لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-08-11, 01:01 AM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
السبت ..
الجامعه ..
دخل مشاري لـ قاعة الاجتماع المرئي لاول مره م حب هالشي ..
: السلام عليكم ..
ردوا بعض الطالبات ..
صرخت وحده : دكتتتتتورنا ..
م قدر يخفي ملامح آستغراب : بنات الله يرضى عليكم هدوء ..
قامت سدى ووسن قبال القزاز العاكس بالضبط : لو سمحت أحنا سنة 4 المستوى الثامن أنت الدكتور مشاري ..
: آييه ..المهم ترى المشاريع لـ بعض المجموعات ابداً لم تكن لطالبات خريجات ..!
سدى : آمر ي دكتور شاللي تبيه بس ..
عدل شماغه وبحده : رجاء بنات لما أي طالبه تتكلم معاي تحترم نوع العلاقه أنا دكتور وأنتم طالباتي ..
سدى تفشلت و بهمس : وجع شفيه عصب ..
وسن : تتدلعين معاه وش تتوقعين ..
قعدت تتحلطم بصوت واطي ..
: الملاحظات كتبتها لكل قروب ..أبيها في المحاضرة الجاية تتلافى.. لاني م راح آناقشكم وحدي معي دكتور آخر ..
أحد الطالبات : دكتور أتمنى تساعدنا ..
: في وشو بالضبط ؟
: وقت المناقشه الدكتور الثاني م يأخذ راحته ويسأل براحته ..
ضحك وهو يجلس : شوفي راح آعطيه فكره عن مشروع كل قروب وانا سبق وقلت له بأن دكتور آخر كان ماسكم الترم الاول يعني لاتخافون راح تنعاون معكم .. وبالنهاية أنا راح آحط الدرجات ..واصلاً راح نعمل بروفات قبل المناقشة النهائية ..
ابتسمت براحه: شكراً دكتور م قصرت ..
وسن : م تشوف شر دكتور ..
رفع حاجب ورد بـ حبور : م يجيكم ..نبدأ المحاضرة صراحة وقتنا مضغوط وماسك مادتين هالماده ومشاريع تخرج .. لكن الله يعطينا بركة في وقتنا..

.
.
.
الثانوية
آستانست بشكل وهي تشوف كل طالبتها عاملين لها آحتفال مصغير بمناسبه سلامتها ..
: آممم بجد مش عارفه شـقول لكم ..
أسيل : أحنا آبله نعتذر عن هالحفله بس الوقت ضيق ..
فلوه : كنا نتمنى نعمل أكثر بس الوقت ..
ليان تعطيها الهديه : هذي من الفصل كله..
ابتسمت وهي تفتحها : ياااه مرآ تجنن .. شكراً حبايبي ..
حطتها فوق الكتاب وهي تأخذ كيك وقهوه ..
: خذو راحتكم ي بنات .. على فكرة ترى آستاذه كادي جابت بيبي..
رسال بصرخه خفيفه : لاتقولين م راح تجي ..
ضحكت : لا يمكن على الاختبارات النهائية ..
: لالا ..كله الا آستاذه كادي ..
وهي مبتسمه : رسال على وفاق مع كادي
ضحكت : لا والله تجنن ..طيب شـ جابت ؟
: ولد ..
: أكيد عبدالله ..
: عارفين ؟
: لا مره كان عندنا فراغ وسولفت لنا عن زوجها وعن البيبي تقول أذا ولد عبدالله وأذا بنت موضي ..
الجوري : أهم شي سولفت عن زوجها ..
ضحكت آسيل : رهيببببه آستاذه ..
فلوه : رجع زوجها من جازان ؟
ضحكت : وعارفين بعد .. آيييه رجع وبنفس الليلة أو اللي بعدها ولدت ..
رسال : ياحياتي .. اصلاً آعترفت أنها فاقدته مره عشان كذا لانلومها مره على عصبيتها ..
ابتسمت خربتها كادي مع الطالبات شدها نقاش بين طالباتها ..
رسال : خلاص أذا الوحده تزوجت وش تبي بالدراسة ..
الجوري : لا غلط كذا .. الا الدراسة ي بنات حاولوا قد ماتقدرون تتفوقون فيها وتكملون جامعه ..
: لا آستاذه مو مهم اصلاً مافيه وظائف وحتى لو جات وظيفه راح يجي التعيين في أي منطقه بعيده وأكيد آهلي م راح يسمحون لنا نروح يعني التعب على الفاضي ..
الجوري : لا رسال وش هالنظره .. بعدين مب ضروري تكونين مدرسه ..
فيه مجالات كثيرة تقدرين تتوظفين فيها .. نصحيه ي بنات الا الدراسة ترى م راح ينفعكم الا الدراسة ..
أسيل : بصراحه آستاذه م حب الدراسة مرآ بس جالسة آشد حيلي عشان أخوي هو يبي كذا ..
: حلو كذا .. بس لازم يكون عندك رغبه بداخلك ..
فلوه : الله يخلي أبوي ..
: أبوك مب دايم لك .. ولا أخوانك ولاحتى زوجك .. م قول لكم آتركوا كل التركيز على الدراسة لا بس وقفوا بين الدراسة وحياتكم الاخرى ..
بنان : آبله آنا زواجي في العطله وحاط زوجي شرط بإني م كمل دراسه بعد الثانوي ..
: كاتبه ؟
: آيييه ..
آستغربت : مفروض م تسمحين بهالشي .. على الاقل لو تدرسين آنتساب بعدين يابنان آنتي متفوقه حرام تجلسين في البيت ..
بنان : قهر ي آبله المشكلة زوجي عنيد ..
: شوفي كل شي يجي بالتفاهم ولاكل شي ينكتب بالاوراق يصير.. تكلمي معاه بهدوء وراح يوافق بنات ترى الحياة تجي بالتفاهم مب بـ الشد والجذب ..
أسيل ظلت تناظرها آعجبتها شخصيتها كثير توها طالعه من عمليه كبيره وتطلقت وصدمه آهلها برغم كذا شكلها عادي ..
يالله آعشق تماسكها وقوتها في مواجهه مشاكلها ..
.
.
.
مرت عدة آشهر على آبطالنا لم يتغير الكثير في حياة رتيل لازالت تعاني من نفسيه سيئه ..رجعت من رحلتها العلاجية وكما هي لم تتغير ..!
عساف المرض كل م ماله يزيد ويكابر وفقده لـ رتيل وطفله مأثر عليه كثير ..
الجوري بدأت بحفظ القرآن ونفسيتها تغيرت للأفضل الا بشي واحد آمها وأبوها للحين عاجزه تتقبلهم من داخلها برغم أنها تكلمهم بين فترة وفترة والجرح لازال منهم م برى ..
سطام يحاول ينساها ويلهي نفسه بـ شغله بس للحين م قدر ..
كادي * محمد
مصعب* سلطانه
حياتهم من أجمل م يكن ..
لمار*مساعد ..
آستقبلوا طفلتهم وحياتهم كذلك جميله جداً ..
الجوهره*ريان ..
تحاول تنسى م تقدر .. موقفه حياتهم الخاصة وهو محترم قرارها وعارف كل وضعها وفرحان كثير بـ التغيير الحاصل في شخصيته..
عبدالعزيز*فجر
حياتهم هادئه برغم تساءلات الكل عن عدم حملها للحين .. لانهم فضلوا الاحتفاظ بالابتعاد عن الانجاب في الفترة الحالية لهم آنفسهم ..
.
.
.
بيت آهل فهد
عبدالعزيز شايل ريتان بنت لمار ويلاعبها ..
آمه : عبدالعزيز ..
: لبيه
: م ودك مرتك تترك الحبوب وتحمل ..
ظل يناظر آمه للحظات شلون عرفت ..
: ياولدي مهوب زين تستخدم الحبوب وتوها يمكن تسبب عقم ..
: إن شاء الله ..
: عرفت من عمتك واستغربت خاصة إنك من قبل قلت م تأخذ موانع ..
انحرج : توها تستخدمها ..
انسحب فهد من المكان وطلع على آنه يكلم ..وعزام ماسك نفسه لايضحك ..ضربته آسيل : تعلم تعلم من فهد ..
خزها : كلي تراب ..
جات لمار ومعاها القهوه نزلتها آستغربت : أجل وين فهد ؟
آمها : قام شكله يكلم ..
صبت لامها وأخوانها من القهوه وعطتهم الحلا ..
وراحت تشوف فهد ..شافته واقف يحوس بجواله : فهد ..
لف : لبيه
ابتسمت: تعال تقهوى ..
: من عيوني .. الا ليه مساعد مادخل ؟
: الليلة الجمعه ببيت آمه عاد قطني هنا وراح ..
ويده على كتفها : وكيفه معاك ؟
: الحمدلله تممام ..
: الله يديمها ..
جلسوا وأخذ فهد بنت أخته : أبوي آنتبهي لها من السمنه الزايده
وهي تصب له القهوه وتحطها قباله مع الحلا : إن شاء الله ..
عزام قام وأخذها : لا وين خليها م تقدر تناظر من السمنه ي حبي لها خخبله على أسيل
امه : وجع ياعزام وراه تقول عن بنت أختك خبله ..
فهد يتقهوى ويضحك : بلاه خبل ..
: الله لنا ياريتان الكل يسب فيني عشاني قلت عنك خبله ..
لمار تضحك : دامك خالها شي أكيد
حذف لمار بالمخده ورجع يلاعبها : آروح ملح على الاساور آقص يدي أذا مهيب من آمي
امه تضحك : آيييه ذوق عجايز ..
ضحك : أحلى عجوز شافتها عيوني ..
: آيييه آييه م نخلص من كلامك ..فهد العطله جات وهالعطله مامعاك فكه خلاص راح آخطب لك ..
بسرعه : لالا يمه الله يعافيك لا .. زواج مافي راسي اببداً ..
أسيل : يممه مين حاطه في راسك ؟
: خالتك عايشه تو بنتها مي متخرجه من الجامعة وقريبه لنفسي وأبيها..
فهد تنهد بهدوء : يمه الله يعافيك زواج ابداً مالي فيه .. والقرايب بالذات شايلهم من مخي ..
عزام : بنات خالتي عايشه جمال والتزام خذ منهم ..
آمه ابتسمت : عزام زين نطقت بـ شي زين ..
رفع حواجبه وهو يضحك ..
عبدالعزيز : تزوج ي رجال الوالدة أكيد عارفه الزين وحتى مافيه أزين من القرايب ..
عزام : وافق ..
أسيل : تدري ليه يبي تتزوج عشان يفضى له الجو ..
ضحك فهد : منيب متزوج ..
آمه : فهد كأنك تبي رضا آمك خلني آزوجك بنت خالتك ..
فهد : رضاك آشتريه بـ عمري لكن يمه زواج لا ..
أخذت بخاطرها : لامن حطيتيني بـ قبري .....
قاطعها وفز قلبه وهو يجلس قبالها : لاتقولين ي الغاليه كذا .. ولك اللي تبينه ..
آنشرح صدرها : آجل بكلم خالتك بـ مجرد رجعتها من مكه ..
ضاقت أخلاقه وبجلستهم آثنين ضاقوا فهد من سالفة زواجه المفاجأة وعبدالعزيز من حركة فجر وهي تقول لـ آمها وهو اللي محذرها محد يدري ماله مود للمشاكل ..
.
.
.
بيت مصعب
صدمة قوية بالنسبه له ..
:سعود توفى..!
وين ومتى ؟!
كانت جالسه تتقهوى طاح الفنجان من كفها وشي سرى بجسمها كله رمى جواله على صرختها وبكاها ..
.
.
.





عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 01:04 AM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الواحد والخمسين
بيت مصعب ..
رفعها بسرعه سلطانه مب أخوك واحد من قرايبي ..
ببكى لا تلععععب علي .. الا أخوي ..
آقسم بالله مب أخوك ..حتى شوفي راح آدق ..
دق وجاها صوته حط راسها على صدره هلا سعود .. كيف الحال .. الحمدلله كلنا بخير .. ليتك تمرنا .. ي رجال تعال ... أبيييه شي مهم ..وكلمة سلطانه المعتاده لاتسرع ..
صك من سعود وهو مخنوق من اللي تبكي في أحضانه ومن وفاة قريبهم..
دق على عياله وعزاهم واعتذر عن السفر لـ آبها بسبب ظروفه..
خلاص ي سوس أخوك بخير .. خلاص حبيبتي ..
تنفس لاحول ولاقوة الا بالله .. الله يغفر له ..
ناظر كفها ي حبيبتي ليه م تنتبهين ..
طاح قلبي على بالي أخوي ..اصلاً م حس بحرارة القهوة ..
شفتي ي سلطانه شوفي بس تشابه آسامي وش سوى فيك ..!
سامحي أخوك مافيه أحد معصوم من الخطأ يكفي أنه من تزوجنا كل اسبوع يجينا ويطلبك وتردينه .. عارف بإن قلبك كله عليه وتبين تتهنين بـ ضمته ترى الشيطان يوسوس لك .. قطيعه الرحم مهيب زينه ..
ظلت تمسح دموعها وتناظره ..
مصعب أخوك خلاص الحين بيجي آنسي م فات كله .. ترى مالك الا سعود وهو مثلك ..
مصعب لما أخوك يتركك ويقولون آنه مات وبرضاه وعشان دراسه..!
-ضاع معها الحكي وسكتت لان العبرات حاصرتها-
مصعب عارف شي قاسي جداً .. لكن العتب م يفيد وأخوك لو طنش كان معاك حق لكن حتى حاله منقلب ..يكفي كل آسبوع يجيك ويطلع من بيتك مكسور الخاطر ..
من سمعت الجرس هلت دموعها قومها معه وهي ترجف ترى لو م آستقبلتي سعود عدل وصفى خاطرك عليه راح آزعل منك ..
خزته بنظره لايكثر ..
ضحك وفتح الباب حيا الله النسيب وعياله ..
سلم عليه وعلى عياله ..
مثل كل مره معود نفسه م تسلم عليه وأوقات كثيره م تنزل تسلم الا بحاله وجود سلطانه الصغيره وسلطان سلموا على عمتكم ..
مصعب ناظرها وهي تسلم عليهم مسك كفها سلمي على أخوك ..
م تبي يامصعب..
لا تبي تسلم عليك .. أختك كل آسبوع وبليله جيتك دموعها تبلل مخدتها وتسأل عنك وتخاف عليك وتكلم مرتك كل يوم ..قلبها م به آرق منه بالذات لك ي سعود ..
أخذها من زوجها وضمها لصدره ولـ آول مره عقب الزعل تبادله وتبكي بصوت محروق ..
شال مصعب سلطانه ومسك بيد سلطانه تعالوا ي بابا ..
جلسهم ونادى سوزي شيلي القهوه وجيبي للحلوين طلبهم ..
ابتسم وهو يشوف سعود ماسك كف أخته ويجلسها جنبه ..
سعود كانت تبكي من قبل شفيها ؟
ظل يكف دموعها ويعدل شعرها كأنها ذيك الطفله ..ومصعب يقول له السالفة لاحول ولاقوة الا بالله الله يغفر له ..
وعاد أختك من سمعت الطاري تروعت حتى شف كفها انكب فنجان القهوه ..
باس راسها ي نظر أخوك ..
ناظر الشغاله وهي جايه طلب منها كريم للحروق ..
م عندكم صيدليه
ابتسم مصعب لا والله ..
ضحك سعود صيدليه صغيره ضروري تكون بكل بيت ..
مصعب بيت آهلي فيه .. عط الشغاله آسم الكريم وتجيبيه ..
ناداها مصعب وجات نزلت القهوه وجابت الموكا لـ عيال سعود ..

اسمه ميبو ..
طلعت الشغاله وهو يناظر كفه أخته آنتبهي حبيبتي ..
رفع راسه لـ ولده يبي يجلس جنبه ابتسم وش تبي ؟
أنت
ضحك مصعب جيبوا مرتي لـ عندي أجل ..
سعود ضحك وهو يجلس ولده على الطرف الثاني آترك أختي جنبي ولو إن شكلي راح أخذها تجلس معي كم ليلة ..
مصعب ابتسم لالا م تنفقنا كذا ..
ضحك سعود شوفي وجهه كيف قلب .. ياخوي بس كم ليلة ..
راح آجيبها في الويكند
وهو يضحك ي ساتر ..
قامت وهي تصب قهوه لاخوها وزوجها .. ابتسمت وهي تشوف ولد وبنت أخوها يجلسون جنب أبوهم كلن بمكان وهو يناظرون ..
ضحك مصعب وهو يجلسها جنبه آييه خلونا كذا .. سعود عيالك عندهم حب تملك لك
ضحك وهو يتقهوى حتى نسيبي مهوب سالم ..
ضحك ابداً
.
.
.
بيت جد كادي ..
خالتها ي خببله توه آربعه شهور شلون يجلس ..
لا مب كيفيه لازم يجلس ..
خالتها خخبله .. يمه آرحمي هالولد منها ..
جدتها تضحك ..
جدها كادي وأنا جدك هاتيه
شالته وهي تبوس ويضحك .. حطته بحضن جدها شوف ي دب لو تمسك في لحيته جدي ي ويلك بروح للمطبخ احضر مع خالتي العشاء
جدتها تضحك هالحين درى عنك لو هددتي هذا هو يضحك ..
عبدالله أنا أمك استح على وجهك
سحبتها خالتها الله يعوض على ولدك خير ..
وهي تضحك وتاكيه على خالتها وش نسوي العشاء ؟
خالتها جدانك نسوي لهم قرصان وأنا وأنتي والعيال مكرونه ..
وولدي
ضحكت خالتها الله ي الدنيا كبرنا وصار عندنا ولد
ضحكت وهي تطلع الدقيق أحببببه خالتي م توقعت أحبه هالكثر ..
خالتها مبتسمه اسم الله على عبدالله أحد م يحبه..
وهي تبتسم م يبي لها عاد ولدي
ضحكت خالتها الا وين محمد وخوالك ؟
حمودي طالع مع سلوم .. وخالي الوليد عازمه واحد من ربعه على تمايم ولده ..
الوليد مب ناوي يتزوج ..
كادي تعجن القرصان جدتي كل مره تحاول فيه وهو يقول لا باقي بدري ..
يبي له جلسه ودي نفرح فيه ..
تحمست وهي تلف لخالتها راح تكلميه يتزوج ؟
وهي تقطع البصل وتكف دموعها من البصل آحح يحرق .. آيييه يبي له قهوه وحلا ..
نقطه ضعفه ..
جا ولد خالتها كادي جدي يقول وين رضاعه عبودي
تقلب عيونها وتتذكر آممم يمكن عند جدتي ..
خالتها بديتي تأكلينه ؟
ولدي ؟
آييه ..
آيييه آشياء خفيفه .. آمس كنت أنا وسلوم نأكل آيسكريم وعطيناه شافتنا جدتي هزأت فينا إلين قالت بس ..
ضحكت خالتها تستاهلون مب زين توه صغير ..
يناظرنا خالتي ويأكل يدينه عاد خفنا على آنفسنا ..
آمحق آم ..
ضحكت آهببببل يكفي بس محمد كل م شافني يقولي تهبلين وأنتي آم
ضحكت خالتها خبله أنتي ورجلك ..
.
.
.
11 ليلاً
شقه عبدالعزيز فجر ..
م مر لـ فجر لاجل يأخذها ولاحتى دق عليها .. ولارد عليها .. بدل وحط راسه رد عليها اخيراً ..
عبدالعزيز ويننك ؟
ببرود في الشقه ..
آستغربت آيييه ..
وشو اللي آيييه ..!
ليه م ترد ولامريت تأخذني ..
خليك ببيت آهلك ..
عبدالعزيز شفيك ؟ صاير شي ؟ زعلتك بشي وأنا مدري ؟!
مدري عنك ..
وش سويت طيب ..!
شوفي نفسك وش مسويه .. الظاهر متفقين من زمان أسرارنا م تطلع برى شقتنا لكن أنتي بذكائك قايله لـ آمك عن موضوع الحمل ..
طيب آمي سألتني وكل مره تسأل إلين متى آكذب عليها وآشغل بالها..
آنقهر وجلس تشغلين بالها بـ وشو ؟
عبدالعزيز آمي على بالها فيني شي لاجل كذا قلت لها ..
وآمك قالت لـ آمي وسألتني الليلة وانحرجت بشكل .. شكلي كان بايخ وأنا قايل لها من قبل م تستخدمين ..
طيب وش ذنبي كان آمي قالت ..!
ذنب لسانك .. يلا بنام ..
بدموع م راح تجي ..
بقسوه لاخليك ببيت آهلك إلين ترضى نفسي ..
آوكككي عبدالعزيز خلك إلين ترضى نفسك خذ راحتك ..
صكت بوجهه ..ظل يناظر الجوال فترة طيب ي فجر آعلمك هالتسكيره شلون ..
رجع ظهره على السرير وآمتدت يده تلقائيا لـ مكانها تنهد بضيق وهو يسحب مخدتها لحضنه ويسلي خاطره فيها ..
.
.
.
بيت مساعدلمار
عدلت ريتان بـ سريرها ..
مساعد نمت ؟
لا .. ترى آمي سألت عنك الليلة كثير تبي تشوفك وتشوف ريتان..
عادي نروح لها بكرة أو تجي عندنا ..
كان جيتي الليلة ..
كانت الجمعه في بيتنا وكل أخواني وخواتي هناك ..
بس فاطمه وعبير م جاوا ..
لا فاطمه بعد صلاه العشاء وعبير كان ولدها تعبان و ماقدرت..
المهم لازم المرات الجاية تجين معي لـ بيت آهلي ..
آسبوع عند آهلك وآسبوع عند آهلي هذا الاتفاق بيننا ..تبي نروح قبل ليلة لـ آمك أو تأخذها م عندي مانع بس بكل جمعه لـ آهلك آكون موجودة لا حبيبي حتى آهلي لهم حق فيني ..
وآمي ؟
مثل م قلت لك ..
قامت ودخلت تبدل ..جلس ينتظرها إلين خلصت ..
لمار لازم نشوف لنا حل اليوم كل أخواني زوجاتهم معهم وعيالهم الا أنا..خاصة بإنه الشهر الوحيد في السنه اللي يتجمعون فيه أخواني وخواتي..
قلت لك اللي عندي ..
طيب بأخذ ريتان معي وبتكون تحت نظر آمي وآنتي خليك عند آهلك وعقبها آمرك ..
عصبت منه أنت تبي تطلع مشكله من تحت الارض .. عرضت عليك كل الحلول ولارديت على واحد منها ..
عصب هو الثاني لاترفعين صوتك ..
تركت له الغرفه والجناح كله ..
آفففف
انسدح بالعرض وهو يحط المخدات على وجهه حس نفسه غبي متهور هم من قبل بينهم اتفاق على هالشي ..
يمكن كلام آمه وأخوه بإنه مفروض م يعطيها الصلاحيه كذا وتفرض آسبوع عندهم وآسبوع عند آهلها وتره وحس بإن ماله شخصيه..تعوذ من آبليس وتذكر زعلها آخر مره وشلون أخوانها سحبوها منه وشاللي عمله عشان ترجع له ..
بعد المخدات وقام هو غلطان ولازم يراضيها ..طلع من الجناح وشافها واقفه بشكل مائل على الجدار قبال القزاز وضامه نفسها ..عدل وقفتها وهو ضامها من وراها حقك علي ..
إلين متى راح تتأثر بـ أخوك لافي وكلامه ..
تنفس وهي على صدره ماله شغل ..
مساعد كل الحكي اللي دار بيننا متأكده من حركات أخوك .. ترضى فهد وعزام يتدخلون في حياة عبدالعزيز وفجر ..
سكت ..
اللي م ترضاه على أختك لاترضاه على زوجتك .. تعبت آقول لـ آخواني كل شي تمام وأنا آكذب مفروض آقول كل شي بخير عداً سماح مساعد للافي بالتدخل في حياتنا ..
كف دموعها وراسها تحت نحره آسسف عارف إني غلطان ..
الله يخليك وش ينفع الاسف بس ..
أخذها لاحضانه أكثر وظل ساكت ..مسكت يدينه ولاآن قلبها مساعد..
لبيه ..
مفروض العتب لي والا ..
بشبه ابتسامه العتب لي على نفسي .. لمور لاتزعلين..
مساعد لايتدخل لافي ولاغيره في حياتنا .. هي ملكنا وحدنا وماراح آسمح له يخربها..
ابتسم وهي تتكلم تغيرت شخصيتها كثير خاصة من جابت ريتان..
طيب لك اللي تبين بس روقي .. م عهدت هالتوتر فيك من قبل ..
لان لو سمحت لـ أخوك وسكت له راح تتضرر حياتنا وحياة بنتنا..لو م حترم نفسه راح آكلم فهد يتفاهم معاه ..
لفها له خير إن شاء الله منيب مالي عيونك ..
برفعه حاجب أنت مو قادر تقولها له بصريح العبارة لاتتدخل بحياتي لانه أخوك بس فهد ممكن يقولها له ..
ويدينه على آكتافها لاتدخلين أخوانك من ثاني في مشاكلنا ..
ولاتسمح لـ لافي يتدخل في حياتنا لان أخواني م راح آدخلهم الا من تدخلات أخوك ..
كانت في طريقتها وحدتها في الحكي توضع حد لكل شي وتضع النقاط على الحروف ..
خضع لها لان معاها الحق بكل حكيها .. أذا يبي حياتهم تستمر لازم يضع حد لـ أخوه ..
م حكى ومشوا لـ غرفتهم ركضت وهي تسمع صوتها تبكي رفعتها قلبببي أنا ..
مساعد ي روحي أنا شكلها تبكي من فترة ..
آيييه شوف دموعها ..
ظلت تمشي فيها في الغرفه وهي ضامتها إلين هدأت وأخذها منها مساعد جلس فيها على السرير وهو يحاول يرضعها جلست وابتسمت لاحبيبي راح تشرق بـ طريقتك ذي ..
وهو مبتسم طيب علميني كيف ؟
جلست تمسك يده بهدوء وراح تشرب الحليب عادي ..
ظلت تناظره وهو مندمج مع بنته ويرضعها شخصيته جميلة جداً وحنون معها ومع بنتهم أكثر بس أخوه ذا لازم تشوف له صرفه مع تدخلاته الغير مبرر لها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 01:05 AM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
شقه مشاري*ديم
: آيييه بنات .. مشاري أنت تخون ؟!!
ليييه عاد ؟
راح يجن : آقسم بالله م عمري طلبت منها صور اصلاً م تكلمت معها بس هالبنت بالذات ناشبه لي ..
وكفها على جبينها للحين مب مصدقه : مشاري مهما كانت م تستحي م راح ترسل لك الصور ..شوف شلون ؟!!
: طيب شوفي الحين ..
جلسها جنبه : راح ابدأ معاها محادثه وتشوفين أذا لي علاقه أو لا ..
ظلت تناظر وصوتين في الغرفه شهقاتها وصوت في المحادثه ..
صك لابه وأخذها لـ حضنه : أججل أخونك ..!
قلت لك من قبل اللي عنده مثلك مستحيل يناظر لغيرك ..
رفعت نفسها منه : بجد ؟
ابتسم : ديم أنتي عارفه مستحيل أخونك ولا مع وحده من طالباتي ..!
: وش راح تسوي ؟
: شفتي اللي سويته معاها حملتها المادتين وراح آرفق كل تصرفاتها ومحاولاتها بـ سي دي لـ أدراة القسم وتتخذ معها الاجراء المناسب..وراح آقدم بناء على هالشي طلب نقل نهائي من جامعات البنات ..
: آحسسسن شي سويته ..
مسك آنفها : طلعنا عصبيين وغيورين بعد ..
ابتسمت له وتنفست بـ راحه..
: آسسفه لاني ظنيت فيك ظن السوء ..
: مشكلتنا الظنون .. الله لايرده من تدريس بكاك وضيق خاطرك..
نظراته ضيعتها واحرجتها آهتدت أنها تقوم : قولي دانه مثل كل مره ..
ضحكت وهي تناظر بنتها نايمه وتناظره ..
:هههههههههههههههههههههههههه نايمه راح تصحيها مثلاً ..
وهي تحوس بنفسها : مم عاادي تسهر معنا ..
طفى المودم وتقدم لها : كأني آشم ريحة نذاله ..
ضحكت : طيب تحبها بوقت ووقت
ضحك بقوه : آييه وراك شي
: مشششاري
: ي لببباها ولبى نطقها لـ مشاري ..
.
.
.
اليوم الثاني
بيت أبو رتيل ..
عبدالرحمن جلسها في الصاله ..
: بليز دحوم لاتشفق علي ..اطلع مع ربعك عيش حياتك مثل قبل لاترتبط فيني ..
: اولاً أنا م شفق عليك .. ثانياً ربعي كلن مسافر وبعضهم يدرسون صيفي..وبعضهم آهلهم جايين من برى الرياض ..
: طيب وين ولد ناصر وعيال نورة ؟
: ولد ناصر مع عيال خواله وعيال نورة محمد يجهز لـ سفره والباقين تلاقينهم مع ربعهم ..
: محمد راح يسافر ؟
: آيييه اخيراً رضخت نورة للامر الواقع ..جاءت أوراقه للقبول في الابتعاث قبل فترة ولما خلصها قال لـ نورة ..
: الله يوفقه يدق ويكلمني بين فترة وفترة بس م سبق وقال ..!
: لان م كان يبي السالفه تنتشر وتوصل لـ آمه ..
رجعت ظهرها على الصوفا وهي تسأله بحزن كبير : عيوني وين تناظر الحين ؟
آدمت كلمتها كل شي فيه وجاوبها برغم الالم : م فيه غيرنا في الصاله .. أنتي الحين قبال شاشه البلازما ..
: م شوف وقبال tv
: وين أبوي وأمي ؟
: طالعين لبيت نورة يتقهوون معها ..
تألمت لـ حالها وظلت ساكته ..
عبدالرحمن وهو ماسك كفها : شاللي يسعدك بس .. والله يارتيل لـ آنفذه لك بس شرط آشوف آبتسامتك بصدق ..
غمضت عيونها تمنع دموعها تتسرب وعقب فترة : م تقدر لان اللي أبيه مستحيل أحد يرجعه لي ..
ضاقت آنفاسه أكيد بصرها ..
بحزن : كل الاطباء يقولون يبي لي رحلة وتكون مع آشخاص أحبهم وابعد عن جميع مصادر التوتر والقلق ..أي رحلة وأي شي ممكن يرجع لي بصري..!
قطع الرنين حديثهم المفعم ب الحزن ..
تحسست جيب البلوزة وطلعته وهي تتحسس الازرار ردت : آهلين ..
الجوري : هلا والله ريتو شخبارك ؟
: الحمدلله .. شخبارك ؟
: تممام ..الحين وينك ؟
: جالسه مع دحوم في بيتنا ..
: مم راح آسرقك منه ..
ابتسمت : لـ وين ؟
: تجلسين معي في شقتي ..
: وأخوانك ؟
: ميشو في شغله ونيوف مسافر في شغله وزيود كله مع ربعه ..
: آوكي ..
: شوي وراح آمرك ..
صكت منها : جوري راح تمرني وتاخذني
ابتسم على الاقل تطلع وتغير جو : طيب خلي ننادي ميار وتساعدنا لاني راح آحوس الدولاب ..
ابتسمت بإلم : دحوم شكلي تغير ؟
: يصير آتغزل فيك
ابتسمت : مشكلتك تحاول ترفع في معنويات آنسانه ميته بكل آحساسها..
: ليه متشائمه كذا ..!
: م فيه شي يستحق آتفاءل عشانه ..
: لا فيه ..
: وشو ؟
: أشياء كثيره ..
: مثلاً ؟
: الدراسة ليه م تكملين ؟
ضحكت إلين غصت بدمعها : آدرس ..!
م شوف عبدالرحمن كيف آذاكر وآدرس ..!
آنهت النقاش وهي تنادي الشغاله : بليز جيبي عبايتي والشنطه ..
عبدالرحمن : وين راح تطلعون ؟
: أكيد بيت الجوري وأنا بهالحاله وين آروح ..!
سكت أخوها وظل يناظرها ..
: عطني يدك
مسك كفوفها ..
: قاسيه أوقات كثيره ب الحكي معاك وطريقتي غبيه آسفه كثير..
وكفه الثاني على خدها : م صار شي ..
جابت الشغاله عبايتها حطتها جنبها .. ممداها تبعد كفها الا جوالها يدق عطاها عبدالرحمن وردت ..
نزلت الجوال وساعدها أخوها تلبس العباية : ريتو م بدلتي ..
: عادي الجوري ..
حطت الغطى كامل وعبدالرحمن معها ..
أخذتها الجوري وركبتها جنبها ..
عبدالرحمن : الجوري الله يعافيك انتبهي لها ..
: إن شاء الله ..
ركبت وآمرت سواقها يحرك ..
دق عبدالرحمن على آمه وبلغها بإن رتيل طلعت مع الجوري لاتكلمها ولا أبوه يتركونها تستانس ..
.
.
.
شقه الجوري ..
: لان محد يستاهل آبكي عشانه .. آفضل شي آعيش كل يوم بيومه ..
: الجوري أنا آمر بنفس المعاناه .. لاتقولين عادي ..
:آممم شوفي ريتو للحين بداخلي جمره من كل شي صار لي .. بس جالسه آتناسى إلين آنسى ..
: راح تظلين موهمه نفسك بـ النسيان ..
: لا راح آنسى .. شوفي سطام نسيته صحيح هو ولد خالي وأوقات لما آمر آمي يكونون هناك كلهم وآشوف زوجته بس عادي جداً حتى لما يمر طاريه مثله مثل أي شخص ..
: وآمك وآبوك ..
: آممم تبين الجد للحين بداخلي عتب وزعل كثير منهم .. حاولت آسامحهم من كل قلبي م قدرت ..
: وعمك الزفت ؟
ابتسمت : عاد ذا بـ الذات بجد بجد آكرهه ..
ضحكت رتيل : حقيير ..
دق الجرس : أكيد وحده من البنات جات ..
: ليه أحد راح يجي ؟
: آيييه كلمت كل البنات ..
ابتسمت ..
فتحت آيلان وكانت كادي أخذت منها الجوري عبدالله وهي تضحك : معصبه لييه ؟
: ذا ثقيل بسم الله عليه وكل شوي يمسك الغطى ومحمد عنده شغل ومستعجل م قدر يطلع الاغراض معاي لانه راح يوصل جداني لـ بيت خالي ..
رتيل مبتسمه وهي جالسه وتناظر حضنها م قدرت تناظر : كدو
ضحكت وهي تنزل العباية : عارفه قلت قصه عمري وأنا عند الباب ..
دنقت وهي تضمها بقوة : آشششتقت لك ..
: ي لبى قلبك وأنا آكثثر ..وين عبود ؟
حطته الجوري بحضنها : هذا هو ..
باسته وهي تعدله في حضنها : ياااه ليتني آشوفه ..
كادي : بأذن الله تشوفينه قريب ..
: في الجنة آن شاء الله ..
كادي بإلم : بإذن الله في الدنيا والاخره ..
ابتسمت وهي تبوس كف عبدالله وتعدله في آحضانها : النظر حلم بالنسبة لي .. وحلم يحاصرني دوم ..

حلم النظر طول العمر ما غادر أذهان الكفيف
وأنا الكفيف اللي تحاصر ذهنه أحلام النظر

الجوري : بأذن الله تشوفينه ..الله على كل شي قدير
كادي تغير المود الكئيب لهم : بنت في مفاجأه مجهزتها ..
ضحكت الجوري : طيب آنثبري لاتخرب ..
رتيل تحمست : وشو ؟
: لاع مب قايلين ..
: تكفففون ..
الجوري قلبها رحوم : آممم بقولها ..
كادي : قولي
: شوفي كلمنا البنات بأن كلنا نتجمع في شقتي ونجلس كم يوم سوى..
: ووواووو
: ححلو صح ؟
: حححيل مين صاحبة الفكرة ؟
كادي : الجوري ولمار عاد لمار ي عمري بالموت وافق مساعد ..
:زين وافق م توقعت يوافق خاصة بإن شخصيته صعبه شوي ..
: باقي الجوهره ..
: الله يستر من ريان م توقع يوافق ..
الجوري : لا راح يوافق إن شاء الله ..
قامت الجوري لان الجرس دق وكانت سلطانه سلمت عليها : مصعب يبي يسلم عليك ..لاتوقفين بيبي كثير ..
ضحكت ودخلت الشغاله الاكياس لـ داخل ..
ضربته على كتفها بخفه ومشت
مشت لـ باب المجلس فتحت : هلا وغلا ..
دخل وهو يسلم عليها ..
: آدخل ..
وهو مبتسم : لا بروح للشركة آخلص وعقبها أنا والربع كلهم مقررين نكشت للبر ..
ابتسمت : حححر
ضحك : م عليك المخيمات مكيفه وكل شي متوفر ..
سولف معها شوي وشافت سلطانه جايه ..
مصعب يناظرها : بالله مهيب فاتنه ي الجوري ؟
وهي مبتسمه : بسم الله عليها ..
ميت فيها : الله يخليها لي ..
: خلاص مصعب ..
ضحك ولف للجرس ..
الجوري : شوي وجايه ..
راحت وكانت لمار أخذت بنتها وولد كادي ..
ضحك وأخذ ريتان : ماشاء الله ماشاء الله ..
جلس وهو يأخذ عبدالله : بسم الله ماشاء الله ..جوراه مين هالحلوين ..
وهي مبتسمه وتناظرهم : عبدالله ولد كدو وريتان بنت لمور ..
: ماشاء الله عليهم .. سلطانه ..
ضحكت : جوووري ي دبا شوفي الحين
ضحك : تكفين آبي مثلهم تؤام ..
ضحكت من قلبها الجوري : ي الله جيبي لاخوي ولد وبنت ..
: يممه م تخيل شكلي حامل في تؤام ..
: شوفي شلون هالحلوين أنتي تكفلي بواحد وأنا بعد .. وعد م تركهم كلهم عليك ..
: لاتفكر في تؤام ..
: طيب خلاص آبي واحد ..
:ههههههههههههه ياحياتي قنوع .. الله يرزقكم ..
: آمييين ..
ضحك وهو يشوف ريتان تناظره مستغربته بس م بكت ..سأل الجوري
الجوري : متعوده على خوالها ..
سلطانه : عبدالله عببودي هاتتتيييك ..
ضحكت وهي تشيله وترفعه ..
خاف عليها : سوس آنتبهي ..
: ياااه مصعب تعقدت كل م شلت شي قلت انتبه ..
: للحين أبيك ..
الجوري : صادق آنتبهي ..
شالت الجوري عيال صديقاتها لان مصعب راح يطلع ..
حطتهم في آحضان آمهاتهم : لايفوتكم مصعب مات عليهم يقول لـ سوس آبي تؤام ولما يأس قال خلاص واحد ..
لمار:هههههههههههه ي حياتي ..
المجلس ..
وهي تعدل شماغه : آنتبه لك ..وتغطى زين .. وأكل زين .. وأخوي انتبه له ..
ويدينه على خصرها : بصراحه أخوك أو أنا أغلى ؟
:كلكم في مكانه وحده ..
: سوس ..
: والله بجد كلكم في مكانه وحده .. سعود أغلى آنسان في حياتي تدري البارحه لما صارت السالفة كنت بموت حسيت بشي قوي في قلبي ..
بخوف ضمها بقوه لـ صدره : لالا .. وش أنا من غيرك ..
وهي تبادله وابتسمت : ترى آصير مغروره من كثر حبك لي
وهو مبتسم : م تقدرين ..
حمر وجهها : مصصعب عيب ..
ضحك : يطعني عن العيب من فمها ..يلا راح آطلع انتبهي لنفسسك طيب..
ضمته : آحبش
ضحك : لاتسمعك عمتي
ضحكت : عمتك رهيبه خاصة لما تقول قصصها مع عمي الله يرحمه ..
: اللهم آميين ..أذا تبين أي شي دقي علي وقبل م تنامين دقي مو تنسيني..
: يمكن آنام متأخره
: أي وقت تنامين دقي ..الجوال راح يكون بجيبي ..
باسها وطلع ..
رجعت للصاله ..
كادي : كان جلستي أكثر
ضحكت وهي تشيل ولد كادي منها : آبي آجيب مثل هالشي الجميل ..
كادي توزت ورى لمار وهي تقول : قولي لـ مصعب ..
ضحكوا صديقاتها بشكل وحذفتهم ب المخدات اللي جنبها : سخخخيفات ..
الجوري وهي تنزل القهوه وتضحك : خبببله كادي ..
لمار تنزل الحلا :ههههههههههههه وجع م تستحين
رتيل تضحك : ههههههههههه والله صادقه قولي لـ مصعب
حطت ولد كادي بحضن الجوري وقامت شدت شعر كادي ورتيل ورجعت جلست ..
أشكالهم كانت توحفه ..
هجدوا على صوت بكى عبدالله ..
كادى شالت ولدها : حببببيييي لاتبكي .. بنات شكلي خوفت ولدي..
الجوري تمسح الدموع من عيونها غرقت ضحكت : م آلومه أشكالكم تقولون آطفال ..
رتيل تحاول تعدل شعرها وهي تضحك : عظظظامي ي حقيرات..
الجوري أكثر شي فرحت فيه ضحكه رتيل وسوالفها مع البنات..
.
.
.
شقه ريان * الجوهره ..
: ريان كل البنات تجمعوا هناك تأخرت عليهم ..
بضيق : م بي تنامين هناك ..
: لييه طيب ؟
: ماحب زوجتي تنام برى البيت ..
: ريان ترى بيت صديقتي ..
: ومن متى بناتنا ينامون برى بيوتهم ..!
: خلاص خلاص منيب نايمة هناك .. بس وصلني لهم ..
ابتسم اخيراً : آيييه حلو كذا ..
كشرت وهي تلبس عبايتها وتلف الشيله : لا ريان بعد ..
بملل واضح : شكلك شايفتني جماد م حس ولا اتأثر ..!
الجوهره لنا فوق الاربعه شهور وحالنا يفشل ..(بقهر) اقسم بالله يفشل..يلعن آم الحاله اللي عايشين فيها
تناظره : آوه آكتشفت فيك قوة وطول صبر ..
: لا تفهمين السالفه بمزاجك ..(بملل) آو آقولك خلاص مشينا ..
م هتمت فيه وسحبت شطنتها وطلعت من غرفتهم ..
أخذ المفتاح وطلع من الغرفه ..فتح الباب ونزل يشغل السيارة شالت الاكياس ونزلت ..
: مر أي مخابز حلويات ..
م رد وظل ساكت .. تكره زعله لامن زعل م يرد ..وقف قبال مخابز .. نزلت وهو م نزل م همها لانها متعمده على نفسها بشكل كبير ..كلم واحد من ربعه خلص المكالمه على جيتها حطت الاغراض ورى وركبت حرك لـ بيت الجوري وقف قباله أخذت كل الاغراض ونزلت وهو ساكت م حكى معها بحرف واحد ..
ظل يناظرها إلين دخلت للعمارة وحرك تنهد بضيق : يارب يسر أمرنا واصلح م بيننا ..
وقف قبال مسجد ونزل وضئ ودخل صلى تحية المسجد وآذن وهو موجود قام صلى ركعتين سنة قبل المغرب ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 01:07 AM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
مقهى
نزل من سيارته عقب صلاة المغرب ..
جلس على أحدى الطاولات الخارجية وهو متردد في تصرفه بس أخته تهمه كثير ..
دق جواله : هلا والله .. آييه وصلت ؟ (ابتسم) خلاص آشوفك ..
قام سلم عليه وجلسوا ..
ناصر : سلامه الاسفار
ابتسم طارق وهو ينزل الجوال ويعدل غترته : الله يسلمك .. (تنفس بعمق) ي لبى جو الرياض
ضحك ناصر : الله يسامحك وين ي لبى وهو حر
ابتسم : آشتقت ي خوك للمملكة ..
ناصر : م تنلام .. غبت عنها شهرين وشوي فقدتها كثير ..
: عساها مهيب غيبه م تسر ؟
جا الطلب أخذ طارق ونزله قباله وناصر كذلك ..
تنهد بضيق : كنت في رحلة علاجية مع رتيل ..
يحرك فنجان القهوه بهدوء وقلق : شخبارها ؟
: المشكلة نفسيتها والا صحتها الحمدلله م عليها حتى الكلى من ابتعدت عن الاشياء الضاره زال الخطر ..
بلع ريقه بضيق ظل يناظر ناصر وهو يتكلم بداخله جمله يبي يقولها واللي فيها فيها ( عطوني آياها بس)
ناصر تنهد أكثر : شوف طارق ويمكن تستغرب كلامي لكن –سكت شوي الحكي حاير وش يقول له ؟! تزوج أختي عقب م فرقكم أبوي ..!
طارق يناظره : ناصر أبيها نفسي م رتاحت من عقبها ..
ناصر : حتى رتيل للحين أنت ببالها .. والسالفه بقولها لك من أولها لـ آخرها ..
طارق : آعرفها ..
ناصر بضيق : في العلوم علوم وأنا أخوك ..
ظل يناظره وهو يحكي بضيق وضح بصوته : أبوك لييه آشترى الفلوس على سعادتنا ..!
رجع ظهره وأخلاقه صفر من هالطريقة البشعه ..
ناصر : صدقني ي طارق لولا أنت كفو م حكيت لك السالفة و لاقلت لك عن رجوع رتيل لك ..
: رتيل آشتريها بـ عمري أختك م فارقت خيالي من حزه فراقنا ..لكن أنا مسافر لـ أبها بـ آسلم على آهلي وأخذ برأي الوالد وعقبها نملك ونسافر م نبي زواج ولاغيره ..
: م هقى أبوك يوافق ..
: خلها على الله ي رجال .. طيب رتيل وينها ؟
: في بيت الوالد لكن علاقتها معاه شبه مقطوعه عقب اللي صار لها ..
: لاحول ولاقوة الا بالله ..تكفى توصى فيها بس هالايام ..
: مشكلتها مهيب طايعه لـ أحد .. الا مشاري كأنها تطلع معاه أوقات وبالموت بعد .. وعبدالرحمن يجلس معاها ..
حاول يتخيل إلى أي درجة وصل سوء نفسيتها .. تفكيره آنحصر كله فيها وشلون علاجها ..
دق جواله وقام مع ناصر : أشوفك على خير وبيننا آتصال بس بعد ساعه رحلتي لـ أبها ..
ناصر: بالتوفيق إن شاء الله ..آوصلك للمطار
وهو مبتسم : لاجعلك سالم ولد أخوي سامي توه وصل ..
سلم عليه ومشى ..
سامي : تأخرت عليك ؟
: لالا م حسيت الا لما دق الجوال ..
: غريبه من هالرجال اللي كان معاك ؟
ابتسم بإمل : أخو رتيل ناصر .. سامي راح آرجعها ..
ابتسم لـ عمه : بالله
:آييو الله .. منيب مصدق للحين ..
: وجدي ..
: الله يستر من جدك لكن الله ييسرها ..
سكت سامي وظل يفكر في حاله أبوه زعلان منه لانه رفض يتزوج بنت عمته .. طلع من شركتهم وآشتغل في شركة ثانية ..
طارق لف نظره لـ ولد أخوه شكل الهم لاعب فيه لعب .. حالته الحين ذكرته فيه بفترة فراقه عن رتيل ..
: سامي و ودك تجي لـ أبها معي تسلم على جدك وعماتك وحتى تكلم آمك عشان ترجع لـ أبوك ..
وهو يأخذ مطب بهدوء وابتسم : الوالدة حالفه م ترجع لـ أبوي عقب حركته بسالفتي الا عقب شروط كثيرة ..
ابتسم طارق : يستاهل تصرفه ماله مبرر ي تطلق زوجتك ي يطلق آمك..!
: هي عقليات غريبه .. لكن الحمدلله على كل حال ..اصلاً سابك مسويه آبتعاث والحمدلله آنقبلت فيه خمس سنين كفيله بـ النسيان والخلاص من كل شي هنا ..
ابتسم : أنت على طريقي ماشي ..
ابتسم : وليت النهاية مثلك وترجع لي رهف ..أجمل شي أني طلعت من تحت سيطره الوالد كنت كل م تكلمت بشي قال راح آطردك من الشركة آخيراً عقدتها وتوكلت تركت الشركة وقدمت على سابك ومنها آبتعاث خارجي وكل الامور متيسره ..
: وين البعثه ؟
: آمريكا
: ماشاء الله معاك أحد ؟
براحه : خويي وأقرب لي من ظلالي قدم معي والحمدلله انقبلنا سوى..
: راح تكون صداقات كثيرة .. شوفني رحت لـ كندا م عرف أحد لكن الحين لي معارف كثيرة هناك ..
: وكيف الدراسة والتدريس هناك ؟
: كل شي اللهم لك الحمد زين .. حتى الراتب عالي هناك وكل شي متيسر..
: الله يوفقك وتتم لك رجعتك لـ زوجتك ..
ابتسم : آمييين ..سامي حاول قبل السفر ترجع أمك لـ أبوك مالها داعي حركتهم وأنا عمك كلن بديره ..
ضحك : شوف أبوي ببيت جدي في أبها .. اللي زعل الوالدة حركته تقول يعني راح يطلقها عقب كل هالعمر وأنه خرب حياتي ..
: مب صاحي أبوك ..
شاف المطار ..وقف ونزل مع عمه ..
طارق ابتسم وهو يسلم عليه : وصلنا على التوقيت مضبوط .. آشوفك على خير وتعال لـ أبها ..
: إن شاء الله ..
دخل طارق وحرك سامي من المطار ..
.
.
.
بيت عساف
يأخذ العلاج ويناظرها: ذنب هالبنت بـ رقبتك قلبي مع اللي اُجبرت على طلاقها..
: البنت ي خبل مزيونه راح تتل قلبك ..
: لو هي ملكه جمال الكون م هزأت فيني شعره ..
: خل تشوفها زين ..
: شفتها في الملكة .. لكن يمه القلب و مايهوى ..
: وتهوى اللي قلبها مع قديمها ..
ابتسم بإلم : وقلب ولدك مع قديمته ..
: عميه م تشوف وش تبي فيها ..!
وهو ينسدح : وولدك صار آعمى القلب عن غيرها .. يمه بنوم ..
: أحدن ينام مبكر وبكره عرسه ..
: أنا يمه ..
تضايقت من حاله وطلعت ..
عزت عليه نفسه وتعبه عايش على المهدئات والحين هالبنت راح يظلمها معاه كثير .. قطع كل تفكيره نسبه المنوم مع المسكن للالم ونام عقب شغل يوم طويل متعب وممل ..
.
.
.
شقة الجوري ..
:لاآآآ أنا راح آسبحه ..
كادي تأكل وتناظر صديقاتها كل وحده تبي تسبح(شاور) لـ عبدالله وتضحك : هعهع وناسه لو كذا دائما أحد يسحبه ويفكني منه ..
لمار ترضع بنتها : ههههههههههههههه شوفي ولدك يضحك
ضحكت رتيل وهي تسمع صوت ضحكته الدمميلة : مجرمات مين اللي تضحكه بهالطريقه ..
كادي :ههههههههههههههه جوهير
دق جوالها : جدي فديته
ردت وحطت سبيكر : هلا جدي ..
جدها : كادي ..
ابتسمت كل مره يدق يسألها بالاول : آيييه ي جدي ..
: كيفك وكيف سميي ؟
: الحمدلله تمام ..لايفوتك جدي تعشى والحين البنات يبون يسبحونه
ضحك جدها : آفا م يستحي
ضحكوا صديقاتها وهي تتكلم مع جدها ..
نزلت الجوال : عبدالله ي دب جدي كله يسأل ويوصنيي عليك
رتيل : يااااه ماشاء الله جدك يهبل حكيه ..
: لببباه الله يطول بـ عمره وعمر جدتي ..
لمار : جدتك م كلمت ؟
وهي تأكل : لاتخافين شوي تدق وكل توصيني على عبدالله ..
سلطانه وهي تلف عبدالله في المنشفه والجوري تنشف شعره ..
الجوهره : كدو وين ملابسه ؟
قامت تحوس وعطتهم .. رجعت جنب رتيل وهي تسولف مع الجوهره : لييه طيب رافض تنامين
كشرت : مدري عنه آسبابه غبيه ..
: حاولي فيه أكثر م راح تتكرر هالنومه سوى الا بـ معجزه ..
لمار : م عتقد آنه آعسر من مساعد ووافق .. حاولي فيه أكثر..
: من البارح ي بنات وأنا آحاول إلين الليلة وقال لا ..
دق جواله رتيل رفعته كادي : ريتو ناصر
ردت عليه ظلت كادي تناظرها شكله يبي ياخذها بس رافضه وقالت عن أسبابها ..
صكت من أخوها : غريبه ناصر يبي يمر يأخذني ..بس قلت لا على الاقل بكرة ..
الجوري : م قال شيبي ؟
: لا بس يقول شي حلو لاينشغل بالي ..
سلطانه : كدو كم آحط ملاعق حليب ؟
: 3 ملاعق ..
شالت الجوري بنت لمار : هاتيها أنا راح آنومها ..
ارتاحت : سويتي خير فيني ..
ابتسمت وبدأت تنومها والجوهره ترضع عبدالله وتنومه ..
عطتها سلطانه الجوال وهي تجلس : جوالك
أخذته : هلا ريان .. أنت تحت ؟ طيب ..
صكت الجوال وفي عيونها لمعه من القهر م تبي تبكي..
وقفت : ريان تحت ..
كادي بقهر : ماله داعي بصراحة ..
: من ربي خلقه نذل هالانسان .. آفف منه ..
الجوري : حاولي فيه مره أخييره تكفين ..
: تعبت وأنا احاول فيه من البارح خاصة عقب التتش اللي صار العصر بيننا.. الحين من دق يالله يجر الحكي ..
أخذت عبايتها والشنطه : بكرآ راح آمركم واجيب معاي غدا لاتسون آوكي..
طلعت وكانت معها الجوري صكت الباب : قهههر سخيف ..
: لو زوجي كذا كان تصفيق ..
رتيل : شكله عنيد ..
.
.
.
شقه ريان * الجوهره ..
فك الشوز وشافته يفك بكت دخان .. هو تركه من فترة والليلة شكل مزاجه مسكر ..
: وين الولاعه ؟
: مدري
قام يحوس ويدور م لاقها ..
: طيب دوريها معي ..
: على بالي ..
ناظرها : خلي عنك التريقه ..
: وخل عنك تقول دوري معي لـ شي غبي ..
دخلت بدلت ومسكت جوالها دخلت في السرير وتغطت كلها ..رمى البكت كان يبي يقهرها لا عطته مجال ولارفضت حتى رجعته للتدخين ..
دخل للسرير وانسدح : لاتسحب الغطا ..
:كيفي ..
جلس وسحب الغطا كله : آقعدي ..
جلست : خير
: ترى راح آرجع للتدخين
: أرجع وشاللي ماسكك ؟
: مايهمك ؟
: لا .. لان منيب أنا المتضرره ..
سحب البي بي منها : كل هالزعل عشاني منعتك من النومه عند صديقتك..!
بكت فجأه : آيييه كل هالزعل عشان هالشي .. أنت م تعرف وش يعني كل صديقاتي متجمعات هناك وأنا الوحيده هنا .. الحين سهره وهيصه وأنا لا ..
حاول يكف دمعتها وبعدت يدها : خلاص بعد راح آنام ..
تحرك من السرير : قومي بوصلك لهم ..
: م بي
بضيق : خلاص قومي
: م بي ..
جلس على طرف السرير وسحب الغطا : جوهره قومي ..
: خلاص م بي اصلا شكلي راح يكون بايخ ..
: راح آوصلك لهم هم صديقاتك وعادي لو رحتي لهم الحين دام الميانه طايحه بينكم ..(يحكي السوء عن نفسه) هم عارفين عن شخصيتي والسوء الحاصل فيها ..
قام من السرير : آنتظرك في الصالة ..
عقب فترة قامت وهي تمسح دموعها مو لاجل تروح لـ صديقاتها بس عشان كلمته : ريان صديقاتي م يعرفون عن حياتنا شي حالهم حال آهلنا..
: م يهمني نظره آحد دامك شايفتني شخص سيئ ..أذا الاشخاص اللي نحبهم ينظرون لنا بمنظار سيئ برغم كل محاولاتنا للتغيير م يهم ابداً أي شي ثاني ..
: منيب شايفتك شخص سيئ .. لاتقعد تقول حكي بمزاجك ..
قام : صح والدليل رافضة الانجاب وقبلها رافضة قربنا من بعض آغراب من وقت السالفة اللي خبرك ..حتى لو فكرت بس آلمسك فزيتي مني بشكل يحسسني إني نكره ..!
آنتظرك تحت ..
طلع من الشقه وهي تناظر مكانه دقت عليه : تعال ..
: جوهره انتظرك ..
:م راح آروح ..تعال ..
صكت الجوال ودخلت للغرفه ..
سمعت صك باب الشقه رمى المفتاح وهي يصك باب غرفتهم ..
انسدح : خففي النور بنام ..
خففت النور وجوهم كئيب ملت من البي بي ونزلته معطيها ظهره شكل خاطره مليان زعل ..
: ريان ..
: وشو
: طيب راح تكلمني كذا ..
صار على ظهره وشغل الابجوره الثانية : جوج مالي مود حكي..
: طيب شفيك مزاجك متغير من كم يوم والليلة زاد ..!
: وش يهمك لو عرفتي ؟
: كيف وش يهمني وأنت كلك تهمني ..
: واضح ..
: ريان أنت عارف إنك تعني لي كثييير ..
بسخريه : آيييه واضح حيل ..
فترة وهم يناظرون بعضهم وساكتين ..
وهي تأكل ظفرها : ممم
حط مخده ثانية تحت راسه وظل يناظرها ناوي يحرقها بـ نظراته ..
: يؤ ريان ..
: وش فيه ؟
: لاتخز كذا ..
: راح آناظرك براحتي ..
بـ آحراج : خلاص لاتناظر ..آممم بجد أنت تغيرت أو مثل كل مره ؟
: م قدر آحكم على نفسي أنتي وش شايفه ؟
تنهدت بـ عمق : الصلوات تصليها في المسجد كلها ..آوقات تصوم الاثنين والخميس والايام البيض ..م صرت تسمع آغاني ..ممم التدخين تقريباً تركتها والليلة شريت عليه ..!
: م دخنتها بس عشان آرفع ضغطك ..
رفعت حاجب بـ قهر ..
: وبعد شاللي تشوفينه من تغيير ؟
: ممم قبل م كنت تهتم لـ أعمامنا وعماتنا بس الحين آشوفك بين فترة وفترة تروح للي في الرياض وتكلم اللي خارج الرياض ..
بس شعرك ليه م تحلق كله ؟
: عاجبني ..
: بس طويل زيادة ..!
: يناسب ستايلي ..ويكفي قصيته إلين وصل لـ كتفي ..
ضحكت : تعبت نفسك ..
ابتسم : شوفي سواء كان شعري طويل أو قصير م يهم المهم شخصيتي أنا أخلاقي طبيعتي .. لان آشوف ناس من آهلنا يناظرون نظرات تحسسني أني كائن غريب ..
: أنت تعرف آهلنا م يحبون هالحركات ..
: مالهم شغل فيني لاطلبت منهم النسب ولاالمال .. ي شيخه يالبى آمريكا الناس هناك مالهم شغل فيك ولاأنت لك فيهم .. هنا آعوذ بالله كلن همه فلان وفلانه ونسوا آنفسهم ..
شافته احتد بـ الحكي : بس م عليك منهم ..
: وين م علي بس ..!
: حبيبي روق ..
جلس وهو يقولها بحرقه : كلن له الله يحاسبه وش عليهم ..!
ليت واحد منهم نصحني كان م قلت شي لو جاني بـ آسلوب حلو لكن بعض النظرات تقهر ..
: كلن يرى الناس بعين طبعه م عليك منهم .. ريان جعلني م فقدك بـ لحظه لاتتضايق كذا ..
: والله إن الضيقه وصلت حدها ..
وهي تبوسه : لاتتضايق ..
ظل يناظرها : ي شين الرحمه هالحين م طلبت الرحمه منك آشكي لك لانك زوجتي ..
ضربته بخفه على خفه : ي غبي م رحمتك مفروض أنت ترحمني من حبك..
ابتسم وهو يحط المخده بحضنه : لاتقولين تحبيني لان حبك واضح لي جداً ..
وهي تلعب بـ آسفل شعرها : مصيبه لو للحين م تعرف إني أحبك غبي غبي ..
ظل يضحك وينرفزها لانه يعرف لامن تنرفزت شاللي تسويه ..
: شعرك لاتقطعينه أبيه ترى وعيونك لاتخزين فيها كذا ..
م تحملت وفطس ضحك وهي تمسك بلوزته وفاطسه ضحك طاحت عليه ويدينه على خصرها: م فيه ريان بلييز ..
دفنت نفسها تحت رقبته : سخيف ..
:هههههههههههههههههههههههههههههه ومتهور ..
.
.
.
بيت آهل فهد ..
غرفه فهد ..
ابتسم وهو يشرب ماي : طيب آمس كنتي موافقه على زواجي من مي ليه معترضه عليها ..
: لالا مو معترضه عليها بالعكس أحبها .. بس خل آوريك شي..
آستغرب طلعت وشوي جابت لابها فتحته وفتحت محادثتها مع مي : قبل كل شي فهد أنا سألتها عن رأيها فيك كـ زوج وقالت م عندها أي مانع هي فكرة أنها تسكن بنفس البيت معانا رفضتها ..
ظل يشوف المحادثه وابتسم : تدرين جات منها أنا شرطي الاساسي تقبل السكن بهالبيت ..
: راح تترك آمي تخطبها ؟
: لا .. لاني مالي مزاج للمشاكل أكيد خالتي راح تجبرها بطريقتها وبالنهاية مشاكل أنا وهي مالها أول من تالي ..
صكت لابها وهي مبتسمه: آممم طيب عادي آتدخل في سالفة زواجك
ضحك : لبيه ..
: أول عادي تتزوج مطلقه ..
: ولو إني ي أسيل رافض مبدأ الزواج بشكل كلي بس بما الوالدة ضاغطه علي الا آتزوج فـ شي عادي آتزوج مطلقه ..
: ممم طيب كانت آرمله من قبل وبعدين تطلقت ؟
فكر شوي : كانت لـ رجلين ..!
: ممم الاول كانت مجبره عليه وكان شايب والثاني بعد أجبرت عليه ..
: من وين تعرفينها ؟
: آستاذتي ..
: سولفي لي عنها أكثر ..
: قصتها تصيح (تبكي) ترى ..
ابتسم : م عليك عطيني قصتها تحمست آعرف ..
: طبعا هي عايشه مع عمها طول عمرها على أنه أبوها وزوجته آمها واصلاً هم في الحقيقه مايصيرون كذا ..
بـ آستغراب : شلون ؟
: مم أبوها وآمها تزوج عشان شي غبي ولما حملت فيها آمها حسوا هالشي راح يخرب عليهم فـ ظلت آمها طول فترة حملها فيها م تطلع ولاتروح ولاأحد يشوفها إلين ولدت وبعد زوجه عمها كذا وآنتقلت هالبنت لـ عمها وزوجته على أنهم آهلها صدق ..
بتعجب : وآمها وأبوها ..!
: آمها الصدق تطلقت ورجعت لـ زوجها الاول وأبوها بعد تزوج وسافر لـ برى المملكة عشان الدراسة والحين أهو يشتغل هناك نادراً يجي هنا..
فهم السالفة : الحين السالفة كلها تحليل لـ زوجها الاول ..!
لاحول ولاقوة الا بالله .. أعوذبالله وش هالسواه ..!
طيب وبعدين شصار ؟
: عمها لما صار عمرها عشرين زوجها لـ شايب وبعد سنه توفى هالشايب ورجعت لـ عمها الغبي وتقدم لها شخص ثاني وزوجها آياه وكان مرآ حقير معها تخيل لما حملت عطاها حبوب وآجهضت الحمل وقال لها آنها عقيم عشان يتزوج حبيبته ..
مصدوم ومو مصدق : أسيل من وين عرفتي السالفه ؟
: هي آستاذتي ..
: قالت لك كذا ؟
: لا ..مم ترى هي صديقه لمار ..
آنصدم أكثر : من صديقات لمار ..!
غريبه م سبق وحكت لمار عنها ..
: لانها م تقول ولاتحكي لـ أحد حتى صار معها غدد وكانت خبيثه وظلت فوق الاربع شهور محد يدري عن مرضها ولاعلاقتها مع زوجها الا عقب العملية وبالصدفه بعد ..
رحمها كثير : ي عزتي لها ..
: حتى آهلها تخيل كشفوا السالفه لها في المستشفى بإنها بنتهم ..
عصب : مرضى هالاهل ..
: تنرحم ي فهد .. لو تشوفها تحبها كل البنات يحبونها طيبه بشكل وصبوره ومحترمه وآخلاق ..
ابتسم : حلوه لو تشوفها ي فهد
ضحكت : طيب شرأيك فيها؟
: قصدك آتزوجها ؟
: ممم يب ..
حك شعره : كم عمرها ؟
: ممم اعتقد 23 مثل لمور ..
: الحين مع مين عايشه ؟
: مع أخوانها من آمها .. طبعا هي عندها عماره سكنيه .. صح ترى هي معاي أنا وقروبي في التحفيظ العصر ..
: ماشاء الله حلو كذا .. شوفي آسيل بالنسبة لـ زواجي منها راح آستخير الليلة وكان آرتحت بلغت الوالدة عنها ..
تحمست : ي لبييييه ..
: متحمسه ب الحيل لها ..
: آيييه أبيها لان فلوه السخيفه أخوها منفصل عن زوجته وعنده عيال وتقول راح تخطبها له ..
: ليه هي عارفه سالفتها ؟
: لالا بس عارفه آنها منفصله عن زوجها ..
: الله يكتب اللي فيه خير ..
: فهد ترى البنت مرآ حلوه ..
ضحك : لو آجتمع دين واخلاق وجمال كله من رضا الغاليه ..
وهي مبتسمه وفرحانه : راح تحبها وبأذن الله ترتاح عقب الصلاه .. فهد هذي حياتك بس بنات خالاتي وبنات آعمامنا وعماتنا موب مثلها .. حتى أمي تحبها وتحترمها ..
: لكن لما تجي السالفه للزواج م تدرين .. لكن الله يكتب اللي فيه خير..
وهي تشيل لابها وتبوس أخوها : بليييز آستخير الحين ..
ضحك : طيب ولايهمك ..
: آوكككي تصبح على خير .. صح فهد لاتقول لـ آمي أني آنا قلت لك عنها..
ضحك : طيب .. تعالي وش آسمها ؟
ابتسمت : الجوري ..
: آها ..
ابتسمت وصكت الباب وطلعت ..
تنهد الزواج م منه فكه وهو م يبي من القرايب فكر بشكل جدي في الجوري وحب شخصيتها وصبرها حس لو أخذها م راح يندم .. قام وضئ وصلى .. وهو يسأل الله الخيره ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
أبها ..
حمد(أبو سامي) عصب : منتب بـ صاحي ..
: لا صاحي ..
: مهبول أبوها يجبرك تطلقها وترجع تأخذها ..!
خبل أنت ..!
: حمد الله يعافيك اتركني آتكلم مع الوالد ..
أبوه : أخوك م قال الا الصحيح .. أجل ترجعها ..!
لاماترجعها لو آيش ..
: يبه البنت م تركتني بكيفها .. أبوها وحمد عارف السالفه كلها وأكيد علمك..
: آيييه عندي علم فيها لكن م تتزوجها ..
: يبه م جيت من كندا الا لـ أجل أرجعها الله يعافيك وش يفيد الاعتراض في راحتي ..؟
: كرامتك ..
: أي كرامه وأي قلق .. أبيها من فارقتها م شفت خير ..
حمد : م تستحي على وجهك تقل عمايل هالحرمه فيك ..
عصب طارق : الله يعافيك قل خيراً أو آصمت .. رح لـ زوجتك ورجعها وفكنا .. أبوي كانه رضى فما يهمني لاأنت ولاغيرك ..
عصب حمد : وولدي اللي اجبرته يطلق مرته لاجلك وترجع طليقتك ..
: ولدك أنت جنيت عليه بتصرفك المتخلف ..رجاء حمد لاتقول من ثاني أنك سويت هالشي لـ اجلي لان الله يعلم م كنت أدري عن سواتك الا عقب طلاق سامي لـ زوجته ..
: آهدو .. وأنت ي ي طارق مالك رجعه لها ..
: يبه ..
: مالك لوى ترجعها وأنا حيي ..
كلمة أبوه كانت صارمه .. آمسك على الحكي وقام من المجلس ..
دخل لـ غرفته وأوجعه صدره يعني كان يحسب هالوجع زال عنه وأخيراً راح يجتمع معها ويودع كل الماضي الاقشر ويقتل كل ذكرى حزينه ويقول رجعتها معي وبأخذها ..

بصِدري وجعْ ڪِنت أحـَسبَہ نامْ ، يا صَدري
ليہ فاق ؟
ليہ ناداني وأنا مقفي ؟

كل هالحماس إلين آخذ الاجازه ووصل للرياض وأخوها كلمه بنفسه والحين أبوه يقول لا ..

.
.
.
الرياض
شقه الجوري ..
شكلها حوسه في البجاما : فاتك الجو البارح هبببال ..
ضحكت الجوهره : شوفي كنا بالاول متزاعلين بس عقب سهرنا بشكل رهيب من زمان م سهرنا مثلها .. حتى للحين م نمت قلت له يوصلني ويرجع ينام ..
صحت لمار وهي شايله بنتها : جيتي ؟
ابتسمت : يب .. هاتي ريتان وقومي البنات قبل م يبرد الفطور ..
شالتها : ودلبببببوسي ودلببووسي ..يارب آزرقني بمثلها ومثل عبودي ..
الجوري تحضر الفطور : يااارب ..
ضحكت الجوهره ..
وشافت البنات قايمين وكادي شايله ولدها : هيييي ولدك ..
أخذته الجوهره وحطتها على فخذها الثاني : حبيييي عبودي..
يضحك : ي عمري أنا يضحك وتوه صاحي ..
كانت تغسل كادي وسمعتها : ولدي ي عيوني ..
الجوري: ههههههههههههه م يعجني الا أذا قالت ولدي ..
الجوهره : آيييه كل شي ولدي ..
سلطانه ساعدت رتيل تغسل وجلستها جنبها : فااااتك البارح ..
الجوري جلست : أنتم اللي فاتكم تقول سهرت مع ريان ..
سلطانه : مالت عليك وعليه..
ضحكت : آغصان الجنه ي رررب ..يلا آفطروا عاد الفطور على ذوق ريان مدري وش جايب ..
: وأنتي ؟
: بس شبعانه آفطرت مع ريان .. بنات للحين م نمت بروح آنام ولاتسوون غدا ريان وصى مطعم وراح يوصل لنا الغدا ..
الجوري : احرراج معاه ..
الجوهره : عااادي .. لمور كدو فلذات آتسبادكم ..
كادي : مالت عليك كان كملتي ..
الجوري نادات آيلان وسوزي أخذوا عبدالله وريتان إلين يفطرون البنات ..
الجوري تناظر رتيل : ريتو شفيك ساكته ؟
:ولاشي ..
سلطانه : ريتو بجد شفيك ؟
دمعت : أبي آشوفكم آشوف عبدالله وريتان .. آشوف آشكالكم وتوكم صاحيات من النوم وحوسه والهواش ..
قامت كادي وضمتها لـ صدرها : حياتي أنا .. بأذن الله تشوفين ..
: متتتى بس ..!
: الجوري تمسح على شعرها : بحول الله وقوته قريب ..
من بين شهقاتها : بنات أبيييه آشتقت له ..
كادي آنصدمت للحين تفكر فيه ..!
سلطانه : قصدك طارق ؟
كادي : ومن غيره ..
: بس أبي اسمع صوته بنات م تتخيلون وش كثر مشتاقته .. طارق أصدق من حبني وأجمل شي دخل لـ حياتي بـ غير اختياري ..
الجوري :الله يجمعكم ..
: مستحيل بهالدنيا نجتمع من ثاني ..
لمار ظلت تناظرها ودموعها تتساقط م تحب تشوف أي وحده من صديقاتها حزينه ..
كفت دموعها عقب فتره : ياااه ي سخفي .. كملوا فطوركم بس م عليكم..
كادي : لايكثر أنتي موب سخيفه .. على فكره ترى ولدي نسخه محمد عشاني آحبه تقول جدتي طلع عليه ..
الجوري : صح منتشر هالشي بإن اللي تحب زوجها يطلعون عيالها عليه بس آحس مب صح ..
رتيل تحاول تدخل معهم بـ سوالفهم عشان م يتأزمون لاجلها : فيه آشياء كثيرة يقولونها الاولين ..
سلطانه : أحلى شي عيالي يطلعون على مصعب ..
كادي : خل يجون آول ..
سلطانه فيها الضحكه : انطمي ..
كادي : طيب ..بس م تبين مثل هالشي الجميل ..
حذفتها : آآآآآآآآآ آذبحك
ضحكوا صديقاتها وقامت الجوهره على ضحكهم : وجع لاتضحكون خلوا كل السوالف إلين آصحى ..
كادي : تعاااالي تكفين لاتنامين خلي نجنن سلطانه ..
وهي تجلس : فينييي نوم ..
: آجلسي بعد الفطور راح نسوي قهوة ونحلي ..
: لا راح يزيد وزني كذا ..!
الجوري وهي تعطي رتيل تفطر : م راح يضر ..
لمار : الحمل مارآ يخرب الوزن ..
كادي متأزمه : وآنشهد ..
قامت شالت ولدها وهي تبوسه بقوة : أحبببببببببببببك ..
ابتسمت وهي تشوف جوالها : فديت اللي يدق ..
: محمد ؟
: لا جدي جعلني آفداه ..
كلمت جدها وممدى صكت الا محمد يدق ..
دق جوال رتيل كان أخوها بلغها راح يمر يأخذها رفضت وعقب م قالت لـ الجوري واستأذنت بأنه يجي لها البيت قالت عادي ..
نزلت الجوال : ناصروراه شي ..!
: هو يقول حلو .. لاتخافين ..
ظلت تنتظره إلين وصل ساعدتها الجوري وآخذها ناصر وهو يجلس بالمجلس ..
صديقاتها يسمعون ومصدومات ..بس رد رتيل صدمهم :لا ناصر –تمسح دموعها- آيييه آحبه بس مستحيل آرضى لـ طارق عقب كل الاهانات اللي صارت من أبوي وبعدين أنا عممميا ..!
-بكت أكثر- عمممميا م شوف كل شي فيني م عاد يحس ..
ناصر : رتيل الرجال تعنى من كندا لـ أجلك وشاريك للحين وتقولين م تبينه..
: آييييه م آبييه مو لان فيه عيب لا حاشاه من العيوب بس طارق من حقه يأخذ مبصره مب أنا .. أنا ي خوي آنتظر لحظه مفارق الدنيا منيب منتظره لازواج ولاغيره ..
: معاك فرصه تفكرين في الموضوع طارق شاري للحين ودك ويبيك..حتى الوالد البارح كلمته في السالفه ووافق ..
: لو الكل يوافق المهم أنا م راح آوافق ..
: رتيل فكري بـ العقل والمنطق ..
م عطت آخوها رد ..
وقف : رتيل فكري للمره المليون في السالفه ..
طلع أخوها وبسرعه دخلوا لها صديقاتها ..
صرخت بقهر : لاتقولون وافقي .. أنتم م تحسون فيني أنا الحين ناقصه م شوف فاهمين أو لا ..!
عارفين شمعنى أحد يفقد البصر أو لا ..!
الجوري : رتيل العمى عمى القلوب مهوب الابصار .. شوفي كم كفيف صار للامه ذي نور يهتدى به .. الشيخ عبدالعزيز بن باز الله يرحمه كان م يشوف ومن آجل علماء هالامه الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ م يشوف وشوفي النور في وجهه والعلم اللي الله معطيه آياه .. شوفي أحنا نشوف لكن وش سوينا لـ آمتنا ..!
ولاشي لكن الله أخذ منهم أبصارهم وعوضهم بـ نور القلوب ..
آجهشت بالبكى : أنا مو مثلهم الشيوخ عندهم آيمان بالله قوي وصبر وتحمل أنا م قدر ..!
: لا تقدرين .. وطارق توك قبل شوي تبينه جاك من كندا عارفه شمعنى جاء للمملكه عشانك ..
كادي : آخر مره تحكين كذا عن نفسك فاهمه .. أنتي رتيل لو مش عارفه نفسك ومتذكره أنتي مين أحنا نذكرك .. بلا غباء الفرصة جاتك طارق حب عمرك ترجعين ترفضينه من ثاني ..
آستغربوا البنات ورتيل نفسها حده كادي بـ الحكي ..
دمعت كادي : أنا مو أم الشلة كلها .. يعني اللي آقوله يمشي وعلى رتيل أول شي هبببله تبي تفرط في طارق من ثاني ..!
-أخذت آنفاسها-
غباء اللي يصير معاك أنا متأكده معاه راح تكونين آسعد الناس تجين تقولين بكل بساطه لا ..
أنا آقولك راح توافقين وغصب عنك رتيل أذا أنتي مو عارفه مصلحتك أحنا نعرفها ..
بكى ولدها : آسسكت أنت ..
سلطانه شالت عبدالله منها : هييي خرعتي ولدك ..
: م عليك منه يتدلع .. يلا آمشوا تنقهوى ونشوف ونوزع الشغل بيننا لـ عرس ريتو ..
ضحكوا صديقاتها ..
لمار : قررت ..
رتيل : كادي م راح آوافق ..
: آنطمي راح توافقين ..
قومتها وهي تمسح دموعها وتضمها : لاني عارفه بإن بداخلك شي للحين ينبض لـ طارق راح أجبرك..
طلعت معها من المجلس وراحت تغسل وجهها ..
الجوري : الله لايحرمنا من هالكادي ..
سلطانه تناظر عبدالله لما سكت : ي حظك في آمك صحيح خبله بس وش زينها..
الجوهره : لبى خفوقها بس تبون الجد خفت منها ..
ضحكت لمار : حتى أنا .. بس زين سوت كذا لان هالشي بداية علاج لـ رتيل..
دق الجرس وناظرت الجوري من المنظار : بنات آدخلوا داخل أخوي ..
دخلوا صديقاتها وفتحت له ..
جلس يتكلم معها
: على فكره لاتفكرين فيني شي لو خربطت بالحكي بس ميت نوووم عطيني آي فراش بنام ..
ابتسمت : طيب خل آجيب لك الفراش وملابس تبدل ..
دخلت عطته وعقب صكت الباب وهي شايله بدله أخوها : ي عمري عليه ميت نوم ..
الجوهره فيها لقافه أخذت البوك : ي قلب قلب بس عشره ريال..
ضحكت الجوري : دائما مطفر ..
: ماشاء الله وش زينه .. الجوري نفس وسع عيونك والرموش ..
: خل بعد شوي آجيب لكم صور الباقين خاصة نياف بيني وبينه شبه مجنون ..
دخلت تحضر القهوه مع لمار وعقبها يجلسون يتقهون ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 01:09 AM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
العصر
بيت أهل فهد ..
عبدالعزيز يناظره : شوف أذا أنت مقتنع ماعليك من احد محد راح يعيش معها الا أنت ..
: صليت آستخاره وحسيت مرتاح من جهتها ..
: اجل توكل على الله ..
: والوالدة ..
: خل بس تجي الحين ونبلغها سوى .. أمي همها راحتك ..
أسيل نزلت الصيبينه وراحت دنقت على فهد وهي تحاوطه بيدينها وتهمس له ..
وهو مبتسم : الحين راح نكلم آمي ..
استانست : ونااااااسه ..
عبدالعزيز : خلاص بيروح عليك الدلع كله ..
وهي تبعد وتجلس تصب لـ أخوانها قهوه : عاادي المهم فهد يتزوج..
جلست آمهم : بكلم خالتك الليلة ..
عبدالعزيز يحك ذقنه : يمه ..
وهي تأخذ القهوه من أسيل : لبيه ..
: فهد ماله خاطر ببنت خالتي ..
سكتت شوي : أجل من يبي ؟
فهد : ودي بـ الجوري صديقه لمار ..
آستغربت : وش عرفك فيها ..؟!
وهو مبتسم : النصيب .. وش رأيك فيها ؟
ابتسمت : والله ي فهد اللي تسعدك تسعدني لكن ي ولدي مطلقه وقبلها آرمله ..
: بس ودي بها يمه ..
: من عيوني أخطبها لك .. دامها اللي بخاطرك ..وراك م قلتي لي من مبطي عنها تبيها من زمان ؟
وهو مبتسم : لا .. بس طرت لي ..
عبدالعزيز فرح له : الله يوفقك ويسعدك ..أخيراً راح تودع العزوبيه..
ابتسم لـ أخوه ..
أسيل فرحانه : يمه بما إن لمور عندها راح آخليها تأخذ رأيها ..
امها : عطيني الجوال بكلم لمار وآقول لها .. ي سعد عين آمك يافهد وأنا آخطب لك ..
ارتاح لان آمه واضح عليها الراحه والفرحه بـ خطوبته ..
عبدالعزيز يناظر آمه : ي جعلني فدوه لـ ترابه شوف فرحتها وهي تكلم لمار ..
فهد : وش اجمل من ابتسامتها وآنشراح صدرها لنا ..
قام عبدالعزيز : شوي بس العيال- فجر- يدقون ..
طلع للحوش ..
: هلا ..
صوتها رايح من الضيقه : هلا بك ..
سكتت ..
: داقه عشان تسمعين آنفاسي مثلاً ..!
وهي تمشي في غرفتها : أنت ليه حكيك قاسي كذا ..!
: الله خلقني كذا ..
تمسح دموعها : لا أنت مو كذا .. بس أكيد زعلان ؟
: تاركك في بيت آهلك ومادقيت يعني وش تتوقعين غير الزعل ؟
سكتت وهي كل لحظه تمسح دموعها ..
: فجر لاتدقين الا لـ شي مهم إلين تتعلمين بإن أسرارنا تظل بيننا وإلين يطيب خاطري وآدق عليك ..
فجر:طيب وأذا أمك عرفت ماصارت مشكلة ..
: دام هالسر طلع راح يطلع غيره ..
بـ قهر : أنت تبي هالشي يجي بإي طريقه .. طيب من غير الزعل قولها في وجهي م بيك لاتسوي سوالف وانتهينا ..
بنبره : شوفي يافجر لو أبي آطلقك طلقتك ولا أحد يقدر يجبرني عليك..مهوب عبدالعزيز اللي يعيش مع وحده م تشتهيها نفسه ..
دمعت أكثر : لو صدق مثل م تقول كان دقيت آمس أو اليوم مو ساحب كأني م آهمك ..
: لانك هالفترة م تهميني .. خلاص فجر أذا بغيتك دقيت عليك
صك الجوال ورجع لها الحركه .. ولو إن بكاها ضيق خاطره بس لازم يكون درس لها ..
رجع دخل وجلس جنب فهد وكمل سوالف مع آمه اللي سألته عن فجر وقال عند آهلها تسولف مع خواتها وآمها وخلاها كم يوم معاهم ..
.
.
.
شقه الجوري ..
مصدومة تناظر صديقاتها : بنات خلاص الله يخليكم..
كادي : شكلك تبين آتفلت مثل الصباح وآعصب ..
الجوهره تأخذ دونات : آنتبهي منها ..
الجوري : م راح آتزوج .. بعدين لمار أخوك مو سبق له الزواج تبين أتزوجه حرام راح آظلمه كذا ..
لمار : لاتقولين حرام لان مو حرام .. بعدين فهد طلب من آمي هالطلب وآمي تبيك ..بليييز وافقي جوري أكيد تسمعين مني كثير وحتى من أسيل عن فهد ..
كادي تذكرت : في حصه تعبير وكانت أول حصه للتعبير قلت لهم أبي تعبير حر عن أي شي تبونه أبي آشوف قدراتكم لو تشوفين أسيل كاتبه حكي آنصدمت بصراحه وأنا اقرأ وبالنهاية تمنيت آضمها كاتبه حكي عند فهد حسيته أبوها مو أخوها بس حتى في الامثله بـ النحو كله فهد ..
لمار : متعلقه حيل فيه .. كل أسرارها عند فهد حتى آمي تقول لها آستحي أخوك رجال وهي ولاهمها ..
الجوري : بنات فهد عارفه بإن شخص مميز جداً عمري م كنت آحلم مجرد حلم بإنه يصير زوجي ولو للحظه مب زين آظلمه معي ..
رتيل تأكل دونات وكانت راح تبدأ تتكلم بدأت تشهق وتصرخ ببكا : بنننننننننات ..
فزوا صديقاتها لها ..
كادي نزلت ولدها على الارض وقامت بسرعه : ششفييك ؟ آحرقتك القهوه ..؟
يدينها ترجف وطاحت الدونات : لالا آششوفكم والله آششوفكم .. كادي صرتي دببببا ..آششششوفكم ..
كادي حطت راسها على فخذ كادي وآنهارت بكى سلطانه ضمتها وهي تبكي الجوري ظلت جالسه وتناظر وتبكي بكى فرح بهالشي المفاجئ الجوهره حاطه يدينها على فمها وتناظر ودموعها تتسرب لمار مغطيه ببنتها وجهها وتبكي ..
رتيل تشهق وتمسح دموعها بعدت صديقاتها وخرت لله ساجده لحظات طويله تخللها بكا م بكته بـ حياتها كلها ..
جلست وهي تمسح دموعها وتضحك ببكا فرحه : أشششوفكم ..الله هذا عبدالله ..
كادي آنفها آحمر من البكى : آيييه هذا هو ..لا عبدالله ليه تأكل شوكلاتي
ضحكوا صديقاتها وشالته رتيل : ياااااه جممميل جممميل ماشاء الله..
ظلت تفتح له الشوكلاته أكثر وتأكله ..
ناظرت بنت لمار : واااه ماششاء الله لمور بنتتتك ..عطيييني ..
عطتها لمار الجوري والجوري جلست على الارض جنب رتيل باستها : مااااشاء الله تهببل ..
ضحكت : أساور ..
لمار تكف دموعها وتبتسم : من آمي ..
: تهههبل ..
سلطانه جلست على الارض قبالها : آبي آضمممك مو مصدقه ..
ضمتها لحضنها ..
كادي : أبي محمد
صديقاتها يناظرونها هالبنت فيها شي ..
: والله بجد آبيييه لما آفرح بشي أحبه يكون قبالي ..
مسكت خدود رتيل : عشاكم الليلة علي في آفخم مطاعم الرياض ..
رتيل تمسح دموعها وتبتسم : خلاص أبي طارق
كادي ضربتها : غصب عنك من الصبح مو أنا آم الشله خلاص قررت..
ضحكوا صديقاتها ..
الجوري : اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد أذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى ..
رتيل : بجد يارب لك الحمد ..
الجوهره : كلمي آهلك بلغيهم ..
: لا أبي آضل نفس حالي قبل آبي اشوف شلون يناظرون لي ..
الجوهره : ليييه عاد حرام قولي لهم خاصة أخوانك ..
: لالا خليني آشوف شلون تصرفاتهم معي وحتى طارق آشوف يتمسك فيني أو لا ..
سلطانه : لاتخافين هو ميت فيك ..
: لو هو يحبني شوي أنا ميته فييه .. (بـ راحه نفسيه فضيعه) أنا فرحااااانه ي بنات ..
لمار : يارب لك الحمد ..
كادي وقفت : كل وحده تكلم زوجها أو ترسل له مسج لو مايرد وتقول الليلة بعد ينساها .. لاننا راح نطلع ندج دجه م سويتها وأنا عزابيه
ضحكت سلطانه : آجل عزابييه ..
كادي تضحك : آيييه .. يلا قوموا ..
جور وريتو حبايبي زواج راح تتزوجون مو تظلون مثل البيت الوقف خاصة الجوري ..
رتيل حاطه راسها على الجوري وعيال صديقاتها بحضنها : بجد جوري فهد الكل يمدحه .. وش راح تستفيدين من الرفض ؟
لو رفضتي ووصل الخبر لاهلك راح يقولون باقي تبي سطام ..
الجوهره : صادقه ريتو .. فهد ماشاءالله ولاقوة الابه م يحتاج حتى تفكير في الرفض ..
كادي تدور جوالها : مين قال راح ترفض موب كيفها فهد م ينرفض ..
الجوري : بنات كرهت الرجال والزواج ..
: فهد م فيه مثله راح ينسيك هالشي ..
: لا بنات ..
حذفتها سلطانه وهي تدور مع كادي للجوال : لايكثر راح آقول لـ مصعب..
:لالا احراج ..
: لا مو احراج .. – طلعت جوال كادي- كدو خذي ..
: آخخيراً ..
دقت على محمد وهي تجلس على الكنبه وصديقاتها على الارض ظلت تلعب في شعر رتيل : هلا حبيبي ..
الجوهره صوتها واطي : سبحان الله شوفوا النعومه اللي نزلت على كادي فجأه ..
ظلت تناظرهم يعني لاتضحكون وهي ميتات ضحك ..
قامت للغرفه تكلمه براحتها .. وسلطانه كلمت مصعب واستأذنت منه وعقب كلمت سعود أخوها ..
الجوهره : متأكده نايم م يرد ..
لمار : غريبه مساعد وافق آبات الليلة بعد ..
الجوهره : الله يسخره لك ..
: آميين .. شوفي أذا خلصنا من تدخلات لافي حنا بخير ..
رتيل مسدحه على المخدات عبدالله وريتان وتضحكهم وتتكلم معها : شوفي لمور تكلمي مع مساعد بخصوص هالشي ..
:آممم قبل آمس صارت مشكلة بسيطه بسبب آخوها وحطيت شروطي والحمدلله تعدلت الاحوال ..
الجوري : حلو عشان م يتدخل ثاني مره ..
كادي جات مسرعه : ريتو تحسين على عيونك مثل الضباب ..
: آيييه ..
: طيب قومي محمد يقول نروح للمستشفى أفضل ..
رتيل خافت : لييه ؟
: عشان تنطمن ..
كادي سحبت عبايتها وعباية رتيل : يلا آلبسي لمور خلي ولدي معاك..
الجوري تأخذ عبايتها : كلمت السواق يجهز السيارة ..
سلطانه : طمنونا آوكي ..
الجوري : آوكي ..
كتبت ورقه لـ أخوها بأنها راح تطلع وبلغت آيلان بعد تقول له لو صحى..
طلعوا البنات وسلطانه نادات آيلان وسوزي يرتبون الشقه ..
الجوهره : راح آسبح عبود لان الشوكلا لاعبه في وجهه
ضحكت لمار : ي حبي له ولـ آمه ..
الجوهره : الله لايحرمنا منها آمنا ..
.
.
.
المستشفى ..
الجوري : حبينا بس تنطمن عليها ..
كادي : لان فقد البصر جاها فجأه وبعد رجع لها فجأة ..
الدكتور : فيه حالات كثيرة مثل رتيل آخرها بنت تحت العشرين جاها فقد للسمع قبل 3 آشهر بشكل مفاجئ وقبل كم يوم رجع لها كانت نايمه وتسمع صوت خفيف في الغرفه وسبحان الله تفاجأت بأنه الصوت رجع لها – القصه واقعيه-
كادي : سبحان الله .. يعني رجوع النظر مو شي مؤقت ؟
: لالا ..أهم شي تحافظ على نفسها أكثر ..
رتيل : آوكي ..
.
.
.
الليل ..
أحد فنادق الرياض
جناحهم ..
تذكر ليلة زواجه وكيف كان فرحان والليلة العكس تماماً .. هالمره اُجبر على التوقيع بـ فعل آمه وضغطها عليه للزواج .. كل شي دين رجع له
طلاق وغصب عنه طلق رتيل مثل م طلقها من طارق ..
تعب تعبان بشكل لايعقل يكافح المرض وعايش على المهدئات مثل عيشه رتيل تماماً ..
أخته للحين تعيش بـ عزله عن الجميع حتى زواجه رفضت تحضره..
م حب زوجته الحالية ولاتقبلها .. سبحان الله رتيل م كانت تبيه والحين هو م يبي هذي حاس بضيق نفس ضيقة رتيل لما كانت معاه منه ..
: ندى ..خذي راحتك أي شي تبينه آطلبيه الليلة تعبان شوي ..
: خذ راحتك ..
ابتسم بـ آمتنان لها وأخذ العلاج ظلت تناظره وهي يأخذ الحبوب ..بحيا: عساف ..
لف لها : سمي
: سم الله عدوك .. تعبان ؟
ابتسم : مرهق شوي ..ندى آسف لاني م قدرت آسهر معاك وتكون ليلة مثل م تبين بس تعبان ..
: خذ راحتك ..
تركت الغرفه وطلعت .. وهي انسدح على السرير يحس بتعب فضيع..شوي أخذت الحبوب مفعولها ونام ..
.
.
.
عقب عدة آيام
شقة الجوري ..
وهي تناظر صديقاتها : أخواني كلهم داخل ومصعب آحراج آدخل ..وحتى ماله داعي شوفه شرعيه ..
رتيل : خذي نفس لداخل وطلعيه ..
طبقت الحركه ..
:يلا روحي لـ أخوك ينتظرك ..
آمها تناظرها ومبتسمه ..
دخلوا البنات كلهم ..
نياف : لاتخافين م فيه غريب ..
مسك كفها ودخلت ..
ابتسم فهد وهو يناظره سألها عن أخبارها وكانت الاجوبة مختصره منها..ظل يسمي عليها بداخله إلين طلعت وفيه آبتسامه وهو يتذكر كلام آسيل عن جمالها ..
تكلم مع أخوانها وآتفق على آغلب التفاصيل ..
نياف : أنا وليها .. أبوها عنده شغل ووكلني ..
ابتسم فهد : ونعم فيك .. خلاص أجل بكره نملك الصباح في المحكمه..
مصعب : الله الله فيها ي فهد تراها نورنا و ويشهد الله آنها درة ..
ابتسم : الله يقدرني وأكون عند حسن الظن ..
مشعل : وهذا عشمنا ي النسيب ..
ابتسم لهم
استأذن منهم وطلع ..
مشعل رفع يدينه للسما : عقبببالي ياااارب ..
مصعب : تزوج ..
ضحك : شوف آفكر آتزوج بس لاجيت للجد آتراجع تو عمري 25 وشو له العرس والشقى ..
مصعب : الزواج استقرار ..
نياف : ذا وجهه آستقرار لاخل بنات الناس ببيوت آهلهم عن ذا المطفوق..
ضحك مصعب : طايح أنت بالحيل من عينه
مشعل : لاحظت ..
عند البنات
الجوري : عادي واضح عليه حبوب بس احراج ..
آمها : الله يوفقك ويسعدك ..
ابتسمت لـ آمها ..
كادي : باقي رتيل بس ..
ابتسمت ..
آم الجوري : الله يكتب لها الزوج الصالح ..
كادي : موجود ي خالتي بس كم شغله تخلص ويملكون ..
: ماشاء الله تبارك الله .. الله يوفقك ي بنتي ..
شذى (أخت الجوري) : جوري ترى م معنا وقت ابداً لازم تجهزين..
سلطانه : عسكرنا في مولات الرياض كم يوم وخلصنا ..
شذى : م شاء الله عليكم .. طيب الكوفيره والزفه ؟
لمار : حجزنا كل شي .. المهم راح آطلع مع أخوي لبيتنا وبكرة راح آمرك ..

كادي ناظرت جوالها : محمد تحت ينتظرني حتى عبود مع جداني..
باست الجوري هي ولمار : مبببروك قلبي ..
وطلعوا لمار لاخوها وكادي لـ محمد
.
.
.
سيارة محمد ..
أول م ركبت سألته عن عبدالله : عسى م زعج جداني ؟
: لا مع خالي الوليد الرجال فلها ..
ضحكت : فديته ..
: فديت آمه اللي وحششتني بشكل م تتخيله .. كادي صديقاتك لهم كل آهتمامك ومحمد ..!
: له عيوني وقلبي وكلي ..
: م بي حكي ..
ابتسمت : شكل محد يغار من صديقاتي ؟
ابتسم وبجدية : لا م آغار هم صديقاتك ولهم الحق خاصة بإني عارف من قبل زواجنا صلتك القوية فيهم بس محتاج لك ..
: آسفه حبيبي صايرة مهمله لك الفترة الماضية بس أنت عارف ظروف البنات زواج الجوري ورتيل تركنا في حوسه .. بس عيوني لك شاللي تطلبه..
: ماودي آطلبك وتنفذين حلاة الشي لامن جا من الشخص نفسه ..
ابتسمت و م علقت وهي حاطه ببالها تعوضه ..
وقف سيارته ونزلوا ..
شافت ولدها مع خالها نزلت عبايتها وصار يناظر امه ويبكي..
ضحكت : حبببيييي أنا ..
شالته وهي تبوسه ..
الوليد : عرفك ؟
جدتها وهي مبتسمه : آيييه يعرفها هما هي آمه ..
حطته بحضنها وشوي نام ..
الوليد حط كفه على خده ويناظر كادي وولدها بحنان : ي حليله ..
كادي ابتسمت تحب حنان خالها وحبه لـ ولدها ..
جدتها : وش صار على الجوري ؟
وهي مستانسه : الحمدلله تمت الشوفه وبكرة الملكة ..
: الحمدلله الله يوفقها هالبنت تستاهل كل خير .. تمنيتها لـ خالك الوليد لكن م طاع ..
ابتسم : بدري يممه ..
نزلت وحدها على المفرش وقامت تشوف محمد ..
طلعت لـ غرفتهم ..
: وين رايح ؟
: مستلم عن واحد من الربع ..
: لييه ؟
: عنده ظروف ومسكت مكانه ..
: طيب م ريحيت ..!
:إلين 10 في الليل وراح آرجع
وهي تسكر الازرار : لاتتعشى في الشغل راح آسوي هنا..
: إن شاء الله ..
وهي تتقدم تأخذ العطر وترش له : آنتبه لنفسك ..
ابتسم : ترى في المكتب ..
وهي مبتسمه : آيييه عارفه .. بس حتى آخاف عليك..
ضحكت وهي تطلع معاه : بطل حركات ..
ضحك وكفه على آكتافها ويسولف لها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, أهلي, القسم العام للقصص و الروايات, بصدري, بصدري وجع كنت أحسبه نام يا صدري كاملة, نام, وحيده, وجع, قصه مكتملة, كثيرين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:50 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية