لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-08-11, 12:53 AM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
مكه ..
الجوهره : ي لبيه مرتاحه ححيل ..
ابتسم لها : فعلاً حتى أنا حاس براحة عجيبه م لقيتها في آماكن كثيرة سافرت لها ..
: من متى م جيت مكه ؟
: من فترة طويلة جداً ..
: يمكن لاجل السفر ..
: آيييه خبرك دراسه وضغط ..
: الدراسة ضغط مب صاحي خاصة إنك كنت تدرس برى ..
: جوهرتي شرأيك نمشي للمدينه ..
ابتسمت : ي ليت ..
: قومي خلينا نحرك ..
ضحكت وقامت جمعت أغراضهم كلها وطلعوا من الفندق ..
: على فكرة ريان العوارض (ذقنه الخفيف) محليتك كثير ..
ابتسم وهو يناظرها ولف للطريق : خل آطلع من هالزحمه بس شكلي بدوخ منك ي بنت ..
ضحكت له وهي تشوفه مبتسم وواضحه غمازته الطويله .. كل شي فيه جميل بس شعره الطويل مضايقها فيه وخاصة إنه يربطه ..وهو يستلم الخط :أجل العوارض حلوه ..
ضحكت وكفها على نقابها تعدله ..
: من وقت م سويت كذا ..
: بس ححلوه مغيرتك ..
ابتسم لها وهو يمسك كفها ويحركون القير سوى ..
: بعدك متذكره شلون نسوق ؟
: آييييه بس م آتخيل شكلي آسوق آحس شكلي راح يطلع توحفه ..
ضحك : فعلاً الشكل توحفه في العباية ..
الجوهره بحقد : أنا مدري اللي يبون البنات يسوقون وش يحسون فيه ..!
ريان : يبون الدشره والدجة مهيب حاجه كثر مهيب رفاهيه خاصة اللي مسوين فيها متحررين الله يقلعهم ..
: وش مضيعنا كثر ذولاي ..
ريان وهو يطلع من شارع لـ خط المدينه ويتحدى : شوفي دام عيال عبدالعزيز –طيب الله ثراه- وأبومتعب على راس على هالدولة الله يطول لنا بـ عمره راسه يشم الهوى تبطي عظم كل وحده تبي تسوق وكل واحد يحاول يزرع الفتنه فينا..
: الله يكفينا شر الفتن م ظهر منهاو ما بطن ..
: اللهم آميين ..
.
.
.
الرياض ..
المستشفى ..
كادي : لا اليوم الحمدلله أحسن ..
محمد : إن شاء الله دوم ..تذكرت الوالد يبي يكلمك ..
ابتسمت : دق عليه وعطني ..
دق وعطاها كلمت عمها وخالتها وصكت الجوال وهي تعطيه : محمد عطني جوالي راح آرسل مسج لـ صديقاتي ..
ظلت ترسل وهي ترفع راسها وتشوف محمد قايم ومندق على ولدهم ابتسمت: حبيبي مايدري عنك ..
رفع راسه : لييه ؟
: جدتي تقولي من وقت بإن المولود اول 20 يوم م يشوف ولايدري عن شي..
رجع يناظر ولده وهو مبتسم : حبيب بابا .. كدو ليه أحمر كذا ؟
نزلت جوالها : مدري آمس كان دب واليوم لا ..بس عيال خالتي سحر كانوا كذا..
ابتسمت وهي تشوف خالتها وعيالها وجدانها وخوالها الوليد وسلمان يدخلون ..
سلموا عليها وسلمان ظل يناظره : ليه دب في الصور وهنا لا..
كادي : امس كان بجد دب بس نسم ..
ضحك الوليد : أجل تنفش ولدك كورة ي الخبله ..
ضحك محمد : حدك ..
الوليد بعده يضحك : ايييه أنت م عدت ألومك وأنا خالك ابداً ..
سحر تحط الاكل قريب من كادي وتضحك : الوليد حرام عليك ..
جدته : محمد مهيب أي مره متزوجه مأخذن كادي ..
ابتسمت ارتاحت نفسها لـ شوفة جدانها وظلت تأكل بخفيف وتناظر خالها وعيال خالتها مع ولدها ..
جدها : كيف ي نور شايبك اليوم ؟
: الحمدلله بخير ..أخذت ي جدي كل العلاجات ..
ابتسم : آيييه أخذتها خالتك أعطتني .. عطوني سميي ..
عطاه سلمان ..
جدتها : انتبهوا له م عنده مناعه ..
كادي : م عليه ي جدتي ..
دق جوالها وكانت الجوري تبارك لها وعدتها بـ زيارة قريبه لها .. كل شوي وحده من صديقاتها تدق عدا رتيل آستغربت رتيل جوالها م يفارقها يارب تكون بخير..
.
.
.
كندا
ضايقه فيه من عرف تصرف أخوه مع ولده وهو يكلمه : آيييه م عندك سالفه ماتخاف الله في هالولد ..
أبو سامي : وحده بوحده والجروح قصاص ..
طارق : ذا انتقام و لايعمل ها التصرف الا ناقصين العقول ..
: طارق هذاني عملت هالشي لاجلك ..
: الله لايبارك في العدو .. شكيت لك أنا ..!
وش ذنب ولدك ..!
بترجع لاتخاف مثلماً سويتها ببنت الناس اللي مالها لاحيل ولاقوة بترجع بوحده من بناتك وعين تشوف .. ياخي عمر الانتقام ماكان حل ناسي بإن لنا رب كريم..
أبو سامي : أنت محرق(ن) قلبك سامي لاتخاف راح ينساها وبزوجها قريب بنت نوت ..
عصب منه : اسمع لاتجبر الولد خلاص م يكفي لاتجني عليه وعلى بنت نوت..
ضحك : آنشهد إن طليقتك عاملتن له عمايل على بالك ولدي مثلك م راح ينساها لا راح ينساها .. بنت نوت أجمل من مرته اللي طلقها ..
: أنت وش هالتفكير ..!
ضحك : آسمعني بس سمعت إن أخوانها خذوها منه كان حابسها في قبوه ولد أختها ثوبه تغير من دمها.. وكانت حامل ومات طفلها ومضنونتك ي أخوك فارقت الشوف ..
بلع ريقه : رتيل ..
: ماغيرها ..
جلس على الصوفا من الصدمه : منتب صادق ..
: آنششهد إن علومها عندي .. أخوانها آشبعوه ضرب ..
: كيف وصلت لك أخبارها ؟
: وصلت لي أخبارها بطريقتي ..
تنهد بضيق : الا رتيل ابعد عنها البنت م مافارقتني برضاها ..
ضحك : منيب جايها بـ شر ..
تكلم معه لحظات وصك منه ..
كف ماسك الجوال وقابضه بقوه وكف على عيونه ..
حبسها ×فقدت طفلها×م صارت تشوف ..
شد على راسه بقوه : يااارب سلمها لي ياااارب ..
آنتبه لنفسه وهو يقول لي ..!
لي ..!
وين لي ؟
وهي في عصمته..!!
رفع جواله مين يكلم لاجل يتطمن عليها ويجيب له أخبارها ..؟
سحب إلبوم صورها وذكرياتها في لندن تركت كل أغراضها معه ذكرى ولاغير الذكرى حراقه لنا ليتها خذت كل أغراضها ولاكل شوي يشوف هالالبوم والاغراض وتجدد جروحه وهو للحين من فراقها م برئت جروحه ..
فتح وهو منسدح على ظهره ويقلب صورها ..
فتحت البوم ليـت البـوم ضايـع
ولاشفـت الصـور فيـه القديـمـه
عليّ أغلى من كْنوز البضايع
لـهـا فــي خافـقـي قــدْرٍ وقيـمـه
ولـكــن جـــددت كــــل الـوجـايــع
وأنا روحي من الفرقى سقيمـه
.
.
.
الرياض ..
المستشفى ..
مصعب جالس مع أخوانها ويسولف كان متضايق ومتساء من كل شي صار لها..
: حسبنا الله ..وش سواتك وأنا أخوك ؟
: م أبيهم بحياتي ..
سكت مصعب م يلومها ابداً تصرفهم بشع جداً ..
نياف ظل يناظر مصعب واضح علاقته مع الجوري قوية والدليل جلسته وسوالفه معها واهتمامه الواضح فيها ..دخل مشعل ومعاه آيس كريم باسكن روبنز يناظرهم : خير تناظرون ..جبت لاختي ..
نياف : بعده ي ولد عن الجوري ..
: لاتكفى ي دكتور الغفله .. سألت الدكتورة وقالت عادي الاشياء الباردة ..
ضحك مصعب شكل مشعل وسيع صدر ..
نياف : عطى الجوري بس ..
: آييه أدري ..جبت لي ولـ اختي م حسبنا حسابكم وبيني وبينكم طفران ..
ضحكت الجوري وهي تأخذ منه ..
مصعب : ي شيخ الله يوسع صدرك بطاعته يومك من دخلت غيرت جو الغرفه من نكاده لـ ضحك والاهم ضحكت الغاليه ..
وهو يأكل : من واجبنا طال عمرك ..
ضحك مصعب ..
كمل نياف يتكلم مع مصعب : آيييه الحمدلله مهندس ..
: م شاء الله تبارك الله .. وأنت ي مشعل ؟
: ي ليل مشكلة تمخيش المشاعر ..
ضحك نياف : عسكري ..
: بعدي حامين الديار بعد الله سبحانه ..
آغتر مشعل بعمره ..
زايد : هالحين يبجلس يشوف نفسه بهالكلمة ..
مصعب : يستاهل .. صراحة رجال الامن لهم مواقف كثثيرة مشرفه ..وأنت يازايد ؟
:توني ادرس ثاني جامعة ..
:ماشاء الله الله يوفقك ..
دخل سطام ناظرهم للحظات غيره آكلت قلبه 4 شباب معها ولو هم محارمها بس هالشي م تقبله ابداً ..
غمضت عيونها للحظه مشعل همس لها تتركه عليه .. عطت أخوها الصلاحيه .. نزل الايسكريم وطلب من سطام يطلع معه ..
سطام : خير
مشعل : لاتقل خير ترى حاجتك عند أختي .. اسمعني الجوري مثل م سمعت الصباح لا تبيك ولاتبي تشوفك على أقل تقدير هالوقت إلين تطلع من المستشفى ..
تنهد بملل ولف عيونه للحظات ورد يناظره : مشعل الجوري زوجتي .. مشاكلنا لاتتدخل فيها ويكون بعلمك للحين منيب متقبل وجودكم بحياتها ..
ضحك مشعل وحط يده على كتفه : تقبلت أو م تقبلت ماهمني ( دف يده سطام من كتفه) أختي تبطون تنزلون دموعها وتجبرونها على شي ماتبيه.. ولى الوقت اللي كانت لكم تسليه .. أنت خلك مع مرتك بنت خالك وأختي اصلاً مب كفو لها أنت ..
: ولا أنت كفو تصير أخوها ..
ضحك : عاد أخوها غصب عنك وعن غيرك .. شف ي سطام أنت ولد خالي قبل كل شي لكن أختي خطوط حمراء ترى للحين كل م تذكرت سوياك فيها يفور دمي وتمنيت هالبنت تأخذ موقف ضدك والحمدلله زانت لي الاقدار وآنكشف الماضي وهالبنت طلعت أختي ودامها أخت لـ مشعل تبشر بـ عزها ..
مشى سطام بعصبيه وطلع من الممر ..
ظل يناظره للحظات إلين آختفى ودخل للغرفه ..
: وين الايسكريم ؟
زايد : آعمى شوفه بمكانك ..
رفع حواجبه : آشوا ..
جلس جنب أخته : كلي الايسكريم (همس لها) كل شي ترى تمام ..
تنفست بعمق وابتسمت له ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:54 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
بيت آهل فهد ..
أسيل :أنت مالك شغل وصلني ..
منسدح على الكنب ومدلي رجوله : لا منيب موصلك ..آستاذتك وش دخلنا فيها وتروحين ..
أسيل واقفه وتضرب برجولها الارض : عززززززززززام وصلني أحسن لك ..
: لا ..
: عزام ترى اقول لـ فهد عطيتك 50 ريال وقلت راح آوصلك ..
ضحك وهو يلعب بجوالها : عندك آثبات
قربت تبكي : يممممممممممممممما .. يممممممممممممممما
جات آمهم : ها وش فيكم ؟
:يمممه شوفي هالغبي م وصلني لـ الجوري ..
: عزام قوم وصل أختك ..
: مافيني حيل يمه ..
: عزام قم الله يصلحك ..
: يمه م فيني ..
حذفته بالمخده الصغيره : ي زززفت جيب الخمسين ..جيببببها ..
ضحكت : تلعب عليها وتأخذ فلوسها ..
أسيل : يممه تكفين راح آخلي فلوة تمرني ونمر الجوري ..
:أذا فلوة عادي مين اللي راح يوصلكم ؟
: أكيد السواق ..
: كلمي فهد وقولي له ..
دقت على فهد : آهلين فهد ..
: هلا أسول .. شفيك صوتك متغير؟
بقهر : الحمار عزام رفض يوصلني ..
: لييه ؟
: مدري عنه غبي .. فهد ترى أخذ مني ( عزام جلس بسرعه يهددها م تقول) شوف حتى الحين يهدد م قولك لك أخذ مني 50 وقال عطيني بوصلك..
ابتسم فهد : عطيني آياه ..
: طيب .. بس فهد فلوه راح تمر للبيت عادي أروح معاها ؟
يعرف أبوها وأخوانها وكلهم ثقه : آيييه ي أبوي روحي معها ..
: آوكي .. تبي عزام ؟
: لا خليه إلين آرجع .. انتبهي لنفسك بابا ..
: آوكي .. مع السلامه ..
صكت ورجعت تحذفه :حمممار ..
حذفها ب الشبشب وطلعت بسرعه في الدرج ..دخلت لمار بيت آهلها قام عزام : آوم كرشه جات
ضحكت وهي تسلم عليه : لايكثر ..
وهي تنزل عبايتها :وين آمي ؟
شافت آمها وتقدمت سلمت عليها وشافت أسيل نازله مستعجله سلمت بسرعه ..
آمها : كلمتي فهد ؟
: آيييه سمح لي لما عرف آنها فلوه ..
لمار تعدل شعرها وتجلس : وين ؟
: راح آطلع آزور الجوري ..
: سلمي عليها كنت بروح لها بس قالت لا آمرها لان قسم الامراض السرطانيه مهوب زين علي بمرها في بيتها ..
: آوكككي ..
لبست عبايتها وأخذت الباق وطلعت ..
عزام : يمه ترى هالبنت مدلعه خير تطلع مع صديقتها ؟
: أنت رفضت توصلها وفهد عنده شغل وبعدين فلوه عارفتها وعارفة آهلها جيراننا وآقرب لنا من بعض القرايب ..
راحت آمهم ..
لمار : يمه ارتاحي ..
ابتسمت : شوي وبجي ..
عزام : كيفك مع رجلك ؟
وهو مبتسمه وتعدل جلابيه الحمل الهادئه : الحمدلله للحين تممام ..
: بس يتصرف بشكل غبي عطينا خبر ..
ضحكت ..
دق جواله وطلع لـ ربعه وهي قامت لامها ..
.
.
.
مستشفى عساف ..
صوته ثقل من التعب : دلال ..
: عساف لاول مره بحياتك آسمع لنا .. ماراح تطلع لو طلعت من هنا ماراح ترضى تشوفك رتيل ..
ويده على نص وجهه : آبي آشوف ضناي ..
دمعت : ياحبيبي ضناك الله يعوضك خير ويجعله مقدم صالح مات..
صوته متهدج : عارف مات .. بس أبي آشوفه ..
: ياعيون أختك كيف تشوفه تلاقيهم دفونه ..
جلس بتعب : لا محد يتجرأ ويدفنه .. أنا أبوه ..
طلب من ولد أخته جواله ..
: آسمعني مشاري أبي آشوف البيبي ..
: مات ..
: أبي آشوفه عطني اسم المستشفى ..
عطاه مشاري وصك الجوال ..
نزل الجوال عمره م توقع اليوم اللي يجيه يصك مشاري بوجهه ..سندوه عيال خواته وطلعوا معاه ..
ركب سيارته آمر السواق يتحرك للمستشفى الاخر .. دلال كانت في المستشفى تتكلم مع الاطباء بحالته أخوها مع ولدها وولد أخته والباقين طلعوا مع خالهم..
.
.
.
نزل من السيارة : م فيني شي ي عيال ..
تقدم ومشى عقب سؤاله مشى معه موظف دخل لـ ثلاجة الموتى عطوه ولده دموعه غرقت طفله شهقاته كانت مدويه ..خلص الاجراءت الخاصة ب الدفن ..
المسؤول : فيه آسعاف راح ينقل بعض الوفيات للمقابر تبيه ينقله ؟
ولد أخته حكى عنه : ي ليت ..
مسك خالهم وطلعوا من المستشفى على المسجد لتأديه صلاه الموتى وعقبها المقابر .. بللت دموعه أطراف كمه أصعب موقف مر على عيال أخته ..
حالة خالهم م كانت تسمح يجلس بـ غير المستشفى .. دائما م تستخدم المهدئات والمنومات لحالات الانهيار التام برغم إنها لاتجدي نفعاً سوى الخلود لنوم عميق وتعاودنا الحاله بمجرد الاستقياظ مرة أخرى ..برغم إن بعض الفقد لاتجدي معه المهدئات مهما كان قوتها لان المصاب جليل ..
.
.
.
عقب عدة آيام
بيت الجوري
مشعل : لا بجلس معها ..
نياف : أنت شغلك كل شوي استلام م ينفع ..
مشعل : أنت من فجر ربي إلين العصر
زايد : اقعد أنت وياه و لاتزعجون الجوري ..
جلست عقب م أخذت شاور طويل : تو دق عمي أبو سطام راح يمرنا..
نادات آيلان لاجل تسوي قهوة ..
مشعل نزل الريموت : الجوري أنتي بس علميني وشاللي تبينه بالضبط ولك كل شي يصير ..
: أبي الطلاق من سطام ..
نياف : متأكده ي الجوري ..
بـ شبه آبتسامه : مليون في الميه ..
مشعل : ابشري بـعزك لك اللي تبينه ..
: ياااه مشعل لو تطلقني منه مدري شاللي راح آجازيك فيه .. لو تبي عمري آفديك فيه ..
قام وجلس قبالها وهو يبوس راسها ويمسك على ذقنه : مهوب على رجال إن م نفذت لك هالطلب .. اعتبري طلاقك منه سالفة وقت ..

: أتمنى ..
: آبشري بـ طلاقك يالغاليه ..
دق الجرس وقام نياف فتح الباب وقف مشعل وزايد سلموا على خالهم وسلمت عليه الجوري ..جلس سطام جنب أبوه م كسر عينه عنها وهي جالسه بين نياف ومشعل ..
مشعل بدأ ب الحكي : زين إنك جيت ي سطام .. أنت قبل كل شي ولد خالنا والجوري بنت عمتك م ترضى على نفسك تجلس معها وهي رافضتك ..
: منيب مطلقها ..
نياف : أنت قد قلتها من قبل م تبيها وأكيد للحين مانسيت ..وشاللي استجد بالسالفه ؟
يعدل شماغه : الجوري منيب مفرط فيها والحين هي بنت عمتي كيف آطلقها..
مشعل يخيره : أجل طلق آمجاد ..
عصب منه : مالك شغل ..
ضحك وخالط ضحكه عصبيه خفيفه : أجل أختي ..
: أنت وش دخلك ..!
احتد صوته : أختي ..
أبو سطام : اذكروا الله ..
مشعل : لااله الا الله .. خالي تراك عزيز وغالي تفاهم معه لاجل يطلقها..
: ياولدي الجوري آعصابها تعبانه ..الطلاق مطروح كـ حل آمامها بهالفترة العصيبه خلها تهدأ وعقبها الجوري راح تغير رأيها ..
قامت أخذت القهوه وأخذها زايد وهو يصب القهوه لهم ويعطيهم التمر ..
الجوري تناظر خالها ومشعل والجدال بينهم قايم ..
تكلمت : عمي من زمان أبي الطلاق من سطام هالقرار مب وليد معرفتي لـ سالفتي مع آهلي ..
سطام : أبوي يصير خالك مهوب عمك ..
مشعل : أختي لاتكلمها بهالاسلوب تكلم اللي تبي بطريقتها ..
: مشعل أنت لاتتدخل ..
ضحك وهو يتقهوى ويتكلم مع خاله .. تمنى سطام للحظه يكب فنجان القهوه بوجهه مستفز هالانسان بشكل فضيع ..
: شف مافيه رجال فيه نخوه يرضاها على نفسه ويجلس مع وحده م تبيه..معروفين الرجال لامن قالت له م بيك ونفسها كارهته م يفكر ويرمي اليمين ..
سطام احتد صوته : مشششعل ..
م هتم له وكمل : م يرضى تبقى على ذمته غير الرخوم ..اللي مافيهم رجوله ..
الجوري : آعتقد يـ سطام حكي مشعل واضح ..
خالهم : دام الحكي وصل للدرجة ذي بينكم مالي جلسه ..
نياف وقف : خالي اجلس ماعليك من مشعل وسطام ..
خاله : لا وأنا خالك ..
طلع وسطام يناظرها : أبيك بس شوي ..
: اللي تبي تقوله قوله هنا ..
: أبيك وحدنا ..
: ماعاد فيه بيننا آسرار ..
قام وسحب كفها دفه مشعل : لاتبطي تجبرها ..
الا ينفذ اللي يبيه : آسمعيني بس أبيك شوي وعقبها آطلقك ..
نقلت نظرها بين أخوانها ..
: قلت لك آطلقك بس أبيك وحدنا ..
: بروح معه لاني أبي فك القيد ..
مشعل : خذي راحتك سطام حذاري تكون كاذب .. م تطلع من هالبيت الا وأنت مطلقها والا الله يحسن عزا خالي فيك ..
خزه وهو يمسك كفها دخل فيها لغرفتهم صك الباب : لي حق بكل اللي أبيه منه..
: لك الحق لكن نفسي كارهتك ..
ماسك كفوفها : الجوري .. أنا أحبك بجد كيف تبيني آطلقك ..
غرقت عيونها : وينك لما كنت بحاجه هالحب ..!
: أنسى الماضي ..
: راح آنساه لاتخاف بس بتكون معاه ..
صدمة كلمتها م تركته يتراجع عنها ..
وهي تبعده بهدوء : الجرح ي سطام ..
: دامك زوجتي للحين أنت تحت آمري ..
بعدت عنه أكثر : آقولك الجرح للعملية لاتقربه وتقول تحت آمرك ..!
جات تطلع سحب كفها : لا بعد بخاطري شي ي الجوري ..
نظراته م تطمن هالانسان ابداً ..!
.
.
.





عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:57 AM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الخمسين
بيت الجوري ..
: سطام بجد تعبانه منك .. خلاص ..
: خلاص وأنتي ناويتها طلاق ..!
الجوري لو ذقتي من حبي م عتقد يجي لك قلب تتركيني ..
ابعدت عنه بالموت : من ذاق الذل والمراره مع شخص مثلك م عتقد لو قلت راح آعطيك العمر واعيد لك كل العمر الماضي آرجع لك .. ماعاد فيني حس واحساس آقدر آبادلك فيه ..
ظل يناظرها ..
تحركت من مكانها : اعتقد من شفتني وأنت كنت رافضني إلين هاللحظه مب معذبك الا شكلي ولنا باللي قبل لحظات دليل ..
بسرعه وهو يتحرك ويوقف وراها : لالا أنا بجد احبك ..
: أي حب يرحم أهلك ..!
سطام أنت وعدتني تطلقني طلقني ..
وهو عاض على لسانه ويناظرها : لا ..
: أنت قلت راح تطلق ..
: قلت حكي بس م قدر ..
: شوف سطام كل فترة تحمل آمجاد وتسقط البيبي فـ آتق دعوة المظلوم ..
: عارف ظلمتك كثير كثييير واللي يصير لـ آمجاد والحمل من آسباب ذنبك .. بس م قدر آفرط فيك .. غبي أنا ..!
: الغباء لو ضيعت زوجتك من يدك اللي ضحيت في البيبي لاجلها كذبت علي لاجلها جرحتني كثير لاجلها آرجع لها هي تحبك وأنت تحبها لانها هي ماتحبها مثلي لاجل شكلها ..
كف دموعها : مشكلتك للحين تعتقدين م حبك ..
بإلم : آيييه للحين ومتأكده منك أنت تحب بس جمالي مسوي لك هوس ترى الجمال راح يروح .. خلينا نكسب عمرنا ونعيش لاتخاف أنا كرهت الرجال والزواج خلاص منيب متزوجة ولاراح آفكر مجرد تفكير راح آضل طليقه سطام مب زوجة لـ غيره ..
: لا تكذبين ..
يااااه وش كثر هالانسان آناني حتى لو طلقها يبيها تظل له لو آسم ما يهم المهم م يأخذها غيره ..
: آقسم بربي كرهت الزواج والرجال ..
: واللي برى ..
بقهر : ذولاي أخواني ..
: أخوانك مب رجال ..!
: رجال غصب عنك ولاتغلط عليهم ..
: أجل تقولين كارهه الرجال ..
: اللي مثلك ومثل اللي قطوني فهمت الحين ..!
عصب منها : يعني غيري وغير أبوك وعمك م راح تكرهين ..!
صدت عنه : ياخي طلق طلق (تنهدت بضيق) طلق ياسطام ..
: لا .. راح آكلم عمتي تجي تعقلك ..
: اللي قطوني وأنا صغيره م راح يدخلون بيت لي (صرخت فيه وتإلمت بشدة من العملية) فهمت أو لا ..
: الجوري راح آنسيك كل شي بدر مني ..
بضحكه آمتزجت بإلم : هيهات آنسسى ي سطام ..
هيهات ينسى القلب شخص لعبه
وهيهات يدله خافقي منك هيهات
جلست على طرف السرير : سطام الحر لامن قالت له مره م بيك يطلقها لو كان حبه لها أكثر من حبه لنفسه وأمه وأبيه ..
الا الكرامه كانك شاري كرامتك طلقني وانا أعرفك الا الاهانه م ترضاها على نفسك ..
عقب لحظات صمت بينهم وكلن معطي الثاني ظهره ودموعه تتساقط ..
تفاجأت فيه وهو ينطقها وصوت بكاه يقطعها ..
: شكراً بحجم السماء لانك نفذت رغبتي والله يسامحك عن كل شي صار لي منك ..والله يرزقك بـ طفل يعوضك عما فقدت ..
: وتدعين لي ..!
وشاللي راح تستفيدين ..!
تنفست براحه وهي مبتسمه : لانك قطعت آخر شي بيني وبين الماضي ..
قامت من مكانها على حركته تألمت بشدة من ضمته لها ..كانت ساكنه تماماً له إلين ابعد عنها : دخلتي في حياتي غصب عني وطلعتي منها غصب عني .. يعني بكلا الحالتين م كان لي الخيار فيك ..
تكف دموعها : كل شي صار لنا بحياتنا مكتوب من وأحنا ببطون آمهاتنا بالشهر الرابع ..
شهق : أنا كيف طلقتك ..!
وأنا أحبك آقسم بربي يالجوري أحبك يكفيني بس لما أجيك وأنا ضايق اطلع والمود رايق ..
: الحب جاء متأخر كثير عانيت منك ولاشكيت عذابي منك على غير الله سبحانه وتعالى..
انسحبت بهدوء وطلعت لاخوانها وهي مبتسمه : طلقني ..
ابتسم مشعل وزايد عكس نياف خاف تكون فترة ظروف وضغوط عصبيه وبالتالي تندم ..
دخل له نياف تكلم معاه ..
مشعل اختفت ابتسامه شوي شوي وهو يشوفها تجلس وعيونها مغرقه دموع : الجوري ليكون تحبينه للحين ؟
رفعت عيونها في أخوها : لا واللي خلقني بس آشفقت على حالي فرحانه بـ طلاقي ..!
شافته طالع مع نياف ظل يناظرها لفترة ..
مشعل : ترى مهيب حلالك لاجل تناظرها ..
خزه بنظره وهو يصك الباب ويطلع ..
نياف : مشعل احترم الرجال ..
بحرقه وهو يجلس : كل م تذكرت كذبه على الجوري وحركاته أكرهه وأتمنى لو أذبحه .. والقهر أنك تنقهر على بالك أنها غريبه عنك وتطلع من لحمك ودمك .. آخخ بس ..
نياف : خلاص الله يعوض الجوري خير ..
مشعل يناظرها : خلاص ابتسمي هالجمال اليوسفي وتبكين ..
نياف ابتسم وهو ينزل شماغه : هييي تراها آختك ..
: ويعني أختي م فيها شي لو تغزلت فيها ..
قام : لمحت قبل شوي كب كيك كنت راح آسعبل عليه ..
ابتسمت وصوتها مبحوح : آرسلته لمار قبل شوي ..خل آقول لـ آيلان تجيبه ..
: لالا م يحتاج دال المكان ..
مشى للمطبخ جاب الكب كيك عطاهم وجلس جنب الجوري : لعيون اخوك خذي ..
ابتسمت وأخذت منه ..
مشعل : الجوري حزنك على شي فات م راح ينفع .. أبيك تنسين الماضي وكل شي له علاقه فيه .. ارسمي لحياتك من جديد كأنك توك طلعتي للدنيا ..
زايد : عيشى يومك لاتفكرين لاتفكرين ببكره .. آتركي كل لحظه بلحظاتها هنا تحسين للدنيا لذه ..
: طلاق وتطلقت وعمي وخلصت من سيطرته علي .. أشياء كانت السبب الرئيسي في عذابي والحمدلله آنتهت ..وبأذن الله هي فترة وتعدي ..
مشعل : إن شاء الله ..
نياف : الجوري شرأيك نبعد عن أجواء الرياض لفترة ..
: المشكلة دوامي يوم السبت ..
مشعل : تأخذين آجازه مرضيه ..
: م عتقد يعطوني ..
مشعل : لا ي بعدي .. بس وين التقارير الطبيه ..
: كلها في الشنطه ..
: آجل تأخذين وتريحين عملية صعبه .. لو غيرك ي الجوري كان طريح الفراش عقب كل الاشياء اللي صارت ..
رجعت ظهرها وهي تناظر في الكب كيك عيونها كلها تموج من الدمع ظلت ساكته كل م تذكرت سوايا آمها وأبوها فيها تكره نفسها..
نزل مشعل الكب كيك من يده وضمها : تتساقط دموعك ليه ..!
قام نياف وخر الكب كيك وجلس قبالها أخذها من مشعل وهو يكف دموعها : دمعتك تهز أخوانك وتحرقهم حرق .. آمرينا بس وشاللي خاطرك فيه وننفذه ..
وهي مندقه : م فيني شي بس يمكن فرحة إني خلصت من سطام وهالشي كان حلم بالنسبة لي (رفعت راسها) بروح آنام ..
: تو الناس تنامين ..
: فيني نوم ..
نياف : بنروح نصلي العشاء ونجيب معنا عشا وعقبها نومي ..
كانت راح تعترض م سمح لها نياف : روحي ارتاحي إلين نرجع وهالعله يبي الفكه من البيت راح ينشب لك ..
وهي تبتسم لـ عيون أخوانها : محد يمل من مشعل على الاقل راح يصير معي أحد في البيت ..
زايد يأكل كب كيك ويتقهوى : غثيث م تعرفين هالانسان ..
ابتسمت ..
مشعل : الجوري لاتأخذين عني فكره غلط ترى آنسان طيب وحبوب ودمي خفيف ..
ضحكت : م راح أحد يغير فكرتي ..
ضحك وهو يحرك حواجبه ..
نياف : بزر ..
ضحكت على أخوانها ..
مشعل يدق جواله كلم وصك : عمممل استلام تعال آآآآآخخ انتحر مثلاً ..
نياف : وراك آستلام ..
: آيييه دوام من 12 إلين 8 الصبح ..
الجوري : دوامك وقته غلط ..
وهو يوقف : زفت دوامي بشكل مأزمني بس الحين مأخذ دورة حاسب راح تفيد في الترقيه الجايه ويتعدل معها الدوام ..
: بجيك الصبح بأذن الله تعالى بس بروح أخذ البدلة في بيتنا ..
: ممم راح تسكن معي ؟
وهو مبتسم : تبيني ؟
ابتسمت : م فيها حكي جيب أغراضك كلها قبل م تروح لـ شغلك لاجل آجهز لك غرفة ..
مسوي يتنكس وحبتين : اخيراً تحقق الحلم ولي غرفه وحدي ..
ضحكت وهي تشوفه يطلع .. قامت لـ غرفتها وهي تشوف أخوانها يطلعون كلن لـ مكان ..
.
.
.
بيت أبو سطام ..
شقه سطام *امجاد ..
امجاد : طيب شفيك ..!
أحد من أصدقائك صار له شي ؟ أهلنا ؟
صرخ فيها : اطططططططططلعي ..
طلعت من الغرفه ونزلت لبيت اهله بسرعه : مدري عمتي يبكي شكل أحد صاير له شي ..
عمتها مصدومه : ولدي يبكي ..!
طلعت معها ..
سهى : متى جاء ؟
: من شوي ..
دخلت آمه وجلست جنبه : سطام ضناي شفيك ؟
مهما كبرنا وتغيرت أحجامنا وأشكالنا وبدأت علينا ملامح الكبر جلياً لاغنى لنا عن أحضانها .. ملجأ لنا لا أصدق منه شفوق بنا لدرجة الجنون ..
امجاد مصدومه وهي تشوفه يبكي بحضن آمه ويتكلم كلام م فهمته ..
سهى : طلق ..!
آمجاد سحبت سهى وطلعوا برى الغرفه : شفييه ؟
سهى تجلس : شكله والله اعلم طلق الجوري ..
ابتسمت تلقائيا : تممممزحين
سهى انقهرت : وجع اخوي يبكي وأنتي فرحانه ..
: آييييه فرحانه م جربتي يكون لك وحده تشاركك في زوجك ..
: ولايهمك أخوي وحزنه عليها ..
: لو يحبها بجد م عمل في كل شي .. محد يحب أحد ويعذبه .. أخوك لو عمل فيني اللي سواه في الجوري كان أبوي واخواني ذبحوه ..
: آمجاد سلامات ..
: ذا الجد ..
غرفتهم ..
: خلاص ي ولدي ربي م كتب لكم الا هالنصيب مع بعضكم ..
عيونه مغشيها الدمع : يمممه والله يمممه أحببها لو سويت فيها كل شي بس أني أحبها يمه ..
: آآه ي سطام ياما قلت لك لاتفرط فيها وانتبه لها لكن م سمعت الحكي اللي م يطيع والدينه ي سطام م تزين له دنياه .. أبوك جاب لك كل شي تبغاه لاجل توافق عليها بس الله يصلحك ي سطام الله يصلحك ..
تعاتب وهو وقت عتاب ..!
وقت لوم ..!
وقت تأنيب ..!
أرتمى في أحضانك م يبي غير حضن دافي ينسيه الامه وطيشه وتهوره .. م يبي لاعتاب ولاغيره من جٌمل اللوم ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:59 AM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
المستشفى ..
ناصر : مشاري روح لبيتك وأنا جالس معها والوالدة بعد ..
: رتيل أنا قريب منها وأعرفها واعرف لطبعها كلكم روحوا وآتركوني معها..
آمه : ي ولدي اختك تحت تأثير المنومات مهيب عارفه أحد ..
: المهم أني آضل معها ..
معطيهم ظهره وغافلته دمعه من عيونه على مفرشها الابيض .. فقدت البيبي ونظرها ونفسيتها دمار عايشه على المنومات كل م صحت رجعت للانهيار من ثاني ..ومن ناحيه ثانية رفيق دربه غدر فيه .. وعمل هالعمايل في أخته وهو اللي وثق فيه ولاصدق إي شي عنه ..
انتبه لـ ناصر : ي رجال روح آرتاح وجهك غادي من التعب والخلع بيدك يبي له راحه ..بكرة تعال لها وحاول تسأل ديم عن صديقاتها هم قريبات منها بـ الحيل ..
مشاري : وين جوالها ؟
طلعه ناصر من جيبه : هذا هو ..
أخذه مشاري : خلاص راح آشوف .. ناصر آنتبه تغفل عنها ..
: لاتوصيني ..
طلع مشاري ..
آمه : ناصر ريح نفسك ..
: آريح والغاليه ذا حالها .. م بعد شفى غليلي منه ..
: ياناصر وش يفيد لو أخذته بـ ذمتك ..!
اتركه حسبنا الله فيه ..
تنفس بعمق وهو يجلس قريب من أخته وبخاطره ألف شي وشي آهم شي طلاق رتيل من عساف ..
وقف مشاري له تاكسي .. عطاه العنوان وظل ساكت الالم من يده م يجي ربع آلمه على أخته ..
حس بيد السواق : سم ..
يبي له يوصف البيت ..
وصف له البيت ألين وقف عطاه المشوار ونزل ..
وقفت ديم وهي تشوفه : هلا مشاري ..
:السلام ..
:وعليكم السلام ..شخباركم ؟
: الحمدلله ..
مسك كفها ودخلوا لـ غرفتهم رمى نفسه على السرير : وين دانه ؟
: توها نامت من شوي .. شخبار رتيل ؟
: حالها م يسر ياديم ..
جلست قباله : ي حياتي عليها الله يكتب لها الاجر م صحت طيب ؟
: الا بس تعبانه الدكاترة م يقدرون غير على المنومات .. م كاسر ظهري غير فقدها للشوف ..
: إن شاء الله فترة وتزول .. صدقني كثير صارت لهم صدمات آثرت على مركز النظر في القشرة الدماغيه وإلياف العين ..
: كل الدكاترة يقولون كذا كـ آستنتاج مبدئي الفحوصات لما تصحى رتيل من حالتها ..
: بأذن الله تتشافى بس طلقوها من هالزفت .. يمكن يغير نفسيتها هالخبر ..
: بكرة بروح آتكلم مع عساف ..(تنفس بضيق) للحين منيب مصدق بإن صديقي يسوي كذا ..!
: حسبي الله عليه .. م يستاهل الصداقه ولا الاحترام ..
بحرقه : قهر قهر إني آنخدعت فيه كان بالنسبة لي الاخو والصديق وآنخدعت فيه .. صدمتي فيه كبيرة جداً حاولت الاقي مبرر واحد للي سواه م قدرت ..
: لاتتحسف عليه .. م يستاهل ..
تنفس بـ قهر : صديقي ي ديم ..
جلس على صوت بنته آنشرح صدره لـ صوتها : جيبيها ي ديم ..
قامت : دانه بلا دلع ..
كانت تبكي عطتها الرضاعه وحطتها في حضنه باسها : فديت هالوجه..
قامت ديم وتركته مع بنته حضرت له ملابس ورجعت لهم : حبيبي قوم خذ لك شاور ..
نزل بنته وقام ساعدته وهو ينزل ثوبه كان واضح عليه الالم ..
دخل يأخذ شاور حطت بنتهم في سريرها عطتها رضاعتها .. تركتها ومشت تحضر له عشا خفيف ..
م تركتها بنتها كل شوي تبكي رجعت لها وأخذتها حطتها في الهزاز ابتسمت لبنتها .. كملت عشاء مشاري .. لفت وهي تشوفه مندق ويشيل بنته : مشاري يدك ..
ابتسم بتعب : يروح إلمها بشوفتي لـ ضحكتها ..
ابتسمت : أنت مدلعها شوف قبل شوي م سكتت إلين جبتها هنا ..
ابتسم : دلوعة أبوها أنا آفداها ..
شالت الصيينه وجلست .. أخذتها منه وهي تأكلها زبادي : تعشى وعقبها نام ..
ابتسم : وأنتي ؟
ابتسمت له : هالشي م راح يتركني آنام دامها صحت ..
ضحك على بنته وهي تحاول تمسك الملعقه من آمها : عطيها ..
: آييييه على عشان توسخ نفسها ..
: طلبتك عطيها ..
ابتسمت وعطتها جلستها على الطاوله الصغيره ويده ورى ظهرها لاجل م تطيح : شووف بالله شلون تأكل نصه دخل في البجاما ..
بنته وحركاتها وبرائتها غيرت مزاجه كثير ..
خلص أكل شالت ديم العشا وسحبت الزبادي من دانه وهي تبكي : مشاري لاتشيلها شوي وجايه ..
ظل مبتسم على بنته وشفايفها المتقوسه وتبكي : عجلي ياديم ..
رجعت لهم شالتها أخذت لها شاور سريع ولبستها وهي تضحك : الحمدلله على النعمه الحين ليه تضحكين ..
حطها مشاري على صدره وتركتهم وهي تشيل ملابس مشاري وبنته..
رجعت : خلاص حبيبي خلها وأنت تنام ..
: دندون بابا ننام ..
قامت ديم وتركتهم لاجل ترتب باقي الشقه رجعت عقب فترة ابتسمت:حبايبي ..
شالتها بهدوء وتحرك مشاري بهدوء : نام نام ..
صوته مخدر نوم : خليها بحضني ..
تركتها بحضنه وغطته زين .. انسدحت وهي تفكر في رتيل مهيب مجرد أخت زوجها .. ظل لسانها يلهج لها بالدعاء إلين غفت ..
.
.
.
بيت الجوري ..
غطت أخوها زايد وطلعت من غرفته .. ضيقه بصدرها م تركتها تغفي ولاتنام .. تعبانه نفس وجسد آرتفع صوت بكاها بمجرد تفكيرها في آمها وأبوها شلون رموها وآنكروها كأنها ولاشي ضيقه بصدرها كتمتها زاد تفكيرها بـ طلاقها ضمت نفسها وهي تبكي ..فترة أخذتها حاله آنهيار مرت فيها.. راسها ثقل من البكى وإلمها راسها من التفكير حست نفسها مشوشه بس رست على أنها تنكر آمها وأبوها وتنساهم مثل م نسوها مثلهم مثل سطام تركها بأهم الفترات وتطلقت منه شهقت وهي تتكي بيدها على الطاولة م تنكر أنها أخذت هالقرار عن قناعه تامه بس بداخلها شعور غريب ..قامت أخذت علاجها وهي تمسح دموعها : لااله الا الله ..
فرشت سجادتها وهي تلف جلالها وتصلي الوتر .. لانها على يقين تام بإن م غيره سبحانه بيكون معاها ..

بمسح دموعي و أذكر الله وصلي
والله مابه شخص يسوى دموعي
و الـي نكـرني و راح خـله يـولـي
ما طاح من صدري خف الضلوعي

.
.
.
يوم آخر
بيت جد كادي
محمد جالس قبالها : طيب خففي توتر .. مافيها الا العافيه إن شاء الله ..
: محمد أنا متأكده رتيل والجوري فيهم شي حتى سوس ولمار م قالوا لي كل مره يقولون بخير بخير بس مب بخير ..
جدتها : يابنتي الله يهديك تلاقيهن آنشغلن ..
: لا متأكدة جدتي فيهم شي .. حتى الجوري صوتها متغير لما كلمتني ولامرت ..!
محمد : طيب أنتي كلمتيهم ..
: الجوري آيييه بس حتى صوتها متغير ..
جدتها : دقي عليها واعطيني اياها ..
دقت على الجوري وعطت جدتها .. ردت وكان صوتها متغير فعلاً مثل م قالت سولفت معها وقالت راح تمر كادي العصر ..
جدتها : بتجيك العصر ..
: باقي رتيل ..
محمد : لاحول ولاقوة الا بالله .. كادي توك والد مهوب زين التفكير الزايد راح يوتر نفسيتك ويتعبك ..
: مححمد صديقاتي ترى أنا أعرفهم م يقطعون ..
تركها وقام هالبنت كل همها صديقاتها م همها نفسها ابداً ..
: جدتي ..
ناظرتها جدتها ..
: أبي أروح لـ رتيل ..
جدتها انفجعت : بنتي توك والد مالها يومين كيف تروحين.. يالله شايله نفسك ولاأنتي قادرة تتحركين ..
سكتت وحطت كفها على بطنها م تنكر إنه يألمها ويالله تتحرك..
: جدتي بطني يألمني ..
: خليني آسوي لك شي حار زين لك ..
طلعت جدتها دق جوالها : آهلنن سوس .. تمممام .. حتى عبدالله تمام .. شخبارك ؟
: الحمدلله ..
: شخبارك مع مصعب ؟
ابتسمت : م علينا تمام .. يجننن هالانسان آعششقه ..
ضحكت كادي : أخخيراً طحتي ..
وهي تضحك : آنسان غييير غيير حنون بشكل مدري شلون
تضحك كادي ..
: لالا آهم من حنانه صبره ي جعلني هو ..
: آخخخ ي نذله شكله صبره طال عليك
ضحكت : هو يحبني ولولا حبه م صبر إلين تغيرت كلياً وصرت مثلكم ..
ضحكت وهي تحط كفها على بطنها تألمت ..
: لاتضحكيني كثير ترى بطني وكلي اتألم من جبت عبودي ..
سلطانه ضحكت : طيب آخباره ولدك مصعب من شاف الصور جلس يحن على راسي حنه ترفع الضغط جيبي لي وجيبي لي ..
ضحكت : جيبي له وش وراك ..
: وراي شغل .. وحتى للحين م تخيل شكلي معاي كرشه مثلك ومثل لمار..
: لا حبيبتي تخيلي .. صحيح تعبت وكنت راح آموت لما جبت عبدالله بس فديته الحين شوفته تنسيني كل التعب ..
دخلت جدتها وهي جايبه لها حليب بـ الزنجبيل ابتسمت وهي تأخذه من جدتها وترسل لها بوسه ضحكت جدتها وشالت عبدالله .. ظلت تشرب وتسولف مع سلطانه ..
: آوكي الله يحيك .. حتى الجوري راح تمر
انصدمت سلطانه : جور راح تمر ؟
: آيييه .. دقت عليها جدتي وقالت راح تمرني ..
: متأكده ؟
تأكدت شكوك كادي : الجوري كان فيها شي صح ؟
: لا الحمدلله ..
كادي نزلت الحليب : سوس الجوري متأكده فيها شي .. قولي لي الحين لان آكتشفت بإن بوحده منكم م راح آرضى عليكم بسهوله ..
رضخت سلطانه لها وقالت لها عن حالة الجوري كلها ..
صدمة تركتها تبكي نزلت جدتها عبدالله وقامت لها صكت من سلطانه وهي تحكي لجدتها وتبكي ..
جدتها صدمتها م تقل حال عن صدمة حفيدتها : حسبي الله عليهم اللي م يخافون ربهم ..
: قلت لك ي جدتي الجوري مهيب بخير ..
جدتها مصدومة من اللي صار للجوري ساكته ..رجعت تفكر في رتيل أكيد مب بخير ظلت تدق ومحد يرد ..!
.
.
.
المستشفى
دلال :شقيقه ..!
: للآسف ..
: كلمني عن هالمرض أكثر لو سمحت ..
الدكتور : بالنسبة للاعراض تتمثل في وضوح للاعراض قبل يوم آو ساعات من حصول النوبات للشخص المريص وكذلك التثاؤب وتقلبات في المزاج من آنفعال شديد واكتئاب كذلك شديد وممكن على العكس آبتهاج أو تشويش فكري ..
ربطت حالة أخوها وتصرفه مع رتيل وحبسها بهالمرض ..
: طيب أخوي أوقات ينفعل بشكل مبالغ فيه هالسبب من الشققيه ..؟
: للاسف آيييه .. هي تتسبب بكل هالانفعالات ..
: اللهم آجرنا في مصيبتنا وآخلف لنا خيراً منها .. طيب شلون العلاج ؟
: المريض أفضل حل يجلس تحت مراقبتنا لان حالته كل فترة تتطور وممكن لاقدر لا الله تتسبب بـ اضطرابات بصرية وعصبيه وسمعيه ..
كان ساكت إلين حس بإن الحوار خلص بين أخته والدكتور ..
: ترى كل شقيقه م يحتاج لها كل هالتضخيم ..!
: الشقيقه عندك غير النوع العادي .. سيد عساف مجرد التفكير في المخاطره بصحتك كبير لن يدفعه شخص سواك ..
طلع الدكتور وهو ممتعض من طريقه عساف بـ التعامل والاستهانه الحاصله بالمرض من قبله ..!
:عساف أنت وبعدين معاك ..!
: دلال ترى نفسيتي مهيب متحملتني ..الله يرضى عليك لاتزودينها علي..
بتذمر ولوم : ومن اللي جاب لك كل هالبلاوي غيرك ..!
: ي شين العتاب وهو بغير وقته ..
: عساف أنت عارف وشاللي صار او لا ..!
: آيييه عارف ومدرك لكل شي ..
: طيب تركد آجل ..
غمض عيونه للحظات : تركدنا وعقلنا خلاص ي دلال ..
: لو تدري كل هالنصايح وهالخوف من حبنا لك .. الله يصلحك بس ..
ولدها دخل : خالي صديقك مشاري برى ..
جلس وراسه راح يذبحه من الالم : دلال آدخلي للغرفه الثانية ..
دخلت أخته ودخل مشاري ..
سلم وجلس ..
: أكيد عارف أسباب هالجيه ؟
: كيف آعرفها ..!
رفع راسه يناظره : جيت لك ي الخوي أبيك بخدمه أخيره ..
آستبشر وجهه : لبيه ي الخوي لو تبي عمري عطيتك ..
يناظره بحسافه : لو أني بحاجه الدم ولابه غيرك تتطابق بها فصائل الدم م تركتهم ينقلون الدم ..
: آفا ي مشاري ..
: عساف م عاد بيننا مشاريه وعتاب ..جيت وأبيك تنفذ الطلب ولا تماطل بـ رغبتي ورغبه رتيل قبلي ..
فهمها : آطلقها ؟!
: آييه ..
: بس أبيها ..
ضحك مشاري : تبيها ..!
عساف طلق رتيل بـ الطيب ..
: لازلت أبيها ..
بـ حده : تبيها وأنت حبستها ..!
تبيها وأنت تسببت بـ قتل ولدكم ..!
تبيها وأنت تسببت بـ عماها ..!
عدل جلسته أكثر : رتيل وشو ..!
بحرقه : آيييه صارت م تشوف والسبب أنت ..!
آسمعني ياعساف أختي ماعاد لها معاك عيشه كثر اللي مضت ..طلقها واحفظ مابقى لنا من صداقه ..
: رتيل تقبلتني وراح ترجع علاقتنا ..
بسخريه : عمر رتيل م تقلبتك كـ شخص فمابالك كـ زوج وحبيب عساف م بغيت أقولك هالحكي لكن أختي عمرها م حبيتك وهي قالتها عقب م فقدت طفلها كل شي كان لاجله ..
كأنه تهاوى من مرتفع ..!
: ورقة طلاقها توصل لها م راح آنتظر كثير معاك إلين بكره وأنت تدل المستشفى تجي ترمي عليها الطلاق وعقبها تجيب ورقة من المحكمة.. عساف لايغرك صديقك فيما مضى ..
تعجب من كلمته حط يدينه على عيونه وتحرك من السرير : جيب ثوبي ..
طلعت دلال : اقعد امي والكل جايين ..
: لييه م فيني شي ..
تركته يرجع وهي تغطيه ..
: دلال منب بزر ..
: تدري إنك مثل ولدي الصغير ..
خزها بنظره ..
: قلت من قبل أنت أخوي الوحيد وولدي بعد م أبي أخسرك ..
دق جوالها : انزل حبيبي جدتك ..
نزل ولدها وشوي بدخلتها ..ظل يناظر أمه واضح عليها الزعل بدأت تتكلم معاه وكان كل حكيها أوامر له ..
تنهد : يمه ليه آطلقها بس ..
: بسألك وعقب الجواب منك لك م اتدخل ..
يناظرها ..
: تبغى آمك أو رتيل ..
رجع ظهره وشد عيونه بضيق واضح ..
وقفت آمه : كأنك آخترت ..!
ناظرها : يمه فقدت ولدي منيب حمل الفقد مرتين ..
: ولدك أنت تسببت فيه محد غيرك ..
كان حكيها قاسي ججداً له : لك الخيره أنا أو رتيل ..
: يممه ..
عصبت منه : وصل جوابك لكن منيب آمك ولاتعرفني .. م فيك خير دامك آخترت الغريبه على آمك ..
دلال انقهرت منه :مهبول أنت ..!
تختار مره على آمي ..!
لعنبوا دراك الحرمه بدالها آلف لكن آمي لو فقدتها مب لاقين زولها ..
م توقعت هالتصرف منك ب الذات لو لاقدر الله صار لـ آمي شي كل بـ آسبابك ..
طلعت ورى آمها بسرعة غمض عيونه للحظات واستجمع كل نفسه وهو يلبس ويطلع من المستشفى كانت كل تصرفاته نابعه من عدم آقتناع تام..
: آنتظر هنا(سواقه) كلها عشر دقايق وجاي .. تعال ي نايف(ولد أخته)
دخل للمستشفى عرف رقم غرفتها طلع : وش تبي ؟
: م تبي آطلق أختك ..
: آدخل ..
سمعت صوته ظلت تتحسس جنبها وحست بيد مسكت كفها : عبدالرحمن..
وهو ضامها لجنبه : لاتخافين..أنا هنا ومشاري ..
وعيونه تناظرها منظرها محزن كثير شكلها ذابل تنقل بصرها بكل الغرفه بحثاً عن مصدر صوته ماسكه بيد أخوها ومتشبثه فيه يدينها كلها مغذيات صدره لصقات تخطيط قلب شاش مفلوف بحذر على ذراعها وراسها ..
وهو يبلع ريقه : أنتي طالق ..
تمسكت بأخوها أكثر وعيونها تتساقط دموع ..
: طالق ..
تنفس وعيونه تناظر للمره الاخيره وغصب عنه كله لـ رضا آمه ..
: طالق ..
مشاري : أجمل شي ختمنا فيه علاقتنا الله لايبارك فيها من صداقه جمعتنا..
ناظر مشاري ورتيل لفترة وطلع ..
عبدالرحمن : طلقك ..
حطت راسها على صدر أخوها وهي تبكي : ححلم صح ..
أخذها منه مشاري : لا خلفهم طلقك وخلصتي منه ..
وكفها على فمها : بس عقب م تركني عميا طلقني ..
كلماتها آدمت أخوانها في صميمهم ..
: أبي صديقاتي بليييييز ..
مشاري : جوالك راح يحترق من كثر م يدق ..
: عططوني راح آبشرهم آقولهم أنا تطلقت بس كان الثمن العمى ..!
لاني فقدت الراحه والسعاده من باعني أبوي لـه بـ عشره مليون فـ لازم آفقد نظري لاجل يطلقني ..!
مشاري يناظرها بصدمه : وشو عشره مليون ..
تضحك بغير وعي : أبوي طلقني من طارق لان عساف وعد بـ عشره مليون ..
تخيل باعني بـ عشره مليون ..!
أكرهه أبوي لانه البادي المتسبب بكل شي سيئ صار لي ..
عبدالرحمن يناظر مشاري المصدوم : لا تنصدم أبونا عمل أكثر من كذا .. لايفوتك مع هالمبلغ فوقه أراضي وصفقات ..
: مستحيل أبوي يبيع ويشتري في رتيل ..
: يااااه أبوي يعمل كل كذا ..!
كان واقف مصدوم بشكل غريب .. كان يسمع عن أباء يبيعون بناتهم بس أبوه يعمل كذا ..!
جلس على الصوفا ويدينه على آطراف جبينه ..الصوت الحزين صوت بكا آختهم بين لحظه ولحظه ..
دخل ناصر وولده : السلام عليكم ..
عبدالرحمن الوحيد المتماسك بينهم : وعليكم السلام ..
حرك يده بـ معنى شفيهم ؟
م رد ..
:سلطان سلم على عمتك ..
تقدم وجلس جنب مشاري : مشاري شفيك ؟
م رد ..
ناظر عبدالرحمن : عبدالرحمن وش السالفه ؟
: م فيه شي .. ترى رتيل تطلقت ..
:وذا اللي مزعل مشاري ..!
رفع راسه : عندك خبر وش سوى أبوي وكيف زوج رتيل ؟
: عساه خير ؟
بأسف : لا والله مهوب خير ولاجا للخير ..
كان ناصر يناظر مشاري وعبدالرحمن وهم يتكلمون ومذهول : لححظه لحظظه ( حرك يده بمعنى آسكتوا) أبوي م يسوي كذا ..
رتيل بصوتها الذابل : أكثثر من كذا .. يكفي بس طريقه عساف لاجل يفرق بيني وبين طارق ..
دنق بذهول الصدمة م جاته من أي أحد ..!
أبوه يااااه وش كبرها ..
أخذ مشاري معاه وقام : سلطان آجلس أنت وعمك مع عمتك ..
سيارته ..
: منيب قادر أحط عيني بـ عينه .. لان بعيوني نظره م حملته وأنا مراهق لابوي آجي آنظرها الحين ..!
ناصر للحين مذهول : منيب مصدق إلين آسمع السالفة من أبوي ..
مشاري مسند راسه على المرتبة : ناصر تبي تجرح نفسك بتفاصيل أكثر إلم ..
:أخوك مثل الغريق المتمسك بـ قشه .. الا أبوي م أبيه يطيح من عيني ..
ظل ساكت وش يقول وهو حتى م يقدر يناظر أبوه .. فكر للحظه لو آمه تدري عن السالفه ..
آرتفعت يده لـ راسه يضغط عليه م عاد يحتمل صدمات زود ..
حس بـ السيارة وقفت شافهم في حوش الفيلا .. نزل مع ناصر طول وقته ساكت وشابك آصابعه ببعضها وهو يسمع التبرير من أبوه وكانت كل التبريرات مخجله .. والصدمة الكبرى حتى آمه م سلمت من اللوم وهي عارفه بكل صار وكانت موافقته ..!
ناصر م خلت نبرته من اللوم معهم تكلم بكل اللي يبي مشاري يتكلم فيه..
قام مشاري ووراه ناصر ..
أبوهم : أنتم م تعرفون بـ مصلحة أختكم ..
بحده وهو صاد : لولاك أبوي كان جا الكلام اللي يناسب هالتصرف ..لكنك أبوي ..!
وصلك آجبار علينا لكن قلوبنا فيها جمره م راح تطفى بسهوله ..
طلعوا عياله ..
أم رتيل مصدومه : ي ويلي وش السواه ..!!
يفرك عيونه : سواة الله أبرك .. لكن من علمهم ..!
: ذا اللي همك .. عيالك عرفوا بـ السالفة وأنت همك من علمهم ..!
تركها تتكلم وقام وهو مصدوم لمكتبه .. والسؤال بباله مين قال لهم ؟!
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 01:00 AM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
بيت عساف ..
جناح آمه ..
: طلقتها ..
رفعت عينها فيه : عقب م سكتت ب الاختيار ..!
: طلقتها لـ رضاك ..
كلمته كفيله بـ رضاها : تعال ..
تقدم لـ آمه وخانته عيونه بـ الدمع وهو يجلس على ركبه قبالها: يممه ليه حطيتيني بين هالخيارين ..
يمه أنا أحبك وأحبها .. دفعت وسويت كل شي لاجل أخذها .. من خذتها زانت لي الدنيا وارتاح بالي وزال عني التعب ..
وهي تمسح على شعره بحنان : لان كل مره تجي لك مصيبه تبيني آسكت لك إلين تنفى وأنت وحيدي ..!
دموعه على فخذ آمه آخترقت جلابيته : أححببها يمه حب مهوب وليد لحظات ولاهو لـ شكلها وغنجها ..
: ي نظر آمك ربي يعوضك باللي خير منها .. أنساها لان الطريقه اللي دخلتها فيها لحياتك غلط أكيد خروجها الاحل السليم ..
صوت بكاه آتعب آمه قومته إلين عدلته على سريرها وهي تأخذه لصدرها مثل م كان طفل تقرأ عليه من أذكارها وقرانها ..
دخلت شاهه وآشرت لها تتركهم إلين ينام ..
طلعت شاهه ..
دلال : شفيك طلعتي بسرعه ؟
: ي بعد أخته لو تشوفين شكله تعبان وراسه بحجر آمي ..
دلال ترضع ولدها : يحبها ليت آمي م جبرته على طلاقها .. م شفتيه شلون تغير حاله وهي معه ..
ساره تأكل آظافرها وهي تصيح : خل بس يصير لـ خالي شي م راح آسامحكم كلكم ..
آمها : وش دخلنا حنا ..!
: كلكم السبب كل مره تزعلون خالي ترى بس عندكم أخو واحد وجدتي هو ولدها الوحيد .. خل بس يصير لـ خالي شي آنتحححر بعده فاهمين ..
آمها : لااله الا الله ساره الحمدلله خالك مافيه شي ولا أحد سوى له شي..
خالتها شاهه : الحين عند جدتك وشكله راح ينام إن شاء الله لما يصحى يكون طيب ..
تكف دموعها وترجع تتكلم ..
دلال : حشى بنتي تراه آخوي ..
قامت وهي تتحلطم وتبكي ..
دلال : الله يحفظه لو لا قدر الله صار له شي بنتي مهيب سالمه من عقبه أنا وأبوها م تحبنا كثره ..
.
.
.
شقه العزابيه
ثامر : يارجال خلاص فكها عاد ..
: كل لحظه آتخيلها .. كرهت آمجاد
: لا شوف أنت خسرت وحده لا تخسر آمجاد وانت عارف كل شي عملته مع الجوري لاجل تأخذها ..
: عارف بس كارهها ..
: هي فترة وتعدي .. حاول تنساها وتتكيف مع وضعك الحين لاتهمل زوجتك خلاص هي بحاجتك الحين وأنت أكثر ..
وهو يجلس : أوقات م نحس بـ قيمه الشي الا بعد فقده ..
: بني آدم كذا ..
بـ إلم عميق : أحبها بس طلقتها ليتني أصريت على رأيي ورفضت أطلقها..
البنت كانت لي مثل البلسم حبوبه حنونه برغم إنها فاقده الحنان من آهلها..تدري مقوله فاقد الشي لايعطيه ناقصها كثير من الصدق .. شوفها فاقده الحنان وكانت تعطيني ..
-
عبارة عقيمه يرددها الكثير ويؤمن بها أيضنا الكثير غير صحيح بإن من فقد شي غير قادر على أعطاءه فـ أبي فقد والدته وهو في سن صغيره جداً وعانى كثيراً من مرارة الفقد ولازال يحكي لنا كيف تم فقدها والالم يعتصره ولا آجد آحن علينا منه .. زاد إلم الفقد فـ فقد والده قبل سنتان ولم ينضب حنانه وآهتمامه بنا بل ازداد كل م عهدناه منه قبل ذلك .. فلا نردد هذه العبارة وغيرها من العبارات ونُحن لانعي معناها ..
-
ثامر :صدقني لو الله شاف لكم خير مع بعض كان للحين أنتم مع بعض ..
: آآه بس والله للحين أحس إني بحلم .. كيف طلقتها بس ..!
: سطام لو جلست تذكرها بكل لحظه م راح تنساها ..
: تدري وشاللي قاهرني أكثر أنها بنت عمتي يعني غصب عن عيني آسمع ذكرها عندهم ..
: هي الحين غريبه حالها من حال الثانيات .. الحين خلك بـ زوجتك وحاول تلتفت لـ حياتك ..
بـ لوم فضيع لنفسه : ياخي أنا غبي أبوي اختارها لي والوالدين م يختاورن عبث ولاطعتهم ..
مهند صحى من النوم وجلس جنب ثامر : خلاص ي بوي طلقتها أنسسساها ..
ثامر : أنت م وراك شغل ؟
مهند : أجازه.. قوموا نطلع الشرقيه ونرجع باكر ومنها يغير هالحزين موده ..
: لا منيب مسافر ..
: لا يابعدي راح تسافر السفره كلها لـ عيونك ..
ثامر قام : راح آصحي العيال ونطلع سوى في سيارتين ..
كان معترض بس م عطوه ربعه مجال للاعتراض ..قام نزل مع مهند تحت وهو يرتب السيارة ويشيل أغراضه والحوسه ..
ثامر : سطام ومهند وراشد وراكان في سيارتك ي سطام ..وانا والباقين في سيارتي ..
سطام : سوق ي مهند مافيني أخذ أحد بذمتي ..
ركب مهند وسطام جنبه والباقين ورى وفي سيارة ثامر ..
ثامر تمنى يكون مع سطام واضح عليه تعبان وضايق من نفسه ويعرف ربعه م يحتاج ..
.
.
.
بيت جد كادي ..
الجوري مبتسمه : كدو الحين لو زعلتي راح يفيد شي ..
كادي : طيب وش فايدتنا صديقات ..!
وبالذات أنا معاك طول الوقت في المدرسه ليه م قلتي لي ..؟
: لان م أبي آشيل أحد همومي كل وحده تكفيها همومها والامها ..
سلطانه عصبت منها : خخير كذا ..
لمار : على كذا مافيه صداقه .. أول مره آزعل منك ي جوري ..
ابتسمت على صديقاتها وهي تبلغهم : تطلقت ..
صدمة لصديقاتها ..
: متى ؟
: البارح ..
كادي : طيب علاقتكم كانت حلوه ..
ابتسمت وهي تعدل شعرها : من أكثر من 4 شهور وعلاقتنا شبهه مقطوعه لاني مو عقيم بس كانت لعبه من سطام عشان يتزوج بنت خاله..
لمار : يالله
سلطانه : وش ذا ..!
وهي بعدها مبتسمه : بنات غيروا السالفة ..
تقدمت وشالت ولد كادي : ماشاء الله يهبل ..
كادي : جور ترى م يستاهلك ..حتى أهلك بعد .. كلهم آنسيهم ..
: كلهم ماضي حياتي بدأت من البارح فيها أنا ونياف ومشعل وزايد ..
لمار : الله يخليهم لك يارب ..
سلطانه : الجوري لاتعتمدين عليهم .. صحيح هم عزوه بس لاتتركين لـ أحد الاولوييه في حياتك ..
:المؤمن لايلدغ من حجر مرتين ..المهم ي بنات رتيل وينها عجزت آدق أبيها تجيني تقولي راح تنام عندي ولاجات ..!
سلطانه : خل آدق عليها ..
كادي والبنات يناظرون سلطانه ..واضح أنها م تتكلم مع رتيل ..
سلطانه تتساقط دموعها : أنت مين ؟
: مشاري .. راح آرسل لك رقم الغرفه الله يعافيك حاولي تمرين ..
: طيب طيب شوي وبجي ..
صكت وهي تبكي وكفها على فمها : بنات أخو رتيل يقول البيبي مات وتعبانه حيل ..
صرخت لمار وكادي بخفه .. عكس الجوري ظلت تناظرها مصدومة وهي تتذكر شلون فقدت طفلها ومر الشعور ..
دخلت جدة كادي واستغربت حالهم عرفت من حفيدتها .. لبست الجوري وسلطانه عبايتهم ..
كادي : مالي شغل راح آجي ..
سلطانه جلست عندها : كدو أنتي توك والد شلون تروحين بس ..!
هالشي مب زين عليك ..
جدتها : أنتي تعبانه كيف تروحين الله يصلحك بس ..
الجوري : راح آدق وآطمنك ..
: طيب بكرة بروح لها ..
طلعوا صديقاتها وظلت معها لمار هي اصلاً صارت ثقيله من حملها وشهورها الاخيره ..
جدتها : الله يعوضها خير ..
: آميين ..
ضمت ولدها لـ صدرها خوفها من الفقد تسرب لـ نفسها ..
.
.
.
المستشفى ..
ديم : آيييه دانه ..
ظلت ضامه بنت أخوها وشفايفها محترقه بكا : ديم يمكن تخاف مني ..
: أحد يخاف من قمر مثلك ..
ابتسمت بدموع : صح قمر في آخر الشهر ..!
دخل مشاري : ريتو بعد شوي معاي مفاجأه لك ..
: لييه تبكين شوفي دانه م غير تضحك ..
: جعلها م تذوق اللي جاني ..
: راح تسافرين مع ناصر عقب كم يوم لـ آمريكاً لاجل العلاج ..وبأذن الله ترجعين وتشوفين .. الاهم من كل الادويه تكونين متفائله وعندك ثقه بالله عز وجل ..
ديم : أهم شي خلصتي من عساف ..وحتى كل الدكاترة يقولون صدمة عصبيه آثرت عليك وبأذن الله تتعدين هالازمه ..
: يقولون ..!
مو كل شي يقولونه صدق ..
بكت بنت أخوها وبكت رتيل أكثر : خذيها ديم خوفتها ..
رجعت نفسها على السرير وهي تدور الغطا م لقته غطت وجهها بيدينها وهي منهاره بكا ..
تحرك مشاري من مكانه على دخلة بنات ..أخذوها لاحضانهم وضموها إلين هدأت نسبياً .. الجوري الحساسه كانت أقوى من سلطانه بـ تماسكها..!
يمكن ظروف الجوري طيلة الفترة ماضيه تركتها تتحمل أي ظروف مقبله..
صدمه كبيره لهم وهم يسمعون قصة رتيل تركت بداخلهم آثر كبير ..
الغرفه خلت من الكل عداهم فضلوا يجلسون معها .. دق مصعب عليها يسأل عنها وعن رتيل طلعت لـ خارج الغرفه تكلمت معاه لـ فترة إلين آرتاحت ..
مصعب : م توقعت من عساف كل ذا ..!
: حقييير قليلة هالكلمة علييه ..
: طيب روقي حبيبتي ..وانتبهي لنفسك ..
: مصعب راح آجلس معاها الليلة ..
: آيييه حبيبتي حق وواجب ..
:الله لايحرمني منك ..
: ولامنك سوستي ..
ابتسمت وصكت منه ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, أهلي, القسم العام للقصص و الروايات, بصدري, بصدري وجع كنت أحسبه نام يا صدري كاملة, نام, وحيده, وجع, قصه مكتملة, كثيرين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:47 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية