته يقول اللي عنده...



سآمي : المنظمة خطييرة..!



ردّدها ثلاث مرااات.......!



خطــيرة...

خطيــــــرة..

خطيــــــــرة...!



قلت اجاريه : ادري انها خطيرة...وهالكلام قلتلياه مليون مرة...

عدّل يلسته...وركز نظره عليّ بجدية : وهالمرة اقولها بكل معنى الكلمة....

رفعت حواجبي : و ليش.؟

قال : لاني لما تسللت لهم.... جفت اللي مستحيل تتخيلينه....هذا وهو فرع..! عيل لو مقر رئيسي كييف.؟ وغير انه يمكن لهم فروع...!!





سكت افكرّ فـ كلامه...

تعجّبت..! الحين هذا ساااامي اللي يتكلم..؟!!



كمّل بهمس : انسي انتقامج للمنظمة....انا وانتي مستحيل نقدر عليهم بروحنا...



طالعته باستنكااااااااار....

يقوولي انسى انتقاااااااااااامي.؟

لالا..سآآمي مب طبيعي..!!

انسى عاااايلتي اللي فرقووووووها...!

انسى النااس اللي داسوا دم امي وابوي بريووووولهم بلا رحمة..!

هزيت راسي استوعب كل حرف قاله..



همست بعدم تصديق : انسى..! تقوولي انسى..؟ انت ياا سااامي.؟ تقوولها بكل بساطة..؟



تنهد بعمق.....وغطى ويهه بايده...وقال : شهرزااااااد افهميييني.....انتي ما كنتي ويااي...ولا كنتي وافقتي ع كلامي بدون نقاش......انا قلت انسي انتقاامج من المنظمة نفسها.....وو سليمان...بـ كيفج..انتقمي منه.....



عقدت حياتي : انسى سالفة المنظمة..؟

قال بنفاذ صبر : المنظمة ما يخصج فيها.......انا بجوف حل وياها...لانه يبالها تخطييط عدل...وحتى يمكن جييش كااااامل ما بيفيد وياااها...لو شو اقولج عنها بتنصدمييين...!



تفاجأت.....لهدرجة....!!



رفع رااسه وقال بانفعال : هم عندهم كل شي....خطط غير قابلة للفشل....اسلحة بكل انواعها...تقنيات مطورة..علااقات دولية...واشياااااااااااااء وااايد واااايد...!!! " اشّر عليّ " هااه..هذي انتي اكبر دليل...وفجر بعد.....هم يستخدمون الشهرة عسب يوصلون للي يبوونه...!!! افهمي ....انا كنت غبي من البداية....لما فكّرت ان تخطيطنا ممكن ينجح..



طالعته بذهوول.....!

خططنا اللي خططناها ويا بعض..؟

ننسااها.؟

نستسلم على اخر شي..؟



بلعت ريجي وقلت : سليمان....؟

تنهد : سليمان لج....سوي فيه اللي تبيينه....لكن المنظمة لااا...

قلت بسرعه : بس سليمان تابع للمنظمة....واذا انتقمت منه...تتوقع المنظمة بتسكت ..؟



دقاايق صمت مرّت....وانا انتظر ردّه...!



عضّ ع شفااته : أدري....عسب جي...انا بضحّي عشاانج...وبسوي اللي تبينه...عشاانج انتي....انتي وبس......انتي تبين تثأرين لامج وابوج..صح.؟.وانا ساعدتج..والباقي عليج......اما المنظمة " خذ نفس عميق " اوعدج ماخليهم يلمسون شعرة منج....!



دمعت عيني قلت بصوت مرتجف : ساااامي..افهمني....انا ماااابيك تضحي عشااني....! " سكت وكمّلت الوم نفسي " انا ابي انتقم لـ نفسسي ولاهلي وو للنااس كلها...

كمّلت وانا اترجاه : انا باااخذ حقي من سليمان....بس انت ...." مسحت دمعتي اللي طاحت " انت خلك بعيييد...خلاااص لين هني و انتهى دورك....! ابتعد عنهم...وعيش حياتك ....هم مايدرون عنّك..انا بنتقم لك....!

لا تدّخل نفس في المشاكل..."قلت بحزن " وانا.......انا خلااص ما عاد يهمني شي.......المهم عندي ابرد الحرّه اللي فيني..



تأمّلني...وعقب قال : ما يهمج شي..؟



صديت عنه...



قال : وخوانج..؟ ما يهمونج..؟

التفت له بسرعه وقلت بنفاذ صبر : انا بنظرهم ميته....فـ ما بتفرق وياااهم..

همس بغموض : وانا.؟



طالعته متفاجأة..!

انت..؟

لعبت بشعر بدور بتوتر....



قلت بارتبااك : انت.......انت بعد ما نطلع من هالمكان لا تعرفني و... ووو....لا أعرفك....

وو...كذي محد بيدري عنك..وانسى سالفة المنظمة..



طالعني باصرار : شهرزاد..هدفنا مشترك....نفس ما انتي لج دافع تنتقمين..انا بعد لي..

تنهد بضيق..ووقف....و بعد ما مشى كم خطوة وقف : مب صعبة ع المنظمة يطلعون خوانج..و اكيد بيتأذون من بعدج........" أشر بايده وهو ظاهر برا " فكري بـ كلامي..

،

اليوم اللي بعد....قال انه بيروح...وبيرد عقب يومين.....

و وعدني ما يروح للمنظمة هالمرة..

"

بس ليش.؟ ليش سامي يساعدني..؟
شو كان ماضيه..؟
وليش يلاحقهم..؟
هاللي ماقدرت اعرفه عنه...

التفت لبدر البدور : بدوور حبيبتي...تعااالي هنيي....

ابتسمت ...مطنشتني يالسة تلعب وتسولف ويا روحها...
.
حسيت بظل حد وراي...

قلت بدون ما طالعه : سامي...؟ وين كنت الصبح.؟

ماردّ عليّ.....؟
صديت اطالعه...
بس شهقت بقوة..ورديت ع ورا بسسرعه...

قلت : منوووووو انت....!!!

بسرعه رحت صوب بدوور وخليتها وراااي..

بس تفاجأت بضحكته..!
ضحكة ساااامي...!!

فتحت عيووني : شففف اللي ما يستحي..!! هاي المرة الثانية تخرعني فيها...!!
غمز لي وهو يضحك : هااه...شكلي احلى عن اللي قبل..
بوزت وانا اجوف بدور اذا خافت ولا لا : لااا مب حلوو...
يلس وهو مبتسم : مادري..حسيته يناسبني..طاالع وسييم فيه...

ابتسمت...

سآمي : اليوم باخذ بدور....
عقدت حياتي ...قلت بسرعه : وييين..!!!
سامي : بردها لـ فجر...
قلت باستغراب : فجر..؟
سامي : هيه....ظهرت من المستشفى...
قلت بفرحة : فجر...! ردت طبيعية...!!!! خلااااص تعااافت...؟
سآمي : لا........! بس هي احسسن عن قبل....بس بعدها تحت تأثير الصدمة...قلت يمكن اذا رديت لها بدور ترد شرات قبل....

يتني خييبة أمل.....يعني بعدها ما تتكلم..

قلت بعد ما تأملت شكله : وليش متنكّر..؟ تراك بتسير عند فجر..!
سامي : فجر اكيد بتكون مرآقبة.....واعضاء المنظمة اللي عندها أخطر من سليمان...فـ لازم احذر..

همم صح...!

،

بعد ساعه ونص

،

رفعت بدور وبستها ع خدها....
حبييييتها وااايد..مع انها تمت عندي فترة قصييرة....!!
بس ونستني فـ هالمكان..
وااا..بتووحششني...

فتح لي سامي باب السيارة الخلفي...
ويلّست بدور عليه...
ووصيتها ع نفسها..
مادري فهمتني ولا لا.؟

سامي ابتسم لها : بترووحين عند فجر...!

تأملت شكله بخوف...
ضحكت ودزيته بعييد عنها..

قلت : بعدها ما تعودت ع شكلك هذا...وو انتبه لا تخووفها في الدرب..

،
هي بالموت تقبّلتنا ..
يااربي كيف كاانت قبل...كللله تصيييح وتصااارخ..!
وخاايفة مناا...
انا احسسها مب طبيعية...
فيها شي..!
ولا بنية فـ عمر 5 او 6 سنوات...ما تعرف تنطق عدل.؟ ونص الكلام تفهمه ونصصه لا..
،

ركب سامي مكان السايق..وأشّر بايده " مع السلامة "

وحركّ السيآرة...
تنهدت وابتسمت وانا اتخيّل فجر متفاجئة فيها..!

دخلت داخل ...بروح اتدرب و اقضي هالوقت ..


//

//

بدر البدور

،

جلست صآمته ولم اتحرك ابدا....
أراقب اي تحركات قد تصدر عنه...

تمنيت لو بقيت معها..
فـ هي على الاقل لن تؤذيني...!

لا اعلم كيف وصلت لها....!
فـقد تفاجئت بـ وجودي فـي ذلك المكآن....
صرخت مستنجدة بـ ريم ومريم..!!
كنتُ نائمة منذ لحظات بين احضآنهن..!
واستيقظت لاجدنني هناك...

أرعبي المكان بشدة....مظلم و...موحش...!
يذكرني بـ سجني..

لكن لماذا انا هنا وهناااك...!!
اريده...!
أين هووو..؟ ولماذا رحل..؟
اريده ان يأتي ويأخذني من هنا.....
ليحتضني و يروي أذني بصوته..
ليسرّح لي شعري ويغني بصوته الشجي..

و

أين فآرس...؟
لقد ذهب وتركني أيضاً...!
أين هم...!!!!

احتضنت نفسي..وبكيت بصمت..

،

...: بَــــدْري..؟

صرخت بفرحة...! لقد أتى....اخيراَ
تعلقّت برقبته بسعآدة..

ضحك.. ليُغرد قلبي بفرحة غامرة لسماعها..!!

..: بـــدْري..حبيبتي...!! وين كنتي...!!!

أنت الذي أين كنت...!
لماذا رحلت وتركتني..!!!

...: اشتقت لج...وااااااااااايد..واااااااااااااايد...

ضحكت بسعادة...
وأنا أكثر..!!!

بدْري يآ قلبي...
بَـــدري يا عيوووون بَدر...!

نداءاته تجعل قلبي يكاد يقف من الفرحة..
..
انتظر...!!
أين تذهب...!!

سمعت صوت صدى خطواته يبتعد شيئا فـ شيئا..!!
لاااااااا ترحل وتتركني...
ارجوووك...
انتظر..

،

فتحت عيني بسرعه....
لا ترحــــ...
أين انا..؟

رأيت باب السيارة مفتوح.....
كنتُ أحلم..!!
تقوّست شفتاي...لقد كان حُلم...!
حُلم يتكرر كل ليلة دون ان يتحقق..!

,

لمحته من بعيد يلوّح لي : يلااا نزلي..

اقترب منّي ......فتحت فمي لانذره بأنني سأبدأ بالصراااخ...
ولكنه..!
امسك بيدي وجرّني لخارج السيارة...

وقفت في الخارج...وانا انظر إليه بخوف...
.
لكن.؟
المكان يبدو مألوفاً...!!
نظرت بسرعه للاماام...........

صرخت بقوووة : فآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلس...

نبض قلبي بفرح....
فاااارس هنا....هنااااااااا.....

: هههههه ايوااااااا..هو فاااارس اللي بوديج له....قلنا فجر وما فهمتي..

لا أعلم لما رفعت رأسي وابتسمت له........لكن سرعان ما أختفت عنددما رأيت وجهه..
ابعدت يدي عنه....

وركضت وانا أعرج لأذهب إلى فآرس...!!!!

ضحكت بسعادة.....سأراااه الآن..!

،

وقفت أمام الباب وانا الهث...
.
ضربت الباااااب بقوة....
فااارس افتح لي.....انا هناا....انا بدُووووووري...
ضربت الباب بأقوى ما لديّ....
شوقي يزداااد اكثر وأكثر...
لا يفصصلني عنه سواا هذا البااب..

توقفت يداي عندما سمعت صوت مفتاح الباب..
تراجعت قليلا..
وعيناي تنظر الى المقبض بـ لهفة

وو

فُُُـُتح...!

ظهر وجهه أخيرأً....

صرخت بشوق وفرحة : فآآآآآآآآآآآآآآلس...!!!!!!!!

نظر إليّ لـ ثوان معدوودة..
؟
فرك عينيه بيديه...!!

لم احتمل اكثر.....
ارتميت عليه...وانا أضحك بـ سعاااادة..

//

فجــر

،

سمعت صوت ضرب ع البااب..؟
منو هذا..؟
تنفس بعمق..ورحت بفتحه...

سميت بالله....وو فتحته....
تفاجئت...!!!

...: فآآآآآآآآآآآآآآآلس...!!!

طالعت فـ اللي واااقفة جدامي...وتصرخ باسمي..!!
منوووو...؟
بــ...بدُوووووري...؟

فركت عيوني مب مصصدقة.....اكيد أحلم....!!
بسس..
رديت ع ورا متفاجئة لما ارتمت عليّ وهي تضحك..

طالعتها مصدوووووووومة...!
هي نفسسسها بدُوووووري.......هي بدوووووووووور....
نفس ضحكتها وصووووتها....

نزلت لمستواها...وبعّدتها عني...
مسكت ويهها بايدي وانا مب مصدقة...
ابي أتأكد..
تأملتها بـ لهفة..
بدووووري.......بدووووووووري رجعت لي...!!!!
لالا....مآآآآآآآآآصدق....!
حضنتها بقوووووووووووة........وبشوووووق....
الحمــــــــــــــــــــــدالله....الحمـــــــــــ دالله....!!!!!!
يااربي لك الحمد .....بدُوووري رجعت لي سآآآآلمه...

دفنتها بين ضلووعي أكثر..وكأني خايفة تروح عنّي مرة ثانية...
.
بعّدتها عنّي....
وبستها ع راسها وع خدها وعيونها وخشمها بحُب....
فدييييت قلبج ياا رووحي انتي...

شليتها...ورحت لـ غرفتنا..!!!
ظهّرت كل ألعابها...!

هذي ألعاااابج موجووووووودة.....كلها عندي...
كنت اترياااج...
يا بعد عمري انتي...

،

يلست فـ حضني وهي تتكلم وااايد وتسوولف عن اللي صار لها..
وانا اسمعها بكل حب..
يكفي صوووتها اللي اذووب لما اسمعه..
هذي بنتي واختي وأمي وكل شي بالحيااة ..

،

بالليل ...

ابتسمت بسعادة لما جفتها راقدة فـ حضني...
خااطري اصررررخ من الفرح..
ابي اظهّر كل اللي فيني...!!
.
احتضنتها أكثر....وغمضت عيوني...
بدُوووري ورجعت لي...!
وهالمرة ما بفقدها....ولا بخليّ اي حد يقرّب منها..

،

تذكرت حمد...

مسكت فوني وطرشت له مسج وانا مبتسمة بسعآدة " بدر البدور ...ردّت "
بعد دقايق ردّ عليّ " اللي قلتي خطفتها المنظمة...!!!؟ "
رديت " هييه....هي نفسسها "
حمد " كييف ردّت..؟!!!!!!!! "
كتبت بحيرة " مادري...فجأة حصلتها جدام الباب "
حمد " منو ياابها...!!! مستحيل تظهر من هناك بروحها..! فجر....انتبهي عليها...وعلى نفسسج....وبدر البدور لازم تحطينها فـ مكان آمن لها..."

خفت من كلامه....كتبت : " بتكون فـ أمان ويااي.."
حمد " لا....مكانج مراقب..! ودّيها لـ مكان آمن .....وانتبهي حد يجوفها...لانه ما بيكون فـ صالحنا "

حطيت ايدي ع قلبي..لما تذكرت يوسف يوم كان هني ويا بدّوري....!
عقدّت حياتي..
يعني لازم ابتعد عن بدُوري..!!!!
مستحيــــــل...!

انتبهت لصوت المسج...فتحته..

حمد " وربيعتج اللي كانت وياها.؟ "

مريووووووم..؟ صح...قالتلي شهرزاد هي كانت وياها..!

كتبت : " مادري عنها شي ....بحاول اسأل بدُوري عنها "

.
عضيت ع شفاتي...
الحين منوو يااااب بدُوري لين هني..؟
ومريوم.؟ مب كانت وياها.؟
لحظة.؟
وين اودي بدور.؟
وعند منوو.؟


،

الفجر...5:00 صباحاً

،

اليوم بمشي ع الخطّة اللي رسمناها انا و حمد..
اروح للنآدي...
وابدا اسحب الكلام منهم..
وأردّ وياهم شرات قبل..
وبعد كم يوم بيي النادي..

أما بدووري.....قررت احطها عند عمّة علي...
اولاا....انا اثق فيها..
ثانيا...لان بدوري متعودة عليهم ...

لبستها وجهزتها....
وبعد ما تريّقنا...وسولفنا..
سالتها عن مريم.....تحمسَت لما نطقت اسمها....وقالت عن ريم...هيه..اذكر شهرزاد قالتلي عنها...
سالت بدوري عن اللي صار لها...
بس ما فادتني بـ شي... كله تتكلم عن ريم ومريوم...وتقول انهم يلعبونها وجي....
،
خذت شنطة اغراضها...وشنطتي مالت النادي..
وظهرنا..

,

وصلت بيتهم ولون السما بدا يتفتح..
دقيت الجرس..

دقايق وظهرت لي عمة علي وهي ترحب فيني..
،
طرشتلها بعد صلاة الفجر مسج اني بحطّ بدور عندهم...وفهمتها اني مابي حد يدري عنها..
وحليلها من كثر طيبتها وافقت بدون تردد..وحتى ما سألتني عن السبب..
،

ودخلت وراها ووقفنا في الحوش...
ابتسمت لما جفتها حاضنة بدوري وتبوسها...
.
عطيتها شنطة بدور..
واشّرت لها اني بروح...
بس حلفت عليّ ادخل واتريق...
توهقت معاها..
بس بالاخير وافقت..!

دخلتني غرفة الطعام...
وخلتني ايلس ع الكرسي....وصبّت لي جاهي...
حطت كل اصنااف الاكل جداامي..!

طالعتها متفاجئة....
الحين كلل هااا ريووووق..!

العمّة سلوى بحناااان : يلا يا وليدي...كلّ...ما تجوف شكلك كيف صاير.!

استحيت منها...واااايد طيبة وحنووونة....!

يلست هي ع الكرسي اللي قريب مني..وفوقها بدور...وبدت تلقمها...
.
مع اني توني متريقة....بس اكلت عشان خاطرها..
.
بدوري كان وااضح عليها النعااس..
تاكل لقمة..وتنساها فـ حلجها...هههه وراسها كل شوي ينزل ...

ضحكت العمّة : وااه فدييتها....تبااااا تررقد....!!

ابتسمت...وهزيت راسي بهيه...
امس رقدت متأخر....كانت كلله تسووولف...

وقفت العمّة ومسكت ايد بدور..قالت بابتسامة : بحطها فـ الغرفة عسب ترقد...هههه حليلها مب قادرة تتحمل أكثر...

راحت صوب الباب..وصدت لي : خذ رااحتك يا ولدي...

وظهرت...
أكلت شوي.....
أكلها ذكرني بـ طبيخ أمي الله يرحمها..
فدييتها...اشتقت لها ولريحتها...هي وأبوي..واخواني..
حنّيت لاجواء الصبالح وياهم...ونحن يالسين حول الطاولة...ونآكل بسعآدة...وبلا هموم..وبلا خوف..!
آآآآآه...
الله يغفر لهم يارب...

،

حطيت الكوب ع الطاولة بعد ما شرب الجاي..
لازم اروح الحين...

انتبهت لحد واقف عند الباب...
اوو...اخت علي..!

دقت الباب ودخلت....
وقفت على طول...

دخلت وشكلها خايفة او مستحية ماادري...

قالت بتوتر : فـ فارس.....ابي اعطيك شي مهم...قبل ما تيي عمتي...

شي..؟
بتعطينيااه..؟
اشرت لها بايدي " شو.؟ "

قالت بخوف : اسمعني...ارجووك...هالكلام مابيه يطلع حد..واللي بعطيك ياه..تراه شي خطير...واحذر حد يجوفه عندك....

عقدت حياااتي...شي خطير.؟
هزيت راسي بـ اووكي..ابي اجوف شو هوو..؟
انا من قالت بتقولي شي لما زرتهم وانا قلبي مب مرتاح..

جفتها راحت بسرعه صوب طاولة الاكل...
بعّدت كرسي...ونزلت تحت الطاولة..!!!

ثواني وظهرت وبايدها اوراق...
يت صوبي ومدّتها لي..

قالت وهي تطالع صوب الباب خايفة : هذ..هذي..كانت لـ علي....وكان دوم فـ غرفته مجابلنها....وهوو حطهن فـ مكان سري ودوم كنت اراقبه من دون لا يدري.....بس لما مات....عرفت ان موته كان مب طبيعي..والدليل هالاوراق..

القيت نظرة سريعه ع الاوراق...
عقد حواجبي..
مافهمت..كلله رموز وو كلام مب مفهوووم..؟

قالت باستعجال: هذي شفرات....مم..مادري من وين يت..عرفت انها مهمة لان علي كان حريص ان محد يجوفها..فـ خشيتها من عقب ما مات.......وو في حد يالس يدوّر عليها..ويبيها.......وو مرة تسلل لـ بيتنا....وقعد يدوّر عليها.....

طالعتها متفااجئة...
لـهادرجة مهمة..؟ وشو هالاوراق اللي ما قالي عنها علي..؟
ومنوو هالشخص اللي تسلل .؟

قالت بتوتر : انـ..أ..انا جفت ويهه.....وو عرفته...

طالعتها باهتمااام...
أشرت لها باستعجال " منووو ..؟ "

همست بارتباااك وبعدها تطالع صوب الباب : مدربكم....اللي يلبس نظارة....

؟
لحظة..؟
مدربنا اللي يلبس نظاااارة....
محد يلبس نظاارة غير..............يوسف...........!!!


ظهرت فوني بسرعه وكتبتلها " يوووسف...!!"


هزت راسها بـ هييه...قال بتاكيد : هييه..هوو...هو نفسه...


كتبت بتوتر " انتي متأكدة انه الكابتن يوسف..!!!!! "

بلعت ريجها وقالت : هييه..متأكدة......الله يخلييك...انتبه......انا بروح....ومابي عمتي او اي حد يدري عن هالاوراااق..وصلهن الشرطة او اي مكااان بلييز....


وظهرت بسسرعه...


مسكت الاوراق....وانا مصدوووووووووومة...

يوسف...!! ياا هني....كان يدوّر هالاورااااق...!!

يعني...يعــــني...

هالاورااق تخص المنظمة...!!!


حطيت ايدي ع حلجي....

يمكن عسب جذي قتل علي...!!!

لان الاورااق مهمة بالنسبة له..



حطيت الاوراق فـ شنطتي...وحطيتها ع كتفي..

وظهرت بسرعه...


طرشت مسج لـ حمد " لقيت شي مهم واااااايد....عن المنظمة ...لازم اجووفك فـ اقرب وقت"

بعد دقايق ردّ " عن المنظمة..!!! لحظة..لالالا ...بنمشي ع الخطة...وبعد ما نلتقي قوليلي "


عضيت ع شفايفي..صح...لازم ما نلتقي الحين..

.

مسحت كل المسجات...احتياطا...

وحطيت الفون فـ جيبي لما وصلت النادي...


.


وقفت اتأمله من برااا...

شكثر انا كآآآآرهتنه الحين....!!

ولو مب عشان علي...ما كنت رديت له...


.



خذت نفس عمييق...

ودخلت..


،


دخلت قسم الادارة....

جفت كم واحد....سلموا عليّ..وتحمدولي بالسلامة..

.

عقبها رحت لغرفة التبديل...

المكااااان هاااااااادي....وين النااااس..؟

عقيت شنطتي...

وظهرت رايحة للملعب..

.

تأملت المكاان....

غريبة....وييينهم..؟

لايكون اليوم إجازة وانا مااادري..؟


صديت ورا بروح اسال أي حد في الادارة...

،


بوووووووووووووووووف...بوووووف....بووووووووووف..


نقزززت متخررعه من الصووووت...


طالعت الاورااق الملونة اللي تطيح عليّ من فووووق....!!

رفعت راسي ..

جفت الشباااااااب كلهم واقفين ع المدرجاات ويضحكوووون....


عقد حواجبي....

جفتهم نزلوا تحت...وركضوا يااايين عندي...


جفت سلّووم ماسك جدر كبير ويطبّل علييه بحماااس..!

ووفهد يصفّر بصوت عااااالي..

وماايد وربعه يصفقوون ويغنّوووون...


وخلّوف وسيف ونصّوور يجمعون الاوراق الملونة من الارض ويدورون حولي ويعقّونها عليّ...


طالعتهم متفااجئة....وابسمت من خباالهم...! شفيييهم.؟


سلّوم بصووته النشاااز يغنّي : فروووووص فروووووصي...ردّ لنا فروووووصي...عآآشوو....عآشوو.....صفقوووا يا شبااب صفقووووا...


فهد قاطعه منزعج : بسسس...ما نباا نسسسمع صووتك....وررربي..يرفع الضغط والسسسكرررر....!!!! انا ما حذرتك قبل.؟


سلّووم كمّل يغني وهو يرحب فيني....


تفاجئت بـ ناصر يضرب راسي من ورا..


ناصر بابتسامة : وياا ويهك....ما بغيت تداوم...يلسنا نترياك يومين عقب ما سمعنا انك ظهرت من المستشفى...

خليفة تكتف جدآمي : و وطوال هاليومين كنا نراقب باب النادي نترياا حضرتك تشرررف...

سيف بضحكة : هههه انت لو تجووف اشكالنا..كيف مجهزين الاستقبال طوال هاليومين...واخر شي نتقفط..!

سالم : الا فقدنا الامل.........ويا ويهك..


اقترب فهد مني وهو شاق الحلج...

ابتسمت له..بس ..مسرع ما مسحت الابتسامة..


فهد..!

واحد منهم...ووو....


نفضت هالفكرة....لالا....يوسف هو اللي قتله....وهالشي اكييد..


طوّق ذراعه برقبتي...وقال : الحمداللـــــــــه ع السلااامة ..يا فرووووصة....والله وحششتنا وياا هالعيووون ..

ضحك حميد : تقول عيوون بوووومة...

فتحت عيووني.....!!

انا عيوني عيون بووووومة..؟

ههه اصلا شو يخص عيوني..؟


كشّر : لا و بعد يبطّلهن زيااادة...!! يااخي هن برووحهن كبآآآر...لا تخرعنا اكثر..


سالم قرّب مني وطوّق هو الثاني ذراعه برقبتي....وو دخّل اصبعه بـ عيوني : وهاا الرمووش تقول ريش طااووس.....يااخي...فهمني هي لين وين تباا تووصل..؟


فتحت عيوني وغمضتها بسرعه...فركتها بايدي...احححح...

يعلللك يااا سااااااالم....يبااا يظّهر عيني المعففففن..

دزييتهم بعيييد عنّي...


ضحكوا الاثنين..بنذاااله..


سالم قال فجأة : يآآآي.....فروووص...احس شكلك صاير بنووووووتي....


هااااااااه...!!!

بققت عيني فييييه....

طالعت فـ شكلي بسسرعه..

يمممه....لايكون كششفني..!

او تغيّر شكلي وانا مادري.؟؟


ضحك بقووة هو فهّد..


سيف بضحكة : ماعليك..هو غيران من شعرك الطوييل....والنّآآآآآآآآعم " شدد ع الكلمة الاخيرة " مب هوو...كل ما طوّل شعره...افف الله لا يراويك كيف يكون...شي لا يُرى..!! اللهم لا شمآته..


ضحكوا الشبااب ع سلّووم...


سالم ينفخ صدره : جب..جب... اصلا كل ححد يتمنى شعري..

فهد بطنازة : يااا حاافظ..!

خليفة يطالع فهد بنص عين : صل ع النبي لا تصكه بعين بس ...

سيف بصووت عاالي : المهـــــــــم..خلونا من هالكلام الفاضي...اليوم ماشي تدريييييب... بنحتفل بمناسبة رجوع فرووس للنآآآدي...


تفاجأت.....احتفاال.؟

سحبوووني الشبااب للطاولة اللي توني جفتها..

وعليها اكل وكييك وحركآآآت..!!!

فآآجأووني الصراااحه...

طالعت الطاولة باعجااب...كل هاا هم مسوينه..؟ وحقي..؟


ظهرت فوني وكتبت بمزاح لخلّوف اللي واقف عدالي : لايكون هالكيك وهالاكل من يومين وهو هني...؟

خلّوف طالعني متفاجىء...وقال بصوت عالي : قصووووورك بعد ..تبانا نبدّل لك الاكل كل يوم.ولين ما حضرتك تشرررف؟احمد ربك يبناالك هاا كلله...." سكت شوي " وبعدين شسسمه تراا زين هالوحووش ما هجموا عليه....اول مرة يكون عندهم صبر..


هههههههه...


سالم ضحك : الا قوول ملييناا منه...يومين ونحن نااكله.!! وهالمرة انت بتاكله كله..

قررب فهد منّي ومسك ايدي...وقال بصوت عآآلي : شبااااب....انا وعروستي بنقصّ الكيكة..

يلااا سلييمة....اطربيينا بس مب بصووتج واللي يسسلمج...بالجدر مااالج....وينه حمييد..حمييدوووه.....انت غرّد لنا..وو..ويينه السكّين...عطووني..... " خذ السكّين " لحظة..! شووو هااا....! صدق ما تستحون..الحين هاا سكّين رومانسي..؟ لا لمعآآن...ولا شريطة الحمرا...يايبين لي سكّين ذبااايح...! الله يقرفكم...


هههههههه....

حاولت اخفي ابتسامتي لما جفت ويوه الشبااب...


فهد برومانسية : مااعليه يا قلبي...اهم شي اللحظة الرومانسية نفسسها..مايهم لا السكّين ولا الكيكة...


بققت عيني فيه...ها مصصدق نفسه...

والله بدييت اشكّ انهم كاشفيني...

.

سحبت ايدي بهدووء..


جاسم تكلم وهو ياكل : تريووو..تريوووا....انتو سويتوا الزفة اصلا.؟ يلا فهيدان..خذ عرووسك..واوقف هنااك...وبنسوي زفة..والله بيكوون كششخه...

ناصر : ههههههه...انتوووا ايييييييه...استحوا ع ويووهكم...تخيلوا حد يدخل ويجوفنا...!! عاد نحن لازم نحاسب ع تصرفاتنا....صرنا مشااهير..

ماايد : اووهو....عاادي يااخي...خلنا نتونس شوي..

سالم دق بقووة ع الجدر : وو...ألف..الصلااااة...والسلااام..عليـ...

فهد صرخ عليه : لااااااااااااع....مب انت....مب انــــــــــت رجآآآآآآآءن...!!


ضحكوا عليه...


خليفة : يلاااا عااد...قصصوا الكييكة...


سلّووم بدا يطبّل ع الجدر...

حميد : ألف الصلاااااااة...والسلاااااام عليك يا حبييب الله محمـــــــــد....


وبدا التصفييييير والتصفييييق...والكل تحممممس....!!

طالعتهم بتوتر....

هذيلاا من صدقهم...!!!


فهد لاعب الدور صح : يلا حيآآآآتي....حطّي ايدج ع ايدي..وبنقص كيكة بداية حُبنا...


حكيت راسي بارتباااك...

لالا....فجر خلييج طبيعية....اهدي...

ابصصم بالعشر ان فهد كااشفني...!!


فهد قرّب ويهه من ويهي...

تفاجأت..وتراجعت ع ورا شوي..

هاا شفيييييه...!

تم يتفحصني.....!!

حسييت بحرررر...وبتووتررر ....

يااربي...الحين بنفضح....!!!


بسس..

تعجبت لما جفته يلس ع الكرسي بقووة ونقع ضحك من خاااااااطره....!!


قال بين ضحكاته : جــ....جفتوا ويهه...!!!! ههههههههههههههه....لالالا...ماااقدر....ماقدر عليك يا فااارس...لاااااعب الدوور عدل....هههههههههههه جفتوا كييف ويهه صار احمر..!! ههههههههههههه


ضحكوا عليّ...

ابتسمت باحراااج....

وتنهدت براحه....يعني محد كاشفني.....؟

افف مني....انا اللي بفضح نفسي..

خذت السالفة بـجدية...


،


قصينا الكيكة...وتموّا يسولفون ويا بعض ويضحكون..

بعدين يااا الكابتن ستييفن..ويلس ويانا شوي..

وانا طول الوقت اترياا يووسف...

ويينه.؟ وليش مب هني...

بس اتمنى ما الاقيه.....مادري اذا بقدر اواجهه او لا...؟

،

استاذنت بروح غرفة التبديل...

.

دخلت...ووقفت جدام المنظرة...

تأملت شكلي.....

لا..ما يبيّن ابدا اني بنية...

مسكت شعري...

يمكن عسب شعري..؟ عادي..هذا سيف شعره اطول عن شعري..

ولا يمكن لان شعري كستنآآئي وناعم وايد..؟

تنهدت برااحه.....بس ما يمنع اني اكون حذره اكثر..

.

يلست ع الكرسي مبتسمة..

وانا اتذكر شو اللي سوووه لي..

آآخ..ليتنا نرد لايامنا اللي قبل...ويا علي...وبدون أي مشاكل..

،

على طاري علي..؟

الاوراااق اللي عطتني اخته.؟

كيف وصلت له هالاوراق...؟

و شو كان يسوي فيهن..؟


هييييييييييي...لحظة...الاوراااااااااااااق....

.

وقفت بسرعه..ورحت صوب الشنطة اللي عقّيتها بلا اهتمام..

فتحتها بسسرعه...


وآآه....الحمدالله....موجوودة...

اففف...شو هالغبااء اللي فيني..!!

لا ويايبتها وياي هني..


,


لبست الشنطة وحطيتها ع جنب..

وظهرت عند الشباب..وانا مخططه اظهّره منهم الكلام..

،

جفت انقسموا كل مجموعه ويا بعض بروحهم يسولفون..

سرت عند مايد وشلته..

انا مب وايد وياهم...بس بحاول آخذ واعطي وياهم..


يلست وياهم بعد ما أشرت لهم بايدي " سلاااام "

مااايد بترحيب : هلا ومرحبا فرووس....حيااك..


ابتسمت له....

قعدت اسمع سوالفهم..واكتب لهم سوالف...

.

بعد شوي...

كتبت لهم واوني تذكرت : وين الكابتن يوسف..؟

مآيد باستغراب : الكاابتن..! اووه..ما تدري..؟ اعتزل الكابتن يوسف..


فتحت عيوني....اعتزززل....!!

متى وكييف..؟؟

مستحيييل....!!


مايد يصحح : هو مو اعتزل اعتزل....ع قولت المدير يمكن يرد لنا بعد فترة...


اووف..!! شو اللي صاااار...؟


كتبت : انزين...ومتى اعتزل..؟

مايد بتفكير: اممم...انا كنت اجووفه هني....بس اخر مرة دربنا كان في النهاائي..انت عادي تجوفه هني...بس ما بيدربنا..

كتبت وانا احاول اسحب الكلام منه : اهاا.....انا اخر مرة جفته في الحادث...اممم.بس قبل ما يحترق المستودع....ما جفته...ماكان في الملعب...حتى دوّرت عليه عسب واحد من المذيعين طلب مقابلتي ومقابلة الكابتن..


الله ع العذر بس..!


مايد يحاول يتذكر : بس اذكر انه كان ويانا طول الوقت..." سكت شوي...عقب قال بتأكيد " هيه صح كان ويانا...بس لما سمعنا عن الحريقة....تركنا وهو يركض..وعقبها جفته وهو يظهرك من النار..!


كل اللي ويا مايد اتفقوا وياه ع الكلام...

طالعتهم بتفحص...

كتبت : انزين وعمّوور اخبااااااره المعفّن..؟ محد جاافه..؟


كلهم سكتوا يطالعوني..

كتبت بسرعه : ادري انهم يقولون يمكن هو اللي حرق المستودع...بس انا اعرف عمّور..مستحيل يسّويها..

واحد من لاعبين الاحتياط : هيه كلنا متأكدين انه مب هوو....بس عاد شو نسوي ما عندنا دليل..

مايد بحيرة : عمّور طيب مستحيل يسوّيها..بعدين لما انتهت المباراة انا جفته بـ عيني لما استاذن من المدرب لانه تعب فجأة وقال بيرد البيت...يعني بالعقل وااحد تعباان بيسير يحرق لكم مستودع بكبره..؟..بس المشكلة ماادري وين اختفى...! " سكت شوي " انا قلت هالكلام للمفتش والضابط...و شبه اقتنعوا..


طالعتهم بتعجب..

عمّور كان تعباان .؟

،

يلست وياهم شوي...وبعدها

استاذنت منهم...ورحت عند حميد وفهد و جاسم ..

لما وقفت عندهم ابتسموا لي..


فهد يستهبل : وييينج حيااااتي....تأخرتي عليّ...


كفخته ع راسه ويلست وياهم..


حميد : شوو مليت من قوم ميّوود وييت هني..؟

ابتسمت وكتبت له : لا ابدن...حليلهم ما ينملون ابد..

جاسم وهو ياكل : عيل شو كنتوا تقولون..؟

فهد يطالعه بنص عين : يااا خي شهاللقااافة.؟

جاسم : جب..

كتبت استغل لقافته : كنا نتكلم عن الكابتن وعن عمّور..

فهد بتعجّب : عن الكابتن.؟ اي كابتن.؟

كتبت : يوسف..

حميد : شفيه..؟

كتبت : توني ادري انه اعتزل...

جاسم بلا مبالاة : هيه..اظني الادارة بس يايبته حق الدوري اللي طاف..ويمكن انتهى العقد اللي بينهم......بس ياا هي راحه من دووونه...َ!

فهد : هييه والله...

كتبت : اهاا..انزين...وبعد سمعت الناس يتكلمون عن عمّور وانه حرق المستودع..! اصلا وينه...وليش مختفي..!!

لما قرا حميد كلامي عصّب : لا مب هوو....! و كلهم جذابين...عمر مظلوم...

كتبت : ادري انه مظلوم...بس ماشي دليل...!!!

تنرفز وقال يدافع : هو كان وياي بعد المباراة في غرفة التبديل... قالي انه استأذن من الكابتن وبيرد البيت لانه تعباان..وانا جفته صدق كان تعبااان.....وو بعدين انت لا تحطّ ببالك ان علي مات بسببه....واذا ما كنت مصدقني اسال فهّود وجسّوم..كانوا ويانا في الغرفة..

فهد بجدّية : هيه صدق...عمّور كان ويانا.." قال بحقد " مالت عليهم هالشرطة...بس لانه ماكان موجود قبل الحادث قالوا هو اللي السبب...وشوّهوا صورته...

كتبت : انا اصدقكم....وادري ان عمّور مستحيل يسوي هالشي..

حميد بحزن : انا بس ابي اعرف وين اختفى..!! اكيد هو خايف لان هالـ*** لبسوه التهمة..مع انهم في النهاية رفعوا التهمة عنه...لكن بعد شو.؟


هزيت راسي بأسف..


بعد دقايق كتبت : انزين منو تتوقعون اللي حرق المستودع..؟

جاسم باستغراب : اللي حرق المستودع..؟ مادري الصراحة ما يا ع بالي...انا احس مصادفة...يعني يمكن كهرباا او شي ثاني...بس الشرطة تباالغ وتقول انه مقصود...

فهد : يا غبي..الادلة وااضحة انه مقصود..

حميد بحقد : ودّي اعرف منوو اللي حرقه...عسب احرق شيفته الـ***..!

تحمست لتفاعلهم كتبت : انتو بعد المباراة وين كنتوا..؟ لو عرفنا كل واحد وين كان...يمكن نعرف من اللي حرقه....وعقبها عمّور بيعرف انه برىء وبيرد لنا اكييييد..!! هو الحين يظن ان الشرطة مسويه له كمين عسب يرد ويقبضون عليه..


تعجبّوا لما قروا اللي كتبته..

جاسم : هيييه صصح..كلامك منطقي.

فهد يطنز : يابوو المنطق انت...." طالعني بشكّ " انزين..ليش ما يكون اللي حرق المستودع واحد ما نعرفه...مثلا من الجمهور..؟


هييي..فاجأني سؤااله..!

افف..فهّود ما يفوته شي..

ع العمووم..انا متأكدة انه يوسف....

بس شو اسوي لـ حمد..؟ لازم استجوب الكل..واجوف كل واحد وشو يقول..


تداركت سؤاله وقلت : تقول واحد من الجمهور او حد ما نعرف..؟ ومن وين لهم المفتاح.؟

فهد ببساطة : و الدريشة شو فايدتها ..!


توهقت...صح الدريشة.؟

مادري اذا كانت مبندة او لا..؟

والباب انا متأكدة انه كان مفتوح...لاني جفت علي دخل منه...

بس لما رديت له مرة ثانية كان مبند...!!


كتبت امشي السالفة عليهم : حتى الدرايش كانت كلها مبندة.....وها يدل ان الفاعل واحد من هالنادي....المهم ماعلينا...اول شي بنجوف الشباب..عقب بنحقق ويا العاملين والاداريين..

حميد قال بتفكير عميق : نحن الثلاثة ما ظهرنا من الغرفة ابدا الا عقب ما سمعنا عن الحريقة...

كتبت بسرعه : لالا...قبلها في الملعب...بعد الاحتفال منو جفتوا هناك.؟

فهد : كان الكل متواجد...مايد وشلته ويا الكابتن يوسف..وو مممم سلّوم سيفوه ونصّور كانوا يرقصون ع المنصة عقب ما خلصت المغنية " قال بحالمية "...آآخ...ياهي كانت عذاااب..! تحمست افوز فـ كل المباريات بس عشانها...ووه...فدييتها..


طع هذا..!


طنشته وكتبت : ومنوو بعد..؟

فهد حط ايده تحت ذقنه : امممم لحظة انت اظني كنت وياها..!! ايي يالخااين.. مسوي فيها انا المحترم اللي ما عندي هالسوالف....شو كنت تقوولها..؟ هههه والله انك مب هيّن يا فرووووص...يبت راسها بكم قووول..ولا عااد هذااك المقطع اللي عرضوه اغلب القنوات ....لما حضنتك....كان شي ثااني..اشتهرت فيه....فضحتك بنت الذين هههه.." كفخني ع راسي "عنبووك..عندك كل هالمهارات ولا تعلمني..!! ولا كأني ربيعك..!


طالعته متفاجأة....متى هذا صاار..؟

عطاني جسّوم بكس خفيف ع بطني : يااخي لا تسوي رووحك بريء...


اهاااااااااااا...يعلللهم...الحين كلهم مسكووها عليّ..؟

ههههه حليلهم...عيل لو يدرون اني بنية شو بيسوون.؟


كتبت : ماالت عليكم...انزين خلونا في الاهم.....كمّل يالشيخ نمر...

فهد : نمر بـ عينك...انا فهد طال عمرك.." كمل بلا اهتمام " انزيين وين وصلنا...أممم...هيه عند علي " همس " الله يرحمه.....هو..كان قاعد بروحه ما تحرك من مكانه..وو.اما نحن بعد الحفل واللقاءات والخرابيط...رحنا غرفة التبديل...وو بسس..


هزيت راسي بتفكير....ماطلعت شي مفيد منهم...يعني ماجافوا يوسف اذا اختفى فجأة من الملعب او لا....

.

غيّرت الموضوع...ويلسنا نسولف فـ اشياء ثانية...


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:13 AM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


,

بعدها اقترحوا عليّ العب وياهم كورة....بس رفضت بحجة مالي خلق..

لما ابتعدوا عنّي..

سرت عند الشلة الخربانة...سلّوم وخلّوف و ناصر وسيف..


وبعد السوالف وجي..


فتحت الموضوع .كتبت لهم : شبااب...شصار وياكم مع فهد والباقي.؟ بعدهم يتعاطون.؟ كلمتوهم .؟

سالم بجدية : لا...حاليا نحاول ناخذ المنشطات عنهم من دون لا يدرون..اول شي بنخليهم يخفّون من تعاطيها لين ما يتعودن...وعقبها بنمنعها منهم نهائياً...بس اذا ما نفع...بنضطر نواجهم..!

كتبت : هييه شباب الله يخليكم...هذيلا ربعنا..مهما يصير لازم نوقف وياهم...

سيف بموافقة : هيه...ترا الربع هم اللي وياك وقت الشدّة....وواجب علينا نساعدهم..حتى ولو ما يبون...غصبا عنهم.....

خلّوف : لمصلحتهم طبعا....

ناصر بحيرة : الشي الوحيد اللي ما ندري عنه..من ويين اييبونها هالمنشطات.؟ منو اللي يبيعها لهم ويعطيهم..؟

سالم : ياخوفي تكون من نوادي ثانية عسب يطيحون سمعتنا..!


طالعتهم بتفحص...الحين ببدا اسحّب الكلام منهم....

احم......بديت ادخل وياهم في الموضوع بطريقة غير مباشرة....

،

وو

بعد محاولات مني مناك وياهم......هالنتايج اللي ظهرت لي ..


//
• كلهم اتفقوا ان يوسف كان ويا قوم مايد...ولما سمعوا عن الحريقة..هو اول واحد توجّه للموقع..
• بعد انتهاء الاحتفال..الثلاثة كانوا يرقصون...وخليفة كان يجري احدى اللقاءات ..
• اما عن شلة فهد..عمر اول واحد ترك الملعب...وكان شكله تعبان..والباقي بعد الاحتفال محد جافهم في الملعب..
• و بعدها هالاربعه قابلوني عند غرفة التبديل وقالولي عن الحريقة اللي سمعوا عنها ولما ركضت...لحقوني كلهم....
,









يلست بعيد عنهم وعضيت ع شفاتي...


يااا انهم كلهم مشتركين في الجريمة....و يغطّون على يوسف..


او..

مجموعه منهم هم السبب في كل هذا..

انزين لو الاحتمال الثاني صح..؟





منوو هم..؟




تذكرت كلام حمد....والمشتبهين الثلاث....


عمر, يوسف , فهد..!






اذا شطبنا اسم يوسف...؟ بيكون المشتبه الثاني عمر...!!


اوك خلونا نفكّر بمنطقية....عمر اكيد كان يتعاطى اولا بسبب تحسّن اداءه بشكل كبير ومفاجىء وثانيا لانه دوم ويا فهد وحميد...وو يمكن....يمكن كان واحد من اللي جافهم علي.!؟


لحظة ..لحظة....في نقطة تخرّب..

لالا مب هوو...الكل قال انه كان تعباان..! واجتمعوا ع هالشي..

فـ كيف بيروح يقتل علي...وبعدها يحرق المستودع..؟

افف..

بس شو هي حجّة غيابه..؟
قالولي..انه اهله هذاك اليوم قالوا انه ما ردّ البيت..
وليش اختفى فجأة.؟









هاا كله صار ضده..




انا بتخببل....ماعرفت فـ منو اشك...يوسف ..؟ ولا عمر.؟




،




وقفت بسسرعه...مابي افكٍّر الحين...


عندي شي اهم..


شديت ع شنطتي...ووقفت..




استاذنت من الشباب بعد ما شكرتهم ع هالحفلة..


وظهرت من النادي..بروح لـ شقتي...


لحظة...!

نست اجيك ع شي..

رديت ركض لغرفة التبديل...





وفتشت ع السريع لوكرات الشباب..




بس مااافي شي...!


وين..وين بيحطوونها..؟






لصقت ويهي في الطووفة وانا اجوف ورا اللوكرات..يمكن خاشينها هني.؟


بعد ماشي..


لحظة...فيه شي تحت اللوكرات...

نزلت راسي اطالعه...




طلع جووتي....!


افف..مافي غير اني اطلب من سالم...


بس حمد ما بيرضى..!




يلست ع الارض افكّر..


.


مادري ليش مديت ايدي وسحبت الجوتي اللي تحت...لما لمحت شي داخله...

وو

وااااه.... حصلتهن....الابر...!!!

هذي هي المنشطات...

الحمدالله..!!!









شليتهن بكلينكس ولفيتهن...وحطيتهن في الشنطة....




وو ردييت الشقة بسرعه..





//

//


بعد اسبوع

،

ريم


،


ترقبت بخووف الشاحنة البيضاء......
انا ومريوم منخشات ورا وحده من هالسيارات..
ونراقب الشاحنة اللي بتطلع من الباركنات..
.

لما وقفها الحارس وقف قلبي..

همست برعب : مريووووووووم.....بيفتشووونها..!!!
مريم بتوتر : اششش....لا ان شاءالله.....سكتي خليني اجوف...

طالعت الحارس اللي يتكلم ويا سايق الشاحنه..
بعدها..رفع الحاجز...وظهرت الشااحنة..!!!!!!!!!!!

فرحت.....الحمدالله....الحمدالله...
اخيراُ ظهروا بأمااان...!!!

دزتني مريوم : يلااا خلينا نرد بسسرعه..
مشينا بين السيارات ونحن منزلين روسنا..لين وصلنا لـ اللفت..
وصعدنا فوق...
وو
ردينا غرفتنا بـ كل هدوء...
اول ما دخلناها..قفلنا الباب بسسرعه..

مريم بارتيااح كبير: وااااااااه..مب مصدقة...ابدن مب مصدقة..نجحناااا..!!!
ابتسمت بفرح : الحمدالله.....كذي...بنقدر نظهّرهم كلهم...
مريم : وان شاءالله محد يكتشفنا...
قلت بلا مبالاة : خلاااص يختي...منو اللي بيكشفنا....كلهم مآآآتووو..

عضيت لسااني لما جفت ويه مريوم اللي تغيّر...
حكيت راسي بارتباك لما جفتها راحت للسرير وانسدحت وهي معطتني ظهرها..
مريوم تغيّرت من عقب اللي صاار..
من عقب اللي صار كلله اسمعها تصييح بالليل...وو وايد صايرة خاايفة..
ضميرها مأنبها بالقوو...
اما انا...
بعد الحادثة اللي صارت....عشت بخووف فظيع..
اولا بسبب اللي ماتوا جداامي....!!
وثانيا بسبب محمد ومنصور اللي قتلوهم بدم بااااااااارد..
ندمت قد شعر رااسي لما كنت اقول عادي خلهم يقتلوني..
لا يممممه...مااابي اموووووووت.....واطيح ع الارض والدم حوولي..
وواحد واقف عند راسي يدووخ...والثاني ولا كأنه مسوي شي...!!!
لالا..ابدن ..هالمووته مااابييها...

،

ارتعبت اكثر لما قتلتهم مريووم..!!
كانت صدمة قوية...مريوم كانت مخططة لهالشي من قبل...!!
خفت واااااايد لما طاحوا جدامي.....ما قدرت اعبّر....ماقدرت انطق بشي..
و مادري كيف وصلنا فوق للطيارة بلمح البصر..
كنت خاايفة يلحقووونا ويقتلوونا..
ربي رحمنا هذاك اليوم!

،

اليوم الصبح قررت مريوم نظهّر المسجونين...ونشرد بأسرع قبل ما يكتشفون ان نحن السبب فـ موتهم..
عرفنا طريقة نهربّهم..وهي الشاحنات اللي واقفة في الباركنات...
قدرنا ناخذ المفاتيح..
وظهّرنا كم واحد...وسلّحناهم...احتياطا عسب اذا صار شي..
تريينا لين ما ياا سايق الشاحنة....
وبعد ما حطّ الاغراض في الشاحنة....
والحمدالله قدرنا نسللهم لداخلها..
ونفس ما جفتوا..
ظهروا بـ سلام...وياارب يقدرون يظهرون منها بدون لا يصير لهم شي..
اما عن كاميرات المراقبة..
وبما انا صرنا شريكين لـ محمد ومنصور...
فـ كنت انا النآهية والآمرة هني....
لعبت فـ راس كم حارس...وبـ كذي غرفة المراقبة تقفلت هالفترة ع الاقل..!
مع هذا...فـ هالمقر الكبير...وايدين لازم نحذر منهم...وما نقدر نلعب عليهم بسهولة..
.
نبي نظهره كل هالمسجونين بالكثير هاليومين...
خاايفة اييون هذيلاك اللي قال عنهم كابتن الطيارة...
بييون يحققون فـ السالفة...؟
بعدين ليش يحققون..؟ يعني احس شي طبيعي يموتون فـ هالمهمة الخطيرة ع قولتهم..

,

انسدحت عدّال مريوم....اللي جفت جسمها يهتزّ...دليل انها تصيح...
تنهّدت....
يارب احفظنا...ونطلع من هالمكان بسلام...

،

اليوم اللي بعده..
،

دخلنا غرفتنا بسرعه وقفلنا الباب...
تنهدت برااحه..
اليوم ظهّرنا مجموعه فـ 3 شآحنات..!!

باقي أممم.....3 مجموعات...ووياهم العم عزيز اللي رفض يظهر من دونا...
حبيبي والله عموو....

صح...اكيد تبون تعرفون شو اللي صار لـ هذيك شوو كان اسمها.؟ انجلينا..؟
افف..هذييك اللي سرقناها..وخذنا البطاقة واحتلينا غرفتها..؟
هييه..الله يسسلمكم..
هذي حصلوها داخله فـ غيبوبة..لها اسبوعين وهي معفنة في الزنزانة...ومحد درى عنها..
تخيلوا كيف عرفت..؟
تخيلوا ان محمد قال لمـريوم..؟!! لما كنّا في الطيارة..
وقال ان هالسبب شجعه يخلينا نشارك في مهمته..
ع قولته...اكتشف ان لنا عرق اجرامي....فقدته مسسوود الويه...ههه خلااص فقدناه..
وجان مريوم تعصصب...و تشجعت ع فكرة قتلهم..!!
الموهيم ماعلينا..ماحب اتذكر هذاك اليوم...
.
انسدحت ع السرير بريّح لين العصصر..
اليوم كاااان تعب...!!

،

فتحت عيوني ع صوت مريوم...
افففف مب وقتها...ابي ارقد..

مريوم : ريم...نششي....ريييم...!!
غطيت ويهي بالمخدة وقلت بكسسل : مريوووم خليني اررقد...!!

ماردّت عليّ...بس حسيت انها واقفة قريب مني...
ترييتها تتكلم...بس ما قالت شي..
اووه..برقد احسسن..
بس هاي من صدقها وااقفة وما تحركت....وما تكلمت بعد..

بعّدت المخدة عنّي....وفتحت عييني ببطىء..
جفت مريوم متكتفة وتطاالعني..
غمضت عيني بسرعه اوني راقدة...
؟
لحظة....في حد وراها...
لالا..مب حد....في اكثر من حد...

يلست بسرعه...وشهقت..
خييييير....نعم....لحـــــظة...شو يسوون هني...!!
فركت عيوني احاول استوعب....!!

قلت بصوت مبحوح من الرقاد وانا متفاجئة : خييير اخوااان..!! شو تسوون هني...!!! مريوم...هذيلاا شو....شو يبوون..!!
تكلم الريّال اللي ورا مريوم بنبرة خرعتني : نحن اعضاء من المقر الرئيسي..

هيييي.....!!!
يمـــــه....شوو يبووووووون...
طالعت مريوم بخووف..
بس جفتها تحاول تمثّل البرود جدامهم..
سويت روحي واااثقة...

تكلمت بحدة وثقة مصطنعه : واظنك تعرف ان نحن شركاء العميلين 7 و 8......! في شي اسمه باب تدق عليه....او تطرش حد من العاملين اذا تبانا...مب جي انش واحصلكم فـ ويهي...

طالعني بنظررررة....بلعت منها بلاااعيمي....
حكيت خشمي ودرت بنظري ع الغرفة..
اعووذ بالله...يخووف...!
رديت اطاالعه....بسم الله شفييه هذا بعده يطاالعني....

وربي خفت منه...شفيه.؟ شو يباني اسوي..؟

قلت : آآآمر.؟ بغيت شي.....

وشقيت الحلج...ههه طبعن بخوووف..

قال بأمر : امشي جدامي انتي واختج...لقاعه الاجتماعات..! موصيني ايييبكم..

هييييييييي...
موصيينه...!!
قااعه اجتماااعاات..
يعني كل المجرمييييييييين مجتمعييييييييين..!!
وقفت ولصقت فـ مريوم بخووف...

مسكت ايدي...وشدت عليها..
بدت الهواجس تدور فـ راسي..
طالبيينا..!!
الله يسسستر....الفترة الاخيرة وايد تهورنا..
ومااظن تعدي على خيير..

،

توجهنا لقاعه الاجتماعات..اللي توني اجوفها..
دخلوا..ودخلنا ورااهم..

ولما جفت الناس اللي يالسين حول الطااولة...شهقت...!!!!!!!!
هييييييي...كل هذيلاا شو يبوووونا..
لاااااااه....الله يرحمنا من الحين..
الظاهر يبون يحددون موعد إعدامنا..!!

تأملتهم واحد واحد.....بلعت ريجي..ولا وااحد يبين فـ ويهه الخير..
كلهم يخرعون ووحوووش..
هذيلا اللي يبيّن انهم مجرميين.وإراهبيين...ومن منظمّات....لكن محمد ومنصور كيف ييوا مادري..!

يلس اللي كان ويانا على واحد من الكراسي...
وجفت كرسيين في أخر الطاولة محد عليهم..

لما جفتهم بعدهم مركزين نظراتهم علينا..
سحبت مريوم..ورحت عند الكراسي..
يلّست مريوم عليه..ويلست عدالها..
صلبت ظهري..وشبكت ايدي ع الطاولة...وطالعتهم بثقة مصطنعه
همست وانا احاول ارسم ابتسامة : يالله حيّهم..!

ضربت ريول مريوم من تحت انبهها تسوي نفسي..
وقلّدتني..

عااااد انا شكلي صراحتن لا يُرى...!!
ياية لهم بـ كشّتي...
وعيون حمرا..
و ويه منتفخ ..!

،

اخيرن نطق الحجر...!

تكلم اللي مترأس الطاولة : انا بدخل في الموضع على طول......كنا نتكلم قبل شويه عن العميلين 7 و 8...اللي ولاول مرة تفششل مهمتهم..
طبعا هالشي ما فاتنا وخاصة انها قضت على ارواحهم....! فـ حققنا فـ طريقة موتهم..
ما تعمقنا في التحقيق وايد..لان المكان اللي ماتوا فيه حسّاس بالنسبة لنا...و الحراسة تشددت بشكل مكثف جدا..!
وما قدرنا نحصل على جثثهم..
المهم...من المعلومات اللي وصلت لنا..ان الضابطين فاجأوهم وقتلوهم..
والدليل اصاباتهم كانت من الخلف...
وبعد وصلني ان انتن الثنتين اللي نجيتوا من المهمة...! وقتلتوا الضابطين...!
مع انها اول واخطر مهمة لكم..!!

هزيت راسي بتفهم : صح كلامك يا ريّال....لا تذكرني فيها خلااص!...كانت وايد صعبة...ولو انها كانت سهله عليّ انا واختي...

كلام متناااااقض.! ههه لححد يلومني..ماحب الاجواء الجدّية..

تكلم واحد منهم شكله يخرع: الاهم من هذا....في التقرير ..انكتب ان المهمة فشلت....بس كان مكتوب قبل ان العميل 7 حصل ع الوثائق المطلوبة....واللي ضحّى بحياته هوو العميل 8 عشانها...
انتن..كـ شريكات لهم...ليش ما خذيتن الوثائق.؟

مريم نطقت اخيرن بجمود : ناخذهن..؟
قال بحدّة : هيه تاخذونها..!
قالت مريم ببرود : اولا...كانت اول مهمة لنا....وشي طبيعي نتفاجىء بموت العميلين اللي ياما تدربنا ع ايدهم...!! فـ مستحيل نفكّر بهالوثائق...!
كمّلت عنها : ثانيا..كأول جريمة نرتكبها اظن وقتها مستحيل نفكّر غير فـ حياتنا..!
تكلم واحد منهم وقال بنغزة : والله هذي مشكلتكم...! العميل7 و 8 ..مستحيل يرافقون ناس مستواهم اقل من الضعيف..! وو........اللي قريته فـ هالتقرير اللي جدامي...ان الاسلحة اللي كانت وياكم...الذخائر اللي فيها خاصّة بالتدريب...! يعني ممكن تفسير كيف قتلتوا الضابطين.؟

بطلت عيني...!
حشى..مايفوووته شي..

قلت بصوت واثق : عاد قلنا اول مهمة...بس ما قلنا نحن اغبياء لهدرجة..! " تحمحمت ورويت لهم القصة باختصار" بعد ما الضابطين قالوا لمحمدوه ومنصور يعقّون اسلحتهم ع الارض... لما عقّوا اول سلاحين...جان الانذال يقتلونهم......عاااد انا واختي هاي البطلة....بحركآتنا التكتيكية خذنا سلاح محمد ومنصور...و أطلقنا النار عليهم ليخرّوا صريعين ع الارض..

صح الجملة اللي قلتها..؟
.
آآآآآآآآآخ....!!
عضيت ع شفاايفي بألم لما داست مريوم ريولي بقوووة..

كشرت فـ ويهها : ياخي ليش تستحين....! عادي خليهم يعرفون عن بطولاتنا....يمكن يرقّونا...او يخلونا عميلات...بدل هالمصخرات اللي ماتوا فـ اسهل مهمة...
تكلّم اللي يترأس الطاولة بجدية أكبر : انتن الثنتين ما نعرف عنكن شي....! وها سبب الاجتماع..
"سكت شوي " كـ عضوات في المنظمة...لازم تخضعون لاجرءات مهمة...كـ تحديد مستوى القدرة...التحمّل...و مقابلة الرئيس..
مريوم قالت بسرعه : هاا كله سوينااه..
رفع حاجبه بتعجب : بس مب موجود عندنا فـ السستم..؟ " قال بلا مبالاة " عادي مب مشكلة تعيدون كل هالاجراءات...!!

جمييييل...!
ابتلشنا..!!
تكلموا واااايد بمواضيع تعور الراس ونصها ما فهمتها...
يعني ان في المنظمة صار يدخلون فيها اعضاء ما ينعرفون..ولازم يشددون على الامن..وو....الخ.
وانا طوال الوقت اراقب واحد وااحد....!
انا مب مصدقة انهم ما كشفوونا..!!
يمكن يبون يعرفون ردّة فعلنا..؟ او....مااادري...مادري...

تنهدت بارتياح لما قال انتهى الاجتمااااع..
وقفت وياهم...
حسيت بشعور جميل...يعني هجذا كأني شخصية مهمة..ههه....!
جفت مريوم بعدها ياالسة...وسرحااااااانه..

قلت : مريووم خلااص خلّصنا....

عطتني نظرة ووقفت....همست : انا مب مرتاااحه...!
قلت بصدق : ولا انا..!

مسكتني من ايدي....وردينا الغرفة..
اول مادخلنا..مسكتني وخلتني مجابلتها....

عضت شفايفها وقالت بصوت واطي : بنضطر نأجّل كل شي...
قلت باحبااط : ليييييش....!!!!! ترا ما كشفوونا...يعني هم تكلّموا عن اللي صار..
مريوم : ما سمعتيه شو قال..؟ انا متأكدة انه شاكّ فينا...واكيد بيراقبنا بشكل مكثّف..
تأففت : شو يعني نقلته عسب نرتاح...." قلت اقنعها " مريوم...هالمرة بنشرد مرة وححدة..!! حتى لو اكتشفونا ..بيكون فات كل شي..وبنقدر نوصل للشرطة وجي انتهت المشكلة..
مريوم تنرفزت مني : انا مادري انتي كيف متخيلة الامور....! حبيبتي..اذا اكتشفونا بيردونا حتى ولو كنّا فـ آخر العالم..
بعّدت ايده مني وتخصرت : سمعي انتي...اذا تمّينا هني بيكتشوفنا اكثر...هم ما يعرفون نحن منو..ومن وين يينا...و لو ظهرنا باسرع وقت..ما بيلحقون يعرفون عنّا شي..

تنهدت مريوم...وراحت تقعد ع السرير..
زفرت بضيق..
ورحت اغسل ويهي عل وعسى اقدر افكّر فـ حل لمشكلتنا..!


//


//




العصر


،

فجـــر

،



يالسة في الحديقة اللي قريبة من شقتي...

ومآسكة الجريدة وامثّل اني اقراها..

وشخص يالس وياي فـ نفس الكرسي عداله جريدته وتفصلني عنّه مسافة بسيطة..

لابس نظارة شمسية وكآب...وعنده شنب طويل شوي..

ويعااابل فوونه...ويطالع اليهّال اللي يلعبون..


ما عرفتوه..؟


هذا حمد...!

قررنا نتقابل قبل الموعد...

بسبب بعض الامور اللي لازم نناقشها..


قريت المسج اللي توه وصلني منه..


" فيه اساله بعدها تدور فـ راسي.. "

كتبت " وشوو هي..؟ اصلا حسيت من هالاجوبة ما نقدر نظهّر شي "

حمد " بالعكس...اشيااء واايد ظهّرنا منها....والاهم عرفنا ان يوسف مب هو القاتل وماله خص "


يوسف ماله خص..!!!؟

نععم..!!

لا له خص ونص..


كتبت بسرعه " لا متأكدة ان يوووسف له خص في السالفة....انا شاكّة ان الكل ويااه ويغطّون عليه "

حمد " فجر...فكري بمنطقية...يغطّون عليه ليش..؟ هو يخاف من شو.؟ منج يعني.؟ "


فكرت شوي..صح.؟ ليش بيغطّون عليه..؟


كتبت وانا مصرة " اوك ما يغطّون عليه...بس انا متأكدة انه هو...ويوسف ذكي..وعنده الف طريقة يقدر يقتل فيها علي من دون حد يشك فيه "

حمد " شو دليلج..؟ "

كتبت " تهديده والشفرات ..! "

سمعته يتنهّد " فجر..انتي رااسج ياااااااااابس...لازم توسعين تفكيرج عسب نوصل للنتيجة..!...اوك...خلينا من يوسف...نروح للاعبين....انا اقول القاتل واحد منهم.."

تنرفزت " جوف لا تقولي فهد ولا عمر...! ادري انهم يتعاطون...بس ما بتوصل فيه يقتلون ربيعهم...! عمر عنده حجة غياب ولو انها ضعيفة....وفهد كان ويا حميد وجاسم "


لمحته يمسح ويهه بنفاذ صبر " فجر...رجااء ً فـ شغلنا ابي العواطف تكون برااا...في التحقيق مافي شي اسمه لا هذا مب القاتل وهذا اكيد القاتل.....في التحقيق الموجود في مسرح الجريمة يُعتبر مشتبه به....حتى ولو كان أقرب واحد "


نزلت الجريدة وسندت راسي ع الكرسي اريّح اعصابي..

فجر...خلييج هاادية...وفكري عدل....

واسمعي كلام حمد..!


تنفست بعمق....وكتبت له " اوك...بعتبر ان القاتل مب يوسف...وانه من الشباب....!

ع كلام علي انه كان اكثر عن واحد اللي جافهم...! فـ ليش ما يكون اكثر عن شخص اللي قتله.؟ "

حمد " حلوو..كذي بنقدر نوصل للنتيجة بسرعه..جووفي....انا بعدني مارحت لموقع الحادث..بس انا شاكّ فـ شخص.. "

كتبت بسرعه " منووو..؟ "

حمد " مابقول لين ما احصّل دليل..واتأكد من صحة كلامه وكلام الكل ...ويمكن نفس ما تقولين يكون اكثر من شخص "

كتبت " اوك..عيل بيكون نفس الموعد...عقب باجر تعاال وبنحقق في الموقع.."


تعمّدت افرر الجريدة قريب منه وتخالططت بين جريدته ..

تمططت بملل..

حطيت السماعات فـ اذوني..وهزيت ريولي اوني مندمجة في اللي اسمعه


كتبت له " الاوراق اللي قلتلك عنها موجود في الجريدة....جوفها الحين وعطيني رايك بالصوت "


ظهرت من شنطتي السبورتيه مجموعه كلينكس ومسحت فيهم ويهي..وحطيتهم عدالي..


انا " داخلها ابر المنشطات اللي حصلتها "


دقيت عليه...وشبكنا الخط ويا بعض..

لمحته يفتح الجريدة ويقرا الموجود فيها..


وقفت ورحت اتمشى بعيد عنه..


حمد همس متفاجىء : هالاوراق من وين يااابها...!!!! تخيلي..! هذي شفرات سرية...


رفعت حاجبي مستغربة...شفرات شو..؟


حمد كمّل : مادري شفرات شوو...بس اكيد عن المنظمة...." قال بحماس " بتفييدنا واااااايد...!!!


حلوو..بس كيف بنفكها.؟


فاجأني حمد لما بدا يفكها : هذي..أأمممم....اعتقد ان اغلبها عن المهمّات ومواقعم..


كيييف عرف..؟


قال : في اشياء تدل ع هالشي.....وو من الارقام اللي موجودة اعتقد تواريخ...وو مممم...لحظة....اظن ان اغلب المهمات تمت...! هممم يبالي قعدة ويا هالاوراق...يمكن اعرف شي موقعم "


طالعت فـ الارض متعجبة...!!

بندت الخط...وطرشت له مسج...


انا " كيف عرفت..؟ "

حمد " مجرد تخمينات... "

كتبت " حمد..! "


جفته ينزّل الجريدة متعجّب..وحطّ ريل ع ريل...فهمت انه عرف شو بقوله...


كتبت " منو انت "

جفته يبتسم " انا شخص موظّف في الحكومة..وحالي حال اي مواطن عادي "

كتبت " حمد...اتكلم جد....منوو انت..! وكيف تعرف كل هالاشياء..! "

حمد " اهم شي تكونين واثقة فيني "

كتبت " انا واثقة فيك...لكن تصرفاتك احيانا تشككني "

حمد " مثال ع الشفرات "

كتبت " الشفرات والتنكّر والتفكير وكل شي فيك..! "

حمد " طرش فيس مطلّع لسانه "


رفعت راسي اطالعه بجمود..


حمد " طرشّ فيس يضحك...لا تطالعيني جي...بتفضحينا..."


ماردّيت عليه و علّقت نظري عليه..


حمد " ابوي محقق "


طالعت الكلام متفاجأة....محقق.؟


طرشت " ع فكرة....انت فااشل في الترقيع "

حمد " فيس يضحك...والله صدق..."

طرشت فيس متفاجىء

حمد " هههه..يعني الذكاء هذا مب ياي مني والدرب...."

كتبت متفاجأة " صدق ابوك محقق...!!! يعني يقدر يساعدنا "

حمد " اممم...انا فـ هالشي مابي اعتمد عليه..صح انه مايخصني في التحقيق و مب شغلي...بس لان المنظمة تعدّت حدودها الحمرا وياي....قررت اوقف فـ ويهها "


هزيت راسي متعجبة..!


كتب " خلينا نرد لموضوعنا الاساسي.....انا ماخذت رايج..!؟ "

كتبت باستغراب " رايي فـ شوو.؟ "

حمد " اقصد ما استجوبتج "

انا " عيل كل هاا وما استجوبتني..! واللي قلتله لك في المستشفى..؟ "

حمد " انا ما اقصد تقوليلي شو صار..! انا ابيج توصفين لي كل شي...منو كان هناك..؟ وكل واحد شو كان يسوي..؟ "


يلست ع المريحانة افكّر..


حمد " يمكن تفيدينا بشي..ع الاقل نعرف من اللي فـ دائرة الاشتباه ومن اللي خارجها.."


كتبت " بعد ما خلّصت المباراة..يلست ويا علي شوي..وبعد اللقاءات افترقنا..انا كنت ويا شهرزاد...وهو كان يالس بروحه...يوسف كان ويا " عضيت شفايفي.." مايد وشلته...وسالم اظن كان وياه سيف وناصر..جفتهم ع المنصّة..والباقي تفرقّوا يجرون مقابلات "


اوووه...اكيد بيعلّق ع يوسف..!


حمد " اهاا....اوك...وشو صار عقب..؟ "

كتبت " لما لمحت علي وقف بسرعه...استغربت...بس طنشت...بعدها لحقته...ولقيته منخش بين الاشجار..بعدها لما دخل المستودع وكنت انا اراقب...ما كان فيه اي احد دخله عقبه....ولما جفته تأخر...." تنهدت والمشهد ينعااااد جدااامي ببطىء " رحت وجفت اللي جفته....ورحت لغرفة التبديل ابي مفتاح سيارته "

وقبل ما اكمّل المسج ردّ عليّ " وانتي رايحه جفتي حد.؟ او كان في حد في الغرفة وكم استغرقتي في الغرفة"

انا " لا..ما كان فيه اي حد....اظن 5 دقايق او اكثر بشوي...لاني اضطريت اكسر خزانة علي..و.لما ظهرت..حصلت فـ ويهي شهرزاد....بعدها جفت خليفة وسالم وكم شخص ماذكرهم... ظاهرين من الملعب...وقالولي عن الحريقة..."

حمد " حلوو....وبعدين .؟ "

قلت " انا لما وصلت للموقع...مادري منو كان موجود...تركيزي كان كلله ع المستودع....ولما ركضت صوبه..رحت صوب الدريشة وجفت جزء من راس علي..صديت اطالع الباب...جفت خليفة يحاول يكسره...الباب كان حديدي...رحت اساعده...وقدرنا نفتحه انا وهووو..

ولما ظهرت الناار منه....كان سالم واظن سيف وناصر يطفّون النار بسطول الماي "


حمد " ايوااا...كملي "

كتبت " ماشي صار..غير لما دخلت سمعت صراخ ( عقدت حواجبي لما تذكرت اللي صرخ باسمي ) يوسف..!! "

حمد " وعقبها يوسف هو اللي ظهّرج من النار...."

تنهدت بغيض " هيه...وبعدها ماذكر شو صار بالضبط "


جفت حمد وقف وابتسم بارتياح...


كتب " وااايد افدتيني...قدرت اعرف منو الاشخاص اللي نقدر نستبعدهم ...المهم...بنتقابل عقب باجر...وبتأكد من كل شي "


وراااح...بعد ما اخذ الكلينكس والجريدة وياه..


،

بعد يومين

،

بعد التدريب....يلست اريّح...واتريا مسج يوصلني من حمد..
قال انه قريب من النادي..!
بنستغل فرصة غياب ابراهيم...اللي من رديت للنادي ما جفته ابدا...
،
بس وينه حمد. تأخر..؟
شربت ماي..وانا اطالع الشباب المنسدحين ع الارض..

فهد : يااربي شو هالحرررر....انشوييييييينا...!!
سالم متنرفز من الجو : انا مادري ليش ما يعطونا اجازة في الصيف.! مادي ع بالهم جونا يطيّح ثلوووج..!

تحمسوا باقي الشباب فـ هالموضوع...اللي يقول بيروح يشتكي..واللي يقول بيقترح عليهم يعطونهم اجاازة...ووو الخ..
انتبهت لـ شخص وقف يطالعنا..
طالعته شوي...بس ماعطيته اهتماام...

لحظة..!
رديت اطالعه عدل..
دبدوب شوي...لابس نظارات طبييه...شعره طويل ورابطنه ...مسوي ***وكة..
خشمه شوي كبير...!

بس لما تكلم انصدمت فيه...وضحكت فـ داخلي عليه..!

قال : السلام عليكووم شبااااب..؟ كيفكوووم ؟!

حمممممد...!! ههههه...شكلله توووووحفه...

ما طالع فيني ولا شي...نظره مركز ع الشباب اللي مب معطينه ويه..!!

حمد يحاول ينبههم: عن ازنكووون...يا شبااااب....شبااااب....
سالم طفران : مب وقتك يالاخ...
حمد : أأأأ انا سآآمر حلفان...صحفي من جريدة اليوم..بدي اعمل معاكم مئابلة..!
فهد يسوي روحه راقد : انا رااااقد..
جاسم : رووح..روح....نفس ماقالك سلّووم..مب وقتك...لا تخلينا نطلّع حرّة هالحرر فيك...
خليفة انبطح ويهه وطالع فـ حمد....ضحك : انت جفت ويهك قبل لا اتيي..؟
سالم بسرعه التفت يجووفه : شو فيه ويهه....ههههههه...لا ما جافه ابدن..
حمد : لك شوفيه .؟ اسم الله عليّ مافيه إيشي..!
فهد من دون ما يطالعه : ابد يا حآآآفظ....!
حمد تكلم برسمية : أأ..انا استازنت من ادارتكم...وسمحوولي اجري مئابلة معااكم..طبعا بعد ازنكم...!
خليفة بكسل: تعاال وقت ثاني...
حمد : ماراح اطوول ...هي كلها كم سؤال على كم جواب وخلِصْــنا..!
سيف : لا يا شييخ..!
حمد هز راسه بسرعه : أأأه...عن جد بحكي...بسال عن ناديكم..وعن اللاعب علي الله يرحمو..بدي اعمل تقرير عنوو..

لما جافهم سوو طااف له...

قال : وينوو كابتن فريئكم أأأ " طالع دفتره " فاارس محمد..مو؟ بجري وياه المئابلة..وانتوا خلااص ازا ما بدكم بكيفكم..

تفاجات لما كلهم اشّروا عليّ...

ضحك ناصر بنذاله : وهّقنااك..! " قال لحمد " هيه ياابوك رووح اساله...كل اللي تباه بتحصله عنده...
حمد يا صوبي مبتسم...وصافحني وقال بحماس : اهلاا اهلا بالكاابتن البطل..!!

ترياا شوي يتريااني اردّ عليه....
عقد حواجبه...عقب قال وكأنه تذكر : اووووه...آآآسف....أأأ تزكرت انك ما بتئدر تحكي...أأ آآسف...آآسف...

ابتسمت له يعني عاادي...!
انتبهت للشباب ردّوا ينسدحون ويسولفون...

مشيت ويا حمد....وهو يمثّل انه يسالني عن النادي و عن اللاعبين..
بعد اللف والدوران والاسئلة والتمثيل
توجهّنا لورا المبنى..
عند المستودع المشئوم..!
تكلم بصوت عاالي....يسالني كيف كان شعوري لما عرفت بالحريق اللي صار..
ومدح شجاعتي..لما دخلت وسط الحريق.......الخ

طبعا هذا كله تمويه..
تأكدت ان مافي حد لحقنا...

همس حمد : خلييج مركزة معااي هني..!

تنهدت..وهزيت راسي موافقة...
.
بدا يصوّر المستودع من براا...
اقترب من الدريشة..وصوّرها..بالكاميرا اللي معلقها ع رقبته..

همس بصوت واطي :قلتي اول شي لمحتي راسه من هني...
هزيت راسي موافقة..
وأشّرت له ع المكان اللي جفته منه...

مشى ووقف عند الباب الحديدي..

قال : وهني قدرتي انتي و خليفة تفتحون الباب اللي لقيتوه مبند..

جفته يتفحص الباب عدل..
وبعدها دخل المستودع...

ظهّر دفتره وقلمه...وبدا يرسم المستودع..
وقفت وراه اراقبه..

مشى كم خطوة ووقف...
نزل شوي وتفحص الارض بدقة..

همس باستغراب : آثار عكّاز ع الرماد..؟

هييه عكّاز عليّ ..!

كتبت : هيه..كان هني عكّاز علي...لان في المباراة اللي قبل النهائية انكسرت ريوله..!
قال بتفكير: اهاااا.....! " وقف وأشّر ع مكان " انتي جفتي علي من الدريشة..يعني اممم كان طايح هني..!

هزيت راسي بـ هيه..
راح للمكان...و ظهّر فرشة صغيره...ومسح ع الارض بخفه يبعد الرمآد....
بعدها ظهّر عدسة مكبرة وتفحص المكان بدقة..

وانا اطالعه بتعجّب...!
عيل ليش ما صار شرات ابوه محقق اذا عنده كله هالخبره.؟

قال : هيه صح...في آثار..!

انتبهت عليه يوقف ويصوّر المكان..ورد عند الباب وصوّر الدريشة والباب والمستودع بشكل كامل..
.
راح لآخر المستودع....عند الدريشة المكسورة اللي توني اجوفها..!

همس : اعتقد من هني دخل القاتل ...وبعد ما ارتكب الجريمة ظهر من هني بعد..

هزيت راسي موافقة ع كلامه...لاني كنت اراقب المستودع من الباب..وما جفت حد دخل..

حطّ ايده ع ذقنه بتفكير...: لو بس احصّل دلييل وااحد ضده...!!

نزّل مستواه لـ تحت الدريشة ونفض الرماد من تحتها..وبدا يفحص المكان..
،
رديت ع ورا...ودوّرت بين الرماد..يمكن احصّل سلاح الجريمة ..!
بس مافي شي...!
يلست ع ركبي...ونفضت الرماد بخفّة...يمكن احصّل شي طااايح....او دليل صغير..

حمد بحمآس : حصلته..!!!!

ما انتبت عليه...!!
تأملت البقعه السوودا اللي ع البلاط...
مسحتها بايدي عددل...
يمكن ها السوااد من الدخآن...
بس لا..حسيته ياابس..وكأنه طبقه ثانية..!!

حمد همس متحمّس : تعاالي جووفي شو حصلت....

انتبهت عليه...ورحت له اجوووف..
لما دققت عدل......تحسسته بايدي....هييه...هذا نفس اللي هنااك..

قال : هذا دم..!

دم..!!

كتبت : دم..؟ دم علي..؟
قال بهمس : هيه...
كتبت بسرعه : كيف وصل هني.؟
سألني : علي كيف كان نزيفه..؟

نزيفه..؟

كتبت : ماجفت كيف كان ينزف لانه المكان كان مظلم...لكن حسيت بايدي ان نزيفه كان غزييييير...
هز راسه : هيه وها يفسّر وجود الدم فـ هالمكان... اعتقد ان دمه ياا ع القاتل..ولما هرب من الدريشة..وصل الدم هني...

وافقت ع تحليله...

سألني : انزين...انتي ما انتبهتي لحد من اللاعبين عليه دم .؟ اوو متخررس بالماي,.؟ يمكن غسل ملابسه او شي..

هزيت راسي بالرفض..

كتبت : ما جفت....الوقت كان بالليل...فما انتبهت...غير ان بدلاتنا لونها اسود...فما بيبيّن شي..!

وقف وهو يفكّر...
ماعطيته فرصة..وسحبته للمكان اللي جفت فيه الدم بعد...

حمد : القاتل شكله كان واقف هني...هممممم..؟

تحرك فجأة للمكان اللي حصلت فيه علي....ونفض الرماد عنه....
وقف بسرعه..وردّ عندي....وبدا ينفض الرمااد اكثر....
لين باانت بقعه كبيييييييرة سوودا...

حمد رفع حاجبه متفاجىء...

قالي بسرعه : انتي قلتي لما جفتي علي طايح...المستودع كان مظلّم.؟
هزيت راسي بـ هيه...
.
مسكني من ايدي..وظهّرني من المستودع...
همس لي : سمعي...ابيج تغمضين عيينج...وتدخلين المستودع نفس ما دخلتيه اوول مرة...وجفتي علي هناك طايح..

استغربت منه...

قال باستعجال : يلااا..وركزي...ابيج تتذكرين كل حركة سويتيها....و لا تبطلين عييينج...

دخلت المستودع وانا مغمضة...
واحاول اتذكر..واعيد مشهد هذاك اليوم...

مشيت كم خطوة وانا انادي علي....
وقفت...هني ضرب ريولي شي...وهو عكّازته..

قال حمد : هني جفتي العكّاز...
هزيت راسي بـ هيه..
كمّلت...ع اليسار......بعد خطوات....وقفت...
هني....!!! هني حصلته طاايح وغاااارق بدممه...

فتحت عيوني وتنهدت بعممممق..
جفت حمد يطالعني وهو رافع حواجبه....

؟؟

أشّر لي بعيونه ع الارض....
نزلت راااسي...وتفاجأت...
كيف جيي..!!
انا متأكدة اني جفت علي هنااك...!
لحظة...
يمكن علي كان يحاول يطلع ..!!
بس ماقدر..
يعني كااان حي لما رحت عنه....
لالا...بس ماشي هناك آثار دم...
يعني علي ماتحرك..!

حمد خذ عينه من الارض...وصوّر كل بقعه في المستودع...
.
جفته ظهر وراح لورا المستودع...
رحت وراه...
وانا احس قلبي بيتقطع....علي كان يترياااااني ايي اساااعده....!!
.
حمد بأمل : ان شاءالله نحصصل شي هنيي...

طالعت المكان....
كلله اغراض قديمة...
انتبهت للدريشة المكسورة..و اللي عدالها شجرة كبيييرة..
وعليها آثار حرق بسيط...

حمد اقترب من الدريشة اكثر...ودقق في اليدار اللي تحتها...

قال : هنيي فيه آثار دم بعد.." طالع فيني " دوري بين هالاغراض..يمكن نحصّل شي..

سويت اللي طلبه منّي...و الذكرى الحزينة تدوور فـ راسي...
حاولت اطردها من راااسي....
علي كان هذا يومه...
سواء تأخررت او لااا...مكتوب انه يموووت..

,

تمينا نبحث عن الدلييل ...
طالعت الساعه....خلّص الدوام من زمان....
اكيد الشباب ردّوا بيوتهم..!

.

رحت صوب الاشجار الكثيفة اللي ع شكل سوور صغير ...
وبديت ادوّر فيها...

التفت بجوف حمد شو يسوي..
شفف هذا..!
جفته يتسلق الشجرة الكبيرة..
ويدقق فيها بالعدسة المكبّرة..
ماظن نحصّل شي هني...
.
بعّدت هالاشجار الكثيييفة...وتفحصت داخلها...
...
أمممم خلوني افكّر نفس المجرم...اذا عندي سلاح جريمة..وين ممكن اخبييه.؟
اول شي بيي فـ بالي أخشه هني بين هالاشجار...لان مستحيل ايي فـ بال حد هالمكان..!!
تحمست...يمكن احصّل سلاااح او دليل هني...
..
طلعت رووحي من كثر ما أدوّر.....!
افف...كل اللي جفته قوااطي وكششرة..
بعّدت اغصان الشجرة.....
آآخخ...
طالعت ايدي اللي انجرحت..
أغصان هالشجر حاادة..
وقفت وانا ماسكة ظهري بتعب...
هفّيييت الهواا عليّ...احترررقت من الشمس
.
رديت ابعّد الاغصان بحذر...
لمحت شي مستطيل ازرق ..
دققت فيه ....وعرفت انها

بترووووول..!!

جفت الدبّه متوسطة الحجم..

فررحت....حصصصلت دلييييييييييييل...
ركضت لـ حمد...وجرييته من الشجرة..

حمد تفاجىء وحاول يتماسك : شفييييج...تريي....بطييييح.....اوك..ا...بيييي...اقو لج بنززززززل..لا تسحبيني جذي..

نزل...ونفض ايده....
ماعطيته فرصة....سحبته من ايده للمكان...

ولما جااااف الدبّة الزرقااااء...طالعني....وابتسسسم بنصصصر....!!

مديت ايدي بسحبها...بس مسكني بسرعه...
قال: لالا...هالاشياء لازم ما تلمسسينه...يمكن نحصل بصمات...او آثار..

بدا يتفحّص المكان....ويدوّر عدال الدبّه عن شي...

قال بهمهمة : السلاح مب هني....

رفع كاميرته و قرّب الصورة ع الدبة...وصوّرها..
وابتعد شوي..وصوّر الاشجار عن قرب..

طالعت الصورة من وراه...
ورديت اطالع الاشجار..
اقتربت اكثر من الشي اللي لمحته ع اغصانها...
قطعه سوداااا..!؟
نبّهت حمد عليها...

اقترب بسرعه منها....
وخذها بـ ملقط وبحذر..

حركّها جدام عيونه يتفحصها...
بعدها قال بشك : هممم انتي قلتي ان بدلة النادي لونها اسوود..؟

انصصدمت...هييه....صح...هذي لونها شرات بدلاتنا..!
خذتها منه بسرعه ودققت فيها...

حمد ابتسم بنصصر : الدليل القااطع حصصلته ضدده..!!!!! جوفي..! على القطعه جزء من حرف...!

فتحت عيوني....القطعه هي جزء الخلفي من البدلة...وو..اللي مكتوب عليها اسم اللاعب...!
بس ماعرفت شو الحرف...!؟

كتبت بسرعه : حمد انت عرفت منووو...!
قال بثقة : انا عرفته من البداية...بس كنت محتاج لدليل...!
كتبت بسرعه : منووو..!!
قال : ما بقول الحين...بعد ما اودّي الادلة المختبر...واتأكد من كم شغله بقولج...

حطّ الدليل فـ كيس بلاستيكي صغير...
ابتعدت عنه..وانا متفااجئة...
يوووسف ولا دلييييييييييييل حصلت ضدده...!!
انا ابصم بالعشر انه هوووو....!!

حسيت بـ حمد يحطّ ايده ع كتفي : ادري تفكرين فـ يوسف..؟

طالعته بحزن..وبعّدت ايده عنّي...
ومشيت لدآخل النآدي..

لحقني وهمس : فجر...! حطّي ببالج ان يوسف مب القاتل...وهالشي الوحيد اللي انا متأكد منه 100%....ما بقولج منوو الفاعل لين ما تستعدي نفسيا ....لانج..انتي اللي بتكشفين الحقيقة جدام الكل...!!!

نزلت راسي وانا اتنهد بألم..
بصرآحه...مابي اعرف منووو...اذا كان واحد من الشباب..!
ع الاقل ابي استعد للصدمة اللي بتييني...

لما وصلنا داخل....كمّل تمثييله جدام الاداريين...وشكرني ورااح...
،
خذت شنطتي ...وردّيت البيت..
فريت عمري ع السريير..وحضنت نفسي....

غمضت عيوني وانا اتذكر كلام حمد....!
قال انه عرف القاتل من البداية...!!
يعني....واحد من الاثنين....فهد...! او عمر..

يت فـ بالي مواقفي الاخيرة ويا فهد...!
حرااام..والله طيييب...!!
ادري انه متهّور و مبيّن انه طايش...ويحب الشهرة...ويمكن هالسبب اللي خلااه يتعاطى..
بس مستحييل يقتل...مستحييييل..

عيل عمر..؟
عمممر..لييش اختفى...!
اختفاءه هو اللي يخليه المشتبه الاول..!
بس حتى عمر...مستحيل يوصل للقتل..
طيب..خجووول.و.مرح...!
،
وبين هالافكااار...رقدت بتعب...

//


//



بعد اسبوع آخر..


،


ركبت السيّارة ..

تأمّلت الشخص اللي يسوق..


التفت لي وقال برسمية : مستعد..؟

هزيت راسي موافقة...


قال : الشرطة محاصرة المكان...بس ينتظرون إشارة منك..


خذت نفس عميييق....!

المواجهه الحين بتبدا...


،


أسبووع كآآمل ماقدرت اررقد من الصصدمة اللي صارت لي..

مع اني حااولت...حاولت اتقبّل اي صدمة ممكن تفاجأني...!

الادلة كلها موجودة وياي...

ممـ..مادري ازعل عليه.؟ او احقد لانه قتل علي..؟


نفضت افكآآآري...ما بشفق عليه...

لازم يتعآآآآآقب...!!

.

حمد تركني اواجههم بروحي....

وهاللي ابييه..

.

اللي وياي ربيع ابووه في الشرطة..

تنقّى لي الاشخااص بحذر...

وتأكد ان مالهم اي علاقة بـالمنظمة..

.

هالشخص بيكون مرافق لي..بما اني ما اقدر اتكلم..

وبعد ما تنكشف الحقيقة جدامهم....

بيتم القبض ع المجرم..

واذا صار شي طارىء...الشرطة محاصرة المكان كله..ومنتظرين إشارة مني..!


،


نزلنا من السيّارة...وتوجّهنا للنادي..

دخلنا الادارة...

و على طول للملعب..

سمعت شخص يوقّف " زيد " اللي وياي...

بس ما سواله سالفة..

.

وقفت لما وصلنا...

غمضت عيني..وخذت نفس عمييييييييق....

ولما فتحتها جفتهم كلهم جدآمي...


طالعتهم بتحدي...الحين كل شي بيووضح..

هه..!


مدّيت الملف لـ زيد...

عطيته نظرة يعني ابداا..



قال بأمر : الكل يتجمّع هني...


طالعوه كلهم باستغراب..


فهّود بفضول: فروووس ..منو هذا.؟ اوو....لايكون مدّرب يديد..!


ماردّيت عليه...

ياا كابتن ستيفن لين عندنا...

تكلم ويا زيد...يساله شو يباا...؟


ظهّر زيد هويته وقال بصوت عالي : انا محقق...وياي هني بطلب من فارس محمد الـ.....

سالم باستغراب..: فرووص انت يايبنه..؟ لييش..؟

زيد بجدية : ممكن تتفضلون تقعدون...عسب تسمعون شو اللي نبا نقوله...


جفتهم تربعوا ع الحشيش جدآمنا...

وو بعد ما الكل سكت..


تكتفت وطالعتهم واحد واحد...


زيد : انا بتكلم بالنيابة عن فارس...


طالعوني متستغربين...اولا..بسبب نظراتي لهم...ثانيا..لاني يايب المحقق وياي..


خلييفة : تفضّل يالمحقق..قول اللي عندك..!


زيد بجدية :ببدا في الموضوع الاساسي على طول.....احــم...انتوا تعرفون الاحداث الاخيرة اللي صارت قبل اكثر عن شهر..! مثل الحريق...واختفاء عمر..وموت اللاعب علي..!


سيف : وهالامور انتهينا منها من زمان..

زيد بجمود : اذا انتوا نسيتوها..او تناسيتوها...فـ " أشّر عليّ " فارس ما نساها..!

ناصر رفع حاجبه : انزين...وشو اللي ما نساه..؟

زيد خذ نفس وقال : موت علي..!

حميد تكلم بنرفزة : وهه...واكيد عمر هو السبب..!

زيد بحزم : ممكن محد يقآطعني...!


تحرطموا الشباب شوي..وعقبها سكتوا..


زيد : الكل يعتقد ان موت علي كان صدفة..! بس الحقيقة...تثبت....انه مات مقتول..!!!


جفت الصدمة ع ويووه الشباااااب...!!

ابتسمت بسخرية لما جفته يمثّل وياهم...


زيد كمّل بحدة : يعني فـ النادي صارت جريمة قتل...!!


الصمت عمّ الكلام...

ولين ما استوعبوا جملته الاخيرة...


سالم عصّب : انت شو تقووول..!! تستهبل.؟ تقول علي مات مقتول..وانا جفته جدام عيني مآت محروق.." طالع فيني " فااارس...شفيييك..!! جوفه شقآعد يخربط..! قول شي..!

زيد : يالمحترم انت....انا اتكلم بالنيابة عن فارس.!...يعني ما يبت شي من عندي..وكل ها هو كلام منه لكم...!

تنرفزز سالم : فاااارس....ياخي خلاااااص...لازم ترضى بالقضاء والقدر...انا..انا اللي ربيعه من الابتدائية ما سويت اللي سويته....! مب كل مارحنا وردّينا تذكرنا بسالفة علي...! بعدين اي جريمة اللي تتكلم عنها..!!

فهد : يااا فااارس..علي مات وهذاك كان يومه...ليش تكبّر الموضوع ..!!

سيف : وخليته جريمة قتل..!!! منو اللي بيتعمّد يحرقه..؟


هه..!

ماعطيتهم سالفة...وطالعت زيد ..يعني اعطيهم الجرعه الثانية..


زيد : علي مآت مقتول.....والمجرم " قالها بحدّة " واحد منكم....!


كلهم طالعووني باستنكآآر...!!


مآيد : شكلكم استخفيتوو.!

خلّوف باستنكآر : فرووص..! شفيك..! مب طبيعي اليوم.!

جآسم : تقول اللي قتل.! واحد منا.؟!!!!! تتهمنااااا..!


غمضت عيني...وابتسمت بـ سخرية وقهر..وألم..وغيييض....

رفعت ايدي ببطىء..

فتحت عيني...

و أشّرت بسبآبتي....

عليهم...

لا....مب علييهم.....علييه هووو...



قآتــــــــــــــل علي....!




//



~| نهآية الهمسة الثامنة و عشرون |~

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-09-11, 11:17 AM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




~| الهمســــة التاسعة وعشرون و الأخيرة |~




//


فجــــــــــر


،

طالعت فيه بجمود...عرف نفسسه أكيد...!

زيد بحدّة : القاتل يالس وياكم وبينكم....!

نزلت ايدي...
خذت نفس عمييق...وانا جوف ردّة فعلهم...
أسبوووع كآآآمل....!! وانا احاول ادّور أي شي ممكن يثبت برآءته..!
لكن كل شي..كل شي يدل عليه هوو...
حقدت عليه...وعلى طريقته القذره....
قتل علي بلا رحمة..!!!
و مب جذي وبس..! ماحسّ بـ ولا ذرة ندم ع اللي سواه فـ ربيعه.!
يقعد ويانا..يسولف...يضحك....و.يخدعنــــــا...!

،

طالعوا بعضهم البعض باستنكآآآآر..!

سالم يحاول يضبط اعصابه : فارس..! شو اللي خلاّك تقول انها جريمة..! و ان القاتل بيننا..!

طالعت فيه بـ جمود...!

زيد : خلونا نكشف ستار الجريمة..و بعدها انتوا بنفسكم بتتعرفون عليه بنفسكم..!

فتح الملف اللي فيه كل تفآآصيل الحادثة بالظبط..!
وظهّر الاوراق...

زيد : بتكلم عن يوم الجريمة.......وبالتحديد بعد المباراة...." قرا الورقة " نتائج استجوابكم كلها اجتمعت على نقطة وحده....( بعد المباراة عمر كان واضح عليه التعب )..!
قاطعه ناصر متعجّب : استجوااب..!!
زيد هزّ راسه بـ هيه: ..من استجواب فارس لكم...." كمّل " استأذن عمر من المدرب لانه كان تعبان...بعدها توجّه لغرفة التبديل...و هناك شخصين كانوا وياه ..واللي هم..فهد..و حميد ..

جفت فهد وحميد يطالعون بعض...

زيد قال بحدّة : مع العلم...ان في اشخاص فـ هالنادي يتعآطون منشطآت..ما بدخل فـ التفاصيل واايد...

سالم وناصر وسيف...نزلوا راسهم...
تنهّدت..ما كنت ابي اقولها علناً..بس لازم كل شخص يتحاسب ع غلطه..!

زيد : انا ما بحاسبهم الحين ...بس عسب تكون عندكم خلفية فـ هالموضوع....
المهم بوضح لكم الشي الوحيد اللي كلكم انخدعتوا فيه..
" كمّل الشرح " بقولكم باختصار كيف عرف فارس انها جريمة.....احــم....
لما علي ترك مكانه بطريقة مفاجأة....و طلع من الملعب....
بعد دقايق...بحث عنه فارس... و..لقى علي منخش بين الاشجار ويراقب المستودع الخلفي.. لما سأله عن السبب جاوبه باختصار ( في من لاعبينا يتعاطون منشطات )..
علي جافهم دخلو المستودع وطلعو منه قبل ما يوصل فارس...
عقبها قرر يدخل المستودع قبل ما يردّون..
ولما حسّ فارس ان علي تأخّر ...لحقه لـ داخل المستودع..
وتفآجىء بـ علي غارق فـ وسط دمه..!
واللي واضح انه انطعن بآداة حادة..
.

صدمة × صدمة
انرسمت ع ويوههم....!
ابتسمت بـحزن...يا دوورهم ينصدمون باللي عانيت منه...!

سالم شحب ويهه...فتح حلجه بيتكلّم...بس ماعرف كيف يعبّر..!

فهد مصدووم : علي..!! انقتـ..ـــل.! وو في........... المستودع..!!!!
خليفة وهو يغمّض عينه ويفتحها بسرعه : مقتول..!!! عــ..لي..انقتل..!!!!
حميد يحاول يستوعب : مسـ..تحييل..!!
جاسم يطالعني يبيني اقول شي : مـ..ــاصدق..!!! فـ..ـارس....! انــ..ـت متــ..ــأكد..! قـ..ول شي..!!
نـاصر : فــااارس....تكلّم ..! كيف..كيـ..ف مآآت..! وليــ..ش ما قلت لنا..!!

لما سمعت إجاباتهم..!! لا..اجابته هوو...
ابتسمت بسخرية ونزّلت راسي...!

يزيد : علي كان يلفظ آخر أنفاسه..وللاسف...ماقدر يقول لـ فارس اسم القاتل...
" سكت شوي " بعدها فارس طلع من المستودع لغرفة التبديل..وكسر خزانة علي وخذ مفتاح سيارته عسب ياخذه للمستشفى...و الباقي تعرفونه...
" خذ نفس عميق " هالكلام بـشكل عآم....خلونا نفصّل كل هذا بشكل أدق..!
" ركّز نظره فـ الاوراق اللي وياه " ع نهاية الاحتفال...انقسموا اللاعبين فـ مجموعات وكانوا كالتالي :

- سالم ، ناصر ، سيف . (1)
- مايد ولاعبين الاحتياط والكابتن يوسف.(2)
- فهد،حميد،جاسم،عمر.(3)
- خليفة.(4)

هذا من نتائج الاستجواب.....وتأكّدنا من صحة كلام الكل..
المجموعه الاولى...الكل اجتمع انهم كانوا ع المنصّة..
المجموعه الثانية..الكل اجتمع انهم كانوا متواجدين في الملعب..
المجموعه الثالثة...وفقاً لاقوالهم كانوا في غرفة التبديل..وبعدها تركهم عمر..
والاخير...خليفة اللي كان يجري لقائين...
فارس + علي اختفوا من ارض الملعب...

جفته يظهّر سيديهات من الملف..ولوّح فيهم..

يزيد : هذا كله نتايج اقوالكم....وغيره.. في عندي اثبات..!
من خلال تغطية بعض القنوات لـ المباراة...قدرنا نثبت صحّة كلام كل شخص..!
المجموعه الاولى...تأكّدنا من كلامهم وطلع صح.!
والثانية بعد نفسهم...!
خليفة لقينا له لقاءات قصيرة مع المذيعين..
بتبقى المجموعه الثالثة...واللي أُثبت انهم قبل الحريق ما كانوا متواجدين في الملعب.!

حسابات الوقت: لكل مجموعه بينها وبين زمن مقتل علي الافتراضي.. تقريبا نصّ ساعه..!
+ من6 الى 8 دقائق تقريبية هي الوقت المستغرق لـ فارس لما راح لـ غرفة التبديل..
او بالاصح.. الوقت اللي استغرقه القاتل في افتعال الحريق..!

خلونا نجوف كل فرد اللي قادر يستغل هالوقت ويرتكب الجريمة فيه..؟

اولاا.:
المجموعه (3) الوحيدة اللي ماعندها حجّة الغياب..!
فـ بالتأكيد بيكونون في أول قآئمة المشتبهين..!!

،
فهد فتح عينه ع الآخر..!!
طالع حميد وجاسم بصدمة...يبيهم يتكلمون..!

قال : انا بقتل علي..!!! بقتل ربيعي...!! " عقد حواجبه بعصبية " لا والله انتو مب صاحيين..!

ردّ يزيد عليه بحزم : لا تقآطعني..!

عضّ ع شفايفه بغييض..
شدّ ع قبضته..وكأنه مب عايبنه الوضع..!

يزيد : المجموعه الاولى والثانية...خارج دائرة الاشتباه..لبقائهم طوال الوقت في الملعب الى وقت الحريق...وهذا ما أثبته الجميع..واثبتته التغطية...

هزّوا رووسهم بتأكيد..

خليفة : يبقى أناا..! و كنت اجري بعض لقاءات..
هزّ يزيد راسه بايجاب : والاخير خليفة...اللي أجرى لقائين مدّة كل واحد منهم تقريبا عشر دقايق وأكثر بقليل..!

" سكت شوي يطالع فـ الاوراق "

خلونا ننتقل لـ مسرح الجريمة...تحديدا...بعد ما التقى فارس بـ سالم و وياه خليفة وكم شخص..اللي كانوا متجهين لموقع الحريق..

ناصر بتأكيد : هيه انا و سيف كنا وياهم..

كمّل يزيد :اول واحد توجّه للموقع فيهم هو فارس.!
,
هنااك..! الناس كانت متجمعه..
لما وصل فارس وجاف الحريق فقد تركيزه في البداية..
وما انتبه من اللي كان موجود ...
توجّه للدريشة..و جاف راس شخص ع الارض..
وو بعدها بثواني انفجرت اسطوانة غاز ..
واللي بعدها استعاد تركيزه
و نبهكم بوجود علي دآخل الحريق..!
،
جاف خليفة يحاول يكسسر الباب الحدييدي..
وراح فارس يحاول معاه..
لين انفتح..!

.

هزّ خليفة راسه بتأكيد..

يزيد يكمّل : والباب استغرق وقت..تقريبا 11 دقيقة اضافية من بعد الانفجار الاول..!

وهني تدخل المجموعه الاولى للمسرح وتحاول تطفي الحريق..!
اما عن المجموعتين 2 و 3 من خلال تغطية الحريق...اثبت تواجدهم ويا المجموعه الاولى...عدا الكابتن يوسف..اللي ما ظهر الا عقب ما اقتحم فارس النار..

سالم بتأكيد : هيه صح..

يزيد : نروح لـ فارس اللي اقتحم الحريق...ووصل لـ جثة علي المتفحمة...!
كم قلتلكم زمن افتعال الحريق الافتراضي..؟

جاوبه حميد : 6 الى 8 دقايق تقريبا..
يزيد هزّ راسه موافق : خلّوها 8 دقايق ولين ما وصل فارس للمستودع بتصير تقريبا 10 دقايق....برايكم انتو..فـ.10 دقائق او اقل...ممكن تتفحم فيها الجثة..؟
.

سالم يتذكر : قال المفتش ان ع الجثة كانت فيه آثار بنزين.؟
يزيد : بالظبط..! البترول اللي ع الجثّة بيساعد في سرعه احتراق الجثّة...بس بعد..10؟ دقايق ما تكفي لمحو كل معالمها..!
خليفة قال بسرعه : الانفجار اللي صار بسبب الاستطوانات..!

يزيد : حلوو...الانفجار + الوقت المستغرق لكسر الباب ..كان كافي لتفحّم الجثة..تقريبا 21 دقيقة من بدء الحريق..!
المهم..
بعدها دخل فارس وحصّل الجثة...
فـ نفس المكان اللي جافه من الدريشة...
وعقبها ظهر هو ويوسف...وبعدهم الجثّة اللي جفتوها..!
انزين...لمّا عرفتوا ان علي مات مقتول..! مافي شي ثار تساؤلاتكم.؟

مايد باستغراب : من قلت ان علي مات مقتول ونحن مب مصدقين..! لان الشرطة اكيد بتسوي تشريح للجثّة..! فـ كيف ماعرفت انه انقتل.؟
يزيد : جميل..! صحيح كلامك.... لكن في الموضوع شي محيّر...ان فارس اثناء اقتحامه...راح للجثّة الخطأ..!

لحظآت صمت...!

قال جاسم باستغراب : ما فهمت.؟ كيف الجثة الخطأ.؟
يزيد بثبآت : يعني...في الموقع..كان فيه جثتـيـــــــــــن..!


//


//

لمّا انتهى من جملة..

ارتفعت اصواتهم متفاجئين ومستنكرين..!


فهد بعدم اقتنااع : ع فكرة ..انت كلامك ما يدخل المخ..!

حميد : انا قلت..هذا من ياا وهو يخربط..

سيف بسخرية : ياخي جريمة ومشّيناها...لكن جثة ثاانية.؟ عاد اسمح لنا...لين هني وبسس...!


يزيد بحدّة : بــــس..! أدري انها صعبة عليكم. .... لكن خلوني اكمّل اللي عندي..


سكتوا كلهم...وعلى ويوههم ملامح الاستنكار وعدم الاقتناع..


ظهّر يزيد من الملف مخطط لـ مسرح الجريمة...

و عرضه عليهم..






بدا يشرح لهم : رقم [1] هو مكان جثة علي...لما دخل فارس اول مرة وفي الظلمة وجافه مطعون...اما رقم [2] مكان الجثّة اللي لمحها من الدريشة...وجافها متفحمة اثناء الحريق..!


ناصر عقد حواجبه وقال : يمكن هو نفسه علي كان يحاول يهرب..؟


يزيد هزّ راسه بالرفض : لو رحنا لمسرح الجريمة....بنلاقي آثار دماء فـ الموقع [1]

و لو افترضنا ان علي حاول يهرب...بنحصّل آثار دم فـ الموقع [ 2].!


كلهم طالعوه باهتمام..


يزيد : لمّا حققت الشرطة فـ مسرح الجريمة...مكان الجثّة كان وين.؟

حميد : عند الرقم [2]..!

يزيد : صحيح...لكن هالمكان مافيه اي اثار دماء..اما رقم [1] أثبتنا انه يوجد فيه آثار..وهذا يدل على وجود جثة ثانية..!


تعجّبوا من كلامه وبدت ملامحهم تلين..


فهد تساؤل : عيل الجثّة الثانية لــ منووو.؟ وكيف يت..وليش ما جفناها!!!!!!!!!

تجاهل يزيد سؤال وواجهه بسؤال آخر : انت جاوبني...اذا الشخص المتعاطي زوّد جرعته من منشّط الكوكايين... شو الأعراض اللي بتظهر ع المتعآطي.؟


فهد تفاجىء من سؤاله...وحاول يخفي ارتباكه...!

تريااه يزيد يجاوب..لكنه تمّ ساكت..


يزيد : انا بجاوبك.....أعراضه الإرهاق و التعب و الاضطراب.....وأشياء وايد... بس خلونا نركّز على هالاعراض الثلاثة.......

السؤال.: من اللي ظهرت هالأعراض عليه...!

مايد باستغراب : الاعراض.؟

يزيد : من اللي ظهرت عليه بعد نهاية المباراة..!؟

مايد وبعده ما فهم المقصد : أأأ...تقصصد عمر..؟

يزيد : صحيح...عمر....وضيفوا ع مؤثرات منشط الكوكايين على المتعاطي انه قد يسبب في تضخم عضلات القلب او نزيف في المخ ثم الوفاة..! " سكت شوي "

فـ الجثة بتكون لـــ....؟





ثوآآآني مرّت يستوعبوون اللي قااله...!

بعدها..



صرخ حميد متفااجىء : لاااا تقوووووووووووووول انه...........!!!!!!!!!!!


تكتّف يزيد وهزّ راسه بـ إيجااب..


حمييد غمّض عينه بقووة : عمّوور...!!! " خذ نفس عميق وقال بألم " يعني...يعني الجثّة اللي جفتها.....كانت جثّته..! جثة عمر..؟؟!!!!!!!!

يزيد : صحيح....! الكل انخدع على انها جثّة علي...وهي في الحقيقة لـ عمر...اللي مات نتيجة تعاطيه لـ جرعه زائدة من المنشّط...!


ماقدر حميد يعبّر اكثر...مسك راسه ودفنه بين ركبه..!

أمّا البقية..هزوا روسهم مب مصدقين من اللي سمعوه...


فهد بحزن ممزوج بعدم تصديق : عمر.! اللي لنا شهر ونحن ندوّره..!!! اخر شي....يطلع ميّت..!! لا وجثّته طلعت جداامنا..!!

خليفة بهمس : عمر مآآآآت..!!!!

جآسم بصوت مرتجف : مستحــيـ..ل..! نحن ما جفناه....! ما جفته فـ....المستودع..!!


انتقلت النظرات كلها لـ جآسم..!


سالم باستنكار : انت كنت فـ المستودع..!!!!!!

جاسم نزّله راسه وقال باعتراف : هيه...انا كنت في المستودع....وانا اتعاطى منشطّات..." رفع راسه وقال بانفعال " بس صدقوني..لما رحنا للمستودع عمر كان بعده فـ غرفة التبديل..وكان يجمّع اغراضه رايح للبيت ....!!

فهد باعتراف : وانا اشهد على كلامه....كنت وياه..كيف بيوصل هناك قبلنا..؟!!!!

حميد وبعده دافن ويهه : وانا بعد كنت وياهم..


ناصر متفاجىء : وشو كنتوا تسوووون...!!!


قطع يزيد كلامهم : خلونا من هذا.....ونكمّل اللي صار..

" عرض لهم مرة ثانية المخطط " الحين عرفتوا ان رقم [ 2] هي جثّة عمر..و [1] هي جثّة علي.....ولو لاحظتوا ان في عناصر زرقاء في المخطط...." أشّر عليهم " هذي اسطوانات الغاز اللي كانت موجودة فـ المستودع...

من خلاال هالاسبوع..سوينا مسح شامل للمستودع.....وتعرّفنا ع مواقع الاسطوانات..!

خلونا نكمّل قصة القاتل وشو سووا..وكيف استفاد من هالاسطوانات..!

...


//

//

نفس ما قال جاسم...عمر كان موجود في الغرفة وما تحّرك منها...

ولمّا دخل القاتل عليه...تفاجىء فيه ميّت.!!

تورط القاتل..! لانه متأكد ان عمر مات نتيجة الجرعه الزايدة..!

ولو أعلن موته... أكيد بيحققون في سبب الوفاة.. و بيسوون له تشريح لـ جثته!...وجذي بينكشف ان فـي لاعبين مهربين منشطات داخل النادي.!

ففكّر يخبي جثته فـ المستودع..!

و قدر ياخذ الجثّة ويدخّلها من خلف المستودع..!

ولكنّه..!

تفاجىء بـ علي..!


لا..!

لحظــــة...


ما تفاجىء بـ علي...بالعكس...كان في الحقيقة يترياه ..!!

لان كل هذا كان مدبّر منه..!

عرف ان علي كان يراقبهم وكشفهم .... فـ فكّر بطريقة يتخلّص منه

لانه اكيد بيفضحهم..!

وو

طاح علي بفخّـــه...و..قتله....!


" سكت شوي" بعدما ما ارتكب جريمته...رجع للملعب..ليثبت برآءته اذا ما تم اكتشاف الجريمة قبل ان يخفيها...!

استغرق من الوقت من 10 – 13 دقيقة..!

وهو الزمن اللي اكتشف فيه فارس مقتل علي..!

ونفس ما تعرفون...فارس ترك المكان واستغرق 6- 8 دقائق تقريبا في كسر الخزانة..

وهناك رجع القاتل ليكمل خطته...

سكب البنزين على أرضية المستودع وعلى الجثث..وأحرق المستودع...!

.

بعدها رجع فارس..وجاف الحريق..!

و لما كان قريب من الدريشة...انفجرت هالاسطوانة اللي بالقرب من الجثّة [2]...!

وبسبها انقذف فارس بعيد....!

...

ولمّا دخل فارس للمستودع وظهر منه و ظهرت وراه جثّة عمر...

محد انتبه للجثّة الثانية الموجودة....و اللي هي جثّة علي..!


،

غمّضت عيني وعضّيت ع شفاتي..

،


يزيد : جثّة عمر كان فيها ذراع مفقودة..نتيجة الانفجار..!

أما جثّة علي..وبعد خروج فارس...توالت الانفجارات فـ المستودع....بسبب..

هالاستطوانات المحوّطة على جثّة علي...ليتحّول بعدها الى اشلاء..!

" تنهّد " من نتائج المسح..لقينا بعض من أشلاء ذراع عمر....أما علي...حصّلنا آثار دم...وتأكدنا انه هو صاحبها..." رفع حواجبه وقال باعتراف " انا اعترف ان المجرم ذكي وبـ شدة..!

مع ان موت عمر كان عقبه فـ طريقه...الا انّه فكر كيف يستغل هالعقبة..! بحيث انه يوهم الجميع بـ وجود جثّة واحدة..والجثّة الثانية بتكون مختفية تماما عن الوجود......فـ بتكون أصابع الاتهام موجهه عليها..!


،
طالعته اجوف ردّة فعله..!
هه..بعدك تكمّل تمثيلك.! بنجوف لين متى..!
،

يزيد : هني بعد ما احرق المستودع وأغلق الباب...تكون خطته انتهت...وماعليه الحين الا يتأكد من نجاحها..!
تلاقى مع اللاعبين وفارس فـ الممر....وراح وياهم لمسرح الجريمة...ليمثّل دور البرىء..!
في هذاك الوقت ما صارت اي انفجارات.!
وهني توهّق المجرم..!...فـ قرر ان يخاطر بحيآته عسب تنجح جريمته..!
واللي خرّب عليه اكثر..! ان فارس نبّههم بوجود علي .!
بس لمّا صار الانفجار الاول ..ارتاح نسبياً لانه ابعد فارس ...
ولكن فارس ردّ مرة ثانية ناحية المستودع..! وأجبر القاتل على المخاطرة مرة ثانية..!
القاتل حاول يمنع أي حد من الوصول لـ جثة علي قبل ما يصير الانفجار الثاني..
ومع انه كان ويا فارس....حاول يفقد فارس عزيمته...ويقنعه بالانتظار لين ما يوصل فريق الاطفاء...
لكن فارس كان مصرّ ع الدخول...!
ولما التهمت تقريبا كل المستودع...
...
خاف على نفسه من الانفجار اللي بيصير...فـ ترك فارس يدخل....وابتعد بسرعه من المكان لـ ينجو بحياته....و منها يقضي على فارس اللي تأكد انه يعرف بوجود علي من قبل.!
ولكن امله خاب.. لان فارس ما مات!
بس لما عرف ان خطّته كلها نجحت..ماهتم لموضوع فارس..لانه ماشي دليل على إن علي مات مقتول..وثانياا حالة فارس النفسية ساعدته..فالكل بيظن ان فارس متأثر بالحادثة اللي صارت..!

،

تأمّلت ويوههم..اجوف اذا حد عرف منو هو القاتل..؟
بس الكل ينتظر يزيد يقول لهم ..

،
يزيد بحدّه : القااااتل هو اللي اجرى لقآء تلفزيوني اول مرة بعد ما المجموعه الثالثة تركت الملعب...وبعد اللقاء نقل جثة عمر للمستودع..وقتل علي....وبعدها رجع للملعب ليجري لقاء ثاني...وبعد اللقاء حرق المستودع....والتقى بالباقي فـ الممر...!
" قال بحدّة أكبر " و هو نفسسه اللي حاول يكسر الباب الحديدي مع فارس..!

،

لحظآآآآآآآآآت صمت...!!!!
بعدها....

توجّهت الانظااار كللها لــ......................خليفــــــــــــــــــة.. !

سيف همس مب مصدق : خلّوووف..!!
ناصر : خليفة..؟ هوو القاتـ..." قطع جملته باستنكار " مستحيل.!
حميد رفع راسه بذهول : انت تقصصد خلييييفه..!!!

ارتفعت اصوااتهم باستنكااار..وباحتجااج..!
..
انصدموا..! وهذا شي اكيد...! ومستحيل يصدقون بسهولة..
آآه...يالخااين...!
تدرون.؟ عندي بصيص أمل انه يمكن يكون برىء.!
مع اني متأكدة 100% انه القااتل..!

ترييت ردّت فعله..؟ شو بيقوول..؟ كيف بيدافع عن نفسسه..!

عمّ الصممت لما وقف خليفة..وتكتف جدامنا..!
،

خليفة بجمود : انت تتهمني..؟
تكتفت وطالعته بحدّة....وهزيت راسي بـ هيه...!

ضحك..!
ضحك بقووووة...!!!
طالعوه الشباب بصدمة......شكله استخف..؟
بعدها..!


ابتسم خليفة بسخرية : تبا تفهمني...اني انا اللي قتلت ربيعي..! وحرقت المستودع ويا جثته وجثّة عمر..!
يزيد : بالظبط.!
خليفة ابتسم بهدوء وقال : وعلى اي اساس تتهمني..!
يزيد ببرود : على اساس ان الادلة كلها تشير لك..!
لانت ملامح خليفة وقال بهدوء: قصدك كل االدلة تشير انه ما يخصصني..وعندي أدّله تثبت برائتي..
سالم بدفآع : هيه صح كلااامه....مستحييل خليفة يقتل علي...
سيف بانفعال : هيه مستحييل..
ناصر بعصبية : ربييييعه..!! هذاا ربييعه كيف بيقتله..؟ وقسسم بالله استخفييتو انتوا..!

يزيد ابتسم لـ خليفة وقال : لان عندك الفرصة بين كل لقاء..! وعندك الوقت الكافي لارتكاب الجريمة......!

ناصر بنرفزة : فارس رجاءً قوله يقول كلام يدخل العقل...او وقّف هالمصخرة اللي تستوي...

خليفة بحدّة : ع قولتك يمكن يكون عندي وقت لارتكاب الجريمة.....لكن هذا مب كافي عسب تتهمني.!
يزيد : اكيد مب كاافي.. تبا أدله..؟ ما عندي مشكله..أعطيك منهم..
خليني اقول اوّل دليل...وو اللي بكل أسف غيّر نظرتي فيك..وعرفت ان ذكاءك مب كامل..او بالاصح..اقتنعت ان مافي جريمة كاملة..!

رفع خليفه حواجبه بتعجّب..!

يزيد يسأله : انت وفارس كنتوا تحاولون تكسرون الباب واللي كان مغلق...صح..؟

هزّ راسه موافق..!

يزيد :ولكنه بالاساس كان مفتوح..!

مايد باستغراب : كيف مفتوح.؟ نحن جفناه مبنّد..!

يزيد يفسّر لهم: خليفة كان ماسك المقبض وما فتحته...ولو حركّ مقبض الباب كان انفتح على طول.." وجّه الكلام لـ خليفة " وما فتحته الا لمّا جفت ان مافي أمل فـ إقناع فارس...
وبعدها ابتعدت عن المكان قبل لايصير انفجار...!
بالعقل.! لو كان باب حديدي مقفّل بينكسر قفله بـ سهوله.؟

تفحّصت ملامحه....
بعده محافظ على ثباته..

سالم : وكيف عرفت انه ما كان مقفّل.؟
يزيد ظهّر صور من الملف : هذي صورة للباب...وصورة ثانية لـ قفل الباب.." عرضها عليهم " لو انكسر قفل الباب....فأكيد بتكون فيه آثار..! لكن الباب سليم ومافيه أي شي من هالقبيل...

تكلّم خليفة اخيرا : كلاامك صحيح.! بس شي أكيد لما أجوف الحريق جدامي والباب مبنّد...اول شي بيي فـ بالي انه مبنّد بـ مفتاح.! فـ بحاول على طول اكسره.!

ضحك يزيد بخّفة : عذرك مب مقنع ابدا..! " قال وهو راصّ ع ضروسه " الادلة اللي قبل شوي قلتها كافية بالنسبة لي..الوقت..و الباب...
خليفة قال باستهزاء : تسمي هذي أدلة..؟ بالعقل منو اللي بيقتنع فيها..! " قال بحدّة " انت تخبلت..؟ انا بقتل ربيعي..؟! ليش.؟ وشو السبب..! و ع قولتك...ان الجريمة كانت مدبّرة..! كيف بدبّر لها وبخطط لها..!

يزيد : هيه بتقتله.... لانه عرف انكم تتعاطون....ولانّك ربيعه وتعرفه عدل....تدري انه مستحيل يسكت..وبيحاول يمنعكم بكل الوسائل....
خليفة رفع حواجبه : حلوو..! وبعدين..؟ و متى خططت لكل هذا..؟

يزيد ابتسم يغيضه : سؤال جميل..! وهذا شي عرفته من زلّة لسانك..!
انت قلت الجملة ع اساس تبعدك عن الشبهات.! ولكن للاسف انقلبت ضدّك..!
خليني اذكرك شو قلت لـ فارس فـ المستشفى..

(خليفة : علي كان يعرف..بس ما قال لحد...واذكر...لما كنت فـ وقت الاستراحه رايح لغرفة التبديل بجوف الشباب وينهم...صادفت علي ظاهر منها...عرفت من ويهه ومن كلامه ان في شي جافه داخل..لانه منعني بطريقة غير مباشرة ادخل..وو حسيته كان يبا يقولي شي..بس سكت..)

من كلامك هذا...يوضّح ان علي عرف عن سالفة المنشطات...وجاف اللي يتعاطون...
ولما منعك بطريقة غير مباشرة من انك تدخل الغرفة...عرفت انه كشف كل شي..ومن هني بديت تخطط..!

..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمسة, ليلاس, الموت, القسم العام للقصص و الروايات, death, براءة, whisper, همس, همس الموت ‘ whisper of death كاملة ، للكاتبة لمسة براءة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:20 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية