لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


217 - عيون الحب - كاترين آرثر - مكتبة مدبولي ( كاملة )

كيفكم حبيباتي رجعتلكم برواية جديدة رح اكتبهالعيونكم واتمنى تعجبكم 217-عيون الحب للكاتبة كاترين ارثر اصدار مكتبة مدبولي الملخص

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-08-11, 10:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 33834
المشاركات: 1,231
الجنس أنثى
معدل التقييم: تمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 815

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تمارااا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي 217 - عيون الحب - كاترين آرثر - مكتبة مدبولي ( كاملة )

 

كيفكم حبيباتي رجعتلكم برواية جديدة رح اكتبهالعيونكم
واتمنى تعجبكم



217-عيون الحب






للكاتبة كاترين ارثر اصدار مكتبة مدبولي

الملخص


تيش صحفية شابة ورئيسة تحرير الجريدة التي يمتلكها والدها بأحد مدن نيويورك،فتاة جادة وذكية
تتمتع بأرقى واسمى القيم الأخلاقية مدفوعة بعاطفة انسانية اساسها انكار الذات وحب العالم ،وعنيدة في دفاعاها عن ارائها،لم
تعرف الحب في حياتها رغم اعوامها السبع والعشرين ،ورغم علاقتها بلاري جونسون
الشاب الجميل الناعم الذي يطاردها طلبا لزواجها ،لكنه نقيضها تسترقه القيم المادية للحياة.
يدفعها فضولها الصحفي وعاطفتها الأنسانية لأقتحام حياة نيكولاس مورجان المنعزل عن الحياة خلف اسوار قصره الفخم
ووسط مزرعة خيوله ومصنعه.


لا احل نقل جهدي وتعبي بدون ذكر اسمي تمارااا, اماريج , Rehana واسم منتديات ليلاس

 
 

 

عرض البوم صور تمارااا   رد مع اقتباس

قديم 15-08-11, 11:03 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 33834
المشاركات: 1,231
الجنس أنثى
معدل التقييم: تمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 815

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تمارااا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تمارااا المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الفصل الأول


تمطى الرجل الملتحي مستندا على عكازه ونظر الى شارة المؤتمر على صدر تيش وقراها"ليتينا هولمزورث"،ليك تاون هيرالد،ليك تاون نيويورك،رفع رأسه ونظر في عيون تيثر بتوتر مخيف وقال:"كنت اعرف شخصا من ليك تاون في نيويورك،عرفته في فيتنام ،كان اسمه نيكولاس مورجان،كان اشجع رجل عرفته ضحى بحياته من اجلي".
صدقت تيش في الرجل نيكولاس مورجان؟لكن..
جاء رجل اصلع ممتليء الجسد"هيا،ياشارلي ياصديقتي،السيدات في الانتظار"وطوق كتفي الرجل الملتحي بذراعه "افسح لنا الطريق"
اومأ الرجل وابتعد.
ردت تيش "لكن نيكولاس مورجان..لم يمت"وسط الزحام لم يسمعها الرجل.واستوقفها صوت مألوف مميز ،استدارت ونظرت "نانسي"!!وهي تندفع ناحيتها"تيش!تيش هولمزورث!!"وشقت المراة الشقراء النحيلة القوام طريقها وسط الزحام ناحية تيش وطوقتها بذراعها،بينما صوت تيش يجلجل"نانسي سميث،الوحيدة التي اشتاق لها!ماذا جاءبك هنا،ماذا تفعلين؟انت لست في مهمة صحفية الآن اليس كذلك؟.
"اؤكد لك اني في مهمة صحفية ،لقد تزوجت فرايد اتذكرينه؟هو الولد الذي ذهبت معه عندما تخرجنا من كورنيل،في تلك الأيام الخوالي الجميلة،لقد انتقل الى ايوا وعندما لم اجد اي صحيفة في مدينتنا الصغيرة،اقتحمت صحيفة أنا دينامو صحيفة"ايوا ريبيليكان".
قالت تيش:
"مدهش !لكنك اسوأ كاتبة خطابات في العالم،اخبريني بكل شيء".
تبادلت معها حديثا طويلا،واتفقتا على المشاركة في غرفة واحدة اثناء اجتماع صحفي شيكاغو،ولم تنقطع الثرثرة بينهما حتى موعد النوم كل ليلة،واستعادو ذكريات ايام الدراسة الجامعية،استمر الاجتماع ثلاثة ايام ،لكن تيش لم ترى الرجل الملتحي مرة ثانية ونسيت الحادثة ،حتى الآن،حتى يوم حفل موسيقى الروك في المنتزه الرئيسي بمدينة ليك تاون بنيويورك في سبتمر التالي.
كان مكبر الصوت الضخم يصدح بأنغام سريعة الايقاع،وتلألأت الأضواء الساطعة بألوان مبهرة،بينما اتخذ مايك اوهارا المعروف لمعجبيه بأسم الوحش،اتخذ وضعا دراميا ثم انحنى مرتين،كان تيش انتباهها موزع مابين الحفل ومتابعة نيكولاس مورجان الواقف على بعد عشرة اقدام منها،فهو نادرا مايظهر في الأماكن العامة،حتى هنا يقف ثابتا كالعملاق بين جموع المراهقين،شعره يلمع كالنحاس في ضوء الشمس،وجهه صارم متجهم،وندبة الجرح على حرف V توشم خده الأيمن حتى اسفل وجهه،وبدا فكه البارز غريبا تحت الأضواء المتأرجحة.
همست مايس جرير في اذن تيش:"اتعجب ماذا يفعل هنا؟".
ردت تيش:"وانا ايضا اتعجب".
هزت مافيش كتفيها:"حسنا،يجب ان ارحل،سأراك في الحفلة".
اومأت تيش ،مازال ذهنها مشغولا بنيكولاس مورجان وذكرى لقائها في شيكاغو نربما ليس مستغربا ان الرجل الملتحي كان يعتقد انه مات،جرحه خطير جدا،هي تعرف ذلك،ظل راقدا في المستشفى طيلة عام،هناك جرح صغير اخر على خده الايسر،ندبات الجروح على صدغيه كأنهما شعار وتذكار لسفرياته،رغم انه بلاشك يسستطيع ان يجري له اعظم وامهر العمليات التجميلية لوجهه ،الآن منذ وافاة والده نيكولاس مورجان هو مالك مصنه خمور مورجان الأفضل في نيويورك،الذائع الشهرة العالمية ،وهو يستطيع لو اراد الذهاب لأي مكان وعمل اي شيء ،
بدلا من ذلك ظل حبيس قلعته الضخمة الشبيهة بمنزل على ه بة تطل على بستان كروم اجداده،ومن هناك يدير اعمال مصنعه،ولايخرج استثنائيا الا لأمر مرتبط بعمله او لمشاهدة خيوله الأصيلة في السبق،ومع ذلك..هاهو هنا،في حفل الموسيقى،اخر مكان تتوقع وجوده فيه،وللمرة الاولى منذ سنوات تراه عن قرب،لاعجب،فكرت تيش انه يتعمد الأحتجاب عن الانظار ،لكن لماذا جاء هنا؟هو من نفس عمر هال جرير شقيق مافيش ونفس عمر مايك اوهارا،اي اكبر منها بعشر سنوات ،الرجال الثلاثة كانوا اصدقاء ايام دراستهم الجامعية ،كانت تيش تراه كثيرا زقتها،ولم ينتبه لها كثيرا،لم يعد لديها سوى اطياف ذكرى لصورته وسط جموع الاولاد الاكبر سنا منها،وبقدر ماتعي الان،لم يعد له ارتباط وثيق بزملاء الدراسة الجامعية.
كان ازدحام الجمهور يدفع تيش ناحية خشبة المسرح،قالت فتاة مراهقة وهي تلتفت بعيونها الزرقاء الامعة:"اليس مدهشا؟"
ردت تيش "آه،تماما"وتذكرت انها هنا لتكتب موضوعا عن مايك اوهارا،ابن المدينه الذي اصبح محبوب الملاين،واعتدلت ولمست الباروكة الخضراء على شكل خصلات مثل الاشواك التي لبستها تحت اصرار مونا شقيقة مافيس الصغرى،وحذرتها بأن الاولاد لن يتكلموا معك لوكان مظهرك يشبه الكبار.
لذا ارتدت تيش ملابس غريبة واشترت تلك الباروكة الرخيصة المبتذلة وصبغتها بالأخضر،وبالباروكة والماكياج تحولت من فتاة تبلغ السابعة والعشرين الى فتاة مراهقة ولو لليلة واحدة،لقد اجرت العديد من المقابلت والحوارات الناجحة وسترضي وتشبع جمهور ومواطني ليك تاون الذين يسعدهم ان ابن مدينتهم تلميذ المدارس العليا السابق ،الذي جاء من اقصى الأرض لأستماعه في منتزه مدينتهم.
بينما يتدافع الجمهور لرؤية بطلهم رأت تيش ان نيكولاس مورجان ايضا مندفعا في نفس الأتجاه،واصبح الآن قريبا جدا منها،ايجب ان تتحدث معه؟هذه هي الطريقة الوحيدة لتكشف بها لماذا جاء الى هنا؟بالتأكيد لن يتصل بالجريدة ليقول لها السبب والمعلومة الوحيدة التي حصلت عليهها من سكرتيره عن تحركاته،
تشككت ان كان سسينتبه لها ،او يتذكرها،حسنا،هناك وسيلة واحدة لأكتشاف ذلك.
اعتدلت واتجهت اليه مباشرة وتسللت بين كتل الأجساد حتى لم يعد يفصلها عنه الاشخص واحد،توقفت ودقات قلبها تتسارع،كان نيكولاس مورجان بجوار حافة خشبة المسرح،وهمست لنفسها:"لن يحدث شيء هنا".
واستنشقت نفسا عميقا،واتجهت اليه"مستر مورجان"التفت ونظر اليها،كانت ندبة جرحه مختفية جزئيا في الظل الآن،وعيونه تلمع،بأعمق واصفى زرقة رأتها في حياتها،ونظراتها باردة،واجابها بصوت عميق:"نعم؟".
"انا .. تيش هولمزورث من صحيفة ليك تاون هيرالد".

 
 

 

عرض البوم صور تمارااا   رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 11:04 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 13,841
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 66757

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تمارااا المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

كيفك أنت تمارااا من الملخص باين أنها حلوة كتير يسلموا أيديكى تمارااا

 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 11:04 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 33834
المشاركات: 1,231
الجنس أنثى
معدل التقييم: تمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 815

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تمارااا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تمارااا المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

وفتشت جيوبها واخرجت بطاقتها الصحفية .
"لا أدري ان كنت تتذكر.."
حدق في البطاقة ورفع احد حاجبيه وهو ينظر الى شعرها الأخضر الغريب.
ضحكت بعصبية ونزعت الباروكة وتخللت اصابعها خصلات شعرها البني"آه ،متنكرة،حتى استطيع التحدث مع المعجبين هنا"، لم يتفوه بحرف ،فقط رفع حاجبه الآخر،وواصلت حديثها :"انا مندهشة لرؤيتك هنا،ارجو ان تخبرني كيف جئت الى هنا،هل لأنك ومايك كنتما اصدقاء،ام لأنك تحب الموسيقى؟".
عادت النظرات الباردة الثابته ولاقت نظراتها وبعد فترة بدت لها كأنها عدة دقائق ،هز رأسه :"لاهذا ولاذاك،سأكون ممتنا لك لو لم تذكري اني كنت هنا".
شعرت تيش بالغضب للحظة،نحن في بلد حر،ويجب ان تذكر ان نيكولاس مورجان كان حاضرا حفل موسيقى الروك ولو أتتها الجرأة لذكرت انه كان مسرورا جدا،قطبت جبينها،وتطلعت الى تلك العيون الزرقاء الثلجية،كان تعبير نظراته مثيرا،كما لوكانت تنظر الى بحيرة لاقاع لها وبلا شطآن ومياهها صافية كالبللور.
وافقته فجأة "وهو كذلك"وهي غير واثقة من دافعها للموافقة!!.
"شكرا" لمعت عيناه ببريق ود :"لوسمحت لي ،يجب ان اذهب،طاب مساؤك ياآنسة".
"طاب مساؤك"وتابعته وهو يندفع وسط الجمهور المتبقي،واضعا يديه في جيوبه،خافضا رأسه ،فكرت تيش يالغرابته،هذا الرجل شجاعته تصرف وكأنه منبوذ!!
لم تفارقها صورته طيلة ليلتها،وشقت طريقها الى دهاليز خشبة المسرح مظهرة بطاقتها الصحفية لأحد الحراس،قال لها الحارس:"مايك ذهب الى الحفلة".
اجابته:"نعم،اعرف،عند هال جرير،سأذهب بنفسي خلال دقائق،فقط اريد ان القي نظرة ان لم يكن لديك مانع،احاول الحصول على معلومات اكثر لموضوعي".
قال الحارس:"تفضلي كوني ضيفتي".
تجولت تيش بين الآلات الموسيقية واجهزة الصوت،محاولة التقاط بعض الملاحظات ،لكن ذهنهت ليس مستغرقا تماما في مهمتها،فلقد هزها رؤية نيكولاس مورجان وفي اعماقه شعور بانها اهم من عودة مايك اوهارا منتصرا الى ليك تاون.
لكنها قالت لنفسها وهي توقف سيارة متجه الى الحفلة،ان هذا سذاجة منها،فلن يكون حديث الدنيا او الخبر الذي يزلزلها ان نيكولاس مورجان قد قرر في النهاية ترك عرينه واكتشاف مايفعله العالم.
رحبت بها مافيس:"ياألهيظننتك ضللت الطريق"في منزل جرير الخشبي الضخم المطل فوق هضبة بجوار كلية ليك تاون.
"توقفت لأتحدث مع بعض الجمهور،اين بطل الليلة؟لم اقل له مرحبا حتى الآن؟".
"هناك".واخذت ذراعها وقادتها عبر جموح اصدقاء قدامى جاءوا ليروا زميل دراستهم القديم.
"عند البار مع اصدقائهم القدامى".
حيا مايك تيش مرحبا بها:"ياالهي،لقد كبرت واصبحت سيدة باهرة الجمال،لوكنت من عمري،لما تركت المنزل ابدا،هل لك صديق دائم ام مازالت لي فرصة؟".
رد هال جرير:"لها صديق من احد عمداء الكلية الشبان مولعون بها،اين لاري الليلة؟نفتقد مرحه؟".
اجابته:"ليس من المعجبين بموسيقى الروك،فضلا عن عدم اهتمامه بالسهر في الخارج".
اعتذارها عن لاري جونسون ازعجها،فلقد حاولت دفعه لللمجيء لكنه عنيد.
قال مايك وهو يضع ذراعه حول كتف هال:"حسنا،مؤكد نحن نعرف بعضنا للأبد،اليس كذلك؟".
رد هال موافقا:"منذ يوم مولدنا،لنشرب نخب الصداقة القديمة الحقيقية،ليشاركنا الجميع".
رفع الجميع كؤوسهم وبدأت تتناثر الحكايات،والذكريات .
في لحظة صمت قال هال:"كلنا ،يجب ان اقول اننا مجمموعة محظوظة",
وافقه مايك :"آه،حظ سعيد"رغم ان مظهره كان واجما،وخمنت تيش انه يفكر بأخيه الذي لم يرجع من فيتنام.
تحدث رجل طويل لاتتذكره تيش:"لن تتوقع من الذي رأيته في الحفل،نيكولاس مورجان".
تحدث اخر:"لا؟".
تحدث ثالث:"اتعجب لماذا؟".
لكن تيش لم تنظر لأي منهم،كانت تراقب مايك اوهارا،الذي شحب وجهه،ثم تدريجيا تورد وجهه بالغضب:
"هذا النذل الذل"واتبع كلامه بتطويح يده كأنه يلطم شيئا في الهواء،واطبق الصمت فجأة على المجموعة حول البار والعيون كلها على مايك.وهو يلتفت الى تيش مقطبا جبينه الأسود:"آسف لكم،لكن ليس هناك كلمة اقوى لوصف ذلك الجبان الأصفر الأجوف،الذي قتل اخي وكنت اظنه افضل صديق"
كانت كلماته تقطر احتقارا.

 
 

 

عرض البوم صور تمارااا   رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 11:05 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 33834
المشاركات: 1,231
الجنس أنثى
معدل التقييم: تمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عاليتمارااا عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 815

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تمارااا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تمارااا المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

هلااااابك ياقمر انا الحمدلله نورتي وعطرتي المكان حبيبتي


 
 

 

عرض البوم صور تمارااا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مكتبة مدبولي الصغير, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات رمانسية, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, عبير, عيون الحب, كاترين آرثر
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:54 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية