لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-08-11, 12:41 AM   المشاركة رقم: 76
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بيت عساف ..
فتح الباب ودخل للغرفه شاف الابجوره شغاله وهي نايمه ..
آبتسم نومتها كأنها طفله .. عدلها وهو يصحيها : رتيل ..
عقب فتره تحركت بـ هدوء : آآه
فز قلبه من موضع يدها على آسفل بطنها : يألمك هنا ؟
: آيييه ..
قامت من السرير وهي تشوف الساعه ..
وهي تلف عليه وتبعد يده : لاتلمسني آففف
: طيب لازم تروحين للمستشفى ..
: موب رايحه ..
: بنت البيبي لايصير له شي ..
: لو صار أنت السبب .. اترك عصبيتك تنفعك ..
طلعت من الغرفه ودخلت لاجل توضي وتصلي خلصت وهي متوتره حست بنزف خفيف جداً مافاته لونها المخطوف : فيه شي ؟
: موب شغلك ..
: تكفين ولك اللي تبين واللي تأمرين فيه آتركينا نروح للمستشفى..
للحظه جاتها الفكره : آنام عند جوري ..
: لا ..
: حتى أنا موب رايحه ..
: رتيل آطلبي رصيد ب البنك .. أي شي تبينه بس تكونين معي ماتفارقيني لوللحظه ..
: لا أبي آنام عند صديقتي ..
: ماقدر على بعدك لوللحظات ..
: م راح آروح ..
تنفس بعمق : تنازلي ..
: لا ..
: بنت ولدك ضناك تعانديني لييه ..!
: كيفي ..
هو عنيد وهي آعند ..بعدت عنه مسك كفها : أي وقت راح آسمح لك تنامين عندها بس موب هالليالي ..
: متى ؟
: بسافر الاسبوع الجاي وراح آتركك تنامين عندها ..
: سافرت أو ماسافرت الاسبوع الجاي راح آنام عندها ..
: طيب .. قومي ..
: بكره نروح ..
طير عيونه فيها : الحييين ..
تأففت ومشت لـ عيون النوم عند الجوري ..
أخذت عبايتها والشنطه ..
: آمشي ترى ..
: ماتبين آشيلك آخاف المشي مهوب زين للبيبي ..
بنظره : عساه يـبر فيك على هالشفقه والخوف ..
ابتسم غصب عنه : دام أنا بار بـ آمي الله يطول بعمرها وقبلها آبوي الله يرحمه م آعتقد ولدي يحيد عن طريقي ..
نزلوا و ناظر آمه وقال لها ..
جدته : دق وطمنا ..
: إن شاء الله ..
لبست عبايتها وحطت الشيله وهو يناظرها فتح لها الباب وصكه ..
: للحين تنزفين ؟
: مم مدري ..
بـ رجاء : طلبتك لاتعانديني بأي لحظه لاني عصبي ولما آعصب مدري شاللي آسويه ..
: شخصيتي ماراح تتغير لـ عيون آعصابك .. عود نفسك تكف يدك لان ذا آسلوب الضعوف .. عساف ترى مب عاجزه لا آقول لـ أخواني ناصر ومشاري عن سوياك ب العكس ممكن آقولهم بس راح آصدم مشاري فيك وآعرف آخوي وش كثر يعني له شخص آسمه عساف بس للاسف ماقدرت هالصداقه وخنته..
لف للحظه : ماخنته آخذتك على سنه الله وسوله ..
: واللي صار في لندن ..
: دقه لاجل تعرفين تفرقين ب التعامل بين البشر ولاترفضين لي طلب ..
: مغرور ومتكبر وعلى بالك كل الناس راح تأخذها بـ فلوسك ..
وهو يوقف قبال آشاره ويناظرها : لو تعرفيني حق المعرفه م قلتي مغرور ومتكبر ..
: أكثر من يعرفك أنا ..
عمل حركه بوجهه تدل على النفي : تبطين دام بداية معرفتك غرور..أنتي اللي مغروره ..
: أنا ..!
وهو يحرك من قبال الاشارة : ب الحححيل ..
لاجل تقهره : آييه مغروره ..
ابتسم : واضح اصلاً ..على فكره من في قلبه لم يدخل الجنه ..

وقد جاء في صحيح مسلم عن عبد الله بن مسعود عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ) قال رجل : ( إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً ونعله حسنة ) ، قال : ( إن الله جميل يحب الجمال ، الكبر بطر الحق وغمط الناس).

: علم نفسك هالحكي ..
ابتسم وهو يوقف قبال المستشفى طفى السيارة وفتح لها الباب وهو يمسك كفها
: بهدوء آمشي ..
ماردت عليه .. دخلها للجناح وهو يساعدها تجلس ..
: ماراح آنام هنا ..
: الليلة لازم تباتين هنا لاجل التحاليل بكره ..
: لا ..
: خلاص آتخذت قرار وبجلس معاك ..
: م آبيي ..
ابتسم وهو يشوف الدكتورة ويقول لها عن النزف البسيط .. وهي تناظر الدكتوره وتناظره : طيب آطلع ..
ابتسم : طيب ..
طلع وهي تناظر الدكتوره : م آبي آنام هنا ..
: لو فيه ضروره راح تنامين هنا ..
تأففت بقهر والدكتوره تعمل لها فحص وتسألها .. ناظرت الممرضه وهي تأخذ الضغط لها .. حطت كفها اليمين على موضع الالم وهي تقرأ آيات الشفاء على نفسها والبيبي ..
.
.
.
بيت آهل الجوهره ..
رائد وهو يرش عطر : آنزلي له ..
وهي تضحك : ي غبي ترش من عطري لييه ترى نسائي ..
ضحك : العيال اليومين ذي طايحين بـ عطور البنات والبنات مثلنا ..
:ههههههههههه لاحظت هالشي ..
نزلت مع آخوها شافته واقف وتاكي على سيارته ..
رائد : البيت بيتك بس لاتأخذ الجوهره ..
ابتسم : توكل بس ..
ضحك رائد وركب سيارته ..
الجوهره : لاتتأخر ..
وهو فاتح القزاز : بس قبل آصلي الفجر وآجيكم ..
ابتسمت لاخوها وهو يطلع من الحوش مشى ريان صك الباب ورجع لها..
: كيفك ؟
: وش شايف ..؟
: الجوهره ..
وهي واقفه جنبه وتناظره : خير ..
: كل هالاشياء كانت في آمريكا .. من سافرت بطلت كل هالاشياء ..
: بطلت تعملها بس م بطلت تشوفها ..!
: الشيطان ..
: لو فيك أراده وقبلها آيمان كان قدرت تبعد عنها ..
غمضت عيونها تمنع دموعها تنزل وتالي رفعت عيونها للسما : ريان لو غيري شافت حياتك القذرة اللي عشتها في آمريكا وجبت معاك حبيتك معاك للشقه تتوقع راح تصبر و م تخبر آهلها ..
م رد عليها ..
: لا .. مستحيل وحده تصبر صبري عليك .. جرحت وطعنت ب آنوثتي إلين آدميت كل جزء فيني (سكتت للحظات وتالي كملت) تغيرت لاجلك بس للاسف الذكريات للحين معاك ..
تنفس وهو يناظرها بعمق ..
: حتى م قدرت آقول لابوي ..لان هالشي يجرحني آنا قبل كل البشر .. كنت خلاص راح آقوله بس بجد م قدرت حسيت لساني وقف عن الحكي ..!
وقف قبالها وهو يمسك يدينها : عارف وكل لحظه يتأكد لي ب آني مآستاهلك شخصيتي تصرفاتي كلها غبيه آبعدت عن آشياء كثيره لاجلك حبيتك كثير لاتتركين آشياء بسيطه تدمرنا غيريني ..
: عذراً ريان ماعدت آقدر آستمر على هالحال .. حلمي بـ طفل آضمه لصدري وآجلت فكرة الانجاب إلين تتعدل ويتعدل آسلوب حياتنا بس عقب المقاطع كرهتك كرهت آنفاسك قربك قرفت آشياء كثيره كانت تجمعنا ..
وهو يشد على كفوفها : خلينا نبعد عن هنا راح آخذ آجازه وأنتي بعد نغير جو ووعد آنسيك كل شي ..
صوتها تهدج : الا كذبتك كل ليله بإنك على شغل وأنت تشوف ذكرياتك في ولاية
تكساس ..
بكى : والله أحححبك ولا آقصد آجرحك ..
وهي تكف دموعه : لو م آحبك كان الحين مايجمعنا غير القرابه ..
: بس آرضي واتركينا نسافر ..
: م قدر .. خلاص ريان كرهت حياتنا ..
: آوعدك نعيش آصداقاء للوقت اللي تبينه عارف ومقدر وضعنا وتصرفاتي بس آتركينا نسافر ..
ابتسمت بإلم : ححلو عارف بإني م بي قربنا ..
: لان عارف مقدار الالم وشكثر آحتقارك بمجرد شوفتك لي ..
تنفست بعمق : آبدخل لان بردت ..
: آمرك عقب كم يوم ونسافر ..
نهرته بقوه : لاتبكي .. لاتبببكي مفروض أنا اللي آنهار موب آنت ..
أخذته لـ صدرها وعيونها لمعت : لاتبكي بلييييز أنت رجال ..
عزوتي خاطري اسمعك خبريّة
دمعتك هذي تسبب لقلبي اذيّة
لا تطيحها على دنيا دنيّة
وان بغيت هاك اسكبها بين ايديّا
فترة مرت ب آحضانها الحين هي بـ عمر 23 سنه م شافت رجل يبكي هالبكا..!
رق قلبها كثير لبكاه وهي اللي ببكاه تأكد لها ندمه وطيشه والاهم حبه لها ..
وهي ترفعه من آحضانها وتناظره : قالوا لك راح آقدر آبعد عنك ..!
مقدر والله .. لاني آحححبك آعشق حروف آسمك وكل تفاصيلك .. بس لاتبكي كذا ..
مسحت دموعه وعيونها غشاها الدمع : بيبي ..
: ترجعين معي ..
ابتسمت بعيون دامعه : برجع معاك ونسافر ..
بفرحه وصوت متغير من بكاه : متى ؟
: عقب كم يوم بس محتاجه راحه ..
بضيق : مني صح ..
وهي تحرك كفها على تشيرته وماجاوبت لاجل مايبكي لانه منهار تماماً : ليه بس تشيرت ناسي البرد ..
: ب السيارة ..
تركته وهي تشوف السيارة طلعته وهي تلبسه وتسكر السحاب : لاتنزله ولما تروح للبيت شوف البجامات في الرف السفلي آلبسها ..
: آوك ..بروح وآجي عادي العصر ؟
: براحتك ..
: طيب آنتبه لنفسك ..
: آوك ..
باسها وابتسمت له .. ركب سيارته وآنتظرت إلين طلع قفلت الباب ودخلت مسحت دموعها ودخلت لـ غرفتها رمت جسدها على السرير : يارب ..

ربآآه كم أخاف عليه
أكثر من نفسي وأكثر من أي شيء أمتلكه !
فحيآتي ليس لهآ معنى دونه فربآه اجعله ملكي فانت أعلم بحالي وعشقي له .
.
.
.
بيت مصعب*سلطانه ..
ي شخصيتها العنيده المتمرده الغربيه تتغلب عليها بهاللحظات أو تعاند كل شي وحياها وتبدأ حياتها مع مصعب الانسان العاشقه له بكل م تملك من آحساس..السبب بعد الله عز وجل في نقلتها من حياه الضياع والتشبه والحزن إلى حياه آخرى تكاد نتسيها كل شي عانت منه ..
في غرفة التبديل وهي تناظر شكلها لاول مره بحياتها كلها تتمرد على شكلها المشابه لاخوها بشكل كبير ..
لحظات حست بـ قيمتها ك آثنى كانت فاتنه بكل ماتعنيه الكلمه ..آعٌجبت بشكلها الانثوي الخالص رشت عطرها بلاآكسس ..
دق بابها : سوس فيك شي ؟
بصوت خافت : لا ..
: طيب طولتي داخل آفتحي الباب ..
: طيب روح نام ..
: لا كذا آنشغل بالي آكثر ..آفتحي حبيبتي ..
ويدها على مقبض الباب وبخوف : لالا ..
: سوس الله يرضى عليك آفتحي ترى راح آطيح من طولي ..
نبرة خوفه عليها تركتها تفتح وتتناسى خوفها ..فهى وهي رجعت لـ غرفة التبديل سحبها من كفها : الله حسيبك وش ناويه فيني آنتي ..!
لاول مره من زواجهم يضمها ويهمس لها مثلماً يبي ..تركها ووجهها ماقدرت تناظره فيه ..
: سبحان من خلق هالزين كله ..
بلعت ريقها همس وحكي ونبرة مصعب مب مثل كل مره ..نبرة عشقها لها هالمره وضحت ب الحيل ..
: م بغينا نروي عطش هالضيعف ..
قالها وهو مبتسم : سوس ..
: لبيه ..
: لبى هـ الخفوق والمنطوق ..آقول الله يخلينا لـ بعضنا ولايفرقنا ويسعدنا بحياتنا..
تلعب ببجامته ولاحست إلين ضحك : وش ذنب بجامتي طيب تفرغين هالتوتر فيها ..
حط راسها تحت رقبته ووهو آكثر شخص بهالدنيا مرتاح باله بهاللحظات : فديت الحياوي ي بشر ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:43 AM   المشاركة رقم: 77
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
يوم آخر
طلع عبدالعزيز من الشركه مر الحلاق حلق تركها عوارض خفيفه وخفف شعره على الاخير ..حط شماغه جنبه وهو يرفع جواله : هلا فجوره .. آممرك .. آوككي آجهزي ..ههههههه آيييه قريب من الجامعه ..لاتطلعين إلين آدق عليك ..
صك الجوال ونزله جنبه .. رن جواله : هلا فهد ..
فهد : هلابك .. آسمع وين الاوراق اللي وصيتك عليها ؟
: تلاقيها بمكتبك حطيتها قبل م طلع ..
فهد وهو مبتسم : ولد آترك الطلعات قبل نهاية الدوام ..
ضحك : رحت آحلق بس ..
: ي حرام قل آنك تبي تمر بنت العم ..
ضحك بقوة : يجيك يوم تتلهف على الرجعه للبيت ..
وهو يضحك ويطلع الاوراق : الله يخلي لي حلوه اللبن .. خلاص لقيتها آنتبه للدرب ..
: إن شاء الله .. سلم على آمي وبوس راسها وكفها ب النيابه ..
: من عيوني .. ماودك تمر ؟
: الا , الليلة أو باتسر ..
: ننتظرك آجل جيب مرتك معاك ..
: آييه عارف ..مع السلامه ..
دق عليها لاجل تطلع : ترى عند المواقف 4 ..
صك ورجعت تدق : لحظه خل آنزل من السيارة ..
نزل وشافته .. آنصدمت شكله متغير ..ركبت جنبه : عبدالعزيز ليييه حلقت ..
ابتسم وهو يطلع من المواقف : تغيير ..
: لا قبل آحلى ..
ضحك : راح تتعودين علي ..
: مستحيل طالع مب حلو مثل قبل ..
: آفا ..
: قههههر ترى ليه ماقلت من قبل راح آحلق ..
وهو يطلع من الجامعه : طقت براسي آغيير..
: طيب شافوك بنات ..
يبي ينرفزها : مرت كم بنت وخقوا علي ..
ضربته بـ خفه : وجع ..
ضحك : كائن آطخخم مب بنات وسعوديات بعد أذا م يناظرون وياااي وحركاتكم ي البنات ..
بـ غيره مجنونه : عبدالعزيز صدقني لو ماتعدلت راح آنومك ب الصاله ..
وهو يضحك : آتحداك يطاوعك قلبك ..
: راح يطاوعني لاتصدق نفسك بس ..
: آجل آنام عند ميمتي .. على الاقل الاقي من يغطيني آخر الليل..
: وأنا آجلس وحدي ؟
: أنتي تبين تنوميني ب الصاله .. وش فايدتي آجلس ..!
: عزوز لاتمزح كذا ..
ضحك بقوة ومسك كفها والثانيه على الدركسون : فديت اللي تحترق آعصابها بسرعه ..
: عزوز لانتاظر غيري ترى والله آزعل ..
وهو يدخل السيارة لمدخل العمارة ويطفيها : آتركي بس الغيره منيب مناظر غيرك ..
نزلت وهو آخذ شماغه وحطه على كفته ومسك كفها .. فتح شقتهم وماتركها تتقدم لحظه : أنتي قدها تقولين منيب حلو ..
وهي تبعد الشيله :آيييه قدها ..
دنق : هيااااط
ضحكت : عبدالعزيز بطل ..
ضحك : ماراح آبطل حركات .. ها آنا ححلو ..
: لاع ..
ضحك وهو يمسك آنفها : عارف أنك ميته علي بس هالنيولوك مطلعني آجمل منك وش آسوي عاد ..
قالها مزحه وهي آخذتها بشكل جدي ودمعت بسرعه : مفروض تأخذ من البداية وحده بجمالك .. موب أنا ..
ضاق جوه بسرعه : آآآفا ..
كفت دموعها وآبعدت عنها وهي تنزل عبايتها : خلالاص عبدالعزيز آتركني ..(بضيق) عبببدالعزيز خلالالاص ..
تركها وهو مبتسم : زوجتي آووكي ..
وهي تدخل للغرفه : آييه متأكده من هالشي .. بس منيب مودك الحين ..
وهو يضمها من وراها ويحوطها بقوة : أحبببببك ي مجنونة ..
تسمرت مكانها وهو يزيد : فاهمه وش معنى احبببك وآعشقك .. بس لعنبوا هالغيره آتركيها ..
: م راح آتركها ..
ضحك : يعني صبراً جميل ..
قدر يتركها تبتسم : آيييه ..
ضحك أكثثر : فديت هـ اللؤلو المرصوص .. تحبيني ؟
: عزوز م راح آروح منك ..
وهو يضمها أكثر : تحبيني ..
: وش رأيك ؟
: مايهم رأيي ..
: عبدالعزيز منيب من ربعك ..
ضحك بقوه : تصوري شكلي وأنا ضام واحد من آخوياي كذا .. يلا تحبيني والا لا
ضحكت ولاجل تقهره : لا ..
فكها بسرعه ووقف قبالها : كذابه ..
ضحكت : الا ..
: طيب آجل كيفك ..
مشى يأخذ ملابسه لاجل يأخذ شاور عقب الحلاقه ..
: عزوز ..
: زعلان لاتكلميني ..
: عزوز ترى أحبك ..
ضحك ورمى الملابس وهو يرجع لها : عارف والله ميته فيني الله يخلنيي لك..
.
.
.
المستشفى ..
: الله يقطع ذا العناد ..
: ها متى راح آطلع ؟
: رتيل خروج إلين تقول الدكتوره خلاص ..
: أبي كودرد ..
طير عيونه فيها : لالا منيب صادقه ..
: آيييه آبيه راح تجيبه أو آطلبه ..
: لو جابه آحد لك فصلته من شغله .. مهبوله ماتدرين آنه مضر فيك وأنتي حامل ولا عندك آلتهاب كلى ..
: عساف جيبه ..
: يحرم عليك ..
: بكلم آخوي يبجيه معاه ..
: ماراح يجيبه آحد لك لو تكلمين اللي تكلمين ..
سكتت ماعاد ردت شافته وهو يريح ظهره على الصوفا وآرسلت لـ عبدالرحمن لاجل يجيب لها ..
رفع راسه : لاتسوين مشاكل كودرد ممنوع للحوامل ..
دقت على لمار لاجل تتطمن عليها عقب رجعتها لـ مساعد ..سولفت معاها إلين جا آخوها ..شافته يسلم على مساعد و وعقبها سلم عليها وشوي دخل مشاري وناصر ..
عساف وهو يناظرها : عبدالرحمن الله يهديك م تدري آنه ضار فيها وهي حامل..
ناظر عبدالرحمن ب التعليمات : آحح رتيل تمزحين ممنوع للحوامل ..
مشاري ضحك : كشفوها ..
: نااصر آتركهم يعطوني ..
ناصر وهو مبتسم : مهوب زين للبيبي آطلبي اللي تبينه وآجيبه لك بس مايضرك..
: طلعني من هنا ..
: آبشري بـ عزك ..
: آفا ي النسيب الطلعه ممنوعه عليها ..
: لا ناصر طلعني بس ..
ناصر : نفسيتها آهم شي .. بأخذها معي للببيت ..
: آيييه آبي آجي معاك ..
: من عيوني ..
عبدالرحمن : طيب تعالي معي نتعشى بأي مطعم وعقبها آوصلك لبيت ناصر..
عساف : لاتكفى آتركها ترتاح ..
مشاري ضحك : روعتم صديقي اللي يقول بأخذها واللي راح يمشيها ..
ضحك عساف وانحرج ..
بـ مساعده آخوها ناصر لبست العبايه ولا آنتظرت آمر دكتوره ولا آذنه ..
: على مهلك ..
: عساف كرهت هالبيبي من حرصك الزايد ..
ضحك ناصر : خف عليها ..
وهو يضحك بتوتر ويناظرها : الله يستر بس ..
.
.
.
بيت آهل مصعب ..
تبعد عن نظرات عيونه المراقبه لها ولكل تصرفاتها بحرص مجنون ..
رجع يسولف مع آمه وعمته وخواته..
آستغرب طلب آمه بأنها تبيه
دقت الجوري ناظر الرقم رد :هلا الجوري .. تمام .. معليش نسيت بس الحين مع الوالدة بعد شوي دقي .. لاتنسين ..
دخل جواله بجيبه ودخل لـ جناح آمه جلس قبالها : لبيه يمه ..
:لبيت بـ مكه .. كيفك مع مرتك ؟
وهو مبتسم : ماعلينا الحمدلله ..
: م بعد حملت ..؟
: لا وين يمه تونا الله يرضى عليك ..
: وش اللي توكم ولكم فوق الخمس شهور متزوجين ..!
دنق وبباله لو تدرين ب الحال بس اللي توه تعدل ..
: عمتك والكل يسأل آكلوا وجهي مرة ولدك ماحلمت وكلن يسأل ..
: وش عليهم منها ..!
: مصعب مرتك قبل عرسك أنت كنت عارف وضعها وهي عايشه حياتها مثل الرجال ..!
صدمه لـ مصعب من هالكلمه ماحبها آبداً تطلق على زوجته ..
: يمه الله يهديك ..
: مصعب ترى أنا آمك وخابره حالك مرتك ماعطتك ريق حلو الا من تالي ..
ضحك من القهر : يمه الله يسامحك أنتي معنا عايشه ..!
البنت مهيب مقصره ابداً وقايمه بكل حقوقي ومحترمني ومتحمله شغلي وجلستي مع خالي بالمستشفى ولاعمرها تكلمت ..
: مصعب لو صدقك الكل منيب مصدقتك ..مرتك لازم تفحص وتتأكد هي تجيب عيال والا ..اللي بمثل حالها من 8 سنين عايشه مثلك ومثل الرجال ....
قطع آمه بـ ضيق مجننون : يمه طالبك كان لي غلا عندك لاتقولين هالحكي تراها زوجتي ..
وقف : ماتوقعت هالنظره لـ سلطانه منك بالذات ..
وقفت آمه : ضناي لو قلت هالحكي ترى من حبي لك وأبي لك العلم الزين..حتى النسوان كل ماجلسنا بمجلس الا هم يسألون مرة ولدك حملت والا لا ..!
وهو ضايق : سلطانه لو الله كتب لنا بعيال راح تحمل وأنا منيب مستعجل آول شي آستانس وعقب سنه نفكر بموضوع العيال ..
: مصعب وأنا أمك لاتزعل مني ..
: يمه ماترضين هالحكي عن خواتي فلا ترضينه عن سبب سعاده وراحه بال ولدك بعد الله سبحانه وتعالى ..
: يعلم الله أني أغليها ومن غلاتك لكن الحق ينقال ..
م علق ..
دخلت عمته وعارفه السالفه من قبل ..
جلس مع جلسوهم ونفس الحكي لاول مره يعصب منهم وتمالك نفسه وهو ساكت ويسمعهم مهما تكلم ماراح يقتنعون لانه عارفه ومقيوله من قبل الا الشايب السعودي ض1 لاتفكر تقنعه لانك لو حكيت ماراح تتغير نظرته للسالفه..
كثر م تمنى يدق أحد من ربعه لاجل يطلع حرة آمه وعمته فيه دقت الجوري كأن الجروح لـ هالبنت مكتوبه ..!
شاف رقمها وبضيق : الجوري ماعندي الا أنتي ..!
الحين أنا مع الوالده وعمتي ..
آستغربت وناظرت الشاشه تتأكد مصعب أو لا : مصعب ..
وهو يقوم ويطلع من الجناح : آيييه آيييه آنا مصعب .. وش تبين ..!
صدمه موب طبيبعه تلقتها تركتها تسكت ..
: الجوري منيب رايق لاجل تسكتين وش تبين من البارح تدقين ..!
تبين فلوس ؟
تتساقط دموعها : لا شكراً م بي أي شي .. آسفه جداً على الازعاج .. السموحه ي الغالي ..مع السلامه ..
وُ اِلّمُوتْ طَعّنَہْ وَآحِدٍ تِعّتِزِي بـہْ ..!


.
.
.




عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:44 AM   المشاركة رقم: 78
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت السابع والاربعون
سمع رنين الخط سكرت منه وخاطرها مهوب مثل كل مره مجروح هالمره منه..!
لف لـصوت آمه ونزل معها ومع عمته وخاطره ضايق ب الحيل من حكيهم وتصرفه مع الجوري ..
: سلطانه تعالي ..
وجهه واضح عليها الضيق تقدمت له : شفيك ؟
مسك كفها وطلعوا للمسبح لاجل يمشون وحدهم ..
آمه تضايقت وهي تسولف لـ عمته : الله يقطع ذا اللسان ضيقت صدره ..!
عمته بضيقه : تهقين زعل مننا ..؟
آمه : الا ضاق وضاق .. أنا وأنتي لو نسكت آبرك لنا .. آبرهم فينا وضيقنا صدره..
عمته سكتت وضاق خلقها كله الا مصعب ..
على المسبح ..
: حبيبي من ضايقك ؟
: محد بس آبي آمشي معاك ..
: وجهك متغير ..!
: لالا ..تعالي نروح للفيلا خذي عبايتك وأنا ببدل ونطلع نتعشى ..
(بيتهم بنفس محيط بيت آهله)
: طيب نقول لـ عمتي ؟
: لا ماله داعي ..
مشوا لـ بيتهم ويده على خصرها وجوهم هادي .. لبست وبدل وطلعوا ..
دق جواله ابتسم على باله الجوري تحطم طلعت آمه : لبيه .. راح نطلع نتعشى..لا فديتك .. لالا ..آيييه .. بحفظ الله ..
: وشو اللي لا ؟
: عادي .. المهم وين تبين نتعشى ؟
: آي مكان ..
: خلاص آجل راح آوديك مكان يروق لي ..
ابتسمت : آوكي ..
.
.
.
بيت أبو سطام ..
وهو يناظرهم : يبببه ي أنك تقولي أو أروح لـ عمتي وتنفضح السالفه قبال عيالها ..
عصب أبوه منه : سطام السالفه مهيب لعبه لاجل تروح وتقول هالحكي ..!
لو قلت شي فيها مصايب .. متى بتركد ..!!
وهو يوقف ومعصب : شوفوا ي أنكم تقولون لي السالفه كلها والا بنفذ اللي براسي واللي فيها فيها ..
طلع لـ شقته وهو فايرن دمه ..
آمه : وش السواه ؟ تجي منك ومن أختك ولامن هالمجنون ..
: وش أقول ..!
أن البندري زوجها أبوي الله يرحمه لـ أبوها لاجل يحللها لـ رجلها اللي طلقها ..!
ها ؟
: أجل تكذبون ؟ خلاص السالفه آنكشفت ولدك مهوب ساكت وآمجاد وسهى ..
: ي مره السالفه فيها قبايل ..
: مالك الا تقول السالفه وتكلم أختك ورجلها لان السالفه من تحت راسه هما أبو الجوري صديقه ورضى بهالسالفه اللي ماترضي الله ولا خلقه ..
: المصيبه مهيب هنا البنت عاشت ببيت عمها طول عمرها على آنه بيت أبوها يعني لاسلمت من ام ولا أبو ..!
ضاقت على الجوري : بعدي هالبنت الصدمه بتكون كبيره عليها ..
: أبوها لازم يجي لـ هنا..
: كلمه السالفه خلاص آنكشفت ..!
قام مسك الجوال ..
: راح تدق الحين ؟
: أكيد الوقت عندهم تلاقينه الظهر أو العصر
دق م رد .. شوي دق جواله : هلا بـ محمد ..
محمد ( أبو الجوري) : حيالله الغالي .. كيف حالك ؟
: آبشرك بخير وسلامه ..كيف حالك ؟
: الحمدلله ماعلينا خلاف .. م غير آشتقت لـ المملكة ..
: لازم تجيها أجل ..
ابتسم : بجيبها لكن شغلنا مهوب يسمح ..
: محمد ترى العلوم القديمة آنكشفت كلها ..
سكت شوي وآردف بـ صدمه : أبو سطام منت بصادق ..!
بضيق وهو يجلس : لا والله وأنا اخوك .. لازم تجي للمملكة ..
: وشلون السالفه آنكشفت ؟
: تعال للمملكه وتعرف السالفه كلها .. محمد بنتك تبيك عزوه وظهر لها تراها متعذبه ..
: شاللي فيها ؟
: تعال وشوفها بـ عينك ..
: وعيالي ..
: والجوري مهيب ببنتك ..
بضيق : الا بنتي لكن كيف آمهد لـ عيالي بإن عندهم آخت أكبر منهم وكل هالسنين يشوفونها بنت عمهم ولا العيال مايكشفون عليها بحجه آنهم مب محارمها ..
: لاتهتم بـ ذولاي فكر في الجوري ..
تنهد وسكت ..
: ترى البندري نفس الشي حالها آشين منك عيالها كبار وأكبر من الجوري كيف نظرتهم لامهم ..!
: البندري وش سوت ؟
: ماتدري للحين قلت تجي أنت ونفتح السالفه مره وحده ..
: لا اله الا الله .. صدمتني بهالسالفه ..!
: صدمتي آكبر .. عجل ب الجيه ..
: إن شاء الله ..
.
.
.
المستشفى ..
دخلت الجوري له الساعه 9 لاجل عمليتها ولازم تبات هناك ..
الدكتورة تناظره شفايفها الحمر وعيونها المحمره من البكا على بالها خوف : ي ماما ترى العمليه بسيطه جداً ..
: ب العكس حاستها سهله ..
دخل طاقم دكاتره وآستشارين كانت راح تحط الغطا : لا ي ماما لازم يفحصون الغده ..
الاستشاري كبير في سنه : ليه ي أبوي تبكين العمليه سهله وراح تلومين نفسك بعد العملية على التأخير لانها سهله ..
تقدم لاجل يفحصها وهي قد ماتقدر تحاول تتماسك خلص الفحص وترك كل الدكاترة للغرفه ..
الجوري تناظر آيلان : آيلان بليز لا احد يعرف عن عمليتي وخليك في المحلق لاتجين للشقه لاجل محد يجي ويدق ويعرف..
آيلان : حاضر ماما ..
: تقدرين الحين تروحين ..
ابتسمت بتعب : آييه ..
سلمت عليها ورراحت ..حاولت تنام وم قدرت ..
كلن ينآم وتقبل النوم عينه و انا
قلبي هواجيسه عن النوم تشقيه
قامت من السرير وهي تناظر لـ حديقه المستشفى ..
شهقاتها ترددت بكل آرجاء الغرفه وم سمعها ولا راح يسمعها ويرد لها الا صداها ..!
.
.
.
المطعم ..
نزل جواله : سوس دقي على الجوري ..
: ليه ؟
بضيق : آدق عليها مغلق ..
طلعت جوالها ودقت : نفس الشي مغلق ..
: بكره نمرها ..
: أيييه عادي ..بس غريبه طرت لك الجوري ؟
وهو يحرك جواله بهدوء : من زمان عنها ..
: طيب شفيك متضايق ؟
: ضيقه تجي وتروح ..
: بس م سبق وشفتك بمثل هالضيقه ..!
: يمكن من قلة النوم والارهاق ..
: مصعب كنت رآيق العصر والمغرب إلين جلست مع عماتي ..
تنفس بتعب : بالعكس الضيقه موب منهم .. بس لاني مرهق ب الحيل ففجأه قفلت معي ..
ابتسمت له : قوم طيب آبي آشوف هالارهاق يروح لما تنام ..
ابتسم لها : آتركينا نكمل عشانا ..
: عن نفسي شبعت ..
وهو يوقف معاها : حتى أنا ..
ترك الحساب وقاموا ..
مجرد وصلوهم للفيلا دقت آمه : سوس آمي تبيني ..
: آوكي ..
: لاتخافين شوي وراجع ..
ابتسمت : لاتنسى ترى انا سلطانه ..
ضحك وقرص خدها بخفها وهو يمشي لامه دخلت لبيتها وهي تنزل عبايتها ناظرت الساعه دخلت لـ غرفه التبديل جات تلبس بجاما وتركتها لازم تتغلب وتلبس مثلماً يبي ضحكت وهي تشوف آختيار رتيل عمرها م توقعت بيوم تلبس كذا من طبع شخصيتها الغريب ..!
خلصت وهي تناظر شعرها ابتسمت عاجبها طوله ..
:قمممر فديت هـ الطول ..
: مسرع جيت ..
ابتسم : محد كان راح يخون وينام قبلي ..
ضحكت ولفت له : روح بدل ..
: م فيني ..
ابتسمت وهي تمشي لاجل تطلع له بجاما تركتها قبالها وهي تفك الازرار لـ ثوبه: بكره راح تتأخر عن الشغل لاني م راح آصحيك ..
وهو هيمان فيها : كيفك اللي ناويه تسوينه نفذيه بس شغلك ؟
ضحكت : حبيبي بكره ويكند عندي ..
ي جمالها وهي تضحك وصوتها خافت : ي ضحكته وش هالطرب ..
: يؤؤ مصعب ..
ضحك : جعلني فدوة للي تنادي مصعب بدلع رباني ..
تركته وهي منحرجه لف وهو يناظرها : سوس كملي جميلك وبدلي لي ..
ضحكت : مب بيبي ..
ضحك وبدل ملابسه وهو يرمي نفسه على السرير ويجيبها لـ حضنه : سوس متضايق ..
ناظرته : حبيبي ليه ؟
وهو يحرك يده على خدها هدوء ومب قادر يحكي لها عن آمه ولا عن الجوري..
: ممدري .. آطلبك طلب ؟
تناظره بـ آهتمام : لبيه ..
: ودي بـ آحضانك نوميني الليله فيها ..
: بس كذا ..
تركت راسه بين رقبتها ونحرها وتضمه بيدها الثانيه : م طلبت شي ..
ابتسم لها : الله يخليك لي ..
.
.
.
يوم آخر ..
المستشفى ..
: الساعه تسع ؟
: آيييه .. بعد شوي راح تدخلين لـ غرفه العمليات لاجل يتم التخدير..
بحزن عميق : تتوقعين تنجح ؟
: بأذن الله تعالى ..
وهي تتحسس الورم : دكتوره ورم خبيث يعني ممكن آنتشر في الحنجره كامله..
الدكتوره وهي تجلس : شوفي ي ماما م راح آكذب عليك لانك فاهمه الوضع الورم كل ماله يتضخم سحبنا منه عينات لاجل التحاليل ويخف ويرجع لكن يبقى ورم خبيث ..
تنفست بحزن : صحيح م فيه شي يغري للحياه بس أنا مدري شاللي سويته وراح يشفع لي بعد الموت ..
شدت الدكتوره على كفها : بأذن الله راح تنجح العمليه .. آهنيك جوري على تحملك لـ ظروفك القاسيه ..
ابتسمت بـ إلم وتركتها الدكتورة ..
ناظرت المرايه منظر الورم بشع جداً ذرفت عيونها الدموع من ثاني وثالث ورابع إلى مالا نهاية ..
نزلتها وآمتدت يدها لـ جوالها فتحته شافت مكالمات من مصعب سلطانه رتيل كادي ..دقت على رتيل وكادي و م ردو ..
تمنت شخص يعني لها شي يكون معها بهاللحظات .. ناظرت ساعتها 7 توها أكيد الكل نايم .. رجعت آغلقت جوالها وقامت لاجل تصلي صلاه الضحى قبل م تدخل غرفه العمليات ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:45 AM   المشاركة رقم: 79
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
بيت جد كادي ..
جدها : مهيب من عوايد كادي صاحيه ..
ابتسمت : تعودت على المدرسه آصحى بدري ..
جدتها تعطيها الحليب ..
: بس ي جدتي ..
جدتها :خذيه .. الله يصلحك رحمت هالضنا منك ..
أخذته وهي تضحك : لييه عاد ؟
: يابنتي م تأكلين مثل الناس ونومك قليل .. كلي لاجل ضناك ..
ابتسمت : آكل ي جدتي ..
: لا م تأكلين ..
ابتسمت وهي تشرب الحليب : جدتي خالتي راح تجي اليوم ؟
: آييه قالي خالك البارح بتجي هنا ..
جات ترد وصرخت بفرحه : محححححححححححمد ..
نست الكل وحملها وهي تركض له وتضمه ضحك لها : حبيييبه قلبي ..
الوليد ينزل الشنطه : هههههههههههههههه يمه شوفي آحفداك يحرقون قلب العزوبي ..
ضحكت آمه وآبوه وقاموا وهم يسلمون على محمد ..
وهي تمسح دموعها : لييه م قلت لي ؟
وهو يناظرها مشتاق لها حيل : حبيتها مفاجأه ..كيفك ؟
: تممام ..
وهو يحس على عمره ويناظر جدانه : شخباركم ؟
جدها وهو مبتسم : بخير يالله لك الحمد .. كيفك أنت والحمدلله على سلامتك..
: الله يسلمك ي الغالي .. الحمدلله بخير بشوفتكم ..
وهي ماسكه ثوبه وتناظره : م راح ترجع هناك ؟
وهو يبعد غرتها عن وجهها : لا خلاص ..
دمعت : والله ..
يكف دموعها : والله خلاص منيب راجع الحمدلله آنتهت الازمه وأبادهم جيش أبومتعب ..
جلس يسولف مع جدانه وخاله وهي تناظره ناحف ومتغير .. جلست تتأمله بكل م عطاها الله وهي ماسكه كفه وتسمع لـ سوالفه ..
.
.
.
بيت مصعب * سلطانه ..
: لا آتركينا نروح للجوري نتغدا عندها ..
: آوكي .. بس مصعب من البارح كل شوي جايب طاري الجوري شفيه ؟
وهو مبتسم : مشتاق لها من فتره عنها ..
بنبرة ضيق : الجوري آحساسي إن فيها شي ..
ب آهتمام : كيف ؟
: في تجمعات البنات نادراً تجي ولو جات تناظرنا وأغلب وقتها ساكته حتى ناحفه بشكل مجنون الهم راسم رسمته على وجهها ..
ضاق من صبح ربي : لاتقولين عاد من زمان عنها م مريتها ولاحتى كلمتها عدل..
قامت أخذت جوالها دقت عليها : مغلق ..!
غريبه الجوري مب من طبعها تغلق جوالها ..
: طيب دقي على بيتها
: الجوري م عندها تلفون بيت ..
وهو يناظر ساعته : تسع الحين يمكن نايمه وخلص الشحن ..
: من البارح ..!
قامت : راح آجهز الفطور وعقبها نطلع للجوري ..
وقف معها : لا خلينا نمرها ونطلع نفطر ..
مشى مع سلطانه وكله قلق ويفكر فيها ..
سلطانه : نمر أول شي عماتي نصبح عليهم وعقبها نطلع ..
ويده على خصرها وابتسم يعشقها أكثر وهي تعمل كل شي يبيه وتعرف كل شي يحبه لاجل يرتاح ..
دخلت لاجل تبدل وهو كذلك م طولوا مروا سلموا وطلعوا ..
في سيارته ..
: تتوقعين صحت ؟
: يمكن ..
ظل يسولف لها عن علاقته مع الجوري وشلون صارت بـ هالود والقرب..
وقف قبال العماره صك سيارته ونزلوا ..دق الجرس مره مرتين آنتظروا لمده تزيد عن العشر دقايق والقلق تسرب لـ نفسه : جوالها مغلق وهنا باين إن الشقه فاضيه ..
: يمكن طالعه مع سطام ..
مسك كفها ونزلوا وهو يركب السياره : م قالت لكم عن علاقتها مع سطام؟
: دائما تقول حلوه ..
: ودي تكون حلوه ..ودي ..
: غريبه حتى سيارة سواقها مو هنا
: عندها سواق ؟
: آيييه ..
وهو يطلع من المواقف : غريبه ماسبق وقالت لي عن هالشي ولاحتى طلبت مني ..
: زوج رتيل تكفل بكل شي ..
بضيق : وش قرب عساف ل للجوري لاجل يطلع لها .. مفروض دقت علي ..
: م طلبت رتيل هي اللي تكفلت بالموضوع وطلعها عساف من مكاتبه لان ممنوع الكفاله المرأه الا تكون مطلقه أو آرمل بصراحه شي غبي ..
: كثير من الانظمه عندنا يبي لها تغيير ..طيب يمكن عند صديقاتك ..
: م عتقد لان الجوري ماصارت تجي للتجمعات ولاتروح للبنات وحدها ..
سكت للحظات : نمر نفطر وعقبها نمرها للبيت يمكن كانت نايمه ..
: آوكي ..
.
.
.
بيت ناصر ..
: آبعرف شي ..
مجهز نفسه لحكيها اللي يسم البدن : اللي هو طال عمرك ؟
: الحين الساعه 10 آحساسك وأنت جاي لي الحين ..
: ابداً ي الفاتنه جيت آخذك ..
: م جلست عندي أخوي كثير ..
: مالي داعي جلستك أكثر أنا مشتاق لك ..
أخذت آنفاسها : طيب بجلس اليوم ..
: لا مشتاق لك وللبيي ..
ضحكت : لي ممكن آبلعها بس البيبي شلون ..
ابتسم : دامه بداخلك راح آشتاق له ..
: الحين مين تحب أنا أو البيبي ..
وبعده مبتسم : ودك ب الحكي الجاد ؟
تناظره ..
: أنتي وحبي للبيبي من حبي لك .. فرحتي ولهفتي للطفل لانه راح يوثق علاقتنا آكثر وأكثر ..
: عساف مفروض بما إن معاك ماستر يكون تفكيرك واعي بإن الاطفال م راح يوثقون العلاقه مهما كان ..
: آفهم بإني للحين م دخلت قلبك ..
وهي توقف ودنقت : لا أحححبك ..
لهجتها وهي تقول تركته يفهي فيها .. ضحكت على التوهان فيه ومشت لاجل تأخذ عبايتها وتسلم على زوجة أخوها ..
ناصر ويده على آكتافها : م ملينا منك ..بس عساف جا ..
ابتسمت لاخوها ..
عساف وهو يناظرها وهي تلبس العبايه وللحين وهي تدنق له وتقوله آحبك للحين بخاطره ..ركبت جنبه : أبي آمر آي محل شوكلت ..
: وغيره ؟
ابتسمت : ممم سوبر ماركت ..
وهو مبتسم : كلها محلات للاكل ؟
: كذا مشتهيتها .. وحتى بروح لـ جوري ..
: اتفقنا لما آسافر ..
: متى سفرتك ؟
: عقب كم يوم ..
: راح تطول ؟
: لا ..
: آها ..
جلست على البي بي ..
: رتيل
: هــا
: آنزلي وصلنا المحل ..
نزلت معاه مزاجها رايق وهي مبتسمه : مو طويل مره
: مين ؟
: آنت بعدين ليه معقصل ؟
ضحك وبباله لالافيها شي اليوم البنت رايقه ..
: توك تنتبهين لـ طولي ؟
: يمكن ..
ضحك وهو يفتح الباب للمحل : على يدك آتركيني آمتن ..
ابتسمت وهو يسولف لها بصوت واطي ..
: آبي شوكلت ساده ومكسرات ..وآبي ب آشكال مختلفه ..
وهو يناظر سله شوكلت ابتسم : شوفي
: آييه ذي هدايا للحريم اللي توها والد ..
: يالبيه بس ..آبي هالطفل يجي بسرعه ..
ابتسمت وهي تفكر فيه شكثر متعلق في هالبيبي عكسها تماماً آحساسها بارد من آتجاهه ..
طلعت من المحل .. شافته شايل الاكياس ويفتح الباب الخلفي حطها وهو يركب جنبها : وين تبين بعد ؟
: بقاله ..
: بيبي
: آيييه ..
ضحك : يارب ي رتيل مودك دوم روقان كذا ..
: آمييين ..
حست بـ حركه ببطنها حطها كفها بهدوء وهي مستغربه هالشي ..
: نزلنا ..
: يب يب ..
نزلت معه للسوبر ماركت م طولت لان الحركه م وقفت .. آستغرب فجأه سكنت..!
آرسلت لـ كادي في المحادثه عن الحركه ببطنها تسألها ..
شوي وهم واصلين للفيلا .. دق على الخدم .. نزلت : لامابي آدخل داخل بسلم على جدتي وعمتي ..
نزلت عبايتها وعطتها والشنطه الشغاله :
: وهالبي بي مرافق لك ؟
: عندك مانع ؟
: يمكن
: حلو عرفت بإنك م تبيه ..
: لاجل يكون معاك دوم ؟
: عليك نور
تقدمت تسلم على آهله وكفها وجوالها على بطنها م حست الا بسحب الجوال ..
وهو يجلس جنبها : الجوال لاتحطينه على بطنك وكل شوي بنق يأثر على البيبي..
م عطته اهتمام وهي تسولف لجدتها وعمتها ..
قطع سوالفهم بخوف: وش الحركه اللي ببطنك ؟
بقهر : فتحت المحادثه ..!
سحبت البي بي ..
عمتها وجدته يضحكون عليهم ..
: لاعاد تجيبن له عيال عقب هالضنا ماراح يجي الا وهو مستجن ..
ضحكت رتيل : بجد صرت آهلوس بإن فيني شي منه ..
: طيب وش الحركه ؟
: مدري ..
عمتها : حركه آيش ؟
وكفها على بطنها : آحس بحركه غريبه أول مره تصير معاي ..
ضحكت عمتها : ي ضناي ذا ضناك يتحرك ..
ابتسمت : حبيبي يتحرك
حب نبرتها الاصدق من كل مره .. نابعها من قلبها : ي حظه بهالحب ..
رفعت عينها فيه وعيونها فيها لمعه ودها تعطيه حب وآحساس من قلبها بس م تقدر .. طارق مرافق لها بكل لحظاتها ..
.
.
.
شقه عبدالعزيز * فجر ..
: تبين آجيب شي من برى ؟
: لا كل شي عدلته ..
: راح آحاول في آمي تجلس عندنا الليلة ..
ابتسمت : ي ليت تطيع ..
: يمكن آمي تطيع لكن فهد مايقدر يبات بمكان آمي مهيب فيه ..
وهي تسأله : غريبه للحين م تزوج ؟
: ماله رغبه في الحريم ..
: آممم آقول لك شي سمعته ؟
ب اهتمام : قولي ..
: آنه يحب وحده وتزوجت ..
ضحك : آما عاد .. لالا آخوي مهوب راعي حب وخرابيط فهد من البيت للمسجد للشركه ..
: يقولون عاد ..
: لالا خذيها مني فهد مافي باله الزواج والا كان قد رضخ لـ رغبه آمي وخالاتي كل وحده تبي تزوجه من بناتها ..
: فهد ينشرى ..
: جعله ذخر وعزوه الغالي .. هو أبونا وأخونا وكل شي لنا مالنا حل ولاربط الا بمشورة فهد ..
: الله يخليه لكم .. طيب عزوز بسألك بعد ..
وهو مبتسم : اسألي ..
: ممم خالاتك بس وقالوا لك تزوج من بناتهم ؟
ابتسم وآجاب ب النفي ..
بـ غيره : الا قالوا لك بس أنت كنت ترفض ..
ضحك : طيب دامك عارفه ليه تسألين ؟!
: كذا .. طيب عزوز بجد سبق وشفت بنات خالاتك أو خوالك ؟
: زمان ..
ميته غيره عليه : ممم طالعت فيهم كثير أو صديت بسرعه
ضحك بقوه وماقدر يحكي ..
حذفته بـ مخده بحضنها : عزززززيييز
وهو يضحك والمخده بحضنه : آبعرف بس هالاسئله من وين تجيك ؟!
: عزوز جاوبني بس ..
وهو يرمي عليها المخده ويقول : م كنت آطالعهم لاني مابي أحد يناظر في محارمي ..
: ي قلبي أنت ..
رجعته كلمتها وجلس قبالها : بالله ..
: عزوز بسألك ..
وهو يضحك : فجر لاتخافين منيب مناظر لـ غيرك لاني أحبك ..
: يارب ..
ضحك وأخذها لحضنه : فجر ترى قبل م تكونين زوجتي أنتي بنت عمي واللي يجرحك يجرح خاطري ..
: وتقولي ليه تغارين وليه تحبيني هالكثر ..
مسك طرف آنفها : فدوه فدوه ..
: عزوز ..
ضحك بشكل مجنون لانه عرف أنها راح تسأله ..وهي تسأله ويفكر شلون بس طرى له الانتقام منها ..!
البنت حبوبه وطيبه وتحب آمه وتعاملها آرقى معامله وخواته علاقتها معهم قويه وتعشقه وتدور راحته بأي شي يرضيه لعيونها وافق يتأجل الحمل إلين تخلص دراستها لانها جاته بـ آسلوب لين وذرب .. صحيح فيها غيره عليه مجنونه بس هالشي محلي حياتهم أكثر ..
.
.
.
بيت جد كادي ..
: مدري م كشفت لاجل آشوف جنس المولود ..
ابتسم : خلينا نروح ونشوف وش جنسه ..
وهي تبتسم : الدكتوره كل شي عندها بس رفضت تقولي ..
تحمس بشكل : خلينا نروح العصر ..
ضحكت : لا لما يجي الموعد ..
وهو يترجاها : تكفيين خلينا نروح وعقبها نطلع نجهز ..
: طيب أنت بجد تبي بنت أو ولد ؟
: أبي كادي تقوم لي ب السلامه وويكون الضنا مافيه شي ..
: محمد
ضحك : مايهمني الا أنتي أبيك سالمه غانمه .. الا مستلمتني من الصبح ناحف ومتغير أنتي شفيك ؟ مفروض وزنك أكثر من كذا ..
: معتبر غيبتك شي هين ..
ردها يكفي عن تعبيرها لحالها ..
وهي تقومه : تعال ننزل لـ جداني ..
ابتسم وقام معها ..
وهم ينزلون شافه سلمان : هلا محمد جيت ..
لف على خاله وابتسم : هلا ب الغالي ..
سلم عليه : الحمدلله على السلامه ..
: الله يسلمك .. شخبارك ؟
: بخير عساك بخير ..
: تسلم ..
سلمان وهو يناظر كادي : فرحانه مع ذا الخشه
ضحكت : وش دخلك ..
: آمشي يشفع لك هالكرشه ..
: مححححممد شوفه ..
ضحك عليهم ..
: لاتقولين م سويتي للحين غدا ..
رمشت وهي تتوزى ورى محمد لانها عارفه آنه جيعان: لا ..
: ي ليل لاتقولين ترى جيعان ..
ضحك محمد : الحين بروح آجيب ..
: لا اجلس بروح أنا ..
: لا شدعوة .. خلك هنا بس تكفى بطل آنت وهي محارش
ضحك سلمان : مشكلتها تستقوي لما تشوف أبوي ..
وهي تدخل الصاله وتجلس جنب جدها : جدي شوف خالي..
ضحك محمد وطلع لاجل يجيب الغدا .. جوهم كان روقان بوجود ورجعه محمد ب السلامه ..
.
.
.
العصر ..
المستشفى ..
توها بدأت تصحى زين من العمليه ضغطت الزر جنبها بإلم ..
دخلت الممرضه وهي تتكلم بصوت خافت ومتعب : آبي مخفض للالم ..
طلعت الممرضه غمضت عيونها جسمها كله يتألم تحس كل منطقه الحنجره مجروحه فتحتها على صوت الدكتوره : الحمدلله على السلامه ي ماما ..
بصوت مبحوح : الله يسلمك ..
: شخبارك الحين ؟
: أبي مخفض للالم ..
: إن شاء الله .. بس صوتك مبحوح غريبه ليكون تأثرت الحبال الصوتيه ..
دقت على الاستشاري وجاها ..
عقب فحصها : راح نستخدم اليوم المشع لو آضطر الامر بحيث بعد الاشاعه نتأكد هل تمت أزاله جميع الغده المتورمه ..
تركوها الدكاترة وأخذت المهدئ ..
شافت شغالتها توها تدخل ابتسمت ورقت عيونها دموع وهي تشوف سله شوكلا معها ..ماتوقعت هالتصرف الجميل منها .. ياااه الوفا جاها من الاغراب والاقراب وينهم ..!
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:46 AM   المشاركة رقم: 80
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
بيت آهل الجوهرة ..
: آبي آروح مكه م آبي آي مكان غيرها ..
: شمعنى ؟
: أبي الراحة ..
: الليله راح آحجز ونسافر هناك أخذت آجازه آسبوع ..
: وأنا بعد ..
دخل رائد : بتروحين ؟
: بسافر مكه ..
: حلو حلو .. متى ؟
: أذا فيه حجز راح نمشي الليلة ..
ضحك : سلموا لي على الخطوط السعوديه مصدقين راح تلقون حجز وخاصه في أجازه الربيع ..
: يالله ..
: الخطوط زفت م راح تلاقي رحلات ..بس خل آجيب لابي ونشوف
قام رائد ..
ناظرها : تبين نسافر سيارة لو م فيه ؟
: آيييه عادي ..
وهو يعدل شماغه ويناظرها : الجوهره ..
: هلا
: وجهك مهوب مثل كل مره ..
ناظرته وابتسمت ب إلم : كل جرح مصيره يبرئ وبرجع لـ طبعي ..
دخل رائد وجلس جنب ريان وهم يشوفون حجز م لقوا ..
: آقولكم ..
ريان : الله لايردهم على هالخدمات المقدمه م غير لهف من الناس ..!
: بجد ..
يناظرها : شرأيك دامنا نوينا السفر نمشي الحين ؟
: آما ..
: آييه آحسن نوصل مكه على منتصف ليل ونريح والفجر نأخذ عمره ..
: ممدري ..
رائد : صادق ريان ترى آحسن كذا ..
فكرت شوي : آوكي ..
: خلاص آجل آنتظرك في السيارة لاجل يمدينا نمر الشقه نأخذ ملابس خفيفه ونسافر قبل المغرب ..
: آوكي ..
قامت قالت لامها وأبوها ..طلعت اخذت آغراضها وسلمت على خواتها وآمها وطلعت ..
أبوها : لاتسرع وأنا عمك ..
ابتسم : آبشر ..
ركب سيارته وحرك ..جوهم هادي تماما ..
شافته يوقف قبال العماره نزلت معاه ..
جلس على السرير وهو يناظرها تحط آغراضهم سوى بنشطه وحده م قدر يحكي أو يقرب لها لانه عارفه وضعها النفسي بهالفتره ..
: خلصت ..
: آجل توكلنا على الله ..
.
.
.
بيت جد كادي ..
وهي مبتسمه وتحط يده على بطنها : حاس شكلها كفه ..
تحمس بجنون وهو يتحسس اكثر :سبحان الله ..
ضحكت وهي تشوفه متحمس وكل شوي يسوي حركه : حبيبي م يحس فيك..
: م يتحرك أكثر ؟
: الا بس بـ آوقات خاصة في الليل خلق الله يخمدون وذا يتحرك
ضحك ..
بـ هم آعتلى وجهها : محمد دخلت التاسع والكل يحسبه الثامن ..!
م فاته الهم المرسوم بوجهها : دامنا سوى راح آدبر السالفه وكأنك ولدتي في الثامن ..
تنفست أكثر : شلون طيب ؟
: خليها لي ..
: الله يخليك لي ..
ابتسم : بكره ننزل نجهز دامنا عرفنا جنس المولود ..
: م فيني
: لا طلبتك آتركينا نطلع راح نأخذ آشياء بسيطه ..
ابتسمت : جدتي م راح تسمح لي ..
: دامك معي راح تسمح ..
قامت : تعال بـ علم جداني عن جنس المولود ..
قام معها ونزلوا ..
وهي تجلس جنبه : جدتي عرفنا جنس البيبي
ابتسمت جدتها : من بدايه حملك ويوحي لي حملك بإنه ولد ..
ابتسم محمد : ماشاء الله عليك ي جده ..
جدها ابتسم : الله يصلحه ويحفظه لكم ..
وهي مبتسمه : آمين ..
دخل الوليد ومعاه خالته قامت على حيلها وهي تسلم على خالتها ..
: ي بعد خالتك تو م نورت الرياض
ابتسم وهو يضم خالته : النور نورك ي الغاليه ..
راحت للمطبخ وهي تشوف خالها سلمان ..
: خالي راح يجيني ولد
ابتسم : جد
: آيييه ..
: خسارة كنت آبيها بنت ..
: لييه ؟
: البنات وش زينهم حركاتهم حلوه
ضحكت : سلوم متغير كثير
: عمري22
: م يفرق العمر
وهو تاكي ويأخذ حلا : تركت واحد من آخوياي ..
تناظره ب آهتمام : آيييه
: وبس .. بس من تركته آشياء كثيره تغيرت صرت آنظر للامور بشكل غير..
بصراحه : ومن ضمنها أنا ..
بضيق : شوفي كادي كنت آشوفك كأي بنت غريبه عني .. آعجبت فيك لـ درجة م تتصورين وش كثرها .. كنت آعشقك عشق محمد م يحبك كثره ..!
آكتشف هالشي الوليد وأكيد أنتي اللي قلتي له صار يتابعني بكل شي ويفتش وراي إلين عرف ساس البلا وبعدت عنه ..
ب اهتمام لاجل تعرف كل خيوط السالفه : وعقب ؟
: م قال لي آتركه ولاشي جاب لي عليه مواقف بايخه كثير تركتني آشوفه ولاشي .. كان حقير ي كادي يجمل المحارم في عيوننا وخاصة أنا لما عرف أنك عايشه معنا إلين حبيتك وهالشي لو لاحظتي بدأ من سنه 3 ..
: آيييه آستغربت .. يالله اللهم لك الحمد .. بجد ي خالي كنت تعبانه من هالشي بشكل مب طبيعي ..
: مب أكثر مني خاصة بعد الملكة ..المهم صبي لي قهوه ..
ابتسمت وهي تعطيه وتكمل الحلا ..
.
.
.
بيت أبو سطام ..
سطام يناظرهم بصدمه : أنتم تمزحون ..
أبو الجوري (الحقيقي) عمه ( أبوها اللي مربيها) أبوه , زوج عمته البندري ساكتين ..
بلع ريقه : كيف تسوون كذا ..!
حرام ..والله حرام ..
أبو الجوري (مربيها) : سطام أنت م تعرف السالفه ..
صرخ بصوت عالي :لالا آعرفها تزوجت لاجل يحللها لـ زوجها الاول ..
-صوته علا آكثر – وحملت عمتي ووشلون تحمل والسالفه بس تحليل لـ رجلها الاول .. ولانك أنت م عندك عيال ومتزوج من فترة قلت أنا بأخذ البنت وبربيها لي..!
ولامن شاف ولامن عرف ..!
جلس وهو مو متماسك نفسه : لييييه كذا ..!
كله يرجف ويناظرهم ..
أبو الجوري : سطام انسى الماضي وخلنا ب اليوم ..
صرخ فيه : أنت ب الذات اسكت – تراجع أبو الجوري من صرخته- توافق تحلل وحده لزوجها م تذكرت بإنك ك التيس المعار ..
_
عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لعن الله المحلل والمحلل له) رواه أبو داود
وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ألا أخبركم بالتيس المستعار؟)) قالوا: بلى يا رسول الله، قال: ((هو المحلل، لعن الله المحلل والمحلل له) رواه ابن ماجه
قال صاحب عون المعبود رحمه الله: "المحلل من التحليل وهما بمعنى أي الذي تزوج مطلقة غيره ثلاثاً بقصد أن يطلقها بعد الوطء ليُحل المطلق نكاحها، قيل سمي محللاً لقصده إلى التحليل، والمحلل له بفتح اللام الأولى أي: الزوج الأول، وهو المطلق ثلاثاً" عون المعبود شرح سنن أبي داود.
_
سكته أبوه ..
: لا منيب ساكت ذا الصدق ..لييه طيب م عترفت ب الجوري ليييه م تستاهل منكم كذا ..
أبو الجوري : سطام عصبيتك رجاء اتركها جانباً .. البنت بـ آسمي بكل الاوراق الرسميه ..
يناظره بإلم : أي أوراق رسميه تعوضها عن آحساسها فيكم أنت وعمه البندري..!
بعدين لولا آسمك محمد وآسم اللي مربيها محمد ( يوجد آختلاف في الاسمين من حيث النطق) م كان نسبتها لك ..
سكت للحظات وهو يناظرهم يتكلمون قطعهم : م خفتم الله قبل كل شي ..!

قام من مكانه ودخل لـ عمته كمل عليها وطلع من البيت كله ..
زوج البندري : محمد( أبو الجوري) لازم تكلم الجوري خلاص السالفه انكشفت..
: شاللي لك ب السالفه ؟!
: نسيت أننا آصداقاء وإن زواجك من البندري لاجلي عقب طلاقنا وخوفي على عيالنا من الضياع ..
فرك لحيته بـ هم : كيف نقول لها ؟
عم الجوري ( مربيها) : كان تبون آقول لها م عندي مانع ..
أبو سطام بنبره : محمد أنت إلين هنا ويكفي كل شي بحياة هالبنت قاسي من جهتك ..وأنت ي محمد حل السالفه بنفسك وبكلم البندري وبكون معها ..
عم الجوري : لاتنسى إني مربيها ..
: ولاتنسى أنك م صنت الامانه .. زوجتها وهي توها ب العشرين لـ شايب ولحقتك ب آخر للحظات وزوجتها لـ ولدي ..
يرجعها لـ له : وأنت اعترف بإنك أخذتها لـ سطام وماقدرت تحميها من ولدك وجنونه ..
قطعهم أبو الجوري بضيق : آسكتوا ..
قالها وهو يوقف : الغلطه مهيب منكم لالا مني أنا لكن كانت مراهقه وطيش مني وتركت بنتي لكم ولاصنتم الامانه ..وصلوني لـ شقه بنتي ..
آستوقفه صوت البندري وهو متغير ب الحيل : لاتروح لبنتي وتصدمها ..
: إلين متى ؟
: لازم تمهد لها .. والا تجي من غيرك ..
: الصدمه ي أم الجوري وحده جات مني أو من غيري ..
: أبو نياف ( زوج البندري) لاهنت وصلني لبيت بنتي ..
: آبشر .. البندري تجين ؟
: آيييه ..
طلعوا وبقى أبو سطام وعمها ..استأذن وطلع ..
أم سطام وهي تجلس : روح للجوري ..
: م بيها تحسبني بمثلهم ..
: النظره وحده م تتغير لو كان ماكان ..
جلس فترة وقام ..
سهى تناظر آمها وهي تمسح دموعها : عمتي البندري وش قلبها ذا ..!!
آمجاد مصدومه للحين وهي جالسه بتعب : طيب كان آعترفوا فيها وعاشت عند واحد منهم ..
أم سطام : الله يعينها ..
دقت على ولدها : جربي امجاد دقي م يرد ..
طلعت جوالها ودقت : م يرد ..
خافت على ولدها : الله يحفظه ..
.
.
.
سيارة ريان ..
ركب للسيارة وهو يحط كيس بحضنها ..
: جبت لك فيفادول ..
طلعتها وهي تأخذ لها وتشرب ما ..
: م تشوفين شر ..
وهي تصك العلبه : م يجيك ..
رجعت ظهرها وعينها على الطريق شدها مؤشر السرعه : ريان خففها..
:130 مهيب شي ..
: ريان الله يرضى عليك خففها ..
: خايفه على نفسك ؟
: الموت حق ليه آخاف وأنا رايحه لـ كريم جواد ..
سكت عقب حكيها وخفف السرعه شوي ورجع للسرعه ..
: ريان خففها ..
خففها عقب فتره ..
: ريان ..
: نظره ..
: شـ صار على الهاردسك ؟
بنبره خاليه من آي تعبير: الهارد والفلاشات والجهاز تنظفت كلها ..
: كان في الفلاشات بعد ..!
: آييه ..
: غريبه تصرفاتك مب طالعه على آهلنا برغم أنهم ملتزمين كلهم ..!
بطنازه خالطها ضيق: لازم يطلع في العايله واحد آهبل ..
ضحكت : اسم الله عليك ..
: عاجبك يعني ؟
وهي تضحك : بكل محاسنك وعيوبك آحبك ي ريان ..
تنهد بـ راحه : تدرين جوهره كل م جلست معاك وسمعت حكيك حسيت حالي معي ب الدنيا رجال ..
: بـ عيوني م فيه غيرك من غير آبوي وآخوي ..
ابتسم : خليني وحدي ..
ضحكت وهي تعطيه عصير : خذ وخفف السرعه ..
ضحك : ساهر صايره ..
ضحكت : تبي ليز ؟
: وش ورانا عطيني ..
عطته : بكلم صديقاتي من فترة عنهم ..
دقت على رتيل وجلست تسولف معها ..
.
.
.
الرياض ..
الشارع قبال عمارة الجوري ..
أبوها : غريبه وينها ؟
أبو سطام : تلاقيها عند وحده من صديقاتها ..
: إلين الحين ..!
: بأذن رجلها ..
: بمرها باكر وآشوفها ..
تفرقوا وكلن راح بدربه ..
.
.
.
بيت آهل عساف ..
: لححظظه للحين م عرفت عائلتكم .. أنت عندك 4 خوات شاهه ودلال ورهف وشيما ..
رفع حاجب : شيما بنت اختي ..
عقدت حواجبها : لا مره قلت لك عندهم بلندن وم عارضت ..
ابتسم : طيب وين شيما ؟
تفكر : مدري عنك
هو مبتسم : لا شوفي شوفي شيما بنت أختي و ماعندي الا 3 خوات ..
: طيب مين آكبر ؟
: شاهه ..
: وبعدها دلال وبعدين أنت وبعدين رهف ..
: آيييه صح ..
دخلت ساره ووجهها متغير : خالتي رهف داخل تبكي ..
فز من مكانه ..
رتيل : ساره شفيها ؟
: تبكي وكأنها تطلقت ..
قامت ودخلت مع ساره ..يعجبها حنانه وهو ضام أخته ويهديها إلين هدأت وجلسها : لييه طيب ؟




-

عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, أهلي, القسم العام للقصص و الروايات, بصدري, بصدري وجع كنت أحسبه نام يا صدري كاملة, نام, وحيده, وجع, قصه مكتملة, كثيرين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:27 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية