لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-08-11, 02:09 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ادنبره - غرفة حمد - الساعه 11 الظهر

حمد : نعم تفضلي ؟

رغد : حمد انت مع منو اكثر أحمد ولا محمد عيال عمك

حمد << مستغرب : ليش ؟

رغد : انت جاوب على سؤالي بالاول

حمد : أحمد . ليش؟

رغد : ومنو عصبي أكثر

حمد : ليييييش ؟

رغد : شنو ليش ليش ليش انت جاوب يايتك السالفه بالطريج

حمد : اففففف أحمد

رغد : اوكي شرايك نطلع نتمشى

حمد : انتي شفيج شكو هذا بهذا ؟ شسالفة أحمد ومحمد ؟

رغد : أممممم ولا شي بس اللي خاطبها أحمد رفيجتي وكانت قاعد تسألني

حمد : يعني الحين بتقنعيني انه هذي سالفتج

رغد : حمد خلاص انت شكلك قاعد تتهرب ماتبي تطلعني

حمد : انا اللي اتهرب ولا انتي

رغد : حمد بتطلعني ولا لأ؟

حمد : اطلعج بس مو الحين اول بطلع مع الشباب

رغد : ماابي مابي مابي شنو كله الشباب انا اوله

حمد : حبيبتس خلاص انا واعدتهم

رغد : خلاص روح انا زعلت

حمد : اه وانا اقدر على زعلج - قومي لبسي

رغد << مستانسه : بعد عمرييييييي اموووواه << قامت تحضنه




روان وفاطمه وفجر وألماس نزلو اللوبي

روان : فطوم بقولج شي
فاطمه : قولي !

روان : الصراحه الصراحه اللي في بالج صح

فاطمه : اللي في بالي اللي في بالي ؟؟!!

روان : ههههه اي اللي في بالج اللي في بالج

فاطمه : انتي ومحمد ؟

روان : اي

فاطمه : اصلن الشي واضح تدرين ليش

روان : ليش ؟!

فاطمه : لانج وايد قاطه نفسج عليه

روان : انا ؟؟؟؟؟؟ حرام عليج والله اني اسوي روحي ثقيله اقباله

فاطمه : شنو ثقيله كله لاحقته وين مايروح وتتبوسمينله

روان : عيل شلون تبينه يحس اني حابته ؟

فاطمه : حبيبتي محمد ثقيل مو سهل

عبد الهادي : روان

روان << تلتفت : نعم يبا

عبد الهادي : انا بروح شوي مع عيال عمج نتمشى
خليج مع البنات ولا تروحين مني ومني اوكي

روان : ان شاء الله يبا - منو بيروح معاكم

عبد الهادي : انا وحمد وأحمد ونواف وفيصل - اخذي هل فلوس مصروفج ولا تفسفسينهم

روان : بس

عبد الهادي : ليش مايكفيج

روان : لا قصدي بس انتو اللي بتروحون

عبد الهادي : اي بس


مشى عبد الهادي بيروح يلحق الشباب
روان تسأل فاطمه مستغربه


روان : عيل محمد وينه

فاطمه : ما ادري

فجر : انتو شفيكم حاطين راسكم براس بعض وتسولون شدعوه عطونا ويهه

روان : هههههه شدعوه احنا معاكم قالبا وقالبا

فاطمه تبون تشربون شي

فجر : يالله يبي شي


قامت فاطمه راحت داخل السوبر مارك اللي بالفندق وكان صغير
شافت محمد هناك - محمد حب انه يختبرها ويعرف سر الابتسامه
اللي ابتسمتله يم الغرفه


محمد : فاطمه شتسوين هني ؟

فاطمه << نصدمت : البنات يبون عصير

محمد : منو أي بنات

فاطمه : خواتك وروان

فاطمه وهيا تتكلم خذتلها عصيرات وراحت عند الكونتر بتدفع

محمد : لا لا خلي على حسابي

فاطمه << منحرجه وصارت خدودها حمره : لا عادي عندي فلوس

محمد << طلع الفلوس : ميخالف دخلي فلوسج مايصير انا موجود وانتي تدفعين

فاطمه << وهيا ماشسيه : مشكور



محمد عجباه خجل فاطمه وتواضعها وانه ماتحط عينها بعينه وهوه يكلمها
واستغرب انه ما ابتسمتله ولا كلمته وهوه كان فاهم انه يمكن معجبه فيه


فاطمه راحت بسرعه حق روان

فاطمه : روان لحقي قولي منو شفت

فجر \ روان : منو

فاطمه : محمد

روان خزت فاطمه - ماتبي فجر تعرف انها معجبه بمحمد

روان : اي ويعني

فاطمه << فهمت : لا بس اهوه اللي دفع فلوس العصير

ألماس : اي عادي محمد كله جذي

روان : جان شريتي شي ناكله بعد

فاطمه << فهمت : روحي انتي شتري بس - مطراش انا عندكم


قامت روان ودخلت السوبر ماركت بس ماشافت محمد وردت طلعت
راحت حق البنات


فجر : ها ما شريتي شي - ولا محمد مو هناك

كلهم : هههههههههههههههه

روان<<مرتبكه : تره بايخه - انا راده اسألكم شنو تبون

فجر : هههههههههه وليش ما سألتينه مساعه ولا من اللي ماخذ عقلج ههههههههه

روان : اوووو ما راح اشتريلج شي انزين - فاطمه ألماس شنو تبون

كلهم : ههههههههههههههههه

روان : ماشي ضحكو ضحكو


راحت روان السوبر ماركت شرت شبس بس حقها وردت حق البنات
قامت تاكل بروحها وهما يضحكون



منال طالعه من غرفتها مع عبدالله وعيالها بيروحون يتغدون بالمطعم وشافت أزهار بالممر

أزها : منال ماشفتي البنات

منال : لأ يمكن تحت باللوبي او بغرفتهم

أزهار : لا مو بالغرفه خل انزل اشوفهم انتو بتنزلون ؟

منال : احنا بنروح مطعم


نزلو كلهم وشافت ازهار البنات وراحتلهم وتهاوشت معاهم انه خلوها بروحها

روان : طقينا بعد طقينها - انتي بطيئه

أزهار : انا أعلمكم

فجر : وشكو نازله مع منال وعبدالله كنتي معاهم؟

أزهار : لأ شفتهم بالطريج وسألأتهم عنكم وقالتلي منال انه بيروحون المطعم

فجر : صج _ اشرايكم

كلهم : شنو ؟

فجر : لحظه


راحت فجر تركض حق منال وقالتلها انه بيروحون المطعم معاهم يتغدون ومنال رضت
راحت فجر قالت حق البنات وراحت فاطمه تقول حق أهلهم عشان يصير عندهم خبر
وصعدت بالاصنصير طابق غلط وشافت قبالها اجنبي طالع من غرفته قاعد يطالعها من فوق لي تحت
وفاطمه جسمها وايد حلو ومغري
قرب منها وقالها
.

.
.

يتبع

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 26-08-11, 02:11 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الكويت - طريج السفر - الباص - الساعه 11

كنت قاعده بالباص طول الطريج والياهل اللي يمي يروح حق امه ويرجع ويحن
ويبجي - اتأذيت منه وايد -- ودزيت مسج حق محمد وابوي نفس المسج
" انا الحين بالطياره يمكن اتدقون وتشوفونه مغلق تره ماكو سيرفس "-- وعقبها سكرت الموبايل
وكل بين فتره وفتره القايد يسألني اذا ابي شي او محتاجه شي - بس انا استحي اقوله انه
المكان مضايقني - لانه زين انه لقالي مكان
وقفنا عند استراحه بحدود السعوديه - نزلت عشان اشتريلي شي آكله بالطريج - دخلت وشفت بنتين تقريبا من عمري
واقفين يضحكون ويسولفون ابتسمتلهم وردولي الابتسامه سمعتهم يقولون


؟ : ايمانو جسمه يشوق واااي

ايمان : طاع هذي حطت عينها عليه انا اللي صدته بالاول

؟ : شوفي خل انمر قباله واللي يطالعها او تحس انه يبيها راح يكون من نصيبها ههههه

ايمان : لا لا ابتسام الصراحه انتي جريئه

ابتسام : انتي شفيج ماراح نسوي شي بس نشوف شنو يسوي نمر وحنا ساكتين


قلت بنفسي الحمدلله والشكر بنات مو محترمين - وكان عندي فضول اشوف منو الشخص اللي يتكلمون عنه
مشيت وراهم اسوي روحي اشتري - شفت حسين واقف يشيل كوارتين ماي عشان بيحطهم بالباص -مرو البنات قباله
عرفت انه عنه - مالتفت عليهم راحت ابتسام الزقت فيه وحاشها وهوا يشيل الكرتون


ابتسام<< بدلع : آآآآآآي عورتي

حسين : << مايدري شالسالفه : اسف ماشفتج

ابتسام << ابتسمتله : No problem حصل خير


مشت ابتسام وراحت حق ايمان

ايمان : انتي حقيره احنا ماتفقنا على جذي

ابتسام : انتي خبله انتي شفتي انه ما عطانه ويه لازم نتحرك ونسوي شي ثاني
انا شسويلج اذا انتي ما تزحزحتي من مكانج وسويتي شي

ايمان : جب جب انا اعلمج


حسيت انهم بنات قليلات الادب وحتن اسلوبهم وصخ - بس بنفس الوقت ابي اعرف كل شي راح يسونه
شريت صمون وشبس وعصيرات واهم شي علوج - وانا طالعه من المحل كان حسين تو داخل مستعيل
بيشيل باجي الكراتين طاحت عيني بعينه حسيت اني ارتبكت وخصوصا لمن شاف جيسي انحرجت حسيت
اني شاريه اغراض وايد -- وخر عن الباب عشان اطوف وانا بعد وقفت عشان يطوف -- ردينا مشينا مع بعض ووقفنا
وقف واشرلي بأيدا انه طلعي -- طلعت وانا فيني ضحكه -- صعدت الباص وشفت مره كبيره بآخر الثلاثينات تقريبا مع بناتها صغار بالكرسي اللي قبالي


الحرمه : السلام عليكم

ساره : وعليكم السلام

الحرمه : انتي بروحج صح ؟

ساره : اي صح

الحرمه : حبيبتي اذا بقيتي شي او نقصاج شي لا تترددين تعاليلي انا اساعدج اعتبريني مثل اخت الكبيره
معاج ام بدر

ساره : مشكوره وماتقصرين انا ساره

ام بدر : عاشت الاسامي

ساره : عاشت دنياج


قعدنا نسولف انا وام بدر وقتلها قصتي وشلون طارة الطياره - مشى الباص وانا قضيته كله سوالف معاها--
الحمام (تكرمون) كان فوق في طابقنا وانا كنت قاعده يم السلم والناس صاعده نازله ازعجووني - والبنات الثنتين ابتسام وايمان طلعو قاعدين بالكراسي اللي وراي طبعا قرقه وضحك وسوالفهم كله عن شباب والمغازل
انا وام بدر دخلنا بسوالف وايد وكل واحد قاعد يتكلم عن نفسه قامت اتسولفلي عن قصتها اهيا وريلها انه انفصلت عنه -- وانا كنت مندمجه معاها --
بنفس الوقت صعد حسين بيدخل الحمام ( تكرمون ) كان منزل راسه عقب ما دخل سمعت البنات اللي وراي يضحكون


ابتسام : والله اطيحه اطيحه ما اخليه

ايمان : انتي هبله الريال حتن ما شافج ولا يدري عنج

ابتسام : انتي شكو حدج محتره


قامت ايمان وقفت وهيا كانت جهة الدريشه المحت حسيت توه طالع من الحمام بس ابتسام ما شافته ولا تدري ايمان ليش وقفت
طلعت ايمان من مكانها وصارت قبال حسين والممر ضيج -- اضطر حسين انه يرجع عشان ايمان تمشي وكان منزل راسه -- حسيت ابتسام احترررررت -- دخلت ايمان الحمام وحسين نزل -- ثانيتيين وايمان طلعت وقعدت مكانها


ايمان : هاشرايج ؟

ابتسام : خبله امبيييي اي شي يعني الحين يكون مسويه حركه

ايمان : ليش انتي شفتي عيونه شلون قام يتفحصني وده ياكلني فيهم

ابتسام : هههههههههههههه مصدقه عمرج ههههههههههههههه اي شييييييييييييي مسخره والله

ايمان : جب حدج محتره



كنت اسولف مع ام بدر بس بالي معاهم -- حسين ما دره عنهم وكل وحده تقول طالعني انا --
حسيت انه قاعدين يمسخرون نفسهم وهما مايدرون عبالهم شي حلو اللي يسونه او وناسه

صعد القايد وكنت طبعا انا بويها لاني قبال السلم


يوسف : ها سارونه محتاجه شي

ساره : لامشكور ما تقصر


مشى القايد وقف جدام -- وانا اقول بنفسي هذا وايد مطيح الميانه -- وصعد وراه ثنين شباب مع حسين ماسكين قواطي وعصاير -- ووزعوهم من جدام لي وره -- وكان هذا الغدا - كلنا خذينا الغدا واحنا ساكتين الا ايمان وابتسام

ابتسام : مشكور

حسين مارد عليها

ايمان : شنو في القوطي ؟

حسين<<وهوا ماشي : بطلي وتشوفين


احترو البنات من اسلوبه وكل وحده قامت تتحلف فيه وانا قمت اضحك عليهم من داخلي -- اتغدينا وعقبها نمت شوي -- بس نايمه وانا مو مرتاحه من ازعاج الياهل اللي يمي - والصاعدين والنازلين سمعت صوت واحد معصب وصوت كان عالي
بطلت عيني وكان حسين واقف يم الكرسي اللي انا قاعده عليه ومجابل البنات ويكلمهم وهوا معصب

.
.
.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 26-08-11, 02:12 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في ادنبره _ بالفندق - الساعه 1:30
صعدت فاطمه عشان تقول حق أهلها انه بيروحون المطعم مع منال وريلها
عشان ما يحاتونهم
راحت طابق غلط ولمن ستوعبت ردت يم الاصنصير تنطره يصعد
بنفس الوقت طلع واحد اجنبي من غرفته وقف يم الاصنصير يطالع فاطمه -فاطمه جسمها حلو ومغري

لابسه سكني اسود وقميص احمر مبكر لي فخذها عليه حزام اسود متين على خصرها وشيله سوده وطبعا لازم هل سنام اللي على راسها


الاجنبي :Are you from here?
( هل انتي من هنا ؟ )

فاطمه مستغربه : no

الاجنبي :Arab Is this true؟
( عربيه أليس كذلك ؟ )

فاطمه : yes

الأجنبي : Your family who are there؟
( أهلك الذين هناك ؟)

فاطمه: أهلي منو أهلي _ where?

الاجنبي : In this room
(في هذه الغرفه )

فاطمه راحت تلحقى تبي تعرف منو من اهلها اللي حاجز بهل طابق لانه اهما العرب الوحيدين تقريبا بهل فندق
فتح الاجنبي الغرفه - فاطمه وقفت يم الباب بنفس الوقت استوعبت انه هذي غرفت الاجنبي لانه اهوا اللي فتحها
دزها الاجنبي داخل الغرفه بقوه وسكر الباب

بنفس الوقت
البنات كانو ينطرون فاطمه تيي واقفين آخر اللوبي يسولفون

أزهار : منال أي مطعم اللي بنروحله ؟

منال : المطعم اللي بالفندق

ألماس : وليش مو من المطاعم اللي بره

منال : وهوا وقته - حلاته كلنه نتجمع ونروح - بس الحين محد راضي يروح قلنا نتغدا بهل مطعم

ألماس : اف

منال : لاتقعدين تتأفأفين هذا الموجود

روان : مو جنه فاطمه تأخرت

فجر : خلاص دزيلها مسج انه احنا بمطعم الفندق خل اتيلنا

عبدالله : لأ - شنو اتيي بروحها يمكن ما تدل والفندق كبير وفي اكثر من مطعم دقو عليها خل تستعيل

فجر : اوكي

دقت فجر على فاطمه مرتيين بس فاطمه ما ترد

فجر : ماترد

عبدالله : خل وحده تروح تشوفها - والباجي تعالو خل نقعد ننطرها

راحو فجر وروان يشوفون وين فاطمه راحت - صعدوا غرفتهم ما شافوها دوروها بغرفة اهلها وغرفة اخوها حمد والغرف كلها هم مالقوها

روان : امبييي هذي وين راحت دقي عليها مره ثانيه

فجر << وهيا تتصل : يعني وين راحت اكيد مني ولا مناك - ماترد اففففف

روان : عندي احساس انها راحت تقول حق عمتي هاجر اتيي معانه خل ادق عليها أسألها

فجر : دقي شوفي

روان <<تتصل على هاجر : الو هلا عمتي

هاجر : هلا والله بالهايتين

روان : عمتي انتي وينج ؟

هاجر : انا مع عمتج اسماء ليش بتيون معانا - مانبيكم هههههه

روان : صج وينكم فاطمه معاكم ؟

هاجر : فاطمه بنت اخوي؟ - لأ مو معانا

روان : هذي وين راحت ياربي

هاجر<< مخترعه : شنو شصاير ؟

روان : فاطمه صعدت تقول حق اهلها انه بنروح مطعم - صعدت ولا ردت - والحين احنا صعدنا ندورها مالقيناها

هاجر : وييي ياربي شلون جذي - انتو وينكم ؟

روان : احنا يم غرفتنا ؟

هاجر : لا تتحركون انا يايتلكم الحين

سكرت هاجر التيلفون وقالت حق أسماء السالفه - وهما كانو في المحلات اللي اللي موجوده باللوبي

طلعوا منها مستعيليين وشافو منال والبنات قاعدين

هاجر : يا بنات ماشفتوا فاطمه ؟

منال : عمتي شفيج خرعتينا - اي فاطمه فوق

هاجر : شدراج شفتيها؟

منال : قبل شوي كانت اهني وراحت تقول حق ابوها انه بتروح المطعم

هاجر: روان دقت علي تقول انه دوروها بالغرف مالقوها

منال : هذي وين راحت لانه حتن فجر دقت عليها اول شي وماردت عقبها صعدو يدورونها

أزهار : انزين خل انقوم اندورها


حمد كان قاعد يتسوق مع رغد

رغد : تعال هل محل خل انشوف شعندهم

حمد : هم محل اجناط بعد توج شاريه ثلاث جناط ماركه

رغد : لأ ابي اشتري الحين جواتي حقهم بس اول بشوف هل اجناط
شرايك انت روح هل كوفي واطلبلنا سويت وقهوه والحين اييلك

حمد : اي احسن عشان انا مالي شغل بسوالف الحريم

مشى حمد بيروح يقعد بالكوفي ومرتفع ضغطه من رغد اللي فرته المجمع كله وما خلت شي ماشرته
بنفس الوقت شاف الشباب أحمد وفيصل ونواف وعبد الهادي

عبدالهادي : كاااااااااااااك شفي ويهك مايبشر جذي - هذا اللي يتسوق مع المره

حمد : اسكت زين اسكت واذا ما شفنا طلباتهم انصير احنا مقصرين

أحمد : يمعودين لا تتكلمون جدامي عن الزواج تره اهون وما اكمل هل زواجه ههههههههه

رن تيلفون حمد

حمد : لا خليك أحسن عزوبي ههههههههههه - الو هلا عمتي
خير - لا ماشفتها ليش - شنو يعني وينها

عبد الهادي : منو شصاير

حمد : يعني وين راحت - دوروها عدل - لاحول الله الحين انا ياي مع السلامه

نواف : شالمكالمه اللي تخرع منو اللي ضايع بعد

حمد : فاطمه اختي ما يدرون وينها صارلهم ساعه الا ربع فاقدينها وما ترد على تيلفونها

عبد الهادي : لا حول الله امش خل انشوفها وين راحت

حمد : دقيقه انادي مرتي

راح حمد بسرعه حق رغد يقولها السالفه
ورغد كانت تكلم الكاشير

حمد : رغد يالله ستعيلي فاطمه فاقدينها ولازم اروح ادورها

ر غد : لحظه حمد - عطني فلوس حق هل جوتيين

حمد : يا رغد مو وقته اقولج احنا بمشكله وانتي تفكرين بالفلوس

رغد : شنو اتفكرين بالفلوس - عشان بشتري صرت افكر بالفلوس
انزين انت ادفع وبعدين نطلع

حمد << عصب : رغد خلصيني طلعي لا أهدج وامشي انتي ما تفهمين

رغد هدت الجواتي ومشت وهيا معصبه وطلعت من المحل وشافت الشباب متجمعين يم المحل وشافت أحمد
فقررت انها تقوله عن مكالمة فجر داخل الحمام ( تكرمون ) بس ما شافت انه في فرصه عشان تكلمه كلهم كانو يتكلمون بسالفة فاطمه صعدوا وتلاقو بالبنات وبو محمد ومرته وبوحمد ومرته

بوحمد : كاهم الشباب - ها بشرو - حمد لقيت اختك

حمد : لأ ليلحين مايات وين راحت

روان : لحظه محمد وينه ؟

بومحمد : ليش - شكو محمد بالموضوع ؟

روان : بس محمد وفاطمه اللي مو موجودين يمكن يدري

بو محمد : يا أحمد دق على اخوك يمكن صج اللي تقوله روان

أحمد دق على محمد ومحمد ما رد على التيلفون

أحمد : يبا ما يرد

بو محمد << مستغرب : شنو يعني مارد وفاطمه ماترد دق مره ثانيه

أحمد : ان شاء الله يبه

أحمد دق على محمد مرتين ورد عقبها محمد

محمد : الوووو

أحمد : قوه محمد وينك ؟

محمد : نايم !

أحمد : مع منو ؟

محمد : مع حبيبتي - شنو مع منو شالسؤال بعد

أحمد : يبا يقول نايم

محمد : شصاير بعد ؟

أحمد : فاطمه فاقدينها ومحد يدري وينها صارلها ساعه

محمد فز من فراشه وقلبه قام يرقع حتن اهوا استغرب من نفسه

محمد : شنو شلون جذي وينها وين راحت انتو وينكم ؟؟؟؟

أحمد << مستغرب : محمد شفيك احنا باللوبي اسفين خرعناك

سكر محمد التيلفون ولبس بسرعه وهوا يفكر بنفسه ليش مخترع على فاطمه وليش مايبي يصيرلها شي
ركض بسرعه صوب الاصنصير بينزل انفتح الاصنصير ولا يشوف فاطمه قباله ويهها أحممممممممممممر وعيونها تدمع.
.
.
.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 26-08-11, 02:15 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


السعوديه - الباص - الطريج - الساعه 6 المغرب

نمت شويه من تعب الطريج - وفجأه سمعت واحد يتكلم بصوت عالي ومعصب - بطلت عيني ولا أشوف حسين واقف يمي
ومجابل البنات اللي وراي ايمان وابتسام - مبين انه الكلام موجه لهم - بس اللي فهمته ( قلة ادب _ احترموا نفسكم لا أعلمكم الاحترام _ ورب الكعبه انشفت وحده منكم عادتها لا أعلمها شغلها _ انتو وين أهاليكم )
أنا قاعده أحاول أستوعب شنو اللي قاعد يصير - بس حسين حس فيني اني قعدت مخترعه - طالعني بنظره جنه بيكمل علي بس سكت ونزل تحت - عدلت قعدتي طالعت حولي شفت الناس كلها ساكته وتطالع ايمان وابتسام نظرة غريبه ولتفت عليهم ولا ابتسام ويهها أحممر وحاطه راسها على جتف إيمان وتبجي سألت أم بدر


ساره : أم بدر شصاير؟

ام بدر : والله هل بنات ما يستحون على ويهم بس زين يسوي فيهم

ساره : شنو شصار ؟

ام بدر : وحده من الحريم كانت تبي غطا حق ولدها اللي نايم ويابلها حسين ووحده من البنات اللي وراج قالتله انا بعد ابي لاني بردانه وكانت رافعه ملابسها لي ركبتها وحاطه ريل على ريل كأنها حركه عفويه ( مع العلم انه ابتسام متحجبه )
قالها حسين انتي اول تغطي واتسنعي بعدين تكلمي - قالته وانته شحقه قاعد تطالعني شكلك ما تحملت - قام حسين وعطاها كف وسمعها كلام مثل السم


ساره << مصدومه : امبييييييي مو صج لي هل حد - استغفر الله

رديت التفت على البنات وابتسام بده يعلا صوتها بالبجي طالعت جدام وانا اسمعهم يتكلمون

ايمان : خلاص ابتسام انتي المفروض تخلينها كأنها حركه عفويه مو تنبهينه انه انتي متعمده

ابتسام : امون بموووت حرام عليه فشلني - والله من عقب هل الطراق حسيت برجولته حبيته حبيته أكثر آآآآه آه

ايمان : خلي يولي انتي الف واحد يتمناج

ابتسام : مابي ولاواحد ابيه اهوا والله ماسكت والله

سكتو البنات وعم الهدوء بالباص
قعدت أفكر لي هل حد مو محترمين هم عطاها طراق هم بترد بتسويله حركات - بعدين تذكرت ابتسام أصلن كانت لابسه بنطلون متى البست تنوره - شكلها لابستها عشان قاصده الحركه
بس صج هذيلا وين أهلهم - وحسين ماشاء الله عليه ثقيل ومحترم ولا لو غيره جان اتحرش فيهم
وقفنا يم محطت بانزين طليت من الدريشه شفت حسين واقف بره ماسك بطل ماي يشرب سمعت البنات اللي وراي


ايمان : ابتسام لحقي كا حسين

ابتسام : صج وينه

ايمان : شوفيه


فزت ابتسام من مكانها ونزلت

ايمان : لحظه ويييييييييييين

ابتسام : لا تنزلين نطري


ابتسام نزلت وطلعت من الباص وراحت حق حسين تكلمه وانا كنت اشوفهم من الدريشه بس ما أسمع شي
----------------------------------------------------

ابتسام << بهدوء : حسين ممكن أكلمك

حسين التفت عليها وطالعها من فوق لي تحت بدون مايرد

ابتسام :انا اسفه والله مو ...

حسين : صعدي الباص خلاص

ابتسام : انت بس اسمعني

حسين << بده يعصب : شوفي لا تعصبيني صعدي وانتي ساكته انا ما اعرفج ولا تعرفيني اللي بينا كلام

ابتسام << دمعة عينها : ادري بس والله أنا ما ادري انه تنورتي مرتفعه

حسين << صرخ : خلااااااااص ذلفي


ابتسام ماتت من البجي وكل ما حاولت تتكلم حسين يسكتها ويطردها
-------------------------------------------------

صعدت ابتسام الباص وهي تبجي وايمان تحاول تعرف منها شصار
بس ابتسام ماردت بس تبجي

طول الطريج وايمان وابتسام قرقه وراي يخططون شبيسون - شوي ونامو وعم الهدوء حاولت انام بس مو قادره أحس
من التعب مو قادره انام - اتذكرت أهلي لازم ادق عليهم على الأقل أقولهم اني بدبي - ولازم أعرف الحين جم بقالنا ونوصل
نزلت تحت بكلم القايد شفتهم أكثرهم نايمين حتن القايد - و حسين كان قاعدو فاتح الابتوب وكان يرسم رسمه كأنها مخطط بيت واستنتجت انه اهوا مهندس
التفت علي حسين وانا انحرجت شلون واقفه أطالع


حسين : خير

ساره : لا بقيت أكلم يوسف بس نايم


مشيت وحسين رد التفت على لابتوبه - بس تذكرت اني لازم اعرف جم بقالنه
رجعت حق حسين وناديته وحسيته اتظايق بقيت اهفه على ويها شايف نفسه عباله ميته عليه


حسين<< بدون نفس : نعم

ساره : بقى وايد على الوصول

حسين : بقى اربع ساعات تقريبا

ساره : مشكور


كنت بمشي بس سمعته يتكلم التفت عليه

حسين : الحين بنوصل عند شقق مفروشه بنأجر لي باجر - الشقق على بعد ساعتين ونص

ساره : اوكي


مشيت وانا مستغربه انه كلمني - يمكن عشان عرف انه نيتي مو مثل ابتسام
صعدت فوق وحسيت راسي يفتر لاني مو قاعده آكل عدل حاولت انام بس الصداع قام يزيد وياتني دوخه
حاولت اني اتحمل وطول الطريج اتييني هل دوخه وتروح وانا بس اشرب ماي
وصلنا حق هل شقق نزلت متأخر من الباص من كثر ما أحس بتعب
وأغلبهم كانو نازليين
طبعا الكل عارف سالفت حسين وابتسام وابتسام انشهرت على السالفه اللي سوتها
واحد من الشباب اللي معانا بالقروب حط عينه على ابتسام ومبين انه قصده مو شريف
ابتسام مو محترمه اكيد مايبها عشان حب ولا زواج
قرب منها وكلمه


؟ : تبين مساعده

ابتسام<< مستغربه : لأ مشكور

؟ : خليني أشيل عنج الجناط

ابتسام<< ابتسمت له : اوكي الله يعطيك العافيه


ابتسام امبين انه في بالها شي - تبي تبين حق حسين انه في غيره يحاول يتقرب منها عشان حسين يغار
ابتسام راحت حق حسين وهوا كان ينزل الجناط اللي محتاجينها بس الليله هذي


ابتسام : انا خلاص لاتنزل جناطي الشاب اللي هانك ساعدني بدون ما أقوله

حسين حاقرها وينزل الجناط ويسأل أم بدر

حسين : بس هل جنطه ولا في غيرها

ام بدر : لأ بس هذي مشكور - والله يعينك << تطالع ابتسام


صعدو اللي خذو جناطهم وانا كنت بروح آخذ الهاند باق مالي وكان يم حسين بس وقفت يمه ياتلي دوخه وطحت غشيانه
.
.
.
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 26-08-11, 02:19 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


ادنبره - الفندق - الساعه 4:00 العصر

طلع محمد من غرفته يركض راح عند الاصنصير بينزل - انفتح الاصنصير ولا فاطمه بويها - كان ويهها أحمممممر وتبجي


محمد : فاطمه شفيج - وين كنتي

فاطمه : ......

محمد : فاطمه تحجي شصار


فاطمه طلعت من الاصنصير ولزقت بالطوفه تمشي وهيا منزله راسها وتبجي

محمد : لاتخرعيني تكلمي بسرعه أحسلج

انزلت فاطمه على الارض وبدت تبجي بصوت عالي - محمد مسكها من جتفها بدون ما يحس ويهزها

محمد : تكلمي احسلج تكلمييييي

قامت فاطمه ودخلت غرفتها وكانت بتسكر الباب بس محمد ماخلاها ودخل

محمد : بتتكلميني ولا أخليج تتكلمين بطريقتي

فاطمه << وهيا تبجي : محمد شوي شوي علي راح أقولك كل شي

محمد : يالله انا اسمع

فاطمه : انا كنت بروح حق ابوي - ورحت طابق غلط بعدين واحد اجنبي ناداني <<< ردت تبجي

محمد : شنووووو ناداج - ليش ناداج شسوا

فاطمه : لأ محمد لا تفهمني غلط خلني أكمل

محمد : حرقتي أعصابي تكلمي بسرعه

فاطمه : قالي انه في احد من اهلي في هذي الغرفه وانا رحت بشوف منو دخلني وسكر الباب

محمد بطل عينه على الآخر

فاطمه << ماتت من البجي : خل أكمل عفيه

محمد : خلصي

فاطمه : حاول يستدرجني ويعطيني أكل وماي وانا بس انا رفضت وقتله يطلعني حاول يقرب بس ان صرخت - بعين في واحد طق الباب اهوا اخترع وفتحاه وانا طلعت اركض وطلع مال الكوفي يايب شاي - بس وبعدين ييت اهني

محمد : فاطمه

فاطمه<<خايفه : نعم

محمد << بنظرت شك : قولي الصج صار شي

فاطمه << تبجي : محمد حرام عليك لاتشك فيني والله انا بنت والله

محمد << انحرج : خلاص خلاص صدقتج قومي الحين وديني عند الغرفه اللي دخلتيلها

فاطمه : محمد الله يخليك ..

محمد : بلا الله يخليك بلا كلام فاضي قومي يالله


فاطمه قامت وراحت مع محمد نفس الغرفه اللي دخلتلها ومحمد طق الباب محد فتح وظل يطقه بقوه وهم محد فتح

محمد : والله ما ارد الكويت الا وانا ذابحه

فاطمه : محمد اكيد الحين كل من يسأل عني شقولهم

محمد << تذكر : ايييييي صح - شوفي اياني واياج تذكرين السالفه

فاطمه : شنو ؟ - لازم ابوي يدري

محمد : فاطمه انتي شفيج - شراح يصير بعمي لو دره وتتوقعين بيصدق انج كنتي بغرفه مع واحد غريب بروحكم وما صار شي

فاطمه : شكلك انت ليلحين مو مصدق انه ماصار شي - شلون تبيني اثبتلك

محمد : يبا فاطمه انا مصدقج - بس عبالج انه ابوج ماراح يقول حق امج وامج بتقول حق اخوج واكيد خواتج بيعرفون
والبنات - وتره هذي سمعه - شوفي بدام الحمدلله ماصار شي خليه بيني وبينج ولج وعد مني ماراح يسلم هل اجنبي مني والله راح آخذ حقج

فاطمه <<تطمنت : انزين شنو أقولهم اذا سألوني وين كنت

محمد : أممممم شرايج نقولهم انج طايحه غشيانه بالحمام

فاطمه : بس أكيد البنات دوروني ومالقوني

محمد : ما اعتقد دوروج بالحمام

فاطمه : محمد انا أخاف يجكوني - خلنا نقولهم الصج ونفتك

محمد : لأ - خلاص انا ما ابي أحد يتكلم عنج بعدين

فاطمه : ليش انت شنو يضرك؟

محمد << ارتبك : بنت عمي وسمعتها من سمعتي - يالله امشي الحين وسوي اللي قتلج عليه

فاطمه : ان شاء الله - محمد مشكور على كل شي

محمد : شدعوه ماسوينا شي


نزلو تحت والكل كان مختبص على فاطمه وكانو مقررين انه يدقون على الشرطه عقب ما نزلو أحمد وعبد الهادي وحمد يدورونها بالسوق وما لقوها

محمد : السلام عليكم

كلهم التفتو يردون السلام ونصدمو لمن شافو فاطمه معاه


أسماء : ماشاء الله احنا ندورج وانتي مع محمد - شتسوين بالله ؟

محمد : عمتي شوي شوي على البنت انا ماكنت معاها - بالاصح انا لقيتها - وين جائزتي

بوحمد : فاطمه وين كنتي ؟

فاطمه < حدها خايفه : يبا انا كنت طايحه غشيانه بالحمام

حمد : وانت وين لقيتها ؟

محمد : يعني طايحه بالحمام لقيتها بالسطح _ أكيد بالحمام

حمد : شنو ؟ - دخلت حمام البنات؟

بوحمد : لحظه خل نفهم السالفه - تحجه يا محمد

محمد : انزين ما اقعد اول ما ارتاح


قامت روان ونادت محمد عشان يقعد مكانها وكانت تطالع فاطمه بنظرات شك - قعد محمد وحط ريل على ريل

محمد : الله يسلمك عمي - عقب ما أحمد سكر التيلفون قمت ادور فاطمه بغرفتهم - طقيت الباب طقيت الباب طقيت الباب
ماكو فايده ورديت طقيت الباب طقيت الباب

هاجر: أووووووووو هذا اللي بيحرق أعصابنه

كلهم : ههههههههههههههههه

بو حمد : يالله عاد وقفت قلبي

محمد : اسم الله على قلبك كلش ولا عمي - المهم عقب ما طقيت الباب << يطالع هاجر بنص عين
محد رد - قلت مايصير افتحه هذي غرفة بنات فرديت وطقيت الباب

هاجر : والله احنا معطينا ويه - فطوم حبيبتي كملي

محمد : فطوم حبيبتي سكتي - انا اللي بكمل

فاطمه نحرجت لمن قالها حبيبتي بس تدري انه يطنز على هاجر بس روان نقهرت

هاجر : وعقب ما طقيت الباب وطقيت الباب شصار

محمد << يلتفت عليهم ويرفع ايده الثنتين : انا مالي شغل اهيا اللي بتعلقكم

ام حمد : يالله يا وليدي كمل تره قلبي محترق على بنيتي

محمد << انكسر خاطره على مرت عمه : ان شاء الله - فتحت الباب مالقيت احد كنت بطلع بس قلت خل اشوف بالحمام
يمكن تكون فيه

حمد : واكيد اول شي طقيت الباب

كلهم : هههههههههههه

محمد : اي اكيد - وعقب ما شفت انه محمد رد بطلته وشفت فاطمه طايحه ورشيت على ويها ماي وقامت
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته - اعطي فطوم المايك

فاطمه << تبتسم : هذا اللي صار

روان : بس انتي لمن كنتي معانا ماكان فيج شي شحلاتج مثل الحصان

محمد : الحصان حلو ؟

روان < انحرجت : هههههههههه

فاطمه : بس انا ماكنت ماكله شي

فجر : انزين ليش ويهج جذي جنج باجيه

محمد << يدارك الموقف : يعني وحده مو ماكله وتوها طايحه غشيانه شلون تبين ويها

منال : خلاص حصل خير الحين خل انروح المطعم ناكل شي والحمدلله انها جذي مو ازيد

ام حمد : اي والله - والله اني خفت عليج

فاطمه راحت قعدت يم امها ومسكت ايدها

فاطمه : يمه كاني ما فيني شي الحمدلله دوخه بسيطه

يات روان يم فاطمه

روان : احنا لمن كنا ندورج دشينا الغرفه دورناج وجنه كان باب الحمام مبطل صح فجر

محمد << بسرعه : جنه ولا أكيد

روان << ماتذكر عدل : اممممم فجر كان مبطل

محمد : لا تسألين فجر - جنج اجذبيني

روان انحرجت - منال بتغبر الموضوع

منال : يالله عاد بتسكر المطاعم وانتو ليلحيتن قاعدين


قامو كلهم بيروحون المطعم مرت فاطمه يم فيصل وهيا تكلم روان

فيصل << يهمس لها : مو مقتنع

فاطمه : بشنو ؟

فيصل هداها ومشا - فاطمه التفت على روان

فاطمه : هذا شفيه ؟

روان : شنو شقال

فاطمه : ما ادري يقول مو مقتنع ما ادري عن شنو ؟

روان : الصراحه حتن انا مو مقتنعه

فاطمه : شقصدج اجذب

روان : فاطمه انا متأكده لو دخلنا الغرفه وباب الحمام كان مسكر جان شكينا انه انتي فيه

فاطمه : هذا اللي صار وخلاص

فجر<< نطت بينهم : انتو شكلكم ليلحين ما خلصت عندكم السالفه

فاطمه : قوليلها مو راضيه تسكت عني

فجر : روانو ...

روان : خلاص خلاص سكتي خل انسكر على الموضوع


كلهم راحو المطعم نفسه وتقسمو على الطاولات
( الشباب أحمد , فيصل , نواف . حمد , عبدالهادي ) بطاوله

(بومحمد , بوحمد , عدنان ريل أسماء ) بطاوله

( أم محمد , ام حمد , هاجر , أسماء , منال , ر غد وبنتها , عبد الله ريل منال , وجابر وناصر عيال منال , وأزهار والماس وفجر وفامه وروان ) بطاوله كان اكبر طاوله ماخذينها

الكل كان سوالف وضحك والمطعم كان متروس لانه في قروب كويتي بعد ياي من الفندق اللي يمهم
ومحمد راح صعد غرفة الاجنبي وهم مالقاه ورد رجع المطعم وقعد مع الشباب


فاطمه كانت بعالم ثاني تفكر بكلام فيصل وشنو اللي يقصده وتحاتي انه راح يجكها ولا لأ - وتدعي انه روان خلاص اقتنعة
أزهار طقت على الطاوله بتخرع فاطمه


أزهار : عاااااد اقوللللج

فاطمه : بسم الله خرعتيني

أزهار : انتي في شنو يفكر ماما

فاطمه : يفكر انه انتي ماكو مخ

أزهار : بس لايسوي قرقر واجد

عبدالله : السيلانيتين اللي هناك شنو بتطلبون

البنات : هههههههههههههههه


طلبو الأكل وكلهم اندمجو بالأكل - دق تيلفون فجر وشافت جاسم اهوا اللي متصل استأذنت وقامت بره المطعم ورغد تخز فيها وودها تكلم أحمد بس مو لاقيه فرصه

الماس : نويصر اقعد عاجل لا تلعب بالأكل

ناصر : تب << جب

ألماس << طقته على حلجه : عيب

جابر << يضخم صوته جنه ريال : لاتطقينه

الماس : انت الثاني اكل وانت ساكت مسوي روحك ريال بدافع عنه

ناصر<< يرفع شوكتها : أأتج << اطقج

اروان : ههههههههه تعاونو عليها

الماس : مايستحون الشرها مو عليهم الشرها على امهم اللي ماتدري عنهم


عبدالله ومنال كانو مثل المعاريس واحد يوكل الثاني وياكلون من صحون بعض وضحك وغشمره - وعبدالله كل شوي يتحرش فيها يطق ريله بريلها او ينغزها يخليها تنقز

بالقروب الكويتي في عين ما انشالت من عبدالله تراقب كل تحركاته وتصرفاته مع منال
.

.

.

يتبع

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم علاوي, للكاتب استبرق أم علاوي, ليلاس, القلب, القسم العام للقصص و الروايات, استبرق, ياللي خذيت, ياللي خذيت القلب هاته قبل لا تروح كاملة, ساره, هاته, قبل لا تروح, كويتيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:31 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية